اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 29-08-2009, 06:29 AM
صورة هـنـوف الـجـاسـر الرمزية
هـنـوف الـجـاسـر هـنـوف الـجـاسـر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رواية قدري أن أكون لك / بقلمي





~ السلام عليكم و رحمه الله و بركآته ~


كيفكم بنآت ؟!
كل عام و أنتم بألف صحه و عآفيه يا رب ~
الصرآحه .. مب قآدرهـ أوصف مدى سعآدتي لقبولكم لي بينكم ^^
شوي و آطير من الفرحه و ربي ..
أتمنى أكون ضيفه خفيفه عليكم ~




::::


[ قــدري أن أكـون لكـ ]





روآيه كتبتها بقلمي و رسمتها بمخيلتي ~
حاولت فيها أن أمزج الخيآل بالوآقع .. و آمل أن أكون وفقت في ذلكـ
للمعلوميه فقط ,، إنها روايتي الأولى التي أكتبها بالعآميه ..
لذا أعذروني إن كان أسلوبي ثقيلاً

قبل أن أبداء بطرحها أحب أقول إنها روآيه خياليه
لا تنتمي إلى أي دوله أو مجتمع معين ..
لأني بصرآحه قرأت روايات كثيرهـ و كانت شخصيتها من أغلب الدول العربيه و تحديداً الخليجيه > اخلصي
و كانت فيه مشاكل و مادري وشو
حتى ما يكون فيه أي نزاعات و تحيز .. حبيت تكون شخصيآتي كلها خيآليه
يعني لا احد يقول هذا سعودي و ذا كويتي و ذا و ذا
كلنا عرب
مع العلم أني ناقشت فيها بعضاً من مشكلات مجتمعنا العربي
> الزبده يا بنت الحلآل

إيه شسمه الروآيه من إسمها ~
رومآنسيه من الطراز الأول
يا رب تعجبكم

قبل لا أنسى
يآ ويل يا سوآد ليل اللي ينقل الروآيه بدون ذكر الكاتبه و المصدر
وقسم بالله ما رح أحلله
هذا تعب .. حرآم حد ينسبه له زوراً


BrB ~











  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 29-08-2009, 06:35 AM
صورة هـنـوف الـجـاسـر الرمزية
هـنـوف الـجـاسـر هـنـوف الـجـاسـر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / قدري أن أكون لك / بقلمي


البآرت الآول ~


كانت الساعه تسع الصبح ..
اسرعوا المسعفين يجرون السرير اللي فيه أبو زياد يصارع الموت !!
الدم ينزف من جروحه .. و هو يأن و يتألم بقوه ..
و ولده زياد كان يطالعه و هو يجر السرير معاهم و ماسكه على أيده ..
دقات قلبه تتسارع و أعصابه مشدودهـ ~
مب مصدق إن ابوه صار له حادث و هو بين الحياة و الموت !!
أبوه يطالعه و يحاول يتكلم لكن مب قادر .. حس أن روحه خلاص بتطلع
بس لازم يعترف لعياله بالحقيقه ..
لازم يقولهم كل شي ~
و خصوصاً زياد .. ولده اللي قضى عمره كله ينفذ أوامر أبوهـ
ابوه يفصل و هو يلبس ..
بحياته كلها ما رفض له طلب مهما كان
حتى في أمور حياته الشخصيه ~
زياد كان يسمع كلام ابوهـ دوم ..
حتى لو قاله قط روحك في البحر راح و قط روحه ..
عكس اخوانه .. حنان الكبيره مطلقه و معاها ولد اسمه رعد شخصيتها قويه و دوم توقف في وجه ابوها اذا كان غلطان .. و عمر اللي بالجامعه الإنسان الطيب الخلوق و طيف الصغيره اللي تدرس بالثانويه دلوعه ابوهآآ ..
عمره زياد ما كان ضعيف شخصيه .. بالعكس .. شخصيته طاغيه و هو إنسان مثقف و فاهم
بالشركه ابوه اللي يشتغل فيها مدير عام الكل يعمل له ألف حساب ~
مو لأنه ولد محمد صالح صاحب اشهر شركه في البلد لا .. لأنه بطبيعته و اخلاقه يجبر اللي قدامه إنه يحترمه و يقدرهـ ..
طوله الفارع و جسمه القوي و نظراته الحاده الممتزجه بإبتسامه حلوه تزيد من جاذبيته .. كل شي فيه يجبر الواحد على احترامه ~
بس لما يتعلق الموضوع بالوالد .. كل شي يتغير ..
دخل المسعفون و معاهم الدكاتره غرفه الطواريء عشان ينقذون حالته
قرب زياد بيدخل معاهم لكن واحد من الممرضين منعه و قاله ممنوع لازم تصبر هنيه
طالع زياد ابوه من ورى زجاج الباب و هو عاقد جبينه و حيل قلقان ..
ابعده الممرض عن الباب و طلب منه يجلس على كراسي الانتظار
و دعى للوالد يقوم بالسلامه
جلس زياد على واحد من الكراسي و هو مب قادر يتحمل
اعصابه حيل مشدوده و يحس بضيقه مو طبيعيه .. شال غترته و طاقيته و رماهم على الكرسي اللي جمبه و فك زرار ثوبه الاسود و هو يذكر الله و يتعوذ من ابليس و يقول انا لله و انا اليه راجعون ..
رن جوآله ~
كان المتصل [ حبيبتي ]
تردد لحظه قبل ما يرفع جواله و يقول بصوت كله توتر و قلق
( الو .. هلا هيفاء )
سكتت هيفاء شوي .. حست انه فيه شي .. قامت من مكانها و سألته قلقانه
( زياد حبيبي شفيك !! .. شصاير ؟! )
بلع ريقه بصعوبه و قالها
( الوالد مسوي حادث اليوم الصبح و انا معاه بالمستشفى الحين )
شهقت هيفاء و حطت ايدها على قلبها .. حس زياد العبره بتخنقه و هو يكمل كلامه
( و المشكله انه مو بروحه .. كان معاه واحد ما اعرفه .. رجل كبير بالعمر .. يمكن صاحبه )
تعاطفت هيفاء مع وضع حبيبها زياد و هدت اعصابها و قالت له
( الله يقومه بالسلامه .. عسى الحادث ما عرضه لإصابه قويه ؟ )
جاوبها بصعوبه
( والله وضعه ما يبشر بالخير .. و المشكله اللي معاه توفى !! )
حست هيفاء بحزن كبير و تعاطف مره .. ابو زياد كان معارض علاقتهم بس كانت دوم تحترمه و تحبه لأن والد حبيبها زياد و ما تبي الا الخير له ..
قالت له بصوتها الحنون الدافي
( حبيبي .. هدي اعصابك إن شا الله ما يصير الا كل خير .. الله يرحم اللي كان معاه هذا يومه و انت عارف هذي سنه الحياه .. انت بس ادعي للوالد ان الله يقومه بالسلامه ان شا الله )
حس زياد انه ارتاح شوي و هدت اعصابه .. و كيف ما تهدى و هو يسمع صوت حبيبه قلبه و عمره هيفاء البنت اللي سكنت قلبه و وجدانها و احساسه ~
البنت اللي رضت فيه بكل عيوبه ~
حبته .. عشقته .. و ذآبت فيه ~
وقفت معاه بكل صغيره و كبيره .. وحيده امها و ابوها .. اللي دوم يدعي ان الله يوفقهم و تكون زوجته في يوم من الايام ~
تبسم رغم الالم اللي داخله و همس لها
( الله لا يحرمني منك حبيبتي )
انحرجت هيفاء مع ان الموقف مو مناسب و غيرت السالفه و هي تسأله
( حنان و عمر و طيف ما عرفوا باللي صار ؟! )
جاوبها بجديه
( لا .. اليوم اول يوم دراسي و حنان مثل ما انتي عارفه الحين بالمدرسه تشتغل و طيف معاها و عمر بالجامعه )
سكتت شوي .. ثم قالت
( الله يعينكم على مبتلاكم )
( آمين )
زياد عرف هيفاء من ثلاث سنين .. عرفها بالصدفه و كآنت احلى صدفه بحياته
حبها من اول نظره رغم انه ما كان يصدق هالكلام بس جد حبها ~
لإنها بكل بساطه إنسانه غير .. مختلفه عن الكل ~
قريب بتسافر هيفاء تكمل دراستها بالخآرج ..
زياد مب عارف كيف بيستحمل فرآقها بس من ناحيه ثانيه فرحآن لآجلها
و يدعي ربه ان الله يوفقها و ترفع رآسه بين الناس و الأهم من هذا كله ترفع رآس اهلها ~
حتى هي شايله هم كبير لأنها بتبعد عنه ..
بس كل الطرفين متفهم الموقف و متعايش معاه ~
فجأة قطع تفكيرهم و هم يتسمعون لأنفاس بعض صوت الدكتور و هو يطلع من الغرفه
قام زياد مسرع له و نسى ان حبيبته على الخط وياه ..
سأله بسرعه
( هاه دكتور بشر .. كيف حاله ؟! )
طالعه الدكتور بنظره جديه و حط ايده على كتفه و قاله بصوت جاد
( مضطرين نسوي له عمليه الحين و بشكل سريع .. الله يقومه بالسلامه )
حس زياد بشعور مو حلو ..
كأن الدنيا وقفت للحظه .. و ما عاد يسمع الا دقات قلبه و هي تتسارع !!
و هيفاء تناديه من سماعه جواله ~
و هو بعالم ثآني ..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 29-08-2009, 06:43 AM
صورة هـنـوف الـجـاسـر الرمزية
هـنـوف الـجـاسـر هـنـوف الـجـاسـر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / قدري أن أكون لك / رومانسيه جريئه / بقلمي ^^


البآرت الثآني ~


قبل ساعتين من الحادث >>

في الجانب الثاني من البلد ..
تحديداً بمنطقه صغيره منعزله عن جو الزحمه و كثره الناس ~
وصلت غِنا للمشغل اللي تشتغل فيه ..
دخلت من الباب و قالت للموضفات زميلاتها السلام عليكم و هي تبتسم إبتسامه حلوهـ
و على خديها بانت غمازاتها اللي تزيدها حلا ~
ردو عليها و هم يطالعونها و يتبسمون ..
راحت مكتبها الصغير و رتبت اغراضها و شالت شيلتها و حطتها على كتفها
و نثرت شعرها الناعم على كتوفها ..
غِنا بنت حلوه .. طولها متوسط و جسمها حيل جذاب
هي بنت قرويه عايشه مع ابوها و أختها شوق اللي عامله نفسها ولد ~
اختها شوق تدرس بالثانويه باقي لها سنه و تتخرج
و ابوها متقاعد و عايشين في بيت متواضع على قد حالهم
ياكلون و يشربون من راتب ابوهم المتقاعد و راتب غِنا اللي ما يشبع طير ..
بس الشكوى لله ~
حالهم احسن من حال ناس كثير ..
بالرغم من أن شوق مو عاجبها الحال و متمرده على الجميع
حتى على نفسها و قالبه روحها مثل العيال .. تلبس و تمشي مثلهم .. حتى صوتها صوت واحد رجال مو صوت بنيه
>> رآعيه مشآكل بالمدرسه =_="
مرت وحده من الموضفات اسمها ساره و هي وحده من صديقاتها المقربات عند مكتب غِنا و طالعتها بإنبهار و قالت
( هلا غِنا .. وش هالحلا الزايد )
ضحكت غِنا و قالت بخجل
( تسلمين يا عيوني )
وقفت قدامها و قالت لها
( تدرين إن ليلى مديرتنا رجعت من السفر أمس ؟! )
حست غِنا بفرحه كبيره و هي تقول
( والله ؟! )
هزت ساره راسها و قالت بإبتسامه
( اي و الله .. )
تبسمت غِنا و هي مو قادره تحط عينها في عين ساره اللي قالت لها كأنها ناويه تحرجها
( شفيك مبسوطه حيل ؟! )
طالعتها غِنا و قالت بتصنع
( و لا شي .. فرحانه لأنها رجعت .. يعني الشغل بيخف )
رفعت ساره حاجبها و قالت بصوت ساخر
( العبيها على غيري يا حلوه .. انا ادري ايش اللي مفرحك كذا )
( ايش ؟! )
قربت ساره لها و قالت لها بصوت خافت
( عشان حبيب القلب وليدوه )
حست غِنا بالخجل و هي تنزل عيونها و تقول
( من قال اني أحبه ؟! )
رفعت ساره راس غِنا بيدها و هي تقولها بنفس نبره صوتها
( الكل عارف انكم تحبون بعض )
ضحكت غِنا غصب عنها من الإحراج و بعدت إيدها عنها و قالت
( وخري عني بس .. قالت نحب بعض ؟! .. تبغين وليد أخو ليلى يطالع وحده مثلي )
( أيه .. وانتي وش ناقصك ؟ .. صدقيني يا غنووي حبيبتي هو مييت فيك بس أنتي حني عليه شوي )
ضربتها غِنا على كتف ساره تمزح وياها و قالت
( يا حلوك ساكته بعد )
فجأة دخلت ليلى صاحبه المشغل و هي تقول للجميع و بمرح كبير
( الســــــلام عليــــــكم )
التفتو كلهم لها ..
و اسرعو لها يسلمون عليها و يتحمدون لها بالسلامه
كانت مسافره برى سياحه و ردت أمس ..
ليلى إنسانه طيبه و قلبها كبير
تعامل كل موضفاتها كأنهم بناتها
هي ست كبيره و مو متزوجه ..
عايشه حياتها عشان أخوها وليد اللي ربته من كان عمره 14 سنين
و هو الحين رجال و يشتغل مهندس و قلبه ابيض مثل قلبها ~

سلمت غِنا عليها و صافحتها و ضمتها بعد و هي تقول
( هلا حبيبتي غنووي .. وحشتيني حييل و ربي )
و الكل يطالع فيهم و غِنا حيل منحرجه منهم ..
ليلى كانت تعامل غِنا معامله خاصه
يمكن لأنها متعاطفه مع وضعها بما إنها مختلفه عن باقي الموضفات
اللي اغلبهم بنات ناس معروفين و حالتهم الماديه تمام ..
و هي القرويه اللي شايله حمل اختها و ابوها المريض ~
و يمكن لأنها تشوف فيها شريكه حياه مستقبليه حق اخوها وليد
اللي كل ما سمع طآري غِنا دآخ و حس الدنيا كلها تبتسم له ~
و تستاهل معامله خاصه غير عن الكل ..

طالعت ليلى بعيون غِنا الواسعه اللي لونهم اسود غامق و قالت لها
( إذا فضيتي تعالي لي المكتب .. أبغاك ضروري )
هزت غِنا راسها و هي تبسم .. إبتسمت ليلى لها و راحت عنها لمكتبها ..
الكل طالع غِنا و هي واقفه و مندهشه من اللي صار ..
ضحكت و حده من الموضفات و كأنها فهمت كل شي و قالت
( مبروك غِنا .. منه المال و منك العيال )
و ضحكو كل الموضفات و هي منحرجه حيل ~
مب قادره تطالع في عيونهم ..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-08-2009, 06:46 AM
صورة هـنـوف الـجـاسـر الرمزية
هـنـوف الـجـاسـر هـنـوف الـجـاسـر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / قدري أن أكون لك / رومانسيه جريئه / بقلمي ^^


أعتقد بارتين يكفون
أمانه .. اللي عندها أي نقد حتى لو كآن بسيط تقولي
أنتظر منكم ردودكم الحلوهـ عشآن أكمل الروآيه ~





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-08-2009, 07:29 AM
صورة احلى مني مافيه الرمزية
احلى مني مافيه احلى مني مافيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدري أن أكون لك رومانسيه جريئه / بقلمي


بسراحه بسرااحه الرواايه بديااتها حلووه

وكمآآن حمآآآآس وتشويق

يعني امممم الرواـــــــيه عاجبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتني

يسلموو خيتو اتمنى تستمرين معنآآ للنهآيه

ويعطيك الف عآآآفيه



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-08-2009, 07:46 AM
صورة هـنـوف الـجـاسـر الرمزية
هـنـوف الـجـاسـر هـنـوف الـجـاسـر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدري أن أكون لك رومانسيه جريئه / بقلمي


الله مير يسلمتس و يعافيتس
احرجتي تواضعي فديتس
لعيونك بنزل بآرت ~




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-08-2009, 07:48 AM
صورة هـنـوف الـجـاسـر الرمزية
هـنـوف الـجـاسـر هـنـوف الـجـاسـر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدري أن أكون لك رومانسيه جريئه / بقلمي


البارت الثآلث ~


في المدرسه ..
و داخل صف طالبات ثاني ثانوي ~
كانت الأجواء تقريباً هاديه
على غير العاده .. لأنه اول يوم درآسي ..
شوق جالسه مع صاحبتها سمر اللي مثلها بويه ~
و باقي البنات كل وحده مكانها ..
اللي راقده و اللي تقرا و اللي تهوجس .. وحده فيهم بس .. كانت توزع إبتسامات
و رآيقه حيل .. لأن شوق كانت تطالعها و ترمي لها كلمآت الغزل بشكل مو مباشر ~
> تعرفون بنآت هذا الزمن .. الله يهديهم ^^
مسويه روحها و لد بين مجموعه بنآت
و كل يوم لها وحدهـ .. حبيبه !!
كانت شوق أخت غِنا جالسه على الطاوله و مفرقه بين رجولها و حده على الكرسي و الثاني تضرب فيها الطاوله
و هي تغني و طربآنه ع الآخر ..
و جنبها صاحبتها سمر اللي متربعه فوق الطاوله و مفسره كموم مريولها و تطالع في بنات خلق الله ..
دخلت بنوته حلوهـ .. سبحان من صورها .. مثل الملآك ~
عيونها وساع لابسه عدسات زرق و شعرها ناعم رافعته ذيل حصان لونه اشقر مموج على ذهبي و بشرتها بيضا محمره و شفايفها ورديه حلوهـ ~
طالعتها سمر و طيرت عيونها و هي تشهق و تقول لشوق
( لا يفوووتك القمرر .. طآآآآلعي بس )
تلفتت شوق و هي تقول مستهتره
( منو ؟؟ .. وين القمر ؟ )
اشرت لها و لما شافتها طيرت عيونها مثلها و قالت بإنبهار
( الله .. وش ذآ الزييين .. من وين طآلعه هالبنيه اول مره اشوفها )
دخلت البنوته و جلست في احد الاماكن الفاضيه .. و هي رافعها حاجبها
كأن ما فيه الا هي بالفصل !!
نزلت شوق من الطاوله و لحقتها صاحبتها سمر ..
راحت حق البنيه الجديده و قالت بصوت رجولي عالي تبي الكل يسمعها
( فيه قمر منور بفصلنا .. يا حلاته يا حلاته .. أروح له فدوهـ انا )
التفتت البنوته لها و طالعتها من راسها إلى ساسها .. كأنها تقول .. شنو هذا !!
ثم مطت بوزها و ميلت و رجعت مكانها ..
شوق ما اعجبها تصرفها بس عاذرتها لأنها لسه جديده
مشت لها و وقفت قدامها و طالعتها و هي تقول
( عرفينا على نفسك يا عسل ؟ )
كتفت البنوته يديها و تأففت بغرور .. تجمعو البنات حولهم و جلسو يطالعونها و هي تطالعهم بطرف عينها ..
جلست على طاولتها سمر و قالت لها بأسلوب وقح
( اروح فدوهـ لهالشفآيف التووت .. خبريني .. ايش اسمك و الرقم لو سمحتي ؟ )
عصبت البنوته و قامت من مكانها و قالت معصبه و بصوت ذآيب دلع
( لو سمحتي إحترمي نفسك .. انا مجنونه اطالع هالأشكال !! )
فجأة قطعتهم المعلمه و هي تدخل عليهم و تقول ..
( بنات .. شفيكم ؟؟ صوتكم واصل آخر المدرسه .. عسى ما شر ؟! )
انتبهو البنات و راحت كل وحده فيهم مكانها ..
الا شوق و سمر مشو بكل هدوء و لا كأن عندهم معلمه .. و اخيراً جلسو مكانهم !!
قامت البنوته الجديده و قالت للمعلمه بكل غرور و ثقه
( لو سمحتى أستاذه .. ممكن تعرفين حضره البنات انا من اكون ؟ )
طالعتها المعلمه طويل نظره غامضه .. ثم قالت لها بكل هدوء
( تفضلي مكانك )
البنت طنشتها و طلعت وسط الفصل و بكل جرأه و وقاحه !!
التفتت للبنات و قالت لهم
( انا طيف .. طيف بنت محمد صالح .. ابوي غني و عنده ملايين اكيد تعرفو الشركه اللي بأسمه .. مو ؟ )
البنات كلهم فتحو فمهم و طالعوها بدهشه !!
إبتسمت بغرور و كملت كلامها و هي تأشر للمعلمه
( و هذي هي الأستاذه حنان .. حنان بنت محمد صالح )
طارت عيون البنات و بدو يساسرون بين بعض و هم يطالعونهم ..
حنان ما قدرت تستحمل هالمهزله .. طالعت اختها و قالت لها بهدوء و بلهجه آمره
( طيف لو سمحتي تفضلي مكانك .. ماله داعي كل هالكلام )
لفت لها طيف و قالت لها بلهجه سآخرهـ
( حاضر يا أختي .. يا استاذه حنان )
راحت مكانها و جلست و هي رافعه راسها و مفتخره بالحركه اللي سوتها ~
حنان ظلت تطالعها فتره طوييله و هي تقول فقلبها
الله يعيني عليها .. الله يعين ~
طيف بنوته رآعيه مشاكل .. كل يوم لها مدرسه جديدهـ !!
غرورها و شوفه حآلها على الناس حتى على اللي اكبر منها تحطها في مشاكل كثيره
و يضطرون يفصلونها لأنها تخرب على البنات الشاطرين المجتهدين ..
و هي و لا هآمها .. معتبرهـ الموضوع تغيير جو ~
و صدفت هآي السنه هي و أختها في مدرسه وحده
و الله يستر من الأيام الجآيه ^^ ..

::::

سمعوني آرآئكم و بكل صرآحه ~
عشان اكمل الروايه






  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-08-2009, 08:01 AM
صورة احلى مني مافيه الرمزية
احلى مني مافيه احلى مني مافيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدري أن أكون لك رومانسيه جريئه / بقلمي


وآآآآآآآو لالا بجد بجد روووعه

بس لسى فيهآآ غمووض ومو واضحه

بس انشااء مع الاياام نعرفهاا عدل

وووطلب صغيرون قلبوو

يااليت تطولين الاحدااث وتحطين لكل شخص مووقف

عشاان نندمج اكثر

ويعطين الف عااافيه ومااتقصررين



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 29-08-2009, 08:04 AM
صورة هـمـسـ الـمـشـاعـر الرمزية
هـمـسـ الـمـشـاعـر هـمـسـ الـمـشـاعـر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدري أن أكون لك رومانسيه جريئه / بقلمي


تكفين كملي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 29-08-2009, 08:12 AM
صورة هـنـوف الـجـاسـر الرمزية
هـنـوف الـجـاسـر هـنـوف الـجـاسـر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدري أن أكون لك رومانسيه جريئه / بقلمي


هلا و مسهلا فيكم و الله ~
لا بجد صرآحه كلامك جد فرحني
عسى ايامك كلها افرآح ^^
فعلاً شخصياتي مو مترابطه
بس بصراحه ما أحب أبداء الروايه بذكر الشخصيات
خاصه إن شخصيات روايتي يعدون بالأصابع

بس بذكرهم هنيه ~

[ أبو زياد .. أولاده بالترتيب .. حنان .. زياد .. عمر .. طيف ]
[ ابو غِنا .. غِنا .. شوق ]
[ ليلى ( صاحبه المشغل ) .. وليد .. أخوان ]
أشخاص ادوارهم ثآنويه ~
[ سمر صاحبه شوق .. فهد صاحب زياد .. ساره صاحبه غِنا ]

اتمنى يكون كل شي وآضح

::::

همس المشآعر

تؤبري خرآطيش قلبي
بكمل عشآنك



الإشارات المرجعية

رواية قدري أن أكون لك / بقلمي

الوسوم
أكـون , الروايه رووووووعه , بقلمي , دندن لاتطوووولين , دندن روايتك ووووعه , دندن وييييييييييينــــــــــــــــك , دندن وينك اشتقنا لبارتاتك , روآيـهـ روعهـ ننتظرك دآنـآ , روايه , قـدري
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الثلوج مصيرها السيول / بقلمي ، كاملة سولـــــ♥°The Lost Hope♥°ـــي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 179 09-06-2013 02:26 PM
روايتي الأولى : فرسان المملكة SCORPION MAX أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 37 07-04-2012 03:24 AM
لا تحدثني عن الحب دعني أجربه بنفسي / بقلمي 19-cute girl أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 54 25-10-2011 10:08 AM
رواية لحبك هويت و لبعدك عانيت و لفراقك شقيت و في وحدتي ضليت / بقلمي همومي دفينه أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 16 29-11-2010 10:32 AM
خطاك إنك تصدقني لا قلت بنساك لو نسيت الحمد قلي وش أصلي به ! / بقلمي موج الذكريات أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 903 12-02-2010 05:04 AM

الساعة الآن +3: 10:11 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم