اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 111
قديم(ـة) 28-08-2009, 11:55 PM
صورة نونه الاموره الرمزية
نونه الاموره نونه الاموره غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ياهمسة غرااااااااااااام..
وكـــــــــــــــــل سنه وانتي طيبه وينعاد علينا وعليكم بالخير...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 112
قديم(ـة) 06-09-2009, 01:33 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نونه الاموره مشاهدة المشاركة
يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ياهمسة غرااااااااااااام..
وكـــــــــــــــــل سنه وانتي طيبه وينعاد علينا وعليكم بالخير...



۞


العفوووووووووو نونه الاموره كلك ذوو ُق
۞ ۞
وانتي طيبة حبيبتي تسلمي ياقمر

۞







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 113
قديم(ـة) 07-09-2009, 10:52 PM
صورة رصيف الذكريات الرمزية
رصيف الذكريات رصيف الذكريات غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


ننتظر البارات على احر من الجمر لا تطولين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 114
قديم(ـة) 18-09-2009, 07:57 AM
صورة ظلال الكلام الرمزية
ظلال الكلام ظلال الكلام غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


هلااااوغلاااا فيك ..




تسلمين همسه على النقل الراااااااااااااائعه


لقصه وديمه العطا ..الكاتبه الرااائعه ...



والقصه من ناحيه روووووووووووعه رووووووعه ,,



واحداثها جناااااااااان ..


وننتظرها على احر من جمر ...



وكل سنه وانتم طيبين ..


وعسااااااااكم من عواااااااده .....


اختكم / منتهى السعد ...........



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 115
قديم(ـة) 19-09-2009, 10:21 AM
أطياف الأمل أطياف الأمل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


يعطيك العافية
وأنتظررررررررررررررررررر المزيد
ويالله شدي حيلك وعطيني أفضل ماعندك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 116
قديم(ـة) 20-09-2009, 11:14 PM
صورة ♫♠♪BaBy_Moon♪♠♫ الرمزية
♫♠♪BaBy_Moon♪♠♫ ♫♠♪BaBy_Moon♪♠♫ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


كل عام وانتي بخير


ننتظرك بس حابة اعرف ان شاء الله اي يوم راح تنزلي البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 117
قديم(ـة) 23-09-2009, 05:35 AM
صورة زهر ابيض الرمزية
زهر ابيض زهر ابيض غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


كل عام وانتم بخير
ابشركم فيه بارت راح ينزل قريب وان شاء الله همسه تنزله باسرع وقت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 118
قديم(ـة) 23-09-2009, 06:15 AM
صورة ♫♠♪BaBy_Moon♪♠♫ الرمزية
♫♠♪BaBy_Moon♪♠♫ ♫♠♪BaBy_Moon♪♠♫ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


من جدوالله فرحتيني ننتظر بس بليز لاتتاخري

تحياتي :

صبورة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 119
قديم(ـة) 24-09-2009, 04:24 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


ياهلا فيكن واهلين ويامسهلا <> <> خطوه بألف خطوه عزيزه علينا

أنورت وأسفرت مراحب بكل الحلا <> <> والله جيتكن علينا أسعدتنا
{منقول ..



{ الســـلامـ .. ٌ عليكمــ .. ٌ

كْلَ عـآمٍ وآنتم بـآلفَ خيرْ

تقبلّ اللهْ منَآ ومنكْمَ صالحْ الآعمـآلَ

آعتذْرَ عنْ التْـآخيرْ ..

انتوآ أدرَى مشغولين بالعيد .
.
×.....×......×.......×......×.......×......×...... ×......×



عيدكـــــــــــــــــــــــم مبارك حبايبنا
ان شاءلله الجميع بخير

الجزء السابع والعشرين



تمت الريم واقفه منحرجه من سعيد الي استانس على وضعها
سعيد:تعالي...... اشوف انج طولتي في الوقفه
ماردت عليه واخيرا يتها فكره انها تهرب لغرفته وتغفل الباب
واول مارجع سعيد نظره الها ما شافها وين اختفت...سمع الباب يصفق بقو ضحك بعدها سعيد لان الغرفه مالها مفتاح
قام وراح لغرفته ودز الباب بشويش كانت الريم واقفه وراه وهيه ترتجف لانها اتفشلت
سعيد:احم ...اظن هذي الغرفه غرفتيه
الريم:سعيد وين المفتاح؟
سعيد:مافي مفتاح
الريم:مايصير
سعيد:اجذب يعني دوري بروحج
الريم:هالحين شو اسوي حمد دخل غفل..ووووانا انا ماعرف اظهر عندك جذيه
ارتعش سعيد
سعيد:عادي شو المشكله انا مابتم اطالعج؟
الريم:اوكيه اختار مكان الصاله ولا الغرفه
سعيد بخبث:امممممم اااااا يمكن يمكن انيه اضوي فالليل ارقد في الحجره مادري؟
الريم:عيل انا بتم في الصاله وانته ادخل ارقد
سعيد:بس انا ارقب الفلم هالحين بيبدا على ام بي سي اكشن
الريم:يعني شوووه؟انا اريد ارقد تعبانه انته مابترقد؟
سعيد:شبعت رقاد في الطياره
الريم:ان انزين شووو اسوي؟
سعيد:الي يريحج...انا قلتلج تراني ما اضمن نفسي ارد الحجره ارقد وبنفس الوقت اريد اتابع الفلم هالحين
الريم:ليش اتصعب عليه الموضوع سعيد حرام عليك ..انته نسيت اننا متفقين على الطلاق
وعميه وابويه وصونا اننا نحترم بعض
سعيد:انزين انا شو سويت هالحين؟ مش معقوله بقل ادبيه واخوج موجود مع انه هو قليل الادب الي دخل على لبنيه وهيه راقده
الريم:تراها حرمته
سعيد:بس انا الي اعرفه انهم مش مع بعض...يعنيييي...
الريم:ماعليه بس هم بيتمون مع بعض...احنا لا
حس سعيد بويع في قلبه وهيه تقول جذيه وماعرف بشوه يرد عليها
سعيد:انا بروح اشوف الفلم
..................................
حمد اول ما دخل كان قلبه ايدق بقو وهو يشوفها راقده على السرير وويهها
ملتفت للجهه الي كانت الريم بترقد فيها
بشويش اشويش زحف على السرير وانسدح على بطنه وعيونه عليها وتم يتاملها
كان مازال بلبسه ببنطلون الجنز والتيشيرت اما الجاكيت كان خالعنه في الصاله
قرب اكثر من امل واعتدل موازنها واتكى على يده وهو ايطالعها
ويحاول ايقاوم ان يده ماتمتد لخصايل شعرها عشان ما توعى اما اهيه فكانت نايمه على جنبها وحاطه خدها على ايديها
ماقدر يمسك نفسه مد يده ومررها على خدها يلتمسه
حمد""فديييييت انا الرقاد......ااااه مادري شو لينه هذا العذاب.....بس استاهل وانا كنت
ظان ابج السؤ....يعنيه افارق علي الي فر اليه راسيه
وشوي شوي بدا يرفع خصلات شعرها فوق ويمسح بيده على شعرها
حمد""فدييت الشقار والله.....
ورد ايحرك صبعه على رموشها "يعني صدق انه موذي جنه ايريد ايوعيها"بعدها رفع نفسه وقرب منها وطبع حبه على خدها
حمد"اااه ليتنيه اقدر اسحبج لحضنيه...بس المشكله انج بتوعين"
رجع حمد يتاملها ويده مصره تلعب بخصايل شعرها
.....................................
فكرت الريم انها تطلع احسن عن لاترقد في الغرفه ويدخل عليها سعيد
لاكن في الصاله بتكون قريبه من حمد اذا صار شي...ماتدري ليش تملكها الخوف من سعيد وليش ما تخاف مش مغازلجي
وعينه زايغه وخصوصا انها جذيه تعتبر فتنه قبل لاتطلع دورت في الغرفه عن شي تلبسه فوق لبسها لاكنها ماحصلت شي
مشت بخطوات متردده وحس ابها سعيد وتجاهلها مندمج في الفلم
قعدت على الكنب الي عداله في الجنب ولمت ريولها تحتها
حس سعيد بتوتر وهو ايحاول يمنع نفسه مايطالعها لاكنها صدق مشكله عنده
سعيد وعيونه تثبت عليها اخيرا:ما رقدتي؟
الريم:ما مايانيه الرقاد
سعيد رجع ايطالع التلفزون:ااه
الريم:وو ...وين اللحاف الي قال اليه عليه حمد بحصله موجود اهنيه
حج سعيد راسه وهو يتلفت حوليه:لحااااف ما شوف لحاااف ...ضحك عليج...تبينيه ايبلج لحاف من داخل
الريم:مافي غير الي على السرير
سعيد:يفدااج
وقام سعيد وياب اللحاف وقرب منها وعيونه في عيونها المرتبكه
فتح اللحاف وفرده ولحفها به وهو ايقرب براسه منها وهذا الشي وترها اكثر عقبها اعتدل واقف
سعيد:زيين جذيه؟
هزت راسها بنعم
رجع راسه تحت مجابل راسها وعيونه بعيونها
سعيد:شوو قلتي؟
الريم:زيييين زين
سعيد:بلاج؟
التفتت عنه الريم وهيه اتحس بارتعاشه:ما ماشي اريد اريد ارقد
سعيد:ابند التلفزون؟
الريم:يالييت
سعيد:احم من عيووووونيه
قام سعيد واتوجه للتلفزون وبنده ومعاه انطفى النور من الصاله
الريم:لاااا شقله شقله عااادي اذا اتريد اتشوفه
ابتسم سعيد في الظلام وهو رايح لغرفته
سعيد:تتتروعين من الظلام ولا من شي ثاني ...تصبحين على خير انا بعد بروح ارقد
دخل سعيد الغرفه بعد ما انار ليت صغير جدام الباب وهو ايحس ان قلبه يدق صدق
غفت عين حمد وهو على هالحال مجابل امل ومتكي براسه على يده والغفوه طولت لين الصبح اول
مافتحت امل عيونها كان حمد مجابلنها وهو متكي على يده تمت اعيونها ادور على ويهه واهيه تتذكر اهيه
وين بعدها رفعت راسها واعتدلت وفتح حمد عيونه وشافها اطالعه اتخربط لانه كان ناوي يطلع قبل لاتوعا
لاكنه صرخ من ويع يده الي كان متكي عليها طول الليل
حمد وهو مغمض:اوووو
حرك يده ينفضها وقامت امل بسرعه وركضت للحمام التفت يتبعها بعيونه لين اختفت عقبها
قام وطلع قرب من الريم وابتسم "صدق انيه كنت نذل ههههه من وين يابت اللحاف؟
وعاها ومسكها من يدها وقادها لين الغرفه ودخلها وسكر الباب
.............................
دق حمد الباب عليهن الساعه عشر الضحى عشان ايروحون الموعد المحدد الهم
حمد:خلصتن؟
الريم:دقايق بس فديتك
التفت حمد لسعيد:بتروح معانا
سعيد:لا بروح اييب اغراض للمطبخ ولحف زياده لان البارحه ناس سوو حركة نذاله فينا
حمد:هههه حتى انا والله بايت بدون لحاف
سعيد:هااه
حمد:ااا اقصد يعني الجو كان اوكيه مايحتاج لحاف
طلعت الريم ومعاها امل والتفت الهن حمد
حمد:هااه نمشي؟
الريم:ياله
حمد وهو يهمس للريم:ماتبا ريوق؟
الريم:لا عشان الفحص يمكن يبونها صايم
حمد:ااه زين ياله مشينا......بو عسكور الغدا عليك نبا كبسه من كبسات القنص
فتح سعيد عيونه وفمه:هااااه انا اكبس!!!!!!!!!!ّ
طلع حمد والبنات وكان حمد يمشي قريب من امل مثل ظلها وعيونه عليها تتبعها
الريم:حمد وين بنروح هالحين
انتبه حمد:هااه هيييه فيكن تمشن المستشفي قريب ولا اطلب تكسي
واشار بعيونه للريم عشان تسال امل
الريم:امل فيج تمشين؟
امل:عادي
خذ نفس حمد"فدييت عادي انا.... ياناس بموووت
حمد:زين تعالن منيه
في المستشفي سوو التحاليل لامل وحمد كل شوي يسال الدكتور اذا في علاج بدون العمليه
لاكن الدكتور قال انه لازم وباسرع وقت...كانت امل مستغربه من حمد الي كان يسال عن
كل شي بخصوص العمليه وبادق التفاصيل واول ما اشار الدكتور لحمد على مجسم انسان
ان الشق للعمليه بيكون من هنا لين هنا ارتعب حمد ووقف
حمد:لا يادكتور لا
اتوجهت انظار الجميع له ووجه نظره لامل وقلبه ايدق بقو"كله منيه انا السبب في هذا كله
حمد:سووري
التفت عنهم وطلع
التفت الدكتور عقب لامل وقعد يطمنها(طبعا المحادثه كلها كانت بالانجلش ايام نت قووود انجلش ايم سبيك فرانس اند انديا هههههه(ّ
ماعليكم منيه شويه انا اليوم مصخنه
طلعت امل والريم وحصلن حمد قاعد على احد الكراسي وسرحان
الريم:ياله حمد
اتوجهت انظاره لامل الي واقفه وراها
بعدها قام ومشى وهن وراه يتبعنه
في الشقه كان سعيد معتفس مع الكبسه الي يسويها حط فيها من كل شي يخطر في البال
باقي بس الا الزيتون والاجبان ايجبهن فيها وزين ان عينه مايت عليهن
دخل حمد وعلامات التعجب على ويهه وراح للمطبخ
حمد:سعـــــــــــــــــــيد انته شو تسوي؟
رفع سعيد راسه:هااه اكبس مكبووووس ياولد
حمد:ههههههه وعلى شوووه كبست
سعيد:ييييييه انته اتشم الريحه ولا لا ياخوك كل شي اهنيه في قواطي انته بس جب في ذاالجدر وتخلص المهمه
حمد:هههههههه انته وحرمتك عليكو بالعافيه اما انا وحرمتيه بنروح اندور مطعم ابرك النا
سعيد:والله ماتشبرون برا الشقه قبل ماتتغدون
دخلت الريم وهيه عيون:انتو شو تسوون؟
حمد:يابختج ريلج طباخ ماهر كبس النا كبسه معتبره عليكو بالعافيه
طلع حمد وتمت الريم اطالع سعيد:انته صدق سويت الغدا جان رقبتنيه انا بسوييه
سعيد:هالحين قده ناضي وبغرف الكو
الريم كانت متلومه فيه:خلاص سعيد رح انته انا بكمل الباقي
سعيد:لا لا انتي روحي ارتاحي
تمت الريم اطالعه واتفكر انها من الصبح كانت اتقول انه اكيد مايريد ايضيع الفرصه وراح ايدور بنات
الريم:اوكيه بساعدك....يبت سلطه
سعيد:كل شي جاهز في اكياس مقطعه وجاهزه
الريم:مشترنها جذيه؟
سعيد:وطعمها عجيييب كلت كيستين من الصبح
الريم ابتسمت وما درت ان ابتسامتها كان الها مفعولها في مشاعر سعيد الي ارتبكت
طلعت الريم الصحون وغسلتهن وتمت اتجهز الغدا معاه ورتبوالصحون على الطاوله القريبه من المطبخ
الريم:انا بغرف
كشفت عن الكبسه وانرسمت مليون علامة تعجب على ويهها!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!ّ
.................................................. .......................
ام حمد طلبت من ابو حمد انها اتم يومين عند اختها عشان تحضر عرس يارتهم وكانت العاش
معارضه
العاش:يعني اتم انا بروحيه
ام حمد:واهناك بعد بتمين بروحج
العاش:اهناك ماعليه في بيتنا لاكن اهنيه ماعرف اقعدبروحيه
ام حمد:ماعليج شر بتيج سلمى وبتيلس معاج
العاش:وسلمى بتم معايه طول الوقت ماوراها بيت
ام حمد:لحووووه بنحضر العرس وبنرد مابنقعد وايد صكي عاده
قامت العاش معصبه وراحت غرفة شما
العاش:ابركليه اتم اهنيه ولا اطلع
زهقت العاش من الغرفه وقررت تنزل تحت واول مانزلت سمعت صريخ سهيل مع الخدامه في المطبخ وراحت صوبهم
سهيل:سبال انتي سبال ماتفهمين اقولج سوي القهوه في الرسلان اتسوينها في هذي الدله
تبينيه اظربها على راسج
الخدامه:انا مافي معلوم انته بس سوي زنجال زنجال
سهيل:فااارقت ويهج
التفت سهيل وشاف العاش واقفه اطالعهم
سهيل:بلاج انتي واقفه اطالعين تعالي سنعي لقهوه عنديه ريايل
قال كلمته وطلع صافق الباب الي يودي للخارج
تمت العاش واقفه منصدمه من طريقته وبعدها بدت تتحرك وترتب القهوه والفاله للميلس وراح كل شي على
احسن مايكون
قعدت العاش عقب في المطبخ بعد ماطلعن الخدمات وهيه سرحانه ومتكيه براسها على يدها
دخل سهيل من الباب الي وراها وحس بقلبه ملتاع اول ما شافها
عقبها انتبهت له العاش اول مافتح الثلاجه وطلع دبة ماي صغيره وطلع من الباب الي يودي للبيت
قامت العاش وتبعته وتمت واقفه عند الباب وهيه تشوفه يروح للدور الفوقي
احساس موجع حست به وهيه تشوف تجاهله الها
.................................................
كان حمد فاطس من الضحك وهو كل شوي يكتشف حاجه في الكبسه وسعيد قاعد ايطالعه بطرف عينه اما الريم الي
كانت ادموعها تصب من تعليقات حمد ومانعه نفسها عن الضحك عن لاتنحرج عند سعيد وهيه واقفه في المطبخ اتسوي شاي احمر
اما امل فمن رجعو واهيه في الغرفه ياب الها حمد اول ماوصلو سندويج وعصير وقال للريم لازم تاكله
حمد وصوت ضحكته واصله لامل الي ضربها الفضول عشان تعرف السبب
حمد:هههههه ريموه تعالي طالعي حشا هذي شوربه مب كبسه ههههه طالعي عدس مع فول مع معكرونه مع شوهذا
سعيد:اتحلم تاكل مثل هالطبخه عند اشهر الطباخين
حمد:معلوووووم مابحصلها عندهم هههههه
رفع سعيد نظره وهو مقهور للريم الي مرت وعيونها محمره
سعيد:بلاج انتي اتصيحين
انفجرت حينها الريم وركضت للغرفه
وقف سعيد:اتصييح بلاها؟
حمد:ياريال لبنيه ماسكه ضحكتها من الصبح
سعيد:كله منك فضحتنيه
حمد بصوت عالي:ههههههههههه ااااهههههههههه
سعيد:جـــــــــــــــــــــــــــــــــب
حمد:هههههههههه ااااااااااه
قام حمد وهو يحس بويع في قلبه يوم اتذكر كلام الدكتور واتوجه لبرا الشقه
سعيد وهو يطالع حمد ومتعجب ليش انجلب حاله:بلاه هذا؟
الريم في الغرفه قعدت تضحك وقربت منها امل وابتسمت
امل:بلاكم على هالضحك؟
الريم:هههههه بعدها شهقت وقعدت اتصيح
امل:الريـــــــــــــــــــــم شبلاج؟
هزت الريم راسها:ماشي اضحك على كبسة سعيد اتقولين شوربه ناشفه هههههههه
امل:وليش اتصيحين
الريم:مادري احس بغصه
امل:من شوووه؟
الريم:مادري؟
امل:انزين روحي هاتيليه منها ريحة الكبسه ظاربه في راسيه
الريم:يوم بتشوفينها بتكنسلين
امل:لا حرام لازم نرفع من معنوياته
طلعت الريم وشافت سعيد ايطالع التلفزون وراحت تغرف لامل دخل عليها سعيد واستانس انها تغرف منها
سعيد:حق منووه؟
الريم:اليه ولامل
سعيد:اوكيه تعالن كلن برا انا بلحق حمد مادري شبلاه طلع فجئه وشكله مايطمن
الريم:ليييش؟
سعيد:هاااه مادري....شي تبين من برا؟
الريم:لا مشكور
لبس سعيد جاكيته وعيونه عليها واهيه اطالعه
بعد ساعتين رجع حمد وسعيد وكانت الريم اطالع التلفزون وراقده على الكرسي
اتوجه حمد للغرفه ودخل كانت امل واقفه عند الدريشه واطالع برا تقرب منها ووقف وراها وهمس الها
حمد:تبين تطلعين؟
ماردت عليه.....مسكها من اكتوفها ودارها ناحيته
حمد:وبعديييييين يالغلا شولينه بتمين على هالحال
سحبت امل نفس بصعوبه وويهها يدل على الالم ودق قلب حمد بقو متروع عليها
حمد:خلاص خلاص انا انا بطلع خليج على راحتج
التفت عنها وطلع وهو متوتر ومش عارف شو يسوي واتقرب من الكراسي وشاف سعيد قاعد مجابل الريم الراقده
وهو قاعد على الارض ضام ركبه لصدره ويتامل ويهها
حمد:لااااااااوالله ....اظن التلفزون وراك مب في ويهها
رفع سعيد نظره لحمد وابتسم:كيفي حرمتيه
حمد:لافديتك اصطلب وقد ريال الحركات هذي هب عنديه
سعيد:شو سويت عاده انا هالحين
فتحت الريم عيونها وتفاجئت بسعيد الي مجابلنها وحمد الي عند راسها متسند على الكرسي الي اهيه عليه
طالعها سعيد:كملي رقادج فديتج
حمد:بعااااااد فديتج...وانا واقف انته ماتعرف اتحشم
سعيد:طنشيه اهو منقهر منا لان حرمته ماتعطيه ويه
حمد:اااااااه انا بطلع
سعيد:توك ياي
حمد:انا موجووووع خلونيه على راحتيه ....الريم قومي طالعيها يمكن تبا شي هيه تغدت من الشوربه
سعيد:اي شوربه منو سواها؟
حمد:جيراننا
سعيد:والله وينها؟ واي جيران هذولا
وقفت الريم وراحت وهيه ماتعرف هذولا شعندهم
ومر اليوم وحمد مب في حاله كل شوي سال الريم عن امل شو تسوي ؟رقدت؟تبا تطلع برا؟تبا تاكل شي؟تبا تشوف التلفزون؟ نطلع عنها برا الشقه؟
لين ماغط الليل وتاخر الوقت
كان سعيد يطالع التلفزون والريم في المطبخ تغسل الاكواب دخل عليها حمد
حمد:رقدت؟
الريم:حمد شبلاك امل شبعانه رقاد...ليش ماتروح ترقد طالع شكلك كيف مرهق
حمد:مابيينيه رقاد الا عندها
فتح سعيد باب الثلاجه وراه:ياعيني
حمد:سيري ارقدي وبندي الليت وقوليلها ياله نرقد
ابتسمت الريم مستغربه من حمد وحاله
طلع حمد واتقرب منها سعيد
سعيد:صاحي اخوج؟
ابتسمت الريم:مادري
سعيد:تراه ميت يبا يرقد ومصر يرقد عندها
الريم:ادري يحاتيها لانهم باجر بيرقدونها
سعيد:انزين روحي رقديها
الريم:ياهل اهيه عشان ارقدها....
سعيد:والله اخوج الياهل.....سمعي عقب مايرقدون شرايج انروح السنما هذه اهنيه قريب بنشوف فلم وبنرد
الريم:مادري قل لحمد
سعيد:مب لازم...انا ريلج وشورج عنديه
كانت الريم ملتفته عنه للجهه الثانيه وعضت على شفايفها
طلع سعيد وحصل حمد مب في حاله...السواد تحت عيونه بدا يبان وعيونه محمره
نزل سعيد راسه لين ويه حمد وهو واقف ورا الكرسي
سعيد:حمد الحجره باااارده سر ارقد
حمد:اذلف عن ويهيه
سعيد:تبانيه ادخل عليها واتزقرها واقولها ياله رقاد
ابتسم حمد وهو منهد حيله:سر
وقف سعيد وراح لين الغرفه ووقف عند الباب وصرخ باعلى صوته
سعيد:رقاااااااااد ياله رقااااااد ماشوف واحد فيكم واعي وبعديييييين يعني وبعديييين...شولينه بنتم على ذالحال
وقف حمد بسرعه وركض ناحية سعيد وحط يد ورا راسه والثانيه سكر فيها ثمه وسحبه بعيد عن الباب
حمد:اصصصصص فارقتك بروحها اهيه فيها فتحت القلب انته ناوي تزيدها....يالثور انته ماهقيت
اقولك سر تربع اتزاعج
اتكلم سعيد ويد حمد على فمه ومافهم حمد شو يقول بعدها احولت عيون سعيد وهو يشير بعيونه لايدين حمد
رفع حمد يده:اصصص ولا كلمه جان في خاطرها رقاد طار خلاص الرقاد
سعيد:اااه ذبحتنيه كتمت على نفسيه
الريم كانت واقفه وراهم:بلاكم؟
حمد:الثور هذا ثره يبا بس دقه
طالع سعيد الريم:يرضيج ايقولليه ثور؟
نزلت الريم راسها تحت وكانت ماسكه صبعها المجروحه من الكوب الي انكسر بعد ماطاح منها
بسبب صرخة سعيد انتبه الها سعيد ودز حمدومشى صوبها
سعيد وهو ايمد يده ويمسك يدها:شو يرح يدج؟
الريم:طاح منيه الكوب وانكسر ..كنت بلمه وانجرحت
سعيد:تعالي
سحبها سعيد معاه للغرفه وقعدها على السرير وفتح شنطته
سعيد:انا عنديه شنطة اسعافات صغيره .....بداااويج ...ههههه اتحيدين يوم كنا صغار كنا نلعب دكتور
ومريض
ابتسمت الريم وسعيد يتذكر قرب منها وحط في القطنه مطهر ومسك صبعها وبدا ينظفها وفجئه دق قلبه بقو
ورفع نظره للريم
سعيد:وكنا ....نلعب....بعد....عـ...عروس وعريس
اختبصت الريم لانها تذكر هاذي اللعبه وتذكر كم كان سعيد يحببها حمار مسود ويه من يوم اهو صغير
سعيد:اهدي اهدي بحط لزقه
الريم:مافي داعي اريد اروح
سعيد:دقيقه بس
تم ايكمل تنظيف اليرح وبعدها ابتسم اكثر وهو يتذكر ذكريات قد نساها
سعيد:ومن يومها ياريم وانتي........؟
الريم:خلص عاااده
دخل عليهم حمد
حمد:خلصت دكتور سعيد
سعيد:امممممم تواني تواني وراح اخلصو....داير شنو انته اعمليلك
حمد:هههه دكتور سوداني
سعيد:اااي
حمد:ااااااه خلصونيه قومي روحي طالعيها رقدت؟
طلعت الريم وبعد شوي رجعت وهيه تهز راسها بلا
سعيد:تعال تعال حط راسك انته اهنيه وبترقد...ليش معذب عمرك؟
حمد:اووووففف ليتك اتحس بالي فيه
واخيييييييرا طلعت الريم وكان حمد واقف في البلكونه قالتله انها راقده على طووووول راح للغرفه
وحرك سعيد حواجبه للريم ان الوقت قد حااان
دخل حمد الي كان منهد حيله وشافها راقده اخيييرا...خذ نفس وعقبها سحب مخده ودار من ورا السرير وين
ماكان شعرها نازل على الارض من السرير وحط مخدته وطاح عليها ورفع شعرها ونثره على ويهه وراح في ساااااااابع نومه
##
##
##
ودمتم وديمه العطا



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 120
قديم(ـة) 24-09-2009, 04:42 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء / للكاتبة : وديمه العطا


{ الجزء الثامن والعشرين


بعد مادخل حمد التفت سعيد للريم
سعيد:اخيييرا ياله
الريم:وين؟
سعيد:بعد وين السنما
الريم:رح انته اذا تريد
سعيد:وانتي معايه
الريم:اخاف امل توعا وادورنيه
سعيد:ماعليها عندها حمد
الريم:الوقت متاخر وباجر بنروح انرقد امل
سعيد:انتي يعني بترقدين الحين
الريم :لااا
سعيد:عيل عندج خمس ثواني اتكونين جاهزه فيهن برقبج برا
ولبس سعيد جاكيته وطلع وبعد شوي لحقته الريم بعد مالبست عباتها
ابتسم الها اول ماشافها لحقته
سعيد:هذيه السنما قريبه خطوتين مابنتاخر الفلم وايد حلو مسويله دعايا رهيبه
وهم داخلين مسكها من يدها وحاولت تسحبها لاكنه ضغط عليها واستسلمت له
وبعد ماخذو اماكنهم اتذكر سعيد غنوم رفيقه
سعيد:معقوله بشوف فلم بدون مايغثنيه فيه غنوم
وعلى طول صاح تيلفونه شاف الرقم
سعيد:حشى لوطاري مليون هب خساره....الووووو
غنوم:هلووووووو هاو اريووووووو
سعيد:تيكه تيكه
غنوم:ههههههههه...اتصدق ذكرنااك تونا شايفين فلم"###"وقلنا حليله سعود هب معانا المره هذي
سعيد:هاااااه شفتوووه مايصييير توهم منزلينه اهنيه
غنوم:شفناااه في الشوتايم يخخخخرب بيته الدكتور طلع اهو الحرامي في الاخير
سعيد:لااااااااا يخرب بيتك انته ليش متصلليه منو لحمار الي عطاك بطاقه تتصل فيها عليه
غنوم:سهيلووه اخوك
سعيد:قله سعيد ايقولك ماسويت فيه خير....وانا بسكر سر خل الباقي الي في البطاقه طباخكم يتصلبها لبلاد
طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــخ
سعيد:اووف صدق مغثه
الريم:العالم اطالعك وانته مسوي حشره
سعيد:خلاص كنسلت ماابا اشوف الفلم المغثه حرقو عليه الفلم
الريم:بنطلع؟
سعيد:قومي بنتمشى شويه في المنطقه
طلعت الريم مع سعيد وقعدو يتمشون وهم ساكتين وماكان في المنطقه حركه غير السيرات الي تتحرك من بعيد
سعيد:عقي النقاب محد اهنيه
الريم:لا ماعليه مرتاحه جذيه
كانت يد سعيد قريبه من يدها ومسكها اخيرا لانه من طلعو وهو يحاول يمسك يدها وهيه كل شوي رفعتها تعدل
نقابها
حاولت تسحب يدها لاكنه دخل يدها مع يده في جيب الجاكيت وهو يغير الموضوع
سعيد:حليله حمد والله حزننيه وهو يبا يرقد
الريم:هممم
وتمت ساكته وهيه متوتره
سعيد:تدرين غنوم هذا لووووعه مانروح فلم الاوهو مرتز ايقص كل الحركات الي بتنعرض
عاده الحين عطانيه الزبده وحرق الفلم...انا عادة ارقد يوم اشوف انه بدا ...الربع اهناك دايمن يربطونه ويربطون على ثمه
الريم:هههههه انزين ليش ماتشردون عنه
سعيد:لززززقه مايفج منا
الريم:اتفرقو
سعيد:صدقج هذي مايت في بالنا
حاولت حينها تسحب يدها...لاكنه كان اعند منها وتمو يمشوون وسعيد ماخلا سالفه عن ربعه ومقالبهم ماقالها والريم كل شوي تضحك بصوت عالي
الريم:خلاص خلاص الله ايخليك بطنيه عورنيه
وقف مجابلنها
سعيد:حلييييلهااا
الريم:منيه؟
ومديده الثانيه ليدها الثانيه ومسكها
سعيد:هذي من الصبح في البرد والباقيات متدفيات
ودخل الثانيه بعد مع يده في الجيب الثاني وصارت الريم قريبه منه وايد وهيه واقفه مقابلتنه
الريم:سعيد خلاص فجنيه خلنا نرجع
سعيد بهمس:مب قبل ماتدفا يدج هذي
حط عيونه في عيونها وتمو يتبادلون النظرات
سحبت ايديها بسرعه وركضت للفندق الي كان قريب
سعيد:هييييه وقفي
.................................................. .........................
فتحت امل عيونها وهيه تشم ريحة عطر حمد تارسه الغرفه
طالعت حوليها ماشافت حد فقامت بسرعه تريد توقف وتمشي للجهه الثانيه لاكن شي منعها وشدها لتحت
وطاحت في حضن حمد الي كان راقد تحت على الارض وحاضن نص شعرها ونصفه على ويهه
وعى على الدبغه الي يته شهقت امل وكان الشعر مانع الرؤيه عندهم في اثنينه
حس انها اهيه وحاوطها بيد واليد الثانيه بعد فيها الشعر الي بينه وبينها وطاحت عيونها في عيونه
الي غمضهن من الفرحه وفتحهن ايطالعها مره ثانيه"مايدري هو حلم ولا علم"حاولت تخلص نفسها من بين ايديه لاكنه كان
مسيطر عليها
حمد:اهدي اهدي بفجج بس قوليليه انا احلم ولا واعي
تمت امل تتحرك تريد تتحرر امنه بدون ماترد عليه
حمد:امل انا تعبان ومابطلع من الحجره بتم راقد اهنيه ومابزعجج
حاولت تتخلص امنه مره ثانيه وتركها حمد وقامت بسرعه وركضت للحمام سكرت الباب عليها وتساندت على الباب ودقات قلبها تزيد
وتم حمد على وضعه منسدح على الارض وغمضت عينه بعد ثلث ساعه طلعت امل كانت تريد تطلع لاكنها خافت سعيد يكون برا طلت لورا
السرير وشافت حمد راقد كشفت عن اللحاف الي في الطرف الثاني ودخلت فيه
وعلى طول فتح حمد عيونه وقام بسرعه ودخل في لفراش عدالها
وهو يسحب يدها ويحط راسه عليها
حمد:دخيييييييييلج بس هالليله خلينيه قريب منقلبج
كانت امل تحاول تمنع نفسها عن لاتصييح وهيه تحاول تير يدها لاكن حمد كان مصر
وهويسمع صوت قلبها صوت غريب عوره قلبه يوم سمعه....ماكان متخيل انه بيسمع هالصوت
حمد:امل ارجوووووج صكي خلاص اوعدج انيه ماتحرك
هدت امل وراس حمد بحضنها منفجع من صوت قلبها الي يصدر صوت مع تنفسها
تنهد حمد بالم وغمض عيونه متمني صدق لو يقدر يرقد لاكن وين ايييه الرقاد والغلا هذا حالها
اما امل فكانت مش مصدقه ان حمد قريب منها هالكثر تحبه وتموت فيه لاكنها مجروووحه امنه حاولت تاخذ نفس وتهدي نفسها وتشوف شو اخرتها معاه

.................................................. .......................
لحق سعيد الريم ومسكها قبل لاتدخل الفندق
سعيد:تعالي اهنيه شبلاج
الريم:انته شبلاك ........سعيد لو سمحت اتركنيه في حاليه
سعيد:انتي شبلاج معصبه جذيه
الريم:انته حرام عليك الي تسويه فيه....انته ليش ماتريد تفهم اننا خلاص على وشك طلاق
سعيد:وانتي ليش ماتريدين تعطينيه فرصه
الريم:مستحييييييل تسمع انا مستحييييل اسامحك انته تتحسب الي سويته فيه شويه
حطت ايديها على ويهها وقعدت اتصيح
صرخ عليها سعيد:وانا شو سويتلج؟
الريم:بعد اتقول شو سويت؟
سعيد:ما اعتقد ان مافي شاب ماله ماضي يعني انا غير عنهم
الريم:انته نسيت كلامك اليه هذاك اليوم
سعيد:شو تبينيه اسوي عصبتيبيه
الريم:انا ما اقدر انسى
سعيد بعصبيه:بالطقاق عنج ما نسيتي
خلاها ومشى جدامها داخل الفندق واهيه تتبعه
واول ما دخلو الشقه دخل سعيد الغرفه اما الريم خلعت عباتها ونقابها وراحت
تقعد على الكراسي وتحاول اتهدي نفسها وتمسح دموعها
بعد عشر دقايق طلع سعيد وراح شرب ماي وشافها قاعده اطالع التلفزون ماكانت عليها الشيله ونصف شعرها نازل على طرف ويهها
قرب منها وقعد عدالها وانسدح على ريلها
سعيد:طالعي شو في عينيه دخل؟
نزلت نظرها لويهه ومدت يدها لعينه اطالع فيها وماشافت شي هزت له راسها ماشي
سعيد:دوري مايصير تاكلنيه احس شي فيها
كان مركز نظره في ملامحها وهيه متاكده انه يجذب لان عينه مبين ان مافيها شي
رفعت نظرها عقب وتمت اطالع التلفزون وهو مازال طايح على ريلها ويطالعها
همس الها:ريييم
طالعته
سعيد:تدرين انيه ما استاهلج
تمت اطالعه شوي عقب ردت اطالع التلفزون
سعيد:شو معنى هالنظره؟
ماردت عليه وتمت مركزه نظرها على التلفزون
كانت اتحس بتوتر من نظراته الها وتتمنى لو تقدر اتقوم بس حست انها ماتقدر
نزلت نظرها له وشافته مغمض وتمت تتامل ملامح ويهه واول مارفعت نظرها للتلفزون فتح عينه وتم ايطالعها
واذا حس انها بتطالعه غمض عيونه بسرعه لين ما خذه الرقاد وحست ريم صدق انه راقد عقبها ماقدرت تمنع نفسها انها تخلل يدها في شعره
وعقبها غفت عينها مثل ماغفت عين حمد بحضن امل وهو ميت من صوت قلبها
على الساعه ثمان ونصف
حست امل انها ضامه يمره لصدرها بعدت راس حمد وهيه تحس بحرارته المرتفعه
امل:حمــــــــــد
واعتدلت بسرعه وهيه تتاكد امنه اكثر اذا كانت هذي صدق حراره
سحبت يدها ووقفت اطالعه ماتعرف شو تسوي راحت وفتحت الباب وشافت راس الريم
امل :الريييييم.......رييييييم
نقزت الريم على صوتها ووعى سعيد
سعيد:بلاج؟
الريم:اسمع امل تنادينيه
قام سعيد وقامت الريم بسرعه رايحه الها
الريم:امل شبلاج؟
امل بتوتر:ما مادري حمد ا ا اظن فيه حراره
الريم:حمد؟
دخلت الريم لحمد وشافت انه صدق فيه حراره
وقفت الريم:امل تعالي الغرفه الثانيه بخلي سعيد ايي ايطالعه
طلعت امل مع الريم للغرفه الثانيه وقالت الريم لسعيد عن حمد
سعيد:بوشهاب ....يابو شهاب
فتح حمد عيونه بصعوبه وغمضهن لاكنه عقب فتحهن وطالع حوليه ونقز واقف
حمد:امل ....امل ويييين
سعيد:اهدا موجوووده
حمد وهو يطلع من الغرفه ايدور امل:امـــــــــــــــــــــــل...وينها
الريم:اهنيه فديتك في الغرفه الثانيه
دخل حمد على امل وشافها قاعده على طرف السرير وقرب منها وقعد على الارض ايطالع في ويهها
حمد:امل شي فيييج؟
تمت عيونها في عيونه ولثواني حست انها ماتقدر تقاوم عقبها شاحت بويهها للجهه الثانيه
حمد:الغلا.....شي تانسين؟
هزت راسها بلا
الريم من وراه:حمد
التفت الها وهو يوقف
حمد:الساعه كم ....لاتنسن لازم امل تدخل المستشفي على الساعه تسع ونصف
الريم:حمــــــــــد انته مصخن ماتحس بشي
كان يحس بعضامه متكسره
حمد:انا بخير بتسبح وبتروح الحراره عنيه ....انتن لازم تجهزن بسرعه
طلع ووقف في الصاله مايعرف شو ايريد
سعيد:حمد ياحمد
التفت له
تقرب امنه سعيد وحط يده على يبهته
سعيد:اووف انته مصخن فوول
حمد:بدخل اتسبح.....سعيد اتصل ......
سعيد:اتصل على منوه؟
حمد:هاااه مادري ...انروح المستشفي مشي ولا اطلب تكسي
سعيد:حمد بلاك يااخي ....شو صاير عندك تراهم الابيرقدونها مب اليوم العمليه
تم حمد ايطالع سعيد عقبها خلاه وراح داخل يتسبح عقب مارجعت امل لغرفتها...ايحس بحيله منهد على الاخر وجسمه يعوره
دخل سعيد وراه
سعيد:حمد قبل لاتتسبح خذ كل لحبوب هذي تنزل الحراره
هز حمد راسه وخذهن وراح يتسبح
.................................................. .....................
كانت العاش قاعده في صالة خالتها الي تحت بروحها يوم يت الخدامه وقالت الها تيلفون والي كلمتها
كانت حمده...ارتاحت العاش يوم ياها صوت حمده مفرفش
حمده:العاش في مفاجئه في ميلس عموه ...شرايج اتروحين اتشوفينها
العاش:اي مفاجئه؟
حمده:بسررررعه سكري عنيه وروحي شوفيهااا قبل لاتروح....بعدين بكلمج
ابتسمت العاش مستانسه ان حمده كلمتها وهيه فرحانه
العاش:طيب بروح هالحين...اكييد انها مفاجئه؟
حمده:سيري انتي ولا تدقين الباب ياله بسرعه
سكرت العاش وظربها حماس وركضت للمجلس الي كان تابع للفله ودخلت بسرعه وهيه مبتسمه تترقب اتشوف المفاجئه ..عاده الوقت هذا مايستقبلون ضيوف
لاكنها انصدمت من الي شافته كان سهيل ومعاه ريال غريب..جمدت مكانها وجمد الدم في عروق سهيل لان الي معاه اهو نفسه عوض بن مبارك
وشكل العاش يايه مستانسه عشان اتشوفه معقوووووله لالا كله ولا العاش اشك باي حد الا اهيه وليش لا وهذيه حقيقتها واضحه وضوح الشمس
صرخ سهيل فيها:انـــــــــــــــــــــــــــــــــــقلعي برا ماتشوفين الريال
حست ان ريولها انشلت وبالقو قدرت تحركهن وترجع من وين مايت وهيه تنتفض من راسها لريولها
كان سهيل ايحاول يتمالك نفسه ويخفي غيضه عن الريال الي حس فيه
وقام مسترخص يبا يطلع
سهيل:ياريال اقعد...ترا عشاك اليوم اهنيه
عوض:لا لا فديتك....انا مار اسلم ورايح دبي عنديه شغل
سهيل "من متى يعني اتمر اتسلم وفي هالوقت زييييين زين يالعاش...مواعد في بيتيه وجدام عينيه...انا ارويج"
طلع الريال وعلى طوووول دخل سهيل للصاله الداخليه وشافها قاعده تنتفض....كانت منحرجه وهو اعتقد انها مفتشله انه كشف امرها
وقف جدامها وهو يفوور من الغيض رفعت نظرها له
العاش:انا انا....ما ماكنت ا اد ادري ان
لاكن الكف الي ياها سكتها عن الكلام
سهيل:حقييييره
تركها وطلع
كانت منصدمه وهيه حاطه يدها على خدها
والدموع بدت تنزل بغزاره.....ليييييش سوا جذيه
.................................................. ..............................
بعد ماحجز المستشفي امل تركهن حمد مع بعض وطلع مع سعيد
على العصر رجع مره ثانيه ودخل كانت عيونه عندها وهيه قاعده على طرف السرير وجهت له نظره عقب التفتت للجه الثانيه رافعه نظرها للتلفزون
حمد:اخباركن شي تريدن؟
الريم:لا مشكور ..حمد كلمت ابويه؟
حمد:هييه ايسلم عليكن هو واميه.....ايقول ما اقهر اكلمها
الريم:اروح اسويلك نسكافيه...موجوده اهنيه مكينه
كان حمد حاط ايديه في جيوب جاكيته وقعد على طرف السرير بمسافه عن امل
حمد:سعيد راح يدور المكينه .....وبيييب
الريم:ومتى بيي انا بروح اسويلك
هز راسه وطلعت عنهم الريم التفت لامل الي مازالت رافعه نظرها اطالع التلفزون وكالعاده تنهد بصوت مسموع موجوع
"المشكله انيه مش قادر اكلمها احس انيه مربوط عنها ....يمكن بعد العمليه اقدر...ياااااااالله اتسهل"
توجهت الريم للمكينه الي في اخر الممر وشافت سعيد الي التفت لوحده مرت قريب منهم وتبعها بنظراته
الريم:احم احم
سعيد:هلااااا ااا انا قاعد من الصبح احاول فيها شكلها ماتشتغل
تمت الريم اطالعه بطرف عينها معصبه في خاطرها"اكيد مابتشتغل وعيونك اتفرفر وراك"
الريم:عاادي تشتغل بس تبالها تركيز
سعيد وهو يحك راسه:هاه تعالي شوفيها
قربت امنه الريم وتمت تحاول في المكينه بعصبيه
سعيد:احم......شبلاهم معصبين اليوم
هدت الريم من عصبيتها وخذت نفس وسمعو في اثنينه صوت ناعم من وراهم
سلامه:سلام عليكو
التفتت الريم ومعاها سعيد وردو السلام كانت حرمه انيقه لابسه عباه مزخرفه وشيله طقم طويله وضعيفه وضاربه ميك اب فووول
مع روج صااارخ وقذله نازله على جنب ونظرات شمسيه ماركه
توجهت عيون الريم لسعيد الي مابعد نظره عنها شكلها نفسها الحرمه الي مرت قبل اشوي من وراه
سلامه:سعيد مو؟
ضاقت عيون سعيد
سلامه:شووو ماعرفتني؟
سعيد وبريق يلمع بعيونه:وهل يخفى القمر اكييييد عرفتج
سلامه:ههههههه معقوووله عرفتني لالا مايصييير
نزلت نظرات سعيد تمسح جسمها نزول وصعود والريم منصعقه من وقاحته جدام عينها
سعيد:الي يشوف القمر مره يقدر ينسى نوره
سلامه:هههههه صدق الي قالوه عنك ....لهلوووب في الرمسه...يابوي تراك
كلتني بنظراتك هذي
انتبه حينها سعيد للريم الي كانت مييته من القهر والتفت الها
سعيد:الريم روحي انتي وانا بشوف شو سالفة المكينه وباييكو
تمت الريم واقفه اتبادله بنظرات غاضبه وياها صوته حاد آمر
سعيد:قلت روووحي تسمعيين ولا لا
مشت الريم وتركتهم وسمعت صوت ضحكه رنانه وراها بعد ماراحت
تحس بالدم يفور فيها"الحقير والله انه يبطي ماخذته الخايس راعي الحريم...مره عيني عينك كرييييييه
حمد الي كان في الغرفه تمدد على السرير وحط راسه على المخده وامل قاعده مكانها على طرف السرير وكانت قريبه امنه ومعطيتنه ظهرها
تجاهلت الي يسويه وتمت مندمجه بشوف التلفزون...اتكى حمد على يده ووجه نظره معاها للتلفزون لاكنه رجع ووجه نظره لشعرها الي كان مطواي وممسوك
بمساكه رفع يده الثانيه وشوي شوي سحب المساكه واتناثر عليه شعرها الي مينننه
انتفظت امل لحركته وحست انها ماتقدر اتسوي شي...وكملت تجاهلها له لاكن الاخ نسى نفسه ويده تتخلل شعرها حبست انفاسها
واستانس اكثر انها مامانعت..اعتدل اكثر متكي على يده وفارد ريل وريل ثناها وهو قاعد وراها يلعب بشعرها الي لمه كله للجهه الثانيه
وتم ايطالع طرف ويهها...امل كان نظرها مازال مرفوع للتلفزون مصره على تجاهله
مد يده ولمس ابها خدها وامل مازالت تحاول تمنع عيونها ماتغمض من لمساته
ابتسم حمد يوم شاف حلقها وهو عباره عن فص صغير الماس..مد اصابعه له وتحسسه بعدها اعتدل اكثر في قعدته ومد يده الثانيه عشان يفتح الحلق من اذنها بشويش اشويش وبعد مافتحه وهو يحاول مايخليها تتالم
من فتحه للحلق لف ويهها للجهه الثانيه عشان يفتح الحلق الثاني وبدا يحاول يفتح الثاني
بالراحه..امل كان نظرها نازل تحت في حضن حمد وحست انه مندمج بفتح الحلق رفعت نظرها لويهه وبما ان نظره مب بعيد كان يدري انها قاعده اطالعه فما حب يحرجها وركز نظره على اذنها
يفتح الحلق ويسكره وهو مستمتع بهدوئها وعدم ممانعتها
دخلت الريم وشافتهم وتوجهت للحمام بدون مايحسون فيها وسكرت عليها الباب واستسلمت لدموعها
وشهقات تحاول تمنع ظهورهن
##
##
##
ودمتم وديمه العطا
يالربع طلعت اليه منافسه في الساحه عنوووود السيح بنت امي وابوي
ورعه وتتحدانيه يرضيكو هالكلام
قصتها البدويه الجديده"عيب الرغي بعد الهدير"ّ



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة

الوسوم
للكاتبة وديمه العطاا , اللي مايقراها فوت على نفسه فرصة العمر , الجزء الاخيـــــــــــــــــــــــــــــــــر , جددي فيني حياتي باللقاء , كـــــــــامـــــــــلة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6668 28-08-2014 08:37 PM
رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا ، كاملة sĩмőη روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 428 03-07-2014 04:38 AM
رواية سرق حياتي / الكاتبة : معاني ، كاملة كـــايـــد الـــريـــم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 41 08-01-2014 01:56 AM
جميع روايات غرام المكتمله للتحميل بصيغه txt للجوال سيدة زمانهاا ارشيف غرام 1 15-08-2009 05:11 AM
إنتفض قلبي بغزال منصوري ( يصعب فتح الموضوع ) حبيبة دمعه مخنوووقه ارشيف غرام 16 08-05-2009 03:25 AM

الساعة الآن +3: 05:06 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم