اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 561
قديم(ـة) 13-03-2010, 02:45 PM
صورة زي ما تحب الرمزية
زي ما تحب زي ما تحب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


السلام عليكم .................كيف حاللك .....؟؟ان شاء الله متى بتنزلي البارت الجديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟انا في انتظرك.........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 562
قديم(ـة) 13-03-2010, 03:39 PM
أم زيااد أم زيااد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زي ما تحب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم .................كيف حاللك .....؟؟ان شاء الله متى بتنزلي البارت الجديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟انا في انتظرك.........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 563
قديم(ـة) 13-03-2010, 04:44 PM
صورة سوار حزن الرمزية
سوار حزن سوار حزن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


سلاااااام ,,
الملل يلفني
و الانتظار اتعبني
و الزهق بدأ بالتسلل لي
فمتى راح ينزل البارت
سلامي
^^



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 564
قديم(ـة) 13-03-2010, 11:13 PM
ام حموووود ام حموووود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


نحن في الانتظااااااااااااااااار
حني علينا ,, ونزلي بارت


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 565
قديم(ـة) 14-03-2010, 12:09 AM
صورة нσσя الرمزية
нσσя нσσя غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


خـــــــذي رااااحتك ,, ^^

....


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 566
قديم(ـة) 14-03-2010, 04:58 PM
صورة Rawan7-5 الرمزية
Rawan7-5 Rawan7-5 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخذي رآحححتك >3


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 567
قديم(ـة) 14-03-2010, 05:01 PM
صورة S.M.3.D الرمزية
S.M.3.D S.M.3.D غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


باااااااااااااااااااااااااارت بس مو كامل


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 568
قديم(ـة) 14-03-2010, 05:03 PM
صورة S.M.3.D الرمزية
S.M.3.D S.M.3.D غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


((الجزء الخامس والعشرون))
توك على بالي... محبوبي الغيالي... ناسيني عمرك طويل...ع البالي توك يا جميل... وأليحن أشوفك مستحيل... ما صدق عيوني أنا... يا سيدي عمرك طويل... توني أسولف عن هواك... وأسأل فؤادي ليه معاك...وين أرضك إنت أو سماك...وألقاك فعلا مو قريب... يا ليت كلما اشتقت لك... حبي وشوقي يوصلك... وألقاك كلما أتخيلك... في قربي يا أغلى خليل... شرفت قلبي بالحضور... وانت على بالي تدور... شعور ما بعده شعور... واحساس ما مثله مثيل... ع البال توك يا جميل وألحين أشوفك مستحيل... ما أصدق عيوني أنا... يا سيدي عمرك طويل..

قمت من الروعه نسيت إن عندي مدرسه... دخلت الحمام بسرعه وغسلت وجهي ولبست ملابسي وزينت شعري... حطيت الكتب في الشنطه وطلعت من الغرفه... حطيت يدي على باب الجناح بس... ما انفتح... حاولت أفتحه كذا مره بس شكله مقفول... يوووووووووووه... ليش تقفله يا آدم... إي صح تذكرت لمياء فيه وبتسوي حفله دي جي اليوم... بديت ما أحب هالبنت ما أدري ليش... رميت الشنطه على الكنبه معصبه ورحت رفعت سماعة التليفون...سألت عن لمياء أذا كانت طلعت للمدرسه والا لا... طلعت الحبيبه تشاخر... اف... مب منها... من أخوها اللي ما يعرف يمشيها صح... مستقوي علي بس... طيب يا آدم هذا مب موضوعي معك... موضوعي إنك تطلقني وبس... ما امداني أجلس على الكرسي إلا وأنا أسمعه يفتح الباب بالمفتاح... قمت و كتفت يديني... بعد هذا اللي ناقصني يحبسني في البيت... تذكرته لما قال((شفتي؟!..[كتف يدينه].. الله ما يطق بعصا.. لما قلت لك ما تروحين المدرسه وعصيتيني ربي عاقبك..[يقهرني]..ألحين بتجلسين في البيت غصب عنك ويمكن بعد ما تروحين شهر كامل..
سارة: هذا شي ما يفرح.. محد يتمنى المرض ولا التعب..
آدم: بس أنا أبيه..[بلعت ريقي].. إذا بيخليك غصب تجلسين في البيت..[بإصرار].. أبيه.. ))
كنت متنحه في الباب وأنا أتذكر... لما وقف رافع حاجب وسكر الباب وراه وقفله... ما أبي أتهاوش معه... ما أبي ياخذ فرصه علي... طنشت ورحت أفتح الثلاجه... جوعانه أبي أفطر... جلست أسوي لي فطور بدون ما أغير مريولي... سويت لي فطور على قدي يمكن آدم يكون أكل قبلي... المهم لما خلصت جلست على كرسي الأوفيس وقمت آكل... جا آدم وجلس بالكرسي اللي جنبي بعد ما غير ثوبه ولبس بدله... بنطلون جينز أسود وقميص أسود مطلعه فوق البنطلون وفاتح أول زرارين... ما هتميت ولا رجعت ألف عليه... قال: صدق ما تستحين..[وقفت علي اللقمه في بلعومي]..
ناظرته بطرف عيني... خير شتبي؟... كمل: يعني تسوين لك وتحقريني.. ما تدرين اني جوعان؟!..[شربت عصير عشان تمشي اللقمه]..
سارة: انت دخلت بدون ما تتكلم ما كنت أدر إنك تبي أكل.. وبعدين حسبتك أكلت وخلصت وشدراني إنك بترجع..
سحب مني سندويتشتي وقرم منها ثم قال: سوي لك وحده ثانيه..
سارة: أكيد تمزح..
آدم: ما يمديني أستناك تسوين لي وحده ثانيه أليحن طالع!..
قمت عشان أسوي لي مره ثانيه... كنت معطيته ظهري وأنا أزين لي... ثم رجعت بي الذاكره لهذيك الأيام اللي كنت أكلم ثامر فيها... رجعت لهذيك السالفه... لما قال لي ثامر: تعرفين تطبخين؟..
سارة: إيه..
ثامر: ماهره في الطبخ؟..
سارة: يعني..
ثامر: مشتهي آكل من يدك..
سارة: وان ما عجبك..
ثامر: ان شاء الله سم.. بعد بآكله..
سارة: لا عاد.. ما أقدر أسممك وأقعد بدون حبيبي..
ثامر: أجل أول يوم من زواجنا بخليك تطبخين..[طيرت عيوني]..
سارة: لا والله.. تبيني بفستان العرس أقطع لك بصل وخيار.. مستحيل..
ثامر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.. أمزح معك حبيبي..
سارة: إيه أشوا عبالي.. أصلا من قال إني بطاوعك..
ثامر: ههههههههههههههههههه.. يكفي تلقميني الأكل وبس..
سارة: كذا أوكي..
ثامر: يعني ما زعلتي..
سارة: وليش أزعل.. لا تقول لي إنك كنت جاد..
ثامر: لا لا قلت لك أمزح..
سارة: والله مدري عنك..
ثامر: تطمني هيوف.. أنا بين يديك..
ماوعيت إلا لما حركت الصحن اللي كنت أقطع فيه وكان بيطيح بس مسكه بسرعه... رفعت راسي له وناظرته... قال: وش كنتي تفكرين فيه؟..
سارة[بلعت ريقي]: ولا شي..
آدم: ناديتك أكثر من مره وما رديتي.. كنتي سافهتني؟!..
سارة: لا بس كنت متذكره شي..[حط الصحن على الطواله]..
آدم: في إيش؟..
سارة:............................................. ..................................[حتى بتفكيري بتتدخل فيه]..
آدم ناظرني من فوق لتحت ولف عشان يروح... شال جاكيته الرمادي معه وقبل ما يفتح الباب قلت: آدم..[وقف].. قالوا لي إنك أخذت أغراضي كلهم.. وين وديت ساعتي وخاتمي؟..
آدم: كل أشياءك في الدولاب.. دوري زين وبتلقينهم..
طلع وقفل الباب وراه... ناظرت السندويتشه... ما أكل منها كثير... أخذتها وكملت الباقي... ثم رجعت لغرفته وغيرت مريولي ولبست بجامه... فتحت الدولاب أدور الساعه والخاتم... كان فيه رفوف وأدراج كثير... طبعا اللي وصلته للأدراج اللي تحت...الرف ألاول كان ملابسه الداخليه... الثاني كان تيشيرتات... قمصان... الرابع جينزات وبناطيل... فتحت الدرج الأول وكان جواه أحزمه... الثاني شراريب... الثالث كان فيه ملابس الثياب الداخليه... لفيت وجبت كرسي عشان أشوف الرفوف اللي فوق... ولما رقيت فوق الكرسي أول ما طاحت عيني عليه... ورده حمراء... ورد الجوري... وتحته ورقه... أخذت الورده وشميتها... تذكرت اليوم الأول اللي دخلت فيه هالقصر... آدم صحاني بورده مثل هذي... أخذت الورقه وقريتها.. وكانت هنا الصدمه..
حبيبي.. زواجنا تأخر كثير..
تعرف إني ألحين بالسنه الثانيه بالجامعه..
ما أقدر أتحمل أكثر..
أبي نتزوج بأسرع وقت.. (حبيبتك)..
حطيت الورقه ورجعت الورده مكانها... حطها بالرف اللي فوق عشان ما أشوفها... ما خطر على باله إني بأسحب كرسي وأشوفها... وليش أصلا خباها عني وأنا أدري إنه يحب... ما رح يرضى إن شاف ورقه من ثامر لي ومكتوف فيها مثل هالكلام... ما أدري وش جاني؟... عندي فضول أعرف مين هذي... ناظرت على باقي الرف أبي أبعد عيوني عن الورقه... لقيت الخاتم والساعه مع بعض في علبه من زجاج... أخذت العلبه ونزلت من الكرسي... سكرت الدولاب ورجعت الكرسي مكانه... جلست على طرف السرير... قعدت أناظر بالخاتم... فتحت العلبه وأخذته... لبسته وحطيت العلبه على الكومادينه... انسدحت على السرير... رفعت يدي وناظرت الخاتم مره ثانيه... قلت في نفسي [ما رح ترضالي بهالحياة يا ثامر حتى لو وافقت إني أتزوج غيرك.. أنا تعبانه وودي أشكي لك.. بس ألله أعلم بالحال].. حتى من كثر هواجيسي فيه نمت وأنا ما أحس..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ
قمت على أصوات غريبه... فتحت عيوني ورفعت يدي أتأكد إن الخاتم علي... ثم قمت للشباك... ناظرت تحت... لقيت لمياء واقفه مع الخدم وتقول لهم وين يحطون الطاولات والكراسي... شكلها بتحط الـ دي جي برا... أشوفهم شايلين طاوله طوييييييييييله... بس ما أشوف زين وين حطتها... يمكن على حافه البحيره هناك عند الشلال... سكرت الستاره... دخلت الحمام وغسلت... فرشت أسناني ثم طلعت وصليت الظهر... جلست على الكنبه وفتحت التلفزيون وجلست أطقطق بالقنوات... يقلع أم الطفش... مستحيل اليوم اللي بمر فيه... بظل محبوسه لليل والحلوه بتسوي دي جي يعني قمه الازعاج... افففففففففففففففففففف... لاء... يمكن حتى ما يوصل الصوت كثير... بس برضوا ازعاج... قمت وطلعت من الغرفه... دخلت مكتب آدم... فتحت اللاب توب... ما فتحته عشان شي... بس عشان ألعب وأضيع وقت... بس انبسطت لما شبك النت على طول... فرحت كثير... فتحت ايميلي ورسايلي... كثيــــــره... حوالي 200 رساله ما فتحتها... بأضيع وقت وأفتحها كلها... وسرق انت كل وقتي... قعدت عليه وما قمت منه إلا لما أذن العصر ثم رجعت عليه بعدين حسيت بالجوع... قمت بروح أسوي لي سندويتشه وآكلها وأنا على النت... وأنا أحشي الخبز الصامولي بالبيض كنت أسمع أصوات العمال مع لمياء... شلت الصحن وطليت عليهم... لقيتهم شايلين سماعات كبار ومودينها داخل حديقه... كثيره السماعات... الناس يحطون سماعتين بالكثير أربع وهي جايبه خمس... تبي ينهدم علينا القصر فوق روسنا؟!!.. لفيت عشان أسكر الستار وأكمل جلستي على النت بس لفتتني لما شفتها... رجعت ناظرت مره ثانيه مب مصدقه عيوني... هذي نفسها البنت اللي شفتها قبل مع لمياء... نفسها... ناظرت حاجبها... فعلا مثل ما قالت هديل... خارمه بين حاجبها... تنحت فيها... كانت تقرب من ورا لمياء ثم ضمتها من وراها... ولمياء عاشت الدور!!..رفعت لمياء راسها وتكتها على كتف صديقتها... ثم لفت لمياء راسها عشان تشوف صاحبتها... قريبين من بعض مره... خيييييييييييييييييييير... عصبت... اذا للحين ما بعد بدت الحفله وهذي سواياهم... أجل لين بدت وش بيسوون... مشيت معصبه... حطيت الصحن على الطواله ورفع سماعة التليفون... طلبت من السنترال يحولي على البواب... لما كلمته... أحس ودي اهاوشه... بس مو قادره كنت معصبه وبس... قلت: انت كيف تسمح لأي احد يدخل القصر؟!..
الحارس:........................................... ...............................[أكيد ما فهمني]..
رجعت قلتها مره ثانيه بهدوء وبوضوح.. رد: سوري.. الانسه لمياء هي اللي دخلتها..
سارة: أوكي.. لا تسمح لأي أحد يدخل قبل موعد الحفله..
الحارس: أمرك..
سكرت السماعه... أحس فيوزاتي بتطق... دقيت على هديل... ليش ما أدري؟!!.. المهم إني دقيت عليها... أول ما رن كنت بسكر بس إنها ردت بسرعه..
هديل: ألو..
سارة:............................................. ...................................[ما رديت]..
هديل: ألو.. لمياء..
سارة:............................................. ..................................[يا غبائي.. أنا ليش دقيت عليها من القصر]..
هديل: آدم.. ألو..
اضطريت أسكر السماعه... ما أقدر أكلمها... بس ارتحت شوي لما سمعت صوتها... ليش حسيت براحه ما أدري؟... صوتها هداني... رجعت للاب توب وفتحت الماسن... كلمت روان منه... وطلبت منها تعطيني ايميل هديل... لما أظفت هديل استنيتها تدخل... مرت ساعة ساعتين... كنت أكلم روان بالايميل وكانت تبيني أفتح الكام بس ما أقدر... أول شي مو لابتوبي وأخاف يكون هالاب ياخذه آدم لشغله... وان عرف إني فتحته بيسوي لي سالفه... ثاني شي الديكور وراي روان ما تعرفه... صح روان ما قد جت بيت سطام بس احتياط... ما أبي أتوهق... أما هي ففتحت الكام وجلست تسولف وأنا حاطه السماعات... الحلوه تبلع حتى وهي على النت..
كتبت لها: شمسويه اليوم في المدرسه؟..[وياليتني ما سألتها]..
روان: تعالي يا حماره ليش ما جيتي المدرسه..[حطيت وجه متورط].. تستهبلين.. عيوني ما وخرت عن الباب.. كلما انفتح أقول سارة جت..
كتبت: والله سوري.. بس تعودت على الدلع والنوم..[حطيت وجه مبتسم].. راحت علي نومه..
روان: انقلعي.. اكرهك..
أرسلت لها: ماله داعي تعبرين عن مشاعرك..
روان: سخيفه..
كتبت: هالصفه ماخذتها منك..
روان: يا ثقل دمممممممممك.. ما قد كلمتك بالايميل بس ألحين بأحط لك بلوك.. انتي وحده ما يتكلم معها..حدك فيس تو فيس..
سارة: المهم.. وين هدول؟..
روان: مدري عنها.. في جناحها ما طلعت..
سارة: قولي لها تفتح ايميلها أبي أكلمها..
روان: شعندك؟..
سارة: أبي أكلمها.. يختي انتي ما تسولفين.. تتطاقين معي وبس.. ما عندك سالفه..
روان: يعني هديل اللي مقطعه السوالف كلها..
كتبت بعناد: إيه..
روان: تدرين وشلون.. بسكر الكام.. كلميني بالمايك..
سارة: طيب..
سكرت روان الكام وفتحت المايك.. روان: تسمعيني؟..
سارة: إيه.. وانتي..
روان: إيه مره واضح..
سارة: ياللا وين هديل..
روان: انتي شفيك علي؟.. قولي إنك ما تبين تكلميني..
سارة: من قال؟..
روان[بدت عادتها]: من قال لك إني في البعد مرتاح.. كذاب وخذ مني العلوم الأكيده.. مظلوم وط ـ ـ ـ [قاطعها]..
سارة: إيه فهمنا فهمنا خلاص.. الزبده إنك تبيني أجيكم صح..
روان: تكفين..
سارة: ما أقدر.. سطام اليوم مرررررررررررررررره مشغول.. ما يمديني..
روان: أكرهه..
سارة: لو سمحتي إلا سطام..
روان: طب سلمان يجي ياخذك مع السواق..
سارة: ما أقدر..
روان: ليه؟..
سارة: ما أدري..
روان: قولي بالعبارة الصريحه إنك ما تبين تجينا وخلاص..
سارة: لا تقعدين تقلبين الحكي على كفيك..
روان: أجل..[طيرت عيوني.. وش هالصوت]..
يختبرون السماعات شكلهم... روان: انتي وين؟..
سارة:هاه؟.. [سكرت المايك على طول]..
قمت ورحت وقفت جنب الشباك... هذولي أكيد يستهبلون... الصوت مره عالي... بتنفق طبول أذاني الناس... رجعت للاب من اشارات التنبيه اللي ترسلها روان... كاتبه: انتي.. يا حيوانه .. رايحه حفله دي جي وما تعلميني..
كتبت: فيه حفله الساعة سته.. تمزحين..
روان: أجل وش هالصوت..
سارة: ارتفع صوت التلفزيون فجأة..
روان: لااااااه.. مخفه عندك أنا.. من عندك عشان يرفع صوت التلفزيون..
سارة: عندي ثعابين سطام..
روان: والحيوانات وش يدريها باللي يرفع الصوت..
سارة: وش دراني؟.. صاحبها سطام أكيد معلهم..
روان: أقول.. أنا بأطلع ألحين.. بروح أتعشى..
سارة: إنتي تفطرين وتتغدين وتتشعين طول اليوم أصلا.. ما فرقت..
روان: هاهاهاهاهاهاها.. ما يضحك.. بروح أناديلك مرت أخوك.. برب..
كتبت: تيت..
جلست أستنى لما تجي هديل... رفعت رجلي فوق الطاوله وصرت أهز الكرسي بعصبيه... أبيها بس تدخل... أبي أكلمها... بس اذا جت وش أقول لها... يمكن هي ما تعرف عن حفلة الدي جي... لا مو معقوله ما تعرف... يمكن لمياء ما تبي تقول لها عشان ما تطفشها هديل... بس شكلها ما تعرف لأنها ما جت... لو تعرف كانت جت وساعدت اختها... معقوله الواحد يقدر يخطط لحفله دي جي في يوم وليله؟!!!!.. اي معلوم... عندها اخوها آدم بمكالمه وحده يجيبلها المغنين كلهم مب بس حفله دي جي... صرت آكل السندويتشه اللي سويتها وأنا عيوني على اللاب توب... بس هديل ما دخلت وأشوف روان تعطيني اشارات تنبيه بس ما فتحت محادثتها... مطنشتها... لما شفتها طولت فتحت عشان اعرف وش تبي...رفعت حاجب لما شفت الكلام... هذي قاعده تهاوشني... أًصلا ما استوعبت وش تقول... دققت في الكلام وحاولت أقراه بشوي شوي... اهاااا... ألحين فهمت... قاعدة تدق على جوالي وجوالي خربان... كبت لها: لا تتعبين نفسك .. جوالي خربان..
روان: طب عطيني رقم البيت..
سارة: خلاص كلميني من هنا.. شتبين؟..
روان: ما أبي.. عطيني رقم البيت..
سارة: ما فيه.. ليش خساير فواتير؟!!..
روان: اللي يسمعك بيقول انتي اللي بتدفعين..
سارة[سفهتها]: روحي نادي لي هديل..
روان: هديل تكلم اختها.. انتي شتبين؟..
سارة: خلاص ما بي شي..
روان: موعلا كيفك بتقولين لي؟..
حطيت ظهور دون انتصال... راحت قالت: تستهبلين.. يقال لك بتنحاشين مني.. أنا مصيرك وبتشوفين..
هههههههههههههههههههههههههههههههههه... حلوه ذي مصيرك... قمت ورحت للمغاسل وغسلت للصلاة... صليت المغرب... لما خلصت فتحت مكتبه آدم وأخذت كتاب... جلست أقراه... صح فيه بعض الجمل فهمتها والبعض ما فهمتها... بس حسيت إني بديت أتطور في تعلمي لهاللغه... ماعدني مثل أول... الجمله اللي ما أفهمها أرجع أقرها مره ومرتين حتى أفهما أو أحط لها فهم من عندي على حسب المطلوب... بعدين أفتح الفهرس وأشوف اذا صح علي والا خطا... خلصت الكتاب اللي معي... كبير وأوراقه كثيره... سكرته وقمت أصلي العشاء... بعدها بديت أسمع صوت الدي جي... شكل الناس بدأو يجون... يا ترى بتكون هديل من بينهم؟!.. المشكله إني ما أقدر أكلم عليها من هنا... فكرت... مسكت راسي وبديت أقلب الأفكار كيف أكلمها... بيتنا...تليفون بيتنا ما فيه كاشف... يعني لو دقيت من هنا مب دارين... رفعت السماعه على طول ودقيت على بيت أهلي... ردت جوري: ألو..
سارة: هاااااااااااااااااي..
جوري: مين؟..سارة..
سارة: إي سارة.. شلونك؟..
جوري: طيبه.. بتجين؟..
سارة: لا..
جوري: منتيب جايه؟..
سارة: إيه..
جوري: ليه طيب؟..[عاد مسكتني جوري]..
سارة: مره ثانيه..
جوري: متى يعني؟..
سارة: بعدين..
جوري: طب ليش منتيب جايه؟..[حسيت من نبرتها إنها تتعبر]..
سارة: عشان ..[من وين أجب لها عذر هذي ألحين]..عشان عندي واجب لازم أسويه والا المعلمه تصرخ علي..
جوري: جيبي الكتاب معك..
سارة: ما يصير.. لازم أنوم بدري عشان أقوم المدرسه بدري..
جوري: طوط... طوط ... طوط... طوط... طوط... طوط... طوط... طوط..
أكيد تعرفت على آدم!!!.. افففففففففففف... ليش كلهم يسكرون السماعه بوجهي... دقيت مره ثانيه بس محد رد... دقيت بعد مره وردت صوفيا: أيوه..
سارة: صوفيا..
صوفيا: نأم..
سارة: وين ماما؟..
صوفيا: ماما روه..
سارة: وين؟..
صوفيا: بيت ماما مهمد..
سارة: طب ماما هديل وين؟..
صوفيا: في قرفه هيا..
سارة: عبدالرحمن موجود..
صوفيا: لا مافيه موزود..
سارة: طب نادي لي هديل.. قولي لها سارة تبي تكلمك..
صوفيا: تيب.. سويه بس..[راحت]..
جلست أستناها... ما طولت وردت على طول.. هديل: أهلين سوسو..
سارة: هلا هدول شلونك؟..
هديل: بخير وانتي؟..
سارة: طيبه الحمد الله..
هديل: لك وحشه..
سارة: وانتي أكثر..
هديل: يا حبي لك.. ليش ما جيتي اليوم؟..
سارة: ما قدرت أجي.. أجل أمي عند أم محمد..
هديل: اي عند صديقتها.. دقيت على جوالك لما قالت لي روان انك تبيني بس ما أدري شفيه... مره يقول خارج الخدمه مره يقول مقفل..
سارة: ايه جوالي خربان بغيره..
هديل: يا حبني لك بغيتي شي؟..
سارة: مشغوله؟!..
هديل: أبد.. جالسه.. اليوم منيب رايحه بيت أهلي لأن البيت فاضي.. يعني قاعده قاعده..[شكلها ما تعرف عن الحفله]..
سارة: دورت لك على موديل حلو وناعم شفته بالنت..
هديل: والله..
سارة: أيه بيعجبك كثير..[يا نصبي]..
هديل: طب تتوقعين الخياطه بتعرف تسوي مثله..
سارة: انتي شوفيه بالأول يمكن ما يعجبك..
هديل: الا بيعجبني دام عبدالرحمن يحب ذوقك..
سارة: يا عيني يا عيني..
هديل[بحياء]: هههههههه..
سارة: والله ما أدري عن الخياطه.. يوم زواجك هبلت بي لما سوت اللي أبيه.. تدرين فستاني ما طلع إلا بنفس اليوم.. ولا بعد مب متقن.. جلست أخيطه.. عشان كذا ما جيت إلا متأخر..
هديل: يوووه.. مابي يصير فيني زيك..
سارة: عادي ندور مشغل ثاني..
هديل: أخاف يضيع الوقت واحنا ندور مشاغل.. ما بقى إلى شهر..
سارة: ربك يهونها..
هديل: آمين..
سارة: إذا عندك سوالف قولي أنا مره طفشانه..
هديل: ما عندي شي.. كلمت أمي بس ما كانت فاضيت لي وخالد ما يرد على جواله.. أبوي مخلي جواله عند السكرتير كل شوي يرد علي ويقول أبوي في اجتماع.. آخر شي لمياء نايمه عند آدم من أمس.. [فرصه]..
سارة: دامها في بيت آخوك ليش انتي ما تروحين لها وتستانسين معها..
هديل: أستانس مع لمياء!!.. لمياء عساها تدور شي يونس عمرها.. [ثم سكتت]..
سارة: إي عادي.. بيت أخوك ما فيه شي يونس..
هديل: ما فيه شي زود.. بس المسبح.. والمكتبه.. عنده غرفه الشاشه اللي فيها كبيره يعني تصلح الواحد يناظر فيها فلم.. كأنك جالسه في سينما..[ما أذكر إني مريت بغرفه مثل هالمواصفات].. بس ما فيه أي متعه وأنا بلحالي.. أحلى شي إذا معي صديقاتي.. معي بنات خالاتي أعمامي.. ممكن.. بس بلحالي وش يرزني.. أصلا حتى لو بروح أشوف فلم هناك أنا مو متعوده كل يوم والثاني طابه بيته.. لمياء متعوده بس أنا لا.. يختي الرجال له خصوصياته.. وهي عادته وكاله من غير بواب..[أنا اشهد]..
سارة: أخوك يختي وساكن بلحاله.. وش اللي خصوصيه؟..
هديل:ولو..
سارة: يا ستي الخصوصيه في غرفته مو بكل بيته..
هديل: لاء.. ما أبي..
سارة: بكيفك..
هديل: راح آدم وآخذ الفستان من لمياء..
سارة: وش صار؟..
هديل: تقول إنه كان متضايق لأنها أخذته.. أول مره آدم يقول للمياء لا تدخلين بشي ما يعنيك..
سارة: .................................................. ............................[كذا يعني هاوشها!!!]..
هديل: بغت تنصرع لمياء.. وقامت تعلي صوتها وتهاوشه بس ما سمع كلامها وعطاها ظهره وراح.. بس من قوة الوجه اللي فيها راحت له بالليل ونامت عنده..
سارة: وسعي صدرك.. ان ما تحملها أخوها من يتحملها..
هديل: أخاف هالبنت تقعد على كبدنا ومحد ياخذها..
سارة: كلن ياخذ نصيبه..
هديل: على طاري النصيب.. توقعت نصيبك يجي أسرع شي..
سألت: ليش؟..
هديل: ما أدري.. أول ما شفتك جاني هالشعور..[جاني أسرع من الصاروخ!!]..
سارة: هههههههههههههههههههههههههههه.. لا تعليق..
هديل: والله جد.. يعني انتي ما تشوفين عيون الناس عليك..
سارة: هديل لا تبالغين.. الناس يناظرون بس.. من اللي بتزوج ولدها وحده دلوعه وما تمشي إلا رايها..
هديل: هههههههههههه.. فيه كثير.. إذا كان الرجال نفس الصفاة..
سارة: لا تكفين..
هديل: ههههههههههههههههههههههههههه.. أمزح.. ان شاء الله يتزوجك واحد يزيد دلعك دلع..
سارة: إيه عشان بالمره ما تشوفوني..
هديل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه..
سارة[غيرت السالفه]: شخبار أخوي معك..
هديل: زين..
سارة: يعني الوضع مستقر..
هديل: إهمم..
سارة: يعني خلاص ما فيه مشاكل.. ولا بتروحين بيت أهلك مره ثانيه..
هديل: بالوضع الحالي ما فيه.. بس بعدين ما أدري.. أخوك بصراحه وضعه مضطرب.. مره أحسه يقرب مني ومرات يبعد..
سارة: تحمليه شوي.. حسب ما أعرف كل المتزوجين يمرون بهالمرحله..
هديل: شي يضيق الصدر..
سارة: قولي لا إله إلا الله.. ربك يعينك..
هديل: آمين..[سكتت شوي ثم رجعت تكلمت].. تدرين ساره!!.. لما كنا صغار كان كل واحد فينا معامله خاصه.. وآدم معامله خاصه..
سارة[مستغربه]: كيف يعني ما فهمت؟..
هديل: آآآح.. انسي اللي قلته..
سارة:............................................. ................................[احترت وش أرد عليها].. إذا عندك شي تبين تقولينه في أي وقت قلبي مفتوح لك هديل..
هديل: أنا متأكده من هالشي..[غيرت السالفه].. اسمعي.. خلينا نتواعد ونروح للسوق.. ان ما لقينا مديل حلو جاهز نخيط شرايك..
سارة: على راحتك..
هديل: ودي أشتري جزمه وشنطه..
سارة: بدون ما تحددين اللون..
هديل: مو مشكله اللون.. اذا لقيت جزمه وشنطه حلوين وبنفس اللون بشتريهم وأدور فستان يناسبهم..
سارة: طيب.. متى ودك نورح؟..
هديل: اممممممممممممممم.. أمي الاسبوع الجاي مسويه عزيمه في بيتنا وعازمه خالاتي.. أتوقع بتنادي حمولتي اللي هم انتوا..
سارة:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه..حلوه ذي..
هديل: ما عليك مني ..المهم هي عزيمه غدا.. شرايك بعدها نطلع أنا وانتي على السوق..
سارة: ما عندي مشكله.. بس بقول لسطام بالأول.. ان وافق رحت وان ما وافق عاد خليها يوم ثاني..
هديل[مستغربه]: سارة!!!..
سارة: إيش..
هديل: ترى إذا جيتيني يوم وقلتي إن سطام مب عمك وانك متزوجته عرفي منيب مستغربه وبصدق على طول..
سارة:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه..
هديل: تراي أتكلم جد..
سارة: هههههههههههههههههههه.. أما عاد أتزوج سطام..
هديل: إذا ما كان عمك طبعا..
سارة:هههههههههههههههههههههههههههههههه.. والله خيالك واسع..
هديل: اللي ما يعرفك ويشوفك كل كلمه والثانيه تقولي بأستأذن من سطام بيقول أكيد زوجها..
سارة: لو أحصل زوج مثل سطام ما أتردد وأتزوجه..
هديل: شكلك تعلقتي فيه كثير..
سارة: مررررررررررره أموت عليه..
هديل: ان شاء الله يجيك واحد مثله..
صوت الدي جي ارتفع... بلعت ريقي... ألحين تسألني هديل وش أرد عليها... وفعلا سألتني: سارة وش هالصوت؟..
سارة: التلفزيون..
هديل: طب قصري عليه.. أناو أنا بعيده أسمع صوته.. مزعج..
سارة:أ أ أ أ .. أأأ..[وش أخرف لها ألحين].. أأ .. إيه شفتي عاد.. سطام وهو تحت رافع على آآآآآآخر شي.. هذا جوه..
هديل: هذا عمك!!!..
سارة: إيه..
هديل: هذا اللي تبين تتزوجين مثله..
سارة: إيه شفيه.. هذا زوجك عاش معه وتأثر..
هديل: ألحين عرفت عبدالرحمن ماخذ هالطبع من مين..
سارة: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.. عاد عبدالرحمن لين اجتمع مع سطام شي ثاني يصير..
هديل: انتي بتعلميني؟.. زين ما قلب آدم اخوي..
سارة[استغبيت]: وش دخل آدم اخوك؟..
هديل: آدم وسطام وعبدالرحمن أصدقاء من زمان..
سارة: أستغرب كيف اجتمعوا..
هديل: اجتمعوا في أمريكا.. معهم شخص رابع جمعهم بعدين تخلى عنهم..
سارة: آهااا..
هديل: بس ما أثر فيهم.. يعني ظلوا أصدقاء وزادت صداقتهم بعد..
سارة: إيه حسيت..
هديل: نادر تلقين صديقات كذا.. أنا عن نفسي علاقتي بصديقاتي مو وثيقه مره بس يظل كل وحده لها مكانه في قلبي ومعزه.. مب لازم تكون صديقتي بإني أعرف كل تفاصيل حياتها.. يكفي إني أحس فيها..
سارة: صح..
هديل: على العموم الكل بيتزوج وبيلها في دنيته وعياله..
سارة: هذي الدنيا..
هديل: ما فاتحت خالد.. بس ودي أبدا أدور له على عروس..
سارة: كم عمره خالد؟..
هديل: بعيد ميلاده بيدخل الأربع وعشرين سنه..
سارة: ألعمر كله..[جاني فضول].. أجل آدم كم عمره..
هديل: بينه وبين خالد ثلاث سنوات.. يعني سبعه وعشرين.. أول ما توفا أبوه كان عمره سنه.. جلست أمي سنه ثم تزوجت أبوي.. وبعد سنه ولدت بخالد أخوي..
سارة: أهم شي إنه ما فارق أمه واخوانه..
هديل: .................................................. .........................[شفيها]..
سارة: يعني.. لو إن الحادث ما صار لأبوي ودخل المصحه كان ألحين تزوج أكيد.. وما أدري الحرمه ممكن تكون بنت حلال والا لا.. يعني.. قصدي.. أبوك كيف كانـ ـ ـ ـ ..
هديل[قاطعتني]: أبوي ربى آدم مثل ولده بالضبط.. عمره ما فرق بينا.. أبدا.. [ابتسمت]..
سارة: أنا ما كان قصدي..
هديل: عادي.. وبعدين آدم رجال وعاقل.. اهو عايش بلحاله صح.. بس هالشي كان قراره.. محد تدخل فيه..
سارة: هالشي كان مسبب لي فضول..
هديل: مب بس انتي.. الكل كذا.. متخيلين إن آدم الملياردير واللي ساكن بقصر كبير بلحاله ومحد يدري وش يسوي فيه ووش ما يسوي.. اهو يجيب بنات ويسهر ويسكر ويسوي كل شي وعايش حياته مثل المراهقين والا لا.. بس صدقيني آدم غير.. مستحيل يفكر بهالشي..
سارة: انتي رحتي بعيد..
هديل: تعبت وأنا أفكر.. لدرجه حسيت إني ما أعرف نفسي.. آدم أخوي الكبير ومستحيل أخلي أحد يفكر مجرد تفكير منحرف إتجاهه..
سارة: مو بس انتي.. كل البنات يفكرون نفس تفكيرك وأنا منهم بعد وأكثر.. يعني مستحيل أخلي أحد يتكلم عن أخواني.. انتي اخوك غلط..
هديل: لا.. مستحيل أصلا.. يعرف هو مصيره إن سواها..
سارة: هههههههههههههههههههههههه.. وين مصيره بيوديه؟..
هديل: بيوديه للنار.. ما علينا أحس إني طولت عليك..
سارة: أبدا.. ما تسمعين الازعاج.. أنا مستانسه ألحين وأنا أكلمك..
هديل: إي بس أنا لازم أسكر.. اخوك وصل..
سارة: يوووووووووووووووووه.. مو وقته..
هديل: تبيني أعطيك روان تكلمينها..
سارة: لا لا.. لا تكفين..ألحين يا تقلبها علي مناحه يا هواش.. يكفيني اللي فيني..
هديل: أجل سلام..
سارة: مع السلامه.. وسلمي لي على أخوي..
هديل: يوصل..باي..[سكرت]..
سكرت سماعه التليفون وانسدحت على الكنبه... جاني فضول أشوف الناس اللي عازمتهم لمياء... قمت وقربت كرسي وجلست قدام الشباك... طبعا مسكره الستار وفاتحه بس شوي عشان أطل منها... ما توقعت إنه ممكن يجي كثير لأنه يوم سبت والناس دوامات ومدارس وبكره بعد دوام... بس شكل هالناس ما عندهم فرق بين الاجازه والدوام... كثيرين... صرت أعد اللي يدخلون ووصلت لفوق الخمسين شخص... أجل اللي ما عديتهم كم... قمت من مكاني ورجعت الكرسي مكانه... رحت لغرفه آدم ونمت فوق السرير... بكره مدرسه... يا رب لمياء تروح بيتهم بعد الحفله... أبي أروح أنا المدرسه... يكفي غياب... ألحين لازم اجيب لهم مليون عذر على هالغياب... اففففففففففففففففففففففففف... غمضت عيوني... غمضت وأنا أتخيل صور أهلي... قاعده اتذكر ملامحهم وكل واحد فيهم... اشتقت لسلمان اخوي... أحس من زمان عنه... اشتقت له... وما توقعت إني بنوم وأنا أفكر فيه... أفكر بحبه المستحيل..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
يتبع... <<


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 569
قديم(ـة) 14-03-2010, 06:12 PM
روابي العسل روابي العسل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


رووووعه تسلمي يالغلا


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 570
قديم(ـة) 14-03-2010, 06:16 PM
صورة ॐo0osh الرمزية
ॐo0osh ॐo0osh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص


تسلمي يالغلا


الإشارات المرجعية

سلمته نفسي بإحساس و اليوم يضربني برصاص / بقلمي

الوسوم
ممكن إذا الكاتبه ما نزلت البارت اليوم تنزلونه , أو وحده جامعتها لأخر بارت تنزلها على وورد هنا , البارت 44 ( 419 ) , باحساس , برصاص , يضربني , رواااايه بجد روووعه , روووووووووووعة ابدعتي ولله , سلمته , والدول , نفسي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
محد مرتاح في دنياه / بقلمي َفٍلسَِفٍة جَرٍحِ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 186 21-06-2014 06:54 AM
أخبار العميد ليوم السبت 20 / 12 / 1428 هـ من الصحف جرس الفسحه كووره عربية 4 13-08-2010 05:28 PM
كلمة امس وكلمة اليوم ام اماني مواضيع عامة - غرام 9 19-09-2008 10:34 AM
أعجاز القران في الخدع البصريه احمـــــــــــد ارشيف غرام 3 01-09-2008 10:03 PM
رواية فارس أحلامي / للكاتبة bent_ksa mooode coool 4ever ارشيف غرام 4 16-01-2008 11:25 AM

الساعة الآن +3: 08:19 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم