اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-06-2009, 05:05 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
حطموك يا قلبي / كاملة


الصراحة انا قريت هاذي الرواية في احد المنتديات و حبيت انزلها لانها عجبتني
و انشاء الله اذا حسيت بتفاعل من الاعضاء بكمل تنزليلها ,
و الكاتبة اسمها : مـــــــــــلاااااااااكـــــــــــوو الـــــــــدلــــــــــــوعه ***



اول جروحي قلب ميت من الاهمال...

وثانيها صدمة حب ماتت برواقة بال...

والثالثة احزان من راسي لاقدامي...

والرابعة هجران ماتت به احلامي...

وخامس الاخماس...

ياسيد الاحساس...

اني انا كلي...

مــاعــاد بــي احــســاس!!
















حطمــــــــــــــــــوك ياقلبي ... ... قصه سعوديه جريئه جداً >>حزينه<<






الفصل الاول..








الساعه 10 الصبح
>>لهالحين وهي تتقلب على فراشها موب قادره تنام من كثر التفكير<< :اوف تعبت مدري شسوي ياربي محتاره
وترفع اللحاف وتعلى صوتها<<: اوووووووووووف خلاص ابي انام وربي تعبت حرام اللي يصير فيني والله حرام..

>>تدخل امها الغرفه عشان تصحيها<<
ام فيصل "دلال": ياملاك قومي ياماما ليه لهالحين ماجلستي
ملاك: ماما تعبانه بليززز مابي اقوم
تجلس ام فيصل جنبها على السرير<<: ليه ياقلبي شفيك؟؟
لي متى بتظلي على هالحال ارحمي حالك..
قلنا لك خذي راحتك بالتفكير
ملاك تبكي<<: خايفه
ام فيصل تمسح دموع بنتها<<: من ايش خايفه ياحبيبتي فكري على مهلك هذا مستقبلك وانتي كبيره وتعرفين مصلحتك زين
يالله ياماما قومي توضي وصلي لك ركعتين استخاره وراح ترتاحين
تقوم ام فيصل من على السرير ومعاها ملاك<<: انشالله
>>وبعد كذا توضت وصلت وهي لازالت تبكي<<









%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%













>>جالسه تناقشه وهي تبكي وتصارخ مصدومه<<: ايش..؟؟ كيف تعمل فيني كذا
نواف بعصبيه وهو ماسك يدها بقوه<<: لا تعلين صوتك عليّ انا ماجيت استشيرك يا يا <<وهو يناظر فيه باشمئزاز>> ياهانم
ويترك يدها ويبتعد عشان يطلع من الغرفه وهو يكمل كلامه ببرود<<: انا قلت لك عشان يكون عندك خبر وبسسسسس
شيماء وهي تصارخ<<: حرام عليك والله حراااااااااااام
نواف وهو يوقف عند باب الغرفه ويتكلم بالم<<: شوفي اللي انتي عملتيه بعدين احكي
شيماء تقاطعه وهي مرتبكه<<: لـ...كـ...
نواف يقرب منها وهو يحط اصبعه السبابه على فمه باشارة صمت<<: اوششششششش ولا كلمه مابي اسمع حسك >>ويحط اصبعه بقوه على راسها<< فاااااهمه
>>جلست شيماء على السرير وهي تبكي ونواف طلع من البيت معصب ومهموم في نفس الوقت<<

شيماء تتوعد بصوت مرتجف<<: وربي ماخليك تتهنى لا انت ولا بنت الفقر اللي بتاخذها وربي لتندم وبتشوف ينواف كيف تحرق قلبي بتشوف









%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%











>>من العصر وهي جالسه معها في الغرفه تفهمها وتقنعها وبدون نتيجه<<: طيب انا اللي عرفته انه اخلاق وما يعيبه شي لكنه متزوج وهذي المصيبه
ملاك: عارفه عشان كذا محتاره وخايفه من زوجته
اسيل: ليه تخافين منها انتي موب عامله شي خطا او حرام لاسمح الله
ملاك بخوف<<: ادري بس يمكن تطلع عقربه والله يستر منها
اسيل: انتي فكري وان اقتنعتي لا تخافين من زوجته ماتقدر تعمل لك شي
سكتت شوي<< بعدين سالتها: الا صدق اهو عنده عيال.؟
ملاك: ايوه ابوي يقول عنده ولدين
ااسيل: اها اسمعيني زين
انا اختك وتهمني مصلحتك ترى الزواج مش وناسه وتغيير العيشه اللي انتي فيها..
لا ياحبيبتي الزواج بيت وزوج ومسؤليه..
لازم تفكرين بالموضوع من كل الجوانب وايش سلبياته وايش ايجابياته..
لا تنسين انك راح ترتبطين برجل متزوج يعني مش ملكك وبس فيه.. حد يشاركك فيه زوجته وعياله
ملاك: عشان كذا خايفه ارفض وانذم اني ضيعت فرصة حياتي وفي نفس الوقت اوافق وانا مدري ايش مصيري بينه وبين زوجته
سيل معصبه<<: ايش هالحكي انتي لساتك صغيره والحياه قدامك اللي يسمعك يقول انك عنستي ماكانك ماعديتي 17 حتى
ملاك تقوم من السرير وهي تمشي رايحه راجعه في الغرفه الصغيره اللي يادوب تكفي لسريرين وهي تبكي<<: بس انا ابي اخفف على ابوي ابيه يرتاح من همي
اسيل تقوم توقف قدام ملاك وتمسكها تجلسها على السرير وهي في حضنها تمسح راسها بحنان<<: قولي لي ياملاك انا اقرب شخص لك ايش اللي في بالك بالضبط
>>ملاك والدموع تسيل على خدها من الحيره اللي هي فيها خاصة انها انسانه حساسه جداً فدايماً دموعها على الابواب<<:اسيل انتي نسيتي يوم زواجك ايش قلتيلي.؟
اسيل متعجبه من سؤالها<<: يوم زواجي ..!!!!!!!!!!
ملاك: ايه يوم زواجك قلتيلي اخيراً ريحت ابوي من همي
اسيل زاد تعجبها من تفكير اختها<<: لا مانسيت بس هذا موب دافع لك عشان توافقين بدون اقتناع
ملاك تقوم من حضن اختها وتواجهها باصرار<<: بس انا بعد ابي اخفف على ابوي عـ...
اسيل تقاطعها<<: ملاك حنا كلنا تهمنا مصلحتك وانا بالذات فاهمتك صح
فاقول لك ياختي اتركي عنك العناد
لا تظنين ان ابوي بيرتاح او حتى بيوافق انك تتزوجين عشان هالسبب
تراه زواج موب لعبه عشان تفكرين كذا
وبعدين الرجال موب مستعجل يعني خذي راااحتك
والاهم انك انتي نفسك ماراح ترتاحين ابداً ان كان هذا تفكيرك..
وتمسك يدها برجاء<< : تكفين ياملاك طيعيني وفكري على مهلك هذي حياه عشرة عمر موب بهالسهوله اللي انتي ماخذتها
ملاك نزلت عينها وكانه تفكر وبدت تقتنع لكلام اختها<<: طيب
اسيل تحاول تلطف الجو شوي من الكابه<<: زين ابتسمي عاد ياشينك وانتي مكشره
ملاك تتصنع الابتسامه<<: اقول ورى ماتضفين وجهك اتركيني اذاكر
اسيل تعمل نفسها زعلانه وتقوم من السرير متوجهه الى الباب<< : الشرهه علي تاركه بيتي وزوجي عشانك اروح اجلس مع امي ابرك لي
>>اسيل متزوجه من سنه اربعة اشهر وهي هالحين حامل في الشهر السابع<<
ملاك تقوم تسحب اسيل برا الغرفه بمزح<<: يالله اطلعي ذبحتيني بالنصايح تراه مايناسبك
اسيل تضحك<<: زين لاتدزين يادوووبه >>وهي ماسكه بطنها<< : ولدي لا يصيبه شي
>>وتطلع اسيل من الغرفه الى الصاله عند امها<<
ام فيصل : هايابنيتي بشريني
اسيل وهي تجلس على الجلسه الشعبيه المتواضعه جدا<<: ذبحتني هالعنود ليما اقتنعت
مدري طالعه على منو
ام فيصل تناظر بنتها على جنب<<: لهالحين ماتدرين طالعه على منو؟
اسيل بدلع<<: يمممممممممممممممه هالحين انا اسوله عنود حرام عليك..
ام فيصل: لا حشى من زمان موب من الحين
>>وهي تضحك على بنتها اللي كبرت وتزوجت وحملت وبتصير ام لكن لساتها دلوعه من لما هي صغيره<<
تجي سحر لاختها ومعها كتاب الرياضيات<<: اسوله علميني كيف حل هالمساله
اسيل تبدا تعلم اختها المساله واخذت الكتاب من عندها<<: اشووووف
>>بعد 10 دقايق يدخل ابو فيصل وعياله بعد ماصلو العشا في المسجد<<
ابو فيصل: هلا يبه اسيل اشوف البيت منور اثاريك عندنا
>>اسيل تقو تسلم على ابوها وتبوس راسه<<
ابو فيصل: تحبين الكعبه انشالله
اسيل: هلا يبه شلونك شلون صحتك
ابو فيصل وهو يجلس<< : والله يابنيتي صحتي كويسه دامكم حولي
ويلتفت لام فيصل<<: يالله يام فيصل وين العشا ابي انام
ام فيصل : انشالله من عيوني
>>وتروح تجهز العشا<<
اسيل: ليه يبه مابعد شبعت منك بتتعشى وتنام
ابو فيصل: تدرين يابنيتي وراي جلسه من الصبح عشان افتح الشركه والا تبين المعزبين على اخر عمري يهينوني
اسيل: ماعاش من يهينك يبه انت تاج راسنا كلنا
>>وبعد 5 دقايق تجي ام فيصل<<:يالله ياوليد ناد ملاك تجي تتعشى
وليد: اووووووف ماما قولي لسامي هو الصغير
سامي: مابي مابي ماما قالت لك انت
وليد يبي يقوم يضرب سامي<<: هييي انت احترمني انا خوك الكبير
ام فيصل: بس بس خلاص
وانت عاد الله والكبير ماكانه الفرق بينكم سنتين مابي حد فيكم انا اللي بناديها
اللي يهديكم بس
سحر بلقافه معتاده<<: صدق بزارين ">>بسم الله عليك يالكبيره خخخخ<<"
وليد يقوم يبي يعطيها بوووووووكسسسسسسسس<<
>>وتبدى حرب البزارين اللي ماتنتهي<<









%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


















>>جالسه في غرفتها الورديه اللي كل مافيه يدل على ذوق ناعم وراقي<<
على السرير متغطيه باللحاف وموب باين منها شي وتكلم بالموبايل بدلع وغنج<<: بردااااااانه
الجوهره: تعالي ياقلبي بحضني ادفيك
مرام: ياليت
الجوهره تثاوب<<: حبي موب كانه الساعه ثنتين ولهالحين مانمنا لا يكون ماتبين تروحين بكره المدرسه وتخليني بحالي
مرام: مجنونه انا اخليك انا ياعمري اخلي الدنيا ومافيها وما خليك
الجوهره: اجل يالله حبيبتي تنامين هالحين عشان بكره ماتتعبين
مرام: انا معك ارتاح والتعب كله يزول
الجوهره: طيب بس تنامين
مرام بطفش<<: طيب خلاص بنام عشانك بس
الجوهره: ياحبي لك >>وتكمل بكل رومانسيه<<: تصبحين على حب
مرام: احبك
الجوهره: مووووووووووت
مرام: تغطي زين
الجوهره: انشاااااااالله بالله اتركيني احلم فيك
مرام تبتسم<<: اوكي باي
الجوهره: باي ياقلبي










%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


































>>من بعد ماطلع من بيته مارجع والوقت هالحين على وشك ياذن الفجر وهو جالس عل البحر يفكر<<
يتنهد بحسره والم<<: آآآآآآآآآآآآآآآآآآه
انتي اللي حديتيني على كذا ياشيماء انتي سبب كل شي انتي السبب
ويرمي حصا في البحر بكل قوه كانه يبي يطلع كل همومه في البحر<<
ناظر في الساعه لقاها 3<<: اقوم اروح المسجد احسن لي
>>ركب سيارته وشغل الراديو على mbc fm ..<<


قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذااااابه..
قهر توي عرفت انك على الحبلين لعاااابه..
كذب كانت سواليفك..
وكل كلمه عل كيفك..
وانا اللي احسبك روحي ولقلبي اقرب احبابه..
لقلبي اقرب احباب..


و سرح بالاغنيه ورجع بذاكرته ليوم مافات عن باله لحظه وحده<<


الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر


انتبه وقفل الراديو<< : استغفر الله استغفر الله




هذا البارت الاول


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:00 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


اشدعووا
16 مشاهدة ولا احد يرد

ترى بزعل على كذا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:01 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


تبغون البارت الثاني الحين

ولا بعد اسبوعين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:39 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


--------------------------------------------------------------------------------
البارت الثاني


%.. صارحيني ..
منهو أنا بدنيتك..؟!
جاوبيني ..
إن كنت فعلاً منيتك..!! ..%




صباح اليوم اللي بعده ..
المدرسه الثانويه..
جالسه على الكرسي وهي هالكه حالها من كثر البكي>>: يعني خلاص بتملك
مرام بتعاطف>>: أيوه بعد أسبوع
يووووه ياريماس لأيش هالبكي هذا كله
الجوهره تحط أيدها على ظهر ريماس>>: أنتي تعرفين أن من وهم صغار يحبون بعض وأكيد أن...
ريماس تقاطعها بانفعال>>: وأنا كيف تتركني وتروح له كيف تقبل أجل أنا أيش بحياتها ولاشي أكيد ولاشي
>>فجأه تدخل الجازي والبندري ألى الصف وتتقدم البندري لريماس تمسح دموعها>>: لا أنتي كل شي أنتي في قلبي وتعرفين زين

ريماس ترجع تبكي وتشاهق>>: بس بس أنتي بتكونين له بتنسيني
البندري تضمها>>: مستحيل
مافي حد بالوجود يقدر يخليني أنساك حتى لو عبدالرحمن نفسه
خلاص عشان خاطري وقفي بكي بليززز
ريماس تشاهق>>: بس أنتي بتنسيني
البندري: تمسك وجهها <<: يالهبله مستحيل أنساك
ريماس تتدلع>>: أكيد
البندري: أقول عطيتك وجه بزياده مو..؟

وتلتفت البندري لصديقاتها لقت
>>مرام تبكي عشان ريماس لانها ماتتخيل حالها يوم من الأيام الجوهره تتركها وتتزوج<<
والجوهره تحاول تخلي مرام توقف بكي>>
اما الجازي تناظر ساكته لأن مو عاجبها هالوضع<<
: شصاير عندكم عزا وتأشر على مرام>>: ياهوووو أيش فيك قالبتها مناحه
مرام: ريماسو الغبيه بكتني
البندري: خخخخ كفايه بكي
وتلتفت لألجازي<<: شفيك
ألجازي تلف وجهها وتطلع من الصف>>: ولا شي
البنات صارت >>فوق راسهم علامات تعجب،،، خخخ عجبني هالتعبير>> من اسلوب الجازي>>
البندري: شفيها
الجوهره: مدري
مرام: أصلآ من جات هنا وأخلاقها زفت
البندري: يؤ من قبل شوي لما كنا نمشي مع بعض مافيها شي
الجوهره: محد ضايقها بشي
مرام: يمكن غيرانه
البندري بنظرات غباء>>: غيرانه من أيش
مرام: عليك أكيد يعني ماتعرفين ألجازي
البندري: ماتجوز عن حركاتها اروح أشوفها
>>وطلعو مرام والجوهره بعد ما اقنعو ريماس تمشي معهم والبندري راحت تدور على الجازي لين لقتها جالسه بحالها<<: شفيه الحلو
الجازي بزعل>> : ولاشي
البندري: مو علي هالحكي قوليلي شفيك
الجازي: بتقنعيني أنك ماتدرين شفيني
البندري: لا قولي شصاير
الجازي تناظر البندري بجد>>: ريماس المفروض تقطعين علاقتك فيها
البندري تحاول تخلي أعصابها ثلج>>: السبب
الجازي: لانك خلاص بتتزوجين وعلاقتك بها تعني خيانتك لعبد الرحمن
البندري تعقد حواجبها<<: خيانه
الجازي بطول صبر>>: أيوه خيانه لأنو تعرفين أيش نوعية علاقتك بها مايحتاج أحكي
البندري: أهاااا بس عبدالرحمن راضي بكذا
الجازي: هه ضحكتيني
البندري بشوية عصبيه<<: ماله داعي تنرفزيني
الجازي تقوم من على الكرسي متوجهه لفصلها لأن جرس نهاية الفسحه رن<<: بكيفك أنا نصحتك
وأتمنى أذا كنت جالسه معكم بلاش هالحركات ألقرعه اللي تعملوها
البندري جالسه وهي فاتحه فمها من العجب>>: شفيها هذي غيرانه
والا ايش..؟؟
وهي تدري بمعزتها عندي اكبر من معزة ريماسو اجل لو ماتدري شبتسوي
الحمدلله والشكر





في مدرسه ثانويه ثانيه
في أحد الفصول
>>حاطه أيدها على خدها وسرحان في مكان ثاني وتتقلب في رايها كل شوي <<:

*لو أنه مومتزوج كان ماحترت هالحيره آآآآآف..!


*طيب وإذا متزوج خير الشرع محلل له أربع..!


*لا لا ياملاك حطي نفسك مكان زوجته مابترضي أن زوجك يتزوج عليك..!


* أكيد في سبب قوي يخليه يتزوج آآآآآف طيب أيش هالسبب..؟!


*وأنا شعلي منها أهم شي هو هاللي أسمها شيماء ماتهمني..!


*شفيك ياملاك من متى أنتي كذا ماتخافي على مشاعر الغير ولا تهمك..!


* أكيد أكيد في سبب قوي أيوه أكيد...


الأبله: ملاك ملاك
وتعلي صوتها معصبه<<: يملاك
تنتبه ملاك للأبله وتوقف وهي منحرجه<<: نعم
الأبله معصبه<<: شفيك ياملاك صارلي ساعه أناديك وأنتي مومعنا نهائيا
ملاك تنزل راسها>>: آسفه أبله
الأبله: تنتهي القصه وتجين لي حالك هاليومين مو معجبني
ملاك بصوت أقرب إلى الهمس>>: طيب
الأبله: تفضلي أجلسي وأنتبهي للدرس
ملاك في داخلها>> آآآآف أول مره أتهزء من الأبله كله بسبة هالنواف
شهالبلوه



>>وبعد ماأنتهت الحصه راحت ملاك لأبلتها وبعد نصايح طويله منها رجعت لفصلها لين أنتهى اليوم الدراسي ومر عليها أبوها عشان يرجعها البيت ثم يرجع الشركه
وطبعآ أبوها مايفتح لها موضوع الزواج عشان تآخذ راحتها وعشان لايحرجها<<















>>أمانواف بعد مارجع من المسجد في الفجر إلى بيته دخل الغرفه لقى شيماء نايمه دخل غرفه التبديل ولبس بيجامه
وطلع ينام..
بمجرد ماجلس على السرير قامت شيماء وأخذت اللحاف والمخده وطلعت من الغرفه تنام في الصاله إللي في الدور الثاني ومن القهر ماقدرت تنام..
أما نواف ماهتم لها حط راسه وعلى طول صار في سابع نومه..


انتهى

يالله تراكم قاهريني ردوا علي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:40 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


>>جلس من النوم ناظر الساعه لقاها 1 الظهر
وصل لقمة غضبه لأنها ماجلسته للدوام قام دخل الحمام <<وأنتم بكرامه>> غسل وتوضأ عشان يصلي..
وبعدما خلص طلع من الغرفه لقاها تحكي بالتلفون ولا هامها شي>>
: أكيد حبيبتي باجي لك الليله مستحيل أطوف هالزواج
حقرها وراح لغرفة عياله
لقى رياض <<10>> نايم
و لؤي<<7>> يلعب بلايستيشن تقدم له وباسه على خده: هابابا شخبار المدرسه اليوم
لؤي زعلان>>: ماحب الاستاذ يعصب علي
نواف يجلس ولده بجنبه>>: ليه حبيبي يعصب عليك أنت عملت شي غلط
لؤي ببرائه>>: لا بس قلت له أنا ماحبك
نواف: عيب حبيبي تحكي للأستاذ كذا بكره تروح وتقول له أستاذ أنا آسف
لؤي: لا مابي لأنه مايخليني ألعب ماما تقول ما اتأسف
نواف عصب لكنه تمالك نفسه قدام ولده>>: لا بكره تتأسف طيب حبيبي
لؤي راح يكمل لعب>>: تيب
تعال بابا ألعب معي
نواف: أنا
لؤي: أنا لولو باب يحبني
نواف يبوس ولده على خده>>: هههههههههههههههه
يالله حبيبي أجلس ألعب شوي عشان بعدين تذاكر دروسك
لؤي حرك راسه بايجاب
وكمل لعب<<
نواف جلس شوي يلعب مع ولده وبعد ربع ساعه<<



>>طلع من غرفة عياله مر على الصاله لقاها خلصت من مكالمتها جلس على الكنب الفخم وأخد الريموت يفرفر في القنوات بدون هدف<<: ترى عنادك مايفيدك
شيماء جالسه تبرد أظافرها ولاكأنه حد يحكي معها>>:
نواف ببرود<<: عيالي مابيهم يتعلمون الغرور والتكبر مثلك
شيماء بعصبيه<<: عيالي وبكيفي
نواف قام يبي يطلع من البيت<<: أشوف الشي اللي يعجبك حكيتي فيه
عمومآ الزواج بيتم فأتمنى ترضخين للأمر الواقع أحسن لك >>وطلع<<
شيماء بقهر<<: هه أشوف من اللي بينتصر
تزوج وشوف شيماء ايش بتكون
ونواف طلع متوجه لشركته >>




وعند وصوله للشركه عند المدخل لقى أبوفيصل<<: شخبارك ياعم
أبوفيصل: هلا ياولدي عسى ماشر ماداومت الصبح
نواف: كنت تعبان شوي
أبوفيصل: ماتشوف شر
نواف ياخذ أبوفيصل على جنب>>: هاياعمي أيش راي ملاك
أبوفيصل : خير أنشالله لاتستعجل
نواف يبتسم>>: أجل يالله أشوف شغلي
أبو فيصل: الله يعطيك العافيه
ويكمل نواف طريقه لمكتبه>>
<< نواف بطبعه متواضع مع الموظفين وخاصة ابو فيصل حتى قبل خطبته لملاك مايسميه الا ياعم بو فيصل>>





نواف دخل لمكتبه وهو يفكر بملاك ويتخيل شكلها<<: آآآآه ياحلوك ياملاك ويابرائتك











>> ينطق الباب بس مافي أحد غيرها في البيت فركضت بسرعه تفتح الباب معتقده أنهم أهلها وكان وجهها وأنفها أحمر من البكي
فتحت الباب بسرعه>>: هاشصا...
آههههه >>تشهق من المفآجأه>>
أنتبهت أن اللي قدامهم رجال غريب بسرعه سكرت الباب في وجهه كرد فعل طبيعي منها>>
امانواف حاله موب حال من شافها أرتبك >> يالبى قلبها أيش هالملاك اللي نازل من السماء صدق أنها موب من البشر
ياليتني امسح هالدمعه اللـــ....
أنتبه في واحد يأشر له>>: خير يالأخو شعندك عند بيتنا
نواف متروع>>: ها
أأأ لاسلامتك بس موب هذا بيت بو فيصل
: أي نعم هذا بيته وأنا ولده فيصل
نواف:هلا فيصل أنا نواف ولد راعي الشركه اللي يشتغل فيها الوالد وجاي أطمن عليه لأنه اليوم ماداوم
فيصل: لا أبد بس تعب علينا شوي جاته نوبة سكر والحين الحمد لله مابه ألا العافيه
نواف: لاه لاه سلامات مايشوف شر أنشالله وأنا أقول ليه أطق الباب محد يرد علي
>> ياشينك يانواف لين كذبت >>
فيصل باستغراب>>: محد رد عليك غريبه
وقام يحاكي نفسه>>: أجل ملاكو وين
ثم قال لنواف: أكيد أختي ماسمعت
نواف يمد يده يسلم>>: حصل خير على العموم تحمد لي بالسلامه للوالد فمان الله
فيصل: يوصل الله معك





ركب نواف سيارته وصورتها مانمسحت من ذاكرته>> : ياسلام أسم على مسمى مثل ماتوقعت ملاك موب بشر

أيش هالعيون العسليه وهالأنف الصغير والا الشفايف الورديه والا الشعر الناعم الطويل والا الجسم آه على هالجسم
<<ماشاء الله عليك يانواف أمداك تفحصها من راسها لساسها في هالثواني القليله>>...



وجلس يغني:
>>أنتي ملاك بين البشر انتي ملاك
وماشافت عيوني أبد أبد في حلاك<<


>>روحي معاك قلبي معاك
أمشي أنا أتبع خطاك<<


>>رغم العذاب والجنون أموت بسحرالعيووووون..
ومقدر أعيش آنا بدونك... وحياة عيونك<<


>>وحياة عيونك اللي عذبتني..
وحياة عيونك اللي جننتني..<<<







:أستاذ نواف أستاذ
نواف: هااا نعم محمد
محمد السكرتير: طال عمرك هذي المعاملات يبيلها توقيع
نواف: طيب خليها على المكتب وهالحين أوقعها
أطلبلي فنجان قهوه
محمد: أنشالله تامر بشي ثاني
نواف: سلامتك تفضل شوف شغلك
محمد: عن أذنك
وطلع محمد ونواف يحاول يركز بشغله بعيد عن خيال ملاك














الساعه 5 العصر
: يالله عجلي نبي نرجع قبل العشاء
ملاك: ياكثر ماتحنين شفيك أنتي ولدك مابيطلع إلا بعد شهرين تو الناس ياختي
أسيل: مشي معي بلا كثر حكي سعود ينتظر برى
ملاك: زين بألبس عبايتي
أسيل: بسرعه بانطرك في السياره
ملاك: طيب
>>وراحت تلبس عبايتها وبعدين طلعت لأختها وزوجها عشان يشترون أغراض للبيبي
ولما وصلو نزلت أسيل مع ملاك وسعود راح عنهم<<
ملاك: أبي أعرف ليه زوجك مانزل معك
أسيل: عنده شغل شفيك أنتي علي

خلينا ندخل هالمحل






الساعه وصلت 6 ونص وهم يدخلون من محل للثاني وماخلوا شي ماخذوه للبيبي<<
: آآآه تعبت خلينا نروح هالكفتيريا أبي أرتاح
ملاك بخوف<<: شفيك تحسين بألم
أسيل تحاول تخفي تعبها عن ملاك<<: لا مافيني شي بس تعبت من المشي
ملاك: تعالي أجلسي بسرعه
أسيل جلست تحاول تنظم تنفسها من التعب<<
ملاك والخوف وصل حده<<: أسيل عطيني جوالك بادق على سعود
أسيل تتكلم بتعب<<: خذي بس لا تـ... آآآه
ملاك تقوم لأختها وهي متروعه<<: شفيك وين تتألمين
أسيل بهمس<< : بسرعه دقي على سعود
ملاك أخذت الجوال وهي تبكي وأتصلت على سعود بس الجوال خارج التغطيه<<: ياربي مافيه إرسال
أسيل: ملاك بليز تصرفي موب قادره أتحمل
>> والناس صارت تناظرهم لأن حالهم يلفت الأنتباه>>
ملاك موب عارفه تتصرف تناظر الناس اللي حولهم وتناظر أختها اللي فجأه جاها الألم<<
أسيل بصوت أعلى<<: آآآآه
جاتهم حرمه<<: عسى ماشر
ملاك وهي تبكي<<: أختي مدري شفيها واللي يرحم والديك ساعديني


:سعـــــــاااااد
سعاد: نعم ياخوي بسرعه خلينا نودي البنت المستشفى
: يالله بسرعه قوموها عجلو
سعاد رجعت لملاك>>: يالله خلينا نوديها المستشفى
ملاك بخوف>>: هااا
لا لا هالحين أشوف أبوي يـ..
يقاطعها صوت أسيل وهي تتلوى من الألم<<: آآآه موب قادره
ملاك ترجع برايها<<: يالله واللي يسلم عمرك


شالوها سعاد وملاك عالسياره
وراحو للمستشفى



أسيل في غرفة ومعاها الدكتوره<<
وملاك هالكه حالها من البكي<<
سعاد: خلاص يابنتي أرحمي حالك مابها الا العافيه
ملاك تبكي<<: يارب قومها بالسلامه يارب
وتتصل على سعود عشان يجي لهم المستشفى<<: الووو
سعود بخوف لأن صوت ملاك رايح من البكي<<: أسيل فيها شي
ملاك: بسرعه تعال أسيل تعبت وحنا في لمستشفى

وبعد ماقالت له اي مستشفى وفي اي قسم...
سعود: خلاص انا جاي
ملاك : يارب يارب انك تلطف فيها يارب
يارب انك تقومها بالسلامه






ومن جهه ثانيه...
: ها حاولتي تسكتين البنت.؟؟
سعاد: والله ياخوي حاولت فيها بس ماكو فايده البنت خايفه على اختها لانها حامل
: لاحول ولا قوة الا بالله





وشوي الا تطلع الدكتوره وتتوجه للرجال: انت زوجها ؟؟
: هاااا لاااااا هذي اختها >>وياشر على ملاك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:41 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


تروح الدكتوره لملاك..
ملاك: ها يادكتوره بشريني عن اختي
الدكتوره: والله مابي اكذب عليك بس حالتها حرجه ولازم زوجها يجي عشان يوقع للعمليه
ملاك زاد خوفها>>: عمليه ليه اختي شفيها
الدكتوره: لازم نعمل لها عمليه قيصريه لان اذا ظل الجنين فتره زياده في خطر عليه وعليها
يعني لازم زوجها او اي احد يوقع موافقه على العمليه
ملاك وهي تبكي>>: هالحين بيجـ...
وتلتفت الا تشوف سعود وابوها متوجهين ناحيتها..>>> اشرت عليهم
هذا زوجها وصل


الدكتوره راحت ناحية سعود تفهمه بوضع اسيل<<
وملاك من شافت ابوها راحت حضنته وتبكي>>: يبه اسيل تعبانه كثير
ابوفيصل: لا تخافين يابنيتي مابها الا العافيه انشالله
ملاك تبكي<<: يارب


سعاد تلتفت لاخوها..
سعاد: شوف اهلها وصلو
اخوها تفاجأ : معقووووووووووووول

جالسه في الصاله وتكلم في التلفون<<: هي دايما كذا كل مره تعيد وتزيد في هالموضوع
مرام: ليه شتقول هالمره
البندري: تبيني اترك ريماس
مرام : حلوووووه وليه انشالله
البندري: الجازي دايماً كذا هذا منطقها تقول اني بخون دحومي مع ريماس
مرام: هع هع شدعوه عبدالرحمن مايدري
البندري: المهم ماعلينا رحتي شريتي لك ملابس للحفله
مرام : اي حفله
البندري: حفلة خطوبتي يالذكيه
مرام: اييييييييييييوه صحيح ذكرتيني بروح الحق على بندر عشان نمر على جودووو ونروح السوق
يالله فحطي
البندري: جين باااااي




سكرت البندري وراحت تكلم صديقاتها في الماسنجر























نرجع للمستشفى..


تقدم الى ابو فيصل : شلونك ياعم بو فيصل
التفت ابوفيصل له وتفاجأ منه: نواااااااااااااااااااف


>>ملاك من سمعت اسم نواف دارت وطاحت عينها بعينه وتذكرت يوم يشوفها بالصدفه دق قلبها بسرررررعه من سمعت اسمه<<
انتبهت على نفسها ونزلت راسها وابتعدت شوي عنهم<<
ابوفيصل: يعني انت اللي جبتهم هنا كثر الله خيرك ياولدي ماقصرت لولا الله ثم انت كان بنتي مادري شصار حالها
نواف: لا ياعم هذا واجبي وانا تفاجأت لما شفتك هنا اثاريها بنتك
انشالله تولد بالسلامه
ابوفيصل: الله يسلمك





ومن جهه ثانيه تقربت سعاد من ملاك>>: ها هديتي هالحين
ملاك وتفكيرها بنواف>>: هاااااا ايوه
سعاد: تعالي اجلسي
ملاك وتفكر >>>لايكون هذي زوجته <<<: مشكوررره
سعاد تحاول تنسي ملاك الظرف اللي هي فيه وتخليها تنطلق معها بالكلام>>: ايش اسمك
ملاك: أأأأأأأ ملاك
سعاد: ماشالله عاشت الاسامي عاد تصدقين خطيبة اخوي اسمها ملاك
ملاك: اخووووك؟؟
سعاد: ايوه هذاك اللي واقف مع ابوك
ملاك ارتبكت>> : أأأأأ عن اذنك بروح الحمام
سعاد ماتوقعت سبب ارتباكها انها ملاك خطيبة نواف>>: اذنك معك حبيبتي
ملاك ماسكه قلبها تحس ان اللي حولها يسمعون دقاته>>>اااااه ياربي انا كل المواقف المحرجه تصير لي معه<<<


ودخلت دورة المياه شالت النقاب عشان تغسل وجهها بالمويه بعد البكي اللي بكته
ناظرت نفسها بالمرايا >>> ياحلووووووووه يجنن ماتوقعته شخصيه رووووووووعه

وضحكت بصوت مسموع شوي >>ههههه يابختي

شوي الا تذكر اختها<< يوه الله يهديني بس نسيت اختي
تلبس نقابها وتطلع تجلس مع سعاد>>: تاخرت عليك
سعاد: لا عادي
ملاك: مشكورين تعبناكم معنا
سعاد: اخوي نواف حس انه فيكم شي موب طبيعي فخلاني اشوفكم
ملاك: ماقصرتو والله
سعاد: ماعملنا الا الواجب
ملاك: الا صدق ماقلتي لي ايش اسمك
سعاد: هههه سعاد
مومشكله مابشره عليك انك توك متذكره اسمي معذوره
ملاك تبتسم لها

^
^
^
^
^
^
^
^
^

مر الوقت عليهم ببطء شديد
>>ملاك تجلس شوي وتقوم شوي وسعاد تحاول تلهيها
ونواف يهدي ابو فيصل اللي القلق واصل حده عنده<<
>>وسعود يفرك ايدينه ببعض ورايح جاي






لين طلعت الدكتوره: مبروووووك ولد
سعود والابتسامه مافارقت وجهه>>: طيب اسيل بشريني عنها
الدكتوره: لا الحمد لله ماعليها شر بس بنخليها عندنا كم يوم ترتاح
سعود: الله يبشرك بالخير
ويلتفت لعمه ابو فيصل وحضنه>>: صرت ابو ياعمي صرت ابوووو ههههههه
يتقدم نواف: الف مبروك يتربى بعزكم
سعود يسلم على نواف>>: الله يبارك فيك ولك الفضل بعد الله بسلامتهم
نواف: لا تقول كذا كلنا اخوان ولازم الواحد يساعد اهل ديرته
سعود: تسلم




ملاك من زود فرحتها ضمت سعاد بكل قوتها>> : اختي ولدت صرت خاله هههههههه
سعاد: هههههههه الحمدلله على سلامتها
ملاك: الله يسلمك
بروح اشوفها
ملاك تتقدم لابوها: يبه يبه
ابوفيصل : نعم يابنيتي خير
ملاك: يالله نبي نشوف اسيل والنونوووو
ابوفيصل : ههههههههه الله يهديك يابنيتي مابعد فاقت من البنج وزوجها اللي هو زوجها ماخلوه يشوفها بيخلوك انتي
ملاك:آآآآآآآآآآف طيب البيبي ابي اشوفه هالحين
ابوفيصل: هههههههه انتظري شوي يابنتي
ملاك: طيب
باتصل على امي ابشرها اكيد تحاتينا
ابو فيصل: ايوه احرقت الموبايل علينا
ملاك: هههههههه
وتروح الا تذكر شي >>> يوووووووه نسيت
ابوفيصل: ايش بعد
ملاك: ههههه سعود ماباركت له
ابوفيصل: ههههههه روحي باركي له
تتقرب شوي من سعود وبصوت اقرب الى الهمس>>: مبروك ياسعود
سعود: الله يبارك فيك وانتي بعد اكيد فرحانه صرتي خاله
ملاك: اكيد
نواف من سمع صوتها وهو يتفدى فيها >>>يالبى قلبها ايش هالصوت العذاب
اذوب انا بهالصوت
>>شفيك يانواف من هالحين تتغزل فيها وهي لسى ماوافقت عليك اجل لو وافقت ايش بتعمل<<<

ملاك>>: آآآآآآآه يازينه
يوووووووووووووووووه
اروح اكلم امي احسن لي


وتتصل لامها تبشرها بولادة اسيل..



وبعدين رجع كل واحد بيته بدون مايشوفو اسيل لانها تعبانه بعد العمليه ومافاقت ومن الصبح بيرجعون لها<<<












: تدرين منو اللي كنا معهم
سعاد: وانا ايش بيعرفني منهم
نواف: هههههه اهل خطيبتي
سعاد فتحت فمها متفاجأه>>: يعني ملاك اللي في المستشفى هي نفسها ملاك اللي...
نواف: اي نعم ههههههههههه
سعاد: وانا اقول ليه ارتبكت لما قلت لها اخوي خطيبته اسمه ملاااااااك اهاااااااااااا
نواف: هههههه ارتبكت اكيد اكيد وافقت اكيــــــــــــــــد
سعاد: الله يعينك ياخوي على رومانسيتك الزايده






















>>جالسه تناظر السقف تفكر باللي صار اليوم
:ماشالله شهم من لما شاف حد محتاج مساعده جا يقدم مساعدته هذا اللي كنت احلم به



>>يوووووووووووه اشفيني اليوم كله افكر فيه
ياربي ياليت انه موب متزوج




آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآف شكلي بعيد حساباتي وافكر بالموضوع بشكل جدي اكثر



















معطيها ظهره ويظاهر انه نايم وهو اصلا جالس يفكر فيها>>
: اكيد تفاجأت لما شافتني ماتوقعت انه انا هههههه متى تكونين لي ياملاك متى بس
عذبتيني معك ارحميني شوي تراك طولتي كثير



شفيني صاير مراهق افكر كذا
بس انا عندي حساس انها ملاكي انا موب غيري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:44 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


من الصبح ...
أبوفيصل/ أم فيصل/ ملاك/ سعود
متوجهين للمستشفى..

دخلوا إلى قسم الولاده ومروا على المكان اللي صارت فيه أحداث أمس

ملاك وقفت ورجعت بذاكرتها شوي تتنهد<<: آآآآه
أم فيصل: ملاك أشفيك وقفتي
ملاك ودقات قلبها تتسارع : هااا لاولاشي يمه
أم فيصل: يالله حبيبتي أمشي معي
ملاك تمشي وتفكيرها كله مع نواف>>
وفي الوقت نفسه تلوم حالها أنها من البارح ماوقفت تفكير فيه<<

وصلوا الغرفه الموجوده فيها أسيل...
ملاك من شافت أختها كان ودها تروح وتحضنها بس أنتبهت لوجود سعود اللي راح سلم على زوجته وباسها في خدها وراسها وبعد عنها شوي عشان أهلها يسلموا عليها<< على فكره اسيل وملاك موب خوات وبس صديقات بعد وكل وحده سرها عند الثانيه<<


أم فيصل: حمدلله على سلامتك يمه
اسيل : الله يسلمك
أم فيصل: شلونك هالحين
أسيل: تعبانه شوي
ام فيصل: الله يعطيـ.....
تقاطعها ملاك بصوت واطي: يمه بعدي شوي أبي أسلم عليها
أم فيصل: طيب طيب ذبحتينا بحنتك من البارح
ملاك تتقدم لأختها: شسوي كل يوم بصير خاله أنا
وتبوس أختها: حمد لله عالسلامه حبيبتي
اسيل تبتسم: الله يسلمك
ملاك بمزح: مع أن يبيلك تكفيخ
سعود: شدعوه وأنا موجود تهددين زوجتي
ملاك أستحت وسكتت>>
أسيل تضحك: أشوفك سكتي والا لسانك الطويل بس علي
ملاك تقرص أسيل في أيدها: آآآي
ملاك: تستاهلين
أسيل : أجل وين أبوي
سعود: راح يشوف الولد بعدين بيرجع يشوفك
أسيل: الله لنا هالحين ولدي أخذ كل الأهتمام
أم فيصل: يابنتي مافي أعز من الولد الا ولد الولد
ملاك: تغارين من ولدك أنتي ووجهك
أسيل تدلع: أيوه أغار بس مو من ولدي
سعود: خلوها تدلع هاليومين على راحتها
يالله حبيبتي تبين شي
اسيل: وين
سعود: بشوف ولدي
أسيل: طيب
سعود يتجه للباب بيطلع: عن أذنكم
أم فيصل وأسيل: أذنك معك
أسيل تنتبه لملاك: شفيك سرحانه
ملاك: ولاشي بس بغيتي تذبحيني من الخوف البارح
أسيل: إلا صدق متى سعود راح لنا المجمع
ملاك : مالت عليك ومن قال لك أنه سعود
ناس شافو حالتنا حاله جو ساعدونا
أسيل: والله مانتبهت ولادريت عن الدنيا صدق فشله
أم فيصل: أهم شي أنك ولدتي بالسلامه
وكثر خير اللي ساعدوكم
ملاك تمزح معها: فشلتيني آخر مره أطلع معك
يرجع سعود يدخل الغرفه: عمتي ماودك تشوفين ولي العهد
أم فيصل تقوم: أكيد بقوم هذا ولد الغاليه وأول حفيد
وبعد ماطلعوا...
أسيل والفضول ذابحها: إلا ماعرفتو مين هم
أسمهم عايلتهم اي سي عنهم
ملاك ودقات قلبها تتسارع وبهمس تقول: نواف
أسيل : أي نواف
ملاك: نواف ولد راعي الشركة اللي يشتغل فيها أبوي
أسيل توها تستوعب: أهاااا نواف خطيبك
ملاك صارت ترتجف: مابعد صار شي
أسيل : طيب ليه كل هالأرتباك شفيك موب على بعضك
ملاك: مافيني شي
ملاك تحاول تضيع السالفه<< إلا ماقررتو باسمه
أسيل: لسه محتاره بــ..باسل أو ماجد
ملاك :باسل أحلى ولو أنا منك أسمي ولدي من الشهر الأول من حملي
أسيل بخبث:أشوفك مستعجله على الزواج
ملاك أرتبكت: هااا أنا بس كذا أقو...
يقطع كلامهم صوت طق الباب:
ملاك في داخلها: أشوه
أسيل: قومي شوفي مين
ملاك تقوم تفتح الباب من شافتها صار وجهها أحمر>>
: السلام عليكم حمدلله على السلامه
ملاك: الله يسلمك تفضلي
تدخل الحرمه الغرفه تسلم على أسيل<<
: حمدلله على السلامه
أسيل باستغراب: الله يسلمك تفضلي أرتاحي
: الظاهر ماعرفتيني
اسيل : لا والله ماعرفتك
ملاك بهدوء:هذي سعاد اللي جابتنا هي وأخوها المستشفى
أسيل أستحت:ياهلا مشكورين ماقصرتو
سعاد: ماعملنا إلا الواجب
أسيل: تسلمي والله
سعاد: إلا الوالده وين
أسيل: هالحين تجي راحت تشوف الولد
ملاك حست على دمها وقامت ضيفت سعاد لأنها من الربكه موب عارفه أيش تعمل<<
ولما قدمت لها العصير شوي ويكب عليها لوما الله ستر>>
وأسيل ماسكه ضحكتها>>


وتدخل أم فيصل الغرفه: السلام عليكم
: وعليكم السلام
وتقوم سعاد تسلم عليها: مبروك ماجاكم
أم فيصل: الله يبارك فيك
بس مسامحه ماعرفتك
سعاد: أنا سعاد أخت نواف الــ.....
أم فيصل: ياحيالله من جانا
سعاد: الله يحييك
أم فيصل: تعبناكم معنا
سعاد: شدعوه الناس للناس
وتناظر ملاك<< وانشالله عن قريب نصير أهل فمافيها تعب أو أحراج
ملاك صار وجهها علبة ألوان وطلعت بدون ماتستأذن حتى>>
سعاد أنتبهت لها وأبتسمت في داخلها :ماشالله عليها تستحي



نواف كان واقف بره مع سعود:
وتمر جنبهم ملاك عشان بتروح لولد أختها
من شافها نواف قزها من فوق لتحت: آآآآآه متى تحنين علينا وتوافقي
هذا تغلي أو دلع
أما ملاك مانتبهت له لأنه أصلآ صار دايم في بالها


%%%%%

: آآآه يايمه شوفي لي حل
أم شيماء: ماعليك منه مجرد كلام
شيماء على وشك تبكي: هالمره غير أحسه جاد في كلامه وبيتزوج علي
أم شيماء: ياهبله خذيه بالكلام المعسول أظنك تعرفين هالحركات ماله داعي أفهمك أكثر
شيماء: ماقدر أحس أني بموت من القهر
أم شيماء: بسم الله عليك أنشالله اللي بيآخذها
شيماء من قلب: آآآآآآآمين
أم شيماء: أنتي قوي عزيمتك وبتنتصرين بالنهايه
شيماء بخبث:رايك كذا
أجل من اليوم ببدأ
أم شيماء : أعرفك تربيتي
شيماء: هه المسكينه هي اللي جابته لنفسها بتندم على اليوم اللي جابتها امها فيه
ام شيماء: شوفي أنتي حاولي وأن ماجابت محاولاتك نتيجه سنعه بأضطر أتدخل
شيماء: طيب نشوف
أم شيماء:الا وين العيال
شيماء: شدراني طلعو
أم شيماء: طلعو..!
بلاك موب صاحيه كيف عيالك يطلعون من البيت بحالهم وأنتي موب داريه عنهم
شيماء بلا مبالاة: أوووه يمه لاتبدين لي بالنصايح
أم شيماء : بترفع ضغطي هالبنت
صيري سنعه ذبحتيني
شيماء: ليه يمه شايفتني موب سنعه
أم شيماء: سنعه الطل بعينك
شيماء: آآآآآف
أم شيماء تقوم تآخذ عباتها بتطلع: أروح لبيتي أحسن لي الكلام معك مايفيد نهائيآ
شيماء: يمه لاتزعلين مني
أم شيماء بعصبيه: سكتي ولا كلمه باروح لايجيني شي منك
اذا فيك خير وريني شطارتك ولاتنسين تعطيني الأخبار بالتفصيل
شيماء: أنشالله
وتطلع أمها أما شيماء تجلس تفكر بأول مخططاتها
راحت غرفتها وكشخت
جهزت نفسها وحطت لها ميك آب يناسب للسهره وطلعت للصاله تنتظره
لقت عيالها تو راجعين من برا
خلتهم يروحو غرفتهم ينامو

جلست حتى الساعه11>>
سمعت الباب يفتح وقفت وأبتسمت أستعداد لمخططاتها<<
دخل نواف الغرفه وشافها بكامل أناقتها تقربت منه وباسته : وحشتني
نواف ساكت متعجب من إللي يصير لكنها ماعطته مجال يفكر لأنها سحبته من إيده وجلسته على الكنبه
وهو يناظر فيها ببرود: شالمناسبه
شيماء بخبث: ليه لازم يكون فيه مناسبه عشان نجلس مع بعض
نواف يتوجه لغرفة الملابس يبدل: موب في العاده
شيماء راحت وراه ومسكت يده: موب عيب أو حرام أعمل لك جو ونعمل شي جديد في حياتنا بدل الروتين اليومي الممل
نواف: ودي بس أنــ... سكت شوي لايفضح مشاعره ويطلع كل اللي مخبيه في قلبه
شيماء تداركت الموقف: وحطت راسها على صدره حبيبي بليز

>>نواف يناظر فيها وهو يفكر آآآه أشتقت لك ياشيماء وأشتقت لهذيك الأيام
ودي أنسى بس مقدر
لكن يمكن تتغير وتتعدل تصرفاتها
و مــــــــلاك ..؟
ملاك لي وشيماء لازم تقتنع
أوووه يانواف كفايه تفكير

طلع لغرفة النوم وهي وراه: ألبسي عبايتك نروح نتعشى برا >>مايحب يكسر خاطر احد<<
شيماء تبتسم بخبث لان اول مخططاتها نجحت راحت تلبس عبايتها وطلعو يتعشو ومارجعو إلا الساعه 3 الفجر>>
دخلو الغرفه وشغلت أغنيه مصريه وقامت ترقص له وهي تعرف زين مفعول الرقص عند نواف<<
قام يرقص معها وناسي كل من حوله إلا شيماء ******
ومادرى باللي سهرانه تفكر فيه>>>


%%%%%


#أنا ماكنت أحسب أن القلوب الساهيه تشتاق#
#ولا كنت أحسبك في يوم تجي وتحرك أشواقي#


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:45 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


نايمه على السرير وتبتسم لصورته إللي مافارقت خيالها
: آآآآآه يانواف عقلي سلم مهمة التفكير لقلبي وقلبي حدد مساره وين
سرقت قلبي وأنا مدري
وأحتليت تفكيري
لين صرت واقعي وحلمي

متى أسيل يرخصونك من المستشفى وتعرفين باللي صار لأختك
"والله ياملاك طحتي ولاحد سما عليك *_^
<< الحب جنون <<

$$ $$ $$

اليوم اللي بعده..

: يالله بسرعه أطلعي
الجازي: زين شرايك بشكلي
البندري:هذي المره الالف اللي تساليني نفس السؤال والله تجنني
تتوجه للباب وتلبس عبايتها :طيب متأكده أنه مافي حد برا
البندري: أيوه ترى خالد حرق الموبايل كل شوي يتصل
الجازي: طيب باي
وتطلع إلى خالد اللي ينتظرها في سيارته:تأخرت عليك حياتي
خالد: موب مشكله بس أهم شي محد شافك
الجازي: لا تطمن مافي حد في بيتهم
خالد يحط أيده على أيدها: أجل نمشي
ويروحو البحر جهه مظلمه طيب شيلي الغطا عن وجهك
الجازي تشيل الغطا: آآآه ياناس مقدر أصبر على هالجمال *****


%%%%%

: انا ضد هالزواج
سعاد: وليه أنشالله ضد هالزواج
منى: شيماء ماتستاهل
سعاد: أجل نواف اللي يستاهل اللي عملته فيه
منى: المسامح كريم
سميه: هه المسامح كريم مره مرتين موب أكثر
منى: لاتغلطين ياسميه هذي بنت عمتك
سميه: فكينا بنت عمتي تعمل فيني وفي أخوي كذا
منى: شمعنى سامحتي أحمد
سميه على طرف عينها دمعه بأنفعال: ومن قالك سامحته أنا أبي أعيش لعيالي وبس
أصلآ جرحه لساته ما ألتأم
سعاد: خلاص ياسميه أهدي شوي
سميه: كيف تبيني أهدأ وأختك تفتح لي جروح
منى وهي حاسه بندم عشان أختها: حقك علي ياختي مو قصدي أزعلك بس هم لاتحطين الغلط كله على شيماء أحمد غلطان أكثر
سميه: أنتي متزوجه وتعرفين زين مافي رجال يلتفت لحرمه الا إذا كانت تبي هالشي وبرضاها


<< ومادرو أن نواف جاي البيت وسمعهم لكنه ماتحمل طلع مره ثانيه>>


سعاد: خلاص صلو على محمد وزواج نواف بيتم سواء موافقين أو رافضين
لا تنسون أن نواف إذا يبي شي يآخذه طيب أو غصب
سميه: مسكين ياخوي من تزوجت ماشفت يوم سعاده
الله يسعدك مع ملاك
منى بدون نفس: أنشالله
سميه تناظرها بنص عين : وليه تقولينها بدون نفس
منى: لاحول وراك ماتتركيني بحالي
سميه: بسألك سؤال ممكن
منى: خير
سميه: ليه كل هالعطف لشيمو
منى : بنت عمتي وتهمني مصلحة عيالها لأنهم مالهم ذنب
سميه: عشان عيالها والا خايفه من عمتي تقلب عليك
سعاد: كفايه ياسميه منى معها حق في خوفها لاتنسين أن ممكن عمتي تعمل لها مشاكل مع فهد
حنا موب مشكله ماهمتنا بس أختك متزوجه ولدها يعني في أحتمال تتأثر حياتها بسبب نواف وشيماء
سميه: بس فهد موب راضي عن أخته بعد اللي عملته
سعاد: حتى ولو عمر الظفر مايطلع من اللحم
سميه تقوم: اللي تبونه سووه لين يجيكم يوم تبكون بدل الدموع دم ندم لأنكم وقفتو معها
والله ماسامحها ليوم الدين
منى : والله مالومها بس هم بنات عمتي مقدر على زعلهم عمومآ هذي حياة نواف وهو أدرى بمصلحته
سعاد: أكيد
يدخل عبدالرحمن: سلام
: وعليكم السلام
منى: هلا وغلا بالمعرس
عبدالرحمن:تو الناس أنا قررت مع البندري أنه ملكتنا بعد ملكة نواف
سعاد: ليه
عبدالرحمن: أخوي الكبير ميصير أتزوج قبله
منى تضحك: اللي يسمعك يفتكر أنه أول مره يتزوج
عبدالرحمن: حتى لو رابع مره
سعاد: بسم الله على أخوي من هالحريم والله عندي أحساس أن ملاك بتنسيه العالم
ماشالله عليها جمال وأخلاق وكل شي يحبه نواف
عبدالرحمن: انشالله
منى: ليه عطوكم الموافقه
سعاد: مدري بس اللي ألاحظه أنها بتوافق
ويرن موبايل عبدالرحمن {{الحكومه****: هلا
البندري: أهلين
ويقوم يتوجه لغرفته: ليه ماتردين قبل شوي
البندري: عشان خالد والجازي طالعين رحت اشوف لهم المكان امان
عبدالرحمن: وشمعنى أنا ماتخليني أطلع معك هالفتره
البندري: بعد الملكه عشان تشتاق لي
عبدالرحمن: اللي يسمعك ماشفتك وشبعت منك
البندري: شبعت مني أجل بااااااي
عبدالرحمن: لا لا لا قصدي أن شكلك دايم في بالي
البندري: أيوه صدقتك
كيفي مابيك تشوفني هالفتره إلا بعد الملكه
عبدالرحمن: أمرك ولا أمر الحكومه


%%%%%%%

من سمع كلام خواته تقلبت عليه المواجع ونزلت منه دمعه رغم عنه وصاحبتها دموع سالت بغزاره>>>

{{ كان واصل من سفر عشان عمله وماخبر أحد أنه راجع حتى شيماء يبي يعملها مفاجأه وصل بيته ولفت أنتباهه سيارة أحمد ورى البيت لكنه ماعطى الموضوع أهميه ظن أنه مافي باركينغ : أكيد سميه عندنا بس غريبه أحمد وصلها وماراح


دخل البيت مالقى أحد في الصاله زاد تعجبه
: هدؤ ماكأنه حد في البيت

ركب للدور الثاني دخل جناحه لقى الباب مقفل عقد حواجبه دلاله على الحيره>>
ظل ساكت وكأنه يعرف أنه صمته بيفيده باكتشاف شي خافي عن باله>>
طق الباب مره مرتين ثلاث محد جاوبه>>
نزل تحت يبي يسأل وحده من الشغالات لكن للأسف أنه يوم أجازتهم<<
راح جلس في المجلس ونسى موضوع سيارة أحمد تمدد على الكنبه يرخي اعصابه>>
بس فجأه سمع صوت قام يشوف وياليته ماشاف اللي شافه...
**أنصــــــــــــــــــــــــددددددددم** قليله عليه
ممكن نقول أنه **أنفجــــــــــــــــــــــعععع**
وأنهــــــــــــار حبـــه لها وتحطــــــم قلبـــه**

>>مافي شي أعظم من أنك تشوف اللي قلبك حبه في موقف حميمي وعاطفي مع غيرك
ومو أي شخص زوج أختك<<



#طحت من عيني بعد ماكنت عالي#
#حبك أرخصته بعد ماكان غالي#
#كل شي برضاه منك الا الخيانه#
#بعدها يحرم على حبك وصالي# ****



:آآآآآه آآآآآآآه ذبحتيني
ذبحتيني <<وهو يبكي


توجه لبيته..
: هلا عمري
وهو موب عاطنها وجه نهائيآ
شيماء : شفيه هذا
أخذ جوازه..
: ليه وين بتسافر
نواف: سكتي عني لايجن جنوني وأذبحك
شيماء: ليه أنا أيش عملت لك
نواف جا بيمد يده عليها لكنه تراجع: مشكلتي مامد يدي على حرمه
وطلع من البيت متوجه للبحرين<<
يوهم حاله أنه بينسى همه هناك<<


%%%%%


:ها محد سأل عني
البندري : لا بسرعه خبريني وش صار
الجازي: طلعنا تعشينا وجلسنا على البحر ورجــ...
تقاطعها البندري: أهههههه >>تشهق
الجازي خايفه: وشو
البندري: شوفي شكلك
الجازي تناظر في المرايا: يوووه جيبي قلوس
البندري: شهالفضيحه
الجازي: هالحين شلون
البندري: ماتغير شي
الجازي: أنشالله محد ينتبه
البندري: روحي ونامي وبكره بيكون راح الاثر


%%%%%

حاضنتها بقووووه:هلا حبي وحشتيييييييييييييييييييييييني مووووووت
: مين اللي جابك
مرام: سواق جدتي
الجوهره: ليه شعنده سواقكم
مرام: بيعلم علي وانا موب ناقصه مشاكل مع أمي
الجوهره: اهاااا
مرام:لو تشوفيني كيف طالعه من البيت مثل الحراميه
الجوهره: كل هذي تضحيه عشاني
مرام: أكيد
يرن موبايل الجوهره{{غلا قلبي****
تآخذ مرام ومن شافت الأسم عصبت :ياسلام غلا قلبي مسميته
وليه يدق عليك هالحين وأنا معك
الجوهره: شفيك عادي بقول له أنك معي وبقفل
مرام تقوم بعصبيه: ماله داعي أنا طالعه
الجوهره تمسك أيدها: شصار هالحين عشان كل هذا
مرام من بين أسنانها: أتركي إيدي
الجوهره بعناد: مابخليك تطلعين
مرام تسحب أيدها بعصبيه: بطلع وخلي ولد عمتك ينفعك وتطلع
الجوهره صارت تبكي والموبايل لهالحين يرن<<
من عصبيتها أخذته ورمته على الجدار وتكسر<<




مرام وصلت البيت و أتصلت على البندري
:هلا حبي
مرام تبكي: هاااا
البندري خافت: شفيك
مرام: كنت عند الجوهره
البندري: وتخانقتو كالعاده
مرام: كله من سلطانوه داق عليها
البندري: وبعدين
مرام: طلعت عنها
وفي طريقي للبيت دقيت على موبايلها لقيته مقفل
البندري: ياربي أنتو ماتتركون عنكم هالحركات مافي مره تكونون مع بعض إلا وتختمونها بزعل
مرام لازالت تبكي: قفلت الموبايل
البندري: خلاص وقفي بكي وأنا بدق على بيتهم وباطمنك
مرام: طيب بسرعه
البندري: أوكي باي
وأتصلت على تلفون بيت الجوهره وحكت معها وطمنت مرام
<< ياشين الغيره >>


$$ $$ $$



يكلم بالتلفون: أيـــــــــــش
أنت متأكد
طيب أنا هالحين جايكم

أم طلال: شصاير
أبو طلال {أبراهيم**: يعقوب أخوي صادمته شاحنه
أم طلال: شتقول وش حاله هالحين
أبراهيم: ماله حال بين الحيا والموت وطلع متوجه للمستشفى
أم طلال: لاحول ولا قوة إلا بالله



: ألو
نواف: هلا أبراهيم
ابراهيم: تعال مستشفى........
نواف: ليه عسى ماشر
ابراهيم: تعال وبتعرف
نواف كان توه راجع من البحرين<<



في المستشفى...

ابراهيم: بشرنا يادكتور
الدكتور: غيبوبه وللأسف ماندري متى يصحى منها شهر شهرين الله أعلم لكن....
نواف: لكن أيش
الدكتور: أن وعى منها راح يكون مشلول
أبراهيم: كيف
الدكتور: هذا اللي صار
ابراهيم: طيب ماتنصحنا نسفره برا للعلاج
الدكتور: ماعتقد أنه بيستفيد شي
الله يصبركم
ولاتنسون كل شي بإيد الله سبحانه
وراح ..


إبراهيم يلتفت لنواف:أحس أنها عقوبه من الله عاللي سواه
نواف ساكت
إبراهيم: تكلم ياخوي شفيك ساكت
نواف: شتبيني أقول
اقول أنه غدر بي وهذا أقل من جزاه
خليها على الله هالكلام موب وقته
إبراهيم: لاحول ولاقوة إلا بالله
الله يشافيه


نواف رجع بيته دخل الصاله لقى شيماء جالسه في الصاله
جلس وهو موب على بعضه>>
شافته كذا حست أن في شي موب زين: شفيك
نواف: يعقوبوه
شيماء قلبت وجهها:شمسوي من مصيبه ثانيه
نواف: في غيبوبه
شيماء: كيف شصار له
نواف: يقولو أن صادمته شاحنه
شيماء بلا مبالاة : وليه مهتم
أنشالله في ستين داهيه
يستاهل عاللي سواه في عيالي
نواف قام وهو حاس أنه مختنق: أثنينكم سوى تستاهلو اللي بيجيكم
وطلع>>
شيماء: آآآآف


طلع نواف وهو يفكر


{{ أنا إيش اللي عملته في حياتي ياربي
زوجتي تخوني مع زوج أختي اللي أمنته على بيتي وعيالي وماقصرت عليه بأي شي يبيه ومدري مع من بعد غيره
هذي انسانه والا أيش..؟
لا مريضه أيوه أكيد مريضه نفسيآ مافي تفسير للي تسويه إلا المرض
ال**** قلبت حياتي فوق تحت


وأخوي آه أخوي ي*** في عيالي

أنا بشر ياناس مقدر أتحمل كل هالمصايب مقدر

طيب ليه سامحتهم وأصلآ كيف
مدري وش اللي فيني بالضبط صاير أعمل أشياء بدون وعي ****



# ثلاثة حطموا قلبي #
#ثلاثه جورهم يحــرق#
#ثلاثه هم ثلاثه في حياتي صدق بكونـــي#
#إثنين طعونهم وحده وواحد طعنته تفــــــرق#
#قتلني مارحم دمع نخاه بمحجر عيونــي#
#توسلت وترجيته أغص بعبرتي واشــــــرق#
#لعله يتقي شرهة غلاي وينثني دونــــــي#
#تجاهل ناظره حزن يلوح بناظري يبـــــرق#
#تمادى في عنادي إلين اسلمت له كونــي#
#من أول مانبض قلبي لآخر مابدا يــــــغرق#
#وأنا ملك من أملاكه يبيع ويشري طعوني#
#تحملته أنا ياما وناره بالحشى تطـــــــرق#
#يشب النار وسط النار حتى يختلف لوني#
#سرق من شفتي الضحكه#
#وتوه ناوي يسرق#
#وأنا ماعاد فيني غير جرح ولوعة شجوني#
أنا لازم أعرف وش اللي فيني بالضبط****
%%%%%


:ههههههه لاتقول لهالحين ماطلعت الموافقه
خالد: لاتجيب لي القهر
بندر: أبوي وأعرفه مستحيل يثني كلمته
خالد: من أقول له ياخوي يابو بندر ياتاج راسنا كلنا
مايمديني أقول اللي أبيه الا يقول زواج هالحين مافي
كمل دراستك أول
بندر: تبي الصراحه معه حق لازم تعتمد على نفسك وبعدين على أيش مستعجل خطبه وخطبولك إياها باقي الملكه وبعدها نقول الجازي حرم خالد الـ........
خالد: اللي ايده في الماي موب مثل اللي ايده في النار
بندر: أسكت واللي يرحم والديك لاتعمل لي فيها فيلم عربي
كلها سنه وتتخرج من الجامعه وترتاح


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:46 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


: السلام عليكم
: وعليكم السلام
جلس لاحظت ام فيصل ان به شي : عسى ماشر يابو فيصل شفيك
ابوفيصل: يعقوب اخو نواف صدمته شاحنه وهالحين هو في غيبوبه مايدرو متى يصحى منها
ام فيصل: لاحول ولاقوة الا بالله الله يعين اهله متزوج.؟؟
ابو فيصل: ايوه ماصار له سنه من تزوج
ام فيصل: انا لله وانا اليه راجعون الله يشافيه
ابو فيصل: اي والله
الا ولدك من متى مازارنا
ام فيصل: والله محد بيموتني ناقصه عمر الا هالولد قلنا بيتزوج وبيعقل الا زاد خرابه صار له حول الشهر ماجانا
ابوفيصل: كله من هالحرمه اللي ممشيته على كيفه
حاطته خاتم في اصبعها اعوذ بالله
ام فيصل: اجل مايدري عن خطوبة ملاك
ملاك كانت جالسه معهم وخايفه من ردة فعل اخوها>>
ابو فيصل: الله يهديك انا شفته عشان اقول له كلما دقيت على بيته ترفعها زوجته النسره وتصرفني
حسبي الله عليها ماتبني اكلم ولدي
ملاك:هههههه شايل عليها كثير يايبه
ابو فيصل: شسوي يابنتي خربت ولدي علينا
ملاك بجديه: تبي الصراحه يبه
فيصل هو الغلطان عقله في راسه مو الرجال اللي تتحكم فيه زوجته لومايبي هالشي كان وقفها عند حدها لكن هذا اللي يبيه
ابو فيصل: معك حق في كل اللي قلتيه
ملاك: ولدك انهبل بالزواج ههههه
ام فيصل: ملاك ووجع لاتقولين عن اخوك كذا
ابو فيصل: صادقه بنتي ليه تسكتينها
ولدك سكانه مرته
ملاك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو فيصل: متى يرخصون اسيل
ام فيصل: يمكن بعد اسبوع ماشالله عليها كبرتني
ملاك: يمه لساتك صغيره اللي يشوفك يقول انك اختي موب امي هههههه
ابو فيصل: ههههههههه محد قادر عليك الا بنتك
ملاك: اجل اللي تسويه اسيلووه ايش
تزوجت ولساتها دلوعه
ام فيصل:خلوها تدلع صاير البيت فيه فراغ بدونها
ابوفيصل: لا تستعجلين بتجيك ومعها حفيدك اللي كبرك هههههه
ملاك: ههههههههههه
ام فيصل: ماعلي منكم متى تجين يا اسيل تنورينا بولدك ماشالله عليه كله يشبهها مافيه شبه من ابوه نهائيا


%%%%%


تصالحو كالعاده
وهالحين هم جالسين في غرفة البندري
البندري جالسه تفتش موبايل ريماس <<شي متعوده عليه ريماس

أما مرام والجوهره جالسين على السرير كل وحده تدلع على الثانيه و ******


وفجأه ينفتح باب الغرفه
:أههههههههه << تشهق

: تعالي أبيك >>وطلعت
البندري: الله يستر
مادخلت إلا على هالموقف
مرام: ياربي أمك هذي فضيحه شيفكنا منها
البندري: لو متأكدين الباب مقفل
مرام: وحنا شدرانا
الجوهره: أوووووه والله بلوه
البندري: لاتحاتون أنا باتصرف
مرام: كيف وأنتي عمرك ماتفقتي معها وأهي تبي الزله عليك
البندري: ماعندك ثقه فيني
مرام: إلا
البندري: أجل أعتبري الموضوع منتهي
الجوهره: أشرايك تطنشينها لين تنسى الموضوع
البندري: مستحيل تنسى
ريماس: أنا من رأيي تستهبلين عليها
مرام: آآآآآف صدق فاضيين
الجوهره: خلاص البندري بتتصرف ليه متعبه نفسيتك
البندري: أنا رايحه أشوفها وطلعت..
ألتفتت ريماس إلى مرام: لاتكبرين الموضوع وهو صغير ماتقدر تعمل شي
مرام: تراك ماتعرفيها مثلي
ريماس: حتى لو انا واثقه الموضوع بيعدي على خير
مرام: طيب أنكتمي شوي يالواثقه
الجوهره: لو أنتي مكانا كان تجيك أنواع الأرتباك والرجفه ويمكن توصل للبكي
ريماس: ممكن مثل ماتقولين لكن نوريه ماتقدر تسيطر على البندري وهذا من سابع المستحيلات
مرام: أشوفك عامله فيلسوفة زمانك


: خير
نوريه "أم البندري": أي خير وأنتي مجمعه شلة ...... أستغفر الله العظيمل
البندري تحاو تتمالك أعصابها: بلاش الغلط أحسن لك
نوريه : صديقاتك مابيهم في بيتي سامعتني هذي آخر مره يدخلون هنا
البندري في داخلها ( لو ماشفتي بعينك كان عرفت أرد عليك )
ردت عليها واثقه:ليه شصار عشان هالحكي
نوريه: وش صار..؟؟!

نوريه: وش صار..؟؟!
البندري: أيوه موب عارفه عن أيش تحكي وبعدين مو أنا اللي تتحكمين فيني صديقاتي بيظلو يزوروني غصب عن الكل مهما صار
نوريه: ياسلام واثقه
قلت لك الجوهره وريماس مابيهم في بيتي
البندري معصبه: شفيك أنتي أنا موب فاهمه عن أيش تحكي
نوريه: لاتستهبلين علي أنتي عارفه زين عن أيش أحكي
البندري تعقد حواجبها وتتكلم ببراءه: وربي ماعرف عن أيش تحكي
نوريه متنرفزه: أعصابي موب متحمله حركاتك أنتي وربعك موب في بيتي شوفو لكم مكان لحركاتكم التافهه
البندري تتكتف: طيب وبعدين
نوريه: وشو اللي بعدين هذولا أنا مارتاح لهم نهائيآ
البندري تعطيها ظهرها وتروح غرفتها: المهم أنا اللي أرتاح لهم
نوريه: تعالي أنا ماخلصت حكي
البندري تروح ولاكأن حد يحكي معها


نوريه: أعوذ بالله مو بنت حتى وهي غلطانه فيها قواة عين ياربي شسوي معاه جننتني متى تتزوج وأرتاح من مشاكلها
أخذت التلفون تتصل: هلا
: أهلين
نوريه: من متى أدق عليك مطنشني
نواف: يابنت الحلال لاتوجعين راسي كفايه اللي فيني
نوريه:ليه تحكي معي كذا وبعدين وش اللي فيك
نواف: ليه مادريتي عن اللي صار ليعقوبوه
نوريه: أيوه سمعت كيف حاله هالحين
نواف: مدري عنه
نوريه: مازرته؟
نواف: إلا أول ماعرفت باللي فيه وهالحين مدري
نوريه: وكيف كانت حالته
نواف: تقريبآ بين الحيا والموت أن صحى من الغيبوبه بنسفره ألمانيا يتعالج
نوريه: زين الدكتور نصحكم تسفرونه
نواف: لاوالله يقول أن علاجه هنا أو برا نفس الشي ماراح يستفيد أي شي
نوريه: أجل ليه المصاريف وانتو عارفين النتيجه
نواف: أحتياط السفر أن مافاده مابيضره
نوريه: الله يعين
نواف: على قولتك إلا مامعك حد في البيت
نوريه بدون نفس: إلا البندري وربعها
نواف: وشفيك قالبه أخلاقك
نوريه: عشانك ماتدري عن اللي صار
نواف: شصار
نوريه: هالبنت بتذبحني بحركاتها أعوذ بالله
نواف: البندري
نوريه: في حد غيرها متى بس تتزوج وأرتاح من همها
نواف: الله يهديك حاطه راسك براسها
نوريه: بلاك ماتعرف سواياها
نواف:أنتي وبنتك أفلامكم ماتنتهي وأنا تعبان ومالي خلق لهالحكي
نوريه عصبت: دامك مالك خلق ليه تكلمني
نواف يضحك: ههههههه أنتي اللي متصله علي موب أنا
نوريه: الشرهه علي أسأل عنك
نواف: سؤالك وأهتمامك على راسي من فوق
نوريه: زين أنك معترف بجميلي
نواف: اي جميل بعد
نوريه: ملاك
نواف: آآآه هالملاك متغليه علينا
نوريه: أيش.!! أنت متى حكيت معها عشان تتغلى عليك
نواف: قصدي لهالحين ماعطتنا الموافقه
نوريه: أنت ماسألت أبوها
نواف: الا بتصل عليه بعد شوي اسأله
نوريه: بأذن الله بتوافق
نواف: الله يسمع منك
نوريه: أكيد أختياري
نواف: نعم!! أختيارك أنا اللي شفتها والا أنتي
نوريه: أنت بس أنا شجعتك تخطبها
نواف: المهم هالحين بقفل تبين شي
نوريه: لا بتزورنا اليوم
نواف: ماتوقع
نوريه: طيب براحتك ولاتنسى تخبرني عن قرارها
نواف: طيب
نوريه: هالحين أتصل عليه
نواف: طيب بعد العصر بدق هالحين الوقت موب مناسب
نوريه: براحتك بس أهم شي أنا أول شخص أعرف
نواف: حاضر يالله مع السلامه



: هاشصار
البندري: أنتم ليه خايفين على شي مايسوا
مرام: يعني ماحكت معك باللي صار نهائيآ
البندري: حكت بس لاتشغلون بالكم
الجوهره: كيف
البندري: أنتهى الموضوع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-06-2009, 06:48 AM
حرامية شباصات حرامية شباصات غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حطموك يا قلبي . رواية سعودية روعة


ريماس: مثل ماقلت لكم
مرام: الحمد لله عدت على خير
الجوهره: طيب شقالت
البندري: ولاشي المهم خلصنا
ريماس: قومو قفلو الباب بلا فضايح موب كل مره تسلم الجره

%%%%%

تبكي من حرقة قلبها وهي تشكي حالها وهمومها لصديقتها وبنت خالتها: آآآه ياملاك ياليتني مانولدت على هالدنيا ولا أشوف الظلم من أبوي
ملاك تمسح دموعها وتحضنها: خلاص يارغد كفايه من أمس وأنتي تبكي شوفي وجهك كيف صار
رغد: خليني ياملاك أحس أني بنكتم
ملاك: أحكي ياقلبي قوليلي أيش اللي مضايقك
رغد: قصدك أيش اللي موب مضايقني لأنو مافي شي من وعيت على هالدنيا ماضايقني
>>ملاك سكتت تترك لها المجال انها تحكي وتفضفض عن اللي داخلها<<
أبوي ماعمري حسيت بابوته وحنانه من كنت صغيره دايم متباعد عنا وموب حاطنا في قاموسه أصلآ ولاكأنا عياله
دايمآ هواش وزعل مع أمي وحتى الضرب يضربها ويسبها ويغلط عليها قدامنا ماراعى طفولتنا أو مشاعرنا حتى العيد اللي كل الناس تفرح فيه حنا ماعمرنا حسينا بطعم الفرحه فيه كأنا نذل حالنا له عشان يصرف علينا ويهتم فينا وبعد ماعيشنا بذل والكل موب عامل لنا أي حساب الكل يحتقرنا ويناظرنا من فوق وانا حنا أقل من مستواهم 17 سنه وأنا عمري ماحسيت يوم واحد أنه أبوي ولا حتى لحظه حسيت بحنانه وفي النهايه يطردنا من البيت في الفجر ولاحتى سأل عنا
وتناظر للفراغ ودموعها تسيل وفي نفس الوقت تنبع بالحقد: أصلآ موب من حقه هذا البيت بيت جدي الله يرحمه وماوافق يسكنه فيه ألا عشانا حنا هو ماله دخل لازم يطردوه أعمامي من البيت لازم ينهان وينذل خل يذوق المر من نفس الكاس اللي شربنا منه
وترجع تناظر ملاك وشكلها يكسر الخاطر: قولي لي وين نروح من اللي بيتحملنا خوالي مابيتحملونا كل العمر من بيتحملنا من >>وترجع تبكي<<
آآآه طول عمري أتمنى أني مانولدت ليه عشان الشقا والهموم مافي حد في عمري يحمل كل الهموم اللي فيني تعبت من الحياه تعبت
وتبكي لدرجة الهستيريا<< أكرهه أكرهه أنشالله يموت ونرتاح منه
وتحكي بحسره وألم>>ليه حنا بالذات ليه كل الناس مرتاحين وحنا مالقينا طعم الراحه يوم
أبي أموت عشان أرتاح يارب خذ روحي وريحني
ملاك: أيش هالكلام يارغد أستغفري ربك ترى مايجوز تدعين على نفسك بالموت
رغد: وايش الحياه بهموم وأب قاسي مايعرف الرحمه مايستحق كلمة أب والله مايستحقها
دامه موب قد المسئوليه ليه يبلينا ليه أصلآ يجيب عيال وهو موب قد يكون أب
ملاك: أهدأي يارغد لاتتعبي حالك بالبكي أرحمي حالك
رغد بحقد واضح: من قلب أكرهه
وترجع تبكي: مابيه مابي يكون عندي أب دامه كذا أكون يتيمه أحسن مو
ملاك ماقدرت تتحمل هالحكي صارت تبكي>>
قوليلي لو أبوك تتحملين موب المفروض أنه ميت أيوه ميت
ملاك: عيب يارغد مهما صار يظل أبوك
رغد: آآآه وهذا اللي معذبني أنه أبوي وهذا قدري أنا وأخواني في الحياه
ملاك: خلاص كفايه خذي أشربي مويه ونامي من البارح ماذقتي طعم النوم
رغد من التعب رضخت لأمر ملاك ونامت ودمعتها على خذها
غطتها باللحاف وطلعت


في الصاله..
: أنا خلاص موب متحملته أبيه يطلقني غصب طيب يطلقني
راشد: يابنت الحلال المرأه مالها إلا بيتها وبيت زوجها
أم رغد: هه هذا إذا كان زوج مثل الناس موب هذا
راشد: هالحين أنتي متحمله فوق العشرين سنه وفي النهايه تبين الطلاق
أم رغد: أنا مابعيش عاله عليكم الحمد لله ابوي موب مقصر عني لما كنت عنده وهالحين هنا مستحيل يقصر
أنا موب محتاجه لكم وأن كنتو خايفين أني اطلب منكم شي فأطمنو هذا الشي مابيصير
حامد: بلا حكي فاضي والليله أنا اللي بوديــــــ
يقاطعه صوت كبير : تعالي أم طارق يأم طارق جيبولي بنتي
تروح أم طارق تجيب رجال كبير في السن مشلول على كرسي متحرك: وينكم
راشد: خير يايبه آمر
أبو راشد: أنا مابعد مت عشان تعملو كذا في أختكم هذا في حياتي أجل بعد ماتغمض عيني شراح يصير
راشد: لك طولة العمر يايبه أنت أستهدي بالله حنا كل اللي قلناه أن المفروض تجلس في بيتها مهما صار
أبو راشد: ياراشد ماعاش من يذل وحده من بناتي وانا حي
حامد: بس يايبه وعيالها
أبو راشد: طول عمري أنا اللي أصرف عليهم بكون عاجز عنهم وهم في بيتي
حامد: بس يايبه موب واحد أو أثنين أربعه
أبو راشد: هذولا عيالي وانا المسؤل عنهم هذاك موب كفو الواحد يقدره
راشد: بس يايبــــــ
أبو راشد بعصبيه: مابي نقاش
أم فيصل: خلاص يايبه مايصير خاطرك إلا طيب واللي تبيه بيصير
ابو راشد: الله يرضى عليك يابنتي
تتقدم حنان "أم رغد" لأبوها وتبوس راسه: الله يخليك لي يايبه
ابو راشد: لاتحاتين مابترجعين له دامني موجود وديني يابنتي غرفتي أبي أرتاح
حنان: أنشالله
وبعد ماراحت معه الغرفه وأرتاح طلعت وشافت أخوها طارق جالس وموب عاجبه الوضع
: أنتي ماتستحين تبين الطلاق بعد هالعمر
حنان: واللي يسلم عمرك لايكون عمري 50 سنه عشان تقول بعد هالعمر ماكأنكم زوجتوني وعمري 14 بدون ماتآخذو رأيي
طارق: ماله داعي تفتحين مواضيع منتهيه من زمان
حنان: أيوه على قولتك ماله داعي مادمت تحملت معاملته السيئه لي وحتى لعيالي تحملت الضرب وصبرت تحملت عيشة الحرمان وأنا أشوف عيالي كل مالهم يذبلون من معاملة أبوهم وحرمانه لهم بابسط شي ممكن يسعدهم تحملت الحاله اللي يوصل لها لما يكون سكران تحملت وتحملت وأنتو ماتعرفون بشي أصلآ
وبالأساس أنت على إيش معترض
طارق: عيالك موب مكلفين فيهم أعمامهم هم اللي يتحملوهم موب حنا
حنان: أنت مالك دخل ونصيحه أترك عنك الحقد وخل قلبك أبيض
طارق: هالحين صرت حاقد
حنان: أيوه بسبب حقدك وظلمك تبي ترجعني للي مايتسمى ويتعذبو عيالي ربك بلاك ببنت معاقه
طارق وهو مجروح من أخته: تعايريني ببنتي مشكوره يا حنان وماقصرتي وطلع من البيت<<
لحقته دلال" أم فيصل"اللي سمعت حوارهم على نهايته: طارق طارق
طارق وهو معطيها ظهرها: شتبين
دلال تحط كفها على كتفه: ترى حنان ماتقصد
طارق: جرحها مستحيل أنساه تعايرني في بنتي في طفله بريئه مالها ذنب تتشمت أنها معاقه
دلال: صدقني حنان أكثر وحده فينا تحبها وماترضى عليها بس من اللي فيها قالت ها لكلمه والله ياخوي موب قصدها
طارق: قصدها أو موب قصدها خبريها أني مابيها تلمس بنتي نهائيآ وان شفت بنتي معها مابيحصل لها طيب
دلال: بس ...
قاطعها وطلع من البيت..
حنان حست بالذنب عاللي قالته
هي تحب بنت أخوها كثير وماكانت تقصد اللي تقوله بس من قهرها فيه قالت هالكلمه غصب عنها: دلال والله متحسفه عاللي قلته وربي أن موب قصدي
دلال: عارفه بس طارق وتعرفيه مايرضى بسرعه ويحط في قلبه
حنان: أنا لله أنا ألقاها من أيش والا أيش
دلال: هذا اللي مكتوب ياختي
حنان: ماقول غير الحمدلله على كل حال


%%%%%


: ألووو
نواف: السلام عليكم
أبو فيصل: وعليكم السلام والرحمه ياهلا بولدي
نواف: شلونك ياعم أنشالله بخير
ابو فيصل: يسرك الحال أنت كيف حالك وحال أخوك يعقوب
نواف: والله بخير ويعقوب تحت رحمة ربه لساته على حاله
أبو فيصل: الله يشفيه انشالله
نواف موب عارف كيف يفتح الموضوع: إلا ياعم شصار على موضوعي
أبو فيصل: اسمحلي ياولدي طولنا عليك بس بعون الله الليله نجتمع ويصير خير
نواف: والله ياعمي مدري شقولك من زمان ودي اعرف بقرار البنت بس مستحي منك وانشالله تشرط باللي تبيه أنا حاضر
ابو فيصل: الله يقدم اللي فيه الخير
نواف: أنشالله
ابو فيصل: اجل ياولدي الليله بعد صلاة العشا أنتظرك
نواف: انشالله فمان الله


ويتصل على ملاك لأنها في بيت جدها: هلا يبه
أبوفيصل: بنتي متى بترجعين من بيت جدك
ملاك: مدري متى أمي بترجع برجع معها
أبو فيصل: اجل قولي لأمك لاتطول تصلي المغرب وترجع البيت
ملاك باستغراب: أنشالله يبه
أبو فيصل: يالله مع السلامه
ملاك: الله يسلمك


: يمه يمه
دلال: هلا شفيك
ملاك: أبوي يقول لاتتأخرون بعد صلاة المغرب نرجع البيت
دلال: طيب
ملاك: موب غريبه أول مره أبوي يطلب منا مانتأخر
دلال: يمكن في ضيوف بيزورونه لاتشغلين بالك
ملاك:كل شي جايز لكني حاسه أن في شي
دلال: كان سألتيه بدل ماتحنين وتوسوسين عالفاضي
ملاك: ما أحلاني وأنا أسأله ويقوللي موب شغلك بعدها وجهي وين أوديه بعد الفشيله
دلال: دامك ماتبين تتفشلين أسكتي لا أنا اللي أفشلك
ملاك: أخلاق يمه عطينا شوية أخلاق
أم فيصل تروح عنها الجو مايساعد على الضحك..
تنزل لابسه عبايتها وبتطلع..
ملاك تناظرها متعجبه من حالها: شهد وين طالعه
شهد: حاسه أني باختنق باطلع مع خالتي ليالي زواج صديقتها
ملاك: تحكي عن جد
أمك وأخوانك حالتهم حاله وانتي بتطلعين وتحضرين زواج
شهد: أوووه يعني أول مره تصير شي متعودين عليه تراه بالنسبه لنا روتين ممل رغدو تعرفيها حساسه وبسرعه تتأثر لاتحطين في بالك حبيبتي
ليالي ليالي يالله بسرعه
ليالي: طيب الدنيا مابتطير
شهد: إذا حد سأل عني قولي أني طلعت
وطلعو ثنتينهم..
ملاك فوق راسها علامة تعجب : الله يهديها أمها بتطلق وأخوانها كل واحد شايل هموم أكبر منه وهي طالعه تحضر زواج


%%%%%


: أجل نوريه ورا الخطبه
أم شيماء: أيوه أختك المصون هي اللي حادته يتزوج عليك
شيماء: ماكفاها اللي جاها
أم شيماء: مالت عليك هي اللي أنتصرت وزوجك مايسمع إلا حكيها وماينفد إلا أوامرها
شيماء: خلاص يايمه لاتضايقيني وبعدين انا خططت وانشالله بتنجح خططي
أم شيماء: وأيش اللي رسيتي عليه
شيماء: أنا اللي بخليه يتزوج
ام شيماء: أنهبلتي يابنت كيف توافقين على زواجه
شيماء : يمه أنتي أتركيني براحتي فتره بس وبتشوفين نتايج ترضيك
أم شيماء: نشوف ولو أني موب مقتنعه على فكرتك المجنونه
شيماء: لا أقتنعــــــ
يقاطعهم : السلام
:وعليكم السلام
أم شيماء: كيف حالك يانواف
نواف: بنتك تقولك حالي
ويدخل غرفته..
أم شيماء: حشى مأكأني عمته يعاملني كذا وموب معطيني وجه
شيماء: شفتي يايمه شفتي بعينك كيف قالب أخلاقه دايم ويحاكيني من طرف أنفه
أم شيماء: مالومك يابنتــــــ
: شيماء
: خير
نواف: تعالي أبيك
شيماء: الله يستر
أم شيماء: روحي بسرعه شوفيه شيبي
شيماء: طيب بروح أشوف يمكن يبي يسمني بكلامه أو شي
أم شيماء: بلا كثرة حكي
وراحت دخلت الغرفه..
: نعم
نواف: شعندها أمك هنا
شيماء: ماتبي أمي تزورني
نواف: إلا بس زيارات أمك هالأيام كثيره وقلبي حاس وراها مصيبه
شيماء: لاحول الله بتبدأ بحكيك إللي ماينتهي
نواف: لاتتأففين وإلا مابيجيك طيب
شيماء: تراك ذبحتني بمعاملتك الزفت


الرد باقتباس
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم