اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-03-2008, 03:30 PM
صورة مرهفت احساس كويتيه الرمزية
مرهفت احساس كويتيه مرهفت احساس كويتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
قلوب من زجاج / للكاتبة : بنوتة اون لاين ، كاملة


للامانه منقوله


الجـزء الاول

في احد احياء مدينة الخبر .. ووسط القصور الفخمة و الفلل الكبيرة .. وقفت سيارة بي ام قدام قصر ضخم والاشجار حوله من كل مكان ..

انفتحت بوابة القصر السوداء ودخلت السيارة الحديقه الكبيرة للقصر
طلعوا شغالتين من القصر الكبير يركضون .. فتحوا باب السيارة اللي طلعت منه بنت قمة الجمال والرشاقه

بنت حلوة ومحد يقدر ينكر جمالها .. عيونها خضرا غامقة ورموشها كثيفه وانفها مرسوم رسم وحاد .. وفمها الصغير المليان شوي

دخلت القصر ووراها الشغالات شايلين اغراضها
نزلت بنت من الدرج بغرور لابسة شورت وبلوزة كت

رؤى : اهلين اروى ..
اروى : هلا
رؤى : كيف كان يومك ؟
اروى : عادي .. مثل كل يوم
رؤى : اجهزي بعد المغرب اليوم ببيت جدي عزيمة سعود قبل لا يسافر
اروى : وين اخوانك ؟
رؤى : فهد في المستشفى بعد ما جا .. وفيصل في الشركة .. نجلاء نايمة و نوف في الدوام .. وسارة في المرسم و يزن في بيت جدي وماما عند صديقاتها
اروى : اوكي انا باخذ لي حمام جاكوزي ونازلة لك

اشرت للشغالتين يطلعون وراها .. دخلت غرفتها الفخمة الكبيرة .. فسخت عبايتها ورمتها على السرير واخذت روبها ودخلت في الجاكوزي

على الساعه 8 الليل

دخلت اروى غرفة الملابس الكبيرة .. وقعدت تدور بين الملابس شي جديد وحلو
طلعت افرول اسود جلد كت .. و حطت على خصرها حزام فضي لايق مرة على جسمها .. اخذت صندل فضي واكسسوار ... وقفت عند سريحتها فتحت درج كله اشياء ميك اب

اخذت الاي لاينر والفاونديشن والبلاشر والكحل القلوس وكل المستلزمات اللي تحتاجها

خلصت ووقفت عند مرايا تبين كل جسمها .. طالعت بنفسها باعجاب : ههههههه من بيكون احلى منك يا اراوي وانتي بهالجمال والحلا كله ؟

دخلت عليها اختها نجلاء المرجوجة : هااااي جاهزة ؟
اروى : في شي اسمه دق الباب .. والا ما تعرفين ؟
نجلاء : اووففف .. ما يسوى علينا دقة باب ... " كملت باستهزاء " سوري مادموزيل اروى .. جهزتي ؟
اروى : انتي ايش شايفه ؟؟
نجلاء : اجل البسي عبايتك ويلا انزلي فيصل ينتظرنا تحت
اروى : نونونو مستحيل .. انا مستحيل اركب مع فيصل ... بركب مع فهد
نجلاء : هههااااي فهد رح بيت جدي من المغرب
اروى : لييييش ؟
نجلاء : مدري عنه .. ما منك امل غير فيصل .. بتجين والا شلون
جاهم فيصل ببنطلون لو ويست وبلوزة تي شيرت سوده : خير شفيكم ؟؟
اروى لفت عنه بتافف : على فكرة .. انا مو رايحه روح لم خواتك وروح
فيصل باستهزاء : وليش ان شاء الله مو رايحة ؟
اروى : مزاج .. انا اراوي ما اركب مع واحد مثلك
فيصل : كيفك .. انتي اللي مارح تشوفين سعووووود " شد على كلمة سعود "
اروى انقهرت منه وصرخت في وجهه ونجلاء بينهم مستغربة : انقلع برى .. روح عن وجهي

طلع فيصل من غرفتها يضحك ونجلاء وراه مستغربه
جلست اروى على سريرها الكبير الابيض ومنقهرة من حركات فيصل المستفزة

عند مدخل القصر
رؤى : وين اراوي مو جاية معنا ؟
نجلاء : لا ما تبغى تجي

نزلت سارة من الدرج بنعومتها المعتاده وهدوءها كانت لابسة بنطلون جينز عادي وبلوزة تنربط على الرقبة و من ورى تنربط عن الظهر لونها سماوي ومتداخل فيها كذه لون ..

سارة : اروى مو جايه صح ؟
نوف : نو
سارة هزت راسها بمعنها " اهاا " ولبست عبايتها العاديه .. صحيح انها شبه مخصرة وفيها الوان بس احسن من غيرها
ركبوا الكل في سيارة فيصل الفيغارا .. رؤى قدام ونوف و نجلاء وسارة ورى
رؤى طلعت شريط من شنطتها وشغلته وبدات تغني معه

فيصل دقق في صوت اللي تغني .. صوت عذب ورقيق .. والعزف بعد هادي وناعم

في اول الحكايات حكايتي معاك بقالي زمان واخدني هواك .. وكنت في قلبي ايه ؟ ايام ما بتنسيش
واخر الحكايات حكايتي معاك خلاص حبيت وانا اتحديت وعايشة معاك كاني اول مرة عيش
... الخ الاغنيه

نوف : لا تقولين هذا صوت اراوي ؟
رؤى : ايه سوت لي نسخة و اخذته منها
نجلاء طبت : الخاااايسة قلت لها تعطيني من الشريط اللي فيه اغنيه خيرك لغيري وسفهتني
سارة : اراوي هي اللي قاعده تعزف على البيانو صح ؟
رؤى : ايه ..
سارة : ممم

وصلت السيارة لبيت ضخم وكبير مرة ..
نزلوا البنات وفسخوا عباياتهم ودخلوا المجلس الكبير .. الكل كان في الصاله والظاهر انهم اخر من جا
نوف : جولي كيف شكلي حلو ؟
نجلاء : ايه حلو ..
مشت لين عند جدتها وباست راسها وسلمت عليها
الجده : هلا والله .. ايش هذا اللي حاطته على خصرك ؟ كانك رقاصة
نوف طالعت في اللي رابطته على خصرها كان قماش احمر واجراسة ذهبيه مناسب مع البلوزة الحمراء .. ولمن تمشي يطلع اصوات مزعجة وملفته للانتباه
: يووه جدتي شفيك .. بس علشان هالاجراس قلتي كاني رقاصة ؟
الجده : ايه رقاصة .. الرقاصات هم اللي يسلبون هالاجراس .. ويترقصون لعنه الله عليهم
نوف : ههههههه خلاص معد البسها مرة ثانيه
الجده : لا هذا اللي ناقص تلبسينها مرة ثانيه
نوف : لا خلاص مو لابستها
الجده : بنات اخر زمن
نجلاء جلست جبن بنت عمها : هلا وغلا بشوق .. شخبارك ؟
شوق : تمام والله .. انتي كيفك ؟
نجلاء : ماشي الحال
ندى : اقول نجول .. وين اختكم ؟
نجلاء : اراوي ؟
ندى : يس
نجلاء : في البيت ..
ندى : وليش ما جت ؟
نجلاء : ما تبي تركب مع فيصل ...
ندى : اختك هذي بقوم اذبحها
قامت ندى تدق على اروى ونجلاء ظلت قاعده مع شوق

ووسط حياه زوجيه جديده ....

سعود : جهزتي ؟
طلعت جنا من الغرفة ولابسة تنورة زيتيه لتحت الركبة بشوي ومنزلة شعرها ومو مسوية فيه شي .. ولابسة صندل بلون البلوزة الذهبيه .. ومو حاطة أي ميك اب على وجهها لانه ما تحط ابد

جنا : ايه
سعود : ان شاء الله بتروحي كذه ؟
جنا : ايه .. ليش مو حلو ؟
سعود : وجهك .. ليش مو حاطة فيه ميك اب والا شوي لمسات .. رايحه لي بصفار وجهك
( لسه ثاني ليله وقال صفار وجهك قال )
جنا بلعت ريقها : ما اعرف احط ميك اب
سعود : الحمدلله والشكر

مشى لعندها وسحبها من يدها ودخلها الغرفه وجلسها على الكرسي .. فتح درج التسريحه اللي كان كله ماركات ميك اب ..
مسك كريم الاساس وحط بالفرشه وصار يمرره بوجهها الصافي ..
لمن خلص قالها بنبرة صوت ما اتعودت جنا تسمعها منه
سعود : حلو ؟
قامت جنا وكانت خايفه تطلع بشعه .. طالعت في المرايا
لقت عيونها المرسومة بشكل فظيع .. كان زيتي .. ومسحوب لين طرف عينها ومكمل عليه بالذهبي وتحت عينها حاط الكحل وتحته خط بالزيتي وتحته الذهبي
كانت عينها مرسومة بهذي الطريقه بس ان الالوان مختلفة


http://forum.hawaaworld.com/files/5215/ungfnbpy.jpg

والبلاشر البرونز والقلوس ..
جنا اعجبت بشكلها كثير : مرة حلو
سعود : اكيد .. ليش انا طالع رسام على الفاضي
جنا باسغراب : انت رسام ؟
سعود : اكيد
جنا : ما وريتني اياها
سعود قال في نفسه : ايه عشان تطلبي الطلاق ..
سعود : يلا ترانا اتاخرنا
جنا : اوكي .. يلا

مشت جنا ووراها سعود وركبوا السيارة


رح اكمل الجزء اذا شفت ردودكم الحلوة ...
لا تحرموني منها اوكي ؟
سي يو سوون

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

انتظروني بالجزء الجديد والكثير من الاحداث





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-03-2008, 03:34 PM
صورة مرهفت احساس كويتيه الرمزية
مرهفت احساس كويتيه مرهفت احساس كويتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب من زجاج


هزا ا البارت لعيونكم هلا هلا بالردود
اما عند اروى في البيت ..

قاعده في الصاله اللي في الدور الثاني وقاعده تكلم
اروى : لااا ريييم بلا سخافة ما ابي الصبح .. مافي احد
ريم : انا ابي الصبح .. ابي البس براحتي ما ابي البس بنطلون طويل وتي شيرت كاني رايحه مزرعه .. ابي البس براحتي وامشي براحتي .. الهيئة ما تجي الصبح .. دايما بالليل
( تفكيرهم كله عشان الهئية ما تشوفهم .. الحمدلله والشكر )
اروى : طيب انتي بلبسين العباية .. مارح يبان وش لابسه ..
ريم : من قال .. اول شي عبايتي شفافه .. و من قال بقفلها .. تعرفيني اكره الكتمة
اروى : طيب ..
ريم : وبكرة ما تجين لابسة عادي .. ابيك كشخه كالعاده
اروى : ريم كل تبن .. انا اروى .. بنت العالي البس أي كلام .. مستحيل ..
ريم : تعجبيني ..

ندى كانت هالوقت تدق على اروى وجوالها مشغول وتلفون البيت مشغول .. شعندها ؟
ما تدري ان اروى رافعه سماعات تلفونات البيت كلها عشان تبينه مشغول ومحد يزعجها

اروى : طيب لا تنسي تنادي من اللي بالي باك عشان ينلحس مخه هههههااي
ريم : ههههههه لا تخافين كلمته وقال انه ما عنده أي ارتباطات وترى بصرفها وبقول انه السواق مع ماما عشان يوصلنا وينلحس مخه صدق
اروى : ههههههه اوكي .. بس مارح تقولي لوئام ؟
ريم : بقولها مع اني متاكده 100 % انها بترفض
اروى : ليه ؟
ريم : مستحيل لو سابع المستحيلات ترضى تروح الصبح ..
اروى : حاولي تقنعيها .. والا اقولك .. تعالوا عندي
ريم : اوكي .. انتي بالبيت ؟
اروى : يس .. ومافي احد تعالي وانا بقول لوئام تجي
ريم : اوكي بلبس واجيك
اروى : باي

سكرت اروى منها و راحت تضبط الميك اب وقعدت تنتظر وئام وريم

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

ريم لبست و اخذت عبايتها الشفافة ونزلت

ام محمد : وين ؟
ريم : اففففف .. بروح عند اروى
قال تعالى : ( ولا تقل لهما افِ ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما )
ام محمد : لا مافي روحة .. ارجعي غرفتك
ريم : لا والله ؟ مو راجعه .. وبروح .. باي
طلعت من البيت و عبايتها المفتوحة تتطاير اطرافها مع الهوى والحجاب على كتفها

ام محمد : لا حول ولا قوة الا بالله ... الله يرحمك يا ابو محمد
جلست على الكنبة ودمعتها على عينها من هالبنت العاصيه
ايش صعب لمن تشوف دمعة امك .. والاصعب لمن تكون سببها


فتح لها البواب مدخل القصر وصار تمشي في ارجاء الحديقه الكبيرة لين ما تدخل القصر
دقت جرس الباب .. فتحت لها الخدامة ودخلت القصر اللي كانت ماليه ارجاءة صوت موسيقى هادية

دخلت صالة الدور الاول لقت اروى قاعده تطالع اشرطة و تحوس فيها
اروى وهي تحوس : هاي ريم .. تعالي شوفي اشغل الشريط هذا والا هذا ؟
تاشر لها بين شريطين كلها موسيقى هادية من تاليفها وعزفها
ريم : مممممم .. هذا الشريط اللي مشغل الحين من تاليفك وعزفك بعد ؟
اروى : يس .. اخليه والا اشغل غيره
ريم : لا هذا حلو خليه واذا خلص شغلي غيره
اروى : اوكيه
ريم : وئام جايه ؟
اروى : ايه قلت لها قالت بتجي

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

دخلوا سعود وجنا قصر الجد

جنا ما قدرت تخفي دهشتها من روعة وفخامة القصر .. سعود طالع فيها باستهزاء واشر لها عند ملحق
سعود : ادخلي من هنا هذا ملحق الحريم .. اول ما تدخلين سلمي على جدتي وامي وعماتي بعدين البنات .. اساسا بتلاقيهم جالسين جنب بعض ... ولمن تجلسين اجلسي مع البنات اللي في سنك .. مو تجلسين مع الحريم العجايز .. و ... " قاطعته جنا "

جنا : اعتقد اني كبيرة وافهم هالاشياء ما يحتاج تقولي
طنشته جنا ومشت لملحق الحريم وهو يتمنى يشوف شكل اروى لا شافت جنا

دخلت جنا ملحق الحريم اللي كان جزء من القصر الكبير ..
كان فيه مرايا رتبت شكلها وعلقت عبايتها و اخذت نفس عميق ودخلت على الحريم

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

وئام : هههههههههههههههههههههه ... من جدكم بتسوونها ؟؟
اروى : ايه شفيك مستغربه .. ؟
وئام : اتحدى اذا ما انقلبت عليكم واتحلس مخكم انتو من شكله
اروى : ليش لهادرجة حليو ؟
وئام : يجنن
ريم : لا مو لهادرجة
وئام : ليش نسيتي يوم مر عليك في البيت شلون انهبلتي ؟
اروى : ويين ؟ متى ؟؟ ليش ما قلتولي ؟؟ انا بعد ابي اشوفه
وئام : لا يوه .. مو انتي تبغي ينلحس مخه ؟؟ خلاص سوي اللي عليك بكرة وشوفي ايش راح يصير
اروى : ايه لا .. انا ابي اشوفه الحين يعني ابي اشوفه
وئام : خلاص خلي ريم تدق عليه ويجي هنا وتشوفيه
اروى : لا يوه ... خليه يرسل الصورة وسائط .. ابيه يشوفنا بكرة جديد عشان ينلحس مخه تمااام
ريم كانت مشغولة بالجوال ومستانسه
روى : ريم دقي على خويك خل يرسل صورته
ريم : ها؟
اروى بصوت اعلى : دقي على خويك خل يرسل صورته
ريم : ليش ؟
اروى : سوي اللي بقولك عليه وبس

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

جنا : كيفك جدتي ؟
الجده : بخير الحمدلله انتي شلونك وشلون سعود معك ؟؟
جنا : الحمد لله تمام
سلمت على الحريم وقعدت مع البنات واخذوها سوالف .. طبعا في رسميات في البداية بس دخلت قلبهم ودخلوا قلبها مرة بسرعه

ام خالد " نادية " : ماشاء الله عليها تجنن
ام فيصل " فاطمة " : بس بنت فقر .. ليش امه مختارة له اياها ما ادري
ام خالد : والله هي حرة .. ارتاحت للبنت وعجبتها واختارتها لولدها .. مافيها شي
ام فيصل : انا لو ولدي مستحيل ازوجه بنت بهالمستوى لو ايش ...
ام خالد سكتت .. ما تبي تشعل النار زياده بينها وبين ام فيصل لانها خلقة مشعله

مرت الساعات ونادى سعود جنا عشان تطلع ويروحون الفندق

جنا : ممكن اروح ازور على اهلي
سعود : روحي لحالك
جنا : شلون اروح لحالي ؟
سعود : انا ما ادخل هالاحياء الفقيرة.. تتوسخ السيارة بالوحل في الشوارع
جنا انقهرت في داخلها ودموعها في عيونها .. قالت بنبرة بكاء و صوت مبحوح : بس هذول اهلي .. وابي اسلم عليهم
سعود : خذي تاكسي من الفندق وروحي .. ما امنعك
جنا بجراه : وما تتفشل لمن يشوفون انه مرتك رايحه حي فقير وموحل مثل ما تقول ؟
سعود انقهر من جراءتها وحرك السيارة على الحي الفقير اللي فيه بيت جنا

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اروى : واااااااااااااااااو يجنــــــــــن
وئام : مو قلت لك ..
اروى : ما هقيته كذا ...
ريم : هههههه
اروى : بليز ارسليلي الصورة
ريم : اوكي
رسلت الصورة بلوتوث وقعدوا يسولفوا
وئام : لا لو خليتوها بالليل احلى
ريم : لا بالليل ما اقدر البس اللي ابي .. الهيئة بتكون وراي وراي .. بس الصبح والظهر مافي احد
وئام : اففففففف
اروى : ولا تنسي الظهران مول ما يدخلون شباب الا بالصبح
وئام : لالا .. ما ابي اجي

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

س1 : ليش تعامل اروى لفيصل اخوها بكره ؟
س2 : وايش سبب جفاء سعود لجنا المسكينه ؟ وكيف بيكون تعامل سعود معها في الايام الجايه ؟
س3 : وكيف بيكون اللقاء في المول ؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-04-2008, 07:21 PM
صورة مرهفت احساس كويتيه الرمزية
مرهفت احساس كويتيه مرهفت احساس كويتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب من زجاج


وصلت السيارة لقدام بيت بويته رايح نصها .. والباب الابيض الحديدي فيه اثار الصدا ..
سعود : انزلي
جنا : مارح تنزل معي
سعود : لا .. سلمي واطلعي انا انتظرك هنا
جنا : طيب سلم على بابا !!
سعود بعصبيه : انزلي
نزلت جنا بقهر من تعاملة الزفت معها
دقت الباب وضربته كم مرة ..

رنا من داخل البيت بعربجه : زيييييين زييييييييين
فتحت الباب ودخلت جنا وحضنتها بقوة
جنا : مرررررررة وحشتيني يا بقرة
رنا : وييـــــعه جنا شهذا ؟؟ ايش لابسه ؟
جنا : مو حلو ؟
رنا : الا يهبــــــــــــــــــل يجنن .. والا ايش المكياج ذا ؟؟ اذبحك ان قلتي انتي مسويته
جنا : هههههه لا مو انا .. الا وين امي وابوي ؟
رنا : امي داخل وابوي في الشغل
جنا : يووووه حسافه كنت ابي اسلم عليه
دخلت جنا البيت وشافت امها تغسل الثياب في الحمام " الله يعزكم "
جنا : ماامااا اشتقت لك
طلعت لها امها بعد ما غسلت يدها من الصابون : وينك من الظهر انتظرك
جنا : ههههه الله يخليك يا يمة وين الظهر تونا قايمين من النوم ورحنا على البيت جدة سعود .. اما يمة ماشاء الله عليهم ياربي .. قصر هذا مو بيت .. شي خيالي .. والا ثياب البنات واشكالهم .. ملكات جماااال .. مو يا حسرة علينا حنا ..
ام جنا : آآآآه لو قلنا آآه لبكرة مارح يفيد الله يجازي اللي كان السبب .. المهم .. انتي شخبارك وشخبار سعود ؟
جنا : الحمدلله تمام
ام جنا : وينه ليه ما دخل .. لا يكون تاركته برة ؟
جنا : هو اللي ما يبي يدخل
ام جنا : يا قلبي عليه اكيد ما يبي يدخل بيت مافيه رجال ..
جنا في خاطرها " ايه هين "
ام جنا : طيب ومتى سفركم ؟
جنا : بعد يومين
رنا : وين بتروحين ؟
جنا : تصدقين مدري ههههه
رنا : اكيد فرنسا والا امريكا
جنا : ههههههههه
قعدوا يسولفون ولا همهم .. شوي يدق باب البيت
رنا وهي قاعده مع الفصفص : اكيد هذا ابوي
ام جنا : قومي قومي افتحي الباب .
قامت رنا فتحت الباب بعفوية وطبت في اللي تحسبه ابوها :هلا والله نور البيت
انتبهت بريحه العطر الغريبه ... بعدت نفسها بسرعه وقلبها زادت قوة نبضاته : آ ... آ ... آسفه
سعود ينفض ملابسه بيده.. انتبه لها بالبنطلون الجينز و التي شيت الوردي
وخرت عند ورى الباب : بغيت شي ؟
سعود : وين جنا
رنا : داخل
سعود بعصبيه : نادي لي اياها اتاخرنا
رنا اتنرفزت من عصبيته : اففف لا تدف زين
سكرت الباب ونادت جنا وطلعت له
سعود ابتسم لجراءتها .. ما درت انها بكلمتها ممكن في لحظة هي واهله في الشارع

سعود في السيارة مع جنا بعصبيه : ما قلت لك 5 دقايق واطلعي
جنا : ........
سعود : مو ممررلك ياها على خير .. اجل انا اوقف برى في الحي القرف ذا
جنا في نفسه " وييه عليك خكــــــــــري "

مشوا للفندق عشان سفرهم بعد يومين ولازم ترتب الشنط

في الفندق ..

سعود : بكرة تجهزين عمي خالد عازمنا على الغدا
جنا : اوكي
سعود : روحي ارقدي يلا
جنا لفت عنه ومشت وتقول في نفسها " افففف منه ... متى بيحسن معاملته معي ... لسة ثاني ليله ويكلمني كذا .. حرام عليه انا شسويت له "
مسحت وجهها بمناديل المكياج وراحت بعدها غسلت وجهها .. بدلت ملابسها وانسدحت على السرير .. خانتها دموعها و نزلت على خدها البارد وشهقاتها طلعت

انتبه لها سعود اللي كان قاعد يدخن في الصاله

يا الله .. ذا اللي كان ناقصني .. تجيني وحده بكايه .. افففف من دلع البنات

طنشها وكمل شفط في سيجارته .. بس مو هو اللي يتزوج غصب عنه !!
دقيقه عن دقيقه تزيد شقهات جنا .. بس للحظة سكتت ... خاف سعود لا يكون صار لها شي ..!!

قام بسرعه وفتح الباب لقاها قاعده على الارض ومسنده ظهرها على السرير وراسها بين يدينها
راح لها : جنا شفيك
جنا : ............
سعود قرب منها ونزل نفسه لمستواها : جنا ... شفيك تصيحين
جنا : اتركني بحالي لو سمحت
سعود : طيب .. تعشيتي ؟
جنا : ايه
سعود : طيب .. " مسك يدها " قومي معاي
جنا وقفت معه وسدحها على السرير و غطاها وجلس جنمها لين ما نامت

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

على الساعه 10 ... طلعت ريم من البيت وراحت عند اروى تاخذها ويروحون الظهران مول
اروى و ريم دخلوا المول عادي وراحوا على الحمامات .. كل وحده عدلت شكلها وغمقت المكياج وطلعوا
العبايات مفتوحة .. الطرحة مرمية على الشعر باهمال .. والنظارات الشمسية على الشعر والكعب يطقطق بخفه على البلاط

ريم : ههههههههه .. شوفي ذاك اللي قاعد في الكافيه
اروى : هذا اللي انلحس مخه جد ... اقول خل نروح نقعد في الكافيه
ريم : يلا

راحوا للكافيه وقعدوا ورجل على رجل واخر دلع
قام لهم وراح جلس على الكرسي
ريم بدلع مايع : خير ؟
مشاري : اموت يالدلع
ريم ابتسمت بخبث وطالعت في اروى المشغولة بالجوال وكملت بدلع : بغيت شي ؟
مشاري : بغيتك يا حلو
اروى لاعت كبدها منه ومن شكله : لا بعد ياريتك حلو .. وجاي تغازل بعد ؟
مشاري انقهر منها بس سكت لان لسانه ذاب لمن شافها .. احلى من ريم بكثير

قامت اروى وسحبت ريم معها وصاروا يمشون والشباب حولهم من كل مكان

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

في نفس الوقت في الفندق عند سعود وجنا

سعود : جنا انا طالع جيان تبين شي ؟
جنا : سلامتك
سعود بابتسامه : لا تسوين فطور .. انا بجيب لك احلى فطور
جنا ابتسمت لابتسامته وحمدت ربها انه اسلوبه تحسن معها : اوكي
سعود : يلا باي ... " باسها على جبينها وطلع "

اتنهدت جنا بعد ما طلع
حست براحة لما ابتسم لها .. لكن في نفس الوقت خايفه ما تدوم لها .. ويرجع لطبعه
تذكرت كيف كان امس حنون معها .. شالها وغطاها وقعد جنبها .. ابتسمت انه بدا يحن معها وينتبه لطريقة تعاملة معها

راحت تجهز صحون الفطور وترتب المكان عشان ترتاح ويرتاح سعود معها

عند سعود في السيارة ..

سعود " يحليلها ماتستاهل ... لازم ابدا صفحة جديده وياها وما علي من الماضي "
حرك السيارة واتجه للظهران مول " بوابة جيان "

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

عند الظهران مول

اروى كانت تمشي وتتمخطر وبالكعب ناحية المطاعم مع ريم والعباية والميك اب كل شي ملفت فيها .. حتى نسمة العطر تشمها من بعد 10 كيلو من قوتها

اروى : وينه هذا خويك ؟ خل يجي
ريم : دقيت عليه قال هو عند البوابة وداخل الحين
اروى : اففففف خل نقعد اجل واذا جا نقوله تعال عند المطاعم
ريم : طيب يلا

راحوا عند المطاعم وقعدوا على طاولة عدله
لحظات ودق خوي ريم و جا لعندهم
عبد العزيز : انتو اللي قاعدين قدام ....
ريم : ايه
عبد العزيز : اجل جايكم

جاهم عبد العزيز واروى كانت منسجمة مع البلوتوثات اللي تجيها
عبد العزيز : هاي
ريم : هايات
اروى رفعت راسها تشوفه والتقت عيونهم في عين بعض ... عبد العزيز انهبل يوم رفعت راسها
اروى في داخلها مبسووطهـ على نظراته المتفحصة .. حبت تجننه اكثر
قامت من من الكرسي بدلع وبانت تنورتها القصيرة و جسمها الخطير
: عن اذنكم
قامت وخلت عبد العزيز مع ريم وهي راحت عند جيان تشوف احدث الجوالات اللي نازلة

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

في البيت ..

كانت ام فيصل تشرب قهوة الضحى في الصالة الكبيرة للقصر ومعاها صديقتها ماخذتهم السوالف
شوي وتنزل سارة لابسه فستان بسيط حق بيت ورابطة شعرها بشريطة بنفس لون الفستان



انحرجت من شكلها العادي قدام صديقه امها
صح انه شكلها انيق ومرتب وناعم .. بس مو حلوة قدام صديقة امها .. ووحده من اهم نساء المجتمع الراقي بعد امها
حمدت ربها انهم ما انتبهوا لها عشان لا تنحرج اكثر .. طلعت بهدوء لفوق ورجعت نزلت من الدرج الثاني اللي على ناحية المطبخ
قالت للشغالة تحت لها زيت في كوب الفخار اللي في يدها الخاص بالرسم .. اخذته وجت تطلع

ام بندر : انا مستغربة انه سارة ما تجي وياك التجمعات الراقيه اللي نسويها .. مع ان مو ناقصها شي جمال واخلاق وموهوبة
ام فيصل : تسلمين والله لكن تدرين .. مشغولة بالسفرات والدعوات اللي تجيها .. ويوم تكون فاضية تجي معي ..
ام بندر بخيبة امل : اهااا

سارة من بعيد .." هذا اللي كان ناقصني تجمعات راقيه سخيفه " .. طنشتهم وطلعت الدرج بخفه وراحت على جناحها ودخلت غرفة المرسم .. صحيح ما كانت مرتبه .. بس كانت معقولة
في مثل الطاولة المربعه محطوطو في زاوية من الغرفه .. حاطة فيها الالوان كلها بانواعها .. طباشير .. شمعي .. الوان مائية .. الوان زيتيه .. بانواعها واشكالها .. جنبها اكواب فخار شكلها مرة حلو هي مسويتها ومزينتها وحاطة فيها ادوات الرسم من سكاكين وفرش .. وجنبها اكواب فيها الوان الفحم والرصاص باحجامها ..
الطاولة كانت باختصار مليانه وكلها ادوات رسم

اما الجدران ... كانت هي اللي مزينتها وصابغتها بنفسها ومشخبطة عليه بشكل انيق ومرتب
وفي دولاب فيه رفوف حاطة فيهم البويات والصبغ اللي تحتاجهم .. ولوحاتها بالاحجام المختلفه واللي ما يكفي تخليهم فوق بعض على الارض

سارة تخصصها هندسة ديكور .. وسافرت دبي اخذت كورس في تصميم مجوهرات
فصارت تتعامل مع شركات قاعات الافراح وتنسق معاهم وتصمم كوش اراح واحيانا تفي نفسها للازياء .. يعني مجالها في كذا شي

راحت عند مرسمها اللي كان جنب الطاولة المستطيله اللي فيها الالون والفرش و حطت الزيت اللي في الكوب جنبها ولبست المريلة وغطت شعرها عشان لا تجيله الوان
وكملت على رسمتها واللي كانت ناوية تعطيها لشخص عزيز عليها مرة



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-04-2008, 07:23 PM
صورة مرهفت احساس كويتيه الرمزية
مرهفت احساس كويتيه مرهفت احساس كويتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب من زجاج


سعود كان داخل جيان ومبسوط ويدندن بصوت واطي .... اختفت ابتسامته يوم شافها تتمخطر بمشيتها وعبايتها المفتوحة والتنورة القصيرة والا البلوزة الضيقه
ما انصدم من شكلها .. لانه عادي عنده بس انصدم لما شافها بذا المكان .. ابتسم ببرود وراح لها
سعود : اراوي !!
اروى وقفت لمن سمعت الصوت يجي من وراها ... مو غريب عليها .. ضحكت عليه واوهمته بحبها له .. كيف ما تحفظ صوته ؟
لفت وقالت بغرور : اهلين بالمعرس
سعود خنقته العبرة : غصبن عني يا اروى
اروى بغرور ومكر : ومن قالك زعلانه .. ذي الساعه المباركة ؟
سعود : والحب ؟
اروى باستهزاء : أي حب ؟ ... وكان في حب بيننا اصلا ؟
سعود : اروى .. اصحي معاي .. الـ ....
قاطعته : انت ما هميتني تزوجت والا لا
سعود وقت مصدوم ... يعني كانت تلعب عليه ؟ ولد عمها من لحمها ودمها تلعب عليه بهالشكل ؟؟
اروى اشرت بيدها بدلع : تشااااااو
وكملت طريقها لداخل ... سعود واقف معصب ومنصدم في نفس الوقت
طلع من المول ولا اشترى الفطور اللي قال عليه .. طلع للسيارة وساق بعصبية وسرعه
لقى نفسة واقف عند الفندق .. نزل وهو مقهور . مكسور .. ذليل .. لعبت عليه بنت ما تعدت الـ 18 من عمرها
طلع للسويت في الفندق لقى جنا تنتظره في الصاله ..
طالعته جنا بابتسامة لانه خزها من فوق لتحت ودخل غرفته ..
جنا " هذا اللي كنت خايفه منه .. رجع اسلوبة الزفت .. الله يصبرني عليك بس "

سعود : " مو انا اللي ينضحك علي يا اروى ... صدق فيصل يوم قال انك لعآآآبه .. كرهتيه لانه خرب خططك مو عشان حاول يفرق بيننا ... لكن ماشي يا اروى .. وراك وراك الزمن طويل .. وما اكون انا سعود الا اذا نفذت اللي في بالي "

جنا واقفه عند الباب .. متردده تدخل او لا ..
" ايش صار عشان انقلب فجاه .. قبل خمس دقايق بس كان يبتسم ومبسوط .. شاللي قلبه كذه ؟ "

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اروى راجه للمطاعم عند عبد العزيز وريم .. لقتهم قاعدين ويسولفون
جتهم بابتسامة ذوبت قلب عبد العزيز : يلا ريم ما تبين نروح ؟
عبد العزيز : وين بدري ما قعدنا معاك
اروى : مرة ثانيه .. يلا لازم نروح
ريم : ترى السواق مشغول مع ماما
اروى : والله ؟ وليش ما قلتي من اول ..يوووه الحين لازم ننتظر
ريم : عزوز ممكن توصلنا اذا مافي مانع ؟
عبد العزيز : اكييد يلا
ريم ابتسمت بخبث لاروى وبادلتها الابتسامة
ريم : بس بنروح بيت اروى .. اوكي؟
عبد العزيز بابتسامة عريضة : اوكي
ركبوا سيارة عبد العزيز العاديه ..ريم قدام واروى ورى عبد العزيز قاصده
دلته ريم على البيت ... وفتحت اروى القزازة وشافها البواب وفتح الباب
عبد العزيز انهبل ..يعني فو\ق ماهي تجنن .. بنت عز .. ياويلي بس
اروى : باي .. وشكرا على التوصيل
عبد العزيز : العفوو
مد يده .. اروى استغربت في البدايه بس ابتسمت وفهمت الوضع ومدت يدها وخذت الورقه
طلعت هي وريم لغرفتها
اروى: شوفي ابن الذين رقمني هههههههه
ريم : ههههههه ادبيه عدل
اروى بخبث : ايه ولا يهمك ههههه ..
دقت رنه وقفلت بس عشان يعرف الرقم ... قعدت ريم معها شوي بعدين راحت بيتها

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

عند وئام ...

وئام في حديقة القصر فارشة فرشة على العشب الاخضر الجو مغيم وباين رح تمطر .. لابسه شورت قصير وبلوزة كت قصيرة وما اهتمت للجو ومسدوحة على بطنها تشوف اخر موديلات ايلي صعب
شوي تنفتح بوابة القصر الكبير وتدخل سيرة بورش سودا ... ما اتهتمت لها وئام وظلت تتابع الكاتالوج وتشرب من عصير البرتقال

... : السلام عليكم !!
وئام استغربت من صاحب الصوت ... : نعم !!
... : انتي بنت عمي عبد المجيد ؟
وئام وقفت : ايه نعم.. مين انت ؟
... طالعها من فوق لتحت على هيبتها : انا عبد الرحمن
وئام : اهااا .. طيب تشرفنا
عبد الرحمن : عمي موجود ؟
وئام : ايه داخل
عبد الرحمن : مشكورة .. بس ما تعرفنا
وئام رجعت شعرها على ورى بدلع : انا وئام
عبد الرحمن : اهاا .. تشرفنا
وئام : تفضل
عبد الرحمن : زاد فضلك
مشت قدامه بدلع وهو وراها
دخلته القصر الكبير وقالت للشغاله تجهز العصير وهي راحت تنادي ابوها
وئام : بابا .. عبد الرحمن تحت
ابو وليد : ايه طيب جاي

راحت وئام غرفتها اتسبحت وسشورت شعرها ولبست تنورة قصيرة بيربري وبلوزة كوكتيل قصيرة .. حطت ميك اب خفيف و اخذت صندل واطي ونزلت تحت

ابو وليد : ايش تبين الحين ؟ اطلعي غرفتك
وئام اتافافت من طريقة تعامل ابوها .. لدرجة انه حتى عيال عمها ما تعرفهم ؟ قوية الصراحة

طلعت وئام غرفتها وفتحت اللاب توب عز الله طفشها يروح منها
انسدحت على بطنها وفتحت الكام حقة اللاب توب وشغلت الماسنجر

اكبر فخر لناس إني من الناس .. واكبر فخر للأرض ممشاي فيها << وئام

هاي

اكبر فخر لناس إني من الناس .. واكبر فخر للأرض ممشاي فيها << الماس

هايات .. كيفك ؟
وئام : تمام والله انتي كيفك؟
الماس : مو تمام
وئام : لييه عسى ماشر
الماس :  مرة زعلانه على تركي
وئام : لسة ما يعطيك وجه
الماس : ايه .. حرام عليه .. يدري اني احبه واموت فيه .. بس ليه كا يعنيني وجه
وئام : خلااااص طز فيه .. انتي حلوة والف من يتمناك
الماس : ياربي متى يجي يوم السبت .. ابي احكيك عن كل شي
وئام : يلا ترى اليوم خميس يعني بكرة جمعه وبعده سبت .. ما يسوى علينا ويك اند
الماس : ههههههههه

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

جنا : سعود ... سعوود
سعود بصوت كله نوم : هممممممم
جنا : يلا اتاخرنا صارت الساعه 2
سعود : طيب طيب ..
جنا : سعوود مو حلوة نتاخر على الناس يادوب تقوم تتسبح وتلبس
سعود بصراخ : اووووووووف .. طب خلاص قلت لك بـ
قطع كلامة شكلها البريء اللي باينه عليه لمعة الحزن لبسة فستان كوتيل ابيض لين الركبه وشريطة تحت الصدر زرقا .. لابسة عليه جاكيت جينز ازرق متناسق مع الفستان ..
سعود طالع في وجهها بابتسامة : انتي سويتي المكياج هذا ؟
جنا بارتباك : لـ لـيش مو حلو ؟
سعود : لا حلو وناعم ..
جنا ابتسمت بحياء .. قام سعود واخذ المنشفه ملابسة ودخل الحمام
اتجهت جنا للمرايا تشوف شكلها .. بورده خفيفه على وجهها وبلاشر وعلى عيونها أي لاينر اسود وتحته بالازرق وسحبته على نفس طريقه سعود اللي سوالها اياها امس .. صح انها اول مرة تحط ميك اب بس طلع جنان وضابطته مرة
طلع سعود من الحمام وشافها قدام المرايا سرحانه
سعود بنبرة حنونة : يلا جنا البسي عبايتك
جنا : اوكي
اخذت جنا عبايتها الملونة من الدولاب ولبستها ونزلت ورى سعود للسيارة

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

سارة : يوووه نجلاء بسرعه تبغي تقولي والا انقلعي برى
نجلاء : يووووؤ ما يسوى علينا جيت افرحك
رؤى : يووووه منك نجلاء خلاص هي رح تعرف رح تعرف ماله داعي تحرقين السالفه .. تعالي معي يلا وخليها تلبس
سارة : يووو منكم خوفتوني .. قولولي شصاير ؟
فهد طالع من غرفته : شفيكم تصارخون
نجلاء : لا تقولها وش قالت لنا ماما عنها اليوم .. خليها ماما وبابا بنفسهم يقولولها
فهد ابتسم : هههههه طيب .. على العموم ولد عمكم جاي بالطريق ما نبي فشايل
نجلاء تخصرت : وليش ان شاء الله وش قالولك بهايم ؟
فهد : هههه يعجبني اللي فهمها وهي طايرة
نزلوا كلهم ينتظرون جنا وسعود .. نزلت بعدهم اروى بكشختها وغرورها المعتاد

لبست بنطلون جينر برمودا ضيق ومفصل على جسمها وتي شيرت فوشي .. لبست صندل فوشي واطي متناسق مع البلوزة وشريطة فوشية رفعت فيها شعرها
طالعها فيصل باستهزاء من فوق لحت بلبسها .. طالعت فيه والتقت علينها بعينه وكل واحد فيهم غرورة يذبح الثاني

فيصل يكلم اروى بعيونه : جاك الموت يا تارك الصلاه
اروى فهمت قصده وخزته ولفت عنه .. تكرهه .. وتكره سعود .. وتكره جنا .. وتكره كل احد يتمنى السعاده لهم

ثواني ويدق جرس الباب
رجع فيصل طالع في اروى اللي المكر ونظرات الاستهزاء واضحين في عيونها
الكل قاعد في الصاله الكبيرة حقة القصر وينتظر دخول سعود وجنا
راحت الشغالة فتحت الباب لهم
سعود : السلام عليكم
ام فيصل : هلا وغلا بالمعرس .. هلا بسعود
سعود : هلا فيك مرت عمي .. شخبارك ؟
ام فيصل : الحمدلله .. اتفضل البيت بيتك
سعود : زاد فضلك
كانت اول علامة سودا في قلب جنا .. انا ام فيصل سفهتها وما فكرت تسلم عليها وترحب فيها
دخلت مع سعود بثقل واخذت الشغاله عبايتها
اروى طالعت في جنا بغرور ومكر " هههههه لو تدرين بلاوي سعود يابنت الفقر كنتي طلبتي الطلاق من اول ليله .. بس ما اكون انا اروى لو ما رجعتك بيت اهلك "

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

عند ريم ..

محمد ينادي من تحت : رييييييييييييم .... رييييييم
ريم انحنت على درابزين الدرج : اففففففففف خير ؟
محمد : تعالي يلا الغدا
ريم : ما تعرف تنادي باسلوب حضاري اكثر .. وبعدين الخدامات موجودات .. كنت ناديت لي وحده منهم
محمد : اقول يلا بس انزلي وبلا حكي فاضي
ريم : افففف .. ما ابي غدا مستغنيه عن غداكم
محمد : ماشي ياريم .. شغلي معك بعدين
جت ام محمد تشوف شهالصراخ .. : خير .. وراكم تصارخون
ريم : اففففف جات العله ...
راحت وتركت ام محمد ومحمد تحت مصدومين من جراءتها ... وصلت انها تكلم امها بهالوقاحة
طلع لها محمد و نيرانه تطلع من اذانيه
مسكها من شعرها بدفاشة : انتي اخر مرة اسمعك تتكلمي عن امك كذه .. فاهمة ؟
ريم : وخر عني . هذا اللي ناقص تشد شعري عشان وحده ناقصة مثل هذي
محمد رماها بقوة على الكنبه لحد ما داخت : هذي امك يالـ .... " مشفر " اللي تبرعتلك بـ ....
قاطعته ام محمد بيدها على فمه : اسكت .. خلها براحتها .. ان شفتك ضربتها مرة ثانيه يا محمد ما تلوم الا نفسك .. فاهم ؟
محمد واقف وعلى وجهه اكبر علامة استفهام .. كيف امه اللي ريم سبتها قدامها ما ترضى له يادبها
طلع ماجد من غرفته وعلى وجهه اثار النوم .. : يوووووه محد يقدر ينام في هالـ ....
فتح عيونه على اخرهم يوم شاف ريم اخته دلوعته مرمية على الكنبه ومغمى عليها وامه ومحمد قدامها ومو مسويين شي

ماجد راح عندها وهزها من كتوفها : ريم .. رييييم
لكن .. لا مجيب ..
خافت عليها امها .. بنتها الوحيده من بين 4 اخوان لازم تخاف عليها
ام محمد : ريم .. ريم يمة
ريم : ..............
ام محمد زاد خوفها ولفت على محمد اللي يطالع ريم بكل استحقار : شفت . هذي نتيجة ضربك .. تعرف انه مايصير توجه لها أي ضربه على راسها خطر عليها هي بالذات تعرف ايش يعني خطر احادث اللي صار لها مو هين
ماجد راح طيران بدل وجاب مفاتيح سيارته وشالها
ام محمد : وين بتوديها ؟
ماجد : المستشفى
ام محمد : انتظر اجي معك .. لا تروح
ماجد : طيب بسرعه
جابت ام محمد عبايتها ولبستها على السريع وركبت مع ماجد

س1 : كيف بيكون حال ريم في الجزء الجاي وايش تقصد امها بالحادث اللي صار لها ؟
س2 : وسعود وجنا كيف بيكون وضعهم في الجزء الجاي
س3 : وئام .. ايش بيكون دور الماس وعبد الرحمن في حياتها ؟
س4 : وايش الخبر اللي محد راضي يقوله لسارة ؟ وهل بيفرحها صدق ؟

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 05-04-2008, 07:24 PM
صورة مرهفت احساس كويتيه الرمزية
مرهفت احساس كويتيه مرهفت احساس كويتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب من زجاج


الجزء الثالث
الساعه 4 العصر

وسط اصوات الضحك العالية والسوالف في حديقة القصر
سعود يسولف مع فهد وفيصل وام فيصل و جنا مع نوف وسارة ورؤى ونجلاء
اروى كانت بينهم متملله من سوالفهم اللي كانت عن رحلاتهم لاوربا وجنوب افريقيا ...الخ
طالعت في سعود المندمج في السوالف .. ابتسمت بخبث وطلعت لغرفتها للحظات

فتشت في الادراج عنه وما لقته
دورت في سلة الاشرطة يمكن تلاقيه هناك بس ما لقته
بدات تعصب وتفقد صوابها .. وين بيكون راح !!
راحت تدور في غرفه رؤى .. هي الوحيده اللي تعطيها الاشرطة حقتها
دورت و دورت .. ولكن مافي فايده .. مالقته
طلعت من الغرفه مشت في السيب الطويل
دخلت غرفتها وصفعت الباب وراها

اخذت التلفون ودقت من الخط الداخلي لغرفه الخدامات

اروى : ليزا روحي ناديلي رؤى من الحديقة بسرعه
ليزا : اوكي مادموزيل

انتظرتها اروى في الغرفه لحد ما جتها
اروى : وين الاشرطة اللي عطيتك ياها ؟
رؤى : هو بس شريط واحد وفي سيارة فيصل
اروى بعصبية : ما شاء الله .. وايش وداه هناك
رؤى : خير انتي شعندك جايبتني تعصبين علي .. احترمي نفسك
اروى : رؤىىىى .. وين الشريط ؟
رؤى : يا بقرة قلت لك بسيارة فيصل
اروى : وايش وداه هناك ؟
رؤى : يوم رحنا بيت جدي اخذته وسمعناه في السيارة
اروى : افففف منكم محد يعطيكم شي

نزلت اروى وراحت لعند مواقف السيارات .. دخلت سيارة فيصل وقعدت تدور على الشريط

....... : ايش تدورين ؟

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

ام محمد تركض عند الدكتور : طمني دكتور شفيها ريم ؟
الدكتور : جتها ضربة جامدة على الراس وتعرفون انه هذا خطر عليها
ام محمد بخوف : وايش صار ؟
الدكتور : الحمدلله الضربه صح انها خفيفه بس كانت ممكن تاثر على عينها اليسار والدماغ لانهم مرة حساسين .. وانتي تعرفين ليش .. لازم تنتبه من هالناحيه
ام محمد : اقدر اشوفها
الدكتور : ايه تفضلي
دخلت ام محمد لغرفه ريم اللي كانت نايمة تقريبا .. مسحت على شعرها ودمعتها في عينها
ام محمد : الله يهديك يا بنتي
صحت ريم من اليد اللي كانت تمسح على شعرها بحنان .. طالعت امها بقرف بس خلتها تظل تمسح على شعرها لانه مافي احلى من حنان الام
دخل ماجد الغرفه لقى ريم صاحيه وجنبها امه
ماجد : ريم كيفك الحين ؟
ريم : بخير بس احس بشويه دوخة
ماجد : اجيب لك شي تاكلينه
ريم : لا تعرفني ما احب اكل المستشفى خلاص ابي اطلع من هنا واكل في البيت
ماجد : طيب بروح اكلم لك الدكتور عشان الخروج واجي
طلع ماجد من الغرفه وسوى الدكتور اجراءات خروج ريم وطلعت وراحت البيت مع امها وماجد

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اروى : مو ميته انا عليك عشان اخذ شي يخصك من السيارة
فيصل : يلا اطلعي
طلعت اروى من السيارة ومعها الشريط وباصباعها دفت كتف فيصل حتى حس انه اتعمق فيه : مو انت اللي تطلعني .. فاهم ؟!
دخلت القصر وحطت الشريط وطلعت لهم .. لقت جنا بين يد سعود .. جالسه جنبه وحاط يده وراها ماسك كتفها ويسولف مع البنات .. حست بالقهر .. هو يكرهها .. ليش يلسمها ويقرب منها
جت عندهم بكل غرور وتتمخطر مع الموسيقى اللي مالية الحديقه جلست جنب نوف اختها بدلع
اروى بدلع ومجاغه : شرايك جنا بالموسيقى
جنا : حلوة مرة وصوت اللي تغني اروع
اروى : هذي انا .. انا اللي عازفة وانا اللي اغني
جنا : جد والله ؟ صوتك روعه مرة ماشاء الله
سعود سكت لما شاف اروى .. انتبه لكلمات الاغنيه .. يموت فيها ويموت في ذا الشريط بالذات عنده نسخه منه ومحتفظ فيها

خد بالك عليا دي مش معامله تعملني بيها
وابقي افتكر ليا ايام تعبت عشانك فيها

ياريتك بس تفهمني ومتستهونش
دي الواحده بتبقي مجروحه ومبينش
دي الواحده قد متضحي وتستحمل
اول ما بتفكر تنسا مبتستاذنش
" مهما كانت الاغاني تعبر عن مشاعرك يا اروى .. فانا عارف انها كذابه "

طالعها وخزها وكمل سواليفه مع سارة ونوف ونجلاء ورؤى

نجلاء : اييييييييه ما قلت لك سارة بتصير عروس
مسكت فمها بعد ما خلصت كلامها .. " يوووووه على زلة لساني .. كان لازم اقوله يعني اففف "
سارة لفيت عليها بصدمة ..: ايييش ؟ .. من متى ان شاء الله ؟
رؤى : وجع في شكلك يا حيوانه يا نجلاء .. هبله خربتي السيربرايز
سارة : خوش سيربرايز بصراحة .. انا كم مرة قلت لا تجيبون هالطاري
نوف : سارة خلاص هدي .. نتناقش بعدين

راحت سارة عنهم ودخلت مرسمها .. ملجاها الوحيد في الحياه .. لوحاتها هي اللي تفهمها .. تفهم مشاعرها اللي ترسمها فيها .. تحط مشاعرها في لوحة بيضا .. اثرها باقي في قلب سارة .. لكن من تنشف كانها نشفت في قلبها..جفت وتفتت وجت مكانها مشاعر ثانيه ..

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
الساعه 8 الليل ...
الماس : وئام افهميني .. ما عندي جرأه اجي بوجهه عشان تقوليلي صارحيه فيس تو فيس
وئام : اجل انتي مو وجه حب .. اللي يحب ويبي مشاعر متبادله يروح يعترف بحبه ويصير اللي يصير
الماس : ما اقدر .. ما عندي جرأه
وئام : طيب اذا جا مثلا تركي قدامك طالعيه .. لمحيله
الماس : ومن قالك اني انتظره يدخل عشان اطالع فيه .. اول ما اسمع انه دخل انحاش .. ما اقدر اطالع فيه .. تخونني الجراه والله
وئام بتفكير : مممم .. لقيتها
الماس : بشري
وئام : اكتبي له رساله وحطي حرتك فيها واكتبي كل شــــــي
الماس : مممم فكرة والله .. وشلون اعطيه ياها
وئام : مممممممممم ... قولي لاي احد بزر في العائلة يروح يعطيه اياها
الماس : بزاريننا يفتنون
وئام : وحده من الشغالات !!
الماس : ممممممممممممم طيب بشوف
وئام : ايوة .. ايش بعد ؟
الماس : ولا قبل ..
وئام : .........
الماس : ............
وئام : في ايش تفكري ؟
الماس : وايش دراك اني كنت افكر ؟
وئام : صديقتك من المتوسط 6 سنين معك ما تبيني اعرف متى تفكري ومتى لا ؟
الماس : ههههههه .. كنت افكر في تركي
وئام : ياذا التركي اللي نشبت فيه الماس بنت الماسي
الماس : هههههه اموت فيييييييه ايش اسوي ...
وئام : هههههه الله يثبت عليك العقل يارب
الماس : ههههه امين
وئام : يلا الماس انا اكلمك وقت ثاني .. وقوليلي التطورات اوكي؟
الماس: اوكي
وئام : باي
الماس : بايات

قفلت وئام من الماس ... وقفت عند المرايا تطالع شكلها
شعرها الناعم اللي يوصل لين اكتافها .. وعيونها الرماديه وشفايفها الورديه وخشمها الصغير المتناسق مع ملامح وجهها
غمقت الحكل اللي في عيونها الرماديه
سمعت طق على الباب
وئام : تفضل
دخلت الشغاله : miss we2am madam says u should come to dinner now
وئام : ok
نزلت وئام ودخلت غرفة الاكل .. شافت اكل قاعد وينتظرها .. قعدت مكانها والهدوء ساد المكان

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اروى باستغراب : انت برى ؟
عبد العزيز : ايه
اروى : أي باب
عبد العزيز : الباب الخلفي بس عشان البواب ما يسويلي سالفه
اروى : اها
عبد العزيز : يلا اطلعي باوديك مكان خيالي
اروى : مو الحين
عبد العزيز : ليش ؟ مشغولة
اروى : تقريبا
عبد العزيز : طيب بس اطلعي ابي اشوفك بس
اروى : طيب ..
عبد العزيز وعرضت ابتسامته : انتظرك
سكرت اروى منه وطلعت من الباب الخلفي
عبد العزيز وهو واقف عند الباب : يا هلا والله
اروى : اهلين
عبد العزيز : الحين انا بخير .. بس لاني شفتك
اروى ضحكت بغرور
قرب عبد العزيز منها وانفاسها اختلطت مع انفاسه
ارتبكت اروى من قربه الزايد حاولت تدفه لكن منعها جسمه الصلب القاسي
رجعت على ورى : يلا باي
عبد العزيز : وين ؟ لسه ما شبعت منك
اروى : بتشبع المرة الجايه .. الحين باي
قفلت الباب ولفت تبغى ترجع للقصر لكن يد من وراها منعتها .. لفت تشوف مين هذا اللي ماسك يدها بالقسوة والجفاف ذا
.......... : لسه في بعد مرة جايه ؟

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

ريم : ماجد قفل الباب وبليز ما ابي احد عندي
ماجد : اوكي
طلع ماجد وقفل الباب وراه ونزل للصاله عند اخوانه
محمد : كيفها الحين
ماجد : لا والله ؟ .. احلف .. تضربها وترميها على الكنبه ولمن تتعب تقول كيفها ؟
محمد : تستاهل اللي جاها .. اجل احد يكلم امه بسفاهه ويقولها عله
ماجد : اضربها في أي مكان ثاني بس مو ترميها كذه وراسها يخبط على الجدران .. تعرف انه مو زين لها
قاطعتهم امهم
ام محمد : يلا تعالوا العشا ..
طلعت تنادي ريم
سمعت ريم تضحك وتسولف ..
ريم : ههههههههههه لالا حصل خير .. لا لا تتعب نفسك ماله داعي
دخلت ام محمد الغرفه : ريم حبيبتي ما تبين عـ ...
قاطعتها ريم : كم مرة اقولك دقي الباب قبل لا تدخلين ... وما ابي اتعشى اطلعي برة
ام محمد : طيب اطلع لك الـ ..
ريم : يوووووه قلت خلاص اطلعي ما ابي منك شي من وين تفهمين انتي نفسي اعرف
طلعت ام محمد من الغرفه بخيبة امل .. قعدت مع اولادها على الطاولة تحاول اكل .. بس نفسها مسدوده
ياسر : يمة شفيك ما تاكلين ؟
ام محمد قامت من على الطاولة : كلوا انتو بالعافيه انا ماابي اكل
طلعت لغرفتها وساد البيت السكون

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

سعود : قلت لك مين هذا ؟
اروى : وانت شكو .. يكون مين ما كان .. انت عليك بزوجتك مو بنت عمك
سعود شد على يدها : اروى لو ما قلتيلي هذا شيبي وليش جاي الحين اكسر لك يدك وما تلومي الا نفسك
اروى : لا تصدق خوفتني .. مو انت يا بابا اللي تقول لاروى هالاكلام .. فاهم .. " وكملت باستهزاء " واذا تبي تكسر يدي .. يلا اكسرها
سعود اشتعلت النار في قلبه .. مغرورة .. واثقه بنفسها مرة .. متكبرة .. وفوق هذا خاينه
ترك يدها ومشي بعيد عنها

سعود : يلا انا استاذنكم
فهد : وين بدري ؟
سعود : لا والله لازم نروح عشان نجهز لسفر بكرة ... يلا جنا البسي عبايتك
جنا : اوكي
راحت جنا لبست عبايتها وراحت مع سعود على الفندق

س1 : كيف بيكون سفر سعود وجنا ؟
س2 : هل بتنفذ الماس خطة وئام ؟ وهل ممكن تنجح ؟
س3 : وكيف بيمشي الوضع مع عبد العزيز واروى في الجزء الجاي
س4 : وكيف بيكون دوام البنات يوم السبت ؟؟ وكيف بيكونون صديقات ريم واروى ووئام ؟؟

بنتعرف على ذي الاشياء كها بالجزء الجاي
تحياتي لكم : بنوتة اون لاين



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 05-04-2008, 07:33 PM
صورة مرهفت احساس كويتيه الرمزية
مرهفت احساس كويتيه مرهفت احساس كويتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب من زجاج


[SIZE="6"][COLOR="DarkOrange"][SIZE="6"]الجزء الرابع ..

[COLOR="darkorange"]يوم الجمعة
الساعه : 8 الليل

في بيت اهل جنا .. سعود كالعاده انتظرها برة وهي سلمت على اهلها وطلعت
جنا دخلت السيارة وعيونها وخشمها محمرين .. باين انها كانت تصيح
سعود يكلم السواق : يلا حرك على المطار
حرك السواق على المطار مثل ماقاله سعود .. والهدوء كان سيد الموقف
سعود يفكر في اروى وغرورها اللي ذابحه و خصوصا بعد الموقف حق امس
وجنا تفكر بحياتها مع سعود كيف بتكون معاه .. وببلد غريب ما فيه احد تعرفه غيره

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اما في قصر جديد علينا في القصة

كانت تحط اللمسات الاخيرة من الميك اب وتعدل لبسها وشعرها
كانت لابسة بنطلون جينز عادي ومشقق من عند الركبه والفخذ .. وبلوزة سوده ماسكة على جسمها وبارزه جماله وشبشب اسود متناسق مع اللبس يعني كان شكلها مرة عادي وسبورت

شادن : بوووووووووو
الماس لفت عليها ببرود : اهلييين .. جيتوا ؟
شادن : لا .. بعدنا بالبيت ....... شرايك يعني ؟ عليك سؤال هههههه
الماس : مالت عليك من بنت عم
شادن : امشي يلا ننزل تحت ..
الماس : في احد تحت ؟
شادن : تركي بس
الماس اختبصت من سمعت اسم تركي : ها ؟ أي أي طيب
شادن : يلااااااا امشي ننزل
الماس : طيب
مسكت شادن يد الماس ونزلوا تحت
الماس كانت بكل خطوة تزيد دقات قلبها وارتباكها يزيد
شافت تركي جالس مع ابوها وامها في المجلس دخلت مع شادن المجلس بهدوء
وقف لها تركي عشان يسلم عليها ... مد لها يده
اكيد تبون تعرفون حال الماس .. الماس هنا من جد بغى يغمى عليها .. مدت يدها وتصافحوا
شعر جسمها وقف .. ارتعشت وحست كل شعرة في جسمها وقفت بس من لمسة يده ليدها ..
جلست بهدوء جنب شادن وتسمع سوالفه مع ابوها وامها
تركي : ماشاء الله أي سنه الحين الماس ؟
الماس : ها ؟ انا ؟
تركي ابتسم لانه باين انها كانت سرحانه : اقولك أي سنه
الماس داخت من ابتسامته : ثالث ثانوي
تركي : ماشاء الله .. علمي والا ادبي
الماس : لا علمي
تركي : كويس والله .. يلا يبيلك تشدي حيلك اخر سنه
الماس : ايه .. الله يعين
الماس بكل كلمة ينطقها تركي كان قلبها يرقص من فرحتها ..
اما تركي كان بارد مرررة .. اكيد اعجب بجمال الماس وجسمها الخيالي وعيونها الواسعه العسلية بس بنعرف اكثر كيف بتكون مشاعره تجاهها وقت ثاني 

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اما عند سعود وجنا ...

الرجاء من المسافرين على رحله 135 والمتوجهه الى جنيف التوجه الى بوابة رقم 116 وذلك استعدادا للصعود الى الطائرة

سعود : يلا قومي جنا
قامت جنا ببرود ومشت مع سعود لعند البوابة وختموا على الجوازات وكل شي وطلعوا الطياره
جنا كانت تمشي ورى سعود بكل مكان .. لانها اول مرة تركب طيارة وما تعرف من وين تروح وايش تسوي بالضبط

سعود : يلا اقعدي
جنا : هنا ؟
سعود باستهزاء : لا هناك .. ايه يلا اركبي
جنا لفت عنه ببرود وقعدت جنب الشباك وظلت تتامل اللي وراه
مكان فاضي بس فيه السيارات اللي تنقل الشنط للطيارة
لفت جنا على سعود لقته قاعد يحوس في جواله
" جنا "
( حتى ما فكر يكلف على نفسه يشتريلي جوال على الاقل استخدمه هنا عشان اكلم اهلي .. ومن متى هو يهتم !! )

جنا فهمت من الكابتن انهم رايحين جنيف

" يا ترى كيف بتكون ؟ وكيف بتاقلم مع الجو .. واكيد كل يوم بنطلع .. او يسويها ويقعدني بس بالفندق
لالا ما اتوقع .. مهما كان جاف مو معناته انه ما يطلعني .. حنا ليه رايحين شهر عسل اجل "

سعود
"كيف بكون انا وياها لحالنا هناك ؟ ولا في احد .. معقوله بقدر اتاقلم معها او تتاقلم معي ؟"

وقف من مكانه ... التفت جنا له " وين بيروح هذا ويخليني ؟؟ " لكنها ارتاحت لما شافته يطلع شي من الشنطه اللي كان يسحبها وراه

طلع كراسة canson من الشنطة حجمها بحجم ورق الـ A4 العادي وقلم رصاص ورجع قعد في مكانه

جنا
" كان عندي فضول اشوف ايش فيها الكراسه هذي وايش تخبي من رسمات ومشاعر من مشاعر سعود الغامضة "

اعلن الكابتن عن اقلاع الطائرة وجنا ربطت الحزام بعد ماشافت سعود كيف يربطه
بدت الطيارة تتحرك من مطار الدمام متجهه لجنيف
جنا كانت مبسووطة مرة وفي نفس الوقت خايفه من سعود .. مافي مكان تلجأ له او تعرفه هناك .. يعني مجبورة تقعد معاه عجبها او لا

قعدت تتامل الارض وهي تبتعد عنها .. ما تتخيل نفسها طايرة في الجو .. وجهها مع ظلام الليل انعكس على شباك الطيارة وسعود وراها .. طالعت سعود اللي كان منشغل بالرسم وباله مو معه

طنشته واستسلمت للنوم




; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;


اما عند عائلة اروى

سارة في غرفتها جالسة في بلكونتها اللي تطل على نافورة عالية في حديقة القصر
جالسة على كرسيها وتطالع القمر والنجوم المتراميه حوله
والهواء اللي كان شبه بارد يطير خصلات من شعرها الناعم
دخلت عليها نوف
الاخت المقربه لها من بين خواتها كلهم
نوف : سارة ..
سارة بدون ما تلف عليها : نعم !
نوف : حطوا العشا .. ما تبين تتعشين ؟
سارة : لا
نوف : تقدمت لعندها وصارت واقفه جنبها ... رفعت راسها وطالعت القمر
نوف : شوفي القمر ... شفتيه ؟؟ وشوفي النجوم حوله .. كلها نور .. وتنور الدنيا في ظلمة الليل ومهما كانت كثافة الغيوم اللي ممكن تحجب عنا الضوء هذا .. لازال صامد وينتظر الغيمة تمر عشان يرجع لنا النور الحقيقي
فخلي حياتك مثل القمر والنجوم .. تعيش عشان غيرها .. وما تهتم باللي ممكن تحجب عنها نورها
اقصد الماضي يا سارة .. انسيه .. وابدئي صفحه جديده في حياتك .. عمرك صار 25 سنه وانتي لسه ترفضي الخطاب اللي يجونك .. وكل ما نفتح لك سالفه عرس قلبتي الدنيا ..
سارة انا ادري باللي في قلبك .. وادري انه الجرح عميق في قلبك .. بس خلاص .. الدنيا كذه كلها امتحانات واختبارات

سارة بدت دموعها تتجمع في عيونها كل ما تحاول تنسى جي واحد يخطبها ويرجع الجرح ينزف وتستنى يتخثر

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

نرجع لقبل 4 سنين .. لمن كان عمرها 21 سنه .. كانت رابع سنه جامعه اتخرجت وفرحت فرحه التخرج وبدت تفتح لها بزنس وتعامل مع الشركات والمؤسسات ومحلات تجهيز الافراح وغيرها من شركات

جت سارة بفرحتها تبشر حبيبها واللي قعد معاها وشاركها افراحها واحزانها من الثانوية .. واللي وعدها بليلة العمر .. فرحت سارة من قلبها .. بيوم التخرج جات سارة فرحانه لحبيبها وشريك حياتها " بندر "
بندر : هههههههههههههههههههههه انتي صدقتي .. سارة .. انا مستحيل اتزوج وحده فكرت بيوم من الايام تكلم شاب .. ايش يضمن لي انك ما كلمتي قبلي ؟ ها ؟
سارة ودموعها بدت تتجمع في عيونها : بس انا عمري ما خنتك او فكرت اكلم غيرك
بندر : خلااااص .. الزواج انسيه .. انا مستحيل اخذ وحده مستعمله .. كلمت شاب وطلعت معه .. انا رجال واتمنى اني احصل وحده شريفه .. ما تكلم ولا تطلع مع شباب واخلاق عاليه .. مو مثلك يالمستعمله

سارة دموعها نزلت على خدها الحار .. انجرح قلبها من كلامه القاسي .. الحين لانها حبته ونفذت طلباته صار ما عندها اخلاق وصارت مستعمله ؟؟ !!

ومن هذا اليوم وسارة ترفض في الخطاب .. لعل وعسى بندر يرجع في كلامه ويلين قلبه بعد هالسنين ويجي يتقدم لها

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

نوف : سارة فكري زين .. اللي اتقدم لك شخص ما يتعوض وصدقيني اذا .....
قاطعتها سارة : طيب .. بفكر وبرد عليك
نوف : طيب يلا ننزل ناكل .. الكل ينتظرنا تحت
سارة : لا نوف بليز مرة مالي خلق .. انزلي انتي
نوف بخيبه امل لانها عارفه رد اختها اخر شي بتقول لا ما ابي اعرس : طيب .. ولا تنسي .. فكري زين
سارة : ............

طلعت نوف من الغرفه ونزلت لعند غرفة الاكل ... جلست بمكانها وضبطت المنديل على حضنها
ام فيصل : وينها ما جات ؟
نوف : تقول مالها نفس تاكل
رؤى : كله من نجلاء البقرة هذي
نجلاء : وانا ايش سويت ؟
رؤى : مرة باين ما سويتي شي
ام فيصل : فهد متى بيجي من المستشفى ؟
فيصل : على الساعه 10 يخلص الشيفت حقه
دخلوا الخدامات الغرفة ومعهم اصناف الاكل الكثيرة .. مشوا لعندهم وبدوا يحطون لهم في صحونهم
ام فيصل تكلم الشغالة اللي قاعده تشرف على الخدم من عند الباب : ماريان لمن يجي مستر فهد قولي لكنان الطباخ يجهز له الاكل
ماريان بلهجتها اللبنانية : اوكي مادام بتامري شي تاني ؟
ام فيصل : وبكرة العصر بيوصل مستر من الرياض .. ابغا كل شي جاهز ومرتب
ماريان : اوكي
حطوا الخدامات الاكل الباقي على البوفيه وطلعوا
نوف : رؤى رايحة الجامعة بكرة ؟
رؤى : مممممممم .. اتوقع لانه في كذه شغلة لازم اسويها .. ليش انتي مو رايحة بكرة
نوف : اذا رايحه يصير عطيك كتاب تعطينه لـ miss ايلما اوكي ؟
رؤى : ماشي

الكل سكت بعدها وما تكلم .. انتهوا من العشا وفي اللي قعد في الصاله الكبيرة يترفج تلفزيون .. واللي طلع يريح .. واللي راح ينام مرة وحده

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;




تركي : ايش هذا ؟
الشغالة : ما ادري هادا مس الماس اعتي يقول حق انتا
تركي اخذ الظرف اللي كانت ريحة العطر مغرقته وراحت الشغاله على وطول
دخل غرفته وفتح الرسالة
ناظر فيها بصمت بعد ما قرأها ..
" معقولة تكون تحبني من ذاك الوقت وانا ولا ادري .. بس انا عمري ما فكرت في يوم من الايام اني احب وحده اعتبرها مثل اختي "
انسدح تركي على السرير :" والله البنات امرهم غريب "

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

الساعه 5 ونص الصبح
صحت وئام نشيطة على غير العاده .. راحت الحمام اخذت شاور
طلعت وشغلت الاستريو على اغنيه فيروز " اديش كان في ناس "
صوت فيروز الهادئ مالي ارجاء الغرفه ونور الصباح يخترق قزاز الشبابيك وينور الغرفه
سشورت وئام شعرها و حطت كحل وبلاشر خفيف على وجهها ولبست مريولها لبست حلق الماس ناعم واخذت من دولابها الكبير جاكيت رمادي لان مدرستهم بارده .. وطلعت من دولاب الجزم " الله يعزكم " جزمة رماديه من النوع اللي ينلبس بدون شراب

لبستها وكبت على نفسها من قزازة عطر جادور عطرها المفضل ونزلت تفطر
وخلت صوت فيروز يملي الغرفه

الكل قاعد على الطاولة يفطر بهدوء
وئام : صباح الخير
ليان " اخت وئام " : لاا ؟ وئام قايمة من بدري .. غرييييب !!
وئام : من جد غريبة .. انا مستغربه من نفسي
ابو وليد بحدته المعتاده : يعني مافي احترام للنعمة !!
الكل سكت وحط وعينه في صحنه ياكل بهدوء ..
وئام تاكل وسرحانه .. كيف الماس عطت الورقة تركي او لا ؟ وكيف كانت ردة فعله ؟

قامت من على الطاولة وفرشت اسنانها بعد الاكل وحطت قلوس شفاف فيه لمعة فضيه
طلعت من جيبها علكة نعناع واكلتها
وئام : ميرييييييي .. ميييييريييي وصمخ
ميري جت بسرعه عند وئام قبل لا تعصب عليها : yes miss we2am
وئام : اطلعي جيبي الشنطة من فوق والحقيني على السيارة
ميري : ok
طلعت ميري لغرفة وئام وسكرت الاستريو اللي كان يصرخ في الغرفة بصوت فيروز وهي تغني
شالت الشنطة وطلعت معها السيارة

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

فتحت لها الشغالة باب السيارة ودخلت بغرور وثقه السياره الـ بس ام السودا
طلعت نجلاء وراها مستعجله شايلة شنطتها وملفات بيدها والطرحة على كتفها باهمال
فتحت الباب وجلست بقوة على كرسي السيارة

اروى : يالطيييييف .. يعني ما تشوفين انتي ؟ السيارة مارح تطير والله
نجلاء : عندي اختبار الحصة الاولى وانتي يالطيف والسيارة مارح تطير ..." تكلم السواق " روح يلا
مشى السواق ووصل لعند بوابة القصر الكبيرة .. فتحها البواب لهم وطلعوا

وصلت السيارة لمدرسة نجلاء .. نجلاء بتواضعها ما تخلي الشغالة تنزل وتشيل عنها الشنطة .. تشيلها بنفسها .. وشكلها عادي ومتواضع جدا
عكس اروى ورؤى

اما قدام مدرسة اروى ووئام وريم

نزل السواق فتح الباب لها وطلعت اروى ومشت بتمخطر لين داخل المدرسة ووراها الشغالة شايله الشنطة
طلعت لين فصلها بنفس الغرور وشافت شله بنات توهم بيطلعون من الفصل
البنات : هااي اراوي
اروى بدون نفس : هايات

دخلت الفصل مع الشغالة حطت لها اشياءها في مكانها ورتبت لها المكان وعطرته ونزلت ورجعت البيت
اما اروى اخذت القلوس والعطر والحكل وكل ادوات التجميل الخفيفه واشرت للبنات يجون وراها للحمام

حطت اروى من القلوس الاحمر والحكل واتعطرت لين ما خلصت نص قزازة العطر

البنات كانوا يرتبون شعرهم في المرايات الثانيه .. واول ما خلصت اروى طلعت وهم وراها .. جو في طريقهم وئام وريم اللي كانوا واصلين من توهم تعدلوا وطلعوا مع البنات
COLOR]


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 05-04-2008, 07:35 PM
صورة مرهفت احساس كويتيه الرمزية
مرهفت احساس كويتيه مرهفت احساس كويتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب من زجاج


وئام : اقول ارام ما شفتي الماس ؟
ريم بتدخل تكرهه وئام : وانتي ايش تبين فيها ؟ بنت غبيه وما عندها غير اهلي واهلي
وئام ردون نفس : ريم بليز .. انا كنت اتكلم مع ارام ..
ارام : لا والله للحين ما شفتها .. شكلها بتجي متاخر
وئام : لاااا .. مو اليووم

من بعيد لبعيد .. كان في بنت تطالع اروى بنظرات كلها حقد وكره
مزون : اقول اراوي .. تعرفين هذيك البنت اللي قاعده مع الشله اللي واقفه قبال معمل الاحياء ؟
اروى : قصدك هديل ؟
مزون : ايه
اروى : خليها هذي مو من مستوانا .. بنت عاديه وجايه تجرب الهوشات معاي .
مزون : بس شوفي العصابة اللي جايبتها اليوم .. ولا مافيا
اروى بعصبيه : مزوووون وبعديين .خلاص شسويلها يعني .. تجيب اللي تجيبه
اروى تو تمشي ترد الا تشوف هديل جت عند عندها

اروى طالعت فيها باستهزاء : خير ؟
هديل : ابيك شوي
اروى لفت بغرور : والله اللي يبيني يجيني
ريم باستهزاء : اوووه .. هانم هديل هنا .. يا هلا والله
هديل باستهزاء اكبر : يا هلا فيك .. اروى بغيتك شوي
اروى : قلت لك اللي يبيني يجيني
هديل : وهذا انا جيتك
اروى باستهزاء : هههه تحسبيني طالعه على امثالك غبيه ؟؟ اقصد جيبي المافيا اللي جايبتها اليوم
هديل طالعت في العصابه اللي وراها ..بنات ضخام وكل وحده شكلها اكبر من الثانيه
: اروى تعالي بالطيب احسن
اروى : هههههه ضحكتيني .. حبيبتي هديل .. انا اروى ما ترفعين صوتك علي زين .. والا بتشوفين شي ما يسرك
هديل : لا والله .. يلا وريني شبتسوين
اروى بغرور : تتحديني ما كفاك اليوم اللي كنتي بتدخلين فيه السجون ؟
هديل بتحدي : لا ..و اتحداك ..
اروى انقهرت منها : ماشي يا هديل .. ولو ما نفذت اللي في بالي .. ما اكون انا اروى
تشاااااو

اشرت بيدها بدلع ولفت عنها ومشت وراحت فصلها و جلست مكانها بين ريم ووئام

ريم تهمس عند وئام : شفيها اراوي مو على بعضها ؟
وئام : مدري والله
ريم : شفتها تكلم هديل
وئام بصدمة : هديل ام عصابات هذيك ما غيرها ؟
ريم بابتسامة مكر : هههههه ما غيرها
وئام : من جدها اروى تتمشكل مع ذي .. مارح يتركونها الا اذا مسحوا فيها الارض
ريم : هههههه وئاام من جدك ؟ لا تخافين اراوي تعرف شتسوي مع الاشكال هذي

دخلت بعدها استاذه الكيمياء اللي كانت عليهم اول حصة
استاذة الكيمياء بالنسبه لريم اكره مخلوق تعرفه بحياتها
الاستاذه : السلام عليكم
ريم بتافف : اففف جا الهم " بصوت مسموع "
الاستاذه طالعت في ريم من فوق لتحت : اذا لم تستحي فافعل ما شئت
ريم بادلتها النظرة : واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما
الاستاذه سكتت وما عرفت وش ترد : انسه ريم .. شوفي انا من بداية السنه وانا محترمتك وما غلطت عليك بكلمة .. فلا تجبريني الحين على اخر السنه اغلط عليك
ريم : على قولتك .. اذا لم تستحي فافعل ما شئت
الاستاذه : نعم ؟ ..
ريم : مو انتي تقولين ما غلطت عليك .. وانتي بنظري حياءك معدوم .. فافعلي ما شئتي
الاستاذه فقدت اعصابها : ريم .. اطلعي برة
ريم : وايش اطلع اسوي .. اشرحي يالطيبه بس لا تخربين مستقبل البنات
الاستاذه طنشتها وبدت شرح وريم تسوي حركات تنرفزها .. وتسولف وتغني وتتمشى في الفصل

هذا موجز بسيط عن الوضع في المدرسة ولسه في احداث جايه في الطريق

ثواني وتدخل الماس الفصل وجلست جنب وئام
وئام : ما بغيتي تجين
الماس : انا اللي مستغربه انك جايه بدري
وئام : جايه اشوفك وابي اعرف الاخبار مو عشان سواد وجه المدرسه
الماس : اااااااااااااااااه وش اقولك بس .. خليها وقت الفسحه
وئام : لا مافي تقولين الحين
الماس : يووه وئام قلت لك الفسحه اقولك الحين ابي انتبه .. كفايه اني ميح بالكيميا
وئام : اففف
سكتت الماس تسمع الاستاذه الا وجرس نهايه الحصه يرن
مر الوقت وجا وقت الفسحه
اروى : تعالوا نروح الراشد
ريم : ماعندي مانع .. بنات شقلتوا
مزون : اوكي موافقه
مشاعل : لا اخاف ..
اروى : اقول زين .. ماعندك سالفه بنشتري فطور وراجعين
وئام تجي مع الماس : وين وين .. لا تخططون من دوني
اروى : نبي نروح نشري فطور ونرجع من الراشد .. كلها مسافه شارع .. نقطعه ونوصل
وئام : ادري بتفهميني يعني .. الماس تروحين ويانا؟
ريم طالعت في الماس باستهزاء .. تدري انه الماس من عائلة محافظة ومستحيل تطلع من المدرسة بدون مايدون اهلها
الماس حبت انها تكسر خشم ريم وتعند : اوكي

اروى : اقول مزون .. روحي نادي هديل تجي ويانا
مزون تاشر على نفسها : انا ؟؟ انا تبيني اروح انادي ام العصابات ذيك .. لالا يا عمري تبينها ناديها انتي
اروى : يووووه مزون لا تصيرين سخيفه .. مارح تسويلك شي .. بس قوليلها تعالي كلمي اروى وبس
مزون : اففففففففففففف انزيييين
راحت مزون للمكان اللي قاعده يه هديل مع عصابتها المافيا
مزون : هاي هديل
هديل من فوق لتحت تتفحص مزون : هايات
مزون : اروى تبغاك
هديل ابتسمت بخبث : اوكي .. يلا قوموا " تكلم البنات اللي معها "
قاموا البنات ومشوا ورى مزون لين ما راحوا عند اروى
اروى : هاي هديل .. تجين معنا الراشد ؟ رايحين نشتري فطور .. ومرة وحده تقولين اللي تبينه على انفراد مثل ما تبين
هديل ابتسمت بمكر : اوكي
ريم : يلا اطلعوا جيبوا عباياتكم وانزلوا .. ننتظركم عند البوابة
البنات: اوكي
طلعوا البنات وجابوا عباياتهم وطلعوا

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اما في غرفة كانت الوانها احمر وابيض
احمر دلالة على حب
وابيض صفحه بيضاء وجديده وطوت ما قبلها من صفحات ملونه بالوان الكون منها البشع ومنها الحسن

لكن في بعض الاحيان يكون الاحمر لون يدل على العذاب
وهذا كان حال جنا مع سعود .. تتعذب بجفافه معها .. من يوم ما وصلوا جنيف ولا حكا معها ولا كلمه
صحت من نومها العميق بتعب .. اتروشت وبدلت ملابسها .. لبست بنطلون باغي لونة فوشي وفيه خط من الجوانب ابيض .. لبست بلوزة بيضا ومكتوب عليها كلام بالفوشي
راحت للمطبخ تشوف أي شي تاكله لكن مالقت شي
سعود طلع من الغرفه وشافها قاعده في المطبخ
سعود : جنا.. قومي اجهزي رح نطلع نفطر برة
طلعت جنا بدون ما تقول أي كلمه لسعود او حتى تساله عن المكان عشان تلبس شي مناسب
سعود طنشها وجلس على الكنبه وصار يقلب في قنوات
جاته جنا بعابيتها وطرحتها وهو بدوره طالها من فوق لتحت باستهزاء
: بتطلعين كذه ؟؟ " وياشر باصبعه عليها من فوق لتحت "
جنا : وكيف تبيني اطلع يعني
سعود : بتفصخين العبايه .. هنا مافي شي اسمه عبايه
جنا : بس انا ما اعرف امشي بدون عبايه
سعود : اقول يلا بلا هالفلسفه وافصخي عبايتك وتعالي
جنا : لا ماني بفاصختها .. ما اعرف امشي بدونها
سعود : قرويه .. طول عمرك بتبقين قروية
جنا سكتت وما قدرت تفتح فمها يسبها ويهينها بس ما تقدر تقوله شي .. هي لحالها معاه في بلد غريب..
سعود : قومي افصخي العبايه بس وانتي ساكته يلا
جنا لفت عنه ومشت للغرفه .. انتظرها وانتظرها .. دقيقه .. 2 .. 5 ولا طلعت
دخل عليها الغرفه لقاها قاعده شبه مسدوحة على السرير جالسه وسانده ظهرها على ظهر السرير وقاعده تقرا روايه
سعود عصب من شكلها البارد : الحين ممكن اعرف ليه ما طلعتي
جنا ساكته وتطالع في الكتاب وكانها تقرا ولكنها تسمع كلامه وكانه كلامه مثل القزاز الحاد للي يجرح ولا يهتم بالجروح
سعود : احسن .. خليك جوعانه
طلع سعود وقفل الباب لحد ما حست جنا انه الجدران بتطيح عليها
ارتعشت وحست بالبرد .. قامت وجابت الجاكيت من الدولاب وطلعت من الغرفه ..
" يمكن ما يكون راح .. يمكن حس على دمه شوي "
لكن مافي خابت ظنونها بعد ما طلعت وما شافت احد بالصاله ..

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اما في مجمـع الراشــد

ريم : من وين تبون تفطرون
مزون : انا عن نفسي ابي من جوفريز
اروى : روحوا اشتروا من أي مكان واشترولي معكم انا بروح الحمام اعدل شكلي
ريم : اوكي
اروى تطالع في هديل اللي ماشيه ووراها شلتها : هديل تجين معاي ؟
هديل فهمت قصدها وابتسمت بخبث : اوكي ..
راحت اروى مع هديل الحمامات ومعاهم شله هديل " العصابه "
هديل : يووه دقيقه احتاج الحمام لا تطلعون وتخلوني
اروى : اوكي احنا ننتظرك برى
هديل : اوكي
اروى ابتسمت بخبث بعد ما دخلت هديل الحمام و طلعت مع العصابة لبرى الحمامات
اروى : الحين انتو من جدكم متصادقين مع وحده منافقه مثل هذي ؟
ردت سعاد وحده منهم بصوتها الضخم : شقصدك ؟
اروى : ليش انتو ما تدرون وش ناويه عليكم ؟
سعاد : لاتقعدين تخرطين
اروى : لا من جد اتكلم .. تقول انها متفقه ويا المديرة عليكم .. وما صدقت متى قربت منكم عشان تقدمكم عند المديرة
سعاد : شفتوا بنت الـ ....... " مشفر " قايلتلكم هذي وراها شي لكن ما صدقتوني ... والله ما رح تطلع هنا الا وهي مكسرة والله
دخلت سعاد والبنات وراها معصبين حدهم على نفاقها
هديل شافتهم منعكسين على المرايا ولفت عليهم : وين اروى .. ما قلت لكم لا تطلعوها
سعاد قربت من هديل : انا اللي مارح اخليك تطلعين من هنا الا جثه
عطتها ضربه على وجهها طاحت هديل منها على الارض
العصابه توصوا فيها وطلعوا وتركوها بدمانها تنزف في الحمام

اروى كانت بعيده تنتظرهم يطلعون .. ولمن شافتهم طالعين ونزلوا راحت هي للحمام وشافت هديل مرميه على الارض والدم من حولها .. تنزف من انفها وفمها وجسمها وراسها .. ووجهها مشقق ومراية الحمام مكسورة
طالعتها بقرف وهي ترفع طرف عبايتها ومريولها عشان ما يجيه دم : ههههههههههه شفتي من تحدى اروى ؟ قلبتها عليك يا ......... " طووط "

طلعت اروى من الحمام ونزلت شافت البنات " ريم وئام الماس مزون " ينتظرونها عن الباب
ريم : شصار
اروى : هههههههه اللي يعجبك
ريم : ههههههه
وئام : شالسالفه ؟
ريم اشرت لها انه بعدين تقولها ..

رجعت للمدرسة وكان توه يرن جرس نهاية الفسحة

انتهى الدوام ولحد جاب سيرة لهديل ولحد درى عنها

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

على الساعه 5 ونص العصر

الماس كانت مستااانسه .. تركي عندهم في البيت
دقت على وئام ..
الماس : ما ادري ايش اسوي .. انزل او لا ؟
وئام : يا هبله انزلي .. يمكن يبي ...
قاطعتها الماس : يوووه .. مدري ايش اسوي

الماس تسمعه صدى صوت تركي من تحت يكلم الشغاله : مس الماس هنا ؟
الماس رجعت لوئام : يووه وئام شوفي ينادي علي
وئام : انزلي له وانتي ساكته وارجعي دقي علي اذا راح
الماس : اوكي
سكرت الماس من وئام ونزلت لتركي

الماس : السلام عليكم
تركي وهو يناظر الماس بتفحص والابتسامه شاقه وجهه : وعليكم السلام
الماس ارتاحت لابتسامته وجلست واشرت له بالجلوس : اتفضل
تركي : زاد فضلك ..

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

عبد العزيز : يووه حرام عليكم
اروى : اجل تحالو تعتدي علي ؟
عبد العزيز : لا بعيد الشر عنك
اروى : تخيل لو انا كنت في مكانها الحين .. زين اني قلبت اللي بتسويه معي عليها
عبد العزيز : الحمدلله انها جت فيها مو فيك
اروى تضحك بدلع : ههههه
عبد العزيز : فديت الدلع انا
اروى بدلع ومياعه : عزييييز خلااص
شوي ويدق الباب
اروى : دقيقه
عبد العزيز : اوكي

اروى : مييييييييين ؟
فيصل : انا فيصل
اروى : افففففففف ادخل
فيصل فتح الباب ودخل : مين كنتي تكلمين
اروى : وئام .. خير شتبي ؟
فيصل : وئام تقولين لها " ويقلد صوتها المايع " عزييييز خلاااص
اروى ارتبكت : ايه .. وانت شكو
فيصل : على العموم ماما وبابا يبونا كلنا تحت انزلي
اروى : اففف .. انزين نازله
طلع فيصل من الغرفه وهو يتحمد ربه على نعمة العقل

نزلت اروى بعده بدقايق
اروى باست خد ابوها : الحمدلله على السلامة دادي
ابو فيصل : الله يسلمك حبيبتي تعالي اقعدي جنبي
جلست جنب ابوها اللي مدلعها من صغرها اكثر من اخوانها الباقيين
اروى : دادي تخيل اليوم كان في بنات بيعتدون علي ويضربوني
ابو فيصل بخوف شديد : لا لا ياقلبي مين هذول البنات ..قوليلي بس وانا اتصرف
اروى : هههه لا دادي خلاصانا سويت الواجب
ابو فيصل ضربها خفيف على خدها : تعجبيني .. الا في احد يحاول يلمس اروى
اروى : ههههه لا

ام فيصل : خلاص ابو فيصل بتخرب البنت
فيصل : هي خربانه خلقه
الكل وجه انظاره لفيصل اللي قايل هالكلام بدون ما يحس بقيمته عند ابوه
سارة حبت تغير الجو وخصوصا انه ابوها توه راجع من سفر وماله خلق هوشات
سارة : بابا
ابو فيصل : هلا سارونه
سارة تلعب باطراف اصابيعها بارتباك واضح : انا .. انا قررت
ابو فيصل : قررتي وشو
سارة : على سالفه اللي جاي يخطبني
ام فيصل بفرح : وان شاء الله موافقه ؟
نوف طالعت في سارة اللي وجهها ما يبشر الخير .. اتنهدت بضيق وشالت نظرها عنها

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

نهاية البــارت

س1: كيف بيكون رد سارة على اللي جاي يخطبها ؟
س2 : وفيصل .. هل بيكت على اللي سمعه من اروى ؟
س3 : وهديل ؟ كيف بيكون حالها في الجزء الجاي ؟
س4 : وسعود .. كيف بيكون تعاملة مع جنا في الجزء الجاي ؟ وهل بيتحسن معها ؟

ان شاء الله يكون البارت طويل وحاز على رضاكم واعجبكم

وانتظروني في البارت الجاي .. ولا تحرموني من ردودكم
[/COLOR] [/SIZE][/[/SIZE]


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 05-04-2008, 07:37 PM
صورة مرهفت احساس كويتيه الرمزية
مرهفت احساس كويتيه مرهفت احساس كويتيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : قلوب من زجاج


وهذا جزء من الجزء الخامس ... هذا اللي قدرت عليه الحين .. واوعدكم بالتكمله

الجـزء الخـامس ...

ابو فيصل بنبرته الحنونة : شفيك بابا اتكلمي ؟..
سارة بارتباك : ممممم .. انا .. " رفعت راسها وطالعت ابوها .. انا موافقه
ام فيصل قامت بفرح حضنت بنتها : مبرووك حياتي .. مبروووك
سارة ضمت امها وبكت بدون ما تحس وهي تتذكر بندر وكلماته الجرحة

انتي مستعملة ... !!!

هي ما غلطت معاه او مع أي احد !! ليش قالها يا مستعمله !
يمكن لانه لعب عليها واستخدمها لعبه بين يده يقلبها كل يوم الجهه اللي يبيها ...

" حسبي الله عليك يا بندر .. والله يعوضني خير منك يارب ويوفقني في حياتي الجديده "

كلمات قالتها سارة من قلب .. تكره تكون لعبه في يد الناس .. يلعبوا فيها ويكسرونها واخر شي يرمونها لانها ما عادت تنفع مثل اول .. طفش منها وراح يشتري غيرها

قوت قلبها وهي تسمع امها تكلم اهل المعرس وتقولهم على موافقه سارة

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اما في صاله كبيرة مافي احد غير شخص قاعد من اول ينتظر ابو وليد في الصاله
اما في غرفة وئام

وئام : هييييي الماااس قطعتي قلبي قوليلي شفيييك ؟؟

طيب انا انتظرك ...

سكرت وئام من الماس وعلى وجهها اكبر علامة استفهام

لبست شي عادي ونزلت تنتظر الماس .. دخلت الصاله وتمشي بخطوات خفيفه ومرحة

لاحظت وجود شخص في الغرفه .. لفت شوف مين هو : اوووه اهلين عبد الرحمن ........ " سكتت للحظة وكملت بشك " عبد الرحمن صح ؟
عبد الرحمن ابتسم لمن شافها : ايه .. شخبارك وئام ؟
وئام : الحمدلله تمام ... تنتظر بابا ؟
عبد الرحمن : ايه طلع يجيب اوراق حقة الشركة وجاي
وئام : اهااا

جلست وئام للحظات في الصالة تنتظر الماس ..
يرن جرس لباب وتروح الخدامة تفتح الباب
الماس لمحت وئام جالسه في الصاله .. راحت لها والدموع في عيونها وتبكي وتشهق
وئام ضمت الماس : الماااس قولي شصااار ؟؟
الماس بقهر : يعتبرني اخته .. انا اخته ؟؟؟ .. حرام عليه انا احبه ليش يسوي كذه
ورجعت تبكي
وئام انتبهت لعبد الرحمن اللي يناظر في الماس نظرات استغراب
وئام حست انه لازم تروح : " اوكي عن اذنك عبد الرحمن
عبد الرحمن : اذنك معك

اخذت وئام الماس وطلعوا لغرفة وئام

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اما في قصر العالي

سارة كانت قاعده مع نوف ورؤى ونجلاء في الصاله

نجلاء : ومتى حطيتوا موعد الخطبه
سارة : ما ادري انا عطيت ماما كل الصلاحيات وهي بترتب لي كل شي
نجلاء : هههههه متحمسة متى يجي يوم الشوفه واشوف وجه سارة المستحي ههههه
سارة : مين قال ؟ انا ما ابغا لا اشوفه ولا يشوفني الا بيوم العرس
رؤى : يؤ .. سارة اصحي .. هذي شوفة شرعيه ولازم يشوف العروس اللي اختارها
سارة : امه تشوفني وتقوله عني .. بس انا مارح اشوفه الا بيوم العرس
نوف : اوكي خلاص طيب
رؤى اتنرفزت من نوف وبرودها : وشو طيب !! مو على كيفها لازم يشوفها وتشوفه
نوف تصرخ على رؤى : رؤؤؤىىىى خلاص قالت ما تبي تشوفه خلاص كيفها .. هي اللي بتعرس والا انتي

طنشتهم سارة واخذت الريموت وصارت تقلب بالقنوات بطفش

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

وئام بصدمة : مثــــل اخـــته ؟؟؟؟؟؟؟
الماس وهي لسة تبكي : ايه .. قال وشو .. انا ما اعرف شلون احب وحده اعتبرها مثل اختي
وئام سكتت .. ما تعرف ايش تقول
الماس مسحت دموعها : خلاص لا تتعبين نفسك ولا تفكري .. مثل ما هو يعتبرني مثل اخته انا بعد بعتبرة مثل اخوي
وئام : ............
الماس وقفت : يلا باي .. اشوفك بكرة
وئام : وين بدري امشي اقعدي بس
الماس : لا خلاص لازم اروح .. اشوفك بكرة
وئام ما حبت تضغط عليها : اوكي
نزلت معاها ووصلتها لعند الباب .. شافت عبد الرحمن قاعد مع ابوها في الصاله .. طنشتهم وطلعت لغرفتها

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

هديل بصدمة : أيـــــــــش ؟؟؟؟؟ انا اصير ......
خنقتها العبرة .. ما قدرت تكمل كلامها الا نزلت دموعها

ام هديل : خلاص حبيبتي هدي .. الدكتور قال ....
قاطعتها هديل وهي تمسك وجهها المغطى بشاش .. انصدمت من ملمس وجهها ولفت على امها : ايش هذا ؟؟ ليش وجهي كذه ؟؟
ام هديل تجمعت الدموع في عيونها : هديل ماما لا تخافين كل شي بيرجع مثل اول واحسن .. لا تخافين
هديل تلف على امها والدموع في عيونها : ماما .. قوليلي ايش صار في وجهي .. ليش لافينه ؟؟
ام هديل : ..........

في هذي اللحظة دخل الدكتور ومعه ملف هديل : الحمدلله على السلامة انسه هديل
هديل بعصبيه : أي سلامه اللي تتكلم عنها ... ليش انا هنا .. ليش وجهي ملفوف .. ايش صار تكلموا

الدكتور : لا تخافين .. خدوش بسيطة في الوجه ولازم تتغطى .. اما عن .....
قاطعته هديل : افتح لي اياه .. ابي اشوف
الدكتور ما يبي يوريها وجهها حتى لا تسوء نفسيتها : الخدوش لو جاها هو.........
هديل بصراخ : افـــتحه .. ابـــي اشـــوفه
الدكتور اتنهد واستجاب لطلبها .. اتقدمت الممرضه عند هديل وبدات تفتح الشاش اللي على وجهها

هديل مسكت مرايا عطاها اياها الدكتور ...و اول جرح كان على جبينها .. وعلى عيونها .. جروح وملايين الغرز على خدودها

هديل ما قاومت شكلها .. دفت يد الممرضة وغطت وجهها بيدها وصارت تصارخ وتبكي

هديل البنت الجميله اللي محد يقدر ينكر جمالها .. تتشوه ؟؟؟؟؟؟؟

هديل بصراخ : والله اوريها بنت ال.......
حاولت تدف نفسها من فوق السرير لكن مافي فايده .. رجولها انشلت ولا تقدر تتحرك !!!
رمت نفسها على السرير بالم وتعب وتضرب المخده بيدها وتبكي وتشهق

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اروى في غرفتها تعزف وتغني بصوتها الناعم العذب

لو ماتيجى على نوم عينيا وبأيدك تهز الغفا توعي الحنين اللى فيا
اللى كان على البعد انطفى لو مابتيجى

صالحتنى مع الدنيا رجعتنى للولدني
طفل صغير مشيطنى على الارض عم تركد حفا

قلبك قلبى كان شجرة بلى عصافير جانى بالالوان فراشه ما فيها تطير
غيرت الزمان بدلت البرد بدفا

لو ما الهو يمرؤ على بابى يمحى بنسماته الضجر
كنت رضيانى بعذابى لهم حبه لقمر لو ما الهوا

علمت قلبى على الحكى نسيتنى كيف البكى
وامسح الدمعه ملبكى على رمشو تعبانه السهر

سكرت المسجل اللي كانت تسجل فيه صوتها وهي تغني واتنهدت بضيق
لكنها ابتسمت بعدها ابتسامه بمكر وهي ودها تشوف شكل هديل الحين
ضحكت باستهزاء وطلعت من الغرفه
اروى : هآآآي فهآدي
فهد : هايات
اروى : كيفك اليوم
فهد : تمام انتي كيفك ؟
اروى : مووووت طفشانه
فهد : ممممم
اروى : فهآآآدي افهمني
فهد يلتفت لها ببرود : وش تبين ؟
اروى لفت عنه وهي ماده بوزها : خلاص ولا شي
فهد : لا خلاص قولي
اروى : ابي اطلع
فهد طالع في ساعته : لالا ما ينفع اليوم .. عندي الحين شيفت بعد نص ساعه
اروى : اففففف ودي افهم انت شمحتاج للشغلة ذي اللي ما نشوفك فيها الا باليوم نص مرة
فهد : هههههه " قرب منها وضرب انفها باصباعه بخفه " خلاص وعد بكرة العشا نروح نتعشى برى شرايك ؟
اروى ضمت اخوها : فدييييتك

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

اما وقت العصر بتوقيت جنيف ....

سعود وهو يلبس القميص : جنا يلا اجهزي بنطلع .. البسي ثقيل لان بيكون برد
جنا : طيب ...

قامت جنا ولبست شي مستر وواسع .. ما تبي تنكد الطلعه

طلعوا وركبوا السيارة وراحوا على محطة باصات

جنا : وين بنروح ؟
سعود : بنروح لمكان مرتفعات
جنا بخوف : ايش ؟ لالا انا اخاف من المرتفعات
سعود ابتسم على جبنها : لا تخافين رح تستمتعين صدقيني

وصلوا للمكان المطلوب و حجزوا مكانهم في التلفريك ووقفوا في الطابور
جنا ماسكة في قميص سعود .. تخاف تضيع وسعود طول الوقت مبتسم لبراءتها : الحين رح تركب هذا ؟
سعود : أيه
جنا : فرضا طاح فينا
سعود : يؤ قولي لا سمح الله الحين مارح يطيح الا فينا يعني
جنا : انا اقول لو ... تخيل شي زي كذه نركب فيه وتحتنا جبال بالكوم .. لو طاح تفتتنا
سعود : لا لاتخافين مارح يطيح
جنا بمزح : لو مت مو محللتك
سعود : هههههههه لا بعيد الشر
جنا ابتسمت على روقانه وركبت في التلفريك

جنا طالعت من تحتهم المنظر كان خيالي .... الجبال على قممها ثلوج والهواء بارد
طلعت الكاميرا من شنطتها وصورت المكان ..
سعود : هاتي الكاميرا اصورك
جنا اعطته الكاميرا وصار يصورها واتصوروا مع بعض
اللي اعطاهم الحرية في التصوير انه التلفريك كان صغير وما يشيل اكثر من 3 .. وما كان في غيرهم
سعود : في مطعم على جبل الحين بنروح نتغدى فيه ... تبينه والا تبين نتغدى بمكان ثاني
جنا : مممم ما ادري بكيفك
سعود : خلاص هذا

نزلوا من التلفريك وراحوا على المطعم اللي كان مزحوم بالناس

سعود : يوووووه شقد زحمة
جنا : مافي غيره هنا
سعود : في .. بس ما يمدحونة
جنا : اهاا .. طيب نمشي حالنا بغيرة
سعود مسك يد جنا بعزم : لا بندخل هذا .. لازم اذوقك منه .. اكله خيالي
جنا ابتسمت : اوكي براحتك

دخلوا سعود وجنا بعد معاناه برى المطعم .. وحطوهم في طاولات الـ VIP لان سعود دفع لهم مبلغ كبير بس عشان يدخلوه

; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;
قلوب من زجاج
; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;

التكملة لسة قاعده اكتب فيها

بس لاتحرموني من ردودكم



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-04-2008, 11:35 PM
روز الجوري روز الجوري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي


لا وان التكمله بليززززززززززززززز

واااااااااااااااااااااااااااااااااان التكمله


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 11-05-2008, 11:46 PM
صورة آلشقرآ .~ الرمزية
آلشقرآ .~ آلشقرآ .~ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب من زجاج


:


موووفقه يالغاليـه

:


موضوع مغلق
الإشارات المرجعية

قلوب من زجاج / للكاتبة : بنوتة اون لاين ، كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6654 الأمس 10:01 AM
خذني بقايا جروح في هيكل إنسان / الكاتبة : مبتسمه ، كاملة !! تنآهيد الصمت !! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 77 30-07-2013 12:29 AM
أوطانك غربتي / الكاتبة : ضحكتك في عيوني ، كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 70 20-02-2012 04:25 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 09:32 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم