اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 161
قديم(ـة) 18-02-2010, 11:26 AM
صورة (moloak) الرمزية
(moloak) (moloak) غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


وااو بارت رووعه
نـــــوره <<<< ياحبى لها
والله وعرفتى كيف تقهرين اميره المعفنه
قويه قويه يانوره <<< والله يزيدك كمان
نــــور وزيـــــــــد
انا فى انتظار ليلتكم اكيد اكيد راح يصير فيها احداث روووعه
وان شاء الله زيد مايقهر نور
بـــــدر وروضـــــه
اين انتم لم تشتاقو لنا ؟ بس انا اشتقت لكم
وديمـــــــه العطـــــا
اشكرك على هذا البارت
واشكرك يالغلا على النقل
ودمتى بحفظ الرحمان



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 162
قديم(ـة) 20-02-2010, 02:53 PM
صورة أميره الفولاذ الرمزية
أميره الفولاذ أميره الفولاذ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


بالــأـنتظاآإر .. والله اني متحمســـــــــــــــــــــــــه وش رااح يصير للحفله اللي سواها زايد
أميره الفولاذ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 163
قديم(ـة) 20-02-2010, 09:07 PM
صورة نونه الاموره الرمزية
نونه الاموره نونه الاموره غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


يسلموووووووووووووووووو ياعسل ..
نور شاطره ياريت كل شويه تقهر اميروووه الخبله ..
زيد ونووور يناااس الله يعينهم..
اليازي وفهد خطيرييييييييييييين ..
بس باقي البنت التانيه اخت ميمي ليش ماجابت سيرتها اووووف ابى اعرف ايش سوت مع زوجها..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 164
قديم(ـة) 20-02-2010, 09:48 PM
صورة همسي ينسيك الرمزية
همسي ينسيك همسي ينسيك غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد : رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


اناااا خاايفه من ليلة زيد ونور

>> ح تنقلب غم >>> ان شاء الله احساسي مش في محلو

ونوووره >>> فدييييييييييييييييييييتها ياناااس وربي حلال اللي تسويه في خليفه واميره


وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو

وديمه انتي مااااره اوكي :)

استمري ونحنا معاكي ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 165
قديم(ـة) 21-02-2010, 01:55 AM
صورة متفائلة بدنيتي الرمزية
متفائلة بدنيتي متفائلة بدنيتي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


السلام عليكم

واو رواية مرررررررررره روعة مع ان ذوقي صعب جدا في الروايات
بس هالرواية غير

اكتر شخصية حبيتها هيا نورا

كرهت تعجرف وغرور زيد
وكرهت تردد خليفة

بس عموما الرواية جنان


بغيت اسأل من موعد تنزيل البارت الجديد؟؟؟؟؟؟؟


يسلمو علي الطرح


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 166
قديم(ـة) 21-02-2010, 10:52 AM
صورة غايونه الرمزية
غايونه غايونه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


ابدعتي الغاليه ...........فن فن فن فن فن


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 167
قديم(ـة) 22-02-2010, 01:00 PM
صورة sĩмőη الرمزية
sĩмőη sĩмőη غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الجـزء الثامن و العشـرين .. استمتعـوآ


الى كل احبابي مشكووووره على تواجدكم المستمر وتحليلاتكم الجميله
محبتي لكم دائما

الجزء الثامن والعشرون


كانت نوره في الحمام يوم دخل خليفه وهو شال فطامي الي رقدت في الصاله واول ماطلعت وهيه تنشف شعرها تفاجئت به وقف وتم ايطالعها رجع وطالع فطامي عشان تفهم اهو ليش اهنيه
تجاهلته وراحت لين التسريحه وقعدت مجابلتنها وهو تم على حاله واقف ايطالعها
تلاقت نظراتهم ورجعت اطالع عمرها في لمرايه وخذت المشط وتمت اتسرح شعرها حست انه طلع وسحبت نفسها بصعوبه عقب ماشافت انه محد
على الساعه وحده ونصف وهيه راقده سمعت رنة تيلفون غريبه ورفعت راسها وشافت تيلفون خليفه الي نساه على الكومدينو وهو يايب فطامي اعتدلت وخذت التيلفون وتفاجئت بالاسم"اميرة قلبي"
حست بنرفزه وعقب تكلمت بصوت نعسان
نوره:الوووو
اميره فتحت عيونها اتريد تستوعب:منووو معااايه
ابتسمت نوره:احم عفوا انتي منووو
اميره:نوووره خلييييييفه وييييييين انا امييييره
نوره:اوووه اميره ....شو صاير انتي ليش متصله الحييين؟
اميره بعصبيه:وييييين خليييييفه؟
نوره:اووووف سوري تحسبت التيلفون تيلفونيه ماركزت زين
اميره:خليفه وييين؟
نوره:في غرفته
اميره:وانتي ويييين؟
نوره :ممكن اعرف انتي ليش قاعده اتحققين معايع على اخر الليل قلتلج خليفه في غرفته وانتهى الموضوع ولو سمحتي اريد ارقد ياله باااي
سكرت في ويههها واغلقت التيلفون على طوووول
نوره وهيه تلتفت للجهه الثانيه:الله يستر

.............................................

ما زال زايد في تردده بخصوص الليله اخيرا قرر ايطرش الها رساله ايوضح فيها الموضوع

"نوووور قبل لا نبد سهرتنا اريد اوضح لج شي ....وهو ان السهره هذي انا ما اقصد منها الاشكرج على كل المجهود وتحملج اليه في فترة علاجيه هذي ادري انج واااايد قاسيتي معايه عشان جذيه انا ماعرفت كيف اشكرج الا بالطريقه هذي وارجوو منج قبول
هذي السهره الي والله حاولت فيها قد ما اقدرمن ترتيبات وتجهيزات عشان تنال رضاج"ّ

نور سمعت صوت المسج لاكنها كانت منشغله باخر لمساتها لشعرها بعد ما لبست الفستان ورفعت شعرها لفوق ونزلت امنه خصايل كلها كيرلي اعطتها شكل غييييير عن ما كان زايد يتخيل ايشوفها فيه وخصوصا ان الفستان كان بعد غير الي يتخيله اختارت فستان الوانه مدرجه من العنابي وتدرجات الفوشي والدانتيل ابيض وشرايط ذهبيه قممممه في الروعه

انتظر زايد ردها وطال به الوقت عقبها دخل يتسبح وقبل لا يلبس ملابسه ازعجه رنين تيلفونه لف الفوده على خصره وطلع
زايد:الووووو
نور وهيه تنتفض من القهر:لماااااا تفعل بي ذلك زييييد ..اسالك بالله اليس لديك قلب
زايد:نووور شبلااااج؟
نور وبدت اتصيييح:كيف تفعل بي هذا الا تخشى الله
زايد بغيض:يا نوووور شبلااااااج؟
نور:اوتسالني ماذا بي...ااحضرتني الى هنا من اجل ان تقدم لي شكر وماذا بعد هذا الشكرفرااااق؟
قعد زايد والي كان خايف امنه صار:نووور اسمعينيه زين
نور:لا اريد ان اسمع شيا زيد انا لا اريد منك شكر ولا اريد منك شيا...انته تريد ان تبرء ذمتك مني بهذا الذي تسميه شكر من قال لك بانني اريد هذا؟؟
زايد:شو تبين بعد اكثر من جذيه ؟.....كفايه انيه بعيشج حياة اميره ما عاشتها بنت في زمانج....انتي تتحسبين كل هذا ما كلفنيه شي؟
نور:لا اريد يا زيد لا اريد ان اكون اميرتا ارجو من الله ان يثبتني على ديني وسوف اكون في جنة الخلد اميرتا الى ابد الابدين....انته تقتلني زيد تقتلني
زايد بعصبيه بدت اتخليه ينتفض من الغيض:لحوووووه انتي شوووو تبين بالضبط؟
نورودموعها بدت تنزل اكثر:اريدك انته زيد... انا لا يهمني كل ماتفعل بي ...كل ما اريده هو ان اظل الى جانبك ما حييت...لا تتركني زيد افعل ما يحلو لك بحياتك ولاكن لا تتركني
زايد:انتي ليش ماتريدين تفهمين الكلااام قلتلج انا وانتي مش لبعض
نور:تبا لك تبالك ايها المتعجرف المغرووور اننني لم اعد استطيع ان اسيطر على نفسي تبا لك لا اريد ان اتحدث معك ولا اريد هذه الامسيه فالتذهب الى...................
حطت يدها على ثمها وانتحبت وسكرت في ويهه
زايد من الغيض حذف التيلفون بقو بعيد عنه لاكن الله ستر انه اصطدم بالستاره ورجع طاح على السجاد الكثيف
تم قاعد على طرف السرير وهو يحس بجسمه ينتفض وحراره تطلع من جسمه مايعرف شو صابه وليش كل هالغيض منكبت في صدره

.................................................. .............

الوناسه كانت من حظ فهد واليازي الي استانسو وهم يركبون اللعبه الكبيره في المنطقه الي حوالين ساعة البق بن
وهيه عباره عن كبينات زجاجيه وسطها كراسي تتسع لثلاث اربع عوائل واللعبه دائريه ترتفع بالكبينات ومن فوق يقدرون ايشوفون كل اجواء لندن اليازي وايد وااايد استانست ومن وناستها صارت اتنادي فهد فهووود الي حس انه مش على الارض من الوناسه
لف معاها كذا محل واشترت اليازي كل الي في خاطرها وعجبها دبدوب جنااان ماتت عليه كبر البيبي
فهد:حق شوووه هذا
اليازي:ايجنن
فهد:نفسي اعرف ليش البنات غرفهن متروسه دبادييب في سر معين في هذا الشي
اليازي:لااا بس ايجننون
فهد:واتباتين لاويه عليه
اليازي:ههههه مادري يمكن؟
فهد:انزين شي في خاطرج بعد
اليازي:امممم لا اريد الشبريه بس احس انيه بمووووت اريد ارقد
فهد في خاطره"الله يعدي هالليله على خير والله انا الي متروع من الرده
فهد:ماعليه خلينا انحوط شويه
اليازي:بس فهد تعبت
تم فهد يتلفت وشاف الباص الي يمر على كذا محطه واختار واحد المده فيه بطوووول لين يوصلون
فهد:ياله انروح نركب في الباص عيل
اليازي:مش التكسي اسرع
فهد وهو يمسكها من يدها ويده الثانيه شاله الاكياس:لا لا زييين الباص يمدحونه
اليازي:هههههه انزين صبر دبدوبيه بيطيييح
فهد:ياذا الدبدوووب الي بديت اغار امنه

...................................


تم زايد واقف في البلكونه متضايق وعداله طاولة العشا الي كانت مجهزه للسهره والجو كان جنااان
راح وقعد على كراسي في الطرف الثاني واتصل على نووور
ترددت نور اترد عليه شلته بدون ماتتكلم
زايد:انزلي اتعشي
نور:لا اريد
زايد:نووور لا تعاندينيه انزلي
نور:هل تريد اجباري؟
زايد:دامنيه زوجج عليج طاعتيه بدون نقاش ولا نسيتي طاعة الزوج
نور:عدني اولا ان تاخذني عمراتا الى بيت الله وسوف اعتبر هذه العمرة هيه شكرك لي
زايد:العمره!!!؟
نور:اجل ...انا لا اريد هذه الامسيه التي لا اتبع فيها الا حياتا لؤلائك الكفره
زايد:نووور لا تخلطين الامور السهره هذي ترتيبيه انا وانا اريد جذيه
نور:هل ستذهب بي الى العمره؟
زايد:بوديييج مره ما طلبتي
ابتسمت نور من الفرحه:حقا زيد؟
زايد:وشو المشكله باجر بغير الحجوزات ومنيه على طووول بنعمر
نور:كم يسعدني هذا
زايد:انزين نزلي ياله قبل لا يبرد العشا
نور:حسنا سوف ابدل ملابسي واتييك
زايد:شو لابسه؟
نور:ماذا تريد انت؟
زايد:اذا كنتي لابسه الفستان لاتبدلين وانزلي
نور:حسنا
وقفت نور وطالعت نفسها في لمرايه :لا اعرف مالذي يريده هذا الرجل يقتلني ويرغمني على العيش رغما عني
عدلت شويه من شكلها ونزلت وكانت خدودها محمره اشويه من اثر الصياح
.............................................

في الباص الي كان ناقل فهد واليازي عند احد المحطات انترس الباص بناس وااايد ونص الركاب كانو واقفين
تفاجئ فهد باليازي توقف وتقعد حرمه عيوز مكانها
فهد:جان قلتيليه انا بوقف
اليازي:لا ماعليه اهيه قريبه من كرسيه
ابتسملها:فديت انا الشهامه
اليازي بحركه دلع:شفت؟
فهد:تعالي اقعدي على ريوليه الطريق طويل ولا تبينيه اوقف بدالج وكل هالحليوات عداليه
اليازي:وااالله تم انا بتم واقفه
فهد:ان ماقعدتي على ريوليه بوقف بدالج
ابتسمت وهو ايرها ويقعدها على ريوله وطبعا كان لازم تقعد وظهرها ناحيته
ابتسم وحط راسه على ظهرها غمضت اليازي من شعور انتابها وتمنت انه مايحرك راسه لاكنه كان يحس برعشة ظهرها وبدا ايحرك خشمه عليه ورجفاتها تزيد وتنتقل له
مدت يدها ودزت صدره عنها
ابتسم وعاندها وطبع قبله على ظهرها وكانت مثل اللسعه الكهربائيه خلتها ترتجف
اليازي:وقح بس عاااده
ضمها بقو له واحساسه ايقول ان مافيه صبر يصبر على الباص ايمر ابهم كل هذيج المحطات
فهد بصوت بدا يتغير:يزوووي خلينا ننزل وناخذ تكسي شكلنا بنطول في الباص
وعلى طول وقفت وهيه ترتجف اول ماوقف الباص ونزلت معاه وهم شالين الاغراض كان ملاحظ خجلها وصدها بنظرها عنه في اي مكان
عدا معاها الشارع رايحين للجهه الثانيه عشان يركبون التكسي الي كان واقف ينتظرهم بعد ما اشار له فهد
دخل فهد الاغراض وتوه بيقول الها تركب تفاجئ ابها تصرخ


..........................................

كان يسمع صوت نعلها وهيه تنزل وصوته يقترب من مكانه تم واقف مجابل الحديقه ورغما عنه ايحس بالتوتر بدا ايزيد فيه وقف صوت نعلها وتم واقف ينتظر منها اي صوت لاكنها تمت واقفه مبهوره بالاجواء الي في المكان الي اهو فيه
وعلى مهله التفت الها وانصدم بالشكل الي ابد ما خطر على باله وتم ايطالعها ويريد يتاكد هل هيه نور ام وحده من الاميرات طلعتله من اللوح اهيه نزلت راسها وبنظرات حزينه تمت اتفرفرها تحت على الارض وترفعها ثواني له وترجع اطالع تحت ...دقايق مرت وهم على هالحال
حتى اهيه انفتنت بمظهره ولمحت نظره غريبه على ويهه نظره اقرب ماتكون نظرة حزن
زايد:نووور
رفعت راسها له
زايد:تعااالي
قربت امنه ووقفت مجابلتنه عيونه تمت تمسحها مسح لين ما وقفت على نحرها والفستان ما قصر كان بارز مفاتنها
حست نور بالاحراج اول ما درت ان نظراته مركزه على مقدمة فستانها وبد الاحمرار يكتسحها
مد زايد يده عند نهاية رقبتها وتم ايحرك مفاصل يده على نحرها
زايد:نسيت اخذلج شي تلبسينه عشان ايزين حلجج
دقات قلبها بدت اتزيد وصدرها تم يعلو وينزل والاحمرار زااااااد
ارتبك وتخربط ومد يده ليدها وسحبها معاه
زايد:تعالي نتعشى
سحبت نفس وهيه تتبعه
من قعد على كرسيه تم ايطالع تحت متجنب انه يرفع نظره الها وبدا يتعشى
اما اهيه تمت تاكل باطراف اصابعها القليل القليل
بعدها بربع ساعه رفع راسه
زايد:خلصتي؟
نور:الحمد لله
زايد:ما كلتي شي
نور:لقد اكتفيت...لما كل هذا الطعام لو ان اليازيه والفهد معنا لكان الطعام ايضا كثير
زايد:ماخليتهم ايون معانا عشان تاخذين راحتج
هزت راسها وهيه مستغنيه عن هالراحه الي يريدها الها
بعدها قامو وقعدو على الطاوله الثانيه والي كانت كراسيها عباره عن كنب كبير وكرسين صغار
نور:اتريدني ان احضر لك شيا تشربه؟
زايد:لااا
سكتت وتمت اطالع تحت ورفع نظره الها وتم يتاملها واول ما رفعت نظرها له وشافته يتاملها ابتسمت له رجع وابتسم غصبا عنه
زايد:حيرتينيه يا نور
نور:ليس اكثر من حيرتي بك
زايد:شو الي محيرنج فيه؟
نور ونظراتها كانت عذاب وهيه اطالع في كل مكان:لا اعرف
زايد:تميتي اتصيحين وايد؟
رفعت نظرها له وهزت راسها بنعم
زايد:نووور انا ادري انيه يوم برجع لحياتيه في لبلاد وبندمج فيها برجع لزايد الي تحيدينه هذي مشكلتيه يوم اسافر وابتعد عن هذاك المحيط احس نفسيه انسان غييير ومن ارجع ارجع لطبعيه الاولي ما اريد اوهمج بحياه وتنصدمين عقب بحياه ثانيه
نوربنظرات توسل:لا تهمني تلك الحياه افعل بي هناك مايحلو لك ولاكنني الان هنا وانا زوجتك اريد ان اعيش كل لحضه بلحضه ولن الؤمك على اي فعل تفعله بي
زايد تم ايطالعها ويحس انها فتحتله باب ما طرا على باله ...مد الها يده يطلبها اتقوم وتقرب امنه وخلاها تقعد على ريوله مجابلتنه
زايد وعيونه تفترسها:تراج انتي الي بتجنين على نفسج
نور بنظرة خجل:لا يهمني
مد يده للمساكه الي رافعه شعرها وحررها ودخل ايديه في شعرها وهو يطالعها حس بقلبه من كثر دقاته بيطلع امنه وهيه تبادله نظرات ذبااااحه مثل مايقولون
زايد وهو ذاااايب على الاخر:يا نور ترانا بدينا نلعب بالنار
نور:الست زوجتك؟
زايد في محاوله ان يتم الوضع على ماهو عليه:بس انا ماريد هذا يصييير
كان يمسك شعرها ويفتحه وينقل الها توتره
نور:تبا لك
دفن ويهها في صدره بقو ومازالت ايديه تشد وترخي شعرها احساسه وصله انه على حافة الجنووون
زايد:وبعديييييييين يا نور مع هالحااااال ليش اتسويبيه جذيه انتي مافهمتي انا شو قلتلج؟
هزت راسها بلا في صدره وعقبها رفعت راسها وتمت اطالعه وتمت اعيونه في عيونها
نور:الن تقبلني؟
شد شعرها بقو ودفن ويهها في رقبته وهو يضمها بقو
زايد:مينوووونه تدرين شو عقبها بيصير؟
بدت دموعها تنزل وشد شعرها بقو وخلا ويهها مجابل ويهه وهو يحاول يتسلح ويبتعد عن هذي الحافه
زايد:لا تلعبين بالنار معايه...احذرج تراج ماتعرفينيه لين الحين زين.....عادي عندج باجر يوم بنرد انيه ادوسج بريوليه هاااه عادي
نور:انته تؤلمني
زايد وهو يرخي شده لشعرها ويصرخ عليها:وبتتالمين وايد يا نوور خليج في السعه عنيه
انفجرت اتصييح في حضنه وهو يلمها بقو له
خلاااص حطمها حالتها حاله وهيه تحاول تسحب نفسها من ايديه الي كانت محاوطه ابها وماتريد تتركها
نور:حسنا زيد قد ارقت من ماء وجهي بما فيه الكفايه من اجلك...انته لا تستحق ذالك...اتركني لا اريد شيا منك
وبصعوبه قدرت تبعد ايديه وتوقف وهيه تنتفض
نور:تصبح على خير
التفتت عنه وراحت وحس ان روحه راحة معاها
بعده صدى صوت دقات قلبه موجوده تم ماسك حافة الكرسي بقو عن لا يتهور ويلحقها


.......................................



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 168
قديم(ـة) 22-02-2010, 01:04 PM
صورة sĩмőη الرمزية
sĩмőη sĩмőη غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
تــآبــع :.,’~


دخل فهد الاغراض وتوه بيقول الها تركب تفاجئ ابها تصرخ
اليازي:الدبدووووب وينه طاح منيه
والتفتت بسرعه وشافته على الناحيه الثانيه بدون تفكير ركضت للدبدوب وما اعطت حد مجال السيارات كانت في سرعتها الغير متوقعه ان في حد مينووون بيقتحمها
بيييييييييب بييييييييييب
التفت فهد مثل المينون ايدورها وكانت معديه الشارع ووقفت سياره جدامه بصوت قوي حاجبه عنه شو صار وراها وسيارات وااايد تمت توقف وحشرة ناااس شوو صااااار اندعمت اكييييييد مافي مجااااال للشك بصعوبه حرك ريوله وركض لمكان الحادث ما كان ايحس ان قلبه مكانه لاكنه شافها طايحه وتتحرك متالمه من الطيحه الي طاحتها قرب منها بسرعه
فهد:الياااازي اندعمتي
اعتدلت وتمت اطالعه:لاااا بس طحت
وبدون احساس وهو فاقد الاحساس عطاها كـــــــــــــــــف على ويهها
فهد بصراخ:مينووونه انتي راكضه في نص الشارع ماتشوفين السيارااااات
كانت اليازي منصدمه من الكف اكثر من طيحتها على الارض والحال الي اهيه فيه حطت يدها على خدها وصرخت
اليازي:يا حقيييييييير ليش تضربنيه؟
فهد:جـــــــــــب بضربج وبكسر راسج بعد.....وهذي اللعبه الي رابعه الها انا برويج فيها
مسك فهد الدبدوب الي كان قريب منهم وفصل راسه من جسمه وحذفه بعيد
اليازي:اكـــــــــــــــرهك اكرهك ما احبك انا مش لعبه عندك تضربنيه على كيفك
فهد:جب اقولج وياله قومي معايه
وقف وسحبها قوي ايريد ايوقفها
اليازي:اااااي ريليه شوي شوي ريليه تعورنيه
هزها بقو:شبلااااها ريلج بعد
اليازي وهيه تفقد السيطره انها توقف:ماااادري ماااادري ما احس فيهااااا
السواق قرب امنه وقاله انه داس على شي فيها ويمكن اتكون ريلها بعد ما طاحت
التفت الها :دااااس ريلج؟!!!!؟
اليازي وهيه اطيح مره ثانيه:ماااادري اااااي
نزل بسرعه وشلها وركض للتكسي الي كان واقف
مددها وركب عدالها وهو يلعن ويشعن منقهر من تهورها
اليازي:اااااي انا ما احبك ليش تضربنيه
فهد وهو يضربها مره ثانيه:انطمي اقولج
حطت ايديها على ويهها وتمت تنتحب بالصياح والتفت للتكسي ايوديهم على اقرب مستشفي

...........................

مثل الاسد الي يزار كان رايح رااد لين ماقرر انه يلحقها وعند باب غرفتها فتح الباب بشويش وشاف الفستان مخلوع عند طرف السرير
ودخل اكثر للغرفه وتم يمسح بنظره الغرفه لين شافها في الزاويه ساجده على سجادتها بلباس ابيض كامل
سند راسه على حافة الباب تعبااااان خلاااص...مشالله عليج يا نور قويه وبتضلينطول عمرج قويه وانتي تستمدين قوتج من رب العالمين
بعدها سكر الباب وراح لغرفته


كسر بسيط كان عند اليازي في ريلها لفو الها ريلها وجبسوها واعطوها ابرة مهديه ورقدت وفهد قاعد على الكرسي عدالها ويتاملها
ويحاول ايرجع روحه الي طلعت امنه وهو يتخيل انها اندعمت لا محاله


.................................................. .........
من صباح الله خير وبينما كان خليفه قاعد يفطر دخلت عليه اميره التفت الها وتفاجئ
خليفه:اميره؟؟!!!ّ
اميره:بليييييز خليفه بلييييز لا تخلينيه مصخره عندك وعندها
وقف خليفه:شو السالفه؟
قعدت اميره وتمت اتصيييح
قرب منها وقعد عدالها:اميره شو صاير؟
اميره:ليش اتسوي فيه جذيه؟
خليفه:شو سويييت؟
اميره:انته وين بايت البارحه
خليفه:اهنيه طبعا
اميره:اهنيه وييين؟
خليفه:انتي شو سالفتج؟
اميره:انته تضحك عليه يا خليفه
خليفه:لحووووووه شو عندج؟
اميره:انته البارحه كنت بايت معاها
خليفه بنظرات استنكار:منيه هذي؟
اميره:اهيه الي اونك حاطنها حق لعيال بس
وقف خليفه وصبره نفد:على كيفج انتي تالفين قاعده متى بتفهمين قلتلج خلاااص ماشي بينيه وبينها
ولو سمحتي انا لاعت جبديه من السالفه هذي متى يعني بتصدقين اذا بتمين دايما شاكه فيه بتتعبين وايد
اميره:بتفهمنيه عيل ليش اهيه ردت عليه البارحه الساعه وحده ونص من تيلفونك
خليفه:شو هالينان يا اميره شو بيودي تيلفونيه عندها
اميره:لا عاااده ان ما قالتلك انها ردت عليه انا بقولك انا ماينيت عشان تجذببيه انا متاكده انها ردت عليه وهيه نعسانه وحتى تخربطت يوم عرفتنيه
خليفه:لاااا يا اميره الكلام هذا مايدخل المخ هذوه تيلفونيه عنديه ما فارقنيه من البارحه
اميره:عيل اهيه كانت عندك
خليفه:انتي ينيتي؟
اميره:لا ماينيت انا متاكده ميه بالميه
طلعت نوره من قسم الضيوف ومرت من عدالهم
اميره وهيه تمشي ناحيتها:تعالي انتي ...انتي ما رديتي عليه البارحه من تيلفون خليفه
تمت نوره اطالعها بنظرات استخفاف وما ردت عليها
اميره:تكلمي انتو قاعدين تضحكون عليه
لفت عنها نوره وكملت طريقها بصراحه حزنتها والاخ شكله نسى انه ناسي تيلفونه البارحه في غرفتها ومن غبشه راحت وحطت التيلفون عداله على الكومدينو بدون ما يحس...اول مره ادري انيه شريره جذيه
خليفه:خلاص يا اميره خلاااص
اميره:لا مش خلاااص انا الحين متاكده ميه بالميه بخيانتك
خليفه:لااااا انتي بصراحه مخج ظارب خلاااص
شل سفرته وقام متوجه رايح برا

اميره بصراخ:هيييه هذا الي انتو تبونه تبانيه انسحب من حياتك عشانها وتقول في الاخير انيه انا باختياريه تركتك
حس خليفه بحزن عليها معقوله الغيره جيه اتسوي ماتنلام اذا بتغار من نوره رجع وقعد عدالها وهيه اتصييح
خليفه:يا اميره واللــــــــــــــــــــــــــه العظيم ان كل الي تفكرين فيه ما صار انا بايت بروحيه في غرفتيه وتيلفونيه بايت عدالــــــ......سكت خليفه وهو يتذكر انه قبل لا يرقد كان ايدور تيلفونه لاكنه الصبح حصله عداله ونسى سالفة انه مالقاه فليل
خليفه:اميره خلاص فديتج انا اسف اظاهر انيه نسيت انيه كنت ناسي تيلفونيه تحت لاكن والله العظيم وبحلفلج لين باجر ان مافي بينيه وبينها شي
اميره:خلنا نتزوج بسرعه عيل
خليفه ورحم حالها:ماعليه زايد هالايام بيرد ومن عقب بنحدد موعد العرس
ابتسمت اميره:صدق خليفه
خليفه وهو يوقف:اكيد حياتي بس اسمحيليه انا مستعيل بروح عنديه موعد مهم
اميره:خلاااص اتوكل
قام خليفه وهو محتر من نوره الي شكلها تحاول تقنع اميره بوضع غير وضعهم بس شو مقصدها من هذا كله وهيه ماتعطيه ويه
دخلت اميره المطبخ وشافت نوره الي كانت تتريق وتاكل سندويج
اميره:ياشييين العرب الي يحاولون ايخربون العلاقه بس موووتي حره خليفه اليه وقريب بنتزوج وساعتها بتعرفين عمرج زين
تنهدت نوره بصوت عالي وهيه تبتسم وتحاول تكبت ضحكتها
تنرفزت اميره والتفتت وطلعت
وزمت نوره شفايفها معصبه

.................................................. ..............
في اليوم الثاني نزلت نور وهيه شاله شنطتها بعد مايتها رساله من زايد تستعجلها عشان السياره وصلت طول الطريق كانو في صمت لين وصلو وطبعا فهد خبر زايد عن الي صار لليازي وهذا الي خلا زايد يحرك من وقت

قرب فهد من اليازي الي كانت قاعده في فراشها وهيه تتذكر الي صار الها البارحه
كان ماسك صنيه فيها عصير وسندويجات وماي..حط الصنيه جدامها وتفاجئ ابها تبعد الصنيه عنها وهيه تفرها على الارض كانت ردة فعله انه رفع يده ناوي يضربها لاكن يده وقفت في الجو
فهد:لييييش اتسويييين جذيه قولي ما اريد وبس
التفتت عنه للجهه الثانيه
فهد:لاحول ولا قوة الا بالله
دخل زايد ووراه نور وتفاجئو بفهد وهو يلم الي عقته اليازي على الارض
زايد:خييير شو صاير
فهد:ابدا المدام ماعجبها الريوق
تم زايد ايطالع الاكل المتناثر على الارض وشاف نور تنزل وتطلب من فهد انها اهيه تلمه
نور:يبدو ان هناك جينات وراثيه تجمعها بابن عمتها
ابتسم زايد لانها تقصده اهو التفت لليازي
زايد:علوووم يزوووي
اليازي:الناس اتقووول الحمدلله على السلامه اي علوووم هذي الي تباها
ضحك زايد بصوت عالي:ههههههه يا حليلج ياليازي والله انج دواه فهود
التفت له فهد:نعم شو قلت
اليازي:خله ايطلقنيه
التفت الها فهد متفاجئ من الي تطلبه وعلت ضحكت زايد
زايد:انتو شوووه يهاااال بعدكم اي طلاق هذا الي تبينه لعبه الدنيا
اليازي:انا ما اريده وما احبه ...انا اصلا مجبوره عليه
التفت زايد لفهد متفاجئ بكلام اليازي:انته شو مسوبها
اليازي:يضربنيه انا مستحيل اعيش معاه في يوم من الايام والبارحه ماقصر معايه ضربنيه
بنظرات معصبه تم زايد ايطالع فهد:شو هالاكلام يا فهد
قام فهد وهو يحاول يكبت غيضه ومايريد الامور تتطور اكثر من جذيه:انا زوجها وحر اسوي الي اريده ومتى ما احتاج الامر للظرب بتنظرب
اليازي:يا سلااام عشانيه يتيمه ومحد اليه متفرص فيه انا ما سويت شي غلط
فهد:انتي بتنجبين ولا شوووه
زايد بغيظ:فهـــــــــــــــــــد احترم نفسك هذي بنت عمك
وقفت نور وتكلمت وهيه ماتريد تتكلم لاكنها غصبا عنها تكلمت:اجل ايها الفهد ابنة عمك ومن اب وام عربيان لا تختلف عنك بعرق فالتكرمها فانت كل ما تبقا لديها
التفتت عنهم وطلعت وكانت كلماتها مثل السجاجين الحاده الي ظربت في صدر زايد قام على طول ولحقها
في اخر الممر شافها واقفه وقرب منها
زايد:اظن ماكان له داعي الكلام الي قلتيه
نور:اعتذر لم اكن اريد الحديث ولاكن ...كانت فلتة لسان
التفت عنها ورد لفهد واتفق معاه عن موضوع السفر وقاله عن نيتهم بالعمره فهد قاله انه بيتم على حجزهم وبيرد مع اليازي للامارات لانها مابتقدر اتعمر وريلها مكسوره
زايد:عيل انا ونور بنغير حجزنا وبنروح العمره قبل
تمت نور عند اليازي بقية اليوم لين العصر ومن عقبها رجعو للشقه ورتبو اغراضهم وطلعو للمطار كلهم وكان حجز زايد ونور بعدهم بساعه على شركة طيران ثانيه

.....................................


في مطار هيثرو كان يمشي بطوله الفارع وهو بلبس كابتن الطياره وصديقه فيصل يلحقه تركي شاب سعودي مهاجر اهو وابوه لبريطانيا ومعاهم عمته وبنتها الصغيره الا ان العمه توفت من زمان وربى ابو تركي بنت اخته مثل بنته وكل طلباتها مجابه وهيه كثيرة التطلب وطلباتها دايما غريبه والي يسمعها ايقول مستحيل تتنفذ لاكن عند ابو تركي كل شي مجااااب
فيصل:تركي الله يهداك وش له السرعه ذي الطياره مهب طايره وانته كابتن الطياره
تركي:اسكت يا فيصل اسكت والله اني احس اني بنفجر قريب سوووها يا فيصل سوووها ولا عليهم مني
فيصل:من هم ياتركي
تركي:ابوي وبنت اخته الموقره زوير
فيصل:ايه هذي الي خلف ابوك اسمها على واحد من المحلات العالميه
تركي:شفت تراها مصدقه حالها ومقنعه الكل ان كل هالمحلات مكتوبه باسمها
ضحك فيصل:ايييه وش الي غايضك عليهم المره ذي
التفت تركي لفيصل والغيض طالع من عيونه
تركي:تخيل وش هو طلبها الخير
فيصل وهو يضحك ايموووت عليه وهو محرق منهم:وش هو طلبها
تركي:تقول ودها تكون مضيفه للطياره الي انا اسوقها...هذي مدري انجنت ولا وش صابها والمصيبه ان ابوي قال الها غااالي والطلب رخيص يحسبون شركات الطيران تحت امرهم
فيص:هههههه والله انه ايسويها ابو تركي
تركي:اجل ما سواها تخيل اتصل على شركة الطيران الي انا اشتغل عندهم وقال الهم كذا كذا كذا وانه مستعد يدفع لهم الي يبون وهم عاد من درو انه ابوي ما صدقو خبر طرشو له ملابس وحده من البنات وقالوله ابشر
فيصل استمر يضحك
تركي:انت بس فالح الا تضحك لااا وجايبه ابوي معها رازتنه في الطياره تدري اني ناوي ارميها من فوق في البحر الميت
فيصل:هههههههه تركي الله ياخذ شياطينك بس اسكت
توجهت نظرات تركي لبوه اليجاي في اتجاههم ووراه بنت اخته بلبس المضيفه وهيه متشققه من الوناسه
عض على شفايفه مقهور:هذا هم جو
فيصل:ههه اجل ارخصلي ودي الحق على طيارتي قبل لا يفصلوني والله الله اريد تقرير مفصل بالي راح يصير
قرب ابو تركي من تركي واختفت بنت اخته وراه متهربه من نظرات تركي لها تدري انه معصب وتمووووت في شي اسمه تعصيبه
ابو تركي:وين رحت يبا خليتنا وراك نتلفت
تركي:وين ودي يعني اروح الطياره مهم طايره قبل ماتركب فيها مضيفتنا المؤجله
ابو تركي وهو يسمع بنت اخته تتحنحن:ايه فديتها شفت يا تركي لبس المضيفه وشكثر حلو عليها والله ان مضيفات الطياره كلهن مايسون ظفرها
تركي وهو يطلع لبوه ورقه وقلم:اقول يبا وش رايك توقع انت وبنت اختك على ورقة التعهد ذي
ابو تركي:ورقة ايش يا ولدي
تركي:ذي يا يبا ورقة تعهد انكم تطلعولي وحنا راجعين بطلب انها تصير كابتن الطياره ذي فيها ارواااح يا يبا
ابو تركي وهو يضحك:ايييه كل شي يهووون لجل الزوري
ومشى ابو تركي مكمل طريقه وبنت اخته تتبعه ونظرات تقهر وجهتها لتركي

نفس الطياره الي ركبها زايد ونور كان تركي كابتنها ومعاه ابوه وبنت عمته
نور بعد ما قعدت:يا الاهي كم انا سعيده
ابتسم زايد
نوروقلبها يدق بشكل غريب:زيد انني حقا ممتنه لك لهذه العمره...هل اعتمرت من قبل زيد
زايد:قبل لا يموت ابويه بسنه طلعت معاه العمره من زمان
نور:كيف كان شعورك زيد حينها
زايد :مااادري ما اتذكر شعوريه في هذاك الوقت
نور:والان هل انته مشتاق لبيت الله
تم مبتسم وهو يطالع جدام...ليت العالم كلها اتحس باحساسج يا نور
زارا وخالها كانو في نفس الدرجه الي فيها زايد ونور وهذا طلب تركي انها ماتتحرك من مكانها لين اتكون الطياره في الجو ساعتها اتسوي الي تباه
التفتت ناحية المكان الي فيه زايد وتمت اطالعه وابتسمت بعد نصف ساعه التفتت لخالها
زارا :خالي ودي اروح امشي في الطياره
ابو تركي:خذي راحتج يالغلا
ابتسمت وقامت رايحه تعدل من هندامها نظرات اعجاب لحقتها اول ما مرت بين الكراسي وراحت تمشي لمؤخرة الطياره وكل ما مرت من جنب حد ابتسمو الها
وكثرت كلمة لوسمحتي يا اختي من بعض الشباب العرب الي عرفو انها عربيه من حجابها لحليو كانت تلبي طلبه والي مايعجبها تطنشه
والحين التفتت راجعه لمقدمة الطياره وين ما شافته اهناااك
تبادل معاها زايد الابتسامات وهو يلاحظ نظرات الاعجاب في عيونها كل ما مرت وبعد ما راحت
زايد:يا حليلها
نور:هل اعجبت بها كثيرا؟
زايد متفاجئ بنور كيف لمحته ايبادلها الابتسامه:هااه والله لبنيه مزيونه
نور بغيض مكتوم:لا تنسى انك ذاهب للعمره هيا جدد النيه واترك عنك افعال المراهقين
ضحك زايد بصوت عالي:اي افعااااال ههههههههه
التفت الها وهو يحس ان في شي اسمه غيره في صوتها
زايد:بالله عليج انتي ما شفتي انها انسانه مش طبيعيه وتخلي عقل الواحد صدق يفتر من زينها
التفتت نور للدريشه وهيه اتمتم :تبا لك
زايد:هااه جددي النيه انتي رايحه عمره عن السب
تركي وصلته علوم بنت عمته وطلب من المضيفه الي عنده اتروح اتناديها
قربت امنه وهو يسوق الطياره
التفت لصديقه الي معاه وطلب امنه يتركهم بروحهم وطلع صديقه مع المضيفه الثانيه
زارا:احم احم اي خدمه
ابتسم:ممكن كوب ماااي
طيب
قربت الكوب امنه
تركي :اسقيني
وهن مضيفاتك يسقنك الماي دوووم
مو بس يسقني كثير يسون لي
صبت شوي من الماي في يدها وقطرتهن على راسه عصب وقام ماسك يدها
وش الي قاعد تسوينه انجنيتي
الطياره انته تركت مقود الطياره
خليها تطيح يمكن اني افتك منك
تركي اترك عنك الجنان ذا وشف الطياره انت ودك نموووت
ياليييييت
التفت عنها ورجع لمقود الطياره معصب:انقلعي برا
زارا:هين يا تركي ان ما خليت خالي يخليني كابتن الطياره وحنا راجعين ماكون انا زويره
تركي:انقالعي
راحت عنه وهيه معصبه عليه وهو نفس الشي وهذا هو حالهم من يوم ما بدا خالها يدلعها ويسوي الها كل الي تريده وتركي رغم انه كبير وفاهم الا انه مييييت من الغيره منها وقاهرتنه طلباتها

##
##
##
هااه وش رايكم وانا اتكلم سعودي اكيد اكيد انها مهب ضابطه معي ما عليه السموحه منكم يا عرب
تحياااااااتي وديـــــــــــــــــــمه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 169
قديم(ـة) 22-02-2010, 01:42 PM
صورة (moloak) الرمزية
(moloak) (moloak) غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


يسلمووو يالغلا
بارت جد رائــــــــع
نـــــــــــور
انذليتى كثير ياعمرى وكله على شان زيد يحبك
زيـــــــد
خساره فيك حب نور
نوره وخليفه
لا تعليق
وديمــــــه
يسلمو على البارت
ويعطيكى الف عافيه
ودمتى بحفظ الرحمان



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 170
قديم(ـة) 22-02-2010, 04:08 PM
صورة عزف الحياة الرمزية
عزف الحياة عزف الحياة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا


يسلموو عالبارت

زااايد هذا بيجنني هذا جزاها المسكينه تجبك وماترفض لك طلب بالاضافه لجمالها واخلاقها


نور ياقلبي اصبري والله ماراح يخيب رجاك

فهد يؤ يؤ لهادرجه تحب اليازي وهـ فديتكم بس خف عليها شوي

خليفه خاااق عالاخر مع نوره

نور استمري وحنا من ورائك هع

اميره الكريهه تستاهلين الحين حلا بعينك يامال العمى ان شاء الله

رجال متزوج وش تبن فيه

مو تحبين زايد روحي له

وتسلمين يالغلا عالنقل

ننتظر البارت الجاي بكل شوووق



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية نور / للكاتبة : وديمة العطا ، كاملة

الوسوم
مميزة , للكاتبة , لـ تحميل الروآإيـــة كآآآآآآآملــــة على صفــ70ــحة // حنووو ^_^ .. , العطل , احلى شي مي و مروان , روآية , صفحة 14 , ودخلت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 259 19-07-2013 12:42 PM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول / للكاتبة : غدير الحربي ، كاملة رووح الجوري روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1461 05-03-2013 06:15 AM
رواية متى ستعرف كم أهواك / للكاتبة : bintaboha ، كاملة عبير طوق الياسمين روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 112 11-10-2012 12:54 PM
دنياك دنياي / الكاتبة : لح ـظة وفا ، كاملة ↙ツ آًﻤـيـﯜﯢڒهےツ ↘ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 237 29-04-2012 04:56 AM
رواية وينك ياراحة / للكاتبة اقوى من الزمان كاملة ~ آًمْنِيَــــآتْ ارشيف غرام 2 11-07-2009 01:48 AM

الساعة الآن +3: 12:00 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم