اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-08-2008, 02:12 AM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رواية روعة حياتي / منقولة


طق طق طق
روعة(بصراخ):مييييييييييييييييين؟
الخدامة (لوسيانا):مس يلا قومي
روعة:ليه الساعة كم؟
لوسيانا:دحين الساعة 2 ظهر
روعة:ياربي ليه ما قومتيني من بدري ما تعرفي إنوا عندي جامعة
لوسيانا:أنا يدق على إنت كتير بس إنت ما في قوم
روعة:طيب روحي وهي تمسك الجوال تتصل على صحبتها همسة و تنتظر روعة
همسة:الو يالغلا
روعة(بصوت كله نوم):هلا فيك
همسة:إيش فيك يالبطة ما جيتي اليوم الجامعة؟
روعة:راحت علي نومة
همسة:اها طيب شرابك تجي عندي
روعة:وأهلك
همسة:مسافرين لندن وما راح يرجعوا دحين و أنا حمودي بس في البيت
روعة:أوكي شوي وأجي
همسة:طيب يلا باي
روعة:باي
وبعد ما قفلت قامت روعة وفتحت الستاير وراحت تاخذ لها شور
وعند همسة قامت تجهز البيت وتخلي الجاويات يرفعوه لأنها وأخوها قالبين البيت قلب محترم
ونرجع لروعة بس ما خرجت فتحت دولاب ملابسها واحتارت إيش تلبس وجلست تدور وقلبت الدور
لما إختارت تلبس بنطلون جنز فاتح برمودا منقوش بالأزرق و الأصفر الفاتح وبلوزة سماوي
مرسوم عليها بنوتة بالأصفر و التفاحي وشويه فصوص بيضه ونشفت شعرها ومشطت خصيلاته العسلية
بتملل وحطت شويه جل وكحل تركواز ولبست عبايتهاغلي فيها لولو من الجنب والفصوص البيضاء المفضله
عندها ونزلت ولقت البيت كله مشغول محد مهتم وراحت المطبخ واتصلت عالسواق وقالت له يهز السيارة
وخلت الجاويات يجهزوا لها فطور وبعد ما خلصت راحت السيارة حقتها المرسيدس السوده
وخرجت من البوابة وفي الطريق
روعة: عم حامد بليز وقف عند الدانوب
عم حامد:طيب
ووقف عم حامد ونزلت تستري حلويات لها ولأخوا همسة محمد الصغير
و بعد ما خلصت رجعت للسيارة وراحت على فله همسة وكانت همسة بنت تاجر معروف
وفي الطريق كان في رجالين مسرعين مرة فدقوا في سيارة روعة فعصبت ونزلت تهزأ فيهم
طبعا الشباب سكتوا لأنها أتنازلت عن مبلغ التعويض
ومشت ولمن وصلت عند بوابة الفله دق عم حامد البوري عشان تنفتح البوابة
ومشي المزرعة حق الفلة لعند ما وصل لباب الفلة ونزل يفتح لها الباب
عم حامد:مس روعة تفضلي
روعة: مشكور يا حامد خلاص إنت روح إنتظر وأنا شوي وأنزل
عم حامد:طيب
ودخلت روعة البيت واستقبلتها همسة بالصراخ
همسة:روعتي كيفك يالبطة
روعة:تمام
همسة:دوم إنشالله
روعة:إنشالله وإنت كيفك وكيف حمودي؟
همسة:أنا تمام دام إنت تمام وحمودي الله لا يوريك مطفشني
روعة:ههههههههه حرام عليك حمودي مرة طيب
همسة:طيب إلا هذا جني مو ولد
همسة:إلا أقول أتفضلي ولا حظلي واقفة
روعة:طيب
وراحوا عالصالة وجلسوا وهمسة نادت الشغالات عشان يجيبوا لروعة عصير
وجاء محمدالصالة وراح يجري لعند روعة
محمد:هلا بأحلى خالة روعة بالدنيا كلها
روعة:يا بكاش قول إيش تبي
محمد:إنت تعرفي
روعة:طيب أديني بوسة وأنا أديك الي بالي بالك
محمد باسها وهي خرجت له الكيس وأعطته
همسة:إيش هذا
محمد:ولا شي
همسة:حميدووه قول إيش طالب من روعة
محمد:ماطلبت منها شي
همسة:محمدووه لا تخرجني عن طوري
محمد:ولا شي أنا بروح تبي شي يا أحلى خالة يالدنيا
روعة:هههههههههه لا وشي
همسة:والله يا روعة لو ما قلتي إيش جوات الكيس ما يصير لك طيب إنت و محمدووه
محمد وهو يأشر لروعة تسكت انتبهت عليه همسة وقامت تجري وراه لمن مسكت وأخذت الكيس وفتحته
ولقت جواه حلويات كثير
همسة:روعووووووووووووووه
روعة أنفجعت : خير
همسة: كم قلت لك ما تجيبي حلويات لمحمدوووه
روعة: يا ربي فجعتيني حسبت صار لك شي
همسة:فال الله ولا فالك وبعدين لا تغيري الموضوع
روعة:إيش أسوي من حبي له جبتها
همسة:شكلك ما تعرفي أمي والله لو دريت بتجي من لندن تقتلني و ترجع ثاني
روعة:هههههههههههه
همسة: إيوا أضحكي أصلا إنت ما وراك شي
روعة: أقول أطلعي جيبي لي الأوراق أتأخرت على عم حامد
همسة: طيب
وطلعت وجابت لها الأوراق و أخذتها و خرجت لعم حامد وبعد ما مشيو جات سيارة وراهم
ولحقتهم وكانت تبغى تصدم فيهم
يا ترى مين يلاحقها؟
وإيش حيصير لروعة كل هذا في الجزء الثاني
إذا عجبتكم بكمل..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-08-2008, 02:14 AM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية روعة حياتي..منقولة..


وعند روعة جات الجاوية تناديهم
الجاوية:مدام يلا غدا
روعة:إنشالله (وهي تلتفت على تركي و ضحى) يلا تمشوا معاي
مسك تركي يدها وضحى قلدته
ومشيوا يدلوها على غرفة الأكل
ووصلوا لقيت عبدالعزيز جالس فنفجعت
جنان:هلا روعة
روعة تأشر على عبدالعزيز و هم يطالعها
جنان:هذا أخوي عزوز إيش فيك
عبد العزيز:أهلا وسهلا
روعة:يا هلا فيك
عبدالعزيز:تعالي أتفضلي معانا
روعة:لا شكلي بأمشي من البيت
أم عبد العزيز:لا تخليني أحلف
روعة:لا يا خالة ثقلت عليكم مرة
أم عبد العزيز:لا ما ثقلتي علينا و لاشئ
روعة:أعذريني يا خالة
أم عبد العزيز:إذنك معاك بس طمنينا على نفسك
روعة:إنشالله
وتقوم جنان عشان تساعدها
روعة:وين جايه
جنان:أوصلك للمجلس
روعة:لا تعبي نفسي حفظت مكانه
جنان:بكيفك أن تبهي لا تضيعي
روعة:إنشالله
ومشيت روعة تدور بين الغرف شافت غرفة بعيدة بس قبل ما توصل لها دق جوالها
روعة:ألو
جنان:وصلتي المجلس
روعة:إيوا هوه قدامي
جنان:غريبة المفروض كوني من أول وصلتي لأنه مرة قريب
روعة:أقول كملي أكمل إنت ساكته
جنان:نحنا خلصنا أكل من أول
روعة:أقول شرايك تدلفي وجهك وتقفلي
جنان:الشرهة مو عليك على إلا يتصل يبى يطمن
روعة:هههههههه أقول باي خليني أجخل
جنان:ههههههههه طيب باي
ودخلت روعة الغرفة وشافت سرير أستغربت فحست بشخص وراها
روعة بدون ماتلتفت:جنانو زفت
.........:أنا مو جنان أنا عبدالعزيز
روعة دارت من الفجعة:عبدالعزيز
عبدالعزيز:بشحمه و لحمه إيش تسوي في غرفتي
روعة:غرفتك
عبدالعزيز:إيوا إيشبك ماتسمعيني
روعة:لا بس أنفجعت كنت أحس إنوا الغرفة للجنان
عبدالعزيز ابتسم :بسم الله عليك من الفجعة
روعة:الله يعافيك و أنا آسفة
عبدالعزيز و البسمة ما زالت في خده:لا عادي أي خدمات
روعة:لا بس ممكن أروح
عبد العزيز:اتفضلي
روعة:مشكور
ومشيت طوالي مشيه وحده زي كأنها تجري ونسيت جوالها
عبد العزيز:هذا جوالها (وهو يبتسم إبتسامة خبث)
.
.
.
إنتهى البارت و أتمنى يعجبكم..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-08-2008, 02:15 AM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية روعة حياتي..منقولة..


الجزء الثالث
مشيت روعة تدور على المجلس دورت دورت مالقته لأنوا البيت كبير مرة وشافت وحدة من الجاويات
روعة:لو سمحت ويين مجلس الحريم
الجاوية:تألي مع أنا (تعالي معيا)
روعة مشيت وراها ليين وصلت للمجلس
روعة:تريما كاسي (شكرا بالأندنوسي)
الجاوية ابتسمت:كم بالي (عفوا)
روعة ردت لها الإبتسامة و أخذت شنطتها و عبايتها و أخذت جوالها الثاني واتصلت على جنان
جنان بعفاشه:الووووووووووووو
روعة:الحمد لله عالعقل بس أسمعي أنا بروح دحييين
جنان:دقايق وأكون عندك
روعة:ما يحتاج
جنان:بلا هبالة كيف ما يحتاج لازم أودعك
روعة:آه طيب
وقفلت وراحت للباب و ثواني إلا جنان جات
جنان تحضن روعة:حتوحشيني
روعة:وأنا أكثر
جنان:هي بتروح مع مين؟؟
روعة:ليش ؟؟
جنان:لأنوا سواقك لوجا كان اتصل عم ماجد
روعة:بأخذ تاكسي
جنان:ها طيب (وهي تبتسم)
تخرج روعة و تلبس نظارتها الزرقاو تمشي للبوابة ودخلت جنان للبيت
روعة:ممكن تفتح لي البوابة يا عم ماجد
عم ماجد:استني شوي
روعة:ليش؟
عم ماجد:مس جنان اتصلت و قالت خلوا واحد من السواقين يوصلها
.
.
.
و بعد مرور أشهر روعة كانت معزومة في فندق
روعة كانت تصارخ
الرجال الضخم:تنطمي و لا أوديك لقبرك
واحد من الشباب الواقفين:سيبها إيش تبغى منها
الرجال الضخم:مالك صلاح و أنا ما راح أتركها إلا مقابل ما تخلوني اروح بطريقي و مبلغ 500ألف
روعة و هي تبكي :الله يخليك ساعدني لا تسيبني معاه
الشاب الغريب:اقتلني بدالها
الرجال الضخم:مو بكيفك و لو اتأخرتوا عن ساعة بتموتوا انتوا الإثنين
بس روعة ما قدرت تتحمل فعضت يده فصرخ بأعلى صوته ورمها على الأرض و أطلق رصاصة عليها حاول الشاب الغريب يساعدها بس الرصاصة دخلت فيها و بسرعه شالها و ركبها الإسعاف في السيارة
الشاب يكلم نفسه:يا ربي أنا أعرف هذي البنت و جهها مو غريب وين شفتها وين إي صح هذي صحبة جنان
و أما على الرجل الضخم مسكته الشرطة و هو يهرب بعد ما أطلق الرصاصة
و في سيارة الإسعاف
..........................................

الجزء الرابع
وصلت السيارة بسرعة للمستشفى و خلوا فريق طبي يستقبلهم و بسرعة ودوها لغرفة العمليات
والشاب الغريب صلى و جلس يدعي من قلبه إنوا ترجع تصحي ثاني
خرج الدكتورو فراح لعنده
الشاب:دكتور قول ايش صار
الدكتور عبدالله:تحتاج نقل دم كثير
الشاب:طيب خوذوا من دمي
الدكتور:طيب تعال
و عملوا الفحوصات و طلع دمه يناسبها
واخذوا دمه و نقلوه لها
و استنى و استنى ليين خرج الدكتور
الشاب:دكتور قولي ايش صار
الدكتور عبدالله:ادعي لها هي بين يدين ارحم الراحميييين الرصاصة كانت قريبه من القلب وكانت كبيره
الشاب انصدم :يعني مااااااااااتت مستحييييييييييييييل انت تكذب لييييييييش ما ساعدتوها لييييييش وطاح
وفي اليوم الثاني
فتح عزيز عينه واتذكر روعة نادى عالسستر
السستر:قووود مورنينق
الشاب:وين البنت
السستر:اهدئ انت شوي
الشاب بعصبية:قلت ويينها
السستر:اهدئ انت عندك انهيار عصبي
الشاب:ابغا اشوفها
السستتر:بس هيا في العنايه المركزة
الشاب:يعني ما مااااتت
السستر باستغراب:ماتت لا ما ماتت بس
قاطعها:بس ايش؟؟؟
السستر:بس هي في غيبوبة وممكن تطول
الشاب بعصبية:ابغا اشوفها دحيييييييييين
السستر:طيب دقيقه انادي عالدكتور
الشاب:اوووووف بس لا تتأخري
السستر رجعت و معاها الدكتور
الدكتور:السلام عليكم
عزيز بسرعة:وعليكم السلام ابغا اشوف روعة
الدكتور:معاك الدكتور عبدالله
الشاب:اتشرفنا و أنا عبد العزيز وديني للبنت
د.عبدالله:يا أخي اهدئ شوي
عزيز:ما راح اهدئ
د.عبدالله:يا أخي أفهم إنت عندك انهيار عصبي
عزيز:وديني للبنت
د.عبدالله:طيب
نزل عزيز من السرير بسرعة ومشي ورى الدكتور
د.عبدالله:اتفضل
عزيز دخل بسرعة
عزيز خرج للدكتور:د.عبدالله في أمل إنها تقوم
د.عبدالله:في أمل بس مرة قليل يعني ممكن نقول30%
عزيز:طيب ممكن اجلس عندها
د.عبدالله:ممنوع بس أهلها و الي و صلني انها ما تقربلك يعني انت بس انقذتها
عزيز:بس أنا ما أعرف اهلها
د.عبدالله:طيب
و دخل توضأ و جلس يصلي و يدعي لها
في اليوم الي بعده
و أهل روعة كل واحد مشغول بنفسه على بالهم إنها عند وحده من صحباتها جالسه إلا أخونها
عزيز فتح جواله و اتصل على جنان
جنان بسرعة ردت:عزوز وينك
عزيز:موجود
جنان :عزوز وينك من أمس من موجود
عزيز :لا تخافي كيفكم؟
جنان:تمام وانت كيفك و ليش ما رجعت للبيت؟؟؟
عزيز:واحد من أصحابي تعبان و أنا جالس عنده
جنان:الله يعافيه بس ويين اهله؟؟
عزيز اتورط:موجوديين بس هوا في غيبوبة
جنان:في غيبوبة ليييش؟؟
عزيز:اطلق واحد عليه مسدس و جات الرصاصة قريبه من قلبه
جنان:عزيز
عزيز قاطعها:جنان بعدين اكلمك شكله جاء احد
وقفل في وجهها
وبعد يومين
في المستشفى وضع روعة تحسن شوي ونقلوها غرفة خاصة
و عزيز ما قال لأحد عن السالفة
واهل روعة أبوها و أمها يحسبوها عند وحدة من صحباتها بايته وفيصل و مشاري ((توأم))و محمد كلموا الشرطة لأنهم خافوا إنها انخطفت ولأنها ما ترد على إتصالاتهم و أعطوهم رقم فيصل
و بعد أسبوع اتصلو عليه
فيصل:الوووو
الشرطي:السلام عليكم
فيصل:وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته
الشرطي:أستاذ فيصل
فيصل:اي أخوي
الشرطي:معك الشرطة
فيصل خاف:عسى ما شر
الشرطي:ممكن تجي لمستشفى الـ........
فيصل:مسافة الطريق
وصل فيصل للمستشفى و اتصل على رقم الشرطي
الشرطي:هلا أستاذ فيصل
فيصل:يا هلا فيك
الشرطي:ممكن تتوجه للفرفة رقم...
فيصل:طيب دقايق
وصل فيصل للغرفة و شاف الشرطي واقف يستناه
فيصل:نعم اخوي
الشرطي:أختك هنا في المستشفى من يومين
فيصل:هنا
الشرطي:اي في واحد عندها روح اساله
فيصل خاف على أخته
دخل لغرفة أخته وأول ما شافها حس بشوق كبير لها فراح ضمها
فيصل:روعة حبيبتي قومي
عزيز استغرب و قربه لعنده:يا اخ انت مييين؟؟
.
.

إنتهى البارت..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-08-2008, 02:09 PM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية روعة حياتي..منقولة..


الجزء الخامس
دخل لغرفة أخته وأول ما شافها حس بشوق كبير لها فراح ضمها
فيصل:روعة حبيبتي قومي
عزيز استغرب و قربه لعنده:يا اخ انت مييين؟؟
فيصل التفت لصاحب الصوت و بدهشه:عزيييييز
.
.
.
ملاحظه:عزيزو فيصل أصحاب بس فيصل أصغر من عزيز بسنة
عزيز بدهشه:فيصلتقرب لك؟
فيصل:إي بس إيش تسوي هنا
عزيز:هذي صحبت اختي و مرة شفتاها في الفندق وكان واحد ماسكها وحاطط

على راسها المسدس و بعدين حاولت أدفع عنها بس الرجالهي عظته رماها في

الأرض و أطلق رصاصة عليها حاولت أنقذها بس ما لحقت وبعدين نقلها لهنا و

نقلوا لها دم و أستخرجوا منها الرصاصة الي كانت قريبة من قلبها فدخلت في

غيبوبة
فيصل:اها مشكور و نحنا آسفيييين تعبناك ويانا
عزيز:لا تعب و لاشئ
فيصل:ايش ممكن نخدمك فيه
عزيز:لالا ما يحتاج اهم شي تقوم بالسلامة
وفي بيت أهل روعة
مشاري جاه اتصال من صاحبه راكان
مشاري:هلاركون
راكان بعفويه:هلا ميشو
مشاري:كيفك؟
ليث:عال العال وإنت؟
مشاري:دامك تمام أنا تمام
راكان:ميشو عندي بارتي في البيت وعازم الشباب و أبغاك تجي
مشاري:و مييين من الشباب حيجي
ليث:حيجي ياسر وسلمان وأخوه سليمان <<توأم
مشاري:بس
راكان:و أولاد عماني
مشاري:طيب أخذ لي شور وأغير و أجيكم
راكان:اوكي ميشو ننطرك باي
مشاري بعفويه:باي روني
أتسبح مشاري و لبس بنطلون جنز لو ويست و بلوزة خناقي بيضا و فوقها بلوزة

سودة فيهل رسوماات بالرصاصي و الأبيض شكله خطيييييييير و عمل سبايكي
وركب سيارته الفراري الحمرا وتحرك على بيت راكان
تنننننننننننن تنننننننننننن تنننننننننننن وصل مشاري بيت راكان
أشرتله الجاويه على مكان مجلس الشباب و هو راح
وفي المجلس دخل وشاف صوت وحدة تغني و صوتها كان يجنن
البنت اتحركت بس مانتبهت على مشاري و مشيت و صقعت فيه
طرااااااااااااااااخ
مسكت راسها وقالت:راكان انتبه وين ((ورفعت راسها وشافت مشاري البنت

تنحت في جماله أبيض و عيونه خضر و شعره ذهبي على عسلي
مشاري:أنا آسف يا.....
البنت:لا عادي و أسمي روتانا
مشاري:أنا آسف يا روتانا
روتانا:ممكن أبعد
مشاري تحرك بس سمع صوت أحد جاي خاف مشاري و خافت روتانا
.
.
.
.
.
.
الجزءالسادس
تنننننننننننن تنننننننننننن تنننننننننننن وصل مشاري بيت راكان
أشرتله الجاويه على مكان مجلس الشباب و هو راح
وفي المجلس دخل وشاف صوت وحدة تغني و صوتها كان يجنن
البنت اتحركت بس مانتبهت على مشاري و مشيت و صقعت فيه
طرااااااااااااااااخ
مسكت راسها وقالت:راكان انتبه وين ((ورفعت راسها وشافت مشاري البنت

تنحت في جماله أبيض و عيونه خضر و شعره ذهبي على عسلي
مشاري:أنا آسف يا.....
البنت:لا عادي و أسمي روتانا
مشاري:أنا آسف يا روتانا
روتانا:ممكن أبعد
مشاري تحرك بس سمع صوت أحد جاي خاف مشاري و خافت روتانا
مشاري مسك يد روتانا و خباها في الحمام
دخل ليث:أهلا ميشو
مشاري:هلا روني
راكان:هههههههه
مشاري:أدخل لييه واقف
راكان:اوووه آسف ما دخلتك
مشاري:لا عادي
وفي هذي اللحظة أشر مشاري بعينه لروتانا بإنها تخرج فخرجت جري على

غرفتها
في غرفة روتانا
روتانا تكلم نفسها:يا الله هذا إنسان ولا ملاك في هيئة بشر لالا أكيد أنا كنت

بحلم ((ناظرت يدها))بس هو مسكني ((رفعت يدها وشمت ريحته))حتى ريحته

تجنن
ريناد((أخت روتاناو راكان الكبيرة)):روتا
روتانا مسرحه:.......
ريناد:روتا
روتانا:...........
ريناد عصبت ورمت المخدة:روتانا وجع
روتانا:ها
ريناد:هوا سنة وأنا أنادي
روتانا:آسفة كنت مسرحه
ريناد:ما شاء الله مسرحه في إيش؟
روتانا:في اللي شفتوه
ريناد بشماته:و الأخت شافت إيش؟
روتانا:شفت ملاك على هيئة بشر
ريناد تبوس قفى يدها و تلمس جبهتها بالوجه:حمدلله والشكر يا أختي أصحي

لا أحد يحسبك مجنونة
روتانا:مو أنا مجنونة بالملاك
ريناد بهبل:لا بس ليكون عملتو فليم تايتنك
روتانا:اوووووف الواحد ما يعرف ياخذ راحته
وعند روعة
فيصل قرب من روعة و يمسك يدها بس يحس بحركة بطيئة
روعة بصوت واطي:ابغى مويه
فيصل بسرعة ينط وجيب لها موية
فيصل بعد ما شربت:روعة حمدلله عالسلامة
روعة بخوف:مين إنت؟
فيصل:أنا فيصل أخوك
روعة:أخويا
فيصل :إي أخوك
روعة:يعني ما راح تأذيني
فيصل:لا ماراح أذيك أنا أخوك وأنا أحبك يا روعة
روعة:أنا أسمي روعة
فيصل:ايوا إنت روعة أختي و حبيبتي
روعة:ف....ي....ص.....ل
فيصل:عيونه وقلبه
روعة:احميني أنا حاسه بخوف بس ما أدري من إيش؟
فيصل تذكر إيش صار لها في الفندق
فيصل:بدمي و روحي و كلي احميك
روعة ابتسمت:شكرا
فيصل مشي لعندها و حضنها حضنه قوية مرة
روعة زعقت
فيصل بعد عنها :روعة ايش فيك
روعة وهي تبكي:جا في بالي واحد ماسكني وحاطط مسدس عند راسي
فيصل أنا خايفه فيصل لا تسيبني فيصل الله يخليك أنا خايفه
فيصل قرب من عندها وحطها في حضنه:ما راح أسيبك ما راح أخريك وحدك

حظل جنبك يا روعتي
روعة تبكي:فيصل أنا أنا أنا خايفه
فيصل:لا تخافي أنا ماراح أسيبك
وجلس جنبها وهي نامت في حظنه
وخرج يكلم الدكتور عن حالتها و قاله إنوا جاها فقد للذاكرة مؤقت
في اليوم الثاني
فيصل اتصل على مشاري
مشاري بصوت كله نوم:الوووو
فيصل بصوت كله تعب:مشاري
مشاري فتح عيونه من كثر ما خاف على فيصل:فصووول إيش فيك؟
فيصل بنفس الصوت:روعة في المستشفى
مشاري انصدم:في أي مستشفى
فيصل:مستشفى الـ..........
مشاري:أنا في الطريق
لبس توبه ونزل فشاف محمد فقله يجي معاه
وصلوا المستشفى واتصل على فيصل
مشاري:كم رقم الغرفة
فيصل:الدور الثاني أول غرفة تقابلك على اليمين
مشاري:أنا دحين جاي
وشوي إلا دخل مشاري ومحمد
مشاري ناظر روعة وهي نايمة وبهمس:ايش فيها؟؟
فيصل بحزن:كانت في غيبوبة و بعد ما فقات جاها فقد للذاكرة مؤقت
مشاري:لااااااااااا
قرب محمد ومشاري من روعة وضموها روعة قامت وهي مفجوعة
روعة بخوف:ميين إنتوا؟؟
فيصل:لا تخافي هذول أخوانك مشاري توأمي و محمد
محمد ومشاري:ما تشوفي شر يالغالية
روعة ابتسمت :ما أدري أحس بإني بآمان بينكم
كلهم:إنشالله دوم وحضنوها
روعة:شوي شوي علي
كلهم:ههههههه نحن آسفيين
روعة و هي تضحك عليهم:لا عادي
و اتصلوا على أبوهم و أمهم وفجوا لعندها
أمها أول ما دخلت راحت طوالي حضنتها:روعة حبيبتي كيفك؟؟
روعة و هي في حضنها:مين إنت؟
أمها:أنا مامتك يا روح ماما
روعة:والله إنت ماما
أمها:إي يا روح مامتك وحشتيني
روعة بكت:وإنت أكثر
فكت عنها أمها وجا أبوها
أبوها سلم على راسها:حمدلله على سلامتك
روعة:الله يسلمك مين إنت؟
أبوها:أنا أبوك
روعة ابتسمت له
وفي اليوم الثاني
كتبوا لها خروج
فراحوا لمطعم تشيليز لأنوا روعة مرة تحبه
روعة:اممممم شكلوا الأكل طعم
فيصل:إي مرة حلو
مشاري:تصدقي دوم كنتي تعزمينا على هذا المطعم بس كنا مشغولين بس

دحين راح نروح معاك لو لسطح القمر راح نفضالك
روعة:مشكوريين
أمها:آه يا روعة مرة وحشتيني ما كنت أتوقع إنك في المستشفى
روعة حضنتها:الله لا يحرمني منك
أمها:ولا منك
طلبوا الأكل و جلسوا ياكلوا
وبعدهاا راحو للبيت
في البيت
روعة:أنا وين غرفتي
أمها :أنا أوريك هيا
وتبعت روعة أمها طلعوا الدور الثالث
أمها:هاذا جناحك و هذا جناحي أنا وأبوك و إلي في الدور الثاني أجنحة

أخوانك
روعة:شكرا بس ممكن أروح أرتاح شوي
أمها:أنا بوصلك لسريرك
روعة:لا ما أبغا أتعبك
أمها بعصبية مصطنعة:بلا كلام فاضي أمشي قدامي
روعة تضحك:طيب
وصلتها أمها لسرير وسدحتها وجابت كرسي وجلست جنبها وصات تلعب بشعرها

وتغني لها بصوتها الجذاب المليء بالحنان
أمها:نامي ياحلوة يا صغيرة نامي نامي تحت البيه نامي و الأحلام كبيرة نامي

بكرة بابا جي ((وسكتت لأنوا روعة نامت))
باستها و خرجت
.
.
.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-08-2008, 02:11 PM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية روعة حياتي..منقولة..


الجزء السابع
صحت روعة على صوت مامتها
أمها:روعتي روعتي روعة يا حياتي
روعة فتحت عيونها و بتثاقل و ابتسامة:صباح الخير
أمها:صباح النور يلا قومي عشان عامله لك مفاجأة
روعة:اوكي بس أتروش و أجيك
أمها:أوكي أستنيكي
قامت روعة اتروشت و غيرت ملابسها خرجت من غرفتها لقت أمها تستنها
أمها:روعة حبيبي
روعة:نعم
أمها:أنا عاملة لك بارتي بسبب خروجك من المستشفى و عازمة كل صحباتي و

بناتهم
روعة:طيب بس أبغاك تساعديني في إختيار ملابسي
أمها ابتسمت:يا سلام على دلوعتي
ودخلوا ونقوا ملابس للروعة
بنطلون برمودا أبيض مثني من عند الطرف ثنيه كبيرة وفيه كتابات صينية

وزخرفة بالأسود و البلوزة على شكل صيني عريان لونها أبيض وفيه كتابات

صينية و زخرفها بالأسود<<< تبع البنطلون
و لبست كعب صغير أسود مفتوح من قدام و له مطاط من ورى فيه قلادة صغيرة

خارجة
و حلقين مكتوب فيهم إسمها بالصيني لونهم أبيض و شنطة تبع اللبس و أخذت

جوالها الأسود و حطت له قلادة صينية ولمت شعرها على الطريقة الصينية
ولبست عبايتها و أخذت نظارتها السودا و خرجت
أمها قدها تجهزت:يلا روعتي
روعة:يلا
و ركبوا سيارة الأرمادا السودا و مشيوا
أم روعة:روعتي
روعة:نعم مامي
أم روعة:تعالي قربي
روعة قبت من مامتها:نعم
أم روعة حضنتها:آنا آسفة لأني كنت مقصرة معاك
روعة:لا يا ماما لا تقولي كذا
أم روعة و هي تبكي:آنا أبغاك تعتبريني صحبتك تقوليلي كل شئ ما أبغا حاجز

بيني و بينك و أبغا أعيشك أحلى عيشة و أدلعك ما أبغا أموت وأنتي حاقدة علي

أو شايلة في قلبك شئ مني
روعة و هي تبكي:لا يا ماما إنشالله بعد عمر طويل وأنا مستحيل أشيل في قلبي

عليك
و حضنوا بعض لين و صلوا للشالية
دخلوه فأخذتها أمها ورتها المكان و بعدين فصخوا العبي و راحوا للمطبخ يسوا

الفطور مع الجاويات عشان الكل في الطريق بعد ما خلصوا
راحت روعة وحطت ميك أب خفيف لونه بمبي و أبيض ومسكرا و كحل أخضر

فاتح و تركواز و روج فوشي وطبعا عيونها الزرقا أعطتها تألق وشفايفها المرسومة

أما شعرها العسلي خلت الكوفرة حقتها تقصه شلال
و خرجت تستنى الضيوف
وبعد خمس دقايق وصلوا
أم روعة:هلا بأم مشاعل و أم مروج و أم تينا و أم عهود
أم مشاعل:هلا فيك((وتسلم على روعة)) كيفك روعة؟
روعة و تسلم عليها:تمام
أم مروج و هي تمد يدها:كيفك روعة؟؟
روعة تسلم عليها:تمام
أم تينا مدت يدها:هواريوا روعة؟
روعة:فاين
أم عهود:هاي روعة ((وتمد يدها بهدية))سلامات ما تشوفي شر وهاذي بنتي

عهود
روعة ابتسمت:الله يسلمك ((وهي تمد يدها لعهود))أهلا عهود أنا أسمي روعة
عهود بإبتسامة:أهلا تشرفنا ما شاء الله عليك أسم على مسمى
و راحوا الحريم عشان يفطروا
روعة و هي مبتسمة:الشرف بمعرفتك ومشكورة
عهود :احم احم (وهي تأشر على البنات)هاذي مشاعل
روعة تصافحها:تشرفنا
مشاعل:الشرف لي
عهود:وهاذي مروج
روعة تصافحها:تشرفنا
مروج:الشرف لي
عهود:وهاذي بنت عمها مرج
روعة تصافحها:أهلا
مرج:أهلا فيك
عهود:وهاذي تينا
روعة ابتسمت:هلا تينا
تينا بدون نفس:هلا فيك
روعة:شرفتونا
الكل عدا تينا:الشرف لنا إنا جناكم
الجاويات شالوا أغراض البنات و دخلوها الغرف
و هما دخلوا غرفة خاصة لروعة كبيرة كأنها مجلس فيها استريوا وشاشة عرض

كبيرة و لاب توب للروعة
روعة:فطرتوا و لا لسى
الكل عدا تينا:لا
روعة:تينا فطرتي
تينا بدون نفس:ما أبغا أخرب الدايت
روعة:تبغوا تفطروا مع الحريم ولا تبغوا شئ محدد
الكل عدا تينا:لا نبغى نفطر لوحدنا
روعة:اوكي تبغوا إيش عالفطور و لا تبغوا أرسل السواق يطلب لنا؟
عهود:والله أقترح إننا نطلب من السواق يشتري لنا من ستار بكس
مرج ومروج ومشاعل:ونحنا موافقين
روعة:طيب عطوني الطلبات
عهود:كرواسون بالجبنة وعصير برتقال
مرج ومروج:كرواسون سادة و كابتشينو بالكريمة
مشاعل:كرواسون بس من لو كرواسون شوب أبغاه بالتونة و عصير برتقال
روعة:تينا إيش تبغي
تينابدون نفس:كابتشينو من دون كريمة
اتصلت روعة عالسواق و قالتله يروح لستار بكس و لو كرواسون شوب وياخذ

وحدة من الجاويات معاه
روعة:ممكن تعرفوني عن نفسكم أكثر ؟؟
عهود:إنت أول عرفنا عنك
روعة:أنا عمري 25 سنة آخر سنة بالجامعة أدرس علم نفس أنا البنت الوحيدة

وعندي 3 أخوان فيصل و مشاري توأم و هما في ثالث جامعة في إدارة

الأعمال و محمد في ثالث ثانوي
عهود:أنا عمري 25 سنة آخر سنة في الجامعة أدرس إنجليزي و أنا وحيدة ماما

و بابا
مروج:أنا عمري 24 سنة ثالث جامعة و أدرس الإعلام وأنا البنت الوحيدة
وعندي أخ
مرج:أنا عمري 24 سنة ثالث جامعة و أدرس مع مروج و أنا البنت الوحيدة

وعندي أخ
مشاعل:عمري 25 سنة آخر سنة بالكلية أدرس تغذية وحيدة ماما و بابا
تينا:عمري 24 سنة ثالث جامعة أدرس علم إجتماع وحيدة بابا وماما
روعة:طيب بطلب طلب
الكل عدا السيدة تينا:اطلبي
روعة:اول تينا تقول اطلبي
تينا بدون نفس:اطلبي
روعة:ممكن أصير صحبتكم
الكل:لا
روعة:ليش
الكل عدا تينا:لأننا نعتبرك أختنا
روعة:شكرا يا....... ما عندكم اسم لشلتكم
الكل عدا تينا:لا
روعة:ايش رايكم نسميها
الكل عدا تينا:ايش نسميها
روعة:اممممممم شرايكم سويت كوينز
الكل عدا تينا:امممممم حلو
روعة:اوكي نمشي على هذا و لو لقينا واحد أحلى نغيره
الكل عدا تينا:طيب
دخلت الجاوية وهي شايله الأكياس
الجاوية:مس روعة وين حطي هذا
روعة تتطالع البنات:وين تبغوا تاكلوا هنا و ل على البحر
الكل عدا تينا:على البحر
روعة:تينا وين تبغي
تينا بدون نفس:أي مكان
روعة تهرج الجاوية:حطيه عند البحر
وخرجوا البنات للبحر و لبسوا نظاراتهم والكابات حقهم
عهود:واااااااااااااو المكان روعة
مروج ومرج ومشاعل:عن جد حلو و الهوا جناااااااااان
تينا سحبت الكرسي و قعدت و الجاوية ترتب الطلبات
روعة:يلا بنات أتفضلوا
كل وحدة سحبت كرسيها و قعدت
.
.
.
.
.
أنتظروني في الجزء الثامن
الجزء الثامن
قعدوا البنات في أماكنهم
عهود وهي تاكل:يم يم يمي
مشاعل و هي تاكل:يالله إلا يشوفك يا دودي يقول مفجوعه أول مرة في حياتها

تاكل
روعة:لا حرام عليك خليها تاكل براحتها
مرج ومروج ومشاعل:طول عمرها كذا مفجوعه
عهود و هي تاكل:إذا خاطبك السفيه فلا تجبه فخير إجابته السكوت
الكل عدا تينا:أحلى أحلى ما نقدر على كده
عهود و هي تصل ياقه البلوزة:احم احم
تينا:بلا انطمي لا يجيك شئ على راسك
عهود:وهاذي سكته (وحطت يدها على فمها)
الكل ضحك
خلصوا البنات أكل
عهود:آه يا بطني
مرج ومروج و مشاعل:الحمدلله
روعة:شرايكم نلعب طيره
الكل عدا تينا:خليها في وقت ثاني
روعة وهي تميل فمها:اممممم شرايكم نتفقد الشالهات الباقيه والنادي و كل

شئ
الكل عدا تينا:يلا
و راحوا لبسوا العبي بدون الطرح و خرجوا وهم لابسين نظاراتهم وكاباتهم
روعة:شرايكم نركب السيارة
عهود:لا خلينا نمشي أحسن
روعة أوكي براحتكم
روعة مشيت مع عهود ومرج ومروج ومشاعل وتينا
عند روعة
روعة:عهود ممكن أسألك؟
عهود:طيب
روعة:ليش تينا كذا يعني مرة مالها نفس تتكلم حتى لما أكلمها ما تنظرني
عهود:روعة تينا إنسانة مرة طيبة بس هي كذا يعني أمها ما تهتم فيها و من صغرها

راميتها على الشغلات و عندهم عادي إنها تكلم شباب و تخرج معاهم و بعدين

هي أول مرة تشوفك يعني مع الأيام حتتعودي عليها
روعة:حرام كل هذا يصير لها
عهود:الله يكون في عونها
روعة:آمييييييييييييييين
وهم ماشيين اتجهوا على البحر فربطوا البنات العبي على وسطهم وشمروا

أطراف البناطييل و صاروا يطرطشوا بعض بالموية أما تينا جالس لى البحر
روعة:ههههههههه البحر يجنن
عهود:اي والله
مرج:عوبينا راحت فيها
مروج:حاسة بالبردددددددددد
مشاعل طرطشتهم بالموية ومع الطرطشة حقتهم أطرطشت تينا الكل وقف
خايفين تينا تعصب وهم ما لهم نفس للمضاربة
إلا شوي يلاقوا تينا جالسة تطرتشهم
تينا:ههههههههه ما حد يقدر علي ((وتكمل طرطشة))
البنات جلسوا يعلبوا بموية البحر وبعدين اتمددوا على الشاطئ
روعة:هههههه بركة ما في أحد و لا بيقول هاذول مجانين
عهود:هههههههههه مو بس مجانين الا ماعندهم عقل بالمرة
تينا:الي يشوفنا يقول ذول عمرهم خمس سنين مو خمس و عشرين
مرج:بنات ايش رايكم نلعب طيره
مروج وهي توقف:يلا
مشاعل:بس نفسخ العبي لأنها معدومة
البنات:أوكي
وفسخوا العبي وحطوها فوق الكراسي الموجودة وأخذوا جولاتهم
وقاموا يلعبوا
روعة:ميييييييييين راح يجري و رانا
عهود:أنا ماليا نفس
تينا:وأنا كمان
مروج ومرج:ونحنا كمان
الكل ناظر مشاعل و بإبتسامة خبيثة:مشاعل عليك الدور
وجريوا
مشاعل وهي تصارخ:لااااااااااااااااااا حرام عليكم
روعة وعهود وهم يجروا:ميشو بلا دلع يلا أمشي
مشاعل أستسلمت للأمر الواقع و مشييت
وجري و صراخ روعة وعهود وتينا إتخبوا ومرج ومروج يجروا
ومشاعل وراهم
مشاعل وهي تصارخ:يا بنات يالدببه لا تجروا بسرعة
مرج:إنت الدبه منتي قادرة تلحقينا
مشاعل وهي توقف:مين قال وزني 40 مني دبه
مروج:يلا يا مرج بسرعة
وتجري مرج زي الصاروخ و وراها مشاعل و شوي وهي تجري
طرااااااااااااااااااااااااااااااخ
مشاعل طاحت
الولد:هي انتبهي
مشاعل وهي منزله راسها:إنت الي نتتبه
الولد:مو أنا الي صدمت و بعدين تحسبي نفسك بزه تجري
مشاعل وهي منزله راسها وبصراخ:مو بكيفك
الولد و هو معصب:لا يا شيخة تعالي اضربيني
مشاعل هنا كما قدرت تتحمل فرمت عليه حجرة
الولد:أي حشى مو بنت
مشاعل:محد طلب رأيك و رفعت راسها
الولد بلم ((تنح))في شكلها
الولد:أنا آسف ما كان قصدي
مشاعل ابتسمت ابتسامة تذوب:لا تقول أسف خليك رجال
الولد رد الإبتسامة:معاك مشعل
مشاعل وهي تصلح بلوزتها:معك الكابتن مشاعل هههههههه
مشعل:ههههههههه تشرفنا
مشاعل و هي تمسك طرف الفستان:يشرفني التعرف اليك
مشعل:وأنا أيضا هل تسمحين لي بمسعادتك سمو الأميرة ((ومد يده))
مشاعل مسكته و هو ساعدها على الوقف
مشاعل:لو سمحت يدي
مشعل متنحه:ها
مشاعل:هههههههههههههه
مشعل:فديت هالضحكة و صحبتها
مشاعل حطت يدها ورى أذنها:إيش قلت زي كأني سمعت كلام الي قاله ودوا

يروح لقبره دحيييين
مشعل:لا لا محد قال شئ
مشاعل:ايو كنت احسب
مشعل:ايوا بس تحسبي
مشاعل:أشوف الأخ ماخذ راحته
مشعل ببلاها:أنا
مشاعل:لا جدي
مشعل:حسبالي تكلميني
مشاعل:مشعلووووه سيب يدي وجعتني
مشعل:أول عيدي الي قلتيه
مشاعل:لا مني عايده وسيب يدي
مشعل ضغط عليها زيادة: و أنا ماراح أسيبها
مشاعل:آه مشعلوووووه سيبها يالدب
مشعل سيبها وناظر نفسه:دب تكلميني لأني شايف نفسي حلو
مشاعل بشماته:لا يا شيخ توم كروز على غفلة
مشعل:ما أدري إيش عاجبكم يالبنات في توم كروز هذا زي كأنه ملك جمال
مشاعل:يجنن يا قلبي عليه تصدق يوم دريت إنه تزوج جلس أبكي أسبوع و

قافله الباب علي و ما أكلت شئ ليين أغمى علي في الغرفة و طبعا هذا و أنا

صغيرة
مشعل:يا عيني على الحب يعني دحين عقلتي و بطلتي تحبيه
مشاعل:طبعا لا بس ممكن إذا
مشعل يقاطعها:إذا إيش؟؟
مشاعل:بسم الله خليني أكمل
مشعل:هو أحد ماسكك كملي وبعدين ليش بسم الله شايفتني جني
مشاعل:تصدق كنت أفكرك حمار بس خسارة طلعت جني
مشعل:لا يا شيخة بلا كلام فاضي و كملي كلامك
مشاعل:كلامي أنا إيش كنت أقول
مشعل جا بيتكلم بس مشاعل سبقته:ايوا صح
مشعل:ايش
مشاعل:نسيت
مشعل:مشاعل بطلي هبل
مشاعل:ههههههه طيب بكمل بس مو دحين بعدين
مشعل:أوووف متى بعدين
مشاعل:إن شاء الله أقابلك ثاني
مشعل:تعالي تعالي
مشاعل:خيييييييير
مشعل:ليش منتي لابسة عباية
مشاعل:كيفي و بعدين ليش إنت ملقوف
مشعل:كيفك في عينك ما تخافي الشباب يشوفك
مشاعل:أعتقد إنه ظهر فمافي أحد موجود وبعدين نحنا عندنا عادي
مشعل:طيب طيب منتي ناوية ترجعي لشالية حقكم
مشاعل:اووه نسيتهم
مشعل:مييين؟
مشاعل:أخواتي
مشعل:عندك خوات
مشاعل:ايوا ليش
مشعل:لا بس أسأل هم أكبر منك و لا أصغر
مشاعل:ثلاث أكبر مني و إثنين قدي
مشعل:إنتوا توائم
مشاعل:لا هذول بنات صحبات ماما بس نحنا نعد نفسنا خوات
مشعل:اها طيب ممكن أوصلك لمكانكم
مشاعل:يكون أحسن
مشعل:يلا
ومشيوا
مشعل:إنت عندك خوات أو أخوان
مشاعل:نو أنا وحيدة ماما و بابا
مشعل:الله يكون في عونك
مشاعل:وإنت ما عندك خوات أو أخوان
مشعل:كان عندي بس ماتوا
مشاعل:اوووه آنا آسفة
مشعل بإبتسامة:لا عادي كان عندي إختين توأم ماتوا و هم يعملو عملية إنفصال

لأنهم كانوا لاصقين في بعض و كان عندي أخ مات في حادث
مشاعل بحزن:الله يغفرلهم ويرحمهم خلاص لا تشيل هم أعتبرني أختك
مشعل بحزن:بس أختي
مشاعل:ولا يهمك أختك و صاحبك و كل شئ
مشعل:اوكي و إنت كمان
مشاعل:اتفقنا ((مدت يدها تصافحه))
مشعل مد يده وصافحها:اتفقنا
ووصلوا للبحر
مشاعل:يالله وين العبي
مشعل:اتصلي عليهم
مشاعل:اوكي
اتصلت على عهود
مشاعل:دودي وينك
عهود:إنت الي وينك نحنا رجعنا الشالية
مشاعل:وليه ما ستنيتوني
عهود:حسبناك رجعتي
مشاعل:اوكي دحين راجعه
عهود:اوكي
مشاعل تكلم مشعل:رجعوا للشاليه
مشعل:طيب شرايك أعزمك على الغدا
مشاعل:اوكي بس بروح أتروش و أغير وأروح معاك
مشعل:بشرط
مشاعل:ايش؟؟
مشعل:إنك تغطي وجهك
مشاعل:مني متعودة
مشعل:أوكي عشان خاطري
مشاعل:طيب شرايك أتحجب
مشعل بصدمه:ليش إنت ماتلبسي طرحه
مشاعل:لا
مشعل:إنت ما تخافي على نفسك
مشاعل:ماما وبابا راضيين
مشعل:اها بحكم إني أخوك راح تلبسي الطرحة من اليوم و كل يوم
مشاعل:طيب عمي
مشعل:هههههههه يلا أمشي أوصلك
مشاعل:يلا
ومشيوا وجلسوا يهرجوا لحد ما وصلوا للشاليه
مشاعل:اوكي أقابلك بعدين
مشعل:بس إنت ما عندك رقمي و أنا ما عندي رقمك
مشاعل:أوكي خذه ...........054
مشعل دق عليها
مشاعل:هذا رقمك
مشعل:اي ليش
مشاعل:طالعه كويس ((وورته الرقم)) و طالع رقمي ((طالع رقمها))الأرقام نفسها

بس إنت 056 و أنا 054
مشعل:سبحان الله إسمي نفس إسمي بس زيادة ألف عندك ورقمي زي رقمك

بس إنت 4 و أنا 6
مشاعل:ههههههههه سبحان الله
مشعل:اوكي أخليك دحين تروحي تبدلي و أنا أروح أبدل و أرجعلك
مشاعل:أوكي باي
مشعل:باي
.
.
الجزء التاسع
دخلت مشاعل للشالية وطوالي لغرفة البنات
مشاعل:هاي بنات
البنات:هاي ميشو
مشاعل:فاتكم وأنا أجري ............ وكملت السالفة الي صارت
البنات بعد ما خلصت:واو يا حظك شرايك تاخذينا وياك
مشاعل:أول أسأله
البنات:طيب بسرعه
عهود:ميشو ممكن خالد ((خويها)) يجي معنا
مرج:وأنا ممكن حمد يجي
مروج:وأنا ممكن أحمد يجي
مشاعل:يوووه أول أسأل مشعل و بعدين أرد عليكم
عهود و مرج ومروج:يلا بسرعة
مشاعل:اوووه طيب
ومسكت جوالها واتصلت عليه من أول رنه رد
مشعل:هلا و الله بميشو
مشاعل:هلا فيك
مشعل:غريبة اتصلتي ((وهو يبتسم)) بهاذي الرعة وحشتك
مشاعل:لا يا شيخ بالله أقلب وجهك أحسلك كنت بسأل ممكن أجيب خواتي

معاي
مشعل:ممكن بس ما راح يزعجونا
مشاعل:ليه إن شاء الله ليكون بندرس
مشعل:لا أنا قصدي يعني يكون هبلان زيك
مشاعل:لو سمحت تعديت حدودك هذول خواتي وأنا ما أسمحلك
مشعل:لا مو قصدي و عادي جيبيهم معانا ممكن يكونوا أحلى منك
مشاعل:هه هه هه ضحكتني
مشعل:ليه تغاري
مشاعل:يا حسرة أغار على إيش؟
مشعل:يعني
مشاعل:أقول أدلف بس نسيت بيجيبوا أخويائهم معاهم يعني أكشخ مو تجيني

لابس رياضة
مشعل:ليه شايفتني أهبل ما أرعف البس
مشاعل:لا مو أهبل الا حمار
مشعل:نعم نعم ما أسمحلك
مشاعل:لا ما كان قصدي بس قصدي تكون كاشخ على الأخير
مشعل:اها كنت أحسب شئ ثاني
مشاعل:لا ثاني و لا ثالث مشعووول
مشعل:نعم
مشاعل:شرايك نطقم
مشعل:والله فكرة حلوة
مشاعل:اوكي شرايك نلبس بنطلون جنز غامق و بلوزة حمرا
مشعل:إن شاء الله
مشاعل:اوكي باي
مشعل:باي
البنات أول ما قفلت:ايش قال؟
مشاعل:بسم الله استنوا شوي
البنات:بسرعة
مشاعل:قال طيب بس شرايك نطقم كلنا
البنات:طيب
مشاعل:بنطلون جنز وبلوزة حمرا
البنات:اوكي
عهود و مرج ومروج اتصلوا على اخويائهم و قالولهم يلبسوا بناطيل جنز وبلايز

حمرا
وبعدها البنات قاموا يستعدوا
وبعد ساعة الكل اتجهز ولبسوا عباية الفراشة المزينة بالأحمر وحطوا كحل أسود

و قلوس بمبي فاتح
مشاعل اتصلت على مشعل:الوووو
مشعل:هلا بصاحبة الصوت
مشاعل:نحنا اتجهزنا
مشعل:وأنا جاهز دحين جايكم
مشاعل:اوكي باي
مشعل:باي
و بعد خمس دقايق
مشعل:ميشو يلا أنزلوا
مشاعل:طيب نحنا دحين خاجين
البنات راحوا لأمهاتهم و بوسهم و خرجوا
مشاعل ركبت قدام و البنات ورى
مشعل:يا هلا والله بميشو وخواتها
البنات:يا هلا فيك
وشوي إلا مشاعل تضحك وهي ماسكه الجوال
مشعل:الحمدلله والشكر يا بنت أنهبلتي
مشاعل:شوف البنات إيش أرسلوا
أخذ مشعل الجوال منها
عهود
*واو يجنن بس خلود أحلى منه*
مرج
*ياي ظريف مرة بس مو قد حمد*
مروج
*تحفه وعرفتي تختاري بس ترى مو قد أحمد*
تينا
*حلو*
روعة
*خوات ها أشوف أشتغلنى*
مشعل يضحك و جلسوا يتهامسوا
مشاعل:شفت
مشعل:اي مو مهبلات زيك
مشاعل علت صوتها:فديت أنا مشعل أحلى واحد في الدينا
البنات:لا ياشيخة
مشعل:هههههههههه كنت أحسبها هي المخبلة بس ترنوا طلعتوا كلكم زيها
مشاعل تسوي نفسها تبكي:هذا و أنا أدافع عنك وأقلهم أحلا واحد في الدنيا
مشعل:لا ما أقدر على دموع غناتي
مشاعل:أنا زعلانة منك لا تكلمني (وطالعت على البنات)خلوا خالد وحمد

وأحمد يضربوه و يربطوه بالحبال و يحطوله لصقه في فمه زي الي في الأفلام و

ما يفكوه الا لمن يقول توبة ما عيدها
مشعل:أخس عليك قد كذا إنت ما تحبيني اهئ اهئ(يسوي نفسه يبكي)
مشاعل تسوي زي البزورة:خلاث لا تبكي أنا أثلبهم لو ثلبوك (خلاص لا تبكي أنا

أضربهم لو ضربوك)
مشعل و هو يقلدها:لا ما لاح أرضى إلا أمن تعنيني حواوه
مشاعل فتحت حلاوة مصاص و لحستها:ها خذ هذي طعمه
مشعل:لالا هاذي وعه
مشاعل تضربه على كتفه:وعه بعينك
مشعل:ههههههههههههههه
مشاعل:هههههههههههههههه
الكل ضحك لضحكهم
ووصلوا المطعم وهو مطعم فرايديز
أستنوي شوي و بعدين جلسوا و أخذوا طالوتين بره
وشوي إلا جوه الشباب و جلسوا بهاذا الترتيب
مشعل-مشاعل-روعة-عهود-خالد
والناحية الي قدامهم
مرج-أحمد-حمد-مروج-تينا
جا الجرسون
مشعل و مشاعل:طلبوا تشكيلة فرايديز و 2 مشروم ستيك آند مشروم و برواني

للتحلية وبيبسي دايت
روعة:مشروم ستيك آند مشروم و بيبسي دايت
عهود و خالد:أجنحة دجاج وبيبسي دايت وبراوني
مرج ومروج وأحمد وحمد:2بطاطس مقلية و2 تشكيلة فرايديز وبراوني و4

بيبسي عادي
تينا:بطاطس مقلية و أجنحة دجاج و برواني و بيبسي ماكس<<<يا عيني

عالدايت
مشعل يكلم مشاعل:إنت كم عمرك؟
مشاعل:والله صغيرة
مشعل:يعني 18 سنة
مشاعل:لا أكبر
مشعل:81
مشاعل و شوي و عيونها تخرج:بسم الله علي
مشعل:ههههههه طيب كم عمرك؟
مشاعل:أول إنت
مشعل:امممم عمري 24
مشاعل:احلف
مشعل:ليييه كبير
مشاعل:أنا عمري 24
مشعل:يا عيني قد بعض
مشاعل:متى ولدت؟
مشعل:2/19
مشاعل:كذاب
مشعل:والله ليكون كمان إنت
مشاعل تحرك راسها بمنعى اي
مشعل:يا ولد عمري قدك و اسمي زيك و رقمي زيك يا محاسن الصدف
مشاعل:سبحان الله
مشعل:ميشو
.
.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-08-2008, 02:14 PM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية روعة حياتي..منقولة..


لجزء العاشر
مشاعل:نعم

مشعل:أتكلمي مع روعة أحسها طفشت مننا

مشاعل:أيوا والله معاك حق

مشعل ومشاعل داروا وجههم لجهة روعة

مشعل:روعة

روعة:نعم

مشعل:ما شاء الله دحين كم عمرك؟

روعة:أنا 24

مشعل:العمر كله تدرسي ولا موقفة؟؟

روعة:لا أدرس طب نفس

مشعل:اها

روعة:وانت تدرس؟؟

مشعل:أنا أدرس علم إجتماع

روعة:الله يوفقك

مشاعل:أشوفكم نسيتوني

روعة:من قال

مشاعل:أنا قلت

روعة:لا حرام

مشعل:خليها يا روعة هي بس تتدلع

*نسيت أقول لكم خالد رفض إنوا يجي بحجة إنوا مشغول*

الجهة الثانية

مرج:حمودي

حمد:عيونه وروحة

مرج باستحياء:لا تقول كذا أنا أموت

أحمد:خلاص لا تقول للهبلة كلام حلو عشان ما تموت

مروج:بالضبط

مرج بعصبية:أنا نفسي أعرف إيش دخلكم

مروج و حمد:دخلنا الباب دعسك الدباب

مرج:هاهاها سخيفة

مروج :بس مو أسخف منك

مرج وهي تطالع أحمد:حمييييييييييييد دافع عني

حمد:سيبيهم في حالهم نا س سخيفة ما ينعطوا وجه

مرج:اي معاك حق

طالعت مرج في أحمد ومروج:ناس سوفاج

أحمد و مروج طالعوا في بعض:هههههههههههه حمد لله و الشكر

عند سارة الي نسناه وسط أبطالنا الجدد..

همسة تكلم نفسها أوووووف ايش هذا الطفش..خليني أشوف هذا الماسن الي

اسموا اسكاي بي..
خليني أسولي فيه حساب..طيب خلصت دحين كيف أسوي..خليني أغير النك

لطفشانة..ايش هذا خليني أشوف..(دخلت الرومات)..الله روم رجج و

استهبال..دخلت الروم..أووووف على ايش كاتبيين استهبال وضحك وهو

يطفش..خليني أخرج أحسن لي..خرجت الا تلاقي واحد ضايفها..اسمه زياد..

zeead:
ايش فيك طفشانة؟؟

طفشااااااااانة:
بس ما في شئ أسويه

zeead:
اها..طيب شرايك نتكلم

طفشااااااااانة:
يكون أحسن

zeead:
من وين انت؟

طفشااااااااانة:
من بطن أمي

zeead:
هههههههههههه شكلوا الطفش واصل حده معاك

طفشااااااااانة:
ايوا والله
و جلست تتكلم معاه..
نرجع عند البنات..
و في شخص ماهو في الدنيا..

تينا:الووو

....:اي معاك

تينا:متى موعد الحفلة يا تركي

تركي:تن تن ليش لازم تروحي هاذي الحفلات

تينا:تركي لو سمحت لا تدلعني و احترم نفسك و انا كيفي

تركي:اه بس منك نفسي اعرف شئ واحد

تينا:الي هوا

تركي:ليش تروحي الحفلات المختلطة

تينا:مالك صلاح

تركي:هي انت انا رجال فوق كل شئ مو معناته اني معطيك وجه تقومي

تتمادي

تينا باستهزاء:طيب طيب

تركي:المهم الحفلة بعد بكرة

تينا:انت حتجي

تركي:وايش يهمك فيني

تينا:بس أسأل

تركي:ما أدري

تينا:طيب باي

تركي:بايين

عند تركي

بعد ما قفل من تينا

تركي يكلم نفسه:يا ربيي هذي البنت ليش كذا ليش تضيع نفسها بهذي

الحفلات صحيح انها محافظه على نفسها بس ما في شئ يدوم
انا لازم احافظ و انتبه عليها
نرجع للحلوين الي في المطعم
وصل الأكل و الكل ياكل بهمة عالية<<<ههههههههه حلوة
الا روعة و تينا
روعة في نفسها :يا حظهم عندهم الي يحبهم بس انا شاكة في حمد كل شوي

يطالع فيني عسى ما شر
تينا في نفسها:اوووووف هذا التركي لازم ينكد علي جعله (ما قدرت تكمل)لا لا

حرام كيف ادعي عليه بالموت ..يوووه وانا ايش دخلني فيه
جوالها يرن
طالعت في الشاشة لقيته فارس ((واحد اتعرفت عليه في آخر بارتي راحته))
تينا:ايوا فروووس

فارس:كيف حال الحلوة؟؟

تينا:تمام

فارس:وينك سامع ازعاج عنك؟

تينا:بالمطعم

فارس:اها لوحدك ولا معاك احد

تينا:انا و بنات صحبات ماما

فارس:كويس بس غريبة مو من العادة

تينا:لأنوا أم وحدة منهم عازمتنا في شالية حقهم

فارس:تمام

تينا:وانت كيفك؟

فارس:تمام

تينا:في شئ متصل

فارس:لا بس مشتاق لك فاتصلت

تينا:اها

فارس:تن تونه حتجي البارتي

تينا في نفسها وعععععع امحق تدليع :حق بعد بكرة

فارس:ايوا

تينا:ليوا ليش؟؟

فارس:بس أسال

تينا:طيب وانت حتجي

فارس:ايوا

............سكتوا

فارس:خلاص اكلمك بعدين

تينافي نفسها يكون احسن لو ما اتصلت:طيب

فارس:باي

تينا:باي

بعد الأكل
مشعل:ميشو يلا نمشي

مشاعل:طيب

مشعل:شباب يلا نمشي

الكل:يلا

روعة قررت تروح تكلم مشعل:مشعل ممكن دقايق

مشعل:اوكي

روعة بصوت واطي:مشعل انا لاني احسك ولد ناس و ما ينخاف عليك ابي

اطلب طلب

مشعل:لو تبين عيوني انا حاضر

روعة بابتسمامة:لا خلي عيونك لجنونك الي معصب هناك

مشعل:ههههههه خلي تتعلم الصبر الصبر زين و تبطل الشك

روعة:ههههههههههههه

مشعل:طيب اتفضلي

روعة:مشعل انا شاكة في حمد انه راعي حركات لأنه طول ما نحنا جالسين وهو

يطالع فيني

مشعل:اها اوكي خليه علي

روعة:مشكور وما تقصر

مشعل:لك تكرم عينك ولو

روعة:طيب طيب بس خلينا نمشي لأنوا القمر بيصير شمس

مشعل:يلا

راحوا لمشاعل

مشعل:اشبه الحلو زعلان

مشاعل:اذلف وجهك يا كذاب

مشعل:افا افا

روعة:ميشو يالدبه لا تزعلي كنت اكلمه عن احمد انه مضايقني وبس

مشاعل تطالع بعيون مشعل:صدق الكلام الي قالته

مشعل:يعني بالله عني قمر اروح للنجوم

روعة:امشيها لك الحين بس الحساب بعدين

ابتسموا

البنات راحوا كلهم مع مشعل..

وصلهم للشالية

وعند روتانا
روتانا مخمخه نوووم..طبعا أمها و أبوها عند جدتهم الي في الرياض فما

خذيين راحتهم..
ريناد وهي تسحب اللحاف عنها:يلا قوووووومي قامت عليك القيامة((للأسف في

ناس كذا يدعوا))

روتانا وهي تضم جسمها:أووووف خليني أناااااااام

ريناد راكبها جني:لا تقومي دحييييييين و لا والله ما يصير لك طيب

روتانا بنفس الوضعيه:يعني ايش تسويلي

راكان كان جايب معاه مشاري و سمع صارخهم و اتفشل قدام مشاري

دخل عندهم الغرفة...

راكان:هيييييي انت وهيا ايش في صراخ؟

ريناد:الست روتانا ما تبغى تقوم

روتانا:ايوا كيفي لا انت أمي و لا أبوي

راكان عصب:هي انتوا ما تستحوا على وجيهكم ..الله يفشلكم جايب معاي

مشاري و حظراتكم تضاربوا و صوتكم واصل لبيت الجيران..و هي انت قومي و

حطي الغدا الي جايبه في صحون و قطعي سلطة..و انت (يكلم ريناد) بطلي

لقافة و حطي العصير في جاك و لا تنسي الكاسات..
و خرج
ريناد جات بتتكلم و الا هو دخل

راكان:كمان لا تنسوا نبغى بعد الأكل شاهي
و خرج

روتانا:اوووووف بس متى أفتك منكم و يجيني عريس

ريناد:قومي بس خلينا نسوي لحضرة أخوك الي يبغاه
راحوا المطبخ وحطوا الأشياء..و خلصوا..

ريناد:حبيبتي و أختي العزيزة شيلي الغدا و أعطيه ركان
وراحت قبل ما تنطلق روتانا بكلمه..

روتانا:اوووووف منك انت و أخوك
خرجت من المطبخ وهي تزعق عشان تسمعها ريناد..

روتانا:والله لا أردها لك يا الوجع
راكان سمعهم و هو يدعي عليهم في نفسه..
روتانا دقت الباب علشان يجي ركان يأخذ الغدا
جا راكان وهو معصب منهم ..

راكان:خيير يا وجع إنت و أختك

روتانا:اوف خذ الغدا
أخذه ركان و طوا فوق الطاولة المدورة الي في المجلس

مشاري:اوووه الأكل شكله يشهي

راكان:ههههههههههه

مشاري:طيب أنا بقوم أغسل يدي

راكان:طيب..وجلس يحط الصحون عالطاولة..
مشاري جالس يغسل يده..و في ذيك اللحظة تجي روتانا..

روتانا حسبته راكان:ركونوووه وجع تعال و خذ العصير


مشاري ضحك عليها جوته:أنا مني راكان ههههههههه

روتانا تفشلت و حطت التبسي في الأرض و هي منحرجة:خلي ركان ياخذ

االعصير
و مشيت على طول..
بعد ما مشت مشاري راح و أخذ التبسي من الأرض و راح عند راكان..
راكان استغرب من وجود التبسي مع مشاري

مشاري و هو يضحك:هههههههه شكلوا الأهل استنوك بس انت ما جيت فأنا

أخذته من الأرض
ركان في نفسه الله ياخذك يا روتانا الهم..

روتانا بعد ما شيت جلست تغني:أجمل إحساس في الكون إنك تعشأ بجنون دا

حالي معاك ( مسكت الإبريق الشاهي بتحط فيه المويه و هي سرحانة كبت

الموية الحارة على يدها)آآآآآآآآآآآآآه

ريناد جريت عالمطبخ:ايش فيك؟

راكان أول ما سمع الصوت جلس يدعي عليها و قام:أستأذن منك شوي أشوف

الأهل إيش فيهم

مشاري و هو مفجوع من الصوت:طيب بس طمنى

راكان راح عندهم بس شاف ريناد ماسكه يد روتانا:خير إنت يالزفت شكلك

ناويه تتلطشي مني

ريناد:راكان مو وقته خلينا نوديها المستشفى يدها انحرقت

راكان انفجع و راح عندهم:خلوني أشوفها
شافها و أتفاجأ..

راكان:حطيها في موية باردة بسرعة و أنا أجهز السيارة
بسرعة راح عند مشاري..

راكان بسرعة:مشاري الله يسعدك ممكن تودينا بسيارتك عالمستشفى

مشاري خاف:خير وش في؟

راكان:إنت جهز السيارة و أقول لك في الطريق..

مشاري:طيب
راح يهجز السيارة..و راكان رجع عند خواته..

راكان:يلا البسوا بسرعة

ريناد:أنا لبست بس روتانا كيف نلبسها العباية و يدها محروقة

راكان:ما أدري بس شوفوا لها اي طريقة

روتانا و هي تبكي:بسرعة يدي تعورني

راكان و هو معصب:طيب ايش أسويلك يعني؟

روتانا سكتت و صارت بس تنزل دموعها

ريناد:امممممممم ايوا أذكرت عباية سيتي (جدتي) هي فوق الراس و مو لازم

تدخل يدها

راكان:طيب روحي جيبيها بسرعة

راحت ريناد غرفة جدتها و أخذت العباية و رجعت لهم

راكان :يلا بسرعة لبسيها العباية و أخلصي

ريناد:طيب طيب
لفت الطرحة و حطت العباية فوق
و بسرعة البرق وصلهم مشاري على أقرب مستشفى..
دخلوا المستشفى و راحوا عند الريسيبشن..

راكان:لو سمحت

الريسيبشن:نعم أخوي

راكان:ممكن تدلني على الطوارئ

الريسيبشن:تمشي طوالي من هنا(أشر على مدخل ورى الريسيبشن)و بعدها

تلف لليسار و تلاقيه
راحوا بسرعة..
على الريسيبشن في وحدة واقفة
راكان راح لها
راكان:لو سمحتي أختي انكبت على يدها موية حارة و أنا جايبها هنا بس مني

عارف ايش اسوي

الريسيبشن:طيب دخلها في هذي الغرفة (غرفة قبال الريسيبشن)و أنا أكلم

الدكتورة تجيك

راكان:طيب مشكورة
دخلوا جوا الغرفة..وشوي الا جات الدكتورة..
الدكتورة:ممكن تخليني أشوف يدك
روتانا مدت يدها
الدكتورة ابتسمت:بسيطة لا تخافي راح نحط لك مرهم و ظماد و بس

روتانا:طيب شكرا

الدكتورة:ولو واجبنا
حطوا لها المرهم و ظمدوا يدها..
و خرجوا..طبعا مشاري يستناهم عند الإنتظار..أول ما شافهم و قف و راح

عندهم..
مشاري:سلامات سلامات ما تشوف شر

راكان:الشر ما يجيك بس حرقت نفسها بموية حارة بس حمدلله ما صار لها شئ

بس حطوا مرهم و ظمدولها يدها..
راحوا للسيارة..وصلهم مشاري للبيت..
راكان:حياك

مشاري:لالا حدي تعبان و فيني نووووووووووم

راكان:طيب تصبح على خير

مشاري:و أنت من أهله
أما الوضع عند البنات غير..
مشعل فاتح المسجل على أغنية أموت في حبك و معلي الصوت للأخير..و

جالس يغني معاه..
مشعل:قررت أموت في حبك و أمشي معاك بدربك أنت يا ساكن قلبي أسمحلي

أعيش بقلبك (و كان صوته مرررره حلو)

البنات صفير و صراخ..
إلى أن وصلوا..
.
.
انتظروني في الجزء الحادي عشر<<<حلوة اللغة العريبة
سي يووووووو


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-08-2008, 02:15 PM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية روعة حياتي..منقولة..


الجزء الحادي عشر
وصلوا الشالية وطوالي لعند الأمهات
البنات:هاي
الأمهات:هايات
سلموا عليهم و راحوا ياخذوا لهم دش سريع و عالأسرة
طبعا روعة ما نامت في غرفتها نامت عند البنات
في الصباح الباكر و الشمس توزع أشعتها الذهبية
صحيت روعة أتوضت و صلت و خرجت بره الشالية
تمشي عالبحر
و طبعا نازله ببنطلون و بلوزة علاقي و شال من صوف بس خفيف و حاطة

النظارة على شعرها
و الجو يداعب خصيلات شعرها و الموج يتحرك بطريقة رائعة و قفت على السور
و جلست تتأمل الكون
سمعت صراخ و ضحك جاي من بعيد التفتت
الا طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ
طاحت روعة على الأرض و الولد مسك نفسه عشان لا يطيح
روعة جلست :آي
الولد:أنا آسف ما كان قصدي
روعة رفعت راسها:حصل خير بس
الولد خاف:بس ايش؟؟
روعة ابتسمت:شكلك مو غريب عليا
الولد وهو شاكك فيها:انت اسمك روعة
روعة:ايوا و انت مين؟
الولد ابتسم:معاك عبد العزيز
روعة:أهلا عبد العزيز تسمحلي اناديك عزيز
عزيز و هو يمد يده:ولا يهمك
روعة:عزيز اسمحلي بس ممكن تذكرني فيك لأني
عزيز قاطعها :لأنك فاقدة للذاكرة مؤقتا
روعة استغربت:كيف عرفت؟
عزيز:انا كنت معاك في المستشفى و انا صاحب فيصل و اختي صحبتك
روعة :مشكور
عزيز:ولو كم عندنا روعة
روعة بحرج:مشكور عزيز ممكن طلب
عزيز:اتفضلي بس ممكن اعزمك في الكوفي عشان ما يصير نضل واقفين كذا
روعة:اوكي
عزيز:اجل اتفضلي معاي
و راحوا للكوفي القريب من الشاليهات طبعا مشي
عزيز سحب الكرسي للروعة وهي بدورها جلست وهو جلس مقابلها
و طلبوا 2 كابتشينو 2 كرواسون بالجبنة
عزيز:اتفضلي قولي الي عندك
روعة:اولا مشكور على هالعزومة و ثانيا انت تعرف حالتي و ابغاك تقولي ن

صحبتي كل شئ
عزيز:بس انا بقول أشياء بسيطة عنها لأني ما أعرف أنت إيش رايك بأختي او

هي سوت لك شئ
روعة:اوكي بس انت قول
عزيز:اولا أختي اسمها جنان و هي معاك بالجامعة شكلها طفولي
روعة:اها كويس يعني ممكن استفيد من الي قلته
عزيز:طيب انت عرفيني عن نفسك لأنوا فيني عرق لقافه متأصل تأصيل ابغا

اعرف كل شئ عنك او بعض الشئ
روعة و هي تضحك:ههههههه لا عادي انا روعة عمري 24 أدرس بالجامعة قسم

علم النفس
عزيز بصدمة بس خفيفة:علم نفس
روعة:ليش في شئ
عزيز:لأني أدرس علم نفس و هاذي آخر سنة
روعة:كويس تتخرج معاي
عزيز:تمام يلا اتفضلي لا يبرد الأكل
روعة مسكت الكرواسون و أخذت من الطرف قسمة صغير:أنما آسفة بس أحب

أكل على راحتي
عزيز:لا عادي
و جلسوا ياكلوا
عزيز:انت ايش تسوي هنا عذرا عالسؤال السخيف بس قلت لك عندي عرق

لقافه
روعة:هههههههه لا عادي ماما عاملة بارتي أمس بمناسبة صحتي و يعني تبغى

تعرفني على بنات صحباتها ((وهي تذكرهم))هههههههه كانوا لزيزين
عزيز ضحك من ضحكتها:هههههههه أكيد مسويين هبال
روعة:هههههههه نوعا ما يعني اتعرفت عليهم و امس جلسنا على البحر نلعب طيرا
عزيز:اوب اوب طيرا حسبتك عاقلة بس للأسف طلعت جنية
روعة:ههههههههه قلتها للأسف
عزيز:
روعة:لا عرق اللقافه شكلوا بترسله للناس بالبلوتوث
عزيز:هههههههه ليش؟
روعة:لأني بسألك ايش تسوي انت هنا؟؟
عزيز:أنا
روعة:أجل انا
عزيز:جاي انا و اصحابي للشالية حقنا عشان نغير جوي
روعة:اهااااا
عزيز:الا بعطيك رقمي لو احتجتي لي
روعة:احتجلك ليكون تفكر انا من البنات الي
عزيز يقاطعها:لالا و الله انك عزيزة و غالية كمان انت اخت الغالي فصول
روعة:طيب خلاص اعطيني هوا
عزيز مد لها كرته:اوكي اتفضلي
روعة:مشكور و ما تقصر
عزيز:ولو لك تكرم عينك
روعة:هههههههههههه
عزيز باستغراب:ههههه ايش فيك تضحكي؟؟
روعة:ذكرتني بخوي مشاعل مشعل طلبت منه طلب و قالي نفس الكلمة
عزيز:مشعل اوصفيلي شكله
روعة:دقيقة عندي صورة له أمس أتصورنها معه
عزيز و هو يطالع الجوال:ههههههههه هذا صاحبي مشعل و انا اقول الولد وينه

امس ترنه معاكم
روعة:تمام انه صاحبك خلاص أجل سلملي عليه
عزيز:نعم نعم ما سمعت مزبوط
روعة سلملي عليه
عزيز:يا حبيبي اسلملك على صاحبي
روعة:وي ايش فيها
عزيز بجدية:روعة ما يصير هذا الكلام
روعة:بس ماما عندها عادي يعني ما يقولولي شئ
عزيز:بس أنا مو ماما أوكي
روعة بتبوز مصطنع:إنشاء الله عمي عبد العزيز
عزيز ضحك من قلبه عليها:ههههههههههههه ليش البوز ((بجدية مصطنعه و

غضب))بعد اليوم ما في دلع سامعة
روعة وهي تقلد ضباط الشرطة:حاضر سيدي
عزيز :إيوا خليك كذا دايم يلا انصرف
روعة:حااضر سيدي
قامت روعة الا هو مسك يدها
روعة:نعم سيدي
عزيز وهو منحرج:آنا آسف
روعة:لا عادي
عزيز:بس كنت بسأل وين رايحه تو الناس
روعة:دحين بيأذن الظهر و أنا بره تلاقيهم يدوروا علي
عزيز:اوكي سي يو
روعة:إلى اللقاء
عزيز:هههههههه مخبلة وربي
رجعت روعة للشالية
روعة:هاي
الأمهات:هايات
روعة:قود أفتر نون
الأمهات:قود أفتر نون
روعة:وين البنات الحلوين
اللأمهات:آآآآآآآآآآه بس منهم ماهم راضيين يصحوا
روعة ابتسمت بخبث:نياهاهاها عندي لكم خطة حلوة
الأمهات بنفس الإبتسامة:قولي
روعة بصوت واطي قالت لهم الخطة
الأمهات:هيا للتنفيذ
أخذوا لهم ثلج و موية باردة و للبنات..
عند هميس..
جالسة عالإسكاي بي أربع و عشرين ساعة..
تكلم زياد..و تعرفوا على بعض أكثر..
و صارت تعرف عالإسكاي بي كثير..
دخلوا بشويش بشويش
روعة اشرت لهم وهما كبوا الثلج و الموية
البنات قاموا مفجوعييين:يا ماماااااااااااااااااااااااااااا
الأمهات بضحكة:نحن هنا
البنات مستغربين
أما الأمهات و روعة جري لتحت<<<حشى مو أمهات
و البنات وراهم
و جري حولين الشالية
إلا مشاعل تتزحلق :آآآآآآآآآي
الكل خاف و جا عندها
أم مشاعل:بسم بنتي و يش فيكي
مشاعل:آآآآآآآي رجلي رجلي تعورني
أم روعة:نادوا عالدكتورة حق الشالية
نادوها و جات الدكتورة كشفت على رجل مشاعل
الدكتورة طبعا اتكلمت بالإنجليزي بعد الترجمه
أم مشاعل:ايش فيها بنتي
الدكتورة:لا تخافي جات بسيطة
أم مشاعل:كيف بسيط وهي تصارخ وما تقدر تحرك رجلها
الدكتورة:هي أنكسرت رجلها و دحين بنحط لها جبس
أم مشاعل:يا ويلي على بنتي
مشاعل بعد ما جبسوا رجلها:ها دحين عاجبكم
الأمهات و روعة بحزن:نحنا آسفيين
مشاعل ابتسمت على شكلهم و برجج:بس كانت حلوة خلوني أتغلى عليكم

شوي
الكل:ههههههههههههههههههه
الأمهات:و هي في أغلى منك
روعة ماده بوزها:أنا
الكل:ههههههههههههههههههههههه
الأمهات:كلكم غاليين
و في اليوم الثاني الكل ودعوا بعض و التفقوا البنات انوا الأسبوع الجاي يجوا

عند روعة لأنوا الأمهات عندهم بارتي للطبقة المخملية
عند روتانا نفس الحكاية نايمة..
و ريناد طفشت منها فسيبتها و جالسة عند التلفون تتكلم..
و راكان يتفجر على مبارة في كأس أوروبا..و متفاعل فمعلي الصوت عالأخير و

ريناد مهي سامعة تمام..
ريناد:ايش تقولي؟(و هي تكلم التلفون)
راكان و هو ينطنط في مكانه:يلا بسرعة خذ الكورة
ريناد وهي تبعد السمعة:يا وجع رخي الصوت أذني و بعدين مني قادرة أتكلم

تمام
راكان مطنشها:يلا قوووووووووووووووووووووووووووووووول
ريناد بصراخ:رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااكان رخي الصوت
راكان:ما ابغى
ريناد:اوووووف منك عنيد
.
.
أشوفكم في البارت الثاني عشر
الجزء الثاني عشر
بعد ما رجعوا البنات للبيوتهم أخذوها نومة لليوم الي بعده
عند تينا
طق طق طق
أم تينا:أدخل
تينا:مامي أنا عندي بارتي اليوم
أم تينا:طيب
تينا:لا بس حبيت أقولك
أم تينا:طيب تعالي هنا
تينا راحت لأمها
تينا:نعم
أم تينا حظنت بنتها بقوة:سامحيني يا بنتي إذا غلطت بحق يوم
تينا ببرود:لا عادي
أم تينا باست بنتها:أوكي انتبهي على نفسك
تينا:أوكي
لبست تينا العباية و راحت لمشغل نوارة
في الطريق رن جوالها
طاعت في الشاشة لقيته تركي
تينا:ايوا تركي
تركي:صباح الخير
تينا:صباح النور
تركي:كيفك؟
تينا:تمام ليش؟
تركي:لا بس أسأل
تينا:اها
تركي::بتروحي اليوم
تينا:آف كورس
تركي:طيب انتبهي على نفسك باي
تينا بسرعة:تركي
تركي استغرب:نعم بغيتي شئ
تينا و هي ما تدري ليش ماتبغاه يقفل:لا بس حبيت أسأل حتجي
تركي:يمكن
تينا:حاول
تركي يكلم نفسه اشبها غريبة:ليش في شئ؟
تينا و هي مرتبكة:ها لا ما في شئ من قال
تركي بجدية:تينا انت فيك شئ
تينا بارتباك:أنا لا ما فيني شئ
تركي:اها طيب ليش اجي انشاء الله
تينا:بس عشان نتونس و نشوف ايش أخبارك يعني
تركي:أشوف
تينا:أوكي أنا وصلت المشغل باي
تركي:بايين
نزلت تينا المشغل و في يدها تركش كوفي بالميلك((قهوة تركية بالحليب بس

حبيت أعمل حركة))
عند روعة
نزلت تحت ولقتهم جاسين يفطروا
روعة:قود مورنينق
الكل:قود مورنينق مس روعة
روعة بابتسامة:تفطروا من غيري
أبوها:لقيناك نايمة و بعدين ورانا دوامات يا حبيبة البابا
رووعة:اها ((لقت و جهها على جهة مشاري و فيصل و محمد)) كيف الحلوين؟
الثلاثة:تمام وإنت؟
روعة:تمام بشوفتكم بخير
وجلست تفطر
و عند مشاعل طبعا نايمة وإن صحيت أشتغل معها الدلع
عند مرج ومروج
صحيوا و فطروا و راحوا للنادي حق مستشفى الدكتور فقية يسوا رياضية
أمها و أبوها رجعوا من السفر و هي ما فرقت عندها طبعا أربعة و عشرين ساعة

عالنت
و في الفترة الي فاتت حاولت تتصل بروعة وبكن ما ترد <<طبعا كانت روعة

في الغيبوبة
فقررت تتصل عليها دحين
تن تن تن
روعة:الو
همسة:روعتي كيفك؟
روعة:مين انت؟
همسة:روعة أنا همسة
روعة:مين همسة؟؟
همسة:ليكون نسيتيني أنا صحبتك في الجامعة
روعة:اها أهلا همسةممكن تعذريني بس لأنوا صار لي حادث و سبب لي فقدان

مؤقت للذاكرة
همسة بخوف:بسم الله عليك ما تشوفي شر و أنا آسفة ما كنت أدري
روعة:لا عادي
همسة:بس كنت اتصل على جوالك ومحد يرد
روعة:اوكي عادي
همسة:روعة وحشتيني مرررة ممكن أشوف اليوم
روعة:طيب
همسة:أوكي روحي أنا بمر عليك
روعة:طيب باي
همسة:باي
عند تينا
راحت صبغت شعرها خصل لونها أحمر و الباقي أسود
و قصت لها غرة و الشعر كله فرولة
تسريحتها كانت عبارة عن بفه صغيرة و شريطة قدامها لونها أحمر على ذهبي
والمكياج الروج لونه أحمر صارخ طبعا شفايفها مرسومة فطالع حلوة عليها
و عيونها ذهبي و أحمر فاتح و طبعا مركبة رموش
فستانها من تحت لونه أحمر على ذهبي ماسك عليها من قدام قصير لحد ركبتها

ومن ورا طويل
و من فوق ذهبي مطرز بالأحمر تطريز تركي يجنننننننننن والفستان علاقي على

الرقبة
و الظهر مفتوح الي آخر الظهر
و الجزمة الله يكرمكم كعب نحيف و متوسط الطول لونه ذهبي و عليه شريطة

حمرا لين نص الساق
و الشنطة تبع الجزمة وانتم بالكرامة
و الأخراص ذهبي مرصع بألماس أحمر طبعا مصممتها
((أعرف وصفي زي وجهي بس مشوا حالكم))
نرجع لسارة جلست تتكلم في الإسكاي بي

إنني مذبوح فيك من الشريان للشريان (همسة):
زياد
zezo:
نعم
إنني مذبوح فيك من الشريان للشريان:
أنا بأخرج لأني بروح أخذ صحبتي و نروح نتمشى
zezo:
أوكي باي
إنني مذبوح فيك من الشريان للشريان:
باي
قفلت الإسكاي بي و راحت تتروش
و عند روعة راحت جلست عند أمها و قالت لها عن همسة و طبعا أخذت الإذن
و قامت تتروش و تغير
همسة لبست بنطلون جنز برمودا مزخرف بالسماوي على الجهة اليمين
و البلوزة سماوي مرسوم فيها بنوتة حلوة بالبني
و الجزمة وانتم بالكرامة برقبة لونها بني
و لبست نظرتها الزرقا و أخذتها عبايتها الفراشة لأنو مزخرفة باللون البني
أما روعة فلبست بنطلون جنز أسود على الرصاصي سادة
و البلوزة كت مخططة باللون الأسود و الأبيض
و الجزمة و انتم بالكرامة بيضا و الحبل حقها أسود
و أخذت عبايتها الي عاملة تصميم زخرفة اليد على الزخرفة التركية لون أبيض و

أسود
و نظارتها السودا و من الجنب مرصع بالأبيض
وجلست تستنى سارة في الحديقة
تن تن تن
شافت جوالها لقيتها سارة
روعة:الووو
همسة:روعة حبوبتي أنا عند الباب إنت وينك
روعة:دقايق و أجيك
قامت روعة و راحت عند الباب و لقيت سيارة فراحت لها
فتحت الباب و دخلت
روعة:السلام عليكم
همسة ما قدرت تمسك نفسها فنطت على روعة و حظنتها:كيفك وحشتيني
روعة بابتسامة:حمدلله تمام وين بنروح؟
همسة:أنت قولي اي مكان و أنا أوديك
روعة:اممممممممم ما أدري
همسة:خلاص راح أوديك مول دوبوا أنفتح
روعة:أوكي
و كملوا هرج الين ما وصلوا
نرجع لتينا
تينا بعد ما خلصت من اللبس أتصلت عالسواق و قالت له يجهز السيارة
بعد ما أتأكدت من كل شئ
أخذت عطرها (كوكو شانيل)و عبايتها الي زخرفتها باللون الأحمر و الذهبي
و نزلت لقيت أمها في الصالة
أم تينا:بسم الله ما شاء الله إيش الحلاوة هاذي
تينا:ماما أنا بروح باي
أم تينا:أوكي باي أنتبهي على نفسك
تينا:إن شاء الله
خرجت من البيت و كبت السيارة و مسكت جوالها
عند تركي
بعد ما تروش
أختار له لبس بنطلون أسود و بلوزة بيضا خناقي بس عرياني و فوقها جكت

أسود
وشعره ناعم بس مو النعومة حق الهنود يعني قل منها بشوي فمشطوا وبس
و الجزمة الله يكرمكم لونها أبيض
وبعد ما خلص لبس رن جوال
فطالع في الشاشة تن تن ((يعني تينا))
تركي:ايوا تينا
تينا:تركي أنا ما أعرف مكان الحفلة
تركي:و كيف تبغي تروحي
تينا:عادي إنت أوصفلي الطريق و أنا أروح
تركي:الطريق ما أعرف أوصفه
تينا:طيب إيش الحل
تركي:إنت وين بالضبط
تينا:اممممممم دقيقة يا ذو الفقار (السواق)
ذو الفقار:نعم مس تينا
تينا:وين نحنا دحين
ذو الفقار:نهنا دهين في شارع الـ........
تركي:خلاص أستنيني دقايق و أكون عندك
تينا:طيب
و قفل بسرعة و أخذ المفاتيح
و قبل ما يخرج راح عند أمه
تركي:يمه
أم تركي:نعم
تركي راح باس راس أمه:أنا خارج دحين تبغي أجبلك شئ و تبغي شئ
أم تركي:لا بس أنتبه على نفسك
تركي:طيب و ين حبيبة أخوها((أخته ديما))
أم تركي اتنهدت:نفس الحالة
تركي:الله يسير الأحوال أنا بروح لها دحين و بعدها بخرج
أم تركي:الله يوفقك يا ولدي
تركي :لو احتجت شئ اتصلي فيني
أم تركي:كيف أحتاج شئ وأنت مو مقصر علينا بشئ
تركي ابتسم:هذا بسبب دعاويك
راح لغرفة أخته
طق طق طق
ديما:مين؟
تركي:أنا يا ديمو
ديما مرة تحترم أخوها فنطت تفتح الباب:تركي
تركي:عيون تركي
ديما حظنت و جلست تبكي:اهئ اهئ ليش يا تركي يسوي فينا كذا
تركي:خلاص يا حبيبتي و بعدين هذا أبوك لازم تحترميه
ديما:بس أنا ما أبغى أبعد عنكم ما أبغى أروح عند و أنت شفت بنفسك كيف

تغير صار لا صلاة و لا عبادة وصحبات و كان بيعرك على بنت
تركي:خلاص يا ديما و أن حكلمه و مايصير خاطرك الا طيب
ديما بعدت عن حضن أخوها:مشكور يا تركي جعلني فداك
تركي:أنا الي أفديك بروحي يلا مسحي هاذي الدموع و ما أبغى أشوفها بعد

اليوم طيب
ديما هزت راسها بمعنى طيب
تركي باسها و مشي
ركب السيارة و مشي على المكان بسرعة
عند تينا
تينا تكلم نفسها:أوف ايش فيه أتأخر
ما تسمع الا صوت جوالها من يومي عايش ليك وحياتي واقفة عليك <<نغمة

تركي
تينا:الوو
تركي:تينا أنا قدامكم أمشوا وراي
تينا:طيب
قفلت منه
تينا:ذو الفقار ألحق سيارة لون أبيض
ذو الفقار:حاضر مس تينا
مشيوا الين ما وصلوا مكان الحفلة و كانت في فلة كبيرة
نرجع لهمسة و روعة
همسة:يلا يا روعة أنزلي
روعة:طيب
نزلوا و دخلوا المول
روعة:المكان مليان ناس
همسة:لأنه دوبوا فاتح
روعة:ايوا و الله معاك حق
همسة:تعالي نجلس شوي و بعدين نفرفر في المكان
روعة:يلا
راحوا لكوستا كافي
عند تينا لما وصلت جات بتنزل بس أنفتح الباب
رفعت عينها للي فتح الباب:تركي؟!
تركي رد بابتسامة:اتفضلي ((مد لها يده))
تينا مسكت يده:شكرا
تركي ما قد شاف يده فيها كل هالنعومة:العفو
مسكوا يد بعض ودخلوا راحوا على القسم الي يعلقوا فيه العبي
أول ما فسخت تينا العباية تركي أنبهر بجمالها
تركي:ماشاء الله تبارك الله عيني عليك باردة
تينا ضحكت:هههههه لا أصدق نفسي
تركي:من حقك حصنتي نفسك
تينا بإحراج:امم لا نسيت
تركي:نسيتي خلاص أنا أحصنك
بعد ما حصنها
تركي:تعرفي انوا ضحكتك حلوة
تينا:تركي عاد لا أصدق نفسي
تركي:من حقك يا حلو
تينا:تركيييييييي
تركي:نعم
تينا:خلاص عاد
تركي أشر على فمه انه بيقفله
تينا:هههههههههههههههه
تركي:هههههههههههه إن شاء الله دوم الضحكة
تينا جات بترد الا رن جوالها بنغمة نوكيا
تينا:ايوا فارس
تركي أول ما سمع الأسم اتضايق
فارس:وينك؟
تينا:دحين جايه
فارس:طيب
أول ما قفلت
تركي:هذا فارس؟
تينا:ايوا
تركي :ايش يبغى
تينا:يقول وينك و بعدين ايش فيك عصبت
تركي:ما أطيقه وععععععع
تينا:هههههههه
تركي ابتسمت لضحكتها الي تنسيه كل همومه
تركي:تينا غريبة انت اليوم فيك شئ
تينا:أنا ما فيني شئ
تركي:لا مو من عادتك تضحكي معي أو تكلميني
تينا:عادي أغير من أسلوبي
وصلوا الصالة الي فيها الحفلة
تينا أول ما شافت فارس أشرت له و هوا جا
فارس :واو إيش هاذي الحلاوة
تينا:شكرا
فارس مد يده:ممكن أرقص معك
تينا:ممكن
دخلوا يرقصوا و كا نت الرص سلوا
و تركي و ده لو يعطي فارس كف محترم لحقهم عشان بس ينتبه على تينا
فارس لاحظ تركي
في نص الرقصة:تينا أبغى أوريك شئ
تينا:إيش هوا
فارس:دقايق و أوريك هوا
أشر فارس على وحدة من البنات تروح لتركي
و هو أخذ تينا و مشي
تركي جا بيلحق هم بس جاته البنت
تركي:نعم
البنت:ممكن نتعرف
تركي:لا
البنت:ليش
تركي:بس (وجا بيمشي بس وقفته) نعم
البنت:منت راح
تركي:ابعدي
البنت:ما ابغى
تركي:أحسن لك
البنت واقفه قام تركي مسك يدها و جري يدور تينا
البنت مستغربه
و عند تينا بعد ما مشيوا راح فارس و أخذ له قارورة خمر
تينا استغربت بس عدتها
مشيوا لين وصلوا وحدة من الغرف الموجودة
تينا خافت:إيش نسوي هنا
فارس ابتسم بخبث:دحين تعرفي
و دفها على السرير الموجود في الغرفة
و عند تركي راح يسأل كل قابلهم عن تينا و البنت معاه
عند همسة و روعة بعد ما جلسوا يتكلوما قرروا أنهم يقوموا يدورو
و هما في وحدة من المحلات
روعة صقعت في وحدة و لما جات تعتذر:مرج؟!
مرج:روعة إيش تسوي هنا
روعة:أنا مع صحبتي همسة((و أشرت عليها))
مرج سلمت عليها:أهلا همسة
همسة:هلا فيك
روعة:وأنت إيش تسوي؟!
مرج:أنا مع مروج و عهود جايين نشتري ملابس
روعة:اها و كيف حمد
مرج:هاهاها أنسيه يا حبيبتي لقيه مشعل مع بنات
روعة في نفسها الحمد لله مشكور يا مشعل ما راح أنسى لك هاذي الخدمة:الله

يهديه أهم شئ لاتوعلي نفسك على واحد ما يسوى
مرج:أصلا أنا نسيته بس ذكرتيني فيه
.....:مرج تعالي هنا
مرج:مروج تعالي أنت وعهود شوفي من هنا
جات مروج:واو روعة كيفك؟
روعة:تمام وأنت
مروج:حمدلله
روعة:كيفك عهود
عهود:تمام
روعة:أعرفكم على صحبتي همسة
عهود و مروج:أهلا أتشرفنا
همسة:الشرف لي
و اتسوقوا لما قالوا بس وهمسة انسجمت كتير مع البنات و أخذت أرقامهم
و رجعوا لبيوتهم
.
.
.
.
إنتهى البارت أشوفكم في البارت الجاي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-08-2008, 02:08 AM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية روعة حياتي..منقولة..


بعد ما رجعوا لبيوتهم كلهم أخذوا دش و ناموا و طبعا قالوا لسارة على الجمعة الي عند روعة
و قالت لهم إتشوف و ترد لهم خبر
عند تينا
فارس قرب منها و هي تزعق و تدفه لمن رجع لورا
و هي راحت بعدت عنه بس هوا قام بسرعة و هي من الخوف طاحت
وصارت ترجع لورى كل ما قرب لمن ضرب في الجدار
هوا ابتسم بخبث
قرب
قرب
قرب لما صار قدامها فسخ بلوزته
إلا
يطيح على الأرض و تينا من الخوف صارت ترتجف و تزعق
تركي سمع صوتها و جري على الغرفة
تركي:تينااااااااا
تينا أول ما سمعت صوته:تركي اهئ اهئ تعالي هنا ياتركي اهئ اهئ
تركي دخل بسرعة لها:تينا ((وراح عندها نزل لمستواها))
تينا وهي تبكي:تركي لا تسيبني
تركي و هو عاض على شفايف بقوة لشدة الم نزل:خلاص يا تينا لا تبكي((مسح دموعها الا بنزل شلال))
تينا:تركي أنا خايفه هوا طاح بس و الله ما سويت شي
تركي قام من عندها و راح لفارس وهو متقزز حاول يصحيه بس ما رضي
قام رفع يده الا هي طاحت
و طبعا هذا كله و البنت تطالع و هي خايفه أول ما شافت يده طاحت راحت له
وصارت تهزه و تهزه بس ما في فايدة
البنت:فارس قوم قوم يا فارس ولدي يا فارس الولد الي في بطني وين أوديه وين
أما تركي أخذ الشرشف حق السرير بكل هدوء و غطى وجه فارس
و راح لتينا و حاول يقومها بس ما قدر جسمها مرة ضعيف
جا يشيلها الا سمعوا صوت البنت تناديهم
البنت:تركي تينا ألحقوني أنا أنزف
تركي اتفاجأ و طالع تينا:حبيبتي أمسكي نفسك شوي
تينا مسكت نفسها و قامت و طبعا ماسكه في يد بلوزة تركي
مشيوا لحد البنت و شالها تركي
و نزلوا بسرعة وتينا أخذت عبايتها بسرعة وراحت ورا تركي
ركبت في سيارة تركي ورا جنب البنت
وهو حرك السيارة بسرعة على أقرب مستشفى
أول ما وصلوا راحوا لطوارئ
تركي:لو سمحت بسرعة تعالو في وحدة في السيارة بتنزف
و جابوا سرير و راحوا للسيارة شالوها و دخلوها لغرفة العمليات
تينا مع تركي جلسوا في الإنتظار
تينا:تركي إيش تتوقع حالته البنت
تركي:الله المستعان الله يكون في عونها تينا أنا بروح
تينا بسرعة:تسيبني لوحدي
تركي:بروح وأرجع بسرعة
تينا:لا تتأخر
تركي:طيب
تركي راح أشتى عصير برتقال و كرواسون
تركي:تينا خذي
تينا:إيش هذا؟؟
تركي:أكل جسمك مرة ضعيف
تينا:بس أنا مني قادرة أحرك جسمي
تركي اتنهد:خلاص أنا أكلك
تينا:طيب
مسك المصاصة و دخلها في العصير و قسم قسمة من الكروسون وصار يأكلها
تركي:تينا كلمتي مامتك
تينا:لا
تركي:كيف لازم تكلميها
تينا:طيب بس الجوال و الشنطة في السيارة
تركي طلع جواله:خذي كلميها من هنا
تينا أخذت الجوال واتصلت
رن رنتين
أم تينا:الو
تينا:ماما
أم تينا:تينا
تينا:ايوا يا ماما
أم تينا:لا يكون صاير لك شئ و رقم مين هذا
تينا:ماما مافيني إلا العافية و ممكن أتأخر مرة لا تخافي علي
أم تينا:طيب لنتبهي على نفسك
تينا:طيب ماما كلمي السواق يرجع للبيت
أم تينا:طيب بس مين راح يرجعك
تينا:اممممم تركي
أم تينا باستغراب:تركي ؟؟مين تركي؟؟
تينا:ماما بعدين أعرفك عليه هذا جواله و أنا معاه في المستشفى
أم تينا:في المستشفى
تينا:ايوا يا ماما وحدة من صحباتي تعبانة و نقلنها على المستشفى
أم تينا:طيب أهتمي بنفسك
تينا:طيب
بعد ما قفلت
تركي:إنت كيف تقولي لأمك عني
تينا:ماما عندها عادي
تركي:اها طيب
خرج الدكتور
فقاموا تركي و تينا
تركي:ها بشر دكتور
الدكتور:للأسف الجنين و الأم في رحمة الله
تينا ما عاد تقدر تتحمل أكثر من كذا طاحت
تركي صار خايف لا تموت فصار يحركيها بس ما هي فاقت
نادى على الممرضات يجوا يشيلوها
نقلوها على وحدة من الغرف
و تركي جلس بره يستناها
خرجت الدكتورة
تركي:ها يا دكتورة
الدكتورة:لازم ننقل لها دم حالا
تركي:طيب خذوا من دمي
الدكتورة:طيب تعال معانا
أجروا الفحوصات و نقلوا لها كمية كبيرة من الدم
طبعا تركي داخ أعطوله عصير برتقال
و هو أول أتحسنت صحته أتصل عالشرطة بلغهم عن الحفلة
خرجت الدكتورة من عند تينا
تركي:ها كيف صارت
الدكتورة:حمدلله نقلنلها الدم و دحين هيا تحتاج للراحة
دخل تركي عند تينا
وشافها ممدده على السرير الأبيض وكي شكلها برئ و هي نايمة
انتبه انها مزعوجه في نومتها
فقرب منها و صار يخرج لها البنس الي في تشعرها
و أخذ مناديل وحط فيه شويه صابون و مويه
ومسح المكياج صح ما راح تمام بس يلا يمشي الحال
بعد ما خلص فتنته بجمالها الطبيعي أول مرة يشوفها على الطبيعة
فقال في نفسه سبحان من صورك آيه في الجمال
انتبه على حركتها الخفيفة
تينا و هي تحت تأثير المخدر:تركي لا تسيبني تركي لا و رجعت نامت
تركي ابتسم:ما راح أسبيك أبدا
و مسك جواله اتصل على أم تينا
أم تينا:الووو
تركي:السلام عليكم
أم تينا:وعليكم السلام من معي
تركي:معاك تركي الـ.....
أم تينا:و النعم بنتي صار فيها شئ
تركي:لا يا خالة ما صار لها الا كل خير بس هما رقدواها في المستشفى لأنها ما تحملت موت صديقتها
أم تينا:حسبي الله و نعم الوكيل إنا لله و إنا إليه راجعون
تركي:و النعم بالله
أم تينا:و تينا في أي مستشفى
تركي:خلاص يا خالة لا تتعبي نفسك بكرة لو طولت بجيبها بتصل عليك بس حبيت أطمنك عليها
أم تينا:مشكور يا ولدي و الله يسعدك و يوفقك دنيا و آخره
تركي:آمين يلا يا خالة تبغى شئ
أم تينا:بس إذا سمحت انتبه على بنتي شوفني حاطتتها آمانة في رقبتك
تركي:تينا بعيوني يا خالة
أم تينا:مشكور يلا أستأذن
تركي:أذنك معك
و بعدها اتصل على أمه و طمنها عنه
و جلس جنب تينا و بدون ما يشعر نام من التعب جسمه استرخى بعد الضغط الكبير الي صار له
في اليوم الثاني قامت تينا و انتبهت على الي نايم
ابتسمت و رجعت نامت
بعد ساعتين صحى تركي و هو حاسس نفسه نشيط نشاط مو طبيعي
توضأ و صلى الفجر
و بعدها كلم الدكتورة على حالته تينا و بشرته بأنهم بيكتبولها خروج اليوم
اتصل على أم تينا و طمنها و بشرها على الي قالته الدكتورة
وطبعا نشروا في الجريدة عن وفاة فارس و البنت و أهلهم جاو و وجههم منزله للأرض
و في نفس اليوم خرجت تينا ووصلوا تركي لبيتها
و طبعا تينا دخلته و عرفته على أمها و أبوها
و جلس ثلاث ساعات و بعدين خرج
طبعا أم تينا مسكته تحقيق إيش تدرس و...و...و...الخ
::::::::::::::::::
مرت ثلاث أيام عادية
سارة تقربت من روعة كثير و من صحبتها (مرج و مروج و عهود)
و مرج نسيت حمد الي ما عاد صاير يهمها
و مروج مرات تكلم حمد و مرات لا و هي ما تعرفت عليه الا تسلية و مضيعة وقت
و عهود مستمرة علاقتها مع خالد و صارت مرة قوية
و تركي تقرب كثير لتينا
و تينا أتغيرت كتير صارت تضحك و تلعب و ما تشوف نفسها على أحد
و مشاعل مع مشعل قصتهم قصة مشاعل تتدلع عليه كتير و مشعل ينفذ
.
.
.
نهاية البارت
انتظروني في البارت الجاي
.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 26-08-2008, 02:09 AM
الغفران . الغفران . غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية روعة حياتي..منقولة..


يا ناس بلييييييييييييييييييز ردوا علي..
إذا مو حلوة ما بكملها..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-08-2008, 05:12 AM
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: رواية روعة حياتي..منقولة..


~

فيرو
بالعكس الراويه مرآآآ حلوه
مع انه جرئيه ^^
الله يعطيك العافيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم