منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها (http://forums.graaam.com/157/)
-   -   يا حبي الأول و الأخير / بقلمي (http://forums.graaam.com/325491.html)

..~ اسيرة احزاني ~.. 24-08-2010 02:51 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
لا ماعليج اقصور الغالية وسمحيلي اذا ضايقتج بردي او شي

..

وننتضر البارت اليوم ان شااء الله ع احر من الجمر


تحياتـ :
اكبر معجبه بروايتج
..~ اسيرة احزاني ~..

شمة الفلا 24-08-2010 06:24 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
حبيباتي اليوم يمكن أتاخر في تنزيل البارت لأنه عرب عدنا
بس وعد أنزله اليوم إن شاء ربكم


تحياتي / طرف ناعس

شمة الفلا 24-08-2010 06:25 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها ..~ اسيرة احزاني ~.. (المشاركة رقم 12689674)
لا ماعليج اقصور الغالية وسمحيلي اذا ضايقتج بردي او شي

..

وننتضر البارت اليوم ان شااء الله ع احر من الجمر


تحياتـ :
اكبر معجبه بروايتج
..~ اسيرة احزاني ~..


لا أفا عليج يالغالية ما يحتاي هالرمسة ,
و إن شاء الله اليوم بيكون طويل لعييووونكم

audii 24-08-2010 06:46 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
خذي راحتك طروووووفه

..~ اسيرة احزاني ~.. 24-08-2010 06:54 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
خذي راحتج حبي
في نتضارج







..


[] .. ][ .. جاري الانتضار .. ][ .. []

audii 24-08-2010 07:00 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
واااااااااااااااااااو
بجد البارت روووووووعه
روووووعه رووووووعه
خطرت على بالي اغنيه لازم اسجلها او ممكن يكون تشجيع كل نهايه بارت احطها لك

روووعه رووووعه طروفه والروايه الروووووووعه
والبارت الخيال
شو اقول يا عمي لا تعليق علحال
حالي صار هستيري بروايه طروفه قلبي

كل يوم بارت ولا في الاحلام
وكل يوم بارت خياااااااااااال

لا بجد روووووووعه

بنتظارك يا الغلا للبلرت الجاي

شمة الفلا 24-08-2010 11:35 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
البارت الثاني و العشرون







عندما تشرق شمساً جديدة فتأكد بأن هذا العالم لن يتغير
لأن الأنوار لا تغير ( قلوب ) كساها الزمن ظيماً






..



في الطيارة


حور : إسمع أنا أبي أجلس عند الدريشة
الوليد ناظرها بإحتقار : إنقلعي مين زاحمك ع المكان
تفشلت حور بس ما بينت سحبت عباتها الطويلة و راحت لمكانها جلست بقوة : أقول لا تحاكيني كذا مره ثانية
الوليد بعصبية خفيفة : و بعدين معك إنتي وش تحسي فيه
تأففت حور و لفت مرة ثانية و قلبها يدق من الخوف أول مره تركب الطيارة و حاسة بتموت من الخوف بس مو قادرة تبين للحمار اللي جنبها زي ما تقول

طبعاً توهقت و ماعرفت تركب الحزام
و قعدت تسوي فيه و تسوي لحد ما ركبته بصوت مزعج

الوليد : بعدين قروية إنتي !!
حور : كيفي مالك شغل فيني
الوليد : إسمعي تراني ساكت عنك و معطيك حجم أكبر من حجمك يا بنت عمي و الله ثم و الله لو أشوفك ترفعي لسانك و حسك مرة ثانية علي لأوديك أقرب سما
حور حطت يدها على قلبها : إنت صاحي
الوليد : ليه وش اللي يخليني أمزح مع اللي زيك
حور رفعت خشمها بثقة : أقول تلايط تراك ما هميتني

الوليد سكت بس مقرر أول ما يوصلوا لفرنسا يرويها أدبها " هين يا حور خلينا نوصل و أربيك مرة ثانية يا حيوانة "


..




سديم و هي تحط روج هادي : ليه ؟
ليان : ليه ما شفتي شكلك و إنتي نايمة تقول حلمانة بيوم زواجك
دفتها ديما بقوة : هيي سدوم بالله علميني وش حلمتي فيه
سديم : أقول إنطموا أصلا أنا زعلانة لسى على حركتكم البايخة
ليان : يوه سدوم و ربي ما يزعل الموضوع بعدين عيينا نقّومك ياخي و بعدين ليه تنامي مكان ديما أحد قالك
سديم ببراءة : تيب تيب خلاص
ديما : طيب وش كنتي تفكري فيه البارحة
سديم طفست : طفشتوني يا عالم أبي أرجع بيتنا خلاص و حطت شيلتها على راسها و نزلت تحت

شافت أم نايف و أبو نايف و نايف كمان جالسين يفطرون
توترت كثير و مو عارفة كيف بتتكلم و نايف مبقق عيونه عليها

بصوت مبحوح ياله طلع ,

سديم : السلام عليكم
أم نايف و أبو نايف : و عليكم السلام و الرحمة
سديم : صبحكم الله بالخير
أم نايف : صباحك الخير يمه تعالي إفطري يلا
سديم بسرعة و هي تمشي للباب : لا عمتي تسلمي متأخرة و أمي تبيني ضروري يلا مع السلامة


راحت و لقت سواقهم برا و على طول ركبت السيارة و توها بتتحرك إلا نايف فاتح الباب

سديم بحيا : خير
نايف بهمس حرقها : لازم أقولك إني أغار
سديم حاست بوزها : ليه
نايف مسكها من يدها و نزلها و هي زي المتخدرة بس تمشي وراه و ركبها سيارته و صرف سايقهم
لما إستوعبت الأخت صرخت بقوة : لاااااااااااااا
نايف حط يده على فمها : بخطفك يعني
إستحت سديم : لا ليه صرفته أمي بتهزأني ياربي وش أسوي الحين
حرك نايف السيارة و شغل لها سي دي عبد المجيد عبدالله لأنه سديم تموت عليه



..





للحين وراي , توي أنتبه له !!!!! ( عصام ) لاحقني من أمس مو معقولة يارب
يارب سترك سترك خلاص و الله ما أسمع كلام أحد و لا أبي أحب أحد آه ياربي أبي بيتنا بس و نزلت دمعتها اللي كانت حابستها بعد حكاية أمس

عصام و هو يركض : وقفي يا لمى وقفي أقولك
لمى لما شافته يجري وراها على طول قعدت تمشي بسرعة و مو قادرة تركض لأنو الناس فالشارع و زحمة
عصام بحدة : لمى ما راح أسويلك شي عندي لك شي ضروري
لمى قلبها قام يدق من الخوف و شافت محل قدامها على طول دخلت و حاولت تضيع عصام بس هيهات يضيعها و هو ندمان على غلطته أمس

فجآة رن جواله و قعد يكلم و عينه على لمى اللي محتاسه و تروح هنا و هناك

: أيوه مشاري !!
مشاري : وينك مو مبين يا رجال
عصام : بعدين أقولك سالفة طويلة
مشاري : إلا تقول الحين وش عندك
عصام تنهد و قال : أمس كنت عند نجلا و كانت عندها وحدة أما مزيونه يا عصام المهم رحت للغرفة و نمت إلا ألقاها نايمة ع نفس السرير و تعرف الباقي عاد إلا تطب علي نجلا
مشاري بصدمة : وش سويت في بنت الناس يا إنت ؟
عصام : لا تخاف شرانية ما خلتني أقرب منها و أقولك قعدت نجلا من الليل لصبح ربنا تبكي و تقولي تجيب البنت و إعتذر منها
مشاري : مين هالبنت ؟؟





..


" أبداً ما كان يناظرني يمشي و لا كأن حمارة قاعدة تمشي وراه لما شفته واقف و يكلم الفرتسية و يظحك بصوت عالي و بالأخير تبادلوا الأرقام فتحت عيوني على وسعها أكيد هذا مو صاحي كيف يسوي كذا و قدامي


صرخت بقوة : الوليييييييييييييد
تقريبا اللي كانوا قراب مني سمعوني و الكل قعد يناظرني و الوليد تفشّل و دبّر عني و لا كأنه يعرفني بس أنا ما همني أحد رحت له و أنا أمشي بسرعة و جريته من يده و بعصبية : هيي إنت قلنا مغصوب بس أنا مو بقرة جايبها معاك لمزرعة العيلة ترميني و تروح فاهم و دام أنا معاك فأنا علة على قلبك و غصب عنك تستحملها
فتح عيونه بقوة حسيته بيعطيني كف و عروق رقبته إنشدوا بس مع هذا قررت ما أكون ضعيفة يكفي لين هنا !! و كملت كلامي بكل قوة : إيه أنا صاحية و أعرف مين أحكي يعني مين إنت عشان أحترمك و لا إيش شفت منك عشان أسكت عليك و بهمس بلوى

مسكني من يدي بقوة ما تتخيلونها و قعد يمشي فيني و أنا يا ناس أمشي و الكعب أحسه بيطحني على وجهي قدام هالعالم كلها يوه وصلنا مطار فرنسا و أنا للحين بعباتي و نقابي

قعد يمشي أوه قصدي يركض فيني و أنا بصيح من الألم

حور بدموع : هدّ يدي أقولك
الوليد بصرامة : إنطمي و الله لو سمعت حسك لأقتلك
حور : ماني ساكته وش بتسوي يعني و برجا , هدنننني الله يخليك يألم و الله
شد على يدي بزيادة و هنا خلاص بدت دموعي تطيح من الألم مو قادرة أستحمل أبداً الألم
شفت سيارة سودا و فيها سوّاق باين عليه مصري أو عراقي حاجة زي كذا


رماني بقوة على المرتبة حسيت ظلوعي تفككت " آيي الله يهدك يا شيخ زي ما هديت حيلي "

جلس جنبي و هو ساكت و عيونه حمرا بس تصدقون أول مره أحس إنو حلو و فيه جمال يخقق كمان بس ما يهمني لا هو و لا جماله مستحيل أصلا يجذبني رجال زيه



وصلنا الفندق واو رهيب مره و شي فخم و خيالي كمان مو مصدقة حالي بس كان شكلي غلط لأني الوحيدة بعباية و نقاب

دخلنا السويت و أنا ما صدقت على الله قمت أنطط من الهبل اللي فيني و فصخت العباة و الشيلة و النقاب و فصخت أبو الحيا كله و رحت أجري إلا أشوف الهندي شايل الشنط و يناظرني و كملت لما دخل الوليد و حسيت أنه مستحيل يتردد في ذبحي اليوم أكيد بيذبحني


رحت جري لأول غرفة لقيتها و قفلتها و توهقت كانت ما تفتح إلا بالبطاقة و هي مع الوليد !!


حسيت خطواته قريبة من الباب و أنا فقرارة قلبي أدعي الله يعدي هاليوم على خير

..


: لا لا بس يمكن أروح بيت حور بكرا ودي أجلس مع عمتي لأنه فيصل بيسافر يومين لجدة
دلال : طيب بجي معك
سديم فتحت عيونها : وش هو له ؟
دلال : قلت لك أبي أروح معك و بعدين يقولوا أم الجوهرة جارة أم فيصل رجعت و الصراحة ودي أتلاقى مع الجوهرة و أجلس معها
سديم : طيب روحي لها بيتها مو تقابليها في بيت عمي
دلال تتصنع الضعف : يوه يعني ما تعرفي أمي ما تبيني أروح لبيت ناس ما تعرفهم هيا شخصياً
سديم : طيب يصير خير يلا أخليك دلول بروح أنام
دلال ( جعلك ما تقومي ) : إيه حبيبتي تصبحي على خير
سديم : و إنتي من أهله يلا مع السلامة


و بعدين يعني ما راح أتخلص من هالماضي المقرف !! الله ياخذك يا دلال يوم بعد يوم أكرهك أكثر من الأول
رمت الجوال على السرير و راحت جري تحت تشوف أمها


سديم بعبط : هاي ماما
نورة إبتسمت : أهلين حبيبتي تعالي
سديم : الحلوة إيش تسوي
نورة حظنت بنتها : ما تسوي شي تشوف تلفزيون
سديم : طيب يمه و جت بتقوم
نورة بتردد : إجلسي
سديم : خير يمه فيك شي ؟
نورة : تعالي يا بنتي ودي أقولك سالفة
سديم جلست بطاعة : وش فيه يمه
نورة بعد تفكير : لا يمه روحي خرفت و كنت أبيك تجلسي معي و لا تروحي تعرفي حركات العجايز
سديم بشهقة : يمه إنتي مو عجوز لسسى شباب لا تقولي كذا مرة ثانية عن حالك
نورة بظحكة خفيفة : إيه زين يمه

و جلسوا يناظروا التلفزيون لحد ما حسوا بالنعاس و كل وحدة راحت تنام

و كلن على همه سسَرى ,,

شمة الفلا 24-08-2010 11:36 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
..

شذى : طيب طيب يا لميس تراك أزعجتيني
لميس : ييلا أقولك إنقبلت أنقبلت يا جعلك اللي ما نيب قايلة
شذى شهقت و لفت على أختها : إحلفي
لميس : و الله ششششذو أقبلوني و راح أداوم من بكرا إن شاء الله
شذى نطت عليها و حظنتها
لميس : خلاص تراك خنتقتيني و حست بدموع شذى على رقبتها بعدتها , يووه شذى لازم تقلبيها حزن يعني
شذى تربعت : و الله مو مصدقة من 5 سنين و إنتي من شركة لشركة و كلهم على مستوى ضعيف و الحين الحمدلله الله رزقك شركة فخمة و كبيرة مره و نزلت راسها
لميس تبوسها : يا قلبي إنتي الله كريم و عقبال ما أتوسط لك و أقدم أوراقك
شذى : يوه فال الله و لا فالك خليني على هالجلابيات اللي أخيطهم أحسن لي بكثير
لميس : ههههههههه منتي صاحية وش سر هالجلابيات تراهم خلاقين بس
شذى سبلت بعيونها : أحبهم أحبهم
لميس كشت عليها : طسي بس يا شيخة إيش تحبي في ذول
شذى تمسك جلابية و تحطها قدام عيون لميس : لا تنسي إنتي مين و وين ذولا بكرا يلبسوك أجيك لبس فالشركة إذا ربك أحيانا
لميس نزلت راسها هي تحس بتعب أختها و تبي لها الأحسن قررت من بكرا بتجتهد و بتخلص في عملها عشان ربي يفرجها عليهم

..


راحت و هي تمشي فالممر بدون هدف و تفكر بكلام شذى جتها ندى تركض
لميس : يوه يوه وش فيك حبيبتي و نزلت لمستواها و إنصدمت لما شافتها فاتحة صندوق شذى
ندى و هي تأشر ع الصندوق : نازري لقيت صندوق ألعاب ذديد ( ناظري لقيت صندوق ألعاب جديد )
لميس حطت يدها على فم ندى : أشش الله يرجك هاذا صندوق شذى و يا ويلك منها
ندى طيحّت الصندوق ع الأرض بقوة و بدت تبكي : لا لا تعلمي شذو الله يخليث و الله و ما أدري هازا مالها
لميس بعصبية : بغرفتها كيف ما يكون مالها المهم روحي و قصري حسك يا جعلك الماحي عشان لا تسمعك شذى لو سمعتك بعلم عليك ها
ندى بطاعة : تيب
لميس : طيب روحي يلا برّجع الصندوق أنا
( الخبيثة كيف فتحت الصندوق و أنا لي شهر كامل أحاول فيه يوه خل أشوف وش فيه هالبلوى و وش اللي مخبيته عنا شذى )


إلا شذى تناديها
لميس : اوووووووف ياربي اوف يعني كل ما أبي أشوف وش فيه تصير حاجة
لمت الأوراق و حطتهم بعربجة فالصندوق و رجعته تحت سرير شذى و راحت لها
شذى تخصرت : بدري يا ستي
لميس بضيق : يوه شذى أخلصي وش تبي ؟
شذى : أفا علامك حبيبتي ؟
لميس عيونها دمعت من القهر : ما فيني شي قلت لك وش تبين أنتي الحين هاه ؟
شذى تضيقت من أسلوب أختها بس ما بينت : إلا مابي شي روحي لغرفتك
لميس سفهتها و راحت لغرفتها و رمت نفسها ع السرير و قعدت تبكي

..




الوليد و هو يدق بأقوى ما عنده : قلت لك إفتحي لا أكسر هالباب على راسك
حور بصوت مرتجف : وش تبي
الوليد : إفتحي أحسن لك يا بنت الذين و الله ثم و الله يا حور لو ما فتحتي لأربيك من أول و جديد
سمت بالله و فتحت الباب إلا و الوليد داخل بكل قوة و همجية حست إنه ثور هايج ممكن يكسّر كل شيء ذيك اللحظة بس سكت لما شاف عيونها اللي راح منها الكحل كانت تجنن و لونها عذاب
بهّت في عيونها و سكت لمدة تقريبا 5 دقايق
حور خافت منه و من سكوته حست إنه هدوء قبل العاصفة بس مهما صار مستحيل تعتذر له و لا حتى تبرر له كلامها جت بتقول له يطلع > على كيفها
إلا الوليد يقول : إسمعي يا بنت الناس نحن متفقين من قبل كل واحد فينا يتحمل الثاني
حور دمعت عيونها و هي ساكته وواقفة عند الباب بكل خوف : بس إنت ما تحملتني و لا قد المسؤولية طول المشوار سافهني و كأنك جار وراك بقرة مو آدمية و لا تنسى أنا أول مرة أطلع برا السعودية مالي غير الله و غيرك





مالي غير الله و غيرك
مالي غير الله و غيرك
مالي غير الله و غيرك


هالكلمات إستقرت في قلب الوليد و تلعثّم حس إنه زوّدها شوي بس نسى كل شي لما شاف شاشته منورة و ( حبيبتي ) تتصل بك

رفع السماعة بلهفة ما خفت على حور و طلع برا
حور على طول سكرت الباب و قعدت حاطة يدها على فمها و بخوف من اللي راح يصير بعدين تذكرت أنه جنطتها و عباتها برا و راح تجيبهم


لو ما طلعت وقفها صوت الوليد


: إيه و ربي مشتاقلك حيل , ليه غالقة جوالك من أسبوع لجين حبيبتي حرام عليك اللي تسويه فيني ترا خلاص مو قادر أتحمل بعدك
لجين و هي خايفة خطتها تفششل : يا حبيبي يعني تبيني أفرح لأنك متزوج مثلا , حبيبي متى راح تتزوجني
الوليد : اليوم قبل بكرا وعد بعد ما أرجع من السفر بعدها بشهر راح يكون زواجنا و علني و قدام هالناس كلها



شهقت حور ( مو معقول هالإنسان و الله مو معقول و نزلت دموعها من القهر ) و إنتبه الوليد لها


: لجين أكلمك بعدين
لجين : لآ ويـ --
الوليد سكر في وجها




..


الوليد و بحرة : من متى قاعدة تتسمعي حضرتك
حور مسحت دموعها و رفعت خشمها : أقول طس بس مو رايقة لك و راحت تشيل جنطتها و عباتها
بس الوليد سد الطريق
حور بعصبية : أقول بعّد ترا و الله العظيم مو رايقة لك
الوليد بهمس خوّفها : أقول لا تفتكري إني بكون خايف على مشاعرك مثلاً أنا أصلا مبسوط لأنك سمعتي المكالمة المهمة هاذي عشان يكون عندك علم إني ما أحبك و لا أبيك و عايفك من قلبي و لجين راح تجي بكرا هنا و تاخذ مكانك
حور : أصلاً ما يشرفني يكون لي مكان بقلب واحد مثلك و دفته و ركضت لغرفتها أو اللي إختارتها غرفة لها و قفلت الباب و فتحت جنطتها و شالت جهازها و فتحته


لقت 4 رسائل من ليان
3 من سديم
5 من ديما
و من أمها ( أم فيصل ) و أبوها

دقت لأبوها و أم فيصل و الباقي أرسلت لهم مسجات

..

كان متروش و طالع من حمام الصالة لف الفوطة عليه و راح يبي يطلع له ملابس من الغرفة اللي نايمة فيها حور

مشى ببطئ و تفاجئ إن الباب مفتوح مع أنه متأكد سمع صوت قفل الباب امس دخل لقا التكييف بارد و ثلج و شافها نايمة ببجامة ميكي ماوس إنجلط و إنقهر ( وش هالبزر تفتكر نفسها فبيت أهلها و لا دلوعة ماما )

ناظر برائتها و جمالها و هي مسترخية بكل هدوء و شاف على الكوميدينو جوالها أخذه و قعد يحوس فيه و إنصدم لما شاف صورها فيه و بكل حالات الدلع كانت فتنة و تجنن عصب عليها ليه حاطه صورها بجوالها و رماه ع الطاولة حيث أصدر صوت خفيف و جا بيدخل الحمام إلا حور توها بتقوم


تحركت ببطئ و أذكر أول شي شفته صدره العاري الله ياخذك يارب وش جايبك هنا تأففت و قمت و شعري كله محيوس بس كان شكلي حلو > أموت ع الثقة


حور بعصبية : وش جايبك هنا بعدين إستح كيف تطلع قدامي كذا يعني لازم تضيق علي المكان أوف ياربي
الوليد سفها و قعد يشوف الجنطة وش فيها : أقول إنتي رتبي هالملابس
حور تخصرت : ليه خدامتك انا إذا تبي رتب كل شي بروحك
الوليد : حور إحترمي نفسك
حور : محترمتها قبل ما أعرفك و جت بتدخل الحمام بكل قوة و هي عارفة إنه يبي يدخل يغير ملابسه
الوليد مسكها بقوة من زنودها و رص سنونه بقهر : حور
حور : يا رجال إفهم ترا أنا مو سهلة بتخليني بيوم و يومين أحبك و أسمع كلامك و أمشي زي لجين تبعك ما قدرت تكمل كلامها لأن الوليد و بكل بساطة عطاها كف


مسكت خدها الناعم و صارخت بشكل هستيري : وش سويييت !!
الوليد بإستهزاء : هذا عشان أعلمّك قدرك , قايل لك من قبل لا تحديني أسوي شي ما يعجبك
حور صرخت عليه و قعدت تدفه : إطلع برا إطلع مابي أشوفك هنا خذت ملابسه و رمتهم برع و أشرت ع الباب و دموعها ع خدها , اطلللع أكرهك و ربي أكرهك مابيك هنا روح من هنا
الوليد : فراقك عيد شال ملابسه اللي ع الأرض و راح و سكر الباب بقوة و أكيد لازم يسمع قفلتين الباب



..


دخلت بكل ثقة الشركة و هي كاشخة ع الأخير بعبايتها السادة و شيلتها الملونة و نظارتها الشمسية كان شكلها كشخة لكن اللي بيدقق فيها أكثر و أكثر راح يعرف إنها مو من مستوى راقي كثير !!

راحت لمكتبها و جلست بغرور و حطت رجل على رجل
شوي إلا وجاها شخص : أهلين إختي اليوم إستلمتي شغلك
لميس بإبتسامة : إيه
الشخص : طيب إدخلي ع المدير الحين لازم تقابليه الله يهداك ما يجوز تجي و تباشري العمل بدون ما تقابليه
لميس بغرور : ما كنت آدري آسفة
الشخص : مو مشكلة أختي تفضلي من هنا
لميس : طيب



..


كان يناظر الأوراق بدقة و يتفحصهم و هيبته تفرض إحترامه
دخلت لميس مع الشخص اللي دق الباب و قاله الصوت المبحوح اللي داخل إنه يتفضل


: إيه محسن وينها ؟
محسن أشر للميس تسلم
حاست بوزها : السلام عليكم


رفع راسه و إنصدمت لميس لما شافت الشخص اللي قدامها !!!!






..






عصام يكمل كلامه : تقول نجلا إنها هاربة من المستشفى حاجة زي كذا
مشاري بصدمة : كذاب
عصام بعصبية : أمزح معك أنا يعني
مشاري : طيب وين أنتوا فيه عصام الله يخليك لا تضيعها هالموضوع فيه حياة أو موت
عصام : طيب طيب


دقايق وصل مشاري مكان عصام و لمى


و نهاية البارت
أدري مب طويل ذاك الزود بس سامحوني ها اللي طلع وياي

شمة الفلا 24-08-2010 11:45 PM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها audii (المشاركة رقم 12690710)
خذي راحتك طروووووفه

ادييت قلبش


[QUOTE=..~ اسيرة احزاني ~..;12690734]خذي راحتج حبي
في نتضارج

تسلمين حبوبة ع الطلة


اقتباس:

المشاركة الأساسية كتبها audii (المشاركة رقم 12690762)
واااااااااااااااااااو
بجد البارت روووووووعه
روووووعه رووووووعه
خطرت على بالي اغنيه لازم اسجلها او ممكن يكون تشجيع كل نهايه بارت احطها لك

روووعه رووووعه طروفه والروايه الروووووووعه
والبارت الخيال
شو اقول يا عمي لا تعليق علحال
حالي صار هستيري بروايه طروفه قلبي

كل يوم بارت ولا في الاحلام
وكل يوم بارت خياااااااااااال

لا بجد روووووووعه

بنتظارك يا الغلا للبلرت الجاي



يالبى قلبج والله 666
ما أعرف شو أقولج أبدا 666

بس أحبببج أكثر شي :graaam (301):

ؤٍنة خفؤٍق 25-08-2010 12:41 AM

رد: يا حبي الأول و الأخير / بقلمي
 
فديييييييييييييييتك ح’ـؤٍبي

يسلمممؤٍ بآرت حيل رآيق

.’


الساعة الآن +3: 07:00 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات