اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-03-2008, 01:58 PM
ميراااااا ميراااااا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
غدر البحر ام غدر الإنسان


[frame="3 80"]
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

يقال ان البحر غدار رغم غدره الا انه يتميز بمناظر جميلة وسحر الطبيعة الخلابة عليه

الله ابدعه با روع منظر وقت الشروق والغروب تغنى به الشعراء وكتبوا به العشاق اروع الكلمات

ومن رغم امواجه المخيفه الا انه يملك الرقة والعذوبة في ملمس تلك الامواج لذلك سيبقى سر هذا البحر كبير

ولا يعرف فك طلاسمه ولا معرفة الغازه الا الله ولكن رغم غدره فالجميع يعشقه لتلك الامواج التي تضرب بكل

ماهو امامها ومع سكونه وطغيانه وغدره لكن الانسان يحبه ولكن هنا هل وعي الانسان وعرف ماهو غدر

البحر أهو غدر حقد وحسد ام بغض وكره......؟

فالبحر من مخلوقات الله عزوجل ....... بديع المنظري ..... جميل المظهري

فهذا البحر الذي قد اسمينها بالغدار او البحر غدار لم يعلم ان الانسان قد اطلق عليه كلمة غدر ولو علم لما جعل

الانسان يركب السفن ويطوف عن طريقه بلدان كثيرة فنحن نسلك تلك الطرق عن طريقه فهناك اماكن لا بد ان

نذهب لها ولا نستطيع ان نذهب الا عن طريق السفن قبل ايجاد الطائرات الجوية والسفن هي من تطوف

البحر , هنا ادركت ما يقولونه عن غدر البحر قيل ان هناك سفن قد اختفت بسبب غدر البحر وقيل ان فلان كان

يمشي على شاطئ البحر فسحبه البحر فهذا غدر ولكن هل يعلم هذا البحر اننا اطلقنا عليه كلمة غدر أي خداع

وحسد وكل مكاره الاخلاق جمعت بهذه الكلمة...!

هنا اصل الى غايتي صحيح اننا ممن يطلقون على البحر كلمة غدار

ولكن عندما اقولها اتذكر غدر الانسان فالانسان لا يقل غدرا عن البحر بل يفوقه فوق ما تتخيلون فهو يحمل

مع غدره الخسه والضغينة والحسد والحقد فتكون من غدره حامل جميع مكاره الاخلاق فلا تصف باي صفة

حسنة فمن منظور الانسان ان الغدر له عدة الوان واحوال ولكن الانسان قد وصل لاعلى مرتبة من مراتب

الغدر فهناك غدر الاحباب وغدر الاصحاب وغدر الكارهين للدين الاسلامي لانستطيع تحديد ماهو الأقسى

والأشد من الغدرين لإن لكلاً منهما ضرباته الموجعه على جدار القلب . ولهما ذات القسوة

والمرارة على طعم الايام ولكن غدر اليهود اشد وامر من أي غدر .

فغدر البحر يكون لحظة اما غدر الانسان فهو منذ سنين يحمل صفة الغدر ويظل في هذه السنين يفكر ويخطط

للتآمر على المغدور لكي يتلذذ بتعذيب النفس البشرية ، نفس مثله لها روح وجسد ولكن لم يفكر بالعذاب فقد فكر

باللذة الغدرية .

ولنا امثلة عدة في النفوس البشريه التي تحمل اردى صفة بالعالم الا وهي صفة الغدر هو صحيح انسان لكنه

انسان خالي من أي مشاعر او احاسيس او حتى عاطفة بل يحمل شهادة التفوق بالفنون الغدرية ...

ففي حياتنا اليومية امثلة عدة من هؤولاء البشر ولو نظرنا لأكبر مثل على وجه الارض يحمل الغدر والخيانة فهم

اليهود .....اليهود .....اليهود...

فماذا فعلوا بالمسلمين.........؟

باعتقادي ما تعرضه القنوات الفضائية من اعمال اليهود بالمسلمين هو اكبر دليل على غدر ناس لم تحمل قلوبهم الرحمه او العاطفه ولكن اقول جاوب يا قارئ مقالي ......!

هنا اصل لاخر مقالي لكي اوصل المعلومة التي دارت في راسي الا وهو ان غدر الانسان اشد وامر بل اقوى في ضرباته من غدر البحر

فالبحر يغدر دون ان يعي بلا عقل لا يفكر لا يخطط يغدر هكذا ...

اما الانسان فهو يغدر وهو يخطط ويفكر الى ان يصل الى مبتغاه من الغدر.

وبالاخير اذكركم بشعر ابو تمام عن الغدر....

إذا جــاريــت فــــي خــلــق دنـيــئــاً....فــأنــت ومــــن تـجــاريــه ســـــواءُ
رأيــــت الــحــر يـجـتـنـب الـمـخــازي...ويـحـمـيـه عــــن الــغـــدر الــوفـــاء
ومــــا مِــــن شـــــدة إلا سـيــأتــي...لـهــا مـــن بــعــد شـدتـهــا رخــــاء
لـقــد جـربــت هـــذا الــدهــر حــتــى...أفــادتــنــي الــتــجــارب والــعــنــاء
إذا مــــا رأس أهــــل الـبـيــت ولــــى...بـــدا لـهــم مــــن الــنــاس الـجـفــاء
يـعـيـش الـمــرء مـــا استـحـيـا بـخـيــر...ويـبـقـى الـعــود مـــا بــقــي لـلـحــاء
فـــلا والله مـــا فـــي الـعـيـش خــيــر...ولا الـدنــيــا إذا ذهــــــب الــحــيــاء
إذا لــــم تــخــش عـاقــبــة الـلـيـالــي...ولـــم تسـتـحـي فـافـعـل مــــا تــشــاء
لئـيـم الفـعـل بـمـن أمـسـى وأصـبـح.... أمـــرهتَـبَـعــاً لأمــــر الــــدودة الـشّــعــراء



هنا تنحى قلمي منتظر ما تجود به اقلامكم لكلمات وعبارات تكون موافقه مع موضوعي.

((غدر الانسان اشد وامر ام غدر البحر))

وما مفهومك من الغدر ربما أخطأت الوصف؟

ولماذا الانسان يغدر وهو حامل العقل والقلب والبحر الخالي يغدر وما الفرق بينهما؟



مع الحب والمودة[/frame]



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-04-2008, 11:41 AM
صورة رَذَاْذ الرمزية
رَذَاْذ رَذَاْذ غير متصل
سيّدةُ المَاء
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد : غدر البحر ام غدر الإنسان


::

::


كل جمال يرافقه بشاعه .. اياً كان نوعها ..
والغدر موجود في البشرية ، والأشد ايلاماً ان اغلبه يكون
بالظهر ، من غير دراية من الطرف الآخر ..
وأحياناً يكون الغدر من المقربون جداً جداً
لم تعد هناك إندهاشه ، حينما نراه بكثره الآن

×

يعطيك ربي العافيهـ عزيزتي
ممتنه

::

::



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-04-2008, 01:50 PM
صورة { قويـہ قلـب .. الرمزية
{ قويـہ قلـب .. { قويـہ قلـب .. غير متصل
βẻlla ĞĭřĻ
 
الافتراضي رد : غدر البحر ام غدر الإنسان


بالنسبة لي الصديق الوحيد اللي اشكي له كل شي .....(الــبــحــر)<<<<مع انه غداار

ع العمووووووم تسلمي يالغلا ع الطرح

وربي يحفظج



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-04-2008, 02:06 PM
صورة قلم مشاغب الرمزية
قلم مشاغب قلم مشاغب غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : غدر البحر ام غدر الإنسان


مقال رائع يستفز القلم للخروج من حالة الصمت والتأمل
.
.

أعتقد ومن وجهة نظري الخاصة
بأن الغدر ليست من صفات البحر
وأن جميع ما أطلق عليه من مسميات مجحفة بحقه منشأه الجهل به
ظاهرة المد والجزر وظاهرة التيارات البحرية وكل ظاهرة قاسية تصاحب البحر
لو تأملنا قليلاً لوجدنا يسبق تلك الظواهر علامات ودلالات تنبئ بحدوثها
ومن امتهن ركوب البحر واطلع على الكثير من أسراره حتماً سيدرك تلك المخاطر قبل وقوعها
وقد يخونه علمه أحياناً في رصد بعض الظواهر
وهنا لا يرجع السبب لخيانة البحر أو غدره
وإنما يرجع لقصور علم ذاك البحار بكافة أسرار البحار
.
.
.



ماسبق لا ينطبق على البحر فقط
بل ينطبق على جميع مايصدمنا من صفات الإنسان
نحن نتعامل مع الآخرين ونرسم لهم صور في داخل عقولنا
ونبرمج تفكيرنا بهم من منطلق تلك الرسمه في داخلنا لا كما هو في واقع حالهم


ولو تريثنا قليلاً ..
لوجدنا أنفسنا لا تعرف تلك الأرواح تماماً
ولوجدنا أن ما رسمناه فقط هو ما قد وصلنا من مزاياهم وصفاتهم
ولكن تبقى هناك منطقة غامضة في أرواحهم لم يكشف الستار عنها بعد
.
.
.


فــ منشأ الصدمة في داخلنا
لأننا لم نكن نراهم كما هم في الواقع
بل نراهم من خلال تلك الصور في أرواحنا
فعدم التطابق بين الصورتين بسبب الجهل بجميع صفاتهم وما انطوت عليهم سرائرهم
هو مايسبب الصدمة والتي تجعلنا نمر بحالة من الذهول والإندهاش

.
.
.

والأمثلة على ذلك كثيرة
هنا في مقالك طرحت مثال عن حقد اليهود وغدرهم
مايتبادر إلى ذهني الآن .. ياترى ماذا ينتظر من العدو ؟
أننتظر منه أن ينصفنا .. أم يشفق علينا .. أم تتملكه الرحمة بنا ؟
هم أعداء لنا ولأنفسهم أيضاَ
قد ننظر إليهم بأنهم على قلب واحد جهلاً منا
ولكن في حقيقة الأمر
الواقع مختلف جداً ...تشتت قلوبهم وكلمتهم ونواياهم الا علينا
ولو تأملنا في تاريخهم لوجدنا غدرهم بأنبياءهم سبق غدرهم بأعدائهم
.
.
.

وهناك مثال آخر
لا أعلم لماذا تبادر إلى ذهني أثناء ردي
موضوع قد طرح للنقاش
وكان بعنوان ماذا تفعل عندما يخونك صديقك ؟
وأعتقد أن الجميع هناك سلم بأن الصديق قد يخون
ولكن من وجهة نظري الخاصة :
الصديق لا يمكن أن يخون بأي حال من الأحوال
وقد نعت ذاك الشخص بمسمى خائن وليس صديق
إذ أول ماتتميز به الصداقة هي في الصدق والشفافية والوضوح في التعامل
وهناك قد انتفت هذه السمة في تلك الشخصية

فمنشأ المشكلة وسبب حدوث تلك الصدمة
هي في اسباغ جلباب الصداقة الفضفاض عليه لجهلنا بجميع صفاته
ولو أطلق عليه مسمى زميل لما حدثت هذه الصدمة من خلال موقفه

.
.
.

وكذلك الحال فيمن تحب شخصاً وتقيم علاقة معه
وتحلق بها أحلامها الوردية عالياً
وترى فيه الحبيب وفارس أحلامها المنتظر
وتنتظر تلك اللحظة التي يعلن فيها رغبته في الإقتران بها
ولكن تلك اللحظة تطول وتطول ...
وتبدأ علاقتهما في الفتور والملل
وحينما تبادره وتطالبه بأن يتحرك خطوة واحدة على الأقل للأمام
تجده يبتدر إليها بأعذار وهمية في نظرها
وتصدم في ردة فعله
وتنعت عليه صفة الغدر والخيانة وووو الخ من الصفات


المشكلة ليست فيه وحده
بل المشكلة تنسحب عليها وفي تصوراتها عن ذاك الحبيب الوهمي

الجهل المطبق عن نظرة ذاك الحبيب الوهمي لها

هي تنظر إليه كـ حبيب وهو ينظر إليها مجرد لعبة للتسلية ولتمضية الوقت
هي تنظر إليه كزوج المستقبل وهو ينظر إليها بأنها ليست أهلاً للثقة ليقدم للزواج منها
فمن خانت ثقة أهلها ليست بجديرة بثقته
هي تجهل مايفكر فيه وهو يجهل ماتحلم به أو قد يعلم ولكن يتجاهل
ومن هنا تكون صدمة الفتاة أكبر لأنها في واقع الأمر كانت تحلم
.
.
.
ومن هنا أود أن أنوه بأننا بشر
لا يوجد خير مطلق في أرواحنا وإلا لأصبحنا ملائكة
ولا يوجد شر مطلق كذلك وإلا لصرنا شياطين
بل بداخل الروح البشرية رصيد من الخير والشر


وبقدر ارتفاع نسبة الخير في نفوسنا
ترتقي أرواحنا لتقترب من صفات الملائكة في الطيبة والمحبة والخير


و بقدر ارتفاع نسبة الشر في نفوسنا
تهبط أرواحنا لتقترب من صفات الشياطين في الكره والغدر والشر

وحتى لا نصاب بحالة من الصدمة والذهول والإنكسار
أرى أن نوطن أنفسنا لتوقع جميع الإحتمالات من الغير
وما لا نراه فيهم من صفات في الفترة الحالية
لا يعني ذلك عدم وجودها في أرواحهم
بل لأنه لم يحن الوقت ليكشف عنها
.
.
.

مقال جميل جداً
أخرج قلمي من حالة الصمت
ليصاب بحالة من الثرثرة
أعتذر لإزعاجك بثرثرتي
دمتِ ودام قلمك يشع سناه في سماء المنتدى



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-04-2008, 03:55 AM
j r 7 j r 7 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : غدر البحر ام غدر الإنسان


عليكم السلام ورحمة الله ..

الغدر صفه نُطلقها دائما على ماهو في قلوبنا ..
وتكون اغلب الاوقات لأنسان .. حتى لو كانت تُطلق على جماد ..
تخوننا دائماً الطبيعه .. ولكن يا عزيزتي الطبيعه جماد .. لا يشعر ولا يفكر بنا ..
او يكون له قلب او عقل ليزرع على أرجائه الكره والغدر لأنسان محدد ,,

غالباً ما تكون قلوب الناس تخشى هذا العالم الغامض ..
فـ البحر أسرار وخفاياً عجيبه فعلاً ..
ولكن لا نقارنها بقلوب البشر يا اختي ..
فـ البشر يختلفون .. وأذا أتجهنا لموضوع الغدر ,,
لـ تيقنا أن الغدر هو من زرعة الانسان واطلق عليه هذا الاسم ,,
وهذا قبل ان تكون هنآك كلمة أسمها غدر ..
لم تعرف الطبيعه أبداً في يوم انها ستكون غدارهـ ..
إلا عندما عرفت الانسان ,,
فهو من اطلق عليها مثل هذا المسميات يا أختي



::

أماعلاقات البشر وقلوبهم .. فهي أنواع ..
لتعدد وقدر الارتباطات بين كل أنسان يتنفس على وجة هذه الارض ,,
هنآك من يُنزل بالعلاقة الى القاع ..
وأسفل السافلين ..
وهنآك من يرفعها لعنان السماء ..
شآمخة دائماً بالمحبة ,,
والصدق والوفاء بكُل ما تعنية الكلمة ..


موضوع أكثر من رآئع ..
ويستحق الشكر والتقدير ..
شكراً لكِ



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-04-2008, 04:19 AM
صورة ‎‎مــوجة حــزن الرمزية
‎‎مــوجة حــزن ‎‎مــوجة حــزن غير متصل
ღمـلدآءღܔ
 
الافتراضي رد : غدر البحر ام غدر الإنسان


تسلمي يالغلا ع الطرح



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم