اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-04-2009, 09:42 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
رجفة قلوب أسود الصحراء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة


رواية بدوية بعنوان * رجفة قلوب اسود الصحراء *

للكاتبة الصاعده .. وديمة العطا



السلام عليكم ورحمة الله

جايبة لكم رواية رائعه .. تعيشكم في زمن لأصالة والبداوة ..للدرجه تخيلت نفسي اتابع مسلسل بدوي .. الكاتبة

ابدعت بالوصف وحبكة الادوار ..بجد اذا قريتوا جزء منها راح تتابعونها الى آخر سطر .. حبيت انزلها لكم علشان

تشاركوني في قرائتها وتعيشوا حياة البداوه ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 30-04-2009, 09:46 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بدوية // رجفة قلوب اسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


الفصل الاول...



في احدا القبائل البدويه كانت قبيلة الشيخ متعب وهوشيخ راعي خير وفزعات والكل يمدح فيه الله مارزقه من لعيال حد الاانه ربى اخو زوجته ويعتبره مثل اولده وكان له نعم الابن وكان من فرسان وشجعان القبيله ومعاه ابن عمه ..كانو ثنائي الكل يشهد بشجاعتهم ومرؤتهم ..حتى صارت القبائل الثانيه تخاف وتهاب هذي القبيله خصوصا انهم تكفلو بتدريب شباب القبيله على القتال كان اخو زوجة الشيخ اسمه سعوود وابن عمه حموود ..وفي مره من المرات وين ماكانو دايما يقعدون كان حمود مشغول بسلاحه يبطله قطعه قطعه يتاكد منه
اماسعود فكان جالس جنبه متكي على سلاحه ومشغول الفكر
حموود:اقول ياسعود
سعوود:سم
حموود:سم ألله عدوينك وش فيك اتهوجس من البارحه
سعوود:اهوجس في عمي الشيخ متعب
حموود:علامه؟
سعوود:البارحه نمت مع عمي في المجلس بعد ماطلبت مني اختي الهنوف ابات عنده لجل هي بتبات عند وحده من الحريم مقربه تولد
اقترب حمود وجلس جنب سعود:ايه؟
سعود : تصدق طول الليل وانا اسمعه يون ويتوجع مدري مدري وش فيه ؟سألته الصبح انته تونس شي ؟ضحك وقال مابه الا العافيه
حمود:ايه وكاد انك كنت نايم
سعود:لا يارجال انا كنت صاحي اعابل في سلاحي ..اقولك طول الليل وهو يتوجع
حمود: ماهقوت ان عمي يفصح عن الي به ..تدري ليه ياسعود؟
سعود:ليه؟
حمود:وكاد انه خايف على القبيله ليصير فيها خوف وعدم الامان وتدريبنا القبايل الثانيه وتغزو
سعود:ليه ؟وحنا وين رحنا؟
حمود:لاتنسا ياسعود ان عمي هو داهيه الحرب ولوما تخطيطه وتوجيهه لنا حنا مانفعتنا شجاعتنا
سعود:صادق ياخوي لاكن وش السواه الحين
حمود:تخبر عمتي ألهنوف وش علته وحنا نجيب له العلاج وندزه على عمتي تعطيه اياه
وقف سعود:انا اشهد انك جبتها ..اجل انا استرخص

وفي بقعه اخرى عند الجبال والمغارت كانت خيمه صغيره منصوبه جدام احدا المغارت
وكانت العنود متمدده على جنبها بعد مانشلت شعرها الاسود الطويل دخل عليها اخوها ساري
سويري:مسيج الله بالخير ياخيه
العنود بمشهد تمثيلي :سويري ياهلا ياهلا بالغالي طولت الغيبه ياخوي قامت العنود ولمت اخوها لحضنها بكل قوتها
سويري:فكييني يامره وش ذا ذبحتيني
عنود:اييه.اشتقت لك ياخوي
سويري وهو يبطل السلاح الي على صدره:بلا هرج زايد قومي زهبي العشا
عنود:وشو؟ انا ازهبه لك عندك اختك الخبيله نجيله خلها هي تزهبه
سويري: خبيله ..اي عشا ذا يجي منها
عنود:ايه وانا شعلي دبر حالك لحالك
سويري:وانا اشهد ان مابه حريم
عنود: اييه مابه حريم
مسك سويري طرف شعر عنود
سويري:عنود ماودج اقصقص لج شعرج ذا الي بيجيب النا مصيبه في يوم
عنود:لالا لا كله ولاشعري انا احبه ومدبره حالي معه خل التقصقيص لشعرك
خلع سويري غترته واخذ ايهز شعره الي مقصقص مدرج لحد كتوفه
عنود: يووه والله انك تقتل ياخوي عليك زين ماشفته على حد
سويري:انكتمي
شبك سويري ايديه ورا راسه وحط راسه ونام
مين هنه سويري وعنود هذولا اخوات ومابه حد رجال بينهن ..قصتهن بدت مع ابوهن الي انطرد من قبيلته من زمان بسبب تهمه اتهموه فيها ولاد الحرام خلا جده والي هو شيخ القبيله يطرده ...واستقر به الامر بعد ذلك عند رجال فقير مع بنته استضافوه ورد عنهم ذاك اليوم قطاعين الطرق واعجب به الرجال وبعد فتره زوجه بنته الي خلفت له بنتين تؤام وبعد سنه الحقتهن ببنت ثالثه ..مرت عليه ايام صعيبه كثيره كان دايما ايفكر في بناته ومصيرهن بعد ماتوفت امهن وهن بعمر التسع سنوات لاله ديره ولا يقدر يستجير باي ديره ..وقرر بعدها انه ايدرب بناته على الفروسيه والمنازل واستخدام السلاح وقام ايلبسهن ملابس الصبيان ويطلع بهن عند كل الناس على اساس انهن اولاد ..العنود وساره تاقلمن على الوضع ام نجيله فكانت عايشه في سبحانتها مالها في لبس الرجال وتصرفات اخواتها وبعد ماكملو التؤام سبعة عشر سنه توفى ابوهن وهو ضامن انهن قدرات ايواجهن الحياه ...وعلى ذاك المنوال عاشت البنات مره يكونن بنات متى مالبسن لبس البنات ومره يتغمصن شخصية الشباب اذا كانن بلبس الرجال
ساره والي كان اسمها ساري كانت مثل ماقلت مقصقصه شعرها مثل الرجال وكانت نحيفه وفيها سمار خفيف ودايما اتحط شنب تركيب
اما العنود فماكانت قاصه شعرها لحبها الشديد له الا ان لها صوت مبحوح اذا تغمصت شخصية الرجال ماحد عرفها
قامت العنود وهي تشوف سويره غطت في النوم البست ثوبها وتحزمت بالسلاح وحطش الغتره على راسها ووجهت سلاحها على سويره
العنود بصراخ:سويري سويري
قفزت سويره من نومها ومسكت سلاحها تاهب لاي هجوم
سويره:وشوفيه؟
عنود:امش قدامي امش
سويري: عناد وش ذاالمغثه ياخوك
عناد: امش خلنا نشوف اختك المخبوله هذي وين راحت
سويري :وكاد انها في المغاره
عناد:اقولك امش قدامي
سويري:طيب طيب بعد عني بارودتك ذي

‏*‏*
‏*‏*



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 30-04-2009, 09:47 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بدوية // رجفة قلوب اسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


الجزءالثاني...



في قبيله ثانيه كان الشيخ سند قاعد في مجلسه لمحاكمة اثنين من القبيله معروف عنهم الشغب وكثرة مشاكلهم .قبيلة سند اسمها قبيلة السنادوه وهي منسوبه للجد الاكبر لسند ومعروف ان هذيالقبيله انها من القبايل الراهيه الي مافي قبيله ثانيه تنافسها في الخير الي هيه فيه
وسند شاب قارب الثلاثين مسك مشيخة القبيله بعد مامات ابوه وظل هو الي مستحق المشيخه ..القبيله الى جانب انخيرها كثير معروف اهلها بانهم ناس عنيدين واهل مشاكل لاكن سند قدر بقوة شخصيته وشجاعته انه يكبح شر هذي القبيله الي كثير ماطالبته بغزو القبايل الثانيه حصل معاهم معناه كبيره لين ماردهم عن كثير من الافكار السودا الي ايطالبونه ابها ..كانت عمةسند هي الوحيده الي يلجا لها سند ويبثها همومه وياخذ برايها
سند عازب وكل بنات الديره يتمنن يتشرفن بالزواج منه الا انه مابعد فكر بالارتباط
سند وهو في مجلسه نط من مكانه وحط فوهة بارودته على صدرمفلح
سند:اتخسى ياالخام مابعد جابته امه من يتحداني
مفلح :انته ناوي تقتلني ياشيخ ؟!! اقتلني اقتلني ومن الي قادر يردك ياشيخ
رمى سند بارودته لكنه مسك براس مفلح وثبت نصف وجهه في الارض وداس عليه
سند :والله ان ماحد يقدر يمنعني اقتلك واقطعك للذياب تاكلك مير اني راحم العجوز امك الي كل يوم جايتني تبكي ...انقلع انقلع قم من قدامي لاعاد اشوف وجهك هنا في المجلس
قام مفلح ووجهه متوسخ بالتراب وهو راسم ابتسامة نصر على وجهه
مفلح:والله ياشيخ ماودي اجي هنا مير ان جماعتك كل يوم ساحبيني هون
سند:انقلع من وجهي
طلع مفلح من مجلس الشيخ ولحقه خويه مصلح راس الشر الثاني
بعدما انفض المجلس دخل سند على عمته واخذ يتكلم معها عن مشاكل القبيله ومعناته مع مفلح ومصلح اسمان مضادن لشخصيات اصحابها
بعدها دخلت عليهم منيره وهي بنت اخوزوج عمة سند الي متوفي من زمان ..منيره كانت متولعه بحب الشيخ سند الا انه ماكان يعطيها مجال تتكلم معه وصادنه مثل مايصد باقي بنات القبيله
سلمت عليهم فقام سند وترخص منهم وطلع..حست منيره بالقهر منه
منيره:شايفه شايفه ياعمه ابن اخوك مانظرني ولا عبرني
ضحكت العمه:اصبري اصبري يامنيره هو وين يحصل زين وجمال عند غيرج لكن سند شيخ ومايقدر يظهر عواطفه هيج علن اهو وكاد متى ماحس ان الوقت مناسب له للزواج راح ايقول على طول ابي منيره
ضحكت منيره وهي تاخذها الاحلام لذاك اليوم

¤¤
¤¤
¤¤
في قبيلة الشيخ متعب كان حموود وسعوود جالسين سوا عند الغدير
حموود:سعوود ماشتقت للقنص ؟
سعود:الا مشتاق وش رايك نطلع للوادي الاخضر نقنص
حمود:انته ماتقول ان عمي الشيخمتعب امس بايت متوجع واتريد اتشوف وشهو بيه
سعود:ومن قالك اني مادريت
حمود:اييييه
وضربببارودته على راس سعود :وشوله ساكت ماحكيت لي تحسب انك انت بس مهموم مناجله
ضحك سعوود:يارجال وش بك عليوالله ان مافيه الا الخير انا سالت خيه وقالت انه كان موجوع من سنه والحمدلله تقول انها ماسوت له تفاهم خلعت له السن واستراح من وجعه
حمود:يادافع البلا خلعته مره وحده
سعود:استراح منه
حمود:ايه زين لعاد متى ودك نطلع للقنص
سعود :باكر مع طلعت الضو
حمود:صار وقل لمحيميد وسعديجون معنا وخلنا نرجع في نفس اليوم علشان مانغيب عن القبيله
سعود:تم ياخوك

اما في المغارات وين ماعنود وسويره اختها جالسات قدام المغاره وين مانصبن خيمه يستقبلن فيها اي ضيف يمرعلى البقعه ذيج
العنود:اقول ياسويري
سويره: سم ياخوك
عنود:اختك المهبوله وينها
سويره:وكاد انها في المغاره
عنود:تراها اذتني باذون الارنب الي تبيها ماتحب تاكل بالارنب الا اذونها سويري :تراها هبيله هبيله ياخوك
عنود:ايوالله هبيله
العنود وساره شخصيات عناد وساري كانت كثير طاغيه عليهن واكثرحجيهن حجي رجاجيل الا اذا فكت العنود شعرهاانجلبت الموجه عليها على انهامره
عنود:سويري وش رايك نطلع باكر للوادي الاخضر نتصيد ارانب للمهبله خيتك
سويري: ايه ماعندي مانع والمهبوله؟
عنود:المهبوله نظرببوجهها في رماد الضو وننكش كشتها ونقول لها تلزم المغاره وان جا حد وشافها هج من الخوف
ابتسمت سويره:ايه مايغلبك شي صار ياخوك باكر نروح ونرجع بنفس اليوم
¤¤
¤¤
¤¤



...تابع الجز الثاني...

في اليوم الثاني تحرك مفلح ومصلح ومعهم عشرين واحد من اتباعهم متوجهين للوادي الاخضر وكانو من الناس الي عانا منهم الشيخ ويحاول دايما يكبت شرهم وهذا كله بسب المال والحلال الي يمتلكونه خلاهم يشوفن حالهم فوق الكل وكانت فيهم ميزة حب التملك ولا يرضون لاي احد بمشاركتهم لاي شي
اما سعود وحمود كانو بعد فيطريقهم للوادي الاخضر مع خوينهم حمود كان طول الطريق يشل شلات بصوته المعروف عندربعه بحلاته
سعود:يسلم لي ذاالصوت الا اقول ياحمود وش رايك تشل لنا شله غزليه
حمود:انت انهبلت وش لي انا بشلات الغزل خلها للناس المهابيل
سعود وهو يضحك :ليه منت ناوي تنهبل زيهم بيوم
حمود:ماقاله ربي وش لي انا بدرب عمير الي يون ليله مع نهاره بسبت مره مانكتب له نصيب معها
سعود:اجل يعني مانحب ولانعشق
‏ حمود:قلتلك ذا درب المهابيل
سعود:يعني مانعرس
حمود:سعووود والله انك انهبلت اذا ودك تعرس قل لخيتك تدورلك المره الصالحه وتجوزك اياها لكن والله انسمعت بيوم انك تحب وتعشق لجل تون لي ونين عمير لفرغ بارودتي ذي في راسك
سعود:عوذه.... يارجال انا رجال صحيح بعدني ماهويت لكني رجال احب اشوف الزين وانقي من لزوما تكون مرتي
حمود:انته انهبلت وتراك اقرفتني بحجيك ذا اتركه عنك وخلنا نشوف طريقنا
ضحك سعود على خويه الي دايما مايحب يسمع سواليف العشق
اما العنود وسويره قدرن اخيرا يمسكن باختهن نجيله ويترسن شعرها ووجهها برماد النار حتى صارت مثل الجنيه اليطالعه من تحت الارض ووصت العنود نجيله ماتطلع من المغاره وفي الطريق كانت العنودتضحك
سويره :وش بك
عنود:كل ماتذكر شكل انجيله اضحكههههههههه تقول ظاهره من سابع ارض والله ان الي راح يشوفها راح ينجن
سويره: خلنا نخلص بسرعه لجل نعاود لها بسرعه
عنود:ليه اناودي نمر لوادي الغدير
سويره: لجل ويش ياعناد
ابتسمت العنود:لجل الي انت خابره
سويره:عناد انت مصدقا حالك ..اترك عنك بنات الغدير النوبه الي فاتت سلمت من اخو البنت بعد ماشافك تتحجا مع خيته والله انهم ناوين لك نيه شينه وهم مفكرينك تتحرش ببناتهم
عنود:اييه انا اتسلى
سويره:حنا ماصرنا رجاجيل لجل نتسلى حنا صرنا رجاجيل لجل نحمي انفسنا لويش نرمي انفسنا في التهلكه
عنود:اييييه وانا وش اسوي انارحت للغدير اسقي الفرس والبنت انجنت علي
سويره:تقوم تجاريها في هبالها
عنود:البنت مزيونه انا بس قلت لها بيتين شعر غزل وانجنت بزياده
سويره:اكفينا ياعناد شر القبيله ذي
عناد:ماعليك من فرسانها والله انهم مايسوو شي قدام بارودتي
سويره :امش امش ياعناد خلنا نخلص من وقت
عنود:اجل حاول تلحقني ياسويري انطلقت العنود بفرسها ووراها سويره في سباق للوادي الاخضر


¤¤

¤¤



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 30-04-2009, 09:50 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بدوية // رجفة قلوب اسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


الجزءالثالث...



وصلت العنود وسويره اول شي للوادي وأول ماشافت العنود الغزال صرخت باعلى صوتها ولحقت الغزال لحد ماصادته
اقتربت منها سويره وهي على فرسها:وش ذا الهمه ياعناد صدته اول ماوصلنا
عنود:ايه وودي اشب النار الحين واشويه
سويره:انفجعت ياخوي
عنود:لا مير اني زهقت الاكل الي توكلنا اياه اختك
سويره:ههههههه يازينه مناكل
عنود:وانت صادق ياخوي محد ياكله الا انت شف وزنك كيف زايد
سويره:لاتقرفني ياعناد ..اقول خلنا نصعد للعالي نربط الخيل فوق تريح وبعيد عن صوت البارود
عنود:امشو انا وراك
في اعلى التل بعدما ربطت العنود وسويره الخيل وقبل لاينزلن سمعن صوت حوافر خيل تدخل الوادي وكان المكان الي هم فيه يستطلع على كل الوادي لعلوه اما الخيل الي دخلت الوادي كانت لمفلح ومصلح وجماعتهم
سويره:وشذاالقوم ياعناد
عنود:ايه وشذا القوم ذولا بطرانين من النعمه الي هم فيها تقول عيال شيوخ
سويره:وليه مايكون الشيخ معهم شف الخيل شف الخيل انا اشهدانها اصيله تذكرني بفرس كانت عند ابوي يوم كنا صغار
عنود:ولا السلاح ياسويري شف لمعته كيف هذا غير ملابسهم والفرو الي عليه
سويري:يكافينا شرهم ماني متطمن لهم
عنود:طيب وش السواه محنا بقانصين ؟
سويره:وذولا هون ماعتقد ياعناد خلينا نجنب شرهم ونرجع ماهب نذاله فينا مير اني ماهوب متطمن خلنا نعاود ياعناد
عنود:ونجيله ياسويري بعد الي سويناه فيها نرد لها بدون الارانب والله انها تحش اذونا بدل عنها
سويره: الوضع مهب مريحني ياخوي
عنود:حناقدها وقدود
سويري:عارف ميرالنوبه ذي قلبي واجعني
عنود:لد ياسويري لد اهناك اربعة فرسان جاين من الشرق ماعتقد انهم يتبعون لهم اناودي اقرب اكثر لجل اشوف وش الي يصير
قامت العنود والتفتت عن اختها
ولاول مره
سويره:عنود ياخيه ارجاج
التفت العنود بسرعه :وش بج ياسويره وش الي قالب حالج كذا
سويره:خلينا نعاود قبل لايدروبنا احس بالموت ياخيه
عنود:يومي قبل يومك
سويره:وشلي بدنيا انتي مهب فيها ياخيه خلينا نعاود انجيله لحالها وهي محتاجه لنا اكثر
عنود:طيب بس خليني وش سالفة القوم ذولا
في اسفل الوادي تفاجى حمود وسعود باربعة فرسان طالعين لهم ومصوبين بواريدهم عليهم
حمود:وش السالفه من انتم وليه مصوبين علينا سلاحكم
الرجل :يقولكم عمي الشيخ انقلعو من الوادي لانه مايحب حدا معه
سعود:الوادي كبير وعمك الشيخ ماهو بمتضرر لوشاركه حدا غير وترانا عيال شيوخ ومن حقنا اننا نتصيد
العنودتكلم اختها:ليه هوالوادي للشيوخ وعيالها بس
سويره:انكتمي
ردالرجل على سعود:انتم بتطلعو برضاكم ولا نطلعكم بالغصيبه
حموود:اتخسى ياالخام تطلعنا بالغصيبه
الرجل:ترانا قوم كثير وانتو قليلين عدد وماتقدرو علينا
سعود:وحنا فرسان والواحد فينا عن عشرة فرسان واذا ودكم بالمنازل ماعلينا خلاف
‏ العنود:ايه ينصراما جابتك شوفي ياسويره شوفي وانتي تقولين لي خلينا نعاود
‏ سويره:ذولا رجال ياالعنود
عنود بصوتها المبحوح :وحنا رجاجيل اترك عنك ياسويري عنود وسويره وخلنا نرد لشجاعتنا المهابيل ذولا مايدرون بالفرسان الي متخبين والسلاح اليمعهم ومدري اذا هم صادقين ان الفارس الواحد منهم عن عشره ولاهو بس حجي
سويره:وش ناوي عليهياعناد
عنود:خلنا ننزل اكثر نشوفوش ايصير
سمعت بعدها العنودوسويره صوت طلق النار وكانت مواجهه بين سعودوحمود وخوينهم واتباع مفلح ومصلح الطرفين استمرو بطلق النار بدون ماينصاب احد وبعد ذلك استطاع حمود ايصيب ثلاثه منهم وحمود اثنين وقدر واحد من جماعة مفلح يتسلل لمكان قدر منه يركز ببارودته على حمودوقبل لايطخه انطخ الرجل التفت حمود للرجال الي كان قريب منه وشافه ميت واستغرب منوين جته الطخه بعدها بربع ساعه عرف سعود وحمود وربعهم بفرسان فوق التله ايساندونهم وقدرو يحمونهم غير ان ربع مفلح قدر بعضهم يدور من خلف التل ويوم عرفت العنود وسويره ابهم انزلن من التل بعد ما تلثمن واشار لهن حمود بالانضمام لهم واستمرت المواجهه بينهم لحد مانطخت سويره في كتفها من قدام وهون جنت العنود وهي تركض لاختها
عنود:سويري سويري صابك شي
سويره: انطخيت ياخوي
عنود:لا لاياسويري اترجاك لاتموت
سويره:انجيله انجيله ياعناد لزوما ترد لها
واغمى على سويره بعدها
في الوقت ذا كان مفلح وجماعته ينسحبون

...تابع الجزءالثالث...


انجنت العنود وهي تشوفاختها تموت قدامها وتذكرت حجيها
عنود:وش الي سويته انا كان يقولي انه حاسس بالموت وماسمعت حجيه سويري سويري ياخوي قم ياسويري الحين اعاودبك لالا ماهوب قبل لاخذ بثارك ايه اخذ بثارك نطت العنود واقفه وسحبت لجام فرس خوي سعود وحمود وركبت الفرس ولحقت بجماعة مفلح ومصلح الي كانو هاجين من الوادي بعد ماشافو الموت بعيونهم مادرو ان الموت لاحقهم
اقترب سعود من سويره واسند راسها على رجله في محاولة انه يعرف الرجال ميت ولا حي فتحت لحضتها سويره عيونها بعدمافك سعود اللثام عنها وابعده عن راسها شكلن الي قدامه رجال بشعره الي مقصقص لحداكتافه والشنب الي عليه ارتجفت سويره وهي تحس بنفسها بحضن رجال
سويره:عناد وين عناداخوي
اقترب حمود منها :اخوك مهبول امفكر انه بيقدر يلحق القوم وياخذ ثارك منهم
قدرت سويره ترفع نفسها عن رجل سعود وهي تقول:اييه اخوي مهبول وهو قد كلمته اترجاك ياالاخو الحقه ورده قبل لايقتل حاله اترجاكم
قام حمود وفيه نخوه من اجل انه يروح ويرد عناد
حمود:صار يالخو الحين انارايح وراه
ركب حمود فرسه وانطلق بخيله ورا عناد
سويره وهي تحسب الوجع يرجع لها سندت براسها مره ثانيه رجل سعود
سويره:ااااااااه
سعود:موجوع يالخو ؟خلني اشوف الجرح واطلع الرصاصه
نطت هون سويره قاعده وهي حاطه ايدها مكان الرصاصه
سعود:وشبلاك يارجال انته مصيوب
سويره بعصبيه وهي كارهه الوضع الي هي فيه :ايه داري اني مصيوب
سعود :اجل خلنا نطلع الرصاصه قبل لاتطلع روحك منك
سويره:محدن له دخل بي اذا ودك تساعدني جيب لي سكين وشب النار لي وتوكل انا ودي لحالي اطلع الرصاصه
سعود باستنكار:انته تطلعها كيف وانت تنزف وكتفك ألمصيوبه
سويره:مالك دخل بي انا حر بنفسي
سعود:انت ويش انت
سويره:انا كذا عجبك ولاماعجبك ووالله لو يقرب مني واحدا منكم اني اخلي بارودتي ذي ترد عني
قام سعود واقف:اظاهر ان الحمى بدت عندك يالخو المهم خذ السكين
امسكت سويره السكين بيد مرتجفه وكان سعود يهز راسه لرفضه للوضع الي هم فيه بعدها قام سعود وجمع عيدان من الحطب سريع الاشتعال واشعله قريب منسويره
اما حمود فعثرت به فرسه واسقطته من على ظهرها اكتشف بعدها حمود ان الفرس مصيوبه في فخذها
حمود:لاحووووول
العنود ودموعها المنهمره بسبب ما صاب سويره وتانيب ضميرها لها لانها ماسمعت حجيها وانسحبن
عنود"وشالي استفدته ذلحين من عنادي ياوويييييلي ياخيه من فرقاج لزومن لزومن اخذ بثاري
واستمرت مطاردة العنود لمفلح ومصلح والبقيه الي كانت معهم وزاد الخوف عندهم بعد ماشافو فارس متلثم يلحقهم
سويره وهي تقاوم الوجع اشعل لها سعود النار ووقف حولها ينتظرها تبدا باظهار الرصاصه
سويره:اقول ماودك تنقلع من قدامي
سعود قفز واقف:وشو؟!!!!
سويره:اتركني لحالي يارجال
سعود:ليه ماودك اشوفك منذل تحط السكين على الجرح ولا خايف اشوفك تبكي من الوجع
ابتسمت سويره وهي موجوعه:ايه ايه لجل هيك ماودي حد عندي
سعود:طيب انا رايح اشوف خوياي وخلك انته لحالك تبكبك زي الحريم
التفت سعود عن سويره وتركها لحالها رايح لعند خويينه الي كانو يجمعون سلاح الي طاحو قتلى
محيميد :وش بك ياسعود
سعود:الرجال مهوب صاحي ملزم هو يطلع الرصاصه
محيميد:وكاد انه ماوده لحد فضل عليه
سعود:تهقا ان ذا قصده لعاد لويش قالي انقلع
محيميد:وش قال؟
سعود:اقصد انه مايبي احد عنده
محيميد :العالم الله
سمع سعود بعدها صرخة سويره ويومهم انه يروح لها مسكه محيميد:اترك الرجال ياسعود على راحته
سعود:تهقا انهم من اي اعربا هم
محيميد:انا اشهد انهم فرسان وشجعان الله ايسلم الرجال ويعاود حمود باخوه
سعود:اروح اشوفه مااسمع له حس
محيميد:لزومانه طلعها رح شوفه وانا بعاود عند سعد
مشى سعود لعند سويره وحصلها ترتجف
سعود:طلعت الرصاصه
سويره:ايه ايه طلعتها مير ان الوجع معاد اقدراتحمله
اقترب سعود أكثر منها واسند راسها مره اخرى على رجله وسويره استسلمت من الوجع الي خلاها تغيب عن الوعيمره ثانيه
سعود:ياجهد البلاالرجال مات ولا وش صار له يلخو يلخو ...انا لزوما اشوف الاصابه كيف
مسك سعود بثوب سويره من قدام لجل يشوف الاصابه وكشف عن الجرح لكنه انصعق بالملابس الداخليه للمره وعرف في الحال انهامره انتفض حينها من راسه لرجليه وقام بسرعه وكانه ملسوع سعود:وش ذا وش ذا وش ذا مره لالا لا مره يتخيلي لا مايتخيل لي الي شفته انا متوكد منه مره ايه مره طيب كيف تكونمره وهي رجال وش السالفه لعاد لجل هيك مارضت اطلع الرصاصه ...ايييه وش السواه ذلحينوينك ياحمود تجي وتشوف المصيبه الي انا فيها
وجاه صوت سعد من وراه
سعد:سعوود وش اخبار الرجال
سعود:هاه الرجال الرجال طيب طيب هقوتي انه نام
سعد :وش الي يخليه ينام الحين وكاد ان به شي خلنا نروحنشوفه
سعود:هاه نشوفه لالا لا هوهو اكد على اتركه لحاله لحد مايقوم لوحده
وبنفسه سعود قال "مالي دخل فيها يصير الي يصير لها ليه ابلي حالي بيه او حتى لو ماتت قلعتها لزوما ماقرب منها حمود وكاد يعاود باخوها وهو يتصرف معها
اخوها كيف اخوها هو كان يدريانها مره ولويش صايره رجال يادافع البلا وينك ياحمود
‏ اما حمود فكان قلبه محروق على فرسه بعد مافقدها لانه اجهدها بالجري وهو مايدري انها مصيوبه فقرر يعاود مشي لعند سعود وربعه
ظل سعود جالس بعيد عن سويره وهي فاقده الوعي يحاول يقنع نفسه انه مايقرب ناحيتها لحد ماوصلهم حمود وهو ميت منالتعب اخبرهم بقصة فرسه الي ماتت وأخذ علوم المصيوب بدون مايذكر سعود انه اكتشفانها مره
حمود:وش السواهالحين
سعود:مدري ياخوي
حمود:الرجال لزوما نشوفه هو حي ولاميت
سعود:بس هو ياخوي لزم محدن يجي جنبه
حمود وهو يمشي ناحية سويره:وكاد انه مكان بوعيه اعترض بعدها سعود طريق حمود
حمود:وش بك
سعود :انا اقول تريح انته بعد كل المسافه الي مشيتها وانا راح اشيله واقربه من الغدير تحت الظله يتريح هناك
حمود:اجل انا رايح اشرب ليمي
اقترب سعود من سويره وتردد قبل حملها وبعدها شالها وحطها تحت وحده من الاشجار وعاود لعند واحد من المصيوبين وخلع عنه الفرو الي عليه وجابه حطه تحت سويره بعدها قرب من الغدير وملى جربه صغيره معه بالمي وجابه و قطر بعض القطرات على وجها وهو يتفحص وجها ومع نزول القطرات على وجها انمسح لون السمار الي صابغه به وجهها
عض سعود شفايفه وحس باحساس غريب نزل راسها بسرعه على الارض وقام مبتعد عنها لابعد مكان وهو مقرر يقول لحمود بالي عرفه عن البنت
¤¤
¤¤



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 30-04-2009, 09:52 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بدوية // رجفة قلوب اسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


...الجزء الرابع...



بعد ماقام سعود مبتعد عن سويره وهو مش عارف وش الي صايبه لاول مره في حياته يتعرض لموقف كذا ..قرر يخبر حمود عن البنت..جلس لحاله بعيد عنه مفكره تجيبه وفكره توديه ..لحد ماجاه حمود
حمود:سعوود وش بك جالس الحالك هون
سعود:مدري متضيق ياخوي
حمود:وش الي مضايقك ؟
سعود سرح بفكره "كيف اقول لحمود عن المره وهو الي مايداني طرواهن "
حمود:سعوود والله ان بيك بلا وش بك تحجا
سعود:مابي شي مير انته شايف حالنا والي صار لنا اليوم وش الي راح نسويه مع المصيوب واخوه الي راح ولاعاود
حمود:بسيطه ياخوي بسيطه اول مايقوم الرجال نشوف هو من اي عربا وناخذه لهم ووكاد انه ايبلغهم عن خويه وراح هم يتصرفو
سعود تنهدعلى امل ان الي يقوله حمود يصير لكن كيف والرجال مره ماهوب رجال
في هل اثنا جاهم محيميد وهو يصارخ من الناحيه الي فيها سويره
محيميد:ياسعوووود ياحمووود الحقو الحقو
قام سعود وحمود وسعود عاود له التوتر "وش سالفة محيميد لايكون عرف بامر المره
حمود:وش بك يارجال
محيميد وهو يسحب انفاسه:المصيوب المصيوب
سعود:وش به تحجا يارجال
محيميد:المصيوب رحت له لجل اشوف هو حي ولا ميت
حمود بعصبيه :ومن قال لك تروح له انا مانبهت عليكو ماتقربو عنده
محيميدوهو لازال يجمع انفاسه:ماكنت ادري ماكنت ادري انته ليه ماتبينا نروح ينبه
حمود:وش السالفه
ارتبك سعود ولم يستطع اجابت حمود
التفت حمود لمحيميد:وش بهالرجال هو حي ولاميت؟
محيميد:حي ياحمود حي مير انه يقول ان به مرض شين ينتقل عن طريق الدم وهو ينزف دم ومايريد ايعدينا
حمود:عوذه يادافع البلا
اماسعود فتح ثمه بالاول وبعدها صد عنهم لجل يكتم ضحكته "وش ذاالمره قدرت تصرفهم عنها انا لزوما اعرف وشقصتها
سعود: اييه ونترك الرجال ينزف لحد مايموت
حمود:يقولك مريض
سعود:انت ناسي ياحمود ان الرجالله فضل علينا
حمود:الرجال هو الي طالب منجي جنبه
سعود:انا رايح جنبه واشوفه
حمود:انت ناوي تقتل حالك
سعود:انا اكثر واحد جلست جنبه ولمست دمه ان كان به شي فأنا انعديت من زمان
تركهم سعود وراح لسويره الي اول ماحست بصوت اقدامه رفعت راسها
سعود: احولك يالخو تونس بشي
سويره: خويك مقال لك لحد ايجي جنبي
سعود:ايه قال لي مير انا مقدر اخليك وانت بالحاله ذي
سويره:انا ماعليه شر الحين يعاود اخوي وارجع معه ..هو خويك مابين؟
سعود:خويي عثرت به فرسه وماتت لانها كانت مصيوبه وعاود لنا يمشي ارتفعت اكتاف سويره عن الفرو في محاوله للجلوس
سويره:واخوي عناد مابين لهاثر؟
سعود:لا ..الا هو كان مصرعلى الثار ؟
سويره:ايه ذا مجنو نحرب مايهمه شي
قرب سعود منها اكثر
سويره:خلك بعيد
سعود:لد لملابسي كلها متوسخه من دمك ان راد ربي بي شي فهو صاير لامحال
سويره:يكفيك ربي بلاي
سعود:الا قل لي انتو من اي عربا
سويره وهي تغرز أصابعها في شعرها وتشده بشويش:وش اقولك لزوما اقول بحالتي ذي لزوم اني اقول
سعود:قول وصدقني مابيجيك الا العون
سويره: انا واخوي والنا اخت عايشين الحالنا في مغاره بعد ماتوفا ابونا وتركنا لحالنا
اخبرت سويره سعود بكل شي دون ان تعلمه بجنسها وجنس اختهاالعنود
سويره:انا الحين ماني عارف الحق اخوي واشوف هو حي ولاميت ولا ارجع للمهبوله الي تركناه الحالها
سعود:مانت قادر ترجع ولاتلحق اخوك وانته مصيوب لزوما تريح يومين
سويره وهي تضرب بقبضتها الارض :وش السواه لزوما ماض لهيج
سعود:وش رايك اخلي واحد من خوياي يروح يجيب اختك المهبوله يرجع بها لديرتنا واهناك راح تشوفها خيتي الي هي مرت الشيخ واطرش لها وصاه تهتم بيها لحد مانعاود بخوك
اغمضت سويره عيونها والتفتت للجهه الاخري وهي تشعر بالعجزوعدم القدره على اتخاذ قرار
ظل سعود ينظر لها وهو حاس بمصيبتها
سعود:وش قلت يالخو
سويره:ماني عارف وش اقول
سعود:اذا كنت خايف على اختك فنا اضمن لك خويي حمود مثل ماضمن لك حالي وش قلت
سويره:شورك وهدايت الله ..وعناد
سعود:عناد راح اخلي محيميد وسعد يتتبعو الاثر ويسالو عن القبيله واوصاف فرسانها ويعاودو بالاخبار لنا لحد مايلتام جرحك
سويره:وانت ..انت بتظل هنا
سعود: اييه محدان غيري يقدر يجي جنبك لجل المرض الي انت بيه
سكتت سويره وهي تنظر لسعود
‏"معقول ذا الرجال مهوب خايف على حاله وكآن الموضوع عادي عنده عكس الرجال الي هرب قبله اول ماقلت له وش بي"
قام سعود وراح لحمود وطلب منه ايروح يجيب المهبوله وياخذها للقبيله
ضحك حمود:مهبوله وانا انتصاحي ياسعود؟
سعود:وش بك ياحمودالرجال متازمه عنده الامور ولاتنسا انهم الهم الفضل انك حي انت نسيت انك كنت ميت لامحال
سكت حمود وهو يتذكر الرجال الي كان قريب منه وكان طاخه لامحال
حمود:بس ياحمود كيف تبيني اتفاهم مع مهبوله
سعود:نكلم الرجال ونساله كيف تتصرف معها
حمود:صار توكلنا على الله
وقف حمود بعيد عن سويره واعتدلتو هي متسنده على الفرو
سويره:اوصيك بخيتي يالخو تراها مسكينه وهبيله ماتعرف بالدنيا ذي غيرعناد وسويري اذا جيت جنب المغاره عرفها بك وانك جاي من طرفنا و ان عناد وسويري بخير واني وصيتك تاخذها معك ..صح هي هبيله لكن كل الي يقوله سويري وعناد هي تمشي عليه

اما العنود قدرت اتصيب اثني نمن جماعة مفلح استولت على اسلحتهم وذخيرتهم وكملت مطاردتم لحد مشارف قبيلتهم وهناك اتخذت لها موقع تقدر تحمي نفسها فيه وتزلزل فيه كيان القبيله الي كانت ماتهاب ايغزو او عدو لكن الي صار قلب حال القبيله حتى وصل الخبر للشيخ سند عن الفارس الي عسكر في مشارف القبيله وله صولات وجولات مع كل من يقرب منه وانه مصر يفني القبيله واولهم شيخها الي كانت العنود معتقده انه سبب موت اخوها لانها سمعت بان الي طلب بطرد حمود وسعود هو الشيخ
¤¤
¤¤
...تابع الجزء الرابع...


دخل سلطان على الشيخ سند وكان هو من فرسان القبيله والمقربين لسند
سند:وش الي سمعته ذا ياسلطان
سلطان وهو يشعر بتوتر واحراج :ياشيخ هذا كله من بلاوي مفلح ومصلح مدري وش الي بينهم وبين ذاالرجال الرجال مقوم الحرب علينا
سندباستنكار:وهو لحاله وش ذا الهرج ؟!!
سلطان:ياشيخ مهوب هين ياشيخ الحلال نصفه قده تحت يده
قفز سند واقف:وشو!!!انت وش تقول ياسلطان رجال لحاله يسوي فيكم كل ذي السواه وين الفرسان
وين شجاعتكم وهيبتكم عزالله انه مابه فرسان
سلطان:ياشيخ هو جالس بمكان مدريكيف حامي حاله فيه وكل مايقرب منه احد يطخه زرع الخوف فالبقيه وياشيخ ذا داهيه يصيب الواحد من دون مايخطي
سند:امش معي امش خلنا نشوف الحل معه لزوما اليوم تجيبوه لي حي ولاميت


توجه حمود ذاهبا لاحضار نجيله بعد ان وصفت له سويره مكان المغارات ومعه فرس عناد الي كانت في اعلى التل
اما محيميد وسعد بعد ما طلعو من الوادي متوجهين يجمعو اي معلومات عن عناد والمطاريد الي طاردهم وبقى سعود لحاله مع سويره الي كانت الحمى ترتفع عندها
تقرب سعود منها وهو يشوف العرق يتصبب منها
سعود:الحمى عاودت لك؟
هزت سويره راسها بنعم
سعود:ماودك انزلك بالغدير تخف عليك الحمى
سويره:لاماودي ..ودي تتركني لحالي
سعود:ايه وش بك يارجل اناودي اقدم لك العون
سويره:انا موجوع ماودي حد يتحجا معي
سعود:طيب ماودك انظف لك الجرح
سويره بغضب:لاماودي اتركني الحالي
قام سعود:طيب انا رايح اصيد ارنب لجل اشويها واكلك منها لجل اتطيب بسرعه
ذهب سعود وبقت سويره وهي تشعر بحزن قاتل لفرقا العنود ونجيله
ومرت السعات ...سعود قام بصيد الارنب وشوها وقدمها لسويره تاكل منها
والعنود ظلت معسكره بمجانها وحوشت على نصف الحلال اما سند فاخذ يرسم خطه مع ربعه عشان يقدرو يتغلبو على هذا الفارس الي بدل سند شوره من بعد ما قال لهم هاتوه لي ميت الي انهم يجيبوه له حي مناجل يعرف وش سالفته
اما حمود فاخيرا وصل المكان الي دلته عليه سويره
حموذ:والحين ياحمود وش الراي بتقابل لك هبيله وشلون هي ذي الهبيله طرما ولا عميا ولا ويش خلني اقرب اكثر واناديها هو وش قالي اسمها ن نجيله ايه نجيييله الهبيله
تقدم حمود وهو اسفل الجبل وعينه على الخيمه المنصوبه في العالي وصرخ باعلى صوته :هييييييه
انتي يالي جالسه فوق لحالج يالهبيله تسمعيني؟
لم يردعليه اي صوت
حمود:هذي وينراحت..يانجيييييله اطلعي انا من طرف اخوانج عناد وسويري انتي تسمعيني هيييييه بهحدا هون
اخذا حمود ينادي باعلى صوته وهو يصعد للاعلى دون ان يرد عليه احد
حتى وصل عند الخيمه
حمود:يانجيله انتي هون انا حمود جاي من طرف اخوانك عناد وسويري هما بعثوني ليج من اجل اعاود بج للديره
لكن حمود ماحصل احد في الخيمه
وبدا يفقد اعصابه :وش ذا الحال وش لي انا بذا الهبيله يعني لزوما اناالي اروح اجيبها ووين ان شاالله احصلها ذالحين
اما نجيله فهي كانت متخبيه ورا الخيمه وتسمع حمود يحاجي حاله
حمود كان يشوف الخيمه والي فيها
حمود:وش ذالحال الي عايشين بيه اشهد انهم ماهم بحال لكن يشهد ربي انهم فرسان وشجعان وجميلهم في رقبتي طولم انا حي ولا وش الي بيجبرني اعاود بالهبيله
عثرت نجيله من ورا الخيمه وطاحت على جدور كانت محطوطه ورا الخيمه سمع حمود الصوت وعلى طول نزل بارودته استعداد لاي هجوم واخذ بعدها يمشي لخلف الخيمه
حمود:نجيله هذي انتي؟
اعتدلت انجيله من طيحتها وظلت جالسه تترقب ظهور حمود وهو يناديها
لكن المفاجئه كانت لحمود اول ماشافها وقف شعر جسمه كله وصرخ صرخه ومنبعدها هج هربان لتحت الجبل
حمود وهو نازل بكل سرعته :يادافع البلا بسم الله بسم الله اعوذ برب الفلق اعوذ برب الفلق
وصل لتحت واستخبي ورا وحده من الصخور وانفاسه متقطعه
حمود:عوذه وش ذا لارضيه الي طلعت لي اعوذ برب الفلق اعوذ بالله منها ومن شرها وش ذي
نزلت نجيله من فوق وهي تنادي عناد وسويري
جمد حمود مكانه :وش ذاالبليه الصوت ذا من له لاحوول ولاقوة الابالله وش السواه والله ياسعود ان جايلك يوم اذكرك فيه بحليب امك على ذلحال الي انا فيه
اقتربت نجيله من الصخره الي متخبي وراها حمود وكانت الشمس وراها واعكست ظلتها جدام حمود الي جمد الدم فيه اول ماشاف الظله
واول ماطلت بوجهها فيه صوب حمود بارودته عليها
حمود:مكانج والله ان جيتي جنبي لطخج
كان يرتعد من الخوف
وقفت انجيله اطالعه بشكلها الاثير الشعر المنكوش ومغطاي بالرماد والوجه الي مايبان منه الابياض العيون
نجيله:انا نجيله
حمود:وشو؟ !!!انتي انجيله
هزت نجيله له راسها
حمود:وكاد انج انتي هي؟ يمكن انج سعره واكلتيها
نجيله:لا لا مابه هون سعره سويري قتلها
حمود:قتلهااجل انتي ويش
نجيله:انا نجيله.. هو سويري وعناد فين؟
حمود وهو مازال مصوب بارودته عليها:عناد وسويري ليتهم خلو الرجال يطخني ولا اني اشوف الي اشوفه ذالحين انتي متوكده انج اختهم المهبوله
نجيله بعصبيه:انا مهوب مهبوله ليه تقولي مهبوله
اخذت بعدها نجيله تبكي
حمود:ياجهد البلا اسكتي اسكتي لافرغ ذا الباروده في راسك لويش تبكين اجل انتي مهوب مهبوله المهبول هو انا الي رضيت اجي اجيبج
نجيله:انت مهبول؟!!
حمود:اسمعي انتي مصيبه انحذفتعلى راسي ولزوما تسمعي كلامي كله لين مااوصلك لعند اخوانك
نجيله:ايييييه
حمود:اذا عندك شي تريدي تاخذيه معك روحي جهزيه واسحي كشتك ذي لجل انك ....
تذكر حمودشي وهو يضرب بيدهعلى راسه
حمود:وش ذالمصيبه كيفادخلها الديره وهي هيج والله لاينصرعو لعيال كلهم
نجيله:اسمع يالمهبول انت اني ماني رايحه معك انا ودي استنى عناد وسويري هون
حمود:ما مهبول الا انتي
نجيله وهي تعاود البكي :قلتلك ماني بمهبوله تركته وعاودت تصعد التل
حمود:هيه انتي ياالسعره عاودي عاودي هون
لكنها خلته ايكلم حاله وكملت طريقها وهي تبكي
حمود:لزوما اني اقتلك ياسعود

اقترب سعود من سويره وجلس قريب منها
سعود:اشوف ان حالك تحسن
سويره :اييه الحمد لله
سعود:سويري اسمك سويري لعاد
سويره:ليه عندك مانع
ضحك سعود:لا لا لويش المانع انت حر باسمك
حست سويره ان بكلام سعود سخريه ماعرفت ليه
سويره:تهقا خويك وصل للمغارات
سعود:اذا المجان نفس ماقلت وكاد انه وصل
انتبه سعود لسويره وهي تعض شفايفها وكانها تذكرت شي
سعود:وش بك
سويره:مدري اختي الهبيله مدري وشلون بيتقبل خويك شكلها
سعود:ليه وش به شكلها
سويره:شفت العجوز لمضيعه وتارسه شعرها رمل نجيله شكلها العن من هيح
سعود فتح عيونه يريد يستوعب حجيها:لويش
سويره:عناد ساوا بها هيج لجل يهج منها كل الي يشوفها
سعود: وحمود تعتقد ماهوب هاج منها هذا على شجاعته وفروسيته يخاف من ظله
سويره: اجل وكاد انه انصرع
اخذ سعود يفكر بعناد اجل هو الراس المدبر وحده لبسها رجال والثانيه غير شكلها لجنيه
الله يعينك ياحمود وكاد انك متوهق ذالحين
¤¤
¤¤





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 30-04-2009, 09:53 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بدوية // رجفة قلوب اسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


...الجزء الخامس...



ارسل الشيخ سند عشره من الفرسان من اجل اينفذو الخطه الي رسمها علشان يتخلصو من الفارس المعادي لهم وبالفعل نجحت خطة الشيخ وقدرو العشر فرسان من حصار العنود الي مالقت قدامها منفذ تهرب منه غير القبيله نففسها فاتوجهت بخيلها للقبيله وهناك حل الذعر بكل الي كانو واقفين يترقبون رجعة الفرسان اما سند ومعه بعض الرجال فكانو واقفين وسط القبيله وهم يشوفو الفارس المتلثم وهو يجي ويوقف بفرسه قدامهم كان سند يطالعه وهو يحس باعجاب خفي لشجاعة هذا الفارس وكان وده يعرف وش الي خلاه معادنهم الا ان العنود صاحت باعلى صوتها
العنود:ياشيخ اليوم انا ياقاتل يامقتول راية الاستسلام رافضنها
اسلطان بعد ماكلمه سند:وانت شايف حالك قادر على قبيله؟
العنودوهي تحاول ان تسكن الفرس الي هي عليها:يكفيي شيخ القبيله اخذ ثاري منه وبعدها مايهمني الموت
سلطان:وفش جاك منه ؟
عنود:هو عارف
سلطان :وهو يدعوك لمجلسه يشوف وش هو طلبك؟
العنود:قلتلك اطلبي هو راس الشيخ
سلطان:انت وكاد مهبول الشيخ كلنا فدا لروحه
العنود:اجل تقدمو لي واحد واحد وانا اورجيكم كيف تفدوه
ناظر سلطان سند: ياشيخ خليني اكفيك بلاه
سندوقد اعجبه الوضع واراد ان يرى مدا شجاعة الفارس:ماهو انت ياسلطان خل واحد من الفرسان اينازله
اشار سلطان لاحد اشجع الفرسان من اجل يقرب وينازل الفارس بالسيف
وحدثت المواجهه ابهر سند بحركات الفارس في لمنازل وكانت اهناك اعيون ثانيه اتراقب وغير مصدقه الي تشوفه
جرحت العنود الفارس فطلب الانسحاب ودخل فارس ثاني واستمرت المواجهه كانت العنود مصره على المواجهه لاخر جهد منها وعدم التفكير بالاستسلام خوفا من انهم يكتشفو امرها ويصير لها الي تخاف عقباه
واستمرالحال على ماهو عليه والتفو اهل القبيله كلهم حولين مكان المنازل في البدايه كان سند مستمتع بالي يصير لاكنه يوم شاف ان فرسانه ينسحبون من ارض المعركه تملكه الغيض والغضب وشاف ان الفارس بايع نفسه ومستميت لامحاله في لمنازل
سلطان :ياشيخ خلني اكفيك بلاه
سند وهو يحط يده على كتف سلطان :تراني من بعدك ياسلطان الرجال بايع حاله
سلطان :انا له ياشيخ
دخل سلطان لمواجة العنود الي بدت عليها علامات التعب وهي تقاوم واشتد الظرب بالسيف حتى قدر سلطان ايطير سيف العنود الي كانت ملقايه على الارض واول ماقرب سلطان عشان يغرز السيف فيها سمعو صوت يصرخ
عمة سند:ارجاك ياسلطان ارجاك ياسلطان لاتقتله
التفت سند لعمتة
سند:وش بج ياعمه
العمه:ياسند ياولدي لاتقتله ارجاك ياولدي خذه اسير حرب ولا تقتله
سند:ياعمه وشلون اخذه اسير حرب وهو مقتل فرسان القبيله
العمه:ان كان لي خاطر عندك ياولدي لاتقتله
سند:على عيني ياعمه
التفت بعدها لسلطان واشار له يربط الفارس
لاكن العنود جنت اول مادرت انها صارت اسيره لانها كانت تتمنى الموت ولا تنخذ اسيره
العنود:لا ياشيخ انا قلتلك ياقاتل يامقتول ...اقتلني ولا تاخذني اسير
مسكها سلطان ورفعها عن الارض وهو يقيد ايديها من ورا ظهرها
سلطان :انكتم احمد ربك ان العمه توسطت لك
عنود:ومن قال لها تتوسط
سند:اخذه واربطه في الخيمه الي جنب المجلس وحط حراسه عليه وكاد ان مفلح ومصلح بيحاولو يوصلو له
مسك سلطان العنود واخذ يجرها وهي اتقاوم وعند مرورها بعمة سند اصرخت عليها العنود:وانتي ياعجوز النحس وش الي مطلعك في وجهي
سلطان:اقول انكتملك احسن
قاومت العنود لين ماقدرو يربطوها في عمود الخيمه وهي تصارخ وتتوعد
اقترب سند من عمته
سند:وش السالفه ياعمه
ارتبكت العمه وماعرفت كيف ترد عليه
العمه:ياولدي الرجال مقهور لزوما تعرف وش به
سند:الي بيه ان مفلح ومصلح قتلو اخوه وهو مفكر ان لي يد بقتل اخوه...انتي ياعمه عندج اسباب ثانيه وكاد
العمه :ايه عندي اسباب ثانيه وارجاك ماتسالني لين ماتوكد من الي انا شاكه بيه ...خلنا نروح نحاجيه
دخل سند وعمته على العنود بالخيمه وكانت مربوطه بالعمود وسفرتها على راسها ملفوفه عليه مايظهر منها الا وجهااول ماشافت العنود الشيخ:وش ذا ياشيخ حنا ماتفقنا على هيج قلتلك ياقاتل يامقتول اقتلني انت ليه تريد تذلني تراني عزيز عند قومي ولا ارضى بالمذله ذي
اقتربت عمة سند منها وهي تتفحص وجه العنود
العنودوهي تنظر للعمه:وش قومج انتي
العمه:سالتك بالله ياولدي انت من اي عربا ومن هم هلك وابوك وش اسمه؟
العنود:اسمعي ياعجوز النار انقلعي من قدامي احسن لك
سند ماستحمل كلام العنود لعمته وضربها على وجهها بكل قوته
العنود:اآآآه
العمه:لا يولدي
سند باستنكار:وش قلت هاه سمعني الااااه مرة ثانيه انتي سمعتي ياعمه وش قال
نزف الدم من انف العنود من قوة الظربه وندمت العنود على الااه الي طلعت منها بالقصب
سند :اسمع هذي عمتي وان رفعت صوتك عليها مرة ثانيه قتلتك
العنود:ومن قال لك اني ماريدك تقتلني وش رايك انها عجوز النار ومخرفه وموتها قريب على يدي
سندوهو رافع يده مره ثانيه الا ان عمته مسكت يده:اتخسى والله لولا عمتي جان ورجيتك يالخام
العنود:لا لا لا كثير خوفتني ان كان بك خير ورني شجاعتك بالمنازل برا قدام القوم مهوب هنا مستقوي علي وانت مربطني ولا نسيت انك هجيت من الوادي من الخوف جاي تحتمي بقبيلتك
ماقدر بعدها سند يمسك اعصابه سند:اتخسى اتخسى والله ان موتك مايكون الا على يدي
فك سند رباطها وسحبها لخارج الخيمه وصرخ على سلطان من اجل ايجيب سيف الفارس لانه قرر اينازله اما العمه فاخذت تترجا سند من اجل يتركه ولا يقتله لاكن مافي فايده سند اركبه مليون عفريب وصمم على قتله
سند:سلطان خذ العمه وخل الحريم يمسكنها لين ماخلص عليه تواجهت العنود بالشيخ وكانت مصره تاخذ ثاره منه او انهاتموت المهم مايدرو انها حرمه


سويره كانت جالسه وبعدها نطت واقفه وقف سعود اول ماشافها وقفت
سعود:وش بك يارجال اركد خل الجرح يلتئم
سويره:الشمس قربت تغرب وخوينك مابينو قلبي واكلني على اخوي خلنا نلحقهم ياسعود
سعود:انت تريد تعاود لك الحمى بنصف الطريق
سويره:انا احس بحالي احسن بكثير خلنا نلحقهم
سعود:اوعدك باكر مع طلعت الضو نتحرك وراهم
سويره:وش الي يصبرني لحد باكر
سعود:الجرح الي بيك هو الي بيصبرك لجل يطيب ولا يرجع ينزف مرة ثانيه لزوم تكون على القوه ان كان اخوك في حاجتك
سويره:اه اه ياعناد وش الي صابنا
سعود كان ميت من الفضول وده يعرف وش حكايتها وليه هي بلباس الرجال يمكن ان عناد يحس بالوحده واحتاج ان يكون معه عوين يساعده ولجل انه يحمي اخته لبسها لبس الرجال لكن ذي شكلها متعوده على اللبس والتصرفد زي الرجال ماهومن قريب لا السالفه صارلها زمان
ماعلينا خل نلقا عناد بالاول وبعدها لزوما اعرف كل شي
¤¤
¤¤
كل مااقرا القصه احس اني ما اعطيتها حقها وان اللهجه ما اتقنتها ..مافي اي تعليق او نصيحه....
مع حبي وديمه


تابع الجزء الخامس.....

بعد ماستلمت العنود سيفها صارت المواجهه بينها وبين الشيخ سند
وكانت مواجهه حاميه خصوصا ان العنود مصره على الثار
اما العمه كانت جالسه على الارض بعد ماحاولت انها تمنع الي يصير ومنيره جالسه جنبها ماسكه بيها ولاول مره منيره اتشوف دموع العمه
منيره:وش بج ياعمه ليه الدموع ذي ...خايفه على سند ؟
العمه ماجاوبتها وظلت دموعها تسيل وهي تتذكر اخوها الي انطرد من القبيله وهو مضلوم... كانت اتشوف في عناد اخوها في حركاته وطريقة مسكه للسيف وكل شي به
العمه:اآآه وكاد انه ولده
جرحت العنود سند في ايده الا انه ما استسلم وظل ايواجهها لين ماصار الي كانت خايفه منه العنود
قدر سند بحركه من سيفه انه يرفع الغتره من العنود وايطيرها لفوق ومعها كم خصله من شعرها
العنود من الخوف تعثرت بحجر وحطت ايديها بسرعه على راسها
سند انتبه لحركتها واتقدم منها بسرعه وحط رجله على ايدها الي قابضه به السيف ونزع السيف بايده ورماه .. بعدها حط ركبته على صدر العنود وهو متكي على رجله الثانيه بدون مايضغط علي صدرها
مد يده لشعرها وسحب جزء منه
وهو مصعوق وغير مصدق تم فاتح عيونه ومركز بهم في عيون العنود الي حس بعيونها انكسار وخوف كان ايهز راسه بشويش علامة الاستنكار ويحاول يقتنع بان الي اكتشفه كذب
سند:حرمه!!!!!!!!!انتي حرمه!!
رفع سند نظره لاهل القبيله الي محاوطين به وعلامات التعجب باينه في وجيههم
ورجع ايطالع فيها
سند:معقوله كل ذا يطلع من حرمه!!!!
العنود وهي تشوف ان اهل القبيله ذعرهم راح وقدمو خطوه لقدام لجل ايشوفو المره الي بين ايدين الشيخ
العنود:ارجاك ياشيخ اقتلني اقتلني
صوتها المره هذي كان صوت انثوي طغا عليه الخوف والذعر رجف له قلب سند اول ماسمعه
سند:اتريدي مني اقتلك بعد كل الي ساويتيه تريدي اقتلك ..انا الي بحياتي ماقدرت قبيله تهجم على قبيلتي تجيني انتي مره وتعتدين عليها انا الي بحياتي ماتجرا فارس يطلبني للمنازل تجين انتي اخرتها وتجريني للمنازل وتريديني اقتلج ..ليه خايفه من شي ثاني وانتي تدري ان هذا الشي هو الي بيعلمج قدر نفسج وحسابج بيكون بيه
العنودوهي تزحف للخلف مبتعده عن سند:اقتلني اقتلني
سند:ماهو قبل ماصفي حسابي معج وعلمج انتي وش تسوي
مسك سند العنود من رجولها بعدها وقف وحملها على كتافه واتوجه بها لبيته بيت الشعر وهي تظرب بايديها على ظهره من اجل يتركها لاكن لاحياة لمن تنادي
كان الغضب والقهر متملك سند لان كل الي صار كان كله من فعايل حرمه وعلشان يثبت لقبيلته انه مهما شافو من شجاعت هذي الحرمه الا انها في الاخير مره ضعيفه متسلحه بقناع ماهوب لها وانه يقدر ايادبها بطريقته الخاصه
الجميع كان يسمع صراخ العنود وهي تترجا الشيخ سند من اجل يتركها
رمى سند العنود على فرشه كانت تتوسط المكان المخصص له بالنوم
العنودوالذعر مالي وجهها :اسمع خلك بعيد عني
سندوهو يفك حزام السيف :انا باخر زماني تجيني مره تلعب بي هيج
العنود:انته وش اتسوي
سندبابتسامه خبيثه:وش تعتقدي راح اسوي
العنود:والله ان قربت مني ان مايعدي اليوم ذا على خير
سند:وشو !؟ انتي تهدديني خلاص انتي انتهيتي ونهايتك على يدي
العنود:والله اني اقتل حالي
اقترب منها سند وامسك بشعرها بقوه
سند:لزوما تادبي على ايدي عشان تعرفي وش قدرج وتحرمي مرة ثانيه تعاودي تزاحمي الرجال على المرجله ..لا وجايه تتحديني بالمنازل
‏ العنود:اتركني اتركني والله ان مسيتني اني اقتل حالي
سندوهو يدفعها عنه بعيد :راح اتركج ماهوب لانج ترجيتيني لا اصلا نفسي ماتقبلج وانتي بلبس الرجال والود ودي اني ارجع
بس حبيت اني اورجيج انتي وش تسوي وانج مهما ساويتي الحين محدن خايف منج ..ولاتنسي ان اهل القبيله الحين كلهم برا وتعالي شوفي كل واحد وش مفكر بالي يصير بينا
العنود وهي ترجف:انت انت مهب حاسب وش راح يقولو مايهمك
وقف سند وهو يمسك حزامه وعدته والبشت بايده الثانيه
سند :انا ميهمني شي انا شيخ القبيله وانتي صرتي من املاكي محدن له كلمه علي
خلاها وطلع كان سلطان واقف قدام المجلس اتوجه لسند اول ماشافه طالع وطبعا محد اتجرا يسال الشيخ بالي صار
سند والغضب بعده بيه:امش خلنا بشوف مفلح ومصلح لزوما اصفي حسابي معهم اليوم والفرس الي جت بيها الحرمه شف هي لاي عربا لجل ناخذ حيطتنا منهم وكاد انهم جاين يطلبو بنتهم
سلطان:صار ياشيخ
اما العنود فاخذت تلم بيديها على نفسها وهي تحاول اتهدي من روعها بعد مواجه الشيخ لها
‏"وش الي صار لي وش الي وصلني لهون ااااه ياسويره مدري عنك حيه ولا ميته كله مني كله مني ااه عليك ياخيتي ..ونجيله نجيله تركناها لحالها انا لزوما اهرب لجل اعاود لنجيله "

ظل حمود يصارخ على الهبيله من اجل تعاود له لاكنها خلته وصعدت التل
وقف حمود ورفع بارودته مصوبها باحيتها
حمود:ذي بليه لزوما اطخها وارتاح منها
بعدها نزل بارودته ولحق بيها
دخل عليها بالخيمه
حمود:اسمعي يقولك سويري لزوما تجي معي عنده
نجلا:لا انت كذاب سويري ماقال هيج
حمود:اجل انا الي قلت ..انتي لزوما تجي معي
نجلا:ليه انت رجلي ؟
حمود فتح عيونه وثمه:هاه رجلج ؟! انا اكون رجلج انتي.. ليه؟! بايعا حالي انا.. اخذلي وحده مهبوله طلعه من تحت الارض
انجيله التفتت عنه للجهه الثانيه ودعست بوجها في فرشه كانت هناك
حمود:ايه انتي وش بج
كانت فاطسه من الضحك وتحاول تمنع ضحكتها تبان له فرفعت له راسها وهي تبكي
نجيله:ليه تقولي هبيله انا مهب هبيله
حمود:لا تخسى الهبيله تجي جنبج ..لعاد لويش مسويه بحالج كذا
نجيله :وش بي مهومعجبتنك
حمود:ليه انتي تنتظري مني اعجب بيج وانا لين الحين قلبي يرجف
نجيله وهي تقترب منه:ايه حتى انا لد حط ايدك هنيا وحس بقلبي كيف يرجف
حمود من شافها تقرب ناحيته صوب الباروده عليها وهو يبتعد عنها
حمود:خليج مكانج خليج مكانج ان قربتي والله ماتلومي الانفسج
نجيله:اييييييه وش بك ؟ماودك تسمع وش الي يصير هون
كانت تشير له على قلبها
حمود:ياجهد البلا مانقصني الا هبيله تنغرم بي والله والله ياسعود ان جايلك يوم على يدي اخليك ماتنساه طول حياتك
نجيله: منهو ذا سعود؟
حمود: سعود ذا واحدا هبيله وراح اورجيج فيه يوم ماينساه
نجيله:اقول ماودك احطلك غدا ؟
حمود:انتي تحطي لي غدا ؟ وش هو غداج؟
نجيله: اني شاويه بالضوء خمست جرابيع
حمود:وشو!!!جرابيع انكتمي انكتمي اجعلها تاكلج ولا تخلي منج عضم
انجيله ماستحملت اكثر وطلعت برا الخيمه وهي ودها تضحك بصوت عالي
نجيله:اجيب لك الجرابيع وانت تذوقها
بعد ماطلعت نجيله حس حمود انه بمصيبه مش عارف كيف يطلع منها

رعدت السما مبشره بنزول الغيث وتلبدت السحب
تقرب سعود من سويره:اقول ياسويري خلنا نصعد الجبل ندور مكان وكاد المطر بينزل
سويره:وخوينك يمكن انهم يعاودو
سعود:اذا عاودو وكاد انهم بيدرو اننا في المكان مارحنا عنه وانا كل شوي بتفقد المكان
وقفت سويره وسعودلين الحين متعجب كيف انها متقنه حركات الرجال ولو ما كان متاكد انهامره ماشك انها مهب رجال !"وكاد ان مابيها انوثه حتى لو لبست لبس الحريم "
¤¤
¤¤
¤¤
يتبع في الجزء القادم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-05-2009, 07:47 PM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية بدوية / رجفة قلوب أسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


,’



بسم الله
و عليكم السلآم و رحمة الله و بركآته



يعطيك العــآفية
موفقة إن شـــآء الله بـ نقلك



,’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 01-05-2009, 11:21 PM
الدنيا صبر الدنيا صبر غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بدوية / رجفة قلوب أسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


مرحبا
الصرحة روعه وتجنن
بليز كمليه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 02-05-2009, 01:31 AM
رد الصدى رد الصدى غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية بدوية / رجفة قلوب أسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


روووووووعه بانتظارج يالغلاااا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 02-05-2009, 07:01 PM
صورة om.talal الرمزية
om.talal om.talal غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بدوية / رجفة قلوب أسود الصحراء للكاتبة الإماراتية وديمه العطا


روايه روعه احس اني اطالع مسلسل بدوي راويه غير عن كل الروايات
بس حابه اسأل الروايه كامله او مش كامله
يسلمو ياقمر على الروايه


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رجفة قلوب أسود الصحراء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة

الوسوم
للكاتبة الصاعده وديمة العطا , رجفة قلوب اوسود الصحراء , رواية بدوية , روووعه خيال , كاملة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6681 21-10-2014 05:27 PM
رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا ، كاملة sĩмőη روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 430 17-10-2014 07:19 PM
رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة همسة غــــرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 246 17-08-2014 04:02 AM
قصة جبتها ع الجرح / الكاتبة : أمنيه حنيني ، كاملة بنت سمهرم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 49 07-07-2013 09:43 PM

الساعة الآن +3: 01:19 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم