اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-02-2010, 12:25 PM
! التائب الى الله ! ! التائب الى الله ! غير متصل
اللهم احسن خاتمتي
 
الافتراضي تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))


تفسير الآية (( فخلَفَ مِن بَعْدهِمْ خلْفٌ أَضَاعوا الصَّلَاة وَاتَّبَعوا الشهوات))



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قال الله تعالى

((فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ))

من سورة مريم (59)


نزلت سورة مريم بمكة

* سورة مريم مكية، وغرضها تقرير التوحيد، وتنزيه الله جل وعلا عما لا يليق به، وتثبيت عقيدة الإِيمان بالبعث والجزاء، ومحورُ هذه السورة يدور حول التوحيد، والإِيمان بوجود الله ووحدانيته، وبيان منهج المهتدين، ومنهج الضالين.


سميت "سورة مريم" تخليداً لتلك المعجزة الباهرة، في خلق إنسانٍ بلا أب، ثم إِنطاق الله للوليد وهو طفل في المهد، وما جرى من أحداث غريبة رافقت ميلاد عيسى عليه السلام.

قالى الله تعالى

(( فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ))


فقد اتى فى التفاسير الاتى

تفسير الجلالين

'للامام جلال الدين المحلي وجلال الدين السيوطي

(فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة) بتركها كاليهود والنصارى (واتبعوا الشهوات) من المعاصي (فسوف يلقون غيا) وهو واد في جهنم أي يقعون فيه

تفسير الميسر

فأتى مِن بعد هؤلاء المنعَم عليهم أتباع سَوْء تركوا الصلاة كلها, أو فوتوا وقتها, أو تركوا أركانها وواجباتها, واتبعوا ما يوافق شهواتهم ويلائمها, فسوف يلقون شرًا وضلالا وخيبة في جهنم.

تفسير ابن الكثير


لما ذكر تعالى حزب السعداء وهم الانبياء عليهم السلام، ومن اتبعهم من القائمين بحدود الله واوامره المؤدين فرائض الله التاركين لزواجره، ذكر انه {خلف من بعدهم خلف} اي قرون اخر، {اضاعوا الصلاة}، واقبلوا على شهوات الدنيا وملاذها، ورضوا بالحياة الدنيا واطمانوا بها، فهؤلاء سيلقون غيا، اي خسارا يوم القيامة، وقد اختلفوا في المراد باضاعة الصلاة ههنا، فقال قائلون: المراد باضاعتها تركها بالكلية، قاله محمد بن كعب القرظي والسدي واختاره ابن جرير، ولهذا ذهب من ذهب من السلف والخلف والائمة كما هو مشهور عن الامام احمد، الى تكفير تارك الصلاة للحديث: "بين العبد وبين الشرك ترك الصلاة" (الحديث: اخرجه مسلم وابو داود والترمذي عن جابر بلفظ "بين الرجل وبين الشرك الكفر...")، والحديث الاخر: "العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر"، وليس هذا محل بسط هذه المسالة. وقال الاوزاعي: انما اضاعوا المواقيت ولو كان تركا كان كفرا. وقيل لابن مسعود: ان الله يكثر ذكر الصلاة في القران {الذين هم عن صلاتهم ساهون}، و{على صلاتهم دائمون}، و{على صلاتهم يحافظون}، فقال ابن مسعود: على مواقيتها، قالوا: ما كنا نرى ذلك الا على الترك، قال: ذلك الكفر، وقال مسروق: لا يحافظ احد على الصلوات الخمس فيكتب من الغافلين، وفي افراطهن الهلكة؛ وافراطهن اضاعتهن عن وقتهن، وقال الاوزاعي: قرا عمر بن عبد العزيز: {فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة}، ثم قال: لم تكن اضاعتهم تركها ولكن اضاعوا الوقت، وقال مجاهد: ذلك عند قيام الساعة، وذهاب صالحي امة محمد صلى الله عليه وسلم ينزو بعضهم على بعض في الازقة. وقال ابن جرير عن مجاهد {فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات} قال: هم في هذه الامة، يتراكبون تراكب الانعام والحمر في الطرق، لا يخافون الله في السماء، ولا يستحيون من الناس في الارض. وقال كعب الاحبار: والله اني لاجد صفة المنافقين في كتاب الله عز وجل: شرابين للقهوات، تراكين للصلوات، لعابين بالكعبات، رقادين على العتمات، مفرطين في الغدوات، تراكين للجماعات، قال، ثم تلا هذه الاية: {فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا}، وقال الحسن البصري: عطلوا المساجد ولزموا الضعيات. وقال ابو الاشهب: اوحى الله الى داود عليه السلام: يا داود حذر وانذر اصحابك اكل الشهوات، فان القلوب المعلقة بشهوات الدنيا عقولها عني محجوبة، وان اهون ما اصنع بالعبد من عبيدي اذا اثر شهوة من شهواته ان احرمه طاعتي، وقوله: {فسوف يلقون غيا}، قال ابن عباس: اي خسرانا، وقال قتادة شرا، وقال عبد الله بن مسعود {فسوف يلقون غيا} قال: واد في جهنم بعيد القعر خبيث الطعم. وقال الاعمش، عن زياد، عن ابي عياض في قوله {فسوف يلقون غيا} قال: واد في جهنم من قيح ودم.


من المراد بهذه الاية ؟؟؟؟

واختلفوا فيمن المراد بهذه الاية؛
فقال مجاهد: النصارى خلفوا بعد اليهود.
وقال محمد بن كعب القرظي ومجاهد ايضا وعطاء: هم قوم من امة محمد صلى الله عليه وسلم في اخر الزمان؛ اي يكون في هذه الامة من هذه صفته لا انهم المراد بهذه الاية

ما معنى اضاعتها ؟؟؟

واختلفوا ايضا في معنى اضاعتها؛
فقال القرظي: هي اضاعة كفر وجحد بها.
وقال القاسم بن مخيمرة، وعبدالله بن مسعود: هي اضاعة اوقاتها، وعدم القيام بحقوقها وهو الصحيح، وانها اذا صليت مخلى بها لا تصح ولا تجزئ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم للرجل الذي صلى وجاء فسلم عليه (ارجع فصل فانك لم تصل) ثلاث مرات خرجه مسلم،

إنما أضاعوا المواقيت، ولو كان تركا كان كفرا.

اذنا المعنى

أي جاء من بعد الأتقياء قومٌ أشقياء، تركوا الصلوات وسلكوا طريق الشهوات
سوف يلقون كل شرٍّ وخسارٍ ودمار،
قال ابن عباس: غيٌّ وادٍ في جهنم، وإِن أودية جهنم لتستعيذ بالله من حره





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-02-2010, 01:35 PM
مـ ع ـاً لنضي الكون مـ ع ـاً لنضي الكون غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك

نسأل الله ان يجعلنا ممن يقيمون الصلاة في اوقاتها

وهذي اضافة لطرحك

اقتباس:
سئل ابن تيمية عن تفسير قوله تعالى فخلف من بعدهم خلف
سُئِلَ رَضي الله عَنْهُ عن قوله عز وجل: { فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا } [1]، هل ذلك فيمن أضاع وقتها فصلاها في غير وقتها، أم فيمن أضاعها فلم يصلها؟ وقوله تعالى: { فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ } [2]، هل هو عن فعل الصلاة، أو السهو فيها كما جرت العادة من صلاة الغَفَلَة الذين لا يعقلون من صلاتهم شيئًا؟ أفتونا مأجورين.

فأجاب رضي الله عنه:

الحمد لله رب العالمين، بل المراد بهاتين الآيتين من أضاع الواجب في الصلاة لا مجرد تركها، هكذا فسرها الصحابة والتابعون وهو ظاهر الكلام، فإنه قال: { فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ } ، فأثبت لهم صلاة وجعلهم ساهين عنها، فَعُلِم أنهم كانوا يصلون مع السهو عنها، وقد قال طائفة من السلف: بل هو السهو عما يجب فيها مثل ترك الطمأنينة، وكلا المعنيين حق، والآية تتناول هذا وهذا، كما في صحيح مسلم عن أنس عن النبي أنه قال: «تلك صلاة المنافق، تلك صلاة المنافق، تلك صلاة المنافق، يرقب الشمس حتي إذا كانت بين قرني شيطان قام فنقرها أربعًا لا يذكر الله فيها إلا قليلا».

فبين النبي في هذا الحديث أن صلاة المنافق تشتمل علي التأخير عن الوقت الذي يؤمر بفعلها فيه، وعلي النقر الذي لا يذكر الله فيه إلا قليلا، وهكذا فسروا قوله: { فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ } بأن إضاعتها تأخيرها عن وقتها وإضاعة حقوقها، وجاء في الحديث: «إن العبد إذا قام إلي الصلاة بطهورها وقراءتها وسجودها أو كما قال صعدت ولها برهان كبرهان الشمس تقول له: حفظك الله كما حفظتني، وإذا لم يتم طهورها وقراءتها وسجودها أو كما قال فإنها تلف كما يلف الثوب وتقول له: ضيعك الله كما ضيعتني». قال سلمان الفارسي: الصلاة مكيال من وَفَّي وُفِّي له، ومن طفف فقد علمتم ما قال في المطففين. وفي سنن أبي داود عن عمار عن النبي أنه قال: «إن العبد لينصرف من صلاته ولم يكتب له إلا نصفها، إلا ثلثها، إلا ربعها، إلا خمسها، إلا سدسها، إلا سبعها، إلا ثمنها، إلا تسعها، إلا عشرها».

وقد تنازع العلماء فيمن غلب عليه الوسواس في صلاته هل عليه الإعادة علي قولين.

لكن الأئمة كأحمد وغيره علي أنه لا إعادة عليه، واحتجوا بما في الصحيح عن أبي هريرة عن النبي أنه قال: «إذا أذن المؤذن أدبر الشيطان وله ضراط حتي لا يسمع التأذين، فإذا قضي التأذين أقبل، فإذا ثُوِّب بالصلاة أدبر، فإذا قضي التَّثْوِيبُ أقبل حتي يخطر بين المرء ونفسه، فيقول: اذكر كذا اذكر كذا لما لم يكن يذكر حتي يضل الرجل لن يدري كم صلى، فإذا وجد أحدكم ذلك فليسجد سجدتين قبل أن يسلم». فقد عم بهذا الكلام ولم يأمر أحدًا بالإعادة.

والثاني: عليه الإعادة، وهو قول طائفة من العلماء: من الفقهاء والصوفية من أصحاب أحمد وغيره؛ كأبي عبد الله بن حامد وغيره لما تقدم من قوله: « ولم يكتب له منها إلا عشرها».

والتحقيق، أنه لا أجر له إلا بقدر الحضور، لكن ارتفعت عنه العقوبة التي يستحقها تارك الصلاة، وهذا معني قولهم: تبرأ ذمته بها، أي: لا يعاقب علي الترك، لكن الثواب علي قدر الحضور، كما قال ابن عباس: ليس لك من صلاتك إلا ما عقلت منها، فلهذا شرعت السنن الرواتب جبرًا لما يحصل من النقص في الفرائض. والله أعلم.



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-02-2010, 02:00 PM
سقيا أمل سقيا أمل غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))


:
:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله جنات عدن
.....



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-02-2010, 02:43 PM
شواطئ الغروب شواطئ الغروب غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))




جزااك الله خيررر



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-02-2010, 03:18 PM
صفاااااء صفاااااء غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))


جزاك الله خيرا


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 07-02-2010, 03:37 PM
إحســـاس عــاشـق إحســـاس عــاشـق غير متصل
❤ يجّيَبكَ الله يـ ~»آلنصّيبَ ❤
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))



عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ~~


جزاكم الله كل خير ... وأثابك وأثقل بها موازين حسناتكم ~~


~



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 07-02-2010, 07:01 PM
&وله& &وله& غير متصل
قطعۃ حَلأ‘إ ♥
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 07-02-2010, 08:47 PM
كنوووز العطاء كنوووز العطاء غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))


جزاك الله خيرا


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 07-02-2010, 09:10 PM
‎‎مــوجة حــزن ‎‎مــوجة حــزن غير متصل
ღمـلدآءღܔ
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))


جزاك الله خيرا

بارك الله فيك

اللهم فقهنا في ديننا

واعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتكـ


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 07-02-2010, 09:14 PM
هواهم هواهم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))


جزاك الله الف خير


موضوع مغلق
الإشارات المرجعية

تفسير الآية (( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاه واتبعوا الشهوات))

الوسوم
الأدب , الصلاه , الشهوات)) , اضاعوا , بعدهم , تفسير , فخلف , واتبعوا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان سورة الفاتحة والبقرة حلومي5555 ارشيف غرام 3 08-05-2009 10:26 AM
غسل الميت وتكفينة عاشق الجنة مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 7 03-05-2008 05:04 PM
تفسير قران كريم ل بن باز صوتي KAHLID80 خُطب - أناشيد - صوتيات و مرئيات إسلامية 16 17-12-2006 04:21 PM
أحظرو سماع الاغاني عاشق الجنة مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 24 26-05-2006 08:26 PM
الأدب الاسلامي الصقر الطائر ارشيف غرام 11 08-05-2006 03:48 PM

الساعة الآن +3: 04:39 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم