اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 28-08-2008, 08:45 PM
روعة الخيال روعة الخيال غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


&الحلقه الثامنه عشر&

عبد الله:ماردو
حنان هزت براسها:لا

جلس عبد الله جنبها ومسك يدها
عبد الله:انا اسف
حنان وهي تطالع الدريشه:لا عادي انا الي غلطانه انا الي اسفه
ابتسم عبد الله:طب لفي وطالعيني
عبد الله:امسحي دموعك وخلينا نصلي الجمعه ونطلع نتغداء
حنان قامت:ان شاء الله



الساعه ثلاث في بيت ابو علي
ام علي:وين الرجال
بدريه:تغدوا من الساعه وحده وراحو للنادي اليوم في سباق مهم عند ريان
سماح:مسكين اخوي مانام
بدريه:يعني تتوقعين يخسر
ام معتز:لا ان شاء الله ما يخسر
ام علي:ايه وياخذ ان شاء الله المركز الاول
سماح:امين ..ريان مايهمه الاول لو فاز في الثالث معليش اهم شئ يفوز



في بيت ابو عبد الله
العائله تقريباً كل جمعه يجتموعون والحين عمهم توفيق سكن في الرياض فصار يشاركهم في الزيارات

الكل مجتمع عند التلفزيون ويشربون شاي ..وزنجبيل
فاطمه:اووووه غيري من متى تشوفين سباق خيل
عنود:من شارك ريان وانا اشوف
عصب عمها:عيب يا بنت من ريان
عنود:لالا يا عمي اهدى لا يروح فكرك بعيد شفت البنت الي تزوجها اخوي عبد الله اخوها اليوم مشترك في السباق
توفيق:أي واحد فيهم معتز ولا ريان
عنود:ريان
ابو عبد الله:اقول يالعنود وين عادل
عنود:طلع هو وحرمته قبل شوي اووووف ذبحني
توفيق:ههههه محد قال لك تضربين حرمته
عنود:ياكافي لمستها انا ما قطعت يدها
فاطمه:زوجت اخوك جسمها حلو حتى ملامحها
عنود:قولي ما شاء الله
فاطمه:بسم الله عليها مانيب ماكلتتها بعدين قلت حلوه ما قلت جمييييييله ورائعه انا احلا منها بكثيييييير
عنود:ايه يالواثقه تعالي انتي سجلتي في الجامعه الي هنا
فاطمه:لا بروح بكره
عنود:خلاص اكلم لك سماح تقابلينها
فاطمه وحست انها تكره عائله ابو معتز كلهم:لا تقولين اخت هذي الي تزوجت اخوك
عنود بعصبيه:ايييه بعدين زوجت اخوي اسمها حنان
حس توفيق ان في نار بتشب بينهم لانهم من يوم وهم صغار مايحبون بعض وزين الحين مايتضاربون
توفيق:اقول بناتي
فاطمه:لا تقول بناتي هي مب اختي
عنود:عااااااد انا الي ميته عليك وابغى اكون اختك
توفيق:لحووووول خلاص اسكتوا
عنود:هييييييييييي
فاطمه:وش فيك يالخبله
عنود سفهتها وراحت تركض للدرج وتنادي ...عليااااا عبييييييير

عليا كانت جالسه فوق مع عبير الي تشتكي من زوجها
عبير:ياربي من يصدق انها مدرسه
عليا:ههه خليها
عبير وهي جالسه في مكانها:خيـــــــر
عنود:عيــــــــــــالك جابوا عليهم الكاميرا قبل شوي
عبير:صح هم رايحين للنادي امشي ننزل




في النادي:
عصام:الحين يا فيصل من وين ورثت هالعيون الزرقاء
فيصل:ههههه الله يسلمك من امي
عصام:امك!!
فيصل:ليه انت مستغرب
عصام:مدري ماقد شفت سعوديه عيونها زرق
ريان:ههه لا فصول هذا خلطه سريه
سليمان:هههه حلوه اعجبتني خلطه سريه
علي:الله يسمك يا عصام هذا الي تشوفه مزيج بين سوريا والامارات
ايمن:يعني انت مب سعودي!!
فيصل:ايه
ايمن:بس انت تتكلم مثلنا ..وانت ياريان وشلون تعرفت عليه
ريان:اقول يا فيصل ولا انت تحكي القصه
فيصل انت قول وانا اكمل
ريان:كان يا مكان في قديم الزمااان
الكل:هههههههههه
ريان:هههه اسمعو خلو البدايه مع فيصل لاني ما اعرف ليش جو للسعوديه
فيصل:ههه الله يسلمك ابوي كان يتردد علي السعوديه كثير وكان في عائله سوريه ساكنه عندكم هنا في عماره قديمه علي ما اعتقد في (المربع..حي قديم في الرياض) وتعرف السواريا ماقصرو قعدو يعزمون ابوي عنهم وهالاكلات الشاميه الي تروح وتجي ابوي حب امي من طبخها في البدايه
سليمان:اكيد قلب الرجل بطنه
طق ايمن راس سليمان:اسكت لا تقاطع علينا فلم درامي رومنسي
الكل:هههههه
فيصل:المهم حبها بعد لشكلها وتزوجها ونقل للأمارات هو وعائله الجديده واهل ابوي مارفضوا زواجه بالعكس رحبوا فيه ومرت سنين وجابو(سكت شوي وحس بضيق الكل ما الاحظه الا ريان لانه يعرف صديقه زين )بعد سنين جيت انا للدنيا ودرست في الامارات ست سنين
عصام:في أي منطقه بالضبط ساكنين
فيصل:راس الخيمه.....بعد فتره ابوي فتح مجموعة محلات في الرياض وجينا هنا
ريان:الحين دوري... جو وسكنو هنا واحلا شئ انهم جيرانا واول ما تعرفت عليه كان في ولد متيييييين في الحاره الكل يخاف منه وكنت في ذيك الحزه في اول ابتدائي كنت نحيف وبرئ ومملوح
علي:اخلص عارفين انك زين من كنت صغير
ريان:هههه ياشين الي يغارون ..المهم كانت معي مصاصه كبيره تذكرها علي فيها اللوان كثير وما تدخل فمنا نقعد نمص فيها ساعات
علي:الله يالدنيا
ايمن منسجم:ايه كمل
ريان:جاء اللولد المتين وناوي علي الا يبغى يطقني عشان ياخذ المصاصه مني بس في اللحظه الاخيره جاء فيصل
ايمن:احللللللللللى يا بطل
فيصل:احم احم وانقذته ومن عقبها وحنا اصدقاء اذكر ماكنت اعرف احد كبري كنت طول الوقت معك يا ريان تتذكر كانوا يحسبوني اخوك الكبير
ريان:ايه ويوم رحت لخامس صرنا طول بعض والي يشوفنا مايقول بينا ست سنين
فيصل:ياحلو ايام الطفوله
ريان:بس اشين يوم يوم عمرك 14 او 15 يوم قلت بنرجع للأمارات وجلسنا نصيح
ايمن وهو حاط يده علي خده:ياحرااااااااام (وتنهد)اكره لحظات الوداع
علي:ههه يحليلك منسجم
ايمن:طب وشلون رجعتوا لبعض
فيصل:يوم كبرت درست حقوق في البحرين بعدين اهلي كلهم راحو في حادث
الكل:الله يرحمهم
فيصل:بعدها قررت ارجع لسعوديه واخذت معي جنسيه ودورت لي وظيف مالقيت قلت ادرس أي شئ ثاني الي ان يفرجها ربي وقدمت اوراقي في الجامعه واول يوم شفت فيه ريان هناك
ايمن:اكيد تضاميتوا وقعتو تحببوب في بعض
ريان:ههه اكيد هذا فيصل
فيصل وهو يمسك ريان: الله يخلينا لبعض
ريان:امين
سليمان:هييي لا تصيرون من الجنس الثالث
طارت عيون فيصل وريان وقاموا مسكوه
فيصل:اقول شباب يلا انا وريان ماسكينه
ايمن:وش بتسون فيه
ريان:اقوى انواع اتعذب صراحه اكتشفتها مع سليمان
سليمان وهو يبتسم بخوف:صح اذا دغدغت لك واحد والله تغذبه
ايمن:لا صديقي حرام عليكم
سليمان:ايمن حبيبي ساااااعدني
علي وعصام قربوا منه وصارو يدغدغونه
وسليمان بيموووووت من كثر الضحك
سليمان:حرااام عليكم خلاااااااص توبه حرام بروح للحمام
علي:نصاب
سليمان:قسم بالله اني اكذب بس فكوني
ايمن:حرام عليكم
ريان:اقول ابعد لا يجيك الدور
ايمن خاف وبعد
سليمان:اوريك يا ايمن
ريان فكه يوم سمعهم ينادون علي الجواله الاخيره
علي:يلا ياولد خالتي الله يوفقك
ريان وهو يلبس الطاقيه ويعدل بوته:ادعو لي


مشضى ريان وعنود وعليا وعبير وفاطمه مطيرين عيونهم
عليا:مشاء الله عليه يجنن بلبس الفروسيه
عبير:عيال ام معتز كلهم حلوين احلاهم حنان وريان
عنود:سليمان ما خذ منهم كثيييير
فاطمه..في نفسها..مالت عليهم من عائله مايستاهلون كل هالزين
عليا:وين ابوي
فاطمه:اخذه ابوي لسوق
عليا:اشك ان ابوي حاط له زوجه في محله كل ماقلنا وين رايح قال

عنود وعبير:طيبه

عليا وهي ترفع يدينها :من وين جاي

عبير وعنود:طــــيبه

عليا وهي تنزل يدينها :وش تحب

عبير وعنود:طيبـــه

الكل:ههههههههههههههههه
الا فاطمه كانت تحسدهم تمنت ان عنها اخوات تتكلم وتضحك معهم حتى اخوها سامي مايجلس معها هالكثر او بالاصح الصحيح مايحب يجلس معها



في تركيا
حنان شافت عبد الله يفر في التلفزيون باهتمام
استغربت ووقفت
عبد الله:جهزتي
حنان:وش شايف
عبد الله ماله خلق يتهاوش معها فجلس يقلب في القنوات
عبد الله:صدق القنات الاولى تطلع مهمه بعض الاحيان وين الاقاها بين هالقنوات الاوربيه
حنان تذكره:أي صح اليوم سباق ريان
عبد الله:هذي هي اخيرا ...قهر شكل هذا اخر السباق

المعلق بحماس
علـــــــــــــــوها يلا يلا اليوم السباق حــــــــــــــامي هذي نرجسيه تتقدم وتتقدم ايوه ايوه انا اشوف مهراء في المركز الرابع بديه حلللللللوه....وتتقدم وصقار محافظ علي المركز الاول مهراء تتقدم واشوف تراجع كبير لتامي و هبوب الي من سابع المستحيلات يكونون في المراكز الخمس الاولى

(هنا الكل واقفين عند التلفزيون ومتحمسين )
عنود:عمري ما تابعت مباريات او سباقات بس اليوم متحمسه ليه ما ادري
فاطمه:الحين انتم اذا وقفتوا بيفوز اجلسوا بس
عنود:وش دخلك فينا نوقف نجلس قاعدين علي قلبك
عبير:عنود عيب خلينا نشوف


المعلق
مع ان الاجواء بارده الا ان الجو هنا عندنا حـــــــــامي خصوصأ وانا اشوف الفرس مهراء تتقدم هذي فرس شاركت في عدة سباقات واثبتت وجودها بقوه في ساحتنا ...

فهد كان جالس مع ابو معتز الي كان يدعي ان ولده يفوز وفهد حاط امل كبير هالمره في ريان لانه كذا مره يفوز من المركز الثالث او الرابع بيس الحين غير

المعلق:
وتشتد المنافسه بين مهراء في المركز الثاني وصقار في المركز الاول ...ايه ويا صقار ..تقدم ...وتقدم واضح ان الفارسين في قمت حماستهم المنافسه بين ريان وماهر ...مهراء وصقار ...فرس وخيل.... يلا اشوف تغير كبييييييييييييير يصير الحين وخط النهايه قرب ومهراء تتقدم

وتتقدم
وتتقدم
وصقار يقرب منها
بينها فاصل بسيط
يتقدم صقار
ومهراء تتقدم
وصقار يحاول
ويحاول
ويحـــــاول
....ويفوووووووز
في المركز الاول الخيال ريان وفرسه مهراء الف الف مبرررررروك يا مهراء والله واثبتي وجودك بينا

البنات في بيت ابو علي :ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء

في تركيا
كانت حنان واقفه جنب التلفزيون وعبد الله جنبها من اول ما فاز صرخ عبد الله من الفرح هو وحنان(( وضمو بعض ))
عبد الله كان ماسكها بقوه وهو يقول مبررررررروك فوز اخوك
حنان:الله يبارك فيك
بعدين بسرعه بعدت عنه حنان وهي تعدل شعرها وتحاول تغير الموضوع
حنان برتباك:يلا نروح نتغداء
ابتسم عبد الله:يلا

عبد الله:حنان
حنان لفت عليه :نعم
عبد الله:عادي تحجبي بـــــــس هــــــا بدون مكياج وما ابغى ولا شعره تطلع
حنان؛ان شاء الله



في حديقه السلام....
كانوا عصفورين الحب يتمشون في الحديقه ويشربون موكا حاره (اكيد لان الفصل شتاء)
عادل:الى الان تحسين بتعب
ديما:خفيف بس احس انتي بستغرغ
عادل:يابنت الحلال خليني اوديك المستشفي
ديما:اهوووووو انت وش فيك اصلاً انا ما صدقت انت في جهه وانا في جهها جلست اكل علي كيفي
عادل يبتسم:يا قويه وبعد تقولينها في وجهي
ديما:صراح انت ليش مهتم فيني خلني دباء لازم اصير رشيقه واكلي صحي والله من تزوجتك ما اكلت بطاطس ليز بالجبنه الفرنسيه
عادل:لالالا الا ليز هذا يسمن في ثواني
ديما:هههه
عادل:اقول دندونه
ديما:ووووووع
عادل:وش تبغيني ادلعك بسكوت ديما
ديما:شف تراني من ذاك اليوم ما نسيته يوم اركب معك في السياره وتقول لي كذا وانا منقهره منك
عادل:ههههه اجل وش اقول لك
ديما:ديما وبس
عادل:خلاص يا ديما وبس خل نرجع
ديما:يلا بس ابغى امشي من هالجسر
عادل:ديما معليش شوي اشوف ابو ثامر بسلم عليه انتي امشي وانا اجيك
ديما:خلاص
راح عادل
وديما خلاص ما تقدر تمثل تحس بغثياااااان قوي
ديما:ياربي شكل معدتي تعودت علي الاكل الخفيف وانا اليوم كثررررت
مشت بتثاقل وحطت رجلها علي الجسر
وهي تمشي تحس بدوخه وراسها يعورها
فتمسكت في الجوانب ومشت
بس خلاااااااااااااااص ما تقدر توازنها راااح
وطاحت في نص الجسر


عادل هو يتكلم مع صديقه من كثر ما يحبها كان يطالعها وهي تمشي بس من طاحت ركض حتى صديقه استغرب من ركضته
واول ما حط رجله في الجسر مسكه الشرطه

عادل:بعد عني
الشرطي ببرود:ممنوع
عادل بعصبيه:وش ممنوع بعد ما دام النفس عليك طيبه
الشرطي:قلت لك ممنوع الشباب يدخلون لحالهم بس عوائل جب اختك والا زوجتك وادخل
عادل وهو يأشر:زوجتي داخل
الشرطي يضحك بستهزء:قدييييييمه دور عذر ثاني
عادل عصب ودز الشرطي وطاح علي الارض وركض لديما
عادل وهو يهزها:ديما..ديما...
جاء الشرطي وتأكد من انه ما يكذب
الشرطي وهو مايدري وين يودي وجهه:انا اسف يا خوي
صرخ عادل عليه: بعد عني روووح
وشال ديما وراح لسيارته

كان في مجموعه بنات يطالعون الي صار
*شكله يحبها

*يا حضها وين نلقى من نحب في هالزمن

*صادقه

*ياحظها زوجها قمر

*خلاص ماصدقتوا لقيتو شئ تتكلمون عنه الله يوفقها




في بيت ابو عبد الله
عنود كانت جالسه تطالع فاطمه بستحقار وفاطمه ترد لها نفس النظرات
عنود:خلاااااص بتقوم تذبحها
وعبير كان تفكيرها في حنان وصياحها امس مب معجبها
عليا:ماكلمكم عبد الله
عنود وهي تطالع فاطمه :لا
عبير رفعت راسها لان (لا) الي قالتها عنود طالعه من قلبها
عبير:انتم ما تكبرون
لاحطة عليا ان في عيونهم شرار مب طبعي
عنود:اقول يا برنسيسه فطيم وش انتي قايله لحنان
فاطمه:ماقلت لها شئ
عنود:اكييييد
فاطمه:هي شكت لك
عنود:لا
فاطمه:اجل اسكتي
قامت عنود بعصبيه:ماعاش من يسكتني
عبير:خير وش صاير فهمونا
عنود:امس يوم دخلت علي حنان كانت عاديه بس رجعت لها ثانيه والاخت او ما اتشرف تكون اختي الساحره الي عندك كانت عندها وحنان كانت تصيح بقوه
عليا:انتي قايله لها شئ
فاطمه وعيونها تلمع:لا
عليا :اكييد
فاطمه شوي وتصيح:حرام عليكم مب مصدقيني
عنود:انا ما اصدقك
فاطمه:ليش
عنود:لانك تحبين عبد الله
عبير طالعت فاطمه:فاطمه انتي الي الان تحبينه
فاطمه وهي تصيح:ايه احبه بس انا ما اذل عمري عشانه ايه احبه ولو طلبني خدامه عنده برضي بس اخوكم ماعنده نظر راح تزوج هذي الي ما تتسمى وتركني وانا ماقلت لها شئ بس دخلت ولقيتها تصيح قلت لها مبروك وجيت بطلع جت الثور هذي
عنود:انا ثوره ..يــــــا ..
عليا:خــــــــــــلاص
عليا:فاطمه ارجوك ثم ارجوك تبعدين عن اخوي هو متزوج الحين مب ترجعين لحركاتك قبل وتطلعين في وجهه وتكلمينه بالرقام غريبه عشان يرد
فاطمه جلست تصيح وتصيح وعبير ما عجبها الوضع
عبير:خلاص كفايه على بنت
فاطمه:اخوكم طعني خلاص نسيته من تزوج لا تخافون عليه مني انا بتركه بيرتاح مني ومن وجهي
...وفي نفسها..مستحيل ماراح ارتاح الا وانت بين احضاني يا عبد الله ...



في المستشفى
مبرررررررررررررروك
ديما:الله يبارك فيك
عادل:يااااااه قد ايش انا فرحنا
ديما:الحمد لله هذي نعمه كبيره علينا
عادل:عاد الحين بخليك تاكلين الي ان تقولين بس
ديما:ياليتني من زمااان حامل
عادل:بكلم عبد الله ابشره الي ان يخلص المغذي ونطلع
ديما وهي تطالع المغذي:ياربي اكره المغذيات




في المطعم
كانت حنان تاكل بشراهه قد أيــــــــــش كانت جوعانه في الطياره كانت بتطلب اكل بس عبد الله سد نفسها عن الاكل
وعبد الله يتأملها ويبتسم
شربت حنان كاس العصير وحطته علي الطاوله
عبد الله:صحه وعافيه
طالعته حنان ونزلت راسها وقالت بدون نفس:الله يعافيك
وهنا كانت تتهرب من عيونه هي عارفه انه يطالعها بس وشلون تتهرب منه ماتدري
عبد الله عرف انها مستحيل تتناقش معه بأي شئ بس كان يحس بفرحه كبيره اذا تذكر شكلها وبسمتها و(ضمتها) يوم فاز اخوها ويقول في نفسها اذا اخوها كل يوم بيفوز فحظي معها بيصير حللللللو ...مل عبد الله من الوضع
عبد الله:تجربين تدقين علي اهلك
حنان:اذا ممكن جوالك
عبد الله وهو رافع حاجبه:ولو انتي زوجتي والي لي لك لا تستأذنين
انقهرت حنان وصدت عنه بس رجعت لفت يوم سمعته يناديها وهو ماد الجوال
عبد الله:تفضلي
مدت حنان يدها عشان تأخذ الجوال وبحركه سريعه مسك عبد الله يدها بس هي سحبتها بسرعه (ابتسم عبد الله) وكلعاده تنقهر حنان من ابتسامته الي لو انا مكانها ذبت صرااااحه
عبد الله:اقول يالكاتبه لا تطلعين عن النص خلينا في القصه وعلقي بعدين
انا:وش اسوي مخليتك جمييييييييل
عبد الله:وش قصدق يا نـ.... انا مو جميل
انا:لا محشوم بس انت تخقق بس للاسف ياليت القراء يدخلون لمخيلتي عشان يشوفون الصوره الي راسمتها لك
عبد الله:اص اص حنان تكلم
انا:هييي تسكتني ترى لو بغيت موتك في القصه
عبد الله:الحين تأكدت انك اكبر شريره
انا:هههههه
عبد الله:وبعدين
انا:زييييين بسكت
عبد الله:عفيه ع الشاطره


دق التلفون في بيت ابو علي
بدريه:الو
حنان:الو مين بدريه
بدريه:حنـــــــــــــــان
(هنا الكل جو حولها )
بدريه:هلا والله بالغاليه لا تتركينا والله لك فقده
حنان والدموع ماتفارقها :وانا فقتكم
بدريه:اخبار الزواج شئ والا شين علي حسب معلوماتي
حنان:......ماعرفة بأيش ترد تخاف تسب الزواج تتعقد البنت زياده وتخاف من المدح وعبد الله قدامها
بديه:ياهووو وينك اكيد غرقانه في العسل
حنان:هههه وش دراك
بدريه:حاسه فيك خذي سماح
سماح:هلا والله وغلا بنور الرياض كله
حنان:هلا فيك يالغاليه اخبارك واخبار سليمان
سماح:الحمد لله بخير ...الا شفتي اليوم السباق
حنان وهي تولع حراره وهي تطالع عبد الله وتتذكر الي صار:أي شفتها مبروك
سماح:الله يبارك فيك هذي خالتي
ام علي:هلا ببنيتي
حنان:هلا خالتي هلا بالغاليه ام الغالين
ام علي:هلا فيك اخبارك ياعمري
حنان:الحمد لله
ام علي:مانبي نطول معك هذي امك
ام معتز:هلا بحنون
حنان هنا صاحت:ه ه ه ه هلا يمه هلا بروووحي
ام معتز:لالا ...لا تصيحين يمه وش اخبارك
حنان:يما انا بخير انتي وحشتيني كثير وابوي وينه
ام معتز:ابوك مع عمك وريان في النادي ..اخبار عبد الله معك
حنان:بخير
ام معتز:هو عندك
حنان:ايه
عبد الله:الو
ام معتز:هلا بوليدي وش اخبارك
عبد الله:بخير يا خاله اخبارك انتي والشباب
ام معتز:بخير اهم شئ تحط بنتي في عيونك
عبد الله..وهو يطالع حنان:حنان في عيوني يا خاله
...حنان لفت بوجهها للجهه الثانيه تتهرب من نظراته ..
عبد الله:هههه ان شاء الله ..
ام معتز:اعذرها يا ولدي لو صاحت تراها مدلعه وتشتاق لنا بسرعه
عبد الله:لا عادي ..(ولاحظ عبد الله ان معه خط ثاني من عادل)
عبد الله:معليش يا خاله نكلمك بعدين..مع السلامه***** الو.
عادل:او هلا والله بالعم
عبد الله:عم فيك حراره
عادل:ههههه لا مافيني شئ
عبد الله:والله فيك شئ
عادل:هههه بتصير عم مثل ماصرت خال قبل
عبد الله:مبررررروك ياعادل
(هنا حنان طالعته بهتمام)
عبد الله:هههه ان شاء الله
عادل:كلمت اهلي
عبد الله:ايه ما مسك
عادل:ايه لان الشبكه عندهم محيوسه يمكن تزين الساعه 11 م
عبد الله:طب زين دقيت علي خبرهم اني وصلت وبخير
عادل:ان شاء الله فمان الله
عبد الله:مع السلامه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 28-08-2008, 08:46 PM
روعة الخيال روعة الخيال غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


^الحلقه التاسع عشــره^

حنان كانت تطالع عبد الله المره تنتظر الاخبار بس هو حب يقهرها وسكت
عبد الله وهو يطالع عيونها :كل هذا شوق لأهلك
حنان صدت وماردت عليه
عبد الله ابتسم وتنهد بصوت عالي:آآآه يالتني امك والا ابوك




في المملكه فهد مسوي احتفال صغير لريان
سليمان:ههههه والله انك فصيع اليوم
ايمن:صادق كل شوي تقوم تحبب في مهراء
ريان وعيونه تلمع من الفرحه:فديتها والللللله انها غناتي
فهد:هههه تحبها بجنون اجل وش خليت لزوجت المستقبل
ريان:ههه لا زوجتي بتصير شي
عصام:وشلــــون
ريان:تسمعون شعر
سليمان:اخس اخس عمي مادريت انك تسمع شعر
عصام:هذا دليل انك بديت تحب
فيصل:مب شرط انا اسمع شعر ومافي في بالي احد
سليمان يطالعهم بنص عين:اكيد انتم الاثنين غامضين مايندرى عنكم
ريان وفيصل:مانحب
ولانهم قالوها بصوت عالي لفو عليهم كل الي في المطعم
فهد عصب:الله لا يرجنا فشلتونا الي يشوفكم مايقول هذا محامي وهذا استاذ
الكل:هههههه
فيصل:صدق الي يسمعون الشعر موب شرط انهم يحبون
ريان:صادق
فهد:الحين وش شاب طاري الشعر وحنا نسألك عن زوجت المستقبل
ريان:كنت بقول اذا احد منكم يعرف سعد علوش
الكل:لا
ريان:المهم هو قال بيت اعجبني واتخيل البنت الي يوصفها زوجتي
فيصل:لا تقول التمثال
ريان:ايه
عصام:تبغى زوجتك تمثال
ريان:لا انت اسمع وش قال
سليمان:سمعنا
ريان:يقول انتي لو ضميتي تمثال علي صدرك ذاااااااب كيف اذا ضميتي صدر علي ذكراك يذووووووووب
فيصل:احلا يالحركااااات
اما الشباب الصغار فتحو اثاميهم علي الاخر وفهد لاحظهم
فهد:هي انتم استحو معكم صغار
وريان وفيصل نزلو روسهم بخجل
فيصل يغير الموضوع:صح ريان كلمت اخوك
ريان:ايه كلمت معتز ووافق والحين باقي فهد
فهد:انا وش فيني!!؟
فيصل:الله يخليك لنا بس طلبناك لا تردنا
فهد:بأيش
ريان:قل تم
فهد:طب ليش
فيصل:يأخي قل تم وريحنا
فهد:لا انتم تخوفون واخاف تطلبون شئ من هنا ولا من هناك
فيصل وريان:ههههه
ريان:حتى لو جبنا لك عروس جديده
هنا عصام وايمن طالعوا ابوهم بيشوفون ردت فعله...
فهد:لا والله اموت ولا اتزوج علي ام عيال الله يخليها لي
هنا الشباب صارو يصفقون ويصفرون ويا حركات..عاش الحب....الله يخليكم لبعض

فهد عصب:هيييي انتم فضحتونا ما تتوبون
فيصل:نسكت بشرط توافق
فهد الي مايحب هالحركات :وافقت بس اسكتوا
ريان:ههههه يلا شباب شناطكم
سليمان:وش شنطه
ريان:بنروح اسبوع للبحرين ونبغاكم معنا
فهد:وشوله البحرين بتهيتون وتضيعون وتضيعون الصغار معكم
فيصل:لا ..لا تخاف انا كبرهم ومستعد امسكهم من اذانهم حتى ريان
عصام:من ناحيتي انسوا عندي دوام
ريان:لاحوووول هالبنك مايربح الا منك تعال معنا اسبوع مايضر
عصام:لا معليش ايمن اخوي يحل مكاني
سليمان:بس
فيصل:بس ايش
سليمان:بكره بنقدم برنامجنا
ايمن:صح وفكرنا بحلقه خاصه
فهد:ليش ماتقدمونها في البحرين
كلهم لفوا علي عصام لانه هو الي ماسك البرنامج
عصام:خلاص انا بكلم المخرج ونسوي اعلان عن حلقه خاصه وبكره خلهم يذيعون أي شئ في وقت البرنامج
ايمن:سليمان..سليمان..مب هذا الرجال الي تكلمت معه اليوم
كلهم لفوا عليه وتغير وج ريان
سليمان:ايه هو
ريان بعصبيه:وش قال لك
سليمان خاف من عصبيت عمه وحب يخفف الجو:شوي شوي لا ينكسر الكاس
فك ريان الكاس الي كان ماسكه بكل قوته
ريان:وش قــــال لك
سليمان:ماقال شئ بس جاء حرامي وسرق شنطت بنته وكان في وجههي اخذت الشنطه ورجعته له وشكرني بس
ريان:عرف من انت او سألك عن اسمك
الكل استغرب من اهتمام ريان بالرجال
سليمان:لاما سألني بس انا قلت له اسمي
وقف ريان وهو يلتفت يمين ويسار وبعد عن الطاوله واخذ نظره استكشافيه سريعه علي المكان الي حوله ورجع وهو معصب لانهم اختفو
فيصل:وش فيك
ريان وهو يفرك وجهه:مافيني شئ
فهد:يلا عاد لا تعصب لا تنسى حنا جاين هنا نفرح بفوزك




بعد ماطلعو من المطعم
جلسوا يتمشون في شوارع تركيا والصمت سيد الموقف
بس عبد الله يكره الهدوء
عبد الله:حنان
حنان وهي تطالعه:نعم
عبد الله:ممكن نجلس علي الكرسي الي هنا
حنان:ليش انا طقيتك علي يدك وقلت امش معي غصب
عبد الله عصب من ردها:حنــان تكلمي بلباقه علي الاقل
حنان:اووو اسفه دكتور عبد الله تفضل
جلسوا علي الكرسي وكان عبد الله بيتكلم معها في موضوع علاقتهم ولازم يلقون لها حل بس للأسف كلام حنان ماعجبه وحب يضايقها
حنان جلست تطالع الماره و الشوارع
عبد الله:بكره بنروح للبندقيه
حنان ضاق صدرها اليوم جاين تركيا البلد الي حلمت فيها بتروح كذا منها بسرعه وبدون أي تذكار
حنان:ليش
عبد الله:وشلون ليش بنروح
حنان:بس تعب علينا اليوم واصلين وبكره نمشي
عبد الله عرف انها تضايقت لانها تحب تركيا ففرح لانه قهرها مثل ماتقهره
عبد الله:عادي ليش تعب كلها طياره من هنا لهناك
حست حنان بضيق وودها تصيح بس مسكت نفسها:طب بروح اشتري أي شئ من هنا قبل نروح
عبد الله :لا يلا امشي
حنان:وين
عبد الله:بتنامين علي الكرسي نامي ترى النوم عليه مريح ...يعني وش رايك وين بنروح
قامت حنان ونبرت صوت عبد الله مو معجبتها


ومن رجعوا حطها عبد الله وراح حجز للبندقيه الي مافكر فيها ابد بس من عصب ذكرها وراح ولقى حجز الساعه 9ونص صباحاً



في مكان ثاني بعين عن الخناقات والمشاكل يطير احلا ثنائي بعالمهم الصافي الي مافيه شوائب يطيرون فيه بحريه معلنين حبهم الصادق الصافي للكل
وقف عادل السياره ونزل بسررررعه وفتح لديما الباب
ديما طالعته بستغراب
نزلت من السياره وسكر الباب ومسك يدها الي ان دخللو لبيتهم
ديما وهي تشيل الطرحه:عادل وش فيك
عادل:مافيني شئ بس من اليوم ورايح بهتم فيك وماراح اخليك تشيلين فنجال القهوه
ديما:هههه مب لهذي الدرجه عــــاد
عادل:آآآآآه ياحلووووك وانتي تضحكين(قالها وهو يمسك خدودها..)
ديما:هههه ليتني عرفتك بأول العمر بدري
عادل يكمل الاغنيه:وشبعت عيني بالنظر من محياك
ديما:نادم علي الي ضاع من وقت عمري
عادل:الي قضيته دون صوتك ونجواك

عادل وهو يحط يده علي راسه:اوووو نسيت اقول لاهلي ان عبد الله وصل
ديما:كلمهم وانا بصلح لنا شئ ناكله
عادل:لالالا ..ان حطيتي رجلك في المطبخ بزعل
ديما:طب وش ناكل
عادل:اجيب أي شئ من ماكدوناز او كنتاكي




كانت مشغوله والشغل متكركب عليها ...ااااه وينك يا حنان تشيلين عني شوي
كانت عيونها حمراء وتحس بحراره فيها ودها تنام عمضت عينها بقوه ورجعت فتحتها مدت يدينها بكسل للشاشه وخففت الاضائه عشان عيونها ...بس عيونها مالاحظت ان في ناس جاسه تطالعها بوله وعشق كان ناصر يتخيلها ام اولاده وزوجته الي بترتمي في حضنه كل ما طلبها يبتسم لاشاف نظرت العتب في عينها بس هو فقد هالنظره وكسب نظرت حب كأن الحواجز الي بينهم انهدمت والطرق تيسرت بينهم قرر بعد ماجمع كم هائل من المال انه يطلب يدها للزواح سنين يستناها وتعبها معه بس الحين مافي شئ يمنعه قرب منها وهي منهمكه في الشغل كان بيقول (بو) ويخوفها بس غلـــط وباسه مع خدها

قامت خوله من الكرسي بسرعه وهي تحط يدها علي مكان البوسه ...كانت ترتجف والدموع محبوسه في عينها ماكان ناصر يشوف الا خوفها ولمعان عيونها

ناصر:ههههه خوفتك
خوله:قدها...انت وشلون تتجراء وتسوي كذا حرام عليك تبغى ربي يعاقبنا
ناصر بكل حب ورمنسيه يقرب منها ويلمس خدها الي باسه :لا تخافيني انا بصحح غلطتي
خوله وهي تبعد عنه:وشلون
ناصر وكالعاده يبتسم لها ابتسامه تذوووب اذا شافتها ولو طلب منها أي شئ بتلبيه بدون تردد
خوله وهي تمسك نفسها عشان ماتضعف قدام ابتسامته:تكلم وشلون
ناصر قرب منها وقلد الاجانب جلس علي ركبته وطلع خاتم من جيبه وقال:تتزوجيني ...




الو

عادل:ياربي انتي لازم اسوي لنا حجب منك
عنود:ياكافي كل هذا لاني طقيت كتف زوجتك تراني ماضربتها بالجزم والا مسكت مزهريه وكسرتها فوق راسها
عادل:ول ول كليتيني ماقلت شئ
عنود:مدري من الي ماكل الثاني
عادل:انتي اليوم فيك شئ
عنود:تبغاني اشوف وج فاطمه وارقص
عادل:هههههه زين ماحطيتي حرتك في ديما والا وريتك
عنود:لاحووول رجع يقول ديما ياخي ماصارت
عادل:عاد خلك تقولين لها شئ خصوصاً هالفتره
عنود:وليه يا حظي
عادل:احم احم بصير ابو
عنود:احلللللللللللللللف ونااااااسه ياااااااي
عادل:هــــي فجرتي اذني اسكتي لا يقوم ابوي
عنود:من بعد صلاة العشاء نايم واذا نام غرق في النوم يااااااااي احس بشعور حلو يرقص في صدري
عادل:ههه عليك اسلوب في الكلام
عنود:وش اسوي عادتني زوجتك
عادل:هههه أي قبل لا انسي تراني كلمت عبد الله اليوم
عنود:والله وش اخباره
عادل:زين بس طمني الكل وقولي لهم انه وصل
عنود:ان شاء الله يابو عنود
عادل:وشو وشو ما سمعت
عنود:ابو عنود
عادل:وع والله ما اسمي بنتي عليك
عنود:ليش
(انتبهت ديما للفاكس)
عادل:بس كذا
عنود:شكل ابوي قام بروح اقول له باي باي
عادل:بــــــــأي


سحبت عنود الفاكس وكان من ريان

انا اول مره مارسل لك قصيده او خاطره
انا اليوم بتكلم معك عن مشاعري
بصراحه يالعنود انتي حياتي وروحي
مادري ليه حبيتك جذبتيني واسلوبك في
الكتابه حلو ...يا اميرة الذوق والرقه لو تتباهين من
حقك واذا جاء للحلاء والزين انتي ماخذه حقك
(مجنونك المحب للأبد)

عنود ضحكت:ههههههه على باله بكلامه بصدقه كل الشباب مثل بعض انا اعرفكم زين بس بستخدم نفس اسلوبك يا محمد انا حاسه انك تلعب معي علي الخطين في الماسنجر والفاكس


في بيت ابو معتز
طلع ريان من غرفته لانه عطشان نزل وشاف سماح جالسه في الصاله ابتسم بخبث وعقله بداء يشتغل
مشى علي اطراف اصابعه بعد ماترك جزمه في الدرج ودخل للمطبخ بهدوء بدون ماتحس فيه واخذ كاس مويه باارد وشربه بلذه كان مره عطشان
ريان:اه يالعنود انتي مثل المويه البارده مشتهيها من زمان وما ارتحت الا بعد ما شربتها بس انا الحين امشي في نص الطريق وان شاء الله تبردين قلبي مثل مابردت المويه علي (تذكر سماح ) فراح للمجلى وصب في الكاس شوي مويه واخذ من الثلاجه كاتشب وخلطه مع المويه الي ان صار لونه مثل الدم شم ريحته وحس انه بيستفرغ بس بيخاطر اخذ نفس وشرب الكاتشب بس مابلعه

طلع ولاحظت سماح وجوده وهي تطالعه وهو عرف انها تتابعه بنظراتها ابتسم وطلع شوي من الكاتشب من شفايفه الحمراء
فجــــاءه مسك بطنه وطاح على ركبه عند الدرج وطلع الكاتشب من فمه وصار علي الارض وعلي ملابسه
سماح خافت وقامت من الكرسي ورمت المجله علي الارض وركضت لاخوها
ريان يكح بقوه ولانه كاتم الضحكه دمعت عيونه وزادت المشهد مصداقيه
سماح:ريان ريان وش فيك
ريان يطالعها بنظرات كلها انكسار وكأنه يودعها
ريان:ســ مــا ح
سماح وهي تصيح:ريان وش فيك وش هالدم الي طلع منك
ريان:انا اصلاً مريض من زمان وماحبيت اقول لكم بس الوقت ضيق وانا خلاص برووووح
سماح وهي تشاهق من قوه الصياح:لا ياريان لا ياحبيبي ...
قامت بتروح تنادي ابوها الا ويد ريان تمسكها
لفت عليه وهو ميت من الضحك
ريان:هههههههههه وين رايحه
وش تتوقعون ردت فعلها بتعصب وتسبه بتضربه لالا هذي كلها حركات حنان بس هذي سماح زادت عبرتها ونزلت دموع اكثر من قبل وركضت للدرج
لحقها ريان ومسكها في نص الدرج
ريان بترجي:خلااااااااص عاد
سماح وهي تصيح وتاخذ نفس سريع:حرام ..حرام .عليك الي تسويه فيني
ريان:توبه ماراح امزح معك
سماح وهي تمسح دموعها:انت اكبر كذاب يجيك شئ لو ماتمزح
ريان:ههههه اوعدك وبشرف درجنا الملكي هذا اني ماراح امزح معك مزح ثقيل
ابتسمت سماح علي خباله وحبه لهدرج
ريان:ايه كذا ابتسمي
سماح:نسيت اقول لك حنان كلمتنا وتبارك لك
ريان:ياحبي لها ..لها فقده
سماح:قصدك مالقيت احد تضايقه قلت تحط حرتك فيني
ريان:ههههه تعالي
ومد يدينه وحضن اخته الي ضاعت في صدره بالرغم من انها اكبر منه بس طول ريان وعرض كتوفه مخليه اخواته مثل العصافير في حضنه
ريان:هههه اول عملية صلح في درجنا
سماح:لحول انت وش سالفتك مع هالدرج
ريان:ههه احبه ..(سكت وهو يطالع سماح تتعبر)
ريان:خلاااص اعتذرت منك
سماح ماش تحس بشرهه وضايق صدرها خلقه كانت تفكر بطلال وجاء ريان وزان عليها بمزحه الثقيل
ريان رجع ضم اخته وهي انفجرت صياح
ريان:لهدرجه تحبيني
سماح:انت ماتدري قد ايش نحبك



دخل عبد الله لغرفة النوم وكانت حنان صاحيه بس تسوي نفسها نايمه طالعها بأعجاب وهي تحس فيه يقرب منها كان يتأملها حبها رغم عنادها وعصبيتها كان يطالعها ويتذكر اغنيه راشد الماجد الي تقول

ياذوق وكلك ذوق
لو تهدي بس وتروق
تفهمني من نظره
الحب لك والشوق
لا تخاف من الاحساس
انسى عيون الناس
قلبي تحت امرك
سيدي وتاج الراس
لو بس تعطيني
فرصه وتحس فيني
لا تضيع الصادق
ترجع تناديني
وان كنت ناوي تروح
خذني معاك جروح
صدقني راح تخسر
انسان عفيف الروح


كانت حنان مغمضه عيونها وتحس بأنفاسه قريبه منها كان الجو باااارد وانفاسه دافيه ماتدري ليه حست بأمان يوم قرب منها كانت بتستسلم للنوم بس عبد الله طبع حبه هاديه علي خدها خلاها تفتح عيونها
شافته وهو يطلع ويسكر الباب وراه
قامت بخفه وفتحت الباب بشويش وهي تشوفه ينسدح علي الكنبه وواضح انه متضايق من النوم عليها وزياده علي كذا هو طويل وهي شوي صغيره عليه
ماتدري حنان ليه حنت عليه ..كانت بتقول له تعال نام علي السرير بس تراجعت وسكرت الباب ونامت



تتزوجيني

وقفت خوله في مكانها وبسرعه امتلت عيونها بالدموع (بلعت ريقها)وشالت النظاره الي تلبسها بس اذا كانت جالسه علي الكمبيوتر .....

اخذت نفس وجلست علي ركبتها وصار وجهها في وجه ناصر
ناصر ابتسم ومسح دموعه برقه:لالا ليش كل هالدموع لا تقولين انك مو مــ

حطت خوله اصبعه علي فمه:اموت ولا ارفض لك طلب
ناصر وهو طاير من الفرحه:يعني ..
خوله:ايه..اكيد انا موافقه
لمعت عيون ناصر ولبسها الخاتم ومن فرحته ضمها
حست خوله ان الي يصير غلط بعدت عنه وقامت وهي تعدل حجابها
خوله:ناصر
ناصر:امري

خوله ماعرفت ايش تقول
ناصر:ماله داعي تتكلمين(قام عن الارض) انا عارف ان الي نسويه الحين غلط وبكره ان شاء الله انا والولده عندكم
ابتسمت خوله بخجل
وناصر طلع من مكتبها
ركضت عند الشباك الي كان يطل علي باركنات عشان تشوف ناصر كانت تبكي فرح وتطالع الطريق والخاتم الي في يدها ؟؟مو مصدقه حلمها بيتحقق وحبهم كذا انتصر ومافيه أي تعقيدات
لمحت ناصر الي كان حاس انها بتوقف عند الشباك
كان يطالعها بحب ويرفع يده ويلولح لها كان يرجع خطوات لورى وخوله تشوفه وهو يبتسم وترد له التحيه وتبتسم له بس ابتسامتها طارت وصارت تضرب علي الشباك وكنها تضارخ وتعابيرها تغيرت ولاحظها ناصر بس مايقدر يسمعها وقف مكانه وهو يأشر علي اذنه(يعني مايسمع) كانت خوله تسوي حركات بيدها بس للأسف مافهم عليها طلع جواله عشان يدق عليها ويشوف ايش تبغى ...وخوله نزلت منها دموع خوف هالمره وركضت له لانها تقول له انتبه في شاحنه جايه صوبك ...
بس للأسف الوقت ليل والشارع شوي مظلم وناصر توه رافع جواله الا ويسمع:بيب بيييييب

ركضت خوله وهي تسمع البواري وقلبها يدق بقوه حست انه بيطير منها واول ماوصلت شافت الدكاتره مجتمعين عليه وهو طايح علي الارض كان لؤي اخو هيفاء بينهم وهو كان يتحسس نبضه ويحط يده علي رقبت ناصر
خوله حست انها منشله وهي تشوف ناصر وين وقفته الشامخه وين ابتسامته ليش مغمض عيونه ليش مايضايقني ليش مايسلم علي كانت تصيح بدون صوت وهي تشوفهم يركضون ويجيبون سرير ويشلونه لغرفة العمليات

مرت ساعتين وهو في الغرفه ولا احد من اقربه موجودين في الرياض ماعنده غير امه الكبيره في السن والي نايمه الحين وماتدري عن ضناها الوحيد


الو
ام خوله:الو وينك
خوله :في المستشفى
ام خوله:وش فيه صوتك
خوله:احم..احم..مافيه شئ
ام خوله:ابوك يقول ان دوامك انتهى وينك
خوله:لا اليوم في عندنا اشغال كثيره عشان كذا بتأخر
ام خوله:صدق يقولون ان في واحد مات قدام مستشفاكم
خوله انفجرت في قلبها وصرخت في جوفها..لا..مامات ..بيرجع لي وبيكون لي وانا له:أي ادعو ه يمه هو في غرفة العمليات
ام خوله:الله يشفيه اجل يلا خلصي شغلك ورجعي للبيت
خوله:يما تعشوا بتأخر كثييييير
ام خوله:احط لك شوي
خوله تتنهد:لا و مشتهيه
ام خوله:اجل يلا مع السلامه
خوله بضيق:مع السلامه
سكرت السماعه وهي تشوف باب غرفة العمليات ينفتح وهم يجرونه حست براحه وهي تشوف وجيه الدكاتره الي تبشر بالخير
خوله:دكتور اسامه
اسامه مصري:ايوه يابنتي
خوله:اخبار ناصر الحين
اسامه:دالواتي حلتوا مستقره بس يا بنتي انا حاسس ان في حاقه
خوله بخوف:حاجه مثل ايش
اسامه:النهر ده معرفش بس لما اتأكد ااو ليكي
وراح عنها وهي خلاص ماتقدر توقف علي رجلينها طاحت علي الاض وستسلمت لصياح


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 28-08-2008, 08:51 PM
روعة الخيال روعة الخيال غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


_الحلقه عشرووون _

في بيت ابو معتز
ريان جالس يطالع الفاكس
ريان يكلم نفسه:اكيد زعلانه لي فتره ما ارسلت شئ يارب ترف بحالي وترسل لي لو حرف واحد


في بيت ابو عبد الله
عنود كانت مشغوله تتصورون في ايش ؟ جالسه قدام الكمبيوتر تكلم فهودي وحمود وعزوز في الماسنجر ..وكل شوي يجيها رسايل في جوالها من ثنين مجهولين ماتعرفهم ..تذكرت واخير عاشقها والرسلة له الفاكس وجلست تكتب رساله للمجهول الثاني الي في جوالها



ريان جالس متضايق يحبها مووت وهي ولا داريه



عنود تضحك مع فلان وعلان وريان جاء في باله تذكرت اول ماشافته في المطبخ وكيف غنى صدفه بكل جراءه ابتسمت وحبه فتره بس حبها للشباب الباقين لتسليه وريان كل ماشافته او سمعت اسمه تفز وتحس بقشعريره


وصل الفاكس لريان وقام بسرعه من سريره وسحب الورقه


ياخوي وينك صرت ماعاد تنشاف
زعلان ولا كل هذي قطاعه
في غيبتك قلنا عسى مابه خلاف
حتى بصوتك باخل في سماعه
وين العداله في المحبه والانصاف
يومك تغيب ايام وتطل ساعه

ياعاشق العنود علي قولتك هذا رقم جوالي 0550000000 دق علي اذا كنت صدق تحبني


ريان مسك راسه معقوله وبكل بساطه تعطيني رقم جوالها لهدرجه هي بايعه عمرها لالا مو معقوله بس ...ياربي وش اسوي الحين ادق..لا وين ادق انا عمري مادقيت علي بنت ..بس هذي العنود...ولو حتى ...اووووف

حط راسه علي الوساده يحاول ينام لان وراه بكره سفره الصبح مع الشباب بس حركة عنود صدمته صدمه كبيره





في صباح اليوم الثاني اقلعت طياره عبدالله وحنان لبندقيه

كانت حنان متضايقه لانها ماشافت تركيا وحطت حرتها كلها في علبة المني ام اند امز ..كبت الحبوب في يدها وصارت تلعب فيها وبين فتره وثانيه تأكل منها
عبد الله كان يناظرها بحب وضاق صدره لانه جابها للمطار بدون فطور حرمها حتى من الأكل التركي وقال لها نفطر في الطياره والحين لهم ساعه في الجو وماطلب شئ

حنان لفت عليع بستغراب:ابغى اعرف انت شايفني كلاون او جوكر
عبد الله:لا ليش
حنان وهي رافعه حاجبها:طب ليش كل ما اشوفك القاك تطالعني وتبتسم
عبد الله (لاني اموووت فيك):بس كذالاني عارف انك ميته جوع وتكابرين
حنان:لا انا مو جوعانه
عبد الله :اكيييد
حنان ماعرفة ايش تسوي سحبت الطاوله الصغيره وحطت فيها الحبوب وصارت توزع اللوان الاحمر لحال والاخضربعد ...واكلت كل اللون البني وتركت الاخصر وفي حبتين زرق وفي حبه وحده اورنجيه
عبد الله يتشمت:مسكيه هالحبه كليها خليها تلحق علي صاحباتها داخل بطنك
سفهته حنان وكلت من اللون الاخضر
عبد الله:ههه تعاندين طب عطيني ايها
حنان خذت الحبه وكلتها
عبد الله:هههه ياحبك للعناد
حنان في نفسها وهي مقهوره منه:وانت ياحبك للضحك
لفت عليه وهي تشوفه يطلب فطور طالعها وهو يبتسم:وش تطلبين
طااااارت بوهتها ابتسامته تجنن ماتلوم هنادي يوم ماتت في ترابه
عبد الله:حنان
حنان:ها ..نعم
عبد الله ضحك في نفسه عرف انها بدت تطيح :وش تطلبين
حان:أي شئ علي ذوقك
عبد الله كان بيزودها ويطلب سمك علي الصبح بس رحمها هي ميته جوع فطلب فطاير وحليب ونسكفيه



تكشخت عنود ونزلت تحت ومعها شنطتها ودفتر التحضير كانت تدرس مواد لغه عربيه بس لان في معلمات كثار مامسكت الا شغلات بسيطه مثل المطالعه والتعبير عشان كذا ما تقرون عنها انها تحضر لان موادها سهله

ابوعبد الله:تعالي افطري
عنود:معليش يبا تأخرت بأكل في المدرسه
ابو عبد الله:خلاص اذا نزلك السواق قولي له يجيني بسرعه لا يقعد يلفلف يمين وشمال
عنود:ان شاء الله بس وين رايح علي هالصبح
ابو عبد الله:بروح مشيوير صغير ورجع



طلعت عنود وكالعاده تشوف سياره انفنتي واقفه في اخر الشارع
ابتسمت لانه تعودت تشوف هالسياره تمشى وراها بس ماتشوف الي داخلها زين


ركبت وفي طريقها للمدرسه دق جوالها
عنود وهي تشوف (ثقيلت الدم ..يتصل بك)
عنود:يالله صباح خير هذي وش تبي...الو
فاطمه بدون نفس:هلا
عنود بنفس نبرتها:اهلين
فاطمه:اقول وش اسم اخت حنان الي في الجامعه
عنود:اسمها سماح
فاطمه:ايه يلا باي

وسكرت السماعه
عنود:حشى كان تكلفت علي نفسها وقالت مشكوره زين قالت باي


في الجامعه
سكرت فاطمه الجوال وراحت لقسم شؤون الطالبات وهي تمشي لفت نظرها بنت تمشي بكل وثوق_(طبعاً مشيت خالتها حنان)كان البنت قمه في الجمال بياضها شديد وانفها صغير وشعرها مثل امها طويل بس اجعد ناعم . ولونه اسود مثل الليل ..اكيد عرفتوها
كانت رازان لابسه تنوره سوداء طويله ضيقه من فوق ووسيعه من تحت بختصار مخليه جسمها روعه وهاينك ابيض لابسه فوقه جاكيت رسمي واضح انها شاريته من الخارج مو من الرياض لونه اسود ورافعه شعرها بطوق ابيض

فاطمه وقفت في مكانها:اوف الله ياخذها اكيد امها سوريه ياه ياه شعرها عجيييب بس ملامحه مب غريبه كأني شفتها من قبل والله شكلها بنت عز يعني من طبقتي الراقيه بس وجهها فيه برائه يمكن اطباعها غير اطباعي وشكلها من طلاب السنه الاولي يالله انا ليش اضيع وقتي كني ماشفت بنت احلا مني انا الرقم واحد بين البنات

كانت رازان بتدخل بس دخلت فاطمه بسرعه قبلها

رازان:بسم الله هذي من وين طلعت ..صدق ماعندها احترام تشوفني بدخل وتركض قبل علي الاقل تستأذن

وراحت وجلست في كرسي قدام المكتب

دخلت فاطمه بكل غرور ووقفت سماح يوم شافتها
سماح:فاطمه
لفت فاطمه وهي تكره اسمهها كانت تبغى تغيره بس ابوها مب راضي
فاطمه:هلا سماح كيفك
سماح:بخير جايه تسجلين
فاطمه وهي تطالع الباب وتطالع سماح كنها عرفة البنت الي براى تشبه مين :ايه بس من ثالث
سماح:انتي سنه ثالث الحين
فاطمه:ايه قسم رياضيات
سماح:امم قسم رياضيات مع مين يا سالي
سالي الي كانت معهم في نفس المكتب ..مع البندري
قامت فاطمه وراحت للبندري عشان تدخل بياناتها
سماح :في بنات برى
سالي:بروح اشوف


وقامت وشافت اربع بنات خلتهم يدخلون دفعه وحده لان كل وحده منهم في قسم
رازان بكل نعومه وادب:لو سمحتي اختي أي مكتب لأدارة الاعمال
رفعت سماح راسها وهي تشوفها ماتدري ليه هالبنت حركت فيها مشاعر غريبه
سماح وعيونها ماترمش:تفضلي انا ماسكه هذا القسم
رازان:انا جايه اسجل
سماح:ممكن اوراقك
مدت رازان لها الملف ..وكانت بتشوف اسمها وقبل ماتفتح الملف دق جوالها
سماح وهي تشوف المتصل سليمان..ابتسمت
سماح:هند تعالي شوفي البنت وسجليها
هند:كم نسبتها
سماح طالعتها وهي تقول:94
قامت هند وسجلتها وطلعت سماح عشان ترد
سماح:الو
سليمان مروق:الو ..بابا فين..بابا هنا هنا هو الو مين
سماح:يوووووووه منك مروق مره
سليمان:هههه فرحان بسافر الحين قلت اكلمك واقول لك
سماح:يحظي عشان تقهرني انت بتسافر وانا الحين في الدوام
سليمان:اوووه نسيت مبروك دوام اول يوم
سماح:الله يبارك فيك
سليمان:اسمعيني عمتو ترى المصلح يقول العدسه حقت dvdخربانه
سماح:يعني لازم اجيب جديد
سليمان:ولا يهمك اجيب لك من البحرين
سماح:يلوموني فيك يوم قلت احبك
سليمان:وانا بعد امموووووت فيك ياحلا عمه يلا باي الشباب ركبو الطياره
سماح:بااي ..هههههه امون فيه كانه ولدي مو ولد اخوي
شد انتباها البنت الي طلعت ماتدري ليه تحس فيها شئ غريب بس ابتسمت وهي تشوف مشيت حنان فيها



في الطياره

حس عبد الله بتأنيب الضمير
عبد الله:حنان
حنان:نعم
عبد الله:انا اسف
حنان:علي ايش
عبد الله:والله كنت ابغى اجلس شهر كامل في تركيا لانك تحبينها بس اسلوبك معي قهرني وحبيت اقهرك
حنان من قال تحبين تركيا تذكرت هنادي اكيد هي قالت له ...نزلت راسها وهي ماتعرف ايش تقول
عبد الله:حنان
حنان وهي تلعب باصابعها:نعم
عبد الله لف بوجهها:طالعيني وانا اتكلم
(دمعت عيونها غصب عنها )
عبد الله تنهد..اللهم طولك ياروح ليش تصيحين
حنان:لان هنادي قالت لي قبل لو تكلم معك عبد الله طالعيه لانه مايحب الي مايطالعه
ابتسم عبد الله :حنان انتي ليش مصعبه الامور هنادي الله يرحمها كلنا نحبها وهي ماقصرت معنا علمتك ايش احب وايش اكره وقالت لي كل شئ عنك ويسرت الامور بينا حنا ليش نعقدها
حنان نزلت راسها:خلاص بحاول
ابتسم عبد الله:ايش تقولين(قالها عشان يتأكد من الي سمعه)
حنان:خلاص بحاول اصح الامور بينا
عبد الله:يابعد قلبي والله انك حنان اسم علي مسمى
حنان ابتسمت وهي تلف براسها للجهه الثانيه ماتبغى عبد الله يشوف ابتسامتها




في الدرجه الثانيه من طياره اقلعت من الرياض للبحرين كان سليمان وايمن يقرون في المجلات وجايب سليمان معه أي بوت ومركب سماعه في اذنه وسماعه في اذن ايمن ويسمعون البوم عبد المجيد الجديد

انت منت انسان اكثر ...قلبي مو من قلبك اصغر
ومثل ماتشعر تأكد اني اشعر ...فيني منك فيك مني
غصب عنـــ....

سكت سليمان وهو يشوف المضيفه تحرك كتفه
سليمان وهو يشيل السماعه:نعم
المضيفه:لو سمحت يازنمي انتا عامل ازعاج في الدرجه الثانيه لما توصل للبحرين غني علي راحتك

وراحت وتركت سليمان مطير عيونه وايمن ميت من الضحك عليه:÷÷÷÷


ريان وفيصل في الدرجه الاولى
كان ريان يفكر في عنود بس وج فيصل ماعجبه لازم يتكلم الرجال الحين
ريان:فيصل
فيصل وهو يشرب كوب القهوه التركيه:سم
ريان:الحين كل مارحنا للبحرين تتغير
فيصل:انا ما اشوف اني اتغير
ريان:الا من نواحي كثير تسرح وتمر عند بيت في الحي......*****....وتمر عند متوسطه للبنات وتصير مرتبك
فيصل يقاطعه:بس خلاص بتكلم
ريان طالعه بهتمام:فيصل نبرت صوتك مو عاجبتني
فيصل نزل الكوب وعقد حواحبه :ريان اهلي ماتوا
ريان:ادري من زمان قلت لي
فيصل وعيونه تدمع:لا ماتو صدق
ريان يغمض عيونه ويفتحه:هي فيك شئ انا مو مستوعب
فيصل:ريان انا كذبت عليك وقالت اهلي ماتو
ريان:اصبر تو تقول اهلي ماتو والحين تقول كذبت عليك
فيصل:وط صوتك واسمع ..(تنهد)تتدكر راشد اخوي
ريان:ايه اذكره
فيصل:مره كان توه طالع من جامعة عجمان وكان يروح هو اصحابه لمكان يفحطون فيه الشباب وانا في هذا اليوم سرقت السياره من ابوي وهو مايدري ورحت لذي الساحه وماكنت اعرف ان راشد بيكون بين الجاماهير كنت صغير على السواقه(وقف وهو يشرب من القهوه)كنت استعرض والشباب يشجعوني بس السياره فلتت مني ولفيت علي الجمهور وكان من بينهم راشد
ريان:لا تقول صار فيهم شئ
فيصل:ثلاثه في المستشفى وواحد في العنايه وراشد ررراح والسبب انا
ريان سكت ماعرف ايش يقول
فيصل:اهلي يوم عرفوا طردوني من لبيت وانا كملت الدراسه في دبي وهم مايعرفون عني شئ بعدين جيت عندكم في السعوديه وعشان ماتذكروني بأهلي ولا تسألون عنهم قلت لكم انهم ماتوا وامس كلمني حمد وقال في واحد سأل عني وترك لي ظرف
(ماقدر يكمل كلامه وطلع الظرف من جيبه وعطاه ريان)
كانت من ولد عمه الي يدوره يخبره ن اهله ماتو وان اخته الصغيره محتاجه لحد جنبها وماتعرف ان لها اخو كبير
ريان ماعرف كيف يخفف علي صديقه الموضوع كبير فيه هجران مو سنه او سنتين سنين كثيره لو شافه جده ماراح يعرفه





في مستشفى قوات الامن
كان لؤي جالس علي مكتبه ويقرى جريده ويشرب شاي بالنعناع ..ماكان عنده شغل اغلب المواعيد تبداء من الساعه 11 وفوق دق جواله وابتسم بخبث

لؤي:االو
فدوى:ياحقير يانذل يامنحط
لؤي:هههههه شوي شوي قولي علي الاقل صباح الخير
فدوى وهي تصيح:أي صباح خير يامنحط انت وينك مابقى مكان مادورتك فيه
لؤي:ليه مشتاقه لي
فدوى حست بقرف منه ومن نفسها:صدق وقح انا مدري وشلون سلمت نفسي لك
لؤي:هههه
فدوى:ولك وج تضحك
لؤي بنبره جديه:اوووه خلصيني وش تبين
فدوى:رجع لي صوري
لؤي:أي صور
فدوى:لا تستخف دمك صوري الي صورتها في الفندق
لؤي:اااااه الصور الي ملابسك فيها شبه (وركز علي هذي الكلمه وطولها)عااااااريه
فدوى تصارخ:انت حثاله منحط واطي
لؤي:حفظنا هذي العبارات عندك غيرها
فدوى:انت ماعندك قلب ماعندك اخوات تخاف عليه
لؤي:اووه حلي عني يابنت الناس

وسكر الجوال في وجهها
لؤي:انا لازم اغير رقم جوالي كل يوم ثاني تدق علي حصه ..سالي واليوم فدوى ماالت عليهم وكل وحده مصدق انها حلوه كلهم شينات بس عليهم اجسام بنت كلب ....سكت يوم دق تلفون المكتب
لؤي:نعم...ايه خليه يدخل

دخل ابو عبد الله وهو يتركى علي عصاه
وقف لؤي وطالعه بحتقار
ابو عبد الله:السلام عليكم
لؤي بدون نفس:وعليكم السلام تفضل
دق لؤي علي القهوجي :الو..لو سمحت جيب كوبين قهوه..لا ..لا ابغاها قهوه عربيه ..مشكور
ابو عبد الله:كان ماكلفت علي عمرك
لؤي:لا عادى الحين بتوصل

ومشي وراح لمغسله موجوده في زاويه المكتب عشل يده وجلس في الكرسي الي قدام ابو عبد الله وبينهم طاوله دخل صبي عمره 14سنه وحط القهوه وطلع
لؤي يبتسم علي جنب :والله وكبرت ياسامي وصار معك عصى كم عمرك
ابو عبد الله:بدخل الثمانين
لؤي بوقاحه:اوف والي الان مامت
ابو عبد الله ماسمعه:وش قلت ياولدي
لؤي:ولا شئ سلامتك
ابو عبد الله:وين الاوراق ما ابغى اتأخر
لؤي قام يطلع الاوراق من درج مكتبه وهو يطالع سامي الرجال الي تزوج امه وعذبها كان يضربها ويذلها وهي تسكت لانها تحبه بعد ماجابت هيفاء خف من ضربه شوي بس بعد ماكبر لؤي ماسكت ووقف في وجهه وسامي ابو عبد الله مطلق ام لؤي بس طلقتين ولؤي كذب علي امه وقال انه طلاقها ثلاث عشان ماتفكر فيه ومرت سنين وسامي يحول يرجع لزوجته الثانيه وهيفاء ماتدري بالموضوع بس لؤي يصده ويتكلم بلسان امه ويقول انها رافضه ترجع له ومرت سنوات والاثنين حبوا بعض بس لؤي وقف في النص مايقدر يجمعهم هو الوحيد الي يشوف وحشيت سامي لانه يضرب امه قدامه واليوم يائس سامي وقرر يوقع ورقة الطلاق وينهي كل شئ

مد لؤي الورقه واخذ سامي القلم بده المتعفطه والي ترتجف لكبر سنه رفع نظارته ووقه بسرعه
سحب لؤي الورقه وهو يبتسم
ابو عبد الله:ارتحت
لؤي:كثببر بس عندي طلب ثاني
ابو عبد الله:....
لؤي:تقطع علاقتك بهيفاء
قام ابو عبد الله بصعوبه بسبب الروماتيزم الي في رجوله وقال:مستحيل هذي بنتي ماحد يقدر يبعدها عني
لؤي بحتقار:الحين بنتك ..وقدام عياك اختك لو انك تحبها صدق اعترفة فيها ....................اطلع برى(صرخ)برى انت انسان ماتستحق الاحرام اكرهك كثر(ودخل يده في شعره)شعر راسي
مشى ابو عبد الله ببطئ (ولؤي منقهر منه مايحب طلته )مسكه مع يده وخلا خطواته سريعه ووصله للباب وطلعه وسكر الباب ..


لف احمد وهو يشوف شايب يطلع من مكتب الدكتور وهو متضايق ما اهتم وكمل قراية الجريده الي ان يخلص موعد دانه



في بيت ابو علي الله يرحمه
علي:صراحه يماه احلا فطور اكلته اليوم
ام علي:ههههه وانا ماكنت ناويه اجيبه خفت اعثك علي الصبح
علي:بالعكس المحلى الي تصلحيه احلا محلى في الوجود (المحلى هي نفسها العصيده الي تصلح بالتمر والزبده)
ام علي تبتسم وهي تشوف علي ياكل صحنه بشراهه:هني وعافيه
علي تضايق وقال في نفسه:آآآآه وينك يا احمد كنت تموت في محلى امي كنا نتضارب علي اخر صحن
ام علي :كلمت اختك
علي :لا اليوم بعد ما ارجع من الدوام
ام علي:يارب توافق الي بعمرها عندهم عيال
علي:ان شاء الله هالمره توافق
ام علي:امين يارت تطول في عمري وتخليني اشوف عيالها وعيالك ياعلى
علي تضايق وقام حب علي راس امه:امين يلا توصين علي شئ
بدريه وهي نازله من الدرج:اللله ريحة محلي
علي:ههههههه
ضحك علي علي بدريه الي نازله ببجامه ولابسه فوقها فروه
علي:لهدرجه بردانه
بدريه:أيه بمووووت من البرد
ام علي:انا مشغله الدفايه في الغرفه الي فيها التلفزيون(كانت غرفة ابو علي قبل ايام الشلل)
بدريه:اللله وبعد حليب بالزنجبل الله يخليك لنا يما
علي:ههههه وين ديما فاتها المحلى
ام علي:بتجي تتغداء عندنا هي وزوجها اليوم
بدريه:زين من امس تقول عندي مفاجاءه ذلتي جلست اترجاها بس ماقالت لي وتقول كل شئ في وقته حلو
علي:هههههه زين اجل بحاول الخلص شغلي مبكر اليوم يلا تامرون علي شئ
ام علي:سلامتك
بدريه:جب معك قاز لانه قرب يخلص
علي:ههه بداء الشتاء وبدت ازمت القاز





طلعت خوله وخشمها احمر من الصياح قابلتها امها
خوله:صباح الخير
ام خوله بخوف:صباح النور وش فيك يمه
خوله:مافيني شئ بس مزكومه
ام خوله:افطري مع ابوك

نزلت تحت وجلست مع ابوها
ابو خوله:ليش وجهك اصفر وخشمك احمر
خوله:مزكومه
ابو خوله:لا تروحين للدوام
خوله:لا يبا لازم اروح بعدين اضيع وقتي
ام خوله وهي تصب لها زنجبل:اشربي خليه يدفيك
ابو خوله:كن لبسك خفيف ..البسي شئ ثقيل انتي مريضه
خوله:لا معى بالطو اهم شئ مصطفى مشغل السياره
ابو خوله:ايه من زمان
ام خوله:والله كبر مصطفى خل نجيب سواق ثاني
ابو خوله:لا احسن شايب ولا شاب يضيع بنتا
ام خوله:بس هو كبر
ابو خوله:ان شاء الله تتزوج بنتك وتفكنا من السواق
خوله طالعت الخاتم الي في يدها وخنقتها العبره وقامت بسرعه قبل مايلاحظون اهلها دموعها ..لبست عباتها وتغطت عشان مايشوفون وجهها
خوله:يلا مع السلامه
ام وابوخوله:الله يحفظك
طلعت خوله وهي منهاره ومن ركبت السياره وهي تصيح الي ان وصلت للمستشفى
نزلت وعلي طول راحت للغرفه الي فيها ناصر واول مافتحت الباب شافت حرمه كبيره واضح انها امه وفي ثلاث شباب وحرمه ورجال كبير شكلهم اقربائه الي في الشرقيه
ماعرفت ايش تسوي خاصه ان انظارهم كلها عليها طالعت الطاوله وكان فيها جهاز الضعط والحراره
اخذتهم وهي تبغى توصل لناصر بأي طريقه
الكل لاحظ ارتباكها
بندر:لو سمحتي اني مين
خوله:انا الممرضه الي بهتم فيه
ام ناصر:يابنتي صدق الي قالوه
خوله بخوف:ليش ايش قالوا
ام ناصر نزلت راسها وهي تصيح
ارتبكت خوله وهي تقيس الضعط والحراره وفكرها مشلول وعقلها مع ام ناصر
شافت كل شئ عنده طبيعي
خوله:الحمد لله كل شئ طبيعي
ام ناصر وهي تصيح:وعقله..صدق ولدي فقد الذاكر

طاح جهاز الضغط من يد خوله وهي مو مستوعبه والكل مستغرب منها
شالت الجهاز وطلعت من غرفته وهي ميته صياح كم سنه تتنظره كم ساعه حسبتها عشان تكون قربه وفي لحظات ذاكرته تمسح كل الحب الي في قلبه(_طالعت الخاتم بضيق)لالا يوم قربت المسافه بينا ينتهي كل شئ لا لا ليش ياربي انا وش سويت في دنيتي عشان تعاقبني(صرخت باعلى صوتها وكل الي في الممر طالعوها)ليه..ليه انا وش سويت في دنيتي عشان تعاقبني ياربي ليه


هند عرفة صوتها وركضت وشالتها عن الارض
هند:خوله قولى لا اله الا الله الي صار مكتوب
خوله وهي تصيح:ليه ياهند يصير فيني كذا انا عمري ما اذيت شحص في حياتي ولا ارتكبت ذنب اذا كان ذنبي اني اركب مع السواق بدون محرم من الحين نرجع مصطفى لمصر بس يرجع لي ناصر الاول
هند:خوله لا تغذبين عمرك قومي خل ندخل داخل الكل يطالعنا
خوله وهي توري هند الخاتم:شوفي يا هند امس عطاني الخاتم وقال انه بيخطبني اليوم...ايه اليوم بيخطبني(وانهارت)واغمى عليها

جاء دكتورين واخذوها وعرفوا ان سبب اغمائها انهيار عصبي شديد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 28-08-2008, 08:53 PM
روعة الخيال روعة الخيال غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


بقية الأجزاء راح أنزلها لكم بعد ما أشوف تفاعلكم

يلا همتكم

محبتكم

روعة الخيال



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 29-08-2008, 02:30 AM
صورة آلشقرآ .~ الرمزية
آلشقرآ .~ آلشقرآ .~ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


..*..


بالتوفيق يارب

يعطيك الف عافيه


منورهـ الروايات


..*..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 29-08-2008, 06:22 AM
صورة بنووووتة غرام الرمزية
بنووووتة غرام بنووووتة غرام غير متصل
روح ينحـرهآ{آلحنين..~
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


رهيييييييييييييييييييييييبة الروايه روعه ننتظرك
تكفيييييييييين عشاني كملي الاجزاء تراي واصلة حدي من الحمااااااااااااااااااااااااااس
ياربي على ريان يجنن والحين سليمان طالع عليه
اتوقع سليمان يحب بنت عمته رزان
العنود في البدايه اعجبتني بس بعدين قهرتني لمى تعرفت على الشباب
سمااااح الله يعينها بنتها قدامها بالكلية ولاتعرفها مأساءة
حنان تكابر حتى هي تحب عبدالله
هيفاء تكسر الخاطر انحرمت من ابوها وهو قدامها حتى كلمه يبه ماتقدر تقولها يالله وش هالعذاب وهالقسوه
بدرية من الشخص الي يهددها طيب اذا يبيها ليش مايتقدم لها
احمد يقهر خلاص انسى ياخي وارجع لاهلك عالاقل حاول السنين تغير هم ماراح يعارضون بالعكس يتمنون اليوم الي ترجع فيه
ديما وعادل الكناري
خولة وناصر الله يعينهم
فيصل ياخي حس بهيفاء ودي تتزوجه حرام يكفيها ظلم
سعد اكرهه جد يقهر بس والله عرفتي تجيبين راسه ياعليا
عبير فهد يحبها ويموت فيها متى راح يعبر عن مشاعرة خلاص المرة بتموت من القهر
فاطمة ولؤي اكررررررررررررررررررررررررهم
يله عاد لاتطولين ..........دمتي بحب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 30-08-2008, 12:07 AM
روعة الخيال روعة الخيال غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


منورين الصفحة حبيباتي

وإن شاء الله أنزل الحلقات بأسرع وقت

أنتظروني

محبتكم

روعة الخيال



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 30-08-2008, 12:11 AM
روعة الخيال روعة الخيال غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


الحلقه الواحد والعشرون....


في الطياره
ريان ارتاح وهو يشوف فيصل يتكلم يضحك علي طبيعته
وبعد كم ساعه نزلو في البحرين

سليمان وهو يتمغط كنه صاحي من النوم:آآآآآآآآآآآآه هواها منعش
ايمن وهو ضام نفسه:بس..بس..بررررررد
سليمان:وين ريان
فيصل وهو يلبس كوته البني:هذا هو
ايمن:وش عنده كاشخ
سليمان:اكيد يبغى بنات البحرين يحبونه
فيصل:ههههه لا عمك حلم بنات السعوديه وبس
ايمن وسليمان:ههههه

جاهم ريان وهو لابس بنطلون جينز وكوتش اسود وقميص ابيض فتح الثالث ازره الاولى وشال احمر وبالطو طويل اسود

سليمان:كح..كح..عمي وش لابس
ريان وهو ينفش شعره:ليش مو عاجبكم
ايمن:بصراحه انت تنفع عارض ازياء
فيصل:اسكت لا يصدق عمره علينا
سليمان:والله عمي انا بكون صريح
ريان:انتبه لكلامك تعرف وشلون انتقم انا
سليمان:الصراحه الشال الاحمر داخل عرض
ايمن:لا بالعكس حلو
سليمان:اول مره ادري ان ماعندك ذوق يا ايمن
فيصل:لا ياسليمان احنا الحين في نهاية عام 2007 والموضه النازله دمج الاوان والالوان حقت هذي السنه الابيض والاسود والاحمر
سليمان:والله ماتهمني الموضه البس الي يناسبني وانا مرتاح
ايمن:صادق يمكن الموضه ماتناسب جسمي او اللوان ماتركب مع لون بشرتي
فيصل:اووه احنا وش جانا نتكلم في الموضه كننا حريم امشوا للبيت
ايمن:أي بيت ماراح نروح لفندق
ريان:لا فيصل من اهل البحرين وعنده بيت هنا
سليمان:حركااات والله وطلع مب هيني يا محامينا
فيصل:هههه ماغلطت يوم جبتكم معي (طالع ريان)صديق عمري(طالع سليمان)ونسخته بس رمكس(طالع ايمن)وصاحبهم الي سوالفه عسل علي قلبي
ابتسم ريان وهو يحمد ربه ان نفسية فيصل اوكي




بعد ما كلمو بدريه بموضوع الزواج تضايقة كثير وراحت لغرفتها
ديما وهي تطق الباب:بدريه افتحي ماصارت
بدريه وهي منسدحه علي السرير:ديما الله يرحم والديك فكينا
ديما:امين الله يرحمهم ويرحم المسلمين بس افتح
بدريه:اوووووف ديمـــــا
ديما:بتفتحين والا اجيب عدولتي يكسر الباب

بدريه قامت وفتحت الباب وعيونها حمراء مبتسمه نص ابتسامه
بدريه:حشى رامبو مو عادل عشان يكسر الباب
ديما ابتسمت لان اختها تمزح شوي
جلسوا علي السرير
ديما:الحين انتي اكبر مني وشلون انصحك
بدريه:احسن لا تنصحيني
ديما:مسكينه امي مب قادره تطلع الدرج رجلينها توجعها عشان كذا قالت اطلع ورى اختك وقنعيها
بدريه نزلت راسها وهي ماعندها استعداد تفكر في الزواج او شايله فكره الزواج نهائياً
ديما:بدريه تحبين
بدريه توسعت فتحت عيونها وطالعة اختها بستغراب :مجنونه
ديما:والله صدق انتي ما ترفضين الرجال الا لسبب واتوقع انك تنتظرين شخص معين
بدريه ضحكت بسخره:هههه لو الموضوع كذا اهون
ديما:طب وش فيك
بدريه وهي تقوم وتدور في الغرفه وهي منزله راسها وتمشي حافيه:ديما مدري وش اقول لك الاشياء الي تصير من حولي كرهتني في الزواج شوفي اخوات عنود ورجالهم الي يكره الرمنسيه والي زوجته عنده كنها جدار والا جارتنا ام صفاء الي يصبحها زوجها بضرب ويمسيها بضرب لو اني مكانه مالمس شعره من شعرها الي يشوفها ماتستاهل الضرب جميله واخلاق وش يبغى اكثر من كذا والا ام تركي الي زوجها ماخذ فوقها حرمتين والله اذكرها يوم تصيح عند امي وتشكي عليها صياحها يقطع القلب والا....
قاطعتها ديما:بـــــس
(قامت من السرير وهي تمد يدها قدام وج اختها)
ديما:اصابعي متواسيه
بدريه تطالع يد ديما ووجهها بعيون دامعه ومستغربه من كلام اختها
ديما:ردي
بدريه هزت راسها بمعنا لا
ديما:الرجال مثل الاصابع مو سواسيه كل واحد يختلف عن الثاني وانا معك في رجال حقيرين وكنت مثلك قبل اكرهم بس بعد ماشفت عادل عرف الحب وعشت احلى ايامي عرفت ان في صنف ثاني من الشباب والرجال كنت اخاف من الرجال بسبب ابوي الله يرحمه تتذكرين وشلون كان يضربنا وكيف كنا نكره والحين شوفي وش صرنا بسبب هالضرب صرنا حريم عاقلات سيرتنا الحلوه علي لسان الكل
:تنهدت بدريه:الله يرحمه
ديما:بدريه احنا مو دايمين لك وترى اسم الرجال الي خطبك متعب
بدريه طالعتها وابتسمت
ديما:ايه تصدقين يوم كنا صغار وكنتي تقولين لهنادي ابغى اتزواج واحد شرط يكون اسمه متعب واذا جاني واحد ثاني وعجبني بس اسمه غير اغير اسمه لمتعب
ابتسمت بدريه علي غبائهم الطفولي قبل
ديما:اوعديني يا بدريه تفكرين بالموضوع
بدريه:ان شاء الله
ديما ابتسمت:ايه كذا شغلي مخك ابغاك تجين تقولين لي عن حركاتكم الرمنسيه مع بعض وش ايقول لك وكيف تعاملينه
بدريه:هههه استحي
ديما وهي ترقص:
الدنيا حلوه واحلي سنين
بنعيشها واحنا يا ناس عاشقين
ننسى الي فاتنا ونعيش حياتنا علي الحب متوعدين
قرب من اختها وقالت:بغير الاغنيه واقول
الدنـيا حلوه واحنا(واشرت بأصابعها)ثنين
بدريه:ههههه صدق رابح يوم قال عظيمه هالقلوب الي تحب

قاطعهم صوت امهم وهي تزغرط:كلللللووووليش
ديما:هههههه
بدريه:وش فيها
ديما:عادل عندها اكيد قال لها عن المفاجئه
بدريه:أي والله تراني مانمت من امس بسببك وش هي مفاجئتك
ديما خذت يد اختها وحطتها علي بطنها:بتصيرين خاله
بدريه وهي تضم اختها:مبرووووووك




في الرياض حي الصحافه:
بيت احمد...

احمد مهما مرت سنين مايمل من وج دانه يموت فيها يعشقها ..كان جالس جنبها ويلعب في اصابع يدها وهي تطالعه بحنيه
احمد:احبك
دانه:وانا بعد
احمد:الله لا يحرمني منك ...تصدقيني يا دانه لو قلت لك اني اضحي بكل شئ عشانك
دانه:اكيد اصدقك والدليل واضح
احمد:قصدك اهلي
دانه رفعت يدها وهي تطالعه بنظرات تقصد فيها انه هددها قبل انها ماتذكر اهله قدامه
ابتسم احمد وحب يغير الموضوع:كم بقي وتولدين
دانه:امم تقريباً شهرين ونص او ثلاث
احمد:آآآآه حلو يكون عندك زوجه رائعه واولاد مثل العسل
ابتسمت دانه وقامت
احمد:وين
دانه:بروح اكل فراوله
احمد:هههه احلا وحام شفته في حياتي
دانه:ترى بقي شوي
احمد:اجيب لك بكره
دانه وهي تبوسه:مشكور واتمنى اني ما اكون شئ ندمت عليه في حياتك
ابتسم احمد ابتسامه صفراء وهو يطالع زوجته الي راحت للمطبخ الي في الدور الفوقي ..جملتها اثرت فيه رجعت له الماضي هذي الجمله بنفس النبره ونفس النطق وترتيب الحرف نطقت من انسانه غدر فيها اوهمها بالحب لأجل يضيع وقته وبس ..
احمد وهو يفرك وجهه:آآآه يا حنان ليش ماتطلعين من راسي (طالع الابجوره الي جنبه وهو يفكر)تزوجتي يا حنان او لا عندك اولاد وبنات اشتغلتي ..تغيرتي ..





في البندقيه
وصل عبد الله للفندق ومعه حنان واول ما دخل رمى نفسه علي الكنبه وواضح انه تعبان
حنان وهي تحاول تتغير:روح ارتاح في الغرفه وانا انام في الصاله
عبد الله كان بيقول ليش ما ننام سوى بس خاف تعصب ويفتح معها نقاشات حاده:لا عادي بعدين هذي الشقه فيها غرفتين اختاري وحده منهم
حنان ارتاحت انه يراعي مشاعرها وراحت لوحده من الغرف

عبد الله جلس يطالعها وهي تجر شنطتها ويقول:الايام بينا يا حنان وبيجي اليوم الي انتي برجلينك تطقين فيه باب غرفتي انا ماراح اطلع من البندقيه الا وانا حاسس انك زوجتي بالروح والجسد مو بالاسم بس



الو..الو..
لؤي:لاحووول اسمعك
هيفاء:لاتقول نايم
لؤي:اكيد نايم الساعه 11 حرام عليك
هيفاء:اكيد راسك مصدع وصوتي يسوي ذبذبات كهرب مزعجه بس معليش استحملني
لؤي وراسه بنفجر:ياربي هيفاء حبيبتي كلميني بعدين عندي دوام بكره بدري
هيفاء:ما اقدر
لؤي وهو يغطي نفسه بالبطانيه الثقيله:وليه يا حظي
هيفاء:لاني في المطار وابغاك تجي تأخذني
لؤي فتح عيونه:في المطار






في السياره:
لؤي :ليش خليتي امي لحالها
هيفاء:لا هي قالت ارجع للبيت واتطمن ان مافي شئ يبصير لها
لؤي:في وحده تترك امها في المستشفى وتسافر
هيفاء:لا تخاف قلت لها اني بروح للرياض
لؤي:يعني مافيها شئ كايد
هيفاء:لا الدكتور قال خمس ايام بتكون عندهم في المستشفى بيحاولون ينظمون السكر عندها بعدين يطلعونها وعطيت الدكتور رقمك عشان لو كانت بتطلع مبكره يخبرنا
لؤي وهو يثاوب:زين طيب تجين عندي والا تروحين لبوك
هيفاء:لا انا مشتاقه لك انت اخوي الوحيد وحبيبي اكيد بجي معك
لؤي:يحلونا ما اتوقع في اخوان يحبون بعض مثلنا
هيفاء وهي تطالع اخوها بأعجاب:اكيد لاني بنجن لو صار فيك شئ
لؤي:سلامتك من الجنون ياعمري


في البحرين بعد مانام سليمان وايمن طلع ريان مع فيصل وكالعاده لازم يروحون للبيت الي تعود ريان يشوفه
فيصل وهو واقف من بعيد:تصدق ياريان ودي اروح للبيت وادخل
ريان وهو يطالع فيصل من مرايه السياره الي تعكس صورته :هي مجنون شف الساعه كم في الصباح رباح
فيصل:طب بس بقرب منه
ريان:لا انت ما...
بس فيصل ماسمع بقيت كلامه ومشى ..نزل ريان ولحق صديقه
ريان:وش تسوي
فيصل وهو يطل من الباب الكبير:في احد في الحديقه
ريان:وخر بشوف
شاف ريان بنت صغيره تركض ورى كلب ابيض
ريان:اتوقع هذي اختك
فيصل وهو يطالعها بحنيه:هذي هند
ريان:تصدق تشبه لك
فيصل وعيونه تلمع:اخر مره شفتها فيها كان عمرها سنتين
ريان:اوووف يعني 11 سنه ماشفت اهلك
وه وه وووه ووه ه ه
فيصل:ياربي من وين جانا هالكلب
ريان:اهم شئ الباب مسكر مايقدر يجينا
فيصل وهو يشوف هند تركض صوب الكلب:امش لا تشوفنا
ريان:وقف خلاص مايمدينا ننحاش

جت هند وهي تمسح علي ظهر الكلب ورفعت راسها وهي تطالعهم بستغراب
ريان همس لفيصل:يحليلها اختك صغيره وتلبس حجاب

هند وهي تعدل حجابها :مرحبا الساع اخواني بغيتو شئ
فيصل:هذا بيت ابو (وبلع ريقه وهو ينطق اسم ابوه)ابو عمر
هند:ايه بس يدي الحين راقد وما اتوقع انه بينش هالحزه
ريان:وانتي ليه مانمتي ماتخافين احد يخطفك هالوقت
فيصل:روحي رقدي الحين وبكره العصر نيي نزوركم
هند:انتو منو ؟
فيصل:تعرفين بعدين ....يلا ريان
ريان:يلا

في السياره:
ريان:يحليلها شكلها محترمه
فيصل:فديتها والله شفت عيونها
ريان:أي انتم عائله محظوظه اختك اذا كبرت مب متعبه عمرها وتركض في المحلات تدور لها عدسات عيونها زرقاء مثلك
فيصل ابتسم وهو يحس بفرح مب طبيعي بس لانه شاف اخته اجل لو ضمها بين يدينه ..




في البندقيه
دق جوال عبد الله
عبد الله:الو
شروق:بابا
عبد الله:حبيبتي كيفك ياروحي
شروق:انا بخير بس انت وينك
عبد الله:انا مع ماما حنان
شروق:متى ترجعون
عبد الله:قريب يا بابا قريب
عنود:الو
عبد الله:هلا والله
عنود:اهلين عبيد كيفك
عبد الله:خير اصغر عيالك بعدين وش هالاسلوب الجديد ما اتذكر انك تتكلمين كذا
عنود تعودت تتكلم بهالعبارات من الشله الي مصاحبتها
عنود:ها ..لا بس امزح معك
عبد الله:وش اخباركم واخبار ابوي
عنود:كلنا بخير اخبار العرووس
عبد الله:الحمد لله زينه
عنود:زينه الا قمر 13
عبد الله:هههه تعالي ليش مانامت شروق مبكره بكره مدرسه
عنود:بنتك صار عندها شروط قبل لا تنام ومن ضمنها انها تكلمك تصدق (قالت وهي تطالع شروق)بنتك نامت علي سريري
عبد الله:حبيبتي والله شيليها وديها لغرفتها
عنود:ايه اسمع تراني نقلت بنتك للمدرسه الي ادرس فيها
عبد الله:ليه طلعتيها من مدارس المملكه كنت مخليها مع نوره بنت عليا
عنود:راحت اول الايام وترجع لنا تصيح سجلتها عندي علي الاقل انتبه لها وتروح معي وتجي
عبد الله:اذا كانت شروق مرتاحه معليش
(دق جرس الكمبيوتر:يو هااااف اميل)
عنود:ايه زين سلمني علي حنون باي
عبد الله:باي


فتحت عنود الرساله وكانت من فهودي:وينك وين اختفيني

عنود وهي تتكلم بالمايك:هااااااي شباب معليش تأخر
حمودي:بشري
عنود:لا فكرت فهودي مريحه مازعل اخوي يوم نقلت بنته معي
فهودي:والله احسن لك تكون بين عيونك
عزوز:خلونا الحين من الصغيره وخبرينا عنك يا عسل
حمود:اذا كانت هي عسل فحنا النحل
عنود:لا خلوني الملكه وانتو النحل
فهودي:هاا مب راضيه تقولين لنا اسمك
عنود:اقوله بس بشرط تعترفون من الي يرسل لي رسايل على جوالي
عزوز:انا وولد خالتي مشعل
عنود:من وين جبتو رقمي
عزوز:مره ارسلتي لنا خاطره تتذكرونها شباب
حمود:خاطرت الموج
عزوز:ايه شفتوا اخر الصفحه
حمود:لا
عزوز:اخرها رقم جوال ومكتوب جنبه العنود
عنود:اوووه فضحت عمري
حمود:لا عادي ماراح نفضحك يا العنود
فهودي:اسمك يجني العنود..العنود..العنود...
عنود ذابت من نبرت صوته:هههههه



قام عبد الله يسأل حنان ايش تبغى عشاء فتح الباب وشافها نايمه بعمق ابتسم وقرب منها ورفع البطانيه وغطاها وكلعاده حبها علي خدها بس هالمره ما حست وطفى الابجوره وطالع وراح لغرفته وناااااام


اليوم حلقتنا بتصير خطيره
المخرج:لازم نكلملهم عشان يستعدون
عصام وهو يدق علي جوال اخوه:ياربي مايرد وش اسوي فيه
المخرج:جرب رقم سليمان
دق عليه ورد
سليمان:الو
(وجلس يثاوب وهو يحك شعره)
عصام:ياهوو صحصح
سليمان رفع ساعته وشاف الساعه8 الصبح
سليمان:يالله صباح خير وش عندك يالحبيب
عصام:اليوم حلقتكم بتصير مميزه صح
سليمان:اكيد مدام موضوعها بنات الجامعه
عصام:لا الموضوع اكبر من كذا
سليمان وهو يرجع راسه للوساده:ليه ايش الموضوع
عصام:اليوم كلمنا فنان معروف وصادف وجوده في البحرين معكم احنا قبل كلمنها وقلنا بنستضيفه معنا بس انتم رحتو له برجلينكم
سليمان وهو مو مستوعب للحين:ايه وبعدين
عصام منقهر هو متحمس والاخ سليمان نصه نايمه:يا اخي صحصح اليوم بتنقلون علي الهواء حلقه بعنوان بنات الجامعه
سليمان:ياقدمك
عصام:خلني اكمل..وبيكون معك احلى ضيف سندباد الاغنيه الخليجيه
سليمان قام وهو مطير عيونه:راشــــــد المـــــــاجد
قام ايمن مفزوع من صوت سليمان العالي:وش فيه راشد الماجد
سليمان بداء يرتبك من الحين:اليوم..اليوم. (وبلع ريقه).بيصير معنا بالاستديو
ايمن:احلف
سليمان وهو يمد له الجوال
ايمن:الو
عصام:صح النوم يلا قوموا جهزو نفسكم وبرسل لكم الاسئله والحوارات علي ايميل فيصل لانه ماخذ الاب توب حقه معه
ايمن:من جد تتكلم
عصام:لا كذبت ابريل ..وش رايك يلا
ايمن مو مستوعب:طب وشلون
عصام عصب:والله بتفشلونا شكلكم لو في طياره للبحرين اليوم جيت بس الله يخليكم خلو الارتباك ترى راشد طيب وحبوب والكل يحبه
ايمن:حتى انا اموت فيه عشان كذا مرتبك
عصام:يلا تحركوا باي بروح للبنك تأخرت
ايمن:باي
لف على سليمان:تصدق اول مره احس بثالج في بطني
سليمان:اجل لو خطبنا واعرسنا وش بيصير في بطونا



بعيد عن البحرين في وسط الرياض..
عنود طلعت وهي تشوف شروق تركض وعلى ظهراء شنطه فله وماسكه في يدها شنطه اكل عليها وج فله بعد

عنود ابتسمت:الله يعافيك ياحمود يوم قلت لي اشتري لها شنطة فله طايره من الفرحه فيها

ركبت السياره وشروق كل شوي تطلع راسها من الدريشه
عنود:يابنت اركدي
شروق ما اهتمت وصارت تعطي تحيات وبوسات لسياره الي وراهم
عنود:هييي انتي وش تسوين
شروق:في سياره ورانا من طلعنا من البيت
عنود لفت وشافت صاحب الانفنتي (ابتسمت) وجلست تفكر ..وتفكر
قطع حبل تفكيره صرخت شروق لان السواق وقف بطريقه جنونيه
عنود:انت يالاهبل ليش وقفت كذا
كومار:ماما معليش بس هذا وقف قدام سياره مال انا
عنود:هذي سياره مال انا مو انتا
ورفعت راسها وشافت السياره الانفنتي واقفه قدامهم ...قلبها دق بقوه بس زاد وهي تشوف واحد يخقق من جماله يمشي بكل ثقه صوب سيارة العنود
وعنود تطالعه مثل الهبلا زين انها متغطيه والا عرف انها فاتحه فمها من حلاته
كان حنطاوي وجسمه حلو وكتوفه عريضه ومسكسك ولابس نظارات معطيه وجهه حلاوه (عنود مابدت تستوعب الا بعد ماوقف قدام دريشتها وطقها )
عنود وهي تفتح الدريشه برتباك:نعم خير(وفي نفسها امووت انا علوسيمين )
ابتسم وقلب عنود طاح في بطنها كانها تشوف ممثل من ممثلين هوليود وابتسامته مميزه
الشاب:ماعرفتيني
عنود وقلبها يدق بقوه:لا
لف براسه:هذي شروق (دخل يده وسلم علي شروق)وحركته هذي اربكت عنود مره يده مررها من قدامها وريحه عطره تدووووووخ
ضحك وهي الي الان متخبله عليه بس مسكت نفسها وقالت بعصبيه مصطنعه:انت مين
الرجال:ولو يالعنود ماعرفتيني ...
عنود:تعرف اسمي بعد
الرجال:شروق عجبتك الشنطه
عنود لفت عليه:انت حمـــ(كانت بتقول حمودي بس وقفته قدام دريشتها فيها هيبه بلعت ريقه)مــ ــحمــ د
محمد:ههههه ليش مرتبكه وين جرائتك ولا ماتطلع الا في الماسنجر
عنود تضحك بخوف:هه هه معليش محمد عندي دوام
محمد:سوري ياعمري عطلتك
وراح وتركها وركب سيارته وهو يضحك لانه عارف انها من نظره بطيح في شباكه(واثق)


عمري
ياكثر ماسمعتها علي لسانه في الماسنجر وماتحس بشئ بس
اليــــــــوم لها طعم ثاني
وطبيعي الي صار لها احنا يالبنات مانصدق خبر واحدحلو عطانا وج بس نكابر ونروح ونخليه ومن نرجع للبيت علي اقرب تلفون شفتي يافلانه فاتك اليووم ايش صار
وعنود اليوم متشققه من الفرحه تحس ان في احد صدق مهتم فيها بس مع هذا الشعور لازم يصاحبه خوف شديد





ماما...ماما
عليا كانت نايمه علي طاولة الكمبيوتر والشاشه تشتغل وجنبها كوب قهوه بارد ونوره تصحي في امها الي فتحت وعيونها حمر من السهر
نوره:ماما مـــاما
عليا:نعم ماما وش تبين
نوره:قومي نامي في غرفتك او نامي على سريري بروح للمدرسه
فتحت عليا عيونها بقوه وهي تشوف لبس المدرسه علي نوره:اووه ماما معليش بنزل اقول للشغاله تصلح لك فطور
نوره:لا قلت لها انا وبابا قبل شوي رجع للبيت ودخل للغرفه مالقاك خفت يدخل ويشوفك علي الجهاز وتنكشفين فقلت له انك زهقتي من الجلسه بروحك فنمتي عندي بالغرفه
عليا طالعت بنتها بستغراب وقاست تفكيرها وعرفت ان معلمت الرسم ماكذبت يوم قالت ان تفكيرها كبير وان داخلها حزن مو طبيعي بس ايش سببه ماتعرف

نوره وهي تسكر الباب:نامي ماما عشان لو صحى بابا وسأل عنك يلقاك قدامه (وسكرت الباب)

عليا طالعت الكمبيوتر وكان في شاشه توقف كلها صور لنورة هي تضحك(يالله من زمان ما شفتها تبتسم)حركة الماوس وكانت جالسه علي الماسنجر شافت رسايل كثيره من سعد

الاولي:ياعيني وينك اكلمك ماتردين

الثانيه:نسيت اقول لك اني بعت اسهم كثيره وان شاء الله بصير هامور في السوق والفضل لله ثم نصيحك
(ابتسمت عليا بضيق..لو انك تدري اني زوجتك الي ساكنه معك في البيت ماطلعت وجهي ولا سمعت نصايحي)

الثالثه:وييييينك يا عالية الشان لا تتدلعين علي ادري فيكم يالبنات تحبون تذلونا يالرجال بس انا بصبر عليك

الرابعه:انتي معنا او لا ..تدرين وشلون باااااي برجع لبيتي وزوجتي الي مليت من وجهها اكلمك بعدين ياروحي

عليا:انت متى تشوف وجهي عشان تمل منه بس هين يا سعد الايام بينا





بعد الظهر
دق جوال عنود الي سرحانه وتفكر
شروق:عما جوالك
عنود:الو
عصام:اهلين خالتي كيفك
عنود:بخير انت كيفك احوالك واحوال امك وايمن
عصام:الحمد لله عايشن واحنا نتنافض من البرد
عنود:صادق مدري وش فيها هالسنه بارده بزياده
عصام:المهم قبل لا انسى انتي وينك الحين
عنود:ابد ناشبين في زحمت الشارع لنا ساعه بنرجع للبيت مب قادرين
عصام:اجل ضيعي وقتك وحطى علي الــfm برنامج سليمان وايمن بيبدا
عنود:والله..كومار شغل الراديو ...
كمار:حازر ماما
عنود:باي
عصام:باي



في استديو البحرين
سليمان:ها شكلي حلو
ايمن:شل الكارفته مالها داعي
كان سليمان لابس قميص احمر ومرفع كمومه علي فوق وبنطلون جينز اخصر غامق عادي مافيه حركات بس فيه شي مميز ولاف علي معصم يده شريطه خضراء مكتوب عليها(لا اله الا الله) يعني علم السعوديه كان بيلبس كرفته بس ايمن قال له يفتح ازراز القميص الي فوق بس ويدخل طرف القميص والطرف الثاني يتركه برى
اما ايمن كان لابس بنطلون جينز بني وقميص بيج عليه كتابان بالاحمر ولابس كوتش احمر

المخرج يطالعهم بستغراب كانهم بطلعون في التلفيون مو الراديو

دخل عليهم راشد وسلموا عليه ومع الوقت ارتاحوا معه لانه شحضيه مررره محبوبه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 30-08-2008, 12:15 AM
روعة الخيال روعة الخيال غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


الحلقه الثانيه والعشرون&&^

5
4
3
2
1
وانطلقت موسيقى البرنامج
سليمان:رغم برودة الجوء والامطار الي تهطل في بعض انحاءالمملكه ماتخلينا عن احلى مستمعين للأف ام
ايمن:واليوم قناة الام بي سي اف ام تنطلق من مقر جديد
سليمان:هذا المقر مؤقت مو دايم
ايمن:هههه اكيد اليوم حلقتنا فيها مفاجئات كثيره ان شاء الله تعجبكم
سليمان:قصدك ياطويل العمر تصدمهم هههه
ايمن:هههه عنوان حلقتنا اليوم راح يكون:بنات الجامعه :
سليمان:البنات لهم عالم غريب وكون خااص مانقدر نفهمه وصندوق الاسرار يكبر والحاجات السريه تتكاثر عند بنات الجامعه
ايمن:حلقتنا اليوم مو للبنات بس يقدرون الشباب يشاركون فيها بس شرطنا هو انكم يالبنات والشباب تكونون من الجامعه
سليمان:وياويلكم ياطلاب الثانويه تدقون علينا كلمونا في الحلقات الجايه
ايمن:ههه تهددهم
سليمان:اكيد



بدريه:ههههه كنهم جالسين في مجلس ويسولفون
سماح الي جايه اليوم تتغدي عند خالتها:احلى شئ في البرنامج عفويتهم كنك جالسه معهم
بدريه:ياااي شكل حلقتهم حماس
سماح:اكيد عنوانها بنات الجامعه



في السياره
عنود:سمعتي صوت ايمن
شروق وهي تطالع المطر:ايه ومعه سليمان صح
عنود:ليش تنطقين اسمه بكره
شروق تلف عليها وهي شوي وتصيح:ليش خذ مني القطوه
عنود:اووف هذي وش يفهمها ..ياحبيبتي ماما حنان ماتحب القطاوه عشان كذا رميناها برى
شروق تتعبر:طب لو كلها الكلب مسكينه بتموت
عنود وهي تسمع سليمان يتكلم:اقول طالعي المطر الي ان نوصل للبيت وانتي ساكته
شروق وهي تلف بعصبيه:زيييين


سليمان:ضيفنا اليوم بداء مشواره الفني وعمره 14 سنه واغلب النقاد توقعوا انه ماراح يطول في الساحه الفنيه بس بقوه عزيمته واصراره علي النجاح اليوم نشوف اغانيه تتصدر المراكز الاولى

ايمن:ولد فنانا عام 1389هــ وكان يحب يغني في حفلات ورحلات المدارس واول اغنيه له (لي بنت عم)

سليمان:من اغنيه المشهوره هذي الفتره اغنيه يقول فيها ..ساعات احس ان الزمن قاسي ولا يمكن يلين وساعات احس ان الفرح محال ولا يمكن يحين

ايمن:ومن اغانيه:صاحي لهم ..تصدق يا سلوم احلى جزء فيها اذا قال(وغني)تلوموني ولا تدرون ماهو سري المكنون وكيف امن لغذال الهواء مادمت حي على الكون (ومن يامن لهم مجنون ..ومن يامن لهم مجنون..ومن يـــامن لهم مجنون)وغض الطرف عن العذال بالعاني ماقربتهم الا الهدف ثاني وحققته بقربي منهم انا..نا صاحي لهم
سليمان صفق له:برافوا شكلنا طولنا المقدمه
ايمن:مقدمتنا واضحه والكل مليون بالميه عرف ضيفنا الي هو سندباد الاغنيه العربيه الفنان راشد الماجد...


وبدت الاتصالات تهل عليهم وبعضهم يطلبون من راشد يغني لهم والبعض يعبرون عن حبهم وايمن جته فاكسات كثيره من بنات اعجبهم صوته وهو يغني صاحي لهم



في بيت عادل
ديما:اوووف وين الاف ام
عادل شافها في الصاله واقفه ومعها مسجل تحورف فيه
عادل:وش فيك
ديما:ابغى اسمع برنامج صراحه الي يقدمه سليمان وولد اختك ايمن
عادل:تصدقين ماقد سمعته
ديما:اووووف مالقيت الاف ام
عادل:ههه وليه معصبه امشي نطلعها في التلفزيون
ديما وهي تحط يدها علي راسه:صح وانا معوره راسي من اليوم
عادل:ليه متحمسه
ديما:انا مثلك ماقد سمعته ابد وقبل شوي كلمتني بدريه وقالت لي ان عنوان حلقتهم بنات الجامعه وعندهم ضيف بس ما اعلنو اسمه
عادل وهو يحط قائمة الراديو :هذي الاف ام
سمعو صوت بنت تقول:انا يا راشد من اشد المعجبين بك واشكركم يا ايمن وسليمان علي البرنامج لانه رائع واحنا الشباب نادر نجلس علي الراديو بس انتم رجعتو الزمن لوى وتحديتو الكل
ايمن:طبعا ياخت ورده تعرفين ايش عنوان حلقتنا
ورده:أي بنات الجامعه وانا عشت سر من اسراربنات الجامعه وسري هذا كنت خايفه افضحه في الهواء حتى لو كنت اقوله بأسم مستعار بس البنات شجعوني وانا راح احكي
سليمان:تفضلي الوقت كله تحت امرك
(عادل:اخس عليه اصواتهم مره فخمه في الراديو
(ديما:صادق بالذات ولد اختك

ورده:انا بنت في السنه الثانيه بس ماراح اصرح بقسمي انا ادرس في جامعه من جامعات الامارات واصلي سعوديه بس تقدرون تقولون باحثه عن الحريه
سليمان:طب ليه ماسميتي نفسك سعوديه باحثه عن الحريه بدل ورده
ورده:اللقب طويل وماحبيت اثقل عليكم المهم الجامعه فيها اختلاط بين بنات وشباب وفي يوم من الايام مر شاب كنت اشوف فيه مواصفات رجل احلامي بس للأسف استغل ضعفي وحاول ......(انقطع الكهرب بسبب قوه المطر في الحي الي يسكن فيه عادل)
ديما:لالالالالا
عادل:هذا وقته
ديما:المشكله الجو مغيم صاير الوقت مو ظهر كأنه مغرب
عادل وهو يضمه:ولا يضيق صدرك خلينا نستغل الوضع
ديما وهي تشفوف الرعد والبرق :وشلون
عادل:نجيب شمعه ونشبها ونجلس نتذكر مواقفنا وحركاتنا
ديما ابتسمت:تصدق عندي سوالف كثير ابي اقولها لك
عادل:وانا وين رحت
(ودق جواله....بعد ماسكره)
عادل بضيق:ديما حبيبتي معليش بروح للمستشفى يطلبوني
ديما:بتتأخر
عادل:يمكن ارجع المغرب
ديما:لا وتخلين لحالي ودني بيت اهلي
عادل:يلا البسي استناك في السياره



في البندقيه
حنان توها صاحيه من النوم بس تحس براحه هالمره لانها شافت بسمه مرسومه علي وج عبد الله فتحت الباب وطالعت لصاله وقفت وهي ماتحس ببرد
حنان:سبحان الله الدول الاجنبيه عكسنا من يصير عندنا برد هم حر بعد مب حر الجو عندهم ربيعي
طالعت نفسها في المرايه وهي تحس بملل من شعرها المجعد دخلت الحمام وتروشت عشان تستشور شعرها


بعد الاستشوار طلعت للصاله وشافت عبد الله يقراء جريد
حنان حست بأحرج علي بالها انه الي الان نايم كانت بترجع تبدل ملابسها بس هو لاحظها وناداها
عبد الله:حنان
قربت حنان منها وهي ترجع شعرها ورى اذنها
طالعها عبد الله بأعجاب كانت لابسه بجامه شورت ابيض وبلوزه كت بيضاء وتاركه كم زرار مفتوح لان صدرها شوي كبير
عبد الله:صباح الخير
حنان بخجل بسبب لبسها:صباح النور اكيد ازعجتك بالاستشوار
عبد الله:لا عادي بس حبيت اقول لك اننا بنطلع نفطر في أي مطعم تحبين ناكل
حنان:انا اول مره ازور البندقيه ولا ادل فيها شئ
عبد الله:خلاص انا اعرفها زين لاني دارس فيها روحي تجهزي وعلى فكره اذا كان عندك شئ ساتر البسيه لاني ما ابغاك تلبسين عبات بس حجاب
حنان:ليش
عبد الله:لانهم لو عرفوا ان حنا سعودين بيبهذلونا ماراح يتركونا
حنان:ان شاء الله


وراحت ولبست تنوره طويله بيضاء وبلوزه كم طويل بيضاء عليها تي شير وردي ناعم نص كم ولبست جزمه ورديه ولفت طرحه ورديه فوقها طرحه بيضاء خفيفه يوم شافها عبد الله اختبل عليها وهي محجبه كان شكلها مره كيوت ومكياجها كان هادي
حنان:خلصت
وقف عبد الله وكان وده يضمها بس مسك عمره وطالع قدامها وهي تمشي وراها


نزلو للشوارع وكانوا يتكلمون مع بعض بين فتره وثانيه سكتوا فتره ورفعت حنان راسها وهي تطالع عبد الله بأعجاب
حنان وهي تشوف ملامحه وطوله الجذاب ..يالله انا وشلون اعاند وحد مثله آآه انا دايم غبيه واضيع علي فرص ابتسمت وهي تشوفه يطالعها ورد لها الابتسمه
عبد الله:يلا ننزل
حنان:وين
نزل عبد الله درج وكان فيه نهر وسط المدينه ركبوا قارب ومشى فيهم
حنان:وشلون بيوت وسط النهر
عبد الله:حنا الحين في مدينة الضباب فينس (يعني البندقيه بالعربي) واغلب شوارعها كذا مويه وينتقلون من مكان لثاني بالقوارب
حنان:واو شئ حلو
طالعها الرجال الي يدف القارب بنظرات تخوف خافت حنان ومسكت يد عبد الله

عبد الله استغرب منها بس فرح وضغط علي يدها عرف انها خايفه بس من ايش مايعرف

وصلو للمكان المطلوب ونزل عبد الله ونزلت حنان ولفت علي الرجال عطها بوسه سريعه في الهواء ارتبكت وحست بشمأزاز ورجعت تمسك يد عبد الله لان الوحيد الي بيحميها من الكل ..
عبد الله:وش فيك خايفه
حنان:مدري احس بخوف لا تتركني
لف يده على حنان وهي تمسكت في جاكيته ودخلو للمطعم
استقبلتهم شابه مره حلوه كانت لابسه تنوره قصيره (نص فخذ*) ولابسه بلوزه كم طويل وبوت وفوقها مريله ومعها ورقه وقلم
البنت:قد مورننق (صباح الخير)
عبد الله:قد مورننق (صباح الخير)
البنت:وود يو ليك تو درنق (ماذا تحب ان تشرب )
عبد الله لف علي حنان الي ماعجبتها البنت ونظرات عبد الله لها:وش تشربين
حنان طالعت البنت بستحقار:عصير
عبد الله ابتسم لانه عرف انها ماحبت ابتسامته للبنت وقال:تو اورنج جوز اند فور شيز كارسونت (ثنين عصير برتقال واربع فطائر كرسون بالجبن)
البنت:اني ثنق الس(أي شئ زياده)
عبد الله:نو ثانكس ون وي ونت اني ثنق وي كول يو(لا شكرا لو بغينا شئ ناديناك)
لف عبد الله وشاف حنان تطالعه بستغراب
عبد الله:وش فيك
حنان وهي تطالع رجلين البنت المليانه والمغريه:ولا شئ
ابتسم عبد الله في نفسه وعرف انها تغار




في بيت طلال
طلال:حياتي تحسين بتعب اجيب شغاله
رازان:لا اذا رحنا للبيت الكبير جبها هنا الشقه صغيره واقدر عليها
طلال:بس انتي عمرك مالمستي صابون او طبختي
رازان:ههه عادي خلني اتحرك
طلال:لو في وحده ثانيه مكانك جايه من الخارج ولا قد تحملت مسؤليه بتزهق وتصرخ..جيبولي خدامه مو وحده ابغى ثنتين
ضحكت رازان علي ملامح ابوها وهو يتكلم
طلال:هههه متى تداومين
رازان:السبت الجاي
كانت رازان تقلب في التلفزيون ومرت علي قناة(ميلودي هتس) وكان في اغنية ..اي بليف أي كان فلاي..
طلال:اتركيها ..اتركيها
رازان طالعت ابوها بستغراب لانه خوافها وهو يقول اتركيها
طلال يبتسم وهو يطالع التلفزيون ويغني:أي بليف أي كان فلاي ..اي بليف أي كان تش ذا سكاي ..
رازان ابتسمت ..من بتلقى ابو مثله متفهم ويغني اجنبي بعد
رازان:تحب هذي الاغنيه
طلال:امك كانت تحبها ومن كثر ماهي تموت فيها حببتني في الاغنيه
رازان شدتها كلامات الاغنيه:وانا بعد بصير من اشد اشد اشد المعجبين فيها



في البحرين بس خارج الاستديو
ريان مسك فيصل:ان كنت متردد نرجع يوم ثاني
فيصل وهو يرتجف من الارتباك:لا لا اليوم
وقف عند الباب الكبير وهو يحس ان الاكوسجين انقطع من حوله
ريان:فيصل امش نرجع شف وجهك مليان عرق وحنا في عز البرد
طلع فيصل منديل ومسح عرقه ودف الباب الكبير
ريان جلس يطالع في بيتهم ..روعه كأنه قصر بس مصغر ..شاف الكلب الي طلع عليهم امس ينبح بس مربوط ...
فيصل:ريان اللله يخللليك دق الجرس
ريان شال القفازات الصوف من يده ودق الجرس
فتحت لهم عبده سوداء وشكلها كبيره في السن
فيصل طارت عيونه وكان وده يصيح:نانا
نانا الحبشيه تطالعه بستغراب:نعم
فيصل جلس يطالعها مب قادر يتكلم رجع له الماضي كانت مسئوله عنه هو وراشد اخوه
ريان:لو سمحتي الجد ابو عمر موجود
نانا:ايوه تفضلوا
دخلو وفيصل يطالع في البيت من فوق لتحت وصار يدور
ريان:انت اركد
فيصل وكأنه طفل ضايع رجع للبيت:يالله البيت ماتغير

ريان سحب فيصل لعنده:اركد شف الرجال ينزل من الدرج

نزل شايب من الدرج بس ماشاء الله عليه كانت صحته كويسه ويمشي بدون عصى حتى وقفته مستقيمه بس الي مبين عليه الكبر لون شعره الابيض وتقاسيم وجهه لي لعب فيها الزمن
فيصل:مرحبا الساع
ريان طالع صديقه ياسرع مايغير لهجته وقال مثله:مرحبا الساع
ابتسم فيصل وهو يشوف ريان يقلده
الجد:تفضلو عيالي البيت بيتكم
جلسو في صاله مفتوحه والشايب لاحط ان فيصل يطالع بالبيت بأعجاب
ابو عمر:لو سمحت
فيصل لاهي ويطالع في البيت
ابو عمر:لو سمحت
ريان طق كتف فيصل
فيصل:ها..نعم
ابو عمر:من نظارتك عرفت ليش جاي
فيصل دق قلبه بقوله
ابو عمر:لا تفكر تشتري البيت لانه مو للبيع يابوي
ريان:لا حنا مو جاين نشتري البيت
ابو عمر عقد حواجبه وهو يطالع ريان الي يتكلم بكل جديه
فيصل اخذ نفس طويل :بصراحه انا...
قاطعه صوت هند الي تركض من الدرج:يدوووه...يدوه ..يدي وينك

ريان طالع فيصل الي مانزل عينه عن اخته وكانت هالمره بدون حجاب
هند بعد مالاحظتهم:او اسفه ماكنت ادري ان عندك ضيوف
ابو عمر:ليش بغيتي شئ
هند:دقايق
لبست حجاب ونزلت

هند وهي تقرب عندهم:مرحبا الساع
فيصل وريان:مرحبا
ريان:حلوه التحيه عندكم في البحرين
فيصل:عادي اهل الامارت كلهم يقولون كذا
هند:يدي وقع لي علي هذي الورقه لانهم طالبين توقيع ولي الامر
فيصل بكل جرائه:عطيني انا اوقعهم
هند طالعته بستغراب والجد عصب
ابو عمر:انت وش قصتك
وقف فيصل:يدي ماعرفتني انا فيصل عمر حفيدك
هند حست بصدمه وحطت يدها على صدرها:انت اخوي(طالعت جدها)يدوه انا عندي اخو
ابو عمر:هند روحي غرفتك
ريان:لا اتركها من حقها تسمع
ابو عمر:وانت من
وقف:انا صديق فيصل




في البندقيه..
هنري..شاب عربي ساكن في البندقيه من سنين ومعه جنسيه وغير اسمه من صالح لهنري حاله مثل حال الشباب العرب الي معه ..كلهم شاله فاسده بالاصل كانو فقراء يدورون القرش وللأسف لقوه عن طريق الحرام كان وراهم ريس قبيح دميم يأخذ كل بنت بالغصب لانه تعقد كل ماخطب بنت رفضت لشكله بالرغم من انه هامور كبير في السوق واسمه معروف نقل للبندقه واخذ كم شاب من ضمنهم صالح قصدي هنري وشغلتهم انهم لو لقوا بنت حلو يخبرونه شرط تكون ...

هنري:الو
جو:الو
(جو اسمه قبل جميل)
هنري:لقيت صيده جديده
جو بخبث:حلوه
هنري:تدوخ
جو:مو مثل قبل توهقنا مع الرئيس جبتله وحده تركيه وهو شرطه البنات يكونون سعوديات
هنري:هههه مدري ليش يبغى يذل بنات السعوديه كل هذا لانهم يردونه
جو:وش يبغون في وجهه المهم هي سعوديه
هنري:ايه محجبه
جو:في محجبات غير السعوديات
هنري:لا تخاف تكلمت وشكلها نجديه بعد
جو:اوه عز الطلب عشان اذا خلص منها نتسلى فيها انا وانت
هنري:افا عليك مايبيلها
جو:انتبه لا تضيعها واعرف مكان سكنها عشان نخطفها
هنري:اوكي باي
جو:باي



نرجع للبحرين
راشد:هههههه اكيد كلنا نفداء وطنا وانا افتخر اني من ارض الغز والشموخ السعوديه
ايمن:معنا اتصال نقول الو
بنت:الو
ايمن:تفضلي اختي
البنت:معكم مشاعل
ايمن:مرحبا بك يامشاعل
مشاعل:ممكن اكلم ايمن
ايمن وهو يمسك راسه وراشد وسليمان ضحكو عليه لانها اكيد معجبه:معك ايمن
مشاعل:ياااااي انا اموت فيك واحبك وصوتك مرررره جنان بليز غن مره ثانيه ارجوك

ايمن:هه معليش ياخت مشاعل بس
قاطعته مشاعل:بلاه اخت هذي مشاعل وبس
سليمان تسدح من الضحك وهو يشوف وج ايمن الي يكره جنس البنات بكبره
ايمن:بس وقت البرنامج مايكفي ولازم نعرف ايش مشكلتك
مشاعل:مشكلتي اني احبك
رفع سليمان يده للمنتج وقطعوا الاتصال
ايمن يمثل:الو..الو..انقطع الاتصال معليش يا اخت مشاعل حاولي مره ثانيه(وفي نفسه يارب مايمسك الخط معها)
سليمان:الو
الشاب:السلام عليك
سليمان:وعليكم السلام ممكن تعرفنا بنفسك
الشاب:اسمي خالد وبتكلم عن بنت بصراحه ما اعرف كيف اوصفها
ايمن:خذ راحتك
خالد:بصراحه ..برنامجكم رائع وانا راح اقول بكل صراحه عن مشاعري اتجاه بنت انا طلبت منها تشغل الراديو وقلت لها اني راح اتكلم تحت اسم خالد
سليمان يطالع ايمن ويقول بدون صوت:/واو
خالد تنهد:آآآه انا بصراحه اموت فيها اعشقها بس هي تسمعني الحين وانا بقول لها يا فلانه انا امشئ وراك كل يوم واعرف انك تدري اني اموت فيك بس ليه ماتبادليني الشعور انا عارف انك تحبيني من نظارت عيونك شباب الجامعه كل يوم يعلقون علي وانا ما اهتمين وامشي وراك من كلاس لكلاس بس ابغى منك كلمه وحده وهي احبك حرام عليك ياليتك ترحمين الخفوق الي ينبض بأسمك انتي تلعبين بمشاعري وانا احترق من الشوق ودي بس المس يدينك
(وسكت)
ايمن:اخ خالد عندك شئ تضيفه
خالد:ايه ياليت يلبي لي الفنان طلب صغير
راشد متعاطف معه:اطلب يا خالد
خالد:انا ابغى اهدي هذي البنت اغنيه من اغانيك ويليت لو تغنيه الحين
سليمان:ايش الاعنيه
خالد:ربي يسامحها
سليمان:مشكور علي الاتصال..ها راشد بتغني الحين والا بعد البريك
راشد:لا الحين
راشد:امممم
هذي عسى ربي يسامحها
والا انا ماني مسامحها
تحاول بأطرافها تستر
وهو الي اكثر شئ يفضحها
ان جلست يورد الكرسي
توقف الدنيا مسارحها
لانه خلاصة فتنت الفتنه
الله يامحلاها ومملحها
ولا مشت علي الرصيف يقول
ياكوس تكفى هب وطرحها
ايه من ايات الله العالي
كل شئ يتمني يصافحها
الحزن يضحك كل ما تحزن
والفرح يبكي كل مطرحها
الله يحفظها ويحميها
والله يهديها ويصلحها
ترخصلي احيانا وتجرحني
وانا الي اغليها ولا اجرحها
احبها بجنون وبطيبي
تزعلني وانا الي اصلحها
قول لها يا اهل الجنوبيه
ترى الجفاء ماهو بصالحها
ماتخسر الانسان والشاعر
الي يقدرها ويمدحها
بعض الغلا كتمانه احسن له
ياليتني ماكنت اصارحها
الحب له سلطه وهيبه
واشياء لا يمكن اني اشرحها
لئيمه تدري انها جنونيه
ودك بعض الاحيان تذبحها
من كثر ماهي حلو موت تحس
هي مختاره ملامحها





في الرياض
سماح وبدريه عاشو جو مع الاغنيه مو هم لحالهم ديما فتحت لها الشغاله الباب وعلي دخلتها وراشد يغني وعاشت معهم جو واول ماخلصت
ديما وهي واقفه بعبيتها :واو تجنن ابغاها
:ارعدت والكهرب طافي بس بدريه وسماح منسدحين علي الكنبات الي في الصاله والراديو بينهم من سمعو صوت لفو شافو عبات سود والبرق خلا المنظر مرعب
البنات صرخوا:ااااااااااااااااا
ديما:بسم الله عليكم انا ديما
ام علي:وش فيكم وجع
ديما:هلا يما مافيهم شئ بس انا خوفتهم
سلمت علي امها والبنات وجلست
ديما:جلستكم رمنسيه
سماح:الرمنسيه والراديو مايجتمعون
بدريه:بالعكس مع برنامج صراحه يجتمعون ونص
سماح:سمعتي المتصل الي من شوي يا ديما
ديما:لا اول مادخلت بدت الاغنيه
بدريه:لو تسمعينه ترحمينه يحب وحده معذبته بجمالها ولا تعطيه وج
ديما:اجل كلمات الاغنيه تناسب
سماح:مره
ديما:المهم انا تحمست مع البنت الي من السعوديه وتدرس في الامارات
بدريه:أي المسكينه الي اغتصبها حبيبها
ديما طارت عيونها:وجع السالفه فيها اعتصاب والمقدمين صغار راحو عيالنا بشرب ملح
سماح:بالعكس حلو المشكله ببراعه
ديما:من حلها
بدريه:سليمان بسم الله عليه
ديما:وشلون
سماح:البنت قالت لهم انها حبت واحد وهو حبها وكل نهاية اسبوع يطلب منها فلوس وهي مالحظت من البدايه انه يستغلها بس في يوم اخذها معه بالقوه ورماها في الشارع مثل الكلاب رفعت عليه قصيه بس لانه ولد ناس معرفوفين ماقدرت عليه وخلوه برئ
ديما ضاق صدرها علي البنت:حسبي الله عليه
سماح:أي والله المهم تكلمت مع سليمان عن موضوعها وقالت له انها مظلومه وطلعت كل الي في قلبها وبكت وقطعت قلوبنا
بدريه:واول ماسكر قال سليمان ان البنت بطبيعتها حساسه وتدور علي الحب في أي مكان بس لازم تعرف ان الرجال مثل الذياب معهم انياب خطيره بس الرجال مو مثل بعض في الاحسن والاخلق وان البنت لازم تعرف ان الشاب لو تقبلها بسرعه وعطاها كلام حب في بدايت مشوارهم مع كم حركه نصحها تبعد عنه لانه لو يحبها صدق ماسمح لنفسه يشوف كرامتها تنهد وعرضها يروح بين يدينه لو يحبها صدق دخل عليها قدام اهلها مو من وراهم
ديما:كل هذا يطلع من سلوم والله خطير ..ها بدريه فكرتي
سماح:في ايش
ديما:ماقلتي لحبيبك وصديقة عمرك
بدريه:كنت بقول لها
سماح:وش السالفه
ديما:في واحد اسمه متعب خطب بدريه
سماح:متعب..وناسه..حلم الطفوله هههه
ديما:هههههه شفتي ربي يحبها
سماح:لا تقولين انك تفكرين وافقي يا ماما




في بيت ابو عبد الله
راحت عنود تصلح لها (هوت شوكلت)لانها بردانه وقهر ماسمعت قصة البنت عشان تتعض وتبعد عن شلتها سمعت سالفة خالد وابتسمت وصارت تفكر وشلون تتدلع عليهم عشان يزيد اهتمامهم فيها



في البندقيه
كان عبد الله يهدي حنان الي فجأءه انفجرت صياح
عبد الله طب فهميني من قمتي اليوم وش حلاتك وش قلبك كذا
حنان كانت واقفه تطالع في الناس ومرت وحدت نسخه اصليه من هنادي تذكرها وتذكرت وشلون تحب عبد الله
حنان وهي تسد اذانها:بعد عني ابغى ارجع للشقه ..رجعني
عبد الله:ماراح اتحرك الا اذا قلت لي وش فيك
حنان:احسن لا تتحرك انا بروح
عبد الله واقف مكانه:روحي بتدلين والشوارع هنا مب هينه
حنان طالعت الشوارع تخيلتها في الليل اكيد بتكون مرعبه بس تشجعت بما انهم في وضح النهار ومشت
عبد الله تأفأف:اوف صدق عنيده ومشاء معها عشان يرجعها
وهنري
وراهم
وراهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 30-08-2008, 12:17 AM
روعة الخيال روعة الخيال غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية قبل لا تنساني حبيبي أسمع آخر كلماتي للكاتبه سلمتكم قلبي لاتردونه كامله


نكمل الحلقة 22

في البحرين
سليمان:قبل مانختم حلقتنا حبينا نقول لكم ان حلقتنا اليوم مره رائعه بوجود السندباد معنا
راشد:الله يخليك
سليمان:بس في خبر محزن بينزل صاعقه علي البنات


سماح:ياربي من هالولد
ديما:بالعكس فضيع

سليمان:معليش يا بنات صاحب الصوت الحلو بيتركنا اليوم
ايمن:صحيح انا قررت اترك البرنامج استغل وقتي في دراستي كطالب طب


عنود:ههه غبي كذا البنات بيزيد اعجابهم فيك



سليمان:وكالعاده من اصول برنامجنا صاحب اخر اتصال يطلب واحنا نلبي غصب ورى خشومنا
ايمن:ههه الو
ردت بنت تصيح:الو
ايمن:تفضلي اختي
البنت وهي تشاهق من الصياح:ليه يا حياتي بتترك البنامج صدق سلوم خفيف ضل وحبوب بس انت حياتي
ايمن لف علي سليمان وراشد الي يأشرون بيدهم رقم 8 وهم يضحكون يعني هذي ثامن معجبه تدق عليه
ايمن كشر:معليش سليمان بيقوم في الواجب بس اطلبي قبل ماينقطع الاتصال وتندمين انك ماطلبتي لان البرنامج بيخلص
البنت تكمل شهاق وصياح:خلاص اطلب طلب بس لبوه
ايمن:اكيد بنلبيه
البنت:ابغى تغنون من اغاني راشد اكيد بس انت وهو دوتو
لف ايمن علي راشد الي عجبته الفكره
البنت:غنو تحدوه البشر او اغلى حبيبه
ايمن:ان شاء الله
سليمان:عاد مذيعنا ماراح تبخل علينا وخل ختامك معنا مسك
سليمان ابتسم لانه احرج ايمن وراشد زاد عليه بكم كلمه الي ان وافق
راشد:ابداء انت اول
ايمن:يسألوني ليه احبك حب ماحبه بشر
وليه انتي في حياتي شمسها وانتي القمر
راشد:وليه صوتك لاوصل صحراي يملاها الزهر
علميهم يالحبيبه آه أه يا اغلا حبيبه
سليمان:استمتعنا كثير بحلقة اليوم نشوفكم يوم الاربعاء في نفس الموعد مني لكم اجمل تحيه مقدمكم سليمان معتز
ايمن:وانا راح اودعكم علي امل انكم ماتنسون البرنامج وانا راح اكون موجود لو سمحت لي الفرصه ولو تبغون توصلون لي أي شئ قولو لسلوم لانه صديق دربي ورفيق العمر مع السلامه
بعد ماسكتوا شغل المخرج اغنيه اغلى حبيبه ..





دخل عبد الله الشقه معصب وسكر الباب بقوه
حنان دخلت لغرفتها وقفلتها
جاء عبد الله وحاول يفتح الباب
طقه بقوه:حنان ..حنان افتحي لازم نكلم
حنان ماكانت ترد عليه بس كان يسمع صياحها
رجف عبد الله الباب برجله:احسن موتي صياح ولا تطلعين
ودخل غرفته والوقت كان بطئ وممل تذكر اوراقه طلعهم وصار يشتغل فيهم

(بالله في عريس يشتغل في الهني مول تبعه)



في بيت سعد
قام سعد من النوم وعليا كانت في الصاله تقراء مجله
نزل من الدرج وهو لابس بدله رسميه وكاشخ (ابتسمت عليا) كان شايل الاب توب معه والعطر كاتمهم
عليا بخبث:وين رايح
سفها ولا طالعها وطلع من البيت
قامت بسرعه ولبست عبايتها وتلثمت ومشت وراه




دخلت هند لغرفة ناصر كانت باااارده وشوي ظلام
شافت خوله جالسه جنبه وماسكه يده وتصيح
قربت منها هند وكلمتها بهمس:خوله امشي نطلع
خوله تمسح دموعها:ما اقدر لو يخلوني انام عنده في الغرفه احسن
هند:مجنونه لو شافوك اهله وانتي نسيتي نفسك بأي صفه تجلسين عنده
خوله..زادت صياح
هند:لحول قومي لا تزعجينه
خوله:تخيلي يا هند بعد ساعتين لو ما صحى بيدخل غيبوبه
هند:لا حول ولا قوه الا بالله..ادري بس قومي يلا
خوله وقفت وهي ماسكه يده:الله يشفيك ويخليك لي
هند في نفسها:الحمد لله صدق الحب جنون



طلع سليمان وايمن من الاستديو مبسوطين
سليمان:احلا حلقه
ايمن:اكيد راشد معنا
سليمان:قسم بالله هالانسان محبوب وله حس فني مرهف سمعته وشلون يغني *امي يا اجمل حب عشته بدنياي*والله اشتقت لأمي شكلي بكلمها بعد شوي
ايمن:هههه اثر فيك
سليمان يطق ايمن علي كتفه:وانت..انت طول عمري ماكنت ادري ان عندك حس فني وانك تحب تغني
ايمن:ياقدمك من زمان كنت اغني بس في غرفتي
سليمان:تصدق عبد الرب ادريس دكتور
ايمن:واذا صار وش قصدك
سليمان:هو دكتور ويغني غن يا اخي شف البنات اليوم مثل النمل عليك الله يهديك سرقت الاضواء مني
ايمن:ههه عاد هالبنات لو شافوك تركوني انت احلى
سليمان :احم تسلم يا ايمن والله احرجتني
ايمن:ههه(وصار يتلفت يمين وشمال) ياربي السياره مع الشباب تتوقع وينهم
سليمان:مدري بس فيصل ماعجبني وجهه يوم نزلونا في الاستديو
ايمن:انا حاس ان جيتنا للبحرين فيها انا
سليمان:يمكن بس هم وينهم



هم
وين
مطرودين
طردهم الجد علي طول

ريان كان يسوق لان صديقه مقهور
فيصل:قهر ماعطاني فرصه من قلت انا حفيدك طالعني بحقد وطلعني برى البيت
ريان ضاق صدره:لا تهتم انساهم سنين عايش بدونهم
فيصل:كلهم ماهموني بس آآآه بين عيوني هنوني ..
ريان:من هنوني
فيصل:اختي هند
ريان ابتسم:علي طول دلعتها
فيصل:يمحلاها تجنن
ريان:مادامك اخوها اكيد تجنن ..نرجع لشقه
فيصل:لا بكلم الشباب خل نتعشى في أي كورنيش
ريان يطالع الساعه:أي عشاء تو الناس
فيصل:انا اذا تضايقت احط حرتي في الاكل
ريان:هههه ولا يهمك نروح لاقرب مطعم
فيصل يحاول يهدي اعصابه باي شئ:مسكين حرمتك من روحت الاستديو وفي الاخير ننطرد
ريان ابتسم لانه عرف ان فيصل يبغى يروح عن نفسه:أي والله كله منك في احد يفوت راشد حتى الحلقه ماتنعاد صدق ماتنعطى وج
فيصل:والله انت وجهك نحس من جيت معي قلبو علي
ريان:اقول عاد من زينك يابو عيووون زرق
فيصل:ياشين الي يغارون
ثنيناتهم:هههههههههههه


ومرو علي ايمن وسليمان واخذوا ملابسهم كلها وحجزو لهم كورنيش اربع ايام


في غرناطه(الرياض)
جلس سعد ينتظر عالية الشان الي اتفق معها انه يشوفها هنا كان يحاول يأخذ رقم جوالها بس مارضت وقالت له يرسل لها صورته عشان تعرفه لو شافته(هي اصلا دارسه معالم وجهه وتعرفه من بعيييد)

عصب وحس برتباك وصار يهز رجله ويتلفت يمين وشمال
لفت نظره بنت ريحت عطرها قويه وعبايتها مخصره وجسمها شوي مليان متلثمه وعيونها كلها مكياج بس طالعه عيونها..شئ .. كانت تتمخطر بمشيتها (وجلست قدامه)سعد ماستوعب جلس يطالعها
فرقعت بأصابعها قدام وجهه بكل غرور وقالت:ياهوو وين رحت
سعد: انتي عالية الشان
غمزة عليا:بشحمها ولحمها
سعد:الله عيونك حلوه انا اشهد اني ماقد شفت وحده عندها نفس عيونك
ضحكت بدلع وفي نفسها تقول...يامنافق انا زوجتك ماتعرف عيوني ..ولا تتغزل ولا عمرك قد شفت مثلهم
سعد:وش تشربين
عليا فكرت وقالت بشوف يرتبك او يعرفني لان شرابها المفضل هو:ابغى موكا بارد بس سكر زياده ولا ابغى فوقه شوكلاته
سعد:انتي ماطلبتي شئ ثواني وهو عندك
عليا انقهرت لو انه دقيق عرف انها زوجته بس الدلخ دلخ

وجلست معه ربع ساعه وقامت بحجت انها شافت واحد من اخوانها ورجعت للبيت قبله ومسحت مكياجها وهو رجع للبيت كالعاده الفجر وكملت لعب معه في الماسنجر


ومر هالاسبوع بسرعه
عبد الله مقهور من حنان الي ما تسكت من صياحها اذا شافته
وصار كل عصر يطلع لحاله ويتركها في الشقه وهنري عرف وين ساكنين وعرف رقم الشقه وبعد عرف وقت طالعت عبد الله

اما سليمان وايمن لاحظو ان فيصل متضايق وسألو ريان مارضى يقول لهم بس قال لهم يحاولون قدر الامكان يصيرون (فني) وطول الوقت يضحكون عشان يفرفش معهم


وبدريه فكره وفكره واخيييييراً واقفت علي متعب


فهد عصب من عياله الي من رجع ايمن وهم تعليق ويقلون لامهم عن ابوهم يوم كان معهم في الفيصليه وكيف رفض انه يأخذ وحده عليها بس خرب فرحت عبير الي من قالت(أ) بتتكلم هزاءها من دخلو غرفتهم وهددها انها لو قالت عمري وحبيبي وحياتي قدام عياله بيطلقها ..




السبت ودرجة البروده زايده في الرياض والساعه سبع وربع والامطار تهطل بغزاره وازعاج السيارات يوجع الراس لان اليوم حركت السير زايده لان طلاب الكليات والجامعات انضمو لطالاب الابتدائي والمتوسط والثانوي


عصام ضرب الدركسون مقهور من الزحمه:اووووف ماصارت وش هالناس تقول نمل
ايمن مغمض عيونه:هذي الرياض وسكانها
عصام:الجو مرعب مره ظلام
ايمن يفتح عيونه:اصبر عشر حدعش وتطلع الشمس الي تضرب في عينك ضرب
عصام:سليمان في نفس جامعتك
ايمن:لا سافر امس للكويت عشان يدرس اعلام
عصام:وقول ليه الاخو متضايق
ايمن:والله بفقده بس بيجي لرياض كل اربعاء وخميس وجمعه
عصام:ايه امس المخرج قال لي ان برنامج صراحه بيصير بدل كل اثنين واربعاء بيصير اربعاء بس عشان سليمان
ايمن يتنهد:ياحبي له والله انه غالي عندي
عصام:صادق ضحكته تهز قلوبنا وكلامه ينقط عسل اشهد انه اخوي الثالث الي ماولدته امي
ايمن ابتسم:وينه يسمعنا صدق بيكبر راسه
عصام:ههههه





في السور عنود واقفه عند الباب ومعها مظله كبيره(حقه الحجاج)
عنود:شررررووووق يلااا بسرعه تأخرنا
شروق جت تمشي ببرود وتفرك عينها وزياده علي كذا تثاوب وفيها النوم بس من شافت المطر طارت عيونها(اللللللله مطرررر)كانت بتطلع وسط المطر بس عنود جرتها من شنطتها
عنود:وين رايحه
شروق :بروح للمدرسه
عنود:وبتروحين لسياره كذا علي طول
شروق تناظر السياره:ايه ليه
عنود:ولبسك ياماما وشعرك بتروحين للمدرسه تنقطين مويه
نزلت شروق راسها وهي مبوزه
عنود تنهدت :يلا امشي معي
وفتحت المظله ومشو والمطر يطلع اصوات حلوه من فوقهم وشرووق مره مبسوطه وفرحانه بالمظله والود ودها تروح للمدرسه مشئ عشان تمسك المظله وتلعب فيها

ركبو السياره وكالعاده حمود وراهم وعنود متشققه من المزيون الي يموت فيها




طلع معتز وهو يلبس جكيت كحلي فوق ثوبه الاسود وشاف ماجده وافقه تطالع المطر من الدريشه الي في الدور الثاني كانت اكبر دريشه في بيتهم واي شخص يمر في حديقتهم يقدر يشوف الشحص من راسه لاخمص اقدامه

قرب معتز منها وحست ماجده فيه مسحت دمعتها قبل ما يلاحظها ولفت مبتسمه
ماجده:صباح الخير
معتز ماعجبه وجهها وعقد حواجبه:صباح النور
ماجده كانت تتهرب من عيونه وقربت منه وهي تسكر ازارير ثوبه
معتز:ماجده
ماجده وهي تسكر ازاريره ببطئ:نعم
رفع معتز راسها وشاف دموع:ليه كل هالدموع
تغيرت تقاسيم وجها وحمرت خدودها وضمته بقووووه :سليمان...
ابتسم معتز وهو يضمها لصدره بحنان:فقدتيه..والله ان البيت بدونه ولا شئ
ماجده:ياليتني ماوفقت علي دراسته
معتز:حرام عليك تحطمين حلمه بعدين اذا خلتيه طول الوقت قدامك بتحطمين ثقته بنفسه ومارح يحس انه كبر وله حياته الخاصه
رفعت راسها:مهما كبر بيظل صغير في عيني
معتز:يلا عاد لا تتدلعين علينا ولا تضيقين صدرك واهتمي بنونو الجاى
توسعت فتحت عين ماجده:طلعت نتايج التحاليل
معتز:ايه وفي نونو جاي في الطريق
رجعت ضمته وهي تصيح:يالله احمدك واشكرك كنت غبيه يوم صدق كلام الدكتور الي قال لي مستحيل تحملين مره ثانيه
معتز:الحمد لله على كل شئ





في الجامعه
كانت فاطمه تمشي بكل غرور وفي ثواني كونت شله لها البنات مايهمهم الا الظاهر وشافو هيئتها وواضح انها بنت عز ولبسها اوكي ومكياجها قوي علي طول تعرفوا عليها

علي عكس رازان الي كانت جالسه في القاعه بكل هدوء وتبتسم لاي بنت تطالعها
رازان طلال ال...
رفعت رازان يدها :موجوده ..
من نطقت الدكتوره اسمها القاعه كلها تكلمت

معقوله ما صدق

بنت ال... بينا بروح اصادقها

واو وانا اقول من وين كل الهحلااااا

تتوقعين هذي بنت مين .

مين

يالغبيه هذي بنت ال...المعروفين هنا في السعوديه ونصهم ساكنين في ايطاليا


اايوه هذي اهلها تجارتهم كلها في ايطاليا واسم ابوها طلال يهز السوق هز


ابتسمت رازان وهي تطالع في الموسوعه الي فيدها وتقول في نفسها:ههه بايخين هذا الي هامهم على بالهم اني مبسوطه في حياتي مايدرون ان ناقصني شئ اغلى من كنوز الدنيا وما فيها ناقصني حضن امي الدافي وينك يا امي وينك..


قامن خوله من النوم او بالاصح ما نامت فتحت درج الكومدينه وطلعت علبه فيها عطر هديه من الغالي ناصر ضمت العلبه وهي تحس براحه علي الاقل قام من غيبوبه وبعد اسبوع بيرجع لدوام بس للأسف مايتذكر شئ الي عرفه ان اسمه ناصر وانه يشتغل في المستشفى صيدلي وامه اسمها حصه بس ....


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية قبل لا تنساني حبيبي إسمع آخر كلماتي / الكاتبة : سلمتكم قلبي لا تردونه ، كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
دنياك دنياي / الكاتبة : لح ـظة وفا ، كاملة ↙ツ آًﻤـيـﯜﯢڒهےツ ↘ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 237 29-04-2012 04:56 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
موسوعة اشعار اغاني راشد الماجد ..,,!! (TXT) عزت ابو عوف ارشيف غرام 1 26-08-2007 06:44 PM
قمر و خالد المسافر511 ارشيف غرام 1 18-08-2007 05:29 AM
قمر خالد / كاملة samt_alskooon روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 149 04-11-2006 08:46 PM

الساعة الآن +3: 02:57 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم