اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها

الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 03-03-2009, 04:27 AM
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي قلوب ملكتها الشياطين / الكاتب : لحكواتي ، كاملة


قلوب ملكتها الشياطين ... الكاتب ::: الحكواتي


【« قلوب ملكتها الشياطين »】
بقلم: الحكواتي
لا مكان للحب ...
لا مكان للوله ...
لا مكان للعشق ...
لا مكان للشوق ...
هنا المكان لـ ...

قلوب مكلتها الشياطين !!
قلوب ملكتها الأحقاد !!
قلوب ملكتها القسوة !!
قلوب لا تعرف الرحمة !!
قلوب لاتعرف الشفقة !!
قلوب سودتها الذنوب !!
قلوب ظالمة !!
قلوب قاسية !!

اعذروني هنا سيكون الواقع .. لا مكان للأحلام .. لن أتكلم عن شخص أسطوري أنقذ حبيبته من الموت وهو كامل الصفات .. ولن أتكلم عن شخص شرير ويمتلك أسوء الصفات .. !!!

كل انسان يملك الجانبين فسترى العيوب والأخطاء ... والإيجابيات والروائع ... سترى
الظلم والعدل .. والقسوة والرحمة .. والشفقة والإستحقار .. والعطف والحنان !!

هنا الواقع ... والحقيقة ... فيجب أن لا نهرب منهـا بل نواجهه ونصحح أخطائنا .. قد أبالغ وأخطأ في بعض ما سأكتب فأنا أظل " انسان " والكمال ليس من صفات الإنسان فإني مرحب بنقدكم ،، بأي وقت وأي زمان !!


الفصل الأول

" بين الماضي والحاضر "


قبل عشر سنوات ...

12:01
تقدم بكل سرعة وهو يسمع صرخاتهم طالعة برا وانصدم من المنظر كانت أخته تمسك أبوه وتترجاه عشان لا يطلق أمه لكن لحظتها سمع صرخة أبوه وهو ينطق الطلقة المحرمة : أنتي طالق .. طالق .. طالق .. ومالك مكان في بيتي يالخاينة .. ولحظتها اكتشف أن كل شيء انتهى !!

1:00
.... : أنت وش قاعد تقول أنا خسرت كل أملاكي ... مستحيل ... أنت انسان وضيع وحقير وسافل ..
.... : القانون لا يحمي المغفلين !!!!
.... : لكن أنت ولدي كيف تغافلني !!
.... : مثل ما دست على غيرك ... جا اليوم اللي عيالك يدوسنك فيه
.... : الله لا يسامحكم ... الله لا يسامحكم ... وبدء صوته يضعف حتى سقط بكل جبروته وأملاكه ... وصار تحت التراب !!!!!!!



2:00
كان يدعو ربه أنه يوصل بالوقت المناسب قبل لا يصير شيء وبعد دقائق بسيطة شعر أنها أيام وصل وما صدق أنه وصل أخيراً وبسرعة قعد يركض ودخل البيت لين سمع صوته وتقدم وهو ناوي يقتله مهما كلف الثمن !!!


2:30
تقدم بكل خوف وهو يشوف الباب مفتوح ويدعو ربه ما يكون اللي في باله ودخل بكل جنون وانصدم صدمة عمره وهو يشوف أخته مع أعز انسان له حاول ينكر اللي يشوفه لكن خلاص كل شيء واضح والموت مصيرهم !!!!!


بعد أربع أيام ...

12:23
تقدم بكل جبروت وطغيان ولما وصل لولده كان يحول بينهم القضبان وبهدوء نطق ... : حطيت راسي بالتراب !!
.... : يبا صدقني الأمر غصب علي مب بكيفي !!!
.... : اسكت لا تتكلم ... أنت مب ولدي
.... : يبااااا سامحني والله غصبا علي
.... : قلت لك أنت مب ولدي وأنا متبري منك .. !!

قعد يصرخ ينادي أبوه لكن خلاص كل شيء انتهى والحكم المؤبد معناه أن حياته راح تنتهي هنــــــــــا !!!!!!!!!


بعد خمس سنوات ...
..... : بشرنا يا دكتور عن أخوي ؟
الدكتور بألم : البقاء لله
ابتسم بسخرية وهو يقول : مسكين الله يرحمه .. هذا القدر المكتوب لكل انسان وقعد يضحك وأخوانه مبتسمين معاه والدكتور مصدوم أنه ممكن هالناس تكون بشر من لحم ودم !!!!!

بعد ثلاثة أيام ...

.... : أخوي اعذرني لكن قررت أسافر الشرقية !
.... : وليه بتسافر ؟
.... : مالي مكان بينكم أنتم طبعكم غير وأنا طبعي غير وعشان نظل أخوان أتمنى تخلوني أروح الشرقية وبظل أجي لكم بين فترة وفترة
.... : يكون أفضل واذا ما جيت صدقني ماراح نسأل عنك


// × // × //× // × //



بعد خمس سنوات .. ( في الحاضر ) ..

أبوفهد : يارجااااااال يبغا لنا كل مرة في الشهر نجي للإستراحة .. ترانا قطعناها من ثلاث سنوات وكله عشان الشغل !!
أبو عبد الله : صدقت ياخوي يبغا لنا نريح مرة كل شهر ونجي بالحريم والعيال هنا يستانسون وحنا نرتااااح من هم الشغل !!
أبوفهد : ... أقول ما تلاحظ سلطان تآخر ... ؟
أبوعبد الله : يعني ما تعرف أخوك ... أكيد بكون في الشغل ونسى كل الدنيا
أبوفهد : صدقت ... سلطان من يشوف الشغل ينسى الدنيا كلها ...
أبوزياد ببرود : تتكلمون عني .. مشاء الله !

كان لحضور ( أبوزياد ) هيبة خاصة وكل من يشوفه تلقائي راح ينهض احترام له ولحدة ملامحه وشخصيته !!

أبوفهد بإبتسامة صادقة : بالخـيـر يالـغـالـي
أبوزياد : ما ظنتي فيه أغلى من الفلوس عندك يا أبوفهد
أبوفهد بضحكة : الله يقطع سوالفك ... وينك يا رجال تآخرت ؟
أبوزياد : خلصت كم شغلة وجيتكم ...
أبوعبدالله : شفت يا راشد مثل ما قلت لك من يشوف الشغل يضيع وينسى الدنيا ...
أبوزياد : لا تلومني ياخوي .. هذا حلالي ومالي واذا ما راح أوقف أنا وراه من يوقف ... ؟ الدكتور زياد اللي يغيب عن البيت بالشهور ولما أسأله يقول يقول شغل في المستشفى ولا أخلي بنتي تمسك عني !!!!
أبوعبد الله : لا ياخوي ما قلنا كذا ... ريح نفسك ليوم على الأقل ..؟
أبوزياد : هذا أنا جيت أريح اليوم هنا !!؟
أبوفهد : سلطان اتفقنا أنا وحمد نخلي الطلعة مرة في الشهر حتى نروح عن نفسنا من هالشغل وهمومه .. وش رأيك ؟
أبوزياد : خلاص ومثل ما قلتم نرتاح شوي من الشغل وهمومه ...

// × // × //× // × //


فهد : وليه بتسافر للشرقية بكرا ... ؟
عبد الرحمن بهدوء : عندي هناك شغل مع عمي سعود
فهد : خلاص أجل احسب حسابي لأني بصرااااحة زهقان وبأخذ اجازة وأجي معك ... ولا وش رايك يابوفهد ..؟
عبد الرحمن : من ألحين أبو فهد يارجال خلنا نتزوج أول عشان يصير فيه فهد
فهد : لا تغير السالفة وقلي وش رايك يا دحوووم
عبد الرحمن : تكلم بأسلوب عشان أجاوبك !!! دحوم ؟ أصغير عيالك !!
فهد بخبث : يعني تبي تغير السالفة ...؟ لا تحاااااول جاوبني بصراحة تبيني أروح معك ولا لا ...
عبد الرحمن بهدوء غامض : بصراحة لا .. ولا تسألني عن السبب لكن أقدر أقولك هي مفاجآة للجميع !!
فهد : ياشيخ علييييك أسلووووب عجيب ... أجل مفاجآة تحاول تصرفها عشان مآجي لا تخاف راح أجي غصباً عليك واذا مفاجآة فأبي أعرفها قبل الكل
عبد الرحمن : فهد صدقني السالفة مفاجآة ومب ألف وأدور معك ... وروحة معي مافي سواء رضيت ولا ما رضيت ...
فهد : يقطع أبو النذااااااالة اللي عليك !!! على كل راح نصبر لكن شف بصبر يومين غير كذا أنسى والله أجيك البيت وأذبحك فهمت !!
عبد الرحمن : ههههههههههههه .. الله يقطع سوالفك يارجااااال
فهد : أجل وش على بالك أنا فهد ولد راشد وحصة !!
عبد الرحمن : هههههههههههههههههههههه .... الناس تتفاخر بإسمه واسم أبوه واسم جده وأنت تقول ولد راشد وحصة !! أحد يتفاخر بإسم أمه !!!!! الله يقطع سوالفك بس !!
فهد : ولا تزعل فهد بن راشد بن مالك ... تصدق أحسب نفسي في مدرسة
عبد الرحمن : أقول لا يكثرررررر

كان يتقدم لهم بغرور واستحقار لهم وكان هذا باين على نظراته بقوة ...

عبد الله : وش بلاكم تضحكووون ... صوتكم واصل لآخر الإستراااحة !!
مشعل بإبتسامة صادقة : يارجااال بلاك ما تعرف ... اذا تشوف مسخرة العائلة فهم فهييييد ودحييييم !!!
فهد : ياللي ماتستحي فهيييد !!!!!!!!!
عبد الرحمن : دحيييييم في عينك ... أنا أخوك الكبير يالبزر !!!
مشعل : أفى زعلت يا أبومشعل ... سامحني تراك بالقلب يالغالي
عبد الرحمن : وش بلاكم علي اليوم للحين تزوجت ثنتين وحده بتجيب لي فهد والثانية مشعل !!!
فهد : هي وحدة ياعبد الرحمن وسمها فهد كناية على اسمي وثانياً على اسم أبوك ...
مشعل : ماتخسي إلا أنت ... أبوي يستاهل .. لكن أنا عارف عبد الرحمن بسمي ولده على اسمي من محبته لي !!!
عبد الرحمن : لا ماراح أسميه عليك ولا على فهد ..!!
عبد الله : يلا بس مشعل خلنا نروح نلعب كوووورة
مشعل : أوكيي ... يلا عبد الرحمن وفهد قوموا معنا ...
فهد : بعد شوي نجيكم ... !!
مشعل : يلااا ننتظركم
فهد وهو يناظرهم وهم يبتعدون : كيف تخلي أخوك يمشي مع عبد الله
عبد الرحمن : يارجااال خلها على الله .. والله عن نفسي منب مرتاح لكن أرقابه وانتبه له وللحين ما ضره الرجال
فهد : ياخي صدقني هذا الولد منب مرتاااح له ... تحسه غير يعني مثلا مشعل معنا فررري وأنت مشاء الله أخوي اللي ماجبته أمي ولكن هالإنسان مادري يا مريض نفسي يا ... .. !
عبد الرحمن : وش فيك سكت
فهد : مادري وش الكلمة المناسبة لكن بإختصار هالإنسان واضح أنه راعي خرابيط وبعد أخوك عنه ولا بصير أخوك مثله !!
عبد الرحمن : ترى الرجال ماشفنا منه شيء وبعدين أخوي رجااال عارف الصح من الغلط وأنا الحمد لله واثق منه ومع ذلك أظل أنتبه له ...!!
فهد بإبتسامة : يلااااا خلنا نقوم نلعب معهم كووورة قبل لا يجينا مشعل يدوسنا .....
عبد الرحمن وهو يقوم : بهذي صدقت .. !!
عبد الرحمن : 30 سنة .. مشعل : 22 سنة ..
فهد : 29 سنة .. عبد الله : 22 سنة ..

// × // × //× // × //


تقدمت بهدوء واضح واحترام تسلم على عمتها وحبت رأسها وبعدين سلمت على زوجات عماتها اللي كان غرورهم واضح وتكبرهم اللي ماله حدود ...
أمل بسخرية : هلا فيك يا مشاعل... بشرينا عن أحوالك وأحوال أمك .. ؟
مشاعل وهي ملاحظة أسلوب السخرية في كلامها : الحمد لله بخيـر ..
حصة بسخرية جارحة : أمك حية ولا ماتت ... خبري أنها تطلقت من أبوك من عشر سنوات ولاعاد شفناها ... ايه الله يعافينا ولا يبلينا !! إلا أبوك يسمح لك تروحين لها ؟
مشاعل بصبر : ايه .. !!!
أمل : بصراحة اعذريني يا مشاعل لكن لو أنا مكان أبوك أمنعك من الروحة لها عشان ما تاخذين طباعها الشينة ... تعرفين أبوك ماطلقها إلا لشيء فيها مب زين وبيني وبينك أنا لا يمكن أسمح لولدي عبد الله يتزوج وحده متطلقة أمها حتى لو بنت عمه !!
مشاعل بنفاذ صبر : احترمي نفسك ... والزمي حدودك .. !!
وطلعت من عندهم وهي معصبة .. !!
أمل : وش بلاها زعلت .. ؟
حصة : هذي بنت سلطان يا أمل يحق لها تزعل .. !!
أمل : آخ بس هذا اللي قاهرني وبصراحة ما راح أرتاح لين أشوف هذا سلطان تحت التراب لأنه مدامه عايش لا يمكن نستفيد من شيء ... !!!
حصة : لا تخافين يا أمل في راسي موال ندفن سلطان في التراب وهي حي !!
أمل : عطينا مما عندكم ... !!
حصة : اصبري علي ألقى الوقت المناسب ونوقف سلطان عند حده ...
أمل : صراحة أنتي ما ينقدر عليك .. يكفي أن راشد مثل الخاتم عندك !!
حصة : بس بغى يضيع منا لما تزوج بنت الفقر ليلى لكن في الأخير ماتت وارتحنا منها ...

هنا دخلت هند بكل هدوء وثقة وكانت ملامحها تدل على انسانة هادئة واكتسبت الكثير من الحياة ولها خبرة كبير في الدنيا ...

هند وهي تصب الشاهي لأمل : وشلونك يا أمل
أمل : بخير يا هند ... أنت بشرينا عن أحوالك وأحوال عيالك ...!
هند : أنا بخير لكن عيالي ما يحتاج رجاجيل وما عاد الواحد يسأل عنهم
حصة بصدق : صراحة يا هند جبتي رجال يفتخر الواحد فيهم ... مع كل اللي صار لك ...
هند : الوحدة منا ياحصة ما توقف عند نقطة في الحياة .. فقدت أبوي وثم زوجي لكن الحمد لله على كل شيء .. ويكفيني عيالي اللي عوضوني عن كل شيء ...

وقعدوا يكملون سواليفهم واللي كانت تتسم بالبساطة والهدوء وإن كانت بعض النفوس مليئة بالحقد والسواد ...

// × // × //× // × //


تقدم لهم بعد ما مسحت دموعها والألم يعتصرها .. وش ذنبها اذا أبوها طلق أمها هل هي تحاسب على هذا الذنب .. لا لا لا لازم ما أبكي يكفي دموع دائما عماتها كذا ناس بدون مشاعر يدسون على مشاعر الناس ويبتسمون فالأمر متعوده عليه .. !!
آخ ليتك جيت يا زياد على الأقل يكون فيه أخوي اللي يشعرني بالآمان مايكفي أني خسرت واحد من أخواني والثاني له أكثر من شهر وهو مسافر للشغل .. !!
عبير : وينك شعولة .. تآخرتي !!
مشاعل بألم : لا بس سلمت على عماتي وجيتكم ..
الهنوف : وش فيك مشاعل .. ؟
مشاعل : مافيني شيء ...
الهنوف : حاولي مع غيري .. أنا أعرفك لما تكونين متضايقة وبعدين مافي أحد غريب أنا وعبير وأنتي إلا اذا تشوفينا غرب !!
مشاعل : لا وش دعوة أنتم مثل خواتي وأكثر .. لكن
عبير بإبتسامة : فهمت عليك أكيد أمي قالت لك شيء
الهنوف : ومرة أبوي بالطبع لازم تكون قالت لك شيء ...
مشاعل : ...........
الهنوف : مشاعل صدقني الأمر عادي ولا تشيلين همه ... اذا أنتي زعلت من كلمة فأنا كل يوم حصة تسمعني كلمات وتضربني واذا فكرت أقول لأبوي بتقلبه وبتخليه يضربني ... هذي زوجته الغالية وزين منه أنه مازال يعرف أني بنته ..
مشاعل حسب بضعفها فالهنوف تشوف الظلم والعذاب بكل أصنافه وساكته وهي زعلت من مجرد كلمات .. !!
مشاعل : ياقلبي يالهنوف .. سامحني والله أنا آسفة ... وحضنتها مشاعل وهي تحس بألمها وحرقتها ...
عبير بدموع : خلاص يكفي والله صيحتوني معكم ... حنا جينا الإستراحة نستانس ونفرح يلا عاد خلاص ...!!
الهنوف وهي تمسح دموعها : سامحوني أنا السبب
مشاعل : لا أنا .. !
عبير تقاطعهم : خلاص محد السبب بس يلا خلنا نمشي ترا الجوووو عذااااب ...
مشاعل : صدقتي الجو مشاء الله ما يتفوت ...
عبير : يلا أجل نمشي شوي وبالمرة نشوووف وش سبب صرخاااات العيال ... مشاء الله الصراااااخ واصل لآخر الدنيـا !!!

عبير : 24 سنة ... مشاعل : 19 سنة .. الهنوف : 19 سنة .. !

كان يمشون وهم يتكلمون ويضحكون وكان الجو رائع والإستراحة تتسم بالفخامة والجمال وكانت واسعة بمعنى الكلمة ولكن كان منظره يدل على أن أصحابه أول مرة يزورونها من فترة طويلة ...

عبير : ... آخ قوية !!
مشاعل كانت بتسأل ايش لكن انتبهت لنظراتها الموجهة للشباب وهم يلعبون كورة كان لحظتها فهد دفع عبد الله بقوة ...
الهنوف : أنا أشهد أنه قاصدها ...
عبير : على كل عبد الله أخوي يستاهل لأنه واضح أنه كان ينرفز فهد .. !!!
الهنوف : بهذي صدقتي أخوي فهد أكره ما عنده واحد ينرفزه ..
مشاعل : .........
الهنوف بإستفهام : وش فيك مشاعل ساكتة
مشاعل بألم : تمنيت زيـاد يكون موجود معهم
عبير : إن شاء الله في أيام ثانية
مشاعل : ما أظن ... زياد يمر شهر ولا أشوفه في البيت ... !!
الهنوف : عادي يا بنت ... تراك اليوم قالبتها لنا مسلسل نهايته حزينة !!
مشاعل بضحكة : وش هالوصف اللي عليك
الهنوف : أعرف كيف أخليك تبتسمين
عبير : أكيد من قدك يا الهنوف في هذي الأمور ...


// × // × //× // × //


تقدم بكل هدوء وخوف من المجهول .. كلها لحظات ويطلع للحرية .. كلمة ما كان يدرك معناها وأهميتها إلا لما فارقته لحظتها عرف وش معنى الحرية ومذاقها .. كان يشعر بالدقائق توقفت والثواني تجمدت .. وقف لحظة ونظر للخلف والماضي ثم نظر للأمام والمستقبل وشعر أنه في هذي اللحظة " بين الماضي والحاضر " .. .. ..

سعود : كل شيء انتهى ..
تركي بألم : أخاف يا سعود أمشي للمستقبل وأكتشف أني مازلت مسجون .. !!!
سعود : لا ياولد أخوي كل شيء انتهى وانسى الماضي والغلطة اللي غلطتها بتمسحها الأيام
تركي : .........

تقدم تركي مع سعود بهدوء ولما طلع للحرية بهدوء نظر للشمس وهو ينظر لها نظرة غير فهو الآن يشوفها بدون قيود أو قضبان بل يشوفها وهي في قلب السماء بجمالها وشموخهـا ... وبدون ما يشعر سجد سجدة شكر على الأرض والناس من حوله تناظر مستغربة الموقف لكن لحظتها كان الموقف يدل أكبر من أي كلمة ... شعور الإنسان لما يفارق الحرية لعدة سنوات ثم ترجع له شعور لا يمكن يوصفه إلى شخص ذاق طعمها ... !!!

تركي : الحمد لك يارب ..
سعود بإبتسامة : الحمد لله ..

وفي هذي اللحظة التقت عيون تركي بعيون شخص له معزة خاصة في قلبه ويكفي وقفت هالشخص معه في هذي الظروف لكن هذي اللحظة يحس له سنين ما شافه مع أنه الأسبوع اللي راح كان عنده لكن فرق لما تشوف انسان أمامك ولما تشوفه من ورا قضبـان .. !!!! تركي تقدم وحضن عبد الرحمن بكل قوة ومحبة وأخوة ....

عبد الرحمن : الحمد لله يا تركي ... قلتها لك الله بفرجها عنك بس توكل على الله
تركي : الحمد لله ... يشهد الله يا عبد الرحمن أن وقفتك معي كل هالسنين أنت وسعود ما راح أنساها أبد ...
سعود بألم : سعود !!! ... لا تنسى أني عمك ياولد
تركي بإبتسامة : وأحلى عم في الدنيـا ..
سعود : تسلم يالـغـالـي .... ألحين لازم تروح شقتي وتضبط وضعك وتتنظف ... !!!
تركي بعصبية : ليه شايفني وسخ !!!!!!
عبد الرحمن بسخرية : لا واضح النظافة فيك
تركي : يارجااال خلها على ربك اذا على النظافة فهو أمر هين ...
سعود : يلا خلناااا نمشي عشان تتنظف وتغسل وكل شيء وتعرف نشتري لك ثوب جديد وبعدهااا .... هنا سكت سعود ....
تركي : أقابل ... أبـ... أقصد سلطان !!!
عبد الرحمن بإستنكار : ليه ما تقولها ... أبوك !!!
تركي : يارجااااال أكذب على نفسي ولا عليكم ... سلطان ما عاد صار أبوي خلاص هو تبرى مني ويكفي أن الناس تناديه أبوزياد وأنا ولده الكبير !!
سعود : لكن يا تركي في أمور كثيرة تغيرت وترى بنظر الكل أنت محكوووم عليك مؤبد ... يعني خروجك من السجن مستحيل .. !!!
تركي : لكن الله كتب أني أطلع ...
سعود : الحمد لله ... أبوجاسر طلع رجااال وتنازل عن حق ولده
تركي بعصبية : لا تذكر اسم ولده قدااااااامي ... !!
عبد الرحمن : تركي ما يحتاج تعصب ... أنت غلطت وقتلت الرجال وبدون لا نعرف السبب فأنت ظلمته وبنفسك اعترفت أنك فقدت أعصابك وما قصدت ... صحيح أن الرجال قعد عشر سنوات والقضية تتأجل لكن في الأخير عفا عنك وهذا الأهم ...
تركي بألم : صدقت ...
سعود : يلا خلااااص هذي صفحة نطويها إن شاء الله ... وأبوك يا تركي بسامحك بإذن الله بس عاد يلا تعال تنظف ولا ...
تركي بسخرية : أزعجتنا تراااك ... تنظف ... تنظف .. !!!
سعود : أقصد استحم ... تروش ... اللي تبي لكن المهم تنظف
عبد الرحمن : ههههههههههههه .. !!

تركي : 32 سنة .. سعود : 36 سنة !
// × // × //× // × //


أبوفهد : وش تقول ... ؟
أبوزياد : سعود يبغا يشوفني يقول عنده موضوع مهم .....
أبوفهد بإستغراب : ما قال الموضوع !!!
أبوزياد : لا ... كل اللي قاله موضوع مهم وضروري وما يتأجل !!! وش رايك يا أبوفهد ؟
أبوفهد بخوف : لا يكون الموضوع اللي خبري خبرك
أبوزياد بعصبية : لا يمكن يفكر سعود يتكلم عن هذا الموضوع لأنه يعرف مصيره وهذا الموضوع تسكر من أربع سنوات ولا يمكن يفتحه هو أو غيره !!!
أبوفهد : طيب لا تزعل وأنا أخوك ..... أنا بس أحط احتمالات !!
أبوزياد : الموضوع هذا يا راشد مافيه احتمالات لأنه لو فكر يتكلم بكون حسابه عندي
أبوفهد : إن شاء الله مافيه إلا كل خير ..
أبوزياد : لازم يكون خير عشان ما أقبل كل شيء عليكم ....
أبوفهد : لاتعصب يا بوزياد تراك اذا عصبت انقلب وضعنا
أبوزياد : المهم بعد ما أقابله بكون بينا اتصال ..
أبوفهد : خير ...

// × // × //× // × //


تقدم بألم وعذاب وهو عرف من سعود أمور كثيرة منها أن أهله تركوا الشرقية بعد جريمته وأنهم في الرياض وهذا معناه أن أبوه صعب يقبل وسعود أكد له أنه ممكن يحتاج لوقت عشان أبوه يسامحه ... !!!
كانت القصور خمسة تجتمع تحت سور واحد وتدل على فخامة أصحابه ولكل شخص بيت ... سلطان وراشد وهند وحمد وسعود ... ولكل شخص منهم بيت لكن الأقل فخامة كان بيت عمته هند واللي صدمه أن زوج عمته توفى وخسر كل ثروته لأنه كان يلعب فيها قمار وهذا أمر صدمه لأنه يعرف زوج عمته انسان يخاف ربه لكن سبحان الله ناس من الظاهر شيء والداخل شيء ثاني ... !!!!
بهدوء تقدم لقصر أبوه الأكبر فخــامــة .. والخوف في قلبه خاصة أن سعود بلغ أبوه بوصولهم لكن بدون ما يعرف أنه مع سعود وطبعا استأذن عبد الرحمن حتى يترك تركي مع أبوه براحتهم .. !!!

سعود : أنت مستعد يا تركي ولا تبينا نتراجعد
تركي بقوة : لا يمكن أتراجع .. ما جاء اليوم اللي تركي يتراجع فيه يا عم !
سعود بإبتسامة : وعشان كذا قتلت انسان لأنك عجزت تتراجع ... الله يهديك يا تركي ظلمت نفسك وظلمت انسان بريء ...
تركي بألم : وتقول أبوي بسامحني ... اذا أنت مازلت شايلها لي بقلبك ... كيف أبوي اللي قلبه من حجر !!!
سعود : الأبو ما يصير قلبه من حجر على ولده يا تركي !!
تركي : أبوي قلبه أقسى من الحجر

سكت سعود لأنه عرف أن تركي يتكلم بدون ما يركز على كلماته ... وتقدم قبل تركي ودخل بعد تركي للقصر وهنا تألم تركي من فخامة القصر وهو أنه حرم نفسه من أشياء كثيرة ... لكن خلاص الماضي راح وألحين هو في الحاضر ... وفي لحظة شاف انسانه افتقدها طيلة هالسنين .. مع أن عمرها أصبح أكبر بعشر سنين لكن لا يمكن ينساها ... كيف ينساها وهي أخته ... !!! يحس أنه ظلمها لما بعد عنها وهي صغيرة يكفي خسارتها لأمها ثم بسبب غضبه وطيشه خسر نفسه وخسر أخوانه .... وأبـــوه !!!!

تقدمت مشاعل للدرج .. وهي مستغربة رجعت أبوها بهذا الوقت لكن قال لها أن عمها سعود يبغاه في موضوع مهم .. ما عطت للموضوع أهمية وقررت تنزل تشوف شيء بالتلفزيون خاصة أن بنات عمها في الجامعة وهي تعبااانة اليوم ومالها نفس تروح للجامعة عشان كذا ماراحت ... !!
وهي تنزل انصدمت وهي تشوف شخص مع عمها سعود واستغربت كيف سمح له يدخل وقبل لا ترجع سمعت عمها سعود يناديها ..: مشاااااعل وين بتروحين .. !!
مشاعل أشرت على الرجال اللي جنبه واللي استغربته أنه ينظر لها بوقاحة وابتسامة والمصيبة عمها ساكت ومبتسم ... ممكن هي تحلم أو في غلط بالموضوع حاولت ترجع لكن عمها نادها للمرة الثانية .. !!

سعود : أفى يا مشاعل ما عرفتيه !!
مشاعل : .........
سعود : معقولة العشر سنين نستكي ملامحه
مشاعل بنفسها : لا يمكن يكون هو ... أبوها قال أنه مااااات خلاص انتهت حياته ... كيف !!؟؟ أكيد عمها سعود يقصد شخص ثاني بس !!!
سعود : هذا أخوك تركي يا مشاعل ...
مشاعل بصدمة : مستحيللللللل
سعود بألم : أخوك تركي يا مشاعل رجع .... بعد عشر سنين !!!
مشاعل : لكن أبوي قال أنه مااااااااات ... الميت ما يرجع للحياااااااااة !!! جاي تكذب علي وتجيب رجااااااال غريب وتقوووووول أخوي !!!
تركي بألم وعذاب : أنا أخوك يا مشاعل
مشاعل لحظتها تأكدت أنه أخوها ... لا يمكن تنسى صوته ... وفي لحظت نست كل الدنيا وركضت له .. وهو حضنها بأقوى ما عنده وهي تبكي وهو يبكي ويعتذرها له بكل ألم وعذاب ودموع : سامحيني يا مشاعل ... سامحني ... والله ما قصدت أخليكم ... غصباً علي ... !!!!!!
مشاعل وبدموع : ليه يا تركي رحت ... من بعدك ضعت ... أمي وتركتني وأبوي مايخليني أزورها إلا مرة بالشهر ... وزياد ما أشوفه إلا مرة بالشهر ... كلكم تركتوني .. حتى أبوي ما عاد مثل أول تغيير يا تركي صااااار قااااااسي !!!
تركي بنفسه : أصلا متى كان أبوي يحس مثلنا ... طول عمره قاااااااااااااااسي
تركي بألم ودموع لأول مرة تتفجر من عشر سنوات : ما راح أتركك ... خلاص بقعد معك .. بس سامحني وسامحوني كلكم ... ... !!!

لحظتها انتقلت كل العيون لشخص نزل بطغيانه الواضح وبحدة ملامحه .. لحظتها انصدم سلطان وهو يشوف انسان نساه من عشر سنوات .. لا يمكن يكون نفس الشخص أكيد في خطأ أو أنه يتخيل !!
سلطان ببرود : من هذا الرجال اللي مدخله بيتي يا سعود وقاعد مع بنتي !!!!!؟؟؟!!
سعود : في أحد يسأل عن ولده !!
سلطان ببرود : ولدي ماااات ... ولدي محكوم عليه مؤبد ... !!!!!!!
سعود : أبشرك أبوالولد سامح وعفا عنه واليوم بس طلع !!
سلطان : قصدك أن هذا تركي ولدي
تركي بخوف وتردد : أيه يبا أنا ولدك تركي
سلطان بصرامة : يا تركي أظنك تذكر قبل عشر سنوات وش قلت لك لحظتها ... أنت حطيت راسي بالتراب وأنت من ذيك اللحظة مب ولدي ومتبري منك ... ولوسمحت اطلع براااااااا بيتي !!!!
مشاعل بدموع وهي تحب يد أبوها : يباااااا تكفى لاتطرده ... يبا هذا ولد وأخوي ... تكفى يبا سامحه
سعود : تكفى ياخوي .. يابوتركي .. سامح عن ولدك ... هذا من دمك ولحمك
سلطان : أنا أبوزياد ... وولدي تركي ماااات من زمان أما هذا الإنسان فأنا ما عرفه فأحسن له يطلع براااااااا
سعود بصدمة : أنت مستحيل تكون انسان
سلطان : ولوسمحت يا سعود اطلع أنت وياااه ولا عاد أشوفك فاهم !!!!!

تركي بكل ألم وقهر خرج من البيت وهو يحاول يمسك أعصابه .... تركي بنفسه : خلاااص أبوي لا يمكن يسامحني ... لكن على الأقل أنا مب ندمان على قتلي للحقير جاسر ولو انكتب له يرجع راح أقتله من جديد !!!!!!!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 03-03-2009, 10:44 AM
النمله المتمرده النمله المتمرده غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب\ الحكواتي


روايه روعه تسلمين حبوبه
بس عندي سؤال النهايه حزينه ؟
ننتظرج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 03-03-2009, 02:37 PM
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب\ الحكواتي


انا عندي الروايه كامله بس
الى الان ماقريتها كلها

تسلمين على مرورك يالغلاا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-03-2009, 03:53 PM
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب\ الحكواتي


الفصل الثاني

" غلطة الماضي "



في شقة سعود المتواضعة والتي تمتاز بصفة البساطة .. صفة رائعة تصنع جمال خاص لا يعرفه إلا البسطاء .. !!
تركي : قلت لك يا سعود ... أبوي لا يمكن يسامحني !!
سعود : وأنا قلت لك يا تركي أنه بتحتاج وقت عشان يسامحك .. ورح مرة ومرتين وثلاثة وفي النهاية أنت ولده من لحمه ودمه !!
تركي : ياحليلك يا عم .. هذا سلطان بن مالك !!! ما يعترف في لحم ولا دم
سعود : أنت يا تركي مصعبها ومعلن استسلامك !!! وين تركي اللي كان ما يعترف بالهزيمة مهما صار له !!!!
تركي : قالها أبوي تركي مااااااات !!!!!!
سعود : أقول لا يكثر وخلني أروح أجيب لنا غداء ... وإلا اذا بنتناقش بضيع الوقت وبأموت من الجوع
تركي بإبتسامة : أفى يا عم .. ما يهمك إلا بطنك !!
سعود : استح ياولد ... أنا عمك تقول عني هالكلام !!!
تركي : خلاص آسفين
سعود : المهم أنا رايح أطلب الغداء وأجيك .. ما راح أطول !!
// × // × //× // × //


أبوفهد : ولدك تركي طلع من السجن !!
أبوتركي : ايه يا راشد .. شفته واقف قدااامي
أبوفهد : خلاااص يابوتركي .. اعف عن ما سلف !!
أبوتركي : حط راسي في التراب وداسني وتقول اعف عن ماسلف !! أنت تعرف أنه أمر مستحيل أسامحه مهما صااااار بالنسبة لي تركي ماااات من عشر سنوات ..
أبوفهد : اسمعني ياخوي ... أنت محتاج لتركي يدعمك ويوقف معك وأظنك شايف حالك .. مرهق نفسك بالشغل وما في واحد يوقف جنبك .. !!! زياد الله أعلم بأحواله !!! يغيب بالشهر والشهرين وبعدين ياخي عشان بنتك !!! والله يابوتركي أن حالها يقطع الصخر
أبوتركي : ..........
أبوفهد : أنت فكر ياخوي لكن خذها مني ... تركي بفيدك كثير وأنت محتاج لولدك هالفترة وأظن الكل عارف وش كان تركي في الماضي وبالذات بالشركة .. !!! أنت تاخذ اجازات بالشهر ولا تهتم لأن ولدك تركي موجود لكن ألحين محد واقف جنبك !!!
أبوتركي : خير .. أفكر وأشوف !
أبوفهد : خذ راحتك بالتفكير وصدقني بتوصل لنقطة أن عودة تركي لك مهمة حتى لو مارضيت عليه بس يوقف معك !!!!
أبوتركي : أشوف الموضوع ويكون خير ..

// × // × //× // × //


فهد بصراخ : وش تقووول ... ؟!
عبد الرحمن : وش بلاك معصب ... تركي طلع من السجن !!
فهد بإستنكار : محكوم عليه مؤبد !!! كيف يطلع ؟؟
عبد الرحمن : الحمد لله أبوجاسر عفا عنه ؟!
فهد : كيف يسامحه !!!!
عبد الرحمن بإستغراب : ياخوي وش فيك أنت !!! فهد هذا تركي خوينا !! بدل ما تفرح أنه أعفي عنه !! أشوفك معصب !!
فهد : لا تلومني لأني اكتشفت معدن تركي الحقيـر !!!!!
عبد الرحمن بصدمة : فهد أنت صاحي ولا وش فيك !! وش معدنه !!
فهد : تركي انسان حقـيـر وأنا شفت حقيقته ... بس لا تسألني !! هذي اللي أقدر أقوله ... !!

وطلع فهد معصب وعبد الرحمن مصدوم .. !! وش اللي صار بين فهد وتركي وهم مثل الأخوان وأكثر !! أكيد في شيء ولا زم يعرفه !!

مشعل : وين وصلت يالحبيب ... ؟!
عبد الرحمن بألم : ما وصلت لشيء .. !!
مشعل : المهم الوالدة تقول تعال أنت وفهد تراها جهزت الفطور ..؟
عبد الرحمن : خلااااص فهد راح !
مشعل : أجل تعااال .. ترا الفطووور ما يتفوووت كالعادة ..
عبد الرحمن : فيه أحد يفوت فطور أم عبد الرحمن !!
مشعل : بهذي صدقت ياخوي .... فطور الوالدة ما يتفوت !!

وتقدم عبد الرحمن ومشعل وكل واحد حب راس أمه وجلس .. عبد الرحمن كان ضايع في هذي اللحظة وهي يبي يعرف وش سالفة فهد مع تركي !!

أم عبد الرحمن : وين وصلت يا عبد الرحمن
عبد الرحمن بإبتسامة : لا يالغالية بس شبعت ... الحمد لله
مشعل بإستغراب : ما أكلت شيء يارجااال !!
أم عبد الرحمن : ايه يا ولدي ما كلت شيء
عبد الرحمن : والله شعبت يما ... وبعدين اليوم ورانا شغل بالشركة وتعرفين عمي سلطان شديد في التأخير وهذي الأمور مع الكل وأنا يالله أوصل ثمان !!
أم عبد الرحمن : على راحتك ...

خرج عبد الرحمن وبدل ملابسه واستحم وبعدها مشى لسيارته المتواضعة أمام فخامة سيارات عيال عمه لكن طول عمره عبد الرحمن يحمد الله .. !! كان يتألم كل ما سمع أن أبوه أخذ كل ما تملك أمه على أساس يستثمره لكن الحقيقة طلعت أنه يلعب قمار وخسر كل شيء ومن الصدمة أبوه توفى .. !!!
ومن ذيك اللحظة وعمانه يحقدون عليهم لأنهم عياله وهو سبب خسارة أمهم لكل شيء .. وهو متأكد مب من محبتهم لأختهم لكن طمعهم في الفلوس !!!


// × // × //× // × //


أبوفهد : وش فيك معصبة ؟
أم فهد : كيف ما تبيني أعصب وأنت تقول ولد أخوك لا بارك الله فيه رجع !
أبوفهد : واذا رجع وين المشكلة .. ؟
أم فهد : في مضااااااااااار كثيررررة !
أبوفهد : وش هي المضار ؟
أم فهد : راشد تعرف ولد أخوك من وين طلع ؟؟
أبوفهد بإستغراب : وش قصدك ؟!
أم فهد : ولد أخوك طالع من السجن وبجريمة قتل !!! اذا عرف أحد هذي الحقيقة من راح يرضى في فهد ولا من راح يخطب بنتنا فجر !!؟ وحتى رهف اذا كبير مستقبلاً من راح يرضى فيها وهم ولد عمهم قااااااااتل مجررررم !!؟؟
أبوفهد : والله صدقتي يا حصة !!؟ بالذات البنات فجر ورهف والهنوف من راح يخطبهم بعد سالفة تركي ... الله لا يبارك فيك يا تركي !!!
أم فهد : لازم يظل تركي بعيد !!
أبوفهد : خلاااص اليوم أروح له أنا وحمد ونتفاهم معه في هذا الموضوع .. من جد لا يمكن نرضى يجيب ولده ونخسر سمعتنا .. !!
أم فهد : من جد بالذات بناتي فجر ورهف ... ولا الهنوف بالطقاق الله لا يوفقها !!
أبوفهد بعصبية : هذي بنتي !!! تقولين عنها هالكلام ما تستحين أنتي !!!!!
أم فهد : سامحني يا بوفهد .. بس وش تبيني أقول في بنت ليلى اللي فرقتنا وكنا بنتطلق بسببها !!
أبوفهد : ليلى الله يرحمها .. وفي الأخير تظل الهنوف بنتي وصدقني مهما صار لا يمكن أتركها تضيع فاهمة
أم فهد بعصبية : فاااااهمة !!
أبوفهد : يلا أجل حطي الغداء عشان أنام شوي قبل لأروح لأخوي سلطان
أم فهد : إن شاء الله

// × // × //× // × //


أبوفهد : ياخوي بصراحة في موضوع نبي نتكلم فيه معك ..
أبوتركي : آمرني ياخـوي .. !؟
أبوفهد بتوتر : بخصوص ولدك تـركـي !!
أبوتركي : شف يا بو فهد اذا بتقولي رجعه فانسى الموضوع لأني منب مقتنع برجعته .. !!! هو غلط ولا يمكن أسامحه
أبوفهد براحة : بصراحة أنا معك
أبوتركي بإستغراب : لـيـه ؟
أبوفهد بإرتباك : عشان عيالنا وعيالك بعد يا سلطان !!
أبوتركي : .... ؟
أبوعبد الله : راشد يبغى يقول ... أن رجعتنا تركي بيني وبينك تضرنا وأنت أعلم بحالنا .. !!! لو تقدم واحد لبنتي أو بنتك أو بنت راشد وعرف بحقيقة تركي بتكون مشكلة ولا ... ؟
أبوفهد : سلطان لا تاخذها بعصبية وصدقني يظل ولدك ويقدر يجي بس يعني ما يسكن هنا في الرياض عشان لا يضرنا ولا يضرنا سمعتنا !!؟؟!
أبوتركي : أنا ما كان لي نية أسامحه
أبوفهد بنفسه : الحمد لله !!


// × // × //× // × //


سعود : عارف أن الشقة مقلوبة فوق تحت !! لكن هذي وضع العزوبية !!
تركي بإبتسامة : ما نويت تطلق العزوبية يا عم !؟
سعود : لا يارجااال !!؟؟ مافي أحلا من الحرية ولا أنا غلطان
تركي بصدق : صدقت ياعم .. !!! الحرية مافي أحلا منها ... لكن سعود ليه ما تتزوج ترى أنت محتاج لوحدة تهتم فيك وخاصة أنك في الأربعين !!!
سعود بإستنكار : وشو الأربعين !! تونا ستة وثلاثين شبااااب !!
تركي بإستهزاء : لا ياشيخ !!؟؟ ما عاد باقي على الأربعين شيء
سعود : بمنطقية تركي من راح يرضى فيني وأنا في هذا العمر !!؟؟ ترى ما حد يزوج بنته لرجال في عمري إلا أن كان راعي فلوس وخير وأنت شايف حالي
سعود : أفى يا سعود !! تراك فخر لأي رجال تناسبه بأخلاقك ويكفي أنك محامي وتدافع عن كل مظلوم وياما وقفت في قضايا بدون ما تاخذ شيء ومنهم ... بعد صمت ... قضيتي !!
سعود : يقولون القرد في عين أمه غزال !!؟؟
تركي : يارجااال في عين أمه مب ولد أخوه
سعود : ما فرقت تظل قريب مني وبتجاملني
تركي : يعني ما في نية
سعود : ياخوووي ليه ما تتزوج أنت !!؟؟ بدل ما توقف على راسي
تركي بألم : ومن يرضى في مجرم .. !!!؟؟! يكفي أني كنت مخطوب لفجر بنت عمي من يوم أني صغير مع عدم رضاي لكن أبوي قالها لي وقتها من تكبر فجر زوجتك سواء رضيت ولالا ؟؟ وآخرتها من عرف عمي بدخولي السجن جاني وقالها حتى لو طلعت لا عاد تجيني واللي صار اعتبره كلام واندفن !!!!
سعود :ياخوي .. بصراحة احمد ربك !! فجر هذي انسانة ما تستاهلك وأنت قلتها ما تعرفها ووقت الكلام عمرها 16 سنة وأنت وقتها اكتشفت حقيقتها وبصراحة الله يعين أختها الهنوف ورهف عليها وبالذات الهنوف والله هالإنسانة مسكينة ماتت أمها وتخيل أنها جت فترة كانت تخاف من أبوها وأخوها والجميع يارجاال لكن الحمد لله تشافت !!
تركي بألم : الله يعينها !! ومن ناحية انكشفت حقيقة فجر فأنا عرفت وقتها معادن أخوياي وعرفت اللي يعزني ... وبألم ... واللي ما يعزني !!
سعود : تركي .. هونها !! والله يجوني ناااس لهم قضايا وأنصدم من كلامهم ومشاكلهم وأحمد الله أن مصيبتي هينة كثير قدام مصايبهم !!!
لحظتها رجع تركي لناصر خويه اللي معه في السجن طول العشر سنوات ووصيته له قبل لا يطلع من السجن بفترة !!!
تركي بألم : والله صدقت !
سعود : المهم تركي لا زم تدور لك شغل على الأقل هذي الفترة لين يسامحك أبوك !
تركي : يضحك بهستيرية .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .... !!
سعود : قلت شيء يضحك !!
تركي : تمزح !! وين أتوظف !! ولا بدخل بشهادتي اللي قبل عشر سنوات واللي ايش شهادة ثانوية !! يارجال أي وظيفة أي خرابيط !!؟
سعود : أجل بقعد أصرف عليك
تركي : لا تزعل ولا شيء كلها كم أسبوع وبدبر عمري
سعود : كيف تدبر عمرك وأنت ما راح تشتغل
تركي بغموض : أنت ما عليـك !!


// × // × //× // × //


فـجـر : نعم وش تبين !!؟؟
الهنوف : لوسمحتي فجر توطين صوت التلفزيون عشان أقدر أركز !!؟
فجر بإستحقار : ومن قالك تدرسين عندي !!؟؟ ولا هذا الحقد اللي زرعته فيك أمك العقربـ ... !
وقبل لا تكمل فجر كلمتها جتها صفعة قاسية من الهنوف وكانت تصرخ فيها : العقربة هي أمك ياحقيرة !!! تبين أعلم أبوي عن سواليفك يا تافهة !!
فجر بعصبية وهي ما سكه مكان صفعة الهنوف : أنا حقيرة !! والله راح تندمين على هالكلام يا بنت العقربة !!

فجر : 26 سنة !

طلعت فجر فوق بعصبية وهي تتوعد والهنوف راحت غرفتها وهي تبكي وتتألم !! هذا حالها من توفت أمها صارت لا شيء في البيت والكل يكرها حتى أبوها اللي يحبها يعاملها بقسوة وما يرضى على بنته فجر كأنها مب بنته وانسانه !!!!

فهد بعصبية : نعم !! !!
فجر بألم : الهنوف ضربتني كف وتقول أني ما تربيت وأني حقيرة !!!
فهد : هي قالت كذا !!
فجر : ياليت بس كذا حتى أنها قالت أمي حقيرة وسافلة
فهد بجنون : والله راح تندم

لحظتها فهد صعد لغرفتها وكل الحقد متجمع في قلبه عليها !! من يوم دخلت ليلى بيتهم وهم عايشين في عذاب وجحيم لكن يوم ماتت رجعت حياتهم لهدوئها لكن وجود الهنوف بينهم سبب بعض المشاكل خاصة أنه أبوه كان ما يرضى عليها لكن مع كل سنة يقل حب أبوهم لها ويزداد حبه لهم وهذا ما يسعده وكان أمنيته أن الهنوف تتزوج ويرتاحون منها !!!!

فهد دفع الباب ودخل بقوة وتقدم وقعد يضرب الهنوف بجنون وهو يحط كل حقد يملكه فيها : ياحقيييييييييرة !! أنتي تتكلمين عن الأخلاق يا بنت ليلى ياللي ما تستحين !!! أنتي شكلك نسيتي نفسك !!! ونسيتي فعايلك !!!!!!! والله راح أندمك وأخليك تبكين دم !!!!!!!!!!

الهنوف حاولت تفلت لكن قبضة فهد قوية وبدا يضرب بجنون وحقد وكره متجمع في قلبه عليها وكانت تشعر بالألم وأن هذي هي النهاية ولحظتها استسلمت واعترفت أنها خلاص انتهى كل شيء !!!!!

.... : ابعد عنها .. وش سويت يا مجنون !!!!!؟؟
فهد : يبا خليني عليها !!؟ ما تستحي تقول عن أمي حقيرة وأن أختي ما تربت وأنها سافلة !!! خلني يبا أعلمها الأخلاق !!!
أبوفهد : قلت لك ابعد عنها لأ ... !
فهد : يبـا ... !! يبـا !! وش فيك !!
أبوفهد بصعوبة : مويـ ... ! مويـــ .... ـه !
فهد بسرعة : إن شاء الله

وراح يجيب الموية لكن قبل لا يوصل سمع صرخة أمه وقعد يركض بجنون ولما دخل شاف أبوه طايح وبجنون شاله وهو يدعو ربه أن الوقت ما فات وبدون لايفكر بشيء انطلق في أبوه لأقرب مستشفى !!


// × // × //× // × //



أبوتركي : السـلام .. !
فهد بألم : وعليكم السلام
أبوتركي : بشر يا فهد وشلون حال أبوك
فهد بألم : تعباااااان ياعمي والطبيب ما عطاني شيء محدد كل اللي قاله بشوف الفحوصات ويقرر !!
أبوتركي : خلك قوي ياولدي ... والرجال تظهر في الشدايد !!
فهد : ...............
أبوتركي بخوف : وأختك الهنوف وش سويت فيها !؟
فهد وكأنه فهم عمه : لا تشيل همها .. قلت لأمي تهتم فيها وتنتبه لها واذا تعرف طبيبة تجي تزورهم لكن ما ياخذونها لأي مستشفى
أبوتركي بإبتسامة : تعجبني ياولد أخوي .. !!! أهم شيء لا تروح مستشفى ولا بكون فيها تحقيق وممكن يتسبب في دخولك للسجن !
فهد بعصبية : هي سبب اللي صار لأبوي الله لا يبارك فيها بنت الـ ..... سكت فهد وهو يتذكرها أنها بنت أبوه !
أبوتركي : فهد الغلطة غلطتك !! مفروض ما ضربتها ياخي قدر حالة أبوك !!!
فهد : وش أسوي فقدت أعصابي لحظتها بسبب كلامها
أبوتركي : صار خـيـر .. !
تقدم لهم الدكتور وبتردد : من .. من ولده فيكم !
فهد : أنا ولده يادكتور
أبوتركي : وأنا أخوه
الدكتور بعصبية : ياخي الرجال تعبااان وحالته صعبة وصدقني المرة هذي انكتب له يعيش وبسلامة لكن المرة الثانية اذا عاش بكون مشـلول !!!
أبوتركي ببرود : ألحين هو بخير !
الدكتور : الحمد لله .. حالته طيبة لكن لازم ما يتعرض لضغط وتبعدونه عن أي خبر يزعجه أو بسبب له قلق
فهد : إن شاء الله يا دكتور .. متى نقدر نشوفه !؟
الدكتور : متى ما تبون !
فهد : شكـراً يا دكتـور !

// × // × //× // × //


أم فهد بدموع : الله لا يبـارك فيها .. هي السبب !!
أبوفهد بتعب : ولدك هو السبب ولا يضرب أخته قدام عيوني ... أنتي ما تخافين ربك ! والله راح تتعاقبين على كل اللي تسوينه في بنتي ويمكن يكون في أحد بناتك !
أم فهد : الله لا يقوله !!
أبوفهد بصعوبة : أجـ.. أجل لا تقعدين تعذبين الهنوف ولا صدقني ما راح أرضى عليك !
أم فهد بعصبية : إن شاء الله
فهد تقدم من أبوه وحب راسه وبهدوء : سامحني يبـا
أبوفهد : الله يسامحك ياولدي .. وبإستفسار .. وين الهنوف وفجـر .. و رهف !؟
أم فهد : الهنوف تعبااانه وخليت عندها فجر !!! أما رهف فالبنت مسكينة نامت من التعب وما حبيت أقومها !؟
أبوفهد بشوق : المرة الجاية يا حصة جيبي معك رهف ...
أم فهد بإبتسامة : من عيوني يالغـالـي .. !
فهد بإبتسامة : رجعت المياه لمجاريها !!
أبوفهد : وفيه أحد يزعل من أمك
أم فهد : الله يسلمك يابوفهد

// × // × //× // × //

أبوعبد الله : ما فهمتك ياخوي !
أبوتركي : الأمر سهل يا حمد ... وأظنك شايف حالة أخوك وضربة وحدة تقضي عليه وبصراحة هذا اللي أبغى أوصله
أبوعبد الله بخوف : تذبح أخـوك !!!!!!!
أبوتركي : لا راح نذبح ولا شيء ... بنخلي غيرنا اللي يخلصنا منه
أبوعبد الله بتوتر : تكفى ياخوي لا تورطنا في مشاكل مع أبوفهد ويكفينا الخير اللي حنا فيه
أبوتركي : صدقني ما راح يرضيني غير حلال أبوفهد كله يكون بيني وبينك !!
أبوعبد الله في نفسه : وبعدها تتخلص مني .. أنت مستحيل تكون انسان في يوم يا سلطان
أبوتركي : وش فيك ...!
أبوعبد الله : خيـر خلني أفكر في الموضوع ويصـيـر خير
أبوتركي : لا تطول !
أبوعبد الله : المهم ما ودك نزور أبوفهد اليوم
أبوتركي : زرته أول ما طلع لكن كان نايم وأظن ألحين عياله عنده نخليها بكره ..


// × // × //× // × //


تقدمت لها بطفولة وعذوبة وابتسم لـهـا بكل حب وحضنها وهو يشوف البراءة اللي تريحه من هم الدنيا ومشاكلها .. يالله ما أروع براءة الأطفال هذي هي الكلمة اللي دايم ينطقها لسانه ويحمد ربه أنه منحه طفلة مثل رهف !!
رهف : بابا ... وقعدت تصيح
أبوفهد : لا تصيحين يالغالية ... صدقيني كذا تتعبين قلب أبـوك !
رهف بطفولة : خفت عليك
أبوفهد يا بعد قلبي ... لا تخافين أنا بخيـر وصحة ..
ووجه نظره لفجر وبإبتسامة : هلا وغلا فيك يالغالية
فجر حبت رأس أبوها وبحب : هلا فيك يالغالي ...!!
أبوفهد بإستفسار : فجر
فجر : هـلا
أبوفهد : وين الهنوف وأمـ... أمك !
فهد : يبـا لا تشيل هم الهنوف وبخصوص أمي فهي معها عشانها تعبانة شوي ولكن بكرة بتكون عندك
أبوفهد : وش بكرة !! أنا اليوم بطلع من المستشفى
فهد : لكـ....
قاطعه أبوفهد : قلت لك أنا بطلع اليوم ... الحمد لله صرت بخير وماني محتاج أني أقعد !!
فهد : إن شاء الله أبلغ الدكتور !!
رهف : 9 سنوات
// × // × //× // × //


خرج من الحي اللي يدل على فقره وهو نفذ وصية ناصر الوحيد اللي كان يتكلم معه في السجن وحس بالألم وهو يتذكر الماضي واللي صار وقتله لجاسر وفي نفس الوقت حس أنه نفذ الوصية وهذا طلب ناصر ولا يمكن يخذله .. !
وحس بالألم لناصر وخاصة أنه محكوم عليه عشرين سنة بسبب اختلاسه مبلغ كبير وغير كذا ديونه الكبير اللي تقدر بالملايين هذي هي الحقيقة ناصر كان تاجر مشهور وفي النهاية خلف القضبان أمر غريب !!
سبحان الله اللي يبدل حال الناس حتى تركي كان مساند أبوه وفي ظرف سنتين رفع الشركة بطرق ذكية ومجنونة خلت أبوه يعطيه الصلاحية بكل شيء في الشركة لكن في النهاية قتل انسان وحكم عليه مؤبد لكن أبوجاسر سامحه .. !!
قعد يرجع لسنوات وهو يتذكر الماضـي وكيف كان هو وفهد وعبد الرحمن وشعر بالألم لما تذكر فهد وتذكـر .... انقطع تفكيره وانتبه للمكان اللي وصله !! معقولة تقوده رجوله من جديد هنـا بعد كل شـيء !!
كان يصرخ في نفسه ما يكفي يا تركي خسرت كل شيء وتبي تخسر نفسك !!! خلاص هو قالها خسرت كل شيء هي فارقه وش أخسر بعدها خلاص دمرت من حولي ودمرت نفسي وتسببت في آلام غيري .. !!! تذكرها وحس بالحقد لنفسه وحقارته وهو يلوم نفسه هو السبب في كل شيء !!!

// × // × //× // × //



عبد الرحمن : الحمد لله على سلامته لكم
فهد : الله يسلمك يالغالي
ابتسم عبد الرحمن وهو يشوف عمانه متجمعين ويتكلمون عن الشغل ويتحمدون لأبوفهد بالسلامة كان يتمنى لو يكون أبوه بينهم لكن هل كان ممكن يتكلمون معه كذا .. !! لا يمكن أبوه كان ... والله ماني مصدق أبوي اللي كان مثلي يطلع انسان مستهتر ويخلينا تحت رحمة عماني .. الله يسامحك يبا ويغفرلك !!
فهد بصراخ : وين وصلت
عبد الرحمن بإبتسامة : معك
فهد : واضح !! بالله وش كنت أتكلم عنه
عبد الرحمن : ها ... عن أبوك !
فهد : واضح بالمرة أنك معي
مشعل وهو يجلس جمب فهد : لا تغلط على أخوي ولا راح تشوف شيء ما يعجبك !!
فهد : إن شاء الله ياطويل العمر تآمرني بشيء
مشعل : تعجبني أبيك كذا مطيع
فهد : والله لولا أنكم ضيوف كان عرفت أعطيك الرد المناسب !!!
مشعل : جرب حظك وبتشوف مصيرك !!
فهد : بجرب حظي في يوم ثاني ... إلا ليه ما جاء عبد الله !!
مشعل : والله مدري وش فيه ... أمس اتصلت عليه وقال أنه بسافر لـ جدة عنده شيء ضروري !!
عبد الرحمن : غريبة من متى عبد الله عنده شيء ضروري
مشعل : وأنت مشاء الله تدور عليه سبب عشان أبعد عنه لكن أقولها لك .. عبد الله أخوي وصديقي !!
عبد الرحمن : ما قلنا شيء .. لكن ... سكت لما سمع صوت الجوال ورفعه وشاف اسم سعود واستغرب .. !!
عبد الرحمن : هلا سـعـود
سعود : هلا عبد الرحمن بالله بسألك ما شفت لي تركي
عبد الرحمن : لا من يوم قابل أبوه ولا عاد شفته
سعود : غريب ياخوي الرجال طلع من عندي على أساس يرجع للعشاء .. لكن ما عاد رجع أبد !!
عبد الرحمن : ما شريت له جوال
سعود : لا ... على أساس بكرة نروح نشتري الجوال له لكن ... المهم دور عليه وأنا بشوف يمكن يرجع بعد شوي !!
عبد الرحمن : خير ... وبعد ما سكر الجوال
فهد : وش فيه سعود متصل
عبد الرحمن : تركي اختـفـى
فهد : الله لا يرجعه بعد !!
مشعل : ياخي هالإنسان منب مرتاح له وبصراحة مدري وشلون هو خويكم !!
فهد : يارجااال بالنسبة لي خلاااص ما عاد أعرفه ولا عاد يكلمني وهو أصلا لا يمكن يفكر يكلمني !!
عبد الرحمن : وش سبب مشكلتكم يا فهد !!! ياخي ما أخبرك شايل على الرجال ولا عشان قتل انسان خلاص نسيته !! ياخي كلنا نخطي وتركي اعترف بذنبه!!
فهد : الأمر ما وقف على كذا ياخي هذا خويه ومع ذلك غدر فيه وغير كذا أمور ثانية عرفتها عنه و... سكت !!
عبد الرحمن : وش هي .. !!؟
فهد : اعذرني يا عبد الرحمن ما جا وقتها
عبد الرحمن : لكن صدقني يا فهد راح أعرف السبب منك ولا من تركي ؟!
فهد : خـيـر ...


// × // × //× // × //


كان يمشي بصعوبة وما صدق أنه وصل بسلامة وكان بالصعوبة يشوف الطريق وبهدوء نزل من السيارة وتقدم لقصر أو بالأصح القصور اللي يمتلكها عمانه وبهدوء تقدم ولا حظ السكون عليها ما عدى أحدهم وتأكد أنهم هناك يجتمعون وابتسم بإستحقار وهو يشعر بالنصر أنه متواجدين !!!
كان يمشي بصعوبة وكل من راح ينظر له بتأكد أن فيه شيء وهو لحظتها ما فكر في هذي الأمور لأنه كان شبه فاقد الوعي ولا يدري باللي يسويه وتقدم وقبل لا يدخل طلع له أحدهم ونظر لـه بخبث وعلى وجهه ابتسامة غامضة !!!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 03-03-2009, 04:29 PM
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب / الحكواتي


,’


بســـم الله


يعطيك العـــآفية
موفقه بنقلك إن شـــآء الله



,’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 03-03-2009, 04:56 PM
في منتهى الرقهـ في منتهى الرقهـ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب / الحكواتي


الباااارت روعه توحف ابدااااع مشكووور

في الانتظاار على ناار



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 04-03-2009, 02:35 AM
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب / الحكواتي


تسلمون على مروركم الرائع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 04-03-2009, 02:39 AM
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب / الحكواتي


الفصل الثالث

" أحقاد خفية "



كان يمشي بصعوبة وما صدق أنه وصل بسلامة وكان بالصعوبة يشوف الطريق وبهدوء نزل من السيارة وتقدم لقصر أو بالأصح القصور اللي يمتلكها عمانه وبهدوء تقدم ولا حظ السكون عليها ما عدى أحدهم وتأكد أنهم هناك يجتمعون وابتسم بإستحقار وهو يشعر بالنصر أنه متواجدين !!!
كان يمشي بصعوبة وكل من راح ينظر له بتأكد أن فيه شيء وهو لحظتها ما فكر في هذي الأمور لأنه كان شبه فاقد الوعي ولا يدري باللي يسويه وتقدم وقبل لا يدخل طلع له أحدهم ونظر لـه بخبث وعلى وجهه ابتسامة غامضة !!!!

تركي بتلعثم : هلا بالـغـالـي فـهـد
فهد بإحتقار : سكـران !!! طول عمرك ما تتغير !! انسان سافل وحقيـر ! صدقني موتك ما راح يريحني !!!
تركي بعصبية : طبعا أنت ما يريحك شيء لكن صدقني أنا ... وبسخرية ... يكفيني مـوتك
فهد : استغفر الله العلي العظيم !!! كنت عارف أنك لا يمكن تترك هالخرابيط عنك !!!!
تركي : ..........

تقدم فهد بحقد ومسك تركي اللي يعترض لكن ما قدر يقاوم خاصة وهو في وضع سيء وما يدرك باللي يصير ... سحبه فهد معه لسيارته وهو يفكر وين يبعده خاصة عن عمه سلطان ما يبغى يسبب مشاكل لعمه ولأبوه ومنظر تركي سكران وممكن يتكلم كلام يدمر كل شيء في لحظـات ..
انطلق فيه وهو معصب على الآخر وشاف الحل الوحيد يروح الشرقية لسعـود لكن وش بكون رده لأبوه وعبد الرحمن وحتى أمه عن اختفائه فجأة !! ماكان يدري وش الحل لكن الأهم يبعد " تركـي " !!!

// × // × //× // × //

عبد الرحمن : وينك يافهد ..!؟
فهد بإرتباك : خوي اتصل علي تعبااان وما عنده سيارة فأنا معه بالمستشفى وشوي وأجيكم
عبد الرحمن بخوف : أي مستشفى !؟
فهد : ما يحتاج بس دقايق وأكون عندكـم !!
عبد الرحمن بشك : خلاص لا تطول ننتظركـ ..

// × // × //× // × //


سعود : وش فيه !؟
فهد : كان سكـ... ـران والحمد لله أني جبته ولا فضح نفسه قدام أبوه وأبوي وعماني كلهم !!!
سعود بإستنكـار : سكـ...ـران !!؟؟
فهد : للأسف .. قلتها لكم هذا الإنسان تافه ولا يمكن ينفعه سجن ولا غيره وعلى كل الموضوع تستر لكن مرة ثانية أنا بنفسي بفضح كل شيء عنه ووقتها ما ظنتي بتشرف أبوه أن يتكلم معه !!!!!
سعود : استغفر الله !! المهم أنا بنتبه له وأنت لا تقول لأحد عن اللي شفته
فهد : ما راح أتكلم عشاني وعشان سمعتنا لكن لو السالفة على تركي كان من زمان قلت عن كل شيء أعرفه عنه !!! المهم انتبه له يا سعود بس لا تقوله أني جبته هنـا أو أي شيء !!! دبر له سالفة ثانية !!!
سعود : خلاص وانتبه لنفسك
فهد بضيق : إن شاء الله

طلع فهد من عند عمه سعـود ويحس بضيقة وتمنى أن تركي مات قبل عشر سنوات كان ممكن في أشياء كثيرة تتغيـر في حياتـهم لكن ... ! ما ينفع الندم كل شيء صـار وانتـهـى !!!

// × // × //× // × //

فجـر بدلع : هـلاا حبيبي
أحمد : هلا فيك يا قلبي .... اشتقت لك !؟
فجر بغنج : وأنـا أكـثـر !
أحمد بإبتسامة : فجـر بصراحة مليت من التلفونات وأبـغـى أشوفك
فجر بدلع : ما تكفيك الصورة
أحمد : لا طبعاً ما يرضيني إلا أشوف جمالك على الطبيعة !!
فجر : بشوف يوم نتقابل فيه
أحمد : صدق
فجر : أكـيـد !
أحمد : تسلمـيـن يا قـلـبي ..
فجر بكذب : يلا أحمد أمي .. جات
أحمد : مع السلامة يا قلبـي !!

ابتسم أحمد وهو يتوعد " بسيطة يا فجر والله راح تندمين وراح أحطم مستقبلك مثل ما حطمتي مستقبل أخوي وراح أكسر غرورك وأعلمك وش مصير اللي يقـرب من أخـوي "

أحمد : 29 سنة ...

أحمد بإبتسامة : خلاص يا فارس انسى الموضوع ومثل ما قلت لك راح أنتقم منها وأعلمها الحق !!
فارس بألم : أحمد قلت لك لا تضرها والله يسامحها .... أنا خلاص نسيتها و...
أحمد يقاطعه : تكذب علي ولا تكذب على نفسك !!! فهد قايل لي أنه لك أسبوع ما داومت !!! المهم فارس أنا تعرف وراي شغل لكن أبيك تطلع من هذي العزلة وتنسى الموضوع وهذي فجر راح أردها لها وبتندم كثير على اللي سوته فيك !!! ... ولبس النظارة وبإبتسامة : المهم فارس بكرة داوم وانسى الموضوع أوكي !
فارس : أوكـي ..

// × // × //× // × //


فتح عيونه بصعوبة وقعد يحاول يستوعب " وين أنا ... !!! " وبعد دقايق تذكر هذي شقة عمه " سعود " لكن الأكيد أنا أمس ما كنت هنـا أتذكر أني رحت لـ ... !! لكن ما جيت هنا يمكن رحت لبيتنا !!! آخ ماني قادر اتذكر !! استغفر الله ليه رجعت له لـيـه !!!!!!!!!!
سعود بهدوء : آخيـراً صحيت !
تركي بتوتر : وش جابني هنـا ؟
سعود بسخرية : أنت ما تتوب يا تركي توك طالع من سجن وشكلك تبي ترجع من جديد !!! تخيل بس أنك ذبحت لك رجال وأنت سكران !!! بتثبت عليك جريمة سكر وقتل !!!
تركي بعصبية : أنت وش عليك !!!! سؤالي محدد وش جابني هنا !!! أنا متأكد أن رحت لبيتنا ولا اتذكر وش صار
سعود : أكيد ما راح تتذكر ... !!! .. بكذب ... أنا جبتك هنا كنت رايح لبيتكم وبالصدفة أنت كنت جاي وسكران وسحبتك عشان لا تسبب مشاكل مع أبـوك !!!! واسمعني تركي لازم تترك عنك هالخرابيط ولا صدقني بتضيع صحتك ونفسك و دينك و..
تركي بعصبية يقاطعه : أنت وش عليك !! أنـا حررر أضيع اللي أضيع أنت مالك دخل !!!!!
سعود بآلم : أجل لوسمحت تركي دورلك مكان ثاني لا يمكن تسكن هنا
تركي بغضب : الحمد لله أنها جت منك لأني كنت ناوي أطلع سواء وافقت ولا رفضت !

وبغضب طلع وسكر الباب من وراه وسعود كان جالس وهادي وفي نفسه " سامحني يا تركي لكن لازم أطلعك من اللي أنت فيه !!! قبل لا تضيع من جديد "

// × // × //× // × //


تركي بإبتسامة : أنت وش تبغى تعرف .. !؟
عبد الرحمن : الحقيقة !!! وش صار بينك وبين فهد !!؟
تركي ببساطة : ولا شيء !
عبد الرحمن : تركي لا تكذب علي !!! أنت قلتها ما يفهمني كثرك يا عبد الرحمن !!! وأنا متأكد بينكم شيء كبير بس ايش !!
تركي بألم : عبد الرحمن لا تحـاول !! صح بينا شيء كبـيـر وأنا ما أنكر أني السبب فيه لكن يخص انسان ممكن ينهدم مستقبله لو أحد عرف بالسالفة وأظنك ما ترضاهـا !!
عبد الرحمن : ما دام السالفة كذا راح أسكت !!! وأتمنى تتفاهم مع فهد وتنتهي المشاكل بينكم !!!
تركي : المشكلـة كبيرة ولا يمكن تنحل بأي طريقة !
عبد الرحمن : ياخوي وش دعوة !!! نسينا كيف كنا أنا وأنت وفهد !!!
تركي : انسى الموضوع ... المهم رحت لأبوي اليوم !
عبد الرحمن : بشـر ؟
تركي بألم : قرر يسامحنـي لكـن ..
عبد الرحمن بفرح : مبـروك !! صدق سعود وأنت تظل ولده في النهاية ولا يمكن يتخلى عنك
تركي : لكن فيه شرط
عبد الرحمن : وش الشـرط ؟؟
تركي : أتـزوج ..
عبد الرحمن يقاطعه : مشاء الله تتزوج !! شكل أبوك رضى عليك بالمرة ..
تركي : أنت ما تفهم .. !!
عبد الرحمن بإستفسار : وش ما أفهم
تركي : يبيني أتزوج ... وبعد فترة صمت ... الـهـنوف !
عبد الرحمن بإستنكـار : ايش !!! الهـنـوف لكن
تركي يقاطعه : طبعا مب حب فيني لكن عشان يضمن أنه يقدر يلوي ذراع عمي راشد !!
عبد الرحمن : معقـولة !؟
تركي : متـأكـد !! والدليل أنه كان ناوي يخطبها لزياد لكن زياد رفض وقال ما راح يتزوج إلا على مزاجه مب على مزاج أبوي !!
عبد الرحمن : وأنت وش عرفك
تركي بتهرب : سعود قالي !
عبد الرحمن : أنت طيب وش رايك
تركي : ياخي اذا علي لا يمكن أوافـق !!؟ البنت توها بزر ما تخرجت من الجامعة !! وأنا بالثلاثين !! لـكـن الأمر مب بيدي غصب لازم أوافق ولا أبوي طول عمره ما راح يرضى !
عبد الرحمن بتردد : عادي يارجال ترى الفرق بينكم 13 سنة .. !
تركي : عادي !! ياخي البنت صغيرة علي وبصراحة أكثر أنا راح أظلمها معي !!!
عبد الرحمن : ياخـي أنت قلتها بتوافق خلاص يعني ما ينفع كلامك هذا !!
تركي بضيق : الله يعـين ..

// × // × //× // × //


مشاعل : آخيـراً أبوي رضـى عليك !!
تركي : الحمد لله !!
مشاعل : صدق عمي سعود لما قالي أنه بيرضى عليك في الأخير لأنك ولده
تركي : ما رضى من حبه لي !!!
مشاعل : ليه ؟
تركي : اشترط أني أتزوج الهنوف عشان يرضى علي !!!
مشاعل بعصبية : وشـو !!!!!!
تركي ببساطة : طلب مني أتزوج الهنوف
مشاعل : وأنت كيف توافق
تركي بدون اهتمام : هذا أبوي وأبغى رضـاه !
مشاعل : حسـافة أنك أخوي
تركي : نعم !؟
مشاعل : أجل ترضي أبوي وتظلم انسانة مالها دخل !!! وكله عشان ترضى أنت وأبوي مخططاتكم !!! صراحة أقولها لك حسـافـة مية مـرة أنـك أخـوي ... !!!
تركي : أنا وش ذنبي !! تبيني أرفض طلب أبوي ويظل غاضب علي !!!!!!!
مشاعل : تركي اعترف ولا تكذب أنت وأبوي نفس الشيء ظالمين وما تعرفون الحق !!! والله لايسامحك !!! لكن إن شاء الله أن عمي راشد بيرفضك !!
تركي : اسمعيني .. سكت لأن مشاعل طلعت فوق وهي تبكي وحس بتأنيب ضميره لكن خلاص أنا عطيت أبوي خبر ولا عاد أقدر أغير رايي !!!


// × // × //× // × //


أبوتركي : جيتك بطلب يا راشد ولا ظنتي ترفضني !!
أبوفهد : أنت أخوي وتآمـرني آمـر ..
أبوتركي : بصراحة وبدون مقدمات أبي بنتك الهنوف لولدي تـركـي .. !!
أبوفهد بصدمة : نـ ... ــ .. ـعـ...ـم !
أبوتركي : كأن كلامي مب عاجبك !؟
أبوفهد : لا بس .. تركي !! يعني أنت مب راضي عليه !!؟؟
أبوتركي : رضينا عليه والحمد لله !!! وجاي أبدء معه صفحة جديد وأزوجه وأفرح فيه
أبوفهد بشك : بس ما تلاحظ العمر بينهم وبعدين هو كان خاطب فجـر وأخاف هذا يأثر على فجر !!!
أبوتركي : فجـر الله يحفظها لك رفضت عن قناعة ولوتبغاه ما رفضته !! وفارق العمر لازم بين أي زوجين والفارق بينهم عادي !!
أبوفهد : خيـر أنا أسأل البنت وأعطيك خـبـر
أبوتركي : من متى حنا نسأل بناتنا يا راشد ! الأمر بإيدك وأن قلت ايه بنتك مالها كلمة بعدك !!
أبوفهد : لكن هذا زواج ومهما كان أسمع رأيه حتى لو كنت موافق
أبوتركي : خيـر ... المهم ما تطول .. !!


// × // × //× // × //


سعود : تركي تقدر تبلغ أبوك أنك مب موافق !!! ياخي والله حـرام تظلم بنت عمك !!
تركي : خلاص أبوي توه مكلمني ويقول أنه كلم أبوفهد وبصراحة رفضي الموضوع بخليني أخسر أشياء كثـيرة أنا منب مستعد أخسرهـا .. .. !
سعود : صدق ما كذب فيك فهد !!! أنت انسان ما تهمك إلا مصلحتك ومثل أبوك لكن تذكر أن الله حق !!
تركي بسخرية : زين أنك عرفت !! ومصلحتي عندي فوق كل اعتبـار !!
سعود : وبنت عمك عادي عند تظلمها
تركي : عادي بالعكس أحس بمتعة بالظلم !
سعود : تركي راجع نفسك ولا راح تندم !!! توقعت عشر سنوات سجن ممكن تخليك تنتبه لنفسك لكن زادتك ظلم وطغيان !!!
تركي وهو يقوم : المهم تـآمر بشيء ... لأن وراي مشـوار وبيني وبينك أبوي قالي متى ما تبي تعال البيت ولك غرفة جاهزة لين تتزوج ويشتري لي بيت !! يعني مثل ما أنت شايف مغريات كثيرة كيف تبيني أرفض أتزوج !!!
سعود بعصبية : والإنسانة اللي بتظلمها
تركي : عااادي !! يا سعود أول شيء قبل لا تتهمني بالظلم شف نفسك وبعدين تعـال تكلم
سعود بصدمة : وش قصدك
تركي : قصدي واضح وأنت تعرفـه ... ! سـلامـ ..


// × // × //× // × //

أبوفهد : حصة ..؟
حصة : آمرني !؟
أبوفهد بتوتر : اليوم تقدم ولد أخوي تـركـي للهنـوف
حصة : نعم ؟
أبوفهد : أقول اليوم ولد أخوي تركي تقدم للهنوف
حصة : الهنـوف ؟
أبوفهد : أيـه
حصة : ايه لما رفضته فجـر جاي ياخذ أختها ما درى أنه مافي فجر في الدنيا كلها إلا وحده !!
أبوفهد يقاطعها : وش رايك أوافق ولالا !
حصة ببساطة : وافق
أبوفهد بعصبية : أوافق أزوج بنتي لتركـي ؟
حصة : ايه وافق !! مزعجنا بنتك !!! تراها اذا ما تعرف مريضة نفسيـاً وصحيح أنها تعالجت ولكن مالها إلا سنتين ويمكن ترجع لها الحـالـة وتحمد ربها أنها لقت أحد يتقدم لهـا ...
أبوفهد : الله وكبر عليـك !!! يوم كان خاطب فجر استحقريته وطلبتي مني يطلقها ولما خطب الهنوف وافقتي !!! وش الفرق بينهم ولا عشان هذي بنتك وهذيك بنت ليلى !!!
حصة : صدقني السالفة مب كـذا ياراشد لكن فكر فيها من عشر سنوات وكل من تقدم للهنوف من يعرف أنها كانت مريضة نفسيا يمشي وبسببها وقفت بنتي فجر إلى من يتقدمها لها واحد ويعرف حقيقة أختها يخاف ويختفي !!!!!
أبوفهد : بس الهنوف بنتي كيف تبيني أتركها لتركي !!!!
حصة : لا توافق لكن تتوقع في أحد بيرضى يتزوجها !؟
أبوفهد : .............. !
حصة : شفت ما عندك جواب لأنها الحقيقة !! خلاص يابوفهد وافق والله يهنيها مع تركي !!
أبوفهد : لكن بسألها عن رأيها ... !!

طلع فوق الدرج وهو يتمنى من أنه ما يظلم بنته ويجبرها على شخص ما تبيه وبهدوء تقدم لغرفتها وفتح بابها لأول مرة من توفت زوجته الثانية ليلى يدخل لغرفة بنته !! هو ابتعد عنها من يوم وفاة زوجته وكانت الغرفة ظلام والهنوف جالسة بهدوء وكان واضح أنها شاردة بخيالها لكن لمحة الحزن واضحة وحس لحظتها أبوفهد بالحقد على نفسه !! كيف ترك هالملاك يعيش بحزن وألم وهو عايش !!!

أبوفهد بهدوء : هنـوف !
الهنوف بإستغراب : يـبـا ...؟
أبوفهد : بغيتك بموضوع .. !!
الهنوف بإبتسامة : آمرني يالغالي
أبوفهد في نفسه : " سامحني يا ليلى ما اهتميت في الهنوف وظلمتها وخليت حصة تظلمها !! سامحني ما كنت قد الأمانة "
أبوفهد بألم : أنتي مشاء الله كبرتي وبدون أي مقدمات ولد عمك تركي تقدم لك !
الهنوف بصدمة : تركي !!
أبوفهد : ايه ولد عمك تركي ... وبهدوء ... شوفي يابنتي أنا عارف أنك ممكن ترفضينه لأنه توه طالع من السجن لكن ..
الهنوف قاطعته : أنا موافقة يبـا .. !
أبوفهد : لكـن ..
الهنوف : قلت لك يبـا أنا موافقة وبعدين أنا مريضة نفسياً من راح يرضى فيني !!!
أبوفهد : من قال هالكلام
الهنوف : ما يحتاج احد يقوله يبا !!! كلكم عارفين أني كنت مريضة نفسياً !!! وبعدين ما يحتاج الله يخلي عمتي حصة كل يوم وهي تعيد الكلام لين حفظته !!!
أبوفهد : أنتي الحمد لله طبتي وصرتي زينة ..!
الهنوف : قلت لك يبـا أن موافقة وعن قناعة ... ولما شافت نظرة أبوها الخائفة ... وما يحتاج تخاف يبـا !!
أبوفهد : الله يوفقك يا بنتي وماراح أوقف في طريقك !!!

ولما طلع أبوفهد قعدت الهنوف تبكي بـألـم ودموع وهي تصرخ في نفسها " الله لا يسـامـحـك أنت السبب .. !! الله لا يسامحك أنت اللي هدمت مستقبلي ودمرت حيـاتـي ... !!! "


// × // × //× // × //


مشـعـل : الحمد لله على سلامتك عبـود !!
عبد الله : الله يسـلـمك يالـغـالـي .. !
مشعل : يارجااال مع أنك غبت يومين لكن اشتقت لك
عبد الله : تسلم يالـغـالـي !! المهم ما ودك بحفلة حلوة اليوم
مشعل بإبتسامة : المهم فيه شراب
عبد الله ما يحتاج هذا الأساس
مشعل : أجل هلا وغلا...
عبد الله : خلاص الساعة ست أوكـي .!
مشعل : أوكيـ ...!
عبد الله : يلا عاد بروح أسلم على أهـلـي ..!!

وتقدم عبد الله لقصرهم وهو يبتسم وسعيد ومرتاح أن الوضع استقر !!! ومشعل ما درى عن حقيقة السفرة !!! طول عمره غبي هالإنسان لكن إن شاء الله بعطيه درس أعلمه الشغل الصح !!!!!

عبد الله بإبتسامة : هلا يبا
أبوعبد الله : هلا وغـلا !! زين شرفتنا !! ممكن تعطيني سبب للسفرة المفاجآة ولا تحسبني غبي بصدق سالفة الشغل !! أنت طول عمرك ترفض تشتغل معنا في الشركة توافق ألحين تشتغل في مكان ثاني !!!!
عبد الله : بصراحة يبـا لقيت هناك شغل حـلـو في جدة و...
أبوعبد الله : وشو الشغل ؟!
عبد الله بكذب : بشتري أراضي وشقق وبتاجر فيهم
أبوعبد الله : من وين لك الفلوس !
عبد الله : الله يخليك لـنـا يبـا !
أبوعبد الله : وتحسبني بأعطيك !!! لازم توريني الشقق وعقود الشراء وأحضر معك لما توقع !! لحظتها ممكن أعطيك فلوس !!
عبد الله : وليه كل ذا !!!!
أبوعبد الله : عشان لا تتغافلني !!!
عبد الله : أنا ولدك يبـا كيف أتغافلك !!!
أبوعبد الله : حتى لوكنتي أبوي !! لا يمكن أضمنك !!
عبد الله : ما عندي مشكلة أحدد موعد مع صاحب العمارة !!
أبوعبد الله : خلاص وبعطيك المبلغ اللي تطلبه واذا نجحت بأزيدك !!
أم عبد الله بإبتسامة : هلا وغلا فيك يالغـالـي !!
عبد الله : هلا يمـا ..
أبوعبد الله : جهز الغداء
أم عبد الله : ايه ... وأنت ياعبد الله بدل ملابسك لين أجهز غداك تعرف ما حسبنا حسابك ...!
عبد الله : إن شاء الله .. !!



// × // × //× // × //


رهف ببراءة : يعني خلاص أنتي تتزوجين
الهنوف وهي تحضنها : ايه يا قلبي
رهف : بس مابيك تروحين أنا أحبك !! ما في أحد يلعب معي إلا أنتي !!
الهنوف : ياقلبي بزورك كل يوم ..
رهف ببراءة : صدق
الهنوف : أكـيـد ..
رهف : احبك مررررة
رهف : وأنا أكثر
فجر بسخرية : أجل ببتزوجين تركي !! ايه بعد ما رفضته راح لك يتوقع بلقى مثلي ما درا أنه مافي مني
الهنوف : ............ !
فجر : وش بلاك ساكتة !!! أكيد من الفرحة مانتي قادرة تتكلمين من الفرحة ولا من يرضى في وحدة مجنونة !!!!!!!
الهنوف : ............!
فجر بعصبية: تكلمي !!!! ردي لما أتكلم معك مب تسكتين !!
الهنوف بصياح : أنتي وش تبين !!! كاني مب أختك !!! لما أسكت تعصبين ولما أتكلم تعصبين !!! أنتي وأمك وفهد كلكم تكرهوني !! يمكن ما ألوم أمك لكن أنتي أختي وفهد أخوي ومع ذلك في حياتي كلها ما حسيت في أخوتكم بس رهف هي اللي تحسسني أنها أختي !! يعني اذا تكرهيني ارحميني على الأقل !!!!
فجر : ايه أسلوبك هذا ما ينفع معي !!!!! ما كذبت أمي فيك !!! تبين تجمعين الكل حولك عشان تصيرين السيدة في هذا البيت لكن تخسين !!! أنتي بتظلين ولا شيء طول عمرك !!!!!
فهد بعصبية : وش فيكم !!
فجر : بارك لأختك انخطبت !
فهد بصدمة وخوف : أيـش !؟
فجـر : أقولك انخطبت ما تسمع !!!!!
فهد بتوتر : من خطبها ؟!
فجر : خطيبي السابق تركي !!! المجرم !! دايماً الناقصة للناقص !!! والكاملة للكامل !!! وأنتي مريضة نفسياً وهو مجرم قاتل !!! صراحة وشلون بجون عيالكم !!! أظن واحد ..
فهد يقاطعها : أنتي وافقتي !! ... وهو يطالع الهنوف ينتظر الجواب منها !
فجر : أكيد بتوافق أصلا من يرضى فيها !!!!!
فهد : فجر ما سألتك !!! هنوف أنتي وافقة عليه
الهنوف بهدوء : ايه
فهد بعصبية : كيف توافقين !!!
الهنوف : وأنت وش دخلك !!! أبوي موافق وأنا موافقة وأنت مالك راي علي
فهد بعصبية : بسيطة ...........!!

طلع فهد معصب وثاير وهو يمشي بالسيارة ولا يعرف وين يروح لكنه متأكد لازم يلقاه ألحين ويصفي كل شيء ... خلاص عشر سنوات سكت لازم يتكلم ويضع حد لتجاوزاته وظلمه !!! كان يمشي ولا يعرف بالضبط وين يروح !!!

فهد : السلام
سعود : وعليكم السلام ... هلا فهد آمـر .. !!
فهد : تركي عندكـ .. !؟
سعود : عندي بس ليه تسأل ؟
فهد : اسمعني يا سعود وبدون نقاش طلبتك تروح برا الشقة وهو لا يطلع أبيه بموضوع مهم وبصراحة خاص بس لا يعرف أني جاي لأنه بيطلع ولا راح يرضى يقابلني
سعود : خيـر وش الموضوع !!
فهد : قلت لك يا سعود الموضوع خاص وما ينفع أقوله لأبوي !!! تكفـى يا سعود طلبتك !!
سعود : خلاص تـآمـر .. !! ( وبصوت منخفض ) بس تعـال بـسـرعة ترى يجهز أغراضه بيمشي لبيت أخوي سلطان !
فهد : خلاص دقايق !!!!!

كان فهد يتمنى يوصل بسرعة وتمنى الوقت يتوقف عشان يوصل لتركي !! خلاص لا يمكن يأجل الموضوع وبعد فترة وصل وحس أنه سنوات وبسرعة طلع من السيارة وبعد ما قفلها طلع الدرج وهو يتمنى يوصل للشقة قبل لا يطلع تركـي .. !! ولما وصل ضرب الجرس وهو ينتـظـر المجـهـول !!



// × // × //× // × //


مشاعل : وافقتي .. !!!
الهنوف بإبتسامة : ايه وافقت ...
مشاعل : ليه توافقين !!
الهنوف : ليه ؟
مشاعل : هنوف عشاني لا توافقين والله تركي ما يستاهلك أنتي تستاهلين رجااااال أحسن منـه !
الهنوف : مشاعل هذا أخوك !!! وصدقني أنا ما راح أغير رايي مهما حاولتي ...
مشاعل : هنوف عشاني صدقيني تركي ... وسكت ما عرفت وش تقول
الهنوف : مشاعل أنا وافقت عن قناعة .. وبصراحة يكفي أن أكون معك وأكون زوجة أخوك ..!!
مشاعل بدموع : هنوف فكري برايك والله يوفقك ... !!
الهنوف : يلا مشاعل ... عمتي حصة تناديني .. مع السلامة
مشاعل : مع السلامة ... !!

الهنوف بعد ما سكرت قعدت تبكي وهي تقول " مفروض تقولين أحمد ربي أن واحد مثل تركي بغاني أنا انسانة مريضة !!! الله لا يسامح اللي كان السبب !!! الله يعذب أهله مثل ما عذبني !!! "

// × // × //× // × //


ابتسمت لبنتها وحييت فيها ... كانت ملامحها تدل على كبر السنين وأن الزمن أثر عليها والحزن يخيم ملامحها ومع ذلك يظهر ثباتها وهدوئها وفهمها لأمور .. !!

مشاعل بدموع : يمـا أبوي بظلم هنوف .. !!
حضنتها نورة وبهدوء : مشاعل لاتبكين .. !! وبعد ما هدئت شرحت لها الموضوع .. !!
نورة : مشاعل أبوك لا يمكن يظلم بنت أخوه
مشاعل : لكن يـمـه أنتي تعرفين أكثر مني كيف أبوي ظلمك أول والكل يعرف ظلمه للناس !! اذا حنا عياله يظلمنا توقف على بنت أخوه !!
نورة : يا مشاعل لا تذكرين سالفة أنا وأبوك هذيك كانت لها ظروفها والله يسامح أبـوك .. !! لكن أنتي قلتي بزوجها تركي وتركي لا يمكن يظلمها وأنا واثق من ولدي !!
مشاعل : يـمـا .. تركي صار مثل أبوي تغيير ما عاد مثل أول !! واللي سوى جريمة قتل ممكن يسوي أي شيء ... !!
نورة : مشاعل أنا متأكدة أخوك انظلم في القضية لكن الله سبحانه تعالى بظهر الحق سواء في الدنيا أو الآخرة ..
مشاعل : ياليت يمـا يطلع تركي مظلوم ... ياليت هذا أخوي !! لكن ألحين هو طلع وانتهينا من هالموضوع !!! المهم ألحين الهنوف والله راح يظلمها أبوي بزواجها من تركي !!! تركي ما ينفع لها وفارق السن كبير .. !!
نورة : شوفي مشاعل بكلم أخوك .. !! وبتفاهم معه .. !!
مشاعل : يمـا تركي زارك !!؟
نورة : لا .. !!
مشاعل بصدمة : ولا كلمك ..؟
نورة : ولا كلمني ..!!
مشاعل بضعف : شفتي ما قلت لك تغيير ولا في ولد في الدنيا ما يزور أمه !!! وهو توه طالع من سجن مفروض الواحد يشتاق لأهله وأظن أمه أولى من غيرها وهو له أكثر من أسبوعين ولا سأل عنك !!!
نورة : أنا عاذرته يا بنتي ... !!
مشاعل : يـمـا تآمـريـني بشيء .. لأني تآخرت
نورة : سلامتك .. وانتبهي لنفسك !
مشاعل : إن شاء الله يما ... وحبت راسها

وطلعت وهو تدعي أن الله يوفق الهنوف ولا تنظلم بزواجها من تركي .. !!


// × // × //× // × //


فتح الباب وانصدم صدمة عمره !! مستحيل يصدق اللي يشوفه !! آخـر انسان يتوقع أنه يواجهه في هذي اللحظات !! تحسف أنه ما طلع من قبل هو مب مستعد لهذي المواجهة ولا يمكن يغامر ويواجه فهد في هذي الـظـروف !!!

فهد بإستحقار : قلي تفضل على الأقل !!! ولا تدري الأمر ما يحتاج أذنك لأن الشقة لعمي سعود مب لك !!
تركي وهو يسكر الباب ويدخل ويجلس معاه وبهدوء : وش بغيت !؟
فهد : جاي تسأل !! أنت انسان تافه !!
تركي بهدوء : مـشـكـور .. !! ويجي منك أكثر يا فهد
فهد بعصبية : تدري وش مشكلتك أنك تنفع تمثل !! تظن قدامك عبد الرحمن عشان تقعد تظهر طيبتك يالحقـيـر !!! أنا عرفت معدنك وأقولها للمرة المليون حسـافـة أني كنت في يوم من الأيام خويك !!!
تركي بصراخ : وش تبغى !! جاي تغلط وأنا ساكت لك
فهد : تعجبني اظهر على حقيقتك
تركي بعصبية : ايه بظهر على حقيقتي !! أني انسان حقير !! وش تبغى !! ولا تبغى أمسحك عن وجه الأرض مثل ما ذبحت الغبي جاسر !!! مسكين مثلك ظن أنه يقدر يوقف في طريقي !!! عشان كذا مسحته عن وجه الأرض !!!!!
فهد وهو يقوم : كل هذا حقد على هالمسكين لأنه عرف حقيقتك وأنك انسان ظالم !!! حسـافـة أن أبوجاسر ما عرف حقيقتك وظنها لحظة عصبية منك وعفى عنك !!!
تركي : أنت جاي تسمعني هالكلام !!
فهد : لا .. ممكن أعرف ليه خطبت الهـنـوف ؟
تركي بإبتسامة : ألحين جاي عشان هالسؤال !!! أنت أعرف بالجواب !!
فهد : أنا لا يمكن أصدق أنك خطبتها عشان تصحح غلطتك !!
تركي : صدقت ولا ما صدقت ما يهمني !!
فهد بعصبية : الله لا يسامحك !!! ظلمت هالإنسانة وهي طفلة وخليتني أكرهها مع أنه ما لها ذنب إلا أنه جاء واحد نذل مثلك ... وبعد فترة صمت ... واعتدى عليها !!! هدمت مستقبلها ودمرتها !!! وألحين بكل بساطة جاي تخطبها وأنا متأكد زواجك منها عشان تظلمها مب تصحيح لغلطتك !! يعني ما كفاك أنك ظلمتها قبل عشر سنوات جاي تظلمها ألحين !!! وأنت عارف أنها لا يمكن ترفض !!! أصلا كيف ترفض وأنت ... !! سكت فهد ما عرف وش يقول لكن الدموع نزلت من عيونه ولحظتها نطق ... اسمعني يا تركي راح أسكت ولا أقول شيء لأن كلامي راح يضر الهنوف قبل لا ينفعها لكن اسمع لو فكرت تغلط عليها صدقني راح أذبحك !! اللي منعني قبل عشر سنوات أذبحك ما يقدر ألحين يمنعني !!! وقلتها لك أحذرك ... !!!


وهنا طلع فهد وصفق الباب ولحظتها تركي كان واقف بجمود وضعف وبصعوبة قعد يتنفس ومسك الكرسي وجلس وهو يصرخ في داخله " الله لا يسامحني ظلمتها !!! أنا السبب !!!!! " وهنا حس بضعف في نظره وكل شيء يظلم وثم سقط ... !!!

// × // × //× // × //


وصلت للبيت وهو تحس بالألم يقطعها والدموع تغطيها .. !!! وهي تدعي من قلب أن الله يوفق الهنوف !!! علاقتها مع الهنوف كانت علاقة أخت مع أختها !! عكس عبير هي صديقتهم وعزيزة عليهم لكن الهنوف غير هذا أختها وروحها !!! حبتها في الله !! وطول عمرهم يتمنون للمستقبل وحتى كل وحدة اتفقت تسمي أول بنت على اسم الثانية لكن .. !!!!!!!
بعد ما فتحت الباب دخلت ومشت وهي تبي تطلع فوق لكن في صوت وقفها ونظرت للخلف وشافته !!! مستحيل !! آخـيـراً رجع !! وبإبتسامة قالت : زيـااااااااااااد .. !!!

// × // × //× // × //


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 04-03-2009, 07:34 AM
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب / الحكواتي


’/



الله يعطيك العافيه
حلو آنهـآ كـآمله :)

موفقه ان شاء الله




/’


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 04-03-2009, 02:09 PM
مآهمني بعدك مآهمني بعدك غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلوب ملكتها الشياطين - الكاتب / الحكواتي


تسلمين على مرورك

الله يعافيك ..




.,.


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

قلوب ملكتها الشياطين / الكاتب : لحكواتي ، كاملة

الوسوم
ملكتها , الحكواتي , الشياطين , الكابتن , قلوب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الشياطين الموثقة والشياطين المطلقة ! فهل انت منهم ؟ جداوي كوول الواحة الرمضانية - غرام 12 04-09-2009 01:14 AM
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM
نحن نتناقش حول الكاتب ام نتناقش حول المكتوب..؟! بطوطهـ !لـ"ح"ـب نقاش و حوار - غرام 2 28-11-2008 03:59 AM
لماذا يرى الحمار الشياطين ويرى الديك الملائكه تاَئَهَ ,! مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 2 21-08-2007 10:05 PM

الساعة الآن +3: 01:58 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم