اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 71
قديم(ـة) 11-04-2012, 09:19 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة




البارت الثاني والثلاثون

ام راشد بفرحه تفتح الباب:مرحبا
راشد يتلفت :البقى ..فيه احد
ام راشد :لا لا كلهن بالمدرسه ادخلو شوي
ادخلت نوره سلمت على عمتها وسلم عليها راشد
راشد :ربع ساعه وبنطلع لنا في شقه
ام راشد: مافيه شقق .. فيه احجر في المحطه..استريحو ذلحين وبدكم اتدوورن
نوره :متى تطلع ساره..؟؟
ام راشدتناظر ساعتها:بقى نص ساعه وتبداء الطلعه..
راشد يقوم:صعبه لحد يجي ويلقانا اهناه بروح وتعالن معنا الى ان نرجع..
ام راشد:انتو روحو اذا جات ساره جيناكم
راشد:يالله نحتريكم على الغداء ...
اطلع هو ونوره بعد نص ساعه ادخلت ساره على امها
ام راشد:بدلي بسرعه بروح لراشد في المحطه
ساره بفرحه:اوصلو ..
ام راشد:ايه بسرعه ..لاروح واخليتس
ساره بعجله:طيب طيب يالله ...بدلت ملابسها علمت البنات واطلعت هي وامها للمحطه
ام راشد:هذا سعود الي عند راشد
ساره تناظرهم بريبه:ايه..خلينا ندخل..
ام راشد:بروح اسلم عليه
ساره بغيض:يمه وش اتسلمين عليه توتس شايفته امس
ام راشد:اجل امره ولا اسلم ...
تنهدت ساره بملل وام راشد تقرب منهم
سعود:مرحبابش
ام راشد:البقى...وش لونك
سعود:زان لونش ..عساش طيبه
ام راشد:طيبه الحمدالله ...
راشد يبتسم:ها يمه وش رايتس اعجبوتس الجماعه
ام راشد تناظر سعود :اي والله ماعليهم قصور ومباركن المنزل الي اجمعنا بذالربع
سعود :جعل يقصر منش الشر ..ماغير عوانينا والساعه المباركه نلتقي فيكم
راشد :هذا يمه ااخو سعود ماخذ اخت ماجد(رجل غزيل)
ام راشد بستغراب:لا اثر انتو هل المعرس والله ياولدي ماندري
سعود : ايه العرس سكيتي عرسه الثاني...
ام راشد :ايه ..هو معرس حرام توى البنت صغيره
راشد انحرج من امه وساره ماسكه ضحكتها
سعود ببتسامه:صح توى عمرها 17 بس اخوي ماعنده مره قبلها متوفيه
ام راشد :الله يرحمها ويعوضه خير
سعود :امين ..يالله اسمحو لي انا وراي مشوار بعيد
راشد:الله ييسر لك ماتشوف شر..مع ان حنى نبي نجلس معك
سعود :انشالله اخلص بدري واجي اذا زانت ظروفي..
راشد:لااا احسب احسابك لازم تجي بسرعه انا اسبوع وماشين
سعود :ابشر .. بس هاا ترى بنشب لك معرس وانا رجالن عزوبي
راشد:هههه مدري بشوف ..اعرس اعرس
سعود يزم شفايفه :امممم العرس بطلناه خلاص نبي الحور ابرك...
راشد:افاااا ماادخل مزاجك احد من حور الدنيا...
ام راشد:كلن يتمناك ..
سعود يناظر ام راشد :عاد جربنا مره وعفنا الباقي ..مع السلامه
راشد:مع السلامه ...
وقف سعود عند باب السياره يرتب مقعده وراشد رقى فوق ناظرت ساره بظهره حست بندم وضيقه تنفست بعمق واتبعت اهلها
.....
وقفت عند الباب ترددت تنزل ناظرت له راقد .. بس اذا نزلت بينقدون علي واخاف يزعل... تنهدت ولفت ترجع للكنب
افتح عيونه وناظرها شاف انها متردده ارفع راسه ونادها:قربي..
لفت له :نعم..
سلطان يجلس ويناظر لها:ساعديني..
رطبت شفايفها وقربت منه.. امسك يدها ووقف عنزت له الى مغاسل داخل الحمام اجلس على البانيو غسل وجهه وفرش اسنانه ولف لها قربت منه وعنزت له اوصل الكنب واجلس عليها
ولفت بتطلع
سلطان :وين ..
الهنوف بهدؤ:بنزل تحت
سلطان ببرود:مارقيت لتس عشان تنزلين..
الهنوف بعتب:لاخلني انزل احاول ولو دقايق ابعد كلامك من راسي شوي بس
سلطان :لا.. بتجلسين يالهنوف وبتسمعيني
الهنوف بالم:سلطان وش تسوي فيني!!.. انا اخاف منك اذا تكلمت ولا تغير اسلوبك علي صعب اسمع مثل كلامك امس ويجي اليوم وانسى صعب علي والله انا انا ماصبر اعترف انه عيب فيني..
سلطان يتامل عيونها غمض عيونه وافتحها بسرعه:المفروض انتس الحين عارفه طبعي وتحملين..
الهنوف بقهر:والمفروض انك بعد عارف طبعي وتحاسب شوي..
سلطان يتافف بنزعاج:لازم تجاوزين وكثير بعد ..
الهنوف ودموعها تنزل:وظنك ماتجاوزت واكثر من الازم تعبت وذاكرت وخبيت عني النتيجه يعني ماتجاوزته وانا الى الحين وهي بخاطري وبعد تعلمني وكانك ماسويت شي.. وفوق هذا حبيتك ياسلطان ..اشهقت بصوتها..حبيتك وانت تجرح وتمد يدك ولو احد غيرك كان سويت اي شي حتى لو اقتل نفسي واعز نفسي من الي كان تسويه فيني .. حطت يدها على فمها ولفت تطلع
سلطان ينفخ بفمه بزهق :الهنووووف
وقفت وعطته جنبها
سلطان :واضح انتس مخبيه كل ذاه في خاطرتس وزين الي طلعتيه عشان اكون على بينه ..انا داري انتس بعد عارفه اني من النوع الصعب يتعلق في مره واحبها ومستحيل يسلم قلبي عبث ابيتس تنسين وتدرين اني لو عرفتس بموقف وكان لقانا غير عن الي صار اني مستحيل اسوي فيتس نفس الي صار وامد يدي اما بنسبه لنتيجه مابي اقولتس وانا بسوي عرس بكذا لازم تروحين عشاني واعدتس فخبيتها عنتس ...
الهنوف تمسح دموعها بتعب
سلطان يناظرها :وكلامي امس ..بتردد في كلامه تنهد وكمل..وحنى باالسياره راجعين اقلقني نواف ياحظك بذالمره واخلاقها ودبرتها وكلامها وزاد الطين بله وهو يمدح زينتس والله لوما هو عارفني واني ماعطي ذاالامور اهميه مثل خبره ان كان قد نزلته من السياره بس صبرت وهو يحسب اني فرحان بمدحتس..
الهنوف:يعني لازم اخرب طبعي عشان يسكت ..
سلطان :تخربين الزين افا.. ماقصدت بكلامي تسذا ابيتس بس تفهمين وش معناته زعلي امس
الهنوف بهدؤ:ماقصرت على التفسير مع انه موب متوقع منك ان توضح كلامك كل ذالتوضيح ..بس بقعد طول حياتي انتظر توضيحاتك بعد ماتجرح
طق الباب لفت للمطبخ وادخلت بسرعه ليشوفها احد وواضح عليها البكى
ادخلت ام سلطان والنايفه وناصر..
عنز ظهره بقلق على الكنب وناظرهم :يالله حيهم
ام سلطان :الله يحيك وش لونك اليوم ..
سلطان :طيب ..
ناصر يتلفت :وين الهنوف ..!!
سلطان يناظره بهدؤ ولف لامه :قد لي اسبوعين من جيت من الشمال ماشفت موضي دقت ولا جات وينها
النايفه بسرعه:سافرت مع رجلها لسويسرا
سلطان بنبره حاده:لاكلمتتس فجاوبي ..وبسخريه ..اووه ليكون زعلانه لسفرها كان بتروحين لها ياحرام..
نزلت راسها بفشله من الي سوت
النايفه :انا اسفه..لفت واطلعت برى بسرعه
ام سلطان تنهد بضيقه:خلاص رضت وتاسفت باقي شهر على عرسها خلها تروح راضيه
سلطان هز راسه بتافف:ناصر ابي الجوال..
راح ناصر لمكتبه جابه وعطاها اياها وراح للمطبخ
ناصر ببتسامه :وش تسوين
تنفست بهدؤ ولفت له ناظرت لبسها فستان نص الفخذ رمادي سيده وبدون اكمام
الهنوف ببتسامه متعبه:ناصر فديتك انا والله احبك مثل اخوي واعزك اكثر مما توقع
ناصر بفرحه:وانا والله اني حبيتس وفرحان ان اخوي سلطان خذا وحده مثلتس كلنا نحبها
تنهدت بضياع وتوتر:انا معتبرتك رجال استحي تشوفني وانا كذا..
ناصر بخجل:اسف ماكان في بيتنا اول احد احاسب عنده جيتي وبدرب نفسي احاسب منكم وعد
الهنوف ويدها على كتفه:والله انك رجال وعقلك كبير..وبتشجيع..اي شي يواجهني صعب بستفزع بك
ناصر :ابشرررري افزعي بي بس..انا بطلع الحين انفذ الوعد
الهنوف ببتسامة طيبه :طيب..اطلع ناصر ناظرت بمراية المطبخ رتبت شعرها واطلعت لاام سلطان الي جالسه جنب سلطان ومعها ورقه
قربت من خالتها حبت راسها شافته ياشر لها تجلس جنبه لفت من ورى الطاوله واجلست جنبه
ام سلطان:الساعه 2 وكانكم ماتغديتو..
الهنوف بهدؤ:اذا يبي الغداء بجيب لك الحين..
سلطان بنظرة استهزاء:توى الحين السؤال..
اسكتت وهي تناظر ام سلطان الي قامت لتلفون ودقت للمطبخ اطلبت غداء ناظرتهم شوي وانزلت تحت
سلطان :عاد كذا وماقدر اصبر انا اقول لامي شي وانتي تثبتين لها العكس..
الهنوف بصدق:مادريت انك تبي اكل
سلطان بقهر :والى الحين مابي واذا جابته رجعيه على طول مابي اشم ريحته..
الهنوف كل هذا تبين انك ماتبي..معليه باصبر عليه على ماقال واحاول اغيره ولو شوي.. اووف انا اتنازل وهو لا..
وقفت تبي تطلع امسكها وجلسها مره ثانيه لفت له على طول لايقول شي وبنبره استهزاء:انا بوقف عند الباب انزله قبل تشم ريحته
سلطان :خليه ابيه..
الهنوف بستغراب:خلاص هدني بجيبه
هدها وهي تلف عنه جابته وحطته قدامه على الطاوله
اجلست على الكنبه القدامه وبعيده عنه ناظرته بملامح وجهه الجذابه وهو يناظر الاكل ارفع راسه له بسرعه ارتبكت وصدت عنه
سلطان :شيليه ماعجبني
الهنوف توقف وتشيله :لو قلت لامك مابي احسن من تقوم وتدق عليهم ..
سلطان :يعني تقصرين في واجبتس وتزعلين يوم قامت تدق..
الهنوف تناظره بصدمه وقهر:انا مقصره في واجبي ...
سلطان يلف عنها ويمدد رجليه على الكنب:لا ..
الهنوف بغيض:بس تبي تقهرني..
سلطان ببتسامه:وش اسوي ادور سالفه ...
مشت عنه حطت الصينيه بالمطبخ ترددت ترجع له رطبت شفايفها خذت نفس واطلعت له برى
شافته يوم لف لها يناظرها تقدمت واجلست على الكنب منزله راسها وتتامل زخارف الفرش بتمعن تأمل ملامحها وباين فيها الضيقه وشين الخاطر
ابتسم وبدون شعور :احبتس ياالهنوف..
مازال عقده خفيفه في حواجبها وتناظر تحت عضت شفايفها بقهر يبي يستميلني بسلوبه مره ثانيه..
دقق في ملامحها ارفعت راسها له شافته ونزلت راسها مره ثانيه حست بنظراته توترت وارفعت راسها
الهنوف بهدؤ وممزوج بقهر ورتباك:وش تناظر..!!
سلطان حرك اصابعه بخفه قدام وجهها:احاول ارسمتس بداخل خيالي..
تنفست بعمق ووقفت:تبي شي قبل انزل لتحت..
سلطان ببتسامه الامبالاه:مابي شي .. بس لاتنزلين..
الهنوف:مشغوله..
سلطان:ترتبين البيت او تزينين العشاء مثلن او ايش..
الهنوف تفرك اصابعها بتوتر وتنفس سريع:انا لازم انزل لو سمحت ..
سلطان يرفع وحده من حواجبه :تفضلي حبيبتي..
ناظرته بسرعه ولفت تنزل اطلعت وصكت الباب حست بدموعها تخونها ليش مارضيت عليه الحين الواحد اذا جاء بيتعذر موب يغير اسلوبه للاحسن وهذا الي سواه
لاحد يلومني لاني مدري وش صاير لي..بس حسيت انه عارف انه يقدر يتحكم فيني وانا لي شخصيه عصيبه..
خذت نفس ونزلت تحت مافيه احد الوقت ظهر توى ماذن العصر تمشت بالحديقه شوي اسمعت اذان العصر لفت للبيت ادخلت الى الحين ومافيه حس لحد ماحبت ترقى مع انها عارفه انه يمكن يتوضى للعصر بس ماقدرت ترقى
............................
سميره بستغراب وقهر:اقول لاتصيرين سخيفه
لمياء بغيض:ايه اسلوبي معه جاف مراح اتاثر بكلامه ولا نظراته انا عارفه من البدايه انه بيلعب بي متعود على البنات
سميره :طيب لاتصيرن معه كذا اهدي
لمياء :لا لا كذااااب انتي لاتنسين يوم كلمته نوف وش قال يقول ماحبها وفي البر يقول اكرهها..بس وشو انقهر يوم شافني ماعطيته وجه ويبيني استسلم له وعقب بلعب بي..هذالا المغازلين
سميره بصدمه: وانت وش دراتس عن المغازلين ..
لمياء بدون اهتمام:يعني انا عايشه بلحالي اسمع ياحبيبتي واشوف ولاتنسين الباص وش قال لنا
سميره:بس كل انسان يتغير
لمياء بدموع:ياويلي ياسميره ليش حظي كذا ليش
سميره بحزن :خلاص يالمياء كل كلامه يبين انه يبيتس لنفسه
لمياء تشهق:كلكم واقفين في صفه ...جاب لي النفسيه مره يقول كلام زين ومره يفشلني ويستهزي ليش ماقلتي انه حقير وماعنده اسلوب ليش بس تكلمون علي انا
سميره تضمها :خلا ص اهدي شوفي البنات يناظرون لنا..
امسحت دموعها وابعدت من سميره المبتسمه
لمياء :خير ليش تبتسمين
سميره :امس محمد كلمني
لمياء بسخريه:وانشالله بعد هو يحرضتس علي
سميره بتردد وخوف:لا يقول يبي يسوي عرسنا مع مفلح
لمياء بقهر:ياشين اعلومتس يعني عشانتس خويتي بفرح
سميره بقهر:مالت والله اني فرحت يوم شفت صورة مفلح بجواله وعلمني انه خويه وفرحت لتس اااه بس علي الي خنتي فرحتي
لمياء :الا صدق الحين يعني اطلعو اصدقاء
سميره :ايه شفته بمقطع لهم بالعمره عرفته وعلمت محمد ان خطيبته الاهو انتي صديقتي
لمياء :ومشالله ومطيحه الميانه بينكم وتوكم ماعرستو
سميره :عاد وش نسوي فيكم انتو متخلفين وانا ناس متطوره اجل عرس على طول لاشوفه ولامكالمه
لمياء :طيب ملينا من النقاش في ذالمسائله بس هو كيف اخطبتس
سميره بدلع :شافني في بيتهم
لمياء بقرف:وي شينتس يوم تدلعين ليتني مسكته بالبر ونصحته..
سميره فجاءه تقرب صوب لمياء وتبوسها:الا لبى روحتس ..من عقب خطبت مفلح عليتس وهو جاي يخطبني وملك بي على طول ههههه
لمياء : كلي بركات الله يزيدني...
...............
نوره بستغراب:تقولينه صادقه
ساره بتوتر:ايه
نوره:اهااا وش قالت عمتي
ساره تنهد:تقول ماعليه لوني وافقت
نوره:شكله بتطلع لنا لمياء ثانيه يبيها وهي تكابر
ساره:يوم رفضت كان ابي احس بالامان توني ماخذيت عليهم وهو جاي يخطب على طول
راشد يدخل الحجره ويجلس:وش عندكم
نوره تلف له:ساره انخطبت
لفت لها ساره بصدمه وغيض
راشد يعدل جلسته:من الي خاطبها
ساره بسرعه:ماتعرفه ...وامي داريه خلاص رفضنا
نوره بدون اهتمام بساره :تعرف واحد اسمه سعود هنا مدري شفته ولا لا
راشد بستغراب:ايوه ايوه سعود اعرفه هو اي خاطبتس
ساره بسحى نزلت راسها :ايه هو
راشد:وليش ترفضين رجال وسنافي وامي تمدحه
ساره ببتسامه:بعيد منا ولا ارتاحت
راشد:كيفتس اهم شي الي يريحتس
ساره :فديتك الله يخليك لي
راشد:انا بطلع المغرب يقولون عندهم دكه يتجمعون فيها بروح لهم ..تبون شي
نوره:سلامتك
راشد:لا جيت جبت العشاء معي منيب مبطي...اطلع وساره تلف لنوره
نوره:ليش ترفضين وانتي متحفزه من واحنى بالبر
ساره بصدق:فكرت من اخطبني وانا مانام قعدت افكر واتخيل حياتي معه حسيت انه موب الي تخيلته ولا ارتحت بصدق
نوره:كيفتس هذا النصيب
ساره:امس كلمتني الهنوف
نوره:وش اخبارها ماحملت
ساره:كان تاكل حبوب المنع
نوره بصدمه:ليه هم عندهم ضعف بيزيدها
ساره :ايه حست بالندم عقب ماحبت رجلها ..على ماظن خلتها نص ارمضان قد لها شهرين تقريبن..
نوره :وش بتسوي في عرس لمياء
ساره :باقي اسبوع وينتهي شهر 11 والعرس بشهر 1 صح
نوره برتباك:ايه
ساره برفعة حاجب:وش فيتس مرتبكه
نوره تبتسم :مافيني شي ..وين امتس مابعد جات
ساره :امي كانه مابعد شافت الناس في حياتها كل يوم عند وحده
نوره :هههههه مشالله عليهم يتجمعون كثير وعمتي منحبسه اهناك
ساره:حظها عاد ماجابت جدتي الا هي وابوتس ووحده ثانيه من رجال بس غريبه مانشوفها
نوره:عشانه ماتقرب لنا وش تبي فينا
.......................
ام سلطان تناظر الهنوف بشك:سلطان يدق على جوالتس ماتردين..
الهنوف تاخذ جوالها من جنبها دق مره العصر بس مارحت وحطته صامت خافت وهي تشوف سبع مكالمات منه اندمت انها حولته صامت اكيد زعلااان الله يستر كاني ماعرف عصبيته حطت الجوال جنبها وقفت مشت شوي وارجعت بتوتر تاخذه من الكنب
ام سلطان:دق على اذان العشاء بس انتو برى ونسيت اطلع اناديكن
الهنوف تبتسم لها وترقى الدرج بسرعه وقفت عند باب الجناح افتحت الباب وادخلت بشويش يارب راقد ..وقفت فجاءه ولا ارجع احسن لي..لالا واذا بغى شي..اووف مشت على فرش الردهه الفاخر وقفت على عتبة باب الحجره وناظرت كنبات التلفزيون مكان اهناه ناظرت السرير موب موجود
ادخلت شوي بوسط الحجره شافته بالبلكونه واقف ومعنز يده على السياج وسرحان
وقفت ورءاه عند باب البلكونه وبسرعه:الجوال كان صامت مادريت وخالتي نست تعلمني انك طالبني ماعليش اسفه..
سلطان يلف لها ويتجه صوب الكرسي اجلس وظهره لها:ماهميتس ليش تأسفين..
الهنوف براحه عقب ماشفته هادي قربت منه:موب قصدي اهملك من واجبي ارعاك..
سلطان يناظر لقدام :بس جايه عشان واجبتس..
الهنوف جرب القهر موب بس انا وببرود:ايه بس عشان واجبي ااديه وبس..
سلطان ببتسامه:لوما حبتس الي متربع اهناه وياشر لصدره..كان قلت لتس ابيات توجعتس على ذالكلام..
الهنوف ترطب شفايفها وبتوتر حاولت تخفيه عنه:تبي تقول ابيات تنفس عن نفسك وتجرحني عندي مناعه ترى ..
سلطان يلف لها وهي واقفه جنبه مد يده ليدها وقدمها لقدامه لفت عنه بقهر واسحبت يدها منه لقته ظهرها وهي تناظر لبرى وتهز رجلها بتوتر
سلطان ابتسم ابتسامه هاديه وجذابه:تدرين بقولها ذالابيات لو ماودي بس مشكله اتناسبتس..
لفت له بعيونها وهي على حالها
سلطان يعنز يديه ورى راسه وبروقان :شفتي نجوم الصبح
ناظرت لفوق ابتسم مره ثانيه وهو يشوفها تناظر لفوق وكمل:
بانت نجوم الصبح والي في عيوني من عصر
لاهوب دمع لاتضايقت اتنهد واسكبه
لاو الله الحلم شيخ عن طموحه ماقصر
لو قصرت سوداليالي عن يمين وشنبه
وان الوني ماتعملت الهزيمه والنصر
ماكن ذقت من الهوى القتال امره واعذبه
شاعر وعصري فاتني واعيش في اغرب عصر
لا الوقت وقتي والزمن مابيني وبينه شبه
لكن هنوف مثلت دور العزيزه في مصر
قدت قميصي واسرفت في وصلي قبل انتبه
يوم انتبهت استشدهت ضدي بحراس وقصر
قلت ارحمي عزيز قومن ذل وارخى منكبه
ماني نبي الله اقوام حسن خصرتس لانحسر
انا بشر عبدن ضعيف كل برق يجذبه
قالت وهي توها تثني كان مافيها خصر
الشعر ياسلطان ورث اجدود ولا موهبه
قلت الشعر سحر يسخر لي قلوب ويختصر عمر
المسافات الطويله والزمان المجدب

تابع







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 72
قديم(ـة) 11-04-2012, 09:23 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة




تابع

سلطان :وسلامتس ياقلب سلطان
الهنوف برتباك رصت على قبضة يديها وغمضت عيونها بقوه وعبره بحلقها..
سلطان يعنز يده على الكرسي ويقوم بصعوبه قرب منها وحط يديه على كتفها :تحبين الجفاء كثيرررر..
الهنوف بنزعاج ودفى يديه ياأثر فيها:ماحبه كثر مانت تقلب مشاعري بيدك وانا مستسلمه..
سلطان يضمها من وراءها:انا بشر ضعيف ماقدر اقوام جمالتس وعذوبة مشاعرتس..وش عاد فيها لو قلبت مشاعرتس وانتي مستسلمه
الهنوف بدموع :خليتني ضعيفه قدامك اي زله منك تمحاه بكلام عاطفي وانا بكل حب اتقبله بكذا انا دائم خسرانه قدامك..
سلطان :الخساره في هالاموره مكسب
الهنوف تلف منه بصمت
سلطان يناظرها بهدؤ:لازم تطلعين من كل شي كاسبه مشكله كبيره مايطلع اثنين كسبانين في دور واحد ..
لفت منه وراحت ترنح شوي وهو يقرب من حديد البلكونه تمسك فيه ابتسم وهو يناظر النجوم يبي لها شد شوي وارخاء عشان تاخذ على اسلوبي وتحبني بكل شخصياتي وتعرف اني الدور الوحيد الي يكسب بكل مره
...
منيره :نوف شريتي لتس فستان
نوف:ايه شرى لي مبارك يوم اقنصو بالمغرب جعلني مابكيه.. بخليه لعرس لمياء..
منيره بستغراب:غريبه يعني اول الشهر دخلتها وعرسها بشهر 1
لمياء بصوت عالي وهي تنزل الدرج:انتي تشوفين يلعب ويخطط على كيفه
نوف:غريبه مارفضتي
لمياء تجلس جنب منيره وتبوس هبه:استحيت اجادلهم في الموضوع
منيره :بس يعني لاجاء يوم العرس بتنزفين مره ثانيه
لمياء :اكيد بيحطونه بقصر وبيجون خوياتي ...
نوف بستهزاء:مشالله بس بتداومين عليهم معرسه
لمياء :منيب قايله لهم
منيره :بس بيوضح انتس معرسه
لمياء بعصبيه:وليه يوضح وش تغير
نوف :ياسلاااام اكيد بتزينين موب نفس اول
لمياء بعناد:لا معصي والله ماتزين الا بعد العرس الاساسي وبعد بفكر
منيره تسحب بنتها:اقول شوي شوي على بنتي روعتيها بصوتتس
لمياء بتنطيش:اصلن الهنوف بتجي في العرس الاساسي هي تقوله وذالدخله الي مسويها يفرح بها بلحالها اصلن ماحد جاي فيها
نوف بصوت عالي تناظر الدرج:يالله حي فهودي..
فهد بتعب يجيها وينسدح على فخذها :همزي راسي اااه يامحق راس
نوف تهمزه:وش فيه
فهد :مدري امس اتدلع بشعري وشكله تاثر موب وجه دلع
منيره :هههههه تبيه يتحرك ومافيه امل
فهد:ههههههه اتناظريني اجل
لمياء تاخذ هبه وتوقف:انا بروح اكمل دفتري
فهد يقعد:انتي يالعروس في شهر 12 ترى مصدقه بيسون لتس عرس ثاني بعدين
لمياء بغرور: وفيه احد مثلي ..روح بس
فهد بصوت عالي ينرفزها:والله الي العب عليها مفلح ياعرب
رقت لمياء سافته ونوف تلف عليه
نوف ترفع حواجبها :وليش تقول ذالكلام
فهد: احس بالعقل يعني عرسين من حضرتها
منيره بتفكير:ليكون صادق بس
فهد:مدري مدري لاتوهقوني
نوف تناظر منيره الي تهز راسها بشك
...
في حديقة بيت سلطان
النايفه بحزن:باقي شهر واروح
الهنوف:عادي رجلتس اكيد سفراته كثير اذا راح تعالي
النايفه ودموعها تنزل :وسلطااان
الهنوف تنهد :مدري وش اقول لتس قولي لموضي يمكن تنفع
النايفه تمسح دموعها:قلت لها وكلمته بس صكه في وجهها وزعلت علي موضي اول مره يسويها فيها ويصكره
الهنوف:اذا قرب زواجتس اكيد بيحن لتس وبيجي بنفسه
النايفه بامل:مادري اذا ماجاء ذاك الوقت مدري وش بيصير فيني
الهنوف بتردد:طايب تاسفتي ليش مايرضى
النايفه تبلع ريقها :كل شي عنده ولا احد يغلط عليه مايعرف يسامح ..وانا زودتها بقوه ودعيت بعد..
ناصر بصوت عالي فوق البلكونه يقاطع حكيهن:الهنوووووف
لفت له ببتسامه:هلاااا
ناصر :تعالي مفاجاءه لتس
الهنوف بضحكه:صدق والله ..ابشر ثواني بس..قامت والنايفه تقوم معهاا
ناصر:لااااا انتي يابنت لاتجين
النايفه بقرف:مانيب جايتك من زينها مفاجاتك
ناصر:احسن بس المشكله انتس كذابه بتجين
مشن داخل ورقت له الهنوف
الهنوف تلف لنايفه :وش تبين
النايفه :حجرة اخوي بدخل
الهنوف:ههههههه
ادخلو حجرتها وقف عند الكمبيوتر بفرحه
النايفه :وينها المفاجاءه
ناصر بزهق:وش جابتس
الهنوف ترفع حواجبها:خلها ناشبه ...جيب المفاجاءه
النايفه:ماعلي منكم ...بجلس
ناصر بحماس ياشر للهنوف:تعالي اجلسي ..اشر على الكنب واجلسن عليه
جاب الابتوب وحطه قدامهن على الطاوله
النايفه:يووووه واطلعت كذا اكيد صور
الهنوف :ماعليه انا احب الصور ...
ناصر:يسلم لي راعية الذوق ...ناظري هاذي هديه مني لتس
الهنوف بفرحه:طيب ورني تحمست
ناصر بتردد:اول شي اذا امانه بيزعلتس سامحيني وثاني شي تراني توني الشرع يحل لي مابعد بلغت
الهنوف ببتسامه:طيب منيب زعلانه
افتح الملف واطلعت صورها وصور سلطان صور حتى الي كانت بجوالها في البر موجوده وبعض الصور زفافها ومركب صورهم مع بعض ومركب مقطع اغنية محمد عبده والله ماملى غيرك العين
النايفه بنبهار:ابدااع انويصر اخس
ناصر بخوف ناظر للهنوف المبتسمه
ناصر :اهم شي الهنوف
الهنوف بطيبه قلب:والله انه حلوه وانا احب جمع الصور والذكريات
ناصر بحماس:بحطه بسيدي وابعطيتس اياه بس امانه ماتقولين لسلطان ..
الهنوف:طيب انسخه وعطني اياها
ناصر بفرحه:اكيد انها اعجبتس
الهنوف:ههههه حلووووه تسلم يديك مقبوله الهديه
ناصر:بنسخه الحين وبعطيتس اياها خبيه في محل مايشوفه سلطان
الهنوف بتعجب:واذا شافه
ناصر:ايه عشان يسوي فيني مثل ماسوى بذي..وياشر لنايفه
النايفه بعقدة حاجب وضيقه وقفت:لو ماخوف اني ازعله علي ازياده كان علمته بالسيدي...اطلعت وخلتهم
ناصر برتباك:الله ياخذها عسى ماتقول له..
الهنوف تهديه:لا اطمن مراح تقوله شي عطني هذا يخصني بخبيه بسرعه قبل ياصلون
ناصر بعجله:يالله ....سوى له نسخ فرمت الجهاز وعطى الهنوف السيدي خذته وراحت لحجرتها
ابتسمت ياحليلك ياناصر تجنن صوره ,,اسحبت شنطتها اليد وحطتها فيه البست اجلالها وانزلت تحت
ام سلطان :يالله حي ام نايف
الهنوف تنهدت بتوتر من السالفه :الله يحيتس .. كيفتس اليوم
ام سلطان :طيب الحمدالله بشوفكم متجمعين
الهنوف ببتسامه:كلها ايام وتروح النايفه ...
ام سلطان تنهد بقلق:الله يوفقها ..الحمدالله الله جابتس تسدين محلها
الهنوف:حتى لو لها فقده .
ام سلطان :ايه اهم شي سعادتها... خلصت اغراضها كلها
الهنوف:تقريبن كلها ...اسمعو صوت الباب الرئيسي ينفتح ادخلو سلطان ونواف الي راحو يفكون الجبيره لسلطان بعد اسبوع
قربو منهم
ام سلطان :بشر مرتاح
سلطان :الحمدالله ...كل شي زين
الهنوف بصوت واطي:الحمدالله ...
لف لها وابتسم قرب لها:حتى لو ماطبت هو بس شوفتس الي ريحني
الهنوف بعد اليله في البلكونه وهي تحس بحنين له بس طبعها افرض عليها اسلوبها الجاف معه ماعمرها رضت على طبعها الحاد بس غصب عنها ماتقدر تبتسم له بصدق ماتعودت صح رضت عليه بس فيه بقايا توى وببتسامه هاديه ناظرت لنواف الي لف منهم ورقى فوق والنايفه تنزل
ام سلطان :زوج نواف زوجه
سلطان :هههههه ياشر بس ابو نايف ويبشر...
ام سلطان :بنشوف له بعرس النايفه
سلطان يرجع يجلس وهو ماسك يد الهنوف:تبون الصراحه هو قالي في السياره انه يبي اخت الهنوف..ارفع يدها له وباسها
بخجل رصت على قبضة يدها الثانيه دق جواله لف ورد عليه
النايفه بصوت واطي لايزعل عليها بعد:الهنوف اختتس لمياء انتي تقولين انها افسخت خطبتها
الهنوف :خلته بس الحين ارجع لها وتملكت
النايفه ببتسامه وجع:مشاالله..
سلطان يصكر تلفونه:يمه ولا عليتس امر دقي لا ام بندر
النايفه تناظره بفرحه انه تكلم في شي يخصها
ام سلطان:ليه
سلطان:يسالني عن امور العرس مانيب فاضي اشرح الي تبون دقي لها..
النايفه ودموعها تهدد بالنزول لفت عنهم واطعت برى
الهنوف بستغراب شافته يكلم ناصر الي انزل واطلعت لنايفه واقفه ورى عمود البيت وتصيح
الهنوف بقلق:وش فيتس ..
النايفه ويدها على وجهها :لو فيه بس نسبة رضى عني كان اسالني انا وش ابي وهو يقول مانيب فاضي اشرح له ...
الهنوف تضمها:خلاص اهدي مستحيل مايرضى عليتس شوي بس الى ان ينسى
النايفه وصوت اصياحها يزيد:اخاف يجي وقت زواجي مارضى
الهنوف تمسح شعرها المهم انه يتقبل مشاكلها هو الي دلعها حتى ناصر اخر العنقود مادلعه نفسها
النايفه بهدؤ:انا بروح اتمشي شوي ورى البيت
الهنوف ببتسامه مريحه:روحي فضفضي عن نفستس حتى لوتصيحين محد يشوفتس طلعي الي في خاطرتس
النايفه ببتسامه تمسح دموعها :طيب...راحت منها والهنوف تدخل عليهم اجلست جنب سلطان وناظرت ناصر الي يغمز لها
الهنوف:هههههه
لف لها سلطان:وش صاير..؟؟
الهنوف بصوت قصير:كل هذا فرحه انك جيت
سلطان ببتسامه:اثرني اخبل بالنسوان..
الهنوف ترد له الابتسامه :من زمان..
سلطان بحب امسك يدها وبصوت حنون :كل الايام الي راحت ترى منيب مبسوط من الي تسوينه فيني الهنوف مايوجع الرجال الى ان جاءه الجفاء من واحدن غالي
الهنوف تنزل راسها بخجل وتردد:مابيك تاخذ على كذا تزعلني على كيفك وترضيني متى مابغيت..
سلطان يقرب لها:ليش تفسرين على كفيتس ماسويت كذاء ولا يرضيني حتى تفكيرتس هذا
الهنوف ترجع شعرها ورى اذنها:مراح افكر مره ثانيه هالتفكير بس انت بعد لاتخليه يمر علي
سلطان ببتسامه حب:اذا علي ازهليه...هز راسه.. اخليتس اتفكرين باحلى منه ...
ناصر:مايصلح المناجاه وفي واحد ثالث
سلطان برواقان يلف له:اوووه انت هناه ذكرتني ..الفصل الدراسي الثاني بنقلك متوسطة(.....)قريب تروح لها برجليك..
ناصربرااعه:يمممه تسمعينه
سلطان بنبره حاده:خلاص هي مره وحده الي وافقت لامي عليها وبس ...
ناصر بترجي:اووما اروح لها برجلي بعد
ام سلطان:لا انا معاد لي دخل فيك ..وقفت بتروح ..بروح ارقد الساعه قدها عشر
سلطان :تصبحين على خير..ايه وبعد شارعين تبي السياره تجي وتاخذ من قدام المدرسه قدام اعيالهم..
ناصر بحباط:تبي تسوي بي مثلك ..
سلطان : وانت هنا الى ان تخرج وتدرس برى..
ناصر بقهر وتردد ناظر سلطان:الهنوف ترجيه علميه
الهنوف بتوهيقه لفت لسلطان الي ناظر لها ولف لناصر
الهنوف:هذا وقت مراهقه لازم تصير عند اخوانك
سلطان :ابعدي والله ..قوم روح ارقد بكره الجمعه
ناصر بمحاولة امل:ونواف ادرس اهناك طيب..
سلطان بصوت عالي:ناصر لاتخليني اتنرفز والله ان تدرس اهنا من يوم السبت
لف عنهم ناصر بضيقه وطلع برى
الهنوف:عسى مايزعل علي
سلطان تنهد بتعب ولف لها :هذا قراري انا الي اتخذته ..
الهنوف بتردد:كلهم اطلعو برى ..وكلهم زعلانين عليك
سلطان وهو يوقف:ومتى رضو ...الي اسويه بتحمله الى ان يكبرون ويحسون بقيمته
الهنوف توقف جنبه وتمسك يده باستها بحب:الله يخليك لنا كلنا انا فخوره فيك وفي تصرفاتك ...
لف لها ابعد الجلال عن وجهها وباس خدها :الله يخليتس لي ..ماقصرتي ورفعتي معنوياتي
الهنوف ببتسامه:هاذي الحقيقه ...
احذف مفتاح السياره على الدرج بقصد لفو لصوته
نواف ينزل الدرج بسرعه وبتمثيل:المفتاح طاح مني ..مع السلامه.. مر من جنب الصاله
سلطان ببتسامه:نواف
نواف يلف له:لبيك
سلطان :لبيت حاج...الاسبوع الي راح شفتها الشركه ..!!
نواف:ايه نعم شفتها
سلطان :اسبوع تجربه وقد راح.. داوم لها من بكره وانا بعطيك صلاحية ادارة الشركه
نواف ببتسامه:ماتقصر انشالله اني قدها
سلطان :وهذا العشم فيك ...وبكذا بتسكن بالرياض صح
نواف ببتسامه:صح .....بس بجي خميس وجمعه ..
سلطان يضحك:الله يحيك..
نواف :في امان الله ..اطلع برى شاف ناصر واقف عند الكراسي والنايفه تمشى بين الاشجار
نواف بصوت عالي:يالربع تبون شي
لف له ناصر وصد عنه والنايفه تلف عنه راجعه لاخر البيت
نواف براعه:افا وش فيكم
ناصر بنرفزه:واخوك حط فيها راحه كل شي مسيطر عليه
نواف بغضب:انويصر لاتحدني ارجع واعلمه بكلامك
ناصر بسرعه:خلاص اوف مافيه حرية راي
لف عنه نواف وراح لنايفه الي شافته واجبرت نفسها على ابتسامه
نواف:بعد عندتس مشكله
النايفه تنهد:لا كل شي زين الحمدالله
نواف:ليش زعلانه وضايق خلقتس
النايفه :مراح تفديني ولكان قلت لك ..خلها على الله
نواف:يعني سلطان
هزت راسها وهي تخفي عبراتها
نواف :والله ياختي ماقدر اسوي بتس شي انتي الي جبتيه لنفستس ..يالله تبين شي انا بروح لرياض وشكلي بستقر
النايفه تلف لها بصدمه:ليه تستقر
نواف:صعبه ابي سلطان ياخذ راحته مع مرته
النايفه :عادي والله انها ماتضايق منك
نواف:عارف بس اني ذيب فهمتها من اخوتس الرجال عنده مره وانا حجرت لها بذاالجلال..يالله نزل على راسها باسها وراح منها
تنهدت بالم وراحت للبيت ادخلت شافت الصاله هاديه مافيها احد اكيد راحو لجناحهم وبقهر ياشينك يذالناصر على بالك زعلان
جالس على الكنب وبجنبه الهنوف
سلطان يحرك الميداليه بكف يده
الهنوف بنبهار من الميداليه الذهبيه وكلماتها منحوته وبارزه بحبات الماس:ناحته باالانجليزي
سلطان ببتسامه:ماعرفتيه
الهنوف تهز راسها ببتسامه:لا وش كاتب..
سلطان يلف لها وببتسامه جذابه :هذا اسمتس وهذا اسمي في الجهه الثانيه
الهنوف ببتسامه فرحه:ايه عرفت..بس وش مكتوب هنا
سلطان يناظرها بحب:ذقت من هواها اعذبه..
الهنوف تبتسم بخجل:قلتها في القصيده هذاك اليوم
سلطان يعض خدها:يعني مستمعه وليش ماتفهمين بسرعه..
الهنوف تمسح خدها بوجع:ااااي
سلطان يبعد يدها ويمسح خدها بسرعه:ابوسه
الهنوف :ههههههه..وين بتحطه فيه
سلطان :بعلقه في سيارتي الخاصه...وان جانا نواف حطيته تحت اسمتس
الهنوف بهدؤ:انشالله قريب
سلطان :والبنت بسميها علياء
الهنوف:لا لا انا ناويه اسميها رفيف من زمان
سلطان برفض:لا يكفي بنت موضي
الهنوف:بس نفسي فيه قبل اشوف رفوف
سلطان :اذا نفستس فيه سمي على الي ابي وبيجي بنفس شهوتش لرفيف
الهنوف تنهدت في نفسها ووبتسامه:يعني عارف انك غالي ليش ماتفهم بسرعه
سلطان ياشر على خده:قلدتيني في الكلام يالله لاتعضيني بوسيني
الهنوف :هههه مافيه عدل..
سلطان يحط اصبعه على غميزتها:بوسيني هنا يابعضتس
الهنوف تضحك :بس انت مافيك..
سلطان بصرار :معليه
قربت منه وباسته بقوه:ههههههه
سلطان يقرب خدها من خدها ويرص عليه:ياحلووها
دق جواله ابتسم وابعد شاف اسمها ورد
سلطان:مرحبا
موضي بزعل وبدون مقدمات:ليش تعبت وماعلمتني
سلطان :الحين طيب الحمدالله
موضي:الحمدالله.. بس كان قلتو لي حرام عليك منيب غاليه والاكان قلت لي
سلطان:لوتس منتب غاليه كان علمتس وضايقتس وانتي رايحه تمشين..
موضي تنهد :الحين طيب ماعاد توجعك
سلطان :طيب.. وشلونه ابو سلطان
موضي:بخير ويسلم عليك ..انا بكره انشالله بجيكم عشان اخذ النايفه اسبوعين عندي
سلطان :لا مهيب طالعه من البيت الايوم عرسها
موضي بستغراب:ليه انا من زمان معلمتك
سلطان:الي من زمان تغير
موضي برجى:لا زم تجي لها برنامج انا مسويته لها
سلطان بحزم:خلاص ياموضي اانا رفضت وانتهى الموضوع
موضي :بتزعل النايفه كل عروس لازم لها شغله تهمها
سلطان بزهق:الهنوف ماسوت من ذالي تقولين وشوفيها معجبتني ومافيها عيب
اضحكت وهي تشوف يمدح وزعلان
موضي:يالله الهنوف مرتك واكيد بتصير غير
سلطان :9بتجي هي وامي بالبيت واتعالي لهم
موضي براعه:اليوم الثاني عرسها
سلطان بقهر:انتهينا من السالفه ,,تبين شي ولا اسكر
موضي :ابي النايفه تجي ورفضت
سلطان :مع السلامه ..صكه منها ولف للهنوف
سلطان ببتسامه:الوقت تاخر ولاعليتس امر ابي عصير مانجا
الهنوف ببتسامه حلوه:ابشر ..وقف واتجه لدوالاب وهي تناظره يدخل الميداليه بجيبه خليت الحبوب بنص رمضان قد لي شهرين او شهر ونص تنهدت بحزن ليت اني ماكليتها كان اكيد بتاخر في الحمل بس كنت اكرهه لو داريه بتعلق فيه كذا كان الحين حامل..
وقفت وراحت للمطبخ
........
ام مفلح :خلصت
مفلح يفرك يديه :ايه خلاص بس الحجره بتجي بعد اسبوع ..وينها نوره متى تجي
ام مفلح :بتجي بعد بكره ..انا بروح لخالتك توديني
مفلح :انا مشغول خلي مساعد.. وبتحذير ..يمه احذرو من الزله هاا
ام مفلح بوهقه:زين عاد بتزعل علينا
مفلح وهو يدور بعيونه في جناحه:وتزعل وش فيها ...
اطلعت منه ام مفلح وهو يجلس على الكنب.. بتفكير انا يالمياء الي يلعب بمشاعري تبين اقولها لتس صريحه احبتس تبيطن والله ماسمعتيها اذا ماشفتيها بعيونتس
اسمع صوت بوري برى وقف عند الدريشه شاف محمد يسولف مع مساعد ويده على البوري بدون اهتمام بصوته المزعج
مفلح بصوت عالي من الدريشه :سميرررررررررره
طلع محمد راسه من الدريشه وناظر فوق كش عليه ومفلح يضحك صك الدريشه وانزل
مساعد يناظر مفلح الي جاء ومحمد بالسياره :من سميره اعترفو هاذي شكلها مغربيه
مفلح :هههههههه الله يهدي محمد طاح فيهن
محمد يشغل السياره :مع السلامه
مفلح يفتح الباب ويركب بسرعه :ياخي وش ذنبي اني سمعتك تكلمها
محمد :وش ذنبي بعد انا جايب لك اعلوم زينه وانت تهزى
مفلح :عاد اسمح لنا ذالمره اسمها غريب
محمد بتنهيده:سمتها امها على الممرضه الي ولدتها ..بس احلم يامفلح على الحرام معاد تسمع الي بعلمك به
مفلح براعه :اوف فيها على الحرام غسلت يدي
محمد:اغسله غسل
مفلح :بس من عنه ذالعلوم
محمد :بقولك بس ابي اقهرك ..عن لمياء وحرك حواجبه ..تحسب بس انت الي تعرف اسم مرتي
مفلح بضيقه وعصبيه شوي:وش يدريك عن اسمها
محمد بستغراب:لا يارجال اخذ راحتك في الي تبي وغيرك يزعل ولا عادي
مفلح بتنهيده هدء نفسه الله لايبيحك ياسالم شككتني فيها
محمد بضيقه:ارجعك للبيت
مفلح وهو يسحب ابتسامه:شكلك انت الي تبيني ارجع
محمد:ايه الظاهر ناوي تشين المشوار
مفلح يلف لدريشه :اعذرني بس مثل منت عارف محسسني شوي طاريها
محمد بهدؤ:اجل سكتنا خلاص
مفلح يلف له:لا وش كان بتقول
محمد:انا دريت عن اسمها لانها خويت اهلي ..وهي شافت صورتك معي ودرت
مفلح :شافته معك وش دراها عني
محمد:هي عارفتك عقب ماشافته بجوال وقد شافت صورتك مع لمياء ..وبعناد ناظر له
مفلح بضحكه :اتعاندني باسمها ..وش جاب صورتي معها
محمد:مدري يعني مرتك اكيد صورتك معها
مفلح يلف له:لا تحسبنا مثلكم اصور معها بالملكه ..وش العلوم الي جايبها عنها اكيد بتقول لمرتك شي
محمد :لا هاذي امعصي تسمعها مني انا حالف
مفلح بزهق :علمني ياشيخ
محمد:والله لو تبطي
مفلح :كيفك ...
.............
لمياء بعصبيه :صدق انتس كلبه ياحماره الله ياخذتس
سميره:هههههههه هدي هدي ...وش فيها اصلاح ذات البين
لمياء بستهزاء:اصلاح ذات البين ..كلميه ذلحين خليه يسكت
سميره :خلاص كلمني العصر يقول انه بيروحون مشوار لدمام الحين العشاء اكيد انه قاله
لمياء بقلق :حرام عليتس وش قلتي له بالتفصيل
سميره تنهد بملل :يعني لازم تحفظين كلامي ...ماشي بعوده قلت له ان خويك مرته خويتي وكان بعد اهاده واسب خويه عندتس ماتستاهلين
لمياء :المهم بس
سميره :درى اني اعرفتس وقلت له ليش مايحس فيها..وبتردد..ويقول لها احبتس هي تنتظر بس ذالكلمه وبتعلمه بمشاعرها له
لمياء بتوهيقه:جعلتس الموت ياالمصريه...هو من حاله كل شوي قايل تحبيني وتحبيني وتروحين اتاكدين عليه
سميره :ترى زهقتيني ...ياقولي صح عليك احبك ياخبي عيونتس يالخبل
لمياء تنهد بتعب:مالت عليه عيوني غصب تلف له
سميره:مع السلامه.. محمد انتظار وتبطين اخليه واسولف عليتس
لمياء:يمه وانا قلت شي ..صكته سميره في وجهها ولمياء تحط الجوال ناظرت في شكلها بالمرايه والله انه مايستاهلني اطلعت لصاله اسمعت جوالها يدق اسفهته وانزلت
سميره:ليش ماترد اعلمها انه ماقاله...ارسلت لها رساله وارجعت تدق لمحمد بعد ماقالت له انه بترسل للمياء اتعلمها
...........
بعد ماخلصت ترتيب شنطتها الصغيره طلعتها برى
راشد:بتروحين ذلحين
ساره:ايه بكره السبت متى بتروحون
نوره:انا مفلح محتاجني بنستعجل ..لفت لراشد انروح بكره
راشد:مختبص الرجال
نوره:لا بالعكس ..على اقل من مهله غريبه ...باقي اسبوعين على دخلته
ساره :لاجات امي قولو لها اني رحت وابجي اتغدا عندكم
راشد:ترى بناخذها معنا
ساره برجى:لا تكفى خلها الى ان نجي كلنا باجازة الحج
راشد بستبعاد:لاااا ثلاث اسابيع بعد باقيه
ساره:اسالها اول شوف اذا وافقت ولا لا
راشد :مافيها ثنتين بتجي معنا ...
تاففت ساره واطلعت انزلت وراحت للمدرسه ادخلت على البنات بعضهن ارقد وفاطمه واعيه اتناظر التلفزيون
فاطمه:يالله حيها اخت راشد
ساره بملل:الله يحيتس ..ليش مارقدتي
فاطمه بحزن:دقت لي جدة اعيالي تقول علي تعبان محموم
ساره بتاثر:لااا ودوه للمستشفى
فاطمه: ايه ركبو عليه مغذي وانشالله انه بيخف منه انتظر مكالمتهم
ساره :الله يشفيه يارب ...
فاطمه :امين ...
.........
الساعه 11 الظهر
الهنوف بفرحه:رفوف كبرتي
رفيف بضحكه:صرت مره
الهنوف:هههههه ايه
موضي تجلس على الكنب:وش اخباركم وش اعلومكم
الهنوف تلف لها :طيبين الحمدالله وش اخباره سلطان الصغيرون
موضي:طيب الحمدالله
الهنوف:وينه ماشوفه
موضي:ماجبته.. انا بروح بعد العشاء
الهنوف:بس خالتي موب موجوده يمكن تروحين ماجات
موضي :اوووه لاتقولين بكلمها..اكيد عند خالتي حصه
الهنوف:ايه توها رايحه
موضي:يالله ماقال لها سلطان اني بجي اليوم
الهنوف:انتي دقيتي وهي قدها راقد واكيد انه نسى
موضي تلف لها بحماس:تعاااالي وش اخباركم ذكرتيني بالتحديد قلبتس ادخله اخوي
الهنوف ببتسامه تهز راسها بايه:انتي تقولين اسلوبه كذا حتى لو ماحب وهقتيني وخليتني ااحاول اصد منه
موضي بجديه: خفت لاتعلقين فيه وبعدين يتركتس
الهنوف ببستامة خجل:انا تعلقت فيه كثير وهو صرح بمشاعره
موضي بفرحه:يعني استستلم
الهنوف بضحكه:كله بركات البر
موضي:هههههه ليكون يوم قال عندي مشوار لرماح جاكم
الهنوف بفرحه من داخل يعني كان مشتاق لي صدق ابتسمت وموضي تناظرها
موضي بسعاده لهم:صدقيني اني ادعي لتس من داخلي في كل يوم اخوي صعب تفكيره وحياته حسبت انه بيعيش حياه ممله فيها اطفال ومره ماله خص فيها بس الحين عيشتيه جو الاسره والحب انا اتمنى لتس الخير من كل قلبي ومن وين مالقيتي وجهتس
الهنوف ببتسامه هاديه:انا سلمته نفسي كلها وبمافيها قلبي بكامل قناعتي
تنهد بحب رتب اشماغه واطلع لهن من ورى حاجز الصاله
موضي توقف وتناظره بعقدة حاجب:اتعرج للحين
سلطان ببتسامه:شوي وبيخف العرج..وينها رفيف
موضي :رقت لنايفه ...وبتردد...مصر للحين
ناظرها سلطان بحده:انا بتغاضى عن الكلمه بس لنتس جيتي تتمطنين علي ولو الزياره لغيري زعلتس
موضي:لا خلاص كيفك ...الحين كيف اسلم على امي
سلطان :مافيه مشكله ارقدي وروحي بكره...
موضي بقلق:عندي شغل اهناك
اقعدت عندهم الى ان جات امها الساعه عشر وبعدها ماقدرت تسري اقررت ترقد وتروح بكره الظهر
النايفه في حجرتها وجنبها موضي :انا قلت لتس ماله داعي
موضي بتوتر :ياختي لازم تسوين لتس برنامج على االاقل اسبوع
النايفه :وش اسوي عاد ارفض ..وينها رفوف
موضي تلفت :وين راحت ...
الناييفه :بروح ادورها ..اطلعت من الجناح دورتها بالبيت الساعه 12 وين بتروح
منسدحه على السرير في حظن الهنوف وتقص لها قصه
رفيف:وين مكانكم الي تسون فيه لعبتكم
الهنوف:مره قدام البيت مره في الحديقة..
رفيف:وماما وش تقول ..عادي ولا تاخذكم داخل
الهنوف تضحك:لاعادي اصلن تقول اطلعو برى ..
النايفه بزهق وين راحت وبعد نص اليل ..اخاف عند الهنوف رقت الدرج الي نازله نصه واتجهت لجناحها
سلطان بصوت عالي وكانها يمنع دخلوها قبل تفتح الباب:نعم نعم..
النايفه ويدها على كولون الباب وبحراج :ادور رفيف..
اوصل لها ابعد يدها عن الباب بعنف ادخل وصكه بوجهها
نزلت راسها بألم وابعدت عن الباب
رفيف بصوت عالي:وش اسم الاغنيه الي تغنونها وانتي صغيره..
الهنوف بتفكير:اممم ماعرفها ..بس دايم نقول سارعي للمجد والعلياء..
رفيف تناظر للباب ارفعت نفسها من حضن الهنوف وبفرحه:خاااالي
الهنوف تعدل جلستها وتبتسم
سلطان يقرب منهم ويوقف عند السرير:تعالي ياقلب خالتس..وقفت رفيف بسرعه ورمت نفسها في حضنه
سلطان :وش تقولون
رفيف:الهنوف تقول لي قصة يوم انها صغيره واغنيتهم
سلطان :اوووه مانتظرتوني
رفيف تبعد عنه وتنسدح بنص السرير:ياالله تعال
سلطان يضحك:لا لا قومي ..قرب منها واسحبها من خصرها لفوق
رفيف بعتراض :ليييييييييييه..
الهنوف :ههههههه خربت عليها









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 73
قديم(ـة) 11-04-2012, 09:28 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة




سلطان يتجه للباب :خلاص انتهى وقتها..افتح الباب والنايفه ترفع راسها لهم بتردد
سلطان ينزل رفيف ويرجع يصك الباب بقوه
النايفه تنهد بالم:تعالي وين رحتي..
رفيف بنزعاج تمشي عنها:ابعدي عني..من زينه الحين يومه يطلعني اصلن الهنوف تبيني ماتبيه هو
النايفه تسحبها من شعرها وهي تشوفها تنزل الدرج :تعالي الطريق من هنا وين رايحه تحت بنصاص اليالي هياته من الحين ..
بعد اسبوعين وقفت عند الشباك تناظر السيارات الكثيره برى والناس الداخله طالعه..غريبه هاذي بس دخله سكيتي ..وش جاب هااالناس كلهم تنفست بقلق ولفت للمرايه تأملت مكياجها الناعم وردي خفيف وموف غامق رتبت تسريحة شعرها الكيرلي وخصل ناعمه على جنب امسحت فستان زفافها ماكان اختيارها ابد وماراحت معهم تشوفه ماعجبها كثير بس ماهتمت لسالفه كلها ابعدت ذيل الفستان الكبير كان منفوش مره مع ذيل كبير وطويل وضيق من الخصر وكت من فوق رتبت طرحتها الخليجيه ولفت للباب الي انفتح
نوف تقرب منها وببتسامه:يااااي تخبلين ..
لمياء تنفخ بفمها بتوتر:ليش انا هنا بلحالي
نوف :اجل انادي مفلح
لمياء بستهزاء:ايييي اتضحكين ..الا صدق وش ذالناس الكثار تحت
انفتح الباب وادخلت نوره وساره ومنيره
نوره وساره :كللولولووووووووش
لميا بقرف صدت عنهم
ساره :وخرو عنها بس ..من زينتس نللولش لتس
لمياء بتعب اجلست على الكرسي:ليش الناس اكثار تحت اليوم دخله سكيتي..
نوره تقرب منها وبرتباك:مفلح بيتخبل عليتس ..
لمياء تلف بوجهها عنها:وين امي وغزيل
منيره تناظر نوره بحراج :تحت عند المعازيم
لمياء تلف لها بسرعه:ايه هالناس وش جابهم واليوم سكييتي ..
نوره بسرعه:ساره تروحين معي ..
ساره :يالله احنى بننتظركم تحت ..
اطلعن ساره ونوره وغزيل تدخل وبسرعه:بنات تعالن ..امي تبينا
لفن البنات واطلعن ولمياء تحس بشتات ماحد معطيني وجه يقول لي وش صاير ..
ارفعت راسها لنوف الي افتحت الباب وقربت منها
نوف تمسكها وتوقفها:ياالله ننزل مفلح يبي يمشي الحين بس امي اخرته عشان تنزلين شوي عند الحريم
لمياء بستغراب توقف وتسحب يدها:الحريم وش جابهم وانا بسوي عرس ثاني يشوفوني فيه..
نوف بتوتر عقب ماعرفت السالفه:اناادري.. امي هذا كلامها خلينا ننزل ..
خذت نفس وانزلت ورى نوف ادخلت على الحريم بالمجلس الكبير تفاجات بعدادهم الكبيره توترت شوي ومشت للكوشه باالنص ونوف تساعدها بالفستان
وقفت ولفت للحريم كلهم جاو يسلمون عليها ابتسمت غصب عنها وهي تحس ان فيه شي من وراها انا عارفه انه راح يكون اهناه خالتي نمشه وام راشد واهلم بس ليش الناس هذالا كلهم ..
ام راشد بصوت قصير لبنتها :مشاالله بينهبل عليها مفلح
ساره :هههههه اي والله عادها لمياء دوم حلوه..
ام راشد :اجل راح عليتس مفلح والله عقب مايشوفها ان مايبي لها بديل
ساره بصدمه:يممممه وش ذالكلام
ام راشد بغيره:ايه هو ولد خالتس وانتي احق من غيرتس
ساره بخوف واستغراب:يمه لااحد يسمع هالاكلام ..
ام راشد تنهد وتصد عن بنتها الي ناظرت للمياء المرتبكه وهي توقف وتروح لغرفه بلحالها ومعها امها..
لمياء تدخل الحجره وتلف لاامها :ليه تعزمون هالناس وانا ماستعديت لهم
ام فهد تصد عنها وبسرعه :مفلح بيدخل الحين ..
لمياء بخوف تمسكت بأمها:يمه وين رايحه
ام فهد :ماعليتس بروح شوي وبجي
لمياء برفض :لا لا اخاف يجي الحين
ام فهد تضحك:ماهوب ماكلتس
لمياء ودموعها تهدد بالنزول :لا لا تروحين ..
ام فهد تنهد:طيب هاذاني بجلس ..لفت واجلست جنبها وخواتها يدخلن ونوره معهن ..
غزيل تقرب منها وترتب طرحتها:ترى مفلح الحين بيدخل
لمياء ببكى:واذا ادخل اكيد بروح معه بلحالنا..
غزيل :ههههه والله هذا الي يسمونه الزواج يسون كذا..
اسمعت تحنحانت الرجاجيل برى اسحبت لمياء الي كانها ماهيب مع العالم وقفتها وابعدت
ادخل مع ابوها واخوها فهد وسلم بصوته الجهوري واتجه سيده لها وهي منزله راسها وويدها قابضه على المسكه بقوه اوصل لها وباس راسها وخدها اسحب يدها من المسكه وحطها بكف يده ولف من جنبها
مفلح :مساء الخير
لمياء بصوت خافت :مساء النور..اسحبت يدها منه وهو رافض فناظرت لخالتها تقرب منهم
ام مفلح بفرحه:الساعه المباركه
مفلح :الله يبارك فيتس ..
ابعدت ام مفلح عن طريق ابو فهد وولده سلمو عليها وابوها يحظنها لصدره
ابو فهد:الله الله فيها هاذي اصغر الغاليات
مفلح بهدؤ:على راسي ..
ابو فهد:الله يسلم راسك ..اترخص منكم ..ابعد ابوها وتقدم منها فهد سلم عليها والحق ابوه
وارجعو يجلسون
مفلح ببتسامه هاديه:وش رايتس باالعرس
لمياء وقلبها يدق بقوه ناظرت لها:اي عرس
مفلح بسخريه:عرستس ..
صدت عنه واسحبت يدها الي ماسكها بقوه كنت عارفه ان فيه شي يدور تحت يعني هذا عرس ولا تفاهه مسويها لي الحيووان .. ابلعت ريقها بقوه وشفايفها ترجف من الغيض والقهر
مفلح يوقف :انا بنروح ..كل شي جاهز
ام فهد براحه:ايه الشنطه في السياره
لمياء سااكته وواضح في وجهها العبوس والضيقه
نوره تلف لنوف:بالله هاذي عروس فرحانه
نوف برتباك:ترى موب شوي الي صار لها عمر وكلام الناس ..اذا استقرت بحياتها مع مفلح اكيد بترتاح
مشى وبيده لمياء الي تتبعه ونوف وراءها تساعدها بالفستان واطلعو لسيارة الي موقفها بالحوش
مفلح:انا بنروح الحين
ام مفلح :اصبر الى ان تبدل ملابسها ..
مفلح برفض:لا ..جيبو عباتها بس
اقعد يسولف مع خالته الى ان جابو العبايه ومدوها لها
لمياء تسحب يدها منه وهو رافض
لمياء بقهر وصوت واطي:بلبس عباتي ..
اترك يدها ولف يركب بمحله ..البست عباتها ونوف رافعها معها هالفستان البلشه الى ان ادخلت بمحلها وحركو متجهين للخبر
تحس حلقها يوجعها من كثر مالعبره واقفه فيه وبدون صبر:ليش سويت كذا
مفلح يلف لها ويرجع يناظر الطريق:وش سويت
لمياء بفك يرجف:بالله هذا عرس
مفلح بضحكة :واحلى عرس..وش ناقصه انا جنبتس وهذا المهم وش تبين بالناس وخويات ماخويات ..
دخلت يدها تمسك فكها الي يرجف بقوه واحساس انها موب مهمه يرمونها عليها كذا :على الاقل يصير عندي خبر بهالمهزله
مفلح بهدؤ:ريحي افكارتس وهدي صوتتس اتعبتي حنجرتس ..
لمياء بقهر من نبرة صوته المليانه سخريه :وين رايحين
مفلح يتنهد بقوه:رايحين لشرقيه
لمياء بقرف :لو ماروحنا ماابيها خوتك..احسن لو نرجع للبيت
مفلح بستهزاء وقهر:لو ماحلف ابوي اتمشى والله ماتشوفينها ..
غمضت عيونها وغيض يحتوس بصدرها على اهلها قبله ..امي كل هذا حب فيه مساعدته ومرتبه له الوضع وخاشين عني الموضوع انا رخيصه لهاالحد انجبر عليه واعرس سكيتي وكانهم يبون يتخلصون مني ..غمضت عيونها بقوه ويدها بحظنها تهدي رجفتها ساعه ونص بينهم وبين الجبيل كل هذا ولمياء بفستانها اوصلها بساعه ووقف عند فندق ببداية الجبيل على الطريق فاضي وقف ولف لها
مفلح :بننام هنا اليله ..انزل وهي ترفع عيونها في الفندق ناظرته وافتحت بابها انزلت واطلعت بفستانها نصه بالارض اسحب شنطته الصغيره ومشى عنها
ناظرت لشنطتها وفستانها الغثيث افتحت الباب ورى وطلعت شنطتها برى السياره مشت بتناديه قبل يبعد وابتلشت بالفستان ناظرته وبغيض وبصوت عالي:مفللللح
ابتسم ابتسامه خفيفه ووقف:خير
لمياء بقهر :ساعدني ..
لف واتجه لها تعداها واسحب شنطتها من ورى ومر من جنبها:ماحد قال لتس البسيه ..
ناظرته بحقد وكره واتبعته وهي تعثر بفستانها احجز غرفه وادخل بلاصنصير وهي توها بتدخل الفندق الفاضي انتظرها تمشي بشويش طاح نص الفستان من يدها وقفت ودموعها تنزل بقهر
مفلح يناظرها واقفه وبستغراب :امشي
لمياء بقهر:ماتشوفني تعال ساعدني
مفلح بغضب:لمياء امشي..
لمياء بعصبيه :مانيب جايه..
اطلع والاصنصير يتسكر وراه امسكها مع عضدها بقوووه واظافره تنغرس بجسمها اسحبها وراه ادخل بلاصنصير ودزها بقوه لداخل ..
ترنحت شوي ماسكه عضدها الي صك بحديد الاصنصير من داخل وعيونها تطالعه بعتب ملقيها ظهره ويده تهتز من العصبيه انفتح الباب واطلع مطنشها افتح باب شقه وادخل وهي تتبعه اترك الباب مفتوح وادخل بغرفه اتركت فستانها يطيح على الارض وعيونها تدور بالشقه الصغيره غرفه حمام صاله صغيره تنهدت بتعب وامسدت عضدها مرتين يامفلح توجع الثالثه متى بتنهيها ..مشت بهدؤ لشنطتها ارفعتها للكنبه افتحتها وخذت ابجامه افسخت عباتها واحذفتها على الكنب اي كلام وراحت للحمام افسخت الفستان واتركته طايح بالارض ..ارفعت شعرها بيدها لفوق وتروشت ازالت اي اثر للمكياج وامسحت شفايفها بقوه..جففت نفسها البست البجامه واجلست على الفستان الي طايح بالارض ضامه اركبها لحظنها وحيلها ومشاعرها كلها مهدوده
تحسست وجهها المتعب بضعف مايكفي انه اخدعني ورايح يسحبني وراه ماكلف نفسه يرفعه شوي ويساعدني..انزلت دموعها بقهر الله ياخذه والفستان معه وقفت لمت الفستان على جنب ناويه تطلع برى وتدور اي كيسه زباله تحذفه فيها ..
اطلعت ووقفت وهي تشوفه قريب من الحمام وكانه ينتظرها تطلع ابعدت من طريقه وهو ادخل الحمام
اسرعت لشنطتها تدور اي شباصه ترفع شعرها لفوق انفتح باب الحمام واتركت كل شي بيدها وكانها مسويه جريمه
مفلح بتساؤل:هالفستان وش بتسوين به
لمياء وظهرها له وببرود:بحذفه
قرب منها وامسك كتوفها بيديه وبجمود:ليه..
مدت يدها ليديه وابعدتها منها لفت له وشعرها يحاوط وجهها:ماابيه ..كرهته
مفلح يرفع حاجبه بسخريه:وبعد ليه ؟..
لمياء برفعة حاجب:كرهتني فيه موب من زين الذكرى احتفظ به..
مفلح يقرب منها ويديه تحاوط وجهها وبهدؤ:اجل ليش تشرينه..
لمياء برتباك ناظرته:ماهوب انا الي شاريته..
مفلح برفعة حاجب:ماشفتيه الا اليوم صح..
لمياء تنزل عيونها وبغرور:ايه ..
مفلح بسخريه وقرف:اهاا اليله هاذي تبعي موب لازم تشرفين عليها..تنتظرين الحفله الكبيره وتهتمين فيها عشان الناس والمظاهر..
لمياء ساااكته صح ماكانت مهتمه اليوم كثير بااي شي يخص هاليله من فستان لمكياج لاني انتظر العرس الثاني وبطلع فيه لصديقاتي والناس بقاعة حلوه..بس اقلبها علي
مفلح يناظرها بنظره غريبه نزل يديه من وجهها واتركها على رقبتها وبهدؤ:خربت مخططاتس..
لمياء تهز راسها باايه وجفاف بحلقها مانع صوتها يطلع مادري وش جاني معدت قادره اتكلم مع ااني اقدر ارد عليه بس ماقدرت انطق ..
مفلح يعض شفايفه بقهر وبنرفزه:هذا السكوت خجلانه من نفستس او مستهتره فيني ..
لمياء تعقد حواجبها بخوف بعد بسكت لااني مادري وش اقول..
مفلح يرجع يده ورى ارقبتها ويناظرها بتوتر:لو عمر العريس كنتي اسعد..وكنتي مختاره كل شي بنفستس
لميا ترفع راسها بسرعه:لو كان عمر كان سوى لي عرس مثل الناس موب يلعب علي..
مفلح يرص على اسنانه بغيض:ماتستاهلين العرس..
لمياء تبعد نفسها منه وبقهر وغيض:ابعد عني بس..
اسحبها صوبه بقوه ويديه على ظهرها وعيونه منزلها لعيونها وبخبث وشر:ابعد منتس..!!هاذي ليله يبعد فيها الحبيب من حبيبه!!..
لمياء تناظره بخوف واشمزاز:وش تبي..
مفلح يبتسم وهو يقربها منه الى ان حست باالاختناق
لمياء بصوت ضعيف وقلة حيله:ابعد ..
اذان الفجر يرتفع من المسجد القريب اسمعته بس ضلت بمكانها مانامت ولو دقيقه وليلتها ترجع تذكرها.. تحس بحراج شديد وكانها موب مفلح الي دايم تراده ويقهرها اسمعت صوته يقوم ويروح للحمام غطت نفسها بالحاف تمثل النوم بعد ربع ساعه اسمعت صوت الحمام ينفتح وصوته بالحجره
ارمشت بعيونها بقوه تفتح ذهنها الي تحس انه من اسبوعين وهو مقفل ..وقف عندها ناظرها اشوي ارفع الحاف غمضت عيونها بسرعه
مفلح يناظره عيونها ورموشها الي تحرك:صاحيه ..
لمياء تهز راسها باايه
مفلح ببتسامه:طيب افتحي عيونتس ..
لمياء :ماابي افتحها
مفلح بقهر واصرار:لمياء افتحيها..
لمياء بقهر افتحتها وناظرت لقدام
مفلح :ناظريني ..
لمياء بقهر:موب معجبني طيب مابي اناظرك ..
مفلح بعصبيه وقهر منها:ناظرررريني ..
ارفعت عيونها بخوف له وناظرت باأنفه
امسك لحيها وارفعه له بقوه رص على اسنانه بغيض:ناظري بعيوني ..
لمياء ودموعها تنزل بضعف غمضت عيونها:مااقدر
مفلح باصرار وجمود:ليه ماتناظريني ..
لمياء بقلة حيله وقهر بكت:مستحيييه..
اسحب يده بسرعه من فكها وكانها لامس شي حار ناظرها بجمود ومشى عنها
وقف عند الباب :ااذا جيت خلتس جاهزه بنمشي..واطلع برى ..
تنفست بقوه وشهقه قويه تطلع منها غطت نفسها وبكت بقووه ليش يحرجني كل هذا يبي يقهرني امسحت دموعها وقامت بتعب للحمام تروشت بسرعه جففت شعرها ووالبست بنطلون سكيني رمادي وبلوزه بدون اكمام بيضاء مقلمه برمادي ..
صلت وارجعت تنزل شعرها مشطته وارفعته واحد لفوق امسحت وجهها بيدها بقوه وناظرت للمرايه رتبت حواجبها وحطت مرطب وردي لفت له واقف عند الباب ويناظرها ارتبكت ولفت لعباتها ادخل خذا الشنطه واطلع
لفت طرحتها والبست البرقع ماكان موجود تنفست برتياح واطلعت لبرى لمت نفسها من الهواء البارد الصقيع كان ضلام شوي تلفتت تدوره اضرب بوري ولفت لسياره شافته فيها غضت عنه ومشت لسياره
وقف عند الكشك بنهاية المحطه ولف لها
مفلح :تبين شي..
لمياء :لا..
مفلح :الطريق بعيد ..اخذي كافي او اي شي..
لمياء:ماابي شي..
صد منها واطلب له كافي حطه بالمركى بينهم ومشى فاتح دريشته ويدخل هواء بااااارد دخلت يدها لفمها وانفختها تدفيها وراسها رطب
لمياء بتردد:سكر الدريشه برد
مفلح بهدؤ:اسف ..معجبني الوضع..
صدت تناظر لبرى بتعب
مفلح يوقف فجاءه:اووف نسيت ..لف وارجع لبقالة المحطه وقف عندها وادخل
انفخت بفمها ولفت تناظر لقدام وتراخت بكرسيها شافت كوبه بجنبها ابتسمت بخبث وانظرت له داخل يشتري عدلت جلستها ارفعته بسرعه وصارت تمسح الكوب بيدها عشان يبرد ودفاه يتعمق بيديها ويدفيها ترددت وارفعته لفمها بسرعه استنشقت ريحته الحلوه واشربت يالله ماحلاه ناظرت له للحين داخل اشربت مره ثانيه بستمتاع ..ياليتني طلبت ..رجعته لمكانه بأسى
حاسب واطلع لبرى افتح الباب وحط بحظنها كيسه بها كروسانات وعصاير
مفلح يحرك السياره ويمشي:ماجاء في بالي انتس تبين هاذي
لمياء بهدؤ:حتى هاذي مابيها
مفلح بقهر:يعني لازم اجبرتس تاكلين ..
لمياء بسرعه:مااحب اكل شي بالسياره ولاطريق..
لف منها وخذا كوبه ارفعه لفمه ووقفه ناظره شوي ببتسامه ولف لها
مفلح :وش هاذا
لمياء تناظره وتناظر الكوب وقلبها يرجف بقوه انه اعرف انه ناقص وتمثل البرائه :وشو..
مفلح ياشر لطرف الكوب:شاربه منه
ناظرت لكاس ومرطب شفايفها واضح عليه حست بفشله واحرااااج عنيف وصدت عنه بقوه
مفلح يفتح الدريشه ويحذفه:خلاص معاد ابيه عقبتس..
لمياء بقهر وتمثل البرود:والله لو كان مسممته
مفلح :تسوينها ..
ياخيبتي توني اقول ماابي شي ليتني ساكته ..
مفلح يلف لها :افتحي لي بيبسي..
افتحت الكيسه وطلعته منه ومدتها له
مفلح :افتحيه
افتحته ومدته له مره ثانيه
مفلح يطلع صوت بفمه بمعنى التافف:الظاهر ماتشوفين زين..شايفتني فاضي شربيني ..
افتحت عيونها بقوه وبقهر:ابوي يسوق ويشرب بنفسه
مفلح :طايب انا منيب ابوتس ..
لمياء بغيض:تبيه اخذه ماتبيه بحطه
مفلح بقهر:لاتحديني اسوي شي مايرضيتس..
انفخت بفمها بقهر ولفت له مدت يدها لفمه وشربته
مفلح :ارفعيه مايجيني ..
ارفعته بقهر وحقد وبقوه الى ان انكب عليه وعلى ثوبه
لمياء بأسف مفتعل واحراج:ااووه اسفه ..ابتسمت من داخل بفرحه وشكله المرتاع وقف على جنب ولف لها
مفلح يمسح فمه بيده وبغيض:عطيني اياه
لمياءء ببرائه مدته له :مادريت ..
خذاه وارفع برقعها فجاءها بقوه الى افسخه وانزلت خصلات من شعرها على وجهها وهي تناظره بصدمه
مفلح بقهر:اشربيه ..
لمياء براعه:لااوووع
مفلح يقربه من فمها وبصوت عالي:افتحي فمتس
لمياء بخوف ورجى:تكفي يامفلح نصه ادخل بفمك وارجع ..كيف اشربه
مفلح بعصبيه قربه منها وخلاها غصب تفتح فمها اشربت منه ونصه ينكب على عباتها ورقبتها ابعد عنها بنتصار وعدل مكانه وهو يناظرها تناظره بقهر ودموعها ترقرق بعيونها..
لمياء بصوت باكي:ترى ماسويت جريمه
مفلح ببرود:كان احترمتي نفستس وشربتيني مثل خلق الله..
لفت عنه طلعت منديل من شنطتها امسحت وجهها وملامحها توحي بالتقزز عطته نص جسمها وهي تلف وتناظر لبرى عايفه هالمشوار والساعه الي مشو فيها..
اوصلو للخبر وقف عند احد الفنادق وانزلو ادخلو باحد الشقق ادخل قبلها للحجره وهي ضلت واقفه بالصاله
مفلح يطلع مره ثانيه بعجله:انا بطلع ..لف منها واطلع لبرى تنفست برتياح وادخلت للحجره افتحت شنطتها واطلعت لها ملابس تغير هالي مليانه بيبسي راحت للحمام تروشت ووبدلت اطلعت تمشى بالشقه حلوه ومرتبه طلت من الشباك البحر من بعيد بس منظره حلوه والشمس ساطعه فوق خاصه انا حنى بوقت القيلوله لفت لتلفزيون وشغلته واجلست على الكنب حست بالنوم يداعب اجفانها من كم يوم مانمت حطت على قناة المجد للقران الكريم حطت مخده تحت وانزلت قدام التلفزيون ونامت..
موضي بترحيب:هلا والله ومرحبا..
ريم تسلم عليها :مرحبا فيك ..
موضي :تفضلي اجلسي..
ريم تجلس وتلف لموضي:وش اخباركم وش اخبار ترتيبات النايفه لزفاف ..
موضي بتوتر:على اكمل وجه ..
ريم :وينها مأشوفها هناه ..الظاهر هناك ببيتهم ماعندهم مراكز ..
موضي بصوت عالي وتصريفه:ماااياااا جيبي عصير لهناه..الله ياخذهن هلاخادمات ماينفع معهن اي تعليمات..
ريم تحط رجل على رجل:رهف او ايش اسمها زوجة سلطان ..
موضي ببتسامه:الهنوف ..ياحبي لها مشالله كل شي حلو تلقينه فيها جمال واخلاق ..امي ماغير تكلم فيها ماترضى فيها ابد
ريم ببتسامه مجامله:انشالله مبسوطه عندكم
موضي ببرائه:وليش ماتنبسط ماخذه شيخ ال..ولايقين على بعض وتبين الصراحه احسم ملايقين على بعض بقوه
ريم :يعني هو مرتاح لها
موضي:مررره ماتشوفيه لما يشوفها رايحه او راده مع النايفه ماغير يتابعها بعيونه ..ولا بعد وكانها شوي وبياكلها هههههههه
ريم بدون نفس:هههههه ..من متى ماخذها
موضي:من العطله الصيفيه ..اذا ماخاب توقعي..
ريم :ولا الحين ماحلمت
موضي برحمه:لا والله عاد سلطان ميت ويجيه طفل ..
ريم بتمثيل خوف:اخاف فيها شي ماتنجب او شي..
موضي:لا لا الله لايقوله ..بس تبين الصدق يمكن اثر عليها احبوب منع الحمل لان الظاهر ببداية حياتها ماكانت كويسه معه فاحس انها كلتها ولا ليش للحين ماحملت ..
ريم:اخافها عقيم..وبتردد..يعني ولا سلطان ..وماعليش على التدخل
موضي بطيبه:لا مافيه شي..بس سلطان احملت نوف مرته ماخذها بالشمال بس سقطت توى مالها الا كم يوم ..وتشوفيه هاك الايام وكانه اخسر الدنيا كلها
ريم :ياحرااام ..الا شوفو الهنوف اذا فيها مشكله ولا يدور غيرها
موضي:تبين الصدق هو صح يحبها بس بيروح الحب لو يدري فيها مشكله..وبياخذ عليها كم وحده ..
ريم :ياحسرتي لهالحد يبي اطفال
موضي:اصلن هو يحب الاطفال خلقه ..كيف ولد له ..
ادخل لشقه شافها نايمه بعمق وشعرها مغطي وجهها اتجه للغرفه بدل ملابسه وناظر الساعه عشر باليل اطلع لبرى واجلس على الكنبه وراءها
تردد يقومها ومايبي يقومها تلفت يدور اي شي شاف ريموت التلفزيون دور قناه رياضيه ايوه هذا حط على مباره اوربيه وصوت المعلق يلج وطول اخر شي ..
افتحت عيونها بشويش وابعدت شعرها مغطت يديها بقوه وارجعت تمدها جنبها واخلدت لنوم مره ثانيه
مفلح بتافف :وقف وجاء من قدامه ابتسم لاشعوري على شكلها البري والناعم وشعرها المتثر على المخده انزل بجسمه وابعد خصلات شعرها امسح خدها بنعومه وباسها
مفلح بصوت خافت:لمياءءء..
كانت نايمه على ظهرها لفت على جنبها ووجها له ونامت ويديها بحظنها
مفلح اكب عليها ماء ..لا لا وين انا اقوم مساعد ..
انفخ بفمه لف على التفزيون وطول عليه اخر شي وارجع للكنب خذا الريموت وطول عليه اخر شي
افتحت عيونها بسرعه وناظرت لقدام شوي تستوعب لفت لتلفزيون وهي على وضعها حكت شعرها واجلست ابتسم اخيرن قامت..
لفت ثاني مره لتلفزيون بخوف انا كان حاطه قناة القران ..
مفلح :صح النوم ..
لفت له بخوف:خوفتني








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 74
قديم(ـة) 11-04-2012, 09:32 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة




مفلح :نايمه من رحت الى ان جيت ..!!
لمياء:ايه ..ليه كم الساعه
مفلح :عشر اليل
لمياء بعفويه حطت يدها على فمها وابتسمت :ماحسيت كان توني نمت ..
مفلح ببتسامه حلوه:اجل مانمتي امس زين..
اندم عقب ماشافها عقدت حواجبها وقامت بسرعه
لمياء :انا بروح اصلي..
ابتسم لحراجها اول مره اشوفها منحرجه لكذا بس ياحلوه سحى البنات له طعم ويعطي لها مظهر حلو وبرئ..
صلت وترددت تطلع له بس انا مافيني نوم عشان انام بطلع يمكن يجي عشان ينام خذت نفس واطلعت لبرى
شافته يناظرها وهي مقبله لفت من قدامه واجلست على الكنبه المنفرده من جنبه
عم الجو هدؤ الا من صوت التلفزيون والاخبار تعلمهم بعلوم العرب..
لمياء يارب يقوم يرقد ماصارت اجعتني رقبتي وانا لافتها صوب التلفزيون ولا ليته شي يسوى اخبار ..
عدلت جلستها رطبت شفايفها شكله نام لفت تناظرها مسترخي بكرسيه ويناظرها بهدؤ..صدت عنها بسرعه وهي تحس بنظراته تحرقها وتخترق كل ديفعات مشاعرها ..
مفلح يرجع اشماغه لورى وبهدؤ:لاتاخذين سؤالي على محمد الجد ..اعتبريه فضول شديد..
لمياء تبلع ريقها ونظرها لتلفزيون:وشو..
مفلح يزم شفايفه:ايت مشاعر تحسين فيها وانتي تحتفضين بصوره من صوري عندتس..
لمياء ماتحسون اني اليوم انحرجت اكثر من الازم من شربةكوب ..لبيبسي والحين هاذي الخاتمه ..
مفلح يناظره بملل:لا السكوت مايشبع فضولي
لمياء تنفس بهدؤ:كانت سميره زوجة صاحبك تبي تشوفك
مفلح ببتسامة استهزاء:لااا ..وجبتيها لها
لمياء :ايه وش فيها..
مفلح :بس الصوره كان عندتس وماقالت لتس هي جيبيها
لمياء بقهر وبسرعه :وانت وش دراك انها ماقالت لي..
مفلح :وين حصلتيها طيب..
لمياء تصد عنه وبحراج وتردد:في سيارتك ..
مفلح :ومتى ركبتيها سيارتي
لمياء بغيض تصرف:هاذا تحقيق..ترى صوره لا راحت ولاجات
مفلح :هههههههه طايب رجعيها لي ترى فقدتها..
لمياء بقهر ترص على اسنانها:شقيتها ..(بالفعل انا شقيتها اليوم الثاني الي طقني فيه يوم شك فيني
مفلح :كذابه ماشقيتيها
لمياء تلف لها وببرود:وريتها صديقتي وحطيتها بالدرج وفي نص ارمضان شقيتها ورميتها في الزباله
مفلح يناظرها بهدؤ شوي وصد عنها
لمياء:نص ارمضان يوم مميز عندي ..
مفلح يوقف ويلف لها :امحيها ذكرى نص ارمضان ترى بتوجعتس جدا..لف عنها وراح لحجرته
ناظرته بقرف رايح يهرب من هالسالفه اخيرن لقيت شي يحرجه مثلي..
وقف عند الباب وبصوت هادي:تعالي نامي بكره بنطلع
لمياء تلف عنه:مافيني نوم توني قايمه..
مفلح بهدؤ مبطن بتهديد:تجين او كيف..!!
وقفت ومشت له هاذا الي منحرج.. يبي له هداوه عشان اطلع منه بدون اضرار
وقفت عنده ونزلت راسها:اذا تبي تنام نام بس لاتجبرني على النوم ..يجيني قلق..
مفلح يتنهد:انا رحت لمكان اليوم اعجبني وابيتس تشوفينه اخاف اذا رحتي لصديقاتس ماتلقين سالفه تعلمينهن بها ولا توصفين لهن مكان..امسك يدها اجلس على السرير واجلست جنبه
لمياء تسحب يدها بغيض وتقوم :لا معليه بكذب ماعندي مشكله ..
مفلح :كيفتس انا عرضت عليتس ..والحين انا دايخ برقد ...بس موب معناته اطلعي
لمياء طنشته وببرود:حنى قريبين من الرياض لو اروح للهنوف ابرك من جلستنا اهناه
مفلح وهو يفسخ ثوبه وينسدح وبتفكير:الهنوف
لفت له وناظرت فيه عيونه بغيره :ايه الهنوف مرة سلطان
لف وجهه لها وببتسامه :تعالي اجلسي هناه
لمياء برفعة حاجب:لا
مفلح بعصبيه خفيفه :تعالي ..
ناظرته بغرور وراحت تجلس عند مكان يده على السرير
مفلح :يوم العزيمه الي حط ابوتس انتي الي دخلتي علي بالمبطخ !!..
ابلعت ريقها ونزلت راسها :ايه
مفلح :بكيتي وكنت احسبتس الهنوف تضايقت ليش تبكي مني وانا اعزها
ارفعت وحده من حواجبها باألم واسكتت
مفلح :قلت لنوره تسالها بس راحت قبل تسالها نوره ..وعقب دريت انها انتي
لفت له وبررود:طيب دريت انها انا ..تضايقت عشاني بكيت
مفلح :لا ماتضايقت..
هزت اكتوفها ببتسامه وقامت منه
مفلح :طفي النور بناام
طفت النور واطلعت برى داهمت الدموع عيونها اسرعت للمطبخ ادخلت وبدون تحمل اجهشت بالبكاء واجلست جنب الثلاجه اطلع كل الي في خاطرها بكت بندم انها ماجابت كل الي تقدر عليه وترفضه وتوقف في وجيهم انشجت بقوه ودموعها تملى وجهها لو رفضته كان بنساه بيوم من الايام موب افضل من حالي الحين وهو يتهزا بي.. وقف وراها بهدؤ
مفلح :لاتصيحين ...
حاولت تمنع صوت بكاها لايطلع وصار صوت شهيق صوتها مولم وحزين قرب منها ووقفها بقوه
مفلح عاقد حواجبه :خلاص يكفي
حطت يدها على فمها ودموعها تنزل بستمرار
طلعها برى المطبخ اسحبت يدها منه بقوه ووقفت صاده منه
مفلح ببرود:ماخبرتس حساسه لذا الدرجه
لمياء ببكى ناظرت له وفجاءه وبدون مقدمات:يعني عشان كذا تجرح ولا تداوي توقع اني بعيش معك وانت اسلوبك كذا او انك تبي تاخذني فتره في حياتك وتطلقني..انا جماد ماحس بالي حوالي ماخبرتني حساسه..!! عشان كذا خذيت راحتك تطلقت من عمر عشانه داشر وراعي شقق وكل الناس اعرفو والظاهر انك تحسب اني ماحسيت باالام ..اشهقت بقوه..وعلى طول جيت انت يعني انا النشمي السنافي الي بفزع لها من كلام الناس وباخذها ولا سويت لي عرس مثل البنات وحطمتني بكلامك وكاني مهمشه مافيني مشاعر وانت الي مليان مشاعر وتحس ...صاحت بقوه ...كمل ذالحياه وكمل التجريح ولاتنسى تخلي في بالك اني بدون احساس ...
مفلح وقشعرير بارده تكتسح جسمه تنفس باألم تردد يقرب صوبها مشت رجليه غصب لفها له بهدؤ ويدها عل وجهها ابعد يديها عن وجهها وهي رافضه ضمها بحنان وامسح ظهرها
مفلح بجمود:قلتها وانا زعلان منتس لاتاخذينها في خاطرتس كل ذالحد...
ابعدت منه ومازال صوت شهقاتها متواصله راحت للكنب واجلست عليه ووجهها لبرى تناظر انوار الشارع الهادي
ناظرها شوي وراح لحجرته
.....
فاطمه ماسكه دموعها:والله بنفقدش
ساره ببتسامه:ماتفقدين غالي فديت روحتس ..سلمت عيلها وسلمت على البنات الباقيات
واطلعت برى في الساحه بشناطها تنتظر راشد يجي
جاتها فاطمه واجلست جنبها :سعود اخطب نهله تعرفينها
ساره تبتسم وبصدق:صدقيني فكرت زين في الموضوع حسيت انه مايهمني جدا اصلن ماحسيت نفسي منجذبه له بدون شعور
فاطمه ببتسامه:اجل الله يوفقش..امس مضاوي تعلمني هو الي يطلبها بنفسه يبي صغيره
ساره بضحكه:نهله اعرفها اول ماجيت هناه هي واختها كانت كانها معجبه فيه زين الله يسعدها معه..كنت عارفه ان الي يسويه حركات شباب طلعها من نفسه وراحت
اسمعت صوت البوري برى سلمت على فاطمه واطلعت له برى
راشد عقب ماركبت :والله انتس سويتي خير
ساره تضحك:شكلي صدق تعبتك طالعه من الخاطر
راشد عقب مامشى :تين الصدق مشوار يهلك ..بس الحمدالله كبرتي عقلتس خلاص معاد لتس حاجه هناه
ساره :خلاص..خلصت مره وحده
راشد وهو يغير ويلف من بين البيوت :خلينا نسلم على سعود مستحي نروح وكانهم موب راعين فضل عليتس
ساره :صادق ماجات في بالي
وقف راشد عند الباب دقت ساره على مضاوي اطلع سعود وهي تشوف مضاوي تاشر لها داخل ابتسمت وانزلت لها ادخلت ضمتها مضاوي
مضاوي :والله بنفقدش ياحماره
ساره :هههههه تسب وهي تودع
مضاوي :فديتش حرام تتركين الوضيفه تعز المره
ساره براحه:لاالحين ارتحت مابيها ابي اهلي ابرك منها
مضاوي :ايه الله يسعدكم
ساره :سلمي لي على امش وكل الحريم والله اني حبيتكم من قلبي وماقصرتو ..
مضاوي :وحنا بعد حبيناش
ساره تضمها:يالله مع السلامه ..
مضاوي :مع السلامه الله يحفظكم
ساره وهي ترجع:متى عرستس
مضاوي تضحك:خليه يجي اول
ساره بضحكه:بيجي بيجي انشاالله .. زورو مهرجان النعيريه ولاتنسونا مرو علينا
مضاوي :ابشري ذالسنه طابينها طابينها
ساره :هههههه في امان الله ..اطلعت لراشد واركبت محلها
سعود:مع السلامه ..لاتنسى العرس وجيب الاهل بحطه بالدمام برسلك متى ماتحدد
راشد:ايه ابشر ..اسمح لنا ماشينا
سعود:في امان الله ماتشوفون شر
ساره وهي تناظره معقوله كنت احس بتجاهه بشي او جاني الاحساس وراح الله مايكتبه ربي يصد به
....
اسمع صوت الرساله بجواله على الطاوله القريبه من محمد اسحبه من الطاوله ومده له
سلطان:لاهنت..افتحه وناظرها شوي تغيرت ملامح وجهه (ياحراام سبع سنين وسبعين الف مره تدور لك على بيبي ..وفي الاخير يطلعون الحريم مايبون منك اطفال والدليل هنوفك الي قاعده عندك صبر وماتبي اي شي يربطها فيك ..واكيد محافظه على نفسها لاتحمل اطفال يحملون خبثك)
محمد:عسى مااشر
سلطان يمسحها ويبتسم بهدؤ:ماشر انشالله .خبرك رسايل البزران ..مليت ولو الغي الجوال مره وحده افضل لي سبب لي مشاكل..
محمد:ايه اشوى خوفتني من شفت ملامحك ماتبشر بخير
سلطان :ماهمتني الرساله بس ادبلت كبدي..
محمد:هههه يعني الي مرسل حقق شي من المطلوب
سلطان يبستم وبنفسه يبون يبعدونها مني ..وحطو العيب فيها
....
الهنوف:باقي يومين وتصيرين احلى عروس
النايفه بخوف:خايفه وش بتصير حياتي
ام سلطان من بعيد:تعالن يابنات بسرعه
راحن لها بسرعه عند التلفزيون
ام سلطان بفرحه:شوفن ابل ابو منصور ...
الهنوف:هههه حتى ابله بتفزين لها
النيافه :ههههه ايه هذا غير ..ييمكن عشانه غالي عند سلطان تغليه
ام سلطان تنهد:ايه مادرتن وش سوى بسلطان وقف معه بالمشوره والتصرفات السنعه ووعزه واعتبره اولده الى ماطلع من ظهره
النايفه :الله يخليه يارب والله حتى حنى اهتم فينا ...انا بروح فوق ارتب بعض اغراضي تجين
الهنوف تلف لام سلطان:وانتي خاله
ام سلطان تقوم :لا ياامتس روحي معها انا بروح ارقد..
الهنوف:اجل تصبيحن على خير..رقن فوق وام سلطان تروح لحجرتها
رتبن شنطة النايفه اليدويه وبعده راحت الهنوف لحجرتها افتحت درج قمصانها القميص الاحمر تذكر سلطان يوم اجبرها تلبس له قميص ارفضت وسبب لها ازمه ذاك اليوم بكلامه الجارح واجبرها تلبس وراح لدلاوب يطلع لها القميص طلعت القميص بس ذاك اليوم البسته بحقد وكره الحين.. خذته من ادلاوب والبسته بفرحه وحبور فكت شعرها وانثرته على كاتفها حطت روج احمر صارخ ومسكره وبلاشر خفيف وردي تعطرت وعطرت الحجره
ارجعت لدولاب ترجع المعلاق شافت الشنطه المليانه حبوب منع الحمل افتحتها وطلعت كل الكراتين اربعه راحت لزباله ورمتها فيها
غيرت مفرش السرير طفت لانوار وشغلت شموع حمراء بانحاء الغرفه العووديه الفخمه
لفت للكنب بتجلس شافته واقف عند الباب ابتسمت وراحت بتجاهه
افتح يديه لها وضمها بقوه
سلطان بشوق:شوقي لتس غررريب..
اضحكت ابعدت عنه وارتفعت على رؤؤس اصابعها باست المكان بين فمه وشعر دقنه
الهنوف ببتسامه دلع:انا بقولك ليش غريب
ابتسم ومشاها معه للكنب اجلس واجلست جنبه
سلطان :قولي لي
الهنوف:القلوب عند بعضها الشوق الي في قلبي ماقدر يفسره قلبك يمكن لانه اكثر مماتوقعه وصار له غريب
سلطان بضحكه:تحليلتس رائع جدا..تنهد بقوه وضمها لصدره
الهنوف بحب اغمست راسها في صدره تستنشق رائحته الي تحس بنتعاش وتحس انه قريب منها وحولها حتى لو تبعده المسافات
سلطان بهدؤ وحنان:انا عاااشق لي وحده تستاهل اكثر من العشق
الهنوف ببتسامه ناعمه : معشوقتك تذوب ياسلطان في نغمات انفاسك ...
تنهد ولفها له :وش ذالزين والشموع ليله خاصه اجل
الهنوف بضحكه هاديه:فتحت الدولاب شفت القميص وحبيت البسه لك غير عن ذيك المره وغيرت بالحجره شوي بس
سلطان :يجنن في كل المرتين ...وبهدؤ ناظر في عيونها ..الهنوف فسري لي كلامتس يوم زفافتس اقصد جوابتس عن سوالي عن اليلتين اول مره في رماح وليلة الزفاف
الهنوف بحراج وتردد:اول مره صح ماحبيتك وسببت لي رعب ويوم تقرب مني اشمز واليله ترجع لي ..ارفعت راسها له وبصدق ..والله ان ليلة الزفاف انك في ذيك الحظه كنت الهوا الي اتنفسه بس خفت افصح عن مشاعري وانت ماتخبي لي في نفسك شي وبعده اهين كرامتي وهذا الشي الي مستحيل اصبر عليه
سلطان :اها ومعيشتني في ماساه وفي الاخير كذا..نزل راسه لها وعض خدها بقوه شوي
الهنوف بوجع:ااااي ..افركت خدها وبقهر..ياويلك لو تعلم وتفضحني عند اهلك,,,
سلطان :عادي شو اسوي بخدتس ناعم ..المسه بحنان وبضحكه يحاول يمسكها وهو يشوفه يحمر..
.....
من بعد ليلة لمياء الي طلعت كل الي بخاطرها وهي ترقد اذا راح وتقوم اذا جاء يرقد وقليل الي تصادفه وجه لوجه حتى الصلاه ماتقومه له وهو مايطلب منها توعيه يطلب من الفندق يرقون لشقه الغداء والعشاء سواء بحظوره اوعدمه بعدها بثلاث ايام ارجعو لنعيريه مكتفين بها كاايام شهر العسل
صمت في السياره ماوقف عند اي محطه ماعادا محطه عبى بنزين ومشى على طول اوصلو لنعيريه
لمياء وهي تشوف الوحه:نزلني عند اهلي اول
مفلح :الحين العشاء روحي لهم بكره
لمياء بجمود:لازم اسلم عليهم قبل ارقد
مفلح بستهزاء:لا ياماما نامي اول واصحي بكير اوديتس على طول
طنشت تعليقه اتجه لبيتهم وقف انزلت وهو ينزل الشنط دخلها في الصور وخلاها
لمياء لفت عليه:بتخليها هنا
مفلح :وديها انتي والشغاله
لمياء :ثقيله
مفلح :كلها شنطتين تعاوني انتي والشغاله....تقدم ومشى قبلها لداخل البيت شاف اهله كلهم متجمعين ونوره وام راشد عندهم
مفلح :السلام عليكم
الجميع:وعليكم السلام يالله حيهم
مفلح :الله يحيكم ...وقفو الي بيسلم عليهم ولمياء تدخل وراءه سلمو عليهم واجلسو عندهم
ام راشد:وش اخبار التمشيه مع لمياء
لمياء في نفسها تكفين ياخاله لاتخليني اكرهتس
مفلح ببتسامه:خوتن تعجبتس لوني داري انها تسذا كان خطفتها من اهلها من زمان
ام راشد:الله يهنيكم
نوره تهمس للمياء :استحيتي ولا عادي
لمياء بهدؤ:لا عادي اخوتس مشالله ماخلاني استحي
نوره بفرحه:انا اقولتس من زمان والله ان تفرحين معه
لمياء ببتسامه مجامله لها لفت عنها
نوره بتردد:زعلانه مني للحين ..سامحيني لموي
لمياء بصراحه:اذا طاب جرحي من اخوتس سامحتتس
مفلح بصوت عالي :اسمحو لنا تعبانين طريق ومشوار بروح
ابو مفلح :الله يستر عليكم..ناظر للمياء وبحنان ..مرتاحه يابوتس
ناظر لها مفلح بسرعه
لمياء ببتسامه:الحمدالله فديتك مرتاحه
وقفت مع مفلح الي امسك يدها ورقو لفوق افتح الباب ادخل واترك يدها اتجه للغرفه ناظرته بتعب وعجز يارب ساعدني احبه وهو مايحبني لفت بنظرها للجناح روعه تصميم هندسي منمق وهادي الوان الصاله عنابي وذهبي مشت لحجرة الجلوس الوان الجدران بيج فاتح وكنب ابيض فاقع القاعد ازرق فاتح وخداديات صفراء وسماوي فاتح وزيتي مع خدايدات من نفس لون الكنب افتحت الستاره دريشه كبيره على عرض الجدار وستائر بيضاء مدرجه بالوان الخداديات
ابتسمت الاشعوري على اشراقة الحجره اعجبها الاريحيه وتغير تمام عن الوان الصاله الفخمه لفت واطلعت ترددت تروح لحجرة النوم بس اغراضي اهناك بتروش وبرقد تعبانه ادخلتها ماشافته اسمعت صوت مروش الحمام خذت نظره سريعه للحجره واعمدتها العوديه وبعض الجدران بفرميكه عوديه وبيج والحجره العوديه ومفرشها البيج واكسسوراتها البيجيه افسخت عباتهها واجلست على الكنب تحتريه يطلع من الحمام
....
موضي بقهر :وش سويتي
الهنوف تناظر لنايفه الي ميلت راسها بملل :اصبري علينا
موضي :يالله وش تحترون بعد
الهنوف:الحين توها قايمه بتقوسه وبدق اعلمتس اذا خلصت
موضي :توها قايمه الساعه عشر جعلها المرض بشرتها بتخرب ليش ماقامت بدري واطلعت برى الصبح
الهنوف تنهد بهدؤ:طيب بقولها كلامتس
موضي:ثاني مره خليها ترد علي وكانها ماسمعت جوالها من صبح ادق
الهنوف:ابشري اوامر ثانيه
موضي:تسملين ماقصرتي مع السلامه
الهنوف تلف لها :قوسيه بتزعل
النايفه :بقسوه بس عشانتس
الهنوف ببتسامه:اهم شي انتس تقوسينه
النايفه :ههههه..اقهر صح
الهنوف:معترفه ..راحت النايفه تقوسه والهنوف تناظر الساعه غريبه تاخر ماقام
وقف عند الزباله شوي رمى الكبك المنكسر وانزل ياخذ الكراتين استغرب كثرها بنفس الشكل اجمعها بيده افتحها كلها خلصت ولافيها اية ورقه افتح الاخيره نصه فيه ومعه ورقه قرى دواعي الاستعمال رص على الكراتين بيده بقوه اهتز كيانه للي حس به وادرك الي بيصير له ادخلت بسرعه للحجره شافته واقف عند الزباله
الهنوف ببتسامه:صحيت
تنفس بسرعه رتب اشماغه بهمال ولف لها ناظرت له بستغراب حط يده ورى ظهرها وجلسها على الكنب
سلطان ببتسامه غريبه مد لها الكراتين:تلعبين علي ذالمده كلها..
حست براعه وصدمه وخوف ورعشه بيديها وبرجفه في صوتها:لا لا..صح كليتها بس خليتها من زمان..
تذكر الرساله ماكانت عبث مثل كل مره كان صاحب الرساله عارف شي انا ماعرفته ..دخل يده جوا شعرها بهدؤ وببرود اسحبها لورى :يعني كنتي تحسين اني راضي بالعيشه معتس بدون اعيال..
ابلعت ريقها وعيونها تملى دموع تلعثمت بالكلام ماقدرت تكلم وشكله يخوف وصوته بارد وحاقد
سلطان ويده ترص على شعرها من ورى :محتفظ فيتس ببلاش ..
الهنوف اكتفت بدموعها والصدمه ماسكه السانها وهي تناظر عيونه البارده
سلطان بستهزاء وسخريه موجعه :رغبه فيتس حب ..وقف ووقفها معه بشعرها تالمت بصوت مسموع لفه لها بقوه
سلطان بحقد:تبين فلوس تبين سمعه ...حلو تفكيرتس بس مايمشي علي تافهه ماتحركين امورتس بالضبط دزها على االارض بقسوه وناظرها بشرر
سلطان :تروحين معي للطبيبه غصبن عنتس ثواني بس ثواني واشوفتس تحت واقسم بالله قسم اذا تاخرتي او سمعت صوت بكاتس ان اذابحتس بيدي وتهونين..
اطلع بسرعه ناظرت قدام بصدمه وعدم استيعاب ليه يسوي كذا امسكت شعرها بيدها وناظرت للباب الي اطلع منه ..هزت راسها بوجع وبكت بقهر قامت بسرعه وصوت باب الجناح يرجع لها ذهنها ودموعها تنزل بغزاره البست عباتها وخذت شنطتها اليد انزلت شافت امه واقفه وتناظر الباب الي اطلع منه بستغراب اطلعت بسرعه وهي تخفي عيونها عنها لاتشوفها شافته يفتح باب السياره راحت بمشيه مهزوزه واركبت
يطوف السيارات بسرعه وبدون اهتمام وكانها ماقد ساق بحياته حطت يدها على فمها لايطلع صوت خوفها او يسمع صوت شهقاتها ماتدري كم من الوقت راح الى ان اوصل لباب المستشفى شافته ويده ترص على الدركسون اشهقت بقوه ودموعها تنزل بقوه لف لها ودزها بقسوه للباب
سلطان بعصبيه :اكلي تبن والله لو يسمع احد داخل صوتتس ان تعيفين هالحياه الله يــأخذتس ..بصوت صارم ..انزلي..
امسكت عضدها بالم وانزلت معه مشى بسرعه بين ممرات المشفى طق باب الطبيبه وادخل بدون مقدمات
الطبيبه ترفع راسها بستغراب شافته وابتسمت بسرعه:اهلا اهلا سيد سلطان
سلطان بجمود:سوي تحليل لها في امكانية الحمل اواي شي ياثر عليه..
الطبيبه :طبعن طبعن تفضلي مادام ..تقدمت معها الهنوف وعيونها على كثر ماحبته رافضه تلف وتناظره تشوف اذا هاذي صدق حقيقه او حب يبين سيطرته عليها بس..راحت لحجره موجوده داخل
الطبيبه :نامي هناه مدام
انسدحت بتعب واجهاد
الطبيبه تناظرها وتقرب جهاز الاشعه :مالك تعبانه كدا ليه
الهنوف تهز راسها بخفيف وصدت عنها عضت شفايفها بقوه لاتطلع دموعها وتدري الطبيبه وعقب وش بيفكها منه..ماقدرت تصبر اكثر ووبكت بصوت مسموع ..
الطبيبه بستغراب اكشفت عليها خلصت وقفت لها وكلمتها والهنوف تناظرها ببرود وهدؤ خلصن كلامهن واطلعن لسلطان الي جالس على الكنب ويده تحت دقنه بشرود
الطبيبه بتردد ناظرت للهنوف الواقفه :هو ياسيد سلطان الست عندها من قبل ضعف اكلت الحبوب وزاد الها وامكانية الحمل صعبه ويمكن يعني تبئ مستحيل في بعض الاحيان
سلطان ببرود وقف ولف من الكراسي واطلع لبرى مطنشهم ناظرت الطبيبه المرتبكه شوي واطلعت وراءه
سلطان بدون شعور لف لها ودزها على الكراسي ودنق عليها
رص على اسنانه بغيض:صرتي تستهنين فيني ..انا انا الي سويت لتس قدر بيدي..فرشت لتس رمش عيني وعملت منتس شي وانتي ولا شي..
الهنوف تنزل عيونها لتحت وتبكي بقوه وحزنها يزيد بالم :خلاص والله ماتحمل..
سلطان يتنفس بهدؤ وعيونه مازالت تاملها:انتي طالق ياالهنوف ...دارت فيها الارض غمضت عيونها بقوه وانحبت بشده
سلطان ببرود:خلتس هناه لاتحركين
راح منها وهي تناظر ظهره ومشيته وكانه ماصار له شي ولا سمع شي ولا عاش معي ولا كان بينا شي.. ابعد منها ولا عاد شافته اقعدت ساعه وعيونها ماوقفت من الدموع ويدها تهتز بحظنها
مسعود بحترام:طويلة العمر تفضلي
ارفعت راسها له وناظرته اشوي ناظرها وصد عنها برتباك
مسعود برحمه:تحتاجين ممرضه تساعدتس
تمسكت بكرسي وقامت شافها ومشى عنها اتبعته لمواقف السيارت لفت بناظرها لعلها تشوفه واقف او لمحه لو من بعيد ..نادها مسعود وركبت شافت الطريق غير الي راحت معه شمال الرياض والبيت بجنوبه تنهدت بحزن توجه للمطار وقف عنده وانزلت معه مكان عندها شك انها بيسكت اومايمد يده بس ماتوقعت انه بيطلقها يعني كان مايحبني بس يبي اعيال هو الكاذب والمخادع وبعد .. شافت مسعود قام من كراسي الانتظار وقامت معه اركبو الطيار حطت يدها على راسها اكيد اني اتحلم امس مانمنا كل ماغفيت عيني وعاني بصوته وكلماته الي تلامس قلبي حتى لو هي امر.. نص ساعه وونزلت بمطار الحفر
انزلت بتعب ومسعود ينتظرها اركبو السياره وتجهو لبيتها
الهنوف :مسعود لو سمحت وقفني عند البنك ...
مسعود:تامرين طويلة العمر ..غير مسار البيت واتجه لبنك وقفها افتحت الباب
الهنوف:بكلم اخوي يجي ياخذني روح
مسعود:وصلتي النعيريه بسلام وهذا الي نبيه انا الحين اترخص في اامان الله
صكت الباب واتجهت للبنك ادخلت عليهم
الهنوف:السلام عليكم
االي رد والي مشغول في شغله زحمه مراجعات وعميلاتهم..حست بالتعب والام
الهنوف لوحده من الموظفات:لو سمحتي
الموظفه :لحظه اختي استريحي شوي بس مشغولين
اجلست على الكرسي ويدها على بطنها حطت راسها على الجدار
الطبيبه بفرحه:مبروك ياستي دنتي حامل
حست ببروده تكتسح جسمها وونفسها يزيد لفت للطبيبه وبرجى
الهنوف:تكفين لاتقولين له شي لاتعلمين احد
الطبيبه بستغراب:وليه دا خبر بيفرح
الهنوف بالم تبي الولد تبي تاخذه والله ماخليك تشوفه ولا تدري عنه
االطبيبه :فيكي ايه ..دنتي من دخلتي مش على بعضك..
الهنوف بسرعه:تبين خمسين الف
الطبيبه تناظرها بشك
الهنوف:مية الف ميتين .. في مصر بتصيرين ملونيره
الطبيبه تسكت شوي ابتسمت بخبث:ااه خلاص انا حتصرف
الهنوف:عطيني رقم الحساب احوله لتس في اقرب وقت
الطبيبه :طيب هادوهويلك اكتبي ؟؟طلعت جوالها وسجلت رقم الحساب تنفست واطلعت مع الطبيبه
الموظفه:تقدرين تتفضلين
قامت الهنوف معها سوت لها تحويل حساب خلصت منه ارسلت للطبيبه تخبرها ودقت لفهد
فهد:مرحبا باختي الحبيبه
الهنوف:فهد تعال لبنك(....)انا موجوده
فهد بفرحه:طيران دقيقه بس
صكته واطلعت برى ناظرت بالجوء بارده النعيريه موب مثل الرياض ولا فيها الالام مثل الرياض فيه احباب صادقين لي.. بس احزن واحس قلبي يتقطع ليش..حست بالتعب خافت لايصير للبيبي شي اجلست على الرصيف ارفعت راسها لفهد الي وقف عندها
فهدبستغراب:الهنوف وش فيتس
الهنوف تمد يدها لها امسكها ووقفها :مفاجاءه ..مشت منه لسياره اتبعها بستغراب من حالها وترناحه بالمشي اركبو وراحو للبيت
وقف عند البيت
فهد:بدخل اعملهم قبل ...انزل ركض لداخل وهي تتبعه بهدؤ ادخلت عقبه وصوت اعيال غزيل وهبه وامها متجهه للباب عقب ماعلمها فهد
ام فهد بفرحه:حبيبة قلبي ..سلمت عليها احتظنتها الهنوف بقوه وصاحت بالم وقهر اقربن خواتها منها بخوف من صوتها ونشيجها
ام فهد براعه:اسم الله عليتس وش فيتس
الهنوف بنهيار:انا مت انتهيت..وبقهر ودموع.. مستحيل تعدل حياتي سنه سنه ماكملت وش هي الحياه بدونه ليش يصير لي كذا
انصدمو وهم يسمعون كلامها ارتبك فهد وهو يحس بدموعه بتخونه من صوتها اطلع لبرى بسرعه
غزيل تمسكها من ورى:خلاص الهنوف اهدي شوي ...منيره جيبي حبوب بنادول ومويه
الهنوف بصياح:لا لاتجيبين حبوب ودوني لحجرتي بس وخلوني لاحد يجيني ويمر علي ..
ام فهد ببكى:وش صار لتس ياامي والله اني كنت داريه ان حياتس بتنعفس معهم ..امشي امشي ياحبة عيني رقوها لفوق ادخلت الحجره وامنعتهم يدخلون معها صكت الباب وقفلته انسدحت على السرير شهقاتها باديه تخف بتعب ناظرت لبطنها لايجيه شي بعد اذا راح هو وش ابي من الدنيا تخدرت اعضامها وعيونها تسكر من النفاخ من الصبح وهي تصيح الى ان اذن العشاء في النعيريه
ام فهد تحت وبخوف وراعه:صايرلها مشكله معه اكيد
منيره :الله يستر ليكون مطلقه
غزيل بتفكير:مفجوعه منه اصدمها كلامها واضح انه متعلقه فيه الله يعينتس ياالهنوف
.....
جالسين بالصاله ام سلطان والنايفه وناصر
ادخل عليهم شافهم جالسين واتجه لهم
ام سلطان:وينها الهنوف ..مرت علي الصبح بسرعه ندق جوالها ماترد..
سلطان:راحت
ام سلطان بستغراب:وين راحت
سلطان ببرود:طلقتها وراحت لهلها
ام سلطان براعه وقفت وراحت صوبه :انت ماتمزح ليه تتطلقها..
سلطان يناظرها بعقدة حاجب:ماجازت لي مابيها ...
النايفه بقهر اول مره من ازعل عليها :طلقتها تبي احسن منها ويلك من الله ,,,
سلطان بغضب مكتوم:طلقتها وراحت وبجيب غيرها عشر..ولو ينعاد علي ذالسؤال والله وبالله ان تطلعون من البيت كلكم..
ناصر بقهر مشى لبرى وبصوت عالي عند الباب :انت خراب تخرب كل شي حتى بيتك خربته...وقف سلطان وراح للحجره الصغيره فيها سرير ودولاب صغير في مكتبه تحت..
ام سلطان بالم حطت يدها على راسها:ليش سوى كذا مستحيل تعدل حياته..
النايفه بدموع:وعرس مراح تحضره مافي البيت احد روحها وخلتنا ..
ام سلطان تضمها:اهدي الله اكتب له انه يشتط في حياته ومايرضى بالهوين ..وبحزن هزت راسها ياويل حالي عليك ياسلطان ياويل حالي ياروح امك ...
....
انزلت تحت قبله اجلست مع خالتها بخجل من ابو مفلح ماتعودت عليه
مساعد :لمياء تسبحتي في البحر
لمياء بضحكه:لا شفته من بعيد
مساعد:حرام ليتس تسبحتي عشان اقهر نوره
لمياء :وليه
مساعد:مفلح يرفض تسبح واذا قلت لها انتس تسبحتي بتنقهر
لمياء :انا كفايه علي مسبح الاستراحه
مساعد:ههههه يعني حدتس
لمياء تضحك:لا تمسخر ...
انزل افتح عيونه توه فيه نعاس بس ماشافها جنبه غسل وجهه وانزل تحت شافهم متجمعين ومساعد يهايط عليها
مفلح يجلس جنبها ويحط يديه على كتوفها
مفلح :وش تبي لي ذي ترى..
مساعد بستهبال:خلنا انتقاسمها
الجميع:هههههههه
مفلح :ياحبك لتلزق
ناظرته ببرود ولفت تناظر ابو مفلح وتسمع سوالفه متجاهله وجوده
مفلح بقهر :قومي سوي لي حليب وحطي زنجبيل
ام مفلح تلف لها :توها عروس اتركها
مفلح :قد لها اسبوع ..
لمياء تقوم:عادي خاله بروح اسويه..
ام مفلح تناظر مفلح بقهر:الله يرضى عليتس حبيبتي
راحت لف له ابو مفلح وبهدؤ:عدل اسلوبك معها اولن توه عروس وتستحي منا وثانين زوجتك حببها في نفسك
مساعد:لا يحسبها واحد من اخوياك ولا شغاله يامر بس
مفلح بهدؤ:تامرون الي تبونه..
سوته وحطته قدامه صبت لها بياله ومدتها له
لمياء بهدؤ:تبي شي ثاني
مفلح بجمود:لا ...
لفت واجلست جنبه اشرب شربه وحده وقام رايح لفوق ناظرت له بغيض مكتوم
ابو مفلح:صبي لي انا ابي
ابتسمت بفشله توى اول مره اسوي له شي يفشلني كذا قامت للابريق وصبت له وصبت لخالتها
مساعد:وانا بعد ابي
لمياء :ابشر ..صبت له وعطته اشربو كله افرحت انه خلص يعني حلو بس هو الي فمه مر
وقف عند الباب :بروح تبين اوديتس لهلتس
لمياء تناظرهم ترددت تقوم
ابو مفلح:روحي سلمي عليهم
قامت بفرحه راحت فوق البست واطلعت له برى افتحت الباب وادخلت
مفلح:اذا جاء العصر بجي اخذتس
لمياء :العصر قريب
مفلح :هذا الي ابيه غداء وبس
اسكتت ماردت عليه بقهر تعبت من الكلام معه والمشاكل شافت سياره تاشر له بالطريق وقف على جنب وانزل لها
تنهدت وغمضت عيونها بقوه.. مابي اشوفه كاشخ وكانه معرس فرحان حتى الغتره بيضاء فتحت عيونها








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 75
قديم(ـة) 11-04-2012, 11:03 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة





نهدت وغمضت عيونها بقوه.. مابي اشوفه كاشخ وكانه معرس فرحان حتى الغتره بيضاء فتحت عيونها ناظرته شوي وغمضت مابي اشوفه زين وارجع العصر اضحك له خلني كذا اطنشه
علي:يامعرس معي اورقه لك من الدوام
مفلح :والدوام لاحقني حتى في الشارع
علي:ترددت اوقفك بس عارف انك منتب جاي الابعد الاجازه بكم يوم
مفلح :وش ذالورقه المهمه
علي:لازم تجي تشهد عليها حقت عمر الي بالشقق انك كنت معه يوم كلم خويه وواعده الشقق بدون علمه
مفلح بستغراب:من زمان شهدت عليها ذي
علي:اكتشفو ان به شرطي من المجموعه متعامل مع اصحاب الشقق لانه يجي لهم فعطاهم خبر
مفلح بصدمه دخل يده بمخباته مع انه عارف انه موب الشرطي الي علم بس له دخل بمشكله عمر
علي:خذها
مفلح :يمكن اداوم بكره
علي يضحك:طيب ننتظر اكبر مخالف ...
راح منه علي وهو ارجع لسياره شغلها لف لطريق
مفلح :ام عمر راحت معه لجده
لمياء ببرود:مدري عنهم
مفلح بنرفزه:خلصيني اسالي امتس شوفي
لمياء بقهر:مدري عنهم وش تبين اقول.. وبستهزاء.. يمه وين ام عمر راحت معه لجده وش دخلني فيهم
اسكت بتوتر وجهت له نظره جانبيه بستغراب انه اسكت وصلها لبيت اهلها انزلت
مفلح قبل تصكر الباب:بجي عقب العشاء ويمكن اتاخر
لمياء بفرحه اخفتها :طيب ..
ادخلت عليهم امها منسدحه بالصاله ونوف جنبها تهمز راسها
لمياء :السلام عليكم
اقعدت امها جاته ضمتها وحبت راسها ويدها
لمياء :وش لونتس يمه
ام فهد بحزن:منيب طيبه
لمياءوهي تسلم على نوف ترجع لها وبستغراب:وش فيتس اسم الله عليتس
ام فهد :الهنوف فوق وتعبانه من امس ماطلعت علينا
لمياء بصدمه وخالطها شعور الفرحه:جات
نوف:جات بس مهيب مبسوطه
لمياء:بروح لها
رقت لها بسرعه افتحت الباب مقفل عقدت حواجبها وطقته
لمياء بشوق:الهنوف ياقلبي افتحي انا لمياء.. انتظرت شوي وافتح الباب
لمياء بفرح ضمتها:وش اخبارتس وش المفاجاءه الحلوه
ابعدت منها الهنوف وراحت تجلس على السرير
لمياء بستغراب:وش فيتس ليش وجهتس مصفر
الهنوف بحزن ابتسمت:انتي تبين اجي نهاءي هنا صح تمنيتي وهذا انا جيت
لمياء بصدمه:وش صار ليكون انفصلتي عن رجلتس
الهنوف بالم بكت:ايه تطلقت ..
لمياء ويدها على فمها براعه ماتحملت شكلها الحزين ودموعها فبكت معها:والله ماكنت اقصد يوم قلت لتس ذاك الكلام كنت ابيتس تجلسين وبس
الهنوف بهدؤ امسحت دموعها :لاتزعلين نفستس مكتوب ...بس ماقدرت اتحمل المكتوب ماقدرت
لمياء وهي تقرب منها وتمسح ظهرها :الله بيعوضتس انشالله اكيد فيه خيره
الهنوف بالم :خيره ..!!تفكيري رافض يفكر انه يمكن به خيره ..مابي ذالخيره مابيها
لمياء بحزن:اصلن هم كذا فتره ويطلقون حريمهم اذا اعجبتهم ولا لا
الهنوف بوجع:الا سلطان مستحيل انه كان يخدعني حتى لو حسيت بكذا
ادخلت ام فهد ونوف ناظرتهم الهنوف ونزلت راسها
ام فهد بحزن لحالها :ياامي لاتسوين بنفستس كذا انزلي معنا وانسيهم
نوف ببتسامه :حبيتي الهنوف فكري انتس بين اهلتس وكلهم يحبونتس وابوي الي لو درى انتس زعلانه لطلاقتس كل ذالحد بيضيق من نفسه ومراح يسامحها ...
الهنوف :انا بقول لكم شي ..ترددت وبهدؤ ناظرت لامها ..انا حامل ..
امها بصدمه :حامل ...يالله ياربي هونها
نوف بتشجيع ابتسمت:مبرووك فديتتس .. تجبينه وتفرحين بصلاحه وابوي بيكون له الاب
الهنوف بخوف:بس لايدري سلطان اني حامل لاينتشر مره الخبر ..
لمياء تقرب منها وتضمها:في اي شهر
الهنوف:لي شهر ونص او شهرين
ام فهد:الله يهون عليتس وليش مدرى من زمان
الهنوف ببتسامه حزينه:انا بعد مادريت خبركم الدوره موب مرتبه معي ووو ..ورحت اكشف معه بس عطيت الطبيبه فلوس وتكتمت على الموضوع
نوف بحزن لحالها ناظرت بطنها الي بادي يكبر خمس شهور تنهدت ولفت للهنوف
الهنوف تناظرها ابتسمت مجامله:بيصيرون اقراب سنهم واحد
نوف تقرب منها وبحنان:عاد لو تجبيبن بنت ترى حاجزتها من الحين
لمياء بفرحه:والله مشتاقه اشوف البيبي تبعتس
ابتسمت لها الهنوف
ام فهد:يالله انزلي معنا وانتبهي لنفستس روحي مع فهد العصر يفتحون لتس ملف تراجعين فيه ..انا بنزل انتظركم تحت انتغداء ..اطلعت برى ولمياء تلف عليها
لمياء تحاول تتطلعها من الجوء :يقولون معاد فيه عرس في شهر اثنين ..يعني مراح تحضرينه
الهنوف ببتسامه:يعني اخدعوتس
نوف:ايوه جات الي تعطيتس بالوجه موب مثلنا نخش عنها ونواسيها
لمياء :ههههههه تصدقين منها عادي
الهنوف :فديتس ..طيب وش اخبارتس مع العرس
لمياء بنت بملامحها عدم الرضى عن السؤال وبتردد:اذاكانه بعد بيزين ولا ووع منه والله انه بلشه امر اذا قام يرقد اقوم معه وذا قام اقوم معه
نوف:هههه ايه اذا حبيتيه تسوينه بوسعة صدر
الهنوف ببتسامه هاديه:ايه الحب اذا قدرتي تبينينه له ولا على االاقل كفي السانتس منه اعرفتس انا
لمياء:هذا الي احاول اسويه
نوف:يالله خلونا ننزل لاامي ...اطلعت نوف واتبعتها لمياء..حطت يدها على راسها صداع ماذيها مانامت ولا ذاقت طعم النوم من امس تنفست بعمق غسلت وجهها وانزلت لهم تحت
فهد بترحيب:مرحبا مرحبا بهنوف الجيد
الهنوف ببتسامه :مرحبابك فديتك
فهد :الي تبينه ياالهنوف اطلبيه روحت المشفى وغيرها المشاوير وامانه معتس لاترددين وانشالله ان توضفت باقي بس سنتين ان يصير اولدتس اولدي
الهنوف ودموعها تجمع بعيونها:ماقصرت يافهد الله يخليك..وبضحكه بداخلهابتصير مثل ابو منصور بيصير اولدي نفس حياة ابوه بس بخليه يحس وفيه مشاعر وانسانيه
ادخلت غزيل بانت في وجهها الفرحه من شوفت الهنوف معهم صح انها هاديه ماتسولف بس على الاقل انزلت مع اهلها
اطلعو برى في الحوش تعشو جاء مبارك خذا نوف ولمياء يدق جوالها
الهنوف :ردي ..مفلح اجل
لمياء ببتسامه :ايه
الهنوف تاخذ الجوال وتفتحه مدت لها خذت لمياء وردت
مفلح بستهزاء :الساعه عشر تبين ترقدين الظاهر
لمياء بدون اهتمام بكلامه وقفت وابعدت عنهم:بطلبك بس مره امانه وافق
مفلح بستغراب:وش تبين
لمياء برجى:ابي انام مع الهنوف تكفى والله محتاجتني
مفلح بشك:الهنوف عندكم
لمياء تنفخ على نفسها :ايه
مفلح :غريبه موب بالعاده تجي بسرعه
لمياء بحزن :الهنوف تطلقت بتجلس عندنا
مفلح بصدمه وضيقه:افا والله وش ذالعلم وليه
لمياء:ماندري طلقها كذا
مفلح :امتس عندها..انتي تعالي لبيتتس
لمياء بقهر ورجى:اول مره اطلبك يااخي تلحلح شوي
مفلح ببستامه:بس انا ماقدر اصبر عنتس
لمياء بتوتر:لاتصرف ...
مفلح بعناد:لا اطلعي برى انا موجود
لمياء :سخيف وماينفع معك كلام اوف منك ..
مفلح بقهر كبووت :معليه اطلعي لي بس انتي
لمياء بخوف:بطلع لك ماعاندت
مفلح :كويس فهمتي الي تسوين ... انتظر
ارجعت لهم في الجلسه
لمياء برتباك:انا بروح مفلح برى
الهنوف بتردد وصراحه:بس ابي احد يرقد ويجلس معي بالحجره
ناظرت لها امها بخوف وضيقه:وليه مايصلح الحامل توتر من شي
نزلت راسها مادري وش اسوي مابي اصير بلحالي مابي افكر
فهد :تبين اروح اجيب منيره رجلها مر علينا اليوم في البقاله ويقول عنده زام وماسك بدوام
الهنوف ببتسامه:لا لا اكيد بيرجع الصباح لهم
لمياء :اانا بطلع مع السلامه ..اطلعت له برى مشغل اغاني وسرحان افتحت الباب تنفست بعمق وادخلت
لمياء بتردد :مساء الخير
مفلح يحرك السياره وبشك في اسلوبها ابتسم:مساء الحب
رطبت شفايفها بسويها والي يصير يصير وبرجى:وقف شوي بس..
مفلح وهي يبيطى مشيه ويوقف قبل يبعد من البيت :خير
لمياء بتوهيقه خذت نفس وبسرعه:انا عندي حاجه لك مهمه اكثر مماتوقعها او تحس انها بتصير معي وتخصك ..
مفلح بستغراب:وش ذالحاجه
لمياء ببستامه تبعد التوتر:انا رضيت اتكلم معك عشان هالحاجه بس
مفلح بضحكة استهزاء:وكان ساكته عشانتس زعلانه يعني مسويه اضراب
لمياء باخر ماحاوله:اذا وافقت تخليني ارقد عندي اهلي اليوم اعطيك اياها بكره العصر تمام اعطيك واقولك بعد وش سببها...صراحه انا منصدمه منها
مفلح :مساومه الشغله
لمياء تنهد بقهر وبهدؤ مصطنع:تبي او امش مالها داعي وقفتنا هناه
مفلح يلف السياره راجع اخاف تعلق بمسالة ذالشقق المتورط فيها:اذا فيها شغله مخبيه عني نعرف وشي ..وقف عند الباب ابتسمت بفرحه ممزوجه بخوف افتحت الباب وانزلت
لمياء :شكرا الله يخليك...صكت الباب وراحت لداخل البيت
الهنوف بستغراب :ليش رجعتي
فهد:والله تلقونها انشبت بحلق مفلح رجعني رجعني
ام فهد:الله لايقوله توها عروس
لمياء وهي تروح تجلس معهم :وش فيها اهم شي وافق ورجعني ماقال شي ...
ام فهد بقهر:اعقلي تحسبين انتس عايشه وتكلمين مع فهد
فهد:ويل فهد وش سوى
لمياء بزهق:كلها ليله وبرجع بكره
الهنوف ببتسامه:اذا راضي وش فيكم عليها ..انا برقى انام نعست
لمياء :انا برقى معتس ...
ام فهد :الساعه ثلاث بقومكن تسحرن ..الهنوف بتصومين
الهنوف ببتسامه متعبه :ايه فديتس وش الي فيني ...
رقن فوق افسخت الهنوف ملفح الصوف الي عليها رمته على الارض وانسدحت على السرير
لمياء :والله فيني نوم واحس برهاق
الهنوف:طبيعي بداية الزواج متنامين زين..نامي استغلي الفرصه
لمياء تنسدح جنبها :صعبه البدايه .. وبتردد..الهنوف حبيبتي قولي لي ليش مفلح كل شوي يسال عنتس
الهنوف بضحكه:عشانه ذكي...مدري وش اقول في شخصيته مرح وجدي ورجال والله مايفوت ضميه بجناحتس لمياء لاتخربين حياتس بعنادتس السخيف
لمياء بملل:غيري السالفه ووالله انا ماسويت له شي هو الي يتحكم بكل شي ..خلني ساكته بس
الهنوف تنهد وتلف بوجهها عنها بعد بكره زفاف النايفه الله يوفقها امسحت بطنها ببتسامه وحنان مشتاقه اشوف حبيبي من يشبه يارب مايشبه لابوه يارب تنهدت بحزن لو يشبه ابوه.. ابتسمت ماحلاها الابتسامه الهاديه ياما اجرحتني بس عشقتها وشفت فيها فرحه لشوفي ااه ماعرفت انها تخدع الى هالحد وعيونه الحاده رموشه بس يتمنى رموشي خداع كذاب كل هذا وفي الاخير يطلع يلعب علي بكت بالم وبصوت عالي
لمياء براعه وحزن:الهنوف
اشهقت بقوه :لمياء خليني اطلع الي في خاطري
لمياء بالم:تكفين انسيه لاتصيحين وهو يمكن بكره ولا بعده معرس ...
الهنوف بالم وبكى:احبه الله يسامحه..بيجي يوم وبنسى
لمياء بهدؤ ضمتها :خلاص فكري بس بالي ببطنتس ...انا بشغل قران ركزي معه لاتفكرين بشي ثاني..قامت وشغلت قناة القران وارجعت تنام جنبها
......
الصبح الساعه 10 جات بدري افسخت عباتها احذفتها على الكنب وجات بترقى فوق
ام سلطان :وين
لفت لها موضي وابتسمت :بروح انادي النايفه وانتي تجهزي بروح بدري ..بنفطر في بيتي انتو صايمين
ام سلطان بحزن : ايه ..تعالي بقولتس
موضي ترجع لها:لبيه ...انزلت النايفه من الدرج وهي تشوفهم تحت
موضي تناظرها:زين جيتي
ام سلطان :اسمعيني انا
موضي بستغراب:ايوه
ام سلطان :سلطان طلق الهنوف
موضي براعه ناظرت لهم:ووووليه
النايفه بالم:ماقال لنا شي
موضي بصدمه وضيقه :لا لازم يقول لنا
ام سلطان :لا لاتقولين له بيزعل علينا.. وبتردد ..حالف ان يطلعه من البيت الي بيقوله شي
موض بعصبيه :لا موب على كيفه وش معتبرنا في حياته لازم يتكلم ..انا برقى فوق
النايفه :موب فوق
موضي :وينه
ام سلطان :بالحجره الي في المكتب
لفت عنهن وراحت له بالمكتب طقت الباب وادخلت شافته جالس على المكتب المليان اوراق وشنطه سوادء مفتوحه ناظر للي ادخل ورجع يحلل الي مكتوب في الاوارق
موضي بجديه:الحين دريت انك انت الي تخرب حياتك بيدك مال احد دخل فيها..
سلطان يحط ورقه وياخذ ثانيه وكانه وحده بالمكتب
موضي تبلع ريقها وهي تشوفه جامد:ليه ياسلطان طلقتها
عنز يديه وناظرها بهدؤ:تنتظرين تفسير..
موضي :اكيد
سلطان يبستم بستهزاء ويهز راسه بلاا..
موضي تنفس بعمق وبحزن:ولو مره في حياتك علمنا وش يصير بحياتك
ناظرها وكانه محتقر كلامها عنز ظهره على الكرسي تراخى وببرود ناظر بمكتبة الكتب الي قدامه
موضي بدموع:كلنا عارفين انك ‏تحبها وانت ماقلت شي بس عرفنا لاان من عرفنا اخوي سلطان وهو يناظر بالنسوان يتنقى في كل ديره بنت وينساها من يمشي طالع منها بس الهنوف ماناظرت لها مثلهن ..عمرك بيصك الاربعين مانشوفك بشكل مرتاح مثل كل رجل يستحق انه يعيش حياه حلوه ومريحه عندك مال وجمال وعافيه واهل بدال اهلك الي ماتبيهم عزوك وعزيتهم وتصرف كل الي حولك يحسدونك علي الي ربي عطاك اياه وانت واثق منه فرحنا دورك تعيش حياتك سعيد وفجاءه تنعفس حياتك
لف كرسيه للمكتب وارفع سماعة التلفون شوي وتكلم..
سلطان :خلك بالرياض محمد اليوم بمشي لكم..صكه واقعد يسحب الدروج بتطنيش لها
موضي بحزن والم:بكره عرس النايفه لاتنسى..
سلطان بصرامه وقوه:شايفتني منهبل...
موضي بعتب:ماقلت كذا .. تنهدت بالم واطلعت من المكتب صكت الباب وراحت لصاله شافتها امها الي وقفت بخوف
موضي بضيقه:خلاص خلصتو نبي نمشي
ام سلطان برجى وقلق:وش قلتي له وش قال
موضي :انا بس الي قلت هو ماقال ..يمكن توهمنا صدق انه يبيها والتوفيق بيد الله ...مشينا
جمعو الاغراض واطلعو لرياض
....
هزت راسها مع نغمات الاغنيه مندمجه
نوره :طفيه طفيه عرفه وصيام
ساره تطفيها :استغفرالله .نسيت
نوره :راشد فرحان انتس خليتي الوظيفه
ساره :حتى انا ارتحت تعب ..اخيرن
نوره :طيب وذاك الرجال خلاص ابد معاد تبينه
ساره ببتسامه:ابد مهوب موجود في خاطري..اخر يوم طلعت منه وفاطمه تعلمني انه اخطب وحده من البنات الي ادرسهن
نوره بستغراب:متوسطه صغار
ساره :الى ان تخرج من المتوسط وببتزوج ...البنات هناك يكبرن بسرعه موب يتدلعن مثل الي في المدن
نوره تطقها:اجل خلينا نتخيل زوجتس الجديد
ساره :ههههه ياحياة الشقى ماوراتس الاانا
.....
لمياء بخوف عضت شفايفها :ياويلي دق
الهنوف:وش فيتس خايفه عاد..
لمياء :اني قلت له خلني امسي عندهم وبعلمك بشي
الهنوف بستغراب:وش ذالشي
دق مره ثانيه ارتبكت خذت نفس وردت
لمياء :هلا
مفلح بعدم صبر:ماقصرتي اطلعي لي برى
لمياء بمحاوله ماتلتقي معه الحين:اهلي بيجونكم العصر خالتي اعزمتهم على الفطور بجي معهم
مفلح بصرامه:يعني امي عازمتهم منتب جايه تساعدينها
لمياء بقلق:طيب ..البست عباتها وانزلت تحت ياويلي وش بقوله ياليتني مسكت الساني اطلعت له برى شافته متعنز على الدريشه بملل افتحت الباب واركبت
لمياء :السلام عليكم
مفلح :وعليكم السلام ...وش اخبار الهنوف
لمياء بغباء وبسرعه:طيبه طيبه مراح تخدعني
مفلح بستغراب:وش اخدعتس فيه ...
انحرجت من نفسها وتعجلها اسكتت ولفت عنه بغرور
مفلح بستهزاء:الحين تخبصين بالحكي وتشوفين نفستس
ابتسمت من تحت البرقع واسكتت اوصلو للبيت رقت قبله افسخت عباتها وبرقعها علقتها ناظرت لبجامتها الي خذتها من بجامتها القديمه ورديه فرو انفضت شعرها عضت شفايفها بتوتر وحركت يدها بمعني ياويلي
اسرعت تطلع من الحجره بتروح لاي مكان قبل يجي ويسالها
لمياء بصراخ عقب ماصدمت فيه عند باب الغرفه
مفلح بستغراب ارفع حواجبه :اشوي اشوي ..
لمياء برتباك:ماشفتك ..لفت عنه بتروح
امسك يدها ولفها له:انتي منتب طبيعيه اليوم وش فيتس
لمياء :مافيني شي
مفلح :طيب معليه ..نمتي عند اهلتس يعني نفذت الي تبين الحين ابي الي لي عندتس
لمياء :طيب بعدين انا الحين بروح اجهز الفطور
مفلح بنفاذ صبر:وش معتس لي..
لمياء تعكف شفايفها بحراج وبضحكه ماقدرت تخفيها:اكذب عليك ابي ارقد عندهم..
مفلح بصدمه وقهر امسك اذنها بخفيف:مسويه لي توتر مارقدت وفي الاخير تكذبين
لمياء تضحك وتمسك يده:والله الهنوف تعبانه وقلقانه عليها وانت مسوي فيها..
مفلح ببتسامه اطلعت منه غصب:مسوي فيها..بزر معليتس شرهه ..
لمياء بقهر:كل شوي بزر بزر منيب بزر
مفلح بعناد:بزر وبزر خبل بعد
لمياء بقرف لفت منه
مفلح :كل شي بحسابه ماعندي شي بلاش
ناظرت له بستغراب ..طقها مع راسها من ورى بخفيف على قوه شوي وادخل للحجره ..
امسكت راسها اااي بس اشوى ماجاء الا هاذا راحت للمطبخ تسوي بعض الاكلات كمساعده للمطبخ تحت
بعد العصر بساعه تجمعو الراشد والفهد وبناتهم كلهن بدون ابو فهد طبعن في البر في بيت المفلح
المحور الاساسي لسوالف الحجيج وكثرهم وش وسعو وجهزو لهم الحكومه الرشيده متجنبين اي سالفه او نشده عن احوال الهنوف الي اعرفوه من ام فهد قبل يجيونهم عشان مايسببون لها احراج او بنفعالاتهم الي مهيب ناقصتها
نوره تجلس جنب الهنوف:وين لمياء ماجتكم قبل نجي
الهنوف:لا ماشفناها من جينا..لفت لساره ..ساره خليتي الوظيفه
ساره ببتسامه:ايه مليت منها وتعبها
الهنوف:مالتس الاشهور
ساره :سمحت من غثاها
ام راشد بصوت قصير لاام فهد:وش فيها الهنوف وجهها مصفر ونحفانه
ام فهد تنهد:تعبانه شوي واطلعت حامل بس ترى ماتبي تنشر الخبر جدا
ام راشد:اييه الله لايحملها شر ويرزقها الذريه الصالحه
ام مفلح :لاتحسسونها من موضوع الطفل ترى اذا جاءها بتعلق فيها اكثر مماتوقعون..
ام فهد :لا الله لايقوله هي ناقصه تعب نفسيه..
لمياء بقهر يعني لازم انزل معه طيب خلصت قبله ولبست.. يبي يتحكم بكل شي تنرفزت ووقفت رايحه للحجره
مفلح يطلع من الحجره وينسف اشماغه :خير جايه مسرعه ناويه على شر..
لمياء تنفس بهدؤ:تاخرت بنزل
مفلح يتجه للباب مر الطاوله وخذا جوالها افتح الباب ووقف عنده :انا الي تاخرت انتي منتب جايه
لمياء بستغراب:ليه..بنزل تحت لهم
مفلح بصرامه :لا ..الظاهر انتس مسويه اكل هناه
لمياء بضيقه :مسويته اساعد خالتي انت الي تقوله
مفلح يصكر الباب:لا ابيه لتس ..قفل الباب
لمياء بصوت عالي وقهر:جوااالي ...اسمعت صوت خطواته المسرعه على الدرج ناظرت الباب بحقد وغيض والله لاادعي عليك يامفلح مع ذالصوم وبيستجيب لي ربي انشالله وانتي ضالمني
تحت تجمعو على سفرة الفطور كلهم
ام مفلح :وين لمياء ماجات
نوره :انا دقيت عليها رد مفلح يقول بيفطرون فوق
ام مفلح تنهد براحه:زين الله يسعدهم
اذان وعم الصمت يرددون ورى الاذان بعد ماخلص بدؤ بالفطور
ام فهد :الهنوف ياامي اشربي من الشوربه افضل لتس
الهنوف ببتسامه :ابشري
ام راشد:احذري لاتشربين من شوربتنا فيها حبة رشاد تسقطين
ساره ونوره بصدمه لفن لها
نوره :حامل
الهنوف ببستامه هاديه هزت راسها
نوره ارتبكت واسكتت
ساره ببتسامه حلوه:مبروك ياحلوه يالبيه ودي اشوف البيبي اذا يشبه لتس اروح وطي انا
الهنوف ببتسامه:الله يبارك فيتس ..
غزيل :انكنها بنت لولدي منيصير محجوزه
نوف:هههههه مالها بشوفه..
ام مفلح بصدق:والله ان كنها بنت ان اتنيها مساعد لين تكبر
الهنوف بضحكه :خاله فديتس خلوه يجي
...
على طاولة الفطور هدؤ مخيف في ارجاء البيت ناصر يشرب شوربه ويناظر سلطان الي اكل تمره وكتفي بها عن غيرها
ناصر :بس خلصت اكلك لو قايل لشغاله تسوي لي اندومي يكفيني اصرف بدل الفطور..
سلطان بنظره حاده :ترى النفس عليك شينه..لاتزيدني
ناصر بخوف من نظرته وصوته في البيت وبلحالي لو يسوي فيني شي وش بيفكني منه..
سلطان يوقف:لصليت المغرب خلك جاهز يمدينا نجيهم قبل العشاء
ناصر :ابشر
اطلعو من البيت متجهين للمسجد عند بابه
محمد:وش لونك
سلطان :بخير وش حالك انت
محمد:طيب ...انا بخاويكم بعد الصلاه لرياض
سلطان :حياك الله ...خالي لازم يجي بكره ترى مانيب سامحن له
محمد :لا الوالد بيجي قبلك
سلطان :الله يخليه ويسلمه ...








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 76
قديم(ـة) 11-04-2012, 11:05 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة





جالسه على الفطور بلحالها حست بالغيض جات بتدعي عليه ترددت وبقهر الا بدعي عليه كلهم متجمعين حست بدموع تجمع في عيونها الهنوف معهم وانا محبوسه بس اخاف يستجيب لي ربي استغفرالله استغفرالله احذفت الي في يدها في الطوفريه وشالتها للمطبخ طلت على الي تحت في الحوش الي يصلي والي تروح وتجيب القهوه والبنات جالسات يسولفون شافت الرجاجيل يجوون من المسجد وقف مفلح عن الزوليه وراحت له ام راشد اقعد يسولف عليها ويضحك
لمياء بقهر:ايه مقفل يبي يناظر ساره انا داريه اكيد افهم تلميح عمته.. حست انها بتبكي ..طيب وشتبي فيه وهو معرس.. وانا مسكينه جعلك تذوق القهر يامفلح انكنك دايم قاهرني..
بعد صلاة العشاء ادخل سلطان وناصر بفلتهم برياض شاف امه جالسه بلحالها سلمو عليها اجلس جنبها وناصر رقى فوق
ام سلطان بجفاء واضح:وش باقي ماخلص تفقدت عرس اختك
سلطان جالس على كنبه منفرده ومنزل راسه يشتغل بجواله يفكه:عرس اختي موب انا الي امشي فيه له اهل يشوفونه
ام سلطان :ولو انت بعد شف اختك لاينقصها شي
سلطان بقهر مخفي:لا..
ام سلطان بستغراب:تقول لي لا انا
سلطان بتعب افسخ اشماغه وحطه على كتفه وناظرها بقوه:هو شي جاوبيني عليه خمس وثلاثين سنه ماعرفتي وش انا ابي..
وقف واتجه لدرج
امه بصوت عالي:وانت تكلم تقول شي عشان نعرفك زين شين ساكت
سلطان بقهر يلتفت عليها :طيب هذا انتي عارفه اني منيب متكلم تزنون علي ليه ؟؟..
لف ورقى فوق مرت من جنبه النايفه وهو مكمل طريقه
النايفه بتردد وقفت وبوجع :سلطان لاتخليني بكره
كمل طريقه لفوق متجاهل وجودها ادخل حجرته افسخ ثوبه وادخل يتروش
النايفه بالم :شفتي وتقولون موب مخليتس شوفيه رقى ماعطاني وجه
ام سلطان بضيقه :وش اسوي فيتس خليني ترى الي فيني مكفيني
النايفه تلف عنها:ليه عشان طلاقه للهنوف هاذي حياة الرجاجيل يمه اذا اعجبه كان بها وان معجبه الي يودي مايجيب..
ام سلطان :ليه والهنوف مثلهن انا بس قاهرني يمكن تعرس وتاخذ احد ثاني ويضيع الجمال الي اتفاخر بها قدام اهلتس اااه ياسلطان
الهنوف:نوره دقي على مفلح تعشينا وهي مانزلت وهو عند الرجاجيل
نوره :طيب بدقله ..خذت جوالها ودقت عليه
مفلح :هااا
نوره :ياخي وش ذالاسلوب
مفلح :وش تبين
نوره :وين لمياء ندق لها ماترد
مفلح :يعني وحده توها متزوجه بتقعد في بيتها وشتبون فيها
نوره :تقعد بلحالها وانت منتب موجود
مفلح :لا انا برقى لها ذلحين
نوره:كيفك ..باي
صكه منها ورقى فوق افتح الباب لفت له ناظرته بغرور وصدت عنه تناظر التلفزيون
مفلح يجلس جنبها وبستهزاء :وين الدنياء بتس
لمياء تناظر التلفزيون وتمسكه نفسها من الكلام
مفلح :مشالله كل حبايبتس تجمعوالهنوف منصور وخواتس كلهن وساره جات وام راشد تسال عنتس
لمياء بغضب :والله انا كنت عارفه حابسني هناه عشان تاخذ راحتك وتشوف الي تلمح لك عليها ام ساره
مفلح يرفع حواجبه بسخريه :ساره..!!على فكره فكرت فيها قبل افكر فيتس يعني لها الحق اكثر منتس
لمياء بغيض:وش الحق فيه ناسي انك متزوج ولا تناسى
مفلح :لا اتناسى ..وبصوت عالي وغاضب.. وش ذالحياه الزوجيه الي تبيني ماتاناساها من ادخل لا نظره حلوه ولاكلمه طيبه ..محسوبه مرة فراش بس
لمياء برتباك وبرود:موب كل يستاهل نظره وكلمه طيبه ماشوف انك تستاهل من حظرتك
مفلح بغيض امسكها مع قلابي جلابيها ولفها له وبحتقار:من حضرتي !!..زوجتتس ولا رايق لتس احد ثاني.. رص على جلابيها بقوه..هااا
لمياء بغرور وستهزاء:جاوب على نفسك بما انك تعرف نظرات العيون
مفلح بقرف دزها منه على الكنب:ياشيخه فارقي نظرات تسم ماتستاهلين انا الي افسرها لتس
لمياء :احسن هذا الي ابيه ..فيه من هو احق مني تفسر نظراتها ..وقفت ومشت من قدامه بدون اهتمام
مفلح بغيض امسكها مع عضدها ولفها له بقوه وعصبيه :لاتفلسفين علي...وثمني كلامتس سكت لتس اكثر من الازم تقللين احترامتس وانا اتغاضى رافتن بحالتس ياقليبي..
لمياء بجمود :يكثر خيرك هذا المطلوب ..
مفلح بملل وقرف:ماينفع في حالتس لاصبر ولا تحمل كنت حاط احتمال ان فيه تغير بس الحين بديت اتحسف على الي سويت بعمر كان احسن لي ولتس
لمياء رافعه واحد من حواجبها بعدم فهم وش دخل عمر احذف عليها يدها بقوه وادخل للحجره
ناظرت بحباط للحجره ميلت شفايفها بتبكي والله لو بس اتاكد انه يحبني موب بس يبي يلعب علي عشان يقهرني ان ان احكي لها حكايا في حبه موب بس كلمه دمعت عيونها بقلة حيله وحيره
وقف عند الباب وبسخريه لاذعه :اوووه تاثرت لمياء احسب يبي لتس كم يوم اضراب عن الكلام..
امسحت دموعها بهدؤ وناظرت لشباك تمثل عدم الاهتمام
مفلح بنبره جافه :تعالي غسلي لي بجامه كل البجايم في الغساله ماخذتس من بيت اهلتس تغيرين جو عندي..
قامت بدون اي كلمه وراحت لحجرة الغساله تفشلت كل بجايمه موجوده بالغساله كان بغسلها اذا جيت من اهلي بس كم شغله وترتني.. الهنوف وهو ونسيت الغساله غسلتها بسرعه وجففتها بالمجفف خذت وقت وهي تجففها
وقف عندها واسحبها منها بقوه :لاتعبين نفستس وش داعيه الاهتمام ..
لمياء بسرعه :توها رطبه..ترددت تقوله اخاف تمرض بس اسكتت ..
اطلع لحجرته ونام شافت الساعه توها عشر مدري اهلي راحو او توهم بس اذا نزلت اخاف يزعل ..بس هو نايم ..وش اسوي راحت للحجره شافته منسدح ومفتح عيونه يطالع السقف خذت نفس وارحت لمكانها ونامت ملقيته ظهرها
مفلح بشرود وجمود :بعد مايعرف ابوتس بطلاق الهنوف بعطي اهلتس فرصه يتقبلون ردة فعله وبعده دورتس
لمياء بعدم فهم لفت له :وش دوري فيه
مفلح لف لها براسه وببتسامة سخريه :انتي تحبين اهلتس وتحبين الهنوف افضل انتس تروحين تعيشين عندهم يعني بالصريح اطلقتس
حست باذانها ماتسمع غير صوت دقات قلبها الي علت وارتعاشت يدها ارفعت عيونها فيه ولفت عنه بهدؤ حطت يدها على قلبها تحس بختناق مافيه شي يحده يوصل انه يطلقني يعني مافيه امل يحبني حب صادق كله بس كذب خانتها دموعها وانزلت يرحمني شوي يبيني ابين مشاعري له عشان يسهتزي فيني ويخدعني
....
الساعه 11 بدت زفة النايفه على انغام هاديه مشت بين الحظور بهدؤ وثقه وشاشة عرض تعرض قدومها من حجرة الي فوق الى ان اوصلت كوشتها ووقفت عندها توافدو عليها الحريم يسلمون ووقفت جنبها موضي وامها
انوار بفرحه :يابخته بندر فيتس وش هالحلا
النايفه بحراج:تسلمين ..
ام بندر بحنان:مشالله قريتي على نفستس الاذكار
النايفه ببتسامه خجوله هزت راسها لها
ام سلطان:هذا دلوعتنا بنسلمها لكم
ام بندر بفرحه:دلوعتكم هي دلوعتنا وبندر من زمان يقول لنا نحجزه له
انوار:يمه بيدخل كلمني
ام بندر:عن اذنكم بنجهز زفته
النايفه بتوتر وقفت ولفت لموضي وبرجى:سلطان بيجي صح
موضي بقلق:اكيد بيجي عاد انتي غير
ابتسمت النايفه براحه بدت شاشات العرض تعرض دخلوهم من بوبة القصر
النايفه وعيونها تدور عليهم زوجها الي عارفته من صوره ابوه ابوها نواف ناصر
النايفه براعه :موضي وين سلطان
موضي بتوتر حاولت تهديها :بيجي اصبري
النايفه وعيونها تخونها :وينه شوفيهم كلهم وهو ماجا
موضي:خلاص اهدي بيدخلون
غمضت عيونها بقوه واقتحتها انفتحت بوابة الداخليه وادخلو تقدم منها بندر باس راسها وجبهتها ووقف جنبها سلمت على عمها وابوها تقدم منها نواف وسلم عليها وناصر
بندر بفرحه:مبروك
النايفه بخجل:الله يبارك فيك
ابو بندر بحنان:يالله ان تحي بنتنا النايفه
النايفه :الله يحيك
ابو سلطان :الله الله فيها يابندر والا تحمل الي بيجيك من سلطان
النايفه بنظره لابوها يعني انت مايجي منك شي عادي عندك ..ياحسرتي على الكلام الي قلته لك ياسلطان
بندر:في عيوني
ابو سلطان :تسلم ..يالله اسمحو لنا بنطلع
ابو بندر:يالله اخذو راحتكم اخاف فيه شي مستحين منه
ناصر بضحكة :اصبر صور جماعيه
ابو بندر بحماس:هاتوه
اشرو لها وهي تاخذ لهم صور كم وحده بعده اطلعو الشيبان
نواف:خلوني اخذ صوره لي معتس
النايفه بأمل:سلطان بيجي وراكم
نواف يتنهد في نفسه وبمزح:وش تبين به
النايفه بصوت واطي وخانقته العبره:يعني موب جاي
نواف بحنان:مشغول بالي برى مايصلح كلنا نروح ونخليهم
النايفه بدموع:كانت قعدت وخليته يجي
نواف ابتسم في نفسه يعني هو مهم وانا موب لازم اجي
ناصر يقرب من اذنها:يعني انا منب مهمين
بندر:توها جايه منكم مالنا دور
انحرجت من صوته القريب منها ولفت لاخونها
ناصر :اخر سالفه بقولها وباطلع
بندر يضحك:تفضل ابونايف
ناصر يقرب منها :يعني حنا منب مهمين تبينا نجلس وهو الي يجي
النايفه ودموعها تنزل:انتو اخواني كلكم سوا..لا كن هو اخوي وابوي وبعد فوق هذا زعلان مني
بندر بستغراب يشوف ادموعها :وش انت قايل لها وش ذالسالفه
نواف بهدؤ:ولا شي اخذو راحتكم حنى طالعين
اطلعو عقب ماسلمو عليها
بندر بطيبه:امسحي دموعك بس باخذ منك وعد تقولين لي كل الي يضيق خاطرك
النايفه ببتسامه حزينه لفت له وهزت راسها
ام سلطان بزعل وضيقه :ليش ماجاء كلن بيسال عنه.. ليش ماجاء في زفة اخته..اووف
موضي تنهد:يمه وش صار لتس يعني كنتس اول مره تعرفينه المهم ان تصرفاته مع ابوي تكفيكم من عتابه واستغرابكم على زعله لنايفه
برى في صالة الرجال
نواف بنبرة زعل وعتاب:لو بس شفت عيونها وهي تدور عليك من ورانا نسيت الزعل كله..
سلطان يصك على اسنانه :نواااف لو سمحت لاتجمع علي الهموم
نواف بتردد:بتسافر اليوم تظن انها بتفرح وهي عارفه انك زعلان والله ماتهون عليها
سلطان بقهر:لا هنت يانواف هنت اجل انا تدعي علي وترفع صوتها....
نواف :من ورى قلبها والله
سلطان بهم وتعب:خلني على الاقل الفتره ذي الى ان ارتب وضعي والتفت لها
اسكت نواف وهو يشوف نظرة الهم والحزن في عيونه يدور بها بين المعازيم بشرود ياترى وش مزعلك ياسلطان طلاقها بس ليش يطلقها ..ولو حبها صدق ماطلقها..
محمد يقرب منهم وببستامه:الاسبوع الجاي دوري وياني وياكم احتريكم تجون بعد العرب
سلطان ببتسامه هاديه:انا من الحين اسمح لي عندي شغله ضروريه ورحلتي لندن بكره
محمد بعتراض:لا والله ان ماسمح لك افا ياولد الخاله تخليني
سلطان يتنهد بحيره:مدري بشوف بكره بروح انشالله تكفيني اربع ايام
نواف:انا وناصر انشالله حاضرين
محمد :تسلم..
سلطان يوقف:نواف شف امي ابيها ترجع معي بسيارتي
نواف:ابشر بدق لها تطلع
راح نواف يدق لامه وسلطان يرتب بشته على كتفه ويتوجه لبرى القاعه
محمد بسرعه :سلطان
سلطان يلف له:سم
محمد بتردد:انشالله ان رجل النايفه يستاهلها واعذرني وانا اخوك على موقفي معكم
سلطان ببتسامه:بيصونها انشالله ..وموقفك كل رجل ذاق طعم الحب ويقدر يصونه مينلام في الي يسويه
محمد براحه:الله يوفقها ويريح قلبك عليها
سلطان :امين ..بتمشي معنا
محمد:باخذ ابوي وعمي سعد معي في سيارتي
سلطان يلف منه:على راحتك ..اطلع للمواقف افسخ البشت وحطه جنبه اوصل له نواف يقوله يروح للبيت قد راحو له امه وموضي
نواف:بس امي تقول خله يجيني اهناك
سلطان:انا برقد بحجز لي بالفندق بامسي فيه اليله وبكره طيارتي
نواف بستغراب:والبيت
سلطان بنرفزه وقهر فجاءه:كذا طقت في راسي امسي برى..
نواف بستنكار لسلوبه :طيب العيد بكره
سلطان يحرك يده بعدم اهتمام صك باب السياره وحرك
نواف يناظر سيارته الي راحت اتصل لامه يعلمها ترقد خلاص مراح يمرها سلطان ادخل لاصدقائه في القصر يكمل السهره معهم
.....
من بكره العيد كلهم قامو بدري لصلاه الى الهنوف ماحرزت تروح معهم اتعبت وحست بثقل فجلستها امها في البيت
من بعده كانت ايام العيد هاديه عكس ايام عيد الفطر حتى الاجتماعات موب كثير اكثر الناس حاج او رايح للبر مرت ثلاث ايامه بسرعه
الهنوف مغمضه عيونها وبهدؤ:اذا راح ابوي لصلاه بنزل موب الحين
الشغاله :طيب وغداء مايبي
الهنوف:لا بنام
اطلعت الشغاله والهنوف تلف للجهه الثانيه كان بتنزل لهم تحت بس اسمعت صوت ابوها المتضايق عقب ماسمع خبر طلاقها وحملها مره وحده وقفت عند الدرج ارتاحت انها مانزلت قبل يجي وخلت مهمة الخبر لامها تعلمه ارجعت لحجرتها وانسدحت فيها
امسحت بطنها بخوف وابتسمت بتوتر خايفه اشوفه بس مشتاقه له حيل لفت راسها لصوت الباب الي انفتح شافت منصور يدخل بشنطته وهو فرحان احذفها في الارض ونط معها لسرير
الهنوف تضمه :مرحبا بحبيبي.لفت لشنطه وش هاذي
منصور بفرحه:امي قالت لابوي يخليني ادرس عندكم ذالسنه وبنام معتس
الهنوف بضحكه فرحه :وابوك قال معليه
منصور بحماس:ايه قعدت ابكي عنده وقلت اني ابي اروح مع فهد للمدرسه ووافق عقب الشين
الهنوف:ههههههه يبي له حبة راس ابوك ...بس الشنطه هاذي ماتكفي
منصور :بس هذي حقت كتبي كلها واغراضي المدرسه العصر امي تجيب باقي الاغراض
الهنوف بحزن داخلها وامتنان لغزيل ارسلته لي في الوقت الصح انشغل معه وغير لنا جو البيت الهادي
منصور ينزل من السرير:بروح اكلم خالتي لمياء عشان تجينا
الهنوف : لمياء خلاص تزوجت يمكن يرفض مفلح
منصور :بترجاه يوافق
الهنوف ببتسامه :كيفك ...
بعد العصر قوت نفسها خذت نفس وانزلت تحت شافت ابوها جالس في الصاله وعنده امها وفهد ومنصور يناظر التلفزيون
الهنوف بتردد قربت من ابوها الي وقف يوم شافها وفي عينه نظرة حزن والم حبت راسه وهو امسكها وجلسها جنبه
ابو فهد بضيقه :وش لونتس بشريني عن صحتتس
الهنوف تبلع غصتها وتبستم :الحمدالله كل شي زين
ابو فهد بنبره منكسره :سامحيني وانا ابوتس ماعرفت اتصرف وخليتس تروحين له برجلتس
الهنوف بالم تخفيه عن ابوها:ماسويت شي يبه فديتك هذا امر الله وانا راضيه فيه
ابو فهد يتنهد:اهم شي راحتتس لاتضايقين من اي شي والي تبين انا حاضرين فيه
الهنوف ببتسامه :الله يخليك لنا ويرضى عليك دنيا واخره
ابو فهد بتردد لف راسه منها:وش السبب وانا ابوتس
الهنوف وقلبها يرجف بصدرها تسارعت انفاسها وهي تذكر نبرة صوته الحاقده ونظرته الحاده لها حتى يومها تكرهه ماشافت النظره الي شافتها فيه وهو يطردها من حياته ويطلقها انزلت ادموعها غصب عنها اشهقت بخفيف تحاول تمنع صوتها يعلى ويسمعه ابوها
ابو فهد يتنهد بضيقه على حالها وهو يشوف ادموعها قامت ام فهد لها وضمتها وفهد يناظر منصور الي اقعد وناظر لها بستغراب
ابو فهد :لاتنزل ادمودعتس وانا بعد حي واشوف ترى مايرضيني
الهنوف تكتم عبراتها وتمسح دموعها :انشالله
...
مرت كم يوم وحالة مفلح ولمياء كل واحد يودء واجبه قدام اهله كزوج وفي جناحهم نبره جفاء وجمود يتبادولنها حتى الحجره الي تجمعهم كثير من الاحيان ينام فيها واحد منهم بس وزاد ابتعاد لمياء عنه تجاهلها ايام العيد ولا سلم عليها حتى وهناها بالعيد استحقرت نفسها وانتظارها له يعبرها بكلمه فطنشته باقي الايام
انزلت لهم تحت شافتهم متجمعين بدونه ارتاحت وتنفست بقوه
لمياء :السلام عليكم
الجميع :وعليكم السلام
ابو مفلح :وينه مفلح موبعادته يبطي برقاد ولابداء دوامه وراح؟؟..
لمياء برتباك قامت من صبح مالقته ماتدري متى يبداء دوامه:مدري
ام مفلح تناظرها وبنبرة شك:ليه امس موب موجود
لمياء بتوتر:الا..وببتسامه متوهقه..بس الظاهر عنده شغل
ابو مفلح :ايه هويطري ان الشغل بيستدعونه في اي لحظه الظاهر عندهم مشكله
ام مفلح :الله يستر..افطرتي يأمي
لمياء براحه انهم اقطعو السالفه:لا ماشتهيه افطر بلحالي اذا قام مساعد بفطرمعه
ام مفلح :براحتس
ابو مفلح :روحي قوميه كود انه يستحي على وجهه ويقوم الساعه عشر
قامت لمياء وراحت له فوق افتحت الباب وادخلت شافته متغطي في الحاف كانه خايف لاينحاش منه
تذكرت نوره وهي تعلمهم كيف تقومه وتقهره يقوم لها بسرعه افتحت الباب بقوه الى ان صك الجدار
اضحكت بدون شعور وبصوت مرتفع مافي حياتها قومت فهد بذالطريقه امي دايم تقومه
وقفت عند راسه ووبدلع:الي يبيني اتوسط له عند مفلح يعطيه امتيازات بحكم خبرتي في الاقناع وبعد الحب الي يكنه اخوك العزيز لي..يالله قوم لااغير رايي
اسحبت الحاف بقوه بس متمسك فيه صارت تطق على ظهره بستهبال مايتحرك استغربت منه اسحبت الحاف بس راصه على نفسه
لمياء بملل:مسيعيد قوم فديتك جويعه وابي افطر تعال افطر معي ماحب اكل بلحالي
هزته بيدها كم مره ماقام تنهدت بصبر وهزته مره ثانيه طلع يده بسرعه وامسك يدها
لمياء بستغراب وصدمه :مساعد هدني
وخر الحاف واجلس ناظر لها بهدؤ ومازال ماسك يدها :مزعجه.. مره واحده اذا قام او روحي
ناظرته وصدت عنه بصدمه ليش نايم هنا يبي يتخلص مني ماتحمل حتى وجودي بالغرفه حست ان الدنيا تدور فيها وهي تفكر انه فتره ويخليها تروح لهلها
مفلح يرص على يدها وبشك ناظر لها:وش فيتس
ارمشت بعيونها بسرعه واسحبت يدها :مافيني شي انزل تحت اهلك انشغلو فيك
لفت منه وجات بتطلع
مفلح بجمود وجفاف:ثاني مره لاتوهمين نفستس باأكاذيب لو مساعد نايم كان بتقولين له اني احبتس
لمياء ويدها تلمس شفايفها تهدي من رعشتها اسمعت كلامه واطلعت برى الحجره صكت الباب ماتبيه يطلع ورءاها ادخلت حجرة نوره تسندت على الباب لاتوهمين نفستس يعني انا بالفعل طلعت موهمه نفسي وهو مايبيني
او بس عشانه زعلان بس ان الي يحق لي ازعل موب هو خذت نفس كيفه يسوي الي يبي يكفي ان مابيدي اي شي طلقني او لا
افتحت الباب واطلعت شافته يطلع من جناحهم انزلت قبله لدرج وانزل ورءاها
ادخلت واجلست جنب خالتها
ام مفلح :زين انت جيت ..افطرت
مفلح :لا
ام مفلح :لمياء ياأمي وين مساعد قومتيه عشان يفطر معكم
لمياء بصوت خافت :لا مالقيته
مفلح :راح بعد صلا الفجر مع فهد يسجلون بجمعيه خيريه تطوع
ابو مفلح :ايه قالي لي مساعد ..
ام مفلح :زين لمياء بعد مافطرت جهزي الفطوروافطري مع رجلتس
اباستمت بمجامله قامت للمطبخ وقفت عند درج المطبخ ويدها على راسها
الشغاله:ماما تعبان
لمياء تهز راسها بلا جهزت الفطور بصينيه حطت الحليب ونفسها انصكت من الاكل مع اني كنت جايعه تنهدت بحيره واطلعت بصيينه لهم حطتها قدامه وراحت لمحلها
مفلح :تعالي افطري مقومتني تبيني افطر معتس..
لمياء بقهر قومتك ..!وانا توى اقول لهم انه برى لفت لهم شافت ابومفلح مو بيمهم ويناظر الابل تعرض بالتلفزيون
ام مفلح بدون اهتمام:اني حالفه عليتس ان تقومين توتس رايحه منا تقومين مساعد عشان يفطر معتس وهذا ربي جاب لتس مفلح
قامت بتهدي خالتها ماله داعي رفضها تقوم تفطر اجلست جنبه وهو اسحب الصينيه قدامها ولف يقابلها صار ظهره لهله
مفلح :وش قلتي لهم عني
لمياء بغيض:مالقيتك في الحجره فقلت انك موب موجود وانت عطيتهم كلام ثاني
مفلح :وانا وش يدريني ان دخلتي في البيت ماتدرين عنها
لمياء بقهر:تبيني اتابعك
ناظرها بغيض من ردها السخيف وكمل اكله
لمياء :وشف امك ساكته وانا عارفه انها درت انك موجود بالبيت
مفلح بحقد ونظره قاسيه:انتي وش منه مخلوق قلبتس لايحس ولا يفكر وش هالكلام
لمياء برفعت حاجب وبستهزاء:ومافكرت قلبك وشو...نسيت كلامك لي فوق قبل شوي
مفلح بقهر ماتفهم مافيها حس حرام التفكير فيها والله وبقرف احذف الخبزه قدامها وقام يطلع
ابو مفلح :متى دوامك
مفلح :بعد اسبوع بس بباشر من بكره ...
اطلع والحقته لمياء برى
لمياء تكتف :ابي اروح لهلي اليوم
مفلح يكمل طريقه وقف عند الباب الخارجي ولف لها :روحي ..شاف نظرة الفرحه بعيونها ابتسم بتقزز ..رووحي بس لعاد تجين عفتتس ..اطلع وصك الباب
اعقدت حواجبها براعه وصدمه تكفى يامفلح يكفي حبي لك وانت تجرحني خلني ارمم قلبي تزيد علي بتركي ماحاولت تاخذ مني كلمه بكلمة منك بس
معاد شافت قدامها دموعها تزيد مبلله خدها ولا لحظه حلوه عشتها معه مافيه ذكرى حطت يدها على وجهها وصاحت بقوه
مساعد بخوف عند الباب :لمياء وش فيتس
لمياء بنهيار:مساعد بروح فوق اجيب عباتي ودني لهلي
مساعد:اهلتس فيهم شي
لمياء :لا لا لاتقول لاحد طلبتك مساعد شوي واجي ..راحت منه بسرعه البست عباتها واطلعت له وداها لهلها ادخلت مع الباب الي ورى افسخت عباتها وراحت تغسل وجهها من المغاسل ماحبت تدخل عليهم بهالحاله اجلست بالعتبه الي برى
خانتها عيونها مره ثانيه انزلت دموعها وشهقاتها تزيد خلني عند اهلي بس لاتطلقني اذا طلقني يعني ياخذ وحده .. شافت الباب الي قد مره ادخل عليها معه وتهزى فيها وشاف نظرة الحب بعيونها واعترف فيها بس ليش الحين مايتاكد من حبها له وشافها بعيونها بهالوقت هذا لانه مخادع عارف اني احبه بس مايحبني مجبور علي مجبور
الشغاله بصوت واطي وخوف تكلم الهنوف الجالسه هي ومنصور يفطرون :ماما لمياء برى يبكي قوه..بس تكفين مدام مافي قول بعدين هي يزعل مني
الهنوف بخوف:وينها فيه
الشغاله :ورى بيت
قامت الهنوف بسرعه واطلعت لها برى شافته تبكي بونين خافت وشهقاتها ماوقفت اسرعت لها واجلست جنبها
الهنوف براعه:لمياء وش صار لتس
لمياء بدموع وصوت عالي:مفلح طلقني مايبيني ..اخدعني حيواااااااااااان الله ياخذه الله لايوفقه جعله ظالم اقوى منه
الهنوف بصدمه وارتباك وش الحظ الي اشملتس معي اذا فيتس حب مثل الي بقلبي يالمياء فاترحم على حالتس شافتها مازالت تبكي حطت يدها على ظهرها
الهنوف بالم :مدري وش اقول بس صعب يواسيتس يالمياء شخص متعذب يبي من يواسيه
لمياء تشهق بخفيف وتمسح دموعها:خله يروح في حاله بس لايتزوج
الهنوف بوجع:ليش ماحافظتي عليه انتي تعرفين انتس تحبينه
لمياء بحزن والم :هو عارف اني احبه كم مره وهو يسمعني ايها بنفسه انتي تحبيني ماتعرفين تخفين نظرت اعيونتس بس مشكله انا ماحبتس انا اكرهتس كيف نسيت كلامه هذا وفكرت لحظه انه يحبني
هدتها الهنوف وهي تحس بتوتر من السالفه كيف بتتقبل امها خبر طلاقها ابوي وش بيصير حاله وش فيها الدنيا انقلبت علينا بسرعه
تلفتت بحيره ولمياء توقف
الهنوف :وين
لمياء :بروح لحجرتي ابي ارتاح شوي ومابي اواجه ابوي
الهنوف ياحظنا الردي وامي هي الي بتنقل له:احس الحين المشكله في امي اكثر من ابوي وانتي تعرفين موقف امي من سالفتكم
لمياء بجمود:تبي تتقبله امي بكيفها اذا تحبه لذالدرجه تختار له الزين وتخليه يروح في حاله
وقفت معها الهنوف اوصلت لها رساله افتحت جوالها وقرتها
وبصوت مهزوز وبعياء:لمياء قربي قربي
لفت لها لمياء بخوف وقربت منها تمسك يدها وتعنز لها لاتطيح
لمياء براعه :وش صار
الهنوف ودموعها تنزل بنهمار ويديها متمسكه بلمياء :تزوج وحده ثانيه واسكنت عندهم يعني رسميه يبيها..
لمياء وعيونها تنذر بدموع ثانيه :ليه وانتي كان تبينيه مانسيتيه
الهنوف تصيح بقوه وتنهار بين ايدين لمياء:نسيتها..!!لا مانسيته حسبته فتره وبيرجع يشوفني يطلبني بس رااح يبيها تجيب طفل مايعرف يحب قاسي..
لمياء بخوف :خلاص ياالهنوف ارحمي نفستس البيبي الي في بطنتس لاتضرينه عشان واحد مايسوى
الهنوف تشهق بتعب :نادي الشغاله دخليني لحجرتي..
نادت الشغاله ورقت لحجرتها ادخلت معها لمياء وصكت الباب
الهنوف بحزن طلعت الجوال من جيب بنطلونها افتحته طلعت الشريحه واكسرتها وبالم:كان المفرو ض اسوي كذا من زمان
لمياء بحقد:مرسلين لتس يبون يقهرونتس صدق جماد
الهنوف تصيح:لا هذا ناصر يبيني ارجع لهم بالبيت الي بالرياض موب لازم اروح لسلطان ..اضحكت بتوتر وبها ادموع..يقول تعالي باخذتس انا
لمياء بضيقه:لا خلاص انتهي منهم لاتوافقين عليه
الهنوف بتعب:ناصر توه صغير بزر ماخلص سادس
لمياء بستغراب:وش يبي يخطب
الهنوف تلف منها ووصوتها يهتز من البكى ماقدرت انسى صوته ونظراته وبصياح:والله اني احبه من غيره بيدخل قلبي وبيعجبني مثل ماعجبني سلطان بكل شييي من غيره يامحق حياه عقبه يامحق حياه
لمياء تحط راسها على ركبها وتصيح بقيلة حيله انا في مشكله وانتي في مشكله اعصاء مني
.....
بعد ماذن الظهر ارفعت لمياء راسها على صوت الاذان تحس بنفاخ بعيونها شافت الهنوف مغمضه عيونها معقده حواجبها نايمه بملامح متعبه شافت بطنها الي بادي يكبر تحسرت على حالها على لاقل انا ماعندي شي اخسره اذار اح
منصور بفتح الباب وبوناسه:لموووي
لمياء:وين رحت
منصور:رحت مع ولد جيرانكم حبوب
لمياء تبوسه:انت الحبوب
منصور يلمس عيونها:ليه حمراء
لمياء تبعد يده:بروح اغسلها ويروح ..امي تحت
منصور:ايه في حجرتها تصلي..وجدي رايح لصلاه
لمياء تناظر الهنوف الي افتحت عيونها تناظرهم وعقب لفت منهم وقامت للحمام
منصور :اخيرن جيتي عشان تقصين لي قصه ماتبيكن
لمياء بستغراب:وليش ابكي
منصور:خالتي الهنوف اذا قالت لي قصه وخلصت اقعدت تبكي بصوت خفيف ماتبيني اقوم من النوم كل يوم كل يوم
لمياء ونغزه بقلبها ماحب اشوفتس ضعيفه وهو عادي عنده اعرس وانساتس
منصور:شوفيها اطلعت اساليها
لمياء بصرامه:لا روح تحت لاتقول لجده اني هنا ابي اسوي مفاجاه
منصور:طيب
انزل من السرير وطلع
لمياء :روحتي امس لموعدتس
الهنوف بتعب:ايه كل شي زين الحمدالله
لمياء :دخلتي الثالث صح
الهنوف:ايه ..بتنزلين تحت
لمياء :لا مابي الغداء ولا تقولين لامي اني موجوده
الهنوف :يعني الى متى ...مالها داعي تخبين
لمياء تنهد باسى :خليه باليل على الاقل...
الهنوف بحزن:بتزعل امي ومره بعد مالتس من اعرستي الا شهر بس
لمياء بالم:وش بيدي
لفت عنها الهنوف وكبرت تصلي
...
في حجرة التحقيقات حققو مع محمد واطلع براءها ومع كم شرطي وجاء دور مفلح الي ادخل وهي يحس ان حوبة عمر بتكبشه اليوم
الضابط بهتمام:قل الي عندك وانا بتكفل بكل شي وبصدق
مفلح يخفي توتره:انا طلبت اني اكون بالفرقه الي هاجمت الشقق ذاك الوقت عشان اظروفي
الضابط:حنى اكتشفنا ان احد من المشتركين في المداهمه عطى خبر لسعودين اهناك ومالقين احد الا واحد ..والتهمه اكثر شي ضابطه معك
مفلح بقهر صح اني وهقت عمر بس ماخنت عملي:صح ان السعودي الوحيد هذا قريب لي ..لو ان عطية خبر للموجودين كان هو احق عشان اضمن سلامته
الضابط :حنى بعثنا لشرطة جده تسوي تحقيق معه لانه موجود هناك وقال ان خلاف بينك وبينه ..حس بقلبه يدق وبان في وجهه الغيض والقهر..كمل الضابط كلامه انت الي قلت له انك بتطلعه من المشكله
مفلح بقهر:يعني قريب فسعيت اني اطلعه ومافضحه
الضابط:هذا عملك لازم تخلص فيه
مفلح يتمالك نفسه:المشكله في ايش الحين
الضابط:في الي بلغ عن المداهمه
مفلح بغيض:يابو سيف لقيتو علي شي في ذالامر
الضابط باحترام:انا اسفه ياخوي بس قريبك يقول انك عطيته خبر عن المداهمه بس هو ماصدقك وجاء حتى مسكناها
مفلح بهدؤ ناظر لضابط مراح اتجزع من الامر وانا عارف اني مخطي في حق عمر وحطيت في امر شين بس اني ابلغ عن المداهمه
مفلح بثقه:انا واثق وانا عارف انك واثق بعد اني مراح ابلغ في شي يخص شغلي
الضابط باسف:انا مظطر ان نوقفك بالتوقيف الى ان يجري التحقيق..ياظااابط
اسكت مفلح والضابط يدخل عليهم
الظابط:تبي زنزانه وحدك او مع ...اسكت الضابط وهو يناظر عيون مفلح المتجهمه والغاضبه
مفلح :ابي زنزانه بلحالي اذا تسمح
الظابط :حمود ود مفلح لمكانه
حمود بتوتر:امشى مفلح امشى جنبي..وبصوت قصير والله انه يعز علي اوديك لها بنفسي
مفلح ملتزم الصمت ودوه لزنزنه ادخل وصكو الباب حس بغيض وقهر فك ازرار ثوبه اعكس علي العبه بس منيب زعلان ياعمر اخذا جزاي الحين ولا في الاخره
محمد بقلق:سجنتوه
حمود :ايه الامر انشالله مايطول ويطلع الخاين بسرعه
محمد بتوتر منيب قايل لهله ذالمره لوه يخيسه دايم وانا انقل لهم العلوم الشينه بس مني بيقولهم وهو من ظهر هنا وحنى بالمغرب
نوف بستغراب:لمياء انتي هنا
لمياء براعه لفت لها وش الي دخلها بالحجره هنا مانزلت لهم من جيت خايفه اقول لاامي بعد ماحلفت الهنوف ماتقولها ففضلت تجلس فوق الى ان يجيها قدرها وتنزل
لمياء بتوتر ابتسمت:ايه ...رن جوالها ابتسمت للحظ وشالته ترد
اجلست نوف على السرير جنبها ويدها على ظهرها
لمياء بترحيب:مرحبا سميره
سميره برتباك:هلا لمياء وش اخبارتس
لمياء :الحمدالله طيبه من صوبتس
سميره :الحمدالله زينه ...داومتي اليوم
لمياء بتعب:لا الاسبوع هذا كله بكنسله
سميره بصدمه:وليه الاسبوع الي راح كنسلتيه بعد
لمياء تعكر مزاجها:بس كذا
سميره ولو اقول لها الحين الخبر وش بتسوي بتفصل
لمياء :وينتس
سميره بتردد:لمياء مفلح جاه شوي مشاكل بالعمل وبتوتر وخوف ..والله مدري وش اقول لتس
لمياء بخوف وراعه:وش صار سميره خلصيني
سميره بسرعه:هو الحين مسجون محمد قالي اقولتس
لمياء بصدمه :وليه يسجنونه
سميره برتباك:متهمين بخيانه عمله
لمياء بهم وتعب بكت:وهذا انا ربي استجاب دعاي وش استفدت الحين
نوف بخوف:وش فيتس
سميره:لمياء ادعي له انشالله ربي يستجاب لتس ..مع السلامه ..صكته ولمياء تصيح بحظن نوف
نوف بقهر وخوف:وش صار
لمياء بحزن :مفلح في السجن متهم
نوف براعه وغيض:مشالله عليه رجلتس كل ساعه والثانيه بسجن
لمياء بحباط من ردة فعلها :ترى الي فيني كافيني..









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 77
قديم(ـة) 11-04-2012, 11:07 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة




نوف تقوم منها :بروح اقولهم تحت اكيد محد يدري بسواد وجهه
لمياء ودموعها تزيد:مارضى يانوف تجرحيني انا
لفت عنها وانزلت تحت قالت لهم قامت ام فهد بسرعه تدق لاختها تاكد والهنوف رقت فوق بسرعه
الهنوف تفتح الباب بقوه :لمياء صدق
لمياء بصياح:اااايه توى سميره قالت لي
قربت منها وضمتها :ياحبيبتي معليه انشالله يطلع كل شي كذب
لمياء بحزن:انا دعيت عليه بالظلم
الهنوف بعتب واستنكار:ليه مهما صار ان قد قلت لتس اني دعيت وتمنيت ان الله مايستجيب دعاي ماخذيتيني عبره
لمياء بالم :بستغفر وبدعي له من كل قلبي
الهنوف بهدؤ:خلاص لاتقولين لامي عن سالفة طلاقتس الحين لايجيها شي ماشفتيها وش سوت تحت
لمياء تمسح خشمها وتشهق:هو توه ماطلقني
الهنوف بستغراب:اجل وش تقولين انتي
لمياء :هو قال روحي لهلتس بس لاترجعين
الهنوف تطقها مع راسها بقوه وبقهر :ياحماره ولو اني قلت لامي انه طلقتس والسالفه كلها جرح
لمياء بدموع وصوت عالي :وش جرحه انتي الثانيه يعني تبينه يقول روحي ولعاد تجين ووبعد شوي ارجع له
الهنوف بعصبيه :ماقلت كذا بس ليش تخوفيني كان جلستس عندنا يمكن لوه ماجاء الظرف هذا يجي ويرجعتس باليل قالتس اكيد لحظة غضب
لمياء بتعب:خلاص حتى لو جاء مابي ارجع له لفت للهنوف وبهم.. تدرين وش يقول اليوم الي جيتونا فيه حتى العيد ماتهنيت فيه يقول بعد مايتقبلون اهلتس طلاق الهنوف بيجي دورتس تفهمين اوبعد بيجي علي الوم
الهنوف بملل وتوتر من السالفه :الحين خلينا بمشكلته اذا اطلع لكل حادث حديث
...
ام مفلح حاطه يدها على راسها وتبكي بصوت مسموع ونوره جنبها تهديها
نوره بحزن:يمه انشالله انه هواين
ام مفلح بصياح:وين هواين معه وبقضيةخيانه الله يظلم الي اظلمه الله يرد كيده في نحره
نوره تنهد بالم:شوي الى ان يجي ابوي ونشوف وشبيسوي
مساعد يدخل عليهم وبراعه:صدق الي علمني به فهد
نوره تهز راسها بايه
مساعد بقلق:وش بتسون
ام مفلح بتعب:مابيدنا غير الدعاء ..روح دق لابوك مايرد علينا
مساعد بقهر:من قال لامي اخاف يطلع كل شي هين
ام مفلح بغضب:وتبي تخفي عني انت وياه
مساعد يتنهد:ماقصدت كذا بس توترين
ام مفلح تصد عنه:قالت لي اختي مكلمه مرة محمد لمياء وعلمتها الله يستر وش لمياء الحين فيه
مساعد يتذكر:لمياء بترجع
نوره تنفتح عيونها بستغراب:انشالله بيرجع وتطلع
مساعد يتذكر شكلها ودموعها وبتفكير كان داريه انه بينسجن ولا قالت لنا او شي ثاني روحها لهلها بذاك الشكل
افتح الباب وادخل عليهم بهم وتعب
ام مفلح تقوم له بسرعه وامل:بشر
ابو مفلح وجهه مسود وكانه كبر كم سنه زياده:احكمو عليه بالسجن
ام مفلح بصوت عالي وعصبيه :لا تسكتني انا عارفه انه بسجن ...وبدموع وبكى كم احكمو عليه
ابو مفلح بحزن ويديه على راسه :خمس اسنين عقوبة الخيانه ونزلوه من وظيفته
ام مفلح ونفسها يتسارع امسكت الجدار لاتطيح وبصوت هامس:اولدي توه ماتهنى في عرسه
قربو لها نوره ومساعد بخوف عنزو لها تجلس راحت نوره جابت لها كاس مويه واسدحوها
نوره بخوف وراعه:يمه نوديتس لطبيب
ام مفلح بدموع:لا مفلح هو طبيبي ودوني له بشوفه
ابو مفلح بجمود:الوقت هذا مافيه زياره له لا من قريب ولا بعيد
وقف واطلع منهم
نوره بتوتر:مساعد الحقه حاله ومشيته موب زينه لايطيح
مساعد بكابه وخوف:وامي لايجيها شي ومحد عندكم
نوره :روح لاابوي موب صاير لها شي انشالله
اطلع مساعد يلحق ابوه الي اطلع واجلس على فرشته الي برى وراسه بين يديه قرب منه واجلس جنبه بقيلة حيله
ابو فهد بضيقه:لا حول ولا قوة الابالله
ام فهد تحط شيلتها على عيونها وتصيح
فهد يتنهد بصبر:ادعو له والله انشالله بيطلعه مظلوم ..
ابو فهد :وين لمياء درت بذالحكم
ام فهد تمسح عيونها:لا روح يافهد قول لها
فهد يلف لهم:اخاف يصير لها شي
ابو فهد :نادها ان الي بعلمها
فهد براحه:كذا ازين ..رقى فوق للمياء الجالسه بالصاله والهنوف معها هاديات وكل وحده شارده بفكرها في وادي ومنصوريكتب واجبه على الطاوله
فهد بحزن لحالهن:لاتسون كذا واللله ماتسوى الحياه الي تزعلكن كذا
الهنوف تنهد وتلف له ابتسمت تبعد عنها الافكار الي ماخلتها ولا دقيقه:فديتك انشالله بس اولد ويزين كل شي لفت للمياء وبحناان ويطلع مفلح وتكمل
فهد برتباك:لمياء ابوي يطلبتس تحت
قامت لمياء بهدؤ بدون اي كلمه وانزلت معه
شافت ابوها سلمت عليه اجلست جنبه
ابو فهد بحكمه:يابنتي الدنيا مره لك ومره عليك والانسان الي يصبر ولا يتحمل الي يتعرض له من هموم الدنيا الكثيره
ناظرت له لمياء بخوف من طريقةكلامه
ابو فهد يكمل:انا توني جيت من مفلح انا وابوه وقد قررو عليه مدة الحكم خمس سنين ونزلو من وظيفته
لمياء تغمض عيونها بالم ودموعها تنزل وبترديد:خمس اسنين خمس يبه من الي يصبر عليها
ام فهد بحزن:الله بيفرجه انشالله
لمياء تقوم عنهم وترقى فوق بهدؤ صكت الباب قفلته وقفت عند المرايه ناظرت عيونها تحسستها ببرود وينها الدموع استسلمت لغروري وذرفتها قدامه بلى معنى بكيت قدامه اهين مشاعري ومشاعره واكذب على عمري واشكي له قسوته لوبكيت وقلت اني احبك من زمان كان موب ذاه حاله رفعت خشمي على مشاعري وراح وخلاني ماشاف مني ريق حلو اكيد بينساني وهو بيعد واذا اطلع بيتخلص مني وبياسس حياته مع وحده ثاينه موب انا امسكت راسها واجلست جنب تسريحتها صاحت بقوه ويدها تظرب صدرها بقوه وهم وحزن للحاله الي وصلت نفسها له
ساره تنهد بقلق:وش سوت خالتي
ام راشد بحزن:راشد يقول بخلي نوره عندها هالايام حالها موب يسر
ساره :ماتنلام اخربت حياته وقلب الام غير
ام راشد :ودي اروح لهم
ساره بعتراض:لا موب ذلحين توها زعلانه ولاهيب في حال احد
ام راشد:بكلم راشد يوديني لهم ابشوف اخوي وش صار له وروحي معي
ساره بالم:لمياء وش صار لها
ام راشد:الله يعينهم ..كملي راشد
ساره :الله يهديتس يمه ..بكلمه بس منيب رايحه
ام راشد بضيقه:لازوم اروح تبين اخليهم بذالحاله
ساره :ماقصدت بس يمكنهم ماودهم باحد
ام راشد:بروح ابي ااكد عليه مايقول لاامي شي
ساره :صح لاتزعل وبه ضغط وسكر خطر عليها
...
منيره توقف عند الباب وترجع تجلس مع الهنوف الي منسدحه وكبدها لايعه عليها
منيره:من امس ماطلعت عليكم
الهنوف بتعب:ايه ماذاقت طعم الاكل
منييره تنهد :ليه تضايق خاطرها وهي ماسوت شي خالتي محتاجه وقفتها معها
الهنوف :خليها الحين تشوف حالها بعدين تشوف حال خالتي ..الا امي ماكلمتها
منيره تناظرها بستنكار:امي راحت لها من زمان..انتي كنتس اختتس ماتنزلين لهم تحت
الهنوف تنزل راسها من المخده وتنام على ذراعها انا معاد لي خاطر لاحد مابي اشوف الناس مليت حياتي وانتظار قلبي يمل وينسى
منيره تهز راسها بعتب:امي تحت بلحالها متضايقه من الي انتي فيه وتشكى علينا لااكل ولا خاطر زين شوفي حياتتس ..انا استغرب كيف ماكنتي متوقعه طلاقتس منه
ناظرت لها الهنوف بستغراب وجمود : يقول لي انتي غير حبيتس كزوجه لي وانا من النوع الصعب انه يحب ماقال بطلقتس بعد فتره
منيره تناظرها بحزن لحالها:طيب شوفيه طلقتس وخلاتس
الهنوف تبكي فجاءه :خلاني ,,توجع الكمله يامنيره ماتحسين فيني خليني على الاقل اداوي نفسي لاتزودونها اجروحي
اسكتت منيره بندم وتحسرت على حالها ساكته وحنى نحسب انها ناسيه الله لايبيحه انكنه يقول احبتس وهممها وخلاها
ام سلطان بقهر:مانشوف لها زيله لاتحت ولا فوق
ناصر ياكل تفاحه ويفرفر في قنوات التلفزيون:غريب الاطوار اخوي هذا كيف رضى فيها
ام سلطان بحسره:فضى البيت علي وهو رايح يجيب لي وحده كانها والجدار واحد
خذا نفس وادخل عليهم
سلطان:مساء الخير
ام سلطان :مساء النور
سلطان :انا عندي شغل بالمكتب لاتنادوني على العشاء
ام سلطان :دلال فوق بتنزل!!..
سلطان :مدري عنها...لف منهم وكمل طريقه للمكتب
ناصر:انا برقى لها فوق وبناديها اغير جو
رقى لها فوق طق الباب مافتح له احد تردد يفتح الباب واتراجع في اخر لحظه لا وين مره متزوجه عيب علي ادخل عليها
انفتح الباب فجاءه وطلت عليه
دلال ببتسامه:هلا ناصر
ناصر برتباك:العشاء
دلال تطلع وتصك الباب ورءاها :يالله
ناصر يناظر لبسها ويلف عنها ياعيني ياعيني وش ذالملابس
ناظرت ام سلطان لدرج الي ينزلون معه استغربت نزولها من يوم جاتهم اول ايامها تنزل لهم وعقب اعتزلت فوق ومعاد شافوها
ام سلطان ببتسامه:مرحبا
دلا ل ترد لها الابتسامه:مرحبا
ام سلطان بصراحه:ماتوقعت بتنزلين
دلال:اعذريني ياخاله كنت مستحيه منكم
ناصر يناظر لبسها وبستهزاء:لا عادي انشالله الحين تجرئتي
دلال تضحك بدلع تناظر لبسها تنوره قصير فوق الركبه وبدي سيور:ايه موب عاجبك
ناصر يصد عنها حطو الاكل وقامو له
دلال:وسلطان وينه
ام سلطان :موب يبي العشاء مشغول
دلال اسكتت وكملت اكلها
ناصر يقوم:الحمدالله
ام سلطان:ماكليت
ناصر:فيه واحد من اخوياي تعرفت عليه بالمدرسه بطلع معه شوي
ام سلطان :معليه
خذا جوالها واطلع برى تنهد بعمق وافتحت على قائمة الرسايل انشاء رساله
واكتب(وش اخبارتس الهنوف عساتس طيبه_مدري وش اقول لتس بس متضايق وحبيت ارسل لتس عن الي في خاطري سلطان انقلني للمدرسه القريبه توني ماكلمت السنه اهناك والنايفه راحت لجنيف مع رجلها وحبيت اقولتس بعد ان زوجته الجديده الي مدري وين اطلع لنا بها منه ماتسوى مواطيتس ولا مكانتس بتغيره في قلوبنا حتى هو الى الحين يحبتس ومتعلق فيتس وزوجته مستحيل يحبها وقحه وماتستحي بس مابي اظلمها طيبه وحلوه بس موب احلى منتس سامحيه اذا هو السبب وارجعي لنا تكفين )ارسلها ومادرى ان الجوال في عالم ثاني حطه بمخبات ثوبه وادخل
ام سلطان:ليه رجعت
ناصر:غيرت رايي بنام
دلال:اسهر معي توى الوقت
ناصر بقوه:لا
دلال بستغراب:كيفك
سلطان يمشي لهم ويوقف جنبها:انا الي بسهر معتس
ناظرت له وابتسمت له بحبور وفرحه وقفت جنبه
ام سلطان تناظرهم شوي وتلف تناظر التلفزيون
سلطان :تبين شي يمه انا راقي فوق
ام سلطان :سلامتك ..
امسكها مع يدها ورقى فوق ادخل جناحه هد يدها واتجه للبلكونه
دلال توقف عند باب البلكونه وبغنج:نسهر هناه
سلطان وظهره لها طلع باكيت دخان وولع له وحده:لا ادخلي شوي واجيتس
دلال تدخل له وتوقف قريب منه ويدها على كتفه :لا عادي اذا قصدك الدخان مايهمني
سلطان يتقدم لقدام وبنبره قاسيه:لاتقربين مني ..ولاتعاندين ادخلي
لفت منه بقهر وادخلت لداخل اجلست على الكنب بالحجره ويدها على خدها بملل تفرج عليه تنهدت بحسره والله ظغطت على نفسي وانزلت لهله ابي اكسب حبهم عشان يلف لي ولا بنظره تاملت ظهره ويده القابضه على سياج البلكونه بقوه مزيون وجذاب وشخصيه ااااه بس لو يحبني وبتحدي انا بخليك تحبني غصب عنك ياسلطان
طفاها بملل رماها تحت رجله اضغط عليها بقوه وادخل


نهاية البارت الثاني والثلاثون








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 78
قديم(ـة) 11-04-2012, 11:11 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة





البارت الثالث والثلاثون

سلطان :مانمتي
دلال توقف وتجيه:والسهره
سلطان يجلس على الكنب امسك يدها وجلسها جنبه:طيب وش عندتس
دلال بفرحه تقرب منه:ابي اناظر عيونك وهذا احلى سهره
ابتسم لها وباس خدها:لاتعتبين علي يادلال بالنظره الي بتشوفينه منتب فيها..
دلال تناظره بستغراب:مايهم
هز راسه لها وهي تبتسم وتسولف عليه وهو ماخذ دور المستمع فقط
......
محمد بالتلفون:عم اسمحو لزيارة مفلح اذا تبون اتزرونه
ابو مفلح باسى :متى يبداء وقتها
محمد:الساعه اربع العصر
ابو مفلح :زين بنزوره انشالله
ام مفلح تجلس جنبه:من هذا
ابو مفلح يصكر من محمد ويلف لها :اذا تبين تروحين معي لمفلح العصر
ام مفلح بحزن وشوق:اكيد اني بروح
ابو مفلح :طيب تجهزي بصلي العصر وبجي
اطلع لصلاه علم مساعد وبعد الصلاه توجهو له بالسجن انتظرو اشوي لانهم جاوءقبل وقت الزياره بربع ساعه
دق جوالها شاف المتصل ورد
ابو مفلح :مرحباء ابو فهد
ابوفهد:المرحب باقي ..مافتح باب الزياره لمفلح
ابو مفلح يتنهد بتعب:الا مفتوح وحنى موجدين عندهم
ابو فهد:زين الله يفرج همه ..مع السلامه
صكه منه ولف لام فهد قالها ولمياء تناظرهم بشرود مر شهر على دخوله لسجن توهم خذو منه كافة الاقوال انشغلت في الهنوف الي طاحت من عتبة الباب ونومها بالمستشفى اسبوعين وهي الحين بحجره تحت ماترقى فوق صار كل وقتها عند الهنوف تنومت معها بالمستشفى حاولة تبعد تفكيرها عن الانسان الي حبته من كل قلبها وقابع خلف اسوار السجن
ام فهد بحنان:لمياء سميره كلمتني تبيتس تروحين معها لسوق
لمياء ببتسامه من متى امي توافق لنا نروح مع صديقاتنا بس اعرفت انها حرمة محمد صديق مفلح فحبتها وورتاحت لها
لمياء :لا الهنوف عندها موعد اليوم بروح معها
ام فهد بتعب:ياامي لاتزيدين علي الهنوف من جهه وانتي من جهه ارحموني انا احس فيكن
لمياء برحمه وندم :فديتتس يمه لاتشغلين بالتس فينا انشالله الهنوف بتولد وبيروح كل هذا
ام فهد بامل:انشالله وبيطلع مفلح وبيفرحتس برجعته وبيفرحنا
لمياء بشوق:انشالله
ابو مفلح بامر:يالله قومو افتحو الباب ..قامت معه ام مفلح بسرعه وحنين لولدها
افتحو باب الحجره مخصصه لهم ادخلو على مفلح جالس على الكرسي ومسند راسه على الجدار ومغمض عيونه
ويده بمخباته
ام مفلح بشوق:مفلح ياابوي
افتح عيونه وقام لها بهدؤ ضمها وصاحت بقيلة حيله وشوق
مفلح ببرود:لاتبكين يمه كلها فتره وبتروح
ابعد منها وراح لابوه حس بالخجل من ابوه حب راسه وخشمه ولف لمساعد الي امتلت عيونه ادموع
مفلح يفتح عيونه لمساعد ويهز راسه بمعني لاتصيح لف عنه مساعد وامسح خشمه
ابو مفلح:وش لونك اربك مرتاح
مفلح ببتسامه :الحمدالله..وفي نفسه ويني وين الراحه وانا هنا
ام مفلح بحزن:دعوة المظلوم مستجابه وانا اقوم اليل ادعي لك انشالله ربي مايخيب ظني
ابو مفلح :انشالله ...وش سو لك ماقالو لك شي جديد
مفلح بحباط:لا من خذو مني الاقوال قبل اسبوعين الى الحين مافيه شي جديد
ابو مفلح بهم:وش نقدر نسوي
مفلح بهدؤ:محد يقدر يسوي لي شي هذي تهمه ماتدخل فيها وساطات ...ادعو لي بس
ام مفلح :الله كريم وبيستجيب ..خالتك نوره تسلم عليك وبيزرونك انشالله..وبتردد.. ولمياء نسينا ماقلنا لها شي قبل نجي
مفلح يناظرها بسرعه:وينها عندكم
ام مفلح:لا ماجاتنا من رحت
ابو مفلح :الله يردك لبيتك ولمرتك
مفلح بجمود:خلوها في بيت اهلها انا ناوي اط...اسكت بسرعه وبتشتت ناظر وجيهم.. قوى نفسك يامفلح طلقها خلها تروح تشوف حياتها لاتبيني ولاتحملت قسوت مشاعرها.. وبتذكر لملامحها الناعمه اخاف يجي عمر وياخذها لالا يبطي يبطي
ابو مفلح :مفلح
مفلح بسرحان :لبيه ...
ابومفلح :تبي شي الوقت انتهى
مفلح يتنهد:سلامتكم سلمو لي على من كان سلم علي ولاتنسون خالتي نوره طمنوها علي
ام مفلح تقوم:انشالله الله يحفظك لي
مساعد يقرب منه:لمياء بتجينا اذا جيت ولا الروحه
مفلح يرفع وحده من حواجبه :وش ذالسؤال
مساعد بدون اهتمام يمثله:مجرد سؤال لانها حتى مازرتنا..يالله ماتشوف شر
اطلعو منه ومفلح يرجع لزنزانته ادخل وقفلو الباب عليه اجلس بتعب وهم اااه لو اطلع وارتب حياتي معها من جديد واعلمها كيف تعرف تحب مثل العشاق بس لو ماتنفع
......
سلطان ببرود:عاجبتني وكثير بعد
ام سلطان بتردد ارفعت راسها وكملت كلامها بعناد:هذي الواجه الي يشوفون فيها الناس سلطان كذا تبي يتكلمون عنك
سلطان يغمض عيوونه وبهدؤ:يمه ماخبرتتس كذا
ام سلطان بتوتر:وش اسوي ابي كل شي زين لك
سلطان :انا اعرف بالي يصلح لي
ناصر في نفسه ياخي شف لبسها وكلامها كله دلع ولا نشوفها الظاهر كبر راسها علينا
ام سلطان تغير السالفه :النايفه بتجي بكره ماسويت شي
سلطان يتنهد بتعب :بعد بكره عشاءها بس انا كلمني الوالد بروح لبرلين ...ماعندي وقت
ام سلطان بغضب:حتى عشااها ماتحضره
سلطان بملل من السالفه وتكرارهم الدايم لها لف عنها وبعصبيه :لا مراح احضره ولاتعتبر اني موجود حتى اذا جيت من السفر ..كذا رضيتي.. رقى فوق وهي تطالعه بغيض
ناصر :يمه يعني كم مره قلتو له شكلتس تبينه يزعل منتس
ام سطان بقرف:معاد الا هي يزعل مني بعد...
ناصربستغراب:يمه والله انتس تغيرتي عسى ماهريتي
ام سلطان بقهر:انويصر قوم مني
ناصر:طيب بس وين اروح ..اسمحي لي يمه بزعلتس مره ثانيه وعلميني وين اروح
اسفهته ام سلطان وقعد تناظر التلفزيون
سلطان يفتح الباب ويدخل اتجه لخزنته طلع اوراق خذاها وراح لطاولة الكنب
وقفت عقب ماسمعت صوته واطلعت له من البلكونه شافته يفتح بين الاوراق وشكله زعلان
دلال بفرحه قربت منه واجلست على اذراع الكنبه:اشتقت لك..
سطان يكمل تصفح اوراقه بضيقه وسرعه
دلال بستغراب تجلس عنده ويدها على كتفه:حبيبي وش فيك
تنهد بقوه حط راسه على كتفها وبتعب:تعبان ياالهنوف ومهموم
دلال بصدمه تنفست بقهر :انا دلال مو الهنوف
سلطان يرفع راسه ويناظر لها ياااه من زمان مامر طاريها قدامي وبشرود:صح دلال دلال وينتس ووينها
دلال بدلع مايع:ليش تطريها قدامي اغار انا
سلطان ببتسامه سخريه :تغارين هذا وانتي ماشفتيها ...
دلال بدون اهتمام:موب لازم اشوفها اهم شي انت وبس..
سلطان يحك ارقبته بتوتر وشجاب طاريه ليش مرت في بالي الحين
سلطان بضعف مفاجاء:دلال نسيني اياها نسيني عشقها ولتس عهد اذا قدرتي ان املكتس قلبي
دلال بسرعه :بتنساها بسرعه بعد لاني صدق احبك
سلطان بمراره ابتسم وراسه بحظنها حتى كلمة احبك مادخلت قلبي وتوتس باديه يادلال..
امسحت راسه بحنان وحب وفرحه انه سلمها قلبه تصرف فيه صح اني شفت الهنوف في زواجها ولا قلت له ماكان اقارن بجمالها ولا رقتها ولاحتى نبرة صوتها وهي ترد لهم السلام بس الحب ماله دخل بهذا
سلطان بخدر:تكلمي لي عنتس ابي اعرفتس اكثر
دلال ببتسامه تشق الحلق:طيب انا اصغر اخواني واخواتي يعني اخر العنقود ودلوعة البيت زي مايقول باباتي
سلطان بتفكير وهدؤ:وكيف انقلو لتس خبر خطبتي لتس
دلال :جاتني ماماتي وانا بالسوق وخذتني لمطعم كانت فرحانه بخبر خطبتك لي وقالت لي انك خطبتني من خالتي ام بدر زوجة عمك اممممم بس
سلطان:ووافقتي على طول ولا..
دلال بضحكة غنج:طبعن حاوافق وفيه مثلك خاصه ان ماماتي خبرتني ان بدر ولد خالتو هو الي قالك عني
سلطان يغمض عيونه ويسرح بنات القبايل لهن راي موب انت الي بتعبدهن والي ماينوخذ شورهن اسال عن اصلهن..اضحك بخفيف وفي نفسه جيتي ورحتي مثل النسمه حلوه ولاتضرين صح ان دلال بنت اصل وفصل.. وحده من بنات خوال بدر ولد عمه
دلال تقاطع افكاره :ليش تضحك ماقلت شي يضحك
سلطان بنبرة جفاف في صوته:انا بنام
دلال بحباط:تونا باول اليل
سلطان يطنشها ويروح لسريره
....
بعد شهرين من زيارات المتكرره لمفلح الي مستغرب عدم مجي لمياء له هوعارف انها مراح تجي من نفسه بس توقع امه تقول لها وتجيبها معها حس بالراحه شوي بعد ماحولوه لسجن العام مع سجناء اخرين تسلى معهم ويقطع عليه الوقت محمد سوى عرسه بعد ماحلف عليه مفلح يسويه لاينتظر طلوعه راحت له لمياء هي وامها ومنيره
وساره بعد ماخطبها سعيد ولد جيرانهم وحاول راشد يجبرها عليه ارفضت وراحت تسجل في معهد حاسب تقضي وقتها فيه
الهنوف بضحكه:وليه ماسكت..
منصور بحماس:يبطي الحمار علمت المدرس وطقه








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 79
قديم(ـة) 11-04-2012, 11:13 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة




الهنوف:زين الله يستر مايجيك شي منه بعدين
فهد يلف لهم ويطفي البلاستيشين:علمني انا وبلعن خيره
منصور بفرحه:ايه بعلمك امسكه وانا بطقه
الهنوف بتحذير:فهددد ركده موب اتزيده
لمياء تدخل عليهم :تعالو تعشو
قام منصور وفهد يتعشون ولمياء راحت تجيب عشاء الهنوف
حطته بصينيه وراحت به لها في الحجره الي فيها
الهنوف :وينها ساره معاد جات
لمياء :امس رحت اسلم على عمي وخالتي ولقيتها هناك هي ونوره مسجله بمعهد ومشغوله فيه يالله تفضى
الهنوف :عمتس وش اخباره
لمياء تنهد:قالت لي خالتي روحي معنا زوري مفلح وهوارفض
الهنوف:وليه يرفض
لمياء :يقول مايصلح المره تروح تزور زوجها بالسجن خاصه وهي توها عروس
الهنوف بستغراب:منطق غريب وسخيف وش فيها
لمياء بحزن:اخاف يشوفنا احد ويعرفتس وتبين الصدق سمعته يقول لخالتي احذرو تتطلعون كلام للعرب انها ماتزوره يعني يبي الناس يتوهمون اني ازوره عشان مايقولون شي ولا يبيني اروح لسجن
الهنوف بستخفاف:ياربي وليش ماقلتي ماعلي من كلام الناس
لمياء :انا سمعتهم وانا راجعه اخذ مفتاح الشقه يحسبوني رحت ..
الهنوف تنهد:وانتي تفكيرتس مثلهم منتب رايحه تزورينه
لمياء بستبعاد:لا مستحيل
الهنوف تمد يدها للعشاء:الى الاابد والا في الوقت الحاضر
لمياء بتوتر:ماظن للابد
الهنوف ببتسامه:ارسلي له رساله مع منصور بكره بيروحن له
لمياء برتباك:وش اقول له
الهنوف:اي شي عن الي في خاطرتس
لمياء توقف بربكه :الحين
الهنوف:هههههه مدري متى ماتذكرتيه وجاشت مشاعرتس
لمياء ببتسامه هاديه :دائم وهي تذكره
الهنوف ببتسامه حنونه:يابعد قلبي وليش توتس تقولينه حرام الي تسوينه
لمياء تنفس بعمق وتلف منها :صار الي صار ..برقى فوق
رقت والهنوف تدز الصحن بعيد منها وترجع تنسدح تحس بالالام من الحين سببت لي الطيحه ارتخاء في الرحم الحمدالله الي ماطاح الجنين حذرتها الطبيبه تحرك من السرير اذا امكانية يولدونها بالسابع
انسدحت على جنبها وادخلو عليها العيال مره ثانيه
الهنوف:بسرعه تعشيتو
منصور:فهد اسمع صوت الشغاله تتطرش وانقرف
فهد بقرف:شفتها وهي ماره من صوبنا اقرفتي هي وصوت تطريشها
الهنوف تنهد بعتب:استغفر كنها ايانا ..وانت ليش اتقلده
منصور:فكرت لينه صادق ابي اكل لقمه معاد قدرت..
الهنوف تمسك ضحكتها قدامه وتناظر فهد الي ارجع يشغل السوني..
الهنوف:فهد بكره دوام..
فهد:شوي بس الى ان تجي الساعه 10
منصور يجلس جنبه:وانا بعد..
اقعدو يلعبون عندها ادخلت عليهم امها شافتها اسالتها عن لمياء وقالت لها انها راحت ترقد وعقبه ادخل ابوها ومعه سطل حليب من جيرانهم خذاه منه منصور ووداه للمطبخ ..
الهنوف:تبي شي يبه تعشيت..
ابو فهد بحنان:تعشيت يابوتس انا بروح ارقد..
الهنوف:نوم العوافي..
فهد يطفي السوني
منصور يدخل و بعتراض:ليه توني مالعبت..
فهد :بكره بوديه معي للمدرسه بنشوف عليه عرض سيدي
الهنوف تلف لها بسرعه وبتساؤل:يطلع فيه سيدي..
فهد :ايه
الهنوف تجلس وبفرحه مخفيه:خلاص خله بشوف عليه سيدي..
فهد بستغراب:وش تشوفين..
الهنوف:روح فوق لشنطتي السوداء الجلد فيها سيدي جيبه..
قام فهد رايح لفوق
والهنوف تلف لمنصور:وانت روح ارقد..
منصور:ليه بشوف
الهنوف :فيه قصه عن وحوش الغابه عادي ماتخاف..
منصور:لا بروح راقد فيني نوم..
الهنوف ببتسامه:زين روح..
تحمست تشوفه حست بفرحه داخلها وشوق امسحت عيونها بقوه لا لا موب الحين يجي فهد ويشوفني ابكي ..
فهد يحطه بحظنها:هذا..
الهنوف توخر يدها من عيونها:ايوه فديتك ماقصرت روح راقد وطفى النور معك..
فهد يقوم وبتفهم:طيب تصبحين على خير..وقف عند الباب ولف لها اصك الباب..
الهنوف والعبره تخونها نزلت راسها وهي تدخل السيدي هزت راسها باأيه تبيه يروح بسرعه مشتاقه تشوفه شغلته والظلام يعم الحجر من غير نور الشباك ابتدء عرضه
ابتسمت لصورتها في البر وصورها بالحديقه مع النايفه ابتسمت لصور ماشافتها هذاك اليوم يمكن لانه مستعجل لايجي اخوه
حطت اصابعها على جبهتها وعضت شفايفها بقوه ودموعها تنزل تشوف صورته يبتسم ومعطيها جانب وجهه
الهنوف تشهق بقوه:عذبني حبك اول وتالي...
توالت صوره مكشر ويصد عن الصور ومره يغمز للي صوره واكثر صوره بثياب الشتاء في المقناص مره متلثم ومره عليه نظرات شمسيه جنب سيارته خلت العرض يكمل وطاحت على فراشها تصيح بوجع وحزن
طفى السيدي حست بظلام يعم الحجره امسحت عيونها قامت لسيدي خذته وحطته تحت مخدتها وراحت لشباك توقف عنده ناظرت بنور القمر بشرود تنفست بعمق وتعب وقربت الكرسي تجلس عليه قدام الشباك الكبير حطته واجلست ابتسمت لبطنها الي ابرز بشكل كبير قدني بالخامس باقي اربع شهور واشوف اولدي بس اولدي انا ماعنده ابو
اشتقت له وبضعف وحزن ابي اشوفه ولومره بس.. عنزت راسها على الكرسي وبصوت حزين وكسير وضح خلفه قلب جريح
عزي لمن مثلي جفى النوم عيناه يسهر وهمه بين الاضلاع يجتال قلبي من الفرقا تبيح كنينه فرقا الخليل الي خياله على البال وجدي على شوفه وضحكت جبينه وانشده عقب البطا كيف الاحوال ......افتحت الباب بشويش اسمعت صوتها تنهدت بقلة حيله وارجعت ترقى فوق
لفت للباب الي انصك تنهدت وقامت ترقد لفراشها
لمياء تصك باب حجرتها وتجلس على السرير بعد ماسمعت صوت الهنوف وكلماتها ترن باذنها الى الحين كلها وجع وقلة حيله وشوق لشوفه تنهدت بالم وخذت الرساله تقراها للمره الالف
(ترددت اكتب لك هالكلمات الي توضح الي بخاطري اتجاهك ماقدرت ازورك بالسجن ولا راح ازورك انا موب قويه لدرجة اشوفك وبيني وبينك حديد ينهي اي امل اني اشوفك باسرع وقت انا حسيت بالغربه بعدك حسيت اني انتهيت وانت محبوس في مكان موب مكانك ولا تستحق انك تمر عليه ...مفلح ..ناظرت اسمه شوي كان تبي تكتب حبيبي بس شالته من راسها بسرعه اخاف يضحك علي..مفلح ثق كل الثقه اني ادعي لك من صميم قلبي تطلع واحس بحياتي طبيعيه ترجع لي ..
لمــياء..
تنفست بمعمق وصكت الرساله حطتها بظرف ودخلتها بالدرج
...
النايفه تبكي:محد قالي
بندر يجلس جنبها ويديه على كتوفها:جاء الموضوع بسرعه
النايفه تمسح دموعها:تزوج بسرعه كل ماكلمت ماجابو طاري حتى بالعزيمه الي لي ماشفتها ولاكنها موجوده وتوي ادري من نوار عقب ماشافته معها بالمملكه..
بندر:وذا عرفتي وش بيصير
النايفه بالم:حياته تخربطت من جديد كيف بصلح وضعي معه
بندر بستغراب:وش فيه وضعك معه
النايفه :زعلان علي من زمان قببل اربع شهور تقريبا
بندر:قولي لي السالفه وانا بتصرف معه
النايفه بحراج من سبب المشكله ورفضها الشنيع له من قبل ترددت :موضوع شخصي
بندر بتفهم:مافيه مشكله بس برضو بكلمه يحاول يفهم موقفك
النايفه ببتسامة لفت له :ماتقصر ..انا اعرفه اذا رضى هو الي بيجي
بندر بستغراب:ومارضى الى الحين باسه قوي اخوك هذا صعب
النايفه تنهدت وهزت اكتافها :وبعد نفسه عزيزه بقوه ومجامل درجه اولى ...
بندر ينفخ بفمه ويوقفها :بعد لازم اقوله يرضى ..بس الحين عازمك على العشاء ...
اضحكت بفرحه خذاها لدولاب معه واختار لها بدله لسهرتهم
.....
لمياء بتردد نادت منصور ..
منصور يسكر ازرار ثوبه وبعجله:خير بروح
لمياء تقرب منه وبخوف:منصور بعطيك ورقه عطها مفلح زين لاتخلي احد يشوفها حطها بمخباتك وسلم عليه اخر واحد اذا جيته عطه وقله سر
منصور:طيب انتي حطيه بمخباتي ماعرف
لمياء ببتسامه متوهقه وكيف بيطلعه عنده دخلت الظرف بمخباته والحق جده وخاله لسياره
تنفست بتوتر وراحت للهنوف الي تكلم ساره تجيهم
الهنوف تصكر من ساره وتنسدح:احمااار هالبنت مارضت تجي الا بالغصب
لمياء برتباك:عطيتها منصور
الهنوف بستغراب:وشي
لمياء :الرساله
الهنوف:اييه زين اهم شي توصل له
لمياء تجلس وتنفس بسرعه :مدري وش بيسوي لاقراها
الهنوف تبتسم وترفع حواجبها :وش كتبتي له
لمياء :عادي.. وعلمتها وش اكتبت
الهنوف تعقد حواجبها بضيقه ونرفزه:ماااااالت عليتس يالخربانه مستحيل تصلحين انتي
لمياء براعه :وش فيتس
الهنوف بستهزاء:وانشالله بينتي مشاعرتس اتجاهه ...لعنبوتس ماكتبتي احبك ومن زمان بس كنت خايفه من ردة فعلك اتجاه اعترافي ماتعرفين تكلمين بالصريح
لمياء بندم وخوف:والله ماعرفت اصف الكلام ليش ماقلتي لي
الهنوف بسخريه :وينها المشاعر الي دايم تجوش
لمياء :ياويلي وش ظنتس بيسوي
الهنوف تنهد وتاؤه بخفيف:مدري عنكم ..ظهري يوجعني عطيني مخده ولا شي
لمياء تقرب صوبها المخده:ليش اتنادي ساره وانتي تعبانه كيف تصلبين معها ..وانا بروح لسميره
الهنوف بتعب:ماعليه انا مشتاق لها من زمان ماشفتها ..وبعدين وش عندتس الزيارت كاثره لسميره
لمياء :خلاص صارت في بيت بلحالها وامي ترضى لي
الهنوف :اخاف مفلح اذا عرف يزعل
لمياء بتفكير وهم :طيب وذا قراء الرساله
الهنوف برحمه:لاتاخذين كلامي كله يمكن هو تفكيره غير تفكيري وتعجبها كلماتتس البسيطه
لمياء بأمل :انشالله ..
...
افتحو باب الزياره ادخلو عليه ابتسم بفرحه لشوفهم سلم عليهم شاف منصور وابتسم
مفلح :ياله حي ابو ماجد
منصور بفرحه:الله يحيك ..
مفلح :وش اخبارك طيب
منصور :طيب ..معي رساله
مفلح ببتسامه هاديه:لااا ورني اياها
منصور :هي من خالتي لمياء ..في مخباي
مفلح ناظر للموجدين يناظرونهم بس مايسمعونهم مد يده بتوتر وبسرعه:طيب عطني اياها
منصور يعطيه جنبها ويقرب منه:ماعرفت ادخلها هي دخلتها انت طلعها ماعرف
مفلح ببتسامه يدخل يده:ثاني مره قل لابوك يكبر فتحة المخبى
منصور:وانا دايم بحط فيها رسايل
مفلح :هههههه ..طلعها وحطها بجيبه بسرعه
منصور بصوت عالي :خلااااص
مفلح يغمض عيونه بضحكه:خلااص الله لايفضحنا..
ابو مفلح يناظره ببتسامة حنان:دايمه الضحكه
مفلح يبتسم بمجامله لاابوه اجتمعت علي يبه انتو وهي ابتسم لابوه ولفهد ومساعد الي يناظرون المساجين بوجل
مفلح بهدؤ:شكلكم خايفين
فهد :ياخي شكلهم يخوف
ابو فهد:استغفر ربك وش فيهم احدن ضالمته الدنياء واحدن ربي يجازيه وانت تهزئ
فهد :ماقصدت كذا بس شف مفلح شكله شكل راعي سجن بس مايخوف..
ناظره مفلح بحده وصد منه
ابو فهد بغضب:فهدددد ابلع السانك الله لايرده
ابو مفلح بسرعه:استغفر لاتدعي وتندم
نزل راسه فهد بفشله :ماعرفت اوضح وجهة النظر قصدي انـ
ابو فهد بفشله وقهر:اص اص اخلص
لف عنهم مفلح ومساعد يتلفت بملل
ابو فهد يشوف ناس من جماعتهم يدخلون يزورون مفلح قام استسمح منهم وراح هو واعياله
برى عند الباب لف لفهد وبقهر :ماتستحي راعي سجن قدامه وقدم ابوه
فهد برتباك:ماقصدت يعني هو كشيخ ومزيون مايصلح له المكان بس اقولك ماعرفت اصيغه الكلام
ابو فهد بغيض:اجل انطم الله يطمك فشلتني مالت على اولدن مثلك
منصور :اوووه اماا جدي يقول لك انطم
فهد في نفسه ابوي زعلان وبرضيه ومفلح كيف بتعذر منه
ساكت ووجه مجهم سلمو عليه ربعهم واطلعو ماتاخرو حط يده بمخباته تاكد من الرساله ورجع يده
مفلح ببرود:انا تعبت بدخل
ابو مفلح :سلامتك اجل بنروح حنى
مفلح :ماتشوفون شر
قام منهم وهم وقفو واطلعو
مساعد بقهر:ماله حق فهد يقول له راعي اسجون اغبنه فوق ماهو مغبون
ابو مفلح بهم:كلمة بزر بس الضيقه في ذالوقت منه قريبه الله يعينه
ادخل زنزانته راح لزوايه افرش افرشه وانسدح اسحبها من مخباته افتحها بسرعه وقراءها
(ترددت اكتب لك هالكلمات الي توضح الي بخاطري اتجاهك ماقدرت ازورك بالسجن ولا راح ازورك انا موب قويه لدرجة اشوفك وبيني وبينك حديد ينهي اي امل اني اشوفك باسرع قت انا حسيت بالغربه بعدك حسيت اني انتهيت وانت محبوس في مكان موب مكانك ولا تستحق انك تمر عليه مفلح ثق كل الثقه اني ادعي لك من صميم قلبي تطلع واحس بحياتي طبيعيه ترجع لي ..
لمــياء..
ناظر بكلماتها بشويش وتفكير ارفع شفايفه بستغراب اوووه لا رساله ترفع المعنويات تدعين لي طبيعي ياقلبي تدعين حتى لو من باب قرابة الام اما مسالة انتهيتي فكثري لي منها الشوق لو فيه ذره بقلبتس كتبتي احبك غصب عنتس تكتبها ايديتس بس المكشله انها ماغصبتها ...رتب تصفيط الورقه من جديد وشقها كم مره حطها جنبه ولف على حنبه حسايف حبن جمعني فيتس ..
...
ام سلطان واقفه عند باب العماره وجنبها شنطه صغيره
ناصر:اتخلين اولدتس دلوعتس بلحاله
ام سلطان :بروح منيب مبطيه
دلال تطلع لهم برى وتقرب منها
دلال:وين خاله
ام سلطان:بروح لاختي ايام تعبانه
دلال:سلامتها ماتشوف شر..وانت ناصر
ام سلطان :ناصر عنده دوام وش يبي
ناصر بزهق:يالله على الله ينتهي هالترم على خير احاول انقل بالترم الثاني
افتح باب البيت من وراءهم شاف امه وقرب منها
سلطان برفعة حاجب :وين الوالده
ام سلطان تصد عنه :كلم السواق تاخر حصه تعبانه بروح لها
سلطان :تامرين ...دق على السواق ودلال تقرب منه وقفت جنبه ملاصقه له
صكه من السواق ولف لها شافها تناظره ببتسامه لف بوجه عنها وكلم ناصر
سلطان :متى امتحان الترم
ناصر:اخر ذالشهر ..وبتردد..اقول لو انجح بممتاز تخليني انقل الترم الثاني
سلطان ببتسامه استهزاء:الممتاز معاد ينفع شرطه غيرك خذا ممتاز وغبنته ..
ناظرت له ام سلطان وبهدؤ:انت غبنت ناسن واجد
سلطان يدخل يديه بمخباه وناظر قدام :عديهم يأم سلطان
ام سلطان تقرب منه ناظرت دلال ولفت له :بعدهم ولا علي من الي يسمع
لف له وهو عارف من تقصد ومن بتقول : ومتى انتي عليتس من احد جيبي الي بخاطرتس
ام سلطان :الهنوف حتى السلام معاد قدرت اسلم عليها هي موب تخصك بس حتى هي بنتي الي ماجبتها
دلال بقهر :راحت البنت بخيره وشرها وبعدين ياخاله هذا زوجي ومابي اي احد يطري قدامه اي بنت
سلطان يحط يديه على كتوفها ويبتسم :من حقتس.. ناظر امه ..طلقتها وراحت ومدري وين مكانها عشان اتسلمين عليها
ام سلطان بغيض:الى الحين ماعلمتني ليش طلقتها
ناصر يناظر امه بتوتر :يممه هو ابخص
سلطان يبعد يديه من دلال ويقرب لامه وبستغراب:اعتبره فضول شديد ...انا ماعمري اشبعت فضول احد
ام سلطان تناظر السياره الي ادخلت :بدورها وبلقاها
سلطان يلف عنها:كيفتس بس لاتدخل بيتي ...
ناصر بفرحه يقرب من امه عقب مادخل سلطان والحقته دلال:يمه صدق بتدورينها
ام سلطان بحزن تمشي لسياره:متردده وذا عرفت مكانها اسلم عليها وولدي مطلقها ولي وجه اجيها
ناصر يتنهد:بقعد بلحالي..ناظر لسياره الي ادخلت مع الباب
ام سلطان توقف عند باب السياره وتناظر السياره الي ادخلت :هذي النايفه ربي جابها لك
ناصر:زين اتسلى شوي
وقفت عندهم السياره وانزلت
النايقه تناظر امها :وين واناجايه ..حبت راسها وخدها
ام سلطان :خالتس تعبانه بروح لها وناصر موجود
النايفه تقرب منه وتسلم عليه
ناصر:ياشينتس عقب العرس صرتي مره
النايفه ببتسامه:الى متى الخباله
مشت عنهم ام سلطان وهي ادخلت داخل مع ناصر
النايفه تجلس على الكنب:وينها مرة سلطان
ناصر:فوق..ماشفتيها
الناايفه بستهزاء:ماشفتيها ..واحد قالي
ناصر:صدقيني ماحد اهتم لاامرها الا هو حتى موضي تجي تسلم على امي وتروح ماشافتها وكانها موب موجوده
النايفه :بس انا بشوفها وبشوف سلطان معها
ناصر:هي حلوه واخوتس جاب احد شين!! ...بس تدرين ياختي العزيزه ياحلوه ايام الهنوف حتى وهو معصب تحسين انه بيرضى بسرعه الحين اعوذ بالله
النايفه تنهد:باين يرضى بسرعه ...اضحكت فجاءه ولفت له.. تذكر يوم زعلنا كلنا ذاك اليوم ياحليلها والله شكلها توهقت بينا تناظرنا وتناظره والحقتنا برى بالحديقه
ناصر يتنهد:كبرتني الدنيا وان توني اصغير اااه بس
النايفه :امحق دنياء الي كبرت فيها
ناصر بجديه:اسمعي انا اايد انا خلاص معاد نجيب طاريها يمكنها ماضي وينتهي لانها الظاهر انها بالنسبه له انتهت
فوق وقف عند المرايه البس شماغه ناظر لها بالمرايه تناظره بشوق واعجاب ابتسم بسخريه ولف يطلع
دلال بسرعه تروح له:وين طالع وتاركني
سلطان:بطلع للمجالس
دلال بقهر :دايم وانت في المجالس شكلي بتهور وبجيك اهناك ..
سلطان يدخل يده بمخباته:لااا الى هاالحد يوصل تهورتس
دلال بعتب وألم:بس انا اشتاق لك واحبك احبك اكثر مماتوقع
سلطان بهدؤ لف لها وامسك يدها وببرود:لاتقولين احبك لاتمر على السانتس ابد ..
دلال بصدمه ناظرت له ناظرها شوي ولف عنها طالع انزل مع درجات الدرج بعيون شارده
النايفه بتوتر ترفع راسها له تشوفه ينزل الدرج
ترددت توقف وتروح له بس انا اسلم عليه حتى وهو موب راضي تنفست ومشت صوبه وقف عقب ماشافها وناظر له ابتسمت بأمل قربت منه وحبة خشمه وسلمت على خده
النايفه :كيف الحال
سلطان بجمود:بخير
النايفه بتردد:مبروك الزواج مع انه متاخر
ناظر لها شوي اول واحد يبارك له بزواجه من اهله :الله يبارك فيتس
النايفه تمسك يده وبصرار :نظرتك متى تغيرها لي
سلطان يسحب يده منها بهدؤ
النايفه بدموع:يعني تبيني اموت ...معاد هميتك لامن بعيد ولاقريب روحت وجيت ولا حضرت زفتي ولا زوارتي ..والله والله انها موب جريمه الي سويتها..شافته يمسحه ذقنه بسرعه وحواجبه معقوده
النايفه باالم:تكفى سلطان انت ابوي انا بس تغطيت ماصرت اناديك يبه كيف تنساءها السنين ولا كناها مرت بغلطه وحده
سلطان بقهر:ابوتس وكيف تنسينها الابوه وتدعين علي وتعلين صوتتس وخوانتس ولا واحد فيهم سواءها قبلتس
النايفه ببكى:الابو يرحم ويسامح ..يبه لين نظرتك لي بس لينها..
تنهد بتعب ولف لها ضمها بهدؤ وهي تشهق بحزن..
النايفه ترفع راسه له:توبه اغلط على نفسي ولا عليك..
سلطان يبعدها منه ويروحون للكنب الي جالس عليه ناصر ومبتسم
اجلس وجلسها جنبه وببتسامه مهمومه اشر على خده:بوسيني اشتقت لبوساتس
اضحكت بفرحه وباسته
النايفه بفرحه غامره:احلى لحظه في حياتي
ناصر يضحك:ياكذابه وليلة عرستس
سلطان يناظرها ويضحك:لا انا متاكد ان هاذي احلى
النايفه تبتسم:لاتقولها مزح انا صادقه والله احلى لحظه..الحين ارتحت بس
سلطان يبتسم بحنان :وش لونه بندر معتس
النايفه بحراج:الحمدالله ارتاح انت كل شي زين ...وينها مرتك بشوفها
سلطان يوقف وياشر لناصر يقوم معه:فوق روحي لها..اطلعو برى والنايفه ترقى لها فوق طقت باب الجناح ماحد افتحه ترددت تفتحه تشجعت وافتحته تفاجاءت بالاثاث الي تغير مره الردهه الاماميه بسراميك ذهبي وكانت اول مفروشه بفرش فاخر مشت لغرفة المجلس الي حبتها الهنوف بسرعه ادخلتها كانت كنب عودي قاتم وفخم وحوض السمك موجود الى الحين طقت باب المجلس يطلع لها احد ناظرت باب غرفة النوم شوي وطلت عليها دلال
دلال بوجهه مجهم :نعم
النايفه بخجل:اسفه بس محد افتح لي
دلال تناظر شكلها هاذي كشخه اكيد اخته :ماعرفتس
النايفه تبتسم براحه:النايفه اخت سلطان
دلال:ااهاا مرحبا كيفك
النايفه:الحمدالله ..
دلال:تعالي نجلس بالبلكونه شوي
النايفه بتردد:اذا سمحتي بشوف الغرفه اشتقت لبيتنا من زمان ماشفته








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 80
قديم(ـة) 11-04-2012, 11:15 AM
صورة ليل الغرباء الرمزية
ليل الغرباء ليل الغرباء غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة





دلال بستغراب تمالكت نفسها :بس هاذي تبعي موب تبع البيت
النايفه بحراج:اسفه بس لان جناحه تغير عن قبل
دلال:ليش وماكان كذا قبل
النايفه كان احلى من كذا واشرح:تغير شوي بس
دلال :تفضلي شوفيها
ابتسمت لها النايفه ومشت للغرفه ادخلتها وسعت ابتسامتها برحمه وحنان حتى التلفزيون مغير كان ديكور ايطالي ناعم عكس غرفته الاولى اثاثه امريكي يميل للفخامه
دلال بستهزاء واضح:وش احلى هاذي او الاولى
النايفه بصراحه عقب ماسمعت نبرة السخريه في صوتها:الاولى احلى بكل شي ادمجت الفخامه بنعومه بس تبين الصراحه كل وحده والي يناسبها
دلال برفعة حاجب وقهر:وش تقصدين ماعجبتتس
النايفه بقهر للحياهء في بيتهم الي كانت احلى بوجود الهنوف هزت اكتافها :ماقصدت انتي حلوه بس دقه قديمه ... لفت عنها واطلعت
دلال بغيض ماعليه ماهمتوني اهم شي هو وبيحبني غصب عنه بعد.. اصلن اسلوبه حلو وبيميل لي بسرعه
....
الهنوف بعتب:لاتكلميني زعلانه منتس
ساره ببتسامه تطقها مع راسها:ياخبل قبل اسبوعين ماروح الاقبل الفجر بنص ساعه طماعه
الهنوف بقهر:لمياء مشغوله بالكليه وامي ترقد من عشاء واقعد بلحالي ماعنتدس ذوق صراحه
ساره :هههههه يبي لي تعليم
الهنوف تنهد:والله صادقه احس بالملل على الاقل كل خميس.. انتي غير اشتاق لتس بسرعه
ساره تضحك:اذوب انا على الكلام شوي شوي علي
الهنوف بهدؤ:من كل قلبي اطلع الكلام ساره احس انتي الي مريتي معي بكل الي صار لي اذا شفتس كاني اعيش حياتي معه قبل مره ثانيه..
ساره ببتسامه هاديه:انشالله تولدين بالسلامه يملي عليتس الجو مولودتس وتنسين غيره
الهنوف :انشالله الله يخليه لي..عمي مضحي توسط لي اتوضف بالكليه اداريه انشالله يتم بسرعه
ساره :انشالله..على السنه الجديده يمدي طلعتي من الاربعين
الهنوف :ههههه ناقه... كلها شهرين واولد وبعده تاخذون شهرين وتعطلون الصيف ولاراح ادوام الاببدايه ثمانيه
ساره :اها حلو يمدي اكبر البيبي شوي..اسمعي يوم الخميس بجي انا وامي هنا اقنعي خالتس تطلع شوي من بيتها وتجي حابسه نفسها
الهنوف:اشتحنت عليه جدا حتى امي اهتمت من شكلها ..
ساره :ولمياء وش صار عليها
الهنوف:لمياء ماتدري عن حالها ضايعه الله يعينها
ساره:خمس سنين كثيره وسمعت انهم بينقولونه لرياض
الهنوف بحزن:اايه سنه وبينقلونه ...
ساره:الله يفرج عنه ..لمياء فوق
الهنوف:ايه اتذاكر امتحانات الترم بدت
ساره:الحمدالله فكه من المذاكره وبرد بعد ..
الهنوف تلمس بطنها وتبتسم وبضحكه:ساره هاتي يدتس
مدت يدها بسرعه امسكتها الهنوف وحطتها على بطنها
ساره بصرخه وخوف:يمممه وش ذاه
الهنوف:ههههه يتحرك الايام تمشي بسرعه شكله اتضايق
ساره :اخاف قرب وقت الولده
الهنوف :تقول الطبيبه شهر السابع توقعي عشان الطيحه
ساره :وش شهرتس الحين
الهنوف :خمسه
ادخل عليهم منصور بكتبه وحطهم قدام الهنوف:ذاكريني كلها
ساره:متى تعطلون منصور
منصور يناظرها :السوريه هنا
الهنوف:هههههه
ساره تضحك:وش ذاللقب
منصورر:خالي فهد يقوله هو ومساعد
الهنوف تحط يدها على راسها :فضحتهم يالفضيحه
ساره :ههههههه وين شافوني ذولا
منصور :في البر جالسين على السياره ويناظرون بالمطبخ
الهنوف تبتسم:عيب لاتنقل الكلام ..ناظرت ساره ..ودي ادري وين جاتس البياض وذالعيون العسليه
ساره:ههههه جدة ابوي من الشمال والعرق دساس(ملامحها حلوه وهاديه بس فيه بياض يميزه عن البنات وعيونها علسيه فاتحه) وش تمنين الي في بطنتس يشبه سواء ولد ولا بنت اخبر انتس تحبين الحلا
الهنوف:ههههه كلن يحبه ..امممم اذا بنت ابيها تشبهني وذا ولد.. ابتسمت بهدؤ.. ابوه مزيون بس مابيه يشبه حتى لو يطلع اولدي شين
ساره :تحرمين اولدتس من زين ابوه عشانتس
الهنوف بدون مبالاه تهز اكتافها :اذا على الزين ابيه يشبه مفلح
منصور:بيصير معي ولد ثاني
الهنوف تناظره:نوف بتولد خلال الاسبوع انشالله تجيب ولد وتصيرون ثلاثه
ساره :الله يهون عليها
دق جوالها ارفعت مدت عليها ساره شافت رقم غريب
افتحته وردت:الوووه
المتصل:السلام عليكم
الهنوف:وعليكم السلام
مبارك بفرحه:ابشري بولد نوف
الهنوف بضحكه وفرحه:مبرووووك يتربى بعزكم
مبارك :الله يبارك فيتس ويجازيكم خير ..وينها خالتي ادق عليها ماترد
الهنوف:جوالها نسته اهناه وموب موجوده
مبارك :اجل مع السلامه
الهنوف:مع السلامه ..
ساره :اولدت نوف
الهنوف ببتسامه:ايه الحمدالله جابت ولد
منصور :وش بيسمونه
الهنوف:مادري
....
اليوم الثاني اوصلت لهم نوف بولدها تركي ادخلت مع الهنوف بحجرتها الي فيها
راحت ام فهد وجابت اختها نمشه غصب عنها تجمعو كلهم ببيت ابو فهد وخواتها كلهن وطبعا مانزلت لهم لمياء الي تذاكر يومين وتبداء امتحان الترم
ام مفلح :الله يخليه لتس
نوف:الله يجزاتس خير
ام راشد:وعقبال الهنوف
الهنوف:الله يسمع منتس بديت اخاف عقب ماولدت نوف
نوف:ههههه عادي مثل النسمه تمر خفيفه
منيره بستهزاء:مثل النسمه الا قولي شعف
غزيل:ههههههه هذا اسلوب تخفيف
الهنوف تضحك:ميحتاج خايفه خايفه
ام فهد:انا بغير غرفتس ياالهنوف روحي بلحالتس
الهنوف :ليه اجلس بلحالي
ام فهد:اذا جاؤ الحريم بيضايقونتس وانتي تبين تنسدحين
غزيل :اذا راحو تعالي موب ازين لتس تصلبين عندهم كثير وعينهم ماتطيح منتس
نوف تنسدح:ايه من اطلعو منا عقب قهوة العصر وانتي ماسلمتي الحمدالله الي جات على الطيحه بس
الهنوف بعناد:ولو بجلس ماعلي منهم الي كاتبه ربي بيصير
ام فهد بتعب:برضاي عليتس ان تروحين اذا جاؤ
الهنوف بستسلام :ابشري ارتاحي انتي الله يعيني لين يروحون
..
سلطان بملل:تامر الي تبيه بيحصل
ابو سلطان:اجل تجي معي بسيارتي انا
سلطان :انا بجي بسيارتي انا ومحمد
ابو سلطان :اهم شي تجي وراي على طول
سلطان :انشالله..اسمح لي بطلع ..وقف واطلع من مجالس ابوه شاف محمد واقف برى عند سيارته
محمد يفتح الباب ويركب وسلطان يتجه للباب الثاني
محمد عقب ماعدل جلسته :هااا بتروح
سلطان يصك بابه :ايه وبتخاويني
محمد:ولايهمك ..متى ناوي
سلطان:بيمشي الصبح عشان الزحمه ولازم نمشي معه
محمد يحرك :عقب الفجر
سلطان:ايه صلاه الصبح بمسجد البيت
محمد :تم
وقفه محمد عند باب البيت انزل وهو ياكد على محمد على وعدهم بكره ادخل البيت شاف ناصر يلعب بلاستيشن
سلطان بقرف:قم شلها من وجهي
ناصر برجى:في غرفتي ماحب العب
سلطان بصرار وملل:قمممم اذا تبيه
قام ناصر بقهر فكك الاسلاك وسلطان يرقى فوق ادخل الجناح هدؤ مر غرفة الجلوس مافيه احد وادخل حجرته
شافها جالسه على الكنب وراسها على المسند
سلطان:مساء الخير
دلال تلف له وبعيونها اثر دموع:مساء النووور ..هلا حبيبي
ناظر لها شوي وعقد حواجبه :تبكين
دلال تمسح عيونها:مايهم ..
سلطان يقرب منها وقفها وضمها:زعلانه
دلال تبكي :يهمك ااذا عرفت
سلطان يتنهد ويمسح ظهرها بحنان:لاافااا تفكرين فيني كذا
دلال تبعد منه وبدلع تعكف شفايفها:لو موب عارفه انك حنون كان ماهمني بس اقولك احبك وتقول لاتقولينها ..وفوق هذا اختك تجي وتزيد جرحك
سلطان يبعد منها ويجلس على الكنب:اول شي اختي لاتجيبين لكلامها معتس اي طاري لي هذا مايهمني ..هز اكتوفه..وسالفة الكلمه تافهه وماتعجبني
دلال بزعل:وكاني ماتكلم..
سلطان برفعة حاجب :وكانتس معتبرتني مافهمت
دلال بسرعه :ماقصدت كـ..
سلطان يقاطعها:انا بكره عندي سفر الصبح ابي شنطه صغيره جاهزه
دلال:طيب ..بس وين ..وبتردد..لو اروح معك
سلطان يلف عنها ويقوم :بروح للبر بتروحين
دلال:لااااا خلاص حسبته برى..
سلطان يبتسم لها:في الصيف انشالله انا بنفسي برتب لتس سفره حلوه..
دلال بفرحه :حبيبي والله مشتاقه لهاك الوقت
ابتسم ولف عنها البس بجامته وانسدح على السرير
دلال تقرب منه وتجلس:ماماتك تاخرت ماجات صح
سلطان يضحك:اووومااا ماماتي ...
دلال بغنج:لاتضحك علي اصلن كذا نقولها بجده
سلطان يلف لها وهي تنسدح وراسها بجنب راسه
سلطان يناظر بعيونها حط اصابعه على عيونه بهدؤ ناضرت فيه بستغراب وابعدت يده عن عيونه
دلال:ليش تغطي عيونك
سلطان ينسدح على ظهره:كلامتس موب جداوي بحت
اعرفت انه غير السالفه وبتطنيش :بس دخلت المتوسط جيت هناه مع اهلي عقب ماتزوجت خالتي عمك
حس انه مشوش تكلم بعشؤايه وبدون شعور :مادريت ان العيون تسحر ..
دلال بشك:من عيونه
سلطان يغمض عيونه بهدؤ عيونها رمش عينها ماتهنيت فيه توني بس بديت حياتي معها ماحسيت برمشها على خدي وغميزاتها الـ.. لف لدلال بسرعه الي تناظره
سلطان يناظر خدها :مافيتس غميزات
دلال تصد عنه وببرود:لا من حسن حظي
سلطان بستهزاء اضحك: لااا مره فرحانه
دلال بحزن وتعب:عرفت اني احبك وصرت تلعب بمشاعري
سلطان بهدؤ وشرود:انا برضى فيها الكلمه اذا حسيت انه جاء وقتها لاتستعجلين بتتعبين توتس ببداية المشوار..
دلال تنهد بتعب وتقرب منه حطت راسها على صدره :بتعب بس بصبر
رطب شفايفه بتوتر :انا بنام وراي مشوار..الشنطه ماجهزتيها
دلال ترفع راسها منه بضعف وهم من صده منها ناظرته شوي باست خده وانزلت من السرير..
افتح عيونه ناظرها برحمه وهي تروح وتجي وواضح عليها الهم ..
سلطان ببتسامه :ياحلوووه
لفت له وبعيونها نظرة الم :هلا
سلطان :انا اعرف الواحد اذا سوى الشغل وهوزعلان مايضبطه
اسكتت ولفت عنه قام وراح لها ضمها من ورى وباس خدها
سلطان :تنحبين صدقيني
دلال تبتسم بمجالمه:بس موب اي حب يرضيني
سلطان يدخل يده بشعرها ويقرب راسها من صدره :بتشتاقين لي اذا رحت
دلال :مايحتاج تسال
سلطان :ههههه طيب ..باس خدها وراح لسرير انسدح وتنهد وهو يغمض عيونه بقوه
....
نوف تشرب حليبها :الصبح بارد
الهنوف:صح
ام فهد:بكره بيجي ابوتس
الهنوف:مرحبا به من متى عنه الله يهديه ويخليه لنا ماكلمتس امس
ام فهد:الا امس خلصو كل شي كل شي في السيارات ومشو قبل الفجر
نوف :بينقلون
ام فهد:ايه ابوتس يبي يقربها شوي عشان المزايين
الهنوف بهدؤ:احسن له المكان ابعيد وموب حلو
نوف:الناس تجي لمنا تكشت وهو الله يهديه مبعد
ام فهد تناظر الهنوف:ربي كاتب الي بيصير للهنوف سبحانه
الهنوف تلف لها وبغيض فجاءه :وتوه يبي يغير مكانه
نوف بستغراب:الهنوف وش ذالاسلوب وانشالله بتقولونه في وجه ابوي
الهنوف تصد عنهم والعبره تخنقها
ام فهد بتعب:خلاص خلصنا من ذاك المكان ارتاحي
ادخلت لمياء بكتابها واجلست عندهم حطت عباتها جنبها
ام فهد:اصب لتس حليب قبل تروحين
لمياء تناظرالساعه:مايمدي
الهنوف :الا يمدي ...قبل يجي الباص
صبت لها ام فهد خذته اشربت شوي وحطته جنبها
نوف:ذاكري زين عشان مفلح
لمياء تناظرها وترجع اتنزل راسها للكتاب
ام فهد تنهد:اي والله الله يطلعها بالسلامه ..لفت لها ..اذا خلصت امتحانات بنروح انزوره
قامت لمياء بدون اتناظرهم واطلعت برى بهدؤ
الهنوف:اتذاكر وانتو موضوعكم داخل عرض
نوف بندم:صح
ام فهد بقهر:ولامره قالت بزوره قد له شهرين وزياده
الهنوف:هي اخبر ..نوف شوفي ولدتس عليه الغطاء لايكتمه
ام فهد :عطيني اياه
...
نوره :راشد
راشد يلف لها :لبيه
نوره :لبيت بمكه ..ابي اروح لامي اقنعها نروح لنوف اليوم
راشد:روحي ياعمري ميحتاج تقولين لي..بس فكي ذالنونيه من متى وخاطرتس ضايق
نوره تنهد:غصب عني موب بيدي امي من جهه ومفلح من جهه ابوي مانع ازيارتنا له لا انا ولا لمياء
راشد يجلس وبستغراب:ابوتس عليه منطق الحمدالله الي مامنع امتس
نوره ببتسامه:عارف انه موب قادر عليها لو تسوي مشكله
راشد :انا الي بوديتس له اذا اطلع ابوتس دخلنا
نوره ببتسامه فرحه:والله
راشد يبتسم بحماس :اذا جاء وقتها اجهزي وقولي للمياء بعد
نوره :لمياء عندها امتحانات اذا قدرت ادخل عليه جبناها المره الثانيه اذا خلصت
راشد :مافيه مشكله قبل اذان العصر تكونين في السياره
نوره بستغراب:بدري
راشد:ابوتس اذا ادخل معاد اطلع خلينا نصلي بمسجد اهناك ندخل عليه ونطلع قبل يجي ابوتس
نوره بوجل:طيب
راشد يوقف:انا بروح لدوام تبين شي
نوره تمشي معه"سلامتك
انزلو تحت عند امه الي جالسه عند ادلالها
راشد :صبحتس بالخير
ام راشد:صبحه بالنور
نوره :توى الساعه سبع تقومين بدري ياعمه
ام راشد:وش اسوي ارقد بدري,,, وانتي ماعليتس مني ارجعي ارقدي
نوره تجلس جنبها :مافيني نوم بجلس معتس
راشد :انا طالع مع السلامه ..اطلع وام راشد تلف لنوره
ام راشد:وش اخبار امتس
نوره :طيبه
ام راشد:اييه عين وصابة مفلح
نوره تبتسم :عقب عرسه ماتهنى
ام راشد:خمس اسنين لمياء عادي عنها
نوره بستغراب:وش الي عادي عندها
ام راشد:ماقالت انها بتطلق
نوره بعتراض:لاااا مستحيل تقوله موب غرب حنى عشان تسوي فيه كذا
ام راشد:يمكن لاتطلق تنفك منه العين
نوره :ومن قال عاد انه عين
ام راشد:اقوول يمكن والله يفرج عنه
نوره بهدؤ:انا بروح فوق برقد شوي
ام راشد:شغلي التلفزيون معتس
نوره :ابشري ..مرت التلفزيون شغلته ورقت فوق افتحت ساره الباب واطلعت
ساره :صباح الخير
نوره :صباح النور ..بتروحين الحين
ساره بملل:اييه اليوم اخر درس بالكورس هذا
نوره:مافيه امتحان
ساره :بعدين بعد مانخلص كل الكورسين انا طلبت كذا
نوره :الله يوفقتس ..
...
سميره تدخل بكتبها راجعه من الامتحان وتحذفها على السرير
محمد منسدح ويناظرها :شوي لوتس فالقتني
سميره بضحكه:وانت تنفلق ..
محمد براعه :اهب ياوجهها
سميره تبتسم :تعال وش اخبار مفلح
محمد يحك راسه:موب طيب اول مره توضح مشاعر ويبان فيه الهم على كثر حياتي معه ماشفته وضح كثر ذالمره
سميره :ماينلام حياته تلعوزت معرس ومسجون ومنزل من وضيفته
محمد يتنهد:الله يصبرها ماتصدمه بطلاقها
سميره بعتراض:مستحيل تطلب الطلاق بتنتظره اكيد
محمد :الله يسمع منتس
سميره :الساعه 11 طالع بدري
محمد :بعد الغداء برجع ..حرك السانه بفمه بدون اهتمام.. اشتقت لتس وجيت استقبلتس
سميره :ااهااا طيب قولها بشوي رومانسيه اوضحت انه كذب
محمد يضحك ويطقها على ظهرها:دايم مفلح يقول انت منتب رومانسي
سميره تنهد:اذا علمتك بينفع
محمد:هههه بينفع ليه لااا بس زودي الجرعه الوقت الحاضر لاني اشوف البنات كاثرات حولي عقب ماختفى مفلح
سميره تناظره وتوقف:امتحان وتبيني اشك بعد كيف اذاكر
محمد يضحك:لا تشكين ابد انا استحي يصب مني العرق ان قربن معليتس من خوتي لمفلح ترى ربي خلق وفرق







الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

دموع أسقطت حصون القصور / الكاتبة : فيرونا العاشقة ، كاملة

الوسوم
البراري , اعماق , هواجيس , وعمل
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه فتون الوررد أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2302 08-09-2012 07:04 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM
جميع روايات غرام المكتمله للتحميل بصيغه txt للجوال سيدة زمانهاا ارشيف غرام 1 15-08-2009 05:11 AM

الساعة الآن +3: 11:00 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم