اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 31-07-2008, 06:22 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
B9 عنيدة مثل إبوها / الكاتبة : قطرة ألم ، كاملة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الجزاء الأول

ياشوق شوق وينك جايه دقايق بس
يوه مخلصتي للحين وين اخلص وبنتك
كل مالبستها بهدلت ملابسها طيب جبيها العبها وانتي روحي البسي اوكيه بس بليز لا توصخ ملابسها يربي خلاص روحي البسي تأخرنا طيب بعد عشر دقيق نزلت شوق وهي كاشخه حدها اقول شوق وش رايك نجلس ونكنسل الروحه لا هلي لا عادي حبيبي مشعل انت تدري ان اهلك مو متقبلين وانا ادريهم ومراعي مشاعرهم تبني ماروح عشان يقولون اني انا الي ما خليتك تروح
مشعل: تغير الوان وجه وقال ادري انك تعنين مع اهلي بس وش اسوي اهم شي انك زوجتي حتى لوكان هذا ضد رغبتهم وحبك وموت فيك
شوق : عاد مشعل خلاص
مشعل يستهبل : وش خلاص
شوق وهي منحرجه : كلامك يحرجني خف علي ترى ماقدر استحمل
مشعل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شوق : اف منك
طيب يالله اقول مشعل وين روان
روان : وهي تجر ثوب ابوها وهي تضحك
مشعل : شل روان ويالله مشينى
في السياره
مشعل : اقول شوق
شوق : هل حبيبي
مشعل : ادري انك تضايق لم تروحين يم اهلي ودري انهم ا....
شوق : وهي مقاطعت لا حبيبي اهلك هم اهلي وعادي كل شي يجي منهم حلو عشانك
مشعل : الله يخليك لي حبيبتي
شوق : وخليك لي
روان : بابا
مشعل : هل والله ياقلب بابا
روان وهي تأشر على حضن ابوها : بابا هينا
شوق : على طول لا مشعل انت تسوق خطر تحطه في حضنك
مشعل : لا خطر ولا شي تعالي حبيبتي ولف مشعل يا خذ روان
شوق : مشششششششششششعل انتبه
بس كانت صرخت شوق متأخره
في بيت اهل مشعل
الأب : ماجد ماجد
ماجد : هلا يبه
الأب : مو كانا مشعل تأخر
ماجد : الغايب عذره معه يبه
الأب : معروف عذره
ماجد : وش عذره
الأب : شوقووووووه بعد في غيره لونه سامع كلامي وماخذ وحده من بنات عمه او وحده من الي اخترتهم امه كان ماصار هذا حاله
ماجد : الله يهديك يبه خلاص هو خذاه وهي الحين زوجته وام بنته و......
الا بدخلت محمد اخوه وجها متغير
الأب : خير يامحمد وشفي وجهك
محمد : يبه مشعل
الأب : وش فيه مشعل تكلم
محمد : مشعل صار له حادث هو وزوجته وبنته
الأب : انت وش قاعد تقول مشعل وهم ابي مستشفى الحين
ماجد : وهو منصدم تكلم محمد
محمد : وهو يالله اطلع الكلمه في مستشفى ( *******)
الأ ب : قم ودني له بسرعه
ماجد : يالله وانا راح اروح معكم
الأب : لا انت راح قل لمك ولحقنى انت وياها
ماجد : ان شالله
ماجد وهو داخل البيت : يمه يمه
الأم وهي حاس بشي خير يولدي وشفيك تصارخ ومنت على بعضك
ماجد : يمه ابي اقولك شي بس اوعديني ماتنفعلين عشان صحتك
الأم : قول وشفيه خوفتني
ماجد:وهو يحضن امه : يمه مشعل صاره حادث وهو الحين بالمستشفى هو زوجته وبنته
الأم : وهي تفك نفسه من ماجد انت وجالس اتقول مشعل قبل ساعه مكلمني انت اكيد اهبلت
ماجد : الله ايخليك اهدي
الأم وهي تصارخ :وشلون تبيني اهدا وانا والدي مسوي حادث وفي المستشفى قولي ابوك يدري
ماجد : ايه وهو سبقنى له
الأم: وليه ماخذني معه ولا هو اولد مو ولدي
ماجد : يمه هو قالي اوديك لهم
الأم :يالله تحرك بسرعه
في المستشفى
الأب سال عن الحادث واخير لقى من يد عليه
الدكتور المناوب :انت تسال عن الحادث الي كان فيه رجال وزوجته و بنته
الأب : ايه ياولدي
الدكتور المناوب : بصرحه الحادث كان مأساوي والي فيه
الأب : وهو يقاطعه قول وش صار
الدكتور المناوب وهو منزل راسه : بصرحه الزوجه توفت و..................
الأب : وولدي وش طارفيه تكلم وبنته ليكون
الدكتور المناوب : يقاطعه لا الحمدالله البنت ماتضررة كثير بس ابوها في غرفة العمليات الحين واستنى الدكتور المسال عن حالته لم يطلع
الأب : طيب وين اروح له
الدكتور المناوب : دلاه الطريق وقالهم استنو هينا يمكن يطلع بأي لحضه
محمد : يبه هد اشوي لا تسوي بروحك كذا ان شالله خير
الأب : وش لون احدي وانت تدري اخوك وش كثر يحب زوجته والله لو درى انها ماتت ل...وشافالدكتور طالع من غرفة العمليات راحه له من غير شعور
الأب : بشر يالدكتور شخبار اولدي
الدكتور : والله مدري وش اقولك
الأب : قوال
الدكتور : اولدك في حالة ماتسر وان شالله تعدي هالساعة بخير
الأب وعلامة الصدمه عليه : ابي اشوف والدي
الدكتور :والله مقدر
الأب : الله يخليك يولدي خلني اشوفه وريح قلبي اشوي
بعد اصرار من الابو سمح الدكتور بدخوله هو بس مع
دخل الأب وشاف مشعل مدد على السرير والجهزه على جسمه قرب منه وحط يده على جبينه وجالس يطلعه ويتذكر مشعل يوم كان صغير ويتذكر أعناده وتحديه له رغم صغر سنه إلا انه كان مميز عند ابوه صحى الابو من سراحانه على صوت مشعل وهو يقول يبه
الابو : لا تكلم يولدي لاتعب روحك
مشعل بصوت تعبان ومتقاطع : يبه بنتي امانه عندك
الابو : لا ياولدي لاتقول كذا انت ان شالله بتصح بسلامه وتربيه
مشعل : يبه تقفى لاتقاطعني خلني اكمل
الابو : زين كمل يبه بنتي لاتحرمها من جدانها لاتخلي كرهك لمها يأثر عليه يبه انت كرهت شوق مع انها كانت تحبكم كل هذا عشان خذيته غصب عنكم بس انتو ماكنت حسين فيني سكت اشوي بعدين قال يبه تدري اخر شي قالته لي شوق الابو انصدم هذا معناه انه يدري إن شوق ماتت جالس لابو يسمع ودموعه تسيل على خده قالت اهلك لو مهم سوو فيني انا احبهم ومراح ازعل منهم الانهم اهلك وهلك هم اهلي كنت تحبكم بس انتو معطيتوها فرصه تبين لكم حبها راخت شوق كست مشعل ودموعه تسيل على خده بغزاره على موت حبيبته الي ماحب غيره والي تحدى العالم كله عشان ياخذه لحظة صمت يبه لاتحرم بنتي من امها الابو طالع مشعل وعلامات الأستفهام على وجه كمل مشعل ايه ام شوق ام بتي برضاعه شوق يعد ولدته اتعبت امها رضعت روان مع جاسم خاله وهو كان اكبر منه بسنه ونص بعدين اختفى صوت مشعل صار ماينسمع الا صوت الأجهزه ودخلو نيرسات وطلع الابو بسرعه وتجمع الدكاتره في الغرفه
محمد وماجد والام بصوت واحد : وش صار
الأم : وش فيه اولدي
الابو كان حاس انه اولده راح خلاص : يوصيك على بنته ويقولك انتي الخير والبركه
الأم : طاحت عليهم
اهل شوق جو مستلم جثت بنتهم لان امها وبوها رفضو تندفن في السعودية وقال يبنها قريبه منهم في الكويت
ومرة ثلاث ايام العزى .
بعد مرور سنين ( على فكره نسيتى تعرف الشحصيات )
الأب(عبدالله)
الأم : (حصه )
اللأبناء : محمد الكبير متزوج من سلمى وعنده نواف عمره 25 متزوج بنت صديق ابوه وعند والد اسمه مشعل مسميه على عمه ...نايف عمره 23 متخرج من الجامعة وناوي يشتغل مع ابو مدري متى .....ناصر 21 طالب في الجامعه .....ندى 19 طالبه في الجامعة ........نهى 17 طالبه في الثاني ثانوي
الابن الثاني : ماجد متزوج بنت خالته هيا وعنده عبد الرحمن عمره 24 يشتغل مع ابوه حياته كلها اشغل ويكره دلع البنات وصفات بعدين انعرفه من القصه ......بعدين التوائم عبد العزيز وعبير عمرهم 22طلاب في الجامعة
العنود عمره 19 تدرس في الجامعه عاليه 18 اخر سنه في الثانويه
الابن الثالث : مشعل وزوجته شوق الله يرحمه وبنته روان الي الحين عمره 17 سنه كبر نهى لا وصديقات بعد
البنت الرايع : ساره متزوجه وعنده سلمان عمره 24 يشتغل مدرس .....مزون عمره 19 تدرس مع العنود ...ومها عمره 16 في أول ثانوي
دانه اخر العنقود بنسبه الابو محمد وعمره 20 درس في الجامعه
ملاحضه معروفه هالعائله بجمال وكل واحد احل من الثاني بنسبه للاباء واولدهم
بعد مرور سنين من ايام العزى
روان من على درج :والله لوريك يادنوه
دانه من اخر الدرج :خخخخخخ مقدر خوفتيني يمه الحقيني
روان : ولك عين تتمصخرين يادبه يم كشه
دانه : كملي اصلا انتي تتكلمين من حرتك عشاني احلى منك
روان :هههههههههههه شكلك ماشفتي نفسك في المرايه
دانه : اقول بدل ماتي جالسه تتكلمين من فوق انزلي ان كنتي تقدرين
روان : زين ارويك هذاني نزله ازلت من الدرج بسرعه الدرجه انهى منتبهى و طاحة
دانه : بخوف روان وش فيك ردي علي روان
تتوقعون روان وش راح ايصير فيها ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 31-07-2008, 06:27 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجزاء الثاني
دانه : وهي تضرب خد روان اصحي روان الله اخليك صحي روان لا تخوفيني روان اصحي سوي فيني الي تبينه كانت دانه في قمت خوفه فما كانت منتبهى الوجه روان لانها خفت تقدها وهي تعتبرها مو بس بنت اخو كانت تعتبره اخت
روان : خلاص موقادره تستحمل اكثر من كذا وهي تشوف دانه ففقعت من اضحك على شكل دانه وران تضحك من كل قلبها ودانه جالسه منصدمه من الي جالس يصير
دانه : روان انتي مافيك شي روان ردي على وران موقدره ترد من كثر ماهي جالسه تضحك من القهر دانه قمت تضربه بشويش وتقول يادبه يم كشه ياشينا وران دمعه تصب من كثر الضحك
روان : دانه شكلك اضحك وانتي تبكين انتبهي يشوفك احد والله لا تصيرين نكتت الموسم
دانه : انا نكتت الموسم هذا جزاي اني خايفه عليك قمت تضربه بقوى
روان " أي يعور حرام عليك
دانه وهي تضحك : تستهلين عشان مره ثاتيه ما تخرعيني دانه وهي توقف روان
روان : أي
دانه :بخوف وش عورك
روان : لا بس شكل رجلي انرضت
دانه : تبين روح المستشفى
روان : وش مستشفى الله يهديك كلها رضه موشي قوي
دانه : ابي افهم انتي جايبه العناد من مين
روان وبفخ من ابوي
في بيت ابو محمد وبتحديد بغرفت ندى
نهى : اقول ندى
ندى : ها
نهى : وجع انديك وتقولين ها
ندى : اجل وش تبيني اقول
نهى :قولي نعم لبيه امري موها
ندى وهي تبي تحرف اعصانه : غردي قولي وش عتدك
نهى وهي معصبه : اشرها موعليك على الي تكلمك اروح غرفتي اصرف
ندى : لالالالا اجلسي وقولي وش تبي
نهى وهي ترجع تجلس على سرير ندى تتوقعين روان ماتروح الجدانه ها الأجازه الجدانها
ندى وهي تضحك بستهزاء : اكيد لا ندى وهي تكمل كلامه تدرين ان روان تستنى الأجازه بفرق الصبر عشان تروح اهم
نهى :بس هي كل اجازه تروح
ندى : ليه انتي نسيتي انه اتفاق بين جدي ةجدها انها تكون عندنا طول السنه بس في الإجازة تروح لهم
نهى : طيب انا خاطري ان سافر كلنا هل الإجازه مع بعض كل انروح وهي مو معنى
ندى : انا عندي فكره بس نسبت نجاحها 8%
نهى بـلاهفه وش هي
ندى اقنرحي على جدي ان اسافر بداية العطله اسبوعين وفي نهايتها اسبوعين
نهى : وبعدين
ندى : قولي لروان وشوفي رايها
نهى وهي تنط على اختها تبوسه : الله عليك ياندوش يم الافكار الا يسمعون الباب يدق
ندى ونهى بصوت واحد : مييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
تايف : اعوذ بالله انا
ندى تغمز ال نهى : من انت
نايف : والد الجيران
نهى : وش تبي ياولد الجيران
نايف :اقول ترى عطيتك وجه اكثر من الزم تقول امي تعالو كلو واذا ما تبون مو لزم اتوفرون
نهى وندى نطو عند الباب : لا والله انت الي مولزم تاكل
نايف : اعوذ بالله انتو بنات ولا شيطين
ندى ونهى : لا والله احنا بنات ومثل القمر بعد
نايف : عن الفلسفه الزايده انزلي انتي وياها
ندى ونهى وهم يطاعون من قوق الى تحت :ويمشون عنه متعلمينها منك وراح يركضون على الدرج
ام نواف :خير وش صاير على هالركض ماتفهميني انتي ويهى
نهى : يمه يمه اولدك ورانا وشكله يبي يطقنا
ام نواف : وانت وياها وش مسويله
ندى : مسوين شي بس ............لا مسويتي شي كان هذا صوت نايف
نايف :وهو مسك ندى نهى من اذونهم انا كم مره قايل لكم لاطالعوني كذا
ندى نهى : توبه خلاص منعيدها
ام نواف :خلاص خلهم وروح تغدو
نايف ندى نوف : ان شالله
( في بيت ابو ماجد )
ماجد وعياله جالسين في الصاله
ابو عبدالرحمن : اقول ياعبدالرحمن
عبدالرحمن : سم يبه
ابو عبدالرحمن : ما تقولي يولدي متى تتزوج
عبدالرحمن : هاه
العنود تغمز العاليه : جاك الموت ياترك الصلاه
عاليه وهي تضحك بشويش : أي والله شوفي وجه كنا احد صاب عليه ماي بارد
العنود وهي تكتم ضحكتها : وجع لاتعلقين واجد تدرين مقدر امسك ضحكتي ........ انتي ويها وش عندكم كان صوت عبير الجالسه جنبهم
عبير : يالله تكلمو
العنود بصوت واطي : شوفي وجه اخوك وتعرفين
عبير : لفت تشوفه وجلست تضحك بصوت
ابو عبدالرحمن : وشفك عبير تضحكين
عبير وهي متوهقه :لا بس تذكرة موقف صار اليوم بـ الجامعه
ابوعبدالرحمن : ها يولدي وش قلت
عبدالرحمن : والله يبه مافكر في الموضوع الحين يمكن بعدين افكر
ابوعبدالرحمن: وهو بيتكلم الا عبدالعزيز يبه كل عبدرالرحمن ليه انا متزوجوني
ابو عبدالرحمن : عطى عبد العزيز نضره عشان يسكت لكن وش لون يسكت عبد العزيز ولقافته
عبد العزيز : وانا صادق كل تقولون له تزوج وهو يصرفكم وانا الي ابي تقولون اصغير
ابو عبدالرحمن : انت خلص ادروسك بعدين تكلم
عبدالعزيزوهو محتر : وش معنى نواف والد عمي متزوج وهو كبري
ابو عبدالرحمن : يحبيبي ولدعمك كان يدرس ويشتغل وكان يعتمد عليه عشان كذا زوجه عمك لكن انت تدرس وتهيت ليش الظلم بنت الناس معك
عبدالعزيز وهو مبوز :اقول عبير انا شاري سيديات ولبيك تشوفينها .......اقول اجلس انت ويها كان صوت ام عبدالرحمن
ام عبدالرحمن وهي طالعه من المطبخ : اجلس تغد انتى وياها وخلكم من الخبيط
عبدالعزيز وعبير : ان شالله يمه
( في بيت ابوعبدالله الجد )
في غرفة روان وهي تشوف مكان الطيحه ولقتها مزرقه مره وهي خايف يربي وش ذا ليكون ها زرق مارح يروح اسكتت اشوهي ورجعت نوبت الضحك له لم تذكرة وجه دانه مسكينه كانت خايفه من جدها يقطع تفكيره صوت التلفون
روان وفي صوته بقيت ضحك : الو
مزون : ضحكيني معك
روان : الناس تقول السلام موضحكينا معك
مزون : اسف عمتي روان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روان : تتطنزين يم كشه
مزون : والله متطنز يادبه
روان اتسوي نفسها معصب : دبه في عينك وشتبين
مزون : روان مع الوجه لا تعصبين مسحناها
روان : ايه خلك كذا ها وش تبين
مزون : اعوذ بالله من الدفاشه اقول رواني تروحين معي السوق
روان وهي رافع حاجبه : وش عندك في السوق
مزون : بروح ابسط تعرفين قربت المواسم
روان تجاريه في السالفه : وانا وش دخاني ولا تبين البلديه تمسكني وياك
مزون : وجع الأخت مصدق ابي اشتري كم قطعه حق الجامعه
روان: والله مسكين درجك ايصيح من كثر الي فيه
مزون : عادي عاد انا ابيه ينوح
روان :طيب طلباتك ابيك انتي ودانه تروحون معي وليه وينها مها
مزون : مها لاتضحكيني اقوله تعالي روح معي اسوق تقولي تبيني اترك دراستي وروح معك عشان تشترين خرابيطك
روان وهي فاقعه من ضحك : قويه قويه مها
مزون : ايه اضحكي والي باط كبدي انك متدرسين وجبين علامات احسن منها
روان : اعوذ بالله من الحسد اذا اختك غبيه انا وش ذنبي تحسدني
مزون : اقول اسكتي لا تسمعك والله تاكلك بلسانه
روان : لاتاكليني ولا اكلها يالله روحي جدتي تناديني
مزون : وسوق
روان : اف بسال دانه وبردلك خبر
مزون: طيب لا تاففين اتفالك وصل عندي
روان : طيب يالله بسكر سلمي على عمتي
مزون : يوصل باي
بعد ماسكرة روان من مزون اجلسة اتفكر وش اتسوي عشان جده وجدتها مايشوفون الزراق لان كل مالابسه تعد فصيره تحت الركبه وراح يبين ازراق وبد تفكير لقيتها وفي تفتح باب غرفة دانه بقوه
دانه : وجع كم مره قلت طقي الباب قبل لا تدخلين
روان : نسيت
دانه : طيب وش تبين
روان : أول شي مزون داقه تبينى اروح معها السوق
دانه : والثاني
روان : ابي أي بنطلون من عندك
دانه وهي رافع جاجب ومنزله التاني : وبرموداتك وينها
روان : هذا نتي قلتيه برموداتك بعنب معندي بنطلون طويل عشان كذا جايه اخذ من عندك ممكن
دانه : طيب انتي متحبين البناطلين طويله ليه تلبسينها
روان وهي توري دانه ساقه مطره عشان اخفي اذا لا يشوفونه جديو جدتي
دانه وهي مبطله عيونه على وسعه : انتي انجنيتي بدال لا تخبينه قمي نروح المستشفى
روان : بسم الله الرحمن الرحيم من عيون سكريه مو ناقصه توسيع هي وسيعه خلقه وبعدين قلت لك روح للمستشفى مافي وبعدين هي ماتالمني ( يربي على الكذب ) ليه اروح
دانه : على كيفك ( عنيده )
روان : ها وش قلتي بتروحين معنى ولا لا
دانه : الا بروح ابي اشتري شي بعد
روان : اوكيه دقي عليها وشفي متى تمر علينا عشان نروح ...... روان ياروان يادانه هذا صوت الجده ام محمد
روان ودانه : ان شالله انشالله جاين
بعد الغدا كلمت دانه مزون وتفقو بعد صلاة المغرب يروحون
تتوقعون وش الاحداث الي بتصير بسوق ؟
وش بيصير في ساق روان؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 31-07-2008, 06:31 PM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


*


و عليكـم السـلام والرحمه

يعطيك العــافية :)
ويا ليت توضحيــن لي إن كــانت منقوله او من كتــاباتك ؟


..؛



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 31-07-2008, 06:33 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


وعليكم السلام

الراويه منقوله



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 31-07-2008, 07:24 PM
صورة ЯoOηY الرمزية
ЯoOηY ЯoOηY غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد : عنيده مثل ابوها


الباااااااااااااااااارت يجنن يهبل بليييييييييييييييز كملييييييييييها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 31-07-2008, 08:47 PM
صورة ღ Zain ღ الرمزية
ღ Zain ღ ღ Zain ღ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو

روووووووووووووووعه


بنتظآآآر آلتكمله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 31-07-2008, 11:40 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجزء الثالث
بعد صلاة المغرب توجهت مزون البيت جده وهي في الطريق دقت على دانه عشان يجهزون بعد مدها وصلت مزون و ركبو البنات معها
دانه و روان : السلام عليكم
مزوان : وعليكم السلام هلا والله بخالتي وبنت عمي
روان : يا المصالح تهلين فينا عشان مصلحتك
مزون : وهي فتح عيونه على كبره انا اتمصلح يالخايسه يادبه
روان : ايه لو ماقلنا بروح معك كان بوزك ممدود شبرين
مزون وهي معصبه : رونوووووووووووه
دانه : مزون معليك منها هي محتاجه السوق اكثر منك
مزون : توها تقول ماتبي شي
روان : الا ابي اشتري بنطلونين اطوال وتنوره بعد
مزون بعدم تصديق : انتي انا مذكر في شي بدرجك طويل لا البجامات ومو كلها بعد
دانه : بلاك متدرين وش صار وخلها تلبس غصب
روان : داننننننننننننوه والله لومتسكتين بذبحك
دانه تضحك بستهزاء : هههههههه ضحكتيني
مزون : بس انتي ويها وش جاكم
دانه : ابد بس الأخت عنيده وراسه يابس
روان بعصبيه : قالت لك روح المستشفى مو رايح انتي ماتفهمين
دانه : بطقاق خلك كذا
مزون : متقولون لي وش السالف
دانه : اسالفه ومافيه ان روان طاحة من الدرج وساقه مزرق وشكله مرضوضه
مزون : وانتي انهبلتي تتركين رجلك كذا
روان : لو سمحتو هذي ارجولي صح
مزون ودانه : صح بس
روان وهي اتقاطعهم : ممكن اتغيرون الموضوع لانها ماتعورني
دانه بشويش : اقص ايدي اذا ماتعورك
(( في بيت ابو نواف ) )
ندى جالسه في الصاله تتفرج على التلفزيون اهي ونهى وام نواف اتكلم تلفون
ندى : اف اف اف بصوت عالي
نهى : وجع خرعتين
ندى : وجع يوجع ابليس ومن كلمك
ام نواف تحط يدها على سمعت التلفون : قصري حسك انتي ويها ما تشوفوني اكلم
نهى وندى : يهزون راسهم ان شالله
نهى بشويش عشان ماتسمعها امها : وشفيك ندى
ندى : زهقانه احس الزهق بيطلع من عيوني
نهى : حتى انا بس مانقدر نطلع لان صلاة المغرب ما بقى عليها شي
ندى : وش رايك انكلم دانه ونسواف معه ونطرح الفكره عليه عشان نقدر نقنع روان لا نها عنيد ومرح تقتنع على طول واذا شافت الضغوط عليها من كل مكان بتقتنع
نهى : والله فكره بس التلفون متى بتهده امك
ندى : قمي انكلم من الخط الثاني الي فوق
نهى : يالله
ام نواف : على وين
ندى ونهى : بروح فوق
ام نواف : ولا طولون لأن اخوكم وزوجته راح يجون باي وقت
ندى ونهى : ان شالله يمه وطيران على الدرج
في الصاله الفوقيه وعند التلفون بتحديد
ترن ترن ترن ترن ترن
ام محمد : الو
ندى : هلا جدة السلام عليكم
ام محمد : وعليكم السلام مين
ندى : جدتي انا ندى
ام محمد : حيا الله ندى بنتي وشلونك وشلون ابوك وامك وخوانك
ندى : الحمد الله كلهم بخير ويسلمون عليك الا اقول جدتي وين دانه عمتي
ام محمد : والله يابنيتي دانه وران راحو مع مزون بنت عمتك السوق
ندى وهي ميته من الزهق والقهر عشانهم راحو وما قالو لها طيب جدتي انا اخليك الحين
ام محمد : في حفظ الله وسلمي على اهلك
ندى : الله يسلمك يوصل ان شالله
نهى تهز ندى : هي وشفيك وش قالت جدتي لك
ندى بحزن : جدتي تقول اطلعو مع مزون السوق
نهى : يوه ليه ماقالو لنا عشان نروح معها
ندى : مدري
نهى : طيب وخري خليني اكلم عاليه
ندى : لا انا بكلمها
نهى طيب
(( في بيت ماجد ابو عبدالرحمن ))
ترن ترن ترن
عبد العزيز وهو نازل من الدرج : يعني مافي احد يرد على التلفون بعدين من ها لمزعج الي داق الحين
عبد العزيز بعصبيه : الو
ندى وهي متخرعه من صوته : ممكن عاليه اوالعنود
عبد العزيز : خير حددي من تبين عاليه والعنود
ندى : العنود
عبدالعزيز : من اقوله
ندى : وحده
عبدالعزيز : الوحده مالها اسم
ندى وهي موصل حدها : لا مالها اسم
عبد العزيز وهو عرف من هي : يعني صعبه انك تقولين انك ندى
ندى : دامك عرفت ممكن تعطيني ايها
عبد العزيز : ممكن اقولك شي قبل لا احول المكالمه لها وقبل لا اطلع الربعي
ندى وهي خلاص بتذبحه : قول
عبدالعزيز: انا اعرف ان البنات صوتها ناعم لكن انتي ليه صوتك دفش كنه صوت واحد من الشباب وقبل لاترد حول المكالمه الغرفة العنود
العنود : الو
ندى :......................
العنود : قلنا الو
ندى : بعد ماستوعبت اخوك الدب الدفش الي مافيه دره من......قاطعتها العنود
العنود : خير وشفيك وش صار
ندى : اخوك كمل علي
العنود وهي مو فاهمه : وش سوه
ندى قولي وش خل اجل انا صوتي مافيه ذرة نعومه
العنود وهي كاتمه صحكته : ليه من هو الي رد عليك
ندى : ومن غيره الدفش عبدالعزيز
العنود : عزيز
ندى : ودلعينه بعد المهم شخبارك
العنود :بدري الناس
ندى : لا تلوميني تره اخوك فور دمي وانا نفسي مو ناقصه
العنود : وش فيك وش مضايقك
ندى : كنت طفشانه وخوك فور دمي
العنود: ليه وش مطفشك
ندى : بس كذا ابي اطلع ماحد من اخواني فيه وامي مراح توفق نطلع مع السوق في ذا الوقت قمت الأخت نهى اقترحت اكلم دانه وراون ونسولف معهم وشوي بعدين انقول لهم يجون عندنا
العنود : طيب وليه ماكلمتيهم
ندى : كلمتهم وردة جدتي وقالت انهم طلعو مع مزون للسوق
العنود : وشفيك تقولينه كذا
ندى : لاني تمنيت اكون معهم انهم ما قالولي
العنود : وليه يقلون
ندى : لاني طفشانه
العنود : وهم وش درهم انك طفشانه وبعدين وش رايك انجي لك انا وعبير وعاليه
ندى : صدق والله
العنود : ايه لا تموتين جهزي اغراض السهره
ندى بفرح : اوكيه
في السوق دانه وندى ومزون وهم ويتمشون ويتشوفون في الملابس
وتجديدن في زاره
مزون: وش رايك في هالبلوزه
دانه : روعه بصراحه وش الونها
مزون : الا في الاسود والاحمر والأزرق
دانه : الأحمر احلى عليك
مزون : خلاص انا بخذاه مزون وهي تلف بعيونه الا وين روان
دانه : مدري وين راحت
مزون وهي تلتفت : هذا هي جالسه على الكرسي
دانه : الله ايفشلها كنها طراره
مزون وهي تضحك على شكل روان: حرام عليك شكلها تتالم لكن اتكابر
دانه : انبح صوتي وانا اقولها خلنا اروح للمستشفى وهي مو راضي اقول خلنا نروح لها
مزون وهي اتناظر روان : وش مجلسك هينا
روان تكابر على الالم : مافي شي عجبني
دانه : كل هذا ومعجبك شي
روان وبأصرار : ايه ماعجبني شي في مانع
مزون : انتو وبعدين معكم في كل مكان تتهوشون ارحمو السنتكم اشوي
دانه وروان باصوات واحد : ان شالله عمتي مزون
مزون وهي تضحك على اخبالهم : وين تبون تروحون
روان : ابي برشكا
دانه : وانا ابي مانجو
مزون : مشينا
وهم يمشون لفت انتبهم شخص مألوف
مزون : اقول دانه هذا مو ولد خالي ابو محمد ولا هذا بعد ولد خالي ابو عبدالرحمن
دانه وهي اتناظر: ايه هذا عبدالعزيز ونايف لا وهذا ناصر بعد خاليني اروح اكلمهم
مزون : هي وين رايحه انتي من فاضين حق لغزت عبد العزيز وبعد........... وتقاطعهم روان
روان وبتعب : اقول ترك فاضيه انتي ويها انا تعبانه وخالتهم وراحت
مزون وهي لفه الدانه : زين اعترفتي يا ........... بقطعه صوت دانه روان
دانه : تمشي بسرعه ال روان وش فيك روان ردي علي
كانت روان امدد على الأرض مغمى عليه ومزون من الصدمه مقدرت تحرك والكلام نشب في حلقها
دانه : مزون اتصرفي نادي احد يساعدنا
مزون : بدون تفكير راح تمشي بسرعه للمكان الي كان فيه اعيال خوالها بس مالقتهم وانتبهت انهم كانو طالعين فارحت تمشي بسرع من مشيتها الي قبل وتمسك نايف من ثوبه وتجره وهي تبكي
مزون : نايف نايف
نايف وهومستغرب تصرف البنت : خير اختي وش بغيتي
مزون : نايف انا مزون بت عمتك ساره
عبدالعزيز وناصر على طول لفو المزون
نايف بخوف : خير مزون وش فيك
مزون : روان اغمى عليه ولاندري وش انسوي
نايف : روان وانهي فيه
مزون : مع دانه
نايف : ناصر روح جب السيارة عند البوابه عبدالعزيز الحقني مزون وديني لهم
مزون : ومن غير شعور امسكت يد نايف ودلته على مكانهم
دانه : مزون وين رحتي
مزون : رحت انادي نايف ما صحة للحين
دانه : انت وش شايفه
نايف : طيب عمتي سنديه عشان ناخذها للمستشفى
دانه ومزن وهم رافعين روان :ايه مزون انتبهي لا رجلها
نايف : وش فيه رجلها
دانه : بدل منت جالس تسال ساعدنا وانت يالمتفرج متى بتحرك كانت مشاعر دانه خليط من العصبيه والخوف
نايف وعبدالعزيز: انشالله
في السيارة نايف ومزون جنبه ورهم روان ودانه
دانه وهي مزالت تضرب خد روان : روان روان قمي عاد حرام عليك
روان وهي بدت تصحه : مممممممممم
دانه بصراخ : صحت روان ردي علي
روان وهي مستغرب المكان : انا وين
مزون وهي لفه : بسياره بروح اوديك المستشفى
روان وهي تستوعب : لالالالا مستشفى لا
مزون بنفعال : اكلي هوا بتروحين غصب عنك
نايف وهو يطالع مزون وفي اضحكه : اش فيه ذي كلت البنت
مزون وهي تكمل كلامه : ا نتي ما تشوفين اعنادك وش سو لك
روان وهي اطالع دانه بترحي : ما ابي
دانه : لا تحاولين
روان بستسلا : مردوده لكم يا ساحرتي
في المستشفى وفي غرفت الكشف
الدكتور : شو بيوجعك
روان برود : ولا شي
دانه وهي فتحه عينه : وتكذبين دكتور هي طاحة من الدرج الصبح ولا رضت تجي للمستشفى غير كذا قبل دقايق كان مغمى عليه من الألم
الدكتور وهو يطالع روان : هدا الكلام صحيح
روان : ايه
كشف الدكتور على رجل روان وعطها علاجات وطلب انها تراجعه مره ثانيه وقاله انها كبير على تصرفات البزان وانه العناد في مثل هذي الأشي خطره عليها وقاله تحرص على اخذ العلاج
دانه : مشكور دكتور انا راح اعطيها العلاج بنفسي
الدكتور : العفو هدا واجبنا
مزون بخزف : ها بشرو
دانه : اسأليه وش قال يمكن تقدر ترد عليك
روان : ممكن تسكتين انتي وياها
روان وهي اطالع عبد العزيز وناصر ونايف : اتمنى الي صار ماحد يدري عنه
( في بيت ابو نواف)
وهم مجتمعين مع اخوهم تواف وزوجته
نهى : اقول فوفو ولدك على مين طالع شين
نواف : شانت حليك يأم كشه وبعدين من فوفو ذا
نهى : وشفيك فوفو ادلعك
نواف وهو خلاص عصب : الصغر عيالك تقولين فوفو
نهى : خلاص ميسو علي ندى متى بيجون البنات
ندى : مدري قالت العنود بتشوف عاليه وعبير وبتجي
خلود: من اسمعت اسم عبير تغيرة ملامح وجه ملاحظه ( خلود زوجة نواف تغير من عبير وتحس دايم ان عبير تحب نواف وان نوف يكن لها بعض المشاعر )
ام نواف وهي ملاحضه تغير ملامح خلود : وش فيك يمه ياخلود
خلود : ما فيني شي
ام نواف : اجل وش فيه وجهك متغير
خلود : ما فيني شي بس راس اشوي يعورني
ام نواف : من ايش عورك
خلود : يمكن عشاني قايمه من الفجر ومانمت
نواف وهو يهمس الزوجته : حبيبتي فيك شي تعبانه تبينى نروح
خلود : لالا مافي داعي حبيبي
صوت جرس الباب
ندى : اكيد جو لبنات بقوم افتح
عند الباب
ندى : ما بغيتو تجون كان تأخر تو اشوي
عبير : تدرين اليوم الأربعاء وزحمت الشورع
ندى : طيب عذرك مقبول
عاليه بصوت مرتفع اشوي : لا والله
ندى : وقص قصري حسك نوف اخوي بصاله
عاليه : اوه سوري
ادخلو البنات في الصاله
عبير وعاليه وعنود : السلام عليكم
نواف وام نواف وخلود : وعليكم السلام
ام نواف : شخباركم بنات وشخبار امكم
عبير بخير ياخالتي اتسلم عليك
نواف : اخباركم بنات
عبير : تمام انت اخبارك
نواف : الحمدالله ...وقام يبي يروح
ام نواف : وين
نواف : بروح عشان البنات يخذون راحتهم
عبير : لا وش دعوه احنى اصلا بنجلس فوق في غرفة ندى خلود حيلك معنى فوق
خلود وهي تلصق بـ نواف : لا بجلس هينى مع نواف
عبير كانت بتكلام لكن نهى كانت اسرع منها : برحتك بس اذا راح تعالي
خلود : ايصير خير
( في بيت ابو عبد الرحمن )
ام عبدالرحمن وابوعبدالرحمن جالسين ايسولفون الابدخلت عبدالرحمن
عبدالرحمن وهو يحب راس ابوه وامه ويجالس
عبدالرحمن : اخبار الكناري
ام عبدالرحمن : الله يقطع ابليسك يا عبدالرحمن
ابو عبدالرحمن : ....................
عبد الرحمن : وش فيك يبه ساكت ليكون زعلان
ابو عبدابرحمن : وليه هو يهمك ازعلي
عبد الرحمن قام وجلس عند ابوه وحب راسه : اف يبه احين انا مايهمني ازعلك
ابوعبدارحمن : لو يهمك كان سمعت كلامي وتزوجة
عبدالرحمن بضيق : يبه الله يهديك انا ماقلت اني مابي اتزوج لكن موالحين
ابو عبدالرحمن : طيب انت في خاطرك في واحد من بنات عمك ولا عندك واحد من برا العايله قول يولدي وانا راح اخطبه لك
عبدالرحمن : لا بيه انا ماني حاط في بالي احد لا من برا العايله ولا من داخلها
ابو عبدالرحمن : طيب وش رايك اختارلك انا
عبدالرحمن وهو خايف من اختيار ابوه : مين يبه
ابو عبدالرحمن : وش رايك في روان

تتوقعون عبدالرحمن راح يعجبه اختيار روان له كزوجه ؟
وش تتوقعون ام عبدالرحمن بختيار زوجها الرون زوجه لولده ؟
ونايف ومزون راح يصير بينهم شي ؟
وعبير من الشخص الي يحبه وهي موداري عنها ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 31-07-2008, 11:43 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجزء الرابع

ام عبدالرحمن : لالالا وش روان
ابو عبدالرحمن ليه وش فيها روان
ام عبدالرحمن : والله يابوعبدالرحمن روان مافيها شي بس هي ماتصلح لولدي
ابو عبدالرحمن وهو معصب: وشلون ماتصلح
ام عبدالرحمن :الله ايهديك يابوعبدالرحمن انا قصدي ان البنت صغيره عليه مره يعني هو يبي زوجة مايبي بزر يربيها وبعدين روان عنيده ودلوعه ومتعوده ان طلباتها دايم مجابه
ابوعبدالرحمن وهو يطالع اولده : عاجبك كلام امك
عبدالرحمن : والله يايبه كلام امي فيه شي من الصحه
ابوعبدالرحمن وهو خلاص وصل حده من التعصيب : اجل انت رايك مثل امك ودام رايك مثل راي امك اسمع الكلام الي راح اقوله انا اليوم كنت اتمنى انك تاخذ روان بنت اخوي لاني احس انها انسب وحده من بنات عمك لك لكن بعد ماسمعت كلامك اقدر اقولك انك انت الي ماتصلح لها لان روان بنت اخوي الرجال اللي لازم ياخذها يكون قراراته تكون من عنده مو يخلي الحريم اهي الي تقرر عنه وص.............عبدالرحمن ايقاطع ابوه يبه الله
ابوعبدالرحمن : وتقاطعني بعد
عبدالرحمن : اسف يبه
ابوعبدالرحمن : صدقني راح تدور الايام وراح نجلس مثل هالجلسه وانت الي راح تقول لي اخطبه لك ساعتها انا الي راح ارفض انك تاخذها وقام طالع عنهم غرفته
ام عبدالرحمن : وين رايح ماتبي تتعشى
ابو عبدالرحمن : وهو طالع على الدرج خليت العشى لك ولولدك
عبدالرحمن وهو يحس بتأنيب الضمير : يمه الله يهديك مافي شي ماقلتيه عن البنت
ام عبد الرحمن : وش فيك لايكون غيرت رايك وبتاخذها
عبدالرحمن : من قال اني غيرت رايي
ام عبد الرحمن : قلت يمكن غيرت رايك عشان ابوك بس لا تخاف ابوك بيزعل يوم يومين وبيرضى بس اهم شي انت ماتغير رايك
عبدالرحمن : يمه ممكن اسالك سؤال
ام عبدالرحمن تفضل ياولدي
عبدالرحمن :يمه انتي ليه ماتحبين روان وليه ماتبيني انزوجها
ام عبدالرحمن : روان انا ماقلت اني ماحبها انا قالت انا مابي احد من اعيالي ياخذها
عبد الرحمن : وش السبب طيب ام عبدالرحمن ابي اعرفه
ام عبدالرحمن : ليه ياولدي تبي تفتح اجروح قديمه
عبدالرحمن : واللي يسلمك يمه قولي لي وش سبب كرهك العمي مشعل وزوجته شوق
ام عبدالرحمن : تبي تعرف ليه اكره عمك وحرمته لانهم السبب في موت خالتك فاطمه
عبدالرحمن : السبب في موتها شلون مو فاهم
ام عبدالرحمن وملامح الحزن باينه عليه : اسمع ياولدي قبل سنين كانت خالتك فاطمه تحب عمك مشعل وكانت جدتك اتلاحظ اهتمام خالتك فاطمه في عمك مشعل وكانت مبسوطه ان فاطمه بتاخذ مشعل الدرجه انها كانت اتنادي خالتك يامرة اولدي وذيك الايام كان عمك يدرس في الكويت وكان يحب بنت عم واحد من ربعه وحنا ماكنا نعرف ولما رجع طلب من ابوه انه يخطبها له لكن جدك رفض بس عمك سوا المستحيل عشان ياخذها وعمك كان معروف من بين اخوانه بعناده وراسه اليابس وقال الجدك اذا ماراح وخطب له البنت الي يحبها راح يهج من الديره ولا راح يرجع ابد وانه ينسى انه عنده ولد جدتك خافت انه اينفذ تهديده لأنها تعرف زين ان قال نفذ فاسنسلمو للامر وراحو معه عشان يخطبون شوق وخالتك لما عرفت طاحت مريضه ويوم زواجه كان يوم وفاتها عشان كذا كرهنا شوق مع انها كانت طيبه وتسوي المستحيل عشان الكل يحبها بس كنا لما نشوفها نذكر فاطمه فيزيد كرهنا لها عرفت ليه ماكنا نحبها
عبدالرحمن :طيب روان وش ذنبها
ام عبدالرحمن : روان مالها ذنب بس ماقدر اتخيل ان بنت اللي كانت السبب في موت اختي زوجه واحد من عيالي فهمت الحين
عبدالرحمن وهو يتنهد : أي فهمت يالله تصبحين على خير بروح انام
ام عبد الر حمن : وانت من اهله تغطى زين

عبدالرحمن دخل غرفته وقط كل ثقله على السرير ونام مع انه كان شاك انه ينام

في السيارة الشباب كان سوالف وضحك على موقف اليوم
عبدالعزيز : والله كان شكلك يضحك ومزون تجرك من يدك لا والأخ مستسلم لها ويمشي وراها كنه بزر
نايف : انا بزر ياثور
ناصر :لاتلومه ماكان في وعيه من اثر المسكة
نايف : احين انا ماكنت في وعي وانت الي تبلمت لما شفت روان وكان يوجه الكلام العبد العزيز
ناصر : ما ينلام وانا اخوك انا اعرف ان روان مزيونه لكن ماتوقعت مزيونه لها الدرجه ياخوي تذبح
غبدالعزيز : ايه والله وانت صادق ياولد عمي تذبح
نايف وهو يصارخ : استح على وجهك انت وياه هذي بنت عمكم
ناصر : ليه حنا وش قلنا
نايف : لا سلامتك ماقلتو شي
عبدالعزيز : أي ما قلنا غير انها حلو وبعدين احنا قلنا احسن من اللي كان يقز من تحت لي تحت
نايف : وش قصدك ها
عبدالعزيز : ابد سلامتك
((في بيت ابو نواف ))
في غرفة ندى كان الجو بين السوالف والرقص والضحك
العنود: خلاص ماعاد فيني تعبت من كثر الهز
نهى : مااصدق انتي تتعبين اصلا انتي لو تهزين من اليوم الين سنه قدام ماتتعبين
عاليه : قل اعوذ برب الفلق عيونك شيليها لا تحسدين اختي
نهى : بسم الله انا وش قلت وبعدين من قال ان عيوني حاره
عاليه : اعيونك مو حاره اعيونك جمر اعوذ بالله
نهى : قامت تضرب عاليه بالمخدات على راسها اجل انا عيوني جمر
عاليه وهي تضحك : خلاص اسفين بس قومي عني
ندى وعنود وعبير ميتين عليهم من الضحك
عاليه وهي توجه كلامها العنود : تضحكين مع هالوجه بدال ماتساعديني هذا وانا منطقه عشانك
العنود : احسن عشان ماتلقفين مره ثانيه
عاليه : هذا جزاي ماعليه ارويك بعدين
العنود : اقول ندى وش في خلود زوجة نواف ماتحب تجلس معنا
عبير وهي تدخل عرض : انتي وش لقفك بالمره خليها على راحتها وبعدين زوجها جالس تبينها تتركه وتجلس معك مع هالوجه
العنود : انتي من كلمك انا سالت ندى ماسالتك
عبير : عنيد بس لايجيك الجوال على راسك
ندى : عبير الله يهديك ماسوت شي عشان تفلعينها بجوالك كل اللي قالته سؤال
عبير : ياندى هذي لقافه مو سؤال
ندى :طيب انا راح ارد عليك يا عنود زوجة اخوي ما تحب تختلط بالناس كثير بتوضيح اكثر مو اجتماعيه
عنود : اها
عبير : يالله خلنا ندق على عبدالعزيز عشان نرجع البيت
ندى : تو الناس
عبير : تو الناس في عينك اذا ماشبعتي وحنا جالسين معك من المغرب لانصاص الليالي فاسمحيلي انتي طماعه
ندى وهي ماد بوزها : شكرا
عبير : عفوا عاليه دقي على عزيز
عاليه وهي تتأفف : اففففففففففففففففففففففففف زين
عنود : وجع اتفالك ملا وجهي
نهى : عادي ماسك جديد وطبيعي جداجدا
عنود : طبيعي في عينك دقي خلصينا
عاليه : انزين انزين هذاني بدق
ترن ترن ترن
عبدالعزيز : الو
عاليه : هلا عزيز
عبد العزيز : اهلين وش تبين داقه
عاليه : ابي تجي تاخذنا من بيت عمي وتردنا البيت
عبدالعزيز : وانتو وش اتسوون عندهم لذا الوقت
عاليه : احين انت بتفتح لي تحقيق على التلفون
عبدالعزيز وهو معصب : عاليوووووووووووه ترى ان ماعدلتي اسلوبك في الكلام معي لا تشوفين شي مايسرك
عاليه وهي خايفه : خلاص اسفه
عبدالعزيز : يالله ضفي وجهك عشر دقايق وانا عندك
عاليه من غير نفس : ان شالله طال عمرك ان...............
عبد العزيز : سكر التلفون قبل لاتكمل اقول نايف رح بيتكم
نايف : ليه ماتبيني اوصلك للبيت
عبدالعزيز : اول بمر بيتكم اخذ المهابيل الثلاثه عشان ناخذهم للبيت
نايف : ليه خواتك عندنا
عبدالعزيز : لا عند جيرانكم
نايف عرف انا عبدالعزيز معصب قال خلني ازيده :لكن الي اعرف ان ماعند جيرانا بنت كبر خواتك
عبدالعزيز :نايف ترى والله ان ماسكت وديتني بيتكم وانت ساكت ترى انا مو مسؤل عن اللي بيصير لك
نايف : زين زين سكتنا
في جو العراك اللي كان بين نايف وعبد العزيز كان ناصر في عالم ثاني بعد مادرا ان بنات عمه ماجد عندهم في البيت وصلوا بيت ابو نواف وخذا خواته البيت

(( في بيت الجد ))
عند باب البيت الداخلي
دانه : استعدي حق الزف
روان : لا ان شالله تكون جدتي مو في الصاله والله لا تهزئنا
دانه : ضحكتيني تدرين ان امي ماتدخل غرفتها الا اذا كان الكل في البيت لا وفي سريره نايم
روان : الله يستر بسم الله وفتحت الباب ومشوا خطوتين ماشافت جدتها في الصاله
روان وهي مبتسمه : دانووووووووه جدتي مو موجوده
دانه : الحمد الله نجينا
روان : الحمد الله
وهم طالعين على الدرج الا بصوت يوقفهم لا كان نمتي انتي وياها باسوق
دانه وهي تهمس حق روان : جاك الموت ياتارك الصلاة
الجده وهي اتكمل كلامها : في احد يجلس في السوق لهالوقت
روان : الله يهديك ترى تو الساعه تسع بعدين الناس توها تدخل السوق
الجده : وانا وش علي من الناس انا علي من بناتي
دانه : خلاص يمه ان شالله مره ثانيه مانعيدها
الجده : لا مرة ثانيه ولا ثالثه
روان وهي اتضيع السالفه : الا جده وين جدي
الجدة: وانتي وياها يهمك جد ولا ابو يالله كل وحده غرفتها وياويلك انتي وياها ان جيتكم ولقيتكم مشغلين هالمصيبه الي تقعدون عليه اكثر من قعدتكم معي
دانه وروان : ان شالله وكملو طريقهم عند باب الغرفه
دانه : بتنامين
روان : لا ما فيني نوم بتروش وبدخل النت يمكن القى احد من البنات وسولف معها
دانه : انتي اكيد انهبلتي ماتسمعين امي تقول اذا مرت ولقتنا على اللاب توب ياويلنا
روان بعدم اهتمام : مصدقة انتي جدتي الحين تلقينها بسابع نومه
دانه :خلاص دقايق واكون عندك
روان : حياك الفرفة غرفتك بس لاتطولين عشان نستهبل في النت اشوي
دانه : اوكيه
بعد تقريبا ساعه ونص
دانه : روان مانتي جو.......اسكتت لما شافت روان في سابع نومه هذي اللي مافيها نوم مدري هالعناد اللي فيك يابنت اخوي وين يوصلك
في بيت ابوسلمان ( على فكره اسم ابو سلمان اسمه حمد )
مزون وهي تفتح باب البيت وكان الجو هدوء وشكله مافي احد صاحي كملت مزون طريقها للدرج لكن سمعت حس من وراها
سلمان : مزون من وين جايه
مزون : بسم الله الرحمن الرحيم خوفتني
سلمان : ليه شايفه جني
مزون : ايه
سلمان : احين كل هالحلى والزين جني ماعندك سالفه
مزون : مصدق عمرك انت المهم وش تبي
سلمان : خلينا نروح الغرفتك واقولك وش ابي
مزون : هذا احنا وصلنا الغرفه وش تبي
سلمان : انتي وين كنتي
مزون : والله ماعندك سالفه خلنا نروح الغرفتك ومدري وش واخرتها وين كنتي
سلمان : ليه سؤالي فيه غلط
مزون : لا بس وش حقه تسال
سلمان : سميها فضول
مزون : طيب يالفضولي كنت في السوق
سلمان : الحالك
مزون : لا يا فالح معي بنات خوالي
سلمان : أي وحده
مزون : سلمان انت وش فيك اليوم
سلمان وهو معصب : اقول مو منك من اللي جالس يسولف معك اروح غرفتي احسن من مقابل وجهك
مزون : احنس بعد
سلمان : وهو يرمي كل ثقله على السرير ويتنهد ويسحب الصوره اللي تحت المخده هذي الصوره من ثلاث سنين لما سرقها من ألبوم مزون وتذكر وش سوت ذاك اليوم مزون وابتسم مجنونه قومت الدنيا وقعدتها واختفت البسمه وجلس يتأملها مره ثانيه احبك واموت فيك ودي بس تحسين فيني ودي بس اعرف شنهو شعورك بالنسبة لي وهو يكلم الصوره ليه ماتردين علي تكلمي قولي حني علي شوي وبردي خاطري والله ياعبير لو ادري انك تحبين غيري لا اموته واموتك لحظة صمت بعدين قال انا ليه أعذب نفسي بكره راح اكلم مزون واخليها تعرف لي كل شي دخل الصوره تحت المخده ونام .
في الصبح في بيت ابو نواف
ندى وهي تحب راس ابوها وامها صباح الخير
ام وابو نواف : صباح النور
ام نواف : وش عندك صاحية من الصبح مو من عوايدك
ندى : والله ما عرفنالكم اذا صحينا متأخر هاوشتونا وان قمنا من صباح الله خير تستغربون
ابو نواف : ندى وش ريك اعطيك الفنجال اللي عندي وفلعي راس امك احسن وش رايك
ندى : لايبه وش دعوه انا اطق امي
ابونواف : اجل قصري حسك يمال السانك للقص
ندى وهي ماده بوزها : ماقلت شي انا على العموم يبه ابيك اتوديني في طريقك البيت جدي
ام نواف : في الصبح تروحين الناس نايمه
ندى : لا يمه انا دقيت عليهم من فوق وردت كارينا وقالت ان جدي وجدتي صاحين والحين هي اتصحي عمتي وروان ولفت على ابوها ها يبه وش قلت
ابو نواف خلاص انتي اجهزي وانا راح اوديك ومنها اشوف جدك وجدتك
ندى وهي فرحانة : اوكيه بس اصبر اقوم نهى
ابو نواف : لا تتاخرون
ندى وهي تدق على باب غرفة نهى : نهووووه يالله قومي نهووووووووه وصمخ كل هذا ولا تسمعين
نهى وهي معصبه حدها : انا كم مره اقول لا احد يطق باب غرفتي كذا
ندى : من شافت نهى افقعت من الضحك على شكل نهى كانت كشتها طايره وماسكة المخده في ايدها ومسكره عيونها عشان مايطير النوم
نهى خلاص فولت : ندى يادبه ليه تصحكين وتضرب وجهها بالمخده اللي في يدها يازفته في احد يطق الباب كذا
ندى تتكلم وهي تضحك : هذا جزاي اقومك عشان تروحين معي لبيت جدي اقول ررحي كملي نومك وبعدين لاجيتي تفتحين الباب غطي كشتك ماحنا ناقصين فلم رعب من الصبح وراحت عنها
نهى وهي مستوعبه الكلام الي قالته ندى : ندوووووووه انتي من جدك تتكلمين
ندى ماعبرتها ودخلت غرفتها عشان تغير ملابسها
نهى وهي تلحقها : وجع اكلمك انا
ندى : ماعندي كلام غير اللي قلته بتروحين اجهزي ابوي يستنانا تحت .... وينسمع باب غرفت نايف ينفتح
نايف : اصبحنا واصبح الملك لله انتو ابد السنتكم ماتعرفون اتقصرونها ماتعرفون ان في ناس نايمه معكم في نفس البيت
نهى : وانت من كلمك ولا من جا جنب غرفتك ولا توها بتكمل الا تضربها ندى خلي اهواشك لارجعنا
نايف : وش حقه لا رجعتو الحين نبدى الحرب
ندى على طول ادخلت الغرفه ف عليها ونهى راحت تركض الغرفتها ونايف وراها
نهى وهي تقفل باب غرفتها : حررررررررره يالسحلفاة ماقدرت اتصيدني
نايف : ايصير خير مردي صايدك يم كشه انتي وين بتروحين
نهى : ههههههههههههههههه ضحكتني
نايف وهو بنافخ : طيب ينهووووووووووووووووووو مردي صايدك ان ماحلقتك على الصفر راح اتشوفين
نزل نايف عند امه وابوه وباس راسهم وجلس بجنب ابوه
ابو نواف: ماتقولي وش فيك اتصارخ من صباح الله خير
نايف : اصرخ من القهر اللي فيني بناتك قوموني من احلى نومه
ام نواف : كان سكرت اذونك وكملت نومك
نايف : الله يهديك وين اسكر اذوني اذا صوتهم اخترق الجدران ماراح يخترق ادني
ام نواف: قول ماشالله على خواتك
ندى وهي نازل من الدرج : ايه مادري من يسولف معه لانخرسنا
نهى : خليه يمكن يبي يسولف مع الجدران
نايف وهو قايم بيطق نهى : انتي شكلك الابصوت ابو نواف لا والله قايم تطقها قدام عيني واتا اشوف اجل عقب عيني وش بتسوي نايف وهو حاس انه زودها وهو اصلا كان يمزح معها يبه الله يطول في عمرك من قال كذا
انا كنت امزح معها مو اكثر
ابو نواف : خلاص ما ابي كلام زايد كان ابو نواف متحامل على ولده لانه مستهتر مايعرف مصلحته وكان خايف عليه من ربع السو ....... يالله بنات اركبو السياره وطلع ابو نواف والبنات وجلس نايف متضايق من معاملة ابوه له
ام نواف : لاتزعل ياولدي لو ابوك مو خايف على مصلحتك ماكلمك كذا
نايف : عادي يمه متعود عليه خليني اروح اكمل نومي
ام نواف: براحتك يمه
( في بيت ابو عبدالرحمن )
صحى ابو عبدالرحمن من النوم وهويحاول ينسى اللي صار امس ماكان متوقع ان زوجته للحين تكره زوجة اخوه حتى بعد موتها ماكان متوقع ان الكره لها ينتقل بعد وفاتها الى بنتها كان حاز في خطره انها تكره روان اللي هو يحبها ويعزها اكثر من حبه ومعزته لعياله لانها ماخذه كثير من طباع ابوها وتصرفاتها حتى عنادها اللي كان اكثر شي يكره ابوه فيه خذته منه وبعدين قال الحمد الله ان عبدالرحمن رفض ياخذ روان عشان مايشوفها تتعذب في بيته وعند ولده لانه عارف زوجته وش راح تسوي فيها عشان اتخلي حياتها تعيسه .... تعوذ ابو عبدالرحمن من الشيطان وراح يتروش وغير ملابسه عشان ينزل يفطر

ام عبدالرحمن وهي اتشوف ابو عبدالرحمن من الدرج : صباح الخير يابو عبدالرحمن وش فيك مصيف اليوم مو من عادتك
ابو عبدالرحمن وهو شال على زوجته : صباح النور انا صاحي من زمان بس كنت متثيقل اقوم من الفراش
ام عبدالرحمن : عسى ماشر لايكون شي يوجعك
ابو عبدالرحمن : ماشر وين عيالك ماشوف احد
ام عبدالرحمن : البنات افطروا وراحوا يلبسون عشان يروحون بيت جدهم والشباب نايمين
ابو عبدالرحمن : وش عند البنات رايحين البيت جدهم
ام عبدالرحمن : ابد يقولون انهم اتفقو امس مع بنات عمهم محمد انهم يروحون ايشوفون عمتهم دانه وروان
ابو عبدالرحمن : روحي استعجليهم انا بوديهم عشان اشوف ابوي وامي من زمان ماشفتهم واشوف دانه وروان
ام عبدالرحمن وهي قايمه : ان شالله يابو عبدالرحمن انت تامر وهي ماشية شافت عبدالرحمن
عبدالرحمن وهو يوقف ويحب راس امه : صباح الخير
ام عبدالرحمن : صباح النور ياولدي روح اجلس مع ابوك لين ما اجي
عبدالرحمن : ليه يمه انتي وين رايحه
ام عبدالرحمن : بروح استعجل خواتك عشان يروحون بيت جدك
عبدالرحمن : يروحون بيت جدي في ذا الصبح
ام عبدالرحمن : ايه اشتاقو الجدك وجدتك وعمتك دانه وروان
عبدالرحمن تغير لون وجهه لما جابت امه طاري روان ياربي وش ذا الهم امس باسمها والصبح باسمها الله يعين ومايكون الوالد زعلان من امس
عبدالرحمن وهو داخل على ابوه ويحب راسه وهويبتسم: صباح الخير يبه
ابو عبدالرحمن وهو راد الابتسامه العبدالرحمن : صباح النور
عبدالرحمن : يبه عسى مايكون في خاطرك علي شي
ابو عبدالرحمن : و ليه انت امسوي شي ايخليني ازعل منك
عبدالرحمن : سالفة امس يبه
ابو عبدالرحمن : لا ليه ازعل كل شي قسمه ونصيب وانت قطع كلامه صوت البنات يالله يبه احنى جاهزين

(( في بيت ابو محمد ))
كارينا وهي اتطق الباب على دانه : يالله قوم ماما كبير يقول قوم من نوم
دانه وهي معصبه : كارينوه والله ان ما وخرتي يدك عن الباب وانقلعتي لادوس في بطنك
كارينا وهي مو فاهمه السالفه : اوكيه انا يقول حق ماما انتي مافي قوم
دانه : انقلعي
كارينا :ماما دانه مافي قوم يقول كلام مافي يعرف انا
الجده وهي معصبه على دانه : انا اللي يقومها انتي روحي كملي شغل المطبخ
الجده وهي تطق الباب بدون لا تتكلم وينفتح الباب وتلقى كاس مويه مصبوب على وجها
دانه وهي مسكره عين وفاتحه الثانيه : عشان مره ثانيه وانصدمت لماشافت ان اللي عند الباب امها مو كارينا وشهقت يمه
الجده : ومصمه ان شالله ساعه عشان تقومين
دانه وهي مو مسنوعبه اللي صار : ها
الجده : هويتي يالله قومي بنات اخوك بيجون وانتي للحين نايمه وتركتها
دانه وهي مستوعبه وتكلمت بصوت مسموع : جاك الموت ياتارك الصلاة امس متأخره في السوق واليوم مسبحتها بالمويه صوت روان يقاطعها
روان : لاتخاقين ماراح اتسويلك شي وهي اللي بتحبك على راسك
دانه : لا والله وشلون يا فالحه
روان : انتي مالك دخل بس انسي السالفه وجهزي قبل لا يجون البنات
دانه وهي اطالعها : انتي وش دراك انهم بيجون
روان : لاني كنت حاضره الحرب من بدايتها
دانه : ماشالله ومتى صحيتي عشان تسمعين الحرب على قولتك
روان : ترى عطيتك وجه اذا بنجلس انسولف مابتخلصين الا الفجر روحي تروشي وغيري وبعدين اقولك
دانه : اوكيه
في سيارة ابو عبدالرحمن كان الصمت مخيم على الجو
عبير : يبه وش فيك ساكت
ابو عبد الرحمن : ابد ما فيني الا العافيه
عبير : اجل وشششششششش وقاطعها ابوها عبير اسكتي ابي اسمع الاخبار
عبير: ان شالله

في سيارة ابو نواف كان الوضع غير كانو البنات يسولفون مع ابوهم
ندى : يبه تراك اليوم قسيت على نايف وهو ماسوى شي
ابو نواف : وشلون ما سوى شي وهو كان بيضرب نهى
نهى نطت في السالفه : لايبه هو ماكان بطقني كان يمزح معي بس انت كنت متحامل عليه عشان كذا ماميزت انه يمزح
ابو نواف : من قال اني متحمل عليه
ندى : احنا كلنا ندري انك متحامل عليه عشانه مو راضي يشتغل ويتحمل المسؤليه
ابو نواف : ممكن اتسكرون الموضوع
نهى اتغبر الموضوع : ندى كلمتي مزون
ندى : يوه نسيت وش يفكني من السانها وتمسك جوالها عشان تدق عليها
ابو نواف يبتسم على اخبال بناته

(في بيت العمه ساره )
وفي غرفة الطعام كانت مزون وسلمان ومها يفطرون وابوها وامها كالعاده مسافرين
ترن ترن ترن
مزون : حي هالصوت انتي حيه ولا ميته
ندى : كنت ميته وحييت لما سمعت صوتك
مزون وهي تصحك : الله يقطع سوالفك
سلمان : وهو جالس يركز يبي يعرف من اتكلم مزون
ندى : اقول مزون
مزون : امري
ندى مايامر عليك عدو بس حابة اقولك ان كلنا مجتعين عند جدي تعالي
نهى نطت : وجيبي مها مو تنسي وقولي لها اليوم الخميس يمكن ناسية
مزون وهي تضحك : قولي لذا الخبله زين
ندى : اوكي مزون ماطول عليك عشان يمديك تجهزين باي
مزون : باي
مزون : مها بنروح بيت جدي والبنات مجتمعين اهناك وتقول لك ندى ترى اليوم الخميس
مها : وش قصدها هالدبه طيب بتشوف وش راح اسوي فيها وقامت من السفره
مزون وهي قايمه سلمان مزون اجلسي ابيك في موضوع
سلمان وهو مو عارف شلون يبدى
مزون : سلمان وش فيك انت موطبيعي من امس
سلمان : اوعديني انك اتساعديني اول
مزون : ان قدرت اساعدك من عيوني بس قول وش فيك
سلمان : مزون انا احب وابي اتزوج اللي احبها وابيك اتساعديني
مزون وهي تستوعب : سلمان انت تحب شلون وكيف ومين هي البنت اللي تحبها لحظة صمت انا اعرفها
سلمان بدون مقدمات : عبير بنت خالي ماجد
مزون وهي منصدمه : عبير

استوب خلص الجزء

مزون هل بتفرح باختيار اخوها وبتكلم عبير عنه ؟
من الضيف الجديد الي يدخل القصه ؟
روان شلون راح اتنسي جدتها الموقف الي صار بينها وبين دانه ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 31-07-2008, 11:49 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


الجزء الخامس


(في بيت العمه ساره )
وفي غرفة الطعام كانت مزون وسلمان ومها يفطرون وابوها وامها كالعاده مسافرين
ترن ترن ترن
مزون : حي هالصوت انتي حيه ولا ميته
ندى : كنت ميته وحييت لما سمعت صوتك
مزون وهي تضحك : الله يقطع سوالفك
سلمان : وهو جالس يركز يبي يعرف من اتكلم مزون
ندى : اقول مزون
مزون : امري
ندى مايامر عليك عدو بس حبيت اقولك ان كلنا مجتمعين عند جدي تعالي
نهى نطت : وجيبي مها مو تنسي وقولي لها اليوم الخميس يمكن ناسية
مزون وهي تضحك : قولي لذا الخبله زين
ندى : اوكي مزون مااطول عليك عشان يمديك تجهزين باي
مزون : باي
مزون : مها بروح بيت جدي والبنات مجتمعين اهناك وتقول لك ندى ترى اليوم الخميس
مها : وش قصدها هالدبه طيب بتشوف وش راح اسوي فيها وقامت من السفره
مزون وهي قايمه سلمان مزون اجلسي ابيك في موضوع
سلمان وهو مو عارف شلون يبدى
مزون : سلمان وش فيك انت موطبيعي من امس
سلمان : اوعديني انك اتساعديني اول
مزون : ان قدرت اساعدك من عيوني بس قول وش فيك
سلمان : مزون انا احب وابي اتزوج اللي احبها وابيك اتساعديني
مزون وهي تستوعب : سلمان انت تحب شلون وكيف ومين هي البنت اللي تحبها لحظة صمت انا اعرفها
سلمان بدون مقدمات : عبير بنت خالي ماجد
مزون وهي منصدمه : عبير
سلمان : ايه عبير وش فيها
مزون : مافيها شي بس
سلمان بخوف لاتقولين تحب احد من عيال خوالي
مزون هي تبي تحرق اعصابه : بصراحه يعني مادري وش اقولك
سلمان خلاص وصل حده : مزون قولي ماعاد فيني حيل
مزون : انا انا انا
سلمان : تكلمي
مزون : على حسب ما اذكر هي قالت لي انها
سلمان : مزون بتكلمين ولا اتوطى في بطنك
مزون : خلاص بقولك وانت كيفك
سلمان : قولي
مزون : عبير طول عمرها كانت تحب وسكتت
سلمان وهو معصب : تحب مين
مزون : تحب ماجد بن عبدالله (ال........)
سلمان وهو منزل راسه ويتنهد : يعني عبير تحب وانا اللي كنت أقول محد يقدر يأخذها غيري الله يهنيها
مزون كسر خاطرها سلمان والله وحبيت يا سلمان لا والبنت الي كنت اتمنى تاخذها مسكين شكله بيبكي حتى من الصدمه ماميز ان اللي قالت اسمه هو ابوها خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ سلمان
سلمان : مممممممممممممممم
مزون : سلمان وش فيك زعلت
سلمان : ليه ازعل
مزون : سلمان حبيبي في مشكله اتواجه عبير عشان كذا ماتقدر تاخذه
سلمان وهو يرفع راسه: وان شالله تبيني احل المشكله هذي
مزون : ايه مو انت تحبها واللي يحب لازم يساعد اللي يحبه
سلمان : انا لو في شي يزيد المشكله كان سويته
مزون : حرام عليك بعدين اسكتت اشوي سلمان اللي تحيه عبير حرام انها تاخذة
سلمان : وش حرامه مو هي تحبه وهو يحبها خلاص
مزون : ادري بس مايصير وحده تاخذ ابوها
سلمان : وش ف............................ ابوها
مزون وهي ميته على شكل اخوها : وش فيك سلمان يعني ماتبيها تحب خالي ماجد
سلمان : ايه صح ابوها انا اشلون مانتبهت
مزون : مسكين من كثر ماتحبها ومن كثر مانت حاط الفكرة انها تحب غيرك ماميزت
سلمان نط جنب مزون : مزون حبيبتي تكفين طلبتك
مزون وهي تضحك : ادري وش بتقول اليوم اذا رحنا البيت جدي بحاول اعرف رايها فيك
سلمان وهو يقرص خد اخته : ايه الله يخليك ترى مليت من كثر ما اكلم ص.............. وسكت
مزون : اتكلم مين ها
سلمان وهو ايضيع الموضوع : اكلم نفسي عنها واحاتيها
مزون : اها صدقتك

(في بيت الجد ابو محمد )
روان وهي تطق الباب على دانه : دانه خلصتي
دانه : ادخلي خلاص خلصت
روان وهي اطلع راسها من الباب: يالله قبل لاتلقين لك تهزيئه مره ثانيه
دانه : وليه ماتدخلين بدل مانتي مطلعه راسك كنك كنغر
روان وهي تفتح الباب على كبره : مني راده عليك
دانه : وهي اتطالع روان من راسها الى لرجولها
روان : وليش ان شالله اطالعيني كذا
دانه وهي رافعه حاجبها : لا بس اذا انا مافقدت الذاكره وانا متأكده اني مافقدتها كنتي امس مسويه لنا فلم رعب من كثر ما تتوعدين اللي يعلم عن الضربه الي في ارجولك والحين لابسه تنوره قصيره
روان : لي في ذلك حكمه بس يالله ننزل
دانه وهي قايمه : يالله خلنا انشوف وش بتسوين
انزلو وشافوا الجده تحوس بالراديو حقها وهي مانتبهت لهم
دانه وهي خايفه من اللي بيجيها : صباح الخير يمه
الجده : صباح النور زين قمتي
روان تدارك الموضوع : صباح الخير جده
الجده : صباح النور يا........................ وسكتت روان يمه وش فيها رجولك وش جاك
روان وهي ماسكه الضحكه : جده والله لو تدرين وش صارلي امس وانا في السوق كنت بروح فيها لكن الله ستر وكانت عمتي حبيبتي معي لو لا الله ثم هي كان مت مو مرضوضه ارجولي
دانه كانت اتشوف روان وهي تكلم نفسها : منتي بهينى ياروانوه وين طرت عليك هالفكره وجلست تسمع باقي التمثيليه
الجده وهي خايفة : قامت وجلست جنب روان وحضنتها بسم الله عليك يمه قولي وش صار
روان : يمه كانت بدوسني سياره ( يالكذابه) لكن عمتي جرتني وطحت على رجلي بس الحمد الله تعورت ارجولي وما فقدت حياتي بس عمتي كانت اسرع من صاحب السياره روان وهي تكمل كلامها لو تشوفين اشلون عمتي وهي ترجف من الخوف علي مسكينه حسيتها بيغمى عليها لا وانتي يوم جينا جلستي اتهزئينا بعد
الجده وهي اتاشر على دانه تجيها : اتركت الجده روان وتحضن دانه يمه عسى مايعورك شي انتي بعد
دانه : لايمه مايعورني شي الحمد الله انا بخير
الجده بفرحه : اللهم لك الحمد
ويدخل عليهم الجد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الجد : شلونكم بنات ماكان منتبه لرجل روان
الجده : الحمد الله الا روان
الجد وهو خايف عليها : وشفيك وانا جدك وش يعورك
الجده : بغت تروح منا مثل ماراح ابوها
الجد وقف من الخرعه وجلس جنب روان وهو يتفحصها وتطيح عينه على ساقها وش ذا وانا جدك وش صار
الجده : بغى يصير لها حادث بس الله ستر ان عمتها معها وعلمته عن السالفه كلها
الجد قومي اوديك المستشفى
روان : لالالالا جدي رحت امس والدكتور طمني
دانه اتطالع روان بنص عين : وقال لها تراجعه
الجد : متى
دانه : خلال هاليومين
روان اطالع دانه وتتوعدها : لاجدي مالا داعي انا الحين احسن ماحتاج مراجعه
الجد: لا لازم اتراجعين الدكتور وانا اوديك
روان وهي تتدلع على جدها وتحظنه : لاجدي والله ماله داعي
الجد وهو بدا يلين : معليه ايصير خير اهم شي ماتعورك الحين
روان وهي لسه في حظن جدها : لا الحمد الله ماتعورني ويقطع سوالفهم دخول ابو نواف وبناته
نهى وهي تشهق وتركض عند جدها : قومي هذا مكاني
الجد : اشوي اشوي عليها يانهى
ابو نواف :نهى وبعدين مع هالهبال
نهى وهي زعلانه : احين انا هبله
الجده :لا من قال نهى شيخة العقال
نهى وهي تضحك : جدتي يابعد عمري ماحد يحبني الا هي
ندى : ياسلام اذا الجد ماخذته روان والجده نهى انا من لي وسوت نفسها تصيح اهى اهى اهى
دانه : ندى قطعتي قلبي انا لك
ندى بسرعه : لا مابيك انا ابي احد يحل ويربط وانتي حالك حالي
ابو نواف وهو يحب راس ابوه : شخبارك يبه
ابو محمد : الحمد الله ياولدي دام ذي بخير وكان يأشر على روان
روان استحت بس سوت نفسه عادي : انا بخير دامني اشوفك وتطلع السانها الدانه وندى ونهى
دانه : يالغرور
روان : يحقلي جالسه بين قمرين كانت تقصد جدها وجدتها
ابو نواف وهو يضحك : اثر بناتي وارثين الخبال منك
الكل ضحك :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو عبدالرحمن وهو يفتح الباب : ها وش عندكم تضحكون من وراي
الجده : هلا والله بولدي تعال عندي
عبير : يعني احنا مالنا لزمه يالله بنات خلنا نرجع
الجده : ولا تزعلين حيالله اولدي وبناته
العنود : ايه كذا ياجده عشان ماتصير تفرقه
عاليه : لا لازم تكون في تفرقه احنا احفادهم لازم نكون اعز
قامو البنات ايسلمون على بعض وجلسوا سوالف وضحك
ابو عبدالرحمن وهو فاتح اعيونه على اخره : روان وش فيها رجلك
روان : ابد سلامتك ياعمي مافيني الا العافيه
الجده وهي تقاطع روان : الحمد الله ربي كانت بتروح من بين ايدينا
الكل وبصوت واحد : ليش وش صاير
الجده ماقصرت قالت السالفه كلها والكل كان متفاعل مع الجده والكل تحمد لها بالسلامه دقايق ودخلت عليهم مزون ومها : السلام عليكم
الكل عليكم السلام
مزون : كيف الحال بنات كيف الحال شباب
البنات بصوت واحد : الحمدالله بخير
مزون : يالله كل وحده اتطلع دقترها وقلمها وتكتب الدرس ......في مدرسة حنا وين الانوثه
العنود : خلينا الانوثه لك
مزون وبغرور: في الانوته ماحد يتحداني
نهى : اشفيك مها ساكته
مها وهي اطالعها بنص عين : ابد سلامتك
نهى وهي حاسة ان مها ناوية على شي : براحتك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 31-07-2008, 11:52 PM
درع الجزيرة : درع الجزيرة : غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عنيده مثل ابوها


وجلسو سوالف وضحك وبعدين استاذنوا الشياب اقصد ابو عبد الرحمن وابو نواف والجد بعد قال بيروح يشوف المزرعه حقته والجده راحت اتنام اشوي لانها من الفجر قايمه البنات وهم يسولفون
مزون : روان
روان :هلا
مزون : اخبار رجلك
روان : تمام
ندى : روان طلبتك لا ترديني
روان : امري تدللي من عيوني اذا قدرت
نهى وهي تلصق في روان : روان حبيبتي ايه حتى انا ابيك توافقين على اللي تقوله ندى
عبير وعاليه والعنود : ايه حتى احنا نتمنى توافقين
مزون مها ودانه بطالعون بعض وهم مستغربين : وش فيكم
ندى : روان حبيبتي نبيك في الصيف اتسافرين معنا
روان : نعم نعم نعم لا حبيبتي انا مااصدق اخلص اختبار عشان اطير على الكويت
عاليه : روان حرام خاطرنا نسافر معك بصراحه كل ماسافرنا نتمناك معنا
روان : اسفة ماقدر
العنود :ليه عاد طلبنك لانردينا
مها : أي والله روان وافقي
مزون :حلوه الفكره
دانه وهي نعرف اشكثر روان تستنا الاجازه عشان تطير الجدانها : بنات خلوها على راحتها
ندى :انتي اسمعي اقتراحنا بعدين ارفضي
روان : ليه اسمعه وانا مو موافقه عليه
نهى : لا ان شالله بتوافقين بس كل اللي عليك اتاخرين سفرتك للكويت او انك تقدمين رجعتك منها
روان : اقول طيري بس لاني مقدمه ولاني ماخره بأذن الله بروح اخر يوم في الاختبارات وبرجع اخريوم في الاجازه
العنود : عنيده مافي امل منك الحين حنا قلنا بنقدر اناثر عليك روان يالله عشان خاطرنا
روان : لا اتعبين نفسك ماراح اوافق
مزون : عبير ابيك في موضوع ممكن تجين معي
عبير : انتي تامرين
عاليه : اسرار من ورانا
مزون : كلام مايصلح للبزارين وكانت اتاشر على نهى ومها وراون وعاليه
نهى : زين يالكبيره مردك للبزارين اتدورينهم
روان حقدت على مزون من قصة امس :: ماعليك منها هي اللي بتجي الا اقول نهوي حبيبتي ابي السيديات اللي جابها لك ناصر
نهى : تحلمين فيها مانتي بشايفتها لين ماتوافقين انك اتسافرين معنا
روان : خليها عندك مابيها بفول حق عبودي يجيبلي ( كانت تقصد جدها )
دانه : اصغر عيالك عبودي ها
روان : انتي وش حارك
دانه وهي تتكلم بنفس اسلوب روان : ابد سلامتك انا مايحرني شي
مها وهي ترقى فوق الكنب : اما الان فقد بدأت الحرب الكلاميه بين روان ودانه والله يستر مايتكافخون بالفناجيل والبيالات ... عاليه اتسوي نفسها مصوره مها تكمل فعلى الجميع تجنب المرور من موقع الحرب
نهى : كانت معك مراسلتنا مها حمد ال(****) من قناة بنات ابو محمد
في غرفة مزون لا تستغربون الجد مجهز غرفتين المها ومزون و لسلمان لان امهم دايم مسافره مع ابوهم فكان يخليهم ايباتون عنده بين الفتره والثانيه اذا حبوا
عبير : ها وش عندك ياام المصايب
مزون : انا ام المصايب حرام عليك
عبير :طيب اسفين قولي وش عندك
مزون : سلمان ياعبير
عبير بانتباه : وش فيه سلمان عسى ماشر
مزون وهي اتمثل الضيق : مدري اشفيه لاياكل ولا يشرب وكلا سرحان
عبير وهي خايفه عليه : وانتي ليه ساكته كان كلمتيه او كلمتي امك تكلمه
موزن بضيق اكثر : الله يهديك امي مو فاضية لان كلا مسافره مع ابوي واذا كلمته قالي مافيني شي بس بعد ماشفته امس وهو يصيح بغيت اموت يا عبير
عبير ودمعتها تنزل على خدها : ليه هو شفيه مريض
مزون لما شافت دمعة عبير تنزل على خدها ارحمتها وقال خل اقصر الطريق حرام :عبير هو قالي بس انا خايفة اقول
عبير بعصبيه : اتعرفين وساكته
مزون: بصراحه هو يحب
عبير بصدمه : يحب من هذي اللي يحبها
مزون : وحدة سعوديه شافها بلندن لما سافرنا الصيف اللي فات
عبير وهي تتذكر : ما اذكر شفنا بنات سعوديات في الاماكن اللي رحناها
مزون : مدري عنه بس هو يقول انها ماتدري عن هوا داره يعني الحب من طرف واحد
عبير : وهو مجنون يتعلق في بنت مايدري منهي وش اسمها ولا يدري اذا هي عايشه هينا او هناك
مزون : لا هو يعرف اسمها ويعرف بيتهم وهي كانت مثله مسافره اجازه بس
عبير تتكلم وهي ضايقه اشوي لانها طول عمرها كانت تتمنى واحد مثل سلمان حنون وطيب ولا يحب المشاكل والكل يحبه ويحترمه : طيب وين المشكله
مزون : المشكله يبيني اكلمها واقولها عن حبه لها واذا هي تقبل ايجي ويتقدم لها واذا على حبه له مو مشكله راح يقدر يخليها تحبه بعد الزواج
عبير : طيب انتي متى بتروحين لها
مزون : انا رحت عندها بس اكتشفت انها غبيه لاني لي ساعه اكلمها وهي مو راضية تفهم << الغباء مشكله
عبير وكنها بدت تفهم : مزون وش قصدك لايكون
مزون : صباح النور توك تفهمين ايه انتي يالغبيه
عبير :...........................
مزون وهي فيها الضحكه من شكل عبير : ياهو وين رحتى نحنو هنا الوووووووووووووووووو
عبير : بالمخده على راس مزون يالخايسه خرعتيني قالت
مزون وهي اتطالع عبير بنص عين : قالتي شنو اعترفي لايكون بعد انتي بعد
عبير : لالالالا بس انا
مزون : انتي شنو ياخي اعترفي وقولي انك تحبين اخوي وبس
عبير : مزون وجع انا ماقلت كذا
مزون تمثل انها زعلانه : يعني خلاص اقول لخوي مالك نصيب فيها
عبير باندفاع : من قال وسكرت فمها
مزون فرحانة من قلبها : بعني موافقه وبتصرين زوجة اخوي
عبير بحيا : مزون وجع لا تحرجيني
مزون : اموت انا على اللي ينحرجون بس ردي علي عشان اول مايجي بابا نجي نخطبك
عبير محمره بقوه : وين راح القى انسان مثله حنون وطيب وفوق هذا يحبني
مزون وهي تنطنط على السرير : وينك ياسلمان تجي تشوف عبير وهي تمدحك
عبير وهي اتسكر فم مزون : بس فضحتينا

( في بيت نواف )
نواف وخلود جالسين يفطرون ومشعل يحوس
خلود : نواف حبيبي ممكن اسألك سؤال
نواف : نفضلي ياقلبي انتي ماتستأذنين انتي تسالين على طول
خلود : عبير
نواف وهو يعقد حواجبه : وش فيها عبير
خلود : انت للحين تحب عبير
نواف : خلود انتي وش قاعدة تقولين احب عبير
خلود : لا تنكر كلامك نواف انت مره قلت لي انك تحبها
نواف وهو خلاص تعب من هالسالفه اللي مو راضيه تنساها خلود وتندم انه كان صريح معها : انا قلتلك اني كنت احبها بس بعدين اكتشفت اني احبها مثل اختي وان الحب اللي كنت متخيله سبب تواجدها المستمر عندنا وبعدين انقطعت عنا عشان كذا فسرت احساسي بعد غيابها حب فهمتي الحين
خلود : طيب هي يمكن تحبك
نواف : انا متاكد انها ماتحبني الا كأخ
خلود : وليه متأكد انت سألتها
نواف وهو يحاول يفهم خلود بصبر : ياخلود ياقلبي ياعمري انتي ماتشوفين عبير تتعامل معي كانها تتعامل مع عبدالرحمن وعبدالعزيز يعني اول ماتشوفني اتسلم علي وتسولف عادي عكس عاليه والعنود لو هي تحبني مثل ماتقولين كان شفتيها تستحي مني وتتجنبني عشان ما اكشف حبها
خلود : طيب ليه ترد اللي يخطبونها مع العلم ان كل اللي يجونها ماعليهم اقصور واخلاق ومركز حتى اخوي بسام يوم طلبها ارفضت
نواف وهو يتنهد لانه جد تعب من هاالموضوع اللي ينفتح شبه يومي نواف :يمكن ماترتاح لهم بعدين انا قلبي مافيه الا وحده اسمها خلود وبس
خلود : ومشمش وين
نواف : انتي الاصل ومشعل الفرع خلاص اقتنعتي الحين
خلود : ايه الا اقول نواف وش رايك نتغدى عند جدانك لان بكره ماقدر اروح معك عندهم
نواف : ليه ان شالله ماتروحين زي كل مره
خلود : لان خالي بكره بيجي هو والبنات وانا من زمان ماشفتهم وابي اروح اجلس معهم
نواف : طيب روحي اجهزي وجهزي هذا اللي حاس الدنبا عشان انروح
خلود : فشلة انروح من الصبح
نواف : لامو فشله تلقين جدي وجدتي صاحين وبيفرحون لما يشوفون مشعل
خلود : اوكبه عطني عشر دقابق

( في بيت ابو نواف )
في غرفة نايف وهو يتقلب على سريره مو قادر يكمل نومه كلا منك يانهى انتي اللي حرمتيني من حلمي متى راح احلم فيها مره ثانيه افففففففففففففففففففف خلني اقوم وانزل الصاله عند امي احسن نزل شاف امه وانسدح على ارجولها
ام نواف : ليه ماكملت نومك
نايف : طار النوم يمه وش يرجعه الا اقول يمه بناتك وين راحوا
ام نواف : وهي تضربه على راسه يشويش : ليه مو خواتك هم
نايف :الا خواتي يالله قولي وين راحوا
ام نواف : راحوا بيت جدك كل ينات عمك وعمتك موجودين
نايف يبتسم بخبث وسوي نفسه يتذكر شي : يووووووووووووووووووه نسيت
ام نواف :يسم الله الرحمن الرحيم وش نسيت
نايف : موعدي مع عبدالعزيز بروح البس بسرعه

( في بيت الجد ابو محمد )
والله انك عميه انا وش يرقيني الحين كانت هذي روان اتهزئ نهى لانها كبت العصير عليها بالغلط
راحت روان وغيرت ملابسها ولبست جلابيه جابتها لها جدتها بس هي مالبستها لانها ماتحب الجلابيات
ونزلت وكملوا سوالفهم ودخلت عليهم عبير ومزون
دانه : كان ماجيتو مخليني مع ذا البزارين
روان كانت بترد على عمتها بس جوالها دق
روان : اهلين وسهلين وبوستين على الخدين
المتصل : ههههههههههه هلا والله فيج
روان : كيفك حبيبي <<< قصدها تحرك فضولهم
المتصل : شكلي غلطانه
روان : من قال انك تغلط كل العالم تغلط وانت لا
دانه تخز روان : من اتكلمين
روان مطنشه : برب حبيبي اشوي
المتصل : ههههههههه تيت
دانه : ماتقولين من اتكلمين
روان : وهي تمد الجوال الدانه شوفي بنفسك
دانه بتردد: ااالووووووووووو
المتصل : ميت من الضحك الو داته شخبارج
دانه اعرفت المتصل وكملت اهبال روان : الحمد الله عاش من سمع صوتك
المتصل : وانتي بعد اكيد تبون اتهبلون في احد عطيني روان ماقدر اتأخر
دانه : اوكيه ادري انك ماتستغني عنها روان كلمي
روان : باك
اخليكم بنات بروح اكلم واجي وطلعت في الحوش اتكلم عتد الجلسه الي مسويها لهم جدها والبنات استلمو دانه اسئله لكن دانه ماعطتهم وجه
روان وحشتيني وحشتيني وحشني كل شي عندكم
هيفاء : ههههههههههههههه حتى انتي وحشتيني
روان : وش اخبار جدي وجدتي والشباب والبنات
هيفاء : كلهم ايسلمون عليج مشتاقين لج وايد حتى يدتي تحسب حق ييتج
روان : ياحبني لها والله ادري انها تستنى جيتي بفارغ الصبر
هيفاء : دامج تدرين ليه تتغلين عليها
روان : ظروف والله ياهيفاء
هيفاء : ادري بس حبيت ايننج من زمان عنج
وجلست روان اتكلم مع هيفاء بنت اخوها ومانتبهت للي كان يتأملها ويسمع ضحكتها وهو مو مصدق ياربي من هذي وليه تكلم قي الحوش وهو يسمع ضحكتها اه والله ان ضحكتها تذبح انا لازم اعرف مين تقدم عشان يكلمها بعدين تراجع تذكر انها مو لابسه اجلال وتعوذ من الشيطان ركب سيارته وراح وهو يفكر في هالمزيونه اللي شافها
هيفاء : روانووووووووووو
روان : وصمخ ان شالله وش تبين
هيفاء : يصمخ عدوج سمعي
روان اتقلد هيفاء بلهجتها : اسمعج قولي
هيفاء : ايه تستعي لحضة صمت يدي
روان بخوف : وش فيه جدي
هيفاء : لا تخافين مافي الا العافيه تطمني هو قال ان البنات هم اللي راح يختارون السفره لها السنه وحنا تشاورنا وقررنا نروح الامارات عشان فعاليات الصيف ونبي رايج خلصي شنو قلتي
روان : دامكم مقررين ليه تستشريني وكانت بتعاندهم بس تذكرت بنات عمها انهم يبون ايسافرون معها فقالت خلاص اوكيه موافقه
هيفاء : خلاص عيل بفول لهم انج وافقتي باي
روان : باي وسلمي
هيفاء الله يسلمج

روان ادخلت على البنات والبسمه شاقه الحلج :تأخرت
نهى : لا بدري روحي كملي
روان : لا اكتفيت
مها : روانوووووووووه يالخايسه من اتكلمين
روان تشم ريحتها : ريحتي عطر مو خياس
مزون وعبير انتبهو لانهم كان يتكلمون على جنب : من اللي ريحتها خايسه
ندى : ماعليك منها المهم خلصتوا المواضيع الجانبيه
مزن : ايه
نهي وهي منقهره من مزون وناويه عليها : اقول عاليه روان مها ابيكم في موضوع خاص للبزارين
عاليه وهي فاهمه : يالله روان مها قومو
قاموا البزارين على قولت مزون
روان : وش ناويه نهو تكلمي
نهى : ابي اخوفها ابي اعلمها البزارين وش ايسوون
عاليه : طيب وش فكرتي فيه
مها : مزون تخاف من الصراصير موت
روان : ومن اللي مايخاف من الصراصير انتي ووجهك
مها : ادري كلنا نخاف بس انا جايبه معي صرصور لعبه كنت ابي اخرع نهى بس يالله الخرعه صارت من نصيب اختي
نهى : اتخرعيني يامهوووووووووووووه طيب ارويك بعدين عطيني اياه وخلوا الباقي علي وروحو اجلسوا معهم
عاليه ومها وروان : اوكيه
مزون : شكل سوالف البزارين اتخلص بسرعه
البنات طنشو وكملو سوالفهم ونهى كانت برا تفكر وشلون تحط الصرصور بالصدفة شافت ايشارب شنطة مزون مرمي وابتسمت خذت الاشارب وحطت الصرصور داخله .. ودخلت عند البنات وحطت الاشارب على الطاوله بنات اللي لها هذا الاشارب تاخذه
مزون : هذا مالي وين لقيتيه
نهى من غير نفس : في الحوش مرمي
قامت مزون تاخذ الاشارب وجلست : عسى مايكون فيه شي بس وفتحته وطاح الصرصور قي حضن مزون وقامت اتصارخ شيلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللوه والبنات ميتين من الضحك على شكلها وهي اتصارخ وتحذف ويطيح على الارض
نهى : صادوووووووووووووووووووه عشان ماتتحدين البزران
مزون وهي تركض ورى نهى والله لاراويك يادبه وهي تركض ومزون وراها وطلعت الحوش وهم يركضون ورى بعض ومانتبهو للي في الحوش كان يشوفهم وهو ساكت
نايف : والله هالنهى ماحد سالم من شرها ياترى وش مسويه في ذا البنت شكلها معصبه حدها
مزون : والله يانهى لاراويك شغل الله
نهى : مزون ياسلحفاة ماتقدرين تصيديني وسكتت من الصدمه وهي تشوف نايف وهو واقف ومزون معطيته ظهرها بحيث هي ماتشوفه نهى وهي تأشر نايف
مزون : تضحك باستهزاء هذي لعبه جديده
نهى : لالالالا صدقيني
مزون : ايه ايه قولي انتي تعبتي ولا تقولين نايف
نايف يكلم نفسه : يازين اسمي في ثمك
نهى :هي انت عجبك الوضع
نايف : احم احم
مزون حست قلبها بوقف : والتفت وشافته اهى اهى وراحت تركض داخل
نايف وهو مو مصدق : ياويل حالي عليك ياربي ذولي من وين يجيبون ذا الزين ياربي انا لمسة ايدها ماخلتني انام الا عقب شين الحين لما شفتها وش يرقدني
نهى تحرك ايدها في وجه نايف : ياهو وين رحت ماحد رد عليها مافي فايده قرصته
نايف : أي وجع
نهى : حلوه
نايف : هي حلوه بعقل
نهى : هي انت اشوفك خذت راحتك
نايف : اقول انطمي وروحي شوفي جدتي ابي اسلم عليها
نهى بخبث : وش رايك انادي مزون اتسلم عليها بدل جدتي
نايف وهو يقرص خدها : انا متاكد ان موتك على يدي
نواف وهو يفتح الباب الخارجي اوه انت هنا بعد
مشعل يترك امه ويروح لنهى : اميمه
نهى وتشيله : قلب عميمه وروح عميمه
مشعل : ابيبي اميمه
نايف ايطق مشعل : وانا مو حبيبك بادب ياولد الدب
نواف : اقول لاتطق اولدي ومحد دب الا انت وسلم على اخوه
نهى : اخبارك خلود
خلود : الحمد الله تمام
نايف : اخبارك يام مشعل
خلود ابخير الله يسلمك ودخلت خلود داخل وجلس نواف ونايف ونهى يسولفون
خلود : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام
خلود : شخباركم بنات
البنات : بخير وانتي
خلود : الحمد الله
الجده وهي طالعه من غرفتها: من جا يابنات
دانه : خلود يمه جات
الجده : حيالله خلود
خلود : الله يحييك وحبت راسها
الجده : خلود يابنيتي وين مشعل ولدك ونواف
خلود : برى مع نايف ونهى
على فكره مزون قبل لا تدخل خلود كانت تصيح البنات يهدون فيها بس يوم شافت خلود اسكتت عشان ماتسالها وش فيها
عاليه : طيب خلود اجل احنا بنطلع فوق واذا راح نواف نادينا يالله يابنات مشينا ندى منتي رايحه معنا
ندى : لا بسلم على نواف واخذ مشعل واجيكم
مزون اول ماوصلت غرفتها على طول كملت بكاها
مها وهي خايفه على اختها : مزون حبيبتي وش فيك
مزون : ....................................
دانه اسحبت مزون وحطت راسها في حضنها وتمسح على شعرها : مزون حبيبتي انا عمتك ماتبين تقولين لي وش فيك
مزون وهي تصيح وبصوت متقطع : شـ شـ شـ شـ شافني
العنود : من اللي شافك
مزون : اتا الغبيه ماسمعت الكلام
عاليه : مزون والله مافهمنا شي ترى
روان : ممكن تهدين وتقولين وش فيك
مزون : وانا اركض مع نهى في الحوش وقفت بعيد عني اشوي .............. وقالت كل السالفه للبنات
البنات :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
مزون : رجعت تصيح لا تضحكون ان شالله ايصير لكم مثل هالموقف واحرج وفجأه اضحكت ههههههههههههههههههههههههههههه
عبير : مزون اسم الله عليك وش فيك
مزون : شكلي يفطس من الضحك وانا اكلم نهى وانا حاطة يدي على خصري واهتز كني رقاصه
عاليه : عسى هزيتي زين عشان ماتفشلينا ويقول مايعرفون بنات عمي يهزون
مزون رمت المخده على عاليه : احماره ماني تاقصتك
دانه : عادي في السوق مسكتي يده واليوم شاقك
مزون ورجعت لها الذاكره : انا انا مسكت يده
دانه : ليه الاخت ماكانت حاسه بعمرها
مزون وهي تصيح : لا لا لا وانا اقول ليه كان يطالعني كذ اكرها اكرها
روان : عادي اكرهبه اليوم يمكن بكره تحبينه
مزون : روانوه بقوم اموتك
روان : وفري طاقتك النهى لاجت
مزون : وانتي صادقه
ادخلت عليهم نهى وهي مبتسمه مرحبا بنات
مزون : ولك عين تتبسمين وقامت الحرب بين نهى ومزون والبنات يفككونهم
نهى : انا قلتلك وانتي ماصدقتي وش اسويلك
مزون : حسبتك تكذبين ياحماره
دانه : خلاص انتهى الموضوع الحين
مزون : اقولك شافني تقولين انتهى اكرهه اكره ضحكته
نهى : حرام عليك تكرهين اخوي ماسوى شي وبعدين ضحكته تجنن لا تكذبين
عاليه : اقول متى الملكه
ندى وهي داخله وشايله مشعل : ملكة مين
البنات اول ماشافوا مشعل مع ندى قامو يصارخون وكل وحده تبي تاخذه

كان المجلس فيه الجدة ونواف ونايف وخلود
الجدة : نايف يمه ماودك تتزوج
نايف : جده انا توني صغير
الجده : الحين انت اصغير اخوك في عمرك عنده ولد
نواف : انا غير مافي احد مثلي
الجده : وانت صادق مافي مثلك بين اخوانك انت الوحيد اللي معتمد على نفسك من يوم يومك مو معتمد على فلوس ابوك
نايف : خلاص جده اختاري لي بنت وانا اروح اتزوجها
الجده وهي فرحانه : وش رايك بعبير
نواف : عبير ليه يعني عبير مو غيرها
خلود : وشفيها عبير عشان يختار غيرها
نواف : انا ماقلت شي بس احس عبير ماتناسبه
خلود : اجل تناسب مين
الجده : لاتهاوشون انت ومرتك ترى صاحب الشان مافتح فمه ها نايف
نايف : انا من راي اخوي عبير ماتناسبني
الجده وهي معصبه : وش فيها عبير جمال واخلاق وفوق هذا بنت عمك
نايف : على عيني وراسي بس انا مافكر فيها الا كأخت
نواف : وانا بعد احس كذا جده وش رايك في العنود ولا مزون
الجده : العنود يمكن لكن مزون مالي حكم عليها عيال عمها وعمتها وراها وبعدين كاني سمعت ان عمها يبيها لواحد من عياله يدرس برى وبيخلص السنه هذي
نايف وهو ضايق : من اللي قالك
الجده : عمتك قالت لي يوم كانت الشهر اللي فات هنا
نايف عصب : وطلع وسكر الباب باقوى ماعنده
الجده : وش فيه عصب
نواف : يمكن يبيها
الجده : اذا يبيها يشد حيله ويترك عنه الخرابيط ويروح يشتغل مع ابوه وانا بوقف معه
نواف : شلون توقفين معه وانتي تقولين عمها يبيها لولده
الجده : ياولد حمد زوج عمتك مايرفض لي طلب بس هو يشد حيله ويصير رجال ويشوف وش اسوي بس اذا بيجلس على حاله خل البنت تروح في نصيبها
تواف : يصير خير ان شالله

( في بيت ابو عبد الرحمن )
في غرفة عبدالعزيز تلفونه يدق
عبدالعزيز صوته كله نوم : الو
نايف : ياخي وينك ماشبعت ارقاد
عبدالعزيز : وش تبي اسوي ماعندي شي اليوم
نايف : قوم تحرك استناك في ستار بكس ابغاك ضروري
عبدالعزيز: طيب انا جاي اطلب لي موكا وانا جاي
نايف : ماتنسى بطنك طيب باي
عبدالعزيز : باي قام وغير ملابسه وراح له
في ستار بكس كان في واحد جالس مع ربعه وعقله في مكان ثاني ياربي من ها البنت مزون ولا مها ولا ندى ولا نهى ولا روان لالالا ان شالله ماتكون روان ما ابي تكون روان أي وحده من البنات الا روان ما ابيها ياربي وش ذا الحاله يابو الشباب وين رحت كان صوت سعود صديق عبدالرحمن
عبدالرحمن : ها
سعود : ها لا الأخ مو معي وين كنت
عبدالرحمن : معك
سعود : طيب وش كنت اقول
عبدالرحمن : سعود والله فكري مو معي
سعود : ليه وش تفكر فيه قاطع كلامه صوت تلفونه ايوا خلاص اجي خلك جاهزه رنه وتطلعين باي عبدالرحمن اخليك بروح ارجع الاهل للبيت
عبدالرحمن : الله معك طلع سعود ودخل نايف وشاف عبدالرحمن على الطاوله لحاله
نايف وهو يجلس على نفس الطاوله : اخبارك ياولد العم
عبدالرحمن : تمام انت اخبارك
نايف : ماني بخير
عبدالرحمن : افا ليه
نايف : مدري وش اقول لك اخاف تزعل وتاخذ على خاطرك
عبدالرحمن : اخذ على خاطري منك ليه وش دخلني
نايف : جدتي تبي زوجني
عبدالرحمن : بعد انت
نايف : ليه بعد انت يبون يزوجونك
عبدالرحمن : ابوي يبي يزوجني ومختارلي بعد وانا ر ...
عبدالعزيز: الحلوين شيسون
نايف : الناس تسلم مع هالوجه المنفخ
عبدالعزيز : السلام عليكم وش فيكم كل واح حامل اهموم الدنيا
عبدالرحمن : وعليكم السلام بلاك مو انت اللي تصحى وتقوم على نفس الموال
عبدالعزيز : ليه ابوي كلمك عن الزواج اليوم بعد
عبدالرحمن : واختار لي بعد
نايف بخوف وعبدالعزيز : مييييييييييييييييييين
عبدالرحمن بضيق : روان بس انا ما ابيها
عبدالعزيز ونايف : روان روان
عبدالرحمن : ايه وش فيكم
عبدالعزيز : يااحضك والله احد يقولون له خذ القمر ويرفض
نايف وهو يضرب راس عبدالعزيز : هي انت انتبه لنفسك وجع
عبدالرحمن : وش دراك انها قمر
نايف : لا هو مايدري بس تخيل انها راح تكون حلوه مثل عمي الله يرحمه
عبدالرحمن مادخل الكلام براسه : ماذكر شكل عمي للحين وين اصرفها هذي تكلم قول وش السالفه اللي بينكم تكلموا
عبدالعزيز : مافي سالفه ولاشي
عبدالرحمن : عزيز بتتكلم ولا شلون
نايف : خلاص انا بقول لا تطالعني كذا انت اللي ماتقدر تمسك السانك و وعبدالرحمن اخوك وماراح ايعلم بصراحه احنا شفنا روان
عبدالرحمن بعصبيه : شلون وكيف وين شفتوها
نايف : قال السالفه كلها لعبدالرحمن
عبدالرحمن : وش لونها الحين
عبدالعزيز وهو يطالع اخوه بنص عين : تفول ماتبيها ليه تسال عنها
عبدالرحمن : عشاني ما ابيها مايصير اسال عنها ترى هي بنت عمي ولا نسيت
نايف : ايه صح عشانها بنت عمه اشفيك انت
عبدالرحمن : عن الطنازه انت وياه لحظة صمت اقول شباب دامكم تقولون قمر ممكن توصفونها
عبدالعزيز كان متحمس ان اخوه ياخذ روان لانه حاس انها تناسبه <<< مسكين مايدري ان عبدالرحمن مارح ياخذها عشان امه <<<< اوكيه بوصفها
نايف : لا وش توصفها اكيد انت مو صاحي
عبدالعزيز : عادي مارح يقدر يتخيل شكلها وجلس عبدالعزيز يوصف وعبدالرحمن مو مصدق الي جالس يسمعه
عبدالرحمن يكلم نفسه : هي هي نفس اللي شفتها لا مستحيل ليه هي اللي بالذات اشوفها ليه مو غيرها ليه ياربي ليه هي
نايف : ياهووووووووو وين رحت
عبدالرحمن : معك نايف ليش كنت خايف ازعل اذا عرفت من اللي بتتزوجها <<<< يضيع الموضوع
عبد العزيز اطلعت اعيونه من مكانه : يالخاين بتتزوج وتتركني
عبدالرحمن : اصبر خله يتكلم قول ليه بنزعل
نايف بضيق : جدتي تبي اتزوجني عبير ويوم قلت لها انها مثل اختي قالت خذ العنود وانا وسكت
عبد العزيز فهم انه يبي مزون : لاتقول تبي عاليه احنا مانزوج الصغيره قبل الكبيره
نايف بمزيج من الضيق والعصبيه : انت مع وجهك ما ابي ولا وحده من خواتك
عبدالعزيز يسوي نفسه معصب : ليه ان شالله وش فيهم خواتي ليكون مو تارسين عينك
عبدالرحمن : عزيز هد نايف انت تحب صح
نايف : تقدر تقول اعجاب تقول ارتياح بس حب مدري
عبدالعزيز : اقص يدي اذا ماتحبها
عبدالرحمن : طيب من هي
نايف : مزون بنت عمتي ساره
عبدالرحمن : طيب وش المشكله
نايف : المشكله ان عمها بيبها الولده
عبدالعزيز شهق :من قال لك ان ولد عمها يبيها
نايف وخنقته العبره : جدتي اللي قالت لا وفرحانه عشانها بتاخذه
عبدالرحمن : نايف لاتزعل من اللي راح اقوله بس لو مزون اختي ماعطيتك اياها
نايف منصدم : ليه وش فيني انا عشان ترفضني وش شايف علي
عبدالرحمن : نايف لاتفهمني غلط بس انت عطالي بطالي معتمد على فلوس ابوك وانت للحين متهور اللي يشوف تصرفاتك يقول مراهق ماكنك اصغر مني بسنه
عبدالعزيز : عبدالرحمن خف على الولد
عبدالرحمن : انت ترى مو احسن منه وبعدين انا ابي مصلحته نايف زعلت
نايف كان بيرد بس رن تلفونه
نايف : هلا بو مشعل
نواف : هلابك انت وين
نايف : انا مع عبدالرحمن وعبدالعزيز بستار بكس حياك تعال
نواف : لا انا مشغول الحين بس حبيت اتطمن
نايف : تطمن انا بخير
نواف : طيب ممكن اشوفك اليوم
نايف يتهرب من اخوه : انا مشغول خلها بكره
نواف : براحتك مع السلامه
نايف : مع السلامه

عند البنات ضحك وسوالف ومزون نست السالفه وعبير تلعب مشعل وندى تحاول تأثر على دانه عشان بقدرون يقنعون روان ماتسافر بدري والعنود تقرا روايه ونهى ومها وروان جالسين يلعبون على اللاب توب ووفجأه روان بنات بصوت مرتفع
العنود : صمخ خربتي علي الإنسجام
روان تمثل الزعل : وهذا ابي اقول لكم مفاجأه
البنات : قولي وش عندك
روان : احم احم حبيت اقول لكم
عاليه : يابرودك بسرعه تكلمي
رون مطنشة ولا كأنها تسمعها : اني شبه موافقة على العرض اللي عرضتوه
البنات طاقهم الغباء : أي عرض
ندى : روانوووووووه وافقتي تسافرين معنا
روان : ايه بس بشرط
عبير : موافقين من فبل لا تقولينه
روان : مو انتو اللي توافقون ولا ترفضون اللي راح يوافق او يرفض هو جدي
دانه : ابوي كيف ماني فاهمه
روان : الله يسلمكم هيفاء بنت خالي تقول ان جدي خلا السفر السنه على كيف البنات المكان اللي يبون يروحونه راح يوديهم
عاليه : طيب حنا وش دخلنا
روان : لقافه مافيك صبر المهم البنات اختارو الأمارات وانا اقول اذا انتو تبوني معكم في السفر كل وحده تقنع ابوها ان سفرتكم تكون للأمارات وبكذا راح نكون مع بعض طول الاجازة
البنات بصوت واحد : وووووووووووووواااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااوووووووووووووووو موافقين موافقين
من كثر ما كانو مبسوطين كل وحده تعبر عن فرحتها بطريقتها عبير كان عندها مشعل فكانت تطيره في الهوا وتمسكه واستمرت لين مادخلت خلود وشافتها
خلود : عبير وجع انتي ناويه تذبحين ولدي
الكل سكت وناظر خلود مايعرف وش فيها وليه تكلم عبير
عبير : وش ذا الكلام انا ماسويت فيه شي انا كنت ألعبه
خلود : تطيرينه في الهوا وتقولين تلعبينه لو طاح او صار له شي انتي بتنفعيني بس مالومك لانك ماتحسين وعطتها خلود نظره لانك ماجربتي يكون عندك ولد


وش راح تكون ردت عبير بعد هالموقف ؟
نايف هل بيتغير ؟
عبدالرحمن وش راح يكون حاله بعد ماعرف ان اللي شافها هي روان ؟
ومزون صحيح تكره نايف ولا عشان الموقف اللي صار لها معه ؟



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

عنيدة مثل إبوها / الكاتبة : قطرة ألم ، كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6681 21-10-2014 05:27 PM
روايتي الثانية : كبرتني يا هم دخيلك قول للدنيا أنا عمري كم ! / كاملة "~ع ـطر البنفس ـج روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1293 08-10-2014 08:14 PM
و للأيام قرار آخر / كاملة Ramadi73 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 77 30-10-2013 02:27 AM
"بائعة الخضار" عذبت إبنها حتى الموت للإعتراف بسرقة محمول سٌِِّآرٌٍة آلفْيَصٍْل أخبار عامة - جرائم - اثارة 15 01-01-2012 02:31 PM
حبيتني غصب عنك مثل ما غصب عني حبيتك / الكاتبة : بنت الثانويه ، كاملة شمعة الاشواق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 501 04-07-2011 09:26 PM

الساعة الآن +3: 02:18 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم