اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 881
قديم(ـة) 03-06-2009, 07:33 AM
اهاات الزمن اهاات الزمن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


سعود بعد أن خرج من قصر الناشي وصل لموطنه وأخيرا وقال ل(وله) بهمس:شرايك ترتاحين
شوي وبعدها نتعشى بمكان رايق؟؟
(وله) قلبها ماعاد في مكانه وصارت تدعي ربها وتشكره على لطف سعود معها ولكن الوجع اللي تشعر فيه كان كالسد العملاق يردع أي تصرف لبق من سعود وقالت رغما عنها :سعود حبيبي وربي مو عارفه أش أقول لكن إذا ماعليك أمر خلها وقت ثاني..
سعود هنا بلع ريقه وتأكد إن (وله) عندها شي عافس الخاطر فيها ولكنه إرتاح نفسيا لأنها مازالت تجهل العلاقه بينه وبين أبيها وقال بلطف أكثر: راحتك أهم ..
سعود نزل من السيارة وفتح الباب إلا أنه كشر بملامحه وقال : الظاهر في ضيوف ..
(وله) بتأكيد :لا ما أعتقد خالتي وأمان ما قالو .....
سعود بدون إهتمام إلا لها :المهم أطلعي ورتاحي وإذا حسيتي شي..
إلا (وله) تقطعه وهي مازالت مصره:سعود أنا ..
قرب منها وحط إصبعه على شفيفها وقال :مثل ماقلتلك أرتاحي وإذا حسيتي بضيقه ولا شي
دقي علي ..
(وله) إبتسمت له وغمضت عينها من التعب اللي يجتاحها كالإعصار إلا سعود يقرب منها ويسرق منها بوسه على شفايفها وقال: مثل ماقلتلك وأشوفك على خير.
ونزل الدرج بخفه وركب سيارته وأختفى عن أنظارها ..(وله) بنشوه كالزهور :فديتك وربي مايحرمني منك .
**************************
غزل وفيصل مازالوا أبطال قصة رائعه ورومانسيه ويعيشون أفضل الأوقات الشاعريه في أمسيه الأكثر حالميه على الأطلاق.
إستغرقت إمسيتهم الثلاث ساعات وهم يتبادلون أطراف الحديث وكل واحد منهم يتوه في جرة أعين الأخر ...غزل إعتذرت منه بلباقة وخرجت من عنده ,,والبهجة ساكنه قلبها والفرحة عارمه في كيانها والبسمة لاتفارق وجها الملائكي الرقيق,,وبعد أن أنهت مهمتها
من التفقد على مهمتها الأخرى معه ..
أما فيصل فكان أغلى مايتمنى أن الوقت يتوقف وكذلك عقلرب الساعة أن لها أن ترتاح قليلا حتى تهديه وقت أطول مع زوجته ونبض قلبه ..
غزل دخلت وتفرد يدها بنعومه وتقول:أهلا بك زوجي العزيز ..
فيصل:...................؟؟!!
غزل ضحكت له ومدت يدها وهو مسك يدها كالعاشق المتيم بها .غزل أوئمت له بالوقوف ,,فيصل كان ينصاع لها كالمسحور وكانت تسير به لتوصله إلى منافذ مدينة أحلامه وأمنياته التي كان
يتغنى بها في أيامه الخوالي إلى أن عرفها وغرق في بحيرة جمالها حتى مات بها حباََََ وشغفاَََََ
وأخيرا من المنظر اللي كان يتوارى أمام عينه ,,
إبتسم لأنه أيقن أن ليس هناك أروع من العلاقه الزوجيه الساميه وكـأنها أسطورة على مر الزمان!
نظر إليها وقال بعين تائه من الكل إلا من الحب والشوق لها بهذه الأجواء المخملية:
غــــــــزل هذا كثير ...
غزل بلعت ريقها وبقلب يرجف ولكن هو فعلا يستحق هذا وأكثر ,,قربت منه ورفعت يدها وضمته إلى صدرها ,,وهي هنا نالت على الدنيا وكنوزها وهمست له ..
فيصل إنت اللي ماتستحق وربي ما يستحقه سموك الرفيع إلا مائدة فوق سطح القمر !!
فيصل تصلب جسده من قوة رقتها وغزلها عليه وحس بدوار بسبب المشاعر التي أنفجرت بداخله
وأبعدها عنه حتى يتمالك نفسه لأن هذا كثير على غريزته وفطرته وقال بصوت جياش:
هزمتيني لكن نلتي مني أكبر ماتتوقعين.
غزل رجعت أرتمت بأحضانه مرة أخرى إلا هو قربها منه أكثر ,,,
هو كان أن يتمنى أن يأخذ القليل منها لعله يطفي نار شوقه ولكن خوفه من ردة فعلها أن
ترفضه ولكن بسبب الأجواء الحالمه اللتي تغلفهم وتحيط بهم وكذلك ضوء الشموع الخافت الذي يتراقص بسلاسه وهدوء والموسيقى الكلاسيكيه الرائعه المتناغمه مع دقات قلوبهم المشتعله
وهذه الأنثى التي كانت كالنرجس على أنفاسه وكالطفل في أحضانه كل هذا جمهور قوي
وحضوره أقوى على أحاسيسه وعواطفه الرجولية فأبتسم لهم جميعا وكأنه ينوي على هدف
رائع يرضي حضورهم الذي زاد على جوارحه من اللهفة واللوعة التي لا حدود لهما
فنظر إليها وكانت عينه تغني لها أنشودة رائعة كالمطر ,,غزل حدقت به ولكن بشي من الوفاء
الذي لا قاع له ..مسك دقنها الشفاف وعلق على ملامحها وكأنه يبحث عن شي
واحد فقط ,,هي أبتسمة له ,,فمال عليها وعاش معها أروع دقائق في حياته
العاطفية ,,وأخير شعر أنه سيهدم شي ما !!
أبتعد عنها بنعومة وقال بصوت متقطع وبأنفاس لاهثة : يمدحون الأكل وينبذون الإسراف...
غزل أرخت رأسها وقالت: أنا ميتة وما هقيت يزيد شي أبد.......
فيصل ضحك عليها ومسكها من يدها وأجلسها في المقدمة وقبل وجنيتها المتوردة خجلا,,
جلس بجانبها ولم يأكل شي بالرغم من شهيته المفتوحة على مصراعيها
ولكن من كانت أمامه هي أهم بكثير من إحتياجاتة الأخرى ,, أما غزل كانت تأكل بأدب
ولباقة ,, فيصل أبتسم لها وقال :بالعــــــــــافية.
غزل إنحرجت وقالت: فصول حبيبي...
هو قاطعها وقال:إنتي تكفين وإذا ملزمه ماعندي مانع لكن من يدك .
غزل قربت منه وصارت تأكله من يدها ,,وفعلا كانت أمسيه رائعة وسهره خياليه
وبعد مضي الساعات فيما بينهم غزل خرجت معه وودعته بأعين دامعة أما
هو حضنها وودعها وداع حار لعله ألزمها بالصمت أماهو
كان وداع بالنسبة له كالوقود الذي يكفيه للأيام المقبلة !!
أما هي تركت السبيل لدموعها بعد الفراغ الذي بناه لها فيصل بعد خروجه
وأخذت جوالها وطلبت (وله) ولكن ..........لا مجيب على الإطلاق
*******************
في نفس الزمــــــــــــان وإختلاف المكان ,,,,
(وله) دخلت البيت وقفلت الباب وراها .... وماتسمع إلا أصوات ضحك عاليه ورجه مالها حدود
أمان سمعت الباب ,,وحطت يدها على الأرض ومالت بجسمها وشافت (وله) واقفه وقالت:
حي الله العروس...
(وله) إبتسمت لها وأشرت لها بيدها ,,,
رغد فتحت عينها وقالت : (وله) هنا؟؟!!
أمان مازالت على هيئتها شبه منسدحة ورجلها متربعه وقالت: إيه هنا.
رغد بلخبطه : يمــى يمـى يـمى !!!
أمان تعدلت بجلستها وقالت بستهتار: خير أنا قلت (وله) هنا وماقلت دراكولا هنا !!
إلا ترجع تنادي بصوت عالي: (وله) تعالي سلمي على رغد .
(وله) كانت بطريقها على غرفتها ولكن حشمه منها جات عندهم وأستانست على
المنظر وخق قلبها وتذكرت أيامها الخوالي مع غزل.
إلا رغد تقول بهمس : أمان الشطة أمان الشطة.....!!
هنا (وله) وقفت على راسهم وقالت :مشاء الله وربي فله الله لا يغير عليكم.
رغد أنحرجت ووقفت وقالت : (وله) ياعمري لحظه !!
يتبـــــــــــــــــــــع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 882
قديم(ـة) 03-06-2009, 07:35 AM
اهاات الزمن اهاات الزمن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


ومثل الصاروخ راحت عند المغاسل وتغسل يدها عن الشبسات والشطة ورجعت وسلمت عليها
أمان بنفسها : لا يالدلخه !!
(وله) بنعومه: شلونك رغد وبشريني عن خالتي نوره شعلومها ؟؟؟
رغد إستانست على (وله) وحسدت أمان عليها وهي ودها تسولف معها وقالت:
الحمدلله بخير إلا أرتاحي وكملي الجلسه معنا .
(وله) هي فعلا ودها ترمي عبايتها وتتربع عندهم لكن الألام صقيع كانت عليها وقالت:
بنات أنا اسفه لكن مره ثانيه تجينا رغد ونستانس أكثر.
رغد أنواع الإبتسامات ل (وله) !!!!!!!
أمان وقفت وقربت منها وقالت بخوف وحب: (وله) فيك شي .
(وله) بلعت ريقها : لا يا قلب (وله) مافيني غير العافيه والنوم وأشوفكم على خير ,,
وإلتفتت على رغد ومدت يدها للمره الثانيه وقالت:مع السلامه حبيبتي ووصلي سلامي لخالتي نوره,
رغد تنحت فيها وأخيرا أوئمت براسها يعني إن شاء الله!!
(وله) بعد ماخرجت من عندهم وطلعت لجناحها .....
أمان بزهق من رغد وبصوت مليان سخريه : أمان الشطة أمان الشطة ...
ورجعت قالت بعربجه:خير ليه الشطة مخدرات .؟؟!!
رغد حطت يدها على صدرها :سم الله علي وبعدين مو حلو تشووفنا بالحوسه ذي.
أمان جلست على الكنب وقالت بصدق: لا ياعمري (وله) مهما كانت هي بنت مين تراها مثلنا وأطيب لكن الخباثه والكبره بوادي وهي بوادي..
رغد بعد شرودها بإعجابها بهذه الأميره قالت:إلا على طاري الطيبه والخباثه ليه ماذكرتيني
نتصل على شوق وحنين يجون هنا !!
أمان بقرف: وع أنادي الهم ولا أناديهم .
رغد بلطف: أمان أنا معك حنين أكرها لكن شوق طيبه .
أمان بستهتار وبدون نفس:مو هي تؤمها ؟؟؟؟
رغد بغباء : إلا ..
أمان بقوة شخصيه : إذا تستاهل مايجيها !!
رغد كانت تبي تتكلم وتقول شي لكن أمان تحط على قنوات الأغاني وتعطيها أعلى صوت وتفز
على حيلها وهدفها الأول والأخير الرقص ولا غيره أبدا ,,,
رغد ضحكت لها وهي بعد قامت تهز الأكتاف من الوناسه أما أمان كل هذا إحتفال بخطبتها الغبيه!!!
(وله) رمت العبايه ورمت نفسها بأقوى على السرير وضغطت بيدها على بطنها
وكانت تخرج من جوفها نفس قوي وطويل وكأنه يسحب الألام معه للخارج ..
وبعد دقائق دخلت الحمام وهي تافلة العافية وخرجت وبدلت لبسها بعد أن أخذته من الدولاب
وكان شورت أسود قطني مع بلوزه حمرا قطني من فوق قصة سنتيان وعليها قلوب صغيره
حمرا ,,ومسحت المكياج وتعطرت حتى الثمالة ورمت نفسها على السرير للمره
الثانية,,وصارت تعض على شفايفها من الألم وبدأت الدموع تسقط
منها وهي لا تدرك هذا أبدا ,,
******************************
سعود مو عارف على فين يروح بالضبط وكان باله مشغول بقضيته اللعينه مع سلطان
والموقف اللي (وله) بتعيشه وهو إلى الأن مو مستوعب الدوامة الساحقة اللي رمى نفسه فيها
وتنهد بحسرة وقهر ودق على فيصل ولكن جواله مقفل أبو الشباب !!
وأخيرا قرر أنه يتوجه لمقابلة الشباب وهو من الأساس من زمان عنهم ,,
ولحظة مادخل عليهم أنواع الصفيق والصفير والهبال لأنه أختفى عن أنظارهم من فترة طويلة
والأهم بالنسبه لهم أنه عريس!!
سعود إنبسط منهم وصار يدعي على سلطان اللي غيره ميه وثمانين درجة بسبب قضيته التي
أجبرته بالزواج من إبنته وبعدها هو من كان الضحية في أشياء لا تعد وأولها راحة البال!!
***********************
الساعة العاشرة مساء ....
عزوز وأخيرا تذكر الإختبار وقرر يرجع البيت قبل سعود مايسأل عنه !
لحظة مادخل البيت إلا أصوات ألاغاني راجه الدنيا رج ,,رغد وأمان كل وحده ترقص من عندها
ووجيهم حمررره من الياقة اللي عندهم مشاء الله ,, عزوز يصارخ بأعلى ماوهبه الله من صوت :
أمااااااااااااااااااااان!!
رغد جفلت منه ومثل الصاروخ أرخت جسمها وسترت حالها ورى الكن وقالت بصدر يعلو ويهبط من الحركه الزائده وبأنفاس لاهثه :أماااااان أمااااان في أحد في البيت.
أمان مافهمت عليها وقفلت البلازما وقالت بستفسار عميق:نــــــــــــعم ؟؟
رغد وكأنها هدأت شوي وتمالكت نفسها وقالت:في أحد من أخوانك في البيت ,,
أمان راحت للباب إلا عزوز بأخلاق تخلو من الصبر : أهـــلا !!
أمان بغطرسه : فين العشا ؟؟؟
عزوز بقهر : واللي بيديني وش تسمينه ولا الرقص أعمى عيونك.
مدت يدها تبي تاخذه منه إلا هو بنباهه أبعده عنها وقال :الإعتذار أولا !!
أمان كرهته وناويه تطنشه ودهيه عليه وعلى اللي بيده وقالت:الله لا يحيجنا إلا لوجه الكريم
إندومي وعز الطلب.
عزوز يرفع الأكياس في وجها وقال بخبث: حتى لو كان من ذا المطعم !
أمان تطالع بيده وشافته وطاح قلبها وعورها بطنها ..لأن العشا كان من تاكو هت
وقالت بنفسها : وجع يالخبيث !!
عزوز يميل عليها ويمسك أذنه ويقول بستهتار:هاا نعم ماسمعت شي !!
أمان ميته من الجوع وهي ماتغدت اليوم والرقص والهذره كملو الناقص وقالت بنفسها:
تباَََََ للكرامة تباًًًًً لها !
وقالت بصوت يملئه الأسف العميق :أسفه ياخوي يابعد روحي ياعزوتي وفدوتي إنت.
عزوز بلهد منها: خذي وعليك بالعافيه إنت وأخت الدلخ خالد هم غم .
رغد سمعته وقالت بدفاشه:عزيز إحترم نفسك .
عزوز سمعها بعد وقال: هو إنت ماعندكم بيت !!
رغد إنصدمت من كلمته وقالت : عشتوا إسمعو إسمعو من يتكلم أللي شوي ويجيب
سريره ودولابه عندنا .
عزوز إنحرج وقال: على العموم أستعدي للهزيمه بكره ..
رغد نسيت نفسها وقالت : لا ياحبيبي ثلاثة صفر وكلها من ياسر ,
عزوز بلهد منها :إلا الثلاثه لنا والباقي لكم بلا قرف.
رغد شهقت وقالت بقوه: يالزفت لا تتكلم وإنت عارف إن ياسر راح يرقصكم ..
عزوز طنشها وطلع وقال وهو بالدرج:الكاسر على العين والراس لكن البطولة إتحاديه وللعميد.
رغد كانت تبي تروح وتكفخه إلا أمان تمكسكها بزهق منهم : هي على فين على فين ؟؟!!
رغد تتكلم والشرر يخرج من عينها:مو سامعته شلون يتكلم على الزعيم !!
أمان بستهتار : رغيد خلنا نتعشى قبل خالتي نوره ماتعدي عليك .
رغد بتحلطم :قال العميد قال ..روحي قوليله إن مافي أحد يهز شباك الزعيم أوووف.
أمان تطالع فيها بزهق واااضح وهي تحط العشا وقالت :تعالي كلي ومحد داري عنك ولا
أحد نافعك من الجوع !!
رغد تجلس وتاكل بدون نفس... إلا أمان تقول في خاطرها :يامثبت العقول ثبت عقلها!!!!!
*************************
أما في هذه الدقائق (وله) ماعاد فيها تتحمل وهي كانت تتصل على أمان عشان تجبلها شي دافي
ومسكن لكن بسبب الموسيقى والأغاني ماكانت تسمع الجوال وبعد كذا ماحبت إنها تزعجها أكثر!!
وهدئت شوي بسبب الصوت اللي تسمعه وتمنت إنه سعود ولكن للأسف كان
عزوز يدندن أغاني غريبه ,,(وله) رجعت لما هي فيه وعضت على شفايفها وأغمضت عينها وهي ترى بالرغم من الظلام الدامس نجوم تسقط عليها من السماء وكانت لامعه وساطعه حد الإزعاج بسبب قوة الوجع
عليها والذي كان يجتاحها بدون رحمة ,,ورجعت كتمت أهاااتها بحضنها للحاف بقوه وكانت تدعي
ربها أن سعود يدخل عليها بأي لحظه ,,
أما هو نفس الشي جسده كان فقط مع من يجالسهم أما روحه وأحاسيسه مع (وله) وكل خمس دقايق
يطالع الجوال إذا جت منها رساله ولا إتصال ولكن إلا هنا تأكد وأيقن أنها نامت وتركت
العنان الذي تصارعه !!
*****************
يتبــــــــــــــــــــــــــع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 883
قديم(ـة) 03-06-2009, 07:40 AM
اهاات الزمن اهاات الزمن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


غزل : زين وفين أهل الدار عنك ؟؟؟
(وله) إبتسمت على كلامها وقالت : لا مستحيه منهم وأنا من ألأساس مابي أحد يدري عني..
غزل سكتت وهي مو عارفه من (وله) وش تبي بالضبط ولكنها قالت بإهتمام قوي : (وله)
لا تسكتين بلا غباء وربي إني مو سامعه صوتك زين من التعب اللي فيه !!
(وله) قاطعتها وكأنها تبي تفتح سالفه معها تنسيها القليل من الألم وقالت : على فكره إنتي فينك
محد يسمع صوتك وش تبين من إتصالك؟؟!
غزل لا شعوري إبتسمت وسرحت بل حلقت في سمائها الورديه مع فيصل ونست الأخرى على
الطرف الأخر تمــــــا ماًًًًًًًََََََََََََ....
(وله) :......................؟؟!!
دقيقه دقيقتان ثلاثه (وله) بقوه : غــزييل !
غزل شهقت بحسره وقالت بقهر : نــعــــم !!
(وله) كشرت بوجها وعقد حواجبها لدرجة الألم ولكن بعد ثواني أبتسمت وقال برفعة حاجب: فيصل كان عندك اليوم !!
غزل تنهدت بأقوى وقالت بصوت يملؤه الوله :وهــ وربي فديته ها الفصول ...
(وله) نست كل شي بدنيتها وتربعت بعد وقالت بمكر:بسررررررررعه تكلمي وقولي كل شي من
أول ماسلم عليك إلى ماركب سيارته ...
غزل والعالم ينشد لها أعذب الكلمات قالت بفرح : أسمعي ياقلبي .....
وبدأت تحكي لها قصتها النورسيه الرائعه المفعمه بالحياة وترف الحب مع فارس أحلامها !!
********************
سعود كان بسيارته وراجع لبيتهم ,,رن جواله وبسرعة الصوت أخذه وقال: هلا...
أتى له صوت رائع رخيم وهو يقول بنبره هادئه:وش هالخيانه !
سعود:..........؟؟!!
وبعد ثواني إنفجر من الضحك بالرغم من قلقه على زوجته وقال بصوت مازح:تقصد خيانتك أنا مسامحك عليها ولا تشيل هم ..
فيصل كتم ضحكته وقال بشوق لهذا الشخص الذي أستوطن قلبه:لا تقول إنك مسلط علي واحد من طاقمك وتراقبني ..
سعود بهدوء:لا المسأله أبسط من كذا بكثير ..
فيصل بغباء : معقول ...؟؟؟!!!
سعود يجاريه :إيه معقول ونص .
فيصل وهو على أخر وناسه: شلون ؟؟؟
سعود بسرعه: جوالك !
فيصل:..........؟؟
سعود ضحك بصوته العميق وقال:خذها مني ياخوك الواحد مايقفل جواله إلا إذا كان مسافر بالجو
ولا هو رايح فيها جو مع ......عاد الباقي عليك !!
فيصل شهق وقال: لعن أبو بليسك ياخي إنت يبيلك المباحث الفدراليه .
سعود بثقل: المهم شلونك وأخبارك؟؟
فيصل :يابن اللذين مشتاقلك وعارف إنك عريس بس خلاص عاد تراك مصختها وبكره غداك وعشاك معاي .
سعود هو فعلا فاقد خويه ومشتاق للجلسه معاه وقال: راحت عليك أنا توني خارج من عند الشباب
وراجع البيت يعني بكره أكون تعبااااان...
فيصل حس بخيانه كبيره ,,بل وكأن هناك من سلط أسهم ناريه على قلبه وشعر وجعها حتى الموت
وهو لا يقوى على المسامحة أبدا: سعود إنت بجدك تتكلم,,
سعود بسرعه: إيه وخلي زوجتك تنفعك.
فيصل مقهرو منه ولكن تذكر غزل ونظرة غزل وبسمة غزل وعناق غزل,, وقال بإقتناع لا يهزه
ترف الدنيا وزينتها :مادام معايا القمر مالي ومال النجوم !
سعود وكأن فيصل أقحمه قال بسرعه: زين خلي قمرك ينفعك مع السلامه.
فيصل : سعدون وجع.....
سعود ضحك عليه ورجع قال:نعم يالشين وش تبي؟؟
فيصل : أبيك...
سعود : أسف فيني النوم وحدي تعبان !!
فيصل يغير صوته ويقول بمصخره: لاااااااا تعبان وفيك النوم
ويرجع يعدل صوته : إحم إحم أصرفها على غيري وعلى العموم مثل ماقلتلك بكره يومك لي وأشوفك على خير مع السلامه..
سعود إبتسم على أخوه اللي ماجبته أمه وقال: على خير مع السلامه..
*********************
نرجــــــــــع للثنائي الأخر
............
(وله) بعدما سمعت الحكايه والأوقات الحميمة اللتي قضوها معا ,,إعتذرت منها وأقفلت معها
لأنها فعلا هذه المره تريد مسكن وبقوه .....
أما غزل مثل الصاروخ إتصلت على فيصل ,,, لا أعلم حقيقة لماذا ولكن ربما ربما حديثها
مع (وله) جعلها تشتاق له !!!
**************************
أمان مازالت مسنتره بالصاله وتأكل من شي يقال عنه كان تورته في الماضي !!
ومع كل قطعه تأكلها تقول في خاطرها: إمممممم وااااااااو خالد وربي طعهما جنان ثانكس ألوت
ماي بايبي !!
ولكن في الواقع لم يكن مذاقها غير طعم غريب لا أصل له على الإطلاق بسبب الحرب اللتي تعرضت لها في الساعات الماضيه!!
فجأه يرن جوالها وحقدت على الشخص الغامض الذي تجرأ وأقطع عليها خيالها وأحلامها الجالكسيه
الجامحة ,,ومدت يدها لأقصى الحدود وأخر شي كانت تنويه إنها تفز على حيلها ولكن بعد
ماشافت المتصل تعدلت في جلستها وقالت بنشوه: هلا والله ...
رغد بصوت مبحوح: هلابك ..
أمان إستغربت من صوتها : خير رغد؟؟؟
رغد بدون نفس:أسمعي بكره تذلفين معي على بيت خالتي سامعه ..
أمان والدنيا تقفل في وجها: وع وليه إن شاء الله !!!
رغد حقدت عليها: أمان تعالي عشان خاطري .
أمان مازالت مفهيه وقالت: وليه الزعل الشغله ماتحوج وإنت بعد لا تروحين لأني....
إلأ رغد تقاطعها بصوت راجي: أمان أنا كنت متوقعه ذا الشي منك لكن عشان خاطري وخلاص تراك زودتيها ..........
أمان حست إن الموضوه فيه إن وقالت بستغراب: زين إذا إنتي مو متحمسه ليه التعذيب وتعذبيني معك والأهم من هذا أش الدعوه بالضبط؟؟؟؟
رغد بزعل واضح: أنا عارفه إنك ماتطيقين التوم وأنا بعد صرت مثلك بعد ماتعرفت عليك وعرفت طموحك وميولك وشخصيتك....
إلا أمان تقاطعها بحمااااااااس:أجل طموحي الوناسه وميولي الحب وشخصيتي.......
رغد بصريخ: أمان وجع سمعيني !
أمان كتمت الضحكه : تفضلي..
يتبــــــــــــــــع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 884
قديم(ـة) 03-06-2009, 07:43 AM
اهاات الزمن اهاات الزمن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


رغد بقرف:المهم أنا كنت طايحه عند التوم الأغبياء لكن ماعندهم غير الحقد والمصضخره على خلق الله ,,
أمان بستفسار صادق: بس بيني وبينك أحس شوق أطيب بكثير ولا ؟؟
رغد بتأكيد :هي مو مثلها من الأساس غير بالخشه وبس.
أمان تضحك بصوت عالي على كلام رغد وهي بعد صارت تضحك معها !!
أمان بصوت يملئه المرح:أستفغر الله العظيم وعلى فكره أش خالتي بالعزيمه ذي اللي مدري من فين طالعه ,,,
رغد قالت بشي من الغرابه بصوتها :يزيد جاي من الشرقيه وأمه تبي تسوي عشا على حسه ..
أمان تصفر بصوت ناعم وقالت: حركاااات وهذا الأبيضاني مازال حي يرزق!!
رغد شعرت بشي أغرب من كلمات أمان وقالت وهي مو داريه عن نفسها :
أمان هو إنتي تعرفينه ؟؟؟
أمان من غير إهتمام :لا صراحة ماأعرفه زين خبرك العلاقه اللي بيني وبين خالاتي وعيالهم
لكن أتذكره هادي وأبيضاني وهو كان ينرفزني حنا أنواع الوناسه والهبال وهو ماغير يجلس بركن
ويتنح فينا وماغير يمز بها السن توب ولا عليه من أحد.
رغد أنقهرت منه وعليها أكثر وقالت:المهم حطي في بالك إنك بكره تروحين معاي.......
وسكتت شوي وقالت :إلا على فكره غريبه خالتي ساره ما قالت شي عن العزيمه؟؟!
أمان كأن أحد خبطها على راسها ولكنها تذكرت التهزيئ اللي أكلته من أمها على الحوسه وعشى
(وله) وعرفت إنها زعلانه منها !!!
أمان قالت تبي ترقع السالفه:مادري بس يمكن أمي من الأساس هي عارفه إني مستحيل أعتب باب
بيتنا وبكذا هي قصرت الشر علي وعليها!
رغد وهي ودها تنهي المكالمه:زين أمان أنا ودي أنوم ولا تنسين موعدنا بكره لأن أمي غاصبتني
أروح معها لا وبعد تبي تدق عليك وتهزئك لأنها عارفتك.......
امان شهق وقالت: ياليل ماطولك أنا أمي تكفيني ...
رغد بصوت مليان نكد:أوكيه قلبوه وإذا لي خاطر عندك أبي أشوفك بكره بااااي
أمان هي فعلا تكرهم وهي فعلا تبي تجبر بخاطرها وقالت تحت لواء ..لجل عين تكرم مدينه..
وتنهدت: زين بكره موعدنا على خير يااارب.
رغد أستانست وأخيرا: تسلمين وتصبحي على خير!!
أمان بسرعه : رغد رغد ..
رغد بكسل : هاااااا
أمان بحماس: شكرا على الوناسه وعلى التورته,,
رغد بخبث: لا شكر على الوناسه والباقي اشكري خالد عليه..
أمان يقالها أنحرجت وقالت :زين رغد ماعندك مانع لو توصلين شكري لخالد !!
رغد أنبسطت عليهم: ماطلبتي وتصبحين على خير .
أمان بنشوة تلعب بعواطفها: بااااي.
**************************
سعود هنا دخل البيت ومازالت أمان مسنتره وأفكار تودي وتجيب فيها على الزياره الغريبه !!
سعود جلس عندها : صباح الخير ..
أمان تطالع فيه وطالعت ساعتها :إيه والله صح صباح الخير..
سعود ضحك عليها وقال وعينه تجول في المكان:فين الناس ؟؟؟
أمان بعدم إهتمام إلا من الشي الحايس اللي بيدها: عزوز يذاكر وأمي جت من عند خالاتي وأتوقع أنها نايمه..
سعود وهو فعلا مشتاق لها: متأكده إنها نايمه؟؟
أمان مو متأكده ولكن تذكرت تهزيئ أمها لها واللي تأكدت منه لو سعود جلس معها راح تشكيله منها وقالت بهدوء: إيه متأكده .
ورجعت قالت : (وله) بعد نايمه !!
سعود بلع ريقه وقال وكأن كلمتها لم تأثر به : وإنت له قاعده للحين ؟؟
أمان أنحرجت منه وكأنها لص قبض عليه بالجرم المشهود وقالت بربكه:لا مافيني شي وأنا اللحين طالعه أنوم ...
سعود وقف وقال: زين وإنتبهي من الخرابيط ذي لا تقضي عليك....
أمان في خاطرها : هي قاضيه قاضيه علي!!
وكانت تقصد قاضيه عليها من ناحية القلب والمشاعر لا من ناحية الصحة أبدااااا.
سعود طلع من عندها بعد أن تمنى لها ليلة سعده وشاف باب غرفة عزوز مفتوح والإضائه
بعد مفتوحه ودق الباب للإ ستئذان ودخل ......
********************
(وله) وياعمري على (وله) !!!!!
كانت تيجي وتروح بغرفتها وهي ماسكه بطنها وكل الحلول اللي عندها باتت بالفشل واخيرا دقت على أمان ,,,
أمان كانت تحت وناويه تنهي اللي بيدها وتطلع غرفتها إلا رفعت جوالها وردت بهدوء: هلا (وله) .
(وله) خرجت الكلمات غصب عنها :أمان أرجوك بسرعه أبي منك خدمه,
أمان صعقت منها وبلعت ريقها : أمريني ياقلبي .....
(وله) جلست على السرير:أبي أقوى مسكن ألم بالدنيا ولا أي دهيه تهجدني !!
أمان فزت على حيلها وحست بموجة برد تصعقها وقالت بخوف: (وله) خير وسعود فينه عنك؟؟
(وله) غمضت عينها بقوه وقالت من بين أسنانها : أمان بسرعه ,,,وقفلت الجوال لأن ماعندها نيه إن أمان تسمع بكأئها أكثر مما سمعت !!
رمت الجوال وجري على المطبخ وماخلت مكان غلا وبحثت فيه عن المطلوب وهي من الأساس
مو عارفه (وله) وش فيها بالضبط !!!
*******************************
سعود دخل أكثر بسبب إستغرابه من الموقف ..وأستغرب أكثر من المنظر ..
عزوز نايم ورايح فيها نومه وهو جالس ورجل كانت على السرير والثانيه في الأرض ..
سعود إبتسم عليه بعد مالاحظ إنه نايم بعد بالجينز والكوتش!!وقرب منه وقال بحنان
لا أروع منه: عبدالعزيز ...
عزوز:.................
سعود قرب منه أكثر ومسكه مع كتفه : عبدالعزيز...
عزوزو فتح عينه بكسل وكان ناوي يسحبها نوما لكن بعد ماستوعب إن اللي أمامه سعود
جلس بقوه وقال:هلا..
سعود يكلمه بكل صرامه وقلبه ميت عليه: صليت العشا ؟؟
عزوز وهو بعالم ثاني:هااااا
سعود بقوه:العشا صليته ولا لا ؟؟
عزوز يضيق عينه وتنح دقايق وأخيرا: إيه صليت..
سعود: زين قم بدل ملابسك ونام مثل الأوادم ..
عزوز طالع الحوسه اللي عنده وقال برعب بعد ماتذكر الهم اللي هو فيه : لكن أنا ماخلصت مذاكره!
سعود بثقل: مو شغلي خل الحومه والدشره تنفعك قم بدل ونام بسرعه..
عزوز قلبه يرقص طربا ولكنه مثل الزعل وقال: لا لا أبي أروح مواصل للمدرسه,,
سعود بقهر: خلاص لا يكثر وقم بدل ...
عزوز مثل الصاروخ بدل ملابسه ورمى الكتب على الأرض وقال بعد ماغطى نفسه بالحاف و تنهد بلذة النوم وقال :النور لو سمحت.
سعود قرب منه ومسح على شعره وباس جبينه وقال: تحت أمرك .....
ولبى طلبه وقفل الباب وراه وتوجه لجناحه ودخل وهو ميت إرهاق,,
(وله) بعد ماسمعت صوت الباب فزت رغما عن ألامها وقالت بصوت مبحوح وميت من التعب:
أمان شكرا وأنا أسفه لكن............
يتبـــــــــــــــــــــــع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 885
قديم(ـة) 03-06-2009, 07:45 AM
اهاات الزمن اهاات الزمن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


وفي هذه اللحظات ضاعت من الكلمات وضاع منها الإعتذار وتشتت إلى البعيد إلى مكان غير مكانها
وحدقت به بنظرات مليئة بالغضب ثم تمالكت نفسها وقالت بجهد كبير وبدقلت قلب مرتفعه:
أنا كنت أضنك أمان...أما هو سلط عينه عليها وعلى قدها الرشيق وعلى الشي اللتي تكاد تستر نفسها فيه ...فهذه أول مرة يراها هكذا بشورت وأيقن أنه الأقصر على الإطلاق !!
بقي صامتا برهه بعد أن فصل جسدها كأشعة الليزر الحارقه ثم إلتوى فمه بإبتسامة صغيره ساخرة :
هو عادي عندك تقابلينها بذا المنظر,
(وله) طالعت فيه وألقت نظره على لبسها وستوعبت الموقف ,,وحطت يدها الرقيقه تمررها على جبينها بأصابع مرتعشه وقالت بصوت متقطع: لا بس أنا ......
وهنا خلاص هي ماعادت تتحمل أكثر لأنها تحس بالوجع يشل جسدها وهو طايح فيها تحقيق..
ورفعت راسها بقوه وقالت بعين دامعه:فين أمان أنا أبيها ؟؟؟
سعود لم يقته أبدا منظرها الأنثوي الصارخ وعينها اللتي قلبت إلى موف غامق من البكاء
كاغيوم سوداء معتمه متلبدة بعواطف ومشاعر مثقله من أحزان وألام لا نهاية منها أبدا,,,
قرب منها وهو لا يعي شي أبدا سوى هذه الحور اللتي أصابته بالجنون تارة من وداعتها كاالطفل الحنون وتارة حزينة كقطة شرسه !!
وقال لها بهمس يكاد صوته يصل إلى أعماق جوارحها :(ولــــــــــــه)!!
ولكن ...وضعت يدها على أذنيها وكأنها
تسمع أصوات ترانيم حزن لا ينسيها حالها أبدا...
وتركته مكانه وذهبت لمكانها في سريرها وبدأت ببكائها العتيق!!!!
سعود وهو مو عارف الموضوع بالضبط ..تنهد ومسك شماغه ورماه على الكنب ,, ودخل الحمام وأبدل ملابسه ..وخرج وماعليه كالعاده إلا بنطلون بيجامه فقط!!
وجلس بجانبها وقال بنبرة زوج حنون: (وله) خير !
إلا هي تقاطعه ومن الأساس مو عارفه ليه القسوة معاه ............. الهرمونات (ياوله) الهرمونات ياعزيزتي فلا تشعري بل أسى أبدا !!
وقالت من بين بكائها الحاد:أما مابي منك شي فين أمان...؟؟؟!!!
سعود ضغط على نفسه من أجل أشياء كثيره وأولها شحوبها القاتل وقال بهدوء:وش اللي تبينه منها؟؟؟
أمان تدق الباب وتسمع الأصوات وتقول في خاطرها :ياليل ماطولك ..نعم للحب لا للزواج...
وخبطت راسها وقالت: تصحييييييح نعم للزواج نعم للزواج لا للعلاقات المحرمه نعم للــ.....
إلا سعود يفتح الباب وقال وهو تافل العافيه: نعم وش عندكم إنتم !!
أمان تطالع فيه وأرخت راسها بسبب لبسه وقالت بعد مامدت يدها:أنا ماعندي شي وزوجتك هي اللي دقت علي وطلبت مني ذا الشي .....
وأخذت يده وحطت المسكن فيها وقالت: أي خدمه أنا تحت أمرك ,,,
سعود بثقل: هي تعبانه حيل ؟؟؟
أمان بقوه : هي من العصر ميته تعب...
سعود فتح عينه على أوسع نطاقها: زين تصبحين على خير .
أمان: وإنت من أهل الخير للمره الثانيه وأرجو أن تكون الأخيره!!
سعود دخل الغرفه وحط الدواءوالمويه على الكومدينه وهو مو عارف شلون يتصرف معها !!!
وجا عندها وقرب منها وقال : (وله) وش اللي تحسين فيه ياعمري؟؟
(وله) سمعته وأغمضت عينها وهي حقيقة لا تعلم لماذا بدأ السكون يطرق بابها والراحة تهف ملامحها المرهقه ولكنها ألزمت الصمت !!
سعود يتأمل فيها وحط يده على رأسه وأرجع شعره للوراء بقوه وقال من بين أسنانه:
(وله) ترى هذه مو حاله تكلمي .....
(وله) هدأت تماما وقالت بصوت هامس: مافيني شي..!!
سعود بقهر وصرامة منه: شلون يعني مافيني شي ووجهك .....
إلا هي تقاطعه بصوت كالسهم :قلتلك مافيني شي ..
سعود وقف ورفع اللحاف عنها وقال :قومي ألبسي عباتك خلنا نروح المستشفى ....
(وله) هنا ألتفتت عليه وقالت بعد أن أدركت أنها وصلت لطريق ضيق معه بل مسدود :
سعود صديقني مايحتاج !!!
هو معلق نظراته عليها وقال بصوت كل حنان الدنيا فيه:وليه مايحتاج؟؟
(وله) بلعت ريقها وقالت وعينها بالأرض:اللي فيني كل شهر أحس فيه وهو فعلا مايبيله لا مستشفيات ولا شي كل المطلوب مسكن قوته ألف والحمدلله ..
سعود وأخيرا فهم وطالع جسدها الرقيق وقال:وليه الحوسه كان قلتي من البدايه وقضينا !
وأخذ الدواء والمويه وحطها بيدها ....
هي أختها بدون مقدمات وبعدها رمت نفسها على مكانها وأرخت راسها على المخده
سعود قفل الإضائه وقرب منها ورفع اللحاف عليها وقال بإهتمام مبالغ فيه:
إن شاء الله بعدها تحسين بالراحه ... (وله) والمشاعر متضاربه داخلها بسبب لطفه معها
وقالت : إن شاء الله ...وأغمضت عينها لعلها تنام الأن إلا سعود يقول برعاية لها :
(وله) إذ حسيتي شي لا تسكتين زين ...
هي دايم تشعر بهذه الألام ولكن ليس هناك من يقف بجانبها سوى دموعها ومسكناتها وللالي
اللتي تأتي لتطمئن عليها وتسرق الأنظار إليها بعد كل برهة من الزمان ...
ولكن هذا الشهر فمن كان معها هو زوجها وهاهو يحاول أن يخفف عنها بأي طريقة كانت منه!!
عندها أطلقت العنان لنفسها رغما عن أنف وجعها وحقده عليها ,,وأبتسمت بدموع فرح لروئية حنان سعود وخوفه عليها الذي كان تغير رائع في حياتها ,,,,,,
*******************
في نفس الزمان وإختلاف المكان ....
رغد كانت تفكر وتفكر وهي بسريرها والنوم بوادي وهي بوادي ..وبكره وراها دوام وبعده زياره ,,,
وأخيرا قررت إنها تاخذ بندول نايت !!
ورفعت اللحاف وخرجت من غرفتها ونزلت تحت على المطبخ ,, أخذت حبوبها المنومه ورفعت كاسة المويه ....وهنا سمعت صوت خالد واستغربت على بالها إنه كان في سابع نومه !!
خالد : خلاص عاد لا تغثني وأنا توني جاي من عندك....ههههههاااي ههههه ..... لا لا لاتشيل هم
تستاهل أكثر .... زين أشوفك على خير ..... يرحم والدينك فكني كره وراي دوام...
إيه نشوفها بالمقهى اللي دايم حنا فيه...... أوكيه مع السلامه.
رغد بعد ماتأكدت إنه أنهى المكالمه جات عنده :هلا خالد تو الناس..
خالد صدم منها وقال: اللهم سكنهم بمساكنهم ,,,
رغد:..........؟؟
يتبــــــــــــــــــــــــــــع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 886
قديم(ـة) 03-06-2009, 07:49 AM
اهاات الزمن اهاات الزمن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


إلا هو إبتسم لها وقال بصوت تعبان : هلابك وش مصحيك للحين ,
وأخذ الكاسه منها وشرب المويه لأخر قطره !!
ورجع حط الكاسه بيدها بعد أن أصدر صوت ينم عن الإنتعاش ...رغد بهدوء: بالعافيه....
خالد وهو ناوي تركها: الله يعافيك..
رغد ودها تعرف أشياء أكثر وقالت لجذب إنتباهه: أمان وصتني أوصلك شكرها على باسكن روبنز!!
خالد إلتفت وقال:إيه صح شلونها ملكة النساء وإن شاء الله ستانستو؟؟؟
رغد بتأكيد منها:أيه والله أستانسى وزياده وهي طيبه ماعندها غير الرقص والردح..
خالد حط يده على قلبه وتنهد : متى تأتي أميرتي متى ...؟؟؟؟
رغد قاطعته بحقد: خالد طلبتك ...
فتح لها يده وكأنه يفتح لها بوابة كرمه!!!
وقالت وهي تقصد أشياء أخرى من رمي كلامها هذا: خالد أمي تبيني أروح معها غصب لخالتي وأنا ابيك واسطه بيننا..
خالد وكأن الكلام ماعجبه أبد:رغد لا مايصير أنا عارف إن بكره خالتي عندها عزيمه وصعبه ماتروحين ...
رغد تسعبل بعينها وكأنها بدأت تنال منه أكثر مما توقعت وقالت متمثلة عدم الإهتمام :بس خلاص أنا دايم عندهم وبكره مايمديني أبد..
إلا خالد بقوة وولاء لصاحبه:بس هي مبسوطه على يزيد ولزوم تجبرين بخاطرها ولو إنتي ماتعنيلها ماكان من الأساس عزمتك ..
رغد بصوت بارد عكس مشاعرها الملتهبه:مشاء الله وش عنده هذا اليزيد....
خالد بحسن نية :سلامتك يدرس بالشرقيه وجاي يغير جو.
رغد بغباء: مشاء الله هو خلص من البكالريوس ..؟؟؟
خالد :رغيد شغلي عقلك هو ما أنهى شي لكن على قريب إذن الله..
رغد وكأنها تمتقص شخصية محقق ما :هو طب مثلك !!
خالد وهو طالع الدرج :لا مهندس من البترول والمعادن وأسئلة ثانيه أوفيك إجابتها غدا بإذن المولى وإلى ذلك الوقت أستودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه !!
رغد تطالع فيه وتنهدت ورجعت طالعت الكاسه اللي بيدها وقالت بحسره: حبيتها وبإذن الله إنها لك...
وزمت شفايفها بأسى غريب ورفعت راسها وقالت:لكن أنا حبيته ومن اللي يساعدني لا يكون حنين وأنا مادري أوووووف !!!!
************************
في مكان أخر مغلف بالظلام الحالك لولا دخول بعض الإضائة الصفراء من بين صفحات الستائر وتحت أجواء بارده حسيا ولكن تشتعل شوقاًًًًًًًًً عاطفيا تكاد تضئ المكان وأكثر !!
كل واحد منهم يتلذذ بطعم حبه للأخر ,,,سعود ولهان عليها ولكن هناك مايردع خفوقه المتوهج نحوها....(وله) هي تحبه وتريده ومتيمة عليه حتى الثمالة ولكنها أدركت أن الأمور لا تسمح لها بهذا
فهدأت وبدأت تحاول أن تجمد كل ما أنصهر نحو هذا الرجل الذي يحوز على جوارحها !!!
سعود كسر كل شي وقرب منها ليتمنى لها ليلة سعيدة ومال عليها بعد أن رفع اللحاف عنها وحضنها بقوه وألصق ظهرها عليه وبدأ يمسح على رأسها وشعرها بحنان لامثيل له أبدا وهمس بأذنها :
ماتشوفين شر يالغلا !!
(وله) إبتسمت من قلبها وتمنت بأصدق مشاعرها لو أن هذه الليلة لم تكن كذلك لعوضته عن حماقاتها
السابقة حتى تجعل منه أسعد زوج على الباسطة وبشئ فوق طاقتها بدأت بدأت بالبكاء من أجل هذا الشي ...ولكن ليس كل مايتمناه المرء يدركه!!
سعود لمس بيده دموعها وأيقن أن هناك ماتشعر به غير مايعكر عليها من صحتها ,,,
جلس وتكئ على يده وقربها منه بيده الأخرى ,,, (وله) كانت مستلقيه على جنبها ولكن بسبب حركة سعود معها أصبحت مستلقية على ظهرها ولكن وجهها على الناحية الأخرى !!
سعود مسك وجهها وقربه منه وقال بهمس: ليه الدموع؟؟!
(وله) تتأمله وعلقت عينها عليه وعلى ملامحه الوسيمه التي كانت واضحة كالشمس حتى ولو كانت الإضائة كالقمر ..وقالت بصوت مبحوح:أنا أسفه سعود على كل ماصدر مني وأنا فعلا أعتذرلك وكل
اللي أطلبه منك لأأكثر المسامحة والعفو من كل قلبك ,,,
سعود أخذ نفس عميق وقال بعد ماتذكر ضعفها الي لمحه فيها في قصر الناشي وكأنه يخاطب ضميره
بسبب فعلته معها ويحاول جاهدا أن يخفي رغبته بها : لا تعتذرين يا(الوله) ماصدر منك الخطأ!!
(وله) بعدما سمعت همسه اشتاقت له أكثر فأكثر وزاد عليها شوقاًًًًََََََََََََ أنفاسه الحارة التي تهف على
قسمات وجها الرقيق والتي أذابت كل لهفتها عليه و الذي سعت جاهدة بتجميده بل جعل عظامها
تذوب وتتحول إلى سائل ملتهب !!
فأرتمت بأحضانه ولمته على صدرها بقوة ورفعت يدها حول عنقه وتركت العنان لنفسها
وأخيرا بدأت تبكي بصوت وبكاء لم تجربه أبدا في حياتها لأن صدره العاري كان بالنسبة لها
واحة عذبه في صحراء قاحلة كانت تسير بها لأيام طووويله !!
سعود أرتعش جسده من فعلتها التي أذابت كل ماصد خفوقه نحوها ,,وشطبت على كل كلمة تكون عكس كلمة الوله في كل لغات العالم ,,هي منذ البدايه قد نالت على قلبه ولكن الأن نالت عليه قلبا
وقالبا وبكل جداره !!
هو نسي العالم ومايجري به إلا من هذه السيدة التي أرحقته عشقاًًًً لها وعطشاًًًًًًً منها ولهفتاًًًًًً عليها!
رفع يده وأحاط بها ظهرها وقربها منه أكثر حتى كادت تصاب بالإختناق!!
ودفن رأسه بشعرها وبدأ يتنفس بصعوبة ولولا أن تدارك نفسه لبدأ هو أيضا بالبكاء ...
إلأ أنه أرجعها بهدوء وأرخى رأسها على الوسادات بكل نعومه وكان ينظر إليها بعين لامعه
تشتعل لها وبأنفاس متقطعه وبصوت يملئه الرغبه التي لا حدود لها وهمس لها وهو يقصد
معنى إسمها حتى النخاع : (ولــــــــــــــــــــه ) ...
هي لم تعد تطيق شي بالدنيا أبد فالكل والكل بدون إستثناء وراء ظهرها إلا هذا الرجل
الذي يعاملها كعشيقة له ويخلو بها في أحد قصور روما الحالمه على ضفاف نهر التايبر العذب
كعذوبة عينها وأنفاسها ...
فبتسمت له ورفعت يدها إلى شعره الغزير وقربت وجه منها وهنا إبتسمت له إبتسامة
أخرى وكأنها أسهم ناريه من روحها النقيه إلى أعماق روحه ...
هو فهم عليها ومال عليها وقدم لها ما أرادته على طبق بلوري مغلف بعواطف جياشة أجتاحت مشاعرهم كا الإعصار الذي جعل جسدهم جسد واحد ...
وبعد دقائق ولا أروع منها على الإطلاق تذكر سعود شي واحد فقط وشعر بأجواء لعينه تحيط به
فا أكتفى أنه رمى نفسه على ظهره وبدأ بالضحك حتى الجنون وقال بهدوء عكس مشاعره وأنفاسه
الهائجه :على قولة أبو نوره لنـــــــــــا الله ياغالي ..لنــــــــــــا الله !!
(وله) هي بعد بذكاء منه فهمت عليه وبدأت بالضحك بنعومه ....
إلا أنه جلس وقرب منها وقال بعذوبه:إيه أش عليك .....
(وله) كانت تبي تقول وتبي تبرر لكن سعود لم يجعل لها فرصة وكأنه يبي يطيفي شي من
نار جسده ولو القليل فقط !!!
أما (وله) إستقبلته بكل ذرابة وكأن شعارها نعم للتضحيات !!
ولكنني لا أعتقد أبدا أبدا أبدا أن ماتفعله مع سعود وتبادله سعود شي من التضحيات
بل كان شي من الألغاز المعقده التي لا يحلها إلا من كان ذائب في لوعة الشوق
وشي من الأحاسيس التي كانت كالغة غريبة لا يترجـــمها إلا العشاق
وكاطــــــــــــلاســـــم مبهــــمة لا ينمــــــقها إلا أهــــــــــل الــــــغرام
وكاطرق مقفله لا يفتحها إلا التائهين في دنيا الوله فقط فقط لا غير !!
*******************
*
*
إنتهى البارت التاسع عشر وأرجو أن ينال على رضاكم
ولنا لقاء أخر بإذن المولى عز وجل
بعد نهاية الإختبارات
وأرجو منكم العذر والسموحه
ولو أن الموضع كان على سعة طاقتي لما أعتذرت
ولكن لا يكلف الله نفس فوق طاقتها
وإلى ذلك الوقت ..
أستودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
**********
أهاات الزمن قلب ينبض من أجل وجدانكم
دعواتكم
*



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 887
قديم(ـة) 03-06-2009, 08:15 AM
..::كـسـرة عــود:::.. ..::كـسـرة عــود:::.. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


يسلموووووووو يالغــآآآآآليـــهـ..

وربـــــــي ابــدآآآآآآآآآآآآع

يعطييييج العـــآآآآآآآآفيهــ..

واللـــهـ.. يوفقـــج بالإختـــبـــآآآآرآآآت..
,’
,’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 888
قديم(ـة) 03-06-2009, 08:19 AM
قلبي قزازه قلبي قزازه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة




تسلمي يااحلى اهــــــــــااااااااااااات

من جد ابـــــــداااااااااااااع

راح نشتاااااااااااقلكـ

والله يوفقكـ ويفقنا اجمعين ...

تحيتي

قلبي قزاااااااااااازه..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 889
قديم(ـة) 03-06-2009, 08:41 AM
نسائم السحر نسائم السحر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


واااااااااااااااااااااااااو خياااااااال
والله يا اهاااااات أني ماسجلت إلا علشان روايتك
وماخليت ولا بنت تقراء روايات إلى وقلت لها عنها



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 890
قديم(ـة) 03-06-2009, 08:53 AM
ملك الغلا ملك الغلا غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / رومنسية جريئة


مشكوره وفي انتظارك بعد الاختبارات


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / بقلمي ، كاملة

الوسوم
(وله)&(سعود) , خــداع , رواية ابطل من البطله , روعه مووت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جاني قال أحبك بعد ما أهاني و داس كرامتي إلا الكرامة حبيبي إعمل حسابك / بقلمي ، كاملة دااااانه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 680 19-07-2014 01:06 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
سأنتقم منك يا حبيبي ! / بقلمي ، كاملة اخطار روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 40 29-08-2012 09:45 PM
أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي طعومه ارشيف غرام 2 29-03-2011 10:23 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 07:14 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم