اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-09-2009, 05:58 AM
الروح العذبه الروح العذبه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا


رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا



السلام عليكم يا احلى اعضاء في المنتدى
هذه اول روايه لي وحبيت انزلها لكم في المنتدى
وياريت اشوف ردودكم الحلوه
طبعا الروايه تدور في اطار رومانسي وخيالي
وجريئ بعض الشئ ابطالنا من نسج خيالي اما الاحداث من
الواقع ويلا نبدا
في الصباح الساعه تسعه الجميع في القصر الكبير على اهبة الاستعداد اليوم بتوصل الاخت الكبيره من المدينه المنوره شوي ويدق الجرس ترن ترن ترن ترن
ام ماهر : ميديا افتحي الباب للضيوف
راحت الشغاله وفتحت
ام ماهر : هلا وغلا كيفك يام عمر طولتي الغيبه
ام عمر : هلا والله فيك يا قلبي وحشتيني كثيييييييييييييير
ام ماهر : والله وانتي اكثر
في هذه اللحظات البنات يسلمو على بعض
غاده :يا هلا وغلا كيييفك يادووووبه وحشتيني وضمها
ناديه: تمام وانتي كيفك
غاده : ماشي حالي
عائشه اخت ناديه: وانا بنت البطه السودا ما ليه سلام
وتدخل الغرفه غدير اخت غاده
غدير: مين قال انك بنت البطه السودا وتجري عليها وضمها
عيوش : وحشتييييييييييييييييييني من زمان عنك
غدير: وانتي كمان بس اكيييييييييييييييد مطولين المره هذه عندنا
عيوش : لاوالله بس اسبوع وراجعين
غدير وغاده : لالالالالالالالالالالالالالا
ناديه :ههههههههه ليش مررره ميتين علينا
غدير : صدقتي احنا نبغى نشوف عمتنا وبس
عيوش : اها بس عمتنا مو يعني حبيب القلب
غدير : احمر وجهها وخضرت وصفرت لاطبعا
اروح اسلم على عمتي احسنلي
الكل : هههههههههههههه روحي
غاده : يالله بنات نطلع فوق لغرفتنا
الكل : يلا
في مجلس الضيوف
ابو ماهر : كيفك يام عمر ايش اخبارك واخبار عيالك
ام عمر : الحمد لله كلنا بخير زي ماانت شايف
عمر : والله ياخالي امي من اول ما بدات الاجازه وهي تحن فوق راسي
ام عمر : انا احن ياللي ما تستحي
عمر : هههههههههههههههه عصبتي والله امزح
حسن : والله وكبرت يا مراد
مراد : لا لازم اصغر
حسن : والله اذا تقدر مافي مشكله
وفجأة تدخل غدير وهي لابسه فستان لونه اسود قصير لحد الركبه ومساويه شعرها كيرلي وحاطه مكياج خفيف وطالع شكلها مرررررررره حلو
غدير : اهلين عمتي كيفك ايش اخبارك
ام عمر : والله تمام وانتي كيفك غدير
غدير : الحمد لله طيبه
ام عمر : والله وحلويتي يا غدير
غدير : وجهها احمر من الخجل يسلمو
وراحت سلمت على اعيال عمتها ((طبعا العيله هذي ما يغطوا القرايب على بعض ))
غدير : كيفك عمر وسلمت عليه باليد بس
عمر : الحمد لله وانتي كيفك؟
غدير : بخير
حسن : هلا والله بنت الخال
غدير : اهلين فيك
غدير : راحت سلمت على بطل الروايه
غدير : والحياء مقطعها كيفك احمد؟ ايش اخبارك
احمد :بخير وبصوت واطي مادامك بخير انا بخير
غدير : تسلم وراحت جلست عند امها وعمتها ومشاعل بنت عمتها
البنات في الغرفه
غاده : غريبه غدير اتاخرت
ناديه : ايه والله خلينا نروح نشوفها
ونزلو لتحت وراحو المجلس
ناديه : غدير رحتي وما رجعتي
غاده : ههههههههه ما صدقت تشوف عمتي
عيوش : لا والله ما صدقت تشووووووووووووووف
غدير : اشوف مين انتي وجهك
عيوش : لاسلامتك ههههههههه
غدير : اقول تعالي اجلسي واسكتي
ماهر : كيفكم يا بنات عمتي وحشتوني
ناديه : الحمد لله تمام وانت وزجتك كيفكم؟
ماهر : الحمدلله
عيوش : صح هي وينها
ماهر : والله عند بيت اهلها راحت يومين وحترجع
عيوش : ان شاء الله
وراحو كلهم افطروا وارتاحو عشان العصر حيروحوا عند بيت جدهم
في غرفة غاده هي الوحيده اللي ما جاها نوم تستنى اتصال
وفجاه يدق الجوال باغنية حبيبي يا ملاك
غاده : الوو
00000000" هلا والله
غاده : اهليين وينك من اول
0000000: كنت ابغى اتاخر عشان تشتاقيلي
غاده : انت عارف انا ما احب احد يتاخر علي بموعده
0000000: بس انا غير
غاده : هذه المصيبه
00000: وصلوا بيت عمتك؟
غاده : ايه وصلوا
00000: المهم وحشتيييييييييييني
غاده : يالبكاش واحنا مالنا ساعتين متكلمين
00000" انا لو افارقك ثانيه اشتقلك
غاده : وانا كمان
000000: قلبي
غاده : نعم
00000: متى ابغى اشوفك
غاده : والله مدري الحين انا مره مشغوله مع بنات عمتي
000000: طيب بس يمكن اخليك طلعي لانك مره وحشتيني
غاده :اوك
00000: تبغي شي انا بروح
غاده : لا سلامتك
0000: باي
غاده : باي
وقفلت راحت نامت عشان تصحى العصر
طبعا يمكن البارت قصير بس بدي اشوف ردودكم الحلوه
*** ايش تتوقعوا يصير في بيت الجد ؟
*** ايش بصير بين غدير احمد ؟
***ناديه مين حتقابل هناك :


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-09-2009, 06:31 AM
صورة embress الرمزية
embress embress غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا **


مرحبا

بدايه حلووة واكثر شئ جذبني لها اسم الروايه

بس يا ليت تعرفين ع الشخصيات بالروايه

الروايه كم بارت

وهي كامله عندك والا لسى تكملينها

وبالتوفيق ان شاء الله


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-09-2009, 06:36 AM
صورة غَدق ْ الرمزية
غَدق ْ غَدق ْ غير متصل
✽ | тнєzєєяу
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا **


البدايه مرررررره روعه

بس ماوضحتي لنا الاعمار

اما ع التوقعات انا ما بعرف اتوقع ف البدايه بسرعه


لؤلؤهـ...



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 26-09-2009, 07:44 AM
الروح العذبه الروح العذبه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا


شكرا على المرور
منورين حبايبي وبالنسبه للروايه انا كتبت كم بارت ولسا اكملها
والاعمار حتيجي مع الروايه



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 26-09-2009, 08:55 AM
صورة غَدق ْ الرمزية
غَدق ْ غَدق ْ غير متصل
✽ | тнєzєєяу
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا


ااااوووووووووووووووكي ننتظرك يالغلا


لؤلؤهـ.....



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-09-2009, 05:05 AM
الروح العذبه الروح العذبه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا


((_البارت الثاني ))
على الساعه خمسه رن المنبه في غرفة غدير
قامت وبدات تصارخ فيهم يلا بنات قوموا بسرعه
عيوش: ليش مستعجله خلينا كمان شوي
غدير : يلا بنروح عند بيت جدنا بسرعه قومي
مشاعل: اوووووووووووووف ماحد يقدر ينام
غدير : الحمد لله طلعلك صوت انتي ووجهك
مشاعل : يوووووووووووه مالينفس اتضارب معاكانا خارجه
عيوش: ايوا يلا شدو شعور بعض
غدير: هههههههه خفيفة دم
عيوش : مو اخف منك
وقامت كل وحده تلبس وتتكشخ عشان تروح
** في غرفة غاده
غاده : ايش البس يا ندو
ناديه : أي شي
غاده : انا اقولك ايش البس تقولي أي شي افدتيني
ناديه : طيب ايش تبغين اقولك
غاده وهي معصبه: ولا شي اسكتي احسن
ناديه : افا غدو زعلانه
غاده: ايوا زعلانه
ناديه : لا الا زعل غاده خلاص البسي هذه التنوره مررهحلوه
غاده : صح وما لبستها ولا مره
ناديه: شايفه كيف انا شاطره
غاده وهي تصفق ممتازه
عيوش: ههههههههه حلوه شاطره
غاده وناديه: بسم الله انتي من وين جيتي
عيوش من بطن امي
الجميع: ههههههههههههههههههههه
غاده : المهم خلصتوا لبس
عيوش : يعني
ناديه :كيف يعني ؟
عيوش : انا خلصت زي مانتو شايفين
غاده: والهوانم اللي باقيين
عيوش:سبتعم يلبسو ويختارو
ناديه : طيب يلا انقلعي خلينا نلبس
عيوش : اووووووووووووووف ماحد مستحملني اروح عند العيال احسن
غاده : سكري الباب وراك
غدير بغرفتها وتلبس وتتزبط
دخلت عيوش وصارخت
غدير : وجع في شكلك ايش فيك
عيوش : شكلك مرررره حلو طالعه قمر
غدير : ههههههههه والله شكلك انتي اللي مره حلو محلوه
عيوش: ايوه وليه ما اظهر حلاتي دام اني بشوف اغلى ناسي
غدير : يابنت مين بتشوفي ها اعترفي
عيوش: مالك شغل
غدير : نعم مالي شغل
عيوش: ايوه مالك شغل خصوصيات
غدير : طيب بعدين تعالي قولي غدير حبيتي شوفي ايش صارلي ( وتقلد صوتها)
عيوش: المهم خلصتي
غدير : كلام ما خلصت اما لبس خلصت
عيوش: اها طيب يلا ننزل
غدير : يلا بس شكلي مرتب
عيوش: والله لو شافك حمودي الا يدوخ
غدير: ههههههههههه

ونزلوا ولقوا امهاتهم والبنات يستنوهم
غدير : ايش الاستقبال الحار هدا
عمتها (ام عمر) : ايش الحلا هدا كلو
عيوش: وه يايما يعني ما شوفتي جمالي الا الحين
امها: انتي حلوه طول حياتك بس انا اتكلم عن غدير
غدير : تسلمي عمتي
غاده: اقول ناديه شوفي الناس المستحيه
ناديه: ايه والله شوفي
طبعا لازم نعرف كل بنت ايش لبست عشان نتخيل مع بعض
غدير : لبست بنطلون جينز مره حلو وكيوت وعليه شوية اكسسوارات بالفضي
وبلوزه كت لونها ابيض وفيها فضي وطبعا الباقي كلو فضي وعملت شعرها كيرلي
زطالع مره حلو مع وجهها المليان شوي وبياضها
اما عيوش: لبست تنوره قصيره كوكتيل من الالوان مع بدي لونه ابيض والصندل وانتو بكرامه ابيض واكسسوارات باللون الابيض وطالع شكلها حلو خاصة مع شعرها اللي مستشورته ومنزلته على اكتافها
غاده:: لبست تنوره لةنهابني وبلوزه لونها بيج واكسسوارت بيج وطالع شكلها كيوت مه شعرها المجعد
ناديه: لبست فستان قصير لحد الركبه لونه رصاصي واكسسوارات باللون الاحمر وطالع شكلها كيووووووووووووووت مرررره وخاصة انو زايد على نعومتها نعومه
في الصاله الجميع اتجمع عشان يطلعوا ويروحوا بيت العيله
ابوماهر: يالله كيف ما تبغوا اتوزعوا بالسيارات
البنات كلهم اختاروا مراد بما انه ولد فللللله ويخليهم ياخدو راحتهم
طبعا مراد : سنه ثانيه من الجامعه طويل واسمر وشكله حلو لاباس به اخو ناديه وعيوش
مراد:كلكم معاي ما اقدر عليكم وسيارتي ما تكفيكم
ناديه: افا يا مراد كذا تفشلني انا قولتلهم انك حتوافق
غاده: هههههههههه روحي لقطي وجهك
مراد: طيب اخذكم معاي بس على شرط
البنات كلهم يلا بسرعه
مراد: ولا وحده تركب جنبي كلكم ورا لاني اخاف احد يشوفني ويقول الاخو خربت اخلاقه
الجميع :هههههههههههههههه
وطبعا كلهم راحو لسياراتهم ووصلوا كلهم بيت الجد
خلينا نتعرف على بيت الجد
ابو محمد : الجد الكبير عندو 4 بنات
البنت الكبيره ام عمر واتعرفنا على عيالها اما زوجها فهو رجال معاملته موم كويسه لهم وطبعه حاد لكن هم صابرين عليه وحالته الماديه حلوه وما يجي معاهم عند بيت جدهم
ياسمين : عمرها 26 سنه مطلقه وما عندها عيال لانها ما تجيب عيال ساكنه في بيت ابوها
حلا غلا :: توأم عمرهم 22 سنه يدرسوا بنفس الجامعه بس كل وحده تخصص ومررره
يشبهوا بعض
ابوماهر : تعرفنا عليه الابن الاكبر
ابو محمد : اخوهم وراح نتعرف عليه هو وعايلته مع الجاي
في الصاله اللي يستقبلوا فيها الضيوف
الجميع موجود ماعدا البنات ومراد
ام ماهر: ماهر وين اخواتك
ماهر: والله يايما المفروض يجوا مع مراد
ام عمر: بس مو كانهم اتاخروا
ابوماهر: الا والله الله يستر
احمد : لاتخافوا بدق عليهم واشوف وينهم ودق عليهم وطلعوا خارج التغطيه
والله يا عمي مافي احد يرد الله يستر
ام عمر : ياربي ايش صار بعيالي
ابومحمد: الله يستر اولاد طايشين ما يفهموا ايش يسوو
ابوماهر: انا بدق على البنات
ودق عليهم لقى جوال غاده مقفل وجوال وغدير ما ترد
وام عمر تدق على بناتها وبرضو نفس الحاله هنا بدا الشك يدخل في قلوبهم
الجميع جسوا وهم مرررره خايفين على بناتهم
ياسمين : ايش يعني بنبقى جالسين زي كذا قوموا ندور عليهم
ماهر: والله صح نروح نلف عليهم على الاقليه نتطمن
ابوماهر : انتو روحوا وانا الحقكم
احمد: انا وحسن بنروح ندور بالمستشفيات
حسن: فال الله ولا فالك ايش مستشفيات
ام عمر: بسم الله عليهم ان شاء الله مافيهم الا الخير
ام ماهر: والله لوصار شي بناتي ما راح اسامحكم
عمر: يا خالتي استهدي بالله هذا قدر ومكتوب
وراح كل واحد يدور في مكان والحريم بالبيت على حر من الجمر
احمد وحسن وهم ما شيين بالطرق يدورا عليهم
لقوا تجمع سيارات وفي سيارات شرطه واسعاف
حسن يلا خلينا ننزل نشوف ايش في وبعدين نروح نكمل طريقنا
احمد احنا ندور عليهم ولا نروح نستهبل ونتفرج على الناس
حسن: ماليه شغل انا نازل نازل ونزل من السياره وراح يشوف
احمد: ركن السياره على جنب ونزل يشوف وهو نازل سمع صوت يصارخ
حسن: احمممممممممممممممممممممممممممممممممممممد تعال شوق
اخمد: راح وهو يجري ولقى سيارة اخوه اللكزس وجنبها البنات
حسن: لقى غدير ووجهها مليان دم غدير قومي ايش فيكي
بس ما حد رد عليه وبعدين سمع صوت يهمس بجنبه
حسن: غاده ايش صار لكم فهميني
غاده: وهي ميته من التعب وتنزف ودونا المستشفى بسرعه انا حاموووت
احمد:مراااااااااااااااااااااااد قوم يااخوي ولكن ما رد عليه
حسن: احمد يلا تعال ننقلهم على المستشفى
احمد: يلا بسرعه بس اخواتي فين
واحد من شهود العيان في بينتين حالتهم خطره ونقلوهم على المستشفى
احمد : طيب يلا قوم يا حسن بسرعه نوديهم
وركبوا كلهم بالسياره وما حد كان صاحي من المصابين الا غاده
وصلوا المستشفى وراحوا الطوارئ
حسن طلع يخبر اهلهم انهم بالمستشفى
احمد : وعيونه غرقانه دموع على حالة اخوه وحالة غدير طبعا
احمد: غدير ايش فيكي يا قلبي قومي ردي علي انا احمد
غدير لاتسيبيني وهو ماسك يدها ويبكي
دخلت النيرس عليهم وقالت ممكن تطلع برا عشان نكشف عليها
احمد: طيب بس لو سمحتي ممكن تقوليلي هي ايش فيها
النيرس : احنا يوسنا البتحاليل الازمه وبعدين تطلع النتيجه
احمد: طيب والبنت والولد اللي معاها
في بيت الجد
ام ماهر : انا لازم اروح اشوف بناتي ما اجلس هنا ولا خمس دقايق
ياسمين يلا البسوا وخلينا نروح مع السواق
ابو محمد: يا حريم لاتروحوا احسن وان شاء الله لما نعرف ايش فيهم نروح نزورهم
ام عمر: لا ما اقدر لا زم اروح اشوف ولدي وبناتي
ابومحمد: انا ايش قولة مافي روحه للمستشفى يعني مافي فهمتوا
الجميع : قالوا طيب هم مو راضيين بس الاحترام واجب
في المستشفى
ابوماهر: يارب خفف علينا
ماهر: امين يارب
عمر: امووت واعرف كيف سوو الحادث
حسن: والله ما ادري بس اكيييد كانو مسرعين لانهم دخلوا بالشاحنه
احمد: قوموا الباب انفتح وخرجوا الممرضات من الغرفه ويجروا سرير عليه
غاده وهي منومه
ابوماهر : ايش فيها ايش صار في بنتي
النيرس : لازم نعملها عمليه
ابوماهر: عمليه ليش ايش فبها بنتي
في اللحظه هذه خرج الدكتور من غرفة الطوارئ
ماهر واحمد : طمنا يا دكتور
الدكتور وهو مستاء هذا قضاء وقدر ولازم كلنا نامن فيه
ابوماهر: ايش صار خبرنا يادكتور
في غرفة الطوارئ
حسن : طبعا هو اخوهم بس ممرض وكان في اجازه
حسن : ناديه ناديه ردي علي
بس لاحياة لمن تنادي طبعا كشف عليها وعرف ايش فيها
ام ماهر: اتصلت على زوجها وسالته ايش صار
ابو ماهر : والله الى الان ما خلصوا من الكشف عليهم بس حسن دخل عشان
يطمنا عليهم الله يستر
ام ماهر: بناتي ايش صار فيهم لا تخبي علي
ابوماهر : اقولك ما اعرف خلاص سلام
طبعا ابو ماهر كان يعرف ايش في بغاده بس ما حب يقولها لين ما يتاكد
خرج حسن من الغرفه وهو في عيونه الدموع
الجميع راحوا عندو ها ايش صار
حسن : عظم الله اجركم
و*************** وخلص البارت ان شاء الله يكون عجبكم
** مين تتوقعوا اللي مات
** ايش في بين حسن وناديه
** ايش ححيصير مع الباقي
***************ياريت اشوف ردودكم عشان انزل البارت الجاي



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 02-10-2009, 08:24 PM
سآورنه سآورنه غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا


حرآآآآآآآآآآآآآآم يموتوا من بدآية القصه

ماافي

يسلموو


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 05-10-2009, 06:18 AM
الروح العذبه الروح العذبه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا


فين ردودكم الحلوه
والله زعلتوني لاتحطموووني بلييييييييز


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 05-10-2009, 07:41 AM
صورة miss_7la الرمزية
miss_7la miss_7la غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا


والله مررررره حرررررام~!! لييييييييه..؟؟؟>>>تحمسسست..هع
حبيبتي روايتكـ,,مرره حلوه كمليهاا فديتك..
miss 7la


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-10-2009, 05:13 PM
الروح العذبه الروح العذبه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا


حسن: والدموع مغرقه عيونه (عظم الله اجركم )
الخبر نزل كاالصاعقه عليهم
ماهر:حسن يلا مين اللي مات خلاص مافيني صبر
حسن: عايشه اللهيرحمها
ايوماهر: لاحول ولا قوة الابالله الله يرحمها (بحكم انو الكبير فكان هو الوحيد اللي متماسك فيهم )
عمر: صرخ صرخه هزت المستشفى كلو
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
احمد: من هول الصدمه اغمى عليه

******* بعيد عن المستشفى والبكاء
محمد: ياربي هذه ايش فيها ماترد والله اني مو مرتاح ليه يوم كامل ادق عليها وما ترد الله يستر
ياسمين : داخله الغرفه وهي تصارخ حمووووووو حمووووووووود
يلا قوم افطر بسرعه
عمر: ماليه نفس خلاص روحي
ياسمين : افا حموودي ايش فيك ايش اللي مضايقك
محمد: مافي شي اوووووووف
ياسمين : وهي تطلع من الغرفه طيب خلاص حاروح هذا جزاة المعروف سبع كفوف
******* هذي عيله جديده راح نتعرف عليها وراح يكون لها دور في روايتنا
أبو محمد:عمره((48))سنه يشتغل في شركة محاسب بس ورث من ابوه واشترى الفيله الصغيره اللي هم عايشين فيها هورجال طيب بس عصبي زياده عن اللزوم
ام محمد: عمرها (40)تدرس احياء في مدرسه ثانويه مالها في الاشياء الفاضيه اهم شي شغلها وعيالها حبوبه وطيبه بس ما تحب الاختلاط بالناس كثير
محمد:الولد الكبير عندهم (23) يدرس بالجامعه وهذي اخر سنه له متوسط الطول واسمر شوي وملامحه حاده بس حلو
ياسمين: البنت الوحيده عند اهلها يعني المدلعه بينهم ثالث ثانوي ادبي بعمر غاده
عبدالله:اولى ثانوي ولد عاصي لاهله ومتعبهم من ورا المشاكل اللي يسويها
نزلت ياسمين وراحت تفطر
ابومحمد: وين اخوكي
ياسمين: ما يبغى يفطر
ابومحمد: روحي قوليله ابوك يناديم
ام محمد: خلاص اتركه على راحته ولدك مو صغير
ابومحمد: والله هذذا الولد كلو على بعضه مو عاجبني
ياسمين: بابا والله انك مكبر الموضوع بس ما يبغى يفطر سيبه على راحته
ابومحمد: انا لو كنت موجود انتي تنطمي وما اسمع صوتك فاهمه
ياسمين: سكتت لانو ابوها ولانها ما تحب المشاكل وكملت فطورها وراحت على غرفتها

في بيت الجد ام عمر: ياويل قلبي على بنتي لسا توها شباب
ام ماهر: وهي تبكي خلاص هدي ما يصير اللي تسويه
ياسمين: خلاص هدو خلينا نروح لهم بالمستشفى نطمن على الباقي
حلا : ايوا لازم نروح
ام عمر:صح الحي ابقى من الميت وكملت بكاها
قاموا لبسوا وراحو
في المستشفى
غدير: وهي تبكي ليش ياربي اخدت عايشه
ابوماهر: استغفري ربك يا بنتي هدا اللي ربنا كاتبه
غدير: طيب بابا ايش صار مع الباقي
ابوماهر: والله اختك غاده بس معاها كسر باليد الحمد لله ومراد جروح شوي عميقه بس الدكتور طمنا وناديه الى الان فاقده الوعي من اول ما عرفت باللي صار مع اختها وانتي عارفه كمان معاها الضغط الله يقومها بالسلامه
غدير: ان شاء الله
ودق باب الغرفه
ودخلت ام ماهر وام عمر وياسمين وحلا وغلا
وسلمو على بعضهم وجلسوا يتكلمو مع بعض بس الحزن كان مسيطر على الوضع اكثر وراحو كلهم الغرفه اللي فيها ناديه
في غرفة ناديه
فتحت عيونها واستغربت المكان اللي هيه فيه
ام عمر: قربت منها وضمتها الحمد لله على سلامتك خوفتيني عليكي
ابوماهر: يلا عاد بلا دلع قومي خلينا نروح البيت
ناديه: صارخت فيهم انا وييييييين وعيووووش وينها
حسن: ناديه اهدي
ناديه: ترا الكذبه اللي كذبتوها انا ماني مصدقتها عيوش ما ماتت
غدير:الله يرحمها يا ناديه هذي حال الدنيا وخرجت من الغرفه لانها مو قادره تمسك نفسها معقوله عيوش اللي دايما معاها ما حد يفهما الا عيوش
فجاة تروح وبدون أي مقدمات كانوا رايحين عند بيت جدهم وهدا كلو صار
واستغفرت ربها وجلست على الكرسي اللي جنبها وكملت بكاها
في غرفة ناديه
ام عمر: خلاص انتو روحوا وانا حابقى عند بنتي ما حد باقيلي بالدنيا الاهيه وتبكي
ام ماهر: لا ارجعي معانا وخلي وحده من البنات تبقى معاها
حسن : لالالالا خلاص روحوا ولا تشيلو هم ناديه انا عندها
ابوماهر: ايوا كلام حسن صح لانو حتى البنات لازم يرتاحوا وانتي يام عمر تعبانه خلينا نروح وبوكره نرجع
ام عمر:بس
ام ماهر: لا بس ولا شي يلا خلينا نمشي وسلموا على ناديه وراحوا على البيت
في مكان بعيد وخارج المملكه وبالتحديد في الاردن
(انا لازم اروحلها واحاول معاها كمان مره انا ما اقدر اعيش من دونها
كيف رضيت اعاملها هذي المعامله وقطع علي صوت الجوال اللي رن
ابراهيم : الو
حسام: السلام عليكم كيفك ؟
ابراهيم:اهليييين انا الحمد لله بخير وانت كيفك
حسام: ماشي حالي المهم انت فيه
ابراهيم:راجع للبيت
حسام:تعال مرني الشباب كلهم عندي
ابراهيم:ياشيخ مالي خلق خليني بحالي احسن
حسام: خير ايش فيك ؟ ايش صار معاك
ابراهيم(وهو يخفي الحزن اللي في قلبه ) لالا ايش بكون في بس تعبان من الدوام خليني اروح انام وارتاح
حسام : على راحتك يلا سلام
ابراهيم: سلام
(آخ يا حسام لو تعرف اللي جواي كان عذرتني انا تعبااان وحيييييد مافي أي احد معاي وكمل طريقه للبيت وهو يكلم نفسه)
***في بيت الجد
الجد: عظم الله اجرك يا بنتي
ام عمر: واجرك يابوي
الجد: كيف البنت الثانيه
ام عمر: الحمد لله
ماهر: ان شاء الله بوكره راح نفتح بيت العزا عشان عايشه
ابوماهر: ايواا اكيد
عمر: طيب بابا عرف
ام عمر: لا اصلا ما سال عنا ليش نقوله
ام ماهر : لا ما يصير كذا لازم يعرف بنته هي بنته
احمد: خلاص انا اتصل مع اني متاكد ما راح يعطي الموضوع أي اهتمام
ماهر: لا ان شاء الله يجي يحضر الغدا
ام عمر : يلا انا بروح انام مع اني ما راح اقدر
((كانت تبغى تروح تجلس لوحدها تبغى تبكي لين ما ترتاح بنتها ماتت والبنت الثانيه بالمستشفى والزوج ما يدري ولا شي عن بناته ايش الحظ هذا ياربي وهي تدعي يارب يا مجيب السالين اشفي بنتي وصبرني على مصيبتي طبعا ام عمر كانت مؤمنه بقضاء الله وقدره واحتسبت الاجر عند الله وهذا حالها طول الليل بكاء ودعاء ))
**** في غرفة ماهر
ماهر : خلاص انتو الاثنين استغفروا ربكم وناموا
عمر:استغفر الله ياربي ليش صار فينا كذا
احمد: ماني مصدق ان عيوش ماتت ونزلت دمعه من عينه
ماهر:اهدوا شوي وارتاحو بوكره ورانا عزا ودفنه
احمد: يلا احاول انام
عمر: تصبحوا على خير
الجميع: وانت من اهله
ناموا كلهم بعد اليوم اللي كله تعب واحزان ما عدا احمد جلس طول الليل يفكر باخته اللي ماتت والثانيه اللي بالمستشفى وغدير آه يا غدير لو تكوني جنبي والله اني محتاجلك محتاج ابكي بحضنك وتمسحي دمعتي اكيد انتي تعبانه ونايمه اما انا فالنوم مو راضي يجيني
غاده وغدير في نفس الغرفه مع عماتهم حلا وغلا
غدير : وهي تبكي مو معقوله اللي صار لنا كيف كنا طالعين ومبسوطين وشوفوا ايش صار
حلا : انتو ما قولتولي كيف صار الحادث
غلا: صح انتو ما قولتو مع الاوضاع اللي كانت تحت
غاده : والله شوفت الموت بعيني
حلا: انا ما قولت شوفتي الموت ولا ما شوفتي انا سالتك كيف صار الحادث
غدير :خلاص انا اوقولك
غلا: لا الله يرحم والديك ما نبغى احد يتكلم وهو يبكي
غاده : خلاص انا اقولكم
غلا وحلا : يلا
غاده : والله كنا ماشين بالسياره وطبعا مراد مسرع لاخر سرعه ومشغلين اغاني وفلينها وشوي الكفر انفقع وانقلبت السياره بس خبطت بشاحنه كانت قدامنا عشان كذا انقلبت مرتين بس
غدير : انا عني اغمى علي اول ما انقلبنا و ما حسيت بالدنيا الا وانافي المستشقى
غاده: اما انا كنت صاحيه مع اني متالمه بس من الخوف ماني قادره اقوم من مكاني والرجاجيل في كل مكان ومراد العله مغمى عليه اما عيوش وناديه كانوا مره بعيدين عنا بس شوفت الاسعاف جا واخذ ناديه وعيوش الله يرحمها بما نو هما حالتهم خطير اما احنا تركونا لين ما تجي السياره الثانيه
وبعدين جوا حسن واحمد ونقلونا على المستشفى وهدا يا هوانم اللي صار
حلا الحمد لله جات على كذا والله يصبرنا على عيوش
غلا: والله ما فرحنا فيها ولا فيكم
غدير : خلاص حارجع ابكي سكروا على الموضوع الله يرحمها
غاده: الله يرحمها ويرجع السعاده لقلب عمتي
غدير: غاااااااااااااااده ما قولتيلي ايش سوا احمد وحسن لما جوا
غلا: (فهمتها انها تبغى تعرف عن احمد) وقالت : احمد راح يدور على اخواته وما فكر بغيرهم
حلا : هههههههههههههه
غدير: مالت عليكم ما احد يتكلم معاكم ما تنعطوا وجه
غاده : بصراحه جا عندك وكان باين عله انو خايف مرره بس مدري هذا خوف عليكي ولا على اخواته بس حسن اخوكي ما سمحلوا جا وضمك وقال يلا نوديهم للمستشفى
غدير : اوووف هدا دايما بطريقي
الجمييع : ههههههههههههه
غدير :انا بروح اشرب مويه نشفتوا حلقي
غلا: بس انتبهي ليكون بعض الناس كمان يشربوا مويه
غاده وحلا: هههههههههههههه
غدير : ضحكة عنزه على باب مسلخ قولوا اميين وطلعت من الغرفه
وهي في طريقها للمطبخ سمعت صوت في الصاله راحت تشوف ميييين انصدمت ما قدرت تساوي أي شي ولا تتكلم و
احمد: هلا غدير ( وهو الحزن مليان في عنيه على اخته والفرحه لانو شاف غدير)
غدير: امم اهلييين
احمد: كيفك
غدير: الحمد لله وانت كيفك
احمد : اه تعبااااااان
غدير : (ما قدرت تمسك نفسها وراحت قربت منه ) ايش فيك
احمد: مدري حاسس نفسي ضايع تايه حيران مدري ايش اسوي
غدير : احمد لا تقول كذا انت اقوى من كذا وانا متاكده
احمد: (وهو يتنهد ) الحمد لله اني شوفتك عشان ارتاح
غدير (والخجل في وجهها ) الحمدلله
احمد: ما قولتيلي ايش منزلك في هدا الوقت
غدير : كنت باشرب مويه وسمعت صوت في الصاله عشان كذا جيت
احمد: اها طيب يلا روحي وانا بحاول انام
غدير : طيب يلا تصبح على خير
احمد: وانتي من اهله يا
غدير : يا ايش
احمد: ها ولا شي
غدير: طيب يلا روح نام
احمد: يلا سلام
وخرج وراح ينام اما غدير فكانت حالتها ما تنوصف ايش بتسوي من الفرحه كانت حزينه على حالته وعلى بنت عمتها بس كانت فرحانه انها شافت احمد بعد غيبه ماكان بينهم الا اتصال اخ يا احمد لمن رجعت رجعت كل ذكرياتي الحلوه بس حسين ايش حتساويفكرت انها نسيت احمد وانو زي اخزها بس لما شافته رجعت مشاعرها المدفونه جوا قلبها طيب وحسين اللي يحبها وما يستغني عنها وهيه اللي كانت على اساس انها تلعب عليه صارت مشاعرها غير بالنسبه له ياربي ايش اسوي وافتكرت انها رايحه تشرب شربت ورجعت نامت )
بعيد عن بيت الجد في المستشفى
ناديه كانت نايمه وما صحيت اما حسن اللي ما فارقها ولا لحظه كان جالس على الكرسي وحاطط راسه على السرير ونايم كان شكلهم مره حلو
دخل عليهم مراد وهو يبكي حسن صحي على صوت بكاه
حسن : ايش اللي جابك يا مراد
مراد: قول ليش ما روحت انا ما رجعت البيت
حسن: ليش ما رجعت
مراد: حاسس انو انا السبب في موت عيوش
حسن: استغفر ربك ايش اللي تقولوا هذا قضاء الله وقدره
مراد(وهو يبكي ويصارخ ) لا انا السبب كنت ماشي بسرعه وما انتبهت للكفر انا السبب
حسن : اهدى شوي ما يصير اللي تسوي بنفسك
مراد:..................
حسن: هذا يعذب اختك اكثر ادعيلها بالرحمه احسن وامك محتاجتلكم الحين لاتسوي زي كذا ارجع للبيت خذ عزا اختك وادعيلها
مراد: ريحتني بكلامك الله يريحك كيف ناديه الحين
حسن (وهو متالم من جواه على حالها ) زي ما تشوف لسا ما قامت
طبعا حسن يحب ناديه بس هيه ما تدري ويحاول انو يبينلها بس هيه عندها مشكله ما تفهم بسرعه وحنشوف مع الاحداث ايش راح يصير )
مراد: الله يقومها بالسلامه خلاص انت روح وانا ابقى عندها
تعبناك معانا
حسن : لا يا بن الحلال هذي بنت عمتي ولا انت نسيت
مراد: لا ما نسيت
حسن : اجل خلص روح وانا ان شاء الله حاجس معاكم على الدفنه والعزا
مراد: طيب يلا سلام
خرج مراد وهو شوي مرتاح من كلام حسن ويدعي لاخته بالرحمه
اما حسن جلس جنب ناديه على السرير وطالع بشكلها كله نعومه وانوثه ووجهها مره تعبانولونه اصفر والهالات تحت عيونها تقطع قلبو عليها راح وباسها على جبينها وجلس على الكرسي يتامل فيها وبالبرائه اللي فيها
وهو يقول بنفسه ياربي متى تعرفي يا ندو ايش كثر احبك يمكن ما تصدقي
ياريتني انا مكانك ولا اشوفك تعبانه اااااه لو تعرفي اني اموت على الارض اللي تمشي فيها احبك بكل ما فيكي احبك برجتك ببرائتك بطفولتك احبك بكل ما فيني ياريت تعرفي اني ما اقدر اعيش من دونك بس انا متاكد انك راح تحبيني زي ما انا احبك لا تخليني انكسر واتحطم من دونك وكمل تامله فيها)
الساعه 9 الصباح في بيت الجد بعد ماناموا كلهم هناك
الجميع كانوا بالصاله ماعدا ام عمر
ابوماهر : عمر وين امك
عمر: تقول مالها نفس تشوف احد والله حالتها تصعب على الكافر
ام ماهر : انا رحت عندها على الفجر وكانت لسا مانامت
ابوماهر : الله يصبرها
الجد: متى ان شاء الله الدفنه
ابوماهر : على صلاة الظهر ان شاء الله
ماهر : الله يرحمها ويصبرنا
الجميع : امييييييييييييييين
حلا : العزا اكيييييد بكون هنا
الجد: ايواا ان شاء الله
قام الجد وابوماهر وماهر وعمر واحمد وراحوا عشان يكملوا اجراءات االدفن
ام ماهر: انا بروح احاول بام عمر تفطر عشان نروح لناديه
ياسمين: الله يعينها هذي اختي من فين ولا من فين راح تلاقيها
غلا: والله وانتي الصادقه من فين بتلاقيها من زوجها اللي ما اتصل ولا يعرف شي عنها وعن عيالها ولا من بنتها اللي بالمستشفى
غدير: حشا مو ابو هذا والله مافي قلبه أي رحمه
غاده في اب في هذه الدنيا ما يحضر عزا بنته
حلا: يلا انتي وهيا خلونا نروح نتجهز عشان نروح لناديه
غدير: انا بتصل بحسن اشوف اذا صحيت او لا
الجميع : طيب
غدير : الوووووووو
حسن: الوو هلا غدير
غدير: ايش فيه صوتك كذا
حسن : لا والله بس شوي تعبان لاني مانمت
غدير : مين فينا نام ولا جا النوم
حسن: خير ايش تبغي
غدير: كنت بسالك عن ناديه
حسن وهو متقطع قلبه عليها :: لا لسا بس كل شي منتظم عندها بس الصدمه لسا قويه عليها
غدير: احنا بنجي كمان شوي
حسن : لالا لا تجوا ما في داعي بس خلي عمتي تجي اما انتو مو لازم
غدير: بس 00
حسن : لا بس ولا هم يحزنون
غدير: اووف طيب سلام
حسن: سلام
حلا: ها ايش قلك العله هذا
غلا: بعينك عله حسن مافي احسن منه
غدير: طيب انتي وهيا قال لا بس عمتي تروح احنا ما لنا داعي
غاده : اهااا
ياسمين : انا خلاص بروح اقولها
((في غرفة ام عمر ))
ام ماهر: خلاص يا ام عمر لاتسوي بنفسك كذا
ام عمر: 000000000
ام ماهر: يا ام عمر هذا قضاء الله وقدره
ام عمر: .......
ودخلت ياسمين وشافت ام عمر منهاره ما قدرت تمسك نفسها وجريت عند اختها وضمتها وجلست تبكي لين ما هدتهم ام ماهر
ياسمين: يلا تجهزي عشان نروح عند ناديه
ام عمر: طيب دقايق
ياسمين : بس حسن منع احد يروح معها
ام ماهر: هذا ابني عندو حاله نفسيه
ياسمين : هههه لا الله يهديكي يا ام ماهر بس يقول ما له داعي كلنا نكون في المستشفى
ام ماهر : اهاا طيب
ياسمين يلا انا بنزل اشوف البنات
الجميع : طيب
غاده طلعت من عند البنات وراحت على غرفتها ترتاح شوي لين صلاة الظهر وهي طالعه سمعت صوت في غرفة الاولاد استغربت لان كل الاولاد خرجوا للدفنه
دقت الباب ما حد رد عليها فقررت انها تفتح الباب وتشوف من جواا الغرفه
فتحت الباب وانصدمت من المنظر اللي شافته لقت مراد بحاله لايرثى لها
دموعه مليه وجهه والهالات السودا تحت عيونه وقفت منصدمه من شكله اما هو ما حس بوجودها وكمل بكاه
غاده: (( بصوت كلو حزن)) : مراااااااااد
مراد: ( طالع فيها بنظرات فهمتها كيف ما تفهمها وهذا مرااد اللي قضت معاه احلى سنه بحياتها مراد اللي خلاها تحب الحياه بعد ما فقدت الامل منها من معاملة اهلها لها مراد اللي حسسها بوجودها بالحياه بس الحياه ما تصفى لاحد
افتكرت كيف اعز الناس على قلبها صحبتها اللي خربت عليها كل شي افتكرت اليوم اللي افترقوا فيه كيف كان قاسي معاها افتكرت كل لحظه مرت عليها يوم قلها انتي خاااااينه رنت هذي الكلمه باذنها اتمنت انها ماتت قبل ما تسمع هذه الكلمه تجري الرياح بما لاتشتهي السفن )
مراد: غاده انا تعبااااااااااان
غاده ( وهي تطالع فيه ونفسها تروح وتقله خلاص انا نسيت بس كيف تنسى واحد خلاها خاينه وما صدقها نزلت دمعه منها غصب عنها بس مسحتها بسرعه وقالت ) عظم الله اجرك
مراد( انصدم ما كان متوقع زي هذه الاجابه بس سكت وقال ) واجرك
غاده :لفت للباب لانها مو قادره تمسك نفسها شوي وراح تنهار قدامه ما تبغى يحس بضعفها لانها مجروحه منه اااااااه يا مراد وخرجت من الغرفه وهيه تلملم بقايا جرحها اللي حاولت تتناساه وراحت على غرفتها وهيه مو عارفه ايش تسوي وجلست تبكي
***في الصاله
غدير: ياربي ما اتهنينا بعمتي وعيالها
ياسمين : ايه والله من زمان عنها وجات وشوفوا ايش صار
حلا: انا عندي اختبار بالجامعه ايش اسوي
غلا: اووووف يالدافوره شوفي احوالنا كيف وانتي كيف تفكري
حلا:اوووووووف ماني راده عليكي انا بروح اتصل على ميساء واخبرها اني ما راح احضر الاختبار
غلا: طيب روحي يالدافوره
غدير: والله انكم مجانين
ياسمين : ههههه وانتي الصادقه متخلفين عقليا
غدير : ههههه
غلا: طيب اتريقي انتي وهيا انا بطلع فوق
حلا: وانا كمان
ياسمين : احسن لان ورانا اليوم عزا ما احنا فاضين للسخافات
غدير: انا كمان بروح ارتاح شوي
وكل وحده راحت تسوي شي
في المستشفى
ام عمر: ها حسن بشرناكيف ناديه
حسن : والله ياعمتي زي ماهيه بس مافي خطر هيه من الصدمه بس
ام عمر: طيب متى بتصحى
حسن : الله اعلم
ام عمر : تعبناك معانا
حسن : لا ياعمتي لاتقولي كذا هذه شغلتي وناديه زي اختي واكثر والله
ام عمر: الله يجزاك الخير ويخليك لامك
حسن : امين
استاذن حسن وراح عشان الدفنه وخلاه ام عمر بحزنها عند ناديه البنت اللي بقيتلها بحياتها
في المسجد بعد صلاة الظهر الناس عزوهم وصارت الدفنه ورجعوا البيت وهما مخلين وراهم قطعه منهم ما يعرفوا ايش بكون مصيرها ايش بصير معاها دعولها بالرحمه وكان الطريق طويل بالنسبه لهم ما حد تكلم كل واحد بالمشاكل اللي عنده ووصلوا لحد البيت وماحد نطق أي كلمه الهدوء كان سيد المكان كل واحد منهم طلع يرتاح عشان يستقبلوا الناس العصر
** في الاردن
المنبه يرن قام وهو مفزوع قال :ياربي ايش هذا الحلم هذا موحلم هذا كابوس
حليني اقوم واصلي الظهر والعصر وقام وصلى وطلب اكل من المطعم
ومسك الجوال عشان يتصل بحسام
ابراهيم: الوو
حسام: اهلييين كيفك
ابراهيم : بخير وانت
حسام: ماشي حالي كيف يومك
ابراهيم : مدري
حسام : ههههه كيف ما تدري
ابراهيم : توني صحيت من النوم عشان كذا ما اعرف بس شكلو حلو
حسام : ان شاء الله ايش اسباب السعاده هذي
ابراهيم : ههههههه والله مدري بس حاسس نفسي بقمة السعاده
حسام : طيب ايش رايك نكمل السعاده هذي ونخرج
ابراهيم: فكره منيحه خلاص المغرب
حسام : طيب امرك ان شاء الله سلام
ابراهيم : سلام
ابراهيم: في نفسه(الله يسعدك يا حسام احس نفسي ما انبسط الا معاك بعد ما راحت دعاء وايامها ايام حلوه ما حيعيش زي الايام اللي راحت ابدا ااااااه يا دعاء ونزلت من عينه دمعه مسحها اول ماسمع صوت الباب قام وفتح واخذ الطلب ورجع اكل الاكل وقام لبس عشان يخرج
ابراهيم شخصيه جديده في الروايه ولها دور مميز في الروايه وهو سعودي بس يدرس جامعه بالاردن لان اهله مسقرين هناك بسبب شغل ابوهم
وهو وحيد ابوه وامه اما امه ماتت وهو عمره 6 سنين وابوه كمل حياته وما فكر يتزوج بسبب ابراهيم والشغل
وبعيد عن ابراهيم نروح عند حسن وناديه
كان حسن جالس كالعاده عند ناديه وناديه ماهي حاسه فيه
وشوي ناديه فتحت عيونها لقت حسن جالس يتامل فيها والتعب مبين عليه
حسن انفجع ومن الفرحه قام وباسها على جبينها
ناديه كانت مستغربه من المكان اللي هيه فيه مو مفتكره الا اللي صار بالحادث بس
حسن : الحمد للله على سلامتك
ناديه : الله يسلمك حسن انا فين وايش صار لي قولي بسرعه
حسن : ناديه اهدي وانا افهمك كل شي
ناديه : يلا بسرعه الله يخليك يا حسن
حسن كان خايف يقولها ايش بقولها اختك الوحيده ماتت بس هي بالاول وبالاخير راح يعرف خليني اقولها واللي يصير يصير
ناديه ( وهي تبكي) حسن الله يخليك ايش صار
حسن ( في نفسه وكمان دموع كيف بقولك بس بتشجع ) ناديه اسمعيني وافهميني نهاية أي انسان ايش ؟
ناديه : بصوت متقطع ومبحوح المووت
حسن : الموت علينا حق ونهايتنا كلنا الموت وانتو لمن سويتوا الحادث ماتت وونزل راسه على الارض ما يبغى يشوف دموعها على خدها لانو ضعيف عند دموعها
ناديه : ميييييييين مااااات
حسن : عيووووووووش
ناديه :/ لالالالالالالالالالالالالالا انت كذاب
حسن : قرب منها وحط يده على كتفها وقال بصوت كلو حنان وحب ناديه انا عارف ان الصدمه قويه عليكي بس هذي حال الدنيا
ناديه : 0000000 ومافي أي كلمه غير الدموع
حسن : ناديه اهدي شوي
ناديه : 00000 ورمت نفسها بحضنه وجلست تبكي بدون أي كلمه
حسن : مو عارف ايش يسوي يفرح ولا يزعل هو ما يعرف مشاعر ناديه تجاهه بس اللي يعرفه انو هيه محتاجه لاي احد يواسيها ومافي احسن مني
واستلم وحضنها باقوى ما عنده وجلس يبكي معاها بعد 10 دقايق ناديه حست انها سوت شي غلط قامت من حضنه ولفت وجهها وامرته انه يطلع برا
طبعا حسن على طول وافق لانه حتى هو كان في حاله يرثى لها
هذا البارت الثالث وياريت اشوف الردود الحلوه تبعتكم


الإشارات المرجعية

رواية ضمني واحضني ونسيني الدنيا

الوسوم
روايه رومانسيه خياليه لاتفوتكم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية فراشات عذبتها أشواك الدنيا للكاتبة منور22 ’؛’ سًٍجًـىآ آللًٍيلْ ’؛’ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 516 30-05-2013 12:11 AM
الدنيا تقرأ أفكاري / رواية روعة واكثر من جريئة girl stranger أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 36 13-12-2010 08:37 PM
كن في الدنيا عابر سبيل امـ حمد مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 14 28-04-2009 04:19 AM
والله ترى الدنيا ماتسوى بنيدره ارشيف غرام 1 24-11-2008 12:34 PM
كي تكون أول الرابحين ( خطبة جمعة ) أبوعبد الله مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 11 19-05-2008 06:45 PM

الساعة الآن +3: 08:28 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم