اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-07-2009, 09:58 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Post رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة


السلام عليكم

رجعت لكم من جديد برواية للكاتبة المبدعه * وديمه العطاا *

جددي فيني حياتي باللقاء


الرواية هذي مختلفة كليا عن رجفة قلووب .. ماقول غير انها خيااال جنآآآآن

لاتفوتكم عن جد روووعه ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 14-07-2009, 10:06 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


الفصل الاول
"جددي فيني حياتي باللقاء"


اتصل ابو حمد بحمدوكان حمد توه راجع من الشغل
حمد:هلا ابويه
ابو حمد:شحالك ياحمد
حمد:بخير فديتك...اصبر ابويه اشوي
ابو حمد:خير ياولديه شعندك؟
حمد:ماشي فديتك بس زحمة سير ..الحين الكل عاطن من الدوام وانته اتعرف زحمة بوظبي
ابوحمد :ماعلينا متى الييه ؟
حمد:ماظن يابويه الاسبوع هذا بايي
ابوحمد:افا ليش؟
حمد :بعد اشغال
ابو حمد:بس انا اباك ياولديه في موضوع مهم.
حمد:خير يابويه شو صاير
ابو حمد:ماظن التيلفون ينفع ياولديه
انا اباك عنديه عشان اكلمك بالموضوع
حمد:والله يابويه ماقدر اتحرك الا على الاسبوع الياي..خبرنيه انته وانا اسمعك
ابوحمد:اوعدنيه ماتسكر التيلفون في ويهيه لين اخلص.
حمد:افا يبوحمد انا اسكر في ويهك
ابوحمد:تراك قد سويتها من سنتين
ابتسم حمد:عدك تذكر ..السموحه يابو حمد ..المهم عطنيه اخبارك انا وصلت وكلي اذان .
ابوحمد:حمد انته سمعت عن اخويه ابو راشد ؟
حمد:الي هو اخوك بالرضاع
ابوحمد:هيه واكثر من اخو
حمد:اسمعك يابويه بلاه عميه بوراشد
ابو حمد:عمك مرقد في المستشفي من اسبوعين وحالته ماتسمح له ايعيش وايد
حمد:لاحول ولاقوة الابالله ..شوفيه تبانا انسفره برا
ابوحمد:ياليت ان السفر بيرد صحته جان سفرناه بس الدكاتره قالو مافي امل ..المهم ياولديه الريال حياته منتهيه خلاص واللي ذابحنه اكثر شي همه على بنته الي مالها حد في الدنيا عقبه ..ياولديه انا ماريده ايموت شال همها وديه ايموت وهو مرتاح
حمد:وشو المشكله يابوي
ابوحمد:عمك كان وده ان بنته تتزوج قبل لايموت لبنيه في سن زواج وماتتخيل كيف اهو ايحاتيها
وايحاتي عند منو بتقعد عقب مايموت
حمد:انته تباها اتعيش عندنا؟
ابوحمد:اكيد انها بتعيش عندنا ترا ياولديه مالها حد غيريه
حمد:انزين وين المشكله انا عايش في بوظبي الموضوع هذا شاور فيه اميه وخواتيه لانها بتعيش عندهن
ابوحمد:اسمعنيه ياحمد مايصير انيبها وانعيشها عندنا بس على اساس انيه عمها بالرضاع
حمد بدا يتنرفز من الموضوع لانه شك بالي ايريده ابوه:ابويه اخلص عليه شوالمطلوب منيه ؟
ابوحمد:اباك تملج عليها..
حمد:شو؟؟؟؟
ابوحمد:ياولديه الله يرضى عليك هيه بس ملجه.. اريد اخويه ايموت وهو مرتاح
حمد:يابويه الله ايهديك انته تدري براييه من قبل انا عرس ماريد فكونيه من هالسالفه الله ايخليكم..مافضيت بوظبي الا من كثر ماتحن اميه عليه ابها
ابوحمد:احنا الحين مانتكلم عنك ..ولانريد انحل الك مشكله.. انا اريدك الحين في خدمه وعنك ماعرست
حمد:طالع واحد غيريه
ابوحمد :انا ماعنديه حد غيرك ..وبعدين انا اريد لبنيه تي اتعيش عنديه ماعنديه حل غير الي قلته لك
حمد:وانا اسف ..واسف بعد لانيه بسكر التيلفون طوط طوط طوط
ابوحمد:سودالله ويهك من ولد
استمرت بعد ذلك محاولات ابوحمد مع حمد عشان يرضخ لطلبه وكان حمد رافض بالمررره
كلمته امه وحاولت معاه وقالت له بان ابوه وايد متضايق وهامنه اخوه ليموت قبل مايتطمن على بنته وان ابوه قال لو ايموت اخوه وحمد ماطاع ايسوي الي قاله له مابيسامحه طول حياته
حمد: ياالله ياميه مب حاله هذي
الام:ياولديه تراها الاملجه بس ..عشان الريال ايموت مرتاح
حمد:اي راحه هذي تراه ميت ..الراحه بتخفف عليه الموت ..شوفي انا بسوي الي ايريده ابويه بس ملجه ..غير الملجه لا وكم شهر وبعدين بطلق
الام:الله يرضى عليك ياولديه ..بقول لبوك وبرد عليك
احبرت الام ابوحمد وقالها خليه الليله يضوي يملج وعقبها يتوكل...


في المستشفي كانت امل واقفه في المطبخ التابع للقسم الخاص الي ابوها فيه بعد ماشافت فوج ريايل داخلين على ابوها وكانت معاها الخدامه
الخدامه:ماماه زياده في ريال وفي واحد بعد شيخ مطوع
دمعت عيون امل من كثر الخوف على ابوها لانها حاسه بقرب اجله
الخدامه:ماما مافي صيح ان شالله شيخ سوي قرايه مشان بابا بعدين يجي تمام
مسحت امل دموعها :ان شاالله
بعد ربع ساعه دخل ابوحمد على امل المطبخ وقال الها بسالفة الملجه ..اول شي عارضت لاكنه يوم قال الها عشان ابوها يرتاح اذا مات.. انفجرت بالصياح هداها وقالها ان الموت ارحم له من العذاب الي عايشنه وانها بتكون مثل وحده من بناته ..المهم كل شي صار بسرعه الملجه والاحداث الي صارت بعدها
حمد رفض ايبات عند هله وفضل يرجع بوظبي لان اهله من سكان منطقة العين كان مزاجه معكر على الاخر ..في اليوم الثاني توفى ابو امل وهومرتاح ومطمن على بنته ..الخبر وصل حمد وانصدم يوم عرف ان خالة امل الي ساكنه في دبي شلتها معاها .. طبعا قامت القيامه على ابوحمد وامه
حمد:انا انا تستغفلونيه في الموضوع هذا واتقولون اليه ان مالها اهل بس علشان اتسون الي تبونه
الام:استهدا بالله ياولديه وهد اعصابك
حمد:اي اعصاب هذي الي تبينيه اهديها انا اليوم بروح المحكمه وبطلق
الام:لاتتهور ياحمد باي شي بتسويه اول شي اقعد مع ابوك وافهم امنه السالفه وانا والله مادري ان عندها خاله
حمد :ماعليه انابجار عندكم ومابروح لين اخلص هذا الموضوع
الام:اتحمل على عمرك ياولديه
‏*‏*
‏*‏*



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 14-07-2009, 10:09 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


"جددي فيني حياتي باللقاء"
في اليوم الثاني التقى حمد بابوه ودار بينهم نقاش حاد بسبب موضوع ملجة حمد
حمد يدري بابوه بانه داهيه بالتفكير وحل اصعب الامور ومصر ان الي صار له مكيده من ابوه لاكن ابوه قدر يقنعه اخيرا ان الي صار عشان الاسباب نفسها الي قالها له قبل
حمد:طيب شوالمانع من الطلاق الحين الريال مات مرتاح والبنت عند خالتها خلاص اعتقوني انا
الاب:منو قالك انيه بخليها عند خالتها
حمد:يابويه هذي خالتها اقرب الها منك
الاب:ليش اقرب الها منيه ؟
حمد:لانك عمها بالرضاع
الاب:شفت هذوه انته قلتها بلسانك خالتها اقرب الها منيه لاكن يوم بتكون حرمة ولديه الوضع بيتغير بكون انا اقرب الها
حمد:لاحووول
الاب:انته بتقول اليه شوخسران بالملجه انا هب لازمنك بشي انا بتكفل بكل شي يختص ابها انته خلك في حالك وانسى انك مالج واذا فكرت في يوم ترتبط بحد خذ راحتك اتزوج وعش حياتك عادي
حمد:مهما كان يبوي بتضل شاله اسميه وعرضيه
الاب:راعييييها اي عرض هذا الي تتكلم عنه وهيه بتعيش في بيت ابوك حالها من حال خواتك ..قد ياك يوم هويست عن عرض خواتك
حمد:وانا شوضمني في تربيتها هذي
الاب:اقطع ياصبي اقطع امل تربية اخويه وطول عمرها رابيه جدام عينيه
قام حمد:ماعليه يابويه انا بشوف شواخرتها هذي السالفه ووالله ان شميت طاري انك تبانيه ادخل عليها انها تطلق في نفس اليوم
الاب:انته الخسران ياحمد
حمدوهويطالع ابوه بنظرة تهديد:ابويه.
الاب:في طلب اخير وياليت ماتعارض عليه
جتف حمد ايديه وهو واقف ايطالع ابوه:هات ماعندك
الاب:اناا..اذاا ....يبت لبنيه بيبها على اساس انك دخلت عليها وانه مافي للعرس
حمد:شو!!!؟؟؟
الاب:هذا طلبيه الاخير ويشهد عليه ربيه انيه مااجبرك على شي ثاني
حمد:ترا الي تسويه مش من مصلحة لبنيه يعني بتعيشها طول حياتها زوجتيه بترضا هيه بالوضع هذا مش من حقها تتزوج وتعيش حياتها مثل باقي البنات
الاب :بعدها صغيره على الزواج وانا متى ماحصلت الريال الي ايناسبها خليتك اتطلقها وزوجتها له
حمد:والله مادري انته كيف اتفكر يابويه المهم انا ماليه خص فيها لافي شوي ولافي وايد والحين ارخصنيه لانيه راد بوظبي
الاب:بات الليله
حمد:ماقدر عنديه دوام باجر


رجع حمد وترك السالفه وراه مثل ماهيه بعد ماعجز مع ابوه
بعد شهر كان حمد راجع من السفر وقرر انه ايزور هله الي بدت عندهم ا جازه نصف السنه وطلعو فيها لبيتهم الي كان موجود في مزرعه في احدا الواحات
البيت كان عباره عن بيت كرفان من الخشب في نصف المزرعه ومسور بسعف النخيل البيت كانت واجهته مفتوحه مطله على تل صغير من الرمل متساوي بالارض كانت اكثر الجلسات عليه وهذي الجلسه كاشفه بعض اقسام البيت مثل المطبخ ومجلس الرجال وبعض الغرف كان البيت بسيط والزراعه محاوطه بالمكان معطيه جو رائع
وصل حمد للمزرعه على الليل وحس بفرحه وهوايشوف مكان الجلسه دايما وين ماكان لكوار محطوط على الرمل جدام البيت والدلال مصففه لاكنه ماشاف حد من الاهل موجود
اتوجه على طول لغرفة خواته بعد مادخل غرفة امه وماشاف حد فيها فتح الباب بتاني وشاف جدامه بنت واقفه جدام لمرايه معطيتنه ظهرها الي ايعطيه شعرها المايل للشقار وكان شعرها طويل شوي ويوصل لركبها
اطلق حمد تصفيرة اعجاب غير متوقع ان وحده من خواته تملك هذا الشعر الساحر التفتت امل بسرعه له وهيه مفزوعه واطلقت شهقه يوم شافته ..حمد جمد مكانه وهو ايشوف ان هذا الوجه غريب عنه واول مره ايشوفه ..تلخبطت امل وتمت تتلفت في كل مكان اتحاول تلقا شي يسترها
حمد:سوري سوري ماكان قصدي انا انا .....
من لخبطته وانذهاله بالجمال الي جدام عينه ماعرف يتصرف
اخيرا امل لمحت ليلال واسرعت صوبه عشان تتغطى به
حمد:انا اسف فكرت البنات اهنيه
قدر بعدها حمد يسحب عمره من الغرفه على طول لسيارته شغلها وهو مش عارف شوهلاحساس الي طغى عليه
اتصل على طول على وحده من خواته
حمد:الو ريم
ريم:هلا حمد شحالك
حمد: الحمدلله اشحالكم انتو
ريم:والله تمام التمام في المزرعه ومكيفين على الاخر
حمد:مشاالله اكيد بتكيفون وانا مش عندكو
ريم:لا حرام عليك والله مفتقدينك بعد
حمد:اكيد ماظن ..المهم حد يا معاكم؟
ريم:هيه خالتيه وبناتها وسلمى ويايبه معاها خوات ريلها )سلمى هيه بنت الخاله الكبيره (
حمد :مشاالله بجذيه عيل انا بكنسل الييه
ريم:انته بتي ؟
حمد:تبونيه ايي
ريم:على كيفك اذا اتريد
حمد:يعني ماشوف انج متحمسه حق ييتيه
ريم:لايعني المكان كله بنات وانته بتم كله ممنوع ممنوع وعلى فكره البنات كلهن مايغطن ويوهن وابويه عطاهن الضوء الاحمر في كل شي يبنه
حمد اول ماسمعها قالت مايتغطن حس برجفه بسيطه تجتاحه
حمد:واذا قلت لج انيه خلاص وصلت
ريم:وصلت؟ وين انته الحين ؟
حمد :انا لاف مزرعة واحد من الربع ويمكن ابات عنده وباجر ايكو
ريم:يامرحبا بك
حمد:انتي وين الحين
ريم:احنا سيرنا مزرعة جيراننا عندهم عزيمه
حمد:كلكم؟
ريم:تقريبا سلمى ولدها مريض تمت في البيت ومادري منو عندها من البنات
حمد:ايواا طيب سلمي على اميه وخالتيه وعواشي
ريم:يوصل
حمد"اكيد انها وحده من خوات ريل سلمى انزين ووحده من خوات ريلها اناشليه خص فيها اتكون من تكون"

اما عن امل الي كانت قاعده ومرتبكه من الموقف الي صار كانت تتسال ياترا من ايكون ومن خواته الي يقصدهن
امل من اول يوم يابها فيه عمها بعد ماعرف باوضاع بيت خالتها الي عايشين على قد حالهم غير كثرة الاسر الي عايشه معاهم في البيت الي هم اخوان زوج خالتها ماكانت مرتاحه في جلستها عندهم وارتاحت وايد في بيت عمها ابو حمد الي عاملوها وكانها فرد منهم واعطوها كامل الحريه بالتصرف في اي شي
كانت تسمعهم دايما ايقولون هذي زوجة ولدنا وزوجة اخونا لاكن الزوج هذا ماشافته ولاتعرف عنه اي شي ومنعها حياها بالسوال عنه
كانت اتحس انها عايشه لغز مش عارفه حله لاكنها مشت حالها مع الجميع واي حد يسالها عن حمد ردت برد الكل بانه مسافر
¤¤
¤¤
¤¤
على الساعه احدى عشر ونصف قرر حمد يرجع للمزرعه وقبل لايوصل حمد كانت امل وسلمى قاعدات برا عند لكوار الي فيه الضو
امل:اخبار حمودي نزلت عنه الحراره
سلمى :الحمدلله نزلت بس متروعه ترجع له
امل:لا ان شاالله ماترجع له سلمى تبينيه ايبلج شي تاكلينه ماشفتج كلتي شي
سلمى :لافديتج ماشتهي شي انا يوم يمرضون عياليه تنسد نفسيه
امل :ان شالله ماتشوفين فيهم شر
سلمى :اسمع صياح اظن انه وعى بخليج فديتج
قامت سلمى وراحت داخل وظلت امل قاعده وسرحانه بحياتها في الماضي وماحست بالسياره الي وقفت جدام مجلس الرجال ونزل راعيها وعيونه مثبته عليها
حمد:مساء الخير
وقفت امل بسرعه وعدلت لفة ليلال على ويهها والتفتت لحمد وانصدمت انه نفس الشخص الي دخل عليها
حمد:سوري للمره الثانيه فكرتج وحده من خواتيه
نزلت امل راسها تحت ولسانها عاجز باي رد
ولاول مره حس حمد بعينه تعانده وتركز بملامح بنت واقفه جدامه كان ويهها ساطع ببياضه وخلوه من اي مكياج اوكحل ملامح ناعمه تبهر اي عين تنظرها
حمد:ماحد اهنيه؟
هزت راسها بالنفي
حمد:وين راحو؟
امل:معزومين
حمد:وانتي بروحج اهنيه؟
هزت راسها :لا سلمى موجوده
حمد:ايواا
التفتت امل عشان اتروح
حمد: شوه مافي قهوه ؟
التفتت له امل:الحين رايحه ايبها لك
مشت متوجهه للمطبخ وحمد يتبعها بنظرات عيونه بعدها قعد قريب لكوار ومد يده للضو ايدفيها بعد شوي اقتربت امنه امل شايله صنيه عليها الدلال وصحن كيك وفطاير حطتهن وقفت وهمت للرجعه
حمد: مابتقهوينيه؟
امل :باروح اتاكد من الغاز اعتقد انيه تركته شغال وانته اتقهوا على راحتك
خلته ومشت لاكنها ماراحت للمطبخ راحت على طول لغرفة سلمي وحمد يراقبها لين اختفت
حمد"صدق انيه صاير وقح اي قهوه هذي الي اباها اتقهوينيه اياها شو السالفه ياحمد؟
دخلت امل عند سلمى وهيه حاسه بضيقه من الضيف الموجود برا واتمنت انها ماوعدت عمها في رفع الغطوه عن كل شخص يدخل البيت على اساس انه من الاهل ماتدري ان ماحد يتجرا يدخل للبيت غير حمد



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 14-07-2009, 10:26 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


الجزء الثاني ...
حمد ماحصل مكان يرقد فيه غير الصاله الصغيره الي الكل يجتمع فيها للاكل والجلسه كانت عباره عن جلسة تكيات وفيها تلفزون حصل لحاف في الزاويه الي ورا الباب وحط راسه ونام
اول ماوعى الصبح رفع اللحاف شوي عن ويهه وشافها قاعده وفي حضنها ولد صغير اتاكله وانتبه لسفره الفطور عدالها
حمد"وليييييه انا شمرقدنيه اهنيه "نزل اللحاف عشان ماتنتبه له امل وقعد ايفكر "اظاهر انها بتم طول الوقت جداميه "رجع كشف اللحاف شوي لاكنه ماشافها قام بسرعه ولبس كندورته الي كان رامينها عداله ولقط تيلفونه والبوك والسويج حطهن في مخباه وتوه بيطلع كانت اهيه في ويهه ومع بعض مشو خطوه لليمين بعدها خطوه لليسار وقفت امل وردت خطوه للخلف وخذت خطوه لجنب كانت عيونه مركزه عليها وهو ايحس بالتوتر يرجع له
مانطقو باي كلمه اتخطاها وراح على طول للحمام الي جنب الصاله
اما امل استغربت من نفسها ليش ارتبكت من نظراته "هذا منو وليش انا كله اتصادم معاه يستحسن اني اروح الغرفه وتم فيها لين ايروح
التقى بعدها حمد بامه وخالته وقعد معاهن على الفطور وخذتهم السوالف والسوال عن الاحوال طبعا بدون ماتتجرا وحده منهم تيب طاري امل
الام:هاه ولديه تبانا انسوي لك غدا
حمد:لا فديتج انا في خاطريه مجبوس حمام باروح اصيدليه كم وحد وتراكن معزومات على المجبوس انتن بس اما الشله الباقيه ياويلهن لو ايقربن الجدر
ضحكت خالته وهيه تتذكر سالفه
الخاله:انته عدك تذكر السالفه
الام:اي سالفه
الخاله :هذي شما بنتيه الصيف الي فات شلة جدر حمد الي مسوين له فيه مجبوس حمام واحنا رادين بوظبي
حمد :والله من القهر هذاك اليوم دعيت عليها بويع البطن
الخاله :والله انها كملت يومين تشتكي من ويع بطنها
حمد:تستاهل والمره هذي نبهي عليها ماتقرب من الجدر
الام:خاف ربك ياحمد في خواتك ولا انته نسيت ان خالتك مرضعتنك مع سلمى
حمد :مع سلمى هب مع هذي السعره
ضحكت الام والخاله وقام حمد واسترخص منهن عشان ايروح ايصيد الحمام
بعد ماراح
الام:ياالله بسترك مادري شو بنسوي معاه الحين لو يدري بامل اهنيه
الخاله:ليش هومايدري ابها ؟
الام:لا لويدري بيتم قاعد عندنا بتشوفينه راكب سيارته وراد
الخاله :وهو ليش معترض على العرس
الام:شدرانيه به.. ربعه ثلاثه عرسو وطلقو وجن الموضوع معقدنه مادري عاده هم شوقالو له
الخاله :ماعليج امنه اكيد انه يوم بيشوفها بيغير رايه مشاالله امل فنانه بالزين وبالاخلاق
حمد:على الله هو يستاهلها مانريد نظلم لبنيه
الخاله: ياحافظ عليج تراها حرمته الحين الله بيوفقهم ان شاالله
بعد ساعتين خلا البيت من الخاله والام الي راحن لزيارة احدا القريبنات وسلمى الي خذت ولدها ومعاها وحده من خوات زوجها اما بقية البنات فكانن في سابع نومه من سهرت البارحه على واحد من الافلام الهنديه
ظلت امل كلعاده بروحها حست بعطش وراحت للمطبخ ودخلت للستور الي تابع له شربت ماي وعند طلوعها اصتطمت بحمد الي كان ماسك بيديه حوالي عشر حمامات طاح بعضهن على الارض
حمد:السموحه يابنت الناس انتي دوم في ويهيه
امل :لاماعليه
نزلت امل للارض وحملت الحمام الي طاحن
حمد:خليهن بتخيسين ايديج دم
امل :ماعليه
حط حمد الحمام على طاوله في لستور وحطت امل الباقي عدالهن
شافت امل حمد وهو اينتف ريش الحمام
امل:ايبلك سطل فيه ماي
رفع حمد نظره الها وكان بدون سفره وكندورته خايسه دم
حمد :زين
اختفت امل عنه ورجعت يايبه سطل ماي وكيس زباله كبير حطت السطل على جنب وحطت الكيس جدامه
امل :نتف الحمام في الكيس عشان مايخيس الريش المكان
ابتسم حمد وهو ايحط الحمامه في الكيس والفكره عاجبتنه
ولفت نظر امل سرعته في نتف الريش عن الحمام وحطهن في سطل الماي الي منعتها من الحركه كانت اطالعه بذهول من سرعته
خلص والتفت الها وانتبه لذهولها من حركاته نزلت نظرها عنه تحت وتوها بتروح
حمد :بما ان ايديج خايسه دم شرايج تمسكين اليه الحمامه عشان اقطعها
امل:طيب
مسكت امل بطرف الحمامه وقعد حمد ايقطعها
فجئه رن تيلفون حمد واتوهق كيف ايرد
ترك السكين ومسح يده ورد على الاتصال بينما امل مسكت السكين وكملت التقطيع
حمد:هلا اخ جمال .......الحمد لله تمام اخبار المعامله الي قلتلك عليها .....لا طبعا سجلها باسميه حمد سيف ال........
من الصدمه ووقع الاسم امل قصت يدها بدون ماتحس
امل:اااه
تركت امل السكين وتوها بتروح مسكها حمد من يدها المجروحه
حمد :اوكيه جمال اخليك الحين
سكر حمد عن جمال :شوهذا الي سويتيه؟
امل:ارجوك
سحبت امل يدها عن يده
حمد:شبلاج خليني اشوف يدج
امل :لا لا مايحتاي جرح بسيط
حمد:اي بسيط والدم هذا كله
امل :هذا دم الحمام عن اذنك
خلته وطلعت بسرعه لاقرب غرفه سكرت الباب واخذت اتحاول اتهدي دقات قلبها "هذا حمد معقوله ياربي شوالي ايصير اليه شكله ماعرف انا منو؟ وانا والله مش عارفه وين الله حاطنيه" ..
¤¤
¤¤
¤¤

تابع الجزء الثاني ......
حبست امل نفسها طول اليوم في غرفة البنات بس عشان ماتصتدم بحمد
في اليوم الثاني قريب الظهر
كان صوت حمد عالي في الحوش وهو اينادي الطباخ عشان ايغسل سيارته..نقزت اخته العاش من فراشها وهي تقرب من الباب عشان تتاكد من الصوت
العاش:حمد اخويه يا؟
وتوجهت بعدها الانظار لامل الي بدت دقات قلبها اتدق وتمت اطالعهن وعلامات الاستفهام على ويهها
ريم:من امس اهنيه انتي وين عن العالم
فتكلمت وحده من خوات زوج سلمى :حمد زوجج امل انتو بس مالجين؟متى العرس
العاش بلقافه:لا ماشي عرس
طالعتها ريم بغيظ
العاش:اقصد يعني ابويه ايقول ان حمد دخل على امل
شهقت امل وحطت يدها على ثمها
العاش:لا اقصد يعني مادري مادري طالعت العاش اختها عشان تسعفها:ريم قولي شي
ريم:فارقت ويهج انتي مره دوم جذيه
فاطمه الي هيه اخت زوج سلمى:شالسالفه انتن تتكلمن بالالغاز
ريم:لا ماشي الغاز بعدين بعدين اقولج
قامت امل وهي تحس باحراج وفي خاطرها لو ريم تكلمت وبينت هي وين موقعها من الاعراب
دخلت الغرفه الثانيه على سلمى وحصلتها محتاسه مع ولدها
سلمى اول ماشافت امل اتوجهت عيونها لباب الحمام
امل :اخبار حمودي
سلمى :الحمدلله بخير ...فديتج امل امسكي اليه حمود باروح اسويله ماي حار
امل :اروح عنج انا
سلمى:لا لا بس انتي امسكيه ايديه عورتنيه امنه كل ماقعدته صاح
امل :هاتيه هو ايعرفنيه مابيقول عنديه شي
اعطت سلمى امل ولدها وطلعت
امل بابتسامه :هاه حمودي علومك
كانت خصله طويله نازله على طرف ويها
طلع حمد من الحمام:سلمى شبلاه صخان الحمام
لاكنه تفاجى ان الي واقفه جدامه مش سلمى في هذي اللحظات الي وقف فيها قلب امل مسك حمودي بخصلة شعرها وقعد ايرها
امل:اي حمودي بطل شعري
بدون فايده الصبي عجبته السالفه ومد يده الثانيه لخصله ثانيه
امل:ايييه انته شوتسوي حبيبي بطل شعري
لاكن بدون فايده تم ايره اكثر حمد تصنم ايطالعهم وامل ميته من الاحراج
حمد:انا موجود تبين فزعه ؟
امل :حمودي بطل الله ايخليك
وبخطوه وحده كان حمد عدالهم
حمد:ياصبي بطل اشوف
مسك حمد شعرها ويد حمودي ايحاول ايفجج صبوعه من شعرها
حمد:ولد اخوج هذا مشكله
امل"ولد اخويه؟!دريت انه ماعرف انا منو"
امل :بطل شعريه انته الثاني وانا بتفاهم معاه
حمد شل يده بسرعه :اوكيه على راحتج انا بدخل الحمام اصلح السخان
خلاها ودخل الحمام
دخلت سلمى وحصلت امل محتاسه مع ولدها وشعرها في ايديه
سلمى :حمودي شو هذا
شلت سلمى ولدها وعلى طول بطل ايديه امل قامت وعدلت شيلتها وطلعت بسرعه
سلمى:فضحتنيه ياصبي
ماعرفت امل وين تروح وعلى طول قررت تطلع للمزرعه اتشوفلها مكان بعيد تقع فيه
اماحمد فكان هو بعد متخربطه عنده الامور و ماعرف كيف يصلح السخان مع انها كانت شغلته دايما خلا السخان ايولي وطلع
سلمى:على وين؟
حمد:بشوف الطباخ غسل السياره ولا لا وبخصوص السخان بايي بعدين بصلحه ولا بطالع لج غيره
سلمى:فديتك يابوشهاب ماتقصر
ركب حمد سيارته والطباخ عده كان يغسلها وريوس وخلاه وراح
ضحكت العاش بصوت عالي وهي تشوف الطباخ مصنم وهو ماسك الفوز
العاش:هاه محي الدين اخبارك
طالعها الطباخ بنظره معصبه
العاش:شفت يوم قلتلك انا بيسوي مشان حمد عشان يجي انت ماصدقت الحين خله ايغسل اشراعك
الطباخ:روح روح مناك
العاش:محي الدييييييييين
فاطمه:شعندج على الطباخ حتى هو ماسلم من لسانج
العاش:ايحر مادانيه
فاطمه:وشو سالفةاتصالج لحمد
العاش:كل ماعصب ابيه هددته بحمد
فاطمه :ليش من زود حبكم يعني لبعض ماشفتج طلعتي اتسلمين عليه
العاش:عادي بسلم عليه اذا شفته
فاطمه:اذا شفتيه ..انزين والطباخ شوسالفته
العاش:الطباخ مسكين ملعوزنه حمد دايما متعبل عليه في المطبخ
فاطمه :صدق!!يعني كيف
العاش :يعني اذا صارت عندنا عزيمه بيكون حمد متعبل بكل شي حط هذا وشل هذا وليش اتسوي جذيه وياويلك ان سويت جذيه وفجئه ينظرب الطباخ لين ايحب الدبس
فاطمه:بسم الله ليش جذيه اهو
العاش: ايقول ابويه عادي اون يديه كان جذيه
فاطمه:وانتن شو اتسون يوم العزايم
العاش:انكون فديتج في حجرنا مانيسر انسويله شي وان دخلنا المطبخ انسوي اي شي ولوصار شي مايريده بيعق اللوم علينا
فاطمه :ابركلج فديتج عيل حجركن

على العصر كانن البنات كلهن قاعدات جدام البيت على الرمل وقف حمد سيارته ونزل سلمن عليه خواته وشما بنت خالته واخته بالرضاع وعلى امه وخالته والبنات الموجودات
حمد:ريم عندج جرج
ريم:هيه هات تيلفونك بحطه فيه لان لان الكليب خربان اذا حركته اخترب وماجرج
قام حمد:خليج انا اريد احطه في الجرج واتكلم في التيلفون
راح حمد لغرفة خواته وتمت ريم واقفه وهي عاضه على صبعها "الله يستر"
دخل حمد الغرفه وشاف الجرج ورا السرير راح وقعد على طرف السريروحط تيلفونه في الجرج وتوه بيتكلم لفت نظره يد طالعه من تحت اللحاف عداله وشاف ان وحده من صبوع يدها مجروحه على طول عرفها خصوصا انه شاف بعد طرف شعرها الاشقر طالع وطايح لتحت السرير
.:الو.....الو ....
انتبه حمد للتيلفون اخيرا
حمدوهو يحاول ايوطي صوته عشان مايزعجها
حمد:اهلين بو راشد بكلمك بعدين
لاكن الي كان خايف منه حمد صار قبل لايسكر بو راشد
رفعت امل اللحاف واتلاقت نظراتهم وعلى طول رجعت امل اللحاف على وجها
ابو راشد:اسمع ياحمد ...
اخذ ابو راشد يكلم حمد وتوهق حمد بالريال وهو ايحس بتوتر لوجود امل راقده عداله
حمد:خلاص خلاص يابوراشد بكلمك بعدين التيلفون بيفضي عنديه
سكر عنه وطلع
حمد:ريموووووه
انتفضت ريم اول مازقرها
العاش :جاك الموت ياتارك الصلاه
ركضت ريم لين حمد جدام غرفتها
ريم:هاه ركب الجرج
حمد:ركبج مليون جني قولي امين
ريم:شو صاير
حمد:يوم انتي عندج ناس راقدين في حجرتج ليش ماتقولين
ريم:هاه نسيت
حمد:مرض
خلاها عقب وراح مفول



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 14-07-2009, 10:44 PM
صورة المرجووجة الرمزية
المرجووجة المرجووجة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


مشكورة واشكرك على الروايه الجميله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 14-07-2009, 10:45 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


الجزء الثالث.......
على المساء كانت الساعه عشر ونصف كانت بعض البنات قاعدات برا في الحوش في المكان المعتاد ويسولفن كلعاده وقف حمد سيارته ونزل وركضت له شما بنت خالته
شما:حمد طالبتنك طلبه قول تم
حمد:لامش تم
شما :حمد حرام عليك قول تم
حمد :شو طلبج
شما :اول قول تم
حمدوعيونه اتدور بين البنات لين استقرت عليها وهو مش حاس بنفسه:امرنا لله تم
شما :ودنا الدكان
حمد:لا والله اي دكان هذا الي فاتح الحين ؟
شما:ياسلام كلها الدكاكين فاتحه الحين والهنود صافين طابور جدامه ايتابعون فلم هندي
حمد:انتي قلتيها بنفسج جدامه طابور هنود عاده الحين الفلم لاعب دوره فيهم ويوم بيشوفنج بيخطفونج
شما:عادي خلهم يخطفوني وانته سو عمرك البطل وانقذني
حمد:ترانيه عطيتج ويه زياده
شما:انته قلتليه تم
حمد:باجر بوديج والحين ممكن اتروحن تيبن اليه عشا
شما بغيض:والله احنا هب مسؤلين عنك انته ريال متزوج وخل حرمتك تنفعك
صرخ عليها حمد:شمااا...
وعيونه على طول راحت لامل الي كانت منزله راسها اطالع تحت
انتفضت شما من صرخته
شما:لاتصرخ عليه جذيه
بعدها قامت وراحت لداخل
البنات بعد قامن وانسحبن الا امل الوحيده الي تمت حمد استغرب انها ماراحت
رفعت امل نظرها وتلاقت نظراتهم امل :ايبلك عشى؟
حمد:لا.....مايحتاي سدت نفسي هذي الله ايسد نفسها
طالعته امل بنظره اهو مافهمها بعدها قامت:على راحتك
خلته وراحت لداخل
وعلى الساعه ثنتين قعد حمد الي تعود يرقد في الصاله على صياح ياهل قام وطلع لبرا وحصل سلمى وهي شاله ولدها واتحاول اتسكته
حمد:شبلاه؟
سلمى :مصخن وشل صدره تعبان
حمد:اوديج المستشفي
سلمى :وين احنا والمستشفي انرد العين يعني
حمد:لافديتج اهنيه في واحد قريب فاتح ...جهزي عمرج انا بلبس كندورتيه وبشغل السياره وانتي وعي وحده من البنات اتروح معاج اتساعدج على الصبي
سلمى:غثيتك في رقادك
حمد:افا عليج ترانيه خاله لحمار هذا
دخلت سلمى غرفة البنات وحصلتهن نايمات
وقفت عند الباب اطالعهن:ياسلام كل يوم سهره واليوم وانا في حاجة وحده فيكن تخمدن
طلعت امل من الحمام اتنشف شعرها
امل:انتي تكلمين نفسج ولا منو
سلمى:امل زين انج واعيه ممكن طلب امل
امل :امري فديتج
سلمى:تسلمين حمودي تعبان بوديه المستشفي واباج اتروحين معايه
امل :من عيونيه بس عطينيه دقيقه ابدل بدلت امل ولبست عباتها وشيلتها وطلعت وشافت السياره الي بالحوش مشغله معناه ان السيره معاه
ركبت امل السياره
امل :السلام عليكو
حمد:وعليكو السلام
امل:عطيني حمودي عنج
كانت سلمى جالسه جدام لانها كانت حاسه ان حمد مايعرف امل وهي كلبقيه ماقدرت اتقوله
سلمى:جزاج الله خير يديه عورتنيه من الصبح شالتنه
حضنت امل حمودي وقعدت اتلاعبه متجاهله وجود حمد
اما حمد فكان وجود امل معاهم في السياره مسوي جو عنده
كل شوي كان يرفع نظره للمرايه ويشوفها
¤¤
¤¤
تابع الجزء الثالث.......

في سيارة حمد كانت امل اتلاعب حمودي وحمد كل شوي رفع نظره الها
وفي مره من المرات طاحت عينه بعينها وحس بقلبه طاح ارتبك وتم طول بقية الطريق عينه جدام
سلمى :ماجن الطريق طويل انا فكرت انه قريب
حمد:الحين بنوصل ماشي باقي عشرين كيلو
اول ماوصلو التفتت سلمى لامل
سلمى :الحلوين ياله وصلنا
لاكنها تفاجئت انهم رقود في ثنينه
حمد:شوه!
رفع نظره للمرايه وشافها حاضنه حمودي وراقده رد والتفت لسلمى وابتسم :رايحين في عينها هذولا انزلي
نزلت سلمى ودارت لين باب امل وفتحت الباب
سلمى:هيه حبايبنا ياله قومو
فتحت امل عيونها وشلت سلمى عنها حمودي
سلمى:ياالله حرارته مرتفعه اسمحوليه انا بسبقكم
حمد:لاحقينج سيري سيده الرسبشن جدامج
اختفت سلمى وامل عدها قاعده ماتحركت اتقرب حمد من بابها وتم ايطالعها
حمد:شو مابتنزلين؟
التفتت له امل وتمت اطالعه بدون ماترد عليه
قرب حمد اكثر للباب
حمد:تسمعينيه؟
امل:هاه
بعدها قعدت اطالع حوليها
امل:وصلنا؟
ابتسم حمد:شرايج
امل:حمودي ..حمودي وين؟
حمد:شلته امه وراحت داخل
عضت امل شفايفها منحرجه
حمد:يألله
عدلت امل حجابها وبعدها لبست غطوتها على راسها استغرب حمد سلمى ماتتغطى وريم قالتله ان خوات زوج سلمى مايتغطن شوالسالفه
اول مانزلت امل وقفل حمد سيارته مشو خطوتين وتعثرت امل لاكن حمد اتداركها ومسكها قبل لاتطيح حاط ايديه جدامها واتكات امل عليهن ورفعها وهو يوقف جدامها ماسك ايديها
حمد:شوه عدج راقده؟
امل:اسفه مادري كيف طحت
حمد:ماعليه ماعليه ياله انروح داخل
قعد حمد يسال عن الياهل الي دخل قبل شوي بعدها قرب من امل
حمد:مالقيتهم وين بيروحون يعني
امل:صدق اخاف صار شي
حمد: انا قلتلهم اسمه حمودي
امل :لا قل محمد كيف حمودي
ضحك حمد:تعالي تعالي في الغرفه هذي
دخلو الغرفه على سلمى وحصلوها حاطه ولدها جدامها والاكسجين عليه ولاحضت سلمى الابتسامه على شفايفهم طبعا امل كشفت عشوتها بعد مادخلت
سلمى:دوم ان شاالله هالضحكه
اتلاقت نظراتهم بعدها امل قربت من حمودي
امل :شو اخباره؟
سلمى:عنده التهاب في صدره مسبب له الحراره
امل :فديت روحه مايشوف شر
سلمى :طالعي البيبي الي في الشيشه وراج
التفتت امل وراها على زاويه في الغرفه وشافت منز صغير فيه بيبي صغير يمكن ماكمل اسبوع تقربت منه بسرعه
امل:ايدنن ياله ياله ياله شوفي صبوعه مصغرهن
مدت امل يدها لصبوعه ومسك صبعها
تقرب حمد من المنز وهو ايشوف الفرحه في عيونها وتم ايطالع البيبي معاها
حمد:شواسمه
قرا حمد الاسم
حمد:عالم رفيق اكبر...ايهبي ولد البتاني اقلعيه
طالعته امل:حرام عليك لاتقول جذيه والله انه ايدنن
حمد:ههههههه شو يعني ايدنن
امل:يعني ايجنن انته ماتفهم
كانت سلمى اطالعهم ومستغربه منهم"الحين هذولا الخلايف يدرون انهم متزوجين"
حمد في خاطره "ياربي شوهالشعور الي احسبه شعور غريب مستانس عليه ماقد حسيت به والله... بس فنان ايدنن"
حمد:طالعي طالعي عيونه بسم الله منهن اقلعيه عنج الحين بيدخل علينا الخان وبيضرب بروسنا ببعض
امل:يووووووه فديته
حمد:ولد خان هذا قاعده تتفدينه
امل مانتبهت ان في واير مركب في ابهام ريل البيبي ايقيس الاكسجين ودقات القلب ..الجهاز فجئه قعد ايصيح
حمد:حووه شو صاير
امل بعيون مرعوبه:هاه شبلاه؟
دخلت الممرضه وقعدت تتحرطم وهي تبطل لف البيبي وتعدل الواير
امل بعيون تدمع:انا ماسويت له شي شو صار له
حمد اول ماشاف دموعها صرخ على الممرضه وقعد ايكلمها بالانجليزي
التفتت الممرضه لامل وحطت يدها على يد امل :ماما مافي خوف مافي مشكله هذا جهاز بس بطل شوي انا تعبان شوي زياده في شغل
هزت امل راسها وهي تمسح عيونها
حمد:ايصيحج ولد البتاني هذا
امل:والله خفت صار له شي
سلمى:حمد مسكينه الممرضه ماسلمت منك
حمد:زين ماكفختها على ويها
مشت عنهم امل لطرف الغرفه اطالع الادويه واللفات على رف موجود اهناك وهي تحس بقلبها ايدق بسرعه
‏"اآآآه ياحمد لوتدري انته شو مسوي فيه ماصدق ان هذا شعوريه بيكون ناحيتك فديت زعيقك اتجنن والله اتدنن مادري كيف بحط عينيه بعينك باجر اذا دريت انيه زوجتك ولا اذا حاولت تمسك يديه اووووه"
سلمى :شبلاج ليش ترتجفين جذيه
؟
امل :هاه لاماشي بس ماجن المكان بارد
قام حمد:بطالعهم واخليهم ايبندون المكيف
طلع حمد وابتسمت سلمى لامل
امل:ليش اطالعينيه جذيه
سلمى :لاماشي المهم امل تراهم قالوليه انهم بيرقدونه
امل:والله اتم عندج
سلمى:لامايحتاي ردي انتي مع حمد مسكين سهرناه وباجر تعالي اذا تقدرين وهاتي اليه بعض اغ****ه
امل:ماعليج يعني بروحج ؟
دخل حمد
سلمى :ماعليه اصلا المكان مابيكفي شكل ام الصبي بترجع اتبات عند ولدها بعد انتي روحي واشبعي رقاد عشان اتضمين حمودي باجر واحط راسيه انا شويه
امل :ان شاالله اذا تبين شي سويلنا على تيلفون ريم
سلمى:ماعليه خلاص حمد ردو انتو انا
حمد:طيب تحملي على عمرج وسويليه تيلفون اذا تريدين شي او صار شي
سلمى:ان شاالله اتيسرو انتو
حمد:يالله
طلعو حمد وامل وراحو للسياره وشعور حمد بالوناسه ايزيد عنده
¤¤
¤¤
¤¤
ودمتم وديمه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 14-07-2009, 10:59 PM
صورة همسة غــــرام الرمزية
همسة غــــرام همسة غــــرام غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


الجزء الرابع.....


بعد ماصعدت امل صعد حمد وهو طبعا ايحس بسعاده مش عارف شو مصدرها ..مسك طريق العوده وكانت امل جالسه جنبه وهيه هاديه وطبعا كانت منزله غشوتها على وجها
امل:عادي؟
التفت الها حمد:شو هو الي عادي؟
امل :انخليهم بروحهم
حمد:شو المشكله ماعتقد انها اول مره ترقده
امل:لو تميت عندها كان احسن
حمد بابتسامه:مشالله علاقتكن وايد حلوه
امل"هذا شو ايخرف وايقول اكيد مفكرنيه اخت زوجها ..طيب خلك على عماك بشوف شو اخرتها معاك"
حمد بعد السكون الي عم السياره
حمد:اذا تبين تعقين غشوتج ترا الطريق خالي مافيه سيارات
امل:لا عادي جذيه
سكتت اشوي وردت اتقول:علشان بعد اقدر اغمض عينيه اذا يانيه الرقاد ههههه
حمد: ايوااا ...على فكره انا ماقد سقت في وقت متاخر جذيه اخاف اذا تميت جذيه محد ايسولف عليه ارقد واجلب السياره
رفعت امل غطاها بسرعه
امل :شوه انت صدق تتكلم؟
استانس حمد فوول اول مارفعت غطاها وبان الخوف عليها"ههههه مسكينه روعتها صدق... بس وناسه والله انا مادري ليش مكيف جذيه بحياتي ماحسيت بهذا الشعور ..الله يستر من هالشعور"
امل :انزين اذا شغلنا الراديو مابيطرد عنك الرقاد
حمد:الا بيزيده
التفتت امل له بنص جسمها وطالعته
امل:طيب شو عنه تريدنا انسولف؟
ضحك حمد:ول ول ول كل هذا خوف
امل:شدرانيبك اتقول بتجلب السياره
ابتسم حمد:يابنت الحلال امزح معاج اصلا انا شبعان رقاد يباليه الحين يومين لين احصل الرقاد عقب ال..........
امل:عقب شوه
حمد:هاه ماشي ماشي..اذا تبين اتشغلين لمسجل شغليه
امل :لا محب صدعة الاغاني
حمد:عيل شو تسمعين
امل:ولاشي
رفع حمد حواجبه مستغرب:ولا شي
امل:احب اسمع اكثر شي القصايد
حمد:حق منوه؟
امل :مافي حد محدد
حمد:اوكيه شرايج انا احطلج شريط شوفيه اذا حلو
وتمو بعدها حمد وامل في سوالف لين ماوصلو البيت واتمنى حمد لو الطريق كان اطول بعد رغم انه كان طويل والاخ كان على سرعه معينه
كان الوقت قريب الفجر
حمد:هذي سيارة ابويه معقوله ضوا بعد ماطلعنا المستشفي غريبه اول مره
بعدها التفت لامل:متى تريدينا نرجع لسلمى ؟
امل :مادري على الساعه عشر
حمد:بتكونين واعيه
امل:ان شاالله
حمد:طيب خلاص
امل:وانته؟
حط حمد راسه على سكان سيارته لانه عده مانزل وامل كانت اتكلمه وهي واقفه عند الباب:انا شوه؟
امل:بتكون واعي؟
حمد:هذا اذا رقدت
وقفت امل اتبادله النظرات وابتسامه تعلو ثغرها وطبعا دقات قلوبهم حدث عنها ولا حرج وبشعور غريب رجع يتملك حمد ويحسبه يسري في جسمه
غمض عيونه شوي وفتحهن وهو ياخذنفس و مازال ايطالعها امل حست بحركته هذي بنار تلفحها نزلت راسها
امل:ت تصبح على خير
قالتها وركضت داخل قبل لاتعطيه مجال ايرد عليها


على الساعه تسع اتلاقى حمد وامل في المطبخ
حمد:انتي واعيه؟
امل :هيه بجهز ريوق حق سلمى
حمد:زين
وهو طالع:متى تبينا نمشي
امل: نصف ساعه بعد واكون جاهزه
حمد:طيب تمام
دخل حمد الميلس وحصل ابوه وامه وخالته
سلم عليهم وقعد عدال امه
حمد وهو يعقم كندورته:صبيليه شاي خالوه
الخاله:من عيونيه...الا بسالك انته مسري سلمى البارحه المستشفي
حمد:هيه كلمتيها
الخاله :لا تيلفونها مغلق
حمد:اكيد فضى ...الحين بنروح الها بنوديلها ريوق وسمان الها ولولدها
الام:منو معاك
رفع حمد نظره لابوه:مادري وحده من البنات
‏ ‏
امل جهزت الفطور ورتبت اغراض سلمى وولدها وراحت اطالع حد من البنات ايروح معاها لاكن مافي فايده الوقت هذا عندهن للرقاد
رجعت بعد مالبست عباتها وشيلتها طلعت في الممر الي جدام الصاله وهناك سمعت الصراخ بين حمد وعمها ابو حمد
حمد وهو يوقف:خلاص يابويه خلاص انا الموضوع هذا منتهي منه رد والتفت لبوه:انا من البدايه قلت لك انك ناوي تدبسنيه في هذا الموضوع لاكن انا مشيتها لك ورضيت بس لين اهنيه وخلاص انته تدري انيه ماحب حد يفرض عليه شي
ابوحمد:انا ادور مصلحتك
حمد:انا مش ياهل يابويه ولاهب غشيم ماعرف مصلحتي ..هذا الزواج مرفووووض من البدايه مرفوض ..اسلوبك هذا مابيفيد معايه
ابوحمد:والله لو تلف الدنيا كلها مابتحصل نفس امل
حمد:انا عاده خص املك هذي ماريدها لو كانت شو ماكانت ماريدها ..ان شالله ملكت جمال العالم وملكت الاخلاق والصفات الحميده كلها ماريدها خير شر ماريدها ياناس افهمونيه ماريدها
الام:ياولديه هد اعصابك مايسوا عليك
حمد:لا يسوا يوم انكو تتحكمون بحياة الواحد يسوا ياميه
وانا هذي امل لازم اطلقها وفي اقرب وقت ان شالله
ابو حمد:ان طلقتها تراك لاهب ولديه ولا اعرفك
حمدبعيون بدت تحمر من القهر :ليش يابويه ليش القهر هذا كله
ابو حمد وهو يوقف:انا مابقهرك ياولديه ..طلبيه الوحيد بس انها تكون على ذمتك وانته حر بنفسك واوعدك مافتحلك الموضوع هذا ابدا ...لاكن والله ياحمد لو تينيه اتحب اريوليه واتقول يابويه انا **** ابها ان نجوم السما اقربلك
ضحك حمد على فكرة ابوه
ابوحمد:انا اقولك الحين وعشان ماتلومنيه باجر انيه ياولديه تمنيت انك تعطي نفسك فرصه اتعرف فيها امل لاكن عنادك وعزة نفسك منعت هذا الشي مع انيه ابوك مابتمنا لك غير الخير
حمد:طبعا والتحكم في حياتيه باجر بتقول بعد حدد نسلك ياحمدعشان مصلحت
حمد ماكمل جملته لان خالته عطته كف على ويهه
الخاله:انته ماتستحي تتكلم مع ابوك جذيه
حمد:تضربينيه ياخاله؟!
الخاله :هيه اضربك ولا نسيت انيه مرضعتنك واليه حق عليك
دارت نظرات حمد على الكل ونزل شل سفرته وطلع
ركب سيارته وقعد فيها شوي ايحاول ايهدي نفسه
اما امل فكانت اتحاول اتهدي نفسها من الصياح بعد الكلام الي سمعته "يعني شو انا لعبه في ايديهم ..لازم اكلم عميه واخليه يعتق الاستاذ من...."بعدها رجعت الها موجت الصياح كانت امل حابسه نفسها في واحد من الحمامات الخارجيه
عسلت ويها وحطت الغشوه وطلعت للمطبخ خذت الاغراض وراحت للسياره اول ماركبت شافته متكي بجبهته على ايديه الي على السكان وما كان لابس سفرته
امل:تاخرت عليك؟
حمد:هاه لا عادي خلصتي
هزت له راسها وبعدها حرك السياره رايح للمستشفي نفسيته ماسمحت له يفتح معاها اي موضوع واتمنى لو هيه تكلمت على الاقل اطلعه من الجو الي هو فيه لاكن السكوت كان مخيم على المكان لين ماوصلو وراحو لعند سلمى
شلت امل حمودي بعد ماسلمت على سلمى وصدت للجهه الثانيه اتلاعبه
قعد حمد عدال سلمى
حمد:شوه شلوه ولد البتاني
سلمى:نقلوهم غرفه ثانيه
حمد:زين
سلمى:شبلاكو اشاكالكم والله انها
حمد كان خاطره ايفضفض:شو بيكون غير موضوع زواجيه الزفت الي ابتليت به
سلمى كبتت شهقتها "هذا شو ايهبب
اكيد مادرا ان امل اهيه زوجته الله يستر ماتسمع الاسمعت وانطرت ذنها بعد بس انا ماحب هذي المواقف مستحيل انا الي اقوله "
حمد:ابويه كان مصر انيه اقبلبها زوجه لاكن انا مستحيل اخليهم يتحكمون في حياته اكثر من جذيه طول حياتيه وانا راضح فو كل شي
وعمرهم مامشونيه على شي فيه راحتيه لاكن الحين خلاص اذا قالو يمين انا بقول يسار
سلمى:شو ياحمد مغايض
حمد:هم الي حدونيه ...يتركونيه في حاليه وانا اعرف مصلحة نفسيه
لا واسمعي النكته هذي ايقول ابويه اونيه لو اييه في يوم من الايام واطلبها نجوم السما اقرب اليه
واااايد مصدق عمره مع هلامل
سلمى عضت شفايفها واتوجهت نظراتهالامل الي معطيتنهم ظهرها ومشغوله اونها اتلاعب حمودي
قامت سلمى:انتو يبتو قهوه زين باروح اودي حق الحرمه هذي الي عدالي اتقول راسها مصدع واتريد قهوه
خلتهم وطلعت تم حمد فتره سرحان بعدها
حمد:اوفففف
التفتت له امل بسرعه
واتلاقت نظراتهم
حمد في خاطره"شبلاها اليوم ساكته ونظراتها متغيره"ابتسم الها عقب وردت له ابتسامته
¤¤
¤¤
¤¤
ودمتم وديمه..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 14-07-2009, 11:29 PM
صورة عايشه على وهم الرمزية
عايشه على وهم عايشه على وهم غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


دماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااار رووووووووووووووووووووووعة تكفين كمليها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 15-07-2009, 01:42 AM
صورة عايشه على وهم الرمزية
عايشه على وهم عايشه على وهم غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


همسة غرام حبيتي متى راح تنزلين البارتات لا ن القصة دشت مزاجي بقوه والله يعييييييييييييين على اللي جايها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 15-07-2009, 04:18 AM
صورة دنيتي قربك الرمزية
دنيتي قربك دنيتي قربك غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جددي فيني حياتي باللقاء ** لـ وديمه العطاا **


يسلمو على البارت الرائع

ورواية من بديتها رائعة

في انتظارك


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية جددي فيني حياتي باللقاء / الكاتبة : وديمه العطا ، كاملة

الوسوم
للكاتبة وديمه العطاا , اللي مايقراها فوت على نفسه فرصة العمر , الجزء الاخيـــــــــــــــــــــــــــــــــر , جددي فيني حياتي باللقاء , كـــــــــامـــــــــلة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6612 15-04-2014 08:35 PM
رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا ، كاملة sĩмőη روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 426 04-03-2014 07:40 PM
رواية سرق حياتي / الكاتبة : معاني ، كاملة كـــايـــد الـــريـــم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 41 08-01-2014 01:56 AM
جميع روايات غرام المكتمله للتحميل بصيغه txt للجوال سيدة زمانهاا ارشيف غرام 1 15-08-2009 05:11 AM
إنتفض قلبي بغزال منصوري ( يصعب فتح الموضوع ) حبيبة دمعه مخنوووقه ارشيف غرام 16 08-05-2009 03:25 AM

الساعة الآن +3: 03:36 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم