اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 111
قديم(ـة) 16-05-2010, 01:56 PM
صورة شوق الجبيل الرمزية
شوق الجبيل شوق الجبيل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


متى البارت..!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 112
قديم(ـة) 16-05-2010, 06:20 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


شوق ..
تسلمين على التواجد ..
الحين انزله ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 113
قديم(ـة) 16-05-2010, 06:23 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


الجزء السابع عشر ..

البر ..
أنفال طاح الجوال من يدها ..
عبدالله : أنتي وحده ماتستحين وقليله حيا وتربية ودين واصل وعقل..
سحبها من يدها وبعد شوي ..
أنفال: وجع يدي ..
عبدالله كانت واصله معه صفقها كف : ولاكلمه لا الحين اذبحك وادفنك هنا..
أنفال: الله يأخذك ..
كانت تبكي: ودني الحين لبيت أهلي ..بسررررررررعة لافضحك عند أهلك..
عبدالله: أنا ماعدت أبيك .. عفتك .. بسرعة روحي خذي أغراضتس ..
أنفال: أحسسسسن فكه منك ومن أهلك ..
راحت أخذت أغراضها وطلعت ..
أم عبدالله نادت ولدها ..قالها أنها واحد من أهل انفال تعبان ولازم تروح وهي تبكي لاجل كذا..
.
.
.
ببيت اهل ريما ..
ابتسمت أم ريما وهي تسمع الخبر وسوالف البنات ..
شهد: شرأيك ياخالتي..
أم ريما: عناد ماينرد ابد .. وأبوها مهوب رافض .. حنا نشتري الرجال ..
شهد: يابعد عمري ياخالتي .. انتظر رد ريما عشان ابلغ عمي ..
.
.
.
البر ..
الخيمة ..
زياد : العنود اسف على اللي صار بالسيارة ..
العنود: قصدك الصباح ..
زياد: ايه ..
العنود: أنا شغلته يعني مالك ذنب..
زياد يقرب منها: بس هو بسيارتي..
العنود: بس من زمان ..
زياد: ايو الله ..
العنود: زياد بعيونك نظره توحي بالصدق وحتى لما صار الموقف لاحظتك.. عشان كذا عادي .. أهم حاجه قلبك..
ابتسم: قلبي ماتربع فيه الا أنتي ..
ابتسمت العنود : تدري عندي احساس فيه شي راح يصير بس متى مدري..
زياد: زين ..
العنود: لا موب حلو.. المهم الله يكفينا الشر.. خلاص روح للرجال فاضية لك طولت هنا..
ضحك ..
العنود وقفت ولبست الجاكيت .. قرصها زياد بكتفها ..
العنود بوزت: يارررربي ..
مسك خدودها بقوة وباسها : يارب أحببببببها هالبنت ..
العنود ردت له الدين ومسكت خدوده لانه كان مندق ..
زياد: لا عورتيني ..
العنود: ههههههههههههههههههههههه ..
طلعت هي وزياد .. وكان سارة تلعب بجوالها ..
سارة: آآآآآآحيه وورى خدودك كذا..
العنود طقت زياد: أخوك كله الا يفلشني ..
مسك خدودها زود وضحك ومشى..
العنود تضرب برجلها الارض: لآآآآآآآآآآ ..
سارة :آآآآآآآآآآآآه يابطني ..روحي حطي أي شي على خدودتس لان جدتي لو شافتس راح تقعد تسألك ..
العنود: ادري ..
.
.
.
شقة أنفال وعبدالله ..
أنفال برغم أنها مقهوره من تصرفه بس فرحانه أنها راح تنفصل عنه ..
لمت كل أغراضها ونزلتها ..
بالسيارة ..
عبدالله : نصحية لك الا نفسك وسمعتك لاتبعين فيها عشان ولد خالتك..
أنفال: مهوب شغلك ..
وقف عبدالله قبال بيتهم ونزل الشنط داخل الحوش..
شافه عبدالملك : شفيكم ..
عبدالله: ابد الله يستر عليكم .. أنفال أنتي طالق ..
عبدالملك : ليشششششش ؟
عبدالله: أنتي طالق .. طالق .. ماعاد لنا نصيب مع بعض .. عن اذنك ..
طلع عبدالله ..
عبدالملك : أنفال شفيكم ماكنتم بالبر شاللي صار ؟
أنفال: خلاص ماأبيه الحمدلله طلقني .. خالاتي هنا ..
عبدالملك: أنفال فيك شي ..
جلست على الدرج وانهارات بكا جلس جنبها عبدالملك ولمها لصدرها: أنفال شفيك ..
أنفال تطالعه: كنت تعبانة معه .. عمري ماارتحت ولا هو .. كلنا انجبرنا على هالزواج ..
عبدالملك : خلاص لاتبكين .. الحمدلله أنكم انفصلتم ..دام ذا حالكم .. ادخلي الحين بيطلع عمر ونطلع للاستراحة ..
أنفال وقفت مع أخوها .. اللي راح يدخل الشنط ..
دخلت لداخل .. وقالت لهم ..
أمها ضربت على صدرها: ليييييييييه ؟ ورى ياأنفال ؟
أنفال كان وجهها أحمر : أحسن ..
طلعت لغرفتها وطلعت معها غيد ..
أمها: ياويلي تطلقت هالخبلة .. الحين لو درى أبوها .. عاد ميت على هالعبدالله ..
خالتها أم عمر: وش نسوي خلاص نصيب ..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
دخل عبدالله للبيت .. وسمع سوالف وكان يدري أن نجد عندها نادى شهد..
شهد طلعت له وكانت بعيده: هلا عبدالله ..
عبدالله: هلآ بك .. تعالي أبيك شوي..
شهد : لا ..
مشى ومسك يدها وطلع فيها لغرفتهم ..
شهد حاولت تفك نفسه منه بس عبدالله كان أقوى منها: مافيه ..
شهد: عبدالله أنا قرفانه من نفسي ومنك بععععععععد عني..
عبدالله : ليه ؟
شهد: تكفى عبدالله .. بعد عني موب طايقتك ..
بعدت عنه وودخلت استفرغت كل اللي بداخلها وهي تبكي .. طلعت وجلست على السرير والمنشفه على وجهها ..
عبدالله : الله أكبر .. تقرفين مني ياشهد .. ليه ؟ خلاص أنا طلقت أنفال توني قبل شوي ..
شهد: طلقتها ..
عبدالله: ايه توني قبل شوي ..
شهد ناظرته وقامت .. : لو طلقتها من بدري .. ماكان احسن قبل ماتجرح وتعاندني ..!
عبدالله وقف معها: اهم شي أني طلقتها .. خلاص عاد ..
رجعت بسرعة للمغاسل واستفرغت ..
عبدالله: شفيك ؟
شهد : ولاشي .. بروح لنجد ..
عبدالله: راح تنام نجد هنا..
شهد: ايه ..
عبدالله: طيب بروح انام بغرفه فهاد ..
طلع من الغرفة وهي نزلت لنجد ..
نجد: يؤ شفيك ؟
شهد: مدري أنا محتارة .. كل ماشفته وخاصه من امس ماصرت أواطان عبدالله ..
نجد: ليييه؟
شهد: مدري قبل شوي استفرغت مرتين ..
نجد: يالله .. الله يستر ..
شهد: طلق أنفال..
ابتسمت نجد: ونااااسه اخيير..
شهد: بجد ..
.
.
.
البر ..
العنود خلصت من صلاتها ونزلت الجلال ..
جدتها : توك تصلين ..
العنود: العشا ياجدة وقته طويل ..
جدته : تعالي عندي ..
مشت عند جدتها وجلست ..
جدتها: وش فيهن خدودتس ..
العنود : أكيد حساسيه ..
نورة: الا من زياد ياجدتي كل شوي مناديها ..
جدتها ضحكت :محدن معه كل هالزين وبيصبر عنه ..
ابتسمت العنود وقعدت تلم الجلال ..
جدتها: مابعد حملتي يالعنود ..
العنود: لاياجدتي .. بعد بدري ..
جدتها: لا خلي عيالك يكبرون معتس..
العنود: لا ياجدتي خليني استانس شوي.. وحتى زياد مايبي الحين ..
جدتها: ليكون تأخذين مانع..
العنود: لآ ياجدتي ..
جدتها: الله يرزقك بالضنا .. العنود ماباركتي لنورة ..
العنود:آآآمين .. على وشو ابارك لها؟
جدتها: خطبها عبدالاله ..
العنود: جد .. مبببروك ..
نورة خزتها وسكتت ..
جدتها: ورى ماتردين على مباركة بنت عمتس ..
العنود: ماعليه جدتي ..
دخلت عمتها : عنود زياد بيبك..
العنود: وينه ؟
عمتها: بسيارته ..
العنود: أوتس..
جدتها: خليه يركد ..
ضحكت وطلعت ..
أم طلال: فديتها هالعنود .. دايم مبتسمه ووجهها بشوش ..
عمتها: ولدك منهبل فيها ..
ضحكت ام طلال ..
.
.
.
بسيارة زياد ..
العنود: هلا زياد ..
كان زياد جالس بسيارته ورى الخيام جلسها بحضنه ..
العنود: يعني مناديني عشان تجلسني بحضنك وتطالعني ..
زياد: لاني أحبك .. وأحب اشوفك كل وقت..
العنود عضت أصبعها ..
زياد: العنود بطلي دلع عشان ماأخربها هنا .. أدري أنه طبيعه بس تكفين..
العنود ضحكت وبانت غمازاتها ..
زياد حط أصابعه على غمازاتها :عنودتي تبين تحلين ..
العنود: أيييه وأخبارك ؟
زياد : عودتني على حسك وضحكك وشوفك
وخذيت دنيتي بحبك ولهفتك وشوقك
يعجبني فيك صبرك وطبعك وذوقك
ويغلبني فيك ردك وطيبك وشورك
يسعدني قولك:وينك؟كيفك؟ وشلونك؟
العنود: يؤ فديتك ..
زياد: فداك الكون كله ..
العنود: عندك حلويات ..
زياد: جبت لتس ..
العنود: وين؟
زياد: عطيتهم .. ماعطوك ..
العنود: لآ ..
زياد : طيب أنا حاط هنا كيس ..
العنود: طيب لحظه خل اقوم ..
زياد مسكها: لاخليك ..
أخذ الكيس وحطه بحضنها ..:وش تحبين ؟
العنود : اشوف ..كل اللي أحبها .. الله وناسه .. وين سارة.. خل تشوفها..
زياد : فديتها النونو.. العنود فرحانه عشان الحلويات..
العنود: ماأكلت شي من تغديت العصر..
زياد: ياجعلني الباتشي اللي بيدها ..
العنود : ياجعلني الشماغ اللي كنت لابسه الصباح ..
ضحك زياد حتى دمعت عيونه..
العنود: ههههههههههههه لاتتطنز أنا أقلدك ..
قعدت تأكل :يؤ أبي عصير ..
زياد :فيه بالثلاجة هنا بالسيارة ..
العنود: جيب لي ..
قامت وفتح زياد السيارة من الخلف وجاب لها ..
فتح لها وجلسها على رجوله ..
العنود : فقدت نجد وشهد ..
زياد: الله يهديهم لو كانوا طلعوا..
العنود: أحسن لهم .. ماتتخيل زياد كل وحده تقط عليهم كلمه.. تعقدو ياعمري عليهم..
زياد: مفروض مايسمحون لاي أحد يضايقهم ..
العنود: أنت تتكلم عن هالجحلط .. مستحيل ..
ضحك زياد ..
العنود : امسك العصير..
كان مفهي فيها ..
دقت العنود على سارة عشان تجي ..
جات سارة: وأنااقول وينك ..
العنود تمد لها الكيس: شوفي حلويات زيود جاب ..
سارة: يافديتك ياأحلى أخو بالدنيا..
زياد: أنتي وهي من قلوبكم ..
سارة:ههههههههههههه لاقسم بالله من قلبي ..
دق جوال زياد وكان طلال عشان يجي للعشا ..
وقفت العنود ..
وقام زياد ..: العنود لاتلبسين الا شي أكمامه طويله عشان الحشرات هنا..ونامي بدري لاتعفسين جدول نومك .. وتغطي زين ..
العنود: لا منيب نايمه بدري ..
زياد: ياحبك للعناد .. العنود روحي نامي بدري.. وش لك بالسهر في البر..
العنود: طيب اصلن ماراح يجيني نوم .. لان نمت من الصباح الين العصر..
زياد: حاولي تنامين ..
العنود صارخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
وتعلقت بسرعة برقبه زياد : شي لمس رجلي ..
زياد حط راسها تحت رقبته : بسم الله عليك أكيد التراب حثيتي برجلك عليه ..
سارة كانت تناظرهم :بأخذ الجلاكسي معي وكلموا هع هع ..
العنود : يممممممه خفت ..
زياد ابتسم: اسم الله عليك من الخوف ..
العنود: خلاص نزلني بروح ..
زياد مشى فيها الين قرب ونزلها : انتبهي لنفسك روحي ..
العنود: أوتس..
دخلت وكان فيه رواق ( حاجز) كبير يحيط بخيم الحريم ..
جلست تتعشى ..
نورة بهمس لها : بلا حركات مالها داعي..
العنود خزتها : حركات وشو ؟
نورة: مسوية مع زياد يعني أني .. عيب ترى
العنود : ليه ليكون مراقبة الاوضاع ..
سارة كانت جنب العنود : من مبطي..
العنود: عيب .. العيب اللي تسوينه .. زياد زوجي واللي يصير بيننا ضمن حدود علاقتنا الزوجية .. ولاتقعدين تناظرين .. وترى من ترك شي لله عوضه الله بخير منه ..
نورة سكتت ..
العنود: هذا وانتي الحين مخطوبه .. وحاسدتنا ..
قامت العنود من العشا ..
سارة: عنود شفيك ؟
العنود: انسدت نفسي ..
دخلت لداخل الخيمة ..
سارة: أنتي وحده مريضة أففف .. الله يعين عبدالاله عليك ..
قامت سارة ..
دخلت للعنود ..
سارة: ليه قمتي كان قهرتيها ..
العنود: لو جلست شوي راح يحس الكل ان بيننا شي .. وأنا ماأبي اعطيها اكبر من حجمها ..
سارة : احسن كذا ..
.
.
.
اليوم الثاني بالليل ..
كان زياد يبي العنود وطلعت له نورة ..
زياد استحى: هلا نورة كيفك ..
نورة: بخير كيفك ..
زياد: الحمدلله .. لاهنتي نادي لي العنود ..
نورة دمعت بسرعة وكانت الغطوة خفيفه :كيف يجي لك قلب تقولي نادي العنود ..
زياد : نورة خلاص الللي بيننا أنتهى ..
كانت سارة والعنود جالسين وسمعوا همس الصوت ..
العنود : كأنه صوت زياد ..
سارة: صح ..
قاموا وتركوا الاب توب مفتوح ..
صدمة ..
صدمــــــــة ..
صدمــــــــــــــــــــة ..!

سلِّم على قلبك ياسيد الخيانات , !
وقلَّه أمور القلب ماهي كما هي , !

من كثر ما جتني من أقراب طعنات , !
صار الوجَع والجرح مصدر تباهي , !

ناظرتهم : أنتم أحقر من الحقارة ذاتها ..يازفت تراها بنت عمك سمعتها من سمعتك تشوفها بالليل ووحدها .. وأنتي يعني ماجات عينك الا على ولد عمك المتزوج ..
زياد : عنود كنت أبيك .. بس طلعت لي..
العنود: جد .. لا خلاص أنا اسفه ظلمتكم ..سارة ليه نقطع عليهم هالجو ..حرام..
سارة : أنت ماتستاهل العنود .. وأنتي بعد حرام تكونين عايشه لان اللي مثلك الموت اولى من الحياة ..
العنود : تفو عليكم ..
سحبت سارة ومشت ..
زياد : أنتي وش سويتي .. أنتي مصدقة أني باقي أبيك ..
نورة: أنت تحبني وأنا أحبك .. بس أكيد العنود مسوية مصيبه وأخذتها ..
دفها وطاحت ومشى هو ..
زياد قاعد يدق بس ماترد العنود وسارة نفس الحاله ..
كانت العنود ضامه نفسها وساكته ..
سارة تعرف العنود لاتضايقت مستحيل تتكلم أو تبكي قدام أحد ..
كانت طول الليل بنفس حالتها ..
صحت وجن عشان ولدها صحى وطلعت برآ الخيمة وشافت العنود ضامه نفسها وسارة ساكته ..:شفيكم ..
سارة: ولاشي..ليه صحيتي؟
وجن: عزوز صحى ..جد بنات فيكم شي..
سارة:لآ وجن.. هاتي عزوز وروحي كملي نومك..
وجن: راح يجننك..
سارة : لآ فديته.. عطيني اياه ..
عطتها ودخلت تكمل نومها..
.
.
.
الفجر..
أم طلال : العنود زياد يبيك ..
قامت وفتحت جوالها ودقت عليها وهي تمشي : نصيحة لك خلني بحالي لا أفضحك أنت وبنت عمك..
زياد: العنود تعالي بس شوي أبيك..
العنود: مابي.. بروح الحين انام لاتحرج نفسك وتحرجني..
زياد: العنود والله كنت أبيك واقسم بالله بس هي طلعت ..
العنود: مصيبه تأخذك وتأخذها ماهمتويني ..
سكرت بوجهه وحطته سايلنت ونامت جنب سارة ..
.
.
.
العصر..
صحت العنود .. وقامت غسلت وصلت العصر وجلست ..
جدتها توها جايه من عندعيالها: بركة يالعنود صحيتي زياد يبغاك ..
العنود: اتغدى وتالي اروح له ..
العنود كانت تتغدا وتناظر نورة باحتقار ..قامت من الغدا..
دقت على زياد: وينك ..
زياد: نفس مكان امس..
العنود: اللي كنت فيه مع نورة ..
زياد مانام ومـتأزم بالحيل: ايه ..
صكت الجوال ..
شافته وكل واقف ومتكي على سيارته ..بسرعة مشى لها : البسي جلال أو شي طويل عشان نبي نتمشى .. أبي اتكلم معاك براحتي..
العنود: عشان مااعلي صوتي وتنفضح أنت والزفت الثانية..
زياد: تكفين بفهمك كل شي..
العنود : زياد منيب رايحة مكان تبي تقول شي قوله هنا..
زياد: والله ماكنت ولافي نيتي أني أبيها ..
العنود: أنا قلت لك من البارح أنا مصدقتك ..
زياد: العنود لآ تستخفين فيني ..
العنود: مااستخف فيك..ياربيييييه منك ..
زياد: راسي راح ينفجر مانمت من امس ..
العنود: روح نام لاصحيت تنفاهم .. الحين أنا مصدعة وأنت نفس الشي..
زياد: لا لازم الموضوع يخلص..
العنود: الموضوع مابعد بدء اصلن عشان يخلص.. روح نام .. لان بجد مالي خلق أي نقاش الحين ..
زياد: خلاص..
مشت العنود وزياد يناظرها دخل سيارته ورجع المرتبة روى ونام ..
.
.
.
بعد عده أيام ..
الوضع بين العنود وزياد من سي لاسؤ ..
زياد: الحين بحرك للرياض..
عمه: ورى ماكملنا اسبوع..
زياد: خلاص طفش هنا..
طلال: حتى أنا بطلع للرياض..عزوز الناموس عذبه ..
أبو بندر: أجل كلنا نحرك من هنا ..
بسيارة زياد ..
كان الجو ساكت حيل .. وسارة رفضت تجي معهم الا بعد اصرار العنود وزياد..
زياد وقف يعبي بنزين :تبون شي من المحطه ..
العنود: لآ..
زياد: وأنتي سارة؟
سارة: لا..
عبى وحرك وكان بس صوت مؤشر السرعة بالسيارة..
.
.
.
ببيت أهل شهد ..
شهد ترتب هي ونجد أغراض رمضان ..
نجد: يآآآه لبآ رمضان راحه نفسية..
شهد: بجد .. آموت فيه ..
دق جوال نجد وكان أبوها ..
نجد: تدرين جاو من البر..
شهد: غريبة ماكملوا اسبوع ..
دخل عناد ..بسرعة راحت له شهد وضمته :هلالالالالا والله..
عناد: هلا بك..
باسها وشاف نجد وسلم عليها..
شهد: متى وصلت..
عناد: البارح الليل..
شهد : بروح احضر القهوه .. واجي..
نجد: اجي معك..
شهد: لاقلبي اقعدي مع عمي..
عناد: أخبارك ..
نجد: تماااااام .. تدري أنا مع شهد من تقريبا اسبوع ..
عناد: احلى.. ليه وين الاهل..
نجد: كلهم طلعوا للبر يخيمون..
عناد: ايه.. وليه ماطلعتي أنتي وشهد..
نجد: لاعمي ملل هناك ..
جات شهد .: حيا الله الغالي..
عناد ابتسم: الله يحيك ..
عطت عمها فنجان قهوة وعطت نجد ..
دق جوال نجد وكان أبوها استأذنت وطلعت ..
عناد: الحمدلله أحس فيه تحسن واضح في نفسية نجد..
شهد: ايه الحمدلله ..
دق فهاد وقال راح يمرها شوي الا هو جاي سلم على عناد وجلس جنب شهد ..
فهاد: بكرة راح نروح نأخذ نتيجة التحاليل..
عناد: فيك شي..
فهاد: كانت تعبانة حيل وعاد راحت وسوت فحوصات شاملة وهالشي من اسبوعين ..
عناد: خلاص أنا بكرة بروح مع شهد ..أبغى اتطمن عليها..
دخل عبدالله وسلم على عمه وفهاد ..
عبدالله: كيفك شهد..؟
شهد: تمام..
فهاد: تعال ياعبدالله أبيك شوي..
قام معه ..
عناد:الوضع فيه إن ..شسالفه؟
شهد: ابد بس أنا خيرت عبدالله بيني وبين أنفال ورفض بالبداية ووتالي جا وقال طلقتها ..
عناد: طلقها .. أحسن لانه من البداية مايبيها..
شهد: الحمدلله على كل حال ..
عناد: المهم بكرة متى الموعد..
شهد: الصباح على عشر..
عناد: أنا بوديك.. لاينشب لي عبدالله (قالها وهو مبتسم)
شهد: الا عبدالله ماأبيه ..
عناد قام جلس جنبها: أفا ليه؟
شهد لمعت عيونها: مدري شفيني عمي ماصرت اطيقه ..
عناد: ليه ؟
شهد: مدري من تقريبا اسبوع وشوي .. وخاصة من عقب الهواش بيننا..
عناد: لاحول ولاقوة الا بالله..
شهد :صح عمي .. لقيت لك عروس تزنن تهبل ..
ابتسم عناد لما شافها ابتسمت: حلو حلو أخير بطلق العزوبية..مين؟
شهد: عادي تأخذ من برآ القبيلة..
عناد: ايه.. أهم شي تكون بنفس المواصفات اللي قلت لتس عنها..
شهد: نفسها ياعمي.. صديقتي ريما ..
عناد: اللي دايم معاك..
شهد: ايه ..
عناد ابتسم : هي اللي جات ليله عرس عبدالله..
ابتسمت شهد: شفتها ؟
عناد: ايه لان فتشت عن وجهها على بالها محد موجود..
شهد: هاحلوه..
عناد: مالمحته كثير بس أكيد أنها حلوه دامها صديقتك ..
شهد: فديتك عمي.. طيب راح تخطبها؟
عناد: أكيد .. بكرة العصر بروح أكلم عمك أبو بندر وأبو طلال .. ونروح نخطبها..
شهد: وعمي أبو عبدالله..
عناد: لاتجيبين لي سيرته..
شهد: ياعمي قطيعه صله الرحم مهيب زينه..
عناد: اللي سووه مايسويه مجنون فما بالك بناس صاحيه .. شهد لاتضيقن صدري بطاريهم..
شهد: من عيوني.. طيب متى تبي الملكة..
عناد: برمضان ان شاء الله .. والعرس بالعيد ..
شهد: حلو ..
.
.
.
ببيت أبو طلال..
بغرفة العنود وزياد طلعت العنود وهي تجفف شعرها ..
زياد: العنود اسمعيني بس.. تكفين ..
العنود: سمعتك .. تقول ماكنت تبي نورة خلالالالالالاص ماتعبت من كثر الاعادة.. فكني من هالقلق ..
زياد: العنود مجنونة كيف راح اقابل بنت عمي ..قيسيها بالعقل..
العنود : لو ماتحبها ماكان قلت شي.. بس أنت تحبها .. خلاص لاتفتح معي هالسالفه ..
زياد: لا بفتحها .. خلي عندك ثقة في زوجك .. بلا جنون..
العنود: ثقة ؟ .. ثقه وأنت مناديني أكثر من مرة باسمها.. ثقه وأنت تزوجتني عشان شكيت فيني.. ثقه أي ثقه تتكلم عنها .. تكفى ماعاد فيني ولالي خلق للنقاش الخيانة واضحه لوماشفتك بعيني تصرفاتك تبين حبك لها..
زياد: العنود واللي خلقني مابقلبي غيرك..
العنود: زياد الموقف اللي شفته مهوب هين .. رجاء خلني بحالي لو راح تقعد كل شوي تكلمني قول من الحين عشان اروح بيت اهلي اريح واتارح..
زياد: الى متى ؟
العنود: الين يطيح اللي براسي ..
زياد: ومتى..
العنود: مدري..
زياد: راح يطول ..
العنود: قلت لك مدري..
زياد: الليلة يكفي..
العنود: لو شفتني مع غيرك رده فعلك تتوقع اشلون..
سكت..
العنود: أنا اقولك أقرب شي راح تضربني وتالي تطلقني وانتهينا.. خلني الين اروق من حالي .. عشان مااحطها براسي وكلن يروح بحاله ..
طلعت من الغرفة وزياد رمى نفسه على السرير: يالله ..
.
.
.
ببيت طلال ..
وجن نومت عزوز ..
طلال :لو خليتنا نروح فيه للمستشفى..
وجن: ياطلال ولدك بشرته حساسه .. حطيت له كريم وان شاء الله بكرة راح يزين ..
طلال : ان شاء الله .. بروح انوم الين يأذن للعشا ..
وجن :اوك ..
طلع لغرفته وكانت ملابسه مرمية شالتها وجن عشان تعطي الشغاله تغسلها ..
طلعت أغراض طلال من الجيوب حقت الثوب نزلت المفاتيح والبوك والجوال وشافت حبوب ..وكانت علبه صغيرة لونها حليبي فتحتها وشافت الحبوب بيضاء .. قعدت تقرأ بالانقلش ودموعها تتساقط ..
.
.
.
ببيت أهل عمر ..
عمر : مر كم يوم على العده .. آآوف الله يعين يبي لي كم شهر ..
غيد: عمر راح تتزوج أنفال..
عمر: لا اناظر الين يأخذها غيري .. أكيد .. شوفي بخليها تحلل ومايمدي تطلع التحاليل الا وأنا مملك عليها .. بعد العده مباشرة ..
غيد: بعد العده خير الناس راح يشكون..
عمر: بالطقاق يطقهم .. أهم شي اخذها.. آحببببها .. والعرس بيكون الليلة اللي بعدها..
غيد تناظر أخوها : الحمدلله بس ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المستشفى ..
شهد : مدري أنا سويت قبل اسبوعين والحين النتائج طلعت وحبيت تشوفينها ..
الدكتورة: ان شاء الله خير ..
فتحت وقعدت تناظر وأخذت لها وقت ..
وآخير ابتسمت ..
الدكتورة: نقول مبروك ..
شهد تناظرها بـ آمل عمره ماانقطع : حامل ..
الدكتورة: اايه ..
عناد شاف شهد وهي تتهاوى من السرير ويغمى عليها .. :شههههد..
عدلتها الدكتورة مع عناد وصحتها بطريقتها ..
عناد: ياعيون عمك ..مبروك ..
شهد تبكي: الحين بجد أنا حامل .. يالله .. تكفين دكتورة .. تأكدي..
الدكتورة : عندي لك أكثر من تحليل وكلها طلعت أنك حامل .. مبروك ياشهد ..
شهد حطت يدها على بطنها وهي تبكي وتحمد الله ..
عناد: الله يبشرك بالجنة يادكتورة ..
شهد جلست مساعدت عمها لها ..
الدكتورة: الحمدلله ياشهد من فضل الله سبحانه وتعالى ماتحتاجين أي مثبتات للحمل أو أدوية .. بس راح نتابع معك شهريا..
.
.
.
ببيت اهل شهد ..
كان فهاد وفارس جالسين جنبها ..
فهاد: شهد على اسمي ..
فارس: لا ريح تسمي علي أنا ..
عناد: لا ياحيبي أنت وهو .. آحم آحم علي أنا ..
ضحكت شهد ..
فارس: طيب اسمعي لو مهوب على اسمي اهم شي طالعي فيني بما أنني مزيون ..
فهاد: طالعيني أنا ..
فارس: أنت تشبهني يالدلخ بس أنت مطول الزلوف ..
عناد: عشان يفرقون بينكم الناس .. تتشابهون حيل مافكرتم مرة تسون نفس اللوك ..
فهاد ضحك ضحكه شريرة : كنا نسويها بالثانوي بما أني فاشل مااحفظ وكل واحد بفصل يسمع بدالي وأنا اروح فصله وتالي كلن يرجع لفصله .. وبالجامعه كان يحضر بدالي لما اكون زهقان وأنا نفس الشي ..
عناد :هههههههههههههههههههههههههههههه مجانين ..
شهد ضحكت من قلبها ..
فارس: هو النذل أبو الخطط ..
عناد : ياخي تبان النذاله بوجهه ..
فارس: ههههههههههههههههههههه الحمدلله شفت حتى عمي عناد قالها ..
فهاد سوى زعلان : شهد شوفيهم ..
ضحكت شهد : حرام عليكم ..
عناد طالع ساعته : بروح ارقد والعصر بروح اخطب ..
قالها وهو يحرك حواجبه لفارس وفهاد ..
شهد: ههههههههههههههههه ..
فهاد يحرك حواجبه: بعرس قريب هع هع ..
فارس: أول توظف..
فهاد: الله يخلي شركة الوالد .. الين اتعين ..
عناد: يله أشوفكم قريب.. شهد راح امرك بعد مااطلع من اهل ريما .. لاتتحركين كثير ..
فهاد: حتى أنا بروح اخمد الين الظهر ..
قام فارس معه ..
طلعوا كلهم وجلست شهد تناظر الجوال تبي تبشر عبدالله بس حتى طاريه ماتبيه ..
الغدا ..
دخل عبدالله وكان عارف الخبر من عمه عناد بس ماحب يقول لشهد ويبي يسمعها منها ..
كانت بالصاله..
سلم وجلس .. :شخبارك؟
شهد: الحمدلله ..
كانت تبي تقوله تحسها كرهت عمرها لما دخل ..
سكت وانتظرها تقول .. بس ماحكت: رحتي اليوم للمستشفى ؟
شهد ناظرته: ايه ..
عبدالله: طيب شقالوا لك ..
شهد: عادي ..
عبدالله: شلون عادي..
شهد: يعني عادي.. كل شي الحمدلله تمام ..
عبدالله: اها .. ماقالوا لك شي ثاني ..
شهد: مثلا وشو؟
عبدالله قام وجلس جنبها : يعني راح تخبين علي .. هالحلم اللي منتظرينه من كم سنه ..
قامت من جنبه : عبدالله تكفى لاتقرب مني ..
عبدالله عصب: ليييييييييييه عاد ؟
شهد تبكي : بس ..لاتقرب مني وبس ..
عبدالله : يعني لما صرتي حامل وتحقق الحلم صرتي تكرهيني ليه عاد ؟
شهد: من قالك أني حامل ..
عبدالله : كنت اتمنى اسمع هالخبر منك أنتي ..
شهد مدمعه عيونها: وأنا أتمنى أكثر .. بس أنت وينك اليوم ليه ماجيت ورحت معي .. تركتني بلحظه عمري ماتمنيت غيرك يكون معي.. احب عمي عناد وفارس وفهاد بس أنت غير..
عبدالله قرب منها بس تفأجا لما بعدت عنه ومشت وركضت للمغاسل ..
عبدالله انقهر من كل شي طلع لاخته وجن .. لان هي قريبه لشهد ..
.
.
.
ببيت طلال ..
استغربت وجن جيه أخوها لها الظهر وقالها أن شهد حامل فرحت بشكل أوب طبيعي ..
عبدالله: بس ياوجن ماعادت تطيقني ..
وجن ابتسمت : يالله عبدالله تخيل شهد تتوحم فيك ..
عبدالله : كيف ؟
وجن: يعني ماتطيق وجودك .. ولاتحب ريحتك ولا شي.. الله يعينك أذا كذا..
عبدالله : آوف .. طيب راح تطول ..
وجن: من الحين الين الشهر الرابع ويمكن الثالث .. الله يعينك ..
عبدالله: تمزحين ..
وجن : هههههههههههههههه والله ..
عبدالله : كل هالفترة راح تظل تعاملني كذا..
وجن: تحمل .. من قدك راح تصير أبو ..
ضحك : أهم شي شهد عندي.. وانا اقول البنت صاده عني .. حتى امس قربت منها واستفرغت مرتين ..وقبل شوي بعد بس عصبت وطلعت ..
وجن: طيب راح تتعب .. ابعد عنها ياعبدالله ..
عبدالله: مقدر .. ياخوك ..
وجن: لازم ياعبدالله تصبر..
عبدالله: الله يعين..
دخل طلال وشاف عبدالله وقال: تارك الاجتماعات فوق ظهري وجاي هنا..
ضحك عبدالله ..
طلال ضحك وسلم: السلام عليكم ..
عبدالله+وجن: وعليكم السلام ..
طلال: يالله حيه .. نورت يالنسيب..
عبدالله: النور نورك..
كانت وجن تناظر طلال حست راح تفضح عمرها وعيونها ملمعه راحت تحضر الغدا..

.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 114
قديم(ـة) 16-05-2010, 06:26 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


.
.
.
ببيت أبو طلال..
القهوة ..
أم طلال نزلت جوالها : ملكه نورة وعبدالاله الخميس..
أبو طلال: ماشاء الله تبارك الله .. الله يتمم عليهم..
زياد : من نورة وعبدالاله؟
أمه: نورة بنت عمك أبو بندر .......
مامدى كملت امه الا وطاح فنجال القهوة من يده واحرقه ..
امه قامت:يمممممه ولدي بسم الله عليك..
زياد: يمه نورة راح تتزوج ..
امه ناظرت العنود للحظه اللي كانت مشغله نفسها بجوالها ولاهي قادرة تقوم .. وسارة تبي تقوم العنود وتقوم هي بس ماقدرت تحس فيه شي يقولها اقعدي..
زياد: يمه بالله جد ملكتها الخميس ذا..
امه: ايه .. زياد شفيك؟
زياد وقف : ليه تتزوج ؟
أبوه كان مستغرب : لك شي عندها..
زياد: أيه بنت عمي..
أبوه: وأخذها ولد عمتك مافيها شي ..
زياد: لافيها .. نورة مفروض ماتطلع من العايلة..
أبوه: يعني مين يأخذها كلكم متزوجين وهي أكبر من متعب .. يعني أنت مثلا..
زياد: مافيها شي .. هي بنت عمي وانا اولى فيها من عبدالاله .. وبعدين هي فوضة يخطب عندك ولما رفضت سارة يروح يخطب بنت عمها الثانية..
أبوه حز بخاطره العنود مهما يكن بنت أخوه ..
سارة قومت العنود معها ودموع سارة سبقتها ..
طلعوا للدور الثاني..
أم طلال: زياد شاللي سويته الحين .. كيف تقول هالكلام قدام العنود .. جرحت البنت..
زياد سكت ..
أبوه: الحين أي رده فعل تجيك من العنود تقبلها وأنت ساكت ولاتتكلم ..
زياد: العنود كانت هنا ..
نجد كانت مقهورة من زياد: لا هناك .. زياد وش تحس فيه بالله .. تراك تقهر ..
قامت نجد ..
أمه: يعني مش مستوعب أن العنود كانت هنا..
زياد طلع بسرعة لغرفتهم ..
وماكانت موجودة..
دخل لغرفة سارة وكانت تكلم العنود بالجوال ..
زياد طاح قلبه أكيد تكلم عمي..:مين تكلم ..
سارة : صفا ..
زياد تكتف ناظرته العنود وتالي سكرت : نعم خير وش تبي ..
زياد مسك يدها ومشى فيها لغرفتهم ..
العنود دفته : لاتقرب مني ..
زياد: العنود آسف ..
العنود: ماتستحي من كثر ماتعتذر .. قلبك قلت لك من قبل مافيه غير نورة..
زياد ..جا بيتكلم ..
العنود دقت على قيوم :هلا قيوم .. تعال الحين لي ..
سكرت ..
زياد: موب طالعه من البيت ..
العنود: لا جيت أخذ رأيك تعال تكلم .. ماعاش من يحكم العنود برأيه ..
أخذت شنطتها وقعدت تحط ملابسها فيها ..
زياد : موووووب طالعه من هنا فاهمه ..
العنود : ههههههههه شفت ضحكتني .. مشكلتك للحين ماعرفت العنود ..
كلمت تحط ملابسها بالشنطه .. وراحت تلم عطورها والميك آب والكريمات وحطتهم بشنطتها ..
نادت الشغاله ..
العنود بعصيبه : خلها تنزلها لا أفضحك .. ترى أسويها وشوف النظرة بعيون الكل لك أنت وبنت عمك .. شيلي الشنطه ..
شالت الخادمه الشنطة ..
العنود : لافكرت تتأمر تأمر على أشخاص أنت تعني لهم شي وهم ولك شي.. بس أنا اللي بيني وبينك روقه .. لاجات عندي ولاراحت ..
أخذت عباتها وشنطتها .. وطلعت ..
أم طلال: العنود وين رايحة..
العنود: بيت اهلي ..
عمتها: العنود أدري رده فعل زياد مالها داعي ..
العنود: عمتي موب هالشي والله وحده سبب روحتي ..
عمتها: متأكده..
العنود: والله جد ..
كانت العنود رايحه عشان المنظر اللي شافته لما كان زياد مع نورة..
دق قيوم ..
نزلت سارة ونجد..
سارة: لاتروحين ..
العنود: لازم قلبي.. حتى يبي لي وقت عشان تهدأ أعصابي .. عن اذنكم سلمي ياعمه على عمي..
زياد نزل بسرعة على ان العنود باقي موجوده ..
سارة: ارتاح الحين راحت .. أنت ماتستاهلها .. أنت شايف نورة وش اللي احلى فيها من العنود .. تجيب الهم وفوق ذا عندها مرض نفسي..
زياد كان ساكت وجالس وباين انه متضايق ..
امها: سارة خلاص وبعدين العنود حلفت لي ماراحت عشان السالفه اللي قبل شوي بس ..
زياد بقلبه أكيد عشان سالفه البر..
.
.
.
الصيدلية ..
وجن : تكفى اقراها زين وتأكد..
الصيدلي: ياختي على الكلام المكتوب بالورقة هذي سرطان القولون وذا علاج للمرحله النهائيه لان والله واعلم المريض مسوي عملية وهالعلاج وهاللعلاج اعطي للسبب هذا ..
وجن :شكرآ ..
طلعت من الصيدلية وهي دموعها تتساقط وتبكي ..
.
.
.
ببيت اهل العنود ..
نزلت العنود من السيارة .. وهي تيهئ نفسها لازم تبتسم ماتبي تكشر..
دخلت وشافت امها ..سلمت عليها ونزلت عباتها ..
أمها: العنود وراتس جبيتي شنطتك..
العنود: أفا ماتبيني يمه ..
أمها: فديتك تنورين البيت .. لاكن رجلتس ..
العنود قامت: ماله شغل .. يمه لا جا أبوي ناديني ..
.
.
.
ببيت اهل ريما ..
كان عناد راح يشوف ريما النظرة الشرعية ..
دخلت وكان أخوها معها ..ابتسم عناد ..
جلست جنب أخوها عقب ماقدمت له العصير..
عناد يناظرها ولانزل نظره : الله يحفظك من كل شر..
ابتسم أخوها..
عناد: شخبارك ..
ماردت كانت حيل مستحيه ..
أخوها:ريما عناد يسألك شخبارك..
ريما: تمام ..
قامت وطلعت..
أخوها: ها ..
عناد ابتسم: أبيها من قبل والحين أبيها زود ..
ابتسم اخوها..
.
.
.
ببيت طلال ..
كانت وجن منهارة بكا هذا سبب غيبته .. ياعمري ياطلال ..
دخل طلال وشافها تبكي ..
طلال : شفيك ؟
وجن : طلال والله أحبك وربي .. ولا أبي افقدك .. تكفى خلك معي ..
طلال خاف ليكون عرفت شي : وجن مناسبة هالكلام..
وجن: بس .. أحس مالي داعي أنا وهالزعل .. بجد طلال أنا بدونك ولاشي..
طلال : نفس حالي بدونك ..
جلس معها الين هدت وتالي استأذن عشان يروح ينام بغرفته ..
لما طلع بكت أكثر كان ودها تقوله ينام معها .. تبي كل لحظه معه .. بس حياها منعها ..
.
.
.
بعد آسبوع ..
العنود : منب رايحه يمه ..
أمها: يابنت عيب..
العنود: مالي خلق ..
أمها: الله يصلحك ..
طلعت امها ..
على دخله وجن وسارة وعزوز ..
العنود: يافديته .. خلاص روحي ..
وجن: احسن خلي استانس .. وأنتم ياليتكم جيتم ..
سارة: وع خليها ..
وجن: يبي لكم قعده .. بس طلال ينتظرني تحت ..
العنود: تعالي شفيك ذبلانه ..
وجن : أنا ..
العنود: ايه ..
وجن: مافيني الحمدلله شي ..سي يآ ..
.
.
.
الملكة ..
ببيت أبو بندر ..
أم بندر: ليه تعطينها القرفه ..
حصه: تبعد الوحم عنها ..
طلعت حصة من المطبخ ..
بنت حصة: يمه حرام عليك القرفه تجهض الجنين .. حرام عليك يمه.. عبدالله راح بحاله ماعدت أبيه ربي راح يرزقني باللي خير منه ان شاء الله ..
امها: اسكتي .. مهوب عشانك بس .. أبوك كان يبي أمها يعني يتزوجها خلي بنتها تأخذ الذنب ..
بنتها: يمه الحرمة ماتت الله يرحمها .. خافي الله ..
امها: اسكتي ..
راحت عند شهد كانت جنب جدتها ..
عمتها جلست عندها: اشربي يابنتي ..
شهد: وشو ؟
عمتها: يخفف الوحام ..
جدتها: البنت تتوحم في عبدالله كيف يروح لما تشرب ذا..
حصة: الا يمه يروح .. اشربي ياشهد ..
خذت شهد الكوب وكان كبير نوعا ما ..
عمتها: اشربي هنا وعافية ..
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 115
قديم(ـة) 16-05-2010, 08:29 PM
احبك راشد احبك راشد غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


يسلمووووو باااارت روعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 116
قديم(ـة) 16-05-2010, 08:42 PM
عوعو1 عوعو1 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


يعطيك العافيه بارت روووووووووعه ..

اخييييييييييييراً شهوده حملت ..

وزياد مايستاهل العنود ان شالله ماترجع له ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 117
قديم(ـة) 19-05-2010, 07:00 PM
صورة كليـ دلعـ الرمزية
كليـ دلعـ كليـ دلعـ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


رووووووووووووووووعه

يالبى شهووده

اخيرا حملت

يسلموو يالغلااا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 118
قديم(ـة) 19-05-2010, 10:41 PM
صورة مهجده الحـــآره الرمزية
مهجده الحـــآره مهجده الحـــآره غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


شششكل الروآيــه حلوه

برب أكممل قراءه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 119
قديم(ـة) 20-05-2010, 11:35 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


نورتم حبايبي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 120
قديم(ـة) 20-05-2010, 11:37 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


الجزء الثامن عشر..
ببيت أبو بندر..
شهد تناظر عمتها ومهيب مرتاحة ..
عمتها: اشريبه لايبرد ..
شهد:طيب وشو ذا..
عمتها: قرفه ..
شهد نزلت الكوب: معليش عمتي أنا قريت أنه يسبب اجهاض..
عمتها: يعني بضرك..
شهد: لاحشاك .. بس اعذريني .. وعبدالله راح يتحمل الوحام..
حصه: اشربية..
هيله جات وجلست جنب امها..
حصة: خذي ياشهد..
شهد خذته وعطت الشالغه وقعدت تكلمها انقلش..
أخذت الشغاله الكوب مشت..
حصة : وش قلتي لها..
شهد: قلت لها تكبه ..
هيله: وشو؟
شهد: عمتي حصه تقول اشرب شراب قرفة .. وأنا سبق وقريت أنه موب زين للحامل يجهض البيبي..
هيله :حسبي الله ونعم الوكيل.. مهبوله ماتدرين أنه يجهض.. تضرين بنت أخوك.. ماينلام عناد لما تبرء منتس..
أمها: حصة وراتس صرتي تسذا..
شهد كانت تناظرها بنظره غريبة..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
زياد: نادي العنود..
راحت الشغاله ونزلت العنود وشافته ..
العنود مهما كان ذوق وماتحب تعامل أحد بالسوء : هلا زياد تفضل..
قرب منها ومد يده وبادلته بس زياد قربها ولمها بحضن طويل..
العنود: زياد.. زياد بليز..
زياد بعد عنها : ماشبعت .. بس راح اتركك.. لان أكيد راح تجين معي..
العنود: اجي معك..
زياد: ايه..
العنود: لآ..
زياد: ليه؟
العنود: بس..
زياد: العنود لازم تجين معي.. خلاص اسبوع مليت من غيرك..
العنود: أنا مامليت بالعكس ارتحت ..
زياد: من ايش ارتحتي بالضبط..
العنود جلست: من كل شي..
زياد: مني مثلا..
العنود: أنت أكثر انسان جرحني..كيف ماتبيني ارتاح منك ..علمني بس..
زياد جلس جنبها ومسك كفها: بس من غير قصد..
العنود: كلها سوى من قصد أو غير قصد ..
زياد باس كفها : تكفين عنود..
العنود :زياد ممكن ترك يدي.. ارجع معك محال .. أنا الحين قاعده اقرر بقرار وأبي اتخذه بهدوء من غير أي ضغوط ..
زياد: أي قرار..
العنود: هالشي يخصني وحدي.. لاقررت وقتها أعطيك خبر وتنفذ وأنت ساكت ..
زياد: العنود ..
العنود وقفت: العنود ماتناديها بهالطريقة..
زياد: لي حق أناديك بالطريقة اللي أبيها..
العنود: مالك أي حق بكل شي يخصني..
زياد: بس أنتي زوجتي..
العنود: زوجتك بس مو كل زوجين زوجين .. أنت واحد صراحه غلطه عمري وأقولها واعترف فيها أني وافقت وتزوجتك.. لان زواجي منك عناد×عناد .. حبيت أعاندك واعاند بنت عمك لما جت وقعدت تتكلم وتسب.. صح الليلة ملكتها ورى ماحضرت.. أو ياحرام مسكور خاطرك ماتقدر تشوف الشيخ يملكهم ..تخاف يجيك انهيار عصبي.. أو تخربها..
زياد ساكت..
العنود: بروح عزوز فوق ..
زياد: مع سارة خليك معي..
العنود : ليه اجلس معك..
زياد: منيب زوجك يعني..العنود تكفين ارجعي معي الليلة..
العنود: لاطلع جدي من قبره رجعت الليلة.. بقولك شي الى الان ياحلوي هادية ولاطلعوا اللي براسي خلني كذا..
زياد: بروح بس ماراح يبدء رمضان وأنتي هنا..
العنود: لا راح يبدء وأنا هنا.. من الحين حطها برأسك..الحين تبي تجلس البيت بيتك .. بس أنا راح اطلع لعزوز وصديقاتي بعد شوي راح يمروني..
زياد: وراح تطلعين..
العنود: لا .. لان عزوز معي ..
زياد: طيب بروح وقلت لك راح أخذك..
العنود :ايه هين ..
زياد ناظر فيها بنظره وطلع..
.
.
.
ببيت أبو بندر..
نجد كانت جالسة جنب شهد وأمها ..
نادتهم فاطمه (بنت أبو بندر الكبيرة)..
قامت نجد ..بس شهد عيت عليها جدتها ماتقوم ..
جدتها: ماضمن عمتك حصة ..الله يكفينا شرها .. حتى أنا بوصلك لرجلتس عبدالله بيدي..
دمعت جدتها ..
شهد لمعت عيونها ومسحت بيدها دموع جدتها على وجهها المجعد..: الله ياجدتي أذا كاتب لي هالضنا ماراح يصير به شي .. لو سوت عمتي وغيرها مصايب ..
نجد: بروح وبرد ..
شهد: اوك..
فاطمه كانت تمشي مع نجد ..: معليه ياعمري راح اتعبك معي شوي بس هالخدم الزفت ماعرفوا يسوون نفس ماامرتهم..
نجد: لاعادي راح اساعدك ..
فاطمه شافت ولدها يبكي وراحت له: نجود بالمطبخ الحين راح اجي..
مشت نجد .. ودخلت وكانت تساعدهم ..جات فاطمه وساعدتها..
دخل بندر من باب المطبخ الخلفي وكان حايس شافها ورجع له كل الحنين اللي مضى .. وقف يناظرها وهي كانت مشغولة ..
فاطمه: بنننننندر شفيك نجد هنا.. اطلع..
رفعت عيونها وصدمه .. بسرعة طلعت من المطبخ ..
فاطمه: بندر شفيك..
بندر: ليه أشوفها ؟ ليه ؟
فاطمه :بندر أنت الحين متزوج وغاده حامل خلاص انسى..
بندر: لو اشيب منيب ناسيها..
فاطمه: الله يهديك .. خلاص قدر غاده ..
طلع بندر من المطبخ ونست تعطيه القهوة ..
نجد جلست جنب شهد ..
شهد: شفيك ..
نجد بعيونها دموعه وصوتها يرجف: شفت بندر..
شهد: وين ؟
نجد: كنت اساعد فاطمه ودخل للمطبخ ..
شهد: معليه ياعمري خلاص انسيه ..
نجد مسكت نفسها: شهد حسيت بربكه لما شفته بس مافز قلبي له مثل زمان ..
شهد: الحمدلله .. بداية النسيان ..
نجد : أكيد .. طريق الالف ميل يبدء بخطوة ..
شهد: بجد .. شوفي نورة نزلت طالعه حلوه ..
نجد: ايه .. الله يتمم لها ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
صفا تبكي : أقولكم طلعت مو امي .. امي طلقها أبوي بعد ماولدتني .. تخيلوا كل هالعمر انادي مرة أبوي يمه .. كل هالعمر وأنا ماأدري عن امي..
العنود مصدومة: شلون دريتي ؟
صفا: كان أبوي يقول لامي اللي هي عمتي أن امي كشفت مكان وجوده وتبي تشوفني .. وهو يبي يغطي السالفه ..
غدير: مهوب كيفه شوفيها واجلسي معها ..
صفا كانت منهارة بكا ..
رحموها صديقاتها على حالها ..
العنود: طيب وين أمك ؟
صفا: مدري ..
سارة: كلمي أبوك لازم تعرفين .. خير كل هالعمر محرومة من أمك .. وكلمي مرة أبوك ..
صفا: راح اكلمهم ..
العنود: خلاص الحين قومي غسلي .. انسي همومك .. وبأذن الله تشوفين الغالية ..
دق جوال العنود ..كان زياد ماردت ..
جات لها الشغاله وقالت لها زياد ينتظرك ..
العنود شدت شعرها: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ كشتي ..تو قبل شوي كان هنا..
سارة تغمز لها : انزلي له بس ..
العنود رمتها بالمخده ونزلت له ..
العنود : ها يازياد ..
زياد : زهقان متعود هالوقت اكون معك ..
العنود: برمج نفسك ترجع مثل قبل..
زياد: لا .. العنود تكفين تبين نسافر برآ نسافر ولاتزعلين .. تبين أي شي اجيبه لتس .. بس خلاص اسبوع منيب قادر استحمل..
العنود: سبحان الله.. وش على بالك .. هالشي راح ينسيني .. وطيب سافرنا .. وبعدين .. راح نرجع .. وبعدين مهيب العنود اللي ترضى على نفسها كذا.. زياد صديقاتي هنا .. مهيب حلوه كل شوي طالعه من عندهم..
زياد مسك يدها : مالي شغل أنا احق منهم فيك..اقعدي معي..
العنود: اقول زياد ..
زياد: العنود خلاص تكفين ..
العنود: أنت اللي تكفى .. خلني بحالي..
دخلت أمها وأبوها وأخوانها ..
شافهم زياد وانحرج ..
سلمت عليه عمته وعمه وتالي طلعوا ينامون ..
متعب استأذن وطلع يسهر وفواز جلس على التلفزيون ..
زياد: بروح ..
العنود: روح والقلب داعي لك ..
نزلت سارة : خذني معك ..
زياد: أنتي خفي من الزيارات لها عشان تشتاق لتس وتجي..
العنود: سارة بقلبي..
زياد انقهر منهم وطلع ..
سارة : يؤ فواز هنا ..
العنود: ههههههههههههههه عادي صغير ..
فواز كان مستحي ويناظر بالارض رغم انه معطيهم ظهره..
نزلت صفا وغديرومعهم عزوز..
العنود: اسهروا معي..
صفا : لابروح مع غدير توصلني مره ثانية ..
طلعوا كلهم ..
فواز: خير انحرجت ..
العنود: ههههههههههههههه ..
شاف فواز عزوز وشاله وقعد يلاعبه ..
قعدو يشوفون الجولة وشوي جات وجن ..
وجن: عسى ماجننكم ..
العنود: لبآ قلبه بس..
وجن: بحاول بكرة اجيكم ..يله تصبحون على خير..
طلعت وجن ..
.
.
.
ببيت أبو بندر ..
كان عبدالله ينتظر شهد مع عناد ..
استغرب جدته ماسكه يد شهد ..
سلم على جدته هو وعناد ..
عبدالله: فيها شهد فيها شي..
جدته: انتبه لمرتك .. سلمتك اياها .. عمتك حصة الله يرد لها بعقلها .. انتبه لها .. الحمدلله انها حلمت وفرحتنا ..
عناد: ليه وش كانت راح تسوي حصة ؟
امه: خلها على الله ..
دمعت عيون جدتها..
شهد: جدتي فديتك ماصار الحمدلله شي..
سلمت على راس جدتها ..
عناد: سوت مصيبه وأنا متأكد ..
امه تبكي: كانت راح تخليها تشرب قرفه وهي مهيب زينه للحامل ..مدري وش صايرن بعقلها ..
عناد: الله لايردها ..
شهد سحبت ثوب عبدالله لان كان قريب منها بمعنى كلم جدتي وهديها..
عبدالله: حسبنا الله ونعم الوكيل..جدتي الحمدلله على كل حال .. تعالي معنا للبيت ..
جدته: الحين هم عندي ببيتي ..
عناد: هيله وينها ؟
امه: معي بالبيت تقول مهيب مسافرة الا مع فتحته المدراس..
عناد : والهانم راح تسافر..
امه: مدري.. قلبي مليان عليها ..
عناد: المهم عرسي بالعيد وملكتي ببداية الشهر لا أشوفها هي وكبير العايلة ..
امه: ياعناد القطيعه مهيب زينه..
بعدت شهد عن عبدالله لان حست راح تستفرغ ..
عبدالله تكتف وسكت ..
وعناد ضحك : تحمممممممل.. المهم أنا بودي شهد معي للبيت ..
عبدالله سكت ..
أم عناد: خلها تروح مع رجلها..
شهد: جدتي منيب قادرة ..
عبدالله : تونا شهر وباقي 3 شهور ياصبر أيوب.. جدتي أوصلك لبيتك ..
جدته: ايه ياضناي ..
ركبت شهد مع عمها .. وجدتها مع عبدالله ..
.
.
.


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه و أنساه / للكاتبة : وحيدة و أهلي كثيرين ، كاملة

الوسوم
أبرمي , اكررره شخصية شهد .. وييع عندها حب تملك , ياوين , رواية , صـ 16 , صـ 31 , صـ 34 , صـ 35 , صـ22 , هالجسد , وأنساة , وشفيها شهد كذا تلوع الكبد جد ما يستاهلها عبدالله كل شوي يراضيها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6612 الأمس 08:35 PM
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 259 19-07-2013 12:42 PM
رواية أقول إنسى تمر ذكراي / للكاتبة : رحلة ألم ، كاملة العـــزوف روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 88 13-04-2011 01:28 AM
رواية وينك ياراحة / للكاتبة اقوى من الزمان كاملة ~ آًمْنِيَــــآتْ ارشيف غرام 2 11-07-2009 01:48 AM

الساعة الآن +3: 01:33 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم