اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 29-08-2008, 07:54 PM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي ورود بلا أشواك/كاملة


روايه عجبتني وحبيت انقلها لكم ان شاء الله تعجبكم وما تكون مكرره

اتركم مع كلام الكاتبه :
اول روايه انزلها بالمنتدى اتمنى تنال اعجابكم ابي صراحه ونقد
اتمنى تعجبكم البدايه
واتمنى ما احد ينقلها الا باذن او يكتب اسمي
اسمي هو (احاسيس طفله) _ (& مجروحه & )


كانها نسمه بصوتها وكانه طفله لدلاله وجماله الطفولي تملك من الجمال الكثير شعره
لاسود الطويل اللي كانه سواد الليل عيونها العسليه الواسعه التي تخدر وتجذب كل من
نظر اليها بختصار تملك الكثير من الجمال ولكن كانت تفقد حب الوالدين
تعيش في بيت اخوهاالكبير
كانت واقفه عند الشجره تتامل اولاد اخوها وشعرها يتطاير في الهواءوابتسامتها الطفوليه تجذب
كل من ينظر لهاانسانه تملك الحب والدلال من الجميع
ولكن تفقد شيئا عزيز امها وابوها كانت تاخذه لافكار اشتاقت لهم مر
على وفاتهم 3سنوات كامله هذه البنت صاحبة القلب الحساس والمشاعر الراقيه هي ندى عمرها 19 تدرس هندسة ديكور
جاه صوت من وراها تحبه وتعشقه هو حياته وروحه واللي بقى لها من اهلها اخوها مشعل :الحلوه شتسوي هنا
(مشعل اخ رائع وزوج عاشق واب عطوف شخصيته قويه لكن طيب طبعه رجال بمعنى الكلمه وسيم عيونه
سودااء واسعه تعطي الامان حنووون لالبعد درجه
شيماء زوجة مشعل انسانه خلوقه صاحبة قلب كبير وعقل راجح
اولادها هم :مشاري (8) ساره (5)سارونه اسم الدلع دلوعة العائله ودلوعة عمتها )
اابتسمت ابتسامتها الجذابه وقالت :اراقب اعيالك شوف مشاري شلون ماسك اخته
كان امشاري ماسك سارونه من شعرها
مشعل : الولد هذا بيجنني طالع علىخاله مهند التفت على مشاري وقال :اترك اختك ضحكت ندى
وقالت :هذا اللي قدرت عليه تركت ندى مشعل وراحت لعيال اخوها
ضل مشعل يطالعها حس بالحزن اللي تعيشه اخته من نظراتها وقال بنفسه الله يقدرني ياندى وعوضك
ولو قليل من الحنان اللي فقدتيه وانت صغيره
وعند ندى وعيال اخوها
ندى: مشاري شتسوي ومسكت ساره وسحبتها من يد مشاري
مشاري :عمتو شوفيها هي تقول انا مب رجال مثل خالي فيصل ووخالي نايف
ساره من ورى ندى وهي متعلقه بيده الصغيره برجول ندى:عمو هو مو لزال (رجال)
لانو ظلبني(ضربني) وانا ماثويت حاذه(وانا ماسويت حاجه )
فتح مشاري عينه بقو :ماسويت حاجه يالكذابه ليش خربتي يد البلاستيشن
ساره :مو انا هدي البثه(القطوه)
ضحكت ندى على عيال اخوه وقالت :خلاص كل هذا عشان يد بلاستيشن خلاص انا ابجيب لك يد وبعدين
يا مشاري المفروض ما تضرب اختك ترى مالك الاهي بدل ما دلعه
وهذي اختك الصغيره
قطعتها ساره وقالت :ايه احوتت الصعير (اختك الصغيره )
ابتسمت ندى على بنت اخوها الصغيره وقطعت النقاش ودخلتهم البيت داخل
( في بيت العم عبدالله
الساعه 5 العصر)
سمعو صوت صرخه قويه طلع نايف من غرفته يجري يبي يعرف شاللي يصير نزل من الدرج شاف شذى فوق الكنبه
وتصرخ
نايف :اشفيك اش صاير (نايف مغزلجي صاحب بنات فاشل (26) سنه
يشتغل مع ابوه واعمامه في الشركه لانه ما يبي يكمل دراسته وسيم لدرجه تذبح شموخه
ونظرته اللي تذوب قمحي البشره خشمه كانو سيف كان احلى واحد باخوانه ويتميز بالبحه
بصوته اللي تعذب كل البنات)


شذى والدمعه بعينها :الله يقطع ابليسه شوف الخايس ايش جايب
(شذى بنت جميله جمال بشموخ ذات عيون ساحره شعرها قصير بس اسود وثقيل
ولكن الشي اللي يخرب جمالها هوى
انو لسانها طويل رغم اللي يشوفها لاول مره يظن انها انسانه هادئه وراقيه
لان ملا محه طفوليه عمرها (18) تدرس سنه ثالث ثنوي قسم ادبي )

كان في كلب متمدد على الكنبه اللي جنبها
طالع نايف الكلب :مين اللي جابه
شذى: في شرير غير مهندو
ضحك نايف وقال: كل هالصريخ ومنزلتني من منشان كلب والله اصحاب العقول في راحه وبعدين وين مهنديشيله
صرخت شذى بوجه نايف :بدل ما تشل هالخايس تظحك وتسال عن الحيوان الثاني الله يخليك شيله برى
دخل مهند وفي وجهه ابتسامه ماكره :ايش اشله هذا حقي بعدين وين الحيوان الثاني ترى مو حقي انا ماجبت الا هذا
انقهرت شذى من مهند ونايف يضحك عليهم
(مهند اخر العنقود ملقوف صاحب مقالب وهوالقدوه لولد اخته مشاري عمره(15)سنه
يدرس سنه ثاني متوسط )
شذى ودمعتها في عينها :والله لقول لبوي وامي لمن يجون وطالعت نايف دام هذا ماراح ينقذني
نايف وهو يضحك ويطلع الدرج :خلي كلمت هذا تنفعك
شذى وهي طالعه بترجي :نايف ارجع والله اسفه تعالى شيله والله اسحب كلامي
نايف وهو عند الدرج بصوت قوي :مهند طلع الكلب ولا شوفه في البيت وطالع شذى بنظره فيها
ظحكه انت عارف حناعندنا اطفال
عصبت شذى منهم ونزلت من الكنبه تبي تطلع فوق لكن الكلب نقز من الكنبه جنبها صرخت ورجعت
مكانها ومهند ونايف يظحكون عليها وقام مهند
اخذ الكلب وقال :المره هذي نايف هنا لكن مره ثانيه ما في احد ينقذك مني وطلع ونزلت شذى وهي
تشتم مهند بكل الشتايم وطلعت ونايف واقف على الدرج
نايف :اصحاب العقول في راحه وضحك ورجع غرفته
( في بيت العم عبد العزيز
الساعه 6 المغرب
غرفة اسماء)
(اسماء :انسانه رومانسيه عاشقه كما يسمونها البنات مجنونة فيصل اسماء انسانه
رققيه وهادئه بيضا وعيونها عسليه واسعه مثل عيون ندى شعرها لين نص ظهرها
لون شعرها غريب مايل للشقرا مثل ما يقول اخوها راشد طفره بالعائله
تعشق فيصل ولد عمها عبد الله انسانه رزينه رومنسيه ذات عقل راجح جميله مبهره
تدرس في الكليه قسم حاسب الي سنه ثاني (21))
جالسه تقراء روايه راحت باحلامه بعيد عن الروايه تفكر بالانسان اللي سلب تفكيرها الانسان
اللي تعشق كل شي فيه تفكر برجعته للسعوديه بعد اسبوع
اسماء ( اه يافيصل لو تدري اشكثر احبك ادريبك ما تدري عن هوى داري لو تدري شلون اعشقك
من الطفوله اتمنى اشوفك سنتين يالظالم وما اشوفك احبك ايه احبه وبجنون هو حياتي ودنتي اوف يابنت
اعقلي ترى الولد ما يدري عنك لابس انا احبه وجدتي سمعتها تقول فيصل لاسماء واسماء لفيصل
بس شذى تقول انو مب راضي يارب الله يستر طيب ليش اسبق الاحداث )
انفتح باب الغرفه بقوه كانها عاصفه داخله الغرفه
نقزت اسماء فوق السرير وعصبت وصرخة بوجه فجر: يالدبه ما تعرفين تدقين الباب على مهلك
فجوره يامل الوجع ترى خوفتيني
ضحكة فجر بصوت عالي
طالعت فيها اسماء بنظرات نا ريه :اشبك تضحكين اظن ما قلت شي يضحك
فجر :المشكله حتى وانتي تصرخين صوتك واطي يلعن ام النعومه ىياشيخه
(فجر النسخه الثانيه من شذى نفس الطباع جميله رائعه تكره حركات البنات والنعومه تشوفها كنها مسترجله
رغم النعومه اللي تبين بوجهه وصاحبة مقالب وروحه مرحه
تعشق اخوها فهد وتغير من مي اختها الصغيره (18) تدرس ثالث ثنوي قسم ادبي )
اسماء عصبت بزياده وركضت على فجر بس فجر قدرت تهرب برى الغرفه
اسماء وهي واقفه عند الباب وتشوف فجر تنزل تحت اسماء: والله لاوريك يادبه هين قفلت الباب بقوى ودخلت
غرفتها
فجر وهي نا زله تركض على الدرج قابلت مي
فجر ابتسمت بخبث ودقت يدها بمي : انت ما تشوفين
مي وهي مرعوبه من اختهاوخنقتها العبره :انتي اللي ضربتين مب انا
(مي دلوعة اهلها مره كيوت بس فجر تموت غيره منها لان الكل يدلعها بشكل كبير عمرها 10 سنوات )
فجر بتصنع للعصبيه :ميو عن الكذب
قطع كلامها امها وهي طالعه من المطبخ :فجر والله لو ما تكرتيها وخليت هالمسكينه بحاله ياويلك
(ام اسماء لطيفه انسانه حنونه تحب اولادها وولد زوجهالان الله ما رزقها باولاد ربته كنا ولدها واكثر )
فجر وهي مقهوره :انا بعرف ليش هالنتفه ما خذه كل الدلع وانا مو بنتكم وبعدين هي اللي ضربتني مب انا
مي وهي تنزل بسرعه وتجري وراى امها : ما ما كذابه
فجر تقطعها : انا كذبه يانص نصيص هين اذا ما ادبتك ترى مو كل يوم امي عندك
ام اسماء لطيفه :بس انتي وياها وانت يا ام لسان انا ما ارسلتك تنادي اختك
فجر وهي تخبط يدها على جبهتها :يؤ نسيت يماما
الطيفه : شلون بتتذكرين وانت ما خليتي هالمسكينه بحاله روحي لها بسرعه
فجر :انا رحت لها بس هي طردتني
لطيفه: اكيد سويتي شي بنت واعرفك
وراحت لطيفه للمطبخ وفجر نزلت بسرعه تبي تمسك مي بس مي كانت اسرع ومدت لسانها وجرت عند امها
فجر بقهر :هين نص نصيص اذا ما وريتك شغلك بروح انادي ذا الخبله الثانيه
انا ابي اعرف شهالعائله كلهم منتهين طبعا بستثنائي اكثر شي يقهرني نعومتهن
ودلعهن العن ام النعومه اللي فيهن
دخل وسمعها وضحك عليها هذي بنته ماتتغير لسانها طويل ابو فهد
(الاخ الثاني في العائله بس انسان عصبي وحاد الطباع رغم حبه الكبير لعياله )
ابو فهد وهو يبتسم لبنته : اشفيك تتحرطمين
نزلت فجر تجري عند ابوها وتتمسكن : ابوي شوف بناتك كل وحده فيهم تسوي فيني بلوه وانا طيوبه وهاديه
بوفهد ضحك: لو ما انتب بنتي واعرفك كان صدقتك
نزلت اسماء من الدرج :انا اقول اشفيه البيت منور ابوي الغالي هينا
ابو فهد :هلا يالغاليه
فجر وهي منزعجه : اف بدى دلع ذا البنات اللي مايسوى
اسماء اطالعه بنص عين : اقول يا اخت مب كانك من ذا البنات
: فجر :وانتي ايش خصك
وتركتهم وراحت
اسماء :ابي اعرف متى اختي ذي تعقل
ابو فهد :الله يهديه ايه يابنتي تعالي معي المكتب ابيكي بموضوع
اسماء خافت شالموضوع اللي ابوها يبيها فيه مشت وراه وقلبها يدق
جلس ابو فهد على الكنبه اللي في المكتب :اسماء يابنتي تعالي جلسي جنبي
اسماء جلست جنب ابوها وقلبها يدق :امر يبه
ابوفهد : بصراحه فيه واحد تقدم لك وانا موافق عليه وهو خوش رجال
اسماء والصدمه على وجهاه بدون ردة فعل (صدمه ابوي ايش يقول ليش يوا فق ليش مسالني احلامي وامالي
كلها تنهارو فيصل حلم الطفوله حبيبي شلون كانت تبي تصرخ بوجه ابوها وتقوله اشلون يبا تحكم علي
بالاعدام تبي تدفن روحي
تبي تقوله يبه روحي هي فيصل انا بدون فيصل اضيع اموت انتهي فيصل هو شراين حياتي هو دنيتي هوهواي )
قطع تفكيرها صوت ابوه :يابنتي انا عطيت عمك كلمه وما برجع فيها ولو ما اعرف انو فيصل رجال كفو ونشمي
ما وفقت عليه
توقفت الدنيا عند اسماء بعد اسم فيصل يعني المتقدم هو فيصل هو فارس احلامي وحياتي ابتسمت ودخلت الفرحه لقلبها
لولوالا الحيا كان صرخت وضحكت هذا فيصل يالعالم فيصل دنيتي وحياتي هو اللي متقدم لي
ابو فهد استغرب صمت بنته وجالس يطالعه وتعبير وجهه تتغير حس انو ظلم بنته لانو ما اخذ بريها وافق بسرعه
بس هو ابوها وادرى بمصلحتها ابوفهدوهو متردد:اسماء يابنتي ايش رايك
ابتسمت اسماء بعكس العواصف اللي بداخلها من الفرحه :اللي تشوفه يبه
بانت الفرحه على وجه ابوها وانبسط :الف مبروك وانشاء الله لمن يجي فيصل نحدد الملكه
استحت اسماء وقامت من مكانها طلعت الدرج وهي تغني الان هي اسعد انسانه بالنسبه لها حب فيصل جنون
ماهي مصدقه ان حلمها تحقق تبي تخبر الكل تبي تعلن للكل تبي تصرخ باعلى صوتها وتعلن حبها الدفين له تحبه
تموت فيه كانت تغني
تدري اني موت احبك ...وانا مالي غير حبك
والي ينبض في ضلوعي... ماهو قلبي هذا قلبك
تدري يافرحي وهمي ...من كثر مانت بدمي

كان صوتها رقيق وناعم كانت تغني وهي رايحه لغرفت فجر منشان تشاركها فرحتها دخلت لقت فجر على
النت
فجر :ايش فيك تغنين ايش فيك طربانه شاللي صاير بالدنيا
اسماء تطالع بفجر بابتسامه جذابه وتكمل غنى :
كل ماتنضرك عيني...عيني من عيني تسمي
تدري من عشقي لشوفك... متفارقني طيوفك
صرت في المرايا...ماراى نفسي واشوفك
فجر تقوم عن الجهاز وتقرب من اسماء وتحط يدها على جبهتاها :انتي صاحيه ولا مسخنه
اسماء :انا مجنونة فيصل
فجر وهي تضحك : والله انك مب صاحيه ايش صاير
اسماء بحالميه وبصوت رقيق: خطبني يافجر حبيبي خطبني فيصل خطبني
انصدمت فجر شتقول اختها مستحيل شذى قلتلها انو فيصل مب راضي ياخذ اسماء ايش ساير اكيد في سر
ماحبت تكدر اختها وسكتت
اسماء وهي طالع بفجر :ايش فيك مب فرحانه لي وتمسك يدها وتلف فيها وترقص
وتغني والفرحه مبينه من عيونها
احبك والوله فيني يبان في نظرة عيوني
احبك يانظر عيني وانا لك عاشق وولهان
انا يامن سكنت قلبي بحبك صرت مجنوني
الا ياليت تسقيني من اشواق الوله عطشان
اتحرك معها بدون شعور شذى قالتلي كلام غير فيصل ما يبي شذى ومصر واخرى مره
ابوها سكر السماعه بوجهه لانه رفض
وكان رفضه قاطع يخوفي يكون عمي وراى السالفه اه يا اسماء والله ما تستهلين ياقلبي اسماء
حساسه وفيصل بالنسبه لها اكثر من حياتها شلون بتتقبل الوضع ليش ما قلت لها من البدايه لا بس انا خايفه عليها
اسماء اعرفها
حساسه ممكن يصبها شي
قطع حبل افكاري صوت اسماء اختي :فجر ايش فيك مب فرحانه لختك الغاليه ما تتصوري
فرحتي احس انو ملكت العالم كله تخيلي انا ملك فيصل حلم عمري
طالعت فيها وفيني غصه ما ابي اصدمها بالواقع انا وبنات عمي وعمتي غاده نحاول نبعدها عنه بطرق كثيره
لكن ما قدرنا
حب اسماء لفيصل كا ن اقوى مناانا متاكده انو السالفه من عمي الله يستر
اسماءوبدت تنزعج من سكوت اختها :فجر ليه ما انتي فرحانه مثلي
فجر بشبه ابتسامه حاولت تبينها:شلون ما افرح الااغلااسوم بالكون مبروك ياقلبي
( بيت العم حسين
الساعه 8 بالليل )
جالسه بالحديقه والهواى البارد جنب المسبح على كرسي هزاز تقرا ءالروايه وبعالم ثاني وشعرها القصير يتطاير
حولها
بعالم اخرى مندمجه مع الروايه تقرا بكل حواسه ودموعها على خدها متاثره بالروايه
قطع تمتعها بالروايه بصوته الضخم :غصين
غصون (حساسه و قمة الدلع والغرور ولكن تعشق بنات عمها بشكل جنوني حبوبه لولا الغرور اللي فيها قسم علمي ثالث
(18))
مسحت دموعها لا يشوفها ويتمسخر عليها :خير رشود ايش تبي
راشد وسيم اسمر رزته تذبح و عيونه جاذبه صاحب مغامرات غراميه مغزلجي روحه مرحه مضرب عن الزواج
مثل نايف عمره (25) مدرس رياضه في مدرسه ابتدائيه )
راشد وهو يجي عند راسها ويحرك الكرسي بقوى لدرجة بغت تطيح في المسبح ومسكها من اذنها :انا مب اصغر عيالك
انا راشدقولي عمي راشد
غصون وهي متالمه : وجع رلاشد يوجع بالله اتركني ترى بنادي ابوي
راشد وهو يتركها :يماما خوفتيني المهم يالعصلا (النحيفه وهو لقب غصون عند راشد )وين امي
غصون وهي توقف وتبعد عنه ركضت ومدة لسانه :رشود رشود ما راح اقولك
راشد ضحك وبقوى وجرى وراها: تعالي يالعصلا والله لا وريك
غصون تجري وهو يجري ورها وصلت الصاله لقت ابوها جالس جرت عندوا :بابا الحق عليا
ابو خالد حسين خاف :ايش فيكي يابنتي
(العم حسين اصغر اخونه اب حنون متفهم دكتور بالجامعه )
غصون وهي تجلس ورى ابوها تبي تتكلم ماقدرت تكمل لانو راشد دخل
راشدوهو تعبان من الجري وراها :تعالي يالعصلا والله لاوريكي
ابو خالد :ايش فيكم
غصون : داد شوفو ضربني واتكلم عليا وانا جالسه بروحي وطيح الكرسي كان ممكن اطيح بالمسبح بس الله ستر
راشد فتح فمه من كذبها :ها انتي ما علموك بالمدرسه انو الكذب حرام
غصون وهي تحط يدها عند خصرها :راشد انا كذابه حرام عليك وتلتفت لبوها بابا شوفو مايقدر يعدي يومه الا اذا
عملي حاجه لازم عذبني بحياتي وتحرك خصل شعرها اف غثه
كل هذا وراشد فاتح فمه غصون دلوعه ودائما تهول الموضوع لو مو ابو موجود علمها شغلها ذا العصلا والله لاوريك
شغلك هين ياغصون ابوي مو دايما هنا
قطع افكره ابوه مايرضى اي شي على دلوعته رغم انو عارف دلعها واسلوبها وانها تكبر الوضع بس ماتهون عليه
ابوخالد :راشد وبعدين معك هذي اختك الصغيره هذا وانت رجال ايش طولك ومربي اجيل كذااجل ايش خليت للباقي
راشد انقهر من دلع اخته الزايد ويتوعد لها
وغصون ترفع حواجبها وتلعب فيهم منورى ابوها
قطع حوارهم دخول امهم
ام خالد مها :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
(زوجة حسين مها طيب حنونه وهي مديرة مدرسه )
راشد :هلا بامي الغاليه هلا ببعد هلي كلهم وينك يالغلا اشتقت موت لك
غصون اطالع فيه بغيره :اقول رشود ترى هذي امي مب وحده من صديقاتك
مها :غصون ايش هذا تقولين لاخوك الكبير كذا عيب ما اسمعك مره ثانيه تقولين رشود
راشد مبسوط ان امه تكلمت عليها بردت ناره
غصون اتطالع في ابوها تبيه يتكلم بس ابوها ساكت لانها لازم تحترم اخواها
راشدابتسم وحرك حواجبه يلعب فيهم بجاذبيه :فديت الماما
حسين ابو خالد يناظر ولده بنص عين
راشد يناظر ابوه ويظحك :يؤ يامهاو ي في واحد هنا يموت غيره عليك حتى مني
مها استحت من ولدها وحمر خدودها واتفتت لغصون :وين اختك انوار
راشد :فديت اللي يستحون ويغيرون الموضوع
كلهم ضحكو
(بيت الجده
الساعه 12الظهر)
متمدده على سريرها وتفكر سرحانه بالماضي والدموع اداعب خدودها بهدوء دموع بدون صوت وعيونها اطالع لبرا
لبعيد لمماضي الكل يحسبها نست بس هيا مستحيل تنسى جلست وضمت رجولها على صدرها ومسكت بيدها وهي
تتذكر ماضيها
... :او ياقلبي انتبهي على نفسك
وهي تضحك بصوت عالي : حبيبي تخاف عليا
....: ناظرها بابتسامه : اذا مخاف على حياتي ورحي اخاف على منو انزلي ياقلبي لاطحين
وهي تنزل من فوق الشجره وهو يسندها وينزلها وترتمي بين احظانه وهي تضحك وعيونهم تلاقت احيان لغة العيون
اقوى من لغة السان نظرته بحب وعشق وهو عشقها الجنوني
تتذكر لمساته على شعرها تلمس شعرها وعيونها تنزل منها الدموع كانها نهر جاري الدموع اللي تجرح خدودها الناعمه
قطع افكارها الباب لمن اندق كان الدق قوي اكيد بنات اخوها مسحت دموعها ودخلت الحمام تغسل وجههها
ورى الباب
فجر تدق بعربجيه وتنادي بصوت عالي : غادووووووووه افتحي الباب حنا جينا
شذى و عجبها الوضع ودق معها على الباب : ياهو يابنت نحن عند البابي
فجر اطلع بشذى بنص عين: احلى عربيه فصحه غطيتي علينا ياشيخه
شذى وهي تمسك ياقت القميص اللي هي لابسته: لاداعي للا حراج
ما نتبهو الا لم الباب انفتح بقوى
غاده منشان تغطي الحزن اللي بعيونها ما تحب بنات اخوها يعرفون شي صرخت بقوى لدرجة انو فجر وشذى انخلعو
:هي انتي وياها ما تعرفون تتدقون بادب ترى انا عمتكم مب اصغر عيالكم
(العمه غاده بئر اسرار اولاد اخونها دائما يرجعون لهارافضه الزواج لسبب راح نعرفه من خلال القصه
شعرها يوصل لكتفها عيونها عسليه واسعه ورموشها سبحان اللي خلقها جسمها نحيف بقوى يمكن بسبب نفسيتها
مدرسة رياضيات )
فجر وهي اطالع شذى : شذى اكتشفت اكتشاف غريب
شذى وهي اطالع بفجر : ايش هو
فجر وهي اطالع بغاده اللي اطالعهم تتنظر اكتشاف بنات اخوها : عرفت حنا لمين طالعين السان طويل
اكيد لغاده ام لسان
غاده مي مستوعبه اطلع في فجر وتبي تمسكها
فجر هربت وهي تنادي : شذى الهروب نص المرجله هههههههههههه وتضحك بصوت عالي
غاده وهي اطلع بشذى :بنت عمك هذي مب صاحيه
شذى وهي تبي تنزل: توك تكتشفي هذي من يومها مب صاحيه
ضحكو شذى وغاده ونزلو تحت
ودخلو صالت الحريم
وسلمت غاده على زواجة اخوانها اللي كلهن موجودة
غاده تلتفت بالصاله : وين البنات
الجده : ما تسمعين الصريخ في الصاله الثانيه لابرك الله فيهن كانهن بزارين اصوتهن واصله اخرى الدنيا
روحي شوفهين
(الجده :منيره طيبه حبوبه تحب احفاده بشكل كبير ولكن لها لسان يلذع)
ضحكت شذى وغاده وعرفو اكيد الدمار بين فجر وانوار
دخلوا الصاله الثانيه وانصدمو من اللي شافوه كانت فجر ما سكه شعر انوار وانوار ماسكه شعر فجر
وكنب الصاله محيوس كن قامت هنا حرب
غاده صرخة : هي انتي وياهاايش هالجنون الله يخلف على عقولكن استحنى على وجوهكن بنات طول وعرض كانكن
بزارين ايش العربجه هذي اذاماتعرفن انتن بنات وتقطعها بـ.. نــ ..ا...ت
فجروانوار تركو بعض وطالعو في غاده هم اصلا مايخفون منها اصلا مين يخوف فجر وانوار الا ( بتعرفو بعدين )
انوار اتطالع بعمتها من فوق لتحت بطريقه استفزازيه : اقول غاده ياقلبي احبالك الصوتيه وانتي ايش دخلك
(انوار تؤم غصون يتشابهون بالشكل لكن تقدر تفرق بينهم انوار تختلف تماما بالاخلاق لان انوار عربجيه
مثل فجر عكس اختها غصون الدلوعه والهاديه (18 ))
تقاطعها فجر : انشاء الله نذبح بعض مااحد لهدخل
شذى وهي تطالع فيهن مستغربه : انا بعرف توكن مسكات بشعور بعض وذلحين ولاكنكن كنتن تتخانقن والله
انكن حاله
فجر اطالعها بنص عين : وانتي ايش حشر اهلك
غاده تقاطعه : يمال الوجعه انتي ويها تر انا عمتكم اذا ما تعرفون
انوار ترفع يده بمالت :اقول بس تلايطي ( كلمه شبابيه معناه اذلفي او روحي بعيد هههههههه جبت العيد )
غاده فتحت عيونها على حركت انوار بس ما تستغرب منهن : والله انكن بس مب قيله
فجر : لا حلفت عليك الا تتكلمين
انواراطالع بفجر : اصلا مب قايله تدرين ليش
فجر:قولي ياقلبي ليش
انوار : ببساطه تخاف
غاده اطالعهن السانهن طويل : اقول انا اخاف من اهبالكن روحن بس
انوار غمزت لفجر وحركت راسها بمعنى يلا عليها شذى لقطت الحركه
شذى :عمو غاده شكلهن نويات عليكي
غاده مسكت تنوراتها وجرت عند امها وفجروانوار وراها
دخلوا الصاله وغاده اتخبت ورى امها
الجده منيره : ايش فيكم الله يخلف عقولكن
غاده: ماما يبون يضربوني لاني قلت وطو صوتكم امي تقول
الجده وهي اتطالع بفجر وانوار : انتن متى تعقلنا
فجر : ما ادري
الجده منيره : وتراديدين ما تستحين
ام اسماء لطيفه : فجر
فجر : ما قلت شي هي سالت وانا جاوبت
الكل ضحك على استهبال فجر :ههههههههههههههههههههه
الجده منيره :اقول ذلفي عن وجهي بس
جت انوار اللي الجده ما تقدر عليها وجلست جنب جدتها : جدو حبيبتي ما قصدها تزعلك تمزح معك يلا فكيها
جدو
فجر وتجلس جنب انوار : اسفه ياجده بس امزح معك ما تقبلين المزح كله ولا زعللك
ابتسمت الجده : الله يحفظكن ويهديكن
غاده اتطالع امها :ماما ما اسرع ما قلبو راسك
الكل ضحك عليها ؛هههههههههههههههههههه
شذى :غاده هذولي مب اي احد هذولي انوار وفجر غير هذولي الغلا
الا بدخلة البنات (اسماء وندى وغصون )
فجر : وين كنتن
اسماء: من اول ما بدة الحرب هربنا يا اختي نبي اعمارنا
الكل ضحك عليهم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 29-08-2008, 07:56 PM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ~*¤®§(*ورود بــلا اشــــواك *)§®¤*~ˆ°


تكملة البارت الاول

( بيت الجده منيره في صاله ثانيه )
منظر غريب عجيب بعد ما رجعو من الصلاه نايف نايم ومدد جسمه كله وبعرض الصاله راشد بعد نايم على بطنه
شكله يضحك اما مهند نايم في وسط الصاله دائما عكس الناس واكيد مشاري ولد اخوه جنبه اشكالهم تحفه
دخل وشاف المنظر مسك كميرة الجوال وصور راح المجلس ونادى مشعل
مشعل : ايش تبي يافواز
فواز: شفت كيف نايمين بالصاله الثانيه
( فواز الولد الثاني لابو عبدالله اخو نايف وفيصل شخصيته قويه طالع على ابوه ورزه
وسيم وجذاب يشتغل ضابط في الشرطه عمره 26 )
مشعل : لا ما شفتهم
فواز وهو يمشي تعال معاي
دخل مشعل وشاف المنظر وجلس يضحك شكلهم يضحك بقوى
فوازوهو يبتسم بابتسامه اللي تجنن :وطي صوتك ابيك تصورهم ابي اسوي لهم مقلب خفيف
مشعل : لا ولدي معهم
فواز: مشعل بلا نحاسه
مشعل : افكر
فواز وهو يعطي الجوال مشعل : خذ بس بروح وارجع
راح فواز لممطبخ فواز : ياولد في احد
ميستي شغالتهم : تعال بابا فواز مافي احد
فواز والله حاله الاخت حافظه صوتي دخل وشاف المطبخ كله شغالات قال لميستي : جيبي ماي بارد مع ثلج
عطتوا ميستي كوب
فواز لاابي جركل عبتلو الجركل وعطتو اياه وراح للصاله دخل واعط اشاره لمشعل ابدا كب الماي على وجوهم
كل واحد قام يصرخ نايف طالع بفواز: الله يخسك
كانت اصواتهم عاليه اجو الرجال عبد الله ابو فيصل : ايش سار ايش عندكم
نايف وهو يطالع فواز بنظر ه ناريه : شوف ولدك فوازو صحنا بجركل ماي بارد
ابو فيصل : كفوه ولدي تستاهلون بعد نا يمين
ورجعوا الرجال المجلس وراشد ونايف متحلفين لفواز الا يردونها
(عند الحريم )
الجده منيره ايش هاالصراخ ايش ساير
كلهم ارتعبو قامة غاده بسرعه ودخلت الصاله شافت نايف وراشد ومهند ومشاري مغرقين ماي
غاده وهي تضحك : يؤ متحممين بملابسكم
نايف وهو يطالعه بطرف عينه :غادو ضفي وجهك مب ناقصك
غاده وهي تضحك :بالله مين سوى كذا
مهند : حضرت الضابط يحسبنا مجرمين عنده
غاده وهي تطلع بسرعه لاجيها شي بصوت عالي: تستاهلون
راشد كان بيلحقها بس هي راحت
اول ما دخلت غاده
الجده منيره : ايش فيه
غاده :ما فيه شي بس فواز غرق الشباب بالماي وصحاهم من النوم
فجر وهي تضحك : يؤ والله حركات يستاهلون
انوار وهي تضحك :اهم شي رشود معهم
غاده : ايه
مها ام خالد : وانتي ايش فيك على اخوك
انوار: بدى محامي الدفاع ماما بعد ما تشوفين ولدك كيف يعمل فيني
قطعة شيماء الكلام :لاتقولين مشاري معهم
غاده : ايه
شيماء :يؤ ذلحين يمرض قوليله يجي اغير له
غاده: دقي على زوجك
اشوي الا جوال غاده يدق
غاده هذا فواز
غاده : هلا وغلا بالجنتل
فواز وهو يضحك : هلا بعمتي اخبارك ياعسل
غاده : بخير دامك بخير
فواز: اقول ما تبين بلوتوث لشباب نايمين وصحو من ماي ثالج
غاده وهي تضحك :هههههههههههههه يؤ مصورهم فديو ايه الله يسلمك اخيرا بلاقي ذله لهم
هنا نقز ت انوار: الله يرزقك ياولد عمي ارسله ليا اخيرا بنتقم من رشود
فواز وهو يضحك : هذي انوار
غاده :ايه مستانسه بالمره
فواز :طيب قولي لهم يفتحو بالوتوثاتهم برسلها للكل هههههههههههه
غاده وهي تلتفت للبنات : صبايا يقول فواز افتحو بلوتوثاتكم
انوار: الله يرزقك ويرقيك يارب
فواز وهو يضحك على انوار:ههههههههه شكل راشد مطلع لها اقرون
غاده تضحك :بقوى هههههههههههههههههه
(المانيا )
بعيدا عن اجواء العائله كان جالس على السرير وحاط راسه بين يدينه اليوم ابوه خبره بعد ما حطه امام الامر الواقع
مايقدريرجع ويصغر ابوه ولايقدر يكمل ويخسر صديقه فهد لو عرف ايش بيسوي وهو عارف سري اكيد بيعصب مسك
راسه بقوى اكبر رفع عيونه وفوق ويدعي يارب انك تلطف وتهونها ابوي كلم عمي امس اكيد اليوم فهد بيدري ما اقدر
اواجهه اعز ربعي وهذي اخته مابيعدي الوضع بساهل اه الهم معتليني يارب انك تسهل الموضوع ما ابي اخسر اعز
ربعي واخوي اللي ما جبته امي قام من على السرير وطالع من الشباك يشوف الناس الرايحه والجايه كل واحد
ومعه همه واللي عايش حياته مبسوط
انفتح الباب بقوى ودخل فهد بسرعه مسك فيصل من ياقة قميصه اللي لابسه
(فيصل(27) انسان هادي عكس اخوانه ابتاسمته دافئه تحسسك بالحنان وهو حنوووووووون بس اذا عصب ما يعرف
احد واطابعه دائما حاده يرفض الزواج ويدرس بالخارج)
فهد وكل عصبية الكون في عيونه اللي سايره حمراء من العصبيه بصوت عالي :انت ما تستحي على وجهك تخطب
اختي يالخايس تعرف ان خواتي اهم شي بحياتي مسكه بقوى وهو يطالع بعيونه :تكلم يافيصل انطق ليش ساكت
(فهد(27)انسان رائع وسيم حنون طيب له ضحكه رنانه وابتسامه جذابه بس اذا عصب ما احد يقرب منه وهو صديق
فيصل ويدرس طب نفسي في المانيا مع فيصل ربتة زوجة ابوه كانه ولدها وهو يعتبرها مثل امه امه عايشه ومتزوجه)
فيصل كان يبي يتكلم بس قطع عليهم دخول سعود اللي تفاجئ باللي شافه كيف فهد ما سك فيصل بهالطريقه
(اخرى العنقود العم سعود عمره 30 عم فله ورهيب الحياه ما خذه مزح ومضرب عن الزواج جالس مع الشباب هياته
مايبي يدرس يقول ما اقدر اخلي اعيال اخواني بدون وليا الله والولي وهو معه شهادة اداره واقتصاد بس على قولة نايف
عمي سعود ما اخذ الشهاده لرزه بس معلقه ع الجدار
يموت بعيال اخونه وبالاخص صديقاته فجر وانوار وهو الوحيد اللي يقدر عليهن << عرفتو مين يقدر عليهن ^_*)
سعود وهو يبعد يد فهد : انت انخبلت
فهد وهو يطالع فيصل بنظره لو النظرات تحرق كان فيصل انحرق :عمي تدري ان ذا الخايس خطب اختي وابوي وافق
سعودوهو مستغرب ويطالع بفيصل: صدق الكلام
فيصل وهومتظايق : والله ابوي خطب من غير علمي ومادريت الا لمن وافق عمي
فهد يقطعه : ياحبيب بابا خطب لك يسويها لك سبرايز
فيصل وهو واصل حده : فهد لو سمحت حدك
سعود وهو يطالع مب عارف ايش يعمل فهد معه حق مب قادر يتكلم جلس على السريروهو يطالعهم
فهد وهو يناظر بفيصل بحقد: اسمعني زين اختي مهب لعبه بيدك ولو ما كلمت ابوك ورجعتو بفضحك ويا انا يا انت
سعود وهو يصرخ : بس انت وياه فهد الموضوع سار وانت عارف عمامك ما يرجعون بكلامهم بالذات ان اختك وافقت
فهد وهو طالع : كل السالفه اسبوع وبرجع وبحكي سرك لاختي كل شي وهي اللي تقرار واذا ماتبيك على جثتي تاخذها
يافيصل
طلع فهد وخلف وراه باقايا فيصل اللي ما تحمل هجوم فهد اغلى الناس عنده
دخل خالد : ايش فيه فهد طالع معصب هذا وحنا كلها اسبوع وراجعين
استغرب خالد الوضع : ليش ساكتين سعود فيصل ايش صاير فهموني
(خالد ولد العم حسين طيب حنون مرح يعشق الكوره عنيد وما احد يقدر عليه اي شي يبيه ياخذه وما يهمه احد
يدرس مع فيصل وفهد هم من زمان شله من كانو صغار والكل يحسدهم على صداقتهم القويه عمره (26))
سعودما قدر يتكلم او يرد مهما كان هذي اسماء بنت اخوه حتى لو فيصل ولد اخوه بس ما يرضاها لاسماء هو يعرف قد
ايش اسماء حساسه وممكن الوضع ياثر عليها الله يستر طلع وخلاهم
خالد يلتفت لفيصل وفيصل واقف عند الشباك : فيصل ايش فيه
فيصل :اه ياخالد
خالدخاف وقرب من فيصل وحط ايده على كتفه يهديه : سلامتك من الاه يا خوي
فيصل وهو ينزل راسه بالارض: انا وفهد اتخانقنا لان ابوي خطب ليا اخته
خالد انصدم
بذا الكلام بس حاول يخفف على خويه : يافيصل استهدي بالله انت عارف فهد ايش كثريحب خواته واي
واحد يعرف سرك بيكون ردة فعله كذا اعذره يا خوي
فيصل وهو يتنهد : الله يعين
( بيت الجده
وقت العصر )
بعيد عن حزن الشباب وسر فيصل نروح عند البنات اللي مسوين عرس المسجل على اعلى صوت وهم رقص
صـدفـه ومـن بين كـل الـناس علـقـني
فجر: وهي فوق الكنبه كنها بمسرح وجنبها انوار : عاشوا صدفه
مـن يـوم شفته وعيني جات في عينه
حسيــت شي في عيونه حيل يــجذبني
لـما ابـتسم بـآنـت بـوجـهي تـلاويـنــه
كانو ندى وغصون يرقصون بهدؤ وازعاج واستهبال فجروانوار قايم
ندى بصوتها الهادي : فجر بس نبي نعرف نرقص
فجر اطلع بانوار : من وين طلع الصوت اللي قبل اشوي
انوار وهي تظحك : هههههههههههههه ما ادري
ندى : يمال الوجعه ما تنعطون وجه مسكتهم وندى ونزلتهم بقوى من الكنبه
شذى تضحك : احلى ندوش طلعتي قويه ههههههههههههه
وندى تسحب البنات برى الصاله وفجر وانوار مب مستوعبات الوضع ندوش الهاديه تسوي فيهم كذا
اول ما وصلو نص الصاله قام الهبال وعلو المسجل ندى ما قدرت عليهم وتركتهم وجلسة تتفرج على هبالهم حتى غصون
جلست ما قدرت تكمل اما فجر وانوار انوار ترقص مصري وفجر جالسه على ركبه وتصفق لها وانوار تهز
والبنات يضحكون بشكل جنوني :ههههههههههههههههههههههههههههههه
سـلـم عـليي وجلس جمبي وكلــمـنـي
كــل الـحواجـز تــلاشت بــيني وبــينه
اخــذ ايــديني بـايديه وقــام يـوصفني
ولا تـمــنـيـت ايـدي تـتـرك ايـديـنـــــه
شذى وهي مب قادره تتكلم من الضحك على استهبال انوار وفجر : بنات ههههههه الاغنيه خليجيه
فجر :ما يخصك حنا نبيها مصريه وفجر تكمل وتلتفت على انوار : ايه على قلبي وحده ونص
<<<هههههههه خبصت الدنيا
ما فقدتو احد الا اسماء وغاده في غرفة غاده
غاده وهيا جالسه ع السرير: اسماء قلت لك فيصل ما يصلح لك شلون تفهمين
اسماء وهي جالسه ع الكنبه ومغمضه عيونه :كنتم تقولن ما يفكر فيك وهو ذلحين خطبني اشلون خطبني وهوما يفكر
فيني فهميني الوضع
غاده وهي تقوم من السرير وتجلس جنب اسماء وتحط يدها على كتفها : اسمعيني اسوم انتي غاليه عندي وما ارضى
لك المهانه الحكايه وما فيه هو انو
قطع عليهم دخلت ندى وغصون
ندى وهي مبتسمه : يؤ شكلنا قطعنا اشياء مهم اكشن
غاده وهي اطالع ندى :يابعد قلبي لا عادي تعالي شاركونا
غصون وهي طالعه : انا نازله تبون شي
غاده : ليش تروحين اجلسي معنا
غصون : لا بروح اشوف ذا المصايب هبلو فينا ههههههههههههه
ندى وهي تلتفت على غاده وهي تضحك : ههههههههههه تخيلي غاده مشغلين صدفه ويرقصون مصري
غاده واسماء :هههههههههههههههههههههههههههههه
غاده : اكيد التحف فجرو انوار نفسي اشوفهم متى يعقلون
ندى : هههههههههه على قولت فجر اذا جا الرجال عقلهم هههههههههه
غاده : هذي البنت منتهيه
غصون: وحتى انوار رايحه فيها ههههههههه يلا انا بروح تبون شي ماشيات
غاده :تسلمين ياقلبي
طلعت غصون
ندى : ايش الموضوع
غاده : اكلمها عن فيصل
اسماء : كملي كلامك لانو فيصل ايش
غاده : تدرين انو عمك خطبك بعدين خبر فيصل وتدرين انو فيصل رافض من البدايه انا ما اعرف السبب بس كل
اللي ابي اقوله حتى لو كنتي مجنونة فيصل في شي اسمه عقل
غاده تتكلم واسماء منصدمه وعيونه ادمع انهارت وحطت ايدينها على وجهها
ندى تقاطع غاده : غاده خلاص
قامت ندى وجلست من الجههه الثانيه للكنبه وضمت اسماء
ندى : اسوم ياقلبي خلاص غاده ما تكلمت الا من خوفها عليك
غاده وهيا تمسح على شعر اسماء : انا ما قلت هالكلام الا منشان تكونين في الصوره ما ابيك تنصدمين بعدين
اسماء تتكلم وهي تشهق : انـ...ا احـــ ... بـــ ...ه افـــ... ه.موني
ورجعت بنوبت بكاء اقوى وجسمها كله ينتفظ مب قادره تستوعب اي شي فيصل لها خلاص هيا من امس منتظره
اليوم منشان تبشر البنات وتقول شوفو فيصل كنتم تبوني انساه شفتم ايجا وخطبني بس غاده حطمت كل احلامي معقوله
فيصل مايبيني ايش مصلحة غاده تكذب عليا اعرفها تموت فينا يارب مستحيل اقدر اتركه هو حياتي ودنيتي
قامت وقفت وسحبت نفسها من حظن ندى
اسماء : غاده كل اللي ابيه منك ما احد يعرف اني عرفت انا باخذ فيصل واهلنا تزوج وهم ما يعرفون بعض وهذا هم
يعيشون حياه حلوه عادي ما تفقر المهم انو انا احبه بخليه يحبني ويموت فينا وما يشوف في الدنيا غيري
انصدمو ندى وغاده اتوقعوها بترفضه بس ما كانو يتصورو انها تحبه لدرجة الجنون هذا
غاده وقفت : انتي صاحيه مجنونه ما تفكرين ايش جرى لعقلك
اسماء وهيا تصرخ :افهموني انا من غير فيصل اموت فيصل حياتي
غاده وهيا تعلي صوتها اعلى : انتي مجنونه هذي كلها اوهام حب مراهقه تفهمين
دخلو البنات وهم يبتسمون ويضحكون اختفت بسمتهم وهم يشوفون الوضع متكهرب ندى جالسه ع الكنبه ويدها على
راسها وغاده واسماء وقفات قدام بعض وكل وحده تصارخ
غاده وهي تصرخ بقوى وتاشر على شذى :اساليها هذي اخته شوفيها هو اللي يبيك ولا ابوه شوفي فيصل راضي اولا
بدون جنون وحب مرا هقه هذي حياتك يالمجنونه
طلعت اسماء من الغرفه وهيا تجري ما تبي تجلس زود مهما حاولو هيا تحب فيصل وهو مب حب مراهقه هيا كبيره
وتعرف اتميز
بعيدا عن البنات
( المانيا)
يمشي في الشوارع تايه مب عارف ايش هدفه مب قادر يستوعب عمره في حياته ما رفع صوته على صديقه عمرهم
ما اتخانقو كانو مثل الاخوان واكثر هو وفيصل وخالد ثلاث ارواح في جسد من هم اصغار بس مهما كان هذي اخته
ما يقدر يسكت اه معقوله اتخانقت مع اخوي ورفيق عمري وتوامي انا فهد يسير فيني كذا من انا وصغير وحنا ما نتفارق
حتى لما كان واحد منهم يسافر كلهم يسافرون ما يفرقهم غير وقت النوم عمرهم ما افترقو عن بعض اكثر من يومين
بس مب بيدي انا اشوف مستقبل اختي بس ماكان المفروض ازيد همه هم فيصل يكفيه اللي فيه المفروض يكون عندي
اسلوب ثاني
بس ما كنت اشوف قدامي هذي اختي دنيتي ما ا قدر وان اعرف اسماء حساسه بس انا كذا خسرت صديقي اكيد بيقدر
موقفي انا تايه مب عارف شسوي طيب ما اسبق الاحداث وبعد ما نرجع اسالها هي اللي تختار مستحيل اخسر فيصل
لازم ارجع واعتذر منه مهماكان بس هذي اختي وهو بعد مثل اخوي انا بين نارين بس عادي لازم ارجع واعتذر منه
وبعدين اسماء هيا اللي تقرر مشى فهد هو يتذكر موقف كان وهم في المتوسط كانو سوى الثلاثه وقتها فيصل صدمتو
سياره وترقد في المستشفى
الدكتور:ممنوع تجلسون معه كانت الغرفه فاضيه مافيه الا ابو فيصل وامه وخالد وفهد جالسين ع السرير مع فيصل
خالد ع يمينه وفهد ع يساره ابو فيصل: ياعيال ارجعو البيت بسرعه يلا
فهد وهو يمسك بالسرير بقوى : ما راح نترك فيصل هنا مستحيل حنا معه
خالد : ايه حنا معه وبعدين ما راح نقدر ننام وهو تعبان هنا
فيصل وهو يطالع ابوه بنظرة عطف : الله يخليك يبه ما اقدر اجلس بدونهم
ابو فيصل التفت لدكتور الدكتور قبل ما يتكلم ابو فيصل : خلاص بما انها غرفه خاصه بخليكمم تجلسون معه بس
ما نبي ازعاج للمرضه فهد هو مبتسم ابتسامه عريضه : ابشر طال عمرك
ضحكو كلهم : ههههههههههههههههه
عدل طريقه ويبي يرجع لشقه لازم يعتذر هذافيصل صديق عمره وحياته فيصل وخالد اعز واغلى اثنين بعد اهله
من هم صغار الكل يحسدهم على قوة علاقتهم يتذكر كيف كانو متماسكين ويتذكر موقف لمن كانو رايحين البحر عند
الشاليهات واول مشروع عملوه سوى كانو وقتها يدرسون ثالث متوسط تقريبا
خالد وهو داخل الشاليه على العيال : فهد فيصل جبتم اللي اتفقنا عليه
فهد وهو يوقف : ايه خالد :اجل روحو جيبوهم نبي نبسط الساعه الحين 4 العصر بيطلعون الناس
فيصل :خلاص انا بحط الكراتين الين تجبون البضاعه كانو جايبين شبس وبسكويت وكرتون بيبسي ويبعون
وجالسين ع جنب والبنات يجون يشترون منهم ولا المشكله كل الموجودين اهلهم ما فيهاحد غريب
ورافضين بعد الدين ضحك من كل قلبه ع مواقفهم ولقى نفسه وصل العماره متردد يطلع او لا بس هو بيفهم فيصل
الموقف مهما كان اسماء اخته وهواجاه بلحظة غضب طلع وهو يقدم خطوه ويرجع خطوه وصل عند الباب بيطلع
المفاتيح ما لقاهم دق الجرس فتح الباب فيصل

ايش موقف فهد من فيصل يصالحه او لا ؟؟
شلون بتمر حيات ابطالنا ؟؟؟
اتمنى لكم مشاهده ممتعه
وبنتظار رودوكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 29-08-2008, 07:58 PM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ~*¤®§(*ورود بــلا اشــــواك *)§®¤*~ˆ°


تحياتي ان شالله يعجبكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-09-2008, 01:31 AM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ورود بلا أشواك / رواية


هئ هئ هئ هئ هئ هئ
يعني ما عجبتكم اوقف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 12-09-2008, 01:35 AM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ورود بلا أشواك / رواية


( الجزء الثاني )
(لابارك الله في رفيق تزعله كلمة عتاب .
. ولا جمع الله الرجال اللي تفرقهم مره)
وقفو لحظه وهم يطالعون ببعض كل واحد مب قادر يتكلم فيصل
حاس بالذنب رغم انه ماله يد بشي ابوه اللي خطب وفهد احساسه بانه زعل صديقه ورفيق عمره بعد يذبحه ولا واحد
فيهم قدر ينطق بكلمه خالد كان واقف بالصاله الداخليه وشايف الموقف ما يبي يدخل بينهم يصفون انفوسهم مع بعض
بس هم طولو تكلم خالد : اقول فهد مطول في الوقفه
فهد وكانه منتظر اشاره ظمو بعض بقوى وكان لهم سنين ما شافو بعض
خالد وهو متاثر بس يبي يخفف الوضع يسوي حاله يمسح دموعه : خلاص يجماعه ترى سار فيلم هندي وبعدين انا
اغير ضحكو كلهم ههههههههههههه دائما خالد هو المنقض للمواقف تصافت انفوسهم وجلسو يتعاتبون
دخل سعود وقف فاغر <<< اي فاتح فمه على كبره هههههههههههه
سعود : قلت ادخل الاقيهم يتخانقون كل واحد ماسك رقبة الثاني او ادخل الاقي فيصل جالس وفهد برى البيت لعن
ابو ابليسكم ما كملتو خمس ساعات متخانقين
ضحكو الشباب من قلب ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : اقول سعودو اذكر الله ترى عينك حاره وبعدين ما فيه بين الاخوان زعل وهو كان سؤء تفاهم بس لاتكبر
الموضوع
سعود وهو يوقف : العتب عليا اللي جالس مع بزران
خالد : اقول سعودو ما تعرف تصرف وبعدين ما احد ظربك على ايدك وقال اجلس معهم
سعود مسك الخداديه ورماها بوجه خالد : عليك السان ما احد يقدر عليه الله يكفينا شره
ضحكو الشباب واستانسو كانت سهره ولا احلى بعد ما تصافت النفوس
شمس يوم جديد تشرق على ابطالنا وتحمل معها الحياه بحلوه ومرها يوم صعب للكل نامت عيون الشباب بسعاده بعد ما
رجع كل شي لمكانه نامو البنات في بيت جدتهم الا اسماء الي رجعت بيتهم لانها مب قادره توقف بوجههم ولا تبي تعترف
بالواقع اسماء العين الوحيده اللي ما قدرت تنام جالسه بغرفة فهد اخوها وتقلب في البوم الصور واطالع صور فيصل
مب قادره تستوعب كلام البنات وما هموها بتظل على موقفها لو ايش ما يسير حبها راح ينجح وبتخليهم يشوفون النتيجه
فيصل لها بروحها شلون ترفضه والفرصه جت لعندها مستحيل اكيد انجنو انا مجنونة فيصل ما يفهمون طالعة بصوره
لفيصل وهو على شاطئ البحر ضمت الصوره لصدرها وبكت بكت بحرقه يبوني انساك يبوني اتركك
وتبعد الصور واطالع فيها كانها تكلم فيصل مب صوره وهيا تشهق فـ.. يـ..صـ..ل يبون ياخذوني منك ماراح
اسمح لهم انت ليا انا تصرخ انا وبس بس بصوت هادي تفهم تمسح على الصوره على كل ملامح فيصل شلون اقدر
اعيش حياتي لو تركتك
شلون برتاح لو وحده غيري كانت لك تدري انو ممكن اموت اتقرب الصوره اكثر فيصل هم يكذبون انت تحبني صح
ايه تحبني هم غيرانين منا صح بكت بنهياربكت وضمت صورة فيصل ونامت نامت ودموعها تغسل خدودها نامت
وهيا مب راضيه تقتنع نامت وهي تنتظر متى يرجع
(العصر بيت الجده )
البنات كلهم نايمات فجر وانواروشذى في غرفة سعود وغصون وندى مع غاده في غرفتها
تحت في الصاله
الجده جالسه تتقهوى
الجده وهي تصرخ بصوت عالي : ماري ماري يمال الصمخه
جت ماري بسرعه : نعم ماما
الجده: ما تسمعين الجرس وهذولي اللي نايمات نومت اهل الكهف ما يصحن
ماري : هذا ما فيه اصحى هم كلهم نوم الفجر
الجده : ايه كملي السالفه والجرس يرقع تحركي وهيا تحرك عصاتها بتجاه ماري والمسكينه ماري تجري
للباب
عند الباب
ماري : مين انت
فواز : افتحي انا فواز
ماري: انت فواز مين
فواز يخفت دمك يالغبيه: فواز مين يعني ولد الجيران
ماري :ولد جيران مين
فواز اللي عصب : يالغبيه فتحي انا فواز ابي جدتي
ماري وهيا تفتح الباب: يؤ بابا فواز هذا انتي ليش ما في قول
فواز وهو اشوي ويذبحها ذا الغبيه : اقول ضفي وجههك ليجيك شي ما يرضيك بسرعه
ماري تعرف فواز اذا عصب ما عنده رحمه وسرعت دخلت جوا
دخل فواز البيت وهو متعود كل عصر يتقهوى مع جدتها دخل ولقى جدتها تتقهوى
فواز وهو يبوس راسها : السلام عليكم ياجده
الجده : وعليكم السلام هلا ياوليد
فوازوهو يجلس جمبها ويحط يده على كتفها : اخبارك يالغاليه
الجده : والله بخير يا وليدي دامك بخير اخبار شغلك
فواز: الحمدالله بخير
الجده : ياولدي ما تترك ذا الشغله واشتغل مع ابوك بدل ما احنا خايفين عليك
فواز وهو متملل من ذا الموضوع كل ما شافوه تكلمو فيه : يالغاليه انتي تعرفين انو انا احب شغلي ما اقدر اتركه
قطع عليهم صوت صريخ فواز وهو يقوم :ايش فيه
الجده :ما ادري ياولدي روح شوف
طلع من الصاله وتوجه جهة الصرخه جهت الدرج وهو ماشي ما حس الا بشي ثقيل على صدره طالع وهو منصدم كانت
بين احضانه تقريبا كانت على وشك انها تطيح بس هو مسكها من ظهرها لاتطيح اما هي قلبه يرقع رقع ما عرفت ايش
تسوي هذا ايش جابه هنا كانت النظرات بين عيونهم ثواني بس هيا استوعبت انها بحظنه صرخت بقوى وهو من قوة
الصرخه حط ايده على اذنه وهيا جرت بسرعه تطلع الدرج وانفاسها متسارعه وقلبها يدق بقوى مو متخيله الوضع قبل
شوي كانت بين يدين رجال غريب مسكتها فجر وهيا تضرب فيها هين يادبه
تصحيني وتهربين والله لوريك استغربت فجر صمت انوار الهايل دخلت انوار الغرفه وفجر وراها
شذى وهي متمدده : ضربتيها الدبه انوار ماشيه بصمت وجالست ع السرير شذى اتاشر لفجر
ايش فيها جلست فجر جنب انوار الا انوار ترمي نفسها بحظن فجر وتبكي بشكل هستيري
قامت شذى جنب فجر وتسالها ايش فيها
فجر وهي تضم انوار اول مره تشوفها كذا : ما ادري نزلت بعدين طلعت ما تتكلم وانتي شفتي الباقي
بالنسبه لفواز مو متخيل الوضع دقات قلبه تدق بقوى مب قادر يسيطر على نفسه مستحيل من ثواني كانت بين يده
بنت انصدم من شكلها وجلس يضحك على ردت فعلها تاكد انها يا انوار يافجر هم المطفوقات
شذى استغربت ونزلت تحت وهيا نازله شافت فواز واقف جنب باب الصاله اللي جنب الدرج وثابت ما تحرك
وشوي وهو يضحك بقوى استغربت الوضع
شذى : فواز ايش فيك
طالع بشذى وجلس يضحك بشكل هستيري هههههههههههههههههه
شذى : انت ايش سويت ليكون انت اللي بكيت انوار
ابتسم فواز لمن شذى قالت اسمها هيا انوار
شذى : تكلم ايش سويت بالبنت منهاره
فواز حكى لشذى السالفه
وشذى تضحك :هههههههههه تستاهل صحتنا انا وفجر من النوم وتقول انا ما فيني نوم اصحو
وقامت فجر تبي تضربه وهيا جرت تحت وفجر ردت كسلت تنزل بس لمن سمعنا صوت صرختها طلعت فجر تمسكها
بس انصدمنا انها ما نطقت اي كلمه الا اشوي وهيا تنفجر من البكى تدري مستغربه شي
فواز وهو مبتسم : ايش هو
شذى : اول مره اعرف انو انوار حساسه رغم جرائتها وضحكها
ابتسم فواز ورجع عند جدته وعقله مب معه حتى قلبه طار مع انوار ويعالم يرجع له او لا
الجده : ايش صار وايش الصرخه الثانيه
فواز وهو مبتسم : ياجده هذي شذى اختي متخانقه مع البنات
الجده : يارب ياستر متى يعقلن ذا البنات
فواز اللي ما قدر يجلس اكثر واستاذن من الجده انه طالع وعنده شغل طلع وركب سيارته وهو سرحان بملامحها
فواز : استغفر الله يارب ارحمنا ومشى بطريقه وهو مب عارف وين يمشي
اما عند البنات دخلت شذى الغرفه وشافت فجر تضحك وانوار مبتسمه بين ادموعها
شذى وهي تبتسم : اقول انوار كيف الاجواء في حضن اخوي
انوار عصبت ورمت المخده من على السرير على شذى : اقول انقلعي
فجر وشذى:ضحكو هههههههههههههههههههههههههههههههه
فجر وهي اطلع انوار : يؤ عشنا وشفنا انوار وجهها احمر
انوار:قول انتي وياه بلا ثقالة دم
فجر وهيا اطلع بشذى : اقول اخبار الحبيب
شذى وهيا اطلع بانوار اللي منزل راسه وتلعب بايدها : خلاص يماما سار في الجيبه ههههههههههههههه
فجر: هههههههههههه يا بختك يانوار ضمنتي الرجال يا حسره عليا
انوار وهي تقوم ومقهوره من تعليقات البنات : الشرهه على اللي تجلس معكم مب عليكم
مسكتها فجر من يدها وهي تسحبها تجلس معها ع السرير : خلاص ما بنتكلم اجلسي
شذى اللي جالسه الجهه الثانيه وتحط يدها على قلب انوار
انوار اطالع فيها :ايش فيكي شذى : اتاكد اذا اخوي دخل اولا ههههههههههههههههههه
فجر :هههههههههه اظمنلك انو دخل ما تشوفين الوجه احمر والقلب يرقع
انوار وهي تقوم بس شذى مسكتها من جههه وفجر من جههه
دخلت ندى : اقول ايش فيكم على البنت لاتقطعونها
فجر وهي تضحك فاتك فيلم هندي انوار ما قدرت تستحمل وطلعت وتركتهم وحكو البنات لندى الموقف
ندى وهي تطلع : هههههههههههههههه فيلم هندي صدق المهم غاده تقول انزلو نفطر سوى
شذى: قامو البنات كلهم
ندى وهي ترجع وطالعهم من عند الباب :ايه تحت يلا وابي اشويت تغليسات على انوار اخيرا لقيت لها ذله ههههههه
فجر وهي طالعه ورى ندى : لا هذي صديقتي ما بخليكم تستفردون فيها
ندى وهيا تنزل الدرج دق جوالها شافت الاسم تؤم روحي طلعت من المطبخ للحديقه الخارجيه تبي تكلمها على هدؤ
ندى اول ما رفعت سماعات الجوال : ياهلا وغلا ومرحبا مليون باغلى واعز صديقه بالعالم
جوري وهي مبتسمه وتكلم اعز صديقاتها : ايه ترى استحي ندوووش اشوي اشوي
( جوري وحيدة امها وابوها وهيا جيران ندى من هم صغار وهم صديقات مقربات مثل الاخوات ينامون مع بعض
يسهرون مع بعض كل وحده تكمل الثانيه وهيا تدرس سنه اول هندسة ديكور مع ندى عمرها 19)
ندى وهي تبتسم بهدؤ : هههههههههه اخبارك يالغلا
جوري وهي مبوزه :مب بخير
ندى وهي عاقده حواجبه بخوف : ايش فيك فيك شي تشتكين من شي
جوري وهي تضحك :ههههههههههههههههه اشوي اشوي ما فيه شي بس حارتنا ظلما تقول ندووش ما نامت فيها
ندى وهيا تضحك بنعومه:ههههههههههههههه على بالي شي
جوري : فديت هالضحكه يادبه متى تجين
ندى :يؤ مطوله اليوم بعد المغرب بنروح السوق ويمكن بعد انام هنا
جوري: حرام عليك يومين ما اشوفك ليش الظلم
ندى : ايش رايك نتقابل بالسوق
جوري : لا ما يمدي خالتي النحسه جايه
ندى بشويت عتاب : جوري هذي خالتك
جوري :طيب خلاص
ندى : الله يهديك
جوري :امين المهم لازم تكلميني قبل ما تنامين هذي امي تبيني بروح تشاو
ندى وهيا تبتسم :امر يالغلا تشاو
ندىوهي تمشي بحديقة بيت جدتها الخلفيه وتفكر باعز صديقاتها جوري كانو صديقات من الابتدائي تتذكر حركاتهم
وهم صغار وفي الشارع كيف كانو عصابه
اه ياجوري انتي اغلى شي بحياتي بعد اهلي هيا ابتسامتي يمكن الله ما رزقني باخت بس انتي مثل اختي واكثر
تعرفين ايش احب او ايش اكره حتى من وجهي تعرفين متظايقه او لا حتى صوتي تعرفين اذا فيني شي او لا
ايش كثر اعزك واغليك واعرف انك تغليني يمكن كونها وحيدة امها وابوها وانا ما عندي اخت قدرنا نكسر الحواجز
ونسير مثل التؤم وتؤم روحي بعد ما انكر دور مشعل اخوي في حياتي وقوفه معي احس بتصرفاته يبي يحسسني بالامان
ولا يحسسني بفقدان امي وابوي بس ما اقدر صعب افقدهم وفي يوم واحد هذولي غالين اه يمه اه يبه وينكم عني
نزلت دمعه على خدها الوردي كانها تجرح خدودها دمعه حاولت تخفيه لاكن ما قدرت لانها نزلت بعدها دموع كثيره
سمعت صوت وراه حاولت تخفي دموعها لكن ما قدرت
شذى وهيا اطالع ندى وتجرى جهتها بسرعه مسكتها من اكتافها ووجهتها جهتها : ندوش قلبي ايش فيك تكلمي
ندى وهيا تمسح دموعها بهدؤ وبصوتها الهادي : ما فيه شي
شذى وهيا اطالعها باسى :شلون ما فيه شي ندوش تكلمي ايش فيك احد ظايقك
ندى ببتسامه : ما فيه شي عادي انتي ايش جابك
شذى عرفت ان ندى ما تبي تتكلم واحترمت رايها : انا نزلت شفتك رحتي الحديقه وطولتي والبنات يبون يفطرون
جيت انا ديك
ندى وهي تفلت من يدين شذى وتروح :يلا بنروح نفطر
شذى وهيا اطالع بندى باسى لمتى بتظلين ياندى تكتمي لمتى بيظل الحزن بعيونك الله يعينك اتمنى لو تتكلم وتفضفض
بترتاح بس مب هين موت امها وابوها بنفس اليوم وهيا صغيره صعبه مشت شذى وهيا تفكر بحال ندى الله يعينها
دخلت عليهم المقلط كانو جالسين يفطرون وندى جالسه جنب فجر ومبتسمه وتعلق شذى وهيا تتنهد لمتى بتظغطين
على حالك ياندى لمتى غاده انتبهت لشذى: ايش فيك
فجر وهيا تظحك : يمكن غارت لانو انوار اخذت حظن اخوها
ما درت فجر الا انوار فوقها تمسكها من شعرها وقامت المعركه المعتاده والبنات يضحكو عليهم :هههههههههه
( بيت العم
عبد الله )
جالس بالمجلس الخارجي ومروق وماسك الجوال ويكلم كا العاده انسان طايش وعايش حياته ابوه مب قادر يمسكه
ولا يعدل
تصرفاته دائما مشاكل يشتغل بالشركه يوم وعشره يغيب
نايف وهو مبتسم بخبث: يابعد طوايف هلي كلهم خلاص لمو اشوي اشوي على قلبي ما اتحمل ياقلبي
لمى بغنج مصطنع : انا اللي ما اتحمل صوتك تعذبني نايف بصوتك البحه اللي فيه عذاب
نايف :اوه ترى اشوف نفسي عليك
لمى بضحكة مياعه : وتقدر
نايف في نفسه اقدر ونص يالغبيه : بصراحه لا
سمع صوت قوي وهو ينادي بقوى وصوت ضخم ابو فيصل عبد الله : نايف
نايف وهو يسكر الجوال بسرعه مرتبك ويقوم يعتدل في جلسته : سم يبه [/color

ايش عصب ابوه سمعه او لا ؟؟؟
تتوقعون شنو سر فيصل ؟؟ وهل اسماء راح ترفضه لو عرفت السر ؟؟؟
انتظروني بالبارت القادم **


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 12-09-2008, 01:13 PM
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: ورود بلا أشواك / رواية


,‘

لآلآ شنو توقفين كملي عزيزتي
والله يعطيك العافيه



,‘



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 12-09-2008, 02:06 PM
أهلاوية من قدي أهلاوية من قدي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ورود بلا أشواك / رواية


وااااااااااااااااااااو

القصة في غاااااااااية الروووووووووووعة

بليز كمليها



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-09-2008, 11:53 PM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ورود بلا أشواك / رواية


يسلمو حبايبي على الردود

( الجزء الثالث )
من زمان وانت عن العيون غايب
وبغيابك كم صابتني مصايب
وش يسلي النفس في بعدك حبيبي
كل دقيقة تمر في قلبي لهايب
*****
ابو فيصل عبد الله بكل عصبيه : انت لمتى بتظل كذا استح على وجهك طول بعرض وهذي تصرفاتك
نايف وهو واقف : ايش سار يبه فهمني
ابوفيصل وهو يجلس وحده معصب : ياللي ما تستحي على وجهك ايش مسوي بولد محمد عزام
نايف وهو مقهور جلس وهو عاقد حواجبه : واللي اشتك ما قال ليه ضربته
ابو فيصل : ايش سوى لك الولد واحد بعمرك هذي تصرفاته ياولد طقيت الـ 26 وهذا افعالك شوف اخوك وهو تؤمك
رجال عاقل الكل يشهدله وانت الله يخلف عليك متى تعقل
نايف بقهر من المقارنه الدائمه بينه وبين اخوه : يبه انا ضربت الولد لانه ضرب ولد محسن وجلسو يتخانقون وانا
فكيت بينهم فولد محمد عزام قام يبي يضربني ضربته
ابو فيصل : يعني مالك دخل بالموضوع اجل ليش الرجال اشتكى عليك
نايف وهو هدى اشوي : يبه انت تدري محمد عزام يبي عليا اي شي وبعدين عقلي مب صغير اضرب بزر
من الباب لطاقه
ابو فيصل: الله يهديك ياولدي
قام وخلى نايف جالس بروحه انسدح ع الكنبه ويفكر لمتى بيظل ابوي يعاملني كاني بزر هذا فيصل وفواز يفتخر
فيهم بكل مكان كل هذا لانو اخذت الثانويه بس طيب انا ما احب الدراسه شسوي ياترى ابوي يعرف بسوالف البنات
الله يستر بس
قطع افكاره دخول مهند : نايف راشد يبيك برى
نايف تنهد :قوله يدخل
راشد وهو يدخل راشد : سلام يا ابو الشباب
نايف يقوم يسلم عليه: وعليكم السلام يامرحبا حياك الله
راشد :الله يحيك ويبقيك ايش الاخبار عندك الوجه قالب اسود
نايف جلس على الكنبه وجلس راشد جنبه نايف : محمد عزام في غيره
راشد وهو يضحك :هههههههههههه الشايب هذا مامات من يوم وعيت ع الدنيا وهو فيها
نايف وهو يضحك :هههههههههههه الله يرج ابليسك يارجال حرام عليك
راشد وهو يطبطب على كتفه : يا اخي انسى بس الر جال هذا كله مشاكل ما علينا منه
نايف وهو يقوم راشد : وين رايح
نايف: بجيب القهوه
راشد: اعمل حساب الشباب بيجون
نايف :الله حيهم
طلع نايف
ودق جوال راشد : هلا والله ومرحبا
علي : افتح الباب حنا عند بيت عمك
راشد وهو يقوم : يالساحر كيف عرفت
علي وهو يضحك :يالدلخ سيارتك برى
وصل راشد عند الباب وفتحه وهوباقي يكلم : الدلخ ما غيرك
قفل علي الجوال: كل هذا ومنت دلخ كل الشباب ضحكو عليه :هههههههههههههههههههههههه
راشد وهو يضحك :ههههههههههههههههه ياخي تجيني قفلات ما ادري شلون
دخلو المجلس
حمد : يقولون انك مدرس الله يعين طلابك
راشد : يا اخي رياضه ما يبيلها تفكير
علي : لاجل كذا معطي مخك اجازه دع التفكير وتمتع بالدلاخه
كلهم ضحكو عليه :ههههههههههههههههههههه
نايف وهو داخل سلم على الشباب وضحك وتريقه ووناسه
وبدت السهره اللي يلعب بلاستيشن واللي ماسك جواله واللي يلعبون بلوت وانواع الاستهبال عندهم
( بيت مشعل )
جالسين سارونه ومشاري يتفرج على سبيستون اسبور(سيف النار )<< هو افلام كرتون وهو اكشن مدافع
للخير ويسموه صاحب الجراح السبعه ويقتل الشر <<< ههههههههههههههه طبعا المصدر هو اخوي الصغير
خلص الكرتون ونقز مشاري فوق الكنبه ونقز على ساره ومسكها من شعرها : هع هع هع انا سيف النار
ساريكي ايتها الشريره فن الجنوب
وساره وهيا تشغل الونانات <<< يعني تبكي بصوت عالي صجه
ساره وهيا تبكي وتمسك شعرها : حلاس مثاري والله انا مب مع الاثرار والله
مشاري وهو يترك شعرها ويمسك يدها : قولي انا اسفه ياخي العزيز سيف النار ولن انظم للاشرار
دخل في ذا الوقت مشعل وهو يشوف ادموع ساره ومشاري يمسكها من يدها بقوى
مشعل : مشاري اترك اختك
ساره كنو جاها الفرج جرت بسرعه عند ابوها وشالها وجلس وجلسها بحظنه لفت ساره على مشاري : انت الثرير
وانا مب اثافه تث بث تث (انت الشرير انا مب اسفه طس بس طس )
ضحك مشعل على عياله :ههههههههههههه
مشاري : هين ابوي معك لكن بعدين اوريك
مشعل : مشاري بطل تضرب اختك انت اخوها الكبير المفروض تحبها
مشاري :انا احبها بس هيا دلوعه منشان كذا انا اضربها تتادب
ضحك مشعل على ولده :ههههههههههههههههههههههه والله انك تحفه
ساره وهيا تتافف : هدا بدل ما تدلبه تتحك معه مذاعلتك ( هذا بدل ما تظربه تضحك معه مزاعلتك )
مشعل وهو يبوس سارونه : خلاص ياقلبي لاتزعلين تقدرين تزاعلين بابا
سارونه وهياتتعلق بابوها اكثر : بابا احبت مرررررررررررررررررررره
دخلت شيماء ومعها الشاي والكيكه : وانا ما تحبيني وسويت لك كيكه
سارونه وهيا تعد باصابعها :انا احبتي واحب بابا واحب عمو ندا وتكمل عد وخالو نايف و
سكتها مشاري : انتي لوبديتي ما بتخلي احد
ضحكو مشعل وشيماء:ههههههههههههه سارونه وهيا خنقتها العبره :تتحتو عليا
شيماء : لا انتي عسل
سارونه : لا ماما انا مب عثل انا حلوه
ابتسم مشعل وقال : انتي احلى من الحلا وهو يطالع شيماء بحب طالعه لامك
ابتسمت شيماء بحيا رغم السنين اللي بينهم بس لمن يتغزل فيها ينقلب وجهه ميت لون ولون
ابتسم مشعل على زوجته وحبيبته واغلى انسانه بحياته
مشاري : بابا ابي اروح عند خالي مهند
ساره وهيا تحرك يدها مثل العجوز : انت ما تثمع الناث اللحين نايمه العثاء عيب تروح لهم
شيماء وهيا تضحك على بنتها : ههههههههههههه تعالي ياعجوزي هنا
مشاري : انتي ايش دخلك وبعدين اجازه ما فيه مدرسه ويطالع ابوه بابا ابي اروح
مشعل : نتقهوى وبعد العشاء نروح لهم بسهر عند خالك
شيماء: وانا بعد بروح عند امي
سارونه وهيا مبوزه : وانا تحلوني عن البثه
ضحكو كلهم عليها : ههههههههههههههههههههههههههههه
(بيت العم عبد العزيز)
متمدده على سريرها وجوالها عالصامت تشوفه ينور ومطنشه كل البنات تقريبا دقو عليها ماتبي ترد عليهم بتجتنبهم
لين يرجع فيصل من السفر مستحيل اغير راي لازم يفهمون انو ماراح اتخلى عنه لازم
دخلت لمى : اسماء فجر تبيك على التلفون
اسماء وهيا مغطيا حالها باللحاف :قولي لها نايمه
لمى : تقول ضروري
اسماء وهي معصبه ومن النادر انو اسماء تعصب : ما تفهمي قولي لها نايمه ماتبي تكلمكم ما تبى تقابلكم
لمى خافت من شكل اسماء وهيا معصبه نزلت الدرج بسرعه
ومسكت السماعه
فجر:الو اسماء
لمى : لا انا لمى اسماء ما تبي تكلمك تقول نايمه
فجر : هيا نايمه ولاتقول
لمى : تقول
فجر : طيب ضفي وجهك
وقفلت السماعه بوجه لمى
لمى مسكت السماعه جهتها :الله يعطيك العقل
لطيفه ام أ سماء :ايش فيك تكلمين نفسك
لمى وهي تجري عند امها : ماما اسماء فوق زعلانه ومعصبه والبنات بس يدقون وهيا ما ترد عليهم وهذي فجر
كلمتني
ام اسماء: انا طلعت عندها تقول مصدعه
لمى : يمكن
فوق عند اسماء
دق جوالها للمره المليون طالعت الشاشه بس شافت رقم فهد ردت بسرعه
اسماء وهيا تعدل جلستها :هلا وغلا يا اعز اخو بالعالم كله
فهد وهو يبتسم لاخته الغاليه اللي كان على وشك يفقد صديق عمره منشانها : اهلين وعليكم السلام
اسماء وهي تبتسم : السلام عليكم اخبارك واخبار سعودوالشباب
فهد : كلنا بخير سمعت اخبار من مصادر خارجيه
اسماء وهيا تبتسم بحيا : ايه صادقه المصادر
فهد بتنهيده : اسماء ابوي غصبك
اسماءبسرعه : لا مستحيل انا موافقه عن قناعه وفيصل رجال ما فيه منه وانت اقرب وحد له وتعرفه زين
سكت فهد شلون اخبرها لازم تعرف كل شي عن فيصل بس الفاس وقع بالراس ما اقدر اسوي شي
اسماء : فهد ايش فيك
فهد :مافيه شي سلامتك اخباركم وكيف الاجواء عندكم
اسماء: بخير ومنتظرين جيتكم
فهد :سعودو يبي يكلمك
اسماء :عطني اياه بكلمه الدب
( المانيا )
فهد وهو يلتفت سعود تعال تبي تكلم اسماء ابتسم فيصل لطاري اسماء هل ممكن تقبل فيه بعد ماتعرف ا لحقيقه
ممكن اذا رفضته تتاثر العلاقه بين العائله عمه وابوه اعقل من انو رفض يفرقهم مايدري ايش مخبيه له الايام
تنهد تنهيده بحرقه
خالد وهو يطالع فيصل اللي من أول ماجابو اسم اسماء وهو سرحان :فيصل
فيصل انتبه للوضع وانو سعود قفل التليفون وجالسين مع الفيلم وهو كان سرحان التفت لخالد :هلا
خالد :هدي اعصابك وفكرك لمتى تضل كذا
فيصل :الين لمن اعرف راسي من رجولي
خالد وهو يحط يده على يد فيصل يطمنه :الله يعمل اللي فيه الخير
نقز سعود :هيا انت وياه لايتناجى اثنان دون ثالثهم اللي هو انا
خالد :هههههههههههههههه اقول ضف وجهك ايش دخلك فينا وبعدين لو كنا ثلاثه مب اربعه
سعود :خالد متى تحترم عمك يالدب
خالد : لاشفت حلمة ودنك على قولت اخونا المصرين
سعود يوقف ويروح بتجاه المرايه اللي بالصاله ويرجع
سعود :خالد شفتها شالسالفه هههههههههههههههههههههه
كلهم ظحكو على طفاقت سعود :هههههههههههههههههه
خالد :ههههههههههه يرحم امك كم عمرك اربع سنوات او خمس
فهد وفيصل :ههههههههههههههههههههههههه
سعود وهو يستهبل ويعد بيده :قفل يدك وافتحها وقفلها وافتحها وقفلها وافتحها تعرف كم عمري هههههههههههه
الشباب كلهم :ههههههههههههههههههههههه
خالد وهو يقوم يلمس جبهت سعود :اقول مسخن شارب شي
سعود وهو يبعد يد خالد :اقول دكتور على العالم اللي مستغنيه عن عمرها مب عليا
خالد هويرجع مكانه و يطالعه بنظرة غرور :اصلا انا ما اتنازل وياشر عليه باصبعه اكشف على مثلك
قام سعود من مكانه وجلس فوق خالد يضربه وخالد يدفه وقامت معركه وفهد فيصل المشاهدين
فيصل وهو ينسحب بهدؤ ويطلع يتمشى تحت اخذ جواله وطلع يتمشى
كان لابس بنطلون جينز وقميص ابيض فاتح أزراره من فوق إلى صدره ومثني أكمام القميص إلى نص ذراعه
و الجاكت الأسود بيده وشعره الطويل متناثر على وجهه كان في قمة الوسامة مشى وهو سرحان مب عارف حياته
الين وين توصل وصل للكافي اللي دائما يجلسون فيه وصاحبه هو ألماني من أصل مغربي جلس على الكرسي ويفكر
ممكن اسماء توافق ولو رفضت ممكن عمي يضغط عليها توافق فهد لمن يكلمها بيكون في صفها إيه أكيد بعد اللي عمله
بيكون في صف أخته ويساعدها حتى لو بوجه ابوه يارب مسك راسه بيده وهو معصب لمتى التفكير يهلكه مب قادر
رفع راسه وطلع سيجاره وجلس يدخن ويخرج الدخان بقوى كانه يحاول يطلع كل اللي بنفسه مع الدخان الطاير

(بيت الجده
المساء)
دخلوا البنات وكل وحده شايله الاكياس بيدها وهلكانين من السوق
غصون اللي جالسه ما راحت معهم ما تحب الأسواق : ايش خليتم بالسوق
أنوار: مب لدرجه ذي بس طقمنا بجايم كلنا واشترينا للعزيمه ملابس
غصون : وانا جبتم ليا بجامه معكم
ندى : وحنا نقدر ننساك
راحت غصون لندى وباسته :يسلمك يالغلا والله انك عسل
فجر وهي تضحك : بنات (طوطو) قفلو عيونكم هههههههه << كلمت بنت خالتي معلقه عليها يعني شفرو ممنوع
البنات :ههههههههههههههههههههه
انوار طلعت وتركتهم
فجر : انا بعد بروح اجرب البجامه
غاده : واللي يسلمك لاتعلقين عليها اعرفك الالبستي البجامه تعلقين عليها
فجر : ما يخصك انا اعلق على اللي ابي وبعدين انا ولا انتي اللي يعلق ترى الملابس حريه شخصيه
ندى :حشى اكلتيها ما سارت كلمه ضفي وجهك بس
شذى وهي تبتسم :بنات ما تلاحظون شي
غاده :ايش
شذى :ندى لسانها طولان ههههههههههههههههههههه
البنات :هههههههههههههههههههههه
فجر: والله انك صادقه احد لاحظ معي
ندى وهيا اطالع فيهم بنظره قويه نظر تتميز فيها هيا ومشعل نظره قويه بس جذابه
فجر : يرحم اهلك لاتناظريني بذا النظره كل شي الا هيا تخوف وتذوب
ههههههههههههههههههههههههههههههه
ندى :هههههههههههههههههههههههههههههههه
غصون : اي والله انك صادقه ههههههههههههههه
فجر وهي تقوم: نسيتوني اروح اقيس البجامه اول وحده
دخلت انوار وهي تظحك : قولي ثاني وحده
كانت البجامه لونها وردي قطعتين وعليها قلوب بيضا صغيره في كل مكان كانت على انوار ناعمه ومبينه انوثتها
اللي دائما انوار تخفيها بحركاته ولبسها دائما تحب السبور وكان شعرها منتشر على وجههه وكان منظرها كيوت
فجر : اقول بنات مين هذي البنت الحلوه الكيوت ههههههههههههه
شذى : ههههههههههههههههههههههههه يقلون انوار
غاده : ايش الجمال ذا بنات بطلع البس البجامه وما اتركها اذا اطلعني كذا هههههههههههههههههه
ندى : ياماما ناس عن ناس هذي انوار مب اي احد
انوار : والله انك تجننين ياندوش
غاده وهي اطالع ندى بنص عين : ايش قصدك انا شينه
ندى اللي كانت جنب غاده حطت راسها على رجل غاده : انتي القمر
فجر: اقول انتي كلامك يجنن ايش رايك اخطبك لاخوي
ند ى وهي تبتسم بخجل: يؤ افكر واقول ايه صح هو ايش يشتغل
غاده : يدرس طب نفسي
فجر: اقول يااخت لا تشطحي انا امزح لاتطلع لنا اسماء ثانيه
الكل سكت
ندى وهي وترفع راسه عن غاده وتفك شعرها وتحركه يمين ويسار بنعومه : لا ارجوكي قولي له اني ابيه
احبه لا انا مجنونته
كلهم ضحكو على تصريفت ندى للموضوع :ههههههههههههههههههههههههههه
فجر وهي تجلس :مب لابسه البجامه بعد اخاف ذا المخبوله تغطي عليا وهي تاشر على انوار
انوار :زين انك عرفتي يالدبه
فجر تجلس جنب انوار على الكنبه وتمسك شعرها وتنزلو بقوى على الارض وانوار ترفع يدها تبي تمسك
شعر فجر وبدت حرب الشعر
شذى : داهس والغبراء استب بلا سماجه
فجر وراسه واصل الارض لان شعرها بيد انوار وانوار بعد راسه في الارض
فجر : قولي لها تترك اول
انوار: لا قولي لها اول
قامت غصون من مكانها وراحت عند البنات ومسكت يديهم وسحبتها من شعرهم وخبطت راسهم ببعض وجرت
قامت انوار وفجر يلحقوا وراها في البيت
والبنات ضحك :ههههههههههههههههههههههههه
غاده وهي تظحك :هههههههههههههههههههه بس يا مخبل امي نايمه
فجر من جهه وانوار من جهه يبون يمسكونه وغصون تجري طلعت الحديقه لحقت وراها فجر وانوار يبون
يمسكونها يجرون ويصرخون واصواتهم عاليه مشت انوار من ورى البيت من جهة اليمين وفجر من جهة اليسار
وقدرو يمسكونها مسكتها فجر من شعرها :قدها تضربينا مره ثانيه
وكانت انوار تبي تمسكها من شعرها بس طلعت في ذا اللحظه الجده
الجده وهي معصبه : الناس نايمه تحسبون الكل مثلكم مجانين اخرى الليل ترى عندنا جيران يلا ادخلو بسرعه
ولا اسمع صوت وحده منكن
دخلن البنات وحده ورى الثانيه ما كان في الصاله الا شذى
شذى : حلوه التهزيئه هههههههههههه
فجر بين اسنانها :اقول انطمي احسن لك
شذى وهي تضحك :هههههههههه ياحرام مساكين
دخلت الجده : وانتي ليش تظحكين ولا الظحك هوايه عندكن
فجر من ورى جدتها تسوي حركات لشذى يعني تستاهلين اللي يجيك
فوق عند البنات ندى وغاده جالسين يسولفو عن اسماء وهم متمددات جنب بعض على السرير سرير غاده يكفي ثلاثه
منشان كذا دائما كانت اسماء وغاده وندى ينامون عليه بس لمن ما جت اسماء نامت معهم غصون
غاده وهي اتناظر بالسقف وتلعب بخصل شعرها :ما توقعت حبها له مره قوي
ندى وهي متمدده على بطنها وتلعب بالجوال : ما ادري توقعت من البدايه وعرفت انها مستحيل تنسى فيصل ياغاده
هذا حب طفوله تعرفين وانتي اكثر وحده تعرف معنى الحب الجنوني لاتوقفين في طريقها هيا ادرى بمصلحتها
تركت غاده شعرها وقف تفكيره لمن ندى قالت تعرفين الحب الجنوني تذكرت وراحت بعالم ثاني ندى تتكلم وغاده
بعالم ثاني عالم مافيه الا هيه وهو
.... تدرين ياقلبي
غاده ووجها احمر : شنو
.....: احبك بجنون
غاده اللي وجهه تلون : وانا كمان
وهو يقرب منها اكثر ووجهه بوجهه الحركه اربكت غاده : وانتي شنو
غاده اللي خجلانه بقوى مب قادره تنطق قربه منها يذبحها تموت فيه تعشقه قالت وهيا هيمانه بعيونه اللى كلها سحر
: انا ما احبك
ابتسم بجاذبيه وضم وجهها بكفيه : بس انا ادري انك تحبيني هههههههه
غاده وهيا مب قادره تفلت منه كل يوم عن يوم يزيد عشقها له غاده : ليش الثقه الزياده انا فعلان ما احبك
عقد حواجبه وترك يدها وبعد عنها تندمت غاده كانت تبي تقول كلام اكبر بس هو تركها وماعرف ايش تبي تقول
مشت وراه بسرعه وهو واقف عند البلكونه وجهه على برى وقفت وراه وضمتو من ظهره : انا ما احبك انا مجنونتك
لف لها وابتسم وضمها بقوى يحبها يمووووت فيها مهما تسوي كان يعمل حاله زعلان بس ما يقدر يطول بزعله
هذي حياته غاده
رجعها للواقع صوت ندى وهي معتدله على السرير : غاده ما قصدي اجرحك
غاده وهيا تعتدل الثانيه وتمسح دموعها : لا عادي ما كان قصدك شي ماقدرت غاده تتحمل كانت محتاجه احد
يحتويها رمت نفسها بحظن ندى وبكت وانهارت الماضي محاصرها مب قادره حاولت تنسى بس مستحيل تنسى مستحيل
ضمتها ندى وجلست تمسح على راسه : غاده ما نسيتي
غاده بهدؤ بين دموعها: ولا راح انسى
سمعو اصوات على درج قامت غاده بسرعه ودخلت الحمام تغسل وجهها ماتبي البنات يشوفونها بها الحاله
دخلو البنات وكانت ندى متمدده على السرير
فجر : وين غاده
ندى بهدؤ : بالحمام
طلعت غاده من الحمام وهيا غاسله وجههه واثر الدموع بعيونه ولاوحده علقت يعرفون ايش في عمتهم ما يبون يزدون
عليها
فجر تجلس على الكرسي الهزاز وغصون وشذى على الكنبه وانوار على السرير وغاده رجعت جلست على
السرير

فجر : تدرون اخذنا تهزيئه من جدتي
غاده: تستاهلون قلت لكم بس ما تسمعون
انوار : وانتي جاهزه لشماته
غاده وهيا تبتسم مجامله : افكورس
انوار وهيا ترمي عليها المخده :تلايطي بس
غاده وهيا ترجع عليهاالمخده : اركدي بلا ثقاله
فجر : بنات متحمسه لرجعت الشباب وناسه وابوي يقول بيعوضون عن السفر بنروح المزرعه اسبوع
انوار : ايه والله وناسه المزرعه جمعه وفله
غصون : طيب يابنات ماقضينا لها
شذى : يؤ قبل الهنا بسنه باقي اسبوع بعدين يردون الشباب ويرتاحون نروح
ندى وهيا تفكر : بنات تتوقوعن سعود تغير
فجر : مستحيل هذا سعودي ياثر ولا يتاثر ههههههههههههههههه
البنات :ههههههههههههههههههههه
ندى وهي تتثاوب: بنات خلاص بنام طسو
فجر: انتظري ما بقى على الفجر شي نصلي ونام
شذى: بنات تدرون عن المعلومه انو خلال الصلاه الركوع والسجود ينشط الدوره الدمويه ويسرعها
فجر : سبحان الله
ندى: سبحان الخالق لكل شي حكمه
غصون : ايه سبحان الله الله ما كتب شي عبث
اذن الفجر وقامو البنات صلو ورجعو نامو


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 15-09-2008, 11:54 PM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ورود بلا أشواك / رواية


(الجزء الرابع )
ياخوي يا عزوتي ياضحكتي وبكاي
يامن على فزعتي يمينه في يمناي
من لي سواك اللي على أكتافه أرتكي
أنت العضيد اللي أشد فيك الظهر يا خوي
( بيت العم حسين
وقت العصر )
طبعا البنات كل وحده رجعت بيتهم كانو جالسين بالصاله انوار جالسه قادم التلفزيون وغصون جالسه عند راسها تلعب
بشعر انوار والعم حسين يقرا الجريده نظام بيت العم حسين هو انو اول ما تدخل من الباب قدامك مباشره الدرج
اللي يطلع على غرف النوم فوق و على يمينك صاله
صغيره مفتوحه هيا اللي دائما يجلسون فيها وجنبها صاله كبيره بس مقفله اما على اليسار صاله كبيره مفتوحه تطلع لها
اربع درجات وفي الصاله باب زجاجي يطلع على المسبح والحديقه الخلفيه
نرجع الاحداث
نزل من فوق الدرج شاف اخواته وابوه اشتاق لدبه انوار سار لها اكثر من اسبوع نايمه عند جدتها اما غصون ما سار لها
يومين راح بسرعه لصاله واشر بحركه خفيفه لغصون انه تقوم غصون بسرعه : انوار انتبهي رشود
فزت انوار بسرعه بس ما مداها لانو مسكها من شعرها : وين هالغيبه اشتقنا لك يادبه
انوار وهي واقفه وماسكه يده اللي ماسكه شعرها :احد يشتاق لاحد يستقبله بالضرب
راشد وهو يبتسم: ايه انا
انوار وهي تصرخ :اترك يادب
ابو خالد حسين وهو يرفع راسه :راشد اترك اختك
راشد ترك انوار والتفت يبي يجلس بس انوار كانت اسرع منه ضربته على رجله وجرت هو يجري وراها سارو
يجرون بالصاله المفتوحه طلعت مها امهم وشافتهم : ايه انتم ترى كبرتم على ذا الحركات
لا حياه لمن تنادي انوار تجري وراشد وراها طلعت من الباب الزجاجي على الحديقه وهو يحلق وراها سارو يلفون
على المسبح ورى بعض راشد طير شبشبه (وانتم بكرامه )بالهواى ويجري وراها انوار تعبت وتبي توقف
وهيا تعرف راشد مدرس رياضه وما يتعب نزلت على رجولها وعملت حالها طاحت وجلست اتصرخ قرب منها راشد
بخوف : انوار ايش سار لك
انوار وهي اتمثل الوجع :رجلي
قرب منها راشد وجلس على ركبه وكانو قريبين من المسبح قامت انوار بسرعه ودفتو بالمسبح فقد توازنه وطاح
وانوار تضحك عليه :ههههههههههههههههههههه حلوه حلوه يؤ يؤ طاح ويك ويك ويك هههههههه
نسيت اصورك ابلوتوث ههههههههههههههههههههههههه
راشدوهو في المسبح : هين والله لالوريك الدبه احسابك عسير كنت كاشخ بروح الله يقطع ابيلسك لازم اغير ثاني
كان الابس بنطلون ابيض وتيشيرت اسود مكتوب عليه بالأبيض كان مبين عضلاته ووسامته وكان لابس قبوع
ابيض عليه حرف r جلس بالمسبح وكمل يتسبح انوار : ليش ما طلعت هههههههههههه عجبك الجو
راشد وهو يسبح ويحرك شعره الطويل نوعا ما يصل لرقبته : لقد احسستو بالانتعاش يا اختها لن اخرج
انوار وهيا داخله :خربت العربيه هههههههههههههه كسبت فيك اجر حممتك ذلحين جراثيمك تدعي عليا ههههههه
راشد بعد ما دخلت انوار علا صوته : هيا يالخايسه والله ما الي ساعه متسبح روقينا بس
دخلت انوار وهيا تضحك شافت امه جنب ابوه وغصون في مكانها طبعا في كنبه ثنائيه هيا كنبت انوار ما احد يجلس
عليهاواذا لقت احد قومته باستثناء راشد اللي ما تقدر عليه طبعا غصون بسهوله تقومها اللي يشوف تعاملهم يقول انوار
اكبر من غصون مب كانهم تؤم
غصون وهيا تقوم من سكات لاتبداء انوار موالها الدائم جلست انوار على الكنبه
انوار وهي تضحك : ههههههههههههههههههه تخيلو رميت رشود بالمسبح ههههههههههه
كلهم ضحكو :ههههههههههههههههههه
مها : انا بعرف متى تعقلوا اللي يشوفكم يقول بزران
انوار وهيا تلتفت لامها بعد ما كانت تطالع التليفزيون : ماما خلينا نعيش حيتنا لاعجزنا عقلنا
ام خالد مها وهي تضحك : ههههههههههههههه يعني بننتظرك لاعجزتي اجل بتعنسين عندي ههههههههه
ضحك ابو خالد:ههههههههههههههههههههه
انوار وهي مبوزه : ايه عجبك كلام مهاوي اما حنا كلامنا مب حلو انبسط ياعم انبسط
مها وهي وجهها احمر : يابنت استحي
حسين ابو خالد : اكيد مهاوي غير
انوار : الله لنا يبه وحنا بناتك ما دفعت عنا
غصون : اقول خلاص امي اشوي وتنفجر من الحيا
ظحكو:ههههههههههههههههههههههه
ابو خالد : اذا امكم قلبي فانتو عيوني
غصون وانوار : الله يحفظك لنا
انوار : غصين لاتقلدي
غصون : انتي اللي لالتقلدي
دخل راشد من برى وهو مبلل : يبه شوف بركات بنتك
ابو خالد : تستاهل ما جاك ما احد قالك تضربها
راشد: لنا الله يبه الغلا كله للنواعم اما حنا في الباي باي
انوار وهي اطلع فيه : اقول روقنا بلاغيره اف من الناس الغيرانين
قرب منها راشد ومسك اذنها :قد رميت المسبح يام السان
ا ابوخالد : راشد اترك اختك
راشد بصوت واطي : المره ذي الحكومه انقذتك مره ثانيه مافيه مفر
انوار:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يبه يقول لك حكومه
رفع راشد يده وطالعه بنظره يعنني انه يستغرب : انا ماقلت شي يلا طالع اغير طلع بسرعه
وكلهم يظحكو عليه:ههههههههههههههههههههه
غصون هيا تتنهد :اه مابقي الا خلودي
انوار : ايه والله اشتقنا له
ام خالد : الله يرجعه لنا بالسلامه
ابوخالد : كلها كم يوم ويرجعون بالسلامه انشاء الله
غصون وهيا تقوم تجلس جنب ابوها بدلع وتمسك يده : داد ممكن اطلب طلب اصغينون
انوار وهيا ما تحب دلع غصون او بالأحرى كل بنت دلوعه بالنسبه لها الدلع سماجه: يؤ بدى الدلع اللي ماله داعي
غصون: ايش خصك انتي انا اكلم وبدلع داداي
انوار تأففت ولفت على التلفزيون أطالع الفيلم مالها مزاج تكمل مناقره مع غصون
حسين وهو مبتسم لبناته سبحان الله عكس بعض تماما وحده الغرور والدلع والانوثه والثانيه العربجه والتهور وطول
السان رغم مظهرها اللي يدل على النعومه بس عربجيتها غطت عليها اللي يشوفهم يقول تؤم بس اللي يعرفهم يقول
التؤم المختلف
غصون ردت تنادي ابوها : بابا
حسين: هلا ياعيون بابااطلبي
غصون وهيا اطالع انوار اللي مو عاجبها الوضع :ابي جوال جديد
التفت انوار بسرعه : ما الك 4 اشهر جايبته
غصون : ايه بس هند بنت خالتي جابت مثله واناما ابي احد مثلي
انوار: والله انكن يالبنات تحف يعني ايش ينقص منك لو سارت مثلك
مها اطالع بانوار وكلامها ما راح تتغير عربجيتهامتى تعقل : انوار انتي مب وحده من البنات
انو ار وهيا تلتفت لامها : ماما انا وحده
من البنات بس التفكير السطحي بالامور ذي ما يعجبني
مها وهي تتنهد: الله يهديك
انوار ترجع تطالع التلفزيون :انا الله هديني بس ادعي لبنتك ذي اللي تفكيرها سطحي بالموضه واخرى الكشخات
غصون وهيا اطالعها بغرور : هذا شي طبعي لكل بنت اجل تبيني اهتم بالخيل والكوره بلاستيشن وتنس
مثل بعض الناس
انوار : لاتلفي وادوري قولي مثلك يا انوار
مها وهيا ملت من مناقرتهم : بس انتي وهيا بلا حكي كثير
غصون وهي تلتفت الابوها : بابا ايش قلت
حسين : خذي اللي تبين من امك
انوار : والله حاله ما بيضيعها الا دلعك
راشد وهو نازل : ايش فيها عجوز الناس تتحلطم
انوار : تعال شوف الدلوعه بتغير جوالها
راشد وهو نازل : ما عليكي منها دلوعه ايش تبين منها
انوار وهيا تعتدل عالكنبه لمن وقف راشد قدامها صفرت بقوى: ياشيخ ارحمنا ايش كل هالكشخه
راشد كان الابس ثوب ابيض وغتره بيضا والسكسوه وطالع شكله جذاب عذااب ورجولي مع ريحة عطره المنتشره بالمكان
ومن تحت الغتره باين شعره الناعم اللي لين رقبته كان شكله شموخ ورجوله
راشد وهو ينظر لها بنظره من نظراته الجذابه الي تذوب اي بنت : لاتحلمي اعطيك الرقم
انوار : ارحمني وعطيني رقمك ياشيخ اروح لك ملح
الكل ظحك :هههههههههههههههه
حسين : يابنت استحي على وجهك
راشد : يبه اشك ان انوار لها سوابق بالمغازله في المجمعات
انوار وهيااتناظر كانها مستغربه : يافضيحتي كيف عرفت بالماضي حقي
الكل ظحك على استهبال انوار وراشد :ههههههههههههههه
راشد : وما خفي كان اعظم هههههههههههههه
انوار: شكلك تعرف بسواد وجهي كله يلا الهول وماصيبتاه
راشد : الاخت في مسلسل تاريخي عايشه ههههههههههههههههه
انوار : اقول ضف وجهك منت طالع بس انتبه على نفسك اخاف البنات يخطفونك هههههههه
طلع راشد وهو يظحك على اهبال اخته ههههههههههههههههههههههه
اذن المغرب
قام حسين : يلا انا بروح المسجد توصون على شي
مها : سلامتك
طلع حسين وقامت مها فوق وبقى غصون وانوار مندمجات مع الفيلم
( بيت العم
عبد الله )
كانت شذى جالسه بروحها بالصاله اتناظر التلفزيون دخل ابوها : السلام عليكم
وقفت شذى لبوها: وعليكم السلا م
جلس عبد الله: وين الباقين
شذى وهيا تجلس : فواز بشغله ونايف فوق امي عند جدتي وفيصل بالمانيا ومشاري نايم عندنا ومهند ذلحين معه
اكيد مسوين تعذيب لعيال الحاره
عبد الله وهو يظحك :هههههههه نشره تفصيليه يابنتي
شذى :شسوي اخير لقيت احد يسالني ويعطيني وجه قلت اطول بالجواب ههههههههههههههه
عبد الله : متى رجعتي من عند جدتك
شذى :تغدينا ورجعنا ايه صدق بابا لمن يرجعو الشباب من السفر بنروح المزرعه اسبوع
عبد الله : ايه انشاء الله
شذى وهيا تنقز على الكنبه: واااااااااااااااو وناسه
عبد الله :ههههههههه الله يهديك يابنتي يلا انا طالع
شذى وهي مبوزه : وين ما صدقت احد جلس معي
عبد الله وهو يقوم : مره ثانيه يابنتي عندي شغل الان
شذى : الله معك
جلست اشوي تقلب بالقنوات ملت قامت طلعت فوق قربت من غرفة نايف يلا خليني ادخل اجلس اسولف معه دقت الباب
نايف :مين
شذى : انا شذى
نايف : هلا شوشه ادخلي
شذى وهي تدخل تدف الباب بقهر : كم مره اقول لاتناديني شوشه
نايف وهو يظحك :هههههههههههههههههه اسمك معلق فيك ما اقدر اغيره
شذى وهيا اطالعه جالس عالنت :ايش تسوي
نايف : جالس اسوي موقع
شذى وهيا تقرب الكرسي الثاني وتجلس جنبه : وناسه بنسجل فيها انا والبنات
نايف : لاوالله وقفي واحلفي اقول طسي الشباب كلهم مسجلين فيه
شذى وهي مبوزه : طيب ما احد يعرفنا
قطع عليهم دق الجوال ظهر على الشاشه اسم المهبوله ظحكت شذى كان الجوال جنبها :ههههههههههه
نايف وهو على الجهاز وبدون ما يلتفت :مين
شذى :المهبوله هههههههههههه بالله هذا اسم حرام عليك تعذب البنت لو شافته
نايف :هههههههه تستاهل هيا اللي باعت نفسها تحسب نفسها غاليه ما تدري انها ولاشي
شذى : نايف متى تترك ذا الحركات بنات الناس مب لعبه
نايف : شذى انا ما ظربت وحده على يدها وقلت كلميني هيا اللي كلمتني بارادتها لو انها بنت ناس كان حافظت على
نفسها
شذى وهيا تتنهد : الله يهديك بس يا اخي رد ازعجنا
نايف وهو يتاففف :ردي انتي صرفيها ما ابي اكلمها خلاص مليت
شذى وهيا اطلع لنايف يارب متى تعقل وتترك عنك ذا الحركات :طيب برد
شذى وهي تبتسم وترد بصوت دلع : الو
اشر لها نايف حطي اسبكر حطت شذى اسبكر
البنت بصوت مايع : انتي مين
شذى بقرف من تصنع البنت ومايعتها :انتي اللي مين
البنت : هذا مب جوال نايف
شذى وتعمل حالها معصبه : ايه جوال زوجي انتي مين
ناظر فيها نايف وفيه ظحكه
البنت سكتت فتره وبعدين قالت : نايف متزوج يو ياقلبي ما قلي
شذى :وجع بقلبك تتغزلين بزوجي
البنت: ايه مب حبيبي وحنا دائما مع بعض وترى زوجك يموووت فيني وما يستغنى عني واذا تبينه ا مسكيه عني
اذا قدرتي
شذى وفيها الظحكه تسوي حاله تبكي : اه الخاين الحقير وانتي يالحقيره هين اذا ما ادبته
البنت وهيا تظحك بشر :ادبيه ياقلبي على مهلك هههههههههه وقفلت الجوال
نايف وشذى يظحكون بشكل هستيري :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شذى : هههههههههه والله انها تحفه الله يعين الرجال المتزوج يخربون بيته بس يستاهل هههههههههه
نايف : هههههههههههههههههههههه المشكله من وين حبيبها ما كلمتها الا ثلاث مرات هههههههههههههههه
والله البنات مب صاحيات هههههههههههههه
بعد صمت شذى بهدوء : نايف متى تترك ذا الخرابيط يا شيخ حرام عليك
نايف وهو يتنهد : شذى لو سمحتي بدون محاظرات
شذى : لو البنت ذي اختك او عرضك بترضى لها
نايف بشوية انفعال:يخسن هذا اللي باقي وبعدين هنا اللي باعن عرضهن وسمعتهن ما ضربتهن على ايديهن وقلت كلموني
دق جوال نايف للمره الثانيه
شذى :يؤ الاخ شخصيه طالعت الشاشه كان اسم الغالي
شذى: مين الغالي ذا
نايف : هذا راشد هاتي اكلمه
كلم نايف راشد وشذى طلعت من الغرفه وهي نازله الدرج لمتى يبقى حال نايف كذا ليش مب قادر يفهم انو عايش حياته
بالغلط لمتى بيظل كذا الله يارب يهديه وصلت الصاله وهيا ملانه فتحت التلفزيون تلف من قناه لقناه بلا هدف
دخل مهند لمن شافها ابتسم بخبث :هلا شذى
شذى بدون ما تلتفت عليه : هلا مهند
مشاري : هلاخاله شذى
شذى : هلا مشاري
مهند وهو يرفع صندوق : شذى انتي وصيتي ابوي شي
شذى وهيا اطلع الصندوق :لا
مهند : بس هو عطاني الصندوق وقال عطيه شذى
شذى وهيا مبسوطه :الله يسعدك يابابا اكيد شافني ملانه وجاب ليا شي هاتو
اعطها مهند الصندوق وهيا اخذتو بسرعه وجلست تفتحو اول ما فتحتو
صرخة صرخه قويه وهيا ترميه على الارض :يمممممممممممممممممممماااااااااامااااااااااااااااا اااااااااااااااااا
كان بالصندوق بسه وشذى تموت خوف من الحيوانات
مهند ومشاري يظحكون باعلى صوت على شذى :هههههههههههههههههههههههههههه
نزل نايف من فوق وهو كاشخ ثوب ابيض بشماغ احمر وريحة عطره منتشره كان جذاب بشكل يذبح
شاف شذى جالسه تبكي ومشاري ومهند يظحكون قرب منهم وجلس جنب شذى : ايش ساير
شذى ترفع راسها لنايف وعيونها كلها ادموع وتشهق : انــ...ـا لو مت هو السبب مسح نايف على
شعرها والتفت لمهند بعصبيه: انت ايش مسوي سكت مهند لانه يموت خوف من نايف مسبب له رعب
شذى حكت له وهي تشهق الموقف
نايف وهو يطالعه بشرار : ما تستحي على وجهك كل مره مسوي لها شي اقسم بالله يامهند لو ما بطلت حركاتك
هذي انا اللي بادبك الا شذى تلمسه تقرب منها ما يحصلك طيب فاهم وشيل البلوه هذي ولو اشوف حيوانات بالبيت
والله ما يحصلك طيب وانت عارفني زين فاهم
اخذ مهند الصندوق وشال القطوه وهو ساكت ما يقدر ينطق كلمه يعرف نايف اذا عصب ما احد يقرب منه وجا بيطلع
ناداه نايف
نايف : تعال بوس فوق راس اختك
التفت مهند بنرفزه وهو يطالع شذى بستهتار وهي تبكي ونايف لاف ذراعه على كتفها يهديها راح لها مهند وقرب منها
مهند : اقول بلادلع يالدلوعه
نايف وهو يطالع فيه بنظره تسبب رعب لاي احد بالاخص مهنداللي يعرف معنى ذي النظره قرب بسرعه من شذى باس
راسها قال : انا اسف وطلع بسرعه وطلع معه مشاري اللي كل وقته ساكت يخاف من عمه نايف اذا عصب
رفع نايف راس شذى ومسح دموعها بيده :رضيتي يالشوشه
شذى وهي تبتسم من بين دموعها:طيب لاتقول شوشه حرام كل هالحنيه تختمها بكلمه اكرها
ظحك نايف بصوت عالي ودفها عنه :ههههههههههههههه تر دلعتك بزياده انا طالع
شذى :يعني قول تبين شي ماشيات مب تطلع بسرعه
ظحك عليها نايف دائما ماتضيع الفرص :ههههههههههههههه يلا امري تدللي عندك طلبين بس
شذى : ابي كرتون بيبسي وسنكرز
نايف : كرتون مره وحده
شذى وهي تبتسم وتفتح وتقفل بعيونها بسرعه وقالت بدلع : ما يغلى عليا صح
نايف وهو يظحك عليها :ههههههههههههههههههههه اكيد مايغلى على دلوعة نايف يلا فمان الله
شذى :فمان الله الله معك
طلع نايف وهو يفكر باخته يموووووت عليها اخوانهم كلهم يسمونها دلوعة نايف اعزها ولها معزه خاصه عن اخواني
كلهم شذى اقرب وحده ليا ما اقدر اخبي عنها شي بس طولت لسانه ذي تحسب نقطه ضدها الله يسعدها يارب
( بيت مشعل )
جالسه بغرفتها المميزه باولانها الاحمر والابيض كان الجدران مدهونه بلون الابيض وفيها قلوب باللون الاحمر
وكانت بعد داهنه السرير وطاولة الكمبيوتر والمكتبه كلها نفس الطريقه سريرها عبارة عن لحاف لونه ابيض وفيه
قلوب حمراء وفيه خدادايه كبيره على شكل قلب مكتوب عليه ندىبالابيض كان الارض قيشان باللون الابيض العاكس
وفي زاوية الغرفه دبدوب كبيررر لونه ابيض وفاتح يده دائما تجلس بحظنه تمووووووت فيه لانه هدية ابوها وهيا صغيره
كان غرفتها هاديه وتبث الراحه تحب اللون الاحمر والابيض جالسه على السرير وتقرا روايه ولابسه بجامه لونها
عشبي طالعه عليها تجنن كان منظرها رائعه ومميز مندمجه مع الروايه وسانده ظهرها على السرير ورجولها ثانيتها
بشكل مايل الغرفه هدوء الا صوت المسجل بانشودة سقى الله يوم انا طفله للمنشد عمر الخنيني
سقى الله يوم انا طفله انام ولاحدا قدي ولا احاكي هموم اليوم
ولا انطر امل بكره تداعب امي شعراتي وتمسح يدها خدي
هنا دمعة عيونها وهي تذكر امها تركت الروايه وضمت رجولها لصدرها وتبكي
ونومي هادي وساكن رعان الرب في ستره تلاعب يدي الدميه
وعندي هالزمن وردي همومي لعبتي ضاعت وعندي هم وش كبره
كبرت وزادت اهمومي واحس ان الزمن ضدي كبرت ونظرت الطفله
تعيش بداخلي فطره
سقى الله يوم انا طفله انام ولاحدا قدي ولا احاكي هموم اليوم
ولا انطر امل بكره
قطع عليها فتحت الباب القويه قامت من مكانه بسرعه بدون ما تشوف مين اللي دخل بعربجيه ما تبي احد
يشوفها قفلت الا ستريو ومسحت دموعها قربت منها بسرعه وخوف لفت وجههه وشافت ادموعها انقبض قلبها ندى
اعز شي بحياته جوري بذهول وهي تجلس على السرير :ندى ايش فيك
ندى وهي تجلس جنبها وترتمي بحظنها وهي تبكي :اشتقت لهم مب قادره اتاقلم
جوري وهيا تمسح على شعرها بهدؤ: ندى اهدي حرام اللي تسويه بنفسك لمتى بتظلين كذا هذا قضاء وقدر
لازم ترضين ومر عليهم اسنين لازم تتاقلمين الى متى بتظلين حساسه كذا ياندى كلنا لهذا الطريق
ندى وهي هدئت اشوي :اه ياجوري
جوري بابتسامه تخفف الوضع : اقول ترى تدلعتي قومي بسرعه ما معي الا ساعه بنروح المزرعه مع اهلي عمامي
وخوالي( جوري عمتها متزوجين خوالها وخوالها متزوجين عماتها يعني عيلتهم ملخبطه )
ندى وهي تعتدل بجلستها : ليش بتروحون خساره
جوري وهي مبوزه : لو بيدي ما رحت بس حكم القوي بعدين يمكن اشوف بحالميه عمر
ندى وهي تبتسم : قولي من اول منشان عمر لا تلفي ودوري
جوري وهي تظحك :ههههههههههههه يارب متى يحس فيني
ندى : جربي تبيني له انتو عائله فري عادي عندكم
جوري :ياريتنا مثلكم على الاقل ارتاح من نظرات ذاك الغثه
ندى :ههههههههه الله يعينكم كل جالساتكم سوى
جوري : بس وناسه شباب وبنات كلنا سوى
ندى :لا بالعكس ما اتخيل حالي جالسه مع ولد عمي ونسولف عادي هههههههههههههههه
ندى وهيا تقوم :ايه صح كيف دخلتي
جوري: دقيت على شيماء وقلت لها انا باجي اسوي مفاجئه لصديقتي الدبه اللي غايبه عني ثلاث ايام وانتي ليش وقفتي
ندى :بروح اجيب لك شي تشربينه بضيفك
جوري: وهيا تمسك يدها اقول ما فيه وقت جلسي معي
ندى وهيا تسحب يدها : جوري لازم قطع كلامها دق الباب مين
تيتي :انا مس ندى
ندى تفتح الباب شافت القهوه والحلى وعصير
تيتي :هذي مدام شيماء قول جيب لك
ندى : مرسي تيتي
دخلت ندى ودخلت معها الضيافه : ياقلبي شيماء اموت فيه
جوري :ايه والله انها عسل من جد يابختك بزوجة اخوك احمدي ربك انها طيبه ما كانت بنت .... تعيفك حياتك
ندى : ايه والله الحمد الله المهم اخبار خالتك
جوري وهيا تتافف: لاتجيبين طاريه وهيا تغير صوتها يؤ ولدي محمد وولدي محمد وترجع صوتها طبيعي كان ما فيه احد عنده
ولد غيرها ياختي بتجنني
ندى وهي تظحك وتقدم العصير وتجلس :هههههههههههههههه ارحمي قلبه ووافقي
لفت جوري تدور شي ترميه على ندى ومسكت المخده ورمتها عليها :اقول روقينا بالله ايش جاب القمر للنجوم اترك
عمور الرزه والهيبه والمكانه والشموخ وافكر بمحمد الخكري ولد امه انتي تحلمين
ندى : اقول روقيني اذا طالع بخشتك
جوري وهي تقوم لندى ودفها وتضرب فيها : بنت لاتحطميني وهيا تجلس ايش فيها خشتي تجنننن
ندى وهيا تظحك : ههههههههههههه مافيه شي
جوري اطلع فيها بنظرت تهديد : تستهبلين والله اني حلوه وتحرك شعرها الاحمر اللي مع بشرتها الحنطيه كان جمالها
هادي ورايق
ندى وهي تبتسم : تعجبني ثقتك ياقلبي
جوري : احم احم ادري انك معجبه ماله داعي الاطراء هههههههههههه
ندى وهيا تدفها :روقينا بس لاتتغرين بزياده
جوري وهيا اطالع الساعه : (ياويسي) تاخرت يلا انزلي وصليني <<< معناها ياويلي
ندى وهي مبوزه :ياربي جوجو بدري
جوري وهيا تقوم تلبس عبايتها :اقول يلا اتاخرت
نزلو سوى وندى وصلتها للباب ودخلت سمعت صوت اخوها ومرته في الصاله ودخلت عندهم
ندى وهيا تبوس راس اخوها : السلام عليكم يالغالي
مشعل : ياهلا وغلا تو مانور البيت يابعد قلب اخوكي
ندى وهيا تجلس جنب اخوها :منور فيك وبمرتك
مشعل وهو يناظر بشيماء :اصلا انا مالي نور مختفي النور كله شوشو حبيبتي
شيماء وهيا تبتسم بحرج دائما يحاول يحرجها
ندى وهيا تبتسم لمنظر زوجة اخوها وخجلها :مشعل اشوي اشوي مرتك ماتتحمل
هههههههههههه
شيماء ناظرت بندى نظره معناها اسكتي
سارونه وهي تنقز بحظن امها :عمو ندى ليث تولتي عن زده(ليش طولتي عند جده )
ندى وهيا تبوس سارونه :ياقلبو عموه مره ثانيه باخذك معي وين مشاري
شيماء :عند اهلي
مشعل وهو يلف يده على كتف اخته : محاتجه شي
ندى وهي تحط راسها على صدر اخوها : سلامتك يالغالي
شيماء : اقول ندوش زوجي اغاااااااااار
ضحكة ندى ومشعل قام مشعل وجلس جنب شيماء وباس خدها شيماء تلونت وندى حطت يدها على وجهها
ندى : ياللي ما تستحي عيب هههههههههه ترى عندكم غرفه
شيماء من الاحراج وقفت ساره من حظنها تركتهم وراحت
مشعل وندى :هههههههههههههههههه
مشعل وهو يقوم : انا بروح اشوفها
ندى: ههههههههههههههههههه روح لها
راح مشعل وجلست ندى اطالع التلفزيون كان mbc3 وسارونه نقزت وجلسة بحظنها يارب يسعدك يا اخوي انت وزوجتك
يارب يرزقني بواحد بحنان مشعل وحبه هههههههههههههه انعديت من فجر
دق جوالها بنغمتها المفضله
على كثر الهموم اللي في قلبي ماشكيت الحال على كثر الجروح اللي تمادت اكتم العبره
كان الاسم ( قلبي الثاني )
منو قلبها الثاني ؟ هل له دور بالروايه ؟
انتظروني البارت القادم
بيكون رجعت الشباب


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 15-09-2008, 11:56 PM
Sea Pearls Sea Pearls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : ورود بلا أشواك / رواية


دي جزئين كل جزء لوحده من اللي ردو
وانا راح احاول انزل كل يوم بارت ويسير نمشي مع الكاتبه
وكل ما تنزل بارت انزلكم هو تحياتي


الرد باقتباس
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم