اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-02-2009, 06:16 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
روايتي الأولى : لحظات طيش تنادي للندم بشويش / كاملة


هاقد أتيتكم اليوم حامله معي أول جزئين من أول روايه لي

< لحظات طيش تنادي للندم بشويش >


بصراحه الفكره كانت تراودني من زمان ولكن التردد كان الطاغي دائما ..

كنت دائما أتخوف من التكرار وتشابه الأفكار ..

وهكذا فأنا لم أتشجع بكتابة الروايه الا وأنا آتيه بالجديد وبالغريب أيضا ..

روايتي تتحدث عن الطيش الذي يرافق الكثير من الفتيات لدرجة الضياع ..

أبطالها من محض الخيال ومن بنات أفكاري ..

كل واحدة منهم لها لحظة او لحظات من الطيش كانت السبب في تغيير مجرى حياتهم بشكل جذري ..

وبعدها يبدأ النداء للندم ولكن هل يفوت الأوان أو يظل هناك أمل ؟!

أتمنى أن تنال اعجابكم ..

حورية جده

من عيوني حبيبتي ..

الجزء الاول والثاني ..

روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله


الجزء الثالث

روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله


الجزء الرابع ..

روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله


الجزء الخامس ..
روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله


الجزء السادس ..

روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله

روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله


الجزء السابع ..
روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله


الجزء الثامن ..
روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله

الجزء التاسع ..

روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله

الجزء العاشر ..

روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله

الجزء الأخير ..

روايتي الأولى لحظات طيش تنادي للندم بشويش / رواية كامله



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-02-2009, 06:21 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه





ومرت عليـ الذكرى \\
وصرت أدور لأحزاني ..
<< مرسى >>..
أبي أنسى! \\ ولــ كن
أبــــد لا يمكن ..
<< أنسى >>..




متمدده على أرض الحمام ,وجسمها الصغير يرتجف من الخوف, يلتمس النور في هالظلمه , يدور رفيق في هالوحده ..

ايه كانت في ذاك المكان , تهمس وتنادي للأمان , تناجي الوحده وتعاتب هالزمان " ياربي ماأبغى أبكي ,,ماأبغى أبكي ,,أخاف يطلعلي بسم الله ,,بس خايـــــفه وربي خايــفه "

تحاول تقوى لكن يرجع الخوف يضعف هالقلب الصغير ..

ومرت ســـاعه ,,ســــــــاعتين ,,,ثلاثــــــــــه ,,وبعدها

سمعت صوته يناديها " يارونـــــــاء يارونـــــــاء الزفت "

وقفت على رجولها وهي يادوب تمشي من الألم ,, والنور الشديد يألم عيونها ,,وعلامات الحزام واضحه في كل مكان بجسمها ..

راحت عنده وشافت أمها , وقلة الحيله تطغى على نظرة العين ..

رمى الكتاب بوجهها وقال " لو أشوفك مره ثانيه مو حافظه ماتلومين الا نفسك يلا انقلعي من وجهي "

وراحت لغرقتها وقفلت الباب , رمت نفسها على السرير , والدموع بدت تنهمر كأنها كانت تدور المخرج من زمان

" أكرهه , أكرهه , يارب يموتـــ , يارب بعده عن حياتي , أكرهك أكرهك يايبه ! "



_ حنيـــن .. حنوووووووو .. حنيــــن ..

روناء : " ها ؟! " ..هزت راسها بقوه , كأنها تحاول تطرد ألم هذي الذكرى

بسرها " ياربي هذا وقته ,, أبغى انسى .."

رسمت على فمها ابتسامه لعوب وقالت

" ايوه ياقلبي " < هههههههه نسيت ان اسمي حنين شكلي بأغيره ههههه بس آاااه متى ينقلع عن وجهي هذا الأهبل من جد رفع ضغطي >

علي : " سرحتي وين ياعمري "

روناء " لا ياقلبي بس كنت أفكر "

علي بلقافه :" في ايش ؟! "

روناء :" كنت أفكر قد ايش انا محظوظه فيك ياحبي الله لايحرمني منك ..

هنا الرجال راح في خبر كان ..وذاب من كلمة رونــــاء ..ههههههههه الله يكون بعونه

طالعت روناء في شوقاللي جالسه جنبها وهي مو قادره تمسك ضحكتها

رونـاء وهي تتدلع :" علي قلبي طلبتك "

علي بكل حب :" عيون علي آمري تدللي وطلباتك أوامر "

روناء : " حبي ناقصني مكياج وعطر وأشياء ثانيه ونفسي أروح للسوق "

علي : " بس كذه طيب من عيوني 500 تكفي "

رونـاء وهي تمثل الصدمه : " 500 بس ليـه شايفني أتشحت منك " ....>> لا بالله ياشيخه <<

لا ياعلي ماتوقعت قدري عندك كذه "

علي وهو يحاول يهديها : " لا ياعمري لا ياحبي انتي كله ولا زعلك خذي هذي 1500 ووالله هذي اللي في جيبي ذحين ماتغلى عليكي ياأحلى حنو "

رونـاء وهي تبتسم : " مشكور ياقلبي طيب اسمع انت يلا انت روح ذحين قبل مايجون البنات ويشوفونك بس لا تنسى تحاسب على الفطور "

علي وهو نفسه يجلس أكثر ويكحل عيونه بوجه روناء : " طيب بس نفسي أفهم ليه ماتبغينهم يشوفوني ؟!"

رونـاء وهي تتصنع الغيره :" علي احنا ايش اتفقنا ؟! أنا ما أبغى أحد يشووووووووفك انت ليا وبس "

علي والابتسامه شاقه وجهه ..>انتبه بس لايتقطع ههه< : " تغارين عليا ؟! "

روناء بنظره خجوله وهي منزله راسهاتحاول تمسك الضحكه : " عليييييي بس خلااااااااااااص "

علي : " هههههههههههه ياعيون علي انتي والله احبك ..خلاص ياروحي أنا بأروح ذحين وأول ماتوصلي البيت كلميني انتبهي على نفسك "

روناء : " اوكي حبي يلا باي "

علي : " باي "

وأول ماخرج من الكوفي روناء وشوق انفطسوا من الضحك ...>يحقلهم من جد غبي <

شوق : " خطيره ياروناء وربي خطيـــــــــــــره "

روناء بكل غرور : " طبعا أنا روناء والأجر على الله "

روناء تنادي العامل : " محمد جيب الطلب "

العامل : " اوكي مدام "




.. روناء ..
بنت عمرها 19 سنه شعرها كيرلي طويل كستنائي ,,بيضاء بشرتها ,, شويه قصيره ,, شكلها مره نعوم
,,فيها شبه عجيب لميريام فارس بس هي طبعا احلى منها بكثيــر ..>> لا ياشيخه اكيد مو بطلة قصتك <<
,,ومحافظه على جسمها وتجنن لو زادت كيلو واحد,, البنت الوحيده بين أخوانها طيوبه مررره وأهم شي بحياتها صاحباتها



..شوق ..
صديقة روناء الروح بالروح عمرها 19 سنه أطول من روناء بشويه ,,شعرها ناعم أسود الين كتوفها ..
بيضاء ..ملامحها جميله ..نعومه مررره وهاديه مرره ..وخوافه ههههه



..علي ..

واحد أهبل عمره 41 سنه رقم روناء وتعلق فيها وطبعا هي قالتله ان اسمها حنين ومآخذته مسخره
وفيكم تقولون بطاقة صرافها كل ماتحتاج فلوس تطلب ويعطيها ..



روناء وشوق جلسوا يفطرون في الكوفي وهم على آخر بسطه ..

شوق : " هههه تصدقين حزنني مسكين مصدق انه في بنات بيجون ويفطرون معانا "

روناء : " ياشيخه ايش أسوي ما أقدر آكل وهو قدامي ,وجهه يسد النفس "

شوق :" ههههههههه من جد صادقه ,,امممممم طيب ايش نسوي بعد مانفطر "

روناء : " طبعا نروح السوق "

شوق : " أوكي بس الله يخليكي ساره لاتيجي معانا "

روناء :" لا ماراح تيجي عتدها محاضره ,,أنا نفسي أفهم ليش ماتطيقون بعض؟! "

شوق وهي معصبه : " ياربي ياروناء نرجع نعيد في نفس السالفه , كذه ماأطيقها ولاهي تطيقني ,,

غصب يعني نحب بعض ؟!"

روناء وهي فاقده الأمل : " الله يهديكم بس " ......>> ويهديكي كمان <<

شوق : " أقول كلي وانتي ساكته ,وبسرعه يادوبا عشان نلحق السوق قبل مايقفل "

روناء وهي تسوي مثل الهنود وتهز راسها : "حاضر مدام شوق , انتي أبغو شي تاني "

شوق : " خليني أفكر "

روناء وهي ترمي الشنطه على شوق : " أقول كلي تبن , ماتنعطين وجه "

شوق : " ههههههههههههههههههه "




..ساره ..

صديقة روناء من هم وصغار ,كانوا جيران زمان , بنت عمرها 20 , جسمها مليان شويه , ملامحها عاديه .
بس أحلى مافيها عيونها , واااااسعه وجنااان ,,خصوصا لما تحط عدسات , شعرها بني يوصل الين كتوفها
بشرتها قمحيه.جريئه مره ,طايشه وصريحه لابعد حد تعطي في الوجه على طول , عكس شوق تماما ,,راح تتعرفون عليها أكثر في الروايه
شوق وساره مايطيقون بعض ومستحيل يتفقون على شي , وكل وحده منهم تغار من الثانيه على صداقة روناء
مايدرون غلاتهم عند روناء وحده ومستحيل تفضل وحده على الثانيه ..




..< ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟>..
يطالع في روناء من بعيد وماهو قادر يشيل عيونه عنها : " يالله ياروناء كل شي فيكي عجيب , ضحكتك ,
عيونك , شعرك .غمازاتك "

بعدها ابتسم بخبث : " قريب ,,قريب ياروناء بتكونين ليا وبس , أناوبس "

شاف روناء وشوق قاموا من الطاوله بيخرجون من الكوفي , راح أشر لواحد من الرجال اللي معاه يمشي وراهم
:
:
:



انتهى وبحمد الله الجزء الأول



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-02-2009, 06:33 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه




حن علي لو _دقايق _
ضمني لو.. ثواني ..
شوقي لحنينك _حارق _
لا تتركني ..أعاني


رجعت للبيت بعد مشوار طويل في السوق , كان البيت هادي مثل العاده صامت ساكت مافيه أي همسه , ساعات تحس إنه حتى مو بيتها وانها مجرد ضيفه فيه ,مجرد غريبه وجودها ماله أي داعي , راحت على طول لغرفتها ,ملجأها الوحيد اللي يحميها من المشاكل ومن الإهانات , نفسها ترمي حالها على السرير , بس هي عارفه انه اذا انسدحت على السرير على طول راح تنام عشان كذه راحت استحمت أول وبعدها لبست بيجامتها ونامت على السرير وهي تحس انه كل تعب الدنيا فيها , بس مو تعب جسدي تعب نفسي .

فجأه سمعت صوت أحد يدق على بابها , أوووف مالها خلق تقوم بس الشخص اللي كان يدق على الباب مصر وشكله ماهو رايح الا اذا فتحت الباب , قامت بالقوه وراحت فتحت الباب لقت أخوها الصغير أحمد

أحمد : " روناء روناء "

روناء وهي معصبه : " نععم خييييير "

أحمد :" روناء تخيلي اليوم خلوني أقرأ قرآن في الاذاعه و .. "

روناء وهي تقاطعه : " ذحين مصحيني عشان في الأخير يطلع إذاعه , روووووووح انقلع عن وجهي والا قسمابربي لأرتكب فيك جريمه اليوم يلا انقلع "

دخلت جوا غرفتها وقفلت الباب في وجهه , لا ماراحت على السرير ونامت , لا ظلت واقفه عند الباب مو قادره تروح وهي تسمع صوت بكاه, والدموع على خدودها تجري , وتزيد كل مايزيد هو في بكاه ,روناء بقلبها : " سامحني ياأحمد بس والله مو بيدي كل ماأشوف وجهك , أتذكر اللي انا محرومه منه,كل الحب والحنان انت وأخواني أخذتوه وحرمتوني منه , لازم تحس بوجع قلبي , لازم تحس انت وياهمبالشعور لما ينكسر قلبك , آه يايبه انت السبب , انت اللي كرهتني فيهم , انت"

راحت جري على السرير وهي مو قادره تسمع صوت بكاه وشهقاته اللي تقطع القلب , تغطت

بالبطانيه بس لسه صوته الى الآن مسموع , غطت أذانيها بيدها وبكل قوتها :" خلاص ياأحمد

الله يخليك أسكت الله يخليك , ما أبغى احن عليك ما أبغى أحن"

وجلست تبكي الين مانامت , ونامت معاها هالدموع اللي رسمت طريق على خدودها






عسى تدوم هالضحكه..
وتعيش ..هالبسمه..
على =شفاتك=
وماتغيب" لحظه "



دخلت البيت وهي تدعي ربها ان أخوها مو موجود , بس للأسف كان هو أول من استقبلها وباين عليه انه معصصصصصبب ..

رامي : " صباح الليل ياست شوق كان ماجيتي أحسن !

شوق : " ياربي يارامي كنت مع روناء وأمي عارفه .

رامي وهو معصب : " احنا ماراح نخلص من روناء هذي كل يوم والثاني روناء روناء "

شوق : "صاحبتي ولا تبغى تحرمني منها؟! , بعدين انت ايش فيك بس صرت معصب عليا " وجلست تبكي ..

رامي حن عليها راح ضمها على صدره : " ياشوق ياقلبي والله اني مااعصب إلا من خوفي عليكي
وبعدين اذا ماخفت على شوق أخاف على مين "

شوق :" خلاص طيب سامحتك "

رامي وهو يضحك : " لاياشيخه فيكي الخير , طيب ياأحلى شوشو روحي غيري ملابسك عشان نتغدى "

شوق : " طيب طيرااااااااااااااان "

وراحت جري على الدرج , اما رامي جلس يضحك وهو يقول لنفسه : " والله منتي هينه قلبتي أم الموضوع وبدل ماتعتذرين صرت أنا اللي أعتذر هههههههههه "



...رامي ..

أخو شوق الكبير عمره 26 سنه , لسه ماتزوج , طويل , جسمه رياضي , قمحي البشره

شعره أسود , وسيم بمعنى الكلمه , يشتغل معيد في الجامعه تخصص حاسب , كان زمان

خاطب بنت عمه , بس حصلت مشاكل بين أبوه وعمه , وانفسخت الخطبه ,وذحين مافي في حياته أهم من أمه وأخوانه وأخواته شوق وأشواق ..


على طاولة الأكل مجتمعه العائله كلها , أبو شوق , أم شوق , رامي , ريان , شوق ,

أشواق , سلطان , ليان ..


أشواق : " أمي حطيلي كمان من الرز , خلصت صحني "

شوق وهي منفجعه : " بسم الله ماسرعك , لحقتي تخلصين صحنك "

أشواق : " أعووووذ بالله قولي ماشاء الله ياشيخه أخاف تعطيني عين "

شوق : " ماشاء الله على ايش , هو انتي فيكي شي ينحسد أصلا؟! "

أشواق : " احم احم شوفيني ماشاء الله عليا يازيني جمال ودلال

ورشاقه " وقامت تمشي وتستعرض زي عارضات الأزياء ..

أبو شوق وهو يضحك على هبال بنته : " ههههههههههه اجلسي كملي أكلك "

أشواق : " باباتي في البدايه قول كلامي صح ولا لا ؟"

أبو شوق بحنان : " الا صح وصح الصح ياعيون أبوكي انتي "

شوق بغيره : " نعم نعم وانا "

أبو شوق : " اتي ست الحسن كله "

وراحوا شوق وأشواق يبوسوا راس أبوهم ويحضنوه ..

أشواق : " ياحظك ياماما ايش الرجال اللي عندك هذا

يارب اجعل نصيبي زي نصيب أمي , آاااااه ياقلبي بس"

الكل فطس من الضحك على أشواق ..

أم شوق : " يابنت استحي شويه ويلا انتم سيبوا أبوكم بحاله خلوه يكمل أكله "

ريان وهو يغمز لامه : " الظاهر أمي بدت تغار "

رامي لابوه : " ياحظك ياعم مين قدك "

أم شوق ووجهها أحمر : " من جد ماتنعطون وجه يلا كملوا أكلكم "

أم شوق وهي تأكل سلطان وليان: " يلا يابابا يلا يالولو خلصوا الصحن شطار "


..أبو شوق ..

<سالم> رجال كبير في السن , عمره 50 سنه , رجل أعمال معروف , كثير السفر بحكم شغله , حنون لابعد درجه



..أم شوق..

< مريم > بنت عم سالم , عمرها 45 سنه , ست بيت , حنونه , وفيها طيبة العالم كله ..




..ريان ..

أخو شوق عمره 22 سنه , يدرس ثاني سنه في الجامعه , تخصص هندسه , متوسط الطول , رياضي الجسموسيم بس مو احلى من رامي , عنيد لابعد درجه , طول وقته بره مع أصحابه وحتى ساعات ينام بره في شقة واحد من أصحابه ..



..أشواق ..
أخت شوق عمرها 16 سنه , تدرس أولى ثانوي , بنت فرفوووشه , متوسطة الطول , شعرها كاريه ,أسود , بشرتها بيضاء , جسمها متناسق , وشكلها مرره كيووت ,


.. سلطان ..

أخو شوق عمره 4 سنوات ونص , الولد هذا داهيه , وماشاء الله عليه ذكي , وشريــــر ودايما يتنذل بأخته الصغيره ليان ..



..ليان ..

دلوعة البيت بحكم انها أصغر وحده , عمرها سنتين ونص , البنت هذي عسسسل ..

كملت العائله أكلها , و الضحكه مرتسمه على هالوجوه ..< دوم ان شاء الله >



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-02-2009, 06:41 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه


[ خوف] يخنق أعمــــاقي
يمحي كل أوراقــــي
ويزيد أحزاني [ أحزان]
وانا ناقصني "أحزان "؟!


صحيت من النوم مفجوعه " ياربي ايش هذا الحلم بسم الله الرحمن الرحيم, ليه دايما هالعيون تجيني في منامي "

قامت وغسلت وجهها وصلت العصر , وجلست على كرسي التسريحه ,وعيونها تدور في ارجاء هالغرفه, ماتدري ليه ساعات تحس انه في احد معاها ساكن بهالغرفه , يراقب كل حركه تسويها ,يسمع كل همسه تهمسها , من جد احساس غريب , ماتدري هل هي اتجننت أو الاحساس صادق , حتى فكرت انها تروح لطبيب نفسي , " لااا شكلي لو جلست دقيقه بهالغرفه بأتجنن رسمي , خليني أتصل بساره , عشان أروح عندهايمكن هالحاله تخف شويه "

أخذت جوالها واتصلت على ساره ..

ساره : " الو روناء "

روناء : " الو ساره كيفك "

ساره : " انا منيــــحه , وحشتيني يادبه "

روناء : " والله حتى انتي واحشتني مووووووووت , اسمعي عندك شي اليوم ؟"

ساره : " لا ايش عندي ياحسره , غير اني جالسه بالبيت "

روناء : " خلاص كذه تمام بأجي عندك اليوم "

ساره بفرحه : " بالله من جدك , طيب ايش رايك تكلمين اهلك وتجين تنامين عندي كم يوم "

روناء: " مافيش مشاكل , خلاص على المغرب اكون عندك , يلا باي "

ساره : " اوكي بانتظارك يلا باي "


روناء بعد ماقفلت الخط : " يسعدك ربي ياساره , دايما تفهميني من قبل ماأقول اي شي كأنك حاسه فيني "

وراحت وجهزت شنطتها وملابسها , من قبل حتى ماتشوف رأي أهلها , لانها متأكده انهم ماراح يرفضون , أصلا هم من متى همهم لوين تروح ومتى , بدأت بطنها تطلع أصوات من الجوع وتذكرت انها من الفطور وماحطت شي ببطنها , شافت جوالها الثاني يدق " أوووف ياربي أكيد هذا علي طفشني شكلي بأكسر الشريحه وانفك منه "

خرجت من الغرفه عشان تروح للصاله وتكلمهم على موضوع روحتها لساره , قربت من الصاله وسمعت صوت ضحك أمها وأبوها مع أخوانها , حست بالحرقه تشب في هالصدر , والقهر والغيره يملى قلبها ويزيد الوجع في قلبها وهي تسمع صوت ضحك أبوها " ليه بس أنا اللي محرومه من حنانك ؟! , ليه بس أنا أذوق العذاب من قسوتك , نفسي تحن عليا لو مره لو ثانيه , بس حن عليا "

مسكت أعصابها , وحطت قناع اللا مبالاه على وجهها ودخلت للصاله ..

روناء :" السلام عليكم "

الكل : " وعليكم السلام "

وجهت كلامها لابوها : " انا رايحه عند ساره بأنام عندها كم يوم "

أبوها : " اوكي "

أم روناء جات بتعترض : " بس ...."

أبو روناء قاطعها : " بس ولاشي خليها تروح "

خرجت روناء من الصاله :" نفسي ولو مره تقول لوين رايحه , لو مره قوللي لا "

وراحت ولبست ملابسها وعبايتها وكلمت السواق وركبت السياره ..



.. أبو روناء ..< محمد >لواء في البحريه , عمره 47 سنه , انسان متسلط جدا , قاسي مع بنته الوحيده , يمكن لانها بنت , وحنون مع عياله الثانيين , محافظ على جسمه , عصبي درجه أولى



..أم روناء..
< سلمى > زوجة مجمد , ست بيت , عمرها 40 سنه , انسانه ضعيفه بمعنى الكلمه , مالها أي رأي ,نحيفه , روناء تكرهها لضعفها, وماتحتك فيها ابدا , عندها غير روناء ..




..وائل ..
عمره 16 سنه , اولى ثانوي . أهم شي عنده دراسته , وطول وقته يذاكر .



..لؤي ..

عمره 14 سنه , ثالث متوسط , عنده صعوبه بالنطق , جدا كسول بدراسته ,



..أحمد ..

عمره 9 سنوات سنه ثالثه ابتدائي , دلوع أبوه , شكله مره يجنن , ذكي جدا




روناء في السياره : " كومار علي المكيف حر "

كومار السايق : " كدا كويس مدام ؟! "

روناء : " ايوه خلاص "

سندت راسها وهي تفكر في حالها , من جد تحس انها ضايعه ,غير ساره وشوق ماعندها أحد ,لمحت سياره سوده مضلله تضليل كامل , تمشي وراهم , ورجع نفس الاحساس يداهمها , بس هزت راسها وشالت من بالها الفكره , وحطت سماعة الآيبود على اذنها , وغمضت عيونها وسافرت بخيالها ..



عند ساره ..

ساره : " ريم ريـــــــــم يادوبا قومي يلا روناء راح تيجي "

ريم : " طيب ثواني بس خمس دقايق "

ساره : " بطلي هبل وقومي ذحين يلا "

ريم : " طيب خلاص قمنا اوف بس منك "



..ريم ..
أخت ساره عمرها 17 سنه , ثاني ثانوي أدبي , طويله مليانه شويه , اللي يشوفها يقول هي الكبيره مو ساره , ملامحها عاديه , طايشه أكثر من ساره , ماخلت واحد الا واخذت رقمه , ضحكت على نص شباب البلد , وسبحان الله لها اسلوب يخلي الولد غصبا عنه يتعلق فيها بسرعه , باختصار داهيه , تحب نفسها والفلوس كثير وممكن تبيع اي احد حتى أختها عشان نفسهاوعشان الفلوس , وفيها نذاله عجيبه ..


ساره : " هدى ياهدى "

أم ساره : " ايوه ايش فيك تصرخين من أول "

ساره : " روناء بتيجي تنام عندنا كم يوم "

أم ساره بابتسامه : " من جد ياحبي لها هالبنت أول ما اشوفها أرتاح , طيب خلاص اليوم راح نتعشى بره "

ساره : " بجد ؟! "

أم ساره : " أكيد عشان عيون روناء "

ساره : " تسلميلي يا أحلى أم بالدنيا طيب أقدر أكلم ياسر يجي معانا "

أم ساره : " أكيد ماعندي مانع روحي كلميه "



.. أم ساره ..

< هدى > عمرها 38 سنه , فاتحه لها صالون , ماتحب بناتها ينادوها ماما عشان مايكبروها بعمرها الحمدالله على العقل ,يعني فيكم تقولون عايشه مراهقه متأخره ...<<عاجبتني الكلمه وقلت لازم أحطها ههههههههه>> ..زوجها متزوج وحده ثانيه , ومايزورهم الا فين وفين , وماعندها الا ساره وريم ..



ساره تدق على ياسر من جوالها ...

ياسر يرد : " هلا قلبي "

ساره : " اهلين حبيبي كيفك ؟ "

ياسر : " الحمد الله تمام أول ماسمعت صوتك انتي كيفك ؟ وينك وحشتيـــــني "

ساره : " والله حتى انت واحشني , اسمع ياقلبي اليوم روناء راح تيجي وكلنا بنطلع وامي تقول تعال حتى انت "

ياسر : " أها روناء . خلاص اوكي انا ماعندي مشاكل على الساعه كم "

ساره : " تعال على الساعه 8 اوكي "

ياسر : "اوكي "

ساره : " طيب ياقلبي انا ذحين مشغوله اوكي يلا بااااااااي "

ياسر : " تعالي تعالي تعالي وينها "

ساره وهي تضحك : " هههههههههههههههه أموااااااااااااااه "

ياسر : " ياقلبي انتي , يلا ياعمري باي "

ساره : " يلا باي "




..ياسر ..

أكيد نفسكم تعرفون مين هو , وأكيد جا على بالكم انه خطيبها , بس لا مو خطيبها فيكم تقولون بلغتنا هذي الأيام [ خويها ] , ايوه خويها وبعلم أمها اللي تسميه بلغتها [ حبيبها ] وعلى أساس انه بيتزوجها , وانه يحبها! عمره 24 سنه , ولد جيران ساره سابقا , طويل نحيييف مررره , مسوي شعره كشه زي شباب هذي الايام ,ساره هي اللي طلبت رقمه , يعني هي اللي رقمته ,ملامحه جدا عاديه , ايش اللي عجب ساره فيه الله أعلم , يلا الناس أذواق ...<<لا ياشيخه وانتي ايش اللي قاهرك >> ..علاقتهم لها سنتين ..








شفتك وتــــاهت < ضحكتي >
ومدري وين راحت < بسمتي >
ميـــــن انت ؟
ولوين رحت ؟!


وصلت روناء لبيت ساره , وقبل ماتدق الجرس الا وساره فاتحه الباب , ضموا بعض بقوه ,

ساره : " وحشتيني يادوبا "

روناء : " والله حتى انتي يامعفنه , الله يلعن المحاضرات "

ساره : " من جد , والله هلكتني , ماعلينا لاتفصخي عبايتك , ترى هدى بتمشينا "

روناء : " بجد يالله وناااااسه "

أم ساره أقصد هدى ...<<أخاف تذبحني لاسمعتني هههه>> و هي ترحب بروناء : "كيفك حبيبتي "

روناء : " الحمد الله ياهدى , الا وين ريم الدوبا ؟!"

ريم : " أنا هنا , ولو سمحتي انا مو دبا "

روناء : " أقول بس كلي تبن كل هذا ومنتي دوبا ؟!"

ريم : " طيب انا اوريكي "

روناء : " هههههههههه "

وسلموا على بعض , سمعوا صوت بوري سياره ,

ساره : " أكيد هذا ياسر "

روناء : " ليه هو رايح معانا "

ساره : " أكيد هو اللي بيودينا أصلا بسيارته , يلا امشوا "

روناء وهي تحاول تكتم ضيقها :" اوكي يلا "

روناء بسرها : " سبحان الله مدري ليه ياسر هذا ماارتاح ليه , أحس وراه مصيبه "




وصلوا للمكان ..

ساره وام ساره وياسر جالسين يعسلون . وريم وروناء راحوا يتمشون بالمكان لان ولا وحده منهم تطيق

ريحة الشيشه والمعسل

ريم تقول لروناء : "حنين شوفي هذا بالله مو يجنن "

ينادون بعض بأسمائهم المستعاره عشان لو احد رقمهم وأخذوا الرقم يصدق الاسامي

روناء : " لا ووع عادي مرره "

ريم :" كلي تبن من جد ماعندك ذوق "

روناء : " انا ماعندي ذوق طيب يارنا , انا أوريكي ,,رنا شوفي هذا المسكين اللي ماشي ورانا "

ريم : "هههههههه من جد مسكين شكله مايعرف يرقم "

روناء : "ههههههههههههه ,,رنـــــا ياهبله وين رايحه ".....<<ماشاء الله متدربات ولا وحده

غلطت باسم الثانيه ..شي عجيب >>..

ريم راحت عند الولد اللي من اول يلاحقهم ..

ريم : " هاااااي "

الولد وهو مرتبك وخايف : " ها ا ا ا ي "

ريم بدلع : " ذحين انت تبغى ترقمني ,عشان كذا كنت تمشي ورانا ؟!"

هنا الولد احتار خاف يقولها ايوه تسويله مشكله وفي نفس الوقت خاف يقولها لا وتضيع الفرصه من يده

وأخيرا اتخذ القرار وقال اللي فيها فيها ..

الولد : " ايوه "

ريم : " طيب خلاص عطني رقمك "

الولد بكل فرحه عطاها الرقم على طول ..

رجعت ريم عند روناء اللي فاتحه فمها الى الآن .

ريم وهي تضحك : " ايش رايك ؟! "

روناء : " لا من جد منتي صاحيه "

ريم : " ياشيخه حزني قلت أسوي فيه خير "

روناء : " لا من جد مرره طيبه ! ههههههههههههه "

جلست تضحك وفجأه وقفت ضحكتها أول ماشافت عيون كانت تطالع فيها , ماتدري ليه حست انها تعرف

هذي العيون , نظراته غريبه خلت الخوف يدخل لقلبها , وحست بالقشعريره تسري في جسمها ,

حتى ابتسامته غريبه , مليانه خبث , شافته يقوم من الكرسي اللي كان جالس عليه , ويتوجه

ليها , وعيونه بعيونها , تبغى تشيل عيونها بس ماهي قادره , نظراته شلت كل حركتها ,

مو لانها اعجبت فيه لا , بس تحسه يعرفها ..

قرب من عندها , وواضح فرق الطول بينهم , بطء في مشيته شويه لما قرب من عندها بس ماوقف

عداها وراح , بس كأنها سمعته يهمس باسمها , ايوه متأكده انه قال رونــاء بس كيف عرف

ريم : " ألوووووووووو , وين رحتي يادوبا , لهالدرجه عاجبك اللي دوبه مر من عندنا "

رونـاء سكوت

ريم تكمل كلامها : " بس بصراحه جنــــان . طول ورزه وبياض , من جد يجنن والله وطلعتي منتي

هينه يابت , اذا عاجبك أروح أجيبلك رقمه "

روناء : " قال روناء "

ريم : " ايش ؟ "

روناء بخوف : " والله قال روناء ايوه قال انا سمعته "

ريم : " بسم الله عليكي يادوبا مستحيــــــل يتهيألك "

روناء وهي ترتجف : " مدري مدري بس أنا متأكده "

ريم وهي مستغربه من روناء وبدأت تشك إذا في عقلها شي : " يامعفنه بطلي هبل

شكل الجوع مأثر عليكي , قومي خلينا نقول لهدى تطلب العشا "

روناء وهي الى الآن خايفه : "طيب "

ياربي ليه مافي أحد يفهمها انا متأكده انه قالها , كيف يفهموها اذا هي ماهي فاهمه نفسها

بس نظراته غريبه , تخوف , يمكن هي يتهيألها ..ماتدري من جد ماصارت تدري عن شي ..

رجعوا روناء وريم للطاوله , وطلبوا العشا وجلسوا كلهم يتعشون , وبعدها رجعهم ياسر للبيت ..








هموم\\ تدور رفيق ..
حزن\\ يدور صديق ..
أماني\\تدور طريق..


في غرفة النوم ..

ساره وريم وروناء كانوا جالسين على الارض ويتابعون فيلم

روناء ماكنت ابدا مع الفيلم وبالها كان مشغول بذيك العيون ,

ساره : " رونــــــــــاء "

روناء انفجعت : " يمه بسم الله الرحمن الرحيم ايش بك فجعتيني ؟!"

ساره :" صارلي ساعه أناديكي , انتي اللي ايش فيكي ؟! من يوم مارجعنا وانتي منتي طبيعيه "

ريم : " أنا أقولك باختصار صاحبتك انجنـــــــــــــت "

ساره : " بسم الله عليها ليه ايش اللي صار ؟!"

وحكتلها روناء عن اللي صار ..

ساره وهي تطمن روناء : " لايادوبا أكيد يتهيألك وحتى اذا قال اسمك يمكن سمع ريم تقوله بالغلط "

روناء وهي مو مقتنعه : " يمكن "

راحوا واسدحوا على السرير وجلسوا ساكتين , وكل وحده سارحه بخيالها ..

ساره بهمس : " روناء "

روناء : " ها "

ساره : " أنا وياسر " وسكتت

روناء تضايقت أول ماسمعت اسم ياسر : " ايش فيكم ؟! "

ساره : " انا وياسر رحنا لشقة واحد من أصحابه و........"

روناء بصدمه : " ايـــــــــش ؟ انتي ايش جالسه تقولين ؟ يعني انتي مو ...؟"

ساره والدموع بعيونها : " ايوه "

روناء وهي تصرخ :" انتي ياساره تسوين زي كذه انتي ؟ ليه حرام عليكي نفسك ,

ضيعتي أغلى ماعندك , عشان مين , عشان ياسر؟!"

ساره : " بس هو وعدني اننا راح نتجوز وانه مستحيل يتركني "

روناء : " تضحكين على نفسك ياساره "

ساره : " انا واثقه فيه "

روناء :" وانتي ياست ريم ماتقولين شي ؟! ولا انتي عارفه كمان "

ريم بكل أنانيه وعدم اهتمام : "وانا ايش دخلني , هي عقلها براسها تعرف خلاصها "

روناء وهي معصبه : " من جد انتي حيوانه "

ريم : " قولي اللي تقوليه انا بأنام "

وتغطت ونامت ..

روناء لساره : " ومتى أخونا ياسر ناوي يتزوجك ؟!"

ساره : " هو قاللي قريب بيفاتح أمه بالموضوع "

روناء وهي مو مقتنعه : " نشوف "

ساره بعد صمت طويل ضمت روناء وهمستلها :"خايفه "

روناء : " أنا معاكي وماراح أسيبك "





عند شوق ..

كانت جالسه في غرفتها تكلم بجوالها واحد توها متعرفه عليه

شوق : " لا سوري مستحيل أرسللك صورتي "

_ : " ليه طيب يعني ماتثقين فيني "

شوق : " لا طبعا ماأثق فيك "

_ : " أفا كذا آخرتها , طيب مع السلامه "

شوق : " مع السلامتين "

وقفلت في وجهه , وهي مرره معصبه

شوق تكلم نفسها : " ياربي نفسي ألقى واحد يفهمني وأفهمه نفسي أعيش الحب ولو مره , بس متى ؟ متى ؟"





وناموا بطلات روايتنا شوق , روناء , ساره , وكل وحده منهم مشغول بالها

يابهموم يا بأحزان يا بأمنيات ..

ياترى القلب اللي حامل الهم , هل بيرتاح بيوم ؟!

والقلب الحزين , هل بيحس بطعم السعاده بيوم ؟!

والقلب الحالم , هل بيتحقق حلمه بيوم ؟!


ترقبونا بالجزء الثالث ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 22-02-2009, 07:00 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه


واذا شفت تفاعل من الاعضاء راح انزل الجزء الثالث لانه جاهز


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 22-02-2009, 07:17 AM
صورة نجمه حائره الرمزية
نجمه حائره نجمه حائره غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه


السلامو عليكم اختى الغاليه
القصه مش هتبان من اول بارتين ادينا فرصه نتعرف عليها اكتر من خلال البارتات الى هتنزليها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 22-02-2009, 07:34 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه


لعيونك يالغلا ..

وذحين بانزل الجزء الثالث ..

وبالنسبه للروايه انا الى الآن اكتبها وباقيلي شويه واخلص كتابة الجزء الرابع وان شاء اول مااخلصه راح انزله على طول بس بالبدايه ابغى اشوف تفاعلكم مع الروايه وتوقعاتكم عشان اتحمس واخلص كتابة الروايه ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-02-2009, 07:42 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه





ياترى ..يادنيــــــا..
لوين بــــــــتوديــــــنا ؟!
للأمـــــــان ؟
ولا >بهالشقى< ترمينا ؟!

بعد مرور أسبوعين ...

"أخيرا جات عطلة الأسبوع , من جد انهلكت من المحاضرات , امممممم طيب ايش أسوي ذحين , أها لقيتها خليني أتصل على ساره وشوق ونخرج كلنا مع بعض "

أخذت جوالها ودقت على شوق

شوق : " الو هلا روناء "

روناء : " أهلين يادبه , اسمعي فاضيه اليوم؟ "

شوق : " أكيد فاضيه ليش في عندك خرجه ؟"

روناء : " يس , بس الخرجه حتكون جماعيه "

شوق : " لاتقولين ساره بتخرج معانا "

روناء : " ايوه , أمانه ياشوق لاترفضين عشان خاطري الله يخليكي "

شوق " بس ...."

روناء تقاطعها : " لابس ولاشي , ولا انا مالي خاطر عندك؟ "

شوق :" مو كذه والله " بعد تفكير قالت : " خلاص أوكي بس بشرط "

روناء : " اشرطي زي ماتبغين وطلباتك اوامر "

شوق : " اليوم تنامين عندي "

روناء : " بس أخوانك ؟!"

شوق : " لاتخافين ريان أصلا مو في جده راح مع أصحابه للطايف ورامي بيروح استراحه مع أصحابه وحتى أبويه مسافر يعني أبدا ماعندك عذر "

روناء : " هههههههههههه خلاص أوكي جهزي نفسك بأمرك الساعه 9 "

شوق : " اوكي بس خليني أقول لامي واذا وافقت أرسللك رساله , يلا تشااااااو "

روناء : " تشااااااااو "

وقفلت الخط ودقت على ساره واتفقت معاها ..



راحت للمطبخ تدورلها أكل , يالله صارت تنسى تآكل ومره مهمله نفسها , شافت هناك أمها , طنشت أمها وراحت للثلاجه..

أم روناء : " جعانه ؟!"

روناء بدون نفس : " ايوه ليش عندك مانع ؟!"

أم روناء : " لا بس تبغين أسويلك شي ؟!"

روناء : " لاشكرا " وشمقت فيها

أم روناء : " روناء عيب احترميني شويه أنا أمك مايصير تكلميني كذه "

روناء وهي تصرخ : " لا بدري توك تعرفين انك أمي , وينك من أول ؟ ها ؟ وينك لما كنت أنضرب وأنهان ؟! وينك ؟!"

أم روناء والدموع بعيونها : " أنا ......."

روناء تقاطعها : " للأسف انتي وحده ضعيـــــــــــــفه , تعرفين يعني ايش ضعيفه ؟ , حتى كلمة أم كبيره عليكي

عاجبك كذه ؟ سديتي نفسي عن الاكل , أوف عيشه تقرف "

وخرجت من المطبخ تاركه أمها تتحسر على بنتها اللي ضاعت من يدها , واللي مستحيل بيوم ترجع لحضنها ..

أم روناء بصوت هامس مرتجف : " الله يسامحك يامحمد , الله يسامحك "







ساره : " انت كل مره تقول اليوم , متى ياياسر أنا تعبت "

ياسر : " ياقلبي حاولي تفهميني , لازم أختار الوقت المناسب عشان أكلم أهلي وفي البدايه لازم أمهد للموضوع "

ساره : " طيب متى ؟ "

ياسر : " ياقلبي أصبري "

ساره : " ياسر انت تحبني ؟!"

ياسر : " والله اني أحبك ومستحيل أستغنى عنك , تصدقين أنا ماني قادر أتخيل حياتي بدونك "

ساره بفرح : " من جد "

ياسر : " أكيد ياقلبي يلا حياتي أنا مشغول ذحين ولاتنسي موعدنا بكره "

ساره : " بس ياياسر احنا غلطنا ولازم مانكمل في الغلط "

ياسر : " ساره انتي مو واثقه فيني ؟!"

ساره : " الا بس ...."

ياسر : " خلاص خليكي عند كلمتك هذا اذا كنتي تحبيني !"

ساره : " والله أحبك , وخلاص موعدنا بكره "

ياسر : " اوكي ياقلبي يلا انتبهي على نفسك , باي "
ساره : " باي "

قفلت الخط وهي مهمومه , وكل يوم همومها تزيد , صارت ماهي قادره تنام لا ليل ولانهار, حتى السواد اللي تحت عيونها زاد , بس هي واثقه بياسر ومستحيل راح يسيبها , وروناء وعدتها انها راح تكون جنبها ..
من بعد ذاك اليوم اللي صارحت روناء فيه , هي وروناء ماعاد فتحوا الموضوع , كأنه كل وحده فيهم تحاول تتناساه ..
حاولت تطمن قلبها , وراحت تتجهز لانه باقي شويه وروناء تيجي ...






"صدفه" رماها القدر ..
لــ "قلوب" تخاف الغدر ..
ولــــــكن ..تــــــاهت ..
وغرقت في < هالبحر>..


روناء طول الطريق وهي جالسه تفكر باللي حصل بينها وبين أمها , ياترى هل كانت قاسيه عليها ؟ لا خليها أصلا ولا واحد فيهم يستاهل الخير , خلي أمها ينفعها ضعفها ..
مرت وأخذت شوق وراحوا ومروا على ساره وريم ..

ساره بدون نفس وهي تسلم على شوق : " كيفك ؟! "

شوق بدون نفس : " الحمد الله "

ريم : " هاااااااااااي يابطه "

شوق : " ههههه بطه بعينك "

ريم : " ها ياروناء وين رايحين "

روناء : " ريــــــــــد سي مول "

ريم بفرح : " ياسلام "

وتوجهوا على ريد سي ...








رامي يتكلم بالجوال مع أعز أصحابه < سامي >..

رامي : "أخبارك ياقاطع , من زمان عنك "

سامي : "هههههههه والله انا موجود بس انت اللي طاس ومختفي "

رامي : " عارف والله الدوام هالكني , سامع صوت ازعاج عندك . وينك ؟!"

سامي : " والله في ريد سي مول "

رامي : " ياعيني على الدشره "

سامي : "هههههههه حرام عليك تراك ظالمي "

رامي : " ياشيخ علينا ؟!, على العموم مااطول عليك ولاتنسى تيجي في الاستراحه اليوم "

سامي : "أكيد ان شاء الله "

رامي : " مع السلامه "

سامي : " مع السلامه "


..سامي ..
صاحب رامي الروح بالروح , عمره 25 سنه , يشتغل بالاتصالات , طويل , أبيض , وسيم , طول وقته بالثوب والشماغ ومستحيل يلبس جنز وبنطلون ........<< أموووووت انا على الرزه ياشيخ>>



روناء وهي تأشر على فستان :" ها ايش رايكم , حلو ؟!"

شوق وساره بنفس الوقت : " يجننن"

وطالعوا ببعض وشمقوا ,

ريم : " بس سعره مرره غالي "

روناء : " لا انا ماراح أشتريه بس آخذ رايكم حلو ولا "

فجأه سمعت صوت واحد يقول : " أكيد بيطلع يجنن عليكي "

كلهم التفتوا ناحية مصدر الصوت , والتقت عيون روناء بالعيون اللي محيرتها من زمان

ابتسم وقرب من عندها : " انتي اللي راح تحليه "

ريم : " يالله انت , حنين شوفي هو نفسه "

روناء تطالع فيه وساكته

" ليه انتم تعرفوني ؟!"

ريم : " ايوه قبل اسبوعين شفناك في ...."

"أها صح انا كنت هناك "

ساره تهمس لريم في اذنها : " لايكون أبو العيون ؟!"

ريم : " أيـــــــــــــــــوه هو نفسه "

ساره : " بس يجنن "

شوق : " ايش السالفه قولولي "

ساره : " بعدين "
طالع في روناء اللي الى الآن ساكته : " ليش ساكته "

روناء : " وليش أتكلم في بيني وبينك معرفه ؟!"

" لا مافي بس مايمنع انه يكون فيه بالمستقبل ولا عندك مانع ؟!"

روناء : " ايوه عندي مانع , يلا يابنات "

وجات بتمشي راح مسك يدها وقال : " لحظه بس "

وحاولت انها تسحب يدها من يده بس ماقدرت , لانه ماسكها بقوه

وراح أخذ الفستان وطلب مقاس سمول منه , واشتراه , وأعطاه لرونـــاء وحط في الكيس ورقه , كل هذا وهو ماسك يدها ..

" مايستاهل هذا الفستان أحد يلبسه الا انتي .., والرقم في الكيس , فكري واتمنى انك ماتخيبي ظني , اسمي بندر "

وراح وتركها بدون حتى مايسمع ردها ..

روناء واقفه متنحه ..

ريم وشوق وساره : " وااااااااااااااو يالله "

ريم : " جنااااااااااان ياناس "

ساره : " ياحظك ياروناء "

شوق : " ايوه والله من جد جنتل مان "

ريم : " متى راح تتصلي عليه ؟!"

روناء وهي معصبه : " ومين قالكم أصلا اني بأتصل عليه ؟!"

كلهم تفاجأوا منها

شوق : " ليه انتي هبله تضيعين واحد زي كذه من يدك ؟"

ريم : " من جد غبيـــــــــه واحد فيه كل المواصفات طول وبياض وجسم وأهم من هذا كله فلـــــــوس "

روناء : " مادري ماني مرتاحه ليه "

ساره : " بطلي هبل , كلميه ياغبيه ومنتي خسرانه شي , وعلى سالفة منتي مرتاحه ليه لاتركبين معاه السياره وقابليه في مكان عام ولاتخليه يعرف أي شي عنك "........<<كذا الصداقه ولا بلاش تعلموا منها ياهووو >>

روناء بقلبها : " مو هنا المشكله ياساره "

ريم تصفق لساره وتقول لروناء : " شوفي كيف الناس يفكروا وتعلمي "

شوق : " بصراحه كلام ساره صح "........<<لا هذي يبغالها حفله شوق وساره يتفقون على نفس الشي ؟! شي عجيــــــــــــب >>

روناء بعد تردد : " خلاص أوكي لمانرجع لبيت شوق أكلمه "

ريم : " كذه انتي تعجبيني , اسمعوا انا جعت خلونا نتعشى "

البنات : " اوكي "

وطلعوا فوق للمطاعم , ساره وروناء راحوا يطلبون أكل , وريم وشوق جالسين على الطاوله ويلعبون بالجوال

شوق : " دوبا شوفي هذا سامي صاحب أخويه رامي "

ريم : " من جد؟! أصلا شوفي جالس يأشرلك بالجوال , انتي فاتحه البلوتوث ؟"

شوق : " ايوه , أها جالي بلوتوث , شكله هو "

ريم : " ايوه هو بس انتبهي لما تكلميه بعدين تبينين انك أخت رامي "

شوق : " لاتوصي حريص "

وتعشوا البنات ووصلوا ساره وريم لبيتهم وراحوا شوق وروناء لبيت شوق ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-02-2009, 07:49 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه


هذي بداية ..\\هـــــم \\..
وحنا ولا داريين !
وهذي بداية ..\\ألـــم \\..
وحنا غافلييــــن !


جلسوا شويه مع أم شوق , بس سلطان وليان صدعوا راسهم , كل بعد شويه يتضاربون ..

وطلعوا فوق في غرفة النوم ..

أشواق : " بنات والله فيني رقص , يلا خلوني أجيب جوالي ونرقص "

شوق : " لا الله يخليكي الا جوالك لاتجيبيه "

روناء : " ليش ؟!"

شوق : " كله أغاني موضي الشمراني وأشواق السامري وخرابيط مصريه تصدع الراس الله لا يوريكي "

روناء : "هههههههههههههههههه "

أشواق : " أقول اسكتي بس , أجل ايش تبغيني أحط , لازم أحط شي أحرك خصري عليه " وقامت تحرك خصرها عند شوق ..

شوق : " أقول انتي يلا لوسمحتي فارقينا "

أشواق : " يعني طرده ؟! أفاا أشواق تنطرد ؟! ماتوقعتها منك "

شوق : " يلا يلا بره بره "

ودفتها بره الغرفه وقفلت الباب

أشواق بصوت عالي من ورى الباب: "اني أعترض وأعلن أعتراضي بصوت عالي "

روناء : " ههههههههههههههههههههههههههه خطيره هذي البنت "

شوق بصوت واطي : " أي خطيره انتي الثانيه قصدك مهبوله "

أشواق من ورا الباب : "انتي المهبوله "

شوق وهي مفجوعه : " بسم الله الرحمن الرحيم انتي كيف تسمعي ؟ "

أشواق : " ههههاااااااااااااي ياحبيبتي أنا أشواق مو حيا الله , يلا يادببه حسابكم معايا بكره "

شوق تطالع من فتحة في الباب صغيره : " الحمدالله خلاص راحت , يلا "

روناء وهي مستغربه : " يلا ايش ؟!"

شوق : " يلا اتصلي على بندر "

روناء : " أووووف مالي خلق له "

شوق : " يلا أمانه عليكي "

روناء بطفش : " طيب "

وأخذت جوالها وأخذت الورقه ودقت عليه ..

عطاها مشغول ورجع يدق عليها

شوق : " يالله قلتلك جنتــــــــــــل مــــــــــااااان "

روناء : " أقول اسكتي بس ...ألو "

بندر : "أهليــــــــــن , كيفك ؟!"

روناء : " الحمد الله "

بندر : " عساه دوم مو يوم , ها ياروناء كيف طلع الفستان على مقاسك ولا لا ؟ "

روناء : " لاجا على مقاسي "

وسكتت فجأه .وقالت : " لحظه انت ايش دراك باسم روناء ؟!"

بندر : " سمعت وحده من صاحباتك اللي معاكي تناديكي بهالاسم وعرفت انه اسمك "

روناء ومخاوفها تزيد : " بس ولا وحده منهم قالت روناء "

بندر : " الا اجل كيف عرفت ؟!"

روناء وهي مره مو متطمنه : " اها يمكن ..على العموم انا ذحين بأنام بكره ان شاء الله نتكلم "

بندر : " اوكي أستناكي "

روناء : " طيب . يلا مع السلامه "

بندر : " مع السلامه "

وقفلت الخط بسرعه وطالعت في شوق وعيونها كلها خوف ..

شوق : " عادي بس عرف روناء ماهو عارف اسمك كامل "

روناء وهي تحاول تطمن نفسها : " على قولك , تدقين على مين ؟!"

شوق وهي ماسكه جوالها : " على سامي اللي حكيتلك عنه في السياره صاحب رامي "

روناء: " شوق انتبهي لايعرف انتي مين ويوديكي في مشاكل "

شوق : " لا تطمني "

روناء : " طيب أنا بأنام "

شوق : " أوكي "

ونامت روناء ,وشوق راحت للسطوح عشان ماتزعج روناء, و دقت على سامي وجلست تسولف معاه الى الفجر ......<ماشاء الله عليها ماتضيع وقتها ابدا>>





فتح الباب بشويش ومر بالصاله , وطلع الدرج وهو يادوب يشوف لان الانوار كلها مطفيه , أصحابه جلسوا فوق راسه الا يجيب الديفي دي ويجيب الافلام اللي عنده , مر على غرفة شوق , وفكر انه يستهبل عليها , فتح الباب لقى الانوار كلها مطفيه والغرفه ثللللللللللللللللج , ولقاها على السرير متغطيه بالبطانيه ومو باين منها شي , راح الين عندها ومسكها وحط يده على فمها وهي تحاول تفك نفسها منه أو تصرخ ومو قادره , همس بصوت واطي : " ولا همسه ولانفس فاهمه " وهي تتلوى وتدفه , و ماقدر يمسك ضحكته وفكها وقال وهو ميت من الضحك : " أنا رامي يالخوافه ههههههههههههه,,,,,,"" ووقف ضحكته أول مالفت وجهها ..
وتفاجأ بوحده ثانيه ماهي شوق ولا أشواق , وحده تطالعه بعيون مليانه خوف ورعب , وجهها صغير كله براءه , جلس يطالع فيها ومو قادر يشيل عينه ..
فجأه انتبه على نفسه , ونزل عيونه , وقال وهو يطلع بره الغرفه : " آاااسف والله آاااسف حسبتك شوق "
وراح لغرقته وأخذ الديفي دي والافلام وطلع بره البيت , وطول الطريق وهو في السياره , وجه روناء مافارق خياله , كل مايتذكر شكلها وهي خايفه , يبتسم غصبا عنه ..


عند روناء ..
" ياربي فشله والله فشله , بس والله خوفني , يااااااااااااااربي احراااااااج , اممممممم بس بصراحه شكله حلو , وضحكني مره لما انفجع أول ماعرف اني مو شوق "
وغطت وجهها الاحمر بيدها : " ياااااااااااربي من جد احرااااااااااااااج "

دخلت شوق الغرفه ..

روناء : " وينك يامعفنه ؟!"

شوق : " كنت أكلم سامي في السطوح , بس انتي ايش اللي مصحيكي ؟!"

روناء ارتبكت : " ها ؟ لا مافي شي بس عطشت "

شوق : " أها "

وحطت يدها على قلبها ونطت على السرير جنب روناء , وهي تقول : " آااااااه ياقلبي الحقيني ياروناء"

روناء : "ههههههههه سلامات ايش فيه قلبك "

شوق بكل رومانسيه : " دق "

روناء : " هههههههههه لا بالله دق ؟! كويس طمنتيني انك عايشه , يادوباا تكلمي عدل "

شوق : " سامي سااااااااااااامي "

روناء : " وايش فيه سامي "

شوق : " يجننن يهبل كل شي فيه يهبل "

روناء ضربت شوق بالمخده : " يادوبااا اثقلي شوي لا تكوني خفيفه , ولا أنا ليه أتناقش معاكي بالأساس خليني أنام أحسن لي "

شوق : " حرام عليكي خليني أعبر عن مشاعري وأحاسيسي "

روناء : " حرمة عليكي عيشتك قولي آمين , أقول اعقلي بلا مشاعر بلا بطيخ يلا تصبحي على خير "

وتغطت وطنشتها ..

شوق بقهر : " من جد ماعندك رومانسيه , أشك اذا كنتي بنت "

روناء : لا رد

شوق : " روناء روناء يادوباا , طيييييييب أنا أوريكي "

ونامت وهي تحلم بسامي , ياترى أحلامك وين بتوديكي ياشوق ؟!!!!!


- - ارتعش هالقلب - -
- - أول مالمح هالبدر - -
- - وصار هالشوق - -
- - ينتظر منه همس - -


أول ماصحى من النوم على طول راح للبيت..

وهو يسوق السياره بسرعه " يالله ان شاء الله ألحقها قبل ماتروح , ياترى مين هي "

دخل البيت جري وتوجه على الصاله , ولقاها هناك جالسه تفطر مع شوق وأمه , سوى نفسه انه متفاجئ ورجع ورا , وهو يقول " سوري سوري "

روناء ابتسمت في سرها ..
أم شوق راحت الين عنده : " رامي غريبه ليه جاي بدري؟ , مو على أساس بتنام بالاستراحه؟! "

رامي : " مليت , وقلت خليني أرجع للبيت الا يمه مين هذي البنت ؟!"

أم شوق : " هذي صاحبة شوق , نايمه عندنا من أمس "

جا يبغى يسأل عن اسمها وماهو عارف كيف , ولو سأل شوق أكيد بتسوي تحقيق معاه , مافي الا أشواق الهبله ماتعرف تمسك شي كل شي لازم تقوله ..

شافها طالعه من الصاله ناداها : "أشواق تعالي هنا "

أشواق : "هاااا"

رامي : " أعوذ بالله , يابنت خليكي رقيقه شويه "

أشواق : " نعـــــــم نعـــــــم , ليه شايفني عندك ولد , لا ياحبيبي انا الرقه تنبع مني وفيني "

رامي :" ايوه واضح , الا أقول أشواق "

أشواق : "اختصر وبدون مقدمات ايش عندك ؟!"

رامي : " مين هذي اللي هناك ؟!"

أشواق :" اها هذي روناء صاحبة شوق أمس خرجوا وتشرطت شوق الا تنام عندها وجات نامت عندنا ".......<<بسم الله الرحمن الرحيم تنفع تشتغل في الأخبارهههههههه>>..

رامي وهومبسوط : " اها طيب يلا اقلبي وجهك "

أشواق وهي مقهوره : " طيب يارامي أنا أوريك "

وراحت عنه وهي معصبه , بس هو طبعا ولا على باله , كان يفكر بروناء , سمع أمه وهي تحاول فيها تجلس بس روناء كانت مصره انها تروح

راح جري عند الباب الخارجي , على امل انه يلمحها , وجلس ينتظر هناك ...

بعد شويه روناء نزلت ومعاها شنطتها وسلمت على الكل وجات بتخرج من الباب الخارجي الا وتنصدم بشخص , لقته رامي ..

رامي ومسوي نفسه متفاجئ : "سوري , سوري "

روناء تعدت من عنده وهي كاتمه ضحكتها , ركبت السياره وبعدها فطست من الضحك عليه

روناء تقلده : "سوري سوري ههههههههههههه على اساس انه متفاجئ بس مادرى انه فاشل بالتمثيل ههههههههههه "

أما رامي كان واقف مكانه وماتحرك , والبسمه على شفاته , وسارح مع خيال روناء

الا فجأه تخبط راسه كوره بقووه , ويطالع الا سلطان يطالع فيه ويضحك , ويقول : " هدددددددف "

رامي وهو معصب ويقرب من سلطان : " هدف ها ؟! أنا أوريك الهدف تعال هنا "
سلطان على طول صار يجري وهو خايف من رامي , بس لسوء حظه رامي حشره في زاويه , ولما فكر ومالقاله مخرج , راح جري وضم رامي وهو يقول : " بحبـــــــــــك وحشتيـــــــني ".....<<متأثر الاخ بأغنية حسين الجسمي >>..

رامي جلس يطالع فيه هو يضحك على اخوه وشاله وجلس يبوسه , ودخله جوة البيت ..


بعد فتره ..
سلطان جالس عند أشواق يقولها بلهجته الطفوليه : " رامي مرررررررره أهبل , بس قلتله بحبك وحشتيني , على طول سامحني هههههههه>>

أشواق : " أها هههههههههه والله وطلعت منت هين ياتوني , طيب انا عندي فكره لو سويتها مو بس بيسامحك الا بيجيبلك حلويات كثيــــــــــــــــــــره "

سلطان وهومبسوط : "والله ؟!"

أشواق : " ايوه تعال أقولك "



رامي بعد ماتروش ولبس ثوبه وجالس يتعطر , الا فجأه يندق الباب وبعدها سلطان يدخل وحاط يده ورا ظهره

رامي : " غريبه من متى سلطان يدق الباب قبل مايدخل ؟! ها ايش عندك ياولد ؟!"

سلطان يرمي يوجه الكاتشاب عليه , ويضغط ...

رامي بعد ماتعدمت ملابسه بالكاتشاب , مسك العقال جا بيضرب سلطان , قام سلطان بسرعه ضمه وهو يقول : " بحبــــــــــك ياحمـــــــــار "

رامي وهو معصب : " حمار كمان ها أنا أوريك "

وراح ضرب المسكين سلطان , وأشواق تسمع صوت بكى سلطان وهي فاطسه من الضحك , وتغني وتهز خصرها : " بحبك ياحمار .آآه , وانا بأزعل أوي لما حد يئولك ياحمااااار "....<<من جد شريـــــــــره بس حلللللوه هههههههههههههههه>>



{صدمه} ..تشتت أنفاسي ..
.. خوف يحتويني ..
وليه أنا اللي أقاسي ؟!
..قسوه تنهيني !..


روناء جالسه في غرفتها وجالسه تكلم علي ..

روناء : " علي أنا بأتزوج وخلاص ماراح أقدر أكلمك بعد اليوم "

علي وهو مصدووم : "ليه ياحنين وانا , خلاص انا بأتزوجك "

روناء في سرها : " لا ياشيخ ماباقي لا انت يالعجوز اللي كلك شيبه أتزوجك !"

روناء وهي تمثل انها تبكي : " لاياعلي الله يخليك لاتزود علي جرحي أبوي مستحيل راح يوافق اهئ اهئ راح توحشني "

علي ماستحمل وصار يبكي : " اهئ اهئ "

روناء من جد خلاص ماستحملت وقفلت في وجهه وجلست تضحك وبعد ماشبعت من الضحك رجعت اتصلت عليه ..

علي بلهفه وبصوت باين علي انه قطع نفسه صياح : " وين رحتي ؟"

روناء : " معليش ياقلبي بس دخل عليا ابويا , اسمع انا ماراح أقدر أكلمك بعد اليوم بس عندي طلب أخير منك , طلب مرررررررررره صغيرون "

علي : " آمري ياقلي وتدللي "

روناء : " أبغى سبعة ألاف عشان أشتري فستان الزواج , تخيل أهلي يبغوني ألبس فستان حق بنت خالتي مستعمل . اهئ اهئ يرضيك حنوووونتك تلبس شي مستعمل ؟!"

علي ومن قلبه : " طبعا لا خلاص عطيني رقم حساب وانا أحولك عليه "

عطته رقم حساب وقالتله انه رقم حساب وحده من البنات

روناء : " يلا ياعلي الوداع "

علي يبكي بحرقه : "آأأأأأأأأأأأه لاااااااااا اهئ اهئ حنوووووووووووو"

روناء : " اهئ اهئ ياعلي خلاص اهئ باي "

وقفلت وجلست تضحك وتضحك لدرجة خلاص بطنها صار يألمها والدموع بدأت تنزل ..

اتصل بندر أكثر من مره بس ماردت عليه ..

بعد شويه تجي الشغاله تدق الباب ومعاها علبه ..

الشغاله : " مدام هدا رجال قول هدا حق انت "

روناء : " ومين هذا الرجال "

الشغاله :" هدا في سواق "

روناء : " خلاص طيب روحي انتي "

وجلست على السرير , وأول مافتحت العلبه وشافت اللي بداخلها , فتحت عيونها من الصدمه ,وماتت البسمه على شفاتها , وصار كل جسمها يرتجف , وهي مو مستوعبه ,وتقول : " كيـــــــف ؟ كيــــــــــــف ؟"





ساره وياسر في السياره ..

ياسر : " خلاص ياساره صدعتي راسي كل يوم نفس الموال "

ساره : " ياسر انا لازم اعرف الين متى ؟!"

ياسر : " أوووووووف قلتلك يابنت الناس بعدين بعديــــــــــــن "

ساره وهي معصبه : " لا اليوم تكلمها فاهم اليوم , اليوم تكلم أمك ولا والله مايحصللك طيب "

ياسر : " تهدديني ياساره ؟ طيــــــــــب "

وصار يسرع بالسياره ..

ساره : " ياااااااسر هدي السرعه ياياسر "

ووقف فجأه عند برميل زباله في الشارع , ونزل من السياره , وفتح الباب اللي من جهة ساره , وسحبها بقوه من يدها , ورماها بقوه على الارض , وقالها : " هذا مكانك وهذا مقامك زبـــــاله يا زبـــــاله! " وابتسم باستهزاء
وركب سيارته وراح , وتركها لحالها مصدومه ومو قادره تستوعب اللي يصير .......

انتهى الجزء الثالث ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-02-2009, 05:05 AM
صورة حورية جده الرمزية
حورية جده حورية جده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى .. لحظات طيش تنادي للندم بشويش .. روايه سعوديه جريئه جدا ومشوقه


مااشوف تفاعل؟


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الأولى : لحظات طيش تنادي للندم بشويش / كاملة

الوسوم
للندم , لحظات , الاولى , تشويش , تنادي , جريئه , روايتي , روايه , سعوديه , ومشوقه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : حبيبتي أسم على مسمى / بقلمي ، كاملة alzaherj روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 258 13-03-2013 11:30 PM
روايتي الأولى : ما أضمن لك الأيام أضمن لك إحساسي لو نفترق أعوام ما يموت إخلاصي / كاملة مجنونة حبك ياسبايب جنوني روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 129 05-05-2012 09:28 PM
روايتي الأولى : قلوب بلا ملامح / كاملة !!.. ShMo7' E7sAs ..!! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 387 18-03-2011 12:56 AM
رابطة أولمبياد بكين 2008 , أخبار , نتائج ... إلخ سفير السعادة رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 67 16-12-2008 12:49 AM

الساعة الآن +3: 08:20 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم