اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-01-2009, 03:15 PM
" بحر انثى رقيقه " " بحر انثى رقيقه " غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اما بعد

اخواني اخوااتي

في هذا الزمن الذي نحن نعيش فيه في ظل تطورات التي نحن نعيش في زمن كثر فيه الفتن وكثر فيه القتل فبات القتيل يقتل ولا يعرف لماذا ولي اي جرم قد فعل ؟؟

قد لحظنا في الاونه الاخيره كثره استخدام الفتيات للمسن وشات من حيث انها تتحدث الى الرجل غريب ليس من محارمها حيث تقول انا لا اتحدث معه بالغزل او حب او اي من هذا الامور فقد انا كنت اظن ان لا بأس بها ان كان مواضيعي عاديه الا اني قرات في اكثر من موقع تحريم ذلك حتى لو كان هذا ظن ولهذا سوف اعرض عليكم ما قراتها اتمنى ان الكل يستفيد وان يتوبوا الى الله توبه النصوووح اليكم ما قرات

ما هو حكم استخدام الفتاه لبرنامج المحادثه المباشره
الماسنجر وبالطبع اعني ان تكلم رجل غير محرم من خلاله
وإذا كان هذا الامر جائز وفي حدود..فما هي تلك الحدود
وان لم يكن جائزا فهل عدم جوازه ينطبق ايضا على مشاركة المرأه في المنتديات مع الرجال بحكم انه ايضا نوع من المحادثه

وبارك الله فيكم


الجواااب....

بإجماع العلماء من اهل السنة والجماعة ، لا يجوز للمرأة أن تتحدث مع رجل اجنبي عنها ، سواء في الهاتف او وسائل المحادثة الحديثة ، او بالمشافهة ، دون حاجة ماسة لذلك ، او دون محرم ، فهو محرم ، لما قد يجره على الفتاة او الشاب من فتن وانحرافات يعلمها الجميع .

وأقصد بالحاجة ، أي جواز ان تكلم الرجل الأجنبي للحاجة ، إذا كانت تستفتي عالما ، أو تصف مرضا بها للطبيب ، أو ترد على الهاتف دون إطالة أو ميوعة .

وقد اشترط العلماء في هذه المحادثة المشروعة عدم ترقيق الصوت لقوله تعالى " {يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا} (32) سورة الأحزاب ، فهذا النهي لنساء النبي صلى الله عليه وسلم ، خاصة ولنساء الأمة عامة .

فما بالك والحوار الخاص الذي يدور بين شاب وفتاة ولا رقيب عليهم ؟؟

أما الكتابة في المنتديات ، فإذا كانت من باب نقل المعلومات ، أو الرد على المخطي لمن كان عندها علم فلا بأس به .

ولكن دون أن تثني على الشاب أو تمطره بعبارات المدح ... إلى غير ذلك ، كما هو مشاهد في المنتدى وللأسف الكبير

كما ان عليها أن لا تضع بريدها الاكتروني في مواضيعها ، حتى لا تتعرض للمعاكسات الشباب ، وعليها أن توصف اشتراكها بأن لا تتقبل أي رسالة خاصة .



إن كان أصل مشاركاتي في المنتدى هي الفائدة

و خرجت عن تبادل المعلومات قليلا

و بدأت بكتابت بعض الكتابات الأدبية كقصة أو خاطرة

فهل هذا أيضا يندرج تحت ما ذكرت ؟!


لقد أحاط الإسلام العلاقة بين الرجل والمرأة بحماية كبيرة ، لما تتميز به هذه العلاقة من خصوصية في التعامل ، حيث جعل الله كلا من الطرفين ميالا للآخر ، محبا له ، وهذه فطرة الله التي فطر الناس عليها .

ولولا هذه الحماية لصار المجتمع مجتمعا حيوانيا تسوده النوازع الحيوانية ، دون مراعاة للآخرين .

وربما كان هذا الوضع مشاهدا في المجتمعات الكافرة ، حيث يسود التحرر بين الجنسين ، فلا حدود للعلاقة بين الرجل والمرأة ، بل يمكن أن تكون المرأة لها من الأصدقاء ما يفوق عدد أصابع اليد ، ولكن هذا في الإسلام محرم ، وكبيرة من الكبائر .

ومن هذه الحماية التي تختص بها الشريعة الإسلامية دون غيرها لهذه العلاقة ، تحريم المحادثة بين الرجل والمرأة أو ما يحرف بالصديق و الصديقة ، أو الصحيب والصحيبه ، أو البوي فرن والبنت فرند .

وتظهر أهمية هذا الموضوع خصوصا مع ظهور وسائل الاتصال السريع كالهواتف والبريد الإلكتروني وبرامج المحادثة ( الشات ) أو ما يسمى منها بالماسنجر وغيرها من وسائل الاتصال ، والتي سهلت بدورها هذه الجريمة الشنيعة ، حتى صارت بين الشباب والفتيات من لوازم الحياة .

ولقد عرفت شبابا لهم من الصديقات العدد الكثير فأحدهم يقول لي أعرف سبعا من البنات ، لكل واحدة منهن يوم من أيام الأسبوع ، وأعاملهن معاملة الزوجات ، وإذا غضبت من إحداهن فإني أطلقها وأبحث عن أخرى .

وكم سمعت في مجالس بعض الشباب الضايع – وأنا في العمل – الحديث عن الخروج مع الصديقة وكأنه من المناقب والمفاخر ، ثم يحكي لأصدقائه تفاصيل هذه اللقاءات العابرة ، والتي يباركها الشيطان ويزينها لهم .

بل هناك من الشباب والشابات من يسهر إلى قبيل الفجر وهو يهاتف الطرف الآخر ، يا ترى ماذا يتحدثون ؟ إنها أحاديث شيطانية

بل والله إن الأزواج لا يتحدثون هذه المدة أبدا .
وحكم هذه المعاكسات معروف لدى كل صاحب فطرة سليمة ، وهو المنع والتحريم ، ولذلك فهي تتم تحت ستار الليل عادة وفي الخفاء .

وانقل لكم بعض فتاوى أهل العلم في هذه المراسلات والمحادثات ثم أفصل بعد ذلك .
1 - الفتوى رقم 8593 من فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء المجلد 17 ص 67
هل يجوز لفتاة أن تراسل شابا بما يعرف ركن التعارف ؟
الجواب : لا تجوز المراسلة بينك وبين شاب غير محرم لك بما يعرف بركن التعارف ، لأن ذلك مما يثير الفتنة ويفضي إلى الشر والفساد .

الشيخ : عبد العزيز بن باز – رحمه الله –
الشيخ : عبد الرزاق عفيفي – رحمه الله –
الشيخ : عبد الله بن غديان
الشيخ : عبد الله بن قعود

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله –
ما حكم الشرع في المراسلة بين الشباب والشابات علما بأن هذه المراسلة خالية من الفسق والعشق والغرام .... "
فأجاب : لا يجوز لأي انسان أن يراسل امرأة أجنبية عنه ، لما في ذلك من فتنة ، وقد يظن المراسل أنه ليس هناك فتنة ولكن لا يزال به الشيطان حتى يغريه بها ويغريها به "

فتاوى الشيخ ( 2/898)

ثم أقول : لقد حذر نبينا صلى الله عليه وسلم من فتنة النساء على الرجال ، في غير ما حديث ، ومنها :
1 - عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ وَإِنَّ اللَّهَ مُسْتَخْلِفُكُمْ فِيهَا فَيَنْظُرُ كَيْفَ تَعْمَلُونَ فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ فَإِنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَتْ فِي النِّسَاءِ " رواه مسلم

2 - عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَضْحَى أَوْ فِطْرٍ إِلَى الْمُصَلَّى فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ فَقَالَ يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ فَإِنِّي أُرِيتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ فَقُلْنَ وَبِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ وَتَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الْحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ قُلْنَ وَمَا نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ أَلَيْسَ شَهَادَةُ الْمَرْأَةِ مِثْلَ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ قُلْنَ بَلَى قَالَ فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ قُلْنَ بَلَى قَالَ فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا " رواه البخاري

3 - عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ رَضِي اللَّه عَنْهمَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنَ النِّسَاءِ رواه البخاري

قال ابن حجر – رحمه الله – في الحديث : إن الفتنة بالنساء أشد من الفتنة بغيرهن ويشهد له قوله تعالى " {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء } (14) سورة آل عمران ، فجعلهن من عين الشهوات ، وبدأ بهن قبل بقية الأنواع إشارة إلى انهن الأصل في ذلك


فالنساء فتنة للرجال ، ولذلك فرض عليهن الحجاب والتستر وعدم إبداء الزينة للغير من الرجال

ثم أنتي يا أختي المسلمة ، والرسول يخبر أن أكثر أهل النار منكن معشر النساء ، كيف تسمحين لنفسك أن تتحدثي مع شاب غريب عنك ، لا ترتبطي معه بأي رابط شرعي
والنتيجة التي قد تحصل لك " إما فضيحة وخزي وعار يلحق بهذه الفتاة وأهلها، وقد يصل الحال إلى أن يقوم أهلها بقتلها ؛وهذا حدث وليس بدعاً من القول ؛ وإما أن يصرف عنها المعاكس نظره، لأنه إذا حصل على مطلوبه فإنه ليس بحاجة إلى أن يتزوج امرأة ( خائنة ) ، خانت أهلها وثقتهم بها0
ولو حدث وتزوجها فإنه مع ذلك لا يحس بطمأنينة معها، لأنه غالباً ما يعيش خائفاً أن تكرر ذلك الفعل مع غيره؛كما قال القائل:
من أطلعوه على سـرّ فبـــاح به
لم يأمنوه على الأسرار ما عاشا

ولكن يجب أن تعرف الفتاة المعاكسة ؛ أن الأصل فيها أنها مرحلة عبور، ووسيلة لقضاء وقت الفراغ ؛ فلا تطمع بأكثر من هذا!
ولو تصوّرت نفسها بغير هذه المنـزلة فهي ( مخطئة) ؛ وهذا قول الشباب أنفسهم الذين مرّوا بهذه التجربة.
والحقيقة أن هناك أمرا يفعله بعض الشباب المعاكس ، الذين لا يرجون الله واليوم الآخر، وتغفل عنه الفتيات الساذجات ؛ لأنهن لا يحطن علماً بما يراد بهن ،ولا يعلمن بما وصل إليه هؤلاء الشباب من المكر والكيد والخديعة0
وهذا الأمر الخطير هو أن بعض الشباب، وأثناء مكالمة الهاتفية مع ( صديقة الغفلة ) يقوم بتسجيل شريط كاسيت بما يدور بينهما من الحديث الغرامي والكلام الفاحش، بل وأحيانا يكون الكلام من أشنع الكلام أقبحه ، وخالياً من الحياء والعفّة، ثم يحتفظ هذا ( الوغد) بذلك الشرط معه.
فإذا فكّرت هذه الفتاة أن تُنهي علاقتها معه، وأخبرته بذلك، أظهر ذلك الشريط وهددها به !!
وهنا تنقلب حياتها رأساً على عقب، وتصطدم بجدار الحقيقة ، وتصحو من سباتها العميق، ويحيط بها الخوف والحزن من كل جانب، وتعضّ أصابع الندم على قبيح فعلتها، ولكن حين لا ينفع الندم ، فتعيش صراعاً مريراً، وهي لا تعرف كيف الخلاص ؟ .
فإذا أرادت الزواج هدّدها بالشريط: ( إن تزوجْتِ أخبرْتُ زوجك بالشريط ).
والأدهى من ذلك إن كانت متزوجة ؛ فما إن تفكّر بإنهاء علاقتها معه، إلاّ هدّدها بأن يفضح أمرها، أو أن تبقى صديقة له لتلبّي غرائزه البهيمية !! .
وإذا أرادت التوبة، وترك هذا الطريق الموحش، والرجوع إلى الله، والاستغفار عما كان منها ؛ هددها بالشريط!!0
حتى إنه ليقف حائلاً بينها وبين التوبة، فتتعالى منها الصرخات المدوّية من أعماقها..
( نعم ، أنا أذنبت، ولكن لماذا تقف بيني وبين التوبة00؟)00
وَتَمُرُّ هذه الصرخات على مسامعه وكأنه لا يسمع شيئاً 00 : " أم تحسبُ أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إنْ همْ إلاّ كالأنعام بل هم أضل سبيلا "0
ولعلها في ساعة يأس وضعف إيمان وملل من حياة الهمّ والخوف والحزن من أي حركة تدور بجانبها؛ لا تجد حلاً إلا أن تتخلص من حياتها، فتُقدم على قتل نفسها لترتاح من هذا الجحيم الذي لم تطقه !! .
وهذا ليس حلاً، بل إنه لا يزيد الأمر إلا سوءاً وتعقيداً..
فتأمل جيداً ما يمكن أن تتسبب به مكالمة تليفونية، هي في نظر كثير من الناس- وبالأخص الفتيات- شيء تافه، ووسيلة لقضاء وقت الفراغ " من رسالة ضحية معاكسة لسالم العجمي

وانت أيها الشاب !!!! هل ترضى هذا الفعل لأختك أو زوجتك ، بالطبع لا ، فلم ترضاه لنساء العالمين .

واعلم انه كما تدين تدان ، فكما تفعل بنساء الغير سيحصل لك ، والواقع شاهد على ذلك .

من خلال ما سبق :

يحرم على الشاب أن يتحدث مع الفتاة الأجنبية عنه ، سواء بالهاتف أو الإيميل أو الماسنجر ، أو غيرها من الوسائل ، لما يترتب على ذلك من الفتنة العظيمة بين الرجال والنساء

وأما كتابة الخواطر والمعلومات في الإنترنت ، فيجوز للمرأة ذلك ، بشرط أن لا تحتوى ما يثير الغرائز ، أو أن تحتوى على ما يخل بالآداب العامة ، أو يمس الحياء ، أو ما يمس الدين الإسلامي .
فكثير من الكاتبات هداهن الله ، ينقلن كل ما يصلهن عن طريق الإيميل ، دون التحقق من صحته ، أو مدى مشروعيته ، وهذا لا يجوز

ثم من المشاهد في المنتدى – وللأسف – تبادل عبارات الثناء على الكتاب سواء من الفتيات أو الشباب ، وهذا منكر لا يجوز فعله أبدا ، فهو مثير للغرائز بين الجنسين .
وكذلك الأشعار ، يجب أن تكون خالية من الغزل سواء العفيف أو الفاحش .


والله أعلم


يوم اكتب موضوع او اشارك في لعبه اكيد في اولاد بيشاركون عادي العب معاهم ولالا

لا تشاركي يا أختي درءا للمفسدة التي قد تحصل يقينا

ويكفي ما ورد من أدلة على ذلك

والله الموفق ....


احببت ان اشارككم هذه المعلومه لاني من هذا نوع من الناس فقد كنت اظن انه لا حرج في ان اتحدث مع شخص غريب بحدود الادب دون دخول الى اشياء قد تحصل بها مضره لي او له فالله موفق واتمنى من الله ان يغفر لي ذنوبي فقد استهنت وقد تكون عظيمه عند الله اللهم رحمتك علي
تقبلوووها مني
اختكم
مين قدي انا؟؟



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-01-2009, 05:08 PM
سقيا أمل سقيا أمل غير متصل
سنرحل ويبقى الأثر
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-01-2009, 05:13 PM
الســـاهي الســـاهي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


اقتباس:
بإجماع العلماء من اهل السنة والجماعة ، لا يجوز للمرأة أن تتحدث مع رجل اجنبي عنها
أريد دليلا واحدا فقط على تحريم محادثة المرأة للرجل !!

الذي أعلمه هو النهي عن الخضوع بالقول والخضوع بالقول لايأتي إلا إذا تحدثت مع الرجال

فكيف تنهى عن الخضوع بالقول مادام أن الحديث مع الرجل محرم ؟!

فلو كان ذلك محرما لنهى الله عن الحديث مع الرجل ولم ينهى عن الخضوع !

وجزاك الله خير


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-01-2009, 05:35 PM
*مـرآفئ الحنـين* *مـرآفئ الحنـين* غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-01-2009, 05:53 PM
طهر الصبّآ طهر الصبّآ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


جـــزاك الله خير ونفع بـــــك ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-01-2009, 06:37 PM
رفيع الشـــــــان رفيع الشـــــــان غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


اقتباس:
أريد دليلا واحدا فقط على تحريم محادثة المرأة للرجل !!

الذي أعلمه هو النهي عن الخضوع بالقول والخضوع بالقول لايأتي إلا إذا تحدثت مع الرجال

فكيف تنهى عن الخضوع بالقول مادام أن الحديث مع الرجل محرم ؟!

فلو كان ذلك محرما لنهى الله عن الحديث مع الرجل ولم ينهى عن الخضوع !

وجزاك الله خير
أخي الكريم الساهي جزاك الله خير ونفع بك ...

لماذا أخذت جزءاً من النص وبترت الآخر ؟

إليك العبارة كاملة توضح ما غاب عنك ...

اقتباس:
بإجماع العلماء من اهل السنة والجماعة ، لا يجوز للمرأة أن تتحدث مع رجل اجنبي عنها ، سواء في الهاتف او وسائل المحادثة الحديثة ، او بالمشافهة ، دون حاجة ماسة لذلك ، او دون محرم ، فهو محرم ، لما قد يجره على الفتاة او الشاب من فتن وانحرافات يعلمها الجميع .
فالدين لم يحرم المحادثة إلا لغير حاجة !

وهل ترضى لأهلك أن يتحدثوا مع الأجنبي دون حاجة !؟

هذا هو الدين .

وجزاكم الله خير


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-01-2009, 07:26 PM
الســـاهي الســـاهي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رفيع الشـــــــان مشاهدة المشاركة
أخي الكريم الساهي جزاك الله خير ونفع بك ...

لماذا أخذت جزءاً من النص وبترت الآخر ؟

إليك العبارة كاملة توضح ما غاب عنك ...



فالدين لم يحرم المحادثة إلا لغير حاجة !

وهل ترضى لأهلك أن يتحدثوا مع الأجنبي دون حاجة !؟

هذا هو الدين .

وجزاكم الله خير
اهلا اخي الكريم

أولا لايوجد دليل ينهى عن المحادثات ولكن هناك نهي عن الخضوع بالقول 00

أنا لاأقول أنها تمشي وتسولف مع من تعرف ومن لاتعرف !

ولكن ليس هناك مايحرم حديثها مع الرجل 00

والاستثناء بأمر ماس 00يكاد يكون شاملا لكل ماتفعله نسائنا

من مفاصلة بالاسعار 00وسؤال عن أمر ما 00ووووو

وعدم وجود دليل يحرم المحادثة الصوتية الشفهية 00فكيف بالكتابة !؟

هذا لاأراه سوى رأي من أفتى به وهو محط تقدير وإن لم اقبله

وجزاك الله خير على التوضيح


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 23-01-2009, 10:19 PM
رفيع الشـــــــان رفيع الشـــــــان غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


اقتباس:
ولكن ليس هناك مايحرم حديثها مع الرجل 00
هل هذا على الإطلاق ؟

العلماء قيدوه للحاجة .

إذا لم تقيده أخي الكريم فلابأس بالدردشة حتى لأهلنا مع الغرباء !

فالتقييد مستند على مبدأ وأدلة استنبطت وأبواب قد تفتح لاتخفى على رجل مثلك يعلم ما قد تجره هذه المحادثات .

على كل حال هذا رأيك ونقدر لك اجتهادك .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-01-2009, 10:33 PM
" بحر انثى رقيقه " " بحر انثى رقيقه " غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها |! غ ـيد الأماليد !| مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
غيد الاماليد

تسلمين يا اختي

نورتي الصفحه

اختك
مين قيدي انا؟؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-01-2009, 10:55 PM
" بحر انثى رقيقه " " بحر انثى رقيقه " غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: حكم استخدام المسن والشات ورد في مشاركات ومشاركه في الالعاب داخل المنتديات ؟؟!!


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الســـاهي مشاهدة المشاركة
أريد دليلا واحدا فقط على تحريم محادثة المرأة للرجل !!

الذي أعلمه هو النهي عن الخضوع بالقول والخضوع بالقول لايأتي إلا إذا تحدثت مع الرجال

فكيف تنهى عن الخضوع بالقول مادام أن الحديث مع الرجل محرم ؟!

فلو كان ذلك محرما لنهى الله عن الحديث مع الرجل ولم ينهى عن الخضوع !

وجزاك الله خير

اخي الساهي

من خلال قراءتك للموضوع فقد وضح اخي في الله الحكم في ذلك حيث انه ليس هناك نص بأنه حرام الا ان قد تقع في الحرام اي ان الامر شبه فإن كان حرام وانزل ايه تحرم على المرءه الكلام من الرجل لما استطاعت المراءه التحدث الى طبيب لما رايت ممرضات لما رايت امراءه تحدث الرجل الذي يبيع الملابس الخ فيا اخي فحينما انزلت الايه تحريم السكر اي الخمر لم تأتي مباشره بل انزن بتدريج الا ان وصلت للتحريم فلهذ الشيطان يبدا بتدريج الى ان يصل الى ما يريده وهو يوقع قلبك فتقع بزنا والعياذ بالله

اخي لو وحده من خواتك تكلم شاب عن طريق الهاتف او اي وسيله اخرى فهل ترضاها اعلم ان الدنيا دين وكما تدين تدان

اليك بعض من فتاوي بخصوص التحدث الى الرجل اجنبي


السؤال:
كثير من الرجال في بعض الأسر يسمح لزوجته أو ابنته أو أخته بالظهور أمام الرجال غير المحارم كجماعته وأصدقائه وزملائه والجلوس معهم والتحدث إليهم كما لو كانوا محرما لها ، وإذا نصحناهم قالوا إن هذه عاداتهم وعادات آبائهم ، كما أنهم يزعمون أن قلوبهم نظيفة ، ومنهم المكابر والمعاند وهو يفهم الحكم ، ومنهم من يجهله فما نصيحتكم لهم ؟


المفتي: عبدالعزيز بن باز
الإجابة:

الواجب على كل مسلم أن لا يعتمد على العادات بل يجب عرضها على الشرع المطهر فما أقره منها جاز فعله وما لا فلا ، وليس اعتياد الناس للشيء دليلا على حله فجميع العادات التي اعتادها الناس في بلادهم أو في قبائلهم يجب عرضها على كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام فما أباح الله ورسوله فهو مباح ، وما نهى الله عنه وجب تركه وإن كان عادة للناس ، فإذا اعتاد الناس التساهل بالخلوة بالأجنبية أو بكشف وجهها لغير محارمها فهذه عادات باطلة يجب أن تترك كما لو اعتاد الناس الزنا أو اللواط أو شرب المسكر فإن الواجب عليهم تركها وليست العادة حجة لهم في ذلك ، بل الشرع فوق الجميع فعلى من هداه الله للإسلام أن يبتعد عما حرم الله عليه من خمر وزنا وسرقة وعقوق وقطيعة الرحم وسائر ما حرم الله عز وجل ، وأن يلتزم بما أوجب الله عليه. وهكذا الأسرة يجب عليها أن تحترم أمر الله ورسوله وأن تبتعد عما حرم الله ورسوله فإذا كان من عاداتهم كشف نسائهم لغير المحارم أو الخلوة بغير المحارم وجب عليهم ترك ذلك. فليس للمرأة أن تكشف وجهها أو غيره لابن عمها ولا لزوج أختها ولا لإخوان زوجها ولا لأعمامه ولا لأخواله ، بل يجب عليها الاحتجاب وستر وجهها ورأسها وجميع بدنها عن غير محارمها ، أما الكلام فلا بأس به كرد السلام والبداءة به مع الحجاب والبعد عن الخلوة لقول الله سبحانه { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } وقوله عز وجل { يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا } فنهى الله سبحانه وتعالى نساء النبي صلى الله عليه وسلم أن يخضعن بالقول وهو تليينه وتكسيره حتى يطمع من كان في قلبه مرض أي مرض الشهوة ويظن أنها مواتية ولا مانع عندها ، بل تقول قولا وسطا ليس فيه عنف ولا خضوع ، وأخبر سبحانه أن الحجاب أطهر لقلوب الجميع وقال تعالى { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا } والجلباب ثوب يطرح على الرأس والبدن تطرحه المرأة على رأسها وتغطي به بدنها فوق ثيابها ، وقال عز وجل { وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ } الآية فهؤلاء المذكورون في الآية لا حرج في إبداء المرأة زينتها لهم . والواجب على جميع النساء المسلمات تقوى الله سبحانه وتعالى ، والحذر مما حرم الله عليهن من إبداء الزينة لغير من أباح الله إبداءها له .


السؤال:
سمعت حكما يتعلق بإباحة كلام الرجل مع المرأة في الحالات التالية فهل هذا صحيح ؟
الحالات هي :أن يسأل عن حال أسرتها والأغراض الطبية وفي البيع والشراء ولسؤالها للتعرف عليها عند الزواج وللدعوة إلى الإسلام فهل هذا صحيح وما الدليل؟


المفتي: محمد صالح المنجد
الإجابة:

الحمد لله
الشروط الشرعية للكلام مع المرأة الأجنبية مذكورة في قوله تعالى : { .. وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن .. } سورة الأحزاب آية 53
وكذلك في قوله تعالى : { فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا } [سورة الأحزاب:32]
قال ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية : أي لا تلن القول . أمرهن الله أن يكون قولهن جزلا وكلامهن فصلا ، ( أي يكون كلامها جادا مختصرا ليس فيه ميوعة ) ولا يكون على وجه يظهر في القلب علاقة بما يظهر عليه من اللين ، كما كانت الحال عليه في نساء العرب من مكالمة الرجال بترخيم الصوت ولينه ، مثل كلام المريبات والمومسات ، فنهاهن عن مثل هذا .
فيطمع الذي في قلبه مرض أي يتطلع للفجور وهو الفسق والغزل .
والقول المعروف: هو الصواب الذي لا تنكره الشريعة ولا النفوس. والمرأة تندب إذا خاطبت الأجانب وكذا المحرمات عليها بالمصاهرة إلى الغلظة في القول , من غير رفع صوت ، فإن المرأة مأمورة بخفض الكلام . انتهى .
فالكلام مع المرأة الأجنبية إنما يكون لحاجة كاستفتاء وبيع وشراء أو سؤال عن صاحب البيت ونحو ذلك وأن يكون مختصرا دون ريبة لا في موضوعه ولا في أسلوبه .
أما حصر الكلام مع المرأة الأجنبية في الأمور الخمسة الواردة في السؤال ففيه نظر إذ أنها قد تصلح للمثال لا للحصر ، بالإضافة إلى الالتزام بالشروط الشرعية في الكلام معها حتى فيما تدعو الحاجة إليه من الدعوة أو الفتوى أو البيع أو الشراء وغيرها . والله تعالى أعلم .



اخي اتمنى انك اقتنعت ان لم تقتنع يا اخي اجبر نفسك الاماره بسوء ان ترضخ لحكم الله اعرف ان دائره المشبوهات اكبر من دائره المحرمات ولو التفت الى المحرمات لعرفت ان المحارمات قليله ومحصوره وقليله ولو التفت الى تاريخ التدخين لم يكن محرما والان حكمه كحكم المنتحر لان الاسلام حينما يحرم شئ فأنه يحرمه لما به من مضره ولو قلت لك اذا اكلت لحم الخنزير ستصبح مليونير افسوف تأكله طبعا ستقول لاء انه محرم وكذالك هي المسأله افهمت ؟ اتمنى لك التوفيق يا اخي
لك خالص الود
اختك
مين قدي انا؟؟


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم