اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-03-2011, 04:54 PM
صورة اخــفي غلاك الرمزية
اخــفي غلاك اخــفي غلاك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
روايتي الأولى : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


ببتدي بڅتڝآڕ مأڣڪڕ ڣي آڷڪڷآم ڕآح آڪتب ۉآڪتب ۉڛيڷ حبڕي هو آڷڨڕآڕ ڕآح تڨڕآء ڕآح تڣهم ڕآح تڛتمتع بآڷحوآڕ ۉبدڪ تئوڷ ۉڕبي أڜهد آڼه ۉآڨع مآهو مڼ ۉحي آڷڅيآڷ>~ آڝڷح ڜآعڕه مو
آحم آحم آحم
آڼآ آڅڣي ڠڷآڪ ۉآآڷڪڷ يعڕڣڼي ڷآ مو آڷڪڷ يعڕڣڼي آڷبعڞ ۉآڷبعڞ آڷآڅڕ يڇهڷڼي آو ڷم تتح ڷه آڷڣڕڝه ڷڪي يڪڷمڼي آڷموووهم آڼآ ڨڷت ببتدي بڅتڝآڕ ۉڷڪم ڕوآيتي آڷآوڷى


((عڎآبي ڣي هآڷدڼيآ ڪبيڕ بڛ حبي أڪبڕ))


آڷبآڕت آڷآوڷ
غلا:واااااااااااااااو وناسه مو مصدقه وربي (قالت بصوت عالي) أي كااااااااانت بليف الحمد للله على سلامتو ياناس فجوور انتي مصدقه
فجر: (قالت وهي تقلد العجز يالقبره ركدي ايه مصدقه وليه ماصدق العلاج بالخارج متطور والحمد لله انو رجع بالسلامه( قالت بفرحه وود) الله يخليك لنا يابو متعب
غلا:ايه والله اهم شي رجع بالسلامه وماقصر فديته بيعطينا اجازه يوم السبت اووم الفله ياشيخه بصراحه للحين آي كااااانت بليف
فجر: ( قالت بملل) شنو للحين مو مصدقه انو بابا الغالي رجع الله يخلف على عقلن انحط فيك بس
غلا: (تبي تقهرها اكثر) ايه مو مصدقه
فجر: (بغضب) احسن وعسى عمرك ماصدقتي
غلا: ( وهي شوي وتفطس من الضحك) هههههههههههههههه
فجر: اقووول الظاهر انهبلتي اقووم اروح الكافتيريا احسن
غلا: (ونوبة الضحك مازالت مستمره )هههههه تعالي ههههههههه امزح معاك انا مصدقه بس حبيت احرق اعصابك بس واااي فجوره روحي شوفي فيسك كيف صاير شي مو طبيعي هههههههههههههههه
فجر : ( وبدت تضحك على شكل غلا)هههههه اقووول قومي شوفي شكلك بس وانتي تتكركرين وخنافرك ترتج هههههههههه وربي انك انتي الي شي مو طبيعي ( ومدت لها لسانها)
غلا: اقول كل وحده فينا شي مو طبيعي قومي بس نروح نفطر انا جعت حدي خبرك بطني مايتحمل الجوع هع هع
فجر: ايه ادري لاتعلميني فيك يلا قومي يام بطنين هههههههههه (قالت كلمتها وانحاشت على الكافتيريا)
غلا:هين يافجير وين بتروحين مني انا اعلمك
طبعا غلا وفجر ربع من ايام متوسط وكبروا وذاكروا مع بعض وصلوا الجامعه سوآ يدرسوا بجامعة الملك فيصل بالاحساء تخصص كلية العلوم قسم رياضيات اعمارهم 19 سنه اولى جامعه
بعد نهاية دوام يوم الاربعاء وهم متوجهين الى صالة الانتضار
غلا: فجور بكرى بتروحين العثيم
فجر: لا ليه؟
غلا: ( بتحسر) خساره ليتك تروحين انا وامي واخواني بنروح بس اختى سوسو ماراح تروح ولجين مواعده ربعها هناك بيجوون وانتي مو جايه وربي خساره
فجر: يالله معليه مره ثانيه
غلا: ايه اوكي براحتك بس صراحه راح يفوتك
فجر: ايه عارفه راح يعملو الهوايل الاولاد عشان بابا عبدالله
وصلوا صالة الانتظار تواجهو لصندوقهم الموميز الي محطوط عليه خلفيه سوده وستكرت واشعار واحلى الكلام ولبسوا عبايتهم وخرجوا وركبوا الباص
وقضوا الطريق في السوالف والهذره ووصلوا بيوتهم
غلا: (بصوت عالي هززهز اركان البيت ونبرته كلها سعاده وفرح) السلااااااااااااااااام عليكم ماما
امها: وعليكم السلام وش سر هالفرحه ياروح امك
غلا: يعني انتي بتطلعين معنا العثيم وماتبيني افرح يافرحتي انتي
امها: والله انا ماودي اروح يابنيتي مالي بهالاماكن انا رحت مره وضاق صدري
غلا: (بحزن)يمه اول مره رحنا ماكان جاهز يعني اكثر المحلات كانت مسكره لسه ماتأجرت بس الحين ينبض بالحيويه والنشاط وبعدين انا ماراح اروح بروحي اخاف يخطوفني ( عشر مرات بيخطفونها)(هم مايروحون العثيم لان ام محمد ماحبته من اول مره لانه الدور الثالث الي فيه الالعاب والمطاعم مسبب فوضه تسبب لك صداع غصب عنك وهالمره العيال زهقوا من المنتزهات ومشروع الرمال الي كل جمعه يروحون يتغدون فيه والبحر وهالمشاوير يعني بالعربي الفصيح مايروحن المجمع الا اذا كانوا بيشترون شي يعني مايروحون لعب وتسليه مثل الكل عشان كذا قرروا يروحوا ويخلو الاولاد يتسلو وبالاخص فهد وطلال)
امها: يابكاشه معاك اخوانك واين يخطفونك
غلا: يمه اخواني يبالهم حد يمسكم مو هم يمسكوني نسيتي انو انا اكبرهم من بعد سوسو وبعدين كلهم اولاد وش اسوي فيهم ولجين مع صاحبتها وانا وش اسوي
امها: لا مانسيت وخليني افكر بالموضوع روحي بدلي ملابسك وتعالي تغدي مع اخوانك ومابي مشاكل على الغداء مثل كل مره ابوك مو هنا بتتغدون لحالكم
غلا: (قامت وباست راس امها ) من عيوني يالغاليه
امها : عيونك سلامه متى افرح فيك بس مثل مافرحت بختك سجى
غلا: (بشوية غضب مع حزن) يمه والي يعافيك انا قلت لك مية مره سجى غير وانا غير .
سجى اكبر من غلا بسنه تزوجت من ولد خالتها وهي باول ثانوي حملت بثاني ثانوي جابت ولد وسمته تركي وبعدها ضلت ثلاث سنوات وجابت عليه بنت وسمتها حنين
غلا: (صعدت دارها وهي معصبه شوي ونسدت نفسها عن الاكل وقالت لامها ماتبي غداء) اووووف ياربي مو حاله
سمعت حد يطق باب غرفتها
غلا: تفضل
احمد : ( وهو فرحان)غلا بكره أي مطعم نروح بعد مانخلص من العثيم
غلا: ( وهي مالها خلق شي ومعصبه وتعلق عباتها على الشماعه ) مادري كيفكم سوو الي تبونه
احمد: (عصب عليهاوقال بصوت عالي))انزين عطينا وجه شوي مانبي شي منك بس اخلاق شوي
غلا : ( وهي بدت تفقد السيطره على نفسها توجهت له وقالت) انت اخر واحد يتكلم عن الاخلاق
احمد: ( ببرود يتصنعه) صج والله اقول حلفي بس
غلا: ( وهي فقدت السيطره وتوها تستوعب انه بغرفته) هي انت منو سمح لك تدخل غرفتي ( بصراخ) اطلع بره الغرفه احسن لك ولي اطلع
احمد: ( نفس البرود) شنو اصغر عيالك وبعدين انتي الي سمحتي وقلتي تفضل ( طبعا غلا يوم قالت تفضل ماكانت وياه كانت متنرفزه من كلام امها) واذا ماطلعت شبتسوين
غلا: ( شوي تصيح دزته من يده للباب)(قالت بصراخ) اطلع بره مابي اشوفك بغرفتي مره ثانيه اطلع
احمد: (مسكها من يدها ولفها الى ظهره وقال لها) ياويلك لو عدتي هالحركه معاي مره ثانيه( تركها وطلع وهو بركان من الغضب)
غلا : (وهي مو مستوعه الي صار وبهالسرعه حست بالم في ايدها مو طبيعي بالقوه صفعت باب غرفتها عليها وبدلت ملابسها واتصلت على فجر
دار حوار طوويل عريض بين غلا وفجر وفجر طبعا كالعاده توقف في صف احمد لانها تعتبر غلا غلطانه بكل تصرفتها مع احمد.
احمد اخو غلا بس مو خليصها اخوها من ابوها وامه متوفيه بعد ولادة احمد مباشره واحمد يعتبر انوا ام غلا هي امه الي ماجبته وهو اكبر من غلا باربع سنوات عمره 23 يدرس طب وحلمه يكون طبيب اسنان
غلا: ( وهي خلاص ملت من دفاع فجر على احمد) يلاباي انا بقوم اصلي المغرب اذن
فجر: اوكي باي
غلا تعوذت من إبلس وصلت المغرب وبدلت بيجامتها ولبست بدي احمر ساده مافيه زخارف بس سيور ضعيفه مره وشوي من صدرها باين وبنطلون سكيني احمر ونزلت بتتعشى شافت الوضع وساءت حالتها
حمد ومحمد يلعبون بلايستيشن ومعلين على الصوت لجين جالسه على الاب وحاطه السمعات عليها وتهز براسها رايحه في عالم الطرب احمد جالس على طاولة الاكل ولابس نظارته يقراء بكتاب عن الطب فهد وطلال يطاردون ويهجولون في البيت صدع راس غلا راحت المطبخ وشافت امها (غلاوهي ماسكه راسها) ماما في حبوب بندول
امها: لا والله يابنتي مافيه خلص امس ليه شتبين فيه
غلا: يعني ماما احد يشوف هالوضع والازعاج ومايجيه صداع
امها: سلامت قلبك ياحبيبتي كل البيوت كذا واخوانك وانتي ادرى فيهم
غلا : (وهي بتطلع من المطبخ وتتحلطم والله مافيه الا هالبيت المزعج صقعت في احمد ) ااااي وجع
احمد: يوجع بليس شوفي طالعي عدل وانتي تمشين
غلا: عطته نظره حاقده وطلعت
احمد: ماعطاها اهميه وراح يساعد امه بتحضير العشاء
غلا : بصوت عالي فهيد طليل ان ماجلستو وربي لاذبحك هنا ( فهد وطلال ولا كان حد يتكلم ) راحت جابت عصا وبدت تلحق فيهم ولجين وحمد ومحمد الي تركوا اللعب وجلسواء يتفرجون عليهم وهم فاطسين من الضحك
غلا: اعتقد مافيه شي يضحك (وبعدها استعملت اسلوب ثاني مع فهد وطلال صعدت غرفتها وجابت الحلويات والشبسات وحطتها جنبها وقالت) الي بيجلس بعطيه كل هذا وفعلا اسرع من البرق كانوا فهد وطلال جالسين على الكنب ومكتفين اياديهم
غلا: ههههههههه كل هذا عشان الحلويات والشبسات
طلال: شلون يعني بتعطينا ولا نقوم نلعب
(طلال عمره8سنوات بثالث ابتدائي فهد عمره 7 سنوات بثاني ابتدائي كانوا شطار بالمدرسه وامهم تتعب معاهم بالمذكره وغلا تذاكر لهم رياضيات وياويلهم لو جابو علامات نازله باختبار الرياضيات)
غلا: لافديت الملسون انا بعطيكم بس بعد العشاء اتفقنا
فهد: ايه بس وعد تعطينا مو تقصين مثل كل مره
غلا: لا وعد حرمه ياقلبي
وبكذا ارتاحت من ازعاج طلال وفهد
غلا: انتوا قصروا على صوت التلفزيون
حمد ومحد: شتعطينا
غلا : اعطيكم كفوف على وجيهكم
محمد: انتي بتعطينا كفوف انا لو ارص على يدك قلتي اااااي
حمد: هههههههههه ايه والله وانت صادق
غلا: طيب بعطي كل واحد فيكم 10 ريال بس استلم المكافاءه
حمد: بس 10 ريال اختي الغاليه ماعهدنك كذا بخيله هع هع
محمد : صج لاقالوا البخيل طول عمره بخيل يتغير جبل ولايتغير طبع
لجين: هههههههههههههه وش عندها اخونا الحبيب
حمد: اسمع اخر من تكلم ههههههههه
لجين : اقول غلويا وانا شنو بتعطيني
غلا: اقول اكلي هوى وخلك بطربك وخلي هالاغاني هي الي تعطيك مالت عليك بس
لجين: مدت بوز وصار وجها احمر ورجعت السمعات على اذانها
(لجين عمرها 17 سنه بثاني ثانوي ادبي مستواها جيد جدا مرتفع)
غلا: بعطيكم 50 ريال لكل واحد فيكم بس شهر كامل ماتطوولون على التلفزيون وانتوا تلعبوان اتفقنا
حمد ومحمد : ( مو عاجبهم القرار بس عشان الفلوس ) اتفقنا
محمد عمره 16 سنه باولى ثانوي ممتاز حمد 14 ثاني متوسط مستوه مو كويس
وبكذا هدت الاوضاع اشوي وخف الازعاج وتعشو بدون كلام
طبعا ام محمد استغربت هالهدواء بس ماحبت تناقش وفي نفس الوقت كانت مبسوطه
بعد العشاء استمرت السهره والهدواء ماتغير اكيد بيسهرون ماعندهم مدرسه بكره الخميس وبعد الساعه 12 ونص الكل توجه لغرفته احمد بغرفه لحاله لجين بغرفه لحالها غلا بغرفه لحالها طلال وفهد بغرفه حمد ومحمد بغرفه
غلا صعدت غرفتها بس بعد دقايق نزلت من الم الصداع لقت امهم جالسه بالصاله تشرب شاي
غلا: ( وهي خانقتها العبره) ماما راسي بموووت من الالم
امها: ( الي خافت على بنتها ) يمه حبيبتي بنتي قومي نروح المستشفى نطمئن عليك لانو حتى علاج مافيه في البيت وابوك مو موجود بروح اقول لاحمد يشتري حبوب من الصيدليه
غلا: ( بعصبيه شوي) لا ماما سوي لي تدليك وراح يخف اشاء الله
امها: تعالي حبيبتي
غلا الي راحت ونسدحت على رجول امها ومددت باقي جسمها على الكنبه وامها بدورها بدت تدلك راسها وتقراء عليها ايات
احمد كان بينزل ويبوس راس امه ويرجع ينام بس قبل ماينزل الدرجه الاخيره سمع الحوار الي دار بينها وبين امه
رجع خذ مفاتيح سيارته وجواله ومحفظته ونزل من الدرج وقال لامه يمه انا طالع وبرجع بعد شوي
ام محمد: شفتي هذا هو طلع لو قايلة له يجيب لك علاج
غلا: يمه هذا اخر واحد امر عليه
ام محمد: الله يهديك بس ويلين قلبك على هالمسكين
احمد دخل عليهم وتوجه لامه وباس راسه وعطاها الكيس وقال تصبحين على خير يالغاليه
ام محمد: وانت من اهله يمه
غلا : مسوي فيها طيب وحنين
احمد: صعد غرفته وماعطاء غلا اهميه كالعاده وهذا الي قهر غلا اكثر
ام محمد : شفتي شلون جاب لك الدواء حس فيك بدون ماتتكلمين وخري خليني اجيب لك ماي عشان تخذين لك حبه وتنامين
غلا بعد ماخذت الحبه ارتاحت اشوي وصعدت فوق تنام
الكل نام والبيت هدواء لاكن اليوم الثاني رجع الازعاج اكيد مو اليوم بيروحون العثيم وفرحانين بامهم الي بتروح معاهم
الكل على طاولة الغداء غلا ولجين ماكانوا معاهم لانو ولد خالهم كان معزوم عندهم وهم يتغطون عنه
ام محمد : حيا الله من جاء
خالد : الله يحيك خالتي شخبارك احمد وش مسوي بكلية الطب( بطنازه ) يقولون ناوي تاخذ الاول
احمد : (ببرود) بحييييل الله بعدين الاول الثاني مو مهم الموهم اوصل لهدفي
خالد : ( يبي يغير السالفه ) شخبار زوجك ياعمتي
ام محمد : الحمد لله بخير بس هو هالايام مشغووول بالشغل تعرف يعني
خالد: معذووور ياعمتي الله يعينه ويسهل امووره
بالجهه الثانيه من البيت بالصاله الثانيه كانت غلا مخلصه غداء وغسلت ولجين وسجى لسى ياكلوا وخذت ركان الي بدء يصيح ويقول لها وخلي عني ابي ثوثو مابيس يالدبه((وخري عني ابي سوسو مابيك يالدبه)) ( غلا تاثرت من كلمت ركان وقلت في نفسها حتى هالبزر قام يعايرني ) وسوت نفسها ماهتمت وبدت تضحك هههههههههههه لبيه ماتبيني ياروح خالتك بعطيك حلاوه ومصاصه وكل الي تبيه
ركان: يلا عتيني ((يلا عطيني))
غلا: انشاء الله من عيوني يلا قوم
سجى : غلا
غلأ: نعم
سجى: لاتزعلين من هالجاهل تره حتى انا يعايرني ويقول لي دبه
غلا : شدعوه ازعل من جاهل ( حبت تلطف الجو)يلا بس مع السلامه بروح اعطيه حلاوه ومصاص ولا راح يعيرني صح حبيبي
ركان: سح
غلا: فديتهم الي يقولون سح
لجين لحقت غلا
غلا كانت عطشانه راحت المطبخ تشرب ماي قبل ماتصعد فوق وكانت امها بالمطبخ غلاراحت على البراد تشرب ماي ولجين تغسل وامهم ترتب المطبخ طق باب المطبخ
خالد: جنبك احد عمتي
ام محمد: ايه يمه جنبي لجين وغلا
خالد: شخبارك لجين؟
لجين : ( مستحيه) الحمد لله شخبارك انت وشخبار خطيبتك مروى؟
خالد : الحمد الله تمام تسلم عليك شخبارك غلا
غلا: ( مستحيه) الحمد لله زينه
خالد : الا كيف ضاعت عباتك بالجامعه هههههههههه
غلا : (ضحكت ضحكه خفيفه ) شسوي سرقوها
لجين : ( وهي تنقز بغلا) قولي له كان جبت لي عباة مروى
غلا: (رددت كلام لجين وهي مختبصه) كان جبت لي عباة مروى
خالد : ههههههههههههههه وين تقيسك انتي زوجتي ضعيفه وانتي سمينه
غلا: (هنا حست اطرفها تجمد ماتت انذبحت بس ماحبت تبين أي شي ) ايه عادي البسها
لجين : ههههههههههههه
ام محمد: هو يمزح يابنتي لاتواخذينها عليه
غلا : لا عادي يمه صعدت دراها حتى راكون ماخذتها وقالت يمه انا صدع راسي باخذ حبه وبنام
ام محمد : على راحتك
غلا صعدت غرفتها رمت نفسها على السرير ونفجرت بكي وتكلم نفسها انا دبه الكل يقول الكل يعايرني
سجى : يمه وينها غلا
ام محمد :صعدت فوق تقول بتنام شوي راسها مصدع
سجى : ( الي استغربت من شوي مافيها شي وماخذه ركوون معاها)انا بروح اشوفها لجين تعالي ابيك
لجين : اتوقع غلا مقهوره
سجى: ليه
لجين : وعلمت سجى كل السالفه
برب


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-03-2011, 04:55 PM
صورة اخــفي غلاك الرمزية
اخــفي غلاك اخــفي غلاك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ڕوآيتي آڷآوڷى عڎآبي ڣي هآڷدڼيآ ڪبيڕ بڛ حبي أڪبڕ


ووصلوا عند غرفة غلا طقوا الباب
غلا: وهي تصيح ماراح افتح الباب خلوني بروحي
سجى : سمي بسم الله وتعوذي من إبليس وفتحي الباب
غلا: ماراح افتح خلوني لحالي
سجى : ماراح اتحرك لين تفتحي الباب
غلا توجهت للباب وفتحته ورتمت بحضن اختها
لجين : تقطع قلبه على اختها
سجى : بس ياقلبي بس فضفضي لي طلعي كل الي بقلبك
غلا: (قالت بصراخ) زهقت كل واحد يقول دوبه نحفي شوي سوي رجيم رياضه سوي حميه لاتاكلين اشياء دسمه اكلي فواكهه لاتاكلي اندومي ينفخ ويسمن لاتشربي بيبسي مضر لك مايصلح الفلفل والشطه مايصلوحن لك
انتي دوووبه محد بيخطبك انا شنو ذنبي الله خلقني كذا وصدري من الله كبير وربي قهر واخر شي واحد مايمون علي ولاامون عليه يقولي هالكلام هو شدخله فيني وش عليه مني بس انا اعلمه والله لافشله والله لاخرب بيته ( بصرااخ اكثر ) هو بس ولد خال بالاسم مادري شطاري عليه جاي عندنا
سجى : غلا تعالي وين رايحه تعوذي من إبليس
غلا : خليني بروح أأدبه الحقير
لجين قفلت الغرفه عليهم وعطت المفتاح سجى
غلا: جيبي المفتاح أقولك
سجى:.......... (ساكته)
غلا :اقولك جيبي المفتاح (بدت تصارخ وتضرب الارض برجولها) اقوولك جيبيه خليني اطلع واعلمه حجمه شنو (صارخت وصارخت) لين انهارت وطاحت على الارض ( غلا طولها 154 وزنها 73 كثير على طولها شعرها ناعم واسود مقصوص قصه بحيث انو صاير كثيف والقذله كلها على وجها مقصصه طبقات عيونها واسعه وسوده حواجبها تحفها عريض لانه كثير حلو عليها خشمها مناسب لوجها شفايفها كبيره ومنفوخه من الله ورديه لون بشرتها بيضه )
سجى ولجين خافوا على اختهم شالوها وحطوها على السرير وراحو لامهم
ام محمد : يمه بنتي وش سويتو فيه ( تركت استكانت الشاي وراحت ركض لغرفة بنتها)
كل الي في البيت كانوا مفزوعين وراحوا لغرفة غلا حتى خالد راح بس مادخل
احمد : يمه لبسي عباتك بناخذها للمستشفى
بسرعة البرق كانوا احمد وخالد وسجى وام محمد بالمستشفى والباقي بالبيت
طلع لهم الدكتور وقال الحمد لله مافيه شي التحاليل سليمه كل شي سليم بس الظاهر من سوء التغذيه
سجى : ايه هذا كله بسبة الرجيم الي تسويه ( طبعا غلا كانت تسوي وتجرب أنواع الريجيمات بس تضل شوي وتترك الريجيم وترجع تاكل وبكذا زاد وزنها اكثر)
الموهم طلعت من المستشفى والحمد لله مافيها شي كل شي سليم بس نفسيتها تعبت شوي وتحسنت بعد مانكتوا على راسها سجى ولجين في غرفتها:
غلا: سجوي مو رايحه معنا العثيم
سجى: (بكل حنيه) لا ياقلبي مو رايحه انا توني رايحه وشريت الي ابيه واصلا ماعرف اروح مع هالاثنين (تقصد عيالها)
غلا: اها اوكي براحتك
سجى : ( دق جوالها وردت) هلا عمري
عامر: هلا بالغلا كله
سجى: ها وصلت
عامر: ايه هذا انا عند باب بيتكم يلا طلعي
سجى : موب تسلم على امي
عامر: لا ياحياتي خليها مره ثانيه انا تعبان
سجى : سلامتك من التعب حبيبي يلا ثواني وانا نازله
يلا غلويآ انا بمشي عامر وصل مع السلامه وانتبهي لنفسك ولاتفكرين كثييير
غلا: الله يسلمك وانتي بعد انتبهي لنفسك (ودها تعيش حياه مثل سجى بس مو بالزواج ودها حبيب يدلعها ويغنجها يعني ماتحب التقاليد زواج على توووول ودها تعيش قصة حب وهذا هي تبحث عن هالقصه عن طريق النت ومادرك مالنت)
سجى: طيب مع السلامه لجين
لجين : ( مدت بوز وقالت) تو الناس توكم تحسون اني جنبكم على العموم الله يسلمك
غلا وسجى : ههههههههههههههههههههههههه
وبكذا مشت سجى مع زوجها وبعد العشاء توجهوا للعثيم احمد بالشخصيه الثوب والشماغ حمد ومحمد بثوب بس فهد وطلال بنطلون جينز ابيض وأقمصة خصراء كيوت مره وصلوا العثيم ونزلوا
لجين : الو هلا جنان وينك اها والهنوف وصلت اوكي الحين اجيكم
امها : ها وينهم
لجين : تقول في كوفي دهليز
احمد: يمه انتبهي للجين انا رايح مع العيال عشان العبهم ونتمشى شوي
امها: حاضر ياوليدي لاتوصي حريص ( طبعا ام محمد مهتمه كثير ببناتها وعيالها وتعبت كثير في تربيتهم وهي مو كبيره عمرها 45 سنه بس وبناتها صايره لهم مثل الصديقه)
راح احمد مع العيال
وهم يمشون لكوفي دهليز
لجين : هذا هم يمه( كانت تاشر على ربعها الي لابسين برقع وعباة كتف)
لجين والهنوف وجنان سلموا على بعض وتعرفت غلا وام محمد عليهم
غلا: بصراحه انا مارتحت لشكلهما عباة كتف ونقاب
امها: يابنيتي لانحكم عليهم من الشكل بس بعدين ابوك يمدح بعوايلهم
لجين : ( بفرحه) صح لسانك ياحلى اوم بدنيا يلا تشاو عن اذنكم
غلا : ( بقهر لان لجين مع ربعها وهي قالت لفجر بس ماقدرت تجي وشووق تعذرت شوق تصير بنت خالتها اخت عامر صحيح هي ماتنبلع بس على الاقل يكون معها حد عشان تقهر فيه لجين وكل هذا غيره من لجين) طسي بس انتبهي لجوالك
امها: واتصلي على اخوك احمد اذا خلصتوا او دقي علينا
راحت لجين مع ربعها
وام محمد وغلا راحو يتسوقون مرت نص ساعه
ام محمد : غلويا حبيبتي دقي على اختك خلينا نطمن عليهم
غلا: يمه انتي كل مره نطلع فيها تحاتين هالاخوان والله يمه ماراح يصير لهم شي
ام محمد: دقي عليهم اشوووف
غلا: انشاء الله
دقت على اخوانها وتطمنوا عليهم وعلى لجين ومرت ساعه وام محمد تعبت من المشي والتفرفر في المحلات
غلا: شفيك يمه
ام محمد : تعبت ياغلا خلينا نستريح
غلا: انشاء الله يالغاليه طيب شنو خاطرك تاكلين
ام محمد : بكيفك كل شي منك حلو
غلا: اوكي ماما انتي جلسي هووون
راحت غلا وشرت من بيت الكيك كية دونت بالكاكاو وشاني فروله لامها وشرت لها ورق عنب وكاديه بالفروله
رجعت لامها:
ام محمد:وش فيك بطيتي خفت عليك
غلا: ضيعت مكانك هههههههه ( كانو جلسين جنب صالة التزلج)
امها : تعالي وين رايحه
غلا: بشتري ايس كريم من باسكن انا مواعده فهودي
امها : لاتتأخرين
غلا: انشاء الله
رحت تشتري ايس كريم وهي راجعه لامها شافت واحد يطالع فيها بنظره قليلة ادب خافت و راحت بسرعه لامها
جلسوا ياكلون ويتفرجون على الي يتزلجون والي رايح والي جاي
غلا: ماما تصدقين ماشفت وحده متفطيه مثلنا كلا برقع ونقاب والاغلب عباة كتف
امها : لا انا شفت وحد متغطيه مثلنا
غلا: هههههههههههه وحده وانا وانتي ولجين اقووول الحمد لله على الستر بس حتى الي يلبسوا عباة الكتف والنقاب في منهم ساترين وفي منهم لا ؟
امها: ايه والله يابنيتي مو كل من لبس نقاب فيه بلا ولا كل من لبس عباة كتف فصخ الحياء بس بصراحه عباه عن عباه تفرق وبعدين يابنيتي في ناس متسترين ومايبين منهم ظفر بس لو تسمعين ببلاويهم الي تكلم شباب والي تطلع معاهم استغفر الله بس
غلا: بحزن صدقتي يمه ( بخاطرها لو تدرين عني اجل يايمه وش تسوين انا بعد ادخل شات واكلم شباب بالمسن اوووف ياربي بعدت هالافكار السوده لما شافت ) ( بنتين بنتين ملصقين صور الملك وراء عباية الكتف) شوفي وش مسوين الحمد والشكر
ام محمد: يوه يوه وش مسوين حب الملك بقلوبنا مو وراء ظهورنا لو الاولد مسوينها معليه بس بنات والله فشله
غلا : يمه ولا هذي شوفي ( كانت وحده دوووووووبه مره ولابسه فوق عباية الكتف قماش من قدام اخصر ومن ورا ابيض) ههههههههههههههه بصراحه مسخره الحمد والشكر
ام محمد: باين عليها منتهيه استغفر الله العضيم
غلا: واي ماما شوفيهم فديتهم ( كانت تأشر على مجموعة اولاد اعمارهم يمكن 8 سنوات لابسين بنطلون ابيض وتشيراتات خضراء مرسوم عليها صورة الملك ومكتوب على خدودهم ksa وكانوا مره كيوت) يهبلون صح ؟؟
ام محمد : ايه شحلاتهم يجننوووون بس مو احلا من عيالي
غلا: بدينا يأم الاولاد
ام محمد : شنو اسوي اذا الله عطاني الاولاد اكثر من البنات ليكون غيرانه منهم
غلا: لا ليه اغار هم الي يغاروني مني ومن حلاتي هههههههههههه
ام محمد : يلا بلا كثرة حكي وخلينا نقوووم
(بعد ماخلصوا من العثيم راحوا مطعم خيبر وتعشوا فيه وكان العشاء مره حلو واستمتعوا وطول ماهم بالمطعم تعليقات وضحك بغض النظر عن النظرات الي بين غلا واحمد وشنو سبب هالنظرات والكره الي بينهم راح تعرفون بس مو الحين )
(وبعد الطلعه الحلوه رجعوا البيت وكلن توجه على غرفته )
(غلا دخلت الغرفه بدلت ولبست بيجامه عباره عن شورت ابيض وفيه درود فوشيه وبدي فوشي ساده ماسك على الجسم سيور ضعيفه جيب سبعه قصه ناعمه تحت الصدر وطبعا صدرها كله طالع لانه كبير مثل ماتعرفون نطت على السرير وفتحت الاب توب ودخلت الشات بلقبها دوبه وحدي شينه ارسل لها واحد خاص وقبلت :
وسيم وابي شينه: كيفك؟.
دوبه وحدي شينه : تمام منيحه
وسيم وابي شينه : دووم يارب
دوبه وحدي شينه : تدوم ايامك
وسيم وابي شينه : انتي صدق شينه
دوبه وحدي شينه : حد حد حدددددددددددددددددددي
وسيم وابي شينه: وه يابعد قلبي هذا المطلوووب فديتك
دوبه وحدي شينه: ههههههههههه تتريق حضرتك
وسيم وابي شينه : لا بعدين انا كاتب بنكي ابي شينه
دوبه وحدي شينه: بس اخررررررررررررع
وسيم وابي شينه : تعرفت على حلوووين كثير بس مافادوووني انا بدي يااااك
دوبه وحدي شينه: ( في قلبها تقووول طيب انا بشووف الوسامه الي تفتخر فيها) اوكي هذا اميلي ..............
وسيم وابي شينه : يلا الحين اضيفك ياحبي
دوبه وحدي شينه : هيه انت انا مو حبك ولا قلبك اتفقنا
وسيم وابي شينه : اوكي ياعمري
دوبه وحدي شينه : ياااااااااااسلام وش كنت اقووول تو
وسيم وابي شينه: شنو اسوي انا لساني معسووول بس اوعدك ماراح اقووول
دوبه وحدي شينه: اوكي وصلتني اضافتك يلا انا بطلع من الشات

نك غلا بالمسن انا انثى ماعلي خلاف هو نكه بندر
بندر: هلا وغلا تو منور المسن
انا انثى ماعلي خلاف : منور بوجد راعيه
بندر : فديتك تسلمين ايوه ماعرفتني على اسمك
انا انثى ماعلي خلاف: انت الي ماعرفتني على اسمك عمرك بلدك رقمك؟؟
بندر : ههههههههه ماعندك تفاهم انتي على طول بدك الرقم بصراحه سهلتي المشور
انا انثى ماعلي خلاف: هههههههههههههههههه
بندر : اسمي مكتوب الي هو بندر عمري 25 اشتغل بشركة ابوي من الرياض رقمي ..............
انا انثى ماعلي خلاف: هههههههههههههههه مصدق انت ولا مصدق انا كنت امزح ابي اجربك اثاريك خفيف ومطيووور
بندر : هههههههههههه طيب مقبوله منك ياعسل
انا انثى ماعلي خلاف: انت صدق وسيم ولا تبيني بس اكلمك واتعب على الفاضي وانت اجلح املح
بندر : طيب اقبلي
انا انثى ماعلي خلاف: (قبلت كانت مكالة فيديو وهي حاطه ستكر على الكام حقتها بحيث ماحد يشوفها لو قبلت أي مكالمة فيديو)
بندر : ها شفتيني وسيم ولا؟
انا انثى ماعلي خلاف: امممممم حلو ( سكتت وضلت تطالع فيه وهي خاقه بالقووه)
بندر: بس حلو
انا انثى ماعلي خلاف: بصراحه (وقفت كتابه شوي ورجعت كملت) بصرااااحه خقاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااق انت وسيم حيييييل
بندر: ههههههههههههههههههههه عيونك الحلوه ياقلبي
انا انثى ماعلي خلاف: وش تبي في وحده مثلي دامك هالكثر حلو ليه جالس تكلم وحده مثلي
بندر: انا قلت لك من البدايه هذا الي ابيه واموووت على الشينات لان الحلوات ماعجبوني
انا انثى ماعلي خلاف: وانا قلت لك من قبل اني اخرع
بندر: هههههههههههه يعني كيف تخرعين مافي انثى تخرع وبعدين انتي نكك الي حاطته الحين يبين هالشي
انا انثى ماعلي خلاف: حاطه هالنك بدون سبب واخرع يعني عبده دووبه شعري مجعد وكشه عيوني نتفه (صغيره) خشمي كبير مره شفايفي شفه كبيره وشفه صغيره يعني بالعربي الفصيح ماصلح حق واحد مثلك انت جمييييييل تعرف كيف جميل
بندر: عادي انا قابل بهالشي دام اخلاقك عسل
انا انثى ماعلي خلاف : اوكي يابصل ممكن تطفي الكام الحين
بندر : ليه اطفيه ههههههههه مو قادره تقومين جمالي
انا انثى ماعلي خلاف: هيك شي خلاص شفايفك حلوه درينا لاتركز الكام عليها ولاتوزع بوسات كل شوي وتتملحس بلسانك عيب هالحركات (طبعا هو من البدايه وهو يوزع بوسات ويتملحس بلسانه يبغي يقري غرام وهي بالفعل داخت لانها اول مره تكلم واحد جميل وجذاب وسحرها بحركاته كلمت قبله كثير بس هو غير)
بندر: اعترفي انك دختي ههههههههههههههه
انا انثى ماعلي خلاف: ههههههههههههههه طيب اوكي قول مثل ماتحب بس طف الكام اخاف اتهور واطلب الرقم
بندر : ههههههههههه طيب ابي اسمع صوتك
انا انثى ماعلي خلاف: المايك خربان
بندر: لا مو مايك جوال
انا انثى ماعلي خلاف: جوالي عند صاحبتي فجوووره تحمل لي نغمات لانو انا مالي خلق ( هذي كذبه من كذبها ولا جواله جنبها على السرير)
بندر: وانا مايك ماعندي وش الحل؟؟
انا انثى ماعلي خلاف: مو لازم اكلمك ولا تكلمني المسن خلنا على المسن احسن
بندر: اوكي براحتك
انا انثى ماعلي خلاف: طيب شغل الكام
بندر: توك تقولي طفه
انا انثى ماعلي خلاف: لا بتودع من فيسك الحلوو لاني بطلع الحين بخمد تعبانه حدي ( طبعا كان وسيم مره شعره ناعم وابيض شفايفه مثل التوت وكبيره خشمه سيف حيييييل جنان )
بندر : من عيوني افتحه الحين ( فتح الكام وسواء بوسه رقيقه لغلا)
انا انثى ماعلي خلاف: طيب باي ( ماعلقت ولا قالت شي ثاني لانها داخت مع البوسه )
بندر: باي وخليني اشوفك بكره
انا انثى ماعلي خلاف: اوكي بحاول
(طلعت غلا وسوت عالطول دليت لاميل طلال خافت على نفسها تنجرف وتاخذ رقمه وهي ماعمرها سوته)
طفت الاب توب ناظرت الساعه لقتها 4 ونص قالت بخاطرها بصلي وبعدها انام طيب شسوي الحين خليني انزل تحت جوعانه بروح اكل لي شي خفيف بعدين تذكرت حاجه وقالت لا انا قلت بسوي دايت وبضعف لازم اضعف لازم نزلت تحت بتشرب ماي ومابدلت بيجامتها حقت النوم و دخلت المطبخ ولقت احمد جالس على الطاوله بيده كاس الكابتشينو )
غلا: (كانت رايقه فقالت خليني اطلعه من طوره فقالت بطريقه استفزازيه وهي رافعه حاجبها ) خير سي احمد مانمت للحين ليكون تنطرني انزل لك
احمد : ( وماله خلق يرد قال) غلا والي يعافيك مو ناقصك انا راسي مصدع ومالي خلق كلامك
غلا : ( بضحكه مايعه) ههههههههههه مو ناقصني ( رفغت حاجبها) هههه ولا ميت علي ونفسك فيني هههههههههههه
احمد: ( وهو مو فهم قصدها الي زرعته هي ببالها من يوم كان عمرها 18 سنه ) انتي شقصدك بهالكلام
غلا):ضحكه مايعه تبي تستفزه اكثر وجلست على الكرسي الي جنب احمد وحطت رجل على رجل ) هههههههههههه كيف كيف سي احمد (حطه وراء اذنها وتقرب من عند احمد) آي كانت لسن بليييز اقين ؟؟؟
احمد: (بعصبيه وهو يحط كاس الكابتشينو على الطاوله ) تراك مصختيها صعدي غرفتك احسن لك لاتشوفين الي مايسرك
غلا: (بمياعه اكثر ) يااااي خوفتني حبيبي ههههههههه
احمد: ( وهو يطالع فيها من فوق لتحت )
الحين تراني ساكت لك مو خوف منك خوف من الي بيجيك واحترام لامي الغاليه انا مدري ليه انقلبتي فجاءه علي من يوم عيد ميلاك يوم صار عمرك 18 صار لنا سنه ياغلا وانتي على هالحال وانا صابر واقول هذا دلع بنت وطلع مو نفس ماتوقعتك ماعملتك لي كلي تسواء اكثر من اول بعد ماكانا احلى اخو واخت وكل واحد يحلف براس الثاني واعتقد جا الوفت الي اعرف السبب
غلا: ( بس تذكرت يوم عيد ميلدها اتعس يوم بحياتها اعتفس وجها اختفت الابتسامه انكسا وجها بمعالم الحزن اقشعر جسمها ناظرة احمد نظره حاقده وطارت على غرفتها وعيونها غرقانه دموووع حتى ماشربت ماي )
احمد: ( في خاطره يقول) وبعدين معاك ياغلا وش سبب هالحقد والكره وش الي غيرك فجاءه يالت اعرف بس ابي اعرف وبعدها راح اعرف كيف اتصرف معاك آه بس
غلا: ( منسدحه على السرير وتفكر بالي صار يوم عيد ميلادها ودموعها على خدها مسحت دموعها وقالت ماتستاهل دموعي يالنذل بعدين اتجهت بافكرها لشاب الوسيم بندر في بالها يدور ( المغفل اكيد يفكر كل الشينات سهلين وممكن يخضعون لجماله بلاه ماعرفني الغبي وصارت تقول ياربي وش هالوسامه الي فيه معقول انا راح اتزوج واحد حليوه مثله بس لا انا ماستهل واحد بجماله انا دوووبه وشيفه بس لازم اصير حلوه لازم اصير رشيقه لازم انتقم من كل واحد جرحني وضايقني لازم نامت غلا وهي تردد كلمة لازم لازم


اقول لكم شغله قبل ماكمل ( بيتهم عباره عن دورين الدور الي فوق للنوم غرفة ام محمد وابوهم في جناح لحالهم اما العيال كل غرفتين في سيب قصير قبال بعض وين هالغرفتين دورة مياه وانتو بكرامه)
يوم الجمعه الساعه 10 صباحا الكل جلس من النوم استعدد لوصول ابوهم وروحتهم للمشروع ام محمد بالمطبخ تطبخ الغداء وتجهز الاغراض
غلا للحين نايمه من بعد السهر الي اسهرته البارح احمد ياخذ شاور لجين بغرفته جالسه تشحن جوالها بالكرت الي عندها غرفتها زهري في زهري بس السيرميك ابيض حتى لاب توبها زهري وكانت غرفتها قبال غرفة حمد ومحمد الي نزعجت من هثرتهم من صباح الله خير ودها تروح وتهزائهم بس خافت تصير خناقه وابوها اليوم بيوصل مو ناقصه تهزي من ابوها
نروح لغرفة محمد وحمد المدموجه بالاون الاسود والابيض
محمد: آه ياقلبي وناسه اليوم طلعه وراحه
حمد: ( بعصبيه)خير خير شنو راحته اليوم ترتيب الغرفه عليك
محمد: ( نقز من مكانه) نعم نعم اقووول لاتقص علي اصلا امس هو دوري ولارتبتها لاني كنت ( يبي يدور حجة لعدم ترتيبه الغرفه) مبسوووووووط
حمد : ( ضحه ضحكة تريقه) ههههههههه ضحكتني وانا مافيني ضحكه اجل مبسوط اقول قص(اكذب) على هندي مو علي وبما انو البارح دورك وماتبت الغرفه انا بعد مبسوووووووووط وماراح ارتب الغرفه
محمد: ( الي خاف من امه لو جات وشافت الغرفه الي لها يومين ماترتبت) طيب طيب شرايك نعقد صفقه انا وانت نتقاسم الشغل ونرتبها
حمد: لاتنسى انت حطيت قانون انو الي مايرتب في يومه يرتب يومين وراء بعض
محمد: ( بيأس) طيب طيب ترتب معاي وعطيك 10من الخمسين الي من غلا
حمد: ( بفرحه) اوكي داخل قلبه يقول ( وناسه الخمسين الي من غلا والعشره الي من محمد وبحط مصروفي الي كل يوم اخذه من بابا وبروح لأحمد اخذ منه بتمسكن لين يعطيني وبشوف شنو اسوي فيهم )(يتمسكن لين يتمكن)(صحى حمد من افكاره وقال) وينها غلويآ غريبه ماصحت للحين
محمد: ( بزهق لانو نقصوا فلوسه وابوهم مايعطيهم فلوس الا بتحقيق ويشوف بعينه وش شروا فيهم او وش سوو فيهم) اترك عنك غلا واخلص رتب
(وبكذاء بداء ترتيب الغرفه المعفوسه فوق تحت تخيلو يعني غرفة الاولاد لو يوم واحد صارت مزبله كيف لو يومين هع)
طلال وفهد طبعا هم مايرتبون الغرفه غلا ترتبها لهم واستغربوا انو غلا ماجات ورتبتها مثل كل مره بالعاده تصحى قبل الكل وهي الي تصحيههم ( غرفة فهد وطلال قبال غرفة غلا)( غرفة فهد وطلال ملصقات للسيارت وسبونج بوب مغطيه جدران الغرفه الاسره فوق بعض غرفتهم لونها احمر واصفر الفرش احمر وجدرانها مصبوغه بالون الاصفر والاسره والدولاب احمر والديباج الي على السرير اصفر مرسوم فيه سبونج بوب الي يحبونه كثير)
طلال: فهد شرايك نروح غرفة غلا ونصحيها من النوم
فهد : لا والله ماتذكر اخر مره دخلنا غرفتها وشفنا الجالكسي والبونتي على التسريحه وخذناهم وهي ضربتنا
طلال: احنا بنروح نصحيها وبعدين نستاذن منها وناخذ الي نبيه
فهد : يلا مشينا
( الحين انا مافهمت بيروحون يصحونها ولا يسرقون من كاكاواتها هههههههههههههه)
فهد وطلال توجهو لغرفة غلا الي كانت جنبهم ( طبعا سابقا غلا كانت غرفتها قبال احمد اخوها بس بسبة الي صار لها يوم عيد ميلادها غيرة الغرفه) فتحوا الباب اول مافتحوا الباب شافوا التسريحه على جنب(كانت معبيه من الجالكسيات بكل انوعها والتوكس ومارس وسنكركس وبونتي وحلاوة جواهر علبتين كبار وعلوك بكل الانواع كانوا كل هالاكلات مغطين على الميك آب والعطور والوشنات والكريمات والنكهات الي عندها) هنا الاثنين فهوا وتجهوا للتسريحه
كانوا يتوشوشون وهم يتكلمون عشان ماتحس عليهم غلا ويقولو:
فهد: ياربي نسيت اجيب كيسه(ههههههههههه حلوه صح)
طلال : ( ضربه على راسه) بتقرقع انت وجهك
فهد: طيب كيف بناخذ هالاكل
طلال: افصخ القميص الي عليك
فهد: ليه
طلال : افضخ انت واعلمك
فهد: لا انا جسمي ضعيف ماتحمل برد غرفة غلا( فهد كان جسمه ضعيف مره وابيض كثير اما طلال كان جسمه حلو بنسبه لطفل بعمره وكان اسمر شوي)
طلال: مالت عليك ( فضخ قميصه وحطه على الارض)
وبدوا يحطون الاكل في القميص وبعد ماخلصوا مسكو القميص كل واحد من جهه وراحو ركض على غرفتهم
كبوا الي بالقميص على الارض وصاروا ينقزون من الفرحه ( بصراحه احسهم حققوا شي كبير هههههههههه تحسون) وبدوا اكل وفتحوا الي يبونه والي مايبونه

(نروح لام محمد بالمطبخ الي استغربت تاخر غلا وعدم نزولها وراحت تشوفها وتطمن على العيال مره وحده)
ام محمد دخلت غرفة غلا : (شهقت) وه وه يالغبره للحين نايمه قومي اصحي صلحي السلطه ( طبعا غلا شاطره في السلطات وهي عليها تسوية السلطه )
غلا: ماما بليييز خليني اشوي تعبانه فيني النوم بليز ماما راسي مصدع
ام محمد : قومي غلويا لاتعبيني وياك الساعه الحين 11
غلا: (نطت من السرير) من صجك يمه
ام محمد : لا من كذبي يلا قومي بسرعه
( قامت غلا توجهت للدورة المياه تاخذ لها شاور)( ام محمد دق جوالها الي كان بمخباة جلبيتها:
ام محمد: هلا ابو احمد
ابو احمد: هلا بالغاليه
ام محمد: متى الوصول
ابو احمد: خمس دقايق واكون عندكم خلي العيال يصيرون جاهزين ( يجهزو عشان صلاة الجمعه)
ام محمد : انشاء الله انت تامر
ام محمد قفلت من عند ابو احمد وركض لغرف الاولاد عشان يجهزو اتجهت لحمد ومحمد
ام محمد : ها جهرتوا ابوكم بيجي الحين
محمد : ايه يمه ماتشوفينا شحلتنا كنا البخت ههههههه
ام محمد: ههههههههههه يلا بس عن التريقه من الصبح ونزلوا الصاله
حمد : تامرين امر يالغاليه
رحت لفرفة احمد الي كان جالس ويقراء قران
ام محمد : هايمه جهزت
احمد: ايه يمه
ام محمد: اجل انزل تحت ابوك الحين بيجي
احمد: اشاء الله يمه بس اخلص هالسوره (كان يقراء سورة يس)
ام محمد : ( تمنت واحد من عيالها مثل احمد ادب واخلاق وتدين قالت بحنيه) الله يوفقك يايمه ويرضى عليك دنيا واخره
احمد : ( بحزن بسبب الي صار البارح مع غلا) امين يالغاليه
تركت ام محمد احمد وهي تدعي من ربها انه يحفظه لها وفي غرفة طلال وفهد لقتهم وانجنت من المنظر
ام محمد : مره ثانيه خذتوا بدون استأذن صح ( الاثنين نزلوا روسهم) وياليت على كذا وبس شوفوا شسويتوا بروحكم من الكاكاو وابوكم الحين بيجي وبتروحون المسجد
حسبي الله ونعم الوكيل
راحت ام محمد لغلا وعلمتها بالي صار وقالت لها تروح لاخوانهم تنظفهم وتلبسهم
غلا بعد ماجات لها امها وقالت لها الحكايه كانت توها طالعه من الحمام لبست بنطلون جينز فيه قيتاره بالوردي على الجنب راااص على جسمها وبلوزها وردي نص كم وطويله شوي وفيها علامة اكس بالفوشي عريضه وكبيره من وراى سيور ضعيفه على الظهر كله متراصين ورى بعض بحيث يبين شوي من ظهرهاوالجيب داري بحيث مايبان صدرها
شعرها سوته كيريلي واستشورة القذله بس وحطت روج وردي وكحل اسود ومانكير وردي وقالت اووف هذا وقتها هذي تجيني عشان كذا راسي يعورني من يوم الربوع اثاريها الحلوه مسويه مقدمات (غلا جات لها الدوره وهي اذا جات لها لازم تسوي لها مقدمات واكشن من الالم)
غلا تذكرت طلال وفهد وركض على غرفتهم
غلا : لاتخافون ماراح اسوي لكم شي اصلا انا مطلعتهم عشانكم وقايله بعطيكم اياه بأيدي بس انتوا استعجلتوا ( طبعا هذي ثانيه مره يسون هالحركه اول مره ضربتهم وقالت ماراح تحط شي على التسريحه بس لانها خلاص بتسوي رجيم ولاتبي هالاكل الي يسبب السمنه حطت كل اكلها على التسريحه لانها البارح نوت تعطي كل هالاكل لطلال وفهد)
طلال : يعني ماراح تضربينا زي المره الي فاتت
غلا: لا
فهد: ولا راح تعلمين بابا
غلا: (بأبتسامه) لا
فهد وطلال الي فرحوا وبانت على وجيهم الفرحه من بعد ماكانوا عابسين
طلال: طيب في بعد عندك ولا خلصوا الكاكاوات
فهد : اذا فيه انتي مو طبيعه على هالاكل
غلا : ( تبي تقهر فهد) فيه بس ماراح اعطيك يلا اشوف بلا كثرة حكي قوموا معي
توجهوا للحمام لبسوا شورت وتوجهوا للحمام حتى غلا بدلت تخاف ملابسها تتعباء ماي لبست شورت اسود قصير مره وبدي احمر خالع مره (المفروض ماتلبس كذا جنب اخوانها بس هي تعودت)
فركتهم وهي تفركهم في اباطهم تتعمد عشان تعمل لهم دلدقه ويضحكون وهي هبله تضحك وياهم ( وترى غلا تحب الاطفال مره) وغسلت شعرهم بالشمبو وكل واحد فرك اسنانه حتى هي فركت مره ثانيه عشان تشجعهم والحمام كله رقوه وازعاج احمد وهو بينزل سمع ازعاج راح لمصدر الصوت الي هو الحمام

احمد: شافها وياليته ماشافها كانت شبه مفصخه صرخ بصوت عالي( غلاااااااااااا) ( هنا الكل سكت والتفت على مصدر الصوت ماعدا صوت الماء والرقوه الي تزيد في البانيو الابيض الواسع
غلا: ( من غير نفس) خير شتبغى وبعدين انت شالي خلاك تجي هنا اظن غرفتك هناك مو هنا
احمد: ( من بين اسنانه) انا جيت لاني ظنيت البزران (طلال وفهد) هم الي مسببين الفوضه ( بضحه استفزازيه) ههههه اثاري عندنا بزره ثالثه وانا مادري
غلا: ( هنا عصبت) احترم حاااااالك احسن لك
احمد: ( ببرود) مادري منو فينا الي مو محتوم حاله وطالعه من فوق لتحت وتركها
غلا: طالعت في روحها بتردد قالت للعيال انا فيني شي غلط
فهد وطلال : لا
طلال: انتوا ليش كل مره تشوفون بعض تتخانقون
فهد: انا بعلم ماما انك تصارخين على احمد
طلال : وبعدين انتي لابسه لبس خالع صدرك وفخوذك يبينون يع
فهد: ايه والله
غلا اختفت الفرحه والابتسامه تصاحبها عصبيه لايعرف فهد وطلال اسبابها
غلا طلعت فهد وطلال بعصبيه من الحمام لبستهم ملابسهم بعصبيه وكل واحد فيهم يتأفف ويقولها بشوي شويت
مسكتهم من ايدينهم ونزلوا الدرج وهي مابعد بدلت ملابسها لما شافت ابوها بيدخل من باب البيت تركتهم على الدرج وانحاشت غرفتها
ابو احمد : السلام عليكم
محمد حمد: ( بصوت عالي ورجه)وعليكم السلا ورحمة الله وبركاته
احمد بهدواء : وعليكم السلام
كل واحد فيهم قام وسلم على ابوه وتحمد له بالسلامه من السفر الطويل وباسوه على راسه
فهد وطلال الي سرعوا واحضنو ابوهم
ابو احمد : ( وجلس على الكنب وحط فهد بحظنه وطلال واقف قبال ابوه )هلا والله هلا بحبايبي ها شمسوين بالدرسه
طلال : كل شي تمام وانا خذت بختبار الرياضيات الي يوم الاربعاء 9 من 10
حمد : بروح اعلم غلا هههههههههه
ابو احمد: اهجد يالملقووف هاك حبيبي لك مني 9 ريال ولجبت العشره عطيتك عشره
طلال: هيه الله يخليك لنا ياحلى ابو بالدنيا
فهد : وانا بابا
ابو احمد:خذ ( وعطاه خمسه )
حمد ومحمد: واحنا
ابو احمد : لاشفت النتايج يصير خير وانت يا أحمد ماتبي شي
احمد : سلامتك ورضاك يالغالي
الغيره عند محمد ا رتفعت
ابو احمد : وينها امكم
احمد : بالمطبخ يبه
ابو احمد : يلا انا بقوم اشوفها وبتروش وبجيكم المسجد انتوا اسبقوني
العيال طلعوا مع احمد وبعد ربع ساعه سبقهم الابو
غلا بدلت ملابسها ولابست بنطلون اسود جينز سكيني مخصر جسمها ودورت اخلع بلوزه عندها ولبستها ( كل هذا اعناد فيك ياأحمد )
غلا : ( راحت للجين فتحت الباب بدون ماتستأذن ) قومي صلي يالكافره حكمت الفريضه
لجين : وانتي الحين صليتي (كانت منسدحه على السرير وبيدها الايبود وحاطه السمعات باذنها وتسمع شعر)
غلا: ماعندي صلاه
لجين: وانا اقول وش عندك حاطه مانكير انتي كل مره تلبسين بلوزه اخلع من الثانيه تستري مره وحد بس
غلا: انا من يومي احب المانكير وبعدين انا اتستر لشفت ابوي ولا نسيتي بعدين اخلصي ابيك تساعديني بالسلطه للحين ماسويتها
لجين: طيب اوكي ( قامت من السرير وتركت الاب توب )
غلا خذت الاب توب وجلست تفرفر بالمواقع
لجين صلت وخلصت
لجين : يلا غلاويا قومي ننزل
نزلوا تحت ودخلوا المطبخ
لجين: شنو بتسوين سلطه
غلا: سلطة التبوله
لجين : مو كان يبيلها وقت
غلا : لا البقدونس مقطع والبرغل منقوووع امي نقعته بماي من ساعه يعني الحين هو جاهز
بس نقطع الخيار والطماطم
لجين : اوكي انا بقطع الطماطم
غلا: طيب وانا بقطع الخيار
وبسرعه خلصوا وخلطوا الطماطم والخيار والبرغل وكبوهم في الحافظه الي فيها البقدنوس وخلطوهم وعصور الليمون
لجين : واااو شكلها يهبل واكيد طعمها احلى مثل كل مره بس هالمره انا ساعدتك
غلا: افكورس يلا راحي فوق جيب شنطتي وعباتي مالي خلق اصعد
لجين : طيب
غلا : ولاتنسين جوالي حطيه بالشنطه
لجين : اوكي ( لجين كانت لابسه بنطلون جينز سماوي وبلوزه كحليه كات ومرسوم فيها بالابيض ورود على شكل قلب ومكتوب فيها من وراء كتبات بالانغلش وكان جسمها حلو ومتناسق وسمره شوي وشعرها ناعم بس قصير وقصته قصة فكتوريا وطويله اطول من غلا)
نزلت ام محمد من الدرج وهي لابسه العبايه
ام محمد: يلا غلا ابوك جاء انا بطلع وبنسبقكم انتي واختك خلي اخوانكم يركبون الاغراض بسيارة احمد وطلعي لفهد وطلال ملابس يغيرون ملابسهم وعلقي ثوبتهم لايتكسرون
غلا: ( اووف يعني بركب مع احمدوه) حاضر ماما
طلع ام محمد ودخلو العيال كل واحد صعد غرفته وبدل ملابسه
حمد لبس بنطلون جينز وقميص احمر مكتوب عليه بالاصفر حمد ومن وراء كتابات بالانغلش
محمد لبس بنطلون جينز وقميس اسود مقلم بالفضي
فهد وطلال غلا لبستهم بدلات هي شريتهم لهم طقم القميص بني فيها رسومات بالبيج وبنطلون بيج ساده وسير اسود
احمد لبس بنطلون جينز اسود وقميص اسود فيه رسمات بالابيض
ركب الكل السياره بعد ماركبو الاغراض
وصلوا المشروع بعد ربع ساعه
دقوا على ابو احمد الي فارش المداد وجالس مع ام محمد قال لهم على مكانه
وراحو له نزلو الاغراض وعالطوووول حطوا الغداء وتغدوا الا غلا الي اكلت صحن تبوله بس
بعد الغدا الكل راح مكان

ياترى غلا ممكن تحقق احلامها او انتقامتها؟؟
ومن الي ضايقها وجرحها غير خالد وشنو الاسباب؟؟
شنو الي بينها وبين احمد وش سبب هالكره؟؟
ياترى شنو راح يصير بهالطلعه؟؟
غلا بتمرح وتستانس مثل البارح يوم كانوا بالعثيم ولا؟.

ڪڷ هڎآ ڕآح تعڕڣوڼه بآڷبآڕتآت آڷڇآيه ۉمآڕآح آڼژڷ بآڕت آڷآ آڎ ڜڣت ڕدوود حڷوه
وآڼآ مآبعد څڷڝت آڷڕوآيه آڼآ ڷڛآتڼي آڪتب ۉآتمڼى عڇبتڪم آڷبدآيه ۉآڷڇآآآي آحڷى ۉآحڷى
وهڎي آوڷ ڕوآيه ڷي تڜڇعت ۉبحبحت ڨڷمي ۉڪتبت آتمڼى مآتڼڨڷوهآ آڷآ بآڛمي آوڪي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-03-2011, 05:16 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد متصل الآن
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: روايتي الأولي : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


السلام عليكم
موفقه ان شاء الله
قوانين القسم

القوانين ، تحديث جديد ؛


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-03-2011, 08:29 PM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: روايتي الأولي : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


,’





بسم الله




يعطيك العــافية
إطلعـــي على الرابط بـ يفيدك النقد
محتوى الروايات ! / دعوة لـ النقاش ؛
بـ التوفيق إن شـــاء الله







,’



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 18-03-2011, 08:57 PM
صورة على شاطئ النسيان الرمزية
على شاطئ النسيان على شاطئ النسيان غير متصل
༻حِـﮘآيَةِ عِشَقْ مَبَتُوَرهَـْ ༺
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


بسم الله الرحمن الرحيم


نورتِ القسم عزيزتي
بالتوفيق إن شاء الله




~!


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-03-2011, 05:56 PM
صورة اخــفي غلاك الرمزية
اخــفي غلاك اخــفي غلاك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


روح زايد - الزعيمه - على شاطى النسيان
منووورين بمروووركم واكيد بتشوفون شي جديد
لكم ودي



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-03-2011, 06:08 PM
صورة اخــفي غلاك الرمزية
اخــفي غلاك اخــفي غلاك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


البارت الثاني

حمد ومحمد راحوا لساحة التفحيط والطعوس
طلال وفهد راحوا يلعبون في الالعاب
احمد راح يركب على الخيل
لجين وغلا راحوا يتمشون ويحوسون
ابو احمد وام محمد : جلسوا يتقهون ويحلوون
غلا: لجين انا ماشوف شي من هالقطوه
لجين: سوي لثام
غلا: يالهبله حرام عيوني واسعه وتفتن مع حواجبي
لجين: طيب كشفي
غلا: من صجك انتي
لجين: ايه عادي الوجه مو حرام انا بكشف ( لجين شالت الغطاء عن وجهه وصارت تتمشى)
غلا : (بشهقه) ول ياويلك من ابوي
لجين : اهو ماشافني ولاتقولين له وانتي كشفي وانا موب اعلم حد
غلا: ( وهي عاجبتها الفكره وانها بتشوف بوضوع اكثر) اوكي
كشفوا وصارو يتمشووون بكل ثقه ماكأنهم مسوين
غلا: يالله وناسه الحجاب
لجين : ايه والله قمة الروووعه
غلا: تعالي نشتري آيس كريم
وشروا آيس كريم من سيارة الايس كريم وشافوا الخيول هنا غلا انجنت تحب الخيل حييييييييييل ودها تركبه بس ابوها مايرضى
غلا: تعالي نروح جنب الخيول ونسألها بكم يركبنا ( غلا جريئه وتحب المغامره)
لجين : ( بخوف) مجنوووونه انتي
غلا: لاتركبين انا بركب
قربت غلا جنب الخيول وكل خيل كان ركب عليه واحد من الشباب كل واحد احلى من الثاني
لجين: ( بصوت هامس قالت )واي يخققون
غلا: (سمعتها وقالت ) الخيول من عمرهم يخققون
لجين : مالت عليك وعلى خيولك
غلا: صج انك قليلة ادب تعالي وراي بس
متعب : شف منو جاينا
سعود : يالبيه على الكاشفات قادمات هههههههه
عمر: اوما الكاشفات قادمات هههههههههه حلوه
سامر: ههههههههه بسكم شباب
وصلوا للخيول غلا سألت المتلثم ( كان متلثم لانو الجو غبار شوي ولابس بنطلون جينز اسود وبلوزه سوده جيب مثلث باين شعر صدره الاسمر ) لانه هو لفت نظرها برزته وبعيونه الخقاق
غلا: لو سمحت بكم ركوب الخيل
سامر: خيلي مايركبه حد ( واستغرب لما سمع صوتها يبين انها شرقاويه وكاشفه وجهها)
غلا: (في خطرها مالت عليك انا مو أي حد) طيب انا ابي اركب
لجين : (خافت من جراءة اختها) غلا انا برجع مكان جلستنا
غلا : اوكي واذا اسألوا ماما وبابا عني قولي اني العب بالمراجيح طيب
لجين : طيب (مشت لجين وتركت غلا)
غلا : ها بتركبني
طبعا الكل عرف اسمها من حوارها مع اختها وعرفوا كمان كذبتها على امها وابوه
سامر : (استغرب من اصرارهاوقال لربعه الي هم بعد عندهم خيوول ) بكم تركبون انتم على الخيل
متعب : 10 ريال بس لعيونها ببلاش
عمر: انا 5 ريال بس لشفايفها ههههههههههه متعب خذ العيون
سامر: عطاه نظره خله يسكت
غلا: (انصدمت من وقاحته وقالت وهي تطالع متعب وعمر ) مالت عليكم لو بملوين ماركبت
سعود: اجل بتلعبين بالمراجيح ياغلا ههههههههههههه
عمر: لا غلويا احسن
متعب: ههههههههههه ياحليهم الي خدودهم قلبت حمر ( طبعا غلا من جات المشروع وهي خدودها حمر من الشمس)
غلا: (ماعرفت ترد بس ضلت مكانها واقفه من غير أي تعبير على وجها)
سامر: متعب روح انت وشباب وانا جايكم
غلا جات بتروح بس
سامر: تعالي اركبي ( نزل من الخيل)
غلا : طيب مابي هنا اخاف اخوي يشوفني لانه هو بعد بيركب على الخيل
سامر: (الي رجع ركب على الخيل مره ثانيه ) طيب امشي وراي
غلا: طيب
سامر مشى ببطء علشان غلا تمشي معاه هو كان يطالع قدام اما غلا شوي قدام وشوي على جنب كانت تطالع فيه واستمروا طول الطريق كذا
عند لجين الي وصلت جلستهم وجلست بدون ولاكلمه
ابو احمد: وينها غلويا
لجين: (بخاطرها لو تدري بنتك شبتسوي ماكان دلعتها وقلت غلوياصحت من افكارها وقالت) يبه غلا تلعب بالمراجيح
ام محمد : بزر هالبنت ماكان عمرها 19 سنه وبالجامعه
ابو احمد: خليها تستانس شوي
ام محمد : وانتي ليه ماضليتي معاها
لجين : مالي خلق
ام محمد : وسعي صدرك يابنيتي ولعبي توك صغيره ماتشوفين غلا اكبر منك واهبل منك
لجين : ( بداخلها ههههههههه وسعت صدري بما فيه الكفايه مافيه احسن من فتح الوجه) انشاء الله يمه
عند سامر وغلا
وصلو لمكان فاضي وبعيد عن المكان الي كانت غلا فيه نزل سامر من الخيل
سامر: يلا اركبي
غلا: ( بفهاوه)ماعرف
سامر: ( بشوية عصبيه على غبائه) من مساع وانتي راجتني تبين تركبين والحين ماتعرفين
غلا: اصلا انا مامره ركبت خيل
سامر: (بعصبيه اكثر) ياسلام وتبيني اخليك لحالك عشان تطيحين وابتلش فيك
غلا: ( الي استغربت كيف هو يصرخ عليها وشوي وتصيح) طيب خلاص رجعني مابي اركب
سامر: ( بأنزاعاج من الي سواه) طيب اسف تعالي اركبك
غلا: كيف بتركبني
سامر:افصخي جواتيك اول شي وارفعي عباتك
غلا فصخت جواتيها والجواريب ( طلال استفرب من حركتها ليه فصخت الجواريب) وكانت حاطه مانكير وردي ورجولها ناعمه مره وبيضه
ورفعت عباتها للخصر
غلا: كذا اوكي
سامر : طيب الحين حطي رجل على العلاقه الي هنا وعطيني يدك وامسكي جامة الخيل باليد الثانيه
غلا : طيب بمسك الخيل بس موب اعطيك يدي
سامر: اوكي ورينا شطارتك واركبي
غلاحاولت حاولت وماعرفت استسلمت ومدت ايدها وقالت
غلا: لوسمحت وهو بدورها ( ابتسم ابتسامه مابنت لغلا لانه كان لابس اللثام ومسك ايدها الي تذكر نعومة يد المولود لما لمس ايدها)
غلا (الي حست انها فقدت توازنها لم مسك يدها بس حست لنفسها وركبت فوق الخيل)
غلا: هي انت الحين وش اسوي
سامر: انا سامر مو هي
غلا : ( بتريقه)طيب طيب سي سامر وش اسوي الحين
سامر : نزلي من خيلي ( وشدد على كلمة خيلي)
غلا: (الي فهمت وحست انها زودتها معاه ) طيب سوري بس ماراح انزل وقولي بسرعه وش اسوي احسن لي ولك
سامر: (الي حس انو مافي فايده معاها وانو هذا اسلوبها) طيب لاتسوين شي امسكي حالك بس
سامر مسك الخيل وبداء يمشيه وغلا مبتسمه وتمسح على الخيل بيدها كان الخيل يجنن لونه أبيض
غلا تنرفزت من سامر بس مهتمت لانها كانت فرحانه انها راكبه الخيل وطايره من الفرح وده تفتح الحجاب وتفضخ العبايه لانو الجو يجنن
غلا: سامر معليه تخليني بروحي
سامر: طيب ( وترك الخيل) يلا اشوف ورينا شطارتك
غلا: لا روح بعيد بحيث انك ماتشوفني
سامر: ليه انشاء الله ( بستهبال) ناويه تسرقين خيلي
غلا : (بابتسامه رقيقه مثل نسمة الهواء الي تلامس خدودها) لا بس بشيل حجابي وبخليه يطير مع الهواء
سامر: ماتخافين من حد يشوف
غلا: ( تلفتت حولها) وين هالحد الي بيشوفني مافيه الا انت وانت بتروح بعيد وماراح تشوفني
سامر: اوكي(راح وراء شجر كثيف يعني طلع عن الساحه الي فيها غلا

بمجرد ماختفى سامر عن غلا
غلا خلعت الحجاب ورتبت شعرها وطلعت روج وردي من شنطتها وحطته على شفايفها الي زادتها وروده طالعت حالها بالمريه وهي راضيه عن شكلها
بدت تمشي بشويش بالخيل والهواء يطير شعرها بخفه
عند سامر دق على ربعه وخلاهم يجون
عمر لون خيله اسود وسعود بني فاتح متعب ابيض رصاصي وفيه نقط سوده
طبعا كل واحد فيهم جاء بخيله نزلوا من الخيول واستغربوا لما شافوا سامر بدون خيل
عمر: وين الخيل يابو الشباب
سامر: ( بصوته الحاد)عند غلا
سعود: غلا هذيك البنت الي قالت تبي تركب خيل
متعب: مجنون انت كيف تركبها وهي بنت مامعها ولي والي تبين من كلمها مع البنت الي معاها انو اهلها مو راضين
عمر: ليكون عجبتك هالدووبه
سامر : خلصتو كلام
متعب وعمر وسعود كل واحد يطالع في الثاني ومستغربين برووده
سعود : سامر نزل هالبنت من خيلك وخلها تروح لاهلها
سامر: الشرها علي يوم ادق عليك وابيكم تشفونها
متعب: شنو نشوف فيها
عمر: ايه والله شفنها قبل اشوي
سعود: ليكون فاصخة ملابسها وبتورينا اياها عريانه ههههههههههه
متعب وعمر وسامر: هههههههههههههههههههههههههههه
سامر: لا بس قالت بتخلع حجابها وانا طليت عليها وشفتها من وراء فاصخه العباه
متعب: بس الي راح نشوفه من قدام احلى من واحلى
سعود: (الي مو قادر يتحمل ويبي يشوفها ) وخرو عن طريقي بروح اشوفها ( ضرب خيله وتوه بيتحرك الا صوت سامر وقفه)
سامر : (بصوووت حاد) لحظه (متردد من الي بيسويه)
عمر: ليه الحظات بعد نبي نشوفها
سامر : ( وهو مازال في حيره ) طيب روحو شوفوها
متعب: منت بجاي تشوفها
سامر: ( الي حاس بشي يقوله لا لا قال بصوت عالي) لا
متعب : طيب بشويش تراء حنا جنبك مو في قندهااار( سامر مو معاه جالس يفكر في شكل غلا كيف شعرها اسوود وفيه خصل شقراء كيف يطير مع الهواء ومايقطي ظهرها غير دوائر فضيه تلمع مشبوكه مع بعظها عل شكل اكس والباقي من ظهرها باين الى غاية بنطلونها الجينز )
راكبو متعب وسعود وعمر الخيول وتجهوا للمكان وراء الشجر حيث هناك غلا
شنو بدو يصير هل يغمى عليك ياغلا من هول الصدمه؟
هل سامر راح يحس بتأنيب الضمير؟
هل احمد راح يشوفك وشنو راح يسوي لو شافك بهالمنظر؟؟

ركبوا متعب وسعود وعمر الخيل وتوجهوا لمكان غلا
غلا حست بصوت خيل ورها لفت وجها وشافت الثلاثه الشباب الي كانوا مع سامر عطتهم نظره قرف بسبة الكلام الي قالوه لها ( طبعا هي خافت حد يشوفها مثل ماقال لها سامر ولبست عبايتها وحجابها ولحسن حظها قبل مايجون الثلاثه الي ورها) وحمدت ربها مليون مره انها لبست عباتها وحجابها وابتسمت بداخلها انها سمعت نصيحة سامر
متعب وسعود وعمر انصدمووا لما شافوها متحجبه ولابسه العبايه
عمر وسعود راحوا جنب متعب
سعود: (بقهر) هذا مقلب سخيف من مقالب سويمر
عمر: طيب خلونا نتحدها باين عليها ماتعرف في الخيل شي
متعب: اوكي صار وحساب سامر بعدين
سعود: يلا ياغلا راح نعمل معاك سباق واذا فزتي لك خيلي هديه
غلا : وانا شبغى في خيلك انا ابي الخيل الي راكبه عليه ( طبعا غلا تمزح ولا هي ماتبي خيل ولاشي تبي تستانس وترجع لاأهلها لانو هي ماراح تفوز وحتى لو فازت وخذت الخيل ماراح تسلم من اهلها واكيد راح يعرفوا القصه كلها ..............والخ)
سعود : اوكي ( راهن بخيل صاحبه لانه عارف انها بتخسر بس ليه دخلت التحدي مايدري)
عمر: طيب انا ماراح ادخل السباق بس السباق راح يكون بين سعود وغلا
متعب: وانا بعد بتفرج عليكم
بداء السباق وغلا تبي تكسب السباق بدت تسرع بالخيل وتسرع وسعود هو بالمقدمه
عند سامر ماقدر يصبر اكثر راح لهم وشاف متعب وعمر
سامر: (باستغراب) وينها غلا (سكت وكمل بعصبيه اخفاها) وسعود وينه
عمر: لاتخاف عليها ماراح يسوي فيها شي يتسابقون بس
سامروالي تذكر انو غلا ماتعرف شي بالخيل واول مره تركبه ركب خيل متعب
سامر : أي اتجاه راحوو
متعب : (وهو ياشر بيده ) هناك
عمر: لحظه
سامر: خير
متعب: صح انت كيف تكذب علينا وتقول انو غلا فاصخه العبايه والحجاب لما رحنا شفنها محجبه
سامر: (ضحك بداخله من الفرحه وابتسم ابتسامه ماقدر يخفيها)
عمر : يعني نفهم من هالابتسامه انو مقلب مع انو المفروض تضحك بكل صوت
متعب: والله لو انك شايف شكل سعود صابه احباط ههههههههههههه
عمر: بس كيف صدقناك وطرنا مثل المهابيل مادري ههههههههههه
سامر: تلثم و مشى بالخيل وزاد من سرعته خايف على غلا خايف يصير فيها شي لاسمح الله

مازال سعود بالمقدمه وغلا حاولت تصير بصفه بس مو قدره بدت تزيد من سرعة خيلها اكثر واكثر وبعدها بدت تفقد توازنها انحنت وتمسكت بالخيل بكل قوه بداء حجابها بينفك مو عارفه تمسك حجابها الي هو سترها ولا تمسك الخيل عشان ماتطيح هي انا طايحه طايحه
تركت الخيل ومسكت حجابها
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه (صرخه اسوقفت سعود استوقفت سامر الي شاف موقفها وهي ترمي حالها وماسكه الغطاء والعبايه سامر وسعود تركو الخيل وراحوا لغلا )

عند عائلة غلا
ام محمد: يمه لجين قومي شوفي اختك لان بنمشي بعد شوي وجيبي فهود وطلول معاك
لجين : انشاء الله يالغاليه تامرين امر
راحت لجين محل الخيول وماشافت اختها قدمت شوي وبعد ماشفتها ماتت من الخوف مالقت اختها وشتقول الحين وش تسوي راحت يم الالعاب وخذت طلال وفهد
رجعت لجين وجهها معفوس ومقلوب فوق تحت
لجين: ( حاولت تخفي كل هذا و بهبال قالت ) ماشفت غوغو يمه اكيد راحت تتمشى وتشتري ايس كريم تعرفينها يمه دووووبه تحب تاكل
ام محمد: (وقلبها ناغزها ) طيب دقي عليها خلينا نطمن
لجين : (شهقت وكانها تذكرت شي قالت بخوف) يمه غلا قالت لي احط جوالها بالشنطه وانا نسيت
ابو احمد: وانتي عالطول كذا تنسين الله يهديدك يالجين
ام محمد : (بخوف وبعصبيه) انا بدق على احمد يروح يشوف اخته وين طست
ابو احمد : ذكري الله واستهدي بالرحمن شوي وتشوفينها جايه
ام محمد : لا اله الا الله ياربي رجع بنتي سالمه (سكتت وقالت) طيب حمد ومحمد مارح يرجعون
ابو احمد: لا لجينا نمشي بنمر هناك وناخذهم واحمد راح لهم لاتخافين يام احمد

عند غلا:
سامر: ( جلس على رجوله)غلا غلا غلا كان يهزها من كتفه (وهي لاحركه وحجابها طايح وعباتها مفتوحه وكل جسمها باين )
سعود: ( وهو مازال واقف كان يطالع بجسم غلا الثلجي والبلوزه باين الورديه الي معطتها انوثه وصدرها الباين نصه وسرة بطنه الثلجيه مزينتها بقرط وردي وبنطلونها الجينز الاسود الي راص فخوذها المليانه وشعرها الكيريلي الاسود والذهبي المتناثر على الرمل وشفايفها الي عليها رووج توتي وشنطتها الي انفتحت وطاحت كل اغراضها )
سامر : ( الي انصدم من نظرات سعود) خلصت سعوود
سعود: ( الي بلع ريجه) اممم انا بروح اجيب لها ماي
سامر : ( والدنيا ضايقه فيه مو عارف شيسوي ) وياليت تجيب معاك عمر ومتعب
سعود : ههههههههه عشان تعوض عليهم وتخليهم يشفونها
سامر :( بغضب وعيون يتطاير منها الشرار وصوت حاد) سعوووووووود
سعود : طيب خلاص انا رايح
سعود راح وفي هالاثناء سامر عدل حجابها ولف عليها ودخل كل خصل شعرها المتناثره وبيسكر عباتها شاف بنطلونها منشق وجرح عميق ودم كثير ينزل منها سامر دق على سعود وقالها يجيب الشماغ حقه بالسياره وعلبة كلينكس وجيب عطري تشوفه باالباب حق السياره
على خيل عمروصلوا متعب وعمر ومعاهم الماي
شافوا الجرح العميق الي بساق غلا وكان ينزل منه دم كثير كل هذا وغلا مو حاسه بشي
عمر: لازم نخبر اهلها
متعب: مجنووون انت واهلها بيسون لنا سين وجيم
سامر من القلقل دق على سعود الي تاخر والي قاله انه على وصول
سعود وصل بيده الماي والشماغ والكلينكس والعطر كل هالاشي طلبهم سامر بس لغلا
سامر اخذ الكلينكس وحطه على الجرح بعد مانظفه بالماي ولفه بالشماغ حقه ورص عليه بقوووه عشان يوقف الدم
رش على وجهاا ماي بس ماصحت رش في ايده من عطره الرجولي القوي وقرب ايده من خشمها وبدت تستفيق مع ونه الكل كسرت خاطره بهالحظه
وجبينه بدء يعرق من الالم الي في ساقها
غلا: (وتوها تستوعب هي وين ومع منو وشنو صار جلست بدل ماهي منسدحه كانها ميته وانفتحت عباتها من فوق وبان صدرها والكل يطالعها وهي تطالع فيهم بفهاوه كانه اول مره تشوفهم وزاد الغبار وعيونها بدت تدمع مو بس من الغبار من الموقف الي هي فيه حطت الغطاء على وجهه ماتدري ليه حست انو وجهها حرام ينشاف الحين بس فهمت يوم قالوا وجه المراءه مو حرام هو فتنه بس ممكن يوقعها بالحرام لا انا مو حلوه ولاافتن بعدين هم يناظروني لاني شيفه ودوووبه جات بتقوم بس انتبهت للشماغ المربوط بمكان مايالمها ساقها كان بتشيله وترميه بس شافت الشماغ تقرق بالدم واكيد جرحها عميق مره( ببالها تقول ياربي شسوي اللحين كيف اروح الاهلي وانا بهالحاله يارب ساعدني فتحت الشنطنه بتاخذ جوالها ولاشافت الجوال جن جنونها وتجمع الدم كله بوجها حست بحراره فضيعه بوجها شالت الغطاء عن وجها وتنفست بقوه ( والكل مستغرب من حركتها) ياربي شالورطه الي انا فيها شسوي شالحل شافت سامر جالس جنبها وهو مازال ملثم ومنزل الكاب على عيونه لانو الغبار زاد سحبت منه الماي وشربت بدافشه تدفق الماي عليها ونزل لصدرها الي كان مكشوف حست روحها ارتاحت وبرد عليها الماي الاشتعال الي هي فيه خلاص مو قادره بتصيح ) شفيكم تطالعوني كذا اول مره تشوفون وحده دوبه وشيفه مثلي صح ؟؟ بس مالومكم اغرب الناس لي يعايرني ههههههه ضحكه هستيريه منها بدت تصيح الله يخليكم ابي ارجع لاهلي الله يخليكم
سامر : (تقطع قلبه ) طيب خلاص لاتصيحين يابنت الناس قومي وقفي انتي بس وكل شي بينحل
غلا : ( بعصبيه وبكي ) شنو راح تحل سيد سامر جرحي ولا بنطلوني المنشق ولا عباتي المبهدله ( فعلا كان شكلها مزري جدا )
عمر : ( بخاطره يقول والله هالشي انتي الي جبتيه لنفسك اجل في بنت تسوي الي تسوينه ) ولا بعد في دم جنب شفايفك ( هنا غلا بدت تلمس شفتها الي بس حركتها حست بالالم وبدت تبكي)
سامر : ( بعصبيه ) عمر انت يعني تبي تزود النار حطب
سعود : عمر ماقال شي نظف لها هالدم وخلونا نتركها تروح لاهلها ونفتك
متعب : وانا ريي من ريي سعود ترى الحين الوقت متاخر والمشروع راح يسكرونه
عمر: طلعت علينا هالطلعه اغلا من بيع السووق ضيعنا الويك آند على الفاضي لو رايحين لاهلنا احسن
سامر: خلاص طسووا هي ماتبي مساعدتكم ولا منتكم انا بوديها لاهلها سالمه
غلا الي انزعجت من كلامهم بس هي الي راحت جنبهم من البدايه هي الي سببت لنفسها كل هذا بس تطمنت من كلام سامر بس زاد بكيها وخوفها ضمت رجولها لبطنها وبكت بقوووه
رحوا سعود وعمر ومتعب
سامر: غلا غلا اسمعيني خلينا نتفاهم البكي ماراح يفيدك الحين ( غلا وبدت تسكت شوي) انتي عارفه لو وديتك لاهلك بهالمنظر راح يعتبروني انا الي اذيتك والله يعلم اني ماذيتك اسمعي مافي احد من ربعك جاء معاك
غلا: ( بصوت مبحوح من البكي ) لا
سامر: طيب بنات خالاتك بنات عماتك خواتك يعني وحده تثقين فيها ؟؟
غلا : لا مافيه الا اختي لجين
سامر : طيب تثقين فيها
غلا : ايه
سامر : يلا شنو مستنيه دقي عليها
غلا : ( بستفزاز ورفعة حاجب ) لو عندي جوالي ماحتجت مساعدتك
سامر: ( بخاطره يقول شين وقوي عين )( اخفاء عصبيته وموحاب يزيد الطين بله يبي يرتاح ويوصلها لاهلها بأي طريقه طلع جواله ومده لها ) دقي عليها
غلا: مو حافظه رقمها
سامر: ( والله بلشه) طيب حد من اخوانك الكبار
غلا: ايه اخوي
سامر : دقي عليه
غلا : ( ضحكه فيها استخفاف ) ههههههههههه تبيني انا ادق على احمد واقولها بليز ساعدني هذا بيفضحني مو يساعدني
سامر : يعني علاقتكم مو كويسه
غلا: كانت كويسه لاكن الحين لا
سامر : شوفي ماقدامك الا هالحل جربي ؟.
غلا: (خذت الجوال وهي متردده تدق ولا لا ) ..................
احمد : مرحبا
غلا: هلا
احمد: ( بصوت عالي وحاد زلزل غلا ) غلااااااااااااااااا
غلا : ( بصووت كله خوف ونبره حزن) ايه
احمد : ( بعصبيه وده يذبحها في هالحظه وفي نفس الوقت كان خايف عليها)وينك انتي ياكلبه امي تبكي عليك ولجين خايفه واخواني وانا وابوي ندور عليك وانتي مايندرى عن اراضيك ياحماره
غلا : احمد انا بقولك كل شي بس الله يخليك اهلي لايدرون تعال لي الحين بسياره لحالك
احمد : ( بعصبيه ) قوووولي وش مسويه تكلمي انطقي ياالي ماتربيتي
غلا : ( بصوت باكي ) قلت لك تعال وبقولك ولايروح بالك بعيد

برب


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-03-2011, 06:09 PM
صورة اخــفي غلاك الرمزية
اخــفي غلاك اخــفي غلاك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


عند العايله
ام محمد : (ذابحه نفسها من البكي) اه يابنيتي وينك آه ياليتني ماجيت قلبي كان ناقزني من اليوم الصبح كنت حاسه بيصير شي انا بقووم ادووور بنتي
لجين : ( وبعدها ماقلت انو غلا كانت عند الخيول ) يمه ذكري الله استهدي بالله ابوي واخواني راحو الحين بيلقونها
ام محمد : وين اهدء وبنتي مو عندي وين تبيني اهدء ويمكن ماشوف بنتي بعد هاليوووم
لجين الي زاد بكاها وفهد وطلال يحظنون في امهم ويترجونها ماتبكي لانهم خافوا كثييييير

عند سامر وغلا
سامر : اسمعي الحين بوديك لمكان فيه مراجيح وندق على اخوك ونخليه يجي لك هناك
وانتي عليك الباقي اوكي
غلا : اوكي
سامر: يلا قومي
غلا: ( وقفت وطاحت مو قادره تضغط على رجلها وظهرها يعوره وكل جسمها تحسه متكسور بدت تصيح ) ماقدر سامر ماقدر
سامر: غلا ماعندنا وقت انا بساعدك وبوصلك وكل شي بيصير مثل ماتبين عطيني يدك
غلا: (عطته يدها بكل استسلام لانو سبق ومسك يدها ) أأأه
سامر : ( بحنيه ) معليه تحملي (مسكها من خصرها وسندها عليه ولف يدها على رقبته وبالقوه ثبتت وبدت تمشي على الرجل الثانيه وصلوا لمكان فاضي وفيه مراجيح جلسها على الارض جنب المراجيح ) يلا اتصلي
غلا : (خذت الجوال ودقت على احمد وقالت له هي وين بعد توصيف سامر لها بعد ماخلصت مكالمه عطت الجوال سامر ) ( قالت بذووق نازل من السماء ) شكرا سامر
سامر : ( بأدب واحترام ) لاشكر على واجب بعدين غطي وجهك اخوك بيجي الحين
غلا: ( غطت وجهها وقالت ) آسفه على كل الي سببته لكم
سامر : يلا غلا انا رايح لانو كأن صوت سياره تقرب من هنا ولاتخافين كل شي تمام
غلا : ( برتياح) اوكي ( خرجت من فمها عشوائيه) وانتبه لنفسك
سامر: يلا باي
ابتعد سامر ووصل احمد ولقاء غلا على الارض خاف عليها لما شافها على الارض وحالتها حاله كأنها طالعه من مقبره
احمد: (بخوووف يوم شاف الجرح الي بشفتها ) غلا شفيك
غلا : (معقول الي اشوفه في عيونك ياحمد هذا خووف علي ولا شسميه) احمد شوف رجلي
احمد : (شاف رجلها الي دم مغطي الشماغ مسكها من ذقنها ورص عليها بقوه تجمعت الدموع في عيون غلا وبعصبيه) من وين هالشماغ ها تكلمي من وين ؟؟ومن وين دقيتي علي جوالك بالبيت تكلمي لادفنك حيه هنا ؟؟ وتقولين لي لايروح فكري بعيد ياحيواينه يابنت .... (صحيح احمد هادي ومؤدب لاكن بهالامور مايعرف واحد ثنين يسب يلعن يشتم يطق كل هذا واكثر بس وقت الغضب)
احمد : ( جلس احمد على رجوله وقال بعصبيه) اخلصي تكلمي ولا نخرستي ياكلبه ؟؟
غلا : انا اول شي كنت اتمشى ولجين زهقت ورجعت الجلسه وبعدين بعدت كثير وضيعت الطريق وانا على المرجيحه جالسه اتمرجح لما ارتفعت بالحيل نطيت بقوه من عليها وضربت ساقي بحديد حاد وانجرحت وماكان احد جنب هالالعاب وبكيت وبكيت لحد ماشفت عايله تمشي جنبي كانوا بيمشون طلبت منهم المساعده لما شافوا الجرح جابو شماغ اخواهم ولفوا رجلي وعطوني جوال ودقيت عليك
احمد : ( بعدم تصديق ) وينهم هالعايله الي ماشوف لهم اثر اختفوا بلمح البصر
غلا: ( بتلعثم وخوف) فلت لك هم كانوا بيمشون ساعدوني وراحوا
احمد: ( والسالفه مو داخله باله ) لهدرجه مستعجلين طيب خليني ادق عليهم اشكرهم
غلا: ( قالت بسرررعه ) لا لاتدق هذا جوال بنت
احمد: ( يبيها تقول الصدق لانو الكذب ينطط من عيونها) ايه خلاص لرحنا البيت امي تكلمهم وتشكرهم
غلا: ( ياربي شاهلورطه استسلمت وشافت انو مافيه مجال للكذب ويدري واحمد بدل ماتدري العيله كلها) احمد ( وهي مو طايقه تقول اسمه) انا ركبت خيل
احمد: :............ (لاجواب)
غلا: (وبدت تبكي) احمد انا بقولك كل شي والله ماراح اخش عليك شي وربي بس الله يخليك ماما وبابا مابيهم يعرفون والله بطيح من عينهم والله
احمد: : ( بعصبيه والشرار يتنطط من عيونه مسكها من كتوفه ويهز فيها بكل قوه) وش مسويه ها لا بيض الله وجهك سودتي وجوهنا انطقي قووولي يالي ماتربيتي

غلا : (بخوووف وبكي ) لحظه لاتحكم علي كذا لاتفكر كل الناس مثلك حثاله ( بدل ماتهدي الوضع زيدته بكلمتها) اسمعني بالاول وبعدين احكم
احمد : (بدون مقدمات عطاها كف على وجهها )
غلا: (من قوة الكف طاحت على الارض وهي حاطه يدها على خدها من الالم واكتمت الاه بداخله ودموعها تجري على خدها جلست بعد ماكانت طايحه على الارض) انت تمد ايدك علي ( وصرخت) أأأأأه وينك يبه وينك يمه ( ماقدرت تكتمها اكثر وصوت بكيها يرتفع وينخفض)
احمد: هذا رد لكلمتك بس والجاي أعظم وانتي الي بديتي والبادي اظلم اصبري بس يعرف ابوي وامك واخوانك
( ببرود يستفز فيه غلا المنهاره ) بالي سويتيه انتي وهالصايع على العمووم الامور انكشفت ومايحتاج تبررين اكثر من كذا لاني شفت الصايع الي مشى من عندك واكيد هذي شماغه والجوال جواله لو انها عايله مثل ماقلتي كان كملت معروفها واستنت لين جاوا اهلك واخذوك والحين قومي يالواطيه
غلا: ( تشتت – ضياع- انهيار- دمووووووع) هذا حال غلا بالهلوقت







احمد: ( تذكر انه ماخبر اهله طلع جواله ودق على ابوه انا بدق على ابوي
ابو محمد : ها بشر يابوك
احمد: لقيته يبه وهي بخير وماعليها شر ( وده يقول لقيتها الي نزلت روسنا بالارض بس فيه شي منعه )
ابومحمد : ( بفررحه لاتوصف يوجه الكلام لام محمد وعياله ) غلا بخير ياعيال بخير يأم محمد لقاها السبع احمد
طبعا الاجواء عندهم كانت فرايحيه
ام محمد : ( بشوق كانها ماشفت بنتها من سنتين ) مارتاح الا اذا شفتها الحين قدام عيني
ابو محمد : يابوك يلا تعال لنا حنا بنفس مكان الجلسه
احمد : لايبه انتوا اسبقوني وانا بلحقكم مع ( من بين اسنانه) غلا
ابو محمد : على راحتك يابوك



عند سامر وربعه
سامر : اقولكم انا شفتها بعيني فاصخه العبايه والغطاء وشعرها يتطاير مع الهواء الطلق ( قال الهواء الطلق وهو يحرك يدينه بهبال)
متعب : هههههههههه اوما مع الهواء الطلق طيب وش شفت بعد
سامر : انا ماشفتها الا من وراها وبلوزتها عاريه مره كان ظهرها كلو باين مادري وش تحس فيه ههههههههه
سعوود : بس شفنها من قدام ياسامر ( وغمز لسامر ) ههههههههههه
متعب وعمر : ( مع بعض ) كيييييف؟؟
سعود : ياحبايبي لما طاحت من الخيل كانت ممدده على الارض عباتها انفتحت وغطاها انفتح وكل جسمها انكشف ( سعوود بولع وهو يتذكر جسم غلا ) واااه فديته هالجسم
متعب : يع باين عليها دوبه من العبايه ( متعب مايحب المراءه تكون مليانه مثل غلا )
عمر : انت اصلا حكمت عليها من العبايه ماشافت تفاصيل جسمها مثل سامر وسعود
متعب : حتى ولو باين عليها دووبه
سامر : ( الي توه حس على روحه) شباب خلاص قفلوا هالسيره كفايه اليوم الاثام والذنوب الي جاتنا
سعوود: ساام حنا ماقلنا لها تجي يمنا وتسوي روحها بطله وتقول بركب خيل
سامر : ( الي حس انه هو السبب الي مايدري كيف قالها تعالي ركبي) صح هي غلطت وانا بعد غلطت الموهم وصلنها لاهلها والحمد لله
عمر: ابوها الي جاء خذها
سامر: لا اخوها ( سكت يذكر الاسم بعدها قال ) احمد
متعب : تعتقدون قالت لاخوها الصدق ولا؟؟
سامر : ماعتقد فيه مجال للكذب لانها غابت عنهم وقت طويل
سعود: طيب انزلوا وبسكم هذره عن ست غلا ( وصلوا لشقتهم الي بالاحساء هم من الدمام بس لانهم يدرسون طب بجامعة الملك فيصل بالاحساء فعشان كذا استقروا بالاحساء وهم كل ويك آند يروحوا يزورو اهلهم بالدمام بس بهالويك آند اختلف الوضع كانوا مقررين انهم يروحون الجمعه المشرووع ويستانسون وطلع العكس طبعا وليلة السبت يمشون الدمام هل راح يروحون الدمام بعد هالطلعه المرهقه )
(نزلوا الشباب وتوجهوا لباب الشقه )
(اعرفكم بالشباب بما انهم راحوا الشقه بحش فيهم شوي سعود وسامر ربع من ايام متوسط ودخلوا الجامعه سواء وقبلتهم الجامعه الي بالاحساء وحلمهم يصيرون دكاتره للجراحه يعني مجالهم متشابه اعمرهم 23 سنه ومتعب وعمر تعرفوا عليهم بالجامعه وسكنوا معاهم بالشقه لانهم بعد من الدمام اعمارهم بعد 23 سنه عمر للحين ماقرر شنو يبي يصير ومتعب يبقى يصير دكتور للولاده)

عند غلا واحمد
احمد : (توجه للسياره وركب)
غلا: ( فهمت من حركته : قومي لحالك ماني بمساعدك ) غلا بداخلها مالت عليه ولا انا الي بطلب مساعدته( بعد الي قاله احمد مالها خلق تنطق بكلمه وتكلمه ومستحيل تقوله ساعدني ماقدر اقوووم ماقدرت دموعها كانت اقوى منها كلام احمد يتردد داخلها قامت وهي مطعونه بسكين حاده من احمد تمشي شوي وتطيح كثير استمرت ووصلت للسياره فتحت الباب الي ورى وركبت سكرت باب السياره فتحت الغطاء وانسدحت على السيت بكت وبكت وبكت وتنهيدات تطلع منها ماتقدر تكتمها ودها تصرخ وتقووول مظلومه بس ماتقدر خلاص احمد شاف سامر معاها ماعندها مخرج من كثر التعب والالم والمشقه الي جاتها اليوم ومن كثر ماكانت تكثر طول الطريق بالي صار والي حيصير لما توصل البيت اخذها النوم)
قبل مايصلون البيت بعشر دقايق
غلا:( نايمه وجها عابس ودموعها مابعد جفت من خدها وشعرها صاير حوسه وجها احمر وشفتها انتفخت وصارت زرقاء ورجلها وقف النزيف منها وكلام تقوله واهات وهي مو حاسه شتقول )
احمد : ( ناظر وراه وشاف غلا كسرت خاطره يوم شافها بهالحال بس تذكر شكلها هي وهالصايع الي مايعرف شكله ولا اسمه تنرفز ولف وجها عنها وكمل سواقه )
بعد ماوصلوا البيت
احمد: (بصوت عالي وماله خلق ينطق بأسمه ) غلا يلا وصلنا اصحي
غلا : ( هو بس قال اسمها فزت من غفوتها وتلفتت حوالينها وشافت الواقع المر هي مع احمد ووصلوا البيت تمنت كل الي صار كابوس حلم مربع ولايكون واقع يعذبها طوول العمر بعد ماسمعت صفعت باب قويه معلنه نزول احمد من السياره صحتها من افكارها وفتحت الباب وهي ماودها تفتحه فكرت بالهرب بس راح تثبت كلام احمد عليها وهي مظلومه نزلت وصلت للباب البيت بتعب واحمد كان منتظرها عشان يدخلون سواء استغربت من حركته وقالت بفكرها المفروض هو يدخل قبلي ويخبر الكل بالفضيحه الي هو اختلقها )
الكل كان بالصاله بانتظار غلا
دخلت غلا واحمد الكل يوم دخلت غلا وشافوها انصدموا ماتكلموا علامات استفام على وجيهم من شكل غلا المزري
ام محمد: (تقدمت ناحية غلا وحضنتها وبكت) يمه بنيتي منو الي سواء فيك كذا
طلال وفهد : بس شافوا امهم واختهم بدوا يبكون (تعرفون اطفال مايتحملون مثل هالمواقف)
غلا : ( وهي ميته بكي ) احمد بيقولكم( طالعت في احمد وهي اوشكت على الاغماء بس مسكتها امها واخوانها حمد ومحد وحطوها على الكنبه)
لجين : (خايفه على اختها وعارفه انو من الخيل بس ماتدري بالتفاصيل) راحت جابت ماي ورشحت وجه غلا
ابو احمد : ( بخوف) تكلم يابوك وش صاير ليه اختك حالتها كذا؟؟
احمد : يطالع بغلا الي مرتخيه على الكنبه وهو خلاص بيقووول والي فيها فيها
محمد : احمد تكلم ترى قلوبنا طاحت لا انت ولا هي راضين تتكلمون؟؟
احمد: يبه يمه حمد محمد لجين ماله داعي كل هالخووف غلا مافيها شي جرح بسيط في رجلها بس اصلي بوديها المستشفى
غلا: (وهي تبي تعرف بس متى يلقى احمد بقنبلته)
ام محمد : ( بعصبيه اول مره في حياتها تعصب على احمد) انت شنو ماتحس ماتفهم الكلام الي نقوله لك تكلم من الي سوا ببنتي كذا مو جاي لنا باعصابك البارده الي مثل الثلج
احمد : ( الي انقهر من امه قال بخاطرها يعني الحين مالقيتي تعصبين علي الا عشان هالصايعه طالع بغلا بنظره كلها بروود ارعبت غلا اكثر الي غمضت عيونها بقوه من كثرة الالم الي بداخلها ) الله يهديك يايمه غلا طاحت من المراجيح وانجرحت تعرفينها بنتك مرجوجه وضاعت ومادلت الطريق والمكان الي هي فيه فاضي بعد فتره مروا يمها ناس وساعدوها والحمد لله دقت علي وجيت خذتها
غلا: (معقوله ياحمد مافضحتني حتى الفضيحه الي بتقولها صحيح كذب بس انا بعد الي سويته ماهو عدل وراح اروح فيها لو دروا اهلي بالي سويته في الحقيقه ماصدقت الي اسمعته وحست كأن روحها ردت لها كل الي سوته غمضت عيونها وبكت بقوه وشكرت ربها من اعماق قلبها واعطت وعد لحالها انها مستحيل تركب خيل بعد الي صار لها اليوم) كل هذا كان يدور ببال غلا
( حسافه ياغلا ماقطعتي وعد لنفسك انك تلتزمي بالغطاء ولاتكلمين حد محرم عليك ولايلمس يدك حد محرم عليك توافقواني بكلامي ؟. و
ياترى بيجي اليوم الي تقطعين فيه هالوعد)
ابو احمد : ( الي تنرفز من اسلوب زوجته مع احمد ) خلاص يا أحمد انت اصعد دارك توضأ وصل (طالع بام محمد وعطاها نظره) انت سويت الي عليك وماقصرت
ام محمد : (وهي تتجاهل نظرة زوجها الغاضب) لجين قومي جهزي البانيو لاختك
لجين : انشاء الله يمه (نطت لجين من الكنبه وعالدرج على طول)
ام محمد : حمد ومحمد قوموا ساعدوا غلا وهي تصعد (تقدموا محمد وحمد ناحية غلا)
غلا: ( بحزن حست الكل يشفق عليها وانها ضعيفه بالحيل ) لا خلاص مايحتاج انا اعرف اقوم ( قامت غلا ورجعت طاحت على الكنبه)
ام محمد : (خافت على بنتها الي بدء جبينها يتصبب عرق) يمه غلويا لاتصيرين عنيده خلي اخوانك يساعدونك عشان نوديك المستشفى
غلا : (باصرار وترجي) لا لا يمه تكفين مابي ارووح المستشفى الله يخليك يمه
ابو احمد: مثل ماتبين ياغلا خذوها دارها ياعيال
ام محمد : بس يابو احمد
ابو احمد : من غير تبسبس ( العيال استغربوا من اسلوب ابوهم مع امهم وصوته الغاضب)
ام محمد : ( عرفت انها غلطت بحق احمد عشان كذا ابو احمد معصب)
( ساعدو غلا حمد ومحمد حتى وصلت غرفتها واستقبلتها لجين)
غلا: لجين خذي عباتي وحطيها بسلة الغسيل
لجين : طيب حبيبتي
غلا دخلت الحمام ولقته جاهز حتى مافصخت ملابسها على طول ارخت جسمها في البانيو شفت الماي صار احمر تذكرت الجرح الي بساقها جلست على الكرسي الي بالبانيو وفكت الشماغ ونظفت جرحها جات بترمي الشماغ (بس قالت بخاطرها لا ماراح ارميه هذا ذكره حتى لو كانت سيئه هو ذكره وهالشي ماراح يتكرر ) غسلت الشماغ ونظفته بس باقي الدم ماراح عرفت انه مر عليه فتره طويله عشان كذا ماراح يروح خلعت القميص والبنطلون وعبة البانيو رقوه وحست روحها ارتاحت من داخل خلصت ولفت الفطوه على جسمها بشكل مهمل من غير ماتتنشف وهي بتطلع شافت احمد وهو بينزل
احمد : ( وقف يوم شاف غلا سألها من غير نفس ) ها اطلع السياره بتروحين المستشفى
غلا: (بخوووف) لا لا شكرا مابي
احمد : احسن باللعنه عسى عمرك مارحتي
غلا : (بسرعه دخلت الغرفه وسكرت الباب وراها وتسندت عليه وهي تحس بخووف فضيع وقلبها يدق بقووه ) اااوف انا الحين ليه اخاف منه ( صوت بداخلها يرد عليها لانه يعرف الحقيقه ياغلا) بس هالحقيقه كذب مو صج بدت تبكي غلا ودموعها الحاره تنزل على خدها بدون رحمه حست روحها دايخه وبتطيخ ( جلست على طرف السرير ( هذابس صوت بداخلها رد عليها) كيف لو اهلك يعرفون وش راح يصير ياغلا)
في هالاثناء دخلت عليها لجين الي استأذنت الدخول: ( بحزن على منظر غلا) خلاص غلويا الحمدلله انتي رجعتي لنا ومافي شي يقدر يضيعك منا مره ثانيه ليه كل هالدموع والحزن بعدين ليه مالبستي ( قربت منها وهي واقفه ومسكت يد غلا ) يلا قومي لبسي وانا بختار لك بعد من قدك لجونه تختار لبسك
غلا : ( بلاك ماتدرين وش صاير يالجين) طيب
لجين: الا قولي لي هذا وش سويتي لما ركبتي الخيل انبسطتي صح
غلا: ( آه ليتك ماخليتيني با هالحظه) ايه وناسه بس شوفت عينك طحت وانجرحت
لجين: ( بشهقه) يعني هذا الجرح مو من المرااجيح مثل ماقال احمد
غلا: ( بحزن عميق بخاطرها الله ياخذني وافتك من هالاحمد) لا ياذكيه السالفه كلها كذب قلتها لاخوك الفاضل ومامشيت عليه بس اهلي مشت عليهم وهو عرف اني ركبت خيل والباقي الفه من عنده او بالاصح شاف الملثم الي ساعدني وهو يمشي من عندي واخواك ماصدق يطيح علي بشي غلط عالطول اتهمني بدون مايسمعني
لجين : ( الي مصدومه من الي تسمعه قالت بفهاوه) ممكن تعلميني السالفه بالتفصيل الممل لاني وبكل صراحه مو فاهمه شي
غلا: ( وهي مالها خلق تتذكر الي صار وحست نفسها بتصيح وفي نفس الوقت ودها حد يسمعها) علمت لجين السالفه كلها وماخشت عليها شي وهي مع كل كلمه وكل ذكره مرت عليها اليوم تطيح دمعه حاره تحرق خدها
لجين: (بخووووف وحزن) كل هذا صار واهلك مايدرون واحمد فاهم السالفه غلط وانتي الي سويته غلط ياربي شاالشربكه الي انتي فيها ياغلا
غلا: ( بحزن وصوت واحد فاقد الامل) عادي تنحل انشاء الله
لجين : ( الي طوفة الكلام كله وركزت على فصخة غلا للعباه وبهبال قالت) الا كيف كان شعورك يوم فصختي العبايه لو انا مكانك طرت مع الهوى
غلا : (الي ابتسمت من اسلوب لجين المهبل وكملت هي الثانيه بهبال ) شعووور ولا احلى ياشيخه
لجين : (بضحك وهبال) بلا شيخه ولا عنزه قومي لبسي بس ههههههههه
غلا : ( الي فتلت شوي وبدت تنسى الي صار ضحكت) هههههههههههه وش دخل شيخه بالعنزه ليكون حد مشبه عليك بالعنز
لجين : ( بعصبيه يداعبها هبال صراخ) يااحمااااااره مالعنز الا وجهك انتي ماشفتي شكلك قبل ماتاخذين شاور
غلا: ( اختفت الابتسامه بس رجعت رسمتها)للاسف ماحالفني الحظ
لجين: ههههههههه احسن لك ياشيخه
غلا: انثبري ياعنزه وطسي بره خليني البس
لجين : ( وهي تحط ايده على راسها) على امرك ياستي
غلا: ابتسمت لحركة لجين الي طلعت وسكرت باب الغرفه وغلا مازالت مكانها






في الصاله
ابو احمد: ام محمد انا ماحبيت اسلوبك مع احمد ياليت مره ثانيه ماتعيد ينها
ام محمد: لاتلومني يابو احمد كل هذا من خوفي على بنتي ولا انت داري احمد اعز من عيالي
ابو احمد : خلاص يام محمد ماصار الا الخير وسكري هالموضوع

نزل احمد للصاله
احمد: هايمه وين العشاء ( بصوت مهبل بعكس شخصييته بس يبي يغير الجو) ولا مافيه عشاء
ام محمد : الحين يجهز العشاء ثواني بس
ابو احمد : انا بقوم انام شبعان والحمد لله
ام محمد : على راحتك
احمد: تصبح على خير يبه
ابو احمد : وانت من اهل الخير
توجهت ام محمد للمطبخ وابو احمد للغرفته
احمد شغل التي في وجلس يفرفر بالقنوات
نزلوا حمد ومحمد وجلسوا جنب احمد
محمد : اقول بو حميد وش سويت بالخيول
احمد : ( الي تذكر كل الي صار بس ذكر محمد كلمة خيل ) ولا شي عادي يعني مثل كل مره
حمد : فاتك شفنا بنت راكبه على الخيل
احمد : الي حس ان الاكسجين انقطع بكلام متقطع قال ) ها م ن أي بنت ت قصد ( ها من أي بنت تقصد)
محمد : ايه وكاشفه وشعرها كله طالع وظهرها كله باين
احمد : ( بخووف) ليكون هذي غلا والله تسويها هالصايعه كل شي عندها عادي ) عرفتوا البنت هذي؟؟
محمد: لا شفنها من بعيد
حمد : ماقربنا من عندها ( وهو يأشر على محمد) هالدلخ مارضى
احمد : ( الي ارتاح انو اخونه ماقربوا منها حتى لو هي مو غلاا) هذا العشم فيك يامحمد وانت ياورع عيب عليك تشوف بنات الناس انت ترضى لوحده من خواتك يصير فيها كذآ
حمد: لا مارضى بس هي الي كاشفه قليلة الادب ماحد قالها تكشف روحها للي يسوآ ومايسوآ
احمد : (اجل لو تطلع اختكم وش قلتوا انا لازم اتاكد اذا هي ولا لا ) عن اذنكم انا بصعد غرفتي
محمد : اذنك معك
حمد : هذا شفيه وجه ازرق واحمر ومره يتنهد ومره يعبس بوجه
محمد : مانقهر لانه ماشاف الي شفناه ههههههههههههههههههه
حمد : ههههههههههههههههههه
احمد: ( صعد بسرعه الدرج وصل غرفة غلا فتح الباب بكل قوه وغضب بدون مايستأذن بدخوله)
غلا: ( انهلعت لانها نست تقفل الباب بالمفتاح )
احمد : قرب جنب غلا من شدة الغضب مانتبه انها مابعد تلبس ملابسها شدها من شعرها بكل قوه ياحيوانه وفاضخه عباتك بعد قولي وش صار بعد تكلمي كم واحد شافك كم واحد لعب فيك يالصايعه
غلا : أي أي وخر عني اترك شعري حرام عليك لاتقول هالكلام حرام عليك ارحمني (بدت تبكي وصوتها مو مساعدها حلجها تعب من كثر البكي) ( احمد كل شوي ويزيد من الشد على شعر غلا الي بدء يتقطع في ايده) (كملت بكسر القلب)انت ليش مو راضي تفهمني اسمعني بالاول بعدين احكم الله يخليك كاافي علي اليوم تألمت كثير يا أحمد الله يخليك
احمد: ( وهو يشد شعرها ويهز فيها بكل قوه)ابي جوا ب واحد بس انتي فصختي عباتك
غلا: ( بالم وصوت باكي ومتقطع وجها صاير احمر ) ا.... ي أي (كملت بصراخ) اكيد لجين قالت لك صح
احمد: (والي حس انه فقد شرفه وشرف عيلته عطاها كف على وجهاا ) عشان تعرفين تقولين ايه مره ثانيه ( وعطاها كف ثاني وقال باستفزاز وضحكه ) هذا عشان تنزلين تتعشين يالواطيه واذا مانزلتي راح يجيك شي ثاني
غلا : ( خلاص مافي نقطة دم بجسمها تحس جسمها بارد خدها يالمها بقوه وكل الدم متجمع فيه الدمعه حايره وسط عينه بكل الم وحسره وندم )
احمد الي تذكر شي من كلام غلا: (قال بصوت شبه الرعد ) ولجين شدراها يالكلبه
غلا: ( خلاص مو قادره تتكلم من الكفوف الي جاتها ودموعه تنزل بدون نحيب )
احمد : ( بصوت استفزازي ) انا اعرف بطريقتي ( بكل قوووه صفع الباب وراه)
غلا: (ارتعبت من صفعت الباب تحس الغرفه تزلزلت) (قالت بخاطرها اذا لجين ماقالت له كيف درى هالساحر والله وصارت الكوره بملعبه)


شنو راح تسوين ياغلا؟.
هل اهلك راح يعرفون؟.
هل بيجي يوم ويعرف اخوك الحقيقه والكوره تصير بملعبك؟
هل بتواجهك مشكله اكبر من الي تعانين منها الحين ؟.
كل هذا راح نعرفه بالبارتات الجايه انتظروني ؟.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-03-2011, 09:10 PM
صورة اخــفي غلاك الرمزية
اخــفي غلاك اخــفي غلاك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


شنو ماعجبتكم الروايه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-03-2011, 12:38 AM
صورة اخــفي غلاك الرمزية
اخــفي غلاك اخــفي غلاك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر


ارجو ان يتم اغلاق الموضوع
وحذفه



الإشارات المرجعية

روايتي الأولى : عذابي في هالدنيا كبير بس حبي أكبر

الوسوم
ڕوآيتي , آڷآوڷى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أحبك لو تحب غيري .. و لو غيرك ترجاني / كاملة شايفة نفسي ويحقلي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 130 23-06-2014 12:47 AM
روايتي الأولى : شفت هالدنيا بكبرها ؟ كل إبوها تحتريني $شقأوأه بدلع $ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 90 13-05-2013 03:00 AM
روايتي الأولى : وأثاري بقلبي الساهي حنين لك بعد باقي ! ● بَحة حزنْ « أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 14 01-12-2012 11:36 PM
التقرير الشامل عن الأنمي الكوميدي | School Rumble | عـآزفة افلام انمي - افلام كرتون 10 08-04-2011 01:08 AM
حكم الإحتفال بذكرى المولد النبوي alraia مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 12 26-02-2010 08:14 PM

الساعة الآن +3: 04:31 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم