اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-12-2010, 05:10 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وصية الحقد / بقلمي , كاملة







السلام عليكم
اقدم لكم بأصابع مرتجفه قصه ..هي التجربه الثانيه لي في عالم القصص
اتمنى ان تجد هذه القصه مكانا في قلوبكم ...وحيزا لها في وقتكم
لا تبخلوا علي ..برددوكم
اضيئوا سماء عقلي ..بنقدكم البناء
واسعدوا خفقات قلبي ...بثنائكم اذا كانت القصه حقا تستحق الثناء


اختكم
مون













----


وصية الحقد

أيها الحقد هل قتلت جميع تلك المشاعر الانسانيه التي كانت تسكن جسدي هل انتهيت من كتابه وصيتك ووثقتها في ذكرياتي
ايها الحقد ماذا تريد مني ان افعل .. هل تريد ان ازرع بذورك في غيري بعد انتقامي ..... انك كالمرض تنتقل من جسد لجسد انك كالدوامه تدور في فلك الكرامه
هأنا ابحث عن من زرع فيني الحقد هأنا اختار شخص يمثل له الحياه كي انتقم منه
سأنتقم ... لكن لدي خوف ينمو مع نمو بذرة حقدي هل استطيع ان اغرس تلك الطعنه الاخيره في نعش عدوي ام ان نظرات ذلك الشخص ستجعلني اغرس الطعنه في جسد حقدي ... لا اعرف يبدوا اني حقا لا اعرف ما هو مصيري
.................................................



.
.



الفصل الاول

ضمير ميت)) ))
**************


ايها الضمير أمت
ولم يعد هناك امل بأحيائك
استعود كما كنت
ام ان الحقد قد بعثر اشلائك




بصوت باكي طفولي يخرج من طفله بدينه جدا وقصيره تبلغ من العمر السبع سنوات كانت صاحبه شعر احمر غامق طويل مرتب على شكل ضفيرتين كانت ذات بشره ناصعه البياض تتضرر بسهوله من الشمس كانت هذه الطفله تلبس تلك الملابس التي من منظرها يتوضح لنا مستوى عائلتها الرفيع جدا



همايل _ طارق طارق تكفى ابغى العب معكم نادني اذا بديتوا ابغى العب



طارق ذلك الفتى الذي بدأ مشوار مراهقته يبلغ من العمر 14 سنه بشرته سمرا بس ممكن سبب هذه السمره هو وجوده تحت رحمه الشمس دائما كان مميز بخصلات شعره متوسطه الطول التي تميل دائما الى الجهه اليسرى دائما عند مقدمه الرأس وكأنها محلقه لتلك الجهه كانت ملابسه تنم عن حاله اسرته الماديه المتواضعه جدا جدا


ناظرها مع صديقه و كان له نظره خاصه فيه لما يناظر همايل كانت نظره سخريه مع ود كانت عيونه دايما لامعه



طارق _ روحي عندك حصه رسم انا وعلي عندنا دراسه مافي لعب اليوم



علي صديق طارق العزيز والغالي وكانوا قريبين لبعض جدا وممنوع احد يقرب منهم والغريبه انهم ما يسمحون الا لهمايل تكون بينهم ومو دايمن بعد


علي _ يا بزر اقول روحي ما عاد فينا يشوفونك معنا ويقولون لهلنا ويضربونا



ناظره طارق يعني انكتم وانحنى لهمايل اللي دموعها في عينها وما تقدر تتكلم لان العبره خانقتها _ هملال (اسم همايل بالنسبه لطارق ) انا وعلي لازم ندرس طيب يله روحي الحين قدامي يله


همايل ناظرته في عينه _ انا عارفه انكم ما تحبوني انا عارفه (وزادت قوة بكاها وقعدت تركض وتدخل القصر الكبير )



علي ناظر زولها وهو معبس على عكس طارق اللي لف ومشى يبغى يروح لبيته


علي لحقه _ البنت ذي مسكينه


طارق ناظره وهز راسه


علي _ بس ياخي تقهر دلوعه زياده عن اللزوم ليه ابوها ما تزوج وحده ثانيه كان جاها اخ ولا اخت


طارق _ وش عليك منهم



علي _ طيب طيب المهم لا يكون صدق بندرس ولا عاد به لعب كوره اليوم لا يا حلو ابغى العب


طارق التفت لصديقه وابتسم _ ايوه صدق مابه لعب


علي بلم في وجهه صديقه وطارق راح وخلاه ودخل احدى البيوت الصغيره المنتشره في احدى اركان القصر والمناطق المحيطه به كان هناك ما يقارب الاربعه بيوت صغيره بيت لطارق وعايلته وبيت لعلي وعائلته وبيتين يسكنهم عمال اخريين


كانت هذه البيوت مخصصه لعمال وخدم القصر ابي طارق يشتغل سواق وابي علي يشتغل بستاني وسايس


علي لحق طارق اللي دخل بيته وترك الباب مفتوح في وجه صاحبه


علي _ طارق يا ولد ما عندنا اختبار بكره وش له ذي المذاكره


طارق دخل غرفته الصغيره جدا وتمدد على طراحته




علي استغرب وعينه انفتحت للاخير _ ايوه يعني وش قاعد تسوي الحين


طارق _ انام (وغمض عينه )


علي ناظره وهو مو قادر يقول شي



طارق فتح عينه وناظر صديقه المنفجع وابتسم _ ماابغى اروح العب وبعدين اذا لعبنا لحقتنا هملال وانا بصراحه مامستحمل بكى على راسي



علي جلس _ انا بروح العب لحالي وانت بعد تخاف من بزر


طارق غمض عينه مره ثانيه _ انا صدق ابغى انام اطلع



علي قام وهو منقهر ... ومثل ما هو متوقع راح لبيته وحذا حذو صديقه .......... نام






.................................................. .......



همايل جالسه في غرفتها مع المربيه حقتها وما تتكلم والدموع من عيونها رافضه توقف



المربيه العجوز _ همايل ايش فيك احد زعلك


همايل بدون اجابه او حتى نظره للمربيه



المربيه _ هذا تصرف وقح يا همايل البنت المؤدبه مفروض تجاوب لما يسئلها احد


همايل ما زالت ملتزمه الصمت لانها عارفه نفسها اذا تكلمت تكلمت وبتقول سبب زعلها وهي ما تحب احد يئذي طارق لانها خايفه ما عاد يكلمها او ما عاد يسمح لها تجلس معه ومع علي وهذا موتها مجنونه بطارق لابعد الحدود ورغم انها مو عارفه ان طارق ينضرب عشانها كل يوم لما تلعب معهم لانه ممنوع اختلاطهم معها




المربيه قامت _ همايل انتي معاقبه ما في طلعه من الغرفه اليوم علم



وطلعت


قامت الطفله وقعدت تناظر دريشتها العريضه عشانها تطل على بيت طارق شافت ابيه يدخل البيت اكيد ابيها جا لان ابي طارق سواق ابيها الخاص



ما حزنت على احتجازها لان هذا الشي بيتيح لها الفرصه انها تراقب بيت طارق براحه وهذا كان احب شي تسويه بعد اللعب معهم



.................................................. .......... ...



طارق قام بعد طلعة علي هو ما كان يبغى ينام بس ما يبغى يطلع يلعب عشان لا تشوفه همايل وتزعل واذا شافتهم نزلت تلعب معهم وهنا راح يجي دور ابيه في السالفه وما كان خلى فيه سنتيمتر بدون علامه من علامات السوط



طلع وخذا كتاب له




............................................




بعد ساعه من جلوسها عند الدريشه شافته طالع فرح قلب الطفله ورفرف وبدون شعور فتحت الدريشه وطلعت يدها وقعدت تناديه بصوت عالي




همايل _ طارق طارق طارق




.................................................. .......




طارق سمع احد يناديه التفت حوله ما لقى احد وهنا عرف انها اكيد همايل ناظر دريشتها لقاها مطلعه يدها الصغيره ونص جسمها بعد ركض لها



طارق تحت الدريشه _ نزلي يدك يا غبيه وانكتمي لا احد يسمعك



همايل حطت يدها على فمها


طارق ابتسم



همايل _ طارق انت صدق تذاكر


طارق ناظر كتابه هو اصلا طلع به عشان اذا شافته تصدقه

طارق بتساؤل _ ايوه وانتي ليه في غرفتك


همايل بابتسمه كبيره _ ثمرا عاقبتني



طارق جلس تحت الشجره الكبيره اللي جنب دريشتها عشان لا احد يشوفه



همايل تناظره ومبتسمه وهو يناظر كتابه بملل



همايل _ طارق وين علي حتى هو يذاكر


طارق بملل _ ما اعرف


همايل بحماس كبير _ طارق تعال عندي عشان تلعب معي



ناظرها باستخفاف _ لا ما ابغى العب اليوم خلاص كبرت


همايل _ انا انا بعد كبرت


طارق يكلمها على قد عمرها _ لا لما تطولين وتصيرين طولي راح تكبرين



همايل _ طيب والله لاطول طارق طارق



طارق _ ها



همايل _ لما اطول واصير مثل طولك واكبر تتزوجني


طارق ابتسم


همايل _ طارق بتتزوجني



طارق قام من مكانه يبغى يروح ومشى وقبل ما يبعد حسها تبكي _ هملال ايوه بتزوجك



.................................................. .......




في صباح اليوم التالي :




كانت هي وامها داخل المطبخ الكبير تعمل هي وطاقم كبير من الخدم والطباخين





ام صفا _ صفى بنتي روحي جيبي لي النعناع


صفى مسحت يدها في المئزر حق المطبخ وطلعت للحديقه الصغيره اللي موجوده قرب المطبخ وما يفصلها عن المطبخ الا باب خرجت منه وخذت النعناع وعطته امها



ام صفى _ صفى وش فيك وجهك تعبان


صفى لمست وجهها _ ايوه يمه خبرك وش اليوم من الشهر وانا تعبانه منها مره


ام صفى _ روحي سويلك قرفه ويله بلا تعب ما عندنا وقت وهاك خذي هالكوب وحطيه في غرفه حاتم وارجعي بسرعه يله بسرعه قبل ما يقوم



صفى مسكت الكوب الحراري اللي يحتفظ بالحراره وطلعت من المطبخ كانت محتشمه لابسه الحجاب وثوبها وسيع جدا رغم انها ممنوع تطلع من المطبخ الا في هذا الوقت عشان تحط الشاي في غرفه حاتم اللي يكون في ذا الوقت في سابع نومه .........



طلعت من الدرج الخلفي والالام اللي في بطنها وظهرها تزيد هي في ذي الفتره من كل شهر يجيها الم مو طبيعي ولازم في الليل ياخذها

ابوها للمستشفى عشان ابره مهدئه



طلعت بهدوء للدور الرابع من القصر وكالعاده كان هادي لدرجه انك ممكن تظن ان ما فيه حد موجود فيه لكن في الليل تعال شوف ما يوقف



دخلت غرفه في اخر الممر كانت الغرفه كلها كنب وطاوله صغيره عليها لاب تب ابل يعني هاذي غرفه استراحه ما هي غرفه نوم



صفى حطت الكوب على الطاوله قرب الاب تب ومشت تبي تطلع بس قبل ما تطلع شافت كاب مرمي على الطاوله


صفى قلبها دق فرحانه ان فيه شي نساه خذت الكاب وشمته تحب حاتم من يوم جاوا يشتغلون هنا كان وسيم بس صايع بس هي دايما تعتقد انها راح تغيره خذت الكاب وقعدت تضمه وردته ولفت تبي تطلع



حاتم وهو مستند على الباب _ اذا انتي تحبين الكاب لذاته فهذا شي محير لكن اذا كنتي تحبين الكاب عشان صاحبه فصاحبه تحت امرك



صفى متسمره ولا كلمه خرجت من فمها تراجعت لورا وحاتم يقرب منها وش اللي جابه اكيد كان ينتظرها


حاتم يناظر ساعته وهو يقرب منها _ كل يوم انتي تكونين هنا السااعه سته ونص عامله نشيطه وانا احب النشيطين


صفى قرت المعوذات وترجت ربها انه ما يصير شي لها



حاتم قعد يناظرها بنظرات شيطانيه مليئه بالشهوه



صفى ركضت للباب لكن حاتم مسك يدها يوم مرت من عنده وقربها منه


صفى وهي تقاومه _ ابعد عني ابعد تكفى طلبتك ابعد


حاتم والرغبه معميته ما سمع ولا كلمه من رجاءها



صفى تحاول تبعده عنها وحجابها طاح وثوبها من جهة الصدر تقطع



صفى بصوت باكي مفجوع _ يا ربي يا ربي طلبتك ارحمني تكفى ارحمني حاتم تكفى



انفتح الباب بقوه وحاتم بسرعه قام من مكانه وصفى لفت وجهها للجهه الثانيه عشان اللي فتح الباب ما يشوفها



ام طارق وقفت عند الباب زي المنصدمه هي حست بغياب صفى وعشان كذا طلعت



حاتم ناظر ام طارق بوقاحه ولا هامه



ام طارق ناظرته من فوق لتحت وناظرت صفى اللي مازالت تبكي وملقيه وجهها للجهه الثانيه

ام طارق _ صفى قومي ويله تعالي معي


صفى بسرعه لفت وجهها لجهه الي يتكلم وقامت بسرعه يوم عرفت انها خالتها


صفى ركضت لخالتها وحضنتها اما حاتم قعد يضحك ولا همه وراح يجلس على الكنبه يشرب الشاي


ام طارق قفلت الباب


صفى تناظر خالتها خايفه منها



ام طارق مشت وفتحت الباب اللي يودي للدرج الخلفي



صفى دموعها رفضت توقف وكانت تشاهق ليه خالتها ما تكلمها


صفى _ خاله


ام طارق ناظرتها وعطتها كف خرجت فيه كل الحره


صفى قعدت تناظر خالتها منصدمه حتى ما لمست مكان الكف جلست تناظر خالتها صدمة عمرها هذا وهي عارفه انها مظلومه


ام طارق _ البنت اذا انحطت في موقف مثل هذا مو بس تدعي ربها تصارخ بعد مو مثلك جالسه تترجينه بس.. انا وهو انا في الدور نفسه ما سمعت الا صوت ضعيف انتي ما تستيحن ولا خفتي تخافين من ايش احمدي ربك اني حسيت بغيابك


صفى وهي تبكي _ يا خاله والله اني مظلومه والله اني مظلومه


ام طارق _ ما فيه مظلوم في ذي السوالف البنت دايما عليها الخطا روحي روحي بدلي ملابسك يله بسرعه وارجعي للمطبخ


صفى بصوت باكي يائس_ ما عندي غير ذا اللبس حق الشغل


ام طارق _ روحي البسي لبسي الله يستر عليك الله يستر عليك




.................................................. .......... ...




همايل جالسه في حديقه بيت علي هي ويا طارق ... المربيه معطتها كل يوم ساعتين تجلس برا عشان الشمس



طارق وعلي يلعبون كوره وهمايل حاطينها حارسه على هدف ما يقربونه


همايل _ ابغى العب معكم ما ابغى اجلس هنا



علي _ لا اذا لعبتي معنا بتنحفين وبيعرفون انك لعبتي معنا خليك مكانك


همايل تتحسس من سالفه وزنها سكتت ورجعت توقف في المنطقه اللي هم محددينها


طارق كمل يلعب وكأنه ما سمع الكلام اللي دار بين علي وهمايل


علي قرب منه يبغى ياخذ الكوره رمى طارق الكوره لهمايل


همايل قعدت تناظر الكوره ما هي مصدقه انهم معطينها وجه علي قعد يركض ورا الكوره وهمايل ما هي عارفه وش تسوي مع الكوره ويوم شافت ان علي قرب من الكوره وبياخذها شالت الكوره وركضت بها وعلي قعد يركض وراها


علي _ الله لا يوفق العدو ليه يا طروق تعطيها الكوره ذي بزر


علي وهمايل بعدوا شوي وهم يركضون ورا بعض اما طارق فجلس تعبان ينتظرهم وفي ذي اللحظه شاف صفى تدخل بيته وشاف حالتها حجابها مو ملفوف زين حول وجهها وثوبها ماسكته هو مو فاهم


قام من مكانه يبغى يروح لها هي تعتبر بمقام اخته الكبيره لانه ما عنده الا اخت واحده واصغر منه بتسع سنين ولطالما اعتبر صفى اخته مثل ما هي اخت علي



وهو يبغى يروح لبيته جا علي وهمايل


علي ضرب طارق في كتفه _ لا عاد تسويها بغت تدخل بيتهم بالكوره


طارق ناظره _ صفى في بيتنا وشكلها تعبان وشيلتها ملخبطه


علي ابتسم _ تلقى امي ضاربتها اتركك منها هي تقهر


طارق ناظر بيته يبغى يروح بس ممكن انه صدق ان ام صفى ضاربه بنتها هي دايما تضربها


همايل قربت منه


همايل _ طارق طارق


طارق ناظرها كانت قصيره



همايل _ تعال تعال (يعني انحني لي )



طارق انحنى لها وهو فكره مع صفى وما شاف الا همايل باسته



طارق قعد يناظرها صدق انها بزر بس وش بسه ذي بعد


همايل _ انا احبك اكثر من علي علي ضربني هنا (تاشر على كتفها )


طارق رجع يقوم _ علي لا عاد تضرب هملال



همايل ناظرت علي _ ايوه لا عاد تضربني انا زوجه طارق لا عاد تضربني


علي ضحك بقوه وطارق قعد يبتسم والتفت لانه شاف صفى طالعه بثوب نظيف والحجاب معدل


علي _ اتركيك من طارق بلا يكذب عليك انا اللي بتزوجك



همايل _ لا ما ابغى ابغى طارق انت مو حلو



علي _ افا انا مو حلو وهذا وهم يسموني الغزال الشارد



همايل ناظرت طارق _ علي يبغى يتزوجني


طارق ناظرها وهو سرحان



همايل بصوت عالي _ طـــــــارق



طارق فاق _ ها




همايل _ علي يبغى يتزوجني



طارق يبغى يرجع للبيت باي طريقه هو مو مرتاح


طارق مشى _ خليه ياخذك عشان ارتاح



وطلع من الحديقه



وهمايل دموعها انفجرت وركضت لبيتها





في كثير من الاحيان نرى اشخاص ونعتقد اننا سنراهم دائما .. سنستيقظ غدا ونراهم ... سنغفو عند المساء بعد ان نراهم ...ولكن ليس هناك شئ بحكم الاكيد .... الدنيا احتمالات .. واحتمال عدم رؤيتك الان هي اكبر من احتماليه وجودك دائما في حياتي

اين ستذهب وتتركني .. مازلت صغيره محتاجه ...مازلت ارغب بأن اكمل معك قصتي ... مازلت انت قصتي
أين ستذهب وتهجرني ..... أين يا ............... ؟؟؟؟؟؟



.................................................. ......



ابو طارق _ انتي وش قاعده تقولين مو معقوله حاتم يسويها



ام طارق _ ليه وش شايفني مشتغله كذابه ابو طارق انا خايفه على البنت انت عارف اذا الولد حط شي في راسه لازم يجيبه تكفى سو شي


ابو طارق _ وش تبيني اسوي اقطع رزقي ورزق عيالي يا مره


ام طارق _ اليوم في بنت صالح وبكره في بنتي يا ابو طارق


ابو طارق شال غترته _ الله ياخذك كل ما جيت ذا البيت ابغى ارتاح تخليني اغتم الله لا يوفقك من مره


ام طارق قعدت تبكي وابو طارق طلع من البيت وطارق قفل عليه باب غرفته عشان ابوه لا يعرف انه كان يستمع لهم




.................................................. ..........


في غرفه كبيره من غرف القصر كانت تلك الغرفه ملئيه بانواع المحرمات الخمور وما الى ذلك





حاتم وهو يضرب البنت على خدها عشان تصحى



سامي ولا هامه _ حاتم اتركها شكلها ولت البنت بارده



حاتم بخوف _ وش ولت ذي وش ذي البلوه اللي ابتليت بها



سامي _ انا وش دراني ان البنت يومها اليوم


حاتم _ وش نسوي


سامي _ ليه تخاف الحين انت لفها بالشرشف بس مو حقك رح جبلك شرشف جديد رغم انها ما تستاهل وانا بروح انادي سواقكم وخله يوديها لمكان في الصحراء تاكلها الكلاب


حاتم والرعب باين في عيونه – طيب طيب



...............................................



ابو طارق وقف بسيارته عند الباب الخلفي للقصر هو مو عارف وش السالفه ممكن حاتم يبغاه يوصل حدا خوياته لبيتها كالعاده لكن صوت سامي مو مثل العاده وكان كلامه مليان بالمضامين اللي ما فهمها ابو طارق


انفتح الباب الخلفي وخرج حاتم وسامي وراه وهو على ظهره شرشف ملموم واضح وش داخله



ابو طارق انصدم _ وش ذا


حاتم فتح الدبه حقت السياره _ ولا كلمه تلايط ادخل السياره ورح لابعد مكان يكون احسن لو يكون صحرا وحطه فيه


سامي _ وش احسن شي الصحراء الا يوديها الصحراء مباشره



ابو طارق قعد يناظر الشرشف تخيلها صفى تخيلها بنته معقوله هي صفى ابو طارق مشى مشيه ميت وراح للشرشف قدام حاتم وفتح الوجه وغمض عينه بقوه كان قلبه بيوقف كانت البنت ممليه وجهها مكياج الحمد لله ما هي صفى بس وش كان يسوي لو كانت له كان راح يخليها وياخذها


ابو طارق ناظر حاتم _ اسف يا عم بس انا ما راح اخذها انا انسان يخاف ربه


حاتم ناظره زي المجنون _ انت ايه خرفت شلها اقول اخلص علي ماني فاضي لحكي الشياب


ابو طارق خذا مفتاح السياره من جيبه وعطاه حاتم


حاتم قعد يناظر المفتاح اللي في يد ابو طارق خذاه وبكل قله ادب وذوق رماه في وجه ابو طارق


سامي اللي كان معصب حده مسك ابو طارق من قبته _ شوف بالزين خذ بنت الكلب وودها للصحراء لا اطين ابو عيشتك يالمخرف


ابو طارق ناظرهم بهدوء


سامي ما عاد قدر يمسك نفسه مسك ابو طارق ورماه على الارض وقعد يرافسه وحاتم بدال ما يوقفه خرج حرته في الشايب


ابو طارق كان يتالم بس ساكت



وما شافوا الا طارق يركض لهم ويمسك سامي ويضربه بقوه عمر ما احد شاف مثلها (صح انه صغير بس هو معروف انه قوي يسمونه عصبه يعني ما يلين وهذا بعد وهو معصب ) وسامي ما قدر يسوي شي حاتم بعد عن ابو طارق وراح لصديقه طارق ترك سامي وراح لحاتم وعطاه بكس في وجهه لكن من بعدها حاتم وسامي انقضوا عليه بقوه مره له ومره لهم ولا كانه بزر مراهق ما احترموا شيبه يحترمون بزر





ابو حاتم بصوت واثق _ وقفوا



حاتم ناظر ابيه بخوف وابو طارق قام احترام رغم الالم وطارق كانت بلوزته حقت الرياضه الوحيده ممزقه



سامي ابتسم ولا همه شيطان اسود كبير (انقلبت هندي )


ابو حاتم راح لابو طارق ومسكه _ انت بخير يا ابو طارق


ابو طارق اللي كان يحترم ابو حاتم كثير _ ايوه بخير


ابو حاتم ناظر الموجودين _ حاتم سامي (وبصوت اكثر رقه ) ابو طارق تعالوا معي



الكل مشى الا طارق اللي ما احد ناداه




..............................................




في مكتب كبير داخل القصر ... جلس ابو حاتم على الكرسي وجلس ابو طارق على الكرسي اللي مقابله اما حاتم وسامي فخلاهم واقفين



قالوله السالفه بكل جرأه ووقاحه وابو طارق قال رأيه






ابو حاتم _ حبوا راس عمكم يله بسرعه


حاتم ناظر ابوه مستغرب _ ايش يبه


ابو حاتم _ اظنك سمعت يله بسرعه


حاتم وسامي بطواعيه باسوا راس ابو طارق


ابو حاتم ناظر ابو طارق _ ابو طارق اسفين تعبناك معنا تقدر تتفضل وانت عارف ان حاتم ولدك مثل ما هو ولدي لك الحق فيه واسفين يا ابو طارق انت ما تستاهل وانا والله لاوريك فيهم



ابو طارق وهو قايم _ والله اني خايف على حاتم زي ما قلت والله اني احسبه واحد من عيالي ؟(حاتم ناظره بقرف ما عاد الا انا اكون ولدك )



ابو حاتم _ هذا العشم فيك



وطلع ابو طارق


وفي ذي اللحظه قام ابو حاتم وناظر ولده _ عاجبك خليت سواق يتشمت فيك


حاتم معصب _ يبه انا مو عارف ليه انت معطيه وجه هذا سواق لا راح ولا جا


ابو حاتم وجهه احمر من القهر _ مفروض اول ما رفض تتركه انت عارف انه ممكن بكره يقول لناس وننفضح الحين وش اسوي



حاتم _ انا مو هامني ابغى حقي منه


سامي ببرود حاقد _ ايوه يا عم والله انها بتبقى في خاطري لين تاخذ حقنا منه ولا سواق شيبه يرفض كلامنا وحن محتاجينه



ابو حاتم ناظره بعدين ناظر ولده _ وبعدين ما لقيت تجيب خويتك الا لبيتنا كان وديتها للشاليه اطلع اطلع ما عاد ابغى اشوف وجهك



حاتم _ يبه ابغى حقي لا وولده البزر يمد ايده يمدها على الي ماكله ومشربه ومخلي منه ادمي



ابو حاتم _ خلاص اطلع انا بحلها اطلعوا الحين شوفولكم صرفه في النجسه اللي برا




................................................


نعم لطالما كان هناك وجهان للشيطان الوجه الحسن الذي يزين الاخطاء والوجه القبيح الذي يظهر لنا بعد ارتكابنا لتلك الاخطاء
ولطالما كان هناك وجهان للشر الوجه الذي يطمئنك ان كل شئ سيكون بخير والوجه القبيح الذي يظهر بعد اطمئنانك


.............. ...................... ..............


ابو طارق رجع لبيته وهو تعبان من الضرب اللي فيه وقلبه الضعيف ضعف اكثر لقى طارق قدامه واقف عند الباب من برا ينتظره طارق قام اول ما شاف ابيه كان ماسك رقبته ويخرج من بين اصابعه دم لان كان فيه جرح كبير جدا مثل نص القمر موجود على الرقبه حقته هذا الجرح شكله راح يبقى ندبه عليه دائما وكانت عيونه غير في عيونه حقد كبير لم تكتمل فصوله ..... وكان هذا الحقد ينتظر شئ اكبر ليبدا بكتابه وصيته .......



...............................................




ابو طارق قام بكره كالعاده عشان يروح لابو حاتم ياخذه للشركه لكن اول ما وصل لساحه البيت لقى سياره ثانيه فيها سواق ثاني



ابو طارق _ حمزه وش قاعد تسوي هنا


حمزه _ العم ابو حاتم طالبني اخذه اليوم للشركه


ابو طارق ناظر الباب اللي خرج منه ابو حاتم وهو مبتسم في وجه ابو طارق



ابو طارق ردله الابتسامه _ خير يا ابو حاتم عسى ما شر ليه مخلي حمزه ياخذك للدوام



ابو حاتم _ والله اني كنت ابغى منك خدمه ما يقدر يسوي لي ياها الا انت ما اثق الا فيك


ابو طارق _ امر


ابو حاتم عطاه شنطه _ خذها وودها البنك


ابو طارق ناظر الشنطه وخذاها _ ما طلبت شي يا ابو حاتم


ابو حاتم دخل السياره _ مشكور وقفل الدريشه


.................................................



عندما كان ابو طارق يمشي في احدى تلك الطرق التي تقوده لموقع البنك الذي يجب ان يضع هذه الوديعه فيه سمع صوت ونانات سيارات الشرطه استغرب وترحم على الشخص اللي تلاحقه السيارات ما عرف انه هو




.................................................





ابو حاتم _ خلهم يخرجون من البيت اليوم قبل بكره فهمت


ابو صفى _ بس هم مالهم اهل ولا سند


ابو حاتم _ هاذي النصيحه كان مفروض تقولها لابوهم قبل ما يبوق الامانه يله اطلع برا يابو صفى


.................................................. .......... ....




ابو طارق قلبه الضعيف ضعف كثيرا هو الحين محبوس بين اربع جدارن بين ناس مجرمين ومظلومين هو واحد من المظلومين لكن من اللي بيسمعه وش اللي صار وليه صار كيف سواها ابو حاتم وليه سواها هانت عليه العشره ولا الشياطين كذا ما يعرفون للعشره معنى... لكن وش تتنتظر من شخص ضميره ميـــــــــت



...............................................



ام طارق بدموعها اللي خبتها تحت الغطوه عشان لا احد يشوف ضعفها خاصة عيالها

طارق كان ساكت ساكت سكوت غريب

وامل ما هي عارفه وش السالفه



خرجوا من القصر وساحاته واراضيه ام طارق تناظر وراها اجمل ايام عمرها عاشتها هنا \

امل تناظر وراها تبغى تكمل لعبتها اللي خلتها


وطارق بدون نظره وداع خرج من القصر لكن ...


شالهم ابو صفى وحطهم في شقه مفروشه لكن على قد الحال والحال هنا ميئوس منه




...............................................



في موعد زيارات السجون


ابو طارق _ ام طارق والله اني مظلوم مظلوم


ام طارق _ عارفه عارفه ربي يفرجها يا حمد لا تخاف الله معك هذا شخص ضميره مات الله لا يوفقه جعل ربي يردها في عياله صغيرهم قبل كبيرهم



ابو طارق ناظر ولده اللي بطوله _ طارق لا تختجل مني تراني مظلوم انت اكثر واحد تعرف اني مظلوم



طارق ناظر ابوه في عينه ...... لم تكن تلك نظرات طارق


وفي هاذي اللحظه



كتب الحقد وصيته.............****



.................................................. .......... ..........


لم يكن هناك يوم لم افكر فيه مئات المرات لماذا املك هذا التفكير الذي يجب ان يكون لشخص اكبر من عمري واكثر مني خبره لما اعلم منذ صغري انا لا وقت لدي لابتسم وانا لا وقت لدي بالفعل .... هل اصبحت فعلا اكبر عمرا نتيجة تفكيري او ان ما رايت يعتبر خبره مقيته لما يراها غيري....







وصية الحقد (ذكريات مسروقه 2)###
..................................................
.......... ....



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 06-12-2010, 05:13 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد





(ابتسامة حاقدة)

مازلت اذكر ذلك المساء
الذي خرجت فيه من عالم الطفوله الى عالم النساء
ومازلت اذكر تلك الدموع التي ضرفتها على كتفك
وانت تبحث عن متعتك وانا ابحث عن عطفك








على سطح بيت من سطوح حاره قديمه في جنوب الرياض جلسوا اربع بنات تختلف اعمارهم اثنتان تبلغان من العمر 19 واثنتان 15 سنه كانوا جالسين بين صواني كثيره ملئيه بالخبز والفلافل والبطاطس المقليه والخس والخضروات الخضراء المقطعه



هيوف بصوت نشازي ذو مستوى عالي_ ااااااااااااااااااااااااه يا ليل



البنات الباقيات _ ااااااااااااااااااااه يا عين



هيوف تكمل الموال _ ليلي ليلي ليلي يــــا يايايايا ليل


البنات بصوت عالي _ يا ليل



هيوف ناظرت البنات وحطت يدها عند اذنها تبغى تستطرب صوتها _ القرع لما اســــــتوى قال للخيــار يا لوبيــا


البنات _ الله الله ايوه عظمه يا ست


هيوف في ذي اللحظه قامت والبنات بسرعه شلوا الصواني وحطوها على حضنهم كانها طبول عارفين وش هي الخطوه القادمه



هيوف بغناء سريع وترقص مصري صعيدي _ دول دول خبلانه اللي فاهمهم راسه تعبانه عايز تفهمهم يحموك في تنكه



البنات قاموا معها وتركوا شغلهم وبدوا يرقصون معها مصري بس مو رقص البنات لا رقص الرجاجيل الصعايده وهم مازالوا يدقون الصواني


دانه _ بنات بنات وقفوا وقفوا



البنات وقفوا


دانه _ احم احم اسمعوا ذي .... انا اللي فارسني بغني من تلته ابتدائــــــــي



البنات _ يا عين الله الله



دانه _ من قبل تامر حسني وقبل محمد حماقي يا ليل يليلي يا ليل


هيوف _ اديني



دانه بدت ترقص خليجي _ يا ناس احبه واحب اسمع سواليفه


البنات رجعوا يرقصون

وهيوف جلست على القاع وبدت تميل وتسوي حركات خباله بامتياز




سالم بصوت عالي يسمعه الجيران وكان باين من الصوت انه غضبان لدرجه الموت _ يا زفتات يا حمير وينكم



البنات كلهم اسكتوا وناظروا بعض


دانه _ يا ويلي سمعنا اهربوا



البنات هربوا الا هيوف اللي احتارت بين مكانين وين تتخبى


هيوف تناظر البرميل وتناظر الغرفه الموجوده في السطح اللي مليانه اشياء لا يعلم بها الا الرب _ وين وين بسرعه يمه



سالم فتح الباب وما لقى احد قدامه وتقدم _ يا بنات الشوراع عارف انكم متخبيين اطلعوا احسن لكم لا تخلوني ادور لكم واتسدحكم هنا




هيوف كانت متخبيه ورا الباب لانه جا وعادها ما اختارت بين المكانين ويوم شافته دخل للسطح تسرقت شويه وطلعت من ورا الباب وقدها بتنزل بهدوء



التفتلها سالم




هيوف بصرخه وحده نزلت الدرج بسررررعه يوم عرفت انه بيلحقها


هيوف _ ييييييييييييااااو يمه الحقيني يا خاله



سالم رافع ثوبه ويجري وراها هي اصلا اللي كان متحلف فيها عارف ان كل البلاوي من تحت راسها



سالم _ وقفي يا زفته وقفي يا قنفذ اوريك اوريك



هيوف دغري على المطبخ وتخبت ورا خالتها




سالم دخل



هيوف وهي لاصقه في خالتها _ قولي لولدك يا خاله لا يضربني


سالم _ تعالي يا كلبه



الخاله _ سالم اترك البنت وش خصك بها



سالم _ وش خصني بها مسويه لي كازينو فوق وانا راجع من البقاله سمعت اصواتهم هي راس البلا هي دايمن اللي تخلي البنات يغنون



هيوف _ لا مو انا بعدين انا ماني اختك مالك علاقه فيني انقلع روح دور خواتك وتفاهم معهم


سالم ناظر حوله قاهرته معصبته مقرفته مسك منشفه ورماها عليها هيوف مسكتها وقعدت تخزه بعينها وتسوي حركات تقهر بعينها



سالم _ اصلا الشرهه مو عليك الشرهه على خالتي اللي تجيبك وما قبلك عيال



ام هيوف _ سالم وش ذا الكلام



سالم وهو معصب طلع


وبعد خمس دقايق انسمع صراخ البنات



وهيوف تضحك عند امها وخالتها في المطبخ فرحانه مره ان البنات ينضربون


ام هيوف مسكت يد هيوف وقبصتها


هيوف _ اااح ليه يمه



ام هيوف _ ليه تغنون تبين تعصبين سالم عارفتك


هيوف ببراه _ لا لا والله بس زهقنا


الخاله _ وش سويتوا بالسندويشات ( كانوا يحضرون سندويشات المدراس والمدرسه متعاقده معهم )



هيوف _ خلصنا باقي حول عشر بس



وفي ذا الوقت دخلت دانه وفي وموزه وهم في حاله يرثى لها وشالين الصواني وما بكوا بس ساكتين منصدمين



هيوف قامت وراحت لدانه وقالت بصوت ساخر _ يالله الله يكسر يده ما خلا فيك شي زين عشان الناس يشوفونه ويفكرون يزوجونك



دانه ناظرتها يعني اسكتي

وحطت الصواني عند امها _ شوفي انا ما عادني مستحمله ولدك ذا البزر اللي اصغر مني و يضربني كاني اصغر بزرانه وانتي ساكته


وطلعت الكل سكت اول مره دانه تعصب هي معروفه انها رومانسيه وهاديه

الكل لاحظ هيوف



هيوف هزت راسها _ انا بحل المشكله


.............................................



دانه جالسه على فرشتها وتبكي بقوه من القهر اللي فيها



هيوف دخلت بهدوء وجلست جنب دانه وبدت تاكل ضفورها


دانه ناظرتها _ شفتي الكلب الحمار هذا وهو بزر ويسوي فيني كذا كيف لا كبر


هيوف هزت راسها وقعدت تناظر دانه عندها رضى داخلي وهي تشوف صديقتها الغاليه تبكي كان ودها تشوفها تبكي دم مو بس دموع من ماء مالح كان ودها ان ذي العايله تفنى تنتهي



دانه _ ليه ما تتكلمين


هيوف _ ما عاد فيني من تكلم خلاص انتي وش عليك منه هم بس يبونه يتعود يكون رجال لا وفقه ربي اطلعي وقاحريه ولا عليك منه



دانه ناظرتها _ ودي اروح اقول لكامل عنه (كامل اخيها )



هيوف _منتي مستفيده


دانه قامت
وهيوف ناظرتها كان ودها ان دانه تكمل بكاها وتنزل دموع ترضيها وتخليها ترتاح لو لثواني بس

دانه ناظرت هيوف وهي عند الباب _ بتطلعين

هيوف قامت وهي مبتسمه _ ايوه هذا اللي ابغاه ما عاد ابغى اشوف دموعك مره ثانيه طيب (بالعكس بالعكس بالعكس )


دانه _ بلا اصلا قد خاطري ابكي يله وش نسوي سنه الحياة


وضحكت

هيوف ضحكت معها .... وكم تمنت انها تضحك عليها



.................................................. .......... .



في احدى غرف ذلك المنزل المتواضع :






كامل : اهلين بالحلو وش اخبارك



جود – بخير ما اشتقتلي



كامل _ موت حسيت ان روحي ما هي موجوده




جود _ كذاب كلامك قديم ترا



كامل _ جود روحي الحب ما يعرف قديم من جديد




جود ضحكت ضحكتها الماسيه النقيه _ انت عارف اني اموت فيك اشتقتلك




كامل _ متى راح ترجعين لدبي




جود_ ما اعرف بعد اسبوعين ممكن انت عارف اخوي مو فاضي نهائيا بس انت ما قلتلي كيف السعوديه مستانس بالاجازه




كامل _ لا باس بس ابغى ارجع لدبي واشوفك جود احتاجك انتي اشي الوحيد الصافي في حياتي




جود بسعاده _ وانت المهم عندي بس لازم اقولك اخوي معزته في قلبي ما احد احتلها




كامل _ معليه معليه خليه كذا بس راح تشوفين لما تزوجك ما عاد راح ارضى قلبك يدخله احد بس انا



جود بحزن _ انت ليه ما تلمح لاخوي عن انك تبيني اخوي صح صعب بس انت حاول




كامل _ انتي عارفه اني انتظر الوقت المناسب




جود _ كامل حبيبي انا ابغى انام الساعه هنا 3 الفجر تصبح على خير روحي





كامل _ نامي كويس واحلمي فيني




جود_ انت حلمي ودنياي باي




كامل – باي





كامل قعد يناظر الجوال بحب هاذي الانسانه احب شي على قلبه يعرفها من نعومه اظافره صديقته وحبيبته وان شاءالله زوجته في يوما من الايام لكن اللي ماخر هذا الشي هو اخيها اللي مو واثق في كامل لانه عارف ان كامل ما راح يعيش اخته اليتيمه عيشه هنيه وفي بحبوحه مثل ماهي عايشه الحين لان عايله جود عايله غنيه مررره ولها ثقلها وايضا ان علي شاك في مقاصد كامل لان كامل اسرته عاديه





كامل ناظر الطاوله وحط عليها الجوال وكان جنب الجوال باغه فيها حبوب صفرا هذا الشي اللي ابتلا فيه هذا الشي اللي دمره هذا الشي اللي ما قدر يخليه نهائيا





من الجهه الثانيه جود متمدده على السرير ومرسوم على شفاها ابتسامه كبيره تحبه ومستعده تسوي أي شي عشانه لو حتى التخلي عن عايلتها وذا العز كله صح اخيها غالي بس ما تصور حياته بدون كامل







.................................................. .......... ........





من بكره في مدرسه ثانويه تحاذيها مدرسه متوسطه كلها للبنات نزل سالم خواته وبنات عمه لمدارسهم




سالم قبل ما ينزل دانه وهيوف للمدرسه _ شوفوا انا جاي اليوم الساعه ثنتين باتاخر انتوا لا تروحون مع أي شخص ثاني حتى لو ابي فهمتوا




هيوف بلقافه – لا والله اذا جا عمي بروح معه




سالم _ حاولي بس يا هيوفوه




هيوف بعناد _ والله والله لو جاء عمي لاروح معه وانشوف وش بتسوي تهددني هدد اختك يا فالح




سالم قده بيموت من العصبيه _ يا كلبه احترمي ياللي ما عندك حيا انزلي لاقوم اترفس في بطنك



هيوف تبي تنرفزه – اوووه يعني ان بطني بينتظرك ترفس فيه والله لااصراخ افضحك وطلعت من السياره




دانه نزلت بعدها متعوده دايمن على ذي الخناقه اليوميه




هيوف فصخت عبايتها الراس




دانه _ خلاص اقرفتونا انتي وسالم تروا بتجيبون لي الكآبه



هيوف تمنت في نفسها كآبه ما تطلعين منها _ والله اخيك مصخها حتى عمي ما اروح معه ليه لا يكون عمي بيخطفني(ما عاده مسوي اكثر مما سوى )




دانه ضحكت







ديمه جات من وراهم


ديمه _ وش تتكلمون فيه اكيد سالم وهيوف



دانه _ ايوه اليوم تنرفز سالم بقوه


هيوف _ تخيلي يا ديمه يقول لي لا حد يروح مع حد ثاني غيري حتى لو عمي



ديمه ضحكت _ يمكن يبغى ينرفزك



دانه _ سالم من جده خلاص غيروا السالفه ديمه حليتي واجب الرياضيات بعدين وين وعد



ديمه _ حليته لي ولكم بعد خذوا اوراقكم وفيه صمغ لصقوه في دفتركم ووعد غايبه قالتلي امس



هيوف _ وانا حليت واجب الكيمياء بدال وعد دقت علي وقالت لي احله بدالها اليوم




دانه _ ا هاكم الفيزياء واجبه طويل الله ياخذها والله غصبى عرفت احله



ديمه_ ما ينخاف عليك مصريه دافوره





وخذوا الواجبات ولصقوها في دفاترهم كانوا اربع صديقات بس يحبون بعض بقوه لكن هيوف ما تحب احد بقوه اصلا



.................................................. .......... ................................



قبل ما ينزلون الفسحه



دانه وديمه نزلوا قبل هيوف اللي تاخرت عمدا في خاطرها شي لازم تسويه


في ثواني شالت دفتر من دفاتر دانه من شنطتها بغض النظر عن ما هيئته وحطته في شنطتها وطلعت بسرعه ولحقت عليهم وهم نازلين



دانه ناظرتها _ هيوف شوفي من اللي جنبك


هيوف ناظرت جنبها بنظره مو واضحه وابتسمت



دانه _ ما اعرف ذي خبل ولا تستهبل وش فيها لاصقه فينا اووف يا شين حركات المراهقين


هيوف _ وانتي صادقه بعدين عمرها ما شافت نفسها في المرايه اووف هي ويا ذي القشه


ديمه – اتركوها لا تعطونها وجه واياني واياك يا هيوف تاخذك الفرحه وترضين تمشي معها


هيوف _ تخسى الا هي ما عاد الا امشي مع وحده شايفتني حبيبتها بعدين اقول لا يكثر وش فيك مشتغله منصح


ديمه ضحكت مع دانه
اما هيوف تتمنى تعرف وش الدفتر الي خذته عشان تعرف وش الحصه اللي دانه بتنهان فيها



.................................................. .......... ..............



هيوف جلست تناظر دانه اللي جالسه جنبها بقهر هاذي الحصه الخامسه ولا صار شي يا ربي لا يكون الدفتر اللي خذيته من الحصص الاولى يا رب لا يا رب



دخلت معلمه الفيزياء الفصل



دانه _ يا شين ذا الوجه اووف ما اكرهني لها حقيره لا تعرف تدرس وتعطينا واجبات صعبه



المعلمه حنان _ خرجوا الكتب والواجبات انتوا متى راح تتعدلون هاذي اخر سنه وانتوا ما زلتوا على طبعكم لازم انا ادخل لكم واقول لحضرة جنابكم افتحوا الواجب


هيوف وهي تناظر المعلمه بابتسامه وتقول بصوت واطي _ الله ياخذك انتي وصوتك المقرف


ديمه ضحكت كان مكان ديمه ورا هيوف


هيوف طلعت دفترها وفي ذي اللحظه سمعت العباره اللي خاطرها فيها


دانه _ يا ربي وين ذا الدفتر هيوف تكفين شوفي هو في طاولتك وانتي يا ديمه بعد


ديمه بسرعه دورت عندها اما هيوف ببطء منرفز فتحت الشنطه والمعلمه قربت قدها عند البنت اللي قبلهم ولما ناظرتهم


حنان _ دانه وين دفترك


دانه اللي معروفه انها شاطره مره ما كانت ترضى ان المعلمات يهزؤنها ولا أي شي ثاني _ شوي يا استاذه ادوره انا متاكده انه موجود


وتدور في طاولتها في شنطتها وتناظر ديمه وهيوف

هيوف مدت دفترها للملعمه لكن المعلمه ناظرتها بسرعه ورجعت تناظر دانه تبغى تشوف هي لقت دفترها ولا لا هيوف انقهرت كثير


حنان _ دانه انتي متاكده انك جبتيه للمدرسه اليوم


دانه والدموع بدت تتجمع _ أي والله يا استاذه انتي عارفه ان عمري ما نسيت دفتري

حنان _ تعرفين ممكن ان دفترك مسروق علميني اخر الدوام وش صار طيب


وراحت تكمل جولتها على البنات هيوف جلست تناظر دانه بصدمه هذا بس العقاب وين تنقيص الدرجات وين الاهانه السريعه لا وبعد اهتمام واضح هيوف بغت تضرب المعلمه وتذبح دانه



دانه ناظرت هيوف وفي عينها دمعه _ هيوف انا خايفه ان دفتري ضايع


هيوف بصوت واطي وهي تناظر السبوره _ ما هو بضايع ان شاء الله خلينا نركز اليوم ابغى افهم الدرس


ديمه ناظرت هيوف ونغزتها _ ومنين الشطاره نازله


هيوف بابتسامه _ من عندك


دانه ناظرت هيوف وتوجعت ليه بنت عمها ما اهتمت فيها لكن سكتت وابتسمت على مزحه هيوف



في اخر الدوام وهم نازلين وجالسين عند الباب ينتظرون سالم دانه راحت مع وحده من البنت تشرحلها مساله كيمياء هيوف بكل برودة دم طلعت الدفتر وحطته في شنطة دانه



ديمه جات وهيوف تقفل الشنطه بس ما هتمت وهيوف ببروده دم ما اهتمت اذا ديمه لاحظت ولا لا عادي بتقول كنت مسويه مقلب وتضحك



ديمه _ هيوف من بعد الفسحه حسيتك متضايقه فيه شي

هيوف ناظرت صديقتها وتثاوبت _ لا ما فيه شي عادي بلا سكت البطاريه خلصت ههههههههههههههههههه




ديمه ناظرت هيوف وابتسمت اغرب شخصيه على وجه الارض هذا لقب هيوف بالنسبه لديمه








اما هيوف فقعدت تناظر دانه والبنات اللي حولها بنظره غامضه مثل مشاعرها بالنسبه لبنت عمها الطيبه ....

صح تموت في صديقتها بس ....... الحقد كاتب وصيته وهيوف مازالت تبغى تنفذها

ليه وش سبب ذا الحقد



.................................................. ........



في بيت يملؤه الكآبه والالوان السوداء تزين اجسام مرتادينه




\\\\\ ابوها مات وانتوا عارفين انها تتاثر وتفهم خلوها تجلس في بيت عمها لين يخلص العزا


ام هيوف بصوت مخنوق _ هيوف عارفه انا عارفه انها عارفه شفتها امس جالسه في كبت ابوها تشم ريحه ملابسه

ام كامل _ ام هيوف انا راح اخذها لبيتي عشان دانه تونسها خبرك هم يعرفون لبعض


ام هيوف راحت لاختها ورمت نفسها على صدرها _ اااه يا صالحه مات راح سندي راح وش اسوي بدونه ويش اسوي


ام كامل _ توكلي على الله الله يعوضك في عيالك يا شمره تكفين هدي مو زين لك

ام هيوف _ وش اخبار ابو كامل


ام كامل سكتت وش تقولها انه من يوم مات اخوه قبل يومين وهو يرجع كل يوم وهو سكران لا يعرف يمشي ولا يركز


ام كامل _ صابر والصبر زين وانا اختك



.................................................. ...




هيوف بصوت باكي يخرج من جسد طفله صغيره ضيئلة الحجم تبلغ من العمر ثمان سنين _ ما ابغى ما ابغى اطلعوا برا ابغى اجلس لحالي اطلعي يا دانه


سالم _ ابغى اجلس معك


هيوف _ لا لا ما ابغى اطلعوا (ورجعت تبكي بقوه )

دانه قامت وشالت سالم اللي كان عمره سبع سنين بس كان متعلق في هيوف واجد وهذا حال دانه بعد


دانه _ بطلع سالم وارجع انام معك


هيوف _ لا ما ابغى اطلعي ابغى ابي

دانه ناظرتها وطلعت هي كذا ضعيفة شخصيه ما تعرف وش تسوي في ذي المواقف وراحت لغرفه سالم تنام هناك وتبكي ليلها كله على صديقتها اللي فقدت اعز انسان على قلبها ابيها



.................................................



رجع لبيته وهو ما يعرف اصلا اذ كان هذا بيته ولا لا بس خويه نزله هنا اكيد ذا بيته انا اعرفه الا اكيد ذا بيتي

راح يبغى يطلع الدرج بس سمع صوت بكى ونحيب عالي يطلع من غرفه جانبيه


مشى وهو ما يعرف حتى التوازن



فتح الباب اللي يخرج منه صوت البكى ولقى ذاك الوجه البرئ الجميل


وصوت البكى يزيد


هيوف وصوت بكاها يغطي على طلبه _ ابغى ابوي يا عم ابغى ابوي


يحيى مازال يشوف شي وهم له عقله الباطني انه موجود او الشيطان هو اللي خلاه يشوف ذاك الشي


لانه في ذي اللحظه شاف بنت جميله ملامحها هي الملامح اللي من دونها ضاع بغاها بغى يملكها ويخلي هاذيك الملامح بين ايدينه



وبعد مرور قليل من الوقت سمع صراخ وصوت النحيب يزيد لكن ليس هناك من ينقذ من يحتاج للانقاذ ... وكيف ذلك اذا كان من يجب عليه ان ينقذنا هو سبب استغاثتنا



هنا او في وقت قريب من هذه الحادثه فهمت هيوف ماذا حدث لها
وعلمت انها يجب ان لا تغفر لذلك الشخص ما فعله


هنا

تغيرت عقليه تلك الطفله كي تصبح عقليه فتاة حاقده


وذلك الحقد لم يتوانى ولو للحظه عن كتابه وصيته واملائها لتلك الفتاه لتقوم بتنفيذها


لقد كتب الحقد وصيته ***






.................................................. ....



اتعلم لقد تعلمت منك ان ليس هناك شئ يجب ان اخجل منه وتعلمت ايضا ان الظلم يجب ان يعم ويسود بغض النظر عن من سيتضرروتعلمت اخيرا انك انت يجب ان تكون اول من يتضرر بنار ظلمي ورغبه حقدي وعذاب نفسي ............






وصية الحقد (ذكريات مسروقة2 )###

,................................................. ..........
.........................



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 06-12-2010, 05:15 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد




الفصل الثالث

( أحوال)


يائس سعيد جميعها احوال
ويبدوا ان الحقد ينتظر الافعال
والرحمه سجنت وقفل عليها بمئات الاقفال
والحقد طليق بدا بالهبوط في قلب اول الابطال



في غرفه كل شي فيها ذو لون تفاحي بادق التفاصيل اللون الاخضر التفاحي هو السائد وان كان هناك لطشات للون الابيض والاصفر الباهت

[

جلست فتاه تبلغ من العمر الان الرابعه والعشرين ذات شعر احمر مقصوص بعنايه لتنساب بغض الخصل على وجهها بدون ترتيب وهذه الخصل ذات اطوال مختلفه وكأن القصه تعتمد على العشوائيه لتبصح منتظمه لينتهي طول شعرها عند بدايه كتفها .......هادئه الملامح انفها مستدق صغير يناسب ملامحها الرقيقه وعيونها صغيره ناعسه كثيرة الرموش وشفاه مكتنزه برتقاليه اللون وبشره صافيه معتنى بها وجسم نحيل جدا لا يدع مكان للشك ان صاحبته كانت في يوم من الايام تلقب بالبدينه



همايل بتركيز تام تناظر الاب تب حقها كانت فاتحه على موقع يختص بالديكور اللي هو مجالها



دخلت احدى الخادمات _ عمه همايل العم سعد يقول لك انك تردين على جوالك لانه يدق عليك وما تردين



همايل ناظرت فوق بحزن _ يا الله وش اسوي الحين لازم يدق الصباح والليل ما عنده شغله الا انا (ناظرت الخدامه ) تقدرين تطلعين خلاص



الخدامه طلعت وهمايل ناظرت جوالها المرمي على الكوميدينو باهمال وما كذب الجوال خبر دق على طول وكان المتصل (ر:سعد ) ومعنى حرف الراء (رجه ) وفي مره من المرات سئلها سعد ليه حاطه راء قدام اسمي قالت اني اقصد ((روحي )) وهو رضى بالجواب بفرحه كبيره



همايل خذت الجوال وتنفست بقوه وردت




همايل _الو



سعد _ هلا باصوت وصاحبه الصوت اللي ملكت القلب والفؤاد



همايل _ القلب هو نفسه الفؤاد



سعد وكانها انحرج _ المهم انك ملكتي قلبي مو المهم الكلام



همايل _ صح



سعود_ احم احم همايل روحي (وسكت )



همايل يوم سكت عرفت انه يباها ترد عليه بكلمه حلوه بس ما راح ينول مراده




همايل _ نعم وش فيه يا سعد


سعد بعد خيبه امله فيها _ ما اشتقتيلي ولا سئلتي عني تعرفين ان مسافر الحين ولي ثلاثه ايام وكل يوم اقول بكره بتدقين بس لا حياه لمن تنادي


همايل تبغى تتدارك الموضوع _ ها لا بس انا كنت زعلانه منك لانك سافرت وما قلتلي وشوف من غلاك رديت رغم اني كنت ناويه ما ارد



سعد _ اسف حبيبيتي اوعدك اني لما نتزوج ما اخليك لحالك واخذك معي لكل مكان



همايل _ انا راح احرص على ذا الشي سعد ليه داق



سعد استغرب من سؤالها _ ها بس كنت ابغى اطمن عليك



همايل بسرعه _ انا بخير



سعد بصوت حزين _ ااه اذا انا راح اقفل مع السلامه يا قلبي


همايل _ مع السلامه

وقفلت الجوال بسرعه عشان ما تعطيه فرصه انه يفتح موضوع ثاني




حطت الجوال على الكوميدنو وناظرته بحزن لا ما راح افكر باي شي ثاني


همايل انسي امحي الفكره ارجوك ارجوك


دايما لما تقفل من سعد ترجع لها صوره شخص تبغى تنساه بس مازالت الصوره محتله كل ذرات عقلها


سعد وهمايل مخطوبين لبعض رسمي كانت الزواجه زواجة مصالح ابوها ما غصبها بس هي ما رفضت والكل راضي سعد يموت في همايل وهمايل صح ان شخصيه سعد تزعجها لانه شخص ينجر ورا عواطفه بسرعه ودايما يبين لها اللي في قلبه بس مع ذلك مرتاحه معه لانه مراعيها والاهم انه يفهم متطلبات عيشتها ومكانتهم وزواجهم قريب باقي ان همايل تحدد وقت لو قالت بكره اذا الزواج راح يتم بكره




















.................................................. .......... ............






في شقه فخمه في ايطاليا يشع ضوء الشمس في ارجائها


وقفت جود قدام المرايه الكبيره اللي في غرفتها



جود ما اعجبها الللبس



جود _ سوزن لا لا ما اقدر البس مثل هذا في مناسبه كذا اخوي ما كان رضى بلبس عادي لذي الدرجه



سوزن _ بس انا بشوفو حلو كتير عليكي



جود _ اووووف لا لا هاتي غيره وريني الازرق



سوزن خذت الازرق من على الحديده اللي تحمل عدة تصميمات



سوزن _ هيدا باعتقد انو بيرضيك



جود خذت الثوب ودخلت غرفه وطلعت بعد ثواني وهي لابسه ثوب ازرق فخم جدا ذيله طويل وعليه لمعه رائعه كانها سمكه فيه




ناظرت نفسها في المرايه _ اممممم هذا حلو اوكيه راح اخذه



سوزن _ اختيار موفق وقفي شوي بدي روح جيب الشوز تبعو



جود جلست على كنبه قريبه من المرايه وانتظرت سوزن



اندق بابها ناظرت وراها عشان تشوف لقتها الخدامه



ناظرت يد الخدامه اللي كانت ماسكه علبه كحليه جلديه


جود اشرت على العلبه _ وش هذا


الخدامه قربت من جود وعطتها ياها _ السيد قال اني اوصلها لك


بابتسامه فتحت العلبه هي متاكده انها طقم حلي وما خاب ظنها كان طقم الماس رائع ورقيق



ضحكت _ اموت فيك اووووه منين القى مثلك اخ



سوزن دخلت وعلى طول ناظرت العلبه _ اوووه هيدا اكيد من السيد يا الله كتير زوق اخوك


جود بمحبه واضحه _ عارفه عارفه انه كثير ذوق هذا روحي



سوزن _ هاتيه بدي لبسك ياه


جود عطتها وسوزن لبستها


ناظرت نفسها في المرايه


سوزن _ كتير حلو هيدا تصميم روسي اكيد



جود _ ايه عارفه اسمعي انا ما راح اسوي شي كثير بشعري اخليه ملموم على جنب وبس حركه بسيطه


سوزن _ اكيد لازم تعملي هيك




اندق جوالها وتلخبط كيانها


جود _ اوكيه سوزن خلاص انا راح اكمل الباقي تقدرين تروحين ثانكس


سوزن ناظرت الجوال نظره لها معنى واحد _ اوكيه باي


طلعت وجود ناظرت الجوال بابتسامه


الكامل يتصل



.................................................. .......... ........



في المطبخ صغير



دانه تغسل المواعين



دانه _ تصدقين يا هيوف لقيت دفتري امس في الشنطه


هيوف وقفت شوي من الكناس وتكلمت ببراه _ اووه والله يعني من اللي سوا كذا


دانه بحيره _ والله ما اعرف بس اعتقد انها هبه خبرك تكرهني عشانها تحب حنانوه


هيوف _ والله خلي بس اتاكد انها هي اللي سوت كذا قسم بالله لاضربها لين تقول بس


دانه بضحكه _ تكفين لا مسكينة الله بتموت تحت يدك


هيوف بابتسامه _ تستاهل اللي تسوي كذا ببنت عمي اوريها اقول ما لاحظت وعد اليوم احسها تعبانه



دانه كانت بترد بس في وموزه دخلوا وشكلهم مره تعيس



دانه _ وش فيكم


في جلست على الارض قالت بحزن _ ما فيه شي


هيوف ناظرتها _ طيب قومي من على الارض ابغى انظف بعدين وش ما فيه شي وانتوا وجهكم يسد الشهيه ويقطع الخلفه ويقصر العمر



موزه _ انا بقول (ناظروها ) اليوم واحنا في الفسحه وحده قربت من المكان اللي تتفسح فيه شلتنا وقالت الله يسم اللي يسوي ذي السندويشات مقرفين صدق وطلعت شعره من السندويشه قدام البنات والبنات اغلبهم خلوا السندويشات ولا عاد كلوا



في بانفعال _بغيت اضربها الحقيره عارفه ان هلي اللي يسونها تشوفنا واحنا نجيب السندويشات كل صباح اصلا انتوا تعرفونها فريال



هيوف ساكته بس وجهها يكسوه الغضب المكبوت



دانه _ الله ياخذها بنات تكفون لا تسون شي ولا تعطونها وجه بلا تبغى تقهركم



هيوف قامت ومسكت المكنسه وحطتها ورا باب المطبخ _ انا ما اكون هيوف اذا ما خليتها تاكل شعر راسها



دانه _ انتي وش عليك



هيوف ناظرتها وناظرت في واختها موزه _ انتوا مهابيل تسكتون على المهانه هاذي لو لقت من يادبها ما قالت كذا قدام ذولا كان احترمت بس شكلها ما عرفت من هيوف ولا سمعت عني


في _ تكفين يا هيوف بردي كبدي فيها والله اني بغيت اضربها بس ذي الرخمه ما قامت معي ( في قريبه من شخصيه هيوف )


موزه _ ما اقدر ما فيني للمشاكل بعدين فريال تقرب للمساعده احنا اللي بنتورط وهي تخرج منها بارد مبرد (رغم انها اخت هيوف الا ان شخصيتها نسخه عن دانه )



هيوف _ خلاص بس اسكتوا لا حد يقول لامي ولا لخالتي انا بتصرف يوم السبت


دانه ناظرتها بضعف عارفه انها ما تقدر تخلي هيوف تسوي ذا الشي لحالها لازم تساعدها



.................................................. .......... ..................




جالس على كرسي منفرد في غرفته وحاط رجل على رجل بطريقه لبقه والكتاب مفرود على احدى ساقيه يد تسمك الكتاب ويد تسند دقنه بحركة تفكير كان واضح من شكله انه مهتم بقراءه الكتاب المختص بالاستشاره الماليه ودورها في انماء الاقتصاد الدولي في لحظه رفع راسه وفصخ النظاره ذات الاطار الاسود مستطيلة الشكل وناظر الدريشه القريبه منه الهيلوكبتر بتجي بعد ساعه عشان تاخذه للحفل المقام في روما هو الحين موجود في فينيس في جزيرته المسماه جزيرة اول المطر




اندق بابه ناظر الباب



طارق بهدوء رزين _ ادخل



دخل محمد السكرتير _ استاذ طارق هاذي الاوراق لازم توقعها قبل ما تجي الهلوكبتر



طارق ناظره وهز راسه يعني تعال



خذا الورق وقعد يناظره _ ليه مو هاذي المناقصه كانت راح تكون لشركه الباري معقوله ما رست عليهم



محمد_ لا بس رئيس شركه الباري قرر يكون وصي على التوصيات يعني شريك مو صاحب مناقصه



طارق بتفكير _ كم نسبه الاسهم اللي شراها


محمد_ 19 % من الاسهم



طارق _ كم نسبه الاسهم اللي راح تنزل في السوق



محمد_ عشان رفع راس المال بس 25 % انا اعتقد ان شركه واي كاي غلطت كان مفروض تطلب قرض مو تنزل ذي النسبه كلها



طارق _ محمد حاول تشتري على الاقل نص الاسهم النازله في السوق بس بشكل مخفي وهاك الاوراق ما راح نقدم على المناقصه تجاهلها


محمد بنظرة تقدير خذا الاوراق وطلع من الغرفه



طارق حط الكتاب على الطاوله وقام من الكرسي كم تغيرت ملامح هذا الوجه مازالت تلك العيون تمثل الفطنه والذكاء لكن لم يعد بها لمعه شعره ينمو بكثرة وباهمال لكن مازال محتفظ بقصره وبتحليقة تلك الخصله عند مقدمه الراس لم يعد اسمر البشره نظرا لعدم ملاقاته الشمس الا نادرا وعادت بشرته تمثل الصفاء ..طوله السنين تكفلت بزيادته حتى اصبح كالعلم شامخ يرى من بعيد ....جسمه كان رائع التنسيق غير متنافر الاجزاء عضلاته معتنى به نظرا لممارسته اليوميه لرياضه رفع الاثقال من يراه يقوم بهذه التمارين يعتقد انه يريد ان يعاقب نفسه او يحاول ان يتناسى شي من ماضيه وعند رؤيتك لعنقه وتلك العلامه التي تمثل جرح مرسوم على شكل نص دائره تعرف ان ذلك الماضي لم يكن بالسهل .... هذا هو طارق الراسي رجل الاعمال المعروف المستشار المالي المشهور الراس المالي الذي يقف الناس خوفا منه لكن رغم هذا كان قليل الظهور في المجتمع البرجوازي وهذا كان بسبب يجهله الجميع ما عدا طارق كانه يريد ان يختار يوم ليظهر فيه علنيا لكنه يذهب لتلك اللقاءات الصغيره كلقاء اليوم الذي لا يحضره الا رجال الاعمال المهمين جدا جدا ولا يتعدى عددهم ال80 رجل مع عائلاتهم وطارق كان متاكد انه لن يلاقي من لا يرغب في لقائهم .........




سمع هدير الهلوكبتر التي يقوم بقيادتها بنفسه خرج من قصره الصغير الرائع المبني على طراز روميو وجولييت ببدلته السوداء متناسقه التفصيل تلتف على جسده الرائع ركب الطائره


واقلع بها الى السماء وكانه طير يريد ان يتحرر من تلك القيود التي تقيده في الارض




.................................................. .......... ..............



دانه قفلت الباب حقها بسرعه وهي تضحك ضحكتها الرقيقه الصافيه وناظرت هيوف اللي كانت جالسه على الطراحه حقتها مستعده للنوم




هيوف ناظرتها ولقت في يدها بطاطس ليز ملح وخل كبير وثنين ميرندا تفاح اخضر وشطه



دانه قعدت تضحك وتناظر الباب _ هيوف هيوف منتي مصدقه وش سويت



هيوف باستغراب _وش سويتي


دانه جاتها وجلست على طراحتها اللي كانت مفروشه قرب طراحة هيوف وحطت البطاطس والاغراض بينهم _ سرقتها من يد في وجبتها لي ولك



هيوف ضحكت _ وش سوت في


دانه ما تكلمت في قعدت تدق الباب بقوه


في من ورا الباب _ افتحوا يا ملاعين والله جوعانه مجمعه فسحه اسبوع عشان اجيبها



هيوف فتحت البطاطس وصبت الشطه وقعدت تاكل وتضحك


دانه قعدت تناظر الاكل وجعتها فكره ان اختها جمعت فلوسها وفي الاخير هي اللي سرقت



دانه _ هيوف خلاص تكفين بعطيها حراام

هيوف ضربت يد دانه _ اقول انسي كلي كلي اتركيك بلا تكذب فسحتها في اليوم اربعه ريال لو جمعتها كان قدرت تشتري خمسه من ذا مو واحد بلا تكذب


دانه قعدت تاكل بحسره _طيب على الاقل نبقي لهم هي ويا موزه


هيوف وهي تفكر في شي ثاني _ ما عندي مانع



كلوا دانه تاكل شويه اما هيوف تاكل لقمات كبيره بقى شوي


هيوف قامت بالبطاطس والبقايا اللي فيه _ في بعدك عند الباب


في بصوت يائس _ ايوه تكفون لا تاكلونه


هيوف فتحت الباب وفي على طول قامت تبغى تاخذ البطاطس



هيوف مدت الباغه ويوم قربت يد في منها رمت هيوف الباغه بحركه ذكيه المهم ان البطاطس طاح وتنثر في كان وجهها تكسوه العبره ودانه منقهره تمنت تموت ولا تسرق من اختها



في ناظرت دانه _ شفتي وش وسويتي الحين انا لا كليت عشى وانتي ولا همك تبدين هيوف علي


هيوف ساكته بس كانت مرتاحه كثير


دانه باسف صادق _ اسفه والله بشتري لك بكره ابشري اللي تبغينه يجيك



في _ ما ابغى منك شي يا حشره


هيوف بانفعال مفاجى _ في اقول تلايطي لا عاد ترفعين صوتك وش نسوي طاح البطاطس ايش تبغين منا نبكي لك


في _ انتي لا تتدخلين بيني وبين اختي


هيوف وكانها تنتظر الفرصه عطتها كف قوي



في مسكت خدها مكان الكف وبسرعه طارت في هيوف تبغى تضربها لكن هيوف كانها وحش مسكت فَي ومددته وقعدت تترفس في بطنها وانبطحت عليها وقعدت تمزع شعرها وتكفخها دانه تحاول تفك بينهم وتصارخ تبغى احد يساعدها جات امها وخالتها وموزه لكن هيوف ما انفكت كانت انسانه ثانيه شيطان وجهها احمر ودموعها تنزل بقوه في كانت راح تموت بين ايدها

مشافوا الاسالم يركض ويشيل هيوف من على في ويرميها على الجدار بقوه كبيره منها تعتقد ان هيوف انكسر ظهرها


في كان وجهها مليان دم ام كامل حضنت بنتها كان البيت يعمه التوتر والصراخ


ام هيوف ركضت لبنتها لانهم شافوا هيوف تمسك ظهرها وتتلوى



ام هيوف _ هيوف هيوف انتي بخير ايش فيك


وفي ذي اللحظه السكوت عم ما عدا انين هيوف الموجع ابو كامل دخل مع ولده كامل


ابو كامل ناظر هيوف على طول _ من اللي ضرب بنت علي ( وناظر سالم اللي نزل عيونه )



ابو كامل مشى والغضب بسيره لولده سالم وعطاه كف قوي كامل وقف بينهم _ يبه هدي هذولا بزران


ابو كامل _ ما حد يمد يده على بنت علي وانا حي


في برجا _ يبه ضربتني شوف وش سوت فيني


كامل ناظر اخته وفتح عينه بقوه كانت مضروبه بقوه وحشيه _ وش اللي صار


ابو كامل _ قومي اعتذري من بنت عمك وحبيها على راسها

الكل انصدم ام كامل بغت تموت كان وجهها اسود هيوف كانت مغمضه عينها وسامعه كل الكلام وعارفه سببه وام هيوف لا تعليق


سالم بصوت عالي وهو يشوف في تناظر ابوها بصدمه _ تخسى اضربني اذبحني بس تخسى اختي تحبها على راسها( كامل مسك اخيه وطلعه عشان لا يتهور سالم رفض لكن كامل كان اقوى وطلعه )



ابو كامل مسك بنته من شعرها وسحبها لهيوف _ حبيها على راسها


هيوف فتحت عينها وناظرت عمها بنظره توجع فيها الم وكره وحزن _ اتركها انا انا الغلطانه ....حبت في على خدها في ما صدقت قعدت تبكي بصوت عالي في حضن هيوف حضنتها بقوه



العم ناظر بنته وبنت اخيه قلبه تالم طلع من الغرفه بسرعه مهما حاول ما يقدر يفغر لنفسه غلطه



ام هيوف وام كامل رغم ان قلوبهم ما صفت لبعض طلعوا وموزه ودانه قربوا للبنتين وقعدوا يبكون معهم الكل بكى الا هيوف اللي مغمضه عينها والذكريات تنهش جسدها بالم ووحشيه




اخبرني كيف استطعت ان تنظر مباشرة في عيني
هل تعتقد ان ما فعلته يغتفر ام تعتقد ان الايام محته
هل اردت ان اسمعك مرة اخرى صوت انيني
ام ان ضميرك لم يعد يهتم وفعلتك جمدت قلبك وقسته




.................................................. .......... .......................



على طاولة الطعام اجتمعت عايله الشهال



ابو حاتم ناظر همايل _ همايل فيك شي احسك زعلانه


همايل كانت بترد بس مرت ابوها ردت بدالها _ بلا تلقاها مشتاقه لسعد



ابو حاتم ضحك وناظر بنته اللي ابتسمت _ همايل كل هذا اهتمام خفي يا بنتي ابوه وصاه بذي الرحله لايطاليا ولما تتزوجون لا تخلينه يروح لمكان بدونك



همايل تناظر ابوها سبحان الله نفس تفكير سعد



بدريه _ ايوه يا همايل لا تتركينه يروح لمكان بدونك الرجاجيل ما يتامن لهم شوفي هذا انا ما اخلي ابوك يروح لمكان الا ورجولي على رجوله


همايل رجعت تشرب شوربتها ولا ردت وش تقول اني ما اغير على سعد وبالطقاق فيه


حاتم ناظر غدير زوجته _ حبيتي ليه ما تاكلين


ابو حاتم _ ايش في اليوم الشابات زعلانات


همايل ابتسمت ابوها ما عرف انه سب زوجته بذي الكلمه يعني زوجته مو زعلانه لانها عجوز



غدير ناظرت حاتم _ لا حبيبي ما فيني شي بس بغيت اخفف


حاتم بحب خالص _ المهم انتبهي على نفسك حبيبتي


همايل ناظرتهم ودها تعيش بذا الحب في حياتها بس ليه الحب يطلبها تفكر فيه الشخص اللي غيبته جرحتها وضيعت شخصيتها وخلتها متزعزعه



قامت من على الطاوله



ابو حاتم _ ها همايل ليه قمتي


همايل تبي تدق زوجة اخوها اللي ما تحبها _ ابغى اخفف



.................................................. ........




في قاعه ذهبيه كبيره تجمع رجال الاعمال وعائلاتهم كانت القاعه مريحه والموجودين من المعروفين جدا في عالم الاعمال



محمد يمشي مع طارق _ الشيخ فهد العاصي حضر اليوم وفيه اخبار تقول انه جاي عشان صفقه الاسمنت



طارق ابتسم _ جاي عشاني اذن


محمد_ قبل ساعه عرفت


طارق _ ولده الكبير جا


محمد _ لا الشيخ حمد جلس عشان يحضر المؤتمر اللي في دبي وكان مفروض الشيخ صغير هو اللي يحضر بس سافر فرنسا عشان سباق الهجن لا تنسى بارك للشيخ ولده فاز بالمرتبه الثانيه


طارق _ ان شاءالله (ناظر حوله بهدوء ) محمد ما اشوف الباري موجود


محمد_ لا موجود بس في القاعه الثانيه مع صاحب شركه تي ام شين حاضر مع اخته الصغيره جود اتمنى لما تسلم عليهم ما تذكر سالفه ابوهم الله يرحمه البنت تتحسس من ذا الشي


طارق هز راسه بهدوء _ حاضر اذن اول شي لازم اسويه اسلم على الباري والاخير اسلم على الشيخ فهد عشان راح اطول معه الا اقول علي ما جا للحين ليه


محمد__ بعد ثواني يكون هنا الانسه بسمه والانسه امل معه


طارق ناظر محمد _ امل معه ليه تحضر


محمد_ انت وافقت لها امس


طارق _ انا


محمد ابتسم _ اكيد ما كنت عارف وش هي تقول


طارق سكت لكن بان انه عصب ما يحب احد يستغفله


وخذا جواله ودق عليها



طارق _ الو امل وينك الحين


امل بخوف _ مع علي وبسمه جايين


طارق _ امل حبيبتي لا اشوفك هنا


امل برجا _طارق تكفا والله ان ثوبي ساتر ولابسه حجاب اسود مو ملون


طارق _ كويس كويس لكن الحفله لا تجينها اموله لا تخليني اكرر كلامي مرتين طيب حبيبيتي مع السلامه






.................................................. .......... ...........



جود ناظرت الرجل اللي متوجه نحوهم باعجاب كان طويل ووسيم غريبه نادرا تلقى مثل هاذي التوليفه في عالم الاعمال اخوها يمثل هذا الشي بالنسبه لها وهي متاكده ان الناس شايفين هذا الشي وهذا من عيون الشابات الموجودات في القاعه اللي كانوا يناظرون اخوها باعجاب لكن هي نظراتها توجهت للشاب القادم وتعتقد ان حتى المتواجدات في ذي القاعه الجانبيه توجهت انظارهم له كانت عيونه مثيره تخفي سر هذا اللي طرا في عقلها اول شي



قرب منهم اذن يبغاهم هم اخوها التفت له وابتسم له هاذي الابتسامه تعني التحدي سلم على اخوها صوته رائع سلس رخيم اخوها قدم الرجل لها



طارق التفت لجود اللي كانت ايه من الجمال _ السلام عليكم


جود بابتسامه _ وعليكم السلام



طارق ناظر اخوها وبدوا يتكلمون عن اشياء انا ما افهمها لكن حسيت اني ابغى افهمها من كلام الرجل اللي قدامي كان شرحه ممتع لكن مع كل هذا تمنيت ان كامل موجود احتجته لو اشوف وجهه ارتاح وهذا اللي ابغاه اني ارتاح



جا رجل ثاني متواضع



محمد_ السلام عليكم


الكل _ عليكم السلام


محمد_ استاذ طارق السيد سعد الغافل جا


طارق ناظره _ من سعد الغافل (وكان واضح ان اخو جود بعد ما يعرف من هو سعد )



محمد بنبرة ذات معنى _ نسيب السيد بدر الشهال


طارق قعد يناظر محمد بصدمه


جود ابتسمت اخيرا قالوا شي تفهمه _ اااه خطيب همايل الشهال

جود توقفت عن الكلام لان طارق التفت لها وسلط نظراته عليها بس هي عرفت انه ما كان يناظرها كانت عيونه غريبه



محمد_ تبغى تسلم عليه



طارق التفت له _ اكيد (والتفت لجود والسيد الباري )اعذروني



راح مع السكرتير حقه بمشيه الواثق لكن هي متاكده ان نظراته تقول شي غير متوقع معقوله يعرف همايل بس ليه يستغرب همايل مخطوبه لها اربع سنين اللي ما عرف صار يعرف ممكن فيه سبب ثاني



جود ناظرت اخوها بحب _ الرجال هذا غريب



.................................... .........................










طارق _ وينه


محمد ناظر سيده وهو معبس _ هناك



طارق بتساؤل_ جا علي


محمد ناظر سيده _ ايوه الانسه امل ما جات ولا الانسه بسمه قال علي انهم رجعوا للبيت


طارق ناظر سعد بنظره غامضه وبتمعن بعدين ناظر محمد وقال بثبات مهزوز _ انا راح اروح اسلم على الشيخ فهد قول لعلي يسلم على السيد سعد نيابة عني



,,,,,,,,,,,,,,.................................... .......... ..........



اتعلم ماذا سيحدث ايها الماضي ............ ساقوم باحيائك





وصية الحقد (ذكريات مسروقه 2)####

.................................................. .......... ...........................







كامل _ وينك الحين


جود _ اكلمك من غرفة الملابس


كامل _ وش لابسه


جود_ اصور نفسي وارسلك الصوره اوكيه بعد شوي


كامل _ اوكيه تعرفين مفروض اني معك بس انا مو عارف ليه اخوك على اخر دقيقه رفض انه ياخذني معاه وخذا تركي


جود_ انا متاكده ان اخي يعرف شي هو وانت عارف يفهم من ادنى اشاره


كامل _ خليه يعرف لازم يعرف اني ما اقدر اتركك لو يسوي اللي يسوي



جود_ وش قاعد تسوي الحين


كامل _ ولا شي جالس في المكتب بين الورق



جود_ كم مره فكرت فيني اليوم



كامل _ امممم تقدرين تقولين كل ساعه ستين مره




جود ضحكت _ والله كويس يعني فكرت فيني اكثر ما فكرت فيك انا فكرت فيك بس في اليوم اربع وعشرين مره



كامل ضحك _ ما ينفع ذا الشي كثري الجرعه شوي



جود_ من عيوني ... كامل ابغى اسئلك من هو طارق الراسي



كامل سكت شوي _ اااه رئيس شركات ار ال سي هذا رجل معروف وصارم وظايف شركته ما يحصل عليها الا النخبه عايش في الامارات مع عايلته اعتقد انه جمع امواله من بعد اختراع سواه هذا اللي اعرفه لا بعد اعرف ان ابوه مات في السجن قبل 16 سنه ليه يا روحي تسئلين


جود_ بس شفته اليوم وحسيت انه هو ويا اخوي متنافسين



كامل _ اكيد شركته قويه معروفه في الاستشاره الماليه



جود_ ايه صح سمعت شي زي كذا كامل حبيبي تاخرت على اخوي باي حبيبي


كامل _ باي دقي علي الليل قبل ما تنامين ولا تنسين ارسلي الصوره


جود_ اكييد باي


كامل _ باي



قفل الجوال وقعد يناظره بهيام وبعد شوي جاه مسج وفتحه وغمض عينه كان شكلها يوجع القلب


باس الجوال


احبــــــــــــــــــــك


.................................................. .......... ..............
[/color]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 06-12-2010, 05:17 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد





الفصل الرابع


ملاك بين البشر

فيه ناس قد ما تاخذ قد ما تعطي للثاني
وانا يا ما عطيت وقلت ممكن الخير ينتشر
اضحك لهم لفرحهم ويضحكون على لما اعاني
وانا مازلت عايشه ملاكا بين البشر








فاتحه دفتر الرياضيات عشان تحل الواجب لكن افكارها غلبتها وملت دفترها بكتابتها الرمزيه كل الصفحه كانت ممتلئه بحرف الفاء


F+D=love
F my love
F I love you

FFFFFFFFFFFFFFFFFFF للابد


دانه تناظر الحرف برضا


هيوف تناظرها بهدوء



هيوف _ انتي مهبوله تعتقدين انه ممكن يناظر وحده مثلك



دانه ناظرت هيوف وابتسمت _ ليه ما يناظرني هيوف انتي ما شفتي انا شفته وهو جاي ياخذ وعد كان يناظرني وكانه عارفني


هيوف وهي تحاول تحبطها _ كيف يعرفك وانتي لابسه العبايه دانه لا تنجرين ورا ظنونك بلا اللي يحب كذا يعتقد ان اللي يحبه يكن لها نفس المشاعر



دانه دمعت _ لا يا هيوف حتى وعد تبيني لي بعض الكلمات



هيوف _ وليه تبين لك بعض الاشياء وعد زميلتنا يعني لو به شي كان صارحتك دغري



دانه ناظرت هيوف وقربت منها وحطت راسها في حضنها وبكت


دانه _ بس يا هيوف انا احبه وهو راح يسافر عشان دراسه الماجستير قريب ابغى اعرف هل هو يحبني ولا لا بموت لو سافر ولا عرفت اذا هو يحبني ولا لا


هيوف مسدت شعر صديقتها هذا اللي صاير لدانه بسبتها لان وعد جاتها وقالتلها ان اخوها فايز معجب بدانه وطلبت من هيوف انها تعرف اذا دانه تبادله نفس المشاعر بس هيوف قالتلها ان هذا مستحيل لان دانه تحب ولد الجيران بسام اللي عمرهم اصلا ما شافوه





..



هيوف _ انسيه لا عاد تكونين ضعيفه كذا


دانه _ هيوف كيف تقدرين تكونين بذا البرود انتي عمرك ما حبيتي



هيوف سكتت ما ردت لا عمرها ما حبت ما كان عندها وقت كانت بس تكره



هيوف _ اتركيك من ذا الكلام الخايس حب بلا حب بلا هم بلا وجع قلب تخيلي اكتشفت ان موزه تحب الاخ سالم وفي الدلخ تحب صديق سالم هادي يا انا بغيت اموت ضحك وانا اتسمع عليهم هم منين عرفوا ذا الكلام


دانه ابتسمت من بين دموعها _ ايوه انا عارفه ان موزه تحب سالم لكن في جديده بس هادي هادي صدق غريبه كيف ربي جمع ووفق



هيوف _ المهم روحي حلي لنا واجب الرياضيات ديمه بتغيب هاك دفتري انسخي لي الواجب بس لا تنسخين لي حرف الفاء والقلوب يا المغرمه



دانه ضحكت بخجل _ هيوف تعرفين ممكن اتهور واعترف لوعد بحبي لاخوها ممكن تساعدني


هيوف _ لا لا لا بس قولي لها والله راح يكون اخر ما بيني وبينك ما ابيك تطيحين من عيني دانه اوعديني انك ما راح تقولين لها



دانه _ اوعدك انا قلت ممكن اتهور بس ما قلت اني تهورت




هيوف _كويس



طلعت من الغرفه وهي تفكر انها نجت من الموت باعجوبه


راحت لغرفه في وموزه كانت في نايمه وموزه تحل واجباتها


هيوف بصوت واطي _ موزه وش قاعده تسوين


موزه _ احل واجباتي انا وفي الله يهديك يا هيوف ضربك قوي امس ما قدرت ترقد واليوم عيونها توجعها بس ما قالت لاحد



هيوف وقفت شوي ما تكلمت _ وانتي ليه تحلين لها اتركي الدفتر حقها الحين

موزه ناظرت اختها باستغراب _ انتي ما سمعتي اقولك ابنت تعبانه



هيوف _ اتركيه لما تقوم من النوم خليها تحله قولي ما فضيت يله ما عاد الا هي تحلين وتعبين نفسك وهي تاخذها بارده مبرده



موزه قفلت دفتر في عارفه اختها ما ينفع معها الاقناع _ ها قفلته تبين شي ثاني


هيوف _ لا بس بغيت احد يجلس معي يله بنزل تحت امري لله



موزه اول ما شافت هيوف طلعت فتحت دفتر في ورجعت تحل


هيوف قفلت الباب وهي متاكده ان موزه بترجع تحل لفي بس خلاص وش عليها هاذي حركات بزران اللي قاعده تسويها من اليوم راح اوريهم والله لاخلي قلب النجس يموت من القهر كم مره وعدت نفسها بس ما زالت تحس نفسها ما سوت شي



.................................................. .......... ........




صباح الغد



وزعوا الواجبات كالعاده


دانه بابتسامه برأه _ هذا اخر واجب كطالبه ثانوي اعطيكم ياه


وعد عطتهم واجب الكيمياء _ وهذا بعد بنات ماني مصدقه ان الاختبارات بعد اسبوعين بس


ديمه _ بلا صدقي خلينا نرتاح فكه اوووف قرف غصبى خلصنا


هيوف ناظرتهم _ وش له ذا التعلق بالمدرسه تروه مبنى الا اقول ديمه خبري بتغيبين وش مسرحك خليت دانه تحللي الرياضيات


ديمه _ اووووه اسفه رغم هذا حليتها لكم


هيوف _ خليه على كبدك مالت عليك


ديمه _ هيوف وش ذا المزاج الشيطاني على ذا الصباح استهدي بالله



وعد _ تلقونها عشان النسبه قربت الجامعات وانا وياها نسبنا زي وجيهنا احم احم حلوه


دانه _ لا يكون عشان كذا زعلانه هيوف هيوف انا ناويه ادخل اللي تدخلينه لو حتى كان ايش كذا ولا كذا مابه وظايف والطب ممنوع ما عندي مانع


هيوف _ اسمعوا تخسون انتي وياها مو النسبه اللي ترفع ضغطي بعدين انا ناويه اجلس في البيت ما ابغى دراسه ليه المرمطه والقرف اشتغل مع امي وخالتي احسن لي



ديمه _ لا حبيبتي ما تفقنا على كذا اتفقنا ندخل كلنا الجامعه


هيوف _ مابه شي يثبت اني وقعت


وعد ضحكت _ احب المحتاط اقول لا يكثر خلاص اقطعوا ذي السالفه اللي تجيب الهم اوووه في خبر ابغى اقوله انا ممكن اسافر مع فايز لاستراليا وادرس هناك



دانه سود وجهها


ديمه _ لا لا تفكرين كيف تستحملين تجلسين معه لحالكم اكيد المسؤليه بتكبر على راسك


وعد_ بسم الله هدي علي انا راح اجي للمفيد اخي فايز وتحت رغبه امي خطب امس بنت جيرانا غاليه وراح يتزوجون بعد الاختبارات مباشرة وانا راح اسافر معهم هذا مو اكيد اقصد سفري معهم عشان ممكن ان بعدهم عرسان وما الى ذلك


هيوف ناظرت دانه ودانه بدون شعور ناظرت هيوف



دانه قامت


وعد ناظرتها _ وين رايحه خليني اكمل القصه



دانه بصوت ماهي عارفه منين طالع _ ابغى اروح الحمام اعذروني


هيوف ناظرت بنت عمها وهي تطلع من الصف حست ان دانه بتموت

وعد ناظرت هيوف باستغراب _ وش في دانه


هيوف _ ما اعرف


ديمه _ اتركونا من دانه كملي السالفه متى الزواج وهل حن مدعوين



وعد _ اكيد مدعوين يا الدلوخ



هيوف بحركه مقصوده نثرت على ثوبها مويه وشهقت _ اسفه يا بنات بروح الحمام


وعد_ حتى انتي وش فيه بلا مويه

هيوف _ اقول اسكتي احس فيه شي ثاني مو بس مويه بروح


وعد_ يله روحي (ورجعت تكلم ديمه ) شفتي غاليه احسن شي انها تناسب فايز متعلمه ومثقفه ...........






.................................................. ..........


دانه داخل واحد من الحمامات تبكي حبها اللي انتهى بابشع طريقه تخيلتها


كم تخيلت انها راح تغار عليه لكن كيف يحقلها بعد هاليوم انها تغار من زوجته كيف تقدر تتخيل انه ما يحقلها تفكر فيه
وما راح يكون الفارس المثالي لقصه حبها الاسطوريه .......


هيوف دقت الحمام اللي متعوده ان دانه تبكي فيه دانه فتحت لها



هيوف _ دانه


دانه حضنت هيوف وبكت بقوه وجلست على ذا الحال شويه بعدين قالت _ فايز فايز يا هيوف كيف؟؟ احس اني بموت ما اقدر اكمل اليوم تكفين ابغى اروح البيت احس اني بنفضح اذا جلست اكثر ابغى اروح الحين

هيوف _ لا خليك قويه بعدين ما به احد يجي ياخذك اجلسي يله


دانه بقوه _ فايز راح يا هيوف راح

هيوف _ معليه بدال فايز ميه وتريه (اندق باب الحمام)


هيوف بغضب _ نعم


وعد _افتحوا الباب


دانه ناظرت هيوف بخوف اما هيوف فكان وجهها ميت


فتحوا الباب


وعد ناظرت هيوف نظره لها الف معنى بعدين ناظرت دانه _ ليه ما قلتيلي انك تحبينه ليه خبيتي علي


دانه تجمدت وناظرت هيوف



وعد ووجهها باين عليه الغضب _ وانتي يا هيوف ليه لما سئلتك اذا دانه تبادل فايز نفس الشعور قلتي لي لا وانها تحب ولد جيرانكم


دانه بشهقه _ ايش


هيوف ناظرت دانه بهدوء بعدين ناظرت وعد ولا أي تعبير على وجهها


وعد_ انتي ايش انتي خربتي حياة اخوي وصديقتي انتي تظنين فايز راضي بغاليه بلا عشان امي طلبته لكن هو ما يبغى الا دانه كيف طاوعك قلبك تسوين كذا



دانه قعدت تناظر هيوف ما هي مصدقه


هيوف بصوت غريب حاقد _ وطي صوتك انا مو اصغر بزرانك عشان تكلميني كذا فهمتي



وعد انصدمت ثواني مفروض هيوف تشعر بالذنب مو بقوه عين تراد _ ليه ليه سويتي كذا فهميني الحين انا جد معصبه ودي اذبحك شفت اخي يتعذب وهذا كله منك كله منك



هيوف ناظرت وعد في عيونها مباشرة _ عصبي ولا سوي اللي تبين وطي صوتك لان جد انا اللي بديت اعصب من قرفك ثانيا اخوك في جهنم عساه لا تهنى في يوم طيب



وعد بصوت عالي _ انتي حشره


هيوف ناظرت وعد من فوق لتحت وبدت تقرب منها تبغى توريها لكن كلام دانه شلها



دانه ناظرت وعد وقالت بصوت يائس _ وعد بس خلاص لا عاد تتكلمين مع هيوف بذي الطريقه هي اكيد شافت شي من مصلحتي ولا ما كان سوت كذا انا عارفه هيوف


وعد ناظرت دانه بصدمه وناظرت هيوف اللي وقفت من التقدم وقعدت تناظر دانه _ لكن انا مو عارفتها احسها غريبه هيوف اتمنى انك تنسيني ضيعتي حياة دانه ودانه رضت لكن انا لا ما راح اسامحك على حياة اخوي الله لا يسامحك



هيوف رجعت تناظر وعد بهدوء منرفز وعلى وجهها علامه استهزاء


وعد_ دايمن شفت في عيونك الحقد بس مع ذلك قلت لنفسي اتوهم لكن صدق انتي صدمة عمري



ديمه جات بعد ما سمعت الكلام الاخير ووعد كانت بتروح مسكتها


ديمه _ ارجعي وش فيه


وعد فكت يد ديمه بقوه _ اتركيني


هيوف تناظر طريق وعد اللي سلكته تحس قلبها في ثلاجه مو حاسه بالندم وما شافت الا يد دانه تلتف حولها وتحضنها


دانه _ لا تزعلين يا هيوف انا مو زعلانه منك ووعد بترضى بعدين لا تخافين



هيوف ناظرتها مو مصدقه



دانه بابتسامه _ انا عارفه انك تشوفين فايز واحد ما ينفعلي انا مو زعلانه منك انا زعلانه من نفسي ليه ضعيفه كذا لكن عادي ربي ما كتب


ديمه _ وش السالفه ابغى افهم


هيوف حضنت دانه بهدوء واحد غير مهتم


دانه مع ان في صدرها الم وزعل على هيوف بس هي ما تبغى تجرح هيوف ولا تالمها مثل ماهي متالمه حضنت صديقتها ودموع قلبها تنزل بغزراه على حبها الوحيد اللي صار حبها الوحيد الفاشل


.................................................. .......... ..



كان الحقد يريد ايقاع اشخاص في فخه كما جرت العاده لكن فوجئ عندما علم ان ليس الجميع معرض للوقوع في مصيدته وان البعض لديهم من نقاء الروح ما يكفل عدم وقوعهم ضحيه الحقد ... هؤلاء يعيشون في هذه الحياة كملائكه بيننا نحن البشر كملائكه بيننا نحن من نستمع للشيطان لتلك الدرجه التي اصبحنا معها .. من ذريته



وصيه الحقد (ذكريات مسروقة 2)####



.................................................. .......... ...................




تابع .................... الفصل الرابع


^^^^^



علي _ انا مو فاهم ليه انت جامع هذا كله وش المغزى منه


طارق بهدوء ناظر علي _ قفل الملف وتعال شوف هذا التصميم عندي ملاحظات



علي قفل الملف وناظر الاب مع طارق – وش فيه جدا كويس وتصميم حديث


طارق _ انا عارف ان هذا مو تخصصي تخصصك لكن انا شايف ان التصميم مو هو اللي انا كنت طالبه


علي _ اللي انت طلبته صعب يا طارق


طارق _ انا ما وظفت المهندسين بهاذي الرواتب عشان يقولون لي صعب


علي _ خلاص انا نفسي راح اشرف على هذا الموضوع


طارق _ كويس الشي الثاني وين الاخ عمار

علي بابتسامه _ عمار اخي ليه تسئل اكيد في مدرسته الداخليه في فرنسا مع فارس اخوك


طارق _ اذن هاذي الصور مو له ويعني بعد انه ما سافر تايلند العطله الاسبوعيه اللي طافت


علي بدهشه _ وش انت قاعد تقول



طارق _ انا ارسلت لك الصور في ملف تلقاها في اميلك جاتني امس من ادراة المدرسه تشكي لي تصرفه علي اهتم بموضوع اخوك اكثر



علي قام _ اسف يا طارق على الازعاج راح اتصرف معه

طارق _ علي قبل لا تروح وش اخبار صفى


علي _ كويسه امي سافرت لها امس مع ابوي عشانها توها والده جابت بنوته صغيره


طارق بابتسامه _ تتربى في عز والديها


علي _ امين يله اشوفك على خير


طارق _ ان شاءالله


طلع علي

ناظر طارق روزنامة التاريخ لقاه شهر جون عيد ميلاده اليوم بيكمل الواحد والثلاثين ابتسم ورجع لشغله وكأن هذه الابتسامه هي هديته لهذا اليوم





اندق الباب


محمد دخل



طارق ناظره





محمد_ فيه اخبار مهمه جدا



طارق رجع للاوراق الي في يده _ قول



محمد_ الشيخ عاصي الله يرحمه انفتحت وصيته اليوم



طارق باستغراب _ وصيه غريبه انا ما كنت عارف ان فيه وصيه



محمد_ ما زال الغموض يلف السالفه يا استاذ لكن المهم والاهم انهم يقولون الشيخ فهد جدا معصب الوصيه تنص شي شكله من صالح ولد اخوه



طارق بابتسامه ساخره _ ولد الشيخ زايد اللي مات قبل سنتين


محمد قرب من المكتب وحط اوراق _ بالضبط انا مستغرب


طارق حتى هو باين على وجهه علامات الاستغراب _ عموما خلك مطلع على هذا الموضوع جبت البريد


محمد حط الاوراق ورجعوا يتكلمون عن التجاره والشغل




.................................................. .......... ....



ابو حاتم وحاتم وخمسه من رؤساء وشركاء الشركه مجتمعين في مكتب كبير



ابو حاتم _ هاذي الروزنامه النهائيه


عبدالرحمن الملا (شريكهم) _ لكن التوصيات اللي فيها ارجوا ان تكون قابله للتغيير بند 15 هو اكثر بند اخاف منه


حاتم _ انا اشوف انه من اهم البنود لازم ناخذ هذا القرض رغم الضمانات الصعبه اللي يطالبها البنك لكن التطور مطلوب اسهم الشركه تتراجع وتصنيفها يقل


عبدالرحمن _ نبغى ضمانات احنا المدراء نبغى ضمانات خاصه فينا كشركاء



حاتم _ كيف



ا عبدالرحمن _ ممكن كلامي غير مقبول لكن هو الحل الوحيد عشان نوافق بالاجماع الربح يتوزع والخساره تتحملونها انتم بس



حاتم نا ظر ابوه ابو حاتم سلمه الامر _ اللي تشوفه يا حاتم



حاتم _ انا ضامن مشروعي لكن عندي شرط الربح يزيد بالنسبه لنا خمسه بالميه عنكم نظرا لتنازلنا عن حقنا بتقاسم الخساره



عبدالرحمن _ 2.5 هذا اكثر شي اقدر اواوفق عليه


حاتم سكت ثواني _ اتفقنا ممكن الحين نصوت على التوصيات الموجوده في الروزنامه






وصية الحقد (ذكريات مسروقة 2)####



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 06-12-2010, 05:19 PM
صورة &new moon& الرمزية
&new moon& &new moon& غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد


السلام عليكم
مره اخرى



اعزائي
هذه اربعه فصول
اذا اعجبتكم ...اكملت القصه
واذا لم تنل اعجابكم
فاعتقد ان حقا ساطبق المقوله (بشيل قشي )هههه
هذه الفصول بالطبع عينه من الاحداث
انتظركم



اختكم
مون



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 06-12-2010, 06:21 PM
صورة ضمني بين الاهداب الرمزية
ضمني بين الاهداب ضمني بين الاهداب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد


.
.
.
مآشاء الله تبارك الله...
بحق مآزلت مستغرقه بقراءه وآنا مستمتعه..,
الاسلوب..رصانة الحدث..هدوء العبارات..شي جميل جداً..و ممتع الى حد الترف..,
.
.
.
اقتباس:
واذا لم تنل اعجابكم
فاعتقد ان حقا ساطبق المقوله (بشيل قشي )هههه
لآ...ما راح نسمح لك يا الغرامين انك تشيلين شي من ابداعك فلآ تظلمين هذا الجمال بكلمة [قشي]
وصلت لمنتصف...
والمنتصف الاخر مآراح يحلى الا بـكوفي>>مطوله..
.
.
.
عموماً عزيزتي..
القوانين..,
القوانين ، تحديث جديد ؛
.
.
ولي عودهـ بعد الانتهاء من القراءهـ..,
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 06-12-2010, 07:11 PM
~ J O J O ~ J O J O غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد


,’


أهنن آهنــن ..

بصصرآحه روآيتك ولآ آروع .. آسلوبك روعه

بس يآليت لو تكبرين آلخط

متآبعـــــه لك

وآصلي حبيبتي ..

بـ إنتظآر آلبآرت آلقآدم بـ فـــــآرغ آلصبر ..

ودي لكِ


,’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 06-12-2010, 09:04 PM
صورة على شاطئ النسيان الرمزية
على شاطئ النسيان على شاطئ النسيان غير متصل
༻حِـﮘآيَةِ عِشَقْ مَبَتُوَرهَـْ ༺
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد



بسم الله الرحمن الرحيم

نورتِ القسم عزيزتي

بالتوفيق



~





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 06-12-2010, 09:55 PM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: وصيه الحقد


,’



بسم الله
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته



يعطيك العـــافية
موفقة إن شـــاء الله




,’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 07-12-2010, 12:04 AM
صورة ~ سما ~ الرمزية
~ سما ~ ~ سما ~ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وصية الحقد / بقلمي



السلام عليكم

بداية رائعة محمسة عنوان يجذب احداث محمسة جدا باسلوب رائع

تابعي اختي مون

وحنكون بانتظارك

تقبلي مروري



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

وصية الحقد / بقلمي , كاملة

الوسوم
مون .ذكريات مسروقه2.الحقد . , البارتات كل اثنين وخميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــس , عشان الاختبارات .......البارت بس كل يوم خميس , وصيه الحقد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6681 اليوم 05:27 PM
خطاي إني وفيت و ما عرفت ألعب على الحبلين / بقلمي ، كاملة •غٌـمـوضٌ ـآٍْاْلٍْــورد• روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1293 18-09-2014 01:32 PM
رواية ما قسيت بس قسى قلبك علي و ما نسيت بس نسى إني أحبه / بقلمي ، كاملة حنين اشتياق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 756 12-09-2014 01:27 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2030 15-04-2011 07:51 AM

الساعة الآن +3: 09:24 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم