اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 06-04-2011, 02:14 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


دق جوال غاده رفعته و ردت قدام فيصل

غاده بتمثيل / مها وصلتي الهديه للفندق ليش مارسلتيها على بيتنا

غاده بحياء / منحرجه من زوجي

غاده بستسلام / لتزعلين بستلمها منك وانا اقدر على زعلك

فيصل مستمع للمكالمه سكرت غاده التلفون

غاده وهي منزله عيونها بالارض باحياء وارتباك / فيصل ولي يعافيك صديقتي جايبه لي هدايا اخوها تحت ينتظر عند الرسبشن

فيصل بانزعاج / هذا وقت احد يهدي ليه ما رسلتها لبيتكم

غاده بترجي / قلت لها وحلفت لتزعل علي اذا ما ستلمتها

فيصل / امري لله برسل عامل يجيبها

غاده بخوف / تقول شاريه طقم كبير الماس حلفت البسه بصباحيتي

فيصل بانزعاج / نازل

طلع فيصل من الغرفه دخلت الحمام شغلت الدش وطلعت سكرت الحمام بالمفتاح وسحبته من الباب وحطته بدرج التسريحه

مسكت ثوب فيصل الابيض الي معلق بالدولاب طلعت قلم خطاط من شنطتها وكتبت عليه بعد ما خلصت كتابه رجعته لدولاب

لبست عباتها ونقابها وطلعت برا الجناح انخشت بزاويه علشان اذا شافت فيصل يدخل تنزل رفعت الجوال عطت هند رنه




عند فيصل


شاف رجال عند الرسبشن محمل بكياس كثيره منها الكبير والصغير

الرجال / انت زوج غاده الفهد

فيصل بانزعاج / ايه

الرجال انا اخو صديقتها وهذي الاغراض امانه عندي لازم توقع على استلامها

فيصل بطفش / عطني قلم اوقع لك

الرجال / ماعندي قلم خلنا نسال الرسبشن
فيصل راح لرسبشن اخذ قلم ووقع

اخذ الهدايا وطلع فوق ودخل الجناح وسكرالباب وراه


عند غاده

لما شافته داخل نزلت من الدور الي كانت فيه طلعت من الفندق لقت هند وخالد واقفين بالسياره عند باب الفندق

هند بحب / ههههه وش رايك بالاكشن

غاده بفرح / يجنن ما ماتي يله بروح للمطار مشتاقه لدب فهودي

هند / الحين بنوصل للمطار وبنسافر مع بعض نوصلك عند فهد ونرجع

وصلو للمطار وبسرعه ركبو الطياره وقبل لا تقلع الطياره اتصلت هند على خالها
وبدقائق وطيارتهم تحلق بالجو لانهم مسافرين بطيارتهم الخاصه






بيت عبدالرحمن
الساعه 5 الفجر



عبد الرحمن في مكتبه جالس على نار يترقب اتصال من هند تطمنه وتفرحه ان الخطه انجحت وينتقم من فيصل الي قهره في الزواج بغروره ونظرت التحدي بعيونه الي عمر ما حد تجرء ورماه فيها

اتصل جواله وهو في تفكيره لقى المتصله هند

عبدالرحمن بتلهف / بشري

هند بفرح / هههههههههههه الي نبيه صار بنات الفهد الي يقرب منا ندوسه

عبدالرحمن بحب / جعلني فدوه لبنات الفهد

هند بحب / الله لا يحرمنا منك خالي انا اكلمك بطياره الحين بتقلع ما حبيتك تنتظر على نار لين اوصل لبريطاني قلت اكلمك الحين

عبدالرحمن براحه / طمنتيني الله يطمن قلبك انتبهي على نفسك ولا طولين هناك

هند / ان شاء الله بوصلها وبرجع يله فمان الله

عبدالرحمن / فمان الله





عند فيصل

دخل غرفة النوم مالقاها ودخل الصاله مالقاها سمع صوت الماء في الحمام عرف انها تتسبح

انسدح على سريره ينتظرها استغرب انها طولت قام وطق عليها الباب

فيصل / غاده افتحي الباب ما صار كل هذا شور

ما سمع رد عرف انها مستحيه رجع لسريره وجلس ينتظرها مل من الانتظار قام يطق الباب

فيصل بطفش / ما صارت كل ليلتك بتقضينها بالحمام على الاقل ردي علي طمنيني
ماسمع رد
فيصل في نفسه / الخبله لا يكون تتهرب مني وخايفه اني اقرب لها وجالسه بالحمام مصيرها تمل وتطلع انسدح على سريره ينتظرها تطلع يكحل عيونه بشوفتها

لها اكثر من ثلاث ساعات ماطلعت فقد صبره خلاص

فيصل بعصبية / غاده والله ان ما طلعتي الحين لا كسر الباب

ماسمع رد خاف ان صاير لها شي ومغمي عليها


على طول ركض لتلفون دق على الرسبشن وطلب مفتاح ماستر بيفتح الحمام بعد ربع ساعه جاء المسئول ومعه المفاتيج خذا فيصل المفاتيح وركض لباب الحمام

فيصل بقلق / غاده بفتح الباب
ماسمع رد

دخل المفتاح في فتحت الباب وهو خايف ومع كل فتح قفل قلبه تزود دقاته خاف انها منتحره لانه تزوجها غصب عنها

فتح الباب وكانت الصدمه القاضيه لفيصل شاف الماء شغال وغاده ماهي فيه طلع ركض لدولاب شافه خالي من ثيابها والعبايه مختفيه

جن جنونه وصار يكسر كل شي قدامه

فيصل بصراخ / سويتيها يا غاده نسيتي انك زوجتي والله لسحبك بشعرك ولخليك خدامه عندي

انا خليتيني حمارعندك طول ليلي وانا اتكلم مع نفسي على طول تذكر جاسم واتصل عليه





عند جاسم الساعه
5 الفجر


كان جاسم منسدح على الكنبه يطالع بهنديانه ويندب حظه سمع صوت جواله شاف المتصل فيصل خاف وعلى طول رد

جاسم بخوف / خير فيصل

فيصل / بسرعه تعال لي الفندق

سكر الخط بوجه اخوه من غير لجاسم يكمل كلامه

جاسم بخوف / اللهم اجعله خير

على طول لبس وطلع وركب سيارته وهو حاط يده على قلبه خايف على فيصل وصل للفندق وعلى طول طار لجناح اخوه طق عليه الباب فتح له وهو منهار

جاسم بخوف / وش فيك لا يكون ذبحت غاده

فيصل بقهر / هههههههههه ادخل هي الي ذبحتني

دخل جاسم خايف من الي بيشوفه قدامه خاف مبدلين غاده

فيصل بقهر/ لا تخاف العروس طارت بعد ما كانت بين يديني بنت عمك لعبت علي وستغفلتني

جاسم بصراخ / كييييييييييف وانها كانت معك

فيصل بحزن / قال لجاسم كل الي صار

جاسم يضحك بوجع/ ههههههههههههههههه هند ما رضت الغصيبه على نفسها ودمرتني تبيها تسكت وهي تشوف بنتها تنغصب

جاسم بنفسه / اااااااااااااااااااااااااه ياوجعي ياخوي ياوجعي

فيصل بصراخ / هي زوجتي بعقد شرعي الي فيه خير يجبرني اطلقها لو تحب السماء ما طلقتها والله لخليها تندم على الي سوته فيني الليله

جاسم / البس ثوبك خلنا نطلع عن جو الحزن

فيصل ثوبه الي لابسه متعفس من نومة السرير فتح الدولاب طلع ثوبه بيلبسه لقى مكتوب بخط كبير بقق فيصل عيونه بالكتابه وجلس يقراها

طليقي العزيز هههههههههههه وش رايك بالاكشن والمفاجئة راسمه وجه منصدم اكيد وجهك مثل الرسمه بصراحه انت غبي لكن هذا جزاء الي يحط راسه براسنا خليناك تفرح انك معرس ولا تنكسر كلمة خالي وحبيت امثل دور العروسه ونجحت بجداره

هههههههه ما تحس بالقهر اني كنت بين ايدينك ولا لمستني تستاهل ماجاك لانك ما خذت درس من اخوك قبلك والي ينتظرك مني اكثر غاده ما صار لها وجوده لا تتعب نفسك ودور علي

ترى الاكياس هديا لك على غبائك صباحيه مباركه ياعريس بدون عروس هههههههههههه
اكيد طول ليلك تسولف مع الحمام ههههه

باي طليقي العزيز

فيصل لما قرا المكتوب استفزته وقهرته اكثر واكثر

فيصل بصراخ هستيري وانهيار كامل / جاااااااسم

على طول ركض له جاسم وشاف ثوبه بين ايدينه انفجع من شكل الثوب سحبه منه وقراه وهو يشوف فيصل منهار رجعت له لذكرى الاليمه كلها قهر والم ووجع

جاسم قرب من اخوه وضمه لصدره

جاسم بخوف / ارحم حالك ياخوي

فيصل بصراخ / ابيهااااااااااا ياجاسم ابيهااااااااا

ركض للاكياس وصار يفتحها بشكل هستيري فتح علبه مخمليه فيها ساعة رجاليه من رولكس مرصعه بالالماس لقى بطاقه مكتوب بخط غاده

الساعه صباحيتك ياعريس معروف ان المعرس يعطي الصباحيه لكن انا غير اتمنى انك تلبسها علشان كل ما شفتها تتذكر هذي الليله السعيده هههههه

وفتح صندوق لقى فيه مجموعه من العطور الرجاليه الفخمه لقى بطاقه مكتوب فيها

اتمنى انك تستعمل العطور علشان مع كل رشة عطر تتذكر هذي الليله السعيده ههههه والي صار لك من ايدك ( الي من ايده ربي يزيده )

مع تحيات طليقتك


خلاص فيصل انهار انهيار كلي قدام عيون اخوه وطاح مغمي عليه خاف جاسم وركض له حاول يصحيه مافي امل حاط يده على قلب اخوه ارتاح وهو يحس بدقات قلبه

على طول كلم الرسبشن وطلب موظفين يجون يساعدونه بشيل اخوه ساعدو جاسم ونزلو فيصل وهو كانه ميت ركبوه سياره جاسم

ساق بسرعه جنونيه وصلو لمستشفى نواف

كلم جاسم نواف



عند نواف

كان بالبيت في حضن الجوهره سمع صوت جواله وشاف المتصل جاسم

قام من جنب الجوهره خايف صاير شي

نواف بصوت كله نوم / الو خير جاسم

جاسم بخوف / الحق علي انا بمستشفاك

نواف / وش صاير

جاسم / لا جيت تعرف


على طول نواف اخذ شور ولبس وطلع ركب سيارته متجه للمستشفى اول مادخل شاف جاسم جالس على كرسي الانتظار وحالته صعبه


نواف بخوف / وش صاير

جاسم بابتسامه كلها الم / الي صار لي صار له ما تحمل اغمى عليه وصار فيه انهيار عصبي

نواف بعصبيه / وبعدين مع الحقيره هذي

جاسم بصراخ / نوااااااااااااف ما سمح لك تهينها قدامي

نواف بقهر / لا يكون للحين تحبها

جاسم بقهر / ااااااااااااه واكثر من قبل كل ما حاولت اكرها القى نفسي احبها اكثر شوف شكلي شوقي لها السبب سافرت بنساها لقيتها مسافره معي بتفكيري العشق اكبر بلوى

هز نواف راسه بحزن على حالهم وحبهم دمرهم ترك جاسم ودخل على فيصل الي حالته تكسر الخاطر
يتكلم وهو تحت تاثير المهدئ

فيصل / غاده لا تتركيني غاده ابيك احبك احبك وصار يكرر الكلمه

اعتصر قلب نواف وجع على فيصل وعارف ان حالته بتصير مثل حال جاسم الي يمشي ميت بدون روح




يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 06-04-2011, 02:16 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


عند جاسم

طلع جاسم من المستشفى تعبان يبي يرجع البيت يرتاح ماله خلق يشوف مصيبته خيبة امله قدامه لكن هو بحاله وهي بحالها

وصل البيت دخل غرقته سمع هنديانا تكلم بالجوال

سمع كلمتها / وهي تقول خلاص هند اكلمك بعدين

جاسم بكره / من تكلمين

هنديانا بكل ثقه / هند الفهد

كل جسمه ارتجف من ذكر اسمها مشتاق لها ومرضه شوقه

جاسم بالم / وش ناويه عليه بعد

هنديانا / تبيني اتطلق منك

جاسم بقرف / شلون تطلقين مني وانا ماعندي المبلغ

هنديانا / انت عاجبني واحبك ارتاح مابي اتطلق

جاسم في نفسه / خذاك عزرائيل قولي امين ويفكني منك ليه يا هند مخليتها عندي فيها اتذكر قهري وحرماني منك صاير كاني مع سجان شوفتها تقرفني اااااااااااه يا هند حكمك علي قاسي والله الاعدام اخف منه راح عند البكونه الي تطل على الحديقه جلس على كرسي في البلكونه وعيونه برا بالحديقه تذكر لما كان بقصر هند يجلس بالساعات يسرق النظر عايش معها على نظرات مسروقه ياليتها ترجع ذيك الايام والله تكفيه ادمن شوفتها ولا لقى لادمانه علاج جاسم يغني بحزن وصار دموعه تنزل شلال على خده

عذبتيني بفراقك...

وجرحت قلبي ببعادك...

كل الجفاء منك...

وكل ها لعناد عنادك...

قلبي مليان بشوقك...

كيف تبيه ينسى حبك...

ضحيت وغايتي رضاتك...

وتضحياتي مسجله بملفاتك...

زليت وانا اعترفلك...

لكن حبك بقلبي ...

نسيانه ضياع حياتي...

فكر فيني شوي...

ان ودك تحرقني بنار بعدك...

فأنا محروق بغيابك...

دخل غرفته لقى هنديان لابسه قميص نوم احمر طالع فيها باستحقار وقهر ان هذي زوجته تمنى غيرها مكانها

هنديانا / مراح اسمح لك تبعدني عنك اكثر من كذا انت زوجي حلالي

جاسم بعصبية وقهر/ حلك بطنك انتي ما تفهمين انتي تقرفيني تعرفين اش معنى تقرفيني مستحيل جسمي يلامس جسمك قربت منه اكثر وضمته بقوه وباسته على فمه

خلاص جاسم قربها منه لهدرجه يقرفه دفها باقوى ما عنده ودخل الحمام يستفرغ رجع كل الي بجوفه

جاسم بالحمام قطع فمه بالغسيل يبي يمسح بوسة هنديانا لانها استباحت شي ملك غيرها

طلع من الحمام ولبس كره الجناح وكره البيت بكبره لان هنديانا فيه قرر انه يسكن في شقه مفروشه لين الله يحلها من عنده ويتخلص من مصيبته

ركب سيارته بيمر اخوه فيصل هنديانا طيرت النوم من عينه وصل للمستشفى وصل لغرفة اخوه استقبله نواف

نواف / جاسم ما يمديك ترتاح

جاسم بوجع / وين تجيني الرحه والمصيبه بالبيت

نواف / خير وش صاير بعد

جاسم بحزن \ هههههههه تحاول تغتصبني وجيتك منحاش

نواف /ههههههه الله يعينك شكله ما صدقت تشوف رجال

جاسم بوجع \ شر البليه ما يضحك قررت انحاش عنها واسكن شقه مفروشه

نواف بحزن / هونها وتهون ياخوي ربي بيفرجها

جاسم / الله كريم شخبار فيصل

نواف بتنهيده / طول الوقت يهذي باسمها ويترجاها ما تتركه

جاسم بالم / محكوم علينا بالحرمان والوجع بدخل اشوفه

دخل جاسم على فيصل الي نايم ما يدري عن الي حوله اخذ كرسي وجلس جنب سرير اخوه
تقطع قلبه على اخوه وهو يسمع هذيانه باسمها

جاسم بوجع وقهر / حالي ما هو احسن من حالك يا خوي مدري تواسيني ولا اواسيك يا ليتنا ما عرفناهن ولا شفناهن كان ما عشقناهن وتدمرت حياتنا

ياما شفتها تبكي بوجع وحرقه والم كله من عمك الي ما يجي من وراه الا المصايب احنا ضحية ظلم عمك لبناته

فتح فيصل عيونه قرب منه جاسم ومسك يده

جاسم بحب / الحمدلله على سلامتك

فيصل بعد استعاب / الله يسلمك ليش انا هنا

جاسم / جاك انهيار عصبي

فيصل تذكر كل الي صار له / الي صار حقيقه ما هو حلم

جاسم هز جاسم راسه بايه

نزلت دموع فيصل الي اول مره يشوفها جاسم من بعد وفاة ابوه

جاسم يمسح دموعه / لا تبكي ياخوي خلك قوي

فيصل بانهيار / قوتي اخذتها غاده وراحت احبها يا خوي مشتاق لحضنها قولها ترجع وربي لعيشها ملكه وانسى الي سوته ما فيني على نار البعد

جاسم في نفسه / كانك توصف حالتي وانت كنت معها للفجر

وش اقول انا الي من زمان ذبحني شوقي صرت اشوفها بمنامي وصحياني

جاسم / انت قو نفسك وطلع من المستشفى هي زوجتك غصب عن الجميع طلاقها بيدك محدن بجابرك

فيصل بحزن / اموت ولا اطلقها وش فايده الجسد بدون روحه

جاسم في نفسه / هذا حالي يا خوي جسد بدون روح





في بريطانيا

هند وخالد وغاده طقو الباب فتح لهم فهد الباب وهو مشتاق لهم سلمو عليه باستثناء هند اخذته في حضنها

هند بحب / بعد هلي والله مشتاقه لك

فهد / و انا والله ذبحتي الشوق بشريني عنك

هند بحنان / الحمد لله فهد شكلك نحفان شكلك ما تاكل كم مره اوصيك على صحتك

فهد باس راس هند / يا لغاليه كل مره تجين وتشوفيني تقولين نفس الكلام

خالد / غاده ما تلاحظين مو معبرينا كانا مو موجدين

غاده / ههههههههههه تعرف ماماتي اذا شافت الدب تنسى الي حولها

فهد / ههههههههه شخبار العروسه الهاربه

الكل / هههههههههههههه

غاده بحماس / فاتك فهودي الاكشن الي صار ولا فلم اكشن ماماتي حققت امنيتي ياما تمنيت اكون بطله والبارح صرت انا البطله هههههههههههه حسافه ما حطينا كمرى تصور لنا فصول النذل بعد ما كتشف الموقف
وابرد قلبي فيه

خالد التفت لهند / لمتى بتهرب غاده عن فيصل احنا متعودين على المواجهه

هند بقوة / فيه مفاجئه لفيصل اخلص منها ترجع غدويه لحضني

فهد / انا ضد الي سويتوه انتم تاخذون الامور بالقوه شوي تنقلبون مجرمين

هند بجديه / فهودي حبيبي عمرنا ماكنا مجرمين لكن مستحيل نرضى بالمهانه والي سواه فيصل واخوه يستاهلون عليه الي جاهم يمكن لو جونا بطريقه احسن مراح يكون هذا ردنا عليهم

هم بيكملون الي ما قدر عليه راشد انا متاكده انها خطه بينهم بياخذوني يوم انصدمو حولو على غاده بطريقه خسيسه فيها لوي ذراع لخالي ما عاش ولا كان الي يلوي ذراع خالي وراسي حي

اقتنع فهد بالكلام الي قالته هند لانه ما خطبو مثل الرياجيل الي سوه مثل السرقه

فهد / ياليت تقولين لنا وش ناويه عليه

هند بتكتم / قريب بتعرف كله اليوم او بكره والمفاجئة بتكمل على فيصل وتعلمه كيف يحط راسه براس الرياجيل

خالد / هند متى بنرجع

هند / الليله تعبانه من زمان ما خذت اجازه ببقى هنا اسبوع ترفيه بعد الضغوطات الي صارت

خالد / انا لازم ارجع لشركه لان ما يصلح نتغيب كلنا عنها

هند / ارتاح الليله وارجع بكره

خالد / اوامرك يالغاليه

غاده / فهود يالبخيل مالك نيه تضيفنا

فهد بحب / عازمكم بافخم المطاعم لعروستنا الهاربة

غاده / فهود وجع كل دقيقه عروستنا ووووع من الكلمه انا غدويه

فهد / هههههههه من لسانك








في بيت نواف

جالس نواف بالصاله وهموم الدنبا على راسه ذبحه التفكير بحال اصحابه الجوهره ملاحظه ان نواف متضايق ومهموم لكن تستحي انها تساله

الجوهره / نواف

ما نتبه لها انه تناديه وللحين غارق بافكاره قربت منه اكثر وهي اخايفه ان صاير شي كبير قالب حاله

بجراءه منها ما توقعتها ضمت يده بايدينها الصغيره صحى نواف من افكاره لما مسكته الجوهره

الجوهره / نواف من الفجر وانت منقلب حالك فيه شي يوجعك ولا مضايقك وربي خايفه

نواف يطالعها بحب / اخوانك متعبيني

خافت الجوهره ان صار لهم شي

الجوهره بخوف / قول وش صاير لهم حال جاسم مو عاجبني وعارفه السبب وفيصل مبسوط مع غاده الي اعرف انه يعشقها

نواف / الي صار لجاسم من هند صار لفيصل من غاده

الجوهره مصدومه / وش تقول انا اعرف غاده مستحيل تضر احد ما تتخيل الطيبه الي بداخله

نواف / تربية هند يمكن مخدوعه فيها

الجوهره بجديه / نواف صحيح جاسم اخوي والمفروض اوقف في صفه لكن الي سواه شي كبير هند مجروحه من ابوها وتتوقع اخواني يشبوهنه وبلي سواه اثبت لها انه نسخه من ابوها

اعجب نواف بتحليل الجوهره وان كلامه صحيح مليون في الميه

الجوهره / وفيصل ليش سوت غاده معه كذا

نواف / قال لها كل الي صار

الجوهره عصبت وانقهرت / يستاهل الي سوته فيه اصعب ما على البنت انها تنخطب بطريقه الي سواها فيصل نواف انت مستحيل ترضى ان اختك تنخطب بلوي ذراع وتنجبر انك توافق غصب عنك وانت منكسر

الي سوته غاده كبرها بعيني اكثر واكثر لانها اخذت حق خالها الي رباها من اخوي الي للاسف تصرف بغباء منه

نواف فتحت الجوهره عيونه على شغلات ما كان يشوفها كان متحامل كثير على هند واختها وبعد كلام الجوهره زاد اعجابه في هند

صعب على الرجال ينغصب على تزويج بنته من رجال بطريقة فيصل لو انه هو كان انقهر لكن مستحيل يسوي الي سوته

اعجب بذكاء هند شلون ما كسرت كلمة خالها عند الرياجيل وبالمقابل فكت اختها من الزواج




عند جاسم
بعد المغرب



طلع جاسم من عند فيصل بيرتاح ذبحه التعب والارهق قرر يروح لشقته المفروشه الي استاجرها مؤقت لين يدبر نفسه


لقى نفسه واقف قدام قصر هند تذكر الليله المشئومه الي استنزفت كل قوته شاف القصر مظلم كانه مهجور

جاسم في نفسه / جننتيني يا هند مدريت الا وانا واقف قدام قصرك رفع عيونه لغرفتها شافها مظلمه تاكد ان القصر خالي حرك سيارته وقف قدام شركتها نزل من سيارته لقى الحارس والشركه مسكره

جاسم / وين صاحبة الشركه

الحارس / مسافره برا السعوديه يمكن تغيب سبوع

تركه جاسم وركب سيارته

جاسم في نفسه / سافرتي وين رحتي اكيد مبسوطه من الانجازات الي سويتيها ورايحه تستجمين وغيرك متعذب ومدمر
خافي الله فيني يا هند ردي علي قلبي قولي لي كيف انساك مثل ماحبيتك قدرت على حبك لكن ماقدرت اكرهك على كل الي سويتيه فيني مازلت مجنونك اااااااه من قهر الرجال وقلة الحيله



مر الاسبوع على ابطالنا لا جديد



جاسم مازال حب هند يكبر اكثر واكثر والشوق ذابحه ساكن بشقته الجديده

فيصل طلع من المستشفى حالته كل يوم اسوء من اليوم الي قبله صار يحب العزله علشان يفكر في الي خذت قلبه وسافرت

راح لشركة هند بيغصبها ترد غاده لكن السكرتيره قالت مسافره كندا وتاكد انا غاده بكندا
السكرتيره كذبت لان هند قالت اذا سالك احد عني قولي مسافره كندا وهند قصدها ان فيصل وجاسم ما يعرفون انها ببريطانيا بيتاكدون انا غاده عند فهد ويسافرون لها وتتورط قبل لا تنفذ الي براسها


قرر فيصل انه يجيها لرجعت من السفر ويغصبها ترد له غاده


ام جاسم حزينه على جاسم وعارفه ان قرارها انه ينام مع هنديانا هو الي طفشه من البيت لكن كانت مقهور من الي سواه جاسم ماتبيه يصير نسخه من راشد

مادرت عن فيصل تحسبه مع غاده في تركيا جوهره ماقالت لامها خايفه عليها

نواف والجوهره كل يوم يحبون بعض اكثر واكثر نواف اكتشف بالجوهره صفات اعجبته وكان يتمناه بزوجته

عبدالرحمن ونوره لا جديد بحياتهم حاسين البيت ما فيه روح بسبب غياب هند وغاده كل يوم يكلمونهن يطمنون عليهم


خالد رجع لسعوديه من ثاني يوم وداوم بشركه وكان عليه ضغط بالشغل حتى انشغل عن غاده خطيبته لا زارها ولا كلمها

هند وغاده مبسوطات عند فهد ماخلن مكان بلندن الا شافوه هند فرحانه ان المصيبه الي بتزفها لفيصل جاهزه تستنى رجوعها لسعوديه

غاده بتجلس كم يوم بعد ما تسافر هند لازم تتاكد ان الامور تمام

فهد مبسوط مع خواته ويتمناهن يطولن لكن هند تعذرت بالشغل



زياد جته مكالمه انه ياخر انتقامه من هند لانهم تحت المجهر اذا هدت الاوضاع بيعطونه اشاره ولازم عليه التنفيذ


زياد فرحان انهم اجلو انتقامهم فيه شي بداخله كاره انها تموت من ذيك الليله الي بالقصر وهو تفكيره منحصر عليها يشوفها اسطوره ما يستاهلها الا زياد بس كيف شلون ما يدري للحين على سهراته مع البنات والخمر



يوم رجوع هند لسعوديه

وصلت هند السعوديه الساعه ثلاث الفجر كان باستقبالها خالد ركبو السياره اول ماوصلت دخلت البيت الكل نايم لانها ما قالت لهم عن وصولها ما تبيهم ينتظرونها دخلت غرفتها اخذت دش ونامت وخالد طلع غرفته ونام


الساعه 6 الصباح

صحت من نومها دخلت الحمام خذت شور ولبست وطلعت لغرفتها مرت على الصاله لقت خالها ونوره جالسين يسولون

هند / السلام عليكم

عبد الرحمن فزو لما سمعو صوتها

ركضت هند لهم وضمنتهم

عبدالرحمن / هنوده ليش ماقلتي انك بتجين

هند \ خالي موعد رجعتي ثلاث الفجر اعرفكم بتسهرون تنتظرون وهذ الي مابيه

نوره تسحبها لحضنها \ البيت مظلم من غيرك انتي وغاده والله فقدناكم

عبدالرحمن / شلونها العروسه الهاربه

هند \ ههههههههههههه حتى انت تقول عنها كذا فهد جننها هناك وشوي تذبحه على الكلمه

نوره بحب / شلونه اخوك

هند بحب / تطمني يالغاليه بخير وفهد ماينخاف عليه

نوره / الله يطمن قلبك ويريح بالك

هند / امين

عبدالرحمن / بداومين بالشركه

هند / ايه خالي

عبدالرحمن / تعب عليك ما رتحتي

هند / اسبوع مرتاحه من الشغل

قامت هند من عندهم لبست عبايتها وطلعت لشركه




في شقة جاسم

فيصل وجاسم جالسين يفطرون يسولفون

فيصل بقهر / بنت عمك اليوم بتجي بروح لها المكتب ما ترك حقي لازم ترجع لي زوجتي او تقولي وينها اروح اجيبها

جاسم بالم / الله يقويك

فيصل / انا طالع الحين لها

جاسم خاف على اخوه منها قرر انه يلحقه وهو ما يدري عنه يبي يشوفها مشتاق لشوفتها شكله ادمن على مراقبتها وعينها ادمنت عليها

طلع فيصل / ركب سيارته

كان وراه جاسم بسيارته فيصل ماشافه لان تفكيره مشغوله بالي بيقوله لهند


وصل لشركه ودخل غرفة السكرتيره وطلب منها انها تقول لهند ان فيصل يبي يقابلها

كان جاسم واقف عند مدخل باب غرفة السكرتيره






يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 06-04-2011, 02:19 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


عند هند

هند جالسه بمكتبها الا السكرتيره تكلمها

السكرتيره / فيه واحد اسمه فيصل يبي يقابلك ضروري

هند / خليه ينتظر 5 دقائق على مالبس عباتي

السكرتيره / حاضر


هند تضحك وتقول في نفسها / ههههههه ريحتني يا فيصل وجيت تستقبل صدمتك بنفسك طلعت من المكتب ظرف

دقائق الا فيصل داخل وهو معصب على الاخر

فيصل بعصبيه / هند وينها زوجتي رديها

هند بتستفزه / ههههههههه مالك زوجه عندنا يمكن غلطان بالعنوان

فيصل بصراخ / هند ردي زوجتي لا تنسين انها بذمتي ومستحيل اطلقها لو تحبون السماء

هند بهدوء يذبح / يا شاطر قول كلام متاكد منه غاده ما هي بذمتك ثانيا ما يحتاج انا نحب السماء علشان اطلقها

هند مدت عليه ظرف خذ فيصل الظرف

هند بستحقار / يا شاطر مره ثانيه اذا جيت تلعب العب مع بزران الي يطالع فوق تنكسر رقبته وابعدو عنا انا وختي متبرين منكم مالنا عيال عم

الي بظرف ورقت طلاقك من اختي

فيصل بصراخ / انا ما طلقتها لا تزورون

هند بستحقار / انت بزر ما طلق هي الي طلقتك

فيصل بكره / من متى الحرمه اطلق

هند بجبروت/ غاده اخلعتك تعرف اش معنى الخلع يعني انت غير مرغوب فيك وانخلعت من حياتها

فيصل انجن من الكلام الي قالته هند قرب من هند بيضربها الا على دخلت جاسم اول ما شافته هند كانت واقفه عرضته ظهرها

هند بقسوة / خذ اخوك انا رايقه ومبسوطه على الاخر ما بيه يعكر مزاج

وبصرخه قويه فز منها جاسم / انسووووووو ان لكم بنات عم انا متبريه من الدم الي يجمعنا فيكم من زمان

كلامها سكاكاين تقطع قلب جاسم وزاد الوجع اوجاع لما عرضته ظهرها وهو متلهف وعطشان لشوفتها


جاسم حاول يصير قوي ومن داخله ينزف/ تطمني يا هند الدم الي بينا قطعتيه من اليوم ورايح مراح تشوفينا


واخذ اخوه المنهار المدمر الي دمرته هند بكلامها وستحقارها له وطعنته بورقة طلاقه يحس بالمهانه والمذله والقهر والغبن

طلع من الشركه وهو منكسر ومدمر على الاخر وجاسم لا يقل عنه شاف حبيبته الي تستلذ بتجريحه وطعنه


وصلو الشقه وكل واحد محمل بهمومه ماله خلق لثاني يبون يختلون بنفسهم بيطلق الحريه لدموعهم بالنزول يمكن تطفي النيران الي بداخلهم


في الشركه

طلعت هند من مكتبها دخلت مكتب اخوها

هند بفرح / خالد تو طلع من عندي فيصل سلمته ورقة الخلع

خالد / كان ناديتيني اتشفى فيه

هند / هههههههههه لا تخاف اخذت حقنا كلنا منه وجايب اخوه معه طلع من عندي منهار على الاخر مستحيل يقرب منا لان ماله أي حق عندنا قال جاسم خلاص مراح نشوفهم اخيرا افتكينا منهم

خالد / اروح لغاده اجيبها

هند / ايه

رجعت هند لمكتبه تكمل الشغل الي عندها





عند بيت ام جاسم
الصباح



جالسه ام جاسم تفطر لحالها مالها خلق لاحد هنديانا ما تنزل لان ام جاسم ما تعطيها وجه ان شافتها اطلعت من المكان وخلته لها

دق جرس البيت استغربت من يجيهم في الصباح نزلت هنديانا من الدرج بشناطها

ام جاسم اسفهتها ما كانها تشوفها وهي تقول بنفسها قلعتها جعلها ما ترجع

هنديانا التفتت لام جاسم / انا بروح اباشر شغلي عند هند وبيكون نومي عندها هناك

ماردت عليها ام جاسم خلتها تطلع وهي فرحانه انها تقلعت الي حرمتها من ولدها وخلاها تقسى عليه

طلعت هنديانا من بيت ام جاسم ووصل لبيت عبدالرحمن




عند جاسم وفيصل


جاسم طلب من الطباخ الي جابه يسوي لهم غدا فيصل من طلع من المستشفى ماطب الا كل بطنه واذا استمر كذا بيموت دخل عليه غرفته لقاه منسدح على سريره

فيصل وهو يبتسم بحزن / جاسم كانت عروسي بين يديني عمري ما شفت اجمل منها اسحرتني ياخوي خذت قلبي وخلعتني نزل فيصل راسه ياقوها الكلمه يا جاسم

جاسم بحزن موجع / انت مخلوع وانا مجلود بدون رحمه

فيصل بحسره / كنا مرتاحين وناسين الزواج وقلوبنا مرتاحه قولي جاسم متى اخر مره ضحكنا نسينا الضحك وانقلب حزن والم وهم شوف شكلك صاير هيكل عضمي لو انفخك طحت

وانا يا جاسم صار طعم الاكل بحلقي مر بصير مثل حالك يا خوي كله من عمك لو اشوفه ذبحته الي فينا بسببه هو وبناته

جاسم / منت براجع للبيت

فيصل / وين ارجع من بيفكني من امك لو درت

جاسم / المغرب بنرجع سواء امك حرام تركناها لحالها بالبيت انا الله يصبرني على ما بلاني

فيصل / انت قول لها الي صار انا مالي خلق لمواجهتها

جاسم / الغدا جاهز لازم تاكل لا تفرح بنات عمك فينا وتخليهن يتشمتن اكثر فينا

فيصل بصوت كسير / تتوقع رجعت لسعوديه والحين في بيت خالها تتوقع الحين وش جالسه تسوي الجامعه ما بقى عنها شي تتوقع بداوم بالجامعه ولا بتكمل دراستها برا

جاسم زاد عليه فيصل همومه هذا الشي كان خايف منه ويا كثر ما حذر فيصل منه لكن بعد فوات الاوان

فيصل بحزن موجع / شوف الجرح الي بجبهتي يذكرني فيها والحرق الي في فخذي يذكرني فيها

رفع حواجبه جاسم مستغرب كيف حرقته فهم عليه فيصل وكمل

كمل / حرقتني بليلة زواج نواف بعد خطبتي لها رحت ابي اتاكد من صالة الطعام شفتها يا جاسم بعد ما ذبحني الشوق شوفتها سحرتني احب انرفزها دخلت بعد متاكدت مافيه شي تقدر تضربني فيه

ابتسم فيصل وهو يتذكر الموقف بنت عمك ما يعجزها شي فكت غطاء دلة الشاهي ورشتني بالشاهي الحار حرقني يا جاسم بس وجع حرق خلعها لي اقوووى




عند زياد

قرر يسوي زياره لهند بشركتها يتعذر بشغل علشان يشوفها خذا شنطته الجلد طلع من قصره متوجه لشركه هند

وصل لشركه دخل غرفة السكرتيره سوزان الي عرفته ورحبت فيه وقال بين شركته وشركة هند شغل
طلب زياد من سوزان ما تقول من يكون كلمت السكرتيره هند وقالت واحد يقول عنده شغل وصفقات مع شركتك ورافض يقول اسمه

اسمحت له هند الي من طبعها ماترد احد يوصل لمكتبها وهذا الشي عرفه زياد عنها

كان خالد مسافر يجيب غاده مافيه احد يجلس معها

دخل زياد بهيبته اول ما شافته تنرفزت وعصبت

هند بعصبية / خير وش جايبك للحين حي صحيح قطو يسبع اروح

جلس زياد بالكرسي الي قدام هند طلبت من السكرتيره تترك الباب مفتوح وتنادي وحده من الحارسات

زياد بيستفزها / اشوفك خايفه مني

هند بقوة وثقة / ههههههههه اتوقع جربتني وعرفت اني ماخاف اتوقع عندك الدليل

زياد في نفسه / اش كثر مشتاق لك يا سطورتي وانا محدن جاب راسي وقدر علي غيرك

هند قطعت عليه تفكير وبعصبية / خير وش عندك جاي لشركتي الصفقه الي بينا مرفوضه لو موتي الثمن

انتفض زياد من الكلمه الي قالتها وهو متاكد ان العصابه بتنهيها لكن ما قد حس بالاحساس الي حسه يوم قالتها

زياد بامل / طيعيني يا هند وقعي على الصفقه لما تتضررين محد بينفعك

هند بصوت عالي / سبق وقلت لك ياهلابه الموت الي بينقذ شبابنا

زياد قهرته يحاول يحميها ويبعدها عن الموت وهي ذبحته باصرارها

زياد بعصبيه / انتي شنوا ذا ما همتك حياتك غيرك همته يقصد نفسه

استغربت من عصبيته لكن ما هتمت

هند بعصبية / حطها في بالك ياعيش شريفه يااموت شهيده

كلامها خلاه يستحقر نفسه هذي بنت ووقفت بوجيهم وهو الرجال موقف معهم لكن خلاص ما عاد ينفع التراجع خلاص الاوان فات ياليتك ظهرتي بحياتي من زمان يمكن تغيرت

قام من الكرسي خلاص مايبي يبقى اكثر من كذا لانه قدامها يصير صغير طلع من الشركه وجلس يدور بالسياره وكلامها يضرب براسه




في بيت ام جاسم
المغرب


كانت جالسه لحالها تتقهوى وبالها مشغول بجاسم دخل جاسم الصاله باس راسها وباس ايدينها

جاسم بتوسل / يمه دخيلك ارضي علي والله ندمان على الي سويته

ام جاسم بزعل / انا مابي عيالي نسخه من راشد الطماع الي ما يخاف الله

وش ذنبها هند اليتيمه الي ذاقت من الدنيا مكفاها تجي انت وتكمل عليها

انا مربيتكم كذا المفرض تعتبرها اختك وتحميها من جور الزمان ما تجور عليها مع الزمن

عرفت ليش زعلانه يا جاسم حتى اخوك فيصل مشى ممشاك وسوى سواتك باختها لكن الله قوى هند عليكم وتستاهلون ماجاكم

جاسم حس نفسه صغير وحقير قدامها لان كلامها كله صح لكن الي ما تعرفه ا ن الي اجبره يسوي الي سواه عشقه المجنون

طلع فوق لجناحه دخل ورمى نفسه على السرير لقى ورقه محطوطه على الكمودينه

من هنديانا / جاسم انا بباشر شغلي عند هند بضطر انام عندها عند الفراغ بامر بيتنا حبيبي

جاسم / روحه بلا رده حبك الموت يا خذك ويريحني منك

اخيرا بنام على سرير مرتاح تذكر سلسال هند فتح بوكه يتاكد هو موجود ولا لا خايف يفقده مثل مافقد صاحبته

اخذه وصار يقلبه بين ايديه مره يشمه مره يضمه تذكر قربه منها بليلة زواجه وكان ميت يقطع شفايفها بوس كان بين خطوه ويسويها لكن هذي هند خربت عليه

حط يده على فمه وهو يتذكر بوسة هنديانا وكبده قلبت عليه فرق كبير وحده ميت على بوستها ومحروم والثانيه تبيه تبوسه وبوستها تقلب كبده

تذكر فيصل وقرر يكلمه ويقوله ان امه درت

كلمه وقاله الي صار بينه وبين امه حزن فيصل ان امه زعلانه عليه قرر بكره يجي يبوس رجولها علشان ترضى



يتبع





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 06-04-2011, 02:27 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


في بيت عبدالرحمن

جالسه هند جنب خالتها يسولفون دخل عليهم محمد

محمد / السلام

هند ونوره / وعليكم السلام

محمد / يمه جايب معي مفاجئة قولي قلبك يتحمل ولا اجلها

هند / المفاجئة بس لخالتي

محمد / لنا كلنا بس تاثيرها على امي اكبر ما جاوبتيني يا لغاليه

نوره / قلبي حديد ان شاء لله هات مفاجئتك

التفت وراه محمد / يا مفاجئتي اظهر وبان عليك الامان

دخل من وراء محمد رجال في اواخر الاربعينات

نوره فتحت عيونها مصدومه ما تحركة وصارت تبكي بصمت

هند شافت حال خالتها ركضت لها وضمتها

هند / ليه البكاء هذا خالي بدر المفروض تفرحين ان الله فرج سجنه اول ما طلع لزم اول وحده يشوفها انتي تستقبلينه كذا

نوره صارت تشاهق من البكاء ما قدرت تتكلم

هند التفتت على خالها / خالي تعال لها المفاجئة قويه

كانه ماصدق قالت له هند الكلام على طول ركض لها وضمها ودموعه على خده

بدر / مشتاق لك يا لغاليه اااه من غربة السجن الي حرمتني منكم علشان اخوك يكفيني حزن ابي اشوف ضحكتك

صارت نوره تتحسسه تخاف انه حلم الي قدامها

بدر بابتسامه / الي تشوفينه قدامك حقيقه ماهي حلم

هند ركضت لخالها وضمته بقوه وهو يمسح على شعرها

بدر / شخبارك يا بوك

هند / الحمد لله خالي ابي اطلبك طلب

بدر / عيوني لك مراح انسى وقفتك

هند بزعل / خلاص هونت عن طلبي تعرفني يا خالي اكره ها لكلام وحسك تطعني بكلامك كاني ماني بنتكم الي اسويه تعتبرونه جميل من متى بين الاهل هالسوالف

بدر يبتسم / وش ها لكلام يا هند انتي تعرفين مكانك عندي والكلمه الي قلتها بقولها لولدي لو سوى الي سويتيه وانا ابوك اتركي الحساسيه الزياده وقولي طلبك


هند / خالي خالتي فرحانه بخروجك من السجن وتبي تسوي لك عزيمه ياليت يا خالي ما تردها لانها تنتظر هذا اليوم

بدر يطالع في نوره الي هدت / ماعاش من يرد ام خالد

هند / هذا الطلب لخالتي وانا عندي طلب مابيك تردني

بدر بحب / تم ما عاش من يردك

هند / خالي حجزت لك ولزوجتك ولخالتي نوره تحجون هالسنه وكل شي مجهزته هناك

نوره فرحانه وممتنه لهند كان خاطرها بالحج لكن الكل تعذر باشغاله

بدر / انا مجنون ارفض الحج والتقرب لله الي لولاه كان الحين من الميتين

نوره طالعت بهند وسحبتها من عند بدر وضمتها

نوره / يا بعد قلبي يا هنوده كانك تدري اني متشوقه على الحج

هند / ترى مابقى الا اقل من شهر يدوبكم تتجهزون

بدر / جاهزين وش يبي لنا

هند التفتت لخالتها وهي تضحك

هند / خالتي ما تلاحظين انا نسينا ماضيفنا خالي

نوره / من فرحتي نسيت كل الي حولي

محمد / وانا اشهد لي ساعه ما حد عبرني

هند / وحنا نقدر وركضت وضمته

محمد / تسلمين يا بعد قلب اخوك الا الملسونه متى تجي فاقدينها صار البيت بارد

هند / خالد راح يجيبها ان شاء الله بكره الظهر او العصر

راحت هند للمطبخ وطلبت من الطباخه تسوي عشا معتبر لخالها وجابت معها القهوره والشاهي والحلويات

ودخلت الصاله وعلى طول ركض محمد يصبهم

هند / خالتي خالي وينه من اليوم ماشفته

نوره / عند ابو بسام يقول بينهم شغل

هند التفتت لبدر / خالي شركتك تنتظرك يكفيك اجازه

بدر / ههههههههه يحبك لشغل ياهند


دخل عليهم عبد الرحمن سلم على بدر بحراره وسوالف وبعدها تعشو بدر راح لبيته وبعدها الكل دخل غرفته ونام






عند فيصل

منسدح على سريره وهو يفكر بغاده الي دمرته سمع صوت جواله رفعه شاف رقم المتصل وعلى طول عدل جلسته

فيصل بحماس / بشر اكيد عندك خبر ولا كان ما تصلت علي

/ ايه كل الاخبار الزينه رجعتها الساعه 3 الظهر بطيارة هند الخاصه جايه من بريطانيا

فيصل في نفسه / حتى في هذي كذبتي

فيصل / مشكور اخدمك بالافراح

/ تسلم يله فمان الله

سكر فيصل جواله وقلبه يرقص فرح اخيرا جيتي خفت تهاجرين وتبتعدين عني للابد

حتى لو طلقتيني بتظلين حبيبتي ومعذبتني الي بعمر قلبي مادق الا لها ومستحيل يدق لغيرها
وش سويتي فيني ياغاده كنت الوم جاسم والحين صرت الملام حالتي صارت اردى من حالته
لازم انام بروح بكره للمطار من بدري ياكثر شوقي لها









اليوم الثاني
في بيت عبدالرحمن



صحت هند كا لعاده توضت وصلت وخذت شور ولبست وطلعت في الصاله مالقت احد دخلت اخذت كاس كبتشينو وطلعت لصاله شربته وبعدها طلعت لشركه

وصلت لشركه جلست على مكتبها تخلص اوراق مهمه بين ايدينها على الساعه تسع طلبت من السكرتيره تجيب لها قهوه تركيه لانها تبي تركز بالصفقات الي قدامها وتبي تدرس العروض المطروحه

على الساعه 11 خلصت شغلها وتسندت على الكرسي تريح

فجئة فتح عليها الباب دخل عليها طفل عمره ست سنوات ملامحه جميله وبريئه وبيده باقه كبيره من الورد
هند تموت بالاطفال تنسى نفسها معهم وترجع كانها طفله

قامت من على مكتبها وركضت له وخذت الورد منه وحطتها على مكتبها سحبته معها وجلست على الكنبه الجانبيه وجلسته جنبها وهي ماسكه يده وتكلمه

هند / بابا انت وش اسمك

الطفل / ياسر

هند بحنان / الله حلووانت حبيبي شكلك بعد حلو

الطفل بابتسامه خجوله / ..........

هند / من جابك هنا

الطفل / بابا

هند / وينه ابوك

الطفل / برا

هند استحت من نفسها كيف تخلي ضيفها برا

كلمت السكرتيره طلبت منها تخلي ابو الطفل يدخل بعد 5 دقايق بعد ماتلبس عباتها

دخل عليها سعد وشاف ولده جالس جنب هند ويده بين ايدينها

سعد بابتسامه / هذا ولدي ياسر الي ربي انعم عليه بالعافيه

هند غصب عنها ضمتها رحمته لانه صغير عن المعاناه والمرض وشكله الملائكي البري

هند / الحمدلله على سلامته

سعد / الله يسلمك وهو اصر يزورك ويشكرك اصر علي انه يشتري لك ورد

التفتت هند لياسر ومسكت وجهه با يدينها وتكلمه

هند / تصدق يسوري احلى باقه جتني بحياتي

ابتسم ياسر وفرحان ان هند امدحت باقته

ياسر / ..........

هند بحنان / لازم نضيفك يسوري انت ضيفي قولي وش تبي اطلب لك

ابتسم ياسر وهو مستحي من هند لانه ماتعود عليها

هند / خلاص بطلب لك عصير وكيكه

طول المحادثه وسعد مستمع واعجابه لهند يكبر شلون حنونه وطيبه لكن الي ما يعرفها يقول اقسى من قلبها مافيه

هو تعامله معها من سنين منحصر على الشغل اول مره يتعداه ويصل لبيته وبقلبه يدعي ربي لها انه يرزقها بزوج الي يسعدها ويعوضها عن تضحياتها

طلبت هند عصير وكيك لياسر شرب العصير والكيك

التفتت هند لسعد / ممكن اروح مع يسوري مشوار

سعد / خلاص انا بروح لمكتبي اذا خلصتي مشوارك معه خليه يجيني علشان نرجع للبيت

طلعت هند وبيدها ياسر راحت معه السواق شرت له هدايا ولاخوانه وشرت هديه ثمينه لامه
وعلى الساعه وحده رجعت بعد ما مرت مطعم وتغدو وبعدها رجعو لشركه وياسر فرحان ومبسوط







عند فيصل


من صحى من النوم وهو على اعصابه كل دقيقه وعيونه بالساعه مافطر ولا اكل شي على كاسة عصير برتقال

فيصل / اوف وش في الوقت ياله يمشي متى تجي الساعه ثنتين واشوفها وابرد قلبي حتى لو اعشقك مستحيل اسكت على لاهانه

انتظر لي جت الساعه ثنتين لبس وطلع طيران على المطار خاف يتاخر ولا سوى الي في باله


يتبع






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 06-04-2011, 02:28 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


في المطار


نزلت غاده من الطياره وهيفرحانه انه رجعت لهلها وكانت ماسكه يد اخوها بدلع

وصلت لصالة المطار وهيماسكه يد خالد

فيصل شاف غاده من بعيد عرفها بخالد اخوها لانها متمسكه فيهوحاول يقرب منهم من غير لايشوفونه

قرب اكثر وصار يسمع اصواتهم وهو مشتاقلكل شي فيها






قرب اكثر وصار يسمع اصواتهم وهو مشتاق لكل شي فيها

غاده / خلود حبيبي ابي اشتري هديه لماماتي

فيصل خلاص داخ وقلبه زادت دقاته وهو يسمع صوتها الي عذبه

خالد بعصبيه / انا تعبان ما صدقت اوصل ابي ارتاح بتمشوريني اسف خليها بعدين

غاده بستعطاف / خلووووووود

خالد بعصبية / ليه ما شريتي الهديه من هناك

غاده / فهودي كله يقول بكره بكره وجيت وللحين ماجت بكرته

فيصل يبتسم من كلامها نفسه يركض لها ويضمها لصدره المشتاق عسى تخف دقاته

غاده / طيب بحوس بمحلات المطار لعل وعسى القى شي يصلح

خالد بتعب / روحي لحالك احلمي اروح معك

فرح فيصل ان جته الفرصه واسرع من الي كان يتوقعها

تركت غاده خالد وصارت تمشي بالمطار وبعدت كثير عن خالد وفيصل يراقبها من بعيد ينتظر الوقت المناسب

دحلت محل ساعات واعجبها ساعه شرتها لهند باقي بتشتري لنوره وعدنان موصيه بشغلات يمكن تلاقيهم

دخلت محل شنط اعجبتها شنطة شرتها لخالتها نوره وفيصل يراقب تحركاتها من بعيد خايف تكشفه

وصلت لمكان فيه كراسي للانتظار خالي من الناس جلست ترتاح لانها لابسه كعب اتعبها بالمشي

فرح فيصل يوم شافها جالسه لحالها كانت تحوس با لاكياس على طول قرب منها

كانت مشغوله مانتبهت له جلس على رجوله قدامها وحط يده غلى ركبتها فزت من الخوف وهي تشوف

اليدين الرجاليه على ركبتها رفعت راسها وكانت صدمتها ا ن الي قدامها فيصل

حاولت تكون قويه ما تبيه يستغل خوفها

غاده بعصبية / شيل يدك جعلها الكسر

فيصل بسخريه / نسيتي اني زوجك وكنتي بين ايديني قبل ما تغدرين فيني

غاده بستحقار / وانت الصادق خليعي

فيصل شد قبضته على ركبتها بقوه

غاده بالم / أي اوجعتني

فيصل بوجع / موكثر وجعي مبسوطه بالي سويتيه فيني

غاده بعصبية / ارفع ايدك الي تسويه مايجوز

فيصل بحزن / ليش يا غاده ليش سويتي فيني كذا

غاده بعصبيه / لا تتمسكن قدامي انت الي خليتني اسوي كذا خطبتك لي بطريقتك اهانه لي ولخالي ولاهلي

قاطعها فيصل / انا خطبتك بطريقه هذي لاني ابيك ما بيك لغيري وعارف ومتاكد لو جيت بطريقه الي تبينها بانذل وانهان وبترفضيني

غاده بقوه / ليه تبي تتزوجني ولا اجاوبك علشان تادبني وتنتقم فيني لماماتي انت بتقهرها فيني وبتاخذ حق اخوك مني انا

انصدم شلون كانت كاشفته كان هذا بالبدايه لكن قبل كل شي يحبها ويعشقها

صرخت بوجهه / انا ماني لعبة لانتقامك انا عمري بحياتي ما ضريت احد وسال عني الجوهره اختك كنت بحالي لين طلعت بحياتي تبي ادمرني واجلس اصفق لك

فيصل منصدم من صراخها الي اول مره يشوفها بالشكل هذا المنفعل / ..........

غاده بحزن / عمري ما تكبرت على احد كل زميلاتي اقل مني بكثير عمري ما شفت نفسي باموالي الكل يحسبني بالجامعه فقيره مثلهم عمري ما كشخت بالغالي في الجامعه ابيهم مايحسون انهم اقل مني واكسرهم

غاده بوجع لاحظه فيصل / بعد عني يا فيصل اتركني لماماتي الي انحرمت من كل شي علشاني ماماتي طيبه والله طيبه كافيها جروح

كملت بقسوه / فيصل بعد عني ما بيك ما دانيك ماحبك اتمنى شوفت الموت ولا اشوفك تزوج وانا مستعده اتكفل بزواجك والعروس انا الي اختارها لك

قامت غاده من على الكرسي وقفت بتمشي سحبها فيصل ورجعها للكرسي وثبتها بيده وكمل كلامه

فيصل بصراخ / قولي لي الي بين ضلوعك شنو حجر ما تحسين بحبي لك وعيونك ما شافت شوقي ولهفتي لك يوم دخلتنا هههههههه دخلتنا الي حرمتيني من الاستمتاع فيك واحساسي باني معرس


بصراخ تدرين صباحيتي وين قضيتها ههههههههههههههههه بالمستشفى اصابني انهيار عصبي بسبتك
حطي عينك بعيني شوفي عيوني تفضح حبي لك حطي يدك على قلبي تسمعين دقاته

غاده / .........

بحركه جريئه منه كشف نقابها وهو متلهف ومتشوق لشوفت وجهها

صرخت غاده صرخه مفزوعه وفيصل التهم وجهها بنظراته المتعطشه نظرات العاشق الولهان المتيم مسك وجهها بين ايدينه صار يتحسس وجها بيده لمسته لوجهها اشعلت نيرانه وهي تحاول تتخلص منه لكنه اقوى منها


غاده بصراخ \ يا نذل لو فيك ذرة شهامه ما سويت الي سويته لكن النذل يبقى طول عمره نذل ياله فارق عني بقوم لخالد ينتظرني لو شافك ذبحك

فيصل بقوة / فيه شيئ نفسي اسويه فيك علشان تبرد النار الي بقلبي وعتبريه اخر ذكرى من فيصل

فيصل بكل قوته وبكل قهره الي ذاقه منها عطاها كف

من قوته طاحت على الارض شهقت غاده من قو الصدمه وبققت عيونها متفاجئة من الي صار عمر ماحد تجرء ومد يده عليها وهي دلوعت اهلها

جلست عشر دقائق وهي في حالة الا وعي ونظراتها مركز على فيصل كبريائها منعها تبكي وتبين ضعفها لرفعت يدها وحطتها على خدها الي تورمت وازرقت من ضربته

فيصل بعد الضربه عيونه ما نزلت عنها يراقب انفعالاتها ويده توجعه من قو الضربه شلون خدها الناعم

غاده تفرك خدها بيدها تحاول تخفف الوجع

غاده بصراخ / يله تقلع فارق رجولتك عند الحريم انت اجبن من انك تواجه خالد اخوي


فيصل عرضها ظهرها ومشى ولا عبرها على انه من داخله الم ووجع بسبب الكف الي كانه صايبه هو


غاده تنتفض من العصبيه وبصراخ / والله راح تذكر ذا الكف وتندم وتتمنى ان يدك انكسرت ولا مديتها اوعدك قريب وانت تعرفني افعالي تسبق اقولي والكف بيجيك كفوف


بعد ماسمع كلامه طلع من المكان الي كانت فيه وطلع برا المطار وركب سيارته وطلع لبيت امه


غاده وقفت وعدلت ملابسها وجمعت اكياسها ورجعت لاخوها خالد

خالد بعصبيه / ليه طولتي

حذفت نفسها في حضن اخوها خالد وصارت تبكي وتشاهق

خالد خاف عليها / وش فيك غدويه صاير شي

رفعت نقابها ونفجع خالد من الي يشوفه وواضح طبعة الاصابع

خالد بصراخ / من الي ماد يده عليك

غاده وهي تبكي / فيصل

خالد بعصبية / النذل وصلت معه يضربك والله لاردها له وخليه يحرم يمد يده ماعاش من يمده على خوات خالد


طلعو من المطار للبيت اول مادخلت غاده سلمت عليهم بسرعه وهي لابسه نقابها وبعد ما سلمت دخلت غرفتها بدون ولا كلمه لاحظت هند ان غاده فيها شي مو طبيعي

لحقتها للغرفه شافتها منزله راسها تبكي خافت وعلى طول ركضت لها رفعت هند وجه غاده وانصدمت من طبعة الكف على وجهها

هند بعصبيه / خالد الي ضاربك

غاده هزت راسها بلا

هند بنفس العصبيه / اجل منو الي مد يده

غاده / فيصل

هند \ كيف قابلك

غاده / قالت كل الي صار

هند بعصبية / طيب يا فيصل جنيت على نفسك انتي ارتاحي وحطي كمدات على خدتك وهو شغله عندي

طلعت هند من عند غاده وهي تغلي قهر شلون تجرء ومد يده على بنتها هذي اهانه لهند

هند في نفسها / رسالتك وصلت وبتستلم رسالتي قريب







عند فيصل


في سيارته يطالع بيده الي تحسست وجه غاده قربها من فمه وباسها بقوه كره نفسه شلون عطاها كف هي خلته يفقد اعصابه ويضربها

فيصل في نفسه / اخيرا شفتك يانظر عيني اه ليه تكرهيني وانا احبك تفضلين الموت علي وانا اعشق تراب رجولك ليه يا غاده والله لو تلفين الكون مراح تلقين قلب يحبك كثري

وين يا فيصل بتبرد قلبك فيها شوفتها اشعلت نيرانك اكثر ليه انسحبت ما قابلت خالد الحين اثبتت شكوكها اني خايف من المواجهه ما تدري اني متوجع من الكف الي عطيتها ولا ابي اضعف قدامها

وصل للبيت لقى امه وجاسم جالسين بالصاله بدون كلام يتغدون

فيصل / السلام

ام جاسم طالعته بنظرات كلها عتاب والم على حال عياله / وعليكم السلام

اشر له جاسم انه يحب راسه ويعتذر منها

قرب منها فيصل وباسها على راسه

فيصل / يمه دخيلك كل شي ولا زعلك علي

ام جاسم / ...........

فيصل / يمه تكفين لا تزودينها علي

ام جاسم / تستاهل ماجاك واكثر منه

فيصل / يمه احنا ما اجرمنا

ام جاسم بعصبيه / ماقول الا عز الله ماعرفت اربي مدامك مبسوط بسواتك الي تسود الوجه بصرخه فيصل روح لغرفتك والمكان الي اجي فيه اياني وياك اشوفك فيه لا تخلوني اهج لديره وافتك منكم بدال ما يصيرن ثنتين رمينهم عيالهم يصرن ثلاثه انتم نسخه من عمكم وخالتكم

فيصل وجاسم / اوجعهم قلبهم على كلام امهم

شوي الا هنديانا داخله واضح انها معصبه

هنديانا قربت لفيصل وبكل قوتها ضربته كف اقوى من كفه لغاده

هنديانا / هذي رساله من هند تقول هذا جوابها بالي سويته بغاده

التفتت على ام جاسم / هند تقول لك علشان خاطرك ومعزتك عندها هذا ردها على واحد تعدا على اختها بمكان عام وضربها كف وكشف وجهها وهي محرمه عليه

وتقول لك ربي عيالك خليهم يعرفون ان لبنات عمهم حرمه وان الي يرشهن بالماء بترشه هند بالنار والمره هذي مراعيه خاطرك وقدرك عندها المره الثانيه يمكن تفقد اعصابها وتسوي شي يضرهم

وطلعت هنديانا مثل ما دخلت وفيصل مرمي على الارض يتوجع من قو الكف

قامت ام جاسم وطلعت لغرفتها ساعه الا نازله بشناطها

على طول تراكضو لها وهي مطنشتهم طلعت برا البيت ركبت مع سواقها راحت عند بنتها الجوهره



في بيت ام جاسم

بعد ماطلعت ام جاسم من بيتها التفت جاسم ونظراته كلها غضب من فيصل الي يتوجع من الم الكف الي من قوته حس بالم شديد باذنه ووجهه متورم

جاسم بصراخ / الي قالته صدق

فيصل بوجع / ايه

جاسم بعصبيه / اعجبك الي صار لك قدام امي لو صار لمي شي بتنبسط

فيصل / ...........

جاسم بوجع / انت تعرف مستحيل ان هند تسكت على الي سويته ما فكرت والمصيبه انك مجرب زعلها

فيصل / هي استفزتني وغصب عني ضربتها

جاسم بجديه / حنا وش قلنا لها بمكتبها ما قلنا نسينا ان لنا بنات عم

فيصل بحزن وقهر / اذا قدرت تنسى هند انا ما اقدر قلبي الي وداني لها المطار كنت ابي اشوفها اعاتبها املي عيوني من شوفتها لكنها جرحتني وطعنتي ومسحت بكرامتي الارض من غير شعور مني ضربتها

والله يا جاسم ندمان اني ضربتها اوجعني قلبي عليها وهي طايحه بالارض تكابر مانزلت دمعه من عيونها

جاسم بوجع اكبر من وجع فيصل / طيب والحل ندفن نفسنا في ذكراهن وهن مادرن عنا
شوفني اعالج قلوب الناس وقلبي ماني قادر علاجه

فيصل / ااااااااااااااااه يا جاسم نفس غرورها وقوتها الي ذبحت قلب اخوك

رحت لها المطار بروي شوقي لكن زاد بعد المطار ماضنتي ان فيه امل نجتمع كلن بيروح لطريقه

انا قررت اشغل نفسي بشركتنا بذبح نفسي بالشغل لين انسى وانت اشغل نفسك بالمستشفى لين تنسى لكن ما ضنتي الي يعشق يقدر ينسى

جاسم / وامك شلون بنراضيها

فيصل بحزن / خلنا ندري وين راحت

جاسم / اكيد عند الجوهره

فيصل \ خلنا نكلم نواف ونساله




يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 06-04-2011, 02:30 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


عند الجوهره

اول ما نزلت عند الجوهره طقت الباب الجوهره ركضت تفتح الباب لان امها كلمتها وقلت انها جايتها بطريق رحبت فيها وضمتها ودخلتها داخل البيت خافت الجوهره على امها لما شافت شكلها تعبان على طول مسكتها بيدها ودخلتها بالصاله

الجوهره / يمه ليش جايبه شناطك معك

ام جاسم بوجع / نواف وينه ابيه يوديني الديره

الجوهره / شنوو

ام جاسم / مالي خلق لسوالفك بتقولين له ولا رحت مع السواق

الجوهره / لا تروحين مع السواق نواف بيوصلك

دخلت الجوهره عند نواف الي كان جالس قالت له الي صار خاف لبس وطلع من غرفته اول ماشافته

طلبت منه باصرار يوديها الديره وهو طاعها ولا سالها عن السبب ما يبي يحرجها
لبست الجوهره عباتها وركبت معهم السياره وبعد اربع ساعات وصلوا لديره قرر نواف ينام الليله وبكره يرجع لرياض

ام نواف ما قالت لاحد السبب ماتبي تجيب الكلام على عيالها قالت انها جايه زياره لان يضيق صدرها بالبيت لان عيالها منشغلين مع زوجاتهم


في بيت ام جاسم

كلم جاسم نواف وساله وقاله انهم بطريهم لديره وانه بيجي بكره اتصلو على امهم الي مطنشتهم ما تبي تسمع صوتهم لانها متضايقه من تصرفاتهم يمكن اذا شافوها زعلانه يرجعون لها عيالها الي ربتهم





بعد سنه من الاحداث


عبدالرحمن ونوره على ماهم عليه الا ان نوره حجت مع اخوها بدر واهله

هند فتحت شركتها بدبي وسافرت تشرف على شركتها قررت انها تديرها بنفسها لكن خالها رفض انها تستقر بعيد عنهم وستجابت لكلامه

خالد تزوج غاده وعايشن بحب وعشقهم مستمر من الصغر سكنو قصر هند الي اهدته لخالد بيوم زواجه تفاجئ بمفاجئتها ورفض تنازلها عن القصر له وقالت اذا القصر ماخذته راح يبقى طول عمره مهجور فقبل هديتها

محمد اثبت شهرته كمحامي واثبت وجوده وكون له سمعه بين الناس برغم من صغر سنه

فهد للحين با بريطانيا باقي له سنتين ويخلص دراسته

غاده سنه ثالثه جامعه نست كل الي صار من فيصل واستمرت بحياتها طبيعيه بنت دلوعه كل اخوانها يحبونه تتمشكل مع اخوانها وخاصه عدنان

ام جاسم رفضت ترجع للبيت مع عيالها حاولو فيها لكن رفضت تسامحو منها وسامحتهم بعد ماحلفو لها انهم الي سوه عن حسن نيه لكن تصرفهم غلط

فيصل انشغل بشركة ابوه وكون لها اسمها بالسوق وصارت تنافس شركات هند وبيثبت لغاده انه الاحسن بيفهمها انه ماهتم بغيابها و بعدها زاده نجاح بعكس الواقع كان كل تفكيره فيها يتابع اخبارها من بعيد اما من اخته الجوهره او بطريقته و احيان يجي الجوهره بالجامعه ياخذها يبي يلمح غاده من بعيد وكان يراقبها لين تركب سيارتهم


جاسم كل ما جاء بينسى هند لقى نفسه يفكر فيها كل ماحاول يكرهها لقى نفسه يحبها ويعشقها اكثر
اشتهر واصبح افضل دكتور لجراحة القلب وكون شهره كبيره وصار كثير يجونه من بعيد يطلبونه يعالجهم

سلسال هند ونيسه ذبحه الشوق وهد حاله صارت تزوره باحلامه

الجوهره / حامل بشهرها السابع وصارت تعشق نواف بمعاملته الطيبه وسكنت في الفله الي بناها له ابوه ملاصقه لقصره وصارت بنت ثانيه لهم واخت لنجلاء كل البيت يحبونها وفرحو انها حامل وينتظرون ولادتها

هنديانا للحين في ذمة جاسم الي ما قرب منها وهو ناذر جسمه لهند ساكنه عند هند على طلبها وبين فترات تروح لجاسم علشان تنكد عليه وترجع لقصر خال هند


ابو نواف وام نواف لا جيد بحياتهم

نواف فرحان كثير بحمل الجوهره ويستنى بفارغ الصبر ولي العهد تعلقه بالجوهر وحبه وعشقه كل يوم يكبر

ام بسام وابو بسام لاجديد بحياتهم

غاده متزوجه من اربع شهور تزوجت خالد بعد ما خلصت دراستها بامتياز وفاجئتها هند بحفلة كبيره بمناسبة تخرجها

بسام عايش حياته بسعاده مع نجلاء وعياله الي صار عمرهم سنه

نجلاء عايشه حياتها بحب لزوجها وعيالها

راشد وموضي للحين يفكرون بخطه ياذون فيها هند لكن خوفهم منها يمنعهم


زياد نفس حال جاسم بتفكيره وشوقه لهند وخوفه عليها حاط يده على قلبه خايف يجيه قرار انه يقضي على هند




عند هند

كان عندها موعد في على الساعه ثمان الاجتماع لشركه نسائي معروفه والاجتماع بمطعم نسائي طلعت

من بيت خالها الساعه سبع المغرب خذت معها شنطت اوراقها ركبت السياره مع عمران كان الطريق بعيد

عن المطعم كان فيه سياره تلحق سيارتهم لاحظ عمران ان السياره تلحقهم

عمران / انسه هند فيه سياره وراء تلحقنا

هند التفتت لقت السياره مقربه منهم

هند بصراخ / ضيعهم يا عمران

اسرع عمران وصار يدخل بالحواري والسياره وراهم طلعو لشارع فرعي مظلم واحد من الي في السياره الي خلفهم صوب كفر السياره وضطرت السياره توقف

نزل واحد من السياره وقرب من باب هند وفتحه وسحب هند حاولت تفلت منه لكنها ما قدرت

هند بعصبية / وخر عني يا نذل من انتم ليش تلاحقونا

الرجال / صوب المسدس عليها وقال احنا من شركه ...... وهذي رساله من صاحب الشركه اطلق رصاصه على هند الي طاحت غرقانه بدمها اول ما صوبها خاف الناس يتجمعون عليه بعد ما يسمعون صوت الرمي خاف وركب سيارتهم وانحاش

نزل عمران وهو يبكي منهار من الي صار قدامه كان يعتبر هند بنته وهي لها فضل عليه شالها وركبها السياره وهي فاقده الوعي وتنزف

ساق بسرعه جنونيه وصل لاقرب مستشفى شالها بين ايدينه دخلها غرفة الطوارئ

صار استنفار بالمستشفى وعلى طول انقلوها لغرفة العمليات


جاسم كان بمكتبه بالمستشفى جته الممرضه

الممرضه / دكتور نواف يبيك بغرفة العمليات في حاله طارئه

جاسم / طيب شنهي الحاله

الممرضه / بنت مصابه برصاصه بالقلب وحالتها خاطره يمكن تفقد حياتها

لبس جاسم لبس العمليات ودخل غرفة العمليات كان نواف قدامه

عقم ايدينه وقرب من سريرها بيبدا بالعمليه حس بنغزات قويه بقلبه وضاق نفسه

شاف فاتنته شاف من سلبت عقله شاف حبيبته الي عشقها حتى الجنون قرب منها يتاكد وانفجع انها حبيبته بين الحياة والموت دارت فيه الارض وضاق نفسه وسودت الدنيا بعينه وطاح بكل قوته غايب عن الوعي


نواف بدا بالعمليه وهو منصدم من حالة جاسم ماهي اول عمليه خطيره يسويها


الممرضات خذوه لغرفة الطوارى وهو فاقد وعيه



عند عمران


عمران فاق من صدمته وتذكر انه ما كلم اهل هند اخذ جواله واتصل على خالد



عند خالد

خالد في بيته منسدح حاط راسه على فخذ غاده ويسولف معها ويضحك

خالد بحب/ للحين ماني مصدق اني تزوجتك كاني بحلم

غاده تبتسم بخجل / ولا انا

خالد بحب / الي ابيك تتاكدين منه انك الحب الوحيد بحياتي حب الطفوله والمراهقه والشباب


غاده بحيا / حتى انت

سحب يدها وباسه / الله يقدرني واسعدك الي ابيه منك تراعين ظروفي بالشغل ياخذ وقتي ولا ابيك تغارين من هند وحبي لها

غاده / ويقدرني اسعدك ههههههه وانت بعد لا تغار من حبي لهند

قطع عليهم صوت الجوال ارفعه شاف رقم عمران استغرب

خالد / الو عمران

عمران يبكي ويشاهق وياله يتكلم

خالد بخوف / عمران وش صاير

عمران / عمتي هند بالمستشفى فيه نفر يرمي رصاص عليها


وقف مرعوب وينتفض بقوه لاحظت غاده وحضنته من وراء تهديه

خالد بعصبيه / وش قاعد تقول وانت وينك فيه

عمران / انا في مستشفى عمة في عمليات

خالد بصراخ / أي مستشفى

عمران وهو يشاهق من البكي / مستشفى ال......

سكر الخط التفت لغاده / هند بالمستشفى مصابه برصاص وانا طالع

غاده وهي تبكي / بروح معك هذي اختي ياخالد

خالد بعصبية / بروح ماني فاضي انتظرك

طلع من غير لا ينتظر ردها ركض وركب سيارته وساق بسرعه جنونيه لين وصل المستشفى


خالد يركض بين الاسياب كالمجنون وهو يصارخ بهستيرياء والكل خايف من شكله المنهار واحد من الموجودين بالمكان حاول يخفف عليه لكن ما في امل



عند عمران

سكر عمران من خالد واتصل على عبد الرحمن الي اول ماعرف اغمي عليه وركضت له نوره ومحمد خاف لما شافه مغمي بوسطهم اخذ الجوال لقاه عمران وقاله الي صار على طول اخذ ابوه وراحت معهم نوره وطيران على المستشفى


دخل ابوه غرفة الطوارئ وعلى طول راح لغرفة العمليات شاف خالد قدامه منهار على طول قرب منه وضمه وخالد يبكي بوجع بحضن اخوه

محمد يحاول يصير قوي / هدي حالك يا خوي الله يطمنا عليها

كلهم عند غرفة العمليات خالد ونوره منهارين يبكون ومحمد يهدي فيهم وهو من داخله منهار

خالد ببكاء / يارب خذ روحي ولا تاخذ هند يارب خذ روحي ولا تاخذ هند وصار يشاهق من البكاء

ونوره انهارت وهي تشوف ولدها المنهار وزوجها المغمي عليه وهند الي بين الحياه والموت

بين كل فتره تطل على غرفة زوجها تطمن عليه وتروح لغرفة العمليات


في بيت خالد

غاده منهاره كلمت بيت اهلها رد عليها ابوها سمعها تبكي خاف على بنته

ابو بسام بخوف / وش فيك غاده ليه تبكين خالد مسوي لك شي

غاده تشاهق / لا هند بالمستشفى بين الحياه والموت وقلت بروح طنشني وطلع

بسام بخوف ويفكر بحال عبد الرحمن يعرف قدرها عنده

ابو بسام / أي مستشفى

غاده \ مدري ماقالي

ابو بسام بحب \ طيب هدي نفسك وصيري قويه خالد يحتاجك هذا وقت الزوجه توقف مع زوجها



في بيت ابو بسام


بعد ما سكر من غاده وهو حالته حاله قلقان على هند الي يعتبرها بنته وهي بغلات غاده صاير واقف بالصاله يفرك يدينه بقلق خايف على صديق روحه شافته ام بسام وتاكدت ان زوجها فيه شي قوي

ام بسام بقلق / يا لغالي وش فيك متوتر

ابو بسام / مصيبه

ام بسام بخوف / وش مصيبته الله يستر

ابو بسام / قال لها الي صار لهند

ام بسام ببكاء / يويل قلبي من الي يكرهها وسوى فيها الشي يقلبي عليك يا نوره لازم اكلمها اتطمن عليها





يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 06-04-2011, 11:00 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


لعدم توفر الوقت لانزال الروايه ولعدم وجود الحماس من الجميع سوف اضع تحميل الروايه بنفس القسم


تغلق الروايه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 06-04-2011, 11:01 PM
صورة بنت ابوها - الرمزية
بنت ابوها - بنت ابوها - غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


خطيره الروااايه مووت

يعطيك العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 06-04-2011, 11:14 PM
صورة ms.london الرمزية
ms.london ms.london غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها hala_1 مشاهدة المشاركة
لعدم توفر الوقت لانزال الروايه ولعدم وجود الحماس من الجميع سوف اضع تحميل الروايه بنفس القسم


تغلق الروايه


كيف يعني مافهمت؟؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 07-04-2011, 12:21 PM
طاير النورس طاير النورس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


تتتتتتتتكفين لللللللل توووووووووووو قيننننة
رايعه


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد ، كاملة

الوسوم
رواية , غــرام , وانتقــااام
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6622 20-04-2014 06:01 PM
حب في الجمس / كاملة سكر ومن يذوقني يسكر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 319 30-08-2013 08:57 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة ابوعبدالله الخطيمي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 01-12-2007 02:23 PM

الساعة الآن +3: 10:06 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم