اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 551
قديم(ـة) 18-01-2009, 07:59 PM
احلى كيوت احلى كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


" تابع مشهد بدر و بندر في الكافي "

بندر حن قلبه و بقوة

تذكرها و تذكر قلبها العطوف

بندر : اجل يالله عشان ما يقلقون عليك زود

بدر يتفحص وجه بندر : مستغرب انا تصدق

بندر بنظرة جنان بينت حدة عيونه : وش اللي مخليك مستغرب كذا ؟

بدر يطق الطاولة بخفة و قام : ولا شيء امش بس نطلع من هنا ...

بندر فهم عليه و تأكد انو يقصده مع زينه بس استغبى شوي ..

بندر يمشي ورا بدر لحد ما ركبوا السيارة ...

بدر تكأ ظهره على المرتبة و تأمل بصمت

بندر : اقول ابو روز

بدر : سم

بندر : عدوك يسم هههه والله مسخرة قولة ابو روزا ذا جاك ولد سمه مايكل او جو عشان تكمل

الصفة

بدر ابتسم ببرودة : ليش يعني على بالك بكرر غلطي وبآخذ اجنبية بعد

بندر : اكيد لا ماعاد انت بأخذ اجنبيه عقب اللي شفته من ذاك العصلى مدري وش اسمها ، بس

عاد ترى تقدر تأخذ سعودية و تسمون مايكل هههه

بدر تنهد : يارجال وين بس وش تقول ما تشوف العيال كيف نفوسهم علي للحين شايلين

بندر يسوق و ناظرهـ : ياخي منيب بحب تغبري الحريم ذا العيال بالعكس مبسوطين عليك مره

بدر : لا تقيسهم بنواف ..نواف من يومه وهم قريب لي يعني انا اقصد سعود و بدر

بندر : ياشيخ وش فيك الرجال كول معك

بدر تنهد : يمكن انا اللي مقدرتا نسى اجل ( تنهد ) والله يعين

بندر : ياهوووه يالعشاق مضنيك البعد وبقوة وين سلمان بس يشطح لنا ببيت شعر كذا

بدر تنهد : ياخي انت تدري اني مره متعلق و منتهي بس مليت والله من المنه و الخواطر اللي

مدري وش تبي

بندر " وش اقول اجل انا " وهو يسوق بروية : الله يهدي النفوس ياخوي

بدر : آمين

-

-

شويات ووصلوا بيت ابو بدر ...

بدر : ما ودك تنزل تتقهوى ...؟

بندر ابتسم : لا يالنذل ماقلتها إلا لأنك متأكد ان عندي موعد مع الدكتور

بدر : خخخخخخخ اشوا اللي فهمتها يعني ضف وجهك ...

نزل و سحب الباب ... ووقف يحاكيه مع الشباك

من زواية آخرى

ألقت نظرها و شعرت بمشاعر تطبخ بقوة

هذا بنـــــــــــدر !!

تأملته بحنين و أنين

و كأنها تصرخ بصمت و تقول " أنا هنـــــــــــا "

استشعرت بوجود بدر الذي سحب خطواته الشامخة حتى دخل القصر

لم تشعر بشيء عدا تصاعد تلك الآهة المستعرة بين خلجات الروح

وهي تشوف بندر يطلع و لا كأن لي ذكريات هنا قاعده تشوفه و تبكي عليه

دموعها بللت الموقف بحسرة

" أه يا حظي لو معي ولد او بنت منه كان اظل اشعر بذكرياته

واشم ريحته بس وش اقول غير الحمدلله على كل حال "

دقات الباب قطعت تفكيرها

مسحت دموعها بسرعه و لفت...

تمشي بتبعثر نوعا ما

وقفت امام المراية الكبيرة اللي قبل الباب على اليسار ..

عدلت تنورتها القصيرة الرماية .. و رجعت شعرها على وراء

فتحت الباب ..

بدر : ههههههههه كل ذا عشان فتح الباب

( شدها وضمها بحنان اخوي لا يضاهى )

زينة تبكي

بدر : هاه دلوعتنا رجعت اكبر نصابة واكبر ممثلة مثل قبل هههههههههه

زينة تناظره : ليش ليش ...؟ ( تبكي )

بدر ضمها و تنهد : ليش لي شياختي لا تسأليني انا اسألي الزمن ...!

نزلت راسها بحزن

بدر رفع راسها : طول ما انا عايش ارفع ذالراس فوق فاهمه ! وبعدين تلوميني ليش سويت كذا

ليش يعني سهله علي ادري ان ذالقمر اختي غير شقيقة و اعديها عادي خخخخخ

ابتسمت بحزن

بدر شد وجهها : ايوه كذا خليك مبتسمة على طول

زينة بعصبية شوي : اذا كررت حركاتك الغبية اللي سويتها منيب ببتسم ابد ( و بكت ) وبعدين وينى فيه

ليش مابعد شفت امي وشذالقلب هاه ..؟ خلاص تبلدت ماعاد عندك حساس

بدر تنهد : قلت لك والله العظيم كنت منصدم ماش عجزت اصدق لين ربي اراد

زينة : و امي

بدر ابتسم بحزن كبير : بروح لها عقب الصلاة بتخاويني

زينة تتبتسم : اكييييييد

بدر : اجل زهبي نفسك إلا وين روز

زينة : عند البنات

بدر عقد حواجبه : أي بنات

زينة : بنات عمي

بدر : عمي مين ..؟ ليش تخلينها

زينة : هههه وش فيك مفهي عند داليا و ريم و الهنوف

بدر : وش جاب عمر امهم لعمر روزي

زينة : هههه هو مافيه أي توافق بس عاد واثقة بيسلونها

بدر : عز الله اللي استمرت تحكي انقلش

زينة : ههههههههه هاه يا بعد راسي تبي شي

بدر : لا يالغلاا بس استعدي بعد الصلاه ( تنهد) عشان نزور امي

زينة : ابوي بيجي طيارته الساعه 11 داري

بدر ابتسم : داري قال لي اليوم العصر

زينة تفكر شوي ...

زينة : اخيرا التم شملنا

بدر يتأملها : أي شمل ...؟ وانتِ بتتركيننا و تروحين عند امك

زينة دمعت عيونها : لا مين قال .؟ منيب بروح يا بدر امانه لا يجي في بالك اني يمكن ابعد

قاطعها بدر بحنية : بس امك ام سلطان بحاجتك بعد و انانية منك لو تتركينها ههه اصلا وش دعوة

ابوي بيخليك تبعدين عنها

زينة تحس برجفة من شدة حزنها و توترها : منيب بروح ابداااا خصوصا ذالفترة

بدر تنهد : ياشيخه الواحد مايدري وش مقدر..! وانا ذالفترة ما براسي شيئ

غير سلامة امي يارب الله يشفيها و يعافيها

زينة دمعتها نزلت : آمين

بدر وقف قدام زينة و حست بتوتره ..

بدر : زينة

زينة تتأمله : سم

بدر مسح وجهه و ملامحه توحي بحزن كبير .. : زينة ابي اطلب منك طلب

زينة رجولها ماعاد تقوى : امر .. انت تأمر امر مو تطلب يا بدر

بدر بعد صمت لمده 3 دقايق : تكفين يالغالية سامحي امي و لا

قبل يكمل اخذت يدها و حطتها على شفايفه

قلبها يرجف بقوة

و دموعها غطت وجهها : وش تخربط يا بدر وش تقول ؟

بدر بتوتر فظيع : من جد احكي معك لا تحرميني فرحة اني اطالب باعظم شيء لامي خصوصا

لانك انتِ صاحبة الشأن والباقيين بحريقة مايهموني انتِ وبس فديتك

زينة تبكي : بدر ليش تحكي كذا انا احب امك يكفي ربتني و علمتني

ضمها بدر بحزن : اتمنى اذا رحنا لها بعد شوي تقولين لها انك سامحتيها انتِ وياليت لو

امك بعد تسامحها

زينة طاحت بحضن بدر : وش تقول انت ...؟ ليش تحكي كذا ...؟ حرام عليك منيب بتحمل اسمع ذالحكي

مسح بدر على شعرها : افا ياختي ماعاش من يضيق خلقك وانا موجود ....

ارفعي راسك و لا تصيحين فديتك زينة انا اشياء كثيرة ماعاد انا بقادر ارتبها انا على كثر

اللي صار لك ماكنت حولك ولا قدرت اسوي لك شيء ..... ذا اللي غابني و قاهرني والله

ميت قهر الحين طلع لك اخو وكفو والله سلطان ماينعاب فيه ابد ....

اكيد ماعاد بتصيرين بلحالك ابد مع أي ازمة او ضيقة

زينة تضربه على رجوله و تبكي بحسرة : وش تقول وش تخربط ليش تقول كذا ...؟

بدر غمض عيونه : عرفتِ لي شانا سويت اللي سويته ...عرفتِ ليش ...؟ انا خلاص ياختي

حياتي مدري وش بتصير ...؟ الله يعين بس على هالدنيا لو انا على علم بذا اللي بيصير

كان ضليت هناك زود و زود و ريحتكم مني

زينة تناظره : وش انتِ ماتحس مانتب بشر مستكثر علي انا زينة وجودك و فرحة فيك ياخي وشذالقلب

اللي معك وشو ....

بدر يحاول يهديها : لا تعصبين فديتك انا اقولك اللي احس فيه لانك اقرب اخت واقرب مشاعر تصافحني والله

زينة تجفف دموعها : اوعدني ماعاد اسمع ذالسيرة على لسانك

بدر عض شفته بقهر : بإذن الله ماعادك بتسمعينها خير شر ... يالله اقام بطلع اصلي و ارجع بعد الصلاة

بإذن الله

زينة : على خير ... انتبه لنفسك امانه معك


-


-


بعد الصلاة


زينة و بدر يتجهون للمستشفى ...

بدر وقف : انتِ ليش تلقفتِ وقلتِ لامي اني موجود للحين ؟

زينة : امش يالله تنتظرنا اكيد وليش مااقولها حرام مسكينة لازم تفرح بك

بدر بتوتر : الله يعين والله خايف اجيب العيد وبصحونه بعد

زينة : هههه وش فيك بدر قلبت انا الأقوى منك الحين

بدر بخوف : لو شفتِ قلبي تراه اقشر بالحيل اخاف اجيب العيد

زينة بحزن : لا انتبه ترا الدكتور يقول اهم شيء النفسية تعرف المرضيين بذالمرض اللهم

صلي على محمد الراحة النفسية اهم شيء بالنسبة لهم

بدر يبلع ريقه : يالله عسى خير .....

يجتازون المسافات

يقعطون الخطواتـ

زينة : تدخل انت او انا قبل ؟

بدر : لا انتِ ادخلي عشان تدري اني وراك

زينة : لا بدر انت عشان هي متخيله تشوفك اكيد

بدر : ووووه ياكثرك يالله ادخلي فكينا منيب ناقص ترا

زينة : يا سلام وش فيك طيب لا تنافخ هههههه

فتحت الباب ...

من الطرف الآخر

المرض غير بكل ملامحها و احالها لمومياء مرهقة

بعيون مرهقة تنظر إلى زينة و تنتظر من سيتبعها ؟

زينة تبتسم : السلااااااام كيفك اليوم ياقمر ؟

مضاوي بإرهاق : اهلين و و و ين و لدي

بدر بخطوات مرتجفة و قلب دامي سحب نفس قوي و دخل

بدر تشجع و ضغط على نفسه : مساء الخير

مضاوي من عيون دامعة مرهقة غير مصدقة تشعر بأنها تستبيح

اجمل لحظات الحلم او أطياف الماضي الذي تكلل بابهى الذكريات

بدر تقدم و زينة تسحبه بخفيه و بصوت خافت : تعال حرك

بدر بعيون حزينة غير مصدقة انصدم بقوة لرؤية امه بهذا المنظر

و لكن عفوا

تلك هي النهاية المرسومة لكل من ظلم ذات يوم او استباح حقوق ليست له !

بدر بوس راسها و دموعه هطلت وبقوه

مضاوي مسكته و ضمته لصدرها بقوه وهي تبكي : وينك عني يا يمه وينك عني يايمه

بدر ضمها بقوة : سامحيني يمه انا فداك من ساسك لراسك سامحيني يالغلاااا

مضاوي انهارت تبكي بحسرة : ليش تركتني ليش شفت وش صار شفت ؟؟

بدر يضمها : افا يمه انا عضيدك و سندك لا تقولين كذا هذا كله مقدر من رب العالمين

قاوم دمعته لا تنزل : الله كريم الله كريم وانا باخذك برى تتعالجين

مضاوي تتنهد : هنا او برى النهاية وحده بس اللي ابيه شيء واحد تكون جنبي

بدر ابتسم بحزن : بس كذا ولا يهم كيانا بلزق لك لزقة 24 ساعة

زينة في عالم من دموعها طبعا حست انها فعلا ميب امها لان موقف مضاوي مع بدر

غير موقفها مع زينة تماما

بدر تعامله بكل حنان و تعاطف و حب و تضحية ...

بدر : زينة وش فيك مسكته ؟

زينة ابتسمت بحزن : لا منيب ساكته بس اشوفكم

ابتسمت مضاوي بحزن لها : الله يخليكم لبعض يارب ...

زينة : بدر الله يهديك وش قالت لنا الدكتورة أكدت ما ندخل بجوالاتنا وش عندك داخل فيه هنا

مسوي بيزنز مان

بدر هايم في شوفة امه و طول وقته يحكي عليها و يطمنها ...

بدر : نسيت طيب ماتصير يعني هههه عموما اخذيه قفليه و خليه معك لين نطلع

مضاوي بإرهاق : وين يمه لا تروحون

بدر : افا ياقمر اطلع واترك الدكتورة مضاوي بلحالها وينى فيه بس ههههه

( مضاوي نزلت دمعتها قارنت بين حالها اول و الحين من جد واقع مؤسف ولله الحمد على كل حال )

زينة اخذت جوال بدر و طلعت برا عشان تقفله بحيث انو ما ياثر على الاجهزة

دق .. بندر يتصل بك

طبعا دقتها ام الركب .... لدقايق ^_^

زينة بصوت عالي لانها بغرفة ثانية : بدر جوالك يدق وش السواة ؟

بدر : طنشي ابو ام العالم ايه صح اذا بندر ردي ضروري و قولي له خلاص بعد شوي

زينة : وشو اللي خلاص بعد شوي ؟

بدر : مالك شغل يالله يمه شفتِ بنتك ذي ماتغيرت للحين هههههههه

مضاوي بحسرة " أي بنت واي حكي كل شي انفضح " : الله يخليها لامها وابوها

بدر بهمس : افا واخوها يمه ههه وإلا تبيني لكب لحالك

مضاوي : ولاخوها بعد و لبنت اخوها وين روز ماجبتوها معكم ..؟

-

-

زينة لاحظت اصراره وهو يدق

زينة : نعــم

بندر " يالبيه " : الله ينعم عليكـ ...بس عفوا انا داق على جوال بدر وإلا ..؟

زينة تحرك عيونها على فوق بقهر : والله انت ابخص

بندر ابتسم " احبها يا ناس " بصوت عذب جدا : دام اني ابخص فأنا واثق اني داق عليه ممكن لو سمحتِ

احاكيه ؟

زينة بثقة " ضيعت بقوة على اسلوبه " : بديهي لو يقدر يحاكيك كان رد

بندر " وهـ وبس " : وش عنده مسوي اني مشغول ومدري ايش ؟

زينة بعصبية : عموما بدر يقولك بعد شوي خلاص

بندر<< توه طالع من الدكتور : هههههههههههه وشو ذا

زينة بثقل رازة الفيس : ماادري أي خدمة ثانية ..؟

بندر " اقولها تسامحني او موب وقته " بعد صمت : تمسين على خير يضم قلب مغليك في امان الله

زينة قفلت وهي تحس كلمته ذي جت بالجرح بالقلب ...

بدر : كفششششششتك يامجرمه وش تسوين اعترفي مافيه مجال يالله

زينة بعين عاشقة مجنونة : لا بس قلت له اللي قلت لي << جتها دلاخة بنت كلب ^_^

بدر : وش فيك زينة امزح معك ههههههههه افرديها عاد

زينة : قلت له اللي قلت لي و ضحك علي

بدر : هههههههههههههه اوريك فيه ان ماجحدته خلاص منيب بروح معه نجيب ابوي

زينة : يؤ وانا ليش ما تاخذني

بدر : اخذك معي وسط الرجال كل الشباب بيروحون نواف و حجرف

زينة : نواف عادي بالنسبة لي

بدر بنظرة خبيثة شوي : خخخخ صح صح يبي لي جلسة كاملة معك وش قصتك انتِ و نواف

زينة تكرنت شوي وعصبت : وش يعني بيكون ولد عمي و بمثابة اخوي

بدر بيقهرها : والله مشكوك بامره

زينة عصبت من جد : الرجال خاطب و بيتملك قريب وانتم للحين احرجتوني معه مو لشيء إلا عشان بروما

كان معنا

بدر ضمها بحنية : امزح معك وش فيك هههههههه

زينة دمعتها تبرق : منيب ناقصة من جد متوترة ترا

بدر يناظرها : صارحيني لانك رديتِ عليه صح

زينة " مجافي و صاد و كله غرور و كبرياء وانا بعد بتعامل معه كذا "

زينة : ومين يكون لا قام ولا جلس عندي لو بتحسس من صوته ما كان رديت

بدر بخوف عليها : وش فيك متنرفزة اجل خلاص سوري ماصار إلا كل خير

زينة متوترة مره : تأخرنا على ابوي ...


بدر : تعالي نسلم على امي و ننزل

زينة و بدر اتجهوا وطبعوا بوسه على راس مضاوي اللي نامت لها نص ساعه من تحت تاثير المخدر ...

-

-

-

راحوا البيت و بعد سويعات من الوقت وصل الوالد

واستقبلوه بالحفاوة و الترحيب

طبعا كانت هناك عدة مواقف لن اذكرها بإختصار لإنها تكللت بالدمع و الشرهات و العتاب من وإلى الجميع

زينة مره انبسطت بشوفة ابوها ..اللي بالفعل امرها امر تروح و تنتقل تعيش عند والداتها

تقديرا منه لذكرى تلك الإنسانة

بدر التزم الصمت التام ..

زينة رفضت في البداية بس بالنهاية اضطرت تسوي كذا

و ها هي تعد اغراضها للإنتقال لبيت امها ليلى ...

-

-


(7)

ويلاه .. ويلاه ضاق الصدر وماذكر يسأل عليّ ويلاه .. نساه طول الهجر وإلا الصبر من قسوته قسّاه

وماصار .. وماصار مني خطا غير العطا والتضحيه ماصار .. جبّار ياهالزمن ماتنضمن فيك البشر جبّار

ويلاه .. ويلاه ضاق الصدر وماذكر يسأل عليّ ويلاه .. نساه طول الهجر وإلا الصبر من قسوته قسّاه

حنيت لإحساسنا بوصالنا من كثر ماحنيت .. حسيت إن الوصل يمكن حصل لكني ماحسيت

يالله / ياربهم أهديتهم فـ أهديه يا الله .. رباه / رب البشر رب القدر كان القدر فرقاه


حجرف في السيارة يسمع راشد وهو يصدح بهالاغنية و خاش معها جوي

سلمان : وقسم منيب مصدق احس ودي اربط خصري و ارقص ههههههه

حجرف وهو يلف << مرسمين طبعا الشباب توهم طالعين من مناسبة رجوع عمهم سعود

حجرف : يارجال مدري وش لك بالشقا كل ذا عشان خطبتك انت و الطعس الثاني خلاص توثقت ههههه

سلمان : وه بس و اقوووول اهم شيء اني امسكها لا تطير علي

حجرف : ههههههه طموح والله ايه صح ترا يقولون والعهده على اللي يقول عاد ابحل به انت ههههه المهم

ولا لك بالطويلة يقولون لك ملكة الشعر تموت بعد ما يدنو القرب من الحبيبة

سلمان : إلا بتزيد و تزيد و تزيد مسكوني اياها بس هههههههه وتشوفون

حجرف : والله مدري وش معجلكم على الشقا وو الإرتباطات

سلمان : وش عنده حجرف طشقندي خخخخخخ وانت بالدور ورانا تراك

حجرف يبتسم << خقاق ذالمسلم : ايه اوكي اكيد اني بعرس منيب جالس عزوبي هيك

بس عاد انا بمزاجي اختار اللي ابيها و الوقت اللي ابيه

سلمان : والله انت الظاهر لازم يفصلون لك وحده تفصيل ما تزيد ولا تنقص

حجرف : ههههههه الظاهر كذا حتى امي تقول كذا لا و المدمغ نايف ذا يقول اللي يسوي

سواتك يطيح باقشر وحده

سلمان : لا نصاب ذا ههههههه او لا صح صادق نسيت انو نسيبي الحين

حجرف : والله اللي منتب صاحي خير شر لا انت ولا هشام ضاقت يعني ضاقت ما فيه إلا عمي

فهد تاخذون بناته ههههههه

سلمان : اه بس من بنات عمي فهــــــد انطم انت و خلك على الهيلق اللي طايح فيهم

حجرف : هههههههه انا على الاقل العب اتمسخر بس زواج مرة وحده مستحيل

سلمان : لانك منتب كفو تعقل و تركد على قولة ابوي توك يابابا ماشبعت دشرة

حجرف : ههههههه شفت ابوي يوم يغرد علي ذاك المرة والله مروق ياحبني له يعلق

و يتريق علي

سلمان : اكيد تلاقي كل حريمه عندهـ هههه عشان كذا شاق الضحكة ياجعلها دومـ

حجرف : آمين .....يالله عاد ياقمر انا مضطر اشوتك هههه اكيد امي تحتريك على احر من الجمر عشان

تاخذ عليماتك خصوصا وانك لك فترة عنها

سلمان : عاش مصرف اصلا بنزل لاني مضطر وإلا وقسما بالله ياكنت ناويك احشرك و ازنقك زنقة بنت كلب

حجرف : ههههههههههههه

نزل سلمان و صفق الباب ....

دق جوال حجرف ... ناظر بغير إكتراث و ابتسم

حجرف : هلا والله وغلا

..............: اهلين قلبي و حياتي و عمري كله

حجرف ( الله ياخذ عمرك قولي آمين من جدك كل ذالغلا خخ) : اهلين و سهلين بارق صوت بحياتي سمعته

وين الناس لك فترة غاطسة

...............: أي حياتي تعرف بعد ما اجلس ابد بالسعودية

حجرف ( مين بيجمعها ذالمهايطية الحين ) : ياليلك والله هههههه

....... : وش فيك كأنك منتب مصدقني ؟

حجرف : هههههههههههه أي اصدق و أي مااصدق يا ماما شكلك ضربتِ فيوز و بديت تخطبين

نسيت انو طلال رفيقنا هههه يعني يعني هههه

دقتها ام الركب بقوة و توترت : أي طلال

حجرف : ههههههه ماعليش ياقلبي انا غير عاد انا انسان المظاهر ماتهمني ابد و كون انك ساكنة منفوحة

ههههه ابدا ماغيرت ولو قد النملة عرفتِ هههه

...........( تنرفزت بقوة لانها عايشة دور البنت المترفة ، و ناسبة نفسها لأحد العائلات المشهورة

وهنا نشوف مشكلة كبيرة ....... من العار على البنت ان تنسب نفسها لاحد العائلات المشهورة و تدس

افعالها الغير اخلاقية باسم هذي العائلة او تلك )

حجرف : وش فيك ياقلبي سكتي ههههههههه

....................: لاني منيب فاهمه انت وش تحكي بالضبط ...؟

حجرف : هههههههه مسرع نسيتِ سواة طلال فيك ، طلال الـــ ما كان معك البارح ؟؟ ههههه و ..

قاطعته : أي طلال واي معي البارح وش فيك انت شارب شيء

حجرف : لا شفتي انك مضيعه على طلال هو اللي بحياته ما عمروه صحى طول الوقت فاقد هههههههه

بس انا ولله الحمد ما عمري فقدت ابد هههههههه

..................: حقير و سخيف

حجرف يهز راسه : نو نو وش فينا بدينا نغلط و نتعالى على اسيادنا عيب ذالحكي عيب مابي اسوي

سواة طلال معك بليز ترا ارحمك والله العظيم ارحم اللي على شاكلتك

................: الله لا يرحمك قل آمين

حجرف : و لعنة و لعنتين وش سويت لك يعني انتِ ما تمشين إلا باسلوب يحسسك انك مثل الكلبة مثل

ما تصرف طلال معك ..؟

................: هذا دليل نقص اصلا ولا يسويه إلا الإنسان اللي عنده نقس بثقته بحاله


حجرف بثقة : عشان كذا انا منيب مسوي مثل طلال موب عشان شيء إلا عشان ارحمك وربي

ارحمك و مدري عن ظروفك اللي نزلتك لذالمستوى من الإنحطاط الأخلاقي

...................: هههههه شوفوا مين يحكي مسوي عمرك شريف مكه هاه ؟؟

حجرف : منيب مسوي نفسي إلا حجرف بن عبدالله وبس ... اللي غابني تدرين ايش انك ناسبة نفسك

لعائلة الـ ........ مو عيب عليك قبل عيب نسيت انك تسمعين بالعيب موب حرام ؟

.............: اطلع من راسي لا تسوي فيها مطوع و كلك اخلاق اصلا انت و طلال قدر ولقى غطاه

حجرف : و لقينا بعد مسخره و مهزلة نتمسخر عليها ههههه

.........( الدمعة بعينها لانها حبت حجرف بالقعل و عشقته بجنون ) : ماابي ارد عليك لانك حجرف بس

والله العظيم لو انو الخسيس النذل طلال لكونت ( تحكي حكي منطقة معينة بالسعودية لان اصلها منها )

اتصرفت معو بس انتا الغالي وربي يشهد قد ايش حبيتك

حجرف : اقول طيري هناك بس ههههههه اذا اخذتِ الجنسية تعال حاكي عمك السعودي

....................( أي عقل هو هذا واي دين هو الذي يفكر به هؤلاء اين هم عن فهم دين الرحمة الإسلام )


................( تبكي ) : الله يسامحك

حجرف يغني بينه وبين نفسه << مطنشها : مثل وقفت تلمس جروحي و حيرتي .... بعيدة وقفت وانا بعيد

بلهفتي محد عرف وش اللي حصل ..........

..........( زاد بكاها زيادة )

حجرف : ايوه بما انك ساكتة وذا شيء طيب يدل على انك فعلا تملكين بعض الشيء من الحياء هههه ولو

انها مجاملة ...انا اقولك بالطيب يعني ياليت لو ماعاد تدقين ذالرقم اوكي يا ...........حلوة !

...............: ولا يهمك ماطلبت غالي كل شيء يرخص لك

حجرف : هههههههه اوكي ياليت تكونين قد الحكي لاني منيب بحب ابهذل بنات خلق الله معي منيب مثل

طلال والله كفو ذيب مايسنعكم إلا هو ما ينلعب عليه

.............: على اساس انو هو مابيلعب بديلووه

حجرف : يحق له ليش نسيتِ هو ولد مين ....؟

..............: تبن ابن تبن هذا اهي عيشتوه طين في طين و لا يعرف السعادة ابد من المصايب اللي بيعملها

حجرف : الله يكتب له السعادة يستاهل والله ابو نايف المهم كلامي وصلك و لابي اعيده اوكي

..............( تبكي) : بس حجرف انا

)



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 552
قديم(ـة) 18-01-2009, 08:01 PM
احلى كيوت احلى كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


حجرف بتضجر : يالله خلاص بس كفاية تمثيلات انا واحد اتسلى بس ماللعواطف أي باب .....

قفل منها

حجرف بتقرف : وشذاللزقة اعوذ بالله اوووف بس يمكن لو اني ذاب على خشتها ريال كان طست

حرك السيارة و اتجه للإستراحة ........

-

-


-

(7)



" صعب اجبر عيوني تنام في ليلة و أنت زعــــلانهـ

و إذا مرت علي أيـــام اجيــــكـ برـرـروح ولهانهــ

معي حب و بقايا أحلام و باقــــــــــــة ورد خجلانهـ

خجول الورد ما يـــــنــــلام لإنك أجمل إنســانهـ

عسى الله لا يجيب خصام لأجل حبنا و عشانهـ

و كل ما مر فينا عام هوانا تورق أغصـــانهـ

أنا شوقي يزيد هيام كثر ما روحي عشقانهـ

و أنا من راسي للأقدام مشاعر حب عطشانهـ "

صوت مسج بجوال ريم ...

بكل عفوية و تلقائية فتحتها و قرتها .....

دقات قلبها انتظمت بلحن شجي عذب للغاية ...

كل حرف و الثاني يحمل شوقها له بجنونـ

ابتسمت بخجل فظيعـ وهي تستلذ بكلمات ارق اغنية

مهداه لها من حبيب القلب

الهنوف بكل معاني الفهاوة : وش فيك ؟

ريم بهيام و خجل : نيوفي حياتي ارسلي مسج

الهنوف بحماس : احلفي

ريم بخجل تناظر المسج : والله ..هذا رقمه حافظته

الهنوف تقرأ : حبيبك نايف وهـ بس يالبى الرومانسية هههههه

ريم وقفت : هييه انتِ مااسمح لك ترى محارمنا هذا

الهنوف : يختي احس انو انسان مرهف حساس روماتيك مو مثل حظي كش عليه بس حتى

خطبة ما حكوا مثل خلق الله ومن القرادة خطبوا لاخوه و اهو لا ...

ريم : هههههههه ايووه طلعي مكنون الاشواق

الهنوف : اشواق او نورة هاهاها

ريم : عاش مصرف هههههههه هين حاشرتك حاشرتك بس لين افضى لك الحين

بروح اقفل على نفسي بغرفتي و اطفي النور عشان اخش جو و اكتب خاطرة كذا و برسلها وهـ بس

الهنوف : ما تبيني اعطيك بيت او بيتين من اشعاري ههههههه

ريم : اموت على العربجة انا هههههه لا ياختي اتركيها لبعض الناس اخاف يزعلون

الهنوف : مادروا عني بعض الناس تصدقين عاد يا ريموت مدري اقول يمكن انها خيرة واننا
ماراح نصير لبعض

ريم تغني : و عزاه ياقلبي من الهم عزاه من يواسي دمعتي قال خيره ههههههههه وينك انت طلعت لنا بتو

ثانية

الهنوف : إلا بطاري بتو تعتقدين يعني ان المزيون ذا بدر بيرجع لها او بتتزوج هاللي خطبها و شكلها خاقه ع

عليه

ريم : مستحيل بتو تخق على غير بدر يختي يكفي بس انو بينهم مشاعر حبيب و حبيبة يكفي انهم

حبوا و عشقوا بعض و بينهم مشاعر و ألف و عشق قلوب

الهنوف : خير انت هيييييه هههههههه ترا انا الهنوف ( فتحت عيونها ) منيب نايف

ريم : حقيرة ههههههههههه

الهنوف : اقول يالله بس قبل تطير ملكة التأليف من راسك قلنا لك كاتبة و مبدعة و صدقتِ عمرك

ريم : ههههههه والله مو بشهادتك بشهادة الملايين

الهنوف : يالله انى وذالهياط حتى اللي يعشقون و يحبون و مخطوبين بعد يهايطون خلووه لناا الهياط

حنا العزابية

ريم : ههههه أي والله قاعده افكر فيك مين عندك اذا تزوجت

الهنوف بحماس : اهب يافالك تبيني اجلس لين تتزوجين انقلعي بس

ريم : هههههههه يارب تتزوجين قبلي اجل عشان مااقعد افكر فيك و انشغل عن حياتي و قلبي

الهنوف : هذا شيء مو مستحيل فوق فوق فوق هام سحب المستحيل خخخخخ

ريم : وهـ بس تخيلي بما ننا هبلات و كل شيء يجوز للمهبل تخيلي يعني تخيلي لدقيقة بس شوي

تخيلي تأخذين ماجد المهندس

الهنوف شهقت : وهـ بس عشان مو اجحدكم إلا اجحد ابو ابو ابو ابو الديرة كلها و النحشة هي النحشة

ريم : هههههههههههه لا يالخبلة اقصد ماجد المهندس حقنا هذاك اخو زينة الجديد سلطان

الهنوف تتذكرهـ : خقاق والله وهـ بس

ريم : احم كحححح بس احم احم احلى

الهنوف بتضجر : كش عليه وش بيفيد الزين والإحساس ميت يختي قلبه ميت منتهي مايحس من جد قاهرني

يأنا ناويته بس خلينا نتملك بلعب بحسبته لعب

ريم : هههههههههه شكلك ماعرفتِ حجرف للحين عمي بكبره عمي عبدالله يعجز عنه كلمته وحده و اللي

براسه يسويه

الهنوف بدلع وهو خاقه عليه بجنون : لا ياقلبي مو على بنت محمد على ابوه وامه براحته بس معي لا و ستين


ألف لا بعد ...

ريم : اعصابك طيب ههههههه

رامي : السلام على من اتبع الهدى

ريم و الهنوف : وعليكم السلام

رامي بيرفع ضغطهم : يعني وش بيضركم لو قلتوها كاملة و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

ريم بتطلع : يالله انا بطلع عندي شغل مهمممممم

رامي : انثبري بس بقولكم لغز اول

ريم : ياخي موب وقتكـ

رامي : ههههههه أي صح بتردين على مسج نايف صح تكفين يالهنوف لا تقولين انها فضحتنا وردت

بذالسرعة !

ريم بعصبية : رامي وش دراكـ ووبعدين متى بتفك عني متى

رامي : اذا صرتِ حرم نايف بن فهد الــ ... يعني مثل ما صرح طويل العمر جدي الفاضل

فهد بتاريخ .........

ريم تبتسم : حددوا الفرح

رامي : الله الله ........ بينما الطعسه هنوف للحين مابعد فتح فمه بولا حرف ذاك المغرور اللي على باله

تاركان من جد على ذالشعر و اللوك هههههههه

الهنوف : رامي << ينقالها تدافع ياحبني لك يالهنوف بس


رامي : سمي طال عمرك الحين انا رامي ولد خالد اخوك العود << متعوب يارامي على العود ولد اخوك

الاجودي اللي مايرد لك طلب اللي يبديك على عياله تسكتيني عشان ذالطعس المغرور

الهنوف : الله من كثر الهرج بس

رامي : ههههه طيب عندي لكم لغز اتحدى اللي بطله بطله بطلة البطلات تحله

ريم : اوووف يالمصاله وربي انك ماصل

رامي : بقوة او بشويش

ريم : اوووووه طولتها تراك احترم حالك و قدر اني القعده ( القعد آخر الضنى يعني )

رامي : ههههههه قعده بمراكي او بدون

الهنوف : حلوة ههههههههههههه

رامي : يالله عشان الهنوف استلموا ذاللغز ....اتحدى بنت ابوها اللي تترجم ذالعباره

الهنوف : انقلش

رامي : لا بنقالي ايه انقلش اجل

ريم : يابابا تدري اننا فالحات بالانقلش يعني ليش مسوي لغز ومدري

رامي : فالحات بالانقلش اقووول اسكتي بس وش حنا خابرين دخلتوا كورس وإلا وش حنا خابرين قبل

داليا صح من يومها تعرف بس انتم توكم فلحتوا

الهنوف : اقول

رامي : لا تقولين انا اللي بقول يالله ترجموا open God wrote his book on inin

الهنوف : تستهبل انت ووجهك هههههه وش ذي جملة هنود او بنقالية

رامي : الله من الدجة هنوف راسبة خلاص حتى دور ثاني ماعندك ها هانتِ حرم خالي الفاضل ؟

ريم تحاول تفكك : فتح الله كتب كتابه على ان ان بس وش قصدك بـ ان ان احس انها كلمة غبية مستحيل

تكون انقلش

الهنوف : ياهقوتي انها من دماغه ذا المدمغ

رامي : والله المدمغه حضرتك جملة مثل هذي سيمبل سهله اكلتوا هواء فيها

ريم : خير إن شاءالله قلت ل كانا بس ان ان ذي مدري وش تصير

رامي : تصير فيفي خخخخخخخخخخخ

الهنوف : بايخه هاهاهاهاهاههااا


ريم : فتح الله كتب كتابه على فيفي ههههههههههههه من جد بايخه

رامي : دام انها بايخه ليش تضحكين ياجعلك الصمرقع

الهنوف : وش ذا

رامي : واحد من معي بالكلاس طالب مجتهد و مره مايتأخر على الطابور

الهنوف : يشين اللي يستخف دمه بس

رامي : إلا اقولك من جد ليش انتهى الامر بينك انتِ و ذالطعس ؟

الهنوف تحس قلبها تجمد و فقدت الشعور : وشو

ريم بإهتمام : رامي ترا مانى بناقصين

رامي : والله العظيم و قسما بالله احكي جاد << اذا حلف مايكذب ابدا

الهنوف : وش اللي انتهى

رامي : هاااو انتم مادريتوا ؟

ريم : عن ايش

رامي : انا سمعت حجرف يقول لنايف انو بيقول لعمي عبدالله يقول لابوي انو خلاص حجرف ماله نصيب هنا

" الهنوف تحس قلبها انقرص بقوة "

رغم رجتها

رغم خبالها

رغم قوتها و شموخها

رغم تصرفاتها الصبيانية في بعض الاحوال

حست بقهر من جوا

حست بمشاعر تبكي بصمت تصرخ بصمت

ظلت ساكته

ريم تغمز لرامي عشان يسكت وهو ماسك يخط يشرح بالتفصيل

رامي يتلفت : وش فيكم ؟؟؟؟

الهنوف رفعت راسها تكابر على الدمعه ياقلبي عليها : نسمعك

ريم حست بجرح الهنوف : ارتحت الحين ارتحت

رامي : انا

ريم بعصبية : لا ولد الجيران

رامي بفهاوة : وشو خير ...؟ وش قلت الله لا يوفقني اذا انا كذبت بحرف الله يحرمني شوفة امي اذا كذبت
بحرف واحد

ريم : ياربي على ذالدلخ خلاص ياخي مشكور ممكن تتركنا

رامي بعصبية : اقول طيري هناك بس اذا صار بيتك اطرديني على كيفك ..و اذا بطلع

فذا لأني بطلع بكيفي فاهمه او لا ............؟


ريم تسحب نفس ..

رامي سحب نفس و طلع متضايق بقوة و صفق الباب بقوة

الهنوف وقفت : وش فيك عصبتِ عليه خير إن شاءالله

ريم تناظرها و الدمعة بعيونها : الهنوف معليش مــ

الهنوف مستغربه : وش فيك ريم ..موجسة شيء

ريم تبكي و تضمها : الهنوف معليش والله خيره والله خيره لك

الهنوف ( لو ايش مستحيل افضفض لاحد جرحي بكابر عليك ياحجرف ) : ههههههههه وش عندها

فوزية الدربع

ريم تبكي و تضربها : الهنوف والله هو الخسران والله طنشيه الف من يتمناك

الهنوف مسكت وجه ريم اللي تقريبا كله دموع : وش فيك انتِ هههههههه بالطقاق تدرين

انو لا قام ولا قعد عندي بس كنت شوي مهتمه لان مفروض علي وبس

ريم : الهنوف انا نصفك الثاني انا روحك انا احس فيك الهنوف انت تحبينه انتِ تموتين فيه

الهنوف دمعتها تلمع بعينها : لا لا مي نقالك كنت مهتمه شوي واذا على حجرف حلو و مزيون وكلنا نحبه

وإلا نسيتِ

ريم تبكي بحسرة : لا انتِ حبك له من شكل ثاني على بالك منيب ملاحظة احس من نظراتك و أهتمامك بطاريه

الهنوف نزلت دمعتها : معليش يا ريم كل شخص بياخذ نصيبه في ذا الدنيا والله يكتب لنا الخير

ريم : بس على كيفه الدعوة كل ذالسنين محييره له و الحين بكل طلاقة وجه يجي ذا عمي

ويقول كذا وينى فيه ليش كذا يعني عشان ابوي متوفي يسوون فينا كذا

الهنوف تبكي بحسرة : بس بس حرام عليك يا ريم منيب ناقصه تكفين

ريم تبكي : والله لو انو عمي فهد بيرضى لو سلمان يسويها في داليا اكيد لا مابيرضى ، و أي واحد

من اعمامي بيزعل بس احنا استغلوا طيبة خالد

الهنوف تبكي : ريم طلبتك مابي احد يحس الله يخليك مابي نظرات شفقة لي الله يخلييييك

( انهارت الهنوف تبكي )

ريم عندها : حسبي الله عليك يا حجرفـ

الهنوف بقلب عاشق : لا تدعين يا ريم خيره و الله خيره لنا

ريم : بس ولو أي خيره يختي اللي بهالشكل أي خيرة بس

الهنوف : ريم انا ماهمني ابدا هو بس انا متكدرة عشان موقف اخواني بس

ريم : يارب الطف بنا يارب

الهنوف بعد صمت 10 دقايق من التفكير و ريم احترمت رغبتها تماما .....

الهنوف : ريم تعتقدين خواتي عرفوا ...؟

ريم : لا مستحيل ابتهال مادرت لو عرفت كان رابطت هنا و بعد نورة و تغريد

ريم بسخرية لاذعه : حتى ود اخت الطعس لو تدري كان رابطت هنا بعد ....

الهنوف : طيب ضي شفتِ قبل شوي يوم إلا و تقدم لي العصير نشبت لي نشبة ميبي طبيعيه تتوقعين

هذا من باب الشفقه علي

ريم : لاااااا مستحيل وشذالتفكير ضي هذا طبعها حبوبة و تحطك بعينها

الهنوف بإحاسيس جارحه : انا هذا اللي ماابيه ماابي احس الناس يتشمتون بجرحي او يزيدون

الملح على الجرح مابي نظرات شفقه ابد

ريم : ياشيخه طنشيه ارفعي راسك على جرحه و انسيه كنسليه لا ابوه ولا ابو من جرحك ياختي

الهنوف تنهدت : القلب طاب ياختي والله القلب طاب من جروحـــــــــــــه بس اللي ابيه منك

تسكتين على الموضوع حتى امي منيب بقولها حرف واحد لين نشوف خالد بكرة

كيف راح يفاتح امي بالسالفه

ريم : يا هقوتي بتصير مشاكل بين العائلة بسبب ذالمشكلة

الهنوف : هذا اللي ماابيه انااا ماابي الناس يذرون ملح على جرحي بنساه مابي شيء واحد

يذكرني اني كنت بيوم اسيرة له بنساه عرفتِ شلون

ريم طقت كتفها : الله يكون بعونك والله ادري صعبه وقوية يالغلااابس خلي املك بالله كبير

وربي بيعوضك باللي احسن منه وش دراك يمكن ماجد المهندس الحقيقي بكبره

يجي و يخطبك هههههههههههه

الهنوف : لا قولي جون ابراهام احسن ...؟ << فديت اللي تبتسم وهي حزينة

ريم : يااااااااااااااااااااااااي فديت اللي بسمتها تخقق آآخ بس ياحجرف وقسما بالله مالخسران غيرك

الهنوف بعصبية : خليه يولي

ريم : بكرة نشوف خالد وش بيقول لنا ...؟ ياعمري يا رامي من جد قلبت عليه بقوة

الهنوف : ايه صح بليز قولي له لا يقول لاحد اننا ندري كأننا ماندري عن شيء ابد

ريم : ولا يهمك بقوله الحين دقيت عليه كم مره مشخص ابو الشباب مسوي زعلان هههه

الهنوف : يالله عاد بيجحدنا ( مهمومه كانت نوعا ما )

ريم : هنوو فديتك عشان خاطري الله يوفقك ماعاش من يضيق خلقك ماعاش من يغير

طبع البنت اللي دوخت قلوب الملايين

الهنوف حست بشيء بقلبها لذا ضمت ريم وبكت بحرارة

ريم تبكي : انا كنت حاسه فيك مبين من عيونك والله بس ولا يهمك ربي كريم ربي كريم

الهنوف : والنعم بالله
-

-


-


-

( 8 )

" والله مشتاقين يا قلبي للحب القديــــم ...

والله مشتاقين ياقلبي ذوبنا الحنين ....

الحب اللي عرفنا معاه معنى الحياة

الحب اللي عشنا معاه أجمل حياة

و الله مشتاقين للحب القديــــم "


زينة في بيت امها ليلى ..... عندها امها ... واختها فاطمة

زينة : يمه اخذتِ دواكـ ؟

ليلى تبتسم : اخذته ياعين امي انتِ

زينة ضمت امها و ابتسمت برقة

فاطمة : الله لنا اشوف زوين اخذت كل شيء يمه

زين طلعت لسانها: وش بعد يكفي مستاثرة بكل شيء لـمدة 24 سنة وش تبين زود بعد

فاطمة تحسب : 25 سنه لا تغلطين أي صغري صغير عمرك

زينة : أي والله عجزنا هههههههههه احس عمري راح ( تنهدت) بس بلقيا الغالية رجع لي كل شيء

طفولتي و صباي و حتى كهولتي بعد هههههههههه

ليلى تمسح على رأس زين : الله يسعدك يمه واشوفك مبسوطة واشوف عيال عيال عيالك

زينة حست بحشرجة فظيعة بأحشائها ( أي عيال يمه ) ...

فاطمة : إلا اقولك زينة انتِ ماحملت ابد ابد ؟

زينة تبتسم : ياعيني على ذكائك ياختي يعني لو حملت كان شفتِ معي ولد او بنوته

فاطمة : ههه يالخبله اقصد يعني يمكن سقطتِ او كذا يعني عرفتِ

زينة : أي لا ما حملت خير شر

فاطمة : شخصتِ السبب طيب

زينة تضايقت : كثير حتى في روما يمكن 3 عيادات اللي رحت و كلهم خرطي الحمدلله على كل حال

انا راضية بنصيبي

فاطمة غمزت لامها : اقول زينة اتكلي على الله وامشي معي بس

زينة بحيرة : وين سوق لا تقولين ياختي انتِ تقدرين و تقدسين المولات هنا كثير على ايش مدري

فاطمة : ايه ايه طلعت لنا بنت الــ ... البطارى اللي مايتعاملون مع مولات الرياض وش فيها ياعمري هاه

الترد مارك واحد في كل انحاء العالم

زينة بخجل : مو قصدي كذا بس والله رفعة ضغط المولات هنا

فاطمة : لا ياقلب امك موب مولات اصلا سلطان لو يدري اننا بنطلع كان انتحر مدري وش عندوه يحب

يشخص معنا في كل مكان

زينة : ياحبني له هههههههههههه يجنن ذالولد يانا امووت عليه

فاطمة : عموما ترا توه صاير كذا اول مايطق لي خبر

ليلى : لا يالجاحده جحدتِ حبيب قلبي و نور عيوني سلطان غطيتِ نورهـ الحين

فاطمة << رهيبه خخ : وهـ بس الله يخلي لي رجلي ههههههههه

ليلى : هااااااو الحين رجلتس اولى من اخوتس ؟

فاطمة تكأت ظهرها : والله على حسب اليوم اليوم ازعل على سعد ( زوجها) فأنا مالي غير اخوي و عضيدي

و اليوم اللي ازعل فيه على سليطين فما لي غير ابو عيالي

زينة : بصراحه يعطيك ألف الف الف عافية على هالاكتشاف هههههههه

فاطمة : ههههههههههههه أي والله ذكائي خارق المهم هاه وش قلتي بتخاويني ؟

زينة : وين

فاطمة : انتِ ودك مستقبلا اذا تزوجتِ يجيك ضنى ؟

زينة ببراءة : كيف يعني وشلون ضنى ؟

ليلى : هاااو يمه ماتدري كيف يعني ضنى يعني خلفه يعني عيال بنات

زينة نزلت راسها بحزن : الحمدلله على كل حال اانا راضية بقسمتي

فاطمة : انت ردي علي ودك تشوفين عيالك اللي بيقطعون شوشتك وبيلعبون بخشمك واذا ملوا بخشم ابوهم

ههههههههههه

زينة تبتسم : تتمسخرين انتِ هههه اقولك انا مشخصه إلى روما رحت عيادات عالمية

فاطمة : اتركي حركات البطارى زينة شوي بس و قسما بالله ما راح يضرك شيء انا مجربه عندها

زينة : مين اهي ووين رحتِ ؟

فاطمة : حرمة هنا في حي " الخليج " والله ياختي كثير شافوا لله ثم لله انا شخصيا اول ما تزوجت كم اخذت
يمه

ليلى : والله ابطيتِ يمه بس الله جواد رحيم بعد 4 سنين حملتِ

فاطمة : هاه شفتِ كيف يعني يمكن هذا شيء فينا وراثة فينا امي اول مااخذت ابوي ابطت ما حملت

وانا من جد شفت لله ثم لذالحرمة

زينة بتضجر : معليش مستحيل انزل مستواي لهاالاشكال

فاطمة : هااااو وش بك ماهيب مشعوذة ولا شيء اللهم انها حرمة كبيرة بالعمر و فاهمه بذالشغلات

بتشوفك و تقصك و بعدين تعطيك الدواء يمكن المبايض عندك فيها شيء و تعطيك منشط

زينة بصدمة : ايش و ذي كيف تعرف هالشغلااات لا سوري انا مقدر و حتى ابوي مستحيل يوافق

فاطمة تلطم خدها : يافشلتااااه ابوك وش بيدريه بس عساك تقولين لوه عن ذالشغلات

زينة : ههههههههه بصراحة يعني اذا فكرت اني اعتب معك على بيت ذالحرمة فأنا لازم اخذ

اذن بابي

فاطمة : تراك ام 25 سنة يعني استحي على وجهك وشذالحكي اللي تقوللينووه هذا جزاي

احسن انطقي لا تجين خليك كذا بس ترا مانافعك إلا ضناك بكرة << مشكلة اذا عصبت ^_^

زينة : الله أكبر اللي يسمعك يقول خلاااص انا متزوجه و رجلي غاثني يبي يشوف عياله ( تذكرت حياتها معه

وكيف كان ميت شوووق ووله يشوف عياله منها كان متفطر بقوة على ضناه منها )

ليلى : زينة يمه اللي ما بعد قلت لك عنه انت جاي لك خطيب .........

زينة ابتسمت بدلاخه : وشو

ليلى : ههههه فديت الخجلان هانا جاي لك خطيب خطبك من سلطان قبل اسبوع يمكن

فاطمة : احلى احلىى ( صفرت) اخخس ياسليطين اشوفه ساحب علي البارح اثاريه

عايش الدور اللي طول عمره يذلني عليه بيفك عني الحين ههههه

زينة بدلاخه سكتت ( خطيب ....لي انا ...! و بندر ... بندر بندر وش يكون ؟ )

ليلى مسكت يد زينة : هاه يمه وش رايك بالفكرة قبل نقولك عن المعرس ؟

زينة بفهاوة سكتت وهي لا تزال تحت تأثير الصدمة ( خطيب لي انا و بندر بندر بندر وش يكون مجرد ماضي

مجرد تاريخ سطر اهم جروح عاشقة كانت ذات يوم )

فاطمة : موافقه يمه اكيد بس البنت مستحيه هههههه حركات البنات انا ابخص به

ليلى تبتسم : الله يسعدتس يا قلبي والله ياهو رجل بيعشك اميرة بيعشك في سعاده

زينة ( ياجسدي و عاطفتي ..كفى ملاما فجلد الذات ادماني ... صفعت وجهي اهذا يا زمان أنا

أنا ... أنا .... أنا أنا الذي اخرسني الحب و اعمــــاني )

زينة : وش تقولون انتم بس الله يهديكم ...؟

فاطمة : ملح ملح ياللي مسوية خجولة خلاص هههههههه

زينة بجدية : لا انا احكي بجد يمه انا ماافكر بالأرتباط ابد ، انا براسي

اشياء كثيرة لابد انجزها اول وبعدين افكر بحياتي الشخصية و الإرتباط

ليلى بحنية : يمه لا تخافين ابد اللي تبينوه بيصير ولانى بنجبرك على شيء ماتبينوه ابد

طول ماانى حولك ماراح يصير لك إلا كل خير

زينة تذكرته ( بعد الفراق ...رأيت الصبر شيعني ....في صحوة الفجر امشي مشي سكران )

زينة نزلت دمعتها : وينك عني من زمان يمه

مسكت يد امها و بوستها و حشنتها بحراره

فاطمة : اقول زينة ترا انا اذنت لنفسي واخذت موعد عند ام سالم

زينة : مين ذي

فاطمة : الحرمة اللي بالخليج عشان تقصك و تشوفك

زينة ( لو كان بيرجعني او حتى ملمح انو لايزال يحبني كان وربي لا اسوي العجائب عشان

سعادته لاضحي بحياتي عشان اجيب له ضنى بس ليش اتهور واتعالج وانا اللي معذب قلبي

مجافيني و صاد بقوة الظاهر مانسى الجرح اللي اهديته له للحين )

سلطان : ارحبوا الصبايا هووووون

ليلى : الله الله وينك بسس والله وحشتنا فقدنا طلتك

سلطان بوس راس امه : يابعد راسي والله الله لايخليني منك انتِ اللي فقدتين وإلا بعض الناس

وحده همه رجله وتشوووفوه بالدنيا كانوه قيس الملوح والثانيه ماسكة خط ولادرت اننا بذا

زينة استوعبت : ههههههههههه تقصدني انا

سلطان : لا الاباجورة

زينة : ههههههه عن التريقة وقلي وشذالسحبة وينك

سلطان : والله ذبحنا هالدوام قصنا قص

ليلى : وراووه متغير دوامك زايد عليك شيء ..؟

سلطان رمي جسمه بتثاقل على الاريكة : لا يالغلااابس بندر مأخذ اجازة وانا استلم عنه

زينة استشعرت بكميات اسى تزيد من تساؤلاتها حول صدوده و مجافاته له ...!

فاطمة : هااااو وذا كل ماجاء طاريه بإجازة ياخي وراه توافق !!

سلطان : احم احمممم هههههههه اسكتي لا تكوفننا بعض الناس

زينة بشموخ و عزة نفس ( ومن جواها مبسوطة لانو طاريها انربط مع اللي تموت عليه )

زينة : وش دخلن انا على قولتكم هههههههه

سلطان : لاا عاد لا تترييقين على نون النسوة ذي لا أنا اللي اكوفنك بذا .... وبعدين وش فيك تحسستِ انا اقصد

انو الفاملي نيم يعني واحد

زينة تنهدت بخفية : كل واحد يمثل نفسه وبس

سلطان : هههههههه يعني اسبهم واحد واحد بس اوووه لا صح نسيت اني ناوي احمم اناسبهم

زينة بحماس ناظرت : ايش تناسبهم

ليلى : الله يكتب لك اللي فيه خير تركد اصبر وانا امك

زينة : وش السالفه ..؟ مين اللي بيناسبنا

سلطان : احمممممممم

زينة بحماس : جد والله مين بالضبط ؟ مااذكر انو عندنا صبايا كلهم باح باح

سلطان بخيبة امل : صدق والله

زينة : والله اللي اعرفه كلهم مخطوبات

سلطان : نواف كم عنده اخت ؟


زينة : بطاريه نواف من زمان عنه ذالقاطع جحدني اللي مايخاف من الله

سلطان بتضجر : ياوجه الله عليك انت واياها يوم اننا بروما ياكنت اتمنى ازنطك انت واياه اااااااااااخ بس

زينة : هههههههه

فاطمة : المهم وش صار علينا بنخطب او لا ...؟

زينة : عمي محمد عنده 3 بنات في البيت الحين بس كلهم مخطوبات

سلطان : كلهم كلهم

زينة استدركت : على حسب علمي بس مدري عنهم من تالي

سلطان : طيب اللي عليها الدور مين الحين

زينة تتذكر : ابتهال

سلطان : مخطوبة

زينة تحس الدموع بعينهها بتتجمع : مدري بس كانت خطيبة بدر اخوي قبل

سلطان بحماس : ذي اللي كانت خطيبة بدر لا مانبيها ذي فكينا ههههه عشان يكوفننا بدر

زينة تذكرت بدر ( وحشني بقوة ) : اشتقت لبدر مرة وينه غاطس له يومين مادق ولا شيء ؟

سلطان : مره صراحه الرجال ذا بحياتي كلها ماشفت مثل قلبه مره قلبه رحوم عند امه ما يفارقها

ابد

زينة تتذكره : وحشني بقوة شرهانه عليه مره مايسأل

سلطان : يالجاحده قبل البارح يوم يجيبك مسرع

زينة دمعت : اشتقت له طيب وش اسوي ادق عليه مقفل

سلطان : لانو مايفارق امه ابد و صعبه يدخل بجوالوه هناك تعرفين

زينة : الله يعين

سلطان : والله يمه ذاك الليلة اقنعوه اقوله خالتك ادخل سلم عليّه ورفض يقول مستحي

فاطمة بتضجر : ولد مضاوي يستحي

زينة ناظرتها بسرعه و نزلت راسهه بحزن كبير .......

طلعت جوالها وتدور على رقم بدر

سلطان : خلاص يا فاطمة اللي فات مات ودفنا كل شيء ( غمز له )

فاطمة : اذا انت وامي قدرتوا انا ماقدرت ولانيب بقدر بيوم بعد

زينة بتوتر : هلا بدر وينك ليش ماتسأل ولا شيء ...؟

الجميع يسمعها

زينة : تعال مرني برجع البيت الليله ببات هناك انتظرك يالله باي

ليلى : بتروحين يمه

زينة تناظر فاطمة وعيونها دمع : ايه يابعد راسي بروح لابوي و اخوي وبكرة اجيكم

سلطان : اوكي بكرة بجي أخذك مين قدك بعد

زينة : ايه انت تبيني اسنعك لين اسلك لك الامور وبعدين تقول باي باي

سلطان : وش دعوة هههههههههه

زينة : ذا حكي فطوم عنك يعني

سلطان : لا قليلة خاتمه فطوم ماعليك منها بس بجد لا اوصيك تكتكي وشوفي لي الموضوع

اذا فيه من الصبايا الصغار فياليت تقولين لي إلا بسألك بندر ماعنده اخت عنده صح

زينة طاريه يسبب لها نبضات قاتلة : ايه فيه بس مخطوبة اعتقد انخطبت تو لسلمان

سلطان : عجيب هههههههه سلمان مرة وحده ميب سهله ذي

زينة : الله يوفقهم اللي متأكده منه ميه الميه انو نايف و سلمان خطوبتهم كانت الاسبوع

اللي فات

تذكرت زينة : ايه صح الهنوف شكله مابعد انخطبت والله من جد اوصيك فيها وبتدعي لي اذا اخذتها

البنت حبوبة و حلوووة نعومة مره وفيها مسد

سلطان بحماس : صدق والله

زينة : بس صغيره توها ذالسنة تتخرج من الثانوية

سلطان : احلى شيء عشان اخطب سنة واملك سنتين والعرس بيعد 3 سنوات

زينة : هههههههه يارب الله يجعلها من نصيبك

سلطان : هي ميب مخطوبة لاحد ولا محكي بامرها لاي احد من قبل

زينة ( بحكم اللي صار لها ماتدري عن شيء ) : مدري والله ياخوي بسأل ابتهال واشوف

سلطان : الله يازينة لو تبشريني وش تتوقعين بشارتك

فطوم : اكبر جحدة بالشرق الاوسط كله

سلطان : هههههههههههههه رجاء لا تطلعين عقد سعد فينا طلعيها بوه

-

-


-



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 553
قديم(ـة) 18-01-2009, 08:04 PM
احلى كيوت احلى كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


(9)


" بالشارع عتمة و نور

زحمة واشارات المرور

توقف على انفاسي الطريق ... مشيت انا و همي العتيق

قبل التعب مايهدني سمعت صوتك شدني

ناي ناي في صوتها ناي "




بدر مر زينة و اخذهــــا


في السيارة


زينة : اسكت ترا انا زعلاااانه مره

بدر يناظرها بحزن و وجه مرهق للغاية : وش دعوة

زينة : كذا كذا تنزلني من يومين ولا تسأل عني

بدر ابتسم بحزن : وين انا شايتك ترا بيت اهلك وش فيك

زينة : كيفك يالبايخ وكيف ابوي وكيف روز ؟؟

بدر بحزن وهو يسوق : امي حالها مايسر ابد << ماتوقع انها ما تسأل عن امه

زينة نزلت راسها وحست بشيء حزين

بدر تنهد بحزن : دعواتك لها من جد الدكتور يقول حالتها من سيء لاسوأ

زينة بحزن عيونها دامعه : بدر ليش ما قلت لي من قبل ؟

بدر بتساؤل حزين : سألتِ ولا قلت لك هذا انا بعد انا اللي بادرت وقلت ليش ..؟ لانها طلبت تشوفك

زينة تبكي : بدر ودني الحين لها

بدر تنهد : ترا مانيب بناقص لنا ليلتين انا وابوي ماندري وش النوم عليه ؟

وابوي يوم سمعني احاكيك قال إلا و تجيبها عشان تشوفها

زينة ( اكيد حالتها زادت خطر وبيأخذني بدر عشان اشوفها واقتنع ) : ليش وش صاير زايد شيء

بدر توتر حزين وسط الزحمة : يابنت الحلال لا تسببين لي توتر ترا منيب ناقص والله العظيم تافلة اخلاقي

زينة تبكي : وحسرتي على امي بسرعه ودني لها بسرررعه

بدر يضغط على رجله واسرع اكثر : لا ابو ذالزحمة ولا ذالمرور اللي مدري كيف تنظيمه ! انقلع هنا

" يحاكي واحد بجنبه صاقع الميوزك لآخر شيء و يتمايل على انغام الميوزك ..."

في المستشفى

توتر حزين

قلق يثير عبقه في ارجاء الأماكن

الحالة خطرة جداً

و دقات القلب كادت ان تتوقف .....


بدر : مثل ماوصيتك تراها ماتحس ومن البارح على ذالحال

زينة بإنهيار : وشذالقسم ليش حاطينه بقسم ماقبل الوفاة خير يابدر وش فيها ( بكت )

ابوها : هلا زينة

زينة : بابا وش السالفه ليش حاطين ماما هنا ليش ...........؟؟؟ ( تبكي )

ابوها ماسك نفسه : معلي شانتِ مؤمنه و فاهمه وذا حكم رب العالمين لها لازم تصبرين و تحتسبين الاجر

زينة بعيون دامعة تناظر بدر اللي يدينه تمسح بقايا دمعه بعينه ...

زينة : وش فيه احكوا قولوا وين امي مضاوي ابيها بشوفها وخروا هنا

ابوها مسكها بحنية : بتشوفينها بس اهدي شوي

زينة تبكي بهستريا لفتت انتباه كل الموجودين

زينة : يالله بدخل بابا تعال معي

ابوها : وين يا بنتي وين اجي مقدر انا

بدر بجوه الخاص و قلبه مره متفطر : يالله امشي معي

زينة تمشي وراه و تشاهق من البكي

وقف بدر بعصبية و ناظرها |: كذا لا مايمشي الحال

زينة تبكي : بدر وش فيها امي زايد عليها شيء

بدر عيونه لونهم قلب احمر : سواة الله ابرك مشي ادخلي تبي تشوفك من يومين وهي

تطلبك وانا اقول موب وقته بس من بعد كلام الدكتور لنا اليوم ماعادني بقادر

آجل محد يضمن شيء

زينة برفض لكلامه : خير وش تحكي انت على كيفك وش درا كانت ( بكت بقوة )

بدر بعصبية فظيعه رفع صوتها ماعاد يتحمل توتر زينة و دلعها الفطري : منتب بزر كل شوي بذكرك وش

لازم تسويين خلاص قدري حطي براسك انها

يمكن آخر مره تشوفينها فيها ( دمعت عيونه بقوة وهي يزعق عليها )

زينة رفعت يدها بحركة تعني " خلاص لا تقول شيء "

زينة ناظرته و عيونها دمع صامت ملأ عيونها و احال الرؤية لضبابية بالنسبة لها

تجاوزت بدر

و دخلت .....

الدكتور : عفوا ياختي عفوا

زينة تجاوزته بقوة : وخر هنا منيب رايقة لك

الدكتور بعصبية : لو سمحتوا لا تدخلوها و طلعوها برااا

زينة بعصبية : وين وش قلت عفوا ماسمعت اخاف مستشفى ابوك وانا مدري امي تحتضر وانت تقول

طلعوها برا تفووو عليك من دكتور بسس

بدر بعصبية : بس خلاص وش قلت لك انااااااااااا

سحبها بقوة

بدر : سوري دكتور معليش بس شوي متضايقه عشان حالة الوالدة

الدكتور : والله مشكلة الناس الغير متحضرة باخلاقها وتعاملها

زينة : بدر سكته بليز مالي خلقه ذا اللي ناقص باكستاني و يتفلسف بالعربي علي سكته

بدر عض شفته بتوتر عصبي حزين : وبعدين معك قدري الحالة اللي انى فيها بدل ماتنطقين و تستغفرين

عشان ربي يساعدنا تسوين كذا

زينة تبكي مسكت يد بدر : دخلني على امي تكفى طلبتك بدر

بدر : وين ياختي ما تقدرين انا من يومين مايدخولوني عليها اشوفها من هنا من ورا

غرفة العزل ما نقدر ابد ندخل

زينة تبكي : وشذالعالم وشذالناس ليش يحرموننا

بدر : شكلي بدق على سلطان يجي ياخذك

زينة : والله والله العظيم منيب طالعه من هنا لو ايش إلا اذا شفت امي

بدر بعصبية : اصحي لحالك ترا مالي خلقك انا وش قالوا لك ماعندي غيرك

زينة تبوس يدينه : الله يوفقك الله يسعدك الله يخليك الله يخلي لك بنتك يارب ابي اشوف امي تكفى بدر

بدر مسح دمعه طلعت من عينه : ملعون ابو الحال امشي تعالي بس اوعديني تبقين ساكته

زينة تمسح دموعها : وعد

بدر : يالله تعين على خشة ذالباكستاني من جد لقلق اذا فتح فمه مايجمعه أي شيء

بعد مشاوورات و اتفاقيات و تدخل من وليد وافقوا تدخل ززينة

لبست اللبس الخاص بغرف العزل و دخلت هي وبدر

زينة خنقتها العبره لانها شافت حالة مضاوي متردية مره مره

زينة تبكي : يمه يمه

مضاوي بتثاقل من دون ما تفتح حسن فيهم و بدت تئـــن

بدر : ارتاحي يمه كلنا حولك ارتاحي

مضاوي فتحت فمها وبدأ يطلع منها صوت كأنه فحيح ....

زينة تبكي : بدر وش فيها احس بتقول شي

بدر : ايه وانا بعد .... يمه ارتاحي انا و زينة حدك و معك ولا حنا بنرتكك

مضاوي : بدر

بدر : سمي أمري عيون بدر اسمعك

مضاوي : زينة امانه معك لا تتركها ابد

زينة عيونها دمعت وبكت : يمه حرام عليك انت لا تتركيننا بعد

بدر : سمي يمه ولا يهمك بحطها بعيوني ولا يهم كانت ارتاحي بس

مضاوي بأنين : بدر

بدر : سمي ياعيونه

مضاوي : امانه استسمح لي من ليلى و من ابوك امانه معكم يا بدر و يا زينة

زينة تبكي : يمه يمه وش تقولين ما سويتِ شيء اصلااااا بس تكفين قومي لا تتركيني

بدر عيونه من جد صارت كأنها دم : ولا يهمك يمه من غير ماتقولين بنسوي ذالشي ارتاحي انتِ بس

وابوي مسامحك يمه وكثير قلق عليك والله وكل الاهل بعد

مضاوي : استسمح لي من ليلى تكفى ياولدي اهم شيء

بدر بحزن فظيع : ولا يهمك اهم شيء ارتاحي انتِ لا ترهقين عمرك

زينة تبكي بحسرة لانها شافت حالة مضاوي جدا سيئة
بدر بحكم خبرته بالطب مع انو دراساته بالماستر كانت بالجانت النظري فقط

عرف ان " هادم اللذات " على قرب من والداته من الاجهزة التي باتت تعلن عن انخفاض نبضات

الحياة


بدر بخوف و توتر : زينة يالله اطلعي بسرعه

زينة تركت يد مضاوي : ليش بطلع معك

بدر : قلت لك اطلعي بسرعه وليد قال لنا نص ساعه

زينة : والحين لنا 20 دقيقة باقي 10 دقايق

بدر يناظر الاجهزة : يالله قومي ( قومها ) تدلين الطريق بسرعه

و ضغط على " دكتور كود " بمثابة الحالة الناطقة للإنذار للأطباء

زينة بخوفها لصقت بالجدار وسط تدفق العديد من الاطباء

بدر وسطهم نظراته تجتاحهم و كأنه قد عاش دور يتيم الأم منذ هذه اللحظة

زينة تبكي بحسرة ماتدري وش اللي صاير ...؟

مازال تدفق جموع الاطباء في ازدياد .........

بدر يناظر زينة و لا عنده وقت يقولها تطلع ....!!

بسرعه وبحركة تلقائية اخذها و طلعها

زينة تبكي : وشو وين بنطلع

بدر : بسرعه << يحاول يكيف حاله بعد الصدمة اللي بيسمعها بعد سويعات

فتح الباب

بدر وجهه مرهق و حبات العرق قد كللت جبينه

بدر : يبه خلها معك شوي وبجي

ابو بدر تلقائيا عرف وش اللي صار لانو توه قبل شوي سأل الدكتور المشرف عن حالتها

و ابصره بالصورة المتوقعة ....

ابو بدر مسك يد زينة : يالله نروح البيت او تبين اوديك عند امك

زينة تبكي : منيب طالعه بتطمن على امي على بالكم منيب بفهم داريه انها بوضع خطر خطر خطر

حطت يدها على راسها و جلست انهارت تبكي بحسرة

بدر اثناء رجعته لاحظ ان جموع الاطباء بدأت تقل شيئا فشئا

" كثيرة هي جروحي

كثيرة هي صدماتي

مؤلمة هي حياتي

قاسية هي لحظاتي

من دونك يامن علمتني اسمى قيم الحب

امي ... أنتِ انشودتي في كهوف المستحيل ...!

ما هو الحال الذي سيروف بي بعد ما اذعنت قافلتك للرحيل ..؟ "

وقف الدم بجسمه يحس كل عروقه نشفت

قلبه بات ينبض بنضات ثقلها يوحي بثقل الجبال ..

راسه اترفع معدل الضغط فيه

كيف لا ...؟


وهو يرى الدكتور المشرف على حالتها

يلمها بالرداء الأبيض الذي كانت تلتحفه قبل سويعات

وقف بمكانه و الدمع اختزن كل بقايا لمعة عينيه التي تكللت باللون الأحمر كل اليوم ...

الدكتور التفت و شافه : اهلين استاز بدر ....

بدر يمشي بخطوات مبعثرة و اطرافه ترتجف

الدكتور : انت انسان مؤمن ولا يسعني سوى أن اقول لك البقاء في راسك و البقية في حياتك

بدر غنض عيونه الحمر بحسرة و ذرف دموع كثير لا تكاد توصف

تقدم بحسرة لامه و فتح الرداء الابيض

مسك وجهها و بكاء بحسرة : خلاص

الدكتور : لو سمحت لو سمحت

بدر سحبها و ضمها بحسرة اللي يتعلق بشيء انتهى وفات

بدر : يمه سامحيني اذا قصرت بحقك بيوم ، يمه فديتك طلبتك حسي فيني

وليد دخل و حالته حاله وقف لسويعات

وليد بحس بألم في قلبه من هالمنظر

وليد : بدر خلاص تعوذ من ابلي سانت مؤمن و مسلم مايجوز

بدر يبكي : الله يسامحك ويحللك يالغاليه وش حياتي من عقبك بس ياليته انا اللي بحالك

ياليته انا اللي يوم رحت مارجعت سامحيني يمه فطرت قلبك

وليد يسحب بدر

بدر : اتركني يا وليد وقسم مالي غيرها خلاص الغالية راحت

وليد سحبه بقوة : يارجال تعوذ من ابليس وينى فيه انت مسلم و عاقل ومؤومن بالقضاء

هذا اللي كاتبه الله ولازم نرضى فيه احتسب ياخوك

بدر يضرب قلبه : امي امي يا وليد امي ( سحب نفس من بين البكاء )

وليد ضمه : حاس فيك ياولد العم بس عاد الشكوى لله وش بنقول الله يعظم اجرك

بدر : إن لله وإن إليه راجعون ........

وليد : وانت رجل وتسوي كذا وش بقيت للحريم اجل ياسفاه بك بس

بدر يبكي : امي وتقول ياسفاه بك والله ( يبكي بحرارة ) يا سفاه بدنيا مافيها ام وش اسوي بدنيتي

وليد : تعوذ من ابليس و اطلع لابوك واختك حالتهم ماتقل عن حالتك

-

-

-


زينة صابتها هستيريا فظيعة وبكت بعنف و اجتاحتها حالة غريبة

ومن بين تلك المعمعه لزمت السرير الابيض لانها تعرضت لصدمة ...

ليلى و فاطمة بالقرب من زينة يقرون عليها


بدر طلع يسحب الخطى الحزينة لحد ما ارتمى بحضن ابوه و حاول ابوه يخفف عنه ....

-

-

في المقبرة

هناك حشد هائل يشيع جثمانها

بدر يتقدمهم بحزن فظيع و إيمان بقضاء الله

و نرى بندر و خالد و سلطان و نواف و حجرف

و وجوه عديده شاركت في تشييع الجنازة

بدر وهو يرفع الجنازة يحس قلبه معها ...

مسك قلبه و حطه مع جنازتهااا

" عهد علي ما انساك وش اسوي من عقبك بس وش اسوي ..؟ ياجعلني الحقك اليوم

قبل باكر ذا اللي اقول يارب بالجنة نتلاقى ياحي ياقيوم "

و ها هي اللحظات الأخيرة قد اشرفت


نزلوها في القبر

و ماقسى اللحد

" احبتي : آما لقلوبنا أن تصحو من غفلتها

يقبع خلفنا العديد و العديد من الاشياء

فهل فعلنا حقا لآخرتنا !

نحب و نكره ..نخطئ و نسامح ....

نكسب و نخسر


ثم ماذا ..؟


النهاية هي الموت هو النهاية الحتمية

فلنعمل لآخرتنا "

تورات جثمانها خلف التراب و بين جنبات اللحد

و ها هو التراب قد بدأ يغطي سيرتها و جثمانها وكأنها لم تكن ذات يوم

و بدر يشارك في وضع التراب قليلا قليلا و كأنه يقول : خلاااص بس

بعد ما تم دفنها تماما و هرع الجميع لتقديم العزاء

بدر لم يستطع انهار على القبر و دموعه احرقته بقوة

" يبكي ليرثي من توارت خلف التراب "

بندر لابس النظارة خلفه : تعوذ من ابليس عظم الله اجرك يالله قم

حجرف : خل ايمانك بالله قوي يالله يا بدر يالله قم ابوك ينتظرك

بدر بحاله بائسة جداً ... نهض بتثاقل و سلم على ابوه اللي رحمه بجد على ذالقلب

و تدفق الجميع لتقديم واجب العزاء لبدر

هموا بالرحيل

بدر يقف عند قبر والدته وقد قطع قبل سويعات عود اخضراً

غرسه بقبر امه و قلبه محترق على اللي داخل القبر

بدر بحسرة : الله يسامحك و يطيب سيرتك بكل خير يا يمه والله عهد علي منيب بناسيك

و بجيك كل وقت كل هنا بإذن الله و بظل على كل الصفات اللي ربتيني عليها

واللي تمنيتِ اني احقق لها ...( دمع بقوة) سحب نفس آآآه بس وين رحتِ و خليتيني

احس اني طفل صغير من عقبك والله

دفن اصابعه شوي بالتراب وكأنه يتمنى الوصول و تقبيلها من جديد

بدر يناظر السماء : يا سفاه على دنيا مافيها ام بس

بندر " يستعرض كل مشاعر الشجن التي قد تراق عليه ذات يوم " : يالله بدر

بدر ناظره و رجع يناظر قبر امه : خلني هنا توكلوا انتم انا نهاري طويل و يمكن ليلى اطول

نواف : الله يهديك بس خلك مؤمن بالله

بدر : والنعم بالله

" ضل بدر فترة طويلة وهو يرثي والدته ويرثي حاله اليتيمة "

-

-

-

في مجلس الرجال في بيت العم سعود ابو بدر

الجميع متواجد هناك

بدر عيونه من جد تغير لونهم للأحمر و الشماغ عليه بصورة عادية جدا

و الجميع طبعا لم يلبس العقال .....

بدر جالس يفكر و عيونه بالأرض " ياشين فجرك يادنيا من غير وجود الأم "

بندر يحاول جاهدا ان لا يقع ضحية الصداع المزمن ويحاول ان يسطير عليه قد مايقدر

حجرف و نواف و نايف و سلمان جالسين حول بعض ...

نواف : ابد يا عيال ما توقعت انو بدر كذا بهالقلب شفتوه قبل شوي بالمقبرة ؟

نايف : امه ياخي ماينلام فيه حلوة اللبن ذي

حجرف : الله يرحمها و يرحمنا برحمته يارب


سلطان كان متواجد طبعا و حرص قد مايقدر يكون جنب بدر كل الوقت

العم سعود كان حريص على بدر اكثر من أي شيء آخر لو لاحظنا

مرت ايام العزاء تجر بعضها ببطء شديد

ولا توجد احداث تذكر كلها احداث رتيبه حزينة

زينة طلعت ثاني ايام العزاء وراحت بيت ابوها

انهارت وبكت كثير يوم شافت بدر ماقدرت تتحمل تشوفه كذا

وهو بعد تضايق بشوفتها حزينة لانها امانة امه

ضمها بحنية و تعاهد لها ما يبعد عنها ولا يتركها بيوم

زينة انطوت على حالها و عجزت تجيب واجب العزاء من قبل الحريم

و كانت الحريم وصبايا العائلة ماقصروا وقفوا مع زينة وقفة اخوية

اميرة : وبعدين يا زينة خلاص يختي لو فعلا تحبين امك لا تسووين كذا

زينة بحسرة : الله يعين على هالدنيا بس

اميرة تدور ولدعا عزوز : يالله مدري وش خلاني اجيبه اليوم

زينة بضيقة : خليه يونسنا شوي
"



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 554
قديم(ـة) 18-01-2009, 08:07 PM
احلى كيوت احلى كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


اميرة تناظرها : عقبال ما يونسونك عيالك

زينة " تذكرت مضاوي و بكت ما تدري ليش "

دق جوال زينة ناظرت


زينة : مالي خلق ابد الهنوف ياقلبي قفليه او ردي

الهنوف : نواف اخوي هههههه برد عليه

زينة بحزن : لا اذا نواف هاتي

الهنوف : هاه وش بينكم اعترفي تراه خاطب لا تخليني انط واقول لرحاب

زينة بضيقة : ياكثرك بس هلاااا

نواف : اهلين زينة

زينة بضيقة : الحمدلله بخير ماشي الحال

نواف : لا اليوم صوتك احسن من امس إن شاءالله

زينة : الله كريم وش نسوي بس ( تندت) الله يعين على ذالدنيا

نواف ( القلب لو ايش مستحيل يتعلق بغيرك بس راحتك فوق كل شيء عندي ) : الله يكتب

لك الخير يالله عاد لا تطينينها

زينة : ياربي لك الحمد والشكر بخير و نعمة و ماجانا إلا كل خير

نواف : الحمدلله يالله اجل بس حبيت اتطمن على دلوعتنا و اشوا انك بخير

زينة : الله يجزاك خير ...

نواف : تأمرين بشيء ياغلاتي

زينة " ياضيقي يا نواف مدري وش اسوي " : سلامتك

نواف : الله يسلمك في امان الله

زينة : مع السلامه

-
-

الهنوف " تذكرت جرح حجرف مدري وش طراه له خصوصا وانو خالد ماقال ولا شيء

بالسالفه يعني على اساس انو للحين حجرف يبيها " حزنت شوي

زيينة : مشكورة هنو يامال العافية


الهنوف ماسكة خط و شاردة بذهنها

زينة : هنوف

الهنوف تروعت : نعم

زينة : ماخذ عقلك

الهنوف بضيقه : ولا شيء

زينة : اهاا ولا شيء عموما يمكن يمكن اصير حماتك بيوم

الهنوف بدلاخة : جايز .......( استدركت) وش قصدك

زينة تنهدت : مع انو موب وقته بس بسألك انتِم خطوبة

الهنوف " فرصتي و بنتقم منك ياحجرف " : لا ليش لا يكون مشتغله خطابة انتِ هههه

زينة تناظرها : ايه بخطبك لاخوي سلطان اذا منتب مخطوبة

الهنوف بفهاوة تذكرت " سلطان ماجد المهندس ماغيره ، رفيق بندر هذاك الجنتل "

زينة : يحق لك ماتعرفينه بس والله لو تعرفينه بتوافقين دايركتلي

الهنوف بخجل : و تصيرين حماتي بجد ههه يعني اهو اخوك اخوك

زينة : مثله مثل بدر او يمكن بدر اغلى شوي ( حزنت وهي تتذكر بدر)

يالله على الاقل اكون ضمنت لاخواني هنوف وابتهال اروع قلوب عرفتها

الهنوف : ابتهال لمين بعد ؟

زينة بعصبية : كيف لمين لبدر لمين يعني ؟

الهنوف : مين قالك انها موافقه ؟

زينة بعصبية : وليش ما توافق ؟؟؟

الهنوف : والله مدري بس اعتقد يحق لها ترفض من حقها

زينة بقهر : والله عاد اهي حره اللي مايسامح مشكلته لانو الطرف

الثاني لامحالة بيلاقي له وليف

الهنوف : يا سلام يعني انتِ لو يرجعك بندر ترجعين

زينة " أي بندر الله يرحم والديك بندر حتى العزاء ماعزاني كل عيال عماني

اللي اعرفهم واللي مااعرفهم عزوني إلا اهو عزاني كذا تمشية حال

قدام امه و عمت هيا ولا كأني زوجته و حبيبته بيون " : طبعا لا


الهنوف : شفتِ كيف

زينة تنهدت : انا و ( سكتت شوي) بندر وضعنا غير مره

الهنوف : بايش بس

زينة : انا لو عندي واحد مثل قلب بدر اخوي و حنيته و قلبه الطيب ذا كان

لو ايش ماسوى فيني منيب بزعل ولا ني بشيل عليه

الهنوف : كلنا نقول كذا عن اخواننا هاتي داليا او اميرة او نسرين

شوفي وش بيقولون عن بندر

زينة : اسكتي اللي يخليك غيري السالفه مالي خلق و قولي لي وش رايك

الهنوف تبتسم " فرصتي جتني بتغدا بحجرف قبل يتعشى فيني ، يعني اهو قايل

للعيال انو بيتركني ورامي سامع هالخبر اكيد انو يبنصب علي عمي عبدالله

ماقال لخالد شيء بس اهو مايبي يجرحني ، هين يا حجر فان ماعفتك انا

قبل ما تعيفني ماكون الهنوف " : الله يكتب اللي فيه الخير يكفي بس انو اخوك


زينة تبتسم : ياجعلك من نصيبه اتمنى هالشيء ، ( تنهدت) بس عسى الايام

الحزينة ذي تعدي شوي عشان اقوله لانه مزعجني بعد

الهنوف بحيرة : يعرفني هو ؟

زينة : من كلامي عنك يالبطة ( تبتسم )

الهنوف : ياملحهم اللي يحشون فينا

زينة : من الحين بدينا قولي يامحله و فكينا هههه

اميرة : وش عندكم ؟؟؟ اشوا اخيرا ضحكت زينة يالله انزلي تحت كل الحريم

يسألون عنك

الهنوف : ولا يهمك بتنزل على كفالتي انا

زينة ابتسمت ووقفت : بغير لبسي

اميرة : ياشيخه محد يمك كلنا لبسنا مشي حالك

زينة : مافيه احد غريب طيب

اميرة : لاا حريم عماني و عمتي هيا بس

زينة : اوكي على خير يالله نزلنا

اميرة مسكت زينة شوي مع طرف جلابيتها : وقفي شوي

الهنوف عند الباب : احلىى يازينة للحين على بالك بزر على ذالمدالية

( التفت لهم ) وش فيكم واقفين يالله بننزل

اميرة : انزلي وانى وراكـ

الهنوف " واضح على اللي يصرف هين ياميرووه يصير خير " : اوكي يالله بسبقكم

زينة : عسى ماشر

اميرة بخجل شوي : ماشر يالغالية بس بقولك شيء اتمنى تفهمينه

زينة : وش فيك اميره متوترة تفضلي قولي افا عليك بس

اميرة : بندر يبي يحكي معك شوي

زينة " ياقلبي اللي جلدني بقوة هاللحظة " : عفوا

اميرة : اعتقد سمعتِ

زينة : وش يبي ...؟ وش عندهـ ...؟

اميرة تناظرها : مدري ماقال لي بس طلب مني اقولك انو يبي يشوفك

زينة بدهشه فيها سخرية : يشوفني بصفته مين

اميرة بنظرة عصبية : والله براحتك موضوع قابل للرفض او الإيجاب

يعني تقدرين تقولين لا وانتِ مرتاحه

زينة بعصبية : موب لا واحد مية ألف لا قولي له

اميرة عضت شفتها من القهر : قلت له انا بس ماصدق

زينة وهي تنزل : لا مرة ثانية حاولي تقنعينه اكثر و الله مشكلتك انت و اخوك

اميرة " الله يجبر بقلبك ياخوي بس و يعينك على العملية "

نزلت زينة وسط الاهل و جلسوا كلهم بحضور ليلى و فاطمة

زينة عند امها ليلى ......

تغريد بصمت تهوجس

ابتهال : وين وين وصلتِ هههه

تغريد : اسكتي يختي الدنيا تخوف قاعده اتأمل ذالبيت بيوم كان لمضاوي

وعايشة فيها ارقى مكانتها واليوم شوفي مين فيه ليلىو بناتها

واحنا يعني شيء مادري من جد يصفق الراس صفق

ابتهال تنهدت : ذي الدنيا الله يكفينا شرها

تغريد : آمين الله يكفينا شرها

قطع عليهم ذاك الصوت

.............. السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

الجميع انبهر و التفت

و صرخوا من الفرحه : نسرين

فزوا لها و سلموا عليها و تكلل المشهد بالدموع

سلمت على الجميع و حضنوها كثير

نسرين : عظم الله اجرك يا زينة

زينة تناظرها بنظرات " استرجعت كل شيء " : اجرنا واجرك والله يجزاك خير كلفت على نفسك بالجية

الجوال يكفي

نسرين : ولو وش معنى الاهل اجل !

زينة رفعت حاجب واحد يدل على الإستغراب : الله يجزاك خير

راما طبعا سووت مناحاه كبيرة اول ماشافت امها و لازمتها بقوة

وكذا الحال مع داليا

و الجميع متأزر مع زينة في هالوقت و يحاولون قد مايحاولون

ما تكون بلحالها

سويعات من الوقت حتى غادر الجميع

تغريد : هاه بتو بتجلسين او بتروحين ؟

ابتهال : مدري وش رايك احس وضعي حساس لو تجلس هنيف اصرف صح ؟

تغريد : عن الوسوسة البنت ماخذه عليك انتِ اكثر شيء

ابتهال : اوكي والله يعين عشانها هي بس

تغريد : صدقتك هههه إلا ما ودك تشوفينه و تطبطين همومه ياااه احس انو مره بحاجة احد يلم جروحه

ابتهال بحزن : الله يكون بالعون وانتِ خابرة رأيي بذالموضوع يعني لا تفكرين تفتحينه مره ثانية معي

تغريد : راسك يابس ما يلين لو ايش نعبو عدوك الرجال طالع من موت ولا بعد هز فيك

ابتهال " الله اللي يعلم " : اقول ولدك يصيح فضحنا بسس

تغريد : تصرفين هاه عموما بكرة لي جلسة معك لا تخافين إلا تعالي يمه يمه شفت ام زينة نسختها الخالق

الناطق

ابتهال : ايه لاحظت حتى اختها بعد بس زينة انحف من اختها

تغريد: ياااي عبودي ينتظرني يالله بايات

ابتهال : وش بقيتوا للمعرسين الجدد اللي لكم مدري كم سنه و عبودي خخخخ

تغريد : الغيره مشكلة مستعصيه هههه


ابتهال : اقول عبودك يحتريك ههههههههههه

طلعت راحت و الجميع غادر

زينة و ابتهال

زينة : يختي بدر اليوم كله ماشفته غريبة ؟؟ مو عادته

ابتهال بغير إكتراث : يمكن عنده احد

زينة : مااعتقد الساعه كم الحين 12 و شوي و هي صاحي بدري يعني المفروض يكون نايم

ابتهال رفعت حاجب : روحي شوفي تحت

زينة : اتوقع شفت الإضاءه مشغله اكيد للحين مانام بيذبحني ذا من هالقلب اللي معه << تلمح

ابتهال : الله يعين

زينة : شوفي انا بروح عشان اسحبه بالغصب و انتِ ياقلبي ولا عليك امر شوفي غرفته اللي بالجناح الاوسط

بس اسحبي النور دام اني نازله لانو يعصب اذا دخل و لا احد شغل النور قبل

ابتهال : مع انو بإمكانك وانتِ نازلة تسحبين السلك بس يالله موب مشكلة كم من زينة عندنا


زينة : ياخبتي فيكم بس ههههههههه يالله عشان نجي و نكمل سواليفنا هنا ....
ابتهال : على خير يالله


زينة تنزل و تنط بسرعة و خفة و راحت لقسم الرجال

عشان تشوف بدر

" كانت لابسه بجامة بينك و عليها صورة دونالد داك و لامه شعرها على فوق طبعا شعرها طويل مره "

تجتاح الخطى ... وشافت الإضاءه

زينة : هين يا بدر ميب مشكله انا اوريك وش قلت مو على اساس 11 بفراشك

رفعت عيونها وشافته مطنشها ولا كأنها تحكي

جالس و اللاب توب امامه .. مغطي على وجهه

زينة : تتصيمخ ها هانا اوريك الظاهر لازم اطفي الاضاءه عشان تقوم ما ينفع معك إلا كذا

و طفت الانوار كلها بسرعه

زينة : يالله حرام عليك ارهقت تفكيرك من متى صاحي ؟؟؟؟ واذا على النت منتب تاركه لا تقول شويات يالله

تقدمت بخطواتها اكثر و اكثر بالظلام طبعا

زينة : الحين افهم افهم ساكت ماترد علي ليش ؟؟؟


-

-

من الطرف الآخر

" ابتهال و ش مكلفني بس اسحب له الإضاءه وهـ بس لا تكابرين يا بنت القلب ذبحك بالحرق عليه

ودي القي نظره و اشوف جوهـ اللي يعيش فيه بس اخاف يجي مع زينة بعد اعرفها هبله و بتحسبها بسرعه "


واقف في سماء جرحه امام المرأه

يتأمل حجم الإرهاق

ومن خلال المرأه

" شافها هي مستحيل اغلط فيها لو ايش .."

للحين لا يكاد مصدق او غير مصدق ...!

تقدمت بخطواتها الخايفة شيئا فشيئا عشان تسحب النور

ومن شدة الخوف لم تنتبه لذاك الشامخ في سماء الحزن

" منيب مصدق معقول ابتهال جايتني انا اناااا يمكن بتقول شيء او مدري بس الاكيد انها اهي "

ابتهال تذكرت انو زينة بعجلة من امرها

سحبت السلك بخفة و انفجعت باليد اللي تمسك يدها

بدر بعيون حزينة عاشقة : لا موب الحين

ابتهال ناظرته بسرعه و الخوف يفتك فيها " من وين طلع ذا " : سوري بس كنت بـ

ألتقت العيون الخايفه الجريحه اللي كل عين شاطئ لعين الآخر ...

كل عين مرايه لعين الثاني

" سكتت ... تبعثرت ... تجمدت بمكانها ..."

بدر يناظرها " كم اعشق التوطن في هذه العينين آه من قاتلتي تلك العينين " : كنتِ ايش ؟

( ابتسم لاول مره بعد اللي صار )

ابتهال دمعتها بعينها من الخوف و القهر و الإحراجـ

" اشتقت لعيونه منيب مصدقه اشوفه عقب ذا السنين كلها بنفس العيون اللي خدعتني و رمتني

بالغدر "

بدر قرأ عيونها مسك يدها : تمنيت اشوفك والله عشان اق

قاطعته ابتهال و سحبت يدها بسرعه : بس انا ما تمنيت اشوفك ابد << بعصبية

" لفت وراء و مشت بسرعه "

سبقها وقف قدامها : شوي بس كلمتين و اطلعي


بهيئته الشامخه .... بهيئته الراسخه في سماء العز

ابتهال : لو سمحت وخر عن طريقي " عيونها بالارض"

بدر رفع حاجب " ياعمري يالحياء بس فديته انا " : واذا ماوخرت وش بيصير

ابتهال تفكر بـ " ادفعه بس وشذالوقاحة واقف قريب مره كيف بقرب له واهو ماعنده نية يبعد عن دربي "

بدر بصوت عاشق استباح الأحزان كثيرا : اسمعي يا قلبي كلمتين وبس

ابتهال بعصبية و عيونها دمع : مابي اسمع ياخي وش فيك مابي اسمع

بدر بما انو اطول منها نزل راسه شوي عند اذنها و همس : حياتك من دونك حرمان و يكفي

العذاب اللي انا فيه روفي بحالي فديتك......

ابتهال " راحت بخبر كان انواع الخقخقة خخخ و نتيجة لذا جتها ردة فعل عصبية جدا ههه " : خلصت الحين

يالله عاد ممكن توخر عن وجهي ....!!

بدر بعد تأمل : تفضلي يااميرتي

ابتهال تناظره بإشمئزاز : صدق اللي اختشوا ماتوا

و طلعت تمشي بسرعه و عيونها كلها دمع وهي حاقدة بقوة على زينة

ليش تتأمر مع بدر علي ذا جزاتي نايمة عندها ....


-


-

من طرف آخر

زينة : ياربي منك يالله عاااااااااااااااااااد خلاص بلا دلع

سحبت شاشه اللاب توب على تحت و انصدمت

من جد انصدمت بقوة

انصدمت بشوفة العيون اللي اضاءه اللاب توب عطتها سحر لا يضاهى و جمال لا ينتهي

شفتها ترتجف

و قلبها يضرب بقوة

اطرافها ترتجف

" التقت العيون "

بندر يبتسم بعد ما تأملها : غصب ارد يعني

زينة بدهشه : بندر ( فيس منخرش )

زينة منصدمه للحين " يمكن انا اتحلم " غمضت عيونها

بندر ابتسم : لا ياقلبه منتب بحلم ....

تأملها بحالتها الغنوجة البريئة

زينة وقفت و عدلت وقفتها

زينة منحرجة و متوترة و عيونها دموع من سخافة الموقف بنظرها : عفوا على بالي ب

قاطعها : ادري على بالك بدر يعني منتب جاية لي بديهي هذا ( ابتسم )

وقف ... و توترت بقوة

زينة : اوكي سوري ...

و لفت و اسرعت بخطاها

سحبها " ياليت بدر يتأخر شوي بس " وقفها

بندر بإصرار : معليش شوي

زينة مستغربه : ارفع يدك هنا بعدين تقدر توقفني من غير ما تلمسني ( رزت الفيس شريفة خانوم ههه امزح

بسم الله على زينة منها )

بندر يتأملها و تنرفزت منشان هيك << شامية بيور ^_^ : ممكن تقولين لي ليش رفضتِ اشوفك يوم قالت

لك اميرة

زينة ( خاشه جو قصدي خاشة حلبة مصارعة على ذالاسلوب خخ ) : والله كيفي على قولتها موضوع قابل

للرفض او الايجاب وانا ماقلت لا وحده

بندر مكتف يدينه و يناظرها على تحت لانو طويل مع انها طويلة هي : ههههه ادري قلتِ مية الف لا من

كرمك بعد حي مسويه حاتميه

زينة " كتمت بسمتها يالبيه وحشني ياناس "بدلعها الفطري : الحمدلله اللي وصلك المسج

بندر : بس حلو ربي كتب لي اني اشوفك ارسلك لي هههههههه

زينة تناظره بسرعه و شالت عيونها : اوكي انا بروح الحين

مسك يدها بندر بقوة و حست بتيار عاطفي " مستحيل على ذالشعور مايحبني مستحيل "

زينة تناظره بتضجر وهي خاقه اصلا خخ : خير

بندر هايم بعيونها وحتى صوته بين فيه اثار الشوق : خير يامال الخير ،،،،، خير يانبض الخير و روح الخير

كله

زينة دمعتها بعينها بدت تلمع " تحس انو نظراته فيها اشياء كثيرة احتياج و حرمان "

زينة سكتت و قلبها يضرب بقوة : انا مضطرة اطلع

بندر : شوي يالغلااااانا مدري بشوفك غير ذالمرة او لا

زينة " ماتدري ليش تذكرت صوفيا وكيف انها اخذته منها بيوم و تركت يده بقوة " : مشكلتك والله

وقف قدامها بندر وخقت بقوة على شكله وهو قدامها وحشتها هالطله من سنين : زينة

زينة تصد و تنهدت : يالله عليك

بندر قرب لها ومسك يدها و يناظرها على تحت لطوله الفارع طبعا ( طبعا الإضاءة جدا خافته )

بندر همس لها : القلب ما سكن به غيرك ولا تولع بغيركـ

رفعت عيونها و تشخصت بعيونه و القهر يفتتها واهي تسترجع كل شيء صار

بندر يبتسم بحزن : ومع ذا سعادتك عندي بالدنيا كلها انا خلاص ياقلبي بترك لك الديرة و اللي فيها

ادري ماتبين شوفتي ولا...

زينة بحماس عصبي : بندر رجاء لا

بندر قاطعها : انا بسافر بعد يومين وامانة سامحيني ادري زعلتك وضايقتك و ظلمتك كثير

بس تأكدي اني ظلمت حالي قبل اظلمك معي .....

الدمع بعيونها غرقان ودها تنطق وتحكي بس كابرت

بندر تأملها ولمح الكبرياء بعيونها

من غير شعور نزل راسه بكل عاطفة و حنين

و طبع على خدها بوسة رقيقة

وهي تجمدت كأنها قالب ثلج من بعد البوسة

بندر يحس بشفته اثار حياة تلك البشرة التي كان قد استباحها ذات يوم

و ها هو الآن يختلس بعض من حقوقها التي تنازل عنها سابق لحظة

بندر : الله يسعدك مع قلب يلم خير مغليك .......

تركت يدهـ و راحت تمشي بسرعه حتى طلعت تجري جري

و دموعها ذبحتها تذكرت انه بندر

انها كانت بين يدينه

بين عيونه

بين إعترافه الخطير انو يحبها

وانو القلب لها وبس

" طيب ليش تبعد ...؟ ليش تتركني ...؟ ليش تعيفيني أي سعادة هي اللي عقبك ...؟ "

دموعها على خدها ركضت بقوة

فتحت الباب

وشافت ابتهال واقفه على الشباك ودموعها هماليل

ابتهال بدموعها : كذا يا زينة كذا

زينة بدموعها :وش فييك

ابتهال بعصبية : كذا تخليني اروح غرفة اخو ك انت تدرين انو فيها كذا تورطيني و توهقيني يعني تتوقعين

اخواني لو يدرون وش بيسوون ترا فيها مذابح والدم بيوصل لين الركب

زينة بضعف و خوف : والله العظيم مادري الله لا يوفقني

ابتهال بتساؤل عصبي : الله اكبر

زينة تمشي بخطوات مبعثرة : ابتهال صدقيني والله نزلت تحت انا بعد شفته

ابتهال بعصبية : شفتي بدر يالنصابه بدر بغرفته

زينة تشر بيدينها : لاااااا ( سكتت وعجزت تحكي ) شفت بندر

ابتهال بصدمة : هاااااااااااه مين ...؟ بندرررر

زينة تبكي : ايه بندر

ابتهال بحيرة حانية نوعا ما : شافك

زينة : ايه شافني و حاكني كثير بعد

ابتهال : حتى انا بعد حاكني و حشرني حشرة بالحكي بعد

زينة : وانا بعد

ابتهال تجفف دموعها : هههههه استغفر الله وش هو حالنا يا بنت عمي انا وانتِ

زينة " تتذكر عيونه وانها كانت بين ايدينه و تتذكر كلامه " : ههههه موقف لا و ناظري شكلي

ابتهال : ههههه يمكن لو انك ساكته كان على باله انك روز بنت بدر

زينة بهيام : لاا هذا بندر يعرفني من بين كم

ابتهال : الله الله يالله اعترفي وش سوى لك وش اللي مخليك هايمة فيه

زينة تبكي بحسرة : أي هايمة ابتهال تخيلي بيسافر بيهاجر

ابتهال : اووما يهاجر ليش

زينة : يبيني ابني حياة جديدة و سعيدة

ابتهال : واهو طيب

زينة تبكي : مدري يا ابتهال مدري وش فيه علي ..؟

ابتهال : خيرة يابنت الحلال وش دراك يمكن انها خيرة يعني يوم الظروف صعبه وانتم مانتم مع بعض

ويوم زانت الظروف الله ما كتب لكم تصيرون مع بعض وش غير كذا خيره يا بنت

زينة تبكي : أي خيره و أي نيلة يا ابتهال !!! قلبي خلااااص انتهى تعذب والله لا تقولون لي خيره

أي خيره هي اللي عقب فرقاه ماابيها ذالخيره ماابيها ذالخيره

ضمتها ابتهال : وش نسوي يا بنت هو هذا قراره ...؟

زينة : وش اسوي حاولت انساه فشلت حاولت احب غيره ماقدرت وش اسوي تكفين ساعديني

ابتهال : وانا وش اقول اجل الله يعين قلوبنا بس ذا اللي اقول

زينة : ابتهال عيونه غير الحكي اللي قاله لي عيونه فيها اسمي فيها شكلي ليش يقول كذا

ابتهال : يمكن عنده ظروفه يا زينة

زينة ناظرتها بعين باكية : تهقين نسى الجرح اللي جرحته فيه

ابتهال بحيرة : والله مدري الرجال ترى قلوبهم غريبة شوي ياختي خيره

زينة : أأأه ياقلبي بس لا تقولين خيرة تكفين أي خيره بس من جد خيبة كبيرة

" و قد كان ذاك الليل الذي حفل بلقاء العشاق ...

هاجس يؤرق كلاهما

و كل طرف يستبيح عيون وشاعرية الطرف الآخر "

-


-


-


(9)


من صباح الغد

بدر صحى الساعة 9 و كشخ على سنقة عشره ....

دق جوواله << ناظر ماله خلق

بندر يتصل بك

بدر : يالله يسعد لي ذالصباح

بندر : مساء الشوق والله كيفك

بدر : بخير ياعساك بخير

بندر : ههههه هاه ماودك نشوفك قبل اسافر ..؟

بدر عقد حواجبه ( حواجبه تقريبا متاشبكة بخفه بس شكلهم خقاق ) : بكرة يارجال طيارتكم و إلأ

بندر : على اساس ماتعرف الخطوط الجوية السعودية

بدر : هههههههه خبز ايديني والله يالله بالله من جد اليوم أي وقت

بندر : الساعه 5 ا لعصر

بدر : يالله الله يرجعكم بالسلامة

بندر : بهاجر اصلا قايل لك منيب برجع حتىتصدق فكرة الإستقاله تردح براسي هههههه

بدر تنهد : يالله صباح خير ياخي وشالعلوم اللي تسد النفس مانى بناقصين همومو

بندر : والله من جد انا قلت على حسب عمليتي والدكتور قبل شوي قايل لي انو فترة العلاج

بتطول كثير كثير هذا ان نجحت العملية واذا مانجحت ( تنهد) سامحونا و حللونا

بدر : والله مالك داعي بكذا ترا تقهرني لانك لانت اللي مخلني اخاويك ولا انت اللي مرريحني بالنتايج

بندر : وش اسوي منيب بحب اكذب عليك عشان اذا صارا ماصار ما تستغربون بس انا الحين من جد

امي و خواتي اخذ همهم مره حالتهم حاله لاني بسافر مايدرون ليش على اني بهاجر عرفت

بدر : انا قرار الهجرة ذا مدري مين اللي لاحس لك مخك فيه ياخي وش غرضك ابي افهم ؟

بندر تنهد : ياخي ابي كل شيء يتغير ابي ابعد عن كل شي

بدر فهمه بسرعه : اذا قصدك زينة والله لاتهور و ازوجها اليوم قبل بكرة اذا قصدك هي ادري تبيها

تعيش حياتها انا فاهمك يا بندر مشكلتي فاهمك اصلااا اهي مخطوبة من زمان قبل وفاة

امي الله يغفر لها إن شاءالله بس رفضت والحين بفتح الموضوع معها انا و سلطان

بندر بعصبية : ياخي وش فيك انت ..؟ دام هي رفضت خلاص لا تجبرونها

بدر : يا سلام هي مصيرها بيوم بتتزوج و بتنسى كل شيء بس مايستدعي الامر انك تهاجر او

بندر بعصبية تضايق : سلام عليكم ....... طوط طوط طوط قفل بوجهه

بندر متضايق مره و ضغط راسه " كله منك يذالصداع لولا انت كان القمر و الملاك بين عيوني الحين "

من الطرف الآخر


بدر طلع من الجناح تبعه و هو يسأل ايمي عن بنته روز وقالت له انها نايمه عند زينة و ابتهال

بدر ابتسم يوم قالت ابتهال و تذكر شكلها البارح اللي طول ليله يهوجس فيها و بعيونها

نزل تحت و راح قسم الرجال عشان ما يحرج ابتهال .........

طلب الفطور افطر و خلص

و الحين خلاص لازم يدق على زينة عشان يروحون المشوار اللي له ايام يأجله

رفع السماعة و طلب غرفة زينة

طوط طوط طوط

محد يرد

بدر " لا غصب عليها لازم تصحى انا العصرية بروح لبندر منيب فاضي "


ابتهال وهي توها طالعة اخذه شاور تسمع التلفون

ابتهال : يالله صباح خير

طوط طوط طوط

ابتهال : الو

بدر " يالبيه ذالصباح ياعالم مهلمتي .. " : صبحك الله بالخير

ابتهال عرفته : نعم

بدر : صبحك الله بالخير

ابتهال : نعم

بدر : يالله شكلك ما تسمعين اقول صبحك الله بالخير او نغير الصيغة عشان تناسب عيونك القتالة

صباح الشوق او تدرين صباحك أنا

ابتهال تنرفزت : زينة ... زينة بليز اصحي التلفون عشانك

زينة من تحت البطانية : مين امي او فطوم

ابتهال : لا واحد يستخف دمه مدري وش عنده

سلطان :هههههههههه حلوه من قالك اني استخف دمي لا هو كذا اصلا

ابتهال : زينة التلفون لك

زينة : يالله صباح خير وشذالنفس المخيسه يابتهال على الصبح

ابتهال : من عذري مصبحه بمين شوفي خذي شوفي

بدر ابتسم بحزن ...لانو تذكر المهمه اللي بيروح له وش كثر هي صعبه و ثقيلة

زينة بتثاقل : نعم

بدر : صح النوم

زينة : اهلين بدري يسعد لي صباحك

بدر : ذبحك النوم يختي يالله بسرعه انزلي ابيك

زينة : مقدر بفطر مع بتو اليوم




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 555
قديم(ـة) 18-01-2009, 08:08 PM
احلى كيوت احلى كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


بدر : مي نقالك اني مابعد افطرت افطرت و خلصت ههه

زينة : ماشاءالله ههه وش عندك داق اجل

بدر : ابيك بسرعه يالله ترا الوقت مره يداهمني

زينة : وش عندك يداهمك الوقت

بدر : اقول زينة وحده من الثنتين ياما اني اني معطيك وجه او انك انتِ ماتنعطين وجه

زينة : يالله جايتك بإذن الله هههههههه

بدر : استعجلي بليز لان لازم نروح الحين

زينة مرتاعه : وين نروح

بدر : مشوار وين يعني

زينة بتكاسل : بدر مالي خلق البس

بدر : لا تلبسين عادي لو بالبجامة بس يالله هاه شفتِ لك عشر دقايق تهذرين معي على قلة سنع

زينة : اوكي يالله باي

ابتهال : وين بيوديك ؟؟ << مستغربه

زينة تهز كتوفها : مادري عنه يقول البسي بشتك ههههه و انزلي

ابتهال : حلو اجل في الليل انتِ تجيننا في بيتنا طيب

زينة : اوكي ايه مره مشتاقه لخطيبة نواف ودي اشوفها ههههههههههه

ابتهال : والله و العقل و الزين و الرزة لو تشوفيها بس شوي شعرها قصير و تعرفين

نواف مايطيق الشعر القصير للبنت خخخخ

زينة : موب مشكلة اذا عرفت انو يحب الشعر الطويل بتطوووله اكيد إلا اهو كيف تحسين خاق معها

ابتهال بحيرة : مدري تعرفين نواف مايحكي كثير بس البنت تجنن والله ليش ما تخققه

زينة : اذا شفته بسأله ههههه

ابتهال : لا ياماما خلاص تراه مرتبط الحين اخاف زوجته تفهمه شيء ثاني

زينة بدلع فطري : بالطقاق تفهمه اللي تفهمه انا ونواف اخوان من يومنا والحين تجي وحده

تحدد اطار علاقتنا من يومها متحدده علاقتنا واننا اخوان

ابتهال : اخوان بس مدري وشلون قايلين اخوان هاه شوي ويتزوجون

زينة تفكر : بس من إحترامنا لاننا اخوان ماتزوجنا شفتِ كيف !

ابتهال : اها اشوف جاز لك الطاري بسرعه بس لا يطين عيشتك اخوك

زينة تناظرها بخبث : للمعلومية اسمه بدر اذا ماتدرين او اقولك ابو روز

ابتهال شاتت عليها خداديه : ذي اللي ماحبيتها منك خير شر

زينة : ههههههههههههههه الحب مشكلة

نزلت عند بدر

بدر : خلاص كل ذا ولا شبعتِ فطور ؟

زينة تشرب كافي : وش اسوي ياخي انا مدمنة كافي اموت اذا ماشربت الصبح كاسين 3 تعودت

يوم انا بروما ازط ازط مش طبيعي

بدر يناظر ساعته : خلاص عاد من جد طولتيها

زينة : وين بتوديني على ذالصبح لساعه الحين توها تجي عشر و ربع

بدر : بنروح لامك

زينة بدهشه : امي ..........ليش ؟

بدر: بسلم عليها

زينة " عرفت قصدهـ و فهمت وش غرضه بالضبط . خنقتها العبرة و تصفقت ملامح وجهها

و نزلت الكأس ..."

زينة : يالله بلبس عبايتي و الحقك بالسيارة

بدر : لا تتأخرين

زينة وراه: هذا انا جاهزة دام امي مايحتاج ألبس عادي

بدر يتنهد : يالله عسى خير

زينة : الله كريم .............

دق سلطان على بدر

بدر : اهلين سلطان بالطريق انا

سلطان : حياك الله ياخوي

زينة : سلطان يدري

بدر يده عند افمه : يدري

زينة : حلو تسهل الموضوع كثير

تنهد بدر : يالله عسى خير إلا تعالي وين روز لي من البارح ماشفتها

زينة : راحت مع ابتهال

بدر رفع حاجب : عجيب

زينة : تموت فيها صارت تجحدني الحين يااااا يالدينا

زينة : اقول بدر من جد يعني ليش ما ترجعها

بدر تنهد : لكل حادث حديث خلينا نخلص من سالفتنا الحين

دقايق و وصلوا بيت سلطان

اللي رحب ب بدر و ضيفه ارحب ضيافه

زينة جوا عند امها

سلمت عليها و سولفت معها

من عرض السوالف

زينة : يمه

ليلى : قلب امها

زينة تبوس راسها : يمه اخوي بدر بيسلم عليك

ليلى بصمت مذهل

زينة بقلق : ماودك ؟ ماتبين عادي بس

ليلى بصمت و يبدو انها تستعرض شريط الاحداثـ

زينة بحزن دمعتها بعينها : يمه بدر مره طيب و قلبه كبير رحوم و يحبني مره كثير يحبني

ليلى بصمت مذهل

سلطان : هاه يمه مبسوطة ببنتك هههه

ليلى بصمت مذهل و عيونها غارت بالدمع

زينة : يمة بدر رجال والله و قلبه طيب يحبني مرة فديتك لا تكسرين بخاطره وده يسلم عليك

ليلى بصمت مرتجف

سلطان : هاه يمه مبسوطة في بنتك ههههههههههه

سلطان استغرب وضع امه

سلطان : عسى ماشر وش فيها امي ؟

زينة بحزن : مدري بس قلت لها ان بدر يبي يسلم عليها و كذا صار ( عيونها دمعـ )

سلطان : افا يمه ولا يهمك خلاص عدي انو ماصار شيء ( بوس راس امه )

الحين اطلع لابو روز و اقوله ويا دار ما دخلك شر

زينة بحزن دمعت : بدر بليز حاول تمهد لي لا تقوله كذا

سلطان : وش قالوا لك ترا منيب جفس لذالدرجه هههه ولا يهمك بدر على مسؤوليتي

يالله بروح له

ليلى وهي مشخصة نظراتها لقدام و كأنها تسترجع الأحداث : خلوه يدخل

زينة تبتسم : بعد راسي يا مه كنت ادري انو قلبك ابيض وبدر ما يستاهل يصير معه


كذا كفاية بس اللي شافه

ليلى : خلووه يدخل

سلطان بوضع مرتاب لان وضع امه مش مطمن < مصرية بيور ^_^ : متأكده يمه

ليلى ابتسمت : ايه يمه الله يرضى عليك

سلطان ابتسم : ياجعلي فداك يا بعد راسي والله

طلع سلطان و دخل و معه بدر

بدر بصوت يكاد يتمزق من الرهبة و التوتر : السلام عليكم

الجميع : و عليكم السلام و رحمة الله

بدر : يسعد صباحك خالتي

ليلى : الله يسعد حياتك حياك الله تفضل

سلم عليها

بدر : و كيف صحتك ان شاءالله اوكي

ليلى : الحمدلله بخير و نعمة انت كيفك و كيف بنتك

بدر ابتسم : الحمدلله يارب لك الحمد و الشكر

" بدر حس بمشاعر غريبة ما توقع انها بهالطيبة وانو معها بيحس بهالراحة تلاشت

الرهبة و تلاشى التوتر "

" ليلى مدري ليش اول ما شفتوه تلاشى كل ما بقلبي على امه كسر خاطري و رحمته

لامه فوق كل اعتبار من جد هالإنسان قلبه مدري من ايش مخلوق "

بعد ما تقهوا و خلصوا

بدر : والله يا خالتي انا جاييك هنا و طامع بغالي منك اتمنى تلبينه لي و بتريحين لي كل

قاطعته ليلى بحركة عفوية بيدها : اللي فات مات يا ولدي و انى نبض اليوم

بدر بمشاعر تكويه كوي : الله يرفع قدرك يا خالتي بس عاد انا طامع بسماحتك للوالدة

ليلى بعيون دامعة : يا ولدي الموت هو المسوي العظيم بين الناس خلاص كل شيء راح لا تعور راسك

بهالتفكير

بدر " بوس راسها " : الله يخليك لعيالك لا تحرميني من اني اسمع كلمة عفو و سماح وهذا طلب امي الله

يرحمها طلبتك لا تحرميني ذالشيء

زينة مسكت يد امها و عيونها دمع ....

ليلى : الله يسامحها و يحللها و اشهدوا يا عيالي كلكم اني مابقلبي أي شيء على ام بدر راحت و كل له نصيبه

وانا مابقلبي أي شيء عليها و الحمدلله اللي رجع لي بنتي خلاص مالي بغيرها شيء ولا لي مصلحة

اشيل و احقد على احد بعد ما ربي اكرمن و رجع بنتي لي

زينة قربت لامها بحنية و بوستها

بدر " فيه فرحة عامرة بين ثناياه لسماع عفو عن والته " : الله يجزاك خير ياخالتي و انا من جد ماابيك

تقولينها مجاملة مابيها عشان خاطر زينة او عشان خاطر سلطان ابيها عن قناعه لانو ما بيفع

اذا ضلينا ندعي و نتحسب و انا هذي امي اعتقد كلكم تعرفون وشلون

ليلى : يا ولدي لا تخاف والله مابقلبي أي شيء و خلاص سامحتها لله في الله ....... ماعقب الموت زعل

بدر نزل راسه بحزن : الله يرحمها و يغفر لها

سلطان : اللهم آمين ......

ارتفع المؤذن لصلاة الظهر

بدر : يالله اجل عشان نلحق على الصلاة بصلي بجامعكم هاه زينه بتروحين او تجلسين

زينة : بما انو ابوي سافر قبل يومين ليش اروح البيت ؟

بدر : ياكثرك هههه قولي بجلس و خلصنا

سلطان : يالله بدر طلعنا

زينة : وين

سلطان : إلا اقول ما تلاحظين انك صايرة تحشرين خشمك بكل شيء ...؟

بدر : يالله مستعان توك تدري خخخخ

سلطان : لا بس يعني هذا اكتشاف عن شخصيتها في غضون شهرين او مدري كم بالضبط هههه

زينة : كذا يعني تصافيتوا علي الحين

بدر : لا عاد كل شيء ولا زينة ...ناظر سلطان ...بدر : يارجال اصب خلها تضبطني و بعدين براحتها

زينة : ايش ايش هين هذا وجهي ان قلت حرف واحد بس

سلطان : احمممممم وانا طيب ..؟

ناظره بدر بإبتسامة : وانت بعد ههههه

زينة : لو ايش مانيب فاتحه افمي بولا حرف انتم رجال و تعرفون تحكون ناوييين يجحدوني شفتِ يمه

امها : كفو يمه خليك كذا ههههههههههه

بدر : يالله اقام طلعنا

سلطان : يالله تفضل

بدر : ايه صح دريت انو طيارة العيال اليوم الساعه 5

سلطان : أي لخمني بدر على الصبح ههههه

بدر : حتى انت بعد من جد رجني رجة ميب طبيعية بس يالله ميب مشكلة

سلطان ( الحكي بينهم طبعا بصوت ما يسمعه إلا اللي يركز بس )

سلطان : وش صار مين بخاويهم ؟؟

بدر : بندر و نايف بس

سلطان : اجل جحدوا حجرف

بدر : ايه عطاه عمي فهد الخامس من دون ما يلتفت بعد هههه

سلطان : مزدي به هههههههه ( مزدي للحين منيب فاهمه معناتها ^_^ جاري البحث )

سلطان : وحلالاه على من خاواهم بس !

بدر : أي مخاواة و اهم رايحين مستشفى

سلطان : الله يكشف ضرهم يارب و يرجعون سالمين غانمين

زينة بما انها قالطة بمصت معهم " قلبها تحرك بقوة ... مستشفى ليش ....؟ لا يكون خالتي فيها شيء

وش ممكن يصير ...؟

بس انا سمعتهم يقولون نايف و بندر ...

يعني مافيه إلا انو يا نايف

" حطت يدها على افمها بخوف وحزن "

يا

يا


يا


يا

بندر !!!

" معقول بندر ... لا مستحيل انا البارح شايفته مافيه إلا العافية و يرمي كلمات علي بعد

يالله وش فيك يا زينة مهتمه لواحد تخلى عنك و رماك .... كل الناس صارت تحكي

ليش ما يرجعني واهو ماهمه ولا شيء راح و هاجر تخلى عني و ابتعد .....

خيرة على قولة ابتهال

غمضت عيونها بحسرة " أي خيرة و أي نيلة بس "

طلعوا الشباب و راحوا و زينة لا تزال تصرع الافكار و تصرعها

-


-



-


(10)


الساعه 2 ظهرا

ريم مره متضايقه و خلقها ضايق لان نايف بيسافر فترة طويلة مع بندر و قلبها يرجف عليه

خصوصا واهي تقرأ مسجاته عن الوداع و الفراقـ ...

مره متاثره و بكت لين صفى راسها

الهنوف : يالله عليك يختي ذا وانتِم ابعد تزوجتيه نشبتِ بحلقي كذا يالله ريموت تدرين منيب

بحب هالمود اللي يخنق خنق

ريم تجفف دموعها : هنوو بيسافر على اقل تقدير 3 شهور تعرفين شلون اقل تقدير

الهنوف : وخير يعني ..! فيه اختراع اسمه جوالات وذالجوالات فيها خدمة مرة أنسانية اسمها مسجات

واذا اضطريتِ يعني حاكيه مافيها شيء خطيبك و ولد عمك كلها كم سنة و يصير رجلك

ريم : هنوو كيف يعني المغرب مابيكون بالرياض كيف بيكون هواها كيف بيكون قمرها

الهنوف : ياليل العبيد من جد ...! مدري ليش احس فعلا جلستك على الافلام طلعت بنتيجة اتركي ذالحكي

و استلمي عندي لك خبر يالله يا ريم والله اني بنت حلال و على نياتي شوفي بس كيف ربي رزقني

ريم بدلاخة : وش تخربطين انتِ

الهنوف : يانا بكسر لك خشم حجرف ذا شوفي شلون بس بقهره بسوي اللي اهو بيسويه بس ما بعد سنحت له

الفرصه


ريم : احكي دايركت

الهنوف : مو رامي قالنا انو حجرف رافض رفضا قاطعا الزواج مني و من بنات اعمامه بشكل عام و عشان

نكون بالصورة رافضني انا بالتحديد

ريم : يالله للحين تفكرين بذالمشكلة انتِ يمكن رامي يكذب طيب

الهنوف : لا رامي اذا حلف ما يكذب ابد

ريم : اها طيب وش اللي استجد على خبري يعني ؟

الهنوف : زينة سألتني أنتِ مخطوبة قلت لها لا ... قالت بخطبك

ريم ابتسمت و فتحت عيونها : لا تقولين ماجد المهندس

الهنوف : ههههههههههههه شفت شلون

ريم : لا بجد امانه فهميني حبه حبه عشان افهم

الهنوف بدت تستلكع

ريم : هنووو لا تصيرين بايخة

الهنوف : ابشري ولا يهمك ايه قالت لي وانا ولعت فوق راسي فكرة اني اوافق على سلطان

ريم بخباثة : على اساس انو حجرف لسى خاطبك يعني على اساس ان ما معك خبر انو بيفسخ الخطبة

الهنوف : تسلم لي الفطينة ( غمزت لها ) وش رايك ههههه

ريم : هههههههههه حلوووة خليها تجي على ذالمغرور عشان على الاقل اذا طلعت يقولون بنت عمه اللي

تركته موب اهو اللي تركها

الهنوف نزلت راسها : بس عاد اخواني مادري عنهم خالد موب مشكلة اقدر اقنعه بس سعود

و بدر عاد شغلتك بليز

ريم : والله سعود اعتقد صعبه شوي فقولي لخالتي اصرف او قولي لنورة او ابتهال

الهنوف : الله يعين

ريم : بس ذا تعتقدين بغير شيء من اللي بالقلب

الهنوف : أي قلب و أي تفكير ياختي خلاص من ساعة اللي سمعت ان ذي نيته وانا كارهته بقوة

ريم : يقولون اللي يكره بقوة يحب بقوة بقوة بقوة

الهنوف : عاد انتِ بالحب ماحد يجاريك هههههه نامي بس هوجسي باللي طيارته الساعة خمس

ريم : فديته والله الله يحظفه يارب و يرجعون سالمين

الهنوف : صح بسألك هم ليش رايحين ؟

ريم بفهاوة : هاه ....؟ مدري تصدقين تعالي نسأل داليا ...؟

الهنوف : يالله من جد فاضيه لك تلاقينهم مسويين مناحة بالبيت كان سفر عيالهم صدق على اقل تقدير بيأخذ 3

شهور ما تعرفين قلوبنا

ريم : من جد يذا العائلة قلوبنا مدري كيف مسويه .... اشك انها مثل قلوب البشر يختي مره مقطعنا الأحساس

الهنوف بهيام تتخيل انها بتطير تغني : قوم درجني و ام قدامي لا تخاف من اهلي و لا اعمامي

ريم : ههههههههههههه هم اعمامي بالذات اللي الله يستر منهم و اللي ينخاف منهم

الهنوف : يارب بس متى يجي اليوم اللي خلاص اشوف وجه حجرف وهم يقولون له الهنوف انخطبت لسلطان

ريم : صديقه عاد بالحيل ترى موب حرام تفرقين بينهم

الهنوف : والله ماهموني هههههههه اهم شيء كرامتي تصير فوق و مثل ماقلت ل كلاني طيبة ربي يسر

لي هالشيء و رحمة من ربي اتغدا فيه قبل يتعشى فيني

ريم : غريب حجرف يختي مدري ليش فيه غموض ذالمخلوق غموض مره حلو يجذبك

الهنوف : احممممم كح

ريم : هاه رجعنا نغار ههههههههه

الهنوف : ههههه لا معليش ذاكرتي القديمة رجعت بغير على النيو الميموري كارد

ريم : ههههههههههه امشي عند ابتهال نأخذ علومها

الهنوف : نمشي نمشي وش عندنا حنا يالله ...

-
-

( 10 )


" لحظة و داعك يا هي صعبـــــه ... بالحيل صعبة .... "





بندر بكامل اناقته تأنق للسفر او للرحيل المقدس بنظره

ليس لشيء سوى لانه يهب حياة جديدة لمن عشقها و عشق التوطن بعينيها

بندر لابس قميص ابيض مخطط بمساوي خفيف من " ارماني " على جينز من " امبريو ارماني"

وقف تأمل شكله و اعتلته ابتسامة ساخرة لا يعلم لمَ !!! ......

ناظر الشنطة منزلة .." ياحبني لها اميرة مضبطه كل شيء فديتها والله "

طلع من غرفته ....

داليا بعيون دامعة : والله مالك داعي قسم بالله

بندر ضمها و هو يبتسم : ينقالك تودعين انتِ ووجهك تقولين كذا و لا لانك خلاص

احم احم انخطببنا خلاص صرنا نتدلع

داليا عيونها دمع : من جد بندر للحين منيب فاهمه وش عندكم مسافرين وليش كل ذالفترة ..؟

بندر يتريق : بحترف بالدوري الألماني شوفيني و أنا اناطح رونالدينو و كاكا ههههه عاد انتِ دبريها

ادري مالهم أي علاقة بالدوري الالماني بس عشان اعطيك جوه عرفتِ

داليا تبتسم بين دموعها : طيب اوعديني تجون بعد اسبوعين

بندر : ههههههه اقول طسي بس أي اسبوعين قولي سنتين على الاقل هاه كانك ملزمة قولي

شهرين

داليا تبكي : من جد مالك سنع ...

محمد : يالله على ذالعواطف انا مدري وش قصة اهل ذالبيت من اسكت امي و اهديها تطلع نسرين

و الحين عاد ماناقصني إلا دليل خلاص اتركي اخوك يابنت

داليا ضمت بندر : كيفي ماابيه بروح ( تعلقت فيه وكأنها حاسه بشيء غريب ماتدري ليش )

نايف : وانا مسحوب علي سيفون ما تلاحظون

محمد : ههههههههههه أي سيفون وامي من قبل شوي حشى تقول ثامر موب نايف الكبير

داليا : يعني مايصير نرتاح مثل باقي خلق الله من يجي احد منا إلا يسافر احد ثاني مسرع فرحنا

بنسرين إلا راحوا بندر و نايف إلى متى و انى على ذالحال متى نصير مثل خلق الله متى

ضمها بندر بحنية : لا تخافين ان شاءالله نجتمع و نلتم ( تنهد بحسرة فظيعة ) بس اهم شيء لا اوصيك

على امي و ابوي الله الله فيهم

محمد : هههه دام انك عندهم لسى مابعد رحتِ لبيت رجلك اخدمي امك وابوك

داليا بدلع : من غير ما تقول اصلااا

محمد: لا من جد انا اليوم مدعي علي والله انا اللي مسحوب علي موب سيفون واحد عشر طعش الف سيفون

نايف : خخخخخخخخ انت بتقعد علة منتب راجع الخبر صح

محمد : ههههه ياحبني لك يعني على اساس انك تستغبي و لا تدري انو ابوي امر بنقلي هنا و قد باشرت

العمل في ارامكو الرياض لي اسبوع

نايف : ههههه معليش جزء من الذاكرة مفقود

محمد : والله يانى بنشتاق لكم بالحيل

بندر : يالله خاونا وش ماسكك

نايف : هههههههههه يموت ذا لو يفارق زوجته تجيه جلطه على طول يموت

محمد : اكيد وش جاب لجاب تبيني افارقها عشان اصبح بوجهك الودر ذا ياخي فرق شاسع هههه

بندر : يالله بنسلم على امي

نايف : نصيحة يعني اقولك تركي لا تجيه ولا تقربه تراب يدوخ لك راسك من باله من جد

مدري وشذالقلب اخيرا اكتشفت اننا معنا قلوب هههه

بندر : تركي من يومه واهو قلبه سخيف بالحيل يالله تعين يارب

بندر : سلمت على امي

نايف بهيام : من قبل شوي وأنا مستاثر الأحضان الكريمة و الغالية

محمد : بس عاد ابوي جحده جحدة ههههههههه على مستوى وقسم يا وجهه للحين طايح فيذاك

بندر : هههه ابوي كذا طبعه بس قلبه غير عاد

محمد : مشكلته مايعرف يعبر عن حبه إلا بنظرات او تهزيء هههه

نايف : وهـ عسل على قلبي بس

بندر : بروح لامي اسلم عليها

نايف : يالله معك

" عندما تنطق ألسنة الحزن لتعلن عن حزنها و استيائها لحال القلوب

لا تملك شيئا سوى

ان تنوح

تشكو

تصرخ

بصمت ...

ايا تلك الذكريات التي ارهقت كواهلنا

ارفقي بنا

متى سيحق لنا السعد و الإنس ...؟ "

بندر دخل و عيونه تشخصت على امه اللي مره متأثره و حالتها حالة

بندر : احمممممممممم احمممم نحن هنا ادخل او نطلع

امه نزلت دموعها : تعالوا يمه قربوا

نايف قرب و سبق بندر

بندر : ياخي طس هناك شوي بس

نايف : اقول لا يكون مصدق انك انت الصغير بس

محمد : لا انت ولا اهو انا خلاص بعدوا شوي ههههههههه

جلست على السرير بمساعدة نسرين و اميرة بعد ما كانت منسدحة

ام تركي : تعال يمه

محمد : وتش ون اوف اس أي واحد فينا هههه

اميرة : انت معليش خلك برى القائمة شويات بس ههههه

بندر بوس راس امه : يابعد راسي والله وش فيك ؟؟ اللي يشوفك يقول اول مره نسافر ما كنا

احفاد لابن بطوطة من كثر ما مترنا ذالديار

امه تبكي : يمه وش عندكم وش جابركم تروحون ؟؟؟ فهموني ليش بس

بندر نزل راسه بحزن و نايف حس بحزن بندر الفظيع

محمد انقذ الموقف : ياملحها اللي مسوية بنوته يعني ان عندي مشاعر فياضه

يمه وش فيك قلنا لك عشر طعش مرة بندر عنده دورة و نايف مرافق له وبسس

امه : لا تكذب علي انا قلبي دليلي و قلبي انو فيه شيء كايد

بندر : يمه الله يهديك لو فيه شيء كايد بأخذ ذالطعس معي

نايف : عفواااااااااااااا

بندر غمز له : والله احكيك يمه من جد طولي بالك وانى مانى بمطولين بإذن الله

امه تبكي : وليش ابوك يقولي اقل تقدير 4 شهور ليش وش اللي عندكم بألمانيا بس ؟

بندر مره تنرفز من حالة امه : يابعد قلبي والله مافيه إلا الخير بإذن الله ما تنام عينه بس اركدي

و صحتك بالدنيا كلها واذا ماتبيني نسافر ملعون ابو السفر اللي يخليك بذالحال

نايف : من جد يمه ترا عادي ولا شيء كلها تذاكر و نشقها و خلصنا

محمد : ابشروا طال عمركم الخدمة لكم بس هههههههه

بندر ناظر امه بحنان كبير برحمة كبيرة : يالغلااا لا تخافين كلها فترة و بنرجع

امه : خلك عندي تعال هنا قومي يا نسرين انتِ و اميرة ابي اخوانكم هنا

نسرين : تأمرين يمه ....

امه مسكت يد بندر و قعدت تبكي

بندر : يابعد هالدنيا والله خلاص مانيب مسافر لا ابو السفر اللي يخليك بذالحالة وش اغلى

من راحة و سعادة الام بس

امه تناظره : لا يمه ماابي اوقف بوجه مستقبلك رووح والله يوفقك بس انتبه لاخوك

امانة معك تراه

" هالكلمات فجرت مضنون الخافي في قلب بندر ... أي امانة يمه وانا بآخذ منه عينه

أي امانه يمه ..... اخاف يتعب بسببي ... "

نايف بينقذ الموقف : سمي يمه ولا يهمك انا اللي بترك النسنسه هنا وهناك و بركد


امه : ايه ياولدي لا تتعب اخوك .. ويا بندر امانه امانه الصداع لازم تتعالج يا ويلك لو تجي مثل مارحت

بندر " هو انا برجع اصلا ...؟ "

بندر تنهد : خير يا وجه الخير سمي طال عمرك بس اهم شيء راحتك وترا كل يوم

بنحاكيك وش تبين بعد ...

بوس يدها

دق جوال نايف

بدر يتصل بك

نايف : سم يالله جاييين

اميرة و نسرين تشخصت عيونهم على نايف و بندر بشيء من الدموع و الحزن

بندر ابتسم لهم

ناظر امه : الله يسعدك يارب مع قلب يلم خير مغليك يابعد راسي ......

" بوس راسها ..." تأمرين بشيء !

امه بكت بحرارة ...

نايف بوس راس امه : نشوفك على خير بإذن الله

سلم على محمد و خواته وسط دموع البنات

بندر تشخص بعيون امه " مادري يابندر تفصحها يمكن ذي آخر مره تشوفها فيها "

بوس راسها عشر مرات يمكن

بندر الدمعة من جد غارت بعينه : نشوفك على خير يمه

سلم على اخواته البنات اللي مره تأثروا عشانه

طلعوا وامهم وسطهم

بندر وقف : يالله ماابي اتعبك يمه ....نشوفك على خير


نشوفكم على خير جميعا

نايف : في امان الله

طلعوا

و الحالة حالة في البيت خصوصا من ام تركي و بناتها
طلع بندر و سلم على ابوه و اعمامه

والعيال كلهم ...

بدر و سلطان سلموا عليه بحرارة

سلطان : يالله عاد يمكن هه شيء ما شيات نغلط و نجيكم هههه

بندر : ههههه ياليت لو بالغلط تجوننا

نايف : يارجال احنا نبي الفكة منهم خلهم بس لا تقولهم ترا من جد مخفة يصدقون

بدر : لا ياللي ماتستحي ذا وانى داقين التعب من صباح رب العالمين عشانكم

حجرف : اشوا اللي لحقت عليكم

سلم عليهم

حجرف : آخ بس لو ماابوكم كان خوي لكم انا الحين

بندر : ليش ناقص مراهقين انا اخذك معي بعد

نايف يعد اصابعه : هذي ترا المرة الثالثه اللي يجيني تلميح هالشكل اليوم بس

الجميع : ههههههههههه

" اصعب موقف كان في لحظة وداع بندر و تركي اصعب من وصف وادع بندر لأمه ...بإختصار

لان تركي بعرف بكل شيء عن مرض بندر .... "

تركي يديه على عينه : بعد اسبوعين بجيكم بإذن الله تعالى

نايف : وش بيجيك ياخي خلك مرتاح هههه << مايبي مراقبة لانو تركي شديد و صارم بحكم انو رتبة عالية

في كلية الملك فهد الأمينة " سو" متعود يصدر الأوامر و تنفذ بشكل قاطع

بندر سحب نفس : يالله ماعاد باقي إلا مسافة الطريق و تطير الطيارة

بدر : ترجعون بالسلامة بإذن الله

بندر ابتسم له : الله يسلمكـ

في المطار

حجرف و نواف و سلمان و تركي و وليد و سعود و بدر

كلهم وقفوا معهم و ودعوهم للرمق الأخير

بندر " لازم اضغط على قلبي خلاص ياقلبي خلاص من الحزن كابر عليه "

في الطيارة

بندر و جنبه نايف

نايف : يالله سحبه من جد اعتقد بنوقف في فينيس الليلة قبل نهبط برلين

بندر : اعتقد

نايف : الله يعين

بندر يتأمل السحاب :اقول نايف

نايف : سم

بندر : تتوقع وانت راجع للديرة فيه احد جنبك او لا ...؟

نايف يحس بقشعريرة في قلبه : وش تخربط الله يهديك بس ان شاءالله بتكون جنبي و واطي على خشمي بعد

بندر : ههههه بلاها وطية الخشم طيب

نايف قلق : من جد خرشت اقصى ماتقصى من قلبي

بندر : ذا اول شيء ولاحظ ترا ينقا لامي موصيتني عليك هههههههه

نايف : الله يعين متى الموعد مع الدكتور ؟

بندر : بكرة بإذن الله الساعه عشر الصبح يعني احسب فارق التوقيت و شف متى

نايف يحسب : تقريبا على 7 او 7ونص المغرب

بندر : هيك شيء

نايف : مهوب صاحب الشامي ههههه

بندر ابتسم بحزن

-


-


-

-
من وسط ضوضاء مشاعرها

هناك تقيم زوبعة احاسيس حزينة

" سافر ..... راح و تركني ..... تركني علك بلسان اللي يسوى ومايسوى .....

ليش انا توهمت انو بيرجعني وش ابي فيه اصلا بعد اللي شفته منه !

هذا اهو راح و لأ كانه عرفني بيوم او ذاق معي يوم حلو

راح والله يعلم وش عندهـ

يمكن بيتزوج مثل ما سمعت من خالته ......!

يارب ازقني نسيانه ..مليت تعبت من العذاب و حرق القلب ...."

تذكرت عيونه اللي كانت في زنزاتها قبل كم يومـ

و نزلت دمعتها و هالدمعة خلتها تفكر بشكل جدي

في موضوع الخطيب اللي من طرف سلطان خطبها

-

-

-

في تلك الصالة حيث مساحات الحزن اضافت شيئا من البرودة

بسبب سفر بندر و نايف

نجد في الصالون الراقي ... تجلس سيدة في الاربعينات من عمرها

بيضاء البشرة شعرها احمر " عنابي " لابسه جلابيه " كحلي "

جالسه تنتظر ام تركي


ام تركي : حيا الله اختي القاطعه

ام رائد : هلا بك الله يحيييك عاد انا قلت يوم سافروا عيالها لازم اواسيها

ام تركي تنهدت : بسم الله عليهم سافروا و بيرجعون

ام رائد : الله يرجعهم لك بالسلامة يارب ...


تشعبت السوالف

ام رائد " خالة بندر اخت ام تركي " تحكي مع ام تركي ...

ام رائد : اقولك ياوخيتي صدق اللي سمعنا

ام تركي : وش سمعتِ خير إن شاءالله ...؟

ام رائد : أي خير ياوخيتي والله عز الله اذا ذالخبر صدق فهو بعيدٍ عن الخير

ام تركي نزلت الفجال : هاااو وش فيه ياحافظ ..؟

ام رائد : صدق انو بندر بيرجع زوجته زينة ؟

ام تركي بدهشة : مين قاله ...؟

ام رائد : والله سمعت حماتي ام عبدالملك تهرجه وسط مجلس وش كبره

تقول ان بندر الــ بيرجع طليقته ماغيرها الاولى اللي مافيها عيال

ام تركي بعصبية نوعا ما : والله ياوخيتي السالفه مالها اساس و بندر ان رجعها

فتأكدي ماراح يرجعها إلا براحته وبرضاه يعني وانا مستغربه من ذالحكي مدري

الناس ذي تأول على كيفها ليش

ام رائد بحماس نزلت الفنجان : عاااد انا ماسكت ابد والله قمت لك عليها ذيك القومة و قلت لا والله كذب و

بندر ولد اختي فوزية

ما فكر ولا 1% يرجع اللي ذلت امه واللي مافيها ضنى

ام تركي بعصبية : وش تقولين انتِ وشذالحكي بس اللي فات مات

والبنت ماعليها ملح وقبله والله لو على كيفي اتمنى يرجعها اليوم قبل باكر

ام رائد شهقت < تبي بندر لبنتها الجازي : وش تخربطين انتِ بس بندر من حقه يشوف ضناه

تقومين تتمنى له ذالعاقر اللي مافيها ضنى

ام تركي تنرفزت : ام رائد كلمة زيادة منيب ناقصة ......

ام رائد : تشخطين علي بسبب طليقة ولدك

ام تركي : والله البنت بمثابة بنتي اذا ما تدرين واحنا ناس نتسامح و ننسى ولا لنا

بالهرج الفاضي

ام رائد : والله ماش كان ابوي يقول عنك حكيمة و تعرفين تحسبينها عدل

اثاريك خرطي طلعتِ على امك الله يرحمها الطيبة و السذاجة قاطعتك

ام تركي : قهوتك عندك اذا شربيتها تدلين الباب بالاذن

طلعت و هي معصبه و راحت غرفتها

نسرين توهـ داخله من بيتها و مستغربه من شوفة ام رائد بعد كل ذالسنين

نسرين : حيا الله حيا الله

ام رائد : ام رامي اهلييييين يقولون انك رجعتِ متى ؟

نسرين بنرفزة : مالي اسبوع او اقل

ام رائد : اهااا و صدق رجلك اللي انتِ ماخذه فلوسه ولا فلوس قارون

نسرين بتقزز : عفوا

نسرين تنهدت " ملعون ابو الفلوس اللي تعيشك بإهانات و تمسيك بضرب "

نسرين : خذي راحتك البيت بيتك بروح اشوف امي




" يتبع بعد قليل بإذن الله تعالى



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 556
قديم(ـة) 19-01-2009, 12:39 AM
صورة بطوطهـ !لـ"ح"ـب الرمزية
بطوطهـ !لـ"ح"ـب بطوطهـ !لـ"ح"ـب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


رووووووووووووووعه



وننتظر الباقي من البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 557
قديم(ـة) 19-01-2009, 01:01 AM
صورة أحلام طفل الرمزية
أحلام طفل أحلام طفل غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


مشكوووووووووووووووووره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 558
قديم(ـة) 19-01-2009, 01:53 AM
وتين الفلا وتين الفلا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه

ننتظر على نار



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 559
قديم(ـة) 19-01-2009, 02:04 AM
صورة مظلوم حسين الرمزية
مظلوم حسين مظلوم حسين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


رووووووووووووووووووعه
بس الله يخليك لاتموتي بندر ولا تزوجي زينه
رجعيهم البعض لو عقب سنين

ننتظرك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 560
قديم(ـة) 19-01-2009, 02:04 AM
صورة وفاي دمر دنياي الرمزية
وفاي دمر دنياي وفاي دمر دنياي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سعوديات بعروق ايطاليه , باكر على الظالم تدور الدواير / روايه


يسلمـــــــــــــــــو
والله البارت جنان يعطيك الف عافيه
واحنا بنتظارك
على احر من الجمر


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

سعوديات بعروق إيطالية , باكر على الظالم تدور الدواير / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
نهائي كأس العالم : اسبانيا vs هولندا عطوي نت كووره عربية 4 11-07-2010 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM
رواية سعوديات بعروق ايطاليه / كاملة عذبهم غروري ارشيف غرام 4 24-10-2009 10:02 PM
اجمل 15مدينه حول العالم قمر صلاله سياحة و سفر 20 06-11-2008 02:54 AM

الساعة الآن +3: 07:28 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم