اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 12-07-2006, 03:59 PM
صورة koocha الرمزية
koocha koocha غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


يعطيك العاااافيه خيتوو هوااء المدينه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 12-07-2006, 05:19 PM
صورة للبوح حكايه~ الرمزية
للبوح حكايه~ للبوح حكايه~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


الجزء الثامن....
كان في السياره عايش صراع داخل نفسه....ويفكر في بسمه...وردة فعلها لما تدري....
وهي مالها ذنب في كل اللي يصير...بس لما تذكر عبير حس ان بسمه بتنظلم اكثر لو تزوجها وهو يحب عبير هالحب الجنوني...في الاخير اقنع نفسه ان الطلاق اللحين احسن من عقب...وبسمه بنت حلوه واكيد بتحصل اللي يسعدها اكثر منه...
ما يدري ليه ضايقه لما فكر ان بسمه تكون لواحد ثاني...
انتبه على مازن ولد اخته يأشر له من برى السياره......
نزل من السياره...
خالد:"هلا مازن"
مازن"هلا خالي...اشفيك قاعد في السياره؟؟؟"
خالد:"انتظر الاذآن حتى انزل اصلي"
مازن:"من زماااااان اذن واللحين بتقام الصلاه...حتى شف الناس رايحين للمسجد"
التفت خالد وشاف ياكثر اللي رايحين للمسجد...وهو في عالم ثاني...
خالد:"صادق....ياللا مشينا للمسجد..."

**********

قاعد مع اخته وشايف السعاده على وجهها من بعد مارجعت لبيتها...
فهد:"اللي يشوفك اللحين مايقول هذي العنود اللي في بيتنا..."
تنهدت:"لا تلومني يافهد"
فهد:"ماالومك والحمد لله ان كل شي تصلح"
العنود:"الحمد لله...الا انت يالحبيب متى ناوي تودع حياة العزوبيه"
فهد:"لو علي.... كان من اليوم قبل بكره بس...."
العنود:"انا نفسي اعرف .....انت ليه ماتخطبها وتشوف؟؟"
فهد:"انا خايف ان ريم ترفض وبكذا اسبب حساسيات في العايله"
العنود:"اولا علاقة اهلي اقوي.... من كذا ثانيا انت ليه متوقع ترفضك؟؟؟"
فهد:"ماادري عندي احساس"
العنود:"انت طيعني وخلني اجس نبضها واشوف"
فهد اللي يبغى يغير السالفه:"دريتي عن خالد انه بيطلق مرته"
العنود:"لا تقول..."
فهد:"أي والله بس لا تقولين لاحد"
العنود:"ليه مااحد يدري؟؟"
فهد:"لا مايدري الا انا واهله توه بلغهم..."
العنود:"حراااااااام اش ذنبها"
فهد:"مالها ذنب..."
العنود:"تصدق احس اللي بيروح ضحية طلاقي هي هالادميه"
فهد:"أي والله الحبيب يبغى عبير..."
العنود:"المشكله خالد مغشوش فيها"
فهد:"من حبه لها مايشوف عيوبها"
العنود:"لا تلومه اللي يشوفها في بيت خالتها ما يصدق انها عبير اللي في بيت اهلها"
فهد:"احيانا وانا جايك اشوفها طالعه لوحدها مع السواق وشكلها الله المستعان...اشلون محمد برضى تطلع كذا"
العنود:"محمد مشاكله مع اهله بسبتها "
فهد:"لو انا مكانه اكسر راسها ولا اخليها تطلع كذا"
العنود:"لما يجيه ابوه ويقوله مالك دخل في بنتي صدقني غصب عنه يصير يتحاشى الهواش معها حتى مايزعلون اهله عليه"
فهد:"حتى ولو...اخ يالقهر وخالد يبغى يتزوجها..."
العنود:"يعني خلاص بيطلق مرته"
فهد:"اليوم بعد العشاء بيروح لعمها ويتفاهم معه..."
العنود:"على طاري العشاءما سمعت الاذان"
فهد:"سمعته..بس احتري تقام الصلاه"
العنود:"انت مستحيل تغير طبعك؟؟؟"
فهد:" أي طبع؟؟"
العنود:"ما تلحق الصلاه الا بعد ماتنتهي الركعه الاولى.."
فهد:"لا ابشرك اللحين صرت اللحقهم قبل لا يركعون"
العنود:"طيب يافالح لا تضيع الوقت ورح اللحق الصلاه"


**********


طلع من المسجد وهو حاس انه قرر القرار الصح...له ولبسمه ولعبير...
كان ابو مازن وابوعبد العزيز ومعهم رجال ثالث...واقفين يسولفون برى المسجد...
سلم عليهم..
ابو عبد العزيز:"حيا الخالد..."
خالد:"الله يحيك"
ابو عبد العزيز:"تمرنا تتقهوى عندنا..."
خالد:"اكيد لازم امركم..."
كان خالد مستغرب من نظرات الرجال الثالث...
ابو عبد العزيز:"ياللا يايو صالح...مشينا..."
ابو صالح:"على اني زعلان عليك بس ما عليه ياللا مشينا..."
مشى ابو عبد العزيز وابو صالح قبلهم...وكان خالد متعمد يمشي ببطء حتى يقدر يكلم ابو مازن على راحته...
خالد:"يابو مازن بغيت اكلمك بموضوع قبل ما نوصل بيت ابو عبد العزيز.."
ابو مازن:"تفضل..."
خالد:"بس قبل يااخي هالشايب نظراته لي غريبه"
ابو مازن:"هههههه ما ينلام..."
خالد:"اشلون ماينلام..."
ابو مازن:"هذا يعتبرك عدوه اللدود"
خالد:"اش بيني وبينه حتى يعتبرني عدوه"
ابو مازن:"خطفت منه الزوجه الثالثه"
خالد من الصدمه مارد...بس تعابير وجهه كانت كافيه ان ابو مازن يكمل...
ابو مازن:"ابو صالح خطب بسمه قبل ما تخطبها بشهروسافر على انه لما يرجع يتم كل شي رسمي...بس لما رجع لاقى بسمه متزوجه"
خالد:"وتتوقع عمها كان بغصبها عليه"
ابو مازن:"اكيييييد....ها ماقلت اش الموضوع اللي بغيتني فيه"
خالد:"بعدين اكلمك"
ابو مازن": على راحتك"

دخلوا المجلس وكان ابو صالح موجود...نسى خالد كل شي وكان بس يناظر ابو صالح...ويراقب تصرفاته واشلون كان يشرب القهوه بصوت اعتبره خالد مشمئز...
والتمر وهو يحطها بين اسنانه اللي اكل الزمان وشرب عليها...غير اسلوبه في الكلام اللي تخلي الواحد غصبا عنه يكرهه...
ما تخيل بسمه وبرقتها ونعومتها تكون زوجه له....عمها كان بيغصبها عليه من اول اشلون لو تصير مطلقه أي مصير مجهول بختاره لها...
ابو عبد العزيز:"اكلمك ياخالد"
خالد:"ما انتبهت اش قلت"
ابو مازن:"لا تلومه اكيد وده يشوف بعض الناس"
راقب خالد ملامح ابو صالح اللي بان عليها الضيق الشديد...دليل ان الرجل لازال شاري بسمه....
خالد:"ههههههه كاشفني ياابومازن"
ابو عبد العزيز:"مافيها شي مرته بس للاسف هم اللحين في السوق تعرف بعد تجهيزات العرس"
خالد:"خساااره مالنا نصيب نسلم"
ابو عبد العزيز:"خيرها بغيرها"
وجلسوا يسولفون وخالد حاس انه متضايق من قعدت ابو صالح في وجهه...
استئذن خالد وطلع...
وهو طالع كان فيه حريم داخلات باكياس نزل خالد راسه حتى ما يضايقهم...
وهو حاس ان بسمه وحده منهم...
سمع صوت وحده تكلمه واضح من صوتها انها كبيره في السن عرف انها ام عبد العزيز...
ام عبد العزيز:"اشلونك ياخالد"
خالد:"بخير الله يسلمك ..اشلونكم انتوا..."
ام عبد العزيز:"الله يسلمك..."
خالد:"ياللا استئذن ياام عبد العزيز"
ام عبد العزيز:"في امان الله...سلم على اهلك"
خالد:" الله يسلمك"

**********

في نفس لوقت كانت هند وهدى يناظرون مع الدريشه...
هدى:"تصدقين احلى من الوصف بكثييير"
هند:"انا شفته قبل كذا بس اللحين احسه احلى بكثير"
هدى بغيره:"اما بسمه عليها حظ..... ياللطيف.."
هند:"ايه....بس لا تنسين عبير اللي تقولين انه يحبها"
هدى:"بس مااتوقع انها تفكر فيه بعد ماتزوج غيرها..."
هند:"ما تدرين...."
هدى:"ولو ان نظراتها لبسمه في الملكه نظرات تهديد"
سمعوا صوت والتفتوا شافوا بسمه وسحر...
سحر:"اش تسون في الدريشه..."
هدى:"ابد سلامتك بس نشوف رجل بنت عمنا..."
سحر:"انتبهوا لا يشوفكم..."
هند:"واذا شافنا اش بيصير يعني..."
هدى:"اقول بسمه ما سلم عليك وانتي داخله..."
بسمه:"لا..."
هند:"غريبه...."
سحر:"ما غريب الا الشيطان...اكيد ماعرفها"
هدى:"حتى ولو ...لو غيره كان رجع المجلس الين تدخل وطلب يقعد معها.."
بسمه اللي تبغى تقهرهم:"انا قلت له اني ماراح اطلع له مره ثانيه"
هند:"ما شاء الله وهو صاير مطيع لك....هذي سحر ما طاعها ابراهيم وكانت يغصب عليها انها تطلع له"
كانت ام عبد العزيز توها داخله...
هدى:"يمه خالد ما سأل عن بسمه"
ام عبد العزيز:"لا..."
هدى وهي تنا ظر بسمه:"شفتي حتى السؤال ما سأل"
بسمه بعصبيه:"والله سأل ولا ما سأل هذا شي ما يخصك"
ام عبد العزيز والشرريطلع من عيونها:"قصري حسك يابسمه...لا تظنين اني مااقدر اكسر راسك اللحين..."
سحر:"يمه الله يهديك"
ام عبد العزيز:"ما تسمعينها اشوف طلع لها لسان هاليومين..."
سحر:"يمه هم استفزوها..."
ام عبد العزيز:"ما قالوا الا الصدق...ما سأل عنها..."
بسمه بهدوء:"بكيفه هو حر...."
هدى:"ماادري ليش تزوجك ...بس شكل بدريه لها يد في الموضوع"
طلعت وهي مهي قادره تتحمل استفزازهم لها....من يوم ملك خالد وهم يعايرونها بقلة زياراته لها وانه مايكلمها ويزرعون الشكوك في راسها.....

**********

دخل البيت وهموم الدنيا فوق راسه...تمنى يطلع غرفته وما يشوف احد لانه ماله خلق يتكلم ...
لكن لما دخل الصاله كانت ريم وابوه قاعدين....سلم وهو متجه لغرفته...
ابو خالد:"خالد...تعال..."
ريم :"ها...اش سويت..."
خالد:"بعصبيه:"مالك دخل....وقومي فارقي عن وجهي..."
ريم:"طااالعه بس لا تعصب..."اول مااختفت عن عيونهم وقفت حتى تسمع كل شي...
ابو خالد:"بدريه اتصلت...وشكل ابو مازن ماقالها..."
خالد:"اكيد ماقالها لانه ماصااار شي..."
ابو خالد بان الاهتمام على وجهه:"تعال اجلس...وقولي اش صااار"
راح خالد وجلس بجنب ابوه...كان محتاج يتكلم مع احد دق على فهد اللي كان جواله مغلق...وبعد ماحكى لابوه كل شي...
ابو خالد:"الله عليه الظاااالم"
خالد:"أي والله يبه...انا من شفته خفت لما تصورت بسمه تتزوجه اشلون هي..."
ابو خالد:"طيب اش قررت"
خالد:"تعبت من التفكير..."
ابو خالد:"اشور عليك..."
خالد:"تفضل يبه ....اسمعك..."
ابو خالد:"شف ياخالد بسمه الله حطها في طريقك...ولما قررت تطلقها الله حنن قلبك عليها ماتدري يمكن الله رايد لك خير..."
خالد:"يمكن....وانا اول ما شفت الرجااال حسيت اني مسؤال عن بسمه ومستحيل اتخلى عنها..."
ابو خالد:"وهذا العشم فيك ياولدي هي مالها ذنب في أي شي..."
خالد:"عشان كذا مانيب مطلق بسمه....وترى موضوع الطلاق مااحد يدري عنه الاانتوا وفهد وعمي ابوفيصل وهم ماراح يتكلمون...عاد انت قول لامي وريم...ينسون الموضوع ولا يخبرون احد..."
ابو خالد:"ريحت قلبي الله يريح قلبك...كنت شايل هم بسمه"
خالد:"لا مستحييييل اللحين اطلقها بس عساني مااظلمها....."

كانت ريم تسمع كل شي وهي منصدمه....كان ودها تطلع وتعارضهم بس عارفه ان ابوها وخالد رح يعصبون عليها...راحت غرفتها...وشافت التلفون...وحت انه من واجبهاتخبر عبير بكل اللي صار....ومثل ما سمعت ظحكتها وحست بفرحها في الاول سمعت بكاها...وحست بحزنها وغضبها في نفس الوقت...وسمعت سبها وتهديدها لبسمه وحسرتها على حبيب القلب خالد.....

************

انتهى الموضوع ومر على انتهائه شهر وما درت بسمه باللي كان يخطط له خالد...
كانت ملتهيه في الامتحانات واللي مرت على بسمه ببطئ شديد كانت في قمة الاجهاد والتعب على الرغم من التحسن النسبي لمعاماة عمها واهله لها…...
بس كان هم الامتحانات وهم حياه جديده هي مقبله عليها ….ماخذ كل تفكيرها …وزاد التوتر يوم اعلان النتائج واللي كانت تتمنى تجيب نسبه عشان تكمل في الجامعه ...وما خاب ظنها نجحت وجابت نسبة تأهلها لدخول الجامعه ...
وكانت خلصت من التسوق اللي حاولت تقتصد قدر الامكان لان المبلغ اللي وفره عمها لها مهو اللي في بالها بس مستحيل كانت تطلب غيره ... قسمت وقت التسوق
قبل الامتحانات وبعدها لانها في الامتحانات ماكانت تروح واللي يقوم بالمهمه عنها سحر ....ولما راحت بروفة الفستان كان روعه وزي ماتمنته ...
انتهت من هم الامتحانات وهم اغراض العرس وبغى هم حياه جديده مسيطر على تفكيرها .....
.
.
.
.
من جهه ثانيه كان ابو خالد مشغول بتجهيز لليلة العرس اللي من فرحته بولده رفض ان احد يقوم بها غيره وكان يتدخل في كل التفاصيل ...يبغى تكون ليلة زواج خالد ليله مميزه عند الكل مثل ماهي مميزه عنده...
وكان خالد خلص تجيهز االقسم اللي بيسكن فيه عند اهله ...وكان عباره عن غرفةنوم واسعه وصاله ومكتب ... وكان يحاول يجاري اللي حوله في فرحتهم ...وقرر انه يحاول ينسى عبير....

***********

كانت مستسلمه للكوفيره وهي تنهي لمساتها الاخيره....لما خلصت كانت قمه في الجمال
والنعومه...كان رافعه شعرها على فوق ومنزله على وجهها خصل بسيطه وكان مكياجها ناااعم... طلع شكلها مع الطرحه والفستان الابيض قمه في البرأه والنعومه...
سحر :"الله ...يابسمه انتي حلوه بس اليوم شكل ثاني ...تصدقين اخاف على المعرس يصير فيه شي .."
بسمه وهي تحط يدها على قلبها : "خافي علي انا ...احس من كثر دقات قلبي بيوقف "
سحر :" بسم الله عليك ...(وهي تبتسم )الله يسعدك يابسمه .."
بسمه:"خاااايفه ياسحر"
سحر قربت من بسمه ورفعت وحهها :"حاولي تنسين الخوف وتأكدي ان هذي احلى ليله في حياتك..."
بسمه:"مو بيدي..."
سحر:"صدقيني ما كذب من سماها ليلة عمر....بس ماتعرفين قدرها الااذا مرت...بس ذكرياتها تبقى طول العمر..."
بسمه:"هي اكيد بتبقى بس هل بتكون ذكريات سعيده ولا تعيسه"
سحر:"اشفيك متشائمه كذا...."
بسمه:"مادري....احس اني موطبيعيه...صح"
سحر:"خلي عنك الدلع....يااحلى بسمه"
بسمه تبتسم ابتسامة امتنان وهي تطالع بنت عمها :"تصدقين ياسحر لو عندي اخت ماحبيتها كثرك ومستحيل انسى كل اللي سويته عشاني "
سحر : "عيب عليك هالكلام ...وبعدين استعدي في مفاجأه لك...بس لحظه"
وفتحت الباب واول ما شافت بسمه اللي دخلت ما قدرت تتحكم في نفسها وراحت تركض ورمت نفسها في حظنها ....
بسمه وهي تحاول تمنع دموعها لا تنزل :" خااااااالتي مريم "
مريم :"تتوقعين ادري عن هاليوم مااجي "
بسمه : "اشلون دريتي "
مريم :" وهي تناظر سحر اللي كانت طالعه :ما قصرت سحر"
بسمه : "ماني مصدقه عيوني "
مريم :" الله يسامح عمك اللي حرمني منك ...امسحي دموعك لايخترب مكياجك "
بسمه وهي تمسح دموعها :" عسى ما تعبتوا من الطريق"
مريم وهي تضحك :" اللي يسمعك يقول جاين من اخر الدنيا ...مهو في الخرج مابينها وبين الرياض الا 80كيلو"
بسمه :" هههه لا تلوميني ياخالتي "
مريم :" هههه مالومك اليوم اكيد حالتك حاله (وهي تطالعها بحنان)...فرحت لك يابسمه من قلبي بالذات ان الكل يمدح في العريس واهله"

مريم هي خالة بسمه الوحيده وتصير امها من الرضاعه...عندها من العيال تركي 24سنه وخاطب بنت عمه...وفواز 20سنه وهو اللي رضعت معه بسمه...وطلال عمره 18سنه وهو اكثر واحد يحب يناقر بسمه...واخر العنقود الجوهره 9سنين واللي جت في الوقت الضايع على قولت طلال...

**********

كانت عبير مع ريم اللي ميته قهر وتحاول تظهر قدام الناس عاديه ...وهي من داخل ميته قهر
ريم :" صعب اللي تطبينه..."
عبير : "لازم فيه طريقه "
ريم :"اخاف احد ينتبه "
عبير :"الله يخليك لازم اشوفه "
ريم :" انتي ادرى بخالد اصلا من يشوفك كذا بيطلع"
عبير :" انا بطلع بعباتي كأني طالعه وقاعده ادورك "
ريم :"بس لو يحس انك قاصده تشوفينه ....ان ينقلب حبه لك احتقار"
عبير بضيق :" انتي ما عليك ...سوي اللي اقوله وبس "
ريم :" اوكيه بس انتي اللي تتحملين النتائج "
عبير :" مواااافقه"
ريم:"بصرااااحه ياقواتك...انا لو مكانك مااجي"
عبير وهي في خاطرها مستحيل مااجي...لازم ادمر حياة بسمه...
وتنهدت وهي تذكر كيف ان خالد رفض عرض ابوها عشان بسمه...

************

-مبروك ياعريس ...
صدع راسه من الرد على هالكلمه ... من كثر ما سمعها اليوم ...
فهد :" اشفيك يالحبيب سرحان "
خالد بضيق :" افكر "
فهد:"الليله بالذات لا تفكر...."
خالد بضيق:"يااخي احس اني معصب وكرهت كلمة مبروك..."
فهد:"باين عليك يااخي ابتسم شوي..."
خالد:"اه....يافهد لو تدري باللي بقلبي"
فهد:"ماادري باللي بقلبك ولا ودي ادري..."
خالد:"الشره علي اللي يعطيك وجه..."
فهد :"لا تعطيني وجه اذا بتقعد تشكي....بس بغيت اسألك من الشباب اللي تو يسلمون عليك"
خالد :"سلمت اليوم على اشكال والوان "
فهد :" طالعهم اللي قاعدين يسلمون على ابوك "
خالد : "ايه ...ذولي عيال خالة بسمه ...واخوانها من الرضاع "
فهد :" يعني لها محارم غير عمها اللي ما حبيته "
خالد وهو سرحان :" ايه "
فهد:"تصدق حلو اسمها"
خالد:"من اللي حلو اسمها..."
فهد:"مرتك..."
خالد:"فهد...."
فهد :"اقول خالد احسك سرحان واخاف اذا دخلت ترتبك اشرايك ادخل معك عشان"
خالد يقاطعه :" لا استريح انت ...ما ابغى اتعبك "
فهد :" تعبك راحه"
خالد :"وبعدين ماني داخل عند الحريم بس بدخل اسلم على خواتي وامي من غير امر على الحريم"
فهد : "حتى ولو ادخل معك خواتك خواتي و... (ولما شاف نظرة خالد له )عموما اذا احتجتني تراني تحت الخدمه"
خالد : "ههههههه الله لا يحوجني لخدماتك اذا كانت كذا "

***************************

دخلت بسمه على الحريم على اضائه خافته ... والكل انبهر من جمالها ....وكانت تمشي وهي تحاول تخفي ارتباكها وخوفها خلف ابتسامه خجوله رسمتها بصعوبه على وجهها
وكان الحريم في تعليقاتهم اللي تقول هي احلى من عبير.... واللي تقول لا عبير احلى
لان الكل تقريبا يدري عن سالفتهم ...
كانت فيه عيون تتطالعها بحقد وحسد ويتمنون لها كل شر......... اولهم عبير اللي تشوف فيها اللي خطفت منها حبيبها ...ومرة عمها وبناتها هند وهدى كانو يحسون بغيره منها انها اخيرا بتتزوج زوج ما كانت تحلم فيه.........
وكان فيه عيون تتمنى لها السعاده اولهم بدريه وهي تدعي ربها انها ما تكون ظلمت بسمه او خالد لانها السبب في هالزواج ...
اول ما جلست ...كل اللي يحبونها جوا حولها ...
امل : "مبروك ياحلى عروس"
بسمه : "انتي لا تكلميني "
امل :" ليه "
بسمه :" قاعده منطقه داخل لوحدي لو.... مو سحر تطل علي كان مت زهق "
امل : "عاد تدرين اذا ما قمت بعرسك اقوم بعرس مين "
بسمه :" هذا هو السبب "
امل :" وتدرين بعد الواحد وهو متكشخ يبغي يظهر قدام الناس يمكن الله يرزقني بعريس
عليه القيمه "
بسمه :" الحين صدقتك "
دلال :" ما توقعت يابسمه تمشين بهالهدوء ...( هي تكلمها في اذنها ) اللي يشوفك يقول بتنزف على واحد بينهم قصة حب عظيمه "
بسمه :"حاولت ابين طبيعيه ...لا اشمت بعض الناس بارتباكي "
امل وهي تقاطعها : "ياحلو بنت خالتك ...كل شوي وهي ترقص ...تصدقين تشبهك "
ابتسمت بسمه وهي تناظر بنت خالتها...
دلال :" اكيد فرحتي يوم شفتي خالتك"
بسمه : "هي الحاجه الوحيد اللي فرحت قلبي"
امل :"الفرحه الكبير لما تشوفين بعض الناس "
بسمه:"لا تذكريني الله يخليك..."
امل:"ايه ...الحين لاتذكريني لكن بعدين الله العالم"
ماردت عليها ... وانتبهت لمرة عمها :"اقول امل من اللي قاعده مع مرة عمي "
امل : "هذي الله يسلمك ام عبير ...ينطبق عليه المثل الطيور على اشكالها تقع"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 13-07-2006, 01:08 AM
صورة للبوح حكايه~ الرمزية
للبوح حكايه~ للبوح حكايه~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


بعد ما دخلت بسمه كانوا صديقاتها معها بعدين طلعوا لان ريم قالت لامل تطلعهم لان خالد وعيال خالة بسمه بيدخلون ... وطلبت منها تقول لخواتها لا يدخلون الين تتأكد ان خالد لوحده...وكانت بسمه في الغرفه لوحدها ومقفل الباب عليها ...اتصلت ريم في خالد وقالت له يدخل ...وكان عقب بيدخل ابوه وعم ريم وعيال خالتها...
اول ما دخل لقى صاله وفي بابين مقفله مادرى وين يدخل رفع الجوال بيكلم ريم لما سمع صوتها ...
عبير :" ريم ..."
التفت على الصوت وشافها اول ما تاكدت انه شافها غطت نص وجهها بطرحتها...هو عرفها على طول مستحيل ينسى الوجه اللي محفور في عقله لانه شافها مره وحده لما خطبها ....غيرانها كانت تتعمد وهي في بيتهم تطلع في وجهه وتسوي نفسها مو داريه عنه....
عبير بارتباك مصطنع::خاااااالد :
خالد:............
عبير بنبرة حزن:: مبروك ياخالد:
خالد بضيق:"الله يبارك فيك"
عبير: "حراااام اللي صار فينا"
خالد وهوناسي هو وين بس المهم ان عبيرقدامه:"ابوك السبب والظاهر حتى انتي طاوعتيه في اول خطيب لك"...
عبير وهي تصيح:"حرااااام عليك ياخالد حتى انت ما قدرت تقاوم الحاح اهلك لزواج وانت رجال....اشلون انا اقدر كنت مجبوره ويوم انتصرت على اهلي فات الاوان"
خالد :" لا تصحين ياعبير"
ماردت عليه...
خالد:" دموعك غاليه علي "
عبير :" ما جفت دموعي ياخالد من يوم صرت لغيري ...ياليتني مت ولا جا هاليوم "
خالد بعطف :"لا تدعين على نفسك ياعبير"
عبير :" ليه اهمك"
خالد بتهور : "انتي تدرين انك تهميني و ماحبيت ولا بحب احد غيرك "
يسمع صوت من وراه...-"وليه ماتزوجتها ما دام ما حبيت غيرها"
خالد حس موقفه صعب وانعقد لسانه ما قدر يتكلم
عبير وهي تخفي ابتسامة نصر :" بسمه..........."
بسمه وهي تحاول تخفي دوعها وتظهر متماسكه ردت عليها باحتقار:" ايه... بسمه"
عبير :" اسفه خالد ما كان قصدي "
وطلعت وهي تركض وتعمدت توجه كلامها لخالد ...دخلت بسمه الغرفه وتنسندت على الباب وما قدرت تتحكم في دموعها اكثر ...حست في خالد وهو يفتح الباب فابتعدت عنه
وادارت له ظهرها .........
الجزء التاسع....
دخل خالد وهو متندم....وهو يشوف بسمه اللي معطيته ظهرها مهو عارف اش يقول او كيف يتأسف وهوغلط غلطه ما تغتفر ...حس انه لازم يتكلم ويهديها قبل مايدخل ابوها وعيال خالتها...
خالد :" بسمه انا اسف ..."
ماردت عليه...
خالد:"والله اسف واللي صار غصب عني"
بسمه وهي تشهق من الصياح :" وليش تتأسف ...عادي واحد وشاف حبيبة قلبه ليش يهتم في غيره "
خالد :" ماكان ودي اجرحك ...بس "
بسمه :" انت مو جرحتني انت ....انت طعنتني ...انت ذبحتني ياخالد ومارحمتني"
تندم خالد زود وهو يشوفها شبه منهاره تنهد :"طيب حاولي تهدين "
التفتت بسمه عليه وهي تناظره من بين دموعها :"خالد انت ليه تزوجتني "
خالد بضيق:" يعني ليه تزوجتك "
بسمه تبغى تجرحه مثل ماجرحها :" انت لو رجال ما تزوجت بهالطريقه "
عصب خالد وقرب منهامسك يدها بقسوه:" رجال غصبا عليك ...تدرين احسن انك شفتي كل شي بعيونك بكذا تريحيني ما امثل دورالزوج العاشق الولهان ..."
بسمه بتحد وهي تحاول تخفي صدمتها من كلامه:" وانا ارتحت من تمثيل دور الزوجه المحبه المطيعه"
فك يده بعد ما سمع حس برى :" اجلي هالموضوع لبعدين... مو زين يدخلون ويشوفون شكلك كذا "
بسمه :"ليه مو عاجبك شكلي "
خالد وهو طالع :" ناظري المرايه "
بعد ما طلع حطت وجهها بين يدينها وهي تصيح... حاولت تتمالك نفسها ناظرت وجهها في المرايه كانت عيونها حمر ومكياجهها اخترب كانت لازم تعدله وتبان قدام الكل طبيعيه....

**********

طلعت لهم وهي تحاول تكون طبيعيه وسلمت على الجميع والكل بارك لها عمها وابو خالد وعيال خالتها.... كانت برغم اللي فيها ما تنكر الفرح اللي حسته يوم شافت عيال خالتها شافت فيهم ايام الطفوله وذكروها باخوها بندر ودمعت عينها يوم تذكرته وتذكرت اهلها اكيد ماكان هذا وضعها لوكانوا معها...ناظرت عمها وهي تشوفه يسولف مع ابو خالد ويوصي خالد عليها وفي خاطره انت ياعمي سبب اللي انا فيه.... طلع عمها وابو خالد وقعدوا عيال خالتها....
فواز:"فيه عروسه هالايام تصيح في احلى ليله في عمرها"
مسحت دمعتها وقالت في خاطرها وانت الصادق اتعس ليله في عمري ...
طلال يبغى يخليها تبتسم:" اش صار ماكنتي من اول حلوه....الحين قمر "
فواز:" بسمه من يومها حلوه ..ولا اشرايك ياخالد"
خالد:" انا شهادتي مجروحه في بسمه.".
بسمه في خاطرها.... يازينك ساكت....
تركي:" امك داعيه لك ياخالد يوم اخذت بسمه ...(وهويناظر بسمه بحنان)بسمه كامله والكامل وجهه"
خالد :"تقول لي عن بسمه..."
دخلت خالة بسمه والجوهره وسلمت على خالد وباركت له ...
فواز:" خالد من تشبه الجوهره اختي "
ناظر خالد البنيه الصغيره كانت نسخه مصغره من بسمه ...
ابتسم خالد :" تشبه بسمه "
فواز وهو يكلم اخته :"شوفي اذا كبرتي بتصيرين عروس حلوة زي بسمه "
الجوهره بكل برأة الطفوله :"وابغى اتزوج واحد حلو زي خالد"
الكل انفجر في الضحك الابسمه اللي اكتفت بابتسامة....وفي خاطرها الله لايخليك تشوفين اللي شفته... وجلسوا يسولفون مع بسمه اللي ما اخفت فرحتها بوجودهم وحس خالد ان لهم معزه في قلب بسمه ...
قاموا تركي واخوانه بيطلعون بعد مااخذوا من خالد وعد بزيارتهم ....ودخلت ام خالد وبناتها واختها....كان خالد يسولف مع خواته وهو يختلس النظر لبسمه اللي كانت تسولف مع خالتها وقدرت تتمالك نفسها ولا كأن شي صار ...
حتى جا الوقت اللي قامت خالتها بتروح وهي تسلم على بسمه ما قدرت تتماسك وانهارت على كتف خالتها وهي تبكي كانت تبكي تحطم امالها وانهيار حياه ما بدتها..
لما شافها خالد تندم على اللي صاروحس بتأنيب الضمير ...
مريم :" اهدي يابسمه "
وقربت منها بدريه :" بسمه اشفيك"
حست بسمه انها زودتها شوي مسحت دموعها :" مافيني شي بس تذكرت امي تمنيتها بجنبي اليوم "
مريم :"يابعد عمري يابسمه....(وهي توجه كلامه لخالد)ما اوصيك على بسمه ياخالد "
خالد :"بسمه في عيوني "
وطلعت خالتها.... وبسمه من كثر الدموع المتجمعه في عيونها حاسه ضباب قدام عيونها ...
ام محمد :" اشفيها مرتك ياخالد ما وقفت صياح ياكافي"(تتعمد توجه الحديث لخالد وكان بسمه ماهي موجوده)
خالد وهويناظر بسمه:" تدرين بعد عروس"
مسحت بسمه دوعها وانقهرت من خالته اللي حتى مبروك ما سمعتها منها ...والتفتت على امل تسولف معها ...وكان حالها احسن وتطمنت بدريه وقالت اكيد صياحها علشان خالتها اللي ما شافتها من زمان ....
وقف خالد ومسك بيد بسمه الين وقفت اللي تضايقت من لمست يده بس لازم تصبر ...
خالد :" اشوفكم ما تنعطون وجه ....شكلكم راعين طويله "
وحط يده من ورى ظهرها وهم طالعين:"ما كنكم قاعدين مع عرسان "
بسمه في خاطرها لو ماسمعت كل شي كا ن صدقتك ياخالد من كثر ما انت تتقن الدور........

**********

وهي قاعده مع ريم بعد ما راح اغلب المعازيم وخالد وبسمه طلعوا....كانت تبتسم ابتسامة رضى كانت السعاده تبان على وجهها بعكس اول ما وصلت الزواج وتفكر بكل اللي صار....
ريم:" ارتحتي الحين"
عبير وهي تفكر:" ايه...ارتحت"
ريم:" شفتي خالد"
عبير:" ايه شفته"
ريم:" ترى بديت اعصب.... كل ماسالت (جاوبتي هي تقلدها) ايييييييييييه"
عبير:" اشتبيني...ارد"
ريم:" اللهم طولك ياروح...اش صاار لما شاف طلتك البهيه"
عبير:"ما صار شي وبعدين لا تصيرين ملقوفه"
ريم: "الحين صرت ملقوفه"
ماردت عليها عبير وراحت تفكر وهي تبتسم الحين بدت اول خطوه للانتقام من بسمه وزرعت الشك في نفسها.....وتاكدت ان خالد لازال يحبها....


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

اول ما دخلت الجناح ما استغربت لما شافته بقمة الفخامه ولو كانت في ظروف احسن
او كانت مثل أي عروس ما يعكر ليلتها الا الحيا والخوف من حياه جديده....كان اعجبت به....لانها ماعمرها شافت شي بهالفخامه....بس اللي صار خلى الافكارتتضارب في راسها وكانت تحس بدوار...وجلست على اول كنبه شافتها ....حاولت تتمالك نفسها وما تصيح قدامه...كفايه الدموع اللي نزلت قدامه...
انتبه خالد لها:"بسمه انتي تعبانه"
بسمه وهي تحاول تبان طبيعيه:"لاااااااا"
خالد:"اشوفك الحين هديتي واقدراتكلم معك بهدوء"
سكتت بسمه وهي تبتسم بمراره........
خالد:"بسمه انا اسف"
بسمه:" مافيه داعي للاسف"
خالد:"ادري ان اللي صار غلط"
بسمه وهي تقاطعه:"وشو الغلط زواجك مني.... ولا تغزلك في حبيبتك في ليلة عرسك"
خالد تنهد:" اللي صارانتهى... فلا تحملين الموضوع اكثر مما يحتمل"
بسمه:"انتهى ماظنتي.... بينتهي بسهوله"
خالد:" يابنت الناس.... الموقف كان بصدفه"
بسمه وهي تبتسم بسخريه:"يقولون رب صدفة خير من الف ميعاد....بس ياليت ميعادكم كان في زمان ومكان غير"
خالد وهومعصب:"تراك زهقتيني انتي اش تبغين"
بسمه وهي تتصنع البرود:: ماابغى منك شي"
خالد بعصبيه:"كيفك انتي الخسرانه"
ماردت عليه ووقفت تبغى تروح الغرفه بس حست بكل شي يدور حولها....تذكرت انها مااكلت شي من الصبح...انتبه خالد وسندها قبل ما تطيح وتمسكت فيه بقوه حتى حست انها قادره تسند عمرها وابتعدت عنه...
خالد:" خليني اوصلك داخل"
بسمه:"لا......"
وما انتظرت رده....دخلت الغرفه وقفلت الباب وراهاوكانت الغرفه روعه...كان السرير باعمده فخمه....ومنتشر على السرير اوراق ورد طبيعي بالوان جميله...جلست شوي حتىتتمالك نفسها....وقت ماحست نفسها احسن فتحت شنطتها واخذت القميص اللي حسته اكثر حشمه من غيره....ودخلت الحمام حست انها ارتاحت لما تسبحت...
بعد ماطلعت من الحمام سمعت خالد يطق الباب وفتحت الباب....تفاجأخالد لما شافها لابسه قميص حريري وردي وشعرها مبلول....كانت قمه في النعومه والبرأه....استحت لما شافت نظراته المتفحصه لها...
خالد:"اشلونك الحين ان شاء الله احسن"
بسمه:ايه ارتحت شوي"
خالد:" بغيت شنطتي"
بسمه:"اوكيه انا طالعه الصاله حتى تاخذ راحتك"
وطلعت بسمه وشغلت التلفزيون......حطته على مسرحيه وهي تناظر الجمهور اللي يضحك تقول ياحظهم اللي قادرين يضحكون....حتى الضحك ماتحس بقدره الا اذا انحرمت منه...
بعد ما خلص خالد جلس قريب منها:"تعشيتي"
بسمه:"مالي نفس"
خالد:" اكيد الدوخه اللي تو لانك ماكلتي شي من الصبح"
بسمه: "مابغى...نفسي مسدوده عن الاكل"
خالد:" كيفك"
بسمه وهي قايمه:"انا باخذ مخده ولحاف وبنام في الصاله."
خالد:"لا نامي داخل.....انا بنام في الصاله"
راحت بسمه الغرفه وجابت مخده ولحاف وحطتها على الكنبه ودخلت وما كلمته وهوما حاول يكلمها...
اول ما دخلت رمت نفسها على السرير وانفجرت في نوبة بكاء وحاولت تكتم صوتها قدر الامكان حتى ما يسمعه خالد...حقدت على عبير و خالد وكرهت عمها اللي تعتبره المسؤل الاول عن كل شي...هي كانت عارفه ان خالد يحب بنت خالته....بس كانت تتأمل انه نسى هالحب اوانها بتقدرتنسيه حب بنت خالته...لكن اخر شي فكرت فيه انها تسمع وفي ليلة زواجها خالد يصرح بحبها....حطمها وجرحها هالشي...حاولت اول ماسمعته انه ماتطلع وتسوي نفسها ماسمعت شي لكن كرامتها المهدوره وجرحها العميق خلاها تطلع وتواجههم...
خافت من مستقبلها مع خالد وطرى على بالها ان خالد ممكن يطلقها خافت من هالفكره...لو كان البيت اللي بترجع له مطلقه غير بيت عمها كان يمكن تقبلت فكرة الطلاق...
.
.
.
وفي الصاله كان خالد...يفكر في عبير ...وابتسم لما تذكرها بس لام نفسه على تهوره لانه لما شاف دموع عبير...ضعف قدامه وقال كلام كان المفروض يظل محبوس في قلبه وماحد يدري عنه..... وندم على اللي صار خصوصا وهويسمع بكى بسمه المكتوم
كانت مشاعره متضاربه بين حبه لعبير....وشعور يحسه ناحية بسمه مايدري هو عطف ولا شفقه ولا له اسم ثاني.....

**********

وفتحت عيونها...اللي ماغفت الابعد ماصلت الفجر وحست بخالد لما دخل الحمام يتوضا بس سوت نفسها نايمه...حست بالم في قلبها وهي تتذكر كل اللي صارفي اللي يسمونها ليلة العمر واللي كانت بالنسبه لها ليلة الصدمه...ناظرت الساعه كانت الساعه عشر...حست بجوع...وفتحت الثلاجه وكل اللي موجود اشياء ماتقدر تاكلها ومعدتها فاضيه...فتحت الباب وناظرت خالد اللي كان نايم ومعطيها ظهره وشافت صحن فاكهه وراحت بتاخذ تفاحه...
خالد وهولازال معطيها ظهره:"طلبت فطور الحين بيجي"
تفاجأت لما درت انه صاحي وتركت التفاحه وهي راجعه الغرفه:"مالي نفس"
التفت خالد عليها:" اتركي العناد ترى ما بتعاقبين الانفسك"
بسمه:"كيفي نفسي وانا حره فيها"
ودخلت الغرفه وماانتظرت رده لها وسمعت صوت معدتها من الجوع وتذكرت انها مااخذت التفاحه...بعد فتره بسيطه...
فتح خالد الباب بعصبيه:" تعالي ابغى اكلمك"
خافت لما شافته ورجعت فكرة الطلاق طرت على بالها....نست الم الجوع وحست بالم في صدرها...توكلت على ربها وطلعت وراه...
لقت الفطور على الطاوله قدامه...
بسمه:"خير"
خالد:"قعدي اول فطري"
بسمه:" ماني مشتهيه"
خالد وهويمد كوب الحليب:"اشربي الحليب اقل شي"
اخذت بسمه الحليب من يده وجلست....كان يفطر وهويناظر التلفزيون ولا كانها موجوده...لما شافته مو منتبه لها اخذت كورسان واكلته وهي تشرب الحليب...
وبعد ماخلص من الفطور انتظرت يتكلم..لما شافته طول وما كلمها....
بسمه:"اش الموضوع اللي بغيت تكلمني فيه"
خالد ببرود:"موضوع ؟؟؟"
بسمه بضيق:"اللي ناديتني علشانه"
خالد:"ناديتك علشان تفطرين"
عصبت منه وقامت بتدخا الغرفه....
لما شافها قايمه بتدخل الغرفه:"لحظه شوي ...تذكرت اش بغيت منك"
جلست ودقات قلبها تزيدوهي في خاطرها الله يستر..
خالد بجديه:" الحين اللي صار صار وانتهي اذابتستمرين زعلانه كيفك بس انا احذرك(دقات قلبها زادت لايكون بيقول اللي اتوقعه) لو تبينين شي قدام اهلي....خلنا نظهر قدامهم طبيعين جدا......الين نشوف حل"
ارتاحت بسمه بس خافت من الحل اللي بيشوفه....
بسمه:" اوامر ثانيه"
خالد:"ايه انا حاجز بكره نسافر لشهر العسل"
بسمه:"بس انا ماابغى"
خالد بضيق:"انتي لازم تعانديني في كل شي اقوله....ترى شهر العسل مو عشانك انا يهمني يبان الزواج قدام اهلي طبيعي.... وبيستغربون جدا اذا ماسافرت"
بسمه:دور لك عذر مقنع وقوله لاهلك......بعدين انا لازم اسجل في الجامعه خلال هالاسبوعين"
خالد:"الجامعه لاحقه عليها..."
بسمه بعصبيه:"لا...مو لاحقه عليها...وسفر ياخالد مومسافره"
خالد:"شوفي انا الا العناد ماينفع معي بتروحين غصب عنك..."
بسمه:"تبغاني اترجاك....طيب الله يخليك ماابغى اسافرو..."
وخنقتها العبره وماقدرت تكمل...
خالد وهويتنهد:"من غير صياااح الله يخليك....وليش ماتبغين تروحين..."
سكتت بسمه وهي في خاطرها اش تبغاني اقول اني ماقد طلعت برى ولو تكون اول طلعه لي معك بكون غصب عني محتاجتك وبتكون انت مصدر الامان لي وانا ماابغى هالشي...
خالد لما شافها ماردت ماحب يضغط عليها:"خلاص بدور عذر على قولتك بس نروح مكه اسبوع ونرد"
بسمه:"اللي تشوفه"
خالد:"على فكره...... بيمر ابوي وامي الظهر يسلمون علينا"
ماردت عليه وهي تفكر في كل اللي صار لها....

**********
كانت قاعده مع امها في الصاله تبرد اظافرها وعلى وجهها ابتسامة ارتياح...
وامها قاعده تتأملها ومستغربه حالها من وقت رجعتهم من زواج خالد...كانت تتوقع ترجع منهاره لكن رجعت متماسكه والفرح يطل من عيونها...
عبير:" ما قلتي لي يمه البارح وقت مادخلتوا على خالد ومرته اشلون كانوا"
ام محمد:"خالد كان عادي مثل أي عريس....بس مرته حسيتها مو طبيعيه"
عبيروهي تطالع امها بااهتمام:"اشلون مو طبيعيه..."
ام محمد وهي تفكر:"أي عروس يكون في عيونها فرحه ولو بسيطه...بس هي ما شفت في عيونهاالا الحزن والخوف و..."
عبير:" بس وقت ما انزفت عند الحريم كانت طبيعيه..."
ام محمد:"ايه انتبهت....بس عقب تغير كل شي....ما ادري اش السبب.."
اخفت عبير ابتسامه حتى ما تنتبه امها...وهي تفكر في قوة ملاحظة امها...
.وسرحت في حبيب القلب اللي مستحيل تنساه...

**********

اول مادخلت عليهم سلمت على ابوه وامه واضطرت تجلس مع خالد على نفس الكنبه...
كانت تطالع خالد معطيها ظهره وهو يسولف مع امه وابوه...كان مبين قوة علاقة خالد
معهم...
ابو خالد:" ياولدي ما عليك من اشغال الشركه...العمر يخلص والشغل ما ينتهي"
خالد:"بس يابوي الحين فيه ضغط في الشركه..وبعدين بسمه بتسجل في الجامعه خلال هالاسبوعين"
ابو خالد:"ماعليه اذا على الجامعه ماتجون الا وكل شي منتهي"
خالد:" يابوي انا ما الغيت السفر انا بس اجلت.....واذا شفت كل شي اوكيه سافرت وانا مرتاح اكثر"
ابو خالد:"على راحتك ياولدي...(وهو يناظر بسمه)اذا انت ومرتك متفقين احنا نطلع منها"
حست بسمه انه ينتظر منها اجابه:"ههههه....ولو انت الخير والبركه ياعمي...."
ابو خالد:"الله يسعدكم يابنتي بس كان ودي تسافرون مثل كل العرسان..."
بسمه:"ماعليه مره ثانيه وبعدين احنا بنروح مكه اطهر مكان ممكن يروح له الانسان"
ابو خالد:" صدقتي يابنتي"
واستغربت بسمه من ام خالد اللي بس تسولف مع ولدها ولا تحاول تكلم بسمه الا بكلمات عابره عكس ابو خالد اللي كانت الحنيه تطل من عيونه...وسمعت خالد يخبر اهله انهم بيسافرون مكه اليوم في الليل...
بعد ما طلعوا حست بسمه بالتعب ودخلت الغرفه وحطت راسها على المخده وما وعت الا على المغرب واستغربت كيف قدرت تنام هالوقت كله...
تذكرت انها ما صلت العصر....بعد ماخلصت صلاتها طلعت الصاله مالقت خالد
قعدت وهي تنتظره وحست بخوف لانها عمرها ماقعدت بمكان لوحدها....
سمعت الباب ينفتح....التفتت وشافت خالد....برغم كل اللي بينهم الا انها ارتاحت لما شافته...
خالد:"سلام عليكم..."
بسمه:"وعليكم السلام....متى طلعت؟؟؟"
خالد:"قبل المغرب....ترى بنسافر مكه بعد العشاء ان شاء الله....ط
هزت بسمه راسها ولا كان الموضوع يعنيها.....
خالد ضايقه برودها:"وتوني طلبت اكل....وبتاكلين غصب عنك..."
بسمه:"باكل بس موغصب"
خالد:"بسمه انتي ليش تعانديني..."
بسمه:"انا مااعاند اتكلم عاااااااادي"
خالد:"ايه....واضح"

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 13-07-2006, 02:53 AM
امير ابكلمتي امير ابكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي مشاركة: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


الله يعطيكي العافيه ياريتك اتكلمين وتقبلي تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 13-07-2006, 04:47 AM
صورة للبوح حكايه~ الرمزية
للبوح حكايه~ للبوح حكايه~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


مشكور اخوي على المروركانت خايفه ترجع تفاتحها في الموضوع اللي هي رافضته...
وفعلا ما خاب ضنها...
مشاعل:"اشوف في ناس ما يوفون بوعودهم"
ريم:"انت للحين تتذكرين"
مشاعل:"مستحيل انسى....ياللا بدق على رقم شقته"
وما عطتها فرصه ترد عليها....واخذت التلفون ودقت الرقم وناولتها السماعه...
-"الو"
عبير:.......
-"الووووووووووو"
ريم:"مساء الخير"
-"مساء الفل...."
ريم:"لو سمحت ممكن اكلم خلود..."
-"من نقولها..."
ريم:" قولها...صديقتها..."
-"وصديقتها مالها اسم..."
ريم:"مو لازم تعرف اسمهها..."
-"بالعكس لازم اعرف تدرين ليش؟؟؟"
ريم:" ليش...."
-"علشان أي صديقه لخلود تعتبر صديقه لي..."
ريم:"أي صديقه..."
-"ايه.......بس ترى الصداقه شي... واللي حسيته لما سمعت صوتك شي ثاني..."
ريم:"وش اللي حسيته لما سمعت صوتي يابوالعريف..."
-"حسيت صوتك دخل قلبي على طول.."
ريم:"ههههههه من اول مره اش هالمبالغه..."
-"انا ماابالغ...انا اقول الحقيقه..."
ريم:"اقول يابوي الحقيقه...مع السلامه الحين..."
-"لحظه شوي..."
ريم:"خير..."
-"لا تحرمينا من هالصوت..."
ريم:"اكيييييد..."
بعد ما سكرت حست يدها ترتجف واستغربت هالجراءه....
مشاعل:"ههههههههه شفتي الموضوع بمنتهى السهوله..."
ريم وهي متفاجئه:"الحين انتي مو زعلانه لانه كلمني عادي..."
حاولت مشاعل ترقع الموضوع:"انا لما قربت من السماعه سمعت صوته وارتحت لانه موصوت سعود هذا اكيد زميله في الشقه..."
ريم:"انا اقول اشفيها ذي مو زعلانه..."
مشاعل:ط اشرايك....تسليه وسعة صدر...صح.."
ريم:"صح....وتصدقين اصعب خطوه اول خطوه..."
مشاعل:"بس مت ضحك عليك لما قلتي خلود موجوده....ياقدمك الحين البنت تتصل تتكلم بكل جرائه من غير(وهي تقلدها) خلود موجوده..."
طقتها ريم على كتفهها:"يكثر خيري انه طلع مني هالكلمتين..."
مشاعل:"ههههههه...خلاص صيري كلميه ووسعي صدرك بدل هالملل..."
سرحت ريم وهي تفكر في كلام مشاعل وما درت انها تفكر في كلام وحده من شياطين الانس........

**********
امل قاعده مع امها في الصاله ويسولفون عن احداث الزواج....
امل:"الله يمه بسمه طلعت تاخذ العقل..."
ماردت بدريه لانها سرحت...
امل:"اشفيك يمه سرحتي وانا توني كنت اسولف معك...."
بدريه:"ها...كنت افكر في بسمه ما تحسين امس انها صاحت كثير"
امل:"لاااا...بس هي كانت خايفه شوي...."
بدريه:"يمكن..."
امل:"شفتي عبير....مااقواها....انا لو مكانها مااحظر..."
بدريه:"اكيد انها كانت متوقعه خالد يدخل وبغت تروح تسلم عليه...تدرين وقحه...ومالقت احد يربيها..."
امل:"ياكرهي لها...تصدقين حتى صديقاتي يسألون من هالحلوه..."
بدريه:"يامل فيه ناس ربك يعطيه نعمة الجماااال بس مايصونها وعبير من هالناس...مااقول الا الله يهديها..."
امل وهي ترفع يدها:"الا قولي الله ياخذها ويريح البلاد والعباد منها..."
بدريه بضيق:"انتي اللحين دعيتي ليه مادعيتي ربك يهديها احسن..."
امل :"مااحبهاااا"

************

اول ماركبوا السياره كانت سرحانه....وتناظر خالد اللي يسوق وهو ساكت لما انتبهت حس انه مورايح جهة االمطار...
بسمه: " الساعه كم الرحله... "
خالد: " رايحين سياره... "
بسمه وهي منصدمه: "سيااااااااره... "
خالد: "ايه سياره....ليه ماتحبين السفر بر... "
بسمه: "لا.... بس... "
خالد: "بس شو... "
سكتت بسمه وماردت....وخالد ماحب يعيد سؤاله مره ثانيه...
بعد فتره من مشوا زهق خالد حاول بسولف...
خالد: "بسمه اشرايك نسولف شوي خلينا نقطع الطريق... "
بسمه: "سولف مااحد مانعك... "
حس خالد باحباط بس مايأس: "متى اخر مره سافرتي بر؟؟ "
سكتت وما ردت حتى ظن خالد انها مابترد وحقد عليها في نفسه...
بسمه: "من سبع سنين... "
حست بدموعها تتجمع في عيونها...وانها مخنوقه وماهي قادره تكتم اللي في قلبها حست انها تبغى تتكلم حتى لو ماسمعها احد....
بسمه:"سافرت لمكه مع وامي وابوي واخوي...وجلسنا فيها اسبوع...انبسطنا فيها ومرينا الطايف وجلسنا ثلاثة ايام....بعدين مشينا من الطايف في الليل مثل هالوقت....كنت انا نايمه ورى انا وبندراخوي...صحيت على صوت انفجار الكفره...وشفت ابوي يحاول يتحكم في السياره....بعدها اغمى علي وما وعيت الا والسياره منقلبه وما اسمع الا صوت الرعد والمطر اللي كان شديد...حاولت اصحي بندر مارد رحت لامي وابوي مااحد ردعلي...جلست بجنب امي ورميت نفسي على صدرها وحطيت يدها ورى ظهري بس حسيت بحضن امي بااااارد وصدرها ما فيه حياه....لما فقدت الامل يردون طلعت برى في المطر اللي خف شوي كانت السيارات الماره قليله كنت اتمنى احد يوقف...
ولما امل وافقد الامل من احد يوقف...ارجع السياره واحاول اطلعهم من السياره يمكن من المطر يصحون مااقدر..... اكلمهم مااحد يرد....
طول ماانا في السياره كنت اقول اكيد نايمين وبيصحون رغم الدم اللي كان على وجوههم...
قعدت متكومه على نفسي بكيت حتى جفت دموعي قلت الحين ابوي بيسمع صوتي ويضمني لصدره.... اول واحد وقف لنا كان على طلوع الفجر...
شفتهم يشيلون اهلي ويهزون روسهم.... ويناظروني بنظرات شفقه صرخت.... بكيت.... ناديت امي وابوي....قالت لهم اعرف ابوي وامي يخافون علي وماراح يخلوني لوحدي...بندر الحين بيصحى وبيشدني من شعري ويقول ليش تطلعين قدام رجال...من كثر ما بكيت كنت ايام العزاء مذهوله....و دموعي تحجرت في عيوني....تمنيت احد منهم بقى معي والا انا رحت معاهم...."

خالد كره نفسه على سؤاله الغبي....
تنهد خالد:" كل انسان له يوم يابسمه......وفيه حديث لرسول صلى الله عليه وسلم (ينقطع عمل ابن آدم الامن ثلاث....ذكر منها ولد صالح يدعو له)....واهلك احوج ما يكون لدعاك لهم....."
هزت راسها:" الله يرحمهم...بس شعور صعب انه فجأه يختفي كل اللي تحبهم من حياتك..."
مد خالد ومسك يدها....وشد عليها ماحاولت تسحب يدها....
خالد:" اسف يابسمه...قلبت عليك المواجع..."
بسمه وهي تمسح دموعها:لا بالعكس....انا كاني كنت مخنوقه وارتحت الحين...تصدق اول مره اتكلم عن تفاصيل الحادث...يمكن لاني تذكرته من الطريق...
ركز خالد انتباه على الطريق وتذكر كلام بدريه...لما قالت انها عايشه انواع المآسي...
انتبه....ان بسمه غفت وكانت كل شوي تفز وتناظر الطريق وترجع تغمض عيونها...
تنهد وهوفي خاطره عسى ما اكون انا مأساه جديده في حياتك يابسمه....


يتبع.....


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الجزء العاشر..


صحت من نومها على الساعه 3الفجر.....استغربت المكان وتذكرت انها في مكه...
وصلوهاا امس بعد ماريحوا في الطايف يوم...ابتسمت لما تذكرت اول مادخلت الحرم.... حست بطمائنينه من زمان فقدتها...
وكانت تتأمل الناس الموجودين في الحرم جاين من كل انحاء العالم جمعهم هالدين....كانوا اللي يصلي واللي يطوف واللي ماسك المصحف يقرا والكل يدور رضى ربه... ....تذكرت وهي في الحرم اهلهايمكن لان اخر مره دخلت الحرم كانت معهم..تذكرت ابوها كيف كان يعلمهم صفة العمره ولما خلصوا السعي حكى لهم قصة هاجر واساعيل عليه السلام ورغم انهم كانوا يعرفون القصه كانت على لسان ابوها غير...استغربت كيف انها تذكرت اشياء نسيتها بس الظاهر ان المكان يذكر الانسان بتفاصيل ممكن يكون نسيها او تناساها.....كان خالد طيب وحنون معها....ويمكن لو ما صار اللي صار كان حتى هي يمكن كان شعورها ناحيته ومعاملتها المتحفظه له تغيرت بس اللحين مستحيل تنسى.....
.
.
.
.
.
كان ودها تنزل الحرم في هالوقت مثل ماكانت متعوده مع اهلها...كان خالد نايم في الصاله....طلعت تشوف يمكن يكون صاحي لقت انه في سابع نومه...
بسمه وهي متردده:"خالد.."
مارد عليها...قالت احاول محاوله اخيره....
بسمه:"خااااالد"
لما شافته مارد كانت راجعه الغرفه...وهي في خاطرها....شكل الحبيب نومه ثقيييل..
خالد:"بس هذي محاولاتك حتى تصحيني...(وهو يقلدها)خاااالد"
التفتت بسمه:"انت صاحي"
خالد:"لا..صحيت لما سمعتك تناديني..."
بسمه:"ليش مارديت..."
خالد:"قلت يمكن تقرب شوي وتصحيني بطريقه ثانيه..."
بسمه:"الحمد الله...ما خبرت طرق ثانيه حتى يصحون الناس..."
خالد:"اولا اعيد واكرر انا مو ناس انا زوجك....ثانيا اقربي حتى اعلمك الطرق"
بسمه:"ههههه...بايخه"
خالد:"وشي للي بايخه.."
بسمه:"ياربي هذا وانت توك صاحي وترفع الضغط حتى نسيتي اش كنت ابغى.."
خالدوهو يغمز لها:"معروف اش تبغين..."
بسمه:"ماشاء الله عليك ذكي....ياللا متى ننزل..."
خالد وهو مسوي نفسه منصدم:"وين ننزل..."
بسمه بضيق:" الحرم..."
خالد وهو يناظر ساعته:" باقي بدري عن الفجر..."
بسمه:"ادري بس ننزل اللحين نصلي ونقرا قران شوي ويأذن..."
خالد وهو قايم:"طيب امرنا لله..."

**********

قاعده مع مشاعل تحكي لها كل اللي صار.....والفرحه تطل من عيونها..
مشاعل:"صرااااحه ماادري اشلون تجيك هالافكار الجهنميه"
عبير:"حتى تعرفين...انا عبير مو حيالله احد"
مشاعل:"ياللطييييف حسبتيها صح"
عبير:"ايه...ولو مو مساعدة ريم كان صعب علي..."
مشاعل:"ماخفتي احد ينتبه..."
عبير:"عاااادي اقولهم ادور ريم "
مشاعل:"طيب اوصفي لي شعور بسمه..."
عدلت جلستها:"بان على ملامح وجهها الصدمه....بس اللي قهرني انها قويه تصدقين مابكت قدامي..."
مشاعل:"وهو اش كان شعوره لما شافك..."
عبير:"ياويل قلبي يامشاعل انقطع قلبي لما شفته المفروض انا اللي مكانها بس ما عليه ما بيطول زواجها منه..."
مشاعل:"هههههه اسال عن شعوره هو مهو انتي..."
عبير:"اول شي حسيته متضايق من وقفته معي بس لما شافي اصيح تغير كل شي..."
مشاعل:"عاد انتي عند الدموع تستاهلين عليها جائزة اوسكار..."
عبير:"ايه لازم انزل دموعي....(وهي تتنهد)بس صدقيني كانت دموع صدق مومثل ماانتي خابره"
مشاعل:"عاد تصدقين ممكن كان راح تخطيطك على الفاضي لو ماطلعت بسمه..."
عبير:"صح...بس انا كان يهمني اشوف ردة فعل خالد....ولما تأكدت انه لازال يحبني تمنيت بسمه تسمع...وهذا اللي صاااار"
مشاعل:"انا ماقلت لك جعلني ما صير لك عدوه..."
عبير:"هههههههه وانا قلت لك انتي غير...."

**********

قاعدت هي تتفرج على التلفزيون وهويقرا الجريده حاول يسولف معها بس كانت ردودها بااارده وجافه وهالشي نرفزه...وقال اسكت احسن....
انتبه على صوت الجوال...وابتسم لما شاف الرقم وقي خاطره فرصتي حتى اقهر بسمه
خالد:"هلا والله بهالصوت...."
بدريه:"هلا بخالد..."
خالد:"اشلونك حبيبتي...."
بدريه:"تمام ....اشلونكم انتوا..."
خالد:"انا بخير مادام اسمع هالصوت"
بسمه مسويه نفسها ولا هامها ....وانتبه خالد علي تقصيرها التلفزيون...
بدريه:"اش اخبار بسمه..."
خالد:"اذا انتي مشتاقه لي مره فانامشتاق الف مره...."
بدريه:"ههههههه حسبي الله على ابليسك تقهر بسمه"
خالد وهو يتنهد:"ياعمري مابطول ان شاء الله يومين وراجع لك وانا كلي شوق..."
ارتفع ضغط بسمه من حركته...اللي حتى وانا قاعده مايحترم قعدتي وقامت ودخلت الغرفه....
بدريه:"خاااالد الله يخليك عطني بسمه اكلمها..."
خالد:"سووووري مااقدر..."
بدريه:"خااالد حرام عليك..."
خالد:"طيب ...لحظه..."
دخل ولقاها قاعده على السرير والشرر يتطاير من عيونها...
خالد:"اشفيك قمتي من الصاله..."
بسمه بعصبيه :"ارتاح وانا بعيده عنك وعن تلفوناتك التافهه و..."
وسكتت لما شافته يأشر على التلفون...
خالد:"فيه ناس يبون يكلمونك..."
وما عطاها مجال ترد وحط التلفون عند اذنها وخرت يده ومسكت التلفون...
بسمه بتردد:"الوووو"
بدريه:"هلا والله بمرة اخوي..."
بسمه وهي مبتسمه "حياك ياام مازن..."
بدريه:"هههههه حسبي الله على ابليس خالد اكيد عصبك..."
بسمه:"لاااا عادي..."
بدريه:"أي عادي وصوتك تو معصبه حيل..."
بسمه:"تدرين اخوك الظاهر عند هوايه عجيبه..."
بدريه:"ايه...هذا هو خالد يحب يناقر أي احد واللحين الله يعيبك..."
بسمه وهي تتنهد:"الله يعيني...المهم اشلونكم ..."
بدريه:"الحمد لله احنا بخبر اشلونك انتي يابسمه واشلون خالد معك..."
بسمه:"الحمد لله كل شي تمام الا اشخبار امل..."
بدريه:"هذي هي بتكسر التلفون وهي تسحبه مني..."
بسمه:"ههههه ماتترك حركاتها..."
امل:"على طول طايحه سب فيني..."
بسمه:"هههه من وين طلعتي ..."
امل:"من وين طلعت يعني احتري تطلبيني لكن مااقول الا مالت عليك..."
بسمه:"هههه توني بطلبك اللحين..."
امل:"صاااادقه....الا اقول اشلون العرس..."
وهي تناظر خالد اللي ماطلع من الغرفه:"اقعدي في بيت اهلك احسن..."
امل:"أيا الظالمه اللي ماتحبين الخير الالنفسك"
بسمه:"هههههه حرام عليك لا تظلميني..."
كان خالد يناظرها وهي تسولف وتضحك اللي من يوم ماتزوجها وهي ماتسولف ولا تضحك معه...
كانت ضحكتها عذبه وزادتها جمال على جمالها......

**********

كانت جالسه في الصاله تفكر بعد ماانتهت اشرافها على ان كل شي يكون تمام قبل وصول الغالي...الله ياخالد ياشين البيت من عقبك...وتحاول طرد مخوفها من تغيرخالد عقب العرس...كل ام لما يتزوج ولدها لازم يصاحب فرحتها غيره ولو بسيطه من مرة ولدها...ام خالد اكيد شعورها غير بسبب انه ولدها الوحيد......انتبهت على صوت التلفون....
ام محمد بدت بهجوم:"وينك ياوخيتي عن التلفون..."
ام خالد:"هههههههه الناس يسلمون اول"
ام محمد:"تلوميني ساعه ادق مااحد يشيل التلفون"
ام خالد:" ما سمعته....تدرين بعد مشغوله خالد بيوصل اليوم"
ام محمد:" اشوف اليوم مستانسه....كأن خالد اول مره يسافر"
ام خالد:" ادري بس سفرته هذي غير...اخاف خالد يتغير بعد الزواج"
ام محمد:"لا تخافين...انتي بس لاتعطينها وجه زياده عن اللزوم....وانا ماراح اخليك من نصايحي"
ام خالد:" هههههههههه وانا اقدر استغني عن نصايحك...عاد تجين اليوم"
ام محمد:"اكيد وانا اقدر مااكون في استقبال خالد"
ام خالد:"حتى خالتي(جدة خالد) بتجي اليوم"
ام محمد:"مااقول الله يصبرني على ثقالة دمها"
ام خالد:"ماادري ليش تكرهينها مع انها والله طيبه"
ام محمد:"انتي بس شوفي كيف تكلمني ونظراتها لي...وبعدين قولي طيبه"
ام خالد:"ههههههههه اللي يسمعك يقول ياحليلها ضعيفه وانتي ما شاء الله عليك ماتقصرين"
ام محمد:"ياللطيف اللي مثلها ماتوا من زمان ..."
ام خالد:"حراااام عليك....قولي ماشاء الله..."
ام محمد بضيق:"ماشاء الله...بس لا تخافين عليها حتى العين ماتضرها.."
ام خالد تبغى تغير الموضوع:"اشلون عبير..."
ام محمد وهي تتنهد"ماعليها...هالطلاق فرقها هي وخالد عن بعض..."
ام خالد:"الزواج قسمه ونصيب وهي الله يرزقها"
ام محمد:"اللهم آمين...اش خبار بدريه وساره..."
ام خالد:"ما عليهم بدريه في بيتها وساره لها عندنا يومين..."
ام محمد:"اشوفك ماتتصلين اثاري ساره وعيالها عندكم..."
ام خالد:"ايه والله عيالها ملوا البيت علينا...الله يمد بعمري حتىاشوف عيال خالد..."
ام محمد واللي ماعجبها يكون لخالد عيال من بسمه:"ان شاء الله"
ام خالد:"عاد لا تتاخرين اليوم"
ام محمد: ان شاء الله ياللا مع السلامه...
ام خالد: ياهلا حياك الله
بعد ماسكرت راحت تفكرفي خالد اللي له معزه خاصه في قلبها وكانت تتمناه
لبنتها.....

**********


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 13-07-2006, 04:48 AM
صورة للبوح حكايه~ الرمزية
للبوح حكايه~ للبوح حكايه~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


كانت في الطياره بجنب الدريشه...وتفكر في اهل خالد اللي كيف بيكون استقباله لها..
تتمنى بدريه تكون فيه لانها هي وبناتها الوحيدات اللي متعوده عليهم...
انتبهت على خالد يهز كتفهها....
خالد:"بسمه نايمه"
بسمه:"لا..."
خالد بضيق:"طيب ليه ماتدرين لما اكلمك..."
بسمه ببرود:"ما سمعتك...ليه بغيت شي"
خالد:"ايه...اربطي حزام الامان قربت الطياره تهبط..."

ناظرها خالد وهي تعدل جلستها وتربط الحزام...قرر خالد يرجعون طايره وشحن سيارته على الرياض لما لاحظ ان بسمه كانت اعصابها متوتره وهم مسافرين...
فكرمر عليه الاسبوع بسرعه مايكدره الابرود بسمه معه اللي كان يخليه يعصب احيانا بس كانت تقابل عصبيته بكل برود...
شعوره ناحية بسمه يغلبه الشفقه والعطف (وتنهد)لما تذكر ان القلب مستحيل يحب غير عبير...

**********

كانت معصبه على رفض امها ....
عبير:"اش فيها لورحت بيت خالتي..."
ام محمد:"ما فيها شي...روحي يوم ثاني... بس اليوم لااااااااااااا"
عبير تحاول تستعطف امها:"يمه اهون عليك تروحين ونخليني..."
ام محمد:"ياعبير اليوم خالد بيوصل وماعندهم احد الاخواته يعني اكيد بيجلس معاهم.....
انتي وين تروحين.."
عبير:"ابروح انا وريم غرفتها...."
ام محمد:"روحي اليوم عند وحده من صديقاتك بس بيت خالتك لا..."
عبير:"يمه انتي تعقدين الامور..."
ام محمد:"لا مااعقدها اليوم مانتي رايحه...."
عبير:"اففففف بعدين اش الفرق بين اليوم غيره"
ام محمد:"اليوم توهم واصلين من السفر فماله داعي تروحين..."
عبير:"حتى انتي ماله داعي تروحين..."
ام محمد:"انا غير.."
ولما شافت بنتها المددله متضايقه ماعجبها الوضع....
ام محمد:"اتصلي في مشاعل واعديها واطلعوا تمشوا"
ماردت على امها وهي تفكر في اقتراحها وهي في خاطرها لا تدرين عن طلعاتي انا ومشاعل ماقلتي روحي....

**********

كان فهد في استقبالهم....انتظروا الشنط وراحوا لسياره كانت تمشى ورى خالد اللي ماخذ راحته مع ولد عمه ولا حتى يلتفت اذا هي وراهم...اول ما وصلوا السياره فتح لها باب السياره اللي وراه...وكانوا طول الطريق ضحك وسولف وهي في خاطرها شكلك ياخالد محبوب من كل اهلك...
فهد:"اشوف وجهك منور..."
خالد:"هههههههه عقبالك...."
فهد:"الله يسمع منك........"
خالد:"هههه طالعه من قلبك...."
فهد:"ياخي كنت عادي الين تزوجت انت....حسيت اني زهقت من العزوبيه..."
خالد يبغى يقهر بسمه:"لاحق ياخوي على الهم...."
فهد حس ان كلمت خالد قويه وحب يلطف الجو:"ماعليه انا راضي بالهم انت ماعليك..."
خالد:"هههههههه بس من هالمنحوسه اللي بتقبل فيك..."
فهد:" افااااااا اللي بتاخذني تكون منحوسه.....ما عليه معرس ومقبول منك......"
خالد:"فيه يعني ميزات للمعرسين الجدد..."
فهد: "ايه....بس عاد لا تزودها"
خالد:"اشلون الرياض واهل الرياض..."
فهد:"الرياض طيب ويسلم عليك واهل الرياض اللحين توصلهم وتسلم عليهم"
خالد:"واشلون الشغل..."
فهد:"انا ماادري على من طالع تحب الشغل..."
خالد:"على ولد عمي فهد"
فهدوهويقصر صوته:"حاشا وكلا....انا من اسافر انسى الشغل وابو الشغل ....اشلون لو اعرس...سنه مابداوم..."
خالد:"هههههه سنه يالظالم....اجل مافيه عرس..."
فهد:"ههههه امزح يااخوك لاتصدق ..."

اول ما دخلوا البيت نزل فهد ودخل المجلس علشان تاخذ راحتها....بسمه...
فتح خالد الباب لها...
بسمه:"ياليت ياخالد لما اكون في مكان تحترم قعدتي..."
خالد وهويمثل البرائه:"اش سويت؟؟"
بسمه:"يوم تقول لولد عمك لا حق على الهم.."
خالد:"تتعبين يابسمه اذا بتدققين في كل كلامي..."
بسمه:"عموما الله يصبرك يازوجي العزيزعلى الهم اللي باقي ماشفته..."
ابتسم خالدغصبا عليه:"في بيتنا وتطولين لسانك علي....".
بسمه:"انا ماطولت لساني انا قلت الحقيقه"
خالد:"اقول...خلينا الحين ندخل تلقين امي وابوي يحترونا..."
ما استغربت بسمه لما شافت بيت اهل خالد.....كان قمه في الفخامه ويدل على ذوق راقي.....
كان ابوه وامه اللي في استقبالهم سلموا عليهم وحست بحرارة لقاء خالد مع امه...
ام خالد:" يابعد عمري ياخالد...البيت من غيرك ما يسوى..."
خالد:"افاااااااا...الظاهر بتزعلين علينا ابو خالد الحين..."
ابو خالد:"لا......منيب زاعل لان هالموال من يوم سافرت واحنا نسمعه..."
ضحك خالد وحب راس امه:"الله لا يحرمني منك يالغاليه..."
ابو خالد:" احسك يابسمه ضعفانه....لايكون هالمتوحش مايأكلك..."
بسمه قالت في خاطرها اخيرا احد عبرنا:"ههههه احسن ياعمي خلني اضعف شوي.."
ام خالد:" وانتي صادقه احسك شوي دبه....الا انت ياخالد كانك ضعفان يمه..."
استغربت بسمه من خالتها وخالد ما قدر يمسك ضحكته واللي قهرت بسمه زياده...
ابو خالد حس باحراج بسمه:"حرااام عليك شوي وتختفي....الا اقول ياخالد اطلع بمرتك فوق وارتاحوا شوي..."
خالد وهوقايم مسك بيد بسمه:"يالله يادبدوبتي.."
ما قدرت ترد عليه بسمه بس لما اختفوا عن اهله فكت يده بقوه...
خالد: "عادي قولي فك يدي بفكها من غير هالقسوه.............يا.......دبدوبتي..."
وقفت بسمه والشرر يتطاير من عيونها:"دبدوبه في عينك......"
خالد:"ههههههههه"
كانوا وصلوا دخل خالد وتسبح وهي جالسه في الصاله وتفكر في ام خالد ومعاملتها اللي من اولها حستها جافه معها....
طلع خالد بعد خلص لبسه وكان نازل:"انا نازل تحت لا تتاخرين......(التفت وهوييتسم).يا.............دب.... اسف اقصد يا بسمه..."

بعد ماطلع دخلت الغرفه ولقت ملابسها واغراضها مرتبه...وقفت عند المرايه وهي تناظر نفسها...قالت في خاطرها...حرام عليهم والله انا مودبه....دخلت الحمام وتسبحت
بعد ماخلصت من لبسها شافت السرير وكانت تتمنى تريح عليه شوي..... سمعت الباب يطق....لما التفتت شافت امل....
امل:"مراااااحب يااحلى عروس..."
بسمه: "هلا والله اموله..."
امل وهي متجهه لها:"اشفيك مانزلتي...لا يكون تتغلين..."
بسمه بعد ماسلمت:"أي تغلي الله يهديك.....بس توني مخلصه...."
امل:" ياللا ما دامك خلصتي خلينا ننزل..."
بسمه وهي تمسك بيدها وتوقفها:"لحظه.....فيه احد غريب..."
امل:"طبعا غير الموجودين في البيت...فيه خالتي ساره وجدتي و.....ام عبير"
بسمه لما سمعت اسم عبير تغيرت ملامحها:"وعبيرمعها..."
امل:"لا.....بس لازم تعودين نفسك على شوفتها....لانها هي وخالتي ريم دااااايم مع بعض..."
تنهدت بسمه وقالت في خاطرها الله يعيني....
حست بالخجل اول مادخلت علهم خصوصا وهي حاسه انظار الكل موجهها لها وحست البرود والكره يمكن في نظرات ريم لها ....والحذر في نظرات ساره وامها....والحنيه كانت تطل من عيون بدريه.... ونظرات ماعرفت نوعها في عيون ام محمد وخافت منها لانها واضح انها انسانه تعرف تخفي مشاعرها....بعد ماخلصت من السلام عليهم انتبهت ان خالد جالس وقريب منه حرمه كبيره في السن عرفت انها جدة خالد اتجهت لها وسلمت عليها كانت تناظرها بنظرات كلها اعجاب....
دزت ام عبد الرحمن خالد اللي كان بجنبها من كتفه:"وخر خل حرمتك تجلس بجنبي..."
وبدل ما يقوم خالد ويجلسها بمكانه....وسع لها مكان صغير:"افاااا خلاص الحين ماتبغيني..."
وجلست بسمه في الوسط بينه وبين جدته....وكانت تقريبا ملاصقه لخالد وهالشي ضايقها
ام عبد الرحمن و هي تتأمل بسمه:" ياملحها...مرتك ياخالد...انا اشهد انها مزيونه..."
توردت خدود بسمه من الحيا...وحست ان الكل يدقق فيها واولهم خالد....
خالد:" هههههه....يمه الحين بتكبرين راسهها علينا...."
مدت جدة خالد يدها وسحبت خالد من ثوبه بلطف وهالشي قربه من بسمه اكثر مما هو قريب....وسمعت جدته وهي تهمس له:"خلها تكبر راسها والله انها ازين من المقروده اللي بغيت..."
خالد بحسره ويحاول ان بسمه ماتسمعه :" كل انسان ياخذ نصيبه ياميمتي..."
ام عبد الرحمن:" ياولدي والله ما حبيتها لا هي ولا امها...."
خالد:"لا جدتي الله يخليك ماارضى احد يسب خالتي وبنتها..."
ضربته على راسه ضربه خفيفه:"مالت عليك وعلى خالتك..."
بسمه وهي تهمس لخالد:"تستاهل...."
لما قلت له كذا درى انها سمعت كل شي...
ام محمد كانت تناظرهم وهم يسولفون مع جدة خالد وهي ميته قهر تبغى تعرف في ايش يسولفون....
ام محمد:"ما شاء الله ياام عبد الرحمن...اشوف بينك وبين العرسان اسرار..."
ام عبد الرحمن:"هذا....انا الله يسلمك اللي احبهم دايم يكون بيني وبينهم اسرار..."
ام محمد:"خالد وندري ان حبه عندك غير...بس مرته مسرع حبيتيها..."
ام عبدالرحمن تبغى تقهرها:"دخلت قلبي من اول ما دخلت وحسيت انها هي اللي بتسعد خالد.... الحين غلاتها مثل غلات خالد عندي..."
خالد:"الله يستر من دقيقتين شايفتها صارت مثل غلاتي اخاف بعدين تصير اغلى..."
بدريه:"ههههههه اكيد بتصير اغلى منك..."
ام عبد الرحمن:"شوفي يابسمه اذا زعلك هالولد انتي بس كلميني ...."
بسمه:"ههههههه اكيد ماراح اكلم الاانتي..."
سكتت لما دق جوال خالد ومسك يدها علشان تسكت ...
خالد:"يااخي تراك ازعجتني..."
فهد: "الشرهه مو عليك الشرهه على اللي فرحان برجعتك...."
خالد:" يااخي لا تفرح بجيتي ولا تتصل..."
فهد:"ايه...بس اليوم بعض الناس ينصحون.... لا تعرس ولاحق على الهم... والحين ماتبغى تطلع من البيت...."
خالد:"ههههه ياخي كيفي نذل وابغى اضيع مستقبلك..."
فهد:"طيب....ياولد عمي النذل....انا مجتمعين ونبغى نشوفك..."
خالد:"ههههههه ماادري....ما اقدر اوعدك اشوف جدول مواعيدي وارد عليك"
فهد:"تصدق اتمنى اني قريب منك علشان اكسر الجوال على راسك....مو كفايه طالع المطار ولما وصلتك البيت... طلعت ونسيت الضعيف اللي منطق في المجلس ..."
خالد:"ههههههه..."
فهد:"المهم نحتريك لاتتاخر..."
خالد:"على خير..."
بعد ماسكر كان لازل ماسك يد بسمه اللي كانت تحاول تفك يدها منه بلطف حتى مايحسون اللي حولهم بس كانت محولاتها فاشله....
خالد وهو يناظر يد بسمه:"اش جاب يدك في يدي..."
بسمه وهي تتصنع الابتسام:"اسأل نفسك..."
خالد يبغى يحرجها:"عيب يابسمه تمسكين يدي قدام اهلي خليك شوي ثقيله..."
كتمت بسمه شهقه: "انا اللي عيب...."
خالد:"ماهو عيب ياجدتي ان بسمه تمسك يدي بهالطريقه..."
ام عبد الرحمن:"خاااااااالد....خل البنيه في حالها"
خالد:"وين حريم اول...اللي الوحده تستحي من خيالها مهو بنات هالايام...مو صح ياجدتي."
ام عبد الرحمن:"حالد من كلمك تو؟؟؟
خالد:"فهد..."
ام عبد الرحمن:"اجل رح لفهد لاراويك حريم من اول"
خالد:"هههههه تهديد خطير"
خالد وهوقايم قرب من اذنها وهمس:"يازينك وانتي مستحيه...."
ام خالد:" وين رايح ياولدي ماشبعنا منك...."
خالد:"مواعد الشباب يمه...وبعدين لاتخافين بتملين مني...."
ام خالد:"الله يحفظك ياولدي ماينمل منك..."
بعد ماطلع خالد وكانت بسمه منحرجه ومستحيه من حركاته...
امل انتبهت لها وحبت تلطف الجو:"اقول يابسمه متى بتروحين تسجلين في الجامعه..."
بسمه:"ماادري...انتي متى بتروحين....."
امل :"الاسبوع الجاي اشرايك نروح مع بعض..."
بسمه:"ياليت والله..."
ام محمد كانت تناظر بسمه وهي في قلبها حاقده عليها...واللي قهرها انها تحس ان خالد بدى ينجذب لها...من خلال مزحه وكلامه معها حتى نظراته لها ماعجبتها...
********

كانوا كالعاده قاعدي يتعشون بعد ماخلصوا جولتهم اللي في السوق....و
مشاعل:"ماادري اش اسوي معه...."
عبير:"ارفضي..."
مشاعل:"ياعبير زهقت من الحاحه مااكلمه الا ولازم تطلعين معي..."
عبير:"انتي مهو واعدتيه كذا مره وقعدتي معه...."
مشاعل:"ايه بس يبيني اركب معه في سيارته وناخذ جوله على قولته...."
عبير:"تدرين خليك معه حازمه ورفضك قاطع....واذا كان مصمم اتركيه...."
مشاعل:" مااقدر.."
عبير:"وليش ماتقدرين..."
مشاعل:"احبه...."
عبير:"ههههههه تحبينه"
مشاعل:"لا تضحكين ايه احبه واموت فيه...."
عبير:"ها....انتي يالخبله تدرين اش مصير هالحب...."
مشاعل بتردد:"هو واعدني يتزوجني...."
عبير:"مشاااااااعل انتي صاحيه"
مشاعل وهي تحاول دموعهاتخفي تنزل:"غصب عني والله احبه واموت فيه وعشانه تركت كل اللي اكلمهم...."
عبير:"ياغبيه يلعب عليك...."
مشاعل:"لا.....سعود غير..."
عبير:"كيفك انتي حره....على فكره اشلون بنت خالتي مع...اش اسم اللي تكلمه؟؟"
مشاعل:"اسمه وليد....ههههه تدرين توصيني عبير لا تدري مادرت انك سابقتها...."
عبير:"ايه انتبهي لا تغلطين قدامها..."
مشاعل:"افاااا عليك....بس تدرين اول يوم لما عطيتها الرقم وانا منسقه مع سعود....لما خلصت مكالمتها ضحكت وقلت لها شفتي الامور بمنتهى السهوله قالت ماانتي زعلانه لانه كلمني...لاني قايله لها قبل ابغى اتأكد اذا سعود يخوني..."
عبير:"هههههه...واكيد لقيتي لك مخرج كالعاده"
مشاعل:"تعرفين مشااااعل خيالها واااسع عند الكذب"
عبير:"تقولين لي عن مشاعل.... بس تصدقين احس لو يدري خالد عنها بيموتها...."
مشاعل:"ايه ميته خوف لو يدرون اهلها عنها"
عبير:"طيب تكلم غيره...."
مشاعل:"بنت خالتك تقول مستحيل تكلم غيره.....مسكينه تعتبره حبها الاول والاخير"
عبير:"ماتنلام....اذا انتي طحتي في الحب بهالطريقه وانتي عااااارفه الشباب وكذبهم و...."
مشاعل تقاطعها بعصبيه"قلت لك سعود غير..."

**********

قاعدين مع الشباب....هو وعيال عمه واللي يعتبرهم اكثر من اخوانه...
ناصر:"اشلون مع العرس ياخالد"
خالد"تمام الحمد لله..."
فيصل:"ياشيخ شف وجهه كيف..."
خالد:"اش فيه وجهي اذا على الزين من يومي مزيون..."
فهد:"مشكله الغرور...."
خالد:"هذا مو غرور هذي اسمها ثقه في النفس..."
ناصر:"احلى ياواثق في نفسه..."
فهد:"الثقه بالنفس اذا زادت تنقلب غرور...المهم اش رايكم نطلع المزرعه..."
فيصل:" طلعنا الاسبوع اللي راح ليه ماطلعت معنا...."
فهد:"سوووووري اذا خالد مهو فيه مااحب اطلع..."
ناصر:"فيصل تسمع اخوك...."
فيصل:"اسمعه...شكلي بتبرى منه..."
خالد:"ههههه عادي انا بتبناه..."
فهد:"شايفني انت وياه تحت السن القانونيه حتى ادور احد يتبناني...وانت ياخويلد الشرهه مو عليك الشرهه علي انا اللي ابغى احسسك بقيمتك عندي...."
خالد:"ههههههه لا تعصب ...حتى انا اذا انت ماطلعت المزرعه مااطلع...."
ناصر:"ماقدرنا نخرب عليكم كالعاده لكن ماعليه الجايات اكثر...."
فهد:"بتتعبون معنا..."
فيصل:"احنا شعارنا في الحياه لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس"
ناصر:"صادق يافيصل بجيهم يوم ويكرهون بعض..."
خالد:"هههههه الله ماعطاني اخوان لكن انتم اكثر من الاخوان..."
ناصر:"احمد ربك عندك خوات لكن انا اللي لا اخت ولا اخو..."
فيصل:"اللحين عندك التوم ملوا عليك حياتك..."
ناصر:"صادق حقيقي كنت قبل اتمنى صحيح بس ما حسيت بقيمتهم الا من بعد ماجوني ..."
خالد:"الله يحفظهم لك..."

**********

بعد ماراح الجميع طلعت هي وامل اللي قررت تنام عنداهلها غرفتها...وكنت امل تكلم دلال في التلفون وبسمه سرحانه في اهل خالد...اللي شكل حياتها معهم صعبه وتنهدت لما تذكرت ان حياتها مع خالد اصعب....ولما تذكرت خالد حقدت عله وعلى تصرفاته واللي تحرجها قدام اهله...وتخيلت لو انه تزوج عبير كيف كان بيعملها تنهدت وهي في خاطرها اكيد بتكون معاملته لها غير ...
امل:"ها....اكلمك"
بسمه:"ماسمعتك..."
امل:"تسلم عليك دلال..."
بسمه:"ليش تسكرين بغيت اكلمها"
امل:"كانت مستعجله....زواجها بعد اسبوعين..."
بسمه:"خلاص تحدد"
امل:"ايه...بس بيكون عائلي.."
بسمه:"الله يوفقها...تستاهل كل خير"
انتبهوا على خالد اللي توه فتح الباب...لما شافته بسمه راحت الابتسامه اللي كانت على وجهها....وانتبه خالد عليها...
خالد:"اموله عندنا...مااصدق"
امل:"لا صدق...بس تعال بالله في عريس يترك عروسته ويسهر لنص الليل"
خالد:"انا ماتركتها الا وانا متاكد انها في ايد امينه..."
جلس قريب من امل واللي لما جلس قامت هي....
خالد:"اش فيك قمتي الظاهر اذا حضرت الشياطين قامت الملائكه"
امل:"لاااا بس بروح عند خالتي ريم اكيد تنتظرني"
بسمه:"قعدي سولفي معنا شوي..."
امل التفتت لما وصلت للباب:"اطلع بكرامتي احسن....تصبحون على خير"
بسمه وخالد:"وانتي من اهل الخير"
بعد ماسكرت الباب وراها...التفت خالد على بسمه...
خالد:"اش فيك كنتي مبسوطه حتى شفتيني كشرتي"
بسمه:"مسوي برئ ولا تدري"
خالد:"لااااا ماادري ...."
بسمه ومهي تعدل جلستها:"خالد لو سمحت لا تحرجني بالكلام او التصرفات قدام اهلك..."
خالد ببرود:"انا مااحرجتك..."
بسمه واللي كانت تحاول تمالك اعصابها:"لا احرجتني غير هالطبع لو سمحت"
خالد:"شوفي يابنت الناس هذا طبعي ومستحييييل اغيره وتراك ما شفتي الجانب السئ في خالد"
بسمه:"لا....غلطان شفته تبغى اذكرك متى..."
عرف خالد انها تقصد يوم زواجهم...
خالد وهو معصب:"اسمعي يابسمه زين لاني مارح اعيد هالكلام ....اقسم بالله اني مادريت عن عبير...واني ندمان على اللي صار لاني ادري انه شي غلط وما تزوجتك الا وانا ناوي اسعدك مو شي ثاني..."
بسمه:"وعبير ماتحبها..."
خالد:"ليش يابسمه تسألين عن اشياء ممكن تزعلك...."
بسمه:"ليش تزوجتني ماتزوجتها هي..."
خالد في خاطره اش تبغين اقولك اني كنت بطلقك بس الله ماكتب...
خالد:"الله كاتب اني اتزوجك انتي..."
بسمه:"تتوقع في حياه تنجح بدون حب..."
خالد:"اكيد تنجح اذا كان بين الزوجين احترام متبادل وعندهم رغبه في انجاح هالزواج"
بسمه:"انا اعتبر ان الحب هو اساس الزواج"
خالد:"انتي صغيره يابسمه...و..."
بسمه وهي تقاطعه:"تكفى يالكبير...يكون في علمك حياتي اللي عشتها علمتني اشياء مستحيل تعرفها انت اوغيرك في حياتكم المترفه..."
خالد بضيق:"اما عليك لسان...ياللطيف اللحين اش سبب هالموال كله؟؟"
بسمه:"لا تضايقني قدام اهلك..."
خالد:"اشلون تبغين اعاملك ياحلوه..."
بسمه:"اعتبرني مو موجوده..."
خالد:"يعني اسفهك..."
بسمه بضيق:"ما يخالف اسفهني.."
خالد بستهبال:"طيب اذا كلمتيني ارد عليك ولا اسفهك..."
عصبت بسمه لما حست انه ياخذها على قد عقلها...
بسمه:"تدري ادخل اناااام احسن..."
خالد:"تعالي وين رايحه..."
بسمه:"نعم..."
خالد:"ان شاء الله تظنين اني بنام في الصاله"
بسمه:"ايه..."
خالد:"سووووري ياحبيبتي ظهري تكسر من نومة الكنبه عشان كذا بنا معك داخل"
بسمه :"خلاص انا بنام في الصاله...."
خالد:"كيفك...بس تأكدي ان وجودك في الغرفه مرحب فيه..."
بسمه:"لاااا مشكور بكون كذا مرتاحه اكثر"
خالد:"بعذرك انانيه....بس تأكدي ان الوضع مارح يطول..."
ماردت عليه بسمه ودخلت تاخذ مخده ولحاف وهي خايفه من كلمته الوضع مارح يطول اكيد يقصد الطلاق....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 13-07-2006, 04:49 AM
صورة للبوح حكايه~ الرمزية
للبوح حكايه~ للبوح حكايه~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


انتظروني في الجزء القادم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 13-07-2006, 10:52 PM
صورة للبوح حكايه~ الرمزية
للبوح حكايه~ للبوح حكايه~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


الجزء الحادي عشر....


احساسها بالغربه يزيد يوم عن يوم....ما تحس نفسها تنتمي لهالعايله...كانت معهم في السياره وهم متجهين للمزرعه...سوالفهم وضحكهم كلها ندور عن المزرعه وذكرياتهم فيها...ولا احد تكرم وسولف لها عن هالمواقف بشرح اكثر بس تسمع... تذكر يوم العيد اشصار...تتذكرين جدتي يوم هاوشت عمي....ومن هالكلام اللي بس يسمعونه يموتون ضحك وهي مثل الاطرش في الزفه....طبعا خالد من كثر ماهي متحفظه وبارده معه زهق وصار حتى هو قليل كلام معها واذا بيتكلف ويكلمها بس يحرجها ويرفع ظغطها...
تنهدت وهي في خاطرها ياربي اذا احس نفسي هنا غريبه وفي بيت عمي غريبه....
وين مكاني....
خالد:"بسمه..."
بسمه:"ها تكلمني..."
خالد:"صح النوم..."
بسمه:"لا ماكنت نايمه بس كنت سرحانه شوي..."
خالد:"شوي بس....الا سرحانه حيل...امي تكلمك بس مارديتي..."
ام خالد:"اسألك اش سويتي في الجامعه انتي وامل..."
بسمه:"سجلنا وان شاء الله خير...."
خالد وهو يقاطعها:"لا تخافين عليهم يمه جابوا نسب تدخلهم الطب لو بغوا..."
ريم:"ياحبك للمبالغه..."
خالد:"وانتي ياحبك للقافه....بس بعذرك الغيره ماكله قلبك من نسبهم..."
ريم:"الحمد لله وليش اغار....اصلا انا لو بغار مااغار من نسبه"
خالد في خاطره اش هالغباءهم شكلهم مايحبون بعض اقوم انا اشعللها بينهم...
ريم:"الا انتوا يابسمه ماعندكم مزرعه..."
بسمه:"لا...."
ريم:"مااصدق ان فيه احد ماعنده مزرعه..."
بسمه:"لا حبيبتي صدقي..."
ريم بااستهبال:"طيب اشلون عايشين..."
بسمه:"شوفي حبيبتي....فيه مقومات للحياه حتى الانسان يضل عايش....بس مابينهم ان الواحد يكون عنده مزرعه"
ابتسم خالد وهو يقول مهو لسان عليك يابسمه...
ريم اللي مالقت رد على بسمه:"اقول يمه تدرين ان خالتي وعبير بيجون مع العنود...."
رفعت بسمه نظرها في المرايه تبغى تشوف ردت فعل خالد...بس ما بان على ملامحه أي تعبير...
ام خالد:"ايه ادري تو قبل مانطلع قلتي لي..."
عرفت بسمه لما سمعت رد خالتها ان ريم تبغى تضرب عصفورين بحجر تبلغ خالد ان عبير بتجي وتقهر بسمه....

^^^^^^^^^^

-"والله قهر يمه اليوم مانروح المزرعه..."
بدريه:" اش نسوي ياامل ابوك بيجي اليوم من السفر صعبه نروح المزرعه ونتركه...
امل:"طيب اذا جا ليه مانروح...."
بدريه:"على حسب اذا هو وافق ماعندي مانع..."
امل:"ياربي يوافق..."
بدريه:"امل اللي يسمعك يظن اول مره تروحين المزرعه..."
امل:"بس هالمره غير...."
بدريه:"عشان بسمه"
امل:"ايه...كان خاطري اول مره تروح بسمه اكون معها حتى ننبسط...."
بدريه:"ماعليه...تعرف بسمه تنبسط مع الموجودين..."
امل:"صحيح بس كلهم حريم كبار وخالتي ريم اللي مستحيل تاخذها تسولف معها او تفرجها على المزرعه"
بدريه:"الله يهديها ماادري ليش تكرهها"
امل:"يوم نمت عندهم حاولت اعرف اش سبب كرهها لبسمه وماعندها الااكرهها بدون سبب"
بدريه:"لا واليوم عبير بتروح المزرعه..."
امل:"ياربي من هالبنت اذا هي مجنونه اهلها ما يفكرون اشلون تطلع المزرعه وفيه موجوداللي كان خطيبها..."
بدريه:"عااادي عندهم...ما يشوفون فيها شي"
امل:"اكيد اللحين بيكرهونها في المزرعه من اللي بيسونه..."
بدريه:"الله يعينها تتحمل مين ولامين....حتى عمها زعلان عليها ليه مامرته..."
امل:"توهم واصلين لهم يومين وكانت بتروح اليوم بس خالي خالد قالها اذارجعنا من المزرعه..."
بدريه:"تقول ام عبد العزيز من تزوجت حتى التلفون ماكلمتهم..."
امل:"ياويلها من ربي الظالمه كلمتهم ثلاث مرات اول مره من مكه...حتى تقول خالي خالد كان موجود وانحرجت من اسلوبهم معها اللي ماتغير قدام خالي اللي اكيد لاحظ...."
بدريه:"ياللا الحمد لله اللي الله فكها منهم وان شاء الله ترتاح مع خالد..."
امل:"ان شاء الله...."

^^^^^^^^^^

اول ماوصلوا المزرعه كانت بسمه متضايقه انها بتشوف عبير...نزلوا وراحوا مكان الحريم....
وتضايقت لما شافت عبير وامها وصلوا....راحت سلمت على جدة خالد وسلمت على البقيه الا عبير ماسلمت عليها لانها ماتبغى تسلم عليها ولان عبير ما قامت اصلا...والكل انتبه....
ام عبد الرحمن :"ياهلا والله ببسمه"
راحت بسمه وجلست بجنبها:"اشلونك ياجده..."
ام عبد الرحمن:"انا بخير من شفتك...."
عبير في خاطرهها مالت عليك وعليها ياالعجوز الساحره...
بسمه:"هههه الله يحفظك....."
ام محمد:"اشلون خالد..."
ام خالد:"بخير الله يسلمك..."
ام محمد:"يوم حطكم ااشرت له ينزل يسلم بس شكله ماانتبه"
ام عبد الرحمن:"يمكن انتبه بس تلاقينه قال اشفيها خالتي خرفت تبغى تدخلني عند الحريم..."
ام محمد وهي في خاطرها من كلمك ياعجوزالنحس:"مافيه احد غريب كان تغطوا ودخل سلم علينا..."
ام عبد الرحمن:"توك قبل امس مسلمه عليه...ياحبكم لكثر السلام"
ام محمد:"ايه انتي اش عليك ما فيه احد غريب بتروحين اللحين وتسلمين عليه "
ام عبد الرحمن:"ولدي واروح اسلم عليه كيفي..."
ام فيصل حست ان فيه حرب بتقوم وحبت تغير الموضوع:"
ام فيصل:"وين بدريه مااشوفها ياام خالد"
ام خالد:"كلمها ابوها على انه بيمر عليها بس مارضت تقول عبد الله بيجي اليوم..."
ام محمد:"خسااااره ياليتها جات.."
عبير من ورى قلبها :"أي والله ماتحلى المزرعه الاببدريه...لنا معها ذكريات كثيره"
ريم:"الذكريات في المزرعه لك انتي اللي كل ماطلعتي يصير لك ذكريات غير شكل..."
عبير:"ههههه صادقه..."
ام عبد الرحمن:"من شطانتها والله كل شوي مسببه مشكله"
عبير وهي تكمل كلامها ولا كأنها سمعت ام عبد الرحمن:"تذكرين يوم تسلقت الشجره وقعدت اصيح الين جا خالد ونزلني..."
ام محمد:"ياحبي لخالد ماكان يساعدك الا هو..."
ام عبد الرحمن:"هذا هو خالد حنووووون على أي احد مره طلعنا وكان فيه السوداني عبد الرحيم اللي يشتغل في المزرعه....وتعلق ولده في الشجره وطلع خالد ونزله ...عاد انا مسكته عقب وقلت شف ياخالد انت ماتعرض نفسك للخطر عشان اللي يسوى واللي مايسوى(وهي تناظر عبير)جعلهم يطيحون وتتكسر ضلوعهم حتىيتأدبون و مايتعلقون في الشجر"
ام محمد عرفت انها قاعد تدعي على بنتها بطريقه غير مباشره...
ام خالد:"بس ياخالتي عبد الرحيم مرته وعياله كانوا في السودان..."
ام عبد الرحمن:" لا مره سافرتوا في الصيفيه وجاب عياله"
كان الجميع عارف ان ماعمره جاب عياله بس مستحيل يكذبون خالتهم.....
حاولت بسمه تخفي ابتسامتها وعرفت ان ام عبد الرحمن مهي هينه....

^^^^^^^^^^

كان ابو فيصل وابو خالد وابو ناصر قاعدين بعيدين عن الشباب وماعندهم الا الشركه والمشروع الفلاني...
فهد:"يااخي هالشياب مايملون في الحكي عن الشركه..."
ناصر:"اقلها كلامهم مفيد مهو انت....اللي ماتسكت على غير سنع...."
فهد:"مشكوووور على مدحك لي.....هذا وانا بتزوج بنتك"
خالد:"بسم الله على ريناد من تتزوجك..."
فهد:"انت يالملقوف من كلمك...."
خالد:"بنت اختي....ويحق لي اتكلم..."
فهد:"اذا جيت اخطب بنتك الشينه تكلم على كيفك...."
فيصل:"حكمت عليها شينه "
فهد:"اكيد شينه مادام ابوها خالد...."
خالد:"تطول انت بس...."
ناصر:"اشرايكم نلعب كوره...."
محمد:"احسن والله من سوالف فهد اللي كل شوي يميل على احد....."
فهد:"اشوفك قلبت علينا ياابو نسب...."
محمد:"هههههه من عاشر القوم....اخذت طبعك"
خالد:"ضاع مستقبلك اذا اخذت طباع فهد...."
فهد:"اقول اشرايكم نروح نسلم على جدتي...."
ناصر:"ما كنها معكم في البيت...."
فهد:"بس السلام عليها في المزرعه له طعم ثاني....."
خالد:"استريح...خل له طعم ثاني..."
فهد:"يااخي حرمتك بنقولها تتغطى...."
خالد:"وخواتي نسيت انهم موجودات...."
مال فهد على ناصر اللي قريب منه وتكلم بصوت ماسمعه الاناصر"ما قطع قلبي الا خواتك"
ناصر عرف انه يقصد عبير وانفجر بالضحك...
خالد:"اش قلت...."
فهد:"ابد سلامتك طال عمرك...."
خالد:"ناصر ليش ضحكت"
ناصروهو يناظر فهد:"اقووووول"
فهد:"والله عاد انت وضميرك..."
ناصر:"لا انا الحمد لله ضميري حي عشان كذا بقول"
خالد:"تدري ماابغى اسمع بس قمنا نلعب شوي...."

^^^^^^^^^^

كانت قاعده تسولف مع العنود وساره وزهقت لما انقلبت سوالفهم عن العيال والحمل ومتاعبه....في خاطرها اقوم احسن من هالسوالف اللي مالي فيها....
راحت تمشي في المزرعه وهي ماتدري عن الجهه اللي مافيها رجال حتى تبتعد عنها...
وهي تمشي سمعت صوت ريم وعبير يضحكون راحت حتى تسأل ريم....
بسمه:"ريم...لو مشيت من هالجهه بيكون فيه رجال..."
لان بسمه ماكانت تناظرهم مانتبهت لعبير لما اشرت لريم...
ريم بارتباك:"لا...."
وراحت بسمه اللي لو ماكانت مظطره ماسألت ....
ريم:"ليش خليتيني اكذب عليها..."
عبير:"احسن تستاهل..."
ريم:"حرااام اللحين لو تكمل بتصير وسط الرجال.."
عبير:"ليش شايله همها..."
ريم:"مهو شايله همها بس حرام تصدقين خالد ماادري اش يسوي فيها..."
عبير:"ان شاء الله يطقها..."
ريم:"انا ماعلي منها بس حرام حرمه مستره واطلعها على الرجال..."
عبير:"تراك زهقتيني ماعليك منها..."
ريم وهي قايمه:"بروح اقولها..."
.
.
.
.
كانت بسمه تمشي وهي سرحانه وتتمنى لو امل معها كان المزرعه اكيد بتكون حلوه.....
حست احد مسك بيدها بقسوه وسحبها من الصدمه ومن شدة الالم اللي تحسه في يدها مافكرت من اللي ماسك بيدها ولما شافت انه خالد ومبيت عليه انه معصب من مسكته ليدها استغربت ليش هالعصبيه كلها....
لما وقف وقفها قباله حتى يشوف وجهها وما فك يدها...
خالد بعصبيه:"وين رايحه"
بسمه شافت انها لو ردت عليه ردمن ردودها اياها ممكن يرتكب فيها جريمه:"اتمشى في المزرعه"
خالد:"وضاقت عليك المزرعه مالقيتي تتمشين الا هنا..."
بسمه:"ماادري مشيت وبس..."
خالد وقبضة يده تزداد على يدها:"مشيتي وبس...ليه ماتدرين انه في المزرعه رجال..."
بسمه حست ان ريم كذبت عليها:"ليه انا قربت من الرجال..."
خالد:"مابقى الاخطوتين وتكونين وسطهم..."
بسمه:"انا سألت ريم وهي اللي دلتني"
ريم واللي سمعت كل شي:"ياكذابه انا قلت لا تروحين من هنا..."
بسمه:"ياكذاااابه....ياللي ماتخافين ربك....اصلا لو فيك خير ما...."
ريم وهي تقاطعه:"فيني خير غصبا عليك..."
بسمه وهي تحاول تفك يدها من خالد:"واااااضح وانت لو سمحت فك يدي..."
خالد وهو يرفع صوته:"قصري حسك لا اقص لسانك...."
ابتسمت بسخريه لان هالكلمه ياكثر ما سمعتها....
خالد:"الظاهر ماقلت شي يظحك....وبعدين اذا بغيتي تتمشين روحي(وهو يأشر لها)من هالجهه وترى قدام فيه مسبح عسى ان شاء الله تطيحين فيه وتموتين...."
ريم:"آآآآآآمين...."
وسكتت لما شافت نظرة خالد لها....واللي كان فك يد بسمه وراحت تمشي بسرعه حتى ماينتبه لدموع اللي ماقدرت تحبسها اكثر من كذا.....
.
.
.
.
لما حست انه ابتعدت جلست حتى تهدى شوي....وعبير انتبهت عليها وانتظرت ريم اللين رجعت وحبت تقهر بسمه شوي...
عبير:"اشفيه خالد اول مره اشوفه معصب كذا"
واشرت لريم و كانوا يشوفون بسمه وهي ماتشوفهم بس تسمع اصواتهم...
ريم :"ماادري من تزوج هالبسمه وهو منقلب حاله..."
عبير:"يابعد عمري ياخالد..."
ريم:"ماادري اش مصبره عليها"
عبير:"مصيره يطلقها...هو اصلا لا حب ولا بيحب غيري"
هالكلمه كانت مثل السكين اللي انغرس في قلبها لانها ذكرتها بكلام خالد اول يوم في زواجهم خالد....
ريم:"اكيد...اصلا من يجي طاريك حتى ملامح وجهه تتغير"
عبير:"الله يخليك سلمي لي عليه..."
ريم:"حتى هو تو قاللي اسلم عليك..."
ماقدرت بسمه تسمع اكثر من كذا كان كلامهم يعذبها...


^^^^^^^^^^^^

رجع خالد وهو متوتر وندم على اللي قاله لبسمه وكان متأكد ان ريم لها يد في الموضوع بس ماحب يكلمها قدام بسمه....انتبه ان مافيه الافهد ...
خالد:"وين راحوا مااشوف احد.....
فهد:"والله ماادري بس اكيد يتمشون....."
جلس بجنب ولد عمه فهد:"انت وين طسيت..."
خالد:"رحت اتمشى شوي..."
فهد:"بما ان مافيه احد اشلونك مع مرتك....."
خالد:"يااخي عليك احيانا اسئله قمه في الغباء"
فهد:"ههههههه اقصد نسيت بعض الناس"
خالد:"مستحيل انسى ..."
فهد وهو يعدل قعدته:"حرام عليك اش ذنبها حتى تظلمها..."
خالد:"يااخي من قالك اني اظلمها اللحين انا اعاملها مثل مايعامل أي رجال زوجته صح اني مااحبها كثر ماحبيت عبير بس ماتهون علي ومستحييييل اظلمها"
فهد:"اسألك سؤال بصراااحه"
خالد:"اسأل الله يكافيني شر اسألتك...."
فهد :طبعا انت قلت مستحيل اطلق بسمه عشان عبير....ما فكرت تتزوج عبير على بسمه"
خالد:"لا..."
فهد :"غريبه..."
خالد:"لا مهي غريبه لانه ببساطه عبير مستحيل توافق..."
فهد:"طيب لو وافقت..."
خالد:"بصراحه مااحب حرمتين على بعض بس لو توافق عبير...ليش لا"
فهد:"وبسمه مافكرت برايها.."
خالد:"ما علي من رايها رضت ولا انرضت..."
فهد:"احس موقفك متناقض اتجاهها"
خالد:"يااخي مهو متناقض...بسمه زوجتي على عيني وراسي بس مايحق لها تمنعني لو يحصل وتزوجت عبير..."
فهد:"...اقول ليه ماتناديها تتمشيها في المزرعه"
خالد في خاطره لو ناديتها اللحين كان فشلتني ولا طلعت لي....
.
.
.
.
بعد ماهدت بسمه راحت للحريم وحست ان الوقت يمر ببطئ ومالها خلق تسولف مع احد
اصلا مااحد معبرها وقعدت تفكر في كلام عبير وريم...وكلمة الطلاق اللي سمعتها كانت تتردد في راسه....
من الزهق كانت تتمنى جريده قالت اكيد عند الرجال وشافت نواف ولد العنود توه جاي...
بسمه:"نواف حبيبي...تقدر تروح عند الرجال تجيب جريده"
ام محمد:"ارحمي الولد توه بيقعد وتقومينه على طول..."
بسمه:"اذا بيقعد خلااااص مو بلازم"
نواف:"الا بروح..."
ام محمد:"اقعد ياولدي ارتاح تعبت وانت تلعب"
العنود:"خليه ياخالتي اصلا بيقوم اللحين يلعب..."

راح نواف وكان ياخذ الجريده لما انتبه له خالد:"نوااااف حط الجريد ماقريتها"
نواف:"بسمه تبغى جريده..."
خالد عرف انها من الزهق تدور شي تظيع فيه الوقت...
حط كذا جريده وعطاه:"قولها خالد يسلم عليك..."
اخذ نواف الجرايد عند بسمه وهويركض بيلعب بعدين تذكر
نواف:"خالد يسلم عليك..."
بسمه في خاطرها الله لايسلمه انا ماادري اش انا في حياته اذا هو يحب عبير اكيد ما يعتبرني اكثر من تسليه...ومن جهه ثانيه عبير اللي سمعت نواف ماتت قهر وترسل ياخالد سلامات لهالخايسه...
لما جا وقت النوم كانت ام محمد بتنام عند اختها في الغرفه اللي تنام فيها بدريه وهالشي ضايق بسمه يعني الست عبير بتنام قريب منهم...دلوها على الغرفه اللي بتنام فيها هي وخالدواللي فرحهها انه فيها سريرين مفرده...دخلت الحمام تتسبح وبعد ماطلعت سمعت ام خالد وام محمد وبناتهم يسولفون في الصاله وشوي تسمع صوت خالدينادي بيدخل تسألت بسمه عبير طلعت ولا تغطت....
بعد مادخل خالد:"السلام عليكم...."
ماردت عليه ..خالد:"ترى رد السلام واجب..."
خالد:"ما بتردين كيفك..."
وهو داخل الحمام:"امل اتصلت تقول كلميها..."
اول ماسكر الباب اخذت جواله ودقت رقم بدريه...
امل:"الوووو"
بسمه:"سلااااام يالشينه"
امل:"وعليكم السلام يالحلوه...اشلون المزرعه"
بسمه:"حلوه بس احس بالملل..."
امل:"اهم شي عبير وخالتي ريم...لا تهتمين فيهم...وفي حركاتهم"
بسمه:"احااااااول بس خليها على ربك...حاولوا تجون بكره...."
امل:"بكره مستحيل بس يمكن بعد بكره...."
بسمه:"على خير ان شاء الله.....الا اشلون اهل عمي..."
امل:"كلمتيهم اليوم..."
بسمه:"ياامل اكلمهم بس مايعطوني وجه ماادري اش اسوي..."
امل:"قاطعيهم..."
بسمه:"عمي الوحيد مستحيل اقاطعه..."
امل:"تحبينه..."
بسمه:"ما له في قلبي حب ... بس فيه خووووووف منه فضيع"
امل:"لها الدرجه..."
بسمه:" من كثر مااخاف منه مستحيل اقدر اوصف لك..."
وقطعت كلامها لما شافت خالد جاي ...
بسمه:"ياللا ياامل تصبحين على خير بروح انام...."
وبعد ماسكرت حطت الجوال من غير ماتكلم خالد وراحت تنام وسمعت الباب يطق...
راح خالد يفتح :"ها ريم بغيتي شي..."
ريم:"ايه انت قلت تبغى تكلمني..."
خالد:"ايه نسيت...تعالي بكلمك برى"
وطلعوا مع بعض بسمه كانت متأكده انه بيكلمها عن عبير هذا اذا ماكان يواعد عبير عن طريقها...في خاطرها حسبي الله عليك ياخالد مادام تحبها هالكثر ليه تتزوجني كان صبرت اللين تنحل مشكلتكم....
.
.
.
.
خالد مسك يد ريم وطلع معاها برى حتى ياخذ راحته معها....
خالد:"اللحين عجبك الموقف اللي صار"
ريم كانت ناسيه اللي صارمع بسمه:"على طول صدقتها..."
خالد:"انا اصدق عيوني..."
ريم:"قعدت على راسك حتى اقنعتك..."
خالد:"ماتكلمنا في هالموضوع مره ثانيه"
ريم:"بعذرها لانها تدري انها هي الغلطانه..."
خالد بضيق:"رييييييييم خلي اللف والدوران...اللحين انتي حتى لو تكرهين بسمه تكرهين اخوك وترضين ان حرمته تطلع قدام عيال عمي...وحتى لو مهي حرمتي ماخفتي من عقاب ربك"
نزلت ريم راسهها وهي اصلا كانت متندمه:"بصرااااحه ياخالد انا كنت امزح معها وعلى طول لحقتها بس انت جيت قبلي.."
خالد:"وليش تكذبين يوم سألتك "
ريم:"خفت تهاوشني قدامها..."
خالد:"عموما هالمره رح اعديها لك بس والله العظيم لو تكرر الموقف مايصير خير"


^^^^^^^^^^

صحت بسمه بدري على انها مانامت الا متأخره راحت الحمام تتسبح وبعد ماطلعت لقت خالد صاحي...
خالد:"صبااااح الخير...."
هز راسه ودخل الحمام وهو يتنهد لانها ماردت عليه...ما صدقت دخل الحمام حتى تبدل لما جهزت كانت محتاره تطلع اللحين...في الاخير قررت تطلع
كان الجو برى روعه وكان الهدوء يعم المكان الامن اصوات العصافير....لقت ام عبد الرحمن جالسه برى مكانهم امس....
بسمه:"صباح الخير يايمه..."
ام عبد الرحمن:"يا هلا صباح النور...اشفيك صحيتي مبكره..."
بسمه:"شبعت نوم..."
ام عبد الرحمن:"تعالي افطري ...قاعده افطر بالحالي كلهم نايمين...خالد نايم ؟؟
بسمه:"لا مهو بنايم..."
ام عبد الرحمن:"دايم هو اللي يجي يفطر معي..."
كان واضح على ام عبد الرحمن انها تبغى تكلم بسمه بس متردده...
ام عبد الرحمن:"يابسمه انا الناس يشوفوني ويقولون عجيز مخرفه..."
بسمه:"اللي يقوله هو المخرف عقلك يوزن بلد ماشاء الله عليك..."
ام عبد الرحمن:"الله يخليك...بس حبيت انصحك نصيحه.."
بسمه:"تفضلي..."
ام عبد الرحمن:"الحرمه اذا تزوجت يصير زوجها هو كل حياتها...ولازم تحافظ عليه ولا تتنازل عنه بسهوله...ترى الرجال مايتمسك في الحرمه الا اذا عاش معها وشاف طيب اخلاقها وحسن عشرتها...وترى عقله مثل عقول الطفل صغير... والحرمه السنعه تعرف اشلون تكسب زوجها وما تفكر هو قبل كيف كان ...وبسكت اللحين لاني اشوف خالد جا..."
خالد:"صباح الخير على الحلوين..."
ام عبد الرحمن:"من الحلو انا ولا مرتك..."
خالد:"مافيه مجال للمقارنه طبعا انتي بدون منافس...الجمل الطبيعي اللي مع السنين يزيد..."
ام عبد الرحمن:"قل ماشاء الله...حسبي الله عليك من ولد..."
خالد:"ههههههه الا تصدقين يمه امزح معك الا الجمال انتي ودعتيه من زمان..."
ام عبد الرحمن:"خاااالد قم...لا تفطر معنا..."
خالد:"اللحين مااافطر معك ومن اول تعال ياوليدي وسولف معي ياوليدي واللحين من جات بسمه قم...."
ام عبد الرحمن:"سوالفك صارت ماسخه وتخلي الواحد ماله نفس ياكل..."
خالد:"طيب لك عندي خبر يفرحك..."
ام عبد الرحمن اللي حاسه انه مقلب من مقالب خالد:"سمعني الخبر الزين..."
خالد:"شفتي المزرعه اللي بجنبنا..."
ام عبد الرحمن:"اشفيها...تحكي بالقطاره انت..."
خالد:"دخلتها اليوم ولقيت ذاك الشايب الوسيم ....يالطيف عمري ماشفت احلى منه
المهم الشايب درى ان عندنا عجيز مزيونه وخطبك مني انا جيت اشوف رايك..."
ام عبد الرحمن وهي تكلم بسمه اللي كانت ميته ضحك:" بسمه خلي عنك الضحك تقدرين تمسكين زوجك اللين اقوم..."
بسمه:"لااا ماقدر"
خالد:"حااااولي ليش انت تستهينين بقوتك..."
ام عبد الرحمن:"خطبني منك ها..."
خالد:"ان واحد خطبك هذا شي مايزعل انتي فكري زين وردي علي بعد اسبوع..."
ام عبد الرحمن:"والله لو قمت عليك ياخويلد ان اكسر هالعصاه على راسك..."
خالد:"خلاص اليوم اقوله ماعندنا بنات للزواج..."
بسمه كانت غصب عنها ميته ضحك...بس سكتت لما شافت عبير دخلت عليهم باللبس اقل مايقال عنه يميل للعري اكثر منه للحشمه ...الجميع انصدم لما شافها وهي رجعت على طول بسمه في خاطرها اللي يشوف تعابير وجهها يصدق انها دخلت بالغلط...
ام عبد الرحمن:"والله اللي ماتستحي هالبنت..."
خالد حاول يدافع عنها بس انتبه لوجه بسمه اللي تبتسم له ابتسامه سااااخره...
ام عبد الرحمن:"هذا لبس تطلع به المزرعه...اقول قم رح الله العالم اللحين وشو البس اللي بتطلع به ياخوفي تطلع مفسخه...
خالد حس ان جدته ظلمتها:"حرااام يمه مو لها الدرجه..."
ام عبد الرحمن:"ترضى اختك تطلع المزرعه بهالبس..."
خالد:"اختي ماارضى تلبس كذا .... على انه عااادي"
بسمه:"ماشاء الله تمقلت فيها وشفت انه عادي..."
خالد:"هي طلعت في وجهي..."
بسمه:"دايم انت برئ..."
خالد:"اقوم احسن..."
ام عبد الرحمن:"وانت صادق...رح الله يرضى عليك..."
انقهرت بسمه من حركة عبير ومن دفااااع خالد عنها واللي يظهر لها مع الايام اشكثر هو يحبها...


^^^^^^^^^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 14-07-2006, 01:38 PM
صورة للبوح حكايه~ الرمزية
للبوح حكايه~ للبوح حكايه~ غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


انتظروني في الجزء القادم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 14-07-2006, 04:27 PM
فتاة الأحزان فتاة الأحزان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جروحي تنزف احزاني,,,,,,اجمل قصه قرائتها


مرحبا أختي أنا أشتركت فالمنتدى بعد ما شدتني القصه و في الاونه الاخيره بديت اقرى قصص سعوديه و الصرحه عيبتني قصتج بس يا ربت لو تنزلينه كامله عشان نقراها


و السموحه

فتاة الأحزان


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

جروحي تنزف أحزاني / للكاتب : احمد 666 ، كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أعزف على قيتارتي لحن أحزاني من مؤامرة حبيبي / بقلمي ، كاملة اهاات الزمن روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1944 26-07-2013 07:32 AM
جروحي تنزف أحزاني / للكاتب : احمد 666 أسيرة وحدتي ارشيف غرام 89 26-05-2009 05:48 PM
جروحي قمره شوق شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 11 21-09-2006 03:45 PM
بنات اللي استخدمت العدسات الملونة .. تساعدني zahoora عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 7 02-04-2006 09:38 AM
مع آخر أحزاني امبراطور الغرام خواطر - نثر - عذب الكلام 7 19-07-2005 05:31 PM

الساعة الآن +3: 09:38 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم