اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 361
قديم(ـة) 21-09-2010, 11:45 PM
صورة غضــــــــْى~~~ الرمزية
غضــــــــْى~~~ غضــــــــْى~~~ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أجمل غرور / بقلمي


مررررررررررررررررررراحب و كل عام ونتم بخيررررررررررررررررر
كثير كثير حبيت الرواية
وجدا جدا مبدعة يا فضاء فعلا خيالك خصب ما شاء الله وعندك طريقة في وصف الاحداث مشوقة
عندي تعليق على فيصل حنا سمعنا القصة من وجهة نظره لكن ما سمعناها من وجهة نظر طارق و اهله فانا حاسه ان القصة مختلفه وانه اماني راح يكون مستقبلها مع طارق مش مع فيصل وانا قلتها من الاول فيصل مش البطل في حياتها
بالنسبه لليلى اتمنى تترك تهورها اللي وصلها لها المواصيل وتكون طيبه مع زوجها وتقدر شهاامته ووقفته معها
حاسه انه فيصل راح يموت وتورث اماني كل شي وراح تجتمع مع اخواتها ويتركو ازواجهم لكن بعد مايعرفو ازواجهم قيمتهم راح يرجعو يلمو الشمل وهي راح تتزوج طارق بعد ماتعرف الحقيقة
ننتظر بفارغ الصبر الجزء القادم ان شاء الله
غضى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 362
قديم(ـة) 22-09-2010, 03:51 AM
صورة فرآغ . . ! الرمزية
فرآغ . . ! فرآغ . . ! غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
رد: أجمل غرور / بقلمي


تدرؤؤن إح‘ـسـ


إن المهـر ابؤؤهم إخ‘ـذهـ

ؤبيطلـ ع‘ من السـ ج‘ـن فيه


ؤبيرج‘ـع بنإته !!

ؤإذا شاافهم مرتإحإت

بيخليهم ع‘ـند إزؤإج‘ـهم


هـ‘ع يـمـديـيكم ع‘ـلىى إلتفكير


يـ ح‘ـليلي ذكيه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 363
قديم(ـة) 23-09-2010, 11:45 AM
اسفه يايمه خنتك وحبيت اسفه يايمه خنتك وحبيت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أجمل غرور / بقلمي


سلام خيتو متى البارت جاري الأنتظار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 364
قديم(ـة) 23-09-2010, 12:18 PM
صورة فضاء الرمزية
فضاء فضاء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أجمل غرور / بقلمي




بــــــــــــسمـــــــ اللــــــه الـــــــرحمن الـــــــــــــرحيم
للكاتبة @@ فضاء @@

أجـــــــــــــــمـــــــــــــــــل غــــــــــــــــرور .....تفاح....برتقال....فراولة....مانجا


_10_


مــد وجـــــزر وعواصــــف


ابتسام

بتخطيط محكم من" الراس المدبر الكبير "و هو أنا و أعضاء عصابتي الموقرة عاليه وعبير و عيوش استنفذت صبر عناد .. ما ظنه نضج على نار هاديه .. ألا أحترق وانتهى .. لدرجة الهروب من البيت هـــــه .. كنت اغسل الأواني .. كان اتفاقي أنا والبنات تجميع اكبر قدر ممكن من الأواني .. ما قصرو كان المجلى مليان لو حركت صحن طاحت صحون .. يعني نفذوا بأمانه .. كان القصد من الحركة إغاظة عناد .. يعني أتحجج فيها واسهر بعيد عنه .. لكن خطتي قلبت ضدي .. عناد خرج أو "هرب" يسهر مع ربعة في الاستراحة وما درا عني .. و فجأة أصبحت عمتي مهتمة بمستقبل البنات التعليمي و أرسلتهم غصب يناموا ... وأنا سمرت مقابل المجلى لوحدي .. من كثر ألوقفه صار ظهري ورجولي تعورني .. لكن ضروري اخلص غسيل .. بدية أدندن لعل وعسى يمضي الوقت بسرعة

وقفت دقات قلبي وقفت
يوم ..وقف لي وناظر والتفت
من حلاه ومن ضياه ومن سناه
لو نظر لشمس غابت و انطفت
الله واكبر يوم ناظر وبتسم

‏ نسيت التتمة وبدية أدندن لحن ثاني


علمني وشلون أنســــــاك وأنـــــــــــــــام !؟؟!
وأنا اللي لك صاحي أيــــــام وأيــــــــــــــــــام
شاغلني في بالي شوقــــــك ولا يـــــــــــــروح
صاحي أنا ونايم ما يــــــروح مــــــا يــــــروح

علمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــني !!!!

التفت حول خصري يد رجولية قويه وخشنه وشدتني للخلف برقه وهمس صوت مدغدغ لإذني : مو معلمك .. و لا تخافين ..مو ممكن تنسيني أو تنامين من دوني

ضربته بكوعي : يا مغــــــرور ... أرعبتني يا دب

قال : مو غرور ... هذي ثقـــــــــــــــة ..

درت وجهي له .. لابس شماغ ملتف حول وجهه يحميه من البرد و ثوب كحلي أنيق و رائحته عطر عود فخم ... واقف بخفه وكله رجولة .. رشيته بصابون من أطراف أصابعي .. أحاول أبعثر سحره الجذاب .. لكنه زاد جاذبيه و هو يبتسم با شقاوة ويمسح الصابون عن وجهه و هو يغمز عينه : عقابك بعدين .. في الغرفة !

ضحكت ورديت : أنت اصعد .. وغير ملابسك .. شوي وأنا معك

تحرك ووقف جنب المجلى معطيه ظهره و مستند عليه : الشغل كثير عليك ...

كشرت بضيق ورجعت اغسل خططي فاشلة مع أبو راس عنيد : لا عادي ...

تحرك وشمر عن يده ووقف جنبي : وخري أشوف .. أنا بغسل وأنتي رتبي ونشفي ... لو قعدنا ع شغلك .. نمنا هنا

ضحكة و أعطيته المهمة برحابة صدر .. و قامت معركة بينه وبين الأواني .. خدش طاوة أكيد أمه بتذبحه عليها .. وكسر طرف صحن مقعر غالي .. قرب يخلص وهو يقول : الله يعين .. كل هذا ليوم واحد

استغليت الفرصة و عصرت كل رقة امتلكها : أنا مو مقطع قلبي ألا إني مو قادرة اجلس معك ... من كثر الشغل ..

تبسم .. معقول يكون كاشفني نزلت عيني عن عينه النافذة إلى أعماق روحي .. قال بهدوء : مقطع قلبك هااا .. أنا نفسي اعرف وش ها لشغل اللي ما يجي ألا تالي الليل ويسهرك للفجر .. وبتعاون مع أخواتي ... أنا مو غبي لاني ساكت .. بس كنت بعرف لوين بتوصلي .. السالفه فيها أن ..

خلاص ما فيني حيل للف والدوران : اممم .. ولا تزعل ... الشغل كثير ومتعب و بصراحة نبي شغالة

قال ببرود : مستحيل .. بلاوي الخدم كثير .. و أنا في غنى عنها

وقفت مواجهه له ... وبكل لطف ناقشته : منطقك غريب .. ها لحين الخدامة تجي من بلدها عانيه وانية لجل تسحرك أو اي بلوه ثانيه .. أو لجل لقمة العيش .. بعدين كل الناس عندهم .. وبسم الله عليهم عايشين تمام .. الندرة النادرة وإذا أسئت معاملتهم تنتقم .. وإحنا راح نحسن معاملتها .. و أوعدك أراقبها واعلمها .. قول اي عذر ثاني بس يا ليت يكون مقنع ...

قال بنرفزه وغضب يحاول يكبته : ما صدقتي فتحت السالفة ... أنا مو مقتنع .. قبل أمي كانت مشغولة في عبود وعليها شغل البيت وما شكت ... وأنتي ما عندك لا دراسة ولا طفل وكل ثانيه تتشكين ..

من غير أحساس نزل دمعي واهتز جسمي ورجعت للخلف مبتعدة عنه وطار الكلام مني ناظرته بصدمة ورعب وكأنه .. طـــــــــــــعني ..

رمى من يده شي ..و بغضب اكبر : وبعدين يا أبتسام ... متزوج بزر أنا .. أنتي ودموعك .. سلاحك كل ما تناقشنا سنيتيه في وجهي .... خلاص يا بنت الحلال ..

قلت بشهقة : أنت ما تبي راحتي .. وعجبك تعبي .. قلت لك راح أراقبها واعلمها ..

ظل فتره ساكت ثم ببرود : استقدم لك شغالة .. راضيه

بشهقة وأنا امسح انفي وأهز راسي : لا كــــــــــلفت على نفسك .. ما ابي خلاص لا تستقدم ...

قال بتنهيده : من بكره اسأل عن الاستقدام .. و الله حظك في هذا وسيط " واشر على صدره " ولا أنا مو مقتنع .. أقلقني كل ما نزل من عيونك الحول دمعه انتفض ..

دفعته وأنا امسح أخر دمعه شاردة من عيني : ما تعرف تنكت ..

رجلي تعورني بجنون .. جلست .. و هو رجع يغسل شكله مستمتع .... من أول جولة وافق !!! .. غريبة .. لكن ما دري ليه مو حاسة بحلاوة الانتصار ... قلبي كان يرفرف مثل طير في صدري وفيه أحساس تحرك !!.. لا يا ابتسام لا يلعب عليك بلسانه الحلو .. عناد عمره ما كان لك عناد لسلوى .. وأنتي من لك !! ... والله غصب عني .. أميل له ... أقول بلا ميل بلا خرابيط .. هذا هو الرجال اللي يقول اشتراك لجل يغيظ بنت عمه فتحي عينك وبلا أحلام وردية ... هذا اخذ الجسد غصب ورفض القلب .. كفاية أخذه الجسد .. لا ترمي القلب تحت رجله .. وهو أصلا ما طلبه ..

: عـــــــنااااااد

قطعني من أفكاري صوت مستنكر ينادي باسم عناد ..... كانت عمتي أم عناد ... تحركت بوزنها الكبير في اتجاه طفلها الصغير المستضعف والمعتدى على حقوقه ... أبعدته عن المجلى واختطفت ما في يده وهي تقول بضيق وحسره !! : الـــله يهديك

"ليه هو ارتكب معصية لجل يهديه هو ساعد زوجته !!!"

فزيت متأخرة وأنا أقول : عنك يا عمه ...

لو العيون تقتل كان أنا مستلقية على الأرض غارقة في بركه من الدم و الفظ أنفاسي الأخيرة من سهام عيون عمتي ... كوكتيل من احتقار مع اشمئزاز قالت بغضب وعلى وشك تضربني بما في يدها : كان آخذتيها عن زوجك

قال عناد بضحكة دلــع : عادي يمه الله يخليك لي ...

شهقة بصدمة : عادي تخدمها ...

ضحك زود بمتعه : أساعدها يمه ... الرسول صلى عليه وسلم كان يساعد زوجاته

أحساس طفولي تسلل لي من غيره وحسد .. أمه تحبه بعكس أمي.. و خايفة عليه من أنثى ضعيفة !!! ... وأنا أمي ما تدري بأي ارض أكون وعلى أي حال ... وما ظن يهمها ....



°• . •°‏ ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •°

فاديـــــــــه
كنت .. أتقلب بهناء في أحضان .. فراشي الدافئ .. يا حبي لنوم في جو بارد .. الوقت الوحيد أغيب فيه عن غثا الواقع .. ولما أنام نومي ثقيل يصحبه سعابيل وشخير وتقلب غير متوقف .. كانوا أخواتي يناموا في غرفه وأنا لوحدي في غرفه بسبب إزعاجي .. يرحم هذيك الأيام نمت وأنا اذكرها .. حسية يد تهز كتفي .. اااف أكيد هذي أماني تبي العب معها أو ابتسام مصرة أشاركها في متابعة فلم هندي سخيف .. دفعت يدها وأنا أبرطم عليها : أبي أنام

اهتز كتفي اقوي بيد تضغط بقوه لدرجة الوجع .. فتحت عيني ببطء عشان ما يطير النوم لاني راجعه بس بعد ما أتفاهم مع ها لمزعج كان جالس أمامي ركبه ونص ويده لأزقة في كتفي ...

ياســـــــــــــر
كلمني مناف قبل شوي سهران ومجافيه النوم .. بعـــــمري هو .. يقول اليوم ملكته ويمكن يأخذ زوجته بعد ... فرحتي اليوم مالها حد .. النذل ما كان بيقول .. لولا اتصالي .. خايف على من الطريق !! .. لكني ماشي له لو فيها موتي هذا ... مـــــــــنــــــافـــ

أنا الصديق اللي على دربك "أعتـــــاد"
ولا يردني عنك (إلا وفاتـــــــــــــــي)
عمر الصديق اللي مثلك "ما ينعـــــــاد"
وش حيلتي لاغبت عن عيني (وذاتي)
لا تقول تايه وأنا لك عضد "وسنـــــاد"
لاما أتجاهل صداقه نورت لي~حيـــــاتي~!!

فعلا كانت صداقتي لمناف بمثابة النور لحياتي !!!
بس كان لازم اخبر .. المدام .. كانت نايمة .. و الوقت متأخر .. الساعة أربع الفجر .. أعطيها خبر وامشي بسيارتي بر .. الميزانية ما تسمح برحلة جوية ذهاب وعوده .. اوف نومها ثقيل مصحوب بضجة من انفها وفمها المفتوح وشعرها منكوش وخدها محمر مطبوع عليه اثر المخدة .. وأخير صحت .. فاتحة عين وقافلة الثانية رائحتها فراولة شكلها متسبحه بعطره وقميص النوم ميال عن كتفها .. ارفع عينك ياسر أحسن هذي شوف وحر جوف !! ..... أما عليها وجه .. كأنه .. شمس .. سبحان خالقها .. ويكتمل جمالها .. لما تزعل يا حبي لمغيظها بشعرها الغريب .. أما ابتسامة الشماتة فهذي حكاية ثانيه لها أسنان من الماس لتبسمت برقت وأعمتني!! .. تنهد كان من المفترض الجمال مقابل الغباء .. لكنها شاذة عن القاعدة .. وش غبائه والله أنا الغبي .. هذي بعقل وكرامة رجال في جسد أنثى .... وإذا ضربتها بدل ما تسكت و تنحاش .. تضارب وتحاول تنتقم .. والله صرت أحاول أتجنب اضربها !!! ...حرام من بمثل كرامتها تهان ... كأنها واحد من الشباب .. تنسى ضعفها وتهاجم بشراسة .. لها كرامه وعزه كبيره مو مثل زوينه .. ما أنكر ندمي بعد ضربها أو حرقها بعكس حالتي مع زوينه .. لكن ضربي لزوينه كان دايم بسيط ما يجي نصف ضربي ل فدوى .. أخاف في يوم تحط لي سم فئران في أكلي انتقام أو بحجة أني كافر !! لكنها وقفت نشاطها على الملح ..

قلت : قومي خذي المفاتيح .. اقفلي الأبواب ورأي ... أنا مسافر لرياض ..

تثاءبت وفتحت فمها بنعومة لأقصى حد و تمطت بكسل وهي تقول بصوت مبحوح من النوم : روحه بدون رجعه ..

من حسن حظها مزاجي رايــــــــــــق ..وقحة حتى وهي نصف نائمة .. : قومي .. يمكن أتأخر .. راجع بكره لا تنتظريني اليوم ..

صحصحت وصارت مركزه .. حشى مو نوم غيبوبة .. وكأني غريب عنها .. مو زوجها و يمكن تكون حامل مني .. رفعت قميصها تغطي كتفها و لحافها تغطي به صدرها ودفعت يدها في طيات شعرها المتموج تبعده عن وجهها بضيق : وين رايح ؟ ومتى ناوي ترجع !

وقفت .. مو فاضي لاستجوابها .. ورأي ترتيب شنطتي وطريق طويل لرياض جاوبتها : لرياض ...

وقبل حتى أكمل .. قفزت بنشاط و أنشبت يدها في ثوبي وهي تقول : رجلي على رجلك

°• . •°‏ ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •°


أماني

واقفة تتأمل السماء الصافية والقمر المكتمل .. أنسدل حول كتفها شعرها الطويل المقصوص قبل يومين بطريقه فاخره ليشكل فوضى محببة بلون أشقر عسلي وذهبي .. مرتديه توب من الكشمير بلون ابيض وبنطلون من الجينز من "دوند أب" Dond up
يزين يدها اليسار ساعة مصنوعة من الفولاذ مع سوار من جلد التمساح الأحمر
يفوح عطرها " ميس ديور شيري " Miss Dior Chèrie‏ في أجواء المساء ... رشيقة بملامح طفولية .. أول نظره تظهر لناظرها مراهقة بعمر السادسة عشر .. أبحر تفكيرها في أحداث أخر يومين .. قضتها في التنقل بين البنوك والدوائر الحكومية لنقل ملكيه كل ما يمتلكه فيصل لها واعتماد توكيل عام له في التحكم في كل أملاكها .. وفي المستشفى لمتابعة حالة فيصل الصحية عن قرب .. سحب فيصل الجوال واللاب توب حتى تلفون البيت اختفى !!.. وبطريقه لطيفة صرفها عن زيارة أختها .. وعزلها عن العالم الخارجي .. وأصبح يقتحم غرفتها فجأة بدون استئذان مثل سابقا !!! .. لا مو شوق ألا شك .. فاديه شاغله الكثير من تفكيرها .. أما ابتسام فواثقة في زوجها قلبها من أول مرتاح من صوبه .. وقلبها دليلها ..

حبها للمغامرة يغذيها بطاقة عجيبة .. تحب الأكشن .. و إحقاق الحق .. وتحس بعاطفة غريبة تجاه فيصل .. عاطفة أمومة .. !!! .. ومهمتها حمايته .. و مستعدة من المقاتلة لجله لرمق الأخير .. الحين عرفة سبب خوفه من الحيوانات والظلام .. حبس لمدة يوم كامل في خزان ارضي وهو طفل صغير ..

حسبي الله عليك يا "طويرق" .. أما أبوه فالله يأخذ روحه لأنه ما ظلم وحطم شخص واحد هذا ظلم شخصين !! ..

وفيصل .. ما تلوم فيصل على غيرته وشكه وعدم ثقته بنفسه ... لكن حقدها على أخوه وأبوه الحقيرين .. عقدوه .. غربلوه .. جننوه ..

ظهرت واقفة أمامها الشغالة مرتبكة : مدام فيه اثنين رجال في مجلس ..

عقدت حواجبها بغضب : وأنتي وشلون تفتحين لهم بدون تأخذين أذني!!؟؟ ..

بخوف الشغالة : مدام أنا ما افتح .. هذا رجال افتح باب بمفتاح وادخل ...

أماني

ارتعدت أوصالي من معه مفتاح للباب غير فيصل .. طبعا المالك الثاني للفيلا .. أبوه وأكيد عياله .. معقول دخلوا قبل ها لمرة من غير معرفة احد .. فتحت عينها برعب تذكرت .. ساكن الغرفة السوداء .. ما كان عفريت .. كان شيطان من الأنس ..

مشت بثقة للفيلا والشغالة خلفها متوترة .. كنت عارفه إن المواجهة قادمة لا محالة لكن ما توقعت بسرعة ... دخلت من الباب الخلفي للمطبخ .. كان في الفيلا درج واحد لولبي من منتصف الصالة يؤدي لدور العلوي أو اصنصير جانبي من طرف الصالة .. مشيت ناويه اصعد غرفتي البس عباءتي ونقابي واقفل على نفسي الباب إلى وقت وصول فيصل ويتفاهم مع أهله .. لكني سمعت صوت رجالي مقتحم ويتمشى في الصالة يقول باحتقار : ومغيره في الفيلا بعد ..

حسية بقشعريرة تهز جسمي هز من راسي لأصبع رجلي ... أنا مغيرة ترتيب الكنب ومكان بعض التحف تغيير طفيف .. واضح أنهم مأخذين راحتهم في بـــــــيـــــــتـــــــي ..

أرسلت الشغالة فوق تجيب عباءتي ونقابي لكن اعترض طريقها واحد فيهم واستجوبها على مسامعي : تعالي .. تعالي .. هه بنت الفقر جايب لها شغالة بعد .. وين رابحة !!

من الغضب ما عد سمعت شي .. نفسي ادخل عليه وارميه برا ... رجعت الشغالة بسرعة وهي تقول : رجال قول صلح قهوة وشاي

لا ... ما قدر .. ويأمر في بيتي .. وينك يا فيصل ما به جوال أو تلفون اتصل فيه واخبره .. تعال بسرعة قبل أتهور و وامسح في كرامة اهلك الأرض .. جلست اهدي نفسي ..
بعد فتره قصيرة دخل فيصل .. تنفست الصعداء ...

طارق

من عرفت بزواج اخوي العزيز رجعت لرياض وهناك قابلت أبوي .. كان يسكني غضب مجنون .. ناوي اقلب الدنيا على رأسه .. كان نفسي اذبحها واشرب دمها .. نصابة في عمر الطفولة أجل لو كبرت شوي وش ممكن تسوي !! .. عملت تحقيق حولها وكانت الحقيقة مره مثل العلقم .. من عائلة معروفة لكن الظروف عاكستها ... و هي استغلت ظروفها خير استغلال .. أبوها مسجون في قضية كبيره .. وأظنها ما تبعد كثير عن أبوها تربية منحرفة و واطية .. وأمها أنانيه متزوجة وعايشه حياتها .. والأخوات ثلاث تزوجوا في نفس اليوم قبل دخول الأب السجن .. ما كان صعب على عقلي ملئ الفراغات .. أبوها رماها على أول رجال تقدم يخطب .. وكان من سوء أو حسن طالعها فيصل .. لأول مره في حياتي أتمنى أمنية .. لو كنت مكان فيصل وبديلة .. أتواجد لجل أنقذ فيصل منها !! .. والمشكلة أن نفس يوم الزواج كنت متواجد في الرياض .. ياليت .. ياليت ..

كرهتها أكثر وحقد عليها .. الانتهازية .. لدرجة تمنيت زوالها .. كيف قادرة تعيش مع فيصل .. كيف رضيت على نفسها تتزوج نصف رجل !! .. بشع جبان غبي معقد مريض .. أكيد هذا طلبها رجال مثل الطرطور يتركها على كيفها .. هـــــه ما يقدر حتى يحميها أو يحمي نفسه لو قرر احد يعتدي عليها .. هذي ما عندها كرامه .. أعمتها الريالات و الفيلا والسيارة .. عن أي شي ثاني !.. لكن طلاقها اليوم على يدي ... وارميها خارج حياتي للأبد ..

بعد مناوره طويلة مع فيصل ما نفع معه كان يتهرب مني .. فقررت أقابلة في جحره !! .. إصر أبوي يحضر معي .. خايف أتهور ويحصل مالا تحمد عقباه .. كان جاي بعد لجل يتطمن على فيصل و حالته الصحية واللي اشك أن الارتعاش وصل لدماغ .. أو كيف ممكن أفسر زواجه من بزر مشفوحة وهو اللي ما كان البنات يجذبنه و هو سليم فما بالك مريض .. هذا غير انه ما يقدر يدبر أموره ... أذن يدبر أمر زوجة وعائله ..؟؟

أول وصولنا للفيلا فتحت الباب بمفتاحي وأنا اذكر أخر مرة كنت فيها هنا !! ... كانت مغيرة في الأثاث .. طبعا لازم تترك بصمتها وتذكرنا بوجودها .. وفيه شغالة .. والله البنت مرتبه أمورها مضبوط .. وأخير شرف فيصل ... تنفست الصعداء ..




آخر من قام بالتعديل روح زايــــد; بتاريخ 19-07-2011 الساعة 10:50 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 365
قديم(ـة) 23-09-2010, 12:35 PM
صورة فضاء الرمزية
فضاء فضاء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أجمل غرور / بقلمي



أماني
ارتفع الهرج والمرج واختفى في المجلس وأغلق الباب ورآهم .. كان فيه صوت رجولي عميق هو أكثرها ارتفاع وسيطرة .. وفيه صوت حنون يهدي الوضع .. لكن ليه مو سامعه صوت فيصل !!! ..

قربت من الباب .. أتنصت .. وسمعت الصوت العميق يقول بثقة : تعرف ليه تزوجتك !!.. حبتك!! .. وش تحب فيك !!.. وجهك وأنت اعرف به .. ومرضك هاد حيلك .. واضحة وضوح الشمس .. لو أنت فقير كان حسم الموضوع .. يعني أنت بدون فلوس ولا شي .. صفر مثل رصيدك .. ورب البيت لو ما تطلق لتفلس .. أنت مأخذ مني دين كبير .. أقدم الأوراق لشرطه .. وأجبرك تسد الدين واللي لو تبيع كل ما تملك ما قويته .. ووقتها أول من يتخلى عنك هي ..البزر المشفوحه ..

كل ما فيني استنفر .. جريت لدور العلوي وأنا أفكر في المستجدات .. لبست عباءتي ونقابي .. ورجعت وأنا اقفز درجتين درجتين ..

وقفت أمام الباب اهدي نفسي واخذ نفس وقبل افتح الباب سمعت صوت حنون وكأنه يقنع طفل شقي يتخلى عن لعبته الجديدة المؤذية : أنت خايف عليها !! .. لا تخاف عليها .. اكتب بيت باسمها وينزل لها راتب شهري .. لكن طلقها .. خلصها وخلص نفسك .. بكره يزيد مرضك .. وبعد ما تشفط اكبر قدر من ثروتك تطـــــــفش وتتركك

وكأنه يتكلم عن حيوان أليف .. مو عن بشر من لحم ودم وكرامه ..
اقتحمت المجلس و أنا أحس جسمي يشتعل نار .. وقف فيصل ..أما الرجلين فما تحرك فيهم أحد .. كان الشايب ضخم وبكرشه تزين وجهه لحيه فضيه ..أما الشاب فما تنازلت و ناظرته لكن لمحت بياض ثوبه من طرف عيني ..
ركزت نظري على الشايب : حي الله من جانا .. الساعة المباركة اللي زرتنا فيها ...

الشايب له وجه خداع من يشوفه يظنه حنون طيب ... وهو ذئب متنكر في ملابس حمل ... لكن أنا اعرف معدنه المغشوش تجهم وجهه : الله لا يحيك .....

قطعته : .. أنا وفيصل ما يفرقنا ألا الموت ..

ناظر ولده الجالس على طرف الكنب وعلى وشك ينقض علي ثم وجه نظره فيصل : اطلبي وأعطيك

بكل ثقة وصبر واحترام ما يستاهله : كلك نظر صراحة .. لكن لا تحاول ..

رجع ناظر ولده كأنه يتطمن ان ما طار أو ذاب أو طمر في بطني ..ثم ركز نظره لمسبحته .. اااه ذكرني بابوي .. الله يرفع قدر أبوي عن هذا المعتوه : بيت وسيارة وراتب شهري ..
عضضت لساني قبل أقول " أنت تساومني الله يخذك اخذ عزيز مقتدر " : قلت لك .. لا ..

ضاق خاطره وعساه دائم الدوم ضايق وناظر نجله العزيز نظره بمعني تدخل .. وفعلا تدخل .. صوت فخم خشن وقح واثق مغرور .. كرهته وكرهت صاحبه الغبي : أزيدك .. ليه ما أزيدك .. مية ألف ريال كاش وبيت وسيارة وراتب شهري .. ولا تحاولين تساومين أكثر لاني موب زايد .. اتفقنا ..

الحقير الخسيس التبن .. كل هذا وزوجي منكس رأسه وعينه في الأرض !!! ..و كأني الرجال وهو ألحرمه ...
التظاهر با لقوه ما يـنفع مع هذا الشخص وخاصة وفي يده ورقه رابحه ممكن تودي فيصل في داهـــيه .. فيصل مديون له .. ليه ما تكلم عن هذا الدين ؟.. إنسان بدون رحمه من كلامه وتجريحه .. ممكن يطحن أخوه بدون رحمه .. ماله ألا التظاهر بالغباء والضعف والحاجة .. هو في موضع قوه .. و المثل قال إذا حاجتك عند الكلب ...
عصرت عيوني يا ليت اقدر استعير عيون ابتسام تقوم با لمهمة الشاقة وقلت بصوت باكي من غير دموع : ما قدر أخليه ..

انبسط الصوت العميق على حالتي : وليه ما تقدرين .. يعني من الحب .. خلك من الطمع وخذي ماجاك .. قبل تطلعين من السالفة وجيبك فاضي

كان نفسي اكسر الفازه فوق رأسه .. أو تطيح الثريات فوق سموه وتخلص عليه ويزول من الوجود .. والله يصير العالم أنظف : ما قدر اتركه .. لاني...لاني حامل ..

فز واقــــــف وارتفع راس أبوه بحده أما فيصل ففضحني بصراخه المصحوب بصوت أخوه الغير مصدق : حامـــــــــل


وضعت يدي لا أرديا فوق بطني .. خائفة مرعوبة .. أنا وش قـــــــــــلت ...


°• . •°‏ ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •°

ابتـــــسام

كان كل جسمي يعورني .. وحرارتي مرتفعه .. صحوت الصبح من الفجر ابشر البنات .. بموافقة عناد يستقدم شغالة .. واتفقنا نحتفل في الليل .. نمت من الظهر بعد الغداء و صحوت الساعة تسع وأنا أحس بخمول فضيع .. أوف نمت كثير .. ليه محد صحاني .. سمعت صوت عبود يبكي .. واستغربت ليه محد يسكته .. لبست جلابيه واسعة فوق بيجامتي الحرير .. وخرجت اطل عليه .. كان يبكي وحيد في غرفة عمتي .. خجلت ادخلها وهي مو فيها .. لكن صوت عبود المبحوح من كثر البكاء حركني .. دخلت وشلته .. كان وجهه محمر .. نزلت تحت وهو بين يدي ..

وصلت تحت وفيه أصوات مرتفعه وضجة وبكى وشهقات .. دخلت وأنا مرعوبة وش السالفة .. احد مات لا سمح الله .. وتأكد أن العائلة مكتملة ماعدا عمي .. انتبهت للكلمات المندفعة باتجاهي مثل السيل وأحاول أفك الشيفرا وافهمها .. كانت عمتي تكلم عناد
:‏ من تزوجتها وأنت متغير علينا .. نسيت أمك ونسيت أخواتك .. نايمه من الظهر لليل عادي .. لكن أختك نست السكر قلبت الدنيا وما قعدت ..

زفر بضيق عناد : .. ليه تدخلين ابتسام في السالفة .. بنتك ما نست السكر .. تعمدت تتناسى السكر .. لاني قطعت عليها المسلسل.. و بسببها تفشلت في الرجال ..

قطعته أمه : وليه ما تقوم مرتك .. لكن لاااااا... هذي ما تشتغل لازم تجيب لها شغالة تخدمها .. أو أنت تخدمها .. طيب يا عناد جب لها شغالة .. وبكره تقول لك .. اخرج من البيت واترك اهلك وأنت تمشي ورآها ..

بغضب بارد : ولا ألف حرمه تغيرني ..
جلست أمه على اقرب كنبه : هذي سوسه .. ليه فاتحه عينك كذا .. حسبي الله ونعم الوكيل فيك ..

واندفعت تهاجم من جديد : أنتي ما تخافين الله .. وأنا أعاملك بالحسنى حتى عديتك مثل وحده من بناتي .. واشتريت لك ذهب ورفعت قدرك .. هذي جزاتي تشيشين الولد على أخواته وبكره على أمه وأبوه ..

لا تعليق تركتها تكمل "بربرتها "وأول ما انتهت قلت : جزاك الله خير

كان ولدها على وشك يتدخل ويمسح في كرامتي الأرض لو غلط أمه

نزلت عبود على الأرض .. ورجعت صعد غرفتي ... أم عناد اشتغلت شغل الحموات الغيورات .. كأني ناقصتها ... سمعت صوته يخرج وهو يقول : سهران مع الشباب .. لا تنتظروني

°• . •°‏ ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •°

فــــــــــــــاديه
أحساس متأخر بندم محتوي لي .. راح اعترف بجريمتي .. بعد رضا ياسر أسافر معه رفض بقوه اصطحب شنطي معي .. واجمع إغراضي مع أغراضه في شنطه وحده بعذر أن السيارة ضيقه وإحنا مو مطولين .. كان تارس الشنطه ومخلي لي مساحه صغيره .. في لحظة غضب رميت كل ثيابه خارج الشنطه .. كان فيه ثوب غير ! فيه لمعه فضيه ومطرزه الياقه والجيب بخيط فضي فاتح غريب رميته هو بذات لأبعد مسافة هذا وين ينلبس !! يمكن وقت النوم .. تركت بنطلون اسود وبلوزه بيضا وحده وملابس داخليه .. وبقية الشنطه ملابسي ..
صلحت شاي في ترمس وأخذت معلبات وخبز للفطور .. من أول ركوبي لسيارة كان معصب وبس يصرخ .. "بشويش على باب السيارة " "اربطي حزام الأمان " "ليه حركتك كثيرة "... شكيت بعد شوي يقول لا تتنفسين .. حشى مو شايلني في السيارة شايلني فوق رأسه .. أسعفني النوم وداهمني وبديت انعس
بصوت زعلان ياسر : لا تنامين ... لو نمتي رميتك من السيارة .. سولفي .. لو نمتي نمت ..
استويت في جلستي وقطعت تثاؤبي فاديه : أبي أنام .. هذا مو وقت سفر

حط السيجارة في فمه ناوي يدخن ... امتدت يدي وسحبتها من فمه وبكل أريحيه فاديه : دخان لا .. أنا عندي ضيق تنفس منه .. ومباشره ارجع .. وفي سيارتك
رجع بكت السجاير لجيبه وضحك بثقل : أنا اليوم رايـــق .. ومو مخليك تقلبين مودي .. وعشان خاطرك مو مدخن .. لكن سولفي ..
سكت لكنه قطع السكوت .. غريبة شكله مستـــــــــــانس حيل .. سأل بفضول : أنت إلى أي مرحله دراسية واصله ؟
باستهزاء فاديه : للابتدائي ثم وقفت
التفت بسرعة ثم رجع يناظر لطريق وهو عاقد حواجبه : نفسك تكملين دارسه !
مسكت ضحكة : لا
غير سرعة السيارة وتلمس حاجبه الدقيق يرتبه ! سبحان خالقه .. ياسر : لازم تكمـــلي دراستك ... الابتدائي ما تأكل عيش .. خاصة وأنتي ذكيه
والله الأخ يوزع نصائح .. انصح نفسك أول فاديه : خايف بعد ما تعتقني أضيع ..
بكل برود وهدوء ياسر : يمكن ما أعتقك أبدا ...
ضحكت من غير نفس : مو يكيفك !!...
قطعني بثقة وكأنه يقرر أمر واقع : لا بكيفي .. أنتي ملكي ...
هذا كذب كذبه وصدقها .. أنا جاريه وهو يملكني .. والله من يسمعه يظنه مخبول

برواقه وكأنه ما هبب شي ياسر : اسمعي بدل الهواش .. أعتبرك واحد من الربع .. لان كل جنس حواء احتقره .. ماعدا وحده وأنا على خلاف معها حاليا .. فخلينا أصحاب .. و لنعتبر اسمك فادي .. زين

سخيف .. إذا راق نفسه الكل يروق .. ضغط على كل حرف فاديه : أنا أنثى عجبك كان بها .. ما عجبك بلط البحر ..واسمي فـــــــــاديه .. لا فادي ولا فدوى .. ف . ا . د . ي . ه

ضحك بغرور ويــــــا دوب فتح فمه كأنه خائف على بشرته تتجعد " ضحك بلا ضروس يا المزيون " ياسر : أنا اعرض صداقتي .. وكثير يطلبها لا ترديني .. وكأننا لأول مره نتقابل .. ممكن!!
والله لو حب يصير مؤدب ومقنع صار بدل غثيث ووقح .. سكت والسكوت علامة الرضا

كح يصفي صوته : اسمي ياسر وأنت شـ ـسمك ؟
ومد يده يصافح .. عطيته يدي ضغط عليها ثم تركها ..
ضحكت : أنت لصرت رايق .. لازم العالم يروق ..
تبسم ابتسامه حزينة مائلة لجهة اليسار : أنا اروق يوم في ألسنه .. ما قلت لي أنت شــ سمك ؟!

رجعت نظري لنافذة و همست : اسمي فاديـــ ..ه ... على فكره درست لثـــــانوية ..

°• . •°‏ ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •° ¤ °• . •°

نهاية البارت العاشر




آخر من قام بالتعديل روح زايــــد; بتاريخ 19-07-2011 الساعة 10:52 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 366
قديم(ـة) 23-09-2010, 01:57 PM
صورة ღ Zain ღ الرمزية
ღ Zain ღ ღ Zain ღ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: أجمل غرور / بقلمي


رهيب آلبآرت ..
فآديه
يعطيك آلعآفيه ..

ننتظرك ِ ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 367
قديم(ـة) 23-09-2010, 03:45 PM
اسفه يايمه خنتك وحبيت اسفه يايمه خنتك وحبيت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أجمل غرور / بقلمي


البارت رووووعه ويعطيك العافيه اممم من كثر الحماس نسيت نفسي ومااقدر اتوقع شي اللحين "ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 368
قديم(ـة) 23-09-2010, 07:41 PM
صورة سرمديــہ الرمزية
سرمديــہ سرمديــہ غير متصل
♥––––•«أُنْثَى مُشْتَــــعِلة إِحْتـــــــرَاقاً»•––––♥
 
الافتراضي رد: أجمل غرور / بقلمي


السلـام عليكم ......

يعطيكـ العافيهـ فضــــــو...

علىـا اللتزامكـ بتنزيل الجزء...

اقراء الجزء...ولي عودهـ مع التعليق.......!

دمتي بود~~~



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 369
قديم(ـة) 23-09-2010, 09:30 PM
صورة سرمديــہ الرمزية
سرمديــہ سرمديــہ غير متصل
♥––––•«أُنْثَى مُشْتَــــعِلة إِحْتـــــــرَاقاً»•––––♥
 
رد: أجمل غرور / بقلمي


السلـام عليكم ورحمة الله وبركاته
الف الف الف شكــــــر لك يامبدعه وربي البارت خووووووووووووقااااااااااق ......
وش أقول بس ووش اخلي...عارفه يافضـــو وربي مش قاعده اجاملك ولـا أتفلسف عليك..من وجهة نضري الشخصيه حول روايتكـ من أول بارت لين بارت اليوم..:بسراحه انــــا قاعده أشوف تطور كبيررررر...من أول بارت لين أخر وأحد.. سواءً..في..اسلوبك في الطرح او السرد..او..تركيبة الحوار بين الـأبطال..او..سرد الكلـام اللي يكون بين أبطالنا وأنفسهم..
مادري يخونني التعبير في هاللـأمور ...بس اتمنىـا انك فاهمتني....!!
عشان كذا تلـاقيننا متلهفين ومتحمسين للبارت اللي جاي..وعشان كذا حماسنا يزيد اكثر وأكثرلرواية مجرد ماننتهي من قراءة البارت اللي بين ايديننا...
الىـا الـأمام ياقلبي...موفقة انشاء الله في جميع كتاباتك ...

نجي لـأحداث اليوم:
فدو $$ ياسر :خخخخخخخ والله وبداء الرجال يطيح علىـا شوي ش و ي.. <<<اجل شوف وحرقت جوف!!! هع هع هع وش حادك تلحلح وتمتع بلي تشوف<<<خخخخ الحرمه راح عقله...عجبني وصفه لجمالها..اجل كما الشمس واسنان من الماس وووو خخخخخخ خلك عشان تعرف تقدرها وتحترمها ...وتعرف ان الحريم مهب كلهن مثل زوينه اللصقه..وعشان تعرف بعد أن المرء بتمسكه بدينه وصلـاته يخليك غصب عنك تترفع عن ضربه وأهانته..وبداخل نفسك غصب تحترمه..ويصعب عليك احتقاره...مهما سويت من فعايلك الرديه..حلو بادرت خير منه انه بداء يشوف ميزاتها..وجمالها..وكبريائها..وترفعها عنه وهو علىـا هالحال المايل..انشاء الله يكون ميله الفطري كرجل تجاه امراءه ..واحتياجه لأنثىـا ..ترضي غروره وغرائزه كرجل ..دافع له انه يتخلص من قبائح أعماله..وشين فعايله... ويقرب من ربه..ويهتم بصلـاته..ليكسبها بصفه ويتمتع فيهــــا.. وتكبره بعينهـــــا..ويدخل قلبها...<<آآآآمين يارب..
عجبتني يوم دبست روحها فيه ...لروحة الرياض ..<<خخخخخخ خليه تأدبه هالدب... بس وين يحطها..ميزانيته ماتسمح له انه يستأجر...!!! الـأان كان بيوديها لحداء خواتها..!!!<<<الله وناسه..ولـا كان معها مفتاح لبيتهم(بيت ابوهن) بيحطها فيه...!!!....
بس حلوه حركة انه بيعتبرها واحد من الشباب ويتقرب منها...والـأحلىـا يوم يقولهاأنك مـ ـ ـ ـ ـ ـلـ ـ ــ ـكـ ـ ـ ـ ـي ...
أماني $$ فيصل : الله علىـا التفكير حـــــــــامل مره وحده<<بس الخوف ان فيصل يحسبه صدق ويشك فيها لـأنه متأكد ان هالبيبي مو منه<<وبينفتح باب مسكر عليها...
بس هالطارق الخبيث حرام عليه مخلي الرجال حيطه عنده...بس استغربت ابوهم..صوته حنون<<<مهب راكب عليه هو وكرشه<<<خخخخخخ ليه شايفته انتي ووجهتس؟!!!هع هع هع....
بس انشاء الله القدعه أماني قدها وقدود>>وعلىـا ضمانتي... هع هع هع ....

ابتسام $$ عناد : أيوه الرجال طايح علىـا راسه بقوووووووووه ...بسرعه كذا علىـا طول بيجيبلك شغاله...!! والله انك داهيه...بس هالعقربه أمه ضروري تنكد عليهم...!!اف للان الولد خربته الـأم..<<اف اخاف بس يهون ومايجيب لـا شفاله ولـاهم يحزنون....ويفرح هالبنيه علىـا الفاضي..!!..
بس عجبني منطقه حتى لو أمه غلطانه..ما يبي مرته تتبجح معها بالكلام...<<سنايدي,,,....
ليلىـا $$ منافـ : بأنتضار قادمهم... والله يعينه سراحه عليها دام انها عرفت انه ولد الجازي!!!
يالله يالغلـا عوافي علىـا الطرح الرائع...وننتضرك الخميس القادم<<<امممم وش اسمه ذا <<مستحيه البنت<<غديتس تقدمين لنا بارت <<انتي كريمه وحنا نستاهل<<ايقاله تدهن سيرتس هع هع هع <<برا.ان قدرتي ياقميل............

صح كل عام وانتي بخير وعز وكرامه بمناسبة اليوم الوطني..........^^

بحفض الرحمن......



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 370
قديم(ـة) 23-09-2010, 09:53 PM
صورة ظل ـآلورد الرمزية
ظل ـآلورد ظل ـآلورد غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: أجمل غرور / بقلمي


فضّو عسى يدينك ما تمسهن النار ..

بااارت شي حمآآسي ، أكشن ..

ياسر وفآديه :

ذول اطلق شي خخخ
أجل درست لين الأبتدائي ..
الله يعين ياسر يوم يعرف شـ سوت وانها طلعت ثوبه وش ممكن يسوي لها < من الحين جالسه اضحك ع الموقف ..

عناد و ابتسام :

الله يصبرها ابتسام ربي بلاها بـ واحد الحمد لله والشكر ..
وما اخس منه إلا امه ..
والله تقهر امه ..
بس احس انها بعدين بتحبها و بتندم انها سوت لها كذا ..

فيصل و أماني :

ياارب لآ ..
يارب اماني تكون اقوى وتوقف بوجه الخسيسين أبوه و اخوه ..
بس أحس بيصير أكشناات لهم بالبارت الجاي ..
هم الحين أحمس شي ^^

أما مناف و ليلى البارت الجاي ان شالله نتكلم عنهم ^^ ..


تخوني الحروف يوم اوصف لك روعة ما تخطه اناملك ..

روووعه فعلا رووعه .

بانتظارك الخميس الجاي بأذن الله ..


موفقه =) ..



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

أجمل غرور / بقلمي ، كاملة

الوسوم
( تحميل الرواية من البآرت الأول إلى البآرت العششرين ص 134 ) , ( تحميل الرواية من البارت الـ الأول إلى الـ الحادي عشششر في صفحة 84 ) , ..أبداع..أبداع...أبداع..أبداع..أبداع....أبداع..أبد اع...أبداع..أبداع..أبداع.. , 28 صفحه 210 , مرررررة جوناااااااان فدو و ياسر يا محبني لهم والله فديتهم , البآرت 14 ص 98 , البارت 11ص 77-78 , البارت 12 ص85 , البارت 13ص92 , البارت 15 ص 102 , البارت 16 ص107 , البارت التاسع ص 65 , البارت الثاني ص 3 ¤¤الثالث ص 8 ¤¤الرابع ص 14 ¤¤الخامس ص21¤¤ السادس ص 27 ¤¤السابع ص 34 ¤¤ , البـــــــــــــــــارت يـــــــــــــــــــوم الخميـــــــــــــــــــــــس , الروايه روووعه وجناااااان , تحميل الرواية من البآرت الأول إلى البآرت العششرين ص 134 , تهبل من جد رواااية خطيرهـ , روووووووووووووووايه خوقاقيه<<يسلملنا هالفضاء يارب. , فدو<<ياسر<<<وآو هالـأثنين شي احلى احلى ثنائي<<احساس دلوع , فدوو×يسوور = أحلى كلوب ..رياح سـاكنه , فـــــــــــــــــــــــــدووووو , فضاء<عالم جميل مملوء بالفن والإبداع.<<احساس دلوع , {فدو $$ ياسر }<<<أبداع أحلىـا ثنائي بالروايه , ¤¤الثامن ص 43
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6681 21-10-2014 05:27 PM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 23 23-03-2014 06:42 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 11:30 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم