اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-10-2009, 01:04 PM
صورة غريب احساااسي الرمزية
غريب احساااسي غريب احساااسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رواية إعترافات آخر الليل / الكاتبة : جامعة الأحزان ، كاملة


الـــــــــــــــــــــــــسلآمووووووووووووووووووو وووووووو
على الغـــــــــــــــراميــن
اليـــــــــــوووم جبت لكم رواية
~(اعتـرافـات آخــر الليل )~
للكــــــــــاتبهـ:جـامعة الاحــــــــــزان
وهــــــااذي أول روايهـ لهـــــــــــــاا
>>>للمعلووميهـ>>>>>تراها بنت عمتى وانا بنزلهـاا الروايهـ هنا لكم

اتمنــــــــــــــــــــــــــــى لكم قـراءهـ ممتعهـ



روايه اعترافات اخر الليل

المقدمه



هم عائله عاشت في غرب المملكه وتحديدا في مدينه جده عرفو بالغناء الفاحش بالنفوذ والقوة التي لم يستطيع غيرهم الحصول عليها ولكن الذي كان متأصل في كل كبار هذه العائله هو التسلط فالتسلط كان عندهم هوايه في رجالهم الامن رحم ربي منهم

وربما هذا التسلط هو الذي ادى الا كل الاحداث الموجوده في روايتي لن اقول هي الاولى من نوعها او الوحيده ولكن الاولى بالنسبه لي وربما بعض افكارها تشابه روايات اخرى

اريد فقط ان اقو ل انا لاابحث في روايتي هذه عن التميز او التفرد ولا اكتب لكي اقلد غيري ولكني فقط اعبر عن مشاعر واحلام وانهزامات مكبوته داخلي ولو ظلت مكبوته ستنفجر بي فااردت مشاركتكم بها وامل ان اجد عندكم السلوان

واريدان اوضح لكم باني لست كاتبه او روائيه انا مجرد فتاه لها بعض المشاعر والاحاسيس المكبوته واردت ان اخربش بها على بعض الاوراق لتظل ذكرى ........مجرد ذكرى

ملاحظه: ارجو معذرتي على الاخطاء الاملائيه والنحويه

بسم الله نبداء

الشخصيات:

عائله ابو راشد (فهد)

ام راشد متوفيه من 9 سنوات

ام جنى متوفيه من 19 سنه

راشد :عمره 30 سنه الابن الاكبر لهذه العائله والمعروف بال(موت الاحمر)هذا اللقب الذي اطلقه عليه بنات العائله مع انه حنون لكن نكدي شوي تاجر ولديه شركات خاصه فيه ولكنها تابعه لاسم العائله دكتور في اداره الاعمال

محمد:28 سنه شخصيه مرحه وجاده شخصيه متناقضه جدا هادئ لدرجه السكون ومزعج لدرجه الغليان غريب له مواقف شهمه مع كل شباب العائله وهو اول من يخطر على بالهم عند حدوث المصائب ولكن لهم نصيبهم من الذل بعد ذلك يعمل دكتور نفسي وهو يبغاله من يعالجه

خالد :27 سنه واااااااااااه من خالد شخصيه كانت مرحه لابعد الحدود وكان مصدر البهجه في هذه العائله ولكن كما قلت تسلط الكبار سبب ضياع الصغار في هذه العائله وخالد كان ضحيه لتسلط العائله ورغباتها وسنعرف لاحقا ماهوا سره يعمل ظابط شرطه



جنى:19 سنه حبيبه اخوانها وهي القاسم الوحيد المشترك في اخوانها حبهم المبالغ فيه لها ربما لكي لا يشعروها بالنقص لانها اختهم من ابيهم وتوفيت امها وهي تولدها ومعها الربو منذ الولاده ونستطيع ان نطلق عليها لقب مدلله اخوانها

ام جنى ويحبوها ولما ماتت كنو امهم هيا الي ماتت لان ام جنى ربتهم 6 سنوات وكانت نعم الام لهم



عائله ابو عبد الله (حمد)

ام عبد الله متوفيه

عبدالله :30 سنه متزوج ولديه ابنه واحده هيا كل حياته اسمها ليان عمرها 5 سنوات توفيت امها من 3 سنوات وعبد الله لايفكر بالزواج مطلقا ليس وفاء لام ليان ولكن لانه كره كل النساء بسببها وبسبب تسلط ابيه الذي اجبره على الزواج منها والحمد لله قدر على اقناع والده انه لايفكر بالزواج نهائيا ولو الحو عليه او فكرو بالظغط عليه سوف يترك البيت ويحرمهم من نوره وهي ليان وقدر على ذلك

عبدالله شخص هادئ وحساس ورمانسي لابعد

الحدود لكنه اتحول بعد زواجه لشخص جدي وقاسي وذبح عمره في الشغل

ا م ليان كرهته في كل النساء

وحطمت كل شي حلو في شخصيه عبدالله

كمان زي راشد عنده شركات تابعه لمجموعه العائله

فيصل:27سنه شخصيه قويه ورجل بكل ماتحمله الكلمه من معنى صريح وعندي لابعد الحدود ومحير بنت عمه لينا له من عمره 25 لانه يحبها والسبب الرئيس لانها ماتطيقه او هو سمع انه ماتحبه ف العناد اشتغل عنده وحيرها في مجلس كله رجال وعزيمه كبيره يعني مايمديها ترفض ابدا وهوا يشتغل دكتور في الجامعه وعشان الاكشن يدرس لينا وطبعا بما انو الشطاره مقطعه بعضها ومقفله المحاضرات اكيد ماتدري انو يدرسها بس هوا عارف

نواف: 26سنه اسمه من الكلمات المحرم نطقها في هذه العائله ولا احد يستطيع حتى ذكر اسمه امام كبار هذه العائله لانه سيلقى نظرات ناريه منهم تهدد بالعقاب الشديد لماذ؟ لانه ......... س اخبركم لاحقا يعمل كابتن طيار

رؤى:23سنه مرحه وحبوبه طيبه وتعمل في العلاج الفزيائي(أخصائيه علاج فيزيائي) في نفس المستشفى التي يعمل بها زياد ابن عمها وهي الوحيد ه التي تعرف ماذا يخبئ خلف قناع العصبيه ربما لهذا السبب يكرهها ويحاول دائما اذيتها لكي يضمن سكوتها عن اسراره

سلام :22 سنه هذه الفتاه اسم على مسمى فهي فعلا رمزللسلام والهدوء واحيانا قد ينسو وجوده من كثره هدوئها وحاولو فتيات العائله كثيرا معها ولكن الصمت هوا عنوان احاديثها لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سنعلم لاحقا متخرجه من الجامعه قسم فنون جميله وقاعده في البيت

لمى :19 سنه فتاه من الآخر (مصرقعه) مطفوقه وحبوبه وهي الي تحلي جلسه البنات واقرب صديق واعز وحده لقلب جنى زي جنه تدرس معاها في نفس التخصص

ابو زياد (راشد)

ام زياد :هي الصدر الحنون والملاذ الاول ولاخير في هذه العائله للشباب والبنات فهي قبل ان تكون وزوجه عمهم اختهم المحبوبه وكاتمت اسرارهم لكن تعاملها مختلف نوعا ما مع زياد لماذا؟؟؟؟؟ "كل شي بوقته حلو"

زياد: 26 سنه طبيب شخصيه غريبه وعصبي الى حد الجنون وهوا مايشكل مصدر رعب لاخوته ولكن ماذا يخفي خلف هذه العصبيه؟ يشتغل دكتور جراحه ويشتغل تحديدا في الطوارئ ويموت في شغله اخواته يطيقو العمى ومايطيقوه وهو يبادلهم نفس المشاعر ماعدا رماح الوحيده الي مايرفض لها طلب ومستحيل يعلي صوته عليها ويسمع منها النصايح بصدر رحب "بس ماينفذها"

ماجد:25 سنه او نقدر نقول كابتن ماجد لانه لاعب كره قدم وله وزنه في الملعب وهو تؤم حور ومن جد يتقال عنهم الله خلق وفرق رغم الشبه الشكلي الرهيب الي بينهم الا انهم يختلفو في الصفات فهو صريح والي في قلبه على لسانه وعندي وفي شي مهم يفرق فيه عن حور هو حبه لراشد لدرجه ان الناس تحسبه اخو راشد وراشد يعزه ويحبه مررررررره (الله يعينك ياحور)درس اداره اعمال زي راشد

حور:25 سنه طيبه وحبوبه واكثر شي يرعبها في الوجود هوا راشد مع انه عمره ماسوى لها شي بس مصدر رعب لها من وهي صغيره حتى راشد يستغرب الرعب الي مسويه للبنت وتكره الصوت العالي معيده في قسم علم النفس بالجامعه"حساسه لابعد الحدود وهاديه" وكتومه جدا غامضه وحد يعرف شو فيها لانها دايما تعطيهم الوجهه المبتسم وعمرهم مالاحظو عليها حزن او زعل

رماح :23 سنه وهي بجد عليها عيون تصيب وما تخطي جمالها ملفت بشكل عجيب كانت مخطوبه لواحد من اولاد اصحاب ابوها لكنه مات في حادث ومن يومها وهي قافله على نفسها (كانت تحبه بجد وهوا كان يموت فيها وله 3 سنوات ميت ويصير صديق زياد) وحاولو اخوانها يطلعوها من عزلتها الا ان خلوها بعد جهد جهيد تدرس في روضه اطفال لعل وعسى تنسى ومن بعد موت خطيبها صارت تكره زياد بشكل مو طبيعي

لينا:20سنه العند كله فيها وكانت معجبه بفيصل بس الاعجاب قلب كره لما حيرها له وحلفت لتخليه يكره الارض الي يمشي عليها (بس كل افكارها وخططها اتحطمت ليه ؟) وهي تدرس سنه ثالث بالجامعه قسم تاريخ ومهويا هيا بجهه والدراسه بجهه

بس صوتها عذااااااااااااااااااااااااااااااااب ماله حل



ابو لجين

يصير خال جنى ويحبها كنها بنته وعندوبنت وحده هيا لجين وامها ماتت

قبل 14 سنه وحلف ما عاد يتزوج عليها لانها حبيبته من ايام المراهقه وبنت عمه وكل شي بحاياته ولجين عاجبها الوضع

لجين :19سنه صديقه جنى ولمى الروح بالروح ونفس التخصص وكل شي في حاياتهم يسو مع بعض وشخصيتها مرحه وفي نفس الوقت قويه وجريئه والي يميزها صراحتها

بسم الله نبداء

البارت الاول

في بيت ابو راشد

(اول ايام الاجازه الصيفيه)



جنى في غرفتها وبعد ما اتروشت وصلت دقت عليها لمى

لمى وبدون مقدمات:اقول جنوهو تعالي بيتنا بطق من الطفش يالله بسرعه تعالي بعد صلاه المغرب انتظرك بااااااي

جنى:اعوذ بالله حتى سلام زي الاوادم مافي طيب يا لمى اشوفك ويصير خير

ودقت جنى على محمد وقالها مشغول وقالت حتدق على خالد واذا ما قدر الله يعينها تدق على راشد طبعا راشد الحل الاخير بسبب عصبيته الزايده وخوف جنى منه مع انه يحاول انو يكون هادي معاها المهم دقت على خالد ووافق انو يوديها وبالمره يسلم على عبد الله وفيصل

بعد المغرب

بيت ابو عبد الله

وتحديدا الصاله

لمى:احم احم احم

فيصل ويناظرها بنص عين عارف وراها شي:خير

لمى :فيصل حبيبي

فيصل بابتسامه عارف حركات اخته:ا مري ياعيون فيصل

لمى بهبال:لا عيونك خليها لك اسمع اليوم البنات بيجوني يعني ياريت تقضي باقي اليوم في بيت الشعر

فيصل :ومين سمحلك تعزميهم

لمى ببراءه:بابا

فيصل بطيبه:طيب ياروح اخوكي محتاجه شي ناقصك شي

لمى بحب وهي تبوس راسه :لا تسلم

وبعدها بشوي دق التلفون ورد فيصل

فيصل:الو

لينا وحست بمغص عرفت انو فيصل وخافت يعرفها:السلام عليكم

فيصل: وعليكم السلام هلا

لينا :لو سمحت لمى موجوده

فيصل بابتسامه (هه هلا والله بلينا هلا):ايوا مين ا قولها

ليناوالله والوهقه ايش اقول له الحين :امم قولها لينا

فيصل ووصل للي يبغاه:لينا كيفك اخبارك

لينا ياثقاله دمك يا اخي:تمام ممكن تعطيني لمى

فيصل ايه هين:طيب بس ممكن سوال

لينا :خير

فيصل :انتي جوالك خربان مفصول؟

لينا ببراءه:لا ليه؟

فيصل بعصبيه مصطنعه يعني يبغى يخوفها:اجل ليه لما ادق ماتردي ها ناسيه اني خطيبك وكلها اسبوع واملك عليكي

لينا :طوطوطوطو

قفلت السماعه بوجهه من الخوف (لينا بالنسبه لها فيصل مصدر خوف لانه لما خطبها توعد فيها وقالها انومايحبها ولا يطيقها وخطبها عند فيها )

المهم نرجع لجمعه البنات

بعد صلاه المغرب كانو كل البنات اتجمعو عند لمى(لجين وحور ورماح ولينا وطبعا سلام الي بالغصب طلعت من غرفتها ورؤى ولسه جنى ما جات)

لمى :يا حي الله من جانا

لجين ولينا وحور :الله يحيك

لمى بهبل :الكلام مو لكم انا اكلم رماح

رماح بطيبه:الله يحيك ويبقيك

لينا :ماعلي منك انا خلقه اخوك حرق دمي اليوم

لمى :فيصل والله انو عسل وطيب وبلقافه بس ايش سوى لك

لينا وتطالع بلمى بنص عين :بقول مو عشانك ولا عشان سواد عيونك بقول لاني مقهوره ولوما قلت حنفجر

لمى :عيوني عسلي مو اسود

لينا بقهر:اشوف فيكي يوم يالمى انتي وها الفيصل الي عالتنا فيه امييييييين

وقالت لهم لينا على الي صار لها اليوم مع فيصل

رماح:طيب هوا معاه حق ليش ماتردي عليه

لينا بقهر:ما اطيقه لما اسمع صوته اتمغص واحس اني ابرجع

لمى بحزن على حال بنت عمها واخوها الي تحبه اكتر من أي شي تاني: الله يصلح الحال

حور وتبغى تغير الموضوع لان القعده قلبت غم: لمى دقي على جنى شوفي فينها

(عند جنى في سياره خالد)

الجو مكهرب لاخر درجه وخالد مفول وجنى لاحظت عليه وما هان عليها اخوها

جنى:خلودي

خالد بابتسامه باهته:هلا

جنى لا شكله موصل حده :ممكن نوقف عند البحر شويا

خالد بدون لا يلتفت:ليش

جنى:اممممم مخنوقه شوي

خالد حتى انتي ياجنى موحاسه فيا:طيب بس ما نطول ورايا مشاوير

جنى :طيب

ووقف خالد ع الكورنيش ونزلت جنى وبعد شويا لحقها

خالد:ها جنى خلاص نرجع

جنى :لا لسه شويا

خالد بعصبيه :جنى مو فاضي لك طول الليل انا ورايا مشاوير

جنى قامت من مكانها وحطت يدها على صدره:مو قبل ماتقولي ايش الي تاعب دا وتاشر على قلبه وحارق دا ووتاشر على راسه

خالد بابتسامه والله ماخاب ظني فيك:مافي شي

جنى :خالد لاتتغلى انت عارف انو مايهون عليا تعبك بسر عه ايش فيك

خالد بتنهيده:اليوم في عمليه مداهمه قمنا فيها الفجر مات واحد من زملائي قدام عيني ولا قدرت اسويله شي اااااااااااه

جنى بحزن :الله يرحمه بس برضو مودا السبب كله دا جزء منه

خالد وهو يطالع في البحر:جنى اوعديني انو الكلام الي بيننا مايطلع لاحد

جنى بخوف:اوعدك

خالد:خلاص روحي انبسطي مع البنات وفي الليل اقولك

جنى بخوف ولقافه:لا خالد البنات مواهم منك

خالد بنص عين :والله البنات مواهم من اللقافه ولا

جنى باحراج:خااااااااااااااالد

خالد:ههههههه طيب دقي اعتذري منهم ونروح مطعم او كوفي واحكيلك

جنى :حاضر

وفي السياره وهم متجهين للكوفي

لمى بتدق على جنى

لمى: الو

جنى :هلا

لمى كا لعاده :فييييييييينك الناس كلها جات وانتي لسه يابرودك ياشيخه

جنى وحبت تحرجها وتعاقبها على الحركه حقت العصر فتحت السبيكر وخالد قاعد يسمع لمى وهواشها

جنى :ما اقدر اجي خالد محتاجني

لمى بقهر:ولييييييه ماقلتي من الاول ليه خليتيني انتظرك

جنى:دوبي كنت بدق الا انتي داقه

لمى :المهم يعني منتي جايه عشان خالد

جنى:يب

لمى :وش فيه السيد خالد عسى ماشر اظفاره يوجعه ولا مشتاق لحظن الماما هه

جنى:هيييييييي حدك عاد كلش ولا خلودي ماارضى عليه

لمى بتريقه :الله وهالخلودي مالت عليكي وعليه والله انه قاهرني وودي اكفخه على خشمه المعوج ذا

خالد هيييييييين يا لمى تتريقي صبرك بس خليني افوق لك

جنى بضحكه :لا هوا يبغني في موضوع

لمى بلقافه:ايش الموضوع

خالد وزهق وخاف انها تسب اكثر من كدا عارفها لسانها متبري منها:اقول لمى ذلفي تراك صكيتي راسي حشى راديو وقفل بوجهها

جنى ماتت من الضحك:يا ويلي منها

خالد:هههههههههه بس تصدقي فكت ضيقتي

جنى :لمى دمها مره خفيف

خالد:بس ملقوفه وانا اكره ما عليا اللقافه

وقبل ما تلحق ترد عليه جنى قالها: يالله وصلنا انزلي

في مكان تاااااااااااااااني

المستشفى

الممرضه :دكتور زياد خلص مافي مرضى تقدر تروح

زياد :اففففففففف واخيرا

طبعا زياد خرج من المستشفى على شقته ودق على مرته الي متزوجها مسيار عشان تجيه وطبعا كان يقولهم انا في الدوام والي كانت تعرف ومطنشه بمزاجها هيا رؤى بس كانت مقهوره منو وحاسه انو حاط سمعه العيله بالارض وهوا ما كان يعرف انو رؤى تدري عن بلاويه الامن فتره بسيطه وقاعد يدور وراها عشان يمسك عليها شي وماتفضحه عند العيله

هذا هوا زياد متمرد من نوع اخر"زياد يموت على تراب الارض الي

تمشي عليها رؤى بس لما عرف انها تعرف بلاويه عرف انها مستحيل تتزوجه والاغلب انها راح تفضحه فصار يحاول يقاوم مشاعره تجاهها لكن للاسف حبه لها بيزيد يوم عن يوم"

عند البنات

انواع الفله

اكل ورقص غنى واسرار وضحك وبكى (هذي هيا سهرات البنات انواع التناقض)

عند رماح ورؤى والي رؤى مخبرتها بكل شي عن اخوها

رماح وعيونها تدمع من الصدمه:زياد متزوج مسيار

رؤى:ايوا عرفت من وحده من الممرضات انو اتزوج وحده سوريه عمرها 22سنه مسيار

رماح والدموع شغاله: ليش يازياد ايش الي ناقصك

رؤى بقهر من زياد وتصرفاته الي موطيه روسهم:رماح خلاص اخوكي من جد مايتسكت عليه انا لازم اقول لابوي ولا عمي الوضع كدا ماينفع

رماح بهلع:لااااااااا ابوي وعمي لا والله لاينحروه ويدفنوه با رضه وبعدين زياد من متى يهمه كلام ابوي ولا عمي زياد دايما يسوي الي يبيه

رؤى بتنهيده:أي والله المهم شوفي لازم تتصرفي ولا اتصرف انا مو معقوله اخوكي رجال طول بعرض ويتصرف كانه بزر يبغى يتزوج وقالتها بغصه نزوجه والف بنت تتمناه لكن الغلط لا اليوم مسيار بكره ايش زنا وماخفي كان اعظم

رماح: لا خلاص انا اتصرف الله يهديك يا زياد

رؤى :اميييين "رؤى تحب زياد وهذا الي مخليها تراقبه وتتبع تحركاته وكانت مقهوره منه انه مو حاس فيها ولا داري عن هوا دارها وكان يقهرها انه عنده كل شي ليش يلعب بذيله والي يقهر ويحرق الدم اكثر انه صح كان عصبي وداج لكنه ماانحرف جد غير من ثلاث سنين تحديدا من وفاه صديقه الي كان اعز من اخ عليه"

عند جنى وخالد بالكوفي

خالد: جنى انتي يمكن ما تفتكري نواف صح

جنى :والله ما اتذكر مين دا اساسا

خالد وبصدمه : جنى ماتتذكري نواف ولد عمي اخو الهبله لمى

جنى واخيرا اتذكرت: ايوا اتذكرته خير ايش الي ذكرك فيه

خالد بتنهيده :هوا انا نسيته

وكمل:انا من فتره وانا ادور اخباره ابغى اعرف ايش صار له وفين عايش وكيف

جنى :طيب مو خايف لو اهلي عرفو يقلبو الدنيا فوق راسك

خالد بوجع:لا مو خايف 7 سنين عايش ونواف بعيد عني بسبب شي تافه 7سنين عارفه يعني ايش 7سنين نواف كان كل شي في حياتي كنا نكمل بعض

بس الله يسامح الي كان السبب

جنى واللقافه وصلت مراحل متقدمه عندها :ايش الحكايه مو فاهمه شي

خالد عارف جنى ولقافتها وهوا محتاج يفضفض:نواف كان احلى واشجع واشطر شباب العيله والكل كان يفتخر فيه ويعمله الف حساب

بس الي صار قبل 7سنوات في ليله العيد غير كل الموازين







اذا عجبكم راح اكمل اتمنى اشوف ردودكم

دمتم بود

اختكم جامعة الأحزان




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-10-2009, 01:37 PM
صورة {~soso~} الرمزية
{~soso~} {~soso~} غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعتـرافـاات آخـر الليل>>للكاتبهـ جامعة الآحزان


يسلمووووو الروآآيه حلووه ويسلمووو واتمنى تكملي باسرع مايمكن بانتظارش


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-10-2009, 02:38 PM
صورة بصله خنينه الرمزية
بصله خنينه بصله خنينه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعتـرافـاات آخـر الليل>>للكاتبهـ جامعة الآحزان


يسلموووووووووو الروااااااايه مرااا حلوووووااا

جنااااان × جنااااان

جااني فضوول اعرف ايش الا صاار لنوااف

ننتظرك لاا تتأخريين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-10-2009, 03:53 PM
صورة S p o n g e B o B الرمزية
S p o n g e B o B S p o n g e B o B غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إعترافات آخر الليل / للكاتبة جامعة الآحزان


شكل الرواية روعة
يسلمووووووووووووووووووو
لكن الخط مو حلو ممكن تغيرية عشان يبين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-10-2009, 07:54 PM
صورة غريب احساااسي الرمزية
غريب احساااسي غريب احساااسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعتـرافـاات آخـر الليل>>للكاتبهـ جامعة الآحزان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها soso n b مشاهدة المشاركة
يسلمووووو الروآآيه حلووه ويسلمووو واتمنى تكملي باسرع مايمكن بانتظارش

يسلمـووووووووو

يـاعســل عالمـرووووووور

وبـانتظــــــــار التكملهـ



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-10-2009, 07:56 PM
صورة غريب احساااسي الرمزية
غريب احساااسي غريب احساااسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعتـرافـاات آخـر الليل>>للكاتبهـ جامعة الآحزان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بصله خنينه مشاهدة المشاركة
يسلموووووووووو الروااااااايه مرااا حلوووووااا

جنااااان × جنااااان

جااني فضوول اعرف ايش الا صاار لنوااف

ننتظرك لاا تتأخريين
أأخ وربـــــــي مو بس انتى

الي جـاكي فضــــــــــــووول

انا جالسهـ بحترق بمكاانى من الفضوول

>>للمعلوميهـ>> انا زي زيكم ماعرف شي بالروايهـ

الله يسامح بنت عمتى خاينهـ مارضيت أقراهـاااا

ويسلمووووووووو

مرا تانيهـ ياقلبووو



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-10-2009, 07:58 PM
صورة غريب احساااسي الرمزية
غريب احساااسي غريب احساااسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إعترافات آخر الليل / للكاتبة جامعة الآحزان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها #بنت عز قم لهاوفز# مشاهدة المشاركة
شكل الرواية روعة
يسلمووووووووووووووووووو
لكن الخط مو حلو ممكن تغيرية عشان يبين

وربي انتى الي روعـهـ

ومن عيـون عيـونى

اغيرلك الخــط

ويسلمـووووووووو

عالمـروووور



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-10-2009, 01:31 AM
صورة VEN!CE الرمزية
VEN!CE VEN!CE غير متصل
يـآرب مآلـي ســـوآكـﮯ
 
الافتراضي رد: رواية إعترافات آخر الليل / للكاتبة جامعة الآحزان


|~




هلآ وغلآ نورتي
والله يعطيكم آلعآفية
موفقة بنقلك آن شاء الله








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-10-2009, 05:17 AM
صورة غريب احساااسي الرمزية
غريب احساااسي غريب احساااسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إعترافات آخر الليل / للكاتبة جامعة الآحزان


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ven!ce مشاهدة المشاركة
|~




هلآ وغلآ نورتي
والله يعطيكم آلعآفية
موفقة بنقلك آن شاء الله





النــــور نـورك
ونـور الاعضــاااء
واللهـ يعافيكي يالغلآ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 22-10-2009, 05:19 AM
صورة غريب احساااسي الرمزية
غريب احساااسي غريب احساااسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إعترافات آخر الليل / للكاتبة جامعة الآحزان


وهـــــــــــــــــــــاذي التكملهـ

لعيــــــــــــــــووون الي ردووو




البارت الثاني



(قبل 7 سنوات)

اصوات صريخ وبكاء وتوسلات تطلب الرحمه الكل هرع لمصدر الصوت

انفتح الباب













انفتح الباب

فتاه شبه عاريه الامن هلاهيل تستر جزء من جسدها وشاب منهال عليها بالضرب

سمر:الله يخليكم الحقوني

نواف:اسكتي يافاجره وطيتي راسنا

سمر :خالد الحقني راشد لاتصدقو نواف اعتدى علي الحقني ياخوي

خالد وحاله من الذهول وراشد راح ناده ابوه وعمه ومرت عمه

والكل انصدم نواف الي الكل يشهد با اخلاقه يسوي كدا وفي مين في البنت اليتيمه الضعيفه الي لا حول لها ولا قوه

ابو راشد بعصبيه:اسكتي لابارك الله لافيكي ولا في الساعه الي شوفتك فيها

ابوعبد الله وراسه في الارض:هدي نفسك يا خوي خلاص يعقد عليها ويطلقها وتنتهي السالفه ونواف حسابه معايا

ابوراشد:مسك راس اخوه ورفعها:ربك يحلها

ام عبد الله من الصدمه طاحت من طولها ونقلوها المستشفى وما لحقو لانها ماتت من الصدمه في ولدهاوبعد انتهاء العزا

ابوراشد:خلاص يا ابو عبدالله بكره نجيب المملك يملك لهم وبعده نطلقهم ونخلص من ها الفضيحه

ابو عبد الله : الي تشوفه يا خوي

:لا مستحيل

الكل التفت لمصدر الصوت

نواف:ما حتزوجها لو يصير ايش

ابو عبد الله والشرر يتطاير من عيونو:غصب عنك مو على كيفك

ابو راشد :نواف وش هالكلام الي تقوله

نواف بحزن:امي ماتت وهيا مصدقه اني سويت كدا بس والله العظيم انا لقيتها في غرفه الملحق الي بالسطح مع ولد الجيران والله العظيم

ابو عبد الله:لاتكذب خلاص يا اما تتزوجها او تطلع برا البيت لا انت ولدي ولا اعرفك فاهم

نواف وهوا ماشي: اشوفكم على خير

نوااااااااااااااااااااف

التفت نواف على خالد

خالد وهو يلحقه :وتسيبني لمين يا نواف مو اتفقنا نحقق احلامنا سوا ونتزوج سوا

اخذ نفس وكمل:نواف انا وعبدالله وراشد ومحمد مصدقينك لانك كنت معانا

وطلعت تشوف ايش في في السطح

نواف :بس اهلي عمرهم ما حيصدقو وحضن خالد مده ونزلت دموعهم الصمت كان في هذه اللحظه ابلغ من الكلام

نواف:خالد

خالد وهو يمسح دموعه:نعم

نواف: وصيتي اخواتي وخصوصا لمى"لانه عارف ان خالد يكن بعض المشاعر للمى"

خالد :اخواتك في عيوني

نواف بابتسامه: ولا تزوجو جنى ترى حرجع عشانها

خالد وهوا يضحك :حاضر

راشد"كان عمره وقتها23 سنه "ماستحمل كل الي صار بسببها ولد عمه الي يعزه مثل اخوه واكثر انطرد ومايدرو فينه بسببها وخالته الي يعزها ويموت عليها ماتت بسببها

وشرفهم الي راح بسببها كل هالاسباب خلته مثل الاعمى وطار على غرفتها وطاح فيها ظرب وبداء دمها يسيل وكل مازادت صريخ زاد هوا ضرب لغايه مافقدت الوعي بين يدينه وجا محمد ركض من تحت على صوت الصريخ وشاف المنظر الي صدمه واخذها وطار فيها على المستشفى وهناك دخلوها غرفه العمليات واعطوها ابره بنج ولكن للاسف البنج كان زياده واتوفت بعد وفاه ام عبد الله بثلاث ايام



سمر:كان عمرها في ذاك الوقت16 سنه( سمر اخت الشباب من امهم بس لان في فتره ابو راشد طلق ام راشد فيها واتزوج ام جنى وبعد ما ماتت ام جنى رجع ام راشد بس عشان عيالها وطبعا هيا في دي الفتره اتزوجت واحد منتف وجابت سمر منه عشان تقدر ترجع لابو راشد لانه طلقها بالثلاثه )وسمر فيها كره مو طبيعي لاخوانه وتحديد لجنى والاولاد بدورهم الحب مو ذابحهم عليها

اتوفت امها قبل الحادثه بسنتين وابو راشد خلاها عنده مهما كان يتيمه واخت عياله ويمكن احساسها باليتم وبالدونيه وكره اخوانها لها بسبب سوءاخلاقها معاهم خلاها تنحرف مع

رفقاء السوء وتنجرف وراء احلام مراهقه مزيفه ومريضه



وبعد هذه الحادثه انمحى ذكر سمر ونواف من العائله لكن هل سيعود احيائه مره أخرة؟؟؟؟

"" محد من البنات يدري عن سالفه سمر كل الي يعرفوه انها كانت بتسوي عمليه الزايده واعطوها ابره بنج والجرعه كانت زايده وماتت من اثر البنج ""







جنى بصدمه :سمر سوت كدا

خالد:ايوه واكتر من كدا



وسكتووووووووووووو

بعد فتره جنى بابتسامه وهما جنب السياره حقت خالد:ها انشاء الله ارتحت

خالد وهو يبوس راسها :الله يخليكي ليا

جنى بخجل:طيب بما انك خربت خرجتي اليوم ايش رايك نروح السوبر ماركت ونشتري خرابيطنا المعتاده ونقول لمحمد وبتردد وراشد ونسهر على فيلم

خالد وعجبته الفكره:خلاص تم يالله

وفعلا راحو البيت

في البيت تحديدا في الصاله

كان موجود محمد الي قاعد يختار فيلم وخالد وجنى في المطبخ يجهزوا لبوب كورن والببسي

وايسكريم بالتوت للاخ محمد والاخت جنى

جنى وهي تعطي خالد صينيه فيها الاغراض:يالله يااستاذ خالد شيل ا لصينيه والحقني

خالد:طيب بس عسى يبين بعينك

جنى وهي تركض رايحه للصاله:بي يبن لاتخاف

محمد اخيرا استقر على فيلم رعب

جنى بتوسل:لاااااا محمد انا اخاف والله اجي انام عندك

محمد:احلفي بس مره شطولك وعرضك وتخافي استحي بس لايسمعك احد

خالد:هيييييييييييي جنوه اعقلي خلاص انا ومحمد اتفقنا على هالفيلم لاتنكدي واقعدي معنا

جنى وهي ترقى الدرج وبزعل"جنى جد خوافه وافلام الرعب تسببلها احلام وكوابيس"

:طيب يامحمد النكد هذا ماتسيبه بس انا اوريك خلي راشد يجي وبعلمه عليك

محمد:يالله بس يالبزر روحي بس خوفتيني براشد

:خيييييييييير وش هالازعاج

الكل التفت على راس الدرج

محمد بارتباك:لاابد بس هالبزر ماتبي تتفرج على الفيلم معنا تقول يخوف

راشدوهو ينزل ويمسك يد جنى الي دموعها بدت تبلل رموشها

:اجل خلاص تتفرجو على الفيلم الي هي ما تبيه شوفو غيره

خالد :لا والله هالبزر تمشي كلامها علينا

راشد بحزم :ايه

والتفت على جنى:حبيبتي وش تبي تتفرجي

جنى ابتسمت بانتصار: ابي شي كوميدي يضحك هذول يبوني اتفرج على فيلم رعب تخيل يبوني اموت

من الرعب

راشد بحنان:ولا يهمك بيتفرجو على الي تبينه وهم مايشوفون الطريق

والتفت عليهم:ولا لكم راي ثاني

محمد يمممممممممه :لا ابد رايك هو الي يمشي

راشد :جنى يالله اختاري الفيلم الي تبينه

وجا بيمشي

جنى:وين رايح لا خليك معنا انت ماتقعد معنا كثير

خالد:أي والله خلنا نفلها

راشد راح جلس جنب جنى واخذها في حضنه"دلوعته"

ومحمد جلس جنب خالد على الارض

خالد يساسر محمد:افف انا ابي فيلم رعب والله لااوريكي ياجنى بس صبرك عليا

محمدوبنفس الصوت:هيييي مو كافي علينا الرعب الي جالس جمبها

انا الي ابي افهمه راشد يرعب قبيله لحالها يجي عند جنى ويصير ياحليله والله انه غريب

خالد:لاتنسى هذاي دلوعته وهو الي مربيها

محمد:اقول خلنا نكمل الفيلم لايجي يفلعنا

وكملو الفيلم وهم ناوين لجنى على مقلب يادبها"هم دايم كذا مع بعض بس يحترمو ويخافو من راشد"

وبعد ماخلص الفيلم فتح محمد النور وشاف منظر خلى دمعته تلمع في عينه

جنى كانت نايمه في حضن راشد وهو محوطها وجالس يمسح على راسها

محمد وخالد اتاثرو بالمنظر قد مايحاولو يعوضو جنى عن فقدان الام والاب"لان ابوهم دائما مشغول والمسؤل الاول والرئيسي عنهم هو راشد"الا انهم مهما حاولو ماقدرو كان دايما تحصل لها مواقف تخليهم يحسو انها ناقصها حنان وعلى انها ماتحاول تبين لهم ابدا بس دايما كانو يفهموها من غير ماتقول

راشد بعد مده جا بيشيل جنى ويطلعها غرفتها

خالد:راشد سيبها انا اطلعها ترى كبرت وصارت ثقيله

راشد:مهما كبرت مارح تكبر علي لسه اشوفها جنى الصغيره الي تنام في حضني ولسه هي نفسها جنى الي جات لي اول يوم مدرسه تبكي تبيني اسوي لها قرنين الناس في كفه وجنى في كفه

جنى بنتي مو اختي

وشالها ووداها غرفتها وغطاها وباس راسها وطلع

"جنى اول ماطلع راشد جلست تبكي تحب اخوانها بجنون لانهم ماخلوها تشعر بالنقص اااااااااااااه ياراشد والله اني اموت فيك فيك حنان لو يتوزع على الناس يكفيهم ويزيد ربي يخليكم ليا ولا يحرمني منكم"





في بيت ابو زياد الساعه 3 الفجر

ورماح تستنى زياد في الصاله

رماح :بدري كان نمت برى احسن

زياد بفزع:بسم الله الرحمن الرحيم سكنهم مساكنهم الناس تتنحنح فجعتيني

رماح وهيا نفسها تعطيه كفين:زياد الحقني على غرفتي

وبوعيد

دقيقتين وانت في غرفتي

زياد بس رؤى رمت سمومها:طيب ولا تنافخي



رماح سفهته ومشيت

بعد ربع ساعه في غرفه رماح

رماح ودموعها مغطيه وجهاها:طيب ليش سويت كدا

زياد وهوا يلعن اليوم الي شاف رؤى فيه وبكذب ماخفي على رماح:والله احبها وابوكي مستحيل يزوجني هيا

رماح:زياد طلقها وربي يعوضك احسن منها

زياد: افففففف انشاء الله يصير خير

رماح بكره واضح لزياد:ههه انا ايش ارتجي من واحد صايع وضايع مثلك والله ماادري كيف امي مستحملتك في البيت ولا كيف المرحوم كان مصاحب واحد مثلك انا مااتشرف حتى بانك اخوي

زياد انصدم منها: يالله ليه كل هالكره يارماح والله انا مو سيئ لها الدرجه

رماح:لا انت اسواء من كذا بكثييييييييييير لو تعرف قديش اكرهك نفسي يازياد ماعاد اسمع صوتك ولا اشوف ملامحك و بستهزاء :الله يستر عليك دنيا واخره يا هه يا خوي

والكلمه هذي اثرت في زياد وخصوصا انو استصغر نفسو قدام اخته الي المفروض هوا ينصحها مو هيا الي تنصحه خرج من غرفتها وهو مصدوم ااااه يارماح لو تدري قديش احبك واعزك بس ليه هالقسوه ليه كلهم يعاملوني بهالطريقه انا مو كدا ولا اتمنى اني اصير كذا بس الظروف اااااه الله يسامحك يارماح

بس برضو لازم ينتقم من رؤى الي صغرته في عين اخته وكأنو الفكره راقت له

يوم الجمعه(الساعه10:30)

راشد:محمد محمد

محمد:خير خير متحلم فيا ولا ايش افففففف خلود طير لااجي اطير الي باقي فيك ياانك غثيث بشكل

راشد:محمــــــــــــــــــــــــــــــــد

محمدوهو ينتفض:رررررراشد هلا والله احسبك خالد الدب سامحني

راشد وفيه الضحكه:يالله قوم افطر عشان نلحق صلاه الجمعه

وطلع من غرفه محمد واتجه لغرفه خالد

راشد:خالدخالد خلوود

خالد وهو يهلوس"شكله يحلم":ها هلا سم طال عمرك امر تفضل ابشر بعزك

راشد وهو ميت ضحك:اقول قوم افطر ويالله ورانا صلاة جمعه قوم اتحرك خلف الله عليك بس



وراح لغرفه دلوعته جنى

راشدوهو يجلس جنبها على السرير عشان لا يفجعها:جنى جنى

جنى:ممممممممممم

راشد بخوف:جنى فيك شي تعبانه تحسي بشي

جنى وهي تقريبا فاقده الوعي:لامافيني شــــ وما كملت لانه اغمى عليها

وراشد اترعب وموعارف ايش يسوي دلوعته بين يدينه وموراضيه تتحرك

نادى خالد ومحمد الي جو جري لما سمعو صوت راشد جاي من غرفه جنى

خالد:ايش فيها

راشدبخوف:ما ادري

محمد :يالله انا نازل اشغل السياره وانتو الحقوني فيها بسرعه

وخرج محمد وقام خالد لبسها العبايه وجا بيشيلها بس راشد كان اسرع منو وشالها

في المستشفى وتحديدا الطوارئ

كل شوي واحد منهم رايح والتاني جاي والخوف مسيطر عليهم

جات رؤى تجري

وكان زياد معاهم

رؤى:محمد خير ايش صاير

محمد :لا مافيها شي ازمه ربو وعدت وكمل:وليش ما رديتي لما دقيت عليكي

رؤى باحراج:سامحني محمد كان معايا مريضه

زياد والغيره اكلته وصمم علي ناوي عليه:خلاص بس يخلص المغذي تقدرو تاخذوها بس ما اوصيكم الادويه تاخذها باانتظام والتغذيه لازم تاكل كويس ماشي

محمد بدون نفس لان تصرفات زياد ماتعجبه :مشكور وماقصرت

زياد حس بمحمد :لا واجبنا يا ابن العم

وهوا ماشي سمع خالد يقول لمحمد:افففففف عليه تصرفات غريبه عكس ماجد الي ينحط ع الجرح يبرى

محمد:الي قاهرني كان كويس صح اخلاقه في خشمه ومغرور بس ماكان منحرف بس من يوم ما مات بدر وهو صار استاذ بالانحراف ياخي كلنا فقدنا اشخاص عزيزين علينا بس مانحرفنا بجد يقققققققهر

خالد:الله يهديه

"الظاهر الكل عارف ببلاويك يازياد"

زياد بينه وبين نفسه"بلاكم مافقدتو الي انا فقدته اااااااااه الله يصبرني على بعاده بس ويفكني من هالعايله الي مافيها احد طايق لي كلمه "



وبعد فتره طلعو من المستشفى وراشد حاضن جنى وخايف عليها وساندها

راشد بحنان:جنى حبيبتي كيفك دحين

جنى بحب:كويسه الله لا يخليني منكم

راشد زاد حضنه لها وقال لمحمد يوديهم تشيلز مطعم جنى المفضل

راشد حنون مع جنى ومعوضها عن حنان الام الي فقدته وهيا صغيره ويعتبر جنى بنته مو اخته

في بيت ابو عبد الله

لمى:فيصل

فيصل وما شال عينه من الجريده: نعم

لمى :ممكن توديني لبيت عمي ابو راشد لان جنى تعبت وودوها المستشفى الله يخليك

فيصل :عارفه اني ما اقدر ارفض لك طلب خلاص بعد المغرب اوديكي

لمى :وهيا تبوس راسه الله لا يحرمني منك

فيصل:ولا منك



في غرفه زياد في المستشفى

زياد:هين يارؤى ان ما خليتك تكرهي اليوم الي اتولدتي فيه ما اكون انا زياد"لازم تعرفي طعم الاهانه كيف مهما كان حبي لك الا الاهانه ماارضاها مو انا الي تهينني اختي الصغيره بسببك واسكت"

خلاص زياد فكر وقرر كيف ينتقم من رؤى شر انتقام

في مكان تاني وبالتحديد في الرياض

نواف:يا عساني ما خلا منك

جود:ولامنك

نواف :جود وراي سفره بعد يومين لايطاليا ايش رايك تروحي معايا

جود وهي تمسح على بطنها المنتفخ:والله كان بودي بس الحمل متعبني

نواف وهو يبوس راسها :الله يقومك بالسلامه يا ام نواف

جود بنص عين :ومن زينك عشان اسمي ولدي عليك

نواف:افا وش فيك قلبتي

جود:اصلا الي بطني بنت مو ولد

نواف :جود طلبتك قولي تم

جود:تم

نواف:سميها جنى

جود :حلو اسم جنى وبنص عين نواف ايش وراك

نواف وهويتلفت :وراي الكرسي

جود :عن الهبال ايش معنى جنى

نواف وهويتنهد والله وحشوني الله يسامح الي كان السبب:ولاشي يالله تامرين على شي انا طالع

جود:لا الله وياك

"جود تصير بنت خاله نواف واخته من الرضاعه وعمرها 23سنه وحيده امها وابوها وراضعه مع رؤى ""يعني اختهم كلهم""بس لانها كانت عايشه مع ابوها في الرياض بعد وفاه امها فكانت اخبارها شبه مقطوعه وراح نواف سكن عندهم بعد ماطرده ابوه واتبرى منه وطلب من زوج خالته انه مايقول عن مكانه لابوه ابدا وفعلا عاش معاهم وراح سافر وكمل دراسه برا ودرس طيران ولما كان باقي له سنه ويتخرج مات ابو جود بعد ما وصى نواف عليها

وفعلا نواف رجع عشان جود الي وقفت دراسه لمده سنه لان نفسيتها كانت زفت فاخذها معاه ورجع يكمل دراسته برى ولما اتخرج رجع هوا واخته الرياض عشان يشتغل وجود تكمل دراستها"









بعد المغرب فيصل وصل لمى لبيت عمه ابو راشد

وراح

لمى بهبالها المعتاد طلعت لغرفه جنى لانه اكيد مافي احد بالبيت

وهي ترقى الدرج باسرع ماعندها

اااااااااااه يااعمى وجع بلا

خالد :لا حول ولا قوه الابالله

وش بلاك عن الطفاقه والصرقعه ترى كبرتي على الهبال

لمى وهي تتامل خالد الي نازل بلبسه الرسمي حق الشغل

وقت وضاعت علومها بس ماتترك الهبال:يووووه والله انك ممل ومزعج والي يصقع فيك بايع عمره حشا مو جسم جدار

خالد:قل اعوذو برب الفلق يمه منك انتي وعينك قولي ماشاءالله

لمى:ماشاء الله ويالله بعد عن الدرج بروح لجنى

خالد ابتسم بخبث:هه طيب وبعد وراح

خالد"اااااااااه ياني كنت مشتاق لك وحشتيني ياهبله<خالد كل يوم يزيد حبه للمى>"

لمى"يخرب بيتك تجنن الحمدلله شغلك مافيه حريم ولا كان طق فيني عرق لمى متيمه بحب خالد"

وراحت لغرفه جنى وبطفاقه

:جنـــــــــــــــــــى حبيبتي سلامتك خفت عليكي والله انك حماره

:ههههههههههههه والله انك مخفه

لمى باحراج هين ياخالد وانا اقول وش فيه خالد يضحك اثاري الموت الاحمر هناوبارتباك:هههلاااا رراااشد اخببارك

راشد :الحمد لله انتي وشلونك

لمى :بخير تسلم

راشد هه شكله من الرعب البنت قامت تقط خيط وخيط :جنى حبيبتي انا طالع تامرين على شي

جنى :لا تسلم

وطلع راشد وجلست جنى مع لمى وبعدها بساعه جات لجين والتم شمل الثلاثي المرح وسهرو لغايه الساعه 11 باليل وبعدين راحت لمى مع فيصل ولجين راحت مع ابوها الي جا يطمن على جنى





البارت الثالث

يوم ملكه فيصل ولينا

في بيت ابو زيادوالحاله مقلوبه فوق تحت

لينا :بنات والله خايفه

لمى بطواله بال:والله فيصل طيب وحبوب

لينا سكتت ماتبغى تتكلم عشان لايقولو اسمه كثير

وبعد المغرب طلع زياد بالدفتر

زياد :لينا لينا

لينا:رؤى الله يخليكي خذي الدفتر منه احس موقادره اوقف

رؤى بطيبه :حاضر لحظه بس

رؤى:هلا زياد

زياد جيتي والله جابك:رؤى هلا كيفك

رؤى :تمام زياد جيب الدفتر

زياد :خذيه وهوا اتعمد يلمس يدها

اماهي من اول ما لمس يدها ارتعشت وخافت منه"برغم حبها له" الاانها تعرفه نسونجي

وراحت اعطت لينا الدفتر وتمت الملكه

وجا وقت انو فيصل يدخل يلبس لينا الشبكه دخلوه في مجلس صغير واخواته وامها معاها

اول ما شافها انبهر بجمالها والله وكبرتي واحلويتي يالينا

اما هيا عندها استعداد للانهيار في أي لحظه

دخل وبارك لها وسلم عليها ولبسها الشبكه

ام زياد:مبروك يافيصل ها ما واصيك على لينا حطها في عيونك وراعي الله فيها

هزته الكلمه :الله يبارك فيك ياخالتي ولينا في عيوني لاتوصي

خرجو البنات وام زياد من عندهم

قرب فيصل للينا ورفع راسها بإصباعه

لينا والدموع في عيونها:فيصل الله يخليك لا تأذيني

فيصل مصدوم معقوله لينا خايفه منه:لينا انتي خايفه مني

لينا ماقدرت ترد واشرت براسها انو ايوه

فيصل زادت صدمته:ليش؟

لينا بإرتباك من قربه وبخوف:لانك قلت انك اخذتني عند فيني ووعدتني انك حتنتقم مني

لاني رفضتك قبل ما تحيرني

فيصل مات من الضحك على الطفله الي اتزوجها

وعرف انو لازم يملك قلبها اليوم عشان يعيش معاها مبسوط

اتقدم منها فيصل وحضنها با اقوى ما عنده فتره الين ما حس انها هدأت وارتاحت

مسح دموعها الي بللت ثوبه وناظر فيها

فيصل :لينا انا لما قلت هالكلام لاني كنت مقهور منك ومجروح من رفضك بس خلاص انتي صرتي لي وبابتسامه شقت وجه واوعدك اني عمري ما رح ااذيكي وراح احميكي واكون السند والامان لكي

لينا وكانها ماصدقت انو قال هالاكلام ارتمت في حضنه وكملت صياح

فيصل عرف انو ملكها الحين زي ماهيا مالكته من زمان وحب يتغلى

فيصل بعدها عنه:لينا اذالسه ماتبغيني انا مستعد اتركك كلو ولا زعلك

وقام واعطاها ظهره ومشي باتجاه الباب

لينا :فيصل

فيصل التفت لها وباابتسامه:لبيه

لينا بخجل:لاتتركني

فيصل وهو شوي ويطير :مستحيل اتركك

وطلع من عندها وهوا متشقق من الفرحه وطلعت هيا بحياه مليانه تفاؤل وامل

بعد عده ايام

في المستشفى

زياد :رؤى رؤى

رؤى:نعم دكتور زياد

زياد: لو سمحتي يا رؤى ممكن تجي معايا لبيت مريضه حالا

رؤى باستغراب:بس انا مو ممرضه او دكتوره يعني ما اقدر افيدك

زياد شكلك حتعليني:عارف بس هيا حرمه واحنا في اخر الليل ومافي ممرضه ترضى تطلع في دا الوقت وصعبه اخذ رجال معايا وانتي مهما كان بنت عمي يعني مافي خوف وانتي معايا

رؤى وبشبه اقتناع :طيب دقايق واجي معاك

زياد: والله وقربت نهايتك يارؤى





"زياد كان نفسه يتراحع عن الي في باله بس الشيطان زين الفكره في باله وانه لها فايده من جهتين اول شي لو خطبها مارح تقدر ترفضه ثاني شي راح يكسر خشمها ومارح تتكلم عليه عند اخواته وتحديدا رماح ابدا"







صباح اليوم التالي

في شقه زياد

صحيت رؤى وهي مصدعه ودايخه من تاثير المخدر الي بخه عليها زياد

طالعت في نفسها واتصدمت بالي شافته ملابسها مقطعه وشعرها متناثرعلى المخده

والي صدمها وخلاها تنهار زيااااااااااااااااااااااااااد

واقف بكل غرور ومتسند على الباب

زياد:والله وطحتي في يدي يابنت العم

رؤى :ليش

زياد:الصراحه جسمك واااااااااااااو

رؤى :ليش

زياد راح عند الشباك لانه مو قادر يطل فيها ويشوف وحشيته عليها ويشوف اثارهمجيته فيها"كان قلبه واجعه عليها وندمان على الي سواه فيها مهما كان هاذي حبيبته وكان نفسه يروح وياخذها في حضنه ويخليها تبكي على صدره رق قلبه عليها لكنه افتكر الكلام الي قالته لرماح والاهانات الي سمعها بسببها ورجع لخبثه"

زياد: عشان تاني مره ما تنقلي اخباري لاخواتي وتقوليلهم اني انا الي موطي راس العيله الحين اعتقد انو الشرف دا انتقل لكي انتي

واستناها ترد تصرخ تضربه بس حس بسكون فضيع في المكان

التفت ما لقاها

خاف عليها وطلع يدورها ولقاها في المطبخ تدور شي وطلعت من الدرج سكين هنا زياد مات رعب

قربت جمبه وهمست في اذنه :كنت اتمنى ترجع زياد الي كلنا نفتخر فيه الله يسامحك علي سويته فيا وانا مستحيل اكون سبب في اني اوطي راس عيلتي اموت ولا اسويها وفجأه

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

^

اتمنى ان ينال اعجابكم





اختكم جامعة الأحزان



اتمنى اشوف ردودكم



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية إعترافات آخر الليل / الكاتبة : جامعة الأحزان ، كاملة

الوسوم
ليفر , الليل>>للكاتبهـ , الميزان , اعتـرافـاات , جامعة , رواية , رواية تستحق القراءه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
أكثر من 100 طريقة تحمسك لقيام الليل BOB الرومنسى مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 8 19-04-2006 07:00 AM

الساعة الآن +3: 09:18 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم