اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 31-07-2008, 11:54 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجزء السادس

البنات بصوت واحد : وووووووووووووواااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااوووووووووووووووو موافقين موافقين
من كثر ما كانو مبسطين كل واحده تعبر عن فرحه بطريقتها عبير كان عنده مشعل فكانت تطيره في الهوا
وتمسكه وستمره لين مدخلت خلود وشافتها
خلود : عبير وجع انتي نويه تذبحين ولدي
الكل سكت وناظر خلود معرف وش فيها وليه تكلم عبير
عبير : وش ذا الكلم انا ماسويت في شي انا كنت العبه
خلود : تطيرينه في الهوا وتقولين تلعبينه لو طاح اوصار له شي انتي بتنفعيني بس مالومك لانك ماتحسين وعطت خلود نظره لانك ماجربتي يكون عندك ولد
نهى : وخلود لو سمحتي عبير ماسوت شي وبعدين هي مو بزر عشان يطيح منها
خلود : اكيد راح الدافعين عنها اهي بنت عمك لكن انا حيالله مرة اخوك
ندى : ياخلود نهى ماكان قصده تدفع عن احد وتخلي احد بس انتي زوديه بدون سبب
خلود : انا مازودها هذا ولدي ويحقلي اخاف عليه
روان :وهي تشوف الضيق في وجه عبير ولان عبير من النوع الحساس وبسرعه تضييق خلود لوسمحتي ممكن تاخذين ولدك وتطلعين برى
خلود انصدمت : اشلون روان تطرها من الغرفه خذات ولده واطلعت وهي تفكر شلون تنتقم من عبير لانها السبب في الي صار
روان : فكه عبير حبيبتي لا تزعلين ترا هذي الانسانه مريض وتغلر منك معليك منها ولا تهتمين لها
دانه : بس اتوقع الي سويتي خلط كان مفروض تحترمين وجود ندى ونهى على الاقل هم اخوان زوجه ولاتطردينها
نهى : روان الي سويتي صح وكلامك عن الغيره الي تحسها خلود نحيت عبير بعد صح
ندى : دانه خلود اعلطت ولزم تتحمل غلطه ولاانا ولا نهى زعلنين من تصرف روان
عبير واخيرا تكلمت : انا تعبانة ابي اروح البيت نام
روان : والله ماتروحين انتي بتنامين عندنا واذا فيك النوم روحي نامي في غرفتي
عاليه : يسلم هي تنام وحنا لا
روان : من قال كلكم راح اتنامون هينا واذا على امهاتكم جدتي تقوله وراح يوفقون احد عنده اعترض
الكل : لا وضحكو
روان : ايه اضحكي لا تسمحين لحد يضايقك
قررو البنات ينامون في بيت جدهم

عند نايف بعد ماطلع من ستار بكس وهو يفكر بكلام عبدالرحمن وشلون يتغير ويصير شخصيه يعتمد عليها وصار يلف في الشورع وصل بيتهم ع ساعه عشر ونصف راح على طول ينام وهو شاك انه راح ينام


وعند عبدالرحمن كان في قمة حزنه وضيقه وهمه مودري وش يسوي ليه هي الي اشوفه ليه هي الي تحرك مشاعري بس انا مارح اخلي هالمشاعر تكبر وتسيطر على انا لزم اتجاهلها بس والله مدري وش سوت فيني
انا وش مجلسني خلني اروح البيت انام

خلود اول ماطلعت من عند البنات اتصلت على نواف وقالت له يجي ياخذها وهي معصبه ومو عارف وش تسوي عشان عبير تروح من طريقه تحسه بتاخذ منها كل شي نواف اول والحين ولدها يربي وش اسوي شان ابعدها عن حياتي >>> مسكينة ماتدري ان عبير ماتفكر في أي شي من الي تفكر فيه
(في ببيت الجد )
يرن تلفون مزون والمتصل كان سلمان
مزون : الو
سلمان : وينك للحين ماجيتي ماتشبعين
مزون : ماني جايه بنام هينا
سلمان : لييييييييييييييييييييييييييييه
مزون فيها الضحكه : اذني تكلم بشويش اسمع انا مو صمخه وش تبي
سلمان : مزون ليكون نسيتي
مزون تستغبي : انسى وش الي انسى مذكر قلت لي شي
سلمان : مزون ترحمي على نفسك موتك على يدي انا جي ارويك
مزون : لالالا خلاص تذكرة
عبير : تضحك على شكل مزون
مزون : تصحكين مع الوجه
سلمان : تكلمين مين خلك معي
مزون : معك
سلمان : كلمتيها
مزون وطالع عبير وتضحك : ايه كلمتها
سلمان بالهفه : وش قالت تكلمي
مزون بصرحه : ردت علي يغرور وقالت انه ماتبي أي أي أي يادبه
عبير : تستهلين انا ماقلت كذا يالشينه
سلملمان : يسمع وهو مبسوط عرف ان عبير موافقى عليه
مزون : اكيد سمعت مافي داعي ارد عليك
سلمان : هذي عبير صح
مزون : لا بنت الجيران
سلمان : مزون عاد هي ولا لا
مزون : هي جالسه جنبي وشكله الزقه بتنام بغرفى معي
عبير : تتوعد المزون بدون صوت
سلمان : حضك والله احد يلقى لزقه مثل عبير ويتضايق بعد عمري فديته
مزون : شكلي عطيتك وجه وبعدين احترم نفسك ترى للحين ماصرت زوجتك
سلمان : بصير بصير وبتشوفين الحين بدق على امي وبقوله وخليها تتصل على امه وتطليها لي
مزون : صدق العقل زينه
سلمان : بتشوفين انا ماكلمتها امها بكره مكون سلمان
مزون : نشوف يالله سكر نبي نام
سلمان : مزون نامي بعيد عنها عشان مترفسينها
مزون : لا والله وش رايك انام على الارض احسن
سلمان : يكون احسن بعد خخخخخخخخخخخ
مزون : سخيف وسكرة التلفون بوجه
عبيره : ليه تقولين لها سخيف
مزون : لا والله ادفعين بعد
عبير : انا مادفع عن احد انا اقول الكلام الصحيح
مزون : نامي نامي احسن لي ولك
عبير : بنام عشان افتك من وجهك
مزون تحط المخده قوق راس عبير وتضغط : نامي نامي

(نبذا عن خوال روان الي هم اخوانها بعد)
الجد : يعقوب ................. الجده : سلوه
الأبناء
1/جاسم الولد الكبير وعنده : مشاري عمره 23 سنه ...... ضاري عمره 20سنه ............... بدرعمره 19
الزوجه : شمه
2/منصور وعنده : رامي عمره 22 سنه ........ هيفاء عمره 20 سنه .........هديل عمره 19 سنه ..... بندر عمره 12 سنه الزوجه : ناديه
3/ بنت الشوق الي توفت وعندها روان
4/ جراج اخر العنقود عمره 18سنه ويصير اخو روان في الرضاعه

نرجع الأخر ما وقفنا
سلمان كان طول الليل يدق على امه لين ما مسك الخط
سلمان : الو
ام سلمان : هل سلمان حبيبي شخبارك
سلمان : الحمدالله يمه انا بخير وخواتي بخير
ام سلمان : وش في صوتك سلمان احد عندكم فيه شي لاتخوفني
سلمان يمه كلهم بخير بس انا
ام سلمان : وش فيك ياولدي تكلم خوفتني عليك
سلمان : يمه بدون مقدمات انا ابي اتزوج وبيك تخطبيني لي
ام سلمان وهي تضحك : شوي شوي خلني افهم انت تبي تتزوج
سلمان : ايه وبيك تخطبينها بكره
ام سلمان : سلمان انهبلة انت تدري انا وين شلون اخطب لك بعدين من الي تبي تتزوجه
سلمان : يمه عادي مو غريبه هي حتى لو تخطبينها الحين <<< من جد مافيه صبر
ام سلمان : من هي البنت طيب
سلمان : عبير بنت خالي ماجد يمه تقفين اخطبيه بكره ابي يتكلمون بكره عن خطبتي بيت جدي
ام سلمان : اقول اعقل خلني اكلم ابوك اول بعدين يصير خير وبعدين في احد يخطب في الليل
سلمان : يمه بكره الصبح اخطبيها وابوي كلميه الحين يمه بلييييييييييييييز ابي بكره ابوي يكلم خالي
وحنى مجتمعين عند جداني بليزززززززز بعد محاولت كثيره من سلمان وافقة امه انها تخطب عبير
بكره الصبح لان هي عارف ان زوجه مارح يعترض
ام سلمان : خلاص مايصير خاطرك الا طيب بكره صباح اكلم مرة خالك بس اركد لا تفشلنا
سلمان : ان شالله يمه سلمي على ابوي
ام سلمان : توك تذكر ابوك ههههههه يالله مع سلامه سلم على خواتك وخذ بالك منهم
سلمان : ان شالله باي سكر سلمان من امه وهو في قمة سعاته خلاص حلمه تحقق وبيخطب عبير
سحب االصوره من تحت الخده وهو يقول واخيرا راح تكوني لي وماحد راح ياخذك غير ياعبير
وهويتنهد يحلو اسمك ياعبير متى يجي الصباح والقى الكل عارف عن خطبتي
( في بيت ابو عبدالرحمن )
كان يفطرون ودق التلفون البيت
ميري : مدام في نفر يبي انتي
ام عبدالرحمن : من ذي الي تبيني في الوقت
ابوعبدالرحمن : روحي ردي وانتي تعرفين
ام عبدالرحمن : الو السلام عليكم
ام سلمان : هلا عليكم السلام يم عبد الرحمن
ام عبدالرحمن وهي مستوعبه الصوته : هلا والله ساره وشخبارك وش مسويه وحشتينا والله
ام سلمان : هلا بك والله الحمدالله حنا بخير ماينقصنا الى شوفتكم وشخبار اخوي والعيال
ام عبد الرحمن : كلهم بخير وعافيه
ام سلمان : والله اسمحيلي دقه عليك ذا الوقت بس وش سوي في ذا الولد
ام عبدالرحمن : أي والد وش السالفه يم سلمان
ام سلمان : سلمان ولدي طول البارح وهو يحن علي عشان اخطب عبير له بنتك عبير
ام عبد الرحمن هاذي الساعه المباركه وين القى العبير رجال مثل سلمان
ام سلمان : تسلمين والله يم عبدالرحمن وعبير ماشالله عليها ادب وخلق وزين وحضه سلمان لوافقة عليه عبير
ام عبدتالرحمن : تسلمين يم سلمان ان شالله افاتح ابو سلمان وعبير والله يكتب الي فيه الخير
ام سلمان : امين يالله اخليك الحين مع السلام
ام عبدالرحمن : الله يسلمك وسلمي على ابو سلمان
ام سلمان : الله يسلمك يوصل ان شالله
سكرة ام عبدالرحمن ورجعت تجلس عند ابو عبدالرحمن الي مانسى موقفها من بنت اخو والي للحين حط في خاطرمن الكلامها عنها فكانت معاملتها مع ام عبدالرحمن جافه اشوي عشان يحسسها ان الي تسويه غلط
ابوعبدالرحمن : ها عرفتي من الي كلمتك بردقلبك
ام عبدالرحمن وهي مطنشا اسلوب زوجه : هذا ساره اختك داق اتسلم تخطب عبير الولدها سلمان
ابو عبدالرحمن وهو منصدم : تخطب عبير
ام عبدالرحمن : ايه عبير فيه شي
ابو عبدالرحمن : لا مافيها شي بس مستغرب
ام عبد الرحمن : لا تستغرب ولاشي ليه هي اول مره عبير تنخطب
ابوعبدالرحمن : لا...... وبتسم سلمان ونعم والله كلمي بنتك وردي على اختي ومبروك مقدم
في هالحظه دخلو عليهم عبدالرحمن وعبدالعزيز
عبدالعزيز : مبروك على ايش
ابو عبدالرحمن وهو يطالع عبد الرحمن : سلمان والد عمتك خطب عبير اختك
عبدالعزيز : والله وسوه سلمنوووووووووووووه وخطب مب هين الولد
ابوعبدالرحمن : احسن من الناس لي يمشمون ورى كلام وسكت وطالع لاتنسين نقولين البنتك ترى سلمان رجال ونعم فيه
عبدالرحمن : كان طول الجلسه ساكت ولا تكلم
عبدالعزيز : وش يقصد ابوي بكلامه
عبدالرحمن وهو معصب : كان سألته وقام
ام عبد الرحمن : ماكان عاجبه الحال بين والده وابوه تحس انها سبب الزعل الي بينهم تحس والده يتعذب من تجاهل ابوه له عبدالرحمن عكس اخوه عبد العزيز عبدالرحمن يحب يجلس مع ابوه ويخذ ويعطي معه في الكلام ويتعلم منه ويستفيد من خبرته وافكاره وتجاربه في الحياه معقوله اني تسرعة بموقفي لم رفضت ان ولدي ياخذ روان بس هذا حقي معقوله اني تسرعة لم قلت العبد الرحمن سبب كرهي لام روان ونها اذكرني فيها دايم لم اشوفها انا ادري ان الي اسويه غلط والي راح السوي بعد غلط بس مستحيل اروان تكون الواحد من العيالي هذا قراري ومارح اتراجع عنه
( في بيت الجد )
كانو البنات مجتمعين على طولت الطعام يفطرون وجد وجدتهم معهم وانوع الستهبل والضحك والتعليق على بعض والجد كان مبسوط فيهم مره لان الجد يحب البنات اكثر من الاولد وكان جالس يسمع تعليقهم على بعض ويضحك عليهم في الوقت الدخلت كارينا تقول الجده ان في وحده تبيها على التلفون الجده قالت الميري تجيب التلفون عندها الجده تكلم البنات ما ابي حس وحده فيكم يطلع البنات بحركه سريعه كل وحده حطت ايده على فمها
الجد : الو مين
ام سلما ( ساره ) : هلا يمه شخبارك انا ساره
الجده اول ماسمعت صوت ساره قمة تصيح : هلا يمه احنا بخير انتي الي شخبارك
البنات كل وحده طالع الثانيه مستغربين ليه تصيح جدتهم
ام سلمان : الحمد احنا بخير يمه الله يهديك ليه تصحين هذا وانا داقه ابشرك
الجده تمسح دمعها : قولي يمه وش بتبشرين فيه
ام سلمان : يمه ترى خطبنا عبير بنت اخوي لولدي سلمان
الجده : مبروك هذي الساعه المباركه
ام سلمان : يمه ترى محد يدري للحين انا حبيت اقولك لاني بعيده ولا اقدر اسوي شي بس كل الي ابيه يمه انك
تشوفين اذا اخوي موافق والا لا وحرصي ان البنت توفق من نفسه ما ابي احد يجبره ترى ذا زوج وانتي بعد تعرفين الباقي يمه
الجده : من عيوني لاتوصين حريص انا راح اشوف وش يصير وبقولك وهو يويله مني لجى
ام سليمان وهي تضحك : ليه يمه وش سوا
الجده : وتقولين وش سوا يخطط ويرسم من وراي وانا مايقولي شي
ام سلمان : يمه حرام لاتسوين له شي ترى ذا دلوعي
الجده : مخربهم الى الا دلعك يالله مع السلامه
ام سلمان : مع سلامه
الجد : من كنتي تكلمين
الجده : ساره بنتك
مزون : حرام عليك جدتي ليه ما خلتيني اكلمها
الجده : انتي ماعندك تلفونه كان كلمتيه هي كلمت تبيني انا ما قالت ابي بنتي
مزون مبوزه : طيب وش تبي حس عندكم سالفه
الجدة : انتي هالقافه جايبتها من وين لو تبي تقولك كان دقت عليك ويالله قومو روحو البسو مابقى شي ويجون
امهاتكم يالله
دانه : يمه قولي تبين اتصرفينا وبس بدل هالفه كلها
مها : صادقه عمتي
الجده : بتقومون ولا بـ ذا العصى على الظهوركم
العنود : لا لا بنقوم مايسوى علينا
الجده : يالله تحركو ويويلك لو القى وحده وقفى عند الباب
البنات : ان شالله
الجد : ليه ماخليتيهم يكملون فطورهم
الجده : معليك منهم الجى الغدا يتغدون المهم سار بنتك
الجد : وش فيها ساره
الجده : ساره اخطبة سلمان حق عبير
الجد : صحيح يستهل والله سلمان الله يوفقه
الجده : امين المهم بنتك تبيك تهتم في الامور لانها متقدر تسوي شي وهي مسافره جس نبض والدك وشوفه موفق والا لا
الجد : ليه وهو وين يلفى احد احسن من سلمان انا راح اكلمه وشو وش رايه
الجده : يكون احسن بعد



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 31-07-2008, 11:56 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


( في بيت نواف )
خلود تقوم نواف : نواف حبيبي قوم
نواف : ........................
خلود : نواف حرام عليك لي ساعه اصحيك يالله قوم
نواف : مممممممممممممممممممممممم
خلود : نواف اف تعبت مو حاله ذي
نواف : طيب بقوم روحي سوي لي فطور لين اجي
خلود : ان شالله بس موترجع اتنام
نواف : لا مني نايم وهذا انا قايم معك
خلود : اشو بعد
راحت خلود تجهز الفطور ونواف دخل الله يكرمك الحمام وتروش وغير ملابسه ونزل ... على الفطور نواف : يفطر وهو ساكت
خلود : حبيبي وش فيك ساكت انت زعلان
نواف : ليه انتي مسويه شي يخليني ازعل
خلود ارتبكت : لا وهي تقول في نفسها ليكون خواته قالو له شي
نوا ف : خلود وين رحتي
خلود : معك معك
نواف : حبيت اقولك ان اتصرف الي صار في بيت جدتي ما يتكرر فاهمه
خلود تأكدت شكوكه : أي تصرف مني فاهمه عليك حبيبي
نواف : انا كم مره قايلك مالك شغل بيني وبين اهلي
خلود : لبه انا وش مسويه
نواف : اعرف من كذا انك نسيتي كلامك في بيت جدتي
خلود : انا مذكر اني قلت شي غلط انا قلت رايي
نواف : وانا اقولك حتى رايك ما ابي اسمعه في هذا الموضوع او غيره الا اذا انا سألتك
خلود : يسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسلام ليه ان شالله
نواف : خلود كانت صرخت نواف كافيه انها اتسكت خلود
(في بيت الجد )
صار وقت الظهر ولكل مجتمع الجده وحريم عيالها جالسين الحال والبنات جالسين الحال وفي المجلس ابو محمد وعياله وعيال اعياله جالسين مع بعض يسولفون ويضحكون الا نواف وسلمان مابعد جو سلمان راحت
عليه نومه مسكين من السهر ونواف مسك فيه ابو زوجته يتغدا عندهم
الجد : الا وين سلمان تو الجد ما كمل كلامه الا سلمان داخل عليهم
سلمان : السلام عليكم
الكل : وعليك السلام ورحمة
عبد العزيز : هلا والله بنسيب وشخبارك
الشباب قامو يطالعون سلمان بنص عين
الجد : سلمان تعال اجلس جنبي
سلمان وهو متوتر : ان شالله جدي
الجد يكلم سلمان بشويش : اخبار العريس
سلمان وهو مستحي : الحمدالله جدي بخير
نايف وناصر : هي عزيز وش السالفه وش قصة انسيب
العزيز : اسكت انت ويه بعدين تعرفون
ناصر : اقول سلمان وش عندك كاشخ كنك معرس
ابونواف يخز اولده : ناصر ممكن تسكت
عبدالعزيز : خخخخخخ فشلوه قلنا لك اصبر بس انت ما تسمع الكلام
الجد: اقول يولدي يابو عبدالرحمن انا بخطب عبير بنتك حق سلمان والدي ودري اني مو ابوه بس تدري عن ظروف ابوه انت
ابو عبدالرحمن : ان الخير والبركه وانت ابو هم كلهم وانا وين القى احسن من سلمان البنتي
الجد : يعني انت موافق
ابو عبدالرحمن : ايه يبه انا موافق وما بقى غير راي عبير وان شالله تسمع الي يسرك
الجد : ان شالله
سلمان : قام وحب راس خاله ورجع مكانه
ونقسم المجلس جه كان يسولف ابومحمد وعياله وجه الثانيه فيه الشباب عندالشباب
ناصر : مانت بهين ياسلمانوووه
سلمان طق ناصر على راسه بشويش : اصغر عيالك تقول سلمانووه
عبدالعزيز : نويصر كله ولا نسي لا تقوله شي
ناصر : الحين انا صرة نويصر معليه ياعزيز مردك لي
عبدالعزيز : كلا ولا زعلك حبيبي اصلا انا متصور حياتي بدونك
ابو نواف : الا اقول يبه عسى ما جننوكم البنات
الجد : لا والله بلاعكس كنت فرحان فيه احبهم لم يتجمعون احب اهواشهم ومقلبهم الي يسونها في بعض
ابو عبد الرحمن : ههههههههههه وانت صادق يبه
الجد : ياناصر
ناصر: سم ياجدي
الجد : اذا ماعليك امر روح ناد خواتك وبنات عمك عشان يسلمون على ابوك وعمك وقول لهم انكم هينا
ناصر : ان شالله انت تامر
الكل فرح لم قال الجد الناصر ينادي البنات الا عبدالرحمن ضاق صدره مايبي يشوف روان ولا يسمع صوته مايبي يتأكد ان البنت الي شافه هي روان وماحد انتبهى الضيق عبدالرحمن الا ابوه
عند البنات زي ماقلنا سوالف وضحك وناسه ام عند الحريم فكانو يتناقشون في سالفة الخطبه
الجده : اقول هياء ( ام عبدالرحمن ) متى بتفاتحين عبير بالخطبه
ام عبدالرحمن: ان شالله اليوم ياخالتي راح اكلمها
الجده : واليه مو الحين خير البر عاجله
ام عبدالرحمن : الله يهديك ياخالتي ميصير هي جالسه مع البنات ما ابي احرجه
الجده : لاتحرجينيها ولا شي الجده تنادي عبير ياعبير
مزون اتكلم عبير في اذنها : شكلهم بكلمونك بالخطبه خخخخخخخ
عبير : سخيف والله ودي مايكلموني الحين
الجده : عبير ماتسمعيني انديك
عبير : ان شالله جده جايه
في نفس الوقث الي راحت فيه عبير عند جدتها ناصر كان ينادي عمته دانه
دانه واقف عند الباب : نعم نصور وش تبي
ناصر: اول شي اسمي ناصر ثاني شي جدي يقول خلي البنات يجون المجلس عشان يسلمون على عمي وابوي وترى احنا موجودين فيكون احسن اذا ماتلبسون اجلالتكم خلكم فري احسن خخخخخخ
دانه : نويصر وجع هذا الي ناقص يالله فارق
ناصر : طيب لا دفين
دانه تدخل عند البنات : ماجت عبير
البنات : لا
دانه : طيب كل وحده تلبس اجلالها ابوي قولي تعالو المجلس سلمو
العنود : وليه نلبس اجلالتنا
دانه : لان الشباب هناك
وران : ورا مايضفون اوجيهم
دانه : انا مالي شغل الي نقالي قلته لكم وانا عن نفسي مني لبسه شي لانهم كلهم حلالي
مها : يحضك يالله قمنا
راحو البنات المجلس الخارجي وقفو عند الباب
البنات : دانه ادخلي اول
دانه : ترى مو مكلينكم وبعدين ابوي وعمنكم موجودين
عاليه : طيب ادخلي بدون هذره
مزون كانت اتحاتي انه تشوف نايف اتخاف يصير لها موقف ثاني معه المهم ادخلو البنات وراى بعض على شكل طابور
البنات : السلام عليكم وكل وحده حبة ابوها وعمها على راسه وتوزكل وحده جلست جنب ابوها وران اجلسة جنب جدها ....... بنسبه الشباب صارو مقابلين البنات وكان مبصوطين حدهم الى سلمان الي ما شاف عير بينهم لانه يعرف هيئنها
الجد : وين عبير
مزون وهي طالع اخوها : جدتي نادتها وراحت تشوفها
ابو نواف : اقول بنات ليكون جننتو جدكم وجدتكم
عاليه : حرام عليك ياعمي اسأل جدي
ناصر ذاب من سمع صوته : يربي بتذبحني هالبنت متى تحس فيني متى
نهى : يبه الله يسامحك ماتوقعتها منك احنا نجنن
ابو عبدالرحمن : ههههههههه الله يعينك طحت في السانهم
دانه : بعد انت ياخوي
ندى : احنا وش مجلسنا خلنا اروح عشا يفتكون من السانا
عبدالعزيز : والله لو تكونين في المريخ راح يوصل السانك ياندوه
ابو نواف : روان وانا عمك وش اخبار رجلك ماقل لك الدكتور متى تراجعين
نايف وناصر وعبدالعزيز : انصدمو هذي الي ماتبي احد يعرف
روان تكلم نفسها الله يهديك ياعمي انا مصدقة انسي جدي اذكره
ابو نواف : روان وين رحتي اكلمك
روان : ها مدري يمكن مايحتاج
الجد : وش الي ما يحتاج ان شالله اليوم راح ا يودك
روان : اشهقت شهقى خلت الانظار كلها عليها : لا لا لا جدي مايحتاج
ناصر نايف وعبدالعزيز : دوريهم مراح تلقينهم كانو يضحكون على روان بشويش وعشان ماينفضحون استئذنو وطلعو الحوش نرجع عند روان الي تبي حل فوري يخلصه من الروحه للمستشفى
العنود نطت في السالفه عشان اتخلص روان : خلاص جدي انا راح اوديه مع عبدالرحمن اخوي وش رايك
الجد : خلاص ان موافق ياعبدالرحمن موصيك انتبه عليها تراهي امانه عندك
اما عبدالرحمن فكانفي عالم ثاني من ادخلو البنات وهو يرقيها ويقول في نفسه ليه اراقبه ليه مقدر اشيل عيني عنها وانتبهى الا الكلام العنود وتمنى انه يذبحها على الي سوته وجلس يتوعدها
عبدالرحمن : ان شالله بكون حريص عليها
ابو عبد الرحمن طالع في ولده بنظره معناها ان ميحتاج انه يضغط على نفسه وانت مو طايقها وقال : يبه خل عبدالرحمن انا الي بوديها
عبدالرحمن :لا يبه جدي قال انا وانا الي بوديها
ابو عبدالرحمن يطالع والده بستغراب : اخاف هي ماتبي تروح معك ومستحيه
روان : لا انت ولا هو خلاص انا مافيني شي ولا راح اروح
الجد : من قال انا قلت تروحين يعني تروحين
روان بدلع : جدي حبيبي والله مافيني شي ليه مصر اني اروح والي خليك ماابي اروح
عبدالرحمن : يحبيبي وبعد دلوعه
الجد : انا قلت راح تروحين وخلاص
روان : قامت وهي متنرفزه خلاص انا بروح انا لين مايجي الوقت الي بروح فيه ال....... وطلعت ماكنت قاده تكمل كلامها
دانه وهي ميته من الضحك : ولغدا
الجد : دانه وبعدين ليه الضحك
دانه : مسكين الدكتور الي راح يشوف رجلهااليوم
البنات افهمو الي ضحك دانه وجلسو يضحكون بشويش
مزون : بروح اشوف روان وطالعة
سلمان : لحظه وطلع ورها مزون حبيبتي
مزون : حبيبتي اكيد تبي شي اخلص وش عندك
سلمان : اول شي فكي ذا عن وجهك خليني اعرف اتكلم وثاني شي ليه عبير ماجت معك
مزون وهي تكشف وجها مسكينه متدري ان في واحد جالس في سيلرته يراقبه من طالعت : لان جدتي نادتها واتوقع انها راح اتفاتحه في الموضوع
سلمان وهو بطير من الفرحه شال مزون وقام يدور فيه : قولي والله قولي
مزون وهي خايفه تطيح : سلمان نزلني حرام عليك بطيح
سلمان : مني منزلك وقم سوى حركه كانه بطيح
مزون وهي تبكي : نزلني يدب
نابف : لم شافها تبكي بغى ينزل من سيارته ويدوس في بطن سلمان عشانه بكها بس تعوذ من بليس وجلس مكانه يناظر وش بيصير
سلمان نزل مزون لم شافه تبكي وحضنها : يادلوعه
مزون وهي تضرب كتفه وترجع تحضنه : يادب بعلم عليك عبير بقول اخي دفش مايصلح لك عشان تغير رايه
سلمان وهو يفكها : حرام عليك يرضيك اخوك يتعذب
مزون : لا وباسته على خده
نايف خلاص وصل حده : وضرب بقوه على هرن السياره طااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااط
انقزة مزون وسلمان لف يشوف الصوت وياليته مالف طاحت عين مزون على نايف وراح تركض داخل اما سلمان فكان ميت من الضحك على شكل مزون وراح عند نايف يكلمه
سلمان وهو يدخل سيارة نايف : وش فيك خرعت اختي
نايف : اسف سلمان ماكن قصدي
سلمان : لا عادي ولا يهمك اهم شي مزون تسلم من دعاوي مزون عليك
نايف : .......................................
سلمان : وش فيك نايف شكلك تغير مره وحده لم جبت طاري مزون
نايف : لا ولا شي بعد فترة صمت سلمان انت انت
سلمان : نايف وش فيني انا
نايف : انت وش رايك فيني
سلمان : ونعم فيك بس ليه تسالني عن راي فيك
نايف : بصراحه ياسلمان يقطعه صوة التلفون
نايف : هلا والله ابو مشعل
نواف : هلا بك
نايف : وش عنك من البارح مستلمني
نواف : اشرها علي كان عندي كلام يبرد خاطرك عن حبيبت قلبك
نايف وهو فتح عيونه : قول بسرعه وش فيه تكلم
نواف : خخخخخخ ليه عندك احد
نايف : ايه اخلص تكلم
نواف : انت البارح طالعت ماسمعت وش قالت جدتي بعد مادرت انك تبي مزون
نايف : تكلم ترك حرقت فلبي
نواف : طيب طيب وقاله كل الكلام الي قالتها له جدتها
نايف : اخلف قول والله
نواف وهويضحك على اخوه : اقول كني عطيك وجه روح يارميو شوف شلون تغير نفسك عشان جدتي ترضى عليك
نايف : طيب طيب لا يكثر وسكر السماعه في وجه اخوه ولف على سلمان
نايف : سلمان انا وسكت وشفيني انهبلة الله يقطع بليسك يانواف بغيت اتوهق
سلمان : نايف وشفيك انت اليوم منت بصحي تكلم وش كنت بتقول
نايف : ها لا ولشي خلاص انسى
سلمان بصرار : نايف بتكلم ولا ادوس في بطنك الحين

خخخخخخخخ بدسون في بطنه خخخخخخخ
اتكمله الجزء السابع
وتمنى يعجبكم الجزء
السادس

يترى نايف بقول السلمان انه يحب اخته ؟
روان وعبدالرحمن وش راح يصير بينهم ؟
وش راح يكون راي مزون في نايف ؟
وعاليه وناصر وش رايكم يحبون بعض ؟
وعبير بتوافق ولا احد بأثرعليها وترفض سلمان ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 01-08-2008, 02:38 AM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجزء السابع

نايف : هلا والله ابو مشعل
نواف : هلا بك
نايف : وش عنك من البارح مستلمني
نواف : اشرها علي كان عندي كلام يبرد خاطرك عن حبيبت قلبك
نايف وهو فتح عيونه : قول بسرعه وش فيه تكلم
نواف : خخخخخخ ليه عندك احد
نايف : ايه اخلص تكلم
نواف : انت البارح طالعت ماسمعت وش قالت جدتي بعد مادرت انك تبي مزون
نايف : تكلم ترك حرقت فلبي
نواف : طيب طيب وقاله كل الكلام الي قالتها له جدتها
نايف : اخلف قول والله
نواف وهويضحك على اخوه : اقول كني عطيك وجه روح يارميو شوف شلون تغير نفسك عشان جدتي ترضى عليك
نايف : طيب طيب لا يكثر وسكر السماعه في وجه اخوه ولف على سلمان
نايف : سلمان انا وسكت وشفيني انهبلة الله يقطع بليسك يانواف بغيت اتوهق
سلمان : نايف وشفيك انت اليوم منت بصحي تكلم وش كنت بتقول
نايف : ها لا ولشي خلاص انسى
سلمان بصرار : نايف بتكلم ولا ادوس في بطنك الحين
نايف : سلمان انا ابي ابي
سلمان : تكلم ذبحتني
نايف : بصراحه انا ابي اتزوج اختك مزون وش قلت
سلمان وهو ميت من الضحك : مزون مزون مصدق
نايف وهو معصب : مذكر اني قلت نكته عشان تضحك كذا
سلمان : اسف والله يانايف ماقصد
نايف بجديه : ان الغلطان الي اكلمك
سلمان لما شاف نايف جاد : نايف انت من جدك تتكلم
نايف :انت وش تشوف ياسلمان انا مو بس ابي اختك انا احبها
سلمان منصدم : تحبها انت وين شفتها فيه عشان تحبه
نايف توهق بس قال خلني اعترف احسن : بصراحه ياسلمان انا شفتها بصدفه والله ومن شفتها وانا قلبي معلق فيها وان مستعد اسوي أي شي عشان اخذها
سلمان : بصرحه يانايف مدري وش اقولك مزون
نايف : وش فيه مزون ليكون تحب ولدعمك هذا الي يدرس برا
سلمان : لا هي ماتحب احد وبعدين وش جابه على بالك وبعدين من قال انها تحبه
نايف : قال كل الي حصل في بيت جده
سلمان : اها بس مكان قصدي كذا انا قصدي وبصرحه انت موشخص الي تفكر فيه مزون
نايف بضيق : ليه اشفيني انا
سلمان : لاتزعل يا نايف بس طول عمري وانا اسمع مزون تقول ان الشحص الي راح ترتبط فيه يكون
شحص عاقل ماعنده حركات هالشباب يعني الف في المجمعات وجلست المقهي ويكون قد المسؤليه ومتفوق في شغله يعني كذا وانت اسمحلي ياولد العم انت فيك كل المواصفات الي ماتحبه مزون
نايف حس قلبه بيوقف من كلام سلمان يعني مزون مراح تحبه ابد ولا راح تفكر فيه ليه يربي ليه مكتوب علي احب واحده وهي ماتدري عن هوا داري بس والله احبه
سلمان وهو حس انا ولدعمه تحطم بعد الكلام الي قاله وقال : نايف ارفع راسك انا عندي لك حل ايخلي مزون تحبك
نايف بلهفه : وش هو تكلم
سلمان : انك تتغير وانا راح احليك بعينها ويغمز له
نايف : والله
سلمان : ايه لاني احس انك انسب واحد لها بس اهم شي تتغير
نايف : ولا يهمك يانسيب
سلمان : الكلمه هذي بدري عليه اصبر لين انغير رايه فيك مزون
نايف : اوكيه
عبير راحت الجدتها تشوف وش تبي منها اول ماقربت عبير عنده
الجده : تعالي يمه عبير اجلسي جنبي
عبير جلسة جنب جدتها : هلا جده بغيتيني
الجده : يبنيتي ياعبير كل بنت في ها الدنيا مردها تترك بيت ابوها
عبير انوع الاستغباء : مافهمة عليك جدتي وش قصدك
الجده وهي فاهمه ان عبير تستغبي : يعني كل بنت بجيها يوم وتترك اهلها وتروح بيت اهل زوجه
عبير : جدتي وش قصدك
الجده : يبنيتي ياعبير سلمان ولد عمتك اطلبك الزوج وكلنا موافقين ونستنى ردك
عبير استحت وحمروجها من الخجل : مدري ياجده خليني افكر وستخير
الجده : برحتك يابنتي بس صدقيني مارح نلقى احسن من سلمان لك
عبير : ايصير خير ياجدتي وقامت عنهم
نروح المزون الي واقفه وراى الباب وتتنفس بقوه عبير وهي تشوفها
عبير : مزون وشفيك تتنفسين كذا كنا احد لحقك
مزون : وانا من بيذبحني غير هاتفه نايف
عبير : ليه وش سوا بعد
مزون بغيض : شافني مره تانيه اكيد حفضني احين اكرها هالولد اكره نظراته لي اكرها
عبير : حرام عليك والله نايف احليو ونحب
مزون : ينحب ماعندك سالفة صراحه هذا مال دواره في المجمعات مالقهوي ويكن يكون بعد راعي بنات
عبير : مزون خافي ربك تتبلين على الرجل عبدالعزيز اخوي دايم معه ولا عمره قال انه كذاوبعدين انتي وش دراك ليكون تحبينه وتقصين اخباره من ورانا
مزون : بسم الله انا احب هل اشكل قمي بس خلينا انشوف روان
عبير : ليه اشفيه روان
مزون : قالت كل السالفه الي صارة في المجالس
عبير : يعمري تلقينها معصبه لانها متحب احد يكلمها بها طريقه
مزون : جدي الله يهدي كان يكلمها كنها بيبي صراح ولا قدامنا كلنا واكيد هي عصيت عشان كان موجود عبدالرحمن وسلمان اخوي
عبير تغير ولون وجها لما نطقت مزون اسم سلمان
مزون مانتبهت العبير لان فكره كلا مع روان : يالله خلينا نطلع لها
بنسبه الروان كانت معصبه على جده ليه ايكلمها كذا وقدمهم هي مو بيبي كانت منسدح على سريره مقهور وتبي فكره اتخلصه من الروحه للمستشفى مع ثقيل الدم عبدالرحمن مثل ماتسميه انا لزم ماروح معه بس شلون شلون يقطع تفكيرها طق الباب
مزون : روان افتحي الباب ادري انك مو نايمه افتحي
روان : وش تبين جايه كان جلستي اتكملين الضحك معهم
مزون : روان والله اسف وجيت اعتذار بعد بس افتحي الباب
عبير : طيب انا ماضحكت معهم افتحي الي الباب
روان : انتي بذات ماني فاتحه الباب لك
عبير : ليه انا ماسويت شي طيب
مزون : افتحي الباب انا عندي لك خطه تخلصك من الروح للمستشفى
روان انقزت من السرير الى عند الباب وفتحته : قولي والله
مزون وهو ميته من الضحك : زين فتحتي
روان : وجع لاتضحكين تكلمي احسن لك
مزون وهي تدخل الغرفه : طيب خلينا ندخل بلاول
روان: يالله دخلتي تكلمي
عبير: روان انتي مو صاحيه كل هذا عشان ماتروحين المستشفى
روان : ايه ارتحتي تكلمي روان
مزون : الله يسلمك الخطة انك اتخلين العنود تدق على اخوها وتقوله انكم غيرتو رايكم وبترحون بكره بعد ماتجين من المدرسه وبكذا رحتي او مارحتي ماحد درا عنك
روان تبوس مزون : اممممممممممممممممممممممموه اموت فيك يم الفكار الله يخلي لك افكار
مزون تدز روان : وخري عني صج انك حماره اجل الله يخلي افكاري ها لاكن انا بطقاق
روان : خخخخخخخخخخخخخ عاد مزون لاتزعلين تدرين من الفرحه ماعرفت وش اقول
مزون : بسوي نفسي مصدقه مع اني شامه ريحت اطنازه بس بمشيها
عبير : ها كونتيسا روان ان شالله ارتحتي وبرد قلبك
روان : لا ماني مرتحى الا اذا كلمت العنود اخوها عبير والي يسلمك دقي على العنود خليها تجي
عبير : اوكيه ودقت على العنود وقالت لها تجي عندها في غرفت روان
العنود : اوكيه جايه
دانه : وين رايحه
العنود : بروح اشوف عبير تبيني في غرفة روان
دانه : دام السالفه في غرفة روان اكيد روان مخطط على شي روحي شوفي وش عندها
العنود وهي تطق الباب : ادخل
مزون : ادخلي
روان ترحب بالعنود : هلا والله وغلا بنت العم
العنود فهمت انا روان في راسه شي : اهلين بس مو كأنه قبل الشوي جالسين مع بعض
روان : هذا انتي قلتيه قبل اشوي يعني يمديني شتقتلك
العنود: ايه يمديك بس اخلصي وش الي قي راسك
روان : يسلم لي الفاهم اجل اسمعي وقالت السالفه كلها
العنود : بس ماتوقع عبدالرحمن يوافق
مزون : انتي دقي وان شوف
العنود : اوكيه ودقت على عبدالرحمن



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 01-08-2008, 02:39 AM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


عبدالرحمن كان يكلم صديقه سعود وجه خط اقول سعود معي خط ثاني اكلمك بعدين
العنود : الو
عبدالرحمن : هلا وش تبين
العنود كانت فاتح المايك : بسم الله علي وش فيك معصب
عبدالرحمن يحول يصيطر على نفسه : ماني معصب وش بغيتي
روان اتحرك شفايفها : مغرور ابو دم ثقيل
العنود: حبيت اقولك ان مراح نروح اليوم راح نروح بكره
عبد الرحمن : ليه ان شالله اذكر جدي قال اليوم مو بكره
روان : تعصر المخده بأيدها وتحرك شفايفها بذبحه
مزون: ماسكه بطنها من الضحك على شكل روان
العنود : ادري بس روان تذكرة ان عليه بكره امتحان وبتجلس اذكر وبكره راح تروح مع السوق
عبدالرحمن : لا والله ان جدي قال لي انا اوديه ومأمني عليها مو السوق هذا اولا وبعد ين عذر الامتحان قديمه خلي بنت عمك تدور غيرها
روان هينا معاد قدرت تمسك نفسها :لا والله انت وش دراك ويعدين قلنا لك مورايحين معك فهمت ولا اعيد استاذ عبد الحمن
عبدالرحمن كان سارح في صوتها هذي من وين طلعت اكيد عنود فاتحه المايك طيب انا راح اوريك انتي وياها اما البنات فكانو مصدومين من جرائة روان
عبدالرحمن : لا ما فهمت وراح تروحون اليوم مثل ماقال جدي وانا الي راح اوديكم فهمتي ياطالبه روان
روان : اسمع من الاخر انا لارايحا معك ولا معا غيرك خلاص انتهينا
عبدالرحمن : من قال...... راح تروحين برضاك اذا ماكان غصي عنك
روان : لا والله ومن يقدر يغصبني
عبدالرحمن : بلا فخر انا
روان : خخخخخخخخ ضحكتني وانا مالي خلق اضحك قال انا وبلا فخر يبوي طير
عبدالرحمن وهو معصب : راح تشوفين يرونوه ان مارحتي ورجولك فوق ارقبتك ماكون عبدالرحمن هذا الي ناقص بزارين يتحدوني
روان : بزر في عينك وسكرت السماعه في وجه وهي مفوله من التعصيب منهو عشان يكلمني كذا وش مفكر نفسه هو عشان يقولي اروح ورجولي فوق ارقبتي
مزون : روان هدي شوي ميسو تسوين في نفسك كذا
روان : مزون انطمي انتي اسبب خليتيني اكلم ابو دم ثقيل ونزل نفسي له
عبير : روان مزون ماسوت شي هي قترحت وانتي نفذتي وبعدين هي مالها شغل اذا انتي مقدرتي تستحملين كلامه ونفعلتي علبه
مزون وهي ضايقه من سلوب روان : انا انزل احسن لي
روان تمسك مزون : مزون اسف ماكان قصدي ازعلك بس هو عصبني وانا حطيت حرتي فيك
مزون :...................................
روان : مزون عاد لا تصيرين بايخه قالت اسفه
مزون : ماني راضيه الا اذا سمعتي كلامي
روان : اوكيه موافقه
مزون : اخاف تغيرين رايك بعد ماتعرفين طيب قولي وعد انك راح تسوين الي اقولك عليه
روان كنت متاكده ان مزون راح تطلب منها تروح مع عبدالرحمن لكن هي كنت وثقه انه مارح يقدر يخليها تروح غص عنه ونصار راح اتفكر بأي شي يخلصه
روان : اوعدك اني اسوي الي تقولينه
مزون : ابي تروحين مع العنود وعبدالرحمن للمستشفى بعد الغدا مثل ماقال جدك
روان : اوكيه موافقه
عبير والعنود يطالعون : بتروحين
روان : يس عشان مزوني حبيبتي
مزون: يابعد عمري يابنت خالي
قطع عليهم كاربنا تطق الباب
عبير : مين
كارينا : ماما كبير يقول انز في حطي كدا
العنود : اوكيه قولي ليه راح نجي
عبير : يالله خلنا ننزل
مزون والعنود : يالله مشينا وقامو ويوم وصلو عند الباب لف الروان مراح تنزلين
روان : لا انتو روح تغدو انا ماني رايحه معدتي تعورني
العنود : روان عن العياره يالله تعالي معنا
روان : والله مقدر لو اكل شي احس برجع
مزون : اوكيه بس ماتبين تشربين شي
روان : لا
عبير معليك منها بنجيب معنا عصير برتقال ولا اقول ليمون احسن عشان يروقها
روان : سو الي تبون روان اول مطلعو تمددت على السرير عشان تسترخي لان معدتها بجد تألمها من التوتر الي كانت فيه
اما عند عبدالرحمن لم سكرة في وجه روان عصب حده كان وده تكون قدمه عشان يذبحها وفي نفس الوقت كان مبسوط مبتسم ميدري ليه وختفت البتسامه لما تذكر انه سكرة السماعه في وجه طيب ان مخليتك تندمين عشانك سكرتي السماعه في وجها واذا انتي تتحديني تراك موقدي لا ولي حرني اكثر عنوده الي ابلشتني مع هالبزر ارويك طيب يالعنود ودق عليه عشان يهزئها شوي
اما عند روان كانت مسترخيه ومغمضه عيونها وفجها اسمعت صوت تلفون بس مو نغمة جواله عدلت جلستها وهي تقول وين هذا وشافتها طايح على الأرض وخذتها وشافت المتصل وعتفس مزاجه وش يبي هذا بعد روان لمعت في راسها فكره ارد عليه وعرف وش يبي لالالا وش دخلني فيه انا بس ابي اعرف وش يبي اكيد يبي يكلمها عني توها بترد الا انقطع روان احسن بعد لاكن رجع دق مره ثانيه قالت خلاص راح ارد وعرف وش يبي ثقيل الدم ردت بس ماتكلمت
عبدالرحمن : ساعه عشان تردين مع وجهك ولا عرف اني متصل اهزئك عشان
روان :........................................
عبدالرحمن : وسكاته بعد وين السانك الي يشوفك وانتي ساكته مايشوف قبل شوي عند جدي ويمثل صوتها جدي خلاص انا بوديه مع عبدالرحمن مايشوفك وانتي ساكته ردي كل ذا خوف
روان :................................................
عبدالرحمن : ليكون الدلوعه بنت عمك جنبك عشان كذا متردين ردي ترا البزارين ماينخاف منهم وان قالت شي قولي لي ويردها الا طرقين يخليها تنسى الدلع ويقلد عليه لالالا جدي مافيني شي انتي كل العلل فيك وتقولين مافيني شي هي انتي اكلم نفسي انا
روان خلاص وصلت حدها : ماحد بزر غيرك يايو دم ثقيل يا يا يا وقمت تتنفس بصعوبه ومقدرت تتكلم لانها معصبه وهذي مشكله في روان لم تعصب وتتوتر بقوه متقدر تتكلم لانها ودها في ذيك الحظه اطلع كل الكلام مره وحده بس متقدر عشان كذا يكون الكلام صعب عليه فذيك الحظه
عبدالرحمن منصدم : مين معي
روان حولت تهدي اشوي عشان تعرف ترد : انا الدلوعه بنت عمك الي داق على العنود عشان تهزئه عشانها
عبدالرحمن وهوللحين منصدم : روان
روان وهي تحول تهدي اكثر من اعصابه عشان تردعليه : ها استاذ عبدالرحمن وش تبي تقول تكلم
عبدالرحمن ان ربط السانه معرف وش يقول :.......................................
روان : وشفيك ساكت ليكون البزر عرفت تسكتك يابو دم ثقيل بس الغلط مع عليك علي انا اني ارد على هالاشكل
عبدالرحمن عصب : وش فيهم هالاشكل معجبينك ترهم تاج على راسك
روان : ههههههههههههه ضحكتني قال تاج على راسي اقول فارق لاني بعد الي سمعتها منك حتى لوني فكرة اني اوفق اروح معك الحين انا لا والف لا خذا ختك خل يكشف الدكتور عليها بدالي
عبدالرحمن : روانوووه ترى انتي متعرفيني زين وصدقيني انك راح تروحين وغصب عليك تسمعين واذا السالفة تحدي تراك منتي قدي
روان : يمه خوفتني ....... ترك ماتهمني وروح معك مني رايحه سمعت يا ثقيل الدم ياتافه وسكرة بسرعه عشان مايرد عليه
عبدالرحمن واشرار طالع من عيونها انا تافه انا دمي ثقيل بتشوفين وش راح ايسوي ثقيل الدم فيك يالبز

اما روان فكانت منقهره ومعصبه من طريقة عبدالرحمن في الكلام معها هي ماجبرته يوديها جدها الي قاله وهو وافق وهي اصلا ماكانت تبي تروح لامعه ولا مع غيره بس جدها هو الي اجبره
تحت كانو الكل يتغدا معاده روان طبعا
الجده : وين روان
عبير : فوق تقول مو مشتهيى
الجده : ليه وش فيها
العنود : مافيها شي بس تقول ماوده لانها ثقلت في الفطور
دانه تطق مزون : وش فيها روان
مزون : تقول معدتها تألمها وهي قادره تكل شي بس اذا طلعنا راح نوديلها عصير
دانه من ايش تألمها
مزون : مدري لا طاعنا اسأليها
دانه : اوكيه
عاليه ومها ونهى كان جالسين جنب بعض ويتكلمون بصوت واطي
مها : نهى اخوك ناصر مايستحي على وجه طول محنا جالسين وهو ماشال عينه عن عاليه
نهى : مسكين من كثر مايحب بعض الناس وهم ثاقلين عليه
عاليه : ممكن تسكتين انتي وياها ابي اكل
نهى : من ماسكك كلي
مها : يمكن كبدها تعوره لسمعت سيرت اخوك
عاليه : مها انكمي وكلي
نهى : ليه خليها تعبر عن الي في داخلها ماتبين تسمعين سكري اذانك
عاليه : سخيف
نهى : ابغى اعرف ليه معصبه عليه
عاليه :...............................
نهى : ليه ماتردين هو يفول انك متغير معه وتحولين تتجنبينها ومو عارف ليه
عاليه : الحمدالله شبعت وقامت
مها ونهى : الحقوها وشافها تغسل ايدها وعيونها مليانه ادموع
مها بخوف : عاليه وش فيك
عاليه : مافيني شي
نهي : كل هالدموع ومافيك شي اجل لصار فيك شي شلون بكون شكلك
عاليه عيونها ادمعت : ............................................
نهى : وتقولين مافيني شي ليه تبكين
عاليه : نهى ما ابي اتكلم عن الموضوع
مها : ليه هو وش صاير عشان كل هذا بعدين اذا ما قلتي لتا من راح تقولين له
عاليه : تبيني اقول انا ولدعمي الي حبيته واخلصت له وصنت عهدي لها يخوني ولا هتم العهد ولا هتم اني بنت عمه
نهى وهي مو مصدقه : وانت وش تقولين ناصر مستحيل ايسوي كذا
عاليه ببرود : اخوك ولزم الدافعين عنه
نهى : انا مادافع عنه بس انا اعرف اخوي يحبك ويموت على الترب الي تمشين علييها وش لون يخونك
عاليه تضحك بسخريه: يموت على التراب الي امشي عليه لوهو مثل ماقالتي كان ماسوا الي سواه
مها : عاليه طيب قولي وش سوا
عاليه : اسفه ماقدر اقول لحد ما بي يطيح من عينكم مثل ماطاح من عيني وانا اصلا نسيت الموضوع كله فلا تشغلين
نهى : لكن.............. قاطعتها عاليه نهى انتي بنت عمي وصديقتي وصدقيني انا هاشي ماراح اأثر على صدقتنا ودليل انك ماحسيتي في شي انتي تشوفيني كل يوم
نهى : يعني السالفه من زمان
عاليه : يس ...........ودخلت عليهم ندى ساعه تغسلون اخلصو عبير تبينا في موضوع في غرفة روان
عاليه : بالله حنا سابقينك مشينا بنات
روان كانت في حالت صمت وهدوء غريب متمددعلى الفراش وتتأمل السقف قاطعها طق الباب
روان : بتعب مبن
نهى : انا
روان حياك تعالي
عاليه اول ماشافت وجه روان خافت : روان حبيبتي وش فيك
روان : معدتي تألمني شوي
مها : من ايش
روان : مدري كذا فجئه
دانه وندى وعبير: سلامتك
روان وهي تحاول تبتسم : الله يسلمك وش ذا
كانت مزون وعبير كل وحده شاله معها كاس كبير وحد عصير برتقال والثاني ليمون
روان : منتو صاحين من بيشرب كل ذا
ندى : انتي ياذكيه
روان : ليه ان شالله تبوني اسكن في الحمام ( الله يكرمكم )
الكل : ضحك على روان
روان : ا شربت منه اشو عشان خاطر مزون وعبير
نهى: وش الخبر الي عندك قولي
عبير وهي مستحيى : ابي اخذ رايكم في شي بم انكم بنات عمي
عاليه: تكلمي بسرعه وش عندك
مزون يعمري على الي يستحون انا الي بقول : سمع هوس
ندى : حش في مرقص حنا
مزون : ممكن تكرمينا بسكوتك ابي اقول انا عبير من اليوم ورايح بصير مرت اخوي
الكل قام يصارخ ويبارك لها
عبير : هي ماوفقت لسى افكر
العنود : مالت عليك وش تفكرين وافقي سلمان مايتفوت
عاليه : ايه والله صادقه العنود صح بنات
البنات : ايوه صح وجلسو يضحكون ويعلقون على عبير وهي مستحي حدها وقطعه صوت تلفون العنود وكان المتصل عبد الرحمن يقو لهم يالله عشان يوديهم
العنود توجه كلامه الروان: مشينا عبدالرحمن يستنى تحت
روان : وين
العنود : الملاهي وين يعني المستشفى ولا نسيتي
روان : اسفه مني ريحه
مزون : روان انتي وعدتيني تروحين
روان : البزارين مايخذون على كلامهم
العنود: هذا هو يدق مره ثانيه وش اقول
روان: قولي اني مني رايحه وخلاص
مزونتوها بتتكلم بس روان سكتتها ممكن محد يدخل
العنود وهي ترد على عبد الرحمن موراضيه تروح عبدالرحمن اوكيه انا اتصرق باي
دانه : وش قال
العنود : هو الي بيتصرف
روان تسمع ومطنشا بس بعد دقايق دق الجد على جوال روان وقال لها تنزل وهي لابيه عباتها وبكذا روان ماقدرت تقو الجدها شي ونزلت هي ولايسه عباتها اهي والعنود
الجد : يالله عبدالرحمن يستناكم
العنود ردت لانه روان ماعد تقدر تنطق ولا بحرف : ان شالله رايحين
اطلعو روان والعنود وكانت عبدالرحمن يستنهم اول مركبو
العنود : السلام عليكم
عبدالرحمن : وعليكم السلام ...........استغرب من سكوت روان توقع انها بتتهاوش معه بس العكس هو الي صار وحب يغلس عليها من الذوق الواحد يسلم على الناس الي دخل عليهم
روان : .......................................
العنود : عطته نظره انه يسكت عنها
طول الطريق ساكتين ماحد له خلق يتكلم وصلو المستشفى ونزلت روان والعنود
روان : ممكن تضف وجهك لين مانخلص
عبدالرحمن عصب بس مسك اعصبه وبتسم : تامريت امر يابنت العم
روان : سكرة الباب بقوه ماعندها ودخلت المستشفى اما العنود فكانت ساكتها تدري ان روان موصله حده ولو احد كلمها يمكن تجرحه في الكلام وهي متقصد ........... روان اطلبت الدكتور الي عينها قبل وشاف ساقه وقال انها متحسنه بس مايبيها تضغط عليها كثير وطلعت وشافت عبالرحمن في الممر حق المستشفى وقفت العنود وروان كملت مشيها : برح اجيب ماي
عبدالرحمن : بروح اجبيلك انتي ارتاحي
روان ببرود : ما ابي منك شي
عبدارحمن لف على العنود : خلنا الروح السياره اذا رجعة تلحقنى
العنود: ان شا الله
راحت العنود مع عبدالرحمن وران راحت تشتري ماي والحفتهم ....
روان :افتحت الباب ودخلت بدون كلام ومشى
في الطريق عبدالرحمن : بشري وش قال الدكتور
روان معدتها توجعها ومالهاخلق تتكلم بس لزم ترد عليه عشان يبرد خاطرها : مو ضروري تعرف
عبدالرحمن عصب من بروده ومن كلمها الي زي السم : روانوووووه ان ماغيرتي اسلوبك معي مارح يحصلك طيب فاهمه
روان : لا مو فاهمه ممكن تفهمني
عبدالرحمن وقف السياره على جنب ولف لها : انتي وش شايف نفسك ها ترى انتي ولا شي واذا انا سكت عنك ترى بمزاجي ولا اقدر امد يدي عليك ولا احد يقدر يقول شي
روان بخوف بس تبي تحسسه انها موخايفه منه : ابتمشي ولا اوقف لي تكسي وروح البيت
العنود : الله يهديك انتي وياه خــــــــــــ سكتها عبدالرحمن ممكن تسكتين
عبدالرحمن : وش مستنيا يالله انزلي
روان افتحت الباب بتنزل مسكتها العنود وين رايحه ترك انتي وياه مو صحين
روان : ماتسمعين اخوك من اليوم مستلمني مكافي اني مستحمله اني اجلس معه في سياره وحده ......
عبدالرحمن : لك الشرف فاهمه واذا ماحد علمك اتكلمين الي اكبر منك تراني مستعد اربيك من جديد
هنا روان مقدرت تتحمل وعصبت وصار كل جزء من جسمها يهتز من العصبيه والنفعال وقمت ترجع كل الي في بطنها وزرقت هنا عبدالرحمن خاف عليها وحس انه زودها
العنود بخوف : روان بسم الله عليك وخذت الماي عشان تشربه
وعبدالرحمن راح عندهم :فيك شي تبين نرجع المستشفى
روان : انت اسكت ولا كلمه ما ابي اسمع صوتك انت انسان ماتحس ولا فيك ذرت الاحساس انا اكرهك نفهم معنى اكرهك واتمنى ماشوف وجهك هذا لين ماموت وخر عن وجهي وخذت تلفونه ودقت على سلمان عشان يجي ياخذها ووصفتله الكان وطول الوقت كانت واقف برا السياره تستنى سلمان العنود كانت منصدمه من كلام روان وندمت انها قالت الجدها انها هي وعبدالرحمن لي يودون روان
عبدالرحمن كان في حاله يرث لها كان ينعصر قلبه وهو يذكر كلام روان حسى ان اهموم الدنيا كله على راسه حس بكل كلمه قالتها رون مثل السكين الي تطعن قليه ميدري يحس نفسه مخنوق
في ذيك الحظه وصل سلمان وعلى طول روان اركبت معه
سلمان : وش صاير وش فيه عبدالرحمن
روان بتعب : انزل اسأل انا مافيني
نزل سلمان وشاف وجه عبالرحمن وحس انا متهاوش مع روان وسلمان بما انه تربى مع روان عارف انها ان عصبت ماتعرف وش تقول
سلمان يكلم عبدالرحمن : خلص انت رح وانا اوديها <<<< ماحب يتدخل في الموضوع
عبدالرحمن : يالله العنود مشينا وكانو طول الطريق ساكتين
اما في سيارت سلمان
روان : سلمان الله يعافيك ممكن توديني المستشفى
سلمان مانقشها : انشالله تامرين امر يابنت الخال
روان :......................................
وصلو المستشفى ودخلت الطوراء ركب عليها مغذي وقال الدكتوره ان عندها تقلصات في المعده نتجه عن توتر عصبيه .... .......... عبدالرحمن وصل اخته البيت وراح يلف في الشورع بعد ساعه من الف دق الجد على عبدالرحمن ..... عبدالرحمن يكلم نفسه اكيد علمت جدي الله يعيني وما يعصب على
عبدالرحمن : الو هلا جدي
الجد: وينكم يولد ماصار مستشفى
عبدالرحمن مستغرب معقوله موصلت البيت للحين انا وش اقول الحين
الجد :اكلمك ماتسمع
عبد الرحمن : الا جدي معك بس زحمه وللحين ماخلصنا <<<<<<<<< كذاب
الجد : اجل توقع من الطريق ولا تسرع
عبدالرحمن : ان شالله جدي ........ وسكر من جده وعلى طول دق على سلمان
عبدالرحمن بلهفه : الو سلمان وينك
سلمان : بسم الله الناس اتسلم مو سلمان وينك
عبدالرحمن : السلام عليكم وينك
سلمان : وعليكم السلام في المستشفى
عبدالرحمن منصدم : ليه وش صار لكم
سلمان : لاتخاف مافينا شي بس روان تعبان شوي وخذتها المستشفى
عبدالرحمن : أي مستشفى وش قال الدكتور .. ولا اقول انا جايكم
سلمان : عبدالرحمن مالا داعي تجي احنا شوي نرجع
عبدالرحمن بضيق حس انا روان قاصده كل كلمه قالتها ونها متبي تشوفه : طيب وش قال الدكتور وبعدين جدي دق يسالني عنها
سلمان : هي الحمدالله احسن مركبين عليها المغذي الحين واذا على جدي ان راح اتصرف
عبدالرحمن : اوكيه اخليك الحين .... وسكر عبدالرحمن من سلمان وهو خايف يبي احد يطمنه عليها بدون ماتحس ويحسسها انه مهتم فيها
في المستشفى روان خلصت ورجعت للبيت وعلى طول غرفتها وحمدة ربها ان الكل راح وعلى طول نامت
خلص اليوم بكل اهمومه ومشاكله ومر اسبوع كانت فيه
العنود : تتجنب روان عشان ماتفتح السالفه الي صارت بينها وبين اخوتها
عاليه : مصره ماتقول حق مها ونهى عن الي مخليها جافه مع ناصر
نهى : كانت مضايقه من تصرفات عاليه
عبير : وافقة على سلمان
سلمان : فرحان ومبسوط لم عرف انا عبير موفقه
مزون: فرحانه عشان اخوها ..... واذا على نايف مافكرت فيه
نايف : داوم مع ابو في الشركه والكل الحظ تغير الا مزون ماهمه
عبدالرحمن : ماصر يجي في جمعات العايله عشان ما يشوف روان
روان : ماهمها وجوده اوعدمه كلهم واحد عندها
ومر اسبوع ورا اسبوع وكان يتجمعون كل جمعه مثل ماتعودو بس الكل ملاحظ غياب عبدالرحمن وتجنب العنود الروان .وخلص شهر ومابقى الا شهر على الامتحانات والبنات قالو انهم يبون يسافرون في الصيف الأمارات والكل وافق وماعترض .... وحدد الجد ملكت عبير وسلمان قبل الامتحانات بسبوعين



وش راح يصير في الملكه ؟
عاليه وش السر الي مخليها تكره ناصر وهي الي كانت تموت عليه ؟
والبنات ليه بيزعلون من روان ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 01-08-2008, 02:56 AM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها



الجزء الثامن



في يوم الملكه
الملكه وفي بيت الجد لانه بيت العايله واهو بعتبر اكبر بيت من بيوت عياله مع انا لكل كان يبيها في فندق وويبون يسون حفله كبيره بس عبير ارفضت تقول تبيها بينهم الكل اعترض بس عبير قالت بسونها كبير ماهي بدخله ولا راح اتسوي ملكه اصلا عشان كذا وافقو
عبير في غرفت مزون : مزون متوتره مني قاده اسوي شي وحس الوقت يمشي علي
مزون : عن الهبال هذاوالد خالك وطول عمرك وجهك بوجه وتقولين متوتره اجل اذا كان غريب وش بسوين دانه تدخل : ها عبير شخبار النفسيه
عبير : زفت والحمد الله
دانه : ليــــــــــــــــــــــــــه
عبير : الوقت يمشي وانا ماسويت شي وصاحبت المشغل مرسلة الي بزيني للحين
روان وهي تكلم احد برا الغرفه : تفضلي من هنا ودخلت وهي تقول اوصلت الي مرسلينها من المشغل
عبير : واخيرن
العنود كانت طالعه من الحمام ( الله يكرمكم ) وشافت روان حز في خاطره انا هي وبنت عمها الي تحبه وتغليها ماتكلمها وتتجنبها
اماروان كانت اطالع العنود وتقول في نفسه انا الي متى ماكلم العنود هي مالها دخل بالي صار بيني وبين اخوها وقررت انها اتكلمها اليوم قبل لا تبدا الحفله وترضيه
روان : العنود تعالي غرفتي ابيك اشوي
العنود وهي حاسه بفرحه : اوكيه مشينا
في غرفت روان اجلست عبير على الكنبه وران جنبها وتكلمه
روان : انتي عجبك حالنا كذا كل وحده تتجنب الثانيه
العنود بحزن : لا بس الي صار بينك وبين عبدالرحمن مضايقني
روان : هذا انتي قلتي بيني وبين عبدالرحمن يعني انتي مالك شغل في السالفه
العنود : بس كلمك له كان قاسي
روان : وهو كلمه كان بلسم ها
العنود : كلكم كنتو معصبين ولا تقصدون الي قلتوه
روان : يمكن بس مو الدرجه انه يقو اني ماتربيت
العنود : وانتي ماقصرتي فيه
روان : من غيضي مقدرت اتحمله
العنود : بس عبدارحمن من ذاك اليوم وهو يتجنب جمعاتنا عشان ماتشوفينه مثل ما طلبتي منه
روان وهو حاسه بذنب بس اتكابر : مشكلته اذا هو يسمع كلام البزران مثل مايقول
العنود : يعني عادي عندك انه مايجي هنا ولا أي مكان انتي فيه
روان اتغير الموضوع : يعني مرح ترضين علي
العنود وهي تبتسم : وان اقدر ازعل منك انا كنت اشوف غلاي عندك
روان : غاليه ومحد في غلاك يادبه
دانه وهي داخله عاليهم : ماشبعتو حش في الناس
العنود وروان : لا
دانه : اقول لايكثر ولحقوني
كانو البنات مشغولين الي تتمكيج والي تستشور والي والي والي حوست البنات يعني لها اول مالها اخرى
ندى خلصت مكياج وشعرها وراحت تلبس بس الصدمه مالقت فستانها
ندى وهي تصرخ : فستاني
عاليه : وش فيه
ندى : مدري وينه شكلي نسيته في البيت
نهى : لاتقولين مافي احد يروح يجيبه
ندى شوي وتبكي : وش اسوي الحين
نهى وهي تتذكر : ندى انا شايفتك حاطته في السياره يمكن الشغالة مانزلوه
ندى وهي تقوم بروح اشوفه : اطلعت ندى في الحوش اطالع يمين ويسار الحمدالله مافي احد
بسرعه راحت عند السياره وطلت وشافت فستانها الحمدالله موجود ندى تحاول تفتح الباب بس كان مقفل ربي اشلون اخذ الفستان والسياره مقفله عادي استني وانا اجيب المفتاح من السواق
ندى تيبست مكانه وحولت تلف بشويش عشان تعرف من الي ورها ونصدمت : عزيز
عبد العزيز برقص حجانه : منو غيره ... شكلك عذاب يابنت العم
ندى : سمعت كلمه وطارت داخل
عبد العزيز يصوت عليها : ياهوووووووووووو الفستان ماتبينه
ندى : دخلت على البنات وهي تلهث من الدرج
دانه : وش فيك تلهثين كنا احد لحقك
ندى وهي تاخذ نفسها : شفت عزيز في الحوش وجيت اركض
مها اطالعه من راسه الرجوله : وهو شافك
ندى بخوف : ايه
روان : وانتي كذا
ندى ماكانت منتبهى انها اطلعت بدوان غطى وتذكرة تعليق عبد العزيز وطالعت ملابسها كانت لابسه تنوره جنز قصيره وبلوزه كت لونها الصفر مكتوب عليها كلام بالازرق وصرخت شافني وانا كذا
عاليه : لاتخافين اخوي اكيد كان منزل عيونه
ندى : مسكر عيونه الا رقص حواجبه وخزني من فوق الا تحت وقال
العنود اطالع ندى بنص عين : وش قال
ندى : ولا شي ونقذها طق الباب
روان : مين
كرينا : انا في يجيب فستان ندى
ندى على طول افتحت الباب : جيبيه
كارينا : ازيز يعطي انا ورق حق انتي
ندى : عزيز في عينك نمونين مع هالوجه
مزون : وش ذا الجراءه الي فيه افتحيها خلينا نشوف
ندى تفتح الورقه وشهقت ..... كان مكتوب في الورقه حلو عليك الصفر يابنت العم بس انتي مين نهى ولا ندى
روان خذت الورق وقرتها وماتت من الضحك : مب هين اخوك اتكلم العنود
العنود : وش كاتب
روان : تقرا المكتوب في الورقه
البنات : اهلك من الضحك
نروح السلمان الي محتاس مو عارف وش يلبس وقم يصارخ يمه يمه يبه
ابو سلمان وهو طالع من غرفته : خيرخير وش صاير على ذا الصراخ
ام سلمان كانت تجيب البخور عشان تبخر زوجها والدها : وش فيك
سلمان : ماني عارف وش البس وناتك اتركزني وراحو بيت جدي
ام سلمان : ليه انت بنت عشان متعرف وش تلبس
ابو سلمان حس ان ولده متوتر عشان كذا موعارف وش يقول ويعرف يعبر عشان كذا مسكه من يده ودخله الغرفه وقال الزوجته تتجهز
ابو سلمان وهو يكلم اولد : ياولدي هد عمرك ترى ذا ملكه موعرس
سلمان : يبه انا متوتر مني عارف شلون اتصرف ولا وش اقول مدري مدري حتى سلطان ماجا للحين ......( معلومه سلطان اخو سلمان ومزون ومها من ابوهم لان ابو سلمان كان متزوج وتوفت زوجته وهي تولدبعدين تزوج ساره الي هي ام سلمان وهي الي ربت سلطان وهو يناديها يمه
سلطان عمره 27 سنه اعزب وحياته كلها سفرات وشغل ومشاريع نادر مايجلس في بلده شهر )
ابو سلمان : ان راح اساعدك واذا على سلطان كلها كم ساعه وتوصل طيارته
( في بيت نواف )
خلود محد قدها في الوناسه اخيرعبير بتتزوج وترتاح منها لانها تحسها كبوس والحمد الله راح ترتاح منها
نواف : خلود ساعه اخلصي على تأخرنا
خلود : دقايق بس وخلص
نواف : امري لله سلمان يعرس وانا انغث
خلود تلف عليه : وش الي غاثك قول لي
نواف اول ماشاف خلود نسى الكلام وطالعها بتفحص : بتروحين كذا
خلود وهي تبتسم : ايه فيها شي
نواف : لا مافي انا اغير احد يشوفك كذا غيري خفي المكياج وغيري الفستان
خلود: لا نواف الله يخليك تراني من الصبح وانا احطه
نواف : اوكيه بس بشرط
خلود : اشرط الي تبي وانا موافقه
نواف وهو يغمزله : خلي مشعل ينام في بيت اهلي مسويك سهرا حلو لارجعتي
خلود تتكلم بحي : لا اخاف اثقل عليهم بنرجع معهم
نواف : كيفك اجل روح كذا لا والف لا
خلود وهي مبوزه : خلص بوديه لاهلي
نواف وهومتشقق من الفرحه : اوكيه موافق يالله عشان مانتأخر
خلود : يالله
انتكلم شوي عن اعمام سلمان
عمه خالد متزوج من هدى : وعنده طلال 25 : يدرس طب في امريكا رامي عمره 23 سنه مهندس ..... شهد 20 سنه تدرس في الجامعه ...ود عمرها 19 سنه تدرس في الجامعه
عمته جواهر متزوج ولد عمه سعد : مروان : 24 سنه يشتغل مع خاله .... جوري 21 سنه في الجامعه
في بيت الجد
كان الدي جي مطول على حده والبنات رقص وناسه وضحك كانو بنات عم وعمت مزون موجدوين مع امهاتهم والكل مبسوط ورحان حتى خلود استقبلوها بكل حب وفرح وحسسوها انهم نسو الي صار بينهم

اما عبيير متوتره حدهاوالبنات متنابين في الجلسه معها وكل ماجاها احد تسال من جى تقصد عمام سلمان لانهم هوالوحيدين الي يعدون غرب . ودق تلفون دانه لانها هي الكانت عندها في ذا الوقت
دانه : الو
ام عبدالرحمن : دانه الله يفافيك خلي عبير تنزل
دانه : اوكيه يالله عبير نزلنا
عبير : الحين
دانه : لا بكره يالله الناس تستناك تحت
عبير : ليه في احد غريب
دانه : لا بس بنات عم سلمان وعمته وحرمة عمه وعشانك ماشفتيهم من زمان يعدون غرب
عبير : طيب ونزلت على موسيقه كلاسيكيه وكانت اجنان وكل الي شافه انبهر في جمالها وقم يذكر الله
وجالسة على الكوشا الي مسوينها لها وكل قام يسلم عليها وبدا السواف الحريم
عند بنات عم سلمان
ود : ماشالله عليها حلوه صدق سلمان عرف يختار
شهد : يع يع يع هذي حلوه صدق ماحدك سالفه
جوري ميته من الغيره لأنه تحب سلمان : خليها عشانه مو لابسه نظارتها متعرف تميز
شهد : وانتي صادقه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 01-08-2008, 03:02 AM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


اما عند الرجال فكان سوالف وضحك والشباب طايحين اطنازه على سلمان
سلمان : بيه سلطان ما جا
ابو سلمان : بجي بس انت هد اشوي
سلمان : ولدك ذا مدري متى يستقر وعيش مثل الناس ويـــ قاطعه واحد يسلم
سلطان : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
راح وسلام على ابوه وحبه وسلم على اخوه وحضنه وسلم على ابومحمد ( الجد ) وابو نواف وابو عبدالرحمن وجالس جنب اخواه اما الشباب كانو مشككين في البدايه من هو بس بعدين عرفوه
سلمان يكلم اخوه : بدري كان ماجيت
سلطان يبي يعصبه : يعني اروح
سلمان : صدق انك ماتستحي يوم ملكت اخوك وتتركه
سلطان : وش اسويلك انت الي تقول كان ماجيت
نايف قاطعهم : الشيخ وصل
سلمان : صحيح يالله قمنا
سلطان ونايف يضحكون عليه : اركد وشفيك طاير
سلمان : طنشهم ولف لبوه
ابو سلمان : قم خل ندخل المجلس الدخلي
وراح ابو سلمان والجد وابونواف وابو عبدالرحمن مع الشيخ ( كاتب العدل : المذون : الملاك )
ابو عبدالرحمن يكلم زوجته : الو
ام عبدالرحمن : هلا والله
ابو عبدالرحمن بعدم اهتمام : قولي العبير تجي عن المجلس الخارجي استنها
ام عبدالرحمن بضيق : ان شالله وسكرة وراحت عند عبير تقوله ابوك يستناك
عبير ه : ها وش يبي
البنات : ماتو عليها من الضحك
ام عبدالرحمن : وش بعد وش يبي يالله قمي عشان توقعين على عقد الزوج
عبير : دانه تعالي معي
دانه تستهبل عليه : هوان خلفتك ونسيتك
عبير بترجي : عمتي بليزززززززززز
دانه : خلاص لا تبكين كسرتي خاطري يالله
عبير تخذ نفس : يالله
روان : حش دخل حرب
ام عبدالرحمن :لفت على روان وعطتها نظره روان معرفت معنها وطنشت
عند المجلس كان ابو عبد الرحمن بنطر يستنا عبير وعبير اول ما شافت ابوه طارة في حظنه
ابوعبدالرحمن يمسح على راس عبير : ها عبير ماهونتي
عبير حضنه :................................................
ابو عبدالرحمن يبيها تتكلم : يعني ادخل اقوله انك غييرتي رايك
عبير ايتعدت عن حضن ابوه : لا وستحت
ابوعبدالرحمن يطالعه بنص عين : يعني موافقه
عبير وهى منحرج : يبها خلاص
ابوعبدالرحمن يضحك على بنت الله يوفقك
وجا شيخ عند الباب وساله اذا هي موافقه اولا وعطاها الدفتر عشان توقع وبرك لها ابوها وعمته دانه بعد بركت لها ورجعت داخل عند البنات وستلمها بلأسأله
نهى : وش صار
عبير : مدري
نهى شهقت : وش متدرين اجل وين كنتي
عبير : نهى والله ماني فاضيه لك تكفين وفري اسالتك بعدين
في المجالس الكل يبارك حق سلمان
سلمان : يبه أبي اشوفها
الكل : ضحك عليه
عبد العزيز يبي يجننه : لا مافي في العرس مره وحد شوفها
سلمان بدون وعي : خـــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــ ـــــر
الشباب ماتو على شكله من الضحك
ابو عبد الرحمن : معليك منه الحين ادق على خالتك وقولها تبي تدخل
سلمان ارتاح : وجلس يحر عبد العزيز
ابو عبدالرحمن دق على اخته وقالها انا سلمان بيدخل وقالت له يدخلون بعد عشر دقايق ام سلمان للكل يتغطون عشان بيدخل سلمان دقايق ودخل الجد وابو عبد الرحمن وابو نواف وابو سلمان عبدالعزيز وسلمان الكل سلم على عبير وبارك لها وجا دور سلمان يسلم وكانت عبير منزله راسه
سلمان يرفع راسه بصبعه : وقام يتأملها بعدين باسه على خدها وبعدين راسه
عبير : حمرت ونزلت راسها على طول
نهى : يوم شافت الي سوه سلمان صفرت وعلى طول جتها ضربه على راسه من دانه على طول جلست
سلمان : مبروك عبير
عبير: الله يبارك فيك
سلمان : لبسها الشبكى وبعدين جلس هو وياها
عبدالعزيز كان يدو باعيونه على الي لابسه فستان الصفر من بين البنات
وندى من شافة عبدالعزيز حولت تختفي بين البنات عشان مايشوفها وران كانت تستنا عبدالرحمن يدخل يسلم على خته بس مادخل وحست بضيق لانها هي السبب عدم دخوله وتحس بالكتمه على طول الطلعت برى في الحوش الخلفي عشان محد يشوفها بس وهي طالع سمعت صوت وحد يتكلم في التلفون ومعطيها ظهره بس هي عرفته من صوته فاول ماسكر من الي كان يكلمه قالت
روان : عبدالرحمن
عبدالرحمن تيبس عرف صوته بس مالف : نعم خير بغيتي شي
روان وهي تتجاهل اسلوبه : عبدالرحمن ليه مدخلت تسلم على اختك
عبدالرحمن كان جاف بردوده : محب اضايق احد
روان : طيب ليه ماتلف وجك على انا اكلمك
عبدالرحمن يتكلم بستهزاء : اذا انا ماكنت ناسي انتي قايله ما تبين تشوفين وجهي صح والا انا غلطان
روان : انا انا اسف عبدالرحمن كنت معصبه وقلت كلام مني قاصته
عبدالرحمن : قاصده او موقاصده خلص انقال واذا على دخلتي عبير تعرف اني محب ادخل على الحريم
روان : بس
عبدالرحمن قاطعه : لوسمحتي ممكن تدخلين متوقع ان في شي بعد بينقال ورجاءمابيك تكلميني مره ثانيه ويكون احسن اني ما اشوفك بعد
روان : بعد ماسمعت كلام عبد الرحمن دخلت ماتبي تسمع اكثر من الي سمعته
اما ندى حست بالعطش بس ماتبي تتحرك عشان مايشوف فستانها من تحت هي كانت قريبه من عبير بس مو باينه وشافت في يد نهى ماي فنادتها بصوت عالي نهى عبد العزيز على طول ميز الصوت ولف وتلقت عينها بعينه وعلى طول نزلت راسه عاليه كانت جنب عبدالعزيز
عاليه : تكلم عبدالعزيز استح على وجهك وشيل عينك عن بنت الناس ولاتنسى انك موالحالك هنا
عبدالعزيز : ها من انا من قال اني اطالع احد
عاليه : انا الي قول شوف ندوش شلون تتهرب من نضارتك
عبدالعزيز بفرح : هذي ندى
عاليه : عبدالعزيز ورا ماتضف وجهك برى شف عبدالرحمن مادخل وانت ليه راز وجهك وداخل
عبدالعزيز : كانت ابي اتأكد من شي وتأكدت الحين وبطلع باي وطالع مع ابوه وعمه وزوج عمته
يمكن تستغربون مزون مالها دور لان امها محرصه عليها ما تتحرك من جنب بنات عمها لانهم مايعرفون احد وماتبيهم يجلسون الحالهم
عند عبير وسلمان
عبير : كانت منزل راسها وشعرها كل على وجها فصاير مو باين
سلمان : يكلم نفسه انا اول شي اسويه بعد الزواج اقص هاشعر حش مغطي كل وجها من قادر اشوفها يوه وكانه تذكر انا مبارك لها
سلمان : مبروك عبير
عبير بدوان ماترفع راسه : الله يبارك فيك
سلمان نقهر :هذا وش فيها مانرفع راسه سحب مها الي وقفه فوق راسه
مها وهي تزل راسه : وش فيك
سلمان : نادي امي بسرعه
مها : وش تبي فيه
سلمان : بتروحين ولا هالودر فوق راسك
مها : زين ... وتروح المها الي جالسه مع حريم خوالها وعمته وحرمة عمها وتقولها ان سلمان يبيها وعلى طول راحت الولده
ام سلمان راحت تشوف ولدها وهي تشوف شكل عبير الي منزله راسه وشعرها مغطي وجها : ها حبيبي سلمان وش فيك
سلمان يكلم امه بشويش : يمه بتخلينها تشيل شعرها من وجها ولا ترى والله لقصه
ام سلمان : انت انهبلت وش تقصه
سلمان : اجل خليها تشيله عن وجها ابي اشوفها
ام سلمان : انا عندي لك حل احلا
سلمان : قولي بسرعه
ام سلمان تنادي مزون : مزون تعالي ابيك
مزون وخيرن جاني الفرج طبعن تتكلم دخلها : هلا يمه امري
ام سلمان تكلمها في اذنها : خذي عبير ورحي معها المجلس الحريم
مزون اعرفت قصد امها : ان شالله يمه وقالت مزن العبير انها تبي تطلع معها عن الناس اشوي وعبير ما صدقت قامت على طول
ام سلمان : يالله قوم
سلمان : وين
ام سلمان وبس
مزون جالسه مع عبير في المجلس
عبير : تتنفس بصعوبه
مزون : خير وش صاير احد كاتم على نفسك
عبير :ايه
مزون : نعم نعم وش قصدك
عبير : موقصدي شي
مزون : احسب بعد بس حلوه البوسه
عبير عصبة على مزون : وقامت تطقها بالمخده
ومزون تضحك : والله لعلم عليك عبد العزيز عشان يخذ حقي منك
عبير : ضحكتيني سلمان حبيبي مايطقني عشان اشكالك كانت تقول هالكلام ولا كانت تشوف الي واقف يسمعه
مزون شافت سلمان : سلمان تعال امسك مرتك المتحوشه
عبير : ضحكتيني قالت سلمان قالت اخوك الحين داخل عند ذا البنات ونسيني ونسيك ورجعت تكمل ضرب
سلمان : قرب من عبير بشويش وحط يده عند يطنها وسحبها عنده يعني كانت لصفه فيه من ظهرها وهمس في اذا نها احد يكون عند القمر ويطالع غيره عبير تحس ان بيغمى عليها
مزون : سلمانوه استح على وجهك انا موجود معكم
سلمان يلف عبير عليه ويكلم مزون : وش مقعدك اطلعي لاتشوفين اعظم وعيونه مافرقت عبير
مزون : صدق انك فصخ الحيا خلني اطلع احسن
عبير وهي مستوعبه : مزون لا تتركيني وحاولت تفك يدها من سلمان
سلمان شاد مسكته على عبير : مافي امل افكه
عبير : تكفى سلمان فكني
سلمان : لا عشان تعرفين تخلين شعرك على وجهك عشان ماشوفك
مزون اتركت عبير وطلعت بس وهي طالعه اسمعت صوت عبدالعزيز ولمعت في راسه فكر اقربت من الباب
ونادت عبدالعزيز من ورا البا ب
مزون : عبدالعزيز
عبد العزيز يتلفت : مين
مزون : انا مزون بنت خالك
عبدالعزيز : هلا مزون وشخبارك
مزون : الحمد الله ......... سلمان يقول تعال له المجالس الحريم
عبدالعزيز : وش لون ادخل
مزون : انا بروح وانت ادخل محد حولك
عبدالعزيز : اوكيه
عند عبير وسلمان
عبير حرام عليك اخاف احد يجي
سلمان : اخاف افكك وتنحاشيين
عبير : لا ماني رايح مكان بس فكني
سلمان : وعد
عبير : ايه بس فكني
عبد العزيز : ليه يفكك خليه مبسوط الرجال
سلمان : فك عبير وبتعد عنها
عبير : اول مافكها سلمان حطت رجلها
سلمان : الناس تستئذن قبل لا تدخل
عبد العزيز : اولا حسبتك الحالك ..... ثانيا انت الي قايل المزون تناديني
سلمان : مزون هذي يبيها ذبح
عبدالعزيز : ليه عشان خربت عليك الا الله يعطيه العافيه انها خلصت اختي منك
سلمان : ورا ماتنطم وتخلينا روح الشباب برا
عبدالعزيز : يالله
خلصت الحفله والكل راح بيته ومزون راحت مع ابوها ومه مع انها قايله بتجلس عند دانه بس يود درت ان امه وبوها بسافرون بكره راحت معهم
عبير : ماجاها نوم هي تفكر في الحرك الي سوها سلمان
سلمان : اول موصل البيت راح غرفته ونام وهو حضن صورت عبير
عاليه : تفكر في ناصر وخيانتا لها
ندى : كانت تفكر في نظارت عبد العزيز وكلامه لها
عبدالرحمن : كان مضايق لان روان صارت تحتل مكانه في قلبه
روان : كان تتقلب على السرير ماعرف تنام تحس انها مضايقه تبي احد تتكلم معه قامت من سريره وطالعت تطق باب غرفت دانه
دانه : مين
روان : الحمد الله صاحيه انا ممكن ادخل
دانه : ادخلي ميحتاج تستئذنين
روان : دخلت وجلس على سرير دانه بدون كلام
دانه كانت على النت ولفت انتبه هدوا روان : روان وش فيك ساكته
روان : ابي انام عندك
دانه اتركت الاب تو وجلسة جنبها : حياك الله بس شكلك مو طبيعي
روان : روان رمت نفسها في حضن دانه وهي تبكي
دانه خافت : ليه تبكين احد من خوالك صارله شي
روان مستمره في البكي :...................
دانه : روان تكلمي خوفتيني
روان وهي تبكي : ابـي ابي ابوي ابي امي
دانه نصدمت : كانت هذي اول مره روان تذكر فيه ابوها
روان وهي تكمل كلامه : ليه تركوني ليه خلوني الحالي ليه ورجعت تبكي
دانه وعيونه تدمع : حبيبتي من قال انك الحالك معك
روان : ابيهم انا محتاج لهم
دانه : جالسه تهدي روان لحد نامت ونامت بعدها
مر اسبوع سافرفي ابو وام سلمان وسلطان بعد ماسافربيومين سافر وجت الامتحانات وصار البنات مايشوفون بعض الا في الدرسه والجامعه وقبل لا تخلص الامتحانات بثلاثه يام في بيت الجد سأل عن روان وقالت لها الجده انها اذكر في غرفتها الجد راح لها



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 01-08-2008, 03:04 AM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجد يطق الباب : روان
روان اول ماسمت صوت جدها نطت من مكتبها ورحت تفتح له الباب : هلا جدي وتحب راسه
الجد على الكنبه : ليكون قطعت عليك المذكره
روان : لا انا مخلص بس كنت اراجع
الجد : زين عشان ابيك في موضوع
روان خير جدي
الجد : انا حب اقولك انا مالقينا حز حق السفره الا بعد الامتحانات بسبوع
روان : اجدي انت وش تقول هذا معناه اني بجلس اسبوع بعد الامتحانات ومني رايح الخوالي
الجد : عشان كذا ماحجزت لك بس بعد مالقيت حجز لك للكويت بعد بكره
روان بحزن : جدي تكفى شغل وسطاتك انا الزم اروح الكويت بعد بكره وخلي جدي يحجزلي مهم
الجد : مقدرت حنا مقبلين على اجازه والحجوزات صعبه بس في امل واحد ايخليك تروحين
روان : وش قوال
الجد : كلمي احد من خوالك او عيالهم يجون يخذونك بعد بكره وجدك يحجزلك معهم
روان بفرح : اوكيه بدق اليوم وبقولهم وانت لا تقول الاحد اني راح اسافر الكويت
الجد : ليه
روان : بليز جدي لاتقول لهم حتى عمتي دانه لاتقول لها
الجد : خلص ماني قايل لاحد بس انتي لاتنسين اتكلمين واحد من خوالك
روان : ان شالله
اول ماطلع الجد من عند روان دقت على جاسم خالها وخوها في نفس الوقت وقالت لها يدور لها حجز عشان تسافر معهم وقالت يجي يخذها من هنا اويرسل مشاري قبل اخر اختبار وفعلنا حصل خلصو اخريوم في الاختبار وفي اخر الوام في الدرسه
نهى : ماعلي منك اليوم اخر يوم خلو سواق يودينا بيتنا تتغدون وتجلسون عندي لين الليل
عاليه : يسلم وليه مايكون عندنا
مها : بصراح انا مقد مافيني حيل بروح البيت اتروش وانام
روان : وانا بعد
نهى : اشرها علي الي ابي اسوي لكم جو ينسيكم الامتحانات وهمها
مها : اذا كذا العصر بنجيك قد شبعنا نوم وصحصحنا
نهى : اوكيه بس توصلوني انا اول
مها : وانا الثانيه
عاليه : وانا الثالثه
روان: يعني انا الاخيره مشينا
في السيارة وصلو نهى ومها بقى عاليه وران
عاليه تكلم روان : انتي مو زعلانه
روان وهو مستغربه السؤال : لا ليه
عاليه : قلت يمكن انك زعلانه عشان مراح تسافرين زي كل مره بعد مانخلص اخر امتحان وتجلسين اسبوع معا بعدين تسافرين
روان وهي تبتسم في داخلها : لا عادي ماني زعلانه
ووصلو بيت عمه ابو عبدالرحمن وفي نفس الوقت وصلت سيارت عبدالرحمن وابوه كان معه في السياره
عاليه :مارح تنزلين اتسلمين على ابوي
روان وهي تشوف عبدالرحمن : لا السياره مغيمه مايشوفني واخاف انزل اسلم ويمسك فيني على الغدا وانا تعبانه
عاليه : على راحتك ..بايو اشوفك العصر مو تنسين وتنامين
وران : لا ماني ناسيه يالله فارقي خليني امشي
عاليه : شكرا باي
ومشت السياره وران مزات عيونها على عبدالرحمن الي اختف بعد مه
نرجع العاليه وهي تفتح الباب وهي تكلم نفسه : واخير مابغيت اخلص فكه الحين الراحدينام وهو مايحتي شي اكفايه الي ....... بقاطعه ابوها
ابو عبدالرحمن من ورها : انهبلتي انتي تكلمين روحك
عاليه : بسم الله الرحمن الرحيم خوفتني
ابوعبدالرحمن :ليه شايفه جني
عبدالرحمن : كان يسمع سوالف اخته مع ابوه
عاليه : لا شايفه قمر .......... بس الي كانت معي شاكا فيها
عبالرحمن : ليه من كان معك وبعدين وش شاكه فيه
عاليه : روان
عبدالرحمن : تغير الوان وجه من سمع اسمها كان يتمنى يشوفه حتى لو تكون منغطيه
ابو عبدالرحمن : وليه مانزلت
عاليه : تقول تعبانه وبتروح تنام وسكتت ...... بس الي انا مستغربته انه اليوم غريبه لهي فرحانه ولا هي حزنانه احس في راسه شي بس يالله يخبر بفلوس بكره بلاش
ابوعبدالرحمن يضحك على بنته : تسالين وجاوبين من نفسك والله انك حركات
عبدالرحمن اول ماسمع انها تعبانه : تضايق ووتغير لون وجههى
ابوعبدالرحمن لاحض تغير وجه ولده : عبدالرحمن وش فيك
عبدالرحمن : سلمتك يبه ومن الباب الى غرفته
اما روان طول الطريق وهي تفكر في عبدالرحمن الي موصلت البيت وهي تفكر فيه وصلت البيت وسلمت على جدتها وحبت راسه
روان : ماجات دانه
الجده : لا توها رايحه للجامعه الحين بيبدا امتحانها
يقاطعهم الجد : السلام عليكم
روان والجده : وعليكم السلام
الجد : روان انت للحين ملابس المدرسه جراح على وصول
روان : اوه تأخرت يالله بروح اخذ شور قبل لايجون
الجده : مصره تروحين اليوم اصبري لين بكره
روان : وش الفرق جدتي
الجده : يبنيتي عشان مايصدفكم الليل
روان : الله يهديك ياجدتي صبح ولا لليل المهم نوصل بسلامه
الجده : انا عرف اني مارح اقنك روحي سوي الي فراسك دام بعض الناس في صفك تقصد الجد
الجد : وش فيهم بعض الناس
الجده : ابد مافيهم شي سلامتك
الجد : الله يسلمك روحي جبي لي شي اشربه
بعد ساعه صارت روان جهزه وقالت لشغالة ينزلون شناطه عند الباب ونزلت تسلم على جدنها قبل لاتمشي دقايق وصل جراح ومشاري جراح يدق على روان
جراح : الو
روان : هلا والله وصلت
جراح : ايه انا عند الباب
روان : بفتح لك الباب ودخل
جراح : لا ماني داخل استنج ولاترى بروح وبخليج
روان : لالا طالعه باي وسكرة
الجد: مارح ينزلون
روان : لا يقولون مستعجلين
الجد : حفظك الله ونتبهي على نفسك وعن الهبال في السياره خليه يعرف يسوق
روان : ان شالله جدي
الجده تجمعت الدموع في عينها : روان يمه هالله هالله في عمرك ودقي لا وصلتي
روان : ان شالله يالله مع السلامه
الجد : حضن روان بقوه وحب راسه
عند الباب روان اول ماشافت جراح احضنته وحشتني والله
مشاري : لي الله
روان لفت وشافت مشاري : ميشو حبيبي
مشاري : قصي قصي علي
روان : حرام والله كلكم وحشتوني
جراح : اقول يالله خلتا نمشي قبل لا يجينا الليل
روان ومشاري : يالله مشينا
في السياره كان مشاري الي يسوق كان ويمشي على راحته مثل ماوصته جدته وران وجراح طايحين فيه اطنازه وسوالف وضحك الدرجه نست تفكيرها بعبد الرحمن
( فب بيت الجد )
بعد ماراحت روان اجلسة مضايقه وخانقتها العبره وحالته حاله كل هذا عشان روان راحت صيح ان الجد ماتحب شوق ام روان لكن كانت تغلي اروان اكثر واحده من بنات عيالها
اما دانه اول ماوصلت على طول على الفراش حتى مامرة على روان تشوفها متل ماتعودت كل يوم اول ماترجع من الجامعه
( في بيت بيت ابو نواف )
في العصر تجمعو البنات ماعادى روان ودانه الي ماجو للحين
مها : ماكن روان ودانه تأخرو
عاليه : ايه والله مع ان روان قالت مارح تتأخر
نهى : روانوووه ماتتأخر هي لا نامت انسي تقوم
مزون : بدل ها الهذره خلوني ادق اشوف وش فيها
ندى : لاانا بدق من تلفون البيت ودقت على جول ندى ماترد ودقت على تلفون روان مقفل استغربت هذي اول مره يكون تلفون روان مغلق ليكون صار فيهم شي كانت تكلم البنات
عببر : اجل دقي على تلفون البيت شوفي من يرد يمكن يكونو جالسين عند جدتي
ندى : اوكيه .......... ودقت على تلفون بيت الجد
الجده بصوت مبحوح : الو مين
ندى خافت من صوتجدتها : انا ندى جدتي وش فيه صوتك
الجده : مافيني شي يبنتي انت شخباركم شحبار ابوك وامك وخوانك
ندى : الحمدالله كلنا بخير يسلمون عليك ...... اقول جدتي ودانه وران اكلمهم مايردون
الجده : دانه نايمه وروان وساكتة اخنقاتها العبره
ندى ماتت من الخوف : وش فيه روان جدتي خوفتيني
البنات من اسمعو كلام ندى نطو عند سماعة التلفون
الجده : روان جو خولها وخذوه معهم الكويت
ندى : سافرة
البنات بصدمه : سافرت شلون
ندى تأشر للبنات يسكتون عشان تقدر تسمع صوت جدته : طيب جدتي متى سافرت
الجده : بعد مارجعة من الدوام بساعتين او اكثر مدري كم ساعه
ندى : طيب جده اخليك الحين
الجده : مع السلامه وسلمي على اهلك
ندى : يوصل مع السلام
عبير : متى كيف سافرة
ندى : تقول جدتي ان خوالها جو وسافرت معهم
نهى : وشلون اتسافر وحنا متوعدين انسافر مع بعض
عاليه : وانا اقول ليه ماتضايقة عشان مارح اتسافر على طول زي ماهي متعوده
مزون : الكذابه اخدعتنا وخذتنا على قد عقولنا
مها : حنا لزم نتاكد من الموضوع خلنا نروح دانه نتاكد من السالفه
العنود : وانا مع مها في كلامها يمكن دانه تدري عن السالفه
البنات راحو مع السواق البيت جدتهم واول ما دخلو سلمو على جدتهم وطارو الغرفة دانه يصحونها الي تفتح النور والي تفتح الي لستاير واليتشيل الغطى من عليها
دانه : هي خلوني انام وجع
مزون : ولك عين تنامين وانتي متفقى مع بنت اخوك
دانه وهي تغطي راسه بالمخده : ليه وش صاير وش
عبير : دانوووووه لا تستغبين قومي كلمينا
دانه وهي تجلس : بسم الله الرحمن الرحيم وش في اشكالكم كذا كنكم بتذبحون احد
نهى : ايه ناوين نذبحك انتي ليه ماقلتي لنا انا روان بسافر
دانه : صدق ما عندكم سالفه روان نايمه بفراشه
العنود : انتي الي ماعندك سالفه جدتي تقوا جو خوالها وراحت معهم
دانه وهي تقوم من السرير : هاه وعلى طول راحت غرفة روان والبنات الحقوها
شافت سريره مرتب والغرفه دافيه دليل انا التكيف طافي من فتره وهي ادور على شي يدل انها مو جوده
وشافت ورقه على مكتبها وانتبهت انا مكتوب عليها لا تقرينها الحالك خلي البنات معك روان
دانه : بنات شوفو وهي تمد في وجيهم في الورقه هذي رساله من روان خلون نروح غرفتي نقرها وفي غرفتها كل وحده جلسة في مكان
دانه وهي تقرا الرساله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دندون لم تقرين رسالتي اكون انا في الكويت عند خوالي ادري انكم راح تزعلون مني بس يمكن تعذروني لاني ماقدرت استحمل اجالس وانا متعوده اسافرلهم اول ماخلص امنحنات صحيح انا قالت بسافر معكم بس كلكم تدروان ان السفر راح يكون بعد اسبوع عشان كذا كلمة خالي يجي ياخذني عشان يوديني اللكويت لاني مشتاقه اشوف جداني وخوالي وعيالهم وحشوني الدرجه ماقدرت اصبر ادي تقولون مو عذر واذا على السفره ان شالله انا راح استقبلكم في مطار الامارات هذا وعد ولاتزعلون مني
مع حبي روان
عاليه : يعني الكلام الي قالته جدتي صح
مزون متحامله على روان : مو عذر ان جدي مالقى حجز الا بعد اسبوع تقول من البديه ماتبي تسافر معا
عبير : مزون لاتحاملين عليها كذا صحيح حنا زعلانين بس وش نسوي وبعدين هي لسى على وعدها ومارح تخلفه
مزون : وش يدريك بعد يمكن تسويها
دانه : مزون انتي ماتحسين في روان مو بس انتي كلنا حنا كل وحده فينا ابوه ومها وخوانه وجدانها معها لكن روان امها وبوها ماتو وخوالها في ديره وعمامها بديره عكسنا كل واحد لبغت تشوف احد من اهلها تليس عباته وتروح مع السواق ام هي ماتشوفهم في السنه الا ثلاث شهور غير كذا روان كانت متغيره من يوم ملكة عبير
فيها شي بس مورضيه تقول لان في في نفس يوم الملكه جات عندي وقالت تبي تنام عندي وقامت تبكي ولاول مره تذكر امها وبوها وليه ماتو وخالوه الحاله ذاك اليوم قطع قلبي بكها وجلست اهدي فيها لين نامت
الكل كان يسمع كلام دانه وهو منصدم من الحال الي كانت فيه روان
العنود : انا ادري وش فيها
دانه تعتب العنود : وساكته ماتكلمتي
العنود : مدري ان الي صار بأثر فيها كذا
دانه : طيب تكلمي وش صار
العنود : روان كان في خلاف بينها وبين عبدالرحمن اخوي وهو كان قاسي عليها شوي وقالت لهم كل السالفه
نهى : هذا مايمنع ان حنا مضايقين من تصرفها كان قالت لان على الاقل
دانه : خلاص انتهى كل شي الحين الي عندها عتاب ولا لوم تخليه لمى تشوفها في الامارات
في الجها الثانيه وتحديدن في الكويت
كانت الجده والجد يستنون روان بفارغ الصبر يعدون الساعه والدقيقه يستنون وصولها ام الباقين قالهم الجد يروحون بيوتهم عشان بكره ورهم سفر ويجون بكره الصباح يشوفونها وكلها دقايق وتدخل روان على جدانه
الجده من الفرحه : قامت وحضنت روان وجلسة تبوس فيه
الجد يعتب الجده : ترهي بنتي بعد ولي نصيب فيها
روان : قامت من حضن جدته الى حضن جده
الجد: حضن روان بقوه ويمسح على شعرها ودمعه في عينه
مشاري وجراح وهويطالعون بعض : مو كنهم نسونا
جراح : يمه ترى انا بعد ولدك وتوني جاي من السفر
ومشاري : وانا ولد ولدك وبعد جاي من السفر
الجده : ادي بس انتو توني شايفتكم من يومين لكن هي من شهور ماشفتها
روان وهي تحر جراح لانها تعرف انه غيور : تلصق عند جدتها ايه صادق جدتي انتو مقابلين وجه اربع وعشرين ساعه يحق لها تمل منكم وكانت بين كل كلمه وكلمه تبوس جدتها
جراح وصل حده : رونوه قمي عن امي
روان : مو امك الحالك امي بعد
الجد ومشاري كانو ميتي من الضحك على هواش روان وجراح
الجده : انت وش فيك عليه روح اجلس عند ابوك
جراح : لا مابي اجلس الا عندج وسحب رون وجلس مكانه
روان تمثل : اهى اهى اهى جدتي خليه يقوم هو كل يوم يجلس في حضنك ماشبع
الجد : تعالي عندي ماعليك منه هالخبل
مشاري وقف : يالله انا بروح ارتاح ورانا سفر باجر
الجده : ايه وانت صادق ....جراح قم يمه شيل اجنط روان ودها غرفتها
جراح : نعم نعم وانا جراح اشيل اجنط روانوووووووووه
روان : لا لتشيلهم خلهم مايحتاج
الجده : وملابسج اشون تغيرينها
روان : جايبه شنط صغيره حط فيه ملابس بكره وقامت تجيب شنطنها
جراح : ايه كذا تسنعي
روان تبي تقهره : اقول جدتي
الجده : قولي
روان : وش في صبيكم متمرد هاليومين قالت هالكلام وركضت الغرفته
جراح : انا صبي ياسباله وركض ورها
مشاري يكلم جدتها : يدتي اذا خلص الحرب قولي لي النتيجه باجر
الجده وهي تضحك : وخيرا رجعت للبيت ضحكته وحسه
الجد : الحمد الله رب العالمين ياقمي ورج سفر باجر
في الصباح كانت جدت روان جالسه تتقهوه لين ماتقوم روان من النوم وهي جالسه الا يدخل عليها والدها منصور وبناته هيفاء وهديل سلم على جدتهم وطيران على غرفة روان وفتحو الباب بقوه يبون يخرعون روان
لكن روان كانت في سابع نومه
هديل : هذي ماتقوم بسهوله
هيفاء : صبري انا بروج شاسوي فيها وركبت فوق السرير وقمت تنطنط وقالت روحي جيبي ماي
روان : هي دانووووووووووووه انزلي من السرير وجع
هديل : حبيبتي ذي مو دانه هذا هيفاء
روان وهي تستوعب الكان الي اهي فيه : وتوها بترفع راسه من المخده الى بماي بارد على وجها عصبت روان هيفوووووووووووة
هيفاء : راح تركض وروان وراه الين وصلت عند ابوه وانخشت وره
روان : لاوالله انخشيتي ور ابوك يعني ماقدر اسوي شي
منصور : سلمي اول بعدين طقيه
روان : سلمت عليه وباست خده
منصور : اشلونج وشخبلرج
روان : كنت بخير بس الحين لا
منصور : ليه
روان : بنتك اتخلي احد بخير وتلف تمسك روان وطقها
منصور : رفع روان من هيفاء ومسك يدينها ها كلش ولا بنتي
روان : لا والله اذا هي بنتك انا اختك
الجده : اطالعهم وهي فرحانه روان اذكره في بنتها روان يمه خالج من ذا المينونه ورحي لبسي وتعالي فطري مابقى شي على طياره
روان : راحت وحبت جدته على راسه ان شالله و انتي مردوده لك الحركه ورقت تغير ملابسه وانزلت وفطرو وبعد الفطر تجمع وسوالف وهذره لحد ماجا وقت الي لزم يرحون المطار وتوزعو في سيارات ووصل المطار
خلصو اجرائتهم وركب الطياره ونطلقت الطياره
( في السعوديه )
كان الجو غير كان فيه مشحنات اشوي البنات الي الحين ماتوقعو من روان الي سوته وتحاملهم على عبدالرحمن بسسب الي سوه الروان اما عبدالرحمن كان يلاحض تغير معاملت معه ولا هو عارف السبب عبير عايش حياه سعيده مع سلمان من خلصت امتحان وهو يكلمه كل ساعه دانه كانت مضايقه عشان روان خبت عليه الي صار بينها وبين عبدالرحمن ومر الاسبوع وجا موعد السفر ابو عبدالرحمن وابو نواف مارحو مع عيالهم وخلو الشباب يرحون عبدالرحمن كان رافض يروح معهم بس ابوه اجبره لان هو ماراح يروح ويبي شخص كبيرمعهم

في المطار وتحديدن في الطياره كان ترتيبهم كاتالي نهى عاليه ومها جالسين مع بعض وراهم مزن العنود ودانه وراهم الجده وام عبدالرحمن وام نواف عن يمينهم الجد وعبدالرحمن وراهم ندى و نايف وعن يسارهم عبد العزيز وناصر ورهم سلمان وعبير عد سلمان ماحد قده عبير جنبه وعبير ميته من الحيا من تعليقاته عليه

((في الامارات ))
عند خوال روان اول ماوصلو على طول نامو لانهم كان تعبانين وخصوصا مشار وران وجراح الجد كان مأجر لهم فله مفروشه وكان مره فخمه في الصباح صحت الجد والجده اول شي مثل ماتعودو وبعدين بدا الكل يصح ولم صحو كلهم حطو الفطور وتجمعو
الجده : هابنات وين تبون ترحون
ضاري : يدي حرم عليك كل شي تستشير فيه البنات وحنا وين
الجد: انتو شباب تقدرون ترحون أي مكان لكن هم بنات مايقدرون يرحون بروحهم
بدر : افهم من جذيه نقدر نروح أي مكان بدون بدونهم
روان : من قال ان اول وحده نشبه في حالقك في كل ماكان تروحه
بدر : شنو تحلمين عندج مشاري و ضاري ورامي
هيفاء : اشتبين فيه اصلا الطلعه معه تسد النفس
بدر : احين انا الطلعه معي تسد النفس ياهيفوووه
مشار: خلص انا ورامي وجراح نوديكم
جراح : اسف انا مع بدر محنا نقاصين دلع بنات
خلاص حددو كل مجموعه تروح مع مين وبدت الطلعات والوناسه من مكان المكان مايرجعون الى هلكاني على طول ينامون وفي يوم كان يتمشون في احد المولات وكانت روان وهيفاء وهديل يتمشون ورامي ومشاري كانو في ستار بوكس
روان : ودي اشتري فستان حق زواج عبير بنت عمي
هديل : ليه هم حددوه
روان : لا محددوه بس ابي اكون جاهزه ودمنا هينا دوري معي
هيفاء : اوكيه حتى انا بشتريلها هديت الزوجها
اوران: اوكيه
هيفاء : طيب خلوني ادور اغراض الهديه اول
هديل : وانا بعد معك بسويلها
وصارو يدرون ويشرون شافت هيفاء محل فيه اكسسورات حلوه وقالت بتدخله لكن روان قالت انهى بتدخل محل العطور الي جنبه وتفرقو روان ادخلت محل العطور وهديل وهيفاء ادخلو المحل الي جنبه
روان كانت تشم العطوروعجبها واحد وكنت تاشر الصاحب المحل يجيبلها نفس العطر الي يبده بس فجه طاح من يدها على رجل واحد من الزياين وتيبست ماعرفت وش تسوي ولا وش تقول يربي وش شويت لهدرجه انا عميه الله يستر وما يكفخني فيها روان كانت تكلم روحه ولاهي حس بالشاب الي كان سرحان في عيونها ولا مهتم الالم رجله ماشالله وش ذا العيون سبحان الي خلقها ونتبه انها تتكلم
روان : سوري ما كنت قاصد مدري شلون طاحت من يدي
الشاب : لا عادي مصار شي سليمه
روان بخوف : متاكد
الشاب :ايه متاكد لاتخافين
الا بدخلت هديل وهيفاء هديل نادت روان وهيفاء راحت تشتري عطر من نفس المحل بس كانت بعيده عنهم لان المحل كان كبير
هديل ماكانت منتبه لشاب : روان ساعه عشان تختارين العطر
الشاب طالعه وبتسم : وستغرب انهالبنتين ماكانو متغطين بس متحجبين وهي كانت متلثمه
روان : قمي نطل خلصت
الشاب : ليه ماتبين العطر
روان : لا اخف يطيح مره ثانيه على رجل احد
هديل بهمس : منو هذا
روان : بعدين افهمك يالله خلينا نروح الهيفاء
عند هيفاء : ها شريتي شي
روان : لا طبت نفسي ما ابي
الا بصوت صاحب في المحل اتفطلي ويمدلها العطر
روان : وش هذا
صاحب المحل : هد من الاستاز الي هنيك بس الشاب مو موجود مكانه طلع
روان : اسفه ماني ماخذته
صاحب المحل : شو اعمل فيها الزلمي دفع احسابه
هيفاء : خذت الكيسه مشكور
روان : ليه خذتيها
هيفاء : هو ماله ذنب وبعدين احنا بندور ماخلصنا واذا شفنى نعطيه العطر
روان : واذا ماشفنه
هديل : روان كبرتي السالفه وهي قصير خذي ولا تستعملينه يمكن في يوم تشوفينه عطيه ايه
روان وهي معصب : خلاص خلنا نطلع .......... اطلعو ورحو استار بكس ينادون مشاري ورامي عشان يرجعون البيت لان بكره بيوصلون اعمام روان وبترح تستقبلهم في المطار
وفي اليوم الثاني وفي المطار تحديدن اعلان عن وصول طائرتهم وروان كانت تستنهم في قاعت الانتظار مع ابو مشاري ومشاري

من الشاب الي شافته روان ؟
وشلو راح تشوفه مره ثانيه ؟
وش راح يصير في المطار ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 01-08-2008, 03:06 AM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجزء التاسع


الـــــــــــــجـــــــــــــــــــزء الــــــتــــــــــــــا سع
وفي اليوم الثاني وفي المطار تحديدن اعلان عن وصول طائرتهم وروان كانت تستنهم في قاعت الانتظار مع ابو مشاري ومشاري البنات اول ماشفو روان نسو الزعل وراح يسلمون عليه مشاري وابوه ابتعدو عنها بمجرد ماجو البنات وحشتينا يادبه
روان : وان اكثر والله
ندى : باين كان ماتركتينا
روان : غصبا عني والله وانا وضحت لكم كل شي في الرساله
عاليه : جب والا كلمه انا ويك في نفس السياره وسالك ولا تجاوبين مع الوجه
روان تضحك : احلى من وجهك يا شينه
دانه حضنت روان بقوه : ماعليكم منهى خلوه الحين بعدين نتفاهم
روان تمثل : بس خنقتيني
نهى : خخخخخخخخخخ فشلوني يقاطعهم الجد
الجد : من لقى حبابه نسى اصحابه
روان : راحت الجده وحضنته وحضنت جدتها وسلمت على ام عبدالرحمن وام نواف وتحمدت لهم بسلامه وانتبهت العبدالرحمن جاي وقالت خلني ابعد احسن
روان : يالله جدي روح ارتحو وشوفكم بعدين
الجد :انتي جايه مع مين
روان : مع خالي ومشاري والده واشرة الهم يجون
وسلمو على بعض وراحت روان معهم في ذيك الحظه مسك يدها وطلعو من المطار ونتبه له عبدالرحمن ومات من القهربس سكت ماقدر يقول شي والصدفه ان الجد ابو محمد حجر لهم فله قريبه من فلة ابو جاسم جد روان
وفي نفس التقاطع اوصل الفله وكل واحد اختار من يشاركه في الغرفه الي ختاره والبنات نامو فوق والشباب تحت وكانت الفله اكبر من فلة ابو جاسم لان عددهم اكثر وبعد الختيار نومو وع الساعه ثلات الفجر صحو البنات
وجتمعو في غرفت ندى
دانه : جوعانه انتو مو جوعانين
مزون : بموت من الجوع بس وش ناكل في هالوقت
العنود : وش فيه هالوقت يعني
ندى : صادقه مزون شوفي الساعه بيدك
عاليه : واذا كانت الساعه ثلاث يعني المعده تعرف كم الساعه الحين
مها : طبعا لا بس حتى ولو
نهى : لاتنسون ورانا فطور
دانه : طيب تصبيره ماقدر اتحمل للفطور
ندى : يقلبي بروح اشوفلك في المطبخ
البنات : حتى حنا نبي
ندى : توكم مسويلها محاضره والحين تبون
البنات : ايه
عبير كانت بعيده عنهم تكلم سلمان
سلمان : وش ذا الزعاج العندك
عبير : البنات يسولفون
سلمان : توهم كان نايمين متى قامو
عبير تضحك بشويش عشان ماتلفت انتبهم لها : شبعو من النوم من جو وهم نايمبن
سلمان : طيب مالقو يقومون الحين مايخلون حد ياخد راحت
عبير : انت وش عليك منهم تكلم انا بعيده عنهم
سلمان : عبير ابي اشوفك
عبير : توك شايفني وجالس معي
سلمان : ماكنا الحان كل الي فـ طياره معنا
عبير : ليه تبينا نجلس الحانا مستحيل
سلمان : ليه تراني زوجك وعادي لو اجلس معك الحالي
عبير : ادري بس مقدر
سلمان : ليه
عيبر :عرفه انه موقد سلم ونجلسة تكلمه بيقنها وهي ماتبي عشان كذا انهتى المكالمه فقالت سلمان البنات يبوني اكلمك بعدين ولا ستنت رده سكرة السماعه
سلمان : نقهر من تصرف عبير طيب ياعبير اتسكرين السماعه فوجيه تحملي الي يجيك
عند ندى كانت تنزل بشويش من على الدرج وهي تدعي ان محد يشوفه من الشباب لانه نازله بجامه وبدن غطى
اول مدخلت المطبخ شافت كاس عصير وتوست وستغربت معقول احد من شغالة صاحي وسمعت صوت والد مالقت مكان تنخش فيه الا الدرج
نايف : والله انك خاين اتسوب النفسك ولا تسويلي معك
عبدالعزيز : ياحبيبي اخدم نفسك بنفسك انا مدري وش تحب
نايف : متدر من احب .. احب مزون
عبدالعزيز : صحيح كنت احسبك تحب فتون طيب وش سويلك
نايف : هذا وانت ولد عمي وصديقي وتقول و ش سوي
عبدالعزيز : وان صادق تبيني مثلا لاني اخوها ولا ابوها
نايف : سلمان يدري اني احبها
عبدالعزيز فتح عيونه على كبرها : من قاله
نايف : انا
عبدالعزيز : والله انك منت هين
نايف كان جالس على كرسي : توك تدري ونتبه قطعه قماش باينا طالعه من الدرج وراح والفضول خله يروح ويفتحه ونصدم لمل شاف ندى داخل الدرج
عبدالعزيز : خلص شغله وشاف نايف عند الدرج وش اتسوي انت
نايف سكر الدرج وهو متوتر : ها ولا شي يالله خلنا نطلع
عبدالعزيز : وشفي شكلك تغير
نايف : مافيني شي يالله خلنا نطلع
عبدالعزيز : كيفك
وطلعو من المطيخ نايف سوى نفسه ناسي شي اوه نسيت
عبدالعزيز : وش نسيت
نايف : نسيت نسيت ايه نسيت ساعتي على الطوله
عبدالعزيز : ماصدق بس مشهى له
نايف : اسبقني وانا بالحقك
عبد العزيز : اوكيه
ورجع وفتح الدرج لندى وطالعت وهي خايف من نايف يسويلها شي
نايف : ماتقولين وش تسوين هنا
ندى بخوف : نزلت ادور شي اكله
نايف بعصبيه : تدورين شي تكلينه بها لبس ليه ناسيه انا البيت مليان شباب
ندى : ادري بس توقعت محد صاحي
نايف بعصبي اكثر : احد صاحي احد موصاحي ان شفتك نازله كذا مره ثانيه يويلك مني سامعه
ندى : أي فاهمه بس لاتعصب كذا
نايف : مادريت اصفقلك انسى ندى يالله قدامي فوق
ندى : ان شالله وفتحت الباب وطياران قوف ولا نتبهت للي ياكل في الصاله
عبدالعزيز : هذي ندى وش فيه تركض اها فهمت الحين وش فيه نايف خلني اعطي الدرج ظهري عشان مايعرف اني شفتها
نايف داخل الصاله ونصدم لم شاف عبدالعزيز جالس بس قال الحمدالله معطيه ظهره اكيد ماشافه بس خلني اتاكد اقول انت مالقيت مكان تجلس الاهنا
عبدالعزيز : وين تبيني اجلس
نايف : المكان الي ريحك بس انت ماسمعت شي
عبدالعزيز : مثل وش بضبط
نايف : ها ولا شي تصبح على خير بروح انام
عبد العزيز يكلم نفسه : اهبل انا عشا اقولك اني شفتها عشا تكسر اعظامه لانه يعرف نايف العصب مايشوف الي قدامه
وصلت ندى عند البنات وجه اصفر
نهى خابف على اختها : وش فيك
ندى : ولا شي
عاليه : صدقتك روحي شوفي وجهك في المرايه
مزون تجلس ندى جنبه : حبيبتي ندى من شفتي تحت
ندى : لالالا مشفت احد
دانه : من متى حنا نخش عن بعض قولي وشفيك
ندى : صدقوني مافيني شي بس وانا في المطبخ سمعت حس واحد من الشباب جاي المطبخ وخافت ونخشيت في الدرج المطبخ
العنود: عسى ماشافوك
ندى : لا الحمدالله استنيت لين الطلعو وعلى طول جيت اركض
عبير : يعمري عليك زين ماحد فتحو الدرج
دانه : طيب انا للحين جوعانه
مها : مابقى شي على اذان الفجر الرحو يصلون ننزل
عاليه : هذ احسن حل



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 01-08-2008, 03:08 AM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


اذن الفجر وطلعو الشباب مع جدهم لصلاه وبصدفه كان ابوجاسم وعياله بعد في نفس المسجد بعد ماسلمو من الصلاه انتبه ابو محمد الابوجاسم وقام سلم عليه
ابو محمد : حيالله ابو جاسم شخبارك
ابو جاسم : الله يحيك بخير الحمدالله انت وشخبارك
ابو محمد : الحمدالله بخير
ابوجاسم ايكلم الشباب : شخباركم شباب
الشباب : بخير الحمدالله
ابومحمد يسلم على الشباب : اخباركم ياشباب
الشباب : بخير
ابو محمد : هذول عبد العزيز وعبدالرحمن عيال ماجد وهذا نايف والد محمد وهذا سلمان ولد بنتي
ابو جاسم : ماشالله كبر وصار رجاجيل انا خبري فيهم صغار
ابو محمد : كل صغير يكببر
ابو جاسم : هذا والدي جاسم وهذول عياله مشاري ضاري وبدر وهذا منصورولدي وهذول رامي وبندر عياله وهذا اخر العنقود والدي جراح
ابومحمد : ماشالله الله يخليهم لك الا انتو وين ساكنين
ابو جاسم : في وحده من الفلل الي قريبه من المسجد حنى في الفله رقم (***)
ابو محمد : اجل انتو ساكنين جنبنا حنا بعد في نفس الفلل بس رقم فلتنا (*****)
ابو جاسم : يعني صرنا جيران
ابو محمد : ايه شفت عاد بعد عشان روان تروح وتجي علينا
الجد اول ماذكراسم روان عبدالرحمن تذكر الما كان في المطار وكان مشاري ماسك يد روان وخزه مشاري ومشاري مافهم وش فيه وليه يطالعه كذا يعدين قال يمكن تكون كذا نظرته للناس
لما رجع ابو محمد والشباب البيت لقو الجده وام عبدالرحمن وام نواف ودانه وجالسو معهم
الجد : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ناصر : دانه لوتدرين من شفنا في المسجد
دانه : من شفتو في المسجد
نايف : انت ماتعرف تسكت ابد
دانه : خله يتكلم لاتسكته
ناصر : شفنى جد روان وخوالها وعيالهم
الجده : صدق يولدي شفتوهم
الجد: ايه شفناهم ومو بس كذا ابشرك ترهم ساكنين قريب منا
الجده : صحيح الله يبشرك بخير يعني روان بتروح وترجع علينا
دانه : انا بروح ادق عليه عشان نتفق انا تكون طلعاتنا وطالعتهم وحده عشان ننبسط اكثر
الجد : لا مانبي نضايقهم
دانه : لا يبه حنا متفقين وبعدين ماعندهم بنات غير هديل وهيفاء
الجد : دامكم متفقين كيفكم
دانه راحت تقول للبنات السالفه ونبسطو وكلمو روان وقالوله السالفه و تفقو يتلقون ويسون خطه الطلعاتهم ورون استشارت بنات خالها وافقو وتم التخطيط بس كل واحد بسيارنه ويبدى من اليوم خوال روان ماعرضو ولا جده اهم شي يكونون مبسوطين حنا وقت الي يطلعون يتمشون فيه وطلعو في نفس الوقت وشافت روان قرب المسافه بينهم وستأذنت عشان تروح اتكلمهم وافق مشاري و اول ماوصلت لهم سلمت عليهم وفرحو انهم كان قريبين من بعض
نهى : واااااااااااااااااو عشان نروح ونرجع كليك مشي
روان : يس نهوي
عبدالرحمن : كان بعيد و يرقب طريقت روان في الكلام كانت متحمس وتتكلم بسرعه وبعفويه
مها : روان من الي بروح معكم
روان : مشاري ورامي هم الي تبرعو يروحون معنى
عبدالرحمن : كان منقهر وهو يشوف فرح روان وهي تتكلم عن عن عيال خالها
مشاري وهو يتقدم عند روان واقف بعيد اشوي : يالله روان تأخرنا
العنود تكلم روان بشويش : روحي معنى في السياره
روان : بستأذن اول من رامي ومشاري وتقدمت عند مشاري
عبدالرحمن : وتستأذن منه بعد
مشاري : رفض ان روان تروح معهم
روان ترجع للبنات : رفض
ندى : ليه على كيفه قولي الجدك وماراح يرفض
روان : ماقدرلاني انا الي اخترت يودينا ويجيبنا يعني حنا امانه عنده
مشاري يتكلم بصوت عالي : تمشين والا اجي اشيلج وقطج في السيارة اخرتينا
عبدالرحمن يكلم نفسه : كان ودك يدك تنقطع شيلها
روان : خلاص بجي يالله بنات اشوفكم بعدين بايو
البنات : باي
والكل ركب سيارته وتوجه اللمكان الي اتفقو عليه ونزلو وكالعاده مشاري ورامي تركو البنات يتمشون على راحتهم مع البنات والشباب احفاد ابو محمد اتفقو انهم يتناوبون في المشي مع البنات مره (سلمان وعبدالرحمن _ ومره عبدالعزيز و نايف _ ومره ناصر الي تعمد يكون الحاله عشان يقدر يكلم عاليه )
طبعنا البنات اول ماوصلو سلمو على بعض في البديه كان مستحين من بعض بعدين صار الامر عادي
البنات ادخلو محل عاجبهم الا عبير قالت ماتبي تدخل وستنتهم برى وشافت سلمان واقف الحاله لان عبدالرحمن دخل معهم فرحت توقف جنبه
عبير : السلام
سلمان من غير نفس : وعليكم السلام
عبيراستقربت طريقت في الرد: سلمان وش فيك ليه تتكلم كذا
سلمان : مافيني شي وبعدين وش فيه كلامي مو عاجبك
عبير متضايقه من طريقة رد سلمان : انا ماقلت كذا بس حاس انا فيك شي انت زعلان
سلمان : لا موزعلان وبعدين روحي ارجعي مكانك عشان البنات لمايطلعون من المحل مايعلقةن عليك لانك جنبي واقفه
عبير تاكد انه زعلان : ورجعت مكانه وهي خنقتها العبره
سلمان : تضايق انه زعلها لانها ماتهون عليه بس حب يعلمها اشلو تتعمل معه
اطلعو البنات وكمل ادوارتهم وكان هالمره دور عبدالعزيز ونايف
البنات ادخلو محل ماعاد مزون وروان كان يبون محل ثاني ونفصلو البنات ماعده مزون وروان مع عبدالعزيز وران ومزون مع نايف دخلو الحل الي يبون
مزون تكلم روان : وش رايك فيه مو يناسب بدلتك اتركوز
روان : حلو بجي عليها مره بس حسافه صارت وسيعه وعطيتها عبير
مزون : خلاص انا بشتريها لها
طول ما مزون وروان يتكلمون كان نايف يكلم نفسه اقوله ولا مااقول لاكن الحين انسب وقت مافي فرصه غير هذي لالالا ياولد تشجع بس ان صدمتني لا مني قايل لا قول عشان لم تصدمك تكون حط فكرت الرفض في راسك وتحول تنساها وهم طالعين نايف يكلم مزون
نايف : مزون لوسمحتي ممكن اكلمك اشوي
مزون : نعم خيروش قلت
روان حست انا نايف يبي يقول شي بس منحرج منه : انا بدخل هالمحل على متخلصةن كلامكم
مزون تمسك روان : مافي رواح اذا بيتكلم يتكلم قدامك
نايف : مزون انا احبك وناوي اخطبك من عمي وحاب اسمع رايك
مزون منصدمه من جراته لي قالت خلني اردعليه ليفكر ان سكوتي موافق : اسف انا مني مافقه وموانت الانسان الي افكر اخذ فلا تحط علي امل وراحت وخلته
روان : ماعجبها رد مزون وحست انا نايف مضايق مره : نايف
نايف بضيق : هلا
روان : انت تحب مزون من صدق ولامعجب فيه بس
نايف مايدر ليه حس انه وده يعترف الرون حبه المزون مع انه صغيره وتعد بزر في نظره : لود تدرين يروان وشكثر احبه تمنى من الله انها تحبني مثل ما احبه
روان : ولي تساعدك وتخلي مزون تحبك لا واكثر من حبك لها
نايف : وش لون وهي قالت ان مافي امل منه
روان : ماعليك منها بس كل الي ابيك اتسوي تتجاهلها ولا كانك قلت لها شي وخل الباقي علي
نايف : وش راح اتسوين
روان : خاني افكر وبعدين اعلمك ترك ولد عمي ومايهون ان احد يستخف في مشاعرك حتى لو تكون مزن
نايف : تسلمين يابنت العم وانشوف وشلون اتخلينها تحبني
روان : صدقني انها راح تحبك وتفكرفيك وبتعترف لك بحبها قبل لاتوصل الديره
نايف : الله يسمع منك
روان : يالله اخليك قبل لاتسويلي محاضر على التأخير
نايف وهويبتسم : يالله تقدمي
وصلت روان عند مزون
مزون : كان ماجيتي ساعه جالسه معه
روان : انتي ماكفاك الي قلتي له
مزون : انا ماقلت شي هذا راي فيه وقلته له
روان : بس موكذا تكلمينه انتي كنتي تتكلمين معه يقرف وكانه حشره
مزون تغير الموضوع : دفي على ندى وسألي وينهم
روان وهي فاهمه انه تبي تغير الموضوع : ان شالله عمتي مزون ودفت على ندى وقالت لهم في أي مكان هم وراحو لهم ونايف وعبدالعزيز اتعبو وتصلو على ناصر يجي يكمل معهم وناصر من دقو عليه راح لهم على طول عشان يشوف حبيبت القلب اول ماوصل ناصر نهى ومها قامويطالعون عاليه وناصر في هالوقت اتصل رامي على هيفاء وقالهم يجونهم يبون ياخذون رايهم بشي وستأذنو روان من البنات وراحت مع بنات خاله
و مزون ودانه حسو انا عبير فيه شي وقالو يكلمونها على انفراد وقالو الناصر يروح مع البنات وهم بروحون ياكلون لهم شي وافق وندى والعنود راحو يشترون اشياء شخصيه وقالو الناصر يجلس معهم عاليه كانت تبي تروح معهم بس العنود قالت لها تجلس معهم كانت تمشي وهي ساكته وناصر كا مصر يعرف سر تغيرها من جهته فستغل بعد المسافه الي بين عاليه وبين نهى ومها وراح عشان يكلمها
ناصر : عاليه شخبارك
عاليه ببرود : بخير احسن من غيري
ناصر : دووم ان شالله بس ماقلتي لي ليه متغيره علي
نهى ومها شافو ناصر وعاليه يتكلمون فحاولو يمشون بسرعه عشان تكبر المسافه الي بينهم وياخذون راحتهم
عاليه : يمكن ماصرت عجبك مثل غيري عشان كذا تحسني نتغيره
ناصر : وش ذا الكلم بعدين من غيرك
عاليه تحول تمسك نفسه عشان ماتنهر لانها تحبه ولاهي قادره تنساه : اسأل نفسك انت ادر مني فيهم
ناصر : عاليه انا ماحب الألغاز عننك شي قوليه
عاليه : ناصر ممكن تسكت راسي يعورني
ناصر عصب وقف في وجها :لا مني ساكت وتكلمي احسن لك
عاليه : وشتبي فيني انت روح الحنين حبيبت قلبك
ناصر : حنين من حنين هذا وبعدين مافي حبييبه القلبي الاانتي
عاليه تضحك بسخري : ناصر ترى انا مني بزر تلعب عليه اذا هي مو حبيبت قلبك ليه صورتك ورقم تلفونك عندها
ناصر انصدم وسكت بس هو كان يكلم نفسه من هذي حنين ومن وين لها رقمي وصورتي بعد
عاليه : اشوفك سكت مومصدق اني كشفتك ترى يولدعمي حبل الكذب قصير واذا كانت عادني بزر وتقدر تلعب عليه فنت غلطان
ناصر ماتحل مسك يدها بقوه : انا ماعمري لعبت على احد وشلون العب عليك وانتي بنت عمي من لحمي ودمي واذا انتي مو واثق فيني ماقدر اقول الا حسافه على الحب الي حبيتك ايه
نهى ومها : اول ماشافو ناصر ماسك يده ارجعو لهم على طول .... ناصر ترك يدها على او ماشافهم
نهى : ناصر انجنيت انت امش معي ابيك وسحبت بعيد عن عاليه ومها
عاليه من تركه ناصر ونهى وهي تبكي ومها تهدي فيه
نهى وناصر اجلسو في كافي شوب
نهى : ناصر انت متستحي تمسك يده قدام الناس
ناصر بعصبيه : هي لي طلعتني من طوري
نهى : حتى ولو مالك حق عليه حتى ولو كنت تحبه
ناصر : ..............................
نهى : ممكن تقولي وش الي قالته عشان تعصب
ناصر : تقول اني ماحبها واني العب في مشاعره واني احب واحده اسمها حنين
نهى : حنين
ناصر : ايه انتي تعرفينه
نهى : حنين هذي وحده معنى في المدرسه وهي وعاليه مايطيقون بعض
ناصر : طيب انا وش دخلني فيه وبعدين وش جاب رقم تلفوني وصورتي عندهم
نهى وهي تتذكر شي : ناصر خلني اكلمها وفهم السالفه منه
ناصر: وش تبين تفهمين ... عاليه تتهمني بالخيانه مع الي اسمه حنين وانا ماعرفه ....... عاليه جرحتني يانهى اجرحتني
نهى : ناصر انت اصبر وانا راح اتصرف بس انت لا تكلمها
ناصر : ومن قال ان الساني بناطق السانه بعد اليوم
نهى : ماعرفت وش تقول حق اخوها عشان تهديه
عند عبير الي كانت تبكي وموراضيه تتكلم
دانه : وبعدين عبير تكلمي قولي شي بدل هالبكي
مزون : عبير حبيبتي احد قالك شي ولا سلمان ضايقك في شي
عبير اول مذكرة اسم سلمان زاد بكها
دانه : افهم من كذا ان سلمان هو السبب بلي انتي فيه
عبير :.......................................
مزون : بتكلمين ولا اروح اسأله انا
عبير : لا لا تروحين مزون يكي الي صار
دانه : ممكن تقولين وش الي صار
عبير : سلمان زعلان مني عشاني موراضي اطالع او اكون معه الحالنا ورجعت تبكي
مزون: وانتي ليه رافضه هوزوجك
عبير اتجاوب بين بكاها : ادري وهو قالي بعد كذا
دانه : عبير حبيبتي ترى انتي مكبره الموضوع وش فيه لطلب انا يشوفك الحالك
عبير : يعني انا غطانه
مزون : ايه لان جدي كان قصد يسوي الملكه قبل الاجازه عشان في السفر تتعودون وتعرفون على بعض
عبير : طيب شسوي هو زعلان مني
مزون : كلمه منك مع شوي دلع يخق اخوي لانه يحبك ويموت فيك يالخبله
عبير : اوكيه بدق عليه
مزون ودانه : احنا بروح نطلب لانا شي ناكله ونخليك تكلمينه على راحتك اوكيه
عبير اوكيه ودقت على سلمان
سلمان يرد من غير نفس : الوووو
عبير : الو السلام
سلمان بنفس النبره : وعليكم السلام
عبير:.....................
سلمان : داقه عشان تسكتين
عبير : لا
سلمان : طيب وش تبين داقه
عبير : انا داقه اعتذار منك سلمان انا اسفه
سلمان: اسفه على شنو بضبط علىانك سكرتي السماعه في وجهي ولا نسيناك اني زوجك ولا
قاطعته عبير : سلمان حبيبي انا اسف يعني ماراح تقبل اعتذاري
سلمان وهو مستانس انه قالت حبيبي بس يكابر عليه : افكر
عبير : يعني الين ماتفكر اكون انا ميته من الجوع
سلمان بسمله عليك : ليه مجوع روحك والمطاعم كثيره
عبير : مابي اروح الحالي
سلمان : وليه ماتروحين مع البنات
عبير : ابي وسكتت
سلمان يبتسم : تبين تروحين معي
عبير بخجل : ايه
سلمان : طيب قولي المزون تجي معنا
عبير : لا ابي اروح انا وانت بس
سلمان يبتسم بنتصر : اوكيه انا جي بس انتي وين
عبير قالت وين مكانهم بضبط عشان ياخذها

استووووووووووووووووووووووووووب
الـــــــــتـــــــــــكــــــــمــــله
الـــــــــــجــــــــــــــزء
الـــــــــــــــــي
بــــــعــــده

روان وش خطتها عشان مزون تحب نايف ؟
حنين شلون احصلت على صورت ورقم ناصر ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 01-08-2008, 03:09 AM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجزء العاشر
هديل وهيفاء وروان كانو في نقاش حاد مع رامي ومشاري
رامي : اقول مو منكم من الي ياخذ ذوقكم ولا من متى البنات تعرف في ذوق الشباب
هيفاء : اقول الله يرحم من يجب نص ملابسه عشان نختارله لبس يلبسه
روان : خلاص هيفاء خليه يختار الحاله
مشاري : انا ابي روان تختار لي احب ذوقها
عبدالرحمن : كان دخل المحل وسمع مشاري وش قال وعصب وبدون شعور صوت على روان
روان : لف على الي صوت وستغربت ان عبدالرحمن يناديه وستأذنت وراحت له
عبدالرحمن : توهق ماعرف وش يقوله ولا ليش نادها
روان : هلا عبدالرحمن بغيت شي
عبدالرحمن متوهق : وين البنات ليه انتي مو معهم
روان مستغربه : كنت معهم بس الحين رجعت مع بنات خالي وعياله وهم راحو مع ناصر
عبدالرحمن : اها طيب اسفين على المقاطعه ارجعي لهم وطالع من المحل وهي واقفه
روان : وش فيه هذا صدق انه انسان غريب
ارجعت لهم وكانو مخلصين وقررو يرحون البيت عشان يرتاحون
عبدالرحمن كان يلوم نفسه انا ليه نديتها موانا الي قلت ما ابي اشوفها ولا اسمعع صوتها موهي الي ماتبيني وتقول ماتبي تشوف وجهي انا ليه اهتم فيه ليه اتضايق لم اشوفه مع مشاري ولا تضحك معقوله تحبه واذا تحبه انا وش دخلني خلها تحب الي تبي اهم شي تبتعد عني مابيها قريبه ما ابي احبه انا لزم اخليها تكرهني عشان تسوي الي نرفزني ويخليني اكرها
دانه ومزون خلصو طلب ورجعو العبير
مزون : ها كلامتيه
عبير : ايه
دانه : وش قال
عبير : بجي الحين وبنتعشى مع بعض
مزون : ماتبون عزول
عبير : لا مانبي
دانه : توك ماتبين تروحين الحالك ولحين ماتبين عزول
عبير : خلاص ترى والله متوتر ماني عارفه وش اسوي ولا وش اقول
دانه : ليه تتوترين خالك عادي تخيليه وحده منى
عبير وهي تضحك : تخيلي عاد وغلط وقوله اسم واحده منكم هالمره يكفخني على راسي مو يزعل
اما عند عاليه كانت منهاره مها ماعرفت تاخذمنها حق ولا باطل لين ماجت نهى
نهى : عاليه ممكن تمسحين ادموعك قبل لا يجي احد ويسال وش فيك
عاليه :................................................. .
نهى : لاتصيرين عنيده وسويالي قلته لك ومالك الا لي يرضيك واذا على ناصر خليته يروح يجلس مع الشباب في الكوفي
عاليه وهي تمسح عيونه : احسن بعد وراح يدورون على البنات
اما سلمان اول ما قرب من المكان الي فيه عبير دق عليها لانه انتبه المزون ودانه وقفين معها
سلمان بدون سلام : لاتقولين انهم بروحون معنا
عبير بخجل : لا من قال
سلمان : اجل ليه وقفين جنبك بديقر
عبير تضحك : تقدر تقول كذا
سلمان : اجل فكي نفسك منهم وتعالي انا وراك بس بعيد شو عنك لفي وشوفيني
عبير وهي تلف : شفتك يالله باي ......... يالله اخليكم بروح باي
مزون : باي وسلمي على اخوي وبوسيه لي
عبير بحيى : احماره تحلمين اوصله وتقدمت لين موصلت له
سلمان : هلا والله
عبير : اهلين
سلمان : يالله مشينى ولا شبعتي
عبير :,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
سلمان : خلك ساكته لين مانوصل بعدين اخليك تتكلمين وخذاه سلمان المطعم راقي وجلس في مكان حلو وبعيد عن الناس سلمان كان جالس جنبها كان قاصد يحرجه
عبير : سلمان ليه ماتجلس ماقابلني عشان اشوفك وتشوفني
سلمان : هنا احسن بعدين انا اقدر اشوفك وحس فيك بعد
عبير : سلمان حرم عليك لاتحرجني وجلس اقبالي
سلمان : اجلس بشرط
عبير : موافق بس قوم
سلمان : اوكيه بوسيني عشان اقوم
عبير تغيرت مالامح وجه : سلمان حرام عليك ليه مصر تحرجني
سلمان يبي يحسسها بذنب : وش تبين تاكلين
عبير : زعلت
سلمان : ليه ازعل انتي مسوي شي يزعلني
عبير : سلمان ليه انت دايم تزعل من أي شي اسويه او اقوله
سلمان : اسمعي ياعبير انا احبك صح بس حبي لك مايخليك تذليني كذا بعدين انتي الي وافقتي على الشرط وبعدين يابنت الناس اذا انتي ماتبيني او احد جابرك علي قولي لي
عبير : هينا ماقدرة تستحمل كلام سلمان وجلست تبكي
سلمان عوره قلبيه عليها : عبير لاتبكين انا اسف لاني كنت قاسي معك بس تصرفتك معي كذا تحسسني
عبير : انا انا ورجعت تبكي
سلمان : يمسح ادموعها بيده خلاص انا اسف اني ضغط عليك
عبير : سلمان انا احبك ومحد جبرني عليك بس انا استحي منك وانت
سلمان يقاطعه : جريء شوي
عبير تهز راسه : ايه
سلمان قام من جنبها وجلس اقباله : والحين
عبير : احسن تدري سلمان دانه تقول اتخيلك واحده من البنات وبكذا راح اقدر اولف معك عادي
سلمان : لا والله زين يادانه يم الافكار الهدامه طيب من ودك اكون من البنات
عبير : مدري وش رايك في مزون اختك
سلمان : اعوذ بالله مزون ام الحيال لالا ودي اكون روان
عبير غارة من روان : وش معنى روان
سلمان : وش فيك غرتي من روان تراه مثل مزون عندي وطول عمرها معي وقدام عيني مافكرة فيه لا كاخت حتى هي ماعمره اعتبراتني الا اخو الدليل شوفي كيف تتعمل معي وكيف تتعمل مع الباقي
عبير : انا ماغرة منها بس روان عتيده وان ركبت راسه محد يقدر يوقف في وجها مثل مايقول جدي طالعه كربون ابوها وانا ما ابيك كذا
سلمان : اجل وش تبيني
عبير توهقت : سلمان كنا تأخر الأكل
سلمان يسايره : صادقه وش فيهم تأخرو
عند روان اول موصلو البيت اطلعت فوق غرفتها وطلبت من هيفاء وهديل يجون غرفته بعد مايغير ملابسهم
هديل وهي تفتح باب غرفت روان : شنو هالموضوع الي موقادره يستنى لين مبعدين
هيفاء : روانونه تكلمي ليه ساكته
روان : انا ابيكم اتساعدوني في شي
هديل : في شنو
روان : انا بقولكم القصه بعدين اعلمكم كيف اتساعدوني وقالت لهم كل القصه الي صارت بين مزون ونايف
هيفاء: اسمحيلي بنت عمج ماعندها ذوق احين من الي يحصلها واحد مثل نايف وترقضه صج مو ويه نعمه
روان : هيفاء لا تقولين كذا عن مزون ترى مرضى عليه
هديل :هيفاء ماغلطةهي انغرت لم درت ان نايف يحبها
روان وانا اقوا كذا : مزون ماتحب الي يفرض نفسه ولا تحب الشي الجاهز هي تحبب الشي الي تتعب فيه ولاتقدر تحصل عليه عشان لقدرت تحصل عليه تحفض علي بكل قوتها
هيفاء : شنو قصدج
روان : الي اقصده ان مزون لم قاله نايف انه يحبها ارضى غروره بدون تعب ولاشقى ولا عذا القت الي تبي جاهز وهي ماتحب كذا ولحل الي خلينا انخلي مزون تحب نايف هو انه تقد حب الشخص الي اعترف لها بحبه لان مثل ما نعرف ان أي بنت احد يقوله انه يحبه تأثر هالكلمه عليه حتى لو خبت هاشعور او ادفنته
هديل : ولا مطلوب
روان : المطلوب انحرك شعور الغيره عند مزون ونخليه تحس انه راح تخسرعشان كذا بتسوي أي شي عشان ماتخسر هالحب وياخذه غيرها منه وبكذا راح تلقى نفسها حبته من غير ماتدري
هيفاء : الي فهمته انك تبين وحده تمثل الحب قدام مزون صح
روان : صح
هديل : يعيني عليك يم الافكار بس من الوحده هذي
روان : ومن غير هيفاء
هيفاء : نعم وليه موهديل
روان : لان هايل تعد مراهقه في نظر مزون عشان كذا مارح تحسب لها احساب لانه راح تتأكد اذا شافت غيره راح تصرف النظر عنه لكن انتي غير تقريبن من عمره وراح تحس بالغيره منك غير كذا انتي تحبين مشاري يعني ماراح تأثر على مشاعرك وتخليك تتعلقين فيه
هيفاء بتفكير : اوكيه موافق بس اشلون
روان : كل الي ابيك لما نتجمع تسالين عنه وتبدين اعجابك في وفي شخصيته ومن هالكلام
هيفاء : فهمت بس اخاف تكرهني
روان : تكرهك الحين بس بعدين بشكرك صدقيني
اما دانه فقالت البنات يرجعون البيت لانه حس ان الوضع موطبيعي عند عاليه نهى ومها وقالت اول مانوصل البيت بتشوف وش فيهم واول ماصلو كل واحد



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

عنيدة مثل إبوها / الكاتبة : قطرة ألم ، كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6681 21-10-2014 05:27 PM
روايتي الثانية : كبرتني يا هم دخيلك قول للدنيا أنا عمري كم ! / كاملة "~ع ـطر البنفس ـج روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1293 08-10-2014 08:14 PM
و للأيام قرار آخر / كاملة Ramadi73 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 77 30-10-2013 02:27 AM
"بائعة الخضار" عذبت إبنها حتى الموت للإعتراف بسرقة محمول سٌِِّآرٌٍة آلفْيَصٍْل أخبار عامة - جرائم - اثارة 15 01-01-2012 02:31 PM
حبيتني غصب عنك مثل ما غصب عني حبيتك / الكاتبة : بنت الثانويه ، كاملة شمعة الاشواق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 501 04-07-2011 09:26 PM

الساعة الآن +3: 11:26 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم