اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 27-12-2009, 06:43 PM
صورة سديم * الرمزية
سديم * سديم * غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي قصة العنود و محمد !





قصة محمد والعنود ((الامانه ))




تخرجت من الثانوية مثلي مثل اي شاب عنده طموح يتخرج من الجامعه ويتوضف في الحكومه ويومني بالثانوي ما اعرف امريكا الا على الخريطه
من سابع اي سابع من عشرات الملايين اروح امريكااول شي اابوي وامي ما يعرفون غير مكه المدينه جده والقصيم والضيان((النار اللي بسبب حرق الغازفي ابار البترول)) اللي في راس تنوره والوالد مثقف يعرف الهند يعني امريكا أوربا ولا حتى سمعوبها قريتنا صغيره مره في احضان الصحراء

المهم ابي اكمل الدراسه وحبيت راس الوالد قلتله ابي اكمل دراستي في الرياض
واللي هو يلتفت على ويقول وشو
هاه قلت لا ابد سلامتك
قال اسمع ياوليدي خلك مثل ولد جيرانا نويصر ولد ابو نويصر((ناصر))يشتغل
في البلديه معطينه موتر))سيارة(( مراقب اشتغل بعد الثانويه
قلت يبه انا ودي اصير مدير يبه ودي اتعلم بعد
الوالد صكت براسه مديرقال اها طيب وين تبي تدرس فيه
قلت الرياض
قال يحوول يعني ما تجي الاداره الا بالرياض
قلت يبه ديرتنا والديره اللي ادرس فيها يبه ما فيها جامعه
قال يا وليدي الله يوفقك
والدنيا ضحكتلي خلاص بروح لرياض اللي نسمع عنها

وطيران على بيت ابو ناصر عشان اتفق مع ناصر يوديني لرياض والا ناصر يبي بس اشرله طيران لبوه ويقوله يبه ولد ابو محمد يبي اوديه لرياض ابوه قاله يروح معي
قال ابوه طيب بس خلني اشوف ابوه واعرف القصه وشي

المهم بعد المشاورات وافق الكونقرس حق القريه ان ناصر يوديني لرياض ولا يمرح((يعني ينام))ينكس يعني يرجع بيومه ::

وابتدأ المشوار على قولة عبد الحليم
يوم وصلنا الرياض تعال شوف التوهان ويالله بعد فزعات من خلق الله وصلنا جامعة الملك سعود بالملز
اول ودخلنا على التسجيل وشافو الدرجات وجاك اللي ناصح لي يبيني اتعلم افضل تعليم الله يذكره بالخير الاستاذ عبدالله الفهد قال يولدي ورا ما تروح لوزارة المعارف ترى عندهم بعثات لامريكا
هو قال امريكا دارت بي الدنيا
قلت وشو
قال بيبعثونك تدرس على حساب الحكومه هناك
قلت وش ادرس
قال انت درجاتك زينه تدرس هندسه اي شي تدرسه
ذا كلامه بالحرف قلت طيب وشلون ابوي
قال ها لازم موافقته
قلت وش اسوي طيب
قال راح لفلان بالوزاره وتعرف كل شي
قال نويصر يوم طلعنا اي امريكا واي خرابيط والله لو يعرف ابوك وشي امريكا انكان يتمردغك ((يعني يضربك)) الين تقول امين ابوك ما يعرف امريكا يعرف انها ديرة الكفار
قلت يا نويصر خلنا نروح نشوف وش عندهم ويصير خير

انطلقنا للمعارف بعد ما قابلنا الرجال وهو يوصف لنا المكان
وجينا الوزاره وهم يعطونا ذيك الاوراق ويقولون خل ابوك يوقع
قلت ايه هين يوقع يبي يوقع على جبهتي
قال نويصر اخلص تبي الجامعه او خلني ارجع لاهلي قبل الليل
انا صراحه خمتني فكرة امريكا قلت في نفسي الموت واحد بروح لبوي واللي يسوي يسيويه
ونويصر يقنع فيني وانا بعالم ثاني
المهم قال بكيفك خلنا نتغدا وبعدين نمسك الخط نرجع
تغدينا وانا ما اكلت شي بس المس الكبسه لمس وصلت امريكا الف مره ونويصر طايح في الاكل

ركبنا السيارة راجعين لديرتنا وانا افكرفي ابوي شويه وافكر كيف افاتحه
بالموضوع وامي وش بتقول واخواني الصغاروخواتي
المهم ناصر يسولف على وانا بعالم ثاني ما توقعت اني بجيني هالحاله قلت خل اشوف هل الاخ يمكن
يطلعلي بفكره تساعدني
قلت ناصر وش رايك انا رايح رايح لامريكا بس ابي طريقه اقول لبوي فيها
ضحك ذيك الضحكه اللي هبلتني زود قال حبيبي انسى الموضوع ابوك ما هوب راضي
قلت اسمع انا رايح رايح بس فكني اما ساعدني او لاتعلم احد
شافني جاد قال مالك الا تقوله انك شافوك الجامعه ولد متربي واخلاقة ممتازه وقالو منهو ابوك هللي طلع هل الرجال نبيك تروح تدرس برا على حساب الحكومه وانهم يبي يعطونك بيت وايعطونك اكل ويراقبونك لين تخلص من الدراسه واذا خلصت من الدراسه يجيبونك مدير الصحيه((يعني المستشفى)) ويعطونك راتب0000عشرة الاف هي سنة وحده
قلت ناصر اول مره تجيب علم طيب ولاتزعل انت ما دهورك الا عمال البلديه
المهم وصلنا قريتنا على المغرب وكني رايح عن اهلي سنه امي تحضني
واخواني يرقصون وخواتي يقولن اخوي خلاص متمدن ((يعني راح للعز
لرياض))
قلت ايه هين هذا اوله اجل اذا غبت سنه وش يبون يسوون
سكت لين جا الوالد من عند الجيران باليل وانا انتظره حبيت راسه وقلت له يبه ابيك
بعلم شوي
بس الوالد قال حبت هالراس وراه بلا((يعني مصيبه))
قلت لايبه انا بقولك السالفه كلها
قال طيب اها وش عندك
قلت يبه الحكومه الله يعزها يبون يدرسوني برا على حسابهم ويمشون لي راتب
الوالد ما استوعب قال انت وش تقول اضبط روحك وتكلم زين
قلت يبه اسمعني لين اقولك خلاص
قال يالله اخلص
قلت اللي صار كله
قال يوليدي من اصبح افلح
وانا حسيت في بوادر موافقة مع ضيقة صدر لبوي المهم طول الليل وانا ادعي ربي وكل شوي مصلي لي ركعتين
ويوم جاء الفجر قمت اصلي مع الوالد واخوني وانا ما نمت
قال الوالد يوم طلعنا من الصلاة تعال خلنا برا وعلمني
عدت عليه السالفه كلها
قال طيب يا وليدي متى ترجع
قلت يبه اذا خلصت الدراسه
اجيكم طاير
قال يعني بالصيف
قلت ايه
المهم قال يا وليد امنتك اللي ما يخون الامانه امنتك الله رح يوليدي انا من الفرحه الدمعه على الخد وحسيت قلبي يرقع في صدري من الفرحه وجبت له الاوراق وبصم عليها وطيران
انا واهو لبوناصر علشان يوديني الرياض




الجـــــزء الثاني





ومرت الأيام اللي جلستها في قريتنا الحالمة وبعد ثمانية أيام جلست مع الوالد ولا حظت انه متضايق
قلت يبه سلامات وش فيك
قال يا وليدي والله آنا خايف من هالروحة أخاف تروح ولا ترجع
قلت يا يبه المكتوب ما عنه مهروب ان كان الله كاتب ارجع رجعت وان كان مقدرلي غير كذا فالله وما ارا د

قبل السفر للرياض وبعد اخذ الموا فقه وتوقيع آبوي على الأوراق اتفقت مع ولد الجيران انه يكون موعد سفرنا الفجر
بعد الصلاة لملمت أغراضي وآنا سهران ما نمت أحس في آمي ما نامت
وبعد ما خلصت سويت نفسي نايم وآذن الفجر وقمت وحصلت أخواني وأخواتي ما ناموا كلهم بيودعوني صليت ورجعت مع الوالد وجاء ولد الجيران ودعت أخواني وهم يبكون والوالدة مثلهم وقبلت راس الوالد والوالدة
وحضنت أخواني كلهم
ومشيت للرياض ودعت القريه وطول الطريق ناصر ينصحني أنى ما أضيع مع البنات ولا أضيع مجهودي دراستي على الفاضي
وصلنا الوزارة خلصت أوراقي على طول وموعد السفر بعد يومين
اضطر ناصر يجلس معاي وصلني للمطار وطبعا غشيم عمر جدي ما ركبت طيارة ولا ادري كيف اسوي أي شي
المهم بعد أللخبطة ركبت الطيارة والطيارة تنزل بلندن
طبعا أول ما شفت المضيفة حسيت اني عايش بعالم ثاني
لا وتكلمني بأدب سرت بي رعشة خوف من المجهول وطول الرحلة وآنا سرحان وبجنبي رجال شايب يبي يسولف وانا الله اعلم بحالي حاجه وحده استفدتها منه بمطار هيثرو بلندن علمني وين أروح وين اجي

جلست خمس ساعات بالمطار وانا ما غمضت عيوني من البلاوي اللي شفت بنات عالم ويني وين القريه اللي عمري ما شفت فيها الا الجيران وبس والله اعلم بحالهم بعد
صحيح فيهم حلاوه لكن ما طلعت لبرا ولا تعرف المكياج ولا غيره
المهم طارت الطياره لمطار نيويورك
وتعال يا نييويورك سكنتا السفاره مع عائله عشان الانجليزي وحصلت لي واحد سعودي طار يوم شافني من الفرحه يقوال اخيرا واحد من ريحة الاهل السعوديه
تعرفنا على بعض طبعا هو قبلي ويعرف المنطقه اكثر مني
وقالي يالله مشينا سينما
انا ما ادري وشي وقعد يشرحها لي
انا قلتله عيني ما ذاقت النوم خليني انام والصباح رباح
طبعا العمه ( العمه اللي هي ام العائله اللي انا عندها) تبتسم وتوريني وين مكاني وغرفتي وتوريني البيت وانا امشي زي الاهبل وراها بس ابي ارتاح افصخ هالبنطلون اللي عمري ما لبسته

دخلت الغرفه ورحت بسابع نومه الين بكره الصباح ومرت الايام وصاحبنا ما فيه شي الا عرفته منه


وبعدين دراستي صارت في سان فرانسسكو في بلد على البحيرة اسمه سكرمنتو بلد بس روعه رحت وحسيت بغربه من جديد والاهل اشتقت لهم كثير بس اللي رادني عنهم كلمة رجال لو رجعت ايش بيقولون عني

كملت اجرات تسجيلي ودخلت القاعة
واول ما شفت وطاحت عيني عليه هذيك البنت اللي لابسه غيرهم محتشمه
طالعت فيني وصديت حضرت المحاضره الأولى وما ادري ليه فيه إحساس يشدني لها ولا عندي الجرأة أكلمها جمعت فلوسي واشتريت بيت وكني شاري أمريكا كلها
تعرفت على طلاب سعوديين كثير
والبنت هذي بس كل يوم أشوفها ولا حاولت اقرب يمها

يوم من الأيام يوم جمعه طبعا الصلاة محاضراتنا بعد الصلاة
نسيت أقولكم اني شريت سيارة نيسان صغيره وطبعا الشباب ما قصرو بالرخصة ضحكو على الامريكان ضحك بالرخصه يترجمون لي ويجاوبون عني
المهم بعد الصلاة وقفت سيارتي بالمواقف ودخلت للجامعه وكنت بدري يوم دخلت ابي اخذ شاهي الا الاقي البنت طبعا ارتبكت وبدون شعور قلت سلام عليكم
وانا ما ادري وش جنسيتها امريكيه أي شي
تفاجئت الصوت يرد يقول عليكم السلام
لاحظت ارتباكي وضحكت علي
وعشان تشيل الارتباك ولا اسبب لها إحراج قالت انت من وين
قلت من السعوديه وانتي
قالت من السعوديه
وما دريت عن نفسي وانا واقف الا هي انحرجت وقالت تفضل اجلس
انا صحيت لنفسي
وقلت لا شكرا انا باخذ شاي واطلع قلت مع السلامه سلام ورحت واخذت الشاي ومن الهبال او الفرحه او ما ادري شسميه نيست السكر
طلعت برا وشربت الشاي وقررت اجلس جمبها
وجيت للمكان اللي متعودة تجلس فيه وجلست جمبه
ولا طالعت للباب اخاف تجي عيني بعينها ويوم الله اراد جت وجلست بمكانها وانا حسيت فيها من دخلت الباب
جلست ولاحتى التفت عليها ما ادري ليه خوف او أي شي ما ادري
المهم انا جالس اتابع الدكتور واسجل كل شي يقوله كالعاده اثرها تسرق النظر يمي وتشوفني ايش
اسوي
يوم خلصت المحاضره التفت عليها الا عيني بعينها قلت هلا
وهي قال مرحبا
قالت ماشاء الله عليك منت زيهم
قلت انا مين قالت الشباب الثانين انت حريص
انا ما ادري طلعت مني كذا قلت ما تغربت وتركت اهلي الا انا ابي ارفع راسي فوق وقبل كل شي ابوي ارفع راسه قدام العالم اني فعلا قدر تربيته
قالت انت من وين في السعودية
قلت لها انا من قريه فيها ما هي على الخريطه
ضحكت من قلبها علي
وانا ضحكت لضحكتها وقمت واقف وهي قامت
قلت لها واحنا نمشي انتي من وين
قالت من الرياض
ومشنا نسولف ما دريت الاحنا بالمواقف وانا امشي معها ولحد سيارتها تعديت سيارتي ويم شفت سيرتها
قلت هي هيه مشالله عليك سيارتك غاليه
قالت ايه الوالد شرهالي قبل يرجع للسعوديه
قلت ابوك كان هنا
قالت ايه كان هنا لين اشترالي بيت واطمئن علي وجهزلي كل شي
قلت انتي شكلهم اغنياء
قالت الحمدلله وبزود بعد اغنياء
قلت لها الله يوفقنا واياكم واستأذنت انا ورحت للسياره
وانا امشي اشوفها بمراية السيارة قلت في نفسي هل البنت وش تبي لاحقتني وامشي
قلت يمكن بتشوف سيارتي وين ساكن انا وصلت لحد البيت والا هي وراي وقفت عند
البيت اللي جاري بالضبط انا وقفت من الدهشه ولا تحركت شفتها تنزل وتدخل لبيت طبعا هي ما تعرف سيارتي ويم جا من بكره الصباح حرصت انها تشوفني تعرف اني جارها وجلست في السياره اشغلها لين طلعت
نزلت من سيارتي وانا اكحكح عشان تشوف وانا ما التفت لها ودخلت وجبت جكيتي وركبت ولا كني اطالعها ومشيت وهي احسها تناظرني ودخلت المواقف ورحت للقاعه وجلست بمكان قريب من مكانها بحيث انها تمر من عندي
يوم جت حسيت بفرحه ما ادري ليه ومرت بجمبي وانا بقمة سعادتي
قالت قود مورننق
هي قالت قد موررنق بغيت افز من مكاني قلت انا وانا منزل راسي قود مورننق
ورفعت راسي اطالع فيها حسيت فيها ببتسامه وبغيت اطير من الفرحه وانا ما ادري ليه
جلست هي جمبي وتركت مكانها
الله اول مره اشم ذاك العطر اول مره احس الدنيا غير
التفت لها وما قدرت امسك ابتسامتي ولا فرحتي وهي حست بالشي هذا قالت بصوت خافت هلا
قلت هلا فيك
وجلست انا كالعاده اتابع المحاضرات ولا يفوتني كلمه من الدكتور
وبعد نهاية الدراسه قلت لها انا ودي اروح الف في هالشوراع والاسواق بس ما اعرف وين اروح ولا اجي بس طريق البيت وطريق السوبر ماركت اعرفه
قالت انت وين ساكن طبعا انا وصفت لها البيت وهي تسوي نفسها ما تعرف
وقالت يالله بيت جاري
انت طبعا تظاهرت اني ما اعرف وطرت فيها ان لها حق الجيره وانها بعيوني الثنتين وحلفتها اذا حتاجت شي انا عندها
مشينا للسيارت وتوصفلي المطاعم والاسواق وطريق البحر
وانا ركبنا السيارات وانا هالمره امشي خلفهاوقفنا سوى ويم جيت انزل مشيت لها
قابلتني وقلت ماشالله جيران وتراني زي ماقلتلك انا لك بالي تبين وقلت لها هذا
التليفون اذا بغيتي شي
ورحت دخلت البيت وغيرت ملابسي ورحت للمطاعم اللي قالت
ابي اغير هل الكبسات وهل الدجاج اللي فقع بطني وادخل على الهمبرقر
زحمه طلبت دجاج وطبعا ما اعرفه من قبل وكان الذ سندوتش اكلته بحياتي وببسي
وطلعت اوانا مره على الاخر شبعان ولفيت لي لفه بالسياره وانا اتمنى اشرطتنا
العربيه ورحت للبيت ومسكت التليفون واتصلت على ناصربالسعوديه وطار فيني وانا
بعد وفعلا كنت مشتاق لسوالفه
وقلت له يطمني عن اهلي واخذت اخبارهم
واتفقت معه اني اكلم بكره عليه يكون الوالد موجود اكلمه اسمع صوته
طبعا بكيت على الاهل الوالده بالذات اشتقت ابي صوتها اخواني ابوي البيت غرفتي الطين بالسطح المزرعه جلست يمكن فترة ربع ساعه وانا سرحان والدمعه على الخد الا التليفون يدق
رفعت السماعه الا صوت العنود انا تفاجئت وعبرتي كاسره حلقي
قالت الو محمد ايش فيك
قلت لاولا شي سلامتك
قالت الا فيك شي تعبان
قلت المسأله وما فيها كلمت على رفيقي بالسعوديه ولد الجيران في عمله واطمئنيت على الاهل واتفقت معه يجيب ابوي اكلمه بكره
وطبعا راح الفكر كله للاهل والوالده والاخوان وخواتي
قالت الله يصبرك على الغربه اهم ما عندهم تليفون
ضحكت ابي اغير الموضوع وقلت انا قلتلك انها ما هي على الخريطه كيف يصير عندهم تليفون
ضحكت مجامله وحسيت انا فيها تبي بس تنسيني
قلت احلى رنة تليفون شالتني من الهم وانا العشى علي الليه بسويلك كبسه ولا تحلمين فيها بحياتك وبجيبها لك لحد بيتك
ضحكت وقالت ابشوف الليه اذا ما جاني تسمم الله يعينني
قلت طيب تشوفين بعد كذا بتقولين ابي وابقولك لا الدولارات اول
قالت انا متصله ابي اخذ دفترك انقل بعض الحاجات منه
قلت انا عيوني اوكي الحين اجيبه
قالت يالله
قفلت السماعه ولبست وطلعت انا حسيت انها تقول كذا بس تبي تكلم وطلعت قابلتني بنصف الطريق واعطيتها الدفتر
قلت لها انا طفشان ودي اطلع ادور بالسيارة تبين اعزمك على شاي في أي مكان
قالت لا خليها بعدين
انا قلت انت ما وراك شي وانا زيك اذا ما فيها أي ازعاج لك تفضلي ركبت السياره معي وطلعنا على الطريق وقفنا في سوق غير اللي اجيه دايم
انا قالت انا اجي هنا اشرب قهوه لكن هالمره بشرب شاي عشانك وهي تضحك
نزلنا وطلبنا اثنين شاي وجلست اانا واياها
وقلت لها العنود ممكن تتكلمين عن اهلك شويه ودي اعرفك اكثر
ارتبكت هي من سؤالي ولاحظت عليها الشي هذا وبدت تتكلم تقول انا اكبر وحده لي اخوان صغار وخوات صغار ابوي عنده شركه كبيرة وهو اللي عرض علي الدراسه هنا وامي حبوبه مره ومتعلمه
طبعا يكلموني شبه يومياوانا اكلمهم وابوي يبي يجي الاسبوع الجاي لي زيارة وهو عنده عمل
وطبعا انا امس كلمتهم عنك
انا هنا حسيت انه موجاي عمل جاي يبي يشوفني ويشوف بنته
جلست تتكلم عن اهلها عائلتها كلها
ويوم خلصت قالت يالله الدور عليك
ضحكت وقلت لها انا دوري بالسياره عشان ما نتأخر
ركبنا السيارة وقلت لها كل شي عني وعن اهلي وقريتي كلها بالتفصيل حسيت البنت ارتاحت لي بشكل كبير
نزلنا لبيوتنا وقالت وهي تضحك لاتنسى تسممني اليله وهي تضحك
قلت طيييييب اوريك
طبعا جلست اتففن بالطبخ والبهارات من الوالده الله يطول عمرها وحكرت هذيك الكبسه ودلعهتا وحطيت لها بسرفيس وغطيته وكلمتها قلت استقبلي الذبيحه وطلعت وهي مستحيه مني وتقول مشكور وانااردها لك
قلت طيب بس بشرط تكون نفس المستوى بالطبخ
ضحكنا وقلت تصبحين على خير
وقالت وانت من اهله
ويم قمت من بكره لقيتها
بالسياره اشرت لها قلت قود موررنق
وقال قود موورنق
وقلت لها تعالي وفري بنزين
تعالي معي بسيارتي محاضراتنا وحده سوى ترردت واستحت وجت عشاني
طبعنا انا احلى صباح مر علي هذاك اليوم ورحنا للجامعه سوى وافطرنا سوى وانحاس مصروفي وميزانيتي بذاك الفطور لاني انا اجمع من الراتب اللي يجيني وابيع واشتري بالسيارت والله وفقني فيها
وبعد خمسة ايام الا ابوها يوصل وراحت تستقبله في المطار وانا جلست اعد الدقايق عشان اكلم الوالد الله يطول عمره اتصلت رد علي ابوي يوم قال هلو الا تمسكني العبرة
قلت هلا يبه هلا بهل الصوت يا يبه
وبعد ما اطمئنيت عليهم قلت يبيه تبي شي محتاج شي قاصر عليكم شي تراني بنعمه وعندي خير يبه ولدك على تربيتك وعلى وصاتك ويرفع راسك بطيبه واخلاقه
قال ابشرك وانا ابوك يبون يركبون لنا تلفون بالديره وان شاء الله نكلمك على طول وبعدها قفلت السماعه وعشت بعالم ثاني
قمت وصليت وجلست اراجع الا التليفون يدق الا الشباب سعوديين يقولون نبي نروح لاس فيقاس
هالويكند قلت تم معكم وترا المشيه بكره بعدها قفلت الا يدق مره ثانيه ورفعت السماعه الا العنود
قلت هلا
قالت ابوي عندي وده يشوفك ويسلم عليك
قلت انا لي الشرف اشوفه دقايق وجاي
المهم لبست وطلعت لهم ويوم دقيت الباب الا العنود تفتح وهي وجها احمر من الحيا
قالت تفضل دخلت وسلمت وحبيت راس ابوها بصراحه انا ارتحت يوم شفته جلسنا شربنا شاي
وابوها يسألني عن كل شي عن اهلي عن حياتي وحياتهم وعن دراستي انبسط يوم عرف مستواي بالدراسه وحسيت انه ارتاحلي مره على الاخر
طبعا حلفت انا عليه اعزمه اذوقه الطبخ الليله
قال يا ولدي وش رايك مطعم افضل
ضحكت انا قلت ليه خايف من طبخي لاتخاف
اجل وشرايك في برابكيو يا عم واتفقنا
انا استئذنت وطلعت ورحت شريت كل شي
وجا الليل وبعد الساعه8 جو عندي ابالحديقه الجو كان رائع جدا جلسنا وسولفنا عن كل شي
كان يتكلم عن تجارته وعن العمل بالسعوديه والطفره الحاصله هناك
وبعد ما تعشينا قال تعال ابيك شوي وانتي العنود روحي سوي شاي لنا
انا حسيت انه بيقول شي جلست انا واياه وقال يولدي انت تقدر تحمل الامانه
قلت ايش هي واذا اقدر اقولك
قال العنود تقدر تحمل اما نتها
قلت يا عم بدون ما تأمني عليها انا اصلا وحلفت له بالله انها امانه في عيوني لين ارجع للسعوديه
طبعا هو اخذ كلامي وارتاح لما سمعه
قال الحين انا اطمئنيت عليها تراها امانه عندك بسئلك عنها عند رب العالمين
وجت العنود وجلسنا بس بصراحه والله جلسه ممتازه
ومن بكره سافرت مع الشباب لاس فيقاس
وكانت فعلا رحله ولا اروع منها طبعا طلاب اكيد طفارا (يعني ما فيه فلوس زايده)
المهم اتفقنا كل اثنين في غرفه وطبعا لاس فيقاس ام القمار بس والله روعه جلسنا يومين ورجعنا كنها دقيقه من الوناسه اللي شفناها ي
وم رجعت ومن بكره طلعت للجامعه ورجعت الا ابوالعنود يجي عندي يقول يبي يسلم يودعني
قلت له انا اوصلك المطار طلعت آنا والعنود وهو ورحنا للمطار ودعناه يوم رجعنا آنا أسوق سيارة العنود



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 27-12-2009, 06:50 PM
صورة سديم * الرمزية
سديم * سديم * غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الامانه قصة محمد والعنود


الجــــزء الثالث
الأخيـــر




مشينا بالسيارة وطلعنا من المطار انا حسيت بالعنود مره متضايقه بعد سفر ابوها ما تبيني اشوف عبرتها
اناقلت لها كانك تعبانه نزلي الكرسي على الاخر وغمضي عيونك وحاولي ترتاحين
على طول ومن غير تفكير نزلت الظهر حق الكرسي وغمضت عيونها وشفت دمعه على الرمش وضاقت بي الدنيا
صرت اسوق السيارة ولا اسرعت
بعد ثلث ساعه تقريبا قامت وعدلت الجلسه وحاولت تضحك وانا تجاوبت معها
قالت محمد والله غصب عني ودي اني رجعت معاه
قلت امانه العنود لاتنقضين جروحي خليني احاول العب على نفسي بالنسيان
قالت ايش رايك نروح البحيرة ونمشي على رجولنا
انا والله فعلا مالي خلق اروح البيت قلت طيب على ما تحبين بس وشرايك قبل نروح اعبي الترمز شاي وقهوه عربيه وناخذ مويه واغير ملابسي
قالت الا افضل بعد انا بغير ملابسي
وصلنا وجهزنا كل شي وانا احس بفرحه بشي غريب وهي اقرا في وجهها نفس الشي
وصلنا البحيره وجلسنا نتكلم نسولف عن السعوديه واكلمها عن قريتنا كيف الناس وطيبتهم وان القريه كلها
14 عائله وانا كأننا بيت واحد نحب بعض نخاف على بعض
وبعد ما ارتحنا قلت لهاايش رايك نمشي على البحيره شويه
وبدون ما ترد الا هي تاقف وتقول يالله
تركنا اغراضنا ومشينا يمكن خمس دقايق وبدون شعور مسكت يدها وهي استسلمت لي بدون شعور
حسيت بلمسة يدها ونسيت العالم كله ومشينا كثير ما حسينا بالوقت
وبعد شويه حسيت انها تسحب يدها و وجهها احمر من الخجل اوانا انتبهت لنفسي
وبدون شعور قلت لها والله العظيم ما ادري كيف سمحت لنفسي امسك يدك
هي من طريقة كلامي واحساسها اني صادق ضحكت ضحكه قويه وانا مثلها انتبة وضحكت بدون شعور طحت على
ركبي وهي من دون شعور جلست على ركبها قدامي وشفت بعيني اطهر وجه واطهر برائه فيه وهي سكتت فجأه زيي وفجأه قامت وقالت محمد يالله بروح
ورجعنا وكل واحد يمشي وهو سرحان
حاولت اقطع هالصمت قلت الله بكره جامعه
ويالله ردت قالت الله يعين
قلت باقي على اجازة راس السنه والكريسمس تقريبا عشرة ايام
قالت لك حادث حديث
وفعلا حسيت انها تبي تروح بسرعه ما تبي تتكلم انا احترمت رغبتها اللي ما صرحت لي فيها
ركبنا السيارة ورجعنا لبيوتنا ونزلت اغراضي وهي نزلت واعطيتها مفتاحها
وقلت اشوفك على خير
قالت باي
ومشيت لبيتي وانا ضايق صدري حسيت بشي غريب ولا عرفت ارتاح ولا شي
جلست افكر ايش سويت انا معقول سويت شي غلط ضايقها انا فعلا البنت هذي قدرت تسيطر على احساسي وتفكيري استولت على جزء كبير منه صليت ولا لي نفس على الاكل فكرت اتصل عليها اروح لها ابي اعرف شي ابي اعرف ليه اتغيرت فجأة
قلت لا اخاف اضايقها ورحت انام ولا عرفت انام جلست الين طلع النور وانا افكر ليه وايش سويت ودارت الدنيا فيني
المهم طلعت الصبح استنيت تجي تطلع ما طلعت
ورحت للجامعه قلت يمكن انها راحت بدون السيارة واول ما دخلت القاعه راحت عيني لمكانها وانجنيت بزود ما جت ليه واستنيت المحاضرة الثانيه الثالثه ماجت
انا خلاص انهرت ابي اعرف السبب طلعت ما كملت محاضراتي
ورحت للبيت وسيارتها موجوده ما تحركت دخلت ما نمت ولا ارتحت واعصابي مره خلاص استلقيت على ظهري ومن زود التعب ما دريت عن نفسي الا انا اصحى الساعة الفجر وجوعان قمت اكلت بنفس مسدوده وشربت شاي
ورجعت لوضعي الاول مشدوده اعصابي قلت اكلمها وانا متردد قلت خلها بكره عجزت استنى ما قدرت
وبدون ما احس لقيت نفسي اتصل عليها واول دقه الا هي ترد
قلت العنود
قالت هلا
انا سمعت صوتها حسيت به شي مو صوتها اللي اعرفه
قلت العنود ايش فيك سلامات
قالت ولا شي
حلفتها قالت لا تحلفني ما فيني شي
قلت بس بسألك سؤال ممكن
قالت مو وقته
قلت لا الا ابي اسأل بس سؤال واحد ولا اعطيتهافرصه تجاوب
قلت العنود انا زعلتك بشي انا ضايقتك انا قلت كلمه زعلتك تراني شوي ويجي انهيار مره انا بعد هذا اللي صار لي قلت لها كل شي
قالت ممكن تتركني الحين
قلت ما اتركك الا اذا قلتي خلاص لاتجيني لا تكلمني ولا كأنك عرفتني ايش قلتي
الا اسمعها تبكي تقول لالالاانا اجيك الحين
قلت يالله وعلى طول قفلت السماعه وطيران للباب وافتح الباب واطالع الا هي تجي بجلابيه عاديه نست نفسها وجتني الا ايش اشوف وجهها مره تعبانه كن لها سنه على هالحال
انا بكيت قلت لها العنود ليه كذا ايش فيك
الا هي تحط راسها على كتفي قالت ما ادري
دخلتها داخل وجلستها على الكنب وطرت اجيب مويه لها
شربت رشفه وجلست انا على الارض بدون شعور قدامها قلت لها بربك ايش الموضوع
قالت انا بقولك شي انا من اول يوم شفتك ومن اول ماجت عيني بعينك وانا متلخبطه وبعد ما مسكت يدي على البحيره وبعد ما طحنا انا وانت على ركبنا على البحيره وجت عيني بعينك حسيت بشي ارتجفت وحسيت قلبي مو معي وخفت بشكل خرافي مو منك لالالالا ما ادري حسيت قلبي مو معي شفته بعيوني معاك في صدرك في كل جوارحك انا بدون شعورخفت لاتزعل علي خفت اضايقك بس كان همي ارضاك اوانا يوم وصلت البيت عرفت اني زعلتك ولا عرفت اتصرف ولا عرفت اجيك ولا اعرف ايش اقولك او من وين ابتدي
انا بدون شعور مديت يدي على خدها ومسحت دمعتها وعجزت انطق كلمة احبك وهي تناظرني
قلت العنود
قالت سم لبيه
قلت وربي ورب الكون انا مو بس حبيتك لا انا خلاص سلمت عمري لك كله وانتي تتصرفين فيه
وبدون شعور قلت
(((خذيني انسان ماقبلك ولا بعدك يحب انسان---- خذيني واشتريك بعمريكون السعد لايامك)))
قالت انا الحين تأكدت اني احبك انا اول مره اعيش الحب انااحبك
قالت احبك وهي تهمس همس من الحيا والخوف
قلت لها علي عهد الله ولك امان الله ما اخونك ولا يجيك مني اللي يزعلك
قالت اناكلي لك انا يحرم على البشر لاقبلك ولا بعدك
حسيت بدنيا جديده وهي زانت ضحكتها
حسيت الدنيا ردت لها نسينا الوقت نسينا الدنيا ولا حسينا بشي
قالت طلع النور ولا درينا عن الجامعه بس سوالف ضحك
يوم انتبهنا الا الساعه9 الصباح
انا مقفل الستاير ولاندري عن الليل اوالنهار
وقالت انا جوعانه حيل ما اكلت شي وهي تضحك فرحانه احس بعيونها شي كلام كثير ودها تقوله ودها تتكلم
وبعد ماخلصنا قالت انا بروح البيت ابي انام لكن لاتروح عني ولو شبر واحد بدوني لا صرنا نروح سوى
للجامعه لسوق لكل مكان
عشنا احلى شهرين بحياتنا ما يفرقنا الا النوم سهراتنا مع بعض يوم في بيتي يوم في بيتها واحلى شي اذا استلقينا على ظهورنا ونسهر عند التلفزيون كتفي بكتفها ويدي بيدها ولا نفترق لحظه الكل منا يبي يخدم الثاني
الكل منا يدور رضا الثاني ولا حسيت الا باقي من اختبارات الا يومين يعني يالله الملم نفسي وكنا اشترينا هدايا لهلنا ورتبنا حجزنا بطيارة وحده وكرسيين مع بعض
المهم رجعنا للسعوديه رجعنا لأغلى بلد رجعنا لديرتنا للحبايب لهلنا
ركبنا الطياره وطبعا اغلب الركاب طلاب سعوديين جلسنا في كراسينا وسولفنا وكان همنا كيف نقدر نفارق بعضنا لمدة شهرين وصفتلي بيتهم واخذت التليفون عشان اقدر اكلمها نسمع صوت بعض ترجتني اني ما اتأخر عليها ونامت على كتفي اغلب وقت الرحله ونا يدي عليها

لما اعلن عن استعدادنا للهبوط في مطار الرياض توادعنا وكلن حس بفراق الثاني
ومسكت يدها قلت ترانا على عهدنا ولا يفرقنا الا الموت
قالت انا على عهدي معك
نزلنا وانا اراقب خطوتها قدامي طلعنا برا سلمت على ابوها وصديقي ناصر جاي
ينتظرني وعرفتهم على بعض طبعا هي لابسه العبايه ومغطيه وجهها
اصر ابوها الا يعزمنا وانا اعتذرت وقلت اغلى الناس ينتظروني ابوي امي ركبت مع ناصروناصر من فرحته في يضحك وحسيت بطيبة قلبه وغلاه لي وجلس طول الطريق يكلمني عن القريه والاهل وان اغلب سواليف القريه عن روحتي لمريكا وعن دراستي ومتى برجع يوم

وصلنا القريه قلت له ترا هديتك معي بس اذا ارتحت وفتحت الشنط توصلك
لالالا وش ذا الكلافه انا اخوك مالي معروف ولا شي
المهم وصلت لحد البيت وقفني ناصر الا اخواني لابسين ومتشيكين وابوي مشخص حسيت بالفرحه بعيونه حسيت الفرحه بوجيه اخواني عبدالله وسعود وخالد وعثمان واختي الهنوف ونوره نزلت ومسكت عبرتي من الفرحه وحضنت ابوي وحبيت يده وراسه وحضنت اخواني كلهم وامي واختي الكبيرة سلمى ورى الباب تبي تطير تحضني وهي تبكي دخلت سلمت عليها وهي تبكي وتقول الحمدلله شفتك رجعتلي وسلمت على اختي
جلسنا نتكلم واخواني الصغار ما فيه سؤال بالدنيا الا سألوني عنه برائتهم
فتحت الشنطه وطلعت هدية ابوي ساعه وحبيت راسه ولبسته الساعه
وحبيت يده وجلس يدعيلي طبعا اخواني وخواتي مستعدين يبون يشوفون ايش جبت لهم
واخذت هديت امي ساعه وعطروحبيت راسها ويدها
وزعت الهدايا على اخواني الاولاد وفرحانين شي ما شافهوه بحياتهم من الالعاب وخواتي الصغار نفس الشي واختي سلمى تتنظر دورها تحسبني ما حسبت احسابها وكلهم وقفو انفاسهم فكروني نسيتها
ضحكت وقلت سلمى انا انسانك انسى نفسي ولا انساك ضحكت من الفرحه ساعه وسلسله ذهب فيها حرف
الاس وعطر نوعين لها حسيت بدمعه في عيونها رفضت تطلع من الفرحه

وهذيك الليلة فرحتي بهلي مانستني العنود صليت العشا بالمسجد مع الجماعه سلمت عليهم كلهم وكلهم فرحتهم بي مثل فرحة اهلي وطلعت مع ناصر ومريت البيت وطلعت هديته ساعه وهو يقول ليه احرجتني والله والله انك اخوي وعزيز علي
قلت له لو انك منت اخوي ما فكرت اجيبلك شي قلت له يالله نروح لبيت عمر نجلس مع الشباب
قال لا اول بنجلس انا وانت ابيك تقولي وشي امريكا وش سويت وشلون البنات هناك وهو صدق يمشون
مفاصيخ(( يعني عرايا))
ضحكت من قلبي وجلست اسولف له عن كل شي وهو يسب في ام البلديه وعمالها ودوران الشوارع هههههههه حسيت انه يبي ينجن يوم قلت له ارتبلك زياره عندي تجلس لك شهر
قال وش اقول لبوي لهلي
قلت تقول عندي انتداب ههههههه
المهم جلسنامع الشباب شلة اول وكل واحد منهم عنده الف سؤال عن امريكا
(((( طبعا اسألتهم كلها تدور عن الجنس الناعم )))))

ومر اول اسبوع وانا ما راحت عن بالي العنود وفكرت كيف اقول لبوي اني بروح للرياض اش السبب المهم
قلت لبوي اني لازم اراجع السفاره والوزاره ابي اروح يوم واحد للرياض وارجع بنفس اليوم ولا ابد اي اعتراض مريت ناصر ورتبت معه وقلت له لازم اروح معك لدوام اكلم على الرياض
وانا فهمت العنود من قبل انه اذابغيت اتصل بيكون ما بين الساعه8 الى9 الصباح بس
ولا تأخر ناصر لي في اي طلب
رحت ويم اتصلت الساعه8.10 الا صوت العنود تقول بذمتك ما وحشتك ولا فكرت في ولا طرالك تصل علي قبل ليه تأخرت علي ثمانية ايام ليه وينك فيه وايش صار عسى مافيك اي شي انا كل يوم انتظر ماانام الا بعدالساعه10 الصباح كل يوم اقول بيتصل وينك قولي
ولا اعطتني فرصه اتكلم وعندي ناصر انحرجت مره قلت لها يا سعود تراني بكره ابي اجي للرياض وابتصل عليك الساعه اربع العصر
انا قلت سعود لها قامت تضحك من قلبها ومن فرحتها قالت طيب بس اشوفك والله الله غير اعضك انا سعود طيب
قلت انا ما ودي اطول عليك وعدنا بكره
قالت (( الله يا باكر تأخرت بالحيل----قبلك تمر اسنين ما أحس فيها
بكرة بغنيله واجر المواويل----بكره عيوني تشوف اللي تبيها ))
قالت خلاص انا بكره انتظر اتصالك وقالت في امان الله يا عز مخلوق وقفلت السماعه
وقلت ناصر نويصر بكره ضروري الرياض نمشي الساعه عشر الصباح كل تم لعيناك
طلعنا من المكتب وصرت الف معه في هالشوراع لين صلينا الظهر رجعنا لقريتنا
قمت الصباح بدري تجهزت بعد الصلاة وافطرت مع امي وابوي والساعه سبع ركبت السيارة مع ناصر للعمل وجلسنا الى الساعه تسعه وقال يالله مشينا
انا افكر طول الطريق كيف اتخلص من ناصر لو ساعه عشان اروح حق العنود
المهم وصلنا للمملز وقلت لناصر خلنا نوقف هنا وبعدين عشان ما نضيع الطريق وقف
السياره وخلني اخذ تكسي واروح مشواري تقريبا ساعه وارجعلك
قال اوقف ونروح سوا بالتكسي
قلت لا ما يدخلونك السفاره واخف يوقفونك بالشمس انت ادخل هالمطعم واطلب شاي لين اجي
قال طيب
وافق بكل طيبة قلب ما يدري ليه انا جاي هنا
المهم ركبت تكسي ومشيت على توصيفها ويوم وصلت اللشارع نزلت ومشيت على رجولي وصلت البيت طقيت الباب حسب اتفاقنا ثلاث مرات
وسمعت صوتها تقول مين
قلت محمد
فتحت الباب بسرعه ودخلت
الله يوم شفتها وهي فرحانه بجيتي بدون شعور ضمينا بعض ولما انتبهنا فكينا بعض بسرعه وهي استحت كثير دخلنا داخل البيت ومسكت يدي تسحبني معها وهي تحاول تركض من الفرحه
دخلت الفيلا حقتهم روعه بالتصميم بالديكورات بحدايقها بكل شي فيها
وصارت تفرجني على البيت كله وصلت لغرفتها
قالت هذي غرفتي الخاصه هذي اللي رسمت احلامي فيها معاك هنا انام هنا اجلس هنا اكتب قصايدي وابيات شعري
انا حسيت اني بعالم ثاني قلت لها ابي اسمع اخر قصيده كتبتيها ابي اسمعها منك تقوليها
استحت مره وجها احمر وهذا يزودها حلاوه
قالت انا كتبتها امس بالليل ولا كملتها
قلت معليه ابي اسمعها ق
الت طيب بس بدون تعليق منك ترني بوقف اذا قلت شي
قلت طيب هه بقفل فمي وحطيت يدي على فمي
قالت:
يارب كانه نصيبي ووفرحت ايامي------- اعيش لجله واعيش العمر لعيونه
اكون قربه يكون لشعري الهامي------- واخبر الناس عن ليلى ومجنونه
والله احبه وقلبي لفرقته ضامي ------- والله احبه واحب اللي يحبونه
من وين مارحت وزوله دوم قدامي------- اقسم بربي فلا ابيعه ولااخونه
وقفت عن الكلام قلتلهاكملي قالت هذا اللي كتبتة ما عرفت ارد عليها ولا على الكلام اللي في عيونها


لفيت الكرسي اللي انا جالس عليه للحديقه وجلست اتفرج على الحديقه مو حب فيها لا لاني ما قدرت اطالع فيها من نظرتها من لهفتها من الشوق اللي في عيونها وما حسيت الا يديها على كتوفي وتنزل راسها وتهمس في اذني
وتقول محمد والله احبك
وقال اه
حسيت صدري تمزع معها قلت سلامتك من الاه
قالت تدري ليه هالحرقه بصدري
وقبل ماارد قالت من الخوف من اللهفه عليك وشلون بتحمل هل الايام الباقيه هنا وانت بعيد عني وشلون بقدر اصبر على فرقاك
نزلت راسها وبوست راسي وضمتني وانا جالس على الكرسي ضغطت صدرها على ضهري وشفت دمعتها على يدي وتفاجأت وحاولت اقوم واقف
ويوم قمت وابي اتكلم الا اشوفها بدموعها غرقانه
قلت العنود ليه كذا انا جاي متعني لك ابي اشوف ضحكتك اشتقتلك
قالت محمد انا خلاص ما اقدر اتحمل غيابك لو دقيقه اي دقيقه لا لو ثانيه مااقدر انا قبل اشوفك قبل اعرفك كنت بعالم ثاني بعالم امي ابوي اخواني بس ولا عمري فكرت بالحب كنت اقرا احيانا عن الحب وكنت
اخاف منه لاكن الحين انا عشته وربي انا بدونك احس اني غريبه بهالدنيا ايه اضحك مع اهلي اجاملهم وانا اشوفك
في وجيههم وين ما التفت الاقيك قدامي
ضميتها على صدري بدون شعور وقلت لها العنود والله ما يفرق بيننا الا الموت خلينا نجلس مع بعض شويه ابي ضحكتك ابي اسمع صوتك اول وين وينه
سحبت يديني وجلسنا على كرسيين جمب بعض
وقفت وقالت ثواني وراحت والتفت اشوف غرفتها الا الاقي صوره لها مع اهلها وهي بينهم زي احلى ورده بالعالم والله الكلام هذا الكلام قليل بحقها مهماقلت عنها
وفتحت الباب ومعها عصير واحد وهي مبسوطه قالت هذا انا جهزته بيديني لك وانا اجهزه الفرحه اللي فيني يفرح بهاالعالم كله تصدق محمد ساعات احس ان الله يحبني خلاني احبك فعلا ان شالله الله يحبني لاني حبيتك انت ولان قلبي معاك انت ولإن كل الدنيا انت
وقامت واقفه قالت يالله ابد انت بشرب اول رشفه من الكاس
قلت لا انتي اول
قالت لالالالا والله لو يجون العالم كله يقولون انتي اول قلت لا انت اول وانا من يديني اسقيك
قلت طيب ليه واقفه قالت هذا حقك لالا اقل من حقك لو اعرف طريقه ثانيه غير كذا تليقلك سويتها
قالت انت يالله اسقني وجلست على ركبها وهي فرحانه قالت يالله
انا ضحكت قلت لا العصير لذيذ انا بشربه لحالي الله يضحكه ضحكتها بكل البراءه بكل الطهاره اللي بهالدنيا شفتها فيها
قالت بس ابي رشفه وحده منه وانا اسقيك بعدهاكله بيديني
ضحكت معها وقلت يالله بسم الله واسقيها من يديني
وقالت والله والله فلا غيرك من الناس مخلوق------ يقدر على قلبن خذنه يدينك
انت الوحيد اللي له الحق يا شوق------يامروينهاني وانا ملك ايدينك

قلت لها الله عليك انتي الملاك اللي في قلبي سكن انتي نجمة سماي اللي بعيوني وحيدة لمعت
ناضرت الساعه وقلت العنود انا تأخرت ولا اقدر اجلس معاك اكثر من كذا لكن انا بروح وامنتك اللي ما يخون الامانه وقلت لها يالله
ومسكت يدها وطلعنا من غرفتها وحسيت بدقات قلبها حسيت بهمومها ولاتكلمت ولا قالت شي
ويم وصلنا الباب شفت دمعتها
وقلت لها في امان الله ان شاء الله اذا قدرت اكلمك واحاول اذا قدرت
قلت خلاص بس لازم ترتب معي لرحلة الطياره
قلت خلاص ان شاء الله وقالت لي في امان الله
ورجعت لصديقي ناصر وقال ليه تأخرت
وقلت له السفاره اخروني زحمه
ورجعنا على طول لقريتنا ومرت الايام ولا حسيت فيها مع اهلي مع اصدقائي وخلاص بكره السفر
طبعاانا ما قدرت ارتب مع العنود ودعت اهلي وركبت السياره مع صديقي ناصر
وطول الطريق سوالف وناصر قرر انه يزورني اعطيته التليفون حقي
وقلت له اذا رتبت امورك كلمني اعلمك كيف توصلني
قال خلاص وصيته على ابوي
وطالعني بنظرت عتب
قال كيف ابوك في عيوني وهو مثل ابوي ودامني موجود ان شاء الله ما يحتاج لاحد ولا يضيق صدره
وانا واثق من كلامه
المهم وصلت المطار قبل السفر بثلاث ساعات ورحت علشان اسحب البوردنق باس ولاقيت واحد شباب وتجرأت
وقلت له وحده اسمها كذا ممكن اعرف كيف وضعها ضحك ويفتكرني واحد من العابين
قال ابشر ما لك هم وسولفت معها شوي تعرفت عليه المهم يوم بدت العالم تجي وتصير زحمه
قلت له لا تسوي لي شي الين تجي هي ونشوف مقعدها وين علشان اكون معها وابعد بعيد
وبعد عشر دقايق الا تجي مع ابوها واخوهاالصغير وانا اشوفها بعيوني وقلبي وكل جوارحي ولولا الخوف فزيت لها وحضنتها قدام الناس بس بنفس الوقت فيه شي خلاني ما اروح اودع ابوها واشوف العنود تتلفت
وبالصدفه راحو عند الشباب اللي سولفت معاه واتفقت معاه
والعنود تتلفت بعيونها تبحث عني وانا الى لحظة كتابتي هذ ما ادري ليه تخبيت من ابوها

المهم ختمت جوازها ودخلت داخل وانا بسرعه رحت لصاحبي واعطيته التذكره وعلى طول وهو يضحك
قالي ايه وصلت ولحظه اشيك عليها وقال يالله انت على الشباك وهي جمبك مقعد58و59
ويم جيت امشي قالي تعال لحظه واستئذن من مديره وراح معاي جوا الصاله الداخليه
وقال استريح هنا ثواني ورجعلي قالي ايش اسمها بالكامل
قلت له اسمهاوانا ما ادري ليه
ويوم دخلو الركاب وقف العنود وانا متخبي عنها
وقال لها لحظه قالت ليه ايش فيه
قال لها استني شويه فيه كل خير
ونادا علي اشرلي وجيت له وانا اضحك
العنود تفاجئت قالت هلا محمد وينك
قلتلها بعدين بالطياره
قال الشاب هذا تفضلو ويوم جينا على باب الطياره نادا على السوبر فايز حق الطياره
وقاله هذي الامانه هالشخصين
قاله خلاص
وصلت واحنا ولا فاهمين شي
قال السوبر فايزر تفضلو من هنا الدرجه الاولى
قلت انا لا احنا الدرجه السياحيه
قال جاتني توصيه من الاخ صالح اهتم فيكم
تفضلو الدرجه الاولى دخلنا الدرجه الاولى وربي يحبنا ولا فيها ولا واحد
قال اختارو اي مقعد تبونه كلها لكم
واخترت على الشباك بالنص واقلعت الطياره
وكلما جت تسأل قلت لها بعدين اصبري شوي
وبعد ماصرنا بالجو تقريبا من ساعه وهي ما استنت ولو لحظه على طول اسئله وتحقيق وانا اضحك وليه ماكلمتني وليه ما رتبت معي وليه وليه وليه وانا اضحك
قلت لهاكل شي وايش الاسباب
شالت عبايتها وجلست عندي وقالت شوف ايش صار فيني بعدك ما عاد اكل ولا اضحك الا مجامله لهلي بس صبرك علي نوصل هناك تشوف اذا ما قطعت جسمك كله عض وهذي اول عضه مقدمه على طول نطت علي وعضت يدي وانا مسكت روحي وصوتي لاحد يسمعنا من الضحك ومن مفاجئتها لي بهل الحركه بوست يدي وضحكنا وقربت
راسها على كتفي وقالت الحين اقدر ارتاح واقدر انام
قلت خلاص عيوني ارتاحي واخذت عبايتها وغطيتها فيها
وبعد ما استغرقت في النوم انا قمت ورحت للمضيفين وجلست اسولف معهم وهم يقولون لي الله يوفقك انت وزوجتك شكلكم تحبو بعض مره الا وحده منهم مغربيه تضحك بقوه وقالت انا شفت شي عرفت انها تحبه مره وكمان تحاسبه على اي غلط هههه
قلت كيف
قالت قبل شويه عضتك
صح انا انحرجت وحاولت اجامل بالضحك
قالت ايه اهي حست اني ناقص تربيه وربتني ضحكو المضيفين والمضيفات وبدت اسألتهم انت تعرفها قبل انتم كيف عرفتو بعض انتم تقربو لبعض انت كم لكم تحبو بعض
انا حاولت اتهرب قلت كيف عرفتو انا نحب بعض قالت المضيفه المغربيه لا مو اي حب انتم تموتو بعض بشكل غير طبيعي وانا اقول مشالله عليكم والله يحميكم من الحسد
قلت لهم كيف حبينا بعض كيف عرفنا بعض كيف نحب بعض الحين هذي قصه طويله لكن اللي اقدر اقوله لكم انه من اول نظره واول ماجت عيني بعينها
انا حسيت انهم حبونا كذا لله في لله ما ادري ليه جلست معاهم سرقنا الوقت ما حسينا نتكلم نسولف عن سفراتهم عن شغلهم والله يكون في عونهم وخصوصا المتزوجين منهم قمت منهم
قلت بس بشوف العنود لحظه
قال واحد يارب ارزقني وحده احبها وتحبني وهو يضحك
قلت امين وانا اضحك
وجيت العنود لقيتها نايمه وكنها لها سنه ما نامت
خليتها ورجعت
قلت مسكينه لها يومين ما نامت زين
قالو ليه قلت انها تستعد للسفر واهلها واهلي ولا ارتحنا ابد اليومين اللي مرو
يوم باقي على لندن ساعتين استأذنت منهم ورحت عند العنود وسرحت بتفكيري كثير ليه انا تخفيت عن ابوها ليه
وعجزت الاقي تفسير ....



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 27-12-2009, 06:51 PM
صورة سديم * الرمزية
سديم * سديم * غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: منتديات غرام





وصلنا لندن وصحيت العنود ونزلنا وغيرنا الطيارة وصلناالرحله
وصلنا لبيوتنا وراحت لبيتها وممداني اجلس التليفون يدق
رفعت السماعه قالت على طول محمد ولا تلمس اي شي انا بس شويه واجيك
قلت ليه
قالت بس مو شغلك وهي تضحك
مر الوقت الا الباب وفتحت لها ودخلت قلت لها ايش فيه
قالت انا ارتبه لك وارتب ملابسك لا تسوي شي
حاولت ارفض ولاقيتهامصره مره قلت اجل خلاص بطلع اجيب عشا
قالت لا خلينا نطلع سوى المهم رتبت البيت وخلصت
قالت يالله خلينا نطلع ناكل اي شي طلعنا على سيارتي واتفقنا على مطعم هندي ودخلنا المطعم فعلا كان حلو ويوم شافتنا اللي بلاستقبال ابتسمت واصرت انها تختار لنا الطاوله واختارت لنا في اخر المطعم بالكورنر
جت عندنا بعد ما اخترنا الاكل وتسألنا الاكل معجبكم اوتختارون غيره
طبعا كلامها مجامله
شكرناه وقبل تروح قالت انتم اتزوجتو اولا لسى حبايب ضحكنا سوى
قالت العنود الا اتزوجنا بس كيف عرفتي
قالت الهامي قالي كذا هذولا عرسان جدد
راحت وبعد شويه الا تجيب مع واحد باقة ورد تقول هديه لكم من ادارة المطعم فعلا كان الورد حلو
طلعنا من المطعم والفرحه بعيوننا ومبسوطين
يوم وصلنا لبيوتنا قالت انا بروح اغير ملابسي تعال عندي انت
قلت اوكي بعد انا شوي اغير واجي يمك
غيرت ملابسي ورحت عندها لقيتها زبطت الشاي وجابت مخدات ثلاث وقدام التلفزيون جلسنا على الارض وشربنا الشاي
وبعدهاانسدحناعلى المخدات وجت هي مره قربت كتفها على كتفي سهرنا سواليف ولاندري عن القدر ولا المستقبل
الجو كان بارد حلو مره يوم طلع النور الا الجو غيم مره
قلت لها خلاص بروح انام
قالت انا ما فيني نوم ونفسي اطلع اتمشى شويه على البحيره
قلت لها لا انا فعلا تعبان خليني انام والعصر نطلع للي تبين
قالت اوكي
وطلعت نمت وانا افكر في المستقبل والدراسه باقي عليها اربعة ايام قمت على جرس التليفون
الا العنود تقول ما مليت من النوم وهي تضحك
قلت الا
قالت يالله انا جيتك الحين
قلت لحظه بس ابي اخذ دش شويه واكل اي شي
قالت انت افتح الباب ولا تسوي شي خذ الشور وانا مجهزه لك سندوتشات
قلت زين
يوم خلص اخذ شور الا هي في غرفتي تجهز لي ملابس وانا ما علي الا الفوطه استحت
كثير ومن الخجل ارتبكت ماعرفت تطلع او تجلس
قلت لها وانا اضحك عليها بعد الى 3 اذا ما طلعتي برمي الفوطه
صرخت وهي تقول يمه وتضحك وتطلع بسرعه لبست جلابيه
وطلعت لها الا هي وجهها احمر مره ولاراح خجلها
قلت لها يا خوافه ليه طلعتي وانا اضحك ولا ردت علي
اكلت السندوتشات وقلت لها ايش برنامجنا
قالت اللي تبي
قلتتبين نروح البحيره
قالت ايوه
قلت لها يالله البسي وانا اغير والبس ونمشي
اخذنا قهوه والشاي وطلعنا
هي لابسه تيشيرت وشورت وانا زيها وصلنا البحيره ماهي بعيده عنا مسافت ثلاث الى
اربع دقايق نزلنا شربنا القهوه وقالت ايش رايك نمشي قلت اخاف المطر ما تشوفي
الجو كيف قالت الا ونفسي تمطر واحنا نمشي
قالت يالله امنيتي المطر معاك مشينا واول ما مشينا ناظرتها وظحكت ولا تدري
ايش السبب على طول قالت وين يدك مدت يدها طقيتها معها بشويش قالت وهي مبسوطه
ليه قلت انا ابي امسك يدك بس لو صار
زي هذيك المره تراني بنتحر قدامك ضحكت من قلبها ومسكت يدها ومشينا وقلت لها
ممكن اتكلم جد شويه
قالت تفضل وقفت وطالعتها قلت لها تقبليني اتزوجك هي ارتبكت وتغير وجهها وسكتت
قلت لها ليه ساكته
قالت تدري هذي امنيتي لاكن كيف نسوي الحين قلت لها اكلم على ابوك اليله واقوله
اخطبك منه قالت خلاص موافقه وهي تضحك من الفرحه ظميتها ومشينا وانا يدي على
وسطها وهي يدها على كتوفي ومشينا ابعدنا وقلت لها خلينا نرجع ترا بتمطر الحين
شكل الجو بدا يتغير ويوم رجعنا الا ابتدى المطر وكل شويه يزيد اسرعنا بخطاوينا
ولاكن المطر اشتغل مره بغزاره ركضنا سوى وصلنا السياره واحنا اخذين دش من المطر
بملابسنا ونظحك ولمينا اغراضنا وركبنا السيارة وصلنا لبيوتنا وقلت لها الله متى
يكون لنا بيت لحالنا قالت يارب قريب يارب نزلنا وكل راح في طريق غيرة ملابس
وانا احس بالبرد على طول عملت لي
شاي ولبست ملابس ثقيله وهي راحت وبعد ساعه تقريبا اتصلت تقول وينك قلت يالله
جيتك رحت لها دخلت عندها وهي لافه على راسها فوطه قلت لها الحين بجيك الاعتداء
مني قالت كيف قالت تعالي شوفي ويم قربت
سحبت الفوطه من على راسها قالت الله عليك وهي تظحك ليه تلخبطني كذا قلت انا احب
شعرك احب شوفه ليه تغطينه قالت لسى ما نشف زين مسحت عليه بيدي وهو رطب وبدون ما
ادري
وتغير وحهها وقالت بروح اجففه بمجفف الشعر شويه قلت طيب شلت الملابس الثقيله
اللي علي وبدون شعور رحت لها بغرفتها ويم دخلت الا اشوف ملابسها الداخليه على
السرير واستحيت وطلعت عرفت هي ايش في الخاطر وجلست اشرب القهوه وطلعت
وكنهاالبدر كني بظلام وطلع لي النور فجئه قالت ها عاجبك شعري الحين
قلت انتي اللي كلك عاجبتني من اسفل رجولك الا هامت راسك استحت وجت عندي قلت لها
اذا جت الساعه ثمان اكلم ابوك انا قالت زين ومر الوقت وقلت لها يالله اعطيني
رقمه واسكتي لايطلع لك صوت قالت زين دقت لي الرقم وبعد ثالث رنه للجرس الا يرد
ابوها في مكتبه سلمت عليه عرفني على طول قلت له يا عم انت بتقول ليه متصل الحين
على محمد لاكن ياعم وانا ادري ما ينفع الكلام بالتليفون لاكن ان شاءالله اني
ولدك وما تردني قال قل وش عندك محتاج شي تبي شي قلت يا عم انا متصل عليك ودي
اخطب بنتك العنود وانشالله اني بشيلها بعيوني وبكون ولد لك ادور ارضاك بكل شي
قال خلني افكر واكلم العنود واشوف
وسئلني العنود تدري قلت لا اناابي منك الكلام قال يصير خير انا ارد لك قلت قالي
كيف العنود قلت له بخير ولا قال خلاص قلت له مع السلامه ما ادري ليه انا قابض
قلبي وماني مرتاح العنود مره فرحانه وخايفه بنفس الوقت تسئلني ايش قال ايش رده
قلت لها يبي يسئلك ويردلي قالت موافقه موافقه بكل احساس هل الدنيا كلها اقول
موافقه ظحكنا وقلت الله يكتب مافيه الخير وممداني اجلس الا التليفون يدق
ردت العنود وقالت هلا ابوي كيفك وسلمت عليها اسئلت عن اهلها وفجئه سكتت واشوفها
تبي تتكلم تجي تحرك شفايفها وتسكت وقالت بعد شويه يبه انا ادور ارضاك واللي تبي
يصير يبه ومحمد انا ما شفت عليه اي شي يبه وبعدين بين عليها الخجل قالت ايوه
موافقه وطلعت انا مبسوط رحت للمطبخ خليتها تاخذ راحتها وشويه الا تجيني وظمت
ظهري وانا بالمطبخ وتقول
يسدي ياسيد ساداتي
سيدي الخود المزايين
راعني وارفق باحالتي دامني في حبك رهيني
قلت لها ايش قالك قالي ان محمد طلب يدك وانا وافقت فورا قلت وافق هو قالت قالي
انا بشوف اقولك راي بلاخير قلت الله يكتب مافيه الخير ومن بكره توني صاحي وشربت
قهوتي وجيت ارفع السماعه ابي اكلم على
العنود الا يدق التليفون وجيت اقول هلا بكل الحلا الا شي ردني رفعت السماعه
والا ابو العنود يقول هلا محمد كيف وانا قلبي مو معي حسيت انه بيغمى على ويسلم
ويسئل وانا ارد بدون شعور استنى رده
قال محمد انا بقولك شي ودي تفكر في موضوع الزواج توك ما اتخرجت ولا ودي يصير شي
وانتم ما تخرجتو يردكم عن دراستكم وبصراحه انا ارسلت بنتي ابيها تاخذ شهاده ولا
ابي اي شي يردها قلت له ما فيه مشكله يا عم انا بكون معها وان شاء الله تتوفق
بدراستها تكملها قال انا اهم شي عندي الدراسه ابيها تتفرغ لهاما ابي شي يردها
حاولت بشتى الوسايل اني اخذ منه لو موافقه على الخطبه واذا خلصنا الدراسه
نتزوج ورفض يعطيني اي كلمه ولما شافني مصر قالي اسمع يا ولدي اذا تبني اجي
وانقل العنود لئي ولايه بعيده عنك خلاص انا جاي خلال 48 ساعه انقلها قلت له لا
انا اذا انت كذا انشالله اقل من ثمان واربعين ساعه انقل انا بعيد قال خلاص هذا
وعد منك قلت سمه اللي تبي خلاص قفلت السماعه وضاقت بي الدنيا ليه ايش السبب ما
يبيني ليه انا ايش فيني صحيح ماني غني زيهم لاكن انا عمر الماده ما فكرت فيها
صليت ركعتين ودعيت ربي ولا اتصلت على العنود وبعد ساعه تقريبا الا اسمع طقه
وحده على الباب وفتح لقيت العنود طايحه عند الباب مغمى عليها دخلتها وصحيتها
وهي تبكي بشكل مرعب بشكل فضيع
وحاولت اسكتها وقلت لها ما يفرقني عنك الا الموت قالت محمد بصدق كلامك قلت ايه
بس ابيها تسكت
بعد شويه هدت قلت لها ايش الي صار قالت ابوي حجز ويبي يجي بعد خمسة ايامقلت
ليه قالت يبي
يبعدني عنك يقول ادرسي اول وبعدين هذا فقير واحنا عائله فوق وهو تحت انا عمري
ما فكرت ان مستوى ابوها كذا ما دي قلت لهاخلاص انا بجي عندك في البيت مااطلع
لين يجي موعد ابوك واحاول اكلمه
ما افراقك لحظه ضمتني علىصدرها حيل بقوه وتقول احبك احبك ليه ليه يبه ليه قلت
لهاالله يكتب مافيه الخير نمت عندها اول يوم في الصاله وهي كل شويه تطل تشوفني
فيه اولا البنت مره خلاص احس انها بتنجن
بيجيها شي ومن بكره طلعت وهي نايمه وكتبت لها ورقه اني برجع بروح اسلم على
الشباب وانا طلعت ورحت
ابيع البيت وهي ما تدري وفعلا الله وفقني وبعته بمبلغ كبير وخلصت ورجعت لقيتها
مره متروعه تخاف اروح ولا ارجع انا من قالت لي الكلام اللي قاله ابوها قلت لازم
اقطع عرق واسيح دم يعني لازم نفترق اذا ما فيه موافقه ليه اعذبها زياده واعذب
نفسي معها خليني اروح بعيد وهي مع الايام تنسى
ومن بعده قررت انتقل لولايه اسمها اوريقن بالوسط ولا قلت لها شي قلت اذا جا
ابوها رحت رتبت اموري وهي ما تدري ويم جا موعد ابوها انا قلت لها برد لبيتي
ومن الصباح ودعتها وضميتها على صدري حيل
وقالت محمد كنك تودعني قلت انا اذاجا ابوك لك حادث حديث واذاوقفت معاه انتي
ادخلي داخل قالت انت ايش بتقوله قلت بعدين تعرفي جلست اطالع فيها وانا في نفسي
اودعها وطالعت المكان ودعته ورحت بيتي يوم جا ابوها تركته ساعه وجيت طقيت الباب
فتحلي هو وقال تفضل وقلت له لا انا بس عندي حاجه وحده قال ايش قلت يا عم لو بعد
التخرج تقبلني قال يولدي فيه فرق بينا وينكم ما قدر وانت ما تقدر توصله قلت هذا
اخر الكلام قال هذاالي عندي قلت انا وعدتك اني احافض عليها انت الحين معها وانا
خلاص بعت البيت ونقلت بعيد مره ارتاح وقلت له في امان الله ركبت سيارتي وسافرت
ورحت واخذت لي بيت ومرت الايام وانا حالتي اسوء من السيء وانا ادري العنود اكيد
بتعب لانها بنت فوق الوصف بنت فعلا عذرا بنت من النوع اللي اذاحب نسى نفسه نسى
عمره وبعد سنتين وتوني راجع لدراسه من السعوديه لي يومين طبعا طلعت واشتريت
حاجاتي كلها ودخلت وفتحت التلفزيون ويعلم الله ان صورت العنود ما فارقتني لحظه
اشوفها بكل مكان في وجيه العالم اشوفها واتذكر احلا الايام معها وكل كلمه
قالتها لي عملت لي قهوه عربيه وقمت اتذكر يوم تصب لي القهوه ودموعي نزلت غصب
قعدت الفنجال من يدي وسرحت معها الا الباب سمعت دقه على الباب وقلت يمكني اتوهم
لحظه الا الجرس غسلت وجهيي ورحت للباب طليت مع العين اللي في الباب ما شفت احد
وفتحت الباب الا الاقي العنود طايحه على ركبها انا من الموفاجئه طحت عندها
وصرخت العنود اه اه اه وحظنتها بقوها على صدري والعنود احسها مو معاي ويم شفتها
الا مغمى عليها شلتها بسرعه وصحيتها فتحت عيونها شويه وابتسمت ودموعها غرقتها
يالله بعد ساعه قدرت تجلس وقالت لو ما لقيتك خلاص بودع الدنيا جلست تعاتبني
وانا اترجها تكف ادموعها وتقول خلاص لو يطردني ابوي لو يذبحني مااروح عنك وجلست
تتكلم عن ايش اللي صار لها وقالت انا حسيت فيك اخر مره انك تودعني بس كذبت نفسي
واحساسي
ليه تركتني محمد ليه قلت لها انا ما تركتك برضاي انا غصب علي تركتك قلت يمكن
تنساني مع الزمن وانا
يشهد علي ربي مافارتيني لحظه انا ما قدرت ابوك رافض كل شي وانا ما ابيلك درب
الغلط ولا ابي تتركين اهلك بسسبي وقررت ارحل وابتعد تصدقين اني في الطياره بكيت
لين بدل الدمع دم تصدقين اني قررت ما تزوج ولاقبلك ولا بعدك قالت يعني لازلت
تحبني قلت انا نسى عمري ولا انساك قالت انا لفيت الدنيا لين وصلتلك خلاص ولا
اطلع من عندك قلت الله يقدرني علىارضاك قالت شوف حل شوف طريقه اتزوجني قلت لها
خلاص انا وانتي بنتزوج خلال يومين انشالله قالت انا نقلت اورقي للجامعه هنا
واهلي ما يدرون اذا تزوجنا قلت لهم انا كتبنا ورقه وطلعت انا وهي لشباب اعرفهم
وشهدو على الزوج ورجعنا لبيت
وكلمت على اهلها وقالت لمها بالحرف الواحد كذا يمه انا تزوجت محمد الحين وانا
غيرت الجامعه وقولي لبوي انه يتركني اذايبي سعادتي وبكلمك بكره اشوف ايش رد
ابوي اذاموافق والا خلاص انسوني ومن بكره اتصلت ورد ابوهاوحاول يهددها ويتوعدها
وقال لها انا بجي لمريكا واطلقك غصب قالت انا الحين بقفل الخط وبروح معاه لمكان
ولا في الحلم توصلني يبه انا احبه يبه اذا تبيني بنت سيئه او بنت على عرفك فيها
يبه انا الحين معه ومايفرقني الا الموت عنه اذا تبي تقتلني تعال والله انتظرك
لاكن اذا ما قتلتني والله والله لقتل نفسي بنفسي يا حياة معه يا موت بدونه جلست
ساكته شويه وقالت خلاص بس محمد ما تكلمه الحين بعد شهر انا اكلمكم وهو معي
وتكلمه قفلت الخط وقالت وافق لاكن بشرط ما نجيب اولاد ولا اترك الجامعه ولا فيه
اولاد الا اذاجينا السعوديه ومرت الايام وخطنا تكون ولادتها على نهاية الدراسه
اذاجينا نروح السعوديه بلاجازه وفقنا الله وحملت والترم الثاني كان صعب علينا
مره وخصوصا هي علىشان الحمل والدراسه ومع ذالك انا معها لين جبنا امتياز ورزقنا
الله احلا بنوته بالدنيا طلعت نسخه من امها جلسنابعد الولاده اسبوع واخذنا نسخه
من شهادت العنود من الجامعه لمستوها ورجعنا لسعوديه وصلتهابيتها واتفقت معها
اشوف ردت فعل ابوها لو عمل لها شي تكلمني فورا اخذها واسافر بها على اقرب رحله
براالسعوديه طبعا انا مبلغ اهلي عن زواجي وانه اذاجينا سوينا حفله للعرس ومن
كثر ما كلمت الوالده عنها والوالد حبوها انا جلست بالرياض اول يوم واتصلت
باليل وكلمت ريم اخت العنود وباركت الزواج وانا من صوتها عرفت الخبر اللي
اتمناه ردت العنود قالت الدرب امان الله يافرحتي
وضحكت ضحكه والدمع من الفرحه على خدي قلت ايش صار قالت اول ما دخلت لقيت ابوي
ولا مد يه يسلم علي
وانا على طول حطيت البنت فحظنه يوم حط عينه عليها ضحك وبوسها وانا علىطول نطيت
وانا اضحك وابكي وحظنته قلت يبه هذي سعادتني انا هذي دنياي اللي ابيها قالله
الله يوفقكم هذا الي اقدر عليه وان شاء الله اقدر اسعدكم قلت يبه تسعدنا بس
برضاك هذاللي نحتاجه اخواني وخواتي الصغار يعبرون عن فرحتهم بالركض بالظحك وامي
بكت وقال ابوي وين محمدوه انا ضحكت على كلمت محمدوه قلت يبه قريب قال وينه قلت
يبه الحين انادي عليه يالله تعال انا من الفرحه نسيت نفسي وعلى طول لبيتهم
وطقيت الباب الا اخوها فواز يفتح قال مين انت قلت انت مين قلت انت اكيد خال وعد
صح قال انت محمد قلت ايه قال تفضل دخلت الا ابوها يستقبلني علىباب الفلا استحيت
بس يوم شفت ابتسامته ارتحت سلمت عليه وقال ادخل دخلني قال الحين اطقك لين تقول
امين دخلت سلمت على امها واخوانها وجلست معهم بالصاله وبنتي من يد واحد ليد
الثاني فرحانين فيها جيت اعتذر من ابوها وقالي ياولدي انت تريد وهو يريد والله
يفعل مايريد انا ما كنت اتصور انكم تغلون بعظ لدرجه هذي وقطعت علينا العنود
الكلام توري ابوها الشهاده وانبسط ابوها وقالت يبه انشالله ارجع من هناك بشهادة
الدكتوراه مع محمد قال انشالله رتبت معه الحفل واصر ان الحفل يكون عنده
بالمزرعه وانه يكون عائلي خلصنا كل شي وجا موعد رجعتنا لامريكا سافرنا وعشنا
احلا اي امالعمر
ورجعنا لسعوديه بعد البكلريوس واه اه يلاقدار والله اللي قدر لنا ورضينا فييه
ثالث يوم رجعنا فيه طلعت العنود مع اخوها سلمان ووعد معها بيروحون يشترون هدايا
وملابس للبنت
لاكن القدر يسبقهم سلمان كان مسرع مره والعنود تترجاه يهدي شي وهو يقول لا ابي
ارجع اشوف المبارة بالملعب قطع واحد عليهم الاشاره وكلهم راحو بلحظه

زوجتي بنتي واخوها
العنود وعد سلمان

الله اختارهم والله يرحمهم برحمته وانا الى لحظة كتابتي هذي ما تزوجت ولارضت
تروح ذكرياتي

القصصه حقيقيه100% ولاكن انا اختصرت بعظ الحاجات الخاصه فيني انا والعنود
ولي رجاء اي انسان قرها له اي ملاحظه لايبخل علي بئيميل طبعا انا اسمي مو محمد
ولا العنود اسمها الاسم الحقيقي فقط للبنت وعد
باقي الاسماء صحيحه

7
7
7

كل الحواس الخمس عقبه سجينه
معاد احس الا بنارن تلهب
فالجوف مابين المحاني وبينه
ولع بها نارن تشب الحشا شب
نار المفارق والجروح السنينه
والوقت والحرمان والبعد والقرب
الوقت ياهل العرف منهو يدينه
يامن يدين الوقت فيامه الجرب
يلعب بنا لعب البحر بالسفينه
يلعب بنا لعب اللعوب الملعب
واصبح كثير الناس بيده رهينه
يارب سترك من عنا الوقت يارب
وتلطف بحال اللي رفع راحتينه
عطفك ولطفك كان سوابي الحب
حب الشرف ماهوب حب الطمينه
حبن علي وضح النقا ماتهبب
حب الحبيب اللي وصوفه حسينه
اللي يزود منسب الزين منسب
زينن يزود الزين من زود زينه
متعلين زينه حلا كل مرقب
امسن معي واليوم ويني ووينه
كل المواجع من غيابه تقلب
اقفا وقفا واقتفا ساكنينه
خفوقي اللي مع هبوب الجفا هب
فياوجد حالي ياسراج المدينه
وجد المريض اللي عجز عنه الطب
وجد المريض اللي تزايد ونينه
من حر مابه والمدامع تساكب
يبكي علي ماصابه الله يعينه
يبكي بكن وبكاه يبك المكرب
عمم علي كل العروق الدفينه
وساعت درى في ماجرى طاح منكب
والزلزله حلت محل السكينه
همن يشرقبه وهمن يغرب
همن اليامنه ذكر والدينه
الياذكرهم قامت العين تنحب
وهمن اليامنه ذكر بلوتينه
الوقت خاب وخيب الحض خيب
والموت حط الموت عينه بعينه
إيجنبه والموت ماينتجنب
الياتيامن يامنه في يمينه
واليا تياسر ياسره ماتهرب
وماتت كما اللي مات موته حزينه
قصة غرامن مالقينالها طب
قصة غرامن فالمدينه ثمينه
تضيع فيها حسبت اللي يحسب
قصة غرام البعد والياسمينه
اللي تصوب منها اللي تصوب
ياشين شين البعد ياشين شينه
انشهد انه عذب الحال عذب
عزي لمن سود الليالي تهينه
وعزي لمنهو بالهوى ماتطرب

اشكركم كثير واسف على الاطاله عليكم ولاكن هذا اللي قدرت اختصره والقصه طبعا
اطول بكثير ولاكن هذا الي اقدر اكتبه واخلي الناس تشاركني فيه وتعرفه
مع تحيات الناقله سديم *



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 27-12-2009, 07:36 PM
صورة كـــايـــد الـــريـــم الرمزية
كـــايـــد الـــريـــم كـــايـــد الـــريـــم غير متصل
شـــلــة الــزعــيــم
 
الافتراضي رد: منتديات غرام


روعة الرواية



تصدقين انا كنت بنزلها بس الحمدالله انج نزلتها


بالتوافيق يالغالية



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 27-12-2009, 08:03 PM
صورة شعري كدش من كثر الطفش الرمزية
شعري كدش من كثر الطفش شعري كدش من كثر الطفش غير متصل
ضحڪ ــتيے طبع وعناديے سمه }●`♥
 
الافتراضي رد: منتديات غرام


وااااااو قصه تجنن تقطع القلب
والله انها تحزززن مررره
الله يرحم العنوود ووعد وسلماان
والله يصبر محمد ع فراااق زوجته وحبيبته العنوود
ويسلموو سدوومه ع النقل



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 27-12-2009, 11:54 PM
صورة حور الجنان 1 الرمزية
حور الجنان 1 حور الجنان 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: منتديات غرام


تسلمي يالغلا ماعلية يالغلا تنزلين القرواية كاملة على تكست اوورد


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 28-12-2009, 09:00 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: منتديات غرام


,’


بسم الله



يآ الله :(
تحمست من البدآية و للأسف مآ توقعت أبداً النهــآية تكون كذآ !
الله يرحمهـــن و يصبره على فرآقهن
قصة مؤثرة حزينـــة
شوهتهــآ للأسف الأخطــآء الإملآئيـــة



عوآفـــي سديم


,’



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 28-12-2009, 03:13 PM
صورة آليـاقوتَ الرمزية
آليـاقوتَ آليـاقوتَ غير متصل
H2O
 
الافتراضي رد: قصة العنود و محمد !


..



~> عنونهأإ تدمعٍ :-(
لكلْ شيّ نهأإيهِ !



يعطيجّ آلـفْ عأإفييهِ
ولآ آروٌعٍ ~




تحيتيّ


,



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 28-12-2009, 05:48 PM
صورة عبير طوق الياسمين الرمزية
عبير طوق الياسمين عبير طوق الياسمين غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة العنود و محمد !


شكرا سديم على الرواية قرات الجزء الاول وان شاء الله باكملها


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 30-12-2009, 05:30 PM
صورة كلاشه777 الرمزية
كلاشه777 كلاشه777 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قصة العنود و محمد !


كلهم يمدحونها يلا يلا نبي البارت الثاني ومشكوووووره فديتج


موضوع مغلق
الإشارات المرجعية

قصة العنود و محمد !

الوسوم
منتديات , غرام
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
عسى الله ينسيني حبه واغربت شمسي أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 14 02-08-2013 01:43 AM
أنا وأنت تعاهدنا نحب ولا بعد نقسى/للكاتبة : الـقـيثارة الحزينة؛كاملة خفوق الشوق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 59 17-06-2013 09:26 PM
أهكذا أحببتني ? ملكة ...قلبها.. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 6 10-01-2011 01:06 PM
عسى مايوحشك غالي رواية سعودية الكاتبه a.m. مشاعر مخبطه أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 20 23-09-2009 10:56 AM
أنا و إنت تعاهدنا نحب و لا بعد نقسى ملامح غرور ارشيف غرام 3 07-07-2009 01:19 AM

الساعة الآن +3: 08:53 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم