اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 141
قديم(ـة) 14-01-2009, 08:28 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


يسلمووووو علي الردود الحلوه

البارت الرابع والثلاثون



ميثه حاطه يدها على فمها وتطالع براشد اللي مرمي قدامها

تركي الحين في موقف محرج ...مسك ميثه وهددها إن

تكلمت راح يكون مصيرها ومصير أبوها مثله

هرب تركي وميثه مصدومة تطالع راشد اللي راح من يدها

بليلة حياتها

معقولة هذا اللي مرمي على الأرض وسابح بدمه هو

حبيبها راشد

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

\\

//

\\

في النمسا وفي الإضاءة الحالمة كانت صيته واقفة قدام

الدولاب وتلبس ملابسها

دخل عليها ماجد ولقاها مو منتبه له وكانت تدندن وهي تلبس

ومو حاسة باللي حواليها

كان يطالعها بإسهاب وعيونه جالسه تتجول عليها

وعلى وجهه ابتسامه رضى

ماجد بهدوء" يسلم لي الصوت وصاحبته

عندها صيته شهقت وغطت حالها بملابسها

ماجد يبعد نظراته عنها ويجلس على السرير " ما أدري أنا

متزوج سمكه ولا حد قالي ولا ايش ؟؟

صيته بارتباك " ماجد ... حرام عليك خوفتني

ماجد يروح لها" بسم الله عليك حبيبتي

صيته بخوف " ن...نع..نعم وش تبغي

ماجد يبتسم لها" اقرى عليك المعوذات خايف عليك من

عيوني لا تحسدك

صيته تصد عنه" بعد عني تكفى

ماجد تواخذ كثير من كلامها وطلع من الغرفة من غير ما

ينطق بكلمه

صيته قلبها راح ورآه كان خاطرها تلحقه وتعتذر منه وتقوله

إن مو قصدها تضايقه أو تحرجه لكن كيف تطلع له وهي كذا

؟؟؟؟؟

,,

في الغرفة المجاورة لهم .....

كانت نوف مرمية في أحضان نواف ويده ما شالها من

شعرها

نواف" أحس إن إحساسي هذا ما مر على أحد

نوف تطالعه " كيف يعني

نواف يوطي لها يبوسها" سعادتي ما تنوصف وأنتي جنبي

إحساس غريب يجري بعروقي

وربي لو ألف الدنيا ما ألاقي وحده بظفرك

نوف بابتسامه" الله لا يحرمني منك حبيبي ...وأنا بعد متأكدة

إن ما في إلا نواف واحد بهذا الوجود

نواف" يا لله... مسرع انطوى أسبوع وما باقي غير أسبوع

نوف" مو المهم إحنا وين ...المهم إن إحنا مع بعض

صح ولا آنا غلطانة؟؟

نواف" آآآآه يا قلبي يلوموني فيك عقل وثقل وزين وحلا و.....

نوف" وشنو؟؟ شبلاك ما كملت كمل ....خايف تمدحني أغتر

ولا تستخسر فيني كلمتين

نواف يضحك" ههههه وكذابة

نوف بزعل" أنا ؟؟ ليه؟؟

نواف" يوم سويتي حالك انك غرقانه يا بنت اللذين ..يعني أنا

لو وقف قلبي ساعتها وش بتسوين؟؟

نوف تلم نواف لها أكثر" بسم الله عليك لا تجيب لي السيرة

هذي مره ثانيه بصراحة أتضايق لما أذكرها

نواف بابتسامه لها مغزى" طيب خلينا نفرفش شوي

نوف بعدت عنه وغطت حالها بالبطانية وهي تضحك

.................

,,

طلعت صيته من الغرفة بعد ما لبست ولأول مره قميص نوم

وكانت خطواتها تخونها خطوه قدام وخطوتين ورى

ماجد حس فيها لكنه تجاهلها ...راحت صيته لعنده وجلست

جنبه وحطت يدها على يده

ماجد التفت لها ولما شافها با لستايل الجديد عليه ابتسم

ابتسامه مشرقه ونسى اللي صار

صيته" تكفى ماجد لا تزعل مني غصب عني أنا كنت

.....أنا يعني ....كنت خجلانه

ماجد يلمها له " حبيبتي أنتي زوجتي والمفروض إن إحنا

نكون جسد واحد مثل ما إحنا روح وحده

صيته تطالعه" روح وحده ؟؟

ماجد يبوسها بين عيونها" صيته أنتي اليوم شي كبير عندي

لا تفكرين انك ما تهميني

صيته نزلت من عيونها دمعه حزن كانت تتمنى إنها تصدقه

لكن كيف وهي سامعته بإذنها ومحد قالها

ماجد يقوم على طوله ويسحب صيته معه ويسكرون ورآهم

باب الغرفة

؟؟؟؟؟؟؟

\\

//

في الرياض وفي بيت بو تركي بالذات وعند راشد والمسكينة

ميثه

هرب تركي وميثه مصدومة تطالع راشد اللي راح من يدها

بليلة حياتها

معقولة هذا اللي مرمي على الأرض وسابح بدمه هو

حبيبها راشد

جلست صيته عند راشد وهي مبهورة لحد الموت مو قادرة

تتكلم أو تصرخ حتى ....الموقف أكبر من إنه يحتمل

لكن الكل جا بسرعه من سمعوا صوت راشد وصرخته

الرهيبة اللي زلزلت قلوب أهله ....

تجمعوا عليه ومن شافوا الموقف المخيف صار الصراخ

والبكي وراشد مو حاس بالدنيا

بو راشد يصرخ" مااااااااااااااات ولدي ؟؟

زهور" اخوووووووووي حبيبي وش صار لك ؟؟

طروب" وش ها لعقد النحس وش صار لأخوي ؟؟

بو تركي" تعوذوا من إبليس راشد حي ...

اتصلوا بالإسعاف بسرعة

أم راشد تهز بميثه" وش صار تكلمي يا ميثه وش جرى على

زين الشباب هااا

بو راشد" شيلوه بسرعة ...

بو تركي" لا لا تحركونه خلوه ....الضربة براسه لو شلناه

غلط الله العالم وش راح يصير فيه

كل هذا وميثه جالسه قدام راشد ودموعها على خدها وجالسه

تعتذر منه لأنها ما قدرت تسوي له شي

بعد نص ساعة جاو الإسعاف وشالوه من مكانه وودوه

المستشفى ...الكل راح وراه ماعدا ميثه اللي بالموت أسحبتها

أمها والشغالة وصعدوها فوق وحمموها بعد ما نجست حالها

وهي مو حاسة كانت بس تبكي وتردد اسم راشد وتترجاه

ما يتركها

,,

في بيت بو نواف الكل جالس يحضر الفلم اللي جايبه طارق

للجدة ....كانت طالبه فلم لشاروخان (هندي) بعد عيني تموت

بالرومانسية بهدلت حالها من البكي وطارق ونوره جالسين

يتغامزون عليها والله رحم إنها مندمجة وما انتبهت لهم ولا

كان علوم ؟؟؟؟

خلص الفلم ...

أم عبد الرحمن" حمار يا طويرق حسبي الله على إبليسك

...كيف يموت البطل في آخر الفلم ؟؟

طارق " وش لي دخل سحوره ؟؟ لا يكون أنا الكاتب ؟؟

أم عبد الرحمن" الله يلعن ذا الكتاب اللي ما يفهمون ...أنا 37

سنه عمري ما شفت بطل يموت .. ما سمي بطل إلا انه بطل

...جعل الموت لك يا لدثوي إنت والكاتب بعد

طارق" لا حوووووول

أم عبد الرحمن رجعت تبكي وتتحسب" حسبي الله على

إبليس ....والله انه حرام فيك الموت يا شاروخان عليك

جمال سبحان الخالق ... ولااا عيونه كأنهم عيون نواف

نوره بحده " بسم الله عليك...

الحين نواف القمر تشبهينه بهذا ؟؟

أم عبد الرحمن" وش فيه هذا ؟؟ مو بشر مثلنا ؟؟

أقول ضفي ذا الوجه اهو... الشرهة علي اللي أشوف

أفلام معكم ....الليلة بعد ما تنامون أرد وأحطه بروحي

طارق" على خير..... بس إن شاء الله ما يموت الليلة بعد

هههههه

أم عبد الرحمن" أنطم ... أقول بكره تجيب لي واحد غيره

طارق" والله ما نيب جايب ...فشلت وأنا داخل قسم الهنود

ويا ليت نفع معك أو بين بعينك

والله واحد يقولي ..بابا انت في واحد نفر خووش لأن أنتا

هبي أفلام مال إحنا , ليش بابا أنتا هندي ولا ماما مال انتا

سيلاني ؟؟

أم عبد الرحمن" والله كان قلت له شوف لوني وتعرف إني

تبعكم.... وربي فوق راسي لو تلبس بدله وتروح سوق

الهنود يعطونك جنسيه

طارق" قولي قسم سحوره ؟؟

طيب ما ني رايح ودبري حالك... ولا تحاولي تعتذري أنا

خلاص ركبت راسي

أم عبد الرحمن "كسر براسك ... ما بتروح ها؟؟

جرب أشوف كان تبغي تذوق عصاتي ؟؟

بروح أنام ولا تنسون جلسة الصلاة فاهمين ؟؟

راحت الجدة وهم جالسين يضحكون عليها

نوره" أما انك عجيب يوم قلت لها شوفيه بالليل يمكن ما

يموت البطل ههههههههههه

طارق" ههههه شفتي كيف ؟؟ وربي إني رهيب بس الخوف

انه يموت واتوهق فيها

نوره تقوم بتصعد فوق" ههههه الله يستر ...يا لله تصبح على

خير

طارق" وأنتي من أهله ...

صعدت نوره الغرفة وشغلت الإستريوا كالعادة وجلست على

تسريحتها تمسح ماكياجها وهي تطالع بشكلها وتقاسيمها

وكانت تفكر بمالك وكيف كان رايه فيها لما شافها ؟؟؟

مسكت الجوال ودقت على مالك اللي مارد عليها

رسلت له مسج ....

هلا بالغالي اللي يتغلى .... هلا بأول صفحه من حياتي

الجديدة ...هلا بنور عيني اللي ما صارت تشوف غيره

...هلا بحياتي اللي شلتها بين كفوفك ...هلا بريحه هلي

واللي يعزونهم ....

اشتقت لك عدد نجوم السما وعدد حبات المطر ....لو قلت

وش قلت لي أدري مو من قلبك ...لأني أنا اعرف معدنك

زين .... وعندي إحساس كبير انك لي أنا ومحد غيري مثل

ما أنا بكون لك أنت ولوحدك ...

اسمح لي اسمي حالي حبيبتك من بعد ما نشلتني من ماي

عشقك ...ومن بعد ما ختم فمك على فمي اللي ما نسيت طعم

قربك ...ومحد تجرأ يلمسني غيرك .... وتأكد إني سعيدة جدا

بذكرياتي ....جرأتي سر حبي ...لك كل أحلامي حبيبي

....حبيبتك النور .


,,

كانت جالسه لوحدها في الغرفة ودموعها لها أول مالها آخر

كانت تبكي على حالها وعلى راشد اللي راح بسبب انه قربها

هي مثل المرض المعدي من قرب له انصاب ...

معقولة راشد راح من يدها ...يصير يكون تحت التراب ؟؟

مجرد التفكير بهذا خلاها تصرخ من راسها جات لها أمها

تركض وتهدأها

أم تركي" يمه بنيتي بسم الله على قلبك عمري

ميثه تبكي " راااااااااااااشد حبيبي

أم تركي" يمه راشد بخير بس أنا شفتك نايمه ما حبيت إني

أزعجك ...

ميثه تطالع بعيون أمها تدور على الحقيقة من بين

عيونها".................

أم تركي" هم خبروني انه بخير لكنهم حاطينه تحت

الملاحظة وان شاء الله بيقوم منها

ميثه تحضن أمها وتبكي لكن هالمرة من الفرح

\\

//

في اليوم الثاني وفي النمسا وعند صيته وماجد ...

كان ماجد جالس على السرير ويطالع بصيته اللي كانت مثل

الملاك نايمه على جنبها وشعرها ملخبط على وجهها

قرب منها ماجد بابتسامه وصار يرفع الخيوط الحرير من

شعرها عن وجهها لحد ما بين بياض وجهها

قرب منها وباسها بوسه طويلة جلستها من نومها

صيته بخجل" صباح الخير حبيبي

ماجد" صباح الجمال

صيته منحرجه منه" فطرت ؟؟

ماجد" وأنا اقدر آكل شي قبلك ؟؟

صيته بتموت بمكانها" طيب روح الصالة الحين بس اتروش

أجهز لك فطورك

ماجد بنظرات متلهفة" بس أنا مو جوعان

صيته تبتسم له" والله أنا أعرف أغلي الحليب لا تخاف

ماجد يبتسم لها" أنا أخاف ؟؟ إي بالله أنا أخاف على حالي

من نظراتك وأخاف انك تتركيني لوحدي

صيته تغير الموضوع" اليوم بنروح البحيرة؟؟

ماجد" أنا أحس إني مكسل وما ودي أقوم من السرير

صيته استغربت من رومانسيته اللي زادت عن حدها اليوم

لكنها ما علقت وقامت تغسل لكنه مسكها من يدها وطلب منها

إنها تظل بجنبه لحد ما ينام

صيته انصاعت له لكن بقلبها تدعي على نوف ألف مره .....

,,

في غرفة نواف ونوف ...

نوف" حبيبي أبغي أكلم بيت أهلي ..

نواف" يا عمري دقي لازم تستأذنين ؟؟

نوف" وش أسوي بعمري ذوووق

نواف يبتسم لها" في كل شي ما شاء الله عليك ...بس تدرين

متى احكم عليك صح ؟؟

نوف " متى ؟؟

نواف" لما نرجع البلد ... وأجرب طبخاتك

نوف" ههههه طلبت غالي يا ولد عمي ...تدري إني ما

أعرف أسوي شي

نواف" هههههه علينا ؟؟ ما أتوقع أخوك تركي وما تعرفين

تطبخين

نوف" هههههه وش له ها لسيره من صباح الله خير

نواف" هههه ...أقول دقي على العرسان بنظل ننتظرهم

كثير؟؟ خلص اليوم وهم بفراشهم

نوف بابتسامه خبيثة" تعبت وأنا أدق عليهم وما ردوا علي

شكلهم ذايبين في العسل

نواف بيجننها" هذي العرسان مو أنا حسره علي

نوف حطت يدها على خصرها" وش قصدك ؟؟

نواف مو ملتفت لها حتى يغطي على ابتسامته" يعني اللي

يشوفنا يقول متزوجين من سنتين

نوف" اوووه حراااام عليك نواف ...خاف من ربك ...

يعني أنا مقصرة بشي ؟؟

نواف" اوووه كثير مو شي واحد

نوف عصبت جد" مو مشكله ...وطلعه ما ني طالعه وروح

اطلع لحالك

نواف يبتسم " والله براحتك ..يا كثر البنات اللي تارسين

الشوارع ويدورون واحد مثلي ....وسيم

نوف جن جنونها وصارت تتوعد فيه وترمي عليه كل شي

قدامها وهو يتحاشاهم وميت ضحك على تصرفاتها

\\

//

في الشرقية ....

كان مالك جالس بغرفته وحاط يده على راسه

وش يرد عليها ويقول .... هذي مو جرأه هذي وقاحة

كيف ترضى على حالها إنها تحط حالها بهذا الوقف قدام

رجال غريب عنها ؟؟

معقولة تفكرني راح أكون لها ؟؟ يعني أنا ارفض العفاف

والطهر شيماء بنت خالي وأفكر بوحده مثلها؟؟

أنا آخذك وإنتي ملاذ كل هارب من واقعه ؟؟؟

والله انك ما عرفتيني زين يا بنت عمي ....

في هذا الوقت دقت عليه نوره

مالك يرد وهو ياخذ نفس طويل " هلا والله

نوره بصوت مرتاح" هلا مالك كيفك؟؟

مالك" الحين صرت زين من سمعت صوتك

نوره مستغربه"...........

مالك" نوره ....

نوره بهدوء" آمرني

مالك" أنا آسف ...كنت قاسي معك شوي

نوره بدلع" شوي ؟؟

مالك" هههه لا مو شوي .....كثير

نوره راحت فيها بعد ضحكته اللي تسمعها أول مره" مو

مشكله يا ولد عمي

مالك" نوره ...أحبك تناديني باسمي

نوره" مالك ...أحلى اسم

مالك بحنان مبالغ فيه" اللــــــــــــــه الحين بس عرفت إن

أبوي سوى فيني خير لأن اسمي طالع غير شكل من لسانك

نوره" هاهاهاي ... وكأنك واحد ثاني متأكد انك مالك

مالك" والله أنا هذي شخصيتي ... لكن يوم كلمتك هذاك اليوم

كنت متضايق الف

نوره" بسم الله عليك من الضيق.....

مالك ...انت تعني لي الكثير

مالك" أشكرك ... وأنتي إنسانه طيبه كثير

نوره " بس ؟؟

مالك" نوره كيف عرسانا ؟؟؟ ما تكلمينهم

نوره تضايقت لأنه غير الموضوع" هم بخير ويسئلون عنك

...كل يوم نكلم صيته , ليه أنت ما تكلم ماجد؟؟

مالك " إلا أكيد ماجد حبيبي واخوي ...لكن ها لفترة صاير

في سوء تفاهم بينا

نوره بخوف" كيف كانت علاقتكم ؟؟؟ يعني تفضفضون

لبعض وأسراركم عند بعض ولا كيف ؟؟

مالك بخبث" والله شخصية ماجد غريبة شوي عنده قاعدة الله

يهديه صديقك اللي يمك ...ومن يروح عني ينساني

ماجد هو صديقي من أيام الدراسة لكن من راح بلاده تدرين

العلاقة ما راح تستمر بنفس الطريقة...لأن المكان والزمان

يغيرون شوي ...والبعيد عن القلب بعيد عن العين

لكني ما أنكر إني أحبه وأغليه

نوره" أصلا ماجد ما عنده شخصيه ...الله يساعد أختي عليه

مالك ما قدر يتحمل يسمع هذا الكلام على ماجد" لو سمحتي

لا تتكلمين عنه بالشينه

نوره " أنا آسفة ما كان قصدي

مالك محتار كيف يتعامل معها" لا تتأسفين صحيح الرجال

غايب لكن ملائكته حاضره ....

نوره" خلينا من سيرة ماجد كلمني عن نفسك ...

أبغي أعرفك زين ....

مالك يتهرب " عن إذنك نوره لكن أمي تنتظرني أوديها بيت

خالي

نوره بضيق" راح اسمع صوتك مره ثانيه ؟؟

مالك" ما أوعدك لكن بحاول

نوره " ايي بس ...

مالك يقاطعها" سلام

قفل الخط ورمي حاله على السرير وهو متنرفز حده " أنا لك

يا نوره لحد ما تعرفين إن الله حق ...

وأنت يا عمي أتحمل ما يجيك لأنك انت اللي بديت والبادي

أظلم

...................

,,

في بيت بو طلال ....الكل مجتمع على طلال ومبسوطين فيه

لأنه بينهم

طلال" هاا يمه بشرينا عن حالك؟؟

أم طلال تبكي " تسألني اليوم يمه ؟؟ الحمد لله رب العالمين

اللي بلغني شوفتك قبل ما أتوسد الثرى

بو طلال" إن لله ؟؟ يعني تبكين وهو بعيد وتبكين وهو يمك

بعد ؟؟

طلال" هههههه وكأن عدم وجودي سبب لكم أزمة

شمسه" أي بالله خصوصا إذا صار خاطرنا بــ آيس كريم

ومحمد عيا يروح

طلال" هههه يعني للمشاوير بس

شيخه " اتركها عنك البيت بدونك ما يسوى شي يا بعد عيني

طلال" ايي هذا الكلام اللي يسر الخاطر

طلال يلتفت على شيماء اللي كانت بس تطالعهم وتتبسم

شيماء تطالعه " نورت البيت

طلال وقلبه قارصه عليها يعرف إن بخاطرها شي " منور

بوجودك يا لغلا

شوي إلا ويسمعون صوت أم مسعود تدخل عليهم " يا أهل

البيت ...ندخل؟؟

أم طلال" هلا وغلا يا لله حيهم

دخلت أم مسعود ومها مرام ورغد

عندها فز طلال من مكانه يوم لمح طيفها " هلا عمتي حياك

سلمت عليه وهو نظراته للبنات

طلال" كيف حالكم يا بنات ؟؟

البنات" الحمد لله على السلامة

طلال" الله يسلمكم ... تو ما نور البيت حياكم

أم مسعود" طلال مالك ينتظرك بره

طلال باستغراب" يا لله بروح له الحين

جلسوا الجماعة يسولفون وشيماء جالسه وراسها مو معهم

.... تحس بشعور غريب من يجي طاري مالك والمشكلة إن

الكل حاس فيها

,,

في مجلس الرجال كان طلال جالس مع مالك والصمت يعم

المكان ...ما في بينهم حوار

ومالك جا يأدي الواجب لا أكثر

طلال" وش أخبارك ؟؟

مالك" الحمد لله

طلال" مالك ...

مالك" سم

طلال" بخصوص أختك مرام أنا خاطري اعقد خلال هذا

الأسبوع لأن ما عندي إلا أسبوعين إجازة

مالك" كلم أمها ...أو كلمها ...أنا مالي دخل

طلال بضيق" كيف مالك دخل أنت ولي أمرها

مالك" مرام كبرت وصارت تتخذ قراراتها بنفسها .. وأتوقع

كلامي لا راح يقدم أو يأخر ولا لا ؟؟

طلال" ايي يا مالك بس ..

مالك يقاطعه بوقفته" أقول طلال قول لأمي إني بروح

وبرجع لهم بعد ساعتين

طلال عرف إن ما في فايده من الكلام " مشكور على العموم

مالك" هذا واجب ...أسلم عليك

طلال" في أمان الكريم

\\

//

في الرياض وعند ميثه.....

أم تركي" يا يمه وش تروحين عنده ؟؟ أصلا راشد في

غيبوبة وما يدخلون أحد عليه ... ولو رحتي ما راح يحس

فيك

ميثه تلبس عبايتها وما ترد عليها "............

أم تركي" شسوي بعمري يكفيني أخوك اللي ما أدري عنه

شي

ميثه عندها ذكرت تركي واللي سواه براشد جلست على

السرير وصارت تبكي بقلب

أم تركي" وش له البكي طيب الحين ؟؟

يدق جوال ميثه رفعته بلهفه" إييي خالي ...أنا جاهزة

...الحين أطلع ...مع السلامة

خذت شنطتها وراحت تركض لبره

ركبت السيارة مع خالها

ميثه بصوت متقطع" شلون راشد؟؟

بو راشد ياخذ نفس عميق" محتاج دعواتكم

ميثه ما قدرت وقتها تمسك دموعها".............

بو راشد بس لو تقولين لي كيف تعور كذا؟؟

ميثه تذكر اللي صار بين راشد وتركي وتتذكر صرخة راشد

اللي للحين عالقة بإذنها ".........

بو راشد قدر شعورها وقرر انه يسكت عنها لحد ما ترتاح

وصلوا المستشفى وميثه تحس إن رجولها خانتها ... مو

قادرة تمشي زين

كانت ماسكه بيد خالها وكأنها وحده صغيره ماسكه يد أبوها

وهو يمشي يحس انه يجرها جر ..

وقفوا بجنب غرفته ...

الممرضة " عندكم تصريح من الدكتور؟؟

بو راشد" اييي هذي زوجته ....وهذا التصريح من الدكتور

الممرضة " الأخت ميثه ...أنتي زوجته ؟؟

ميثه تهز لها براسها يعني اييي

خذتها الممرضة ودخلتها غرفه صغيره فيها مغسله وطلبت

منها إنها تغسل يدها بالصابون المخصص ولبستها بعد كذا

بالطوا ولبستها كمامة على وجهها

الممرضة" بدخلك الحين بس لا تحاولين انك تكلمينه طيب ؟؟

ميثه تهز براسها يعني اييي ودموعها مو راضيه توقف

دخلت ميثه الغرفة اللي كانت صغيره وكلها أجهزه ...كانت

تطالع براشد وهو نايم على السرير وتسأل حالها معقولة هذا

راشد ؟؟

كان راسه كله ملفوف ووجهه مو باين من كثر الأجهزة

وكانوا مربطين صدره بالسرير حتى ما يتحرك فجأة

وقفت قدامه وكانت تطالعه وتسأله بصوت واطي

ميثه" وين هيبتك يا زين الرجال ؟؟؟؟وين طولك اللي يزين

الثوب ؟؟؟؟وين ابتسامتك اللي تحلف فيها كل بنات الكون

؟؟؟ راشد لك حياتي فدوه لعيونك حبيبي

بعد كذا مسكت يده اللي كانت جافه وكأنهم ساحبين الدم من

كل عروقه ...

ميثه مو قادرة إنها تستمر أكثر

خاطرها تجلس معه لكن نفسها كل ماله ويقل ...تحس إنها

بتموت هنا بجنبه

كان كل شي بالغرفة ماله صوت غير صوت بعض الأجهزة

اللي كان صوتها دقيق جدا ...وكان يسلي صوت نفس ميثه

بهذي الغرفة الموحشة

الممرضة رجعت الغرفة وطلبت من ميثه إنها تطلع ...لكن

ميثه كانت تحاول فيها وتترجاها إنها تظل بجنبه ..

الممرضة اعتذرت منها وخبرتها إنها أوامر الدكتور

طلعت ميثه من الغرفة وقلبها عنده ....ما لقت إلا الدكتور

واقف والكل حوالينه

بو راشد" تكفى يا دكتور طمني عن ولدي

الدكتور" راشد في وضع حرج ... والغيبوبة يمكن تستمر

معه وما يصحى ...وممكن انه يفوق منها لكنها راح تسبب له

بالشلل الكلي

ميثه عندها ما قدرت تمسك حالها وجلست على الأرض...

وعلا صوت أم راشد بالبكي ....

بو راشد طلب منهم أنهم يمسكون أعصابهم مع انه ميت وهو

واقف لكنه يحاول انه يكون أقوى منهم ...

حاول انه يرفع بنت أخته اللي كانت منهارة مسكها من يدها

وجلسها على الكرسي

كانت ميثه في سكون غريب ...ممكن يكون السكون اللي

يسبق العاصفة ... وممكن يكون سكون قليل الحيلة

ميثه كانت تطالع بزهور وطروب وهم جالسين يواسون أمهم

وهم يبكون

جات الممرضة وعندها صندوق كانت فيه أشياء راشد

الخاصة من محفظه وجوال والسبحة و....الدبلة

وعطتهم لميثه اللي كانت شوي ويغمى عليها

لكن طروب جات تركض وخذت منها الأغراض ومسكت

الدبلة ورمتها على الأرض

طروب بحده " هذي الدبلة ما راح يحتاجها راشد بعد اليوم

ميثه كانت تطالع الدبلة وهي تدحرج تحت رجول الرايح

والجاي ... من غير ما تحس لقت حالها جالسه على الأرض

تدور على الدبلة

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

\\

//

في النمسا وعند نواف وماجد ...

ماجد" لا تقول !!

نواف" ايي بالله المشكلة إن للحين محد عارف شي

ماجد" طيب؟؟

نواف بنضطر إن إحنا نلغي الحجز وننزل بكره

ماجد ما وده يرجع خصوصا انه توه يبتدي يحس بحلاوة

قرب صيته" مو مشكله ...بس ما في حل ثاني ؟؟

نواف" نوف لازم بأقرب وقت تروح عند أختها حتى تكون

جنبها ...

وأنا بصراحة قلبي ما كلني على راشد وربي انه ما يستاهل

اللي جاه

ماجد" خلاص ....اللي تشوفه

نواف" بس هااا ...ما أوصيك لا تتكلم لصيته على اللي صار

ولا تقولها أصلا إن إحنا راح ننزل

ماجد" على خير ...أنت ضبطت كل شي ؟؟

نواف" لا تحاتي أنا كلمت واحد أعرفه بالمطار وقال اعتمد

ماجد" على خير إن شاء الله

تركوا بعض وكل واحد رجع غرفته ...

دخل ماجد وما لقى صيته بالصالة .. صار يناديها

ماجد" حبيبتي وينك ؟؟ صيتـــــه

صيته من بعيد" لحظه ... دقيقتين بس

كان صوتها جاي من بركة السباحة .. على طول ماجد راح

لعندها ...

دخل عليها وهي كانت طالعه تسرع من البركة بتاخذ المنشفة

ماجد يمسك المنشفة اللي على الكرسي"أنا اسميها خيانة

صيته بخجل" والله شفت البركة ما قدرت انتظر

ماجد يبتسم " إلى هذي الدرجة ؟؟

صيته" هههه غرامي أصلا ما أقاومها لين شفتها

ماجد يلفها بالمنشفة " نفس شعوري لين شفتك

صيته سحبت نفسها من عنده بالغصب وراحت الغرفة حتى

تغير ملابسها

ماجد بصوت يكون مسموع لها" هههه الخجل إذا زاد يكون

مو حلو

صيته تدخل الغرفة وحالتها حاله من زود الربكة اللي هي

فيها

,,

في غرفة نوف ونواف....

نوف تجيب له كاس العصير اللي كان خيااااااال

نواف" الله .... وش كل هذا

نوف" لا تقول رآيك جربه بالأول

نواف يشرب شوي" اممم خيال تسلم يدك

نوف" هههه حلو طعمه ؟؟

نواف يجننها " يجنن وربي ... احلي من طعم شفايفك بشوي

يمكن لأن العاملة اللي بالمطعم جربته بشفايفها ؟؟

نوف جن جنونها" أي عامله ؟؟

نواف" ههههه اللي بالفندق لأني شفتها قبل شوي تدخله

عندك

نوف بجنون" اهاا الحين عرفت ...تقول بروح أجيب غرض

وتروح تترزز لي بالمطابخ تبع الفندق

نواف" هههههههه وربي انك ظالمتني ... بس بغيت أكشفك

حتى مره ثانيه ما تكذبين علي

نوف قلبت السالفة عليه" طيب يا نواف ...أنا زعلت وشوف

كيف بتراضيني ؟؟

نواف وهو يشرب العصير" مو لما أفكر أراضيك بالأول ؟؟

عصبت نوف وراحت للغرفة وقفلت الباب عليها ...

لحقها نواف للغرفة" أقول بلا دلع وفتحي الباب

نوف" وربي ما ني فاتحه ... وروح نام بالصالة

نواف"ههههه يصير يعني أسبوع جلسنا بالنمسا يا أنا

بالصالة يا أنتي؟؟؟

نوف" كله منك لازم تعكنن علي

نواف" طيب براحتك عطيني مخدة ومفرش أتغطى فيه

نوف" ما عندي لك شي .... دبر حالك

نواف " خلاص أروح الحق العاملة قبل ما تستأذن وتروح

نوف بحده" جرب حتى يكون موتك بيدي

نواف بيموت ضحك بس كلمها بنبره حادة " طيب بجرب

...سلام

نوف تحط أذنها بالباب.. لكنها ما سمعت له حس

طلعت بسرعة من الغرفة ... وما فتحت الباب إلا وشافته

واقف ويطالعها

نوف مرتبكة تفتح له الباب " ادخل

نواف يعطيها ظهره ويروح يجلس بالصالة" لما اشرب

العصير ... تعالي جربيه

نوف بجنون" أصلا أنا كرهت العصير وما راح اشربه ابد

نواف بيموت من الضحك عليها" ههههههههههه

\\

//

مالك نايم على سريره وجالس يفتح كل المسجات اللي وصلته

من ماجد من سافر للنمسا...اللي كان هو طبعا ما يرد عليها

وشوي يضحك وشوي يتضايق

.............

أحس اني مو مبسوط ...وجه نوره وعيونها تلاحقني بكل

مكان

صيته تستحق إن الواحد يتعب على شانها ونوره ادري إنها

مو لي ....لكني مو قادر أنساها

تدري ؟؟ بعدك بيجنني حن علي شوي أنت عارف انك يدي

ورجولي , سلامي لروحك


.............

هلا بصديق الطفولة هلا بدنيتي وناسي..

اليوم حسيت بشي غريب ... عرفت إن كلامك منطقي

وواضح بس أنا لا كنت اسمع ولا افهم...

صيته من أطيب البنات.... ولو أني أحس إن في حواجز بينا

لكني أحس إن الدنيا كلها لي إذا صرنا سوا....

وأتوقع الغلط في كل هذا إن علاقتنا كانت متأخرة شوي

لأني لو كنت تعرفت عليها قبل نوره كان كانت هي قمة

سعادتي

أدعي لي تكفى يا خوك ....


.................

صباح الخيرات ....تدري انك شايف حالك بزود

اصدق ما اشتقت لي ؟؟

على العموم ما راح أبطل رسائل إلا لما اسمع صوتك ....

هاا وش رايك أدق؟؟ ههههههه


.................

حبيبي مالك .... اليوم أول يوم ابتدى من حياتي مع صيته

ونعم البنت الخلوق ونعم التربية ....مع إني تعبت معها بس

ربك ستر ...ادعي لي لأني ميت بالعسل ههههههه


...............

مالك .... تدري إن النمسا جنان, اليوم رحنا البحيرة صحيح

إنها عجيبة

لا تقولي دمامنا غير ولا أقولك جده غير لأن النمسا غير

الغير ...هههههههه

تكفى رد علي ولا بتلاقيني في المستشفى بسبتك ...

بس مو الحين بعد ما أخلص عسل مع صيته هههههههه

لك اشتياقي
.

...........

هلا اخوي.... أنا متضايق اليوم كثير ,

تخيل إن إحنا بنرجع بكره في أمور جدت في العائلة ولازم

نرجع بس والله خايف لما أشوف نوره تنقلب حياتي فوق

تحت .... لك مني أحلى كلام وأرق ابتسامه

محتاج دعواتك لا تبخل علي


.............

مالك تنهد تنهيده كبيره وقرر انه يدق على نوره ..

اللي ردت عليه وهي متلهفة

نوره" هلا وغلا

مالك بحده" نوره أنا جاي الرياض وأبغي أشوفك

نوره" متى ما بغيت عطني الوقت والمكان وأنا أكون عندك

مالك فتح عيونه على الآخر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 142
قديم(ـة) 14-01-2009, 12:04 PM
صورة ام اسامه 1407 الرمزية
ام اسامه 1407 ام اسامه 1407 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد : كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


بارت روووعة
وكاتبة أروع
وننتظر أحداث أروع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 143
قديم(ـة) 14-01-2009, 02:26 PM
غريبة حالتي غريبة حالتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


يسلمو يسلمو
جووونان


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 144
قديم(ـة) 14-01-2009, 03:16 PM
صورة Ellgance_AH_ girl الرمزية
Ellgance_AH_ girl Ellgance_AH_ girl غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


wo0o0o0o0o0o0ow

thanks sweety
:)



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 145
قديم(ـة) 14-01-2009, 05:38 PM
صورة ترآآآآآآنيم الرمزية
ترآآآآآآنيم ترآآآآآآنيم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


مشكووووورة ~عذوبة~

البااااارت حماااااس وفيه تطوراااااات..

ياربي..حزنانه مووووت على (راشد وميثه) جعل تركي الشلل..

ننتظركـ(عذوبة)

تقبلي مروري,,,

ترآآآآآآآآآآنيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 146
قديم(ـة) 14-01-2009, 07:47 PM
صورة فلفولة الرمزية
فلفولة فلفولة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


يسلمووووووووو قلبوووو ع البارت الجنان


والله انج روعة


افضل شي انج كل يوم تنزلي باااااارت وهذا احلى شي فيج


تسلم الايادي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 147
قديم(ـة) 15-01-2009, 08:56 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


البارت الخامس والثلاثون



مالك تنهد تنهيده كبيره وقرر انه يدق على نوره ..

اللي ردت عليه وهي متلهفة

نوره" هلا وغلا

مالك بحده" نوره أنا جاي الرياض وأبغي أشوفك

نوره" متى ما بغيت عطني الوقت والمكان وأنا أكون عندك

مالك فتح عيونه على الآخر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

\\

//

\\

في المستشفى الكل تعبان وحالته حاله خصوصا ميثه اللي

كانت بجد تمر بأصعب الأوقات ...

بو راشد " أنا ما أشوف في داعي إن إحنا كلنا نكون هنا

بالمستشفى

بو تركي" راشد ولدنا ومعزته من معزة تركي وصالح

بو راشد" وأنا أشهد ...لكن البنات مالهم ذنب إنهم يتبهدلون

أنا من رأيي انك تاخذ البنات وتسير فيهم للبيت

وأنا أظل هنا ولما تصير في أخبار بطمنكم

بو تركي" على خير يا خوي

كانوا البنات رافضين بالبداية لكنهم أقنعوهم إنهم يتكلون على

الله وبكره من أول ما يطلع النهار يجون

ما قدروا البنات إنهم يقولون لا ...خصوصا بعد الضغط من

بو تركي وبو راشد....

لكن ميثه عيت إنها تروح إلا لما تدخل تشوف راشد وتطمن

عليه ... وبالفعل

ميثه واقفة عند راشد اللي كان نايم بأمان الله وما يدري باللي

حواليه

ميثه تمسك يده " حبيبي ... افتح لي عيونك وطالعني...

بالله ما اشتقت لي ؟؟ اجلس أبغى أتكلم معك شوي ....

أبغي أقولك إني حسيت بالأمان معك البارح ...

واليوم بعد بالرغم من انك ما تسمعني إلا إني أرتاح بجنبك

أنا عارفه انك حاس فيني ...لكني ابغي اسمع صوتك يكلمني

يا بعد عمري

ميثه ما قاومت الإحساس الصعب انك تنادي حبيبك ومايرد

عليك...

صارت تبكي بجنبه وتترجاه انه يصحى ويطالعها

كانت الممرضة واقفة بجنبها طلعتها من الغرفة وهي منهارة

على الآخر .....

طلعت ميثه وراحت لها أمها بسرعة تلمها لها وتطمنها إن

كل شي بخير بإذن الله وراشد راح يرجع لها مثل ما كان

وأحسن لكنه محتاج دعائها وصلاتها أكثر من دموعها اللي

ما تفيد بشي

\\

//

في الشرقية وعند مالك

نوره" متى ما بغيت عطني الوقت والمكان وأنا أكون عندك

مالك فتح عيونه على الآخر "...........

نوره" حبيبي ..

مالك ينتبه لحاله" هلا عمري.... معك معك

نوره الفرحة مو سايعتها "متى بتجي بكره ؟؟

مالك " والله للحين ما قررت .....لما اصحى من النوم بكره

اخلص كل شغلي وأجيك

نوره بلهفه "انا أنتظرك على أحر من الجمر

مالك" يا لله حبي اسلم عليك

نوره" باي حبيبي

مالك " بااااااي

سكر مالك وهو مو مصدق اللي صار ...كان جريئ مره

وكان القرار صعب لكن نوره سهلت عليه كل شي

مالك الحين بدا يفكر ببكره ويقول لحاله ...

هين يا عمي راح أخليك تترجاني إني ارحم حالك وحالها

وهو كذا يدق الباب ..

مالك باستغراب" هلا ....

مرام " أنا مرام ...

مالك بضيق" خير وش تبين ؟؟

مرام من ورى الباب " نايم ؟؟

مالك" بنام الحين ... وش عندك

مرام بهدوء" خلاص تصبح على خير

مالك صار يتأفف وراح فتح الباب " خير وش بغيتي

مرام كان وجهها أصفر " كنت أغلي لي ماي للشاي وصار

البخار على يدي

مالك فزع ومسك يدها" اووووف هذا مو شي بسيط

مرام بألم" ودي تروح الصيدلية وتجيب لي كريم للحروق

مالك بحده" أي صيدليه ؟؟ البسي عبايتك بسرعة

مرام " الوضع مو مستاهل ....

مالك " بسرعة بلا كثرة حكي

بدلت مرام وراحت مع مالك المستوصف اللي جنبهم وكان

كل شوي يطالعا ويسألها إذا يدها تألمها أو لا ...

كانت تنفي وهم كانت تطالعه ومستغربه انه أعطى الموضوع

أكبر من حجمه

بعد ما حطوا لها الكريم ولفوا يدها بالمستوصف طمنوهم إن

المسألة بسيطة والألم راح تحس فيه بكره وبعد بكره بالكثير

في هذا الوقت ارتاح مالك اللي كان متوتر كثير

\\

//

هناك ببلد الدلع والجمال .....

تركي جالس على الكنبة وهو مو بوعيه

تركي" يا قمرهم ... تعالي وينك ؟؟

سلاف من بعيد " جايه حبيبي ... دئيئتين بس

سمير بضيق " متى وصل ها لطبل ؟؟

سلاف " اليوم بس ... ما بعرف شو الحل ؟؟

اووف مليت ما عاد فيني أتحمل

سمير يهديها" لا يا روحي ...فات الكتير ما بئى إلا القليل

اسمعي مني يا عيوني انتي, الفيلا شهرين وراح تكون

جاهزة وبعدها ما راح نحتاجلوا ....المهم انك تمشي على

الخطة زي ما اتفئنا اوك ؟؟

سلاف " طيب روح انت هلأ من هون حتى ما ينتبه لك

سمير يرسل لها بوسه على الطاير ويروح ..

عندها سلاف ضبطت شكلها وراحت لعند تركي اللي كان في

دنيا ثانيه

سلاف" نورت البلاد يا حبيب ألبي... بصراحة المفاجئة

طيرت لي ألبي ما التلي شو اللي فكرك فينا ؟؟

تركي "أنا وين كنت ووين صرت ؟؟ أحد يعاف الوناسه

ويروح هناك ؟؟

سلاف" حبيبي بدي إللك شغله

تركي يبوسها" يا بعد عيني انتي ... اليوم أنا جاي ارتاح ما

ابغي شي يعكنن علي سهرتي ولا كيف ؟؟

سلاف بضحكه مصطنعه " أنا تحت أمرك يا حبيب ألبي

تركي " آآآآآه يا لبى قلبي عليك ...

يلومونا قال ليش نترك بنات البلد وناخذ من بره , خليهم

يجون يسمعون كلامك حتى يعرفون زين وش ها لنعيم اللي

أنا فيه

سلاف " ههههههههههههه

\\

//

عدى الليل بصعوبة على أبطالنا اللي كل واحد كان يغني

على ليلاه

مالك وإحساسه بالذنب كان يقتله بسبب نوره واللي ناوي

يسويه معها لكنه كان يبرر موقفه انه مو شخص سيئ مثل

ما راح الكل يضن فيه لكنه يبغي ينتقم من عمه اللي بهدلهم

وأخذ حلالهم وخلاهم يحتاجون اللي يسوى واللي ما يسوى

وغير كذا نوره تستاهل على اللي سوته بكل اللي حواليها

ومن ضمنهم ماجد وصيته اللي هدمت حياتهم ....واللي ذبحه

زود تدخلها المباشر والغير مباشر لعواطفه اللي جالس

يحاربهم حتى ما يطيحون بشباكها وبعد كذا ما ينفع الندم

لكن هنا السؤال هل هذي مبرراتك يا مالك ؟؟

وهل راح يشفعون لك بعدين ؟؟؟

,,

ونوره اللي كانت عايشه بخيالها المريض ..

كانت تحفر بالدولاب تدور لها شي مناسب تلبسه ...

تفكيرها بمالك بيجننها وينسيها كل شي حواليها ومن ضمنهم

سمعتها والعادات والتقاليد وكلام الناس اللي ما يخلص

,,

ماجد كان جالس على سريره وصيته نايمه بأمان الله

مثل الملائكة

كان يطالع ببشرتها الرقيقة الناعمة الشفافة اللي من نعومتها

ممكن ان هوا الغرفه البارد يأذيها

يفكر بحياته معها هل هذي الحياة اللي كان يتمناها ؟؟

ونوره وين محلها من الإعراب ...ومعقولة إذا شافها بيتغير

شعوره بالنسبة لصيته ؟؟

,,

ميثه تحس بإحساس غريب ...تحس وكأنها ما راح تقدر

تسمع صوت راشد مره ثانيه ... وما راح تطالع بعيونه ابد

إبليس جالس يلعب براسها ويوهمها إن هذي الليلة هي آخر

ليله له ...

معقولة راشد يروح كذا بلمحة عين ؟؟؟

\\

//

في اليوم الثاني .....

مالك اليوم ترك أشغاله من غير ما يخلص شي ... وتحرك

للرياض وكل تفكيره بنوره اللي كلمها واتفق انه يمرها بجنب

مجمع الفيصليه....

وصل مالك وكانت نوره تستناه بمجرد انه زمر لها عرفته

على طول ....ركبت معه السيارة

كانت ريحتها هي اللي تتكلم ونظراتها مسلطه عليه لدرجة

انه خاف إنها تسحره ...

ضحكاتها في كل أرجاء السيارة .... مالك يحس انه مخنوق

وانه مو على بعضه لكن في راسه موال ويبغي يغنيه على

شان كذا أخذها لشقه مفروشة ...

كان ينتظر تذمر من نوره لكن هذا الشي ما صار ...

تمنى إن صاحب الشقق يرفض انه يدخلهم لكن كل شي تم

بسهوله وكأن الشيطان جالس يخطط وينفذ بعد

مالك قلبه راح يطلع من مكانه هو عارف إن اللي جالس

يسويه غلط لكنه جالس يرغم نفسه بمبرراته ..

كانت الابتسامة ما تفارق شفاه نوره ...

الغريب إنها ما كانت تتكلم ...بس نظراتها تتجول في

أركان الشقة والفرحة راح تطلع من عيونها

مالك يطالعها بنظرات مريبة ...ابتسمت له نوره

وشالت عبايتها وشيلتها....

مالك عيونه ما فارقتها لحظه كانت مسلطه حوالين جسمها

اللي كان وكأنه مرسوم بريشة فنان , قوام مجنون كل جزء

يتكلم عن نفسه ويقول أنا الأحلى ....

كانت لابسه نفس البنطلون اللي كانت لابسته يوم تعلق

بالبركة ...

وشعرها كان مبلول بعد , مسكت نوره مالك من يده وهي

تترجاه يدخل معها للغرفة لكن مالك وقتها حس بخوف ...

نوره كانت تطالعه وهي تضحك وعيونها مليانه دموع

وكانت تردد له ..

تذكر يوم تطلعني من البركة يا عمري ؟؟ أنت وقتها

سحبتني من الموت يا مالك تذكر ؟؟

مالك أنا أدين لك بحياتي يا بعد كل هلي ....

آمرني وأنا عند قولك وكل شي تبغيه بيكون عندك ...

هااا وش رايك ؟؟

مالك فز من فراشه ...

فتح عيون وصار يصرخ " الحمد لله انه كابوس... يا ربي

سامحني , الله يلعنك يا إبليس مليون مره

عندها مالك ما تمالك نفسه وصار يبكي بحرقه ...وكان يسأل

نفسه كيف فكرت أنا بكل هذا ؟؟ كييييف ؟؟

\\

//

نوره كانت جالسه من بدري وتدق على مالك لكن كان جواله

مقفول ... استغربت كثير لكنها أتوقعت إن جاه موعد مفاجئ

... وممكن هذا الشي أخره نزلت تحت وكان مزاجها غريب

نوره " يمه اليوم أنا طفشانه وأبغي أطلع

أم عبد الرحمن" يا لله صباح خير ...الوجه معفوس وحالتك

حاله , وش صار؟؟

نوره بضيق" تكفين يا جدتي ...اللي فيني مكفيني

أم عبد الرحمن " من الصبح تخانقين ذبان وجهك ؟؟

براحتك .. قلبك وأنتي اللي بتحرقينه وش دخلني

بينكم انا ؟؟

نوره كانت ماسكه الخبزه كذا بس شكل ...وكانت من

القهر تقطع فيها

طارق" هييي انتي ...النعمة حرام تلعبين فيها

نوره " لا حول الله ...تكفون مالي خلقكم وإذا على الخبزه

اليوم اخلي السواق يجيب لكم كيس جديد وعلى حسابي

أم عبد الرحمن تتحلطم " اييييه ما نقول إلا حسبي الله على

اللي ما علمكم كيف تحمدون ربكم على النعمة

ترى النعمة زواله ...

أم نواف" طارق لازم تروح لراشد اليوم بعد

طارق" شي أكيد يمه ما يحتاج تقولين

نوره" يا حرام مسكين والله ما يستاهل

أم عبد الرحمن " وانتي؟؟ رحتي لميثه خطيتيها السوء ؟؟

ولا ما تتنزلين؟؟

نوره" والله لو حبيت اروح ما يحتاج أحد يقولي ...

وثانيا أنا أخليهم يهدون شوي ..

أروح لهم وهم بحالتهم ذي ؟؟ بصراحة ما أقدر ...

أم نواف " نواف وصيته بيجون اليوم

أم عبد الرحمن " وييييه يا محلا ها لطاري ... الله يخليكم لي

يا حبايبي

طارق" الحمد لله بنرتاح.... أخيرا راح نشوف ابتسامتك

الرائعة يا أحلى سحوره

أم عبد الرحمن تستفزه" والله عاد جاور السعيد تسعد

نوره" آآآآآآآه دلع

طارق بذهول" دلع ؟؟ وش فيها؟؟

نوره" أنا أتكلم عن الدلع ....مو دلع اخت ماجد

أم عبد الرحمن" منو جاب سيرتها بعد هذي حتى تكمل

...على العموم الشين ما يذكر إلا الشين

طارق بزعل" جدتي تكفين ...لا تتكلمين عن البنت بالشينه

مالها ذنب تحطينها بالوسط

أم عبد الرحمن بضيق" وييييه ما باقي إلا هذي بعد ....

الله يلعنك ويلعنها فوقك وش رايك بعد ؟؟

طارق يقوم من الأكل " الله يسامحك ...

يمه تبغين شي وأنا جاي ؟؟

أم نواف" سلامة عمرك حبيبي ..

راح طارق وأم عبد الرحمن تحس بالذنب والضيق ياكلون

بقلبها .. وتمنت ساعتها إنها مسكت لسانها وما قالت اللي

قالته ....

,,

بعد أربع ساعات... في المستشفى

كانوا طروب وزهور وميثه وأم راشد وبو راشد جالسين في

السيب والتعب هالكهم

شوي ويجيهم الدكتور بسرعة ويدخل لغرفة راشد ومعه

ثلاث ممرضات ....

عندها فزوا الجماعة وراحوا بيدخلون معهم لكن الممرضة

منعتهم ...

صار الكل يبكي .... الانتظار شي صعب

خصوصا لو كانت المسألة تعتمد على حياه أو موت

ربع ساعة ويطلع لهم الدكتور ...

كان ساكت وبعد هم ما جاتهم الشجاعة أنهم يسئلون عنه

الدكتور بلطف" الحمد لله على سلامته ...الحين هو صحى

من الغيبوبة

أم راشد وهي تبكي" أشوف ولدي حبيبي ...انت أكيد عندك

أم وتعرف كيف هي تحبك وتخاف عليك

الدكتور" راح أدخلكم عليه كلكم ....لكن راح تدخلون عليه

شخصين شخصين

واللي أبغاه أنكم ما تزعجونه ...إذا كنتم تحبونه وتخافون

عليه

بو راشد" يا لله يا أم راشد دخلي أنتي مع ميثه

الدكتور يطالع بحالة أم راشد" أنا أفضل إن أمه ما تدخل

الحين لأنها ما راح تمسك حالها وهذا الشي لمصلحة

المريض

طروب بلهفه" لا أنا اللي بدخل ...قلبي موجعني عليه

ميثه كانت مبتعدة لأن أهم شي عندها إنها تتطمن عليه

بو راشد بحده" يا لله ميثه ...بس لا تصيحين يمه على شان

ما يتاثر زين أبوي ؟

ميثه تهز براسها يعني ايي ..

دخلوا عليه بو راشد وميثه وهي مجمده أعصابها كانت

تترجى إنها ما تنهار لين شافت عيونه

كان راشد فاتح عيونه .... بس دخل عليه أبوه ابتسم له

بو راشد" شلونك يبه عساك طيب؟

راشد يهز له براسه يعني ايي .. بعد كذا حول نظره لميثه

اللي كانت واقفة بعيد

رفع لها راشد يده شوي ....على طول راحت له وجلست

عنده ومسكت يده وخاطرها تسأل عنه لكن لسانها خانها

ما قدرت تنطق بكلمه

كان صوت راشد مبحوح " أنتي طيبه ؟

ميثه تهز براسها يعني ايي ودموعها تلعب بعيونها لعب

كان راشد يطالعها وهي منزله راسها ...

ضغط على يدها رفعت راسها له لقته يطالعها بنظرات خوف

أرسمت على وجهها ابتسامه غصب عنها وطاحت دموعها

على خديها مثل السيل

راشد " لا تصيحين طيب ؟؟

ميثه بصوت متقطع" هذي دموع الفرحة حبيبي

بو راشد حس إن وجود ميثه راح يخلي الأمور تزيد سوء

...مسكها من يدها

راشد يأشر لأبوه أنهم يجلسون شوي

بو راشد" خواتك بره ويبغون يشوفونك

راشد يتألم" يبه أحس جسمي ثقيل ..

ميثه تبكي".........

راشد تأزم كثير يوم شافها تبكي

بو راشد" هدي حالك حبيبي ما فيك إلا العافية

راشد بألم" نادوا لي الدكتور

بو راشد راح يركض وميثه جلست عنده تمسح بوجهه اللي

كان أحمر نار ...

وراشد كان يدور النفس مو قادر ياخذ

ميثه تبكي وتقرى عليه وجسمها مو قادر يشيلها

الدكتور جا بوقته وطلب منهم أنهم يطلعون بره ...طلعوا

وحالتهم حاله ....

شوي ويطلع الدكتور" الحمد لله كانت أزمة وعدت ...عطيته

ابره مهدئه والحين بيصير أحسن

صار الدكتور يطالع بميثه وهي تبكي " إنتي ميثه ؟؟

بو راشد" ايي

الدكتور" راشد كان ينادي باسمها لين نام ...أنا بطلب منها

إنها ما تدخل عليه بعد هذي المرة

ما ادري وش صار لكن الظاهر إنها تهمه كثير وشافها وهي

زعلانه عليه تأثر فيها مره ...فرجاء ما تدخل مره ثانيه

ميثه انهارت وصارت تبكي بجنون .............

وهم كذا وبحالتهم هذي

دخل عليهم نواف وماجد ونوف وصيته والكل كان متأثر

مره باللي صار

ميثه شافت نوف على طول راحت لها ورمت حالها بحضنها

وصارت تبكي

نوف تهديها وتقول لها بإذن الله إن الأمور كلها على ما يرام

واللي صار امتحان من الله يبغي يقيس مدى صبرها

الكل كان موجود ويبغي يتطمن على راشد ...

لدرجة إن إدارة المستشفى أبدت انزعاجها من الموضوع

وبما إن حالة راشد ما تسمح بالزيارة ماله داعي إنهم

يظلون كلهم واقفين كذا قدام غرفته لأنهم راح يزعجون

المرضى اللي هم بحاجه كبيره للهدوء

نواف" عم بو راشد ....

أنا من رأيي انك تروح البيت وترتاح وماجد بعد ياخذ جزء

من البنات ويروحون البيت ....

وأنا جالس هنا عنده ...وأي شي يستجد إن شاء الله بخبركم

بو راشد يجلس على الكرسي وهو منهار" ما أقدر يا نواف

....ولدي بهذي الحالة وأنا أروح وأرتاح؟؟

نواف" يا عمي ما يصير كذا ...بعد انت لازم ترتاح

أم تركي تقرب له" ايي تكفى يا بو راشد روح أكل لك شي

وارتاح ساعتين وبعدين ارجع

بو راشد" على الله ....

راحوا الجماعة ونواف واقف يطالع براشد من بره وهو

رافع يده ويدعي له انه يقوم بالسلامة

,,

ماجد وصل ميثه ونوف لبيت بو تركي وأخذ صيته حتى

يوديها تشوف أهلها ...كانت صيته بحاله غريبة

ماجد" وش بلاك عمري ؟؟

صيته" سلامتك حبيبي

ماجد" أحسك مو على بعضك

صيته تبتسم له " متضايقة على راشد وميثه

ماجد" الله يشفيه إن شاء الله.. ومن واجبكم أنكم تكونون

بجنب ميثه وتخففون عنها مو تزيدونها

صيته" الله يصبرها الوضع صعب كثير

وصلوا البيت ونزلت صيته لكنها استغربت من ماجد انه

للحين جالس بالسيارة

صيته" ما راح تنزل؟؟

ماجد" هاا .. لا بروح أشوف لنا فندق نجلس يومين حتى

نتطمن على راشد

صيته بهدوء" ما يصير يا قلبي الكل ينتظرنا ...ادخل سلم

وبعدين روح

ماجد ما عارضها مع انه كان متوتر كثير وكأنه واحد جاي

يخطب

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دخلوا ماجد وصيته ...واستقبلتهم أم عبد الرحمن أحلى

استقبال

كانت تزغرد والحلاوة تتناثر بكل مكان .....

جلستهم ونادت للشغالة حتى تجهز لهم الغدى ...

أم عبد الرحمن تلم صيته لها " تو ما نورت البلاد يا بعد

روحي

صيته بحنان" هذا نورك يا بعدي

أم عبد الرحم تلتفت على ماجد اللي كان يطالعهم وهو مبتسم

" هاا شلونك يا يمه ؟؟

ماجد" ههههه بخير ...بس الحمد لله انك انتبهتي لي

أم عبد الرحمن" انت الخير والبركة يا ولدي لكن تدري ؟؟

صيته هذي حياتي ...الا إذا كنت تغير هذا شي ثاني ؟؟

صيته تطالع بماجد وتبتسم له" ماجد شفت كيف جدتي تحبني

وموت فيني ؟؟

ماجد" هههه شايف شايف ...

أم عبد الرحمن " طمني يمه إن شاء الله مرتاح مع صيته

عساها مو مأذيتك ؟؟ اسمع يمه

إذا شفت منها شي شين قولي بس وأنا أأدبها لك

صيته بدلع" يا كبرها عند الله ...جدتي المفروض تخافين

علي وتسأليني أنا,أنا بنتك مو هو

أم عبد الرحمن" هو بعد ولدي وأخاف عليه بعد

ماجد بابتسامه" تربيتك يا الغاليه وما أتوقع احد يطلع من يدك

ما يكون أهل للأصل والذوق

أم عبد الرحمن بتموت على ماجد وكلامه" الله يهنيكم وييسر

أموركم ويسعدكم ويبعد عنكم عيال الحرام يااااارب

ماجد وصيته يبتسمون ويطالعون بعض ..ما حسوا إلا

بخطوات ناعمة من ورآهم ...التفتوا لقوا نوره جايتهم

ماجد وقف على طول وحس بجسمه كله يرجف

نوره راحت لأختها ولمتها في حضنها" هلا وغلا

صيته" هلا بعمري كيفك ؟؟

نوره" هههه بخير بس أنتي انتفختي كل هذي سعادة ؟؟

صيته تواخذت" الحمد لله

نوره تطالع بماجد اللي كان يطالعها بنظرات غريبة

....ابتسمت له نوره ابتسامه تشرح القلب

عندها ماجد ما قدر انه يبعد نظراته عنها وصار يقول بنفسه

(جعلني للموت)

جعل الموت يا خذني من تتحاشاك عيني

ليتها أيامي انفنت يوم تخليتي عن سنيني

حاشاه القلب ينسى بيوم انك كـــل جنوني

لأجلك عيوني ما ترمش ولا الفرح يسليني

بدونك أكره الدنيا وأنسى أهلي وخــلاني

تعالي وضميني بحضن عشق احتوى عيوني

تعالي ذكريني بهوا ريحك ورجعي لي أيامي

تعالي رجعي جمال أيامي يوم كنتي كل وجداني

تعالي بصدر عشق اسمك وتمنى ألمك بأحضاني

تتخيلين انك ملكتي اليوم كل سمعي وأحلامي؟

*غروب*


نوره"هلا ماجد ... نورت

ماجد " هلا هلا ...

صيته تطالعه وكأنها خايفه من شي وكأنها عارفه اللي يدور

براس ماجد وعارفه وين راح خياله

نوره" كيف مالك ؟

ماجد استغرب من سؤالها " هااا .. مالك ؟؟

صيته تدخل معهم في السالفة" ايي صحيح من زمان عن

مالك ...من سالفة نوره ومحد شافه ولا سمع أخباره

ماجد" ما أدري عنه .. من زمان ما كلمته

تدرين عمري لهينا بالسفرة

نوره" ايي صحيح على طاري السفرة , قولولنا وش رايكم

بالنمسا ....حلوه؟؟

صيته" اوووووه أي حلوه رهيبة كثير يا نوره اسألي ماجد ما

خلينا مكان ما رحنا فيه

ماجد ببرود" ايي بس والله اشتقنا للبلد وأهل البلد

صيته استغربت كلامه وكأنه يبغي يبين لها انه ما كان مرتاح

في السفرة وهذا عكس اللي كان

نوره" أنا بالنسبة لي لو أسافر ما أفكر بأحد ....

صيته ما عجبها كيف إنهم جالسين يتكلمون كذا عادي وكأنهم

أخوان

صيته" جدتي أنا جوعانة ...ما عندكم شي ينوكل ؟؟

أم عبد الرحمن " ما عاش الجوع يمه تعالي معي المطبخ

اوريك وش انا طابخه لكم ..

صيته تفكر كيف تروح معها وتخلي ماجد ونوره لوحدهم

...لكنها بعد لو رفضت تخاف تفهم جدتها شي خصوصا إنها

تفهمها على الطاير

راحت مع جدتها وقلبها مع ماجد

ماجد بحنان" نوره ....ابغي أقولك شي

نوره بحده" ما في شي بيني وبينك

ماجد" اسمعيني طيب

نوره" ماجد أنت زوج أختي وما راح اسمح لك تتقرب مني

ماجد" بس أنا أحبك انتي وصيته مجرد

نوره باستهزاء" مجرد زوجه هااا

ماجد بضيق " انتي قولي انك تبغيني وأنا مستعد إني أطلق

صيته

نوره بضيق" لا تفكر إني أبغيك يا ماجد ولو أشوف حركه أو

نظره منك لي ما تعجبني تأكد إني ببلغ صيته

راحت نوره وماجد مستغرب من تصرفها ...

,,

في المطبخ...

أم عبد الرحمن" أي يمه قولي لي عساك مرتاحة ؟؟

أنا أشوف ماجد رجال زين

صيته " ايي يمه ماجد طيب كثير وتعامله معي راقي وكريم

ويخاف علي بعد

أم عبد الرحمن" يمه في أشياء مو مهمة إنها تتواجد بين

الزوجين أول الزواج وفي أشياء الواحد يقدر يغيرها

بشريك حياته .. بس أهم شي الاحترام يا يمه أنا أمك

وعندي خبره في الدنيا أكثر منك

صيته" لا تخافين علي ...أنا بعد مو سهله هههههه

أم عبد الرحمن" أدري بتقولين لي ؟؟

صيته" جدتي خاطري مهلبيه بالفستق من تحت يدك

أم عبد الرحمن تغمز لها " هااا يمه بشري سويتي شي ؟؟

صيته" وش سويت ؟؟

ام عبد الرحمن" يعني ما حملتي ؟؟

صيته تضحك" هههه جدتي والله انك عجيبة ما خذنا

أسبوعين من تزوجنا

أم عبد الرحمن باستغراب" ايي صحيح ...وش يدريني انتوا

رحتوا عني وحسيت اليوم يمر سنه

صيته تلمها لها" يا بعد عمري انتي ....الله لا يحرمني منك

ماجد يدخل عليهم " هااا ...الحق على شي ولا أكلتوا قبلي ؟؟

أم عبد الرحمن " كل شي لك يا ولدي ...آمر انت بس

ماجد" تسلمين يا جدتي ..صيته انا طالع اكلم تلفون وراجع طيب ؟؟

صيته " خذ راحتك حبيبي ...

\\

//

مالك جالس في عيادته ويحس براسه راح ينفجر ...

من أول ما حلم بالكابوس المزعج وهو قافل الجوال

مسك الجوال وفتحه لقى نوره داقه 14 مره وماجد داق

مرتين ... وفي مسج من عند نوره ومسج من عند ماجد

فتح مسج نوره اللي كانت كاتبه فيه ....

هلا بدنيتي ....هلا عمري

ما ادري ليش ما جيت في الموعد ؟؟؟أنا مو جالسه أعتب

أنا خايفه عليك وقلبي ما كلني كثير ...يا ريت تطمني حبيبي

على فكره , ما راح ارتاح لين أسمع صوتك قلبي

تكفى ريحني وطمني عليك ...لك حبي

راح لعند مسج ماجد

السلام عليكم ...أنا وصلت ونورت البلاد

ما حسيت إن الشمس صايره ناعمة اليوم ؟؟

أكيد خايفه علي أتحسس هههه ,على العموم بغيت أكلمك في

شي مهم ومتعلق بحياتي

موضوع نوره زاعجني من رجعت البلد وشفتها حسيت اني

مو بجلدي ...تخيل عرضت عليها إني أطلق صيته وآخذها

لو هي تأمرني

لكنها رفضت بشده وهددتني إنها بتبلغ صيته والحين أنا

عايش بنارين

صيته ما تستحق إني أعذبها ...وهم قلبي ما كلني على حبي

الأولي

سلامي لروحك ...أتمنى اسمع صوتك, بجد محتاجلك

على فكره نوره سألت عنك اليوم , ما أدري وش جابك

براسها لكن هذا اللي صار


جن جنون مالك يوم قرى رسالة ماجد وقفل الجوال ورماه

وتمنى وقتها انه يمسك ماجد ويذبحه على سوء إدراكه وقل

عقله ... وصار يتكلم بصوت مسموع ويتسائل مع حاله

ويقول معقولة في أحد يفرط بصيته حتى يرضي نوره ؟؟

بأي عالم احنا ....عالم الرجال صاروا خنافس

,,

في بيت بو طلال ...

الليلة غير في مناسبة جديدة ....

الكل مبسوط وفرحان ماعدا شيماء اللي جالسه بغرفتها

ودموعها بعيونها

وتفكر ...منو هذا أحمد اللي بيدخل حياتي وهي مرهونة

لواحد ثاني ؟؟

معقولة مالك يدري باللي يصير وجالس يتفرج من بعيد ....

مسكت جوالها ودقت عليه لكنها لقت جواله مقفول ...دقت

عليه في العيادة

مالك بصوت تعبان" الوووو

شيماء بشجاعة" هلا مالك

مالك" هلا بيك ...نعم

شيماء " معك شيماء بنت خالك

مالك مفزوع" خير شيماء ؟؟ لا يكون خالي به شي ؟؟

شيماء وكأن مالك صعبها عليها" لا كلنا بخير بس... أبغي

أتكلم معك شوي

مالك وقتها غمض عيونه ويفكر براسه وش صار بالدنيا

انقلبت فوق تحت وكلها على راسه

شيماء" يعني لو ما عندك مانع ...

مالك" آمريني يا بنت خالي ...أنا معك

شيماء تفكر فيه انه هلكها بحبه وبلطفه وآخرتها معك يا

مالك ؟؟

مالك" ايي شيماء ...عندي موعد تكفين لو تستعجلين

شيماء بجرأة" مالك أنا جاي لي عريس اليوم

مالك بهدوء" الله يوفقك ...انتي تستاهلين كل خير

شيماء بضيق" يعني انت موافق ؟؟

مالك" يا شيماء ما أتوقع رايي بيقدم أو بيأخر

شيماء منهاره" بس إذا انت تبغيني راح....

مالك يقاطعها " شيماء انتي بمثابة اخت لي ...غير كذا أنا ما

تربطني فيك أي علاقة

شيماء بصوت متقطع" بس أنا أموت فيك

مالك بزعل" وأنا ما وعدتك بشي

شيماء تبكي" مالك فكر شوي

مالك بحده" شيماء خلي عندك كرامه ...اللي تسوينه ما

يعجبني لا يكون تفكرين ان كلامك هذا راح يغير رايي

انتي بمعزة خواتي واللي ما أرضاه لهم ما أرضاه لك

اشتري كرامتك وعيشي مع واحد يحبك أفضل ...هذا كل

اللي عندي يا لله في أمان الله

سكر مالك وشيماء تحس وكأن الصوت اللي سمعته مو

صوت مالك والكلام اللي قاله ما كان موجه لها

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

,,

في الصالة تحت ...

طلال" هاا وين العروس ...أحمد يبغى يشوفها

شيخه" صعدت تلبس

طلال" يا لله روحي استعجليها ... وحاولي تجرئينها شوي

طيب ؟؟

شيخه " لا تحاتي ..

راح طلال المجلس وشيخه خذت كاس العصير وصعدت

فوق عند شيماء ...

لكنها من دخلت عليها شافت شي فضيع ما قدرت تتحمل

وطاح كاس العصير من يدها للأرض

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 148
قديم(ـة) 15-01-2009, 01:43 PM
صورة فلفولة الرمزية
فلفولة فلفولة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


يسلموووووو قلبي على البارت الحلو



الله يسلم هالايادي الحلوة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 149
قديم(ـة) 15-01-2009, 04:53 PM
صورة ترآآآآآآنيم الرمزية
ترآآآآآآنيم ترآآآآآآنيم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


يووووووه ايش شافت شيخه>>الله يستررر

وماجد هذا نفسي اخنقه

ومالك شكله هو اللي بيجيب راس نورة خخخخخخ

وراشد+ميثه الله يفرج عليهم ويخليهم لبعض>>ايش عندها جدتي هع هع هع
~~~~~~~~~~~
ننتظركـ(عذوبة)

تقبلي مروري..

ترآآآآآآآآآنيم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 150
قديم(ـة) 15-01-2009, 04:57 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: كبرياء رجل و شذوذ امرأه كامله


اللحين بنزل لكم البارت36 يوم الجمعه بكون مشغوله


البارت السادس والثلاثين

راح طلال المجلس وشيخه خذت كاس العصير وصعدت

فوق عند شيماء ...

لكنها من دخلت عليها شافت شي فظيع ما قدرت تتحمل

وطاح كاس العصير من يدها للأرض

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

\\

//

\\

في لبنان .......

كانت الجلسة ولا أحلى عند تركي وسلاف

ليله ...الشيطان مترأسها

تركي وهو مو بوعيه" الدنيا يا قلبي ما تسوى ....

سلاف" إييي لكان خلينا ننبسط ونشوف حلاوة الدنيا

تركي يقرب منها" وش رايك تروحين معي الرياض

سلاف بخوف" شووو؟؟؟ لا ما بدي

تركي " وليه ما بدك ؟؟

سلاف" لشوو أروح معك لوجع الراس ؟؟

تركي عصب" أي وجع راس ؟؟ أقولك بلادي تقولين وجع

راس؟؟

سلاف" وبلادك شوو يعني ؟؟ أنا ما بدي روح أدفن حالي

بالحيا ....

معئوله أنا روح واجبر حالي إني أتكيف على وضعكم ...

لا مستحيل

تركي" سلاف أنا ودي فيك تروحين معي

سلاف" لا وإذا انت بتحبني اسمع لي وخليني هون

تركي " خلاص يا عمري أهم شي ما تزعلين حالك

سلاف" تركي ....أنا بحبك بس ما بحب اطلع من هون

تركي" براحتك يا روحي ...بس يا ليت تجيبي لي شي بارد

سلاف تغمز له " عيوني لك حبيبي

تركي بفرح" يسلمووووووووووووو

\\

//

راح طلال المجلس وشيخه خذت كاس العصير وصعدت

فوق عند شيماء ...

لكنها من دخلت عليها شافت شي فظيع ما قدرت تتحمل

وطاح كاس العصير من يدها للأرض

شيخه تشوف شيماء مكركبه الغرفة كلها وجالسه تبكي

راحت لها على طول تبغي تهدأها

شيماء منهارة" تركيني بروحي وطلعي من الغرفة ما أبغي

أشوف أحد

شيخه بضيق" شيماء ذكري الله ...اللي تسوينه بحالك مو

زين, وش صار لهذا كله ؟؟

شيماء بعتب" مالك رفضني يا شيخه ...مالك ما يفكر فيني

من الأساس, تخيلي اكلمه وأقوله إني أحبه يقولي

انتي بمعزة مرام ورغد ...

منين لك القسوة يا مالك منين؟؟

شيخه بدون ما تشعر تعطيها كف على وجهها يصحيها

شيماء كانت مصدومة كثير لأن شيخه بالنسبة لها أم ثانيه

بحنيتها وطيبتها

شيخه" معقولة يا شيماء قدرتي تعرضين عليه رغبتك في

الزواج منه ؟؟

يا عمري الحيا نقطه لو راح راح ماي الوجه عقبه ...

يعني لو مالك مو عاقل وانحرج منك ووافق عليك

وش راح يكون موقفه منك ؟؟ أو حياتكم كيف راح تكون ؟؟

يا ليت تفكرين زين بالكلام اللي قلته لك

من يعوفك لازم تعوفينه يا بنت....والزواج مو بالغصب

و من أهم شروط الزواج هو الرضى

قومي الحين غسلي وجهك زين وريحي جسمك اللي هلكتيه

من قلة النوم والأكل وكثرة التفكير

وأنا بقول لطلال يعتذر من احمد لأنه هو المظلوم بينكم

شيماء تمسح دموعها" لا أنا نازله أشوفه

شيخه تطالعها باستغراب" محد يجبرك

شيماء بهدوء" مو ممكن هذا الإنسان اللي كتبه لي ربي حتى

يسعدني ؟؟

شيخه تلمها لها وتبوسها " خلاص لا تتأخرين الرجال تحت

ينتظرك...لكن لا تبينين له موافقة أو رفض لحد ما تعطين

نفسك فرصه للتفكير ..طيب؟؟

شيماء تهز لها راسها يعني اييي

\\

//

في بيت بو تركي ...فوق في غرفة ميثه

نوف " خلاص يا قلبي رحمي عيونك

ميثه" ما ني قادرة انتي ما سمعتي صوته وما شفتي نظراته

...اللي يشوفه ما يعرفه

نوف" ميثه ..راشد بإذن الله بيقوم منها

والله ما راح ينساه لأنه بعمره ما أذى أحد

ميثه متوترة وتهز برجولها" خايفه عليه موت ...

حبيبي كان خايف علي ويترجاني ما أبكي

نوف عارفه إن أختها لو ظلت كذا بتجن

نوف" خلينا ننزل تحت

ميثه" انزلي انتي أنا مالي خلق

نوف" ما يصير بنات خالك تحت وإحنا تاركينهم

ميثه والدموع بعيونها" نظراتهم تذبحني ...وكأنهم يقولون لي

انتي السبب

نوف" لا مستحيل يظنون فيك كذا ...على العموم أنا بنزل

اجلس معهم شوي وبرجع لك ...لا تنامين

ميثه" طيب

نزلت نوف تحت لقت البنات جالسين عند أم راشد وأم تركي

والكل حاط يده على خده وجالس

أم تركي" يمه كلميهم يمكن يسمعون منك ...من الصبح

ما حطوا شي بحلقهم

نوف" ذكروا الله يا جماعه ...راشد ما به إلا العافية

أم راشد" لا إله إلا الله ...إن شاء الله ما به إلا العافية

إحنا ذابين حملنا عليه وهو ما يخيب من رجاه

طروب بحده" ما قالت لج من شو طيحته؟؟

نوف" أنا ما حاولت أسألها لأن نفسيتها تعبانه مره

طروب" وإحنا موب تعبانين ؟؟ إحنا تعبانين أكثر منها

زهور بحده" طروب بس عاد ....البنيه مالها ذنب

ذبحتيها من قلة حياج قصريها أحسن لج

ولا تنسين إن راشد يعزها وايد وإذا موب هامتنج اهتمي

براشد وزعله لو عرف

طروب سكتت وما ردت بعد كلام اختها ...في هذا الوقت دق

جوال نوف

عندها نوف صدت عن الجماعة حتى ما يسمعونها

نوف" هلا عمري

نواف" غلاي انتي ...اشتقت لك موت

نوف" وأنا أكثر عيوني

نواف" يا لله دقيقتين وأنا عندك لا تتأخرين.... بعد ما فيني

أصبر على بعدك

نوف بحنان" حبيبي ..

نواف" أمر ..

نوف" الأوضاع بيت أهلي مو حليوه ... وأحس إن وجودي

الليلة معهم مهم

نواف بزعل" افا بس ..بتتركيني

نوف" الليلة بس عمري ...ميثه تعبانه ومحتاجتني كثير

نواف بوله" أنا محتاجك أكثر

نوف تترجاه" ليله وحده بس

نواف" بتمر كأنها سنه صدقيني

نوف" خلاص حبيبي ...الحين بروح البس

نواف بهدوء" لا يا عمري أنا بعد ما يرضيني انك تتركين

اهلك وهم بذي الحالة ....

خليك مع أختك الليلة لأنها محتاجه لك ....

بس الله يساعد قلبي على بعدك

نوف" هههههه كلها كم ساعة ونجتمع من جديد

نواف" إيييييه ..... آآآه يا ليل ما أطولك

نوف" تصبح على خير بعد عيني

نواف" تصبحين على حب يا نور قلبي.. ما أوصيك يا

عمري تغطي زين حتى ما تبردين... طيب ؟؟

نوف بحب" عساني ما أنحرم منك

نواف" ما راح أتركك تطمني ...ولو جاني ملك الموت

بترجاه يسحبك معي هههههههه

نوف بزعل" بعيد الشر لا عاد تتكلم كذا بعدين ازعل

نواف يرسل لها بوسه" طيب ...وهذا راسك أبوسه

نوف" ههههه وصل ....سلام

نواف يبتسم " سلام قلبي

سكر نواف الخط ونوف ماسكه جوالها وتطالع بصورته اللي

حاطتها خلفيه للجوال وتقول لحالها ....الله لا يحرمني منك

ولا يغيرك علي ...وجعل يومي قبل يومك لان الدنيا بدونك

ما تسوى

,,

في اليوم الثاني في المستشفى عند راشد

كانت الأوضاع هادئة نوعا ما ....راشد اليوم صاحي ونقلوه

على العناية الوسطى

وبطلب من راشد وافق الدكتور إن ميثه تدخل عليه بعد ما

وعده انه ينفذ كل أوامره

بو راشد " هااا وش حالك أبوي

راشد" الحمد لله

طروب" وش صار لك يا راشد ؟

راشد يطالع بميثه اللي نزلت راسها لأنها ما تقدر تطالع

عيونه من تذكر اللي صار

راشد" ما انتبهت لحفره بالأرض وطحت

ميثه تطالعه باستغراب"............

أم تركي" ما عليك شر يا راشد والله ما تستاهل

راشد" تسلمين يا عمتي ...على فكره أنا توني اعرف إني

مهم جذيه

زهور" بسم الله عليك ....أنت عيونا يا خوي

وهم جالسين نادى راشد للمرضه اللي جات له على طول

راشد" وقفي لي المغذي ..ابغي ادخل دورة المياه

الممرضة" لا يا أخ راشد انت للحين تعبان و....

راشد" أنا بخير الحين ...وأبوي بيساعدني

بو راشد تأزم كثير" لا يبه الدكتور مانع

راشد ما اهتم لكلامهم ورفع يده لميثه اللي فزت من كرسيها

ومسكته ...حاول راشد انه يقوم لكنه ما قدر حس إن رجليه

ثقيلة ومو قادر يرفعهم صار يطالع بميثه والأسئلة بتطلع من

عيونه ...

ميثه كانت تشوف محاولاته وهي تترجاه انه يرتاح

الممرضة على طول راحت تنادي للدكتور

راشد يصرخ" أنا ما أحس بريولي

بو راشد يمسكه حتى ما يطيح على الأرض

ميثه بضيق" راشد حبيبي...ارتاح

راشد بخوف" ميثه أنا ما أقدر أوقف ....ما أحس بريولي

جا الدكتور بسرعة" لالالالا يا راشد وش جالس تسوي

راشد" أحاول امشي مثل قبل

مسكه الدكتور وبو راشد وغصبوه انه يرجع للسرير...لكنه

كان منهار على الآخر

البنات كانت نفسيتهم تعبانه كثير على راشد وحالته

طلب الدكتور من الممرضة إنها تاخذهم لبره

بو راشد معصب " وين قوتك يا راشد صاير لي مثل الحريم

الدكتور بهدوء" راشد وضعك الحين مو مثل قبل

راشد مصدوم" وشو تلمح له

الدكتور " للأسف الضربة كانت شديدة ولهذا انت تعاني من

شلل

راشد فاتح عيونه على الآخر"..........

بو راشد يحاول انه يتماسك " هدي حالك يبه

راشد" يعني خلاص ما أقدر أمشي

الدكتور" العلم بيد الله ....لكن انت محتاج لعمليه وبعدها راح

يتحتم مصيرك

بو راشد" هذا امتحان من رب العالمين لك يبغي يشوف إذا

بتصبر أو لا

راشد بضيق" خلوني بروحي بنام

بو راشد" ارتاح يبه وأنا بيلس عندك حتى إذا بغيت شي

أكون يمك

راشد" لا ما أبغيك تيلس هنا روح البيت

الدكتور " راح نخليك ترتاح بس بعد ما تاخذ الدوا هذا

الدكتور يأشر للممرضة اللي جابت الأدوية

\\

//

على وقت الظهر ...طلب بو راشد انه يجتمع فيهم

اتفقوا إنهم يجتمعون في بيت بو نواف وبالمرة يكون الغدى

هناك

دخلت نوف على البنات وهم يشتغلون بذمه

نوف" الله يعطيكم العافية

صيته تروح لها تلمها " الله يعافيك ...بشرينا عن ميثه ؟؟

نوف بصوت متقطع" حالتها لله ...خصوصا إن راشد مانع

الزيارة عليه ما يبغي يشوف أحد بعد ما عرف الحقيقة

نوره وهي تجهز الكاسات" أنا والله أقول مو مكتوب لها

...يعني من بداية ارتباطهم يكون كذا؟؟

صيته" لا يا نوره ....ميثه تصرفها عين العقل

هذا زوجها المفروض تعيش معه على الحلوة والمرة

نوف" مستحيل أصلا ...لأن ميثه تحبه كثير

ما أتوقع تتخلى عنه

نوره تهز أكتافها" ما أدري ...لكن لو أنا مكانها ما راح

أغربل حالي من البداية

نوف طالعت بصيته اللي ما كان عاجبها الكلام وسكروا

الموضوع

يدخل عليهم نواف" هااا بشروا كل شي تمام ؟؟

صيته" إيي أكيد بس المطعم جاب الطلبات الزيادة ؟؟

نواف" توهم اتصلوا وقالوا إنهم عشر دقايق وهم عند الباب

نوره" حلو ...بس يوصلون افرش السفرة وكل شي تمام بإذن

الله

نواف يلتفت على نوف اللي كانت تعبانه و يقرب منها

نواف " خير حبي فيك شي ؟؟

نوف تطمنه" لا أنا بخير بس ما نمت زين

نواف" ما تنلامين لأن بدوني ما يهنا لك نوم

نوف فهمت وش يقصد صارت تطالعه بابتسامه

نواف يضحك " ههههههه تعالي بكلمك

نواف سحب نوف معه لبره المطبخ والبنات واقفين

يطالعونهم

نوره" خرفوا ذولا ما شبعوا عسل وما شبعوا حب؟؟

صيته" قولي ما شاء الله ..الله لا يغير عليهم

نوره" الله يهنيهم وش قلت أنا ؟؟

,,

في المجلس بعد الغدى اللي كان تمام التمام ....

قدم طارق القهوة لكن بو راشد كان سرحان وما انتبه فيه

طارق بهدوء" تفضل عمي

بو راشد انتبه له" مشكوووووور يا ولدي عساني أشربها

ليلة عرسك

طارق" هههه الله يسمع منك

بو تركي" وش بلاك يا بو راشد؟؟ هونها تراها بتهون

بو نواف" طالما في عمليه ممكن تتحسن الظروف... ليش

الخوف؟؟

بو راشد" اييي ...على الله

والله أنا حبيت آخذ رأيكم في موضوع لو ما عندكم مانع

بو تركي" تفضل يا خوي ...لا يردك إلا لسانك

بو راشد متحرج كثير وكان يتكلم بصعوبة

بو راشد" والله راشد وده نرجع لدبي ... والدكتور قال

إن شاء الله ما في خوف من نقله لكن يبغي له طاقم من

الإسعاف يكونون معه

بو نواف" لو طلبك فلوس يا بو راشد ...اطلب ولا تستحي

من الألف للمليون

نواف ما عجبه كلام أبوه لأن بو راشد ما تنقصه المادة

...لكن هذا بو نواف وتفكيره

بو راشد" لا ...مو هذا طلبي

وإذا على الفلوس الحمد لله عندي وعندك خير

بو تركي" خلاص فهمت وش تبغي ...انت تتكلم عن ميثه

صح ؟؟

بو راشد" إيي والله ..أنا أقول بعد رايكم طبعا إن ميثه عاقدين

عليها لراشد ...ومثل ما انتوا عارفين الحين بحالة راشد

ووضعه , فأنا أقول بدون تحرج لو ميثه ما تبغي ترتبط من

بداية حياتها مع واحد مثله ....

أنا ودي تسئلونها كان للحين ودها براشد أو لا ..وإذا قالت

إنها تبغيه يكون هذا جميل منها أشيله وربي فوق راسي

لين أتوسد الثرى

أنا أتمنى وطبعا هذا بعد إذنكم إنها تروح معنا باجر لأن

راشد متعلق فيها وايد وهي الوحيدة اللي بتقويه

ماجد صار يطالع بنواف اللي كان هو بعد متأزم من الوضع

ورد بشفافية

نواف" واجب يا عم ...وميثه بنت رجال وأكيد بتوقف مع

راشد

بو نواف بضيق"نواف ...خل الكلام للكبار ولا تتدخل في

الموضوع

نواف تواخذ وحمل حاله ودخل داخل

بو تركي ساكت".............

بو نواف" والله أنا أشوفها صعبه إن البنت تطلع من البيت

بدون عرس ...

وثانيا الناس وش عرفهم بسالفة راشد ؟؟

لو شافونا كلفتنا البنت كذا على طول بيقولون إن البنت

بها عيب لا سمح الله... وأنا ما عجبني كلامكم

بو تركي بهدوء" بعد إذن اخوي بو نواف ....أنا ما عندي

مانع لو ميثه وافقت

بو راشد استبشر وجهه وسالت دموعه غصب عنه على خده

...وماجد جالس جنبه يطبطب عليه يقويه

بو نواف مارد بعد رد أخوه مع إن الوضع مو عاجبه

وان كلامه صار الحين مو معترف فيه

,,

في المستشفى ووسط الجدران الكئيبة جالس راشد لوحده

ما في عنده شي يسليه غير كتاب جالس يقرأ فيه لكن عقله

مو معه عقله بمكان ثاني

عند ميثه يذكرها وهي تبكي كيف كانت تعبانه ...لاحظ

نحول جسمها المليان من قلة الأكل من ورى عبايتها

كانت الهالات السوده متربعة تحت عيونها الجميلة

صار يفكر بينه وبين نفسه ويقول ....معقولة افقدج يا كل

قلبي معقولة تتركيني بهذي الدنيا ؟؟

مسك ورقه وقلم وقرر انه يكتب لها رسالة وداع

إلى بلسمي الغالي ....إلى دنيتي الجميلة

إلى قلبي ونبضه ....إلى عيني ودمعها

إلى إحساسي الميت....إلى وجداني المبهم

أهديك كل حبي الذي تأسس منذ نعومة أظفاري بصورتك

لك مني أعذب التحايا التي تخشى سماع اسمك

غاليتي ...لربما تحسبينني قاسي معك لقراري المفاجئ

أنتي بالنسبة لي كما هي الروح بالنسبة للجسد

تقف كلماتي حائرة عما يعبره قلبي وبما تصفك عيوني

تمنيت لحظاتنا تطول سنينا ...لكن قدر الله وما شاء فعل

تكفيني ذكراك الجميلة ...

يكفيني شعوري بذاك الإحساس الخلاب عندما وضعت

شفاهي على جبينك

غلاي ...كوني بخير وامتلكي السعادة بي أو بدوني فأنت

تستحقينها وبكل جداره

البعد ربما يكون صعبا علينا في البداية ولكنني أقدر الظروف

التي جعلتنا في المحك

ميثه ..أسم انولد في داخلي وصاحبته كل مشاعر العشق

والحب والوله ...

تمنيت لجسدنا أن يضمهم فراش واحد لأنعم بك ولكن لاشي

يدوم فهي دنيا فانية

لن أقول وداعا ولكن سأقول إلى لقاء قريب يجمعنا ...

أتمنى من كل قلبي لك السعادة مع من يستحقك

مع محبتي ....راشد

كان ماجد يكتب هذه السطور وفي عيونه سيل من الدموع

كان يحاول يمسحها بسرعة حتى ما توصل للورقة لكن لابد

من وصولها لها ....

كتب عليها اسم ميثه وطلب من الممرضة إنها تعطيها لأي

شخص يطلب انه يزوره من أهله

خذت الممرضة الورقة منه ...بعدها حط راشد راسه على

السرير وراح في سابع نومه خصوصا انه حس بكذا ريح

ضميره

,,

في بيت بو نواف كان مالك واقف في المطبخ يشرف على

البنات اللي كانوا يساعدون الشغالة في ترتيب المطبخ

صيته" يا الله ... وبعدين نواف بهدلتنا

نواف" وش دخلك انتي؟؟ أنا جالس أساعد عروستي

نوف" تساعدنا ولا تشرف علينا ؟؟

نواف" بل منكم ...هذا جزاي اللي قلبي عليكم ؟؟

صيته" اعترف وقول انك مطرود من المجلس ههه

نواف" هههههه ايي بالله وش عرفك ؟؟

نوف تطالعه" بجد؟؟

وهم كذا إلا يدق الجرس ....

صيته بملل" منو بعد ؟؟

نواف" ايي بالله منو جاينا بهذا الوقت؟؟ خلوني بروح أشوف

مين

طلع نواف لعند الباب وفتحه ... لكنه تفاجأ كثير لما شاف

اللي جاي لعندهم

مالك" السلام عليكم ...

نواف ببرود" وعليكم السلام هلا هلا

مالك " هاا وش بلاك وكأنك شايف ملك الموت ههه

نواف يضحك ويلم مالك لحضنه" هلا وغلا ...اعذرني يا

خوك لكن جيتك غريبة

مالك" ههه أمشي يعني؟؟

نواف" أفا بس ...حياك البيت بيتك تفضل

دخل مالك وهو يترقب ردة فعل عمه لو شافه .... لكنه تفاجأ

بوجود الجميع وماجد بينهم

مالك" السلام عليكم ...

الكل وقف وهو مبهور ...

بو نواف بحدة " خير وش عندك جاي ؟؟

مالك سكت وهو يطالعه".............

الكل تواخذ من رد بو نواف لمالك وخصوصا ماجد ...اللي

راح لعنده وسلم عليه

ماجد بلهفه" هلا والله كيفك يا مالك وكيف أمورك؟؟

مالك ببرود" أنا بخير جعلك بخير ,وأمورنا تمام والحمد

لله...

بو نواف متضايق كثير" ما تقولي ليش داخل بيتي ؟؟

مالك يجلس " الناس يقولون تفضل بالأول يا عمي

بو نواف معصب " أنا ما يدخل بيتي مين ما كان ... وإذا

بغيت تناديني بعد كذا ناديني بو نواف فاهم ؟؟

مالك بهدوء" على أمرك يا الغالي

بو تركي يهدي الأوضاع" حياك الله يا ولدي ...لكن الناس

تعطي موعد بالأول مو تدخل كذا

مالك ماسك أعصابه" مو لو يكونون أغراب ؟؟

أنا ولد أخوكم وهذا بيت عمي يعني مثل بيتي ولا نسيتوا هذا

الشي ؟؟

نواف بهدوء" جلسوا طيب وعينوا خير ....نتقهوى وبعدين

نتكلم

الكل استجاب لنواف وجلس بجنب مالك ماعدا بو نواف اللي راح آخر المجلس

الكل كان ساكت ويترقب مالك انه يبتدي ويتكلم

ماجد بهدوء" مالك لو كنت جاي تطالب بورثك ما أنصحك الجماعه متوترين

مالك يطالعه بأسى" مو انت اللي تعلمني الصح وانت غايص بالغلط

ماجد تفاجأ بردة فعل مالك وسكت ".........

طارق" حياك الله يا مالك

مالك" الله يحيك ...الحين انت وين تدرس

طارق " والله أنا الحين في الجامعه سنه ....

قاطعه بو نواف " مو وقت للتعارف ...مو شربت قهوتك ياليت تقول لنا وش بغيت؟؟

مالك بحذر" والله ياعم أنا جايك اليوم وفاتح لك يدي حتى تستقبلني بين أحضانك اللي انحرمت

منهم طوال السنين اللي فاتت

بو تركي يتسائل " انت جاي تطالبنا بشي؟؟

بو نواف بحده" ما عندنا لك شي يا مالك ...

مالك " أنا مو جاي أطلب فلوس ...أنا جاي طالب القرب في بنتك نوره

من سمع بو نواف كلام مالك جا يركض وهو رافع يده على مالك

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

,,

في الجهة الثانيه من البيت كانوا البنات جالسين يتكلمون ويضحكون مع جدتهم أم عبد الرحمن

نوره تتسائل"يعني معقوله كل هذا اللي تسوونه للرجال هذيك الأيام؟؟

أم عبد الرحمن مستغربة" وش كنتي تفتكرين يعني ؟؟

انتي عارفه ان الحرمه هذيك الأيام يكون زوجها كل اللي لها لاتقولين اخو أو ابو

نوره بزعل"يخسي إلا هو ....

صيته" لا بالعكس يا نوره شي حلو كثير ....لكن السؤال هو هل الرجال يستاهل كل هذا ؟؟

نوف متحمسه" صحيح كلامك يا صيته ...لو الرجال يستاهل مافيها شي لكن لو انه مايستاهل ؟؟

أم عبد الرحمن " لا بالله الحرمه كانت تخدم زوجها لو كان زين أو شين ....

خلاص هذا نصيبها اللي قسمه الله لها

نوره" مستحيل لو كان آخر رجال في العالم ما أخذته

أم عبد الرحمن" الله يستر بس ...لاتقولين انتي للحين ماتدرين نصيبك وينه فيه

مو ممكن يكون اقسى ما خلق ربي؟؟

نوره بثقه" لا بالله ما عرفتيني

أم عبد الرحمن " هه ...والله اللي في القدر يطلعه الملاس

نوره" إيييي صح

وهم كذا سمعوا صوت خناق من المجلس ...

صيته بخوف" الله يستر وش صار ؟؟

أم عبد الرحمن" خير اللهم إجعله خير

التموا البنات على باب الصاله وحطوا اذنهم عليه يبغون يسمعون ...

لكن صوت الخناق كان أقوى أما الكلام ما قدروا انهم يفهمون شي ...

ولا حتى قدروا انهم يميزون الأصوات !!

,,

مالك " أنا مو جاي أطلب فلوس ...أنا جاي طالب القرب في بنتك نوره

من سمع بو نواف كلام مالك جا يركض وهو رافع يده على مالك

لكن مالك رجع للورى شوي وراحت الضربه في الهوى

بو نواف بجنون" صاحي انت ولا شارب لك شي؟؟

مالك بعزه" ماعاش تربية صالح آل...إلايكون من خيرة الرجال

نواف بحده" جلسوا طيب وتفاهموا برواق

ماجد بيموت بمكانه"مالك جاي يطلب المستحيل

مالك بهدوء" ليه ؟؟ مو نوره بنت عمي وأنا أولى فيها؟؟

بو نواف" لاتذكرها على لسانك فاهم ؟؟

بو راشد يتدخل في الموضوع" يا بو نواف اذا الريال شاريها ليش لا

بو نواف معصب" اقضب لسانك أحسن لك لا أحط حرتي فيك

بو راشد تضايق منه كثير ...كيف انه يكون ضيفه ويرد عليه كذا ؟؟

طلع بو راشد زعلان مايشوف وراه وبو تركي لحقه بياخذ بخاطره ...ونواف بعد صار ينادي له

لكن بو راشد شكله تضايق كثير ولا في شي يصلح الأمور

بو نواف " بسرعه يلا... وريني مقفاك

مالك بنظره جريئه" ماني طالع لين تسألون البنت عن رايها

ماجد وده يقتله" لااااا زودتها تراك يا مالك

مالك عصب" الا انت ما أبغي أسمع صوتك ورجاءا لا تتدخل

بو نواف" انطم ... والله والدنيا صارت تضحك عليك يا بو نواف لين يجي واحد سكير

ابن سكير ويطلب القرب

مالك" احترم نفسك أقول لا بالله الدم يوصل للركب ومره ثانيه لاتتكلم عن ابوي بهذي الطريقه

فاهم ولا لا ؟؟

نواف" يا جماعة الخير ذكروا محاسن موتاكم

ماجد معصب " مالك اقصر الشر واطلع

بو نواف" إييي بالله توكل ... ولا توريني وجهك بعد اليوم

مالك بغصه" مو بكيفك .. ونوره بنت عمي ومحد بياخذها غيري

نواف يدخل بالوسط" هييي هييي وش تبغي انت الحين؟؟إذا على نوره ترى

إحنا ماعندنا بنات للزواج

مالك بهدوء" مالكم حق ترفضوني ونوره سرت بدمي وكياني

بو نواف" نوره حلمك اللي ما راح يتحقق

نواف بحده" وش بينك وبينها هاا؟؟

مالك بكل ثقه "الحين تعرفون ....

دق مالك على نوره اللي صدت عن أهلها وحط الجوال على المكرفون

مالك بحنان" هلا والله

نوره بهدوء" هلا قلبي ... وينك حبيبي ؟؟

مالك بعشق" أنا ببيتكم يا أغلى من روحي ...

نوره باستغراب" بالله ؟؟ تتكلم جد؟؟

مالك بزعل" اي بالله أنا جاي أخطبك وما زادني الا الرفض

نوره عصبت" مستحييييييييل ...انت حبيبي وأنا موافقه

ماجد مسك الجوال من عند مالك وسكر الخط " والله لو موتك ماكانت لك

مالك ببرود" وليه ؟؟ ممكن تقول للجماعه ليش انت رافض ؟؟

ماجد بصوت مو واثق" لإني أنا اللي أعرفك زين وانت بصراحه ماتستاهل نوره

بو نواف مارد بكلمه بعد ماسمع صوت نوره وجلس على الكنبه وهو مستغرب

نواف" من امتى انت تعرفها ووين شفتها؟؟

مالك" أبد يا نواف أنا ماشفتها غير لما انقذتها من الموت وبس ... وهي اللي كلمتني حتى

تشكرني ..وبس مافي شي ثاني

نواف متأزم" صدمتني فيك يا مالك

مالك" وهذا اللي أنا توقعتك توقف معي ؟؟

بو نواف" اطلع من بيتي لا بالله أسجنك وأحرم امك منك يا البزر

مالك" انا بروح يا عمي لكني مو لأني خايف منك لاسمح الله ...لكن ابوي الغالي

الله يرحمه علمنا كيف نكون رجال ونشتري اللي شارينا وننسا اللي ناسينا

طلع مالك بسرعه والكل كان متفاجئ من اللي صار وخصوصا ماجد اللي حسها

وكأنها خيانه من صديق عمره ...معقوله يعشق نوره اللي هي بالنسبه له الماي

والهوا ؟؟؟

نواف راح بسرعه لداخل يبغي يكلم نوره ويعرف منها وش القصه

ماجد بهدوء" ياعمي ...مالك هذا واحد لعاب اسئلني أنا عنه ,هو كان

من أعز أصدقائي لكني من عرفته زين تأكدت انه مو الصديق الصدوق اللي تأمنه على

أسرارك وعلى حياتك

بو نواف" ما في داعي تقول لي انا اعرفه زين ويحلم لو يطول ظفر نوره

ماجد وقتها بس حس بشيئ من الراحه

؟؟؟؟؟؟؟؟؟

,,

في السياره كان مالك حاط المسجله على الآخر وكان الشر يتطاير من عيونه

وأكذب عليكم لو أقول لكم انه ما إهتم لكلام عمه اللي كان مثل السم ومالك تجرعه

نقطه نقطه

دق جواله وما رد يوم شاف انه من نوره ...

دق مره ثانيه ....رفع مالك وهو متأزم

نوره بلهفه" هلا عمري ...وش صار طمني

مالك يتصنع البكي" انسيني يا حياتي

نوره بخوف" مستحييل انت وش قاعد تقول؟؟

مالك " اللي صار يا صوت القلب ... أنا تحملت كلام أبوك اللي كان مثل السم

وقلت مو مشكله ..أهم شي نوره حبيبتي تكون لي ,لكن للأسف ابوك مصر

نوره بحده" مو بكيفه أنا لك يا مالك ومحد يقدر يمنعني عنك يا دنيتي فاهم ؟؟

تطمن عيوني قلبي عندك ولك

مالك بأسى" والكلام الجارح اللي سمعته من ابوك ...بالله كيف احط يدي بيده

بعد اليوم؟؟

نوره تبكي" لا ياعمري ...كل شي بيتصلح بإذن الله , ولو أصروا على موقفهم فأنا مستعده اني

اهرب واترك كل من حولي

مالك بألم" لا يا النور ...انتي مو مكتوبه لي لو انتي مكتوبه لي كنت خذتك

انسيني يا بعد أهلي وخلاني

سكر مالك الخط وعلى وجهه ابتسامة رضى .. ومد يده من النافذه ورمى جواله

منها وهو بقلبه عزه ما تطفيها كلام واحد تافه مثل بو نواف

...........

,,

نوره سكرت جوالها ولقت نواف جاي بوجهها وهو معصب ووراه نوف اللي كانت خايفه على

نوره منه ....

نواف" تعالي هنا وش بينك وبين مالك ولد عمي ؟؟

نوره بعصبيه" مالك شغل ...فاهم ؟؟

نواف يمسكها من شعرها" تأدبي وإنتي تكلميني فاهمه؟؟

نوف" لا حبيبي اتركها مايصير كذا

نواف معصب" روحي من خلقتي يا نوف لا بالله أصب نار غضبي عليكي

نوره تسحب شعرها منه" كسر بيدك يالزفت ...اتركني آآآآه

نواف بضيق" أنا ذابحك اليوم ذابحك

نوف بهدوء" اتركها يا نواف على شاني

نواف" وش بينك وبينه يا قليلة الحيا هااا ؟؟ تكلمي أرحم لك

نوره تصرخ " شيل يدك قلت لك...آآآآه يمـــــــــه,انت ما تقدر على زوجتك بتحط همك علي

نوف تحاول تسحبه من عندها لكنه وبدون ما يحس ضربها ورماها على السرير عندها صرخت نوف

....نواف ترك نوره وراح ركض لنوف حتى يتطمن عليها

راحت نوره من عنده ونزلت تحت بسرعه وصادفت أم عبد الرحمن اللي كانت تناديها لكنها ما

التفتت عليها أصلا

نزلت تحت وصيته وراها ...طلعت بسرعه للشارع لكن ماجد سمع صوتها وطلع لها ومسكها

من يدها لكن نوره صرخت بوجهه انه يتركها لكنه سحبها ولمها بين يدينه

يبغي يمنعها انها تطلع وهو يتودد لها انها تسمع له أو تطالعه

ماجد" نوره اهدي احسن لك ....ترى هذا كله مو من صالحك

نوره بغضب" وش تبغي تسوي ؟؟

ماجد" والله لأحرق البيت عليك وعلى أهلك وأبلغ الكل ان انتي حبي الوحيد

نوره تضربه" انت تهددني ؟؟

ماجد متنرفز" نوره لاتخليني أتصرف تصرف ما يعجبك

صيته بحده" وش راح تسوي يا ....يا شريك حياتي ؟؟

كانت صيته وقتها طالعه ولقتها بين أحضانه ....وقفت تطالع فيهم وهي مبهوره بدون ولا كلمه

طاحت عين ماجد على عينها وقتها بس ترك نوره وصار يطالع بصيته اللي كانت دموعها

تسبق كلماتها في الطلوع


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

كبرياء رجل و شذوذ إمرأة / كاملة

الوسوم
( صيته و ماجد و نوره ) , امرأه , شذوذ , كامله , كبرياء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لعبة بيد إمرأة / بقلمي ، كاملة أيـات أحـمد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1186 31-05-2014 07:55 PM
صحيحي البخاري ومسلم كاملة لجوالك jerrar برامج الجوال - ثيمات - نغمات 10 24-02-2011 04:05 PM
(أحذروا هذا الحديث مكذوب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم) سما نور مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 14 24-10-2008 10:17 PM
من وصايا الرسول "الأكرم " لإبنته فاطمة الزهراء ღالقاتلة الحنونღ ارشيف غرام 1 29-08-2008 02:28 AM

الساعة الآن +3: 07:15 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم