اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:45 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب




الفصل عشـــــــــــ *14*ـــــــــــر

ربما هناك الكثير ممن معهم شهادات لكنهم جهله في امور كثيره من الحياه و يفتقرون الي المعلومات الصحيحه وهناك من لم يحمل شهاده ولديه مخزون من المعلومات ما فاق شهادة العالم نفسه فهذه هي الحياه ومدرستها وليس كل متعلم مثقف و انما المثقف هو المتعلم



غرفة مها


بعد ما بدلت ملابسها ولبست بجامه جهازها امامها على السرير و السماعه بذنها تكلم منيره بالجوال
مها : بأسلوب متكبر و بدلع : يؤؤؤه يا منيره والله حسيت اني جاهله معها ما تقولين بنت فقر ابد تتكلم بكل ثقه و تعرف كل شي الماركات معتقد انها جربتها بحياتها الا بعد ما خذها يزيد وتتكلم عنها تقولن لبستها من صغرها .... وتشغل جهازها الي على رجولها وتفتح المسن وتعدل جلستها بمخده خلف ظهرها
منيره : زين انتي وش عليك منها اهم شي ارتحتي لها
مها : بضحكه : هي طيبه بس انا تفاجئت منها انهم عيال الفقر يعرفون هذى الاشياء ...لا و تتكلم عن بعض الدول تقولين زايرتها انا تكلمت عنها عمد ابيها تحس انها اقل مننا بس هي عادي عندها جارتني بكلامي لا وتحكي عن بعض الاماكن انا بحياتي معرفها
منيره : تجاري مها كلامها وهي عندها بنات خالها اقل منهم مستوى و داريه انهم يعرفون كل شي الفقر مهو معناه جهل العقل : يوووه وهي وش عرفها وانتي تقولين عمرها ما خرجت برى الرياض والسعوديه ما تعرفها
مها:وهي تتصفح بنامج عندها على جهازها : يا بنت الحلال من الكتب الي تقراها والنت مستفيده منه في البحث وجمع المعلومات بنت فقر وش تتوقعين تحب تحفظ كل شي وتضحك بستهزاء ...تخيلي وش تقول
منيره : وهي تضحك معها حصلت شي يسليها : وش تقول اتحفينا انتي شكلك بتقضين الليل كله وانتي تتكلمين عنها
مها : انتي لو كنتي معي بيصير فيك مثلي..وغير مريم الي بغت تذبحني وانا كل شوي ناطه لها بشغله ابي احرجها فيها يالطيف يا فيها قوه ولا عليها باحد وترد بعين قويه
منيره: زين قولي وخلصينا بروح انام ..لو ما كانت قويه ما كان اخذت اخوك منكم بدون علم احد
مها : ايه صادقه ...تعالي وين تنامين بجلس معك بسوي عليك تجربتي الاولى افتحي مسن بسرعه
منيره : لا والله وراي دوام مهو مثلك ...الحين خبريني وش قالت عن النت ياحبك لحرق الاعصاب و اسحب منك الكلام سحب
مها : ههههههههه عادي تقول انه سخر لفايدتنا مهو لدمارنا ولازم نستفيد منه ويكون فصالحنا مهو ضدنا ونخاف الله بكل كلمه نقراها فيه او نشوفها وانه الله رقيب علينا...
منيره : بكل عقلانيه : هي صادقه احنا نتمادي بفتح اشياء كثير فيه وانه محد يشوفنا وخصوصا موقع *** هذا بصراحه لازم يتقفل كله دمار ما فيه فايده قد مهو دمار للكل وش الي يعرضه غير الفضايح ومصوره بعد اكثر من الشي المفيد
مها : عادي مثله مثل أي قناه من قنوات التلفزيون الحين...بس تعرفين تمنيت اني اكون زايره فينا من كثر ما حكت عنها وكانها شايفتها وانا الي الف واروح كل مكان ماني عارفه فيها شي
منيره : عاديه مثلها مثل غيرها من المدن زرتها قبل خمس سنوات
مها : انتى الخبله فينا عاديه مدينة العشاق عاديه يوه عارفه شكلي بروح اشوف الاماكن الي قالت عنها ما خلت شي عنها ما قالته تصدقين اول مره ادري انها عاصمة النمسا و أكبر مدنها
منيره : ههههههههههه يوه الي يسمعك يقول نعرف الدول وعواصمها بس بجد ...مها هذى كبيره عاد معروفه انها عاصمه النمسا ومشهوره بعد ما سمعتي ام كلثوم وهي تتغزل فيها
مها : وش دراني عنها ...و ليه شايفتني كم عمري الي تبيني اسمع ام كلثوم يوه تغثني هذى الحرمه مدري على ايه حبوها الناس
منيره : يابنت لحد يسمعك يقول عنك متخلفه يؤؤؤه عليك هذى كوكب الشرق على قولتهم
مها : وش يعني انا ما تعجبني ...مره قلتها علني لهم بمصر جو يذبحوني ..بالله عليك وش جابها لأبو نوره يقارنونها معه ...المهم تعرفين ليه سموها فينا
منيره: انتي تقولين الا ابو نوره عاد ...لا معرف ليه سموها..؟؟.... هههههه احسك بتفرغين شحنة المعلومات الي حصلتيها على راسي
مها : ههههه شحنه تلسعك و تضرب دماغك ..
منيره: هههههههه زين قولي خلاص
مها : سموها بهذا الاسم من اسمها القديم اللاتيني (فيندوبونا) اذا ماني غلاطانه بالاسم مدري قالته كذا او لا ومعناه الهواء الجميل او النسيم العليل يوه يا منيره وش اقلك وايش اخلي بس بجد شكلها بتسحر يزيد زياده عشان كذا مريم حبتها يا بنتي تسحرك وهي جالسه معك
منيره : هههههههه شكلها ساحرتك بعد
مها :تصدقين عاد ملت لها و اسلوبها حلو وهي تتكلم ...مها كانت تكلم و هي تخترق جهاز منيره وبدون ماتحس عليها ...منور يالدب منتي فاتحه مسن هااااه..حاطته اوف لاين ...
منيره : كانت بعيده عن جهازها و متفاجئه : وانتي وش عرفك يالدب
مها : ههههههه دب بعينك بس صور من هذى الي على جهازك هااااه اول مره اشوفها
منيره : وهي مهي داريه عن ايش تتكلم كانت عند الدولاب تجهز ملابس دوامها خلت التنوره على جنب :.وش صورته و انتي وش عرفك بجهازي وش عليه... وش ماعليه
مها : سحبت الصوره من على الجهاز وعرضتها لها شوفيها عرضتها لك هههههههه
منيره : تروح لجهازها المفتوح وهي مهي مصدقه عيونها توها ما خذه الصوره من اخت خطيبها الي تكلمها وارسلتها لها على ايميلها وتصرخ : يصيبك من بنت و شلون وصلت لك هاااااه ...وراح بالها انه لعاب ومها تعرفه ودمعت عيونها
مها : وهي مبسوطه على الاخر ودها تقوم ترقص : هههههههههههههه نجحت التجربه انتي اول صيده لي بهكر جهازك الحين
منيره : توها تستوعب وهي تشوف مها تتحكم بجهازها وتصرخ فيها : يصيبك من بنت هذا بس من حبستك في البيت خلتك كذا اخرجي احسن لا تصرين مجرمه بعد وسارقة بنوك عالميه
مها : ميته ضحك : الحين قولي صورة من الي عندك
منيره : بخجل وهي تشوف الصوره : يعني مين ما قلت لك اخته بترسل صورته الي عندها هذا هو ايش رايك
مها : بتهور والسانها متبري منها : يؤؤؤه اما عليك ذوق مدري من وين كيف وافقتي ماحسه مناسب لك
منيره : تضايقت من كلامها : ليه وش الي مهو عاجبك وش زينه يهبل(خطيبها اسمر ونحيف مره )
مها: ايه واضح انه يهبل هو و سماره يوه اما عليك ذوق ابد ما تخيلتك كذا من نحفه صاير نخله ههههههههه
منيره : بزعل : مها الزمي حدودك خلاص
مها : تداركت عمرها: اسفه منيره تعرفيني معك الي بقلبي على لساني وش اسوي خلاص ولا تأخذين بخاطرك
منيره : احذفي الصوره من عندك اذا سحبتيها و اياني و ياك تسوين حركتك فيني مره ثانيه ولازم تعلميني الطريقه
مها : هههههههههه مافي اسهل منها اذا مخك مفتح ادخلها عن طريق المسن ..تافهه الحين البزارين يعرفونها ...اذا جيتيني اعلمك عليها اقول منوره بروح العب على العيال واشوف وش اسرارهم الي بالشات مسويه لهم ايميل مخصوص
منيره : وهي منخرعه من تهورها وبصوت مرتفع : خبله انتي العيال اصحي منك وكيف بتخترقين اجهزتهم
مها : بكل ثقه : هههههههههه يا قلبي انا مها محد يقدر علي وبعدين انا مستعده اليوم جبت جهازي المكتبي من المستودع و ستعديت لهم حتى لو احد بيخترقه مستحيل يقدر نزلت برنامج حمايه و ماراح يحصل اي معلومه عندي يالله بكره اخبرك وش صار من اكتشافي لهم واسرارهم ههههههه
منيره: بخوف عليها : مها اعقلي وبطلي خبال لا تورطين عمرك معهم
مها: بجديه بصوتها : بس فيه واحد ابي اعرف عنه شي مهم مورط بنت مسكينه و يهددها له فتره اذا عرفت عنه شي يمكن اساعدها
منيره : عارفتها زين اذا حطت الشغله براسها : لا والله صايره مصلحه اجتماعيه حضرتك ولا سوبر ناني بحل المشاكل
مها : وهي مستانسه : ههههههههه لا سوبر مها و بطلي مسخره اذا عجبتني الشغله بسويها على الكل خدمه مجاني اكسب فيهمم اجر البنات المخبل ههههه سلام وبكره اذا جيتيني اسويلك برنامج حمايه محد يقدر يدخل على جهازك ولا تزعلين علي
منيره : يابنت هذا تجسس على الغير حرام عليك
مها : لا مهو تجسس على قولتك هذا خدمه مجانيه هههههه سلاااام وقفلت منها وعدلت الجهاز على رجلها وحطه مخده صغيره تحته...وبدت تنفذ الي براسها

قال الله عزوجل : ( وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ )
قال تعالى " والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا " الأحزاب
فالتجسس انواع واصبح الان له طرق وفن مختلف فاتقوا الله فهو يعلم بدبيب النملة على الصخره الملساء في ظلمة الليل..ويعلم بحديث النفس و ما يدور بين خلاجاتها من خير او شر
وعن معاوية رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( إنك إن اتبعت عورات المسلمين أفسدتهم أو كدت أن تفسدهم ) حديث صحيح رواه أبو داود بإسناد صحيح


* * * * *



شقة البنات:

امل : ملت من الجلسه الوحدها في الصاله من بعد ما رجعوا من الجامعه هي وريم دخلت ريم غرفتها ومعد خرجت منها وجود بعد الي صار مع ملاك وهي بالغرفه ما خرجت منها و محاضرة الفتره الثانيه ما حضرتها وظلت في البيت قامت و دخلت غرفتها هي وجود غرفتهم مكونه من سريرين وتسريحه ودولابين مفصوله قربت من سرير جود وجلست عندها وهي مغطيه وجها ما تدري نايمه او لا وبصوت واطي : جود ...وتحط يدها على كتفها و حست بحركتها .. : قومي اعرف انج منتي بنايمه قومي كلي شي انتي حتى الصبح ما اكلتي ...وترفع البطانيه عنها ..
جود: بصوت باكي و راح من كثر ما تبكي و راسها يالمها ماتبي تشوف النور : امل ولي يعافيه خليني لوحدي وطفي النور ...ما ابي اكلم احد
امل : ما يصير الي تسوينه قومي معي
جود : وهي مغطيه وجها : امل الله يوفقك خلاص ما ابي اشوف احد ابي انام
امل :طيب اجبلك شي هنا تاكلينه
جود:بصوت باكي : لا بس خليني انام
امل : ما حبت تضغط عليها وهي سامعه كيف صوتها صاير : اوكي نامي وريحي عمرج..وقامت وطفت عليها النور وراحت دقت الباب على ريم ..و دخلت ريم وشذى كانوا بغرفه وحده ...شافتها جالسه على السرير و بيدها ورقه تكتب فيها ..وش عندك
ريم : اكتب الي ناقصنا في البيت لازم نمر نشتريه بكره وحنا خارجين من الجامعه
امل : زين كتبي معك كبتشينو و كوفي ماباقي منها كثير ..و كلنكس بعد وشمبو وبلسم الي
ريم : وهي منكسه راسها تكتب: وشهو نوع الشمبو ؟؟
امل : جلست مقابل لها و تربعه عندها : نيزورال (خاص بالقشره )
ريم ترفع راسها : يا بنت الك فتره طويله شايفتك تستخدمينه ما ينفع لازم كل بعد فتره تغيرين نوع الشمبو
امل : وشنو تبيني اسوي والقشره مهي براضيه تروح من شعري وهذا الدكتوره كاتبته لي
ريم : زين جربي مثل ما قلتلك تغسليه بخل التفاح مر زين
امل : يوه تبين ريحت شعري كلها خل ..لا
ريم : لا ماراح تبان الريحه وانتي تستخدمين البلسم
امل : زين اكتبيه معك ..ايه واكتبي بصل وثوم ..و مكرونه فيه ولا مخلصه
ريم : لا فيه بس يبيلنا نشتري تونه
امل : وهي تضحك : ول عليك مدري وشلون تاكلينها ..وتسحب منها الورقه ..هاتيها الحين وسمعيني
ريم : وهي عارفه وش بتقول : خير وش عندك
امل :تعالي كلمي جود مهي براضيه تقوم تاكل من يوم رجعت ما حطت شي بطنها
ريم : تناظرها و هي مقهوره من حركت الي سوتها جود : ما ابي اكلمها لو شفتها الحين مدري وش ممكن اسوي فيها بعد ما شفت و شلون انجي متغيره كله بسبتها
امل: ريومه انتي تعرفين لو مهو احنا معها والله مدري وش ممكن يصير فيها وجود حبوبه بس هي متهوره شوي
ريم : رجعت تعصب : وين متهوره الي سوته قلة ادب مهو تهور ... انتي وشلون يكون رد فعلك لو جات وحده من صديقاتك و تقلك انها تحب رجالك وانك انتي اخذتيه منها ..كيف شعور انجي الحين ليه ما فكرت عدل قبل ما تتكلم ...انجي تعرف انها تميل له ومعجبه فيه بس خلاص ظروفها اجبرتها تاخذه... وهي ما تعرفه ...ولا تظنين من انجي تاخذ واحد صديقتها تحبه مستحيل وهي المفروض تعرف هـ الشي من عشرتنا لها
امل: زين الي صار صار تعالي خلينا نتكلم معها الحين والله صوتها يحزن وهي تبكي
ريم : مدري اخاف الحين لو كلمتها ازعلها اكثر
امل : لا قومي هي تسمع كلامك اكثر وحده مننا روحي لها وانا ابي اروح اسويلنا شي ناكله وش رايك
ريم : وهي باين زعلها على الي يصير من ملامح وجها : عشان خاطرك بس لو قالت كلمه كذا ولا كذا ماراح اتحملها منها الحين عشان كذا قلك خليه لبكره اقدر اضبط اعصابي معها
امل : لافديتك ريومه قومي كلميها الحين هي ضايقه من كل الي صار و لا تخلينها تاخذ على خطرها من الكلام الي قلتيه لها
ريم : زين عشان خاطرك بس يالله تعالي معي ما ابي اكون لوحدي ..راحوا عندها وريم على طول جلست عند راسها ورفعت الغطاء عن وجها ...جود قومي ولا زعلانه من كلامي الي قلته اليوم
جود : بكيت اكثر وهي مغطيه وجها
امل : قربت منها : جود خلاص
ريم : جود بس خلاص ولي يعافك
جود: انقلبت وحطت راسها على رجل ريم الي عندها : ريم ما كان قصدي بس مهو بيدي الي صار ...خبريني ايش اسوي ...والله عارفه اني غلطانه.. بالي سويته و...اكيد انجي ما طيق تشوفني الحين مهو بيدي اني حبيته
ريم : ناظرت في امل و بهدوء : لا بيدك لانه انتي مهو حب اعجاب وصدقيني لو تغضين بصرك عن كل ما يثير في نفسك و تتعوذى من الشيطان ما كان صار هذا كله وانتي الحين تقدرين تسيطرين على وضعك
امل : تجلس جنبهم وتحط يدها على شعر جود :شوفي انتي وكلي امرك بالله و صلي وكثري الذكر والدعاء.
ريم :ايه امل صادقه ...وترفعها تشوف وجها ...وخلي رقابة ذاتية على تصرفاتك و ستشعري أن الله تعالى عالم بصير بك وبكل حركه تسوينها وخلي في بالك ان الله عز وجل يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
جود : غطت وجها بيدينها خجل منهم و تحمد ربها ان عندها صديقات مثلهم يساعدونها على الخير و يبعدونها عن السوء ولا هي عارفه نفسها من النوع الي سهل انه ينحرف بس طول عمرهم البنات مأثرين فيها برغم اختلافها الكثير عنهم بس تتمنى كل يوم انها تكون مثلهم

عن النبي عليه الصلاة والسلام قال : (( إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء ، كحامل المسك ونافخ الكير ، فحامل المسك إما أن يحذيك ، وإمّا أن تبتاع منه ، وإمّا أن تجد منه ريحا طيبة ، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك ، وإما أن تجد منه ريحا خبيثة ))

وبالفعل فالصاحب يتأثر بصاحبه والقرين يتأثر بقرينه ،
فإذا لم يكتسب الشخص من قرينه العادات والسلوكيات السيئة فهو يكسب سوء الظن من الآخرين فمن يمشي مع الخمار يظن الناس فيه أنه يشرب الخمر حتى وان كان لا يشربها .

ويقول الشاعر:
عن المرء لا تسأل وسل عن قرينة فكل قرين بالمقارن يقتدي

ويقول شاعر أخر :

أنت في الناس تقاس بمن اخترت فاصحب الأخيار تنجو وتنل ذكراَ جميلا




* * * * *


بيت يزيد


يزيد : وصل البيت و تفجاء من الباب مفتوح وخاف ودخل وينادي : هند ...هند... وطلع يجرى وفتح باب الغرفه ما في احد .....هنــــــــــد ...ويلف راسه ويشوفها بزاويه من الغرفه على اليسار جالسه على سجادتها سكت... والخوف تملكه من الي فتح الباب وهي تصلي هنا ...؟؟؟...لا يكون فيه حرامي داخل البيت وهي مهي بداريه ..؟؟ ما يعرف وش الي خلاه يوقف مكانه مهو قادر يتحرك ولا خطوه
هند : سمعت صوته ودخوله الغرفه حست كانه احد نتشلها من وسط بئر عميق كانت تهوي بداخله صوته خفق قلبها بسرعه ونزل سيل هائل من جديد يتدفق من عيونها ...كانت جالسه بعد ما انهت صلاتها رجعت سجدت وهي تبكي و تحس بحركته حولها وتدعي يارب انت خلقتني وانت ولي فلا تكلني الى نفسي طرفة عين يارب اسألك من فضلك ان تصلح لي امري ولا تكلني الى نفسي طرفة عين ...يارب سهل علي مصيبتي ...رفعت راسها ومسحت دموعها ..وشافت طرف ثوبه عندها ..غمضت عيونها وقلبها يرجف و هي منكسه راسها وتنهدت ورفعته وجها له بتواجهه
يزيد: حاس ان فيها شي وشعور جذبه يقرب منها وهي ساجده وترعب من شكلها لمن شافها ويحس راسه صار يلف ...و بصوت كله خوف والف سوال و سوال تزاحم بافكاره ويصرخ : وش فيك ..؟؟؟ ..ويجلس قدامها ويمسكها ....من كان هنا ؟؟...وليه الباب مفتوح ؟!......و انتي قافلته قدامي...ردي ( وجها مورم من الكف ومن شده الكف نجرحت بشفتها على الجنب من اسفل ومورمه شفتها و رجعت دموعها تنزل )
هند: ما ردت عليه بس لمن شافته قدامها ارتمت بحظنه وهي تبكي و ما سكه بثوبه بقوه و دها تختفي بين ضلوعه و محد يشوفها
يزيد:خلاص مهو قادر يتحمل و بيجن من الضنون الي تخطر في باله بس الي متاكد منه انه في احد كان في بيته مين هو.؟ مستحيل تكون امي ..!!؟ لا مستحيل ما تعرف بيتي احد دخل البيت واذاها ...لاااا ؟؟؟ يمسكها مع كتوفها ويبعدها عنه وهو يصرخ : ردي علي من كان هنا ؟؟؟
هند: يدها المتها الي سحبها معها يوسف ويزيد الحين يضغط عليها رفعت عيونها وتناظر عيونه بصوت فيه بحه وصوت بكا:يزيد ..حلفتك بالله تقول الصدق
يزيد : بسرعه يعدل جلسته وثني ساقه تحته مثل وضع الجلوس في السجود وعرق براسه ينبض بالشكوك وبصوت مرتفع :وش تحلفيني عليه ...ردي علي من دخل البيت و جهك ليش كذا ..؟؟!!!
هند:بكل هدوء ودها يقول عكس الي تعرفه : انت كيف تزوجتني ..وليه ؟؟؟
يزيد : وهو بقمة شكوكه خدره سوالها و صار تفكيره بامر ثاني وبعصبيه و يهز جسمها : الحين اسالك تردين علي بسؤال من الي دخل البيت...؟
هند: صوتها يقطر بالذل مهي مصدقه انها رخيصه لهذا الحد عند اخوها ونظرها على وجهه تبي تشوف الصدق بكلامه : صحيح انك تزوجتني بالدين الي على يوسف و هو الي طلب منك .؟؟؟؟
يزيد:انخطف وجهه كان احد لسعه بقوة فولت 220 وفتح فمه مهو عارف وش يقول ما تخيل انها بيوم راح تعرف :هاااااه
هند: وصلها الجواب من رد فعله وحست عمرها رخيصه لأبعد حد نكست راسها .. و نزلت يده و حاولت تقوم
يزيد : مسكها بقوه ويصرخ بعد مستوعب وربط كل الي صار :يوسف كان هنا ومد يده عليك والله لا ذبحه ويوقف بسرعه يبي يخرج
هند : مسكت بثوبه وهي تبكي بكل صوتها : دخيلك ما تسوي له شي وتحضن رجوله وهي تبكي مالي اخو غيره حامل اسم ابوي
يزيد : يصرخ من قهره عليها و يرفعها مع يدينها : مهو انتي الي توطين راسك عند رجولي انتي تاج راسي سامعه ويحضنها بقوه
هند : على قد فرحها فيه جرحها اكبر من كل شي وتبكي بكل صوتها: ليه تسون فيني كذا ليه انا وش سويت فيكم رد علي ليه اخوي ولد امي وابوي يذلني ...و تبعد عنه شوي وتمسح دموعها بجلال (بشرشف) الصلاه الي على راسها خذ فلوسك الي عطيتني هي ما ابيها وتمسح دموعها والحمد لله ما نقص منها شي عشان انت ما كنت تخليني احاسب فيها وتدفع من عندك مشكور ما قصرت معي بس انا اليوم..... وبكيت بصوت عالي وشهقت.......... خنتك و عطيت يوسف من فلوسك الفين وكان يبي اكثر
يزيد : يحضنها : بس الله يحرق الفلوس وسيرتها ويوسف انا راح اعرف شغلي معه
هند: لا الله يخليك انا بشتغل وعطيك الفلوس لا تسوى فيه شي هو الي فاضل لي من اهلي
يزيد: يبعدها يصرخ : هند حرام عليك ما همتني الفلوس لكن يدخل البيت ويمد يده عليك ما راح اسكت عنها سامعه
هند: حطت يدينها على اذنها: بسسسسسسسسس حرام عليكم لا تعذبوني
يزيد:يحضنها وهو يغلى من القهر : خلاص حبيبتي ما راح يصير الا الي تبين ارتاحي انتى ويجلسها ويجلس جنبها ويلف يده عليها
هند: ليه ما علمتني ؟؟ ... وليه اعطيتني الفلوس وتقول مهرك ؟؟ ..وانت دافع مهري والله العالم كم؟؟
يزيد: هند خلاص انسي الي سمعتيه
هند : كيف تبين انسي ...كيف ؟؟ واخوي الي باعني انت اذا وجعك شي بتصرخ.. أخ ..تعرف يعني شنو اخوك يذلك
يزيد: يرفع وجها ويمرر يده مكان الكف وعلى الجرح الي بشفتها و يمسح دموعها
وده يخنق يوسف الحين لو يشوفه : والله راح اخليه يدفع الثمن على انه جرح مشاعرك وخبرك وعلى الضربه لك
هند: حطت راسها على صدره وتبكي بقهر والم و حرقة قلب من المهانه الي اهي فيها
يزيد: لف يدينه عليها وتحل شرشفها ونزل عن شعرها ويمسح على شعرها ومقهور من الي يصير بعد ما كانت فرحانه تتنكد كذا وبخوف عليها وعلى ولده : خلاص حبيبتي لا تزعليني منك يوجعك شي
هند: تهز راسها يعني لا
هند: وبصوت خوف و مراره وهي مغمضه عيونها : يبى يجي بكره.... عشان ياخذ فلوس
يزيد: يتوعده بداخله : قومي الحين وبكره يصير خير ويبوس جبينها


* * * * *

بيت ابو ملاك

محمد : متوتر وكل شوي يناظر الساعه بتصير تسعه وهي بعدها ما رجعت البيت و لها اكثر من ساعتين وهي موصله مرت فيصل لبيتها ولين الحين ما وصلت و المسافه بينهم ما تاخذ بالكثير ربع ساعه وخلاص حاس يبي ينفجر من الغضب والخوف عليها و خرج قدام الباب ومفتاح السياره بيده يبي يروح يشوف وينها فيه وهو بسيارته يشغلها الا يشوف انوار سياره عند المدخل ينزل ويطبق الباب بقوه و يتقدم و نتظرها لين ما وقفت فتح الباب بعصبيه ويصرخ : وين كنتي ياهانم ..هاااااه ردي وينك فيه ....؟؟؟؟؟
ملاك : ارعبها فتحته للباب وصرخته و رجعت على ورا في الكرسي وبخوف بس تحاول تبين عادي : وين بكون يعني
محمد: مرر يده من عندها وسحب المفتاح وسحبها يخرجها من السياره : قدامي على البيت اشوف نتفاهم داخل انتي معد ينفع معك الكلام
ملاك: عصبت من مسكته ليدها : ابعد عني شو بدك انت مجنون
محمد : وهو يسحب شنطت يدها من السياره ويرميها عليها وبعصبيه ويكلمها وهو معصب بس من خوفه عليها اول مانزلها كان وده يضمها لصدره يهدي من رجفة قلبه وخوفه عليها : ايه مجنون كان خليتك بعد اليوم تخرجين من البيت لوحدك ..ويضرب باب السياره يسكره بقوه
ملاك : ضمت شنطتها لصدرها قهرها بحركته وسحبه لها : مجنون سيب ايدي ويطلعها مع الدرج ويدخلها البيت
محمد: يلف عليها وهو بعده ماسكها مع زندها و مهو قادر يسيطر على اعصابه المتوتره من مسكته لها ويكلمها وهو مسكر على ضروسه : وين جوالك ليه قافلته
ملاك: تحاول تنزل يدها عنها موترها قربه : شو بدك فيه
محمد: قلتلك وينه معك ولا لا
ملاك: مرعبها شكله وهو معصب وعيونه تقدح شرار وخايفه منه وتكلمه بهدوء: لا و ما بدي اياه خلص ترك ايدي انت شو دخلك فيني
محمد: يسحب الشنطه منها ويصرخ : شفتي لو حصلته معك ما تلومين غير عمرك سامعه ..ويفتح شنطتها وهي تحاول تسحبها منها وطاحت على الارض بينهم و تناثر كل الي بداخلها
ملاك عصبت من حركته مره و جها صار مثل الطماطم وهي تشوف الاغراض الي على الارض وتصرخ : مش هون بغرفتي انت شوبدك مني هاااه
محمد: وهو يدور بين الاشياء ما كان معها غير بوك(محفظه ) و بعض الاوراق و كريم يد و خجل من نفسه وهو شاف عمره ماسك فوط صحيه بيده ما كان منتبه لها و رماها بعصبيه داخل الشنطه عشان ما يبين توتره
ملاك : صدت عنه تبي تطلع خلاص مهي قادره توقف قدامه وهي محرجه من الحركه الي سواها شو مفكرها لهذى الدرجه يضن انها لعابه و خاينه وتجمعت الدموع بعيونها
محمد: شافها تحركت وقف ومسكها : تعالي معي... وجوالك الحين بتفتحينه واياني وياك بعد اليوم لو اتصلت عليك وكان مقفول ..و سحبها معه على فوق ..
ملاك : خلاص معد هي قادره تتحمله و فضلت انها تسكت هو احسن حل بموقف مثل كذا بس كانت تضغط على اعصابها لانها ما تعودة على هذا الشي وطلعت بهدوء تام ولا قالت حرف
محمد: فتح باب الغرفه وهو مهو عاجبه صمتها وموتره يكلمها بهدوء : وين الجوال افتحيه اشوف قدامي
ملاك: بعدت عنه و تقدمت اخذت الجوال من درج الكمدينو و دخلت الرقم و مسكت كفه بعصبيه وحطته بقوه بيده قبل ما يشتغل وهي بدون ما تناظره شوي الا تهل نغمة الرسائل ورا بعض وبصوت هادي و هي معطيته جنبها : تفضل لو سمحت اطلع برا الغرفه
محمد: يناظر الجوال الي بيده وفيها ويسمع نبرة صوتها الي كلها الم .. و بقهر واضح من عيونه و مهو قادر يسيطر على عصبيته واضح من صوته : انتي وين كنتي ليه تاخرتي ولا تقولين عند مرة فيصل
ملاك : لفت تواجهه و معد فيها تتحمل شكوكه وبصوت جارح وبارد : كنت مع حبيبي اكيد يعني وين بكون..عندك أي اعتراض
محمد : مسكها بقوه مع يدها وانتبه ان ما عليها الدبله وصار يغلي غلي : الزمي حدك معي يا بنت خالد لا تخليني ارتكب فيك جريمه الحين ..ويضغط على يدها اكثر ..واقص السانك الي ما يحشم احد الحين ما قلت لك دبلتك ما تنزل من يدك هاااه ولا مهي بعاجبتك بكره تروحين وتخذين غيرها
ملاك :حطت عينا بعينه : مهو هي الي مهي عاجبتني انت الي ما بتعجبني
محمد : ضغط على يدها بكل قوه وسحبها له ما بينهم غير كم ملي و هو يصرخ : لو تموتين ما راح اتركك فاهمه لا تحولين انك بكلامك هذا بتجرحيني ما همتيني سامعه والدبله بتلبسينها وبعد اليوم منتي معتبه خطوه من غيري لين ما يعتدل حالك يابنت خالد
ويدفها على السرير ويخرج من الغرفه مثل الاعصار الهائج وهو معه مفتاح سيارتها وجوالها...
ملاك مهي مستوعبه الي يسويه وش هذا مجنون وحاسه عمرها مخنوقه ولوعه بمعدتها وراحت الحمام رجعت الي اكلته مع شذى قبل يخرجون من الصالون
محمد : دخل غرفته وهو معصب لبعد حد و صاير رايح راد فيها و ضرب الكرسي برجله بقوه من قهره ومهو حاس بالالم ..ومهو مصدق كلامها مستحيل تحب احد مستحيل وينتبه للجوال الي ماسكه بيده ويتنهد بقوه ويقلب فيه بسرعه وصل لرقم نبض قلبي وفتح عليه و يناظر بالرقم وفتح جواله يبي يشوف نفس الي عنده ولا لا جلس على السرير بقوه وهو مغمض عيونه ..بعد ثواني ابتسم ورفع الجوال يشوفه وهو مبتسم ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:46 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب


الصباح

محمد: صحي من بدري وجهز عمره ونزل ينتظرها اسفل بالصاله وطلب الفطور
ملاك نزلت وهي وجها مرهق من السهر ما قدرت تنام غير ساعتين وتأففت يوم شافته قدامها كانت نازله تبي تخرج و معها المفتاح الاسبير
محمد: صباح الخير ..تعالي افطري عشان اوصلك معي
ملاك : رمت الي بيدها على الكنب و عباتها عليها وما ردت عليه وشافت روز وهي جايه معها الفطور : روز بليز بدي قهوه ساده ثقيله
روز : حاضر
محمد : يناظر فيها وبصوت هادي ويمد يده : خذي جوالك
ملاك : ما بدي جوال مش بحاجته
محمد: بكل هدوء وهو جالس : بنت خالد اقصري الشر ...ويوقف ويقرب منها ويحط الجول بيدها وكانت لابسه ربع كم ونتبه لبقعه كبيره بيدها و سحب يدها ومسكها ..وش هذا
ملاك :وهي صاده عنه بدون نفس وهو كاتم انفاسها بريحة عطره رجعت لتظاهر بالبرود وهي تغلي بداخلها : اسال عمرك من شو
محمد : يتامل وجها ويرفع كم البلوزه بسرعه يبي يتاكد وشاف بعد كدمه باهته بزندها
ملاك : رفعت عيونها له وهي ترجف من القهر وش يسوي ذا بس ما قدرت تتكلم فيه شي تحسه يمنعها عن الكلام معه
محمد: وده يضرب يده بالجدار عشان يرتاح وتكلم وهو يناظر عيونها و بهدوء عكس البركان الي بداخل : مره ثانيه نبهيني اذا مسكتك بقوه ...وترك يدها بسرعه وراح ياخذ قهوته وجلس يشربها وتصدت نفسه عن الاكل..وهو جعان ماتعشاء البارح
ملاك :لمسته لجلدها لسعتها يده دافيه و مررها بحنان على الكدمات الي بيدها نفضت الافكار من راسها وراحت تاخذ شي تاكله و تشرب قهوتها بهدوء وبعد ما نتهت شافته يتامل فيها
محمد : اذا خلصتي يالله
ملاك : اعطيني مفتاحي بدي اروح لوحدي محاضراتي غير عنك
محمد: وهو يلبس سويتر : لا اليوم مثلي امشي بسرعه
ملاك لبست عباتها رمادي فاتح ومعها ايشارب ارزق ورمادي
محمد شافها وهي تتحجب وقف لين ما نتهت وهو منبهر من شكلها وبيجن لو خلاها تخرج كذا
ملاك شافته واقف مكانه ما تحرك وعينه عليها بكل برود :شو ما بدك تروح ولا بظل كثير كذا
محمد: وهو ياخذ اوراق يدخلها بشنطته ومايناظرها : اطلعي غيري حجابك
ملاك : عيونها نطو على برا لا هذا اليوم بيجلطها : شووو
محمد : سمعتي وش قلت روحي غيريه بسرعه
ملاك: وهي خلاص وصلت حدها منه ومن تحكمه وبعصبيه تنازلت عن برودها بالرد : ولشو ان شاءالله..ماراح غيره والي بدك تعمله اعمله ..
محمد : يصرخ بصوت عالي : روز ..واول ما وصلت ..روحي جيبي أي احجاب للمدام من فوق غير الازرق بسرعه
ملاك : اخذت شنطتها وملفها وعدت من عنده بسرعه خارجه من البيت
محمد : يصرخ : وقفي عندك احسن لك وعدي اليوم على خير ..ويصرخ بروز ..روحي انتي ليش و اقفه بسرعه
روز طلعت جري
وهو راح لحقها وهي بتنزل مع درج المدخل وسحبها : قلت بتغيرينه سامعه ولا لا
ملاك : كانت الدموع بعينها بس لفت عليه طاحت على خدها وتصرخ وهي تنتفظ من الكبت الي بداخلها : شو بدك مني اذبحني وخليني ارتاح منك من كل هـ العالم بكرهكم كلكم بكرهكم
محمد : ماقدر يقاوم شكلها وهي منكسره كذا حضنها بقوه ..وهي ما قاومت و صارت تبكي اكثر ..بعد ثواني نادها بصوت هامس..ملاك ..قال اسمها وحس له رجفه بقلبه غير عن أي اسم يلفظه ..خلاص ولي يعافيك ..حست بعمرها هي وش تسوي و بعدت عنه ..ما وده تبعد وهو مازال ماسكها .. ما كان قصدي ..بس الي انتي لابسته ملفت عليك مره
ملاك : مسحت دموعها بعصبيه بقفا يدها : مهو ملفت بس انت تحب تفرض اوامر انا ماني بنتك ولا اختك تتحكم فيني
محمد : بحنيه وهدوء ما يدري كيف اكتسبه من عيونها : انتي زوجتي وهذا اكبر من أي شي
ملاك : صدت وبنبره هاديه مثله كل واحد يمثل الهدوء على الثاني : بتوصلني ولا بروح
محمد: باس راسها بكل حنيه : ارجعي بدلي الي عليك اول
ملاك : اربكتها حركته و شافت روز جايبه حجاب وردي وناظرت فيه وفي الحجاب الي معها
محمد :تنهد : تعالي الي عليك ارحم من هذا بعد ..وطلعوا بالسياره وكل واحد بافكاره بعالم ثاني ما غير هواء نسمة الصباح يمر عليهم و محد فيهم شعر فيه واول ما وصلوا افترقوا كل واحد على كلاسه لانهم متاخرين و يادوب لحقوا قبل دخول التتشر



ملاك شافت البنات وهم جالسين بس فظلت تجلس بعيد عنهم لانه مهي قادره بعد الي صار مع محمد في البيت انها تتكلم مع أي مخلوق حاسه كان كوره تتحرك بحلقها من المرار الي تحسه بس هي خايفه تبعد عنه تتحطم حياة امها وغير انها تبي تستفيد منه في ادارة اعمال ابوها الي ماتعرف فيها شي وماتبي اسمه ينزل في السوق
شذى : انتبه لها ولدخولها اخذت اغراضها وهمست لريم انها بترجع في الخلف عند انجي و من سوء حضها لمن جات تبي توصل قريب منها فيه بنت جلست و ضطرت ترجع مكانها جنب ريم واول ما انتهت المحاظره التفتت للخلف وقفت وسط زحمة البنات الي خارجين بس ما شافت انجي وراحت تبي تلحق عليها قبل ما تبعد عنهم وشافتها واقفه على بعد مسافه من الكلاس ومستنده على الجدار وعينها على الجوال الي بيدها وجها يدل ان فيها مصيبه صايره معها راحت بخطوات واسعه وقربت منها ونادتها بصوت واطي ماردت عليها و رفت صوتها اكثر و مسكتها مع يدها ..انجي وش فيك وش صاير ليه وجهك كذا ..؟؟
ملاك : رجعت تناظر بالجوال الي بيدها وعيونها زايغه

* * * * *


قسم عامر:

غرفة البنات :

نوره ترتب ملابس بناتها الي ما تحتاجها بالشنط وهم حولها ما خذينها لعبه كل ما قالت لهم عطوني شي راحوا سباق من فيهم الي تجيبها منهم..و شروق تلف ورا اخواتها بعربيتها تظن انهم يلعبونها ...دخل عليهم عامر وشاف كيف الغرفه محتاسه من الملابس بكل مكان
عامر: لا اله الا الله كل هذا ملابس واذا جو يبون يرحون مكان قلتي ما عندهم شي يلبسونه
نوره : وهي جالسه قدام الشنطه وتضحك تعودت عليه وهو يقول هذا الكلام وهو بعدين اذا ودها السوق يشتري لهم شي وشويات ما يحب ينقص عليهم شي : قول ما شاء الله هذا من خيرك ياعمري
عامر: يجلس على السرير قدامها ويبعد بعض الاكياس عنه ينزلها على الارض : ايه ما شاء الله بس انتم الحريم يا حبكم لجمع الخلاقين(الملابس) وتقولون ما عندنا و غيركم يدور قطعه يستتر فيها
نوره: تناظره والابتسامه على وجها وهي تطبق البلوزه وتحطها بالشنطه : ياعمري وش فيك ترى اكثرهم انت شاريهم ولا تحاسبني انت الي ماتمسك عمرك اذا نزلت السوق
شهد: مسكت ابوها من الخلف وتلف يديها على رقبته وتبوس خذه : بابا ابي غرفه لوحدي في بيتنا
عامر : يلفها ويجلسها على رجوله ويبوس راسها وهو مبتسم : وش عندها شهد ابوها تبي غرفه لوحدها هاه
شهد : عشان محد يلعب لي بغرفتي و ابي رسمة ..ستروبرى ..على الجدار مثل الروضه
شرق : نطت عليهم من الغيره : لا ستروري لا ابي فله احلا
عامر: ههههههههه وش يطلعون الي قلتوهم
نوره: هههه ياحليلك ايه مهم مصدعين راسك مثلي بالعابهم
شهد : هي غرفتي ما لك دخل انتي سوي بغرفتك الي تبين صح بابا
شرق : توقف على السرير وتمسك يد ابوها : لا ما ابي علفه لوحدي بابا لا انا حاف هي تبي تزيني ام الثعف واليف الي ذده تقول عليها
شهد : احسن عشان ما تحوسن الغرفه خليها تاكلك
نوره وعامر يضحكون عليهم
شرق : لااااا ما ابي و تمسكها مع شعرها ..وشهد ..صرخت
عامر: يمسك يدها : شرق عيب اختك تمسكين شعرها ولا تمدين يدك عليها
شوق: هي تحوفني تيب وانا ابي فله وهي تقلي لا
شروق : تبي توصل ابوها واخواتها والشنطه مسكره عليها الطريق
نوره : رسم على الجدران مافيه حرام بعدين الملائكه ماتدخل غرفتكم حبيبتي اذا رسمناها نرسم لكم أي شي بس صور فيها ارواح لا
عامر: يحط شهد ويتناول شروق من عربيتها ويبوسها : تعالي ياعصفوره انتي وش تبين بعد انتي لا يكون فروحه بعد ولا هايدي مثل امك الي كانت مخبلتها
نوره : هههههه وتناظره بمكر ايه هايدي فيه احلا منها ولا الي كان مخبلهم كبتن ماجد
عامر: هههههههههه مدري وشلون كنا نتابعهم
شهد : وهي تضحك : ماما انتي شفتي هايدي
نوره : ايه وسالي و سندرلا و ليدي كلها تابعتها والحين اشوفها معكم بعد



* * * * *


محمد : كان جالس في المحاضره الي بقيلها ربع ساعه وتنتهي وهو مهو داري عنها اليوم ايش انقال فيها والجوال بيده ومهو عارف وشلون ممكن يعتذر عن الي يسويه وهو مهو من طبيعته يتصرف بهذا الشكل..فجلس يكتب الي يخطر على باله

لو يسألوني عن غلاك
قلت هي النبض والعين..
من له حياة بلا نبض
كالصحراء بلا رمال
كالضمان خلف السراب
كالوريد بلا دم
كالمزن بلا مطر
كالعين بلا نظر


طلبتك
تحي وتحيني معك



* * * * *



شذى : بنت وش فيك وش صاير عليك
ملاك : لفت لها وهي خلاص نشف الدم بعروقها وبصوت هامس ..بابا
شذى : زاغ بصرها على الجوال الي تناظر فيه وشافت المرسل بغت تنهبل مهو هذى المسكينه وسحبته منها ...تعالي نجلس شوي ..جوال ابوك وينه معك ولا لا
ملاك ماردت عليها وافكارها مشتته ..
شذى : طلعت جوالها وارسلت مسج لفيصل ..ابيك بعد ما تنتهي ضروري..وشافت انجي خلاص مهي معها وشوي و يغما عليها من الصدمه ..سحبتها مع يدها وشالت اغراضها عنها و جلستها على اقرب كرسي صادفها ..خبرت فيصل
ملاك : وهي تأيهه : لا ما تخبري احد الله يخليك ..



* * * * *


وبعد يومين

بيت ابو ملاك


منى:من اول ما سمعت الرد هبت فيها على طول :اخيرا رديتي ياست الحسن وش عندك قافله جوالك هااااه
ملاك: جالسه بصاله الي فوق ولابسه ترنق رمادي واسع ومعه جكت بنفس الون ومن الداخل توب ابيض شتاقت لصوتها وضحكت على رجتها : شو بكي شوي شوي علي اكلتيني وانا كمان مشتاقه الك وحشتيني يادب(من بعد المسج الي جاها ما قفلت جوالها وكل لحضه تترقب انه يوصلها مسج جديد بس معد وصلها شي )
منى: ايه قصي علي لو مشتاقه لي كان اتصلتي مهو تقفلين جوالك وما تكلمين احد
ملاك: تسيب القلم الي بيدها وتحط وسط الكتاب الي بيدها وتقفله :منو ماعندي وقت نشغلت بالدراسه
منى:احلفي انتي بس بتفهميني انك سيدة اعمال الحين ياويلك اتصل عليك واحصله مقفول
ملاك: اخذت نفس وهي ضايقه : خلص كرمال عيونك راح خليه مفتوح
منى: ايه خليك سنعه ما تجين الا بلعين الحمرا
ملاك: لا والله منو حبيبي غريبه متصله بهـ الوقت ليه ما نمتي لهلأ عندكم الساعه وحده
منى:وهي توقف عند الشباك وتكلمها وهي تلف في الغرفه : ملاك ابيك تساعديني محتاره وخايفه
ملاك: بتوتر و خوف ان فيهم شي : شو بكي شو فيه..؟؟؟
منى: لا تخافين ما فينا شي.... وحكت لها الموضوع
ملاك:وهي تبتسم وفرحانه : عن جد بتحكي
منى: تجلس على السرير: ايه انتي وش رايك غريبه محمد ماخبرك
ملاك : مبروك يا قلبي..فرحانه الك كثير
منى: انا لسى ما وافقت عشان تباركين لي لوكى ساعديني
ملاك: شو كيف بدك بساعدك..
منى: ملاك انا معرف عنه شي انتي عمرك شفتيه
ملاك: ايه شفته ليه شو فيه
منى : زين هوه كيف شكله و ابيك تسألين محمد عن طباعه
ملاك: حبيبتي اهو شكله عادي وكثير منيح و دمه خفيف ومحترم حتي بمزحه والله بيناسبك انا هذا الي اعرفه من الكم مره الي شفته فيها بس اذا بدك تعرفي اطباعه اسألي اخوكى هو بيعرفه كان عايش معه
منى: تصرخ وشهووو ...ونتبهت لعمرها ان صوتها عالي ...تبيني كلم محمد وسأله عنه منتي بصاحيه
ملاك: بعدت الجوال عن اذنها من صرختها: خبله انتي بشويش احكي ..
منى: والله لي كم يوم ما اعرف النوم من الخوف
ملاك: شو بكي منو خايفه من شو
منى: ما اتخيل اني بعمري هذا اتزوج.. ملاك وش رايك اوافق..
ملاك: حبيبتي الرأي راجع الك و انا مثل ما قلت الك الي بعرفه انه منيح حبيتي شوفي ماما شو بتقول انا مثلك ما بعرف شو اقول الك
محمد: كان طالع مع الدرج ويفصخ بالجكت الجينز و الاسكارف و قف يسمعها و جا عندها : السلام عليكم ..ويستهبل وهو عارف من تكلم وبصوت مرتفع .. تكلمين مين
ملاك: تضايقت من سواله حست فيه بنبرة شك : منو هذا اخوكي هون خذي كلميه و سئليه شو ما بدك
منى: تصرخ : ملاك وجع ان شاء الله لا تقولين له الي قلته لك مع السلامه
ملاك: مهي داريه وش فيها تصارخ : شو بكي ما قلت شي كلميه... وتمد الجوال ...كلم منو بدها اياك
محمد: من صوتها عرف انها تضايقت من سواله وعرف انها تضنه يشك فيها ياخذه و يجلس مقابل لها وما شال عينه عنها : هلا منى وش اخبارك
منى: وهي تدعي عليها الي خلتها تكلمه : هلا الحمد لله انت وش علومك مع الحلوه
محمد: الحمدلله اذا هي بخير انا بخير
منى: هههههههه ياعيني على الحب
محمد: ههههههه.. ويغمز بعينه لها... خير يا بنت وش عندك لا يكون عندك مانع
ملاك: مقهوره من حركته منى أكيد قالت شي
منى: هههههههههههههههه لا عندي نافع واخوانه وعياله
محمد: هههههههههه الله يقطع بليسك
ملاك: انا راويك كان ما رديتها لك : منو تسأل عن خالد كيف اطباعه
محمد: هههههههههههههههههههههههههههههههه وانا اقول وش اتصال اخر الليل هذا مهو لله يا معوده وافقي عليه وفكينا من حنته صدعني و راح يجن علينا خويلد والسبه انتي وافقي وانا اضمنه لك
منى: ولع وجها : مع السلامه ....و قفلت بدون ما تسمع رده وتتوعد ...زين يادب يا ملاك شغلك معي بس خليني اشوفك لا اذبحك يادب وترمي جوالها على السرير وهي مولعه
محمد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قفلت اول مره منى تسويها دايم بالعافيه عشان تقفل او انا اقفل عنها
ملاك: ما تدري له عصبت من ضحكه قامت واخذت كتبها بتروح
محمد: تعالي اجلسي وين رايحه
ملاك: بهدوء بنبرة صوتها : تصبح على خير وتروح تدخل غرفتها
محمد: و ستند على الخلف : يارب يعيني عليك مدلعه وعنيده بعد مدري وش اخرتها وش تبيني اسوي معك..خلال اليومين ما جلست معه بحجة ان عندها دراسه مكثفه للي فاتها


* * * * *

بيت يزيد:

هند:واقفه معه في الصاله : حبيبي الله يطولي بعمرك خلاص خليني بالبيت و ما راح افتح الباب
يزيد: بكل اصرار : لا ما راح اقدر اركز بشغلي وانتي لوحدك روحي البسي بسرعه لا اتأخر
هند: تناظره وهي الخجل صدق باين بعيونها : والله اخجل من خالتي ام ابراهيم اروح عندها مع الصبح(خلال هذى اليومين يزيد اخذ هند عند بيت عمه وخبرهم انها تعبت وطاحت وهي سبب الكدمه الي بوجها و ما يقدر يتركلها لوحدها لانها ممكن ترجع لها الدوخه في أي لحظه)
يزيد: لا هي بينشغل بالها عليك لو ما جيتي عندها اليوم
هند: حياتي الحين اكلمها واخبرها اني بجلس بالبيت
يزيد:مايبي يمشي عنها مهو قادر يرتاح من كثر التفكير وخوفه عليها : هند لا تعاندين ولو جاء يوسف
هند: تقرب منه وتحط يدها على كتفه بكل حب وامتنان : حبيبي ما راح افتح الباب وكلها اليوم او بكره و ام شهد تكون فيه
يزيد: بقهر واضح من صوته : آآآآآه انا بس لو اعرف فين اختفاء..؟!
هند: بخوف على نفسها وهم اخوها الي متعرف فينه بس ماتبي تبين : حبيبي خلاص روح لا تتاخر على الدوام
يزيد:حط يده على خدها : اوكي روحي نامي وانا ما راح طول بخلص الي عندي و استاذن و ارجع بدري
هند: تعدل له اتجاه الكبك بالثوب الي على شكل فص اسود : اوكي بس ما راح انام عندي شغل بالبيت
يزيد: وبعدين معك لا تشتغلين مريم راح ترسل شغالتها اليوم وكلها هـ الاسبوع وتوصل الشغاله روحي ارتاحي
هند: تبوسه على خده: اوكي حبيبي بس لا تعصب
يزيد: انتى السبب ليه تعاندين قلت لك لا تشتغلين و انتي تعبانه
هند: هههههههه حبيبي انت تكذب الكذبه وتصدقها الحمد لله انا ما فينى الا العافيه
يزيد: يمسح على شعرها : شوفي وجهك وشلون صاير ارتاحي ما ابي يجي اليوم الي اشوفك فيه تعبانه
هند: لمعت عيونها بريق دمعه لحبه لها وخوفه عليها و ما شفع لأخوها فعلته معها الا انه اهداها لكنز لو بتعيش عمرها كله تخدمه وتحت رجوله ما قالت لا : الله لا يحرمني منك لا دنيا ولا اخره قول امين
يزيد: امين يبوس جبينها يالله انا تاخرت مع السلامه
هند: مع السلامه
يزيد: خرج وقفل الباب..وهو يدعي اللهم اني استودعتك زوجتي وطفلي وبيتي ومالي ونفسي فحفظنا بحفظك
(ملحوظه: من قال عند خروجه من البيت اللهم اني استودعتك نفسي واهلي ومالي وبيتي فحفظه لي ...فهو بحفظ الله... فهو خير من تستودع عنده الامانات )


* * * * *


بعد الظهر بيت ابو عامر :

على الغداء

ابو عامر :قبل ما يأكل شي يناظر بالي جالسين : وين بناتكم ما جو للغداء..؟؟
نوره: ناظرت عمها بامتنان و بصوت هادي : فديتك عمي غديتهم قبل شوي
ابو عامر : ناظر فيهم كلهم : وليه ما خلتيهم يكلون معنا
ام عامر: تاكل محشي وتغمس الخبز فيه : الحين تقول لك غدتهم وخلاص
ابو عامر: ناظره نظره يعني انكتمي..وماهتمت وكملت اكل : بالعافيه عليهم .. بس ارسلي الشغاله تخليهم يجون يجلسون معي ...ويلف يناظر عامر الي جالس على يمينه ...عامر خلصت شغلك
عامر : فهم ابوه انه يقصد البيت : ايه يبه
ابوعامر : ومتى ناوي تروح
عامر: بكره اذا الله راد
ام عامر : لقمتها بيدها وترفع راسها لعامر تشوفه : وش عندكم وين تبيه يروح
ابوعامر : راحة عيالي اهم شي عندي ..اخذت له بيت و بينقل فيه
ام عامر : ترمي الي بيدها و دها تاكله بعينها :وشهوووو وانا اخر من يعلم..و عشان وشهو البيت ماهو بعاجبه عيشتنا
ابوعامر: بصوت هادي لكن صارم : وش عندك الحين ... لا مهي بعاجبته ... مهو هذا الي تبين هذا البيت بيكون لك بروحك محد راح يزعجك فيه
ام عامر: توقف: انت طول عمرك ما تحب الا تنفذ الشي الي ما ابيه ...وصبت غضبها على نوره ....سويتي الي براسك يا نوير تبين تخذين ولدي مني وتتحكمين فيه هااااه ...وانت يالخبل ضاحكه عليك وغاسله عقلك لكن بكر بتندم وما بتحصل ولد يشيل اسمك اذلف معها الله لا يردكم
ابو عامر : يصرخ : ذلفي انتي على غرفتك ولا اذلفي عند الي يجاملونك برا البيت
ام عامر : مالت عليكم ...وراحت وهي تتحلطم وهي تطلع مع الدرج ..وجت على بالها ملاك وصارت تسب فيها : ااااه يالقهر لو مها الحين مملكه كان فضحتك يابنت انوار بس وش بيقولون الناس عن بنتي لو عرفوا الحين وهي ما ملكت ماعندها حيا مثل بنت خالها وداشره بس وش يفهمهم ان بنت انوار مثل امها مالت عليهم ..
ابو عامر : يتنهد ويمسح على وجهه بيده وصدت نفسه عن الاكل: حسبي الله ونعم الوكيل عمرها ما راح تتغير وانت وانا ابوك لا تحط بخاطرك روح والله يهنيك بيتك
عامر: الله يطول لنا بعمرك اهم شي رضاك علينا والباقي يهون
مها : شي عادي عندها صوت امها وابوها اذ ارتفع تعودت : يبه ابي اروح معهم اليوم
ابو عامر: روحي مع اخوك باي وقت ما علي منك انا ما امنعك الا من الخرجه الي مالها داعي مع زميلاتك و روحة الاسواق
عامر: التفت لمها ونفسه تصدت عن الغداء بس ما يبي يقوم عشان ابوه : ليه من متي هي تروح السوق مع زميلاتها
مها:بارتباك : لا مارحت..
نوره: شافت ارتباك مها وهي عارفه زوجها لو عرف وش يسوي : لا من قال انها تروح لوحدها انكون معها او مع عمتي يالله مها خلينا نروح بدري عندي شغل هناك
مها : بطلع ابدل ملابس (الله يسعدك يانوره انقذتيني)


* * * * *


بيت يزيد

يزيد: يالله حبيبتي كلميه
هند: بس يمكن ما يجي
يزيد: حاولي وشوفي
هند: بيد فيها رجفه خفيفه اتصلت ....وفتحت اسبيكر وجلست جنبه على نفس الكنب ..سمعته فتح الخط مغصتها بطنها وبصوت هادي : الو..السلام عليكم
يوسف : بصوته الصارم : وعليكم السلام ..وينك فيه امس اتصل عليك ما تردين و جيت البيت الصبح بعد منتي موجوده
هند: تاشر له وش اقول
يزيد: يكلمها باذنها : قولي تعبانه
هند: كنت تعبانه وكنا بيت عمي
يوسف : جبتي الفلوس الي طلبتها
هند: وهي تناظر يزيد وهي خايفه من صوته : ايه تعال الحين خذهم يزيد مهو فيه..يزيد شافها متوتره حط يده على كتفها
يوسف: كم الفلوس الي عندك
يزيد: يأشر لها عشره
هند:عشره الاف
يوسف : زين الحين اكون عندك وقفل السماعه
يزيد:بفرح : حلو خلاص مثل ما خبرتك
هند: تمسك بيده : خايفه ايصير شي منت حاسب حسابه
يزيد: لا تخافين روحي جهزي العصير وانا بكلم حمد
بعد ما كلم حمد جا عنده وبعد ثلث ساعه وصل يوسف
هند: تفضل ادخل
يوسف : وين الفلوس
هند: انتظر ادخل اجلس الحين اطلع اجيبهم
يوسف : يصرخ وهو بعده واقف عند الباب : وش عندك مهي معك روحي بسرعه
هند: بخوف : زين اجلس الحين اجيبها وتطلع مع الدرج
يزيد:كان واقف في موقف السياره ودخل ومعه حمد وفتح الباب : حياك حمد ادخل
يوسف : سمع صوتهم وقف...وجع والله لاذبحها مكلمته الحماره
يزيد : ويدخل الصاله وسوى عمره انه مانتبه له وينادي :هند ...ويلف ... هلا والله وينك يامعود لي فتره ما شفتك
يوسف : وهو مرتبك : هلا فيك ويسلم عليه
يزيد:و مقهور وهو شايفه قدامه وده يفصخ عقاله و يضربه ويضغط على يده وهو يسلم بقوه : وش علومك وش الزياره الحلوه
يوسف : رجع يصنع الهدوء : جينا نبارك لكم بالبيت الجديد
يزيد: وهو مقهور منه زياده ايا الكذاب لو مهو اختك كان نحرتك الحين : الله يبارك فيك
هند: حست براحه يوم شافت يزيد دخل : هلا يزيد متي وصلت
يزيد:توني سوى القهوه والشاهي عندي حمد تعال يوسف نروح المجلس
يوسف : (يطالع هند سويتيها يا هندوه والله لاذبحك أكيد مكلمته ): لا انا جيت ابارك لكم بروح مواعد واحد الحين
يزيد: مواعد واحد ولا تبي السم الي تاخذه : اول مره تزورني فبيتي الجديد وما تبي تتقهوى لا مهقيتها منك يالنسيب
هند: ايه يوسف خليك انا بعدين ابيك و تاشر له بالظرف الي مخبيته معها
يوسف : زين بس ما راح اطول
يزيد: ويسحبه مع يده : امش من زمان ما جلسنا معك هند بسرعه وش عندك واقفه روحي سويلنا القهوه
هند: طيب تعال خذ العصير معك
يزيد: جهزيه الحين اجيك وراح مع يوسف
حمد: هلا عاش من شافك وينك فيه
يوسف : عاشت ايامك موجودين بهـ الدنيا
يزيد: وش رايكم نتصل على الربع يجتمعون معنا اليوم
حمد: ايه احسن انت من عرست معد سهرت معنا
يوسف : بضحكه : هو احد يشوفه كل الي بالاستراحه يسألون عنه..شكل اختي ماخذه عقله
يزيد:بلاك ماتدري عن الجوهره الي اعطيتني هي : ياخي عن الحسد انت وهو اعرسوا وفكوني.. ويوقف... خلني اروح اجيب القهوه ويدخل ....هاه سويتي الي قلتلك
هند: لا خذ هذا العصير
يزيد : من وش خايفه هاتي اشوف
هند: حبيبي انتبه
يزيد: لا تخافين راح اعطيك خبر قبل ما اخرج ويدخل المجلس ويوزع العصير وبعد ما شربوه
يوسف : انا استاذن منك
يزيد: على وين اجلس
يوسف : لا تعبان بروح ارتاح راسي مصدع..بس ياليت تنادي اختى ابيها قبل اروح
يزيد: لا خليك وين تبي تروح اذا تعبان فيه غرف فاضيه عندنا
يوسف : يجلس وهو دايخ
حمد: يوسف ارتاح (ويمسكه ويخليه يتكي على الكنب ويكلم يزيد) وش بتسوي الحين
يزيد: الحين اجيك بروح اجيب الاوراق من فوق ونوديه
حمد: لا تتاخر
يزيد: دخل الصاله : هند جيبي الاوراق
هند: خذ شوفها معي ودمعت عينها
يزيد: يبوس راسها : ياعمري لا تخافين عليه
هند: الله يخليك خلهم يحطون بالهم عليه
يزيد : لا تشيلين هم انتبهي لنفسك يمكن اتاخر شوي
هند: لا تخاف توها ام شهد مكلمه بتجي بيتها بروح عندها
يزيد: زين خليها ترسل لك الشغاله مابيك تخرجين لوحدك حتى لو كنا بحوش واحد
هند: طيب بكلمها
يزيد : سلام توصين بشي
هند: تبوسه سلامتك يالغالي الله يحفظك لي انتبه وانت تسوق
يزيد: يبوس راسها وخرج يالله حمد شيله معي
حمد: راح يستقبلونه الحين
يزيد: ايه ما قلت لك انا متفق مع الدكتور وهو الي اعطاني المنوم
وخرج وحطه بالسياره وراح المستشفي الامل وخلص كل الاوراق والإجراءات للدخول


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:49 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب


الفصل الخامس عشر




بيت ابو محمد:


غرفة مي


يوم الاربعاء هذا غير عن بقية الايام إله نكه خاصه عند كل الطلاب والموظفين…مي ما تحب تضيعه في النوم تستغل كل دقيقه فيه عشان تسوي الاشياء الي ما تفضي لها ايام الاسبوع صحيت من النوم قبل المغرب وكعادتها لازم كوب الكوفي بعد ما تصحى من النوم تطلبة من الخدامه …وهي جالسه على السرير وجهازها امامها و تفتح في المنتديات الي تدخلها وتشيك عليها و تتصفحها على السريع دخلت صفحتها المخصصه الي تعتبرها كنز بالنسبه لها وعالمها الخاص بما تحتويه من هموم وماسي تدمع لها العين و ينفطر لها القلب اطلعت عليها و جمعتها على صفحة الورد حتى تستطيع الرد عليها بتمعن و هي تنقل احدهما اخذت تقراءه وهي مصدومه مما تقرأ وتردد بداخلها حسبي الله ونعم الوكل.. الحمد لله على النعمه الي انا فيها و قفلت الصفحه وهي بالصفحه الرئيسيه لفت انتباهها موضوع ( ضني ادخلني النار ) ودخلت تشوفه


( حُسن الظن )


قال ابن القيم رحمه الله ولا ريب أن حسن الظن بالله إنما يكون مع الإحسان، فإن المحسن حسن الظن بربه، أنه يجازيه على إحسانه، ولا يخلف وعده، ويقبل توبته، وأما المسيء المصر على الكبائر والظلم والمخالفات فإن وحشة المعاصي والظلم والحرام تمنعه من حسن الظن بربه، وهذا موجود في الشاهد فإن العبد الآبق المسيء الخارج عن طاعة سيده لا يحسن الظن به، ولا يجامع وحشة الإساءة إحسان الظن أبداً، فإن المسيء مستوحش بقدر إساءته، وأحسن الناس ظناً بربه أطوعهم له. كما قال الحسن البصري: ( إن المؤمن أحسن الظن بربه فأحسن العمل، وأن الفاجر أساء الظن بربه فأساء العمل )

وكيف يكون محسن الظن بربه من هو شارد عنه، حال مرتحل في مساخطه وما يغضبه، متعرض للعنته، قد هان حقه وأمره عليه فأضاعه، وهان نهيه عليه فارتكبه وأصر عليه، وكيف يحسن الظن بربه من بارزه بالمحاربة، وعادى أولياءه، ووالى أعداءه، وجحد صفات له، وأساء الظن بما وصف به نفسه ووصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم وظن بجهله أن ظاهر ذلك ضلال وكفر.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إياكم والظن فإنه أكذب الحديث ) البخاري ومسلم
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( حسن الظن من حسن العبادة ) أحمد وأبو داود .
ومن حسن ضن العبد بربه ...حسن ضنه بمن حوله واحاديثهم و مواقف الناس وتبريره لكل ما يحدث من حوله ..
مي تنهدت ...يالله وش كثر احنا مقصرين بمور ديننا ونرتكب الخطأ ...و جاء على بالها الموقف الي صار اليوم امامها مع البنات وحده مرت من عندهم و صاحباتها علقوا عليها انها تعاكس الجوال ما ينزل من اذنها ابد كل ما شافوها وهي تكلم ..وتلوم عمرها يالله يمكن يكونون ظلموا البنت ليه ما فكروا انها ممكن يصادف مرورها دايم واحد داق عليها من اهلها ولا صديقاتها ولا يمكن زوجها اذا مزوجه..وارعبها الباب الي اندق بسرعه وتفتح
منى : بصوت هادي ولا على قد دقها وفتحها للباب : سلام ..ضنيتك نايمه متى صحيتي..؟؟
مي: وعليكم السلام ..ابي اعرف انتي متى تبين تبطلين رجتك هذى يعني لو كنت نايمه كان وقفتي قلبي
منى: وهي تضحك : سلامة قلبك حرم سعد تبينه يجيني بالمنقله والفرجال يطير رسي (سعد مدرس رياضيات ومي بعد تخصص رياضيات )
مي: وجها حمر ومن النوع الي تخجل بس من يطرون اسمه : وجع انكتمي ..وتضيعها من الموضوع لانها تعرفها اذا بدت ما تسكت ....غريبه حضرتك صاحيه المغرب ما بعد اذن
منى: تجلس عندها :يالله بعديها لك بمزاجي هذى المره ... ما جاني نوم ولو نمت ما راح اصحى وبتعصب على امي لانها تبينا نصلي المغرب و روح لجدتي فوزه (ام امهم الله يرحمها )
مي : يوه نسيت بقوم البس وترخي لوحة الشاشه بس ما قفلتها ..انتى وش عندك ما لبستي ..؟
منى: عليها قميص ازرق بكم قصير لنص الساق : جهزت لبسي شوي اقوم البس ترى يمكن خالاتي يكونوا فيه كلهم اليوم اربعاء..بس قلت لأمي ما نبي نطول ابي ارجع انام..
مي : وليه من زمان ما جتمعنا جمعه كبيره عند جدتي كل مره نشوف وحده منهم
منى: امي سمعتها تقول لأبوي تبي تجمعهم كلهم على العشاء الاسبوع الجاي ...انتي وش عندك شكلك كنتى تقرين قصه شي اكيد عشان كذا ما خرجتي من غرفتك
مي : تبعد جهازها عنها لانها تعرفها ملقوفه ماتخلي شي : لا يستي القصص الي اقراها ما بعد نزل لها بارت بس ادخل اشيك ما حصل الف ادور أي شي يسليني ..تعرفين اني توني قراءة موضوع عن حسن الضن و الله انا مره مقصرين بامور ديننا شوفي انتي وشلون ضنيتي في ابد ما نفكر بالضن الحسن قبل السيئ
منى: وهي توقف يؤؤؤه لا تعطيني محاضره الحين خليها اذا ردينا بس انا ما قلت شي من عندي انتي مثلي ما تجلسين تسنترين عند جهازك الا اذا تقرين قصه ..و ما خلتها ترد ..سلاااام ..وراحت على غرفتها
مي: الله يهديك ياشيخه ويهديني معك ...ويدق جوالها وتسمع الصوت بعيد ..وتقوم بسرعه تاخذه من شنطتها الي على التسريحه وبتسمت من يوم شافت اسمه ....ياهلاااا والله أمطرت وازهرت الرياض وهلها بسماع حسك
محمد: انشرح صدره بترحيبها : يا هلا فيك وبكل غاليك ...السلام عليكم
مي: وعليكم السلام..وش اعلومك وينك امس ما كلمت احد
محمد: يتنهد بداخله : بخير الله يسلمك بس كنت مشغول انتم وش اخباركم
مي: الحمد لله الكل بخير ..وبتردد ..محمد حاسه فيك شي .. وبقلق..ملاك فيها شي
محمد: الحمد لله بخير مافينا غير العافيه ...
مي : وتشبك السماعه باذنها وتمشط شعرها بالفرشه : هي كيفها معك ..مدري احساسي يقول انك بالشرق وهي بالغرب صح ولا انا غلطانه
محمد: وهو حاس انها جات على الجرح : لا عاد مهو لهذى الدرجه
مي : حلو ..يعني متفاهمين مع بعض ..محمد تبي الصدق حاسه انك متورط معها ولا تقول لا لاني عارفه طبع كل واحد فيكم
محمد: ويوقف بسيارته على جنب ويناظر بساعته بعد فضلها ثلث ساعه و تخرج وبصوت هادي بس فيه نبرت التوتر : مي هي طبعا عنيده و ما تسمع الكلام..مع الكل ولا شلون ؟؟
مي : كانت عند الدولاب تاخذ لها ملابس سكرت الدولاب وهي تبتسم وحطتها على السرير: لا هي مهي عنيده لهذا الحد وجلست على كرسي التسريحه ..بس الي اتوقعه ياشاطر انك ما سويت مثل ما قلت لك
محمد: خير وش الي قلتيه ؟؟
مي: انك ما ترفع صوتك وانت تتكلم معها ..وحضرتك شكلك جايب العيد معها ..وهي ضنك تصارخ عليها ..وتعاندك
محمد: يكلم عمره ..يوه هي خلتني اكلمها مثل العالم ماغير ترفع ضغطي بكل مره وتخليني اعصب عليها : لا عادي كلامي معها بس لاحضت انها عنيده ...بس تعالي هي وش الاشياء الي تحبها اكثر شي
مي : من أي ناحيه
محمد: يلعب في القلم بين ايديه : اكثر شي تحبه
مي: سؤالك يحير هي فيه اشياء كثيره تحبها ..اكل ولا ..ورد ..ولا كتب ..ولا ايه..حدد عشان اعرف اقول ..انت تبي تاخذ لها هديه يعني
محمد: وخطرت على باله الفكره : ايه وش اخذ لها
مي : وهي تضحك : قصدك ورد
محمد: وهو يحرك السياره : ايه
مي : اصحك تاخذ ورد هي صح تعشقه بس ماتحب تشوفه مقطوف لانها ماتحبه يذبل ويموت
محمد: يوووه منها هذى المدلعه : زين وش الورد الي تحبه
مي : الزنبق و التوليب..
محمد : يبتسم على زهورها الي تحبها خطيره البنت مهي هينه بزهورها ( التوليب ...معناها : التصريح بالحب ....والزنبق معناها : قمة الجمال ) :زين وش الالوان الي تحبها اكثر شي
مي : وهي تضحك تعرف عشقه للورد : كل الالوان ما عندها لون محدد فيها
محمد : وهو يقرب من محل زهور قريب من الجامعه : اوكي ..وسكت
مي : هههههه وينك اسمع ...كلمها بهدوء عندها احسن من مية ورده...اسمع الحين مشغوله شوي نبي نروح عند جدتي فوزه..وتحط الجل على شعرها وتقلب شعرها على قدام عشان تنكشه لانه ناعم ولونه كستناي وطول ظهرها
محمد: انشرح صدره يوم سمع اسم جدته : ياحبني لها سلمي لي عليها وحبي راسها ويديها عني وعلى الكل ...يالله توصين شي
مي : سلامتك بس دير بالك على ملاك وتحملها الشي مايجي بالغصب ولا بين يوم وليله
محمد: ابشري يالغاليه سلاااام ...ويرح ياخذ الورد وعطه عنوان البيت وراح لها لانه اليوم معاقبها بعد ما ترح بسيارتها


:::: * ::::


في الجامعه:

شذى : تمشي هي وملاك ولها ربع ساعه خارجه من المحاضره وتتكلم معها وهذى ولا كان احد يكلمها معطيتها طناش : نجوي وصمخ لين متى بضلين ساكته ...
ملاك: تلف تواجها و هي بتموت من التظاهر بالصلابه ومن داخلها تبكي: شو بدك قول ...انتي يعني تضنيني مجنونه عشان صدق ان الي ارسلها بابا ..ارتاحي حبيبتي اولا هذا مش اسلوب بابا في الكتابه .
شذى:طيب حلو بس انتي وش صاير فيك ..منتى مرتاحه معه ولا كيف ؟؟
ملاك: شذو انتي بتعرفي اني ما بيعجبني ..وانتي فاهمه شو قصدي ..هو كل شي بده يفرضه فرض وانا مستحيل اتقبله
شذى: انجي ..انتي زعلانه منه انه ما يبيك تسوقين ولا عن شي ثاني بعد غير انه بنظرك مغرور ...بس اذا عشان هذا الشي لا تعبين عمرك معروف يا عمري الرجل الخليجي و يحب يخدم زوجته و هو يلبيلها كل طلباتها بنفسه
ملاك: شذو انتي مش فاهمه هو كل همه انه ينفذ الي بده وبدون احد يقول كلمه..او يعارضه
شذى : لا انتي الحين حاكمه عليه كذا وهو ما جلستي معه و عرفتيه زين ...اول اجلسي معه وتكلمي وبعدين احكمي عليه ..ودق جوالها ومن النغمه عرفت انه فيصل متعوده بس يعطيها رنه ويقفل ..يالله هو متى راح يوصل هذا فصولي نبي نروح نتغداء برا وش ريك تجون معنا
ملاك:لا بالعافيه عليكي وهو عازمك بدك اجي معك حلوه هذى ..بس بجد من بكره بدي تكونوا معي في البيت على الغداء والعشاء وخليه بعد يكلم العيال اذا بده يكلهم
شذى : تخزها بعينها : يالطيف منك هذا كله عشان ما تجلسين مع رجالك...وبعدين فصولي وشله يعزمهم ...وتغمز لها وتضحك ...عندك حمودك خبريه
ملاك: بترجي وجها محمر : تكفين شذو كلميه ..وكملت بحزن يفطر الي يسمعه ..بدي كون مثل اول لما بابا فيه البيت مفتوح للكل ...واذا ما بدكم تجوا انا راح خلي السواق كل يوم يوصل الك الاكل على بيتك بدل ما تتعبي و تطبخي ..و بتريقه ..لاني اعرفك شلون شاطره بالطبخ وتبتسم
شذى : شوفي اذا علي عادي ما تفرق معي يوم السعد عندي اني ما ادخل المطبخ بس اشاور فيصل وارد عليك ...يالله هذا هو وصل ..شافت السياره ..سلام اتصلي بمحمد لا ياتاخر عليك ولا تبينا انتظرك لين يوصل
ملاك : روحي هو ما راح يتاخر احنا خرجنا قبل اليوم ..و بستها و راحت عنها ..و ما كملت ثواني الا تشوفه جاي ..و طلعت بالسياره وبدون ما تناظره ..السلام عليكم
محمد: وعليكم السلام ..تاخرت عليك ..وهو يشوفها كيف صاده وجها عنه
ملاك: بهدوء..وبدون نفس :لا
محمد: يبي يفتح معها أي حوار ومهو عارف كيف وحرك بسيارته ونادها بهدوء: ملاك
ملاك : تفتح شنطتها وتاخذ منها منديل معطر : نعم..بدون ما تناظره وتمسح يدها
محمد: عصب ويكلم نفسه انت وش فيك شاب ضوء البنت ردت عليك خلاص مهو معقول من يوم تشوفها تظهر شياطينك وتعوذ : الله ينعم بحالك بنت خالد ...اي مطعم تبين تتغدين فيه
ملاك: بتسمت بداخلها مسكين بيقلد خويه بكل شي : الغداء بالبيت جاهز هلآ
محمد: يلتفت عليها : بس انا ماابي من البيت و بتجين معي
ملاك : لفت عليه ولقيتها فرصه : بروح بس بشرط
محمد: ابتسم و نزل نظارته ونظرته كلها حب : امري انتي بس
ملاك: وترها كلامه ما تحب نبرة الغزل من الشباب تخاف منها و كش جسمها وهى ما تناظر فيه وتتكلم بسرعه خايفه يعصب عليها :تخبر فيصل والعيال الغداء والعشاء عندنا في البيت كل يوم
محمد:اول شي نصدم من طلبها وبعد كذا صار يضحك بصوت عالي ودمعت عيونه من ضحكه وبصوت له رنه غريبه :كل هذا عشان ما تقابلين وجهي على الاكل
ملاك: قلبها يرجف خوف من نبرت صوته الي كلها غزل وماردت عليه
محمد: ابشري بخبرهم اوامر ثانيه ...يمسح عيونه بمنديل و يلبس نظارته
ملاك: شبكت يدها في بعض : لا
محمد: زين الحين وين تبين
ملاك :أي مكان بس نص ساعه وبدي كون في البيت عندي دراسه كثير
محمد: اذا تحتاجي مساعده خبريني
ملاك: شكرا...وفضلت الصمت لانه اليوم موترها بصوته الي له رنه غريبه عليها
محمد: مد يده وشغل المسجل كست بصوت ابو نوره


::: * :::


في السياره
ام عامر رايحه على السوق تبي تاخذ لها شي تكشخ فيه في الجمعه الي مسويتها يوم الخميس وتكلم السواق : هيه انت اسمع ..
السواق : امر عمتي
ام عامر : الحين بعد ما تنزلني بالسوق ابيك تروح عند الشركه وتشوف يزيد وين ساكن فيه وتجيب لي عنوان شقته
السواق : خاف ويكلم نفسه لا انتي يزعل مو مشكل بس انا هذا يزيد يذبحني لو يمشي وراه : بس ..
ام عامر: تصرخ فيه : لابس ولا غيره ياويلك بعد ساعه لو ما جبت لي عنوانه
السواق : بخوف : طيب

::: * :::

بيت الجده فوزه
عندها سبعه عيال (اربع بنات و ثلاثه عيال ) كلهم كبار وام محمد كانت اوسط عيالها...الكل مجتمع عندها بغرفة المخصصه لجمعتهم ارضيتها موكيت و الجلسه ارضي والجده متصدره بمكانها المعتاد بصدر الغرفه والكل حولها و ترامس القهوه موزعه عند كل مجموعه ترمس الي بالهيل والي بالزنجبيل والي بالزعفران كل حسب ذوقه بشربها
ام احمد جايبه معها صواني حلى بسبوسه وكنافه وفته بالسمن والتمر بحافظة الاكل ومقربتها من ام فايز( الجده فوزه)
ام احمد: تكلم ام فايز بصوت واطي واكل من حولها يسولف واصواتهم مرتفعه : خالتي بغيت اخبرك عن شي هو ما بعد صار
ام فايز:حرمه كبيره بالسن جسمها ممتلي و صحتها على قدها ونظرها سته على سته ..عايشه في بيتها لوحدها بنفس الحوش مع ولدها الكبير بس هي عشان بناتها اذا جوها يجلسون عندها في البيت وتحب ام احمد كنها بنتها: خير يا بنيتي وش عندك
ام احمد: ابو محمد بلغني اخبرك منى جاينها خطاب وهي ما بعد ردت موافقتها عليهم
ام فايز وهي تلف تناظرها : عرب نعرفهم و انا امك
ام احمد: لا خالتي ما نعرفهم بس و لدهم مع محمد وهو يعرفه زين
ام فايز : والله خاطري وانا امك تكون لواحد من عويلتنا و ما تخرج برا مثل اختها وابوها وش قال موافق عليهم
ام محمد: ايه موافق عليه لانه محمد مدحه والولد النعم فيه واهله بعد جلست معهم والنعم فيهم
ام فايز : بس خاطري تكون لبدر ولد فايز ولا طلال ..انتي خيري ابوها اني ابيها لوحد منهم العيال ما تكلموا لانهم عارفين انكم ما تعطون البنت الحين ...
منى: نطت وجلست عندهم وش عندهم المزيونات يتساسرون ...
ام فايز : سكتت و تضحك عليها لان ام احمد خانقتها..وحطتها فبالها ماتبيها تروح عن عيالها
ام احمد: انتي متى بتعقلين يعني الواحد ما يعرف يقول كلمة راس غير خشيتي خشتك فيها
منى : وهي تنسدح وتحط راسها على رجل امها من الجهه الثانيه عن جدتها : يازينها عاد من كلمة راس بين العجايز شوي و بتخبروني بها لاني العجوز الثالثه معكم قالتها وهي تضحك
ام فايز : عجز حيلك من بنيه قومي عن امك لا تكسرين رجيلاتها هي مهي بناقصه
منى: جدتي وش فيك علي اليوم ولا عشان بنيتك المزيونه ام طلولك ما هي بجايه
الجده : تمد عليها عصاتها : احشمي يالي السانك يطول اذونك طلال تاج راسك
منى: وهي تضحك ورجعت على ورا : ول جدتي انتي ليش شابه ضوء خلاص بس نجيبلك سيرة طلول تشبين علينا و الله انا تاج راسه هل شايب ولد بنتك
الجده: شاب راسك وعجز حيلك اذا بتشيبين ولدي يالمقويه
منى: هههههه عصبت عجيزنا
ام احمد : تقرصها : احشمي جدتك لا رويك شغلك
منى: ايييي ..وتتثاوب ...امي متى تبين نروح البيت خلاص ترى انتهاء اشتراكي وبديت افصل
ام احمد: تمسح على شعرها : قلت لك نامي شوي الظهر ما رضيتي وش تبيني اسوي بعدها ما جات تسعه وتبينا نمشي
مشاعل ومي جالسين يسولفون على جنب وهي اصغر من مي بسنه
مشاعل: وش فيها اختك رايحه دور حضن امها
مي : تلف تشوف منى وهي منسدحه : ما نامت الظهر
على بعد مسافه بسيطه منهم البنات الي بسن المتوسط بنات فايز وفلاح ..سديم بنت فلاح تقلب بالقنوات وحطت على المسلسل التركي وترفع الصوت
الجده : تصرخ عليها سديم وصمخ يالي ما تستحين شيلي عن هـ الفاصخين الي ماعندهم لاحشمه ولا دين
سديم : بدلع : جدتي كلها شوي وتنتهي المسلسل
ام سديم : سديم غيري ولا رحتى البيت شوفيها
مي : بهدوء وصوت واطي : خالتي اسمحيلي الله يهديك وش تشوف فيها ترها مهي بزينه للي بسنها
سديم: وش فيها لشفتها عادي وش الي مهو بزين الحين شفيهم الكل يتابعها (سديم ثانيه متوسط)
مي: سديم حبيبتي انتي شايفه هم يتكلمون عن الاسلام وهم ما يطبقونه..
مشاعل : الحين انتي وش الي عاجبك فيها
ام سديم : الله يهديها ما في مسلسل تركي ما تبعته (ام سديم على نيتها وماتحب تقول لا لهم)
منى:تقلد صوت جدتها : ايه هم اذا طبوا بشي يمسكون فيه لين يغثون العرب منه..اول مكسيكييني (مكسيكي ) ..وبعده لبناني ...والحين تركي
سديم : هذى الي تبي تنام ابي اعرف بس وش الي ما يعجبكم فيها..انا اشوفها مسلسل عادي مثلها مثل غيرها
مي : لا حبيبتي المسلسل فيها اشياء محرمه وانتم ...صايره عندكم عادي الحين تشوفين الوحده حامل من فلان وعادي عندكم وتقولونها بكل بساطه حامل من فلان مهي مرته ...حبيبتي هذا حرام اسمه زنا والعياذ بالله والحين صايرين يجاهرون فيه بكل المسلسلات فهمتي علي ..يعني لو ستمر الانسان يشوف الحرام بيتعود عليه كيف لو كان الي يتابعه طفل صغير كيف راح يتغير تفكيره وجا على بالها الي قرته اليوم
سديم : زين خلاص بغير القناه ..بس صدق مي وش تبينا نتفرج اذا التلفزيون كله كذا
مي : لامهو كله فيه تقدرين انتي تشوفين الي يفيدك
دخلو عليهم البنات الصغار
اسيل سنه ثالث بتدائي اخت سديم
اسيل : سديم حطي على ابله نوره جات على دبي بسرعه
مشاعل : هاه عندك اختك شوفيها ترضين تابع معك الي تشوفينه
سديم : لا هي ما تشوفها وحطت لهم على المسلسل الي يبونها

:: * ::

ام عامر عصبت خبرها السواق ان يزيد ما كان في الشركه الي يقدر يتبعه لبيته

مها : كانت نايمه وتوها صاحيه من النوم على دخلت امها من السوق الساعه تسعه ونص
ام عامر: وش عندك نايمه لهل حزه (الوقت)
مها: تحب راسها : كنت سهرانه ما نمت بدري ..يمه مريم مهي بجايه اليوم
ام عامر : لا اذا ماجاتك بعد المغرب مهي بجايه وش عندك تسالين منتي بخارجه يكفيك امس خرجتي مع اخوك وبدون شوري
مها : لا سلامتك يمه برجع غرفتي اكمل نومي احسن ..وبعقلها تبي تكمل مخططها الي نجحت فيه و دمرت لين الحين جهاز ثنين من العيال بعد ما سحبت كل الي عندهم

::: * :::

ملاك ومحمد بعد الغداء رجعوا على طول على البيت و ومحمد حاول يكون هادي بكلامه معها ..بس هي ما اعطته وجه انه يتشجع ويتكلم معها بغير امور الشغل

بيت ابو ملاك

ملاك : دخلت غرفتها و حطت اغراضها وهي طفشانه الي ضاع عليها الوقت و ما انهت كل الي عندها من مذاكره ودخلت على السريع شطفت جسمها ولبست بجامه تشرت ابيض و سيافاته فوشي وعليه قلوب صغيره فوشي والبنطلون فوشي تحت الركبه تبي تحس بشوية انتعاش بالون عشان تقدر تركز زين وهي تذاكر ...و اخذت كتبها و جلست على السرير وبعثرت كل اوراقها قدامها و هي تذاكر تشم ريحه غريبه في الغرفه بس منعشه تلتفت حولها مافي أي شي ر جعت لوراقها وشوي تزيد اريحه الحلوه وتقوم من على السرير وتفتح ستارة البلكونه الشرفه الخارجيه لغرفتها وقفت مذهوله من منظرها كلها ورود راحت سحبت شرشفها (جلالها) ولفته وخرجت تستنشقها بعمق ورودها المحببه على قلبها باحواض الزرع و ماليه الشرفه كلها غمضت عيونها وهي تشم وحده منها بلون البنفسج وداعب خدها بنعومتها وهي بعالم زهورها المنعش وهي تتامل كل وحده ودرجات الوانها وتبوسها
محمد: من اول واقف يتفرج فيها دق الباب ما ردت ودخل وشافها وهي مغمضه عيونها ولمن باستها : يا بختها ليتني مكانها ...قالها بصوت هامس
ملاك: انتفظت ولفت عليه ..انت شو جابك هون
محمد: يسبل عيونه: ان شاء الله عجبتك الهديه
ملاك : لفت تشوف الورد وتشوفه وهي وجها محمر من تطفله عليها :انت جبتها وتاشر على الورد
محمد: وش رايك ..؟؟
ملاك: ليه ..
محمد: يمسك يدها وبكل حب و شاعريه : عشان اجمل ورده عندي تفتح عيونها على الورد و يغار و يتغزل بجمالها ...شافها كيف نزلت راسها و خدودها محمره و هو قلبه يرجف بين ضلوعه
ملاك : يدها ترجف من مسكته و خوف جتاحها من صوته وسحبت يدها ..و أنغذها من الرد صوت جوالها بعدت عنه وراحت ترد وكانت ريم ترددت بس لمن شافته واقف مكانه ما تحرك برا ردت جلست على السرير وهي تلف شرشفها عشان ما يبان شي منها : هلا ريومه ..وعليكم السلام ...بخير ...سلامتك مافيني شي بس حبيت اكون بعيد عنكم ...لا ماصار شي .. لا ما بدي شوفها ..لا اكيد بشوفك بكره بس انتي لوحدك ..ماشي .. باي
محمد: وقف معطيها ظهره يتامل الورود ويذكر كيف كانت ادعبها بخدها مرر يده على الورده الي كانت تشمها وقطفها و جا خارج..وقف متكي على الباب الزجاجي و يتاملها وهي تكلم بصوت واطي
ملاك: رفعت راسها شافت الورده بيده صرخت : حرام عليك لشو تموتها
محمد: بهدوء وبروة اعصاب رايق لبعد حد ويقرب منها و يمرر الورده على وجها وهو مبتسم : هذى لي عندك ورودك هناك وهي كلها فتره وتموت حتى لو كانت باغصانها
ملاك : كانت مغمضه عيونها ومهي قادره تتنفس من خوفها من كلامه وقربه وبصوت واطي وباين فيه الخوف : خذها كلها مابدي ايها
محمد: جا بيرد الا يسمع صوت الاذان بصوت عالي يتردد بكل البيت التفت لها بسرعه : وش ذا ؟؟؟
ملاك: قامت عن السرير وبعدت عنه قد ما تقدر: انا طلبت من روز تشبك توقيت الاذان بكل البيت
محمد: لا اله الا الله ..طيب ليه
ملاك: تكلمه وهي معطيته ظهرها وبغصه بحلقها : بابا عامله عشان ما نفقد صوت الاذان والمساجد هنا تقدر تتوضأ وتنزل فيه غرفة مصلى بالحديقه بابا كان يصلي مع الخدم فيها جماعه
محمد: الله يرحمه ويغمد روحه الجنه خير ما سوى ...ويلفها عليه ..ويبوس راسها ادعيله ..يالله اشوفك بعدين ..وخرج عنها
ملاك : مسحت دمعتها الي نزلت و فردة سجادتها وصلت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:50 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب


::: * :::

بيت عامر:
جالسين بالمقلط ويلعبون ورقه وعندهم الشاهي
عامر : ابي اعرف انت الحين متى ناوي تعقل ياخي اركد شوي وش فيك مشفوح كذا قوم كمل لعب
يزيد :مطير عيونه فيه : انا
عامر: ايه انت
يزيد : وش سويت
حمد و ابراهيم : هههههههههههه
حمد: ياربي متى بس اعرس واريح عمري اذا هو تشوفونه انا بعتزلكم خير شر الي يبيني يجيني لبيتي
ابراهيم : الحين انت قايم عليه وناسي عمرك
يزيد : رجع طنشهم و اتكي على المركن و رجع يكتب مسج ويرسله لهند من المغرب ما شافها وكل ما يقولها يالله على البيت تقول مشغوله وهو يتوعد فيها
حمد : ايه طلعوا فضايح بعضكم..ويحذف يزيد بعلبة المناديل انت وبعدين معك راعي ان معك ناس عزابيه اتقي الله فيهم
يزيد: لف عليهم وهو بضحك : احد مساكك يالحسود روح اعرس
حمد : بجديه روح كلم خالك الي مهو براضي
عامر : حمد من جدك الحين خالي مهو راضي لك تعرس
حمد : يقول بعدين هذا وانا الي ابيها منا وفينا كيف لو انها من برا وش سوى فيني
عامر: انت من تبي ؟؟
حمد: بنت خالي هزاع
عامر: والنعم والله ..ابشر بلي يسرك بروح معك و أكلم خالي في الموضوع
حمد: قام وحب خشمه
يزيد : هههههههههههههههههههههههههه وعينه على جواله يقرأ المسج الي وصله من هند


::: * :::

بيت ابو محمد

بعد ما رجعوا البيت الساعه عشره و شوي بسبب منى الي تبي تنام وطلعت على طول غرفتها ادور مخدتها
مي : وهم بالصاله على الساعه 11 ..مي خارجه بالاب توب بيدها وشافت خالتها جالسه لوحدها : خالتي عندك شي الحين
ام احمد : لا تعالي جلسي
مي: ابوي وين
ام احمد: لابسه قميص نوم ناعم طويل مع الروب : عنده كم اتصال نزل المكتب يخلصها ...انتي وش عندك ليه ما نمتي زي أخوانك
مي: تجلس جنبها على نفس الكنبه لابسه بجامه وردي : نمت الظهر ما فيني نوم الحين بس فيه مشكله ابيك تشوفنها..انا كتبت الرد بس انتي بعد رايك يهمني (مي كانت تبي تدخل خدمه اجتماعيه ولا علم نفس بس فظلت انها تمارس هوايتها بهذا الشكل وتدخل التخصص الي هي تحبه في الكليه وتكون جامعه كذا بين الاشياء الي تحبها )
ام احمد: وش المشكله هذى المره (هي الوحيده الي تعرف عن مي وهويتها و الصفحه المخصصه لها تحل فيها مشاكل الناس باختلاف اعمارهم ..)
مي: من النوع الخجول مره تتكلم وهي ماتناظر خالتها : المشكله لبنت 15 سنه عن التحرش الجنسي
ام احمد : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...اللهم احمينا بحمايتك وستر علينا ..ولانها عارفه مي مستحيل تحكي اكثر ..اعطيني اشوفها
مي: شوفيها مابعد نقلتها بعد ماتعطيني رايك انزلها ...وفيه مشكله ثانيه انتي حليها زوجيه
ام احمد: طيب ..وتاخذ الجهاز من مي وتقرأ

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما اعرف من اين ابدأ بعرض مشكلتي لاني خائفه من نفسي ومن كل من حولي انا عمري 15سنه ماراح... اقول المدينه الي انا فيها بس مشكلتي بدت قبل شهرين وهي لا حضت نظرات اخوي الكبير غريبه لي وصار يشدد علي بلبس العبايه و يضربني اذا خرجت بعبايه فيها تطريز او كنت لابسه نقاب ..ونظراته تخوفني .. احسه يخترق ملابسي وهو يناظرني ..مره كنت بالمطبخ وهو جا ياخذ له كاس من الدولاب وانا كنت واقفه و مسكني وشد علي وحاول يتحرش فيني و كررها اكثر من مره اذا ما كان فيه احد في البيت مره اختي الصغيره خرجت برا غرفتي و خلة الباب مفتوح قمت من نومي مفزوعه كان يبي ينام جنبي على السرير
الله يخليك ارشديني وش اسوي
انا خايفه اخبر امي ما راح تصدقني وانا الحين من شدة خوفي ما اجلس في البيت اذا امي خرجت و اقفل على نفسي غرفتي اذا ما رضت تاخذني معها
الله يستر عليك ابي حل ورد باسرع وقت

الرد :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ابنتي الفاضلة ..
من وجهة نظري أنها ظاهرة وظاهرة خطيرة اصبحت منتشره الان وبكثره ..اعانك الله ...ولكن هناك بعض النقاط كنت احب ان توضحيها لي اكثر وهي
عمر شقيقك كم ..؟؟
ايضا علاقة والديك مع بعضهم كيف هي ؟؟؟
تستطيعي مواصلتي على الخاص اذا احبتي ..
بنسبه للمشكله بنظره عامه ..
ان المجتمع العربي بشكل خاص اصبح يسلط الضوء على جسد المراءه من جميع النواحي حتى اصبحت بنظر الكثير كانها سلعه رخيصه
و من اسباب التحرش الجنسي كثيره ومتعدده :
1- البعد عن الدين و ضعف الوازع الديني ..وهذه اهم النقاط والركيزه
2- تأخر سن الزواج
3- البطالة و المخدارت والخمور
4- الميل المتزايد عند المرأة للتعري والكشف عن جسمها ولا ينسى أن المرأه تلعب دوراً في إثارة شهية الجاني بالأضافة إلى عامل جديد يتمثل في الدش بقنواته التي تبث مواداً كلها إثارة بالإضافة إلى أفلام السينما والنت المجلات والصحف التي تنشر صوراً عارية
5- مداعبة الزوجين او ممارسة الحق الزوجي امام الابناء او تجاهل الصغار منهم ومشاركة الابناء فراش الايبوين
6- ضعف الشخصيه فالاشخاص ضعاف الشخصيه هم اكثر الاشخاص عرضه للتحرش سواء كان من باب المزاح او الجد و السبب ان هولاء الضعاف غالبا ما يستجيبون للتهديد لذلك على كل الاباء تعليم الابناء الدفاع عن النفس ومصارحة الاهل عند الشعور بالايذاء
لذلك بنيتي الحبيبه عليك النظر الي ماسبق من نقاط
ربما كان لباسك هو السبب للفت اخيك اليك ...وبما انك وقعتي بصلب المشكله ...عليك مواجهته بخطائه الذي يفعله واخبار احد والديك لو بشكل غير مباشر وهو امامك على انها قصه لصديقتك فهو سوف يستمع الى رد والدك او والدتك وربما يرتدع بعدها و اذا لم تجدي أي تحسن عليك اخبارهم بما يحدث معك لا تخجلي منهما لان الامر خطير واذا استمر لا تظمنى عواقبه
وعليك تحصين نفسك بالاذكار والاكثار من الدعاء والصدقه لو من مصروفك اليومي اذا استطعتي
وانتظر منكي رد بنيتي لتطمنيني عنكي او أي استفسار اخر
ام احمد : يالله يارب تفرج كربتها وتهدي اهلها لها وتحضن مي يبعد عمري ما يحتاج اني اسوي فيها شي بس والله تقطع قلبي عليها وعلى الي مثلها مهم لاقين ام يفتحون قلبهم لها وجلسوا يسولفون بالمشاكل المعروضه و ام احمد ...مي تخليها ترد بالنيابه عنها على المشاكل الزوجيه الخاصه ومشاكل الاطفال

::: * :::


بيت ابو ملاك
محمد بعد ماصلى المغرب و العشاء مع الخدم جماعه و كان جالس بغرفته ويكلم خالد وهو حاس انه انجز شوط عظيم اليوم مع ملاك ..
محمد: ابي افهم الحين انت وش معصبك علي
خالد :وهو بغرفته : ياسلام اليوم كله ما شفت احد منكم ما صارت ياخي لمن اعرس روحوا جلسوا مع حريمكم معلي منكم
محمد: ههههههه الحين من قال انه بنعطيك اختي ..وبعدين انت بشغلك معي عشان تعرف و شلون الواحد ما يلحق على دراسه وشغل بوقت واحد
خالد : .....
محمد : حس بهدوء على الخط : الو انت معي
خالد: ملامحه متغيره ومعفوسه الي يشوفه يقول احد ضاربه ولا مخرعه و اضح من صوته بس حاول يكون جدي : محمد الحين اختك ممكن ترفض ولا لا
محمد: شوف هي اتوقع منها أي شي ممكن يصير بس انت ليه مستعجل خلها تفكر وبعدين تدخل السلطات العليا بالموضوع اذا فيه شي
خالد : ما يدري وش الضيق الي جثم على صدره وحب يغير الموضوع ويجلس لوحده شوي : انت وش عندك الحين
محمد: ابد سلامتك توني بذكر ماده عندي طويله مابعد فتحتها
خالد : يالله اجل اشوفك على خير بكره
محمد: على خير ان شاء الله ولا تنسى الغداء عندنا
خالد : ماشي سلام
محمد: سلااام ...و قفل منه وفتح مدوناته في الجوال نقل الي كتبه وهو في الحديقه وهو يضحك وسوى ارسال

ملاك : بغرفتها كانت مندمجه لابعد حد مع دروسها و منسدحه على بطنها و المرسام(قلم الرصاص) بيدها ودون الي تحفظه و الي مهي فاهمته تحط عليه علامات عشان تسال شذى فيه شوي الا يوصلها المسج

عند ما الشــمـس بفجـــرٍ تـشـــــــرق
تملأ الكـون وتعلــو في السمــــــــاء

وأتى النــور وللعيـــن دنــــــــــــــــى
تجهــر العيـــن إذا شـــعّ الضـيـــــاء

وطيــور الصبــح تشــدو وتجـــــــول
وتحـاكـي الورد من دون عــــنـــــــاء

زهــرة أم وردة مـــــــــــــــــاذاأرى؟؟
غصــن فــلٍّ تــحــتـــه ظــلّ ومـــــــــاء

والنــدى يحبـــو علـى أغصــــــانــــــه
فكــأنّ الورد يجهـــش بـــالــبــكـــــــــاء

هــكذا الــورد إذا أســقـيـتـــــــــــــــــــــه
زاده المــــاء جـــمــــالاً وبـــهــــــــــــاء

يــاعبيــر الورد فــي أنســــــــــامــــــــه
فـــي بـــراد الليـــل يـــدفــيــــه اللـــقــاء

إنّ للــورد لغـــــاتُ تجــــمـــــــــــــــــــع
تمنـــح القــــلـــب ســــرورا ونقـــــــــاء

بعض أغصـــان الحــدائـــق تــرقـــــــص
تكســب العشّـــاق لحــنـــا وغنـــــــــــــاء

فكـــأنّ الورد ينطـــق مــعـــلـــنـــــــــــــاً
يتســـاءل أيــن أوقــــات الصــــفـــــــاء؟

إنّ للــــورد جــمـــالاً يـــســــــحـــــــــــر
هــــو للعشّـــــــــــــــــــــــاق داء ودواء

ولـــه أيضـــا معـــاني تعــــــــــــــــــــرف
عنـــد أهــــل الحــــب يكـــســــوها الغــلاء

إنّ للـــورد قلــوباً تعشـــــــــــــــــــــــــــق
تعتـــنـــي بـــالــورد صــبحا ومـــســــــاء

وردة اسطنـــبــول أزكـــــى أم هـــــــــــي
وردة الطـــــائف صيــــف وشـــــتــــــــــاء

كـــل عيـــدٍ تجـــلــب انـــواع الــــــــــــورود
تنثـــر مـــابيــن جـــمع الأصـــدقــــــــــــــاء

إنّ للــــورد معــــانٍ تـــنـــقــــــــــــــــــــــل
تجمـــع الأحـــبـــاب فـــي لــــــــون الــــوفاء

وردةً حـــمــــراء مـــن محـــبوبـــتــــــــــــي
تــبعــد عنّـــي هــمـــومــــي والشّـــقــــــــاء

كلمات : صالح أبو غريـــــــــــــــب

ملاك : بس انتهت من المسج قامت مثل المجنونه و الجوال بيدها وتصرخ والله لاذبحك يا لمغرور كنت شاكه انه انت وتروح على غرفت محمد وهي تصرخ وتفتح الباب عليه بقوه وتصرخ فيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:52 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب


الفصل الســـــــ 16 ــــــادس عشر

هناك جراح نعتقد ان الماضي يمحيها ولكن في كثير من الاحيان نجد انها لم تمحى بل هي بركام الذكريات تنتظر انبثاقة نور لها لتخرج مندفعه بكل قوتها لتعود ونتخبط بداخلها وبصراع مرير مع انفسنا...نحاول محوها من حياتنا واعادتها الى نومها العميق ...لكي نستطيع ان نسير ما بقي لنا من ايام بهذه الحياه...ولكن ليس كل شي نستطيع محوه وتجاهله ...اذا لم نتخلص منه بشكل صحصيح

بيت ابو ملاك

تطاوله على اشيائها و بنظرها تشوفه يبي يتملك كل شي لهذى الدرجه الغرور الي فيه لا يراعي مشاعرها حست انها بتختنق لو ما واجهته وصرخت بوجهه اندفعت مثل الاعصار فتحت باب غرفته باقوى ما عندها..وهي الي عمرها ما دخلت على احد بدون استاذان لكن معه خلاص راح العقل يغير رقم ابوها ويسجل رقمه هذى عندها غلطه مستحيل تسامحه عليها ابد دخلت وهي ما تشوف قدامها غير غروره الي بيذبحها به ...وتصرخ بكل صوتها الي تشعر ان الصرخه مهو من حبالها الصوتيه بل من اوردتها المقطوعه بخنجر : مغــــــرور... شوووو انت ....وصل فيك الغرور تحتل اسم غيـــــرك ....و ما شافت احد بالغرفه وقفت مكانها وهي تغلى من قهرها وبس لمحته جاي ووهو يلبس غمضت عيونها ....رجع لها الخوف منه بشك مهو طبيعي
محمد : كان بغرفة التبديل يلبس بنطلون البيت برموده رمادي و التشيرت بعده ما دخله بيدينه ويسمع صرختها ويخرج بسرعه وهو يلبس ويعدله و بهدوء وضحكه عارف وش الي معصب فيها : خير وش صاير زلزال بالبيت ...و يشوف لبسها و يتاملها بسرعه من تحت لفوق ..ويصفر و يتغزل فيها ...لااااااا حرام عليك ارحميني تبين تذبحيني انتي ..و يسحبها له وش هـالزين وش هالحلا كله.... ارحميني ترانا بعدنا على البر يا بنت الحلال لا تخليني اجن هاااه حذرتك
ملاك : بغمضة عين لقيت نفسها بين يدينه ..وهي خلاص معد هي بوعيها صارت تصرخ وتضرب فيه بشكل هستيري بدون تركيز و تصرخ ...: لااااااااااااا بعد ماااااااااااااااااما ...حقيررررررررررر
محمد : ارعبته بتصرفها هو ما سوى شي الي تتصرف كذا وثبتها بكل قوته وحضنها بقوه يبيها تهدى شوي وهي تقاومه ...ويرفع صوته : خلاااااااااااااااااص بلا جنااااااان ...ورجع يخفظ صوته ويحاول انها ما تفلت من بين ايدينه ...خلاااص ما صار شي الي تكونين منفعله كذا وبعدين هذا الاسم لزوجك مهو لي احد ثاني
ملاك : نسيت الاسم ونسيت كل شي جات عشانه وصار كل خوفها منه هو وتبكي وتنادي امها
محمد: متفاجي منها اول مره يسمعها تنادي امها كل مره تبكي تصرخ لأبوها تبيه ..خالجه شعور غريب ان فيها شي ثاني وهي تحاول تبعد عنه...و بعدها شوي عنه وهو يحاول يمسكها ما تفلت من يده و صوته يوضح توتره ...وش فيك علميني ؟؟؟
ملاك : بعدت عنه و قدرت تفك يدينها منه وهي تتنفس بصعوبه و عيونها عليه بخوف : ما دخلك فيني ابعد عني ...اطلع براااا ما بدي شوفك هون خلاااااص ...ولفت بتخرج حست بالي رجع طوقها بيدينه و ظهرها صار ملامس لصدره
محمد: وهو حاس تفكيره بينشل من شكلها الي كانه بيقتلها لف عليها بسرعه قبل ما تخرج وهو ما يبيها تبعد خوف تملكه مهو عارف سببه هل هو من شكلها ولا من شدة حبه لها يبيها تظل بين يدينه لين تهدئ ويفهم وش فيها ويكلمها بصوت هامس عند اذنها : حبيبتي تعوذى من الشيطان وش صاير فيك ليه خايفه مني..وهي ترجف بين يدينه
ملاك : مهي قادره تسيطر على كل خوفها بس تبيه يبعد عنها وبكيت : بعد خليني روح خلاص ...ومقهوره من نفسها الي بس تبكي قدامه
محمد: طلعت تنهيده من بين ضلوعه يحس بقفصه الصدري انتفظ معها وبكل خوف : ماراح اتركك لين تقولين وش صاير معك ليه خايفه من لمستي لهذا الحد... ولفها تواجهه
ملاك : بس شافته وهي تناظر عيونه و من خلال دموعها بصوت غلفه الخوف اكثر من الصلابه : قرفانه منك ابعد عني لا تلمسني اكرهكم
محمد : بلع ريقه مهو معقول قرفانه مني الا فيها بلا و مهي راضيه تتكلم ولا كل هذا الخوف الي ظاهر من عيونه تقول قرفانه ويقرب منها :شفتي كل ما بعدتي عني بعاقبك كذا و يبوسها...
ملاك : مسحت فمها بقرف و من ارتباكها رجعت على الخلف وهو ماسكها وطاحت على السرير وهو معها ودفته عنها بكل قوه وقامت وهي مافي خليه بجسمها تمدها بعقل : حقيررررر..و تمسك جواله الي على السرير وحاولت تظربه به على راسه وبعد عنها رمته عليه بكل قوتها وضرب في الجدار
محمد: شفها بترميه قام بسرعه و بعد و ناظر جواله وهو محطم و لف يدينه عليها ومسكها مع وسطها وهو يصرخ فيها : ليه تسوين كذا هااااااااااه كله عشان الا سم قلت لك هذا الاسم لزوجك مهو لأبوك ..ويلفها له
ملاك : حاسه بيغمي عليها وهي حاسه بلمسة يده على جلدها...تحاول تتنفس مهي قادره مكتومه وبصعوبه تتكلم : بابا غير مالي اب غيره ..انت ما تفهم.. ابعد يدك عني
محمد : حس بنعومه بشرتها بين ايدينه: أعفى لك هذى المره مارح اعاقبك خلاص روحي ....باس جبينها
ملاك بس بعد عنها راحت بسرعه على غرفتها ....
محمد جلس على السرير وهو حاس ان فيها مشكله ومهي صغيره ...و سمع ضربتها للباب بقوه وهي تسكره

ملاك : دخلت غرفتها وصارت مهي قادره تبكي فاتحه فمها تحاول تصرخ معد هي قادره حطت يدها على حلقها يالمها و عيونها تدمع بالم وخوف راحت لدولاب سحبت منه (شرشف )جلال و دفنت وجها فيه و تشمه و تبي تصرخ مهي مستوعبه الي يصير معها ...و خذته وراحت على السرير و مسكه جوالها وترجف وهي تحت المفرش .. فتحت اقرب درج لها و اخذت منه حبتين مسكن قوي كل حبه مفعولها 500 وبلعتها بصعوبه بدون ما تشرب ..اي سائل معها



::::: ! ؛ ! :::::

بيت ابو محمد

غرفة ام احمد

الغرفه أضاءتها خافته و ابو محمد نايم
وهي على سجدتها تصلي الوتر بعد ما نهت صلاتها كانت تسبح .....دق جوالها لفت تشوف الساعه قاربت على وحده وخافت ما تحب اتصال اخر الليل دايم يرعبها ...قامت بسرعه عشان ما يصحي ابو محمد واخذته من على الكمدينو بسرعه و ارتاحت يوم شافته وردت وهي خارجه من الغرفه : يا هلا بغلاي وعيوني و شلونك حبيبتي...ما سمعت رد ...وبخوف وهي تسكر باب غرفتها ...يمه وش فيك ردي علي وش صاير معك ..ما تسمع غير بكاء مكتوم ..عرفت ان فيها شي و خايفه و بصوت هادي وهي مرتبكه بداخلها : ملاك يمه حبيبتي وش فيك خايفه من شي ...بدت تسمع صوتها وهي تبكي تكلمها وهي متجهه لغرفة مي و تحاول ما تبين خوفها عليها عشان ما تزيد اكثر .. يانظر عيني لا تبكين وقولي وش صاير عليك اهدي يمه وكلميني لا ترعبيني عليك
ملاك : وهي تسمعها وجسمها كله يرتعش .: ماااما تعـ..بانه..
ام احمد : وقفت ويدها على اكرة الباب لغرفة مي مهي قادره تدخل ..ملاك ما قالت لها تعبانه وخايفه غير مره وحده بحياتها من بعد ما سافرت مستحيل يكون صار معها شي و هي تحاول تتماسك : وش فيك يمه لا توقفين لي قلبي قولي وش متعبك محمد وينه عنك الحين ...وتدخل على مي الي بعدها صاحيه
ملاك : صوتها يادوب يتسمع وهي تبكي وحاسه بدوخه من الدواء : ماااما ..تعالي خايفه ..اقرئي علي.. خليك معي لاتروحين عني
ام احمد :وهي بتموت عليها من الخوف : طيب يا قلبي خلاص اهدي واسمعيني لا تخافين انتي في البيت ...يوم سمعت ردها ايه طمأنت عليها ...وتقرب من مي الي جالسه على الكرسي وعندها اوراقها وهي وجها مخطوف وتمسك قلم الرصاص وتكتب لمي..... كلمي محمد شوفي هو فين خليه يشوف ملاك وش فيها
مي: تاشر لها خير وش صاير
ام احمد : بسرعه ..وتجلس على السرير وهي تقرأ قران و تسمي على بنتها ...
مي قامت اتصلت على محمد ما يرد و عادة الاتصال اكثر من مره الجوال مغلق وخافت انه يكون صاير شي له ولا ليه ملاك خايفه وتبكي هذا الي حسته من كلام خالتها ..وخافت تعلم خالتها فتحت ادراجها تدور على النوته ورقم البيت بسرعه لانها شايفه عيون خالتها عليها بس ما تبي تقطع قرأ تها للقران ..و خذتها بسرعه ودخلت غرفة الملابس و ضغطة الارقام على السريع وهي خايفه ومع كل رنه محد يدر فيها يزيد خوفها شوي الا سمعت احد رفع السماعه وبسرعه وبخوف : الووو ..السلام عليكم روز ..مستر محمد وين ..اوكي بسرعه خليه يكلمني قولي له بسرعه مي تنتظرك (مي تعرف خبرها بس طلب منها خالته ما تعرف انهم في البيت عشان ما تخاف على بنتها )تناظر الوقت وتحس الثواني كنها ساعات ...
محمد: رفع السماعه من الدور الثاني وهو متوتر ليه متصله بهذا الوقت : الو خير عسى ماشر فيكم شي
مي : تنهدت وتتكلم بسرعه : الحمدلله انت بخير اقول ملاك وينها عنك..
محمد: خير وش فيه بغرفتها ليه تسالين ..وعينه على غرفتها
ام احمد : معد سمعت لها صوت ..وبكل خوف جات عندها وهي خلاص بتجن ودموعها على خدها معد هي قادره تقاومها : مي وينه اخوك معد ترد علي يا حسرتي على بنتي وش صاير فيها
محمد بس سمع صوت خالته رمي السماعه من يده وراح يركض لغرفتها


::::: ! ؛ ! :::::


بيت ابو عامر

غرفة مها
مها مهي مصدقه على قد الي تسمع عنه و شافته من الشباب ما قد شافت دنائه منهم لهذا الحد لاعبين على البنات بشكل فوق ما كانت تتخيله كل هذا عشان ايه ...وحزنت على صور البنات الي ملعوب فيها بشكل كبير الي يشوفها يضن انها واقع مهو تدخيل هي نفسها لو ما شافت صورهم قبل الدمج ما كان صدقت وغير الي بعضهم معلقين تعليقات سخيفه عند كل بنت وفيه كذا وحده شاكه انها تعرفهم ملامحهم مهي غيربه عليها ...وغير التسجيل الي محتفظين فيه ...والي صدمها اكثر شي وصارت تحاول تتبع وش يدور بينهم من حوار بنت شكت فيها حوارها غريب و حاولت تخترق جهاز البنت جلست بذهول وصدمه مهي قادره تستوعب مهي بنت ولد و كثير من البنات معه من نفس الشات وبعدين يبدأ تهديدهم وهو عارف كل شي عنهم
وكانت تنتظر واحد من الي تكلمهم تبي تشوف هم مين وش مخبين هم بعد ...وكل مره تحس بمدي غباء هذا العالم الي الكثير منجرف خلفه



::::: ! ؛ ! :::::


بيت ابو ملاك


محمد دخل الغرفه بسرعه وحمد ربه انها مهي مقفوله قرب منها وشافها مغطيه وجها بجلال الصلاه رفعه عنها بشويش وحصلها نايمه والجوال طايح عندها يهزها مع كتفها وينادي عليها ما ترد و نايمه و ينتبه للحبوب المرميه قريب منها و يحس راح يطيح من طوله بسبتها وهي نايمه ياخذ الجوال ويسمع صوت خالته وهي تبكي و تكلم مي ويكلم خالته الي بتموت من الرعب عليها : خالتي تسمعيني ملاك نايمه ..ويجلس عندها ويده على رقبتها يشوف نبضها عارف انها بتنام بعد الحبوب الي ما خذتها
ام احمد: وهي كلها خوف وشك : وش فيها ..؟ ! وش صار معها ...؟!!..انت وينك عنها..؟؟؟؟؟
محمد: خالتي الله يطول بعمرك اهدي ما صار فيها شي بس اكيد مشتاقه لك شوي ورعبتك الله يهديها بس
ام احمد: تمسح دموعها وبصوت كله نبره منه تقطر خوف : لا تكذب علي بنتي فيها شي ما تقول تعبانه الا فيها شي ...هي وين كانت اليوم عنك
محمد: خالتي ما فيها شي وهدي عمرك هي اخذه من دواها ونايمه شوفيها قدامي متغطيه بجلالها
ام احمد: وبرعب اكبر : جلالها.. قديم ازرق ومورد بعودي..
محمد: يحاول يهديها وهو مهو داري وش الي مخوفها لهذى الدرجه ليكون ملاك شكت لها الي صار بس هي ما جابت سيرته : ايه...اهدي انتي بس وريحي عمرك
ام احمد : لا اله الا الله وتقلي ما فيها شي..الا فيها وش كايد بعد ..بنتي وانا حاسه فيها ..
محمد: الله يطول بعمرك والله ما راح اتركها لا تخافين عليها وريحي بالك و هي اول ما تقوم بخليها تكلمك بس ارتاحي انتي الحين
ام احمد: وهي تتعوذ من الشيطان بداخلها وتحاول تهدي عمرها شوي بس صوتها ظهر مخنوق : دير بالك عليها وخلها تكلمني اول ما تصحي سامعني
محمد: نقلت كل توترها له وهو صاير يهوجس وش الي مخوف خالته عليها كذا بس حاول انه يكون صوته طبيعي : ابشري بس انتي لا تشلين همها ابد بحطها بعيوني واقفل عليها اذا تبين يالغاليه
ام احمد: غمضت عيونها تهدي من توترها : يايمه لا تبعد عنها ودير بالك عليها وعلى عمرك بعد..الله يحفظكم لي
محمد: امين ....بعد ما قفل الجوال يمسح على شعرها والف فكره وفكره تنهش براسه..وجلس جنبها تقريبا طول الليل لين ما جاه النوم ونام مكانه عندها


::::: ! ؛ ! :::::


بيت ابو محمد

الصباح

ام احمد نامت متاخر بعد ما حاولت تهدي روحها شوي وتصلي وتدعي لعيالها و تقرأ قران ...وطمن مي الي سببت لها خوف على ملاك .. صحيت الصبح وهي مرتاحه بس تنتظر اتصال من ملاك عشان يرتاح بالها عليها وماتبي تتصل وهم بعده الوقت بدري عندهم ..

على الفطور

ام احمد خبرة ابو محمد عن نية الجده انها تبي منى لواحد من عيالهم و ما تبيها تخرج برا العائله وانها تبيها لطلال ولا بدر
ابو محمد: وهو يرشف من فنجان القهوه : ليه ما تكلوا قبل الحين ما يجوز تجين تقوولين هذا الكلام والبنت ما بعد ردة خبر
ام احمد: ترجع تصب له بفنجانه قهوه وتمده عليه : هو عشان انت ما تعطي البنات وهم صغار ما ضنوا ان احد بيتقدم لها وتعطيه
ابو محمد : ما يحب يا أخذ ويعطي بالمواضيع الي الاسلام وضحها وحط لها حدود : خلاص الموضوع منتهي وبعدين عمتي الله يهديها كيف تجي تتكلم ما يجوز تخطب على خطبه هي ناسيه
لا يحل للمسلم أن يخطب على خطبة أخيه... النبي صلى الله عليه وسلم قال {لا يخطب الرجل على خطبة أخيه؛ حتى يترك الخاطب أو يأذن له} او برواية أخرى ((لا يخطب أحدكم على خطبة أخيه حتى يترك الخاطب قبله أو يأذن له)) رواه البخاري،
ام احمد: صلى الله عليه وسلم داريه يا بو محمد الله يطولي بعمرك ... بس قلت ابلغك بالي خبرتني عنه
ابو محمد: كلمي منى و شوفي عنها خلينا نرد الناس خبر ما ابي الموضوع يطول ...يالله ما تبيني اوصلك ولا تبين تروحين مع السواق
ام احمد: زين بشوفها اليوم وش تقول ..انت ما عندك شي الحين
ابو محمد: لا
ام احمد: زين بس خليني اشوف حماده لبس ولا بعده..وراحت تشوفه (احمد عنده موعد عند دكتور الاسنان )


وقوله صلى الله عليه وسلم {المسلم أخو المسلم( لا يحل لمسلم أن يبيع على بيع أخيه أو يخطب على خطبة أخيه) رواه مسلم



بعد الظهر

بيت ابو محمد

غرفة مي :
منى دخلت وشافت مي نايمه وجلست عندها : مي قومي ابيك ليه رجعتي نمتي
مي : توها منسدحه تبي تنام..وتنقلب : منى وش عندك خليني انام ما نمت زين البارح
منى: وهي متوتره: قومي شوفي خالتي وش مرسله..
مي : وش فيك ..يشيخه روحي بس خليني انام
منى: قومي بلا نذاله شوفي وش كاتبه ..تبيني ارفض الي متقدم لي .. وتمد عليها الجوال
مي: تقوم تجلس وتسحب الجوال منها : ليه ..
منى: مدري حتى مهي كاتبه شي غير ارفضي الي متقدملك بعدين اكلمك
مي : انتي قلتي لحد على خطبتك
منى : برتباك : لا ما خبرت احد ..بس يمكن امي البارح مخبره جدتي
مي : تضحك : اجل تبيك لطلال ...وترجع تنسدح
منى : تضربها : وجع وش طلال هو الي باقي
مي : ايييييي وش فيك ياخبله اكيد تبيك ترفضين عشان ايه اجل ....اذا ما كانت تبيك له ..انتي خبرتي خالتي عن المسج
منى : لا من اول ما وصلني جيتك ..و خبله انتي والله لو ايه ما أخذت طلال
مي : يووه منى بلا جنان ابي اعرف انتي ليه تكرهينه
منى : من قال اني اكرهه بس انتي خبله ولا كنك اكبر مني يعني ما تشوفين نظرات مشاعل اذا انذكر اسمه كيف عيونها تبرق
مي : تتعدل : وش فيها مشاعل ..
منى: يعني منتي ملاحظتها هذا وانتي تجلسين معها اكثر مني معقوله ماخبرتك انها تحبه او تميل له
مي : والله انك داهيه ومصيبه ..لا ما عمري لاحظت عليها انتي المفروض يوظفونك بالمباحث تكشفين لهم المجرمين بقوة ملاحظتك مشاءالله عليك ...
منى: ايه فكره بخبرهم خلاص حصلت لي وظيفه ههههههههههه
مي : هههههه قومي عني بلا خبال خليني انام
منى: وهي صدق متوتره : ..الحين وش رايك اخبر امي ولا لا
ام احمد : شافت الباب مفتوح وهي معديه وسمتها : وش تخبريني فيه وش عندك
منى: عيونها على مي : امي شوفي معرف اخبي عليك شي ...وتقوم و تعطيها جوالها ..شوفي بنفسك وش ريك
ام احمد: بعد ما قرت المسج ..خمنت وش تقصد بالمسج ام طلال بس ما حبت حركتها الي سوتها من وراهم وبدون ما يعرف ابو محمد وبهدوء : شوفوا ابوكم ما بيه يوصله خبر عن كلام خالتكم زين و انتي احذفي الرساله من عندك لا تسببين مشاكل احنا بغنى عنها و اذا خالتك كلمتك قوليلها شوري عند ابوي ...
منى: امي هي صدق مثل ما تقول مي يمكن تبيني لطلال
ام احمد: اسمعيني زين هذا الاكلام ابوك لا يسمعه ما يجوز تقولين كذا و انتي بعدك ما رديتي خبر لناس الي متقدمين لك اليوم ابوك متكلم بالموضوع ويبي ردك
مي : وهي جالسه على سريرها : ليه خالتي هي ما وافقت الي تقولون ما يجوز
ام احمد : تجلس عندها : لا يمه فيه حديث صرح بهذا الموضوع ما يحق لحد يخطب على خطبة احد
منى : وكيف الي نقراه بالقصص الي ولد عمها يجي و ياخذها من الي متقدم لها و حيان غصب عنها ..
ام احمد : وانا كم مره اخبركم ان القصص فيها اشياء كثير خطاء ..لا ولد عمها ولا غيره هذا خطا وكثير جاهلين له بحكم انه قريبها واحق من غيره فيها لا يمه ما يجوز وانتم تعرفون ابوكم وشلون عند هذى الامور الا الدين ما يبي فيه قيل وقال ..وتجلس منى الي واقفه عندها وانتي متى تبينا نرد خبر لناس ..انتي ستخرتي وش رايك
منى : وهي تتكلم كانه موضوع عادي : مدري
ام احمد: كيف ما تدرين..صليتي استاخره وش حسيتي مرتاحه ولا لا
منى : والله مدري انا صليت بس ما أحس بشي عادي ..مي انتي وش حسيتي لمن وافقتي على سعد
مي : عينها عليها وهي تثاوب : مرتاحه للموضوع
ام احمد : الراحه مهو حلم ولا شي تشوفينه بمنامك شعور ان الموضوع مريحك وانتي تتكلمين فيه...وش الي تشوفينه انتي
منى : امي انتي مرتاحه
ام احمد : انا صليت والحمد لله مرتاحه له ولهله ..بس اهم شي انتي موافقه ولا لا
منى : وهي تستهبل عليهم وتتكلم و تضحك : شوفوا عقلي العزيز يقول وافقي وقلبي يقول لا لازم تحبينه عشان توافقين
مي : هههههههههههههه الله يعينه بس الي بياخذك ..و تحط راسها على المخده
ام احمد : بحزم وهي ودها تضحك على خبالها : بنت وبعدين معك متى بتعقلين
منى: تبوس راسها : شوفوا اذا بوافق بس عشان تقولون اني عاقله واحس وشلون شعور الوحده لمن تكون مخطوبه ههههههههههههه
ام احمد: لمعت عيونها وهي ماسكتها :يعني موافقه صدق
منى : وهي تضحك تحس انه لعبه : امرنا لله ...ايه خلاص موافقه
ام احمد : تحضنها : الله يوفقك يمه ويسهلك يارب حياتك...يالله لك الحمد يارب الله يستر عليكم و يفرحني فيكم كلكم
منى : امي يوه شوي وتبكين خلاص ببطل ترى...
مي : تقوم وتسلم عليها : مبروك يادب
منى:وهي تضحك بدل الخوف قلبت ضحك : الله يبارك فيك بس عاد ما ينفع اقلك عقبالك يذبحني سعد ههههههههههههه
ام احمد : هههههههههههه ياربي منك انتي قوموا خلونا نروح نحط الغداء ..قومي مي لا تنامين وانتي ما تغديتي
مي : لا ما ابي غداء بس صحوني اذا اذن العصر ...خالتي كلمتي ملاك اليوم تصلت ما ردت علي
ام احمد : تتكلم وهي مرتاحه تقوم واقفه: ايه الحمد لله كلمتها اول ما صحيت الصبح الله يهديها بس ارعبتني البارح




::::: ! ؛ ! :::::


بيت ابو ملاك



محمد : صحي من النوم و مثل عادته لازم يضل شوي بفراشه وهو مغمض عيونه وبعد ما قال اذكار الصباح حس بالي جنبه فتح عينه و شافها بعدها نايمه ابتسم ويدور بداخله يالله يارب تجعله صباح خير علينا و تسعدنا بحياتنا يا رب و باس جبينها قام بسرعه قبل ما تحس فيه وراح غرفته وتجهز لدوامه لانه ما نام غير بعد ما صلى الفجر ...رجع لها يحاول يصحيها الساعه كانت سته ونص وهي عندها محاضره الساعه ثمنيه يبيها تشوف وش عندها لانه شاف اوراقها ماكملتها البارح ونايمه ..: حبيبتي قومي وبطلي كسل
ملاك : مهي داريه وبسابع نومه مهي حاسه بشي من اثر الحبوب
محمد: راح جاب شويت مويه بمنديل ونقطها عليها لين ما فتحت عيونها بثقل : قومي يا عسل ..يوه كل هذا نوم
ملاك : روز خليني
محمد: ضغط على المنديل و صب كل الي فيه عليها وهو يضحك : انا روز قومي اشوف لا شيلك وادخلك تحت المويه تفوقك
ملاك : جلست وتمسح المويه عن وجها بالمفرش وتفتح عينها بثقل : شو جابك هون
محمد : مايبي مشاكل مع الصبح : قومي لا تفوتك محاضرتك و راح خارج من الغرفه ماكنه سوى شي
ملاك : تشوفه وهو خارج ومهي مستوعبه ليه كان بغرفتها ورجعت حطت راسها على المخده بثقل
محمد: من عند الباب : قومي بلا كسل شايفك تراني
ملاك : قامت بسرعه الي تسمعه مهو حلم حقيقه وهو واقف عند الباب و تروح على الحمام ...بعد ما ستحمت تخفف من صداعها ..ستوعبت كل الي صار معها البارح ..يوم شافت جلال الصلاه على السرير ..وكلمت امها طمنها عليها وتتاسف لها عن الي سببته لها من خوف البارح ..وبعد ما خلصت ونزلت محمد وصلها الجامعه وراح على المكتب ما عنده محاضره غير بعد 11 وارسل لها مسج

صباح الخير يا ماسه يا نبض القلب واحساسه
صباح ينشر العنبر لروح الزين وانفاسه
يا صباح الاماني و الفجر الجميل على حلو المعاني و الشوق الاصيل
عندي لك وردتين ورده تبوسك وورده تداعب خدودك و تقول صباح الخير
صباح الحب والعهود صباح الفل ودهن العود صباح الورد لأحلى قلب بالوجود
صباح الخير لأحلى طير صباح الحب لأطيب قلب صباح الهنا لعمري أنا

صباح الورد والفل على الحلوين بس حبيت أقول لهم احنا مرره مرره مشتاقين
صباح الورد و العنبر يادهن عود إمبخر ليتني يمك ألحين اتمسح فيك و اتعطر
صباح خاص مو حق أي ناس ناس اغلى من الالماس ناس خذوا القلب و الاحساس

(منقول من ام لولو يا أجمل ام لولو... )


ملاك : بعد ما وصلها المسج قررت انها تحاول تتحكم بعصابها معه وما تخليه يشوف دموعها الي صايره بس يكلمها تنزل و تتجنبه قد ما تقدر



::::: ! ؛ ! :::::


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:53 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب


بعد شهر

مها حست بمصيبه طاحت على راسها يوم اكتشفت اكبر خطر صار يهدد حياتها و بخوف ورعب ماعرفت كيف تتخلص منها ومهي قادره تبلغ احد و اخر شي ستقرة انها تنسخ كل المستندات الي كتشفتها عن طريق الصدفه كانت تابع بنت شكت انها ولد وفعلا ضنها ما خاب فيها...و طلعت مثل ما توقعت ولد بس مهو أي ولد كان يدير مجموعه ويحركاها من الشات وهي مجموعه ارهابيه و قدرت تسحب كل المعلومات الي عنده ولا ماكن الي متواجدين فيها وخطتهم بتفجير ...وهمها الاكبر صار كيف تقدر توصل كل الي عندها للمخابرات بدون ما يكشفونها...وصارت ما تقدر تنام الليل من خوفها من المجموعه الي هي كشفتهم انهم يصلون لها ويسون شي باهلها





::::: ! ؛ ! :::::



بيت ابو ملاك

الساعه تسعه باليلل


محمد: دخل المكتب : وش عندك
ملاك: اراجع ايراد الصالون
محمد: باقيلك كثير
ملاك: لا خلصت شو بدك فيه شي
محمد: يجلس على الكرسي الي قدام المكتب ويتكي عليه بيده ويناظر بوجهها : حياتي ابوي اليوم كلمني يبينا نحدد يوم العرس ويبيه في اجازه عيد الاضحي ....وملكت مي بعد راح تكون ثاني يوم بالعيد
ملاك: توقف لا ما بدي قلت لك ما راح ارجع السعوديه واذا انت بدك تروح روح وتمشي بتخرج
محمد: مسكها مع يدها ولفها عليه تواجه : حبيبتي ليه رافضه بس نسوي العرس ونرجع ما راح نطول هناك
ملاك: نزلت عينها على الارض: قلت لك ما بدي
محمد: رفع وجهها ملاك حطي عينك بعيني طالعت فيه ليه وش السبب طول الوقت وانا احاول اقرب منك و انتي تصديني وتتهربين من الجلسه معي ملاك فهميني وش فيك
ملاك: قلت الك ما بدي روح وخلص اتركني بدي روح نام
محمد: ما راح اتركك لين ما تقولين وش السبب وش تبيني اقول لابوي وعمك ما تبي عرس
ملاك: ايه ما بدي مش بكيفهم و ما بدي ارجع هناك ما عد بدي خلص تركني وتجمعت الدموع بعينها
محمد: عينه على عيونها : حبيبتي حتى لو اجلنا العرس ما تبين تحضرين ملكت مي راح تزعل عليك
ملاك: مي راح كلمها وخبرها ان عندي اختبار اوشغل مش مشكله
محمد: حبيبتي انتي خايفه انك اذا رحتي ما راح ترجعين مره ثانيه لا تخافين راح كون معك واذا كذا نحجز ذهاب وعوده هاه وش قلتي
ملاك : انت ما تفهمني ما بدي روح هناك وتركني خلص بليز ونزلت دمعتها على خدها ماقدرت تمنعها
محمد: عارف وش سبب خوفها : يمسح دموعها حبيبتي دموعك غاليه علي ما ابي اشوفها
ملاك: بهدوء وبدون ماتناظر عيونه : محمد ..اسفه بس انا ما بدي زواج
محمد: انتي تتكلمين بدون وعي منك كل هذا خوف واذا على العرس مهو بوقته الحين و انتي نفسيتك تعبانه بس وش تبيني اقول لعمك الي مهو مقدر حالتك الحين
ملاك: نزلت راسها ودمعتها على خدها ويدها ترتعش :بس انا ما بدى اتزوج ولا بدى روح هناك
محمد : عارف علتها وكاسره خاطره بس يحاول يجاريها : لا تشيلي هم شي ...ويبوسها على جبينها ....خلاص حبيبتي روحي نامي انا راح اتصرف مع ابوي
ملاك: خرجت وطلعت جري مع الدرج ودخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير وفضلت تبكي لغايه ما غالبها النوم ونامت وثاني يوم تجنبته طول اليوم كانت برا البيت ما قابلته ورجعت لما كلمت روز وعرفت منها انه ما هو موجود خرج مع خالد و رجعت وكانت الساعه ثمنيه ونص وطلبت منها اذا سأل عنها تخبره انها نايمه دخلت غرفتها وقفلت الباب والساعه تسعه جاء دق عليها الباب بس ما ردت وراح
محمد: انقهر من تصرفاتها معه رجعت تتهرب مثل قبل و لبس لبس رياضه وخرج يركض في الشارع والحديقه القريبه من المنزل لغايه ما هدئت اعصابه ورجع استحم ونام
ملاك: صحيت الصباح بدرى ولبست ونزلت اسفل وطلبت من روز كوب كوفي وخرجت الساعه سبعه عندها محاضره الساعه ثمنيه
محمد: صحي الساعه سبعه وبعد ما اخذ شور وصلي الصبح ونزل الصاله ..روز
روز: صباح الخير استاذ
محمد: صباح الخير جيبي كوفي وحضري الفطور انجي صحت ولا بعدها نايمه
روز: الست انجي خرجت الساعه سبعه
محمد: يكلم نفسه ياربي وش اخرتها معها ..افطرت قبل ما تخرج
روز: لا يا استاذ حضرت الفطور ورفضت تاكل بس أخذت كوفي و خرجت
محمد: اوكي روحي هاتي الكوفي وشي خفيف معها وتصل عليها اول مره ما ردت وثاني مره ..الو السلام عليكم
ملاك:وعليكم السلام
محمد:اخذ نفس لا زم اطول بالي وما عتبها..حاول هذا الشهر انه يكون متسامح معها ويحاول يكسبها من اوب ماعرف من خالته وش صار معها :حبيبتي فينك فيه ابي اشوفك ضرورى
ملاك: خير شوفيه
محمد: فيه اوراق ابيك توقعين عليها اليوم لازم اسلمها
ملاك: بس هلأ ما بقدر انت امتى بدك اياها
محمد: مواعده على الساعه عشره انتي وش عندك خارجه بدري
ملاك: انا بالمكتبه بدي كتاب وعندي محاضره الساعه ثمنيه وتنتهي تسعه ونص
محمد: زين تعالي على المكتب
ملاك: ما بقدر عندى اختبار الساعه عشره ما في وقت روح و ارجع
محمد: اوكي راح كون عندك الساعه تسعه ونص ومعي الاوراق
ملاك: شكرا محمد
محمد: حبيبتي الساعه كم تخلصين اليوم
ملاك: الساعه 12
محمد : يووووه
ملاك: شو بيك فيه شي
محمد: لا ما في شي
ملاك: اوكي
محمد: ما شي ادق عليك اذا جيت مع السلامه
ملاك: مع السلامه
شذى: حرام عليك انتي وبعدين معك متى راح تتغيرين وتحنين عليه هو يحبك وشاريك انجي بهشكل راح اضيعينه من يدك راح يجيه يوم و يمل منك
ملاك: شذو خلاص ما بدي اسمع كل مره تحكين هيك انتى مش حاسه فيني
شذى: وش الي تحسينه انتي تحبينه شوفي نفسك لما يكلمك اول متشوفين رقمه احس الفرحه بعيونك بس منتي براضيه تعترفين
ملاك: انتي شو بتحكي انا ما بحبه ومعد بدي حب حدا قلبي مات خلص مات فهمتي قومي لا نتأخر وتروح تمشي
شذى: انجي لا تضحكين على نفسك اذا اعترفتي راح ترتاحين
ملاك: طنشتها وما ردت ..
وبعد المحاضره
شذى: تعالي نروح عند البنات
ملاك : لا بدي انتظر محمد بده يجيب اوراق اوقع عليها
شذى: آآه منك وتقوليلي ما تحبينه
ملاك: شذووو وبعدين ودق جوالها ..هلا
محمد: حياتي انتي فين
ملاك: عند.....
محمد: اوكي باي
ملاك: باي
ثواني وهو عندها
محمد: السلام عليكم
..وعليكم السلام
محمد: وش اخبارك شذى وينك امس ما شفناك يتكلم وعينه على ملاك ويقول بنفسه الكلام لك يا حياتي ردي علي
شذى: الحمد لله وين تشوفني ومرتك بالشتني معها
محمد: وما شال عينه عنها : انتي تقولين فيصل جاء يذبحنى بسبتها وجلس جنبها ويقرب راسه منها و حشتيني حياتي
ملاك: حمرت خدودها و حست بشرقه :حمم.. شو فين الاوراق
محمد: آآآآه احبك
ملاك: محمد
محمد:وهو عارف تاثيره عليها : نعم يا قلب وعيون محمد انتي
ملاك: اوووووه شوبيك خلص فين الاوراق
محمد: هو انتي خليتي في عقل ويفتح الشنطه : خذى تأكدي من الشروط وقعي
ملاك: عينها على الاوراق : انت راجعتها
محمد: ايه مثل ما خبرتك عدلت بعض البنود فيها
ملاك: اخذت الورقه وحطت القلم
محمد: ملاك انتظري راجعي البنود بعدين وقعي
ملاك: تناظره ..: انت مش تقول راجعتها منشان شو راجعها وقعت
محمد: عصب ورفع صوته وسمعتهم شذى : اخر مره توقعين شي بدون ما ترجعينه حتي لو كنت انا مراجعه ممكن ينضحك عليك كذا
ملاك: شو بيك انته مراجعها على شو معصب هلأ
محمد: يمكن فيه شي ما بيعجبك تغيرينه قبل ما تتورطين بشي
شذى: جالسه على الطرف ومسويه نفسها مشغوله بالكتاب وهي سامعه كل حرف نقال : انجي محمد كلامه صح ويبي مصلحتك
ملاك: اوكي شو بيكم بتاكلوني خلاص وقعت
محمد: يقرب منها ياليت ولا بشبع منك ياعمري وياخذ الاوراق مع السلامه يا دوب الحق على الرجال وراح
..مع السلامه
شذى: يا ويلي منك حني عليه شوي شوفي كيف ما شال عينه عنك يا بنتي واضح حبك له وهو حاس فيه ولا ما يخاف عليك بهـ الشكل
ملاك: خدودها مورده وتصرخ : شذوو راجعى لاختبارك انفع الك
شذى: ايه خليك جنبي وافتحي الورقه احسن فصولي بهذلني البارح ما خلاني اذكر
ملاك: احد قال الك اعرسي الحين انتى منتي وجه دراسه وعرس تغزلي فيه وبعدين قولي بهذلني
شذى: كله منك مجلستني معك بالصالون من الساعه ثلاثه لغاية ثمنيه ونص ما شفته
ملاك: هههههههههه وشو عمل فيك
شذى: لا عيب لما تعرسين اعلمك
ملاك: وجع ما بدي اعرف ذاكرى
شذى: حطت يدها على خدها وسرحت
شذى: دخلت الشقه الساعه ثمنيه و نص
فيصل: وهو جالس في الصاله لا بدري ارجعي من ما كان ما جيتي
شذى: تروح له وتجلس جنبه وتبوسه حبيبي سوري
فيصل: وش تبين بعدي عني توك جايه
شذى: وتلف ايدينها على ارقبته حبيبي حياتي انته وتبوسه على جبينه وتغطي عيونه بيدها
فيصل : وش تسوين شيلي يدك
شذى: ههههههههههه لحظه شوي حبيبي وتفك الايشارب الي على راسها وتربطه على عيونه
فيصل: وش عندك
شذى : تبوسه على خده خليه شوي حبيبي وتفك شعرها وتناظر في المرآيه وتعدله
فيصل : وبعدين معك ما يكفي تاخيرك كمان تغطين عيوني
شذى: هههههه وتجلس غمض عيونك زين وتسحب الايشارب افتح عيونك حياتي
فيصل: فتح عيونه ومذهول ويصرخ :وش سويتي !!
شذى: وش رايك حبيبي حلو صح وتحرك شعرها
فيصل : زعل وعلا صوته: لا مهو بحلو وبعدين كيف تتصرفين كذا بدون ما تخذين رأي
شذى: تحط يدها على خده : حبيبي ليه ماهو بعاجبك
فيصل : ينزل يدها ايه ماهو بعاجبني من وين له حلا كذا
شذى: تجمعت الدموع بعيونها وخافت : حبيبي لا تزعل مني الله يخليك وتحط راسها على صدره وتبكي
فيصل: ههههههههههههههههههههههههههههههه ويرفعها وهو يضحك احبك يا لخبله ههههههه ينقص عليك بسهوله ويبوس انفها حياتي يجنن عليك الون (صابغه شعرها كستنائي مع خصل اشقر ثلجي وطالع عليها حلو )
شذى: تدفه وتضربه على كتفه وبجد ارعبها ضنته زعلان : بعد عني ارويك وشلون تقص علي وجع صدقتك وتقوم
فيصل:ههههههه ويسحبها ويجلسها جنبه ويلف ايدينه عليها ويصرخ احبـــــــــــــــــــــــــــك
والله العضيم احبــــــــــــــــــــــــــــك ويبوس اخدودها قمر يا ناس قمر
شذى: بعد عني زعلت منك خلاص
فيصل: يبوس انفها هههههه ناظريني وقولي انك زعلتي
شذى: تحط عينها بعينه
فيصل: يقرب من وجهها احبك ما تحركت ولا رمشت احبك احبك احبك احبك ويقرب من وجهها اكثر وبصوت واطي احبك ا..ح ..ب..ك
شذى: ههههههههههههههههههه وتلف يدينها على رقبته وانا اموت فيك
فيصل: هههههههه اقول هو احنا ناقصين من قل الشقارالي هنا تصبغيلي مثلهم نغثيت من كثر ما اشوفه
شذى: وتمسك خدوده ولك عين بعد تطالع فيهم
فيصل: ههههههههههههههههه هو انا اقدر وانا عندي الي تارسه عيني
شذى : تسلم لي عيونك ياعيوني وتبوسه عليها
فيصل: دخل اصابعه بشعرها وبعثره لها ياويلك تعيدينها مره ثانيه بدون ما تخبريني ....وقربها منه ......

ملاك: شذووو وجع شو بكي وترشها بشويه مويه حطتها بيدها
شذى: انتفضت : وجع وش فيك
ملاك: مقهوره منها : انتي شو بكي من امتى وانا كلمك منتي معي بدك تجيبي العيد اليوم بالاختبار اذا بظلي كذا
شذى: وش اسوي احبه
ملاك:ههههههه اعرف انك تحبيه بس ذاكري كلمه ما بقي الا عشر دقائق
شذى: خليك جنبي وفتحي الورقه

بعد الاختبار
الساعه 11ونص

ملاك : الحمد لله لك يارب كثير حلو
شذى: الحمدلله انا الي ما ذاكرت زين جاوبت و شلون انتي ما شاءالله عليك أكيد العلامه كامله
ملاك: بقهر وتناظرها ودها تعضها : شو عيوني انتي كتبتي شي بالاصل والله بموت يدي تكسرت من كثر الكتابه احمدي ربك انه زحمه و ما حدا انتبه ولا رحنا فيها



فيصل : شوفهم خرجوا
فيصل ومحمد : السلام عليكم
...وعليكم السلام
محمد: غريبه خرجتوا بدري وش سويتي ان شاءالله جاوبتي ..وجه سواله لملاك الي واقف جنبها
ملاك : الحمد لله كثير حلو وما اخذ وقت
فيصل:وهو حاس بالذنب : جاوبتي
شذى: مبتسمه عارفه انه خايف انها ما تحل صح : ايه وراح اخذ درجه عاليه بعد
ملاك : ولعت منها ومن ضحكها : ولك فرحانه بعد والله راح اذبحك لو عدتيها بعد اليوم
محمد: يطالع فيهم : ليه وش فيه؟
فيصل : وش سوت ؟
ملاك : باين عصبيتها وتوترها من صوتها وهي بعدها خايفه من الي صار : معليش فيصل بعد اليوم اذا عندها اختبار راح باخذها عندي من شان ما ضيعني وضيع حالها
فيصل: ههههههه وش سويتي فيها الي معصبه
شذى: ههههههههههههههه لو شفتها جات تموت
ملاك: وتمسكها مع يدها وتقرصها : شوووووو ولك عين بعد تضحكي
محمد: هههههههههههه اهدي وش سوت فيك الي عصبتي عليها
شذى: ههههههههههههههه
فيصل: ههههههههههه أكيد من مقالبها الي ما تخلص
شذى: هههههه هي ام المقالب مهو بانا
ملاك: وبعدين معك لا تضحكي والله يدي بعدها ترجف و خايفه
محمد: يمسك يدها بارده : سلامتك
ملاك: يده كانت دافيه حست برعشه اكثر وصارت تتكلم بتشغل عقلها عن التفكير فيه يربكها كل ما مسك يدها : حضرتها ما ذاكرت منيح واقلها راجعي تقلي افتحي الورقه
شذى:هههههههههههههههههههه
العيال: يناظرون بعض ويضحكون : هههههههههههه وبعدين
ملاك : وبعد ما دخلنا كان زحمه وهي جنبي جاوبت وخلصت وتركت لها الورقه مفتوحه حضرتها اشرت خلصتي قلتلها ايه سحبت ورقتي وعطتني ورقتها وتقول جاوبي
العيال : وشهووووووووووو
ملاك : وحليت لها الاسئله الي ما حلتها وجاء الملاحظ قرب مني ارتبكت وطاح القلم من يدي اعطاني هو وراح بس خلصت اخر سؤال اعطيتها ورقتها والله توبه معد بعيدها حاسه قلبي راح يوقف
محمد :عند اذنها سلامة قلبك يا قلبي.. ويلتفت على فيصل الي ميت ضحك ...فيصل احسلك ابعد مرتك عن مرتي و انت لحقت تعديها بحركاتك الي كنت تسويها في
فيصل: ههههههههههههههههههههه عفيه عليك عرفتي تخرجين نفسك وتعدينها والله كنت خايف انك ما تجاوبين
شذى: ههههههههه لاتخاف علي اعجبك انا
ملاك: اعجبيه وملي عينه بس دخيلك بعيد عني
محمد: امش انت ومرتك اخرتها بتودونا بمصيبه
فيصل:ههههههههههههههههه عرفنا نقي انا ومرتي نجلس مع مين ما شاءالله انت ومرتك دوافير خلونا نستفيد في وقت الحاجه
محمد: بعصبيه : قول لا اله الا الله عن الحسد نسبتك ما تفرق عني بشي كثير
ملاك: تسحب يدها :باي
شذى: خذيني معك باي
فيصل: بتروحين الشقه ولا معها
شذى: الشقه بروح انام
ملاك: ومن قال لك بدي اخذك معي البيت اليوم ما بدي اشوف وجهك بدي اعرف شي كف بتقدري تنامي بعد الي صار لو بنام بحلم فيه
شذى: تبوسها على خدها لا اختي حبيبتي ما تزعل على صح
ملاك: امشي قدامي مزعجه وتسحبها مع السلامه
محمد: انتبهي لنفسك مع السلامه
فيصل: بعد ما راحو محمد عمري ما تخيلت اشوفك تحب كذا
محمد: امش خلنا نلحق على المحاضره بس ..من الحين اذا ما تأدبت انت ومرتك ببلغ عنكم
فيصل : هههههههههههه



::::: ! ؛ ! :::::



ملاك : بعد ما وصلت شذى شقتها راحت على البيت و اول ما دخلت: سلام عليكم
روز: كانت عند الباب: وعليكم السلام ست انجي
ملاك: يس
روز: عمتك هون
ملاك: توترت وحاولت تمسك رجفت صوتها : شووو امتى أجت
روز: من شي خمسه دقائق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:54 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب



الفصل الســــ 17 ـــابع عشر


نتسال في كثير من الاحينا هل لحب الصغير ان ينمو معه ام هو مجرد اوهام تزول مع حلول الواقع واصطدامنا بالحياه وما تخبيه لنا .. وهل الحب يستمر ام مجرد اوهام ...الحب لا يعرف الصغير والكبير فهو احساس فطري ورباني ..ونحن من نتحكم به ونشكله كيف ما نشاء ...اما جعلناه ينمو بداخلنا ويكبر او اخمدناه بين طيات الا شعور ...


بيت عامر


حمد من الظهر وهو عندهم قبل حتى ما يرجع عامر من دوامه وبعد الغداء صار مزعجه يبيهم يمشون الحين ..طلع عامر غرفته يبدل ثوبه الابيض ويلبس الثوب الاسود و يسمع صراخ حمد من اسفل وهو ينادي
حمد : بكل صوته يصرخ : عــــــــــــــــــــامر..ماصارت تغيرت ثوب هذى ..نوره تعالي عنه هنا لو بتجلسن عنده ماراح يخرج الاخ
نوره تضحك وهي في الغرفه تناول عامر غترته وعقاله
عامر: وهو يضحك : لاااا هذا الخبل بذبحه مايكفي بيسحبني معه ميه وخمسين كيلو بعد يصارخ
نوره : هههههههه حرام عليك مايكفي الي مسويه فيه خالي
عامر :وهو يعدل عقاله: حلااال فيه خلهم يخذون حقي منه غثني ماصارت كل هذا يبيها شهر وهو ذابحني ليه مايردون لي خبر ومدري وشهو
نوره : حرام عليك وتضحك هذى عمايل ضربتها فيه وهم صغار الحجر صادت راسه و ادمت قلبه
عامر: ههههههه ...ويسمع صرخته مره ثانيه ينادي .. لا يبي يفضحنا الخبل مع الجيران مثل اخته يوم ستخفت
نوره : ههههههههههه وش اسوي كنت مستانسه (اول يوم لها في بيتها من فرحتها فيه طول وقتها اذا تبيه تناديه بصوت عالي حتى لو كان جنبها تصرخ باسمه تقول بطلع حر وكبت السنين الي راحت ماتقدر ترفع صوتها وتنبسط ...وبناتها صارو مثلها صرخون ..ويقلون فرحانين )
عامر : يقرص خدها دوم يارب ...خليني انزل لا يطيح البيت علينا من صراخه ولا يدرعم واحصله وسطنا الحين ..ويخرج ونوره معه وهو فوق عند الدرج ..وحمد اسفل واقف : خير وشفيك خالك مهو بطاير
حمد: بقهر منهم ومن تعليقهم عليه : ايه جالس تتغزل فالبطه الي عندك وانا تنحرق اعصابي لكن انت واخوك ما و راكم فايده
عامر هو نازل : زين دور الي يروح معك ..
حمد: بحرقه و قالها من قلبه : يناس صرت رماد من كثر ما تشون في خلصوني ..
عامر: يحط يده على كتفه : امش وطول بالك بتحصل الي تبي
وهم خارجين ..قابلوا يزيد وراح معهم هو بعد ..وتوجهو على مزرعة هزاع خارج الرياض ..



= * = * =




بيت ابو محمد



ملاك: و انتي واقفه هون شو بتعملي روحي ضيفيها
روز:وهي تحط الشنطه الي بيدها على الارض و بتوتر خايفه من الكلام الي تبي تقوله : ستي عمتك الست ام عامر طلبت مني ادخل حقائبها وطلعها بغرفه البيك
ملاك: كانت متقدمتها طالعه الدرج لفت بسرعه و بصوت انصهار الصخور من حمم البركان و ظهر مكتوم كبخار الحراره : شوووو ...واخذت نفس بصعوبه....اوكي دخلى الشنط هلأ..... و تدخل الصاله و بصوت رزين هادي يغلفه البرود عكس ماكانت تشعر ....السلام عليكم ...وشافت نظرتها لها و أذكرت كلام ابوها كيف تتصرف معها وصيته لها الي ضنت انها ليوم او اثنين ما تدري انها كانت بتستمر معها العمر كله بدونه و تشعر بوخز بقلبها بس تشوفها ما تحبها من صغرها ومستحيل تنسي الي سوته فيها وهي صغيره او الي سوته في امها.. نزلت شنطتها الجلد البيج على الكنب قربت منهم هي تدعي بداخلها (اللهم اني اجعلك في نحرها فكفني شرها )
ام عامر: جالسه هي و مها و ما خلت شي في البيت ما أتأملت وش مغيرين فيه لها سنه ما زارتهم ومن اول ما شفتها كشرت ملامح وجها ..وهي تناظرها من تحت لفوق وتشوف لبسها ..لابسه بالطو طويل مخمل بني وبوت لنص الساق جلد بني و ايشارب مموج بين البيج والاصفر : وعليكم السلام... وما وقفت تسلم عليها
مها : حست بحزن يوم شافتها اتغيرت نظرتها لها كثير عن اول...بعد مكتشفت الحياه اكثر وتعلمت من الي شافته : وعليكم السلام ....وقفت وسلمت عليها ..
ملاك : سلمت على مها ولفت لعمتها تسلم عليها وهي جالسه بكل برود و مسكه يدها من اطراف الاصابع عشان تحسسها بعد اهميتها لها : كيفك عمتي
ام عامر : تطالع فيها من فوق لتحت ونقهرت من حركتها بمسكة اليد .. : الحمد لله
روز: دخلت هي وخادمه ثانيه تشيل الشنط
ملاك: لفت عليهم وبصوت امر : روز حطي الشنط بجناح الضيوف الداخلي واشرفي على ترتيب
روز: حاضر ستي
ام عامر : بصوت مرتفع امر تبي تكون هي الكل بالكل : انا ما قلت لك يا الصمخه طلعي شنطي بغرفه خالد
روز: تكره اسلوبها لمن تجيهم و اوامرها : شو بتقولي ستي
ملاك: بصوت هادي وقاطع : روز روحي اعملي الي التلك عليه ...وعيونها كلها شرار وبصوت بارد كبرودة ثلج الشتاء وصعوبته على التنفس ...عفون عمتي عندك غرف الضيوف البيت كبير
ام عامر :طنشت ملاك وعيونها على الشغاله و بصوت حازم ومرتفع وعينها شرار يطاير : ما ابي كلام فاضي تطلعه بغرفه خالد سامعه
ملاك: لفت وتاشر بيدها لروز: اعملي الي اولت عليه ....وحست ان الي يتكلم ابوها مهو هي لمن ما يعجبه شي .....عمتي الله يحيك اذا حابه ظلي هون عندك غرف الضيوف الي هنا واذا حابه فيه غرف الضيوف الخارجيه المعزوله
ام عامر : بصراخ وهي تشوف كنه اخوها واقف قدامها باسلوب بنته : وش تقصدين تبين تطرديني...؟!
مها :جالسه وتتفرج على المسرحيه الي امها تسويها ..متحب اسلوبها ولا طريقتها بس ماتقدر تقول لها شي وبصوت واطي : يمه خلاص
ملاك: انا ما حكيت هيك اولت الك الوقت الي بدك تظلي هون ظلي بس بغرف الضيوف نقي الي بدك منها
ام عامر: بصراخها المعتاد : مهو بكيفك سامعه ...انتي وبعدين معك تكلمي عدل وبطلي لويه السان هذى..الي لوعتي كبودنا بها
ملاك: عينها على مها الي جالسه وطنشتها وبكل روقان وهي تثور مثل بركان ينفث حممه بداخلها : سوري مها بدي اطلع فوق بدل هلا واصله من الجامعه مثل منتي شايفه ..وبدي ارتاح شوي ...راحت تمشي ولما وصلت الدرج لفت.... معليش مها ياليت ما تنزعي حجابك الا بغرفتك محمد هون
ام عامر: ودها تشد شعرها من تطنيشها لها لكن الي صدمها الكلام الاخير : وشهوووو ساكن معك..؟؟
ملاك : بضحكه و ابتسامه اظهرتها فقدتها شفاتها من زمان لكن ابتسامه لم تتعدى الحدود الخارجيه : يوووه فين بدك اياه يسكن هيدا بيته ، باي ...و ترمي شنطتها على كتفها بشكل عشوائي وتطلع بسرعه
ام عامر: واقفه وتفرك بيدينها في بعض من القهر : آآآه يا قليلت الحياء مسكنته معها هنا بعد..شوفي كان ما ربيتك .. وتردد باخلها صدق انك واطيه بنت واطيه
مها : يمه احنا الحين بيتها ..وحنا محنا جاين للمشاكل
ام عامر: تصرخ فيها : مهو بيتها بيت اخوي وانا حره اسوي مثل ما ابي بنت انوار ما الها حق بشي
مها: توقف و دها بيوم انها ما تصرخ كذا ...وتعرف سبب كرهها لأم ملاك وبنتها :يمه خلاص ما شفتيها كيف متغيره
ام عامر: وش الي متغير فيها بنت انوار و طالعه على امها سوسه ..وحربايه بالف لون تتشكل
مها : يمه حرام عليك شوفيها كيف ضعفانه وجها اصفر اول مره اشوفها بهـ الشكل
ام عامر: سكتي عني عس الله يشيلها اهي وامها ويريحني منهم
مها : كان همها اكبر من الجدال مع امها ..وبالها مشغول بالي سوته .. و ستاذنت منها وطلعت


= * = * =


في المزرعه

المزرعه كبيره وفيها بيوت للعمال بعيد على طرف المزرعه ..و بوسطها بيت العائله من دورين و شرح النور يدخله من كل جه
هزاع : هاه من فيكم بتروح معي عند الابل
اصايل : انا بروح بس انتظر يبه باخذ معي القهوه ما ابي ارجع الا وقت المغيب
شمايل : لا والله وليه جايبتني معك هنا اذا بتروحين وتطولين عندها ..كان خلتوني في البيت ازين لي
هزاع : معليه يبوك اذا تقدرين تضغطين على عمرك تعالي معنا محنا مطولين
شمايل : يبه ما تحملها الله يطول لي بعمرك انكتم عليكم بعدين
هزاع : وهو شايف اصايل بعباتها و الدله بيدها و معها كيس فيه فناجين القهوه : اجلسي مع اختك ما نبيها تتعب علينا
اصايل : و تنظر لختها بعين قويه وتكلم ابوها بحترام : يبه انا ماجيت هنا عشان اجلس فبيت المزرعه وانا حاسبه حساب انها ما راح تقدر تروح معنا عشان كذا جبت معي الشغاله ..وبعدين ابي اروح اشوف عويلتي من زمان عنهم
هزاع : وهو يوقف وعارف عشقها للابل و الخيل ومستحيل تجلس ما تشوف عيالها على قولها : زين بس تروحين حدك ساعه عشان اختك وتردين بالسياره وبعدين ارجع انا بسياره العمال (من كبر المزرعه الجه الي فيها الابل لازم يصلونها بالسياره ..وهزاع عنده 9 بنات من حرمتين.. والله ما اعطاه الولد و هو الي سمي حمد ولد اخته و صارو ينادونه ابو حمد )



= * = * =


بيت ابو ملاك

ملاك : اول ما طلعت دخلت غرفه ابوها سحبت المفتاح وقفلتها وراحت عند غرفه محمد وقفلتها و دخلت غرفتها وسكرت الباب وقفلته وهي تتنهد من كل قلبها ورمت نفسها على السرير وفظلت تبكي وبعد فتره سمعت اذان الظهر يتردد بالبيت ..قامت و نزعت عنها البالطو و البوت ودخلت الحمام وغسلت وجهها ناظرت في المرأيه شافت وجهها عليه اثار الدموع وانفها احمر وعيونها منفوخه و مسكره ...مستحيل انهار مره ثانيه قدامها .. اخذت شور وغسلت وجهها بمويه بارده يخفف الاثار الي عليه وتوضأت وصلت ودعت لأبوها وخالتها وبعد ما انهت صلاتها شالت جلال الصلاه وناظرت في المرآيه شافت وجها بعده عليه اثار .....انا راويك والله ما خليك تتشمتين في وانا بنت خالد وشافت الساعه وحده الا ربع ..بعد بكير فيه وقت واخذت السماعه وضغطت على رقم المطبخ ..الو
روز: اهلين ستي
ملاك: روز اطلبي من الطباخه تجهز الغداء بدي يكون جاهز على الساعه ثنين ونص مفهوم
روز: حاضر بدك اشي معين تعمله على الغداء
ملاك: لا ما بدي اشي بس الاستاذ محمد طلب شي معين
روز : لا ستي سألته الي شوفي ستك شو بتحب
ملاك: تسحب المنشفه من شعرها : اوكي بدي الصنف الرئيسي برياني و تعمل اصناف ثانيه معه وتكون ايطاليه..وعملي سبقتي ايطالي لشذو بدها اياه و ارسليها مع السواق وارسلي معه اصناف ثانيه وخصوصا الرز
روز: اوكي
ملاك: باي و قفلت وراحت غرفه الملابس احتارت ايه تلبس ..وتقلب في الملابس وهي عقلها فيه الف فكره وفكره و بتسمت بحزن و ستغرت على الي بتلبسه وجففت شعرها بالاستشوار ولبست و ربطت على مقدمه شعرها إشارب مموج بدرجات الازرق وخلت الربطه على جنب والايشارب طويل وضعت كريم النهار على وجهها و القت نظره على نفسها في المرآة دمعت عينها ومسحت الدمعه ...وهي تكلمها وتتاملها قطرتها على اصابعها ..مستحيل تشوفك شو ماصار ..زينت يدها بالدبله الي عتادت لبسها و ساعه مينتها درجات اللازرق وسيرها فضي عليه فصوص ازرق مطفي ... جلست و فتحت الاب توب تبي تضيع وقت وفتحت المسنجر و مي متصله وشبكت معاها
ملاك ::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
السلام عليكم ..شو اخباركم
مي && كحل عيني ايماني &&...
هلا والله بالقاطعه ..وعليكم السلام انا بخير انتي وش اخبارك وينك لك اسبوع ما دخلتي
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
انا منيحه بس اعذريني حياتي والله مش ملحقه دراسه وشغل الشركه والصالون معد عندي وقت حبيبتي..
&& كحل عيني ايماني &&...
الله يكون بعونك بس تعالي صحيح الكلام الي قاله محمد لـ ابوى
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
شو قال..؟؟؟
&& كحل عيني ايماني &&...
إنكم ماراح تحضرون الملكه ازواجكم اتأجل بسبب اختباره قلنا معليش بس تعالو يومين على الاقل
ملاك : تكلم نفسها ..ليه يامحمد ماقلت لهم اني ما بدي ارجع وانه انا السبب مهو انت ..وكتبت بسرعه
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
حياتي ما عندنا وقت محمد عنده اختبار وعندنا شغل بالمكتب ما يتأجل
&& كحل عيني ايماني &&...
وشلون ما تحضرون ابيكم معي
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
ميمو حبيبتي قلبنا معك وابيك ترسلين الصور عشان اشوفها
&& كحل عيني ايماني &&...
لا ما راح ارسلها تعالي انتي شوفيها على الطبيعه محمد عنده اختبار تعالي انتي لوحدك خلينا نشوفك..شتقنا لك
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
لاحياتي قلت لك عندى المكتب وبحوث لازم اسلمها ..ولاتنسي الاختبار لازم استعد له كلها شهر ونمتحن نهائي
&& كحل عيني ايماني &&...
تعرفين إنكم انذال انتم الاثنين وشلون تبوني افرح و انتم منتم معي

منى:تصرخ بصوت عالى :ميييييييييييييي ...وتفتح الباب كاعصار
مي: ترعبت منها و حطت الجهاز الي على رجلها وقفت : وجع وش فيك روعتيني
منى: تنقز وتمسكها وتلف فيها ههههههههههههههههه
مي : يالخبله وش عندك
احمد: يدخل ويطلع على السرير ويقفز وصوته المرح : بنسافر هيهههههههههههههه بنروح عند محمد وملاك
مي: وشهووو ..متى ؟؟
منى: والفرحه ضاهره من عيونها : ياحلوه امي كلمت ابوى يقدم ملكتك ويخليها اول يوم بالاجازه ونسافر ونعيد هناك
مي : خجلت وحمرة خدودها لا شعوريا : تتكلمين جد ولا تقصين علي
منى: تقرص خدها : ههههههه والله العظيم حتي سئلي حمادة كان فيه لما امى كلمت ابوي
احمد: والله بنسافر صدقيها
مي :رجعت تمالك تفسها من الانفعال الي اجتاحها : زين صدقتك انزل عن السرير شوف وشلون عفسته وييييييييي نسيت ملاك
منى : فينها ...وتنتبه للاب توب وتنط وتجلس
مي: وجع بعدي انا بخبرها
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
معليش ميموو
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
ياهوووووووووو فينك
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
ميمووووووو فين رحتي
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
ميمو راح اخرج عنك فينك
&& كحل عيني ايماني &&...
هلااااااا يالدب شتقت لك ام عيون زرق عندي لك خبر يطير العقل
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
هاااااااااااااي منو حياتي وحشتيني يا حلوه
&& كحل عيني ايماني &&...
اقول انتظري شوي
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
شوعندك
&& كحل عيني ايماني &&...
سمعي الخبر الحلو
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
ههههههههههههه اسمع ولا اشوف
&& كحل عيني ايماني &&...
ههههههههههههه قديمه المهم
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
شوووووووووووووو
&& كحل عيني ايماني &&...
ياحلوه راح نخرب عليك بالاجازه وناستك مع حبيب القلب


مي: قومي اشوف روحي ادخلى من جهازك انا ما حسبت الاقيها ابي اعرف اخبارها
منى : انتظري شوي
احمد : منى خليني كلمها شوى..مستند على كتف منى وهي تبعده
مي: قومو روحو على اجهزتكم وبعدين معكم


::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
بلا غلاسه شوقصدك
&& كحل عيني ايماني &&...
ياحلوه راح نعيد عندك هـ السنه
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
شووووووووو معقول وملكه مي
&& كحل عيني ايماني &&...
حبيبتي البركه بخطط امي خبرت ابوي يقدم ملكة مي اول يوم في الاجازه ونجي نعيد عندك
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
بوسيلي ماما كثيييييييييييييييييييييييير وحشتني ...( مكلمتها قبل يومين)
&& كحل عيني ايماني &&...
لوكه .. كيفك مع حبيب القلب ..واضافت صورة وجه يلعب بحواجبه
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
ايسلم عليك خالد ...(تبي ترد لها الحركه )
&& كحل عيني ايماني &&...
وجع ملاك هو عندك
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
هههههههه لا بس أكيد راح يجي على الغداء مع محمد
&& كحل عيني ايماني &&...
ملاك صوريه و ارسليها ولي يعافيك ابي اشوف شكله ...خلاص اقتنعت ابي اشوف صوره له بس اعرف المقرود الي باخذه هو كيف
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
هههههههههههههههههه قلت لك مش بطال مزيون
&& كحل عيني ايماني &&...
وجع لا تقهريني انتي شايفته وانا لا
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
ههههههههههههههههه نذاله فيك ماراح ارسلك ولا صوره يا حلوه بوسي لي ماما وخبريها انها وحشتني بااااااي بدي روح عندي ضيوف اليوم
&& كحل عيني ايماني &&...
من الضيوف لا تقولين خالودى بعد
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
خلودى صرنا ندلع بعد وحنا ما شفناه
&& كحل عيني ايماني &&...
ايه خلودى حبيبي
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
خلودك صار من اهل البيت كل يوم الغداء و العشاء يكون موجود
&& كحل عيني ايماني &&... (بغيره حست فيها بكل غريب )..
وجع ملاك عساك تجلسين معهم حق الله عافني اذا بيشوفك وبعدين بيشوفني معد بيشوف فيني حلا
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. :::
ههههههههههههه انتي متى راح تبطلي عيارتك هذى ..انتى قمر صدقيني راح يجن عليكي وبدك تقولي ملاك قالت وبعدين حبيبتي انا ما اجلس معهم انا وشذو نكون لوحدنا منشان ناخذ راحتنا بدون حجاب شي نادر لما نكون مع بعض و مهو جلسه و سواليف
&& كحل عيني ايماني &&...
ايه اشوى حسبت بعدين وين محمد عنك تجلسين معهم ما يغار
::: رحالـ .. بلا.. قلبـ.. ::: (ماتبها تتمادى بالكلام دايم اذا جات سيرته تحاول تنسحب على طول )
منووووو باااااااااي ..و سجلت خروجها


منى: ههههههههههههه تعالي شوفي الجبانه مدري وش مسويه بمحمد بس سألتها عنه خرجت
مي : ماتبي تبين ارتباكها من تقديم موعد ملكتها معنه تقدم بس عشره ايام : تعرفين احسن شي فكرته خالتي عشان نروح لها ونطمن عليها حاستها بعدها مهي متقبله فكره انها تعرس شوفي حتى.... نك نيم .. من اول ما توفى ابوها ما غيرته معناته فيها شي


= * = * =


ملاك : قفلت جهازها وهي تعرف انها تكذب على روحها قبل الناس كلها بالي تشعر فيه بس مستحيل ماتقدر تواجه احد وقامت اخذت جوالها و مفتاح غرفه محمد وخرجت من غرفتها ناظرت بالصاله الي فوق مافيه احد نزلت اسفل حصلت عمتها جالسه و مبدله ملابسها راحت وجلست
ام عامر : وهي تلوي فمها : وين كنتي مختفيه ماكن عندك احد
ملاك: اخذت الرموت وجلست تقلب في قنوات التلفزيون و تتكلم ببرود وهي تغلي من جوه وبدون ماتلتفت لها باي نظره : كنت ارتاح بغرفتي

محمد: دخل كعادته عارف ان محد قدامه و لمح ان فيه احد : السلام عليكم ...وتفجاء من الي جالسه ونزل عينه وحط اغراضه على الطاوله
ملاك: كانت جالسه وقفت و تحاول تتماسك و بصوت انثوي مغلف بكميه من الغنج : وعليكم السلام ...وتروح عنده
محمد: انصدم من شكلها اول مره يشوفها لابسه قصير و كت ويكلم نفسه لا كذا انا مقدر اليوم نحرتني هذى اكيد
ملاك: بنفس طريقتها المحببه لمن تكلم ابوها و تتكلم وهي كل اعضائها تهتز مع كل حرف : هلا حمودى وتروح وتبوسه على خده ..وحست انها راح اطيح من طولها بحركتها هذى
محمد: حس كانه طايح من ناطحة سحاب والهواء يلعب فيه ويقتاله و يقطع كل جسمه ..ما عد هو فاهم شي وقرب من اذنها .. يهمس بحب : انتي متاكده انك ملاكي ولا انا غلطان
ملاك : بتموت من قربها منه .. وتحط يدها على ذراعه وهي ترجف بشكل ملحوظ وبدلع وعينها بعيده عن عيونه : لا مش غلطان
محمد: يكلمها بصوت هامس يقتال شرينها ..و نسي امر الحرمه الي شافها :لا انا أكيد غلطان ولي يعافيك اقرصيني عشان اصدق الي اشوفه وسمعه
ملاك: سحبت يدها المرتعشه عن وجهه البارد و هو مسك يدها : شو بك حبيبي سلم على عمتي
محمد: اذنه اصبحت ترقص طرباً مع مشاعره : آآآآآآآآآآآآه ميت أكيد انا اليوم لا محاله عيديها ولي يعافيك
ملاك: بعياره وعينها على عمتها الي واضح مليون في الاميه انها ما في ذرة عقل براسها و بتسامه كبيره رسمتها على شفاتها : حبيبي شو بك تعبان شي
محمد: ضحك برنه خاصه لها وحدها لاغير و مازل يهمس : هو انتي خليتي في ذره عقل
ملاك: تكلمه بصوت واطي وجدي وهي تحاول تتجاهل النظر لوجه عشان تقدر تتماسك قدر ما تقدر في مسرحيتها :شو بك سلم على عمتي ولا تصدق الي سمعته بس منشان اقهرها
محمد: يحط يدينه على كتفها :هههههه احبك ... وتوه يستوعب وش انقال له ويشيل عينه عنها ويناظر عمتها وجمدت يده على كتفها و بصوت رجولي رزين ....حمدلله على السلامه
ام عامر : طول الوقت عينها عليهم و ما تسمع هو وش يقول لها ومقهوره منهم ما يوصلها غير صوت ملاك بعض الكلمات و توقف وتصرخ فيهم : انتي ما تستحين وقدامي بعد
محمد: نسي يده الي على كتفها من صدمته فيها و عينه على ملاك : وش فيه..؟؟
ام عامر : بصوت استهزاء : استح على وجهك وشيل يدك عنها صدق معد فيكم حيا
محمد: انقهر منها من اسلوبها و عناد فيها خلا يده مكانها وهو يشعر ان يده على باندول من كثر اهتزاز ملاك و ارتجافها و بصوته الفخم الي ما يهتز مع الريح : هاذي مرتي وين القله الحياء الي تتكلمين عنها
ملاك: استانست لما شفتها معصبه وترفع صوتها : حمودى حبيبي خلص
ام عامر : بصراخ : انتى وحده فاصخه الحيا و انت ما تستحي وشلون تعيش هنا
محمد: عصب من اسلوبها و سحب يده من عليها : انتي جايه بيتها وتسبينها بعد والله انتي الي فاصخه الحيا ماهو اهي شوفي انتي وش لابسه (تنوره ضيقه طويل مشجره وبلوزه واسعه شوي بس مبينه كل معالم جسمها وغطاء شعرها صغير على كتوفها... وللمعلوميه هي من النوع الي برغم عمرها تهتم بمظهرها وجسمها لبعد حد ..و محد يعطيها عمرها الحقيقي دايم الي يشوفها يعطيها اصغر بعشر سنوات )
ام عامر : آآآآآآآآه يا قليل الحيا اطول لسانك علي بعد أكيد تربيه انواروه
محمد: محمد بحده بصوته وبدا يرتفع : سكتي لا قص لسانك خالتي احسن منك ومن عشره من امثالك فاهمه ولا لا ..وجه سواله لملاك ..هي الي جات في بيتنا ؟؟.... بس شافها هزت راسها .. ولا تفكرين اني ناسي مدت يدك عليها
ملاك: تمسكه مع يده وهي فرحانه لدرجه نسيت فيها الفرح من زمان وبدلع تبيها تولع اكثر : محمد بليز خلص ... وتميل عليه وبصوت واطي ... طنشها
ام عامر: ودها تحذفها بالي قدامها من على الطاوله من عصبيتها : ترفع صوتك علي بعد وش بتسوي يعني..بتطردني من البيت انت الي ما ابي اشوفك هنا اليوم
محمد: اقول ياحرمه احترمي عمرك واذا بطولين السانك بحرف واحد بعد لمي قشك وبرا البيت يتعذرك البيت ولا تخافين انا بدفع لك حق اقامتك بالفندق... قالها بستهزاء وضحك
ام عامر احتنق وجها وصار الوان
مها : هااااااااااي
محمد : يلتفت ويطالع فيها ويطالع بملاك : من هذى بعد..؟!
مها : متعوده شي عادي انها تقابل أي احد تعرفه برا وبصوتها الهادي : ملاك هذا محمد
ملاك: ماتدري وش الي شعرت فيه وقتها و ماقدرت تفسره و مسكت يده : ايه ...حبيبي هذى مها بنت عمتي
محمد: ويكلم نفسه اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ويصد عنها....لا بسه بنطلون جنز وبلوزه واسعه فضفاضه فوق الركبه وايشارب على شعرها فوق كتافها

= * = * =

خالد: بصوت مرتفع وهو عند الباب من برا : ياولد محمد وينك لا طعني عند الباب
محمد: رفع صوته : انتظر خالد لا تدخل
ملاك: تلف عليه وتحط يدها على صدره تبي تلعب باعصاب عمتها وترفع صوتها : حبيبي خذه وروح بالمجلس الخارجي هلا راح ببعتلك الغداء ..احنا بدنا نتغدا هون
محمد: تعالي ابيك شوي
ملاك: شوو
محمد: تعالي وياخذها


= * = * =


ام عامر : صارت تغلى من الغضب : آآآآه يالي ما تستحي فاصخه الحيا هذى البنت من يومها وزاد حالها الحين تسلم عليه وتتغزل فيه قدامي بعد ولا تحشم احد معها
مها : نزلت وجلست : يمه الحين هذا محمد الي مهو بعاجبك يجنن
ام عامر: ناظرتها بنظره شرار : جني يركبك يا قليله الحيا تناظرين فيه و انتي مخطوبه
مها : امي حرام عليك وش جاب راشد له لو يحصل نص جماله بجن عليه
ام عامر : صرخت : بنت لا اسمع لك حس انتي الثانيه..وعينها بالاتجاه الي راحوا فيه تبي تعرف وش صاير ..وبدت تخطط لكل شي براسها



= * = * =


المزرعه

وصلوا العيال المزرعه وكلم حمد خاله يشوف هو وين فيها ..وهزاع طلب من بنته ترجع البيت وترسل لهم القهوه ..
اصايل دخلت على اختها وهي مضايقه وتتافف وتفك نقابها و ترميه مع العباه على الجلسه الي فالصاله
شمايل : فاتحه كل الشبابيك الصاله وماسكه كتاب لنزار قباني تقرأ فيه : خير وش جابك ماكملك ساعه رايحه
اصايل : ابوي مدري مين من الرجال مكلمه ويبي يجيه وقال ارجعي وسوي القهوه وبوديها له..
شمايل : طيب ليه ما يخلي العامل الي هناك كان سوها بدل ما تجين
اصايل : يعني ماتدرين فبوي اذا كنا معه مستحيل احد يسوي القهوه من العمال ..بس نكدو علي ما ستمتعت فيها الحين يجلسون عنده لين المغرب و تروح على جيتي على الفاضي اليوم
شمايل : ماتدري وش سر عشق اختاها الغير طبيعي للابل وكنها ولد مهو بنت احيان تحس ان ابوها تعوض فيها عن العيال ياخذ شورها وهي ماتقصر مهي مخليه شي يتعلق فيها ما تعرفه عنها وغير مشورتها الاخيره له الي تبي تشارك في سباق الهجن ..




= * = * =



محمد: يروح عند المدخل بالزاويه ما يشوف الي بداخل الصاله لحظه خليك هنا ...وخرج عند الباب ...خالد روح بالمجلس فيه اهلها هنا الحين اجيك
خالد: كان عند سيارته في الحوش لمن شافه طول قرب من الباب ونادى عليه : مطنشني وجالس مع حبيبه القلب والحين تقلي شوى اجيك
محمد: الفرح واضح من وجهه وبريق عيونه : روح ما راح طول ....ويدخل ويسكر الباب ..ويسحبها له بلهفه ويلف يد اليسار على وسطها
ملاك: حاسه قلبها بيوقف و تتلفت حولها و عيونها تبعدها عن وجهه عشان تقدر تتماسك و ما تنهار وبصوت رجفه الخوف واضحه مع نبرته: شو بيك بعد عني
محمد : يشدها له ..وحاس فيها مثل الورقه من ارتجافها
ملاك: حطت يدينها على صدره وتدفعه: محمد شو بك بعد
محمد : بتنهيده ظهرت مدي شوقه وتعبه منها : آآآآآه ذبحتيني احبك ..ويمسك وجهها بيده الثانيه ويبوسها على خدها الثنين
ملاك: زاد توترها وخوفها و عينها بعيده عن وجهه مركزتها على يدها : محمد !!...وتدفعه ومهي قادره تبعده عنها مثبتها
محمد: عارف بخوفها منه بس مطنشه و مستمتع بكل الي يسويه فيها : ياروح وعيون وعمر محمد انتي قولي احبك مره ثانيه ما صدقت اسمعها منك
ملاك: بصوت شبه باكي لكن تقاوم : محمد ابعد عني قلت لك لا تصدق الي اسمعته وانا اسفه على الي قلته وسويته بس كنت ابي اقهرها وخليها تعصب فهمت
محمد: ههههههههههههههههههه ويبوس خدها ايه فهمت بس رح خلى عمتك عندنا على طول حبيبتي عشان تظلين جنبي واسمعها منك
ملاك : سعلت : كح ..كح ..شوووووووووووو ..وجع ان شاءالله
محمد : ههههههههههههههه حبيبتي تعالي نرجع عندها عشان تبوسيني وتقولين احبك
ملاك : تدف فيه وهي خلايها بدت بالنصهار والذوبان : محمد خلص رووووووووووح وبعدين معك
محمد: بصوت هامس و هو عند اذنها : ههههههههههه لا عطيني بوسه واروح
ملاك: صوته يذبحها في الوريد واذا ما بعد راح تنهار وتروح كل مقاومتها وتصرخ بشكل هستيري : محمد والي يعافك تركني
محمد: بهمس وهو يلتهم وجها وانفاسه على خدها : عافيتي بقربك يا عمرى ..حبيبتي شكلك جنان ...ويبوس خدها ويسحب الايشارب ...ابيه معي اشم ريحتك و انا اتغدا فتحتيلي نفسي الله يفتح نفسك دنيا واخره ويعدلها بشعرها
ملاك: سكرت عيونها وصوتها يصرخ انين الم وخوف : اووووووووووه خذه بس رووووووح عني ..و جسمها قلب احمر وحار من الخجل
محمد: سعادته محد يوصل لها حاس نفسه يسبح بين السحاب : هههههههههههههه اموت فـالمكسوف ومعصب انا... وده يشوف عيونها الي مسكرتها من خوفها ...والله اموت فيك يامجنونه ويبوسها على خدها و يبعد عنها ما يبيها تتوتر اكثر من كذا هذا يكفيها ويخرج ويحطه على وجهه ويستنشقه آآآآآآآآه ويبوسه و يدخله بجيب السويتر الي لابسه ويروح للمجلس

خالد: وهو متمدد و يقلب في التلفزيون ..وبتريقه : لا يامعود كان جلست احسن
محمد: يضحك : آآآآآآآآآه ياليت
خالد: ههههههههههههههههههههههه ويرميه بعلبه المناديل هذا و انت ما عرست وشلون لو عرست بتسوي العن من فيصل ما نشوفك
محمد: ويمسك العلبه بيده وش ابي فيكم لا عرست لا شوف واحد منكم ابي اكون معها طول الوقت
خالد: وجع لا تقهرني وش التفرقه الي عندكم بالعائله انت تملك ومرتك معك طول الوقت وبنفس البيت و انا حتي ملكه رافضينها لازم ارفع شكوه لحقوق الانسان
محمد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه انت ومني بنعينكم فحقوق الانسان عشان ما تتشكون
خالد : يموت وينذبح بس من طاري اسمها تلتهب كل خلايا جسمه : آآآآآآآآآآآه يبعد قلبي وينها هي خلها بس تجي معد ابي اشوف وجهك
محمد: هههههههههههههههههههههههه استحي انا اخوها وتتغزل فيها قدامي بعد ..لكن مشره عليك بعد الي سويته يوم عرفت موافقتها


خالد: مالت عليك انت وفيصل ماتخلون الواحد يرتاح ابد ...ايه حبيبتي و اقلب وجهك روح اطلب الغداء جوعان
محمد: انا اكثر منك الحين يجبونه ويدخل يده بالجيب بتحسس الايشارب ونعومته مثل نعومتها ..ويعاتب عمره انه يتصرف مثل المراهقين

خالد : لف وجهه لتلفزيون ورفع الصوت على مباراه بالدوري الايطالي وهو مهو معها ..يفكر كيف كانت ردة فعله يومها ..مهو مستوعب لين الحين كيف سواء كذا من فرحته ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:56 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب


الفصل الثـــــــــــــ 18 ـــــــــامن عشر
ملاك : عدلت شعرها ويدها ترجف وخوفها من الامور الي اتضحت لها وصارت تكتشفها فنفسها يقتلها وتروح للمطبخ تطلب منهم يحضرون الغداء وهي جالسه تتغداء اكلت شي بسيط حاسه بتوتر فضيع من كل الي يصير معها وحطت يدها على رجلها و حصلت المفتاح بجيبها اووووف حتي المفتاح نساني اعطيه هو

مها : وهي تاكل و بود : ملاك انتي الحين سنه كم
ملاك: انتبهت لها : ثالث و انتي خلصتي
مها : لا هديت الكليه وش بستفيد منها
ام عامر :بنغزه مقصوده : الوحده لاعرست وش تبيبها بيتها ورجلها اهم
ملاك: تنصدم دايم من افكارها : شو الشهاده تثبتبها كيانها ودورها في المجتمع مش مهم انها تتوظف الشهاده الها اهي
ام عامر: بلا كلام فاظي هي بتعرس وتكون بيت رجلها وهو يصرف عليها وهو شبعان
ملاك: ناظرت عمتها وتكلم نفسها وش الجهل ذا : مبروك مها نخطبتي
مها : ايه
ام عامر: ومتعمده كل حرف : جيتنا كلها عشان تاخذ فستان الملكه بتكون بالعيد..ولو اني فاضيه كان عرفت شغلي في بعض ناس ..
مها : تبيها تقوم قبل ماترجع لصراخها : يالله امي يادوب نروح نلف ندور فستان قبل تقفل المحلات
ام عامر : زين... وتنادي بصوت عالي روز
روز: ايوه يا ست
ام عامر : روحي خلي السواق إيجهز السياره الحين
روز: حاضر ياست
مها : وهي منحرجه من امها : ملاك تحتاجي السواق نبيه يوصلنا
ام عامر : تتكلم بشوفه نفس شينه :على وش تستاذنين منها مهي بحاجته ودبري عمرك
هـ الثلاث ايام راح يكون معي
ملاك: تكلم نفسها وجع بشكلك ما عندك حتي ذره من الذوق صدق ان احساسك ميت ..ولا عندك كرامه ..وتبي تحرقها بدلع : لا مش محتاجته هو موجود هون بس لطلبات البيت
مها: وانتي مع من تروحين
ام عامر : أكيد مع الي ما يتسمى
ملاك : تغلى منها وتكلمها ببرود يذبح : شو قصدك حمودى يابعد عمري لا ما بروح معه كثير عندي سيارتي الخاصه
ام عامر: بصدمه واضحه بجسمها كله وعيونها الي ظاهره :وشهوووووووووووووووو تسوقين ..؟!
ملاك: بهدوء : ايه شو فيها
ام عامر:تحط المنديل من يدها بعد مامسحت يدينها وبعصبيه : توفاء ابوك درتي على حل شعرك محد وقفك عند حدك
ملاك: توقف وتتكلم بصوت منخفض وهي تضغط على اعصابها عشان ما تفلت..وحاسه لو جلست دقيه بعد معها راح ينفجر شريان بدماغها : يكون بعلمك عمتي سيارتي هاي من قبل ما يتوفى بابا عن اذنكم وتروح تطلع مع الدرج




= * = * =



بيت اهل العنود

العنود بغرفتها تقلب في مجله بيدها ..بيتهم مكون من دور وحد فيه سته غرف باحد الاحياء المتوسطه في الرياض ..دخلت عليها بنت اخوها الصغيره وهي دموعها على خدها و رمت عمرها بحضن عمتها : وش فيك اسوله من مزعلك
اسيل : عمرها خمسه سنوات تبكي بصوت : باااابا ..مايبيني اروح لمااما
العنود : ضمتها لحضنها تحس مع اسيل تعش امومتها الي حاسه انها فاقدتها انه يكون لها طفل بيوم : يبعد عمر عمتك انتي ..وانا وين رحت عنك ..ولا يهمك بخلي ابوك يوديك لها بس اسولي الحلوه ما ابي اشوف دموعها ..
اسيل : ترفع راسها وهي تشهق : لا هو ضربني يقول مافي
العنود : تمسح دموعها ومنحرق قلبها على عيال اخوها ابوهم يصب غضبه على مرته فعياله: ولا يهمك حبيبتي الحين نكلم جد ونخليه يكلمه وتروحين لها
..وانا كمان ابي اروح
العنود : رفعت راسها شافت واقف عند الباب محد منظلم غيره نادر ما يعبر عن مشاعره : ابشر وانا كم فارس عندي ولا يهمكم حتى فراس اكيد بيروح معكم
فارس : قرب وحب راس عمته : الله يطولنا بعمرك عمتي ..فارس سنه اولي متوسط وهادي لابعد حد و يخاف من ابوه من كثر ما يضربه ..




= * = * =



بيت ابو ملاك


محمد: بعد ما تغداء وراح خالد ماشي بيدخل البيت شافهم خارجين انتظرهم راحو وبعدين دخل واخذ اغراضه وطلع و حصل الغرفه مقفله راح ودق عليها
ملاك : تحاول تهدي اعصابها و مغمضه عيونها و مشغله فواحه بعطر الخزاما عشان تهدي توترها الي بيقتلها سمعت الدق ما حبت ترد بالاول بس تراجعت وردت وهي على وضعها : مين
محمد: انا
ملاك: اوفففف وتقوم وتروح تفتح الباب وبتوتر وهي ماسكه في الباب تخاف يكرر حركته معها : خير شو فيه
محمد: حس توترها و نظره على الغرفه الي اضائتها خافته : اشوفك ياقمر ليه عيونه محمره
ملاك: نزلت عيونها على الارض و بخوف :مافي شي شفتني خلص ...وبتسكر الباب
محمد: يحط يده على الباب: ههههههههه على وين ياعمري ويمسك يدها
ملاك: خايفه ترفع صوتها احد يسمعها او عمتها تكون فيه : اووووووه ...محمد روووووح عني احسن الك
محمد: ليه معصبه ياعيوني اهدى ..وتكلمي وانتي تناظريني
ملاك: تركني وروح غرفتك
محمد: اوف بس اشوفك انسى وش ابي انتي وش مسويه فيني .. الغرفه ليه مقفله
ملاك : تنهدت دخلت يدها بجيبها و مدت يدها
محمد: مصدوم : وليش عندك و مقفلتها
ملاك: وهي بعيده عنه شوي وبهدوء : بليز اذا بدك تخروج منها قفلها حتي لوكنت بالبيت
محمد: ليه عيوني وش فيه
ملاك: قفلها عن النسره ما بتخلى شي بدون ما تنبش فيه (تعودت عليها من كثر ما تزورهم )
محمد: هههههههههههههههههه من النسره
ملاك: فيه غيرها عمتي
محمد: هههههههه تعالى هي ما تستحي هي وبنتها وش عندهم ما شين كذا...مقهور منهم ومن خروجهم بهذا الشكل
ملاك: هم هيك بيمشو شو دخلني
محمد: وين رجلها وعيالها تركين اختهم كذا
ملاك: ناظرته وبصوت مرتفع : نعم ..!! شوو دخلك انت فيها...؟!
محمد: حس ينتعاش يجتاح كيانه : ههههههه حبيبتي تغارين
ملاك:اتراجعت وتوبخ نفسها : شوووووووووو لا عيوني هو الي باقي اغار عليك
محمد: اليوم وناسته فوق ماكان يتخيل ويضحك و قلبه يرقص من الفرحه : هههههههههههههههه وعيونك بعد اليوم احلا يوم بحياتي و يبوس يدها و يهمس ... احبـــــــــــــــــــــك جننتيني
ملاك: وجها حمر وتسحب يدها يدها بخوف ..وهي تشوف عيونه حاسه راح تموت مكانها من رعبها
محمد: يناظرها وهو مبتسم وعاجبه وخجلها : ليه مجهزتي ما خبرتك تكوني جاهزه..قبل اربعه
ملاك: ليه شو فيه
محمد : وهو يستند على الباب بيد وحده و يلتهمها كل جسمها بحب : ارسلت لك مسج من زمان عندنا موعد لازم تحضري فيه
ملاك: لا مابدي روح انت
محمد: بسرعه بلا دلع الرجال معه زوجته خمسه دقايق وتكوني جاهزه
ملاك : عندي دراسه مش فاضيه
محمد: ما نبي نطول بسرعه عشر دقائق وتكوني اسفل سامعه



= * = * =



في المزرعه

العيال وصلو وفارشين فرشه على جلسه مرتفعه عن الارض كبيره من الخشب وحولينها اعمدة لمبات مثبته من كل الزوايا ..وبعد السواليف والسوال عن الاحوال والجو كان حلو دخل عامر في الموضوع ..
عامر : خالي انا جايك وطالبك اليوم ما تردني ..
هزاع : ناظره وهوعارف وش يبي : خير وانا ابوك وش عندك
عامر : خالي انت عارف بمكانتك عندنا وانت مثل الوالد الله يحفظه ...و انت تخاف الله ودين ومايرضيك الظلم وتجحف بحق احد ..صح ولا انا غلطان
يزيد وحمد عينهم عليهم الاثنين
هزاع وهو متكي بيده اليسار على المركن : لا منت بغلطان يابو شهد
عامر : زين انا بدخل بالموضوع ..انت عطيت خالي ابو ابراهيم كلمه ان البنت لحمد واذا جاء نصيب اختها بتشاورها بس الموضوع له شهر و حنا جاينك اليوم بنكلمك بهذا الشي ..شاف ملامحه تغيرت سرع بالكلام ...خالي انا ابو بنات مثلك وهذا فخر لي وانا داري انت وش كثر تفتخر فيهم ..بس انت تعرف ان هذا ماورد بالاسلام بشي انه نعطل نصيب وحده على حساب اختها يمكن يا خال اذا تيسرت الصغيره ربي يرسل نصيب الثانيه منت بعالم للغيب ..
هزاع : وهو عارف ومومن بالكلام الي يقوله و يرشف من فنجان القهوه : بس انا مابي اكسر بخاطر اختها
حمد: ياخالي انت ما شورتهم الي تشوف رد فعل اختها..وهي الفرق بينهم سنه لو شي كبير كان يكن تحس انها ممكن ياخذ بخاطرها بس هم قد بعض ماتفرق بالعمر سنه
هزاع : وهو وده اليوم قبل بكره يزوج حمد بس عنده بناته فوق كل شي : شوف وانا خالك بكره اذا جوك بنات بتحس بلي انا فيه وهم البنات للممات وانا خالك
عامر : لا ياخال لا تقول كذا انت ناسي قول الرسول صلي الله عليه وسلم ( من كان له ثلاث بنات يؤويهن ويكفيهن ويرحمهن فقد وجبت له الجنة البتة، فقال رجل: وثنتين يا رسول الله، قال: وثنتين) ....رواه أحمد والبخاري في الأدب المفرد ....ليه ياخال ضيع تعبك بكلمه ولا بفعل وانت ربي اعطاك تسعه يمكن يكونون سبب بدخولك الجنه
...وعليه الصلاة والسلام
يزيد : و الكل يشهدلك ياخال بتربيتك الاصيله لبناتك مهو معناه انهم متزوجو لين الحين انه محد يبيهم هم بعدهم صغار وتوهم مخلصين دراستهم
عامر : شاف انه لان بملامحه ..وعارف وشلون ياثر عليه من ناحيته الدين : خالي لاضيع تعب تربيتك ولا تنسى ..قول صلى الله عليه وسلم (من ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن كن له سترًا من النار) .. و (من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصابعه)...تكفي ياخالي لاضيع تعبك بكلمه انت تضن ان فيها خير لوحده وماتدري الخير فين
هزاع : تاثر من الكلام ورفع راسه لهم وجه نظره لحمد : ابشر وانا ابو حمد ماراح ردكم خايبين بشاور البنت واعطيكم خبر
حمد: قام بسرعه وحب راس خاله : فديت راسك يابو حمد..
العيال ضحكوا ..وكملو سوليفهم وقاموا راحو للحلال يشفونه وبعد ماصلوا المغرب رجعوا لبيوتهم وسايرة هزاع قدامهم فيها البنات



= * = * =



في احد المطاعم المطعم في الدور الحادي عشر

ملاك وقفت مهي قادره تطلع في المصعد و تبي لو أي وحده من البنات او العاملات تطلع معها لين توصل المطعم و تفتح باب المصعد
محمد : شافها واقفه مكانها حس انها خايفه بس اول مره يلاحظها فيها كمية الخوف الي بعيونها هي كذا مره يشوفها تطلع وتنزل فيه مسكها مع يدها قبل ما يقفل : تعالي وش فيك انا معك
ملاك : المشكله انك معي ورجعت بلعت ريقها بصعوبه : طيب.. و طلعت معه وهي بتموت من الخوف و عينها على الباب ويدها ترجف وفي الدور السادس اتفتح باب المصعد ودخلوا معهم اربعه رجال ..والمصعد صغير ... هي هنا خلاص ماقدرت تتنفس وصوتها راح من الخوف ..رجعت على الخلف وهي بتموت رعب و دخلت خلف محمد ومسكت بيده و غرست اضافرها بكفه ..نصدم من حركتها لكن الي ارعبه انها مهي قادره تتنفس ..مسكها يحاول يهديها لكن هي مغمضه عيونها ..و تضغط على يده و طلب من وحد من الموجودين يوقف المصعد بسرعه باي دور ونزل معها في الدور التاسع سحبها من داخله وهي ماتتحرك ..وبيموت من الرعب عليها وما يعرف وش الي صار معها ...يحرك يده قدام وجها ويسندها على الجدار ..حبيبتي خذى نفس وينفخ عليها لفحها هواء نفسه بوجها وبرودته فتحت عيونها على مهل وهي وجها محمر ..وبصعوبه قدرت دخل الهواء برئتها ..شافته قدامها ..تجمعت الدموع بعينها ..صارت تكشف حقائق كانت متجاهلتها وتضن انها نسيتها وهي كانت تخبي خوفها بتعلقها في ابوها طول الوقت وهي ظله وماتروح مكان الا معه ..رجعت غمضت عيونها ونزلت دمعتها على خدها ..
محمد: مسح دموعها ولو مهو شايف ارجال وقفين كان اخذها بحظنه : وش صار معك..وش الضيق الي جاك
ملاك : تنهدت وتعدلت بوقفتها وبدت تستعيد صوتها : حسيت بكتمه شوي بس...فتحت عيونها وشافت ملامحه وهو قريب منها ..رجعت غمضت عيونها وتنطبع صورته بمخيلتها ..
محمد: بخوف : تبيني ارجعك البيت و اعتذر من الرجال
ملاك : تجرعت الهواء بكل قوه وفتحت عيونها وضغطت على نفسها : لا خلاص ..خلينا روح
محمد: متاكده ...و يمسك يدها الي ترجف ..
ملاك : ايه و ضغطت على زر المصعد تطلبه اول ما فتح دخلت معه و ضغطت تثبيت للباب عشان محد يدخل معها مثل ماتعودة وهذا الحركه هي الي صدمتها اكثر هي كانت تسويها من باب الحرص لكن الحين كتشفت انها توهم عمرها انها نسيت .. محمد ما فاتت عليه حركتها الي سوتها ..وطلعوا للي متواعد معه ومن حسن حضها انه من شرق اسيا ومرته ما تعرف تتكلم غير بلغتها المحليه فتركت محمد يتفاهم معه



= * = * =


بيت ابو ملاك :



الصباح على الفطور

محمد : توه نازل وحصل الكل على الفطور ورتاح لمن شافها جالسه و من مكانه وهو بعيد : السلام عليكم
ملاك : يوه انا شو خلاني اتاخر ما اخرج قبل ما ينزل.. الحين بيعلق على تصرفاتي ..و بدلع : وعليكم السلام صباح الخير حبيبي وتوقف وتقرب منه وتبوسه على خده .. تقهر عمتها اكثر ما اعصابها تنحرق من قربه منها ..تبي ترد لها حركتها الي سوتها فيها في الليل كانت تنتظرها لمن رجعت هي ومحمد على الساعه سبعه ..وسمعتهم الشتايم و كلامها المعتاد لكن محمد وقفها عند حدها اذا ماتبي تنظرد من البيت تظل بكرامتها ولا يسمع لها صوت ومن صراخه عليها خافت عمتها لكن توعدته بداخلها ..وكانت تبي تشوف تصرفاتهم مع بعض اكثر ..
محمد: صباح الخير (ويكلمها بصوت واطي )ياقلبي
ام عامر : وتردد بداخلها كنها شايف عفريت مع الصبح شوفو كان ماراويتكم شغلكم معي بعدين ماراح خليكم تتهنون
محمد: ملاك يالله اذا خلصتي بوصلك معي
ملاك: شو عنده يبي يوصلني مصدق عمره : حبيبي اجلس كل فطورك
محمد: لا ما ابي فطور صبيلي كوب قهوه وجيبيها معك على السياره لا تتاخرين انطرك برا وخرج
ام عامر: بس خرج تنفست وانطلق لسانها : وش عنده يتكلم من طرف خشمه على وش شايف عمره
ملاك: تبتسم ودها تلطشها على هـ الصباح ..هي وصوتها الي يقرفها ..بس عرفت نقطة ظعفها محمد يرعبها ..يعني مستحيل تقابلها من غيره عشان ترتاح منها وبدلع : لا ابد سلامتك عمتي هو مستعجل باي وتاخذ اغراضها وكوب القهوه و كروسان وتخرج
مها : يمه اذا خلصتي يالله بطلع اخذ شنطتي ونروح
ام عامر : هذاني خلصت كلمي معك الشغاله تخلي السواق يجهز السياره
مها : زين (الله يعيني عليك يمه اذا بسوين فيني مثل امس بس هذا وجهي اذا خليتك ترجعين بدري الا على وقت النوم عشان اريح ملاك من كلامك الي ما يرحم )


ملاك : خرجت ولفحتها نسمة الهواء البارده بداء الجو يتغير و كان فيه مطر كثيف مستمر من ساعات الليل الاخيره كانت لابسه بالطو من الجلد المطفي بالون الطوبي و مضلتها بيدها تفتح باب السياره : تفضل وتعطيه الكوب انا رايحه بسيارتي روح انت لوحدك
محمد: اطلعي وسكري الباب اليوم محاضراتك مثلي
ملاك : بهدو وهي تعدل المضله وتعطس : لا بدى اروح الصالون بعدين ..وتسحب منديل من سيارته وتمسح انفها
محمد: وده يبوسها وش هذى العطسه والله كل شي فيها دلع عطسه بدون صوت بس سمع هس ..و عارف نقطه ظعفها : حبيبتي اطلعي شوفي عمتك على الشباك تناظر فيك
ملاك: تجلس بداخل السياره وتقفل المضله : اوف منها متي تحل عني
محمد: يبتسم : قلت لك بخليها عندنا على طول ياقلبي
ملاك: بليز اسكت ولا ترفعلي ضغطي على هـ الصباح ...وفتكرت شكلها و تكلمه بدون ما تناظره عشان ماتخاف وضحكت.. بتعرف عمتي بتخاف منك
محمد: هههههههههه خلها مابعد شافت شي ...يحرك ... ويشغل الراديو على fm
ملاك: فتحت كتاب تقرأ فيه عشان تشغل وقتها عن التفكير


= * = * =


وبعد ثلاثه ايام راحت عمتها

وخلال هذى الثلاث الايام مها كانت تاخذ امها ما تبي مشاكل واغلب الوقت وهم برا بالسوق و تحاول قد ما تقدر انه ما ترجع الا على وقت النوم وعشاهم تفظل انه بعد يكون برا لان حتي بعد ما ترجع طول وقتها وهي تعلق على كل شي حتى الخدم ماسلموا منها ...بس اذا شافت محمد داخل تفظل انها تسكت ... ومحمد اغلب وقته اذا شافهم موجودين بالبيت يطلع غرفته او يجلس بالمجلس الخارجي ..وملاك صارت تصيد الفرص انها ماتشوفها ..انشغلت بختبار عندها وكانت تقضي وقتها بالمذاكره وتحاول تجنبت محمد عشان ما يعلق على حركاتها ..ورد فعلها قدام عمتها



= * = * =



فيصل : الحين من جدك ما تبي تروح تعيد عند اهلك
محمد: ايه بجلس هم يبون يجون
خالد :وشهو بيجون كلهم..؟! ..وشكله كان تحفه
فيصل: ههههههههههههههههه
محمد: هههههههههه وش فيك ايه كلهم بس احلم انك تشوفها فيصل احجزله معكم
خالد: وهو فرحان وبرزانه بصوته عكس ردة فعله : تحلم اني اسافر وهي بتجي ابي اشوفها
فيصل:هههههههههههههههههه استخف الحبيب
محمد: هههههههههههههه اقول اركد يا لحبيب لا ابطل اعطيك هي
خالد : وجع انت وهو ضحكتو بلا ضروس مالكين وجايبين حريمكم معكم وجاليسن تتغزلون فيهم وما تبوني اشوفها بعد مهو بكيفكم
العيال:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد: ايه اضحكو اشوف فيكم يوم
فيصل: ههههههههههههههههه الحمد لله لك يارب الي خلاني اشوف فيكم يوم عشان ما تضحكون علي
محمد: اسكت انت كله من دعوتك علينا
خالد: سكت شوي يفكر و بجديه مع ابتسامه صافيه : محمد ابوك بيجي
محمد: ايه بس يمكن ما يطول
خالد : بجد بصوته : اجل ابي املك
محمد: هههههههههه وشرق من كثر الضحك .. احلم السلطات العلياء مهي بموافقه
خالد : مقهور من ضحكهم وهو يتكلم جد : خل عمتي تجي بس واقنعها
محمد: هههههههه نشوف معرفة خالتي لا قالت لا ما تتراجع
فيصل: ميت عليه ضحك و رجع يكتم ضحكه مايبي يحرجه اكثر : من جدك الحين منت برايح..لا وتبي تملك هنا حضرتك عشان يذبحونك اهلك
خالد: بكل جديه وطيش الشباب المتهور : ايه انا قايل لـ ابوي من اول احتمال ما ني بجاي..وعلى الملكه وش فيها هم خاطبينها بنفسهم ..و بعطيهم خبر
فيصل: خويلد لا تجلط عمي وخليك عاقل بس ...و يبي يغير السالفه كلها ...وش اخبار العيال لي فتره ما جيتهم
خالد: حط بنيته انه يكلمهم ويتفق معهم : زعلانين عليك يقلون من يوم ما عرس معد يجي يجلس معنا بالشقه محمد على الاقل احسن منك يمر ويجلس معنا شوي
فيصل: انت تقول و انت نفسك معد تروح الشقه الا للنوم
خالد: يا اخي الله يخلي النسيب ومرته مسبعيني تبيني اروح لوحدي من دونكم...وهم الله يهديهم مايجون هنا ويخرجون كثير
محمد: تسلم يالنسيب وش نسوى نشغلنا وفيصل عنده بيته وش يبونه يهده ويقابلهم



= * = * =



بيت ابو ابراهيم

في الصاله الداخليه للبيت


ابو ابراهيم : هلا والله بأم عامر حمدالله على السلامه
ام عامر : الله يسلمك وش علومك (من يوم وصلت ماقدرت تجلس في بيتها اكثر لازم تنفذ مخططها )
ابو ابراهيم : الحمد لله
ام ابراهيم : وش علومك يا وخيتي عساك بخير
ام عامر : الحمد لله
مريم : امي ان شاءالله ما تعبتو
ام عامر: لا الحمد لله ما تعبنا ولا شي
مريم: مها اشرتلها فستان
ام عامر: ايه حظها زين مهو مثل بعض ناس.. انتى وش اخبار حملك عساه ثبت هـ المره
مريم: انقهرت من امها وتجمعت الدموع بعينها ..الله كريم قادر يحفظه اذا لي فيه خير
ابو ابراهيم: ام عامر وش هـ الكلام الله يعطيها من الذريه الصالحه ويبارك لها فيها ان شاءالله هو بيدها هـ الشي كله من عند الله موزع الارزاق
مريم: عن اذنكم بروح ارتاح
ام ابراهيم: منحرق قلبها عليها ماتستاهل الي يجيها من امها وبكل حنان : روحي يابنتي الله يرضي عليك ارتاحي واذا تبين شي لا تنزلين مهو بزين لك دقي علي ولا خلي الشغاله تجيبه لك
مريم: زين ياعمه وتلبس جلالها تخاف تقابل حمد وتروح (الله يخليك لي ياعمه ياليت امي بيها ربع من الحنان الي عندك )
ابو ابراهيم : ام عامر وش علوم ملاك عساها بخير
ام عامر: تتعدل بجلستها وفرحت انه هو الي بدا بالموضوع وتتصنع الزعل : ومنين تبيه يجي الخير وهي مسكنته معها
ابو ابراهيم : ايه ادري قال لي ابو محمد انها ساكنه معه
ام عامر: صدمتها اكبر انه يعرف وساكت : وشهو ساكنه معه يقص عليك هو الي ساكن معها بيتها
ابو ابراهيم : زين ما فرقت اهم شي ينتبه لها و هي لما كلمتها اخر مره حسيتها احسن من اول
ام عامر : بمكر وبدت تنفث سمها مثل الحيه : ايه أكيد احسن مهي فالتها انت معه على حل شعرها لا رقيب ولا حسيب
ابو ابراهيم: وعينه عليها وبحزم : وش تقصدين
ام عامر : هم لويش اجلو العرس
ابو ابراهيم : عشان الولد عنده اختبار
ام عامر : ايه قص عليكم وصدقتوه عشانه داخل عليها معد يهمه عرس اوغيره
ابو ابراهيم : بصدمه ابد ما توقعها ولا حسب لها حساب : وشهووووووو من صدقك انتي
ام ابراهيم :بطيبه ماتحب السيره في احد : ام عامر لا تظنين فيهم الشين
ام عامر : تضحك بداخلها تكبر وهي تشوف كل مخططها ينجح : وشو اظن فيها تسلم عليه وتتحضن فيه قدامي هذا ما يكفي حركاتها هي الي تثبت
ابو ابراهيم : يضرب كفوفه في بعض : لا حول ولا قوه الا بالله هذا الي كنت خايف منه
ام ابراهيم : تبي تمتص غضبه : وش بلاكم زوجها
ام عامر : بصوت مرتفع و عينها على اخوها : ايه زوجها يا مال الماحي ان شاءالله بس تبي تفضحنا عند الناس يدخل عليها وهي بعدها ما سوت عرسها
ابو ابراهيم :وبصراخ : لا الموضوع ما عد ينسكت عليه انا بكلم ابو محمد وشوفلي دبره معه
ام ابراهيم : ابو ابراهيم استهد بالله ولا تكلمه وانت معصب
ام عامر : وش لا يكلمه خليه يكلمه الحين وش عنده ينطر بعد..و ضحكتها بداخلها بانت من عيونها



= * = * =


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 20-02-2011, 03:57 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب


قسم ابراهيم :

مريم حامل لها شهر ومن اول ما حملت اخذت اجازه وظلت بالبيت دخلت غرفة نومها وهي ضيق خانقها مافي بنت تتمنى ان تكون عندها ام تشكي لها بس هي وين امها عمرها ماحست بوجودها جنبها حتى في اشد احتياجها لها ..جلست على طرف السرير و تدعي ربي يحميه ويخليه لها من يوم كانت صغيره 16 سنه وهو الوحيد الي تشكيله كل همها و سعادتها ..حطت يدها بحنان على خده وكان بارد ..و بصوت كل رنته انوثه وحب ...حبيبي قوم يكفيك نوم بعدين ماتنام بالليل....سحب يدها من على خده وباسها ونام عليها ....وهي تبتسم على حركته الي مستحيل يسيبها بيوم ..حبيبي قوم امي فيه اسفل
ابراهيم : فتح عيونه بكسل : خليك منهم لا تنزلين الدرج ..ونامي و ارتاحي
مريم : انا توني طالعه مسلمه عليها بس انت قوم
ابرهيم: خليني كمل نومي وانتي نامي احسن لك ولصغيرون ...سمعتي وش قالت الدكتوره
مريم: تجلس عدل على السرير : حبيبي والله سمعت لا تخاف ما راح اتحرك كثير واشيل شي بس ادعيلي انت
ابراهيم : حضن يدها و يبوسها ..محد حاس بمعاناتها غيره وشوقها انه يكون عندها طفل بين ايدنها تخبي مشاعرها عن الكل بشوقها ولهفتها لهم : ياقلبي الله يعوض صبرك وتعبك خير...قام وحط راسه على رجولها
مريم : تمسح على شعره القصير وبحب وحنان : والله صرت اخاف اتحرك من كثر خوفي اني افقده
ابراهيم : مريوم حياتي انتي سوي الي عليك ولو ربي كاتب انه يعيش بتشوفينه
مريم : الله يسمع منك
ابراهيم : لاتخافين ياقلبي انا عندك طفل لك سوي الي تبين فيني ماما
مريم :وهي تضحك : قوم عاد بطل عياره زايده وش كبرك كسرت رجليني
ابراهيم : يلف يده عليها وهو ما تحرك ومسوي روحه زعلان : مابي ياخوفي تطرديني بكره اذا جاء الصغيرون عند امي
مريم : ميته ضحك : قوم زين ولا يهمك بس خليه يجي نطرد الصغيرون عند عمتي ونخليك انت
ابراهيم : رفع راسه لها وجلس : صدق احلفي خليه يسمعك وياشر بصباعه سمعت وش قالت نطردك انت
مريم : هههههههههههه انت وش فيك
ابرهيم : يبوس راسها : ايه هذى مريومي الي اعرفها ليه وش مزعلك لمن صحتيني
مريم : شافت عيونه و تنهدت بداخلها كاشفها طول عمره : بس ليه نايم ومخليني ...
ابراهيم : ايه صرفي الهرجه هاااه على مين راجع لك وبتعترفين .....ويقوم ويروح على الحمام
مريم : من قال ..ويدق جوالها


= * = * =


غرفة ابو ابراهيم :


ابو ابراهيم : يقوم عنهم ويروح غرفته ويتصل وهو واصله معه ويبي يبرد حرته وهانت ابو محمد له
وبعد السلام والسوال عن الاحوال
ابو ابرهيم: والله يابو محمد تراني شاره عليك
ابومحمد: خير ياخوي وش فيه
ابو ابراهيم : العلوم الي وصلتني عن عيالنا ما تسر وابي العرس يكون بعد اسبوعين
ابو محمد: وش تقول يابو ابراهيم وش علومه
ابو ابراهيم : يا بو محمد انا بروح اجيب البنت وابي العرس مثل ماقلت لك بعد اسبوعين
ابو محمد: زين فهمني وش السالفه
ابو ابراهيم : هذى عمتها زارتها وما عجبها حالهم هناك خلنا نسوي العرس ولا الفضايح على الاقل الناس تعرف انها معرسه مهو ما يدرون عنها ويظنون فيها هالشي ما يرضيك على بناتك
ابومحمد: وملاك وحده من بناتي ما ارضى فيها العيبه بس يا ابوابراهيم بعد اسبوعين ما يمديني انا وامها مسافرين لهم بعد ثلاث ايام
ابو ابراهيم: انا عطيتك خبر اني معد بخليها وابي العرس مثل ما قلتلك و انت اتصرف روح وجيبهم معك
ابومحمد: البنت متى يمديها تجهز
ابو برهيم : تجهز بعد ما تعرس وما راح نقصر عليها بشي تطلب كل الي تبي نسويه لها انا قلت لك الي ابيه وما راح اخر العرس اكثر من كذا واذا ما تبي تجيبها معك انا بروح بنفسي اجيبها
ابو محمد: خلاص ابشر يابو ابراهيم لك الي تبي والسموحه منك لو قصرنا معك بشي
ابو ابراهيم : تسلم يابو محمد ما يجي منك قصور ان شاءالله وهذا العشم فيكم
ابو محمد: الله يسلمك
ابو ابراهيم : ياليت نحجز القصر من الحين
ابومحمد: ابشر خلني كلم محمد و اشوف متى اختباره و احجز القصر و اطبع البطاقات(كروت) العرس قبل ما اسافر
ابو ابراهيم : خبرني بلي يصير معك ولا تزعل مني ياخوي كله خوف على سمعه اخوي الله يرحمه
ابومحمد : الله يرحمه سمعته محفوظه ان شاءالله وبنته بترفع راسه
ابو ابراهيم : مع السلامه
ابومحمد: مع السلامه


= * = * =


بيت ابو عامر


مها: الفرحه مهي سايعتها الي نجح مخططها ومحد اكتشفها ..اخذت كل المعلومات الي نسختها على اوراق وسيدي و حطتها بشكل نسختين وكانت حريصه حتى على البصمات لبست قفاز بلستك و ضعتها بداخل مظروفين وكتبت عليها خاص وسري يسلم الى الامن الخاص وحرصت على ان تكون مطبوعه وليس بخط اليد و في المطار عند قسم التفتيش الحقائب قدرت تطرح وحده عند مقعد الظابط التفتيش و كان فيه مجموعه واقفين ارسلتها برجلها تحت المكتبه بدون ما ينتبه والظرف الثاني بقسم التفتيش الخاص بالنساء كانت تفتش امها حطته خلف الكرسي بدون ما تنتبه المسوله عن الامن و تفتشت وخرجت بسلام لان التفتيش في الخروج اسهل منه بالدخول بكثير ..وتاكدت الحين من ان المعلومات كلها وصلت لهم بسلام )...و كلمت مريم وهي مستانسه : انتي منتي بجايه
مريم: لا تعبانه ما فيني اجيكم
مها: ابي اشوف بطنك كيف صارت
مريم: وش تشوفين مثل ماهي ..الي يسمعك يقول غايبه شهر كلها ثلاث ايام
مها: ولو ثلاث ايام اكيد زاد شوي ...و ما تبين تجين تسلمين على امي
مريم : امي توني مسلمه عليها
مها: بصدمه : امي عندكم؟
مريم : ايه انتي كيف عايشه بالبيت ماتعرفين الداخل والخارج
مها: وش عرفني عنها كنت بغرفتي وشفتها خارجه قلت أكيد تبي تروح عند احد من ربعها
مريم: المهم انتى جبتي كل اغراضك ما ناقصك شي
مها : ايه بس فيه كم غرض ابيك تنزلين معي السوق اروح اخذهم
مريم: لا ولي يعافيك انا مقدر
مها : ومن بيروح معي ؟ لا تقولين امي يكفي طلعت عيوني هناك كل ما جيت اخذ شي قالت لا مهو زين ما ينفع الناس والناس
مريم : هههههه زين شوفي نوره او هند
مها : بكلم نوره هند صعبه واخوك ما يخليها تروح الا هو معها فاكره هذاك اليوم وحنا لا بسين عبينا ما رضي تروح مع السواق خلانا ننتظره وهو وصلنا
مريم: الله يسعده ويهنيه انت وش عليك
مها: بس مهي طريقه ماتخرج الا معه وهي ما تقول لا
مريم: ههههه اقول لا تخربين البنت
مها: تعالي هي ماراح تحضر الملكه
مريم: ما اعرف انا ما كلمتها فهـ الموضوع بس اظن ابوى بيكلم يزيد انها تجي
مها: وامي وش بنقول لها
مريم: الله يستر ويعدي يومها على خير وما تهينها هند ما تستاهل احد يجرحها
مها: مريوم بعدين اكلمك هذى منيره تتصل باي
مريم: باي




= * = * =



بيت ابو محمد

ام احمد: وشهو عسى الله يشيلها و يريحنا منها محنا ما خذين منها الا الاذيه الله يشغلها بنفسها ويكفينا شرها
ابومحمد: انا ما خبرتك عشان تعصبين خلاص شوفي وش تبين و خلينا نجهزه من الحين وخليني اكلم محمد عشان اعرف متي احجز القصر وانتى لا رحنا هناك جهزيلها وهي تكمل بعدين الي ناقصها
ام احمد: أي وقت اجهزلها فستان عرسها متى تسويه يباله شهر على الاقل
ابو محمد: ام احمد ما نبي نجيب للبنت المشاكل وكلام الناس اذا عمتها تكلمت عليها وش تنتظرين من الناس الي ما يعرفونها واذا على فستانها شوفي أي شي جاهز
ام احمد: العرس نفسه متى يمديني اجهزله...وبنتي مهي ناقصه الي اخذ لها جاهز
ابومحمد : يقطع كلامها : شوفي وش تبين ونحجزلك هو انتي بس اطلبي وتحصلينه عندك و ان شاءالله يكون احسن عرس وتفرحين بعيالك وتنبسطين
ام احمد: زين ليه ما قلت له الحين عندنا ملكه مي ما خلصنا منها
ابومحمد: ام احمد خلاص ترا عطيت كلمه ماراح اتراجع فيها مفهوم دبري امورك مع اعيالك ويطالع في الساعه (ثمنيه ونص في الليل) خليني اكلم محمد
ام احمد: ياربي حرام عليكم والله بنتي تعبانه وكل المصايب تجيها ورا بعض حتي ما تبونها تفرح بعرسها
ابو محمد: يا مره خلاص قلتلك ما راح ينقص عليك شي وبتفرحين فيهم ويروح ويدخل المكتب


= * = * =


بيت يزيد

هند: جاسه في الصاله عند التلفزيون يوم شافته اخذت الرموت و خفت الصوت : وش فيك اتاخرت
يزيد: اول ردي السلام
هند:وعليكم السلام يالله جاوب
يزيد:يجلس عندها ليه ياحلوه خايفه علي
هند: سوت مثل حركته بعيونه : لا ابد سلامتك من قال انا اخاف عليك
يزيد: هههههههههههه يا حبي لك
هند: بحنان وخوف : زيود حرام عليك تضحك بعد وش اخباره ؟....قلت له اني ابي ازوره؟!
يزيد: يمسك يدها حبيبتي هو بخير ويسلم عليك(اول زياره ليوسف من دخوله المستشفي)
هند: دمعت عيونها : اتعذب صح
يزيد: حبيبتي هو احسن عن اول بكثير و الدكتور بعد طمني عليه ان شاء الله اذا استمر كذا فتره بسيطه ويخرج ويكمل علاجه بالبيت و الحين الزياره كل اسبوع(للمعلوميه يوسف بدايه الامر كان رافض العلاج والمكان ككل ..و مع العلاج المسكن رجع شوي شوي ومع الدكتور النفسي ..والمشايخ المتواجدين هناك و المحاضرات بدا يتقبل الوضع الي هو فيه )
هند: الزياره الجايه ابي اروح معك اشوفه
يزيد: حياتي هو ما يبيك تشوفينه وهو بهـ الوضع
هند: ليه حرام عليه انا اخته ليه ما يبي يشوفني ابي اتطمن عليه وبكيت
يزيد: هنو حياتي هو ندمان على الي كان يسويه فيك والي متعبه انه السبب بوفاة امك واول ما يطلب يشوفك حبيبتي باخذك معي
هند: و انت كيف قابلك
يزيد: كان خجلان مني و طلب مني انك تسامحينه وتدعين له
هند: انا مسامحته بس يرجع مثل قبل هذا كل الي ابيه.... ودق جوالها وهو عندها على الكنب ..
يزيد: مين
هند: ام شهد تبيني اروح اتقهوي معها ..الو
نوره : السلام عليكم
هند: وعليكم السلام
نوره : وش فيك تاخرتي
هند: يزيد توه جاي
نوره : لا تقولين منتي بجايه
هند: خوفتيني الحين اشوفه واجيك
نوره : ايه حسبت بعد يالله لا تطولين انطرك سلام
هند: سلام
يزيد: بتروحين لها
هند:ايه اليوم ما شفتها وشهودى تعبانه بروح اشوفها
يزيد: ياسلام وانا من بيجلس معي
هند: روح اجلس مع ابو شهد ...وتوقف ...يالله حبيبي وصلني
يزيد: يمسك يدها تعالي
هند: وش فيك
يزيد: يحط يده على بطنها هنيالك مع امك طول الوقت
هند: هههههه
يزيد: حس بحركه الجنين رفع عينه لها : يتحرك
هند: ميته ضحك على شكله وهو منصدم : ايه وش فيك انا بديت في الخامس شكلك خايف
يزيد: و هو مازال تحت تاثير الصدمه : ما يوجعك
هند: احياناً
يزيد: يضمها ويحط راسه على بطنها : حبيبي بشويش على ماما يا ويلك لو تعبتها سامع ازعل منك بعدين
هند: حطت يدها على شعره وبمشاعر تنبع حب متدفق و فايض له و لولده : لا حبيبي ما يتعبني صح
يزيد: حس بالحركه و رفع راسه : يرد عليك وانا لا
هند:هههههههههههه وش فيك بتغار بعد
يزيد: ايه اغار اخاف تحبينه اكثر مني
هند: هههههههههه لا تخاف انت روحي و ما عتقد فيه اهم منها
يزيد: تنهد وبعياره :اشوى ضمنت مكاني .. ويوقف ويسلم عليها ....يالله اوصلك و بعدين بروح عند العيال


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 20-02-2011, 04:01 PM
ساعه بلا عقارب ساعه بلا عقارب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب


الفصل التــــــــــ 19 ـــــــاسع عشر
بيت ابو محمد

ابو محمد : ويتصل عليه
محمد: مع العيال في المطعم ..الو
ابومحمد: السلام عليكم
محمد: وعليكم السلام هلا يبه وش اخباركم ويطالع بخالد
ابومحمد: الحمد لله كلنا بخير انت وش علومك
محمد: الحمدلله يسرك الحال
ابومحمد: بلوم : بس الي اعرفه ان حالك ما يسر
محمد: وش تقصد يبه ويحط يده على السماعه مع السلامه
خالد: وش فيك اجلس
محمد: بعدين اكلمك ويروح
ابومحمد:محمد كيف تخلف وصيتي لك
محمد: وش وصيته يبه
ابومحمد: بعد ناسي الي وصيتك عليه انا ما وصيتك دير بالك على البنت ولا تمسها
محمد: يبه انت وش تقول ؟؟؟؟
ابومحمد: هذا الي وصلني عنك ما هقيت تفشلني مع الناس
محمد: يبه انت وش تقول والله العظيم اقسملك بالله اني ما لمستها من الي وصلك هـ الكلام
ابومحمد: هذا الي وصلنا وعمها يبي العرس بعد اسبوعين انت متى اختبارك عشان اعرف متي احجز القصر
محمد: الكلام صار مثل الطنين باذنه : بس يبه
ابومحمد: وبحزم : لا بس ولا غيره عطني الموعد لانه عمها اذا كذا بيجي ياخذها فاهم
محمد: كيف!! يبه انت مهو بتجي بعد كم يوم ولا شلون
ابومحمد: ايه بنجي ومنها خالتك تكمل الي تبيه بس انت قلي متى احط الموعد
محمد: عندي باول اسبوع الي انتم راح تكنون فيه هنا
ابومحمد: خلاص زين انا راح ظل هنا اجهز الي يبون وانت استقبلهم وشوف وش ينقصهم وجيبه وحجز لك انت ومرتك على نفس الرحله معهم
محمد: وبضيق وقهر كبته بداخله : زين توصى بشي ثاني يبه
ابومحمد: سلامتك
محمد: الله يسلمك مع السلامه
ابومحمد: مع السلامه
محمد: يجلس في السياره ويسند راسه على الدركسون آآآآآآه ياربي رحمتك وشلون بقلها
هـ الخبر بتروح فيها ...وحس بضيقه الي محد قادر يفهمهم ليه يتصرفون من راسهم الشياب في هذى الامور ....ويرفع راسه ويشغل السياره ويروح البيت وباين الهم بوجه بدل الفرح أي عرس وهي تخاف من ظله اذا شافته في الليل ....دخل وشافها جالسه بوجهه ...السلام عليكم
ملاك: لابسه بنطلون جينز رمادي باهت و تشيرت ازرق مخضر بكم طويل و رقبه من بعد الفستان رجعت لبسها الساتر تخاف من ردت فعله ... وعليكم السلام
محمد: بخنقه بصوته من الضيق الي فيه : وش فيك الوحدك وين شذى عنك...وينزل الجكت الي لابسه ويفتح زرا القميص الي عليه ويسحب الاسكارف ويرميه على الجكت
ملاك: هلآ راحت وصلها السواق
محمد:يجلس وويرجع على ورى و يسند راسه على الكرسى ويرفع يدينه ويسندها على راسه و يتاملها
ملاك : تجاهلت عيونه الي ما شالها من عليها وقامت
محمد: وين رايحه تعالى جلسي ابيك بموضوع
ملاك: خير شو فيه
محمد: يتعدل بجلسته كل خير تعالي ...هنا وياشر جنبه
ملاك : جلست مكانها وبدن ما تناظره : شو بدك
محمد:سكت ويناظر فيها..وهي عينها على يدها..وسكت ثواني
ملاك:رفعت راسها تشوفه وش فيه ساكت وبرنه خوف بصوتها : وبعدين معك شو بدك احكي خوفتني
محمد: وده انها تعترف بالي يدور بداخلها ومخوفها لهذى الدرجه مهو معقول السبب الي قالته خالته يسوي فيها كذا : انتى ليه متبين نسوى العرس
ملاك: توقف وبتروح
محمد: يروح ويوقف قدامها: فين رايحه ردي علي اعطيني سبب واحد...وش سبب خوفك مني ؟؟
ملاك: تحاول تبعد..كانت خايفه من سؤله الي مهما طال الزمن راح يسئله ..و بلعت ريقها بصعوبه : قلت لك ما بدي انت ليه ما تفهم
محمد: يكلمها بهدوء ..وياحاول يحصل اجابات من رد فعلها : وبعدين معك يعني ماتبين تقولين يكون بعلمك العرس تحدد
ملاك: ناظرته وعيونها تبرق من خوفها : شو مهو بكيفكم انا ما بدي
محمد: يمسكها مع كتوفها..و بصوت هادي : البركه بعمتك مدري وش راحت تقول عنا عمك في البدايه وافق على التاجيل لكن الحين لا وتوه ابوي مكلمني ومعصب و العرس راح يكون خلال هالاسبوعين
ملاك: كان احد ضربها على اذنها وصار الكلام بصوت صرير مدوي بداخلها ويتردد كلمة اسبوعين براسها : لا بعد عني ما بدي ما راح روح مهو بكيفكم تسون الي تبون
محمد: وهو ما زال ماسكها و شايف كيف وجها قلب الوان وعيونها ترمش بسرعه .. : لو ما رحتي ....وقالها بهدوء قاتل ...عمك راح يجي ياخذك .....و قفت عيونها وشاف اتساع البوبو بداخلها من شدة رعبها ...وحاول يهديها ...حبيبتي اهدى خالتي راح تكون هنا معك
ملاك: تتنفس بصعوبه و نزلت دموعها : ما بدى ما بدى روح هناك ...وتسحب يدها وتروح تجري وتطلع غرفتها وتقفل الباب
محمد: يجلس وهو فيه ضيقه وافكار مشوشه بتقتله كل هذا الخوف بس عشان ضاعت وهي صغيره ونقفل عليها بالمصعد مستحيل هذى تخاف مني انا ومن أي احد تكون معه لوحدها و منضرها الي شفته اكبر دليل يومها الخوف وصعوبة تنفسها و يده بشعره يشدها بقوه وماتبي الباب ينقفل علي معها مستحيل لو مهي تكلمت لازم اوجها بس اخاف انها تزيد صدمتها ونفورها وهو على وضعه مايدري كم مر عليه من وقت ... ويدق جواله ..الو
خالد : السلام عليكم
محمد: وعليكم السلام
خالد: محمد وينك فيه
محمد:بالبيت
خالد : وش فيك وجهك تغير وانت تكلم ابوك صاير شي
محمد: خالد انت وين
خالد: بالسياره رايح الشقه
محمد: زين تعال ابيك... فيصل راح بيته؟
خالد : ايه راح و انت وش عندك ليه صوتك متغير فيه شي مضيق خلقك
محمد: لا جيت اقول لك
خالد : اوكي مسافه الطريق وكون عندك



= * = * =


بيت ابو محمد


ام احمد: تدخل المكتب هاه وش قالك
ابومحمد: وش عنده يقوله خلاص انتى بتروحين معك العيال ودبري اموركم هناك مع محمد وانا بظل هنا اشوف وش تحتاجونه الحين أي قاعه تبين احجزلكم فيها
ام احمد: يوم ايش تبي تحجز
ابومحمد: رابع او خامس يوم بالعيد بيكفيكم ترحون تجهزون وتردون قبل العرس
ام احمد: الله يكون بعونا والله انا تعبت من الملكه والتجهيز لها وهي بالبيت وشلون العرس
ابومحمد: انتي سجلي كل الي تبينه ما عليك الا يكون عندك يومها وراح افتح حساب باسم ملاك واودعلها مهرها فيه خذيلها منه ما تشتريلها من حلالها
ام احمد: خير ان شاءالله خلني اروح ابلغ البنات يجهون شنطهم و شوفلنا موعد رحله قبل اذا لقيت بعد الملكه على طول يكون احسن
ابومحمد: خلاص ابشرى انتي توكلي على ربك وكل شي بيتيسر ان شاءالله




= * = * =


محمد جالس في الحديقه

خالد: السلام عليكم وسحب الكرسي وجلس
محمد: وعليكم السلام و يقلب في ميدليه المفاتيح الي بيده
خالد: خير محمد وش فيك هـ الكثر متضايق...وليه جلسه كذا وانت منت لابس شي يدفيك
محمد:ياليت البروده تدخل لداخلي وتهدي قلبي الملتاع و الافكار الي ذبحتني ناظره وبدون ما يتكلم
خالد : وش فيك وش الي متعبك الأهل فيهم شي لا سمح الله
محمد: لا ...... وسكت
خالد: يا اخي وش فيك
محمد: ابوي كلمني حدد العرس بعد اسبوعين
خالد : كيف متى يمديكم
محمد: مهو بهنا المشكله...وسكت و غمض عيونه بتعب
خالد: مسك يده وضغط عليها : محمد لا تزعل من تدخلى بس انتو بينكم مشاكل انت تغيرت كثير عن اول وش صاير فيك
محمد: صعب انها تعرس وهي بعدها تعبانه و مهي متقبله انها تسافر
خالد: محمد انت ما فكرت انها يمكن بعد الي صار لـ ابوها هناك كرهت المكان
محمد: ايه هذا السبب ومابيها تتعب انت ما شفت حالتها وشلون في البدايه الحين على الاقل صارت تتكلم معنا شوي اول بس ساكته
خالد: اهلك على كذا ما راح يجون
محمد: الا جاين
خالد: خلاص لا تشيل هم امها راح تكون معها هي راح تكلمها
محمد: بس ما ابي احد يضغط عليها انا لو مكانها ما راح افرح ولا تنسى ابوها حتى ما كمله ثلاث اشهر على وفاته
خالد: و ابوك وش عنده مصمم على العرس هو رضي بالتاجيل قبل
محمد: كله بسبه عمتها مدري وش قايله لعمها حلف انه العرس بعد اسبوعين او بيجي يشيلها
خالد: اعوذ بالله انا من شفتها ما رتحت لها



= * = * =


الكل تفأجى من موعد العرس الي تحدد فجأه وبعد ملكه مي سافرت ام احمد ومعها البنات

ام عامر جن جنانها انعكست كل مخططها ما كانت تبي العرس يصير و توقعت ان اخوها يسافر يجيبها و تصير مشاكل و توصل لطلاق بينهم بس ما تخيلت ان العرس بيكون خلال هذى الفتره


= * = * =


بيت ابو ملاك :


محمد: دق الباب : حبيبتي فتحي الباب
ملاك: قربت من الباب و بتعب : خير شو بدك
محمد: زين فتحي الباب اول
ملاك: تفتح الباب : خير
محمد: وش فيك تكلميني بهـ الاسلوب
ملاك : بتعب واضح برنة صوتها بشكل كبير : بليز انا مصدعه قول الي بدك وخلصني
محمد: ذبحته رنه صوتها والتعب الواضح على وجها : حبيبتي انتي من خبرتك و انتى قافله على نفسك وش تبيني اسوي اذا عمك هو الي مهو براضي
ملاك: رجاء خلص معد بدي اسمع شي
محمد: زين قومي لبسي وروحي معي المطار نجيب خالتي
ملاك : لا تعبانه روح لوحدك
محمد: وش فيك اوديك المستشفي
ملاك: لا شويه صداع وبيروح ...وهي حاسه خفق قلبها ضعيف من التعب وقل الاكل
محمد: اكلتي شي اليوم
ملاك:ايه بعد اذنك بدي نام شوى
محمد: ويقرب منها ويبوس جبينها : اوكي حبيبتي روحي ارتاحي انا بروح المطار ماراح طول مع السلامه
ملاك: ودها تقتل الافكار الي براسها بس تهجم عليها وتنهش كيانها و ترجع لبرودها : مع السلامه وتسكر الباب وتستند عليه وتبكي محمد سامحني مو بيدي راح جن


= * = * =

في المطار

بعد ما سلموا عليه

منى: محمد فين ملاك مهي معك
محمد: مشتاق لهم بشكل كبير وفرحان بجتهم : بالبيت الحين تروحين وتشوفينها
ام احمد: وش اخبارها
محمد : الحمد لله بخير
وهم ما شين في المواقف بيطلعون في السياره
ام احمد: محمد وش فيك ضعفان كذا
محمد: خالتي ماني بضعفان ولا شي انتي يتهيالك
مي : بلا محمد انت ناقص عن اول
محمد: من هم الاختبارات الي على راسي
ام احمد: الله يعينك ويسهلك
محمد: امين..
وطول الطريق وهم سواليف و يخبرونه وش يخططون بيسون في العرس ...ويحس هم يخف عنه ان خالته معها ...وبعد ما وصل
ام احمد: وهي بصدمه تشوف البيت الكبير قدامها : انت وين جايبنا
محمد: البيت
ام احمد: وشهو جايبها هني بيت ابوها هذا الي وصيتك عليه
محمد: يلف يناظرها : خالتي الله يرضي عليك لا تزعلين على بعدين افهمك كل السالفه
ام احمد: وش سالفته ...وليه مخبي عني
محمد: خالتي سمى بالرحمن ونزلي الحين متبين تشوفينها
ام احمد: امرى لله خليني اشوف اخرتها معكم ودخلوا البيت : وينها فيه
محمد: جلسوا الحين تجي
منى: الله البيت حلو مغيرين ديكوره عن اول... هي وين انا بطلع لها
محمد: لا خليك... روز ...روز
روز: نعم استاذ
محمد: اطلعي نادي الست قليلها ماما وصلت
روز: حاضر اهلين مدام حمدالله على السلامه
ام احمد: الله يسلمك
احمد: محمد من الست الي تناديها
الكل: ههههههههههههههههههههههه
محمد: اشتقتلك يا عبيط
احمد: انا ماني عبيط
مني : غبي بعد
احمد : سكتي انتي الغبيه ماما شوفيها
ام احمد: منى سكتي عنه لا تصدعوني...وراسها يوجعها وهم عرس بنتها بهذى السرعه بيذبحها
مي : خالتي وش فيك تعبانه
ام احمد: مصدعه هو احنا لحقنا نرتاح
محمد: الله يعينكم (ويجلس جنب مي) تعالي يا حلوه احكيلي وش سويتي البارح
مي : ستحت وحمر وجها : عادي وش تبيني اقول
منى: ههههههههههه فاتك تموت عليها من الضحك طول الوقت وهي خايفه وترتعش حتي لما دخل ولبسها الشبكه هههههههه.... وتفصخ البالطو الي عليها والايشارب وتحطها على يد الكنب
مي: وجع سكتي
محمد: ههههههه وش سوت
منى : متبي امي تبعد عنها هههههههه وجت تكب العصير عليه
محمد: ههههههههههههههههههههههههههههه..اكيد سعد ستخف
مي : وجها احمر: وجع انتي وهو خلاص
محمد: ويسلم على راسها : مبروك والله وكبرتي وصرتي حرم سعد
مي : وهي خجلانه : الله يبارك فيك
ام احمد : وقفت لما شافتها نازله
ملاك: صرخت : مــــــــامـــــــــا وتنزل تجرى وترتمي بحضنها وهي تبكي
الكل سكت ويناظر فيها
ام احمد: حوطتها بقوه : هلا يمه شتقت لك بس حبيبتي لا تبكين شوفينا كلنا معك
ملاك : تبكي وما ترد عليها..كنها كانت تركض بصحراء على رمال ساخنه تشوي اقدامها العاريه و فجاء صارت على ثلج بارد ..
ام احمد: بسم الله عليك وش فيك حبيبتي
محمد: خالتي هي مشتاقه لك... يقوم عندها ...ملاك لا ترعبين خالتي عليك شوفيها هي معك خلاص
مي:ملاك منتي مسلمه علينا
منى: لالا خلاص يالله محمد رجعنا المطار هي ما تبينا تبي امي بس
احمد: يروح عندها ويحضنها و هي بحضن امه ملاك : شتقت لك
ام احمد: تمسح دمعتها سكتوا عنها خلوها بحضني شوى لين ما تهدى تعالى حبيبتي اجلسي حماده حبيبي بعد عنها شوي تجلس وهي بحضنها راسها ما رفعته عن صدر امها
منى : تجي وتجلس جنبها وتحط يدها على ظهرها :ملاك حبيبتي خلاص احنا عندك كلنا نحبك
ام احمد: خلاص ياعيون امك اهدى
ملاك : تشبع روحها و رتجافها بريحت الغاليه الي فقدتها
ام احمد : ترفع وجهها وتمسح دموعها وتسلم عليها ..بكل لهفة الام لظنها
ملاك: تبكي وتشهق تلف يدينها على رقبه امها وتحضنها ماتبي تبعد عن ريحتها الي شتاقت لها
منى: تبوسها على وجها : تعرفين انك حلوه وانتي تبكين يا حماره وترجع تبوسها على خدها قومي تبين تقلبينها فلم هندي ..داريه عنك يالدب
مي : تجي جنبها وهي واقفها من خلف الكنب وتسلم عليها : يالله بلا دلع لا نزعل منك كلنا مشتاقين نشوفك
منى: تدقدقها بوسطها يا حماره يكفي بكتينا معك
ملاك: تبعد عن امها وتمسك يد منى : انتي الحماره يادبا
منى: تبوس خدها انتي الدبا شتقتلك يام عيون زرق اشوف عنونك (عيونك) الحلوه وين راحت مع الدموع
ملاك: تحضنها وتبوسها على خدها و تسلم على مي وتمسك احمد وتبوسه
ملاك: احبك واموت فيك وتمسك خدوده ياحلو وترجع جنب امها وتمسك بيدها وتبوسها ماما احبك..وتحط راسها على صدرها و تحس بنتعاش يهديها وهي تتنفس وتعبي رئتها بعطر امها
ام احمد: يا بعد عمري وش فيك صايره كذا ليش ما تاكلين محمد هذا الي موصيتك عليه تنتبه لها
محمد: طول الوقت وهو قلبه واجعه عليها يتمنا يقوم وياخذها بحضنه : خالتي والله تعبت معاها الشي الي تاكله ما يشبع عصفور
ام احمد: كيف تبيها تاكل و انت شوف كيف صاير مثلها وبعدين معكم انتو الثنين بتذبحوني ما يكفيني بعدكم عني كمان ما تاكلون زين
محمد: خالتي عندنا اختبارات هي تضعفنا شوفي حتي مي ومنى وهم عندك يضعفون
ملاك: ترفع راسها : ماما ..وتبوسها... لا تزعلى خلص
ام احمد: لو ما تبيني ازعل كان ما سويتي بعمرك كذا
ملاك: تبوس كف امها وجه وقفها
محمد: خالتي خلاص هذا الاسبوع انتي عندنا راح نعوض الي نقصناها
مي : خالتي استلميهم كل يوم خليهم يزيدون كيلو
ام احمد: سكتي انتي مثلهم ما صارت ملكه لو يوم عرسك وش بيصير فيك
منى: تضحك : لا امي من جد معصبه من السفر حطت على الكل
ملاك: اوه مبروك ميمو تقوم وتروح تبوسها
مي : الله يبارك فيك
ملاك :شفتها نازله: روز
روز: ايوه ياستي
ملاك: جيبي القهوه
روز: حاضر وتروح
احمد: هوه انتي الست ليه غيرتي اسمك
الكل:ههههههههههههههههههههههه
منى: ما قلت لك انت غبي
ام احمد: حرام عليك سكتي عن اخوك
ملاك: تتلفت فيهم مهي داريه على ايه الضحك : منشان شو تضحكوا حماده شو قصدك
محمد: حس بنتعاش وهم كلهم حوله وهي معه : ههههههه حبيبتي قلت لروز اطلع نادي الست قال من الست ما فهم انه انتي حياتي
منى:بصراخ : ياعيني ياعيني على الحب حبيبتي وحياتي كمان تتغزل فيها قدامنا...لااااا هزلت ام احمد قومي عليهم
ملاك : خجلت وحمر وجها
محمد: وجع و انتي ردار تلقطين كل كلمه اقولها ويرمي عليها المخده
منى: ترجع ترميها عليه : امي شوفي يخربنا ..لأيف
محمد: يقوم ويروح يخنقها: انا اخربك الحين اناديلك خالد ارويك كيف اخربك
منى: تصرخ : امي لحقي علي ذبحني....و تناظره وبضحك ...روح بسرررررعه جيبه ابي اشوفه
الكل:هههههههههههههههههههههههه
ام احمد: ههههههههه قوم عنها...واستحي على وجهك يابنت
منى : بعد مابعد عنها توقف وتمسك ملاك : تضحكين هااااااه وتدفها على الكنب انا اراويك ما نسيتها لك فاكره التلفون وتدقدقها
ملاك: ههههههههههههههههههههه وجع منى ههههههههههههههههههههههههه بعدى هههههههههه
محمد: ههههههههههه بعدى عنها ياخبله
منى: وهي هاجمه عليها : انا ماني بخبله باخذ حقي منك فيها وشتقت لضحكها الوحشه
ملاك: بتموت من الضحك ومهي قادره تفك عمرها منها وعيونها تدمع : ههههههههههههههههههه حرام عليك خلص ههههههههههه مااااما ههههههههههههههه محمد ههههههههههههههههههههههههههههههه محمد الحقني هههههههههههههههه
منى: محمد هاااااه محد بيفكك مني
محمد: عاجبته ضحكتها الي اول مره يسمعها تغدق مشاعره ناحيتها يقوم ويشيل منى عنها : بعدي يالخبله عنها ذبحتيها
ملاك: تمسح عيونها و نفسها ضاع من كثر الضحك و توقف : يا مجرمه محمد امسكها
محمد: وهو ماسكها: وش بتسوين فيها
منى: محمد حرام عليك فكني
ملاك: تقرب منها ورجعوا كنهم صغار كل وحده تاخذ حقها من الثانيه قبل تنام : قولي اسفه معد بعيدها
منى: بعندها من صغرها : ما راح اعتذر محمد حرام عليك فك يدي
محمد: عاجبته حركاتهم مخبل الثنتين : هههههههههههه اعتذى منها
منى: تصرخ : لااااااااا
ملاك : تدقدقها :قولي اسفه
منى: ههههههههههههههه لاااااا ههههههههه
ملاك : تشوف كاسه المويه الي جابتها روز تروح تاخذها
منى: عارفه وش بتسوي وتصرخ : محمــــــــد حرام عليك فكني انت متعرفها هذى مجرمه
ملاك : شوووو انا مجرمه هاااااااه .....و تحط شويه مويه بيدها وترشها على وجها.... قولي اسفه اول
منى: لا يا حماره انا اراويك انتي وهو امي لحقيني
ام احمد تضحك واصداعها يزيد مع ضحكها ...و احمد مستانس من لعبهم
ملاك : ترش عليها اكثر: يالله اعتذرى
منى: محمد فكني
ام احمد: هههههههههههههههههه فكها خلاص و انتي تعالي جلس وبطلوا خبال
احمد: اخذ كاسه ثانيه : محمد فكها ولا رشيتك بها
محمد: ههههههههههههههه هو انت قدها
احمد: رشه بها على كل ملابسه
محمد: هههههههههههه انا راويك ويفلت منى ويروح وراه
احمد: راح يركض ودخل بحضن امه
الكل:ههههههههههههههههههههه
منى: تعالي وتركض خلفها
ملاك: لااااااااا وتروح تلف ورى محمد
محمد:ههههههههههههههههههههه


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

شقائق النعمان / الكاتبة : ساعة بلا عقارب , كاملة

الوسوم
آلْنُعْ , شَـقَـآئِـقَ , ـمَـآنّْ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6683 13-11-2014 02:53 AM
رجفة قلوب أسود الصحراء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة همسة غــــرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 362 22-10-2014 11:51 PM
رواية تؤام روحي تعاني جروحي / الكاتبة : كحيله بكاها ، كاملة تؤام روحي تداوي جروحي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 120 30-10-2013 04:01 PM
و اني أحبك / الكاتبة : امازيغية الهوى ، كاملة النجمة القطبية روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 76 28-07-2013 11:12 PM
قصة جبتها ع الجرح / الكاتبة : أمنيه حنيني ، كاملة بنت سمهرم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 49 07-07-2013 09:43 PM

الساعة الآن +3: 06:24 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم