اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-03-2009, 12:13 AM
صورة أمـيـرة الـحـلا الرمزية
أمـيـرة الـحـلا أمـيـرة الـحـلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
معزوفتي الأولى : طفلتك ما عاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها


بسم الله الرحمن الرحيم ..

عندمـآ يلتقي ( العدل & الظلم ) ..
( الحب & الكرهـ ) ..
( العـطف & القسـوهـ ) ..
( الغرور & التواضع ) ..
( المـآل & عزة النفس ) ..
( الخـوف & الأمـآن ) ..


تختلف المـوآزين ..
وترجح الأكُـفَّ ,,
وتختلَّ الموآزين ..

أحببت أن أٌطلَّ عليكم في معزوفتي الأولى المتـوآضعه ..
وأضعهـآ بين أيديكم وقلوبكم لتستمتـعوآ بهـآ ..
ولتمنحـوهـآ الجمـآل والـروعـه بتعليقـآتكم وآرآئكـم البنـآئه ..

ترددت كثيرآ بكتابتهـآ ..
ولكن حب المغـآمرهـ والتجربه دفعني لخـطهـآ ووضعهـآ بين متصفحـآتكم لـ تعينوني بتوقعـآتكم وأفكـآركم لإتمـآمهـآ بتوفيق الرحمن ..

روآيـة .. طفلتك ماعاشت " إحساس" الطفولة !
... فاقدهـ في هالزمان ... إحساسها !

\
/
\



بقـلـمـ // أمـيــرة آلــحــلآ

أو

نــ ج ـــلآء آلــ ع ـــيــون ..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-03-2009, 12:18 AM
الرجه الرجه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..


انا من اول المشجعات للك انك تكتي اول بارت
وتقبلي مروري


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-03-2009, 12:31 AM
صورة أمـيـرة الـحـلا الرمزية
أمـيـرة الـحـلا أمـيـرة الـحـلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..


الشخصيات بالمختصر :

** عائلة فهد الفهد ..( الأب ) ..( أبو وليد ) ..
2/ زوجته الأولى كارلا ( فرنسيه ) ( متوفيه من 8 سنين ) .. وعندهـ منهـآ :
3/ فـآتن ( 17 سنه ) ..
4/ زوجته الثانيه سعـآد ( 37 سنه ) وعندهـ منهـآ :
5/منار (6سنوات ) ..
6/ وليد (3 سنوات ) ..
\
/
\

** عائلة خالد البدر ( الأب ) متوفي من 10 سنين ..( أبو عزآم ) ..
1/ زوجتـه ( منيرهـ ) 47 سنه ...
2/ عزآم ( 29 سنه ) ..
3/ سـمـر (26 سنه ) .. متزوجـه وعندهـآ ( عزآم – رآمـآ ) ..
4/ عصام (24 سنه ) ..
5/ سـآرهـ (20 سنه ) ,,
6/ سديم ( 17 سنه ) ..
\
/
\

** عـآئلة محمد الـعبدالله ( الأب ) 55 سنـه ..( أبو سعود ) ..
1/ زوجته فاطمـه (49 سنه ) ..
2/ سعـود (30 سنه ) متزوج سمـر بنت خالته ..
3/ مهـآ ( 26 سنه ) ...متزوجـه وعندهـآ بنت ( فاتن ) ..
3/ تركي (24 سنه ) ..
4/لمى ( 17 سنه ) ..
/
\
/
البــــــآرت الأول ..


يعني من قلَّ ( المــصـآيب ) ؟!
صـآب هـآلصـدر " ضيـق " ..
وإلآ يعني من حـلآة الـحـظ وَ [ ع ــلوَّ آلـمـكـآنـه ] ؟؟!!
ذي حيـآتي من مـضـيـق ٍ, في مـضـيـق ٍ, في مـضـيـق ٍ..
ولو بـحـثت الـصـبر فيني ..
مـآ أجـد لـ/ آلـصَّـبـر خـآنـه ..!!
ع ــآًدتـيَّ لـآضـقـت أدوَّر (( حَــضـنَّ )) وُُ (( ع ـــيــون آلــرفـيــق )) ..
مـشـكــلــه ..!!!!
لـآ صـآر { ضـيقـي مـنــه } وً .. أحــزآنــي ..{.. ع ــشــآنــهًِّ ..} ..


في الخبر- حي الحـزآم الذهبي– أفخم قصر ..

نزلت تتمخطر في الدرج الكبير اللي يتوسط القصر ..
وصوت كعبهـآ يصدح بالمكان وريحة عطرهـآ تعلن عن وصولهـآ ..
نزلت لحد المرآيه الكبيرهـ بالمدخل واللي محددهـ أطرافهـآ ببروآز ذهبي فخم جدآ ..
وقفت قدآمهـآ وهي تتأمل شكلهـآ إبتدآءً من شعرهـآ الكيرلي الأسود النـآعم اللي يحضن خصرهـآ من طوله بشكل آسر .. ومبرز بياض بشرتهـآ المشربه بالوردي .. واللي إكتسبتهـآ من امها الفرنسيه المشهورهـ بالجمـآل والفتنه ..
وحوآجبهـآ المرسومـه رسم بإتقان الخـآلق سبحـآنه وسوآدهـآ يبرز وسع عيونها المكحله
وتتميز بلونهـآ الغريب ..!!
لون العسلي ومحددهــ عدساتهـآ بالرمـآدي .. إختـلآط لونين بشكل لآفت ومبهر .. ورومش كثيفه معكوفه بشكل جميل ..
نزلت أكثر بنظرهـآ على خدودهـآ الي منثور عليهـآ البلاشر الوردي واللي زاد حمرة خدودهـآ ..
وخشمهـآ المرسوم ومعطي مـلآمحها حدهـ قاتله وفاتنه ..
وقفت عيونهـآ على إمتزاج الرقه والعذوبه ..
إمتزآج الإغرآء والذوبان ..
شفايفهـآ اللي تذووب رقه ونعومه واللقلوس الوردي الصارخ شوي معطيهـآ جاذبيه ساحرهـ ..

عدلت بلوزتهـآ الفوشيه مخططه بالرمـآدي وفتحة الصدر وسيعه للأكتـآف ومبينه أكتافهـآ اللي تزيد من شكل نـحرها وصدرهـآ أنوثه متعبه لنـآظرهـا ,,
وخصرهـآ اللي يزينه البرمودا الجينز الرمـآدي بلمعه بسيطه فوشيه .. ومزموم من الجنب يبرز بياض ساقيهـآ الملفوفه بشرايط الكعب الفوشي الأنيق ..

إبتسمت لنفسهـآ برضـآء تـآم عن شكلهـآ وهي تقول بخاطرهـآ اللي يشوفني مايقول
هذي عمرهـآ 17 سنه .. ههههههههه بسم الله علي لا احسد عمري .. يقولون مايحسد المـآل إلا صاحبه..
لبست عباتهـآ المزخرفه وطلعت شايله شنطتهـآ الفوشيه الوآسعه .. وجوآلهـآ الفوشي بيدهـآ ..

ركبت السيارهـ ( مكسيمـآ 2008 سودآء ) ..
وطلعت مع السوآق تتمشى وتقابل صديقاتهـآ بالمجمعـآت ..
\
/
\


بالدمام –حي الفيصليه ..

في إحدى البيوت المتوسطه المستوى ولكن أنيقة الشكل ..
بيت يتكون من طابقين ..
نزل من الدرج مستعجل وريحة عطرهـ الرجـآلي تفووح بالبيت بشكل يدووخ ..
وصل للمرايه ووقف يعدل شمـآغه الأبيض على ثوبه السًّكري وسـآعته السويسريه الفخمه واللي تدل انه عندهـ خير برغم صغر سنه ..
شاف شكله بالمرآيه واللي تعكس صورة شاب وسامته ورجولته تكفي إنه يطيح بـ 10 نساء من نظرهـ وحدهـ ..
حواجبه الكثيفه المكوفه وتعطيه هيبه أكثر .. حدة نظرآت عيونه الوآسعه بسوآدهـآ وكثافة رموشهـآ ..
خشمـه السيف المسلول على قولتهم .. وشفايفه الجذآبه مايله للحمرهـ ومحـآطه بسكسوكه ( الخنجر ) وبسوآدهـآ زآدته وسـآمه وهيبه ورجوله ..
لون بشرته البرونزيه بشكل آسر ..
إلتفت على أمـه اللي جايته تقول : لا اله الا الله .. بسم الله عليك ياامي .. الله يحرسك ويحميك من شر الحسـآد وعيونهم .. ويرزقك ببنت الحـلآل اللي تريحك طول عمرك ..

إبتسم لأمه بحنان وبـآنت صف اللؤلؤ المرصوص وقال بصوته المميز ببحته الخـآصه العميقه : الله يسلمك ويخليك لي يااحلى وأغلى أم ..

قالت أمه وهي تبخرهـ : وين بتروح ياوليدي بهالوقت وبكل هالكشخه .؟؟؟!!
قال : معزوم على زوآج وآحد من أصحابي بالشغل .. تآمريني على شئ يالغاليه قبل لا اطلع ..؟؟!
قالت أمـه بكل مودهـ : لا ياقلب أمك تسلم ,, والله ويـآكـ ..
قال : الله يسلمك .. مع السـلآمه ..
طـلع من باب بيتهم للحوش وراح للباركينج وشغل سيارته (أفآلون بيضاء 2007 ) ,,
واللي زآدته هيبه وكشخه ..

\
/
\


وصلت مجمع فينيسيا مول بالخبر وهي تكلم صديقتهـآ : هـآآآي .. هـلآ ليان .. كيفك ؟؟
ليان : هلا ومرحبا .. أنا بخير الحمدلله ... كيفك إنتي ؟؟
: الحمدلله بأحسن حـآل .. ليوونه بغيت أسالك عندك شئ اليوم وإلا فاضيه ؟؟.!
ليان بسرعه : لا فاضيه وطفشاااااانه حدي .. ليش ؟؟
بفرح : حلوو .. أجل وش رأيك تقابليني بـ الراشد ..؟؟ أنـآ ألحين دآخله فينيسا مول بآخذ هديه لبنت جيراننا توهـآ ولدت وجابت بنووته تجنن .. وبأطلع بعدهـآ ع الرآشد أتمشى شوي وأشتري شوية أغراض لي وللبنوته الصغنونه .. هـآهـ وش قلتي ؟؟
ليان : أوكي ياقلبي .. ألحين بأقوم البس واتجهز وأجيك ..
: أوكي سي يوو ,,
ليان : سي يوو ..

\
/
\


كـآن متوجـه لقصر الأفرآح بس تذكر إنه مـآشرى لخـويه هديه ع الأقل بمنـآسبة زوآجـه ..
وتوجـه على طوول لـ فينيسيا مول لأنه أقرب شئ لـه ألحين ,,
وقف سيارته بالباركينج ونزل لمحل سـآعـآت إشترى سـآعه رجـآليه فخمـه وأخذهـآ ورآح لمحل متخصص بتغليف الهدايا ,,
أول مـآدخل عندهم لفت نظرهـ بنت متنقبه نقاب كويتي وعيونهـآ باينه بشكل ملفت ومبهر متكحله بس بكحل أسود خفيف وحـآطه عدسات لونهـآ غريب ( بباله هو طبعا انها عدسات ) .. صح إنه أُعجب فيها كثير وماقدر يشيل عيونه عنهـآ وسمعهـآ تحكي بالجوال : لمى أنـآ بمحل هدايا وأبي أشتري لمهـآ هديه عشان بنوتتهـآ تكفين قولي لي وش تحب أو وش ناقصهـآ وأجيبه لهـآ ؟؟
ردت لمى بإحراج : يا فـــآتن مـآله دآعي تكلفين على نفسك ,, والله بوكيهـآت الورد اللي مليتي فيهـآ المستشفى والشـوكولآ اللي جايبتهـآ بلون وردي واشكال فخمه خليتينا نستقبل الناس بفخر هههههههههه .. (كملت بجديه) تكفين لا تجيين شئ بتزعلين مهـآ منك وتحرجينهـآ زود ..
قالت فاتن بشوية زعل : لمـى إنتي تعرفين أنكم خوآتي اللي ماجابتهم أمي ,, ومهـآ أختي الكبيرهـ مو بس جـآرتنـآ .. ويكفي إنهـآ سمـت بنتهـآ ( فاتن ) على إسمي وربي ماراح أنسى لهـآ هالشئ .. وبعدين إنتي وش عليك أنـآ بأجيب لهـآ حق السمـآوهـ بس مو ألحين هذي أشياء بسيطه بس ..
عشان كذا خليني اشتري لهـآ كل اللي أتمنـآهـ .. بس أبي أعرف هي وش تحب ..؟؟
ردت لمى بكل حب لهـآلبنت اللي يعتبرونهـآ إختهم : بصرآحه أحرجتيني بكـلآمك ... بس اللي أعرف إنهـآ كـآنت تبي تروح تشتري لهـآ مـلآبس .. لأنهـآ الدلخه شرت كل شئ ولآدي بعد ماقالت لهـآ الدكتورهـ إنتي حامل بـ ولد خخخخخخخخخخ ..
ضحكت فاتن بنعوومـه متغافله العيون اللي تراقبهـآ والأذآن الصاغيه لهـآ ولصوتهـآ : ياحبي لهـآ مهـآ عليهـآ حركـآت عجيبه .. أجل خـلآص أنـآ ألحين بأروح أشتري لهـآ كل شئ يخص البيبي .. وآآآآي حدي مستانسه إنه طلع لي شغله بعد هالملل اللي جاني ..
ضحكت لمى على حمـآس فاتن وصوتهـآ اللي مهمـآ عـلآ الا تبان فيه نبرة الدلع الطبيعيه وقالت : الله لايحرمك الونـآسه يافتونـه ..
قالت فاتن بضحكه : ولا يحرمك يارب .. ويللا الحين اقلبي وجهك أبغـى أكمل الشوبينق تبعي واخلص بسرعه عشان يمديني اجيكم ..
ضحكت لمى وقالت تتصنع العصبيه : شوفوا ناكرة الجميل ..الحين انتي اللي داقه علي وتترجيني اعلمك وش محتاجه مهـآ وبنتهـآ وبالآخر تقولين اقلبي وجهك .. طيب طيب انتي تعالي عندنا وتشوفي وش بيجيك ..
ضحكت فاتن وقالت : أوكي الله يكفيني شرك .. اشوفك على خير ياقلبي ..
لمى ردت بإبتسامه : الله معـآك ياقلبي ,, وتكفين لا تتأخرين ...
فاتن : إن شاء الله بأحاول اخلص بدري .. مع السـلآمـه ..
لمى : مع السـلآمـه ..
قفلت فاتن جـوآلهـآ ودخلته بشنطتهـآ إنتبهت لشخص وآقف قدآمهـآ .. رفعت عيونهـآ و حست برجفـه بأوصآلهـآ من جمـآل هالإنسـآن وجاذبيته .. مابحياتهـآ شافت شخص مثله .. حست برعب من نظرآت عيونه .. ماتدري وش هي ..؟؟
هل هي إحتقـآر ؟؟ هل هي إعجـآب ؟؟ هل هي إنبهـآر ؟؟ هل هي إستخفـآف ؟؟ .. أصلا كل عيونه ونظراتهـآ ترعب ..
مـآ أعطت نفسهـآ المجـآل إنهـآ تطالعه أكثر وإلتفتت عنه وسمعت صـآحب المحل اللبناني يناديه ويقوله : إستاز عـــزآم هيدي هديتك صارت جـآهزهـ .. بتأمور على شئ تاني حضرتك ؟؟
إلتفت عليه عزآم بكل شموخ وهو يقول : لا تسلم يعطيك العـآفيه .. كم حسـآبك ؟؟
قاله صاحب المحـل الحسـآب حـآسب وجـآء بيطلع بس مـآيدري وش اللي خـلآهـ يلتفت للـ فـآتنــه اللي شـآفهـآ وسمع سوآلفهـآ وعرف إن إسمهـآ ( فـآتن ) من كـلآمهـآ مع صاحبتهـآ .. إلتفت إلا وهي كـآنت بتطلع من المحل بتروح محل مـلآبس وإحتياجات الأطفال .. وكانت منزله راسهـآ لشنطتهـآ تدخل بوكهـآ بعد ماحاسبت ع الأشياء البسيطه اللي خذتهـآ .. وفجأهـ حست إنهـآ قربت من ريحـة عطر رجـآليه قوووويه وسـآحرهـ رفعت رأسهـآ إلا وهي قدآمـه بالضبط .. نفسه السـآحر اللي قبل شوي ماقدرت تطـآلع فيه كثير .. طـآلعهـآ بنظرآت إحتقـآر على شكلهـآ ومظهر عباتهـآ ولف بيطلع ..
أمـآ هي إنصدمت من نظرتـه اللي كلهـآ إحتقـآر وإشمئزآز وكأنهـآ حشرهـ عندهـ .. قالت ببـآلهـآ بس بصوت مرتفع شوي وصله بدون ماتحس على نفسهـآ : الحمدلله والشكر نـآس متخلفه .. شكله يحسبني صايعه ضايعه .. مايدري إني أتعس وحـدهـ على هـآلآرض ...( قالتهـآ بنبرة حزن عميقـه تخالطهـآ إستهزاء ) ,,
سمعهـآ وهو مـآشي وقال بخـآطرهـ : هه أكيد بتكوينين أتعس وحدهـ دآمك بهاللبس والمنظر اللافت .. بتبعدين عن ربك وتكوتين تعيسه .. الله يعافيهـآ ولا يبلانـآ يارب ..

/
\
/


في حي الحزآم الذهبي -الخبر ..

: مهـآ تكفين عطيني إيـآهـآ شوي .. تكفين بس شوووي .. والله مابأطيحهـآ بس بأشيلهـآ وأجلس جنبك ..والله والله هـآهـ .. ( تربعت جنب اختهـآ على سريرهـآ وهي تفتح يدينهـآ )
قالت مهـآ : يابنت الحـلآل فكيني من شرك .. انا يالله نومتهـآ تبين أعطيك إياها تصحينهـآ لي ..؟؟
ردت لمى بأسى وقهر : من زينك إنتي وياهـآ .. إحمدي ربك إني أبي آخذهـآ عنك شوي وأريحك .. ( وقفت وهي تقول بصوت عالي والدموع متحجرهـ بعيونهـآ) والا انتي اصـلآ مايبين بعينك الخير .. وللحين تعتبريني بزر ومااعرف شئ ..
طلعت لمى من الغرفه ومهـآ مصدوومـه من كـلآم أختهـآ وعصبيتها اللي مالها داعي .. ودموعها اللي شافتهم بعيونها بس حاولت تكبتهـآ ..
إستغربت ردة فعل لمى كثير وقالت ببالهـآ : باراضيهـآ بعدين وأطيب خـآطرهـآ بكلمتين ..بس خلني أنـآم الحين شوي وأرتاح قبل لاتصحى فتوونه وتغثني ..

(( مهـآ (26 سنه ) متزوجـه من سنتين وتوهـآ جابت هالبنوته وسمتهـآ (فاتن ) من كثر ماتحب بنت جيرانهم فاتن وتحزن عليهـآ .. حلوة وحبوبه بس موسوسه على بنتهـآ كثير لأنها ماجابتها الا بعد معاناهـ )) ..

\
/
\


من جهـة لمـى طلعت من عند مهـآ وهي معصبه حدهـآ ..

(( لمـى (17 سنه ) بنوته مرهـ كيوت .. رومـآنسيه وحبوبه .. حسـآسه كثير .. تدرس ثاني ثانوي علمي .. تعشق ثلاث أشخاص بالدنيا ( فاتن + سديم بنت خالتهـآ + وعصام حبيبهـآ وولد خالتها ) ..وتدرس مع فاتن بنفس المدرسه و الصف ))

بس وصلت غرفتهـآ لقت جوالهـآ يدق .. ( سدوومتي .. يتصل بك ) ..
ردت بصوت مخنووق ومعصب : هـلآ سديم ..
سديم : يمه بسم الله وش فيك شوي وتاكليني ؟ وش في صوتك كذا ؟ أحد زعلك .؟
قالت لمى بضيقه : وفيه غيرهـآ هالأخت الفاضله .. أشحذهـآ بنتهـآ شحاذهـ .. سـلآمـآآت ماكأني أختهـآ ؟؟ لا وتقولي بتصحينهـآ ومدري ايش .. بس انا عارفتهـآ تحسبني باقي بزر وباطيحهـآ من يديني .. أووف ياختي شئ يقهر ويفقع القلب .. يازين البيت قبل لا تجي ..
ضحكت سديم على تفكير لمى المحدود وقالت : ههههههههههه ياحليلك يالمـوو زعـلآنه عشان مااعطتك بنتهـآ ..؟ طيب وهي صادقه توهـآ نومتهـآ وانتي تعرفين الأطفال لا صحوا يجيبون لك المرض من صياحهم عشان كذا هي ماتبي تتعب وهي تنومهـآ مرهـ ثانيه .. وبعدين انتي لاتصيرين حساسه وتاخذين الأمور من هالمنطق خليك واعيه شوي ..
(سكتت شوي بعدين سمعت ضحكت لمـى وعرفت سبب ضحكهـآ )وقالت : هههههههه أدري تضحكين على منطق تحسن متعوب عليهـآ صح ؟؟
ضحكت لمـى وماكأنهـآ اللي قبل شوي معصبه وقالت : ههههههههههه إيه والله أحسهـآ غلط عليك .. سديم وتقول منطق وأمور ههههههههههه والله مااتخيل أبد ,,
إبتسمت سديم إنهـآ قدرت تمتص غضب بنت خالتهـآ وصديقتهـآ وحبيبة قلبهـآ وقالت : إيه ياشيخه خلينـآ نسمع هالضحكه اللي كأنها ضحكة فيفي عبدهـ خخخخخخخخ ,,
ضحكت لمـى زود وقالت كأنهـآ معصبه : وجع إن شاء الله أنا تشبهيني بذيك ؟؟ أعووذ بالله .. إلا تعـآلي سدووم ,, ليش ماتجين عندنا الحين وتنامين عندي ؟؟ فاتن بنت جيراننا جايتنا الحين .. وش رايك ؟؟
سديم أعجبتهـآ الفكرهـ بس تذكرت عزآم أخوهـآ وقالت : والله ودي بس خايفه عزآم مايوافق وخصوصـآ إنه رآيح عرس خويه .. يعني مااظن عندي أحد يجيبني ..
قالت لمـى بصوت وآطي خجول ماحاولت تبينه لـ سديم : طيب طيب .. عصـآم وينه ؟؟
إبتسمت سديم لـ طاري أخوهـآ الخبل ع قولتهـآ وقالت : عصمـآن مادرى عني أكيد إنه هاية ألحين مع أخويـآهـ طول العزيزيه والخبر ..وبيني وبينك مو مضحيه بـ عمري عشان اركب معـآهـ .. هو متهـووور مرهـ بالسوآقه ..
الله يكفيه الشر بس ..
خـآفت لمى من قلب على عصـام وقالت بلهجه حاولت ماتبين اللهفه فيهـآ : يووووة ياسديم حاولي فيه مايسرع كثير الله يكفينا شر هالحوادث .. بس جد سديم تعالي عندي والله بنستانس كثير .. ع الأقل أرتـآح من مقابلة مهـآ وبنتهـآ .. وتطيح فيني أوآمر شيلي حطي سوي ولا تسوي ,, تكفيييين سديم ..
قالت سديم بقلة حيله : والله ودي يالمـوو وأول مايجي عزآم بأقوله ولا يهمك ..
قالت لمـى بإصرآر : ألحين تكلمينه قفلي وروحي دقي عليه تكفين .. وإذا مـآوافق بأخلي سعود أخوي يكلمه وإلا نسيبه ع الفاضي ..؟؟
قالت سديم بصدمه : لا لا لا لا وش فيك إنتي إنهبلتي .. سعود مرهـ وحدهـ ؟ موب صاحيه .. لا خليني انا باكلمه والحين بأدق عليك وأرد لك خبر ..

قفلت سديم من لمـى وإلتفت على جنب شافت أمهـآ داخله عندهـآ
(( سديم (17 سنه ) آخر العنقود عند أهلهـآ ودلوعتهم .. بنوته مرهـ تجنن .. رومـآنسيه كثير وجريئه .. عاقله عند اللزوم .. ورجـه بكل الأحوال .. تشبه عزآم أخوهـآ مرهـ ومن وفاة أبوهـآ وهي متعلقه فيه بشكل مو طبيعي ..))


وقالت لهـآ : يمـه تكفين طلبتك ..
إلتفتت أمهـآ بخرعه وقالت : وجع وش فيك ؟؟ وش تبين ؟؟

(( أم عزآم ( 48 سنه ) أرمله .. توفى زوجهـآ من 10 سنين .. ورفضت تتزوج رغم كثرة خطابهـآ لجمالهـآ وأخلاقهـآ .. ربتهم أحسن تربيه .. وأعطتهم كل حنان الدنيا والطيبه )) ..

قالت سديم بترجي وهي تمسك يد أمهـآ : يمه تعرفين إني طفشـآآآنه حدي وسآرهـ ماتعطيني وجـه طول وقتهـآ ع النت أو تكلم صديقاتهـآ .. تكفين خليني أروح عند خالتي وأنـآم عند لمـى .. المسكينه دآقه علي تصيح وتقول إلحقيني أبيك تجين عندي بسرعه .. تعبانه وأبيك معـآي ..
ابتسمت أمهـآ على كـلآم بنتهـآ المبالغ فيه وهي تدري إنهـآ تكذب وقالت : أومـآ دقت عليك تصيح ؟؟ بس مين بيوديك ؟؟ وبعدين وين تروحين الناس بنتهم نفـآس .. وأخوهم تركي موجود بالبيت وين تقعدين فيه ؟؟
قالت سديم لأمهـآ بترجي : يمه تكفين مهـآ نفـآس حاطين لهـآ غرفه تحت .. وخالتي مع زوجهـآ وسعود مع بنتك سمر ببيتهم وتركي مع أخويـآهـ بيرجع ينـآم بغرفته .. وبعدين يمـه يعني بالله عليك الي يسمعك يقول أول مرهـ أنـآم عند خالتي ماكأني منقعه ببيت خالتي 24 سـآعه ولمى نفس الشئ ..

قالت أمهـآ : والله براحتك إنتي وعزآم إذا وافق يوديك روحي مااحد ماسكك .. لأنه بالأصل أحنا بكرهـ بنروح لهم كلنـآ نشوف مهآ ..
نطت سديم على رأس أمهـآ تبوسه وتقول : ياربي يخليكي لي ياست الحبايب .. بس تكفين اذا شفتيه معنَّد شوي إقتعيه معـآي ..أوكي مامي ؟؟
قالت أمها : والله إنتي عارفه إنه هو رايح الخبر يحضر عرس خويه ,, إذا بيرجع مره ثانيه الخبر عشان يوديك شئ راجع له .. ماراح اقدر اقنعه لأنه اكيد ماراح يجي الا بآخر الليل وتعبان ..وانتي وشطارتك عـآد ..
قالت سديم بقلة حيله : إنا لله وإنـآ إليه راجعون .. الله يعين بس .. بأكلمه وأمري لله ..
أخذت جوآلهـآ ودقت على ( عزآم قلبي ) .. إنتظرت وسمعت خدمة صدى اللي حـآطهـآ عزآم قصيدة ( ليل الخُـبر ) بصوت الشـآعر (عبدالله البكر التميمي) ..




أرض الأحـلآم وأشجـآر الأمـآني يبـآس ..
وإنت ظالم ولكني أحبك كثير ..
وآضح إني خسرتك للأبد وإنت حـآس ..
خلك أقوى شوي وإعترف بالمصير ..
رحت يوم إرتوت فيني عذوق الحمـآس ..
مثل من ياخذ اللقمه من إفم الفقير ..
عندي إحسـآس وشوية رجـآوي ويأس ..
ومابغيت أزعجك مادآم وقتك قصير ..
قلت أبنسـآك يمكن المسـآفه تقـآس ..
بين ذآك الزمـآن اللي مضى والأخير ..
صـآحبي .. مارضيت أنسـآك من قوَّ بأس ..
يوم أبنسـآك كنت أبغى يموت الضمير ..
الغرابيل تلحقني وأنـا بدون ناس ..
عفت ناسي عشان ابقى بعينك كبير ..
يوم كان الوفـآء تحت الخديعه يدآس ..
والغرآم آخر حلول الوسط للعشير ..
كنت غالي وكان الكل حولك نـحآس ..
كنت صادق وكان الكل حولي يغير ..
ليت الأيام ثلجه ذابت بوسط كاس ..
كان عودت أنا مع برد العلاقه ضغير ..
كنت أنا وأنت في ذيك المحلات ماس ..
وسرقتك الحياة الهاديه وصرت غير ..
بس كانك تبي فرقا مثل ماانت حـآس ..
خلَّ ليل الخُـبر يذكر همومي بخير ..



صحت سديم على صوت التنبيه يقول ( لم يتم الرد ) ..
حست إنهـآ إنصدمت بهالقصيدهـ اللي دخلت فيهـآ جو شـآعري خيالي ..
قالت بنفسهـآ : يـآآآآآآآهـ ياخوي وش كثر إنت متعذب .. معقوله عزآم يكون يحب وحدهـ تركته ؟؟ معقووله ؟؟ لا لا ما أظن أكيد إنه بس حـآطهـآ كذا عشان فيهـآ كلمة ( الخُبر ) ..إيه إيه أكيد ...
صحت مرهـ ثانيه من سرحـآنهـآ على صوت جوآلهـآ يدق بإسم
( عزآم قلبي ..يتصل بك ) ,, ردت بسرعه : هـلآ عزآم ..
قال عزآم بهدوء وركـآدهـ : هـلآ سدوومه .. دقيتي علي ؟؟
قالت سديم : إيه دقيت بس مارديت وين كان جوالك ؟؟
قال عزام : معـآي بس لأني كنت بين الرجـآل ماقدرت أكلم وألحين طلعت ..
قالت سديم بفرحه : يعني بتجي البيت ؟؟
إستغرب عزام نبرة الفرح بصوتهـآ وقال : مدري ليش ؟؟
قالت بسرعه وبصوت مترجي : تكفى عزآآمي بأطلبك طلب وقول تم تكفى ..
قال عزام بضحكه وعرف إنهـآ ماتطلب بـ تكفى إلا شئ غالي عليهـآ : آمري سمي ... وش بغيتي ؟؟
ضحكت سديم وقالت : قول تم طيب ..
إبتسم عزام اكثر وقال :خليني أعرف أول ..
قالت سديم بقلق وبسررعه : أبيك توديني عند لمى بنت خالتي أنـآم عندهـآ .. بتجيهـآ بنت جيرآنهم وأبي أشوفهـآ من زمـآن تحكي لي عنهـآ وحبيتهـآ وأبي أقابلهـآ ..
قال عزآم بهدووء : بأوديك لهـآ بس ماتنـآمين ..
قالت سديم بترجي : لااااا عزآم تكفى .. خلني أنـآم .. وبعدين ياقلبي مشوآر عليك ترجع لي مرهـ ثانيه .. إنت ودني وروح ماله دآعي تتعب عمرك وترجع ..
ضحك عزام بخفيف وقال : يعني مسويه عمرك خايفه علي من المشاوير ؟؟
لاتخافين متعوود وأصلا شغلي بالخبر يعني مو صعب علي اوديك وارجع لك ..
قالت سديم بآخر محـآوله لإقنـآعه : تكفى عزآآآآآمـووو خلني أنـآم هنـآك .. والله كلمتني شوي وتصيح من الطفش حتى هي .. تكفىىىى ,,
قال عزآم بإستسـلآم : لاحول ولا قوة إلا بالله .. مشكلتي مااقدر اردك بشئ .. هالمرهـ بس بأخليك تنامين .. المرهـ الجايه زيارهـ وبس مافيه نوم .. فآهمه ؟؟
قالت سديم بسرعه : مااضمن لك بس .. إن شاء الله بأحـآول ..
إبتسم عزام على خفيف كأنهـآ تشوفه وقال : أوكي ,. ويللا تجهـزي ماابي أنتظر كثير .. والا والله لانزل أنـآم وماعلي منك فاهمـه ؟؟
قالت : لا لا إن شاء الله أول ماتوصل تلقاني أنتظرك بالحوش ..
قال : أوك .. مع السـلآمه ..
ردت : بأمـآن الله ..

(( عزآم : (29 سنه ) .. وصفنـآ شكله من قبل .. بس طبعه حـآد .. يضحك صح ويفرفش أحيانآ .. بس إذا عصب يررعب .. تحمل مسؤولية أهله بعمـر الـ 19 سنه وهو بعز مرآهقته .. كـآفح وإشتغل بشركة الفهـد من موظف عـآدي لـ مدير مكتب المدير العـآم .. لحصوله على ماجستير إدآرة أعمـآل ..
شايل فكرة الزوآج من باله لحد مايزوج خوآته الباقيات .. حنون وطيب باوقـآت .. وقاسي وشرس باقوات ثانيه .. ووو ,, والا اقول بنتعرف عليه أكثر بالأحدآث ^,^
)) ..

ونطت سديم تجهز مـلآبسهـآ اللي تحتـآجهـآ وتلبس لهـآ لبس كشخـه لأنها سمعت من لمى ان بنت جيرانهم مرررررهـ غنيه وكشخه بس متواضعه ..
ولبست ( تنورهـ كاروهـآت أحمر وزيتي وبيج ميدي لـ نص السـآق .. وبلوزهـ كم طوويل حمـرآء مفتوحـه من نص الظهـر على شكل دآئرهـ وتحتهـآ بدي زيتي ..تغطي نص الفتحـه ) وحطت كحل أخضر بعيونهـآ وماسكـآرآ .. وبلاشر وردي وقلوس عنـآبي نـآعم .. ولبست إكسسوار زيتي وأحمر .. وفكت شعرهـآ اللي يوصل لتحت أكتافهـآ بقصـة الفرآوله ومبرز كثرته ولونه الكاكاوي المناسب لبياضهـآ بشكل حلو ,, وحطت وردهـ حمرآء على جنب بشعرهـآ ,, طلع شكلهـآ جنـآآآآآآآن .. لبست كعب زيتي ربط ع السـآق وأخذت شنطتهـآ وجوآلهـآ وطلعت .. ومـلآبس النوم تلبس مع لمـى لأنهم نفس الجسم ..
نزلت من الدرج وقابلت أختهـآ سـآرهـ ..

(( سـآرهـ (20 سنه ) تدرس حـآسب بجامعة الملك فيصل 3 سنه .. بنت مرررهـ حلوة بس مشكلتهـآ شوية الغرور اللي فيهـآ .. تعشق الفلوس وريحتهـآ .. بس حبوبه بأحيان وخبيثه بأحيان ثانيه ,, )) ,,

سـآرهـ : على وين إن شاء الله لابسه وكـآشخه ؟؟
قالت سديم وهي تسكر شنطتهـآ وتلبس عبايتهـآ : بأروح عند خالتي .. لمى دقت علي تطلبني أروح لها بتجيهم بنت جيرانهم فاتن الفهـد.. اللي حكت لنـآ عنها ذاك اليوم ..تذكرين .؟؟
قالت سآرهـ وهي تتذكر : إيه إيه تذكرتهـآ بنت العز والفلوس ,,
قالت سديم بنظرهـ لأختهـآ : وشو بنت العز والفلوس ..؟؟ بنت ابوها وامهـآ ترى ... والا انتي كل الناس عندك بالريال والفلس ؟؟
ضحكت سـآرهـ وهزت أكتافهـآ بعدم مبالاهـ وقالت : إيه ياحبيبتي هذا اللي المفروض تفكرين فيه ,, مو تفكير الفقـآرى أمثالنا أخلاق ومدري ايش ؟؟
شوي دق جوالهـآ وردت : هـلآ شذى .. أخبارك يالدووبا وحشتيني؟؟ ( قالتهـآ وهي طالعه غرفتهـآ ) ,,
طالعتهـآ سديم وهي رايحه وتقول : الحمدلله والشكر تفكير محدوود وسطحي الله لايبلانـآ ..
دق جوالهـآ هي بعد وردت بدون ماتشوف مين : هـلآ ..
: هـلآ سديم يللا اطلعي انا برا أنتظرك ..
سديم : يللا انا طالعه ..

طلعت سديم وركبت قدآم وأول ماشافهـآ عزام قال بحدهـ : غطي عيونك بسرعه .. كم مرهـ اقولك هالكـلآم يعني ؟؟
غطت سديم عيونهـآ بسرعه لا يعصب وقالت : طيب يمه وش فيك نسيت ..
قال بنظرهـ : لاعاد تنسين مرهـ ثانيه ..
بعد ماصاروآ بنص الطريق سألت سديم فجأهـ وقالت : عزآآآموو ممـكن سؤال ؟؟
إلتفت عزآم لسديم بإستغراب وهو رآفع حـآجب وقال : إسألي ..
قالت : القصيدهـ اللي حـآطهـآ بجوآلك خدمة صدى ,, وش سرهـآ ؟؟
إستغرب أكثر وإلتفت عليهـآ شوي وشوي ع الخط وقال : كيف وش سرهـآ ؟؟
قالت بحيرهـ : مدري حسيتهـآ حزينه ومؤثرهـ شوي .. وعن حب قديم وكذا .. قلت يمكن لهـآ سبب عندك .. ( قالتهـآ بإبتسـآمه متوترهـ ) ..
إبتسم بهدووء وقال : قصدك إني ممـكن أكون حبيت من قبل ؟؟
قالت بجرأهـ : إيه هذا قصدي ..
ضحك بصوت عالي وقال : أنا متى جاني الوقت اللي أقدر أحك رأسي فيه عشان أقدر أحب بالله عليك ؟؟
قالت سديم بعفويه : بس اللي أعرفه من كـلآم البنات عن الحب إنه يجي فجأهـ وماله ميعـآد ,,
طـآلع عزآم بسديم بطرف عين وقال : وإنتي إن شاء الله وش عرفك يجي فجأهـ والا يدق الباب ويستأذن ؟؟
إرتبكت سديم وخافت لا يفهمهـآ أخوهـآ غلط وقالت تلحق على نفسهـآ : أقولك والله من كـلآم البنات بالمدرسه ..
إبتسم على شكل اخته المرتبك وقال : طيب مصدقك .. بس حاب اقولك اني لاحبيت بحياتي ,, ولا راح احب الا اللي يجيبهـآ النصيب لي واللي اختـآرهـآ أنـآ بنفسي ,,,
لمـآ خلصوآ كـلآمهم كـآن أمدأهم وأصلين عند البيت .. وقف سيارته نزل مع أخته ودخل معـآهـآ دآخل يسلم على خـآلته و زوجهـآ ويطلع ..
\
/
\

وصلت قدآم فيلا ابو سعود وإتصلت على لمى عشان تنزل تساعدها بالأغراض الكثيرهـ بالرغم إن شغالتهـآ معـآهـآ وشايله ثلاث ارباع الأغراض بس لأن الباقي هدايا كبيرهـ ..
ردت لمى وهي تقول : هـلآ فتووو ..
قالت فاتن بحب : هلا عيوني ..إسمعي عندكم أحد من الرجال ؟؟
قالت لمى : لا أبوي وتركي طالعين .. محد فيه خذي راحتك تلقين أمي تحت ..
وترى بنت خالتي سديم جات وتنتظرك معـآي ..
إبتسمت فاتن بفرح وقالت : جد ؟؟ يللا انا نازله بس الأغراض كثيييرهـ مررهـ ..وش رايك تنزلين تساعديني ؟؟وإلا اقولك يللا باتقاسمهـآ مع الشغاله مسكينه لعنت شكلهـآ اليوم هههههههه ..
ضحكت لمى وقالت : هههههههه ياعمري يافتوون والله أخاف تزعل مهـآ وأمي منك لأنك كلفتي على نفسك .. بس يللا الحين بانزل لك ..
قالت فاتن بسرعه : يللا انا انتظرك ..
ونزلت مع الشغاله وهي تنزل كل الأغراض والسواق يساعدهم يدخلها الحوش لأن باب الحوش كان مفتوح بعد دخول عزآم ..
السوآق حط الأغراض وطلع للسيـآرهـ ..
وفاتن تضايقت من الطرحه اللي كل شوي تنفك وتخرب عليهـآ قامت تلفتت ورآهـآ ماشافت بالباركينج اللي بالحوش ولاسيارهـ قامت فصخت طرحتهـآ ورمتهـآ على أكتـآفهـآ وشعرهـآ كـآنت رآفعته شينيون مبهذل من الطرحـه ,, بس خصل من شعرهـآ طايحه على وجههـآ..
وقامت شالت أكياس وكثيرهـ بيدينهـآ الصغـآر .. وهي لسى ببدآية الحوش ودآخـله للفـيـلآ ..

\
/
\


: على وين يا أمك ؟؟ توك جـآي إقعد تقهـوى وألحين بيجي عمك وتركي إجلس معهم شوي ..
عزآم وهو يوقف ويمسك جيوبه يفتش ع أغراضه قال : قهوتكم مشروبه ياخاله .. وعسـى بيتكم عـآمر ..والله مستعجل بأروح البيت تعبـآن حدي وأدوور النووم بس ..وعمي وتركي سلمي لي عليهم كثير وإعتذري لي منهم ..
وقفت أم سعود وهي تقول : الله يسلم عمرك ياوليدي .. بس بكرهـ تعـآل مع أهلك لأن أمك قالت لي بتجونـآ إن شاء الله .. خـلآص ؟؟
عـزآم وهو يأشر على عيونه : إبشري ياخاله من عيوني .الثنتين .. وألحين أسمحي لي ..
أم سعود : مسمووح يالغالي .. الله وياك ..
عزآم وهو طـآلع : فأمـآن الكريم ..
طلع وسكر باب البيت ومـآشي للحوش بس سمع صوت نـآآعم جدآ وفيه ميزهـ عجيبه أجبرته يرفع رأسه جهة مصدر الصوت .. وإنصدم وجمـد بمكـآنه من اللي شـآفه ..

\
/
\



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-03-2009, 12:34 AM
صورة أمـيـرة الـحـلا الرمزية
أمـيـرة الـحـلا أمـيـرة الـحـلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رد : معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الرجه مشاهدة المشاركة
انا من اول المشجعات للك انك تكتي اول بارت
وتقبلي مروري

آلــرجــه ..

يالبى قلبكـ ياعسل ..
لعيونك نزلت أول جـزء ..
وإن شاء الله تكوني من المتابعات واللي تعجبهم روايتي ,,
لاعدمتك يالغـلآ ..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-03-2009, 12:57 AM
صورة أمـيـرة الـحـلا الرمزية
أمـيـرة الـحـلا أمـيـرة الـحـلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..




الـبــآرت الثـآني ..


{ مـدري ؟؟!
كـن الـحـزن فيني شـآف لـه " نـعم الـصديق "..
{مـدري ؟؟!
يمـكـن كنت فـعـلآ كًـفـو لـ/الحـزن وً تكـآنه ..
وً الفـرح كـ/ الثوب لـكـن !!
يبدو إنـه مايليق ,,
دآم لبسـه لآي خـآسر مـآورآهـ إلا ..{::.. الإهـآنه ..::} ..

\
/
\
في العزيزيه – الخبر ..


جمـعـة شبـآب .. بلوت .. لاب توبـآت .. جـوآلآت .. دربكـه ..جيتأر .. عود ..
كـآن جـآلس ومـآسك العـود ويغني بصوته الرجولي المبحوح الحزين :

أجـر الصـوت من جرح برى لـي ..
ألا والجرح أكبر من زمـآني ..

ومنين أبتدي ؟؟
ياجرحي الندي ..؟؟
حسبي على الأيام والحظ الردي ..

كانت معي طول العمر عين وهدب كانت معي ..
كانت معي من الصغر حبٍ كتبته كانت معي ..

واليوم انا عندي خبر وعلمٍ أكيد ..
حبيبتي في قلبهـآ حبٍ جديد ..

آآآهـ آآآآهـ ..
على حبي اللي كـآن ..
يازمن مـآبه أمـآن ..
وآآآهـ آآهـ ..

ومنين أبتدي ..؟؟
ياجرحي الندي ..
حسبي على الأيـآم والحظ الردي ..



خلّص أغنيته وسمع تصفير الشباب حوله وتصفيقهم وقا يضحك وهو يعدل بلوزته ويقول بضحك : لادآعي لآ دآعي حبايبي .. عـآرف إني فنـآن العرب الثاني ماله داعي تقولون لي وتحرجوني زوود ..
ضحكـوآ عليه وقال عصـآم : ياولد وش هالحركات ؟؟ ماكنت أدري إن عند ولد خالتي كل هالمواهب المدفونه .. والله طلعت خطنطر (خطير يعني ^,^ ) ياولد ..

(( عصـآم (24 سنه) .. شاب وسيم بس مومثل أخوهـ ^,* .. يشتغل ممرض بالمستشفى .. إستقبال .. مرح ويحب الدجه ,, مغازلجي نوعآ مـآ .. )) ...

رد تركي بفخر وضحك : ههههههه ولد بعينك يالخـآيس ,, وموآهبي مين قالك إنهـآ مدفونه ؟؟ أنـآ كل يوم مطيح عند الشباب ونفلهـآ أغـآني ورقص ودجه ,, ( وكمل بنظرهـ على جنب ودقه ) لكن إنت اللي تدوج بالشوارع مع سليطين مدري وين تروحون ؟؟

((تركي (24 سنه) .. شاب مملووح كثير وجذآب .. هادئ ورومـآنسي جدآ .. عـآقل وثقيل .. يشتغل ممرض بنفس المشتشفى مع عصام بس هو قسم مختبرات .. يحب ,, واللي يحبهـآ بنعرفهـآ مع الأحدآث ^,^)) ..

ضحك عصام بتوتر من شك ولد خالته فيه وجـآ بيتكلم وقاطعه دخول سلطـآن ويدهـ بجوآله ويقول : وش فيه سليطين ياتريك ؟؟ وبعدين ندوج أنـآ ويـآهـ نترزق الله .. وإلتفت على عصام وغمز له وكمل : والا لا ياعصام ؟؟
قال عصام : إيه إيه صح ..
دق جـوآل بنغمـة ( بـلآحـب بـلآوجـع قلب ....) وكان جوال سلطـآن ..
إبتسم سلطـآن بخبث وأخذ جـوآله وقام يرد وهو يقول بصوت عـآلي سمعه أصحـآبه رغم إنه بعد عنهم شوي : هـلآ وغـلآ بـ كل الحـلآ ..
وإختفى صوته لأنه إبتعد عنهم أكثر ..
لف تركي على عصـآم وقال : ياعصام سليطين مايجي من ورآهـ إلا البـلآوي ,, وإحنـآ مانمـآشيه ولا نحتك فيه مثلك .. إبعد عنه أحسن لك ولنا ..
عصب عصام من طريقة تركي ووقف وهو يقول بعصبيه تخفي توترهـ : وشو أحسن لك ولي ..؟؟ ماني بأصغر بزآرينك تكلمني كذا .. وسليطين أظن إن إسمه سلطـآن ,, وماشفت منه شئ يضر عشان أبعد عنه .. ورجـآءً خلَّك بحالك وخلني بحالي يـآ .. يـآ ولد خالتي ..
ومشى وهو معصب ركب سيارته ورجع البيت في وسط ذهول الكل من عصبيته الغير متوقعه ولسبب تافه ..

\
/
\
في الخبر- حي الحزام الذهبي-بيت أبو سعود ..


أول ماسمع الصوت النـآعم يقول بلهجة دلع طبيعيه وترقيق حرف التاء لا ارادي : ليليس بليز إنتبهي لا تطيح الأغرآض منك بعدين تتكسـر ..
ردت ليليس خـآدمة فاتن الخـآصه واللي ترافقهـآ كل مكـآن وهذي رغبة أبوهـآ عشان ماتركب مع السواق لوحدهـآ : أوكي ميس فاتن أنا يمسك جين إنتي فيه طمَّن قلب ..
ضحكت فاتن بنعومه وقالت : ههههههههههه طمَّن قلب هـآهـ ؟؟ إمشي بس وإنتي منتبهه ..
وإلتفتت قدآم بعد مـآرفعت رأسهـآ والهـوآء يرجع خصل شعرهـآ على ورآ ويبرز وجههـآ الفتـآن الآسر الأخـآّذ ..
إنصدمت صدمة عمرهـآ لمـآ شـآفت نفس الشـآب اللي بالمحـل وآقف قدآمهـآ ويتأملهـآ كذا .. صدق وقح ..
صرخت لا إرآدي أول ماشافته وطيحت الأكياس ولبست طرحتهـآ ..
بالوقت اللي كـآن هو مفهي فيهـآ وتوهـ يصحصح وقال بعد ماأعطـآهـآ ظهرهـ بصوت متوتر يخفيه تحت العصبيه: البنت اللي تدخل بيت مو بيتهـآ تدخل محترمه نفسهـآ ومتغطيه مو كـآشفه ومـآخذهـ رآحتهـآ يا ,, يا أخت ,,
حست بـ نـآر شـآبَّه بصدرهـآ أول مرهـ أحد يحكي معهـآ بهالأسلوب غير زوجة أبوها اللي ماتتسمى .. حست الدنيا تلف فيهـآ 7 لفـآت رمت الطرحه على وجههـآ بسرعه وشالت أكياسهـآ ومرت من جنبه لأنه واقف ع الدرج اللي بمدخل الفله وقالت بصوت باين فيه الغصه والبكـآء المخنووق : والرجـآل اللي يطلع من بيت مو بيته يطلع بإحترام بعد مايتكحكح او يتنحنح .. مو يجلس يطالع ببنـآت خلق الله ,, ( وجاتهـآ جرآهـ فظيعه خلتهـآ تلف عليه وتشوفه وجه لوجه لأنهـآ وصلت للباب الفيلا اللي هو معطيه وجهه وقالت ) ترآ عيب اللي سويته .. والله عيب ..( وبكت لا ارادي ودخلت بسرعه فظيعه ) ,,

أمـآ هو مايدري وش يحس فيه ...
قهـر .. غضب .. إستحقار لهـآ ولنفسه قبلهـآ .. إعجـآب وإنبهـآر فيهـآ ..
مااعطى نفسه مجال كبير يفكر ومشى بسرعه لباب الحوش وطلع لسيارته وشغلهـآ بسرعه كأنه يبي يهرب من اللي صار ..

\
/
\


عند البنات بـ غرفة لمى ,,

: إمشي الله يقطع إبليسك أخرتيني ع البنت أبي أنزل أستقبلهـآ تحت وأدخل ألهدايا غرفة مهـآ يللا ...
سديم : يللا إمشي .. شوفيني خلصت ..
جات لمى فتحت الباب إلا بدخلت فاتن اللي سحبت الطرحه وأول ماشافت لمى قدآمهـآ إرتمت بحضنهـآ وصارت تبكي بقوووة وهي تقول بكلام مو مفهوم : ليش يالمى ماقلتي لي إنه فيه رجـآل عندكم ؟؟ ليش ؟؟
إنفجعت لمى زود وهي تشوف فاتن تبكي وسحبتهـآ تواجه وجهها وتقول : فاتن وش فيك ياعمري ؟؟ وش صار لك ؟ توك كلمتيني مافيك شئ .. وش صار لك الحين .. تكلمي ..؟؟
بكت فاتن زيـآدهـ وهي تتذكر نظرآت عيونه الحـآدهـ لهـآ واللي تمـلآهـآ نظرآت الإحتقـآر كأنهـآ حشرهـ عندهـ ..وصارت تهز راسهـآ بـ لآ عشان تتناسى الموقف اللي حصل شوي ..
إنصدمت سديم وهي تشوف فاتن كذا وهي اللي اول مرهـ تشوفهـآ .. وإستغربت وش اللي خـلآهـآ تبكي كذا ؟؟
إنتظروا شوي لحد مـآهدت فاتن وهي لسى بحضن لمى ,,
إستحت فاتن من شكلهـآ وهي داخله عليهم تبكي وتنتحب بشكل خوفهم وخصوصـآ سديم اللي أول مرهـ بتقابلهـآ ماقابلتهـآ إلا بهالشكل ,,,وش هالحظ ؟؟
إنسحبت بشويش من حضن لمى وهي تمسح دموعهـآ وترجع شعرهـآ اللي جـآء على وجههـآ ولصق فيه من كثر الدموع .. وأبتسمت لهم إبتسـآمه صفرآء باهته دلاله ع الإحراج ..
وقالت وهي تحاول ترجع صوتهـآ : إحم إحم إحم أنـ.. أنـاا آسفه .. إني دخلت عليكم بهالطريقه وأرعبتكم ,,
قالت لمى بإبتسـآمه حنونه وهي تمسح بيدهـآ على ظهر فاتن وتقول : عادي ياقلبي .. بس إنتي وش اللي صار معـآك وقلب حـآلك 180 درجه ؟؟ كنتي تكلميني تضحكين مافيك شئ .. وش الي خـلآك تبكين كل هـآلبكـآء ؟؟ قولي لي ..
قالت فاتن وهي منزله راسهـآ وتلعب بطرف عبايتهـآ : إممم إحم مدري أنـآ يوم دخلت الحوش تضايقت من طرحتي لأنهـآ كل شوي تطيح وأدعس فيهـآ وخفت أطيح بالأغراض .. تلفتت ماحولي أحد ومافيه سيارات وإنتي مطمنتني إنه مافيه أحد قمت فصختهـآ ورميتهـآ على أكتـآفي ويوم إلتفت بأدخل شفت وآحد وآقف قدامي يطالعني ..
إنصدمت لمى مين هـذا ؟؟؟
وسديم إبتسمت عرفت إنه عزآم وسمعت لمى تقول : طيب وبعدين ؟؟
قالت فاتن بربكـه : مدري أنـآ يوم شفته طالعني كذا صرخت و طغيت وهو وقتهـآ عطاني ظهرهـ وقال .. قال ( تحجرت الدموع بعيونهـآ وقالت بغصه ) .. البنت اللي تدخل بيت مو بيتهـآ تدخل محترمه نفسهـآ ومتغطيه مو كـآشفه ومـآخذهـ رآحتهـآ يااخت ..
إنصدمت لمى من هالكلآم ,, وسديم تفشلت من أخوهـآ وقالت تبرر : إحم أنـآ آسفه فاتن بس شكله أخوي عزآم لأنه دخل معـآي يوم جيت شكله دخل يسلم على خالتي .. وأكيد ماكان يقصد الكـلآم اللي قاله ..
رفعت فاتن رأسهـآ بصدمه لـ سديم اللي أول مرهـ يتقابلون وقالت : هـذآ .. هـذآك أخـووك ؟؟ أخوك إنتي ؟؟
قالت سديم بإبتسـآمة حرج : إيه أخوي الكبير عزآم .. ليش ؟؟
لا حظت فاتن الشبه الكبير بينهم وعرفت إن جمـآل سديم مصدرهـ وسامة أخوهـآ .. نفضت هالفكرهـ من رأسهـآ وقالت ترقع : لأ بس .. يعني ماتوقعت ,,
ضحكت لمى وقالت تلطف الجو : يـآهـوووووهـ شكله عزآم ماهو نايم اليوم من كثر مابيفكر فيك يافتوونه ؟؟ ( وغمزت وهي تكمل ) وش عليك ياعمـه جبتي رأسه ؟؟ خخخخخخخخخخخخخخخخ ..
حمَّـر وجـه فاتن من القهـر من هالشخص التافه والبنات فكروهـ حياء وقالت سديم : هههههههه أخوي يفكر بوحدهـ لا لا مستحيل ,, مااصدق ..
قالت لمى وهي تمسك وجه فاتن وتقول : بالله قد شفتي مثل هالجمـآل ماشاء الله؟؟ أجل أخوك اللي ماقد شاف الا خشتك الخايسه وطاح بـ فاتن مرهـ وحدهـ ماعاد بينام الليل من جد هههههههه ؟؟

قالت فاتن تقطع هالجدآل اللي مااعجبهـآ أبدآ : لايفكر فيني ولا أفكر فيه وأصلآ بعد اللي صار مااظن بيخطر على باله حتى يفكر ,,( قالتهـآ وعلى فمهـآ إبتسـآمة إستهزآء لأنهـآ كانت تقصد ردهـآ له ) ..
إبتسمت لهـآ سديم وهي تشوف إبتسـآمتهـآ الخفيفه واللي أظهرت جمـآل فاتن أكثر وقالت : ماشاء الله فاتن مـلآمحك أحسهـآ مو مرهـ عربيه وخصوصـآ سعوديه مثل الخشش المحترمه اللي قدآمك يعني ( قالتهـآ بإبتسـآمة إستهبال كبيرهـ خلت فاتن تضحك بصوت عالي وبعفويه ) ..
فاتن : ههههههههههههههههههههههههههههه ,, اللي ياخذ إبليسك ياسدووم والله إنك عسل على فكرهـ كأني ماسلمت عليك صح ؟؟
قالت سديم بضحكه : للأسف للآن مانالك شرف السـلآم علي واخذ بوستين مني ...
ضحكت فاتن وقامت فصخت عباتهـآ وراحت لعـند سديم اللي وقفت لهـآ وسلموا على بعض خد وهم يضحكون وقالت لمى تمثل الزعل ويدهـآ على خصرهـآ : فتوونه يالدوبا الحين انا اللي بغيتي تكسرين عظم صدري من رميتك علي وتبكين ساعه علي وصختي بلوزتي وبالآخر تروحين تسلمين ع الخايسه وأنـآ لأ ؟؟
إبتسمت فاتن أكثر و راحت لـ لمى وضمتهـآ بقوووة وهي تبوسهـآ وتقول : إنتي الخير والبركه ياحياتي .. وأنا لولآك ماكنت عايشه للحين ..( قالتهـآ بنبرهـ حزينه فيهـآ غصه مافاتت ع البنات ) ,,
سحبتهـآ لمى وطالعت بوجههـآ وقالت : إنتي أختي يافتونه ومحد يستغني عن أخته لو ع الموت ,, بس إنتي فرفشي شوي ,,
إبتسمت فاتن بحب لـ لمى وسديم اللي إرتاحت لهـآ كثير وقالت تخفي جروحهـآ وعذابهـآ وحزنهـآ بقلبهـآ الزجـآجي الشفاف الرقيق وهي تقول : ياقلبي أصلا انا مااعرف الفرفشه الا عندكم او معاكم ,, والا بيتنا عنوان للحزن والكـآبه والفضل لله ثم ( زوجة ابوي المصونه ) .. قالتهـآ بمرارهـ ماقدرت تخفيهـآ بإبتسامتهـآ الباهته ..
ضحكوا معـآهـآ وشافوا هداياها وقضوا ليلهم سوالف وضحك وفرفشه متناسيين الهموم والأحزآن اللي يخبيهـآ كل وآحـد بصدرهـ ...
وخصوصـآ فـآتن اللي الكل يحسدهـآ على جمـآلهـآ ومـآل أبوهـآ وأخـلآقهـآ الحلوة .. بس مـآعرفوآ إنهـآ تعيش أتعس حيـآهـ بـ ظل وجود زوجـة أبوهـآ الظـآلمـه واللي تغار منهـآ بشكل فظيع ولا يطـآق ,,
أنهوآ سهرتهم بودآع فاتن وإتفقوا تجيهم اليوم الثاني من بدري وتجلس معـآهم لليل بالرغم إنهم أصروا عليهـآ تنام معـآهم بحكم قرب بيتهـآ من بيت أبو سعود وتربيتهـآ معـآهم من الطفوله ..
حتى تركي وسعود ومهـآ يعتبرونهـآ أختهم توأم لمى ..
بس إنهـآ أصرت تروح البيت حتى ماتترك لزوجة أبوهـآ (منى ) أي مأخذ عليهـآ وتعبي رأس أبوهـآ عليهـآ ,,
وإستأذنت وطلعت وهي جـآهله وش بيلاقيهـآ بالأيام الجـآيه ..

\
/
\
بالدمـآم-حي الفيصليه ..


مايدري شلون وصل البيت بهـآلسرعه أو بهالتفكير .. لأنه طوول الوقت وتقكيرهـ مشغول باللي صار له اليوم .. أول مرهـ أحد يقوله عيب هالشئ من وصل عمرهـ 16 سنه .. تجي هالبزر الصايعه الضايعه بكل وقاحه تقولي عيب اللي سويته ,, وتطالع ببنات خلق الله ؟؟ أنا ؟؟ أنا عزام تقولي هالكـلآم وحدهـ ماتسوى تراب رجليني ؟؟أنأ؟؟ ( ضرب بيدهـ ع الدركسون بقووة ) والله لأوريك يابنت الـ .... وأعلمك من عزآم اللي تقولين له عيب .. طيب ..
جـآهـ صوت من داخله يأنبه : وهي صادقه طيب .. إنت جلست تطالع فيهـآ وهي ماتدري .. وغلطت عليهـآ .. ماتبيهـآ ترد عليك يعني ؟؟
رد بكل عنـآد على نفسه : انا ماغلطت عليهـآ هي اللي داخله بيت مو بيتهـآ ومتفصخه كذا .. بس ياربي أنـآ صوتهـآ سمعته سمعته سمعته .. بس ويييين ؟؟
وين ياعزآم ؟؟ ويـ.. إيه إيه هي هي نفسهـآ اللي بالمحل اليوم هي .. معقوووووله؟؟ وش هالصدف ؟؟ وبعدين نفس الإسم .. بالمحل تكلم صاحبتهآ تقول على اسمي (فاتن) .. والحين نادتهـآ الخدآمه ( ميس فاتن) ..
قطع عليه تفكيرهـ دق على قزاز سيارته إلتفت بخرعه لقـآهـ أخـوهـ عصام ..طفى السيارهـ ونزل لأخوهـ .. قال عصام بإستغراب : عزآم وش فيك جالس بالسيارهـ كذا ؟؟
قال عزام : ولا شئ عادي يعني ... حرام إني أجلس بسيارتي شوي ..؟؟
قال عصام وهو يهز أكتافه : لأ موحرام .. بس غريب شوي ..لأنه مو من عادتك ..
مشى عزآم عن أخوهـ لداخل البيت وهو يقول : عادتي والا مو عادتي .. محد يظل على حـآله ..
دخلو البيت وتوجـه كل وآحـد منهم لغرفته ونـآم ..

\
/
\
الخبر- حي الحـزآم الذهبي ..


دخلت البيت والسـآعه تقـآرب الـ 12 ونص .. نست نفسهـآ مع البنـآت وسوالفهم ولا حست بالوقت .. لأنهـآقضت نصه بالسوق .. والباقي بقعدة البنات ..
وصلت للدرج وهي تقول : يارب تكفيني شر هالعقربه ولا تطلع لي ألحين وتنكد علي ..
لكن ماأمدآهـآ تكمل كلمتهـآ إلا منى من ورآهـآ تسحبهـآ من شنطتهـآ وتصرخ : وين كنتي يابنت الكـآفرهـ هايته بأنصاف الليالي بالشوآرع هـآهـ ؟؟
مع مين كنتي ؟؟ إنطقي جعلك الصمخ إن شاء الله ..

(( منى (37 سنه ) .. إمرأهـ قاسيه قلبهـآ من صخر ,, تغار من فاتن وجمـآلهـآ المبهر واللي بكل مكـآن تغطي عليهـآ .. ولأنها اكتسبته من أمهـآ الروسيه اللي توفت لكن روحهـآ مازالت عايشه بروح زوجهـآ وهذا سبب كرهها لـ فاتن زيادهـ ..
كل همهـآ الفلوس والكشخه والمناسبات والأسواق .. تهتم برشاقتهـآ كثير حتى مايصدقون إن عندها عيال .. وكل هذا عشان تصير أحسن من فاتن لكن هيهـآت ..
وخبيثه لدرجة تحس إنها من شياطين الجن مو الإنس ( بسم الله علينـآ) ,, وراح نعرف أطباعهـآ أكثر مع الأحداث
)) ..

تمـسكت فاتن بـ دربزآن الدرح قبل لا تطيح على وجههـآ بعد ماسحبتهـآ منى وهي تقول : أمي مسلمه وأشرف منك .. وأنـآ ماكنت هايته بالشوارع .. أنا كنت عند لمى صديقتي ..
صرخت فيهـآ وهي تضربهـآ على ظهرهـآ وتشد شعرهـآ : أشرف مني هـآهـ ؟؟ والله لأوريك النـجوم الليل بعز الظهر يالصايعه .. ومن هي لمى ذي اللي قاعدهـ عندهـآ لهـآلوقت هـآهـ ..؟؟ ( قالتهـآ وهي تسحب شعرهـآ قدام وترجعه ورآ بكل قسوهـ ووحشيه ) ..
صرخت فاتن بكل قوتهـآ وهي تحـآول تفك يدهـآ عن شعرهـآ و تقول بغصه : أنا مو صايعه .. وفكي يدك قطعتي شعري .. آآآآآآآهـ .. حرام عليك خافي ربك .. وش تبين مني ؟؟
رمتهـآ منى بكل قوهـ وقسوهـ ع الأرض وهي تصرخ تقول : اخـآف ربي ؟؟ ليش شايفتني مثلك هايته فانصاف اليالي بالبيوت ,, والله أعلم لاتكون شقق عزوبيه بعد ؟؟ مايندرى عنك يابنت الفرنسيه ,,
صاحت فاتن بأعلى صوتهـآ ودموعهـآ تنزل بغزآرهـ بعد ماحاولت تكبتهـآ وهي تقول : إخرسي ياللي ماتستحين على وجهـك .. أنا بنت متربيه وأخاف ربي .. مو مثلك أظلم وأتهم الناس زور وبهـتآن ..
نزلت منى لعند فاتن المرميه ع الأرض وهي تشد شعرهـآ وتقول بهمس كأنه فحيح أفعى :أنا أظلم وأتهم زور يالـ .... ويالـ..... يالـ.... إن ماخليتك تتتمنين الموت ولا تطولينه مااكون منى يالوآطيه .. ورمتهـآ ع الأرض وطلعت الدرج بسرعه ..
أمـآ فاتن تعوودت على هالشئ وتعود جلدهـآ النـاعم ع الضرب .. وقلبهـآ الرقيق ع الجرح وشعرهـآ الفاتن ع الشد والتقطيع ..
قامت تلم شنطتهـآ وعبايتهـآ وكأنهـآ تحاول تلملم شتات نفسهـآ وجروهـآ وهي تمسح دموع الظلم والإهـآنه وطلعت ع الدرج بخطوات متعبه .. لحد ماوصلت غرفتهـآ ورمت نفسهـآ على سريرهـآ ونـآحت و بكت على حـآلهـآ .. ظلم وإهـآنه وضرب وتجريح .. وش ذنبي إذا أمي فرنسيه ,, بس هي مسلمه والله مسلمه ..
آآآآآآآآآآآآآهـ ياربي تعينني على هالحيـآهـ وتصبرني يارب ..
بكت وبكت لحـد ماتعبت ونـآمت بعبايتهـآ ومـلآبسهـآ ..
\
/
\


هـذي جزئين تعريفيه بالشخصيـآت ..
إذا أعجبتكم البدآيه مستعـدهـ أكملهـآ بعون الرحمـن ..
مـآ أعجبتكم أشيل عفشي وأضف خشتي ,, ^,* ..
وبكـل الحـآلتين أنتظر آرآئكم وإقترآحـآتكم ,,


\
/
\


دمـتــمـ بـحــفـظ الـكــريمـ ..

أمــيــرة آلــحــلآ ..

أو

نــ ج ــلآء آلــ ع ــــيون ,,



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-03-2009, 01:43 AM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..


بدااية موفقة

بانتظار البارت القادم

تحياتى


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 17-03-2009, 02:05 AM
صورة أمـيـرة الـحـلا الرمزية
أمـيـرة الـحـلا أمـيـرة الـحـلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شمس المملكة مشاهدة المشاركة
بدااية موفقة

بانتظار البارت القادم

تحياتى
شمس الممـلكـه ..

هـلآ وغـلآ فيك ياقلبـوو ..
ويسلموو على مرورك ..
وإن شاء الله مـآرآح أطول بالبارت الثالث ..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-03-2009, 02:51 AM
صورة درة مضيئة الرمزية
درة مضيئة درة مضيئة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..


رووووووووووووووووووعة

الله يخليك لاتطولين علينا

والله مبدعة شكل الرواية تحمس


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-03-2009, 03:05 AM
صورة أمـيـرة الـحـلا الرمزية
أمـيـرة الـحـلا أمـيـرة الـحـلا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها درة مضيئة مشاهدة المشاركة
رووووووووووووووووووعة

الله يخليك لاتطولين علينا

والله مبدعة شكل الرواية تحمس
درهـ مضيئه ..

يالبى قلبك وروحك ياعسل ..

ومن عيوني بإذن الله مـآرآح أتأخر ..

نورتيني يالغـلآ ..

ولا عدمت تواجدك ..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-03-2009, 03:25 AM
دمعه مهاجره دمعه مهاجره غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معـزوفتي الأولى ..طفلتك ماعاشت"إحساس" الطفولة !... فاقده في هالزمان ... إحساسها !.. جريئه .. رومـآنسيه .. روعـه ..


روايه رائعه
والبدايه حلوه وابداع
كملي الله يسعدك
لكي ودي


الإشارات المرجعية

معزوفتي الأولى : طفلتك ما عاشت إحساس الطفولة فاقدة في هالزمان إحساسها

الوسوم
524أخر صفحه وصلت له , أميره , ماعاشت , آخر بارت ص 505-506 , آخر بـآرت 701 , البآرت 30 صفحة 638 و 639 , الحلا , الرواية خوققانية ـآووي ـآووي و آللي محليهآ عزـآم وفآتن وتركي لببىآ قلبه ! , الروايه خقققققققققققققققققققه بالذات مع عزام وفاتن - سعود وسمر , اخر بارت بعد التعديل 642 , اخر بارت ص 426-427 , اخر بارت صفحه 541 , خياااااااالية , جريئه , خطييييرة خصوصا سدوومـة وهـ لبىآ دلبهآ هي وسلطآن , رائئعه , رومنسيه , رواية , روعه , روعه الروايه مره خقققققققه , روعه"خيال"جنان , سعوديه , ظــلــم , إحساس , طفلتك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
هام جدا معزوفتي الأولى طفلتك ما عاشت إحساس الطفوله العيون الجريحة ارشيف غرام 5 07-07-2009 02:09 AM
رابطة أولمبياد بكين 2008 , أخبار , نتائج ... إلخ سفير السعادة رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 67 16-12-2008 12:49 AM
احساس مؤلم بحر الغضب مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 27-04-2007 05:44 PM
إحساس مؤلم مجنون مريم مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 3 04-11-2006 03:25 PM
احاسيس مؤلمة عاشق الجنة مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 15 11-04-2006 07:41 AM

الساعة الآن +3: 09:31 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم