اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 91
قديم(ـة) 01-05-2010, 03:41 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


الجزء الثالث عشر ..

ببيت أهل شهد ..

راح صوتها ودموعها جفت من البكا ..كل جزء بجسمها يتألم ..يبكي .. حست بنفسها وهي وين ..
وقفت وناظرت بالبيت طرت عليها ذكريات كثيرة .. ناظرت كل شي حولها بس ظلام ..مافيه غير نور الانور الامامية للسيارة خلاها سواقها شغاله ..
ماري: ماما شهد ظلام ..
شهد: الليلة راح نبات هنا وبكرة راح اسدد الفاتورة أو اشوف سالفتها..
ماري: هنا ..
شهد: لو في السيارة ..
نور الدين: ماما بات هنا وأنا برآ..
شهد: وين تجي عيني النوم .. وين بس..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
كان عبدالله يصارخ ..: أنت عم .. أنت ظلمت شهد .. ظلمتها .. الحياة وأنت موجود صعبه جدا.. مستحيل لي جلسة ببيتك .. تطرد بنت أخوك ومرة ولدك ويتيمه لاأخو ولاسند وعمي عناد مسافر..الحين وين راحت..جدتي مهيب عندها وبيت أهل أمها مهيب موجودة .. وين راحت ؟ وجن دقيتي على ريما ؟
وجن كانت تسكت ولدها اللي يبكي لانها تبكي وعبدالله صوته عالي..: مهيب عندها..
عبدالله كان راح ينجن: وين راحت أجل ..
امه: عبدالله اجلس واهدى..
عبدالله: يمه اجلس وين اجلس .. عارفه المصيبه زوجتي ميب بالبيت..
أبوه : أنت ماعرفت زوجتك وش سوت .. موتت ضناك ..
عبدالله: مهيب شهد اللي تسوي تسذا.. فهمتيني يبه مهيب شهد ..
ضاق تنفسه وطاح من طوله ..ركض متعب وشاله وحطه على أقرب كنبه ..
أم عبدالله : يمممه ولدي..
كان يناظرهم بغير وعي منهم .. فك متعب الازرار لثوب عبدالله ..:عبدالله وين بخاخ الربو ..
مادر طلع متعب بسرعة لشقه أخوه ولقى الباب مفتوح دخل وقعد يدور وتالي لقى ونزل بسرعة ..
قعد يعطي أخوه عشان تتوسع الشعب الهوائية ..
أبوه كان خايف عليه ..
قام عبدالله ..
أبوه: اجلس..
عبدالله : لو فيه أحترام لي شوي ماكان طردت زوجتي اللي قبل ماتصير زوجتي بنت أخوك .. أنا مصدوم شلون سويت لها كل هذا.. هي مرة قالت لي عمي عندي شي له وقلت لها أبوي يحبك ويغليك .. الحين أنا بسألك ..شفيك عليها ..
أبوه: يعني موتت ضناك وتسألني ..
عبدالله: واللي خلق سبع وطمن سبع ياشهد وأنا متأكد مالها يد بالسالفة..
مشى الين الباب وبنظرة: ولو لها يد فـ أنا أقولك يفداها الضنا وكل من يتمنى الضنا ..
طلع وطلع معه متعب..
امه: لو صار لولدي شي ماراح أسامحك ..
برآ..
عبدالله : وين راحت ..
متعب كان متأزم وماهو قادر يتكلم..
عبدالله: أبعرف أبوي وين عقله لما يطرد بنت أخوه عرضة شرفه برآ البيت وين بس..
سكت عبدالله شوي : حتى السواق مايرد..
متعب: عبدالله اذكر الله .. ان شاء الله مهوب صاير الاكل خير..
عبدالله يناظر أخوه: متعب زوجتي انطردت من البيت .. ومين طردها أبوي وعمها بنفس الوقت.. الحين مدري وينها.. مستوعب معي هالشي..
متعب: تراها بنت عمي وأختي ومحروق قلبي بس عبدالله وش في يدينا.. المشكلة حتى شقة عمي عناد مهيب فيها..
حط عبدالله يدينه على وجهه من الهم والكرب اللي هو فيه ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
دق الجرس الخارجي.. خافت شهد ..
شهد: نور الدين تقدر تفتح ..
نور الدين: ايو ماما..
شهد: لاتفتح باب الخاص بدخول السيارات .. افتح الباب الثاني ..
عطت ماري المفتاح عشان تعطية ..
قام وفتح الباب الخارجي الصغير للفيلا ..
كان جاره ..
نور الدين: ايس يبغى..
أبو فارس: أنا أبو فارس.. أصحاب هالبيت توفوا الله يرحمهم .. ولاخبرت أن الورثة باعوا البيت .. مين أنتم..
نور الدين: ماما شهد هنا..
أبو فارس :شهد بنت فهد ..
هز نور الدين راسه ..
أبو فارس: وينها ؟ والكهرباء طافية ورى..
نورالدين: مافي كهرباء..
أبو فارس طلع وجاب أم فارس ..
دخلت أم فارس وشافت شهد وبكت .. لان شهد كبرت وتغيرت والحين متزوجة عهدها فيها لما كانت صغيرة وهم وأهلها كانوا جيران وبينهم صلة جدا وثيقة ..
أم فارس: تعالي معي للبيت..
شهد: لاخالتي ..
أم فارس: أجل تجلسين هنا.. بكرة عمك أبو فارس يروح ويشوف سالفه الكهرباء وننظف البيت.. لاكن تجلسين هنا .. لا .. امشي ياشهد معي الله يرضى عليك.. ماتدرين أنك من غالية من غلا أمك الله يرحمها..
شهد: الله يرحمها..
أم فارس: أجل امشي معي.. وبعدين أنتي بنتي وبغلاتهم .. ولاتخافين مابه غير أخوانك فارس وفهاد .. و يزيد ماتتغطين منه بعده صغير بالابتدائي ..
استغربت شهد كلمة أخوانك ..
أم فارس: مشينا..
شهد: بس خالتي مقدر ..
أم فارس: وحده ماتقدر تبات عند أهلها .. شهد أنتي بنتي ..
اضطرت شهد تمشي معها ..:طيب ونور الدين وماري..
أم فارس: معنا .. نور الدين مع السواق بيجلس .. وماري مع الشغالة ..
ناظرت شهد ماري: يله ماري .. خلي الشنطة الكبيرة هنا بكرآ راح نرجع بأذن الله ..
طلعت مع أم فارس وكان نور الدين برآ مع أبو فارس..
دخلوا لبيت أم فارس ..
أم فارس ..:تعالي ياشهد ..
جلستها ودخلت ..شوي الابدخله بنات أم فارس..
قامت شهد سلمت عليهم ..
أم فارس: ذولاي بشرى و وهديل وهذي آخر العنقود رنيم توها بالروضة ..
جلست بحضن شهد .. ودخلت جو مع البنات وجلسوا يسولفون..
بشرى : ياحظك خلصتي دراسة ..
هديل : آآآآآآآآآآآآه يازين النومة الصبح ..
شهد ابتسمت: الحين أنا اشتغل ..
بشرى: مفروض تريحين ..
شهد: ماأحب .. لازم شي يشغل وقتي ..
بشرى : بصراحه أنك شي..
ابتسمت شهد ..
رنيم حطت يدها على خد شهد: آآآآوه مين ضربك ..ماما شوفي خدها احمر..
أم فارس انحرجت من بنتها .. وبشرى وهديل انحرجوا حيل ..
شهد: طحت ..
أم فارس: معليه يابنتي بس هالبنت عندي ملقوفة ..
شهد: لا عاااتي ياخالتي..
أم فارس : جاو المملايح ..
قامت أم فارس..
بشرى: هذولاي أخواني التوأم فارس وفهاد ..
شهد: اها..
دخل يزيد ..قرب لـ شهد وسلم عليها..
بالصاله ..
فارس: أوما أختنا من الرضاعة .. وينها ؟
فهاد: هذيك اللي تقولين لنا عنها من زمان ..
أمهم : ايه ..اعقلوا أختكم باين عليها تعبانة ومرهقة ..
فارس: ياوناااااسة بس.. غريبة جات .. ووين كانت..
أمه: ياعمري عليها بس.. يله تسبحوا ولاتبطون ..
دخلت أم فارس للصالة ..
وشهد كانت حيل مستغربة من الكلام اللي يقولونه لها البنات : خالتي أنا عندي اخوان من الرضاعة ..
أم فارس استغربت أكثر: ماتدرين ..
شهد: لاحشا ..توني هاللحظه ادري..
أم فارس: غريبة ماقالت لتس جدتك .. لانها تدري كلهم جداتك يدرون وعمك أبو عبدالله الظاهر هو الكبير..المشكلة أني ماشفتك من بعد ماتوفى أبوك وذاك الوقت كنتي صغيرة ولاتدرين أن كان عندك أخوان .. فقدتك لانك بنتي ودور أبو فارس أعمامك بس مالقينا حس ولاخبر..وعمك أبو عبدالله وأبو ناصر هم اللي يدرون عن السالفه وكذبونا لما قلنا لهم ومن حينها ماعاد شفناهم ..
شهد رجعت اللمعه لعيونها: ليه ماقالوا لي ..ليه حرموني من شعور الاخوة طول هالسنين ..
أم فارس جلست جنبها: ياضناي أنتي.. لاتبكين .. أخوانك الحين بيجون وعمك أبو فارس بيجي ....
دخل أبو فارس وحطت شهد الشيلة على راسها وسلمت عليه..
أبو فارس: كيفك يابوك ..
ياااااها من زمان ماسمعت هالكلمه كيف يابوك ونطقها بحنان أبوه..:الحمدلله .. أنت كيفك ..
أبو فارس: الحمدلله .. لك الله يوم شفتك كأني شفت فهد الله يرحمه ..
قام :البيت بيتك .. أنتي بنتي وغلاتك تساوي غلا أخوانك وخواتك..
شهد: جعلك تسلم..
طلع..شوي الابدخله فارس وفهاد..
سلموا عليها وكانوا منحرجين وشهد أكثر..
فهاد جرئي قام جلس جنبها: حي الله أختي الغالية..مابغينا نشوفك..
حمر وجهها..
أمهم: شهد بخليك مع أخوانك والله يعينك على البثارة ..
طلعت امهم .. وتجمعوا حولها أخوان حست بفرحة برغم أنها بقمه حزنها وألمها وقهرها ..شعور حلو أن عندها أخوان عزوة سند حمية.. دخلت معهم جو خاصة أنهم منسمين وهسترة وسوالف ..
.
.
.
كان عبدالله مع أخوه متعب ..
عبدالله : وين راحت ..
متعب: أنا متأكد أنها بخير ان شاء الله ..
جا مسج على جوال عبدالله ..وكان من شهد( أنا بخير ولاتخاف علي)
عبدالله وقف وهو يقرأ المسج: هذي شهد تقول أنها بخير ولاأخاف عليها..
متعب: قلت لك .. طيب وينها؟
عبدالله: ماقالت ..
دق عليها بس جوالها مغلق..
عبدالله رمى الجوال وهو معصب: ليه ماتردين حرام عليك ..
شال متعب الجوال اللي تناثر ..:اذكر الله .. اهم شي أنها بخير..
عبدالله : بخير وأنا مدري وينها ..
متعب: صدقني بخير دامها ارسلت لك .. عطني رقمها وبدق عليها..
عطاه متعب جواله ودق عبدالله .. :شفت مغلق ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
غرفة سارة ..
سارة : العنود حرام عليك من جيتي وأنتي تبكين.. مستحيل تكونين أنتي العنود ..
العنود : سارة هذا أبوي وقاعد يظلم شهد .. والظلم مهوب زين ..وربي حذر ونهى عن ظلم اليتيم .. لوتشوفينها ..
رجعت دخلت بنوبة بكا .. ضمتها سارة وقعدت تهديها ..
دق الباب ودخل زياد..
زياد: أفا عنودتي .. يعني أنا جبتك لـ سارة عشان ترجعين تبكين ..
جلس جنبها وأخذها من سارة وقعد يمسح دموعها ويكلمها ..
العنود: محد حاس فيني ..
زياد: لا حاس فيك.. أنتي مقهورة على شهد .. وخايفة على عمي من الظلم.. فاهمك وترى شهد بنت عمي وأختي ولاارضى عليها .. وتوني كلمت عبدالله ويقول ارسلت له مسج وتقول أنها بخير ..
العنود: صدق .. طيب وينها ؟ وليه ماترد على الجوال..
زياد يبعد شعر العنود عند وجهها :مدري.. بس المهم أنها بخير..
سارة: يالله ..
قام زياد: بخليك الليلة تنامين مع سارة بس ها (قالها وهو مبتسم) ترى الليلة بس ..
العنود ابتسمت غصب ..
زياد :سوير غطي على عيونك بسرعة ..
سارة : يؤ يؤ لاتخربوني ..
زياد غطى على عيون أخته وباس العنود و طلع..
سارة: يالبييييييييييييييييييييية متى راح اتزوج بس..
العنود : لو جا لك واحد زي أخوك راح تكرهين عمرك خاصة أنك حلوه..
سارة: هع هع أدري.. وش مسوي أخوي؟
العنود: بقوم ابدل وتالي اقول لتس..
سارة: وه فديتس .. أحبتس..
العنود:خخخخخخ .. أموت فيتس ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
بببيت أبو فارس..
كانت شهد جالسة وعينها ماجاتها النوم وراسها راح ينفجر ..
دخلت ام فارس :شهد مانمتي..
شهد: مافيني خالتي نومي..
جلست جنبها : قولي يمه .. أنا أمك ..
ماتحملت شهد ودمعت عيونها بسرعة : يااااه هالكلمة وحشتني كثير ..
أم فارس بحنان: ياضناي .. لاتناديني الا يمه .. لانك بنتي وغلاك والله أنها بـغلا أخوانك فارس وفهاد ..
جلست هديل: وأنا ماتحبيني يمه..
ضحكت شهد ..
أم فارس: بسم الله علينا.. مابعد خمدتي..
هديل جلست: نهيي ..
أم فارس: قومي ياشهد الحين أبوك بيجي من المسجد .. وبروح اصحي اخوانك فهاد وفارس يصلون الفجر عجزت يقومون يصلون الفجر..
شهد: عنك يمه أنا بصحيهم ..
ابتسمت امها بحب : خلاص .. ان شاء الله يستحون ويقومون ..
ابتسمت شهد ..
هديل: قومي خل نهبل فيهم شوي..
قامت معها شهد ..
بغرفتهم ..
شهد: لاحرام ..
هديل: عشانك بس والا الموية الباردة راح تسوي مصيبه فيهم .. شوفي الغبي فهاد شلون نايم ..
ضحكت شهد من قلبها على نومته ..
قربت وهي تصحيهم ..
جلس فارس وهو يحك شعره : شهوده ..
شهد :ايه .. قوم صلي الفجر..
قبل مايقوم شات برجله فهاد اللي جلس وهو يسب فارس..
شهد: هههههههه ..صباحك سكرر..
ابتسم ..: صباحي أنتتتتتتي.. يافديتك أنتي يانور عيون أخوك ..
شهد استحت ..
فهاد قام : افا .. افا .. لاتستحين .. تراي أخوك ..
طالع في هديل وضربها على اخر راسها: شوفي الحيا والذاربة مهوب أنتي..
هديل : انقلع بس روح صلي ..
فارس : انقلعي قبل..
هديل : آآآآآآآآآآه اسكت اسكت مع كدشك بس .. مالت بس..
سحبت شهد معها هديل وطلعت..
هديل حطت يدينها على اكتاف شهد: يازينك .. ونااااااااااسه أني عندي اخت غير هالجحلط..
شهد : يهبلون .. تدرين مرآ وناسه .. تخيلي تكونين وحيدة ويطلع عندك أخوان وخوات ..
هديل: ياعمري ..
دخلوا للمطبخ ..وساعدت شهد ام فارس يالقهوة (طبعا معروفة قهوة الصباح وتكون بعد الفجر عندنا بالسعودية وهي تقريبا في أغلب العائلات)
جلسوا يسولفون الين اشرقت الشمس .. وتالي راح ابو فارس لشركة الكهرباء..
فتحت شهد جوالها ولقت مكالمات كثيرة حيل..
دق عبدالله ..
قامت شهد :هلآ..
عبدالله بصوت مخنوق ولهفه: وينك ؟
شهد: أنا بخير..
عبدالله: شهد وينك ..
شهد: عبدالله ..
عبدالله : ياام وأبو وضنا وروح وكل شي لـ عبدالله .. ليه تركتيني؟
شهد: مهو أنا تركتك.. عبدالله أكيد وصلك اللي صار..
عبدالله: ايه ..
شهد: ليه سوى عمي تسذا؟
عبدالله : يقول كلام كثير.. وكله من تحت راسي المسماه عمتي وأنفال..
شهد: عمتي حصة..
عبدالله: هذي لاتقولين لها عمه.. لان ماتستاهل الاحترام .. أنتي وينك؟
شهد: أنا عند أمي وأبوي ..
انصدم عبدالله .. خاف يكون صار لها شي..
شهد ابتسمت: عبدالله (شهقت) عندي اخوان .. ماصرت وحيدة ..
عبدالله: شهد فيك شي..
شهد تبكي: اخواني اسمهم فارس وفهاد وعندي اخو صغير يزيد.. وعندي خوات.. يااااه عبدالله ..
عبدالله :شهد .. وينك ؟ قولي الحين وينك ؟
شهد: أنا .. عندهم..
عبدالله: وينهم ؟
طفى جوال شهد لان مافيه شحن ..
استحت شهد تقول تبي شاحن .. وسكتت..
عبدالله حس أنه راح يجن .. كلام شهد بالنسبة كلام كله الغاز وخاف يكون صار لها شي..
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 92
قديم(ـة) 01-05-2010, 03:43 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


.
.
.
العشا ..
دخلت شهد بيت أهلها وقلبها عورها حيل ..
أم فارس: نظفوه الخدم .. بس مستحيل تنامين هنا ..
شهد مسكت يدها وباستها: يمه مالي الا هالبيت.. وبعدين أنتم جنبي.. وراح تجوني دايم.. يمه لاتخافين علي.. أنا تعودت على الوحدة ..
أم فارس عجزت فيها ..
فهاد: شهد مستحيل تجلسين هنا وحدك..
شهد: متعوده يافهاد ..
فهاد: اجل بجلس معك .. أما تعيشن وحدك مستحيل..
شهد: فديتك ياعزوتي..
ضمها فهاد وهو يضحك :أنا عزوتها ..ياعنون أخوك ..
ضحكت شهد ..
فهاد: بطلع اجيب لنا أغراض ..
شهد: لمين ؟
فهاد: لتس..
شهد: لا فديتك .. لاتتعب نفسك.. بدعين بطلع أنا والسواق نجيب الاغراض.. أو لما يجي عبدالله..
فهاد فتح عيونه: مين عبدالله ..
شهد: زوجي..
فهاد: متزوجة..
شهد: ايه .. من سنتين ..
فهاد: أوم الصدمة.. وين عبدالله ..
شهد: راح يجي ان شاء الله ..
فهاد: خلاص أجل براحتك.. بس لو ماجا أنا وأنتي بنطلع..
شهد: اوك ..
امهم: الحين بروح .. شهد تجين أنتي وفهاد للعشا..
شهد: فيني نوم يمه .. ابصلي العشا وبنام..
أمها نزلت المبخره : أجل راح اسوي لتس عشا مع اذان العشا..
شهد: والله يمه منيب مشتهيته ..
أمها: ليه ؟
شهد: مالي رغبه يمه..
أمها: من الصباح بكرة تجين عندي..
شهد: عندي دوام يمه بكرة .. اليوم بالله استئاذنت..
امها: ياضناي .. أجل من الفجر بكرة تجين عندي منيب مخليتك تدوامين تسذا على لحم بطنك ..
شهد: من عيوني يمه..
ام فارس: تسلم عيونك ياعيون امك .. تصبحون على خير..
شهد: وأنتي من اهله..
باست راس أمها ويدها وراحت ..
فهاد راح مع شهد يشوف له غرفة وتالي استقر ينام بالدور الثاني بالغرفة قبالها ..
اذن للعشا .. وتالي صلت شهد وانتظرت أخوها الين يرجع من الصلاة .
.
.
ببيت أهل أنفال..
أنفال كانت منهارة من البكى ..
أمها: طيب أنك قولي لـ عبدالله ..
أنفال: مايرد يمه ..يمه الا الظلم .. ماأبي أكون سبب في ظلمها..
أمها: خلي تتشافين شوي ونروح لهم ..
أنفال: بكرة بروح .. مستحيل اجلس اكثر من تسذا.. آآآآه يمه مخنوقة..عبدالله معاد أبيه ..
أمها: أنفال وش ذا الحتسي ..
أنفال : يمه لو توصل أني اسوي مصيبه بنفسي عبدالله ماعاد أبيه..
أمها: وأبوك تهقين بيوافق ..
أنفال: مايهمني .. مهوب عشان أبوه صديقه يقوم يضيعني..
أمها: الله يصلحتس..
أنفال تفرك يدينها ببعض: يمه كيف عمر..
أمها على نياتها: ياوجدي عليه معه كسر برجله ..
أنفال: طيب يمه ماجاه غير الكسر.. وبعدين متى راح يطلع من المستشفى..
أمها: كلمت خالتك وتقول على هالايام بيطلع ..
أنفال : الله يحفظه ..
أمها "آمين ..
دخل عبدالملك..سلم وجلس..
أمه: وين كنت؟
عبدالملك: عند عمر ..
امه: وكيفه؟
عبدالملك: الحمدلله.. بس شوي تعرفين الكسر برجله والالم..
أنفال بقلبها(ياعمري يارب احفظه) ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
العنود كانت تكلم عبدالله :وليه مارحت هناك..
عبدالله: مستحيل شهد تكون هناك.. هي حتى الشارع ماتحب تمره لان بالحيل تتأزم ..
العنود: عندي احساس أنها هناك.. روح ..
عبدالله كان بسيارته: ايه أدري الحين أنا رايح..
العنود: طمني لاوصلت ..مهوب تشوف شهدوه وتنسى..
عبدالله ضحك بهم: ان شاء الله..
سكرت من أخوها .. ودخل زياد للبيت وشاف العنود وسارة ونجد بالصالة..
سلم وجلس ..
زياد: العنود تعالي جنبي..
العنود: مافيني اقوم..
زياد: ورى أنتي وياه حاشرين أنفسكم على الكنبة ..
سارة: كيفنا..
زياد: لا.. أخبارك نجد..
نجد: تمام..
زياد: متى جيتي من الدوام..
نجد: على العشا تقريبا..
زياد وقف وراح لعنود مد يده :قومي..
العنود: لا مافيني حيل..
زياد: راح أشيلك..
العنود حطت راسها على كتف سارة: ماراح انام معك..
زياد : بالله..
العنود: زياد راح تنام بدري والحين الساعة 9 وأنا مافيني نوم..
زياد: بسهر معك..
العنود: زيااااااااد بنام مع سارة ..
دنق زياد ورفعها بيديه: ناس ماينعطون وجه..
سارة:خخخخخخخخخخخخخخخ ياحرام.. وانت خلها تنام معي بلا سماجه..
زياد : انقلعي انت وياها مصدقين.. خلاص راح تنام معي..
العنود كانت حاطه راسها على كتف زياد والنوم لاعب فيها تبي تنام وتبي تشوف المسلسل الكوري..
نجد: عنيد نامي باين فيتس نوم.. وأنتي بعد سوير..
زياد: نامي بسكر الغرفة عليها ولاهي بطالعه..
سارة: مالت بس..
كانت سارة تتثاوب فيها نوم لانهم ماناموا بدري..
زياد: تصبحون على خير..
ناظر العنود وعيونها مغمضة: ياجعلني ياللي فيها الارهاق..
دخل لغرفتهم وحطها على السرير وغطاها وتالي راح يبدل وينام..
العنود جلست : زياد بروح وبعدين برجع انام هنا..
زياد خلاها ترجع تنام : حتى سارة راحت تنام ..
العنود: تلعب علي..
زياد: لابجد .. وحتى بكرة اسأليها..
العنود حطت المخده على راسها: ياويلك لو تطلع تسذب..
زياد فيه النوم : عنود ناااامي ..
ماردت عليه لانها دخلت بالنوم ..
.
.
.
ببيت اهل شهد ..
وقف عبدالله ونزل من سيارته شاف نور الدين ..
عبدالله ناظره بحقد: ورى مادريت على الجوال..
نور الدين: ماما شهد قول مافي يرد..
عبدالله : افتح البوابه بدخل سيارتي..
فتح نور الدين ودخل سيارته ..
عبدالله دخل داخل .. شغل النور وطلع للدور الثاني عقب ماأخذ لفه على الدور الارضي.. فتح غرفة وشافها فيها .. :ياعمري أنتي..
كانت نايمة ومن التعب والارهاق ماحست فيه .. نزل عبدالله شماغه وانسدح جنبها وهو يضمها بقوة لحضنه كأنه بضمه لها يعوض فقده لها.. احتواها كلها بحضنه ونااام جنبها وهو يحس براحه الدنيا..
.
.
.
الصباح ..
صحت شهد وهي تناظر بس كانت بحضنه تملست وجه : عبدالله ..
حس فيها وفتح عيونه ..
شهد : وش دراك أني هنا..
عبدالله راسه على المخده حط يدينه ورى ظهرها وضمها بقوة :آآآوشش خليني أضمك الين امل واتركك.. أبي اضمك والمك .. وحشتيني ..


ضمني ... إكسر ضلوعي
ضلع ... ضلع ...!!
ياحلو كسر الظلوع ... وضمها ...!!
طاح منديلك ...
وباقي بك دموع ... ياحلو دموع البنات ... ودمها...!!
ياعذاب اهل الهوى ...
ضمني موووت ... وحياة ...!!
عطني انفاسك عطر ...
وتمتم بحرفين شوق ...
وأنت ذوقك بالهوى من جد ذوق ...
ودي أشرب ... الظمأ يجرح لهاتي ...
وسال دمي من شفاتي ...!!
يا غناتي ... مابقى بالكاس صبر
ولا بقى بالقلب ما يقوى عليه
لمني ...
شمني ...
إنتفض مثلي وله ...
خل احس إن الهوى يحفر عروقك
خل اذوق الموت في لحظة اذوقك ...!!
حرك شفاهك شوي ... خلني اكتب قصيدة ...
قل كلامك ...
وإن قضى حكيك أبي تكفى تعيده ...!!
ما املك
خلني اضحك على همومي دقيقة ...
للهوى لذة ... ما عرفها غير من ذاق الجفى ...


دمعت شهد نبرة الشوق واللهفه بصوت عبدالله ذبحتها ..
.
.
.

ببيت أبو طلال..
العنود : زياد قوم ..
زياد مارد نايم..
العنود: يعني ليه حاط هالمنبه ..
جلست وبنذاله حطت الجوال عن اذنه والمنبه يدق..
جلس زياد وفيه نوم..:عنود بلا مبزرة..
العنود رجعت رمت نفسها على السرير: قوم أبي انااام.. ازعاج مع هالمنبة..
زياد طالع الساعة :اوف ثمان ..
فز من سريره وقام اخذ شاور وطلع لشغله ..
العنود نامت بدري قامت فرشت أسنانها وغلست ونزلت لقت زياد يفطر..
جلست على الكرسي ومقابلته ..
زياد : صح النوم..
العنود: انت سخيف .. لاتحط هالمنبة مايتركني أنام..
زياد: عشان الدوام..
العنود طرت ببالها فكرة: زيااااااااااد..
زياد : وشو..
العنود: أبي اروح المستشفى..
زياد نزل الكوب من يده وقام جلس جنبها: فيك شي..
لمس راسها :تحسين بشي..
العنود: هع هع تخاف علي..
زياد: عنود بجد اتكلم .. فيك شي..
العنود: لا.. بس أبي اروح اسوي تحليل..
زياد: ليه؟
العنود تلعب بشعرها وتضحك: أبي اشوف أنا حامل أو لا..
ضحك زياد: تبين بيبي ..
العنود: لآ .. مالي خلق مسؤولية ..
زياد: حتى أنا مالي رغبه بالصغار الحين ..
العنود: أبي اروح .. بس شلون احلل ماعرف..
زياد قرص خدها : ياجعلني بس.. قومي جيبي عباتك ..
العنود: اطلع معي للغرفة نجيبها سوى..
قومها وطلع معها ..
العنود: طيب مافطرت..
زيادك بعد التحليل أنا بفطرك..
العنود جلست على طرف السرير وبنظرات برائه : آمممم
زياد انهبل مع نظراتها ولـ آمممم لما تقولها ..

ياصغير لاتضيعني بنظرات البراءه
وانت ماتعرف مدى تاثير نظراتك بحالي

آه يالبيه يابشويش ياهدئ الاضاءه
للجفون الي من اجفى له يجفني ظلالي

فزبسم الله عليك من المبره للاساءه
وارقد امن في عيوني واسهر امن في خيالي

ياصغير والذكي مثلي اذا خانه ذكائه
ماله الا يعشقك ويصير لعيونك شمالي

وإن فديتك وانت حر من الف باءه لين ياءه
ماعطاني الا الله اسرف واستبيح ولاتبالي

سوى مايرضى غرورك وأد ماتهوى اداءه
انشحى لك بيت حاتم وانت غالي عند غالي

زياد: وشو آآآممم ..
العنود وقفت : ولاشي..
لبست عباتها وقرب لها زياد: العنود تدرين أني خاق معتس..
ضحكت له بدلع ..
زياد: يالبآ الضحكة ..
العنود: زياد ..
زياد: ياعيون زياد..
العنود :مشينا..
زياد: مشينا .. مشينا..
.
.
.
المستشفى..
العنود : آآآخ تألم ..
زياد مدنق عند راسها: بسم الله عليك من الالم.. شوي ويروح ..
كلم الممرضة ..
العنود: شتقول لها..
زياد: اقولها بعد ساعة ابي التحليل يكون جاهز على مكتبي..
العنود: اها.. تيب روح فطرني..
زياد: من عيوني..
طلعوا يفطرون وتالي رجعوا..
بمكتب زياد..
العنود: كنت متأكده مافيه حمل.. بس تسذا..
ضحك زياد ..: الحمدلله.. ماابي عيال الحين ..
العنود تلبس نقابها: ليه عاد ؟
زياد: خلي نعيش حياتنا وحتى يبي لي اتعود عليك ..
العنود تشيل شنطتها : وتنسى نورة بعد ..لانها مصيبه لو يجينا عيال وتناديني قدامهم نورة..
زياد وقف : العنود لاتجيبين سيرتها..
العنود: ليه وقفت .. أنا بروح لـ نجد .. وتالي بكلم السواق يمرني..
زياد: العنود شفيك ؟
العنود: ولاشي.. المهم سي يآآ..
طلع زياد معها ولاسمع لها ..
بمكتب نجد شافتهم واستغربت الزيارة وضحكت لما عرفت السبب.. شوي وطلعوا ..
بسيارة زياد ..
العنود: يالله .. زياد ماصار شي .. ليه تبرر ..
زياد: ايه بس أنتي قلتي ماأبي عيال عشان نورة ..
العنود: طيب ليه تأزمت.. دام هالشي موب صحيح ليه شايل هم..
زياد سكت..
العنود: وش يفضحنا غير تصرفاتنا..!
ناظرها زياد وسكت..
العنود: زياد ..تكفى شوف محل ايس كريم باسكن روبنز..
زياد ابتسم غصب: العنود والله العظيم أني أحبك ونورة مجرد ماضي..
العنود: ليه تجيب الطاري..
زياد: أبيك تفهميني ..
العنود: وشو؟
زياد: أنا أحبك واموت فيك.. العنود وين عقلتس وأنتي تقولين تحب نورة.. نورة مجرد ماضي..
العنود : زياد أصعب شي الماضي.. ونسيانه ..
زياد: عنادي جعلني لتس فدوة لاتزعلين مني..
العنود حطت يدها على يده اللي كان حاطها على القير: جعلني مافقدك أنا..
ابتسم : آآآخ لو أنا بالبيت ..
ضحكت ..
زياد: يالبيه يالبآ الضحك واللي يضحك .. ياجعلني بسسس..
وقف زياد قدام المحل..
زياد: ها وش اللي تبين واجيب لتس..
العنود : أبي انزل معك..
زياد: تنزلين معي .. لا العنود..
العنود : لا أبي انزل .. دايم انزل لما اطلع قيوم أو مع أبوي واخواني..
زياد: ولاتزعلين انزلي..
نزلت معه ..
بالمحل..
اختارت وحاسب زياد وطلع..
زياد: الحين لمين 5 ..
العنود: لي ولك ولنجد ولـ سارة والخامس حقي انا وسارة لان الليلة بسهر معها لان امس قعدنا نحمل حلقات مسلسل كوري وماشفناه..
زياد: نوم معي أنا..
العنود: أدري..
زياد: ياحلو اللي يدرون..
العنود :آآآآآآآآآآه السامج عبدالله .. مادق علي..
طلعت جوالها من الشنطة..
ودقت على أخوها..
عبدالله كان باين ان صوته مرتاح: أكيد أنت مع شهد..
عبدالله مبتسم: ايه ..
العنود: يافديتك.. وينها الحين..
عبدالله : دخلت تأخذ لها شاور..
العنود: لاخلصت خلها تكلمني وقول لها بجيها العصر.. صح أكيد ببيت عمي الله يرحمه..
عبدالله : ايه ..
العنود : ياعمري عليها.. أجل الحين اخليك.. انتبه عليها..
عبدالله: توصيني على شهد..
العنود: أدري أوب مقصر معها.. بس انتبه عليها..
عبدالله: من عيوني..
العنود: سلم عليها.. سي يآآ..
سكرت ..
زياد: ببيت عمي شهد..
العنود:ايه..
زياد: الله يعين..
دخل زياد للحوش ووقف ..شال الايسكريم ونزل..
دخلوا لداخل وعطى زياد الشغاله الايسكريم ..
العنود : دنق (نزل راسك )
دنق زياد ..باسته على خده: شوكرن ..
زياد باسها: شكلي بتهور واخربها..
العنود ضحكت له: ريح بس.. يله روح ..
زياد : وين اروح..
العنود: روح للمستشفى..
زياد: طيب مايصير اجلس معتس..
العنود تلعب بـ ازارر الثوب: يصير.. بس شغلك..
زياد: اسحب عليه..
العنود: بس أنت تارك الشغل من شهر وشوي..
زياد: مستشفى أبوي يعني عادي..
العنود: روح شغلك .. بس تعال على الغدا..
زياد: من عيوني..
العنود: تسلم لي كلك..
زياد: خلاص بروح.. ولو انه ماودي..
العنود تبي تخيله يذوب معها أكثر: حتى أنا.. بس شنسوي..سي يآآ..
باسها وطلع..
.
.
.

ببيت أهل شهد ..
شهد :وهذي كل السالفه .. انصدمت ياعبدالله لما دخل عمي يضربني..
عبدالله يلمس خدها ويشوف نحرها فيه ضرب وبقع بنفسجية باسها موضع البقع : سامحيني ..
شهد :ماسويت شي ياعبدالله .. بس عمتي حصة ليه تتبلا علي..
عبدالله: لانها مريضة ..
شهد شافته عصب وتوتر مررت يدها على ذقنه: لاتزعل فديتك..
عبدالله: اللي مريتي فيه مهوب هين..
شهد: وش اسوي.. اللي اعرفه رجعه لبيت عمي منيب راجعه..
عبدالله: أنا بأجر لتس فيلا..
شهد: وليه تأجر لي.. وبيت أهلي.. لاعبدالله هالبيت بيتيي..
عبدالله: والمعنى..
شهد: بيتنا واحد.. مو آحنا جسد واحد ..
عبدالله: الا..
شهد: خلاص اجل نسكن هنا..
عبدالله ناظرها وسكت وهو يتأملها ..
شهد: عبدالله ترى دوامي راح يبدء بعد الظهر وحده من البنات مسكت مكاني ..
عبدالله: خلاص أنا بوصلك..
شهد : عبدالله ماقلت لك..
عبدالله : وشو..
شهد: تخيل شفت جيراننا من قبل لما كانت أمي وأبوي عايشين ..
عبدالله : ماعرفهم .. شفيهم ؟
شهد: عندهم توأم فهاد وفارس وطلعوا أخواني من الرضاعة يااااه وناسة ..
عبدالله كان مصدوم : من قال؟
شهد: ام فارس قالت لي .. وحتى جدتي تدري واعمامي بس ماقالوا لي..
عبدالله: شهد تقولينها صادقة..
شهد: ايه.. حتى فهاد نام عندي البارح ..
عبدالله كان ساكت ..
شهد: قوم شوفه..
عبدالله : ترى مو مستوعب..
شهد: حتى أنا .. بس ونااااسة ..
قومته معها .. وراحت صحت فهاد .. قام سلم على عبدالله ..
فهاد: حيا الله عبدالله..
عبدالله: الله يحيك..
فهاد:شهوده بروح بيتنا.. والعصر تجين أنتي وعبدالله ..
شهد: طيب قول لامي بروح شغلي .. والعصر مدري والله ..
فهاد: ان شاء الله ..لاحاولي.. عبدالله تعالوا لنا العصر..
عبدالله: ان شاء الله..
طلع فهاد ..
عبدالله: بروح لابوي الليلة وأسأله .. وتالي لجدتي..
شهد: لاهم أخواني.. فديتهم..
عبدالله بغيره: لاتتفدين غيري..
شهد حطت راسها على صدره: أنت غير ..
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 93
قديم(ـة) 01-05-2010, 03:44 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


.
.
.
العصر..
ببيت أبو عبدالله ..
عبدالله : كل يوم اكتشف شي جديد..وليه ماقلت لشهد أنت وجدتي..
أبوه: مهوب لازم ..
عبدالله: أخوانها كيف ماتقولون لها.. على الاقل ماتحس بالوحده وأن عندها أخوان..عزوة ظهر سند ..
أبوه : أخوان من الرضاعة عزوة وسند ..
عبدالله: ايه عزوة وسند ..
دخلت أنفال .. سلمت وجلست ..
عبدالله كان يناظرها..
أنفال: أنا جيت لان اللي صار قبل امس ماعجبني ابد.. أبي أقولك ياعم انك أنت والعمه حصة ظلمتم شهد.. لان أصلن لما طحت كنت ببيت أهلي..فكيف شهد هي اللي تسببت ..
عمها: وشو ..
أنفال : اللي سمعته .. أنا حبيت أبري ذمتي بس.. وأتمنى تخلي ولدك يطلقني..
عبدالله : كنت متأكد وواثق من براءه شهد ..
أبوه بعصيبه: وش مصلحه عمتك..
عبدالله : أجل أنت تجي تضربها..
أنفال وقفت: حبيت أجي اقول لكم.. وأتمنى ورقة طلاقي توصلني..
طلعت من البيت وأم عبدالله كانت ساكته : الحين وش اللي بيطلعك من ذنب هالبنت المظلومة..
أبو عبدالله : وش السواة..
أم عبدالله: وبعدك تسأل.. رح اطلب البنت تسامحك وخاف ربك.. اللي تسويه بيجي في عيالك.. الظلم شين..
عبدالله طلع من البيت ..
فواز دخل: وجن طلال يبيك ببيت الشعر برآ..
طلعت وجن ومعها عزوز..
دخلت لبيت الشعر: سلآم..
طلال: وعليكم السلام..
مد يده وسلمت وتالي شال ولده..
طلال: شخباركم ..
وجن: الحمدلله..
طلال: وجن ماعقلتي ..
وجن: على وشو اعقل.. منيب راجعه معك..
طلال: وجن خلاص السالفه مسخت.. لنا أكثر من شهر .. خلاص عاد..
وجن: أنت سمعت شرطي..
طلال: شرطك غبي ومرفوض..
وجن: غبي .. مو ذنبي أنك تشوفم من منظورك..
طلال: جد وجن ..
وجن: أجل شرأيك..
طلال جلس عزوز بحضنه: أنا مشتاق لك ولعزوز .. وترى على الاقل بأخذ يجلس معي يوم بالاسبوع..
وجن: مستحيل.. تبي تشوفة تعال هنا..
طلال: لا مو مستحيل.. عبدالعزيز ولدي ومثل مالك حق فيه أنا لي حق ..
وجن: الله أكبر يالحق.. أنا اللي حملت وولدت وتألمت وتعبت وسهرت وبالنهاية تبي تأخذه معك ..
طلال: مهوب بولدي.. مااختلفنا أنتي تعبتي بس أنا أبوه..
وجن : أبوه .. صح أبوه.. بس أبوه بكرت العايلة .. أبوه وانتي ماتدري عنه .. أتحداك الحين تدري كم عمر عزوز..
سكت طلال..
وجن: ايه ماتدري.. بس شاطر تقول عطيني عزوز.. عزوز ولدي أنا أنا وحدي أنا أنت مالك شغل فيه ..
طلال: وجن .. لو سمحتي اهدي..
وجن: وين اهدى.. أنت ليه طلعت بحياتنا من ثاني.. أنا وعزوز تعودنا عن حياتنا وحدنا.. ليه طلعت ؟
طلال : يعني ماكنتي تتمنين رجوعي..
وجن دمعت عيونها: أنت عايش بداخلي.. أنت كل شي.. طلال أنت بغبتك دمرتني .. والحين لما رجعت تقول ارجعي من غير ماعرف سبب هالغيبة ووين كنت... ليه عاد ؟
طلال: وجن خلي نرجع .. ممكن مع الايام اقولك.. بس الحين صعب أنا موطن نفسي أنا مااقول لاحد مهما كان..
وجن: تبيني ارجع معك.. طلبت المحال..
طلال: لا مو المحال.. عزوز صعب يظل يتنقل بيينا.. لاني بجد راح أخذه ولو حد الامر أني ادخل كبار العايلة..
وجن وقفت: يرحم امك .. على قواة عينك كل هالغيبة وبالنهاية تبي تدخلهم واأنت متأكد أن اللي تبيه راح يمشي..
طلال وقف ونزل عزوز قرب لـ وجن : مصدقة أني بخليهم يجبرونك ويضيقون صدرك ..
وجن :أجل شرأيك .. أكيد هذي رده فعلهم..
طلال ضمها : ماعاش من يجبرك على شي حتى لو على عشاني.. ولاني مدخل احد بالسالفه.. بس ياوجن أنا تعبان.. ومحتاجك معي..
وجن ناظرته: شفيك قولي بس..
طلال: تعالي معي وبقولك.. وجن ترى لما نكون مع بعض راح تأخذين كل شي تبينه بسهولة..
طاح عزوز وبكى..
مشت له وجن وشالته ..
طلال يمسح دموع عزوز: عيب ياشاطر تبكي..
وجن: طلال بروح..
طلال: روحي جهزي أغراضك.. وتعالي معي ..
وجن : عزوز اجلس ..
قعد يضحك ..
طلال ابتسم: عزيز اسمع ماما..
ضحك أكثر وحط راسه على كتف امه ..
طلال: ها وجن..
وجن: وش اللي يضمن لي أنك تقول لي..
طلال: بقولك وهذا وعد .. بس عطيني وقت ..
وجن : خلني بفكر .. وتالي اعطيك رايي..
كان طلال دايخ جلس ويده على أطراف راسه ..
وجن نزلت عبدالعزيز وبسرعة راحت له : شفيك؟
طلال: ولاشي ولاشي..عن اذنك ..
وجن مسك يده: شلون ولاشي .. طلال شوف وجهك شلون متغير.. وتوزانك شلون اختل..
طلال وقف باس عزوز: اشوفك قريب..
طلع وبسرعة لسيارته أخذت الحبوب : أنا الغبي ليه انسى ..
شرب موية ورجع راسه على المرتبة شوي وتالي حرك سيارته ..
طلع وترك وجن حايرة ..
دقت عليه وكان توه واصل لبيتهم ..
وجن: هاكيفك الحين..
طلال :يعني.. بس بنام الحين..
وجن: طمني عليك لاصحيت..
طلال :أذا صحيت .. هذا أذا صحيت ..
وجن طاح قلبها: طلال شفيك .. لاتخوفني عليك..
طلال: وجن أنا تعبان بالحيل.. بنام الحين ..
وجن: الله يحفظك..
سكر طلال ورمى نفسه على السرير ونام..
.
.
.
المستشفى..
دخلت نجد لان معها أوراق تخص الرواتب والتعديلات والدكاترة لازم يوقعون عليها ..
دخلت وكان فيه مريضة عند الدكتور ماجد وباين انه متنرفز ..
المريضة: أنت قلت كذا..
د/ماجد: شوي ونكمل النقاش .. هلآ نجد ..
نجد : هذي اوراق وقع عليها بخصوص الرواتب والتعديلات..
د/ماجد: اها.. طيب راح اطلع عليها وتالي اوقع..
نجد: اوك..استنى..
د/ماجد: ايه الحين راح اوقعها ..
المريضة: طالعني.. أنا أحبك.. أنت ليه تقول أنتي مش مريضة ..
د/ماجد: لاحول ولاقوة الابالله..
المريضة: هييييييييي اسمعني ليه تقول أنا مش مريضة ..
د/ماجد: اجل أقولك مريضة .. ليه جيتي عندي ليه جلستي على هالسرير ليه جلست اسمع لك وأعطيك من وقتي وتأخذين علاج مو عشانك مريضة .. كل من جلس على هالسرير وهو عندي معناها مريض..لو سمحتي اهدي خليني اوقع الاوراق..
نجد كانت تناظره وتناظر البنت من ورى النقاب ..
خلص الدكتور توقيع الاوراق وعطاها نجد ..
طلعت نجد بسرعة من الغرفة .. وقف ماجد شوي الاهو يجلس ..ليه فلتت أعصابه ..عد من 1 الين 10 وأخذ نفس وقبلها تعوذ من ابليس وقام ..
المريضة: أنا أحبك..
د/ماجد بهدوء: أنتي توك طالعه من تجربة عاطفية فاشلة تدخلين في تجربة معي ليه.. وبعدين أنا دكتور ..
نادى النيرس: لو سمحتي حوليها لاي دكتور ثاني .. ورجاء من اليوم ورايح ماأبي بنات ..
.
.
.
المغرب..
د/ ماجد: مو الحين موعد نجد ..
النيرس: لغت الموعد ..
د/ماجد: ليه؟
النيرس : كلمتني عقب ماطلعت قي القسم والغت الموعد..
د/ماجد: ماحددت موعد ثاني..
النيرس كانت بنت سعودية: ماقلت لك هي الغت نهائيا تقول خلاص..
د/ماجد قام : غريبة.. طيب باقي فيه احد..
النيرس: لا..
د/ماجد: زين .. خلاص روحي.. بس قبل كلمي نجد خليها تمرني ..
النيرس: ان شاء الله ..
شوي دخلت نجد..
د/ماجد كان يقلب أوراق: اجلسي نجد ..
جلست :بغيت شي..
ناظرها: ليه الغيتي موعدك..
نجد: صرت تمام ..
د/ماجد: بس لازم تتمين المواعيد..
نجد: بس أنا صرت بخير..
د/ماجد: نجد ..
قامت نجد: أنا حاسة في نفسي ماصرت مريضة .. قبل كنت امر في شوية مشاكل نفسية بس الحين الحمدلله بفضل الله ثم بفضلك تجازوتها وهالسرير أكيد في أحد حالته اسؤ مني ..ويحتاج مساعدتك..
د/ماجد: بس أنا اقرر أذا خلصنا..
نجد: هذا قراري.. عن أذنك..
د/ماجد: براحتك..
طلعت من المكتب وقام ماجد وطلع لانه خلص المرضى..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد : ها ..
عبدالله : شهد ربي كشف كذبها..
شهد: طيب ليه؟ أنا شسويت لها .. عمري ماأذيت أحد.. بالعكس أنا مبعده عنها كل البعد ..
دق الجرس ..فتحت ماري وكان عمها ..
سلمت عليه شهد وجلست جنب عبدالله ..
عمها: شهد اللي ارتكبته بحقك كبير .. وأنا أدري مالي وجهه لا كن سامحيني..
شهد : أسامحك .. ممكن أقولك الحين أني مسامحتك .. بس ياعمي بقلبي شي مثل الجبال .. ماأبغى أقولك شي وبداخلي شي ثاني..
عمها سكت..
شهد : اللي سويته فيني ماينسى..
عمها: الله يسامح عمتك..
شهد: ويسامحك ..
عمها: شهد ارجعي معي للبيت..
شهد: بيتك ياعم ماعاد أدخله الا زيارة مع باقي الناس.. بس أسكن فيه لا..
عمها: ورجلك..
شهد: هالبيت قبل مايكون بيتي فهو بيت عبدالله ويبني نسكن هنا سوى..
أبوه: يابنتي..
شهد: عمي هذا آخر كلامي.. الا الاهانة.. وبعدين ياعمي ليه ماقلت لي أن عندي أخوان من الرضاعة ..
عمها: هذولاي طمعوا فيك..
شهد ضحكت ..
عمها: وبعدين أخوانك من الرضاعة ..
شهد: طيب أخواني هم ..
عمها: ايه..
شهد : وليه ماقلت لي أنت أو جدتي وحتى عمي أبو بندر..
عمها: أنا قلت لهم لاتدرين..
شهد: الله حسيبك ياعمي..
.
.
.
بعد آيام ..
ببيت أبو عبدالله ..
عناد: شهد وينها..
متعب: يوووه .. شوف أبوي ..
دخل أبو عبدالله للمجلس..سلم عليه عناد ..:وين شهد ..
أبو عبدالله سكت..
عناد: وين شهد .. ماترد على جوالها وسواقكم يقول طلعت من كم يوم ..وش السالفه ..
أبو عبدالله: اقعد وبقولك ..
قعد يقوله وعناد طلع جنونه وقعد يصارخ..
متعب خاف من عمه عناد ..
عناد: عز الله أنك ماتستحي على وجهك .. وحصيص حاسبها معي ..
طلع من البيت وأبو عبدالله سكت ..
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 94
قديم(ـة) 01-05-2010, 03:46 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


.
.
.
ببيت أم عناد..
عناد يصارخ على أخته حصه : أنتي ماتستحين على وجهك ..
حصة: عناد أنا أختك الكبيرة..
عناد: انثبري.. أنتي ماتشرفين تكونين أخت ..
أمه : عناد وراك على اختك ..
عناد : تفو عليها ..
أمه: عنااااااااااد ..
عناد: التعبانة تسبب بضرب شهد من الزفت الثاني شايب العيبه وطردها من بيته بالليل..
أمه : منت بصادق..
عناد: دقي على ولدك الكبير وشوفي..
امه: وعيباه .. ليه ياحصة تسوون في بنت أخوكم تسذا..
عناد : من الحين أنتي وأخوتس التعبان لا أعرفكم ولاتعرفوني.. تشوفينها في عيالك ..
حصة: لاتدعي على عيالي..
عناد: الا تشوفينها في عيالك..تفو عليتس..
طلع وبنات حصة وهيلة وبناتها منذهلين من عناد وعصيبته وأكثر من حصة اللي سوت هالشي في شهد ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد كانت جالسة جنب عمها وقبالها أخوانها فهاد وفارس .. وجنبهم عبدالله ..
عناد: بردت حرتس في عمتتس حصه وعمك ..
شهد: مااكان ودي ياعمي .. خلهم ربي حسيبهم ..
عناد : طيب الحين يألمك شي..
شهد: لايالغالي..
باس عناد راسها وضمه وعيونه خانته بالدموع قام بسرعة وطلع برآ..لحقته شهد : الله لايخليني منك ..
عناد مسح دموعه ولف عليها : لو يقولون لتس شي كلميني ..
ضمها لعنده : يانور عين عمك .. استغلوا سفرتي وغياب عبدالله ..
طلع عبدالله وابتسم: اغار ياناس عليها لاحد يضمها غيري..
ضحك عناد: تراها بنت أخوي..
عبدالله سحبها لعنده: أغار عليها ..
ضحك عناد: الله يعينتس ..
عبدالله : بطلع اجيب عشا وبجي.. لاتروح ..
عناد: أكيد.. بدخل اتعرف على العيال أكثر..
طلع عبدالله ودخل عناد وشهد ..
عناد جلس قبالهم : حيا الله الشباب.. طبعا تنادوني عمي ..
فهاد: ابشر ياعم عناد ..
عناد: خلصتم دراسة..
فارس: تونا هالسنة ..
عناد: عاد ترى أختكم جابت الاولى على مستوى الجامعه .. عسى أنتم مثلها ..
فهاد حك راسه ..
فارس :خخخخخخخخخ شف اللي يحك راسه .. أنا الحمدلله معدلي عالي..
فهاد: معدل يمشي الحال ..
عناد: ههههههههه أفا..
جلسوا سوالف الين جاب عبدالله العشا ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
غرفة وجن..
دقت على طلال..
صحى طلال على صوت الجوال..
طلال صوته كله نوم :الو..
وجن: سلام..
طلال: وعليكم السلام..هلا وجن..
وجن: كيفك الحين..
طلال: الحمدلله..
وجن: طيب ورى صوتك متغير..
طلال: صحيت لما دق الجوال.. المهم كيفك أنتي وعزوز..
وجن: تماام.. عزوز نام بدري فكه..
طلال عدل المخده وابتسم: مسوي لتس أزمة..
وجن: جنني ياطلال.. شقي بالحيل..
طلال: حلاه الصغار بشقاوتهم..
وجن: صح .. بس يزهق.. حتى مايتركني بالليل انام .. يأخذونه أخواني ولما ينام يجيونه عندي وبعض الاحيان ينام عندهم ..
طلال: طيب الى متى ينام بالنهار..
وجن: يصحى مع أخواني بالظهر..
طلال: عشان تسذا ماينام..
وجن: احاول فيه يقوم بس أمي ماتخليني..
طلال: تبين الجد يكسر الخاطر.. تبين أجيب لتس مريبة له ..
وجن: مربية.. لآ ..أنا أبي أريبه .. وبعدين ماوراي شي..
طلال: متى ماحبيتي أجيب لتس مريبة قولي لي..
وجن: ان شاء الله .. طيب تعشيت..
طلال: لاتوني صاحي .. كم الساعة ؟
وجن طالعت ساعتها: الحين تسع وشوي..
طلال جلس: آوه فاتنني الصلاة .. بقوم اصلي وتالي اروح اجيب لي عشا..
وجن: كلم أي مطعم وهو يجيب لك..
طلال: لاملل البيت .. بطلع اتعشى .. أو أقولك بكلم الربع أذا ماتعشوا بمرهم الاستراحة..
وجن: وين الاستراحه .. عسى ماهي بعيدة؟
طلال: لا قريبة ..
وجن: طيب على الاقل خذ لك أي شي..
طلال: تامريني أنتي..
وجن: الحين أتركك روح صلي..
طلال: بحفظ ربي.. طيب متى راح تنامين..
وجن: مافيني نوم .. بروح اجلس على الجهاز ..
طلال: أجل لارجعت من الاستراحه بكلمك ..
وجن: أوك..
طلال: مع السلامة..
سكر طلال ..
.
.
.
ببيت أهل عمر..
غيد جالسه مع عمر..
غيد: فرحان أنها اجهضت..
عمر :أجل شرأيك.. أحس نسيت كل الم الكسر.. الحمدلله أنها اجهضت..
غيد: أول مرآ اشوف احد مثلك.. أنت تحبها مفروض تتمنى لها الخير..
عمر: الخير لو هي تبي الضنا.. بس أنفال أنا عارف إن قلبها معي.. والدليل أنها اجهضت لما سمعت انه صار علي حادث..
غيد: تدري أنا الغبية.. مفروض ماأكلمها واقولها.. انه صار لك حادث..
عمر: بالعكس أحسن شي سويتيه بحياتك..
غيد: لآ .. عمر اعقل..
عمر: طيب وش صار على سالفه طلاقها..
غيد: قالت لابوه وكان عبدالله جالس .. وعاد مدري.. بس أكيد راح يطلقها..
عمر: ان شاء الله..مدري أحسه بيسوي حركة وراح يعاند ..
غيد: حتى أنفال تقول تسذا.. بس تقول لو ماطلقها راح تكلم زوجته وتقول لها.. وهو يموت بزوجته ..
عمر: ياليته يحس .. ويطلقها.. ونرجع لبعض..
غيد: باقي تحبها..
عمر: أكثر من أول .. تخيلي معي أنك طفلها يجهض بسبب خوفها علي ..هالشي سبب من مليون سبب يزيد في حبها..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
كان أبو طلال يسولف عن بندر ونجد جالسة ..
نجد بهدوء: عسى ماصار له ..
أبوها: لابخير ..

كِرهَـتـڪّ بِس لـآ طــــرؤ " إْسمَك " ، ،
، ألتفــَت - لـهـم مرِتآإع ؤ مــذهـول ، ،
و إْخفَي إْهتمآإْمي و إْقول :
عسى الشّر : ماإْصآبـَﮧ "

بَفرح ڪل פـسّـآدي
و بَفرحْ و الأمَر عــَـآدي !!
حتى لو فراقڪ لي . . , " هَدية عِيد ميلآدي ,"
פـرآم أزْعَل عَليڪَ أنْتَ ,,
مَدآم العَهد مآ صنتَـﮧ . ,
و خنتَه عهدنَآ خنْتِـﮧ " تذڪر " أنتـﮧ البآدي "
هَآذآڪ آلدرب و توكل
مَع الـפـُبّ آلجديد أرحَلْ
و أنـَآ والله مآ بَزْعَل " بَظلْ بطبْعِي آلهَآدي " ,

زياد: تصبحون على خير.. نجود وين العنود وسارة؟
نجد : أكيد يشاهدون مسلسل كوري..
زياد: مشكلة هالمسلسلات الكورية..
طلع زياد ..
بغرفه سارة ..
كان الاب قدامهم وهم متبطحات على بطونهم ومسوين حركة برجولهم ويأكلون آيسكريم باسكن روبنز .. دخل زياد : ماشاء الله تبارك الله ..
العنود : وقفي المسلسل..آهننننننن زيود ..
زياد: هلا بتس.. يله قومي..
العنود: لو تفحط منب قايمة .. المسلسل تو ترجموه وحملنا الحلقات والحين نشوفها..
زياد: بنت قومي..
العنود : لآ قلت لك تحلم.. لما تخلص الحلقات بجي..
زياد: ومتى راح تخلص هالحلقات ..
العنود: باقي مطولين..
زياد: العنود قومي.. أبيك..
العنود: وش تبي..
زياد: أبيك..
العنود : ايه وش تبي..
زياد: لوح هالبنت..قومي..
العنود جلست وهي تأكل ايسكريم ..: أنا لوح.. سارة حسيتي يسبني..
جلست سارة : حسيت ..
زياد: قومي يابنت..
العنود: قلت لك لا..
زياد : خلاص اجل اجلسي مع هالمسلسل ..
طلع من الغرفة ..
رجعت انبطحت على بطنها: خلي نكمل..
دخلت نجد .. : خيااانة أيسكريم..
العنود: نادي الشغاله خل نجيب لتس..
نادت نجد الشغاله تجيب لها ..
نجد: شفيه زياد..
العنود: كان عندنا .. وراح ..
نجد: حسيته زعلان..
العنود: أوما ..
سارة ضربتها على كفتها: مالتس عليتس يترجى فيتس أخوي ساعة تجين معه ورفضتي..
العنود: طسي أنتي .. خلاص الحين باقي دقيقتين تخلص الحلقة واروح له..
جلست تشوف الحلقة ..
العنود: الحلقة الثانية نشوفها بكرآ..بروح أشوف أخوتس..
سارة: تيب..
العنود: سي يآآآ..
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 95
قديم(ـة) 01-05-2010, 03:48 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


.
.
.
بغرفتهم..
دخلت العنود للغرفة وكان زياد توه يغطي نفسه ..
العنود: انيون هاسيو ..
زياد: زين افتكرتي أنك متزوجة..
العنود دخلت وشغلت الابجورة وتالي صكت الباب : ياهو مسلسل خقة..
زياد مادر عليها ..
العنود جلست على السرير قابله: زعلان بيبيي..
زياد غطى نفسه ..
حطت العنود الايسكريم على الطاولة ورى زياد وبعدت عنه الغطا: بيبيي..
زياد مسوي ثقل ..
العنود : يسلم دلبه زعلان مني..كوتي كوتي..
ابتسم على حركاتها..
العنود مسكت خدوه بنفس طريقته لما يمسك خدودها وقلدته: ياجعلننننني بسس..
جلس وهو مبتسم ..
العنود أخذت الايسكريم: هممم..
زياد: ماأبي..
العنود : تيب لحظه خل أكلم الشغاله تجيب أيسكريمك..
زياد: على بالك متقرف.. لا ..
العنود: لحظه..
كلمت الشغاله وتالي رجعت التلفون..
زياد: عنود مالي نفس توني مفرش أسناني وبرقد..
العنود: عاااتي فرشها ثاني ..
دق الباب وقامت العنود خذت الايسكريم..عطته زياد وجلست تأكل ايسكريمها..
زياد دق على الشغاله تجي تشيل الايسكريم..
العنود: ليه؟
جات الشغاله دقت الباب وخلاها زياد تدخل عطاها وطلعت ..
العنود: وجع شفت شلون تحز في جسمك ..
زياد: أنا نسيت مفروض ماتدخل..
العنود: سؤال أنت ليه ملغي وجود شي اسمه بلوزة..
زياد: بغرفتي ماأحب البس بلوزة..
العنود: على الاقل بدي
زياد: ماأحب.. أحب تسذا..
العنود: يعني عشان جسمك رياضي ..
زياد: لآ من وأنا صغير متعود.. الا ماتستحين مني جالسين سوى وأنا مو لابس بلوزة..
العنود تأكل ايسكريم: لآ..
زياد: أكليني من ايسكريمك بس..
ضحكت وقعدت تأكله وتأكل..
العنود: بكرآ الحفلة..
زياد: أي حفلة..
العنود: الحفلة اللي عند صفا..
زياد: آها..
أكلته : من زمان ماشفتهم وحشوني..
عطت زياد الايسكريم :بقوم ابدل ملابسي..
دخلت بدلت وطلعت ..
كان يأكل ايسكريم طاحت الملعقة وهو يناظرها ..
العنود :وه يازين الشورت والبدي ..
زياد مفهي فيها ..
العنود تدور بكلة شعر وردي على لون البجاما لقت ورفعت شعرها ووراحت جلست قبال زياد..:شفيك؟
زياد فاق على نفسه :ها.. لآ ولاشي..
العنود: طيب شفيك فهيت..
زياد: يعني لابسه هاللبس وماتبيني افهي..ياشيخة لو لوح افهي غصب..
العنود:ههههههههههه .. شفيه لبسي أنا متعودة البس تسذا دايم..
زياد: بس عندي ولامرة لبستي..
العنود: تعود .. أنا أعشق اللبس القصير..
زياد: اللبس القصير عندي هنا بالغرفة بس ..فاهمه بسس.. غير تسذا لا..
العنود: كيفي..
زياد: وشو اللي كيفك .. بنت..
العنود: ياولد اهجد..
نزل الايسكريم ..:ياولد اهجد أجل..
العنود تضحك: لاتدغدغني تكفى.. ولاتقرصني.. خدودي راحت..
سحبها لعنده وصارت بحضنه..
العنود: هههههههه كأني بيبي ..
زياد: بجد أنك بيبي لي أنا.. ياجعلني بسسسس..
العنود حاطه يدينها على خدودها..
زياد: تكفين ياللي الحين ماراح أقدر افك يدينك..
العنود: عشاني ..لاتسوي لخدودي شي.. بكرآ حفلة ..
زياد يحرك حواجبه..
العنود :ههههههههههههههههه ..
زياد: ياجعلني على هالضحكه ..
العنود: لحظه..
قامت تجيب جوالها وقعدت تصوره..
زياد: بنت لاتصوريني من غير بلوزة..
العنود تحط أصبعها على طرف راسها: زوجي وكيفي..
زياد ضحك: بكفيك وحلالتس بعد..
خلصت تصوير وراحت تفرش أسنانها لحقها زياد وفرش أسنانه..
العنود: تصبح على خير..
زياد: وأنتي من أهله.. لحظه مافي بوسة هنا ..
العنود كانت منسدحة لفت له :مالي خلق اتحرك..
ضحك زياد وقرب لها..باسته ..:ارجع مكانك..
زياد كان وراها ضمها من خصرها وخده على خدها ..:بنام تسذا..
العنود: قلت لك من قبل ماأحب أنام بحضن أحد..
زياد: تعودي..
العنود: لامابي.. أحب اتقلب براحتي..
ضحك زياد :اهجدي بس.. أجل تتقلبين براحتك..
العنود: اهجد أنت..
زياد: شارية خدودك اهجدي..
العنود: تيب..
زياد: ههههههههه ياحلو الناس الخوافه.. الا ليه خايفة على خدودك هالكثر..
العنود: فاضيه أروح بكرآ وكل البنات يقعدون لي عليها.. ورى خدودتس تسذآ..
زياد: صرفيهم..
العنود: ماتتصرف..
زياد: وحتى لو قلتي لهم ..
العنود: لا.. عشان يستقعدون لي.. مش كفاية سوير..
زياد:ههههههههههه سمعتها مره ..
العنود: عشان ترحمني..
زياد ضحك ..
العنود: خلاص بنام تصبح على خير..
زياد:وأنتي من اهله..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المغرب..
خلصوا البنات لبسهم ..لبست العنود العباية ..دخل زياد :نوووووووور.............
سكت فجأه و استوعب اللي كان بيقوله..
ناظرته سارة بنظره بمعنى ليه تسذا ..
والعنود كملت لبس الشيلة وتغاضت ..


غرّكْ »» سُـكـوتِيْ ! ••
.. وأنـَـآ °° والله { متغًآضـي ««
.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 96
قديم(ـة) 01-05-2010, 03:53 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


خلصصصصص ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 97
قديم(ـة) 01-05-2010, 05:38 PM
صورة كليـ دلعـ الرمزية
كليـ دلعـ كليـ دلعـ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


يسلمووووو قلبوووو

قصمن قهرني زياد حرام جرح مشاعرها وقدم ساره اهئ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 98
قديم(ـة) 01-05-2010, 08:40 PM
!..تفاصيل الخجل..! !..تفاصيل الخجل..! غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


يسلمو على البارت
زياد قهرني مره
العنود مسكينه
بنتظارك ع نار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 99
قديم(ـة) 05-05-2010, 05:11 PM
emy emy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


مرآ حلو آلبآرت ^^
بنآت آلكآتبآ حددت يوم تزل آلبآرتآت ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 100
قديم(ـة) 06-05-2010, 08:18 PM
Şђőσ8ŷ ツ ..][ Şђőσ8ŷ ツ ..][ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


بصرااحه رواايتك رووووووعه

مآشآآء الله ق1

...




الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه و أنساه / للكاتبة : وحيدة و أهلي كثيرين ، كاملة

الوسوم
أبرمي , اكررره شخصية شهد .. وييع عندها حب تملك , ياوين , رواية , صـ 16 , صـ 31 , صـ 34 , صـ 35 , صـ22 , هالجسد , وأنساة , وشفيها شهد كذا تلوع الكبد جد ما يستاهلها عبدالله كل شوي يراضيها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6668 28-08-2014 08:37 PM
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 259 19-07-2013 12:42 PM
رواية أقول إنسى تمر ذكراي / للكاتبة : رحلة ألم ، كاملة العـــزوف روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 88 13-04-2011 01:28 AM
رواية وينك ياراحة / للكاتبة اقوى من الزمان كاملة ~ آًمْنِيَــــآتْ ارشيف غرام 2 11-07-2009 01:48 AM

الساعة الآن +3: 11:59 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم