اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-09-2009, 01:02 PM
صورة "أحلى سمايل" الرمزية
"أحلى سمايل" "أحلى سمايل" غير متصل
أَشفقَ عَ كلَ انثىَ لاتشبهنيَ
 
رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل



السلام عليكم

انا نقلت لكم رواااااااااااااايه رووووووووعه قليله فيها

للكاتب // هاجس الليل يعطيييه العافيه ع الروااااااايه

وهذا كلامه

السلاااااااااااااااااام عليكم كيف الحال

ان شاءالله تمام ؟؟؟

كنت اتابع معكم قصص من خلف الكواليس شتات نفس وهلوستها + ملامح الحزن العتيق


لكن من فترة حبيت اكتب قصه واتحمست اكثر لما اشوف المحاولات الأولى للأعضاء قد أيش هي جميله

ورائعه وطلعت هذي القصه هي كامله عندي على مسوده بس اكتبها الآن على الكمبيوتر

يمكن تكون فيها بعض القسوة والخشونه بس غصب عني بكوني رجل تدخل طبيعتي فيها


هاذي قصتي الأولى أضعها بين أيديكم ونزلتها بمنتدى آخر وكان لها قراء كثيرين وغالين على قلبي وقفو معي وشجعوني

فإن اعجبتكم فسأكمل وإن لم تعجبكم ببساطه لاتردون وأبشيل عفشي وامشي


أخوكم \\ هاجس ليل //

//

\\

//

(( ما فادني زينه ما طالني غير شين فعوله ))

ـــــــــــــــــــ

تقول الله خلقني والحزن توأم
محل ما رحت يصير الهم عنواني
عجزت أعشق مثل باقي البشر وأحلم
تعبت أنزف أدور نصفي الثاني
سنيني كلها ضيقه شقا وعلقم
ولا أدري لي متى والحيرة تهواني
غريب وكل ما حولي بني آدم
محد فيهم قدر في لحظة يقراني
أسولف وأبتسم وأضحك وأنا أتألم
وأجامل والأسى يطحن بوجاني
وأشوف العمر يطويني ولا يرحم
وأشوف الحظ يتباهى بخذلاني
أبي كف أصافحها ولا أندم
وأبي أنسى وينساني التعب والهم
قبل لا ينتهي عمري وانا أعاني

ـــــــــــــــــــــــــــــ


الـــجــــزء الأول


......../أنت غبية ما تفهمين أقولها عنز تقول أحلبيه أبوك معيي يتزوجها تقولين خليه يتزوجها وبيرضى أبوي بعدين أنتي يالعنز وشلون يتزوجها ومنيله فلوس وهو لا شغل ولا مشغله حتى فلوس البنزين ياخذها من أبوك.

......../أبوي ليش مصر على رايه ...بالعاده يكون على هوى حمد في كل شيء وأي طلب يلبيه له إلا ذا الطلب معند فيه مع أن نفس حمد فيها من زمان.

أم حمد/ لا غربيه ولا شيء أنا لولا أنها بنت أختي وحمد يبيها وما أبغى الحلال يطلع للغريب ولا وحده ما نعرف طباعها وتغيره علينا كان ما زوجتها له ............أنا نفسي ببنت أخوي صالح بس وش أسوي يوم أنه ما يبغى ولدي والله أني مستغربه ؟!!

......../ههههههههههه

أم حمد/الجوهره ووجعه وشهوله كل ذا الضحك؟

الجوهره/ يمه الله يهديك يعني ماتعرفين ليش خالي رده بالله عليك....واحد صايع ضايع لا دين ولا أخلاق والصلاة ما يصليها إلا بعد هواش من أبوي ولا بعد يصليها بالبيت وكل رمضان يسافر برى يا عالم هو يصوم ولا لا وأبوي اللي يصرف عليه بعد كل ذا مستغربه ليه خالي رده .
لو يجي لأحد بناتك بترضين فيه ؟؟

أم حمد/هاه .....أمكن ...[وبعد تفكير]أقول يحمد ربه أن ولدي خطب بنته وش حلاته ما خلا ولا بقى من الزين شيء بسم الله على وليدي سكبته سكبت أمير طول ورزه فديته والله .

الجوهره/ وش زينه ووش شينه هو بنيه ؟
يممه الرجال مخابر مهب مظاهر .

أم حمد تضيع السالفه/أقول وين البنات فيه ؟

الجوهره فهمت على أمها/والله ما أدري خبريبهم يتغدون بالمطبخ

أم حمد/ذا البنات الوحده فيهم ماتقوم إلا المغرب ثم يطلعون وما يرجعون إلا تالي الليل ولا ينشافون

الجوهره/الله يهديك يايمه مخليتلهم الحبل على الغارب من الأول ويوم تعودوا على ذا الشيء وما قدرتي عليهم جايه تتشكين منهم ........أنا أقوول تبعدينهم عن بنات خالاتي وخوالي تراهم أخذوا طباعهم

أم حمد بعصبيه/وش قالولك بنات أخواني دشير يوم أبعد بناتي عنهم ...........وش أنت شايفه عليهم هاه......؟!

الجوهره/ما قصدت كذا يمه بس عماني يختلفون عن طباع خوالي تماماً هم أقربلهم الإلتزام وبناتك أخذوا طباع البنات وهذا مستنكر عند عماني وبسبت كذا صاروا منبوذين من عماني ولا ودي تكون فجوه بين خواتي وعماني .

زمت الأم شفايفها بعدم رضى مع أنها عارفه إن كلام الجوهره صحيح لكن لا يمكن تطلع أهلها غلطانين

......../سلااااااااام على المدامات الحلوات

الجوهره/ لو أطرينا المليون

......../عسى جايبين سيرتنا بخير

......../ خلوووووود خلوووووووود ألحقي جابوا أغنية مساري الجديده عجلي بسرررررررعه
قمزت خلود وراحت ركض ورى أختها

الجوهره/ الحمدلله والشكر الحين ذي الكبيره تناقز عشان أغاني........الحمدلله والشكر بس
أم حمد /الله يهديهم

........../ماما ....ماما

الجوهره بسخريه/ تعالي ندوش ماما هنا
دخلت ندى وطيران على حضن أمها

الجوهره/ههههههههه لين الحين انت على هبالك....وش طولك وماما اللي كبرك عيالهم معهم

ندى تطلع لسانها لأختها /موتي قهر ....بعدين مو من كبري أنا عمري 18سنه بس

الجوهره/18 ألعبي على غيري بقالك كمن شهر وتخلصين 19 قال 18 قال!!!

ندى/ بسم الله انت ليش تفشلين كذا ...بعدين صدق أنا عمري 18 هاذي ملاك عمرها 18

الجوهره/أنت وش دخلك بملاك ؟ هما أنا صديقت غاليه وأنا أكبر منها بسنتين

ندى بغباء/لا ملاك تدرس معي بنفس السنه

الجوهره/ انت بقره ماتفهمين هذا ولد نوره أحمد فاتته السنه عشان بقاله شهر ويكمل السبع ومع ذلك درس ويا ولد نايف وهو أصغر منه بسنه

ندى/إيه صادقه [وكأنها تذكرت شي] اليوم ضاق صدري على ملوكه جايه وهي لافه الشال على راسها أستغربت بالبدايه ولما سألتها وشالته لقيت خدها مورم وفيه أصابع .......تخيلي أخوها ضاربها عشانه تأخرت بالجامعه ولا سوت الغداء مع أنه مو ذنبها الباص خرب عليهم وجابوا لهم بعد مده باص ثاني

الجوهره ومتضايقه على حال ملاك/الحين وش يستفيد لا سوى فيها كذا ...ما يخاف ربه ما يبيها يحطها عند أخوها الثاني ....مو عندها أربع أخوان

ندى/ مسكينه أنتي كل أخوانها اللي بالرياض ما يبغونها واللي يبغاها بينبع وصعبه تترك خواتها وتروح لينبع لإنه متعلقه فيهم حيل يعني عندها حلين أسهلهما مر

أم حمد وطرت على بالها فكره /الحين ليش ما تتزوج وتفتك منهم

ندى/ ماجاها خطاطيب وحتى لو جاها يقعدون يتشرطون يبغون جميله وبيضا وشعرها ناعم وغيره وأنت عارفه ملاك

الجوهره/الله يرزقها البنت سنعه وراعية بيت وأخلاق ومو سيئه لذيك الدرجه فيه ناس أشين منها وماشي سوقهم ولا مرت بندر ولد خالي أشين منها ولا سناعه ولا غيره....... بس الله الرزاق

ندى/ بس أفلوس أبوها ومركزه تزينها بعيون الناس وأولهم رجلها

الجوهره وهي تشوف أختها داخله عليهم / هاه يالخبله شفتي الأغنيه اللي تبينها

........../أولاً أنا ماني خبله أنا ساره بنت ابراهيم الــــ وثانياً إيه شفتها يهبل يالجوهره يهبببببببببببل متغير وصاير صاير ما أدري وش أقولك أ...خلود خلود تعالي قوليلها وشلون شكل مساري بالأغنيه
خلود طنشتها وجلست خبركم الأخلاق تجاريه عقب النوم مالها ساعه ونص قايمه من النوم/ غريبه ما جاء إلا أنت وين باقي العصابه ؟

ندى/ ليش ياحول عصابه

خلود/ عشانهم إذا جوا لازم يخططون على شي إما لأمر مصيري أو سفره أو طلعه خبرك عاد أمي وهيا لا اجتمعوا ونوره طبعاً مع الخيل ياشقراء لا تهش ولا بتنش

الجوهره/ هههههه الله يقطع بليسك أنتي عارفتن أني أول وحده أجي و أرتز وخواتك اللي الساعه عشر واللي العشاء على حسب مزاجهم

سارة/على فكره وين سعود ما أشوفه

ندى/لا اليوم عنده استلام

خلود/ أنا ما أدري ليش متعب عمره بالشغل الحكومي وأبوي فلوسه واجد وشركة العايله تحت أمره .........صدق عقول...!!

الجوهره/ أقول خليه كذا أصرفله أجل عاجبك أخوك الثاني حمد كنه بزر ياخذ مصروفه من أبوي مو كأنه رجال بشواربه بيتعدى32 سنه اللي كبره عيالهم طولهم إلا هو متعلق بأمل مستحيل يحققه

سمعوا أصوات صراخ وصياح لكنهم ما تحركوا عارفين مصدره

دخلت تركض لأمها/والله لأعلم عليك أبوي وأخليه إهيي ....إهي أخليـ.....ـه آآآه يمه شوفــــي فـــارس ضربني
دخل بسرعه عشان يدافع عن نفسه/والله أن رغد كذابه هي ضربتني أول

لفت عليه رغد وعيونها طايره من كذبه وحلفه كذب/لا تكذب وتحلف أنت اللي بديت وطيحتني من السيكل ................ وبدى الصراخ من جديد وتطور الأمر حتى صار تشابك بالأيدي

......./فـــاااااارس... رغــــدددد

فكوا يدينهم بسرعه وابعدوا عن بعض ونزلوا روسهم مكسورين ولا كأنهم كانوا يتهاوشون من توا

......./ تعالوا هنا بسرعه[مشوا له بهدوء وخوف وانكسار]كم مره قلتلكم لا قد أسمع أصواتكم ولا تتهاوشون أشوف كلامي لكم ما همكم وتهديدي نسيتوه لكن انا أوريكم وشلون تتأدبون ......ماري..ماري
جت ماري بسرعه من يوم سمعت صوته/نأم بابا

......./ روحي جيبي كمبيوترات العيال اللي تنشبك واللي ماتنشبك بالكهرب والسياكل بسرررعه
ماري بلمت ماهي فاهمه شيء

ندى تحاول تنقذ الموقف لإنها عارفه أبوها إذا عصب / ماري جيبي البلاي ستيشن والجيم بوي حق فارس ورغد

راحت الشغاله طيران وهي ترتجف خوف من أبو حمد ن بعد خمس دقايق جات الشغاله ومعها اللي قالها عليه أبو حمد

أبو حمد/ وديها لمكتبي بسرعه ...وعطاها مفتاح المكتب

فارس ورغد بيموتون من القهر أبوهم أخذ أعز الأشياء على قلوبهم بس مايقدرون يعترضون لإنهم عارفين وش راح يجيهم من أبوهم والتلفزيون ما يحبون يقعدون عنده كثر ما يقابلون البلاي ستيشن أو لعبهم بالسياكل وش بيسون يعني يحطون أيديهم على خدهم لحد ما يرضى عليهم أبوهم ما ستحملوا الفكره وراحوا ركض على غرفهم يبكون .....سبحان الله توأم نفس التصرفات

أبو حمد/ وين البنات لين الحين ما جوا

سارة /لا يبه ماجوا للحين

أبو حمد/ أقول ندى متى إن شاء الله بيجي رجلك

ندى/إن شاء الله بعد يومين لإنهم خلصوا العلاج

أبو حمد/ إيه كلمني أخوي اليوم كن صوته أحسن من قبل بس نسيت أسأله متى يرجعون

......./ يمه ليش ما قلتولي أنكم بتسافرون أسمع من مرت أخوي نايف وأنا بنتكم ما تعلموني

أبو حمد يضحك على طبع بنته اللي ما تخليه مع أنها الكبيره لكن عقلها عقل بزر تزعل بسرعه وتتشره على الناس وحالتها صعبه لكن مع ذلك هي اليد اليمنى لأمها/هيا وأنا أبوك كان سلمتي بدال ما تاخذينا بشراع ومجداف.....استحت هيا من أبوها وراحت تسلم عليه وحبت راسه/ السموحه يبه لكن كنت معصبه شوي

أبو حمد/ ماعليه يابنتي مسموحه أنت بكري وبكر البنات

هيا/وشلونك ووشلون صحتك عساك بخير

أبو حمد/ الحمدلله بخير وعافيه مانشكي باس إلا وين عيالك

هيا/ابراهيم سميك عازم أخوياه بالمزرعه وهو الحين على وصول وسعد وحمّود بالنادي وجود ونجود هذاهم وراي دخلوا البنتين التوأم وسلموا على جدانهم وخالاتهم ولصقوا بجمب ساره بما أنهم نفس السن 15 والصف ثالث متوسط

دخلت مباشره وحبت راس أبوها /شلونك يبه بشرني عنك

أبو حمد /الحمدلله بخير وأنت يانويرتي وش علومك ووشلون ولدك وأبوه عساه أزين من أول أبو خالد مايمدحه لي يقول من بعد رجعته من البر والعافيه مفارقته

نوره/ صادق خالي كنه بزر معيي يروح للمستشفى ولا يبغى ياخذ علاج ما غير عسل وسميره ولومي كنه عجوز والله

أبو حمد /ما عليك منه هو رجال والشعر مغطي وجهه يعرف مصلحته

وراحت تسلم على أمها وخواتها وبعد خمس دقايق دخل أخوهم نايف وحرمة سعاد وعيالهم واكتملت العايله مانقصهم غير سعود وهو بالدوام وحمد طبعاً نايم للحين من عقب سهرة أمس اللي ماجا منها إلا الظهر
ــــــــــــــــــ

بما أنهم اكتملوا راح أعطيكم نبذه مختصره عن هذي العائله
[أبو حمد/أسمه ابراهيم حمد الــــ تاجر معروف وطيب يحب الخير لكن مع هذا قوي وشديد وحقاني]

[أم حمد/اسمها موضي سعود الـــ كانت من عائلة فقيره وتزوجت أبو حمد وتقريباً تصرف على أهلها ومزوجه نايف من بنت أخوها ومزوجه هيا من أخو سعاد حرمة نايف ومخططه تزوج الباقي من عيال وبنات أخوانها وخواتها لأجل على قولتها مايروح الحلال للغريب ]

[هيا /البنت الكبيره 35 سنه متزوجه وعمرها 15 عندها ابراهيم19 بالجامعه وسعد ثاني ثانوي والتوم جود ونجود ومحمد بخامس]

[حمد/بكر العيال على قولة أبوه 32سنه عاطل باطل لكنه جميل ووسيم وجسمه لا يعلى عليه من حيث الطول والعرض]

[نايف/ 29 سنه متزوج سعاد عنده ولدين ثامر 7 سنوات وياسر سنتين]

[نورة/27سنه متزوجه من برى العايله ولد أبوخالد صديق أبوها لها9 سنوات متزوجه مالها إلا أحمد 8 سنوات وتعالج الحين عشان تحمل ]

[سعود/26 سنه مابينه وبين نوره إلا حمال البطن انسان خلوق طيب مداوم على صلاته بالمسجد محافظ أقربله الألتزام جميل ووسيم لكن حمد يفوقه بالجمال لإن جمال حمد جمال ناضج وراشد لكنه يتفرد باللحيه ونورالوجه اللي يفتقده حمد]

ا[لجوهره /23 سنه طيبه وحقانيه زي أبوها متزوجه من ولد عمتها راشد عن قصة حب رغم أنه أكبر منها بحوالي عشر سنين عندها ريف 3 سنوات ]

[ندى / 19 سنه توها متزوجه ولد عمها طلال والحين هي حامل ]

[خلود/17 سنه ثاني ثانوي حلوه وطيبه واللي مخرب عليها علاقتها ببنات خوالها لإن أخلاقهم زفت ]

[سارة /15 سنه مراهقه طيبه وحبوبه وحلوهي

[فارس ورغد/12 سنه بسادس آخر العنقود والتوأم المرح وحركة البيت دايم يتهاوشون مع ذلك يرجعون لبعض توم وش نقول ههههه]


ـــــــــــــــــ


أم حمد/يمه هيا تعالي شوي بغيتك

ندى/ خير وش عندكم ؟؟ وليش هيا بالذات ؟ أكـيـيـد تدبرون لشيء كايد !! الله يحمي المسلمين منكم

أم حمد/الحين من كلمك أنت ووش دخللك أنتي بالمسلمين....يالله هيا عجلي
قامت هيا ورى أمها ودخلوا الغرفه

هيا/ خير يمه عسى ما شر

أم حمد/ لاشر و لا غيره إلا خـيـيرعرفت وشلون أزوج حمد من
شوق بنت خالتك

يتبــــع...>>



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-09-2009, 01:04 PM
صورة "أحلى سمايل" الرمزية
"أحلى سمايل" "أحلى سمايل" غير متصل
أَشفقَ عَ كلَ انثىَ لاتشبهنيَ
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل



الــــجـــــزء الــــثـــانــــي


(بعد شهر من الأحداث السابقة وبعد انتهاء اختبارات الجامعة)


......../ هاه ردت عليك البنت ولا توها ...كل هذا تفكير ... تحمد ربها أننا خطبناها


......./ يمه الله يهديك من حقها تفكر وتأخذ وقتها بالتفكير بعدين لازم تشاور اهلها .... هذا زواج مو لعبه ولو ماتوافق على حمد يكون احسن لإنه ما يستاهلها


أم حمد بعصبية / شوفي ياندى إن دريت انك قايلتلها ترفض والله ثم والله لأوريك شغل ربي فاهمه ولا لا

ندى بخوف / خلاص ابدق


ترن ترن / آلـــو

ندى / السلام عليكم ملاك موجودة

....../ ملاك بلحمها وشحمها معك أي خدمة مدام ندى

ندى / الله ياخذك قولي آمين منين جايبه هالصوت تصدقين صوتك محلوووو

ملاك/ قولي ماشاءالله أحلى مافيني صوتي وجسمي وبتحسدينه بعد

ندى /ههههههههه ماشاءالله تبارك الله...............ملاااك مارديتي علي بالموضوع اللي كلمتك فيه ....كانك موافقه قولي وكانك رافضه ماراح يأثر بصداقتنا شيء بتظلين عزيزة وغالية


ملاك وهي سرحانه بدنيا غير دنيانا ...بدنيا رسمتها هي بأحلامها ...
بدنيا تحوي كل اللي تحب واللي تتمنى وكان من أساسياتها شخص واحد انبنت عليه أحلام الطفولة والمراهقة والشباب ....
أحلام حكايات الحب والعشق والهيام ...أحلام الزواج والأبناء....أحلام السعادة والهناء ....
احلام مليئة بالرومانسية وكلمات الغزل وحركاته ...
كان بطل أحلامها دائماً يتوج ملكاً عندها مع انها تعرف صفاته لكن مثل مايقولون الحب يدفن العذاريب

حمد كان تعلق الطفوله وحب المراهقه وعشق الشباب .. تعلقت فيه من كلام أخته والمرات اللي شافته عند المدرسة يغازل أو ياخذ خولته ...
على رغم فارق السن الكبييييير إلا انها تحبه وكان بطل أحلامها ... ما كانت تتصور أن أحلامها تتحول لحقيقة ويجي يخطبها هي
لإنها عارفه الفرق الشاااااسع بين شكله وشكلها أبيض منها وأنعم شعر وأجمل منها والأهم من ذا كله
هو تاجر وهي بنت ناس على قد حالهم صحيح أخوانها وأعمامها واخوالها يسمون
أغنياء لكن ما طالها من غناهم شيء وكأنها بنت عائله ثانيه وأبوها مات ولا تركلها ولا شيء من بعده

ندى / ملااااك ملااااك ملاااااااااااااااك

ملاك / وجع إنشاء الله فجرتي اذاني نعم وش تبين ؟؟

ندى/لا تو الناس خير من الصبح أناديك ولا تردين علي عسى ماشر ست ملاك

ملاك / ههههههه آآآآسفه والله

ندى / يالله هالمرة سماح هاه وش قلتي ؟؟

ملاك/ وش قلت ؟؟

ندى / بلا استخفاف دم عن موضوع حمد

ملاك بخجل /أنا عن نفسي موافقه لكن ابعطيكم رقم اخوي عبدالله وكلموه

ندى بشوية ضيقه من الموافقة / الله يتمم عليكم بخير .. ويالله يامرت أخوي المنتظره أبروح أبشر أمي .....لحظه لحظه عطيني رقم جوال أخوك

ملاك / اكتبي معي 0555*******

ندى/ مع السلامه

ملاك/ في حفظ الله ورعايته


.................................

بـــعـــد أســـبــــوع


....../ أقولك خالد سأل عنه يوم وصاه عبدالله يقول داج وداشر ياخذ مصروفه من أبوه تقولين ماعليه أبغاه وش تبغين فيه ؟؟

ملاك / اسمعيني ياهدى من تتوقعين راح يجيني هذا انتم اكبر وحده تزوجت فيكم كان عمرها 16 وتنخطبون من اول ماتتغطون لكن انا كل اللي جوني 3 اللي يشتغل على الحدود واللي يمني ماخذ جنسيه وكل ما أكبر راح يجيني أردى منهم منهم أحمد ربي أنه جاني جمال ومال و...

هدى / وأيش مافيه إلا هالميزتين ولا باقي الصفات كل وحده أردى من الثانيه لاأخلاق ولا دين ولا.....

ملاك / خلاص يكفي أنا عارفه عيوبه وأدرى وحده فيهم وبعدين ناره ولا جنتكم

هدى بضيق/ أفا ...أفا والله ياملاك الحين حنا صرنا نار .........
حنا اللي نبيك وندور مصلحتك صرنا نار

ملاك/ أنا ماأنكر أنكم تحبوني بس كل وحده لاهيه بزوجها وعيالها وحياتها الخاصه لو كانت تدور مصلحتي وراحتي ماراح تدوم لي وانت أعرف وحده بأخواني كلهم يبون الفكه مني اليوم قبل بكره وحتى عبدالله صدق هو طيب وأعتبره أبوي الثاني بس حرمته شرانية وهي قايلتلي لو تجين مرة ثانيه لأوريك النجوم بعز الظهر
قوليلي ياهدى من أروحله ومن ألجأ له واخواني كل مالهم ويضيقون علي وانا لايمكن أقعد ببيت رجال غريب حتى لو كان رجل أختي

ودخلت بنوبة بكاء شديده طلعت فيها كل مشاعرها المكبوته من وفاة أبوها وأمها لقسوة اخوانهاوحريمهم وظلم وجور الأيام لها


هدى ارتبكت ماعرفت وش تسوي كان المنظر غريب عليها لإن ملاك من النوع اللي مايظهر مشاعر الحزن عليه وحتى لو كان المصاب كبير تبكي في معزل عن الناس ما تبغى الناس يشوفون دموعها وتبين أنها ضعيفة قدامهم

يوم تسوي الحادث هي وأمها وأبوها عبى طريق مكه وصحت من الغيبوبة ودرت بالخبر طاحت عليهم على طول وجلست أتعس أسبوعين بحياتها بالمستشفى تصحى وتبكي وترجع تفقد وعيها أسبوعين كاملات بعدها ماأحد شلف دموعها مايسمعمون غير صوت ونينها داخل غرفتها ويشوفون عيونها كيف صارت بعد البكاء

هدى تقرب لملاك تحاول تهديها / خلاص ملاك حبيبتي ماراح أقول لأحد شيء حتى خالد أبقوله مايعلم عبدالله وانا متأكده إن اخواني اللي بالرياض ماراح يسألون عنه
وراح يظل سر بيني وبينك اتفقنا

هدى وبتردد وبشكل مفاجئ / مـــلاك
ملك وصوتها مخنوق من البكاء / نــعــ.....نـــعـــم

هدى / أنتي تحبينه ؟؟

ملاك متفاجئه من سؤال هدى ما عرفت وش ترد عليها هي ماكانت مستعده انها تجاوب على سؤال زي كذا لإنها ماتصورت أحد يسألها وطبعها ماتبوح بمشاعرها لأحد حتى صديقتها المقربه لها ندى ماتدري عن هذا الحب

[لما تأخرت عن الإجابه عرفت هدى الجةاب وابتسمت ثم قامت وتركت الغرفه لملاك تيبح في أحلامها]



...............................

دخل على أطراف أصابعه بيرقى الدرج لدور الثاني الساعه 11 الصباح وتوه راجع من سهرة أمس ويخاف أبوه يهاوشه ...... قطع الصاله بنجاح وبدى يرقى الدرج ومع أول تنهيدات الإرتياح والأمان جاه مالايتمنى

.........../ حــــــــــــــمــــــــــــــد

حمد/ سم طال عمرك [ومشى لأبوه وحب راسه ]

أبو حمد / أنت متى زواجك ؟؟

حمد أخذ يميل فمه دليل الضيق والإنزعاج [والله من زينه من زواج ومن زينه الزوجه بعد هي كلها سنه وأخذ حبيبة قلبي وابتسم لما جاء طاري شوق على باله]

أبو حمد / مدامك مبسوط على الزواج ليش ماتزوجت من زمان بدال ماتسوي مسرحيتك أنت وامك وتزعجونا ببنت خالتك .....

[حمد بنفسه كله لأجل شوق لو تدري يبه وش بتسوي ...هههه وصار يضحك]

أبو حمد /أنا أشهدأنها بنت أبوها اللي جابت راسك وخلتك تضحك لطاريها بليا وعي .......
المهم ماقلتلي متى زواجك

حمد / بعد شهر

أبو حمد / وانت ماتحركت ولا سويت شيء

حمد / وش أسوي بعد تحمد ربها أني أبتزوجها هي كانت تطول هذا اللي ناقصني

أبو حمد / أقطع ... أقطع وش ذا الكلام اللي تقوله وهذي وهي ببيت اهلها وتقولكذا أجل لو إذا عندك وش بتقول

حمد خاف أنه ينكشف /آسف يبه ... وش بغيت ؟؟؟

بو حمد / أبغاك تشتغل وتصرف على بيتك ومرتك من كدك

حمد / وش تقول يبه أنا أشتغل بعد هالعمر وانا حر نفسي أصير مـأمور .... ما اقدر يايبه اعذرني

أبو حمد / مب انت قلتلي بتسوي مشروع وتبغاني أمولك

حمد بفرح / أيه بتعطيني يبه ؟؟

أبو حمد وهو عارف ان المشروع حلم ولده وعارف بحبه له وعارف ان ولده إذا حب أخلص بالي يحبه وبعد تفكير قال / أنا بعطيك رأس المال

حمد بفرح قام وحب راس أبوه ويده / الله يطولي بعمرك يخليك ذخر لنا

أبو حمد / ترى الصبر زين ياحمد.... انا ما خلصت كلامي


أنت لين اللحين ماعرفت وش شرطي

حمد / شــــرط ...أي ِشـــــــــرط ؟؟!!


ابو حمد / الشرط هـــو .............

الــجــــزء الـــثـــالـــث




ترن ترن

......./ أووووووه من ذا المزعج اللي داق الحين ....شاف الشاشة وابتسم ...هلا والله وغلا هلا بهالصوت وراعيته توك كنتي على بالي

....../ ايه واضح والدليل انك قاعد تو انت واختك تتغزلون بالعروس الجديده ولا الأخ يضحك ومستانس وانا الخبلة مصدقه القصه اللي قالها لي

حمد / حبيبتي شوق انتي عارفه بغلاك عندي وإلا وش مجلسني لين اللحين بدون زواج غير حبي لك .....لازم اقول كذا لأخواتي عشان مايشكون بشي ونفذ الخطه بنجاح واضح حبي كلامي ولا لا[ وبنبرة زعل] انا آخر واحد تشكين بكلامه لك

شوق بدلع / وش أسوي حبيبي غيرتي عليك لخبطتني آآآآآسفه ياقلبي

حمد خق من صوتها ونسى زعله منها وكمل معها السوالف ولا كنا بكره زواجه من انسانه وهبت له قلبها له تحبه وتعشقه وتموت فيه قاعده ترسم احلامها وتعد الدقايق والثواني متى يجمعهم بيت واحد وتكون وياه تحت سقف واحد وحتى انها خططت وش راح تلبسله ووش راح تسويله وقاعده تتذكر وش الطبخات اللي يحبها من كلام اخته عشان تطبخها ووش الأشياء اللي تسعده واللي تزعله والصبح طلع على معاريسنا
المعرس قاعد يخون حرمته ونايم بالعسل مع حبيبته والعروس سهرانه قاعده تفكر بحياتها مع من احبت ووشلون بتكون والإبتسامه على وجهها وبعدها استسلموا لنوم وراهم يوووووووووم طويييييل على قولة حمد


....................


( يــــوم الـــزواج ووقــت دخـــول الـــمـــعـــرس )


......./ خلاص ...خلاص ...اهيء ....اهيء مابي اتزوج ابرجع معكم البيت هونت وتمسك يد أختها الله يعافيك مزنه خوذيني معك البيت ما أبي اتزوج خلاص

....../ هههههه ملاك وش بلاك والله انك نكته وش اللي ماتبن تتزوجين على كيفك والمعرس اللي مرتز بالغرفه الثانيه ينتظرك وش انقوله حرمتك هونت بح مافيه زواج .....يلا بلا دلع بنات بس

ملاك/ أنت بالذات ياندى لاأسمع صوتك ...كله منك انتي اللي خاطبتني لأخوك آآآآآه ....آهيء ودخلت بنوبة بكاء

ندى / هههههه ما اعتقدت انك جبانه لهاالدرجه هذا وانت عارفته وخابرته زين خلاص عاد استهدي بالله وسمي بالرحمن ترى كل هذا من التوتر وبعدين راح تضحكين على نفسك لما تتذكرين هالمناحه اللي انت مسويتها الحين

بدو خواتها وبنات أخواتها يهدونها مع ندى لحد مااسكتت وهدت شوي والكوافيره تتحلطم عليهم كل شوي تعدلها المكياج وتخربها بصياحها


..........................

...../ آلو يمه متى تدخلونا

أم حمد / أدخل يالمعرس مافيه إلا العروس أهلها طلعوا

حمد / يالله تفضلوا

دخل حمد مع اخوان ملاك وعيال أخوانهاوخواتها

سلموا عليها واحد واحد لحد ماجاء دور عبدالله اللي كان آخر واحد سلم عليها لإنه يعتقد انه بتصرفه هاذا بيأخر وداعه لها
قاعد يتذكرها وهي صغيرة وهي مراهقه ... يتذكر تصرفاتها العفويه معه ومع اللي حولها وطيبتها مع الكل وبدت عيونه تدمع وهو واقف قدامها ماكان يتخيل إن ملاك الشقية الصغيرة في يوم راح تكبر وتلبس فستان ايض مد يده لها بعد مانزل راسه لأجل ماتشوف عيونه المدمعه لكنها مامدت يدها له رفع راسه لها بتسائل مادرى إلا وهو راجع على ورى من قوة ارتمائها بحضنه ..... امسكت بشته بكل قوتها تتذكر أمها وابوها ....في ذي اللحظه تفتقدهم بقوة.... في هذي اللحظة كانت تتمناهم معها يفرحون لفرحها ويخففون عنها حزنها تتمنى تشوف السعادة بعيونهم ... لكن ماكل مانتمناه يتحقق

....../ أقول عبدالله ماكنك أكلت الجو علينا

عبدالله / هاه ...آسف والله بس خبرك آخر العنقود غلاها غير ..........
اسمعني ياحمد حافظ عليها زي عيونك ..... لاتزعلها ولا تكدرها واحسب ألف حساب قبل اتضايقها لإن وراها زي مانت شايف .....واشر على اخوانه وعيالهم وعيال خواته اللي كانوا حوالي 20 رجال

حمد / مايكون خاطرك إلا طيب .... وقرب منها ومسكها من خصرها ...وهالحركة اربكتها واحرجتها وخلت اللي بالغرفه يبتسمون على شكلها
أنا كم ملاك عندي ...ماعندي إلا وحده تسوى الدنيا وشلون اضايقها ....موكذا ملاك ؟؟

ملاك وهي ميته من ا؟لأحراج / هاه

...../ ياهوه نحن هنا ماقدرت تصبر ؟
تتغزل بها قدامنا كلها كم ساعه وتروح البيت انت وياها ....وهناك سوو كل اللي تبي فيها على كيفك ...[وغمزله بعينه] ههههههه

عبدالله / مبارك وش ذا الكلام وانا عمك احشم الناس

مبارك بإحراج / السموحه عمي

محمد/ ههههه لقط وجهك بسرعه

فيصل / شف خشمك شله بسرعه لاأحد يطاه .....
شف شف عينك يااااااحرااام انتبه لاأحد يقعد عليها ...وركبها مضبوط هههههه

محمد + فيصل / ههههههههه
ناظرهم مبارك بحقد ولف عنهم

وقعدوا يصورون معها وأكثر ناس صوروا مبارك وعبدالله

عبدالله / يالله نودعكم الله ولف على اللي وراه يالله شباب خلنا نترك المعاريس على راحتهم يتصورون

مبارك / تكفى ياعم ابقعد شوي خبرك التصوير وحركاته خلني اوسع صدري ولف على حمد ..اعتبروني كرسي ولا طاوله خذو راحتتكم سوو اللي تبون ... وتراني بالخدمه اعين واعاون

مسكه حمد من يده ومشى هو وياه لحد الباب وطلعه / لامشكورين ...ماعجبتك انا ولا واقف تمثال عندها

مبارك / هههههه اوريك ..هالمرة سماح بس عشانك معرس

حمد / لا والله أشوى ريحتني وإللا وش النيه كنت بطلعني زي ماطلعتك

مبارك / لا عاد مو لهدرجه أطلعك انت المعرس مايصير عرس من دون عريس
بس أقدر آخذ المصورة وأرجعها لبيتها لإني كفيلها ولا فيه صور و لاغيره

حمد / أيا الخبيث ... مردوده يوم عرسك يالشحط

مبارك / يالله عشان مايذبحني عمي من تو وهو يأشرلي

حمد / ههههههه اجل توكل لينقلب العرس لعزى

لف مبارك ودخل راسه بالغرفه اللي فيها عمته/ مع السلامه عمتي ولا تخلين حميدان يسوي اللي يبي وقت التصوير

مادرى مبارك إلا وهو برى الغرفة / أقول تراك زودتها كلهم طلعوا إلا أنت واقف مثل العظم هنا وأشر على رقبته

مبارك / حشى كسرت يدي هذا وانت معرس متوحش ....ماأقول إلا الله يعينك ياعمتي على هالرجال

حمد / انا متوحش عشاني سويتبك كذا.... لو تقعد دقيقة زياده بتشوف المتوحش صدق

مبارك / خلني اطلع وانا سليم لأطلع وانا متكسر يله بالتوفيق

دخل حمد على ملاك .... كان يتذكرها لما تجي عندهم بالبيت ويشوفها صدفه أو مو صدفه لإنه كان يتعمد يدخل عند صديقات خواته وكأنه مايدري كانت عكس شوق بكل شي ملاك سمراء وشوق بيضاء .. ملاك اشباهها عادية وشوق جميلة وجماله صارخ ملاك شعرها مو ناعم مره وشوق شعرها شلال من نعومته
لكن تظل ملاك فيها بعض الصفات اللي تتشارك فيها مع شوق أو تنفرد فيها جسم ملاك خيال وضحكتها تدوخ الواحد وبعد مملوووووووووووحه حيييييييل وصوتها يذبح لإنه قد سمعها كذا مره لما تدق على بيتهم تبي ندى
الفرق بيناه وبينه شاسع يتذكرها لما يجي ياخذ خواته من المدرسه كانت صغيره ولا بعد تغطت كان يحب يسمع ضحكتها وسواليفها كان صوتها حلو وهي تلعب مع اخته بالشارع وبنفسه يقول [ياااالله وشلون امي تزوجني ذا البزر لا وبعد شينه وش جاب لجاب]

......../ خلصنا ياعريس ورانا شوغل كتير أوي

ألتفت حمد لمصدر الصوت ولقى حرمه مصرية دبيه وباين على شكلها انها المصورة بس غير المصورة اللي قبل هاذي مصورة خاصه للعريس والعروس / يالله يالله حنا جاهزين ..لف على ملاك ...أنتي جاهزة ...هزت راسها بالموافقة

بدأ التصوير وبكل صورة تتوتر ملاك زيادة ويزيد احراجها من حمد ودها المصوره توقف التصوير لإنها إذا طلبت حركة من حمد يسويها بمبالغة وشوية بهارات منه والمصريه مستانسه عليه
كان حمد مرتاح بالتصوير وسعيد والأبتسامة على وجهه
مو لإنه سعيد من زواجه منها لا لإنه يتخيل لو أنه شوق بمكانها كان سوى أشد من الحركات اللي سواها مع ملاك .... كان هو أخترح حركات من عنده
لكن كل هذا قريييب قرييييييييييب حييييل

......./ بصوت مرتجف وخايف ومتوتر...... حمد خلصت المصورة فكني .... وكان حاضنها عشان التصوير

حمد / هاه ....آسف كنت سرحان شوي

راح وأخذ بشته لإنه كان فاسخه لأجل التصوير ... لف على ملاك ... ترى اتنظرك برى لاتتأخرين

دخلوا اخواتها وبناتهم لبسوها عبايتها وبدأ المشاهق والنياح والصياح وكأنها بتهاجر ولا هم عاد شايفينها

طلعت وكان ينتظرها اخوها عبدالله مسكها وركبها هو بنفسها وكأنه أبوها

وطلعواه عيال أخوانها وخواتها بموكب وراها حوالي 7 سيارات بوراي وتصوير وتكبيس حتى السيارات اللي بجمبهم تحمسوا معهم وشاركوهم استهبالهم ليييييييين وصلوها لبيتها ماكانت تبي فندق البيت اريح هاذي مشورة خواتها

.................................................. ....

( في الشقه )

فتح الباب ودخل قبلها الشقة حتى ماناظر وراه
استغربت ذا التصرف لكنها عذرته تعب العرس والهو والمسئوليه موقليله ودخللت وسكرت الباب وراها وراحت لغرفة النوم لقته فاسخ شماغه وجالس على السرير شالت عبايتها وبدت تفك تسريحتها

حمد / ابطلع اتحمم عشان تبدلين .. وتاخذين راحتك .... أخذ الفوطه ودخل الحمام

بهذي الفترة كانت ملاك تحاول تفك الفستان لكن ماقدرت يوم تلبسه كان عندها اخواتها يساعدونها أما الحين مافيه إلا هي وحمد ومستحيل تخليه يفتحه لها .. قعدت على ذا الحال 10 دقايق خلاص عيونها بدأت تدمع مصبرها نفذ

......../ تبغين مساعده ؟؟؟

لفت ملاك بسرعه من الروعه ولا كانت تدري انه خلفها مباشره فصار وجهها في حضنه العاري المبلول.... قمة الإحراج تتمنى الأرض تنشق وتبلعها ولا تكون بهالموقف معاه بعدت عن حضنه بسرعه بس من سوء حظها إن كرستال فستانها تعلق بفوطة حمد اللي لافها على خصره وكانت بتطيح من عليه ...بس بآخر لحظه مسك حمد الفوطه بسرعه وهو يضحك ....

حمد / هههههه كنتي بتطلعين فضايحيي .... وناظرها بنظرة خبيثة ......لهدرجة مستعجله
ملاك ولع جهها [من اللي داعي علي ......؟من اليوم وهويحرجني ] وبدات دموعها تنزل من شدة الإحراج

حمد / هههههه وش فيك ؟؟؟ الحين ليه تصيحين ؟؟؟

ملاك /..............

حمد / طيب ليه ماغيرتي فستانك ؟؟

ملاك تتكلم وهي تصيح / مااماااقدرت افتـ افتح الأزارير اللي ورى

ضحك عليها حمد / وبنفسه [من جد بزر]

حمد / الحين هذا سبب يبكي قوليلي افتح الأزاير وافتحها بدال هالصياح كله

ملاك / لأني مابغاك تفكلي الفستان آآآه آهي ..آهي

حمد بعصبية / ليه من تبغين يفتحلك الأزارير عيال الجيران ؟!

ملاك خافت من نبرة صوته / لا ابغى خواتي يفتحونها لي استحي منك

حمد / يكلم نفسه [والله النشبه وش ذا البزر كل ذا الصياح عشاني ابفتح فستانها]
خلاص ابفتحه لك من دون ما شوف اي شيء اوعدك ....اتفقنا

ملاك اطمأنت لكلامه ولفت لوراء عشان يفتح الأزارير وهي حاطه يدها على نهاية ظهرها لأجل مايكمل ياقي الأزارير ويتطور الوضع ويخرب المسائل معها

حمد بضحكه وهو يقرب منها عارف مقصدها من ذا الحركة / الحين ليه حاطه يدك لاتخافين ماراح أسوي فيك شيء

ملاك/ ......لارد وكانه يكلم الجيران

بدا يفتح الأزارير ......لكن ريحت عطرها دوخته وشكل رقبتها وشعرها طايح عليه واللمعه الفضية اللي فيها خلته يرتبك ويدينه تنتفض ولا قدر يفتح الأزارير الشيء اللي استغرب هو نفسه منه مع انه سافر وجرب جميع الأشياء وشاف وجرب اجمل الجميلات إلا ان شعوره مختلف تجاهها هل هو شعور الحلال أو الحب أو الألفة والراحه ؟؟ الله يعلم
قرب منها وصارت تسمع صوت انفاسه وهواء حار يضرب رقبتها كان راح يبوس رقبتها كبداية للي راح يسويه لو كان تزوج زواج عادي لكنه بعد بسرعه عنها وهويتذكر خطته مع امه اللي كان بيخربها بتصرفه هاذا
طول عمره مايتحمل إذا شاف حرمه كيف اذا كانت حلاله
بس لازم يضغط على نفسه لأجل عيون شووووق

انتبهت ملاك انه بعد واستانست لإنها كانت خايفه وتضايقت لإن ودها يجرأها عليها شوي ويكسر الخوف اللي بداخلها

حمد / خلاص فتحتهم ... ابلبس بالغرفه الثانيه

راح الغرفه الثانيه وهي دخلت اخذتلها دش وطلعت قعدت تستشور شعرها وتحط مكياج خفيف وتدهن جسمها والرورب عليها ثم لبست قميص نوم رووووعه سكري حرير فيه قصه على الصدر وفتحت الصدر واسعه شكلها حلو وكلفه على اطراف القصه وعلى اطراف الروب وهذا هي مفصلته لإنها ماقتنعت باللي يالسوق أما لونه مو حلو او عاري ولبست شبشب واطي سكري وتعطرت بعطر هادي وطلعت وهي ترتجف وتقرأ المعوذات وتسمي

لقته جالس على طاولة الطعام وقدامه العشاء

شافها وهي جايه كان شكلها ساحر الروب لازق على جسمها ويتحرك مع مشيتها بشكل مغري وخصلات من شعرها على وجهها معطيها شكل اثيري ماكان شعرها خشن ولا ناعم كان وسط ملتف بطريقة حلوه
ولا كانت ملامحها سيئه كان فيها شيء جذبه لها وهي ابتسامتها العذبه وملحها الطاغي الساحر

ابتسم من دون قصد منه لما شافها وطرت كل ذا الأفكار على باله

حمد / تعالي تعشي طلبت العشاء يوم كنت عند القاعه ... ماشاءالله علي دقيق بالحساب توه واصل عارفه ذا المطعم مايجي بسرعه عشان كذا طلبت وانا هناك

قعدت على الكرسي وبأت تاكل بهدوء ماتوقعت حمد بالحنيه والذوق هذا وبنفسها [يمكن ندى كانت تبالغ وهي توصف أخوها و اطباعه يمكن كل شي جايز ]



.............................

......./ ملاك ملااااااااااك وصمخ

ملاك / آمر بغيت شيء

....../ ماتسمعين من تو اناديك ...قومي فزي سويلي شاهي ثاني

ملاك / حاضر على أمرك

قامت مفزوعه بسرعه من صراخه وهي تتذكر يوم زواجها اللي مر عليه 6 شهوووررر لحد الآن كانت تتصور أن كل احلامها تحققت بزواجها من حمد لكن من ثاني يوم طلع حمد بوجهه الحقيقي عنيد وقاسي وشرس وعصبي وو قح في كلامه ومعاملته معها
تنهدت بضيق وهي تتذكر صباحيتها... لما قامت ولا لقته بجمبها ...راحت وتروشت وتزينت ولبست فستان بيج فيه شك خفيف بالبصلي وصندل ربط لإن الفستان كان قصير شوي من قدام

وهي ماره من عند مجلس الحريم اسمعت صوت حمد

ابتسمت بحب وفرح وجت بتفتح الباب

لكن يدها انشلت والإبتسامه ماتت على شفايفها لما سمعته يقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوووو ول .......؟؟!!


&......أتمنى لكم قراءة ممتعة....&



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-09-2009, 02:00 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل


هلا ياقمر والله اهنيك لانك اخترتي هذي الرواية ونقلتيها لانها من احلى الروايات الي قريتها واسلوبها روعة اتمنى تنقليها كاملة علشان يقراها الجميع ويستمتع فيها لانها مميزة ونهايتها حلوة يالله ياعسل شدي الهمة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-09-2009, 02:04 PM
صورة "أحلى سمايل" الرمزية
"أحلى سمايل" "أحلى سمايل" غير متصل
أَشفقَ عَ كلَ انثىَ لاتشبهنيَ
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل


هلآ ورده حبيبتي منووووره

اممممممم اكيييد راح انقلها كلها ان شااء الله بس بالاول بشوف الردود ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 28-09-2009, 04:52 PM
صورة RaYoOoMii الرمزية
RaYoOoMii RaYoOoMii غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل


,‘

هلا خيتو انا قريت البدايه ولي باكـ..
آكملها وشكلها مره حلوه..
يسلمو خيتو عالروايه اللي شكلها روعه..
واصلي خيتو ونزليها كآمله..


,‘


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 28-09-2009, 06:05 PM
صورة "أحلى سمايل" الرمزية
"أحلى سمايل" "أحلى سمايل" غير متصل
أَشفقَ عَ كلَ انثىَ لاتشبهنيَ
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ஐmiss rayooomiiஐ مشاهدة المشاركة
,‘

هلا خيتو انا قريت البدايه ولي باكـ..
آكملها وشكلها مره حلوه..
يسلمو خيتو عالروايه اللي شكلها روعه..
واصلي خيتو ونزليها كآمله..


,‘
هلآ وآلله

آنتي آلحلووه وآلله

آلله يسلمكـ ردك آلآروع يآ الغلآ

آن شآآء آلله بنزلهآ كآمله مكمله ( ومآ آلكآمل آلآ وجه آلله ) ^ـــ^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 28-09-2009, 06:24 PM
صورة тнёкяά الرمزية
тнёкяά тнёкяά غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل


مشكوووره ع النقل



وما شاء الله الكاتب هاجس اسلوووبه ولا اروع



انا ما قريت قصته هذي

بس قريت قصته الثانيه

ما شاء الله افكار واسلوب

ولآ اروع


ربي يعطيك العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 28-09-2009, 06:42 PM
صورة "أحلى سمايل" الرمزية
"أحلى سمايل" "أحلى سمايل" غير متصل
أَشفقَ عَ كلَ انثىَ لاتشبهنيَ
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غموض الصمت مشاهدة المشاركة
مشكوووره ع النقل



وما شاء الله الكاتب هاجس اسلوووبه ولا اروع



انا ما قريت قصته هذي

بس قريت قصته الثانيه

ما شاء الله افكار واسلوب

ولآ اروع


ربي يعطيك العافيه

آللهم لآ حسد آي وآلله

مآدري بس آلمهم آقووولك روآيته هذي روووووعه قليله بحقهآآ

آيه وآلله ,, آلله يعآفيك يآ الغلآ



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 28-09-2009, 06:47 PM
صورة "أحلى سمايل" الرمزية
"أحلى سمايل" "أحلى سمايل" غير متصل
أَشفقَ عَ كلَ انثىَ لاتشبهنيَ
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل



الــجـــزء الــــرابــــع


ملاك وهي ماره من عند مجلس الحريم اسمعت صوت حمد

ابتسمت بحب وجت بتفتح الباب

لكن يدها انشلت والإبتسامه ماتت على شفايفها لما سمعته يقووووول .......؟؟!!


حمد / شوق حبيبتي أنتي عارفه انك الغاليه عندي ولا ملاك ولا مليون وحده زيها تخليني أنساك أنتي مكانك بالقلب ماراح يتزحزح

حمد / هههههه مدامك عارفه وشوله الزعل والحركات اللي مالها داعي

حمد / كل هذا عشان تعرفين غلاك والحيــــــــن عرفتي بغلاك ؟؟

حمد / يالله مع ألف سلامه ياقلبي الحين تقوم ذا البزر وتسمعني أكلمك ثم تسوي مناحه تصدقين امس تصيح يوم سألتها ليه تصيح قالت استحي منك تفتح الأزارير بزر والله بزر هههههههه

حمد / ههههههههه صادقه ياشين السرج على البقر يالله حبيبتي مع السلامه والله يصبرني لين ماتجين عندي

تبغى تتحرك تبغى تروح للغرفه عشان مايشوفها ماقدرت وكأن أحد ماسكها

حمد حطمها ....حمد حطم حلمها اللي جلست تبناه سنين وسنين بصمت ولا أحد داري عنها .......حطم فرحتها اللي ما أكتملت .....شوه صورته اللي رسمتها له امس .....وما في شي أصعب من تحطيم حلم طفوله كبر معاك سنين وبالأخير تحقق لك .....كانت تبكي بصمت كعادتها لكن قلبها مجروح ونفسها مكسوره .... بكاء طفله يتميه عاشت المرارة والألم والحرمان ولما تحقق في يوم حلمها ....... أنهدم كله مره وحده وبمطرقة حبيبها

انصدم لما شافها واقفه عند الباب وتاكد مليون بالميه انها سامعته وإللا ليش كل هالدموع ونظره اللي بعيونها نظرة عتاب والم وتسآئل والم وخيبه .....نظره ماقدر يوفيها حقها بالوصف

حمد بارتباك / وش قاعده تسوين هنا ؟؟

ملاك / .......صمت.... ودموع تغسل وجنتيها

حمد بعصبيه /أسألك ردي علي

ملاك خافت منه وبصوت يهتز من البكاء والعبره المخنوقه واللألم المحبوس بالصدر / أنــ ...أنــتـــ ..ليـــ ليه تزوجتني ؟؟

تحبها لــيـــه تزوجتني آآآه آهي آهي

حمد / الحمد لله سمعتي المكالمه ريحتيني وانا اللي كنت بمثل دور الزوج الوفي واضغط على نفسي واتحملك

اسمعيني زين ... شوق انا احبها وابتزوجها ولا مليون وحده غيرها تسد مكانها سااااامعه .....ومن الحين اقولك ابعتبرك والجدار واحد ... يعني محسوبه علي زوجه بس قدام الناس

وإلا أنتي بالنسبه لي ولا شي ... انا لشوق بس ..

ولا تطمعين باكثر من كذا او اني أعطيك حقوقك وانام معك رح تظلين بكر زي ماخذتك كانك بعد للحين بكر ؟؟!!

[تحطيم ورى تحطيم ..تجريح ورى تجريح....أدمت قلبها الطاهر... وهدمت امانيها ... وكانه الدنيا استكثرت السعاده عليها ... ماهمه وجهها المخذول والدموع اللي زادت وصوت النحيب وشهقاتها ظل يكمل كلامه ويرشها بسمومه اللي يقولها وكأنها فعلاً ولا شي ...من غير احساس ومشاعر ]

أن سمعتك جايبه طاري لأهلي ولا أهلك ولا وضحتيلهم شي والله ثم والله لوريك شغل الله وابين لك قدرك زيييين ولأفضحك لاطلع عليك كلام ماينقال عن الكافر فااااااهمه .....

ودفها على الجدار ولبس ثوبه وشماغه وطلع من البيت

تسندت على الجدار وجلست على الأرض وهي تبكي بحراره ... تبكي على حياتها اللي انتهت قبل تبدا ... تبكي حلمها واملها اللي تحطم قبل ما يكتمل .. تبكي قلبها اللي خانها وحب واحد مايستاهل حبها....

وقفت بكى وهي تتذكر كلامه لها ....وتتخيل موقف أخوها سعد لو يقول له حمد كلام يمسها بشرفها [والله ليذبحني سعد هو خلقه شكاك وهو حاجرني بالبيت أجل لو يجي زوجي ويطلقني ويقول كلام يمس شرفي ماراح يرحمني على المقبره على طول ولا هامه احد ولا راح يصدق اني مظلومه هو دايم بصف الرجال صح كان ولا خطأ وهو خلقه مايحبني ومن لي اصلاً خلني اقعد على مجنوني لا يجيني اجن منه .....بعدين مو انا قايله أني راح اغيره بالحب ... الإنسان يقدر يغير أي شي بالحب ... وانا لازم أعطيه فرصه مو مع اول مشكله أيأس بشكل هذا ]

وكانها بكلامها تحاول تقنع نفسها بالوضع وتبرر جلستها عند حمد بعد ماهانها وبين مكانتها عنده

بعض الحب ظالم يهين ويجرح ويعذب ويذل بس مانحس بكل هذا لأنه متغلغل فينا ومعطل حواسنا مانحس بمهانه او وجع منه بالعكس نحس بلذه ونشوه

صدق اللي قال ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب <<< هههه ماله داعي المثل

قامت ملاك وهي عازمه أنها تغيره بتضغط على نفسها علشان مصلحتهم هم الأثنين ولا راح تخليه يضيع من يدينها بدون ماتحاول او تبذل أي مجهود بتقاتل بسبيل حبها ولا يهم الخساير اللي بتخسرها اهم شي ينتصر حبها



اجرح الكف بعنادك ولا تصافح يدي

لو تلاشى غرامك ماتلاشى رجاك

ورد شوقي تناثر ...مات ورد ندى

برد صدك لفحني واكتوى به حشاي

جيت لك باشتياقي والغرام ابجدي

وانكسر بي خفوقي ولا طرى لك وفاي

جيت لك بالمشاعر تنتهي ....وابتدي

الظما هد حيلي ....والسحب في سماي

آه ... والحظ مايل ماتعدل ردي

كل ماجاه يقسى ويتعمد شقاي

مابزغ نجم سعيد ويغريني الجدي

ماصدق برج حظي ولا بلغته مناي

سرمدية الأماني ... ليلها سرمدي

واتعشم بصبح يبتسم به هناي

.....................


......../آآآآى حمد عورتني

حمد / كل ذا شاهي ..... ذا ذبيحه

ملاك / خلاص باشيله عن النار

حمد مسك وجهها بيدينه ولفه بقسوه للفرن / شوفي كيف منكب على الفرن .. صلحي غيره

ومسويه نفسها سرحانه ...وووععععع من زين الوجه سرحانه صدق اللي قال ياشين السرج على البقر

آلمها كلامه طول الست شهور وهو يجرح فيها بسبب أو بدون سبب لكن اللي يخفف عنها خالها ابو حمد رجل طيب وحنون يحبها ويغليها ويذكرها بحب أبوها لها وفيه شبه كبير من ابوها وهالشي خلاها تتعلق فيه زياده بالفترة القصيره اللي عاشتها معهم حتى انها تشوف الغيره بعيون هيا وأم حمد ....خالتها هاذي الأنسانه اللي مارتاحت لها ابد ودايم تسكتها لاتكلمت وتحقرها وتفشلها وترجم عليها كلام وتبين الفرق بينها وبينهم وبين حمد ومهمشتها تروح للمناسبات العائليه ولا تناديها ولا كأنها مرت ولدها الكبير تنادي سعاد مرت نايف بس ... يطلعون للحدايق والمنتزهات ولا تناديها .... وإذا جت لبيتهم تتافف منها وتامرها وتنهيها مع ان توها عروس والبيت مليان خدم وكانها تذكرها بعيشتها أول

أخذت الشاهي وراحت للصاله عند حمد

ملاك / أصبلك الشاهي الحين واللا انتظر لين يخدر

حمد بنبرة قرف تعودت عليها / لا خليه شوي

قامت بتروح للمطبخ شافها من فوق لتحت كانت لابسه [تنوره لناهية الركبه جنز وبدي بدون اكمام اسود عليه رسومات بالأبيض والأحمر ومبين جسمها ولا اروع]

حمد وهو يبلع ريقه / ملاااك

ملاك بنعومه تلف له / سم آمر

حمد / لا قد تلبسين هاللبس مرة ثانيه ...يعني يازعم تغريني فيه .... سمراء وشينه وتسوي حركات إغراء وع الله يلوع كبدك روحي غيريه

ملاك تبلع تجريح حمد لها بسكات / وش تبغاني اللبس طيب ؟؟!!

حمد / ألبسي زي خلق الله ماتلبس تنوره طويله ولا قمصان .... لا أشوفك لابسه تنوره قصيره او بنطلون فاهمه

ملاك / فاهمه



..........................


بــــكـــره الـــفــــجــــر


......./ حمد قووم ... حمد قوم الله يهديك بيقيم وانت نايم

حمد / وخري عني خليني انام وسحب اللحاف وغطى وجهه

ملاك / قم طيب صل وأرجع نام كلها ربع ساعه وانت راجع للبيت ... قم لاتصير كسول

قام حمد وراح للحمام وتوضأ وطلع لقاها عند الباب معاها فوطه عطتهياه ودخل الغرفه لقاها مجهزه ثوبه وشماغه والطاقيه لبس ثوبه وجت كالمعتاد تصك ازاريره وقعد على الكرسي بحركه آليه تعود عليها طول فتره زواجه مشطت شعره وعطرته وعطته الطاقيه والشماغ وكانه طفل ولحقته لحد باب البيت وودعته بكلمتها المعهوده / بحفظ الله وامانته


........................

[الساعه ثلاث ونص العصر طلعوا من الصلاة وهو للحين ماجاء ولا يرد على الجوال غريبه الله يستر عسى ماصار فيه شي يارب احفظه ورجعه لي سالم ماأقدر أعيش من دونه على كل عيوبه بس ابييييه يرجع] <<<< كان هذا كلام ملاك بنفسها

قعدت تدور باليت كانت مدخنه البيت ومجهزه الأكل رز أبيض وصينية خضار ودجاج بالفرن ...وسلطة فواكه لإن حمد يحب الفاكهه بس يتعيجز يقشرها

سمعت صوت الباب وراحت تركض / آآه ...تنهدت تنهيدة راحه لما شافته بخير وشكرت ربها بسرها وحمدته

قالت والأبتسامه على وجهها / الله يعطيك العافيه إن شاءالله ماتعبت ....كالعاده لارد وكانها تكلم الجدران

ملاك / خوفتني عليك ياحمد ليش تأخرت ولا ترد علي جوالك والشيطان يوسوسلي بالشي الشين وانا اتعوذ من ابليس والله اني تمنيت الموت ولا انه يجيك شي

واخيراً حمد نطق / يـــــاااارب

ملاك / أيش

حمد / أقول يارب تموتين

سكت دهراً ونطق كفراً ....

مشى وخلاها بالسيب تفيق من صدمتها [لهدرجه يكرهني يوم يتمنالي الموت بالهشكل يمكن صارله شي بالشغل وكدره وانا ضايقته بكلامي وازعاجي ] وكعادتها تدور له عذر ولو من تحت الأرض بعضها تكون مقتنعه فيها وبعضها تقنع نفسها فيها غصب وتصدقها

لحقته واخذت عقاله وشماغه وعلقتهم وفسخت طاقيته وفضت جيوبه بسله وفتحت ازاريره .. فسخ ثوبه واخذته منه وحطته بالغسيل وجلس على طرف السرير وفسخت جزمته وشرابه واخذت تدلك رجلينه بيديها الناعمه بهدوء ورقه

تعامله كانه طفل صغير وهو مستمتع بالدلال اللي يجيه منها .....إذا دخل البيت كانه ملك ما يفكر يسوي شي وهي فيه وكانه رضيع بين ايديها وهو الشي الوحيد اللي يكون فيه بحالة هدوء واستمتاع عارف ان اللي تسويه كثير من الحريم ترفض تسويه لرجلها تعتبره شي من المهانه انها تفسخ الجزمه والشراب وتدلك رجليه بس هي غير غير بنظره

انتبه من سرحانه على صوت ملاك / بتتحمم ولا تتغداء

حمد / لا ميت نوم ابتغدا وانام ... الغداء وآلم

ملاك / ايه جاهز على بال ماتبدل أكون حطيته على الطاوله

لبس ملابسه وهو طالع كان يشم ريحة أكلها الشهي دائماً ريقه يسيل وهو بالطريق للبيت إذا تخيل وش طابختله اليوم ... طباخها لا يعلى عليه ... نفسها بالأكل مميز

أكل بسكات وقام حتى بدون مايمدح طباخها مع انه عاجبه حيل


..........................

في مـــكـــان آخــــر


....../ خايفه ياملاك حاسه اني ماراح اقدر أشوفه ...حاسه اني باموت قبل لاالمسه وابوسه وأضمه لصدري

ملاك / ندى وش هالكلام كلها كم يوم وتالدين وتقطعينه من التبويس والتلميس والتحضن ... استهدي بالله هذا كله من تأثير الحمل ... الحين اقريلك كم آيه واذكري ربك ونامي وتعوذي من ابليس يالله اترك عشان ترتاحين وخبرك موعد وصل اخوك المصون

ندى / يالله مع السلامه


انحطت يدين على عيون ندى فجاه وشهقت

....../ مين انا ...؟؟؟

ندى تتلمس اليدين اللي على وجهها وكانها تتعرف على صاحبها مع انها عارفه صاحب اليدين حافظه تقاسيم يدينه ونبرة صوته عن ظهر قلب وتقدر تطلعه من بين الف الف واحد

ندى وهي تغالب ضحكتها / يمكن ابراهيم ولد الجيران حاب يسوي يسويلي مفاجئه

وخر يدينه بسرعه ولفها له بغضب

...../ اجل ولد الجيران هاه ؟؟؟ خلاص زعلت

ندى / ههههههههه يالـــلـــه ياطلال عليك حركات مافيه بالبيت إلا انت والشغاله يدينك حافظتها سانتي سانتي وصوتك اميزه من بعد كيلو كيف وانت قربي .... باست يدينه وضمتها بين ايديها بحب

طلال / الله لايحرمني منك ولا من اللي ببطنك ....وحط يده على بطنها وقرب أذنه.... حبيب بابا كيفك اليوم ؟؟ إن شاء الله لعوزت ماما كويس زي ماوصيتك امس ....هاه مااسمع .....ههههههه أيوه شاطر حبيبي

رفع راسه لندى / شفتي ولـ......

قطع كلامه لما شاف الدموع على خدها مسك وجهها بيدينه بحنيه / ليه .. ليه الدموع ...مافي شي بالدنيا يستاهل دموعك ......ومسح دموعها بيده ومسحها على راسه ..... مابي اشوف دموعك تراها غاليه

زاد بكاء ندى وهي تحس بانها راح تفقدهم هم الأثنين

مسك كتوفها وهو يحاول يهديها / ندى الله يهديك وش فيك من اللي مكدرك تكلمي من ؟؟ انا ؟؟اهلي ؟؟ احد من أهلك ؟؟ من ؟؟

ندى من بين دموعها /و....و..ولا احـ ـــ ــد ... بــــس بــ ـــس تخيلت البيت مليان أطفال هذا يضحك وهذا يلعب صوره كنت احلم بها دايم وقريب بتتحقق ... بس خايفه ماأشوفها ....حاسه اني بموت وانا ماشفتها

طلال وهو يمسح على راسه بحنان ويبوس جبينها/ إن شاءالله بتشوفين عيالنا ...وعيال عيالنا ...وعيال عيال عيالنا ....وعيال عيال عيـ.......

حطت يدها على فمه / خلاص بتقعد لين بكره وانت تعد اللي بشوفهم

باس يدها اللي على فمه وناظرها نظرة حب وعشق ووله نظرة شوق نظره لها الف معنى ومعنى بدنيا العاشقين

نزلت عيونها بخجل من نظرته وخوف انها تفقد هالعيون اللي عشقتهم وعشقت المعاني اللي تقراهم فيها

طلال / كل يوم وانت الحب

ندى اخذت منه الورده وباسته على خده / الله لايحرمني منك ..... ما اتصور الحياة من دونك ...اموت ولا اذوق فراقك دقيقة

طلال حضن ندى / وش هالكلام تعوذي من أبليس ... ولا قد تقولين ذا الحكي مرة ثانيه ...ترا من جد ابزعل وما تدرين إلا وانا ضاربك

ندى ضحكت غصب عنها مع ان نفسيتها دمار / هههههههه عليك تصرفات بعض الأحيان تضحكني مره رومانسي وكل خميس ورده ومره بتضربني ... بس تدري عاد ؟؟

طلال مسوي فيها زعلان / لا ما أدري قوليلي

ندى / اني أحبك وامـــــووووووووت فيك يالغالي ....بكل أطباعك شينها وزينها

حضنها بسكات وخلا القلوب تتكلم مع بعضها بلغه ماحد يفهمها غير الأحبه



....................................

فـــي عـــش آخــــر


ترن ترن ترن

....../ آلو السلام عليكم

...../ وعليكم السلام والرحمه حي الصوت

أبو حمد / هلا ببنيتي ملاك بشريني عنك عساك بخير ؟؟

ملاك / انا بخير مدامك بخير وشلونك ووشلون خالتي ام حمد ووشلون العيال كلهم عساهم بخير والله مشتاقتلكم مووووت وودي أشوفكم مانت بجاينا يبه ؟؟

أبو حمد / هههههه شوي شوي علي يابوك كل ذا الأسئله مرةً وحده وشلون ابرد عليهن كلهن .... لكن أنا بخير وكلهم بعد بخير وعيال العيال بعد بخير ويسلمون عليك وانا مشتاقلك موت على قولتك ههههههههه نتشببب على آخر أيامنا

ملاك / فيه احد يتشبب وهو شباب حتى شكلك أصغر من حمد ولدك هههههههه

أبو حمد / تضحكين علي .... ماعليه انا حاسبهن لك بس خلني أشوفك

ملاك / لا سماح هالمره وعشانك ابسوي احلى جريش لأحلى واااحــد بالــعــالــم

من اللي احلى واحد بالعالم ..؟ من قاعده تكلميين ؟؟؟

ماتركلها فرصه ترد او حتى تفتح فمه فاجئها بحضوره وكلامه واتهامه لها

أخذ السماعه منها بالقوه

حمد بعصبيه / آلـــو من انت يالحيوان يالـ...... تكلم

أبو حمد / مالحيوان إلا انت يالهيس ...وش ذا الكلام اللي قلته لحرمتك فيه أحد يشك بعرضه بمحارمه عز الله اني ماربيت ..

حمد وهو ميت من الإحراج والفشيله من تصرفه وكلام ابوه له / العذر والسموحه يايبه ..... بس الغيره احياناً تعمي الواحد ويتصرف تصرفات ماقد سواها <<<< هذي هي التصريفه السريعه اللي لقاها عشان تطلعه من غضب ابوه عليه

أبو حمد / بلا غيره بلا خرابيط هذا اسمه هبال ومرض

حمد / يبــ........

قاطعه أبوه / لا يكثر بس بكره تجيب حرمتك على الغداء مشتهي طباخها ... سامع على الغداء وسلملي عليهاوسكر بوجه ولده بدون مايسمع رده

ملاك / حــمــد

حمد بدون نفس / هاه وش عندك بعد مايكفي ان أبوي هاوشني عشانك

ملاك / وش التصرف اللي تصرفته معي قبل شوي

حمد / أي تصرف ؟؟

ملاك / أي تصرف ؟؟ لا تتغيبا علي .... انا تشك فيني .. أنا

حمد / وخير ياطير .... وش تبغيني اترك لك الحبل على الغارب وتلعبين على كيفك

ملاك بنبرة غضب عاليه / أنا ما أسمحلك ... أنا عارفه الحلال والحرام قبل ما ادخل البيت ...ولا يمكن أني اخون البيت اللي ءأوتمنت عليه ســـاااامـــع

احتملت اهانتك لي وضربك .....لكن اخلاقي لا عمرك تشكك فيها ... أنا متربية واللي مربيني يسون الدنيا وما فيها ...وأي احد يشكك بتريتهم لي كانه يسبهم ...وانا ادفع عمري فدوة لهم ولا يعيش من سبهم فــــااااهم ولا لا

وراحت وخلته بصدمته .... ملاك الضعيفه الخجوله كل ذا يطلع منها ونبرة التهديد الواضحه والصادقه اللي بصوتها هزت شي بداخله وخوفته منها شوي

[شكلها ذي صادقه بتذبحني لاجبت سيرة أهلها ... خلني فيها ازينلي ... أبغى اتزوج واجيب عيال ما بغى اموت تو الدنيا قدامي ]

راح المطبخ ماشاف غدى ... فتح الفرن مالقى شي ..... ابتسم ابتسامه شيطانيه ....[الحين اوريك كيف الشغل لأطلع طولة لسانك تو وصراخك من عيونك ههههههه]

فتح باب الغرفه بسرعه وبعصبيه / مـــــلاااااااك

ملاك بخوف / آمر بغيت شي

حمد / وش رايك .... جاي من العمل هلكان وش أبغى يعني غير الغداء .....ليش ماسويتيه ؟؟

ملاك وارتاحت شوي وتحركت بهدوء عكس عصبيتها اللي تو وكانها كانت عاصفه ومرت / طيب ليه كل هالصراخ .....وهي تقرب منه وتاخذ شماغه وعقاله وتفسخ طاقيته ....../ قلي وين الغداء واعلمك .... وتصفد شماغه .../ بدل هالإزعاج اللي مسويه ...وبدت تفضي جيوبه بالسله وتفتح ازاريره ..../ الغداء بالمجلس وإللا انت ناسي ان اليوم الأربعاء يجي المسلسل اللي انت تبيه في وقت الغداء .....ومسكت يده وجلسته على السرير وفسخت جزمته وشرابه وراحت لدولاب تطلعله ملابس يلبسها ....../ بتحمم ولا بتتغداء اول ؟؟

حمد / هـــاه ..... ماسمعت عيدي

ملاك / لالالا الحبيب مو معي خير شر .....وش كنت سرحان فيه لا يكون سرحان فيني هههههه

فعلاً حمد كان سرحان فيها ما توقع انها انها تتجرا وتسوي له كذا بالعاده وهو معصب تبتعد عنه تخاف منه لا يضربها بس اليوم غير

هو عارف نفسه انه ضعيف قدام الحريم وشلون عاد إذا كانت الحرمه قدامه وحلاله ومفتون بجسمها وبسمارها الحلو اللي يعجبه ويثير شي بداخله بالعاده مايقدر يتحمل كل ذا ويطلع من البيت لأنه يمكن يتهور ويخرب كل صبر السنين بلحظة غباء منه

بس خلاص ماعاد يقدر مسكها من خصرها وقربها منه وكان للآن جالس على السرير وهي واقفه عنده وحضنها بــــقــــوة وكانه محروم ولقى اللي انحرم منه جلسها بجمبه بهدوء على السرير وباسها بوسة واحد عطشان ...../ ابغير واجي والقى الغداء جاهز

وتركها وراح يغير ملابسه وهو يسب ويلعن نفسه على تهوره وشفاحته اللي دايم توديه بداهيه...

ابتسمت ملاك بحيا اول مرة حمد يسويلها كذا حست بحنيته ورمانسيته ورقته اللي ماقد شافتها لمست مكان بوسة حمد وكانها تتذكر اللحظات اللي مرت من شوي

طلعت وراحت تجهز السفره وتحط الأكل ولمساتها الأخيره

دخل حمد المجلس ولقى ملاك ترتب السفره بوضعية اغرته شوي وحركت مشاعره اللي ياله خمدت من شوي ماقدر يستحمل وقرب منها و .......





*....يتبع...*



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 28-09-2009, 06:49 PM
صورة "أحلى سمايل" الرمزية
"أحلى سمايل" "أحلى سمايل" غير متصل
أَشفقَ عَ كلَ انثىَ لاتشبهنيَ
 
الافتراضي رد: رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل



الــــــــــــجـــــــــــــــزء الـــــــــــــخـــــــــــامـــــــــــس
دخل حمد المجلس ولقى ملاك ترتب السفرة بوضعيه اغرته شوي وخلاص ماقدر يستحمل جى يقرب منها وووو.....

ولفت عليه وخربت مخططاته

ملاك / وش فيك واقف تعال اقعد المسلسل بيبدأ الحين

جلس حمد وهو غير مرتاح لكن شكل الأكل وريحته أشغلت تفكيره شوي وابعدته عن نواياه الأوليه

حمد / وش انتي اللي مسويه

ملاك / هاذا طال عمرك رز صيني ودجاج صيني وسلطه صينينه وأكل صيني هههههههههه الأكل كله صيني بصيني وشرايك فيه ؟؟

حمد / وكالعاده لاجواب

بدأ المسلسل المدبلج اللي كان يتابعه حمد / حطيلي سلطه .....وكانت السلطه من جهة حمد....اضطرت تقرب من حمد عشان تحطله وكانت لاصقه فيه ...حطتله وانشدت مع المسلسل وما غيرت مكانها ....

وطبعاً المسلسلات المدبلجه أنواااااااااااع قلة الحيا بوسات على الرايح والجاي .....حمد بنفسه[هو انا ناقص تزيدني ماسك نفسي بالعافيه ]
صار كل ماجت لقطه يوزع نظراته يمين وشمال عشان ولا يلتهي بالأكل ما تثيره زياده ويتهور
حس بحراره بيده اليمين التفت لقى ملاك لازقه ماقدر يبعدها أو ينبها مثل العاده لما تقرب منه وكأن قربها اعجبه ...حط يده اليمين على خصرها وقربها له بشكل فضيع ومسك بيده اليسرى وجهها ولفه له ...قرب وجهها وطبع بوسه طـــويـــلـــه خدها ثم خدها الثاني ثم رقبتها وثم ....وثم ...
وهي استسلمت له على طول ...تتمنى دايم قربه وكان يصدها دائماً ...........وقف فجأه وكان أحد ساحبه غصب عنه

حمد بإرتباك / أبروح اتحمم وانام

وتركها على الأرض لوحدها بنت مثل ماأخذها....

قامت من على الأرض وهي في حالة صدمه من اللي صار وأخذتها الظنون يمين وشمال [وش فيني عشان ينفر مني كل مرة يقربلي مادري كان فيني شي يعيبني أو شي ينقرف منه أو يمكن عنده مشاكل وما يقدر ........آآآآآآآهـ يالله اللي صبرني ست شهور يصبرني العمر كله ....واهم شي الحب ولا العلاقة الجسدية شي ثانوي بالزواج ...أللعب على نفسي أنا حتى الحب ما يحبني وش يصبرني عليه .... بس انا أموووووت فيه ولا اتخيل نفسي عايشه من دونه هو اللي حبيت واللي تمنيت ولو قسى واهان وجرح على قلبي زي العسل ماصدقت انه صار بقربي وملكي ]

وقامت بعد ما اقنعت نفسها بأفكارها اللي لو احد غيرها مااستحمل الحياة هاذي

شالت السفره ودخلتها المطبخ ...وعدلت لبسعا وشكلها عقب الحوسه اللي عملها حمد وراحت لغرفتها سمعت صوت المويه بالحمام طلعت له لباس وعطرته وأخذت فوطته وفتحت باب الحمام وعلقتهم على معلاق الحمام ....ومادرى عنها لإن البانيو كان يتسكر بزجاج اخضر مايبان اللي داخله

راحت للمطبخ غسلت المواعين واخذتلها ملابس وتروشت بالسريع بالحمام الثاني

ملاك / قصر على التكيف شعرك رطب وجسمك مبلول

حمد / لارد

ملاك راحت قصرت على التكيف وأخذتلها فوطه ونطت فوق السرير وأخذت تمسح راسه

حمد وهو يحاول يبعدها وهي غصب عنه تكمل مسح وبالأخير استسلم وخلاها تكمل / أووووووه ماني بزر تقعدين تمسحين راسي أنا عاجبني البراد وأبغى اتعب زيـــــــــــن ولا عندك مانع

ملاك وكانها تكلم بزر / لا ياحبيبي ما يصير ....همين تتعب وماما تزعل منك خلاص حبي ...؟ عفيه على الولد الشاطر ...

وراحت من فوقه وفتحت الصندوق اللي فوق الكمدينو وكان فيه حلاو جالكسي لإنها تعشقه بجنون ....مدت الحلاوة له/ يالله وهاذي حلاوه للي يسمع كلام ماما ...وقرصت خدوده وراحت تمشط شعرها وتدهن جسمها عقب الأستحمام

هو خلاص ....ماصار قادر يستحمل كل مالها وتثيره بزياده مايدري وش فيها كل المواصفات اللي كان يبغاها هي عكسها تماماً وعرف لو يقعد دقيقة زياده راح يخربها من جد.... قام من السرير واخذ مفتاح السيارة وبوكه وجواله وطلع من البيت بكبره خلاص مايقدر يستحمل قربها زياده عن كذا أخذلها كم لفه بالسياره وسمع الأذان ... تذكر لبسه كان لابس بنطلون اسود قطن وبلوزة كت حمراء قطن أفرب ماتكون للبجامه ويستحي يصلي فيها راح لمسجد عارف ان كله هنود وهاللبس عادي عندهم وصلى وقعد شوي

ركب السيارة وتذكر شوق ماكلمها اليوم / الله يلعنها نستني شواقي

دق مرة ...مرتين ...ثلاث...عشر ....ولا ردت كلها انتظار

حمد / من ذا اللي قاعده تكلمه كل ذا الوقت

شوق بدلع زايد / آآآآآلـــــــــــــــو

حمد / شــــــوق من قاعده تكلمين كل ذا الوقت

شوق ماكانت تدري انه حمد وبتضيع السالفه / هلا حمد حبيبي وش ذا الرقم من متى مطلعه

حمد بعصبيه / خلك من الرقم الحين من قاعدع تكلمين

شوق / قاعده اكلم صاحباتي تعرف وقت عيد وكلهم راح يروحون السوق عشان كذا قاعديت نتفق تعرف بنات متى ينتهي كلامهم

حمد بعدم اقتناع لكن هدى شوي / آآهـ ...طيب ليه مارديتي علي بسرعه

شوق بزعل على دلع / حــــــمـــــد ....أصلاً أنت داق من رقم غريب وما أعرفه ولا تبغاني أرد على أي رقم والسلام بس لما شفتك تكرر الإتصال حسيت انه احد يعرفني ورديت

حمد بندم / آآآسف حياتي حقك علي ... بس كنت معصب من قبل من اللي عندي بالبيت عشان كذا انفعلت شوي عليك آآآسف مرة ثانيه

شوق / وليش ذا المتخلفه مزعلتك هي كانت تطول اصلاً تتزوج واحد مثلك جمال وفلوس ....الدنيا حظوظ والله والا من يصدق ان ذا القروية المنتفه تاخذ حـــمــــد

حمد يحاول يسكر على الموضوع / يالله شواقي لازم أسكر أنا جالس اكلمك من السيارة

شوق /وش عندك بالسيارة فيه حد يتمشى بذا القوايل

حمد / لاماكنت اتمشى كنت اصلي

شوق / ههههههههههههههههههه

حمد / خير ليش الضحك ضحكينا معك

شوق / ههههههههه حمد وبعد عمر طويل صار يصلي بالمسجد ....والله هزلت حمد بنفسه صار يصلي بجنب الناس اللي أقل منه ويتحمل الروايح على قولته

حمد بنفسه [أجل لو تدري أني مصلي بمسجد كله هنود وباكستانيه وش بتسوي تنتحر ]

حمد بعصبيه / خلاص شوق انا أسوي هالشي عن قناعه رجاء لاتتطنزين علي ok

شوق وهي خايفه من عصبيته بس لازم تاخذ فلوس لأجل تروح السوق اليوم وبدت تسوي تمثليتها المعتاده

شوق وكأنها تبكي / ليش تصرخ علي كافي اني اشوفك معها وماخذه مكاني ولا أقدر أسوي شي نار الغيرة تاكلني ولا اقدر أبعدك عنها تجي بالأخير تعصب علي عشانها آآآآآهـ ...آهي....آهي

حمد وهو يسب نفسه لإنه زعل شوق قلبه ومنى عمره / شوق حبيبتي خلاص آآآسف والله حقك علي أنتي الله يهديك تدورين المواضيع اللي تعصبني وتقولينها

شوق / أصلاً انت متغير علي من تزوجت ذا التكرونيه وانت صاير تعصب وتصارخ علي من دون سبب حتى العيد بالعاده تعطيني عشان أتقضى هالمرة ماعطيتني وحتى مصروف ما عطيتني مادري هي اللي تمنعك ولا أنت استغنيت عني وبطلت تحبني قلبي كان حاس انك بتنساني إذا تزوجتها آآآهي ...آهي

حمد / شوق ...ما يحتاج اذكرك أن انتي اللي حبيت وما غيرك احد ولا يمكن اني احب غيرك ولا انتهي من حبك حبك يسري بعروقي وين ينتهي معه وقلتلك من قبل وأقولك الحين ولا مليون وحده مثل ملاك وغيرها يسووونك

انا بس أنشغلت شوي بالشغل الجديد ... مايصير خاطرك الا طيب لك من الألف للميه أنا كم شواقي عندي

شوق بدلع ذوب حمد / وحده ولا عندك غيرها ؟؟!!

حمد / هههههههه ما عندي إلا شواقي وحده وأحلى شواقي بالعالم .....وأخذتهم السوالف


.............................


فــــي مــــكــــان آخــــــر....ويــــوم آخــــر

..../ آلو السلام عليكم

..../ وعليكم السلام من معي

...../ حزر فزر

..../ ملااااااااااااااك هلا والله الشمس منين طالعه يومين ورا بعض متصله وش عندك

ملاك / ابد بس حبيت أسلم واأتطمن على صديقتي فيها شي

ندى / لا مافيها شي هههههههههههههه

ملاك / اليوم بروح لبيت اهلك ومسويه جريش عاد تعالي هاه

ندى / قولي والله تصدقين القلوب عند بعضها من كم يوم وانا هاف علي طباخك......أبغى تسويلي رز ربيان حقك عجيب خبرك الحمل والوحام ششغال

ملاك / ها ها ها ها ضحكتيني أنتي بالشهر الثامن الوحام مخلص من زمان ألعبي على غيري عيوني كان رجلك مصدقك انا لا ههههههههه

ندى / صدق انك شيطانيه بدال ماتسويلي كل اللي أبي تتطنزين علي

ملاك / ليه إنشاءالله أسويلك اللي تبين أنت كفيلتي ؟؟!!

ندى / لإني انا شاريتلك مواعين المطبخ كلها وبدونها ماقدرتي تسوين شي

ملاك / عادي ابجيب الحافظه فاضيه أبشوف وشلون راح تاكلين الرز هههههههههه

ندى عصبت / ملاااااااااااااااك

ملاك / ههههههههههههههههههه


...................

بـــــــعــــد ســـاعـــــات

...../ ملاااااااااك ملاااااااااااااك يالله وش قاعده تسوين كسر جوالي أبوي أبوي من كثر مايدق يالله خلصينا

ملاك / يالله خلاص قضيت ...هاه وش رايك فيني .. شكلي حلو ....وصارت ترمش بعيونها له بإستهبال

حمد بعصبيه / أنتي فاضيه أقولك أبوي شايش تقعدين تسبليلي بعيونك

ملاك / بدلع ليه شكلي مو حلو يعني ؟؟؟....قولي يالله

حمد بقلة حيله / اللا حلو ويجنن بعد بس خلصينا واطلعي

ملاك / ههههههههه عيونك الحلوه حبيبي شفت ماضرك شي يوم مدحتني

حمد / ملاااااااااك

ملاك / طيب بسم الله علي اكلتني



.............

فـــــي بـــــيـــــت الــــعــــائـــــلــــة


وصلو البيت ودخل حمد سيارته بالحوش ونزلوا وفتح الشنظه

حمد / ليتي ...ميري

ليتي / نعم بابا

حمد وهو معصب ويصارخ / بابا بعينك انقلعي شيلي الحافظات من الشنطه وسكريها لا قضيتي بشويييييييييش

راحت الشغاله وهي تتحلطم عليه لإنه كريه ودايم يعصب عليهم

ملاك بصوت واطي / هههههههههههههههه

حمد سمعها وبسخريه / خير الشيخه وش اللي يضحك

ملاك / هههههه حلو شكلك وانت معصب وتهاوش مادري ليه معصب

حمد / وش رايك أبوي من الصبح وهو يتصل يهاوشني جبها مبكره لاتنساها .... ياويلك إذا ماجبتها .....لـــــيـــــن البيت وهو يزفني مرة بهواش ومره يسكر السماعه بوجهي حتــــ...ترن ترن

طلع حمد الجوال من جيبه وضحك / هههههههههالطيب عند ذكره أسمعي وشلون يهاوش

فتح الجوال وحطه على السبيكر

أبو حمد / وينك فيه ماصار كل هذا طريق تمشي على بيض

حمد / يبه وش فيك انطلقت مرة وحده هذاني توي طالع من البيت

أبو حمد / بالـــــبــــــيـــــــت لــــيــــن الحين ...أقول خلني أسكر السماعه لا انجلط ..........تدخلت ملاك وقالت

ملاك / يبه وش فيك معصب ترى العصبية مهب زينه ترفع السكر والضغظ

أبو حمد بهدوء / هلا والله ببنيتي وشلونك يبه عساك بخير .....طير حمد عيونه وهو يتكلم بشفايفه لملاك / كنه ماكان شايش من تو ويهاوشني صاير الحمل الوديع معك

ابتسمت ملا على كلام حمد / بخير عساك بخير ...باب بيتكم مفتوح

أبو حمد / أنتم تعالوا وانا أفتح الباب لكم تصدقين على فطوري الساعه سبع عظامي تتنافض من الجوع والسكر

ملاك / يخسي الجوع أفتح الباب حنى بالحوش

أبو حمد / بالحوش وذا الثور يقول تونا طالعين من البيت

ملاك تناظر وجه حمد المفتشل من تعليق أبوه وقعدت تضحك / هههههههههههههه يبه يمزح معك بس انت كلش كنت معصب ...يالله مع السلامه هذانا بندخل

حمد وهومنقهر / أشوفك من اليوم وانتي تضحكين علي اعجبك تعليق الوالد

ملاك / مو كثر شكل وجهك وأنت متفشل ههههههههههه

حمد انقهر زياده وبعصبيه دف ملاك / عطيتك وجه زياده اليوم أدخلي اقول لأذبحك الحين بالحوش

ملاك / طيب وش جاك ابدخل بدون دف

حمد واتشت معه / أقووول ادخلي ....ودفها بقوة لين ماطاحت على الدرج

......../ حــــــــــمــــــــــــــــد

ألتفتوا لها وهم متفاجئين من وجودها حمد خاف لاتعلم عليه أحد وملاك بعد خافت لتفضحها عند أهلها

حمد / ندى من متى وانتي هنا ...ووشلون دخلتي و .....

ندى / وش فيك شوي شوي هدي توي داخله نزلني طلال وراح للمجلس رح عنده وانتي ماتشوفين الدرج ...قومي قومي بسم الله عليك ومسكت يده وقومتها ....ماتشوفها طايحه كان قومتها ولا شلتها بعد ههههههههه

حمد / وش ذا الهبال والضحك اللي ماله داعي

ملاك وهي تتألم بس ماقدرت تمسك نفسها وما تضحك / ههههههههه ندى ماعليك من اليوم وهو معصب ويهاوش ههههههههه

عطاها حمد نظره وراح للمجلس


..................


بـــــعـــــــــد الــــغــــداء

أبو حمد / الله يعطيك العافيه على ذا الطباخ السنع الله يستر من الكلسترول أكلت من ذا الزبده لين ماقلت بس

ملاك / فيك كلسترول ...مادريت والله لو داريه كان حاطتلك حافظه مافيها زبده بدال ما ..........

قاطعتها ام حمد بقرف / وهذاك دريتي وش بتسوين يعني

دخل عليهم سعود بذا لوقت / تسلم يدينك ندوي صراحه غداء ولا أروع خصوصاً رز ربيان قعدت أكل لييييييييييييين مادخت ......أول مره أدري أنك طباخها ولا هذا تأثير طلول

ندى / اول شي وش فيه طلول مو عاجبك وثانياً مو أنا اللي طابخه جايه يد ورى ويد قدام

سعود / تستهبلين يعني ولا ماودك أطلب منك شي أنا شايف الشغاله تدخل الأكل ودخلتي بعدها .......أعترفي لايوجد لديك مفر قولي الحقيقه ياأخت العرب

ندى / الحمدلله والشكر وش فيك قلبت مسلسل ديني الغداء مسويته ملاك مرة حمد مو انا بس إذا بغيت تطلب منها نادني عشان آكل معك

انحرج سعود لما عرف أن ملاك هي اللي طابخه الغدى وبنفسه قال [وش يفكني من حمد ومن زين الوجه قاعد امدح الطبخ ازين شي أقوم ...شف عيون حمد حمره شكله ناويله على نيه ......الهجه .الهجه]

سعود / عن اذنكم ابروح استعد للصلاة

لما طلع سعود شالت ملاك الجلال عن وجهها

لف حمد عليها وكللمها بعصبية من بين سنونه / فرحانه انتي ووجهك انه مدحك لكن يصير خير بالبيت ......مابقى اللا يقوم يحب يدينك ذا المشفوح كنه أول مره ياكل

ملاك ابتسمت على تعليق حمد واستانست لما شافت نظرة الغيره بعيونه

حمد وزادت عصبيته واللي قهره انها تبتسم وبنفسه قال [عاجبها أن سعود يمدحها أصغر مني وقريب لعمرها مب انا كبر أبوها وش ذا الخرابيط اللي اخربط بها تحمد ربها أني اتزوجتها ]


لما شافت وجه حمد حمر من العصبيه ضحكت بصوت خفيف لكن سمعها حمد ووده يضربها يبرد حرته فيها [آخ يالقهر لو اني بالبيت كان كسرت سنونها ذا اللي فرحانه فيها]

قرب منها لين مالصق فيها وحط يده على كتوفها وبدى يقرصها بأقوى ماعنده

ملاك / آآآهـ ...تراك تعورني كل هذا قهر ماتقدر تصبر لين مانروح للبيت ستر وغطاء مو عند الناس

حمد / أقول انطمي وأسكتي ودواك بالبيت ويقلد صوتها ....ستر وغطاء على قولتك

ورجع يقرصها من أول كتوفها ليده وخصرها واي شي تطيح يده عليه وهي أنواع الضحك مو كأنه يألمها كنه يدغدغها

حمد / انتي ماتحسين كني قاعد اقرص الجدار

ملاك وزاد ضحكها وحمد كل شوي يلتفت لها ويهددتها وهو معصب وناسين انهم بمجلس مليان والعيون عليهم وخصوصاً عيون ام حمد وبنفسها تقول [ذا الثور ماقدر يصبر عنها حتى عندنا لازق فيها وحاضنها كنها بتطير وهي فمها بنشق من كثر الضحك انا داريه ان ماوراه خطط وانا الغبيه اللي اعتمد عليه وأخطط مثل ذا الخطط الغبيه ولا فيه مره مايلمسها رجلها وتسكت آخ يالقهر وش السواة الحين ؟؟ عسى بس ماتحمل ويخرب كل شي ]

أم حمد / أقول حمد رح صل تراه أذن ....وملحق على حرمتك بالبيت وعطته نظره معناها ياويلمك مني

حمد انتبه على جلسته وشال يده [الله يعيني على الوالده فهمتني غلط وش بيفكني من لسانها ]

قام من مكانه وراح للمسجد

قامت خلود وطيراان جلست بجمب ملاك / وش ذا الحركات أول مره أدري ان حمد رومانسي آآآآآآه الله يرزقني بواحد زيه

ملاك / [الله يرزقك بواحد أزين منه مع انه بعيني مايسواه أحد ..آآآآه لو تدرين وش سبب رومانسيته كان ضحكتي إن شاء الله يكون حظك ازين من حظي ]

خلود / وش ذا الإبتسامه إبتسامة خجل

ملاك / ههههههههههه لابس تذكرت شيء جاء على بالي

خلود بلقافه / وش هو

تذكرت مبارك ولد اخوي مع انه شاب وسيم وحليو عمره 25 إلا انه من يومه وهو يحب التجارة ....أول مابدا بسطه بالبيت بالإبتدائي ويوم تخرج من الثانوي اعطاه ابوه محل وقاله سو فيه اللي تبي ....وكرف كر ف ماصرت أشوفه والحين ماشاءالله عنده كذا فرع لمحله وعنده شركة تهتم بالعروس وتستلمها من الزفه لين الحلاو اللي بعد العشاء شفتي صوري يوم الزواج حلوه

خلود / أيه والله تجنن

ملاك / هاذي مصورة الشركه

خلود / وش رايك تروحين السوق معنا انا وسارة ....ندى لازقه برجلها بالمجلس كنه بيطير مافيه امل تروح ...... وأبغاك أنتي تختاريلي ذوقك جنااااااااااان

ملاك / تسلمين ياقلبي ...ترى أنا ماأستحمل المدح ماعندي مناعه يعني تلقيني الحين ذايبه عليك ههههههههه بس ماظني حمد يوافق

خلود / ماعليك أنا بخلي أبوي يقوله وهو مايرفضله طلب

جو من الصلاة

خلود بلع / بابا حبيبي ابروح السوق مابقى شي على العيد

أبو حمد / وش ذا الأدب بالعاده ماتقوليلي إلا إذا جيتي

خلود تفشلت / هاااااه لابس أبغى ملاك تروح معنا لإن ندى تعبانه وما أبغى اروح مع بنات خالي وما يصير أروح انا وساره لحالنا

أبو حمد / خلاص خليها تروح معكم

حمد / ماشاءالله وانتي وش ذا اللقافه وش دخلك يمكنها ماتبي تروح

خلود / إلا تبي تروح .......وش تلبس بالعيد يعني ... صح تبين تروحين معنا

ملاك وهي تنقل نظره بين حمد وخلود ودها تروح بس خايفه من حمد وخصوصاً وهي تشوف نظرة الرفض بعيونه

ملاك / لا ......آآ

واخيراً جاء المنقذ أبو حمد / خلها تروح ياحمد مع خواتك مابيهم يروحون لحالهم

حمد ووافق غصب عنه / خلاص روحي بس خليهم يوصلونك للبيت سامعه

ملاك بفرح /إنشاءالله (وهي ببالها شي ثاني ) ....[أشتقت له موووووت من متى ماشفته ولا كلمته كله من ذا اللي عندي محجرلي خلني أرسله ابي لأشوفه اليوم ]


......................

فـــــــي الــــــســـــــوق


راحو السوق مع السواق ولما وصلوا خلاص ملاك ماقدرت تصبر وودها تطير وتشوفه بس ذا البنات معها لازم تصرفهم

ملاك / انتم تصلون

البنات / أيه

ملاك / انا مالي صلاة ابروح اشتريلي شي أشربه واجيكم للمصلى لا تروحون لين مااجي فاهــــــمـــــيـــــن

ملاك / آلو

...../ هلا ملوك وينك فيه

ملاك / أهلين حبي أنا عند المطاعم تعال لي

...../ أنا واقف عند بيت الدونات

ملاك / خلاص هذاني شفتك مع السلامه

..../هلا والله وغلا ....هلا بالطيب الغالي ....عزيز وشوفته منوه

ملاك تمسك يده وتمشي هي وياه / ههههههه وأهلين وسهلين وبوستين فوق الخدين

...../ متأكده فوق خديني ولا خدين زوجك اللي حرمني منك

ملاك / لا حمد ولا غيره بيحرموني منك أنت الأصل وهو الفرع

...../ أشك بكلامك الصراحه


وأخذتهم السوالف ونسوا أنفسهم أشتااااااااااااقوا لبعض لهم مده ماتلاقو

ولا انتبهو على عيون تراقبهم وتشوفهم




......................



*....أتمنى لكم قراءة ممتعه....*



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية مافادني زينه ماطالني غير شين فعوله ( ملاك / حمد ) / رومانسيه كامله للكاتب هاجس الليل

الوسوم
ملاك , مافادني , ماطالني , رومانسيه , رواية , زينه , فعوله , كامله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : لحظات طيش تنادي للندم بشويش / كاملة حورية جده روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 609 22-03-2014 05:17 PM
النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة ابوعبدالله الخطيمي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 01-12-2007 02:23 PM
بيت تحفه الملائكة وتتنزل عليه الرحمة..دفعات قوية تعينك على قيام الليل بنت الاقصى مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 0 23-07-2007 06:51 AM
أكثر من 100 طريقة تحمسك لقيام الليل BOB الرومنسى مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 8 19-04-2006 07:00 AM

الساعة الآن +3: 10:44 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم