اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-03-2010, 11:03 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه و أنساه / للكاتبة : وحيدة و أهلي كثيرين ، كاملة


السلآم عليكم ..

أخباركون ..

رواية للكاتبة وحيدة واهلي كثيرين(هلاليه غير..!) ..

اتمنى تعجبكم وطبعا هي رواية منقولة



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-03-2010, 11:04 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساة


الجزء الأول ..

بـ شقة عبدالله ..
جلس أبو عبدالله على الكنبة وهو يناظر بنت أخوه اللي جابت له القهوة والحلآ ..
شهد تصب لعمها فنجان قهوة وتعطيه من التمر : تفضل عمي ..
عمها: زاد فضلك ..
آخذ التمرة وتالي عطته من الحلآ ..
عمها:هالحلآ آحبه لآكن الطبيب محذرني منه ..
ابتسمت شهد لـ عمها ..: آجل قطعه تكفي ..
عمها: لآ بأكل هههههههه .. شهد وأنا عمك بغيتك بـ سالفه ..
شهد: تفضل عمي ..
عمها: كم لك أنتي وعبدالله متزوجين ؟
شهد: تقريبا سنتين ..
عمها: ولآحملتي للحين .. ورحتي للمستشفى وقالوا لكم ماعندكم شي .. لآكن الظاهر اللي كان عند آمك جالك .. وأمك خبرك ماجابت الا آنتي.. ولآقدرت تجيب غيرك ..
شهد فركت يدينها ببعض وسكتت ..
عمها: وأنا أبغى عبدالله يتزوج ..
رفعت عينها بعمها ..
عمها: لآتزعلين مني .. لآكن شوفي آخوه آصغر منه تزوج بعدكم والحين تو زوجته ولدت آمس وجابت له بنت .. وأنا كلمت عبدالله لاكن راسه يابس ..وقلت له ياأنه يتزوج آو بزعل منه ..
سكتت شهد شوي .. : طيب ماكلمت عبدالله قريب..
عمها: الا .. وأنا بخطب له البنت جاهزه لاكن آبغاه يقتنع ماهو يمشي هو وهو لآوي راسه .. هو وافق البارح لاكن ماهو مره مقتنع .. ولاحب يبلغك بنفسه ..
دنقت شهد وهي تتمم بنفسها فقدت آمي وأبوي .. ومفروض اتأكد راح آفقد عبدالله بيوم ..!
لآنني يتيمة .. ولالي عضيد .. ولو كثروا الاعمام والخوال.. لآكن دام آبوي متوفي ودام الصدر الحنون آنحرمت منها وآنا بعمر صغير ..ودام مالي آخو سند .. مفروض أتاكد مستحيل يدوم لي شخص ..!
عمها : شهد شفيك وآنا عمك ..
شهد رفعت راسها: ولآشي عمي..
آخذت فنجان القهوة من عمها وصبت له ..
عمها: موافقه..
شهد: الله يوفقه عمي ..
عمها ابتسم براحه: الله يكملك بعقلك يابنتي ..
ابتسمت بالم ..: طيب وآنا ؟
عمها هزته هالكلمه: شفيك ؟
شهد : شوضعي بالنسبة لـ عبدالله ..
عمها: عبدالله ماهو رافض الزواج ولآهو مسوي لنا رفض الا عشانة يحبك .. تبغين الطلآق ؟
شهد: عااااتي..
عمها: لآكن عبدالله يحبك .. ولآهو بمطلقك ..
شهد: طيب ..
عمها: شهد وأنا عمك آصبري .. ولد عمك يبغاك .. تأكدت منه لما وافق على الزواج بـ ثانية ودمعته وهو رجال حاصرت عيونه ..
سكتت شهد ..
عمها: الله يرضى عليتس ارضي ..
شهد: المكتوب على الجبين مصير العين تشوفه .. الحمدلله ياعمي على كل حال .. الله يوفقه .. بس شرطي ياعمي بيتي ماتسكنه معي آنسانه ثانية ..
عمها: مافيه شي هالشي .. والشقه المقابلة هي سكنهم ..
.
.
.
بعد العشا ..
دخل عبدالله وكانت شهد تسوي العشا وتخلي الخادمة تساعدها ..
عبدالله: السلآم عليكم..
شهد وهي تساعد الشغاله وصوتها عادي: وعليكم السلآم ..
عبدالله : آخبار شهودتي..
شهد الا هالنبرة راح تخليها تبكي : تمام .. آخبارك؟
عبدالله : بخير دامك ياعمري بخير..
شهد: عبدالله روح بدل ملآبسك وغسل عشان العشا..
عبدالله :وحدي ..!
شهد متعوده تساعده بكل شي يخصه وهو تعود خلآص..لفت وهي مبتسمه وداخلها جرح ينزف: نسيت .. ماري حضري باقي العشا..
شبك عبدالله يدينه بيدنها مشوا لغرفتهم ..
شهد تطلع له البجاما .. ودخلت تحضر له الشاور ..
شهد: يله عبدالله آدخل بس لآتبطي العشا قرب ..
عبدالله :من عنوني تامريني آنتي ..
شهد : بعد قلبي ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
عياله ..
عبدالله ,بدر ,متعب, وجن , العنود,فواز

العنود تتضارب مع آخوها على الريموت لان المباراة بدت وهو يبي قناة معلقها غير ..وهي تبي معلق غير ..
العنود: شف لو ماجبت الريموت ترى بقس يفقع وجهك ..
فواز: منيب جايب وش تبين فيه ياخي نحس لآعلق مايفوز الهلال..
العنود: اقول انثبر ..تعليقه خقق ..
فواز: ياليل عنيد خلآص أنا بشوف شوط بتعليق عيسى الحربين وأنتي الشوط الثاني بتعليق فارس عوض..
العنود جلست وطفت أنوار الصاله عشان الجو : أوكي ..
بدت المباراة واستدب الهدوء ماغير صوت المعلق العالي بالبيت ..
جات أمهم ..
أم عبدالله: لااله الا الله ياحبكم للظلمة .. الله ينور علينا بالدنيا والاخرة..
العنود وفواز مفهين ..
فواز : لآلآلآ آنتبه ..
العنود : انتتتتتتتتتتبه ..أبعدها عن منطقه الجزاء..
فواز: آه اشوى بعدها ..
أمهم : أروح للعشا أحسن لي .. وين أبوكم ..
العنود: ها ..
أمها: أبوكم وينه؟
العنود: مدري ..
أمها: الله يخلف ولآدريتوا عني ..
فواز: ايه تكفى جبيها ..
العنود: لآلآلآلآ الحين ليه يشوت ياخي مرر فيه فراغات بالعمق .. دفاعهم شوراع ..
فواز: الله يستر .. الله يستر ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
شهد: ان شاء الله يفوز الهلال ..
عبدالله: ان شاء الله .. راح يسجل الهلال ان شاء الله ..
شهد: ان شاء الله ..
قامت شهد من العشا ..
عبدالله: وين ماتعشيتي ؟
شهد ابتسمت: حرام عليك عبدالله تعشيت ..
ابتسم لها ..
قام هو الثاني وجلس جنبها ..
عبدالله: قرب عرس بندر ونجد ..
شهد: ايه بجد ماعاد وقت .. الله يوفقهم ..
عبدالله: امين .. امس نزلتي مع العنود ؟
شهد: ايه وشرينا نفس الفستاين ..
عبدالله: بعد شوي أبي اشوفه عليك ..
انحرجت شهد: لآ عبدالله ..
عبدالله ابتسم: طيب شوفي أذا فاز الهلال تلبسينه ..
شهد: عبودي الهلال فايز ان شاء الله ..
عبدالله: ان شاء الله .. عاد كأس وبطولة وهالشي يبي له احتفال خاص..
شهد: أوك .. تلآقي عنود وفواز أعصابهم تلفت ..
عبدالله ضحك : مجانين هالاثنين ..قبل شوي لما كنت عند الوالدة تحت العنود لآبسه طقم الهلال وحايسة وجهها حاطه أرقام وفواز نفس الحاله بس العنود الطقم الاصلي وفواز الاحتياطي منسمين ..
شهد: الحمد لله كلهم يشجعون الهلال والا الليله كانت صارت مذبحة ..
عبدالله: ههههههه بجد عاد عرابجه ..
شهد: هههههههههه ..
عبدالله: ياليل انتهى الشوط الاول سلبي .. صراحه جت لنا فرص موب طبيعية ..
شهد: راح يعوضون ان شاء الله..
.
.
.
بيت أبو عبدالله ..
الصاله ..
العنود: بجد قهههههههر كل هالفرص تضيع ..
فواز: صدقيني حتى لو الاتحاد يلعب بـ فرصتين راح نفوز ..
العنود: ان شاء الله ..
دخل أبوهم ..
أبو عبدالله:السلآم عليكم ..
العنود/فواز: وعليكم السلآم ..
أبوهم: وراكم لاعبين بانفسكم تسذا الله يهديكم ..
العنود: يبة الهلال الليله يلعب ولو فزنا أخذنا الدوري..
أبوهم: الله يصلحكم .. وين أمكم ..
فواز: بالمطبخ ..
راح أبوهم .. والعنود وفواز قعدو يتناقشون ..
حضرت امهم العشا ونادتهم ..
أبوعبدالله: عبدالله جا..
أم عبدالله: ايه ..
أبوعبدالله: هو بشقته..
أم عبدالله: ايه..
قامت العنود وفواز ..
أبوهم: تعشوا..
العنود: شبعنا..
أمهم: ماأكلتم ..
فواز: الحمدلله..
راحوا ..
أبوهم: كله عشان ذا الكورة ..ترى كلمت شهد على سالفه زواج عبدالله..
أم عبدالله: بالله عليكم.. ياعيني ياليتيمة..
أبوعبدالله: شهد مهيب يتيمه.. يعلم الله أن غلآتها من غلآ عيالنا.. وعبدالله معطيها روحه..
أم عبدالله: ايو الله ربي يشهدأنها بنتي اللي ماحملتها..وش قالت..
أبوعبدالله: وافقت ..
أم عبدالله: بسرعة..
أبو عبدالله سكت شوي وثم قال:لآ.. لآكن الله يعين..
.
.
.
بالصاله ..
العنود: يارب يارب..
فواز صااااااااااااااااااااارخ: قووووووووووووووووووووووووووووووول ..
العنود بصوت أعلى: قووووووووووووووووووووووووول .. يييييس..
فواز : الحمدلله يارب الحمدلله ..
العنود: آآآآآآآآآه آخير.. باقي شوي يارب تتنهى تسذا ..
كان فواز لآف الشعار على وجهه وماياين الا عيونه: اه لو المباراة بالرياض ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
عبدالله: أبوي يقول انزل له ..
شهد عورها قلبها ..وركزت على الشاشه أكثر..
صفر الحكم ..
عبدالله أخذ نفس: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآوه آخير.. الله لآيحرمنا منك يالدعيع..صد كور خطيرة ..
شهد: بجد ..
عبدالله: سماجه ورى مايتوجون الهلال بالبطولة ..
شهد: يله أهم شي أخذناها .. التتويج راح يكون في كأس الابطال..
قام عبدالله :بروح لآبوي ..
شهد: أوكي..
.
.
.
الصاله ..
العنود وفواز قاعدين يغنون وهسترة ..
فواز: لبآ راس الكاسر هدف ياربااااااه ..
عبدالله: ههههههههههههههه الحمدلله ..
العنود: هلآ وغلآ بـ عبودي.. فزنا يالبيه ..
عبدالله:ايه الحمدلله.. وين أبوي ..
فواز: أكيد هناك ..
راح عبدالله ..
العنود: شوف تصريحات ..
فواز: خشمك يامحمد بن فيصل بعدي هالامير..
العنود: وه فديته شوف شلون يضم لعبيه الهلال..
رجعوا على جوهم ويشوفون التصريحات ..
.
.
.
بالصاله الثانية ..
عبدالله انصدم : ليه يبه ؟
أبوه: عبدالله اللي كنت خايف منه وحليته مالك عذر.. كنت عند أبو العروس وبكرة بنروح نخطب رسمي..
عبدالله: طيب أنا ماأبغى عيال .. شهد عندي بالدنيا..
أبوه: لآشفت ضناك بتغير رأيك..
عبدالله كان حاس بكتمه الربو راح تجيه قام بسرعة من عند أمه وأبوه..
طلع لشقته..
وطلع بخاخ الربو وأخذ نفس وأخذ منه ..
فتح الباب وكانت الصاله ظلماء ..
أما شهد آختارت الهروب دخلت الغرفة وتغطت ودموعها تغالبها..
دخل لغرفتهم .. وجلس على السرير وراها ..
عبدالله: ليه ماقلتي ان ابوي جا ..
ماردت عليه ..
عبدالله: تدرين أني أحبك وأني أعشقك ..
جلست ومسحت دموعها: خلآص عبدالله .. يعني اعتراضي راح يفيد .. لآطبعا.. بس تكفى لآتحبها كثر ماتحبني

الـغـلا حـقـك ! ولانــي سـالـبـك
ابـسـط حقـوقـك ولـو مليـتـنـي
شوف عيني يوم دمعي سال بك
ضـمـتـك حـتــى ولـو ابكيـتـنـي
وانت رغم اني شغلت البـال بـك
سلـت مـع دمـعـك ولا ضميتـنـي
كــان بــه شــي ٍ علـيّـه قـالـبـك
بـطـلبـك حـاجـه اذا خلـيـتـنـي
لانويـت تـحـب غـيـري .. طالبـك
لا تـحـبّـه كــثــر مـا حبّـيـتنـي
عبدالله حط راسها تحت رقبته: لو دريتي بمكاتنك بقلبي ماقلتي هالكلآم.. شهد شفتي الحب تعرفينه .. طيب لحظه لحظه أنتي تحبيني ؟
شهد تشهق :تشك بحبي لك ..
عبدالله: شفتي حبك لي مايساوي ربع من حبك بقلبي .. أنا أحبك وأحبك وأحبك والله مايسوى عمري بدونك ..

يعني كل شي حطه ف عقلك .. وحاته .. إلا بخصوص إني احبك
{ .. لا تحاتي

شهد: آه ياعبدالله ماصفت لي هالدنيا ..
عبدالله: ياعمر عبدالله ياشهد .. والله لـ تصفى دامني معك .. تذكرين ليله عرسنا وش قلت لتس .. الله لآيبقيني على وجهه هالدنيا كان تسببت بتعاستك ..
حطت يدينها على وجهه: جعل يومي قبل يومك ..
عبدالله باس راحه يدينها: بسم الله عليك ..
مسح دموعها وقومها معه هو مبتسم : تعالي نشوف الافراح الهلآلية بعد الفوز..وهالمرة سماح قلنا لو فاز الهلال راح تجربين الفستان عليك وأشوفه ..
ابتسمت قامت معه ولعيونه خايفة عليه من الربو لآتضايق ..
حطت راسها على صدره وهو حوطها بيدينه وقعد يشوفون فرحه لعبيه الهلال بالبطولة ..
.
.
.
اليوم الثاني ..

ببيت أبو طلآل ..
عياله ..
طلآل , زياد ,سارة , نجد ,ازهار
زياد : سوير لآيكثر حتى ولو خسرنا ..هذا الاتي ..
سارة : ههههههههههههههه أكلناكم أكل .. هذا الزعيم ..
دق جوالها ..
سارة: هلآ عنيد ..
العنود : آهلن سوير .. الحين بمرك مع نجد ..
سارة: أوكي ..
سكرت ..
سارة: نجد العنود الحين بتمر قومي ..
زياد: على وين العزم ان شاء الله ..
سارة: الظاهر ناسي عرس أختك نهاية هالاسبوع ..
زياد: ومع مين راح تطلعون ..
سارة: الله يخلي قيوم ..
زياد: السواق أقول اليوم ماعندي شي بوديكم ..
سارة: زياد ماراح تتحمل لف بالسوق وراح نطول ..
زياد: الزبدة ياأطلعكم يابكون مرافق معكم ..
سارة: ياليل العنا .. زياد اطلع مع ربعك وفكنا .. وبعدين العنود أكيد راح تستحي منك ..
زياد: الله وأكبر تستحي من ولد عمها وهالسواق ماتستحي منه .. عاد سوير بوصلكم عناد بس فيك ..
نجد : ههههههههههههههههههه ..
دقت العنود وخلتهم يطلعون ..
ركب زياد قدام مع السواق ولآهمه أحد ..
سارة بهمس: فاضي يقول برافق معكم ..
العنود: ههههه خلي نفر راسه فر وعد مني يطلب قيوم يرجعه ..
سارة: المهم كيف راح نشتري تشيريات الهلآل ..
العنود : راح نروح ونشتريها ولآعليك ..
بالسوق ..
زياد وقف قبالهم :خير راح تروحون محل عيال ..
مادرت عليه العنود ..
سارة: زياد خلك بحالك ..
زياد: أقول لآيكثر ماباقي الاهي ..
العنود ماحبت ترد وتجادل مهما كان بينها وبين الرجال حدود .. بس دخلت المحل وزياد وصلت معه .. دخل وراها ودخلت سارة معها ونجد دخلت محل بجنبهم ..
العنود: جيب فنلتين الهلآل وركب رقم 8 ..
راح العامل وزياد بهمس :أنتي مجنونه..
العنود منطشته: لو سمحت أبي هالاسوار وهالشوز وجيب الشالآت ..أبي من كل شي أثنين ..
حطها لها باأكياس وعطته بطاقتها عشان الحساب ..
زياد : كم الحساب؟
دخلت العنود الرقم السري عشان يسحب المبلغ ..
العامل : 590ريال..
زياد: صاحية أنتي..
شالت الاكياس وأخذت بطاقتها وطلعت..
العنود كان معها أكياس كثير جلست تتنظر البنات يطلعون من المحل..
طلعوا وكان زياد معهم ..
زياد: مشينا..
العنود: بروح محل عطور تجين معي..
سمعها زياد : خير ان شاء الله ..كل شوي محل..
العنود: لآحول ولآقوة الا بالله ..
عطت قيوم الاكياس ومشت للمحل ..
زياد: بنت عمك يبي لها تكسير راس ..
سارة: لآتفشلنا ..ترى عنود لسانها أطول من لسانك بس لآفقدت أعصابها خربتها ..
زياد: أقول منيب أصغر عيالها وأنا زياد..
سارة: الله يعين نورة عليك ..
زياد: نورة غير مهيب مثل بنت عمك ذي..
مشت عنه سارة ولحقت العنود ونجد ..
شرت العنود وطلعت ..
بالسيارة زياد كان معصب عليهم ويهاوش..
وصلوا بيت أبو طلآل ..
نزلوا البنات ..
سارة: سي يآآ..
العنود موصله معها بس ساكته لعيون بنات عمها : سي يآآآ..
قيوم : مافي ينزل ؟
زياد: لآ بوصلها معك ..
العنود: لو سمحت بمر بيت خالتي ..
زياد: بوصلك ..
العنود: منت بأحد أخواني ولآولي أمري..
زياد: ولد عمك..
العنود: وخير ولد عمي منت من محارمي ..
زياد: لآ أجل هالفلبيني من محارمك ..
العنود: والله كيفي .. ولو سمحت لآتعطي معي أكثر أشوفك أخذت وجهه..
زياد عصب: العنود ..
العنود: قيوم ودني على بيتنا ..
قيوم : حاضر عنود..
زياد: وأنت عنود حاف ..
العنود صارخت : هييييييي أنزل بسرعة من سيارتي خير ان شاء الله.. شوف مهوب العنود اللي يسيره أحد على كيفه أنا العنود فهمت ..
زياد: لآ .. العنود احشمي نفسك ..
العنود: خير .. خير وش تبي أنت .. أقول فارق عن وجهي فاضية لتس..
زياد: بنت أنا عشان تقولين لتس ..
العنود: البنات يكرمون عنك ..
زياد: طيب يالعنود ..
العنود: صك الباب وراك ..
ضحكت عقب مانزل بتوتر .. وعكر مزاجها ..: قيوم خلآص ودني للبيت ..
قيوم : حاضر عنود ..
.
.
.
يوم السبت ..
الجامعه ..
كل البنات يطالعون بـ العنود وسارة وشلتهم لآبسات فنايل الهلآل والشعار مفلوف بطريقة أنيقة على الرقبة وشوزات زرق مع التنانير السوداء الميدي ..
العنود: ههههههههههههه حلوه حياة المشاهير..
غدير: هههههههه يالب شوفوا النظرات ..
سارة: أحم أحم ..
صفا: وه فديت الهلال..
العنود: ايه ياآلبني.. المهم منيب حاضرة المحاضرة الاولى .. مين تسحب ..؟
غدير: أنا ..
سارة: وأنا بعد ..
صفا: يبي لها كلآم ..
العنود: أجل تعالوا نفطر وتالي ندج ..
على الطاولة..
جاوا قروب بنات ومن ضمنهم نورة بنت عمهم..
العنود: هلآ ..
قامت سلمت عليها هي والبنات ..
نورة: وش هاللبس..
العنود قالت بهمس لـ ساره : هي وأخوتس لاقين لبعض شن وافق طبقة..
سارة: ههههههههههه ..بجد ..
العنود: وش فيه لبسنا..
نورة: أنتم بنات.. ماله داعي لبس العيال ..
العنود: عندنا عاد له داعي ..
غدير: وماله داعي التدخل في خصوصيات الاخرين ..
نورة: شفيكم شبيتم علي..
صفا: نونو نبي نفطر بليز وأحنا مروقين .. ممكن ..
نورة: الذوق ضايع عندكم .. ماعليكم شرهه بويات ..
قامت العنود وفيها الشرومسكت يدها بهدوء: حبيبي نونو تلآيطي هناك .. ورجاء بنات عم صح بس لآتقربين مني ومن صديقاتي فيذا تيب ..
ردت جلست بكل هدوء ..
وراحت نورة وصديقاتها ..
سارة: بعدي والله ..
صفا: عنيد أحبك ..
العنود قربت من صفا: أعشقك ..
سارة وغدير انفجروا ضحك ..
العنود: بنات وحشتني كثير شجن كثير..
صفا: بجد حتى أنا .. خاطري أشوف ولدها..
العنود صارخت فجأه: هذي صورته عندي شوفوا ..
صفا: يااااااااااااي فديته يزنن ..
سارة: آشوف .. يالله يخقق ماشاء الله ..
.
.
.
المسا..
ببيت أبو عبدالله ..
أبو عبدالله: عبدالله بعد بكرة ملكتك .. التحاليل خلصت ..
عبدالله سكت شوي وطالع شهد وتالي طالع أبوه ..والعنود فجعت بالخبر وعيونها على شهد وعبدالله .. واحد منهم مذهول والثاني الدمعه بوسط الاهداب ..
أبوه: أمك أمس راحت شافت البنت وبعدها صغيرة ووافقت .. وبعدبكرة الملكه لآن مأخذين التحاليل من مبطي ..
شهد تبي تقوم بس مهيب قادرة ..
عبدالله: ذنب هالبنت في رقبتك يبه ليوم الدين .. لآأبيها ولآراح أحبها..
أبوه مقدر وضعه وسكت ..
عبدالله :ماأبيها.. ولآأبي عيال .. ولآ هالدنيا.. أهم سعادتي أنا مرتاح مع شهد ..
أبوه: عبدالله معك خيارين ياأرضى عليك يا خذ زعلي وأرضي نفسك وشهد ..
عبدالله: الامر لله كل شيئن له أسباب..
قامت شهد والدنيا سواد قدامها وطلعت شقتها ..
دق جوالها .. وكان عمها عناد ..
ردت عليه ..
شهد: هلآ عمي..
عناد: هلآ حبيبه قلبي .. شخبارك ؟
شهد: الحمدلله ..أخبارك ..
عناد: شهد صوتك متغير..
شهد: لآ عمي ..
عناد: شهد شفيك ؟
دخل عبدالله ..
شهد: ولآشي عمي ..
عناد: شهد أفا أنا عمك ليه تشغلين بالي عليك .. أنتي تدرين لو أنا بالسعودية كان الحين عندك قولي عبدالله ضايقك ..
شهد: لآ عمي ..
عناد: لآجيت أجيك واشوفك .. ضيقتي صدري ..
عبدالله :عطيني شهد شوي ..
شهد: عمي عبدالله يبيك ..
عناد: عطيني .. وانتبهي لنفسك ..
شهد: أوك..
عبدالله : هلآ عمي ..
عناد: هلآ أبو عابد .. كيف الحال ..
طلع عبدالله من الغرفة ..
عبدالله: زفت ياعم ..
عناد: أفا .. ورى ؟
عبدالله جلس: ياعم شوف الوالد .. خطب لي وحده وبعد بكرة الملكة .. ماأبيها.. فهمه ..مارضى ابدا يسمع ..
عناد:أبوك تفكيرة مدري وش يبي .. عبدالله أهم شي شهد دير بالك عليها ..
عبدالله: وش اللي كاسرن ظهري غير شهد .. ياعم ماأبغى أكون حزن جديد في حياة شهد ..
عناد: بكلم أبوك .. وبرد بك .. لآكن شهد انتبه لها ..
عبدالله: أن شاء الله ..
سكر من عمه ..
ودخل للغرفه ..
وكانت شهد حاطه يدينها على وجهها وساكتة ..
حوطها بيدنه وضمها لحضنه وبهمس: ماأحب أشوفك حزينة ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
عناد: ياخوك ماهوب بحل .. الولد مايبي يعرس على مرته ..
أبو عبدالله : ياعناد اطلع منها .. وخلآص بعد بكرة الملكة ..
عناد: لي ساعة أفهمك.. ياخي بلآ تحجر زيادة .. اتق الله البنت يتيمة وولدك يحبها ..
أبو عبدالله : عناد أنت تعرف أن شهد بـ غلآ وجن و العنود وزود وأنا اللي مربيها لآكن أبي الضنا لـ عبدالله .. الناس أكلوا وجهي ..
عناد: وش دمرنا غير كلآم الناس ..
أبو عبدالله: ياعناد الله يهديك ..
عناد: ياخي حل عن سما ولدك خله يعيش حياته مثل مايبي ولآحق على العيال .. وبعدين مالهم سنتين .. الله وأكبر الحين وش راح يزودك لو جالك حفيد هذا هو بدر جا له بنت وش فادتك فيه .. خل الولد ..
أبو عبدالله: عناد أعتمدت بكلمتي .. لآتحاول ..
عناد: وش تحس فيه بالله ..
أبو عبدالله : عناد متى بترجع ..
عناد: لآتضيع السالفه ..
ضحك أخوه ..
عناد: اتق الله فيهم .. صدقني ولدك ماهوب مستمر مع اللي راح تزوجه ..
أبوعبدالله: بيحبها صدقني ..
عناد: هين .. الله يهديك ..
أبو عبدالله: لآتنسى عرس بندر ونجد تعال ..
عناد: يصير خير ..سلآم ..
.
.
.
دق على عبدالله وقال له .. اللي ضاق صدره ..
.
.
.
طلعت العنود لـ شهد وعبدالله ..
العنود: اهربوا ..
عبدالله : عنود وين عايشين ؟
العنود: ياعبدالله أجل تضيع حياتك ..
عبدالله : أحس بضيقه ..
شهد: لآ عبدالله تكفى .. لآتضيق صدرك ..
رجع راسه على الكنبة وفزت شهد جابت البخاخ حق الربو..: أمي وأبوي أنت لآتضيق صدرك تكفى تكفى عبدالله ..
بخت له والعنود ناظرت أخوها وعيونها لمعت ..
هدا شوي عبدالله ..
شهد: لآتضيق صدرك .. أنا عادي خلآص لآزم ارضى ورضيت وبعدين أنت قلت ماراح تحبها يعني ماتهمني(قالتها وقلبها ينزف من الالم) ..
العنود: عبدالله الله يخليك أبوي راح يزعل يوم يومين وبيرضى أهم أنت وصحتك .. هذا وماصار شي للحين وشوف كيف ..
كان عبدالله مهموم ومعه ضيق تنفس ..
العنود قامت وهي مدمعه: أنت بتسكت لآنك طيب زود بس أنا منيب ساكته ..
طلعت من شقتهم ..
بالصاله..
العنود: عبدالله جاه ضيق تنفس يبه حرام عليك خله يقرر حياته ..
أبوها: وش تقولين أنتي ..وكيفه الحين ؟
العنود: عطته شهد بخاخ الربو الحين زين ..
أبوها: يالعنود بعدك صغيرة .. ماتبين تشوفين عيال أخوك ..
العنود: أشوف عياله وهو ممكن يموت قبل مايشوفهم .. أشوفهم وأبوهم مفارق الدنيا.. يبه قرارك حيل ظالم ..
أبوها يحبها لآنها دلوعته ومايبيها تزعل: عنادي تعالي عندي ..
العنود مشت لآبوها ..وجلست جنبه ..
أبوها: عنادي فكري بأبوك يرضيك أموت ولآشفت ضنا عبدالله وشهد..
العنود: جعل عمرك طويل.. بس يايبه عبدالله مايبي ..
أبوها: بيرضى مع الايام ..
قامت العنود: يبه لو صار لـ عبدالله شي صدقني ماراح أسامحك..
طلعت لغرفتها وهي تندب حظ أخوها وزوجته ..
دخلت وجن مع ولدها عبدالعزيز الصغنون ..
وجن: شفيها العنود ؟
أبوها : زعلآنه عشان زواج عبدالله ..
وجن: وشو
أبوها: هت عبدالعزيز ..
عطته أبوها ولدها : يبه شسالفه ؟
أبوها: عبدالله أخوك بيتزوج والعنود زعلآنة ..
.
.
.
يوم الاثنين ..
بعد العشا ..
صكت على نفسها شهد الباب ..
عبدالله: شهد تكفين افتحي ..
شهد: تكفى عبدالله لو لي خاطر عندك خلني بروحي تكفى ..
طلع أبوه لشقته لآنه تأخر .. وفتحت له الشغاله ..
أبوه: عبدالله مشينا..
عبدالله صارخ بصوت عالي: ماأبي أتزززززززززززززوج وش ذنبي عشان بار فيك تبي تدمرني ليه ؟
أبوه بهدوء وروية: عبدالله تعوذ من ابليس.. واللي تحكي قدامه أبوك.. وآحنا أعطينا الناس كلمه .. مشينا ..الله يرضى عليك ..
عبدالله: يبه منب بزر ..
أبوه: عبدالله مشينا..
عبدالله طالع أبوه: أنا أكبر عيالك يبه مستوعب هالشي.. رجال صرت..
أبوه: عبدالله مشينا ..
مسك يد ولده وخلآه يمشي..
بالسيارة ..
كان متعب يسوق وأبوه جنبه وعبدالله ورى وأمه..
متعب كان ساكت ولآقال شي لآن الجو متكهرب بين عبدالله وأبوه ..
أبو عبدالله : عبدالله بتملك على زوجتك احترمها وأنا ماأخترت لك الا من بنات خيار الرجال..
أم عبدالله: خلآص وأنا أمك ..
.
.
.
ببيت أبو أنفال ..
دخلت أنفال للصاله وكانت معها أخوها وباين أنها باكية اليت قالت آمين ..
كانت لآبسه فستان هادي حيل وباين أنها صغيرة ..
عبدالملك: أنفال أجلسي هنا .. مبروك ..
ماردوا أثنيهم ..
عبدالملك يبي يلطف الجو: أفا الى هالدرجه مستحين ..
لآفيه طيف ابتسامه لاي أحد ..
طلع وتركهم ..
كان عبدالله ساكت ولآحتى طالع فيها .. وأنفال حاسه بـ هم الدنيا ..
سكتوا شوي وعبدالله حس نفسه لآزم يتكلم .. حرام البنت وش ذنبها..
عبدالله بعد جادل مع نفسه: مبروك ..
ماردت عليه لآنها مخنوقة ..
دخلوا الحريم أم عبدالله وأم أنفال وجدات أنفال ..
وسلموا وكان عبدالله ماسك نفسه وأعصابه .. عشان مايجرح أحد..
عبدالله: عن اذنكم ..
استأذن وطلع ..
بعد العشاء ..
طلعوا ..
وأبوه كان فرحان بالحيل..عكس الباقين كأنه عزا ..
وصلوا لبيتهم وطلع عبدالله لـ شقته ..
دخل وبسرعة مشى لغرفتهم ..
عبدالله : شهد ممكن تفتحين ..تكفين شهد ..لآتزودينها علي..
قامت شهد وفتحت الباب ..
عبدالله: أنا ماقلت لك لآتبكين لو عشاني..
شهد: عبدالله بليز .. اللي يصير كله حلم صح ..
حط يدينها على راسها ودموعها تنزل وهي تمشي: حلم صح ..يالله .. مستحيل يكون واقع ..
عبدالله مسك يدينها وضمها:بس ياعمري..
شهد: عبدالله صح حلم ..
عبدالله: شهد عمري خلآص.. والله ماأدري عنها ..
شهد مسحت دموعها وناظرت عبدالله: صارت زوجتك يعني صدق..
عبدالله: قدام الناس.. لآكن قلبي مافيه غيرك ولآبيصير فيه غيرك..
شهد: شفتها..
عبدالله: دخلت بس ماادري..
شهد: كيف شكلها؟
عبدالله: ماأدري عنها لآن ولآخمس دقايق قعدت معها..
شهد: مستحيل تكون مالمحتها..
عبدالله: قسم بالله مالمحتها لآن طول الوقت كنت صاد ..
شهد: كم عمرها؟
عبدالله: مدري ..
شهد: طيب شسمها ؟
عبدالله: حتى اسمها والله مدري عنه ..شهد ممكن تهدين ..بس ياعمري بس..
كان واقف وحط راسها على صدره ويدينه على أكتافها محوطتها ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
قام عبدالله من النوم وماشاف شهد جنبه ..قام لها وشافها تلبس عبايتها وطالعه للجامعة..
عبدالله: صباح الخير..
شهد : هلآ عبادي..
عبدالله:بتروحين للجامعه..
شهد: ايه.. عبدالله شوف ملآبسك جهزتها والفطور لآاسأل الشغاله وتقول مافطرت لآزم تفطر..
عبدالله: طيب انتظريني بوصلك ..
شهد:راح تمرني ريما ..
عبدالله: أوك ..طيب مافي بوسة لعبودك ..
ابتسمت غصب :ولاتزعل نسينا..
باسته وطلعت..
عبدالله: الله لآيحرمني منك..
.
.
.
الجامعه..
شهد: مخنوقة ريما.. ماأحس فيه شي يستاهل اعيش عشانه..
ريما: لآفيه ..عيشي عشان نفسك ..اصنعي ذاتك ..وبعدين لآحملتي ماتبين اطفال..
شهد:وليه عبدالله تزوج؟
ريما: لآن عمك أبو عقليه متحجره اجبرة ..وعبودي يحبك(قالتها مبتسمه)
شهد ابتسمت: كأني سمعت عبودي..
ريما: دعاااابه ..دعااابه..
شهد:ههههههه فديتك ..
ريما: قومي للمحاضرة ..
.
.
.
يوم الخميس..
كان عرس بندر ونجد ..
القاعه ..
أم أنفال: روحي سلمي على عمتك لآتفشلينا ..
أنفال: يمة خلوني بروحي .. ترى بنفجر ..
أم أنفال: فشلتينا شوفي الحرمة جات ..قومي..
قامت وسلمت على أم عبدالله ..
أم عبدالله : الله يحيكم ..
أم أنفال: الله يسلمك ..
جلست أم عبدالله معهم وسولفت شوي وتالي قامت ..
نورة: الظاهر هذيك زوجه عبدالله أنفال..
العنود: هذيك ..
نورة: مدري ممكن ..
العنود: وين شهد ؟
لفت وكانت شهد جالسه مع صديقتها ريما .. ووجن ..
شهد : تدرين زوجه عبدالله موجوده هنا ..الليله عمي زعلآن عليه لآنه ماراح لها ولآكلمها ..
ريما: يؤ طيب خلآص بكفيه أهم شي تزوج عنده .. بجد شعب ..
شهد: تهقين وينها ؟
ريما: شهد ماعليك منها .. أنتي شهد مجنونه لو فكرتي مجرد تفكير بالغيره منها .. حرام عليك شوفي جمالك وشهادتك وكثر حب عبدالله لك ..
شهد: ماأبي سوى عبدالله وطفل يملأ علينا حياتنا .. والجمال والشهادة والفلوس تروح ماهمتني ..
ريما: ياعمري فديتك .. متأكده راح تحملين وتجبين بيبي يأخذ العقل ..
شهد ابتسمت وبأمل : آمين ..
.
.
.
بالفندق ..
بندر: أول شي أنتي كنتي حلم والحمدلله تحقق.. ثانيا شي الف مبروك ..ثالث شي أنا اسعد انسان بهالدنيا كله لآني ملكتك وأنتي حلم عمري من وأنا طفل..
كان وجهها كل شوي يحمر زود من كلآم بندر ..
بندر: قومي غيري ملآبسك .. وأنا بروح بعد ابدل ..
طلع من الغرفة وتركها .. ابتسمت براحه وهي تحمد ربها أنه جمعها بـعشق الطفولة ..
.
.
.
بـ شقة عبدالله ..
شهد والعنود كانوا سوالف ..
عبدالله: بعض الناس راح ينام عندنا الظاهر ..
العنود: عبدالله حبيبي أنتا روح نام وراك بكرة جمعه شهوده الليله أنا وهي صباحي ..
عبدالله: الظاهر خلفناك ونسيناك ..
العنود: خخخخخخ بايخه
عبدالله: ههههههههههههه ..تصبحون على خير..
شهد: وأنت من اهله قلبي..
العنود: وآنت من آهله عبيد ..
عبدالله: ههههههههههه عنيد ..
مشى عبدالله لغرفتهم عشان ينام .. وجات وجن وولدها عزوز ..
شهد: مانام ..
وجن: رافض هالدوب ..
العنود: عطيني بس .. ارج لتس مخه عشان ينام ..
وجن: خخخخخخخ لآتكفين عنيد يكفينا هبالك فاضية يطلع الولد وخالته مجانين .. عاد هو اللي طلعت فيه من هالدنيا..(لمعت عيونها وهي تتذكر) ..
شهد حبت تغير جو وتنسي وجن السالفه : تجنن نجد الله يحفظها الليله..
العنود: بجد مشالله عليها ..
قعدت عنود تلآعب ولد آختها وتعض خدوده: ياااااااااااااي يزنن ..
وجن : عنيد خليه ينام ..
العنود: ينام بس خليه الليله يسهر .. وأنا بنومه تطلعين منها بس..
شهد: خليه عليها راح تنومه ..
.
.
.
الفندق ..
كانت نجد تبكي بصوت عالي ونحيب من قلب..
بندر يضربها : أنتي وشو من وشو مصنوعه تكلمي .. ليه ضيعيتي نفسك ..
نجد صرخت فيها: أنا بنت غصب عنك فهمت أو مافهمت ..
ضربها وهو يستمتع بالدم اللي ينزف من أنفها وفمها: بنت ها .. حمار أنا .. من كنتي مخاوية ولعب عليك هاااااااااااااا ردي الله لآيردك ..
نجد تسمح دموعها ودمها اللي اختطلوا بيدها : كلآمك ذا راح تندم عليه .. وبكرة نروح المستشفى ونشوف ..
رجع يندر وضربها الين ماسمع لها همس ونفس وطلع من الغرفة ..
.
.
.

آنتهى هالجزء الاول ..
اتمنى يعجبكم ..
وأبي أرائكم وتوقعاتكم لآنها تهمني كثير ..
وتقييمكم لي وللقصه ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-03-2010, 12:02 AM
صورة جود ام العيون السود الرمزية
جود ام العيون السود جود ام العيون السود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساة


كملي ياحلوه سراحه عجبتنى
لي اشرف اني اول وحده قريتها ورديت عليك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-03-2010, 02:32 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية ياوين أبرمي هالجسد فيه وأنساة


,’


بسم الله
و عليكم الســلام و الرحمــة


يعطيك العــافية
بداية حلوة
موفقة بنقلك إن شـــاء الله



القوانين ، تحديث جديد ؛


,’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-03-2010, 09:40 AM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


جود أم العيون السود ..
الزعيمة ..

يعطيكم الف عافيه على المرور نورتم حبايبي..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-03-2010, 11:16 AM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


الجزء الثاني ..

اليوم الثاني ..
بالفندق..
جلست نجد وهي تتحس كل جسمها ..اللي يألمها قامت على حيلها وراحت تجهز ملآبسها وتأخذ لها شاور..
دخلت وجلست بالبانيو وهي تبكي بصوت وتسترجع الاحداث وتبكي أكثر ..
طالعت بجسمها وهي تشوف الحبور والبقع البنفسجيه بكل جسمها..
نجد: أكرررررررررررررهك يابندر أكرهك ..
لملمت شتاتها وكملت الشاور وطلعت..
لبست بلوزة أكمام طويله عشان تغطي الكدمات اللي بيدينها وتنورة جنيز ميدي وربطت شعرها كله ..
جلست على طرف السرير ووضت صلت الفجر ..وآنتظرت الين سبع..وطلعت للصاله..
كان بندر غافي..
نجد بحده: قوم الحين نروح للمستشفى ..
طالعها بندر: متحمسة على سواد وجهك ..
نجد:احترم نفسك..
بندر :مدري مين اللي مفروض يحترم نفسه.. نزلتي روسنا بالتراب..
نجد: تخسئ وتهبئ.. ياأنك تقوم أو راح أكلم أخوي زياد ..
قام بندر: مجنونة أنتي..
نجد : واثق الخطى يمشي ملكا.. الحين بتمشي آو لآ..
بندر طالعها وحط البوك والمفاتيح بجيبه وأخذ جواله..
دخلت نجد ولبست عباتها وأخذت شنطتها وطلعت..
بالمستشفى..
بندر: مافي احد..
نجد: ممكن تسكت..
بندر: ترى ماعاد أبيك ..
نجد شهقت وكان الممر بالمستشفى الخاص هدوء..ومسكت شهقتها ودموعها ..
بندر: مصدقه عقب سواد وجهك بخليك على ذمتي..
نجد :أنا اللي ماأبيك ..
نادت النيرس على اسم نجد ..
بندر قام ودخل معها..
الدكتورة: ها يانجد شعندك ..
نجد تمسك بكاها : أنا أبي .........
سكتت شوي وحطت يدينها على وجهها وتالي استجمعت نفسها:أبي أشوف أنا بنت أو لآ ..
كان بندر ساكت ويناظر الارض وحاط الشماغ بطريقة ماتبين وجهه كثير..
الدكتورة: طيب تعالي معي ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
صحى عبدالله وكانت شهد نايمة جنبه ..راح أخذ له شاور ووضى وصلى صلآة الضحى ونزل لآمه وأبوه ..
بالصاله..
دخل عبدالله وسلم على امه وابوه وجلس يتقهوى معهم..
أبو عبدالله: عبدالله متى تبغى العرس..
عبدالله يأخذ الفنجان من امه:تسلمين يمه.. أي عرس؟
أبوه: عرسك..
عبدالله: عرسي..
ابوه: ولد ناسي انك مملك على أنفال..
عبدالله سكت شوي : مدري..
أبوه: عبدالله أنت رجال وأنت اللي تحدد ..
أمه تعطيه تمر قصيمي : خذ يمه ..
عبدالله: الله لآيخليني منك ..
ابوه: ها ياعبدالله..
عبدالله: الله يطول بعمرك لو شايفني رجال ماحددت حياتي على كيفك.. العرس أنت بديت فيه وحدد العرس.. مايهمني شي..
أبوه: يابوك وش هالحب فيك على بنت عمك ..
عبدالله بهدوء : أحبها وأغليها ولآلي على القلب سلطه..
ابوه: عبدالله خلك رجال..
قام عبدالله: يعني الحين منيب رجال ..كبرت يايبه والله كبرت .. عن اذنكم ..
طلع عبدالله لـ شقته ..
أم عبدالله:شفيك كل ماقعد جبت هالسيرة ..
أبوعبدالله: ولدك مأكله عقله بنت عمه .. حتى العرس ماحدده ولآهو ناوين يحدده..وزوجته ماراح لها من ملك عليها .. ماهوب كلآم .. للبنت حقوق عليه ..
أم عبدالله: حتى ولو .. ذبحته كل ماشفته جبت له هالطاري..
أبو عبدالله: من حرصي عليه ..
.
.
.
بالمستشفى ..
الدكتورة: شوفوا تختلف أغشية البكارة من بنت لبنت ..وأنتي من الاغشية المطاطية وهي ماتبين .. لآكن أحنا كـ أطباء يتبين لنا هالشي من خلآل الكشف ..
بندر : متأكده ..
الدكتورة: توكم متزوجين ..؟
بندر: البارح..
الدكتورة: طيب عشان نحل أي اشكال لحظه..راح استدعي دكتورة ثانية..
نجد: أوك ..
استدعت الدكتورة ..ونفس كلآم الدكتورة الاولى ..
غمض بندر عيونه بندم واضح ..
نجد :شكرآ دكتورة ..
طلعت نجد ..وهي كل احساسيها مخدره من شده الالم والقهر ..
بالفندق ..
بندر: نجد ..
طالعته : طلقني ..
بندر: نجد اسمعيني ..
نجد : خلآص ليله عرسي واتهمني بـ شرفي وعرضي.. ضرب وضربتني.. اهانات مش طبيعيه .. عذاب عمر كامل عطيتيني اياه بليله وحده ..خلآص ..
بندر بندم :نجد اسمعيني قلبي ..
نجد:لآتكلمني وانتهينا ..
دخلت الغرفة وصكت الباب ورمت الكرت وهي تبكي ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الجامعه ..
مرام : متزوجه ؟ وين زوجك طيب ؟
وجن سكتت وناظرت بعيد وبسرحان والم ..

اسألوا عنّك حبيبي مادروا ..
أيش أجاوبهم
.... وعنّا ايش أقول ؟!
لو يحسون بعذابي ما اسألوا !
حطموني ..
.. والسبب كان الفضول !

.
.
.

الفندق ..
العصر..
بندر يدق الباب :نجد افتحي وبعدين افتحي لااكسر الباب ..
قامت نجد فتحت وهي شاحبه تماما : نعم ..خير..
دخل بندر :نجد شفيك .. ليه لونك منخطف كذا ..
نجد: عااا..........
مامداها تكمل الا وهي طايحه ..
بندر: ننننننننننجججججججججد ..
شالها بين يدينه وحطها على السرير..
بندر: نجد قلبي ..نجد شفيك ..
نجد حاولت تبعده عنها بس ماقدرت ولآحتى قدرت تتكلم ..
قام بندر بسرعة وأخذ عباتها ولبسها وخلآها تقوم معه ..
بالمستشفى ..
الدكتور:مااكلت من وقت وهالشي مسبب لها انخفاض حاد بالضغط ..
بندر: ايه ..طيب وش السواه؟
الدكتور: راح نعطيها مغذي وأذا نفع تطلع وأذا مانفع معها راح تبات عندنا الليله ..
بندر: يصير خير ..
طلع الدكتور ..
بندر حط يده على شعرها : ليه شوفي وش عنادك فيك ..
كان الاوكسجين عليها ..
باس راسها وجلس جنبها ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
زياد : الدبه باعتنا ..
سارة: يقولك من لقى أحبابه نسى أصحابه ..
أمهم: وشفيكم على أختكم .. أكيد الحين هم مسافرين .. وبعدين معاريس..
زياد: بجد الله يعين ..
امهم : هههههههههههههه يازينكم ساكتين ..
سارة: يمه بروح مع العنود لبيت صفا البنات متجمعين عندها..
أمها: لآتطولون ..
زياد: خير أنتي والعنود ذي كل شوي طالعين ..
سارة: زياد حبيبي مالك شغل.. وبعدين امي تعرف ام صفا ..وين العنود مالك شغل فيها
زياد: لآلي شغل فيها بنت عمي .. لو أنتي وهي مأخذين نص عقل نورة يافديتها ماتحب هالطلعات ..
سارة: أهم شي عاجبتك .. وخل أنا والعنود تميز مانبي نشبهها ..يمه بروح اجهز وبطلع ..
قامت سارة ..
زياد: بروح للمستشفى ..
أمه: ابوك ماجا من الصبح .. هالمستشفى اخذ كل وقته ..
زياد: شغله يمه ..
امه: ماقلنا شي يمي ..بس اشتقنا لوجوده معنا ..
زياد: لآشفته بخليه يجي .. تامريني انتي امر..
ابتسمت امه: فديتك ياروح امك ..
زياد: مشكله الغيرة ..
.
.
.
المستشفى ..

أبو طلآل: وليش ماأكلت ؟ بندر شفيك أنت ونجد ؟
بندر: عمي مافينا شي.. بس من ليله العرس مااكلت شي وصار اللي صار ..
أبو طلآل: راح تنام الليله هنا وتحت أشرافي.. وليه ماقلت لي ماني بابوها وعمك .. الله يصلحك لو ماشفتك ماكان دريت ..
بندر: ماحبيت أزعجك ..
أبو طلآل: تزعجني على بنتي ..
بندر: طيب ليه تنام هنا ؟
عمه: ابي اتطمن عليها .. وراح اشرف على الحاله بنفسي ..
بندر:خلآص أجل .. راح تطول ..
عمه: لما اتطمن عليها بطلعها ..
سكت بندر ..
قعد أبو طلآل يكلم الممرضة عشان تخصص غرفه لـ بنته نجد وتطلعها لها ..
دق زياد وقاله ابوه يمره بمكتبه ..
بالمكتب ..
أبو طلآل: أيه اختك هنا ..
زياد يطالع بندر: وش سويت باختي هههههههه ..
بندر ابتسم غصب..
زياد: وأنا اقول ليه ماتدق البنت ..عموما يبه روح للبيت وبلغ أنت امي وأنا راح اتطمن على نجد ..
أبوه: الحين بطلع للبيت وبرجع بعد شوي ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
شهد: يؤ عبدالله قوم ماشبعت نوم ..الساعه تسع قوم صل العشا وصحصح ..
جلس ورد طاح بحضنها ..
شهد:ههههههههه قوم كيس نوم بجد عبودي..
عبدالله: فيني نوم يمكن عشان امس نمت متأخر..
شهد: يمكن ولآتنسى مش متعود على السهر .. يله حبيبي قوم صلي العشا ..وراح احضر لك عشا خفيف تعشا وكمل نومك ..
دق جواله ..
شالت شهد الجوال: عمي..
عبدالله: يالله .. وش يبي ..
شهد بعتب: عبدالله يؤ..
عبدالله: أبوي الله يسامحه ..
شهد:عبودي مهما كان أبوك..
عبدالله قام : تكفين شهد لما نكون مع بعض ماأبي أي طاري لغيرنا..
شهد: من عنوني ..
دخلت تحضر له الشاور ..دخل عبدالله وراها ..: أحس نفسي طفلك موب زوجك ..
شهد: أكيد طفلي وحبيبي وكل شي .. خذ لك شاور واطلع بيبي ..
عبدالله : أحبك بجد أحبك ..
شهد: وأنا أموت فيك ..
طلعت شهد من الحمام(وأنتم بكرامه) ..وسكر عبدالله الباب وأخذ له شاور ..
دق جوالها ..
شهد: هلآ عمي ..
عناد: افتحي الباب فيه مفاجأه ..
شهد ضحكت بفرحه: أكيد جيت ..
بسرعة رمت الجوال وانطلقت للباب ..فتحت الباب وتعلقت بعمها اللي شالها وضمها:حبيبببببببببه قلبي وحشتيني ..
شهد تبوس عمها : وأنت أكثر فديتك والله ..الحمدلله على السلامه ..
عناد : وأنتي أكثر .. شخبارك ..
شهد: تمام بشوفتك يالغالي..
مسكت يد عمها تعال اجلس وسولف لي ..
جلس وجلست قباله: كيف سفرتك ؟ ومتى جيت ؟
عناد: سفرتي تمام.. توني اليوم الصبح ..
شهد: فاتك عرس بندر ونجد يخقق عمي ..
عناد: كان ودي احضر لآكن هالشغل بلشه ..أجل وين عبدالله ..
شهد: راح يأخذ له شاور عشان يصحصح .. المهم راح تتعشى معنا ..
عناد ابتسم: ماطلبتي شي..
شهد: أجل بروح أحضر العشا..
عناد : شهد وين الريموت ؟
شهد: آمممم شوفه ..
عطت عمها وراحت تجهز العشا..
طلع عبدالله وراح صلى العشاء وطلع للصاله ..
عبدالله: هلآلآلآلآلآلآلآلآ والله ..
قام عمه سلم عليه ..:هلآ بك زود ..
عبدالله: الحمدلله على السلآمه..ورى ماكلمتني أجي اخذك..
عناد:الله يسلمك ..لآشدعوه سيارتي بالمطار..
عبدالله: وكيف كانت السفره ؟
عناد: الحمدلله..خبرك سفره شغل وكانت ضغط ..
.
.
.
المستشفى..
نجد: كذا ماابي اشوفه برى ..
زياد: بندر صاير بينكم شي..
نجد بحده: لآ.. بس أنا كرهته ..
زياد وهو يشوف اخته تتشج وتبكي اكثر .. ارتبك وكلم ابوه يجي..
كان زياد يلمس شعر اخته ويهديها..
دخل ابو طلآل ..:نجد ابوي شفيك ؟
مسكت يدين أبوها: خله يطلع برى ماأبيه ماأبيه ..
أبو طلآل: مين ؟
نجد: بنننننننننندر أكررهه يابوي ..
أبو طلآل: زياد خذ بندر واطلعوا..
طلعوا وكان بندر منهار أكثر من نجد ..
جلس جنب بنته على السرير : أبوي أنتي نجد لآتخافين طلع حبيبتي..
نجد تطالع أبوه: ماأبيه يبه..
أبوه: اهدي يابوي الحين وتالي تنفاهم ..
نجد: ماأبي أشوفه..
أبوها: من عيوني ..
هداها أبوها حتى نامت ..
طلع أبوها من عندها..
وشاف بندر وزياد جالسين ..
أبو طلآل: تعالوا للكافرتيا..
جلسوا..
أبو طلآل: نجد مهيب طبيبعه..يابندر أذا صار بينكم شي عطني خبر ممكن يتصلح..
بندر بثقه وهدوء: تونا مالنا ثلآث ايام متزوجين..كيف مشاكل..مافيه ولآشي..لما تطلع بنسافر بسرعة تغير حتى جو عن هنا..
عمه: عندها جامعه ..حنا انفقنا السفر بالاجازة..
بندر: بس اسبوع ياعم.. وتالي نرجع..
عمه: أذا اسبوع مافيه مشكله..عن اذنكم..لآتدخلون لـ نجد خلوها ترتاح..
.
.
.
بعد اسبوع..
بدءت تهدئ اعصابها..
دخل أبوها..:هاكيفك اليوم؟
نجد جلست:الحمدلله..
أبوها: اليوم راح تطلعين ..
نجد بسرعة: لبيتنا..
أبوها :كيف يابوي لبيتنا..وبندر زوجك..
نجد : ماأبيه يبه..أذا شفته احس بضيقه ..
أبوها: ليه يابوي؟
نجد: تكفى يبه لآتسألني لآني ماأدري عن شي ..
أبوها: والناس..
نجد: يبه تبي حياتي أو كلآم الناس..
أبوها: أكيد حياتك .. بس خبرك جدتك بتزعل وعمانك ..
نجد: لآيبه الله يخليك ماابيه..
دخل زياد وبندر..
زياد/بندر: السلآم عليكم..
أبو طلآل: وعليكم السلآم ..زياد نهي اجراءت خروج نجد ..
بندر: بتطلع اليوم ..؟
عمه: ايه ..بندر تعال معي شوي..
طلع بندر مع عمه ..
بمكتب عمه ..
بندر: لآياعم .. وش يقولون الناس ..
عمه: نجد نفسيتها سيئه .. وأنا شايل هم كلآم الناس كثرك وزود ولآتنسى هي بنتي ..
بندر: مستحيل ياعم ..اسمحلي .. نجد طلعتها من هنا لبيتنا ..
عمه: بندر خذ الامور برويه أكثر..
بندر: ياعمي لو تركتها الحين خلآص ببتعود ..وبتكرهني زود ..
عمه:بندر اهدى يابوي..
بندر: ياعم خلها بس تجي معي..
عمه: لآ يابندر ..
بندر: تكفى عمي..خلها تجي معي..
عمه: وشلون تجي وهي حتى رافضة تشوفك ..أجل كيف ببيت وحدكم..
بندر: طيب بروح أكلمها..
عمه: انتبه لو انهارات ماراح تجي معك ..
بندر سكت وقام ..
دخل وكان زياد يساعد أخته تجمع أغراضها .. وعطى الشغاله الاغراض : شيلي هذي ..
بندر: نجد ممكن أكلمك ..
زياد: أوك أجل.. نجوده لآخلصتي انتظرك برى..
طلع أخوها ..
نجد: نعم ..
بندر قرب منها..
نجد بخوف: لو تقرب ماتلوم الانفسك..
بندر: نجد اهدي شوي .. خلينا نتكلم وتنفاهم..
نجد :قول شعندك ؟
بندر: نجد موقفي كان جدا صعب كيف تبيني اسكت واستحمل ..اللي صار كنت فوق طاقتي ..نجد أنا رجال وهالشي بالنسبة قصمه ظهر.. شعور مر ومؤلم والحين أنا اعتذر لتس ولاهوب قصدي ورب البيت ..أنتي عارفه شكثر أغليك وأعشقك أنتي حلم عمري وروحي وكل حاجه ..أنا بدونك مااسوى ولآشي.. تكفين نجد ولك اللي تبينه امريني بس..
نجد: خلصت كلآمك .. أنا بقول اللي عندي ..أحبك صح حب طفولة ومراهقه والحين شباب صح .. بس أنا ماعدت أبيك.. لآنك جرحتني..بجد ماأبيك خلآص..
بندر: نجد واعية أنتي تقولين هالكلآم..
نجد: شرايك يعني..أكيد واعيه ومدركة.. ولو سمحت طلقني..
بندر : انهبلتي..
نجد: بندر كل شوي تقط كلمه .. خلآص .. مصيبه أذا أنت مش حاس باللي سويته فيني مصيبه ..وبعدين لو طلعت مش بنت كان طلقتني صح خلك صريح وصادق ..
سكت..
نجد: جاوبني بندر.. وبصدق ..كنت راح تطلقني..
بندر طالعها ..
نجد : بندر رد ..لآ لآ لحظه ..أنت قلت ماأبيك وقلت بعد مصدقه أني بخليك عقب سواد وجهك ..
بندر:نجد اسمعيني بس..
نجد: سمعتك قبل شوي ..انتهينا..
بندر:راح تروحين معي لبيتنا وتالي راح نسافر..
نجد:مستحيل..خلآص ماعدت أبيك كرهتك ..
بندر: نجد غلطت أدري بس مهوب أول غلطه تطلبين الطلآق..
نجد: وغلطتك مهيب أي غلطه..
لبست شيلتها وحطت نقابها ..
مسك بندر يدها:بنروح بيتنا مستحيل نفرط في حبنا ..
نجد: قلت لك ماعدت أحبك وأبيك .. كنت في حياتي شي بس الحين لآ..فك يدي لو سمحت ..
دخل أبوها ..وبسرعة راحت له: يله يبه..
أبوها: بتروحين معي..
نجد: ايه يبه..
بندر: عمي ماهوب كلآم ذا..
عمه:هذا رأيها ورأي نجد يحترم ..
نجد: يبه خله يروح بجد ماأبيه..
أبوها ناظر بنته وناظر بندر وحس أن بينهم شي كبير:مشينا للبيت
.
.
.
ببيت أبو صالح..
فاطمه,بندر,نورة ,حسام ..
كان أبوناصر عنده ولد كبير وهو أكبر عياله بس توفى بحادث وهو كان متزوج وعنده 3بنات وولد ..
أم ناصر: أخوك الحين بيجي..
نورة: ايه يمه.. ودي اعرف وش اللي خلآ نجد تدخل المستشفى..
أمها: ارهاق ..لآتبحثين بالامور ..
نورة: الحين بيجون ونشوف..
فاطمه(متزوجه وعيالها كبار): ياحبك للقافه..
دخل بندر:سلآم..
الكل: وعليكم السلآم..
نورة تطالع: اجل وين نجد ؟
بندر: ببيت أهلها..
أمه: ورى..
بندر: تعبانة بتقعد هناك وقت وتالي بجيبها..
نورة: الليلة..
بندر :لآ..
نورة: اجل متى..
بندر تنزفر:وش هالاسئله..ماتعرفين تسكتين ..
قام وطلع لغرفته ولآحب يروح لبيته ..
امها: تستاهلين..الله لايرد عدوك خليته يعصب ..
نورة قامت: يؤ ماقصدت..
فاطمه: يمة شرايك نزور بيت عمي أبو طلآل..
أمها: بكرة ..
فاطمه: ايه عادي..
أمها: خلاص..
.
.
.
اليوم الثاني..
سوى أبو طلآل عزيمة عائلية في بيته .. بمناسبة خروج بنته نجد ..
كانت جدتهم حاضرة ..
نجد كانت نفسيتها حضيض ماتبي تكلم أحد ..
جدتها: نجد الليله تجهزين وتروحين مع رجلتس.. حالته حاله مختبص عشانك فيذا..
نجد: يصير خير..
استأذنت منهم وقامت..
دق جوالها..
نجد: هلآ..
زياد: بندر يبيك برآ عند المسبح ..
نجد: وش يبي ماقلت له انتهينا..
زياد: نجد وشو انتهيتم ..ولآاسبوعين لكم مع بعض..
نجد: تدري الحين بروح له واشوف تاليتها..
زياد: نجود شفيك..
نجد بدت تدمع عيونها:مافيني شي..سلآم..
سكر وحط الجوال بجيب الجاكيت ومشت لجهه المسبح ..
كان بندر يمشي بهدوء وباين أنه ينتظرها من وقت..
نجد: نعم ..
بندر: هلآ والله..أخبارك..
نجد: مالك شغل باخباري..ماقلنا خلآص..
بندر: نجد خير خلآص..ادري غلطت بس ......
نجد: بندر ياحبك للاعادة .. سمعتك بالمستشفى صح ؟خلآص.. بس طلقني وبشوف صرفه مع الكل..
بندر عصب: نجد تحلمين بالطلآق فاهمه ..
نجد : بندر لآتخليني أكرهك ..
بندر: تكرهيني .. هو أنتي ماكرهتيني باقي..
نجد : كرهت تصرفك .. بس أنت لآ .. وتصرفك هو اللي راح يفرق بيني وبينك ..
مسك بندر كتوفها وهزها بقوة: وش تبيني اسوي يعني اصفق لك أو اسكت ويقعد هالشي شك طول عمري.. ها ردي ..
نجد دمعت: فك ..مجنون أنت..
ضمها بندر : نجد تكفين تبين عمري خذيه بس لآتطلبين قرار لو اموت مانفذته لك .. أنا أحبك والله العظيم أحبك ..

ضَمني حيل قلت [ ارفق ] قال .
.{ تو الناس بدري ...، ما بدينا .
احبك احبك يابعد عمر الحزن والجرح والافراح
احبك احبك كثر ما نامت عيونك داخل اهدابي


ضاعت مابين أحضانه وهي تايه كثره وتحبه بس مستحيل تستمر معه.. ظلمها ومهوب أي ظلم ..
حاولت تبعد عنه .. بندر كان ضامها ومحوطها بيدنه ..
نجد صارت ريحه عطره بملآبسها:بندر بعد بليز ..
بندر كان مدنق وهو ضامها رفع راسه وباس خدها: موعدنا بعد العشا بأخذك .. تكفين نجد ..
نجد بعدت عنه :تكفى أنت بعد عني..
بندر: تدرين ماأبي انكد عليك ..الحين روحي استانسي مع البنات وبعدين تنفاهم ..
صارخت في وجهه وهي تبكي : قلت لك ماأبيك I told you Maobik
مشى بندر وهو معصب ومقهور وضايقه فيه الدنيا ..
جلست نجد على جال المسبح وهي تبكي وتتمتم :ماأبيك بس أحبك ..
.
.
.
بالمجلس..
سكر أبو عبدالله جواله وهو مبتسم ..:ترى كلكم معزومين على عرس عبدالله ليلة الخميس الجاية ..
ناظر عبدالله باابوه ..
متعب بهمس لآخوه: لآتضايق..
لف نظره لآبوه ..
أعمامه باركوا له وعيالهم وهو لآهو هنا..
أبوعبدالله: والقاعه تراها اللي سوينا عرس بندر فيها ..
دخل زياد: تفضلوا للعشا ..
بالصاله الداخليه ..
كانت عيون شهد ملمعه ..من سمعت الخبر من جدتها اللي تو مسكر ولدها أبو عبدالله وقايل لها..
طلعت من الصاله الداخلية بكبرها .. ومشت للمسبح ولقت وحده حالها نفس حال شهد واسؤا..
مشت شهد بسرعة لها: نجد ..
جلست جنبها وضمتها: بسم الله عليك ليه تبكين هنا..
نجد: متضايقه كثير ومخنوقة ..
شهد : من وشو ؟ فضفضي أنا مو صديقه عمرك ..
نجد: آه ياشهد خليها بالقلب تجرح ولآتطلع وتفضح..بجد تعبانة..
شهد: ياعمري شفيك ..
نجد تطالع ببنت عمها: أنتي اللي شفيك شكلك متضايقة ؟
شهد لمعت عيونها: عمي حدد عرس عبدالله ..يوم الخميس الجاي..
نجد :وشو ؟خير حرام عليه..
شهد: بجد كرهت هالدنيا بكبرها عبدالله كل شي بحياتي دامهم خذو عبدالله خلآص معناها أنا انتهيت ..
نجد: عبدالله يحبك ويموت فيك ومستحيل الف وحده تغيره عليك..صدقيني عبدالله غير ..
سكتت شهد وهو خايفه كل شي يتغير مستحيل أحد يضل على حاله ..
نجد: وين رحتي..
شهد: خليك مني.. أنتي شفيك ..
نجد شهقت: مأأبي بندر ..خلآص ماأبيه ..
شهد انصدمت: نجد وش تقولين هذا بندر مو .. اللي تحبينه ويحبك حيل..
نجد: خلآص ماعدت ابيه وبتطلق منه.. شهد أنا لآشفته يجيني هم برغم والله أحبه ..
شهد: ياعمري طيب صار بينكم شي..
طاحت بحضن بنت عمها تبكي ..:لآتبكين ياقلبي..ولآتتضايقين .. أذا هالقرار مريحيك اتخذيه ماعليك من الناس ..
نجد تطالع بنت عمها: الناس هم اللي ماراح يخلوني بحالي.. وجدتي قبل شوي تقول بتروحين معه وهو هو يقول تتوقعين ابوي بيوقف بوجهه جدتي وأنتي عارفه كبر غلآها عنده ..
شهد: شوفي نجد ماراح أقول ماراح يغصبونك على الروحه لان كل شي ممكن .. بس اصبري وحاولي بـ عمي.. وعمي متفهم وواعي ويمكن هو الوحيد اللي حيل متفهم ومستحيل يغصبكم على شي ماتبونه مهما كان ..
دق جوالها ..
شهد:عبدالله ..
نجد: ردي عليه ..
شهد: هلآ عبادي..
عبدالله باين انه مخنوق ضيقه:شهد اطلعي لي ..بنروح لبيتنا ..
شهد: تيب..
سكرت شهد وقامت وقومت معها نجد: قومي ويله غسلي وجهك ..
قامت معها نجد: بتروحين الحين ..
شهد : ايه عبدالله شكله ضايق..
رخلوا من الباب الخلفي وطلعوا لغرفه نجد عشان تغسل وجهها ..لبست شهد وتالي مرت على الحريم وطلعت ..
بالسيارة ..
كانوا ساكتين وعبدالله مهموم باينه من طريقة شماغه اللي مرجعه على ورى ..
شهد مسكت كفه اللي كان على القير: أمي وأبوي أنت لآتتضايق..
عبدالله :أبوي حدده..أنا بجد شخصيتي ضعيفه..
شهد: عبدالله لآتقول كذا.. عمر طاعه الوالدين ماكانت ضعف شخصية.. صدقني ربي راح يعطيك على قد نيتك ..وبعدين أنت متضايق عشاني.. أنا أهم شي عندي أنت ماتتغير علي..وأنت سبق وقلت لي كل شي اخاف منه الا أنك تتغير علي ..
عبدالله:تدرين ياشهد افكر اسافر معك لبرآ ونعيش هناك ..ومنها نكمل دراسات عليا ونبني حياتنا هناك.. شهد أنا ماأبغى أكون عذاب في حياتك أبي عبدالله يظل ذكره حسن عندك ..
شهد : ولو سافرنا.. عمي بيزعل عليك وغضب الوالدين مهوب زين..بس تدري ياعبدالله هالدنيا علمتني اصبر واحتسب وكل شي عند الله مايضيع..
عبدالله: صادقة والله..بس شهد أنا أدري بحجم اللي تعانيه حاليا أبيك تفضفضين لي .. لآتكتمين بصدرك شي مهما كان ..
شهد: أوك ..بس لآتتضايق أنت ترى ضيقتك يابعد عمر شهد من ضيقتي..
ابتسم لعيونها: يابعد عيني ..

.
.
.
ببيت أبو طلآل..
كانت نجد مع جدتها وأبوهاوأمها بالصاله الداخلية وحدهم لان الكل راح..
جدتها: الا بتروحين مع رجلتس وأنا موضي ..
نجد:ماأبي..يبببببببه ..
أبوها: يمه البنت ماتبي وحتى بندر رضى وقال عادي..
أمه: تبغى رضاي تروح نجد مع بندر ولد عمها يبغاها لآكن ماحب يزعلها..بتروح والا مالي جلسه ببيتك ولآتخطيه رجلي من تالي..
أم طلآل: ياخالتي خليها هي ورجلها يتفاهمون..
جدته موضي: جاكم العلم ..
نجد: مستحيل اروح معه..
جلست نجد وهي تبكي وتتذكر اللي صار معها ليله الزفة ..
قامت جدتها: بنتك مدلعه .. ياتقوم يااقوم أنا واخلي بندر يوصلني لبيت واحد من أخوانك..
أبو طلآل صار بموقف حرج جدا بين امه وبنته..
أم طلآل: الله يهديك ياخالتي..
راح أبو طلآل لبنته وجلس جنبها : سمعتي جدتك يابوي..
حطت راسها على صدر أبوها وبكت زود ..
قعد أبوها يرتب على ظهرها : لآتبكين يابوي.. دمعتك غالية..
راحت لها أمها: نجد حبيبتي جدتك بتزعل من أبوك وبتصير مشكله تروحين عاادي..
مسحت دموعها وقامت: بروح بس ذنبي ياجدتي برقبتك .. ولد ولدك ماعاد أبيه ..
طلعت لغرفتها خذت عبايتها ..
أبوها وصلها للسيارة وباسها: لاتتضايقين .. أذا احتجتي شي دقي علي..أنتي عارفه منيب موافق لآن اهم عندي راحتك بس جدتك ..
نجد: الله لآيحرمني منك يابوي ..
ركبت السيارة ..
وكانوا ساكتين الين وصلوا لبيتهم ..
دخلت نجد ..
بندر مبتسم: الله يحيك ببيتك..
كانت عيونها مورمه بكا:هذا مهوب ببيتي ولآراح يصير بيتي بأي حال من الاحوال..
بندر: نجد انسي.. خلي نبدء صفحه جديدة..
نجد: صفحه جديده معك مستحيل.. لآن الماضي بيلآحقني..وين غرفتي..
بندر: مافي غير غرفه النوم غرفتنا..
نجد: تلعب علي..
بندر: لو نمتي بغرفة وحده ماكننا سوينا شي الفجوه ببيني وبينك بتزيد..
نجد:ومن قالك أني برجع عن اللي براسي..مستحيل..
طلعت للدور الثاني وبندر معها..
بندر: نجد بلآ جنون..
نجد: ماشفت مثلك .. ماأبيك.. شوف ابوي يهمه زعل جدتي بس أنا لآ ..ولآيهمني احد بهالدنيا..
بندر: بروح تحت وارد لك وتنفاهم ..مافي مفاتيح عشان لآتسأليني عنها..
مشى بندر عنها وبلحظه فقدت كل شي كل ثقه بالله عز وجل وكل امل ونست عقاب الاتنحار ..
دخلت للحمام وأنتم بكرامة وأخذت موس من الات الحلآقة لبندر وطلعته من الاله وطلعت من الحمام وجلست على السرير وهي تشوف مكان النبض اللي تعرفه زين لآن أخوها زياد وأبوه اطباء وعرفت هالشي منهم بالضبط ..
نجد وهي تبكي: يارب سامحني أدري روحي مش ملكي يارب رحمتك..
يدها كانت ترجف حطت الموس على يدها ومجرى الوريد وقطعت وهي تبكي اكثر وتلآحظ الدنيا تغيب عن عينها..


من تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيها خالدا مخلدا فيها أبدا ومن تحسى سما فقتل نفسه فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا ومن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا صحيح أخرجه البخاري ومسلم والنسائي والترمذي والدارمي وأحمد وعنه أبو داود قضية السم فقط أخرجوه من حديث أبو هريرة


طاحت على الارض ..شوي ودخل بندر ..
بندر صارخ: ننننننننننننننننننننننننججججججججججججد ..

.
.
.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-03-2010, 04:53 PM
صورة ॐo0osh الرمزية
ॐo0osh ॐo0osh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


كملي ياحلوه سراحه عجبتنى
يعطيكم الف عافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-03-2010, 03:24 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


ॐo0osh
أوكي..
الله يعافيك..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 20-03-2010, 03:27 PM
حل الوداع حل الوداع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


الجزء الثالث..

دق بندر على عمه ..
أبو طلآل: بندر شفيك ؟
بندر: نجد ياعمي نجد قطعت الوريد والحين تنزف ..ماتتحرك ..
عمه: وشو ..بسرعة شيلها وودها للمستشفى والحين أنا جاي..
بندر: طيب ..
سكر من عمه وشال نجد وغطاها وطلع فيها ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل..
كان يكلم ..
أبو طلآل: بسرعة غرفه العمليات تجهز الحين .. ايه وكلم دكتور الجراحه يكون متواجد .. الحين أنا جاي..
طلعت معه أم طلآل..
بالسيارة..
أم طلآل: يارب سترك احفظ بنتي يارب احفظها..
أبو طلآل : ادعي لها .. واهدي ان شاء الله خير..
.
.
.
بالمستشفى..
كان بندر جالس مش قادر يوقف على حيله من الرعب خاصه أنها دخلت للعمليات بسرعة..
جا أبو طلآل ودخل بسرعة ..جلست أم طلآل جنب بندر..: وش اللي صار؟
بندر: مدري ياعمه .. نزلت للدور الارضي ولآغبت كثير ورجعت وشفتها طايحة ..
أم طلآل: يارب سلم بنيتي لي..
قعدت تبكي وتدعي ربها وبندر قام يمشي بالممر وباين عليه التوتر من غير ثوبه اللي عليه دم كثير من نجد ..ولآهوب لآبس شماغ شكله كان مأساوي بدرجه مؤلمه ..
.
.
.
شقه عبدالله وشهد ..
شهد: شفيك عبدالله ..
ناظرها عبدالله: غريبة قمتي ..
شهد جلست جنبه: مالقيتك بفراشك وعاد قمت.. حبيبي أنت هونها وتهون ..
عبدالله: وين أهونها وين ياشهد..
شهد: ولو حتى عشاني شهودتك ..
عبدالله: عشان اسوي اللي مايتسوى..
قومته شهد:تعال نااااام وهونها وتهون..تعال تعشيت ..أنا نسيت ماسألتك ..
عبدالله: وين الواحد يجي له نفس..
شهد: أجل تعال على المطبخ وفيه لآزانيا خل نسخنها وأنت حضر العصير على ماأخلص..
عبدالله :أوك..
فتح الثلآجه :شهد أي عصير تبين ؟
شهد: اللي تأخذ منه حطي معك ..
عبدالله يغني: من عيوني .. كل ماتامر عليه
غير قلبي ش تبي وجاك
قلبي اللي من عرفته وانت فيه
ماخذه مني من قبل ماقول هاك
ليه ماتامر وانا مااعطيك ليه
منهو اللي لو طلبته ماعطاك
فدوه لك كل عمري لو تبيه
والعمر وش قيمته لولا هواك
انت تامر والرضا منك اشتريه
عاشقك همه بها الدنيا رضاك
حلمي اللي عشت عمري ارتجيه
انت وانت اللي حياتي في رجاك
ابتديت الحب معاك وبانتهيه
ماملا عيني ولا قلبي سواك
من تضم ايديك ياشوق بيديه
وش عليه ولو خسر روحه فداك

تكت شهد وهي تناظره بحب وهو يغني ويصب العصير ..
خلص وهي تناظره وسرحت معه ..
قرب عبدالله منها: وين راح الحلو..
ماردت لآن فيها عيونها طيف دمعه..
حط يده على خدها: القمر معي..
ابتسمت: صوتك حلو وأنت أحلى..ياااااه ياعبدالله كم أحبك..
عبدالله: وياااااااه ياشهد كم أعشقك وأغليك وأحبك..
شهد ضمته : الله يحفظك لي من كل شر ..
عبدالله حوطها بيدينه بحنان :ويحفظك لي..
طالعته: كأننا نسينا الازانيا ..
عبدالله:هههههههه خل نشوفها سخنت..
فتحوا المكرويف وعاد تسخينها وطلعوا للصاله ..
شهد: تدري العنود لما شافتها اليوم بغت تذبحني أنا ووجن لاننا ماقلنا لها فيه لآزانيا..
عبدالله: هههههههههههههههه مجنونه ذيك البنت ..
شهد: بس تجنن .. تدري لما أشوفها غصب اضحك.. عليها حركات حلوه..
عبدالله: خفيفه ظل..
شهد تعطي عبدالله العصير: اشرب حبيبي العصير..
.
.
.
بالمستشفى..
أبو طلآل: الحين راح تشوفينها .. الحمدلله يارب أنك سلمتها..
بندر طاح مغمى عليه ..
أبو طلآل: بننندر..
نادى الممرضين وشالوه ..
وراح معه ..
بغرفه نجد ..
كانت نايمة وعليها الاكسجين ..
أمها: يابعد قلبي ليه سويتي كذا ..
.
.
.
بغرفه ثانية ..
كان بندر تعبان من الارهاق والضغوط اللي تعرض لحياتهم ..
أبو طلآل: سلآمتك يابوك..
بندر: الله يسلمك عمي..
أبو طلآل: الليله بتريح معنا ان شاء الله ..
بندر:لآياعمي ..الحمدلله أنا كويس..
عمه: بندر قلت الليلة بتريح هنا .. خلآص أنا ابخص بحالتك ..
ابتسم بندر بتعب..
.
.
.
اليوم الثاني ..
صحت نجد ..
وشافت أمها نايمة ..طالعت تذكرت تصرفها بكت بضعف وندم على تصرفها ..
قامت وشافت المغذي بيدها ويدها الثانية كلها شاش أبيض ..
صحت أمها على صوت حركة بالغرفة ..
أم طلآل: نجد ..
وقامت لها: الحمدلله على السلآمة ..
نجد: الله يسلمك ..
ساعدتها تدخل توضي وتصلي الفجر..
وتالي دقت على أبوها يجي يتطمن عليها..
وضت وصلت ..
أمها: شتبين فطور..
نجد: يمه أبي عصير بس ..
أمها: طيب..
دخل أبوها ..
أبو طلآل: أفا هذا تصرف يانجد .. تدرين أن النفس مهيب ملك لنا ..
نجد : بليز بابا أنا تعبانه وندمانه كثير لآتزودها علي.. أنا من أمس اقولك ولد أخوك ماأبيه وأقول لجدتي بس ماأحد فاهمني ..وهالشي حدني على هالتصرف..
أمها: حتى لو نجد .. هذا انتحار.. عارفة عقوبة الانتحار..
نجد: ماما بليززززز ..
أبوها: الحين بيجي معي أطباء ثانين .. عشان أبي اتطمن عليك أكثر..
دق عليهم وخلآهم يجون ..
أم طلآل: بطلع أجل بروح للبيت اطمن جدتك والبنات ..
باست بنتها وطلعت..
جاو الاطباء..
وكانت الحمدلله كل شي تمام ..
طلعوا الاطباء وجلس أبوها جنبها ..:نجد صارحيني أشفيك ..
دخل زياد وكان مقهور ومعصب ..
زياد:نجد لي جلسه طويله معك ..مستحيل ماصار بينكم شي مستحيل..واللي صار شي كبير.. وراح اطلعه
أبو طلآل: زياد ممكن تهدئ وخلني مع أختك ..
زياد:بطلع وبعدين أتكلم معك ..
طلع زياد وهو معصب ..
أبوها: هآ آبوي ..
نجد :ماأبي بندر وبس..
أبوها: ليه ؟ مالكم اسبوعين من تزوجتم ..يعني حتى ماشفتي خيره وشره..
نجد: تبي راحتي خله يطلقني ..
أبوها: يطلقك ..ليه ؟
نجد : لآتسألني يبه ليه ..
أبوها: تدرين اطلعي من هنا وراح تنفاهم ..الحين هدي أعصابك ..
نجد: مستحيل اهدى وبندر دايم وراي ماأبيه ..
أبوها قام: نجد اهدي حبيبي ..
كانت ببداية تشنج ..خاف عليها أبوها وبسرعة تصرف..
عطاها مهدئ ومنوم بنفس الوقت .. حتى بدت تنام باثر المنوم ..
طلع من غرفه بنته وراح لولد أخوه..
كان بندر باقي نايم ماحب يزعجه وطلع..
.
.
.
العصر..
أبونجد: الحين راح نطلع للبيت..
نجد: لبيتنا..
أبوها: أكيد.. الغلطه ماراح اسمح لها تتكرر..
نجد: يعني خلآص ماراح ارجع مع بندر..
أبوها:ايه ابوي..
ببيتهم ..
كانت نجد بغرفتها:راح أجل ترم..
سارة: وشو..
نجد:مااقدر راح اشيل مواد أكيد ونفسيتي ماتستحمل دراسة..
سارة:براحتك قلبي.. نجد شفيك..
نجد انسدحت وغطت نفسها: مافيني شي.. سارونة بليز أبي أنام لآأحد يصحيني..
سارة :أوك..
طلعت سارة من الغرفة..وأختها شاغله بالها..
دخلت شهد والعنود ووجن ..
شهد ضمتها وهي تبكي:مجنونه تسوين تسذا..ماتدرين أنك روحي..
نجد كانت تبكي:مليت من الحياة..
شهد:خلي أيمانك بالله قوي..أنتي تدرين وش مقدمة من أعمال لله.. ليه تسوين تسذا..أنا بجد زعلآنة منك ..
نجد:بجد مقهورة ..
العنود:لو كان مو توصل تذبحين نفسك..حرام عليك..

.
.
.
بالمجلس ..
أبو ناصر: وش السواه..
الجدة: ليكون حسد..
أبو طلآل: حسد ..
أبو ناصر: مانستبعد شي..
سكت بندر وباينه الضيقة عليه وبقلبه أي حسد وهم ..
أبو ناصر: نادي لنا نجد خل نسلم عليها..
قام أبو طلآل لبنته..
دخل غرفتها:نجد أبوي..
جلست نجد ..
أبوها: كنتي نايمة..
نجد: لآيبه ..
أبوها: عمك أبو ناصر يبي يشوفك ..
نجد:أوك ..
نزلت مع أبوها..والمفأجاه أن بندر كان موجود ..
دخلت بجنب أبوها وسلمت على عمها وردت جلست جنب أبوها..
عمها: كيفك يانجد..
نجد:الحمدلله عمي.. أخبارك..
عمها:منيب مبسوط مع علآقتك مع بندر..شفيكم ..رجلتس ساكت ولآقال شي..
نجد: مافيه شي عمي..كل ماالسالفه مالنا نصيب مع بعضنا..لآأنا أبيه ولآهو يبيني..
بندر كان يناظرها ماتوقع رد هالفعل العنيفه منها ابدا ..
عمها: كيف مالكم نصيب مع بعضكم..
نجد: خله يطلقني والله يوفقه مع اللي أحسن مني..وبيلآقي بندر ماينعاف..
عمها: كيف ماينعاف..وأنتي عفتيه ؟
نجد: عمي لكل شي ظروف..وماتنجر نفس على نفس..
عمها: لآكن هو يبغاك..
نجد: عمي صدقني مالي وبندر عيشه مع بعض.. أنت على عيني وراسي بس خلآص..
بندر صبر الين مل ناظر نجد: يكون بعلمك بس لو مارجعتي خلآل هالاسبوع راح اتزوج ..
ضحكت نجد : ماهميتني ..
بندر: نشوف ..
نجد وقفت : طلقني ..
بندر بعصبيه ويقرب منها ولآهمه أحد: طلآق احلمي فيه ..كبري المخده واحلمي..
عمه أبو طلآل بعده عن نجد وبحده: أذا هذا تصرفك قدامنا أجل وحدكم شلون ..
بندر: جاك العلم ..
طلع من المجلس ..
جلست نجد ونفسيتها منهاراة ..
جدتهم كانت ساكته ومنفجعه من اللي يصير بين عيال عيالها ..
أبو ناصر: الله يهديكم ..
كانت نجد حاطه يدينها على وجهها وترجف ..
جدتها بخوف: نجد ..
أبوها: نجد أبوي شفيك ..
كانت ساكته وترجف ..
قام عمها لها وجلس جنبها: نجد ..

أبوها: لآحول ولآقوة الا بالله ..
ضم بنته وبدت حالتها اللي تعود عليها أبوها من اسبوعين ..
أبو ناصر: شفيها ؟
أبو طلآل بألم : مدري بس هذي حالتها ..
شالها وطلعها لغرفتها ..
أم طلآل: شفيها نجد ..
أبو طلآل : بعدو شوي ..
عطاها منوم .. وغطاها ..
أبو طلآل: سارة جبيبي شريط الرقية الشرعية تلآقينه بدرج مكتبي ..
طلعت سارة تجيبه ..
أم طلآل: نجد فيها شي..
أبو طلآل: لآ .. لآكن ذكر الله زين ..
أم طلآل : أنا خايفة عليها ..
أبو طلآل: ماأخفيك أنا بعد .. وراح اكلم بندر خلآص الله يوفقه ..صعب اخلي بنتي تضيع مني .. المشكله لو عرفت المشكله بينهم ماكان قلت شي لآكن فيه مصيبه حصلت بينهم ..
دخلت سارة ومعها السي دي ..
أبوها: حطيها يابوي بالاستريو ..
سارة: ان شاء الله ..
أبوها: خذي يابوي كتبك ولآب توبك وأقعدي حول اختك لما تصحى ..
سارة: أوك ..
طلعت أم طلآل وأبو طلآل..
.
.
.
بالمجلس..
أبو ناصر: الحين بروح للبيت ومنها بشوف بندر..
أبو طلآل: اقعد تعشى معنا ..
أبو ناصر: وقتن ثاني.. شاغلين بالي هالعيال الله يصلحهم ..
.
.
.
بعد اسبوع ..
كان اليوم الخميس..
كانت شهد جالسه وضامه نفسها ..
دخل أبو عبدالله وكان مرتبش ..
كان عناد جالس جنب بنت أخوه ..
أبو عبدالله: وين عبدالله ..
عناد: داخل..
أبوعبدالله مشى لداخل .. وكان عبدالله جالس على طرف السرير..
أبوه:عبدالله ورى مالبست ..
ناظر ابوه بضعف ..
أبوه: الله يهديك رايح لـ عزا حتى ماحلقت قوم ماعاد به وقت ..
عبدالله : باقي تونا بدري..
أبوه:بدري ياعبدالله والساعه بتجي على 8 ..قوم ..
عبدالله: طيب طيب بلحقك ..
أبوه: عبدالله قوم الحين .. متى بتجي للقاعه أجل ..
قام عبدالله ودخل يبدل لبس غترته ومشى..
أبوه: وين بشتك ؟
عبدالله :مدري..
أبوه: كيف ماتدري .. أخوك أمس جابه لك ..
عبدالله : لآحول ولاقوة الا بالله ..مهوب غصب بشت ..
أبوه عصب من برود ولده: عبداااااااالله ..
عبدالله: ياليل العنا..
راح يقلب بالدولآب ولقاه ..
عبدالله: هذا هو ..
أبوه: البسه..
عبدالله: مهوب الحين وري هالعجله ..
أبوه: مشينا..
مشى عبدالله ورى أبوه ..
رجع للغرفه بسرعه أخذ بخاخ الربو وحطه بجيبه ومشى لآبوه ..
أبو عبدالله : شهد ورى ماتحضرين ..
عناد: أبو عبدالله تأخرت روح للمعازيم ..
أبو عبدالله: عناد ..
عناد تنرفز: بلآ عناد بلآ بطيخ ..خل البنت بحالها.. لآتفرح أنك ربيتها أنت الليله هدمت كل شي حلو بقلبها لك ..صرت أنت والظروف عليها.. أنا مدري وشاللي عرفك ان مره عبدالله الجديدة بتحمل ..
أبوعبدالله عصب من أخوه ومشى..
عبدالله جلس عند رجول شهد:سامحيني ..تدرين أني أحبك ..بس أبوي استغل كل شي لصالحه..
كانت ضامها نفسها وساكته بس من سمعت كلآم عبدالله انفجرت بكا ..
عناد قوم عبدالله ..:خلآص ياعبدالله ..خل شهد الحين ..هي عارفه حبك لها ..
أبو عبدالله: عبدالله مشينا..
طلع عبدالله ..
ضم عناد بنت أخوه :شهد لآتبكين يانور عين عمك كذا..
شهد :أخذوه مني ..الموت أخذ أمي وابوي وعمي الليله أخذ عبدالله ..
عمها رفع وجهها ومسح دموعها: عبدالله يحبك خذيها مني وصدقيني بيجي لك الليلة وقولي عمي عناد قال ..شهد هو يحبك ..
.
.
.
وقف سواق ريما قبال الفيلآ ..
طلعت لشهد بسرعة وقلبها معها ..
دق الجرس..
عناد: ماري افتحي الباب..
راحت فتحت الباب..
دخلت ريما ونزلت الغطا وعيونها مورمه بكا على حال صديقتها ..:أوه
حطت الشيله بسرعه وغطت وجهها..
قام عناد وانحرج هو بعد منها..راح للمجلس..
جلست ريما جنب شهد:ياعمري شهوده لآتبكين حنا اشتفقنا..
شهد:راسي مرآ يألمني..
قومتها معها ريما:تعالي ريحي بغرفتك..
دخلوا للغرفه وانسحدت شهد وكان ثوب عبدالله على السرير مرمي دفنت وجهها بثوبه وبكت ..
سكتت ريما وغطتها ..
شهد: مش متخيله اللي يصير..
ريما :شهد انسي تكفين..
شهد:خذو عبدالله كيف انسى ..يالله حلم كل شي مر حلم ..
ريما ضمتها وبكت معها..
.
.
.
غرفه العروس ..
غيد :وش تبين بالجوال ..
أنفال:عطيني اياه وبس..
عطتها الجوال وكتبت ..

أيه أحبك وأدري أني ملك غيرك ..
بس روحي عاشقة شكرك وخيرك ..
وكان قصدك هالجسد لآيهمك ..
الجسد ثاني ولآهو قد همسك ..

أحبك الين آخر يوم بعمري ..لآتزعل عمر ..
أنفال ..
وحطت ارسال الرساله ..
غيد :لمين ارسلتي ..
أنفال:لـ عمر ..
غيد: أخوي ..
أنفال: ايه ..
غيد:أحبك وأحب أخوي وحزينه عليكم ..بس حرام أنتي الحين بذمه واحد ثاني..
أنفال: فكينا ..
دق جوال غيد ..
غيد: هذا عمر شلون اتصرف معه ..
أخذت أنفال الجوال ويدها ترجف عمرها ماكلمته وهي ببيت أبوها والحين تكلمه وهي بليله عرسها
أنفال:عمر ماراح أطول معك لآن عمري ماكلمتك ..بس أنا أحبك ..
عمر:الله يوفقك.. وأنا أحبك كثير..انتبهي لنفسك ..
أنفال :أن شاء الله ..مع السلآمه..
سكرت وهي تبكي..
غيد:أنفال خلآص قلبي ..
أنفال: أذا ماطلعت هالزواج من عيونه ..وأكرهه فيني ..
العنود كانت داخله وسمعتها : تدرين عاد عبدالله ميت فيك ..ترى عبدالله قلبه بزوجته الاولى بنت عمي شهد وميت فيها وأبوي جابره على هالزواج..لآتشوفين نفسك واجد ..أوك
سكتت أنفال وغيد كانت تطالعهم ..
العنود : كنت راح ارباك لك بس ماتساهلين ..حسافة أسمك يرتبط بـ عبدالله ..
أنفال: منيب منتظره مباركتك ..لآني أنا ماأبي أخوك .. على بالك فرحانه عشان راح أخذ واحد متزوج ويبيني عشان أجيب له عيال ..
العنود: مهوب هو أبوي يبي لـ عبدالله عيال ..معليه صدمتك بليله عرسك ..بس قدرك سمعتك وأنتي تتكلمين عن أخوي بهالشكل ..
طلعت العنود ..
سارة :باركتي لها ..
العنود: تاكل تراب وجهها مهوب وجه أحد يبارك لها ..
(العنود شخصيته عصيبه وماتتحمل كلمه )
سارة:خليها آجل ..
العنود: خل نروح للبيت ..
سارة: ياعمري على شهد ..
العنود: بجد والله بس عمي عناد معها ..
وجن:وين رايحين..
العنود: لو قعدت دقيقه راح ارتكب جريمة بطلع لـ شهد..
وجن:ودي اروح بس صعبه ..
العنود: بنطلع الحين أوك ..سلآم ..
وجن: طمنوني على شهد ..
سارة: أوك ..
طلعت نجد :بنات وصلوني للبيت بطريقكم ..
العنود: روحي معنا لشهد ..
ساره: ايه قلبي احسن حتى تشوفين شهد ..
نجد: أوك ..
.
.
.
عند الرجال..
أبو عبدالله يتتريق على ولده: في مين جاو يعزونك ..
عبدالله: فيني ..
أبوه: عبدالله ابتسم للناس..جامل..
عبدالله ببرود: ماأحب المجامله ..
أبوه: عبدالله تعدل..
عبدالله :منيب متعدل..خلآص ..
أبوه عصب وسكت..
.
.
.
بشقة عبدالله وشهد ..
ريما تتحس شهد اللي سكتت ..:شهد شفيك ..
شهد: حاااسه ببرد ..
ريما حطت يدها على راسها: بس حرارتك مرتفعه..
شهد:برد خفضي التكييف..
خفضت التكييف وغطتها أكثر ..
شهد تبكي:ريما غطيني أكثر برد برد ..
قربت لها ريما :شهد ليه كذا..
كانت جبهتها كأن أحد راش عليها موية ..وحرارة ..
ريما: شهوده الحين لآزم نروح للمستشفى ..
شهد :لآ ريما..بس غطيني بموت من البرد ..
غطته صديقاتها أكثر وهي تسمي عليها ..
دق باب الغرفة ..
دخلت ماري:عناد يبي يشوف شهد ..
ريما: قولي له ماتقدر تتحرك تعبانة..
طلعت ماري للصاله ..
عناد:خليها تطلع شوي بشوف شهد ..
قالت لها ماري ودخلت لغرفة الملآبس ..
دخل عناد ..
عناد: مهيب طيبيعه حرارتك..ماكان قبل شوي فيك شي..
شهد: عمي حط بطانيه أكثر بردانه حيل..
غطاها عمها وعرف عله بنت اخوه وهالشي جاب هالرجفه والبرد من همها وقهرها على زواج عبدالله ..
وتالي قام عشان ريما داخل ..
.
.
.
دق الجرس ودخلوا البنات ..سلموا على عمهم ..
العنود:وين شهد ..
عناد: داخل مع صديقتها ..
نجد: أكيد ريما..
دخلوا البنات وكانت على حالها ..
دق جوال ريما وكانت أمها تقولها لآتتأخر..
ريما كانت تناظر شهد اللي نامت ..
باستها:بنات انتبهوا لها تكفون..
مسحت دموعها :عنوده خلي عمك يوخر شوي بطلع ..
كانت متضايقة حيل على صديقتها ..
طلعت ريما ..
دخل عناد للغرفه ..:غريبة جيتم ..
العنود:عزا ياعمي العرس بس اهل العروس فرحانين بس البنت أحسها حزينة ..
عناد: الله يعين ..
.
.
.
وبسيارة متعب..
عبدالله :وصلنا لشقتي..
طالعه متعب..
عبدالله: متعب هناك شقتنا أريح من الفندق ..
متعب: والوالد لآيدري يقوم علي..
عبدالله: مهوب بـ عارف..
كان متضايق ويفكر بالبنت اللي وراه وش ذنبها ..
عبدالله: لو سألك الوالد قوله الفندق..
متعب: لآتوصي..
كان عبدالله لآبس ثوبه ترك البشت بسيارة متعب ..
بشقتهم ..
عبدالله :لو سمحتي..
ناظرته بكره ..
أنفال:شتبي..
عبدالله بـ هدوء:شسمك ؟
تنرفزت أنفال:ماتعرف اسم زوجتك ؟
عبدالله: ايه مافيها شي..
أنفال :أنفال..
عبدالله طالعها شوي وحزن عليها مستحيل يتقبلها ..
أنفال:ليه جبتنا هنا..
عبدالله:هالشقه قدامك خذي راحتك بيتك ..أنا بروح وبرد ..
أنفال ارتاحت:تبي تروح لـ شهد روح ونام عندها..يكون بعلمك أذا أنت مو متقبلني مرة فـ أنا مليون مرة ..
ابتسم بالله براحه: زين ريحتيني ..عشان ماأمثل عليك بدور الزوج المثالي..لآبغيتي شي كلميني ..
نزل كرته وطلع..
.
.
.
دخل لشقته المقابله ..
وكان عناد بالصاله انصدم وهو يشوف عبدالله:وش جابك ؟
ابتسم:السلآم عليكم ..وين شهد ..
عناد ابتسم:وعليكم السلام ..بغرفتكم ..
عبدالله:بدخل لها ..
عناد: أجل دامك جيت بروح شقتي ..
عبدالله : والله ماتروح ..نام هنا ..
عناد: ياشيخ بروح ..
عبدالله: حلفت ..
الشقه كبيرة وشوف ياعم لك أي غرفه تريحك وخذ راحتك ..
عناد:خلآص..رح لـ زوجتك ..ترى البنات كانوا هنا بس توهم راحوا ..
عبدالله: الله يعطيهم العافيه..
.
.
.
دخل عبدالله لـ غرفتهم وصك الباب بهدوء..
جلس على السرير ودخل باللحاف بهدوء عشان مايزعجها..
ماكانت شهد نايمة بس تتظاهر بالنوم عشان الكل متضايق وماتبي تشوف الضيقه وتتضايق زود ..
شهد بكت بكا طفل:عبدالله جيت..
حط راسه معها على المخده وضمها له:ايه ياعمر عبدالله حاضر وماضي..شفيك حارة ..
شهد تبكي أكثر: تعبانة عبدالله والله تعبانة..
ضمها ودفنت راسها بحضنه ..
عبدالله ضمها لوقت :روح عبدالله شهوده..لآتبكين..
كانت ضامته بقوة وبس تبكي ..
عبدالله:بنام معك ..
رفعت راسها ومسحت دموعها:الليلة..
عبدالله:أكيد..هو أنا تجي لعيني النوم وشهد مهيب بجنبي..
قعدت ولفت انتباه عبدالله ثوبه ..طالعت المكان اللي يطالعه وابتسمت..
مسح دموعها وابتسم:ثوبي..
شهد:فيه ريحتك وأنا أحبك وأحب كل شي لك..
عبدالله:قومي خذي لتس شاور بارد عشان تخف شوي الحرارة..
شهد:أوك ..
عبدالله:طبعا ماتعشيتي ولآحتى تغديتي ..
شهد: مالي نفس..
عبدالله:الحين بروح للمطبخ ..شهد لآتهزك المواقف..
كانوا واقفين حطت راسها على صدره:ماتحملت..برغم مفروض يكون عندي مناعه عن هالظروف بسبب وفاة امي وابوي الله يرحمهم بس ماقدرت ماقدرت..
عبدالله دنق وباس موضع دموعها: الادموعك..تعالي خذي شاور لآن فيك حرارة ..
طلع لها ملآبس وهي تطالعها وبقلبها(جعل عيني ماتبيك يالحنون) ..
دخل حضر لها الشاور وهويضحك :تراك دلعتيني عشان تسذا منيب عارف اسوي تحضير للشاور مثل الناس..
خلآ الباينو موية وحط أعشاب :هذي أعشاب ريحي اعصابك فيه شوي مع الروائح العطرية ..
عبدالله:بحاول احضر لتس عشا ..والله يستر عليك ههههههههه..
شهد ضحكت :دامه من يدك هالشي يكفيني ..
دخلت شهد تأخذ لها شاور ..
طلع عبدالله من الغرفه ..
كان عناد يشوف فيلم ومتحمس معه..
عبدالله:تبي عشا..
عناد: ايوالله جيعان ..
عبدالله:الحين بحضر بشوف خفايف..
عناد:هههههههههههه اهم شي عشا..
.
.
.
شقه عبدالله وأنفال ..
بدلت وانسحدت على السرير:ليييييييه جبرتوني عليه
بكت على حظها الين نامت من الهم والحزن ..
.
.
.
بـ شقة عبدالله وشهد ..
طلعت شهد وكان عمها مندمج مع الفيلم ..
دخلت لـ عبدالله ولقته حايس وابتسمت ..
عبدالله بضحكه:أنتي عودتيني على الدلع ..
شهد:هههههههههه ..حضر العصير وأنا بكمل ..
عبدالله:ههههههههههههههههه ..
كملوا العشا اللي الساعه 2 الفجر وطلعوا للصاله ..
عناد: عبدالله عشا زي الناس ..
عبدالله: صراحه ماعرف اطبخ ..بس جت شهد وعدلت اللي حسته..
عناد:كيفك شهد الحين..
شهد:تماااام ..
عبدالله:كان فيها شي..
عناد:حرارة ومع كذا جاته بروده مهيب طبيبعه ..
عبدالله قرب منها: الحين مـتأكدة زينة ..
شهد:ايه ..
عبدالله :متأكدة ..
عناد:ايه حبيبي متأكدة ..
عبدالله طالع عمه وابتسم ..
عناد: ياحليل ولد اخوي طحت ومحدن سمى عليك ..
عبدالله: أحد يعرف شهد ومايحبها ..
استحت شهد ..
عناد خلص عشاه وقام :مابي اصير بثر بقوم انخمد ..
عبدالله:ههههههههههههه ..
عناد: تصبحون على خير..
راح لغرفته اللي اختار ينام فيها ..
عبدالله شال الصينيه وحطها بالمطبخ ..
رجع لـ شهد :هات يدك ..
قامت معه وهي مبتسمه ..
عبدالله:الحين الحلو ينام ..
دمعت بسرعة:بتروح لها ..
عبدالله:مين؟
شهد:زوجتك ..
عبدالله مسح دموعها: أحد يخلي هالقمر وحده ويروح لغيره ..
شهد: يعني راح تنام معي..
عبدالله:ايه ..
غطاها زين وانسدح جنبها ..
شهد: عبودي ..
عبدالله:عيون عبودك ..
شهد:آحبك موت..
كان على ظهره منسدح لف على جنبه وصار مقابل لها:قوليها ثاني..
شهد:أحببببك..
عبدالله: والله أنا اللي ميتن فيك ..سولفي لي ..
ناظرته أكثر ..
]أخاف ] أسولف لك
عن همومي ( اليوم )
ولا أنتهي إلا
مع (صبح باكر) !!


ما تنجح البسمه على وجه
[ مهموم ] ..
وأنا الذي دايــم أجيها ..
( مذاكر ) ..!
.
.
.
ببيت أبو عبدالله ..
العنود فتحت عيونها زود:عبدالله هنا..مهوب بالفندق..
متعب:ايه .. وطي صوتك لآيسمعنا ابوي
العنود: هههههههههههه ابوي رايح في سابع نومه عقب التعب الليلة..
وجن دخلت للصاله:أوف مانام ..
شال متعب ولد أخته :حبيبي عزوز ..
العنود:وجن تخيلي عبدالله هنا..
وجن:هآآآآآآآ
متعب: بشقته مع زوجته الجديدة..
العنود:اقطع يدي اذا مهوب مع شهد ..
متعب يلآعب ولد أخته: لآ صراحه ذكية عنيد ..أكيد الحين بحضن شهد
وجن: متعب وجع استح
العنود:ههههه وهو صادق متعب..
متعب: شكرآ عنيد اردها لك بالمرات الجاية ..
العنود:ماشاء الله عبدالله يحبها بجد ..
متعب: شهد محترمة وفرضت على الكل حبها واحترامها ..وذا زوجها يعني أكيد معطيته كل الحب ..
وجن:فيني نوم ..
متعب:خليه معنا لآنام راح نجيبه ..
وجن:أوك..
طلعت وجن من الصاله ..
متعب:عزوز اضحك ايه اضحك ..
قعد يضحك ويلآعبه ..
العنود: عزوز دب يله ناااام..
ضحكت لعنود ..
متعب:هههههههه اليم تسبك لآتضحك لها
ضحك أكثر لمتعب ..
.
.
.
دخلت وجن لغرفتها وقعدت على النت شوي وقعدت تفتح المسجات ..لفت انتباها مسج حلو ذكرها بـ طلآل ..
أرسلت له صحيح ماراح يرد بس راح ترسل له الين تفارق الدنيا ..

مافقدك الكـون كلـه ..
بس انـــا ؟
{ .. محتاجتك !


وينها ارضك .. يالله ؟!
خطوتيـــن
.. و ..
{ .. جايتـك !

.
.
.

اليوم الثاني ..
شقه عبدالله وشهد ..
صحى عبدالله على صوت جواله ..
عبدالله: مين بيدق الحين ..
كان جواله بجيب ثوبة لآنه نام بثوبه :الو
أبوه: السلآم عليكم..
عبدالله جلس:وعليكم السلآم ..حياك يبه ..
أبوه: كيف معرسنا ..
عبدالله ابتسم وهو يناظر شهد اللي نايمة:بخير جعلك بخير..
ابتسم أبوه:قلتك بترتاح ..
ابتسم وبقلبه لآني معها ..
أبوه: تعالوا اليوم تغدوا عندنا..
عبدالله:ان شاء الله ..
سكر من أبوه وناظر الساعه 10 أوف راحت علينا نومة وورانا صلآة جمعه ..
عبدالله:شهدوتي ..
كانت نايمة بعمق ..
عبدالله:شهوده ..
تحركت وناظرته وتالي غضمت عيونها..
عبدالله باسها وقام:يادوبا الساعه 10 ..
راح يأخذ له شاور قامت شهد غسلت وصحت عمها ..
عناد:ماعندي ثياب هنا ..
شهد: ثياب عبدالله ..
عناد مبتسم: والملآبس الداخلية ..
ضحكت شهد: فيه عند عبدالله جديدة بجيبها لك ..الحين بحضر لك ثوب من ثياب عبدالله ..
طلعت من غرفة عمها وجابت له ملآبس داخلية ..وثوب ..
وتالي راحت تحضر الفطور ..
على الفطور ..
عناد: هع هع لطشت ثوبك وملآبسك ..
ضحك عبدالله ..:مشكله بعض الاعمام ..
شهد كانت تسمع سوالفهم وتضحك ..
عبدالله: الوالد كلمني ويقول اجي اتغدى عنده..
عناد :درى أنك هنا ...
عبدالله: لآ ..
عناد:شهودتي بتغدى معك ..
عبدالله:انت وشهد تعالوا تنغدا كلنا تحت ..
شهد بضيق:لآعبدالله بتغدى هنا مع عمي ..
عبدالله:وليه ماتتغدون تحت ..أكيد الوالد راح يكلمك ياعم وأنتي ياشهد ..
شهد :لآ عبدالله .. يؤ نسيت الجمر ..
عبدالله:خليه وكملي فطورك الشغاله بتشوفه ..
شهد: لآشبعت ..
قامت عشان البخور ..
قاموا من الفطور وبخرت عمها وعطرته ..
عناد:الله يرزقني بوحده مثلك ..
شهد :هههههههههههه ترى بيكبر راسي
عناد: هههههههههه ..
بخرت عبدالله وعطرتة..
شهد ماحبت تقول له شي وتسأله أذا كان بيجي أو لآ ..
عبدالله:أشوفك بعد الغدا ..
شهد: أوك ..
عبدالله:اضحكي أو ابتسامه ..

لا يضيق صدرك من الدنيا / وهوٌنها
مالك ومال الهموم وسيرة أحزانك

أرجع على الضحكه البيضآء ولوٌنها
لو كآن ما هو على شآني .؟ / على شآنك !

عناد يعدل شماغه :ضمها قدامي احسن ..ياخي احترم العزابي اللي قدامك..
عبدالله:هههههههههه ..
ضحكت شهد ..
عبدالله:فديت هالضحكه ..
عناد :أقول امش بس ..
طلعوا ..
عبدالله :بمر أنفال بقولها تجهز ..
عناد:خذ راحتك انتظرك بالسيارة ..
.
.
.
فتح عبدالله باب شقتهم ودخل ..
كانت بعدها نايمة ..
عبدالله :أنفال..
ماتحركت..
قرب منها شوي:أنفال قومي..
فزت وناظرته شوي وهو كسر عينه وصد ..
لمت شعرها :صباح الخير..
عبدالله ناظرها:الغدا تحت عند أهلي اجهزي عشان أجي من الصلآة وننزل..
أنفال:ان شاء الله ..
طلع من الغرفة وقامت تجهز ..
.
.
.
ببيت أبو طلآل ..
كانت نجد توها مسكرة من بندر وتبكي ..
سارة:شقالك ..
نجد :سارة بليز خليني بروحي ..
سارة:قلبي نجد لآتبكين كذا..
نجد:حقير يقول معك الليلة ياترجعين ياأتزوج وأخليك تسذا..
سارة:مايسويها اصلن يحبك بس يبيك ترجعين ..
نجد:اقرب له نجوم الثريا مني..
سارة:طيب لآتبكين كذا..نجد أنتي متغيرة مو نجد اللي نعرفها ابد ..شوفي كيف متغيرة ..وبعدين وش هالحبوب اللي تأخذينها..
نجد: منومة..ماقدر أنام من دونها..
سارة: أبوي يدري عنها..
نجد:لآ..
سارة: وزياد ..
نجد :لآ ..سارة لآ أحد يدري عنها..
سارة:نجود لآتضيعين عمرك..
نجد:مااقدر انام ماأقدر انسى بدونها..
.
.
.

بعد الصلآة

شقة عبدالله وأنفال ..
عبدالله:جهزتي..
أنفال:ايه..
طلعوا من شقتهم ونزلوا لبيت أهل عبدالله ..
.
.
.
ببيت أبو عبدالله..
دخل عبدالله وأنفال وسلموا على أم عبدالله ..
جلس عبدالله وأنفال جلست جنبه من باب أنهم معاريس..
حس عبدالله باحراج وضيق ..
دخل أبو عبدالله واستانس وهو يشوف ولد وبجنب أنفال..
دخلت وجن وسلمت على اخوها وأنفال..
أنفال:عادي اشيله ..
وجن ابتسمت:ايه قلبي..
عطتها عزوز ..
أنفال:شسمه ؟
عبدالله:عزوز..
ابتسمت :عاشت الاسامي عبدالعزيز ..
نزلت شهد من شقته ..وصكت بالعنود ..
شهد: آآآآآي عورتيني..
العنود: ياااي يالناعمة ..خكرية
شهد:هههههههههههههه ..عنوده أي دريم ويب خلص وعمي يبي موكا..
عنود:تعالي ..
راحوا للمطبخ وأخذت دريم ويب..:تعالي تغدي معنا فوق..
العنود:أوك ..بس تعالي قبل اصبح علي امي ماشفتها من البارح..
شهد:لحظه خل احط الدريم ويب هنا..
العنود:لآ هاتيه بحطه بالجيب حقي هع ..
شهد:خخخخخخخخ مرجوجة من يومك ..وين عمتي..
العنود:اكيد بالصاله الداخلية..
دخلوا ..
العنود كانت بتسلم بس لفت انتباها عبدالله أخوها واللي جنبه وجلستهم جنب بعض..
جت عين شهد بسرعة على عبدالله اللي كان مقرب من أنفال وعزوز ويضحك ..
لمعت عيونها بس مسكت نفسها ..
العنود سكتت ..
أم عبدالله:هلآ بـ شهد والعنود..
رفع عبدالله راسه والتقت عيونهم بس صدت وماتت الضحكه على وجهه عبدالله ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-03-2010, 04:26 PM
صورة شوق الجبيل الرمزية
شوق الجبيل شوق الجبيل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه وأنساه / للكاتبة : وحيدة واهلي كثيرين


واااااااااوووووو روووووعه بليز كملي..


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية يا وين أبرمي هالجسد فيه و أنساه / للكاتبة : وحيدة و أهلي كثيرين ، كاملة

الوسوم
أبرمي , اكررره شخصية شهد .. وييع عندها حب تملك , ياوين , رواية , صـ 16 , صـ 31 , صـ 34 , صـ 35 , صـ22 , هالجسد , وأنساة , وشفيها شهد كذا تلوع الكبد جد ما يستاهلها عبدالله كل شوي يراضيها
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6681 21-10-2014 05:27 PM
رواية الموت ما هو من الفرقى و طاريها .. الموت لا طاحت عيوني من عيوني / الكاتبة : أحلى بدوية ، كاملة رايقه بقوه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 259 19-07-2013 12:42 PM
رواية أقول إنسى تمر ذكراي / للكاتبة : رحلة ألم ، كاملة العـــزوف روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 88 13-04-2011 01:28 AM
رواية وينك ياراحة / للكاتبة اقوى من الزمان كاملة ~ آًمْنِيَــــآتْ ارشيف غرام 2 11-07-2009 01:48 AM

الساعة الآن +3: 07:46 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم