اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-10-2009, 10:55 PM
صورة تولين...} الرمزية
تولين...} تولين...} غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي خادمة في زمن الغربة / بقلمي , كاملة



صباح/مساء الـ خ ـيـر

اخبـاركـم يا حـلـويـن؟؟؟

انـشـاء الله تــمــام

المهم بمـا انـي تـوني عضـوه جـديـده <<<<

ومـابـديت انـزل مـواضـيـع

حبيـت يـكـون اول مـوضـوع لـي بـالــمـنـتـدى
انـزل روايـتـي

خٌٍاَدٌمهُُِْ فٌٍيَ زٌِمٍَنْ الٌغٍَرْبًٍٍهٌ



اتـمنـى انـكـم تـعـطـونـي ارائـكـم ومـلاحـظـاتـكـم بـمـا انـها اول روايـه لــي



خٌٍاَدٌمهُُِْ فٌٍيَ زٌِمٍَنْ الٌغٍَرْبًٍٍهٌ

للـكاتبـة:""""""توليـــــن..}"""""""



تساقطت أوراق الخريف.... مودعة فصلا من فصول السنة... واتـاك الربيع الطلق يختـال ضاحكا...من الحـسن حتى كاد أن يتكـلما...
وإذا كـان يوذيك حر الصـيف...ويبس الخـريف...وبرد الشـتاء...ويلهـيك حسن زمان الربيع...
فساخذكم الى عالـما تتناثر في جوانبه أكاليل الورد...
لتصنع به طوقا جميـلا...طوقا خبأت فيه أزهاره عن...
***مـاضي فتـاة***
تبسمت...رغم محـنها...تبسمت...
رغم ذرات ألامـها...تبسمت...
رغم همومـها...تبسمت...
حتى تسـاقط دمعـها...


أخذت مذ كرتها وزينت طوق زهرها المفضل حول عنقها.. وفتحت شرفتها الواسعة...وجلست على كرسيها الذهبي... كانت الشمس تضيء الأرض بأشعتها الذهبية...
مع نسمات الهواء العليل...وتفتح الازهار...
وتغريد العصافير على أغصان الأشجار...
ولفت نظرها مجموعة من البط تعوم على النهر بأمنا وسلام... تسللت أشعة الشمس على وجهها البريء...
وتطاير شعرها الحريري من نسمات الهواء العليل...
وفتحت أول صفحات مذكرتها...
وبدت بسترجاع شريط ذكرياتها..



........................................
...رأيت الناس قد مـالوا***إلى من عنده مــال...
...ومن لا عنده مـــال*** فعنه الناس قد مالوا...
...رأيت الناس قد ذهـبوا***إلى من عـنده ذهـب...
...ومن لا عـنده ذهـب***فعنه النـاس قد ذهبوا...
...رأيت الناس منفـضة***إلى من عنده فضـة...
...ومن لا عـنده فضـة***فعنه الـناس منفـضة...


.....................................

قصر بديع من الرخام السكري المزخرف..ويحيط به فناء واسع..وتنتشر في ارجائه حدائق من جنان...عفوا ليست حدائق بل غابات...تغرد عصافيرها في الصباح الباكر على أغصان أشجارها الغناء...ويتوسط ذالك الفناء من الخلف...مسبح بيضاوي ضخم وكأنه مسبح للألعاب الأولمبية...وبجانبه ملعب تنس و ايضاً لكرة القدم...وتتوزع في نواحيه أماكن مريحة للجلوس فيها...إن هذا المكان الرائع والساحر ينسي المهموم همومه والحزين أحزانه...يمكننا القول بان هذا القصر أو فلنسميه المنزل...منزل الأحلام...واكثرنا يحلم بمثله...




قطفت زهرة من حديقتها الخاصة...ونظرت في مياه المسبح التي تعكس شكلها...شورت جينز وبدي (توب)اصفر...وشعرها الكستنائي الامع مسدول على اكتافها بنعومه...ولكن بياضها الصارخ وصفاء بشرتها...وطولها ورشاقة جسمها...أعطتها الثقة الامحدودة بنفسها...وتؤدي تلك الثقة بالنفس أحيانا الى الغرور والتكبر...دارت بعيونها العسلية الساحرة...حول حديقتها تبحث عن قطتها...واخيرا وجدتها...حملت قطتها المفضلة(كات) بين ذراعيها النحيلان بلطف...ووضعت زهرة النرجس خلف اذنها بأناقة متناهية... وفجأة...
رن موبايلها بألحانها المفضلة...رفعته ونظرت في الشاشه...
جيجي >>_ يتصل بك...ابتسمت
وبصوت انثوي ناعم:هـلا والله وغلا...
جيهان:آهلين بلقاطعه لاحس ولاخبر؟!ولا حتى كلفت نفسها بأتصال!!
ملاك بابتسامه جذابة: اعذروني ياقلبي...بس انتي عارفه الاختبارات أشغلتني عنكم...المهم كيفكم؟!وكيف عمو؟؟؟
جيهان:الحمد لله كلنا طيبين ...ونسال عنك... واخبارك انتي؟! واهل البيت؟؟!
ملاك:الحمد لله كل شي تمام...
جيهان:اقول ملوكه...
ملاك:هلا...
جيهان بحماس: ما بغى اطول عليكي حبيبتي... بس حبيت اعزمكم لاني بكره بعمل بارتي لعيد ميلادي انا وحنين ~تؤامها~
ملاك باقتضاب ودلع:آآآآه سوري بصراحة... مااقدر احضر...
جيهان بخيبة امل:ليـه؟!ملوكه ترى البارتي بدونك مايسوى...وربي...
ملاك : تسلمين حياتي...بس والله لو تشوفين غرفتي معدومه واغراضي منثوره في كل مكان لدرجة اني امس قعدت ساعة ادور البدي الاورنج وفي الاخير ماحصلته...
جيهان باستغراب:ليه وين خدامتك؟!
ملاك بطفش:هاه خدامتي انفصلت_وكملت بقسوه_فصلوا رقبتها عن جسمها انشاء الله..والثانيه بأذن الله بالعين الحمراء امشيها اصلا ما ينفع للخدامات إلا العين الحمراء... جيهان:الله يعينك...أنا جلست اسبوع بدون خدامة وحالي مايعلم بها إلا الله...
ملاك:بس بابي كلم رئيسة الخدم عندنا وقالت له انها لقيت وبعد يوم تقريبا حتجي_سمعت امها تناديها_اقول حبيبتي بعدين اكلمك...اوكي...
جيهان: اوكي... يله حياتي بااي...
ملاك:باااايات...



دخلت من بوابة القصر الملكيه ولقيت امها في الغرفه اللي غالبا ما يجتمع فيها أفراد العائلة...






كانت الغرفه ذوق ومتناسقه مع الديكورات المعمولة فيها بكل دقة وحرفة...
"طبعا من قبل اشهر مصممين الديكور"
وجات ملاك تتمخطر في مشيتها...وباسة امها على خدها:هذه بوسة لأحلى ماما في الدنيا...
امها مبتسمة:اهلين حبيبتي...
ملاك وهي عاقده حواجبها:ناديتيني... امها:ايوه...اجلسي...كنت بكلمك في موضوع...وشفتك تحكين بالموبايل؟!
ملاك وهي تجلس على الصوفا وتحط (كات)في حضنها:كنت احاكي جيهان بنت عمي وعزمتني بكره لعيد ميلادها هي وحنين بس انا طبعا ماوافقت...
امها باستغراب:لـيه؟!إذا تبغين ملابس او هدايا نروح الحين نشتري...
ملاك :نوووو مـوم ...بس غرفتي حالة ابوها حالة...كل اغراضي مرميه على الارض ...وخدامه الزفت للحين ماشرفت...وبعدين تخيلي شكلي وانا ادخل واحمل الهدايا بنفسي والله فشله...
امها وهي نفس تفكيرها:على قولتك فشله والمشكله الخدامات بكره ابغاهم اذا جوني الجيران بس ماعليه حبيبتي بعد بكره بتجي... المهم ابوكي بيعمل عزيمة لعماد وولد عمك سلطان بعد بكره بمناسبة حصولهم على الماجستير...
ملاك وهي توقف:ياربي بعد ما اشتريت لابسه ولا عملت شي بعمري...
امها:وانا كمان... خلينا نروح اليوم للسوق بدال ما نضيع وقتنا على الفاضي..
ملاك:اوكي...بطلع اجيب عبايتي فايف منت ونازله...وطلعت تجري... ودق الجرس وراحت الخدامة تفتح..وجات تسنيم مع بنتها لميس..
تسنيم مبتسمة:السلام عليكم...
امها بغير نفس:هلا وعليكم السلام...
سلمت تسنيم على امها وحبت راسها...وقعدت على الصوفا:كيفك امي وكيف اخواني؟؟انشاء الله بخير؟؟
امها ببرود:الحمد لله كلنا بصحة وعافية...
وفي هذه الاثناء نزلت ملاك بعبايتها المخصره وكأنها جلدها والمطرزه كلها من فوق لتحت بجميع الألوان والأشكال ... كأنها فستان سهره مو عبايه... مع نظاره من(ديور)وشنطه بيضاء عليها طبعات بوسات حمراء من(شانيل)...
قالت ملاك بغرور وتكبر على اختها الكبيره:واخيرا تذكرتي ان لكي اهل ومن حقهم تزوريهم ...بس والله فيكي الخير انك تذكرتي وجيتي...
طالعتها تسنيم بنص عين وماردت عليها...
انقهرت ملاك من برودها...وطالعت امها:ماما انتي لسه ماجهزتي يله السواق برا ينتظرنا...بطلع قبلك...
امها بسرعه:لالا الحين جايه استني...
ونادت الخدامه تجيب عبايتها ولبستها وراحت مع بنتها ملاك ومعهم الخدامه...وماهي مهتمه لوجود بنتها الكبرى تسنيم...لانها باختصار تفضل ملاك من بين اخوانها يمكن لانها نفس شخصيتها مغروره ومتكبره وكلهم من طينه وحده ... كل هذا صار تحت نظرها وهي ماكملت عشر دقائق مع امها تنهدت تسنيم بحزن وقامت بتطلع عند اخوها بدال ماهي قاعده بروحها...




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-10-2009, 10:57 PM
صورة تولين...} الرمزية
تولين...} تولين...} غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خادمه في زمن الغربه...بقلمي/تولين..}


وفي جهة ثانيه من القصر وتحديدا في الدور الثالث...
وفــي جـنـاح عـمــاد



كان عماد متمدد على الصوفا وقدامه الاب توب ويكلم صاحبه بـ(ماسنجر)ويعزمه لبعد بكره ... %عماد%مميز بين اخوانه بحب القراءة والاستطلاع...وجناحه كله كتب ...وحصل على الماجستير هذه السنه مع ولد عمه ((راجح)) سلطان ... ويطمحون للدكتوراه الان...
سمع دق على الباب ...عماد :تفضل...
دخلت عليه تسنيم ...
تسنيم بابتسامه ساحره:ســلام...
عماد مبتسم:هلا والله وعليكم السلام_وعدل جلسته_ تو مانور البيت...
تسنيم:منور بوجودك يالغالي_وجلست على الصوفا اللي قدامه_مبروك عمادوه وعقبال الدكتوراه انشاء الله...
عماد بابتسامه:الله يبارك فيك.._وقلب ملامحه_ ومشاء الله انا اخر واحد يدري انك حامل لكن عموما مقبوله منك ...
تسنيم متعمده:الله يبارك فيك ...
عماد وهو مصطنع الغضب:انا بقولك مبروك إذا ولدتي وجبتي ولد اما اذا وحده زي لموسه فتحملي اللي بيصير لكي مني...
تسنيم بتكبر مصطنع:والله يا حبيبي الف أم تتمنى لو ان بنتها تشبه بنتي لميس...
عماد: الله...الله الف أم تتمنى لو ان بناتها يشبهون بنتك من هالامهات اللي مضيعين مستقبل بناتهم...انتـ...وقطع عليه كلامه احد ماسك شعره الكدش والطويل نوعا ما...ويشده برقه عرف انها لميس ومسك يدينها الصغيره وسحبها لقدام وجهه...
عماد باستهبال:آآآآآآي لموسه والله لاعلم بابا عليكي...
لميس بحاجب مرفوع:علمه عادي وانا بقول لددو انك تقول انا غبيه ومزنونه تيب كل هذا اقوله بعدين انت مستين يضربك ددو...
عماد بمصلحه:طيب خلاص قولي لددو بس ترى مرة ثانيه انسي ان في شوكلاته...
لميس وشوي بتبكي:لاخلاص والله والله مااقوله مره ثانيه بس اديني شوكلاته...
عماد وتسنيم :ههههههههههههههههه
عماد وهو ميت ضحك:عليك بنت في المصالح ياسلااااام...
تسنيم بنص عين:والله شكلها طالعه لخالها...
جات لميس وباسته على خده(علشان يوديها لسوبر ماركت مو حب فيه)
عماد بعبط :خلاص بوديك بس قبل تسحبين اهانتك و تقولي خالو عماد احلى خالو في العالم...
لميس ببراءة:خالوووو عماد حلو وقمر وعسل...الخ
قاطعها عماد:ههههههه خلاص...لكن بقي المرحله الخطيره...إذا فزتي اوديك وإذا خسرتي ماراح اوديك_سكت شوي يبغى يخوفها وقال فجاه وبصراخ هز المكان_قولي بيبسي...
رمت تسنيم المخده اللي في حضنها عليه:الله يقطع إبليسك خوفتنا على بالي عندك شي صاحي ..انا مادري والله على ايش اعطوك الماجستير...
جلست لميس جنب أمها ووردت خدودها لانها ماتعرف تقولها بالشكل الصحيح وقالت بتردد:بسبي...
عماد وهو ميت ضحك:ههههههههههههاي اموت على صاحبة البسبي والله...
تسنيم:ههههههه آآآآي يا بطني حرام عليك عماد جننت بنتي...
وقف عماد ولبس جاكيته الابيض السبور على بنطلونه الجينز وحط الكاب على شعره...وحمل لميس وباسها على خدها واخذها معه لسوبر ماركت واخذ بوكه كله لانه يعرف لميس ماحتخلي شي في السوبر إلا واخذته لها............
(للمــعلـومـيـه:عـمر لمـيس اربـع سـنوات)


اما هتــان فكان مع اصدقاء السوء كالعاده...لااحد يسأل عنه من اهله وهو بايع عمره...ويرجع على وقت العشاء علشان لوجاء ابوه وماشافه حيقلب البيت فوق راسه ((لان ابوهم من النوع الشديد والعصبي والصارم ويحب النظام حتى في بيته))ولكن امه((رأس البلاء))تعطيه الفلوس اللي كل يوم تزيد وماتسال وين يأخذها...نظرا لانه اخر العنقود والدلوع....طبعا لوتدري امه او ابوه عن المصايب او البلاوي اللي من وراه ما ترددوا لحظة وحدة في قتله...


((الكـوفـي شــوب))
كان فيه عدنان ومعاه ولد عمه سامي""""
عدنان:اقول سام وش رايك نطلع؟!!
سامي كان عارف ولد عمه اكثر من نفسه ما يحب الاماكن اللي فيها بنات كثير وخاصة ان البنات بتطلع عيونهم فيه... بسبب وسامته وجاذبيته الكبيره واللي ينحسد عليها من قبل الكل... وقال ببلاهه:لــيـه؟؟!!
عصب عدنان من بلاهته:ياذكي بروح اشتري لاخوي عماد هديه يله قم مشينا...
قام سامي وقال باستهزاء :آمري لله ويش اسوي حكم القوي على الضعيف...
طالعه عدنان بابتسامه جذابة:شاطر ياقلب بابا انت...
ضحك سامي ومعه عدنان وراحوا لمحل بيع الزهور"""" سامي باستغراب:بتشتري له ورد؟؟!!
عدنان وهو خلاص شوي وبيفجر فيه:انت عارف ويش وجه الشبه بين ذكائك والديناصور؟؟!
سامي بعفوية:مع الاسف لاااااا...
عدنان وهو بيلف يشتري ورد:كلهم منقرضين...
سامي بعيون مصدومه:افـــااااااا يالعلم... طيب ياعــدون إذا ماسحبت اهانتك ليا السنة الجاية وربي اسبوع كامل ماراح اكلمك...
عدنان بترجي:لاتكفى ياسام خلهم يقتلوني يحرقوني يعدموني لكن من صوتك لايحرموني خخخخخخ ...
سامي بثقة عمياء:انا عارف انك ماتتحمل هالعقاب القاسي لكن خلاص بما ان قلبي رقيق ومايتحمل مثل هالمناظر راح اخففه واخليه ان طول هالاسبوع تعشيني في ارقى وافخم مطاعم جدة...
عدنان باستهزاء:ايوه قابلني...وبعدين انا بفهم شي واحد كل شهر تاخذ مدري كم الف وكمان ابوك يعطيك 1500حقت اسبوعين وانت تخلصهم في يومين والراتب من اليوم الثاني وانت مفلس...
سامي:ياخي في مثل يقول لاتؤجل عمل اليوم الى الغد... وانا من طبعي من ينزل الراتب اتصدق فيه على الفقراء والمساكين والمحتاجين امثالك يعني...
عدنان بابتسامة:هه انت تحتاج احد يتصدق عليك مو تتصدق عليه...
دخلوا بعدهم شلة بنات بالعبايات المخصره والملونة والاهم الملفته للانتباه...
وحده من البنات:يااااااااااااااي شوفوا هذاك واااااو جنااااااااان..
الثانيه:أي واحد في كتير...
الاولى:مافي غيره اللي يأخذ العقل هنا...شوفي هواللي لابس بنطلون جينز وتيشرت اصفر هذاك اللي شعره ناعم وطويل شويه ورافعه من قدام بربطه نحـيـفه صفراء...ياااااااااااااااااي عذاب...شوفي غمازته على خده اليسار...
الثانيه وهي تطالع في عدنان من فوق لتحت بنبهار:بسرعه امشي خلينا نرقمه لانفوته...
وجات البنت الاولى من جهة عدنان وسامي وشلتها وراها ويشجعونها بالحركات...
قربت من عدنان...وسوت نفسها محتاره في اختيار الورود...وقالت بصوت تتفجر منه انوثتها:ياربي محتاره أي وحده اختار؟؟!!
طالعها عدنان باستحقار...مع ان صوتها يسحر وعطرها يخدر...((لكنه ابدا ماكان من هالنوع))
اما سامي فحب يستهبل عليها وراح عندها...وقال بكل برود:بصراحه افضل انك تشترين الياسمين شكله روعه ويناسبك...وابتسم بسخريه...
اما البنت فولعت من القهر وطالعته بنظرات ملتهبه ))ايش حاشرك انت)) وحولت نظرها على عدنان:امممممم...مشكووور...
سامي يبغى يرفع ضغطها وهو عارف ان قصدها عدنان مو هو:العفو أختي وإذا احتجتي أي مساعده فأنا بالخدمه_وطلع كرت صغير مكتوب عليه اسمه المزيف ورقمه_
تمتمت البنت بقهر:يا خفة دمك ياشيخ...
واخذت منه الكرت بعصبيه وطالعته باحتقار وخرجت وهي نفسها تتوطى في بطنه((ماخذ مقلب بنفسه هذا))وبعصبيه قطعت رقمه ورمته على الارض وعاتبوها شلتها لانها قطعت رقمه((صح ان سام مو وسيم لدرجة عدنان لكن مع ذلك ملامحه حاده وفيها من الوسامه الشيء الكثير))
دخل سام في نوبة ضحك:ورطتها مسكينه هههههههههههههههههههه
عدنان حاسب وراح له: وربي انك خطير اعجبتني حركتك والله طلعت منت بهين...
اما سامي فكل ماتذكر نظراتها الناريه له يدخل في نوبة ضحك جديده:أنا عارف اني اعجبك_وبنبره جديه_بس والله مادري ليش كلما رحنا مكان اجتمعوا عليك البنات يرقمونك مع انك تسفههم وماهموك وانا المسكين اللي ابغى ما يعطوني ولاحتى نظره...
عدنان بتكبر مصطنع:اولا يا اهبل انت لا تلحقهم وسفههم مثلي واعمل حالك مو شايف احد والله يجونك ركض وانا طبعا مااهتم لهذه التفهات مثلك...وبعدين ياخي ويش اسوي اذا انا اجنن وحلو والاهم وسيم والله لو انا بنت وشفت واحد
استنساخ مني بصراحه حتعذب عشان اخذ رقمه...
طالعه سامي بنظره ملتهبه:ياشين التكبر والله...
ضحك عدنان بعفوية ومشوا الاثنين وطلعوا من المركز وهم يسولفون في امور عده...


والان حان الـوقـت لأعـرفـكـم بأفـراد هالعـائـلـة::::::::::::::::::::::
الاب:عبد الرحمن...وهو مدير شركه((اللي سلمها له ابوه بما انه اكبر عياله))...
الام:شريفه...وهي مديرة نادي للنساء...
الابـنـاء....
الابن الاكبر:عماد...وعمره:25سنه ((حصل هو وولد عمه سلطان على الماجستير هذه السنه وبعد مجهود مضني دام اكثر من 7سنوات بكندا))...
تسنيم وعمرها:24 سنه...متزوجه من احمد ولد عمها((راجح))وبنتها البكر
لميس اللي عمرها:4سنوات...والان حامل في الشهر الاول...
عدنان:وعمره:23 سنه...طالب في كلية الفنون..وطول وقته مع سامي ولد عمه((سلمان)) وهم الروح بالروح...
ملاك:وعمرها:20سنه...وطالبه في الجامعه ...ومعها جيهان بنت عمها((سلمان))وريناد بنت عمها((حمد))
هتان:وعمره:19 سنه...وهو اخر العنقود...وهذه السنه الاخيره له في الثانوي...




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-10-2009, 10:59 PM
صورة تولين...} الرمزية
تولين...} تولين...} غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خادمه في زمن الغربه...بقلمي/تولين..}


في مكان بعيد وخارج الحدود السعودية وتحديدا في لبنان وداخل قرية (.............)
وفي حي فقير جدا... وبيت صغير اكل عليه الدهر وشرب...
عمر:حبيبتي لشو عملتي بحالك هيك؟؟!!!
صفاء:دادي انا شو عملت مشان يخليك تعصب عليا هيك...بس انو لئيت إلي وظيفه بناكل منها ونشرب...
ابوها بحنان:بس ياحبيبتي صفاء انتي عارفه كويس انو هايدي مش وظيفه هذي فيلها إذلال كتير إلك...
صفاء وعيونها مغرقه:دادي يا حياتي انا حتحمل اهم إشي إنا نلقى إلنا شي نأكله وماعم بنسأل حدا...
تنهد ابوها بحزن...وكأن ذكرياته المؤلمه بدت تنفتح له من اول وجدبد...
تذكر ذلك اليوم المشؤم ...اللي قلب حياته فوق تحت ...وإلا من كان يتوقع انه بيضيع من اهله ذاك اليوم...مر امام عينيه ذلك الوقت الصعـيب اللي يشوف فيه نفسه...يبتـعـد...ويـبـتـعـــد...عن اهله...وهو كان طفل صغير لا يميز بين اللون الاحمر من الاصفر ...ومن بعد ذلك انتقل لدار الايتام بلبنان...وانطوت تلك السنين وهولا يعلم شيء عن اهله... وعاش وكبر وتربى في دار الايتام...وتزوج من صديقته اللبنانيه((جيسكا))وكانت له نعم الزوجة الصالحة...وبعد فترة ولدت واحضرت له بنت...اللي ياما تمنوها من بداية حياتهم...ولكن قوة وجبروت وقسوة القدر... لما يدع تلك الفرحة تدوم...حيث ان ابنتهما الوحيده ((ضاعت منهما في سفره للسعوديه للعمل وعمرها لم يتجاوز تسع سنوات))بحثوا عنها هنا وهناك في جميع الاماكن وفي كل شبر...لكن للاسف كانت النتيجة وحده...
...لــــم يــجــدوهــا...
عاشوا تلك الشهور في حزن غائم...وآلم قـاتـل...الا ان اعلنت جيسكا الحمل من جديد...ووضعت له ابنته الثانيه صفاء...لكن للاسف لم تكتمل تلك الفرحه الا بالإعلان عن وفاة شريكة حياته الغالية ((جيسكا))...تاركته هو وصفاء في رحلة الحياة...وبدت الايام تتبع بعضها...وهو لم يعد قادرا ان يتحمل المشي الكثير...اما سيارته فباعها في سبيل الحصول على لقمة العيش الحلال...واصبحت الديون تتراكم عليه من كل صوب...واحيان قليله ياخذ من الصدقات ليسد بها جوعه هو وابنته...اما امله الوحيد في هذه الدنيا هو ابنته صفاء...اللي همها الاكبر سعادة والدها فوق سعادتها...واتتها وظائف كثيره في جميع التخصصات ...ولكنها لم تقبلهم...بسبب ظروفهم الماديه الصعبه...وعدم توفر السياره ولو اخذت لموزين حيكلف عليهم وهم الريال محتاجينه...والملابس ومثل هذه الامور...مما اضطرها انها تعمل خدامه عند عائله سعوديه...وابوها المسكين حاول معاها بشتى الطرق انها ترفض ...لكن هي راسها ولاالف سيف وحتروح لهم بعد بكره ومعها ابوها اللي حتاخذه لشقه وتدفع من راتبها الشهري ايجار الشقه وبعض الديون المتراكمه عليهم...
صحى من سرحانه وابتسم لبنته و بصوته الحنون المعتاد:حبيبتي وين وصلتي يله كولي...
ابتسمت صفاء لابوها...وطالعت في العشاء كان عباره عن خبز وبعض من الجبن وماء...اكلت كم لقمه وحمدت ربها على النعمه غيرها مو لاقي شيء ياكله...وراحت تنام تستعد لبكره ويش يخبي لها من مفاجأته...لانهم بكره راح يسافرون للسعوديه وترتب امورها هناك واليوم اللي بعده تبدأ شغلها بعد ماتتطمن على ابوها...
اكل ابوها وشكر ربه...وبعدها توضئ وصلى ركعتين استخاره لربه...وبعدها""" اعتدل في جلسته ورفع يديه يناجي ربه....................................
وقال بصوت حزين ومكسور على فراق ابنته...................................
"""اللهم انها غالية علي وأنت تعلم...فأسألك اللهم...بقدرتك التي حفظت بها يونس في بطن الحوت...ورحمتك التي شفيت بها أيوب بعد عظيم الإبتلاء... أن لاتبقي لها...هـمـا...ولاحـزنـا...
ولاضيـــقـا...
ولاسـقـمـا..
وإن كانت قد اصبحت بحزن فأمسيها على فرح........
وإن كانت قد نامت على ضيق فأيقظها على فرج......
[[وأســألـك اللــهــم]]
إن كانت مهمومة أن تمنحها فرحتي...
وإن كانت سقيمة أن تمنحها صحتي...
وإن كانت مكسورة أن تمنحها قوتي...
وإن كانت بحاجة فلا تكلها لسواك...
وأن تحفظها لمن يحب...وأن تحفظ من يحب لها...
اللهم انك لاتحمل نفسا فوق طاقتها...
فلا تحملها من كرب الحياة مالاطاقة لها به..
وباعد بينها وبين مصائب الدنيا...وتقلب حوادثها...
كما باعدت بين المشرق والمغرب...
"""اللهم من أراد بها شرا فأشغله في نفسه"""
"""ومن أراد بها غدرا فرد كيده في نحره"""
"""ومن أراد بها مكرا فأمكر به...وأنت خير الماكرين""" كانت صفاء تسمع دعاء ابوها بصوته الحزين والمكسور وتبكي بصمت...وعلى طـول بعد ماخلص راحت عنده ورمت نفسها في حضنه الدافئ وانهمرت دموعها شلالات على خدها المورد...وتعلقت في ابوها اكثر وكأنها ماتبغى تفارقه ابدا... مسح ابوها على شعرها بحنان وعيونه امتلت دموع لانه عارف ان هاليله اخر ليله لهم مع بعض وبعد بكره حتنام عند ناس اغراب ماتعرف احد منهم...
اما صفاء حست بدف وعطف ابوها عليها...والاهم حنانه اللي افتقدته من امها لكن ابوها عوضها وغمرها بحنانه...ودعت ربها انه يحفظ لها ابوها من كل شر لان مالها احد بالدنيا سواه...
كانت صفاء اسم على مسمى...بنت طيوبه وحبوبه ...وتحب ابوها حب ماينوصف...وتتمنى تسعده وترجع له ابتسامته ايام ماكانت امها على قيد الحياة... وتدعي ربها ليل ونهار ان الله يوفقها في شغلها اللي الكل لاموها عليه وهم مو عارفين السبب الحقيقي اللي خلى صفاء تعمل خدامه...واللي هو
((( خوفهم من الفقر اللي بدا يزيد مع الأيام يكون له خطر كبير على حياتهم وعلى مستقبلهم)))
((((يقول الـناس لي في الـكسـب عـار***فقلت العـار في ذل السـؤال))))
..........................""""علي بن ابي طالب"""""


((الـيوم الـثانـي))
ونرجع للسعودية وتحديدا جده...وفي حي راقي كله قصور وفيلل...وفي احد الفيلل...



اسمهان:امي انا بلبس الفستان الاحمر...
امها:لكني اشوف البينكي احلى منه وارتب...
اسمهان وهي معصبه وتضرب برجلها الأرض:مــاااااااااامـــا...
امها:يؤووووه خلاص لاتعصبين البسيه...استغفر الله العظيم بتاكليني...
جات لهم جيهان بفستانها الاسود الناعم والملفوف على جسمها الرشيق ولفوق الركبه...وشعرها الذهبي منثور على اكتافها وميك أب زهري ناعم...
جيهان:هــاي...
امها+اسمهان:اهلين...
فتحت عيونها للاخر:سوسو للحين ماجهزتي ترى صحباتك كلهم وصلوا وينتظرونك...
اسمهان باستعجال:طيب ايش احلى فستان الاحمر والا البينكي...
جيهان:اكيد الاحمر ويله بسرعه اخلصي...
اسمهان:اوكي دقائق وجايه_وراحت لغرفتها تجري_
الام:وين حنين؟!!
جيهان وهي ترتب حالها قدام المرايه:ايش فيك ماما نسيتي انو انا وهي تؤام وعيد ميلادنا اليوم...
امها:لايافالحه مانسيت بس ليه ماجات معك غريبة؟!!
جيهان وهي تلف على امها:مع صحباتها اللي لايعدون ولايحصون...ووووي ياكـثرهـم...
امها:هههههههه لاتحسدين اختك... الله يخليهم لها... جيهان بخاطرها((لو تعرفين بس من صحباتها ماوراهم إلا البلاوي والمصايب ما اقول الا الله يكفينا شرهم))
امها باستغراب:بنت عمك ملاك جات؟؟!!
جيهان:لا خساره ماجات تقول مشغوله ومش عارف ايش...
امها:اهــا...
دخل عليهم سامي ((واللي هو اكبر واحد في هالعائله والولد الوحيد لهم))...وهو يدندن وشكله مروق وتوه صاحي من النوم:مـساء الرومانسـية... والأغـنية الكـلاسيكية...لأحلى عيون... في الأراضي السـعوديـة... وباس امه برقه على خدها...
امه بابتسامة إحراج ووجهها محمر:ولد استحي على وجهك ويش هذي الخرابيط اللي تقولها..
سامي يتصنع الحزن:افاااا...هذا كله عشاني ادلعك واغنجك واتغزل فيك ...والله ماهقيتها منك يا أم سامي...
جيهان وهي ميته ضحك على امها:شكلك نسيت ياسام ان الحقوق محفوظه لبابا ويمنع منعا باتا النقل...
سامي بابتسامة:على قولتك...إلا تعالي ويش هالازعاج اللي تحت...
جيهان تخصرت:هذولاء ياحظي المشؤم صحباتنا...اللي حاضرين الحفله...
سامي بقرف:وانا اقول من المهرجه اللي صدمة فيها...علبة المكياج كلها على وجهها مافي لون في الدنيا إلا وحطته بصراحه وجهها طالع لوحه تشكيليه...ومليون في الميه انها وحده من صحباتك...
جيهان:بسم الله على صحباتي كلهم ستايل...اكيد هذه وحده من المهرجين حقين حنين_ودققت في الكلام اللي قاله اخوها_وانت يالاخو الفاضل كيف شفت البنت...
سامي وهو يحط رجل على رجل:وانا خارج من البيت كنت ابشتري اكل ما انتبهت لها وصدمت فيها وشكلها كانت رايحه لدورة المياه وانتم بكرامه وعاد انا اول ماشفتها حسيت اني لسه نايم واللي اشوفه مجرد كابوس مرعب وحطيت رجلي من هنا ودخلت البيت وانا اتنفس بقوه والكارثه انها كانت تبتسم ليا... وفي لحظه حسيت نفسي اني برجع كل الاكل اللي ببطني.. بسم الله الرحمن الرحيم حتى الجن شكلهم يخافون منها...
ضحكت جيهان هي وامها على وصف سام..
وبعدها بدقايق نزلت اسمهان وهي خالصة ومتكشخخخخخخخخخخه...صفروا وصفقوا لها سامي وجيهان بأعجاب...وبعد السوالف والتعليقات راحوا البنات عند صحباتهم ...وبقي سامي وامه يسولفون ويتقهون وبعدها جاء الابو يشاركهم...




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 15-10-2009, 11:03 PM
صورة تولين...} الرمزية
تولين...} تولين...} غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خادمه في زمن الغربه...بقلمي/تولين..}


وفي المجلس الكبير اللي عاملين فيه البنات الحفله...




دنيا:آآآآه نسيت اقولك امس ايش سوينا بالمجمع احنا والشله والله فلينها...
حنين بحماس:ويش سويتوا يالمجانين... كل شي تعملونه ماعندكم شي اسمه مستــحيل...
دنيا وهي تعدل جلستها:والله فاتك ياحنو نص عمرك امس كان غير...لقينا واحد يشتري ورد... لو قلت لكي يجـنن يهـبل قليـله عليه اقولك مرررره خطـير...عاد تعرفينا مانفوت شي... وخاصة هذا كانت انظار اللي بلمجمع كلها عليه جــذاب بشكل غير طبيعي...المهم ولما دخل المحل هو وصاحبه الغبي_ماتدري انه سامي اخو حنين_ استغلينا الفرصه وقربت منه وكأني محتاره ايش اختار من الورد ومادري ايش قلت لكن الولد طلع مو زي اللي نعرفهم كان بيرستيج ومطنشني عاد انا تفشلت منه لكن صاحبه الابله جاء واعطاني رأيه وفوق هذا كرت فيه اسمه ورقمه ومن كثر ماني معصبه قطعت الكرت ورميته واعطوني الشله دش محاضره _وقالت من قلب _آآآآآآآآآآآآآخ كان في يدي وضيعته...
حنين:خساره ياليتني رحت معكم كان اخذت رقمه غصبن عنه بس الترتيبات بلشتني_وتذكرت وفي نفس الوقت ابتسمت_وانتي ماودك تعرفين مين هو اللي اسر قلبي وروحي معاه...
دنيا بأبتسامة:اكيد ابغى اعرف مين اللي عشان سبب تافهه غير معاملته معك وانتي للحين متعلقه فيه وانا قلت لك كم مرة اللي باعك بيعيه بتراب بس انتي على قول المثل عمك اصمخ...
حنين:اقول فكينا من امثالك ويله نطلع لغرفتي...
وصلوا حنين ومعاها دنيا للجناح الفاخر واللي باين الذوق الراقي بكل قطعه من اثاثه...((وطبعا هذه غرفة حنين))....




طلعت حنين الاب توب وورت دنيا على خلفيته اللي كانت صورة لولد عمها((عبد الرحمن))عدنان...تحـبه تـموت فيه تعـشقه...بس هو ما يعطيها وجه ولايسلم عليها ولايسأل عنها ولو حتى بلغلط... وهي عارفه السبب...وحقه معاه لانه شي مو سهل... وقاعده تخطط إلا وبكره تقابله في عزيمة اخوه عماد ولو بالصدفه...
اما دنيا فكأن احد ربط لسانها ماقدرت تتكلم الصدمه جمدتها((معقوله ولد عم حنين وحبيبها يطلع نفسه اللي في المجمع واللي اخذ قلبي من اول نظره...هين ياحنين إن ماورطتك في مصيبه مالها اول ولا تالي وعلقت ولد عمك في شباكي ما اكون انا دنيا بنت جراح))
حنين وهي تطالع فيها باستغراب:هييي يااخت وشفيك وكأن احد كاب عليك مويه بــارده هااا ويش رايك فيه؟؟؟!!
دنيا وانتبهت لنفسها وقالت بتردد:لاحـ ـ ـ لــو...
حنين بنص عين:بس هذا اللي قدرتي عليه...
دنيا وهي تطالع حنين وترجع نظرها لصورة عدنان... وقالت بحالمية:آآآآآه ايش تبغيني اقول عن شكله وإلا كشخته وإلا شعره الجنان جسمه الخطير عيونه العسلية العذاب وجهه اقول ايش واسيب ايش ...يماما وســيـم يجنن يهبل قليلة عليه بجد روعـه...وربي كأن فنان راسمه رسم كل شي فيه حلو...
حنين بغرور:اف.. اف.. اف..حرام عليك اكلتيه بقشوره قولي مشاء الله...وبعدين حبيبتي لاتنسين انه ولد عمي يعني اغاااااار...
دنيا بحسد:تتهنين به انشاء الله...
حنين بنص ابتسامه :بكره عند عمي عزيمه لولده عماد وولد عمي سلطان و ...
قرت دنيا افكارها وقاطعتها:واكيد تفكرين تقابلينه ولو بالغلط ...
حنين:ههههههههه...مشاء الله عليك تفهمينها وهي طايره...
دنيا:اللبيب بالاشارة يفهموا...وابتسمت بخبث والله يعلم ويش ورى هالابتسامه...
((إذا رأيت نيوب الليث بارزة***فلا تظنن أن الليث يبتسم))
............................."""المتنبي""




((يــوم العزيمة))
وعلى الطاوله الملكيه كانت عائلة ابوعماد مجتمعه لانه وقت الغداء...




وفجاه دقت بوابة القصرالرئيسيه...وراحت الخدامه تفتح ودقايق ودخلت عندهم...بعد ماطلبت الإذن...
الخدامه:مدام في وحده يقول انه يبغى انت...
ام عماد باستغراب وهي تشوف ساعتها:طيب ما قالت لكي مين هي؟؟!!
الخدامه تفكر:لامدام بس هي وحده مره حلو...
قامت ام عماد وهي مستغربه مين اللي يجي عندهم في هالوقت...وفتحت الباب وانرسمت على وجهها معالم الصدمه من الملاك اللي شافته...كانت بنت عمرها مابين 18او19...عيونها لونها رمادي))طبيعيه(( وتشع منهما البراءة...وتحيط عليها رموش كثيفه...وحواجبها مرسومه فوق عيونها بأتقان...وفمها الصغير الممتلئ بلون التوتي...وانفها المسلول كالسيف والمناسب على وجهها الملائكي...وخدودها المورده...وشعرها الأشقر الناعم والطويل رافعته على شكل ذيل حصان وخصل منه طايحه على وجهها لانها ماتنلم...وبياض بشرتها الصافيه...وجسمها الرشيق وطولها الملائم عليها...
وعلى هذا انها ماحطت أي نوع من مستحضرات التجميل...اجل لو حطت كيف حتصير...
ام عماد انبهرت بجمالها وسرحت في تأمل قسمات وجهها الملائكي...
.........:ام عماد؟؟!!
صحت ام عماد من تأملها على صوتها الناعم((من وين ملكة الجمال هذه تعرفني ومين العجوز اللي معاها))لكنها ردت بغرورها المعهود:ايوه انا...خير؟؟!!
قالت صفاء بارتباك:انـ ـا خـ ـدامـ ـه السـ ـ ت مـ ـلاك...
ام عماد انصدمت ولكنها ردت بتكبر:انتي هي_وطالعت فيها من تحت لفوق باحتقار وصرخت_طيب ايش حضرتك تستنين احد يعزمك يله بسرعه قدامي اشوف...؟؟!
سلمت صفاء على ابوها اللي ضمها وهي ضمته تبكي((إذا هذه استقبلتها كذا قدام ابوها ويش بتسوي بعدين لها وهي لوحدها))...
ام عماد بقسوه:لاحول يعني بنطول؟؟!!
ابو صفاء سلم على بنته وهو يقول:انتبهي على نفسك حبيبتي...
صفاء وعيونها مدمعه:اوكي دادي بس انت اوعدني انك بتهتم بنفسك وتأخذ الدواء بنتظام...
ابوها وهو يبوسها على جبينها:وعد ياحياتي_ولف لـ ام عماد_بنتي امانه عندك يا ام عماد...
ام عماد بابتسامة استهزاء:ليه انشاء الله متزوجه واحد من عيالي وانا مادري؟؟!!
وبعدها راح ابو صفاء مع اللومزين للشقه اللي استأجرتها له صفاء...وهو حزين ومكسور على بنته ودعى ربه ان الله يحفظها من كل شر...
ودخلت صفاء ورى ام عماد... وتكون بهذه الدخله قد دخلت الى مصيرها...المــجــهــولــ...


احمد وهو يصفر:ياهــوووو وش هالحلى؟؟!!
تسنيم وهي تدور حول نفسها:كـيف حـلــو؟؟؟!!
احمد: مو بس حلو إلا جنان عليكي...
تسنيم:تسلم حبيبي...
((كانت تسنيم لابسه فستان حمل بلون الاصفر... الى الركبه والصدر نصه مفتوح وفيه شريطه من الوسط ومقسومه لقسمين لونها احمر وعليها فصوص صغار بنفس اللون وتنربط على الرقبه ...وصندل احمر ناعم وشعرها عملته كيرلي...وروج احمر جريء وعدسات خضراء...
يعني كان شكلها النهايء رووووووووعة...))
احمد:بس على وين كل هالزين؟؟!!
تسنيم: اليوم العزيمة ايش فيك حبيبي نسيت؟؟!
احمد وتوه يتذكر:اها والله كنت بنسى...بس غريبه ماتبغين تشترين لعماد هدية؟؟!
تسنيم:إلا اكيد منت شايفني لابسه من بدري...عشان نمر السوق بس والله ماني عارفه ايش اشتري له؟؟!
احمد:ويش رأيك نروح محل للجوالات ونشوف اخر موديل نزل ونشتريه له؟؟!
تسنيم:فكره حلوه...
احمد:اوكي حبيبتي بروح اخذ لي شاور سريع واطلع والقائكم جاهزين اوكي؟؟!
هزت راسها بحب وهي مبتسمه... وراحت تشوف بنتها لميس... عشان تجهزها...

><><><><><><><><><><><><><><><><
والان سأعـرفكـم
بالشــخـصـيـات الـمهـمـه
بالـقـصــة::::::::::::::::

عبد الرحمن""""ابو عماد"""" وهو الابن الاكبر...
لسالم""ابوه""" واللي هو كبير العوائل هذه والجد...

اما الاخو اللي اصغر من عبدالرحمن...فهو راجـح""""ابو احمد""""وعمله ضابط لقسم شرطه...
وزوجته هالة:اللي كانت مديرة مدرسة لكن تقاعدت...
الابناء::
احمد ...عمره:31سنه...وزوجته تسنيم بنت عمه (عبدالرحمن) وعنده بنوته وحده اللي هي لميس... سلطان...عمره:25سنه...وخاطب بنت عمه(سلمان)اسمهان...
ايمان...عمرها: 21سنة...وطالبه في كلية الطب...وهي اخر العنقود...

الاخو اللي بعده سلمان(ابو سامي) ويعمل مهندس معماري...
وزوجته:حليمة فاتحه مركز تجميل للنساء...
الابناء::
سامي...عمره:23سنه...يدرس في كليه الطب ويقضي نصف وقته مع عدنان ولد عمه (عبدالرحمن)
اسمهان...عمرها:22 سنة...وهي خطيبة سلطان ولد عمها(راجح)...
...والتـؤام...
جيهان...وعمرها:20 سنة...وطول وقتها مع بنات أعمامها ملاك وريناد...
وحنين...وعمرها:20 سنة...وبنت عمها(حمد)راما هي مخزن أسرارها...


واخوهم حمد(ابو ريناد)ويعمل دكتور خبير في تخصص جراحة القلب...
وزوجته:حنان وهي محاسبه في البنك...
والابناء::
ريناد...وعمرها:21 سنة...ومع ملاك وجيهان ونفس شخصيتهم تقريبا...
وراما...وعمرها:18 سنة...وهي التؤام الثاني لحنين وكاتمة أسرارها صح انها اصغر منها لكن عقلها على قولتهم يوزن بلد...
واخر العنقود رفيف...وعمرها: 9سنوات...

والأخت اللي بعد حمد وهي الصغرى نوال... وتعمل مصممة للأزياء النسائية ...ومتزوجه واحد من اقرباهم ...


والعـائـلـه اللـبنـانيـه::::
ابو صفاء ""عمـر"" وعمره 48 سنة...
صـفـاء:وعمرها 19سنة...

***ومزيد من الشخصيات اللي راح تكون في الاجزاء القادمة***

/
.,.
\
.,.
/


نهــايـة البـــارت الأولــ

لاتحرمووني من ردودكم
اذا عجبتكم راح اكملها
اما اذا ماشفت تفاعل منكم فما راح اكملها لاني صراحه ما احب انزل شي مايعجبكم


لـلامــــانـه:::::
[الـــصـور] اللي حاطتها في روايتي
لاطشتها من النت
بــمـعــنــى
اني مادري اذا هي صور قصور ملوك والا فنادق واصلا هي بجده او لا ؟؟؟؟؟
بس مرره عجبتني وفكرت اني احطها بروايتي يعني تغيير
مع اني نزلت الروايه في منتديات من غير صور
وتندمت لاني والله تعبت في تجميعها
وحبيت انزلها هنــا بالصور



ودي~


تـــولـيــن..}





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 15-10-2009, 11:03 PM
صورة miss_7la الرمزية
miss_7la miss_7la غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: خادمه في زمن الغربه...بقلمي/تولين..}


بآنتظآآآر التكمله..^_^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 15-10-2009, 11:57 PM
صورة [ تـمـرد رسـامه ~ الرمزية
[ تـمـرد رسـامه ~ [ تـمـرد رسـامه ~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: خادمه في زمن الغربه...بقلمي/تولين..}


واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو

مررررررررررررررررررررررررررررة شكلها

رووووووووووووووووووووووووعه

نستنى التكمله يا قمر

^^



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 16-10-2009, 12:00 AM
صورة شُعاع الورد الرمزية
شُعاع الورد شُعاع الورد غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: خادمه في زمن الغربه...بقلمي/تولين..}


رواااااااية روووعة

ربي يعطيك العافية

نحن بانتظار التكملة



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 16-10-2009, 01:32 AM
صورة تولين...} الرمزية
تولين...} تولين...} غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خادمه في زمن الغربه بقلمي/ تولين..}


تسلمووووون حبايبي

على المرور



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 16-10-2009, 06:24 AM
صورة الدشي الرمزية
الدشي الدشي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خادمه في زمن الغربه بقلمي/ تولين..}


شكل الروايه روعه وحزينه في نفس الوقت
عندي توقعات كتير عن الروايه بس ماراح أستعجل عشان مايطيح وجهي عشان توقوعاتي دايم شطحات
المهم بتوفيق حبيبتي






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-10-2009, 04:09 PM
صورة تولين...} الرمزية
تولين...} تولين...} غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
رد: خادمه في زمن الغربه بقلمي/ تولين..}


البـــــارت الــــثـــــانـــــــــــي




دخلت صفاء مع ام عماد من بوابة القصر الفخمة...وانبهرت به ما كانت تشوف مثله حتى بالمسلسلات وقالت بينها وبين نفسها((اكيد غرفتي بتكون جنااااان)) وكان قدامها درج طويل وينقسم لقسمين لدور الثاني...واربعة ادوار وكل دور احلى من اللي قبله...وانتبهت بضوء من فوق رفعت رأسها وكان السقف كله عباره عن قبة كبيره ملونه بألوان متعدده واشكال خزفيه رائعة... وتتخلل منها بعض أشعات الشمس وتزيدها جمالا ورونقاً...




دخلت ام عماد لغرفة الطعام وكانت صفاء تلحقها لانها ماتعرف وين تروح...





وكان قدامها ولدين شباب ((شكلهم اولاد ام عماد))...





واول ما شافوها عماد وهتان شرقوا بلاكل لانهم كانوا مواجهين للباب...((اما عدنان فما كان موجود))...




عماد:_...من القمر اللي مع امي...عيونها عــذاااااااب...ولا كمان جسمها احلى من اجسام عارضات الأزياء...اقص يدي لو هذي الملامح ملامح سعودية %




هتان :_ على قد ما تعرفت وشفت بنات كثيييييير...لكن هذي غيــر...امرها عجيب عجاب تدخل القلب بدون دق الباب...شكلها وحده من صحبات ملاك الاجانب طيب ويش دخلها هنا؟؟وليش تجي هالوقت؟؟%....




عماد:كح..كح..كح..مـــووووووويــه...




هتان:كح...وانـ...ـا كمان...




ابوهم عطاهم نظره سكتتهم...اما ملاك فكانت ماسكه ضحكتها على اخوانها ((شكلهم كاااااااااي وهم يشرقوا سوا))...وماتدري من الملاك الحقيقي اللي وراها...




جلست ام عماد على كرسيها ...واشرت على صفاء بطرف عينها...وقالت بقرف:ملاك حبيبتي خدامتك وصلت...




وما يحتاج اقولكم عن عماد وهتان...انقـــلـبت وجييهم 180 درجة...




توقعوا أي شي إلا انها تطلع...خـ....ــداااااااااامـ....ـه...




ولا لمين لملاك اللي ماترضى احد ينافسها بجمالها وهذه تتعداها بأضعاف من الجمال ...والله حرام هــالقــمــر تكون خدامه ...هذه تترشح لملكات الجمال بالعالم...




اما ملاك فمأعطت الموضوع اهمية وماتعبت حالها ولفت وجهها ببرود((تحسبها زي خداماتها اللي فصلتهم عيونهم مسحبه وانفهم افطس))...وطالعت بنص عين لكن لما شافت بيـاض يشع ...لفت جسمها كله...وفتحت عيونها على اخر حد...ماهي مصدقه ان هذي خدامتها والكارثه عندها انها احلى منها بكثـييييييير ومن دون مقارنة واللي قاهرها عيونها الرماديه اللي مزودتها جمال فوق جمالها...رمشت بعيونها اكثر من مره... تبي تكذب اللي تشوفه...لكن انتبهت لنفسها وعلى طول اعطت صفاء ظهرها وكملت اكلها ببرود ((وهي من جوا تشتعل نار)) وقالت متلعثمه:مامي شو اسم هذه _فكرت ايش تقول _آآآآآ خدامتييييي؟؟؟!!




امها طالعت فيها مستغربه منها لان وجهها كله مصبوغ الوان.. وقالت بغرور:اها قصدك اللي وراكي...بصراحه ما اعرف اسمها ولا اتشرف اعرفه لانه اكيد بيكون_زل لسانها_زي وجهها...




هنا عماد وهتان ما قدروا يمسكون ضحكتهم على ملاك وامهم اللي إذا كانت مرتبكه تألف كلام((اكيد بيطلع زي وجهها إذا وجهها يجنن كذا)) :هههههههههههههههههههههههههههههههه...




لكن ابوهم وقف المصخره هذي...




وقال بصرامه وبصوت عالي وهو يضرب بيده على الطاولة :هـــدوء..._والتفت على صفاء بعيون تصطلي غضب_وانتي ليه رازه وجهك هنا...قولي اسمك وضفي خشتك...بجد بنت فقر _ونادى ميري رئيسة الخدم عندهم_




اما صفاء نزلت رأسها لان عيونها بدت تنذر بنزول سيول من الدموع...:اسـ...ـمي صـ... صـفـاء... عـ ـمـ ـر....




ام عماد بابتسامة استهزاء:عاشت الاسامي والله...بس ما اعتقد ان طلبنا اسم ابوك الشايب_ركزت على هالكلمه عشان صفاء تفهمها_ طلبنا اسمك بس...




ملاك بدلع وغرور(( تبغى تشفي النار اللي بقلبها)):ههههههاي شكلها تفهم بالعكس الله يعينني عليها يبغالي اجيب لها مدرس خصوصي يفك هالعقده عندها...




وبعد كذا راحت صفاء مع ميري وهي تجر رجلينها جر وعلى طول مسحت دموعها لما تذكرت كلام ابوها لها:_




((يابنتي مثلي لنفسك مثال ما استحسنتي من غيرك فاعملي به , وما استقبحتي من غيرك فاجتنبه , فان المرء لا يرى عيب نفسه))




ابتسمت صفاء ابتسامه مليئة بلأمل والتفاؤل بغد مشرق...




ماهم قالوا((بعد العــسـر يـســـر ))........




وماضـاقـت إلا لتـفـرج...




ووصلت لدور الثاني اللي فيه جناح ملاك...




وفي مكان بعيد شوي كانت غرفتها راحت لها وفتحت الباب بأبتسامه لكن سرعان ماتلاشت تلك الابتسامه((وانا توقعت حتكون غرفتي جنان مادامها في هذا القصر بس يافرحه ماتمت...))




...كانت الغرفة جدا صغيره...والجدران حقتها ملطخه بالبويات ودولاب واحد من ابوابه مكسور..ومافي سرير لكن في طراحه وسط الغرفه مغبره...ومخده حجر مو مخده...وبطانيه لا تنفع ولا تضر...ولمبة بيضاء وسط الغرفة وجودها زي عدمها...ومكيف عطلان ومروحة نص أجنحتها مكسورة...وعاد ريحة الغرفه((وانتم بكرامه))كلها غبار..وكأن ماحد نظفها من مليون سنة..واحسن شي فيها مرايه باين ان توها جديده ...كانت الغرفه باختصار شكلها مرررعب وبيوت عناكب مبنيه في زواياها((اكيد تتسألون ليش ما رتبوها او على الاقل نظفوها...طبعا هذا كله من تحت رأس ملاك اللي طفشت من الخدامات اللي يهربون او ينفصلون بسبب معاملتها الجافة معهم فعشان كذا قالت لهم ما ينظفونها او يشترون أي شي جديد فيها بزعمها انهم ما يستحقون ولاريال لانهم اسبوعين بالكثير ويطيرون فليش يتعبون اعمارهم عليهم..))حطت صفاء شنطتها وهي ترتجف من الخوف وتقول بخاطرها((الله يخلي غرفتي في لبنان أحلى من هاي بكتييير وشو فيهن هون مستخسرين كم ليره... اوووووففففف الله بيعني يبغالي ارتبها من اول وجديد..))




ونزلت مع ميري علشان تأخذ ملابس الخدم((كان الخدم بالقصر مطقمين وهذي طبعا أوامر شريفة((ام عماد))لانها تبغى تكون *ستايل* بكل شي حتى في الخدم عشان صحباتها اللي ما يتركون شي بلحاله شغلهم الشاغل الحش في فلانه وعلانه... واذا جوها تتكشخ عندهم))...




نزلت صفاء بسرعه من الدرج وما انتبهت للي قدامها...وصرخت لانها كانت على وشك بتطيح لكن لولا الله ثم عـدنـان وإلا كانت في خبر كان...كانت يدينه ورى ظهرها وهي راسها على صدره...وبلمح البصر طاحت عيونه على عيونها الرماديه...وهو كان متصلب مكانه ما يعرف ايش يعمل او بالأصح يبعد عيونه عن عيونها ...""ومرة ثواني وهم على هذا الوضع""




وبعد لحظات انتبهت صفاء على نفسها وبعدت يدينه من ورى ظهرها وهي منزله راسها من الاحرااااااااااج...




طبعا اللي ما تعرفه ان ملاك كانت شايفه المشهد من اوله الى اخره وحبت تعمل له اكشن وهذا كله من الغيرة اللي عاميتها...




وصرخت بأعلى صوتها::مــاااااامـي بـااااااااابـي تعالوا بسرررررعه شوفوا بنت الكـلب ايش عملت في اخــــــويـا ((شدت على كلمة اخوي عشان تفهم صفاء ان الغلط كان منها))....




جات شريفة وعبد الرحمن يركضون بخوف بسبب صراخ صفاء لما جات تطيح وصراخ بنتهم ملاك...




لكن لما وصلوا شافوا عدنان ولدهم وقدامه صفاء وما تفصل بينهم درجة...الابو عصب وثار جنونه وطلع مسرع ووراءه شريفة ((كيف ولد عبد الرحمن((الـ........)) توقف قدامه خدامه وهو متصلب مكانه ولا يتأملها كمان وهي ما صدقت على الله وواقفه قدامه زي الهبلا...)) ووصلوا عندهم ...وعدنان اللي انتبه على نفسه بعد ماسمع صريخ ملاك((بس بعد مافات الفوت)) رجع على ورى وراح بيطلع لغرفته لكنه سمع صوت ابوه المزمجر:ياكـلبـه ويش كنتي تسوين هاااا؟؟!انتي عارفه انك خدامه هنا يعني على الاقل احترمينا واتركي عنك حركات بنات الشوارع؟؟؟؟!!!!




ملاك وهي واقفه بكل شموخ وغرور:ماعلموكي اهلك ان للبيوت حرمتها حرمت عيشتك انشاء الله...




اما صفاء فكأن احد ربط لسانها ما قدرت ترد ولا بكلمه تدافع فيها عن نفسها...




ملاك كانت تكحل عيونها وهي تشوفها تتهزء...




يقولون ان((السكوت علامة الرضا))وهذا اللي جاء على بال




ام عماد وظنت فيها ظن السوء وعلى طول وبدون مقدمات...طـــراااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااخ...




طاحت صفاء على الدرج من قوة الكف من ام عماد وضرب رأسها على حافة الدرج وبدت الرؤيا تختفي عنها شيئاً فشيئاً إلا أن اغمى عليها...




اما ام وابو عماد ومعاهم ملاك كانت قلوبهم حجر ويمكن الحجر يلين اذا صارت مثل هالمواقف...وكأن ماصار شيء وكل واحد يلعن ويسب ويشتم ...وبعد فترة بعد ماغسلوا شراعها وهي لسه مغمى عليها راحوا عنها بكل برود...أما عدنان اللي عرف انها تشتغل خدامه لملاك...قال في نفسه((لااااا مستحـيل اصدق!! مره مو باين انها خدامه إلا بقوه كمان!!! آه لكن هذي هي الدنيا تجبر الواحد...ويمكن عندها اسباب دفعتها للشغل بس من ملامحها كأنها من الشام... حرام اللي عملوه فيها البنت ما كانت تقصد يــاربـي وش ذا الظلم فيه شيء اسمه تفـاهـم لكن مااقول إلا الله يهديهم ويكمل ملاك بعقلها المشكله كلها هي سببها))




وما قدر يضبط اعصابه عليها كانت تضحك بانتصار على صفاء وكأن صفاء تشوفها...راح لها واعطاها كم كلمه وهي راحت لغرفتها تجري وتنزل دموع التماسيح وتتوعد في صفاء... عدنان التفت على صفاء وحزن عليها وخاصة انها مرميه بوسط الدرج ومغمى عليها والخدامات يطلعون وينزلون وهم ولا معبرينها... راح لها وتأمل قسمات وجهها البريء وشعرها المتناثر حولها وهي مغمضه عيونها بأمان وسلام وكأنها طفله صغيره بوسط غابة وحوش مفترسه ماتعرف معنى للرحمه مسح بحنان على خدها المحـمـر من قوة الكف وحملها بين ذراعيه وكأنه يحمل غريق من البحر...ووصلها لغرفتها وهمس بأذنها:اســـف...









><><وفــي جنـاح اسمهـان><><










كانت في غرفتها تعمل الميك اب...وهي لابسه بنطلون جينز بنفسجي وبلوزه صفراء...وسلسله طويله بحرفها((A))





وعلى الحرف فصوص بنفسجيه...وشعرها مستشورته يعني طالعه شيــك وعاد كل شي في كوم وجمالها في كوم...ودق جوالها وعرفت انه خطيبها سلطان من نغمته المتميزه عن الكل... لكنها استغربت ليه داق عليها هالوقت وردت وهي خايفه ان في شي صار لأحد




........:هــلا...





سلطان وهو بيتشقق من الفرحة:ياهلا بهالصوت وصاحبة الصوت...




اطمأنت اسمهان ان مافي احد شي مبين في صوته...لكن بسرعه حمرت خدودها وما عرفت ترد...




سلطان:سوسو حياتي وين رحتي...




اسمهان بأرتباك:هااا... لا معاك...




سلطان:كيفك وش اخر التطورات عندك؟؟!!




استغربت اسمهان من كلمة((التطورات))بس عذرته ((شكل الفيوز ضاربه معاه من كثر المذاكره)) وردت بصوت يادوب ينسمع:الحمد الله تمام وانت اخبارك؟؟!!




تنهد سلطان:انا يوم اسمع صوتك اكون بخير...




اسمهان بخجل:تسلم...




سلطان:يسلمو لي عيونك اكيد مستغربه شهر مااكلمك ولاارسل مسجات... بس معليش حبيبتي لان والله جوالي مر بحاله حرجه جدا ونقلته للمستشفى وعاد كالمعتاد عملوا له عمليه وتنوم منها شهر كامل والحمدلله قام بسلامه... وامس كتبوا له خروج ...




اما اسمهان ضحكت من قلب على طريقة حكيه...




سلطان:ياقلبي على هالضحكه...




سكتت اسمهان وهي ميته خجل...




سلطان وتوه تذكر:اقول حياتي بتروحين عزيمة عمي اليوم؟؟!!!!




اسمهان عقدت حواجبها:اكـيـد...ليه في شي؟؟؟؟؟؟؟؟




سلطان:سلامتك لكن في موضوع ضروري بقوله لكي هناك... اسمهان بخوف:أي موضوع؟؟؟؟!!




سلطان وهو ناوي يرفع ضغطها:هههههههه لا تخافين بس بفسخ خطبتي منك وبــــس...




طارت عيونها من مكانها وبخوف قالت:تفسخ خطبتي؟؟!




لـيـه؟؟!وكـيـف؟؟!انا ما عملت لك شي خطأ؟؟!ايش الخرابيط اللي تقـ....




قاطعها سلطان وهو بالقوه يتكلم من شدة ضحكه:ههههههههه اكلتي المقلب ياغبية ياقلبي عليك تصدقين بسرعة على نياتك هههههههههههههههههههههههههه.. .




اما اسمهان فما قدرت تمسك نفسها وضحكت((هههههههههه والله اني غبية بجد بسرعه صدقته وانا عارفه انه لعاب)) وكملت بدلع:سلطوني...




سلطان وهو ذايب: عـيـونـه آمري تدللي...




اسمهان وهي ناويه ترد له الحركة:اممممم... اوكي بقولك شي من زمان وانا نفسي اقولك اياه بس بليز فتح اذانيك على الاخر... عدل سلطان جلسته وهو متحمس للكلام اللي بتقوله:يـله كلي آذانُُُ صاغية تفضلي يا أخت العرب....




اسمهان وهي تمسك نفسها من الضحك:اوكـي..1 ..2..3 ...طـوط..طـوط..طـوط...وانقطع الخط...




رمى سلطان نفسه على السرير وهو ميت ضحك عليها:هههههههههههههههههههههههههه ياقلبي عليها ردت الصاع صاعين....




دخلت عليه امه:انشاء الله هالضحكه دوم مو يوم...




عدل سلطان جلسته:اهلين بالغالية شرفتي غرفتي المتواضعه والله تفضلي...




امه وهي تجلس:زاد الله من فضلك ياقلبي...وقولي من كنت تكلم صوت ضحكتك واصل لاخر الشارع؟؟؟




سلطان بابتسامه:من غيرها حياتي اسمهان...




امه من قلب:الله يحفظها ويحفظك لها انشاء الله...




سلطان:آميييييييييييين _ باستغراب –اقول امي وين ايمي!!




امه:والله حبيبتي في غرفتها تتجهز...




سلطان:اها...





{}{}{}{}}}}}}}}{{{{{{{{}{}{}{}




}}}{}{{{{}}}}{}{{{




{{}{}{{}}{}{}}




{{{{}}}









الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

خادمة في زمن الغربة / بقلمي , كاملة

الوسوم
الغربه...بقلمي/تولين..} , خادمه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6681 21-10-2014 05:27 PM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 23 23-03-2014 06:42 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
لأنني خادمة / كاملة foOoOf ارشيف غرام 3 21-06-2010 11:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 04:43 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم