اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 161
قديم(ـة) 13-05-2010, 10:13 AM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


مكاويه أصيله
تسلمي حبيبتي ومشكوره على اهتمامك



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 162
قديم(ـة) 13-05-2010, 10:17 AM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الرابع والأربعون


قمة الوفاء: أن تنسى جرح من تحب..
** أحبك تعني .. أنت رائع دائما في نظري... **


شال البلوزة عن وجهه ورفع صوته يا بنت ارحميني
لنى مطلعه ملابسه عند الباب ولبس لبس بترميه برا وصالح جالس ع الكنبة يترحم على نفسه ويتحسر ع اللحظة اللي جاب طاري خوات فيصل فيها
صالح لنى لنوو لناتي حياتي روقي
لنى خلي رفوده ورفيه ما ادري اشقلعتها تنفعك
صالح ابتسم يا عمري تسويهم كلهم أنتي
لنى لااااا رمت القميص لااااا الحس عقلي واليوم ماني نايمه معك يا أنت يا أنا
صالح ابتسم اجل أنا بنام بالغرفة
لنى قفلت الباب روح للي جاب لك البلى
صالح شال البنطلون من فوق راسه اخخخ يا ليل ما طولك
دق جواله
رفعه على طول
فيصل برواقه وهو مسدوح على سريره


اعذرني ادري الوقت مو مناسب بس..
صالح واللي يسلم أمك الله ياخذ شيطانك الحين اش يفهم لنى إني كنت امزح
فيصل ابتسم لنى مره ثانيه
صالح اخخخ ارحمني يا فيصل رفى ما ادري رفوده هذي زعلت لأني قاعدة أتكلم عن خواتك
فيصل لا يا شيخ احلف بس اش قاعد تقول عن خواتي
صالح جاك الثاني كنت أقول إني كنت بخطبها أختك هذي اش اسمها رفوفه اقصد رفى طالع بباب الغرفة يا ويلي
فيصل هههههههههههههههه حسدناك اجل اليوم أختي تسأل عنكم و أقول لها أحسن من السمن ع العسل
صالح ابتسم عينك يا خوي مر علي جيب لي وضوءك
فيصل هههههههههههههه روح روح بس راضها
صالح وهي بسيطة والله الدنيا مقلوبة مقفلة الباب و راميتني بالصالة
فيصل هههههههههههههه أنا ادري عنك في احد يقول لزوجته هالكلام
صالح لا لا لازم أراضيها تعودت أنام وهي راضيه عني مو زعلانه
فيصل استحى صويلح اقلب وجهك روح تفاهم أنت وزوجتك مع السلامة
صالح هههههههههههههههههههههههههههههه يالحبيب تعال يا قلبو ع اللي يستحي تراك على وشك زواج
فيصل فهمها إنهم موافقين عليه وصالح أصلا مو مصدق الشغله ولا على باله
يللا في أمان الله
صالح مع السلامة سكر الجوال قام عند باب الغرفة حط فمه ع الباب لنووو
لنى واقفة بنص الغرفة وتطلع صوت إنها نايمه
خخخخخخخخخخ
صالح ابتسم فديت النايمه أنا أقول افتحي بس لنوو حرام عليك منيمتني برا القصر كله خدم اخااف
لنى ابتسمت هاهاها تخفف دمك أنت ووجهك
صالح ابتسم ورفع صوته يا شوكو ما دري كوكوووو جيبي الشوكلاته
لنى فتحت الباب بسرعه صالح أنا مو قلت لك ألف مره لا تتكلم معها
صالح دخل ع الغرفة وباس راسها اااه يا عمري وأخيرا رجعتي
لنى ابتسمت ما رضيت
صالح رفعها عن الأرض
لنى صرخت اااااااااااااااااا لا نزلني ما رضيت ههههههههههه
صالح هههههههههههههه
رماها ع السرير حركته المعتادة
لنى هههههههه مدت بوزها ما رضيت ترى لا تحاول
صالح تربع ع السرير قدامها آمري رفى وشلناها من بالنا ترى والله العب عليك وأنتي في احد يسواك يا قلبي
لنى رفعت حاجبها ايييه العب علي بكم كلمه
صالح ميل فمه امممم كيف بترضي كيف؟؟؟
لنى لفت وجهها فيصل خويك هذا يا حليله
صالح حط يده على رقبتها أذبحك لو تحاولي أنا امزح لكن أنتي نوو ويييه
لنى رفعت حاجبها لااا حلال عليك تحرق أعصابي وحرام علي
صالح ابتسم لنوو حياتي ما يسوى علينا هي كلمة
لنى ابتسمت بحب ادري انك صادق عشان كذا مسامحتك
صالح باس يدها لا تسأليني ليه انرفزك هذا أسلوبي بالحب
لنى ابتسمت داريه و فتحت باب الغرفة
صالح ناداها لنوو ستوب حرام عليك ملابسي مين بيشيلها
لنى هههههههههه أنت تعال نام ويصير خير
صالح هههههههههههههه أول مره أحس انه ملابسي كثيرة
لنى صااااالح
صالح ههههههه أموت بالعصبية أنا


فتحت الفرن وطلعت الصينية يممي شكلها يشهي
أخذت صينية وحطت الفطاير بالصحن مع الزبده وصبت كاسة عصير وأخذتها
طالعت بنفسها بمراية المطبخ أأوه خدودي حمرا الحين يروح باله عشانه وهي كلها حرارة فرن
دخلت الصالة هشام عدل جلسته وقدم الطاولة منه
حطت الصينية
طالع فيها من فوق لتحت اجلسي
دانة حست وجهها محروق اش يبغا فيني هذا
جلست ع الكنبة بعيده عنه
هشام طالع بالصحن أخفى ابتسامته
اخذ وحده من الشطاير يعني داقه على أمي عشان تقولك كيف تحطي الجبن على التوست
دانة ميلت فمها بقهر والله شدراني أنا انك تحبها
هشام أكل لقمه منها طعمها غييير غيير عن اللي تسويها الطباخة ببيتهم هذي من ايدين الغالية
هشام رفع راسه شاف وجهها محمر من القهر
قال بخبث زوجك صحيح انك مانتي بنفس المعنى زوجتي لكن لازم تعرفي هالاشياء التافهة اللي الناس تسأل عنها
دانة طالعت فيه اش يبغا هذا الله يحفظك يا خالتي صحيح ابغاه مروق لكن مو بهالغموض
هشام ابتسم كلي
دانة قامت مشكوور
هشام بلع اللي بفمه لما وصلت اللين غرفتها قال ببرود ارجعي
دانة من مشيتها واضح إنها متنرفزة لفت عليه اش تبغا مني
هشام ارجعي مكانك
دانة رجعت وجلست ع الكنبة افففففف
هشام افففف بعين إبليس ما تتأففي قدامي سامعه
دانة بلعت ريقها وقالت بهمس اوكيه الله يعدي الليلة على خير
هشام رجع ياكل وهو يطالع بالتلفزيون
دانة مقهورة صنم قدامه أنا مجلسني تمثال عنده
طالعت بالتلفزيون يتفرج على اضاءات حتى برامجه جديه رفعت عينها للسقف بطفش
هشام قلب القناة لمباراة
دانة لااااا اكره المباريات بلييز يا رب يغير
هشام شاف تعبيرات وجهها ما يحب الكرة بكبرها لكن العناد نهجه في الحياة مع دانة
خلاها ورفع الصوت
دانة كل شوي تغير جلستها من الزهق
بعد الصينية من قدامه شيليها
دانة نفسها تصرخ فيه شغالتك أنا ما في إلا أوامر اكره التعامل معك إنسان بارد
حطت الصينية في المطبخ ورجعت ع الصالة تشوف اش ناوي عليه
هشام قال ببرود ليه رجعتي روحي غرفتك
دانة طالعت فيه بحقد ودخلت الغرفة ورقعت الباب
هشام ابتسم علي أنا يا دانة ناداها بجدية داااااااااانة
دانة بتبكي من الخوف هاااا يا ويلي
سمعت صوته يناديها من جده فتحت الباب نعم
هشام معصب تعالي هنا
دانة ذابت من الخوف وقفت وبينها وبينه كنبتين نعممم
هشام بعصبيه ما ترقعي الباب بوجهي سامعه ما وصلتيها لسى
طالت وشمخت والله هذا الناقص
دانة دموعها نزلت
هشام قام
دانة طالعت فيه ورجعت على ورا وهي تمسح دموعها بخوف والله فهمت خلاااص
هشام قرب منها ولاحظ خوفها ما يحبها تخاف منه نزل يدها من عينها وهي تمسح دموعها اللي مو راضيه توقف وضمها بحنان
دانة زاد بكاها وهي معه
مسح على ظهرها بحنان وهو ضاغط على نفسه لا تبكي بلاها هالدموع
تركها بهدوء ودخل غرفته وقفل الباب
دانة دخلت غرفتها ورمت نفسها ع السرير تعبت وربي تعبت من هالحال


شربت من عصير البرتقال بتلذذ
أم دلال دلوول اش بتسوي اليوم
دلال نقزت اليوم بروح للمقاريد ببيتهم
أم دلال هوو صاحيه أنتي والله لا يمسح فيك الأرض وبتنفضحي ع اللي يسوى وما يسوى
دلال بحقد عادي يسوي اللي يسويه أهم شي أخرب بينهم
" كأنها شيطان يفرق بين الخلايق"
أم دلال ضحكت بفجارة وهي تحط الشيشة بفمها هههههههههههههههههههههههههههههههه والله انك قدها طالعه على أمك
دلال ههههههههههههههههههههههههه أعجبك باقي نص ساعة وطالعه
أم دلال ما كأنه بدري الساعة 8:00
دلال لا مو بدري هو يروح الدوام 9:30
أم دلال وش دراك أنتي
دلال حطت رجل على رجل وقالت بغيرة وكره دلال إذا حطت شي ببالها سوته
أم دلال طالعت فيها مو كافيها الجرح المخيط بوجهها والتشويهات الباقيه ههههههههههههههههههههههههههههه
دلال وش فيك
أم دلال تحرك راسها زي المجنونة هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
دلال الحمد لله والشكر ورجعت على عصيرها وهي تطالع بالتلفزيون
طالعت بالساعة وقامت تتجهز


رفع راسه رنوو اشفيك ساكته
رنا قالت بسرحان فارس
فارس شرب من كوب الشاي آمري
رنا طالعت فيه أنت أمس بالليل قمت
فارس عقد حواجبه أناا؟؟
رنا اييه حتى صوتك وأنت تكح إلى الآن بإذني
فارس هز راسه متأكدة
رنا ميلت ذقنه بأصابعها الناعمة عينك بعيني
فارس ابتسم وحط عينه بعينها وهو عارف انه مفضوح
رنا بخوف فارس إذا كنت مهمه بحياتك قبل لا تروح العمل تمر المستشفى
فارس بس ما طلبتي
رنا ابتسمت خليني اتطمن صار لي أسبوع بقلق
فارس ما عاش من يقلقك يا عمري الحين طالع
رنا افطر فااارس
فارس الحمد لله
رنا ما ادري اشفيك بتنحف
فارس وقف أحسن صح
رنا نو نو مو أحسن
فارس هههههههههه يللا أنا رايح
رنا وقفت معه لا تنسى تمر المستشفى
فارس باس جبينها إنشاء الله بتوحشيني
رنا ابتسمت وأنت أكثر
فارس طلع تنفس براحة أهم شي إنها ما تدري عن سالفة الدم
اللي اشغلتني والله
ما نام بالليل لما جات رنا تصحيه سوى نفسه نايم


على طاولة الفطور
أم نواف بس هذا اللي قالته
ابو نواف والله ما عليه كلام هو بس خليني أشوف أنا
نزلت سمر وسحر
ابو نواف يا هلا بنور البيت
سمر وسحر يتسابقوا لحضن أبوهم
ابو نواف ههههههههه ضمهم لصدره كيفكم اليوم
سمر وسحر تمامو
ابو نواف ابتسم جاهزين للجامعة
سمر ابتسمت وهي تاخذ قطعه من الفطير ايواا
ابو نواف اجل أنا بوصلكم اليوم
سحر قامت يااااي وناسة
سمر باست خد أبوها باب تعجبني ليه عيالك ما طلعوا عليك
ابو نواف ههههههههههههههه
أم نواف ههههه حرام عليك أخوانك ما يقصروا
نواف دخل السلام عليكم
سحر ههههههه الطيب عند ذكره
نواف باس راس أبوه وأمه ليييه بايش ذاكريني عساه خير
سمر وسحر طالعوا ببعض ههههههههه
ابو نواف تقول ليه عيالك ما طلعوا عليك
نواف ابتسم وهو يجلس عشان يفطر صادقه بايش
سحر ههههههههه بالطيبة
نواف مد بوزه حرام عليك أنا أطيب أخوانك
سمر وسحر ههههههههههه
سمر غمزت بعينها هي طيبه بس نص ونص مو كلها
نواف ههههههههههههه
ابو نواف قام يللا يا بنات
سمر أخذت شنطتها وسحر لبست عبايتها
وطلعوا


حطت الصينية قدامه كل يوم صينية الفطور هذي لا بد منها وهي تجلس نادراً ما تشاركه الأكل
هشام لابس ثوبه و الغتره وقاعد يفطر قبل لا يروح العمل
دانة طالعت فيه فديت المكشخ والله.. اخخ هشااام أمنيتي في الحياة تسامحني
هشام طالع فيها أمنيتك بعيده
دانة فتحت عيونها مانتبهت أنها كانت تتكلم بصوت عالي
حطت لقمة صغير من اللبنة بفمها تبعد الإحراج اللي حرق لها وجهها
دق الجرس قام هشام وهو مستغرب مين جاي بهالوقت
طالع بدانة دانة لفت وجهها خير يطالع فيني كأني مواعده احد
فتح الباب ما شاف احد
سكر الباب ورجع... هو جلس رجع دق
هشام إنا لله وإنا إليه لراجعون راح فتحه ما لقى احد
رقع الباب وجلس
دانة هذولا عيال الجار اللي قدامنا تلاقيهم
هشام وهو ياكل ناس ما تعرف تربي عيالها ليه تجيب عيال ما ادري
دانة طالعت فيه وهي تقول بنفسها لا يا شيخ
هشام رفع عينه وابتسم بوجهها
دانة لفت وجهها بإحراج
دق الجرس بإلحاح
هشام عض على لسانه قام والله لو أشوفه قدامي
فتح الباب ما لقى احد مد راسه يمين يسار شاف الولد وهو يجري
قفل الباب ووقف وراه حلفت اللي بيدق هالمره راح ينضرب
دانة هههههههههههه
هشام ابتسم اضحكي أنتي اشعليك
دق الجرس فتح الباب بسرعه
الحجاب زينة ع الرقبة محطوط و العباية من فوق لتحت تلمع و المكياج الصارخ على الصباح وشعرها المحروق لونه يفجع اسود وأطرافه حمرا ستايل جديد هذا مانتظرها تتكلم
صفقها كف على وجهها لما تذكر الصور قدام عينه مر الموقف
طاحت ع الأرض يا حقييير
هشام صفق الباب بوجهها ما لحقير إلا أنت وأشكالك
ودخل دانة شافتها هي انفجعت اجل كيف هشام وهو واقف قدامها
هشام يغسل يده نجستها الله ينجس إبليسها
دانة تعطيه المنشفة تفضل
هشام سمع الباب يدق أقولك البسي بوصلك لامي وأنا رايح
دانة قالت بترجي ممكن توصلني لامي
هشام معصب لااااا موقف الصور إلى الآن قدامه تخيل وجه دانة البريء والكلـ# هذاك يشوفها
دانة بلييز هشام
هشام بنرفزه لااااا ما تفهمي روحه هناك بدوني لا وإلا ناويه تروح تجددي الذكرى لحالك
دانة حطت المنشفة ع الرف حق المغسلة لااا لهنا وزودتها قالت وهي تغلي من داخل ومن برا برود الدنيا كله فيها وهي تتحدى نفسها قبل لا تتحداه لأنه الكلمة اللي قالها جرحتها وهي بتجرحه بأقوى منها طالعت فيه بنظرة لو النظرات تحرق كان حرقته الذكرى هذي تتمنى توصلها أنت
وطلعت والدمعة بعينها اش ذنبها هي يصرخ عليها
...ليتك ما قلتي هالكلمتين
..لو كنتي تبني سنتين انهدم كل شي سويتيه
" وأكره ما عند الرجل أن المرأه تعايره برجل آخر "
.
غسل يدينه وطلع أخذ المفاتيح ونزل السيارة " داخل راسه بركان قاعد يحمى بينفجر بأي لحظة "
دانة وهي تمسح دموعها بدلت ملابسها وأخذت شنطتها الاورنج المقلمة الكبيرة
وتغطت وطلعت وراه وهي تبكي بدموعها أحيانا تفكر أنها تهرب لبيت أبوها وما ترضى ترجع له بس هالحركة لها عواقب أكثر من نتيجة كويسه
طلع بالاصنصيل وأخذها وقفل باب الشقة
دلال ما كان لها اثر
في السيارة الجو متوتر هو الوقت الوحيد اللي هشام أيام يكون فيه مروق وكأنه ناسي الدنيا وبلاويها في الصباح على طاولة الفطور خصوصاً انه دانة صايره تهتم ما يصحى إلا والفطور كله جاهز صحيح أنها ما تعرف كثير بالمطبخ لكن بدت تتعلم
دعت بنفسها على دلال اللي نكدت صباحها
هشام قال بامتعاض الساعة 1:00 بمر عليك تكوني جاهزة ولا تروحي مع احد أنا بوصلك فاهمه
دانة ..................
هشام ولا حتى أمي سمعتي
دانة ...................
هشام بعصبيه سامعتني وإلا لأ
دانة بانفعال ايواا سامعتك شايفني صمخه ترى ذليتني ما عاد ابغا أعيش معاك
هشام لف بالسيارة بسرعة ووقفها صرخ انزلي
دانة رفعت راسها من بين الدموع خافت انه ينزلها بوسط الشارع لكنهم كانوا قدام قصر ابو سامي
دانة وهي تبكي واضح عليها
فتح السيارة هشام وهو بايعها أمه درت بالسالفة ليه يمثل زيادة تعب هو من التمثيل
نزلت معه دانة كانت مقهورة وما هي قادرة تمسك نفسها تحاول تمسح دموعها لا أم سامي تشوفها ويعلقوا الاثنين بمشكلة مالها اول ولا تالي
دخل القصر ما كان في احد
هشام بعصبيه سونياااا وين ماما
سونيا وهي تنفض بالريشه الغبار خافت منه فووق
مسك دانة من ذراعها وضغط الاصنصيل
دانة تعورت ااااه يدي
اللين طلع على جناحه ودخلها الغرفة رماها ع السرير
دانة تبكي وتشهق ليه يتصرف بهالطريقه كأنه ما هو شايف قدامه من العصبية
هشام قفل الباب صرخ لو اعرف انه رجولك قدمت عتبة الباب والله لأكسرها فاهمه
دانة جلست وهي مغطية وجهها بيدينها مالك دخل فيني وديني لأمي
مااا ابغااااك
هشام دخل يده في جيبه وضغط عليها لا يتهور انكتــــــــــــــمي
دانة ما هو واضح إلا صوتها بكاها اللي يقطع القلب وهزت كتوفها من البكى
دق الباب وسمع صوت أمه الحنون من ورا الباب يا هشاااام افتح اش مسوي بالبنت
هشام غمض عيونه وقال بصوت هادي مع تحذير انكتـــــــــــــــــمي
لأخر مره أقولها ما ابغااا اسمع صوتك واكرر لو خرجتي من الغرفة ليلتك بتكون كحلي
فتح الباب وقفله وراه
أم سامي طالعت فيه وهي خايفه اش سويت فيها يا هشام حرام عليك صوتها لعندي واصل
هشام بعصبيه لف على أمه اتركيها هذي ما تستاهل حنانك إنسانه بدون ضمير
أم سامي طالعت فيه وحاولت تفتح الباب افتح الباب
هشام وهو نازل حلفت ما ينفتح لها الباب
وطلع
أم سامي بخوف داااانة حبيبتي أنتي بخير
دانة صوت بكاها هو الظاهر

[/color]


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 163
قديم(ـة) 13-05-2010, 10:18 AM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


بشار ضمه بأخوة
محمد ماسك دموعه الله يحفظك ويوصلك لأهلك سالم غانم يا رب
بشار ابتسم بتأثر يحاول يكون متأمل حتى محمد يستمد الأمل منه آميين والله يوفقك
محمد عطاه كيس بشار هذي أمانه ابغاك توصلها لرحيمي سلطان السامي بكندا حتى لو ترسلها له
بشار ابشر ما طلبت
النداء الأخير للرحلة رقم 934المتوجهه إلى مطار نيويورك ....
بشار سلم عليه لآخر مره يحس بيفقده مع السلامة يا محمد بوسلي ولدك أو بنتك الجايه
محمد هههههه إنشاء الله
طلع الطيارة وترك الأرض اللي خاض فيها تجربه كانت الأجدر بحياته وتمنى انه يكملها لكن رضى الوالدين أحق
وبمعنى اصح الوفاء من صفات المؤمنين!!؟؟


صالح مسك يدها ولفها معاه ما تؤلي يا ألبي إل حكاية حبيت ووإعت وإلا إيه
لنى ههههههههههههههههههههههههههه
صالح باستهبال جاييه أخذ شالها وحطه على خصرها
لنى صرخت لااااااا صلووووح يا ويلك
صالح ههههههههههههه إيه الحكاية يا حبيبتي
لنى هههههههههه لا تذكرني سبب المصيبة اللي كانت بيننا
صالح ههههههههههه سالفة الرقص هههههههه انسي يا حبيبتي وعيشي اليوم
لنى ابتسمت أنت من وين جايب هالهبال مين معلمك ترقص
صالح ههههههه جلس وجلسها معه هذا أيام الرجه بالثانويه كان معي واحد إماراتي يجيد كل أنواع الفن
لنى ههههههههه ومشاء الله بدل ما تهديه هو اللي سحبك معه
صالح ههههههه المشكلة انه كان معي بأمريكا لما كنت ادرس
لنى كملت يا حبيبي...
صالح هههههههه لكن هذي حركات الرجه حقت اول الحين بطل هالحركات الأخ من أيام اول كنا اخذينه مسخره كان يحب بنت عمه و طايح لك كل يوم والثاني شعر جديد ويلحنه مع رقصه جديدة
لنى طاحت ع الكرسي من الضحك هههههههههههههههههههههه
صالح ابتسم الله يذكره بالخير تزوج
لنى تمسح دموعها من الضحك هههههههههههههه بنت عمه
صالح بحسره تخيلي عاد أنا تزوجت بنت عمي وهو لا
لنى حزنت عليه ليييه خسارة
صالح هههههه ما علينا هو مبسوط المهم خليني ارقصلك ما ودك
لنى سحبت شالها لا واللي يسلمك روق بروح أشوف الكيكة الجديدة عند كوكو
صالح سحبها وجلسها معاه يا هالكوكو بقفل المعمل ما عاد في كاكاو أربع وعشرين ساعة غاطه هناك مسك خصرها شوفي الشوكلاته اش مسويه
لنى ابتسمت تراك تدغدغني
صالح حرك أصابعه
لنى التوت زي الريشه بيده هههههههههههه
صالح ابتسم شكلي بقفله جد لمده أسبوع اللين ترجعي تاكلي زين
لنى أوامر ثانيه بابا
صالح عقد حواجبه قولي بيبي مو بابا
لنى ابتسمت أوامر ثانيه جدو
صالح لنووووو
لنى ههههه اش أسوي أموت انرفز حبيبي
صالح هههههههههههههههههههه وحده بوحده يعني
لنى بابتسامة تقدر تقول


أم سامي أخذت الصينية من الخدامة خلاص روحي
نزلت الخدامة وهي مستغربه أم سامي ست البيت تاخذ بنفسها الصينية لمين؟؟
طلعت المفتاح وفتحت الباب
دانة حسبتها هشام كمشت رجولها لجسمها وهي منزلة شعرها على وجهها بتعب
وعيونها ما جفت من الدموع
أم سامي حطت الصينية دانة
دانة رفعت راسها
أم سامي تحاول تخفي دموعها يا ويلي عليك يا ليندا لو شفتي بنتك أنا ابكي على حالها وإلا حال ولدي اللي لا ليله ليل ولا نهاره نهار
دانة مسحت دموعها بخوف وبصوت مبحوح خالتي
أم سامي لا يا دانة أنا لسى أمك لا تقولي خالتي
دانة قامت باست راسها
أم سامي جلستها الحين قولي لي اش السالفة اللي خلت هشام زي المجنون معصب
دانة نزلت دموعها نزلت راسها أنا غلطت يا ماما
أم سامي لا حول ولا قوة إلا بالله اش اللي صار
دانة بكيت .............................
.................................................. .......
أم سامي هزت راسها والله مو عارفه اش أسوي معكم دانة أنتي كيف قلتي هالكلام
دانة تبكي بحرقة قهرني يا ماما قهرني اسمع تلاطيش كلام ع الطالع والنازل ليه أنا ما وراي احد يعني
أم سامي رفعت حاجبها دانة لحظة لا تنسي انك أنتي بعد غلطانة مو بس ولدي
دانة بكيت مهما كانت بتكون أمه ومهما صار بتدافع عن ضناها
أم سامي مقهورة على دانة وقلبها محروق على ولدها اللي ما تهنى
بحياته
أم سامي بعدين أنتي عارفة هشام ولاعة ما يستحمل يشوف هالشي قدامه
ولو ما يحبك كان ما صار اللي صار
دانة قالت من قلب كان قولي كان يحبني وما أنكر هالشي لكن الحين إبليس ارحم مني عنده
أم سامي ابتسمت مانتي فاهمه زوجك أنتي هشام يحبك يا دانة بس أنتي ما ساعدتيه بهالشي اسمعي اليوم .................
.................................................. ........


فتح الدرج حط الأوراق بالشنطة
من بين الأوراق كان فيه صوره له وهو صغير ومعه رجال بس ما عرف مين هو بالضبط ومعه بنت وولد صغار
قلب الصورة شاف مكتوب عليها Allentown school
هز راسه بحيره وحطها بالشنطة فضى كل أشياءه وقفل الشنطة وطلع
دار ع الشقة الصغيرة غرفة غرفة تأكد انه اخذ كل أشياءه
دق على سلطان
الوو
سلطان هلا هلا بالغالي كيف الحال
بشار ابتسم يا هلا فيك اش أخبارك أنت
سلطان الحمد لله والله كيف محمد بشرني
بشار ابتسم يسلم عليك محمد هاا اجيك أوصل الأمانة
سلطان طالع برندا اللي نايمه جنبه تفضل حياك أنا بفندق شارع اللاين
بشار ابشر الحين جاييك
سلطان الله يحييك مع السلامة
أخذ المفتاح وطلع من الشقة
نزل عند الرسيبشين وعطاه المفاتيح لدايفيد صديقه البريطاني وكان معاه ويساعده لما كثير ينسى مفاتيحه داخل الشقة حقته
thank you very much I thank your care and devoir
دايفيد بابتسامة تقدير
Oh bashar bye bye
I am feeling sorry for your parting
بشار بابتسامة مد يده وصافحه بحرارة
دايفيد ضمه
بشار ابتسم ومد له كيس فيه كتاب صغير عن الإسلام ومصحف me too divied my gift to you pleas I want you reading it
دايفيد طالع بالكتاب والمصحف أخذهمok bashar thanks I will read it
For your tenacity
بشار ابتسم براحة وأخيرا كم مرة عطاه هو ورده لأنه نصراني متعصبI ask Allah your avail
دايفيد thanks
طلع بشار من عنده براحة وأخذ طريقه لفندق سلطان


دق الباب مشاري أستاذ هشام
هشام معقد حواجبه لو سمحت يا مشاري اطلع وسكر الباب وراك
مشاري بس..
هشام صرخ قلت لك ما بقابل احد والاجتماع اجله
مشاري حاضر ما طلبت
طلع وسكر الباب
وهو يكلم عبد الله أقولك قولهم الاجتماع ملغي
عبد الله ماسك الملفات بيمينه اشفيه الأستاذ هشام
مشاري بضيق والله ما ادري اشفيه زايدة عصبيته الله يعينه شكله عنده مشكلة
عبد الله وهو رايح الله يعينه
هشام وهو يدق براس القلم ع الطاولة دق جواله
طالع "عزوتي"
رفع الجوال على طول هلا أبوي هلا
أبو سامي ابتسم هلا هشام أقولك اش طلع معك بالاجتماع
هشام معليش يا بوي أجلته
أبو سامي عصب ليه
هشام اعذرني حصل ظرف وخلاني أأجله
أبو سامي وينك أنت الحين
هشام أنا بالشركة
أبو سامي لمتى أجلته
هشام بكرا بنفس الوقت
أبو سامي اوكيه لا تأجله زيادة مره مهم
هشام ابشر من عيوني
أبو سامي مع السلامة
هشام مع السلامة حط الجوال ع المكتب وزفر بقوة
اش بيسوي الحين دانة كل مالها تزيد عفرته والحياة بينهم صارت مستحيله
سكر القلم وقام طالع من الشركة


بشار سلم عليه بحرارة متبادله وجلس
سلطان الله يحييك اش مسويين
بشار ابتسم زي ما تشوف ربي ما كتب أكمل مع اخوي وراجع.. كمل لأمي طيارتي بعد ساعة
سلطان اوفف مستعجل
بشار هذي الدنيا يا خوي ما فيها شي على هواك
سلطان الله يسهل عليك يا رب
بشار آمين وإياك اخذ الكيس هذي أمانة يا سلطان من محمد لأخته وصلتها عطيها هي أنت
سلطان اخذ الكيس وكان فيه علبة كبيرة إنشاء الله كيف محمد
بشار ابتسم اكذب عليك لو أقولك مو مبسوط
سلطان ضيق عيونه وهو يطالع فيه
بشار استغرب اشفيك؟؟؟
سلطان هاا لا لا ولا شي
بشار ابتسم ما علينا المهم أنا رايح توصي بشي
سلطان يحسه قريب منه ضمه في أمان الله و أشوفك إنشاء الله لا تقطع
بشار إنشاء الله أكيد مع السلامة
طلع من عنده سلطان جلس ع الكنبة والله أخاف إني اهوجس لأني بعيد عنهم نسخته
اخذ الكيس ودخل الغرفة
نندا
رندا لفت عليه بابتسامة خرج ضيفك
سلطان ابتسم ايواا حبي وجاب لك معه هديه
رندا عقدت حواجبها هدية
سلطان ايواا هذا بشار صديق محمد جاب لك أمانة من محمد
رندا بثواني كانت جالسة جنبه وقاعدة تفتح العلبة
عيونها كانت تدمع وتمسح دموعها وهي تفتحها
كان فيها أشياء لبيبي طقمين نفس الشكل بس واحد لبنت والثاني لولد !!؟؟؟
وورقة مطوية
فتحتها
**
‘‘‘‘..
’’..,,!!!

بسم الله الرحمن الرحيم
الغالية الرند...
فقدتك مره بوطني الثاني بس لا تشيلي هم تراي مبسوط و أتمنى إني من زمان عرفت هالطريق..
ههههههههههههه جبت لك هالاشياء عشان البيبي حقك يكون نفس البيبي حقي..
وأول لبس يلبسه يكون من خاله محمد هااا لا تنسي أول شي علميه اسمي ودايماً حكيه عني...
اهتمي بنفسك واعرفي إني زعلان عليك لو كنتي تبكي أو حزينة عشاني..
لأني قلت لك مبسوط بس أعرفك عاطفيه على أخوك..
وصلي سلامي للجميع وأولهم دانة!!! قوليلها أخوك الكبير يسلم عليك..
قوليلها تهتم بهشام اللي ربي أبدلها بأحسن مني زي ما أبدلني باللي تريحني..
وبوسي زوجك عني هههههههه
وكل ما حسيتي بالضيق وتذكرتيني اقري هالرسالة..
سارا ترسلك السلامات الكثيرة..
أخوك الفاقدك حيييل.....
الشهيد بإذن الله محمد ياسر الكابر....

.
سكرت الورقة وحطت راسها على كتف سلطان تبكي
يا كثر ما اشتاقت لشوفة أخوها الحنون
سلطان يهديها رندا حبيبتي ما قريتي انه زعلان عليك لو كنتي زعلانة أو تبكي عشانه
رندا هزت راسها ليه تركني يا سلطان أنا احتاجه هو اخوي الوحيد
سلطان حزن عليها مره خلاص حبيبتي ربي بيعوضك أهم شي انه هو مبسوط


سكرت الباب بنوع من الراحة ونزلت جلست بالصالة
هذا وقت جية هشام من العمل
هشام وهو راجع وقف السيارة ونزل دق الأنترفون
انفتحت البوابة ودخل
رنا واقفة هلا بالغالي
هشام ابتسم هلا باللي تفتح النفس هلا بالغلا كله
رنا ههههههه هلا فيك سلمت عليه كيفك
هشام عايش في الحياة
رنا ههههههههه
هشام وين زوجك
رنا الحين جاي
دخلت سيارة فارس نزل ورفع النظارة الشمسية ومعه ملف
فارس رفع يده هلااااااااااااااا
هشام ابتسم وسلم عليه جيت اتطمن عليك ما لك صوت
فارس ابتسم تفضل
هشام طالع فيه ليه صاير نصك
فارس اخخخ والله ما ادري كل ما شافني احد قال نفس الكلمة يمكن مع التعب
رنا خافت عليه فارس ادخل طيب ارتاح تعال هشام
فارس ايواا تفضل تغدا
هشام لا والله رايح للوالدة بس حبيت اسلم دامك مطنش
رنا حرام عليك هشام وربي فارس مريض فارس مريت المستشفى
فارس فديت اللي فاهمتني ع الدوام
مد الملف ها تفضلي كلها التهاب بس شكله الغلا يطولها وهي قصيرة
رنا ما يحتاج عارف غلاك يا عمر.. حطت يدها على فمها بإحراج
هشام ههههههههههههههههه رنوو لا تعطيه وجه دايماً
فارس مسك رنا هب هباك لا تحسدنا بس رنا حبيبتي استمري استمري
هشام ورنا ههههههههههههههههههههه
فارس ع العموم هشام أنا مسافر بعد يومين
هشام لااا عمل يعني
فارس طالع برنا بابتسامة سياحة
هشام ابتسم الله يوفقك محتاج شي يعني أشوفه بالشركة
فارس لا والله تسلم بس كنت بوريك شايف المسجد اللي بنوه جديد هنا يقولوا حق
محمد ولد عمي وشريكين معه
هشام من سمع اسمه تنرفز لا مشاء الله يللا أنا ماشي
سلم عليهم وطلع
ركب السيارة معصب ابغا اعرف ليه كل ما جيت أنسى احد ذكرني؟؟


ابو نواف ابتسم فكري خذي راحتك قدامك أسبوع
سحر وجهها بلون بلوزتها الحمرا هزت راسها اوكيه
ابو نواف ابتسم وباس راسها يللا أنا رايح الصلاة تآمري بشي
سحر هزت راسها لااا
طلع لصلاة المغرب
سحر وقفت وجريت بسرعة على غرفتها
دخلت وسكرت الباب
سمر كانت تكلم خالد
طالعت فيها ولفت وجهها ورجعت طالعت فيها أشرت لها اشفييك
سحر تتنفس بقوة وهي مغطية وجهها
سمر خلودي شوي وبدق عليك
خالد على راحتك
سمر باي
خالد مع السلامة
سمر ابتسمت مع السلامة
خالد هههههههه وقفل
وقفت وراحت لسحر اشفييك اشفيه وجهك
سحر طالعت بأختها وضمتها سمووور
سمر برجتها سحر اشفيييك لا تخوفيني وبكرة ملكتي ترى من غير شي منكدة
سحر بعدت عنها احتاج مشورتك
سمر حطت يدينها على خصرها وعمرنا سوينا شي بدون ما نستشير بعض
سحر طالعت فيها بنظرة غريبة فيصل الفهد خطبني
سمر عقدت حواجبها مييييييين؟؟!!!
سحر قالت حرف حرف ف ي ص ل ا ل ف هـ د خ ط ب ن ي
سمر صرخت بحماااااااس وضمتها يااااا ي
سحر وهي تحاول تفك نفسها منها ودموعها بعينها ابتسمت سموور خنقتيني
سمر تركتها بمخفه حلفت بكره ما تصير ملكتي إلا وأنتي معي
سحر لا تحلفي ما جو شافوني لسى
سمر رمت عليها جلال الصلاة روحي بسرعة استخيري
سحر وهي توقفها لحظة أنتي عارفة بابا اش قال لي
سمر لفت عليها باهتمام شو
سحر وهي منحرجة قال لو ما أنا عارف انه رجال وينوثق فيه كان ما قلت لك وأنا وأمك استخرنا وبعدها قلت لك وتبي شوري تراه رجال وما ينعاب والرأي الأول و الأخير لك
سمر روحي صلي أنتي بسرعة
سحر سمووور وين رايحه
سمر بعدين بعدين روحي بسرعة
وطلعت
سحر وقفت ع السجادة يا رب تكتب لي الخير
نزلت تحت سمر ماااااماااااا
شافت يارا جالسة ومعاها شادن وشادي
سمر جيتو بوقتكم شالت شادي ورمته بالهوا
يارا سموور يا ويلك لو طاح
سمر وهي تبوسه أي يطيح شوفي فمه بيتشقق من الضحك
يارا هههههه شوي شوي عليه
سمر حطته بالكرسي حقه يارو سمعتي الخبر
يارا ابتسمت أكيد من اول ماما شايفته بنومها أصلا
سمر لفت عليها احلفي
يارا والله
سمر قامت السالفة قايمه يعني وطلعت مره ثانيه الغرفة
فتحت الباب كانت سحر تصلي
سمر انسدحت ع السرير وهي تطالع بفستانها المعلق
لونه سكري على قهوة بحليب وعند الرقبة فيه فيونكة صغيرة ماسكة الفستان بنفس اللون ومنقشة بذهبي
والفستان له ذيل قصير مره حلو
بس في ببالها فكرة لو تعجل موضوع سحر
خلصت الصلاة
سمر نقزت عندها سحوور انزلي تحت يارو جات وأنا بصلي وألحقك
سحر بالله يارا جات
سمر وهي تلبس جلالها ايواا
عدلت شعرها القصير وبلوزتها الحمرا مع التنورة القصير الجينز كلوش
نزلت تحت
ما لقت احد شافت أبوها دخل بعجلة سحر تعالي بنتي في حرمة بالمجلس دخليها
سحر ارتبكت حرمه
ابو نواف بسرعه يا بنتي هذا ضيف جا بدون ما يعطيني خبر
سحر إنشاء الله
ابو نواف بنادي أمك روحي أنتي
راحت سحر وبالها مو معها مع موضوع فيصل الجديد
فتحت الباب شافت حرمة كبيرة ومعاها بنتين
ابتسمت هلا تفضلوا
أم فيصل سلمت عليها كيفك يا بنتي
سحر ارتبكت من نظراتهم الحمد لله
دخلتهم سحر لما فصخوا العبي
ابتسمت رفى!!؟ كيفك شالهصدف
رفى بابتسامة طيبة ومرح شفتي
دخلت أم نواف هلا والله يا أم فيصل هلا بالغالية
سحر تسمرت مكانها كأنها سمعت شي أم فيصل هذي
رفى لاحظت نظراتها ابتسمت
طلعت على طول من المجلس
أم فيصل تكلمت اعذرينا يا أم نواف جينا بدون موعد لكن فيصل مستعجل شوي
أم نواف لا عادي الله يحييكم
رفيف شوي إلا قولي ما خلانا نعرف نجلس لأنه سمع إنها انخطبت ووده بنسبكم
أم نواف ابتسمت نتشرف والله فيصل مثل ولدي
أم فيصل بابتسامة إلا وين العروسة يا أم نواف
أم نواف ابتسمت بثقة
رفى ههههههههه ماما سحر هي اللي دخلتنا
أم فيصل بعجب بالله مشاء الله ابتسمت يا قلبي عليها هذي اول جامعه
أم نواف ابتسمت هي عودها صغير
أم فيصل ابتسمت بإحراج يا عمري جيبيها خلني اشوفها
رفيف تكلم رفى تنحب البنت شكلها
رفى بابتسامة مره
أم نواف قامت إنشاء الله
رفى لما راحت أم نواف ماما أنتي ما شفتيها بالجامعة اول
أم فيصل والله ما ادري يا بنتي ما اذكر شكلها زين
رفى ابتسمت لا تنحب البنت
دق جوال رفيف طالعت فيه رفى هذي رفاد غثتني ما ادري اشعندها
رفى أخذت الجوال وقفلته ناوية تنكد بأي طريقه
أم نواف سحر بس دخلي العصير وارجعي
سحر وجهها محمر لاااا ماما بليز ما اقدر
أم نواف ســــحر المره تستناك بلا حركات
سمر سحووور والله لو ما دخلتي بيصير لك شي مو طيب
سحر لا يا شيخه احلفي بس اذكري أنتي اش سويتي يوم خطبتك
سحر رمت عليها المخدة مالت عليك مو منك من اللي تساعدك
سحر هههههههههه ماني طالعه ماما خلاص ما شافتني اول مره
دخل صالح أمي اش قالوا
سحر طالعت فيه ونزلت عيونها
أم نواف يبغوا يشوفوها بس ما هي راضيه
صالح سحوور؟؟ لا حتى فيصل يبغا يشوفها دامها موافقة
سحر رفعت عينها مين قال إني موافقة
صالح بلا مبالاة مو موافقة قلت لأبوي انك موافقة حك راسه يللا عاد سحوور أعرفك تنتظري هاللحظة من اول
سحر وجهها انصبغ
سمرطاحت ع السرير هههههههههههههههههههههههههههههه
أم نواف ابتسمت صويلح شهالكلام
صالح كان يتكلم من عنده ابتسم جد والله مو موافقة
سحر تلعب بخيوط المخدة الصغيرة
صالح ابتسم واحد اثنين ثلاثة بقولهم انك موافقة
سحر ما ردت بس وجهها كل ماله يغمق
دخل ابو نواف صالح
صالح سم يبه
ابو نواف طالع بسحر سحر بنتي موافقة
سحر لاااا ارحموني مو كلكم
ابو نواف صالح قال لي انك موافقة بس جيت أتأكد قلت خويه وما ينوثق فيه
صالح افااااااااا يا ذالعلم
الكل ههههههههههههههههههههه
سحر ما تكلمت
سمر علامة السكوت الرضا بابا هي موافقة
ابو نواف شال بنته وطلع
سحر لااااااهههههههههههه
ابو نواف جلسها بصالة جناحها يللا قولي موافقة إذا مو موافقة ما في قوة تخليك تتزوجيه غير ربك
سحر ابتسمت بحيا
ابو نواف ألف مبروك يا بنتي وإنشاء الله يكون بالظن إني ما أخطيت يوم أعطيته
ابو نواف الحين قومي البسي عشان يشوفك
سحر لااا بابا اشفيكم الدنيا ما هي بطايرة
صالح وقف بابتسامة فضول ما تبغي بكره ملكتك مع سمر
سحر طالعت فيه بسرعه كيف
صالح الله لهالدرجه مستعجلة
سحر انكتمت ووجهها انقلب
صالح ههههههههه ما عليك بكره ملكتك عندك واسطات
سحر قامت اجل اليوم ما يشوفني دام الملكة بكره
صالح ليييه يمكن ما تعجبيه وإلا واثقة غمز لها ناوية على نيه
سحر طالعت فيه بحقد
ابو نواف ههههههه صويلح اترك أختك بحالها
طالع بسحر على راحتك سحوور
طلعت سحر
سمر واقفة بابتسامة اشكري واسطاتي أنا اللي خليت ملكتي بكره معك
سحر اسكتي يا شيخه
سمر اشفيييك
أم نواف باست سحر على خدها وضمتها ألف مبروك أنا استناك تحت حبيبتي
سحر بهدوء طيب
سمر سحبتها تعالي أنا بلبسك
سحر هيييييييه جوالك خلود متصل
سمر عطته مشغول خليه شوي التغلي حلو
سحر هههههه والله انك مطفوقه الله يعينه
[COLOR="seagreen"].
.
" كل شخص يتخيل انه في يوم يكون مكان رندا اش بيكون موقفه ؟؟ "
؟؟؟

.
.
.
للذهب أجنحة تحملك إلى مكان عدا الفردوس . ( مثل روسي ) .
<<< نهاية الجزء الرابع والأربعون



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 164
قديم(ـة) 13-05-2010, 10:23 AM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء الخامس والأربعون


عتاب المحبين كمطر الصيف يمضي سريعاً ويترك الدنيا أكثر نضارة وجمالاً
** أحبك تعني .. أحب أن تكون الأفضل **


صالح ابتسم وهو يضربه على كتفه سويتها يعني والله كل بالي انك تمزح
فيصل طبيعته راكزه يميل شكله للجدية مع انه غير كذا ابتسم بهدوء هذي مواضيع ما فيها مزح أنا لو تمزح معي كذا كان لقيت نفسك معلق بالنجف
صالح ههههههههههههههههههههه الله يخلي لنى اللي تزوجتها الحمد لله إني ما تزوجت أختك
فيصل ههههههههههههه
دق جواله يا عمري الطيب عند ذكره رفع الجوال هلا بالغلا
فيصل ابتسم متعود على تلاطيش صالح
صالح وقف اووووه كويس ذكرتيني الله يستر يللا مع السلامة
فيصل اشفييك
صالح ابتسم عبود اخوي وصل الخبر
فيصل ابتسم لاااا الحمد لله على سلامته
صالح الله يسلمك
أم فيصل طالعت بسحر وهي داخله معها كاسات العصير ترتجف إيدها
قامت رفيف وأخذت الصينية منها
سحر انحرجت
رفيف ههههههههه عادي خذي راحتك
جلست جنب أمها
أم فيصل تسمي عليها مشاء الله الله يحفظك يا سحر
سحر وجهها احمر قالت بهمس تسلمي
أم فيصل بابتسامة لا يا بختك اجل يا فيصل
أم نواف هههههههه ع البركة يا أم فيصل الظاهر انه ابو نواف متفق مع فيصل
أم فيصل باهتمام وهي تطالع بسحر ايييه
أم نواف واللي يريحكم يصير
رفى ابتسمت تو كلمني يقول انه بكره ملكة أختها وملكتها معها تكون
سحر قامت وطلعت من الغرفة
أم نواف معليش تراها منحرجة بالقوة دخلتها
أم فيصل ابتسمت يا عمري عليها الله يحرسها
أم نواف المهم يا أم فيصل تصير بكرة الملكة يعني
أم فيصل مافي مشكلة ياليت والله


دخل الصالة وسلم على راس أمه وجلس ع الكنبة
أم سامي أشوفك جلست زوجتك مانت ناوي تطلعها
هشام وهو ياخذ شماغه إلا الحين خارجين
أم سامي وقفته وهو طالع الدرج هشاااام
أم سامي طالعت فيه بنفس نظرات رنا خلته ينزل عيونه عنها
ترى اللي تسويه بدانة ما يرضي خويك اللي عاطيك أخته أمانة عندك زي مانت مأمنه على أختك
وتركته وطلعت
هشام طلع الدرج وكلامها مزعجه لأنه عارف انه صحيح وبمحله وياما داهمه هالتفكير بس اللي سوته ما يغفر لها "اخخخ يا عنيد"
فتح جناحه بمفاتيحه ودخل
شاف دانة جالسة على مكتبه تقرا كتاب طبخ ايطالي
ومندمجه بالكتاب توقع الأكثر ما توقعها تهدا
حط شماغه وفصخ ثوبه
استغرب لما دانة أخذت الثوب منه وعلقته بالشماعة
ما عطاها وجه وهو داخل الحمام البسي عباتك
دانة رجعت الكتاب للمكتبة حتى تفكيرها قلبه مين كان يتوقع انه دانة بتقرا هالكتب في يوم
أخذت عباتها ولبستها وأخذت شنطتها حطت فيه كتابين للطبخ واحد ايطالي والثاني شامي هشام متأثر بحياته بإيطاليا للخمس سنين اللي عاشها وواحد الكتاب اللي ما تنساه لأنها الحين فعلاً بحاجته تحتاج تتثقف عشان تعدل حياتها مع هشام كتبا دكتور فيل الأسري
ومن اليوم إنشاء الله بتحاول تتغير تماماً
طلع هشام وأخذ الثوب
وطلع مع دانة
من غير ما يكلمها
في السيارة هشام ساكت
دانة تخاف من سكوته عندها يعصب ويصرخ ولا يظل ساكت تخاف من غموضه اللي بالأغلب يكون هدوء ما قبل العاصفة
رفعت جوالها لما دق طالعت بالشاشة وبلعت ريقها
هشام لفت انتباهه إنها ما ردت
رجع دق مره ثانيه
هشام ليه ما تردي
دانة قالت بارتباك حاولت ما تظهره مو مهمة المكالمة
رجع دق هشام جا بيقول لها ردي وإلا اقفليه
دانة رفعت السماعة وحطتها على إذنها
الوو
رندا بهدوئها اللي تعودت عليه الوو
دانة ايواا هلا كيفك
رندا الحمد لله كيفك أنتي اش مسويه
دانة الحمد لله بخير أنتي كيف زوجك معك
رندا ابتسمت الحمد لله مبسوطة إنشاء الله أنتي مثلي
دانة بتوتر ايواا
رندا اسمعي دانة
دانة ايواا معك
رندا موصله لك رسالة
دانة ايواا
رندا جنبك احد
دانة ايواا
هشام حس انه في شي
رندا المهم كنت بقولك انه محمد يقولك اهتمي بزوجك اللي ربي أبدلك فيه زي ما ريحه هو بعد وانك... أخته الصغيرة
دانة ارتبكت من جد ايواا
اوكيه مع السلامة
رندا دنوو ليكون زعلتي أنتي ما تدري محمد وينه..
هشام دانة مين هذي
دانة قالت بصوت حاولت يكون قوي رندا بنت عمي
رندا سوري إذا سببت لك إزعاج دانة
دانة رندو مو أنتي اللي تقولي هالكلام
رندا شكل زوجك جنبك يللا بعدين أكلمك
دانة ابتسمت أهلا وسهلا
رندا مع السلامة
دانة مع السلامة رجعت الجوال لشنطتها
هشام معقد حواجبه
دانة تعوذت من الشيطان
هشام هذي رندا بنت عمك
دانة اش بعد ناوي ايواا
هشام ما رد ما اهتم للموضوع
دق الجوال مره ثانية
هشام صايره مهمة اليوم
دانة ابتسمت شكلي
رفعت الجوال هذي رنوو
الوو
رنا ابتسمت دندونه كيفك
دانة ابتسمت بخير كيفك أنتي
رنا دنوو جايه الجامعة بكره
دانة ما حسبت حساب الجامعة أبدا ناسية الموضوع هاا والله ما ادري اسأل هشام
رنا اوكيه اسمعي عندي خبر يجنن
دانة بمرح هاتي
رنا بكره ملكة سحر وسمر التوين
دانة بتفكير بنات عمك
رنا بفرح يس
دانة بالله ع البركة الله يسعدهم
رنا خلاص بكره أنا بمرك نروح الكوافيره سوا
دانة اسأل هشام وارد لك
رنا روحي أنتي وهشامك كل ما قلت لك كلمة قلتي هشام قوليله رنا بيقولك حاضر
دانة ههههههههههه
رنا هو جنبك حطي السبيكر
دانة حطت السبيكر
رنا هشوومي
هشام وهو يسوق عيون هشومك أنتي
رنا بدلعها بكره بمر دانة ع الجامعة
هشام مين بيوصلك أنتي
رنا ما أدري فارس وإلا السواق
هشام اجل خلاص هي بتمرك مو أنتي
دانة حست بغيره من رنا هشام يكلمها بكل حنان غير عنها
رنا اممم اوكيه الطلب الثاني بكره ملكة التوأم
هشام بالله سحر مين خطبها
رنا فيصل الفهد
هشام مشاء الله مبروك عليهم اش الطلب
رنا بمر دانة نروح سوا الكوافيره
هشام هذي يبغالها تفكير
رنا ههههههههه شايفه دنوو قلت لك إني غالية
دانة بغيره أظهرتها بحب لاااا يماما صحيح انك غالية لكن أنا أغلى
هشام معهم ع الخط في هذي صادقه لكن لو تموتي ما أقولها
رنا ههههههههههههههههه أكيد أنتي أغلى أنتي زوجة أنا أخت
هشام رنا روقي أقول
دانة استحت
رنا هههههههههههههههههههه مع السلامة
هشام سلمي على زوجك
رنا يوصل باي
دانة رفعت السبيكر باي
وسكرت
وقف هشام السيارة عند العمارة مشكلتك واثقة " يقصد ع الكلمة اللي قالتها لرنا "
دانة وهي نازلة قالت بابتسامة لازم أكون واثقة ومتأملة خير مو أنت زوجي
هشام الحمد لله اشهد انك استخفيتي أقول بس انزلي ونامي يكون أحسن
دانة ضحكت عليه بنفسها
طلعت معه بالاصنصيل
عند باب الشقة هشام كان قاعد يطلع المفاتيح
دانة طلعت المفتاح اللي معها ووقفت قدامه عاطيته ظهرها وتفتح الباب
هشام تحسس من وقفتها قدامه
دانة توقعته يبعد لكنه ظل مكانه بالعكس قدم عشان يحرجها
دانة تورطت الباب ما رضي ينفتح من الربكة
هشام ابتسم بخبث من فين جايبه المفتاح
دانة من البيت من مكتبك
هشام كذا يعني أشوف افتحيه يللا
دانة يدها معرقه مو راضي يمسك معها بالأخير لفت عليه ممكن تبعد شوي
هشام ابتسم لااا
دانة قلبها دق بقوة من حركته
هشام قدم وهي واقفة قدامه وقعد يفتح الباب
دانة جسمها عرق ندمت على تهورها
فتح الباب ببساطة واستناها تدخل
دانة نقزت اول ما شافته انفتح
هشام ناداها تعالي
دانة قربت نعم
هشام فتح يده جيبي المفتاح
دانة طالعت فيه وحطت المفتاح بإيده المفتوحة
هشام لا عاد تاخذي أشياء بغير إذن
دانة وهي رايحه ما في وحده تستأذن من زوجها
هشام طالع فيها وهي ماشيه عز الله الغرفة اللي انحبستي فيها ..فيها شي
دانة سمعته ضحكت بانتصار ههههههههههه
دخلت غرفتها تبدل
وهي تلبس دق هشام الباب
دانة رمت القميص ودخلته على جسمها بسرعة خافت يفتح الباب
فتحت شعرها وفتحت الباب ورجعت ع التسريحة تمشط شعرها نعم
هشام سحره شعرها هو المعذبة بهالحياة جلس على السرير بكره بوديك مع رنا ع الجامعة خليك جاهزة
دانة كذا ركب راسها العناد دامه قرر من دون شورها ما تبغا تروح ولو هي اللي قايله مو رنا كان ما رضى قالت ببرود ما ابغا أروح بكره
هشام لييييه
دانة ربطت شعرها بس كذا
هشام على راحتك
دانة اشواا بعد ما قلت بتروحي عشان رنا.....
هشام ودك تروحي الملكة بكره
دانة حطت الفرشة ولفت عليه لأول مره تتكلم معه وجها لوجه من غير مشاكل
هشام توتر
دانة قالت بعفويتها هي بنت حساسه مدلعه و بالدلع أكثر من رنا أخته لكن طبيعة علاقتهم أجبرتها تكون رسميه و بهاللحظات نست نفسها دامه مروق وين تلاقيها هذي
دانة بدلع تبغاني أروح
هشام بعد عيونه عنها بضيق اش لي أنا
دانة بإحباط يعني ودك إني روح
هشام بغموض اعتبري نفسك مو متزوجه وعازمينك بتروحي
شوفي أنتي إذا بتروحي روحي وإذا كنتي ما بتروحي اجلسي البيت مفتوح
دانة كل الإحباط وقف قدامها
هشام وقف طالع فيها وهي سرحانة بقلبه غصباً عني يالغلا
تصبحي على خير وهو طالع وقف عندها سحب البكلة من شعرها ورماها ع التسريحة كذا أحلى
طاح شعرها الكثيف بطوله على كتوفها وغطى ظهرها
دانة طالعت فيه اللين طلع
سكرت النور وفتحت نور الابجورة الطويلة
وسكرت الباب
انسدحت ع السرير تفكر بكل شي وقت النوم كل شي يطري على بالها وأول ما تفكر بحياتها مع هشام تغمض عيونها ما تدري يمكن رحمه من ربي
تذكرت رنا وإنها بكره ما بتروح
أرسلت لها مسج سوري رنا ماني رايحه الجامعة لكن الملكة رايحتها....


صالح يا أمي يا حبيبتي يا قلبي يا عشقي يا روحي يا حبي ...
سمر والله إنها أمي يا صالح وربي ما هي لنى
صالح ابتسم مالكم دخل هذي الغالية
أم نواف الحين أنا ابغا افهم ليه مصر نشوف البيت الحين بكره عادي أخوك مو الحين بيرجع
سمر وكأنها تذكرت يووووه عبوود حلفت ما انزف إلا وهو موجود
صالح أنتي باقي احد ما حلفتي عليه اليوم
سحر هههههههههههههههههههههه
سمر والله مالي
أم نواف صالح أعقل يا ولدي خلينا نروح نشوف فساتينهم ونخلص
صالح بس باقي فستان لسحر صح
سمر لاااا أنا حلفت بنلبس أنا وهي التصميم اللي قلته
صالح سموور لو رجعتي قلتي حلفت بحلف انك ترجعي البيت حافيه
سحر ههههههههههههههههههه
سمر بسم الله على رجولي بعدين تصير خشنة
صالح ايواا عشان يهرب العريس من اول ليلة
سحر هههههههههههه صلووح خلاص
سمر انحرجت في عينك على بالك أنت
صالح ههههههههههههه يللا انزلوا بس لفوا البيت تطمنوا عليه بعدين اطلعوا
أم نواف بعصبيه أشوف النهاية معك يا صالح
سحر تثاوبت أنا نعست
صالح بصوت واطي عيونك بتنفتح زي الناس الحين
نزلوا
صالح دق الأنترفون
سمر يا ذكي مدام البيت فاضي تستنى مين يفتح لك
سحر ما في اختراع اسمه خدامات يعني
صالح وأنتي أذكى يا حبيبي عليكم
انفتح الباب ودخلت أم نواف مشاء الله البيت ما كأنه فاضي
صالح هههههههه اييه هذي مرت ولدك مشاء الله عليها
سحر يا حبي لها هندون من يومها ترفع الراس
وهم داخلين من الحوش فتح الباب وكان عبد الإله واقف
سمر وسحر بنفس الوقت صرخوا عبوووووووووووووووووود
صالح وقف وحط يده على إذنه
عبد الإله باس راس أمه هلا بالغالية هلا نور البيت
أم نواف مو مصدقه متى جيت يا قلبي عليك وأنا أقول ليه هالعلة رجني أجي
صالح حرام عليكم دايماً أسوي خير وينقلب علي
الكل ههههههههههههههههه
سلم على عبد الإله اللي سمر وسحر متعلقين فيه
صالح يللا أنا طالع
أم نواف صلووح ارجع معليش عبوود إحنا رايحين لأنه أخواتك زي ما دريت انه هم الاثنين ملكتهم بكره
عبد الإله طالع بسمر وسحر المبتسمين بحيا وأخيرا بزفكم لأزواجكم وأخيرا
أم نواف هههههههههه وين هند بسلم عليها
عبد الإله تستناكم داخل
ادخلوا أنا بوقف مع صويلح
ناداه صلووووح تعال تفضل
صالح دخل معه على غرفة المجلس



صالح كيف الأحوال تسهلت رحلتكم
عبد الإله الحمد لله تمام تصدق أحس انه في شي بيصير
صالح طالع فيه بجديه شي زي ايش يعني
عبد الإله طالع فيه لا تقول إني أتخيل بس هالأيام كثير اذكر اخوي وأشوفه بنومي
صالح نزل راسه
عبد الإله لا تقول إني أخرف وربي قلبي ناغزني
صالح شبك يدينه ببعض اذكر الله يا عبد الإله السالفة صار لها أكثر من 15 سنة
عبد الإله تنهد المهم كيف فيصل مبسوط
صالح مره الله يهنيه ويسعده مع سحر بدل البلى هذيك
عبد الإله وسحر تدري عن خطيبته الأولى
صالح بدون اهتمام وليه تدري مو مهم
أم نواف بحنان هندونه انبسطتي
هند واضحة الفرحة بعيونها وفي أحد ما ينبسط مع ولدك يا ماما
سحر وسمر هههههههههه
سحر الله ياخوي تعال اسمع
سمر هههههه هندونه بكره لا تتأخري
هند ابتسمت أكيد
أم نواف قامت اهلك جايين
هند خليك ماما لسى مو الحين جايين
أم نواف معليش حبيبتي مره ثانية إنشاء الله
عارفه فساتينهم إلى الآن ما شريناها
هند ابتسمت بطيبه الله معكم
أم نواف وهي طالعه تقول بنفسها الله يحميك يا هند صحيح الناس أجناس مثلك ما شفت بطيبك
سموور سحوور اطلعوا السيارة أنا بكلم عبوود وأجي
سمر قفلت جوالها اوكيه

تابع،،،
[/color]


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 165
قديم(ـة) 13-05-2010, 10:24 AM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


[COLOR="Sienna"]
دخل الحي القديم مع التاكسي
من زمان عن السعودية صار له أكثر من خمس سنين ما طبها حتى أمه كان يزورها لما كانت بالكويت وهذي السنة نقلت
التاكسي العقربيه / شارع الملك فهد
بشار عطاه عشره ريالات يعطيك العافية
التاكسي مشكور حرك السيارة
نزل من السيارة وبإيده شنطته الجلد اللي فيها مستقبله
وقف عند الباب الخشبي المتهالك
رفع كآبه ودق الجرس تعود على هالأماكن بهالثلاث الشهور اللي عاشها بفلسطين
دق الجرس مره ثانيه
فتح الباب شاب ببداية العشرين شكله صغير
هلاااااااااااا
سلم عليه بشار ابو الرود شلونك
رائد عرفه من هالكلمة بشاااااااار
بشار ههههههههههه كيف حالك يا شيخ
طلعت صابرة من الغرفة وهي ماسكة عكازتها بوهن رائد منو اللي جا
طاحت ع الأرض لما شافته بشااااااااااار ولدي
بشار راح لها مهما كان يضغط على نفسه شالته بوقت الكل تخلى عنه
حس بالضيق بصدره لما ضمته وهي تبكي
بشار مو عارف اش يقول يحس انه خاين وكذاب
صابرة يا ولدي رديت بخير وأنا اللي ظنيت إني ما بشوفك بعدها
بشار وقف واخذ شنطته بروح ارتاح شوي
رائد استغرب منه كان مره متعلق بأمه اشفيه فجأة قلب بارد
اخذ شنطته ودخل وحده من الغرف فتحها شافها فاضيه اللهم قطعة حصير بزاوية الغرفة
فتح الغرفة الثانية شافها فاضيه حتى ما فيها شباك تتنفس منه
مكان بزاوية البيت متر بمتر عبارة عن مجلى ودولاب صغير عليه فرن صغير وعلبة كبريت حتى كهربا ما في في البيت
وغرفة اصغر اللي هي وأنتو بكرامة عبارة عن كرسي وحوض للاستحمام
حس انه مخنوق من متى وهم عايشين بهالحاله
حط أشياءه بوحده من الغرف ونام ع الحصير ما هي مشكلة كان ينام ع التراب أيام مع خالد ويعقوب ومحمد وغيرهم بأنفاق غزه الضيقة


رنا نايمه من يوم رجعت من الجامعة و دانة سحبت عليها
تعب اول يوم لها
فارس اخذ الدوا غمض عيونه وهو مرجع راسه ع الكنب بغرفتهم
تنفس بصعوبة
رنا فتحت عيونها فااارس
فارس قام وكأنه ما في شي ابتسم صح النوم
رنا ابتسمت ليه ما صحيتني عشان الكوافيره
فارس ابتسم هذا أنتي صحيتي
رنا قامت يا ويلي من دانة منبهه علي ما أتأخر بالقوة هشام رضى لها
فارس ابتسم أنتو الثنتين ماله داعي تروحوا
رنا دخلت الحمام خليني ادخل لا تفرلي مخي
فارس ههههههههههههه
قفلت الباب رجع راسه فارس مره ثانية وغمض عيونه
طلع المنديل من جيبه وكح فيه... كان رشحه دم
رجع المنديل وشاف الرقم غريب
رد بصوت مبحوح هلا
بغنج: الوو
فارس لما سمعه صوت بنت قال بجديه نعم
وبصوت كله دلع ونعومه هذا رقم الأستاذ بشير
فارس لااا وقفل الجوال هلأشكال معروفه تقول لا تقولك طيب فهد لا سلطان
المهم إنها لعابة تدور من تشغل فراغها فيه
استغفر الله منتشرة هالحركة بين البنات كثير بدل ما كانوا يقولوا انتبهوا يا بنات من المكالمات ومعاكسات العيال صاروا يخافوا ع العيال منها..
رجعت دقت ما رد وحطه ع الصامت
طلعت رنا فارس بمين سرحان
فارس ابتسم وفي غيرك اسرح فيه
رنا ابتسمت حبيبي شكلك تعبان
فارس هز راسه لاا يللا قومي ما تبغي أوصلك
رنا وهي تلبس إلا ثواني


غطت صحن الفطاير بالقصدير اللي وأخيراً نجحت معها
وحطت علبة بربيكان جنبها على طاولة الصالة وحطت ورقة جنبها
حبيبي...
أنا رحت مع فارس ورنا ع الكوافيره زي ما اتفقنا
بالعافية عليك ..
خلتها ع الطاولة وركزتها بمزهرية صغيرة فيها وردة بيضه
لبست عبايتها بعجلة وأخذت الشنطة حقتها وطلعت من الشقة بهدوء
نزلت للسيارة وركبت ورا فارس
فارس هلا وغلا نورت السيارة
دانة ابتسمت يسلمو
رنا بمزح دنوو كل هذا مع هشام
دانة ههههههه أصلا هشام نايم
فارس كملت
رنا هههههههههههههههه
دانة تصرف الموضوع رنوو اش لون فستانك
رنا احمم احمر
دانة فارس قلعت عيننا بالأحمر من يوم رنا انخطبت ما شفناها إلا بالأحمر
فارس ورنا هههههههههههههههه
فارس هههههههه لا والله مو أنا اللي مختاره هالمرة
رنا ههههههههه امزح معك لونه بصلي
دانة ابتسمت ايواا كذا ما أذكرك إلا بالأحمر بس بصراحة يجنن عليك
فارس لف بالسيارة لا وتقولي قلعت عيوننا إذا أنتي جننك أنا اش سوى فيني
دانة هههههههههههههههههههههههه
رنا استحت وأنتي اش لونه فستانك
دانة لونه تركواز
فارس يا سلام مختاره اللون اللي يحبه زوجها وتتفلسف علينا
دانة كانت صدفه ما كانت متقصده هههههههههههههه لا والله إني ناسية
فارس هههههههه يللا توكلوا ابغا أربع عرايس اليوم هاا
رنا مين هم الأربعه
فارس أنتي ودنوو وسحر وسمر
رنا بغيره لا لو سمحت لا تبغى
فارس ههههههههههههه بسم الله أكلتني خلاص ما ابغا إلا وحده حتى دانة ما ابغاها
دانة بدلع فاااااارس
فارس يغلي دانة مره يحسها نفسه يحس شخصيته فيها يا عيووووونه
دانة هههههههههههه مع السلامة
نزلت
فارس رفع عيونه لرنا اللي واقفة عند الشباك
ابتسم ورمالها بوسة باااي وحرك السيارة
رنا ابتسمت برضا ودخلت مع دانة


هشام وهو ينشف شعره طلع للصالة ناسي انه دانة راحت الكوافيره
دااااااانه
ما سمع ردها جلس ع الكنب شاف الصحن المغطى والورقة
اخذ الورقة قبل الصحن
ابتسم وهو يقراها غمض عيونه بألم
.......ادري إني ماني بحبيبك لكن حتى لو تكذبي منك غير
صفط الورقة وحطها بجيب بجامته وفتح الصحن
شكلها يشهي ما اصدق يا دانة وأخيرا
اخذ وحده منها وحطها بفمه امممم يا بخت المعجنات اللي كانت بين ايديك
طالع بالساعة 8:00 وقت طويل اللين يشوفها مره ثانيه بعد الملكة
فقدها يصحى من النوم يدورها حتى بعمله أيام يمسك التلفون بيدق يسمع صوتها وترده كرامته
دانة رنوو اخااااف
رنا ابتسمت دنوو يللا عاد والله هشام يحب التغيير
دانة ودها تخاطر بس أصلا هشام ما يهمه الموضوع طويل قصير احمر أشقر اسود كله واحد اول خليه يلتفت لها بعدين يهتم غيرت أو لا
دانة ابتسمت بجرأة وتحدي اوكيه
طالعت بالكوافيره اوكيه سويه
ابتسمت الكوافيره اللبنانية وهي تسوي شعرها بمهارة
ورنا تتفرج عليها بمحبه اللين يجي دورها


رفى دخلت ابتسمت فيصل وربي سحر بتنخنق إذا سلمت عليها
فيصل ابتسم ليييييييه
رفى مخلص قزازة العطر على ثوبك
فيصل هههههههههههه ابتسم بخبث عشان نخليها تخق من اول نظرة
رفى هههههههههههههههههه والله انك تحفه
دخلت رفيف وهي شايله بنتها النايمه فيصل شهالحلاوة الزايدة يا ولد لو ندري كان من زمان زوجناك
فيصل ابتسم برزانة مو دايما الزواج يحلي حسب العروس
رفيف فهمت قصده غيرت الموضوع الحين طالع
فيصل ايواا
رفى فيصل ما شفت شكلي حلو
فيصل صحيح إني عمي في احد عند هالحلا ويتركه
طالع برفى
فستان مصغرها زيادة لونه وردي فااااتح وفيه شريط حرير ينربط على ورا لونه ابيض على سكري وفيه لمعة فضيه قصير لتحت الركب وشعرها نازل بنعومة مع لفه خفيفة وعليه شريطة ملفوفة بنفس اللون وصندلها نفس اللون وفيه شريطة قصير تلتف شويه على ساقها بنهايته فيونكة صغيرة
مكياجها ناعم زايد جمالها عذوبة
فتح يده لااااا هذي يبغالها بوسة تعالي بوسيني بسرعة يا عيون أبوك أنتي
رفى باسته على خده برقة فيصل أكثر من أخ تعتبره أبوها اللي رباها رغم انه الفارق بينهم قليل إلا انه وفاة أبوهم خلته يعيش هالدور
فيصل لف على رفيف اللي تمسح على راس بنتها وهي نايمه بحنان
فستانها لونه اسود وفيه داخل اللون الأحمر والأخضر الغامق بفخامة ولابسه حلق الماس كبير لونه اخضر طويل وله ذيل ومن قدام مربوط للظهر عشان كذا ما لبست سلسلة عليه وشعرها خلقه قصير خلته مسشور على بره
هي جمالها هادي اقل من فيصل ورفى بالجمال لكن طيبة قلبها تخليك تشوفها حلوه بكل شكلها
فيصل لاااااا شككتوني بشكل عروستي إذا أنتو بهالحلا اجل سحر كيييف
رفيف بابتسامة وهي فرحانة لأخوها طالعته بنص عين اللي يسمع ما يقول شافها مرتين
فيصل انحرج رفووف روقي هااا
رفى و رفيف ههههههههههههههههههههه
فيصل يللا أنا رايح الوالدة كم مره دقت وهو طالع لف أقول وينها رفاد
رفى طالعت فيه وطالعت قدامه وعضت على شفايفها اش مسويه هذي
فيصل لف مره ثانيه وهو طالع من الباب
شاف قدامه رفاد وهي مبتسمة بدلع وغنج مبرووووووك
فيصل حاس فمه ما عجبه فستانها فاصخ أصلا ما يدري متى شرته حتى خواتها تفاجأوا فيه
فستان فوق الركبة تقريبا لنص الفخذ زي حق الباليه ومفتوح ظهره وشعرها مسويته غجري حتى مكبرها اكبر من سنها
فيصل قال بحزم روحي بدلي ملابسك هذي
رفاد قالت بعناد اففف ليه متعصب أنت كذا
فيصل بعصبيه ما كانت وإلا استوت بنت عمر الفهد تطلع بهالشكل
رفاد لفت بعناد ما ابااااااااااااااااااا
فيصل هو استحى نزل عيونه شوفي طلعه من البيت بهالشكل ما في عساك لا حضرتي إذا ناويه تظلي فيه
رفى تحسبت بقلبها هذي رفاد لازم تنكد عليه توه مستانس اش حلوه
قامت رفااااد
رفيف عارفه انه لو رفاد طولت لسانها على رفى ذيك الساعة من جد بتركب راسه فيصل ما تحضر
قامت رفيف رفاااد حبيبتي تعالي أنا بختار لك شي حلو
رفاد ما اباااااا لبسي ما بغيره ماما هي اللي شاريته
فيصل بعصبيه وصراخ كذاااااااابه في عينك أكيد زنيتي عشان كذا رضت لمجاغتك
رفاااد خافت من صوته ضربت رجلها في الأرض وهي ماشيه كل شي لا كل شي لا متى أموت والحق بابا وافتك من تسلطك
رفى هذيك الساعة كان ودها تروح تشق لها فمها ولا تسمعه هالكلام بزي هاليوم
قالت وهي واقفة جنبه فيصل أنت روح وإحنا نلحقك
رفيف وهي طالعه روح أنت مازن يجيبنا
فيصل بعصبيه والله اليوم بينقلب حريقه لو اشوفها هناك بهالشكل ترك البيت بعصبيه حتى مشلحه نساه
رفى تنهدت ما ادري هالإنسانه كيف تفكر


نورة رفعت طرف فستانها البنفسجي وهي ماشيه خلود
خلود وهي تعدل غرتها هممم
نورة ما تحسي انه الريم فيها شي متغير
خلود مانتبهت كيف يعني
نورة ما ادري أحسها صارت أهدى من اول
خلود عادي عقلت لأنها حرمه متزوجة صارت
نورة هزت راسها ما ادري أحس فيها شي
خلود وهي تسلم على هند هلا والله كيف العروسة
هند كانت لابسة فستان فخم حق عرايس لونه ابيض وفيه ورد وردي
ابتسمت بحيا تمام كيفكم أنتو
نورة بفرح عني أنا ما تنوصف فرحتي وأخيرا شفت خالد معرس
يارا من وراها ليه لهالدرجه ودك تتخلصي منه
نورة ههههههههههههه نو ويه ما فهمتي
سلمت عليهم
يارا اجل
خلود عشان تبدا حركاتها الاحراجيه
يارا ههههههههههه والله انك سوسة
يارا يللا عقبالك
نورة رفعت يدها يا رب من بوئك لباب السما
البنات هههههههههههههههههه


دانة وهي تسلم على أمها طالعت فيها بصدمة
ليندا بصدمة دنوووووو!!
دانة بابتسامة اوووه مام تغيير
ليندا تحسرت على شعرها اللي اول شافك زوجك
دانة هزت راسها لا
ليندا والله ما ظن فيه واحد يتخبل يخلي زوجته تقص هذاك الشعر وتصبغه
دانة ابتسمت وساسرتها
ليندا هههههههههههههه كيدك ما تبطليه
دانة ابتسمت يعني شكلي حلو
ليندا قمر من يومك بس والله فجعتيني
دانة هههههههههههههههههه بسم الله عليك
جات عينها على أم سامي ابتسمت لها
أم سامي ابتسمت لها من قلب شكلها أمورها ماشيه
وقفت عند الريم اللي كانت ماسكة جوالها و واقفة بتوتر عند الاوتجراف حق العرايس اللي عليه صور العروستين وهم صغار
دانة ريمه عسى ما شر اشفيه وجهك مصفر
الريم طالعت بخوف واضح
دانة أنا انتبهت عليه ما ادري
رنا جات وهي تمشي بأناقة واضحة تلفت النظر من بعد
بفستانها البصلي الثقيل
فيه ذيل ومن قدام نفس طولها وكله مشغل نفس الفستان ثقيل من الشغل اللي فيه
ومكياجها أوروبي ما هو غامق شعرها مسويته تسريحه نصها رفع ونصها نازل
ومالها منافس كالعادة محط أنظار الجميع بس من جهة دانة هي اللي ممكن احد يختلف فيها بسبب طبيعة الهيبة اللي في شكلها تعطيها جمال على جمالها....
ابتسمت كتبتوا
دانة ابتسمت لا واقفين نسولف
رنا لفت ع الريم ريمه... لفتها عليها ريمووو اشفيييك
الريم مسحت دمعتها تعبانه شوي
دانة ابتسمت بإحراج أنا رايحه خذي راحتك
الريم وقفتها لا والله ما تروحي بس تناقرت مع سعوود وإحنا جايين
دانة يا حبيبي يعني مو بس أنا طالعت فيها بشفقة حزنتها ليه إحنا الحريم كذا نتعذب عشان غيرنا قالت بعد صمت ثواني عادي ريم لا تشيلي هم دايما تصير
الريم كان شكلها واضح أنها قلقانة
رنا بتفكير غريبة سعود يتضارب مع زوجته لهالدرجه اللي تخليها تصير بهالحاله
رفعت عيونها عليها كانت متمكيجه مكياج خفيف بس واضح شحوب وجهها
جات تتكلم راح صوتها مع صوت الطقاقة اللي بدت بأغنيه ثانيه
دانة أشرت لها اللي فهمت منه أنها رايحه تشوف أم سامي
رنا وهي تمشي مع الريم لوحده من الغرف
دخلت وسكرت الباب ريم لهالدرجه يعني سعود زعلان
الريم ما قدرت تمسك نفسها صارت تبكي
رنا خافت ريييييم الله يخليك إلا البكى قولي لي اش صاير
الريم وهي تحاول تهدي نفسها لأول مره يرفع صوته علي
رنا أخذت منديل من الطاولة وعطته ريم بليز امسحي دموعك عشان افهم القصة
دق جوالها
طالعت هذا هو سعود
الريم بلعت ريقها ودموعها نزلت
رنا طالعت فيها بحزن وردت هلا سعود
سعود بصوت هادي بعيد عن أصوات المجسات وحوسة الرجال
هلا رنا سامعتني
رنا اييه سعود معك أنا
سعود وصوته متغير الريم شفتيها
رنا تسوي نفسها ما تدري ايييه شفتها من اول العرس
سعود اييه فيها شي
رنا امم لاحظت فيها شي متغير بس ما أمداني اسألها
سعود بتردد اوكيه قوليلها تفتح تلفونها
رنا اوكيه إنشاء الله أوامر ثانيه
سعود تسلمي وقفل
رنا فاتحه جوالك
الريم طالعت فيه ايواا بس يمكن مع الإرسال
رنا الريم ما ودك تقولي اش السالفة
الريم بتردد ودموعها تنزل بحرقه.... طلبت منه يتزوج
رنا فهت نعممممممم اشهد انك انخبلتي في وحده تطلب من زوجها هالطلب
الريم تبكي غصبا علي والله
رنا حطت جوالها ع الطاولة والله انك مو صاحيه من حقه الولد مهموم
الريم وهي تمسح دموعها ومكياجها خرب أنا سمعته يقول لصاحبه هالكلام
رنا يا هالشي اللي سمعتيه والله ابصم بالعشرة انك غلطانة تخيلت سعود يسويها بعدين لو سمعتيه صح كان ما زعل يوم قلتي له
الريم قالت تفهمها وهي تبكي
كنت جايبه الشاي وجايه سمعته يكلم خويه
سعود بسخرية أنا لو زوجتي ما كانت حامل هالشهر بتزوج عليها
سكت شوي وكمل لاااا هي الأولى بس هذا حقي
وأول ما دخلت أنهى المكالمة وما كأنه صار شي نفس أسلوبه بس أنا خايفه
رنا طالعت فيها بشك أقولك أنتي كم صار لك متزوجة
الريم 4 شهور
رنا بتجننيني أنتي سعود والله مو هو اللي يفكر بهالطريقه
الريم تبكي بس أنا سمعته
رفعت جوالها كان مسج من "نبض قلبي"
فتحته وهي تمسح دموعها
..
" ليش ضيعت الوفا؟؟!..ليش خيبت الأمل؟؟!..
ليش سببت الفراق؟؟!..بدون سبه أو زعل!!!!..."

والله أحبك يا بنت ارحميني..
..
حطت الجوال وصارت تبكي من قلب
رنا تنهدت ريمه والله مالك داعي هو قالك بنفسه انه قاصدك
الريم مقطعه نفسها بالبكى أنا سامـ......
دق الباب
رنا عقدت حواجبها مييين
الريم تلفتت من الباب الثاني
رنا قامت طالعت بساعتها يوووه الساعة 12 إلا ربع قربت الزفه
فتحت الباب الثاني ميـ... سعوووود!!؟؟
سعود قال بهم هلا
رنا بعدت عن الباب ادخل
دخل سعود وكان باين على وجهه انه متضايق الريم السبب الرئيسي لأنها صارحته اليوم وقالت إنها ما هي راجعه البيت معه والسبب ايش ما يدري ليه جايبه سيرة الزوجة الثانية
رنا ابتسمت وهي تشوف الريم توقف لسعود وخرجت وقفلت الباب وراها
سعود وقف قدامها شافها كيف مقطعه نفسها بالبكى
دق قلبه... بنت عمه وحبيبته وزوجته اللي ياما انتظرها وأخيرا كانت حلم وتحقق
تشك لو واحد بالمية انه يتزوج عليها بس لو يعرف اش اللي خلاها تفكر بهالشي
الريم أخذت شنطتها الصغيرة حقت السهرة وهي واقفة
سعود معقد حواجبه وقفي
الريم لفت عليه وهي منزله راسها بتضعف لو طالعت فيه
سعود تنهد ريمي حياتي بس فهميني من فين جبتي هالفكرة كنا عايشين بأمان اش اللي جاب هالأفكار لعندك
الريم طالعت فيه وعيونها مغبشه من الدموع اااه سعود ما أتخيلك مع غيري
غمضت عيونها ونزلت دموعها مكالمتك
سعود بتفكير مكالمة... أي مكالمة
الريم مكالمتك قبل أمس بالليل في غرفة النوم وأنا جايبه لك شاي وقفلت أول ما دخلت
سعود رجع يقلب بذاكرته مين كلم قبل أمس مييين؟؟
عقد حواجبه وهو يطلع جواله شاف المكالمات الصادرة
كلها من العمل بس في كم واحد من اخوياءه
لما شافها هدت شوي ارتاحت أعصابه وهو يفكر مين كلم بالبيت جا شي بباله
طلع فيها لثواني
ودق الرقم بجواله
الوو هلا هلا ابو حميد كيف الحال
احمد هلا والله بخير وين أنت مو بالملكة
سعود إلا والله فتح السبيكر
سعود ايييه أقولك شفت سالفة الرجال هذاك اللي قلت لك عنها
احمد باستغراب أي رجال
سعود الرجال اللي توه متزوج من شهرين
احمد وهو يتذكر ااااااااااااااها ايواا هذاك الغبي اللي بيتزوج على زوجته لو ما كانت حامل الشهر الجاي ههههههههههه
سعود ابتسم ايواااا جبتها
احمد ايييه اشفيه الله لا يبلانا
سعود بس كنت بسألك عنه أنا قلت لك من كم شهر متزوج
احمد اللي ذاكره شهرين
سعود اوكيه يللا مع السلامة
احمد مع السلامة
حط الجوال بجيبه وهو يطالع فيها
الريم تلعب بدبلتها وهي منحرجة وبنفس الوقت مرتاحة
سعود مسوي معصب عاجبك كذا تشكي بزوجك بسبب واحد غبي
الريم لا رد........................
سعود صحيح ناقصات عقل ودين
الريم رفعت راسها وطالعت فيه بفرح يخالطه هيبة وحب سـ..
سعود وهو يلف عنها ما في لا تكلميني خلاص عشان تتعلمي ما تشكي بزوجك
الريم من جده هذا سعووووود
الريم وقفت قدامه ولفت وجهه عليها سعوووووودي آسفه وربي من محبتي فيك
سعود ابتسم وقال بجديه شفتي لو سمعتي خبر وفاتي
الريم بعيد الشر عنك
سعود ذيك الساعة قولي إني ممكن أتزوج عليك
صاحيه أنتي لااااا بالله أنا مو عارف كيف تفكري بزي هالاشياء
الريم ههههههههههه ريحتني
سعود ابتسم يا عساها دوم
" ناقصات عقل ودين "
" هذي جملة دايما يتلفظ فيها الناس وهم ما يعرفوا معناها شخصيا كتبتها هنا حطيتها من باب المزح
لكن حبيت أحط معناها لأني أنا نفسي لما عرفت معناها استغربت وعجبني فقلت أحطه للإستفادة..
‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن أبي مريم ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏زيد هو ابن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏عياض بن عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏قال ‏
‏خرج رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في أضحى أو فطر إلى المصلى فمر على النساء فقال يا معشر النساء ‏ ‏تصدقن فإني ‏ ‏أريتكن ‏ ‏أكثر أهل النار فقلن وبم يا رسول الله قال تكثرن ‏ ‏اللعن ‏ ‏وتكفرن ‏ ‏العشير ‏ ‏ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب ‏ ‏للب ‏ ‏الرجل الحازم من إحداكن قلن وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله قال أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل قلن بلى قال فذلك من نقصان عقلها أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم قلن بلى قال فذلك من نقصان دينها "
جا بيجلس باستهبال شرايك نظل هنا
الريم وقفته معها أظن انه لسى باقي عقل فيك
سعود هههههههههههههههه وأنتي بقيتي فيه شي
الريم تطالع بالمرايه الكبيرة اللي بالغرفة بسوي مكياجي خرب الله ستر لو ما الله ثم رنا كان رحت فيها مع الأوهام
سعود بابتسامة نورت وجهه أختي تعجبك
الريم بدينااااا يالغرور
سعود ههههههههههههههههههه
باسها على جبهتها نتلاقى بالآخر
الريم بابتسامة نادته وهو واقف بيطلع سعووود
سعود لف عليها بابتسامة عيــــــونه
الريم بحيا الله يحفظك
سعود ابتسم فديت روحك

.
.
توقعاتكم بملكة التوين؟؟؟

.
.
.
الرجال يموتون واقفين كالأشجار. ( مثل صيني ).
<<< نهاية الجزء الخامس والأربعون



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 166
قديم(ـة) 13-05-2010, 10:30 AM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء السادس والأربعون

no one can deny that love you
** أحبك تعني .. أنا أفتقدك دائماً...**


عبد الإله حاط رجل على رجل هههههههههههههه
صالح يعدل غترته وهو متكي ع الألواح حقت التصوير ههههههه انتبهوا لا وحده منكم تروح لعريس الثانية بالغلط
الكل ههههههههههههه
سمر خدودها محمره من الحيا والتوتر صلوووح روقنا
سحر طالعت بسمر سمررر اول ما اقرص يدك تمشي
سمر هههههه اوكيه
عبد الإله لا يا شيخه أنتي وياها عز الله هربتوا العرسان من اول نظرة
صالح من جد ابتسم بخبث لو اخذ يدك يسلم عليها يلاقيها حمرا شهذا ما يصير
سمر وسحر محمرين
عبد الإله ههههههههههههههه خدودهم حمرت
يارا دخلت صلووح عبوود اش تسووا هنا
صالح زي مانتي شايفه نسلي العرايس
يارا ابتسمت قوم أنت وياه تاركين نواف و أبوي لحالهم هناك وجالسين هنا
صالح طالع برجوله رجولي تكسرت وأنا واقف
عبد الإله حرام عليكم أنا توي معرس ما لحقت اتهنى
الكل هههههههههههههههههههه
يارا ابتسمت بتبدا الزفة وبتنحبسوا هنا
صالح قام أمرنا لله يللا عبوود
عبد الإله وهو قايم سموور لا أوصيك بخلود دوخي جده
سمر وجهها حمر
صالح مد راسه وهو طالع سحر لا أوصيك بخويي تراه ما عليه زود
يارا تركتهم على أنهم رايحين
صالح رجع للمراية وبنظرة سحر اخخ اشهد إن خويي اليوم بيروح فيها
سحر كتمت أنفاسها صااالح يا ويلك تسوي احراجاتك
صالح لف عليها بابتسامة ابشري من عيوني
سمر ههههههههه اشك بصراحة
عبد الإله عند الباب صلوووح جايه يارا
يارا وقفت بعصبية صالح أنت وعبد الإله أقولكم الناس تستنى وأنتو جالسين هنا
عبد الإله وهو يمشي نزل غترته احم انزفينا قبل العرسان
صالح وأنت الصادق
سمر وسحر هههههههههههههههه
يارا ابتسمت بعصبيه جزات اللي ينعاد الكلام عليه ألف مره
عبد الإله اااااه فديت هند وينها
صالح ضرب على كتفه امشي يا رجال بس كأنك حرمه تتمنى
عبد الإله ابتسم حرمة في عينك قول انك ما ودك تكون معك لنى
صالح اححم يعني هو مو كذا...
عبد الإله مو كذا هاا أقول بس امشي وأنت ساكت
صالح هههههههههههههه
دخلت يارا بنااات جاهزين
سمر الموضوع إلى الآن طبيعي لأنه بتنزف لحالها مع أختها
سحر مسكت يد سمر وهم واقفين عند الستارة اوكيييه
يارا ابتسمت وهي تطفي أنوار غرفتهم بهدوء
طلعت
القاعة كانت مظلمة إلا من الأنوار الخافتة للزفة
رنا ابتسمت ريمااا هااا كيف اخوي
الريم حمرت خدودها على عهدك
رنا ههههههههه
الريم لفت على دانة اول مره تنتبه على شعرها لأنها كانت مشغولة بموضوعها صرخت بهدوء داااااانة
دانة لفت عليها بهدوئها سمي
الريم تطالع فيها أنتي متأكدة انه هشام باقي بعقله
دانة ابتسمت هالموقف تكرر لكل وحده تشوفها بالقاعة اكييد
الريم طالعت برنا المبتسمة اعرف انه هشام كان راجهم يبغا وحده شعرها أطول من رنا وأنتي...
دانة ابتسمت وهي تخفى قناع الحزن عنها ما تدري انه هشام ولا مره التفت لها
وقفت بابتسامة ماسكة جوالها اسألي رنا ومشت
رنا هزت كتفها بابتسامة .............
الريم ايواا على بالي والله
رنا ههههههههههه لسى هي ما فقدت عقلها
انفتحت الستارة الفوشيه الكبيرة بوسط القاعة من أعلى الدرج مقابل الكوشة
وقفوا التوم وكل وحده تاخذ الأنظار بشكلها الملفت الطفولي
وبالمقابل بالكوشة فيه درجين طلعوا منه بنات صغار كل بنتين جنب بعض وماسكين بإيدهم بوكيه ورد صغير كل وحده البوكيه اللي معها في وردتين
اللي لفت النظر انه البنات كلهم توائم حتى لو ما يشبهوا بعض مره بس توائم نفس الطول ونفس الملابس اللي هي نفس لبس سمر وسحر
فوشي أو وردي
مشوا على زفة صغار يا هلا بالنور اللي اقبل
كانوا يمشوا بانتظام والابتسامة البريئة على وجيههم
سمر وسحر كانوا واقفين جنب بعض من فوق بدون مسكاتهم وسمر مميله راسها على سحر
سحر خانقتها العبرة سمــــــــر
سمر تبتسم وعيونها تلمع عيــــــــونها
سحر شدت على يد أختها بنظل كذا حتى بعد شهور
سمر طالعت فيها وابتسمت على الدوااام ومدت لها يدها
حطت يدها سحر بكفينها وضموا بعض
كل القاعة قامت مناحة موقف مؤثر جمعتهم بطن وحده وحياة وحده بكل مراحلها وأخيرا جو عرسان الغفلة يفرقوهم
نزلوا من الدرج ويدينهم ببعض
على زفة ورود الغلا
كانوا البنات الصغار من الجهتين يمشوا بانتظام اللين يوصلوا لهم وكل وحده تحط المسكة اللي معها لسمر وسحر
اللين ما تجمعت مسكة مرتبة ومنظمة
سمر قفلت الشريط المركبينه على البوكيه وصارت مسكة كبيرة نازل منها الورد الوردي زي فستانها
كملوا الزفة اللين الكوشة ووقفوا ووجههم للناس

سمر بفستانها المنفوش بدون ذيل كأنه فستان الأطفال حق العيد
لونه فوشي كله يلمع ومسكتها ورد جوري وردي
وشعرها القصير الأسود تسريحته بسيطة ناعم أجزاء طالعة وأجزاء نازلة يعني واضح التدرج فيه والتاج الصغير مايل على راسها بشكل زادها طفولة
وسحر فستانها الوردي نفس شكل فستان سمر بس مسكتها لونها فوشي عكس سمر
حتى التسريحة نفسها ونفس المكياج اللي يلمع عليهم كأنهم باربيات
جلسوا على كنبة الكوشة
قاموا الناس يسلموا
سمر ضمتها
تركتها وضمتها سحر
خديجة بحنان أخيرا جا هاليوم
سمر ابتسمت بحيا جيتك كبيره
سحر والبنات اكبر واكبر يعطيك العافية أستاذه خديجة
خديجة ابتسمت العفو ما سوينا شي
هذولا البنات كانوا من دور الأيتام!! قالتها وهي مستغربه
يارا ابتسمت مرت أخوك وأختها مولعين بشي اسمه أيتام
رفى هزت راسها والصدمة إلى الآن على وجهها مشاء الله
يارا هههههههه تعالي نروح لهم
رفى ابتسمت يللا
طلعت ع الكوشة البنات كانوا عند العرايس
سحر وقفت مع سمر لما شافوا يارا طالعه مع رفى
رفى ابتسمت بطيبه مبروك عليك فيصل سحر
سحر بحيا الله يبارك فيك
طالعت بسمر بعد ما سلمت عليها الله يوفقك
سمر بهمس آمييين
رفى هااا سحوور مستعدة ترى فيصل متحمس
رنا هههههههه يا حليله
رفى لا يغرك تراه مره يستحي
سحر بقلبها الحمد لله يا رب انه يستحي ما يسوي لي فيها حركات وصالح عز الله انخبصت الشغله
لنى طلعت الكوشة بفستانها الخوخي
التوين مبروووك
سمر وسحر سوا الله يبارك فيك
الكل هههههههههههههه
لنى يا خوفي خالد يقول كلمة سحر عند زوجها ترد عليه نفس رد سمر
الكل ههههههههههههههههههه
سحر ابتسمت إحنا بخير بس زوجك خذيه اللين نطلع
لنى هههههه حرام عليكم اش سوى صلوحي
رفى ابتسمت إذا هذي لنى زوجة صالح
لنى لفت عليها عقدت حواجبها بإحراج ما عرفتها
رفى ببراءة رفى أخت فيصل
لنى تذكرت سالفة صالح والبنت حلوه ما عليها ابتسمت غصبا عنها اهاا تشرفنا
رفى بابتسامة وأخيرا شفتك
لنى بحده أخفتها قدر المستطاع لييه
رفى بابتسامة من كثر ما يحكي فيصل عن خويه
لنى بإحراج اهاااا هههههه
رفى هههههههههههه ما عليك هذولي الشباب ما عندهم مشكلة
لنى ههههه لا عادي


قوموه من نومه وهو تعبان من غير شي
رائد واقف عنده بشار تعال تعشى
بشار ضرب عينه على الجدار ما لقى الساعة تذكر هو وين رفع جواله
10:00 عقد حواجبه وقام اوكيه لاحقك
رائد ابتسم لا تتأخر أمك تنتظرك
بشار تنرفز من هالكلمة وقام
دخل الحمام اللي متر في متر متهالك غسل وجهه
وطالع مسك بطنه لو ما كان جوعان كان ما قام
دخل الصالة شافهم جالسين على حصير اخضر بالأرض وقدامهم كيس مشقوق
عليه صحن لنفرين رز ابيض وجنبه علبة لبن
وصابرة جالسه لما شافته قامت بلهفة هلا بولدي هلا فيك حبيبي تعال
بشار باس راسها خليك لا تقومي
أخفى دهشته من الموقف
معقولة هم عايشين بهالطريقة صحيح صابرة كانت بالكويت على قد حالها بس ما كانت لهالدرجة أبدا من الحاجة
جلس نص ركبه مد يده بياخذ الملعقة رجعها بصعوبة بسرعة
صابرة خافت عليه سلامتك يا ولدي اشفييك
رائد طالع فيه سلامتك بشار
بشار بضيق ما فيني شي
يده اليسار قبل ثلاث شهور جاته فتره ما كان مركز فيه شي صداع أربع وعشرين ساعة ماله سبب من الأطباء
يوم كان ماشي في الجامعة ما نتبه على عتبة بسيطة وبعدها الدرج مع عدم التركيز وطاح انكسرت يده و تشافت لكن الرصاصة اللي جته بفلسطين نكسته
رائد انتبه عليه سرحان ابتسم بشار وين وصلت
بشار رفع عينه بابتسامة شبعت
صابرة ما كلت شي يا ولدي
بشار أكلت الحمد لله
صابرة بحزن زعلان لأني قلت لك ترجع يا بشار أنت شايف حالنا يا....
بشار قال بحده انتهينا من هالموضوع ما ابغا أتناقش فيه
رائد مستغرب من بشار ليه كذا يكلم أمه تناقض عجيب بين انه يجاهد وانه يعق أمه
لكن الأيام بتوضح له لازم يفهم منه السبب
معقولة زعل لأنها خلته يرجع؟!!


هشام يطالع بالساعة تأخر الوقت يبغا يرجع البيت
وتوها أول زفة يعني دانه مطولة يقدر يتركها ترجع مع غيره لكن لا اشتاق لها رغم عيوبها
نورة ابتسمت سمووور عادي الدنيا ايزي تشوفي وجه خلود الأحمر الحين تقولي العروسة مو العريس
سمر ضحكت بتوتر هههههههههه
فتحت الباب أمها ودخل خالد
سمر وقف قلبها
خالد ابتسم بارتباك مبروك سمر
سمر بهمس و راسها وصل للأرض من الحيا الله يبارك بعمرك
أم نواف ابتسمت يللا
خالد ابتسم ومسك يدها الباردة اوففف ثلج
سمر سحبت يدها مو وقت مسخرتك.................
خالد ابتسم وجع إنشاء الله قوليها
سمر طالعت فيه بهبالة هههههههههههههه
خالد فديت هالضحكة
انفتحت الستارة ووضحوا هم الاثنين من فوق
هالمرة لما نزلوا خالد وسمر للمسرى
البنات الصغار انزفوا قدامهم والورد أعطوه لخالد اللي جمعه وحطه بيد سمر بعد ما باس جبينها
سمر خدودها محمره
جلسوا ع الكرسي
نورة وقفت خالد
خالد قام يا هلا بالزين والله هلا
سلم عليها
نورة عيونها دمعت ألف مبروك
خالد افا افا والله سموور بكيتي أختي
سمر لا شعورياً اشدخلني أنا
خلود هههههه اخذتيه منها
خالد ههههههههههههههه
سمر خدودها حمرت ونزلت عيونها
خالد وهو ياخذ الشوكة اللي فيها الكيك يأكلها ابتسم أنتي من يومك مطيحتني ما عليك من صلووح
سمر راحت فيها الحين ما صدقت صالح ما بيدخل معه راح فضح الدنيا عنده
انتبه عليها تلعب بالشوكة بدل ما تأكله
ماريه ههههههههه سمر
سمر رفعت عينها لقت خالد مبتسم ويطالع بيدها
ماريه ههههههه مانتي تذوقيه من الكيك
سمر استوعبت انحرجـــــــت وتركت الشوكة باحراااج لاااا
خالد هههههههههههههه ما عليك وبعفويه حبيبتي
سمر زاد إحراجها
العمة سارة " أم خالد" تسلم عليهم الله يحفظكم ومبروك عليكم مشاء الله ما وصي ولا واحد فيكم ع الثاني كل واحد شايف شغله
سمر لاااااااا حرام عليهم ليه اليوم كله احراجات
خالد ضحك على سمر اللي إلى الآن ما شاف لون وجهها الطبيعي


هشام تنهد بطفش
فارس ابتسم بتعب عسى خير اللي تتنهد له
هشام طالع بفارس ياخي والله طفشت من هالدق متى يخلص الفرح
فارس بصوت مبحوح غريبة طفشان
هشام اليوم طويل حسيته ما ادري
فارس لف وجهه واخذ المنديل وكح فيه
هشام خاف عليه فارس اشفيييك أنت
فارس وهو يمسح فمه ابد هو هالالتهاب هالكني
هشام وبعيونه الخوف على خوي عمره متأكد ما في شي مخبيه عني
فارس ابتسم بعتب وتعب تطمن أول واحد تعرف لو فيني شي وبابتسامة كمل بعد رنا طبعاً
هشام ابتسم رغم خوفه عليه الله يخليها لك
فارس آميين


فيصل وصل لسحر اللي شوي ويغمى عليها
كان مستحي مره
مسك يدها وسحر لاحظت الرجفة اللي بيده خلتها ترتجف هي بعد
فيصل باس جبينها البارد
ابتسم مبروك عليك
سحر بهمس وصوت يالله يطلع الله يبارك فيك
رفى ابتسمت وهي توقف عندهم مبروك للحلوين
فيصل ابتسم لها عقبالك
رفى استحت ماني راده
فيصل ههههههههههههه
جات أمه وجلست معهم شوي وأم نواف
أم فيصل دمعت عينها ولدها بكرها اللي شال الهم عنها بعد أبوه وأخيرا شافته معرس بعد الإضراب اللي أخذه على نفسه ست سنين
فيصل باس راس أمه لا يالغلا دموعك غالية
أم فيصل الله يوفقكم يا رب ويجمع بينكم على خير
فيصل ابتسم لها امييين
وبعدها طلعوا الحريم لأنه السيد صالح بيدخل مشاركة وجدانية مع خويه وأخته
وعبد الإله
دخل أبو نواف وأعمامها
سلموا عليهم
فيصل بهاللحظة حس بشوقه لأبوه يفيض ياما تمناه معاه بهاللحظات
صالح جلس قدامهم على وحده من الكراسي ايييه فيصل بعد شوي اشفيك لاصق
فيصل استحى طالع بصالح أقول عبووود قول لاخوك يروقنا
عبد الإله هههههههه أما صالح صحيح اكبر منه لكن ما عندي سيطرة عليه
صالح كفو والله ايييه وين وصلنا فيصل
فيصل يكلم سحر
سحر هزت راسها بالنفي
فيصل ابتسم وهو يخبي وجهه عن صالح وعبد الإله بهمس اشر لها عندي لك موضوع مهم
رفع راسه بسم الله
صالح هههههههههههه اشفيك خفت عادي يا خوك خذ راحتك سحر ما عندها مانع
سحر وجهها تلون يا حظك يا سمر ما دخل هالعلة معك
فيصل هههههههههه صالح ورا ما تروح للنى
سحر لفت عليه غريبة أشوفهم يتكلموا عن لنى ورفى هو و صالح كأنهم يتكلموا عن بزران
صالح اشر له جاك الموت يا تارك الصلاة
فيصل ابتسم ولف على سحر سحر كانت معقده حواجبها تفكر ما كانت منتبهه انه يطالعها
فيصل سحر
سحر طالعت فيه
صالح ايييه سحر
سحر لفت عليه
صالح ابتسم رصة أسنانه كلها بانت
فيصل تنهد عبووووود واللي يرحم والديك يا شيلنا يا شيله من عندنا ماحنا عارفين نقول كلمتين على بعض
صالح كلمتين هااا والكلام والقصائد الغزلية اللي كنت توك تقولها فمين يا شيخ ولا قيس بن الملوح
فيصل رغم انه انحرج من كذبة صالح إلا انه ضحك من قلب ههههههههههههههههههههههههههههه
صالح سحر عادي قوليها بصوت عالي فيصل سحر تقولك فديت هالضحكة يعلني ما نحرم منها
سحر شهقت كذ.... حطت يدها على فمها بإحراج
فيصل ابتسم حزنته انحرجت طالع بصالح صلوووح لهنا ووقف عاد زودتها
عبد الإله وقف بابتسامة وهو شارد الذهن يللا صالح قوم
فيصل الله يحفظك رحمتنا
صالح ابتسم وهو يقوم ما قمت إلا لأني عارف انه فيصل محترم
فيصل ابتسم غصباً عن خشمك
صالح احمم ترا برجع
فيصل لا دخيلك اقلب وجهك
سحر ابتسمت على مناقرتهم وهي حزنانه على عبد الإله اللي فجأه هدأ كأنه يتمنى يكون مكانها هي وسمر مع عبد الرحمن
طلعوا من عندهم ما نتبهت إلا لما فيصل لوح بكفه قدام وجهها وين وصلتي
سحر طالعت بزوجها اللي أول مره تشوفه وجهاً لوجه
ابيض ملامحه شرقيه سكسوكه مرتبه على ذقنه أزعجتها رغم إنها محليته
فيه هيبة أول مره تحسها رغم انه دايم مع صالح إلا انه شخصيتهم مختلفة
فيصل فيه رهبه من يوم يطالع فيك
سحر ابتسمت معك
فيصل ارتاح لها سحر كنت بقولك انه..
سحر لاحظت تردده قالت براحة كمل أنا معك
فيصل دامنا بنبقى سوا بهالعمر إنشاء الله حاليا بنسكن مع أهلي إذا هذا الشي يريحك
وأما إذا يزعجك فمستعد من اليوم أجيب لك البيت اللي تبغيه
سحر لاحظت انه يميل للجدية بطريقة كلامه ما تدري يمكن بحكم موقفه مع عائلته انه بمثابة أبوهم
سحر برهبة فيصل
فيصل ابتسم آمري
سحر قالت بطريقة طفولية ليه تكلمني كذا كأني العامل اللي بتسجيلاتك
فيصل سكت شوي بعدين استوعب ههههههههههههههههههههههههههههه
سحر انحرجت هي وأختها طبعهم عفوي
فيصل من خاطره عجبته طريقة كلامها ودلعها احمم رجع الشماغ على ورا وفصخ المشلح حقه اللي رفى جابته معها لما نسيه
وجلس قدامها ابتسم كذا أحسن
سحر استحت منه وبنفسها يااااي روعه شخصيته
فيصل وفيه فرق بينه وبين سحر بالشكل ميه وثمانيين درجه هي صغيره مره بالنسبة له
فيصل ابتسم وهو يلعب بدبلتها أنا ما أكلمك وكأني أكلم عامل حشاك والله بس تعرفي أول مره اجلس معك طالع فيها بنظرة بس شكلنا متكافئين هاا
سحر ابتسمت وهزت راسها بالإيجاب


رفاد جالسه بغرفة العرسان
رفيف دخلت ورمت نفسها ع الكنبة اااااااااااه راحة
رفى ابتسمت وهي تفصخ صندلها يا قلبي عليها سحر تجنن
رفيف ابتسمت شكلها دخلت مزاجه فيصل
رفى هزت راسها مبين
رفيف باختلاس طالعت برفاد اللي كانت بعالم ثاني مبوزه والـ..أم بي ثري بإذنها
وتحرك رجولها بعصبيه ع الكنبة
طالعت فيها استغرب منها فيها عناد مو طبيعي متخيله ما جاها حتى فضول أنها تطلع تشوف الملكة
رفيف خليها عنادها مخربها
رفى بس مو على كيفها ما تروح تسلم حتى على فيصل
رفيف قامت بحاول رفاااد
رفاد مو سامعه شي من الصوت اللي بإذنها ولا كأنه قبل كذا فيصل كاسر لها الآي بود حقها بسب الموسيقى اللي بتسمعها صحيح انه فيصل مو ملتزم لكنه إنسان محترم والموسيقى هذي يكرهها وسبق ذكرت السبب
رفيف سحبت السماعات من إذنها
رفاد بعصبيه اش تبيين انتي
رفيف حاطه يدها على خصرها تعالي سلمي على فيصل
رفااد نعمممممم ما سمعت عيدي عيدي بليز
رفيف من بين أسنانها قلت تعالي سلمي على فيصل
رفاد سحبت السماعة منها ما أتشرف بصراحة أروح له هو المطفوقة حقته
رفى كانت واقفة قدامها بعصبيه ويدها حارة من الصفقة اللي صفقتها هي
رفااد ماسكة خدها وتبكي ضربتيني يا كلـ...
رفى أقص لسانك لو تجربي تمدي لسانك على فيصل أو مرته
رفيف ماسكة رفى هدي أعصابك
دخلت نورة تاخذ شنطتها انحرجت لما لفوا عليها سوري في شي خاص
رفيف ابتسمت لا تفضلي حياك
نورة لابسة عبايتها لا بس كنت باخذ شنطتي ابتسمت يللا مبروك عليكم
رفى معصبه تطالع برفااد اللي ما همها رجعت جلست وهي تبكي مقهورة لأنها ضربتها
رفيف ابتسمت الله يبارك فيك
طلعت نورة
رفى تركتها ومشت تلبس عبايتها عشان يرجعوا يشوفوا مين يرجعهم لأنه فيصل مو داري عن الدنيا
تابع،،،



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 167
قديم(ـة) 13-05-2010, 10:46 AM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر



مستغرب منها في السيارة مالها صوت وأول ما وصلوا دخلت الغرفة وما طلعت
وده يناديها بس كبرياءه مانعه
كأنها حاسه باللي بقلبه فتحت الباب بهدوء وطلعت
هشام أول ما طلعت طالع بالتلفزيون
وجات جلست بثقة
هشام لف عليها وجا يرجع عيونه انه مو مهتم لف عليها بسرعة عقد حواجبه
داناااااااااااااااااااااااااااااااا
دانه انتفضت من صوته ظلت تطالع بأظافرها
هشام وقف عندها وسحبها من يدها وقفها
دانه بدلعها يدي انكسرت
هشام طق عرق عنده وبكل عين تتدلع بعد قال بصراخ ابغا افهم أنتي مين أذن لك تسوي فيه كذا
دانه كانت لابسه فستان تركواز مره حلو مظهر بياضها وشعرها مسويته على انه قصير مدرج وفيه خصل حمرا عوديه طالع جنان عليها وعلى صدرها معلقة بروش جاليلي اللي هشام أهداها هو بالرياض
رفعت راسها بشموخ أذنت لنفسي
هشام طلعت قرونه بصراخ أذنتِ لنفسك ولييييه ما وراك رجال أنتيي
دانه بلا مبالاة يومك مو مهتم لا تسألني
هشام هنا انجن كان وده يصرخ أنا مو مهتم أنا اللي أموت باليوم ألف مره بسببك مو مهتم
إلا شعرها يا ناس حرام عليها هالانسانة بتوصلني للموت بنفسها قال وهو واصلة معه
شوفي لا توريني خلقتك تجهزي شنطتك لبيت أهلك فاهمه
دانه ما توقعت لهالدرجة ردت فعله
قالت وهي توقف تدري انك واحد سخيف
تعال تعااااال أقولك تعااال
هشام رجع شعره على ورا بعصبيه انقلعي من وجهي
دانه ببرود تتصنعه وهي تحترق فكت البنس من شعرها نزل على طوله اللي أول وقالت بزي طريقته بسخرية كذا أحلى
وقفت ع المغسلة اللي جنب الصالة وحطت مويه على شعرها نزلت الصبغة المؤقتة اللي حاطتها بعدت شعرها عن وجهها وبنظرة حزن كذا يعجبك؟؟
هشام نزل عيونه عنها جبل وانزاح صحيح فرح بشعرها لكن نفسه يمسكها يذبحها ع اللي سوته
دانه مشت من جنبه
هشام مسكها لفها عليه قال وملامح وجهه ما تعبر ما فيني إلا أقول ti..amo دانه بعدت عنه بعصبيه زودها الأخ حسن ألفاظك لو سمحت
هشام لما دخلت غرفتها
وقف بمكانه وعلى وجهه أكبر علامة تعجب!!!


سحر تثاوبت
فيصل حط يده قدام فمها وابتسم نعسانة
سحر استحت وعدلت جلستها لا فيصل خواتك ما بتوصلهم
فيصل هههههه طرده بلباقة
سحر بصدق لا والله بس اعرف انك أنت اللي بتوصلهم وتأخر الوقت
فيصل عجبه اهتمامها بأهله من الحين ابتسم وهو يطلع كرت العمل حقه فيه كل أرقامه فتح يدها وحط الكرت فيها
سحر وهي تقوم معه لما توصل كلمني
فيصل وهو واقف يا رب تحفظ المهتمين
سحر ابتسمت لأني ارتحت لك
فيصل باس راسها عساني أسعدك
سحر بجرأة ما تدري من فين جاتها أخذت وحد من الورود اللي في الباقة وحطتها بجيبه الفوقي
فيصل ابتسم وهو يشم الوردة وبنظرة لها معنى ودعها
شاف أخواته لابسين وأمه رجعت من أول مع مازن زوج رفيف
فيصل سوري تأخرت عليكم
رفى ابتسمت بحب لأخوها خذ راحتك يا عريس وين تلاقيها هذي
فيصل هههههههههه يللا
رفيف وقفت بابتسامة وهي تتغطى وورد والله مو هينة هالسحر من أول يوم
فيصل ومن شر حاسد عن تحسدوها علي ما تعطيني وجه بعدها
الكل هههههههههههههههههه
لما ركبوا السيارة فيصل كان مو شايف رفاد وعارف أنها زعلانة يعني إنها
هي حتى عروسته ما شافتها
رقعت الباب بقوة أول ما دخلت
فيصل حرك السيارة بهدوء وهو يردد ورا أذان الفجر
اللي علا في المكان
قبل ما يوصلوا فيلتهم بشوي
فيصل قطع السكون رفااد
رفاد كانت تطالع برا وكاشفه وجهها لأنه ظلام ومحد شايف بهالوقت
مستهترة بالحجاب حتى لو بوسط مدينة ساحلية هي يعني أربع وعشرين ساعة الشوارع ما تفضى
"فديت نورك يالخبر"
قالت من غير نفس نعم
فيصل ابتسم يخفف الجو عجبتك سحر
رفى همست لها والله لو تصرفتي بقلة ذوق لتاكلي كف ثاني
رفاد خافت نوعاً ما قالت بتردد ما شفتها
فيصل ما جات بباله هذي أبدا قال باستغراب كييف؟؟!!
رفااد بعنادها ما طلعت بالملكة كنت بالغرفة
فيصل ما تكلم ولا حرف اكتفى بالصمت والصمت أيام يهز جبال...


حط أصابعه على عينها يحجب الرؤيا عنها
رنا ابتسمت وأرخت نفسها
فارس وهو ماسكها ابتسم وشال يده عن عيونها وقال بصوت مبحوح ولا تزعل
ولا تاخذ بخاطرك مني؟؟

رنا ابتسمت وبنفس طريقة كلامه الشاعرية قالت
How anyone be anger of her love?
فارس ابتسم وهو يضم كتفها وهم جالسين بحديقة قصرهم بعد أذان الفجر
Someone said to you that you the person that I love..رنا ابتسمت بثقة
I know that.. I think isفارس وصوته فيه بحه زايده على بحته الطبيعية اللي تزين صوته لما يغني وبابتسامة هادية
You feel with pulse my heart..رنا حطت راسها على كتفه
Because I love you.....I don't want miss youفارس وهو يتفرج معها على منظر شروق الشمس الرومانسي قال
رنا أوعدك إني ما أغيب عنك إن شاء الله
رنا غمضت عيونها على كتفه
فارس وهو ماسك يدها رنا
رنا همممم
فارس تعرفي انه أمس كان موعد رحلتنا من سوء الحظ يوم الملكة...
بس لا تشيلي هم أوعدك فيها الأسبوع الجاي
رنا ابتسمت وهي ترفع راسها حبيبي
ما هي مهمة السفرة هي تغيير جو عن هنا وإلا أنا وأنت أهم شي نكون سوا رجعت راسها وهي تضمه زي الطفل لما يضم أمه فارس هو الحنان لها و أول حب عاشته
قالت أهم شي أكون معك يا ويلك يوم تتركني
فارس ابتسم لو صوتي فيه حيل كان غنيت لك لو الزهور تنسى الربيع
رنا ضحكت برقة سلامت حلقك حبيبي في عدوك إنشاء الله
فارس اكتفى بابتسامة وهو يقوم معها للقصر


زفر بقوة وهو يحط يدينه على خصره بجيبه والنهاية يعني
سارا قامت من السرير بتثاقل وهي بالشهر الثامن وقفت عنده محمد بابا حاط الشي بباله مستحيل يتغير
محمد قال بتفكير زي ما اقنعتيه يرجع بشار ولو عرفوا اللي معه بينفوه من الوجود تقنعيه بهذي بعد شوي كم شهر
سارا نزلت عيونها بقلة حيله بحاول تكرم عينك بس ما زني بيوافئ
" أحاول تكرم عينك بس ما ظني بيوافق "
محمد رفع راسها وهو لساه بملابسه اللي راجع منها من برا
سارا أوعدك نهاية هالشهر وإحنا طالعين من جحيمه
سارا وعيونها تلمع بستناك لو لأخر لحزة من حياتي
" بستناك لو لآخر لحظة بحياتي"
محمد باس جبينها وأخذ أشياءه بتعب بيدخل يتحمم
سارا جلست ع السرير بتفكير وهي تمسح على بطنها المنفوخة
عجب شو بدو بشار يرجع مره تانيه لهون لا وشي ضروري
أكيد شي كبير وإلا ما كان بيرجع وأمه ماله موافئه بس كل اللي ديجلسى كم يوم
" غريبة اش يبغا بشار يرجع مره ثانيه لهنا لا وشي ضروري أكيد شي كبير وإلا ما كان بيرجع وأمه مو موافقة بس كل اللي بيجلسها كم يوم "
سكرت النور وانسدحت وسط الظلام بين أفكارها


سمر سحبت البطانية سحووووووووور والله لو ما تطفي النور وتقومي بيصير شي ثاني
:اش بيصير مثلاً
:ههههههههههههههههههههههه
سمر قامت مفجوعة سمعت حس رجال
وقف قلبها لما شافت صالح جالس بالغرفة
وخالد عند راسها هو اللي يسحب البطانية
غطت نفسها بالبطانية بإحراج وهي منزلة راسها
صالح هههههه سمر قومي خطيبك من الصبح راجنا وأنت صلي ونامي مسوية لنا إضراب
سمر تبغى تقوم من السرير بس متفشلة من خالد اللي كان واقف قدامها
خالد ابتسم صباح الورد
سمر بإحراااج ووجهها ألوان يتقلب أي صباح خير وأي نور
خالد رحم حالها التفت على صالح
صلووح قوم ع المجلس
سمر لااااااا أنت اللي قوم بلييييز:......
صالح حط رجل على رجل بالله احلف بس امشي قدامي انعطيت وجه زيادة
خالد هههههههههههه – حط كفه عند راسه السلام الرسمي – وقال بابتسامة أنا بالمجلس سمر ياليت ما تعطينا طاف
سمر ما صدقت طلعوا من هنا جرت ع الباب قفلته ودخلت تتروش
وهي مستحيه مره ما توقعته يدخل غرفتها كله من البلى صالح أي مصيبة هو وراها
سحر دقت الباب عارفه اللي صار فيها لو كانت موجودة كان ما خلت صالح بس كانت طالعه تتغدا مع فيصل عازمها
لما ما شافت رد طلعت مفتاحها من الشنطة وفتحت الباب
لقت الغرفة فاضيه وصوت المويه بالحمام
فصخت عبايتها وهي مبسوطة اليوم انبسطت مع فيصل تعرفت عليه أكثر
وزادت محبته وهيبته بقلبها ابتسمت وهي تتذكر
فيصل وهو يحط حبة الجمبري بفمه سحوور
سحر ابتسمت وهي مستحيه نعم
فيصل ابتسم ينعم عليك كنـ... دق الجوال
طالع فيه وعطاه مشغول
رجع يكمل كنت بقولك انه على سالفة البيت
رجع دق الجوال
فيصل إنا لله نسيت أحطه ع الصامت
سحر ابتسمت وأخذت الكاسة حقت عصير التفاح وشربت منها
فيصل احمم البيت لك فيه سويت كامل اختاري تصميمه زي ما تحبي
وعلى فكره..
فيصل شكلي بكسر الجوال اليوم ما حبكت يدقوا إلا الحين صار كم مره قطعنا الكلام
سحر ابتسمت حطه ع الصامت ولا ترد
فيصل ابتسم صادقه بس تدري مين هذا
سحر استغربت مين؟؟
فيصل صلوووح ادري انه بيخرب خليه سكر الجوال وقفله وحطه بجيبه
وكمل هذا الجناح له باب خارجي تدخلي منه يعني كأنه مفصول عن البيت
و سمعت انك مره متعلقة بأختك متى ما تبغي تروحي لها روحي وأي وقت تبغا تجي حياها الله دام هالشي يسعدك
سحر بعيونها الامتنان أي احد يقدم لها ولأختها خدمه تموت فيه فما بالها لو زوجها
رجعت للواقع لما سمر وقفت جنبها ونفضت المويه اللي بشعرها عليها
سحر ابتسمت وهي تفوق من سرحانها اشفيييك
سمر ابتسمت بانتعاش مبسوطة
سحر بفرح مره وأنتي كيف صالح والله شلت همك لما عرفت
سمر تنهدت اسكتي لو تشوفي شكلي تقولي احد مصحيني بمويه حارة ما ألاقي إلا خالد فوق راسي واااااااااا احرااااج
سحر ههههههههههه وينه الحين راح
سمر وهي تسكر جاكيتها القطني الأزرق لااا هو تحت
سحر قالت وهي تتوجه لناحيتها تعالي بسويلك شعرك عشان تنزلي
سمر جلست على كرسي التسريحة سحــر والله فشيلة
سحر هههههههه لا فشيلة ولا شي عادي بعدين صالح موجود
سمر وخدودها مورده بس حتى
مسكت لها شعرها من قدام بتوكات صغيره ملونه وشعرها الباقي خلته مفتوح وهو رطب
حطت جلوس فوشي وكحل ازرق بعينها ورشت من عطر ALENلفت على سحر حلوو
سحر طلعت جوالها من شنطتها داخ الولد خلاص
سمر وهي طالعه من الباب ههههههه باااااي دعواتك


بشار لف عليها نعمم
صابرة خايفه تعال اجلس بسولف معك
بشار لف عنها عندي موعد مهم
صابرة مسكته من كتفه تكفى بشار تعال ربع ساعة بس
بشار قلبه قابضه ما يحب هالنظرة فيها بس هو ما يقدر
لف عليها اوكيه ربع ساعة مو أكثر
فرحت من قلب انه استجاب لها
جلست ع الحصير بالصالة الصغيرة اللي تعتبر ممر بأي شقة ثانية
كان واقف وحاط يدينه بجيبه وش هو الشي المهم
صابرة رفعت راسها اجلس يا ولدي ما اقدر ارفع راسي رقبتي تعورني
بشار احترام لها جلس نص ركبه ع الأرض ايواا
صابرة دامه رائد مو هنا خلني اسأله ياخذ راحته قالت بألم بشار اشفيك أنت ليه متضايق دايماً
بشار وهو يرجع نظارته الشمسية على ورا إذنه قال بعد صمت وهو يطالع فيها ويتذكر الكلام ينعاد عليه
لف وجهه عنها بضيق أنا ما فيني شي
صابرة الله يخليك يا بشار رضاي عليك
بشار وقف قلت لك ما فيني شي بس لأني رجعت هنا بعد مده سلاام
طلع من البيت على طول
صابرة نزلت دموعها بألم مسحت دموعها بطرف شيلتها
حست بألم براسها سندت راسها ع الجدار
تعبت هي ما تتكلم لكن عذابها عشان بشار اللي متغير هي خايفه يكون عرف
غمضت عيونها زاد الألم على قلبها المريض...


رندا ههههههههه سلطان بليييز
سلطان ابتسم بخبث بدون بليز آمري
رندا طالعت فيه ليه تطالع كذا وراك سالفة
سلطان ابتسم ابد تفضلي
رندا قالت بتردد ابغا أروح الرياض
سلطان ابتسم بتفكير قدامي أسبوع اختبر فيه وننزل اوكيه كذا وإلا إذا ودك حجزت لك اليوم ع راحتك
رندا لاا بنزل معك
سلطان ايواا يا قلبي ما قدر على بعادك أنا
رندا ابتسمت العب علي بكلمتين
سلطان هههههههههههههه
رندا تحسنت نفسيتها شوي بعد رسالة محمد بس بين فترة وفترة تظللها غمامة الحزن
سلطان رمى الحصى بالمويه تذكرت أيام كنت ادرس بالرياض
رندا عدلت حجابها وهي واقفة جنبه وش ذكرك
سلطان ابتسم كان سامر بدالك هو اللي يصر علي نسافر بين كل فترة وفترة لأهلنا
رندا ابتسمت يعني أنا بضايقك
سلطان طالع فيها افاا هذا كلام ينقال أنتي تريحني وقت ضيقتي
رندا ابتسمت وهي تطالع بالمويه
سلطان ههههههههههههه كان تحفه هالولد والله فقدته
رندا لساه يدرس
سلطان لاااا أهله بجده كلمني قبل فتره يقول نهاية السنة هذي بيخطب
رندا ابتسمت الله يوفقه
سلطان اميين


لابس بنطلون جينز وبلوزة بيضه وقف يلبس جزمته
دانه انتبهت عليه الأبيض مع سماره ملفت ابتسمت وين رايح
هشام رفع راسه وهو رافع حاجب " يعني اشدخلك "
رجعت عيونها للكتاب اللي معها
وقف وأخذ كآبه وطلع
دانه رجعت الكتاب للطاولة هشام غريب
اليوم هادي أكثر عن اللزوم وهي ما احتكت فيه بعد سالفة أمس
قامت دخلت الغرفة وقفت عند المرايا
رفعت شعرها كله لفوق سوته "كعكة" ونزلت خصلات منه على وجهها
دخلت المطبخ وأخذت مريلة الطبخ ربطتها على خصرها
وهي تدندن برواقه
فتحت كتاب الطبخ قالت اليوم ناوية تبسط هشام إلى الآن ما سوت شي ينرفزه
بتسوي أكل وبتقوله يعزم هشام ورنا
أخذت صحن بلاستيكي وحطت فيه 4 كاسات رز حقت المويه الكبيرة
أخذت جوالها ودقت على رنا ما ردت رجعته قالت ما هي مشكلة تدق عليها مره ثانية
غسلت الرز وحطته على طرف
طلعت أشياء السلطة وبدت تقطعها
وهي تدندن وتحرك خصرها على نغم اللي بتغنيه
لمحت شي وهي تلف لفت
هشام واقف بميلان ع الباب ومعاه قطعة كبيرة لو جمعت كفينها بالطول وبالعرض بحجمها من اللحم من جهة الفخذ
دانه وجهها محمر منحرجة وبنفس الوقت متقرفة
هشام مبتسم وهو عاجبه شكلها
دانة بخوف من اللي بيطلبه شهذاااا
هشام بابتسامة دخل ع المطبخ هذا لحم ابغاك تسويه
دانة تركت السكين من يدها بذهول نـ..عـ..م
هشام وهو يحطه بصحن ههههههههههههههه امزح
دانة بشك اجل
هشام طالع فيها بعيونه الناعسة بنسويه أنا وأنتي
دانة عجبها الموقف إلا مو بس عجبها طارت لعنده اوكيه إذا كذا آمر اش اطلع لك
هشام بعد عنها لأنها كنت لاصقة فيه بدون ما تنتبه
هشام وهو يغسل القطعة طلعي البهارات حقت اللحم المشوي خلينا نسوي رستو
دانة ابتسمت بأسف اوكييه اش هي
هشام توتر من ابتسامتها أول مره يكونوا قراب من بعض يتكلموا وجها لوجه بدون هواش
قال وهو يحط القطعة على صينية المنيوم ثوم
دانة نزلت لدرج الخضار وطلعت راس ثوم ايواا
هشام ملح
دانة فتحت الدولاب بحماس ايييه
هشام عجبته الشغله يطلب و يتأمر وهي تنفذ على طول فلفل اسود
دانة طلعته ايييه
هشام إكليل الجبل
دانة عقدت حواجبها اش يطلع هذا
هشام ابتسم هذي عشبة هي في الكيس جبتها
دانة طلعت العشبة من الكيس باستغراب اييييه
هشام واقف يتفرج ووووو ليمون
دانة طلعت الليمون
هشام ابتسم وكاسة مويه
دانة كانت رايحه تجيب اللي بيطلبه بعدين استوعبت اش قال ابتسمت ببالها وهي تمشي أعاند وإلا ما أعاند يللا بتروح عليك وين تلاقي زي هالفرص الله يديمها
جابت له كاسة موية
هشام ما كان يبغاها بس كان بيشوف اش بتسوي قال بابتسامة غيرت رأيي ما ابغا
دانة اختفت ابتسامتها كانت بتكبها بوجهه
لكنها طالعت فيه بلا مبالاة وشربتها
هشام ابتسم على طرف بسخرية بروح أكلم الفران إذا يرضى يشوي لنا هي
دانة قالت وهي تغسل الكاسة اوكيه أنا بكلم رنا وفارس أقولهم يجوا يتغدوا معنا
هشام وهو طالع لا يوم ثاني
دانة تنهدت كويس ما استعجلت وكلمت رنا
طلع هشام
تورطت بالرز اللي غسلته لكنها قالت ما هي مشكلة تطبخه وتعطي للجيران منه وللبواب..


خالد ابتسم شكلك يجنن
سمر وخدودها محمره خاااالد
خالد هههههه ايييييش عادي والله شكلك يجنن وأنتي صاحيه من النوم
سمر منحرجة تصرف الموضوع وين صالح
خالد بس بس لا ينط لك الحين
سمر ههههههههههههههههههه
خالد ابتسم باقي شهرين على زواجنا
سمر هزت راسها ايييه داريه بديت أجهز من أول
خالد بنسكن بالجبيل على فكرة
سمر انصدمت لكن ما قالتها بوجهه سكتت كانوا قايلين لها إنها بتسكن بالخبر
لااا والله ما اسكن بالجبيل لو ايييش هذا اللي بقى وسحر؟؟؟!!!!
خالد هههههههههههههههههههههههههههه
سمر استغربت اشفيك
خالد هههههههههههههههههههه
سمر وجع في إبليس إنشاء الله اش سويت أنا يا ويلي:................
خالد هههههههههه سمر بقولك بس أول طلب
سمر ابتسمت ما ني قايلة
خالد متربع قدامها يللا لك اللي تبغيه
سمر هههههههه حبيبي لا تحرجني
خالد ايييش ما سمعت
سمر بثقة كلام الملوك لا يعاد
خالد احلفي بس على كذا طلعه من الجبيل ما في
سمر لا والله على كيفك هي عادي ترى كل يوم تروح وترجع من العمل أنا سكن بالجبيل ما اسكن
خالد زعل هذا كلامك يا سمر
سمر بقهر لأنهم كذبوا عليها قامت اييه هذا كلامي وما عندي غيره
خالد وقف ورجعها مكانها أقول روقي يا بنت الناس يعني لو لنفترض إني كنت بسكن بالجبيل حلفتك بالله يعني كوني صادقه مع نفسك بتخليني أروح و أجي كل يوم ضارب مشوار كان تزوجت من الجبيل أحسن بدل هالمشاوير الفاضيه
سمر بقهر لاااا وليه تتعب نفسك وتنزل عشان شي ما يسوى تزوج أريح لك
خالد باسها على راسها بشكل مفاجئ
سمر صخت ولا كلمة
خالد ههههههههههههه صحيح انك حيه من تحت تراب هذا وأنا خاااااالد خااااااااااااالد تقولي لي كذا
سمر ابتسمت والله امزح معك لو كنت بتسكن القطيف بروح معك ما هي مشكلة وإلا الزواج ايش مشاركة وحياه
خالد ابتسم أنا داري فيك حبي بس أصلا سكني بالخبر وخلاص بيتي هنا ببدا اضبطه
سمر ابتسمت ع البركة
خالد الله يبارك فيك عيوني


لنى بمشاكسة صاااااااالح
صالح وهو واقف يسقي الزرع عيوووووووووونه وقلبه آمري تدللي
لنى بدلع صالح تذكر بسويسرا يوم قلتي لي أذوق السلطة ولي اللي ابغا
صالح عقد حواجبه ما اذكر ابتسم لكن قولي اللي تتمنيه يا ألبي طلباتك أوامر
لنى هههههه لااا لازم تذكر يوم طلبت لي السيزر
صالح اذكر شي كذا بس مو فاكر بالضبط
لنى اوففف صالح لازم تتذكر
صالح ههههههههههه لنو حياتي تذكريني بوليد يا قلبي عليه وحشني
لنى ضربت رجلها بالأرض بعصبيه صااالح
صالح برواقه عيوووونه
لنى ابتسمت من بين أسنانها قالت تذكر
صالح قطف ورده صفرا وحطها بشعرها وابتسم هذا واشر على راسه ما فيه يفكر وهو قدامك
لنى فقدت الأمل اوكييه صلوحي بطلب طلب
صالح وهو يحرك يده بالهوا بطريقه مسرحيه اطلبي وتدللي وتشرطي كله حاضرين وعلى راسي
لنى ابتسمت ابغا تسفر كوكو خلاااص
صالح اييييش؟؟
لنى خافت يرفض بليز صالح أنت جايبها عشاني وأنا خلاص استفدت منها ما ابغاها أحس إني ظالمتها
صالح بجدية كيف يعني ظالمتها
لنى بضيق كذا هي لحالها طول الوقت صحيح هي زيها زي أي احد يجي يشتغل بس أحس.... إني مسرفه
صالح استغرب كلامها
لنى نزلت عيونها ودي المبلغ اللي كل شهر نحطه عليها نحطه في دور الأيتام أو نتبرع فيه لفلسطين أو العراق أو البلدان المسلمة المحتاجه
صالح لنى الصغيرة الطفلة بعيونه كبرت كبرت اللين صارت قد جدته ههههههههههههه
صالح ابتسم اوكيه مو مشكلة كل شهر تتبرعي وتظل عندك
لنى بشك حطت يدها على خصرها أنت ليه تبغاها تجلس هااا؟؟
صالح باستهبال بتزوجها يا شيخه يعني ليه اش اللي فيها أنا بس عشان ما يكون نفسك بشي و مو موجود
لنى ابتسمت المعامل اللي حاطها تكفي وتوفي بعدين اعرف اشتغل فيها تعلمت علمتني
صالح ابتسم النذالة تعلمتي منها وتبغيها تروح
لنى هههههه لااا أصلا كنت بقولك خليها تجي منها هي بس تعرف عندي فكرة يا رب يا رب يخليك توافق عليها
صالح ترك اللي بيده حق الزرع ومسكها من كتفها وهم ماشيين بالحوش
أشيري وش هي الفكرة بعد
لنى ابتسمت ليه ما نسوي محل صغير زي اللي فيه معملنا بس للحريم بس ويصير اللي يطلع منه نتبرع فيه
صالح بتفكير جدي يعني مشروع صغير قصدك
لنى هزت راسها ايواا ويكبر إنشاء الله مع الأيام
صالح بتفكير دامه شي دعوي لك اللي تبغيه ابتسم عسى الله يتقبل مننا
لنى فرحت صالح ما رد طلبها زي ما توقعت - باسته على راسه - امييين
صالح احمم أحس خدودي محمره
لنى هههههههههه اتحدا آخر إنسان خدوده تحمر أنت
صالح هههههههههههه حرام عليك ليه ما استحي
لنى أبــــــــــــــــــــــــــدا
صالح هههههههههههههههههههههههه
.
.
نهاية بشار؟؟؟

.
.
.
لا تعطني السمكة بل علمني كيف اصطادها. ( مثل صيني ) .
<<< نهاية الجزء السادس و الأربعون



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 168
قديم(ـة) 13-05-2010, 11:20 AM
حنين الورد 2011 حنين الورد 2011 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


يسلموووو يالغلا

بارت رائع

بس كم بارت باقي على ماتنتهي الرواية


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 169
قديم(ـة) 14-05-2010, 11:41 AM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


امم هي كلها 58 يعني باقي 12 بارت
إنشاء الله تستمعي فيهم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 170
قديم(ـة) 14-05-2010, 12:21 PM
براءة حروف براءة حروف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر


بسم الله الرحمن الرحيم
الجزء السابع والأربعون


الحب كالقمر له وجهان: الغيرة هي الوجه المظلم

** أحبك تعني .. أريد أن أرآك سعيد دائماً... **

دق الجرس
دانة راحت بسرعه تفتح الباب أكيد هشام
فتحت الباب لقت بنت بدون عباية شعرها لتحت إذنها مصبوغ أشقر وملامحها حلوه بس فيها شي غريب بوجهها اول ما تطالع فيه كأنها ما تركز باللي تناظر عليه
حست انه وجهها مر عليها بس ما هي ذاكرة بالضبط
وجسمها فيه شويه ضخامة لابسه تنوره قصيرة فوق الركبة ورديه
وبلوزة بيج وجاكيت فيه وردي وذهبي وشكلها من الطبقات الراقية ومعاها شنطة صغيرة
دانة استغربت منها واقفة تطالع فيها
جات تسكر الباب لكن البنت دفته ودخلت
دانة خافت مين أنتي؟!
دخلت الصالة ورمت الشنطة ع الكنب وفصخت جاكيتها ورمته في الزبالة حقت الصالة
دانة تطالع فيها باستغراب إلى الآن ما فهمت
البنت ضحكت بوجه دانة وهي قريبه منها
دانة رجعت على ورا بخوف يا رب يجي هشام
دخلت المطبخ دانة راحت وراها هيييه أنتي لو سمحتي اش تبغي داخله كذا من الباب للطاقه
خافت من جد لما شافتها تتربع فوق طاولة المطبخ
دانة بخوف اشفييك أنتي هاا؟؟
البنت بنظرة حزن تأشر على حلقها
دانة حزنت عليها قالت يمكن عطشانة وما تتكلم بكمه يعني
أخذت الكاسة وصبت لها مويه
شريت لقمتين منها ورمتها ع الأرض تناثر القزاز بالمكان دانة بعدت وهي تصرخ بحذر كان بيجي القزاز عليها تتشوه
أشرت لها كأنها تكتب
دانة اش قصتها هذي ما تتكلم حست بالدم يتجمد بعروقها من الخوف لما البنت عصبت وضربت برجولها الكرسي حق الطاولة طيحته
دانة ورقة وقلم اوكيه بجيب لك ثواني
طلعت من المطبخ يا ويلي يا رب يرجع هشام بسرعه
دخلت مكتب هشام تدور فيه أخذت قلم و ورقة من الأوراق الفاضيه اللي عنده
رجعت ع المطبخ وقفت عند الباب والورقة طاحت من يدها قالت بإحراج للحرمة وهي تحاول تتمالك أعصابها انتظري ع الأقل اغرف لك
البنت كانت جالسه ع الأرض متربعة وحاطه قدر الرز فيه أربع كاسات قاعدة تاكل منه نفسه
دانة سكرت نور الفرن لا تفتح الفرن بعد تاكل اللحم وهو نيّ
لما شافت إنها ما ترد عليها راحت وعقلها يلف من اللي صاير ما هي فاهمه اشفيها وكيف جات
راحت جلست بالصالة دموعها بعينها وهي تسمع صوت الملعقة تنضرب بالقدر وحشية هالبنت
شوي دق الجرس دانة زي البرق راحت فتحت الباب
اول ما شافت هشام دخل وسكر الباب ضمته
هشام تيبس مكانه عقد حواجبه دانه اشفيييك؟؟
دانة رفعت راسها وبعيونها الخوف أشرت ع المطبخ ما ادري اشفيها
هشام باستغراب طالع بالمطبخ مين هي؟!
دانة تركته وهي ماسكه يده وحده جات وما ادري اشفيها تعال
هشام طالع فيها وحده وش يوديني عندها أنا!!
دانة بخوف هشام الله يخليك تعال شوفها
هشام لما شافها شوي وتبكي راح معها وهي متشبثة فيه وهذا اللي مضايقه وقف عند المطبخ وهو مستحي انه يدخل كونها حرمه غريبة بس خوف دانه شككه
طالع في المطبخ وييين
دانة سحبته معها هنا تحت الطاولة
هشام مال براسه شافها بالبداية ما عرفها بعدين قال بذهول الدنيا كله
مــــــــــــــــــــــــــــــــــوزااااااااااااا
دانة قلبها دق اش عرفه فيها
رفعت راسها وهي مخلصة قدر الرز قاعدة تلحسه لما شافت هشام قامت صقع راسها بالطاولة صقعة جامدة دانة غمضت عيونها لما شفتها انصقعت لكنها قامت وكأن شيئاً لم يكن هشام لا شعوريا رجع على ورا
موزه سلماااااااااان
هشام الله يلعن إبليس سلمان بقبره..
دانة واقفة الصدمة موقفتها بمكانها
موزه راحت له ولعابها يسيل سلمان
هشام جا بيطلع من المطبخ بس ما في مفر وين يترك دانة لحالها مع وحده مجنونة زيها زي أي جماد
دانة فجأة استوعبت انه هذي هي نفسها اللي كانت ببيت ابو سامي بتقص لها شعرها
وقفت بسرعه بينها وبين هشام اللي ما كان بينهم شي بهاللحظة
موزه كشرت بوجهها وحاولت تبعدها
دانة دفتها وهي تدافع عن حق من حقوقها هذا اللي بقى بعد
كانت عاطيه هشام ظهرها اللي اليوم راح فيها من دانة
رجعت على ورا لما شافت موزه تاخذ القدر بتضربها فيه
هشام بسرعة بعدها حماها بكتفه جت الضربة بكل قوتها على كتفه
حس بالألم يهشم عظامه
دانة بخوف هشاااام تعورت
هشام ماسك كتفه الجرح طالع بموزه بعصبيه انقلــــعي براااا
موزه مفهيه ما هي فاهمه شي تركتهم وجلست ع الدولاب
دانة كانت واقفة مع هشام اللي ماسك كتفه بألم وفي شي واحد مو راكب بعقله
اش درى موزه بمكان بيته؟؟!!؟؟؟!!..
لف على دانة ادخلي الغرفة وقفلي عليك
دانة بخوف عليه اش بتسوي
هشام وهو طالع قلت بسرعة يا دانة
دخلت الغرفة وقفلت عليها قهـــــر ليه ما يتكلم
هشام نزل جاب حارس العمارة يطلعها معه
لما رجع ع المطبخ شاف العلب اللي ع الدولاب كلها كابتها
السكر..الشاي..البن..
نادى العامل بعصبيه كوماااااااااااار
كومار ايواا
هشام تعال طلع هذي برا عمارة
كومار فهه قدامها دخلت خاطره ^_^
هشام لما شافه يطالع فيها أقول شوف شغلك بسرعه يكون أحسن هاا
فكر هذا مو ناوي على خير شكله ما في إلا انه هو اللي يوديها بنفسه
طالع فيه اصبر شوي
طلع دق الباب عليها دااانة
دانة فتحت الباب هاا خرجتوها
هشام البسي بنروح نوصلها ونمر على اهلك
دانة قالت وهي ما هي فاهمه اوكيه دقايق
هشام لا تتأخري بسرعه
دانة أخذت عبايتها ولبستها وطلعت معه
كومار ابتسم وهو يشوف موزه توزع ابتسامات
جا يعني انه بيسولف وتاخذ موزه الملعقة حقت الرز وترقعها براسه
كوماار صرخ ااااااااااااااااااااااااااااا
هشام رغم انه معصب إلا انه ضحك تستاهل عشان تلزم حدودك
كومار وهو يحك راسه بعصبيه هازااا مجنون
هشام أقول امشي بس نزلها تحت السيارة وعطاه المفاتيح
كومااار مدخل يده بجيب بنطلونه والقميص علاق طويل عليه كيف شيل هازاا
هشام شوف لك صرفه معها
بعد معاناة نزلوها السيارة
دانة في السيارة جالسه جنب هشام وموزه ورا
هشام كل شوي يلف خايف تسوي شي الأبواب قفلها بقفل الأطفال
دانة متوترة حدها
هشام صرخ بعصبيه انطقي ع المقعد
موزه مقدمه نفسها لقدام وقاعدة تلعب بالفرو اللي بالسيارة ورا المسند حق مقعد هشام
دانة بقلق بس اجلسي ناوية تموتينا أنتي
موزه ضحكت بصوت عالي وسحبت نقاب دانة
هشام تنرفز وأنتي لفي بعد
دانة عدلت نقابها وهي معصبه اش البلوى هذي اللي الله بلانا فيها
وقف السيارة ونزل دق الأنترفون حق قصر عمها
طلع البواب المصري ايواا يا سيدي
هشام معقد حواجبه بلا سيدي بلا بطيخ شيل البلى من السيارة واحبسوها رايحه تتمشى بالشوارع على كيفها وتدق بيوت الناس
البواب عصب هوا فيه إيه يا سيدي
هشام صرخ وهو يأشر ع السيارة البلى موزه هذي ما ادري اش قلعتها حقتكم خرجها وقفل عليها في البيت
المصري فهم ااااه هواا كده سانية وحده بس
دخل نادى الشغالات يشيلوها
وهم يسحبوها من السيارة والأخت متشبثة ما تبغا تطلع
طالعت بهشام بنظرة دانة كانت ودها تخنقها
موزة وعيونها الفاتحة تلمع بالدموع سلماااان
شكلها كان يقطع القلب
هشام لف وجهه إنسانيته ما تقدر تخليه يشوف شكلها وهي بهالطريقه من العنف اللي يستخدموه معها بسبب عدم استجابتها
عوجت لها يدها الحبشية
وشالتها مع الضخام اللي معها
موزه كانت ترافس وتحاول تفلت من بين يدينهم
كسرت القزاز حق جزء من واجهة القصر برجولها وهي تضرب
هشام شاف الدم اللي طشر من رجولها وهم بكل بلادة سحبوها ع البيت ما كأنها تنزف
دانة بالسيارة كانت منزلة راسها ع الطبلون قطعت قلبها وهم يشيلوها
صحيح عليها حركات لكنها معذورة مجنونة مرفوع عنها القلم..


باس يدها وراسها ما تهونين علي رغم اللي عرفته
ولا تهون عشرة هالعمر
صابرة تمسح دموعها بحجابها مو بيدي يا بشار مو بيدي كنت بغربة
بشار غمض عيونه بألم وقال بصعوبة يمـــــــه انتهينا من هالموضوع لا تفتحيه مره ثانيه
صابرة شهقت بدموع فرحتها سمعتها مره ثانيه
هالكلمة منه كان هالايام الفايته يتجنب يقول اسمها أو زي ما كان يناديها يمه
ابتسم وهو جالس جنبها وينه رائد
صابرة رائد يا يمه الحين بيرجع كان يذاكر عند خويه
بشار ابتسم اجل عشانك اليوم بعشيكم برا
صابرة وهي تبكي يا ولدي ما ابغا أتعبك معي
بشار مو أنتي بمكانة الوالدة الله يغفر لها كيف ترديني
صابرة ابتسمت وعلى وجهها واضحة آثار التعب وكبر السن
عانت كثير من أزواجها
تزوجت ولد عمها وتطلقت منه ورجعت تزوجت ولد خالتها وسافرت معه أمريكا وعاشت هناك عمرها
وقبل أكثر من خمس وعشرين سنة توفى زوجها وظلت هي بأمريكا بعد ما كان عندها بشار بـ4 سنين توفى زوجها وهو مأمنها على بشار اللي كان يحبه حب أبوه و يغليه
بشار ابتسم وين وصلتي
صابرة ابتسمت معك
بشار وقف هذا رائد وصل أنا رايح مشوار وراجع أطلعكم
صابرة بتعب الله يسهل عليك
بشار انحنى لها وباس راسها أمنتك الله
طلع من عندها
فتح الباب الخارجي رائد كان يكلم واحد من الشباب سلم عليه ودخل هلا بشار وين
بشار ابتسم عندي مشوار صغير وراجع نطلع نتعشى سوا
رائد بنظرة عتاب وعمتي
بشار افا عليك هذي بمثابة الوالدة
رائد استانس انه بشار رجع لعقله لأنه عرف باللي في باله بشار قاله كل شي
وحزن عليه رائد لكن اش يسوي سنة الحياة
رائد ربت على كتفه الله معك
طلع بشار وكان رايح المستشفى يشوف جرحه اللي بصدره من الرصاصة مع قلة الاهتمام صار يطلع منها صديد ودم
دخل رائد
دخل ع الغرفة عند عمته لقاها مستنده ع الجدار بميلان ومغمضه عينها بتعب
رائد باس راسها وهو يجلس عندها كيف الغالية اليوم؟؟
صابرة :........................
رائد ابتسم افاا هذا غلا وإلا علينا الزعل وعلى بشار كل الرضا
صابرة:........................
رائد قلبه قبضه دنق راسه عليها عمتي ...عمتي
بيدينه الثنتين مسك جسمها حركه
تحركت بيدينه وكأنها لعبة
رائد صرخ عمتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي


عبد العزيز كان دوامه اليوم في هالوقت في التعليمي هو عنده دوامين
أخذ الملف من الممرضة وحطه فتحه بدون ما يطالع بالاسم
خرجت وسكرت الباب دخل المريض
السلام عليكم
عبد العزيز بدون ما يرفع عيونه وعليكم السلام
جلس بشار
عبد العزيز رفع عيونه هلـ... طالع فيه عبيييد؟!
بشار عقد حواجبه عفواً دكتور معك بشار
عبد العزيز رجع عيونه للملف وهو متأكد انه هو انصدم لما قرى اسم المريض
بشار أسامة
عبد العزيز انحرج مستحيل يا أنا فهيت مع العمل يا هو نفسه يستهبل علي
بشار تنرفز دكتور مطول
عبد العزيز قام تفضل استريح من ايش تشتكي
بشار وهو يتكلم عبد العزيز مو مركز معه في اللي بيقوله يحس كأنه هو قدامه اللي قاعد يتكلم اللهم هذا شعر محلوق ع الصفر وهذاك شعره أطول
بشار ومن يومها..
عبد العزيز ابتسم بإحراج بالغ عفواً ممكن تعيد لأني ما كنت معك
بشار بشبه مزح شدعوة عاد لهالدرجه مشبهه
عبد العزيز ابتسم تبغا الجد
بشار ابتسم تفضل
عبد العزيز لعوزتني معك
بشار هههههههههه مو اول مره تصير لي
عبد العزيز كان بيسأله لكن دخلت الممرضة قال ايواا باله عيد لي
بشار اوكيه هذا جرح و أهملته فتكوم عليه صديد وينزف
عبد العزيز وهو يكشف عليه عقد حواجبه من ايش هالجرح
بشار رصاصة
عبد العزيز عقد حواجبه رصاصة؟!
بشار ايييه طال عمرك أنا كنت عايش بأمريكا مو هنا و هالاسبوع جاي
عبد العزيز ايييه وش اللي جاب الرصاصة لصدرك
بشار ما حسب حساب هالسؤال قال بكذب تهاوشت مع واحد وتعرف هناك السلاح في يدهم لعبة
عبد العزيز وهو يشوف شغله اوكيه
قعد يسولف معه بدون ما يحس بالوقت


دانة بعصبيه حتى لو يكفي أنها بنت
ليندا وهي تاكل من البسبوسة والله انك مجنونة الحرمة مجنووووونة
دانة تكتفت بقهر حتى لو بس أنتي لو تشوفيها كيف تطالع بهشام نظرات الحب والهيام والله ماالي
ليندا هههههههه اش هو اللي مالك
دانة مالي دخل ليييه كذا يصير معي
ليندا بخوف ما أظهرته اش هو اللي يصير معك
دانة انتبهت على نفسها هههههههه ولا شي بس كذا ما ابغاها تطالع فيه
ليندا انشاء الله ما عاد تشوفيها أهم شي أنتي زوجك اهتمي فيه وسوي له اللي يبغاه
دانة ابتسمت إنشاء الله من عيوني
دخل هشام احمم
ليندا تفضل يا هشام ما في احد
هشام دخل بابتسامة وجلس ع الكنب واشر لها لدانة بنفس الحركة اللي كان يسويها أيام الملكة ربت على الكنبة عشان تجي تجلس جنبه
دانة قامت وهي ببالها فكره خبيثة جلست جنبه بابتسامة دلع
هشام في باله اشفيها هذي ما صدقت خبر
ليندا ابتسمت كيفك يا هشام
هشام والله الحمد لله بخير شلونكم أنتم
ليندا وهي تقلب بجوالها والله بخير
كان هشام حاط يده ورا كتوفها
طالعت فيه وابتسمت برقة
هشام ارتبك بس ما وضح عليه
قال بهمس اش ناوية عليه أنتي
دانة هههههههههه هزت راسها بدلع ولا شي
هشام لف وجهه عنها بضيق
دانة حبيبي أحط لك عشا
أم فارس اييه صح يا دانة حطي له العشا وتعشوا أنتو حنا تونا متغديين
هشام قال بهمس اركدي بمكانك وبطلي حركات مايعه
دانة بمكر نعم حبيبي
هشام خزها بنظرة
رفعت راسها أم فارس
هشام فجأة تحولت الخزه إلى نظرة مع ابتسامة وديعة
دانة هههههههههههههههههههههههه
هشام حمر وجهه من الإحراج
أم فارس ما انتبهت ابتسمت دانة شسالفتك
دانة مالت بدلعها لا بس هشام ضحكني
هشام حبس أنفاسه لما حركت شعرها قدام وجهه إلا شعرها عاد لا حاد يقرب منه
أم فارس قامت بابتسامة اوكيه أنا عندي حفل خيري اليوم خذوا راحتكم سوري هشام بس الحفل مهم
هشام وعينه على دانة لا خذي راحتك خالتي شدعوة
ابتسمت وطلعت
هشام طالع فيها من طرف عينه شهالحركات السخيفة
دانة ابتسمت ببراءة أي حركات سخيفة
هشام حط رجل على رجل على بالك بتستفزيني قدام أمك وإلا على بالك بضعف قدامك عندها
دانة عضت على شفتها وهي منزلة راسها
هشام لف وجهه عنها بتذبحني هالبنت قال بتهكم أنا هشام يماما هنا وإلا هناك
دانة رجعت شعرها على جنبها بطلع غرفتي أنا تبغا شي
هشام ايييه
دانة وهي واقفة اييييش
هشام بنام بغرفتك أنا برتاح اللين ما أنتي تجلسي مع أمك قبل لا تروح
دانة عوجت فمها وليه غرفتي بالذات نام بغرفة فارس
هشام ابتسم بصدق بس دانة حسبته يتمسخر حلات النومه أنها بغرفتك
قامت ايييه طيب تعال
هشام أقول حسستيني إني بترجاك
دانة ابتسمت هو الموضوع كذا
هشام وراها ماشيين بالدرج ابتسم بذبحها آخر يوم هالبنت المهم لا اسمع صوتك
دانة على طرف لسانها بتقول لا يا شيخ احلف بس لكنها مسكت نفسها لا تشب حريقه بالبيت


بشار ابتسم مشكور دكتور عبد العزيز على كذا ياليت المراجعة اللي بعد بكره تكون عندك
عبد العزيز ابتسم وهو مرتاح له اوكيه ما في مشكلة لو كنت موجود أنت قول لهم عند الدكتور عبد العزيز السامي وهم يحولوك علي
بشار اوكيه يعطيك العافية
اول ما طلع رد على رائد اللي غثه بالاتصالات وهو عند الدكتور عشان كذا ما رد عليه
بشار هلا رائد
رائد وهو يلهث وينك أنت عمتي بالعناية
بشار طاح كيس الأدوية من يده نعم
رائد وهو متوتر دخلت لقيتها طايحه الحين بالعناية يفحصوها
بشار رجوله ما عاد تشيله مر عليه الشريط كامل من يوم كان بأمريكا اللين فلسطين اللين رجع لهنا قال بخوف اشفيها
رائد خايف ما ادري شوي بتطلع النتيجة أنت وينك
بشار أنا بالمستشفى التعليمي
رائد قال بسرعه ايييه إحنا هنا جهة قسم القلب
بشار سكر منه ودخل الممرات اللين وقف مكان ما شاف رائد ينهار ع الأرض والدكتور واقف عنده يصبره
ما يبغا يقدم خطوة ثانية يخاف تكون نهايته لو سمع الخبر
رائد يبكي بانهيار
بشار سحب رجوله سحب وبصوت اقرب للهمس رااااااااااائد
رائد رفع راسه وهو جالس على ركبه شلل كامل يا بشااااااااااار كامل
الصدمة طيحته ع الأرض من طوله
جريوا الممرضات يسعفوه


سلطان ههههههه يا رجال أنا جاي الرياض نهاية هالاسبوع
سامر ايواا دحين هاا ومن متى وأنا أقولك تعال يا واد واحشنا
سلطان ههههههههههههه اللي يسمعك يقول انك بالرياض أنت في جده
سامر اسكت يا شيخ لا تزكرني أمي نهاية دا الترم بدها تخطبلي وحده من الشرقية
سلطان ههههههه يللا ع البركة ابو سمره
سامر بلهجة الحجازية ابو سمره بعينك
سلطان ههههههههههه المهم سلم لي ع الأهل ولما بجي خليك بالرياض هاا
سامر أكيد يا ابني اشبك والله لك وحشه
سلطان ههههههه تسلم والله مع السلامة
سامر مع السلامة
سكر التلفون منه
طلعت رندا من حمامات المجمع يللا
سلطان ابتسم فينش
رندا ابتسمت ايواا
سلطان مسك يدها وهم ماشيين


حطت شادي بالكرسي حقه وهو نايم ببراءة
قالت بهمس وهي ترجع التحفه ع الطاولة بترتيب شوشو حبيبي أخوك بيصحى
شادن بطفولة ضحكت كانت تخطي أول خطواتها
يارا لفت عليها قالت بفرحه كبيره ما قدرت تكتم صرختها الخافتة حبيبي
أحمد ابتسم وهو واقف عند الباب كذا يعني
يارا لفت عليه حبيبي ما شفتها والله مشت خطوتين وطاحت
أحمد ابتسم إلا والله يا عمري عقبال أخوها
يارا ابتسمت وهي تعطيه بنته الحمد لله يا رب
أحمد وهو يرميها بالهوا طلعتي اشطر من أخوك
يارا هههههه بس شادي حبيبي طلع أول سن له وهذي لساتها
أحمد هههههههههههههههه تمشي بدون أسنان ههههههه
يارا هههههههه غطت ولدها أحمد أهلك جايين الحين
أحمد أنا بطلع المجلس حق الرجال
يارا أخذت منه بنتها اوكيه
شادن صارت تبكي لما تركها أبوها
أحمد أمرنا لله جيبيها
يارا حموود كأنك بديت تزهق منهم
أحمد وهو ياخذها أفا أفا أزهق من ريحة الغالية
يارا ابتسمت بحب الله لا يحرمني منكم
أحمد باس بنته ولا منك الغالية


وقف عند ولد أخوها رائد تقول إنها بتقوم
رائد لف عليه أنت اش قومك من السرير
بشار مو مهتم أقولك تتوقع تقوم
رائد رجع راسه بقلة حيله ما ادري لو صار فيها شي ما بسامح نفسي
بشار حس بالذنب أنت وش دخلك
رائد قام أول ما طلع عبد العزيز ها دكتور
عبد العزيز طالع ببشار باستغراب الحمد لله على كل حال لكن زي ما قلت لك شلل رباعي
طالع بشار باهتمام تصير لك شي
بشار حس بألفة اييه
عبد العزيز انتظره يتكلم
رائد كمل عنه تصير....أمه
عبد العزيز ما قدر يقول شي تركهم ومشى
بشار تابعه بنظره وهو يمشي
ورجع ع الكرسي بقلة حيله يحس الدنيا تقفلت بوجهه ضميره يأنبه


فيصل ههههههههههههههههههه
رفى ابتسمت والله جد
دخلت رفاد
فيصل هلا والله برفوده شلونك اليوم
رفاد قالت من طرف خشمها بخير
فيصل طالع برفى ما بتجي رفيف اليوم
رفى هزت راسها لا
رفع جواله وابتسم ع المسج
" لو أمدح الدنيا على طول الأيام..
مالحق جزاها يوم فيك أجمعتني..

أنتظرك اليوم ع العشا^_^ "
رفى ابتسمت سحر
فيصل بابتسامة ايواا عازمتني ع العشا اليوم
رفى قامت بالعافية عليك أنا بروح أقرا قرآن شوي قبل الصلاة
فيصل ابتسم بحنان خذي راحتك
تابع،،،


موضوع مغلق
الإشارات المرجعية

رواية ما رجيت من الفرح إلا رضاك و ما بكيت إلا علشانك قهر / كاملة

الوسوم
مآرجيت , الجزء السابع والأربعون ص34 , الفرح , بكيت , روآية , رضآك , شـآنك , قهـر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6665 اليوم 01:41 AM
تفاصيل كاملة للمداعبة والايلاج وبصور محمد_84 ارشيف غرام 17 11-07-2010 01:48 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM
لحس الفرج ماله وما عليه البحث جاري ارشيف غرام 11 12-05-2009 10:18 PM
تخيل هذا النوع من الفرح Mr khalid مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 9 05-01-2008 04:13 PM

الساعة الآن +3: 03:41 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم