اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات > ارشيف غرام

الإشعارات
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-02-2008, 05:26 AM
shoshy shoshy غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
تعب قلبي روايه سعوديه


مرحبا..
اخباركم؟؟

جايبه لكم روايه شـــــــي..طبعا ماخذتها من منتدى ثاني.. واتمنى تعجبكم..واكيد ابغى تفاعل عشان اقدر اكملها..

تعـــــــــــــــــــــــب قلبــــــــــــــــــــــــــــــي..


----------------------------------------------------
البـــــــــارت الاول..

ابو عبد العزيز وابومحمد وابو خالد وام الوليد زوجها متوفي
اخوان مستلمين شركة ابوهم و كل واحد عنده عيال راح تتعرفون عليهم وسط الاحداث
في بيت بو خالد
الوقت كان العصر ام خالد وريم ومشاري كانوا قاعدين بالصاله ريم كانت تقرى وحده من المجلات ومشاري يلعب بلاي ستيشن كا العاده وام خالد كانت تكلم خالد من امريكا
خالد:بشروني عن اخباركم واخبار اخواني بخير؟
ام خالد:والله كلنا بخير دايم نسأل عنك وعن اخبارك ها بشرني شخبار الدراسه هناك؟؟
خالد :تمام ــــــ اقول يمه متى بيسافر فارس لبنان؟
ام خالد : بعد ثلاث ايام ان شالله والله ما ادري وش بسوي كلكم راح تكنون بعاد عني
خالد : لاتقولين كذا يمه تعورين قلبي بهذا الكلام باقي لي اقل من سنه وبرجع انا بروح الجامعه الحين تامرين شي يمه؟
ام خالد:لا سلامتك انتبه على نفسك واهتم بدراستك ابيك تخلص دراستك وترجع ازوجك
ابتسم خالد : لاتوصين حريص
سكر خالد التلفون وجلس يفكر بنوف وانقطع تفكيره لما شاف الساعه :اففف تاخرت على طلال اكيد الحين بيذبحني اخذ مفاتيح السياره وطلع
(خالد وصفه: حلو بمعنى الكلمه اسمر البشره وشعره اسود كسواد الليل طويل اشوي ناعم مره جسمه حلو طويل وعيونه سود كحيله وعليه رموش كثيفه وعنده جاذبيه تجذب البنات وعليه خفة دم مو طبعيه ومن هوياته الشعر وهو فنان بالعزف على الألات المسيقيه وصوته جنان (روعه)

ونرجع لقصتنا في بيت بو خالد
ريم : اقول مشاري يلا قوم ابي التلفزيون
حط مشاري يده على خصره:اقول تلايطي ابي اكمل القيم الي بديته
رجع يكمل لعب
عصبة ريم وخذة المخده الي جنبها ورمتها عليه:ومن تكون علشان استناك تخلص انا مالي شغل انت بتقوم يعني بتقوم بالطيب ولا بالغصب يلا ابي اشوف المسلسل قبل ما يخلص يلا خلصني قوم
رد عليها مشاري بعصبيه: منيب قايم يعني منب قايم ولو تموتين
ريم بستهزاء:الله عليك الله الي يشوفك يقول ياسر القحطاني انا ادري ان انت خسران بالقيم
ام خالد: خلاص ريم انتي الكبيره الفاهمه روحي شوفي التلفزيون في ماكن ثاني عندك المجلس روحي هناك
قامت ريم وهي تتأفف:اف من هاذا البيت الواحد ما يقدر ياخذ راحته انا ابي الصاله ليش هو ما يورح المجلس اروح اقعد على النت احسن لي من القعده هنا
(مشاري اخر العنقود عمره 13 سنه يموت على شي اسمه بلاي ستيشن عصبي اشوي بس حبوب )
(ريم 15 سنه بنت طيوبه جميله جدا نعومه كلشي فيها ناعم حركاتها وملامح وجهها شعرها بني فاتح وعيونها عسليه ورموشها كثيفه وطويله من هوياتها الرقص تقدرون تقلون انها ما تعرف شي عن الحب يعني لسى ما جا فارس احلامها الي بيحرك مشاعرها المدفونه والي ما تعرف عنها شي)




في بيت بو عبد العزيز
رغد كانت جالسه في غرفتها تذاكر للأختبار دق جوالها النغمه كانت نغمة سلوى اخذت الجوال وردت
رغد : هلا والله
سلوى:هلا حبيتي شخبارك ؟ شو مسويه مع الاختبار؟
رغد: اسكتي بس راسي بينفجر من المذاكره احاول افهم بس مو قادره
سلوى : طيب طيب لاتاكليني بقشوري بقولك شي وبسكر بكره في مباره للهلاال تعالي عندي نشوفها بعزم كل البنات
رغد : الحين انا اقول لك راسي بينفجر تجين تقولين لي مباراه
سلوى : واذا يعني انتي بتجين يعني بتجين غصب ولا بالطيب
رغد : انا عندي اختبار ما اقدر اجي راح اكون تعبانه
سلوى : ذاكريه اليوم
رغد : انا مشكلتي احتاج احد يشرح لي ما عندي احد يشرح لي
سلوى : خلاص انا اقول لفارس يشرح لك اكيد يعرف
احمر وجه رغد وصار فراوله رغد : لالا ممكن يكون مشغول وبعدين ما ابي اربطه فيني هو بيسافر بعد كم يوم اكيد مشغول
سلوى : المهم الوعد بكره انا اليوم بروح اشتري الحلويات والشبسات والجلاكسيات والعصير باي
رغد :اوكي باي
سلوى: بايات(سلوى بنت بو خالد عمرها 20 سنه شعرها قصير (قصة الفراوله) ناعم واسود وعيونها مأله للزرقه
طويله ورشيقه وقلبها ابيض)
سكرت رغد التلفون وقعدة تفكر بفارس حبيب قلبها يا ليت لو يهون عن السفر يكون احسن ما ابي احد يخرب حبي الي كتمته 3 سنوات اكيد لبنان في بنات حلوات
بدون ما تحس اخذت الجوال ودقت على فارس كانت اخذته من جوال سلوى من غير ما تدري
فراس :الوووو
احمر وجه رغد من الأرتباك الي فيها سكرت الجوال
استغرب فارس من المكالمه وحب يعرف مين الي داق اتصل على الرقم بس رغد اول ما شافت الرقم رمت الجوال من الخوف والحيا ردة رغد وكل جسمها يرتجف يا ربي وش سويت بنفسي
رغد : ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فارس: الوووووووووووووو
رغد: ــــــــــــــــــــــــ
فارس : الوووو الوووووو
استسلم فارس وسكر التلفون طلع من غرفته وهو نازل من الدرج سمع صوت اغنيه يطلع من غرفة سلوى
راح للغرفه
دق عليها الباب
سلوى : مين
فارس: انا فارس
فتحت سلوى الباب: هلا فارس ادخل
فارس : شنو قاعده تسوين؟
سلوى : قاعده انزل نغمات من الكمبيوتر احطهم بالجوال
فارس: اها طيب وش نزلتي جديد
سلوى خذ الجوال وتفرج وشوف الي يعجبك
اخذ فارس الجوال وصار يتفرج على مقاطع البلو توث ويسمع النغمات وقعد يرسلهم لجواله
فجأه دق جوال سلوى شاف المتصل رغد وكان تحت اسمها مكتوب رقمها شاف الرقم نفس الرقم الي اتصل عليه فتح عيونه مستغرب من الي قاعد يشوفه معقوله رغد تدق علي وش تبي مني؟؟
سلوى : هيه انت !
فارس :ـــــــــــــــــ
سلوى : فارس وش فيك؟ يلا عطني جوالي ما تشوفه يدق؟
فارس :ها؟ خذيه خذيه لا تذبحيني انا بقوم عن اذنك
سلوى : اذنك معك
طلع فارس من غرفة سلوى وهو مو مستوعب صارت تجيه مليون فكره وفكره
قرر انه يدق عليها مره ثانيه يبي يعرف وش كانت تبغى بعد 5 دقايق اخذ الجوال واتصل على الرقم
في بيت ابو عبد العزيز في غرفة رغد بالتحديد
رغد كانت بالغرفه تذاكر <<<< لا تستغربون طول الوقت مذاكره في مذاكره
دق جوالها ردة رغد بدون ما تشوف الرقم لنها كانت تفكر الي يتصل سلوى ممكن في شي نست تقوله
كانت نغمة فارس نفس نغمة سلوى
رغد : هلا والله بها الصوت
استغرب فارس من اسلوبها معقوله عندها الجرأه انها تقول كذا اخاف تكون تحبني وانا ما ادري لالالا رغد مستحيل تحبني انا ادري هي تحبني مثل اخوها هذا الي قالته لي من 5 سنيين
فارس : هلا رغد شخبارك
انصدمت رغد وطاح الجوال من يدها يا ويلي انا وش فيني نسيت اني حاطه لفارس هاذاي النغمه يا ويلي فشله
رغد : ـــــــــــــ
فارس: الو رغد شفيك ما تردين ؟
رغد : ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
فارس:اممممممم ما تبين تتكلمين طيب انا حبيت اعرف وش كنتي تبين مني داقه كنت افكر تبغيني او شي
قاطعته رغد لاشعوريا : اي في موضوع مره مهم ابي اقوله بس اخاف تزعل
ضربة رغد يدها فمها بيدها من الي قالته يا ربي وش سويت ليه انا كذا اتكلم من قلبي قبل عقلي
فارس : لاعادي قولي
ارتبكت رغد ما تدري وش تقول تبي تموه السالفه
رغد :ها ؟ لا بس عندي اختبار ومو فاهمه شي
فارس : بس ؟ طيب ليه توقولين اخاف تزعل؟
رغد تموه: اخاف تكون مشغول لأنك بتسافر بعد كم يوم
فارس : لا عادي اذا كنت مشغول افضا على شانك انا كم رغد عندي
قالها بعفويه
احمر وجه رغد : طيب متى اجي؟
فارس: تعالي الحين ما عندي شغل يناسبك ؟
رغد: اوكي البس وبجي بس مسافة الطريق
(فارس شاب حلو ولد بو خالد شاب حلو مره رشيق وطويل وعيونه بني فاتح قلبه ابيض مره طيب ونضامي
عمره 22سنه بيسافر لبنان علشان يرجع ويشتغل في شركة جده)
لبست رغد احلى ملابس وخذت عباتهاوكتبها ونزلت تحت وهي مستعجله استوقفتها امها
ام عبد العزيز : ليه مستعجله ووين بتروحين؟
رغد:لالا ولا شي بس بروح ادرس عند ولد عمي فارس وين السواق ابيه بسرعه
ام عبد العزيز : راح يجيب اغراض من السوبر ماركت
رغد بعصبيه : افففففف كل ما ابغى السواق يكون مو موجود
ام عبد العزيز: قولي حق فهد يوديك او فيصل
رغد : لاتكفين ما ابي فهد يقعد يعلق علي الين بكره ما يسكت انا اعرفه لازم يخليني اعصب انا بقول لفيصل
ام عبد العزيز : براحتك
رغد : اهو وينه الحين ؟
ام عبد العزيز : بالمجلس
راحت رغد للمجلس فتحت الباب بقوه
رغد :فيصل تكفى ابيك توديني بيت عمي بو خالد بسرعه
فيصل طيب طيب وليه مستعجله؟
رغد: ما عندي وقت ابي اذاكر وفارس قال اهو الحين فاضي
فيصل بأستغراب: فارس؟
رغد :اي فارس لي مستغرب؟
فيصل: لا ولا شي بس من زمان ما رحتي عند فارس تدرسين من ايام ثانوي
تذكرت ذيك الأيام وابتسمت ابتسامه تحاول تخفيها : طيب الحين انت بتودين ولا وشو ؟
فيصل : لابوديك اصلا انا بطلع بروح الكفي شوب
رغد:يلا بسرعه تراني مستعجله
اخذ فيصل مفاتيح السياره وطلعوا ووصلها لبيت عمها
فيصل: متى تبين ارجع لك ؟
رغد: لمن اخلص ادق عليك
فيصل : اوكي دقي علي واجيك
(فيصل ولد عمره 17 سنه للحين يدرس صفاته شعره اشقر دايم يسويه سبايكي وعيونه لونها اخضر ولون بشرته بيضه شكله صاير مثل الامريكي عنده جنسيه امريكيه لنه مولود هناك دايم يسمونه الأمريكي. طبعه : غيور وحبوب ومره يبر لوالدينه اهم شي عنده طلبات اهله ولا يقول لهم لاء)
العصر في بيت بو محمد الوقت كان الساعه 4
ام محمد سكرت التلفون
رزان : يمه مين كنتي تكلمين ؟
ام محمد : هاذي ساره تقول انها بتجي مع عبد العزيز اليوم المغرب
رزان : وااااو وناسه بروح اكشخ
ام محمد: ترى انا قلت ساره ما قلت ناس بيخطبونك
ضحكت رزان وبمزح : يا ريت يجون خطبوني وافتك من البيت هاذا
ام محمد : اشوف صرتي ما تبغينا اذا انتي تبين الفكه منا ترى حتى احنا نبي نفتك منك ومن لسانك
رزان : افا مامي الحين انتوا صرتوا تبون الفكه مني ؟؟
قطع حديثهم صوت جوال رزان ردة على الجوال : الووهلا سلوى اخبارك ؟؟؟
سلوى : تمام انتي اخبارك؟
رزان :انا بخير دام انتي بخير
سلوى : تسلمين حبيبتي اسمعي بكره تعالي عندي انتي وفطووومه
بعزم البنات كلهم
قاطهتها رزان :لالالا اسمحي لي انا مراح اجي
سلوى :ليه؟
ردة عليها رزان بكل بدروود : لأني ابي اشوف مبرات الهلال ياسر القحطاني يلعب ولا اشوفه مستحيل
سلوى : يا ذكيه هذا الي كنت بقوله لك بس انتي ما خلتيني اكمل انا بعزم البنات عندي بالبيت علشان نشوفها
رزان : اي اذا على كيذا لا توصين حريص
سلوى :يلا بروح اشوف الجرس يدق يلا باي
رزان : باي
(رزان بنت بو محمد عمرها 19 سنه تدرس بالكليه مع رغد عيونها عسليه شعرها شعرها بني قصير شفايفها ورديه ناعمه جسمها حلو وطويله لون بشرتها سمره اشوي )
راحت سلوى للباب وكانت رغد عند الباب
سلوى بأستغراب: رغد وش جابك ؟ تجين بيتنا ولا تقولين لي ؟
رغد بنذاله : اصلا انا جيت ادرس عند فارس مو جايه علشان سواد عيونك
سلوى : جايه علشان تدرسين ؟
رغد : اي فارس وينه ؟
سلوى :بغرفته
رغد : طيب ممكن تروحين وتقلين له اني جيت
سلوى : لا
استغربت رغد : وليه يا حظي ؟
سلوى : لازم تتأسفين اول وبعدين اقول له
رغد : يلا عاد عن المصاخه ورحي قولي له
سلوى بتكبر : تأسفي اول وأروح
رغد : اسفه يلا روحي
سلوى بنذاله : قولي اسفه يا سلوى علشان قلت مو جايه علشان سواد عيونك
رغد : اففففففففف منك ترى بروح انا بنفسي
سلوى : طيب طيب
راحت سلوى عند الدرج وقامت تناديه وهي راقيه: فاااااارس فاااارس فاااارس فااااارس وصمخ
فارس : وش ذا الصراخ
وصلت سلوى للغرفه
سلوى : افففففففففف منك انا ابي اعرف انت ما عندك احسااس من سنة جدي وانا انادي عليك
فارس كان شكله كوووول لابس تي شرت اسود وجنز بيج جيشي برموده وكاب بيج
فارس : وش تبين
سلوى بين عليها الأنعجاب : اف اف وليه كل هاذي الكشخه كل هاذا علشان رغد وظربته على كتفه بطريقة مزح
رفع فارس حاجبه مستغرب ليه تقول كذا : لا ارتاحي مو علشانها انا بطلع بعد ما اخلص
سلوى مبين عليها الاحباط : المهم رغد تنتظرك تحت
فارس : اوكي
نزل فارس لتحت واخذ رغد معاه لمجلس
فارس يشرح ورغد مو منتبها للشرح قاعده تتأمل فارس
بعد ربع ساعه من الشرح
فارس : رغد؟
رغد عيونها على عيونه :ـــــــــــــــــــــ
فارس : رغد وين رحتي؟
رغد : هاه لا معك
فارس :ليه تناضريني ناظري الكتاب
رغد ما تبي تبين له انا تناظره علشان متولعه فيه: لا انا احب اذا احد يشرح لي احب اناظر فيه علشان افهم
فارس : اممممم طيب يلا قولي لي وش قلت من اشوي ؟
ارتبكت رغد ما تدري وش تقول لأنها اصلا ما كانت منتبها للشرح:ها؟ كنت تقول انو ................. ااااا.... اممممم ..... امممم
قالتها وهي منحرجه ما ادري
فارس : وشلون ما تدرين وانا توني شارح لك
رغد منزله راسها للأرض:ـــــــــــ
فارس :طيب انتبهي الحين
رغد :ان شالله
رجع فارس يكمل الشرح ورجعت رغد تتامل ملامح وجهه وتتذكر الايام الي كان يدرسها فيها
في بيت بو محمد بعد المغرب
وصلت ساره ةزوجها عبد العزيز وبنتهم العنود دخل عبد العزيز للمجلس وراح له محمد يستقبله دخلت ساره ومعها العنود للصاله ركضت العنود لجددتها ام محمد
ام محمد : هلا وغلا بالأموره شخبارك حبيبتي؟
العنود : زينه
ساره : هلا يمه شخباركم عساكم بخير؟
ام محمد : الحمد لله شخبارك انتي؟
فصخت ساره عبايتها وجلست جنب امها : تمام اقول يمه وين رزان وفاطمه ؟
ام محمد : فاطمه بالمطبخ تقول مشتهيه تسوي حلا علشان انتي بتجين ورزان في غرفتها الحين بتنزل
ساره :ما شاء الله فاطمه سنعه مسنعه تعرف وش تسوي عكس رزان يا بخت الي بياخذها جمال واخلاق ويكفي انها اختي (قالتها بمزح)
ضحكت ام محمد وحبت تكمل المزح معها : ويكفي انكم بناتي
دخلت عليهم رزان
رزان بدلع : مساء الورد
ساره :مساء الخير وش عندك كاشخه بتطلعين؟
رزان : لا مراح اطلع بس كذا اشتهيت اكشخ
ساره : اممممم طيب روحي شوفي فاطمه في المطبخ ممكن تحتاج مساعده
رزان : وش تسوي فاطمه ؟
ام محمد : قاعده تسوي حلا
رزان : اففففففف ما تمل هاذي طول الوقت في المطبخ العنود تعالي معاي
العنود : وين نلوح ؟ ( نروح)
رزان:نروح نشوف فاطمه ونساعدها
العنود : تيب

جا يوم المباراه الي سلوى منتظرته بفارغ الصبر
سلوى في الجامعه مع صديقتها
غرام: سلوى وش فيك سرحانه
سلوى: ما فيني شي
غرام : طيب وش قاعده تفكرين فيه
سلوى : قاعده اخطط وش بسوي اليوم في جمعة البنات عزمت بنات عمامي وبنت عمتي تعالي عندي بنشوف المباراه
غرام : اي انا بعد معزومه عند بنت خالتي تسلمين كلك ذوق
سلوى :طيب يلا نقوم باقي اشوي وتبدى المحاضره
في مدرسة فيصل
فيصل كان متخبي مع اصدقائه في دورة المياه وكانوا يدخنون
عبد الرحمن : اقول فيصل ابوك يدري انك تدخن؟
فيصل وهو مسند ضهره على الجدار ويشيل الزقاره من فمه ويطلع الدخان وييرد عليه بكل برود: طبعا لا
مشعل: طيب تتوقع انه يرضى لك لو هو درى
فيصل اكيد لا انتوا ما تدرون وش سوى في فهد لم شافه مره يدخن عطاه طراخات مو صاحيه
عبد الرحمن : طيب الحين خلنا نطلع لايجي المدرس ويصيدنا نروح وطي تدري اخر سنه لنا لازم تعدي على خير بدون تعهدات ومشاكل

في بيت بو خالد الوقت كان بعد المغرب
البيت كان فاضي ما فيه الا سلوى وريم وفارس
سلوى كانت بغرفتها تتجهز كانت تصلح شعرها وكنات لابسه فستان
سماوي قصير وكان مخصر على الجسم
دخلت عليها ريم كانت لابسه ملابس بيت ولاكانه كـأنه بيجيهم احد
سلوى : ريم ما جهزتي ؟
ريم : وليه اجهز ؟
سلوى وبكل برود : لأن البنات بيجون الحين
ريم بأستغراب: أي بنات ؟
سلوى : اووووووووه نسيت اقول لك اني عازمه البنات اليوم علشان نشوف المباراه
ريم بعصبيه : وليه ماقلتي لي ؟
سلوى : لأني بصراحه مو فاضيه لك
عصبت ريم وقررت تطلع من الغرفه لأنهاعارفه ان ظلت اكثر راح تسمع كلام ماله داعي: اففف انا الحين اكيد مراح يمديني الوقت اجهز
دخلت ريم غرفتها وفتحت الدولاب وطلعت لها تنوره جينز قصيره وبلوزه حمره وسوت شعرها بسرعه وحطت لها مكياج خفيف
وطلع شكلها مره حلو
دق الجرس وسلوى نزلت علشان تستقبل البنات فتحت الخدامه الباب
سمعت صوت رغد وكانت معاها مها وكان الي جايبهم فهد
رغد :هلا سلوى وين فارس اخوي فهد يبي يدخل يسلم عليه قبل لايروح لبنان
سلوى :فارس في غرفته الحين اروح اناديه
رقت سلوى وراحت لغرفة ريم : ريم يلا البنات جاوا
ريم :طيب الحين نازله
وراحت لغرفة فارس تقول له
مرت نصف ساعه
والبنات بالصاله
وصلوا رزان واختها فاطمه ومحمد دخل للمجلس مع الشباب وقعدوا البنات يسالفون وياكلون من الحلويات الي شرتهم سلوى كانت مستعده لهاذا اليوم كانت شاريه اشياء متنوعه
(مها عمرها 16 سنه بنت الجوهره ابوها متوفي عندها اخت اسمها مريم واخوها اسمه الوليدتعتبر جميله جدا شعرها ناعم اسود)
مها : اقول سلوى كم باقي على المباراه وتبدئ ؟
سلوى: باقي نص ساعه
رزان : واااي متحمسه ماني مصدقه اني بشوف ياسر القحطاني
ريم : اشوي اشوي لا تموتين علينا
فاطمه: اصلا هي بالبيت دايم تقول كذا من اول ما جلست الصباح للحين حتى بالسياره قالت بشوف ياسر اليوم ماني مصدقه
رزان بفخر : لا تلموني والله يهبل يهبل بموت عليه
سلوى : رغد وش فيك سرحانه ؟
رغد كانت سرحانه تفكر بحبيبها فارس:نعم؟ لا معك
ضربتها سلوى بخفه على خصرها: مين سعيد الحظ الي تفكرين فيه
اخوك يا سلوى اخوك المعذبني:لا محد ارتاحي
ما حبت تقول لها لنها قلبها مايطاوعها
سلوى: طيب يلا كلوا من الحلويات والعصير ولا مسوين رجيم ترى انا شاريتهم علشان ناكل مو علشان نتفرج عليهم
مها :حرام عليك اكلنا كثير
عند الشباب
فارس: فهد كلم اخوك فيصل يجي وانا بكلم الوليد علشان نحس بجوا المباراه اكثر وحنا متجمعين
فهد : اوكي
(فهد شاب عمره 21 سنه دمه خفيف ولا يرده شي اذا حب يسوي مقلب مايفكر في اضراره وعواقبه)
(محمد عمره 27 سنه يشتغل في الشركه شاب غامض راح تتعرفون عليه مع الوقت)
تجمعوا الشباب وبدت المباراه
عند البنات
رزان :واااي ماني مصدقه اني قاعده اشوف ياسرالقحطاني
سلوى : لا صدقي والله لو شايفته بالحقيقه ما ادري وش بتسوين
رزان راحت للتلفزيون وصارت تبوس الشاشه: لو اشوفه على الحقيقه بموت
سلوى : ريم قولي للخدمات يجبون القهوه
ريم: اوكي
قامت ريم وراحت للمطبخ وقالت للخدمات وهي راجعه راحت ناحية المرايه الي جنب المجلس وصارت تعدل شكلها وترتب شعرها
نرجع للشباب
كانوا توهم مخلصين اكل فارس سارق من اغراض البنات بعض الحاجات
فهد :احمد الله ياخذك طف زقارتك تراك خنقتنا
محمد : احترم نفسك تراني اكبر منك وحسادأ لك مراح اطفيها
فهد : افففف كح كح كح اختنقت
فيصل كان يشرب الشاي جا فهد وضربه ضربه قويه من على ظهره
انكب الشاي على ثوب فيصل وقف فيصل : يا حيوان فهود ليه تسوي كذا
وطلع علشان يغسل
ريم لازالت عن المرايه الي جنب المجلس فتح فيصل الباب مستعجل على طول راح للمغسله حست ريم ان احد دخل بس ما اهتمت لأنها فكرته فارس ظلت في مكانها تفاجئ فيصل لمى شاف ريم
ما اصدق هاذي ريم ما شالله كبرتي يا ريم ما اصدق تغيرتي 180 درجه مكانها ريم الطفله كبرت فيصل جمد في مكانه ما يدري وش يسوي التفتت ريم حست ان احد يناظر فيها
وشافت فيصل يناظرها من فوق لتحت
فيصل لا شعوريا : شخبارك ريم ؟
خافت ريم واشهقت ركضت ريم تبغى توخر من السرعه والأرتباك ضربت بالباب
طاحت على الأرض من شدة الألم
ريم : ا ه ه ه ه ه ه ه اه رجلي
شاف فيصل الي صار لريم وصار يضحك غصب عنه : سلامات عطيني يدك اساعدك
ريم بعصبيه : ما احتاج مساعداتك
فيصل طيب:انا وش سويت لك؟
وقرب منها علشان يساعدها
ريم : اقولك وخر عني
فيصل مستغرب : وش سويت لك انا ؟
ريم: ما تشوفني بدون عبايه ؟
استوعب فيصل : اووووه اسف والله نسيت حقك علي
حط فيصل يده على عيونه ووجه راسه للجه الثانيه: خلاص قومي مراح اناظر فيك والله اسف ما كان قصدي
ريم : توك تحس يا عديم الأحساس
وقف ريم وهي تتألم واتجهت للصاله مكان ما البنات جالسيت سمعت صراخ يطلع من عندهم
ريم وهي تمشي ببطئ : وش صاير شفيكم؟
رزان بفخر واعتزاز : يا سر القحطاني سجل هدف
مها : ريم وين كنتي طول هاذا الوقت وبعدين وش فيك تمشين كذا ؟
التفتوا البنات كلهم على ريم ولا حاظوا مشيتها الي بينت انها تتألم
رغد:وش فيك صار لك شي؟
ريم تذكرت الموقف الي صار لها بابتسامه مسطنعه لا بس كنت عند المرايه وكان في شوية مويه مشيت على المويه وطحت
جلست ريم معهم وضلوا يتابعون المباراه
عند الشباب
فيصل انبه ظميره على الي سواه كيف يحرج البنت كذا لازم اتاسف منها واقول لها ان ما كان قصدي اخوفها او احرجها
دخل عليهم فيصل وباله سرحان مع ريم
فهد : فيصل
فيصل :ـــــــــــــ
فهد : فيصلوووووووه
فيصل : نعم وش تبي ما يكفيك الي سويته فيني هاذا وانا اخوك
فهد : لا طبعا ما يكفيني (يمزح )
الوليد :فيصل تعال الحق على المباراه الهلال سجلوا هدف
فيصل : والله؟ مين الي سجل الهدف؟
محمد : ياسر القحطاني
بعد نصف ساعه
خلصت المباراه بفوز الهلال 2 × صفر
عند البنات
سلوى : بنات جاتني فكره خطيرررررره
مها : وش هي ؟
سلوى : لحظه اشوي وراجعه لكم
ركضت سلوى لفوق ودخلت غرفة خالد واخذت منها ثياب واشمغه على عدد البنات ونزلت لتحت
رغد : وش جايبه معك ؟
سلوى : ريم قومي جيبي الأستريو من غرفة فارس والسي ديات الي بغرفتي
ريم : ليه؟
سلوى : مو الحين جيبيهم وبعدين اعلمك
ريم : طيب
فاطمه : ما قلتي لنا ليه جايبه كل هاذول الثياب
سلوى : علشان نلبسهم
رغد مستغربه :ليه نلبسهم
جابت ريم الأستريو والسي ديات
جلست سلوى تقلب في السيديات الى ان وقع اختيارها على سي دي اغني عن السعوديه كانت مسويته لليوم الوطني
سلوى : يلا بنات كل وحده تاخذ واحد وتلبسه ووتلثم
رزان : قصدك نرقص وحنا متلثمين؟
سلوى : بالضبط
رزان :وااو فله
رغد :من جدك انتي؟
ريم : عادي مافيها شي خلونا نستانس
لبسوا البنات وكل وحده سوت اللثام للثانيه كان طالع مره حلو مع المكياج شغلت سلوى المسجل وقاموا يرقصون
و الجو كان وناسه عند البنات هبال ورقص
رغد ومها كانوا يرقصون مثل رقص الأولاد وسلوى ميته ضحك عليهم وتشجعهم
سلوى : عاشوا بنات السعوديه
البنات طول الوقت صراخ وهبال
ريم كانت احسن وحده ترقص فيهم بالرغم من ان رجلها تألمها
خلصت اغنية بنت السعوديه وجات بعدها اغنية يا دار
صارخوا البنات بصوت عالي متحمسين يبون يرقصون عليها
وصل صوت صراخهم للشباب



وعند الشباب
الوليد : وش ذا الصراخ ( الوليد ولد الجوهره اكبر عيالها عمره 22 سنه مستلم دور الأب في بيتهم لأنه الولد الوحيد)
فارس : ما ادري
فهد:خلونا نروح نشوف وش السالفه
قاموا الشباب بسرعه الي هم فارس وفهد وفيصل ومحمد والوليد
بسرعه وهدوا كل الي عندهم الي كب العصير والي رمى الشبس ومحمد كان مشغل زقارته حاول يطفيها على السريع
اتجهوا ناحية الصاله والبنات مستمرين في الرقص
دخلوا الشباب وقفوا كلهم جنب بعض ووجيهم مبين عليها الأستغراب ومو مستوعبين الي يشوفونه
والبنات ما انتبهوا لأن المسجل كان عالي ولا حسوا بصوت احد

على طول فهد لف اللثام وراح يرقص معهم ويستهبل
مع ذالك البنات ما حسوا نا عددهم زاد
وش تتوقعون راح يصير
فارس وش تتوقوعن راح تكون ردة فعله

رغد راح تقول لفارس عن حبها له؟
فارس وش بتكون ردة فعله؟
وش راح يصير بين فيصل وريم؟
والفوضى الي بالجملس وش مصيرها

اكمل؟؟؟؟؟


انتظر ردودكم..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-02-2008, 05:49 AM
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد : تعب قلبي روايه سعوديه


الله يعطيك العافيه
آسفه القصه مكرره
ننتظر جديدك




تعب قلبي / كاملة




Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم