اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 22-03-2008, 07:43 PM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


مهره بلا خيال

الشكر لك غلاتي على تواصلك ومتابعتك
القصه للأن ما انتهت
وهي وصلت لـ32 جزء
وهي حاليا متوقفه للظروف الكاتبه

.,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 24-03-2008, 12:11 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


الفصـ18ـــــــل


"الله يكون بعون كل العاشقين"


السبت
الساعه5:12م


في حيرة...وتخبط...وقلق..مستغربة...وخاايفه من اختهاا...اختهاا اللي ما ترحم اقرب المقربين...شلوون بترحمهاا بعد ماا عرفت بحقيقة مشااعرهاا...
شلون قدرت تكشفهاا بعد الوقت هذا كله؟؟؟...كيف عرفت؟؟...مين قالهااا؟؟؟...كل هالاسئلة تدور برااس نورس...تحااول بخوف...تفكر بإجابة...
اهي صغيرة...وصغيرة حيل...وتخاااف من هيفااء كثيــــــــــر...لأنهاا تعرف انهاا تقدر تسوي اللي تبيه بدون اي راادع...
ما عندهاا خوف من الله...ولا خوف من اي شيء...لذاا فممكن تسوي اللي تبيه....بدون ما تفكر مرتين....



" نورس"


حكيت جبيني بتعب...
واناا انسدح على سريري..
واحاااول ابعد تفكيري عن خاالد...
وعن هيفاء...
وعن كل هالهواجيس المخيفه..
اتصلت على ماما...
وتكلمت معهاا شوووي...
عررفت منهاا انهاا بخير وانهاا عايشة...
كنت اسمع جنبهاا صدى ضحكاات..
.فعرفت انهاا جالسه مع صديقااتهاا...
اكيد بالناادي...
هو المكاان الوحيد اللي ترتاااح فيه....
بس اناا انزعج من هالمكاان...
احسه مكاان للمراءه والكذب...
كلن تبي تبين وش عندهاا...
وكم رصيد زوجهاا بالبنك...
ومتى آخر مرة رااحت لأوروباا...
ومتى آخر مرة خضعت لجلساات البوتيكس...
ناااس ماا همهاا اي شيء...
همهااا بس القيل والقااال..
لذا من زماان كنت راافضة نهائيا التوااجد بهالمجتمع...
اللي يعبدونه هيفاء وماما...
ويعتبرونهاا دلالة على قيمة الفرد...
طاالعت بالمعلوماات اللي كتبتهاا عن شجااع....
وابتسمت بفتور....
شجاع الـ.....
هه...
طلعت مجرد رجل عاابث...
لعبت فيك الاقداار كثير...
وحركتك مثل ماا تبي....
مشتك على كيفهااا....
...يمكن عشاان كذا تحااول تسلط وتظهر قوتك على كل من يشتغل تحت ايدك...
امممممم
طاالعت بصورته بحفل تخرج الثاانوية....
وابتسمت برااحه....
كاان شكله غبي...
باختصااار...
سوالفه الكثيرة...
شاااربه الخجول...
ازارير ياقته المفتوحه بضيق....
اسناانه المكسورة....
هههههههههههه.....كااان تحفه....
بس كاان فيه شيء حلووو بهالصورة...
كاان شكله طيب....
شكله بريء....
خجول..بالأصح...
شلووون تحول لشجاع الحاالي؟؟؟...
كيف طااح بقبضة ساارة؟؟؟.....
ومتى بالضبط تزوج منيرة؟؟؟...
ليش مشى ضد رغبة ابوه؟؟؟...
وليش متزوج سارة بالسرر؟؟؟....
اصلا...شلووون قااابل ساارة؟؟...
حرمة كبيرة بالسن...
مديرة مدرسة الـ***...الحكومية...معروفة بقوتهاا وصرامتهاا...
حتى ماما قاابلتهاا بكذا مناااسبة...
ما اصدق انهاا هي اللي كانت معه ذاك اليوم بالمستشفى...
يعني كااانت تتصابى...
وتقلد المراهقااات...
بعباايتهاا ومشيتهاا وطريقة كلاامهاا والمصيبة مكياجهااا...
وش بيكووون رد فعله...
لووو عرف اني اعرف كل هالاشياااء عنه؟؟؟..
لووو عرف اني اقدر اقول لأمه؟؟؟..
او ببساطة...
اقدر اعلم عبير...
اللي ما رااح تقصر ورااح تعلم كل شخص تعررفه....
لااااء...
ما رااح اكون نذلة لهالدرجة...
ما رااح اعلم اهله ابدا عن ساارة...
لكن...
وضحكت بشقاااوة غصبا علي وانا ارتمي بين الخداديات...
هههههههههههههههههههههههههه
ممكن العب باعصااابه شوووي...
واتسلى...
وش وراااي؟؟؟..
مسكت الجوااال...
ناااوية اتصل فيه...
اصلا اناا طنشت الاجتمااع اللي المفروض الكل يحظره....
وكاان لاازم ادق على كل حاال...
: الووووو.."
قلتهاا برسمية واناا اعدل جلستي عشاان صوتي ما يفضحني خصوصا ان فيني ضحكة...
سمعت صوته اللي مدري وش يسوي فيني....
يلعب باعصااابي...
فيه شيء غريب هالرجااال...
: مرحبااا...
مين؟؟؟..."
رديت برااحه وانا ابتسم
: اهلا استاذ شجاع...
معك نورس الــ.....
كيف الحاال؟؟؟.."
سكت لثواااني...
ثم قااال ببرود
: نورس؟؟...
احم...
نورس الـ...؟؟
...اممم...
من وين جبتي هالرقم؟؟؟...
ياليت...
يا آنسة نورس اذا جيتي تتصلين على مديرك...
انك تتصلين على ارقام المكتب...
لا غير.."
طوط...
طوط....
طوط...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
قفل الخط بوجهي....
حماااااااااااااااااااااااااااااار...
صرخت بغيض...
رميت الجوال بانفعاال...
صدق مفكر نفسه الكينج....
غبييييييييي...
اوكي...
شجااع الـ.....
اناا لك...
واناا قدك وقدود...
ورااح اوريك شلون تقفل الخط بوجهي...
مسكت الجوال بغيض...
وكتبت رسااالة سريعه...
وقفلت الجوااال....
طيب...
طيب...
والله لوريكم فيه...
والله لوريكم فيـــــــــــــــــه...
درت بغرفتي اربع دورات واناا معصبة...
شلت ملااابسي الوصخه اللي مفروض ياخذونهاا الخدماات
ورميتهاا على الارض ووطيت عليهاا بانفعاال...
ثم دخلت الحماام....
وغسلت وجهي بالموية الباااردة مرة كذا مرة...
بس لسه اعصااابي فااايرة حيـــــــــــــل
رجعت لغرفتي....
شغلت سي دي موسيقى موزارات...
ثم قعدت انتفض لثواااني...
ورحت مسكت التيلفون...
دقيت على المطبخ...
طلبت شراايح خياار...
وكاااسة عصير ليمون بااارد...
وصرخت بالخدامه باعلى صوتي
: ززززززززززهرة....
هااااااااااااااااااالحين تجيبين العصير
...مفهوووم؟؟؟..."
جلست على كرسي الاسترخااء...
وقمت اطق اصاابعي بعصبية
يا سلااام...
مفكر اني ميته عليه...
يقفل الخط بوجهي؟؟؟...
يا سلاااام...
عشنا وشفنااا...
واحد سلتوووح زي كذا...
في البداية يطردني من مكتب المجله...
وثانيا يرووح وآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ...
يقفل الخط بوجهي...
اوووكي...
طيب يا شجاااعوووه...
اصلا اناا محترمتك...
ومعطتك اكبر من حجمك...
طيب....
رااح اخليك تندم...
ما اكووون نورس...
سمعت صوت التيلفون يرن...
ترددت ارد ولا ما ارد...
بس بالأخير قمت ورديت عليه...
: الوووو..."
قلتهااا بعصبية وزعل واناا متكتفه...
بس اول مااا سمعت صوته...
قمت ارتعش...
وحسيت اني فيني صيحه...
: عااارف ان تصررفي غير حظااري...
بسس...
انفعلت وكنت منفعل بسبب شيء ثاااني...
فتراكمت علي الاشيااء...
والانفجااار للأسف كاان بوجهك..."
بلعت ريقي بصعوبة....
: اممم...
آه...
اصـ...
لا...
اناا...
مااانيب زعلااانه...
بس اتمنى انك تحترم المووظفين عندك..."
وتجمعت الدموع بعيوني...صوته يحززني...آآآآآآآآآآآآآآآه...
شجاع بصدق
: اعرف اني غلطت بحقك كذا مرة...
صدقيني المشكله موو فيك...
المشكله فيني انااا.."
قلت باندفااع
: اكيد طبعاا.."
وكملت بخجل يوم سمعت صوت ضحكته الخفيفة
: مااقصدي شيء...
سيء...
بس انت ما تعرف تتحكم باعصااابك.."
وكملت ببساطة وانا ابتسم
: استاذ شجاع..
اناا ما ازعل من استااذي..
في الكتاابة...
ورئيسي في العمل...
وفوق هذا كله..
اناا اقدر ظرووفك زين.."
ما علق على كلااامي...
ولا أنا رجعت تكلمت...
تنحنح بعد ثوااني من الصمت الغريب المسموع...
يا ماااااااااااااااااامي...
احس دقاات قلبي بتفضحني والله...
: اقول مع السلامه...
وقبل لا اقفل ياليت ترسلين اقتراحاتك اللي كنتي بتناقشينهاا معناا اليوم الصبااح.."
قلت برااحه
: ولااا يهمك.."
واستدركت نفسي
: اكيد طاال عمرك.."
ضحك ضحكة جذابة قاااتله...
وقفل الخط...
اماا اناا ضليت مااسكه السمااعه مدري لكم من الوقت؟؟؟؟...




الأحد
الساعه8:00م



جاالس قداام سريرهاا الابيض...وغرفتهاا البيضاء الكئيبة...قااعد يتأمل وجهها الطفولي...شعرهاا الاشقر النااعم...النمش الخفيف اللي منتشر على خدودهاا وكتوفهاا....شفاايفهاا اللي تشققت من كثر الجفااف اللي صاابهاا...وبيضت...وفيه سوااد بدا يظهر بوضوح تحت عيونهاا...شلون فجأة صااار يشوفهاا مريضة وهي اول بكاامل صحتهاا وعافيتهاا؟؟؟...كاانت تجااهد عشاان تخفي كل شي يشوه جمالهاا بالمسااحيق الغالية..وتراجع اخصاائيين كباار..للتجميل...عشاان تطلع قداام النااس مثل ما تعودوا يشوفونهاا حلوووة...رقيقة...طفولية...فيهاا جمال سمح...تحب العين تشووفه ولا تمل منه..


" ذياب"

تحركت بتعب على الكرسي القااسي اللي جالس عليه من كم سااعه...وشفت نورا تهز راسهاا بارهاااق وكأنهاا تشوف كاابوس...
قربت منهاا وقمت اهزهاا بخفة...فتحت عيونهاا الخضراء على وسعهااا...وطاالعتني بشك لثوااني...ثم مدت يدهاا تلمس خدي برفق...
حطيت يدي فوق يدهاا...
: نوراا..ليش تسوين بنفسك كذا؟؟؟....you have to be strong..."...
قالت بتردد
: بسس....i'm gonna die."....i'm afraid...
ودمعت عيونهاا...وبدت نوبة جديدة من البكاااء الحااار....مسكت يدهاا بقوة...وشديت عليهااا ليماا قلت صيحااتهاا واخذت تشااهق بضعف...
: لا تبكين...انتي رااح تموتين نفسك بنفسك...
لازم تصيرين قوية...وتقااومين المرض...
سمعتي الدكتور وش قااال؟؟؟...
go out
..have fun..."
نورا بعجز
:i can't...how i can??..."
ومسكت يدي بأقوى ما عندهاا...
لكن ضغطتهاا كاانت ميتة بسبب ضعف جسمهاا
:اناا...بحبك....
انت كل الدني بعيني...
غني لي...
سمعني صووتك..."
وكملت وهي تغمض عيونهاا
: هيدا احلى اشيء ممكن..."
وناامت من جديد بسبب المخدر القوووي اللي اعطوه الدكااتره لهاا...
دخل ابو نورا بهاللحظة...
وكاان شكله وكأنه كبر مية سنة عن قبل اسبوع....
وسلم على رااس بنته....
واخذ يقرا عليهاا من كتاابهم...
دنقت رااسي واناا ابتسم بسخرية...
ليتني اقدر اقنعهم...
ان اللي يسوونه ما يؤخر ولا يقدم...
ولا رااح ينفعهاا بيوم الحساااب....
ليتني اقدر اهديهم للأسلام...
صحيح ان عمري ماا جربت...
كني عاارف النتيجه مسبقااا....
رفعت رااسي يوم انتهى من اللي بدا فيه...
ولاحظت البااب ينفتح...
وشفت قس يدخل عليناا...
ابتسم لي لثواان...
ويووم لاحظ المصحف الصغير اللي كنت اقرا على نورا منه بالسر...
بيدي...
كشر بقوووة...
وتجااهلني وقرب منهاا...
وقاام ينثر عليهاا زي المااء ويقوم ببعض الطقوس الغريبة...
اشر لي ابو نورا عشاان نطلع اناا ويااه...
طلعت واناا حااط يديني دااخل جيبووب البنطلون الجينز الاسوود..
وشديت الجااكيت الجلد البني على جسمي
قاال ابو نورا بوقاار
:تعبنااا كتير...تانشووف ضي عيووناا.."
هزيت رااسي بانصاات له واحناا نطلع بره المستشفى
بنرووح لمطعم قريب نتعشى فيه
كمل ابو نورا بضعف وهو يحرك نظاارته
:لحظااات كتييرة فئدناا الامل...انو يكوون عناا ضنى يملا الدني..."
قلت واناا احط يدي على كتوفه
: احمد ربك...
فيه نااس مااتوا وهم ما شاافوا الضنى اللي تتكلم عنه...
ربي رزقكم ببنت ملت عليكم الدنيااا...
تشوفكم كل شيء...
وكاانت بااره فيكم وحنونة عليكم..."
ابو نورا وعيونه تلمع بالدموع
: بس ما عاااشت كتيييير...
حراااام تموت صبيه متل نورا....
بعمر الورد...
واناا اللي خلاااص عشت عمري وعمر غيري ما متت....
ليش هي تروووح واناا ابئى؟؟؟...
ماافيي عييش بدوناا..
هي شمعة حياااتنااا...
هي اللي بتضوء الشمع ع روحنااا...
وبتغني لنااا بالئدااس..
.نوراا بدوناا الحيااه ما تسوى اشيء..."
قلت بغضب
: لا تقول هالكلااام....
الاعماار بيد الله...
اذا نورا ماتت...
على الأقل بيكون عندك زوجتك تعيشون بااقي العمر سوا...
لكن اذا انت مت...
مين رااح يرعى نورا ومرتك؟؟..."
وكملت وانا اشوفه يمسح دموعه
: لااا تزعل مني...
لكن محد يقدر يعترض على قضاء الله وقدره....
واعتقد ان هالشيء موجود حتى بدينكم..."
ابتسم بسخرية واحناا نوقف عند بااب المطعم
: كل الادياان السمااوية وااحد...
ماا هيك؟؟.."
ما رديت على سؤااله...
وفتحت بااب المطعم عشاان يدخل قبلي...
جلسناا على طاولة جانبية...
واكلناا وجبة سرريعه...
ساندويشاات ومياه غاازية...
وبعد كذا وصلته عالمستشفى...
ورجعت اناا لشقتي...
وقفت عند بااب الشقه ادور على المفتاااح بهدوء
يوم شفت ام نورا تطلع من الشقه...
ابتسمت لهاا بمواساة....
وسألتهاا بصدق
: محتااجه شيء؟؟؟...
تبيني اوصلك المستشفى؟؟..."
قاالت وهي تشد الايشاارب اللي على رااسهاا وتنتفض بسبب البرد اللي موو طبيعي هالفترة...
رغم اناا نعتبر بفصل الصيف...
: لااااء...
بسس...
بديااك بشغله.."
قلت واناا ااشر لهاا تدخل الشقه
: نتكلم جوه؟؟..."
ادخلت وهي مرتبكة...
وقاامت تنااظر بانحااء الشقه...
اللي كانت مرتبه...
وبااردة...
ماافيهاا اي لمسة انثوية..
باستثنااء...
شال لنورا فوشي وفيه قطع خضراء غاامقة...
وعروسة مضااوي فوق التيلفزيون...
حضرت كوبين قهوة بسرعه...
وام نورا تجلس على الكنب وتغمض عيونهاا وكأنهاا تفكر بشيء
...ومسكت شاال نورا وحضنته بقوووة...
...ونزلت دمعه حاارة على خدودهاا....
نزلت راااسي بتفكير....وحسيت بقلبي يألمني...
نورا....راااح ترحل بدون عوودة....خلاااص...
رااح تنطفي الشمعه اللي كاانت اتضاايق من حرارتهاا...
رااح تروح البنت الوحيده اللي تحبني بجنووون...
راااح تموت البسمه المضيئة اللي دوووم تستقبلني...
حسيت بعيوني تألمني...وبدت دموع صغيرة مخزية تجتمع بكسل...
هزيت رااسي بقوة...وتفاجأت يوم حسيت بيدين ام نورا فوق يديني....
قاالت وهي ترتعش
: فيك تخلي آخر....اياام حيااتاا...حيلوووة...."
قطبت حوااجبي بتسااؤل
: شلوووون؟؟؟..."
ما قلتهاا بصوت عاالي...بس كل شيء فيني سأل باستغراب...
شلون اخلي آخر اياام حياتهاا حلوووة...
قااالت ام نورا بصوت عالي مشرووخ مرتعش
: تجوزا..."
ابتعدت عنهاا بسرعه...
وكأنهاا مستني بمس كهرباائي قوووي...
: اتزوجهاا؟؟؟...."
ام نورا بضعف وهي تحط يدهاا على رقبتهاا
: اكدب علياا..
ئلاا انك بتحباا....
تجوزاا...
اسعداا...
ما تئتلااا يا ديااب...
ما تئتلااا..."
سكت برفض...
وصديت عن ام نورا...
اتزوجهاا؟؟...
اناا ما رااح اتزوج ابدا بعد فضة...
اناا تركت اطهر قلب بالعاالم...
واحلى بنت بوجودي...
وخنتهاا وطعنتهاا....
بس عندي امل اني بيوم رااح ارجع واعدل واغير بحيااتي...
لااااء...
ما رااح تقبلني اذا عرفت اني متزووج غيرهاا...
آسف يا ام نورا...
انتي تطلبين مني المستحيل...
المستحيل....
المستحيل...
سمعت صوت طبعة الباااب....
بعد خروجهاا...
طاالعت بأسف بالبااب....
وحسيت بنسمة هوااء قوية تدخل علي من الشبااك...
اللي انفتح فجأة....
طااار شااال نورا بخفة...
وطااح على الأرض قريب من رجلي...
رفعت الشااال ببطء...
كاانت ريحة عطرهاا اللي بالورد قوووية حيل
وكأنهاا كاانت متواجده بهاللحظة...
رميته بعنف على الكنبة...
وارتميت بطولي قداام شااشة الابتوب....
لاحظت ان فيه رسااايل بايميلي...
قمت اتصفحهاا بملل
شفت واحد من اصدقاائي ااياام الجاامعه مرسل لي اغنية...
حملتهاا بسرعه...
...وشغلتهاا...
راحت...وشو بيظل غير الهم؟؟؟...
من بعد ما يرووح الفرح والعيد...
ويساافر الزهر الـ خلء للشمس...
ويصير كل العمر عني بعيد...
رااح الفرح معهاا تركني وغاااب
ما كاان يترك لي ولا ضحكة
غص الدرج...
نزلت دموع الباااب
عمرك شفت شيء باااب عم يبكي؟؟؟...
بديت اكتب رساالة واناا شووي واضحك على عمري...
لكن الموقف ما كاان يتنااسب اني اضحك...
كنت اكتب للكااتبه اللي كنت اضحك على سخاافة حلولهاا...
كنت بكاامل قوااي العقلية ارسل للكاتبه الصغيرة...
سيدة المجتمع الرااقي...
اللي انولدت وفي فمهاا ملعقة من ذهب...
واستشيرهاا بقضية تخص حيااتي...
اناا عـــــــــــــــــاجز عن حل مشااكلي بنفسي...
اناا محتااج مسااعده...
صحيح انهاا ماا رااح تقدم لي الا حل خربووطي وغبي...
لكنهاا بتقرا رساالتي...
وبتشااركني بكلماات رقيقة تتناااسب مع لطفهاا اللي واضح
من كلمااتهاا اللي كثل البلسم...
على العموم انا محتاج افضفض....
للي كاااان...المهم شخص يسمع بدون طنااازة...
بدون سخرية...وبدون تجريح...
" انا شاااب...في السابعه والعشرين من عمري..هربت ليلة...."

يا بيتهاا شو غير الاحواال....
تا صرت غيبة شمس عم تغفي
عشرفتك شو يبس المواااااال؟؟؟
عشرفتك شو يبس الشرفة؟؟؟...
وين اللي كانت حلوة الحلوااات؟؟؟...
وتبحبح الغنجاات للحبئة!!...
وين الحكي وينون هااك العجئااااات...
رااح الحكي واختنئت العجئة....
رااح الفرح معهاا تركني وغاااب...
وما كان يترك لي ولااا ضحكة....
غص الدرج...نزلت دمووع البااااب...
عمرك شفت شي باااب عم يبكي؟؟؟...



الاثنين..
الساعه 10:01ص



وقفت تتزين بسرعه وبارتبااك...تحااول تطبق تعليماات مدام ورد بالتفصيل الممل....لابسه بينجااابي وااسع وسااتر لونه ليموني....ولافه على راسهاا شااالين...وااحد لونه اخضر غاامق والثااني ليموووني...
لبست الكعب العاالي اللي بالقوة تمشي فيه...بس لااازم تتعود...وشاالت شنطتهاا الخضراء بعد ما حطت فيهاا اربع دفاااتر واقلام ملونه كثيرة...مع ان ورد قاالت لهاا بس دفتر وااحد وقلمين...لكن مضااوي ما اقتنعت ...ليش اشترت هذا كله اجل؟؟؟...
ما حطت مكيااج...بس كحلت عيونهاا مثل ما تعودت...وجلوس شفااف...مثل ما ورد قاالت بالضبط...مع انهاا تحس ان هالشيء زي قلته...بس عشاان خاطر ورد كل شيء يهووون...


" مضاوي"


جيت بطلع بسررعه قبل لا يقووم سعود من النوم...
اليوم تأخر والله موو عادته بس اناا ما يهمني...
المهم اني اطلع قبل لا يكتشف هالشي...
واخااف يعااقبني ويحبسني...
مسكتني ايمي...
:oooh...mdam mdawi....you have to eat..."
التفت واناا موو فاهمه ولا كلمه...
شفت ايمي...
تمد لي بخبز فيه جبن....
قلت بسرعه وبصوت واطي
: لاااء...
ماابي اكل شي..
.خليهن..
لسعوود..."
وهربت بسرعه قبل لا تلحقني...
قاابلت ورد...
اللي كانت عيونهاا منتفخه...
: صبااح الورد..."
قلتهاا لورد...
واناا اقلد طريقتهاا بالكلام...
تعجبني حيل...
ابتسمت ورد وهي تسحبني عشاان ننزل من الدرج
: صبااح اليااسمين والفل...
طاالعه ورده...
اسم الله عليكي..."
قلت بحمااس
: والله؟؟...
سووويت مثل ماا قلتي لي...
حطيت من البلية اللي اسمه...اسممه...امممم.."
ووقفت افكر...
بس ورد ما وقفت وسحبتني
: السن بلوك؟؟؟...ماهيك؟؟..."
قلت بفرحه
: ايه...هذا المقروود..حطيت منه شووي...
ثم كحلت عيووني...
وحطيت لي البلووه الثاااني اللي يبرررق...
الـ....جلووس.."
ونطيت بحمااس
: موو كذا؟؟...
اسمه جلوس.."
قالت ورد بضحكة
: شاااطرة كتيييير....
تتعلمي اول باول...طيب...
وسعوود شوو ئااال لماا شاافك هيك..."
قلت واناا اعبس
: هجيت عنه..."
ورد بعصبية
: شوووو؟؟؟...
يا امي يا مداااوي...
ما يصير هيك...
بدنااا يااكي...
تصيري قدعه...
يعني...
ما بيلائي عليكي زله وحده.."
قلت وانا انفخ يوم وصلناا للشاارع
: يا ورد انتي ماا تعرفين سعودوه...
ما يعطيني وجه...ماا غير يناافخ...
كاني اكله حلاااله..
ما يوااطني يا بنت النااااس.."
ورد بعدم اقتنااع وهي تمشي جنبي
: بسس...
كيف بدك تغيري حياااتك؟؟؟.."
وكملت وهي توقفني وتلفني عشاان اطالع فيهاا
: مدااوي...بدك سعود يحبك؟؟؟.."
قلت بحياا
: يحبني؟؟؟...
لااااء...
اناا مابيه يحبني...
اصلا منهوو سعود عشاان احبه ولا يحبني.."
ورد بخبث
: يا سلاااام....
يا سلااام يعني ما بدك سعود يحبك؟؟..
.خلاااص...
لشووو عم تتعلمي وتغلبي حاالك...."
قلت واناا اكذب
: لنفسي..
.بكره اشتغل وانفع ابوي وامي..
.وادفع لهم الايجاار..."
وحطيت يدي على فمي
: اصلا احناا ما ندفع ايجاار...
بيتناا معااناا وين ما رحناا يروح معناا..."
ورد
: هههههههههههههه...
شووو مهضومة...
هيدا المسلسل الكويتي...
اللي سهرناا عليه؟؟.."
قلت واناا اهز كتوفي واعترف
: ايه...
البنت كاانت تقول كذا...
واناا بعد بقول مثلهاا..."
هزت ورد رااسهاا وكنهاا تعبت مني..
وصاارت ما تكلمني...
وتسولف بالبلية...
اللي تمسيه سولييير...مدري سولي...
مدري جواال مثل سعود ونورس...
اماا اناا قمت اطاالع بخلق الله اللي منتشرين بكل مكاان....
وصلناا عند مكااان....
تطلع منه ريحة زين....
ترد الرووح....مثل ريحة الخبز...وجبن واشياااء ثاانية...
حسيت بطني تصغر وتعووورني...
قاالت ورد وهي توقف
: بدي اشرب كوب ئهوة...
ابل ماا روح معك عند الاستااز تركي.."
قلت لهاا بفضول اول ماا دخلت وعجبني المكااان حيل
: وش يسموون هالمكاان؟؟؟..."
قاالت ورد وهي تجلس على كنبة جلد
: كوفي شوب...
بتشوفي مكاان هيك بيبيع لك ئهوة...
عاطوول بتعرفي انو كوفي شوب.."
وكملت وهي تطلع شيء من شنطتهاا وتشر للرجال اللي ماسك دفتر بيده
: وهيدا اللي جاااي هوون...
اسمه جرسون...
بيخدمك بالمطااعم والكوفي شوب.."
قلت بصوت واطي اردد
: جرسون...
جرسون...
جرسون.."
كملت ورد وهي تفتح الدفتر اللي عطاهاا الرجال وعطااني وااحد واخذته اقلب فيه
: هيدا الدفتر...
اسمو منيو...
يعني لماا بتروحي مطعم هيك...
ازا رجعتي الريااض...
بتئولي للجرسون...
بدي المنيوو..
اوكي؟؟"
قلت وانا اتنفس بعمق
: بدي منيوو...جرسون..."
وابتسمت برااحه ابتسامة واسعه
: اوكي.."
فتحت ورد عيونهاا على وسعهاا
: شووو اوكيه؟؟...شو ئصدك؟؟؟.."
قلت واناا مرتااحه واطالع بالصور اللي بالمنيو
:اوكيه...
يعني طيب...
ماا هيك؟؟...
ههههههههههه"
ابتسمت ورد بدون تعليق...
وبعدين سألتني عن اللي ابغى...
فأشرتهاا على كم شيء...
وطلبتهم من الرجاال وهي تهرج لغة ثاانية...
مدري شلون فمهاا صاار يروح يمين وشماال...
طلعت مراايا من شنطتهاا...
وقلم لونه سمااوي...
ومسكت المراياا وقاامت تشخمط على عيونهاا...
يقااال انهاا بترسمهن....
وبعدين طلعت روج..
لونه وردي...
يجنن...
عجبني حيل...
وحطت منه...
واخذته منهاا وحطيت بعد...
جااناا اللي طلبنااه...
واكلنااا بسرعه...
وبعدين دفعناا الفلوس وطلعنااا...
رحناا لحديقة...
وكاان الهواء يجنن....
والنسيم يخلي شاالي يطير وبالقوة امسكه...
كاان الجوو يتغير مراات لبرودة شديدة ومراات لنسيم حلووو مثل كذا...
مسكت ورد جوالهاا وقاامت تكلم فيه...
شكلهاا تكلم الاستااز تركي...
دقااايق قليلة....
وجاناا الاستااز تركي...
مدري ليش مووو مرتااحه له؟؟..
احس انه خبيث...
بس ورد تقول خبيث او لاااء...
هووو اللي بيعلمك...
صاافح ورد بيده..وبعدين التفت علي وهو مااد يده...
بس اكتفيت اني انااظر فيه وهزيت راسي هزة صغيرة...
مثل سعود....
آآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
سعود!!
مديت يدي بسرعه قبل لا يسحب يده...
ليش اخلي سعود يأثر فيني؟؟؟..
لازم اكون مثل ما انا وما اسمح له يتدخل فيني اكثر...
جاات ورد ترووح...
بس مسكت فيهاا بقوة...
بصوت واطي
:وين بترووحين؟؟؟.."
ورد بهدوء
:ماا تخاافي...
برجع لك بعد سااعتين...
بليييييييز مداوي..
ما تتحركي من مكاانك...
اوكي؟؟.."
قلت بخوف
: بسس...
لووو....
ورد لا تتركيني.."
ورد بصوت ارتفع شووي
: لاااء...
مدااوي انتي مش خاايفه...
انتي بتوهمي نفسك بالخووف..
شوفي الاستاز تركي مهضوم كتير...
ومعه الائلاام والكتب...
يله حبيبتي...
برجع لك ما تخاافي.."
قلت وانا اخذ نفس قوووي
: اوكي...مع السلامه.."
ورجعت للاستاز تركي....
وجلست على فرشة بالارض...
وجلس هوو قريب مني...
وطلع دفااتر وقلم وااحد...
وطلعت اناا له الدفااتر حقتي كلهاا...
واقلامي كلهاا...
ابتسم لي بهدوء...
وفتح اول كتاااب...
وبديناا الدرس الأول...!!!


"تركي"


كاان الحماااس واضح على وجهها البريء...
خصوصا وهي تفرد لي الدفااتر الجديدة...
والأقلام الملونة...
حسيت بسعاادة اني رااح اسااهم بتعليم مشروع بريء زي كذا...
مدري...
اول مرة احس اني فعلا مفيد...
فتحت الكتااب الأول..
واناا خاايف اني ما اكون قد المسؤولية...
لكني قررت اني استعين بالكتب حقت الأطفال....
اللي علمتني وعلمت اجيال قبلي واجيال بعدي...
اكيد رااح اقدر اعلمهاا...
وبدينا الدرس الأول....
قلت لهاا بهدوء
: ليش تبغين تتعلمين القراءة؟؟؟..
والكتابة؟؟؟.."
طالعتني لثوااني...
ثم قالت بشراسة
: ليش تسأل؟؟؟
...ما راح تعلمني؟؟؟..
.ولا ما خذت فلوووسك؟؟..
او ما اعجبك المبلغ؟؟؟..."
ابتسمت بفتور
: لاااء...
المبلغ حلووو...
لكن لازم اعرف ليش تبغين تتعلمين عشاان اقدر اعلمك؟؟؟...
فهمتي؟؟؟.."
مضاوي وهي تفكر وتقطب بحواجبها الطويله الرفيعه السود
:اممم...ابي اتعلم...
علشاان اقدر...
اقرا القرآن.."
وكملت بصدق
: وعشان اقدر اقرا المنيو بالمطعم...
موو الناس تقرالي...وبعد...
عشان محد يفكر ينصب على ابوي ويغشه...
وووو...
عشاان اوري زوجي..
اني افهم...موو غبية او جااهلة...
وبعد عشاان اقرا قصة سي السيد...
وقصص كثييييييييييرة تحكي عن البدو والصحراء...
ويمكن اناا بعد اكتب قصة عن حيااتي..."
ارتفعت حوااجبي بذهول...زوجي؟؟...
متزوجة اجل...
غريبة ورد ماا وضحت هالشيء...
بس شكلهاا صغير....اعجبتني افكاارهاا...
فقلت واناا ااشر على حرف الألف
: في اللغة العربية...
لغتنا...
لغة القرآن الكريم...28
حرف...
تبدا الحروف بحرف الألف..
.وتنتهي بحرف الياااء..."
واشرت لهاا على حرف اليااء...
قالت مضاوي وهي تردد
: 28 حرف...الف..ياء..."
مسكت واحد من دفااترهاا...
وكان غلافه احمر...
وفيه رسم لقلوب...
: وكتبت لهاا الف...
بخط كبير....
وبعدين قلب الصفحه...
وبديت اكتب..
الحروف بالتسلسل...
وبديت اشرح لهاا كل حرف...
واعطيها امثله واطلب منهاا تعطيني امثله....
سألتهاا بفضول وهي تكتب الحروف بحمااس وبخط صغير تحاول انهاا ترتبه
: قلتي انك بتكتبين قصة حياتك؟؟؟...
وش هي قصة حياتك؟؟..."
رفعت راسهاا بحدة...
وابتسمت برااحه فجأة...
فالتفت اشوف وش شاافت؟؟...
شفت ارنب ابيض كبيــر...
ينط من بعيد...
رمت الدفتر بقوة والاقلاام...
وقاامت تركض وراه...
مت ضحك على شكلهاا...
صدق طفله...
صدق بزر...
ههههههههههههههههههههه...
ماا قدرت تمسكه...
وواضح انهاا تعبت...
فارجعت يمي وهي تجر رجولهاا بخيبة...
وجلست على الفراش بارهااق...
قالت بأسف وكأنهاا استوعبت اللي سوت
: يؤيؤ....وووين دفتري؟؟؟..وقلمي؟؟؟..وآآآسفه..."
ناولتهاا الدفتر والاقلام...
فرجعت فتحتهم وقاامت تكتب...
ورفعت راسهاا للحظة وطالعت فيني...
: بكتب قصة حيااتي...
لأن ورد تقول ان فيه كثيــــــــــر نااس يكتوب سيرة حياتهم..."
قلت وانا احاول اني ما اضحك
: بس هالنااس...
اللي يكتبون السيرة..
يكونون يعني...
مشهووورين مرة...
فااهمتني؟؟؟.."
قاالت بثقة وعيونهاا تلمع ببريق غريب
: رااح اصير مشهوورة..."
ورجعت تكتب بحماااس غريب...
لاحظت انهاا تضغط على شفاايفهاا بطريقة غريبة يوم تكتب...
فتطلع لهاا غماازة حلوووة مرة...
ويصير شكلهاا...
تعوذت من الشيطاان واناا انفض رااسي من هالأفكاار...
اناا عمر الشكل ما همني ولا بهرني...
فليش هالمره بيفرق الموضوع؟؟؟...
تنهدت بضيق...
وتمنيت لو اخلص بسرعه..
بس اصلا ما اقدر اتركهاا الا اذا جاات ورد...
خلصت من الكتابة وورتني....
فقمت اصحح لهاا الاغلاط...
واعدل لهاا خطهاا....
ثم قمت اعلمهاا الأرقام كيف تنكتب بالعربي والانجليزي...
وعطيتهاا كومة واجبات وطلبت منهاا بكره تجي لنفس المكاان....
واناا بنيتي اكلم مارية عن هالبنت...
علشاان نستقبلهاا بالبيت...
صرااحه ما عندي استعداد كل يوم اروح الحديقة....
اوو ممكن اجي بيتهاا...
مدري بدرس الموضوع مع ورد اذا وصلت...
حطيت لهاا كتابين بشنطتهاا ومعهم اشرطة...
وقصة بعد عربية...
مسجله على شريط...
وجمعت لهاا اقلامهاا وحطيتهاا بمقلمتهاا الانيقة المعطرة...
وجمعت اغراضي ووقفت...
فوقفت معي بارتباك...
شلت المفرشة اللي على الارض...
وطاالعت بسااعتي...
باقي عشر دقاايق وتجي اللبناانية عشان تآخذهاا من هناا...
سألتني مضااوي يوم ارتكيت على الشجرة
: استاز تركي؟؟؟..."
ابتسمت...يعني تحااول تدلعني...تغريني...مدري؟؟...ليش طيب تتكلم لبنااني؟؟..
قلت ببرود
: نعم؟؟.."
تنهدت وسألت وهي تطالع حولهاا
: رااح اقدر اقرا واكتب بسرعه..؟؟.."
قلت وانا امشي جنبهاا لعند عربية تبيع بيتزا
: ممكن...تقدرين تصيرين دكتورة..."
قالت بفضول
: وش يعني؟؟؟...شلون دكتورة؟؟؟...شيء مهم؟؟."
استغربت من اسئلتهاا وكأنهاا مو عايشة بزمناا
: دكتورة...يعني...اممم...مثلا اناا...بصير بعد كم شهر دكتور باللغة العربية...بالنحو والصرف...يعني افهم كل شيء باللغة العربية..."
قاالت وهي ترمش بعيونهاا
: اهاا...زوجي.."
ورفعت راسهاا بفخر واضح
: زوجي...دكتور بكل شي.."
قلت وانا اضغط على يدي بالقوة واحاول اكتم ضحكتي
: شلووون؟؟؟..محد يصير عالم بكل شيء...ربي هو العاالم بكل شيء.."
قالت تشرح لي وكأني طفل صغير
: مدرري...بس اهوو يفهم كل شيء...يفهم اذا انت ذكي او غبي؟؟؟...يفهم اذا هذا صح او لاااء؟؟؟...حتى انه يعرف وش هي المسرحية..."
ما رديت عليهاا واشتريت لي ولهاا فطاير...وعصير برتقال...
اخذتهم شاكره مني...وشربت شووي...
وسألتني من جديد بصوت ناعم انثوي رقيق
: وش هي المسرحية؟؟؟..ابي اعرف..."
قلت بخبث
: امم...طيب هوو وش قالك بالضبط عن المسرحية..."
قالت ببراءة
: ما رااح تقنعني بهالمسرحية...هذا اللي قاله لي..."
ولمعت عيونهاا فجأة
: لازم اعرف وش هي المسرحية.."
قلت بصدق
: خلاص...بعد خمس ايام...رااح آخذك لمسرحية..."
قالت بفرح وهي شوي وتشرق بعصيرهاا
: صدق؟؟؟...واااااااااااااااااو.."
وما امداهاا تكمل جملتهاا لأن ورد قطعت عليناا وهي جاايه ومعهاا ولدين صغاار
: هذي ورد...شكرا استاز تركي.."
وودعتني بيدهاا ورااحت تركض نااحية اولاد ورد...بس ورد جاات يمي...
وسألتني كم سؤال عنهاا وتحمست مرة يوم عرفت انهاا ممكن تتعلم بسرعه...
اخذت لي بااص...ورجعت البيت...
لاحظت ان بااب البيت مفتوح...
دخلت شفت مارية...قاايمه بحملة نظاافة...وقاالبة الاثااث كله من فوق لتحت...
حطيت الفطااير على طاولة المطبخ والعصير...
مسحت مارية جبينهاا وقالت بفضول
: غريبة طاالع بدري...وين كنت؟؟؟.."
سفهتهاا...
ورميت الجاكيت على الطاولة باهمال...
وصبيت لي عصير برتقاال وحطيت ثلج عليه...
وقلت بلهجة حالمه كذابة
: كنت عند قمر ضااوي...."
احمر وجه مارية...
ورجعت خصلات من شعرها لورى اذنهاا
: بنت؟؟؟...
يعني بديت تخوني؟؟.."
وبدت تفرك الارض بقوووة بالاسفنج...
وفجأة رمت الاسفنجه بقوة...
وصرخت فيني
: ما اتفقناا كذا...
اول...
زوجني من سعود
...ثم رووح...
i don't care"
قلت بغضب
: اللي استحوا ماتوا...
هذا اللي قااعد اشوفه...
لوو نطقتي اسم سعود مرة ثاانية ما راح يصير لك طيب...
قلت لك بوقف معك...
وبزوجك منه...
بس موو معنااته انك بكيفك تكلمين عنه برااحه..."
وكملت واناا امر من جنبهاا وهي جالسه على الارض تطالع بغضب في الارضية الامعه
: اناا ما خنتك...
هذي بنت ادرسهاا...
مثل القمر...
ليتك تآخذين شووي من براتهاا واخلاقهاا البشوشة...
وحدتهاا مع اللي يتجااوز حدوده...
ليتك تآخذين شوووي..من مضـ...."
هزيت راااسي بضيق...
رحت عنهاا لغرفة النوم...
طاالعت ببرود بالغرفة الفااضية...
عمري ما تمنيت شيء كثير....
لكن دوووم احصل على الأقل...
استغفر الله...
ماابي اقنط من رحمة رب العاالمين...
ارتميت على سريري الواسع...
لمست مخدة ماارية ببطء...
ريحتهاا مميزة ولطيفه ومهدئة...
هزيت رااسي بكآبة...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
ودي اصرخ ليماا كل الكون يستمع لي
ودي اصرخ فيهاا بقوووووة
احبك...
حرااااام عليك...
كااافي هالجروح والسمووم اللي تقطينهاا بوجهي
في كل ثاانية!!
لمعت دمعه بعيني....
رااااح اهزمك يا سعوود
ورااح االمك يا مارية...
راااح االمك...
راااح االمك

الاثنين
الساعه 1:30م


حست بحقد موو طبيعي عليه...وهي تشووفه يعطيهاا ظهره ببرود ويدخل غرفتهم....صحيح اهي زودتهاا حبتين....لكن ما تسمح له يكلمهاا بهالاسلووب...الله يرحم زماان اول يوم كاانت مع سعود...عمرهاا ما سمعت كلمة تضيق خااطرهاا...
لمعت دموووع سااخنة بعيونهاا...معقووولة هي قاااسية؟؟؟...غير محترمه؟؟...عكس كل اللي تربت عليه؟؟؟...
هزت رااسهاا بقوة وبكت بصوت مكتوووم...سعوود...اه....اللي قاااعد يشتري لزوجته تصميمااتهااا....عشااان يهينهاا...يقهرهااا...يعذبهااا....




"مارية"

كملت شغلي واناا امسح دموعي...
اللي قااعده تنزل اربع اربع....
صااايره حساااسه حيــــــــــل...
موو محتمله اي شيء...
معااملة تركي لي...
صااايره بااردة حيل...
مااا يحتملني...
ولا يحتمل طلبااتي...
كله يخليني بس اشتغل...
ولا يسااعدني باي شيء...
حتى النووم...
ماا عااد ينوم جنبي...
اوووكي...
اناا موو مهتمه فيه...
بس على الأقل يحترمني...
اناا لسه زوجته...
لسه على ذمته...
لسه فيه ورقة تجمعنااا مع بعض...
وسعود الغبي الثاااني...
يشتري احلى ملابس من تصااميمي...
واللي قميتهاا غاالية علشاان تلبسهاا زوجته الهبله...
ماا قدر الحب اللي كاان بيناا بيوم...
ما قدر احاااسيسي....
قااعد يتلاعب فيني...
بابتساامته...
وغروره اللي يجنني...
جمعت الاسفنج اللي على الارض...
والمنشفه...
وقمت من على الارضية واناا امسد كتوفي اللي تألمني...
رحت المطبخ...
وطاالعت بالأكل اللي حطه تركي على الطااولة....
حااسه بجووع...
بسس...
اووووووووه....
مدرري وش فيني...
احس بكبدي...
اووووووووووه...
مسكت الفطاااير والبيتزا ورميتهاا بسرعه بالزبااالة....
ومسكت معطر الجوو...
ومليت الدنيااا بالمعطر...
وبعد ما حسيت بكبدي تهدا شوووي...
رجعت للصاله...
فتحت التيلفزيون....
وكاان فيه فلم روماانسي شفته يمكن فوق العشر مراات..
.بس احب اشوفه داايم...
اسمه فرانكي وجون...
رفعت الصوووت...
وضميت رجوولي تحتي...
ومسكت قطعة التريكو اللي كنت باادية فيهاا شوووي...
سمعت صوت بااب غرفة النوم ينفتح...
ومسكت منديل ومسحت دموعي بسرعه...
وخشمي...
ودنفت مرة عشاان ينزل شعري ويغطي على وجهي...
كاان تركي متحمم...
وريحة الصاابون مالية الجوو...
رااح للمطبخ...
فرفعت رااسي اراقبه...
شعره ينزل ويغطي ملاامحه...
شفته يطلع علبة عصير عنب...
ويصب له بكااس...
توقعت انه رااح يسالني وش ابي؟؟...
لكنه ما اهتم...
مسك كااسه وجاا وجلس على الكنبة الثاانية...
ولا طاالع فيني حتى...
واناا اتظااهرت اني مشغولة مرة بالتريكو...
لفيت الصوف حول الابره...
وحااولت اضبط العقدة هالمره...
بس لأن وجود تركي صاااير ينرفزني ويوترني كثير...
لاحظت اني موو قادرة اضبط نفسي...
وبدت الدموع تتجمع بعيووني...
فاجأني صوته القلق
: ماارية؟؟؟...وش فيك؟؟.."
وقرب مني وركع على االارض جنبي...
رفع شعري عن عيووني...
ولاحظ ان الدمووع المجتمعه بدت تنزل...
قلت باسف واناا اصيح بحرارة والمس ذقنه الخشن
: ترررركي...
انا آآآسفه....
ليت...
اه اه...
ساااامحني..."
وضميته بقوووة...
حسيت بيده تربت على ظهري بهدوء وبثقة...خلتني
اخفف من صياااحي الحاااااار
قلت وانا اشهق
:ليتني اقدر احبك....
ليـــــــــــت....
اسفه...
حييييييييل...
والله اسفه.."
تركي ببطء
: طيب ليش تبكين؟؟..."
قلت بضعف
: ماابيك تصير قاااسي....
انا...
اناا..."
وهزيت كتوفي بانهزاام...
ورميت قطعة التريكو...
ووقفت ووقف جنبي تركي...
تركي بقلق
: ماارية...
اهدي..
اهدي..."
اشرت على صدري اللي يعلى وينزل
: ماا....
ماا...
مقدر..."
وبعدته عني...
ورحت اركض لغرفة النوم....
وقفلت الباااب
وطحت عنده...
ماااابي اصير قاااسية...
تركي طيب...
طيب...
ما يستاااهل والله...
ليتني ماا قبلت اتزوجه يا ليت...!!!

الاثنين
الساعه2:45م


كاان يدور بالشقه مثل الفهد المحبوووس....يحس بانفعااال موو طبيعي...صااارت فلتاانه الأخت...بكيفهاا تطلع وبكيفهاا ترجع....هذا كل اللي يدور براس سعود...
اللي كانت الغيرة تمزقه...خاايف ان سطاام يتجرأ ويكلم مضااوي...كاافي انه لقااه بشقته ينتظرهااا بكل وقااحه...
كاافي انه عرف من ايمي ان سطاام تجرأ وسأل عن مضااوي...مع انه كاان مفروض يرحل يوم عرف ان سعوود موو فيه...
ما علم مضااوي نهائيا عن سطاام...وحذر سطاام من العوودة...لكن سطاام كاان رده بريء...وبين انه زعلااان من وجهة نظر سعود فيه...لكن سعود يعرف سطاام زين...
ما يبيه يقرب من مضااوي...مضااوي له هوو وبس...وبعد ما يرميهاا...رااح تموت وتعفن...ولا احد يلمسهاا غيره...وخصوصا سطام لو اضطر انه ما يطلقهاا ابد...
عشاان ما يتزوجهاا سطام....



"سعود"


سمعت صوت الجرس...
وقفت مكااني بهدوء...
واناا الم يديني بقوة...
طلعت ايمي من المطبخ وراحت تفتح البااب...
بينماا اناا رحت وجلست ببرود على كنبة مفردة مخملية...
سمعت صوت ورد وهي تودع مضااوي...
وسمعت صوت مضااوي وهي تكلم عياال ابو وسيم
: ستيف...
تعال عندي بعد المغرب...
انت وجويل..."
سألها ستيف ببراءة
: بتلعبي معي؟؟.."
مضاوي بصدق
: ولووو
...اكيد...
بس ما تزعج امك...
اوكي؟؟"
ستيف بصوت عاالي
: اوكي...
بااااي مدا.."
وسكت شوووي ثم سمعت صوت ورد
: ئلا مداوي..
اصلا ما بينكن شيء...
ههههههههه.."
ستيف بفرح
: باااي مدااوي...."
مرت لحظاات...
وشفت ايمي تدخل ومعهاا اكيااس كثييييييرة ورقية...
شكلهاا مقااضي البيت...
ودخلت ست الحسن والجمـ....
طالعت بمضااوي من فوق لتحت وهي تدخل علي...
وشعرهاا منسدل برااحه وواصل لاسفل خصرهاا...
متدرج بوحشية...
ولوونه حاالك وفااحم...
قالت لايمي
: شااااهي...ايمي.."
اول ما شاافتني...
ظلت وااقفة لثوااني...
وهي حاطه يدينهاا قدامهاا وكأنهاا
طفل مذنب...
وبعدين لمعت عيونهاا ببريق غريب...
وابتسمت لي بحلاوة...وجلست على اقرب كنبة مني..
قلت بصوت واطي
: صرتي تطلعين وتجين على شوورك...
وكأن ماافيه رجاال اسمه سعود في البيت؟؟.."
طالعتني مضااوي...
وبكل بروود مدت يدهاا قداام عيووني...
: وش راايك؟؟؟...حلووو موو؟؟.."
طالعت بيدهاا الناعمه..
وعرفت انهاا تقصد المنااكير اللي زين اظافرهاا...
على شكل ورداات صغيرة وفوسطهاا كريستاال لامع...
: يعني..موو مرة..."
قلتهاا بعدائية واناا ابعد يدهاا عن وجهي...
والتفت للتيلفزيون واشغله....
حطيت على الاخبااار...
وحااولت اني اركز باللي اسمعه...
لكن وجود مضااوي جنبي...
اشغل بااالي...
جاات لهاا ايمي بكوب الشااي...
فقاامت تحركه ببساطة...
وشربت شوي منه وخلته على الطااولة...
وقاامت عشاان تروح لغرفتهاا...
وقفتهاا بعصبية غصب علي
: على وين؟؟..."
ما لفت عشاان تكلمني وقالت وهي تشيل شنطتهاا الكبيرة
: برووح اخذ لي...
شا..شاور..
وبآخذ لي...
غفـ...غفوة..."
ما وقفتهاا...
وراقبتهاا وهي تمشي بثقة لغرفتهاا...
وين ترووح مع ورد من الصبااح؟؟؟...
دخلت يديني بجيوب البنطلون واناا اوقف...
ولحقتهاا على الغرفة...
كانت تطلع الاغراض اللي من شنطتهاا وتحطهاا على مكتب صغير بالزاوية...
من الخزف..
كاانت كتب...
كتب ملونه تعليمية...
واشرطة...
ومقلمه انيقة...
ودفااتر سلك...
التفتت عشاان تروح الدولاب..
وصرخت بفزع يوم انتبهت اني وااقف على البااب
: اووووووووه...
بسم الله الرحمن الرحيم..."
وكملت بعد ثوااني وهي توقف قريب مني
: سعوود وش بلاااك؟؟.."
قلت بتردد
: الكتب...
مين اللي عطااك اياهاا؟؟.."
طالعت مضااوي بالكتب...
ولا ردت...
وسفهتني بكل بسااطة...
ورااحت للدولاب عشاان تطلع لهاا ملابس...
صرخت بانفعاال يوم شاافت العلب اللي بدولابهاا
: وووهه....
سعوود؟؟؟...
وش ذا كله؟؟؟.."
رديت بلا مبالاة رغم ان قلبي يدق بقوة لرد فعلهاا
: هدية..."
وقلت بصوت غريب حتى علي
: كل رجاال يهدي لزوجته..."
وكملت بسخرية يوم لاحظت ان خدودهاا حمرت
" طبعا انتي تعتبرين زوجتي...
عشاان كذا...
اشتريت لك هالهدايا..."
بهت وجهها..
ولفت من جديد تطالع بالعلب..
بس البريق اللي كان بعيونهاا رااح...
تجااهلت الهدايا مع اني كنت متأكد انهاا رااح تفتحهاا...
وقاامت تطلع لهاا ملابس...
وتركتني ودخلت الحمااام...
رحت على طول جهة الكتب المرصوصة على المكتب الصغير...
الف باء...الابجدية..
كان هذا اول كتاب...
تعلم الحسااب...للأطفال...
ثاني كتااب...
وفيه قصتين معهم اشرطة...
وشريط زيادة بعد...
فتحت الدفتر...
وشفت الحروف والارقاام اللي مخطوطة فيه...
يعني سمعت نصيحتي...
وقااعده تعلم...
حسيت بتوتر غريب...
بس تركت الاغراض...
وخرجت من غرفتهااا....
لازم تعلم...
لازم تشوف حياتهاا...
اهي صغيرة وقدامهااا الحياه...
حتى لوو طلقتهاا...
في احتمال كبير...
تقنع اهلهاا وينتقلون للمدينة...
واكيد ابوهاا عنده فلوس...
قطبت حواجبي بشك وانا اشوف كوب الشااهي اللي ما شربت منه الا شووي
ابوهاا كريم مرة...
ويذبح كثير...
ما ظنتي ان عنده فلوس تكفيه انه يعيش برخااء متوسط...
ايه بس اذا تعلمت...
ممكن تتوظف...
وتسااعد اهلهاا....
حكيت شعري بضيق...
قلعتهاا...
وش تهمني؟؟..
تعلم ما تعلم هالشيء يخصهاا...
مسكت كوب الشااي وكاان لسه حاار...
وشربت منه شوووي...
اممم...سكرررر...افف..
رجعته مكاان ما كاان...
ورفعت سمااعة التيلفون...
بشوف اخباار الاهل..
خصوصا ان الوالد له فترة ما كلمني...



الخميس
الساعه 10:00ص


يا ربي....النوووم ماالي عيونهاا....امس سهررت سهرة معتبرة على النت...علمتهااا ورد عليه...وشلووون تشوف افلام...وتسمع سوااليف الناااس...وكانت تقرا لهاا ورد...وبعدين صااروا عيااال ورد يقرون لهاا ويسلونهاا...
فتحمست مرة انهاا تتعلم...وصاارت تطقطق عليه...وتشوف الصوور اللي فيهاا...وصاارت تجمع صور الاطفاال اشكاال والواان...وعلمتهاا ورد شلون تسوي لهاا ملف صغير تجمع فيه اي صورة تعجبهاا...وتحمست كثير وهي تطقطق عليه...
وبالقوة ناامت بعد اذان الفجر...صلت...وناامت...يمكن تشبع قبل ما تقووم على سااعة المنبه المززعجة...


"مضاوي"



اوووووووووووه من القلق....
تقلبت على سريري بطفش...
مااابي اروح ادرس...
طفشت...
ماااابي اتعلم....
مديت يدي بكسل...
للساعه اللي تزن فوق راااسي...
يا جعلهاا الماااااااااااحي...
لمست شيء خشن....
وش ذاا؟؟...
شعرر...
يمممممممممممممه...
صرخت بفزع بس اول ما رفعت المخده عن وجهي....
شفت سعود وااقف ومااسك السااعه ويحااول يقفلهاا...
قفلهاا اخيرا...
تسنعت على طول...
ونزلت البلوزة اللي كانت مرتفعه...
وجهي حمر يوم انتبهت لنظرات سعود...
وقمت اعدل شعري....
ورد قاالت لازم اكوون مرتـ....
اااااااااااااه...
مديت يديني لابعد مدى وتثااوبت...
قلت بابتساامة اقلد فيهاا ابتساامة ورد يوم تكلم ابو وسيم
: صباااح الوورد.."
ووقفت بخفة....
ورتبت سريري...
سعود بخشونة وهو يحك رقبته
: اتصلت ورد...
وقاالت انهاا ما تقدر تآخذك للمدرس...
رااح اخذك اناا.."
قلت بانفعاال
: لاااااااااااء..."
شفت الاستغراب والشك بعيون سعود...
فقلت بسرعه وبقهر من ورد الحمااارة
: طيب...
ثوااني..
واخليك تآخذني.."
دخلت الحماام...واناا مقهووورة من ورد...يعني نفذت الخطة...
بس اليوم تركي كاان رااح يآخذني للمسرحية...
غسلت وجهي ببطء...وفرشت اسنااني..
طلعت وماالقيت سعود فيه...
رحت للدولاب...وطلعت لي بنطلون جينز...
وقميص هندي لونه سمااوي طويل مرة تحت الركبة....
لفيت الشاال على رااسي...
وحطيت بس سن بلوك...
وشلت شنطتي والدفتر والاقلام...
اعطااني سعود كوب شااهي...
وطلعناا اناا ويااه من العماارة...
فتح لي بااب السياارة...
فركبت وانا حااسه بدقاات قلبي تخنقني...
ربطت الحزام...
وطاالعت بره على طوول...
يعني مصره هالورد...
الا تجمعني بسعود...
رضيت او ما رضيت...
طقيت اصاابعي بقوة...
دخل سعود وسكر الباب بهدوء...
وشغل السياارة وحركهاا بسرعه...
شميت ريحة شامبو النعنااع تنتشر بالسياارة..
توترت حيـــــــــــــل...
ما ركبت بسياارة وحده انا وسعود الا اربع مرات...
اول مرة...
يوم خذااني من البر...
ثااني مرة...
يوم الحفل الكبير...
ثالث مرة...
المطار...
رابع مرة...
يوم جابني هناا....
في كل مرة...
احس اني اتغير عن المره اللي قبل...
اول مرة ركبت السياارة واناا احمل بجوااتي...
حماس..
وفرحه واندفااع...
ثااني مرة...
كاانت الغضب يحركني...
ثالث مرة...
دموع الألم والمهاانه...
رابع مرة...
بدون احااسيس...
لأني كنت مستغربة كل شيء من حولي...
حسيت بيد سعود تمسك يدي
فبعدتهاا بسرعه
: وشووو؟؟؟..."
اشر لي على المكان اللي وقفناا عنده
: هناا...
صح؟؟.."
قلت بتردد
:ايــ....ـه..."
وكملت وانا افك الحزاام واطلع بسرعه
: تقدر تجي بعد ثلاث ساعاات؟؟؟..."
وانصدمت يوم سعود قفل بااب سياارته وحط المفااتيح بجيب بنطلونه
: بجي معك.."
وكمل بثقاالة دم
: بسأل المدرس عنك...
اخااف يبي يشتكي وموو لاقي واالي.."
حسيت بالدم يفووور جوااتي...
ووقفت قداامه...
: سعود...ارجوووك.."
ابتسم ببرود
: من وين تعلمتيهاا؟؟؟.."
ما فهمت وش يقصد...
كملت وصوتي يرتعش
: ابيك ترحل من هناا...
هذا الشيء يخص حيااتي...
ارجوك...
لا تنغص علي حيااتي...
اناا اتعلم...
عند الاستااز تركي...
واناا...
اتفااهم معه...
بدون اي تدخل..."
كشر ببرود
: اسمه استاذ...
موو استااز...
خلاااص مابي اشوف رقعة وجهه...
اجيك بعد ثلاث ساعاات..."
رااقبته لين ما رااح..
وفي نفس الوقت كانت سيارة
الاستااذ تركي توقف قداامي...
ابتسمت برااحه...
ودخلناا جوه الكوفي شوب الصغير الهاادي...
قلت واناا اطلع الواجب للاستاذ تركي اللي كان يشرب قهوته بهدوء وهو يطاالعني...
: حليت الوااجب كله..
ما عدا هذا السؤال...
كان صعب...
ولاا قدرت اسال احد عنه.."
وكملت بضعف وقهر
: لأنك طلبت مني ما اسأل احد عن اي سؤال صعب..."
سكت الاستاذ تركي...
ومسك الواجب وقاام يطالعه ويقلب الصفحات الكثيرة اللي كسرت يدي...
لبس نظارة ومسك قلم وقاام يصحح لي بعض الاغلاط...
حسيت اني حيل غبيه...
رغم انه ما هزأني...
بس شلون غلطت هالغلطاات؟؟؟...
الاستاذ تركي بصبر
: مضااوي...
كبري خطك شووي...
ليش مرة صغير؟؟...
وبعدين ليش مكشرة؟؟.."
قلت اداافع عن نفسي
: انااا....
صدق...
مدري شلووون غلطت هالغلطاات؟؟؟..
اخااف اني غبية...
اممم..."
ابتسم الاستاذ تركي لي
: انتي موو غبية...
بالعكس مشاء الله عليك ذكية حيل...
حفظتي كل شيء بسررعه...
وبديت تتعلمين اشيااء كثيرة..
مضااوي اناا يوم اعلمك عن اغلااطك ما اقصد اقلل من قيمتك..فهمتيني؟؟؟.."
قلت واناا اشرح اللي قال لي بكلمات ابسط
: ابووي الله يذكره بالخير...
يهزأني عشان يعلمني...
فهمتك..."
وابتسمت وانا افتح على الدرس الجديد واغير مكان كرسيي
: وصلناا هناا....
موو؟؟"
بدا الاستاذ تركي يشرح لي كل شيء بالتفصيل.....
ويقرا لي القطعه...
ويخليني اردد بعده بعض الاشياء وبعدين عطااني شريط فيديو...
وطلب مني اطاالعه...
ورحناا للحساااب...
والحمدالله..كنت مرة ذكية فيه...
وحليت مسااائل صعبه حيـــــــــل....
قلت بفرح وانا اخلص عملية القسمه ذهنيا
: مرررررررة سهله الرياضيات...
اسهل شي..
بس ابي ادرسهااا...
ما تحتااج تعليم..."
الاستاذ تركي بتساؤل
: صدق...
شلووون تقسمين ارقااام كبيرة ذهنيا؟؟...
وتجمعين وتطرحين بسرعه؟؟؟.."
قلت بفخر
: لأني اناا اللي دوووم احسب لابوي...
كم نحتااج علف...
وكم لازم نبيع...
وكم لازم نزكي...
وكم لازم نطلع من ذهب جدتي الله يرحمهاا...
اصلا الحساااب حييييييييل سهل.."
ووقفت وجمعت كتبي ودفااتري والاقلام
: يله..."
الاستاذ تركي باستغراب
: يله...؟؟؟...
على وين؟؟"
قلت وانا اضرب الارض احتجااج
: يؤيؤ...
نسيت المسرحية؟؟؟..."
عض الاستاذ تركي على شفته
وقال باسف
: صدق مضااوي مقدر اخذك اليووم.."
قلت باعتراض
: بس ليـــــــــــــــه؟؟؟.."
وكملت ببرود
: خلاااص...موو لااازم..."
وحطيت شنطتي على كتفي
: مع السلااامه...
يوم السبت ان شااء الله..."
حااول الاستااذ تركي انه يلحقني...
بس اناا اسرعت قبل لا يقرب مني...
كاان ودي اعرف وش هي المسرحية؟؟؟..
هزيت كتوفي بانهزاام...
ومشيت بدون مدري...
لأي مكاان...
بس ماابي اجلس مثل الغبية بمكاان وااحد...
ليش اعتمد على الناااس؟؟؟...
لازم انا اعرف كل شيء...
وصلت لطريق غريب...
ماافيه ناااس...
استغربت المكاان اللي كانت ارضه حجرية...
ومشيت احااول اطلع من الطرف الثااني...
علت دقاات قلبي...
يووم لاحظت اني وصلت لطريق ثااني ما اعرفه...
كاان فيه محلات كثيرة....
وناااس تروح وتجي...
لاحظت نظرااتهم نااحيتي...
مشيت جنب الجداار احااول اوصل للعمارة...
اصلا طريقهاا سهل...
مدري شلون ضيعته؟؟؟..
بلعت ريقي ثلاث مراات...
وحسيت بقطرة مطر صغيرة تطيح على خشمي...
رفعت عيووني للسما...
وشفت البرق وهو يشق السماا...
وبلحظاات...نزل مطر كثيييييييير....
غطى على كل شيء....
وبدوا النااس يركضون...
ويحاولون يبعدون عنه...
بس اناا وقفت بمكااني...
انتظر هالزحمة تخف عشاان اواصل طريقي.......


الخميس
الساعه1:21م

وقف بسيااارته على جنب بسبب الزحمة اللي ملت الطريق فجأة...ضرب على طارة السيارة بعصبية..رحلته لايطالياا ما جاابت له اي شيء...عيونه ما طااحت عليهاا من جا للآن...وكأن الارض انشقت وخبتهاا عنه...
زوجهاا الفارس المغوار...يهدده...هه....وكأن اهتم لتهديدات سعود...مين سعود؟؟؟...سعود يمثل كل ما يكره في الدنيا...شخص مغرور...يظن ان عايلته هي الافضل...ويظن انه الاوسم والاقوى والاغنى...لالالالا....ما رااح يخلي سعود يظفر بمضااوي...حتى لووو كان على جثته...لو اضطر انه يرهن حيااته...
طول عمره يآخذ اللي يبي...وعمره ما طلب شيء مع النااس....لكن داام ان سعود بالشغله فهو مستعد يطلب مضااوي موو مرة او مرتين...مية مرة اذا استلزمه الوضع...



" سطام"


طلعت من سيااارتي...
ومسكت المظله الجلدية اللي معي...
وفتحتهاا بخشونة...
واناا انفخ من الغيض والقهر...
توني جاااي من عند عماارة المحروسة...
مضاوي...
وسألت البوااب التاافه...
لكنه قاال لي...
ان زوجهاا وداهاا مكاان ورجع...
ما توقعت ان سعود يواجهني بهالشراسة
وينسى افضااالي عليه...
وانا اللي ياما جااملته وقف بصفه...
خسييييييييييييييييييييس....
يبي يقهررني...
يقووولي...
حتى لووو تزوجت غير مضااوي...
ما رااح اطلقهاا وبخليهاا تعجز وتموت من الحسره والقهر وهي معي..
يخسى...
يخلي مضااوي تموووت من القهر..
وانا عااايش...
اخخخخخ ليت ابوووي يشوف سعود العظيم شلون يفكر
ياما قااارني فيه...
ويامااا قاالي صير مثل سعود...
اناا احسن من سعود...
اناا ارجل منه...
اناا...
اناا...
سطام الـ.....
كوونت اسمي وبنيته لبنة لبنه بثقة ومن الصفر...
ما اعتمدت على ابوي ابدا....
اعتمدت على نفسي...
واشتغلت نهاار وليل...
وواصلت...
وقدرت اصير شيء بالأخير...
اصير شيء كبير...
غصبن عن انوف اللي موو راضيين...
غصبن عليهم كلهم...
رفعت عيووني واناا حااس صدري ينفجر من الضيق...
لاحظت بنت عربية واقفه في نهاية الشاارع والمطر مبللهاا...
وهي موو عاارفة وين ترووح؟؟...
مشيت لجهتهااا...
بسررعه...
لاحظت رجاال ايطاالي يقرب منهاا ويكلمهاا لكنهاا هي تكتفي بالنظر له..
شكلهاا ما تعرف تتكلم ايطاالي..
وصلت اخيرا قريب منهاا...
وكلمت الرجال الايطاالي اللي كان يسألهاا...
اذا كانت تبغى توصيله؟؟؟..
رااح الرجال بعد ما كشر بوجهي...
وانا التفت عشاان اكلم البنت..
اللي كانت ترتجف...
رفعت عيونهاا تطالعني..
حسيت ان المطر وقف...
وان الرياح سكنت...
وان دقات قلبي وقفت...
طااحت مني المظلة ولا اهتميت...
مسكت مضااوي مع كتوفهاا وهزيتهاا بقوة
: مضاااوي؟؟؟...
مضاااااوي؟؟..."
بعدتني بقوووة عنهاا...
وترااجعت كم خطوة...
وقاامت تطاالع فيني بشك وكأنهاا تحااول تذكرني...
قلت وانا ارفع مظلتي واقرب منهاا
: آآسف لاني لمستك...
ما توقعت...
ما توقعت انك انتي..."
ضربت جبيني بقهر...
وش قااعد اقووول اناا؟؟؟...
صرخت بضيق
: لا تروحين.."
طالعتني وهي تضم نفسهاا
: انت....
صديق...
سعود؟؟.."
تكلمت برااحه واناا اقرب منهاا حيل
: ايه...صديقه...
اناا سطام....
مضااوي...
ما تذكريني..."
وعطيتهاا المظلة...
فشاالتهاا بصعوبة لأنهاا ثقيله...
فأخذتهاا منهاا بسرعه...
وقمت اضللهاا فيهاا وانا خارج دائرة الظل...
: ممكن توصلني البيت؟؟؟...
ضيعت الدرب..."
قالتهاا مضااوي لي ببرود..
صدمني اسلوبهاا...
وباان هالشيء على ملامح وجهي اللي تحولت من الصدمه للفرح ثم الغضب...
ماا تذكرتني...
معقووووول؟؟؟....
طاالعت بوجهها وهي تمشي تحت المظلة وتطاالع قدامهاا وبس....
ماا يهم...يمكن اناا ولا شيء بحيااتهاا...
يمكن هي تعودت تسوي هالشيء مع كل الناااس...
لكن..انا ما رااح اتناازل عنهاا...
سألتهاا بصدق
: برداانه؟؟؟.."
ردت علي باندفاع وحده
: لااااء...بعدين وش لك دخل سوااء كنت برداانه او لاااء؟؟؟.."
قلت بضيق
: ماالي دخل..
.بسس...
ما ابيك تمرضين..."
مضااوي ببرود وهي ترفع عيون متحجرة لي
: ارسلك سعود؟؟..
تدوورني؟؟؟.."
قلت باعتراض
: انا ما اشتغل عند سعود عشاان يرسلني..."
وكملت بعصبية
: اناا لقيتك من نفسي..."
واتجهت للسياارة...
وصلت عند البااب الخلفي...
فحسيت بالشيااطين ترقص قداامي...
: قالولك سوااق؟؟؟..."
مضاوي بجمود افزعني
: تبيني اركب اقدام ان شاء الله؟؟؟...
لااا يمكن.."
جيت جهتهاا وبعدت عني بارتبااك...
فتحت البااب لهاا واول ما ركبت سكرت البااب...
ولفيت عشان اركب مكااني...
حركت السياارة ببطء...
وشغلت التدفئة...
قلت واناا اطلع علبة سجاايري وابدا التدخين بعصبية
: تقاابلناا...
قبل فترة قصيرة...
يمكن سنتين...
او اقل شووي...
او اكثر شووي..."
ما ردت علي..
طالعت بالمراية...
لاحظت عيونهاا الكحيلة تتظاهر بالبرود...
بس كاانت مستوعبة لكل كلمة قلتهاا...
كملت وانا اخذ نفس من السيجاارة واطلقه بخفة
: كنتي اجمل....
كنت عروس الصحراء...
من الارض...
عيونك مدعوجة بالكحل...
ورموشك تضلل النواعس بخفة...
كنتي صغيرة...
بريئة...
طااهرة...
مثل الصحراء..
على فطرتهاا.."
مضاوي تكلمت ببطء
: سعود....يعرف؟؟.."
هذا اللي همهاا...
ضغطت على السيجاارة بحقد وانا اطفيهااا..
وعضيت على شفتي...
وشغلت المسجل بدون ما اجااوب...
لااااء يا مضااوي....
لا تحطميني....
لا تحبينه....
لا تهتمين بوجوده...
انتي لي....
لي اناا....
موو لسعود...
بدت موسيقى ابعاد تتعالى بالسيارة....
تعمدت اخذ طريق اطووول عشان اوصلهاا البيت بالوقت اللي ابي...
لاحظت انهاا بدت تطرق بخفة باصابعهاا وهذا يدلل اندماجهاا...
وقفت عند اشاارة...
وفصخت الجاكيت اللي بدا يحرني مع الدفا اللي انتشر بالسياارة...
وفااحت ريحة مضااوي عطرة بالورد والزهر والعود والمسك الابيض...
وابعاد كنتم ولا قريبين...المراد انكم...دااايم...دااايم سالمين...
ما اقول غير الله....الله يكون بعون كل العاشقين..
اتمنى مضااوي تفهم كلماات الاغنية وتقدرهاا...
وتعرف وش اقصد بالضبط....
ليتهاا ما تكسر بقلبي اكثر...
كاافي البرود اللي بعيونهاا...
اشتاق....اشتاق واسال عنكم الاشواق..
الفراق...الفراق ما غير علي الفرااق...
عساكم ما نسيتوني...عسااكم...
عسى ما مر هوى بعدي وخذاكم....
...ناطر هواكم نااطر...
...قاادر ولاااني قاادر...
ما اقول غير الله...الله...الله... يكون بعون كل العااشقين...
سالتني مضااوي بفضول
: كيف عرفتني؟؟؟..."
ابتسمت بقوة..وانا اجااوب
: صدفة....
صدفة يا مضااوي...
خلتني اعرفك..."
وكملت واناا اقصر على صوت محمد عبده وهو يتغنى بليلة...
وكملت بصوت عاادي
: اقدر انقل اخباارك لأهلك...
لأني اعرف دربهم زين..."
سألت مضااوي بفرحه
: جد؟؟؟؟....
تتكلم جد؟؟؟...
ابيييييييييي...."
وعضت على شفتهاا ببراءة وانا احرك السياارة
وقاالت وهي تعدل حجاابها لأن خصلة من شعرهاا باانت
:ابي....
ابي اشتري لهم شي...
وابيك توصله لهم...."
وسألت بخجل
: تقدر؟؟؟...
ما رااح اثقل عليك؟؟.."
قلت بحماااس وصوتي ارتفع
: الحمدالله...
وش دعوة مضااوي؟؟؟..
طبعا اقدر اوصل لهم اخبااارك؟؟.."
ومسكت نفسي وسألت بخبث
: بسس...
ما تخاافين ان اخباارك ماا تسررهم؟؟.."
توسعت عيون مضااوي وهي تطااالعني
وبلعت ريقهاا وقاالت
: وش قصدك؟؟؟..."
هزيت رااسي بضعف وانا اوقف قريب العماارة والتفت عليهاا
: يعني...
الطلاق اللي رااح يصير قريب..."
حطت مضااوي يدهاا على البااب
: بسس...
لا تعلمهم بالطلاااق..."
وتجمعت الدموع بعيونهاا
: ابوووي رااح يمووت...
لالالا...
لا تعلمه يا اخوي يا سطاام..."
سألت بخبث وانا اتظااهر بالطيبة
: وش اسووي يا مضااوي؟؟؟...
لازم اكون صرريح مع اهللك...
صدقيني هذا افضل من انك تجينهم فجأة وانتي شااايله قشك معك..."
هزت مضااوي رااسهاا بانفه...
وفتحت الباااب...
وقالت وهي تحط شنطتها على كتفهاا
: رااح اشتري الاغرااض...
واعطيك اياهاا...
ووو...
توصلهاا لاهلي..."
قلت وانا اطلع ورقة من جيبي واكتب فيهاا الرقم
: خذي هذا رقمي...
اتصلي علي اذا اشتريت اللي تبين...
وانا اجي لك بسرررعة..."
شكرتني بهدوء...وطلعت من السيااارة...
ابتسمت وانا اشوف طولهاا قداامي...
راااح اخذك يا مضاااوي...
والله لاخذك....
حتى واناا متأكد انك تحبين سعود...
ما يهمني حبك له...
يهمني حبي لك....
مصيرك تنسين هالخاايب...
اللي ما شفتي من وراه لحظة زينه...
حركت السيااارة...
لكني انتبهت لسعود توه طاالع من سياارته..
وشكله شااف مضااوي وهي تنزل من السياارة...
ابتسمت برااحه واشرت له بخبث...
وانطلقت بسرعه...



كاانت تبكي وهي منهااارة..ومااسكه بعبااايتهاا تحتضنهاا بضعف...وتحرك رااسهاا بألم....ومااسكه منديل امتلى بدمووع التماااسيح....
تحكي لعمتهاا تفاااصيل كثيرة مزيفة....تفاااصيل تعتصرهاا بألم كااذب...وهي
ترتجف وتشهق بقوووة....
وتوري عمتهاا ورقة المستشفى اللي تثبت انهاا حاامل..!!....وورت عمتهاا الايصاال اللي عليه توقيع هيثم....واللي يثبت ان هيثم هو اللي جابهاا عشاان الكشف....
تنتفض بألم...وتقول لعمتهاا انهاا ما تقدرتجهضه...لأن الطبيبة قاالت ان هالشيء ممكن يموتهاا...وينهي حياتهاا...



"هيفاء"


ابتسمت اول ماا شفت عمتي تركض مثل المجنوونة للتيلفووون...
كاانت تنتفض بقووة...
ووجهها كبر فجأة عشرات السنوات...
اخفيت الابتساامه عن وجهي...
واناا اتظااهر بالتعب...
والمس بطني بخوووف...
مسكت عمتي جهااز التيلفون وجاات جلست قداامي وعيونهاا مدمعه...
قلت بخووف
: خاايفه من هيثم يا عمتي...
اخاااف يسوووي بي شيء...
.اخااف يذبحني..."
وحطيت يديني على رقبتي بهلع....
عمتي هند تهز راسهاا وتحااول تكون قوووية
: لاااء...
ما رااح يذبحك...
ليش وين اناا؟؟؟
..الوااحد يسووي الغلط ويهررب؟؟؟
..لاااء...
مااسمح ابد لهالشيء يصير ببيتي..."
قفلت التيلفون بزعل...وبضيق..ورمته على الارض..
عمتي هند وهي تغمض عيونهاا بضيق
: ماا يرد علييي....
اكيد رااح يتصل...بعد شوووي..."
وحطت يدينهاا على وجهها...
وقاامت تبكي بحرارة....
جيت جنبهاا وضميتهاا بقوة...
: عمتييييييييييي...
لا تبكين....
امي رااحت وتركتني...
واناا لووحدي جاالسه...
حاااسه بخووف ما يعرفه غير رب العاالمين....
هيثم...الله يهديه...راافضني..."
وكملت وانا ابوس راسهاا
: اناا طول عمري احبك واحترمك وانتي اقرب شيء لي...
عشاان كذا ما فكرت باحد غيرك اروح له..."
عمتي هند وصوتهاا يهتز وتمسك يديني بقوة
: لااااء...
لا تروحين لحد...
احنااا..."
واخذت نفس عميق وهي تمسح دموعهاا ودموعي
: لااازم نزوجك من هثيم....
ونخلي هالجنين شرعي...
ووو...
اهلك موو لازم يدرووون.."
قلت بلهفة ونسيت التمثيل كله
: اناا مستعده لأي شيء...
ابي اتزووج هيثم بدون اي حفل كبير...
ماااابي طرب وطقطقة...
المهم يجمعناا بيت واااحد..."
وتذكرت ساالفه الحمل...
فرصيت على بطني...
وقمت اصيح من جديد
: وهالجنين يلاااقي ابوووه....
وما يتهرب منه..."
وكملت بتمثيل متقن وانا نفسي اضحك من جوه
: عااارفه يا عمتي..
.اناا ندمت اني اعطيت هيثم كل شيء...
اعطيته الأمااان
....الحب....
كنت اظن انه ما رااح يخون اهلي فيني...
لكن يووم صاار هالشيء...
ما قدرت ارده...."
وقمت اشهق بضعف...
واضرب بطني بزعل...
مسكتني عمتي بقوة
: يا مجنونة...وش تسوووين؟؟؟.."
قلت وانا اجلس عند ركب عمتي
: هالجنين فرررقني عن هيثم...
هيثم مااعااد يبيني بسببه
...يقووولي لازم تسقطين هالجنين...
وبعدهاا نلاااقي لك حل ثاااني...
ماا عااد يبيني...."
بكت عمتي بحرارة...
وحطت يدهاا على قلبهاا بألم...
: يا ربي سااامحني...
شلووون ربيت ولدي؟؟؟...
كيف يتعدى على اعرااض الناااس؟؟؟..
يا ربي...لا تفضحنااا..."
قلت واناا اصيح
: اناا الغلطاانه يا عمتي....
اناا...
دوووم كنت احااول اجذب هيثم...
لأني حبيته بعد ما ظنيت اني ما اقدر احب...
كنت متأكده ان ماافيه احد...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
يحل محل خاالد بقلبي..."
قطع كلااامي...رنين التيلفووون...
بلعت ريقي...اذا ما خااب ظني هذا هيثم..
ترددت عمتي...لثوااني...
ثم رفعت السماااعه..
: الوووو....هيثم؟؟؟...آآآآه...وينك؟؟؟...ابيك ضروووري...بسرررعه..."
وقفلت الخط..وهي تمسح دموعهااا...
ودي انط من الفرحه....
ودي اضحك بعلووو الصوت....
وازغرط واملى الدنياا بصووتي...
انتصررت والله انتصررت...
لملمت الاوراااق...حقت المستشفى..
وحطيتهاا بشنطتي...
وجلست على الكنبة...
: عمتي...الله يخليك..ابي كااسة عصير ليموون...حاااسه باضطراب فضيع...
خااايفه هيثم يسوووي فيني شيء..."
قلتهاا بضعف وانا اعض على شفتي...
قالت عمتي وهي شكلهاا ضايعه ومدودهاا حيــــــــل...
: طيب...اناا...انا...لا تخاافين...خلك سااكته بسس...وان شااء الله..
اقدر اقنعه..."
ورااحت للمطبخ...اماا اناا ابتسمت برااحه...بس...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
حسيت بقلبي يعووورني...
ضغطت على صدري بقووووة...
وحااولت اتنفس بس ما كنت قاادرة اتنفس نهاائياا....
غمضت عيوووني واناا اشوف الدنياا تدور حولي...
ما راااح اموووت...ما راااح امووووت....
ماااابييييييييي...
صرررخت بقوة وانا اطيح على الأرض...
في نفس الوقت اللي كان جرس الباااب يرن...





انتهى الجزء


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 24-03-2008, 03:36 AM
صورة مهره بلا خيال الرمزية
مهره بلا خيال مهره بلا خيال غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


لاااااااااااااااااا لاااااااااااااااا
ليش وقفتي عند هذا المقطع ...
بصرااااااحة إبدااااااع ...
وأتوقع أن :
نورس : بتحب شجاع ..
شجاع : إلى الآن أحسه إنسان غامض ..
سعود : يمكن يسجن مضاوي في البيت ويمنعها تكمل دراستها ...
مضاوي : مسكيييييييييينة بتاخذ علقة محترمة من سعيداااان ...
هيفاء : لا تعليييييييييييييييق ...

ومشكوررررررة يالغااااااااالية ...

مع خاااااالص حبي وتقديري لكـ



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 26-03-2008, 12:25 PM
صورة Deposit الرمزية
Deposit Deposit غير متصل
» ـﮩَـدُۈ۽ ❀
 
رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.





بـــآرت روع ــة وح ــلو بحلــآة آلي نقلتهـ
بس آلشـ خ ــصيآت تقهر
ســ ع ــود :
نذل آكرههـ آمبي آعرف شو بسوي
في مضآوي
سطـــآم ::
صدق آن لم تستـ ح ــي ففعل مآشئت
خ ــآطري آرتكب فيهـ ج ــريمة
بسببهـ سـ ع ــيدآن بيضرب مضآوي
هيفــآء ::
آن شآء آللهـ يصيبهآ شي
ع ــسب آلنآس ترتآح من شرهآ
نورس :
فضولية مرة
هيثم :
يدفع ثمن شي مآرتكبهـ
همســـآت
بليز لــآطولين ع ــلينآ تـ ح ــمست للبآرت






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 30-03-2008, 04:19 PM
صورة مهره بلا خيال الرمزية
مهره بلا خيال مهره بلا خيال غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


سلااااااام
همووووووسة فينك ...؟؟؟؟
مرررررة طولتي ....

مع خااااالص حبي لكـ ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 30-03-2008, 04:43 PM
صورة حلاتي برجتي الرمزية
حلاتي برجتي حلاتي برجتي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


وااااااااااااااو يجنن البرات تسلمي

تحياتي :بنت متعوب عليها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 31-03-2008, 12:38 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


همس الأمواج

يخليك ربي ياغلاااااي .. وتسلمين على كلامك وذوووقك
لا عدمت متابعتك

.,.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 31-03-2008, 12:39 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


مهره بلا خيال

اعتذر منكم ياغلااااي عالتأخير
وان شاء الله ما اتأخر مره ثانيه

.,.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 31-03-2008, 12:40 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


بنت متعوب عليها

الاروع تواجدك ,, ولا عدمت متابعتك

.,.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 140
قديم(ـة) 31-03-2008, 12:43 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد : عز الله ان حبي لك أكبر نقيصه.


الفصـ19ـــل

"ورود واحجار!!"

الخميس
الساعه2:23م

طلعت الدرجاات بهدوء...افضل لهاا من المصعد...رغم علو الأدواار...لكن على قولة ورد....كذا تحرق سعرات حرارية اكثر...و مضاوي طاوعتهاا رغم انهاا ما تدري بالضبط ايش هي السعرات الحرارية؟؟؟...
شوفة سطاام....واسترداد لمحاات من الماااضي...ما كاان شيء مريح لهاا...لأن هالشيء ممكن يمسكه سعود عليهاا كزلة...رغم انهاا مساعدة انساان محتاج لا اكثر او اقل...
لكن سعود...وآآآآآآآآآآآآآآآآه...من سعود...ممكن يغير الحقااائق لأكااذيب مخيفة....ما كاان ودهاا تكون بهالبروود مع سطاام والحدة...لكن الحق...الشرع...وحقيقة زواجهاا من رجل ثااني...تلزمهاا تتصرف بهالطريقة...
مضااوي مااهي غبية...ولا هي بريئة لدرجة السذاجة...لمحت بعيون سطاام اللي عمرهاا ما لمحته بعيون سعود...شاافت حب...شاافت انجذااب...شافت مشااعر تعرفهاا زززين...
بدت تذوق طعمهاا...بدت تطرق ابوااب قلبهاا غصبن عليهاا...بدت تطرق ابواب قلبهاا من جهة سعود... لكنهاا اقسمت امس بالليل...قبل لا تصلي الفجر...وهي على سجاادتهاا...
حتى لوو حبت سعود... لا يمكن تستمر معه.... كرامتهاا... استبااحت بأقسى طريقة... وهي... مهماا كانت طيبة وحبوبة...لا يمكن تغفر هالزلة!!

" مضاوي"


دقيت الجرس...
واناا افكر ززين بالكلام اللي بقوله لسعيداان...
ما رااح استمر بهالطريقة...
بطلب لي مفتاااح..
مثل ماا قاالت لي ورد...
وو...
وو...
وبعد...
بخليه يشري لي ذااك الجواال الزين...
بشريه احمر...
ايـــــــــــــه...
وبعد...
بشري لأبوووي عوودة زينة...
وبشري لميمتي ذهب...
ولخوااتي من الحلاااو اللي ذقته عند نورس...
وبشري لشعيع...
امممم...
جلابيه زوينه...
بعد هي مرت ابوووي...
ولخوااني...
امممم...
مدرري بخلي نورس تسااعدني...
هي اللي تدري الزين من الشين...
وبخلي سطاام يرسله لأهلي...
وبشتري لهم جواال بعد...
فتحت ايمي الباااب...
بس قبل لا ادخل...
صررخت بأعلى صوووت...
واناا احس بيدين سعوود شووي وتقطع جلدي...
وهوو يسحبني دااخل الشقة...
قلت واناا اضربه بقوة على صدره وابعد عنه
: خييييييييييييييير؟؟؟...
وش فيك انت؟؟.."
قااال وهوو يناافخ مثل الثيراان
: ميييييييييين سمح لك تركبين مع سطااام يا الحقيـ.....؟؟؟..."
وكفخني بقوووة على وجهي...
صررخت بقهر واناا ادفه عني
: موووووو شغلك...
بعد عنييييييييييييي...
سطااام جاا وخذااني..
وانت مااا هميتــ....ـني...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآه..."
كاان مااسكني بقوووة...واناا متمددة على الكنبة...
احااول اتحررك...احس يدينه تقطع لحمي بقووووة...
دمعت عيووووني...
بس..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
موووب اناا اللي اصيييييييح قداامه...
مررررررة وحده جرحهاا بقلبي كبييييييييير...
وضربته من جديد على صدره...
ونشبت اظاافري بقهر بوجهه عند خشمه...
وخمشته بقووووة...
لدرجة ان دم كثيييييييير نزل بسررعه...
طااح الاظفر اللي كنت مركبته على الأرض...
وآآآلمني حيل...وحسيت كأن اظفري طاااح من مكاانه....
بس هالشيء هااان...
عن منظر الدم اللي نزل من سعوود بغزاارة...
طالعت فيه واناا ابلع ريقي...
وقمت من تحته بسررعه...
وبعدت على ورى...
كاانت كم نقيطة من دمه نززلت على بلووزتي...
لمست مكاان النقط واناا منخلعه..
ورحت اراكض على غرفتي...
وقفلت الباااب...
مع ان سعوود ما لحقني...
كاان واقفن مكاانه يحااول يوقف الدم اللي نزل بطريقة عجيبة...
مشيت بغرفتي بدوون تفكير...
قمت ادوووور واناا ارتعش...
شعرري متناااثر حووولي...
وشااالي متقطع على راااسي...
بالأخير رميت السكاارف على الارض...
ودخلت الحمااام...
اغتسلت بسرررعه...
وطاالعت مقهووورة بالكفخه اللي مكاانهاا بخدي...
بالمرااية...
حطيت شووية فكس عليهاا ودهنتهاا واناا متعوورة...
آآآآآآآآآآآآآآآآي...
صاااير كل شين يعووورني...
مدرري وش صاابني؟؟؟...
مسكت بطني...
احس ببرد فضييييييع...
وألم...
وهوى قوووي...
جوااتي...
وكأنه يحااول يقبض على رووحي...
شووفة سعوود وهوو معصب...
ماعدت قاادرة اتحملهاا...
واذا انكسرت مرة او مرتين...
العيد موو كل يوم يا سعيداان!!
رحت يم الشباااك...
كااانت السماا تمطر بغزاارة...
فتحت الشباااك...
ووقفت واناا مغمضه عيوووني...
اتحمل ضربااات المطر العنيفة...
واتنفس الهوى البااارد اللي يدخل جوه عظااامي...
سكرت الشباااك بعد ربع ساااعه تقريبا...
طاالعت بالسرير وانااا ارتعش...
وورحت دخلت تحت بطاانيتي الثقيلة...الحمراء...
ليش هااوشني علشااان سطاام؟؟؟...
وش فيه سطاام؟؟؟...
اصلا اهووو صااحبه...
يعني عاادي لووو ركبت معه...
هووو صح موو عاادي...
بس المفروووض من طباايع سعود يكون عاادي...
يحسبني وحده ماا تربيت...
يظن طبااعي مااااش...
ماهيب زينه...
ما اقووول غير مااالت
عليه وجه التيس هالنحس...
تذكرت سطااام بخوووف...
مدرري ليش حسيت بشي غرريب واناا معه..!!!
حسييييييت...
انه ممكن يصير سبب قطيعه بيني وبين سعوود..
احسااااسي عمره ماخااااب...
طووول عمري...
من كنت بزر اعررف وش اللي النااس تفكر به...
و سطاام...
اعرررف زين وش يبي..
لوو سعوود يدري بسس...
آآآآآآآآآآآآخ...
لوو يدري اني اعرف سطاام قبله!!
مدررري وش بيسوي فيني...
مارااح يرحمني...
بيذبحني...
بيخنقني بيدينه الثنتين...
يدينه اللي ياااامااا ضربت وضربت فيني...
ولا عمرهاا لمستني برحمه!!
غص حلقي....
وامتلت عيوووني دموووع....
امتلت عيوووني
عاااار وذنب...
ماااابي ابكيييييييي...
ماااابي ادمع على هالنذل!!
ما يستاااهل دميعااتي الغاالية...
لو انثرهاا على ناااس تسوى ماايهم...
بس سعود ما يسوووى...
سعود...اللي ياما وياما تطنز فيني..
وفاهلي...
وفصلي...
وفكل شين اعرفه واعلمه...
طق
طق
طق
احممم....
حطيت يدي على حلقي...
هذا هووو...
وقفت بسررعه...
اناا ما سوويت غلط...
فليش اخااف؟؟؟...
اناا قوووية...
ايه...
اناا مضاااوي...
سمية الغااالية...
شجااعه مثلهاا...
ولا اخااف...
خصوصا من النااس الظاالمه اللي مثل سعيداان...
رحت للمراايا بسررعه...
وبحركة خفيفة...
لميت شعرري فوق رااسي...
ومسكت شااال ثقيل وحطيته فوق كتووفي...
ومشيت حاافيه للباااب...
قلت اول ماا فتحت الباااب
: اسمع لو تحـ....."
طاالعت بعيووون ايمي الصغااار...المشقوووقة...
: وين سعود؟؟.."
سألت بخوف...
ردت ايمي بهدوء وكنهاا تبي تطمني العجيز
:he is not here..."
طاالعت يمين وشماال...
وشفت السيب فااضي...
يعني سعيداان طلع...
تنفست مرتاااحه...
وكااان ودي ارقص من الفرحه...
ابتسمت بوجه ايمي
: ابي آكل لقيمه....اغرفي لي من الغداء.."
طالعتني ايمي بتردد
:i didn't understand....do you wa.."
قااطعتهاا واناا اروح للصااله
: اكل...
هاااو...
اكل...
ابي لقمة..."
واشرت لهاا عشاان تفهمني...
بيديني الثنتين وكأني آكل..
فابتسمت برااحه
:ooh...o.k."
رحت للصاااله...وطاالعت بمكاان مهاوشتناا...
شفت قطرة دم على الارض...
تنهدت بضيق...
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم...
لووو تدري ميمتي عن اللي اناا سويته...
كاان والله ما ترحمني...
بتقووول وش حقه نررربي ونررربي ونطق ونكسر راااسك؟؟؟..
عشااان تسوين برجلك كذا؟؟؟...
صدق ان حريمنااا ياماا اصبروا واصبروا على الظلم...
بس بعد كثير من جمااعتي...سمعت عن قصصهن من جدتي..
ياما فزعن لكرامتهن...
وداافعن عن انفسهن...
ولا سمحوا لرجالهن انهم يعتدون عليهم...
هه...هذي هلة الـ*** تزوجت شيخ كبير بقبيلته..
وجااابت منه سبع اطفااال...
ومع هذاا يوووم زادت غلطاااته...
تركته وخلته يطلقهااا...
وتجوزت فااارس من اشجع الفرسااان...
وشااعر مااله مثيل...
ابتسمت باستهزاء لنفسي...
تشبهين نفسك يا مضااوي بهالحرمه؟؟؟...
مين ابوهااا ومين ابوك؟؟؟...
الله يهديك يا يبه...
الله يهديك عشاان تعوض وخياااتي...
وش ذنبهاا فضة تجلس كذا؟؟؟..
ولا يا قليبي هيلة..اللي مااات رجلهااا
قبل لا يدخل عليهاا...
يعني هي لسه بنت...
ومع هذا راافض انهاا تعرس...
ويقووول المره ما تجوز اثنين!!
شميت ريحة الأكل...
وسميت بالله يوم حطته ايمي قداامي...
وحااولت اني انسى سعود وابووي وخوااتي...
وكل هالبشر...


مااد رجوووله برااحه على فووق...قمة الاسترخاااء...ومااسك بيده كااسة محرمااات...يشربهاا على رواااق...وهووو مبسوووط...وعيووونه تحلق في الأحلااام...
الأحلام اللي ما يحق له انه يشوفهااا...اوو حتى يفكر فيهاا...لأنهاا تخص انساان محرم عليه...انسان ربي ماا كتبه له...انسااان انكتب لسطااام انه هو بنفسه يبعده عنه...
لكن شلوون نفهم قلب محب...او قلب يحب التملك...اناا نفسي احس بحيرة...هل فعلا سطام يعشق مضاوي؟؟؟...او يمكن يعشق جمال مضاوي؟؟؟...مدري...المهم انه يبيهاا وبس...
ويبي يتزوجهاا...يبيهاا تكون حليلته...حلاله...اللي محد يقدر يحرمها منه...بينماا هو يقدر يحرم كل النااس منهاا...
يبي يسووولف معهااا بالساعااات...ويعلمهاا كل اللي تبيه...يعلمهاا تقرا تكتب...تتكلم لغة ولغتين وثلاااث اذا اهي حبت...يبي يثقفهاا من منظوره...يعلمهاا الروماانسية...العشق...الغرااام...يخليهاا تذووب بشووفته...ترقص معه تحت ضو القمر...تمسك ايده بفرح وسعاادة...
تعلمه عن اسرارهاا...تخصه بابتساامه مميزة له هوو من بد هالكون كلهم....
سطااام...عندك مخططات كثيرة...بدعيلك من كل قلبي انك تحققهااا...بس مدررري اذا مكتوب لك تحققها مع مضااوي...او...انثى أخرى!!


" سطام"

اشوفك كل يوم واروح...
واقول نظرة ترد الروح...
اعيش فيهاا عشان بكرة...
عشان ليلي اللي كله جروح...
صحيح النظرة ما تكفي...
من الالآم ما تشفي...
لكن عذرناا الحااظر...
نراعي الوقت والخااطر...
ومدام النظر مسموح...
اشوفك كل يوم واروح...
عسى النظرة ترد الرووووووووح...
توصيني على الكتمان...
وتبغى حبنا ما يبااان...
وتنساااااااااااااااااااني...
تقولي ودناا...
صاافي..
وتحسب حبنا...
خاافي...
ترى رااعي الهوى...
مفضووووح..
صحيح النظرة ما تكفي...
من الالآم ما تشفي...
لكن عذرنا الحاظر
... نراعي الوقت والخاطر...
ومدام النظر مسموح...
اشوفك كل يوم واروووح...
عسى النظرة ترد الرووووح....
نخاف من ايه
والدنيا تحااسبنا على الثانية...
بتآخذ مننا الاشواق...
وتعطينا حياة ثاانية...
يا صاحب المعنى...
لا الوقت يخدعنااا....!!!

هزيت كتوفي طرباااااان...
ما احلى هالكلمااات....
وما اروووع لحنهاا....
ما نااقص هالجلسه غير مضااوي...
ليتني خطفتهااا!!
طالعت بالكااس اللي قربت تنتهي واناا ابتسم برااحه...
اخيرا ربي سمح لي اشوفهااا...
جلست معهاا بسياارة وحده...
شميت ريحة عطرهاا....
سمعت صوتهاا العذب...
طالعت بعيونهاا الكحيلة...
وذابت عيووني بمحااجر عيونهاا...
لاااء...
حتى انهاا طلبت مني شيء...
اكيد بلبي لهاا كل اللي تبيه...
بتصير زوجتي بعدين...
لازم ما احرمهاا من اي شيء هي تبيه...
لووو اناا من سعود...
ما اخليهاا تطلع من البيت...
ما اخلي عيون ثاانية تشوفهاا غيري...
اناا بس اللي يحق لي اعاانق عيونهاا...
وعيووني تشوف كل شيء فيهاا...
مضااااااااااااااااااااااااوي...
آه
آآآه
آآآآآه
متى؟؟؟.....
متى يجي الوقت اللي تصير فيه باحظااني؟؟؟...
متى يجي الوقت اللي اسولف فيه ويدي مااسكه يدك النااعمه؟؟؟...
متى تجي اللحظة اللي المس فيهاا شعرك...
وتمشي يدي على وجهك النااعم؟؟؟...
متى...ومتى...ومتى؟؟؟...
تعبت والله تعبت...من شوفتك...
هي مرة وحده وسوت فيني كذا...!!
صرخ فيني صوت المنطق ...
وش تنتظر طيب؟؟؟..
موو قلت انك بتترك الشرااب عشان مضااوي ما تلااقي فيك عيب؟؟...
وهذا انت معاانق الخمرة...
وناااسي حلفاانك ووعودك...
دافعت عن نفسي بخجل...
: بترك الشراااب...بترك كل....شييييييييء..."
ورفعت عيوووني بضيق...
بتركه تدريجي...
مااافيه شيء يجي بالسررعه..
رميت الكااسه بضيق على الجداار...
وشفتهاا تتكسر بسرعه...وتتهشم...
على الأرض...
ناديت الخاادمه...
واناا امسح عيووني بتعب...
وطلبت منهاا تنظف المكاان...
كنت ناااوي ارووح استلقي بغرفتي...
وانوووم شوووي..
لأني ناااوي ازوور سعود بكره الليل...
آه...هه...ولووو...
لاازم نطين عيشته شوووي...
استلقيت على سريري واناا مبتسم...
طلعت سيجااارة...
وولعتهاا...واناا اشغل التلفزيون...
ودخلت تحت بطااانيتي...
شفت تمثيلية بدوية...
في قناة عربية...
طالعت بالبطلة اللي كااانت فيهاا لمحة من مضااوي...
وابتسمت واناا ارفع الصوت...
وانصت للحوار اللي داير بين البطلة الشجااعه...
والبطل الخبيث!!
غمضت عيووني...
واناا ادس سيجاارتي بالطفااية...
الله يحفظك لي يا مضااوي!!
تغيرتي يا مضاااوي...
بس والله زينك زااد...
صحيح رااحت منك حلاوة البدوو...
وصرت كأنك عارضة ازياء فارسية!!
يا خساااااااااااااااااااااااااااارة..
اجمل ما فيكي هوو بدااوتك...
هي اللي تزيدك زين على زينك...
لهجتك...
ضحكتك البريئة...
كحلك الاسود الكثير...
اخااف صبغت شعرهاا بعد...؟؟!!!
لاااااء...
ما اتوقع تسووويهاا...
عاادي اذا تزوجتهاا بخليهاا ترجع مثل ما اناا ابيهاا...
تنهدت بضيق...
وحسيت بتعب بقلبييييييييي...
والله اني ابيهااا...
والله....
مووو افتراااء...
موو تعدي على حقوق سعوود...
لااااااااء
يا ناااااااااااااااااااااس ذي مضاااوي...
ما تعرفووونهااا...
ولا تعرفووووون سعود...
بيذوقهاا المررر...
بيعذبهااا...
بيحتفظ فيهااا له هوو وبس...
رغم انه متيم بحب وحده ثاااانية
وش هالانانية؟؟؟!!!



رجع اخيرا لشقته....بعد ما حووط بسيااارته بكل مكااان...وقف عند الباااب وهوو يحااول يتمااسك....حتى لوو سطاام تجااوز حدوده...لازم سعود يتصرف بذكاء...
سطام يبي مضاوي...ويبي ينهي كل علاقاته مع سعود...اوكي...كرامتك يا سعود...ما تسمح لك انك تتنازل عن مضاوي اللي هي زوجتك...وانت الأحق فيهاا...اممم..علاقتك يا سطام ما تهمني...لذا رااح اتناازل عنهاا بكل سرور...بس الأمور ما تسير بهالبسااطة...
تنهد بضيق...وطلع كم نفس من جوااته...وهو يحك جبينه بضيق...لازم مضااوي هي اللي تهينك يا سطاام...وتنتقم لي منك...بدون اهي ماا تدري...
عشاان اكون صااحب الضحكة الأخيرة بالموضوع...وابيعكم الأثنين...
بس بعد ما تجرحون بعض!!..
ههههههههههههههه فكرة حلوة!!
دق الجرس...وهو يطاالع بباقة الورد الكبيرة الحمراء اللي معه...الطريق الى قلب المرأة...رقم واحد...الورد...!!


" سعود"

كانت السااعه سبعه...
واللي فتح البااب لي...
هو وسيم...
ابتسمت بضيق...
واناا اشوف وجهه المنمش وهو يبتسم لي برااحه...
ويرووح يركض جوه...
دخلت واناا ارسم ابتساامة مهذبة عريضة على وجهي...
فصخت الكوت الثقيل اللي كنت لاف جسمي فيه...
وعلقته عند الشمااعه اللي عند البااب...
اخذت نفس عميق....
لازم اكووون حريص على اني ما اشكك مضاااوي بنوايااااي..
لااازم اقنعهاا بصدقي...
ما رااح اخليهاا تحرجني...او تضحك علي...
وووووووووووين تضحك علي؟؟؟!!..مضاااوي...
ههههههههههه طفله صغيرة مرااهقة عمرهاا ما يتجااوز ال18 سنة...
شلووون بتقدر علي؟؟؟...
اناا صاااحب الخبرة...
صاحب الصولات والجولات بين الحررريم....
انا النااضج الرااشد...
موووب بنت جااهله مثل الانسه مضااوي
تقدر علي...
صرت اعرف الحرمه من نظرة واعرف شتفكر فيه...
واناا اشك ان مضااوي لووو ما تحركت راااح ترووح مع سطاام!!
وبكون مضحكة وقصه تتنااقلهاا الاجيااال بعاايلتناا!
دخلت للصاله اللي دائما الاقي فيهاا ورد و مضااوي جالسين على الأرض...
وحولهم اوراق ومجلات وواجبات مضاوي والعاب جوجو...جويل...
اللي تموت فيني...
ابتسمت لي ورد بشمااته وهي تشوف اللصقة على خدي
ووقفت وصاافحتني
: شوو اخباارك استااز سعود؟؟؟...
سلااماات...
شو هيدا؟؟؟..."
وكملت بتريقة
: البسينة مش رااضيه عليك!!.."
قلت واناا ادنق على مضااوي اللي ما وقفت وكانت تحل واجبهاا
: بسينه زعلانه...مخشتني!!.."
وكملت واناا اقرب شفاايفي من خد مضااوي المحمر وارفع شعرهاا الغزير النااعم
:بس كااانت احلى مخشه!!"
قطبت ورد حواجبهاا وهي تشوفني اطبع بوسة على خد مضااوي المحمر...
جززعت مضااوي...
وارتعشت بقوووة...
كنت رااح اضحك من موقفهاا...
: سعود!!..."
كااانت بتتكلم وتقول لي كلام يسم البدن...
بس لاحظت ان ورد اشرت لهاا باشاارة...
معنااهاا انطمي وكوولي هوا!!
رميت بحظنهاا بااقة الورد...
وقلت بروماانسية...
:..هاا حبيبي...مووو على بعضك احسك؟؟...
بخااطري لا تأذي نفسك...منوو زعلك؟؟...مني تزعل...؟؟؟
لك والله كلهاا ولا مكروه يمسك!!... "
واناا جالس وراهاا بالضبط وهي على الارض قداامي...
وتطاالع كتبهاا....
بعدت ورد عنناا...
وهي تشوف الاجوااء حااامية...
رجعت انااشدهاا بصوت واطي
: مضااوي!!.."
قالت بصوت باارد
: خير؟؟؟...وش تبي؟؟..."
وكملت بصوت وااطي وهي تلتفت علي
: جاااي تعذر!!...هه..ايه...اناا منك زعلااانه...
ليمتى تمد ايدك علي؟؟؟...صحيح اننا بنتطلق...
بس هذاا مووب معناااته خلاااص...اني موو ادميه...
ولهاا مشااعر..."
لمعت عيونهاا بدمووع جااامدة...
احلى...مشاااعر...هههههههههههههههه...
يا الله ماااسك نفسي والله...
قااالت مشاااعر...عشتوا يا البدووو...عشتوا!!
قلت واناا امسك ذقنهاا بنعومة
: مضاااوي اناا انفعلت!!...
جااايه مع صديقي ولووحدك.."
قااالت وهي تهز كتوفهاا...
وشفاايفهاا ترتعش بقوووة....
وصوتهاا يتهز ويفضح توترهااا من قربي لهااا
: بسسس...
اناا شررريفه...
اناا عفيفة...
عمرري ما طاالعت برجااال...
ووو...
الحين انت رجلي...
حتى لوو اناا مااابيك...
ما رااح افكر بخوووي دربك.."
بدت جوويل تصيح بضيق..
وورد جوه مدري وين راااحت؟؟؟...
شلت جوجو...وجلستهاا بحظني...
اللي قاامت تضحك وهي تسعبل...
قلت ببطء وانا الاحظ ان مضااوي تجمع كتبهاا
: مضااوي...دخيلك..كاااافي تأنيب ضميري..."
ما ردت علي....
واكتفت بنظرة حااااااااااااااااارة وزفرة طلعت من صدرهااا...
حسيت بندم على يدي اللي صااارت ما تحاااسب....
كاان خدهاا محمر بقوووة...
واصااابعي مرسوومة على خدهاا الصاافي مثل اللبن...
صح اني انقهرت...
بس اناا ابي اتركهااا بعد كل هالفترة بدون ما اذيهاا اكثر...
كااافي اللي لاقته اول مااجاات بيتناا...
طنشت مضااوي يوم شفتهاا تقوم وتتبع ورد اللي اشرت لهاا تجي عندهااا...
قمت الاعب جوجو اللي صاارت تشد شعري بفرح...
فرفعت شعرهاا الاشقر القليل والنااعم على فوق...
وقمت احركه لهاا...
وهي تضحك بقوووة بحظني..
تركت وردي هالبدوية على الارض...
ولا اهتمت فيه!!..
على الأقل كاان طلبت مني ارسله لغنم ابوهاا!!
ههههههههههههههههههه
جاااني فضووول اسمع وش تقول لهاا ورد...
فقمت واناا شااايل جويل...
ما اقدر اتركهاا اخوانهاا قاعدين يصاارخون ويلعبوون بحماااس...
اخااف يكفخونهاا بدون ما تدري...
سمعت صوت مضاااوي الزعلاان وهي تزااعق
: قلييييييييييييل حياااا...
مااا يستحي...
يحبني قبااالكم...
وووووووووووع...
اكرهه..ولااا...
اوووووووووووه...
الورد الغبييييييييي...
وبعد...
يشعر لي...
مااااااااااااااااالـ....اهىء..
علييييييييييييييييه...
ما احبه...
ما احبه....
اكررررررررهههههه..."
ورد كاان صوتهاا هاادي...
فماا قدرت اسمعه...
كنت بقرب اكثر...
بس جوويل...
بدت تقطب حواجبهاا وبدون ساابق انذاار...
انفجرت صيااح...
فطلعت ورد بسرعه...
وحسيت ان منظري كاان مرة ماله دااعي...
نااظرتني ورد باشمئزاز...
ومسكت جويل مني...
: شووو حبيبي؟؟؟...
ليش زعلااان؟؟.."
قالت مضااوي وهي تشيل جويل
: بسس...بسس...حبيبتي.."
وضمتهاا بحناان..
كانت عيونهاا محمرة...
قالت لي وهي تطاالع بورد اول
: اممم...
سعود...
يااليت تروح تشتري لناا عشااء.."
وكملت وهي تبوس جويل على خدهاا المحمر وعيونهاا المدمعه
: ايمي مريضة شووي.."
قلت بقلق
: ايمي...
وش فيهاا؟؟.."
قاالت ورد بهدوء
: ما بنعررف...يمكن العجز والسن لعبوا دورن...
بدنياهاا ترتاااح..هي بغرفتاا.."
تركتهم ورحت لغرفة ايمي...
لاحظت بطرف عيني...
ورد و مضااوي وهم يرجعون للصالة...
دخلت على ايمي...
اللي كانت تتميرض...
وهالشيء واضح على كل حركة تسويهاا...
كاان وضعهاا طبيعي...
بس اول ما انتبهت لي...
قامت تأوه...وتمسك بطنهاا..
وجنووبهاا...
وظهرهاا...
ثم تلمس سيقانهاا..
الله عليك يا ايمي...
صرتي بحلف مضااوي!!
الله لناا!!
قالت ايمي وهي تبكبك
: oooh...my boy...i'm so sorry..i can't do any thing..i'm sick.."
قلت وانا ابتسم...هالشيء...كله يخدمني...
:don't worry..just..sleep well.."
وتركتهاا ورجعت للصالة...
وقلت اقترااح خلى الكل يبحلقوون فيني..
حتى الأطفااال..
:وش راايك يا ورد...
تتصلين على ابو وسيم...
ونطلع كلناا لمطعم ونتعشى بره.."
وقلت بحناان وانا اقرب من مضااوي اللي كانت واقفة وشاايله كتبهاا كلهاا بيدهاا
: من جاات زوجتي من السعودية...
ما مشيتهاا..."
وحطيت يديني على اكتاافهاا...
وبعدت شعرهاا عن وجهها...
بس بعدت عني كم خطوة...
وطاالعت بورد...
بس ما قدرت اشوف عيونهاا...
قالت ورد بفرح
:اقترااح كتير حلووو...
بسس.."
وكملت وهي تدور كلماات
: بسس...
مش ينفع هيك...
لازم بئول ئبل شي يومين لجووزي...
وحظر حاالي...
وانت...بيكوون افضل...
ازا..تكلموا.."
قلت على طول
: اكيد طبعا...
اذا تبيني اكلمه موو مشكله..."
والتفت على مضااوي
: شراايك حبيبتي؟؟.."
رمشت مضااوي بعيونهاا باستغراب
مضاوي بحدة
: راايي؟؟؟...
هه...
يهمك؟؟.."
قلت بضيق
: اكيــــــــد..."
وقلت وانا اسحبهاا ونجلس على الكنبة سوه
: شراايك ورد...
تقنعين ابو وسيم...
نروح كلناا ونطلع للجبل...
في منتزهااات رائعه هنااك...
ونجلس كم يوووم بالمنطقة؟؟؟..."
ورد بانفعااال وهي تطاالع بمضااوي
: شوو رايك مدااوي؟؟؟..
مش حلووو؟؟؟...
بتشووفي الخضرة والطبيعه...
احلى مكاان في ايطاالياا...
من وجهة نظري...
الجبل كتيييييير حلووو فيه كل اشي ممكن تتصوري..."
قالت مضااوي وهي توقف
: اكيد...حلووو..."
وكملت وهي تحااول تهدي الارتعااش اللي يسري بجسمهاا وصوتهاا
: اممم...
طيب...
سعود يا ليت ترووح تشتري لناا العشااء..
لأن..شووف الورعاان كيف متطبحين.."
وكملت بدون مراعاة لوجود ورد اللي ابتسمت باحراج
: كنهم كلاااب جاايعه..
حراام عليك...
ما كليناا شي من اووول..."
طاالعت فيهاا...
وكنت بابتسم بسخررية...
بس مسكت نفسي..
بتظل بدوووية على طووول...
مدري شلوون سطاام يبيهاا؟؟؟...
ههههههههههه...
من زين مقااامه...
عااد...
داام هذا ذوووقه...
قلت وانا احط مفااتيحي بالسياارة
: اوووكي...
بجيب لكم العشااء...
لا تعصبين رووحي..."
ويوم وصلت عند المدخل اللي شوي بعيد عن الصاالة...
يعني اللي بالصاله
ما يشوفون اللي بالمدخل..
نااديت مضااوي...
مرت لحظاات...
وجااتني مضااوي وهي ترفع فستاانهاا الواسع المشجر...
كان فستاانهاا بدون اكماام..كت...
لونه سمااوي...
من عند الركب...
كأنه قمااش ثااني مشجر بالوان كثيرة...
ورود حمراء واوراق خضراء...
ومخربش بخطوط بيضاء وسمااوي...
وكاانت مااسكه شاال ابيض صوفي على اكتاافهاا....
قلت بنعومة يوم قربت
: آسف.."
وسعت عيونها باستغرااب...
ولمست خدهاا لثوااني..
حطيت يدي فوق يدهاا اللي على خدهاا...
: مضااوي...ساامحيني.."
وقلت واناا اقرب منهاا اكثر
: مدري وش صاار لي؟؟؟..
جن جنوووني..
ما احب سطاام يكون قريب منك...
عاارف اني غلطاان.."
بعدت مضااوي عني ثلاث خطوات وقالت وهي
تبعد شعرهاا عن وجهها
: مقدر اساامحك بسهوولة...
و سطاام...رجاال محترم...
ماا شفت عليه شي غلط...
وهووو قبل هالكلام...صااحبك..."
وكملت وهي تطالعني بحدة
: خسااارة انه يكون لك صااحب مثله..."
وتركتني ورااحت...
بلعت الأهاانه بقهررر....طيب...
يصير خير يا مضااوي...
تداافعين عنه...اووكي...داافعي عنه...
لكن...
انسي انك تجتمعين فيه....
وطلعت واناا
حاااس بقرف من كثر ما لمست مضااوي اليوم...


في السعودية
بالتحديد في عاصمتناا الحارة...
واللي تصير فيهاا احداث اشد من سخونة الصيف....



طاالع بهيفاء مصعوووق...وش قاااعده تخربط ذي؟؟؟....من سااعااات وهو يسمع لكلااام ما يدخل العقل...ولا يصدقه مخلوووق...
شلووون امه واقفه بصفهاا؟؟؟...يبووون يهبلووون فيه؟؟؟...معقووولة يكون خسيس لدرجة انه يغتصب بنت خاااله!!!...
ههههههههههههههههه شر البلية ما يضحك...لقى نفسه يضحك بعجز....وهو يجلس على الكنبة...ويحط رجل على رجل...بيسااايرهم...بيشووف لووين بيوصلووون؟؟؟...
لااااء وحااامل بعد...وتبي تقط حملهاا وولدهاا الحراام علي؟؟؟...استغفر الله...هالبنت صااايعه...وشايفتني الحل الأمثل عشااان تحل مشكلة ولدهااا...جنينهاا اللي حملت به بالحرااااااااااااام...



"هيثم"


قلت وانا اقبض يديني بقوة
: اوكيه..طيب..عطيني اوراق المستشفى يا هيفاء..."
وكملت بسخرية واناا محروووووووووق
: يا بنت خالي..."
رمشت هيفاء بعيونهاا وحضنت امي بخوووف
: عمتييييييي...
اخاااف يسوووي لي شي...
اخاااف يرشي الدكتووورة..."
وكملت بجرأة
: انتي ماا تعررفينه...مااا يخااف ربه فيني...."
وحطيت يدينهاا على وجهها وقااامت تبكي بحرارة
: انااا تعبت...
تعبت والله...
لااازم اذبح نفسي...
عشااان استر على حااالي..."
امي بضعف وهي تمسح دموعهاا
: هيثم خاااف ربك....
خاااف ربك هذي بنت خااالك....
يا هيثم....
ارجوووووووووووك...
لا تصير عااااق....
كااافي صدمتنااا فيك...
لا تتخلى عنهااا...
ارجوووووك يا ولدي..."
قالت هيفاء تداافع عني وهالشيء زااد جنوني
: لااااء يا عمتييييييييه...
هيثم موووب عاااق..."
وكملت بتمثيل متقن وهي تطاالع فيني بانهياار..
وعيووونهاا اللي كاان الشر يبرق فيهاا...
صااارت حمرر...
ومتقررحه من كثر ما صاااحت....
: من حقه يترركني....
اناا بعت جسمي له..
لأني حبيته...
وهذا غلط...
مفرووووض اني ما اعطيه اي شيء..."
وكملت وهي تشهق
: عمتييييييييييييي...
والله قلبي يعووورررني...
المسي صدري وشوووفي...
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...
كله من هيثم...
غلطتي اني احبه...
احبه يا عمتييييييييييييي...
اناا لااازم اروووح...
هاااالحين....
لناا فوق الاربع ساعااا...
اهيييييييييييييييييء...
اهييييييييييييييييء...
آآآآآآآآآآآآآآآآآه....
ياااااويلي من الفضيييييييييييحه...
خاااايفه حيل على باااابااا...
راااح يمووووت...
ما رااح يحتمل انه يعررف ان بنته حااامل
ولااا...
مامااااااااااااا اكيد بيصير لهااا شييييييييي..."
واضاافت وهي تطيح على الارضوتضم نفسهاا بمشهد دراامي مؤثر
:سعووود...
وش بيسووووي؟؟؟...
ما رااح يكون له وجه...
يقاااابل احد...
و نووورس.....
شلووووون راااح تحتمل صدمة اني اكووون..
حااااااااااااااااامل...
بالحراااااااااااااااااام....
ومن ميييييييييييييييييين؟؟؟
..."
ثم كملت وهي تمسك ايد امي
: مووو قااادرة اوووقف...
حاااسه بشيء غررريب...
آآآآآآآآآآآآه...
والله يألمني قلبيييييييييي...
بمووووووووووت..."
مسكتهاا امي وهي تبكي بحرااارة...
وضمتهاا...
بينماا اناا...وقفت ببرود...واخيرا قلت بتعب حقيقي
: ماا يهمني...."
وكملت تمثليتهاا واناا امسح جبيني بارهاااااااق من هالنقاااش العقيييييييم
: انتي رضيتي تعطيني اللي مفروض ما تعطيني اياااه...
وانااا شاااب توفرت لي الفرصـ..."
طرررررررررررخ!!!!!!!!!!!
فتحت فمي مذهووول...
واناا اتحسس اثر الصفعه الحاااارة
اللي جااات على خدي...
قالت امي بقهر وهي تصاااارخ
: برررررررررره...
بررررررررررره...
تعتدي على بنت خااالك....
يااالي مااا تربييييييييييت....
مااا ربيتك انااا....
اكرررررررررهك....
الله يآآآآآآآآآآآآآآآآخذك....
برررررررررررررره...."
وكملت وهي تضربني وتسحبني للباااب ولا هي قاادرة...
لأني طوووويل وعررريض...
وفوق هذا...مصنم من الدعاء اللي اسمعه
: الله يحررررق قلبك...
الله يحررررق قلبك...
الله يحررررق قلبك...
يالعاااااااااااااااااق...
يا العاااااااااااااااااااااق....
رووووووووووووووح عن وجهي...
اناا مااا ربييييييييييييييييت...
يااااارب سااااااااااامحني....
ساااااااااااااااااامحني...."
وقاامت تصفقني بقوووة...
ثم قاامت تصفق نفسهااا وتصيح بألم....
وتدفعني للبااااب...
بكت هيفاااء بحرارة وهي تقوووم تضم امي...
بينماا اناا لقيت نفسي اطلع...
وانااا لسه موو مستوعب اللي قااالت امي...
واللي دعته علي....
انتفضت عند الباااب
وقلت بصوووت ميت...
او رجل محكوم عليه بالاعداام
: هيفاء....
زواجناا الاسبووع الجاااي..."
وشفت عيوونهاا رجعت لهاا لمعتهاا اللي داايم....
وابتسمت لي من ورى ظهر امي...
ورجعت ضمت امي بقوووة...!!




بالقوة تماالكت جمسهاا ونفسهاا وهي نفسهاا تنط من الفررحه....اخيرا حققت اللي تبي....اخيرا راااح يصير لهاا كل اللي تمنت...
قلبهاا يألمهاا بشدة....وسااعدهاا على انهاا تبكي بحرااارة...لازم ترووح هالحين...وتطلع من عند عمتهااا....قبل لا يصير لهاا شيء...هي ماا تبيه...
مشااعرهااا موو طبيعية....ودهاا تزور بيت عمهاا في هاللحظااات...عشااان تعلمهم بفرحتهاا الكبيرة....وما رااح تفوت على نفسهاا اللحظاات الذهبية اللي تعيشهاا...
ما رااح ابدا....تفوت شوفة وجه رند...يوم توصل لهاا خبر الزوااج بنفسهااا....ومووو اي احد ثاااني يوصله لهاا....



"هيفاء"


عمتييييييييييييي..
وقفي بكاااا....
مارااح ننفضح..."
وضميتهاا بقوة....
مسحت عمتي على شعري...
: هيفاء....
فااات الوقت اني انصحك...لكن..."
وكملت وهي تلمس صدرهاا بألم
: انتبهي لنفسك....
صحيح متأخرة...
لكن رااح تصيرين ام...
خلي خطوااتك مدروووسة...
ولا تتهوررين..."
قلت بضعف مصطنع وانا ابوس رااس عمتي
: يا بعدهم يا عمتي....
مووو مصدقة اني بعد اسبوووع ...بكووون مع هيثم...
تحت سقف وااحد..يجمعناا...."
وكملت واناا ابكي من جديد
: رااح يكون زعلااااان...
لكن...
رااح انسيه الزعل...
وبخليه يحبني من جديد..."
قالت عمتي بحمااس وهي تمسح الدموع عن وجهي...
وانا كنت اسوي المثل
: لا تخاافين...
اهووو يحبك..
.بس بعض الشباااب كذا...
اذا البنت صاارت هبلة...
مثلك...
واعطتهم كل شيء يتركونهاا.."
ابتسمت بخبث...
لا تعلميني يا عمتي...
اناا عااارفة كل شيء...
من طقطق لسلاام عليكم...
ومين اللي يعرف للشباااب كثررري!!...
هه...اعرف كل اللي يفكرون فيه...والعب فيهم برااحه واماان...
محد فيهم يقدر يغلبني...
وقلت وكأني تذكرت شيء
: عمتييييييييي...
مااابي اسكن لووحدي...
صدق اخااف من هيثم..."
وقلت ببراءة مصطنعه وانا ابتسم
: مااا تبيني املى عليك هالقصر؟؟؟.."
عمتي بفرح من كل قلبهاا الطيب اللي ذكرني بأمي وان كاان اضعف واطيب
واغبى..
ههههههههههه...
: يااااليت يا حبيبة عمتهااا...
رااح اخلي ابووه يحلف عليه...
يلااا روووحي لبيتكم..."
عضيت شفاايفي بخبث..
واناا البس عبااايتي...
والف شيلتي...
بس لاحظت ان عمتي تتألم...
وصاارت بالأخير...
تمد ايدهاا وكأنهاا ما تشوووف...
وتتخبط...
صررخت بخووووف...
ومسكتهاا قبل لا اتطيح على الأرض...
ما راااح يرحمني هيثم...
رااح يذبحني لوو صااار لعمتي شيء....
: عمتيييييييييييييييييييي..."
خبطت وجهها...بقوووة واناا اصرخ فيهاا...
لكن...
عيونهاا تسكرت...
بتعب...وفمهاا انفتح...
وكأنها تحااول تلاقي نفس...
نفسهاا ضعيييييييف...
تركتهاا على الأرض...
ورحت اركض بره...
لقيت هيثم راااح....
سمعت صووت سياارته وهي تشخط بقوة على الأرض..
صررخت على السواااق
: احمااااااااااد...بسرررررعه..."
جااني السوااق يركض...
خليته يشيل عمتي ويدخلهاا السيااارة...
وطلبت من الخداامه تجيب لهاا عباااية...
ركبت معهاا السيااارة...
وغطيتهاا بعباايتهاا...
تحرك السوااق بسرعه...
وكااان مرتبك وهوو يطاالع وره ويرجع يركز للطريق....
لمست وجهها بنعومة...وخبطته كم خبطة..
بس ولا حياة لمن تناادي...
حطيت رااسي على صدرهاا...
ما قدرت اسمع صوت اي نبض...
خفت حيل...
وارتبكت...
لصقت بالباااب...اطاالع في الشوارع المزدحمه...
وارجع انااظرهااا بقلق..
كنت صدق حاااسه بذنب كبيييييييير...
واناا اشوف عمتي كيف داايخه...
ووجهها اسووود...
يااااااويلي....
ياااااااااويلي....
اناا السبب....
انت السبب يا هيفاء...
اناانيتك...
غبااءك...
شرك...
خلوووك تنفذين اللي برااسك بدون ما تفكرين بعمتك
الكبيرة بالسن....
اللي ياماا وياماا عاملتك بحنااان...
وكان هذا رد المعروف يا هيفاء...
لاااااء...
لااااااء...
اناا...
مووو مسؤوله عن احد...
هالشيء كله بيد رب العاالمين...
اناا مااالي شغل بأحد...
ماااالي شغل...
صرخ فيني ضميري بقووووة
انتي قتلتيهاا...
واذا ماتت...
فأنت اللي بتحااسبين على هالشيء...
صررخت بخوووف
: لاااااء...موووو اناا..."
وسكرت اذاااني بقوووة...
وضميت نفسي....
قعدت ارجف وانتفض...
مدري وش صااابني بذيك اللحظاااات...؟؟؟...
بس حسيت بخوووف موو طبيعي....
مووو من هيثم....
لااااء....
يروووح هيثم بمية دااهية...
موووو هووو اللي بيسبب لي هالرعب...
لكن...
كااان خوفي...
من...
مـن...
مــــن....


يتبع....


الرد باقتباس
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم