اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 17-07-2009, 03:29 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



وتين تكلم وسن : يعني كيف ..؟؟
وسن : وتين أـنا متأكدهـ بيصير شيء يخرب حياتي اـنا وراكان ..
أبو خالد كان بيطلع من الغرفه وسمع الكلام ورجع ..
وتين : ليش تقولين كذا ..
وسن وعيونها مدمعه : أـنا أحس وإحساسي مايخيب ياوتين .. بيصير شيء يخرب علينا إذا مو ذا الحين تأكدي بعد الزواج وقولي وسن قالت ..
وتين : راكان محسسك بهـ الشيء ..
وسن : بـ العكس راااكان يدور رضاي وسعادتي دوارهـ .. لكن المشكله فـ غيرهـ .. صحيح اـنا احبه واهو يحبني لكن في ناس جالسه لنا .. وهذا إللي بيفصل بيننا ..
وتين : إذا إنتي ورااكان ما راح تسمعون لهم خلاص ماراح تخرب حياتكم بـ إذن الله ..
وسن : صحيح مانسمع لكن في أشياء غير اللكلام إللي ما راح نسمع له .. إللي يبي يخرب بيننا بيوصل لهـ الشيء .. وإنتي عارفه الوحدهـ إذا حطت شيء بـ راسها تجيبه تجيبه ..
وتين تخفف ع وسن مع إنها حاسه فيها قالت : تعوذي من الشيطان ولا توسوسين ..
وسن وإهي تناظر تحت : يارب مجرد إحساس .. وتين أـنا متعودهـ ع حماية أبوي لي من كل شيء .. لما أمشي أي مكان بروحي ما اخاف لإني متأكدهـ ابوي عندي وعامل رقابه علي من بعيد .. لكن لما أروح هناك ماعندي احد .. صحيح بـ نفس الدوله لكن راح أحس بـ الغربه .. راكان ماراح يقصر .. لكن بـ افقد أبوي أوخواني أمي عماني أولاد عماني عماتي بناتهم .. { كملت بصعوبه } وتين أكثر شيء بـ افقدهـ أبوي .. الحضن الدافي الحنون السند .. هذا إللي آبيه لما أكون هناك عند راكان ..
وتين : وربي حاسه فيك .. لكن هذي الحياهـ ,, وغير كذا .. خالي ماراح يتركك ..
وسن : خايفه لإن ماعندي احد هناك من أهلي .. كلهم هنا واـنا بروحي هناك بين أهل راكان .. بتعذب بروحي ياوتين ..
وتين : فيهم خير يسوون شيء ..
وسن : والله إذا بغوا يسوون بيسوون ولا حسبوا حساب لـ احد ..
وتين سكتت لإن كلام وسن صح .. وسن ساكته .. هـ الإحساس ما جا لها إلا من وافقت ع راكان .. متأكدهـ إنها بتتعذب كثير بروحها هناك ..
أبو خالد شاف إن سكوتهم طول فتح الباب وطلع .. وتين وقفت له .. وسن شافت وتين وقفت وناظرت مكان ماتناظر وتين وشافت أبوها إللي من تشوفه ترتاح من كل عذاب .. من تشوفه ماتحاتي أي شيء .. تعرف إن وراها سند عزوهـ بهـ الدنيا ..وقفت .. تقدم لهم وتبسم وقال واهو يمد إيدهـ لـ وسن : تعالي يابابا ..
وسن متعودهـ ع أبوها كذا .. ماتوقعت إنه سمع كلامها .. أبوها من سمع كلامها لـ وتين واهو خايف عليها أكثر .. جت له وباست راسه وحضنها من الجنب وباس راسها وقال : وينك من شوي ؟؟
وسن وإهي تناظرهـ شـ قد تموووووت عليه قالت : بـ غرفتي ..
أبوها : تعبانه شيء ؟؟
وسن : لا بس حبيت أجلس بروحي شوي ..
أبوها : متضايقه من الجلسه بـ المزرعه ؟؟
وسن : لا يكفي وجودك فيها ..
وتين مشت عنهم .. والشباب يناظرون فيهم ..
أبوها : طيب شـ رايك نلطع للبر ..
وسن تبسمت وقالت : وناسه .. لكن متى ؟؟
أبوها : بعد الإمتاحانات ..
وسن : حلو .. عشان نستانس مرهـ .. بس إنت ماعندك سفر ..؟؟
أبوها : إحنا مو مطولين بـ البر بـ الكثير 4 أـيام ونرجع وبعدين اسافر ..
وسن :شهر بتكون بـ الخارج ؟؟
أبوها : ع حسب ..
وسن سكتت .. تخاف تفقدهـ ..
مشاها معاهـ وقال يستهبل : شـ رآيك تروحين معاي ؟؟
وسن : والله ..
أبوها : هههههههههههههههههههههههههههههه ,, لا ياقلبي أـنا أروح عمل مو سياحه .. بـ الصيف إن شاء الله لك طلعه خاصه للخارج ..
وسن : كويس .. عشان اغير جو ..
أبوها : إن شاء الله ع خير بـ الصيف ..
وسن : إن شاء الله ..
وسام يعلي صوته : أتوقع أـنا بعد ولدك ...
أبو خالد : إنت ذا الحين جالس لها ع الوحدهـ ونص ..
وسام :اجل أشوف الريق الحلو بس لها وإلا إحنا أنواع المحاضرات ..
أبو خالد : والله هذي وسن ماعندي غيرها من البنات .. واشوف فيها الدنيا ..
بدر : إحترق كرتكم .. وسن يشوف فيها الدنيا وإهي وحدهـ اجل إنتم يـ الأربعه شـ يشوف فيكم ..
كلهم : هههههههههههههههههههههه
أبو خالد : هم رياجيل يشيلون نفسهم وكل واحد بينشغل بـ حياته ,, لكن وسن مالها غيري ...
سكتوا الشباب لإن كلامه واضح إنه خايف عليها موت ..
حاتم : لا يبارك فينا إذا إنشغلنا فـ حياتنا عنها ..
أبو خالد : يابوك الدنيا تغير .. إنتم بكرهـ بتتزوجون نفس خالد وكل واحد بينشغل وبيلهى بحياته وببيته وزوجته وعيااله لكن إهي مالها غير أبوها وامها ..
ابو سعد : زوجها بيكون فيه بركه إن شاء الله ..
أبو خالد : ما احد بيخاف عليها كثري ..
وسن عيونها مدمعه من كلام أبوها .. لو تلف الدنيا كلها وتجمع حب كل إللي يحبونها مستحيل يجي ربع حب أبوها لها وإلا خوفه عليها ..
حاتم : إذا كذا ما راح أتزوح ..
ابو خالد : لو تجلس لها ما راح تكون نفس إهتمامي لها ..
وسام يستهبل يغير الجو : لا تخاف يبه . . أـنا توأمها أحس بكل شيء تمر فيه يعني إذا صار فيها شيء لا قدر الله راح اطير لها ع طووول ...
أبو سعد : كذا تخرب البنت ياولدي ..
أبو خالد : الله يطول لي بعمرك أـنا آبيها مرتاحه طوول عمرها ولا شيء يضايقها ..
أبو سعد : الدنيا ماتجي ع الكيف ياسُلطان ..
أبو خالد : وعشانها ماتجي ع الكيف بـ اسوي المستحيل لها .. والله لا يحوجها لـ غيري ..
سكتوا كلهم لإن موضوع وسن صعب ومصعبه أبوها .. وما احد يلومه أبوها بيخاف عليها حتى إذا إهي فـ حضن زوجها .. مافي مثل الأبو ,, لا زوج ولا أخو ولا غيرهـ ..
وسن وإهي تناظر أبوها إللي جالسه بجنبه : الله لايحرمني منك ..
أبوها : ولا منك ياروح ابوك ..

نزلوا الماسه وفهد .. وحطوا العشى وتعشوا الرياجيل والشباب بروحهم والحريم والبنات بروحهم .. الكل موجود عدأ خلود إللي عامله إضراب ع كل شيء ..

اليوم الثاني جا لهم فواز عندهـ إجازهـ أسبوعين وبيقضيها مع أهله ..
عزام اهو وريم بغرفتهم : بعد يومين بـ أطلع للرياض احضر العيد عند أهلي .. إذا حابه تجلسين هنا إجلسي أـنا ما راح امنعك عن شيء إنتي تبينه ..
ريم : قللبي أـنا بروح معاك .. مالي جلوس فـ مكان ماهو فيه زوجي .. وبما إنك بتروح لـ اهلك بـ أروح معاك ..
عزام إستغرب : طيب واهلك ما راح تعيدين عندهم .. تأكدي ما راح ازعل ..
ريم : حياتي أـنا قلت لك أـنا اروح معاك وين ماتروح ..
عزام واهو يبوس إيدها : الله لايرحمني منك ..
ريم : ولا منك يارب ..

كان بدر وفيصل وسعود وتركي وحمد وفواز يتمشون بـ المزرعه وبدر يخبر خاله فواز عن سالفة خاله سُلطان مع وسن ..
بدر : مستحيل يوثق فـ راكان إذا كلامه من ذا الحين كذا ..
فواز : بدر لا تلومه هذي بنته ..
بدر : إنت تتكلم كذا عشانه أخوك .. وإهي بنت اخوك .. شـ فيها زود عن باقي البنات لما يحرص عليها كذا ..
حمد : إفهم بنته الوحيدهـ واهم شيء بدنيته إهي ..
سعود : صح يرخص الروح عشانها ..
فيصل : بس كذا كلام بدر صح .. كيف بيوثق فـ راكان ..
فواز : أعرف سُلطان ما راح يتركها كذا ..
تركي : يعني ممكن إنه ينقل معااها للرياض ..
فواز : ماقلت كذا .. لكن الأكيد نفس ماهي عايشه عندهـ راح يعيشهاا عند راكان كذا ولا راح يتغيرعليها شيء ..
سعود : ترا خالي صادق .. خايف عليها لإنها راح تكون هناك بروحها ما عندها أحد من أهلها ..
حمد : من جد الله يعينها ..
فيصل : الله يـ الدنيا دلوعة العائله وإهي الوحيدهـ إللي تبتعد عننا وتروح برا المنطقه كلها ..
سعود : من جد إننت تخيل .. لو معاهم بنفس المنطقه ممكن يهون شوي لكن إهي بـ الرياض واهم هنا قويه ..
بدر : عندي إحساس عمي بينقل راكان للخبر ..
تركي : خير .. واهله ..
بدر : ماقالها سعد لما نقل من عند أهله لـ اهل زوجته ..
سكتوا لإن كلام بدر صح ..
فواز : ترا سُلطان الله يحفظه لنا إللي يبيه يسويه ويوصل له .. يعني مافي شيء صعب عليه وتوقعوا كل شيء منه ..
تركي : الله يعين ويوفق ..
كلهم : آمين ..

البنات والحريم كانوا جالسين وسواليف ..
وتين : أسمعوووووووووووووووووا ..
الكل ناظرها ..
وتين تضحك : أنفع أطلع فـ مؤتمرات ..
أم سعود : ماعندك سالفه ورجعت تسولف ..
وتين : ههههههههههههههههههههههههههه ,, لحظه .. مو هذا إللي آبي أقوله ..
أم فارس : قولي ..
وتين : قررنا نحن { وتين , وسن , ريناد , هنادي , روزان }
أم راشد تطنز : هاها .. شعندهم ؟؟
وتين : لحظه طيب ..
أم راشد : أوكي سكتنا ..
أم سعود : الله يستر بس ..
وتين : لا تخافون مو إنقلاب علييكم ..
أم سعود : ما شاء الله لا يكون تفكرون بس ..
أم عبدالرحمن : ياربي منك يـ العنود خلينا نسمع .. الحلوين شـ قرروا ..
وتين ترسل بوسه لـ أم عبدالرحمن : فديت الناس الفاهمه ..
أم راشد : أقول أخلصي ..
هنادي : أبو الغيرهـ ياناس ..
وتين : حلو إنك ماخذيتي خالي عبدالله عشان لاتخربين ع حريمه ..
أم راشد : يـ الوسخه أـنا اخته كيف أخذهـ ..
وتين تطق راسها : نسيت .. المهم .. نرجع لـ قرارنا .. طبعاً اهو قرار تطوعي ولنا إن شاء الله الأجر ..
أم تركي : ماضنتي دامكم إنتم بعيد الأجر عنكم ..
أم سعود وأم راشد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين : وليش إن شاء الله شـ فينا يعني ..
هنادي :صح شفينا يعني ..
أم خالد : ياقلبي مافيكم شيء بس كملوا ..
وتين :أهم شيء خالتي جوهرهـ متحمسه ..
هنادي : صح والباقي ماعلينا منهم ..
أم راشد : يـ الوسخات .. إحنا خالاتكم ..
هنادي : وإذا ..
وتين : يعني نقيد نفسنا فيكم .. سوري ..
أم تركي : هذيل لا ترتجون من وراهم شيء ..
وتين : قلبو إحنا ورانا شيء ..
هنادي تناظر وراها : لا ..
أم سعود : الحمدلله والشكر بس ..
تهاني متحمسه : يلا شـ قررتوا ..
وتين : المهم .. مثل ماقلت إحنا .. قررنا وإللي يبي ينظم معانا حياهـ الله ..
هنادي : البيت بيته مثل مايقولون ..
وسن : ياهبلا .. الأجر مو البيت ..
هنادي : سوري ع الفصل إللي يصيبني ويخليني أهذر بـ شيء مو من الموضوع ..
الحريم يناظرون هبال البنات إللي واضح عليهم الفصله من جد وساكتات .. بيعرفون شـ قرروا ..
وتين : إيوا .. وين وصلنا ..
هنادي : الففصل إلللي يصيبني ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
أمل وإهي متمددهـ : الحمدلله والشكر .. من جد احس إنهم شاربين شيء ..
هنادي تغمز لهها : تبين تجربين ..
وتين : صدقيني ماتحسين بحمالك نهائياً ..
أمل : شكراً ..
هنادي: لا شكر ع واجب ..
وتين تكمل : كل يوم تعالي ..
أم سعود عصبت : قسم بـ الله إذا ماتكلمتوا عدل لـ تشوفون شغلكم ..
وتين : طيب .. قررنا .. نبدأ صيام من بكرهـ إن شاء الله إلـى يوم 9 ذي الحجه ..
روزان : تطوع ..
أم تركي : اأقعد يـ التطوع ..
أم سعود وام راشد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم خالد : حلو ..
أم فارس : طيب كلكم بتصمون ..؟
وتين : أـنا ووسن وهنادي وريناد وروزان ..
أم سعود تغمز : والباقي ..؟؟
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين : الباقي عندك ..
أم سعود : أـنا شـ دخلني ..
وسن : كيف شـ دخلك .. إللي تقدر منكم تصوم ..
أم خالد : ما أقدر أصوم واترك سُلطان ..
أم راشد : إيوا قولي كذا ..
أم تركي : أـنا خبري الصوم النهار ماهو الليل ..
أم خالد : شـ حارك .. نهار ليل كيفنا ..
وتين : ياليل إحنا بـ الصوم مو بـ الزواج ..
أم خالد : طيب اـنا قلت . . صعب أصوم من بكرهـ إلـى يوم 9 .. صح بـ إذن الله كلنا راح نصوم يوم 9 ..
وسن : أوكي أمي لا .. والباقي ..
أم سعود : أـنا لا ..
هنادي بـ لعانه : ليش ؟؟
أم سعود : بتعرفين .؟؟
هنادي : ياليت ..
أم سعود : تعرفين أـنا متزوجه ومتى ماجا فـ بال زوجي إنـ ...
البنات صارخوا ..
أم سعود وإهي تضحك : لحظه بـ اكمل ..
ديما : لا خاله تُكفين ..
أم راشد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين : أمي ماتقدر .. خاله الماسه ..
الماسه : نفس العنود وجوهرهـ ..
وتين : طيب .. خالتي غيوض ..
أم تركي : ما أتوقع بكرهـ أقدر .. لكن يوم 8 و9 ممكن ..
وسن : اوكي .. وعمتي موضي ...
أم فارس : اليوم عبدالله عند تهاني وبكرهـ عندي .. وبكرهـ 7 يعني ما اقدر إلا من تاريخ 8 و9 ..
وتين : طيب .. 8 عند خالتي لولوهـ و9 عند خالتي تهاني صح ..
أم فارس : صح ..
أم راشد : شـ عليها العيد عيدين ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن تغير الموضوع : آمم .. خالتي لولوهـ تقدرين ..؟؟
لولوهـ : بكرهـ إيوا .. بعدهـ لا .. 9 إيوا ..
وسن : حلو .. خاله تهاني ..
تهاني : أـنا حتى إذا عبدالله مو عندي صعب .. لإن عندي أدويه وإلا أخذها بـ وقتها .. عشان الحمال ..
وسن : أوكي ..
أم سعود : طيب هديل , أمل , ريم , خلود , ديما ..
وتين : خارج التغطيه ...
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم : أـنا مو خارج التغطيه .. لكن راح نطلع للرياض أـنا وعزام ... وإذا صام عزام صمت وإذا لا صعب .. لكن الأكيد يوم 9 إن شاء الله صايمينه ..
أمل : واـنا بعد مو خارج التغطيه .. لكن تعرفون تعب الحمال ..
أم راشد : ديما وخلود وهديل معروووف ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههه
وسن : أوكي .. يعني اـنا ووتين وهنادي وريناد وروزان وعمتي غيوض وعمتي موضي يوم 8 و9 .. كذا أوكي ..
وتين : أوكي .. بكرهـ إن شاء الله لا تنسون ..
هنادي : كيف ننسى وإحنا سهرانين ..
روزان : طيب الشباب ..
أم خالد : الشباب كلهم يوم 9 ..
ريم : بكرهـ راح نطلع للرياض ..
وتين : حسافه .. إجلسي ..
أم سعود : تروح مع زوجها افضل لها ..
أم راشد : صح ..
ريم : بكرهـ تعرفين ياوتين ..
وتين : ما بقى إلا إهي يتحكم فيني وين مايروح إلا اـنا وياهـ ..
هنادي: تخيلي بس .. من جد سخافه .. كل واحد يروح بـ كيفه ..
ريم : بـ العكس عزام يقول إذا حبيتي تجلسين عند أهلك عادي ما راح أمنعك .. بس اـنا قلت بـ اروح معاهـ ..
وتين : الحمدلله والشكر ..
هنادي : من جد ..
أم سعود : ليش إن شاء الله ..
وتين : يتحكم فيني .. لا ياروحي أـنا إنخلقت قراري بـ إيدي مو يجي احد يتحكم .. يقلب وجهه بس ..
أم راشد : والله شكل ما راح ياكلها غير الثنتين هذيل ..
أم سعود : هذا أـنا متأكدهـ منه ..
وتين : يحمد ربه إني أـنا واهو فـ بيت واحد ..
أم سعود : لا ياشيخه ..
وتين : أجل ..
هنادي : ويبوس إيدهـ وجه وقفى ..
أم سعود : لا صرتي إنت واهو بروحكم ضاعت علومك
وتين : منو قال إني بـ أتزوج .. بـ اجلس عند أبوي عازني ومدللني بدل لا اشوف الهم والغم ..
أم سعود : إيه ماعليه ..
أمل : يُمه ماعليك منها .. بكرهـ تكبر وتعقل ..
وتين : شـ قالوا لك مجنونه ..
أمل : إلا المجنون إللي يفكر ياخذك ..
وتين : وأـنا مو فاضيه حق مجانين ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 17-07-2009, 03:31 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



يوم 8 الكل بيحرك لـ الخبر عشان العيد .. الساعه 12 الظهر ..
أم سعود : حلو إنكم صمتوا عشان تسكتون عننا ..
بدر ووسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين: أعجبتك ..
وسام يتبسم لها : أكيد ..
وتين : مالت عليكم ..
بدر : هنادي صايم ..؟؟
هنادي : يس ..
بدر : شعندهم ..!!
هنادي : وليش إن شاء الله ..؟؟
وسام : لإن التطوع بجهه وإنتي بجهه ..
بدر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,, حلوهـ حلوهـ ..
هنادي : أفضل منكم ع الأقل ..
وسام : لا .. إحنا صيامنا بكرهـ إن شاء الله .. وبعدين إحنا إذا صمنا إمتنعنا عن كل شيء .. مو نفسكم ..
وسن : الحمدلله ماعملنا شيء ..
بدر : صدقنا ..
وسن : شـنو شفت علينا ..
بدر : بس الله يسلمك الرقص إللي بـ نصوص الليالي ..
وتين : الرقص مو حرام ..
وسام : صح .. لكن الأغاني إللي ترنع عندكم ..
وسن : تعال إنت واهو .. شـ عرفكم ..؟؟
بدر ووسام يضحكون ..
ياسر : مافي شيء يخفى علينا ..
وتين : والله هذيل إللي ماصاموا جالسين يرقصون بـ الليل ..
وسام وياسر وبدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : منو البنات إللي ماصاموا ؟؟
البنات تفشلوا ..
وتين : إنت ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي : وتين وتبن .. شـ رآيك تمسكينه بـ الجزمه بعد فوق ماماقلتي إنه بنت ..
وتين بعناد : ليت لو تكون عليك هـ الجزمه ..
تركي معصب : قليلة أدب ..
وتين وإهي جالسه ولا همها شيء : ماعليك زود ..
تركي : اوكي قولي إللي تبين لكن تأكدي كل شيء بوقته ياوتين ..
وتين : ولا هميتني .. وإذا ع كل شيء بوقته فـ اـنا بنفسي إللي بـ أذكرك إذا صرت تحت رحمتك وهذا من المستحيل .. يعني لا تحلم كثير بعدين يصيبك جنان .. وإحنا مو ناقصين جنان زود ع جنانك .. مو يقولون إمسك مجنونك لا يجيك إللي اجن منه .. فـ إسمع مني هـ الشيء ..
تركي واضح إنه ماهزها كلامه قال بكل برود إنقهرت منه : ولا يهمك .. أهم شيء راحتك النفسيه تهمني كثير ..
وتين ناظرته بقهر قالت : صحيح سخيف ..
تركي بغرور : إذا تركي سخيف .. إنتي شـ تصيرين ؟؟
وتين قامت من القهر وإهي متحلفه تقهرهـ مثل ماقهرها ..
تركي تبسم بينه وبين نفسه ع إنه رفع ضغطها وهذا إللي يبيه عشان تحترم نفسها ولسى قدامك المشوار طويل ياوتين مع تركي ..

ع الساعه 1 حركوا للخبر كلهم .. طبعاً جدتهم وجدهم من بداية شهر 12 واهم يصومون .. طبعاً أم سعود راح يكون عندها فطور الصايمين اليوم عشان وتين صايم وقايله للشباب بعد يجوون لها .. ويوم 9 كان فطور الكل عند تهاني لإن اليوم لها ..

فجر العيد .. الكل صاحي ومبسوطين بـ العيد ..
وسن تتصل فـ رااكان عشان يصحى .. دقت له المرهـ الأولى ولا رد ... رجعت دقت المرهـ الثانيه فتح الخط ..
وسن بدلع : كسوووول .. يلا إصحى ..
راكاان واهو فيه النوم : آخخ ’’ أحلى كلام أسمعه ع الصباح ..
وسن : ههههههههههههههههههههـآي .. ذا الحين كسول أحلى كلام ..
راكان : لإنه منك ..
وسن ناويه تحوسه حوس قالت برقه : كل عام وأـنا أصحيك .. أـحبك ..
راكان من إللي حس فيه من صوتها وكلامها جلس من نومته وقال : ويل حالي بس .. وربي أحلى صباح ..
وسن ضحكت بخجل قالت : أول صوت اسمعه من صحيت ..
راكان : آح ’’ عليك بس .. { صارخ بكل صوته } أـحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ..
وسن ضحكت بحيا وقالت : أعشـــقك ..
راكان : أموت عليك ..
وسن : أهـواك ..
راكان يفكر : شنو باقي ..؟؟
وسن وإهي متبسمه : إنك صرت دنيتي ..
راكان صارخ : ياناااااااااااااااااااااااس ,, هذي ناويه علي من الصباح ..
وسن ضحكت قالت : يلا ياحلو صحصح ..
راكاان : أوكي هذاني بـ اخذ شاور والبس واكلمك .. لا تستقبلين اي معايدهـ من أحد ..
وسن ضحكت قالت : شـ رآيك ما اطلع من جناحي ليما تنتهي من الشاور بتاعك وتتصل فييني .. لكن إلا تكون لابس لبس العيــد وأكون أول من يهنيك وإنت أول من يهنيني ..
راكان : أكييييييييييييييييييييد ياحياتي ..
وسن : أوكي قلبو أنتظرك ..
راكان : أوكي ,, باي قلبي ..
وسن : باي حياتي ..

مرت أـيام العيـد حلوهـ ع الكل وخصوصاً إنو زواج فيصل بعد يوم .. والعروسين .. *خالد ’ والجـوري* عايشين أحلى أـيام عمرهم سوأ وبـ الخارج ولا راح يرجعون إلا بعد مايمر ع زواجهم شهر بـ الضبط ..

قبل إختبارات الترم الأول بيوم ..
أم خالد تكلم حاتم إللي جالس بـ الصاله معاها : شوف خالتك بدور راح تجي .. وأـنا بطلع عند وسن ووتين فوق عشان أشوف شنو صار بـ مذاكرتهم ,, إذا دخلت حاول تشغلها ع ما انزل لك ..
حاتم واهو يضحك : هههههههههههههههه .. جاك الموت ياتارك الصلاهـ ..
أم خالد وإهي تضحك : هههههههه .. ماسويننا شيء غلط ..
حاتم : صدقت .. وإلا عشان معاهم مراجعه ما ادري أسأله وخالتي عشانها بـ التوجيه وراح تطب عليكم وتعرف ثم وقتها تسود عيشتكم ..
أم خالد : ههههههههههههههههههههه .. هذا إللي مخوفني .. خصوصاً إنها تدور إللي يعطي مراجعات وتحديد عشان تمسكه من جد ..
حاتم : هههههههههههههههههههههه .. خلاص توكلي وأـنا بجلس لها ..
أم خالد : فديتك .. { وإهي توقف وتمشي } لا تنسى ..
حاتم : أـفا عليك بس ..

طبعاً فيصل ومشاعل تزوجوا وأخيراً .... ومن سافروا ولا اتصلوا فـ أحد إلا لما وصلوا ومن بعدها كل واحد مقفل موبايله .. فيصل عامل تقييد حق مشاعل .. ~_^

وسام عندهـ المدرس الخصوصي حق الرياضيات .. قبل كل إمتحان إلا يكون في مدرس .. حتى إذا في تحديد هذا مايمنع سُلطان إنه مايجيب مدرسين حق أولادهـ .. ووسام مطنقر ع الأخر وفـ خاطرهـ "آففففف .. مدرسين بـ المدرسه ومدرسين هنا ,, ياربي متى افتك من المدرسه وربي طفشت وكرهت عيشتي .. أبوي إلا يجيب مدرسين"
المدرس فلسطيني مولود بـ السعوديه ودارس بـ الخارج .. يعني مقر عائلته الوحيد بـ السعوديه : وسام جاوب ع هـ المسأله ..
وسام واصل حدهـ : خلاص أـنا جاوبت المسائل إللي معاي بـ الإمتحان هذي ما أحتاجها لإنها مو معاي ..
المدرس أحمد : يا ابني .. أبوك محرص علي افهمك كل شيء مهم . . مو شرط إللي بـ الإمتحان وبس ..
وسام : وربي طفشت ... شـ أسوي ما آبي إلا إللي بـ الإمتحان محدد معانا وبس ..
المدرس أحمد شخطيته قويه وعشان كذا مختارهـ سُلطان من بين باقي المدرسين لإنه أهو إللي يقدر ع وسام قال : وسام لا تضيع الوقت وخذ جاوب ..
وسام عارف مافي فايدهـ من الكلام مع هـ المدرس واهو يفتح قلمه عشان يجاوب قال : اـنا ما ادري كيف إنت تحب الدراسه ..
المدرس أحمد : جاوب وبعدين نتكلم ..
وسام واهو يجاوب ع الورقه : بس أـنا آبيك تسولف ..
المدرس أحمد : مستحيل وإحنا ندرس وإلا وإنت تجاوب نسولف .. السوالف ملحوق عليها ..؟
وسام واهو يترك الكتابه ويناظر المدرس قال : بعرف إنت سعودي وإلا فلسطيني ..؟؟ كلامك سعودي وإنت تقول جنسيتك فلسطينه ..
المدرس أحمد : ننتهي من كل شيء بعدين اقول لك ..
وسام واهو يرجع يكتب : ياليل .. نسيت إني إلا أكون مصري عشان اكل الكتب اكل ..
المدرس أحمد تبسم وسكت ع الولد العبيط إللي قباله .. يعني لو ابوهـ إللي ضاغط عليه كان وسام مافكر يذاكر ولا فكر بـ الدراسه كلها .. لكن مع هذا العز كله عندهـ وابوهـ حريص إلا ياخذ شهادهـ .. صحيح الواحد مهما كان عندهـ من العز .. يجي يوم ويحتاج لـ شهادته 'هذا كلام سُلطان إللي مقتنع فيه ومقنع الكل معاهـ'
وسام يدق موبايله ع الطاوله إللي اهم جالسين عليها ..
وسام يناظر المدرس بـ ترجي ..
المدرس أحمد : أخر إتصال وبعدها قفله ..
وسام ماصدق خبر وقال واهو يتبسم : من عيوني الثنتين يـ أفضل مدرس ..
المدرس أحمد واهو يتبسم : افضل مدرس بس عشاني تركتك ترد ع الإتصال .. رد بس بسرعه ..
وسام فتح الخط ..
بدر ع طووول : ياحقييييييير وينك ؟؟
وسام يرد ع كلامه : الزود من الحقارهـ عندك ..
بدر : صحيح ماتستحي ع وجهك ..
وسام : إذا إستحيت إنت أـنا أستحيت ..
بدر : ولسانك طويل اليوم ..
وسام : نفسك ..
بدر زهق : لا حوووووووول .. وبعدين يعني هذا جزاتي متصل فيك .. { كمل بصوت رايق يقال إنه يكلم حبيبته } فقدتك ياروحي وقلت أشوف أشتقتوا لنا وإلا لا ..
وسام شوي ويضحك لكن جلس يجاريه بـ الكلام وعند المدرس : ياروح روحي إنت .. مو فقدتك وبس .. إتخيل ياحبي .. أهوجس فيك ما اقدر أذاكر من كثر ما أـنا افكر فيك ..
بدر يكمل : وهـ بس .. أـنا ما اقدر أتحمل أكثر من كذا ..
وسام : ولا أـنا ..
بدر ماخذها هبال ولا هامه أحد : أقدر اشوفك .. عشان أروي ضمى عيوني .. مشتاق لك ..
وسام : متى ياحياتي ..؟
بدر: أي مكان يناسبك ..
وسام يبي يطفرهـ : عندنا غرفه فاضيه بـ الحديقه تجي لها عشان ناخذ راحتنا ..
بدر وصل حدهـ : صحيح ماتنعطى وجه يـ الوسخ ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : إضحك يـ الوسخ ..
وسام : فهم نفسك ..
بدر : المهم .. وينك في ؟؟
وسام واهو باقي يضحك : فـ بيتنا ..
بدر: تعال بـ الإستراحه ..
وسام واهو راجع له الطفش من بعد ماضحك مع بدر : ما أقدر ..
بدر : أـفا .. ليش ؟؟
وسام : ناسي إنو المدرسين داخلين طالعين ..
بدرإللي ناسي الإمتحانات .. ماأحد يلومه ما يدرس : آففففففففف ,, تصدق نسيت الإمتحانات .. طيب .. كيف مذاكرتك ؟؟
وسام : هذا إستاذ أحمد عندي يشرح لي ..
بدر إللي نط : ويلي عندك مدرس وترد .. لا بـ الله الحكومه فرمتني أـنا وموبايلي ..
وسام : هههههههههههههههههههههههه .. لا ماعليك ..
بدر : شلون ماعلي إنت تذاكر وأـنا اتصل فيك .. يلا أقلب وجهك ..
وسام بـ طفش : باي ..
بدر إللي يضحك عليه قال : ياحراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام .. عندهـ إمتحانات وجالس بـ البيت يذاكر ومعاهـ مدرس خصوصي كأننه بنت .. وإحنا مبسوطين ع الأخر بـ الإستراحه وبنطلع بعد شوي للمجمع ..
وسام وصل حدهـ يقهرهـ ويغريه بطلعت المجمع وقفل بـ وجه بدر إللي إنفقع من الضحك ..
المدرس أحمد : ممكن الموبايل ع الصامت وإلا قفله كله ..
وسام من غير كلمه حوله ع الصاامت .. رجع موبايل وسام يدق وكان صامت هزاز وجلس يهز ع الطاوله بـ طريقه مزعجه ..
المدرس أحمد : مافي رد ع مكالمات وشيل الهزاز ,,
وسام الغى الهزاز واهو واصل حدهـ وخاطرهـ يتوطى فـ بطن هـ المدرس .. لكن المدرس مايعمل كذا إلا لمصلحته كملوا الدرس الخصوصي ولا في أمل يطلع المدرس إلا بعد الساعه 9 بـ الليل .. 'مسكين وسام مايحب احد يقيدهـ فـ شيء يحب يكون حُـر طول وقته .. لكن ذا الحين مقيد ومو أي تقيد إلا المدرس وابوهـ يعني مافي أمل لو واحد بـ الميه .. ومع هذا كلها أسبوعين وخلاص .. لكن منو يفهم وسام إللي كارهـ الدنيا بسبب الدراسه' ..

بدر واهو يضحك ..
فارس يضحك معاهـ ع كلامه لـ وسام قال : مو حرام عليك إللي قلته .. تقهر المسكين ..
سعود : المفروض تهيء له جو ييناسب الوضع إللي اهو في وتراعي شعورهـ هـ الوقت واهو يذاكر ومنحكر داخل البيت مو تجلس تقهرهـ ..
ياسر : أبوك يـ الجو إنت .. إلا يستاهل .. ههههههههههههههههههههههههه
بدر : ههههههههههههه ,, أتخيل شكله ذا الحين ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر : ههههههههههههههههههههههههههههههههه حاط حرته بـ المدرس هههههههههههههههه
بدر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
حمد : الحمدلله والشكر ,, عشانكم إنتهيتوا إنتم خلاص ..
ياسر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. وسام ع طوول يقهرنا بـ كلامه .. ذا الحين جا الوقت إللي نردها له ..
بدر : هههههههههههههههههههههههه ,, ماعليك أخر إمتحان إذا ماشفته يترقص لك بـ الشركه وناسي كل شييء ما أكون بدر ..
ياسر : ههههههههههههههههههههههههههه ,, وإنت الصادق نفس كل سنه ..


نرجع عند حاتم إللي وصل له مكالمه ودخلت خالته البيت وسلمت عليه من بعيد بـ إيديها واهو رد عليها بـ إيدهـ وطلعت فووق عند المشتبه فيهم ..
جوهرهـ دخلت ع جناح وسن حصلت المدرسه جالسه تشرح لهم من الورقه إللي كاتبه المراجعه فيها إستاذة الرياضيات .. ووتين ووسن غرقانات بـ التركيز وياها ..
جوهرهـ : ها .. كيفكم ياحلوين ..؟؟
رفعوا كلهم روسهم وتبسموا لها ..
وتين : غير الطفش من الشرح تمام ..
جوهرهـ وإهي تتبسم : ماعليه ياقلبي كلها أسبوعين وخلاص ..
إلا هذي بدور داخله من وراها قالت : هاااااااااااااااااااااااااي ..
البنات نطوا من مكانهم جوهرهـ تحاول تشغلها ..
لكن وين تشغلها هذي بدور تفهم ع طوول ..
المدرسه عارفه بدور وخشت الورقه بـ الكتاب ..
بدور وإهي عند الباب : ما شاء الله .. { كملت وإهي تضيق عيونها }مراجعه صح ؟؟
وسن ووتين ماقدروا يتكلمون ..
جوهرهـ تحاول ترقع : وين مراجعه الله يهداك .. هذي تلخيص بعض المسائل والباقي بـ الكتاب .. يعني إللي مافهموها شرحتها لهم إستاذة الرياضيات بـ ورقه وإللي فاهمينه ياخذونه من الدفتر والكتاب ..
بدور وإهي عارفه الحقيقه : طيب ليش منصدمات ولا سلموا علي ...
وسن ووتين إستوعبوا وتقدموا لها يسلمون ..
بدور وإهي تضحك : هههههههههههههههههههههههه .. صحيح شـ أسمها مدرسة الرياضياات .. ؟؟
جوهرهـ : منيرهـ ..
بدور : أـها عرفتها .. { وتتقدم وتصافح المدرسه الخصوصيه } كيفك أم أيمن ..؟؟
أم أيمن : الله يسلمك بخير .. إنتي عامله إيه ؟؟
بدور : أزقح والحمدلله .. كيف أولادك وبناتك وزوجك ؟؟
أم أيمن تتبسم لها : كلهم بخير والحمدلله
أم أيمن مصريه وتعرف إنو بدور توجيه وسبق والتقت فيها لكن ماتعرف إنها مرحه كذا .. بدور أخلاقها عسل ومرحه درجه أولى .. صحيح إللي يششوفها يقول هذي مغرورهـ لكن لما يجلس معاها يكتشف العكس .. وعشان لقأتها قليله مع عائلة سُلطان .. يعني ما تلتقي فيهم إلا بـ المناسبات .. لكن ويا جوهرهـ ع طوول ..
جوهرهـ مستغربه حاتم ماخبرهم سألت بدور عشان تتأكد : حصلتي أحد بـ الصاله .؟؟
بدور وإهي تطلع من الغرفه وبعدها جوهرهـ : حاتم وكان يكلم ..
رجعت بدور ع طوول للغرفه .. وكانوا لسا جالسين ع الكراسي يعني الحمدلله مالحقوا يطلعون ورقة المراجعه .. إنصدموا لما شافوها ..
بدور وإهي تتبسم : حبيت أقول لكم .. موفقين إن شاء الله ..
وسن ووتين : إن شاء الله ..
وتين تستهبل : بس خفي عننا شوي
بدور : ههههههههههههههههههههههههههه ,, أعرف قصدك من هـ الكلام بتتأكد إذا أـنا راح أجي لكم المدرسه بكرههـ وإلا لا .. لكن حريمتكم تعرفون أي يوم أجي لكم .. وبتركها مفاجأهـ عشان اشووف فضايحكم مع مدرساتكم ..
وتين : ماعندنا فضايح الحمدلله ..
بدور: ههههههههههههههههههه ,, صدقت ..و الأوراق إللي مرميه بـ المدرسه لما تدخلون كل وحدهـ ع إمتحانها ...
البنات سكتوا ... لإنو الأوراق اوراق مراجعات .. لكن اهم من التوتر يرمونها بـ الحوش لما يدخلون الإمتحان ولما يطلعون مايحصلون شيء .. كل شييء نظيف ومرتب .. والمشكله لما يوصل التوجيه واهم لسا ماجمعوا الأوراق إللي بـ حوش المدرسه ..
بدور بدلع وإهي تأشر بـ إيدها : بـــــــاي .. وطلعت ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 17-07-2009, 03:34 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



حاتم بعد ماقفل إستوعب إنو خالته دخلت وطلعت لهم فوق .. يعني إنكشفوا .. طلع للدرج ع طووول ..
طلعوا جوهرهـ وبدور من جناح وسن إلا هذا حاتم بوجههم وواضح عليه بيلحق شيء ..
بدور : إسم الله عليك شـ فيك ؟
حاتم واهو يرقع ويبوس خالته : سلامتك .. بس مشتاق لك ولما قفلت طلعت لك ع طوول عشان اسلم عليك ..
بدور : ياقلبي إنت .. لكن أـنا زعلانه عليك ..
حاتم وأمه وخالته يجلسون بـ الصاله إللي فوق : أـفأ .. ليش الزعل ..
بدور : خالتك ولا تزورها ولا تسأل عنها حتى بـ إتصال ..
حاتم : ياخاله والله مشغول .. تعرفين حوسة الشركه ع العيد ع الزواج .. وربي مشاغل ما احد يتخيلها ..
بدور : إيوا تعذر واخر شيء غصب اصدقك ..
حاتم واهو يتبسم : أمريني شنو إللي يرضيك وأـنا أسويه ..
بدور : توعدني بـ زيارهـ .. ومو أي زيارهـ إلا ياغدأ عندي ياعشاء ..
حاتم واهو يفكر شوي وقال : ماطلبتي شيء ..
بدور إللي مستانسه تموت فـ حاتم قالت : والله لو عندي بنت غير ميس كان زوجتها لك ..
حاتم واهو يوقف ويبوس راس خالته وأمه لإنه بيطلع : الله يطول لي بعمرك .. توصوني بـ شيء ..؟؟
أمه وإهي شايله عليه شوي عشانه ماخبرهم قالت من غير عوايدها : سلامتك ..
حاتم : الغاليه زعلانه .؟
جوهرهـ : ومنو قال ؟؟
حاتم : قلبي ..
جوهرهـ : روح بس لـ شغلك ..
بدور : من إيش تزعل ..؟؟
حاتم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. طالبه مني شغله وصار شيء خرب الطلب ..
بدور : ههههههههههههههههههههههههههه
حاتم يبوس راس أمه وإيدها وقال : يُمه وربي غصب ..
جوهرهـ وإهي تتبسم : مافيني شيء والله ..
حاتم : صدقت ... من جد إبتلشت فيكم يابنات عبدالعزيز .. هذا كبركم وكل وحدهـ تتدلع علي ..
جوهرهـ وبدور يناظرون بعض وكل وحدهـ فاتحه عيونها ع الأخر من كلامه ..
حاتم يشوف شكللهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدور : قوم فارق بس ..
حاتم واهو يوقف : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. باي دلوعاتي ..
ومشى عنهم ..
جوهرهـ وببدور يضحكون عليه قالت جوهرهـ : وين مشعل وميس ومشاري ؟؟
بدور وإهي ترجع لورا : مشعل يذاكر ومشاري وميس مع أبوهم ..
جوهرهـ : وكيف مشاعل ما أتصلت فيك ؟؟
بدور : بعد أول يوم وصلوا في ما اتصلت ..
جوهرهـ : ههههههههههههه .. ياحليهم .. خليهم يستانسون .. ربي يوفقهم ..
بدور: آمين .. تصدقين ..!
جوهرهـ : شنو ؟؟
بدور: صعب علي أتحمل غيابها طول هـ الفترهـ ..
جوهرهـ والهم بـ قلبها من قبل لكن من تكلمت إختها وضح عليها قالت : هذي سنة الحياة وإحمدي ربك بنتك بجنبك .. مو أـنا بنتي راح تطلع من المنطقه كلها .. لمكان مالها فيه غير زوجها .. وماندري شنو ربي كاتب لها مع هـ الزوج .. { كملت بـ حسرهـ } لا اهله متقبلينها وإنتي حاظرهـ كل شيء ..
بدور إللي من جد لما سمعت كلام جوهرهـ شافت إن بُعد مشاعل عنها ولا شيء مع بُعد وسن عنهم كلهم .. ومنو المتضرر من هذا كله غير أمها وابوها وأخوانها إللي متعودين عليها ع طوول قالت : ربك كريم ..

مر أول أسبوع من الإمتحانات بـ سلام .. واليوم خميس .. يكون يوم ملكت خلود ع حمد غصب عنها وغصب عنه عشان خالته وبسسسسسس .. لا أكثر ولا أقل .. كانت الملكه عائليه .. خلود نفسها ماتبي تكون كبيرهـ .. لإنها كارهه الكل مو حمد وبس .. حمد طبعاً ماصدق خبر عشان تكون عائليه وقال فـ خطرهـ 'قلعتها .. حسبالها ميت عليها'
عند الرياجيل الشيخ يملك لهم ووقعت خلود غصب بـ أمر من أمها إللي من تتكلم بناتها يسمعون الكلام غصب ..
بـ المجلس لسا ابو راشد ما رجع لهم ..
الشيخ متوسط حمد وأبو راشد .. وأبو سعد جالس وع يمينه أبو خالد 'هذا معروف ع طوول .. إنو أبو خالد مايجلس إلا ع يمين ابوهـ' وع سيار أبو سعد كان أبو سعود وأبو تركي وأبو فارس جالسين بجنب بعض وبجنب أبو فارس فواز وبعدهـ عزام وبعد عزام حاتم وبعدين باقي الشباب عدأ خالد إللي مابعد إنتهى شهر عسله ... وفيصل إللي ماصار له متزوج أسبوعين ..
الكل يسولف .. والشيخ كان يسولف مع أبو سعد وأبو خالد ..
حمد جالس يناظر الكل .. جالس يسولف ويضحك وكأنهم أسعد ناس واهم بـ الفعل يشوفون إنهم أسعد ناس ويحمدون ربهم ع طوول .. وبـ خاطرهـ 'ليتها ترفض توقع عشان أفتك من الهم إللي ع قلبي .. مامشانا للخطوهـ هذا غير خاطرك ياخاله وإلا بنتك تنداس مو يجي لها خاطر عندي'
دخل ابو راشد للمجلس واهو مبتسم هذا دليل ع إنو البنت وقعت .. حمد تحطم لكن حاول مايوضح للموجودين هـ الشيء ..'إذا جلس بروحه بيطلع كل إللي بخاطرهـ وإلا منو يرضى ياخذ وحدهـ عاييفته وقايلتها له وقبال الكل .. مشوارك طويل ياحمد مع هـ الزفته خلود' صحى من أفكارهـ والشيخ يقول له : ألف مبروك ..
حمد وقف للشيخ وسلم عليه .. وسلم ع أبو راشد واهو يقول له : خذيت احرك وحدهـ عندي .. عاد الله الله فيها ..
حمد تبسم غصب وقال : مايحتاج توصي ياعمي ..
تقدم وسلم ع جدهـ لإنه الأكبر وبعدها ابوهـ إللي متشقق من الوناسه .. وبعدها خاله أبو خالد وبعدها عمه أبو تركي وبعدين خاله أبو فارس وبعدين جا وقت الشباب من فواز إلـى وليـدي فديته .. وخذوا وخلوا من تعليقات الشباب وخصوصاً إللي ميتين ع الزواج .. أكيد عرفتوهم ..'بدر , ياسر , وسام'
سعود يستهبل : مو كأن أحد ناقص من بينهم .!!
فارس : هههههههههههههههههههههههههههههه ,, راح بحاال سبيله وحصل إللي يبيه ..
بدر واهو فاهم إنهم يقصدون فيصل قال بـ حسرهـ : إي والله حصل إللي يبيه ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي يكلم حمد : ما راح تدخل .؟؟
حمد : شوي بس ..
أبو راشد : حمد يلا للعروس ..
حمد يحس شيء يكتم ع أنفاسه ويجر رجوله جر .. هذا إللي كارهتني .. كيف اضحي بـ مستقبلي كله وعشان خالتي .. واخذ وحدهـ عايفتني وأـنا عايفها .. ياربي عونك ..

طبعاً الحريم أخر وناسه .. وخصوصاً إنو الحفله جت بـ وقتها .. كانوا مضغطوين من الدوامات والإمتحانات .. ورقص طول الوقت .. وإللي مريحهم إنها فـ البيت وعائليه .. يعني مافي أحد غريب أبد .. كلهم عائلة (ــــــ)
خلود كانت كاشخه ع الأخر وإللي يشوفها يقول هذي ماخذهـ واحد عن حب مو إللي عايفه وماندري إذا خلود ندمانه وإلا لا باقي ع عنادها .. كانت لابسه زيتي فاتح شوي بدون أكمام وله قصه من تحت وماسك ع جسمها وشعرها إلـى أكتافها ومغيرهـ لونه لـ بندقي وتخصيله ثلجي .. ومع سمار بشرتها طالعه فضيعه .. ميك آب روعه وتاركه شعرها مثل ما أهو ماعملت تسريحه .. كانت جالسه فـ الكوشه .. وتناظر فـ البناات والحريم واهم يرقصون .. عدأ أمل إللي واصله حدها من الحمال وتهااني ..
جت لها أم سعود وخذتها بـ إيدها وتركتها ترقص غصب .. وفعلاً ماصدقت أحد ياخذها عشان ترقص .. لإنو الدنيا إللي حولها حماس والكل مبسوط ويرقص .. ليش إهي ماتسعد حالها وترقص وملحقه ع الهم والكدر .. قالوا إنو أبو راشد بيدخل ومعاهـ حمد .. الكل لبس عباته وغطاهـ عدأ أم راشد وخلود وام سعد ..
دخل أبو راشد وحمد بجنبه يمشي وصاير عذاب شكله .. طويل عريض رزهـ وملامحه تشد الواحد .. رجُل بـ الشكل وبـ الفعل .. ويابخت خلود فيه .. حمد واهو يناظر بـ إللي موجودين كلهم أسود عدأ خالته الماسه وجدته وعروس الغفله إللي بـ الكوشه ..
وقفت خلود بكل ثقه لكن من داخلها عواصف تهف فيها .. بجنبها أمها .. تقدم حمد وصافحها بسسسسسسسسسسسس .. إلـى الآن مجروح وراح يضل مجروح .. مهما كان اهو رجُل والكلام إللي إنقال له مستحيــــــــــــــــل أي رجُل يتقبله وإلا ينساهـ حتى لو بعد مليون سنه .. الكل إنصدم من حركته .. لكن الماسه عاذرته تعرف تفكير الرياجيل بعد الكلام إللي ينقال لهم نفس كلام خلود .. البنات شـ أقول عنهم .. طبعاً عجبهم شكل حمد لكن الصدمه جت لما صافحها وبس .. كل البنات إللي يعرفون السالفه حسوا فيه .. ووتين تطبخ من جواها ع إللي يصير لـ أخوها .. وسن مسكت إيد وتين ووتين ناظرتها وفهمت عليها .. طبعاً رريم وأمل والحريم عدأ الماسه مايعرفون بـ السالفه إللي صارت مابين حمد وخلود ..
أمل أستغربت من أخوها إللي شخصيته قويه ومعروف من بين أخوانها بـ شخصيته .. وقالت لو مايبي خلود ليش تزوجها .. ريم نفس الشيء .. لكن إللي استغربوهـ إنو خلود ولا كأن حمد موجود .. تأكدوا إنو خلود فيها شيء .. مساكين هـ الثنتين 'أمل ’ ريم' مايعرفون بـ الحرب إللي قامت ولا هدت ..
أم سعود بـ خاطرها 'فديته ياناس رجااااااااال .. حتى بـ دخلته رجااااااال' سلم عليهم أبو راشد ومشى من عندهم ..
جلس حمد وجلست خلود .. كل واحد بـ مكانه .. سلمت عليهم الماسه وإهي واصله حدها من بنتها فوق ماهي غلطانه عليه بـ الكلام ولا كأن إللي جالس بـ جنبها زوجها .. حمد وقف لهم ... وسلموا عليه .. وباركوا له حتى البنات كلهم صافحوهـ .. يحس بـ الحياهـ فـ مصافحة البنات والحريم له .. لكن لما صافح خلود ماحس إلا بـ الكرهـ يزداد منه لها والتوعد بـ داخله لها بـ الويل منه .. جابوا له الشكبه ولبسها ولا فكر حتى يبوس إيدها ... طبعاً ماباس راسها عشان يبوس إيدها .. شاف نظرات الحريم والبنات لكن بـ خاطرهـ 'مابقى إلا إهي أبوس فيها .. تخسي إلا إهي .. مالها مني إلا الكرهـ مو الإحترام والتبويس' سلمت عليها أم سعود وإهي مبسوووووطه ع الأخروباركت لها { ياحياتي ع الأم ماتدري بـ إللي صاير ومبسوطه لـ ولدها إللي من ملك ع خلود واهو لسا مبتدي الجحيم إللي بيعيشه طول حياته مع خلود }.. إهي من تحركت أم سعود عشان تسلم ع ولدها وإهي جالسه ولا همها لا حمد ولا أمه .. حمد إنقهر من حركتها هذي يبي لها تكسير راس من جد .. ع الأقل تحترم خالتها ليما تنزل من الكوشه وتنثبر مو .. أم سعود طنشت الموضوع .. وحضنت حمد بقوهـ وإهي تبوس فيه .. حمد ماصدق خبر لمها له أكثر .. أم سعود وإهي حاضنته : مبروك يـ أبوي ..
حمد واهو لام أمه إللي واصله معاهـ إلـى فوق أكتافه بـ شوي 'طبعاً ام سعود طويله'
قال : الله يبارك فيك ياقلبي ..
أم سعود وإهي تبتعد : لا أوصيكم ع بعض عاد ..
حمد يتغصب الإبتسامه : لا توصين يمه ..
مشت أم سعود ولا بقى أحد .. خلاص الكل بارك لهم .. جلس حمد مكانه ولا فكر مجرد تفكر لو واحد بـ الميه إنو يحط إيدهـ بـ إيد خلود نفس باقي المتزوجين ..
خالاته وعمته وخواته يرقصون .. واهو ولا مهتم يفكر بـ إللي جالسه بجنبه .. كيف يتخلص من هـ المصيبه .. خلاص صارت حلال له .. لكن اهو عايفها عايفها وعاف كل البنات بعدها ... إذا بنت خالته وتتكلم بـ طوالة لسان كذا .. أجل باقي البنات شنو يقولون .. خلاص يبي يكسر راسها لكن شلون .. وفكر لو يبلشونه ذا الحين بـ سالفة الزواج واهو مايبي يجتمع معاها فـ بيت واحد .. يبي يبقون كذا ع طوول كل واحد فـ بيت أهله أفضل له وأفضل للثاني .. قال بينه وبين نفسه .. 'أـنا مستحيل أنسى إللي أنقال لي منها .. وخلاص طاحت من عيني .. لكن بحاول أستدرجها ليما أأدبها واسنعها وإذا تسنعت كان بها وإذا لا فـ كل واحد بـ طريق' قطع عليه صوته وإهي تتكلم بـ خفيف عشان يسمع بـ الموبايل .. طبعاً ما انتبه إنو موبايلها دق وانصدم مو للدرجه هذي .. عروس بـ ليلة ملكتها وتكلم بـ الموبايل ع كوشتها وبجنبها العريس .. هذا شـ معناهـ إني أـنا كأني خروووف وإلا كأني الكرسي إللي إهي جالسه عليه .. حاول يستوعب شوي .. يناظرها يصدق يكذب .. هذا من جد تتكلم بـ الموبايل .. اهو مايبي منها لا حب ولا غيرهـ .. بس ماتسوي كذا قبال الكل .. فكر لو كانت الملكه كبيرهـ .. لكن حمد ربه إنها عائليه وإلا كان راحوا فـ خبر كان من تفاهة هـ البنت .. خلود إللي متفقه مع صاحبتها تدق عليها قالت طبعاً من بعد السلام والسؤال عن الحال والأحول .. أكيد عرفتوا صاحبتها .. صاحبة المشاكل كلها .. مرام الغفله .. ^_^
مرام يقال إنها مبسوطه لـ خلود وكأنها ماتعرف إنو زوجها بجنبها طبعاً هذي خطه قالت : مبرووووووووووووووك ياقلبي ..
خلود وإهي يقال إنها تتكلم بـ صوت خفيف لكن معروفه إسمع ياحمد : تباركين ع شنوو ياقلبي .. ع الهم ع الكرهـ ..
مرام : ياقلبي لا تهمين نفسك صدقيني مايستاهلك ..
خلود وإهي يقال إنها حزينه : أعرف إنه مايستاهلني ..
مرام وإهي تضحك : خلوووودهـ .. أحسه بيقوم يدوسك ويجي لي بـ جدهـ ويدوسني .. يلا كذا خلاص ..
خلود وإهي ماسكه نفسها لا تضحك .. لإنو المطلوب وصل قالت : أوكي حياتي ما اٌقدر أطول { ورفعت صوتها عشان يفهم إنها كانت تتكلم بصوت خفيف وإنها ماكانت خطه ولا تبيه يسمع } زوجي بجنبي ..
مرام إللي إنفقعت ضحك وقالت : باي ..
خلود قفلت ورمت الموبايل ..
حمد مصدوم لكن مثبت ملامحه عشان لا توصل للي تبيه .. وكأن حمد ماسمع شيء إلا يطري فـ باله شيء وخلاص إلا يبدأ معاها من الأول .. رسم إبتسامة رضى ع شفايفه .. وإهي إللي تناظر بـ إللي يرقصون وإهي متأكدهـ إنه مقهور وع الأخر .. لكن ماتعرف منو حمد .. أمل ترقص خفيف مرهـ .. مرهـ وحدهـ وجت لهم بس عشان اخوها ..
أمل وإهي تمشي خفيف لهم ووصلت لهم قالت : بس عشانك رقصت ..
حمد : هههههههههههههههه .. تُكفين إمسكي أرضك .. لا يصير فيك شيء ثم أروح فـ خبر كان ...
أمل وإهي تضحك قالت : إسم الله عليك من خبر كان .. يلا ماتبون تجلسون بـ روحكم ..؟؟
حمد واهو يلف يناظر خلود ويرجع يناظر أمل قال واهو مبتسم : مابغى أحد يجي لنا ويسالنا .. ياشيخه من زمااااااااااااااااااااااااااااااان خاطري بهـ الشيء ..
أمل : هههههههههههههههههههههههههه ,, يلا في غرفه هناك { وتأشر له } روحوا جلسوا مثل ماتبون ..
خلود كانت متوقعه الرد .. لكن من سمعت كلام حمد إنصدمت .. خير شـ عندهـ هذا ... مع كل إللي سويته في لسا عندهـ أمل مني .. أكرررررررررررررررررهه ..
حمد وجت له الماسه تمشي قالت : ها حبيبي وين ؟؟
حمد واهو يتبسم : نجلس بـ روحنا وإلا ممنوع ؟؟
الماسه إللي ماتوقعت قالت : حبيبي خذ راحتك هذي زوجتك ..
حمد : أوكي وين بـ الضبط ..؟؟
الماسه : تعالوا معاي ..
مشى حمد وخلود كانت جالسه ولما شافت أمها وحمد مشوا وقفت ومشت وراهم .. { وربي شكلهم يضحك .. يقول هذيل مستحيل مستحيل يكونون متزوجين .. حتى ع إللي يشوفونه مستحيل يعطونه إسم صداقه إللي بينهم .. هذا ممكن يقولون مايعرفون بعض وإلا يكرهون بعض .. وإلا عروس وعريسها يمشون كل واحد قبل الثاني .. الأساس يمسكون إيدين بعض .. لكن اهم عكس العرسان .. من جد الواحد يستغرب ويضحك فـ نفس الوقت ..} البنات يناظرون خلود لما قامت كأنها مقروصه .. ولحقت فيهم . . كل وحدهـ ناظرت الثانيه تتسأل عن الإثنين هذيل .. لكن مع هذا إنفجرت وتين ضحك ع حركة خلود .. ناظرتها وسن وباقي البنات ولا قدروا يمسكون نفسهم وضحكوا .. ريم وأمل إللي فـ صدمه مايعرفون هـ الإثنين شـ حسبالهم .. لسا باقي ماتزوجوا وإلا شـ السالفه ..
الماسه وقفت عند الغرفه وقالت : يمه خذ راحتك ..
حمد باس راسها ودخل الغرفه ودخلت وراهـ خلود وإهي ماتدري وين ربي حاطها فيه .. لكن قبل أمها قالت لها بـ إذنها : خليك محترمه معاهـ فاهمه وإلا ويلك ياسواد ليلك ..
خلود مشت لـ داخل وإهي مهمشه كلام أمها .. سكرت الباب الماسه عليهم وإهي متأكدهـ بتقوم حرب داخل ..
طبعاً حمد كأن البيت بيته من أول مادخل واهو جالس ع كنبه بروحها يعني لـ شخص واحد .. وماكان بـ الغرفه كنبه بـ روحها إلا هـ الكنبه .. خلود ناظرته وجلست ع كنبه تاخذ شخصين .. حمد ماناظر خلود ولا كأنها مووجودهـ .. وسبحان الله ويدق موبايله إلا هذا راكان وحمد ربه وقال يمهل ولا يهمل .. سبحان الله ..
رد برجولته المعروفه : آلوو
راكان : هلا والله بـ المعرس .. إيوا من قدك .. متملك وإللي تبييها صارت حليله لك ..
حمد : هههههههههههههههه ,, خلني استوعب شـ قلت ..
راكان : هههههههههههههههههههههههههههه .. مانشرهـ عليك الليله ..
حمد واهو يضحك ع سواليف ولد خاله : هههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان بكل جد ومحبه : ألف مبروك يـ الغالي واعذرني ماصار فرصه اجي .. وإن شاء الله أول الحظور بـ زواجك أـنا .. وبنفسي ازفك ..
حمد إللي حاس فـ ولد خاله : يبارك فيك يـ الغالي .. ومسموح إحنا إخوان .. ومافي شك من كذا ..
راكان إللي إرتاح لـ كلام حمد قال : متى الزواج أجل ؟؟
حمد واهو يتمدد وكأن خلود ماهي موجودهـ : والله ما ندري ع حسب الأوضاع ..
راكان : هههههههههههههههههههههههه .. آهـ من هـ الأوضاع ..
حمد : هههههههههههههههههههههههههههه .. يلا عقبالك ..
راكان إللي صارخ : يسممممممممع منك ..
حمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
راكان : إضحك إنت متملك وأـنا المسكين قدامي مشوار طويل .. والله لو أـنا مكانك ما افوت فرصه واتزوج ع طوول ..
حمد : هههههههههههههههههههههههه .. مو موهقك غير استعجالك هذا .. ترا فـ التأني السلامه وفـ العجله الندامه ..
راكان بملل : جينا للمرور .. ترا السالفه سالفة عرس مو مرور ..
حمد : كيفي مرور غيرهـ كيفي ..
راكان : حمد عندك أحد ..
حمد : عادي ..
رااكان إستغرب وعاد السؤال : عندك أحد ..
حمد : إيوا ..
راكان ماتوقع زوجته تكون عندهـ ويرد ع إتصال .. توقع عماته قال : شوف أـنا باركت لك وبارك للعروس عني وربي يوفقكم ..
حمد : تسلم يـ الغالي ..
راكان : توصي شيء ؟؟
حمد : سلم ..
راكان يستغبي : ع من ؟؟
حمد إللي يبي يقهر خلود : إللي خبرك .. ما اقدر أتكلم أـنا .. عاد إنت إفهمها ..
راكان : ههههههههههههههههههههه .. أوكي .. سلام ..
حمد : سلام .. وقفل ..
خلود جالسه تخزهـ واهو يكلم واهو ولا ناظر فيها .. واستغربت منو هذا .. الفضول ذابحها لكن ماتدري كيف تسأل .. حمد لف لها فجأهـ وناظرها .. واهو يخز فيها وإهي تخز فيه .. فـ داخله 'سبحان الله صدقت أمي لما قالت خلود نسخه من نجوى كرم .. نفس الملامح نفس السمار من جد سبحان الله يخلق من الشبه اربعين ..
فـ البدايه ماصدق وقال أكيد فيها ملامح شوي من نجوى لكن الملامح تكون نسخه من ملامح نجوى هذا إللي لسا متأكد منه '.. قال بـ طنازهـ : مبروك ياعروسه ..
خلود وإهي تخز فيه بكل قوة عين قالت : يبارك فيك ..
حمد واهو يوقف وإهي خافت لما شافته واقف قال : حلو عرفتي إنك عروس .. لكن تدرين واهو يناظرها بقوهـ وإهي خافت من نظرته نزلت عيونها للأرض ونبرته إللي خوفتها زود ورجفت قلبها قال : تدرين إنو فرق بينك وبين أي عروس .. فرق السماء عن الأرض ..
خلود إنصدمت من كلامه هذا شـ قصدهـ قالت : دام في فرق بيني وبين كل عروس ليش مزعجني وملاحقني .. إنت ماعندك كرامه ..
حمد إستغرب كلامها وين لاحقها ووين ازعجها قال واهو يناظر الكنبه إللي إهي عليها ماتاخذ إلا إثنيين وإثنين تكون أجسامهم حلوهـ مو كبيرهـ .. حمد تقدم وغصب نفسه وجلس بجنبها وإهي تجمدت لإنه مرهـ لاصق فيها وضاغط عليها بعد حاولت تقوم لكن اهو كان مثبتها معاهـ قال واهو يمسح ع شعرها وقريب من إذنها وهمس فيها : لو ماعندي كرامه كان ماخذيتك ياشاطرهـ .. إفهمي .. ماشي ..
خلود كل شيء فيها متجمد .. من قربه ولصقه فيها ومن إيدهـ إللي تمسح ع شعرها ومن همسه بـ إذنها وكأنه يقول لها أكرهك ويلك مني ..
حمد مبسوط ع حاله قال واهو ينزل إيدهـ ع كتفها : ليش ماتردين ؟؟
خلود ماتقدر تتكلم .. مصدومه .. لكن جمعت شوي من قوتها وقالت بصوت حلو إنه ينسمع : أ أكرهك ..
حمد ما انصدم بـ العكس متوقع هـ الشيء قال وإيدهـ ورا رقبها تروح وتجي : حلو .. إحنا كذا متفقين .. أـنا اكرهك وإنتي تكرهيني ..
قال كلامه وإهي لفت وجهها له مصدومه من كلامه . . يكرهها .. ليش ياخذها طيب .. قالت بقوهـ : وليش خذيتني ؟؟
حمد : أبد الله يسلمك .. في دروس إلا تفهمينها فـ الحياهـ هذي .. وماعندك إلا أـنا يفهمك هـ الدروس ..
خلود خافت .. هذا تهديد مخفي .. قالت : ش .. شــ قصدك ..؟؟
حمد واهو يتكلم بهمس لإنه قريب من إذنها : دروس وخلاص .. متى تبينا نبدأ أول درس ..؟
خلود : ما آبي أي شيء منك ..
حمد : لا ياحلوهـ إحنا ما اتفقنا كذا .. قولي أول درس متى .. وإلا أقول لك .. متى تبين زواجنا ؟؟
خلود : ما آبيه كلش ..
حمد : يعني ؟؟
خلود بقوهـ : طلقني ..
حمد ولا كأنها قالت شيء قوي : إنسي .. وإذا عندك غيرهـ قولي ..
خلود : طلقني ..
حمد يحطمها تحطيم وأـنا اقول تستاهل : تأكدي إني بـ أتزوجك وبتزوج غيرك ومعاك بـ نفس البيت ..
خلود قلبها يرقع من كلامه .. مهما كان مسألة إنو زوجها يتزوج عليها قويه حتى إذا إهي تكرهه قالت : طلقني وتزوج غيري ..
حمد ملاحظ تغير ملامح خلود ومستانس إنه بدأ يحطمها قال : إنسي .. والزوجه الثانيه موجودهـ إن شاء الله ..
خلود : حسبالك عبدت ابوك أـنا ..
حمد : الحشميه لـ خالتيي وابوك مو لك إنتي ..
خلود إنقهرت قالت : مستحيل إللي يدور بـ راسك يصير ..
حمد : لا تتحدين ..
خلود : أـنا متأكدهـ إنو مستحيل ..
حمد : شفتي شنو سويت .. تملكت عليك وإنتي ماتبين .. يعني الزواج بيصير إن شاء الله وغصب عليك ..
خلود وإهي مقهورهـ : إنت ماتحس .. أـنا اكرهـك .. ياخي خل عندك كرامه ..
حمد وبكل برود : واـنا اكرهك بعد .. لكن متى تبين الزواج .؟؟
خلود : قلت نجوم السماء أقرب لك ..
حمد واهو يوقف : أوكي شوفي نجوم السماء أوصل لها .. وزواجي منك راح يكون قريب والموافقه مابيني وبينها إلا كم خطوهـ ..
خلود والتحدي كبر براسها : مستحيــــــــــــــــــــــــــــــــــل ..
حمد واهو يطلع موبايله ويتصل فـ خالته وجت ع طوول .. جلسوا ساكتين ليما جت الماسه وفتحت الباب ودخلت ..
حمد : خالتي بعد إذنك الزواج آبيه بعد شهر من اليوم ..
االماسه إللي ماصدقت خبر قالت : أبركها من ساعه يمه .. لا تشيل هم إنت بس قول لـ عمك فهد ..
خلود إللي إنصدمت من الموعد وامها موافقه قالت : لاااااااااااااا ..
الماسه ناظرتها بقوهـ وسكتت غصب عنها ..
حمد واهو بيطلع قال يكلم خلود : لا تنسين شهر من اليوم { كمل بـ طنازهـ } ياعروستي .. وطلع من عندهم للرياجيل وقال لهم عن الموعد وفرحوا كلهم .. وتأكد الموعد ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 17-07-2009, 03:38 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



الجــزء >> 19 <<


مر الأسبوع الأخير من الإمتحانات ولا أحلى ..

حمد من بعد ملكته ع خلود تحديد الزواج وإللي صار بينهم فـ الملكه واهو كارهـ حاله وكارهـ الدنيا كلها .. من هـ البنت إللي ماتربت .. وكل ليل واهو يفكر قبل لا ينام بـ المصيبه إللي طيح حاله فيها عشان خاطر خالته .. واضح إن خلود قويه وعنيدهـ .. لكن لابد لها نقطة ضعف وأـنا إللي بـ افهمها إن الله حق .. بدل هـ اللسان والأخلاق الزفت .. ولو إستلزم الأمر إني أربي فيها من جديد .. ذا الحين عذر تركي ع خنايقه لـ وتين .. من جد مايحس بـ النار إلا واطيها .. خلود أقوى من وتين .. أعند منها بـكثيـــــــــر .. لكن موع حمد يابنت فهد .. والله لو منو تكونين .. لـ أفهمك منو حمد من جد .. وإذا بس قالوا حمد توقفين له بس من ذكور إسمه ..

خلود شـ أقول عنها .. قالبه الدنيا فوق تحت .. لكن من تشوف أمها تهجد .. وكارهه حمد وإللي خلف حمد وإلللي قربها من حمد وتفكر فـ اي شيء ينهيه بـ المرهـ
{ لما اقول إنها متخلفه أكون صادقه }

يوم السبت .. يوم نتائج وسن ووتين وروزان ووسام ..
طبعاً وسن ووتين وروزان توصل لهم كم خذوا بـ الإمتحان بـ نفس اليوم .. { الله يخلي أم وسن إللي بـ المدرسه ووسن ووتين عارفين نتائجهم من قبل لا تطلع والحمدلله مذاكرتهم ما راحت خسارهـ } وسام نفس الشيء .. لكن ينتظرون توزيع الشهادات ..

فـ مكتب ابو خالد كان يكلم أخوهـ سعد بـ الموبايل ..
سعد : والله ما اقدر ياخوي أسمح لي ..
أبو خالد إللي مقدر وضع أخوهـ ومقهور عشانه ومع هذا ساكت يقول أخوي وحياته اهو حر فيها قال : مسموح ياخوي .. طيب شوف راكان وزياد ..
أبو راكان إللي يعرف كبر قلب أخوهـ سُلطان ومستحيل يشيل عليه واكيد مقدر وضعه قال : أكيد بيجون لكم ..
أبو خالد : أـنا بـ اتصل في راكان وزياد ..
أبو راكان :هذيل أولادك مثل ما اهم أولادي ..
أبو خالد : مافي شك .. طيب سلم لي ع عمك ..
أبو راكان : إن شاء الله وإنت سلم لي ع ابوي وامي وتسامح لي منهم ترا اـنا مشغول هـ الأيام ..
أبو خالد : لا تشيل همم .. اهم يعرفون إنك مشغول ... يلا مع السلامه ..
أبو راكان : بحفظه وقفل ..
أبو خالد إتصل فـ رااكان ..
رااكان واهو جالس بـ مكتبه مشغول ع اللاب توب يشتغل .. دق موبايله ومد إيدهـ وخذاهـ من غير لا يقرأ الإسم ورد : آلوو...
أبو خالد : السلام عليكم ..
راكان إنصدم .. صوت عمه .. مابعمرهـ إتصل فيه شخصياً .. وبـ داخله 'ياكبرها سُلطان فارس متصل فيني' الولد شك فـ نفسه لا يكون مسوي شيء من غير لا يعرف وواصل الخبر لـ عمه .. عشان يتأكد ناظر شاشة الموبايل .. فعلاً عمه .. رد واهو مرتبك : وو .. وعليكم السلام .. هلا والله بـ عمي .. { لزوم الترحيب } ~_^
أبو خالد إللي ماعجبه إرتباك راكان .. مايدري إنو عامل توتر وإرتباك للكل من ذكر الإسم بس مو إتصال قال : هلا فيك ابوي .. كيف حالك ؟؟
راكان واهو يحاول يخفف من إرتباكه : بخير والحمدلله .. بشرني عنك ؟؟
أبو خالد : الحمدلله بخيـر ونعمه .. وكيفهم أهلك ؟؟
راكان : كلهم بخير ..
ابو خالد : والشغل معاك ..؟؟
راكان شك إن فيه شيء . . لايكون بيقول مالك خطيبه عندي قال : الحمدلله ماشي ..
أبو خالد : الحمدلله .. راكان ..؟؟
راكان إللي بلع العافيه .. مو العافيه وبس .. إلا طاح قلبه فـ بطنه قال : سم ..
أبو خالد : سم الله عدوك .. بكرهـ عندنا طلعه للنعيريهـ .. تعرف لسا منتهين من الإمتحانات وحبينا نسويها نزهه للنعيريه .. وابوك أعتذر عن هـ الطلعه .. وآبيك تجي إنت واخوك زياد ..
راكان إللي كأن أحد منعشه من جديد .. إرتاح لإن السالفه مو مثل ماتوقع قال : تأكد إننا أول الحضور إن شاء الله ..
أبوخالد إللي إرتاح .. لإنو أبوهـ راح يرتاح إذا شاف أولاد سعد قال : بارك الله فيك .. لا تنسى وزياد معاك ..
راكان : لا توصي ياعمي ..
أبو خالد : محتاج شيء ؟؟؟
راكان : سلامتك يـ الغالي ..
أبو خالد : الله يسلمك .. وإنتبه بـ الطريق ولا تسرع ..
راكان يحس إنه مو عمه إلا ابوهـ .. مابعمر أحد قاله لا تسرع إلا هـ العائله إلللي ع طوول تحذرهـ عن السرعه عمه وأولاد عمانه ووسن .. آهـ ’’ ياوسن أسبوعين عنك .. بسبب هـ الإمتحانات .. قال : أبشر ..
أبوخالد : مع السلامه ..
راكان : مع السلامه .. وقفل واهو ياخذ نفس .. شـ قد مكالمة عمه متعبه ومخيفه حتى إذا مجرد سؤال وتقفيله ع طوول .. من جد هـ الرجُل عرف يحط رهبه له فـ قلوب الكل حتى مجرد ذكور إسمه .. وفوق هذا الإحترام إللي حاصل عليه من الكل .. من جد الواحد شيببي أكثر من كذا .. حمد ربه إن عمه كذذا ..
طلع ابوخالد من مكتبه ووقف له السكرتير ,, وطلع من الشركه كلها ..
ودخل للسيارهـ وسكر الباب السايق وحرك السايق ..
إتصلت في وسن .. ناظر موبايله الخاص بـ العائله وكانت وسن رد : هلا بـ حبيبة ابوها ..
وسن وإهي مبسوطه : يُبه بارك لي نسبتي .. 100%
أبوها واهو مبسوط : مبروك ياروح ابوك .. لك إللي تبين ..
وسن : سلامتك إللي آبيها وبس ..
أبوها : حبيبة ابوك .. أطلبي إللي تبين .. نسافر ..؟
وسن ما اعجبتها الفكرهـ قالت تحاول تذكر ابوها : إنت من قبل قلت لي نطلع للنعيريه .. طبعاً وسن متحمسه مع البنات وإلا اهم مايحبون طلعات البر عشانهم بيعملون حماس هناك وراح تشوفون شنو بيسوون ..
أبوها إللي ضحك : مانسيت ياروح أبوك .. بس آبي أشوف إذا إنتي متحمسه وإلا لا ..
وسن : أكيد متحمسه ..
أبوها : خلاص يابابا بكرهـ إن شاء الله ..
وسن إللي إستانست .. دق موبايل أبوها الخاص بـ العمل وسمعت الرنه قالت : يبه ما اطول عليك ..
أبوها : خلاص ياروح أبوك .. إنتبهي لـ نفسك ..
وسن : وإنت إنتبه لـ نفسك ..
ابوها : أوكي ..
وسن : باي ..
أبوها : باي ..
رد ع المكالمه إلا هذي جوهرهـ تدق ع رقمه الثاني من المدرسه .. حط لها بيزي عشان تعرف إن معاهـ إتصال .. جوهرهـ عرفت ولا إتصلت .. تعرف إنه إذا انهى مكالمته بيتصل فيها ..
طبعاً وسن ووتين طلعوا بعد ماسلموا ع صاحباتهم .. وخذوا معاهم روزان .. وتين نفس نسبة وسن .. روزان أول ثانوي 99,85 % .. وسام إللي مبسوط ع الأخر نسبته نفس ماتوقع 100% .. { حليله شاد حيله الولد أخر سنه }
طبعاً راكان مايبي يتصل فـ وسن عشان لا تعرف إنه راح يجي لهم بكرهـ .. وقفل موبايله نهائياً عشان يكون له عذر يتشرط مثل مايبي ~_^

أبو خالد إتصل فـ اخوانه يخبرهم عن طلعة النعيريه وقال لـ حاتم يخبر الشباب إللي من عرفوا واهم مبسوطين .. مو عشانها طلعه .. لا .. مبسوطين عشان بيفتكون من الدوام كم يوم ^_^ ..

طبعاً *خالد ’ الجوري* مو راجعين إلا بعد اسبوع .. ما شاء الله عليهم صار شهرين عسل مو شهر .. ما اهو من يعرف طيب قلب *الجوري* ويسمع كلامها ينسى الدنيا كلها .. فما بالكم بـ إللي يشوفها ويجلس معاها أكيد أـيامه كلها عسل فـ عسل ~_^ .. إسم الله عليها *الجوري* هـ البنت من جد خطيرهـ .. 'ربي يسعدها ويوفقها ويا خلودي ويحقق لها مناها' ~_^ .. يلا كلكم قولوا آمين يارب .. أعرف ذا الحين البنت قالت : إستحيت :$ .. بقول فديت إللي يستحون .. ربي يحفظك .. خلودي لو بيقرأ الكلام راح يسنعني وبيقول : شـ دخلك تتكلمين ويا حبيبتي كذا !! .. لكن بقول
*الجوري* انقذيني من خلودك .. ^_^
حبايبي *خلودي ’ الجوري* 'ربي يوفقكم وينولكم مرادكم' :$

اليوم الثاني
بـ النعيريه الكل وصل عدأ حاتم ووسن .. طبعاً حاتم تأخر عشان وسن وسايقها .. أخر شيء خذا وسن معاهـ والسايق وراهم بـ سيارة وسن ..
طبعاً طلعة البر هذي مجهز لها سُلطان .. كل شيء جاهز لهم .. دورات مياهـ موجودهـ وخاصه لهم اهم قسم للحريم وقسم للرياجيل .. غرف نوم .. مجالس .. تليفزيونات .. مطبخ .. غرف خاصه بـ السواويق .. وغرف خاصه بـ الخدامات .. طبعاً الأكل يوصل لهم جاهز من مطعم تابع لـ نفس إللي متفق معاها أبو خالد عشان الغرف والأشياء هذي .. يعني طالعين مجموعة طباخين من مطعم كبير ومجهز لهم المكان حق الطبخ ... إللي يشوف جلستهم يقول هذيل مو بـ البر .. يعني ماكو تعب نهائياً .. كأنهم جالسين بـ البيت .. والأكل بوفيه كامل .. يعني من جد مو فـ بر ..
كلهم جالسين بـ أحد المجالس الكبيرهـ .. الحريم ,, الرياجيل .. البنات ,, الشبباب ..
وسام : أحس إننا مو فـ بر !!
وتين : نفس إحساسي ..
تركي : إجتمعوا صاحبين الإحساس كله ..
وتين : هاها .. بايخ ..
تركي : ما احد طلب رايك ..
سعود : لا حووول يعني عشانككم ماناقرتوا بعض من شهر خلاص ماصدقتوا تحصلون هـ الفرصه ..
وتين : ياخي ضيق بـ التنفس ..
تركي : لا يـ الهوا كله ..
وتين : ما أحد كلمك ..
تركي : أقول كلمتي من غير لا أحد يطلبها ..
وتين إنقهرت قالت : ياشين الطلعه إللي إنت فيها ..
تركي : واـنا كارهها لإنك فيها ..
وتين : إنت ليش كذا .؟؟
تركي : قلت من قبل وليما أموت .. بـ اعيد تربيتك ..
وتين : واـنا قلت من قبل وليما اموت .. ردد ياليل ما اطولك ..
أبو سعد إللي طفش منهم قال بقوهـ : شكلنا بنزوجكم عشان تربون بعض بكيفكم ..
وتين : الله لايقوله .. لو ما احصل إلا اهو ..
تركي : شايفتني ميت عليك .. ترا نفس الشعور ..
وتين : صدقت ..
تركي : تُكفين .. لو ما بقى بـ الدنيا غيرك .. مستحيل أخذك .. أـنا مو بايع حالي عشان اخذ وحدهـ هايته ..
وتين تناظرهـ بقهر وكرهـ قالت : نفس شعورك .. ..
وسام يقطع الكلام عارف إنها بتصير حرب قال : يبه من جد كيف جبت هذا ..
ناظروا بعض سؤاله غبي .. واهو حتى إستغرب .. لكن عرفوا إنوا قصدهـ يقطع ع تركي ووتين .. تبسم له أبوهـ وقال : إستأجار ..
أم تركي : وربي كأننا مو فـ بر ..
أبو خالد : أعرف شبابنا مايحبون البر كثير وراح يعانون ويا البنات من طلعة البر العاديه فـ خذيت هذي عشان نريح ونرتاح ..
هنادي : مو كأن وسن تأخرت ..
أبو خالد يتصل فـ حاتم ..
حاتم : هلا يبه ..
أبو خالد : هلا أبوي .. وينكم ؟؟
حاتم : هذا إحنا ع وصول .. كلهم وصلوا .؟؟
أبو خالد : إيوا حتى رااكان وزياد من قبلنا واهم فـ المكان ..
حاتم : حلوو ..
أبو خالد : إنتبه بـ الطريق ..
حاتم : إن شاء الله ..
أبو خالد : مع السلامه ...
حاتم : مع السلامه ..
وسن : أحلى شيء نجي متأخر ..
حاتم واهو يناظرها ويتبسم : ليش ؟؟
وسن وإهي تتبسم : عشان يكون حضورنا غير عن الكل ..
حاتم واهو يضحك : ياي ع الواثقيين ..
وسن :ـأكيد ..
حاتم : الله يعين راكان ع ثقتك هذي ..
وسن : يحصله أساساً ..
حاتم : وغرور بعد ..
وسن : لاااااااااااااااااا ,,
حاتم : خلاص فهمت .. ثقه زايدهـ صح ..
وسن : إنت حياتي ..
حاتم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طبعاً وسن من تركب السيارهـ تنزل الثمه والشيله .. عشان تاخذ راحتها .. وغير هذا طلعتهم للنعيريه تاخذ وقت حدود 2 ونص وإذا كثير خذت 3 ساعات .. حاتم إتصل فـ يحيى يسبقه للمكانهم ..
وصل يحيى للمكان المخصص لهم ..
وسام واهو يدخل المجلس إللي الكل فيه : يحيى وصل ووسن مو معاهـ ..!!
أبو خالد : وسن مع حاتم ..
وسام بـ إرتياح : الحمدلله ..
بدر : شـ عندهـ الخواف ؟؟!!
وسام : إنت شـ خصك ..
ياسر : يعني بـ العقل إذا مو مع سايقها وين بتكون ..؟؟! ..
وسام : المهم إني خفت من جد ..
بدر واهو يحرك راسه بـ آسف : مشكله .. الأفلام مأثرهـ فيك كثير .. شكلك تتابع خطف كثير ..
وسام : أقول اسكتوا افضل لكم ..
ياسر : لا من ججد يعني كنت تتوقع إنها مخطوفه مثلاً ..
بدر يكمل : وإلا هربانه مثلاً .. يلا قولنا شنو أخر فيلم أثر فيك ..؟؟!!
وسام عارف إنهم يطنزون عليه قال : إذا صرتوا رياجيل كلموني ..
زياد : أبـــــــــوك يـ طيحت الوجه ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
ياسر يطنش واهو بيحرق وسام : إتخيل إنها إنخطفت مثلاً ..
وسام : ساعتها أذبحك ..
بدر يكمل مع ياسر : طيب ياسر شـ دخله .. إنت إتخيل بس .. يعني مجرد تخيل ..
وسام : ترا تنفعون فـ قناة أطفال عشان التخيل إللي زايد عندكم هـ اليوم ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

حاتم ووسن وصلوا .. طبعاً وسن ماتعرف إنو راكان واخوهـ هنا ولا توقعت حتى مجرد توقع إنهم يجون .. لإنها تقول شـ راح يعرفهم إننا هنا .. حاتم واهو يحط له عطر واهو بسيارته .. ويحط لـ وسن .. واهو يتبسم لها ..
وسن : ههههههههههههههههه .. إتخيل أدخل عليهم بـ ريحة عطر رجالي ..
حاتم واهو يضحك : عادي .. عطر رجالي مو نسائي ..
وسن : ههههههههههههه .. ياحلاتها ريحتك ..
حاتم يضحك : أجيب لك منه ..؟؟
وسن : إيوا .. عشان إذا اشتقت لك أشم ريحته .. من جد ريحته عذاااااااااااااااب ..
حاتم : ماطلبتي ياقلبي .. لو تبين العطورات الرجاليه كلها ..
وسن : بس عطرك اهو المهم ..
حاتم تبسم لـ أخته إللي تموت عليهم واهو يموت عليها وقال : إن شاء الله ..
نزلوا من السيارهـ ووسن ريحتها نفس ريحة حاتم { الله شـ حلاتها لما تاخذين من عطر أخوانك من حبك لهم ^_^ }
الجو عندهم بارد .. عشان كذا حاتم كان لابس بنطلون جينز زيتي وبدي زيتي وجاكيت يدفي من جد لونه أسود ومسكرهـ كله وكاب أسود وبـ السكسوكه بتاعته وبياضه وملامحه طالع شيءءءءءءءءء .. وسن لابسه بنطلون جينز زيتي وبدي زيتي وجاكيت يدفي لونه أبيض والكاب أبيض وحاطته فوق راسها يعني فوق الشيله .. هبلا ولو تعرف إنو راكان في كان ماعملت كذا .. وسن كانت فاسخه الجاكيت لإنو العبايه عليها وحامله الجاكيت بـ إيدها والشنطه تاركتها بـ سيارة حاتم والموبايل بـ جيب بنطلونها .. طبعاً لبسها إهي وحاتم كانوا يتمشون بـ المجمع .. وحاتم عجبه البنطلون إللي عليه والبدي والجاكيت وخذاهـ له .. ووسن لما شافته إنهبلت عليه .. وصارت تلف المجمع إهي وحاتم إلا يطلع لها نفس لبسه .. يبي يطقمون سوأ .. إلا إنو الجاكيت تغير لونه ..
حاتم واهو يمشي بحنبها : ما راح تلبسين الجاكيت .؟؟
وسن : لا مو بردانه ..
حاتم : صح عليك لبس ثاني { يقصد العبايه }
وسن ضحكت وقالت : راحمكم ربي ..
حاتم يضحك ويعدل لها الكاب إللي فوق شيلتها ..
وسن وقفت وضبطت له الجاكيت والكاب وقالت : إسم الله عليك .. متأكده مافي شبيه لك ..
حاتم واهو يضحك ويطقها ع راسها خفيف : لا ياشيخه ..
ووسن : هههههههههههههههه ,, وربي ..
حاتم ضحك وقال : ولا إنتي ..
وسن : عشاني إخت حاتم وخالد ووسام ووليدي ..
حاتم ضحك عليها وقال : الله يعين إللي بياخذك ع لسانك ..
وسن ضحكت وسكتت .. قربوا من المجلس .. طبعاً وسن ما خذت بالها من السيارات ولو إنها مناظرهـ فيها كان عرفت سيارة راكان إللي حافظتها .. دخلوا المجلس وقالوا بصوت واحد : السلام عليكم ..
كانوا إللي بـ المجلس يسولفون ولما دخلوا الثاني إللي يعذبون الواحد غصب سكتوا وردوا السلام : وعليكم السلام والرحمه ..
كانوا واقفين يناظرون إللي جالسين .. الكل موجود عدأ اهم وخالد وفيصل .. يـ الله من جد اهم تأخروا .. وسن وإهي تناظر شافت دنيتها كلها .. *راكان* .. إنصدمت .. اهو تنح .. الثمه وحاطه كاب فوق الشيله خوش والله .. إنتشرت ريحة عطر حاتم بـ المجلس كله .. حاتم شايف إخته متنحه تناظر راكان وإهي مو مصدقه .. مسك إيدها وكلمها بـ خفيف : تعالي سلمي ع جدي وعماني بعدين ناظري ..
وسن إللي إستوعبت وإستحت ومشت مع حاتم .. مشوا من بينهم كلهم .. متوجهين إلـى صدر المجلس .. مكان وجود الكبار .. من جدهم وجدتهم وعمانهم وعماتهم ..
وسام : لا كان ماجيتوا ؟؟
حاتم : شـ نسوي .. اعجبنا الطريق قلنا ليش نستعجل ..
وسام : لا والله ..
حاتم : إي والله ..
بدر : لا وسام اليوم غيران من شكل حاتم ..
وسام : هاهاها ..ماتضحك ..
بدر : احد قالك تضحك ..؟؟
وسام :إنطم طيب ..
بدر : إذا إنطميت إنت أـنا أنطيمت ..
وسام : لا ياشيخ ..؟؟!!
بدر : يس ياشيخ ..
ياسر : خلاص أـنا إللي أنطم عندكم شيء ..
بدر ووسام : لا ماعندنا شيء ..
ياسر : أجل ولا كلمه ..
سعود : شـ عندهـ الأخ ..
ياسر : طفشت من الصباح واهم كذا ..
سلموا حاتم ووسن ع جدهم وجدتهم وعمانهم وعماتهم .. وجلسوا عندهم يسولفون .. طبعاً الرياجيل يعجبهم حاتم أكثر من الباقين .. لإنهم يشوفون فيه سُلطان .. طبعاً بعد ماسلم حاتم عليهم .. توجه لـ أولاد عمه راكان وزياد وسلم عليهم ورجع عند وسن وجدهـ وأبوهـ وعمانه وعماته ..
بدر : شوفوا .. وصلوا أخر شيء وجلسوا بـ صدر المجلس ..
تركي : محتر ؟؟
بدر : مااحد يلومني .. إحنا من صباح الله وإحنا هنا .. واهم يجون ع الأخير ويجلسون بـ هـ الممكان ..
تركي : روح أجلس فـ حضن جدي اجل ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين بتكتمه قالت : بايخ ..
تركي يناظر فيها قال : ما احد كلمك ولا طلب رايك ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههههه .. لقطي لقطي ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههه
بدر ينادي ع حاتم إللي مسفه فيهم ..
طبعاً حاتم مسفه فيهم ولا يقدر يرد لإنو جدهـ يسولف معاهـ ولا يبي يقطع سواليف جدهـ ويرد ع الفاضين .. وسن كانت بجنب أبوها .. قام شال الكاب إللي عليها وحطه عليه .. وسن إللي لسا تتستوعب إن الكاب كان عليها .. تفشلت ووضح عليها ..
أبوها : هههههههههههههههه .. ناسيته ..؟؟
وسن وإهي خجلانه : فشله .. داخله عليهم كذا ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههه
أبوها : لابسه من داخل شيء ثقيل ؟؟
وسن إللي عرفت إن أبوها بيخانقها سكتت ..
حاتم بيرقع قال : نفسي ...
أبو خالد واهو يتكلم .. طبعاً الباقين مسكتهم بدر عشان يسمعون شنو يدور عند الكبار : واـنا وش عرفني بـ لبسك من داخل ..
حاتم يناظر وسن يعني مافي فايدهـ قال :إهي مو حاسه فـ برد عبايتها عليها ..
وسن : من جد كلام حاتم .. وبعدين صعب البس الجاكيت تحت العبايه ..
أبو خالد : إفصخي العبايه وإلبسيه .. إحنا بنجلس هنا كذا يوم .. وإنتي ما راح تبقين بـ عباتك ..
وسن إللي طلعت عيونها .. خير تفسخ العبايه وإهي لابسه بنطلون جيينز وبدي ماسك ع جسمها لو إن إيدينه طويله إلا إنو ماسك ع جسمها ..
حاتم : الله يطول بعمرك .. كيف تفسخ العبايه ..؟؟
أبو خالد : وسن أـنا قلت .. إلبسي شيء ثقيل الجو بارد .. وشوفي كلنا لابسين خايفين ع نفسنا .. وآبيك تلبسين الجاكيت ..
وسن وإهي منزله عيونها : إلا أبدل لبسي ..
أبو خالد إللي فهم إن لبسها مايصلح قال : عادي بدلي .. بس المهم تلبسين شيء ثقيل ..
أم سعود : إلبسي تحت العبايه ..
وسسن : صعب جاكيت تحت العبايه .. { تلف لـ أبوها } يبه الجو بـ المجلس دافي .. وإذا بـ أطلع برا وربي وربي البس الجاكيت ..
أبو خالد : حطيه ع أكتافك أشوف ..
وسن إللي إرتاحت إن أبوها إقتنع قالت : اوكي .. وحطت الجاكيت ع أكتافها من فوق العبايه .. قالت : كذا أوكي ..
أبوها واهو يتبسم لها : كذا أوكي ..
تبسمت له .. وتين مشغوله بـ موبايلها .. دق موبايل وسن وإبتلشت .. النغمه أغنيه وعرفت إنها وتين .. لكن تبلشت زود يبي لها وقت ع ماتطلعه من جيب بنطلونها ..
قاموا يتسألون من موبايله هذا ..
وسن وقفت وإهي وجهها ألوان وتسب وتشتم فـ وتين .. وفتحت العبايه وطلعت موبايلها .. وقفلته كله ..
هنادي وبدر وياسر ووسام إللي إنفقعوا ضحك ع شكل وسن .. ناظرتهم ولفت ع طول لـ أبوها وقالت : بـ الإذن بـ اطلع شوي برا ..
أبو خاالد : أـهـا .. يلا لبسي الجاكيت عدل ..
وسن لبسته من فوق العبايه عند عيون أبوها بس ومرت من بينهم ورجعت قالت : حتومي ممكن مفتاح سيارتك .. شنطتي هناك ..
حاتم يطلع مففتاح سيارته وقال قفليها وإتركي المفتاح معاك ..
وسن حركت راسها بـ معنى إيوا ومشت من بينهم وطلعت .. إلا هذا عزام وريم بـ وجهها تبسمت لهم وسلمت ودخلوا وإهي كملت لـ سسيارة حاتم .. جلست فيها شوي .. وإتصلت فـ وتين ..
دق موبايل وتين ..
أم سعود : اقص إيدي إذا مو وسن ..
وتين ضحكت وطلعت من عندهم ..
أم راشد: ما شاء الله .. مريحات حالهم بس تعطي هذي نغمه وتطلع لها ع طول ..
أم سعود : هذي وسن ووتين معروفين ..
ياسر : ترحم ع سيارتك ياحاتم بما إن وتين ووسن فيها ..
حاتم مانسى ضحكهم ع وسن قال بيردها لهم : حلالهم ..
وسام وهنادي وبدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم ناظرهم واهو رافع حاجب قال : ماطلبت من أحد يضحك ..
سكتوا من جد من ملامح حاتم وكلامه ,, وجا دور ياسر يضحك عليهم : هههههههههههههههههههههههه لقطوا لقطوا ..
حاتم اوهو يناظرهـ : وإنت معاهم ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان مقهور من حركت وسن .. خير حتى ماناظرت فيه من أول مادخلت وسلمت ..

حمد وخلود .. عرسان الغفله .. كل واحد يشيل بـ الحقد والكرهـ للثاني .. عشان كذا طول الجلسه واهم ساكتين يفكرون كل واحد منهم كيف يحطم الثاني ويكسر راسه .. ومع الأـيام بنشوف منو إللي بيكسر راس الثاني .. يمكن حمد كونه رجُل ... وممكن خلود كونها عنيـــــــــدهـ مــــرهـ ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 17-07-2009, 03:51 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



أبو سعد : أمل يبه كيفك ؟؟ { ما آلومه شايفها ماترتاح بـ جلستها من الحمال 'ربي يسهل عليها' }
أمل : بخير ياجدي ..
أم سعد : روحي يمه ريحي بـ غرفتك ..
أمل : وهذا إللي بيصير ياجدهـ .. وإهي توقف بصعوبه .. عن إذنكم ..
وقف معاها فارس ومشوا سوأ .. ليما طلعوا من المجلس لـ غرفتهم .. عشان أمل باقي لها أقل من شهر وتنفقع .. يؤي .. قصدي تولد ..
طبعاً تركي مبسوط وع الأخر .. الهايته مو بـ الجلسه ..

طبعاً وسن قابلت وتين برا وصاروا يتمشون ع إرجولهم .. والجاكيت ع وسن ولا سكرته .. وتين ووسن إختاروا لهم مكان وجلسوا فيه يسولفون وراح يتصلون بـ البنات يجون لهم ..

بـ المجلس ..
أبو سعد : كيف تجهيزاتك ياحمد ؟؟
خلود إللي تمنت إنها ترتكب جريمه ذا الحين بسبب هـ السيرهـ ..
حمد : كل شيء كامل والحمدلله ..
طبعاً الجد أهو إللي متكفل بزواجات أحفادهـ وحفيداته من إلـى .. حتى شهر العسل عليه ..
أبو سعد : ناقصك شيء .. قول ولا تستحي ..
حمد : مافي حيا .. إننت أبوي .. والحمدلله خيركم سابق ..
أبو سعود : ماتقصر ياعمي ..
أبو سعد : هذولي أعيالي .. ولازم أقوم بـ أهم شيء فـ حياتهم .. وإنتي ياخلود ناقصك شيء ..؟؟
خلود إللي من غير نفس : الحمدلله مو ناقصني شيء ..
الشباب إستغربوا نبرتها .. وأبو خالد ناظرها بقوهـ ونزلت نظرها ع طوول .. مو قلت البنت كارهه الكل ..
حمد إللي واصله معاهـ ..
أم راشد إللي تفشلت من بنتها قالت ترقع : جعلك سالم يبه .. دامك موجود بهـ الدنيا ماناقصنا شيء إن شاء الله ..
أبو سعد : وجودي عشان ما أخليكم محتاجين شيء .. والله يوفقكم كلكم ..
أبو خالد : الله يخليك لنا دوم ذخر وعزوهـ ..
أبو سعد إللي مستانس ع ولدهـ سُلطان قال : لو أجيب مليون ولد مافي مثلك إنت ياسُلطان ..
ام سعود إللي تستهبل : أـفأ .. وإحنا وين .. وعبدالله وسعد وين ..؟؟
أبو سعد إللي جلس يضحك ع سوالف دلوعته .. أصغر بناته قال : هههههههه .. كلكم قطعه مني .. لكن سُلطان غير ..
أم راشد : الله يخليك لنا ..
أبو سعد : شـ آبي أكثر من كذا .. الحمدلله يارب .. عشت للوقت إللي كل واحد يتمانهـ .. تزوجت وجا لي عيال وبنات وربيتهم أـنا وأمهم وزوجناهم وشفنا أحفادنا وش نبي أكثر من كذا والحمدلله .. خلاص .. أـنا كذا مرتاح لو يصير لي شيء .. مأمن لكم كل إللي يحتاجه أي شخص بهـ الدنيا .. وكل واحد منكم عندهـ إللي يعونه بهـ الدنيا .. ومانتم محتاجين شيء والحمدلله ..
تفاوتت الأصوات بـ المجلس مابين هـ الجُمل : الله يخليك لنا .. جعل يومنا قبل يومك .. الله يطول بعمرك .... الخ ..
تبسم أبو سعد لـ اولاد واحفادهـ إللي خايفين إنهم يفقدونه .. لكن ما أحد يدري متى يومه .. المهم حسن الخاتمه ..
مر أول يوم عادي .. ثاني يوم ع الساعه 3 ونص العصر .. كانوا البنات مستئذنات من جدهم وماخذين مفتاح سيارته .. ع أساس بيتمشون فيها قريب من المكان .. وحزروا من السايق .. عرفتوها وإلا لسا .. ؟؟ .. أوك .. راح اقول لكم .. السايق .. حبيبتنا .. وتين .. ^_^

هذا كله من غير لا أحد يعرف غير البنات وجدهم .. ومن الحماس إللي فيهم وعشان مايزعجونهم أهلهم .. كل وحدهـ تاركه موبايلها بـ غرفتها ومحولته سايلنت .. حركات بنات .. طبعاً الجد سيارته .. جيب آودي أخر موديل .. وتين إللي تسوق وبجنبها وسن .. ورا وتين هنادي وبجنبها روزان وبجنب روزان ديما وبجنب ديما وورا وسن ريناد .. خلود ماقالوا لها .. تعرفون النفسيه الزفت تلعب دور ويا كل شيء .. وتنفر الناس منك :s .. هديل نايمه .. أمل طالعه من قائمة البنات لإنها ذا الحين متزوجه وحامل يعني ماهي بنت .. ريم نفس الشيء متزوجه ولا إهي بنت .. واهم يبون رجه ووناسه مو ناس تخانقهم .. 'وتين ووسن اهم إللي يعرفون يسوقون مضبوط وباقي البنات باقي لهم تعليم شوي .. عشان كذا تولت المهم وتين وإللي يساعدها وسن' .. حركوا من غير لا يحسون إللي بـ المجلس .. وبعدوا شوي وتمشوا ع كيفهم .. واهم يضحكون ويستهلبون .. وقفت وتين السيارهـ ..
هنادي : ليش .؟؟
وتين : مالك خص .. إنتي إللي عليك تنزلين ..
هنادي : لا ياشيخه .. ترا أـنا اكبر منك ..
وتين : يعني ؟؟!!
هنادي : إحترمي حالك ..
وتين : يجيب الله مطر.. إنزلوا يلا ..
ريناد : نجلس هنا ..؟؟
وسن : لا هناك ..
ريناد : هاهاها .. بايخه ..
وتين وإهي تبوس خد وسن : فديتها عسل .. تجنن من منطوقك ..
وسن : فديت من تفداني فد فد ..
ديما : ع طاري التفدي .. كيف راكان وياك ؟؟
وسن وإهي متضايقه خصوصاً إنه ماسأل عن نتيحتها .. ولا حتى عن أخبارها .. مهما كان مشغول .. مسج مو مخسرهـ شيء .. قالت : كان جالس معاكم أمس واليوم .. شنو شفتي عليه ؟؟
ديما : من جدك ماتعرفين أخبارهـ .. لايكون متزاعلين ..؟؟
وسن : بـ النسبه لي لا .. لكن بـ النسبه له ما ادري وإذا يبي خناقه أـنا مستعدهـ ..
ريناد : واااو .. قويه البنت ..
وتين : أجل يتركها كذا ولا يسأل .. ع كيفه السالفه .. متى ماحب يجي ومتى ماإنقلب المزاج عندهـ إبتعد .. والله حاله ..
ريناد : يمكن مشغول ..
وتين : الواحد إللي ينشغل عن أبسط حقوق حبيبته .. سوري أـنا ما أسميه حبيب ..
ديما : مانعرف عن ظروفه ..
وسن وإهي تفتح الباب وتنزل وتنزل لثمتها لـ تحت : ولا آبي أعرف ..
هنادي : ياحلوهم الزعلانين ..
وتين : حدك ..
هنادي : أـنا صادقه شوفي شكلها زعلانه ..
وسن : مو زعلانه .. عادي الوضع عندي .. وإبتعدت عنهم وكأنها لـ أول مرهـ تاخذ نفس من الهوا إللي يهب عليهم وشنو حلاته بـ النسبه لـ وضعها .. ربي يعين كل وحدهـ تحب وحبيبها مزاجي درجه أولى :)
ريناد إللي مدمعه ع شكل وسن قالت : ياقلبي عليها ..
وتين : لا تخافين .. وسن قدها .. صحيح تحبه .. لكن تعرف كيف إنقطاع راكان عنها مايأثر عليها ..
هنادي وإهي بهبالها إللي دايم : شـ رآيكم نمسك راكان ونوريه شغل الله ..
وتين : كيف ؟؟
هنادي : ما ادري .. لكن إذا فكرنا راح نحصل ..
ديما : إنتي وإهي .. هبلات .. ترا هذا ولد .. يعني أكيد كل شيء من صالحه .. إهجدوا ..
وتين : أففف منهم .. أكرهه أهو وصديق عمرهـ .. المتخلف .. { تقصد تركي }
نزلوا البنات .. وتين جايبه لها سي دي أغاني كوكتيل .. كله رجه .. وحمدت ربها إنو مافي شيء حزين وإلا قلبت المواجع من جد ع وسن ..
وسن واقفه وتناظر بـ المساحه إللي فاضيه قبالها وتفكر فـ حالها بهـ الدنيا ..
وتين تكلم البنات قبل لا ينزلون : نفس ماحسنا مزاجها إلا نرجعه فهمتوا.. وإلا والله لـ أتركم هنا وارجع معاها .. وإنتو هنا بـ روحكم ..{ ياحلاتها تهدد .. ماعليه كل شيء عندها لـ أجل وسن يهون .. ومن جدها لو ماتعدل مزاج وسن راح تتركهم وترجع مع وسن لـ مكان أهلهم .. لاتستغربون وتين ماتهتم فـ أحد .. وممكن تعمل المستحيل .. ويقال إنو القيادهـ بـ إيدها خلاص .. }
البنات طلعت عيونهم .. عارفين وتين تعملها .. نزلوا من السيارهـ بسرعه لـ وسن ..
وسن حست فيهم يركضون لها .. لفت لهم وإهي تضحك عشان ماتضايقهم .. وقالت : شـ رآيكم .. نركض وإللي يسبق له إللي يبي ..
هنادي : وقسم ؟؟
وسن تتبسم : يس ...
ريناد : أـنا مافيني للركض ..
وتين : ياي يـ الخكرنه .. وسن ماقالتها ..
ديما : إتركوها بـ راحتها ..
وسن : روزان معانا ..؟؟
روزان : عشانك متأكدهـ إنتي إللي بتفوزين ..
وسن : إحتمال مو أـنا ..
روزان : كل مرهـ ..
وتين : وسن متنازله عن الفوز لي ..
هنادي وإهي تتخصر : ياسلام .. أجل ما راح اركض معاكم ..
وسن وإهي تضحك : لا خلاص بـ الأمانه .. كل واحد يعمل إللي يقدر عليه ..
البنات عدأ ريناد : أوكي ..
حددوا لهم مكان بدايه ومكان نهايه بعيد شوي .. طبعاً البنات فسخوا العبايات .. ماخذات راحتهم وبقوهـ .. وكل وحدهـ ببنطلونها ..
ريناد إللي تبدأ العد .. 3.. 2.. 1.. إبدأ ..
إنطلقوا البنات كل وحدهـ وقدرتها ع الركض .. طبعاً المنافسه كانت أكبر شيء مابين وتين ووسن .. وتين تعبت وجلست .. ووسن كلمت وفازت ..
البنات جالسات بـ نص المكان المحدد للسباق .. تجي لهم وسن تمشي قالت : ولا وحدهـ تقدر يعني ؟؟
هنادي وإهي تاخذ نفس من الركض : ياخذ بليسك شنو هذا .. مانتي بنت .. إرجولك ماعورتك ..
وسن وإهي تناظرهم كل وحدهـ ممدهـ إرجولها وتهمز فيها .. المسافه كانت طويله شوي قالت : لا ..
ديما : ماعليك هذي متدربه ..
وسن : لآ ..
هنادي : أجل ؟؟
وسن وإهي تجلس قبالهم : الله يسلمكم .. حوش بيتنا تعرفونه صح ؟؟
البنات يعرفون حوش خالهم سُلطان شـ كبرهـ .. الواحد يتعب ع مايوصل لـ نهايته .. قالت هنادي : أكرهـ حوش عندي .. ما أدري كيف خالي تحمل كبرهـ ..
وسن ضحكت وقالت : الله يخليه لي يارب ..
البنات : آمين ..
ديما : شـ فيه الحوش ..؟؟
وسن : آممم .. كل صباح .. وبعد ما أصحى لـ صلاة الفجر .. أنزل ومشي فيه من نص ساعه إلـى ساعه .. وبعدين أطلع أكمل نوم إذا مو وقت مدرسه وإذا وقت مدرسه جهزت ورحت للدوام ..
البنات مصدومات .. منو إللي بايع عمرهـ يمشي .. نص ساعه وإلا ساعه كامله بهـ الحوش .. وبنت إللي تمششي .. ممكن أولاد يمشون اهم يشوفون اخوانهم لكن بنت غريبه ..
هنادي : نصااااااااااااااااابه ..!!
وسن : وليش أكذب .. حتى امي وابوي يمشون ساعه بـ أكملها سوأ ..
وتين : ما شاء الله .. تصدقين لسا أعرف ..
وسن : ويمكن عشان كذا ما احس بـ تعب لما أمشي مسافه بعيدهـ ..
ديما : أـنا أشوف الأجسام .. { لفت للبنات } شـ رآيكم من لما نرجع من الططلعه هذي كل يوم وإحنا فـ بيت خالي عشان نمشي بـ حوشه ..
وسن : حياكم ..
هنادي إللي مصدقه : سوري أـنا نايمه .. ولا عندي إستعداد أصحى عشان أمشي ..
ديما : مالت عليك ..
هنادي : وعليك ..
وسن : يلا بنات تأخرنا ..
ريناد : لسا ..
وسن : ع مانوصل لـ مكانا إحنا إبتعدنا عنهم كثير .. وأكيد ذا الحين قالبين الدنيا ..
قاموا البنات ووتين مافيها حيل تمشي إرجولها تألمها ..

فـ مكان أهلهم كانوا جالسين وعرفوا إنو البنات طالعين ع سيارة جدهم يتمشون .. وحسبالهم سايق جدهم معاهم .. لكن البنات تأخروا ..
تركي واهو معصب عشان إخته : وينهم فيه للحين ؟؟
أبو سعد : ماصار لهم وقت .. وبيرجعون وبـ خير إن شاء الله ..
تركي يطلع موبايله ويتصل فـ سايق جدهـ ورد عليه .. مصطفى ..
تركي : مصطفى وينك ؟؟
مصطفى : بـ الغرفه ..
تركي إللي إنصدم :: إنت مارحت مع البنات ع سيارة أبوي فارس ..؟؟
مصطفى : لا خذوا مني المفتاح وراحوا اهم من حالهم ..
تركي إللي وصل حدهـ من جد قال : يلا باي .. وسكر .. وناظر أبوهـ وعمانه وجدهـ والحريم وقال : الوسخات رايحات بروحهم ..
الرياجيل والحريم والشباب إنصدموا ..
أبو سعد : طيب وإذا رراحوا بروحهم .. كلهم يعرفون يسوقون .. وماعليهم خوف إن شاء الله ..
أبو خالد : الله يهداك يبه كيف ماعليهم خوف والمكان جديد عليهم ولا يدلون شيء فيه ..
أبو سعد : طلبوني ولا رديتهم ..
الحريم إللي قلقانات عليهم من جد .. صار لهم أكثر من 3 ساعات واهم مو موجودين ..
تركي يكلم سعود واهو معصب : إتصل فـ الحقيرات .. أـنا إتصلت فـ الهبلا إختي ولا ترد ..
سعود يتصل فـ وتين وردت عليه هديل ..
سعود :هديل وينكم ؟؟
هديل : أـنا بـ الغرفه ..
سعود : جيتوا؟؟
هديل : من وين ؟؟
سعود: إنتي رايحه مع البنات تتمشون ع سيارة جدي ..؟
هديل : أـنا ماصحيت إلا من ربع ساعه .. وموبايل وتين مرمي عندي ..
سعود إللي إحتار من جد قال : أوكي باي ..
هديل وإهي مو فاهمه شيء : باي ..
تركي : ها وينهم ؟؟
سعود : هديل نايمه وموبايل وتين منزلته عندها ..
تركي : حاتم إتصل فـ إختك ..
حاتم يتصل ولا أحد يرد : أكيد تاركه موبايلها نفس وتين ..
أم راشد تتصل فـ بناتها أول شيء خلود إللي ردت من غير نفس وعرفت إنها موجودهـ بغرفتها ولا راحت معاهم .. وإتصلت فـ ريناد وديما وروزان إللي ما احد يرفعه وعرفوا إنهم تاركين موبايلاتهم بـ الغرفه ..
حاتم واهو يوقف : مالنا إلا نروح ندورعليهم قبل لا تصير الدنيا ضلام ..
الشباب قاموا كلهم ..
أبو خالد اوهو يطبخ من حركة البنات .. يعني الله يعينهم ..
أبو سعد : إذا لقيتوهم لا تسوون لهم شيء ..
حاتم : إي ماعليه ..
تركي : قليله اتوطى فـ بطن كل وحدهـ .. وطلعوا من عندهم عشان لا يحلف عليهم جدهم مايخانقون البنات ع حركتهم .. طلع وراهم أبو خالد ونادى عليهم ..
لفوا له كلهم { تركي , سعود , راكان , بدر , حمد , حاتم , زياد , ياسر , وسام }
رجعوا له قال : كل إثنين ع سيارهـ .. ولفوا كل الأماكن إللي حولنا .. وإذا وصلوا قلت لكم ..
حاتم : لا توصي .. وإن شاء الله مافيهم شيء ..
أبو خالد : إن شاء الله .. طمنوني ..
تركي إللي عارف خاله بيجي لهم قال : خالي لا تتعب حالك وإحنا إللي بندور عليهم ..
أبو خالد : توكلوا ع الله ..
مشوا الشباب واهم ناوين البنات نيه .. الله يعينهم عليها ..
حااتم مع تركي .. وراكان مع سعود .. وزياد مع حمد .. وبدر مع ياسر ووسام .. حركوا كل واحد بطريق وبينهم آلو ..

البنات الله يسلمهم .. كانت وتين تراويهم قدراتها بـ السياقه .. طبعاً قبالها رفعه شوي ماهي عاليه مرهـ .. رقت عليها وطاحت لها بحفرهـ شوي طويله تحت لكن كل إللي فيها رمل وكونها بنت ماقدرت تصرف حالها .. يعني تعلقت السيارهـ .. البنات سكتوا شوي ..
هنادي : شـ نسوي ؟؟
وتين : عادي نجلس هنا ..
ريناد وديما وروزان صاروخوا : لاااااااااااااااااااااا ..
وتين : وتبن ..
ريناد شوي وتبكي : مستحيل أجلس هنا .. خير .. وين مكان أهلنا ..
وتين : مطولين ع مانوصله .. يعني لو نمشي ع السيارهـ يبي لنا نص ساعه ع مانوصله ..
ديما : نعمممممممممممممم ؟
وتين : نعامه ترفسك إن شاء الله ..
وسن : هذا إذا مشينا ع السيارهـ وذا الحين ماكو سيارهـ ..
روزان : يعني ؟؟
وسن : ربي ليش خالق رجولكم ..؟؟!!
وتين : لا كلش ولا إرجولنا .. ترا إلـى الآن تألمني من المشييء .. مو عاد بمشي لـ مكان أهلي .. يلا بس ... أخيس هنا ولا أمشي ع إرجولي ..
ريناد وإهي تفتح الباب : أـنا بمشي ع إرجولي .. لا يجي لنا واحد ثم نعرف من جد غلطنا إللي عملناهـ ..
وسن : كيفكم روحوا ع إرجولكم .. أـنا مو متحركه من هنا ..
وتين : ولا أـنا ..
ديما : إنتي إللي طيحتينا فـ هذا .. يلا طلعينا ..
وتين : وربي ما اقدر .. أخاف إذا حركتها زود تنقلب ..
ريناد وروزان بكوا .. وديما ع وشك ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ,, وربي فله .. { هـ البنت حمدلله والشكر .. ماعندها إحساس كلش }
وسن : تدرين غلط إننا ما اخذنا موبايلاتنا ..
وتين : إي والله . . ذا الحين كيف نرجع ..؟؟
وسن : يلا ما راح نندم ع شيء صار وإنتهى .. المهم شغلي لنا أغاني ..
ديما : وربي إنك رايقه ..
وسن :أجل شـ أسوي .. أبكي مثلاً .. إذا ربي كاتب لنا نطلع من هنا راح نطلع وإذا لا خلاص .. بنجلس هنا .. مهما سووينا ..
نزلت وسن وإهي فاسخه اللثمه وكل البنات فاسخات لثمهم واهم بـ السيارهـ ..
مشت كم خطوهـ وجلست ع الأرض .. وصوت الأغاني معبي المكان .. ولا حولهم أحد .. من جد إبتعدوا كثيـــــــــر .. ريناد تبكي .. وهنادي تضحك .. وديما ساكته .. وروزان سكتت لكن باقي فيها الخوف ..
مر عليهم ربع ساعه واهم بروحهم فـ المكان هذا ..

الشباب كل واحد يدور ويتصل بـ الثاني ولا في لهم أثر .. وصولوا حدهم .. الخوف ع التعصيب .. كله فيهم .. خايفين عليهم لإن مالهم أثثر .. ومعصبين من حركتهم .. أتوقع لو يشوفون أي وحدهـ منهم توطوا فـ بطنها .. حركتهم مالها داعي كلش ... ولا اخذوا أحد من الشباب .. ولا خذوا موبايل أي وحدهـ .. يعني ما آلومهم لما يعصبون عليهم .. طبعاً تركي وحاتم بـ سيارهـ وحدهـ يعني خلاص .. الإنفجار قريب .. أقوى شخصييتين من العائله بـ سيارهـ وحدهـ .. ويسبون ويشتمون فـ البنات .. رااكان واصل حدهـ وخايف .. لكن سعود إللي واضح عليه هادي .. يعني يقدر يهجد راكان بهدوءه .. زياد وحمد السكوت فـ سيارتهم .. حمد يسوق واهو يفكر فـ بلوته خلود وفـ البنات .. يعني مو وقتهم كلش .. اهو يفكر فـ أيش وإلا إيش .. يعني الله يعين البنات ع حمد زيادهـ ع حاتم وتركي وراكان .. زياد يفكر بـ البنات إللي ماحصلهم .. بدر وياسر ووسام ضحك وهبال قالبين السيارهـ وكل واحد يتخيل إن البنات ذا الحين فالينها واهم يدورون عليهم .. يعني مهدين الموضوع بـ كيفهم .. ولا رفعوا ضغطعم ولا شيء .. كل واحد من هـ الشباب ماخذته افكارهـ ... إللي يفكر إنو أكيد أحد قابلهم وخطفهم .. وإللي يفكر إنو صار لهم حادث .. وإللي يفكر إنهم ضيعوا الطريق .. لكن مجتمعين ع شيء واحد إللي اهو " لو يشوفون أي وحدهـ من البنات إللي بـ سيارة جدهم داسوا فـ بطنها ليما تعرف غلطها إللي عاملته "
تركي واهو خلااااااااااااااااااااص قال : الحقيراااااااااااااااااااات ..
حاتم : صبرك شغلهم عندي .. والله مو ولد أبوي إذا ماعلمتهم إن الله حق .. حسبالهم ماوراهم رياجيل يتمشون بـ كيفهم .. لكن ماعليه ..
تركي : لو بـ أحلف كل هذا من ورا الهايته ... ربي جابك ياوتين .. إذا ماعلمتك من تركي ..
حاتم : كلهم غلطوا .. من الهايته لـ أصغرهم .. يكفي إنهم رضوا يركبون سوأ .. من غير لا أحد يعرف .. آححح بس ... والله لـ يشوفون شغلهم ..
تركي نفس حاتم ..
حاتم : المشكله ماطلع إلا الصغار .. يعني مامعهم أحد كبير ...
تركي : هذي المصيبه .. لو يجي لهم احد يضحك عليهم ..
حاتم إللي خاف من جد قال : تُكفى تركي خلني أسوق ..
تركي وقف السيارهـ لإنه مايقدر يكمل واهو بهـ العصبيه قال : خذ ... تبادلوا الأماكن وكمل حاتم واهو يطبخ من داخله ..

عند البنات .. نزلت وتين لـ وسن .. ونزلوا لهم سجادهـ كانت بـ سيارة جدهم من ورا وجلسوا عليها وسن ووتين .. وسن حطت راسها ع إرجول وتين وتمددت .. يعني البنات أنواع البرود عندهم ..
وتين : شـ فيك ؟؟
وسن : ولا شيء .. بس أتمدد ..
وتين : إنتي متخيله إننا بـ روحنا هنا ..
وسن رفعت نظرها لـ وتين وقالت : طيب وإذا ..!!
وتين : وسن بلا هبل ... فكري فيها ..
وسن : وتين ما آبي أفكر عشان ما اخاف ..
وتين : لا من جد .؟؟
وسن : عارفه وخايفه .. لكن شـ اسوي يعني .. أخوف إللي معاي زود .. شوفي إنتي ولا كأننا جالسين بروحنا صح ..؟
وتين : إيوا .. لكن من داخلي أنواع الخوف .. واخاف نتأخر هنا وأنفجر من جد ..
وسن : لا تماسكي .. وتأكدي راح يجون لنا ..
هنادي إللي كانت وراهم : وتخيلي جدي ماخبرهم وإلا تعذر عننا ع إننا راح نتأخر .. شـ راح نسوي ..
وتين ووسن سكتوا لإنو كلام هنادي ممكن يكون صحيح ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههه . . خفتوا ..؟؟
وسن : إسمعي كلامك أول ..
هنادي : عادي .. إحنا ذا الحين نحط نفسنا أولاد.. مو الأولاد مايخافون ..!!
وسن ووتين : إيوا ..
هنادي : خلاص ... ع إننا أولاد ولا راح نخاف صدقوني .. جلست هنادي معاهم .. ونادوا البنات إللي بـ السسيارهـ وجلسوا ضحك وهباال وبنات الماسه الخوف واضح عليهم .. لكن وتين ووسن وهنادي يكابرون .. الأولاد يحوسون يدورون عليهم وضغطهم مرتفع وإهم جالسات ع السجادهـ ضحك وهبال ولا كأنهم متعطلين .. بدت تغرب الشمس شوي شوي .. وكيف منظر الشمس لما تغرب ..

إللي بـ الجلسات الأهل طبعاً .. توصل لهم الأخبار إنو إلـى الآن مالهم أثر ... وخافوا أكثر .. قامم أبو خالد نادا ع كل السواويق وفهمهم يروحون يدورون ع البنات ع سييارة جدهم .. وفعلاً حركوا السواويق متفرقين لكل مكان حولهم ..
أبو خالد حرك اهو وابو راشد ع سيارة ابو خالد يدورون البنات لإنو غيبتهم مو طبيعيه وأكيد فيهم شيء ..
مر ع الشباب يلفون يدورون ساعه عليهم ..
بدر يتصل فـ حاتم ..
حاتم : هلا بدر ..
بدر : حاتم في سيارهـ بعيدهـ عننا شوي لكن واضح إنها جيب .. وموقفه .. ولا ادري إذا اهم وإلا لا .
حاتم : وين بـ الضبط ؟؟
بدر عطاهـ توصيف المكان إلا كان قريب من حاتم ..
حاتم : اوكي لا تتحرك ليما أجي لكم ..
بدر : أوكي وقفلوا ..
تركي : ها حصلهم ..؟؟
حاتم واهو يسرع أكثر : يقول جيب موقف ولا يدري إذا ااهم وإلا لا .. لإنو مو واضح له كثير ..
تركي : طيب بسرعه يلا ..
حاتم : هذاني ماشي أخر شيء ..
وصلوا لـ عند سيارة بدر إللي كانوا واقفين وشكلهم لسا حسوا بـ قوة الموضوع لإنو وجيهم ماتبشر بـ خير ..
حاتم واهو ينزل : وين ؟؟
بدر يأشر له ع السيارهـ : هناك شوفها ..
حاتم وتركي يناظرون مكان مايأشر بدر وفعلاً سيارة جيب لكن مو واضح لونها ووالأكيد إنو مافيها أحد .. الليل بدأ يضلم عليهم ..
حاتم وقلبه يدق بـ داخله .. وناظر تركي إللي نفس تفكير حاتم .. " إذا كانت سيارة جدهم يعني البنات فيهم شيء "
إتصل بدر فـ باقي الشباب ووصلوا لهم ..
حاتم ركب ع طول لـ سيارة تركي ومعاهـ تركي وتوجهوا كلهم لـ مكان السيارهـ ..
البنات صلوا مكان ما اهم ففيه .. وبعد ما إنتهوا من الصلاهـ ..
ديما : متأكدين أذن المغرب ..؟؟
وتين : أكيد ياحلوهـ لإنو الليل بدأ يضلم ..
هنادي إللي بدأ الخوف فيها : بنات الليل ضلم ولا احد قرب لنا ..
ريناد إللي من سمعت فرطت بكا .. وروزان معاها وحضنوا بعض يبكون ..
وتين : ياليل هذا وقتك هنادي .. طيب إحنا عارفين مافي امل أحد يجينا .. خلاص نجلس بـ السيارهـ ونقفل ليما يفرجها ربي ..
وسن : خلاص بنات ..
ريناد وروزان يبكون وديما ماسكه نفسها لإنو قدامهم مشوار طويل .. فـ تاركه البكا لـ وقته ..
هنادي : طيب متى نركب السيارهـ ..
وتين : لسا بكير .. ليما يضلم الليل من جد ..
بقوا جالسين ووتين ووسن يسولفون ويستهبلون لـ درجه إنهم يسولفون سواليف مالها معنى وسامجه وع كل شيء يضحكون .. هذا دليل الخوف إللي دالخهم لكن يكابرون ..
حسوا إنو في صوت قريب منهم .. ريناد وروزان وديما تمسكوا فـ بعض وسكروا عيونهم .. ووسن باقي ع إرجول وتين وهنادي جالسه قبالهم ..وكل وحدهـ تبلع العافيه .. وسن خاطرها تصارخ لكن ماتقدر .. شيء يمنعها .. سمعوا الأصووات تكثر وتقرب من السيارهـ ..
وتين : بنات ولا وحدهـ تتحرك ..
هنادي بخوف : لـ .. لـيش ؟؟
وتين وإهي خايفه موت : ياغبيه إذا وقفتي إستعجلتي بـ موتك وشفتي إللي ماتبين تشوفينه .. فـ خليك جالسه والموت يجي لك وإنتي بـ مكانك بدل لا تروحين له ..
وسن إللي إنفقعت ضحك ع كلام وتين : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت من قلب وكأنها تطلع خوفها من ضحكها ..
إستغربوا البنات ضحكها .. حتى إهي إستغربت ..
وتين وإهي تحط إيدها ع جبين وسن : حبي فيك شيء ..
وسن : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي وإهي تسكر عيونها : وسن إنهبلت ..
ريناد ووديما وروزان بكوا بـ صوت عالي .. { خبول بنات الماسه ع الدقه ^_^ }
وتين وإهي ترجف من الخوف : ياربي وحدهـ منفقعه ضحك و3 يبكون ووحدهـ مسكرهـ عيونها .. يماااااااااااااااااااااااااااااااهـ .. صارخت بصوت عشان تطلع إللي دااخلها من الخوف ..
وسن : ههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين قلبت ضحك : هههههههههههههههههههههههههههه
البنات سمعوا إنها صوت سيارات وقريب مرهـ مرهـ لكن ماحبوا يستعجلون ع موتهم مثل ماقالت وتين ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 17-07-2009, 03:53 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



الشباب إتصلوا فـ أبو خالد وخبروهـ لما قربوا من السيارهـ وعرفوا إنها سيارة جدهم .. وأبو خالد وابو راشد رجعوا لـ مكانهم .. لإنو الأولاد راح يجيبون البنات معاهم .. كل البنات إجتمعوا حول وسن ووتين .. وسن باقي ع رجل وتين ولامه رجولها .. وتين منزله راسها ع راس وسن وكاتمه نفسها .. ريناد حاضنه روزان وتبكي من غير صوت وتحس إنها بتموت لإنو روزان تبكي معاها .. ديما وهنادي ماسكين إيدين بعض ومنزلين روسهم بـ حضونهم .. ومكونين دايرهـ صغيرهـ حول بعض .. يعني ملتمات سوأ .. والخبلات ناسيات لايغطون شعرهم ووجيهمم .. يعني جا لهم الموت من جد لما يشوفونهم الشباب .. { صراحه ما آلومهم لما ينسون الغطا .. اهم فاضين له بهـ الموقف ..} إللي يدور فـ بالهم إنهم خلاص إنتهت حياتهم ..

كانت الأغنيه إللي مشتغله حالياً بموقفهم هذا .. أمل حجازي .. مستني إيه .. والحماس قايم بـ الأغنيه لكن البنات أنواع الخوف ..

نزلوا الشباب بقوهـ من سياراتهم بعد ما تأكدوا إنها سيارة جدهم لكن البيبان مفتوحه والأغاني مشتغله .. ولا في أحد ...
البنات سمعوا صوت إرجول عند السيارهـ وسكتوا .. كل وحدهـ كتمت نفسها عشان لا يحسون إن فيه أحد ويطبون عليهم الأشباح مثل ماقالوا { غبيات أهم فـ الحالتين شايفينهم شايفينهم }
حاتم واهو يركب السيارهـ مكان السايق ويقفل الأغاني .. ويناظر فـ اماكنهم .. شطنهم موجودهـ .. لكن اهم مو بـ السيارهـ .. الشباب يطلون ع السيارهـ .. ريحة عطوراتهم تنعش الروح ..
حاتم نزل وسكر الباب ولف للشباب إللي يناظرونه ويتسألون .. يعني وينهم فيه ؟؟
مشى ولما لف من ورا السيارهـ إلا البنات ملصقين فرشتهم بـ جهة السيارهـ الثانيه .. وجالسات .. إلا ملتفات ع بعض .. إنصدم من شكلهم .. جو له الشباب { تركي , راكان , سعود , حمد , بدر , زياد , ياسر , وسام } وإنصدموا .. حسبالهم فيهم شيء ..
حاتم بعصبيه : ما شاء الله ..
البنات نطوا من سمعوا الصوت .. هذا غريب عليهم مادقووا إنه صوت حاتم لإنه معصب .. وصرخوا .. وإنفجرت ريناد وروزان بـكاا بصوت عالي ..
تركي : قومي ياحقيرهـ إنتي وإهي ..
وتين الصوت مو غريب عليها .. رفعت راسها إلا وجهها بـ وجيه شباب عائلتها ... لكن مع هذا قالت : إنــــــــــــت ؟؟
تركي : هنا عشان أكسر راسك ياحقيرهـ ..
البنات من غير شعور رفعوا راسهم .. وكل وحدهـ شعرها ووجهها مكشوف للشباب يعني شوفه شرعيه إذا أحد بياخذ وحدهـ منهم ..
وسن إللي من شافتهم جلست ع طول وإلا إهي كانت متمددهـ ع إرجول وتين .. ريناد وروزان يبكون .. ديما وهنادي يناظرون بعض ونزلوا نظرهم ع طوول لـ تحت ..
الشباب عاجبهم الوضع .. البنات ومتكشفات عندهم .. بدر .. شوي ويموت .. ريناد كاشفه وتبكي وبخاطرهـ "ويل حالي" وسام إللي يوزع إبتسامات لـ روازن لإنها كاشفه .. ^_^ .. ياسر إللي يخز فـ هنادي إللي منزله راسها .. راكان أول ماشاف وسن كيف متمددهـ ع إرجول وتين إنهبل .. ولما رفعت راسها وشاف وجهها وشعرها .. شوي ويفقد الوعي من جمالها .. وبخاطرهـ " آهـ ’’ الله يعينك ياقلببي الفترهـ الجايه ع بُعدها " لكن مع هذا مثبت ملامحه ع العصبيه ..
وسن إللي لسا تستوعب إنهم كاشفين .. ومن الصدمه ماقدرت تتكلم وغطت وجهها بـ كفوفها ..
حاتم واهو يعطيهم ظهرهـ قال بعصبيه كأنهم يسمعون أبو خالد : كل وحدهـ تلبس عدل .. لإن التفاهم بعدها ..
وتين , هنادي , ريناد , ديما , روزان إللي لسا يستوعبون إنهم كاشفين من كلام حاتم .. صرخوا .. وكل وحدهـ تشيل شيلة ولثمة الثانيه .. ووسن باقي مغطيه وجهها ...
حاتم يكلم الشباب واهو ورا السيارهـ : يعني عاجبكم الوضع تناظرون ..؟
الشباب أستوعبوا إنهم يناظرون فيهم ..
بدر : هههههههههههههههههههههه ,, مايحتاج تلبسون خلاص حفظنا أشكالكم ..
وسام وياسر : ههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم بعصبيه : بدر وإللي معاك تعالوا هنا ..
البنات وجههم الوان ..
إنتهوا من لبسهم وباقي وسن .. إللي شيلتها ولثمتها بـ السيارهـ ..
وتين تكلم وسن وإهي مسكرهـ وجهها بـ كفوفها : ياهبلا إلبسي ..
هنادي تدق بـ الكلام رايقه : وإلا عاجبك الشوفه هذي ..؟؟
وسن شوي وتبكي من الإحراج إللي طاحت فيه .. لو راكان بـ روحه ممكن تتقبل شوي .. لكن كل اولاد عائلتها ... ياكبرها من جد .. لا والشباب عاجبهم .. كل واحد عيونه فاتحها ع الأخر .. قالت : شيلتي ولثمتي بـ السيارهـ ..
وتين تتكلم من ورا السيارهـ للشباب : هيه إنتم .. شيلة وسن ولثمتها بـ السيارهـ .. ياليت واحد يتكرم ويجيبها وياليت يكون محرم لها .. فاهمين .. محرم . . { هـ البنت لسانها طويل ولا همها أحد }
تركي : طيب إنطمي ..
وتين : أـنا اكلم أخوها .. يعني إنت إللي تنطم ..
تركي واهو ممعصب منهها : هذي إللي بتوطى فـ بطنها ذا الحين .. بس إلبسوا كلكم ..
حاتم مايبي يروح لهم عشان لا يتوطى فـ بطن وسن قال لـ وسام : خذ عطها ..
وسام خذاها وجابها لـ وسن ... خذتها وتين ولبست وسن غطاها ولثمتها ..
حاتم ولا بقى في صبر قال بصوت عالي : إنتهيتوا ..
وتين : يس ..
حاتم والشباب مشوا لهم ووقفوا كل الشباب محاصرين السجادهـ .. وسن عيونها بـ الأرض وريناد ووروزان باقي يبكون ومغطين عيونهم بـ شيلهم .. هنادي وديما يناظرون بعض .. وإلا وتين إللي تخز فيهم وترد ولا همها أحد ..
حاتم : شـ نسوي فيكم ؟؟
وتين : ولا شييء ..
حاتم : لا ياشيخه ..؟؟
وتين : وربي ..
حاتم بصوت عالي : إنتي فاهمه إللي سويتوهـ إيش ..؟؟
البنات سكروا عيونهم من صوته العالي ..
وتين إللي بلعة العافيه .. لكن من تكلم تركي وإهي جان جنونها ..
تركي : يبي لهم تربيه .. واـنا إللي بـ استلم هـ الشيء ...
وتين : إنت خلك ع جنب ..
تركي واهو يقرب لها : لا .. أـنا إللي ع جنب ..
وتين وإهي تلصق فـ وسن قالت : إيوا ..
تركي بصوت هادي لكن يخوف : منو إللي كان يسوق ؟؟
البنات سكتوا ..
حاتم :إللي أـنا أعرفه { بـطنازهـ } إختي العزيزهـ تعرف تسوق ..
وسن سكرت عيونها ..
تركي بصوت عالي : إنتي ياوسن ..؟؟
راكان مع إنه معصب إلا إنه قال بهدوء : وسن جاوبي ..
وسن لما سمعت صوته طنشت ولا فكرت ترد ..
وتين : شـ دخلكم .. إحنا ماخذين الإذن من جدي يعني خلاص ..
حاتم واهو معصب : جدك إذا كنتي بـ البيت .. مو بـ مكان جديد عليك ..
وتين : ماصار شيء ..
حاتم : بـ الله عليك .. سيارة جدي متعلقه والله العالم لو ماجينا لكم شـ راح يصير فيكم .. { كمل بعصبيه هزتهم كلهم حتى الشباب } منــــــو إللي كان يسووووق ؟؟
البنات من الخرشه قالوا : وتين ..
وسن رفعت راسها وناظرت وتين المسكينه .. الكل نطق بـ إسمها إلا وسن ..
وتين عارفه نهايتها ع إيدين هذيل ..
تركي : أـنا قايل مايجيب البلاوي كلها إلا الهايته ..
وتين ساكته ..
وسن : أـنا إللي كنت أسوق ..
راكان : كملت .. ما شاء الله .. إحنا ناقصين مشاكل بعد ..
وسن بخاطرها " أـنا إللي اسبب مشاكل يعني .. الله يـ الدنيا " بلعت كلمته لكن قالت بـ خاطرها مردودهـ يا راكان ..
وتين وإهي حاقدهـ عليهم : إحترم حالك ..
راكان : شـ دخلك بيني وبين بنت عمي .. خليك ع جنب إنتي { خربت من جد }
وتين : مثل ما إهي بنت عمك تراها بنت عمي وبنت خالي .. يعني إنت إللي ع جنب ..
راكان : لسانك يبي له قص ..
وتين : إذا إنت قصيت لسانك .. تعال قص لساني ..
راكان : إنت مو وجه أحد يحشمك .. لكن الحشيمه لـ أخوانك وامك وأبوك ..
وسن إنقهرت لإن واضح إنو الكلام قوي ع وتين .. ومنو إللي قايله راكان قالت : أـنا ووتين واحد { شددت ع واحد } فاهمين .. ولا واحد له حق يتفااهم معانا دام أبوي وعماني موجودين .. ماشي ..
راكان واهو رافع حاجب وواضح إنه ناوي خناقه : يعني ؟؟؟
وسن وإهي عينها بـ عينه وواضح التحدي بينهم : ع جنب .. ومتى ما صار لكم حكم علينا تعالوا قطعوا فينا .. وقامت وإهي مسفهه فيهم .. قالت : قوموا بنات ..
حاتم إللي عصب من إخته قال : وســـــــــــ ن ..
ناظرته وقالت : رجاءاً خلنا حبايب ولا تغلط علي ولا أشيل عليك .. إذا عشان سالفه مثل هذي سويتوا فينا كذا أجل إذا سالفه كبيرهـ شـ راح تسوون .. وربي ذليتونا .. ومشت عنهم ..
تركي : إنتي ياهايته ..
وتين : نعم يامتخلف زمانك ..
تركي إنقهر قال : تركبين معاي ..
وتين : إي ماعليه .. ترا إخواني جاين معاك إذا ما إنت ناسي يعني ..
تركي : يلااااااااااااااااا ..
راكان إنقهر من رد وسن .. لكن اهو يقهر من جد ..
حاتم ركب سيارة جدهـ .. واهو معصب ع إخته وقال : متى تكبرين ؟؟
وسن وإهي ماسكرت الباب : متى ماكتب لي ربي ..
حاتم : تكلمي عدل ..
وسن : خير ..؟؟
حاتم : يعني ماحسيتوا إنكم مسووين غلط ..؟؟
وسن : خلاص { وإهي ترفع صوتها } أتأسف عن البنات كلهم .. أـنا أسفه .. بقى شيء براسكم إلـى الأن ..؟؟
حاتم واهو يلفها له : كلميني ..
وسن : واـنا منو أكلم ..
حاتم : حسبالك الدعوى لعب تمشون ع كيفكم وكأننا بـ الخارج .. كل وحدهـ منزله لي غطاها . . هيه إنتي واهم إصحوا .. تنزلين غطاك إذا إنتي فـ سكنكم .. ممو فـ مكان ماتدرون وينه .. ولا معاكم أحد ..
وتين وإهي تتكلم : هيه ترا مايسوى ..
تركي : إنتي ولا كلمه .. ويشد وتين من إيدها وهنادي من إيدها الثانيه ويركبهم سيارته .. ووتين تحر وتبرد .. ووسن مقهورهـ وخاطرها تبكي ...
قدر حاتم وبسهوله يطلع السيارهـ وحركوا كلهم لمكانهم المخصص .. طبعاً بنشوف الخنايق إللي هناك .. أكيد لها طعم ثاني .. :d
حمد ركب مع تركي .. وشوفوا أنواع الخنايق عاد حمد وتركي .. زياد إللي ركب معاهـ ريناد وديما وروزان .. وريناد تشاهق من البكا .. وروزان ضاغطه ع حالها .. وديما ساكته لكن مقهورهـ بنفس الوقت ..
بدر وياسر ووسام رجعوا بروحهم .. وسعود وراكان سوأ ..
تركي : إنكتمي ولا كلمه ..
وتين وإهي تناظر برا : مو بكيفك ..
تركي : إلا بكيفي وبتنكتمين ذا الحين وغصب عنك ..
وتين : إي ماعليه ..
تركي رمى عليها علبة المنديل وطقتها بـ راسها وعورتها قالت : آي . من جد ححمار .. { قايله هـ البنت ملسونه }
تركي : ما حمار غيرك .. إنكتمي .. لا قسم بـ الله وإللي خلقني .. ارتكب فيك جريمه ..
وتين إللي ما ادري شـ جاب هـ الرد عليها قالت : عادي إنتو يـ الشباب ع طوول ترتكبون جرايم وخصوصاً { شددت } بـ البنات ..
هنادي مغصها بطنها من كلام وتين ..
وحمد إللي متعود ع لسان إخته .. لكن ماتوقع الرد هذا منها ناظرها بقوهـ وقال : إنكتمي افضل لك ..
تركي إللي مسك بريك ووقفت السيارهـ فجأهـ ..قال واهو يلف لها : خير .. عيدي .. ترا ماسمعت عدل ..
وتين إللي من سمعت نبرة حمد وشافت ملامح تركي وشكله بينط لها ورا وبيرتكب فيها جريمه من جد قالت وإهي تلبع العافيه : سـ .. سوق أرحم لك ولي ..
خز فيها وقال : وإللي خلقني أسمع لسانك يتكلم كذا لـ أقصه لك ..
وتين ماتتوب : يصير خير ..
تركي بعصبيه : وتين وتبـــــــــــــــــــــــن ..
وتين سكتت .. وتركي يغلي .. لو أخوها مو في كان من زمان ذابحها ..
حمد فاضي لها وإلا لـ بلوته إللي بعد أسبوعين راح يكونون سوأ فـ بيت واحد .. يعني الله يعيينه .. وفـ خاطرهـ " أـنا ما اتحملها وإحنا مع أهلنا كلنا مو عاد أـنا وإهي فـ بيت واحد .. يارب صبرني واهدها "
حاتم مايكلم وسن ووسن قلبها متقطع لـ أشياء كثيرهـ .. طريقة كلام راكان مع وتين ومعاها وإنقطاعه عنها هـ الفترهـ كلها واول مايشوفها يطيح فيها خنايق والله حاله ..
تسألت .. ليش تركي وراكان كذا ع وتين .. وتين عسل .. يمكن عشانهم يجهلونها يحمقون ع طوول عليها .. وبخاطرها" تركي ذا الحين شـ مسوي لـ وتين معاهـ ؟؟!"

سعود وراكان يسولفون .. لكن مع هذا رااكان متضايق ولا حب يوضح لـ أحد ..
تركي سيارته هدوء مرهـ .. ولا يشوف بـ المكان الخالي إللي يمشون فيه إلا نور سيارات أولاد عائلته لإنهم صاروا ليل خلاص .. إستغرب من حمد ساكت وعيونه للطريق إللي يمشون فيه .. وتين وهنادي كل وحدهـ منزله شيلتها ع عيونها ومسندهـ راسها لـ ورا ومسكرات عيونهم ولا يعرف إذا نايمات وإلا بس حركه منهم ..
تركي بكل هدوء لـ حمد : فيك شيء ؟؟
حمد ناظرهـ وقال : أبد سلامتك ..
تركي مو مصدقه قال : مانت صادق ..
حمد لف عنه وقال : عني ماصرت صادق .. { لف له وقال } تركي يرحم والدينك سرع بـ السواقه شوي ..
تركي إللي إستغرب طلب حمد وقال : عسى ماشر تحس فـ شيء ..؟؟
حمد واهو طفشان من هـ الحياة بسبب خلود وتصرفاتها قال : بـنام ..
تركي قال بـ عدم تصديق : أحد ينام ذا الحين ؟؟
حمد : أـنا ..
تركي إللي متأكد إن حمد وراهـ مصيبه يفكر فيها قال : حمد مابعمرك نمت مبكر .. { كمل يستهبل } وإلا تمشي ع إللي يقول نام بكير إصحى بكير شوف الصحه كيف بتصير ..
حمد تبسم غصب ع كلام ولد خالته وولد عمه وسكت ..
تركي : شكلك بتنام نوم عميق ..
حمد بـ خاطرهـ "آهـ ’’ ليتني أبقى نايم طول حياتي عشان أفتك من المصايب إللي راح أمر فيها .. يارب عونك"
تركي سكت عنه وقال إذا وصلنا يصير خير .. سرع بـ السواقه عشان يوصولون زهق وخصوصاً الهايته ممعاهـ بنفس السيارهـ والطريق طويل شوي ..
وصلوا بدر ووياسر ووسام قبل الكل وبعدهـ ع طوول سعود ورااكان .. وبعدين زياد .. وبعدين تركي وحمد .. وأخر شيء حاتم .. إللي طول الطريق واهم ساكتين ..
نزلوا كلهم سوأ .. ريناد تمسكت فـ أمها وبكت من قلب .. بدر يكلم الشباب : آهـ ’’ ليتني مكان الماسه ..
ياسر ووسام وسعود إللي إنفقعوا ضحك .. والباقين مو رايقين لـ كلام بدر كلش .. طبعاً الماسه كانت برا وبتدخل للمجلس ولما شافت السيارات وقفت وتقدمت لها أول ريناد وبعدها روزان واخر شيء ديما .. الماسه بكت معاهم { هـ العائله ع الدقه .. يبكي أحد يشاركونه البكي .. }
تركي .. راكان .. حاتم .. حمد .. زياد .. مايتكلمون كلش ..
دخلوا الأولاد أول المجلس وبعدين دخلوا البنات ..
لما دخلوا البنات حصلوا الشباب جالسين وواضح الضيق عليهم من حركة البنات .. أبو خالد لما دخلوا وأخر شيء وسن قال : ما شاء الله كان ماجيتوا ..!!
البنات سكتوا ..
أبو خالد بصوت عالي : وين كنتوا ؟؟
البنات نزلوا راسهم وسكتوا ..
أبو خالد : أـنا أتكلم .. { وبعصبيه } وين كنتواا؟؟
أبو سعد : يابوك إتركهم ..
أبو خالد : لا أشوفهم يغلطون واتركهم .. مستحيل .. { كمل بعصبيه } ويـــــــــن ؟؟
الشباب مبسوطين البنات يتخانقون ولا من منو .. من الحكومه ..
الممجلس هدوء عدأ صوت أبو خالد إللي يتردد فيه ..
وسن وإهي ترفع راسها وتناظر ابوها قالت : طلعنا نتمشى وخلاص ..
أبو خالد : لا .. وخلاص ..؟؟
وسن إللي إرتبكت زود قالت : مستئذنين من جدي ..
أبو خالد بهدوء يخوف غصب : وكل وحدهـ عندها ابو وأم ياتعباانات .. وإللي سويتوهـ غلط .. والدليل كل وحدهـ تاركه موبايلها بـ الغرفه .. ولولا الله ثم الأولاد لما حصلوكم وإلا ذا الحين ماندري وينكم فيه وإلا شـ صاير فيكم ..
وسن : خلاص غلطنا وإحنا عارفين .. يعني شنسوي لكم ذا الحين ..
الشباب يسمعون رد وسن ويناظرون شكلهم واهم خايفين ..
أبو خالد : شـ أعاقبكم فيه ..؟؟
أم سعود : كل وحدهـ ينسحب منها إللي تحبه ..
أبو خالد بعصبيه : إنتم تفهمون .. كل وحدهـ شكبرها .. تتصرف هـ التصرف .. شـ خليتوا للجهال .. إللي أشوفها معتبه باب اي مجلس وإلا غرفه لـ تشوف شغلها من جد ..
البنات شوي ويبكون .. يعني ليش طالعين للنعيريه .. عشان يجلسون بـ المجلس وإلا غرف النوم .. والله حاله .. الشباب مبسوطين ع العقاب إللي طلعه لهم أبوخالد ..
أبو سعد كسروا خاطرهـ : يابوك لا تحرمهم التمشي ..
ابو خالد : الله يرضالي عليك .. لو اسمع كلمه فـ موضوعهم .. لـ أتصرف تصرف أندم عليه أـنا بعدين ..
سكتوا .. لإنهم يعرفون ما أحد يقدر يقنع ابو خالد بتغير شيء اهو قاله ..
أم سعود : يلا كل وحدهـ تعطيني موبايلها ..
البنات يناظرون بعض .. من جد حركات مالها داعي ..
أبو خالد ساكت لإن الوضع عاجبه .. خلهم يحسون بـ المسؤوليه .. ويعرفون إنهم غلطوا ...
وتين : يُمه .. إلا هـ الشيء ..
أم سعود : بلا كلام فاضي ويلا ...
وسن تقدمت وقالت لـ أمها عطيني بـ أتصل فـ شريفه ..
أم خالد تمد الموبايل لـ وسن وإهي متقطع قلبها ع بنتها .. وسن خذت موبايل أمها ودقت الرقم بسرعه .. وردت شريفه ..
وسن : شريفه روحي غرفتي وجيبي موبايلي ...
شريفه : إن شاء الله .. وقفلت ..
دقايق إلا شريفه جايه لهم ومعاها الموبايل خذته وسن وقفلته من غير لا تناظر شنو إللي واصلها ومدته لـ عمتها أم سعود وقالت : لوتتركينه عندك طول العمر ترا أريح لي ولكم .. ومشت عنها وجلست بـ أخر المجلس ..
ناظروها كلهم حركتها حركة وحدهـ مقهورهـ من قلب ..
جلسوا البنات معاها .. أم سعود : يلا الباقين يجيبون موبايلاتهم ..
البنات كانوا بيقوموم عشان يجيبونها قالت وسن : لحظه .. ليش تروحون .. مو الطلعه ممنوعه علينا .. خلاص إللي يبي الموبايلات يروح يجيبها ..
البنات إستانسوا ع كلام وسن ..
الشباب إنصدموا ..
الحريم نفس الشيء ..
أبو خالد : شـ الكلام .؟
وسن : ماقلت إلا الصح .. الطلعه ممنوعه علينا .. يلا واحد من إللي مسموح لههم الطلوع يروح يجيب الموبايلات وإلا وحدهـ من الخدامات ..
أبو خالد : وسن ولا كلمه ..
وسن إنصدمت من أبوها قالت : عشاني قلت الحق صار لازم ما اتكلم .. وإلا هذا عقاب جديد بعد .. ممنوع الكلام مننا ..
أبو خالد إللي عصب وجا بيتكلم قال أبو سعود : وسن لا تراددين أبوك ..
وسن بلعة غصتها وتصبرت لا من القهر إللي داخلها تروح وتحضن ابوها وتبكي بـ حضنه إهي ماتستاهل هـ القسوهـ وحاولت تداري دموعها قد ماتقدر ..
أبوها يقوي قلبه ولا يناظر فيها .. اهو عارف إنه قسى عليهم أو بـ الأصح كان الكلام بينه وبين وسن لكن يبيها تحس بـ إللي سوته ..
الكل ساكت .. كل واحد بـ همه ..
خلود من شافت تحكماتهم قامت من الجلسه وقالت : كل شيء غصب عند هـ العائله وطلعت من المجلس ..
الكل يناظرون بعض من كلامها .. يعني إسمعوا .. الكلام مقصود لكم ..
البنات إللي جالسات بجنب بعض وبـ أخر المجلس ..
أم خالد تشوف وسن قريب من الباب قالت : وسن بعدي عن الباب .. الجو بارد عليك ..
وسن إللي منزله عيونها بـ الأرض وتسمع كلام أمها ولا ردت .. فهمت أمها إنها واصله حدها ..
أبوها قال : بعد تبين تتعبين علينا ..!! قومي عن الباب ..
يـ الله يـ كلامه بـ النسبه لـ وسن .. تحس إنه مو ابوها أبد ..
وتين تضغط ع إيدها يعني إتحملي ..
وسن قامت ومشت ..
أبوها قال قبل لا تطلع : وين إن شاء الله ؟؟
وسن من غير لا تناظرهم وإهي عاطيتهم ظهرها قالت وتحس روحها تطلع مع كلامها : حرام الواحد يروح يصلي ..
أبوها سكت ..
أبو سعود : إذا كذا روحي ..
وسن طلعت ع طوول .. ونزلت الثمه تحس بـ ضيق مو طبيعي .. ع طوول توجهت لـ غرفتها وخاطرها ترجع مع يحيى للخبر .. ماتبي تجلس هنا .. كل شيء ضدها .. كل شيء غصب ع كلام خلود ..
قفلت الباب وحلو إنو المفتاح عندها بعد .. فسخت عباتها وبقى عليها لبسها رمت حالها ع السرير .. إللي قاهرها هـ الكلام من أبوها وعند راكان .. آهـ ’’ يارب بتحمل إيش وإلا إيش .. مع إنها مقهورهـ إلا إنها ماقدرت تبكي .. إهي متأكدهـ بكرهـ راح يبدأ النياح عندها .. نامت ووإهي بقهرها .. حتى الدليل الملابس باقي عليها ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 17-07-2009, 03:55 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



أبو سعد بعد ماطلعت من عندهم وسن قال : قسيت عليها ..
أبو خالد إللي متأكد لكن يكابر قال : مالها إلا كذا بعد سواتها ..
وتين إللي تكلمت من قهرها : ترا كلنا سوينا مو إهي بروحهها ... ويصير أخر شيء التعصيب والخنايق عليها ..
أبوخالد : العقاب لكم كلكم ..
وتين : رضينا فيه .. لكن الخنايق ماتصير لها بس ..
أبو خالد : يعني عادي عندك تتخانقين معاها ..؟؟
وتين : لو أكون أـنا بروحي عادي .. لكن وسن لا .. يعني خانقوني بدالها ..
تركي بطنازهـ : إيه .. طول عمرك متعودهـ ع الخنايق ..
وتين تناظرهـ قالت : مو رايقه لك وإلا رديت رد يفهمك منو وتين ..
تركي : لا تعالي طقيني أحسن ..
وتين : لو رايقه كا.....
أبو خالد عصب : بسسسسسس ..{ يكلم وتين } خير إن شاء الله . . ماله إحترام عندك ..؟؟
وتين : كل شيء صح له وأـنا لا ..
أبو خالد : إيه ..
وتين قامت من الزعل وقالت : صدقت خلود لما قالت كل شيء عندكم غصب وطلعت من عندهم ..
أبو خالد : شكلنا دلعناهم وخربناهم ..
أبو راشد : لا تقول كذا ..
أبو خالد :أـنا صادق .. كل وحدهـ لسانها طويل علينا ..
تركي إللي عاجبه كلام أبو خالد قال : الدلع دايم يخرب ..
أبو خالد : صدقت ..
الباقين ساكتين ..
مرت الليله عاديه ع الباقين وموبايلات البنات عند أم سعود .. ومبسوطه إنها تحرمهم من شيء اهم يحبونه .. واكيد أغلى ماعندهم موبايلاتهم ..

اليوم الثاني .. الساعه 1 الظهر .. كانوا البنات بيجلسون بـ الشمس برا .. لكن ابو خالد قال : مافي جلوس إلا وحولكم الأولاد .. يعني الأولاد يجلسون قريب منهم .. صحيح البنات إنقهروا .. لكن إلا يطلعون هـ القهر بـ الأولاد .. وسن إللي لسا طالعه من غرفتها وشافت البنات جالسين بعيد عنها شوي وقريب منهم الشباب .. إستغربت ... مرت ع جلسة باقي الأهل ودخلت وسلمت عليهم .. لكن أبوها ماتكلم معاها إنقهرت من حركته .. يعني إهي تسلم واهو مايرد عليها .. شنو الغلط هذا .. إللي ابوي يعاملني عشانه كذا .. جت بتطلع كلمها جدها قال : يابوي وراك ماتجلسين معانا ...؟؟
وسن : بروح أجلس عند البنات ..
أبو خالد : البنات من جالس معاهم ؟؟
وسن ناظرت أبوها مو للدرجه هذي قالت بـ آلم : إرتاحوا الشباب حولهم . .
أبو خالد : افضل بعد ..
وسن طلعت من عندهم وإهي واصله حدها ..
أم سعود : حرام مو كأننا قسينا عليهم ..؟؟
أبو سعود : والله أـنا ما اشوف إلا القساوهـ ع وسن وإلا باقي البنات ماعليهم شيء ..
أبو خالد قلبه يتقطع قال : روحي عطيهم موبايلاتهم ..

جلسة الشباب طبعاً .. تركي ساند راسه ع تكاي ومدد حاله ع الأرض يعني شبه نايم .. والباقين جالسين ..

وسن جت لـ جلسة البنات تمشي وإهي بعيد عنهم شوي .. لكن واضح إنها وسن .. لإنو باقي البنات موجودات عدأ أمل ... حرارة الشمس حلوهـ مع الجو البارد شوي .. تضايقت وسن إنو جلست الشباب بجنبهم ..
وتين وإهي ترفع صوتها : فديت هـ الزول ياناس .. هلا والله تو المكان منور ..
وسن تبسمت لها من بعيد ..
تركي فتح عيونه ورفع حاله شوي .. يشوف هـ الهايته منو تكلم .. شاف وسن حرك راسه بـ آسف ورجع سند راسه ..

الشباب بناظرون مكان ماوتين تناظر ... وشافوا وسن تمشي لجلسة البنات .. كانوا من الجالسين مع الشباب عزام وفواز إللي ماوصل إلا من 4 ساعات ..
وسام من جلسة الشباب : هلا وغلا بـ توأمي ..
وسن ناظرت جلسة الشباب وشافت وسام رافع إيدهـ لها تبسمت له ولا تكلمت ..
وسام : أـفأ .. الأخلاق زفت ..
فواز إللي عارف بـ السالفه من الشباب قام وتقدم لـ جلسة البنات .. وصلت لهم وسن وناظرت عمها فواز سلمت عليه وسولف معاها شوي ورجع لـ جلسة الشباب ..
وسن تكلم البنات : من متى عمي موجود ؟؟
وتين : من كم ساعه بس ..
وسن سكتت ..
هنادي تكلم وسن بصوت مسموع للشباب : مريتي ع القضاهـ ؟؟
وسن إستوعبت وتبسمت غصب وقالت : سلمت وطلعت ..
ديما : أكيد ماعطوك وجه { البنت مجربه }
وسن وإهي باقي واقفه قالت : بس جدي إللي بغاني اجلس معاهم { صريحه البنت }
هنادي : طافك البارح لما طلعتي وطلعت بعدك وتين .. خالي سلطان يقول دلعناهم وخربناهم .. طبعاً ريم تطق هنادي ع اساس تسكت لإنو السالفه كذا بتخرب زود ..
هنادي إللي طفشت من ريم قالت : يوووووهـ .. ياختي خلاص إلا اقول لها ..
وسن : كملي عادي ..
هنادي : إيوا وقال إنو دلعهم ترك كل وحدهـ تطول لسانها علينا ..
وتين إللي إنقهرت ومن القهر قالت : ما شاء الله .. خير بعد .. شبيسون فينا .. مو كافي الحكرهـ إللي إحنا فيها .. هـ المتخلفين بجنبا .. { تقصد الشباب }
تركي قال وواهو مسترخي : هـ المتخلفين اهم تاج راسك وعزوتك يـ الهايته ..
وتين ناظرته وقالت : تخسي إلا إنت ..
تركي : ماعليه مع الوقت بتتأكدين ..
رااكان : خلك منهم هذيل الكلام معاهم ضايع ..
وسن إنصدمت .. ذا الحين الكلام مع بنات عمه ضايع ..
وتين : والله القرب منكم ضياع ..
راكان : ترا معطينكم وجه ..
وتين : والله إحنا إللي معطينكم وجه بزيادهـ .. واليوم إلا كل شيء ينتهي ..
راكان واهو رافع حاجب : يعني ؟؟
وتين : المهزله إللي تصير إلا تنتهي ..
راكان : بعد ماتتأدبون تنتهي ..
وسن بلعت الكلمه .. تتأدبون .. من وين إحنا .. من شارع وإحنا مانعرف ..
وتين : متى ماتأدبت إنت ومتخلفينك .. تعال ناقشنا بـ أدبنا ..
راكان : لا ياشيخه ؟؟
وسن إللي قطعت عليه قالت لـ هنادي : خالك مين إللي قال الكلام هذا ؟؟ { ياحياتي عندها امل إنو أبوها مايقول كذا }
هنادي بـ زعل : الحكومه ..
وسن إنصدمت قالت وإهي فاتحه عيونها ع الأخر : أبووووي ؟؟
راكان إللي إنقهر من تهميشها له قال إلا يردها لها : مو الدلع إللي تستاهلونه إلا التربيه من جد وجديد ..
وسن من غير لا تناظرهـ وساكته ماتبي تدخل فـ خنايق مع راكان لإنها تعرف نفسها .. السالفه بتكبر براسها وبدوس ع قلبها ..
وتين إللي قالت : إنت إللي تبي تربيه من جد وجديد ..
تركي عصب وسبق راكان وقال : إنكتمي لا اقص لسانك ..
وسن باقي واقفه .. كرهت كل شيء خلاص .. أبوها من جهه .. وعقابهم بسحب الموبايلات .. وتحطيمات راكان لها .. من فين تحصلها .. أعز الناس ع قلبها متفقين عليها اليومين هذي .. شـ تبي بـ الحياة إذا كل هذا يصير لها ..
وتين : هاها .. تكلم الناطق الرسمي عن المتخلف الثاني { تتكلم ولا همها أحد .. لا كبير ولا صغير .. تعجبني هـ البنت }
رااكان يدق وسن بـ الكلام .. يبيها تتكلم معاهـ .. تصرخ بـ وجهه ع معاملته لها قال : شـ قالوا لك .. مالي لسان وغيري يتكلم عني ..
وسن إللي سكرت عيونها .. هذا تنطبق عليه " الكلام لك وأفهمي ياجارهـ " أـنا المقصودهـ .. لكن مع هذا سكتت ..
وتين والبنات فهموا نغزته لـ وسن قالت وتين : بما إنك تكلمت كذا .. فـ أسمع .. غيري عامل لك إحترام وإنت وجهك مو وجه أحد يحترمه .. إلا وجه أحد يدوس علليه بـ الجزمه .. وهذا لك ولـ متخلفينك ..
الكلام قوي من وتين للشباب كلهم ..
تركي إللي جلس من العصبيه قال : وتبن ياحقيرهـ ..
وتين تضحك بصوت عالي قالت : من هايته لـ حقيرهـ .. { تكلم البنات } باركوا لي حصلت ع ترقيه من متخلف تركي ..
تركي وراكان إنقهروا من جد ...
تركي : إنتي مو حقيرهـ وبس إلا سافله .. وواطيه ....
كان بيكمل لكن قطعت وتين بـ صوت عالي : بعض ماعندكم ياولد العم ..
تركي واصل حدهـ .. إلا هذي أم سعود جايه لهم .. ووقفت عند جلسة البنات قالت : شـ فيكم أصواتكم عاليه ؟
وسن إللي واقفه .. فـ حالة صدمه من إللي يحصلها .. أبوها وراكان .. خير إن شاء الله ..
ريم : أبد خالتي .. تعرفين جلسة بنات وبجنبها أولاد أكيد بيصير حماس وسواليف .. يعني كذا ..
عزام يصارخ : ياناااااااااااااااااااس .. فديت الحماس واهل الحماس .. وربي كلامهم عسل ..
ريم وجهها الوآن .. الشباب ضحكوا .. ليش مايضحكون واهم طايحين تحطيم بـ البنات ... كانت أهم أمنيه عند الشباب إنو أبو خالد يعطيهم محاضرهـ .. وتحقق مناهم .. مو محاضرهـ وبس إلا عقابات ..
أم سعود ضحكت ع عزام وقالت : ياهووهـ .. بـ الغرفه مو هنا ..
عزام يستهبل : حبيبتي يلا نروح للغرفه ..
ريم خلاص .. ماتقدر تتحمل وسكتت ..
عزام إللي عرف إن وجهها ألوآن قال : فديت إللي يستحون ..
حاتم : يـ ابو الشباب .. ترا مو عشان ماعندها أخو كبير تقوم تتغزل فيها عند الكل .. لا ياحلو .. ترا لها أولاد عائله ..
عزام :لا حوول زوجتي وحلالي ..
حاتم : زوجتك وحلالك بينكم .. فـ بيتكم .. مو قبال خلق الله ..
أم سعود: فديت الرجااااال ياناااااااااااااس .. مو مالت عليكم .. ما احد تكلم إلا اهو ..
عزام : ياربي .. وين الناس إللي تفهم علي .. مو إنتم .. { كمل بصراخ } وينك ياعمه الماسه ..
حاتم : والله عمتك الماسه بـ المجلس .. روح لها ..
عزام : خلاااااااااااااص .. سكتنا ..
ضحكوا عليه ..
أم سعود تكلم البنات : خذوا موبايلاتكم ..
راكان بـ لعانه صفـر وقال : ياهووهـ .. إنتهى العقاب الأول ..
البنات نطوا ع موبايلاتهم .. عدأ وسن إللي واقفه فـ نفس مكانها ونفس الوقفه ..
أم سعود تشوف البنات كيف نطوا عدأ وسن قالت : وسسن ليش ماتاخذين موبايللك وتعطيه لها ..
وسن خذت الموبايل ومن القهر إللي فيها رمته بـ أقوى شيء عندها بـ الأرض وقريب منهم إلا الموبايل متفكك وشوي منه مكسور ..
الكل إنصدم ..
حاتم : خير إن شاء الله ..
وسن وإهي ماتناظرهـ : موبايلي وكيفي .. يعني شيء خاص فيني ما احد له دخل فيه ..
راكان إللي أنقهر من حركتها قال : ترا مو ببلاش يعني ..
وسن راحت للموبايل وحصلت الشريحه طايحه قامت خذت الشريحه وكسرتها بـ إيدها ورمتها ع جلسة الشباب وقالت : إشبعوا فيها ..
عرفوا إنها مقهورهـ من إللي صار لها .. وتين قامت لها وخذتها من إيدها ..
أم سعود لما شافت وسن كسرت الموبايل رجعت للمجلس وقالت لـ أبو خالد إللي تقطع قلبه عليها وعارف إنها مقهورهـ من المعامله لها .. راح لهم ..
تركي : دلع بنات ..
وتين بـ قهر : إنكتم إنت ..
تركي : إنتي إللي إنكتمي ..
وتين : ناس تدخل حالها بـ شيء مايعنيها ..
تركي كان بيرد إلا يشوف أبو خالد جاي لهم .. وسن دموعها تنزل من القهر لكن من غير صوت .. وإهي باقي واقفه ووتين واقفه قريب منها مرهـ .. باقي البنات حاسين بقهر وسن ولاتكلموا .. وبس يناظرون تحت ..
فواز ققام لها وقال : ياقلبي شـ فيك ؟؟
وسن ماردت عليه ..
الشباب من شافوا أبو خالد جاي واهم هاجدين وينتظرون طق .. كفخ .. خناقه جديدهـ .. محاضرهـ تحطم .. حاتم إللي تمنى إنو الشباب ماهم موجودين عشان إخته وإللي بيجي لها ..
بدر : جاك الموت ..
ياسر : إسكت لا يحول علينا ..
وسام قام لـ وسن لما شاف أبوهـ جاي ..
المكان هادي مرهـ .. وتين إستغربت الهدوء .. ولما ناظرت إلا أبو خالد قريب مرهـ ووجه مايبشر بـ شيء حلو كلش .. قالت بـ نفسها إلا اكون مع وسن وإللي يصير لها يصير لي ..
وسن منزله عيونها وتبكي من غير صوت .. ولا تبي أحد يحس فيها ..
فواز لما شافها ماتبي ترد .. جلس عند البنات ..
أبو خالد واهو يجي لـ وسن قال بحنان فقدته يومين : حبيبة أبوها شـ فيها ..؟؟
وسن من سمعته صوته بكت بـ صوت وقالت : ما آبيك .. روح عني ..
أبو خالد ياخذ إيدينها لما كانت مغطيه وجهها وتبكي قال : حبيبتي خلاص ..
وسن وإهي تفك حالها منه وتروح بعيد عنه : ما آبي .. روح .. لا تجي لي .. ما آبيــــك ..
أبوها متوقع هـ الشييء . .لإنه مابعمرهـ رفع صوته عليها .. يجي أخر شيء يطنشها . . ويخانقها .. ولا يرد عليها ... قويه مرهـ ..
الشباب إنصدموا ..
وسن راحت بعيد عنهم شوي لكن واضح صوتها بـ البكا .. راح لها أبوها ومسكها من اكتافها وقال : يابوي أـنا اسف .. كل هذا عشان مصلحتك .. كل هذا من خوفي عليك ..
وسن وإهي تبكي : ما آبيك تخاف علي .. ما آبيك خلاص .. إن شاء الله اروح فـ ستين داهيه .. ما آبيك خلاص ..
أبوها لما سمع كلامها .. ستين داهيه .. هذي تتمنى الشين لها خذاها بـ حضنه وضمها بـ قوهـ وقال واهو متقطع عليها : إن شاء الله أـنا قبلك ياروح ابوك ..
الشباب فاتحين عيونهم ع الأخر من إللي يصير قبالهم .. مابعمرهم شافوا أبو خالد كذا حنون .. ويتأسف قويه والله ..
وسن لما أبوها حضنها وشدد عليها بكت من قلب وإهي تلمه أكثر ..
أبو خالد باقي حاضنها وإهي تبكي .. ما احد يلومها ع طوول مدللها ابوها ويجي فجأهـ يخانق ويطنش لها ..
وتين خذت البنات وراحوا للمجلس .. أبو خالد : حبيبة ابوك خلاص .. لاتبكين وتقطعين قلبي زود ..
وسن ماردت عليه .. كانت محتاجه لـ حضنه من بعد إللي صار لها ..
أبو خالد : قولي شـ تبين واـنا اجيبه لك بـ نفسي ..
وسن من بين بكاها تحرك راسها بـ معنى ولا شيء ..
أبو خالد : طيب خلاص لاتبكين .. { كمل يساسرها بـ إذنها } عاجبك الشباب يناظرون فيك وإنتي تبكين ..
وسن إستوعبت الشباب يناظرون فيها .. يعني شايفينها وإهي تبكي وإهي تكلم أبوها كذا .. مسحت دموعها وبعدت عن أبوها ..
أبوها تبسم لها وباس جبينها ومسك إيدها وقال : وين تبينا نجلس .. آبي اسولف معاك .. مشتاق لك .. { يبي يطيب خاطرها بـ أي شيء }
وسن سكتت ..
ابوها : وبعدين .. ليش رميتي موبايلك ..؟
وسن صوتها رايح من البكي : ما آبيه ..
أبو خالد يطلع موبايله الخاص بـ العائله ويعطيه وسن وقال : هذا معاك ليما نرجع للخبر إن شاء الله ..
وسن رفضت بـ الأول وقالت : ما احتاجه ..
أبو خالد : أـنا ما سألتك .. أـنا قلت لك ليما نرجع ..
وسن خذته وإهي عارفه مستحيل تستخدمه .. لإنها ماهي محتاجه الموبايل هـ الفترهـ ..
وسام يستهبل : ترا اـنا موبايلي خربان بعد ..
وسن ناظرته وتبسمت له ..
وسام : لا باقي الأخلاق زفت ..
أبو خالد : ماعليك .. دقايق وشوف شـ حلات أخلاقها ..
وسن سكتت ..

أبو خالد ياخذها بـ إيدها ويجلسها بـ جلسة البنات ..
عزام يستهبل : تعالوا عندنا .. ترا العزيمه ماتنعاد عندنا ..
أبو خالد : إنتم بـ حالكم وإحنا بـ حالنا ..
فواز : سُلطان بايعنا اليوم ..
أبو خالد : الطلعه كلها عشان وسن .. وليش ماتبيني أبيعكم واجلس معاها ..
وسام : ياسلام .. ترا اـنا نناجح بعد ..
أبو خالد : إنت قبلك 2 وإلا إهي بـ روحها ..
وسام : ياربي يا هـ الـ 2 إللي ناشبين لي بـ كل شيء ..
حاتم يضحك وقال : تاج راسك يامعفن ..
وسام فتح عيونه ع الأخر : أـنا معفن ..؟؟
بدر يكمل : الله يخسك من متى ماخذيت شاور ؟؟
وسام يستهبلل : كأنكم عارفين إني من يوم العيد ماخذيت شاور ..
ضحكوا عليه ..
وسام : يبه عادي أجي عندكم ..
ناظرهـ أبوه إللي كان يسولف مع وسن وقال : لا ..
ضحكوا الشباب ع تفشيل وسام ..
بدر واهو يضحك : لقط لقط ..
وسام يتجاهلم : أـفأ .. يبه اـنا وسام ..
أبو خالد : وإذا وسام ..؟؟
وسام فتح عيونه : أـنا ولدك .. توأمها .. يعني إذا مو عشاني .. عشان هـ الرقيقه ..
أبوخالد : شـ آبي بـ توأمها إذا إهي عندي ..
حاتم : ههههههههههههههههههههههههههههه .. يعني وقت الحاجه يطلعك ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن تناظر حاتم واهو يضحك من قلب .. أشتاقت لـ ضحكته ..
حاتم لاحظها وتبسم لها وحرك راسه بـ معنى في شيء ..؟
وسن باقي شايله عليه .. ناظرته ولا تبسمت ولا شيء .. تموت ع أخوانها وناقص هـ الجمعه الحلوهـ خالد .. شـ كثر اشتاقت له .. ماتتخيل إنها تبتعد عن أخوانها .. دمعت عيونها وناظرت بـ الأرض .. { ولو خاالد موجود مارضى بـ إللي صار لها .. ^_^ }
أبوها يسألها : فيك شيء يبه ؟؟
وسن رفعت عيونها وإهي مدمعه وقالت : اشتقت حق خالد ..
حاتم إللي سامعهم لإن الشباب ساكتين قال: أكيد أشتقتي له .. لإنه المنصف لك بكل شيء ..
وسن لفت له وبعدين ناظرت المكان الفاضي وقالت : الله يوفقه ويردهـ بـ السلامه ..
وسام : ماقلت لكم الأخلاق باقي زفت ..
ياسر : الهبلات شافوا خالي عند وسن وهربوا ..
أبو خالد : شرايكم أنتم تروحون وراهم ..!!
تركي : والله ياخالي الشمس هنا حلوهـ ..
وسام إللي مايبي يفوت شيء من إللي بين ابوهـ ووسن قال : عليك لمبه .. الشمس هنا حلوهـ .. يعني المكان عاجبنا .. ونبي نجلس ..
ابو خالد : أتوقع المكان كله في شمس ..
وسام : يعني ؟؟
أبو خالد : روحوا أي مكان .. وإلا إحنا نروح ..؟؟ { يكلم وسن }
وسن : نروح من هنا ..
أبو خالد يوقف وتوقف معاهـ وسن ومشوا من عندهم ..
وسام : شوف شوف .. حتى ماقال سلام !!!
عزام : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : وربيي أتكلم من جد ..
عزام : وليش يقول سلام ..؟؟
وسام : يعني راح من عندنا .. يقول سلام .. باي .. أي شيء .. مو كأن ما احد فيه ..
حاتم : هههههههههههههههههههههههههه .. إنت بعد ماصرت النسخه الثانيه بعد الأصل عند أبوي وأـنا عارف ما احد معطيك وجه ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : أروح الصق لهم ؟؟
حاتم : لا تتعب حالك ..
وسام : آففف ياربي ..
بدر داخل غلط : لو اـنا مكان خالي وبنتي تقولي إللي قالته وسن عطيتها كف ومشيت ..
وسام يتطنز : ترا العصا يمدحونها ..
بدر : والله أتكلم من جد ..
فواز : الحمدلله إنك مو مكانه ..
راكاان يناظر وسن وابوها يتمشون بـ الجو الحلو ع إرجولهم ويسولفون ..
حاتم يستهبل : يـ ابو الشباب عيونك لا يصير فيها عمى من كثر ماتتناظر ..
راكان ناظرهـ وتبسم وقال : تصدق إنت ما أحد يجلس عندك ..
حاتم : عشاني أعرف إنك تخز فـ محارمنا .. هيه .. متى ماصارت حليله لك وفـ بيتك مو في بيتنا بعد .. هذي الحزهـ يحق لك تناظرها مثل ماتبي ..
راكان : أعوذ بـ الله .. الله لا يحوجني لك .. وربي عمي ارحم منك ..
حاتم : إيه ماعليه .. ارحم مني .. أساساً إذا عرف إنك تخزها كان سفرك للخارج ليما يجي ليلة الزواج ورجعك ..
راكان : لا ياشيخ .؟؟
حاتم : تجرب ..؟؟
راكان : لا يرحم والدينك .. وربي إنذليت ع الشيء هذا ..
بدر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ماقلت إللي يناسب سُلطان وعياله أمه داعيه عليه ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام : إلا أمه داعيه له ..
بدر : إشتغل خالهم دفاع ..
وسام : لحظه أنادي لكم أبوي وقولوا كل إللي بخاطركم ..
بدر نط ع طوول : يرحم والدينك لا ..
وسام : ما راح يسوي لك شيء صدقني ..
بدر : يكفي إسمه .. خله بعيد وحبيب ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
عزام : شباب ما احد عندهـ نية زواج ؟؟
تركي : حمد نهاية الشهر ..
عزام : غيرهـ عديلي ..
حمد تبسم له ... وفـ خاطرهـ .. إنت ياعزام والنعم فيك .. والنعم بكل عائلة فهد عدأ خلوود .. إللي أكبر مصيبه بـ حياتي ..
عزام : ها شباب ؟؟
سعود : ما اتوقع غير حمد في ..
عزام : غريب .. ع كثركم يعني ؟؟
تركي : يكفي إللي تزوجوا .. عندك .. فارس .. إنت .. خالد .. فيصل .. حمد ..
وسام : هذي إحصائية السنه هذي .. عاد السنه الجايه في إحصائيه جديدهـ ..
الشباب : ههههههههههههههههههههههههههه
وسام : تصدقون شباب .. ؟؟
الشباب ناظروهـ بـ إهتمام يعني كمل ..
وسام : احس فارس حامل مع أمل .. { هـ الولد عليه تفكير ما ادري شـ يبي .. نفس ماقال خالد فديته .. }
الشباب ناظروا بعض وانفقعوا ضحك ..
فواز واهو يضحك : ليش .؟؟
وسام : وربي من حملت واهو مانشوفه وع طوول معاها ..
بدر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. يتابع تحركات الجنين خطوهـ بـ خطوهـ مع أخصائية النساء .. هههههههههههههههههههههههههههههههه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جلسوا يسولفون شوي ويضحكون .. بعدين قاموا للمجلس .. إللي من دخلوهـ حصلوا الكل حتى أبو خالد عدا وسن إللي راحت لـ غرفتها تبدل وتجي لهم ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 17-07-2009, 04:19 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



بعد نص ساعه جت لهم وسن .. وجلست بجنب أبوها .. جا لها وليد وجلس عندها وقال : وسن ؟؟
وسن ناظرته بمعنى قول ..
وليد واهو فرحان : ميس بتجي ..
وسن إللي فرحت لـ فرحة أخوها قالت : والله ؟؟
وليد واهو مبسوط ع الأخر : إيوا ..
وسن : طيب منو قال ؟؟
وليد : ماما تقول خاله بدور بتجي بعد شوي ..
أبو خالد : صح بيجون بعد شوي ..
وسن : وناسه .. ميس بتجي .. طيب كلهم وإلا بس خالتي وميس ..؟؟
أبو خالد : إللي أعرفه إن أبو مشعل أتصل فيني ياخذ توصيف المكان ..
وسن تناظر أمها قالت : يُمه ..؟
امها ناظرتها قالت : هلا يُمه ...
وسن : خالتي بتجي إهي وميس بس وإلا كلهم ؟؟
أمها : لا كلهم ..
وسن : أـهأ ..
وسام : حلو .. خالتي بتجي .. ويجي مشعل .. ع الأقل أفضل من بعض الناس ..
يقول كذا عشان يغيض بدر ..
بدر : ياناس ياحبي للزعلانين والله ..
وسام حط إصبعه بـ فمه يقال إنه خجلان ..
بدر يطقه ع كتفه قال : لا تصدق يـ ابو الشباب .. لا أقلب المجلس ع إللي خبري خبرك ويغمز له ..
وسام ناظرهـ فاتح عيونها ع الأخر قال :أـنا بـ أتصل فـ هئية الأمر بـ المعروف والنهي عن المنكر ..
راكان : مايحتاج تتصل .. الهئيه عندك ,, وكلها كلمه واهم يناظرون فيك ويعملون الصح .. { يقصد عمه سُلطان }
وسام : صح نسيت ..
بدر : أقول .. إهجد وامسك أرضك لا اخليك تمسكها غصب ..
وسام إللي يقال إنه خايف : إن شاء الله حبيبي ..
بدر : إيه كذا ..

ع العصر وصلوا بدور وزوجها ومشعل ومشاري وميس .. ووليد بـ إستقبالهم ^_^

بدور راحت لـ جلسة الحريم .. وأبو مشعل أولادهـ بـ جلسة الرياجيل .. وميس مع وليد يلعبون .. ع الليل بعد الساعه 12 بعد مانوا الرياجيل وباقي الأولاد والبنات والحريم .. جلسوا برا فارشين ويلعبون .. البنات والحريم جلستهم بروحها والشباب بـ جنبهم وبروحهم .. يصير جلسه كامله لكن وحدهـ مفترقه عن الثانيه وسواليفهم سوأ ..
الشباب ماخذين وليد وميس ومجلسينهم بـ النص وقاعدين يستهبلون عليهم ..
بدر يرفع ضغط وليد : أـنا أحب ميس .. وبـ أخذها عندي ..
وليد إللي يناظرهـ بنص عين قال : هه .. أتحداك ..
بدر نطت عيونه : خير .. البزر يتحدى ..
وسام : لسا ماسمعت شيء ..
بدر : لا تتحدى .. أـنا اخذها عنك أخذها .. ميس لي أـنا ..
وليد : ميس لي أـنا وبس .. إنت كبير واـنا كبرها ..
بدر : لا إنت مو كبرها ..
وليد : إنت مو رجال .. وبعدين ميس حلوهـ وتحبني اـنا ..
بدر : أـفأ .. أـنا مو رجال ..؟؟
وليد : إيوا مو رجال ..
بدر : إذا أـنا مو رجال منو الرجال بـ نظرك يا وليد ..؟؟؟
وليد : بابا وحاتم وخالد ووسام وعبدالكريم { يقصد زوج بدور إسمه عبدالكريم } وأـنا ..
الشباب صارخوا ..
بدر : أقـعـــــــــــــــد .. حتى أبو البنت مانساهـ .. طيب .. بس هذيل الرياجيل ..؟؟
وليد: إيوا بس ..
بدر : طيب ميس حلوهـ ..؟؟ { أهبل قاعد يستهبل ع البزر }
وليد : ميس حلوهـ .. وخاله بدور حلوهـ وبس ..
الشباب ضحكوا ..
بدر يكلم أم خالد : خاله جوهرهـ إسمعي ..
أم خالد : شنو ؟؟
بدر : وليد يقول الحلوين بس ميس وامها ..
بدور : كفووو والله وليد ,, ياحياتي .. خلاص من عندي ميس لك من ذا الحين ..
بدر : والله حرمه .. عشانه مدحك خلاص ..
أم خالد : أساساً إنتم يحصل لكم واحد نفس وليد ..؟؟
بدور : لا ياشيخه .. إحمدوا ربكم وإلا خذينا بنتنا ومنعنا ولدكم شوفتها طول العمر ..
أم خالد : إنتم الخسرانين ..
بدور: وليش إن شاء الله ..؟؟
أم خالد : لإنها بتجلس ع قلبك ولا أحد بياخذها ..
بدور : شوفوا النذله .. { رفعت صوتها } أقووووول ..
أم خالد إنفقعت ضحك ..
بدر : خربنا عليك ياوليد ..
وليد : أـنا أحب ميس ..
بدر : والله فاهمين وعارفين من زمن جدي ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ميس إللي جالسه بجنب وليد وتلعب معاهـ وبدر يسولف عليه .. ميس بنوته عمرها 3 سنوات تجنن قليله عليها .. لونها ابيض مرهـ .. شعرها أسود وكثيف وناعم .. عيونها وسيعه واسود خالص .. فمها صغيييييييييييييييير مررررررررهـ .. خشمها نفس الشيء .. دبدوبه شوي .. وكانت لابسه فستان أبيض بـ ورد أحمر صغيرهـ مرهـ وشكله يجنن وإلـى حد ركبتها .. ولابسه كاب نفس الفستان وجزمه ويا الفستان .. وطالع شكلها شيءءء ..
بدر يشيل الكاب عنها ويقول : الله شهـ الشعر ياميوسه ..؟؟
وليد طق إيد بدر وخذا الكاب وقال : لا تاخذهـ ..
الكل هنا إنفقع ضحك من جد ...
حاتم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. أخس عليه رجال من جد .. يغار ..
بدر : إسم الله علي .. ترا كلها شيلة كاب ..
وليد ناظرهـ بطرف عينه ولف عنه ..
عزام : إنت طايح من عين وليد خلاص ..
بدر لعانه زود قال : تعالي ميس . . أروح اـنا وإنتي ناخذ حلاوهـ ,, نروح للألعاب ..
وليد من الحماقه قام وجللس يطق بدر من قلب { ياحياتي ع الأطفال }
بدر يضحك : هههههههههههههههههههههههههههه .. وليد خلاص ما آبيها . .
وليد بعد عنه ..
بدر : اساساً من حلاتها ... وعععععععععع ..
وليد قام واهو معصب وطقه من جديد ..
بدر: خلاص والله .. ميس حلوهـ ..
وليد بعد عنه وخذا ميس إللي قامت معاهـ .. وجلسوا قبال وسن وقال : بدر وسخ ..
وسن إللي إنفقعت ضحك ..
بدر : إضحكي .. ميس وعععععع .. وليد وعيييييييين ..
وليد قام عليه وقال : لاتقول ميس وعع .. إنت إللي وععععععععععععععععععععععع ..
بدر واهو يرفع إيدينه : خلاص خلاص .. وسن وعععع ..
وليد : بدر إللي وععععععععععع ..
بدر : حتى وسن مانقول عنها وععع ..؟؟
وليد : ماتقول عنها وعع ..
بدر : ياحرام .. وسن بتروح خلاص ..
وسن ناظرته خير يقول كذا لـ وليد وإهي عارفه وليد بيقلبب الجلسه عليهم ..
وليد : هاها .. ماتروح وسن .. وسن تجلس عندنا ..
بدر : هاها .. إلا بتروح .. وبتروح للرياض مع راكان .. { ويلف يناظر راكان } صح راكان ؟؟
رااكان ناظر بدر ومن غير لا يناظر وسن وقال : صححح ..
بدر : هههههههههههههههههههههههههه .. سمعت .. بياخذها خلاص ..
وليد عصب وزعل وشوي ويبكي : وسن ماتروح ..
بدر : إلا بتروح خلاص وتتركك فـ بيتكم وإهي عند راكان ..
وليد : لااااا وسن ماتروح .. إنت وسخ .. إنت تروح مع رااكان ..
بدر: ههههههههههههههههههههههههههههههه .. راكاان شيبي فيني ... راكاان يبي وسن ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لكن إللي ماتوقعوهـ إنو وليد يرفع الجزمه ع بدر .. وقال : إنت وسخ .. إنت وععع .. وسن ماتروح .. ويرمي عليه الجزمه ..
بدر مسك الجزمه وقال : بل عليه ماا أحد يقدر يكلمه ..
وليد من التعصيب والخوف إن وسن تروح مع راكان من جد ناظر رااكان وقال : ما تاخذ وسن .. وسن تجلس عندنا ..
وسن قطعت عليهم وقالت : ولييد حبيبي لا تصدق كلام بدر يكذب عليك ..
وليد يجي لها ويجلس بحضنها ويمسكها عشان ماتروح قال : راكان كذاب ..؟
وسن وإهي تناظر وليد قالت : إيوا راكان بعد كذاب ..
وليد : كذابين .. الكذاب وين يروح ؟؟ { متعود عليها وليد عشان لا يكذب يقولون له كذا }
البنات : النااااااااااااااااااااااااار ..
بدر : إسم الله علينا ..
وليد : إنت كذاب والكذاب يروح النار وربي يزعل منه ..
وسن تبوسه : شاطر حببيبي ..
بدر : راكان عادي ياخذ وسن وإلا ميس ..؟؟
وليد يناظر وسن وقال : لا ..
بدر : إختار إنت تاخذ وسن وإلا ميس ..
وليد : أخذ الـ 2 ..
بدر : مايصير .. لازم شيء واحد ..
وليد يناظر وقال : اخذ وسن ..
وسام : هههههههههههههههههههههههههههههههه .. مالك أمل ياراكان خلاص ..
راكان سكت ..
بدر : لا وليد إختار وسن وإلا ميس ..؟؟
وليد : وسن وميس ...
بدر : لا شوف إذا وسن جلست عندك يعني ميس تروح مع راكان ..
وليد ساكت يفكر .. محتار المسكين ..
وسن : حبيبي ماعليك منهم ..
وليد يناظرهم وقال : مالت عليكم ..
بدر : والله ياهذا عليه لسان اطول من إيش ..
أم خالد : قول ماشاء الله ..
بدر : لا حووول ترا اـنا عيني ماهي قويه ..
أم خالد : وإذا . . قول ماشاء الله ..
بدر : خلاص .. ماشاء الله لا إله إلا الله .. تبيني أتفل عليه بعد ..
وليد : وعععععععععع ..
بدر : وعععععععع عليك إنت ..
وليد واهو يوققف : وسن يلا ..
وسن : وين ؟؟
وليد : نروح ننام عشان راكان ماياخذك ..
حاتم : حبيبي وليد .. راكان ما راح ياخذ وسن .. بس بدر يكذب عليك ..
وليد إللي ناشب لـ وسن وجالس بـ حضنها عشان ماتروح وتتركه .. كملوا الجلسه سواليف والساعه 2 كل واحد راح لـ غرفته ينام ..

اليوم الثاني وقت العصر ..كانوا الحريم جالسين بـ جلستهم والرياجيل نفس الشيء .. ولا في أحد برا إلا رااكان يكلم موبايل وأكيد خالته إللي واضح إنها تترجى فيه .. { إلـى الأن عندها أمل إن راكان ياخذ بنتها وماندري إذا هذا بيصير وإلا لا }

بدور : وسن حبي جيبي لي ميس ..
وسن وإهي توقف وتلبس لثمتها : وينها ؟
بدور : مشعل يقول شافها تتمشى إهي ووليد بكيفهم وخذاهم .. تلاقينهم برا ..
وسن طلعت من المجلس ومشت شوي إلا صوت : وسن ..؟؟
وسن لفت له إلا هذا مشعل تبسمت له وقالت : أهلاً مشعل .. كيفك ؟؟
مشعل تبسم لها وقال : تمام .. وإنتي ؟؟
وسن: عاال العال ..
الأرض كانت خضرا ويجنن شكلها وكانت ميس جالسه تلعب فيها ووليد جالس معاها ..
مشعل : ألف مبروك النجاح لو إنها متأخرهـ ..
وسن بخاطرها إنت أفضل من غيرك لنا 3 اـيام سوأ لا فكر يسأل عن النتيجه قالت وإهي تتبسم : يبارك فيك .. لا متأخرهـ ولا شيء ... كيف الجامعه وياك .؟؟
مشعل : آففف من الجامعه مووت .. يبي لها واحد فاضي من جد ...
وسن : ههههههههههههه .. وإنت شنو عندك ..؟؟
مشعل : هههههههههههههههههههههههههه .. والله تعب ومع هذا الحمدلله إمتحاناتي حلوهـ ..
وسن : خبري فيك متفوق بـ الدراسه .. لا يكون بـ الجامعه مطين الدنيا ..؟؟
مشعل : ههههههههههههههههههه .. لا الحمدلله .. كل شيء تمام ..
وسن : الحمدلله .. تناظر ميس وقالت : ميوسه حُبي .. هووباااا .. وتفتح إيدينها ..
ميس قامت وفتحت إيدينها شالتها وسن وقالت : مشاعل ما اتصلت فيكم ؟؟
مشعل : ساحبه البنت .. كأنها ماصدقت تطلع من عندنا ..
وسن : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. هذي أفكار فيصل مو مشاعل .. أـنا اعرف فيصل عدل ..
مشعل واهو يضحك : الله يوفقهم ..
وسن : آمين يارب ..
مشعل : يلا أـنا جبت الأمانات عاد إنتي كملي ..
وسن وإهي تتبسم : أوكي ..
مشعل واهو يمشي ويأشر بـ إيدهـ : باي ..
وسن : بايات ..
بعد مشعل ووسن دخلت لـ مجلس الحريم وكان هذا كله يشوفه راكان من بعيد واهو يغلي من الغيرهـ ... مهما كان مايبيها تسولف مع أحد غيررهـ .. يغار عليها حتى من اخوانها .. دخل لمجلس الرياجيل واهو واصل حدهـ من خالته ومن وسن وتصرفاتها .. كل واحد يرمي الغلط ع غيرهـ وماندري منو الغلطان وسن وإلا راكان ..!!

أبو خالد جامع البنات كلهم ويسألهم منو يبون يمشيهم من الشباب .. يخاف يختار اهو ويبتلش بـ الخنايق إللي تصير بين البنات والأولاد ..
هديل : تركي وو
وتين وهنادي: لاااااااااااااا ..
وتين تكمل : تركي إذا جا ما راح اروح وراكان إستبعدوهـ .. وحاتم نفس الشيء .. وحمد .. وبدر ووسام وياسر بس يرفعون ضغطنا .. وإحنا نبي ننبسط مو نروح نخانق ويرتفع ضغطنا ..
وسن : أوكي سعود وعمي فواز وخالي عزام ..
أبو خالد : شـ رآيكم ؟؟
البنات : أوكي ..
أبو خالد دخل مجلس الرياجيل وقال : سعود وعزام وفواز آبي ارسلكم مشوار قريب ..
فواز : آمر ..
أبوخالد : مايامر عليك عدو .. آبيكم تاخذون البنات وتمشونهم ..
تركي : ياسلام .. مو كافي إللي سووهـ أول يجون ذا الحين يبون يتمشون .. أـنا أمنع خواتي لا يطلعون ..
رااكان : صادق تركي .. مالهم طلوع ..
أبو خالد ساكت يناظرهم ليما يطلعون إللي براسهم ..
عزام : حرام عليكم إهم جايين هنا يتمشون بـ الدنيا الخضرا مو يجلسون ..
حاتم : غلطتهم ما انغفرت إلـى الآن ..
تركي : ولا راح تنغفر ..
عزام : سُلطان تكلم ..
أبو سعد إللي عصب عليهم : طول عمرنا نصرف عليكم ليما طلعتوا رياجيل شـ كبركم الواحد أكبر مننا ولا حرمناكم من شيء .. تجون تحرمون هـ البنات لا يتمشون ..
أبو خالد : والله إذا صار لك بنت إنت وياهـ ووياهـ إمنعوهم ..
تركي : بس أـنا لي خوات ..
أبو خالد : واـنا قلت كلمه ولا اتراجع فيها .. البنات بيتمشون بكرهـ طول اليوم .. ومتى ماطفشوا من التمشي يرجعون ..
تركي سكت لإنه مستحيل خاله سُلطان يسمع له لو إيش ..
كمل : ما آلومهم لما إستبعدوكم .. إنت ياتركي وياراكان وياحاتم ..
راكان : بعد ... طرار ويتشرط .. مايبونا نمشيهم ..!!
تركي : ماهم عارفين معانا مايقدرون يتكلمون .. إحنا موقفينهم عند حدهم ..
أبو خالد : والله إن بناتنا أفضل منكم .. { وناظر فواز وعزام وسعود وقال } بكرهـ إن شاء الله من الصباح تجهزوا ..
فواز : إن شاء الله ..
وسام : أـنا بروح معاهم ..
أبو خالد :لآ .. اهم ماطلبوا إلا فواز وعزام وسعود وبس ..
وسام : وليش أـنا لا ..
أبو خالد : والله طلعتهم وخاصه فيهم وياخذون إللي يبون .. إنتم ماتتركون ولا مكان .. وقفت ع طلعتهم ذا الحين ..!!
وسام سكت ..
تركي وراااكان إللي منقهرين .. أكيد البنات بيسوون إللي يبون .. اهم يبون يمشونهم عشان يذلونهم شوي .. لكن مو ع البنات .. لو مايبقى إلا راكان وتركي .. مستحيل يتركونهم يمشونهم ..
وسام إللي مقهور قال : طيب بدر وياسر عادي يروحون ؟؟
أبو خالد : لآ ..
وسام : حمد وزياد ..؟؟
أبو خالد : إنت ماتفهم .. اقول لك .. رفضوكم كلكم .. { تركي , راكان , حمد , حاتم , بدر , ياسر , وإنت } عدأ فواز وعزام وسعود ..
بدر : شـ عليه سعود .. صاير مطلب البنات ..
أبو خالد : وش هـ الكلام ..؟؟
بدر : أـنا صادق .. البنات يرفضونا ويطلبون سعود ..
أبو سعد : لإنه طيب معاهم وحنون .. والبنات مايبون غير هذا .. مو إنتم مافيككم من الرجوله شيء ..
الشباب يناظرون بعض ..
حاتم : جدي ذا الحين إحنا ع رجولتنا مافينا من الرجوله شيء ..!!!
أبو خالد : إيه أبوي صادق .. الرجال مايجلس لـ خواته وبنات عمه فـ كل شيء .. مايظلمهم .. يكون عون وسند لهم .. ماهو عشان غلط خلاص نقلب الدنيا ولا نجلسها ..
تركي : بس غلطهم كبير .. وهذا من خوفنا عليهم ..!
أبو خالد : إسكت عني .. ما إنتم أخوف عليهم مني .. بكرهـ بنشوف مراجلكم من جد إذا تركناهم لكم وللدنيا ..
سكتوا الشباب ..
فواز : بعد عمر طويل إن شاء الله ..
أبو خالد : ما أحد ضامن عمرهـ ..
سكتوا كلهم .. لإن من جد .. اهم ذا الحين وابو خالد موجود بهـ الدنيا ويحطمون بـ البنات كذا .. أجل إذا راح شـ راح يسووون لهم !؟

اليوم الثاني من الصباح والبنات يتمشون مع فواز وعزام وسعود إللي مدلعينهم اخر دلع .. والبنات مبسوطات ع الأخر .. مر اليوم عادي عليهم .. طبعاً لازم الشباب يحطمونهم إذا شافوا وحدهـ منهم .. إللي جالس لهم .. تركي وراكان ..

يوم الخميس قبل رجعتهم بـ يوم .. كانت الساعه 2 بـ الليل ووسن ووتين وهنادي جالسين قريب من مكان الحريم .. والحريم كانوا بـ المجلس .. والرياجيل الكبار نايمين .. والشباب جالسين بـ مجلسهم .. والمكان هادي .. وسن ساكته تفكر فـ حالها وحال راكان إلللي واضح إنه مو طايقها .. وإهي ماتدري شنو الغلط إللي سوته .. من قبل لا يطلعون ع سيارة جدها واهو قالب عليها .. هنادي ووتين يسولفون .. كانوا جالسين ع كراسي .. الجو بارد شوي وكانوا لابسيين ثقيل ولا يحسون بـ برودة الجو ..

الشباب جلستهم .. كانوا لا بسين بناطيل وتي شرتات وعليها جاكيتات .. لكن لما جلسوا بـ المجلس حسوا بـ الحر وفسخوا الجاكيتات .. وضحك وسواليف .. راكان جا له إتصال .. وطلع واهو لابس بنطلون جينز أسود وبدي أبيض .. ونسى يلبس جاكيته .. طلع من المجلس ورد ع الإتصال .. إتخليوا منو كان ..؟؟!!
مجلس الحريم كان بجنب مجلس الرياجيل ووسن ووتين وهنادي كانوا جالسين بـ الجهه الثانيه .. بحيث إنو الشباب مايشوفونهم إلا إذا لفوا الجهه الثانيه من المجلس .. كانت هنادي تسولف مع وتين بصوت واطي شوي وتقول : شوفي وسن ..
وتين تناظر وسن وتساسر هنادي : ههههه .. شكلها غاطسه بـ أفكارهـا ..
هنادي ضحكت بـ صوت خفيف ..
سكتوا لما شافوا وسن تناظر الجهه الثانيه وواضح صوت أحد يكلم وجاي يمشي لهم من غير لا يعرف إن فيه أحد .. وسن عارفه الصوت لكن ماتدري منو يكلم .. أشرت للبنات يسكتون .. وعدلت لثمتها وعدلوا البنات لثمهم ..
الصوت كل ماله يقرب مرهـ وسواليفه واضحه كان يضحك من قلب وقال : يرحم والدينك ..
وبعدين سمعوهـ قال وهذي المصيبه إللي سكتتهم من جد : روحي لـ خالتي لا تسنعك من جد .. وسكت شوي يسمع الطرف الثاني .. ثم رد عليه وقال : ههههههههههه .. عرس إيه ماعليه .. أوكي منى سلمي ع خالتي ... لا إن شاء الله بكرهـ بـ أجي .. إيوا أدري طولت هنا .. خلاص بكرهـ إن شاء الله إذا وصلت مبكر جيـ .....
الصدمه كانت أقوى عليه لكن مع هذا صرف نفسه وكأنه ماعمل شيء قال واهو يناظر وسن : أوكي باي .. وقفل ..
شـ أقول عن وسن إللي تنحرق من داخلها .. يكلم بنت خالته وبـ الحزهـ هذي .. وين إحنا فيه .. ومين .. منى .. أشد اعدأ وسن .. الـ 2 يكرهون بعض .. كلامها ضحكته تردد بـ مسسمعها .. صدمه .. وإهي متأكدهـ اكبر صدمه فـ حياتها .. إهي إللي مغيرته عليها .. وبعد تسأل متى راح يجي .. متى المعرفه وإلا من متى العلاقه .... غطست بـ أفكارها وغيرتها وقهرها وآلمها وعذابها ... وتين وهنادي الصدمه أكبر من إنهم يتكلمون .. راكان يتكلم تليفون ومع بنت خالته إللي ع طوول تحطم وسن وتقول إن رااكان لها وشكله صحيح راح يكون لها .. وكل وحدهـ بـ أفكارها ..
راكان وكأنه ماعمل شيء قال : ليش طالعين هـ الوقت وبـ المكان هذا ..؟؟
وسن ناظرته .. لابس بدي وبنطلون .. بـ العادهـ تشوفه بـ الثوب بـ البنطلون .. لكن بدي كذا .. من غير إيدين .. أول مرهـ .. واضح جسمه مرهـ بـ اللبس هذا ..
وسن : والله عاجبنا المكان ..
راكان رفع حاجب قال : إدخلوا ..
وسن ناظرته وبـ خاطرها خير .. الأخو مصدق حااله .. سكتت عنه .. وإهي تناظرهـ ورافعه حاجب وواضح مع لثمتها ..
راكان : قلت إدخلوا ..
وسن تبيه يدخل .. لا ياخذ برد قالت : رااكان إدخل إنت ارحم لك { كانت بتكمل ولي .. لكن سكتت .. خلاص مافي شيء راح يجمعهم بعد المكالمه هذي }
راكان عصب قال : قلت إدخلوا ..
وسن عندت قالت : ما راح ندخل عندك شيء ..؟؟
راكان : إيه عندي .. إدخلي وإخصلي أفضل لك ..
وسن : مو أـنا إللي يدخل .. إنت جيت أخر شيء .. يعني إنت إللي أدخل ..
تركي وحمد وبدر إللي كانوا طالعين بينامون وسمعوا الصوت وجو له وحصلوا الخنايق طالعه .. كأنهم بـ حرب ووقفوا من الصدمه .. خير راكان ليش يكلم وسن كذا .. وبـ العادهـ تركي إذا شاف وتين يمسك تحطيم فيها لكن ذا الحين لا ساكت الولد ..
راكان : إدخلي دام النفس طيبه عليك ..
وسن بـ عناد أكثر : قلت سوري .. { أشرت بـ إصبعها عليه } إنت إللي راح تدخل ..
راكان عصب من جد : بتدخلين غصب ..
وسن قهرها .. صدمه ورا صدمه .. هذا شكله من جد كارهها كلها قالت بكل هدوء : إذا المكان بـ إسمك تعال دخلني غصب ..
راكان : وسن افضل لك ..
وسن تقوم من الكرسي وتجلس ع الأرض عناد فيه قالت : فيك خير قرب ودخلني ..
راكان إنصدم .. هذي مو وسن .. اهو سمع عن عنادها وراسها اليابس .. لكن ماتخيل كذذا ..
تركي يمسك راكان من إيدهـ قال : راكان تعال ..
راكان : مو متحرك قبل لا تدخل ..
وسن : أجل أجلس للصباح ..
وتين قامت مسكت إيد وسن وقالت : تعالي داخل .. { وتين شافت تصرفات راكان وعرفت إن الولد من جد متغير ع وسن وواضح إنها بتكبر السالفه بينهم أكثر من ما اهي مصيبه }
وسن سحبت إيدها من وتين وقالت : إذا إنتي بـ تدخلين إدخلي .. أـنا مو متحركه من مكاني ..
رااكان : غصب عنك بتتحركين ..
وسن : والله إذا صار لك تحكم فيني تعال وقولي .. ولا تنسى أبوي وأخواني موجودين .. يعني إنت مالك كلام معاي ..
رااكان وصل حدهـ ..
بدر وحمد وتركي مصدومين من كلام وسن .. لكن واضح إن السالفه خربانه بينهم من قبل ..
راكان : وكلامي عليك إنتي ..
وسن : كلامك مو علي ياشاطر .. كلامك ع إللي كنت تكلمهم فاهم علي أكيد .. وإذا حاب تدخل إدخل وإذا حاب تجلس مقابل لي حياك ترا المكان مو بـ إسمي عشان أمنع خلق الله لا يجلسوون فيه ..
راكان فاتح عيونهه ع الأخر هذي سمعت المكالمه ... بس أنا ماقلت شيء غلط لـ منى .. ليش قالبه علي كذا ..
تركي : راكان تعال معاي ..
وتين وهنادي راحوا كل وحدهـ لـ غرفتها ليما هـ المتخلفين يتحركون من عند وسن وبعدين يرجعون لها ..
تركي شاف مافي فايدهـ من وسن وراكان وتركهم وراح وخذا معاهـ حمد وبدر .. يمكن إذا كانوا بروحهم يجي الأسلوب الحلو .. ويعدل الوضع ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 17-07-2009, 04:21 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



بقوا دقايق واهم ساكتين .. راكاان واقف ووسن جالسه ع الأرض .. وعلبة المريندأ الفراوله معاها وفاضيه وتلعب فيها بـ الأرض الخضرا وإهي منزله عيونها وتناظر للمكان ماتحرك العلبه .. وقلبها يدق بقوهـ .. إهي وراكان بروحهم .. متأكدهـ مليون بـ الميه إنو يخز فيها .. تخاف تضعف لما جلسوا بروحهم وتتمنى يجي أحد ينقذها من هـ الموقف .. إهي مستحيل ترضى عليه بسهوله بعد معاملته لها ..
راكاان يناظر فيها .. متغيرهـ عليه كثير .. بـ العادهـ تدورهـ دوارهـ بـ عيونها إذا عرفت إنه معاها بنفس المكان .. لكن ذا الحين ولا إهي معبرته وتعاندهـ .. اهو متأكد ما راح يخرب حياتهم إلا عنادها وراسها اليابس .. اهو ينتظرها تخانقه .. تصرخ بـ وجهه .. وتشرشح فيه لكن واضح إن ماعندها نيه ولا خطر فـ بالها ..
وسن تفكر أكيد ذا الحين بردان .. خصوصاً إنها أمس سامعته يكح .. واضح إنو صدرهـ تعبان .. وذا الحين طالع من غير جاكيت والجو أكيد بارد عليه .. { ياحياتي ع قلبها الطيب }
راكان تكلم : ممكن أعرف شـ فيك بـ الضبط ؟؟
وسن سمعت صوته ويكلمها رفعت نظرها له وبعدين نزلته وقالت : مافيني شيء ..
رااكان : إنتي ماتقولين كذا إلا فيك شيء ..!!
وسن فهمت عليه ع أساس من قبل قالت : هذاك أول .. لكن ذا الحين لا ..
راكان : شنو إللي تغير ذا الحين ؟؟
وسن رفعت عيونها وقالت : إذا بتوقف كذا .. صدقني راح تتعب .. خذ لك كرسي إجلس عليه .. وإلا توكل نام ..
راكان : اـنا مو متحرك قبل لا تتحركين ..
وسن : ياليل .. أـنا إنساني .. مو متحركه قبل أذان الفجر ..
رااكان ناظرها مو مصدق .. هذي بتنهي حياتها بـ البرد هذا قال : ليش العناد هذا ؟؟
وسن : هذا موعناد .. لما يجي لي الشخص ييتكلم معاي بكل إحترام ع عيني وع راسي اسمع كلامه .. لكن يجي ويصارخ ويأمر علي .. سوري أـنا مو عبدهـ عندهـ ولا عند أبوهـ .. وماله عندي إلا هـ الأسلوب ... إللي تسميه عناد ..
راكان ناظرها وشافها منزله عيونها ولا تناظر فيه .. هذي شـ سالفتها ..
تقدم لها يمشي ..
إهي تسمع خطواته ..لكن مع هذا منزله عيونها ولا تبي تناظرهـ كلش .. جلس ع الأرض وقبالها ع طوول .. يعني تقريباً شبه لاصق فيها .. ناظرت جسمه لما جلس ولا رفعت عيونها له .. وفـ خاطرها "هذا شيبي جالس لي كذا " ..
راكان بكل حنيه : شـ فيك ياقلبي ؟؟ { سبحان الله يغير من حال لـ حال }
وسن سمعت صوته وحنيته وشوي وتنط فـ حضنه وتحضنه .. أشتاقت له مووت .. تولهت عليه .. فاقدهـ ضحكته , نبرته , إستهباله , جديته , جرأته , حنيته , حبه لها .. لكن وين .. !! كل هذي يمكن راحت ومستحيل ترجع ..
ماردت عليه .. لإنو عيونها مدمعه ولا تبي تبكي عندهـ ,, هذا الشيء إللي ماتبيه ..
راكان شاف سكوتها طول .. رفع وجهها بـ إيدهـ وناظرها .. عيونها فيها دموع .. تمنى لو ماشاف عيونها كذا .. التحطيم منها أرحم من إنه يشوف دموعها وبسببه .. قال بكل حنان : تدرين إني حقير ..
وسن حركت راسها بـ معنى لا تكمل ..
راكان كمل واهو ما اهتم لها : وماعندي إحساس ..
وسن حركت راسها للمرهـ الثانيه ..
كمل : لما اكون سبب فـ دمعه من دمعاتك ..
وسن نزلت دمعتها ع طووول .. كلامه تأثيرهـ كببير عليها .. { كيف مايكون له تأثير واهو راكان }
وسن نزلت راسها ..
رجع رفعه مرهـ ثانيه وقال واهو يمسح دموعها إللي نزلت : فديت روحك إللـي أغلى من الدنيا وإللي عليها .. ما آبي أشوف هـ الدموع مرهـ ثانيه ..
وسن ماتناظر وجهه .. عيونها بس ع صدرهـ إللي مسكر .. ماتبي تناظر إيدينه إللي ماعليها شيء ..
راكان : ناظريني واـنا اتكلم ..
وسن حركت راسها بـ معنى لا ..
راكان : أـنا أسف ع إللي صار مني .. أدري إني قسيت عليك .. لكن والله غصب علي .. مضغوط من كل ناحيه .. وما أدري شـ أقول .. وإلا شنو أتصرف ..
وسن ساكته ..
راكان بكل رقه : وسن قلبي .. ظروفي صعبه ومايعلم فيها إلا ربي ..
رفعت نظرها لـ وجهه .. راكان مضغوط ويمر بـ ظروف صعبه واـنا ما اعرف ..
راكان شاف الإهتمام بـ عيونها .. وسكت مايقدر يتكلم .. جت له .. كح مرتين .. وإهي مع كل كحه تسكر عيونها بـ قوهـ .. كحته مرهـ قويه وواضح إنها تجرح من الداخل .. خذا نفس عميق وتنهد ..
وسن ماتحط عينها بـ عينه قالت بكل هدوء : ليش ماخذيت دوأ ..؟؟
راكان : يهمك إذا أخذ دوأ وإلا لا ؟؟
وسن ناظرته بسرعه وقالت : كيف تقول كذا ..؟؟
راكان : ماهو واضح عليك الإهتمام ..
وسن كان كرسيها بـ جنبها وعليه غطا يدفي مرهـ كانت لابسته ولما شافت إنه مايحتاج لإنو الجو حلو فسخته .. قامت وخذت الغطأ وجت من وراهـ وحطته عليه .. يصير مغطيه كله واهو جالس من ورا وإيدينه وصدرهـ ..
راكان واهو يناظرها وإهي تجلس قال : خير ؟؟
وسن : الجو بارد ..
راكان : مافي برد ..
وسن : مو كافي لابس شيء مو ثقيل ..
راكان ناظر لبسه وشاف فعلاً بس البدي وناسي الجاكيت .. قال : نسيت الجاكيت بـ المجلس ..
وسن بخاطرها .. أكيد ناسيه مو منى إللي تكلمك .. رجعت لها ذكرى منى الزفت .. وكيف إنها كانت تتحدى وسن إنها تاخذ رااكان .. بس راكان لي أـنا بروحي .. فكرت .. كيف لي أـنا بروحي وإهي تكلمه وتسأله متى تجي .. راحت بـ أفكارها ..
راكان إستغرب سكوتها قال : إنتي أكيد فيك شيء ..!!
وسن قامت من عندهـ وجلست ع الكرسي . . بحيث تكون بعيدهـ عنه .. إستغرب تصرفها من شوي جالسه .. خير حسبالها بنط عليها ..
راكان : ترا إنتي بنت عمي إذا ناسيه .. واخاف عليك أكثر من نفسي { يوضح لها }
وسن ضحكت بـ إستهزأ وقالت : فهم نفسك هـ الشيء ..
راكان واهو مستغرب : شـ سويت ..؟؟
وسن : مو مضطرهـ أخبرك عن أفعالك ياولد العم .. وياليت تدخل قبل لا يجي احد يشوفنا..
راكان إنصدم من كلامها .. هذي تقليعه ... وقف وقال : أسف إذا ازعجتك .. وتأكدت ذا الحين إنك مو بنت عمي إللي أعرفها من قبل .. فمان الله .. طبع بوسه ع جبينها ومشى وإهي مسكرهـ عيونها من العذاب إللي تحسه .. فتحت عيونها ع صوته واهو يمشي ناظرته يمشي للغرف .. خاطرها تصارخ وتقول تعاااااااااال .. وربي آبيك مهما خنتني مهما ذليتني المهم آبقى معاك .. لكن خلاص إهي هدمت كل شيء .. بكت بصوت عالي .. بكت من قلب .. خلاص ماتقدر تتحكم بـ نفسها .. خلاص كل شيء ضاع .. وإللي ضيعها كرامتها عزة نفسها .. لو سألته بـ أسلوب حلو عن المكالمه وربي لـ يقولها كل شيء ويطلع من قلبه كل إللي مضايقه .. لكن غيرتها وكلام منى إلـى الآن يتردد بـ إذنها .. راكان لي أـنا .. وبتشوفين منو إللي ببياخذهـ .. إهي ماحبت تكون لعبه لـ راكان وبنت خالته .. خاطرها تطلع قلبها إللي ينبض بحبه إللي كل نبضه بـ إسمه وبس ..
راكان كان يمشي واهو يجر ارجوله جر .. وسن خلاص .. ماتبيه .. شـ إللي غيرها .. حتى المكالمه إللي سمعتها ماسألت عنها .. هذا معناته البنت ماتبيني .. وقف لما سمع صوت بكاها إللي قطع قلبه زود .. عذبه مليون عذاب .. بكاها بصوت ومن قلب .. بكا وحدهـ مقهورهـ , متعذبه , متألمه , فاقدهـ شيء .. عندهـ كل شيء إلا إنو وسن تتعذب .. لكن من تذكر لما قالت له ياليت تدخل قبل لا أحد يشوفنا .. داس ع قلبه وكمل طريقه ..
إهي لما شافته وقف شوي تأملت خير من ورا هـ الوقفه لكن بعد مامشي .. زاد بكاها ونادت بصوت رايح من البكا : رااااكاااان ..
راكان يسمع نداها له لكن كمل طريقه ولا كأنه يسمع شيء .. خلاص كل شيء وله حدود .. بـ الأول تعاند وبعدين تقلعني من عندها .. حس شيء عليه وناظر إلا غطأ وسن .. شمه .. ريحتها .. آهـ ’’ خلاص .. مافي من بعد اليوم دام نفسك كذا .. مر ع ممكان السيارات وإهي تناظرهـ ونزل غطاها ع سيارتها وكمل للغرف ودخل .. واهو كارهـ حاله .. حصل بدر وحمد وتركي جالسين ع التليفزيون .. جلس عندهم واهو تفكيرهـ بعيد ..
بدر يشم : يـ الوسخ .. شـ مسوي ؟؟
راكان ناظرهـ وقال : شـ سويت بعد ؟؟
بدر : إسأل نفسك ..
تركي وحمد يضحكون .. لإنهم فهموا قصد بدر ..
راكان : بدر وربي المزاج مو رايق .. تكلم لا أتوطى فـ بطنك ..
بدر : أـفأ .. طيب وش ريحة العطر هذي .. سبحان الله الكل يعرف إنها ريحة عطر نسائي والمعروف أكثر إنها ريحة عطر وسن ..
راكان شم البدي حقه إلا فعلاً ريحة عطر وسن ..
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر واهو يضحك : اعترف ياوسخ .. والله لو يعرفون إخوانها وإلا أبوها لـ يطيرونك من الدنيا للتراب ..
رااكان عصب : هيه إنت صاحي وإلا لا ؟؟ مستحيل لا معاها ولا مع غيرها .. وبعدين هذي بنت عمي ياغبي .. أخاف عليها من أي أحد .. من جد غبي ..
الشباب إستغربوا إندفاعه بقوهـ
بدر : طيب شـ جاب الريحه معاك ..؟؟
راكان : كنت بردان وخذيت للبس كان ع كرسي ولا عرفت إنه لها .. ولما جيت نزلته ع وحدهـ من السيارات ..{ نصاب وسن إللي ملبسته ولا يقدر يقول }
بدر بخباثه : كيف تجي .. جالس مع خطيبتك وتحس فـ برد ..؟؟
راكان إللي وصل حدهـ من جد .. هذا تفكيرهـ رايح مرهـ قال: هيه حسبالك جلسه من إللي خبرك .. لا ياحلو .. جلستنا كلها خنايق أرتاح .. أفففف ..
سكتوا.. تركي أشر لـ بدر يسكت وسكت بدر .. كملوا متابعة فيلم وكان مايناسب حالة راكان كلش قال : آهووووووووهـ .. غيروا ..!!
الشباب هنا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رااكان : بتغيرون وإلا اكسر التليفزيون ..؟!!
بدر : ياخي الفيلم حلو .. إنت ماتبي أدخل نام ..
راكان : مافيني نوم .. يعني غصب ..؟؟
تركي : راكان الله يخليك ريح اعصابك شوي .. روووق ..
راكان ناظرهـ وسكت وبعدين قال: أحد معاهـ بكت سيجاير ؟؟
تركي وبدر وحمد يناظرون بعض مستغربين ..
راكان : سألت .. أحد معاهـ ؟؟
تركي : مانستخدم والحمدلله ..
حمد : راكان مهما كانت سالفتك لا تضيع حالك بهـ الزفت .. رووق ولا تشيل هم .. وبعدين شـ راح تستفيد من هـ الزفت ..؟؟
راكان : ماطلبت نصايح .. أـنا آبي .. احد معاهـ { الأخلاق مقفله وبقوهـ }
بدر : أجيب لك ؟؟
رااكان : تُكفى ..
تركي يناظربدر بقوهـ قال : من متى ؟؟؟
بدر : وقسم بـ الله ما استخدم ..
تركي : وكيف تجيب ؟؟؟
بدر : بروح اجيب واجي .. بس لحظه ..
راح بدر وخلال خمس دقايق جايب بكت كامل .. ورماهـ ع راكان إللي خذاها بـ إيده .. وسبحان الله بدر ماخذ إحتياط وجايب تولييعه له .. ورماها لـ راكان ..
راكان فتح البكت وطلع وحدهـ ونزل البكت وشغلها وخذا منها نفس ونفخ بكل هدوء .. ورجع راسه ع ورا وسكر عيونه وياخذ نفس من السيجارهـ وينفخ ..
تركي عصب ع بدر: من وين ؟؟
بدر : من السواويق ..
حمد : حسبالي بعد تدخن ..!
بدر : والله مابعت عمري عشان خالي سُلطان ينهيني من الدنيا ..
رااكان يسمع لهم وواهو مسكر عيونه ..
حمد إللي شبه عارف حالة راكان قال : راكان ترا كل واحد وعندهـ همومه ومصايبه .. ومصايب الدنيا تهون عند مصيبه وحدهـ .. { يتكلم بكل آلم }
رااكان حس فـ حمد فتح عيونه ورفع راسه له وقال : شـ مصيبتك إنت ؟؟
حمد : ولا شيء ..
راكان واهو رافع حاجب : مو علي ..؟؟
حمد : الدنيا ما احد يسلم من مصايبها ..
تركي وبدر إللي حاسين إنو حمد مو نفس أول ..
راكان يتكلم واهو يناظر بـ الشباك إللي يطل لـ برا : لكن لما تكون أسعد إنسان .. ومو ناقصك شيء وسعادتك هذي متأكد إنها راح تدوم .. وفجأهـ وبدون سابق إنذار يتغير كل شيء .. تننقلب الموازين .. تناظر .. ماتدري شـ السالفه وإلا شنو الذنب إللي إرتكبته عشان هـ التغيــر يصير .. هذا أكبر مصيبه .. لما تكون بـ سابع سمأ وفجأهـ تطيح لـ أخر أرض .. شنو أرحم حالتي وإلا حالتك ..؟؟
الشباب يناظرون راكان واهو يتكلم ..
حمد : كل مصيبه عن مصيبه تفرق .. لكن إنت عشت شيء حلو .. والشيء إللي يخرب قابل للإصلاح .. لكن إللي من خلقته كذا عذاب .. أكيد مستحيل يتصلح .. لإن أساسه أساسه مايتغير ..
تركي وبدر يناظرون .. هذيل يعانون ولا أحد يعرف عنهم ..
تركي : راكان ماضبط وضعكم ؟؟
راكان ضحك وقال : هههههههه ... ضبط ؟!! إلا مافي أمل خلاص ..
تركي سكت مايبي يتكلم ويخرب ع راكان ..
حمد : يارجُل إحنا غاثين حالنا بـ حالنا .. خلنا نفلها وننسى ..
راكان : صعب ياحمد .. والله صعب تنسى ..
حمد : لا ماهو صعب علي ..
راكان : طيب إنت نسيت مصيبتك ؟؟
حمد : لا ..
راكان : لإنك صعب تنسى ..
حمد : لو حاولنا مافي صعب ..
راكان : كيف لو حاولنا ومصايبنا بداخلنا بـ روحنا .. { ضرب ع قلبه } والله لو اقدر أنزعه من مكانه ما تأخرت لحظه ..
سكتوا الشباب لإن ماعندهم شيء يقولونه عشان يروقه وإلا يهديه ..
راكان وقف وخذا البكت معاهـ ووقف عند الشباك وفتحه وسند ظهرهـ ع طرف الشباك بحيث ياخذ النفس من برا .. وناظر دنيته كلها باقي ع جلستها وووتين بجنبها ع الكرسي وواضح إنهم ساكتين ولا يتحركون .. ناظرها كيف منزله راسها للأرض .. "آهـ ’’ يادنيتي كلها .. خاطري أعرف شـ إللي يدور بـ راسك .. شـ إللي غيرك كذا .. مطلبي بهـ الدنيا .. أكون دنيتك من جد .. يارب صبرك .. أـنا مالي بهـ الدنيا إلا العذاب" .. إنهى البكت كله .. والشباب يناظرون الفيلم وكل واحد وتفكيرهـ .. وكل شوي والثاني يناظرون راكان كيف مهموم وكيف يدخن وكيف يناظر ..
حمد يناظر راكان ويفكر بـ مصيبته إللي من جا هنا واهم بس نظرات تهديد وكلام تحدي .. يذكر هذاك اليوم لما كانوا البنات رايحين ع سيارة جدهـ ..
أم سعود واهم بـ المجلس عدأ البنات إللي طالعين يتمشون : حمد حبيبي ؟؟
حمد ناظر أمه وقال : سمي يُمه ..
أم سعود : حبيبي خذ خلود وتمشوا شوي ..
خلود إللي عيونها تطلع شرار كرهـ .. حمد لعانه فيها وإلا اهو كارهـ الطلعه معاها قال وااهو يوقف : لحقيني للسيارهـ ..
خلود تناظر خالتها بـ كرهـ وتناظر حمد إللي طلع من المجلس وشكل السالفه لعانه عندهـ .. قامت غصب بعد ماعطتها أمها نظرهـ محترمه ..{ فديت الماسه تربي بنتها بـ النظرات }
خلود طلعت له وحصلته واقف عند سيارته تقدمت له وإهي خاطرها تعطيه كف ..
شافها جايه له قال يحطمها : لا تفرحين ترا ما اتشرف أركبك سيارتي ..
خلود حقدت وقالت : وليش مطلعني ..؟؟
حمد : ههههههههههههههههههههه .. بس عشان تنثبرين بـ غرفتك وأـنا اطلع أتمشى بروحي ولما ارجع إطلعي إنتي من غرفتك .. عشان مانوضح للناس إني كارهك وعايفك ..
خلود إنقهرت منه لكن هذا ولاشيء من إللي سوته خلود لـ حمد مشت بكل عصبيه للغرف قال بصوت شوي عالي : لاتنسين تقفلين الباب عشان لا أحد يفتحه ويشوفك وتنكشف الكذبه ياعروستي ..
ركب سيارته وحرك من عندها .. ناظرته واهو يمشي بـ سيارته بـ كل رواقه .. ودخلت غرفتها .. وإهي مقتنعه فـ شيء واحد قاله حمد "مايوضحون للناس كرهم .. عشان ماينشبون لهم بـ كل شيء"
حمد واهو بـ السيارهـ ويناظر فيها من المرايه قال : أفضل شيء إنها سمعت كلامي في هـ الشيء ..
تنهد من قلب ولف يناظر راكان ..
تركي وبدر يناظرون حمد ..
ترككي : خير .. وش هـ التنهيدهـ ..؟؟
حمد ناظرهـ وتبسم غصب وقال : أبد سلامتك ..
بدر : والله إن الواحد يكرهـ حاله لما يشوف وضعكم ..
حمد : لا تشغل بالك فينا .. هذي الدنيا يوم لنا ويوم علينا .. يلا .. الحمدلله ع كل حال..
تركي : يستاهل الحمد سبحانه ..

بعد مامشى راكان من عند وسن بـ عشر دقايق .. جت لها وتين لإنو هنادي نامت .. وششافت حالة وسن وعرفت منها إللي صار .. وتين مالامت وسن ع إللي سوته .. لكن منو يقنع إللي يحب .. وجلسوا ليما أذن الفجر وفعلاً وسن ماتحركت من مكانها إلا بعد ما أذن الفجر .. صلت ونامت لها 3 ساعات ..

إنتهى هـ اليوم وإللي عايش مهموم وإللي عايش سعيد وإللي مايدري شـ إللي صاير و إللي يعد الأـيام والليالي عشان يرزقه ربي بـ أحلى شيء بهـ الدنيا " طفل صغير "



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 17-07-2009, 04:24 PM
بنت عمتها ^_^ بنت عمتها ^_^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقي كلي معاك .. معاك حتى للهلاك



يوم الجمعه الكل بيرجع للخبر ..
الكل بيركب سيارته ..
أبو خالد يشوف وسن بتركب سيارتها قال: بابا وسن .. ما راح تروحين معاي ؟؟
وسن وإهي راسها مصدع ولا إهي رايقه لـ شيء أبد قالت : سوري يُبه بـ أروح مع يحيى أريح لي ..
حاتم : طيب اـنا مامعي احد !!
وسن وإهي ماتناظرهـ : ماعليه بـ أروح مع يحيى .. ولا تخافون ترا يحيى يمشي وراكم يعني ما راح يصير شيء .. ومشت عنهم لـ سيارتها ..
حاتم يناظر ابوهـ .. أبوهـ أشر له يعني إتركها بـ حالها ..
أبو خالد : رااكان وزياد متى راح تطلعون للرياض ؟؟
راكان : بنطلع من هنا للرياض ..
أبو خالد : يعني ما راح تجلسون شوي عندنا بـ الخبر ..؟؟
راكان : السموحه ياعمي بس والله مستعجلين ..
أبو خالد : ماقصرتوا ياعيال سعد ..
وسن بخاطرها " أكيد مستعجل عشان بنت الخاله منى "
راكان وزياد يتقدمون ويسلمون ع أبو خالد وجدهم وعمانهم وعماتهم وركبوا سيارة راكان وحركوا كلهم سوأ .. أبو سعد وأم سعد إللي يسوق فيهم سواق ..
أبو عبدالله يسوق بـ حاله ومعاهـ تهاني إللي يومها هذا .. وأم عبدالرحمن وولدها ووبناتها ووموضي مع السايق حق موضي .. أبو خالد وام خالد سوأ .. أبوخالد مارضى إن السايق يجي معاهـ .. شريفه مع وسن .. وسام وراشد ووليد وروز سوأ .. فارس معاهـ أمل .. عزام وريم .. فواز إللي راجع من الخميس بـ الليل .. بدور وزوجها واولادها راجعين الخميس العصر .. أم سعود مع أبو سعود .. وتين وباقي البنات بـ سواق خاص فيهم .. أم راشد مع أبو راشد .. أم تركي مع أبو تركي .. وباقي الشباب كل واحد بـ سيارته ..

أبو خالد طلع بدل فاقد لـ رقم وسن وجاب لها جهاز جديد .. لكن مع هذا مافكرت تتصل فـ راكان .. نفسها كارهه هـ التواصل ..

هنادي تكلم وتين موبايل : ذا الحين بـ أعرف عائلتنا ليش زواجتهم وقت الدوام ؟؟
وتين : عشان يطلعون أولادهم نشيطين { شـ دخل أمها } هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : هاهاها.. ماتضحك ..
وتين : هههههههههههههههههههههههههههه .. ما احد طلب منك تضحكين ..
هنادي : وتين من جد ؟؟
وتين : حلاتها وقت الدوامات .. يعني فاصل زواج ونرجع للدوام .. { صارخت } تصدقين أول مرهـ أكتشف ذكأ عائلتنا ههههههههههههههه ..
هنادي: أـنا آبي تفسير للوقت هذا .. بس بوقت الدوامات إلا يحطون مناسبات ..
وتين : لحظه .. إحنا شـ نتعب فيه ..؟؟ سوأ بـ فترة دوامات وإلا إجازهـ وإلا إمتحان بعد .. كل شيء جاهز والحمدلله .. كل شيء سهل لنا ..
هنادي : وعشان كل شيء سهل لنا خلاص نحط بـ وقت الدوام ..؟؟
وتين : ياربي من هـ المعقدهـ . . شكل أخوك المتخلف اعداك ..!
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا تجيبين سيرته ينط لي ..
وتين : ههههههههههههههههههههههههه .. جبنا سيرة القط جا لنا ينط .. هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. بس متخلف عائلتنا ماهو قط .. إلا شيطان إسم الله علينا ..
هنادي تشوف تركي داخل البيت قالت : هههههههههه .. وتين .. القط جا ينط ع سيرته ..
وتين : يابطني المتخلف جا .. يلا ,, أـنا ما اكلم أحد وفـ النفس المكان إللي اهو فيه متخلفين ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
وتين : أـتكلم جد .. يلا باي ..
هنادي : ههههههههه ,, باي ..

باقي 10 أـيام على زواج حمد وخلود ..

يوم الخميس كانت الجمعه فـ بيت أبو سعود .. الكل موجود من أبو سعد إلـى وليد ..
الحريم مجتمعين سوأ والرياجيل سوأ ..
عند الحريم ..
أم خالد : طيب اهي ماقدمت إجازهـ ؟؟
أم سعود : إلا وموافقين عليها بعد .. 3 سنوات من غير مرتب ..
أم راشد : واو .. 3 سنوات بيجلسونها بـ الخارج ..؟؟
أم سعود : تروح بسرعه .. إهي ماكانت تبي لما تكون فترهـ بسيطه .. لكن بعد ماعرفت إنها 3 سنوات قالت .. أـنا مع زوجي وين مايروح ..
أم فارس : والله فيها الخير ...
أم خالد : كويس إنها راحت معاهـ عشان يساعدون بـعض ع الغربه ..
أم تركي : إيوا عاد إنتي مجربه ..
أم خالد : آفف .. أـيام وربي صعبه مرهـ .. الواحد مايحس بصعوبتها إلا إذا عاش هناك ..
أم عبدالرحمن : أـنا ما ادري ليش إللي يطلع فترهـ طويله للخارج بـ إستثناء التمشيات .. تكون صعبه عليه ولا يبي يرجع لـ هذيك الأـيام ..!!
أم خاالد : إنتي ماجربتي ... ولا آلومهم .. إتخيلي ماعندك أحد من أهلك .. وكويس إذا حصلتي أحد خليجي معاك .. سوأ من نفس دولتك وإلا لا .. ممكن الواحد يتقبل كم شهر لكن سنين والله صعب .. غربه من جد ..
أم راشد : ههههههههههههههههه .. شكل عندك عقدهـ من هـ الجلسه إللي جلستيها هناك ..
أم خالد : إتخيلي تزوجت وطلعت شهر عسل ورجعنا .. وماكان ينتظر سُلطان إلا زواجاتكم عشان بعدها نسافر عشان يكمل دراسه هناك .. وفعلاً تزوجتوا إنتم وطلعنا إحنا ع طوول وجلسنا 10 سنوات .. أول 4 سنوات بريطانيا دراسه وبعدين طلعنا أمريكا عشان بعض أشغال عمي ..
أم فارس : من جد أحسها سنين صعبه ..
أم خالد : موت مو صعبه وبس .. لكن الحمدلله رجعنا لكم بـ أربعه ..
أم سعود : إللي قاهرني ولادتك كلها بـ الخارج .. يعني المفروض تكون هنا بيننا .. نشوف خلودي وحتومي واهم صغار .. ونشوف التوأم أول ماطلعوا للدنيا ..
أم خالد : الله يعني ماكان يوصل لكم صور ..
أم سعود : الصور غير عن الشيء ع طبيعته ..
أم تركي : والله صادقه ..
أم سعود : شـ رآيك جوهرهـ يعني تجيبين نونو صغير ..؟؟
أم خالد : هاهاها .. يجيب الله مطر ..
أم سعود : لا من جد ..!!
أم خاالد : أقول إنتي شكل فيك شيء ..!!
ام سعود : ليش ؟؟
أم خالد : بعد 18 سنه تبيني أجيب التعب لـ حالي .. يلا بس ..
أم راشد : هههههههههههههههههههههههه
أم خالد : واـنا صادقه .. إنتي إللي جيبي نونو إذا نفسك فـ نونو ..
أم سعود : أـنا عندي أمل تجيب لي ..
أم خالد : واـنا خلاص .. عندي خالد إن شاء الله بيجيب لي ..
أم تركي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. والله حاله ..
أم سعود تصارخ بهبل : آبي النونو منك ..
أم خالد : عنودوهـ إسكتي لا يسمعونكك بعض الناس وتمسك معاهم من جد ..
أم راشد : وهذا إللي بنوصل له ..
جت لهم وسن وإهي شاقه الوجه بـ الإبتسامه ..
أم سعود : خير ؟؟
وسن : إللي مو محرم لـ حاتم يلبس شيء ..
أم سعود : حاتم بيدخل ؟
وسن : يسسسسسسسسسسسسسس ..
أم سعود تكلم البنات إللي جالسات حولهم : ياهووووووووهـ .. إللي مو محرم لـ حاتم يلبس شيء ..
البنات نطوا ع طوول عدأ وتين ..
أم سعود : خير وتين ؟؟
وتين : أـنا محرم له ..
الحريم: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : لا ياشيخه .. من متى ؟؟
وتين : أـنا توأم وسن يعني أهو يصير أخوي ..
ام سعود : أقول قومي لا أخليه محرم لك من جد ..
وتين تقوم على طول قالت : كلش إلا المتخلفين مايصيرون محارم لي ..
ضحكوا الحريم عليها .. دقايق إلا البنات جايات واهن لابسات وخالصات ..
وسن وإهي تروح بعد مالبسوا ام عبدالرحمن وتهاني مع البنات ..
دخل عليهم خالد ومعاهـ الجوري مفاجأهـ للجميع { ياحلاتها من مفاجأهـ } الحريم ممن حلاة المفاجأهـ صارخوا ..
أم خالد نطت له ع طوول.. خالد يتقدم لها ويبوس إيدها وراسها ويحضنها ..
أم خالد : حبيبي كيفك ؟
خالد : بشوفتك يا ست الحبايب بخير ونعمه والحمدلله ..
أم خالد : دوم ياقلبي بخير ونعمه .. وتقدمت للجوري وسلمت عليها .. وسألتها : كيفك حبيبتي ؟؟
الجوري: بخير ياغناتي .. وإهي ترجع تبوس راسها ..
العمات نطوا له ..
أم سعود وإهي تبعد أم خالد : خلاص إنتهى دورك ..
أم راشد : أـنا دوري بعد العنود ..
خالد : بـ الدور وكل واحد بياخذ حلاوهـ ..
أم سعود وإهي تضحك وتطقه على كتفه : ماتركت سواليفك ..
خالد يضحك : إذا تركتيها إنتي أـنا تركتها ..
أم راشد وإهي تبعد العنود : أجل إنسى ..
أم سعود : ياربي من التلصق ..
أم راشد : لا ياشيخه .. لايكون خالد بـ إسمك وبس ..
هنادي من بعيد : الحمدلله .. فشلتونا عند العروس والعريس .. ذا الحين حسبالهم داخلين مستشفى شهار بـ الغلط ..
كلههم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : يسلم لي إللي تكلم ,, أحلى شيء سمعته من دخلت ..
الجوري ناظرته .. فهم عليها وتبسم ..
أم سعود : أقعـــــــــــــد .. والله ياهذيل ينفعون .. جديدين ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجوري وجهها آلوان .. { ياحياتي عليها .. بـ الكثير جلستين معاهم وتتعود وتسولف نفسهم ^_^ }
خالد : عماتي .. آبي أنزلها عندكم .. عشان تنسى الحيا مرهـ وحدهـ ..
أم سعود تغمز له : أجل ذابحتك بـ حياها .؟؟
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. بـ المرهـ .. { ناظر فيها } ومع هذا شـ حلاتها وشـ حلات حياها ..
ام راشد : أـفأ عليك .. ساعتين بـ الكثير وإهي قايله للحيا بيباي ..
أم فارس : صدقتي بما إنها بينكم ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : يـ الله .. أشتقت لـ جلستكم وسواليفكم ..
أم خالد تاخذهـ بـ إيدهـ وتجلسه ع الكنب وتجلس الجوري بجنبه قالت : يلا ياعمري هذي جلستنا ..
أم سعود : كيف أمورك ؟؟ وتغمز له ..
خالد : هههههههههههههههههههههههههههه .. عندها الأمور كلها ماهي عندي .. ويبوسها ع خدها ..
الحريم صارخوا .. طبعاً إللي يصارخ العنود والماسه وغيوض وجوهرهـ ..
الجوري وجهها آلوآن .. خلاص ماتتحمل ..
أم سعود : والله إنت علمني مافي شيء مخفي ..
خالد يغني : كيف نخفي حبنا والشوق فاضح ..
الحريم يصفقون له قالت أم سعود : وقمنا نغني بعد .. حبيبتي الجوري شـ سويتي فيه بس ..
الجوري ماتتكلم من الحيا .. أول مرهـ تقابلهم ويصير كذا .. شوي تموت من الحيا ..
أم تركي : لا يكون بس مسوي بـ البنت شيء وفاصل عندها الكلام ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : والله ما ادري ..
أم سعود : ها شـ الأعلوم ؟؟
خالد : قلت عندها كل شيء ..
ام سعود : المهم عندك إنت .. وتغمز له ..
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههه .. مشكله إللي يفهمك ..
أم سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
خالد يناظر البنات ويرفع إيدهـ : بنات كيفكم ؟؟
هنادي: بخير الحمدلله .. بس ياليت لو ترسل لنا حرمكم المصون ..
خالد : خير أرسلها .. ترااها بشر .. كيف تنرسل .. وبعدين إللي يبي حرمي المصون يجي لها ..
هنادي: أمشششششششش .. شـ عندهـ الولد ..؟؟
خالد : والله زوجتي وكيفي ..
أم خالد : حبيبي منو كان يعرف إنك جاي ..؟؟
خالد يناظر وسن : بس هذي ..
أم سعود : يُمه منها .. مافي شيء يطوفها ..
وسن : إسم الله علي ..
أم سعود : لا تخافين عيني ماهي قويه ..
خالد : إلا أقوى عين .. { ناظر الجوري وقال } حبيبتي حصنتي نفسك قبل لا ندخل ع بيت عمتي ؟؟
أم سعود ترمي عليه الموبايل : قووم فارق .. مالت عليك وعلى إختيارك ..
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. مشكله إللي مو واثق فـ نفسه ..
أم سعود : لاا تكلمني بس ..
خالد : دلوعة جدو .. شـ رآيك فيني .. أكيد ذا الحين طالع من قائمة المشتبه فيهم ..!
أم سعود : مشتبه فيهم .. منو ؟؟
أم تركي : شـ مسوي ؟؟
خالد : قصدي قائمة المعقدين ..
أم سعود : كفوو والله .. من تملكت وإنت طالع .. لكن بتصير برأهـ نهائياً إذا شفنا نونو منكم شـ حلاته ..
خالد يناظر الجوري : سمعتي ياقلبي .. يبون نونو ..
الجوري وجهها الوآن ..
أم سعود تحرج زود : شـ دخل الجوري .. التصرف عندك ..
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. أقول ترا زوجتي ماهي متعودهـ على هـ الكلام ..
أم راشد : قلت لك إتركها ساعتين بـ الكثير وشوف كيف تصير ..
خالد : والله ما أقدر أستغني عنها حتى لو ثانيه ..
أم سعود : لا حوول .. إنت لا تصير لاصق لها على طوول .. حلاته تبعد عنها عشان تشتاقون لـ بعض ..
أم خالد : جت لك النصايح ..
خالد يناظرها وقال : ما اقدر ما اٌقدر .. إفهموني .. { وصارخ } أحبها ياناس ..
الحريم يضحكون ومبسوطات ع الأخر ,,
وسن : لا حوول عندنا افلام هنا .. عماتي إشبعوا فيها .. ومشت عنهم للبنات إللي يناظرون ويسمعون ووجيههم الوآن ..
أم سعود : حبيبي روح للرياجيل وإتركها عندنا شوي ..
خالد : الرياجيل .. يعني إلا أروح واسلم عليهم ..
الحريم فتحوا عيونهم على الأخر ..
أم خالد : ليش إنت مادخلت عليهم وسلمت ..
خالد : لا أول لكم ..
أم سعود : قوووووووم قامت على إبليس إن شاء الله .. تارك الرياجيل وجالس لنا ..
خالد : قلت ما اقدر أتركها ..
أم تركي : شـ رآيك تاخذها معاك وتعرفها على عمانك وعيالهم وتجلسها بـ جبنك ..
خالد يرفع ضغطهم : ودي ..
أم سعود : قوم لا أقوم عليك .. وزوجتك بـ الحفظ والصون ..
خالد يبوس الجوري على خدها ووقف وقال : حبيبتي شوي وراجع لك .. لا تتحركين من مكانك ..
أم خالد : حبيبي روح وإحنا بنحط لها لصق عشان ماتقدر تتحرك ليما إنت تجي ..
خالد واهو يمشي ويستهبل عليهم : الصق لا يكون قوي مرهـ وبعدين نبتلش .. يصير كل شيء عند عمتي العنود ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : حلاتها من جلسه والله ..
خالد وقف وناظر في عمته قال واهو يغمز لها : ودك بهـ الجلسه .. لكن حريمتك ياعمه ..
الحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد يدز بوسه للجوري ..
أم سعود : هذا إللي بقوم عليه ..
خالد : روحي ماتطاوعني أطلع من المكان إللي إهي جالسه فيه ..
أم سعود وإهي تقوم : أـنا إللي أخلي روحك تطاوعك غصب ..
خالد مشى واهو يضحك على سواليف أمه وعماته ..
طلع من الباب إللي يطل ع الحديقه ودخل للمجلس وحصل كل عائلته موجودهـ .. حتى خاله عزام وعمه فواز ..
ماكانوا يناظرون الباب ..
خالد واهو داخل من الباب : السلام عليكم ..
كلهم ناظروا للباب لـ مصدر الصوت .. شافوا المفاجأهـ ..
الشباب صارخوا ..
وقاموا له على طول .. الرياجيل الكبار يناظرونه واهم شوي ويتشققون من الوناسسه .. وقفوا له .. حتى جدهـ ..
تقدم لـ جدهـ وباس إيدهـ وخشمه وراسه .. وتقدم لـ أبوهـ وباس إيدهـ وخشمه وراسه .. وتقدم لـ عمانه وباس خشمهم وراسهم .. وجا وقت الشباب .. حاتم من الوناسه حضنه من قلب .. أشتاق له مرهـ .. خالد نفس الشيء حضنه ..
الرياجيل يناظرون لما حاتم وخالد حاضنين بعض ومبسوطين على قو علاقتهم ببعض .. لإن في إخوان مايحمل لـ أخوهـ إلا الكرهـ والحقد .. ويدعون لهم بداخلهم "إن الله مايفرق لمتهم كلهم" سلموا عليه باقي الشباب وبـ الأحضان والدق بـ الكلام ..
وسام واهو يسلم عليه ويحضنه : يـ القاطع ,, كذا تقطع عننا ..
خالد واهو يضحك : تعرف الظروف ..
بدر : هذا بلا ابوك ياعقاب ..
خالد واهو يسلم عليه : آهـ ’’ منك ومن كلامك .. إلـى الآن ماعقلت ..؟
بدر : ولا راح اعقل إلا بعد مايزوجوني ..
حاتم : حتى إذا تزوجت ما رااح تعقل ..
بدر : أحد يعرس ويعقل ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عزام قبل الأخير يسلم عليه : ها .. كيف شفت الأمور .. عذرتنا وإلا لا ؟؟
خالد : هههههههههههههههههههههههه .. عذرتكم وبقوهـ ..
عزام : هههههههههههههههههههههههه .. تعجبني والله ..
خالد : طالع على خالي ..
وجا لـ أخر واحد وكان وليد .. إللي شاله من الأرض وجلس يبوس فيه ..
وليد مبسوط ع الأخر .. خالد رجع من السفر ..
وليد : الجوري وين ؟؟
خالد : ههههههههههههههههههههههههههه .. شكل لي منافسين عليها ..
تركي : الله يعينك ..
خالد : من جد ..
أبو سعد إللي قال لـ خالد يجلس بجنبه اهو وابوهـ ..
خالد واهو يجلس بينهم ..
أبو سعد : وشلونك يابوي ؟؟
خالد : بخير ونعمه والحمدلله .. إنت كيف صحتك .. طمني عليك ؟؟
أبو سعد : بخير ونعمه بوجودكم حولي ..
خالد واهو يبوس إيد جدهـ : عساك دايم لنا إن شاء الله ..
كلهم : إن شاء الله ..
أبو سعد : وكيف أمورك ؟؟
خالد : الحمدلله فوق هـ النعمه إللي عايشها ما آبي شيء ..
أبو سعد : الحمدلله ..
أبو خالد : ومتى وصلت ؟؟
خالد : من المطار على هنا .. دخلت الجوري للحريم وجيت لكم ..
أبو خالد : شـ عرفك إننا هنا ؟؟
خالد : وسن الله يخليها ..
أبو خالد : آمين يارب ..
وسام : ما شاء الله أنسه وسن تشتغل من ورانا ..
خالد : ههههههههه .. من أسبوع وإهي تعرف ..
وسام : ياخذ بليسها ولا قاالت لنا .. وكل ماجبنا طاريك قالت واهو يقلد كلام وسن وحركات إيدينها " إتركوهـ يعيش حياته "
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : ياحياتي .. هذي إللي صح الواحد يأمنها ع السر .. مو مثل بعض الناس .. من يعرفون السالفه .. مافي أحد بـ العائله مابقى ماعرف ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام يأشر على حاله : أـنا ؟؟
خالد : أـنا قلت وسام ..؟؟
بدر : سبحان الله .. مو يقولون .. إللي على راسه بطحا ..... كمل ياوسام ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : إيوا .. ماعليه ..
خالد واهو يضحك : إيوا .. شـ أخباركم .. ؟؟ طمنوني عنكم .؟؟
كلهم : بخير والحمدلله ..
ابو تركي : طولت يابوي هناك !
خالد : ياعمي شـ وراانا .. خلنا ننبسط ..
أبو تركي : الله يوفقكم يبه ..
الكل : آمين ..
خالد : كيف العمل ؟؟
أبو سعد : والله أخبار العمل كلها عند أبوك ..
أبو خالد : كل شيء ماشي تمام والحمدلله ..
خالد : الحمدلله .. وكيف أوضاع الشباب .. أحد خطب أحد تزوج .. ترا ما ادري عن احد ..
وسام : إيوا ماعليه .. إذا ماكانت وسن مخبرتك بـ كل شيء الصغير والكبير بحق ..
خالد : لاا والله ماخبرتني بـ شيء .. ليش شـ الجديد ؟؟
وسام : أبد .. الأخ حمد تملك ..
خالد يناظر حمد ويتبسم : آووهـ .. مبروك حمد ..
حمد تبسم له : يبارك فيك ..
وسام : والزواج الأسبوع الجاي ..
خالد فتح عيونه : أما عاد ..؟؟
بدر: الناس ما ادري شـ صابها من تملك وتشوف الحرمه خلاص .. تشب فـ أهلها إلا يعرسون ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : هههههههههههههههههههههههه .. يلا الله يوقفكم ..
حمد : آمين ..
خالد : شنو بعد ..؟؟
وسام يفكر : آممم .. إنت لحقت على زواج فيصل ...!!
خالد : سمعت مالحقت ..
وسام : تزوج الرجُل وطلع شهر عسل ويمكن يصير نفسك شهرين عسل ..
خالد : ههههههههههههههههههههه .. ربي يهنيهم ..
الكل : آمين ..
وسام إللي صارخ فجأهـ : صححححححححححح ..
الكل ناظرهـ ..
وسام : نسيت أقول لك ..
خالد واهو يتبسم : إيش ؟؟
وسام : نسبتي 100 % ..
خالد : مبروووووووووووووك .. ويلا شد حيلك بـ الترم الثاني ترا مو نفس الاول ..
وسام : آفف .. جينا للمحاضرات ..
خالد : لـ مصلحتك ..
أبو خالد : صادق خالد ..
وسام : يُبه .. يرحم والدينك وربي عارف هـ الكلام وفاهمه وحافظه ولو تبييني أرددهـ لك أـنا مستعد ..
أبو سعود : ههههههههههههههههه .. سببت له عقدهـ ..
وسام : حتى وأـنا نايم أردد كلام ابوي ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : طيب وسن كم نسبتها ..؟؟
وسام : مصريه ..
أبو خالد : قول ما شاء الله ..
وسام : ما شاء الله لا إله إلا الله ..
خالد واهو يضحك : طيب كم ؟؟
وسام : 100 % ..
خالد : يعني إنت مصري ..؟؟
وسام : لا ياحلو .. مصري عن مصري يفرق ..
بدر : إلا قصدك مصري عن سوداني ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
وسام : هاها .. تدري إنك ثقيل دم ..
بدر : حط علي شوي موي ..
وسام : هاها .. تدري إنك ماتضحك ..
بدر : طيب ما احد طلب منك تضحك ..
وسام : هاها .. تدري إنك خفيف دم ويبي له تثقيل ..
بدر واهو يضحك : طيب حط عليه زيت ويثقل ..
وسام ماقدر يستحمل وجلس يضحك وضحك معاهـ بدر .. هـ الإثنين مع إن أعمارهم بعيدهـ عن بعض إلا إنهم يفهمون بعض ع طووول ..


بعد ماتعشوا كلهم .. خالد : يُبه .. الجوري بتسلم عليك ..
أبوهـ يمشي معاهـ لـ داخل ..
بدر يرفع إيدينه يدعي : يارب أوعدني ..
أبو سعد : فـ إيش ؟؟
بدر : أجي لـ أبوي بـ مثل جمعتكم هذي وأقول .. يُبه .. حرمي المصون بتسلم عليك ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
بدر : بدل ماتضحكون أدعوا لي ..
وسام : يارب تزوجه وتفكنا من حنته إللي كأنها حنة عجوز بتموت وتوصي على حلالها إللي تخاف إنه يضيع بعد ماتموت ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

سلم أبو خالد ع الجوري .. وسسولف معاها شوي ورجع للمجلس ..
بعد الساعه 12 طلعوا الرياجيل لـ بيوتهم ..

واهم بـ المجلس مابعدوا طلعوا .. قاموا الرياجيل .. وقاموا معاهم فارس وعزام وخالد ..
بدر : هاها .. يقال إنهم متزوجين خلاص ..
خالد واهو يمشي من قبال بدر و يحرهـ قال : وربي مقهور .. وتتمنى هـ الشيء ..
بدر : عايفه بعدك إنت وفارس وعزام ..
خالد : إلا تتمنى لو يوم واحد ..
بدر : إيه ماعليه ..
خالد : تراهن ..
بدر : ها .. لا ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : قول إنك ميت على الشيء هذا وخلاص ..
بدر : مو كذا .. الواحد مايضمن شـ مكتوب له بهـ الدنيا ..
حاتم : ما اقدر أـنا على إللي مايدري شنو المكتوب له بهـ الدنيا ..
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بدر تنرفز : وقسم ما احد يتكلم عندكم ..
كلهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسام : ياقلبي .. أـنا أسمع لك بـ اي وقت ..
بدر يتبسم له : ياقلبي .. هذيل الناس ..
وسام يستهبل : والله لو عندي بنت زوجتها لك ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
بدر : قوم فارق أفضل لك ..
جلسوا يضحكون على بدر ووسام إللي قالبين الجلسه وناسه بـ وجودهم ..

طلعوا خالد وفارس وعزام كل واحد مع زوجته لـ بيوتهم .. وباقي الشباب للإستراحه .. ليما الساعه 2 لإنو وراهم صلاة فجر وصلاة جُمعه ..



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

معشوقي كلي معاك معاك حتى للهلاك / كاملة

الوسوم
'كلي' , .... , للهلاك , معاك , معشوقي , الثلاثي المرح "بدر،‏ وسام،‏ ياسر"‏ , راكااااان يخقق , فديت ركوووووني ياناس
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
صحيحي البخاري ومسلم كاملة لجوالك jerrar برامج الجوال - ثيمات - نغمات 10 24-02-2011 04:05 PM
برنامج Nokia PC Suite Arabic لإدارة جوالات نوكيا كاملة والتعامل معها moamen0010 برامج الجوال - ثيمات - نغمات 5 01-05-2009 05:55 AM
حمل جمس الهيئة ( الحلقة الممنوعة كاملة من طاش 14 ) ..!! snooopy يوتيوب - بلوتوث - مقاطع فيديو 19 14-12-2006 12:01 PM

الساعة الآن +3: 07:31 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم