اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 701
قديم(ـة) 18-03-2010, 10:54 AM
حـــسـ اآافه حــبـيـتكــ, حـــسـ اآافه حــبـيـتكــ, غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / روايتي الثانية


يآآآآآآآآآآآآآآآآررppppppــــي متى رآح ينزلـ البارتـ

الساعهـ كمـ ..

>>واضح انها كل نص ساعهـ ناطهـ ع المنتدى تشيكـ <<لووول ض4




ومضهـ::
بكل صدق
لمن يحمل كل هذي المشاعرـر 00
لمن يمتلكـ كلـ هذهـ الاحآسيس آلرائعهـ 000
لكـ آنتي مبدعتيـ 0000

""" حنين الليالي""
آحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكـ *.*





تقبلي مروري .....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 702
قديم(ـة) 18-03-2010, 04:12 PM
pink love.. pink love.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / روايتي الثانية


بنتظاااااااااااااار الباارت ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 703
قديم(ـة) 18-03-2010, 05:03 PM
غروب الامل غروب الامل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / روايتي الثانية


يسلمووووووووووووووووو على الرواية الرااااااااااااااااااااائعة جداااااااااااااااااااااااا وننتظر البارت الجديد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 704
قديم(ـة) 18-03-2010, 05:26 PM
شَوُكْآ شَوُكْآ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي سَسَسَوُفّآآ أبقْىً


~









































لآبدْ منَ الآنتَظْآآر




























/



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 705
قديم(ـة) 18-03-2010, 05:29 PM
ح ـنين الليالي ح ـنين الليالي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / روايتي الثانية





البـارت بعـد قليل ..

كـونوا بالقرب أحـبتي ..



تشكي وأنا أضحك ).

عيونكِ الحلوة .
تسلمين على الطلـة .
ما أنحرم .



كوكو ).

وعليكم السلام والرحمـة .
أشرقت وأنورت
الله يعافيكِ
تسلمين لي خيتوو .
كوني بالقرب
ما أنحرم



تـوفي ).

إنتِ الأروع
شاكرة تواجدك غنــاآتي
لاعدمتكِ
ودي



هيوفي ).

يا هلا ومرحبا
إنتِ الأروع بكلامكِ اللبق عزيزتي
ظروف خيتوو .
منورتني خية .
ما أنحرم .
بناقش اقتراحكِ بعدين .



مكاوية أصيلة ).

أنرتيني بتواجدكِ خية
ودي



تباعـه ).

.. كـوني بالقرب
وأنا أحبكِ كمـان وأحب جميع مُتابعيني وأحترمهم وأقدرهم ..
شاكرة لكِ هذه الكلمات التي أعتز بهـاآ .
مودتي



الحب الوردي ).

كوني بالقرب



غروب الأمل ).

ربي يسلمكِ
كوني بالقرب .



شوكـاآ ).

انتـظريني خية .
ثواني وأحطـه .



بعد قليل البارت ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 706
قديم(ـة) 18-03-2010, 05:33 PM
ح ـنين الليالي ح ـنين الليالي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي ضــــــياع وشتــــات ).




؛؛ البـارت الحـادي عشـر ؛؛

المحبه أرض والفرقا أراضي
................................. والزمن ترى لاغبت ماضي ..


والله أني ماأشوف إلا عيونك
................................. إن رحلت اليوم أو طول مراضي ..


عند غروب الشمس ، رتبت ملفاتها ومكتبها جيداً ثم حملت حقيبتها وجوالها لتعـلن مغادرتها إلى المنزل بعد مشقة وعناء طويل ، أقفلت مكتبها ومشت بخطوات هادئة ومُتعبة للمصعد ، كانت طوال هذه الفترة من فترات عملها ، تعمل وفكرها مع أختها لميـاء ، كانت تحاول بأي طريقة تتصل لكن تذكرت إنهم مشغولات بالرحيل إلى العمل في الوزارة الجديدة ، كانت الساعات عن أمد طويل والدقائق كانت كالساعة والثواني كالدقيقة لديها ، ضغطت على زر المصعد ولم تكن سوى دقائق معدودة وفُتح باب المصعد وكانت هُنـاك .: ادخلي بسرعـة .
جود دخلت المصعد وتساندت على أحد جدران المصعد .: ليـه جاية هِنـا ؟
كاميليا .: اعملي حالكِ ما تعرفيني ولا حتى أعرفكِ ، امشي أمامي وأنا بمر على الإستقبال ثواني وجايتكِ .
جـود بإستنكار .: ليـه ؟
كاميليا تتكلم بدون ما تناظرها .: حُراس تركي هِنـا ، امشي لسيارة السواق وأنا برجع بالسيارة الثانية .!
فُتـح باب المصعد ليعلن لحظـة الخطـر .
جـود لبست نظارتها الشمسية وناظرت من بعيد شخصين بُنيتهم ضخمة ، أحدهما يقرأ جريدة ليُبعد الأنظار والآخر يشرب القهوة والثالث بعيد عنهما ويقف قرب الباب يرتب معطفه .
مـشت جود للجهاز المركزي وسجلت خروج حتى توجهت للباب ، مشت بهدوء ، تحاول تخفي توترها ..
ركبت سيارة السواق وطلبت منه ينتظر حتى تطمئن لخروج العمة كاميليا .
أخذت موبايلها ودقت على علاء وبعد فترة جاها الرد .: نعـم .
جود .: إنت وينك ؟
علاء .: ليـه ؟ ، حصل شي بغيابي ؟
جود .: عمتك قالت لي أسبقها لأنه حُراس أبوك في الشركة وللآن ما طلعت .!
علاء بهدوء .: هب خبر جديد ، أنا في الطريق ، ارجعي البيت وخذي اليزا معكِ ... ( بعد فترة سمعت صوته يحمل الدفء لأول مرة والخوف عليها ) إنتبهي لحالكِ .
جود .: طـيب .. وإنت كمـان .
علاء ابتسم .: وأنا شو ؟
جـود ابتسمت بتوتر .: أنا بسكر وبرد البيت .
علاء .: تتهربين ، طـيب .! ، بحفظ الله .
جود .: الله يحفظك .
سكرت الهاتف وابتسمت بحُب وطلبت من السواق يمر الحضانة ويرجعون البيت وتفكيرها في عالم ثاني " مدري ليه حسيته قالها بصدق شعور وإنه خايف عليَ ، لأول مرة أتحسس بكلماته الدفء والخوف من المستقبل رغم إنه يوقف بوجه المصاعب ، هل بتكون هالخطوة بداية لتصفية القلوب بيننا ؟
السواق .: مدام جـود .
جود .: خـير .
السواق .: فيه سيارة لحقتنا من لما طلعنا من الشركة .
جـود بخوف .: لا تبين لهم إنك كشفتهم ، حاول تضللهم ولا تمر الحضانة ، حرك السيارة لأي مكان .
السواق .: حاضر .
جـود دقت على الحضانة وطلبت قضاء وقت أطول لـ ليـزا بالحضانة إلى حين انتهاء المشكلة .

\
/
\


الَقهر ../ تِكتمْ الضيقه دهر .. ترفضْ العَبره النزولَ
تشعرْ إن الامر ضآق .. يبدى صبركْ ..{ يَ نْ ف ج ر ~


* قصـر أبو طلال ).

وقف السيارة عند باب القصر وناظرها بتأمل .: هذا بيتكِ .!
مناير بزعل .: ليه رجعتني هِنـا ؟ ، مو إنت وعدت ما ترجعني إلا بعد ما تخلي أبوي يأدبني .
ذياب مسك يدها وباسها بحُب .: أيقنت إنه لا يمكن أستغني عنكِ دقيقة ، مهما جرى رح تكونين طفلة بنظري وأعذر لكِ كل تصرفاتكِ الطفولية .
مناير حاولت تبعد يدها لكنه ضغط عليها .: اترك يدي .
ذياب .: زعلتِ ليه إنني قلت عنكِ طفلة ؟ ، وهذا دليل إنكِ طفلة .!
حرك السيارة ودخل القصر .: انزلي ونتحاسب بالبيت .
فتح ذياب باب السيارة ونزل من السيارة وحمل معه الأدوية والهدايا اللي وصلت مناير بالمشفى ، حمل الأكياس وانتظر نزولها من السيارة لكنها ما تحركت ساكناً ، مشى لعند بابها وفتحه .: انزلي وإلا أنزلكِ .!
مناير طنشته وبصراخ .: ردني بيت أبوي .، سئمت منك .!
ذياب بثقة .: رح أرجعك بشـرط ، مارح تقربي من هالبيت ولا حتى تسألي عن بناتكِ أو تزوريهم .!
مناير كادت دموعها أن تسقط لكنها تماسكت .: المحاكم هي اللي بتحكم بيننا .، ( نزلت من السيارة ومشت للبوابة ) أنا بتصل لأخوي يأخذني من هِنـا .
ذياب بمكر .: طـيب .
حمل الأكياس وهداياها ورماهم عند رجلها ومشى لداخل القصر .
منـاير دقت على أخوها فيصل ، مالها إلا هو .: ألـوو .
فيصل بنعاس .: مِـن ؟
مناير تساقطت دموعها على وجنتيها .: أخـوي ، تعالي لي بسـرعة .!
فيصل نهض بسرعة من على السرير .: شنـو فيكِ ؟ ، وينكِ إنتِ ؟
مناير ببكا .: أنا عند بيت ذياب ، تعالي لي بسرعة .
فيصل .: طـيب أنا جايكِ .

\
/
\


أنْا غَيِآبكْ ورُبَ الكُونَ : يِخنَقنيْ ..!
بَسْ إنَتْ قلّيِ :
يـِ / غَيِآبيْ كيِفَهآ أعَصِآبِكْ ..؟


* قصـر أبو فيصل _ جناح فيصل ).

ياسمين صحت من نومها وبصوت كله نوم .: وين بتروح ؟
فيصل مشى لخزانة الملابس .: نامي ولا تهتمين .!
ياسمين رفعت الشرشف ورفعت رأسها بثقل ومشت لعنده بغرفة التبديل وهو يلبس ثيابه .: أكو شي بالدوام ؟
فيصل لبس له برمودا أسود وبلوزة بلون أبيض بسرعة فائقة .: قلت لكِ نامي .!
ياسمين مشت لعنده ومسكت بلوزته وبشك .: لا يكون متزوج عليَ وزوجتك بتولد ؟
فيصل ابتسم وتقرب منها وأنفاسهم تلفح بعض .: إنتِ قلتيها ، لربما تزوجتها تنجب لي ولـد يحمل إسمي .
ياسمين ناظرته بحقد وبعدته عنه ومشت للسرير تكمل نومها وأي نوم رح يجيها بعد اللي سمعته .!
فيصل طلع من جناحه متوجه لأخته اللي ما يدري بأي حال هي " يمكن تحس بعد الكلام اللي سمعتها إياه "
لقـى أبوه جالس يتابع المباراة بالصالة ، حاول يتهرب من أمامه .: فيصـل .
فيصل لفى خلفه .: تناديني يُبه ؟
أبو فيصل .: وين رايح بهالوقت ، لا تتهرب .!
فيصل .: أبوي ما عندي وقت ، مناير دقت عليَ وتبكي وهي عند بيت ذياب .
أبو فيصل بصراخ .: لا تنتظر ، بسرعة امش لهـا ، لا يكون صاير لها شي مع ذياب .!
فيصل طلع من القصر متوجه لأختـه .

\
/
\


كنـــت أظنـــكـ .. !!

مــن عيونـــــي ماتطيـــــح

ليــن فـي " عينــــــــي "

إرتفــع غيـــركـ

و ..طــ ح ــــتــ
"."



* قصـر أبو متعب ).

جالسين بالصالة يتسامرون أحاديث الغيبة والنميمة والحسـد ، جالس بينهم ويبدل قنوات التلفزيون بهدوء ، يحاول يتحاشى أحاديثهم المُملة لكن ماكو فايدة .
أم متعب .: عسى ما شر .!
أبو متعب .: أكيد يفكر بالقضية اللي رفعوها علينا أهل مُطلقته .
متعب ناظر أبوه بإستنكار من كلامه .: أي قضية ؟
أبو متعب بحقد .: المال اللي أخذنا منهم نتيجة الأزمة اللي صابت الشركة .، 60000 ريال ، يريدونه ندفعه وعندهم الوثائق إننا بنسلم المبلغ وما سلمناه ، وبعد يومين رح تطلبنا المحكمة وبعدها رح نكون بالهاوية لما نسلمهم الشركة ويمكن حتى البيت .!
أم متعب .: حسبي الله عليهم .
نوال " يعني ماكو فلوس ، وأمه كذبت عليَ ، إنهم يملكون مليارات وهو 60000 ريال ما عنده .! "
متعب وقف على طوله .: وصلت فيهم لهِنـا .!
أبو متعب .: شنو رح نعمل ؟
متعب .: رح أطلب مساعدة علاء ، أكيد رح يساعدني .
أبو متعب .: علاء مسافر كنـدا .
متعب مشى للباب وطلع من القصر " وصلت فيهم لهِنـا ، إنهم يذلوني .! ، كيف يذلوني ؟ ، كيف ترضين بهالشي يا شهـد ، ما هقيتها منكِ "

\
/
\


هِي كذآ الدنيآ عجِيبة كلّها حرُوف وسطّور
.......................بيَن حزّن وبيِن ضحَك وبيِن همْ ومشئمَه ..!

آآه يآدنيآ المتآعِب والمشآكِلْ فالصدّور
....................وآآآه يآدنيآ بهآ الضّحكآتْ جِتكَ مسّممَه ..!



* بمطـار كندا ).

تمشي بين هؤلاء الناس وهي تُحس بالغربة والوحدة ، ليس لديها أحـد تستعين به للوصول لمبتغاها ولا أحد يرشدها ، لا أحـد .
.: آنـسة .
لفت خلفها وعرفت صاحبة هالصوت .: نعم سيدتي ؟
العجوز بإبتسامة .: أعلم أنكِ أتيتِ لوحدكِ ، وأنا أيضاً ، تعالي معي ، فأنتِ في غُربة ولا تعرفين مكاناً واحداً تلجئين له .
هبة ابتسمت لها .: حسناً .
العجوز .: سأعلمكِ كُل شيء لاحقاً وكيف عرفت عنكِ كُل شيء .
هبة .: ودي أعرف كيف عرفتِ بسرعة .!
العجوز .: تعالي معي .
هبة مشت معها بعد ما خلصوا إجراءات تفتيش الحقائب والجوازات وأخذوا لهم تاكسي يأخذهم لإحدى الفنادق .
العجوز .: لا تتسرعين ، رح أخبركِ كل شي .
هبة .: طـيب .

\
/
\


الشـوارع مظلمـه , والبيـت داكـن
والنوافـذ كلهـا صـمـت وغـرابـه



* قصـر أبو طلال _ غرفة شهد ).

حملت إبنها بين أحضانها ووضعته جنبها على السرير ، باسته بحُب ومسحت على شعره بهدوء .: ربي يخليك لي .
مشت لعند طاولة مكتبها وأخرجت منها ألبومات كثيرة وجلست تتصفح الصور وهي تتذكر ذكريات حلوة وذكريات سيئة حوت هالألبوم .
صـورة " جمعت كُل العائلة في حفلة تخرج علاء وحصوله على المرتبة الأولى ، أقام لهُ والده علاء حفلة كبيرة ليفتخر به في وجود أكبر رجالات الدولة ، حفلة حضرها الجميع ، وأُناس كُثر من الأصدقاء ، كان متعب من بينهم "
[ هذه هي الدنيا ، بيوم نجتمع كلنا وبلحظة تفرقنا كلنـا .! ]
صـورة " حفل زفافها لمتعـب "
[ ثواني معدودة ، رمت الألبوم بقوة على الأرض لما رأت صور زفافهما ، تشعر بالإشمئزاز والقرف إذا رأت صوره ]
غطت حالها وحاولت النوم لكـن " ربي ينتقم منك يمتعب شر إنتقام ، على اللي عملته بي ، عمري ما قصرت معك بشي ، وكل اللي يعمله أبوي معك تستاهله ، حتى السجن قليل عليك وعلى عيلتك .! "

\
/
\


الحزن طوّل وأنا اللي كنت ماطيقه
أصبحت أحبّه وطاح الصبر من عيني
خذني كرهت التعب والهمّ والضيقة
خذني على وين مدري بس ودّيني




* لا زُلنـا بقصر أبو طلال _ غرفة أبو طلال ).

طلع من مكتبه بعد ما عمل على أوراق المحكمة بكرا ، ناظرها تبكي بحسرة ، تقرب منها وجلس جنبها .: ليـه هالدموع يا أم طلال .؟
أم طلال بحزن : وين العيلة الكبيرة اللي كانت تجتمع كل يوم بهالبيت ؟ ، كلهم رحلوا ، مريم وأولادها ومشاعل وعلاء وأم علاء .
أبو طلال تنهد تنهيدة طويلة .: هذا القضاء المكتوب على هالعيلة ، كلٍ يعيش حياته بعيد عن الثاني والخافي أعظم .
أم طلال .: عسى ربي يجمعنا ببعض مرة ثانية ويبعدنا عننا إبن الحرام .!
أبو طلال بضيق .: لا تذكريني به ، الله ينتقم منه .
أم طلال .: شنو رح تعمل معه ؟
أبو طلال .: ما أقدر أعمل له شي ، دامه بعيد عننا نسكت ونبتعد عنه كمـان .
أم طلال .: قلبي على أم علاء وين راحت ؟ ، هي وملاك وطلال واللي ببطنها .!
أبو طلال .: من بكرا بدور عليها ورح ترجع بيتها هِنـا .
أم طلال .: الله يخليك لنـا يا أبو طلال .
أبو طلال .: وإنتِ كمـان يا عجوز البيت .
أم طلال .: ادخل نام ، بكرا وراك شغـل .
أبو طلال .: طـيب .

\
/
\


كيف أقول إني بخيير !
وبآين بَ قلبي آلنزيف
" وآلملآمح " بآن فيهآ عيين مآ عآدت تنآم
مرتبك .. وآقف وسآكن / أنفض غبآر آلرصيف !
بَ آلعجل هزيت رآسي [ يعنيِ أخبآري تمآم ]



* قصـر أم سيف ).

مجتمعين بالصالة والأحاديث يحلو البوح بهـا ، هُم الثلاثة فقط لكنـها معهم بقلبهـا .)
أم سيف بإبتسامة .: البارح طلب يدكِ رجـال يبنتي وبعد يومين رح أرد عليهم ، الرأي رأيكِ ورأي أخوكِ .!
سيـف .: اللي طلب يدكِ فارس ربيعي ، طلب يدكِ للزواج على سنة الله ورسوله ، رجال والنعم فيه ، أخو عزيز وغالي وقـد كلمته وكل مواصفات الرجولة فيه .، شنو رأيكِ ؟
ابتسمت بحيا وخدودها المتوردة .: الرأي رأيكم .
أم سيف .: علامة السكوت الرضا وإنتِ قلتِ الرأي رأينا ، حِنـا موافقين .
قُمـر .: وأبـوي .!
أم سيف تغيرت ملامحها للعصبية .: شنو فيه أبوكِ ؟
قُمر .: مارح نخبره يُمـه .؟
أم سيف هدأت .: سيـف .
سيف .: نعم يُمـه .
أم سيف .: برأيك نخبره يولدي ؟
سيف .: رغم كل اللي سواه ، بنظري إنه ما يستحق حتى نخبره .!
أم سيف .: وأنا أشوف كِذا ، دق على فار سوخبره إننا موافقين .
سيف .: طـيب .

\
/
\


لا تجرح خدودك ترى الدمع يجـرح..،
ان ما جرح خدك جرح قلب مغليـك.

ما للبكا فـي عينـك اليـوم مطـرح..،
قلّي وانا ابكي عنك يا عل ما ابكيـك.



* بإحدى شُقق الإيجار ).

ليلى وبيدها وليدها .: شنو رح نعمـل ؟
أبو سيف .: مدري ، الفلوس مُب كافية ، حتى فلوس الإيجار مُب قادر أدفعها .
ليلى .: والحـل ؟
أبو سيف .: مستحيل أذل حالي لهـم ، من بكرا بدور لي على وظيفة ، نحصل لنا على لقمة نعيش بهـا .
ليلى .: وأنا كمـاآن رح أدور على وظيفة ، مارح أظل كِذا .
أبو سيف .: إنتِ إهتمي بـ حمـودي الصغير وأنا رح أدور على وظيفة ، إلا .. كيف تعرفين قُمـر ؟
ليلى .: قُمـر ربيعتي بالجامعة لما درسنا بـ لبنان ، توطدت علاقتي بها كثيير ، أصبحنا صديقات مُقربات ولما رجعت كل وحدة مننا ديرتها ، أخذت إيميلها وظليت أراسلها لحـين انقطاع علاقتنا بعد ما عرفت إنني تزوجتك .!
أبو سيف .: انشاءالله كل شي يتصلح .
ليلى .: وين رح يتصلح ومن رح يسامحني على هالغلطـة .؟
أبو سيف بصراخ .: أنا غلطتـكِ .؟
ليلى بخوف .: لـاآ ، لا تفهمني غلـط ، ..
أبو سيف .: أنا بدخل أنـام ، تصبحين على خير .
ليلى .: وإنت من أهله .
" أنا ليـه عملت كِذا ؟ ، أنا ما كنت أعرف إنه أبوها .! ، الله يسامحني ، ارتكبت غلطة كبيرة بهالـزواج ".

\
/
\


أنآ ما اخافْ من السنِين و مِنْ ليآلي الإنتظآرْ
أنآ اخافْ الليلَة اللّي .. ( مآ انتظرْ فيهآ أحَدْ ) !


* قصـر أبو إياد ).

وصـل ساعي البريد برسائله المُعتادة اللتي يُوصلهـا لأصحابهـا .، وضع الرسالة عند باب القصـر وكاد أن يمشي لولا أن سمـع صوت أبو إياد .: انتظـر .!
الرجـل بتوتر .: نعـم .
أبو إياد .: تعـال هِنـا .
الرجل مشى لعنده .: نعم سيدي .
أبو إياد .: منين هالرسايل ؟
الرجل .: من السيـد إياد .
أبو إياد .: ووين السيـد إياد ؟
الرجل .: السيد إياد وصاني ما أخبركـم ، وأنا رح أحتفظ بهالسـر ، هذا من واجبي أحافظ على الأمانة .
أبو إياد .: أتفهم موقفك ، طـيب ، يا ريت توصله هالرسالة ، ( حمل ظرف كان على طاولة الحديقة وقدمه له ) ، سلمه هالظرف ضروري ، أمـانة .!
الرجل أخذ الظرف .: أوكـي .
أبو إياد .: سلم لي عليه كثيير .
الرجل .: طيب .

يتبــع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 707
قديم(ـة) 18-03-2010, 05:39 PM
ح ـنين الليالي ح ـنين الليالي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / روايتي الثانية


\
/
\


مآعـآد تلقى فآلزمن قلب صآدق آلقلب وآحد وآلولآيف ثـلآثيـن
.
صارت قلوب آلنـآس مثل آلفنـآدق تستقبل آلزوآر لو هم ملآييـن



* منـزلٌ ليس قصرٌ كعادة القصور ، منزل متوسط المساحة ويناسبهم كثيراً ).

ناديا تشـرب أبوها العصير بهدوء .: اشرب يُبـه .
أبو منصور .: نـاديا .
ناديا .: نعم يُبـه .
أبو منصور .: هالرجال والنعم منه ، أخرجنا من حجيم أخوانكِ ، الله يبارك فيه ويطول بعمره ، ليـته يكون من نصيبك ، رجال والنعم فيه .
دخـل إياد بهالوقت وسمع آخر جملته " قريب انشاءالله رح تسمع اللي يسرك ، إحساسي يقول إن أبوي رح يوافق ورح أنتظره " .: السلام عليكم .
ناديا وأبو منصور .: وعليكم السلام .
أبو منصور .: اجلس يولدي ، ودي معك بكلمة راس .
إياد جلس على الكرسي وابتسم .: تفضـل عمـي .
أبو منصور .: أنا حبيت أشكرك لمجهودك ويانا ، تعبت معنا كثيـير ، وضايقناك وضفيتنا ببيتك ، اعذرنا يولدي .!
إياد .: لا لا ، ما هقيت هالكلام منك يا عمـي ، إنتو الداخلين وإحنـا الطالعين ، أنا أخدمكم بعيني الثنتين ، الله يسامح اللي كان السبب .
أبو منصور .: هذي هقوتي فيك ، جزاك الله خير .
إياد .: أي شي محتاجينه خبروني أو حتى السواق ويلبي طلباتكم من السوبر ماركت وأي خدمة رقبتي سدادة .
أبو منصور .: شهـم يولدي ، ما تقصـر .
ابتسمـت بهدوء وتمنت بداخلها يكون من نصيبهـا " فهـل سيكـون ؟ "
رفعت عينيها لتسقط في عينيه ، نظرات لم ولن يعرف معنـاها أحد غيرهمـا .
ناديا احمرت خدودها حييل وبعدت نظراتها عنه .: تريد شي يُبـه ؟
أبو منصور .: مشكورة يبنيتي ، ادخلي ارتاحي .
ناديا .: طـيب يُبـه .
حملت صينية العصير وأخذتها للمطـبخ ونظراته تلاحقهـا أين ما ذهبت .!

\
/
\


..{ انا لي نظرة في هالدنيا تميزني عن الثانين
انا للماضي ما انظر .. وانظر دايم لقدام }..



* قصـر أبو إياد ).

جالسة بغرفتهـا وتتكلم بالموبايل وضحكاتها تملأ المكـاآن .: لا حبيبي فواز ، ما أقدر .
...: تعالي علشاني .
غادة .: مُستحيل حبيبي ، أنا مشغولة بالدراسة هالأيام .!
...: حفلـة كبيرة ومُميزة ، وبعدين أنا مشتاق لكِ ، ما اشتقتِ لي .
غادة .: صدقني ، الدراسة هالكـورس صعبـة .
...: والدراسة أهم مني ؟
غادة .: طبعاً لا حبيبي .
...: أنا زعلت منكِ ، لا تكلميني .
غادة .: خلاآص حبيبي ، متى موعد الحفلـة وفين ؟
...: قصـر رقـم .***. ، الساعة 11 مساءاً .
غادة .: رح أحاول أجي .
...: رح تجين ، مُب رح تحاولين .
غادة .: طـيب ، لعـيونك رح أجي .
...: أوكـي ، ما أنحرم منكِ .
غادة .: ولا منـك .

\
/
\


من قالك في مجتمعنا " مساواة "
لا يقنعك . . ولا تصدق كلآمه . .!
" الرجل " اذا اخطى ( نسينا خطاياه )
............... والبنت اذا اخطت " تقوم القيامه


* بالمُجمـع ).

ذكرى وبيدها أكياس كثيرة .: احمـل عني الأكياس .
وائل وأياديه بأكياس بلوزته .: أنا ما أحمل شي ، إنتِ تشتري وبـس .
ذكرى .: يا عيـارتك .
وائل .: بقى شي ما شريتيه ؟
ذكرى .: مممممممـ ، أريد كمـان جزمـة للكُلـية .
وائل .: طـيب ، أنا أعرف مكان كثير حلـو وفيه جزم ذووق .
ذكرى بخبث .: عنـلاتك ، لمين تشتري الجزمات ؟
وائل ابتسم .: موضوع ما يخصكِ ، تعالي أوريكِ إياه .
ذكرى التفتت ليـدها وتذكرت إنها نسـت حقيبتها .: ـووه ، حقيبة يدي ، فيها جوالي وبطاقتي وكل شي يخصني .!
وائل .: يا ربِ ، كيف ما تنتبهين لأغراضكِ ؟
ذكرى .: تعال نرجع المكان ، ضروري نرجع ، فيها كل شي بحيـاتي .
وائل .: طـيب .
ذكرى مشت معاه لآخـر مكـان دخلته .، ناظرت شخص تعرف ملامحه حق المعرفة ، رسمت شكله ببـألها من زمن طويل والآن لحظـة اللقاء ..!
.: ذكــــرى .

\
/
\



عشقـتگ . . /

مـثـلٌُ مايعٌُـشـقٌُ شـعـٌُوريٌُ .. ضـٌُحـكـة الأطـفـٌُـالٌُ

عشقـتگ . . /
مـثـلٌُ مايـٌُعشـٌُق طمٌُوحـٌُي ... لمـٌُس غاياتـٌُي

عشقـتگ . . /

مـٌُثـلٌُ ماتعـشـٌُق جـرٌُوحـٌُي .. صـرٌُخــة الـمٌُــوال

عشقـتگ . . /

مـثــلٌُ ماتعشـٌُـق عـيونٌُـي .. حبٌُـس دمعـٌُاتـيٌُ

عشقـتگ . . /

مـثـلٌُ مايـعـشٌُـق غــٌُـرورك .. رغـبـٌُـة الإهـمــٌُال

عشقـتگ . . /

مـثـلٌُ مايعشـقٌُ خـفـوقـيٌُ .. سجنـٌُك بذاتـٌُي

أنــٌُـا بـصـٌُبـرٌُ .. مــٌُـدام لـكــلٌُ عـقــدهٌُ .. فـٌُالـزمـٌُن حــٌُـلاّل

واذا انيٌُ مـٌُت ياآخـٌُر طموحـيٌُ .. عيٌُـش فابياتـيٌُ !!?



* سويسـرا ).

شذى .: مليـت يُمـه ، لمتـى بنظل كِذا ؟
مريم تعمل لها كافييه .: وين ودكِ تروحين ؟
شذى .: حتى لو أمشي بالفندق ، أهم شي أطلـع .!
مريم .: طـيب ، انزلي اشتري لنـا أغراض للبيت ، وتعـالي ، رح نعمل حفلة بمناسبة رجوع نجـود البيت بكـرا ، ولا تنسي مستلزمات الحفـل .
شذى بفـرح .: وأخيراً رح نفرح وننسى الهـم .
مريم " والهم اللي عايشينه منو ينساه ؟ ، العيلة تفرقت كلها وكل هذا مو هـم ؟ " .: خذي بطاقتي واسحبي فلوس منها وتسوقي على راحتكِ .
شذى .: رح أبدل ثيابي وأنزل أتسوق .
مريم .: طيب ، لا تتأخرين .
شذى .: أوكـي .
( لبست لها لباس رياضي وقبعـة رياضية ورتبت شعرها ، وفتحت باب الغرفة متوجهة للتسـوق ) ، بنفس الوقت ياللي فتحت فيه باب الغرفة ، هو أيضاً فتح باب غرفته مُعلناً مغادرته لعملـه .
ابتسم لها بهدوء كعـادته ، دوماً إبتسامته لا تُفارق محياه في كل الظروف .: مـساء الخير .
شذى بادلته الإبتسامة .: مساء النور .
سبقته للمصـعد ولحقها هـو ، فترة من الهدوء عمت المكان ، لا يُسمع سوى صوت أحذيتهما التي تعلن توترهما من هذا الصمـت .
وأخـيراً كانت لحظة الفرج بأن فُتح باب المصـعد ونزلت منه إمرأة وطفليها ، ابتسما لهما وخرجا من المصعد ودخلا فادي وشذى ، لكـن .: آآآه .
فادي فتح باب المصعد بعد ما أُغلق على رجل شذى .: تعورتِ ؟
شذى .: ما حصل شي ، عوار خفيف .
فادي .: أكـيد ؟
شذى .: أكـيد .
وصل المصعد للطابق الثاني ودخل فيه 3 نساء ضخمات ورجل ضخم البنية أيضاً ، لا تعلم لماذا تقربت منه كثيراً ، لم يفصلهما فاصل أبداً ، مسكت ذراعه وابتعدت عن الأشخاص تلتجئ فيه من أشكالهم المرعبة بالنسبة لها ، ابتسم فادي على شكلها البريئ واحتمائها فيه .، وأخيراً وصل المصـعد للطابق الأرضي ولم تخرج حتى ينزل الغُرباء حتى تنفست بشدة .
تركت ذراع فادي بهدوء وغادرت وكأن شيئاً لم يكُن .
فادي " بنـت غريبة الأطـوار "

\
/
\


تدري وش أڪثر { جنون } أحس فيـہ ؟!
لا قلت لڪ توصي بـ شي ؟ ثم قلت لي : والله أبيڪ


* بالمـشفى ).

ساعدها على المشي ببعض أنحاء المشـفى نتيجة العملية والكسل والخمول الدائم على السرير .: كِفاية يا سعود!
سعود ويده على خصرها واليد الثانية تمسك يدها .: عن العيارة وتحركي .
نجود.: تعبت ، ما فيني حييل .
سعود .: طيب ، إذا رجعنا للفندق ، مارح أطلع معكِ جولات ولا رح تمشي .؟
نجود بدلع .: رح أطلع لكنني تعبانة .
سعود .: هذا مو تعب ، هذا كس وخمول ، صار لكِ فترة على السرير ، علشان كِذا مُب متحملة تمشين .
نجود وضعت رأسها على كتفه بدلع .: طيب ، رجعني السرير علشان خاطري ، ودي أنام .
سعود .: بكرا رح تطلعين من المشفى .
نجود .: وأخيراً رح أغادر هالمشفى " تغيرت ملامحها لحـزن " لكـن ..
سعود .: شنـو ؟
نجود .: أنا غلطت على عمتي وشذى كثيير .
سعود .: لا تديرين بال ، أمي وأختي مسامحينكِ على كل شي ، وأمي كل يوم تدعي لكِ بكل خير وتسأل عنكِ ، ما تقدر تترك شذى وأنا وصيتهم ما يطلعون مكان إلا بعد ما يزول خطر عمي .!
نجود .: طـيب خذني الغُرفة .
سعود .: أوكـي .

\
/
\


ياطول ليل السّهر . .
لاغبت . . ياطـوله !.
وحشة و هـمّ و كآبه جـوَّ ذبّآحة . . .
وأحزآن ترقص فـرح !!. .
وأفكار مشلولة . .
مابين صدرالعتيم وقـلّة الراحة. .
القلب عقبك . . . طواه الشّوق من طـولـه .!!!
باب الأمل سكّروه . .
و ضآآاع مفتاحه..!

* منـزل أم ليـان ).

مجتمعين على مائدة العشـاء مع بعض ويجمعهم طيب الحديث .: هاتي السلطة عنوده .
العنود تناول ملاك السلطة .: تفضلي حبيبتي .
العنود ابتسمت لها وكملت أحاديثها مع الجماعة .
ليـان وبيدها الهنوف الصغيرة .: تؤبرني هنوف الصغيرة .، متى تكبرين وأشوفكِ تركضين بالدار ..!
..: آه .
الكـل التفت لهـا والخوف باين عليهم .: خير ، شو فيكِ شيخة ؟
شيخة بتعب .: كملوا عشاكـم ، أنا بقوم أرتاح .. آآه .
فِراس .: هاتي موية منـال .
منال تناوله كأس الماي ، قرب منها وشربها موية .: نروح المشفى حبيبتي ؟
شيخة همست بإذنه .: أحس بمغص في بطني ، مُب مشتهية شي .
منال .: هذي عوارض الحمـل .
الجوهرة .: طيب ، ضروري تروحين المشفى وتكلمين الدكتورة ، لكِ يومين على هالحال .!
شيخة خزتها بنظرة هادئة تسكـت .
فِراس ناظرها .: من يومين ولا خبرتيني ؟
شيخة .: فكرت إنه مغص يروح ويجي لكنه يألمني اليوم كثيير .!
أم علاء .: حتـى ظهركِ يألمكِ ؟
شيخة هزت رأسها بإيـيه .
أم علاء .: أكيد عندكِ نقص في الحديد أو الكالسيوم .، روحي المشفى والدكتورة بتعطيكِ وصفـة طبية تتبعينها لصحتكِ وللي ببطنكِ .
شيخة ناظرت الهنوف وبكـت ، مشت لعند عمتها وأخذت الهنوف ، ضمتها حييل لأحضانها وبكلام أبهر الجميع .: ما أريد الطفل ، بنتي ما أجلس معها كثير والسبب تعب الحمل ، دووم معاكم ، أريد أكون لبنتي وبـس .!
فِراس بشـك .: عملتِ شي باللي ببطنكِ ؟
شيخة ناظرته بثقة .: لا ، لكـن رح أعمل .
فِراس مشى لعندها وأخذ الهنوف من يدها .: مثل ما هي بنتكِ بنتي ، ورح تفرح لما يكون عندها أخ أو أخت يلعب معها ومارح تقصرين عليها بشي ..!
وأثنـاء نقاشاتهم الحادة وتدخل الجميع ، صوت طفولي وبريئ أتى من ناحيتها ، تكلمـت لأول مـرة بعد أن أخبرهم الأطباء أنها لن تستطيع النُطق وهذا ما أخفاه فِراس عن شيخة ، ابتسامة لطالما ابتسمتها ، بانت غمازاتها اللماحة ، كانت كثير كـيوت .: بــابا .، مـا ما .
الكل يُنصت لهـا ، فرحة غمرت قلب شيخة وفِراس ، ركضت شيخة لعندها وضمتهـا بقوة وضمها فراس كمـان والتمـوا كلهم يبوسونها ويضمونها ، أحاسيس رائعة حوت أركان هذا المنزل العظيم ، بقلوبهم الصافية فهل تعود أيام عائلة أم علاء ؟

\
/
\


قرّب لـَ اجْل نَصْنَع للمَحَبّه قَرَار :
واحْضنِ [صَدْر ] متْعَوّد عَلَى ضمّتكْ ..



* كـندا _ قصـر علاء ).

رمت الصحن من يدها لما سمعت أصوات طلقات نارية خارج القصر ، ارتعبت وجسمها يرتجف بكل أطرافه .: زيـــــــــاآد .
فر من نومـه الثقيل ومشى لعندها بسـرعة ، ناظرها وهي متكورة على حالها وترتجف ، تقرب منهـا وضمهـا بقوة يحسسها بالدفئ ، حملها بين أحضانه ودخل الحارس بهاللحظـة .: سيد زياد ، يقولكِ سيد علاء ، غادر القصر بسرعة وخذوا ليـزا من الحضانة كمـان ، الباب الخلفي أمان ، رح أجي معـكم أحميكم .
زياد .: سرينـا بسرعة ،
ركض وهو يضمـها إلى صدره مع الحارس ليغادروا القصـر ، كان همـه الوحيد أن يخرجها بأمـان ويحافظ عليهـا لـكـن .
آآآآآآآآآآآآآه
طلقة نارية اخترقت جسد من يا تُرى ؟

انتهـى البـارت ..


* أريد كل من يرد ، يبدي رأيه باللي بقوله .
_ هل تريدون بارت كل يوم إثنين وخميس وبيكون مثل طول هالبارت تقريباً ؟ ( رأيكم يهمني )



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 708
قديم(ـة) 18-03-2010, 05:46 PM
ح ـنين الليالي ح ـنين الليالي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / روايتي الثانية




آرائكم وتوقعاتكم للبـاآرت ..

_ أيـن اختفت مشاعل في هذا البارت ؟
_ هل سيتزوج إياد ناديا بموافقة والداه ؟
_ هبـة ، إلى أين وصلـت وماذا ستخبرها العجوز ؟
_ جـود ، ماذا سيجري لهـا من مصاعب ؟
_ هل لعـلاء خطـة يقضي بها على تركي ؟
_ متعب ماذا سيفعل بأهل شهـد ؟
_ ذياب ، هل سيتراجع عن قراره ويُرجع منـاير ؟
_ هل سيكون لفيصل وياسمين دور في الرواية ؟
_ من هو الشخص اللذي تقدم لخطـبة قُمـر ؟
_ من ياللي شافتـه ذكرى بالمحـل وذكر اسمهـا ؟
_ ومصير غادة وحبيبها المجهول إلى أين ؟
_ وبالنهـأية .! ، ماذا جرى لـ زياد ورنيم ؟

مـودتي ..
لي طلب عندكـم .:
دعواتكم لأختي تقوم بالسلامـة ، قريب بصير خـاآلـة .).


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 709
قديم(ـة) 18-03-2010, 05:49 PM
زهور حسين زهور حسين غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / روايتي الثانية


مساء الفل والياسمين حنونه
شخبارك؟؟؟
شخبار نتايج أختباراتك أن شاء الله كويسه؟؟؟
البارت رووووعه وفله وخطير تسلم أيديك على هيك بارت ألف شكر لك حنونه على جهودك اللي تبذليها وأنك تضغطي على نفسك علشان تنزلي لنا البارت في الموعد المحدد وتنفذي وعدك لنا الله يعطيك ألف عافيه**
آرائكم وتوقعاتكم للبـاآرت ..
_ أيـن اختفت مشاعل في هذا البارت ؟
يمكن أختطفها تركي أو تكون مع خالد**
_ هل سيتزوج إياد ناديا بموافقة والداه ؟
أكيد والظرف اللي رسله أبوه له فيه موافقته على زواجه من ناديا**
_ هبـة ، إلى أين وصلـت وماذا ستخبرها العجوز ؟
وصلت لكندا ويمكن العجوز لها صله بجود أو علاء**
_ جـود ، ماذا سيجري لهـا من مصاعب ؟
بتحاول الهروب من حراس تركي وتوصل لعلاء بأي طريقه ممكنه**
_ هل لعـلاء خطـة يقضي بها على تركي ؟
أكيد علاء مجهز كل شيء للقضاء على تركي**
_ متعب ماذا سيفعل بأهل شهـد ؟
يمكن يحاول ياخذ منها الولد ويحرمها منه**
_ ذياب ، هل سيتراجع عن قراره ويُرجع منـاير ؟
طبعاً بيتراجع عن قراره بس موبالسرعه اللي حنا متصورينها لازم بيكون بينهم أكشنات**
_ هل سيكون لفيصل وياسمين دور في الرواية ؟
يمكن**
_ من هو الشخص اللذي تقدم لخطـبة قُمـر ؟
يمكن يكون الفارس اللي موجود معاها في المنتدى**
_ من ياللي شافتـه ذكرى بالمحـل وذكر اسمهـا ؟
ماأقدر أتوقع في هذا الشيء لأن في غموض**
_ ومصير غادة وحبيبها المجهول إلى أين ؟
حبيت أقتبس من أبياتك اللي حطيتيهم يمكن يوصفوا حالة غاده
من قالك في مجتمعنا " مساواة "
لا يقنعك . . ولا تصدق كلآمه . .!
" الرجل " اذا اخطى ( نسينا خطاياه )
............... والبنت اذا اخطت " تقوم القيامه

مصيرها مصير أي وحده تتعرف على شاب وتطلع معه بدون علم أهلها**
_ وبالنهـأية .! ، ماذا جرى لـ زياد ورنيم ؟
يمكن أصاب واحد فيهم في أثناء هروبهم أحتمال تكون رنيم اللي أنصابت**
_ هل تريدون بارت كل يوم إثنين وخميس وبيكون مثل طول هالبارت تقريباً ؟
عادي عندي سواء نزلتي البارت كل خميس أو كل أثنين وخميس**
بصراحه البارت طوله حلو ومناسب شوفي اللي يريحك وأعمليه**
دمتي بحفظ الرحمن غاليتي**
أن شاء الله تقوم أختك بالسلامه يــأخت pink loveوتجيب لك البنوته ولا الولد اللي بيناديك خالتي**
زهــــ حسين ـــــور**




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 710
قديم(ـة) 18-03-2010, 06:24 PM
&كوكو& &كوكو& غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / روايتي الثانية


يعطيك الف عافيه .. على البارت
الخطييييير... الحلووووووو .. ماقصرتي ..
الله يوفقك بدراستك ويهون على اختك ..
بالنسبه لراي .. ان البارت يكون اثنين وخميس
واللي يريحك حطيه انا راضيه فيه ..
دمتي بافضل حال ..
&كوكو&



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية : جيت أقول إني أحبك شفت عينك و إستحيت / كاملة

الوسوم
اخر بارت 277 , [●°جيـت إْقوٍَل إْني إْحبـَك .. شفـت عينـَك °● ]
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : كبرتني يا هم دخيلك قول للدنيا أنا عمري كم ! / كاملة "~ع ـطر البنفس ـج روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1285 09-06-2014 12:22 AM
روايتي الثانية : الفئة المجنونة / كاملة immo0ortal روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 928 11-07-2013 07:37 PM
روايتي الثانية : لا تخليني و تتركني وحيدة ضمني أبي أبقى بحضنك للأبد لصمتي حكآيه أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 110 13-09-2011 02:58 PM
روايتي الثانية : من صدتك للهم أنا أدفع ضرايب / كاملة نور الدنيـــا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 479 25-04-2011 01:21 AM
روايتي الثانية : حبيبي ضمني حيل حيل ترى أنا بدون حضنك ما أعيش الصفـاء أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 20 21-11-2010 07:11 AM

الساعة الآن +3: 11:38 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم