اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-07-2009, 02:34 AM
الــــmــــاضي الجديد الــــmــــاضي الجديد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
خلني داخل حدودك و إجبر بخاطر زماني / الكاتبة : جريحة حب ، كاملة


خلنيـ داخلـ حدودكـ واجبر بخاطر زمانيـ
قصة رائعة .. احببت سير احداثها فنقلتها لكم ...
ارجو لكم قضاء وقت ممتع في قراءتها ...
القصه مكتمله وانزالها على حسب اهتمامكم وردودكم ....

الجزء الاول

{.. مشـ ـ ـ ـ ـ ـاهــ ـ ـ ـ ـد ..}

ياصاحبي كيفها دنياك
يطول الصمت مآتسآل
تهوجس في ظروف الوقت
والا غيبتي اجمل
او انك ماتطيق الصعب
حسيت الغياب اسهل
يا اخوي مسموح
لاتبقى ولاترسل
اعزك حااضر وغايب
وقلبي عمره مايزعل



بعصبيه وصوت مرتفع : اقسم بالله العظيم ان ما رد والله والله لالفف امريكا شارع شارع ليما اوصله شيحسب نفسه هذاا
...:مالك يمااا اهدى شوي ما يصير اللي تسويه
مالك بصوت مرتفع : يمااا شلون تبيني اهدى وهالزفت اللي اسمه تركي ما يرد ولا حتى يرسل قلنا معذور مره مرتين اماااا يدق على اهله وحنا يحقرنا واللهي لاوريه شغله ما اكون ولد مشعل
طلع من المجلس ...لمار دمعت عيونها : عمه والله صوتها تعباان والا ما كان قلت لك
ام مالك بصبر : الله يستر بستره روحي يمااا رضعي ولدك
شالت لمار ولدها وطلعت من المجلس بس جمدت بمكانها لما سمعت مالك يناديها : لمار عطيني جوالك
ردت بتلعثم : هـ هــو فوق لح لحظه شوي
صعدت الدرج باقصى سرعه تمتلكلها وحطت ولدها بجنب ابوه اللي نايم ما يدري عن الدنيا خذت جوالها ونزلت تحت شافت مالك عند الباب وامه واقفه عنده تهديه
مدت يدها وسحب الجوال وطلع : شوي واجيبه
ردت بهمس : خذ راحتك
ام مالك بدت دموعها تنزل : الله يستر على بنيتي ما يصير فيها شي
لمار ترفع غطاها : عمه الله يهديك هذا بدل ما تهدينه تزودينها عليه ...اااااااااه الله يستر بستره ويحفظها يا رب
ام مالك : اللهم آآآآآآآآآآمييييين يااااااا رب
دخلت ام مالك المجلس وفتحت القران تطمنت عليها لمار وطلعت لغرفتها سمعت صوت ولدها يبكي و يوسف يقول : هاه حبيبي خلاااااص لمااااار لالالالا خلاااااص لمااااااااااااااار
لمار تتجه لولدها وتحضنه وهي تبتسم ليوسف : آسفه حبيبي كمل نومك
رد يوسف وهو مغمض عيونه : وين كنتي على هـ الصبح
لمار : كنت عند عمتي
يوسف يعطيها ظهره : امممممم
ابتسمت لولدها وحظنته اكثر وهي تدعي بسرها ,اللهم اني استودعك ساره يا رب يا رب
اخذت ساعه بعد ما رضعت ولدها ونزلت لمستوى يوسف همست باذنه : يوسف
فتح عيونه بكسل :هممم
ابتسمت له : يللا يوسف قووووم الساعه 8 ونص
سحبها بقوة فقالت وهي عاقده حواجبها : يــــوســـــف عورتني
يوسف مبتسم : ليش ما تقولين لي حبيبي
انحرجت منه وقفت وقالت : صدق فاضي
جلس على السرير ومسح وجهه ومرر ايديه على شعره وابتسم وهو يتمغط : بالله قولي لي .........
صار يتثاوب وهو يرمي نفسه على ورى وينسدح بعرض السرير...
قربت منه ومسكت يده وحاولت تقومه : اممممم احب اسمكـ امووووووت عليه
جلس وهو يشد على يدها وقربها منه جلست جنبه : ليش قاعده بدري
ابتسمت له : روشت حمودي عند عمتو وما جاني نوم اساسا ولدي ما خلاني للحين قاعد
قرب منها اختلطت الانفاس ...وااااااااااااااااااااااااء ....التفتو له
ابعد عنها ووقف وهو عاقد حواجبه : اففففف ولدك لا ليل ولا نهار مخلينا بحالنا
عضت شفتها باحراج وقامت لولدها عدلت البطانيه عليه : ليه ماما ليه اصص خلااااااااص ..
ناظرت زوجها يكح وهو طالع من الحمام ابتسم لها وهو ينشف شعره ؟؟؟انحرجت منه واحمرت خدودها لما شافت نظراته وسمعته يقول : ااااااااه ودي اقرب لك بس اخاف تشتغل وناناته
قالت له : امممممم ما تبي تروح للطبيب زايده كحتك هالايام
هز راسه بلأ ..لبس ثوبه ورمى الغتره على راسه بحركه اعتادها ..عدل عقاله وتعطر ناظر زوجته اللي سرحانه فيه..تنهد وقرب منها وقفت له لانها جالسه عند سرير ولدها ..باسها وضمها وهي شدت عليه ...
رفع راسها وقال من بين اسنانه : ولدنا نذل لو اني اقدر اتأخر شغل وناناته بس لان راح الوقت ساكت شايفه
شهقت ودفته بعيد : يـــوســــف
يوسف : ههههههههههههههههههه
نزل الدرج وعلى شفايفه بقايا من ضحكته ...راح المجلس وسلم على امه وطلع ...بالحديقه شاف مالك واقف وحاط يدينه بجيوب بجامته ويمشي رايح جاي
يوسف باستهباله المعتاد : بووووووووووو
نقز مالك وناظره بعصبيه : اصبحنا واصبح الملك لله
ابتسم يوسف بعبط :خخخخخخخ وين سرحااان اعترف بالـ احم احم
لف مالك وتنهد وبنفسه اكيد ما قالت له
يوسف يحط يده على كتف اخوه ويتكلم بجديه : ليش ما رحت المدرسه
ناظره مالك وسرح بوجهه ..يوسف ضربه على كتفه بخفيف : يا هوووو خوفتني شصاير
عض مالك على شفته وتنهد : ما فيني شي روووح ترى ابوي من 8 طلع
هز يوسف راسه وقال : يعني ما تبي تقول شفيك
رد مالك ويناظر للسما : ما في شي صدقني..بس ما عندي غير حصه وغبت
يوسف وهو يتوجه للباب : سلاااااااااااااااااام
.
.
.
أصعب مواقف هـ الزمان يوم(ن) تجي نفس المكان
يوم(ن) تــــوادع من تحب وعينك تنادي بالحنان
.
رجع يدق للمره الالف ..( ان الهاتف المطلوب ..) سكر السماعه بقهر وغيض رمى الجوال على الطاوله وقام لف حوالين نفسه وصار يروح ويجي بالحديقه الواسعه
سمع صوت امه ناظر ساعته 10 وربع
ام مالك : مااااالك مااالك يمااا تعال افطر
رد عليها بهدووووووء: زين يمااا جاااي
دخل البيت وشاف الدرج قدامه ..اي شعور قاله روح لها بتلقاها قدامك ..اتجه للدرج وتعدى جناح اخوه وجناحه ووصل للي يبيه فتح الباب بهدوووووووووء وشهق من اللي شافه
سكر الباب بهدووووء ونزل ...جلس على السفره مسك كوب الحليب ورشف منه..
ام مالك وصوتها يتهدج : يمااا لا تعذبني ..افطر وان شاء الله مو صاير الا الخير
ابتسم وسرح بشكل الصحون كل شي صاير دائري مثل حياتي احس اني الف بدائره مفرغه بدون ما اوصل لحل تنهد وقام
ام مالك : مالك يماا عشان خاطري كمل اكلك
ابتسم من دون نفس : ما عليه يماا الحمد لله شبعان قهر
طلع من المجلس وطلعت دموع امه حسره وقهر على عيالها
.
.
الساعه 9 مساءاً

اتجه يوسف لاخوه واخذه برا المجلس ..التوتر سيد الموقف من رجعو ...مالك من الصبح سرحان ومعصب ويوسف غاب ورجع متوتر
جلس مالك وتكى وجهه على راحة يده اليسار وحاط ساقه اليمين على ركبته اليسار << رجل على رجل حقت الرجال .. يوسف جنب امه اللي شايله ولده ولمار جنبه على كنبه منفرده ..
ابو مالك : شـ بكم يا عيال ؟
يوسف : هلا يباا شـ بغيت
ابو مالك باستغراب : شـ عندكم اسرار وخلق مقلوبه صاير شي ..
يوسف يبتسم وهو يشيل ولده من حضن امه : مو صاير الا كل خير ان شاء الله
قام مالك وشال ولد يوسف وكنه لقى شي يطلعه من الهم..وصار يبوسه ويلعب عليه : حبيبي..حموووود هلا هلا ..........يماااا يضحك يا سلام يدنن طالع على عمه
يوسف : لا والله يشبهني انااا ..صح يمااا
تكلمت لمار : صراحه صراحه
رد مالك وهو يفلت رباط المهاد ويشيله بحذر وابتسامه حلللللوه على شفايفه الرفيعه الورديه : ايووووه امه هي اللي تعرف يالله يا ام أحمد
لمار بلعت ريقها وارتبكت لما مالك ناظر جهتها : اااا يشبه امممممم اقول
مالك بقل صبر : الله اكبر
يوسف يسوي حركات بحواجبه : ها ها ها ها
كشر مالك ورفع الولد بعيد لما رجع عليه : ول عليك بطلت طالع على ابوك الطفس ..
قامت لمار بحركه عفويه وسريعه وشالت ولدها من مالك : يمااا ولدي
الكل عدا لمار :ههههههههههههههههههههههههه
صارت تمسح وجهه وتهديه لانه صار يبكي بصوت عالي : اششش بس بس ماما راح عمو راح هههههههههههه
الكل :ههههههههههههههههههههههه
مالك مرتبك وهو يمسح بنطلونه : لا والله....(تكلم بمرح وهويمد يديه ).. هين هاتيه هاتيه
انتبهت لمار على نظرات يوسف الغريبه واستنتجت انه يمكن غيران فـ بسرعه قالت : لا لا الله يخليك بـ اغير له وارضعه ..عن اذنكم
يوسف يتنهد وهو يبتسم بألم ..ناظر مالك اللي زاد ارتباكه والتفتوا لابوهم يهربون من بعض
يوسف بجديه : يبااا بـ استأذنك يومين ثلاث بـ أغير جو
ام مالك : تأخذ معك اهلك
ابتسم بـ اسف : لالا بـ اروح مع واحد من الشباب
ابو مالك بـ نظرات متفحصه : ومن هو هــ الواحد
نزل يوسف راسه وتنهد وقال : بدر خويي ولد ابو عيد
هز ابو مالك راسه مو راضي : روح مو تطول يومين بس معك ..
مالك يخز اخوه وينبه ابوه : على وين العزم ان شاء الله
يوسف طارت عيونه على اخوه رد بقهر : قريب مو طالعين من المملكه
مالك يكمل يبي يقهره : وين بالضبط
تنهد يوسف وقال : مكه
رفع مالك حاجبه باستهزئ : اها
ام مالك : مالك شـ عندك على اخوك شـ هـ النظرات الماصخه
مالك يوقف : انا بـ الحديقه
طلع مالك وعلى طول وقف يوسف ..
ام مالك : وين وين تو الناس
يوسف ابتسم بتكشيره : باشوف ولدي قبل لاينام ما شفته اليوم تصبحون على خير

مالك طلع ما تحمل خنقة الجو والرطوبه العاليه فرجع دخل وشاف يوسف يطلع الدرج ناداه : يوسف
بس يوسف ما رد وكمل طريقه لحقه مالك بسرعه : لحظه يوسف ...ابو احمد
وقف وقال : مالك تكككككككفى ما لي خلقك
دخل جناحه وسكر الباب بقوة
انقهر مالك منه وقال بصوت عالي : غبي
اتجه لغرفته ..انسدح على سريره ..ما قاوم حنينه فتح الدرج وطلع الالبوم وتصفح اوراقه ..تنهد بقهر ..ليش كذا يصير فيني متى باقول لهمومي باي باي متى متى ..عمر الله يهداه كل مايدق علي او انا ادق يردني عندي شغل طفشت ااااااااااااااااااااااااااااااااه يا رب يا رب..قام وصلى ركعتين ودعى ربه يفرجها من عنده

جناح يوسف

طلعت لمار من الغرفه بسرعه لما سمعت صوت الباب يتسكر بقوة وسمعت صوت مالك ورددت بدون صوت غبي
ناظرت يوسف اللي مستند للباب وررافع راسه ومغمض عيونه نادته بهدوووئها ونعومتها : يوسف
نزل راسه وهو يفتح عيونه الناعسه بشويش ومعها نزلت دمعته..ما تكلمت ما اسعفتها غير تعابير وجهها المنصدمه ...رص على عيونه ومسح الدمعه المتمرده وهمس : تعالي لميني..
ما ردت ولا حتى تحركت من مكانها ..فتح يدينه وقال وعيونه مغرررقه دموووووع : تعالي لميني يا روح روحي تعالي بحضني خليني اشبع منك
ارتجفت شفايفها وقالت بهمس : يوسف
قاطعها وهو يتقدم بشويش : تعالي
ركضت له وحضنته وصارت تضربه على صدره بيدها الناعمه : ليه تسوي فيني كذاا
منع حركتها لما رصها لصدره وهمس باذنها : لو هي على كيفي لاحضنك لين تدخل ضلوعي بضلوعك وما اخليك لحظه وحده
لمار باستغراااااب : يوسف
قاطعها بابتسامه وهو يبعدها شوي : نايم هـ القرد
ضربته على كتفه بنعومه وقالت بعصبيه : ولدي مو قرد
ضحك وقال : لموووو يللا عاااد قولي ..نايم؟؟
هزت راسها بايه ..ابتسم لها وقالها كنه مستغرب وهذي طريقته لا جااا يغازلها : تدرين انك احلى ما رأت عيني يالغلا
ابتسمت وقالت : كذا احس انك طبيعي هههههههههههههه
يوسف : تسلم لي هـ الضحكه وراعيتها والله
.
.


مـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ش ـ ـ ـ ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـا هـــ ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـد


بعد ثلاااااااااث ايااااااااااام

صعد الدرج بسرعه وهو ينتقل درجتين درجتين ..رفع راسه وابتسم لاخوه وبنفس الوقت انفتح باب الغرفه المجاوره وسمع صوت ولده يتباكى..شهقت وناظرته بلهفه ومن دون وعي ومن غير ما تنتبه للي واقف عند باب الغرفه : حمدلله ع سلامتك حبيبي
اتوتر وانحرج : الله يسلمك ..
اشر بعيونه وهو يتجه لاخوه سحبت غطاها وهي تعض شفايفها خجل واحراااج رجعت خطوتين ووقفت وشهقت لمااااااا............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بصوت غاضب : طوووول عمرك بتظل غبي غبي
رد بقهر : افهمني يا اخي افهم واسمع بالاول
من بين اسنانه وبكل غيض الدنيا : مو سامع منك شي ..ما يكفيني مصيبة ساااره ..انقلع عن وجهي
تعداه ونزل الدرج باقصى سرعه ..
كانت منصدمه ،خايفه، متوتره، مو مستوعبه...شلوووون تستوعب من الاساس ..ردت بخطواتها على ورى والتفت بسرعه حطت ولدها على السرير وراحت غسلت وجهها مرتين ثلاث وهي تستغفر وتحاااول تهدي عمرها بالاستغفار ..دخل الغرفه ودورها بعيونه ..طلعت له من الحمام والمويه مبلله وجهها الناعم الاسمر ونظرة عيونها خايفه ومتألمه ..ابتسم لها ابتسامه ردت روحها بس الالم اللي تحس فيه بدى يضغط على اعصابها
قال بهدووووء : ما ولهتي علي
ما ردت ولا تحركت ..ازداد الالم عليها فحاولت تخفف منه وتلهي نفسها وتحاول تنسى اللي شافته : شكلك انت ما ولهت عليا
ارتسمت على شفايفه الورديه ابتسامه حلوه امتلك فيها كل حواسها واغناها عن افتقاد غدير وبندر اخوانها وعيالها اللي ربتهم وتعلقت فيهم..الحين صار بالنسبه لها كل شي ..
زوجها وخليلها وابو ولدها وولد المره الطيبه اللي عوضتها سنييييييييين من فقدان الحنان واخو الاخت والصديقه اللي اخذت حيز كبير من تفكيرها واحساسها ..
قرب منها وعبر عن شوقه بطريقته ...
همس لها : بقول لك شي بس ماتزعلين..
ابعدت عنه وناظرته باستغراب ماتدري ليش دب الخوف باوصالها..اتسعت ابتسامته وقال يهدي خوفها : امممم اشتقت لـ هـ الغثه
قالها وهو يأشر بعيونه ناحية ولده..
قالت بعتب وهي تتجه لولدها وتشيله بحناااااااان : وبعدييييييين معااااكـ
يوسف والابتسامه ما فارقت شفاه : ولا قبلين عطيني اياه
اخذه وحضنه برفق وتمتم يكلمه : حبيب بابا ..اموووواه حموووودي ..هلا حبيبي ..
كشر وقال : ولدك ما يعرف يضحك الا لمليييك هالدب
فترت شفايفها عن ابتسامة الراحه اللي كانت مرتسمه على شفايفها ..لاحظ هالشي بس كالعاده طننننننش..
اخ دش داافي وسريع وطلع مع ولده وهو يتكلم معاه ويحاول يضحكه ...
.
.
دخلت البيت بهدوء وخوف .. السكون مالي المكان ..والخوف ساكن قلبها ..دورت على امانها وعزها ..كانت تتقدم بس تراجعت وهي تشوف شبحه يطاردها..رجعت بخطواتها زياده لما شافته..هو رفع راسه وهو يمسح على شعر ولده الناعم الاسود وفاضت عيونه بالشوق وهو يشوفها هتف باسمها مو مصدق عيونه
: ساااااااااااااارونه
استغرب ردة فعلها وهي تبتعد عنه ..حتى ما انتبه لما لمار نادته : يوسف هاك لفته عشان ما يبرد
كان منصدم من ردة فعلها ..وصلت له مو منتبهه لايش يناظر ..ناظرته والتفت للمكان اللي شاخصه عيونه فيه شهقت وعلى طووول دموعها نزلت : سااااااااااره يا بعد عمري
ركضت لها ساره بلهفه وحضنن بعض شهقاتهن ودموعهن تردد صداها بالبيت كله ...قرب منها وشدت على لمار وهي تصرخ : لا تتركيني معاه لا تتركيني
دخل مالك وشاف ساره و بشوووق ولهفه الاب والاخ قاال : دلوووووعتي
قرب منها ما خلت حتى للمار فرصه تعدل غطاها وصارت تصارخ وهي تطلب الامن من حضن صديقتها الغاليه : لالا ابعدوو عني ابعدووو ما ابيكم اتركوني

صمــــــــــــــــــــــــــــــــــــت المكان ما يخترقها الا بكاها العالي وانفاسهم المتقطعه نظرااات تايهه وقلووب تعتصر ألم و خووووووف .....................

مالك بصدمه : ساره ..شفيك تعالي سلمي علي
لمار : ساره ساره ناظريني شوفي ..ساره تعوذي من الشيطان ساره
ساره كانت تضم لمار اكثر لما سمعت كلامها ..فكت شوي ..تغطت لمار واللون الاحمر مغطي وجهها ..
مسكت يدها وقالت : اقري سورة الزلزله لا تخافين الله معاك يللا ساره قوي قلبك
بلعت ريقها وهمهمت : ليش كلهم تركي
::::::::: ايييييييييييييش:::::::::
مالك بصبر : ام احمد.... خوذيها غرفتها خليها ترتاح وووو عشان امي لاجت ما تشوفها كذا حالها
هزت لمار راسها بطاعه وقناعه ..شدت على يدها وقالت : سوسو يللا تروحين فوق
يوسف حط ولده على كنبات الاستقبال وطلع بسرررررررررررررعه
نادته لمار بصوت خايف : يووووووووووسف
مالك كان حاط يده على راسه ويقول بهمس وصل مسامعها : استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم ..لاااااا اله الا الله
بقبضة يده ضرب الجدار وتمتم بكم كلمه وهو طالع بسرعه مماثله لاخوه ...
.
.
سترك يا رب كان تقولها ام مالك وهي داخله البيت واتفاجأت ببنتها متمسكه بلمار ويصعدن الدرج
نادتها بلهفة الام : سااااره
التفت ساره ببروووود ناظرتها ببرووود وكنها استوعبت ..فكت يدها وطارت بحضن امها دفاها امانها حياتها روحها
ساره تبكي ..: يماااا لا تخلينيه ياخذني لاتخلينه
ام مالك بصوت باكي : اسم الله يمااا هدي شوي
ساره تشد عليها اكثر ..وهي تقول : ااااااااااه يمااا ابيك لا تخليني اروح معاه ااه
ابو مالك دخل بهاللحظه شايل الاكياس وقال وهو معصصصصب : ام مالــ.........
بنته الوحيده قدام عيونه ..بنته اللي ما كان حنانه لها الا من بعييييد افتقدها ودمعت عينه على فراقها همس : بنيتي
تقدم لها وهو يشوف امها تمسح على راسها بحنان .. رفع يده بيسحبها لحضنه ..وتفاجأ : لااااااااااا ابعد عني يمااا قولي له يبعد عني قولي له يمااا
اتسعت عيونه وناظر زوجته باستفسار : شـ فيها
بلعت ريقها بصعوبه وقربت وهي تحط يدها على ذراعه : عمي ما عليه شكلها تعبانه من شي ..خلوها ترتاح ..ساره تعالي معي ...
ساره بنظرات تايهه : لا تتركيني لمار لا تتركيني
ردت بخوف : لا تخافين مو تاركتك ..تعالي ...
التفت لمار لعمتها وبدون وعي قالت اللي نفسها تكون معها الحين : يمااا خذي ولدي عندك
ام مالك بخوف : ابشري يماا شوي شوي عليها
.
.
يحس بصداااااااع فضيع وان كبده لايعه عليه ..ركن سيارته على جنب ونزل ..شهيق زفير ااااااااااااه جسمه يوجعه .. حط يمينه على صدره وكح بصعوبه ضيق بتنفسه .. صار يكح بصعوبه فتح جواله وارسل الرساله" لا تنسى الاماااانه " ....ركب مشى صاار الصداع يضغط على عينه من شد الالم ..الصبر الصبر ..مجمع الكباري ..انعطافات خطيره .. وووو السياره الشبح السوداء ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

الجزء الثاني


{.. البــــــــــدايــــــــة ..}


ركبت السياره بهدووووء .. ركب بعد ما سلم على اهلها ورمى السلام وهو يمرر ولدها لها ردت بهمس .. انطلقت السياره لحظات هدوووء كسرها بصوت جميييل

مكتوب ومقدر كل شيء ترى مكتـــوب # بس خلنا نصبر مثل النبي أيـــــــوب
نصبر على الأحزان ومفارق الخــــلان # نصبر على الغربة والشوق للأوطـــــــان
نصبر على الجروح والضيق والحرمـان # نصبر وهم نصبر والله وحده المستعــــان
مكتوب ومقدر كل شيء ترى مكتـوب # بس خلنا نصبر مثل النبي أيـــــــــوب
<< الانشودة لعلي بو غيث>>

بانت شهقاتي المكتومه مع كل كلمه يقولها المنشد ..وببالي ( اللي صار مقدر ومكتوب )..( مكتوب ومقدر يا بنيتي )
حطيت يدي على اذني وهمست : بس بس خلاااااص ااااااه
.....:اسم الله عليك شـ فيك تعبانه
ما رديت .. بس ابتسمت لولدي لما صار يكلمني : ماما حوه (ماما حلوه
تنهد بعمق ..وهو يمد يده طفى المسجل وطلع الشريط وحط بداله قرآن ..كان صوت احمد العجمي الخاشع هو اللي يبرر هدوء السياره المزعج الطريق السريع بين الرياض والدمام اغلب الوقت مليااااان سيارات...حمودي يناقز بحضني ..شوي بس هي ربع ساعه وتخدر جلسته بحضني ومسكت ايديه الصغيره ..كان كل شوي يتلفت ويسولف وهو مسترخي شكله يضحك بجد روعه
حمودي : ماما
: هممم
حمودي : بابا
رد عليه وفيه ضحكه : ها بابا وشو تبي حلاوه
رد حمودي بزعل : ماما
: امييي انت
ما رد علي ناظرت بوجهه شفته مغمض عيونه ..غلبه النوم ..يا حليله كل شوي ماما بابا طفشنااا..حطيت راسه على يميني ومددته مضبوووط وارخيت يدي اليسار على رجوله..تنهدت وانا اناظر الطريق ..استغفرت وظليت اذكر الله ..مر وقت وانا مغمضه عيوني واذكر الله ...طفى المسجل التفت ..طاحت عيوني بعيونه ...شفت هالنظره ..نظرة الم وخوف ..عيوني غرقن وهمست له : في شي
مسح وجهه بيمينه وتنهد وقال بربكه : لمار انااا اففففففففف ااه اااااا
كان يتلفت علي ويناظر الطريق ..بعدها مسك يدي اللي كنت مرخيتها على رجل ولدي ..سحبت يدي .. مو من حقه انا مو له ..ركن السياره على جنب ونزل .. ارتفاع السياره ساعدني اشوفه كان يرص على عيونه ويمسح على صدره
ركب وقال : ااااااه ام احمد اااا كنت باقولك انا
قاطعته : اسمعني يا مالك اللي خلاني اركب معك حاجة امي واختي لي غير كذا ..تفكير لا تفكر ان ممكن اكون غير كذا
ابتسم باسى وقال : مستحيل افكر غير كذا بس كنت باقول ان لازم ما نزعل امي وووو انتي تدرين اننا عدلنا البيت وغيرنا فيه..
التفت للجهه الثانيه ..ادري الغو غرفتي ومحوها من مخطط البيت ..بس مستحيل يمحونه من تفكيري وقلبي ابوي غصبني على الزواج منه على تركه حتى على ذكراه غصبني
سمعت مالك يقول : الله يخليك يا ام احمد ساره تعبانه وامي مو ناقصه وجع قلب تكفين ع الاقل قدامهم تماسكي..
: قلت لك ان رايحه عشانهم لا تخاف ..
حرك السياره ..غطيت عيوني بطبقه خفيفه ..واسندت راسي على ورى ..هموم الدنيا على راسي فتحت عيوني بعد غفوه قصيره على صوت مالك : ام احمد ....
ناظرته ملامحه هذي تشبه صورته نفس الفم بس على افتح ونفس النظرات بس بدون لمسه البسمه..نظرات مالك من يوم شفته الم وقسوة الزمن ما خلته بحاله ..: امممم تبين تاكلين تنزلين شي
:لالالا الدمام قريب وولدي ما يروح الحمام لسه
ابتسم وتحرك من المحطه .... ناولته من الكيس اللي جنبي عصير فراوله بس رفض ومد يده ولامست يدي ابعدت يدي بسرعه وهو اخذ جلكسي كراميل واكلها بعدها قال : بالله اريد عصير الفونسو مانجو
استغربت شـ هـ العصير دورت بالكيس ولقيته عطيته اياه ..مسك العلبه من تحت فتحها وصار يشرب ويدندن .. بـ صراحه الفضوول عامل عمايله معي نفسي اعرف شـ يقول ...ارتفع صوته وسمعته

معنى الامل فيني كبير
واليا تحدوني كثير
متوكلا بالله وثم
تااااالي تااالي
طموحات المسير
متوكلا داام الغلااا
زااد على مر الحياه
متوكلا لاني انا
مؤمن تحت حكم الاله
واليا قسى فيني الزمان
واليا غدى معنى الحنان
اصبر و اصابر ضيقتي
واصبر بعد لاجل الكيان
معنى الامل معنى الامل فيني كبييير
.............



- توقعاتكم و آرائكم؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 05-07-2009, 12:13 PM
الــــmــــاضي الجديد الــــmــــاضي الجديد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


لاااااااااااا 28 مشاهدات ولااااا رد ... ليه كذاا لهدرجة ما عجبتكم ..........
اتمنى تعطوني آرائكم وتشاركوني المتعه في سير الاحداث ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-07-2009, 12:46 PM
صورة - مرآم الرمزية
- مرآم - مرآم غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


يسلموووووووووو

يعطيكـ العافيــه

نبي التكمله بليييييييز



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-07-2009, 01:15 PM
وقار الصمت وقار الصمت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


شكلها قصة حلوه -يعني الحين يوسف مات وايش صار له ةايش قصة تركي فيه شوية غموض


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 05-07-2009, 01:55 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


مشكورة يالغلا على الرواية باين عليها حلوة بس لحد الحين مافهمت ولا حاجة القصة غامضة لحد الان في انتظار البارت الجاي علشان نفهم اكثر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 05-07-2009, 10:30 PM
صورة somu الرمزية
somu somu غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


يسلمووووووو
بس بليز كمليها
قلبو بسالك الروايه من كتباتك ولا منقوله



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 06-07-2009, 02:29 AM
الــــmــــاضي الجديد الــــmــــاضي الجديد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها .. غروومه .. مشاهدة المشاركة
يسلموووووووووو

يعطيكـ العافيــه

نبي التكمله بليييييييز
الله يسلمك ويعافيك
التكمله جايتكم ان شااء الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 06-07-2009, 02:31 AM
الــــmــــاضي الجديد الــــmــــاضي الجديد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وقار الصمت مشاهدة المشاركة
شكلها قصة حلوه -يعني الحين يوسف مات وايش صار له ةايش قصة تركي فيه شوية غموض
يا هلاااا نورتي متصفحي

الغموووض رح ينفك شوي شوي مع سير الاحداث ..
شاكره لك متابعتك..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 06-07-2009, 02:34 AM
الــــmــــاضي الجديد الــــmــــاضي الجديد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
مشكورة يالغلا على الرواية باين عليها حلوة بس لحد الحين مافهمت ولا حاجة القصة غامضة لحد الان في انتظار البارت الجاي علشان نفهم اكثر





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 06-07-2009, 02:35 AM
الــــmــــاضي الجديد الــــmــــاضي الجديد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خلني داخل حدودك وأجبر بخاطر زماني


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الذهـــــ شذورـــــب مشاهدة المشاركة
يسلمووووووو
بس بليز كمليها
قلبو بسالك الروايه من كتباتك ولا منقوله
يا هلاااا فيك منوره ...
ان شااء الله رح اكملها ..
الرواية ...
منقـــــــــــــــوله ...


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

خلني داخل حدودك و إجبر بخاطر زماني / الكاتبة : جريحة حب ، كاملة

الوسوم
بخاطر , حمود , داخل , خدودك , زماني , وأجبر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6653 22-07-2014 07:14 AM
غارقات في دوامة الحب / كاملة شخاميط خنفشاريه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 339 08-06-2014 03:03 AM
و اني أحبك / الكاتبة : امازيغية الهوى ، كاملة النجمة القطبية روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 76 28-07-2013 11:12 PM
قصة جبتها ع الجرح / الكاتبة : أمنيه حنيني ، كاملة بنت سمهرم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 49 07-07-2013 09:43 PM
غارقات في دوامة الحب ღ همسات دافئه ღ ارشيف غرام 762 01-06-2007 07:54 PM

الساعة الآن +3: 10:12 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم