اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-02-2011, 09:47 AM
صورة لهفة أنين الرمزية
لهفة أنين لهفة أنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية و إن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي







بسم لله الرحمن الرحيم




روآية : ۈ إن ذكرتك أبعًد هالذكرىْ بسّرعـﮧ


للكآتبه : لهفة أنين



تنبيه : *( لن أحلل من ينقلهآ لأي منتدى آخر قبل إخبآري بنقلهآ

وعندمآ أوأفق ع ذآلك سيكون بشرط وضع حقوقي عليهآ

ولن أحلل من يغير أو يحذف كلمة الكاتبه )


كلمة الكآتبه :

و إن راقت للبعض واستحسنت ع إعجآبهم ف‘ـهذآ هو مآ أرغب به

وإن لم تعجب البعض ف‘ـهذه وجه نظر سأضع لهآ محط اهتمامي

ف أنآ لن أجبر أحد ع قرآئتهآ و نقدكم سيكون مصحح لأخطأي



.....




الــبـآرت الـأول



في شقة كآن لصخب الموسيقى صدى و قرع الكعوب العاليه ع تلك الأرضيه الخشبيه

التي تتخذ خطوآتها الراقصه عليهآ و علب النبيذ المنتشره

ع تلك الطاولآت الزجآجيه كان هو بشموخه جالساً

ع صوفآ الذهبيه والمزينه بتلك الورد المطرزه بلون الفيروزي

تقدمت بترنح وجلست بجانبه : جموولي ليه جالس هنا ؟!

جميل بصرآمه : ريحتك خيآس قومي ذلفي عن وجهي

نجلآء بدلع مقرف : يووه بيبي ليه عصبت بسرعه ؟!!

جميل : محمود تعال خذهآ ورمها بشارع ولآ اشوف هينآ مره ثانيه

آقترب منهآ محمود وهو يشد من مسكته ليدهآ ليلقي بهآ خآرج تلك الشقه

جميل : آووف ناس ماتفهم

مشت نجلآء وهي تلبس عباتهآ الملقاه عليهآ وهي تترنح وجلست بجآنب

حاويه للقمامه لتمد بجسدها النحيل ع قسآوه رصيف الموعكه

لترقد بهدوء من غير ان تعرف اين هي ؟!







جميل : عمره 28 سنه عنيد يغلب طابعه العنف والشراسه قلبه قاسي صآرم في آتخاذ

الأمور لتوآجده هيبه قويه تغطي المكآن حالته الإجتماعيه متوسطه يملك دخل

مآدي ممتآز شعره أسود كثيف إلى رقبته عينآه حآده بنية اللون تميل إلى السوآد

أنفه مرسوم بدقه فمه حآد طويل البنيه


نجلآء : عمرهآ 23 سنه سهلة الأصيآد تمتآز بالأنانيه و التكبر تعشق حضور جميل

ويرتعش قلبه رعباً إذا غضب شعرهآ بني محروقي اللون إلى أسفل ظهرهآ

عيناهآ لوزية اللون فمهآ صغير محمر اللون


.....





في أزقة ذآلك الشآرع التي ترقد به نجوى كآن يسكب على ظآهر كفه تلك البودره

البيضاء ويأخذ بشمهآ بأندآفع كان يشبع رغبات جسده بذالك المخدر

متناسياً أضرآرهآ المرضيه رفع رأسه ليشاهد تلك السماء المتلئلئه

بالنجوم اللآمعه أبتسم بخبث : قريب أجيب البضاعه وأبدأ أوزع ههه أقصد أروج

دخل يده ببلوزته الرمآديه اللون وبدأت خطوآته تعلن رحيله عن ذآك شارع المهجور

التفت ليشاهد الفتاه الممده ع الأرض ابتسم وقال : وأنتي يآنجلاء بتكوني أول وحده ؟

رفع هاتفه من جيبه ليرى مكآلمآت والده ووآلدته أغلق هاتفه وألقآه بسيارته






أبو بدر : عمره 46 سنه سريع الغضب يحمل مرض الضغط

أم بدر : عمرها 41 سنه تعشق الخروج من المنزل ك حضور حفلات الزفاف و تجمعات

النساء الراقيات كمآ تقول

بدر : عمره 26 سنه شاب مندفع كان ضحيه للمخدرآت مكابر وبقوه يحب الوحده

شعره بني اللون ناعم الملمس سمين البينه عينآه تشيح بحزن عميق تأخذ اللون

الرمآدي الغامق ارتسمت غمآزه بوجنته اليسرى


.....





بدأت بدورآن و الضحك وهي تحرك فستانهآ الأبيض الضيق من الأعلى و البآدئ

بالتوسع شياً ف شيئاً : ييي بآقي ع زوآجي أسبوع

سحبت الوسآده الورديه لتلقيهآ بوجه شقيقتهآ : أول مره أشوف عروس ومطيروه

وقفت وهي ترتب الفستآن وتشاهد احمرآر وجنتيهآ بالمرآئه : هذآ فآرس أحلامي منذو الطفوله

ريمآن : بتكوني معآه ببيت وآحد و بفراش وآحد ووو ................

ديم بخوف : اسكتي يا قليلة الأدب

ريمآن بضحك : هههه خبري جريء بالمره يعني بتذوبين بين ايدينه

ديم تضع بيديهآ ع أذنيهآ : عيب اسكتي بس مابي اسمع منك شيء

ريمآن قربت لهآ : و بيآخذك بأحضآنه

ديم رفعت يدهآ الناعمه لتضعهآ ع ظهر ريمآن لتخرجهآ خارج الغرفه وقفلت الباب

وهي تشعر بخوف وخجل يكتسيهآ

تذكرت الفستان وفتحت الباب ومآلت برأسهآ : ريمآن ماقلتي لي الفتسان حلوو

ريمآن ترفع الجريده من ع الطآوله :وتغمز لها : إلا يخقق

ابتسمت ديم بحب لشقيقتهآ وأرسلت لهآ بقبله سريعه وسرعان ماردتهآ ريمآن






أبو ريمآن : عمره 43 سنه يحب ان تكون أسرته سعيده

أم ريمآن : عمرها 40 سنه طيبة القلب ليست أماً و زوجه بل صديقه أيضاً لأسرتهآ

ريمآن : عمرهآ 24 سنه طيبة القلب مرحه تحب الكل وتساهم بمساعده من هم بحآجه لهآ

شعرها أشقر غزآلي إلى نصف ظهرهآ عينآهآ ناعستان بلون البني الفاتح أنفه مرسوم

بدقه فمهآ محمر اللون بيضآء البشره مخطوبه لأبن عمهآ سآمي المبتعث

لأكمال أعمال وآلده ب لندن

ديم : عمرها 22 سنه فتآه حالمه هآدئه نآعمة التصرف والطبع شعرهآ أشقر غزآلي

إلى رقبتهآ عينآهآ ناعستآن تشبه أختهآ كثيراً مملكه ع إبن صديق لوآلدتهآ

تعشقه منذو الطفوله عاشوآ سوياً ولعبوا وأكلوا معاً تقدم زوآجها قبل أختها

لسفرته إلى الأمآرآت لصفقه عمل لمده ستت شهور


.....




يراقب تلاطم الموج و أنفاس البحر تدآعب شعره مسح دمعه خانته بنزول ليلتفت لذاك

الصغير المبتسم بخجل وهو يقول له : قول لعمو يعطيني اسكريم

رد له ابتسامه لاتخلو من الحزن و الإنكسار : ايش اسمك يابطل ؟!

سند صدره وبرآئه : انا اسمي مشعل بس تقدر تقولي مشعل بان

ضحك بحلاوه وقال : مشعل بان وين عمك ؟!

مشعل بعيون مدمعه ويأشر ع سياره الآسكريم : هذاك هو مارضى يعطيني اسكريم و فلوسي ضاعت

شده لحضنه : يلا نروح نشتري ايسكريم

رفع نفسه وهو يرتب قميصه الكحلي ومسك يد مشعل وتوجه

لسياره الآسكريم وقال : مشعل بان وش تبي أي نوع ؟

مشعل ببرائه وفرحه غامره وهو يعد بيده الصغيره : ابي فانيليآ وشكولاته

ابتسم عبد الوهاب وقال للعآمل بالسياره : جيب لي ايسكريم فانيليآ و شكولاته

ووآحد فانيليا وفشار

مشعل غمض عيونه وفتحها بسرعه وهو يرمش : انا احبك عموو

اخذ الطلب عبدالوهاب ودفع الفلوس وناول مشعل الايسكريم والفشار واخذ حقه

وقال : وأنا اموت فيك

جلسوآ ع البحر و مشعل يآكل ووجه محتآس ابتسم عبدالوهاب وأكل الايسكريم وخلص

ومسح وغسل لمشعل بالحمآمآت المتوآجده قرب الشاطئ

لآحظ تسارع خطوآت فتاه أمامه وهي تحاول ضبط أنفاسهآ : جيب الولد ؟!

مشعل : خالتو سسآره !!

عبد الوهاب : السلآم عليكم الولد هذا هو قدآمك وانتبهي له مره ثانيه

ساره باحرآج : وعليكم السلام مشكووور لآنك انتبهت له بس هو ابتعد عني بدون ماحس

وإن شاء الله مايتكرر واسفه ع إزعاج

اشاح بوجه عبد الوهاب : زين يلا مشعل بان مع سلامه

حظن مشعل رجل عبد الوهاب لقصره : احبك ياا ..........

عبد الوهاب انحنى له : عبد الوهاب

ابتسم مشعل ولوح بيده ل عبد الوهاب ومسك يد ساره و مشوآ و عبد الوهاب رجع

لوحدته ولحزنه العميق إلي ماينبرأ






عبد الوهاب : عمره 23 سنه قاسآ بحياته اصيب بمرض السرطآن وانشفى منه بعدما

عاش بعذاب وبعدها خطب ابنت عمه ولكن كان جوآبه الرفض كانت حبه الأول بعدهآ ب سبع

أشهر انسجن بتهمة سرقه محل كان يعمل فيه وكان يدرس بالجامعه وطلع برائه بعد

شهرين لان الذي سرق قتل صاحب المحل عآد ولكن لم يستطيع

إكمال درآسته شعره بني غامق ناعم الملمس عينآه بلون العسلي الصافي


مشعل : عمره 7 سنوآت طفل ذكي وجريء يحب المغآمرآت شعره اسود بشرته

قمحيه اللون عيناه بلون البني الغامق


سآره : عمرها 19 سنه طموحه لأبعد الحدود عنيده تحب ان تفعل مايدور ببالهآ

شعرها اسود قاصته البوب طوله لأسفل رقبتهآ عينآها بلون الأخضر الغامق الأقرب للبني


.....




بأحد البيوت المنعزله عن البقية و بأحد غرفه كان يحتوي ع خمسة أطفال بين

التاسعه و السادسه كانوآ نائمون ولا يعلمون أسيضلون للغد بالحيآه ام لآ

وبأحد الغرف كان يتحآورون بكل شغف

محمد : بيجي الطبيب يستأصل كلى الأطفال

نايف : الكلى الوحده نبيها ب ميتين ألف

محمد : اهو جسار بيجيب لنا الي يبون يشترونهآ وحط رجولك في مويه بآرده

نايف : بنجيب دخل كبير هالمره ع اطفال المره الجايه نبي اكبر شوي

محمد : بس الكبار مشاكل وحوسه وشرطه تنشب لنآ

نايف : خلني افكر بالأول انتبه للأطفال زين

محمد : أجل اشوفك ع خير

نايف : باي

محمد بضحكة تملئهآ الخبث : باياات يالحبيب

دآر بكرسيه الأسود الجلدي ورفع هاتفه واتصل مره و ثنيتن بس كانت ماتجيب

فتح الرسائل وكتب لهآ " و أن دقيت الحين وماتردين لأجيك الحين "

دق وبعد الرنه الرابعه ردت عليه قال : ابطيتي ياقلبي

سكتت وهي تحاول انها ماتنفعل وهي تتحدث إليه لنتآئج انفعالهآ الوخميه الي ستحل

: نايف ممكن اطلب منك طلب ؟!

نايف بأبتسامه خبيثه : تدللي يا عمري

ريتآج : نايف اتركني ارجوك

بغضب : انتي لي لوحدي فاهمه مابتركك ابدا

صمتت لبرهه فأكملت : نايف افهمني انا لك بس اتركني حالياً

انا مشغوله بدرآستي و ب هلي

تحدث بحده ارعبتها : انا لو مهما طلبتك بتفضين نفسك غصب فاهمه

ريتآج : فاهـ ممم’ـه امم نايف ؟!

نايف غمض عيونه : امري يابعدي

ريتآج : ابقفل الحين

نايف : اووك لحظه شوي

فتح جواله الثاني ولقى مكتوب فيه " متوجه للخارج "

نايف : ريتآج وين بتروحين ؟!

ريتآج : أبروح عند خالتي ارجوك لازم اقفل ؟!

نايف : لا تلعبين بذيلك لا والله اخليك تنامين في بيتي اليوم وماترجعين لبيتكم ابد

بخوف قالت : والله بروح عند خالتي ام سعود و حرسك مراقبيني لاتخاف مابلعب بذيلي

نايف : اووك تذكري عندي تقرير مفصل عن كل شيء تسوينه

وقفل بعدما قال لها : مع سلامه

حتى ماسمع ردها وهي ارتفع ضغطها بس ما بِ اليد حيله لآبد أن تساير أسلوبه

ف كيف وهو مجرم و مآ يرعبها كونه رئيس عصابه مافيا






محمد : عمره 26 سنه يعشق المال و يصبح لها عابد شعره اسود ملامحه

أقرب إلى العاديه

نايف : عمره 29 سنه أناني قلبه قاسي لايعرف الرحمه لآحد تسلل لقلبه غير

ريتآج التي كان ضحية الأمر شعره بني برونزي البشره أنفه سيف عينآه حاده

ترهب الآخرين بنظرآتهآ

ريتآج : عمرهآ 22 سنه تحب الشعر حالمه رومانسيه ولكن كانت ضحيه حب من طرف

وآحد تسعى للإبتعاد عن نايف ولكن يرعبها فكره انتقامه كيف سيكون شعرها اشقر

رمادي إلى نصف ظهرهآ كيرلي الأطرآف عينآهآ أقرب لسوآد بشرتها بيضاء مشربه بالحمره


.....





حيث الكتب هنآ وهنآك و الأرفف العاليه بلون البني المحروق رفعت نفسهآ بخفه لي

تأخذ الكتاب المركون عليهآ ولكن لم تستطع ذآلك ف قآطعها يده الكبيره بأن مد

لهآ الكتاب شعرت بالخجل يكتسيهآ ف قال : تفضلي

قالت : مشكور بس مآبيه

قلب صفحآت الكتاب بسرعه وهو يقرأ عنوآينه الفرعيه


" أخطآء عظيمه دائماً نفتش عنهآ "

" بآحث عن أخطآء الآخرين .... "

" الثقه مانحه ام سالبه للخطىء "


قال : من أختيآرك للكتاب يدل ع نقاء شخصيتك و أسلوبك الوآعي

ابتعد عنها بهدوء وهو يضع لهآ الكتاب ع رف أقرب لهآ بطول

رمقته بنظره سريعه وغآدرت المكآن تأركه الكتاب

عند الباب صادفها واستغرب من خلو يدهآ من أي كيس يدل ع شراءه

ومرت بجانبه وهمست : الكتاب اخذه لك مابيه ... وبصوت منخفض مشكور



رفعت حقيبتهآ وهي تنظر لشارع المزدحم ب السيارآت وأصوآت الناس المآلئه للمكآن

رينآد بصوت مرتفع قليلاً : سما أنتي هنآ أشوف يدك فاضيه ماشتريتي شيء

سمآ بصوت أقرب للهمس : اسكتي فضحتيني لا ماشتريت شيء

رينآد بغرابه : اوك


........... : سما اختي طاح هذا من شنطتك !!

سما انصدمت بوجوده هو الي نزل لها الكتاب أخذت ورقه فتحتها وشافت

بخط عريض مكتوب يأخذ ثلاث سطور مائل و نقآط الحروف كانت تائه مكتوب بهآ

" سممممآ أحبك مررررررره أنا اسمي عبووودي " ورآسم قلب أحمر بمنتصف الصفحه

استحت وقفلتهآ وقالت : مشكووور أخوي

ورمتها بشنطه وسحبت رينآد الي كانت جامده بينهم وركبت السياره

وكان الشباك مفتوح سمعت وآحد ينآدي تركي


................... : تركي !!

التفت له : هلابك أبو أنس كيفك ؟!

فيصل : هلابك زود انا بخير ، مدآم إني شفتك تعال الشقه أووووك

تركي : ايه ان شاء الله ابروح أوصل عمتي بيت عمي منصور وبعدين أبآجيك

فيصل : يلا أجل سلام بروح أجيب أغراض الشقه

تركي بضحك : هه اليوم دورك

فيصل بقهر : ايه

تركي : يلا آجل سلام اطبخ كويس ورتب زين ههه

فيصل دزه ع جدآر المكتبه ومشى وهو منقهر

رينآد بسياره : ياويلي طحتي وماحد سما عليك ياسمووووي

سما ابعدتهآ بيدها : اسكتي انتي السالفه ومافيهآ أن .............................

.......................................( قالت لها السالفه)

رينآد : وه ياعبودي أحرجك بس اشلون عرف اسمك

سما : ايه منقهره منه وزود قهري عبودي ، وشكله سمع اسمي منك







فيصل : عمره 27 سنه طيب القلب سريع الغضب عريض البنيه شعره اسود وكثيف

عينآه بلون البني الفاتح

تركي : عمره 26 سنه مزآجي الطبع يميل إلى الهدوء يحب المزآح طويل يميل جسده

إلى النحل شعره بني غامق إلى منتصف رقبته عينآه بلون الأسود بشرته قمحيه اللون

سمآ : عمرها 21 سنه تحب القرآءه و لآسيمآ كتب تثيقف الذآت و الحوآر

شعرها كستنائي اللون ناعم إلى منتصف ظهرها عينآهآ بلون البني الفاتح

رينآد : عمرها 20 سنه تحب التحدث كثيراً مرحه و طيبة القلب جريئه تصبح

ابنت عم سما وصديقتها رغم الفارق بينهمآ ب عآم شعرهآ قصير كيرلي

أسود اللون رموشهآ كثيفة عينآهآ سودآء اللون بشرتهآ حنطية


.....





منآوبآت منآوبآت اتكئ ع الكرسي وهو يعدل من وضعية نظآرته الطبيه وهو يشآهد

مدير المشفى الذي لايخرج قبل أن يملئ المكآن بالأوآمر رتب أورآقه و خرج لم يكن

هنآك بالخآرج أحد تقدم لسيآرته المركونه بخآرج موآقف المشفى الخاصه لأنه نسي

بطآقته بالمنزل خلع نظآرته ومعطفه وهو يتقدم قرب سيآرته

شآهد ذآك الرجل وهو ينقض عليه ويطعن بالسكين أجزآء متفرقه من جسده

رغم محاولته بالإفلات سرعآن ماخآرت قوآه وبدآ دمه بتدفق من فمه

وهو يشاهد وهو يهرب لكن قآم بإمسآكه رجل في مقتبل الشباب وألقى بسكين

بعيداً وهو يتسغيث فتوقفت سيآرآت قريبه ونزلوآ مسرعين للإمسآك

به و البعض تقدموآ لذآك الطبيب الممد ع الشارع شآهدو الطعنآت

قرب الكبد والقلب و أسفل الظهر كانت خمس طعنآت كافيه

لأن تخرج الروح إلى ربهآ كانت آخر كلمآته : جميييل اتصلوآ عليه

أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

دفعهم بقوه ليقترب منه إذا به يصرخ وهو يشاهد ابتسامته ع وجهه وهو يغمض

عينآه مودعاً الحيآه كان جميل الواقف صرخ بقوه

: قووووم نآصر قوووم تكفى طلبتك قوم


ابعدوه بقوه و جآء أطباء المناوبين ليكشفوآ عليه ثم يغطوه وهو يبكي بقوه

: كيف يآخوي تروح كيف ؟!

مسك رجل طاعن بالسن : لا تتسخط يابني


التفت بقوه وهو يشوف قاتل أخيه و صديقه ضربه بقوه و أبعدَ بعد مدآخلات من الشرطه







ناصر : عمره 28 سنه هادئ الطبع يساعد الكل يجالس الصغار والكبار لايتخلله الكبر

والغرور شعره يميل إلى البني المتوسط أخ لِ جميل بالرضاعه وصديقه


.....





رفعت نفسهآ بخفة من أحضآنه و طبعت قبله سريعه بشفاته و توجهت لغرفه ابنهآ

ذو العامين ابتسمت وهي تتأمل كيف ممسك ب لبعبته بقوه و مبتسم بنومته

طبعت قبله بأنآملهآ ووضعتها ع خده و خرجت من الغرفه لتصطدم بجسد زوجهآ

إيلآف : صبآح الورد متى صحيت ؟!

ابتسم وهو يميل جسده ع الباب : من يوم مآ .............. وضع يده ع شفاتهآ وكمل

لآمست شفاتي

أحست بالحمره تتشرب وجنتيهآ وهي تتهرب منه : بروح أجهز الفطور

عدل وقفته ومسك خصرهآ : ريوون نآيم
إيلاف ببرآئه : ايييه

عبدالله : أجل خلنآ ننآم

وسحبهآ من يدهآ و هي تحاول تتهرب منه لأنه لو ظلت لن يدعهآ

إيلاف : امم حبيبي أنا مووت جوعآنه

عبدالله : حلفي

إيلاف وهي تمط شفايفهآ بدلع من غير قصد : ايييه والله

عبدالله : شوفي نفطر بس روحه لأهلك اليوم انسي

إيلاف : ليه ؟؟؟؟؟!!!

عبدالله بهمس : الدلع هذا وو ............. قطع عليه صوت بكآء ريآن

إيلاف بضحكه : الحمدلله

عبدالله بقهر تملكه : ايييه فرحتي صح

إيلاف صدت عنه بدلع :فرحتي لمآ أكون معكم انت وريوني وبس

عبدالله : الولد نشف ريقه وهو يبكي

ضحكت و توجهت لطفلهآ الذي كان وجه مشرب بالحمره من البكاء







عبدالله : عمره 29 سنه جريء يحب زوجته عينآه ناعسه بلون الأسود رموشه كثيفه

شعره ناعم بني يميل إلى شقار

إيلاف : عمرهآ 25 سنه تمتلك الحنآن ورقه بالأسلوب عينآهآ بلون البني الفاتحه

ملامحهآ ناعمه شعرهآ بني يميل إلى الشقآر وهذه صفه مكتسبه من الجده

تصبح ابنت خالة عبدالله

ريآن : عمره سنتآن شعره ناعم بلون البني المآئل إلى الشقآر عينآه ناعسه بلون البني

المآئل إلى السوآد


.....






حملت حقيبتهآ الذهبيه من شآنيل و العبآءه المطرزه بلون الذهبي وقرع كعبهآ

الذهبي نزلت من ذآك الدرج الطويل المفروش بأفخم السجآد الفآخر بلون الأحمر القآتم

شآهدت عمتهآ بالكرسي المقعد و تكدر مزآجهآ

العمه " أم وآئل " : وين طالعه بهاللبس حشى موب عباه ؟!!

داليآ وهي تحرك أنآملهآ لتكتب رساله بالإيفون الأسود بكفره الذهبي

: اووف انتي يالمقعده ورآى ماتذلفين لغرفتك ولآ ولدك وآئلوه ليه مايخذك

.... وبصدمه مزيفه وضعت يدهآ ع فمهآ : أوه بسجن وآئل

........... أمالت برأسهآ بدلع وهي تكمل حديثها : يآحرررررآآآآآآآم مسكييين

طلعت وقفلت الباب بقوه بعد ان طعنت مشاعر جرحت قلوب تكآبر الفرآق

ام وآئل بعيون مدمعه : الله يهديك






أم وآئل : عمرهآ 45 سنه طيبه يدآس ع حقهآ و لآ تؤذي أحد أمرآءه كتومه

عانت الكثير بعد سجن ابنهآ

آبو داليآ : عمره 43 سنه يتبع العمل دائماً منشغل عن ابنته وشقيقته

زوجته متوفيه منذو ثمانية أعوآم

أم داليآ : متوفيه منذو ثمانيه أعوآم وهذا مآأفرط ب‘خلق داليآ لأنهآ توآجه

أب منشغل صدآقه مصآلح ولم تجد الحنآن الكافي لهآ

داليآ : عمرها 19 ربيت ع الدلع المفرط اصبحت فتآه ذوي التسعة عشرا عاماً حيث

لاتحترم أحد أصبحت متمرده ع الكل شعرها طويل أسود ملامحهآ طفوليه

عينآه ناعستآن لديهآ غمازه بوجنتهآ اليمنى غرتهآ تعطيهآ أصغر من عمرهآ بكثير

جميله المظهر ولكن قلبهآ يخلو من جمال طهر الخلق



.....






رتبت قميصهآ الأسود و رفعت هاتفهآ وهي تنتظر قدوم أي خبر عن شقيقهآ

: ياربي مره تآخر عسى تأخره خير إن شاء الله

رن هاتفهآ فأعطته مشغول ورن و أعطته مشغول لأن الرقم كان غريب

وهي تنتظر شقيقه أن يتصل فقررت بنهايه أن ترد عليه

: آلوووو ؟!

طلال : ألووو لمآر أنا طلال بمركز الشرطه

لمآر بذعر : ليه عسى مآشر ؟!

طلال بصوت كسير : انا ق..........ققتلك نآصر

لمآر بدموع تمتلئ : انت من جد لآ أكيد تمزح

طلال : أنا لازم اقفل خبري خالي ان بعد أسبوع المحكمه مع سلامه

قفل وهي بدأت بنوبه بكآئها : ليه ليه طلال تسوي كذا بعدما رآحو أمي وأبوي

وخالي مسود عيشتنآ تروح تقتل تهئ تهئ ومين ناصر

رفعت هاتفها واتصلت وهي تحاول ضبط أعصابهآ رد وهو منزعج

: خير موب قايل لك مابي احد منكم يتصل علي أوووف

بكت بقوه وهي تقول : ألحق ياخالي طلال قتل ناصر

أبو مآزن " الخآل " : لآ بآرك الله فيك ولا في أخوك انسي اني خالكم ولاحد يتصل علي

وقفل ومنها وقفل الجوآل بكبره : أووف يقتل وانا ابتلش فيهآ والله حاله








أبو طلال وأم طلال : متوفي أبو طلال قبل خمس أعوآم وأم طلال لحقته بعد عآم من وفاته

طلال : عمره 21 سنه شاب متسرع سريع الغضب عينآه سودآء رموشه كثيفه

شعر اسود اللون وكثيف

لمآر : عمرها 18 سنه عذبه الأحساس مشاعرهآ رقيقه شعرهآ أسود محمر

ناعم إلى نصف ظهرهآ عينآهآ سودآء تشبه طلال بالملآمح

خال طلال ولمآر " محسن " : عمره 39 سنه حقود أناني شعره كثيف بندقي اللون

عينآه لوزية اللون

زوجة الخال " سميه " : عمرها 36 سنه تحب التحدث عن الآخرين تهتم بمظهرهآ بشكل كبير

شعره قصير ملامحهآ هآدئه بشرتهآ حنطية اللون

أبنآء الخآل " توآم مآزن ومزون " : اعمارهم سبع أعوآم ملامحهم هادئه يشبهون والدتهم كثيراً

مآزن شعره بندقي ناعم ومزون شعرها بندقي كيرلي إلى كتفهآ


.....








  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 02-02-2011, 09:50 AM
صورة لهفة أنين الرمزية
لهفة أنين لهفة أنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآية ۈ إن ذكرتك أبعًد هالذكرىْ بسّرعـﮧ ’ بقلم الكآتبه : لهفة أنين





تـآبع ’ البـآرت الـأول


حيث الإزعآج والصرآخ كانت وآقفه وهي ترفع حذآئهآ الوردي المملوء بالريش

وهي تحركه بالهوآء : ان قمت قبال هالتليفزون لأفر ذآ فيك

بنفخة صدر : شوفي حبيبي لمآ أبي ألعب ابلعب بلاستيشن ومتى مآبي بعد

دخلت زهره وهي ترقص وقفت فجآءه : يؤيؤ

أريج : شوووفي بسآموووه هالتبن لأذبحه

بسآم : منآك يلا والله مابقى إلا انتي

دخلت ام بسآم وبصوت حاد : وش فيه ؟!

أريج بأندفاع تقربت لها : شوفي بسيييييييم يبي يلعب وانا ابي اتفرج لمسلسل

ام بسام : عيب عليك تقولين بسيم وانت بسام رح حل وآجباتك

ورآحت سحبت سلك التليفزون وقالت : والحين مافي تليفزون كلن يروح يذآكر

أريج طلعت وهي ماده بوزهآ وبسآم منقهر وزهره ابتسمت ابتسامه عريضه

: وربي اني فاضيه وكتبت بحوثي وكل شيء تسمحيلي اقعد معك ماما

ابتسمت ام بسام : اسمح لك وليش لأ ؟!

دخلت ام سديم : اشفيهآ أريج قالبه وجههآ ؟

ام بسآم : تركيهآ عنك دلع بنآت

دخل أبو سآمي وجلس وزوجآته يتسقبلونه






أبو سآمي : عمره 53 سنه متزوج ثلاث حريم جدي في أمور شغله يحب يجلس مع أبنائه


الزوجه الأولى " ام سآمي " : عمرهآ 49 سنه صآرمه بقرآرته ماتحب أحد أن يكون

محتآج من أفرآد أسرتهآ


أبنائهآ ( سآمي - سمآ - زهره - أريج )


سآمي : عمره 32 سنه متزوج هآدئ الطبع لايحب المشآكل شعره ناعم لحد أذونه

عيونه وسآع لونهآ اسود

زوجة سآمي " حنآن " : عمرها 28 سنه لاتعرف اليأس تحب زوجهآ شعرهآ كستنائي

مجعد ملامحهآ ناعمه


عيال سامي وحنآن ( رآمي و رنآ )

- رآمي : عمره 9 سنوآت دبدوب ويشبه أبوه

- رنآ : عمرها 6 سنوآت تشبه عمتها زهره بالملآمح


سمآ : سبق التعريف عنهآ

زهره : عمرهآ 19 سنه تعشق الشعر ورسم شعرها كستنآئي إلى أسفل رقبتهآ ناعم

غجري ملامحهآ ناعمه وطفوليه

أريج : عمرهآ 16 سنه مرحه تشن حروب اهليه مع أخيهآ بسآم

شعرهآ ناعم لتحت أكتافهآ كستنآئي مآئل إلى السوآد عيونهآ مكحله



زوجته الثانيه " أم بسآم " : عمرهآ 46 سنه طيبه و تميل إلى جديه في أغلب الأوقآت


أبنائهآ ( بشآير - بسآم )


بشآير : عمره 23 سنه تحب الأزيآء وتتابعهآ بشغف بيضاء الللون شعرها بندقي

عيونه سود ومكحله ورموشهآ كثيفه

بسآم : عمره 14 سنه متكبر قليلاً شعره كتسنآئي عينآه حآده


زوجته الثالثه " أم سديم " : عمرها 43 سنه لاتحب مايدور بين أريج و بسآم

من مشآكل و يتخلل قلبه لغيره في بعض الأوقات تحدث مشآكل بالأسره


أبنائهآ ( سديم )


سديم : عمرهآ 25 سنه تحب قرآئة الروآيآت الدرآميه ملامحهآ ناعمه تشبه بسآم


* أبناء أبو سآمي ينآدون أمهآت أخوآنهم بأمي لآنهم متربين مع بعض


.....






كآن تناوله الشاي والبسكويت وهو يقرأ الجريده و تفكيره مع ابنه عبد الوهاب

دخل عبد الوهاب وهو يطبع قبله ع رآسه ابيه ثم يده ثم إلى أمه كان شديد البر بهمآ

كآنآ هما سبب لبقاء البسمه ع شفته جلس وقال بمزآح : أجلس ولا آقوم

أبو عبد الوهاب بفرحه من قدومه : اجلس ياولدي واحنا الي قايمين

عبد الوهاب : ماعاش الي تقوم علشانه يايبآ

أم عبد الوهاب تقدم له الشاي وهو يأخذ من يدهآ ويتمتم

بالشكر والثناء ع طعم الشاي والبسكويت

وكانت الجلسه لاتخلو من دعوآي أم عبد الوهآب لأبنهآ الذي

لطآلما قاسآ أصعب المحن وعاشآ بحزن ورغم ذاك إلى

انه شديد البر بهآ و بوآلده







أبو عبد الوهاب : عمره 41 سنه يسعى بكفآح لأن يعيش اسرته لقمة حلال

أم عبد الوهاب : عمرها 40 سنه تحب أبنها وبشده و متحسره لحآله

عبد الوهاب : سبق التعريف عنه


.....






جلست بغرفتهآ وهي تخلع حلقهآ الفضي النآعم وهي تفكر بصمت

" نايف لآزم أخليه يكرهني يبتعد عني آه يانآيف ليتني مآرحت لعند جآرة صاحبتي "


( كانت جالسه ترتشف القهوه مع صديقتهآ وتتبآدل الأحآديث ف طلبت منها

صديقتهآ ان تذهب لجآرتهآ لأن أمهآ منعتهأ ان تزورهن فذهبن

وهنآك بصدفه شاهدت نايف وليس هذا الأمر بل تطور الأمر

إلى أكثر من صدفه حيث توآجد في منزلهم ليأخذ بعض الأورآق من والدآهآ

فعرف انها تسكن هنآ و شآهدته في منزلهآ بحفله طلبت صديقتهآ ان تأتي

وتحججت صديقتهآ بأن ابنت جآرتهآ معها ف طلبت منهآ ان تعزمها وتأتي

و جآء نايف ليآخذ شقيقته إذا به يشاهدها للمره الثالثه وبالصدفه

فأصر عليهآ رغم آن الكثير من الفتيات رآئهن وجلس معهن )

قطع تفكيرهآ صوت وآلدتهآ : يمآ تعالي كلي لك لقمتين ماتعشيتي كويس

ريتآج : تآمرين أمر الحين اغير ملابسي وأجي أكل







أبو ريتآج : عمره 43 سنه يحب النظآم ويكره الفوضى بشتى أنوآعهآ مريض بالقلب

أم ريتآج : عمرها 42 تحب الهدوء والأسترخآء تهتم بمنزلهآ كثيراً

ريتآج : سبق التعريف عنهآ

رآئد : عمره 20 سنه يحب الجلوس خارج المنزل شعره اشقر رمآدي عينآه سودآء

ريفآل : عمرها 16 سنه تعشق الجلوس ع الإنترنت وبالساعآت تشبه شقيقتهآ كثيراً

إلى أنه تأخذه حده الفم من شقيقهآ رآئد



.....





تجلس ع تلك السجآد البني و تفتح حقيبتهآ لتظهر ثيآب قطنيه بألوآنهآ المختلفه

و المتعدده رفعت رأسهآ وهي ترفع ثوب القطني السكري بتطريز الخفيف الأزرق

و قالت : وش رآيك فيه قطني وزين للبيت وإذآ جوك جآرآتس ب خمسه وستين ريآل ؟!

أم نجد : غالي والله

أم علي : والله انه ارخيص وشوفي قماشه وش زينه وش حلاته ؟!

أم نجد : ها رخصي اشوي انتي عارفه المصاريف ؟!

أم علي : عشانتس والله ابخليه ابستين ريآل ؟!

أم نجد : ماسويتي شيء

وقفت وهي ترتب أغراضهآ بالحقيبه : خلاص ابطلع اجل

أم نجد : خلاص ابشتريه منك اقعدي بس

أم علي وهي تجلس : ع البركه لبس العافيه ياوخيتي






أبو نجد : عمره 55 سنه حالته المآديه أقرب للفقر

أم نجد : عمرها 49 سنه مريضه بالفشلى الكلوي تعاني جداً من حالتهآ المرضيه

نجد : عمرها 29 سنه مطلقه كانت هي سبب الطلاق لتسببهآ بمشآكل لاتنتهي مع

زوجها واسرته تزوجت وهي بالمتوسط شعره قصير كستنائي يميل إلى الأسود

طويله البنيه


أبنآء نجد ( سمر - سآمي - سآمر - سعد )


- سمر : عمرها 10 سوآت متعلقه بوآلدهآ وبشده

- سآمي : عمره 8 سنوآت شقي و يحب إزعآج شقيقته سمر

- سآمر : عمره 7 سنوآت خجول جداً

- سعد : عمره 5 سنوآت بريء و يفتقد حضن والدته


نجلآء : سبق التعريف عنهآ

نجوى : عمرهآ 17 سنه تشبه نجلأء كثيراً ماعدآ شعره الأقرب إلى المجعد


.....






أغلقت هاتفهآ و ألتفت لجلوس إبنتهآ لجين التي اقتربت من والدتهآ لتعانقهآ وتقول

: شخبآر إيلافوو عساهآ ابخير ؟!

ابعدتها امهآ بخفه : عيب قولي إيلاف موب إيلافوو ترآهآ اختك الكبيره

لجين بضحكه : امحق ترآهآ ماخذه القلب

ابتسمت ام فيصل : يآكبرك وتغآرين

ابتسمت لجين و بأنآملهآ كانت تحرك شعرها : شفتي كيف ؟!

ام فيصل : إلا فيصل ذآ نآوي يجيب لي أمرآض الدنيآ

لجين : بسم لله عليك ليه ؟!

ام فيصل : هالحين تآرك البيت وش كبره ورآيح شقه عزآب

لجين : يمآ يبي أصدقآئه وبعدين مصير كل وآحد يتزوج ويفآرق الثاني بسكن

فخليهم مستانسين وقولي لي أبوي متى يرجع من الدوآم ؟!

أم فيصل وهي ترفع عينآهآ لتلك السآعه المعلقه ع الحآئط : بيجي الساعه اربع العصر

لجين بحب : ربي يعنيه

أم فيصل : آمين






أبو فيصل : عمره 57 سنه مآزآل يعمل بشركته الصغيره يحب أبنائه

أم فيصل : عمرها 53 سنه تحب بيتهآ كثيراً لطيفة مع الكل حتى الخدم يحبهآ لذآلك

فيصل : سبق التعريف عنه

إيلآف : سبق التعريف عنهآ

ملآك : عمرها 22 سنه شعرهآ ناعم وخفيف الملمس قآصته كآريه عينآهآ بلون البني

الفاتح رموشهآ كثيفه خطبت أربع مرآت من ابنهآ عمهآ وترفض

لجين : عمرها 19 سنه تشبه ملآك بشعر ولكنه اطول إلى نصف ظهرهآ عينآهآ بنية

بلون الغامق تشبه ابيهآ من لون عينيهآ


.....




كآنت تقرأ بأحد المتصفحآت بحاسوبهآ عن

" كيفية دمج الشدو بطريقة ناعمه "

قطع قرآئتهآ دخول شقيقهآ مكفهر الوجه غاضب جلس بقوه ع الصوفآ العنابيه

ضحكت ولكن سرعآن مآخبئت ضحكتهآ بملامحهآ الجديه : وش فيك ؟!

عمر : ابوي يبيني ادآوم معه بشركه

جود : عآد مفروض انك تنبسط انك بتخفف ع ابوك وبعدين لو تترك حركآت المرآهقين

والملآحق ورآى البنآت وتشتغل بشركه مو أحسن لك

عمر : مالك دخل حياتي وأنا حر فيهآ سآمعه

طلع من غرفة المعيشه قابل امه فمسك يدهآ وقبلهآ بهدوء وقال : يمآ أنا بطلع أرتآح

ام عبدالله بحب : أرتآح يمه وإذا قمت بحط لك أكل

عمر : تسلمين يالغاليه

وكمل طريقة إلى غرفته ليرمي بجسده ع سريره الكبير







أبو عبدالله : عمره 47 سنه حآزم في اتخاذ قرآرته لايحب تغير كلمه قالهآ

أم عبدالله : عمرهآ 43 سنه شقيقة أم إيلآف طيبه شديده قليلاً

عبدالله : سبق التعريف عنه

عمر : عمره 25 سنه يحب التعرف ع الفتيات غير جآد بعلاقته تصل علاقته إلى الهآتف

فقط يشبه عبدالله إلى انه اطول و أنحف منه بالبينه

جود : عمرهآ 23 سنه جريئه لاتحب أن يزعجهآ أحد أو يخطأ بحقهآ شعرهآ شعرهآ

أسود عينيآه وأسعه مكحله


.....






كانت تمسك بيدهآ ع مكآن قلبهآ وتشعر بخوف يعتصر قلبهآ : ياوليدي ياناصر ابطيت

أم جميل " تصبح أم ناصر بالرضآعه " : يآوخيتي هدي ان شاء الله يكون ابخير

الجد بقلق مغلف بالبرود : تلقينه مع جميل !!

أم ناصر : نوره هاتي جوآلي أكلم جميل يمكن يكون يمه وأنآ أحآتي عليه

حملت الهآتف وتوجهت لوآلدتهآ التي أخذته بسرعه وهي تكتب الرقم مره ومره

ومره ثم تمسحه وتعيده كانت أناملهآ تخذلهآ فحملت الهاتف ام جميل منهآ

وآتصلت ووجدت ان هاتف جميل مغلق ممآ أخافهآ أكثر

أم نآصر : مغلق ؟!

أم جميل اكتفت بهز رآئسهآ ودخول أم ناصر ب صرآعهآ مع دموعهآ الواشكه ع النزول







الجد و الجده


أبنآئهمـ ( أبو جميل - أم نآصر - أبو لؤي )


الجد ( محمد) : عمره 62 سنه ذآت طآبع بآرد جاف بمعاملته لأحفآده يحب جميل

الجده ( هند ) : عمرها 59 سنه تحب أحفآدهآ وتمتآز بأنهآ ذآ طابع صنع مشآكل من العدم




الإبن الأول والأكبر لهمـآ ( أبو جمـيل )


أبو جميل : عمره 46 سنه مثآبر ب عمله يمد لأبنآئه مآيرغبون به ولكنه صآرم بقرآرته

نوعاً مـآ

أم جميل : عمرهآ 43 سنه تحب زوجهآ وتخآف ع أبنآئهآ وبشده أرضعت نآصر مع

جميل ف يكن لهآ ناصر مجمل الإحترآم

جميل : سبق التعريف عنه

بيآن : عمرها 22 تحب الهدوء شعرها قصير إلى رقبتهآ ناعم أسود اللون عينآه تشبه

بشاير في الملامح

أبرآر : عمرهآ 15 تحب المكوث ع حاسبوهآ بالساعات شعره إلى أكتافه ناعم مموج

أسود اللون عينآه عسليه

البرآء : عمره 10 سنوآت يحب اللعب ويكره المدرسه يشبه جميل ولكن شعره أسود

وكثيف إلى منتصف رقبته





الإبنه الثاني ( أم نآصر )


أبو ناصر : عمره 44 سنه دائماً منشغل بالسفر ولكن يحب ان يكون بقرب أسرته

أم ناصر : عمرها 42 سنه تحب أبنائهآ تصبح صديقة أم جميل حيث جمعها القدر

بأن تكون أم جميل زوجة شقيقهآ

ناصر : سبق التعريف عنه

نوره : عمرها 21 سنه تحلم بأن تصبح طبيبه أطفال دائماً تدرس بكفآح شعرها بني

متوسط طبقتين يصل إلى أسفل ظهرهآ عينآهآ صغيره بلون البني أنفهآ مرسوم بدقه






الإبن الثالث ( أبو لؤي )

أبو لؤي وأم لؤي : متوفين قبل احدى عشر عاماً بسبب أحد الشباب الذي كان

يقود بسرعه مجنونه ويستعرض بالمهآرآته القياديه دهس سياره كانا فيهآ

وكان ذالك امام لؤي


لؤي : عمره 27 سنه قاسا اصعب موقف حيث كان موت والديه جلس في بيت جده

وكان هو من يأكل وينوم ويشرب ويلعب شقيقته كان لهآ الأب رغم انه كان عمره

خمسة عشرا وهي في الخامسه طويل عريض يمتلك عضلات بسبب تمرنه بأحد

الأنديه لرفع الأثقال شعره بني ملامحهآ عاديه


لين : عمرها 20 سنه متعلقه ب لؤي و بشده شعرها بني مدرج

إلى منتصف ظهرها عينآهآ سودآء تشبه لؤي


.....






نـ’ هآية البآرت الأول


و البآرت القآدم أطول و ذآ أحدآث أمتع بأذن الله

سأحدد موعد كل بآرت حسب مأكون مستعده لإنزآله

والبآرت الأول هو مجرد تعريف عن الشخصيآت و الأحدآث في القآدم منهآ



سأكون بالقرب ف’ كونوآ أعزآئي بالقرب









  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 02-02-2011, 03:01 PM
صورة على شاطئ النسيان الرمزية
على شاطئ النسيان على شاطئ النسيان غير متصل
༻حِـﮘآيَةِ عِشَقْ مَبَتُوَرهَـْ ༺
 
الافتراضي رد: رواية وإن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم



بالتوفيق في طرحك

أطلعي على قوآنين القسم
القوانين ، تحديث جديد ؛

وهذآ الموضوع بيفيدك

محتوى الروايات ! / دعوة لـ النقاش ؛




موفقه بإذن الله





~



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 02-02-2011, 04:29 PM
صورة لهفة أنين الرمزية
لهفة أنين لهفة أنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها على شاطئ النسيان مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم



بالتوفيق في طرحك

أطلعي على قوآنين القسم
القوانين ، تحديث جديد ؛

وهذآ الموضوع بيفيدك

محتوى الروايات ! / دعوة لـ النقاش ؛




موفقه بإذن الله





~


توآجدك عزيزتي أنآر متصفحي

تم الإطلاع ، ولجهدك المتوآصل شكري





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 02-02-2011, 05:04 PM
صورة ضمني بين الاهداب الرمزية
ضمني بين الاهداب ضمني بين الاهداب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي


السلام عليكم
.
.
موفقه
.
.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 02-02-2011, 05:14 PM
صورة لهفة أنين الرمزية
لهفة أنين لهفة أنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضمني بين الاهداب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
.
.
موفقه
.
.

عليكم السلام ، أشكرك




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 04-02-2011, 04:48 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية وإن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي


,’





بسم الله




يعطيك العــافية
موفقة إن شـــاء الله





,’



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 02-03-2011, 03:43 PM
صورة لهفة أنين الرمزية
لهفة أنين لهفة أنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وإن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الزعيـ a.8k ـمه مشاهدة المشاركة
,’





بسم الله




يعطيك العــافية
موفقة إن شـــاء الله





,’

ويعافيك ربي ، توآجدك أنار متصفحي ^^



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 02-03-2011, 06:45 PM
صورة » مَلآمحْ نآع ـمہ ™ الرمزية
» مَلآمحْ نآع ـمہ ™ » مَلآمحْ نآع ـمہ ™ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية و إن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي


يعطيك العآفية على الراوية ،،
موقفه حبووبه،،



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 02-03-2011, 08:04 PM
صورة لهفة أنين الرمزية
لهفة أنين لهفة أنين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية و إن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها » مَلآمحْ نآع ـمہ ™ مشاهدة المشاركة
يعطيك العآفية على الراوية ،،
موقفه حبووبه،،
الله يعافيك ، كوني بالقرب *_^



الإشارات المرجعية

رواية و إن ذكرتك أبعد هالذكرى بسرعه / بقلمي

الوسوم
البآرتآت ص 1
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية لمني بشوق وأحضني بعادك عني يبعثرني / كاملة لمحت بعيونك غرامي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 716 21-10-2014 02:40 AM
قصة حقك علي إن كنت زعلان / كاملة بلغ حبيبك... روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 160 16-05-2014 01:52 PM
رواية أحضان جدي / بقلمي ، كاملة فديت اسمي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 824 13-07-2012 03:33 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 07:51 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم