اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-02-2009, 02:56 PM
صورة متوهقه بشعرها × الرمزية
متوهقه بشعرها × متوهقه بشعرها × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي ليتني طفلة و أكبر همي لعبتي / رواية رومانسيه حزينه


بسم آللــﮧ آلرحمـآن آلرحيم

روآيــه في بدآية گتـآبـآتي علآ ملف وورد

نبذهـ عن محتوآ آلروآيــﮧ »


.
.
.

عـلى نـ غ ـمـات الحيــآهـ الحزينــه
آنثـر كلمـآتــي الوآقعيــه عــلى صفحــآت خيــآليــه
لتكون روآيــه مـلآمســه للآبدآع
مليئـه بآلآحــآسيـس المرهفـه
لتتعــآيشوآ في لحظـآت رومــآنسيــه
يكتب عنهــآ شكسبير ...... ×
وحيـآة يرسمهآ بيكآسـو .... ×
وآلحــآن يعزفهآ بتهوفن ... ×
على اوتــآرهـ الذهبيــه



آمـآ آلبـقيــه فسـآجعل آقلآمي تفصح عنهـآ’


.
.
.

.



عـلى نـ غ ـمـات الحيــآهـ الحزينــه
آنثـر كلمـآتــي الوآقعيــه عــلى صفحــآت خيــآليــه
لتكون روآيــه مـلآمســه للآبدآع
مليئـه بآلآحــآسيـس المرهفـه
لتتعــآيشوآ في لحظـآت رومــآنسيــه
يكتب عنهــآ شكسبير ...... ×
وحيـآة يرسمهآ بيكآسـو .... ×
وآلحــآن يعزفهآ بتهوفن ... ×
على اوتــآرهـ الذهبيــه

فـي بدآيــة كتبــآتــي ...

انشر احـآسيسي على هــذهـ الروآيــه
متآملــه تفـآعلكم فـي سطـور بديآتــي


{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●

طفولــه ..
قد ضاعت مع الايام ..
انوثـــه ..
قُتلـت جشعـاً واصبحت طعم يرمى بدون أي انسانيـه ..
فتــاة .. قد باتت رمــاد ..
ورود.. ذبلت في عنفوان البرائه ..
حتــى اصبحت ..!!

رمـــــــــــاد انســــــــان ... ●

.xالجزء الاول

فتحت رغد عينها بصعوبـه على صوت فتح قفل الباب وهي تحاول تاخذ نفس لان الغبار كان مالي الغرفه قامت بسرعه وزحفت لين وصلت على زاوية الغرفه الخاليه وهي تشوف النور يدخل من فتحات صغيره من الباب كانت عينها على الباب وهي ضامه رجولها وترتجف بكل خوف حتى انفتح الباب وبان نور الشمس ورفعت يدها لعينها لانه كان الضوء قوي دخل العم خالد وعينه حمرررره قرب منها بعد ماتكد من انه قفل الباب نزل لمستواها وبكل حقاره ووقاحه جلس يلمس خدها ويمرر اصبعه على ملامح وجها وكانه يعيد رسمها كانت مغمضه عينا بقوه وترتجف ولا تحركت ولا حركه لانها عارفه مصيرها لو جلست تقاومه
خالد وهي يهمس باذنها : ناظريني
وكانت للحين مغمضه عينها كررها للمره الثانيه..
(( ناظريني )) كانت خايفه ونزلت دمعه يتيمه من عينها وهي تاخذ مسار على خدها الجااااف
ولكنها فتحت عينها على الكف اللي جاها ولف وجها للجهه الثانيه وشد شعرها بقوها وجلس يحركه ويحرك راسها معه وكانها لعبــه
خالد بنظره كلها حقد وقال بحده : لو درت منى بالي صار امس باليل اقسم بالله واللي خلق سبع سموات انه موتك راح تكون بايدي – وبصراخ- فاااااهمه
هزت راسها بالايجاب واحاط رقبتها بيده ولصق راسها بالجدار : قولي فاهمه
حاولت تنطق لكن يده كانت خانقتها ومانعه انه يطلع منها أي صوت – زاد ضغط يده على رقبتها - : قلتلك قولي فااهمه
حاولت تحرك شفايفها ولكن عجزت وسالت دموعها الي مرت على قفى كفه وكان مستمتع بكل دمعه تنزل
وبعد جهد : ف..اا ..هم..ـه
بعد يده عن رقبتها وابتسم بكل حقاره : براااافو عليك .. برافووو ههههههههههه ..
وطلع وقفل الباب وراه تارك فتـــاة محطمه
واول ماسمعته يقفل الباب طاحت على الارض تبكي بكل قهررر كانت شبه منسدحه على الارض وتصيح وفي داخلها حقد كان ودها تاخذ حقها بعد ماضيعها وسلب اعز ماعندها (( عــذريتها )) وهو عمها عمها سكيير حقيير زادت بكا وهي تتذكر ملامحه
وجهه اسوود والهالات السوده موبس تحت عينه بكل وجهه خسييييس
بكت بهستيريه وماكان بلسانها الا(( وينننننك يايبـــه وينك يايمــه ))
الحين رغد تحت رحمة عمها السكيير- خالد-
كان مانع منى زوجته من انها تشوف رغد لا نها حنونه بكذبه انها كانت تروح بيت دعاره وانه كشفها وحبسها ولكن للاسف ان ماتدري انه زوجها هو اكبر واطي ومنحط راعي مخدرات وخمور
[ هذا ما كان لرغد في الشهر الاول من حبسها ]

.
.
.
{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●


بعد سنتين ..

كالعــادهـ دخلت منى على رغد الساعه 12 بالليل
دخلت بسررعه وضمتها بحضنها بقوووووهـ اما رغد فكانت جااامده باااااارده ملامحها مافيها أي تعبير ابعدت منى بقووووهـ
منى تصيح: لييييييه تروحين بيت الدعاااره لييييييه
رغد 15 سنه :.......... (( سااكته ))
منى تهزها من كتفها : انطقققققققي صارلك سنتين ماتنطقين انطقيييييييييي آآآآآآآآه
قامت منى بسرعه وهي تصيح على حال رغد ارحمتها على المكان اللي تعيش فيه وهي ماهيب راضيه ترد عليها او تجاوب عليها

(( ابـ...ــي ار. و..ووح لعـ..ـم..ـي ))

لفت منى من سمعت صوت رغد
كان شعر رغد طويل لنص ظهرها كله غبار ووجها كان جاااااااف وشفايفها كانت كلها تشققات ودم جااف على شفايفها الهلات السوودهـ كانت تحت عيونها بشكل مرعب وخدودها داخلين لداخل من الضعف وعينها حمررره كان شكلهـا وللأسف .. (( بشــــع )) ..
لفت منى من سمعت صوت رغد
وراحت لها نزلت لمستواها
منى: انا قلتله لكن .. لكن
رفعت رغد راسها تنتظرها تكمل
لكن منى بكت بقووه على حضن رغد وراحت عنها وولا ردت وقبل لا تسكر الباب طلعت من جيبها الخبز وعطتها اياه وطلعت



{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●

الســاعه 3 العصــر

منى : اللــه يخليك خلها ترووح لبيت اخوك تكفىى
خاالد بعصبيه: انتي ماتفهمين قلتلهم انا بتكفل فيها عيب نرجعها
منى ابأبتسامه: صدق انك نخوه وسنافي
(( ماتدرين يامنـى انه خايف ينفضح عند اخوانه من بعد ماغتصبها ويودونه السجن وتسمينه نخوه وسنافي ))
خالد بفخر: ولو هذي بنت الغالي
منى : طيب مو حراام عليك تحبسها
خالد: خليها تستاهل محد قالها ترووح لهناك << كذب الكذبه وصدقها
منى: ســامحـ[ وتوها بتكمل الا سكتها خالد لانه جواله يرن]
خالد: هذا صالح ((اخو خالد)) ؟؟
منى : رد شووف شيبي
خالد: يووووهـ مثل كل مره يبي رغد
منى: خل تروح عندهم نفتك منها
خالد:انتي مالك شغل

{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●


لكل مظلوم حقــه ..
وكل ظالم يأخذ جزاءهـ ..
تدور الدُنيــا ..
وتدور..
حتى ينكشف ماخلف الستار..
ويعز الله من يشاء..
ويذل من يشاء..

في يوم الجمعـه

يدخل البيت وهو يلهث ويصرخ:منىى الحقينييييييييي
منى طلعت من المطبخ بخوف راحت لخالد المنهار وهو يشبر الارض يروح يمين يسار ويده على راسه بخوف
منى:خالد علامك ياولد الحلال
خالد: صالح يامنى صالح
منى بعصبيه وبخوف: تطر كلام انت قول السالفه كلها
خالد:صالح الحقييير جاي ياخذ رغد
منى بابتسامه : وطيب
خالد بصرخه : ومعه الشرطه بياخذوني
منى بتوتر: ليش شمسوي ؟؟
خالد: لانـ[ وكانه تذكر شي ] - ويروح ركض للمطبخ وياخذ سكين ويروح لبرهـ البيت ويلف لغرفة رغد وفتح الباب ومنى تلحقه –
رغد كانت منسدحه على الارض بتعب وتتنفس بصعوبه
خافت من طريقة دخلت عمها خالد
وعدلت جلستها بسرعه وزحفت لزاويه كالعاده وهي ترجف راح لعندها ومسك شعرها بكل وحشيه وعطاها كف وهو يهددها ماتقول للي سواا لها
اما منى كانت بصدددددمه اول مره تشووف معاملة خالد لرغد كذا ويوم شافته يزيد ضرب بها ويضربها على بطنها بقوهـ مسكت يده باقوى ماعندها وتسحبه وتترجاه يبعد عن رغد
منى :لااااااااااااااااااااا خاالد ياويلك من عقاب ربي
خااااف الله فيها – وعرفت ان موت رغد راح يكون بيده-




..

.

….

{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●



في نفس الوقت ..

كان ابو صالح معه خمسه من رجال الشرطه يدخل لبيت خالد بسرعه جنونيــه
سمع صوت الضجه اللي من وراا الفيلا لكون الغرفه خاليه فاصدى فيها قوي والاصوات فيها تصير اضعاف اضعاف دخلوا
.
وهنـــا كــانت الصــــدمـــــه..


|| يــاترى شنــو كانت الصدمــه .........؟
|| رغـد .. وحياتها مع العم خــالد هل راح تتصلح.......؟








{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●


نبتعد قليلا عن الضوضاء ..
لندخل في اجوواء ..

بااردهـ ..

مظلمه..

مريحــه ..


صحت على صوت منبه الساعه طلعت يدها من البطانيه وهي تمرر يدها على انحاء الطاوله بكسل تدور الساعه
اخذتها وسكرتها بتعب ورجعت يدها لداخل البطانيه مره ثانيه
رجعت وغمضت عينها بهدووء
ولا يدق موبايلها وهي هنا قفلت وضاقت فيها الاخلاق بعدت عنها البطانيه اللي كانت تجذب خصللات شعرها بعشوائيه وهي تتنافخ واخذت الموبايل
رسيل20 سنه بعصبيه بدون ماتقرا الاسم:خيييييير؟
ام فيصل (( امها )): الخير بوجهك ماما يالله اصحي الساعه 3:00 وانتي ماصليتي الظهر
رسيل بتملل: آآآآآآف مصحيتني لجل تقولين لي كيييذا
[وسكرت الســماعه بدون ماتسمع ردها]
وتوها بتقوم ولا تشوف "سينـا" داخله وتفتح الستارهـ
عرفة ان امها مرسلتها لها قامت وهي تتمدد بكسل
وتلبس الشبشب الناعم واخذت لها شاور داااافي ينعنش
خصوصا انهم مقبلين على الشتاء
ولبست تيشرت ربيعي لونه اصفر وعليه رسمات نااعمه بالبينك والعشبي مع برموده ابيض سرحت شعرها بسرعه ونزلت
رسيل :وهي تمر من الصاله : صبااح الخير
يوسف 22سنه: الا قولي صباح العصر
رسيل ماردت عليه ودنقت على امها وباستها على خدها
: وشفيهم الحلوين عاقدين النوونه
ام فيصل وهي تمط خدود رسيل: وانا اقدر ازعل على روسي
نواف 15 سنه وهو ينزل :السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ماعدا رسيل : أي أي تغطي على المصيبه اللي مسويه اليوم الضهر هاااا..
نواف يحاول يخفي ارتباكه: شكلك مخرفه على العصريه
رسيل بخبث:صرت انا اللي مخرفه
ام فيصل بعصبيه:اخلصي وشمسووي ؟
رسيل: يوووووووهـ ليه تعامليني كيذااا .. بطلت ماسوى شي – وقامت متوجهه لغرفة الطعام-
ام فيصل تكلم نواف: شمسوي انت هاا ؟
نواف ابتسم وحمد ربه ان رسيل ماقالت :
افاا يالوالده تشكين فيني
يوسف وهو منسدح على الكنبه ويقلب بالقنوات: والله ينخاف منك .. عاد شوفي شمسوي مهرب مخدرات ولا اسلحه ولا مسوي عملية سطوو على البنك الله اعلم
ام فيصل: بسم الله على وليدي ..
نواف بسرعه :يالله سلام –وانحاش براا البيت-
وام فيصل تنادي: نوويف .. نواافوا

{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●

قلــوب مريضه ..

وقاسيه ..

ووحشيه..

وقلــوب مغلوبه ..

وخائفه..

عاشت مع أُنـــاس بلارحمــــه ..

كان ابو صالح معه خمسه من رجال الشرطه يدخل لبيت
خالد بسرعه جنونيــه
سمع صوت الضجه اللي من وراا الفيلا لكون الغرفه خاليه فاصدى فيها قوي والاصوات فيها تصير اضعاف اضعاف دخلوا
.
وهنـــا كــانت الصــــدمـــــه..


دخلوا رجال الشرطه بسررعه ومسكووا العم خالد وهو يصرخ باقوى ماعندهـ : حقيييييييييييييييرهـ حيواااااااانه
والله ان تكلمتي لآذبحك واللللللللله
اتصلوا بالاسعاف اللي اخذوا منى لان خالد دفعها لين مادفعها بالجدار ونزفت دم واغمى عليها
لكن صدمة صالح اقوى يووم شاف كيف معيش رغد اللي كان يزعم ويقولهم انه مدللها وكل ماجا يزورها يقول نايمه ببيت فلان ولا طالعه ولا ولا
طلعوا الاسعاف ورفض صالح ياخذون رغد لانهم اذا جلسوا يعاملوها بقوه قد توصل للجنون او الصرع
ابتعدوا الاسعاف والشرطه ومابقى الا صالح اللي كان واقف ببداية الباب ورغد اللي بنهاية الغرفه





عم الهدوووء ..

وكان الصمت هو سيد المواقف ..

فترة تــأمل طويله..

واستسلام الطرفين ..

بدمعه حاارهـ يتيمه تسري ..

بحريــــه ..

صالح بهدووء وبصوت يرتجف : تعالي .. تعالي ياروح عمك تعالي
رغد اطلقت العنان لدموعها هيبة صالح ووجهه المنور كله وقار كان يذكرها بشخص عزييز عليها (( ابووها))
صالح وهو يبتسم ودموعه تسيل على خدهـ من القهر والندم انه سلم بنت اخووهـ لمتوحش وبكل هدووء لجل مايخوفها قال: رغوودي رغوودي تعالي لحظني تعالي ابعدك من هنا خلاص خالد رااح وماراح يرجع ابد انتي بتجلسين عندي تعالي رغوودي عندي لك هديه – وطلع من جيبه شي وخباه ورا ظهرهـ -
غمضت رغد عينها وهي تعيد كلماته اللي اصبحت صدى ((رغودي رغودي تعالي لحظني تعالي))
وميلت شفايفها لين ماصارت ابتسامه بريئه ودمعه خذت مجرى على خدها وهي تعيد شريط حياتها


محمد (( ابو رغد)): تعالي رغوودي عندي لك مفاجائه
رغد وهي تركض لابوها وتناقز حوله : ثنوو ؟ ثنو ؟ ثنوو؟
محمد ينزل لمستواها وهو مخبي يدهـ وراا
وهي تحاول تسحب يدهـ :اثووف .. اثووف
محمد وهي يضحك :خلاص خلاص اول غمضي عينك
رغد تغمض عينها وهي فاتحه نصها يعنني مغمضه
طلع لها وردهـ بيييضه وضم بنته وباسها وقال : ياجعلني دايم اشوف حياتك بيضه مثل هذي الوردهـ
اما رغد مثل أي طفل قامت تصييح :مااااااابي هاذاااا هذا كخه ماما -خذتها باناملها الصغيره وقطعتها لين طاحت اوراقها-
تلاشت هذي الذكريات التي باتت مع الايام مجرد احلام على صوت صالح : رغوودي ماتبين تعرفين شنو عندي
فتحت عينها رغد
صالح: تعالي شوفي – وطلع علبه صغيره مخمليه- تعالي فتحيها هذي لك
ضمت رغد يدينها لصدرها بقووه وهي تناظره وودها تقرب
جلس صالح يناديها (( يالله اغوودي تعالي))
((تعالي لعموو))
وبعد وقت طويل قربت رغد لصالح وهي تحبي وبعدين توقف تناظره وتطمئن لنظراته وتقرب وبعدين توقف وجلست على كذا لين ماوصلت قريب لمه
ابتسم لها وردت له الابتسامه بخوف
مد يده بو صالح : خذيها هذي لك
رغد حطت عينها بعين صالح لقت في عيونه طيبه
وقالت بهدوء وبصوت مبحوح: بـ..ابـ..ا
صالح ماحب يضيق صدرها قال :ايوا انـا ابوك وعمك وكل طوايفك
تجاهلت يده اللي كانت ممتده وبطرفها العلبه وضمته باقوى ماعندها وقامت تصيح بهستيريا
ومتمسكه فيه بقوووووهـ وكانها ماتبيه يبتعد عنها
تحس بالامان باطمأنينه
اما صالح بدلها الحضن بكل ماعنده من قوه
وسالت على خده دموعه وهو يسمع ولاول مرهـ صوت رغد وهو قريب نااعم
رغد وصوتها ضايع مع البكا: ليييييش خليتني يابابا
ليييييييييييش- وتصيح كانها طفل ابعدوهـ عن حضن امه- لييييش
صالح بقهر على حال بنت اخووه: انا ااسف انا اسف سامحيني واوعدك مااخليك ..اوعدك ماااااااخليك






{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●

غرور وكبرياء رجل..

جشع وطمع ..

غش وخداع..

فيصل 26 بعصبيه : اتهمه باي قضيه اغتصاب ولا قتل ولا تزوير اموال ولا تهريب أي شي اهم شي يتعفن في السجن لايخرب مشروعنا
بو محمد: انشالله اعتبر سالفته منتهيه
فيصل: مابي يصير بكره الا وكل شي جاهز
بومحمد: انشالله من عيوني بغيت شي ثاني
فيصل: أي .. لا تدق ولا توريني خشتك الا لشي ضروري ..
بو محمد:ابشر طال عمرك يالله سلام
فيصل سكر السماعه في وجهه ولا رد
لبس نظارته الطبيه وجلس يعيد حساباته باندماج
وفجــأه .... !
دخل للمكتب بقووه رغم معارضات السكرتير لدخوله
الرجال بعصبيه :انا اعرف انك السبب في خسارتي .. لكن والله –ورفع اصبعه تهديد- والله ان شفتك تدخل بـأي شي من شغـلي والله بتندم |[ ناظر لفيصل اللي كان يكمل قراءه ولا رفع عينه عليه عدل نظارته الطبيه وجلس دقايق يقرا بعدين رفع راسه ونزل نظارته الطبيه]|
السكرتير بخوف عارفة نظرات فيصل البارده اللي داخلها بركان جمع يدينه ببعض وقال بترجي :اسف عم فيصل والله انه دخل وماقدرت عليه والله
سكته فيصل بنظره والتفت واخيرا لرجال اللي كان واقف بعصبيه وقال ببرود يذبح وهو يمرر اصابعه على سكسوكته : بسوي روحي ماسمعت اللي سمعته ولا شفت اللي شفته بعطيك ثواني يا انك تصلح غلطتك ولا انت عارفني زين –وابتسم ابتسامه خلت الرجال يطلع ويطلب من السكرتير موعد لجل يشوفه-

{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●

هكذا هي الدنيا بأعينهم ...

رقص ..

هبل رجــه ...

ومــــال ..

تفتح الغطــا وتثبت السمــاعه عدل وتلف الغطا باهمال وتعدل الثمه : يووووووووووهـ الله ياخذك من سواق انت ماتفهم اقولك قصر على المسجل حقك آآآآآآف
منير(السواق): اوكي مدام
شذى 23سنه بعصبيه: مداام بعينك انا انسه ..ولا اقول وصلني بس وصلني لبيت عموو مابقى الا انا اكلم هنود

|[ ووقفهــا عند بــاب بيت بو فيصل (العم صالح)]|

شذى :لا تجي من كيفك اذا اتصلت عليك تعال فاهم في مخ حق انته معلووم
منير وهو يهز راسه حركة الهنود: يس في معلوم
شذى وهي تلف :اشك الصراحه
ومشت وكالعاده تفتح الباب بدفاشه
شذى بصرااخ وهي تفتح اللثمه:هلااااااااااااااااااا والللللللللللله
رسيل وهي تطلع من غرفة الطعام
رسيل :هلا وغلا
شذى تكشش شعرها: كاس ماي بسرعه
رسيل ترفع حاجب : تبطيييين
شذى راحت تجلس على الكنب وتلاقي يوسف منسدح وشكله نايم شدة شعره
يوسف فز من النوم: ووجعووو
شذى: قم يالبزر صب لي ماي
يوسف وهو يعدل جلسته:يذا النشبه كل يووم انتي رازه وجهك هنا ماتستحين
شذى بعصبيه:اياااااااا القليل الحيا والله والبزران صار لهم لسان بعد
يوسف وهي يرجع ينسدح: استغفرالله اللي يقول الحين عمرها 40 ترا مابينا الا سنه يعني لا تنفخين خشتك
شذى تاخذ مخدهـ وترميها بوجهه بقووهـ
×[ وهذا حالهم كل يووم ]×



{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●





تجاهلت يده اللي كانت ممتده وبطرفها العلبه وضمته باقوى ماعندها وقامت تصيح بهستيريا
ومتمسكه فيه بقوووووهـ وكانها ماتبيه يبتعد عنها
اما صالح بادلها الحضن بكل ماعنده من قوه
وسالت على خده دموعه وهو يسمع ولاول مرهـ صوت رغد وهو قريب نااعم
رغد وصوتها ضايع مع البكا: ليييييش خليتني يابابا
ليييييييييييش- وتصيح كانها طفل ابعدوهـ عن حضن امه- لييييش
صالح بقهر على حال بنت اخووه: انا ااسف انا اسف سامحيني واوعدك مااخليك اوعدك مااخليك
ابعدهــا عن حضنه وقال باستعحال: يالله اغوود مافي وقت بنروح للرياض
رغد ترادد وراه ببلاهه :ريااض
صالح وهو يحاول يقومها:ايوا
رغد ماجادلت ووقفت معه بصعووبه مشت لبداية الباب وظللت عينها بايدها عن الشمس وكانت ردة فعلها سريعه ابتسمت من الخاطر وهي اول مره من سنتين او نقول ثاني مره من سنتين حبس تشووف المكان من برهـ وتشوف الشمس استنشقت هواء بقووه و مشت بصعووبه ونزلت دمووعها وهي تشووف المكان اللي كانت عايشه فيه ولاتعرف عنه شي طاحت على الارض بقوه وسجدة وهي تصيح وتحمد ربها الف مرره قومها صالح بألم واخذ العباة من الشغاله اللي كانت واقفه جنب الباب ولبسها بعشوائيه وطلعها بسرعه كانت تمشي حافيه ومستمتعه بالمررهـ تحس انها طايره من الوناسه شافت سيارته جلست تلمسها وكانها تبي تصور في بالها كل لقطه حلوه كانت السيارهـ عنــابي فخم من برهـ وبيج ناعم من داخل ركبت السيارهـ وهي تناظر كل زاويه فيها سرحت وهي تناظر وتنهدت بقووهـ وكانها تزيل ذكرى العذاب اللي واجهته وتحاول تبدئ حياة جديده وصفحه جديده لعل وعسى تمحي الم ذكرى الماضي المشؤوم بتفائل المستقبل
● ● ● ●
ياترى هل راح تتجانس رغد مع بيت العم صالح بعد فرقا دامت اكثر من سنتين ....... ؟]|
رسيل تتوقعون تتقبل فكرة وجود رغد في حياتها .....؟|[
|[حياة جديدهـ وتجربه جديدهـ تحدث في حياة بطلتنا هل راح تمحي بها ذكر الماضي او تصبح عنوان منحوت تيأس من محوهـ .......... ؟
كل هذا وأكثر راح تعرفونه بالبارت الجديد






آنتظروآ آلبـآرت آلثـآني







آذآ شفت تفـآعلكم من عنونـآتي آكملــهـآُّ’


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 16-02-2009, 03:45 PM
صورة متوهقه بشعرها × الرمزية
متوهقه بشعرها × متوهقه بشعرها × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ( ليتني طفله واكبر همي لعبتي ) .. روايه رومانسيه .. حزينه على ملف وورد


آب


جّ ـربـوآ هذآ اّلبـآرت مـآرآح

تندمـوآ وردولي خبر علشـآن آتحمس












  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-02-2009, 04:30 PM
liilasoo liilasoo غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ( ليتني طفله واكبر همي لعبتي ) .. روايه رومانسيه .. حزينه على ملف وورد


حمااااااااس القصه كمليها بسرعه بعرف وش بيصير برغد بتعلم عمها صالح عن الي كان يسويه فيها خالد

ومنى وش بيصير فيها مسكينه

فيصل وشذى هالاثنين ما عجبوني

يسلموووو على القصه بس نبي بارتات اطول المره الجايه ^_^

لا تطولين علينا ^_^


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-02-2009, 04:51 PM
مدمنة قصص* مدمنة قصص* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ( ليتني طفله واكبر همي لعبتي ) .. روايه رومانسيه .. حزينه على ملف وورد


رووعه البارتي ننتظر البارتي الثاني


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-02-2009, 05:04 PM
حلاتي بجنوني حلاتي بجنوني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ( ليتني طفله واكبر همي لعبتي ) .. روايه رومانسيه .. حزينه على ملف وورد


جنااااان البااااارت ياعسل الله يخلكي كملي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 16-02-2009, 05:42 PM
صورة *كلي براءة* الرمزية
*كلي براءة* *كلي براءة* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ( ليتني طفله واكبر همي لعبتي ) .. روايه رومانسيه .. حزينه على ملف وورد


رووووووووووووووووووعة البارت كملييييييييييييييييييييي بليز ننتظرك ياقمر


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 16-02-2009, 05:44 PM
صورة متوهقه بشعرها × الرمزية
متوهقه بشعرها × متوهقه بشعرها × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ( ليتني طفله واكبر همي لعبتي ) .. روايه رومانسيه .. حزينه على ملف وورد


من عنونـآآتي آكملـهـآ’

.
.
.
.
.






[{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●

.x الجزء الثاني

ع ـسانــا نبعد الضيقه ..

ونعيش حيــاتنــا احباب ..

ونمـ ح ـي الماضي وطيفه..

ونخلي الامل ينسـاب..

نبعد كل حزن يشهر على اصحابنا سيفه..

ع ـسى اللــه يقدرنا نداوي كل جرح بنا ينصاب..

أخذت الافكار رغد لعالم غير عالمها وسرحت باحلام اليقضه البريئه ولكن مسرع انسرقت من عالمها بصوت العم صالح الثقيل
صالح:نزلي رغد نطلب لنا شي ناكله المشوار طويل للمطار و باقي ساعه على الطيارهـ
ونزل بدون مايسمع رايها وفتح الباب نزلت رغد بدون ماتجادله وعينها على لافتت المطعم
مسك يدها ودخلها المطعم كانت حافيه بس مابين لان العباة كانت طويله و العم صالح نسى انها حافيه مع الربكه دخلها للغرفه اللي حاجزهـا وكان الطلب جـاهز
وقفت رغد وهي مصدوومه تناظر ديكور المكان ولا تناظر الاكل كانت الكراسي بالون العشبي الغامق مزخرف بدقه ولاكل ممتد من بداية الطاوله لنهايتها صحتها يد صالح اللي كانت على كتفها وقال بطيبه: يالله رغوود مابقى على الطياره شي
رغد هزت راسها بالموافقه وجلست مو عارفه شتبدي ولا ايش تاخر طلع صالح لجل تاخذ راحتها رفعت الغطا عن ووجها ولكن تغطت بسرعه يوم شافت صالح يدخل عصير الكوكتيل ويطلع مرهـ ثانيه جلست فتره وهي متغطيه ويوم طمنت نفسها بعدم دخوله فتحت الغطاهـ


{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●


فتح الباب وهو يتند من التعب جلس على الصوفا وكانت بلون جلاكسي مموج بالذهبي فتح ازرار ثوب العلويه واخذ نفس
نادى بصوت مبحوح: شـااادن .. شااادن
شادن دخلت لصاله بدلعها الخبيث المعهود: من متى جاي حبيبي ؟
فيصل بابتسامه: توني جاي
جلست شادن جنبه ورفعت الخصلات الذهبيه اللي انسابت عليها : يؤيؤ شكلك مررره تعبان رووح بيبي للغرفه رييح
فيصل وهو مسحور بهالجمال اللي قباله: لا لا خليني معك يلعن ابوه الراحه لفرقني عنك
تضحك بخباثه جذابه : هههههههه فصوول
فيصل بحب: يالبيه عيونه حياة فصول انتي
قالت وهي قايمه: اجيبلك شي يبرد على قلبك واجي
فيصل مسك يدها ومسوي زعلان:بس انا ابيك ماابي شي يبرد على قلبي انتي تكفييين
شادن:يووووووووه لاتزعلني عليك كلها دقايق واجي
فيصل ترك يدها باستسلام:طيب مع انها بتصير دهوور مو دقايق
شادن وهي معطيته ظهرها تمشي: ياحبني لك بس
دخلت المطبخ بقهر (( غبييي نسى الـ17 الف اللي طلبتهم بس ماعليه اهم شي قدرت اجيب راسه –وابتسمت بخبث-))
جهزت العصير وحطته بصينيه زجاج مزخرفه بحواف ذهبيه وجلست تعدل شكلها [ فستان فوشيا قصير لنص الساق حفر مزموم من عند الصدر بشريطه مخمل اصفر ورتبت شعرها الذهبي ]وشالة الصينيه وهي تتمايل بمشيتها بدلع
حطت الصينيه على الطاوله الخشيبه واخذت العصير وعطته اياه وجلست جنبه
فيصل وهو يناظرها بأبتسامه : تسلملي هاليد
شادن وهي تلعب بالخاتم اللي بيدها : هني وعافيه
جلس يشرب العصير وشادن تناظره : لالا شكلك بتخليني ابطل انام ووو
شادن تمثل الحيا : يوووووه بس عاد
فيصل وهو يقرب اكثر ويدخل يده بشعرها:هاه ابطل .....؟

{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●

رحلت عن مدينتي ..

واتجهت اللــى آخرى ..

أبتعدت عن المــاضي ..

وذهبت اللــى المستقبل ..

لكن .......!

هل رحلت عني أحزانــي ..؟

نزلت من السيـارهـ متوجــهه لمستقبل مجهول مشت للبوابه من بعد ساعه ونص اوساعتين بالكثير جلوس في الطيارهـ وقفت رغد وهي تناظر البيت او القصر بمعنى اصح اللي بتعيش فيه وقفت عند البوابه كانت مزخرفه بنحاسي بزخرفات عثمانيه دقيقه ابتسم صالح وهو يلاحظ ذهول رغد بالمكان مع انها لابسه غطى فتح الباب شهقت رغد كان بالوسط من الباب الرئسيي لنهاية الحديقه ممر متعرج وبوسطه نافورهـ مشت وهي تشوف العشب من النواحي ماصدقت انها للحين في السعوديه صحتها من صدمتها يد العم صالح اللي كانت تمشيها لبداية الباب أخذت نفس وذكرت ربها وانفتح البـــــاب ...!

!!.. ع ـــلامات تـ ع ــجب ...

؟؟.. وع ــلامات استفهــام ..

!؟ .. وع ــلامات ممتزجــه ..

بين التـ ع ـجب ..!

والاستفهــام..؟

والصـــدمــه ..
أنقطعت لحضة الصمت اللتي كانت تسود المكان بصوت صالح الجهوري : بنت عمكم رغد أخت جديده لكم
- والتفت يطالع رغد بحنية العم – رغد هذا البيت بيتك وهذولا خواتك واخوانك خذي راحتك
جت ام فيصل بابتسمه: يابعد قلبي اكيد تعبانه من بعد السفره صح –ورفعت غطاتها وانصدم الجميع كيف شكل الدم متجمع بشفايفهاالمنقسمه لاكثر من قسم وبعينها اللي باين
عليها الارهاق والضعف والتعب واضح
زادت ابتسامة ام فيصل بشفقه
رسيل بصدمه: ايشششش لا لا موستحيل شكلها يــايزـزـز يايزـزـز - وطلعت لغرفتها معصبببه-
[وهذا اللي كان خااايف منه صالح وصــار]
أنقهرت شذى من تصرف رسيل السخييف وكلهم التفتواا لرغد وهم يعرفون ردت فعلها ولكنهم انصدموا يوم شافوا ابتسامة حزن انرسمت على شفايفها وكأنها كانت تعرف ردت فعلها وردوا لهــا بأحلى
رغــد شافت أحزان وطعنات كثير
ومع كل طعنه تتعلم تقسي فقلبها
لمتى بتعيش حزينه لازم تسعد نفسها بنفسها
وخصوصا مع وجود اسعد شهاده لها وهي
الحريــه
ضمت ام فيصل رغد وبكت على حال رغد
وسحبتها لغرفه كانوا مجهزينها ابو فيصل وام فيصل بدون علم احد من عيالها دخلتها الغرفه



وقفت بذهوول تناظر الغرفـه صـحيح ماهيب بذيك الرووعه لكن لوحدهـ عاشت حياتها بغرفه مظلمه مليئه بالغبار قديمه اكيد بتكون مصدوومه ظلت واقفه وهي تشوف كيف البيج ممزوج مع البني بدقه وكيف دموجوا البصلي مع الاثاث وكيف اشعة الشمس تتخلل للغرفه بنعومه مسكت ام فيصل يد رغد وفتحت عباتها وهي تشوف كيف وحده عمرها 16 سنه ضعيفه وملابسه قذرهـ راحت ودخلتها الحمام لجل تتسبح طلعت ام فيصل وقالتلها نزعي ملابسك وتسبحي وانا بجهزلك ملابس وطلعت وسكرت الباب جهزت لها الملابس وهي ابد ماتسمع حس المويه طلت على الحمام لقتها بنفس الوضعيه اللي تركتها فيها فتحت الباب
ام فيصل : رغد للحين ماتسبحت
لفت عليها رغد: بالمويــه ؟؟؟
ام فيصل : ايواا [ وراحت ساعدتها تنزع ملابسها ودخلتها بيت الزجاج كان يعتبر انه من عند الكتف لتحت زجاج خشن يعني مايبيه شي ولكن من الكتف لفوق زجاج عادي دخلت ام فيصل تجهز الشامبو والصابون وبعض الكريمات للجسم وللوجه وحمام زيت للشعر ووو...الخ بعد نص ساعه طلعت ولبستها ام فيصل الروب وكان رسمي ماهو بناتي ولا شي يعني ابيض خاالص ومن الطراف كحلي فخم شدة الروب لها وطلعتها من الحمام اما رغد اكتفت بانها تضم يدها لصدرها اما ام فيصل دخلتها لغرفة التبديل وهي تأشر على ملابسها دخلت رغد وظلت ام فيصل بره تنتظرها وبعد دقايق طلعت وكان شكلها طفووولي بالمره وبانت ملامحها الطفوليه ولكن مازال الضعف موجود بملامحها الناعمه كانت لابسه[ تيشرت وردي فااتح ومن الوسط في صورة فراوله كبيره بلون دم الغزال فااااقعه وكان البرموده بيضه وعليها فراولات صغيره وااجد منتشرهـ على كل البرمود وكان شعرها مبلول بالمويه طويل فحمي مبرز بشرتها البيضه طلعت وابتسمت لها ام فيصل وقالت:نعيما
ابتسمت لها رغد وما عرفت شنو ترد
قامت ام فيصل وخلت رغد تجلس على التسريحه واخذت تمشط شعرها صحيح كان معقد لكن نعومته سهلت الموضوع حطت عليه كريمات وصار روعه دخلت علهم شذى بابتسامه :نعيما
ابتسمت رغد مره ثانيه وردت عنها ام فيصل:الله ينعم عليك اقولك شذى ابيك تقصين شعر رغد
شذى راحت لرغد وجلست تلعب بشعرها :ليش كذا يجنن
ام فيصل : هي ضعيفه وشعرها مافيه أي درجه بتصير تخرع من الضعف قصي شعرها
شذى : اوكي-وراحت تجيب مقص –
ام فيصل تكلم رغد: عادي نقص شعرك شويه بس
رغد اكتفت بانها تهز راسها موافقه
وبعد شوي دخلت شذى ومعها مقص وبخبره منها جلست تقص شعرها بعشوائيه رووعه وخلته مثل قصة الفراوله أي من فوق يكون شعر كثيف مقصوص طبقات ومن تحت مجرد خصلات بسيطه اخذت الهوائي وجلست تممرر على شعرها لين مانشف ولفتها عليها
شذى وهي تصفر:واااااو مقدر انا رووعه
ام فيصل منبهره:يجنن وربي روعه
رغد اكتفت بأبتسامة حياء انرسمت على شفايفها الورديه ام فيصل كانت تبي تخلي رغد ترتاح وتنام بس قبل حبت تعطيها شي تاكله ام فيصل طلعت وسحبت معها شذى وقالت: بجبلك غدا واجي [ كانت ام فيصل تبي رغد تتغدا لوحدها لانها ماتعودت عليهم ومن بكره يكون غداها مع الجميع ]
سكرت الباب وراحت
كانت رغد تتمشى في ارجاء الغرفه وهي تحمد ربها وتشكره الف مررهـ على هذي النعمه

بعد دقايق

دخلت ام فيصل مع صينية الغدا حطتها على الطاوله:اذا خلصتي عسل يدك ونامي وانا بعدين بجي واشيله اوكي؟
رغد هزت راسها بالايجاب
ابتسمت ام فيصل بحنيه وطلعت من الغرفه جلست رغد تتامل الغدا وتحس انها ميته من االجوع لكن اول شي تفكر فيه الحين انها تناااااااام بعد المشوار المتعب وبعد السباحه الدافيه اللي خدرت قوامها واخذت طاقاتها تسحبت وانسدحت على الفراش طالعت السقف وغمضت عينها وهي ترسم حياتها من صباح اليوم الثاني وتتمنى تمسح شريط الماضي من بالها وبقووهـ وتبتدأ بحياة جديد بعيده عن الحزن

{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●

اغمضت عينيها ..

متأمله صباح جديد..

وحياة جديده..

تريد ان تمحي الماضي ...

بتأملات المستقبل ..

وتسعى للمستقبل ..

بذكريات الماضي ..

افكار غريبه تمتزج..

بذكرى الماضي المحطم..!

والمستقبل المجهــــول ......!

السـاعه 11:00 الصباح

رمشت عينها بتعب وهي تناظر للسقف المزخرف بالجبس وتناظر كيف الفخامه قامت بسرعه وهي تتلفت بخوف تحاول تتذكر شي ((وين انا؟؟ مين جابني لهينا؟؟)) ناظرت لشكلها بـ ـالمرايه وهي تشوف شكلها [ شعرفحمي منساب على وجا بعشوائيه وحوسه –قربت اكثر للمريه – وناظرت لعينها الذبلانه رموش طويله كثيفه عدسة عينها سووده نزلت نظراتها لانفها طويل ضعيف ونزلت اكثر لشفايفها ورديه مرسومه بدقه ربانيه اخذت من الجمال اليوسفي ]
(( صــالح؟؟ اهــا عموو صالح ))
ابتسمت بقوهـ وجلست تناقز من الوناسه وتضحك طبت على الفراش وشافته ينقزها استانس ووقفت تناقز على الفراش وهي تضحك وتصرخ بداخلها(( هذي حقيقه حقييييييييييييييييييقه))
طبت على الارض وخذت نفس وراحت للمرايه ورتبت شعرها بسرعه وتوجهت للباب فتحت الباب بخفه ومشت بأطراف اصابعها للان الرخام كان بارد راحت لبداية الدرج وهي تناظر لتحت كيف الدرج طووويل واشعة الشمس داخل على ارضية الفلا بجاذبيه ملونه كانت اشعة الشمس تدخل من زجاج الباب الملون وتخترقه للارضيه تنفست بقووه ونزلت من الدرج بمرح فقدته بالماضي نزلت وكانت تعض ظفر السبابه وتتلفت يمين ويسار وكانها ناويه على سرقه راحت لجهة المطبخه آندي skivvy لانه كان مفتوح دخلت وشافت
(الخادمه آندي)
نزلت راسها ورجعت يدها ورا ظهرها وجلست تهز جسمها بطفوله وهي تداعب الارضيه بلمسات اصابع رجولها على الارضيه قالت بهدوء وبحياء:اممم انا جوعانه
what? آندي ابتسمت وقالت:
رفعت راسها ورجعت شعرها ورا أذنها
((يووه هذي تتكلم انجليزي انا شعرفني؟))
فهمتها بالاشارات لين ماافهمت اشرت لها سكيفي آندي عن مكان غرفة الطعام راحت لها وقف واااااو خياااااال
ضمت يدينها ببعض وقامت تناقز ((بعيش هنــا .. وباكل هنا مااقدراصدق)) كانت تناقز وشعرها يتحرك معها راحت ركض ودارت حول الغرفه وهي تجلس مكان وتغيره كل شوي واستقرت يووم شافت المكان امتلى بالفطور جلست على الكرسي وهي متربعه تناظر بابتسامه كانت تاكل وتتلذلذ بكل شي تاكله ترفع خصلات شعرها اللي تنساب على وجهها الطفولي
لفت على صوت فيصل يكلم جوال وهو يدخل : انت شنو ماتفهم هذا يخليه سنه ثنين انا ابيه اربع خمس بالسجن ماضمن صفقتنا تنجح بالسنتين الحين تزود له كم تهمه
ــــــــــ : ...................
فيصل وهو يجلس: اوكي اوكي لا تتفلسف على الفاضي [سكر السماعه] الله يلعنك ياشيخ
جلس يفكر شوي بعدين رفع نظره لرغد اللي كانت تناظره باستغراب سفها وناظر لطاولة الطعام وعصب فيصل بصراخ: آآآآآآآآآندييييي
yes sir دخلت آندي تركض والخوف باين بين عيونها :
"..نعم سيدي .."
where is my breakfast :فيصل بعصبيبه
".. وين فطوري .."
آندي:
Your breakfast it`s here milk and
Doughnut
".. فطورك هنا حليب و دونت ..! .."
فيصل رفع راسه بحده وقال بقوه:
I said Moca not milk
".. انا قلت موكا مو حليب .."
آندي وهي نزله راسها وبكل أدب :
I am sorry but maybe ( sena ) took the the old orders paper
".. انا اسفه بس يمكن ( سينا ) اخذت ورقة الطلبات القديمه .."
فيصل بستهزاء:
How can you be a head maids and you are
not checking out Every simple things

".. شلون تصيرين رئيسة الخدم وانتي ماتتفقدين على الاشياء البسيطه مثل هذي .."
آندي كانت اجابتها الصمت لانها لو تكلمت راح تدخل في جدال هو الربحان فيه حتى لو كان هو الغلطان

رغد كانت مجرد متفرجه صدق مافهمت شي لكن معاملته القاسيه وانكسار آندي توضح لها صوره عن العائله المخمليه انقهرت منه بقوه وهي تشوف آندي تطلع من الغرفه بأنكساريدور في بالها انها اكيد مسويه شي كايد بالفطور ولا ماهزئها كيذا نزلت راسها لطاولة الطعام وشلون الفطور موجود فيها كانهم يفطرون قبيله مو اربع او خمس اشخاص بالكثير انفضت الافكار من راسها لازم تتعود على العز والدلال اللي عايشين فيه
رفعت راسها على فيصل اللي قام من الكرسي وطلع من غرفة الطعام تنهدت بقووه ((آآآآآف يخرعون)) ابتسمت من قلب وراحت عند المطبخ ركض قالت بمرح لـآندي :شرايك نشيل الفطور
آندي مافهمت وراحت نادت سكيفي (جايا)تتكلم عربي
جايا: شنو تبي انته؟
ابتسمت لها رغد وقالت: شرايك نشيل الفطور
جايا بابتسامه: اوكي مدام
لفت جايا على اندي:
she want take the breakfast
آندي ناظرت رغد وبابتسامه :
Ok.
رغد استانست وراحت ركض لغرفة الطعام وتشيل الصحون
جايا : لا لا الصحون الفاضيه بس
رغد :اوكي - وغمزت-
وشالت جايا مع آندي الفطور المستعمل بمسـاعدة رغد وكان باقي أخر صحن كان فيه شويـه بيض شالنه برجه وصادفت رسيل اللي لامسها البيض وطاح الصحن وانكسر
رغد بخوف : اووه اسفه
رسيل وجهها حمر من العصبيه دفعت رغد لين ماصقعت بالكرسي الطعام وكان ودها تكمل بس الزجاح اللي كان متناثر على الارض كان مسبب عائق صرخت بقووهـ : حقيييييره واطيه منتفه – صرخت مره ثانيه وصعدت فوق تغير ملابسها-
رغد كانت في مكانها ماتحركت
مستغربة
متفاجئه
هذا وهي متأسفه
قامت من مكانها متوجهه لفوق ماردت للي كانوا جالسين ينادونها لفت بهدوء وبـأبتسامة حزن : كان ودي اغسل الصحون معكم بس ... في وقت ثاني انشالله وصعدت بسرعه بدون ماتسمع ردهم دخلت لغرفتها بسرعه ماتبي تقابل احد وطبت على فراشها منسدحه هذا وانا توني ضيفه جديده الله يستر شبيسون لاتعودو علي غمضت عينها تفكر في مستقبلها المجهول لين غلبها النوم وكان مصيرها

.
.
{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●








كانت في سيارة التاكسي وتفكر في مصيرها ومصير زوجها ومصير رغد اللي راحت لعمها انسرقت من افكارها على صوت التاكسي : وصلنا ..
عطت الفلوس :مشكور
ودخلت تزور خالد في السجن اخذها الشرطي ووداها للمسجون خالد قال برسميه: الزياره ماراح تطول اكثر من ربع ساعه
منى بحزن على حال زوجها : انشالله
راحت لخالد كان ضعيف وجهه ماليه التعب والحقد بعيونه جلست وبكت بحزن
خالد بقهر : والله ما اخليها والله ما اخليها والله لا أعذبها
منى بقوه والبكا يزيد : خلااااص كافي اللي سويته فيها كاااافي انت الحين شوف حل لمشكلتك قبل لا تفكر فيها
خالد بغيض : انتي اصلن شتبين جايه هاااه ولا لوما لقافتك كان انا ذابحها وشارب دمها بس ااخ والله لو تفتح لسانها على اللي صار والله موتها بيدي والللللللله
منى بخوف: اييييش شنو اللي صار شنو ؟؟
خالد بحقد : سنتين سنتين راح انسجن وبعدها راح يكون حسابها معي والله لا اخليها تعض اصابعها ندم وقهر
منى بصياح:حرااااااام عليك قلي شنو سوت لك قليي حرااام عليك
خالد بعصبيه: انقللللللللعي عن وجهي ياكلبه انتي وياها انقلللللعي – وزاد الصراخ في السجن دخل الشرطي وطلع منى اللي كانت منهاره راحت طلعت من السجن وطااحت على الارض تصيح وفي راسها الف سؤال وسؤال




|| العم خــالد يــاترى ايش سبب حقده على رغـد .......؟
|| هل تتوقعون خالد ينفذ اللي في باله بعد هالسنتين اللي بيقضيهم بسجن ...............؟
|| وفــي هــذهـ السنتيـن ايش الآحدآث الي ممكن تصير ؟
|| رغد ورسيل وبيت العم صالح هل فيه احداث راح تتجدد .......؟
|| أحقاد وأسرار وأحزان وأفراح كل هذا وأكثر في البــارت الثــالث .......!


.

{ ليـٌُِتنـٍِيُ طُفلًٍِــــه .. وأكٌُبٍُِرٍِ همـًٌٍَُِيٍِ لُعُبَتيٍَِ ... ● ●


تكفيــن يــادنيــا لا تبكينــــي ....!

تكفيـــن يــا دنيــا لا تبكينــــي ....!

امنيـــات ليست مستحيلـه ...!

وأحــلام في يوم قـد تكون من الحقيقه ..!

امــال بنيناهــا على جسر من الياس ..!






وكلّـه من ذووقكم ردكم حمسنــيّ


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 16-02-2009, 09:29 PM
زهرة البنفسج* زهرة البنفسج* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ( ليتني طفله واكبر همي لعبتي ) .. روايه رومانسيه .. حزينه على ملف وورد


شكلها من عنوانها رووعة

ان شاء الله اقراها واقولك

بس لو تحطينها كاملة على وورد مثل ماكتبتي بالعنواان يكوون احسن يالغلا


ويعطيييييك الف عافية على الرواية ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-02-2009, 03:12 AM
لآتروح..] لآتروح..] غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ( ليتني طفله واكبر همي لعبتي ) .. روايه رومانسيه .. حزينه على ملف وورد


اهلا ..

بدايه قمه في الروعه تحمس وفيها فكره ..

روايتك عجبتني وودي اكملها وياليت تنزليين الاجزاء الي عندك كامله كذات افضل من رئي ..

لاني اذا تاخرت الاجزاء يملون القراء ..

او نزلي يوم ورى يوم الاجزاء,,

دمتِ بمحبه..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-02-2009, 03:18 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: ليتني طفله واكبر همي لعبتي / روايه رومانسيه حزينه


,’



هلا وغلا
منــورهـ القسم حبوبه
يعطيك العافيه
البدايــه روعــه ^,^


موفقه ان شاء الله

للجميع
قوانين قسم الروايات / تحديث جديد 23 / 1 / 2009 ~ الإطلاع هام و الإلتزام ضروري ~


,’


الإشارات المرجعية

ليتني طفلة و أكبر همي لعبتي / رواية رومانسيه حزينه

الوسوم
ليتني , رواية , ولــيـــد ورغـــد وهـ بس , طفله .
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عالم بلا أمل يشتكي من الألم خيلآء أنثى أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 45 08-06-2012 12:47 AM
الحب من طرف واحد إلى متى ؟ / بقلمي Joey أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 95 03-11-2011 09:34 AM
ابنتظر باكر عسى تطلع الشمس تمحي الظلام ويقتل النور همي روايه رومانسيه حزينه غريبه2 أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 14 23-06-2009 06:47 PM
رواية بشروه انى برحل رواية رومانسيه حزينه ليست لي ضعاف القلوب متلثمه بشماغ حبيبهاksa ارشيف غرام 1 08-04-2008 11:26 PM

الساعة الآن +3: 01:43 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم