اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-04-2011, 12:51 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد ، كاملة


حبيت انقل لكم روايه قريتها وشدتني كثيرررررررر فكرتها مختلفه كثير عن غيرها

اسم الروايه / غرام وانتقام

الكاتبه / نسايم نجد

اللهجه / سعوديه


ابراء لذمه لم انقلها لكم الا بعد ماخلصت كتابتها وسمحت للجميع بنقلها لانه كانت حصريه للمنتداء الي كانت تكتب فيه

نبداء بما خططت يدها

غرام وانتقااام



ـ احب ان اطرح بين يديكم مولودتي الاولى واتمنى ان تنال رضاكم لقد تناولت في روايتي بعض من المبادى


_ لقدت تناولت الطيبه وحسن النيه ويقابلها الاستغلال للوصول الى المال والشهره على اكتاف الغير من غير مراعاة الحلال والحرام وان هناك من يدفع الثمن بالمستقبل


_ تناولت الحقد الدفين بقلوب صغيره يكبر ويزاد مع الزمن وهدفها الانتقام ممن اساء الى اعز انسان لها وان عقول الاطفال لاتنسى ماحدث بصغرهم


_ ان الحب والعطاء والحنان لا يكمل بالاهل الحقيقين بل ممكن يتعداهم للاسره المربيه


_الصداقه الحقيقيه التي تستمر على مر السنين من الاباء للابناء وتثبيت الصداقة بالنسب

ـدخلت لحدود العلاقة بين الزوجين من المحبه والموده


_ بطلتي هند مجموعه من المتضادات حنونه حقوده قويه ضعيفه متواضعه مغروره

كان للماضي اثر في تركيب شخصيتها المعقده هي اقرب لشخصيه الرجاليه بالصلابه والقوة والقساوة والتضحيه والتفكير والقياده




السؤال / هل تتغير هند اذا وجدت الحب الحقيقي من رجل حبها حب صادق وعشقها حتى الجنون



اترككم مع الروايه لاينكشف بين طياتها شخصية بطلتنا ( ممكن البعض يتعاطف معها ويحبها والبعض يحقد عليها ويكرهه فهذي وجهات نظر )



احب ان انوه ان روايتي خياليه لا تمت بالواقع باي صله



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 02-04-2011, 01:06 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غــرام وانتقــااام


البارت الاول







البـــــــــــــــــــداية





بداية عمر كانت عطر

عم الفرح وضحك القدر

افتكرت اني فهمت الحياة

وحسافة مخبى فيها الغدر

ليالي كانت كلها فرح

وربيعها كلو زهر

كنت حاسب حبي ملاك

وما يتغير بظروف الدهر

وبلحظة غدر خاينة

تخلى عن عشرة عمر

تركني بهالعالم وحيد

اصارع اعمال القدر

خلت قلب صاير شريد

يحمل اضغان البشر

وجمد بالدم الوريد

وخلت قلب يعصر عصر

منقول





في بيت راشد



بطلتنا هند عمرها 7 سنوات واقفه في زاوية الصالة تبكي وترتجف من الخوف بسبب صراخ ابوها العالي على امها الحنونه ابوها انسان قاسي استغلالي استغل امها بنت العز والاموال بنت انسان معروف بالمنطقة من كثر الثراء توفي ماعنده الا ساره وعبدالرحمن وورثت الشي الكثيرررررررر من الاموال والعقارات والشركات ولكن بعض الاموال اخفتها عن زوجها لانها كانت تخاف من استيلائة عليها لانه اخذ الكثير منها فعندما ظن انها لم تعد تملك ريال واحد وان الدجاجه الي تبيض ذهب لم تعد تبيض اصبح يفتعل المشاكل ونكشف على حقيقته







ساره حامل بشهر السابع وفرحانه بحملها كثير بعكسه كاره الحمل اقتنع بحملها الول لانه يخاف من زعلها لانه بيفقده العز الي عايش فيه

ساره غلبت عليها عاطفة الامومه وكررت بعد سنوات الحمل وطلب منها تسيقيطه لكنها رفضت





ساره قمه بالجمال والانوثه والدلع واضح عليها اثر العز بكل تصرفاتها كانت طيبه حنونه محبوبه من الجميع



وكان الصراخ هذه المره لتوضيح الحقائق التي طالما كانت خايفه وتتهرب منها



راشد / بصوت عالي وبصراخ / اموالك نقلتها كله بسمي بالتوكيل الي اخذته منك وانت الحين شحاااااااااذه ههههههههههههههه



ساره من الصدمه/ ..........



راشد / ليه ساكته ليه ماتتكلمين



ساره/ ماصدق انك سويتها ياراشد وانا الي حبيتك وتحديت العالم وتزوجتك وانت فقير تقدم لي الكثير وتجاار وخترتك انت وهذا جزاتي



راشد / انا ماتزوجتك حبن فيك ولا لسواد عيونك تزوجتك لفلوسك ولا هذا الوجه احد يتحمل يطالعه روحي شوفي وجهك بالمرايه اصحي انا عمري محبيتك انتي جسر علشان اوصل للمال ووصلت له والجسر خلاص مايلزمني لاني تزوجت عليك



ساره/ شتقول تزوجت علي



راشد / ايه تزوجت بنت عمي الي اعشقها من يوم كانت صغيره وهي محيره لي



ساره / حرام عليك يا راشد ليه خدعتني انا حبيتك تعرف اش معنى حبيتك



راشد بسخريه / هههههههههههه انا حبيت فلوسك يقولون خذ القرد لمااله راح المال بقى القرد على حاله



ساره بحزن / مافكرت ببنتك ولي ببطني



راشد / اعتبريها مكافاة نهاية الخدمه متنازل عنهم ومتبري منهم مراح يرثون مني ريال واحد



ساره / انت ظالم ما تخاف ربك وش ذنبهم ياحسافة على ضياع احلى ايام عمري عند انسان مثلك استامنتك على مالي وحلالي انت انسان حقييييييير ونذل ياخسارة حبي لك ياخساره الله ينتقم منك يارشد واشوف فيك يوم



دفها راشد بقوه طاحت على الارض وداس برجله على وجهها وضحك باستحقار ههههههههه هذا قدرك عندي والحين جهزي اغراضك ان جيت بعد العشاء ولقيتك ماطلعتي من بيتي حذفتك انتي وبنتك بالشارع



ساره / هههههههههه بيتك من متى



راشد / يامدام نسيت لاقولك سجلته باسمي وانتي مكانك الشارع ولا روحي لخوك الحنون واذا ماضفك روحي للمساجد اشحذي وخذي بنتك معك



ساره / مراح تسلم مني ياحرامي وبنتقابل في المحاكم



راشد بقوه / هههههههههه اعلى مافي خيلك اركبيه القانون لا يحمي المغفلين وانتي مغفلة



ساره تتوجع وهي بالياله تتنفس بسبب اوجاع بظهرها بسبب الطيحه لكنها تكابر ماتبي راشد يضيع الباقي من كرامتها ويتشفى بوجعها



هند جت تركض بسرعه لابوها وصارت تضربه على فخذه وتقول انا اكرهك انت حرامي ليه تضرب ماما ان بكره ان كبرت بضربك ودوس وجهك برجلي زي ماسويت لماما



صعق راشد من كلام بنته ولكن من قسوته ضربها وصرخ عليها صوته ارعب هند انخشت وراء ظهر امها الملقاه



راشد / انا طالع بجيب عروستي معي بعد العشاء الاقي بيتي نظيف منكم يالحثاله



وقبل لا يطلع التفت على زوجته الطايحه على الارض قال لها انتي طالق طالق طالق



ساره سمعت الكلمات حست بظلام وفقد الوعي وغمي عليها



وطالع وسكر الباب باقوى ماعنده مما سبب الفزع لهند





ناظرت هند امها المغمي عليها خافت وعلى طول راحت المطبخ نادت الشغاله لما شفتها الشغاله خافت وجابت ماء وغسلت وجه ساره لكن لا مجيب وطلبت من هند تروح تجيب عباية امها ركضت هند لغرفت امها وخذت العباية ولبست الشغاله ساره وحاولت بكل ماتقدر تسندها الى ان وصلت لسياره السواق وطلبت منه بسرعه يروح للمستشفى





وبعد قائق وصلو المستشفى ودخلوها الطوارئ الممرضة منعت هند من الدخول وهي تبكي بهسترياء تبي تدخل ولصغر حجمها شالتها الممرضه تطمنها تسالها



الممرضه / وين بابا



هند بحزن / بابا مات طلعت عفويه من هند بسبب كرها لابوها الي حرمها من حنانه بسبب اطماعه



في هالحظه طلع الدكتور وقال وين ولي امر المريضه اجابت هند انا طالعها الدكتور باستغرب من الطفلة الواضح عليها الذكاء



الدكتور / بابا لازم واحد كبير ماما لازم تولد الحين ولاز م احد يوقع على اوراق ضروري علشان نولدها بسرعه



هند / انا اوقعها انا اعرف اوقع انا بدرس انا كبيره



الدكتور / انتي شاطر بس لازم تعطيني رقم احد كبير اتفاهم معه



على طول هند عطتهم رقم خالها عبدالرحمن





في بيت عبد الرحمن





متزوج من بنت عمه نوره



عبدالرحمن 35 سنه وسيم وحنون وطيب وله هيبه ورزه وشخصيته قويه



نوره 30 نوره انسانه حنونه وعطوفه وذكيه تحب هند كثرررررر وهند تحبها لانها امها الثاني ونوره وام هند مثل الخوات اسرارهم عند بعض هي الي اشارات على ساره انها تخبي عن راشد ممتلكاتها وشركاتها الي كانت تديرها ساره بالخفاء وكانت





تجي عند اخوها لمشاركتها ببعض ارائه لانه له باع طويل بالتجاره والشركات ساره كتبت كل شركاتها واملاكها باسم بنتها الغالية هند



خالد 7 سنوات اخو هند بالرضاعه رضعت مع خالد يوم امها سوت عملية المراره فضطرت نوره ترضعها مع خالد



محمد / 5 سنوات



وفهد / شهرين



نوره من الصباح وقلبها مقبوض عندها احساس وقلق ان صاير شي او بصير شي وقلبها مقبوض من هند لها يومين ماكلمتها ماهي من عوايدها



اول ماسمعت صوت جرس التلفون على طول ركضت من ثاني رنه ردت



/ الو



نوره / هلا



/ هذا بيت عبدالحمن فهد .......



نوره / ايه نعم من معي



/ اختي ممكن اكلم عبد الرحمن ضروري



نوره / لحظه



وركضت لغرفتها كان عبد الرحمن بالغرفه بياخذ قيلوله بعد الغداء فتحت عليه الغرفة قالت له حبيبي فيه واحد على التلفون يبيك ضروري



عبدالرحمن / كان قلتي نايم



نوره بخوف / يارجال قوم انا من اصبحت وقلبي مقبوض



عبدالرحمن / اللهم اجعله خير انا اخاف من احساسك



بسرعه نزل عبد الرحمن ورد على التلفون



عبدالرحمن/ الو هلا من معي



/ انا دكتور من مستشفى ....... ياليت تتفضل ضروري



عبدالرحمن بقلق / ممكن اعرف من عندكم مريض



الدكتور / بخصوص اختك ساره



عبدالرحمن مصدوم ورد وهو خايف / حالتها كيف



الدكتور / تعال المستشفى وانت تعرف



بسرعه ركض عبد الرحمن من غير مايغير لبسه هذي اخته الوحيده الغاليه الي يفداها بعمره طلع وهو يدعي يارب اجعله خيررررررر



ركب سيارته يسوق بسرعه جنونيه لين وصل للمستشفى













يتبع




آخر من قام بالتعديل hala_1; بتاريخ 02-04-2011 الساعة 01:14 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 02-04-2011, 01:10 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غــرام وانتقــااام


في المستشفى



ركض عبدالرحمن في الاسياب يبحث عن غرفة اخته وشاف من بعيد هند واقفه تروع من حالت صغيرته هند دلوعته بالمستشفى ببجامة البيت وشكلها مبهذل من غير احذيه استغرب انه يشوفها وحيده يسال نفسه وينه راشد



شافته هند وحست بالامان ركضت وضمته بابا ضرب ماما وماما ماتت



سالها عبدالرحمن / هنوده من جابكم هنا



هند / السواق مع ريتا الشغاله



انفجع عبدالرحمن من كلامها وفي نفسه يهدد ويتوعد راشد شلون يتركهم في الظروف هذي بس الحين لازم يتطمن على ساره



راح لرسبشن يسال عن الدكتور المشرف على حالتها فدلته الممرضه على غرفته دق الباب سمع الدكتور يطلب منه الدخول دخل وهو مرتبك ومرعوب خاف ينصدم من الكلام الي بيقوله وهو حاط يده على قلبة



عبدالرحمن / انا اخو المريضه ساره فهد ....



الدكتور / اختك تعرضت لصدمه عصبية وللاسف اصيبت بجلطه ولازم نولدها بعمليه قيصره ضروري لانه ممكن يتوفى الجنين ويتسمم جسمها وفيه خطر على حياتها



عبدالرحمن فتح فمه منفجع وغصب عنه دمعت عينه / ان لله وانا اليه راجعون طيب ونتيجة الجلطه كيف بتقوم منها سليمه



الدكتور بحزن لما شاف حالة عبدالرحمن / يؤسفني ابلغك ان الجلطة اثرت على اختك واصابها شلل بتجلس طول عمرها على كرسي متحرك وبصعوبة بالكلام



عبد الرحمن / مافيه امل تتشافى انا مستعد اسفرها للعلاج برا باكبر مستشفيات العالم


الدكتور / خل املك بالله كبير برا مثل هنا لكن احتمال معدوم انها تمشي مره ثانيه



عبدالرحمن بحزن / والمطلوب الحين مني



الدكتور / توقع على اوراق العملية قيصريه



عبدالرحمن اخذ الاوراق ووقعها



وعلى طول طلعو ساره من غرفة العنايه قدام عيونه بسريرها مغطاه بشرشف ابيض اخذوها لغرفة العمليات وتقدم لها وباس جبهتها ودعاء لها تقوم بسلامه دخلوها وسكرو عليها الباب حاول الدخول لكن امنعوه جلس قدام الغرفة وهموم الدنيا على راسه ورجلينه ماتشيله من الخوف انه يفقدها



ويسال نفسه ساره وش الي صار لها وسبب انهيارها وبسبه انجلطت انا اعرف ساره نادر ماتعصب او تزعل وهي عمرها ماخبت شي عني


التفت شاف هند شكلها يكسر الخاطر ماتتحمل تجلس بالمستشفى



نادى الشغاله قال لها تاخد هند مع السواق ويرجعونها للبيت لان هند واضح عليها التعب والارهاق



رفضت هند تسمع الكلام تبي تشوف امها لانها متعلقه كثيررررر فيها جت الشغاله عنده وقالت ان هند معنده ماتبي تروح للبيت



راح لها باس راسها وضمها ويمسح على شعرها


عبدالرحمن / بابا ماما نايمه وانتي تعبانه من اليوم وانتي بالمستشفى وعد مني اذا قامت انا اجي اخذك تشوفينها ماما اذا درت انك هنا بتزعل عليك ترضين ماما تزعل عليك


هزت هند راسها بلا وستجابة لكلام خالها



مسكتها الشغالها بيدها لان الشغاله ثقة هي وزوجها السواق كانو عند ام ساره لما توفوا اهلها اخذتها عندها لان مالهم احد بديرتهم ويحبون امها وابوها لانهم عطوفين وحنونين عليهم ساكنين بملحق في بيت ساره وبيت ابوها قبلها





عند راشد


بعد ما نزل هند عندبيت خالها خايف من ردة فعل عبد الرحمن لانه يعرف انه رجال واصل ولا راح يرضى باليسواه باخته الغاليه متاكد لو شافه بيموته


طلب من صديقه يهتم بتاجيرالبيت لانه مستحيل يسكنه ويكون صيده سهله لعبدالرحمن


اخذ زوجته وسافرولديرتهم الي يجهل عبدالرحمن مكانها
سافر بسيارته مايبي عبدالرحمن يعرف طريقهلانه لو سافر بالطياره بيعرف مكانه عن طريق معارفه الي يشتغلون بالمطار ويعرف وينمتجه ويجيبه وهو مو قده لانه اجبن عن مواجهته

الديرته منطقه بعيد عن الرياض ومنطقه بدائية ناوي يهرب فيها فتره لين ينسى عبدالرحمن موضوعه وبعدين لكلحادث حديث


وهو يسولف مع موضي فرحان بالغنايم الي كسبها من وراء ساره فجئة انفجر كفر سيارته حاول يتحكم بالسياره لكن بدون فايده استسلم لمصيره ارتطمت سيارته بحاجز جداري




الكاتبه / نسايم نجد



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-04-2011, 04:28 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


,’




بسم الله



يعطيك العـــافية
موفقة إن شـــاء الله بـ نقلك
القوانين ، تحديث جديد ؛



,’



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 03-04-2011, 05:10 AM
شخاميط شخاميط غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


حلوة البداية

يسلموو ع النقل حبيبتي

متابعة معاك يا الغلااا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 03-04-2011, 12:42 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


البارت الثاني


عند راشد


فجئة انفجرت كفره سيارته حاول يتحكم بالسياره لكن بدون فايده استسلم لمصيره ارتطمت سيارته بحاجز جداري

بعد دقائق من الحادث تجمع الناس حول السياره كان راشد غرقان بدمه وموضي كانت بوعيها تتوجع من ظهرها وبطنها




موضي وهي تتوجع شافها واحد من الناس وتاكد انها صاحيه

الرجال / اختي الحين بتجي سيارة الاسعاف ياليت تعطيني رقم احد من اهلكم

مدت جوالها بوجع / فيه رقم ابو جاسم اخو زوجي

وصلت الاسعاف ونقلتهم للمستشفى القريب من الديره
كلم الرجال ابو جاسم وقاله عن الي صار وقاله عن المستشفى




وصلوهم للمستشفى على طول انقلو راشد لغرفة العمليات وموضي دخلوها بغرفة الطواري لان فيها كدمات خفيفه

بعد اكثر من ساعتين وصل ابو جاسم ومعه ابوه ابو راشد للمستشفى

اسرعو لرسبشن اسئلو عن غرفة موضي وراشد

وابو راشد من كبر سنه ارجوله مو قادره تشيله من الخوف والكبر

وصلو لغرفة موضي طلعت لهم الدكتوره ووجها كله حزن ركض لها ابو جاسم وهو خايف

ابو جاسم بخوف / طمنينا على المريضه موضي


الدكتوره بحزن/ المريضه كانت حامل واجهضت والحين بينقلونها غرفة العمليات بيسون لها تنظيف


هز ابو راشد راسه بحزن نقلوها لغرفة العمليات بعد مابنجوها


توجهو لغرفة العمليات عند راشد جلسو وقت طويل وهم خايفين ينتظرون الدكتور يطمنهم عليه


ابو جاسم / يبه الله يهديك ماكنت ابيك تجي معي لاني مابيك تتعب لكن انت مصر اتعب نفسك


ابو راشد بعصبيه / وش قاعد تخربط اجلس وولدي مسوي حادث وهذا انت مجرب غلا الولد


ابو جاسم / الله يقومه بالسلامه


طلع الدكتور ركض له ابو جاسم وهو حاط يده على قلبه خايف من الي بيقوله الدكتور لان وجهه مايطمن


الدكتور / انتم تقربون للمريض راشد


ابو جاسم / ايه اشر لابوه هذا ابوه وانا اخوه طمنا يادكتور


الدكتور بحزن / الحمدلله على سلامته لكن احب ابلغكم ان الضربه كانت بالظهر وبسببها ابنكم بيصير غير قادر على الانجاب



الخبر كاصاعقه نزلت عليهم مصيبتين في نفس الوقت ابو راشد ماقدر يتحمل ارتفع عليه السكر واغمي عليه نادى الممرضات شالو ابوه لغرفة الطوارئ وهو يعتصر قلبه على حال اخوه كيف بيتحمل المصيبه هذي


ابو جاسم هز راسه بحزن / الله يكون بعونه


دخل على ابوه شاف توه صاحي ودموع نازله على خدوده الي حفر الزمن تجعيده عليها


ابو جاسم بحزن / يبه ارحم نفسك الله مع الصابرين وهذا قدره من يوم ربي خلقه مانقدر نعترض على حكمة ربي وانت انسان مؤمن وتعرف الصبر عند المصيبه الاولى


ابو راشد بحزن / ونعم بالله ان لله وان اليه راجعون






مر اسبوع على ابطالنا لا جديد في حياتهم نفس الاحداث



راشد عرف انه عقيم و تاثر كثير وانتشر الخبر بين اهله والكل تعاطف معه ومع موضي


موضي تاثرت من اجهاضها وخبر عقم راشد
وقررت تبقى معه لانها مستحي بتلقى احد تسيطر عليه مثل راشد وبعد الي صار له بتصير هي الاقوى بينفذ كل الي تبيه تعرف مكانتها عند راشد مستحيل انه يفكر يخسرها



في بيت عبدالرحمن



اليوم خروج ساره من المستشفى والكل مبسوط ينتظرها واولهم هند الي جالسه بغرفة امها بعد مجهزها خالها وجاب لمها ممرضه تهتم بصحتها وبتنام معها بالغرفه هند سمعت صراخ خالد يناديها


خالد / هنووووده عمه جت


ركضت هند بتستقبل امها طلعت لصاله اول مطلعت وشافت امها
انصدمــــــــــــــــــــــــــت


امها جالسه على كرسي متحرك كان فيه ازره يساعد ساره على الحركه بدون مساعدة احد كان وجهه ساره اصفر شاحب اول ما شافت بنتها مصدموه على طول راحت لها اشرت لها تسلم عليها على طول رمت هند نفسها بحضن امها وحضنتها بشوق كانت حزينه وهي تشوف امها ما تمشي وصدمها اكثر ان امها ما تتكلم


نوره / هنوده ماما بترتاح بغرفتها انتي روحي مع خالد فوق بغرفته
كانت متمسكه قوة بمها كانها خايفه تروح عنها


حست فيها نوره / بعد شوي تنزلين تلقين ماما قامت انا وصيت خالك يجيب كيكه لان امك طلعت من المستشفى


ابتسمت هند وبان على وجهها الرضاء وطلعو فوق


نوره / ساره لازم تنامي وترتاحين ولنا جلسه بعدماتنامين ياني مشتاق لك يا سارونه وجتها وضمتها ووصلتها غرفتها الي اعجبها ذوقهاالجدار
كان عنابي والاثاث بني عودي وفي كنبه طويلة على جنب خشبهاعنابي وقماشها مخمل عنابي مع ورود عنابيه من نفس اللون


وصلتها نوره لسريرها وساعدتها تنزل تدخل سريرها وبعدها غطتها وطفت الانوار وسكرت الباب وطلبت من الممرضه تنتبه لها وتعطيها علاجها

وطلعابتجهز اكل مغذي لساره لانها بمرحله نفاس تحتاج لتغذيه جهزت لها الاكل وطلبت من الممرضة اول ما تقوم ساره تخليها تاكل واذا ما قدرت فيها تناديها لان نوره كانت تعبانه ومن الفجر صاحيه تتجهز لاستقبالها بتاخذ قيلوله وبالعصر بتقوم



في غرفة ساره


جتها الممرضه عطتها دواها رفعت لها السرير ( نفس سرير المستشفيات ) عطتها عصير وطلبت منها تنام لان بعد ساعه لازم تتغدا عندها حبة لازم تاكلها بعد الاكل وبالمغرب بتغير على الجرح


اشرت ساره للمرضه انها تتركها لحاله طلعت الممرضه تبي تختلي بنفسها ورجع قدام عيونها شريط احداثها مع راشد ( وحطت اللوم على غبائها )


دخلت عليها هند لانها مشتاقه لامها كان سرير ساره عريض نادتها تبيها تنام مشتاقه لها فرحت هند ونامت جنب امها وهند متعوده ما تنام الا وامها تلعب بشعرها صارت تمسح على شعر هند لين نامت وجلست تتاملها وشايله همها متيتمه من ابوها وهو عايش ويمكن ما تعيش لهم لانها حاسه انها بتموت غصب عنها نزلت دمعه ساخنه على خدها وضمة هند وهي نايمه ومن التعب نامت



فوق في غرفة نوره



نوره / حبيبي انا قلت للعيال اليوم بنسوي حفله صغيره على قدنا وبعزم ام بسام تعرف ساره تحبها وابيك تجيب كيكه وشغلات للحفلة


عبدالرحمن / حبيبتي بدري على الحفلات ساره توها طالعه وباين ان نفسيتها تعبانها لكن تكابر هذي ساره اعرفها ماتبي تشيلنا همها


نوره / حبيبي انا متعمده اسوي الحفله الحين علشان نغير لها جو مابيها تختلي بنفسها وترجع همومها انا اعرف ساره مستحيل تنسى الي صار وبتحاتي بناتها ومع الجمعه بنحاول نفرفشها ونطلعها من حزنها


عبدالرحمن / شورك وهداية الله بعد الصلاه بروح وعلى المغرب كل شي جاهز


نوره / الله يعطيك العافيه ويطول لي بعمرك ياغلى زوج


عبدالرحمن / بس اغلى زوج مافي شي من منا منا
قامت وطبعت بوسه على خده


عبدالرحمن / الحين اقول امري تدللي يازوجتي الغاليه الله لايحرمني منك من غيرك مدري شلون تصير حياتي


نوره / ولا يخليني منك يانور حياتي يله بنام مابقى الا ساعه وياذن العصر




في غرفة ساره


دخلت الشغاله ريتا على ساره لانها ما شافتها يوم طلعت من المستشفى كانت طالعه برى تشتري اغراض لقتها نايمه


انصدمت لما شافت هند نايمه جنب امها

خافت ان هند توجع امها بالعمليه وتسبب لها ضرر على طول شالتها وحطتها على الكنبه الطويله بالغرفة وغطتها وطلعت




فوق بغرفة نوره


سمعت نوره صوت الاذان قامت التفتت على زوجها لقته غاط بنومه مسحت على شعره


نوره / قوم حبيبي بيقيم ياله قوم بلا كسل التفت عليه ومسك يدها وباسها خليني انام شوي بحضنك


وقفت وسحبته ودخلته الحمام ماتبيه يتاخر على الصلاه


طلع من الحمام وهو حاط فوطه على خصره ولقى ملابسه على السرير مجهزتها نوره لبس ونزل


نزلت نوره دخلت غرفة ساره طلت عليها لقتها نايمه سئلت الممرضه اكلت شي


الممرضة / لا صحيتها بس مو راضية تقوم عندها حبه لازم تاكلها الحين


طلبت من الشغاله تجهز اكل سارة واخذت الدواء معها دخلت الغرفه شغلت النور وقربت عند سريرها ومسحت على شعرها


نوره / سارونه ياله قومي وش هالنوم تغدي وكلي حبوبك اذا خلصتي بنطلع للحديقه الجو خيال مجهزه قهوه هناك فتحت عيونها ساره على صوت نوره


نوره / نوم العواف عندي مفاجئة لك هزت ساره راسها وهي مبتسمه كانها تقول شنهي المفاجئة


نوره / مراح اقولك لانها مفاجئة ان قلت ماصارت مفاجئة خلصي انا بروح اطل على العيال جت بتطلع مرت على الكنب شافت هند نايمه


نوره بابتسامه / ما شاء الله هنوده متى جت ونامت هنا ما عندها وقت ياحبي لها قربت عند الكنبه ورفعت عنها الحاف ومسحت على شعرها وباستها


نوره / هنوووووووده قوي حبيبيتي بتروحون مع خالك تشترون اغراض الحفله

على طول فزت واقفه


نوره / بسم الله عليك خوفتيني شوي شوي
روحي خذي لك شور وبدلي وخالك بيجي من الصلاه بسرعه وانتي طالعه مري على خالد وقولي له انه بيروح معكم


وطلعت هند لحقتها نوره على الدرج


نوره/ هنوده صديقتك غاده بتجي


فرحانه مو مصدقه هند بفرح / صدق خالتو


نوره بحب / ايه ياعيون خالتو بيجون بعد المغرب لا تتاخرون ويمكن بعد تنام الليله عندنا اشتري حلويات وشغلات تضيفين فيها غاده


هند / ان شاء الله


طلعت هند مرت على غرفة خالد كان يلعب بلاستيشن لحاله فتحت الباب وتمشي بشويش يوم قربت من عند خالد


هند بصوت عالي / بوووووووووووووو فز خالد متروع لان هند فاجئته وهو متحمس بالعبه ولحقها بيضربها


خالد / اوريك ياهند دخلت غرفتها وقفلت عليها وهو يطق عليها الباب


هند / مابي افتح روح تجهز خالو بيودينا مشوار عندنا حفله علشان ماما وبنشتري مع بعض الاغراض ترى غاده وبسام بيجون


بسام صديق خالد اكبر منه بسنتين عمره 9 وخالد عمره 7 قال

خالد / ياااااهو وناسه


وبسرعه دخل غرفته خذا شور ولبس بنطلون جنز وبلوزه من كوست لونها ابيض ومشط شعره


هند اخذت شور ولبست تنوره جنز لتحت الركبه مع بدي وردي وفوقه بلوزه بيضاء ولبست حذيان ورديه وخلت شعره مفتوح ومقسمه قذلتها قسمين وكل قسم رافعته بمشبك شعر وردي على شكل قلب ومنزله خصل قليله على جبهتها وطالعة قمه بالطفوله والاناقه


طلعت من غرفتها مرت على غرفة خالد طقت

هند / بسرعه خلود
فتح الباب طلع وهو نازل وماسك يد هند وانزلو تحت



يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 03-04-2011, 12:43 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


تحت


دخل عبدالرحمن البيت دخل المطبخ كانت نوره تشتغل وتجهز اغراض الحفله


عبدالرحمن / ساره وينها


نوره / تتغداء وبعد شوي بنطلع للحديقه بتجيناام بسام وجالسه اجهز القهوه والفطائر والحلويات وانا مجهزه الجلسه بالحديقه


عبدالرحمن / وين العيال


نوره / الحين نازلين انت انتظر بالصاله بجيب لك شوي حلى وشوي فطائر وتقهوى على بال ماينزلون



دخل الصاله وجلس على الكنب ولحقته بالقهوة شرب فنجال قهوه واكل قطعه حلى الا بنزلة هند وخالد


خالد / بابا تاخرنا بسرعه بسام بيجي نبي نلحق عليه قبل لايرجع بيتهم وبنشتري اغراض الحفله قاطعته نوره


نوره / بسام بينام هنا الليله اشتري اغراض تضيف فيها بسام انا قايله
لهند بتشتري لغاده


خالد / زين بابا بشتري شريط بلاستيشن جديد كل الي عندي قديمه


عبدالرحمن / بطريقنا نمر محلات العاب وتختار الي تبي


خالد / عاااااااااااااش بابا عااااااااش ضحك عبد الرحمن من ولده ومسكه بذنه


هند ضحكت عليه لما شافت خالها ماسكه باذنه


عبدالرحمن / يقليل الخاتمه عاش بابا علشان شريط


خالد / اسف بابا ماقصد كذا وباس ابوه على راسه

عبدالرحمن / سماح هالمره


تظاهر عبد الرحمن با لعصبيه


عبدالرحمن / يله اطلعو ان تاخرتو رحت وخليتكم ما كمل كلامه الا كلهم سبقوه عند السياره


بعد ماطلع عبد الرحمن دخل غرفة ساره تستعجلها على الطلعه للحديقة طقت الباب

ردت الممرضه / مدام انا اغير لجرح المدام

نوره / اذا خلصتي هاتيها برا في الحديقه او ناديني


خذت نوره القهوه وحطتها مع الفطائر والحلويات على الطاوله كان فوقها مظله والمكان كان كله ورود جوري وياسمين وفل وورد احمر من الي تحبهم ساره والمكان ريحته منعشه مهدي لنفس


سمعت صوت جرس الباب طلبت من الشغاله تفتحه وعلى طول داخلت ام بسام وجابتها الشغاله لمكان نوره قامت لها ورحبت فيها واخذن بعض بالاحضان

وجلست ام بسام على الكرسي وسالتها نوره عن عيالها


ام بسام / راحو مع ابوهم بيجون بعد المغرب غاده بتشتري هديه لغاده الصغيره وهي مصررررررره ما يشتريها الا هي تقول لانها على اسمي وبسام مرافق معهم


نوره / هههههههههه يحليلها غاده اجل فرحانه انها على اسمها والله هند الي مختاره الاسم ومسميته على غاده يحبي لهن

ام بسام / نوره كيفها ساره شلون نفسيتها

نوره / الله يكون بعونها الي هي فيها مو بسيط


ام بسام / من يتوقع يصير لساره كذا ساره كلن يحبها ما ضرت احد ماقول الا حسبي الله على الي ما يخاف الله طلق ساره وضيع بناته


نوره معصبه / وش ذا الكلام الي تقولينه والله لو ماعرفك زعلت عليك اجل حنا وين رحنا اذا ابوهم تخلى عنهم خالهن مراح يقصر عليهم والله انه يحب هند اكثر من عياله من زمان وهو يتمنى البنات وربي رزقه بهنوده والحين عندنا بعد غاده


ام بسام تعتذر / لا تاخذين بخاطرك انا ماقصدت الي فهمتيه السموحه ياختي الا كيفها غاده


نوره / اللهم لك الحمد وانا ودي ارضعها مع فهودي تصير اختهم ونصير عيله وحده


ام بسام / خير ما سويتي الا ماقالو لكم متى تطلع

نوره / على الاسبوع الجاي وان شاء الله عبدالرحمن بيسوي لها تماميم كبيره وانتي معزومه من الحين


ام بسام / ان شاء الله الا وينها ساره


نوره / عندها الممرضه تغير على جرحها والحين بتجي


التفت نوره الا تشوف الممرضه معها ساره جابتها عندهم على الطاوله


وطلبت نوره من الممرضه تجيب دفتر لساره تكتب الي بنفسها وتسولف معهم عن طريق الكتابه

قامت ام بسام واستقبلت ساروه وخذتها بالاحضان


ام بسام / الله يهديك يا سارونه شكلك بتشوفين غلاتك عندنا وربي انك غاليه يالغاليه وترى انا عازمتك بعد كم يوم عندي لا تقولين مالي خلق مابي مو بكيفك الجدار بالجدار مالك عذر يا لغاليه


ضحت ساره من كلام صديقتها وحبيبتها كانت ام ساره وام بسام صديقات والحين غاده وهند صديقات وامهاتهم صديقات وجداتهم صديقات


جلسن سوالف وضحك وساره شاركتهن بالكتابة لين اذن المغرب جت الشغاله


الشغاله / مدام باب يبغى انتي قامت نوره دخلت لزوجها داخل استقبلوها هند وخالد


كانو طالعين للحديقه ركضو عند ساره وام بسام لكن انصدمو ما شافو بسام وغاده طمنتهم ام بسام انهم جاين بطريق جلسو معهم


نورهداخل البيت دخلت لقت عبد الرحمن يكلم
الشغاله يطلب منها ترتب الاغراض الي جابهم دخلت عليه هند

نوره / لا تعبت حبيبي

عبدالرحمن / لاندمتي متى بتجهزون الطاولات الي برا


نوره / اصلن مافي احد جهزت طاولتين لنا انت بتبقى بالبيت ولا بتروح مع ابو بسام

عبدالرحمن / افهم من كلامك اني مطرود

نور / لا حبيبي ماقصد اذا بتبقون جهزنا طاولات لكم اذا بتروحن اكتفي بترتيب طاولاتننا


عبدالرحمن / ما ظن اني ببقى ودي امر الربع بالاستراحه مسوين عزيمه على سلامة ابو نواف سو حادث وتوه طالع من المستشفى وباخذ معي ابو بسام من زمان ماتجمعنا


ماشوفه الا بشركه ( ابو بسام شريك وصديق عبدالرحمن من ايام الثانويه )

وابو بسام لايقل غنى عن عبد الرحمن ومن حبهم لبعض تشاركو بشركه وصار عبد الرحمن المدير لشركه وابو بسام النائب لان عبد الرحمن اجدر منه بالاداره


نوره / ترى ام بسام وعيالها بينامون عندنا اليوم انا طالبه منها تنام بتغيير من حالة ساره وعلشان ينبسطون عيالنا من زمان ماطلعو ولا راحو


عبد الرحمن / الا كيفها ساره ان شاء الله مبسوطه بالجلسه معكم


نوره / الله يعافيها ام بسام عندها قدره بتلطيف الجو وحنا نعامل ساره مثل قبل مانبي تتغير معاملتنا لها تحسبنا متعاطفين ولا شفقانين عليها وهذ الي يدمر الواحد


عبدالرحمن / عفيه عليك حبيبتي هذا الي ما نبيه ابيها تعيش معنا رافعه راسها وتحس انها بقوتها ماتغير عليها شيئ


نوره / ان شاء الله


عبدالرحمن / حبيبتي روحي لضيوفك تاخرتي عليهم


نوره / رايحه لهم بس بطلع فوق اخذ شور وابدل ملابسي وانا موصيه ام بسام على ساره بتاخذها لغرفتها ياليت تطلع لمجلس الرجال علشان تاخذ راحتها واصلن ابو بسام على وصول مع عياله


عبدالرحمن / ليه اجل ماجو مع امهم


نوره / لا يحليلها غاده مصره الا تشتري هدي لغاده الصغيره علشان مسمينها على اسمها

عبدالرحمن هههههههههه مهب هينه النتفه هذي مشيه ابو بسام على كيفها

طلع عبدالرحمن للمجلس ونوره طلعت فوق لغرفتها


برا بالحديقه


ركضت هند وخالد عند ام بسام وانصدمو ماشافو بسام وغاده نادتهم ام بسام وضمتهم وقالت شكلكم بتسالوني عن بسام وغاده الحين جاين بطريق ارتحو لما دروا نهم بيجون


سمعو صورت الجرس على طول ركض خالد وفتح الباب وكان ابو بسام سلم علي
خالد

ودخلو غاد وبسام غاده كان معها كيس من محل مجوهرات غالي سئل ابو بسام خالد

ابو بسام / خالد وين ابوك

خالد / بالمجلس


دخل ابو بسام المجلس لقى عبد الرحمن منسدح قدام التلفزون طالع فيه ابو بسام

ابو بسام/ يالاخو جاك ضيوف تراه مجلس ليكون غلطان تحسبه غرفة نوم


عبدالرحمن يبتسم / ما تترك سوالفك على طول اكلتني قول السلام وسلم على عمك عبدالرحمن


ابو بسام / عمى بعينك قال عمي قال قوم فز من مكانك وسلم علي

ضحك عبد الرحمن / ههههههه ماينقدر فيك جعلني ماطيح بين ايدينك اكلتني

سلمو على بعض

عبدالرحمن / تخاويني للاستراحه


ابو بسام / ماعقلت ليكون تحسب عمرك بالعشرين تراك عجزت


عبدالرحمن / اصبر علي اكمل الربع مسوين عزينه لبو نواف علشان سلامته وانا بروح لهم

ابو بسام / والله متفشل من ابو نواف دخل وطلع المستشفى لا كلمته ولا زرته

عبد الرحمن / وش الي شاغلك عنه ترى خوينا


ابو بسام / انشغلت بالشركه كان فيها شوي مشاكل وانت لك كم يوم ساحب على الشركه وصار كل شي على راسي


عبدالرحمن / السموحه والله ان مرت علينا ظروف جعلها ماتمر عليك

ابو بسام / ما جاك خبر عن النذل راشد


عبد الرحمن /لا تذكرني وربي اني اغلي قهر ما خليت مكان ماسئلت عنه وموصي ناس ادور عليه ناوي عليه بس ماله اثر وسئلت عنه بالطيران الداخلي والخارجي مالقو اسمه جبان طول عمره جبان ما يواجه بس مصيره يطلع وين بيروح


ابو بسام / هو صدق طلق اختك


عبدالرحمن / الحقير طلقها بعد ماسرقها والمصيبه تزوج بنت عمه وقهر هند وطلب منها تجمع ملابسهم بكيس زباله شفت رده للجميل كيف والله يوم شفت ملابسهم بكياس الزباله حسيت بالمهانه والادهى والامر قاط بنته باليل عند بابنا ورامي الاكياس جنبها اه يالقهر اني ماقدرت اصيده ولا والله لاخذ فيه اعدام ماهمني ولا تنهان اختي


ابو بسام / الخسيس سواته ما يسويها رجال صاحي فيه مروه نسى ان هذي بنته ماخاف عليها من عيال الحرام


عبد الرحمن / على كلام الشغاله تقول انها سمعته يقول انه متبري منهم مايبيهم وعتبريهم مكافاة نهاية الخدمه تخيل صار يمن علينا بعد مانظفناه ولميناه من الشارع وربي ماكاسر ظهري الا بناته اخاف الناس ياخذونهن بسوايا ابوهن الخسيس وبعد عمري هند اول ليله يوم نامت خوفتنا بصراخها تحلم بالي سواه حسبي الله عليه الله لا يهنيه ولا يوفقه


ابو بسام / الناس لايدرون بسواياه اذا اسالوكم قول ان اختك الي ماتبيه وعايفته


عبدالرحمن / هذا الي بنقوله يله مشينا

نكمل سوالفنا بسياره تخاويني ولا اخاويك

ابو بسام / لا والله بخاويك كسلان مالي خلق لسواقه

عبد الرحمن/ هههههههه الله يقطع بليسك ماتترك عنك العجز والكسل الله يصبر ام بسام عليك

ابو بسام / ياله مشينا خلك من هسوالف
طلعو متجهين للاستراحه



في الحديقه


دخلت نوره على ساره وام بسام والعيال

نوره / هنوده خلود روحو خذو شور وتجهزو للحفله باقي ساعه وبحط كل شي ان تاخرتو راحت عليكم الحفله


ام بسام /حرام عليك نوره خوفتيهم شوفي شلون طارو حتى ما كملتي كلمك

نوره / علشان مايتاخرون لان لازم نخلص الحفله بدري لان ساره تعبانه لازم ترتاح الارهاق والجلسه الطويله ماهي زينه لها ولا نسيتي انها نفاس وبعمليه


ام بسام / لا والله مانسيت جعله تخفيف ذنوب وانا ختك الله اذا حب عبده ابتلاه


بعد صلاة العشاء كل شي جاهز الطاولات وعليها مفارش بلون الاحمر والابيض وفوق كل طاولة اكسسوارات قمه بالجمال مخلوط بين الون الاحمر والابيض وفيه على جنب بالحديقه بوفيه صغير متنوع فيه كل مالذ وطاب وفي وحده من الطاورلات كيكة دورين من الفراولة والفانيلا وعصاير طازجه من كل الانواع


جت نوره عند ساره / سارونه الحفلة على سلامتك كنا نبيها كبيره لكن علشانك توك طالعه من المستشفى قلنا نسويها مختصره بينا وبين ام بسام
والحفله الكبيره تمايم غدويه ابتسمت هند على طاري غدويه


نوره بمزح / على شرفك نبيك تقطعين الكيكة وتوزعينها

قربت من الكيكه قطعتها بمساعده هند وحطوها بصحون صغيره ووزعوها على الموجودين
بعد مخلصو اكل الكيك والعشاء تقدمت غاده بحياء لساره

مدة عليها كيس غاده / خالتو هذي هديه مني لغدوويه


ابتسمت ساره وضمتها باستها على خدها واشرت بعيونها يدل على شكرها له
ا

الساعه 10 خلصت الحفله وجت الممرضة عند نوره

الممرضه / مدام موعد علاج ساره ولازم تنام

نوره / خلاص عطيها العلاج وغيري لها ملابسها وانا جايه

الممرضه / حاضر مدام


خذت الممرضه ساره متجهه لغرفتها دخلت الغرفه عطتها الممرضه حبه مسكنه وحبة مضاده وبعدها احذت ملابس قطنيه خفيفه بتلبسها لساره بتكون بارده على الجرح وما تكتمه


طق الباب كان عبدالرحمن فتح الباب ودخل

عبدالرحمن / الحلوه نامت ولا باقي
كان من دقائق ساعدتها الممرضه نومتها على سريرها اول ماشافت عبدالرحمن اشرت للممرضه ترفع السرير بوضع الجلوس


جلس عبد الرحمن على طرف السرير جنب ساره وسالها عن اخبار الحفله واذا كانت مبسوطه كانت تاشر براسها بمعنى ايه واضح عليها التغير مكانها ساره الي اول ماطلعت من المستشفى


عبدالرحمن / سارونه وانا اخوك لا تشيلين هم بناتك انا ابوهن انتي تعرفيني احب البنات وربي رزقني بعيال بناتك بناتي والله ياساره ما ينضامن وانا راسي يشم الهواء


غصب عن ساره بكت كان هذا الكلام الي تنتظر تسمعه يطمنها على مصير بناتها

مسح لها دموعها بيده عبدالرحمن / ليه ياساره الدموع وربي كانهم خنجر يطعني بقلبي تكفين ياساره مابي اشوف دموعك مره ثانيه ترهم ضعفي وانا اخوك ماعاش من ينزل دموعك ياخت عبدالرحمن يا تاج راسي


ابتسمت من بين دموعها على حنية اخوها الي ماتغير على مر السنين


مر اليوم على خير والكل مبسوط وهند وغاده سهرنات بغرفة هند سوالف ولعب بغرفة الالعاب لين اتعبن ونامن

وفي غرفة خالد يلعب مع بسام بلاستيشن


ولعبهم وحماسهم استمر لساعه 2 دخلت نوره عليهم وغصبتهم على النوم


يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 03-04-2011, 12:46 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


في غرفة نوره


دخلت نوره على عبدالرحمن الساعه 2 كانت سهرانه مع ام بسام

دخلت غرفتها غيرت ملابسها لبست قميص نوم اسود دانتيل يوصل للفخذ كان خيال عليها


دخلت في سريرها كان عبدالرحمن نايم اول ماشم ريحة عطرها على طول

التفت وسحبها في حضنه وطبع بوسه وهي دفنت راسها على صدرع العاري وكملو نومهم



مر اسبوعين على ابطالنا لا جديد الا ا ن ام بسام عزمت ساره على عشاء مختصر


حضرت ساره مع نوره وعيالهم وعلى الساعه 9 رجعو بيتهم تاقلمت ساره مع وضعها الجديد والتأم جرحها


وهند تعلقت كثيرررررر بامها وصارت تنام معها بنفس السرير ماتنام الا بعد ماتمسح امها على شعرها


اليوم السبت الساعه 10 بتطلع غاده من المستشفى راح يجيبها عبدالرحمن ومعه نوره


والكل بالبيت ينتظرها على احر من الجمر وخاصه هند كل دقيقة تسال متى يجون


اول مانفتح باب الشارع الكل ركض متوجه
للباب وقف عبدالرجمن السياره ونزل ونزلت معه نوره وفي يدها طفله ملفوفه بقماش وري


دحلت داخل اول مادخلت توجهت لساره حطت غاده بحضن امها شالتها ساره بين ايدينها
وباحساس الامومه ضمتها وباستها


هند / ماما بشيلها اشرت ساره براسه بالنفي خايفه على بنتها تطيحها


نوره بحب / بعد اذنك ياساره انا خاطري ارضع غاده مع فهودي ابي يصيرون عيالي اخونها ونصير عايله ماتصير حواجز بين غاده وعيالي


ابتسمت ساره وهزت راسها بالموافقه ونزلت دمعه من عينها تدل على الشكر والامتنان لنوره


احذتها نوره وراحت لغرفت الضيوف رضعتهااااا وبكذا اصبحت غاده اخت لعيال عبدالرحمن



بعد يومين تمايم غاده الي اصر عبدالرحمن ونوره تصير كبيره


اليوم يوم التمايم



الكل كاشخ نوره لابسه جلابيه غاليه لونها على سماوي من الشيفون والشعل على حردة الصدر والجزام من السوار فسكي وطالعها عليها خيال والشعر لامته من قدام ومن وراء كيري ولابسه جزمه فضيه وحلق الماس حجمه كبير


ساره لابسه جلابيه ناعمه مرررره لونها زيتي والشغل بالاكمام والصدر


ام بسام لابسه فستان استرتش لونه عنابي ادرابيه على الصدر والكم كت مطلع جسمها خيال ولابسه حلق ذهبي وشعرها اسود لنص الظهر مستشورتها ام بسام مملوحه مرررره مو بجمال ساره ونوره لكن جذابة


هند لابسه فستان سكري فخم طالعه كانها عروسه وحلق فضي الماس ولابسه جزمه فضيه وشعرها مستشور ومسدول يوصل لنص ظهرها وكثير وحاطه على جنب شعرها ورده طبيعيه لونها سكري


غاده صديقة هند لابسه فستان طفولي لونه وردي وشعرها البوي لابسه طوق وردي وحلق لونه وردي من الالماس وجزمه لونها وردي


حضر ناس كثير اخوان نوره وصديقاتها وجاراتها ومعارفهم و اصدقاء عبدالرحمن كانت الحفلة قمه بالجمال الطاولات والتقديم كل شي كان مبهر غير الهديا شي فوق الوصف


وكانت غاده الصغيره مع المربيه في غرفة الاطفال بعد ماخلص العشاء وكلن راح بيته طلبت ساره من نوره عن طريق الكتابه انها تجيب سرير غاده بنتها لغرفتها لانها بتنام مع امها وتكون المربيه موجوده معها ( لان ساره حنونه وتحب الاطفال )



مر ثلاث اسابيع لاجديد في حياة ابطالنا


الا ان ساره طلعت من الاربعين ونوره تطلب من عبدالرحمن يروحون لشاليه الخاص فيهم في الشرقيه ويعزم ابو بسام واخوها بدر وحمد مع اهلهم بعد محاولات وافق على الطلعه هو خايف على ساره ان تغير الجو ياثر على صحتها


اليوم يوم السفره


قبلها بليله جهزت نوره كل الي يحتاجونه لطلعه مع ان الشاليه مجهز بكل الاغراض الضروريه



ركبو طيارتهم الخاصه وساره معها ممرضتها
اما هند وخالد وغاده فرحانين مره وشرو لهم
مايوهات جديده خاصه لطلعه والعاب رمل نفيخات وستر خاصة بالسباحه


وصلو لشاليهات بعد المغرب دخلو الشاليهات وصلو المغرب وبعدها جهزو العشاء وبعد ما تعشو حطو جلستهم عند البحر مع القهوه والشاهي والمكسرات لان الجو كان خيال والشباب والبنات والعيال تسبحو وانبسطو وكانت رحلة الشاليهات محتاجتها ساره لانها انبسطت كثير وتغيرت نفسيتها



اليوم الثاني كلهم قامو الصباح بدري افطرو بعد الفطورجلسو داخل الشاليهات سوالف ضحك والعيال والبنات يلعبون بالرمل عند البحر كانت الشمس بارده لان الجو الصباح بعد محمت الشمس
ادخلو داخل وكلو سندويشات خفيفة وعصيرات على مايجي وقت الغداء


الغداء عزمهم عبدالرحمن على مطعم بعد الغداء طلبت منه نوره يروحون لسوق وافقو

بسياره عبدالرحمن الحريم اما بسام وخالد وهند وغاده رجعو لشاليه لانهم تعبانين من الصباح قايمين اما غاده الصغيره فكانت في الشاليه ماطلعت جالسه معها المربيه والخادمه ريتا


خلصو من السوق بعد العشاء خذو معهم عشاء لشاليهات تعشو لما جت الساعه 11 كلن تعب ونام لانه يوم شاق عليهم


مرت ايام الشاليهات من اجمل الايام الي مرت على ابطالنا واليوم الرجعه لان مابقى عن المدارس الا يومين يبون يتجهزون ويشترون اغراض المدارس


داومت هند اول يوم لها بالمدرسه كان معها نوره وهند مبسوطه باول دوام لها بالمدرسه وكانت معها بنفس الفصل صديقتها غاده وتعرفت على بنات ( لان هند طبعها اجتماعي تكون صدقات بسرعه)


داوم خالد اول يوم دراسي له وكان معه
عبد الرحمن وكان مبسوط تعرف على اصدقاء وعند الطلعه تقابل مع بسام لانه ثالث ابتدائي وكان مستعجل خالد لرجعه للبيت يبي يسولف عن الي صار بيومه في المدرسه لهند


هند وخالد في ثالث ابتدائي وزاد تعلقهم في بعض

وغاده عمرها سنتين تعلقت هند فيها كثير حتى احيانا تصر على امها تغير ملابسها وترضعها وتنومه بحضنها واذا جت من المدرسه شرت شغلات تعطيهم لغاده وغاده تعلقت بهند كثير لان طول اليوم غاده مع هند تلاعبها او تاكلها ساره كانت فرحانه كثيررررر على تعلق وحب وهتمام هند لغاده تحاول محد يقرب لغاده ويلبي طلباتها غيرها



اليوم يعتبر يوم ما ساوي على ابطالنا


صحت نوره بدري كالعاده مع هند وخالد علشان يفطرون ويروحون للمدرسه بعد مافطرو طلعو لمدرستهم على الساعه ثمان نزل عبدالرحمن وطبع بوسه على خد نوره

عبدالرحمن / حبيبتي كيفها ساره

نوره بقلق / امس ماعجبتني وجهها شاحب وقلت لها بوديك المستشفى رفضت تقول الي فيها ارهاق دخلت عليها من دقائق لقيتها نايمه مابغيت ازعجها

على طول خاف عبدالرحمن عليها وراح لغرفتها دخل وقرب من سريرها جلس على طرف السرير ونادها
عبدالرحمن / ساره يخوك قومي فتحت عيونها بتعب

عبدالرحمن بخوف / يوجعك شي تحسين بشي
اشرت براسها بلا وكملت نومها وطلع متوجه لشركه

بعد الظهر جت هند وخالد من المدرسه على طول ركضت كالعاده لغرفة امها دخلت عليها شافت امها نايمه باست راس امها وستغربت امها ماتتحرك قومتها ماتتحرك

خافت هند وركضت عند نوره بالصاله وهي تبكي خالتو ماما ماتتحرك

خافت نوره وفزت مرعوبه وركضت على غرفة ساره اول مدخلت قربت من سريرها ونادتها لكن لا مجيب مسكت اطرفها مثلجه حطت اذنها على قلبها مافيه صوت صارت تبكي وتشاهق وكل هذا وهند واقفة خذت جواله اتصلت على عبدالرحمن

عبدالرحمن كان جالس مع ابو بسام بمكتبه
اول مادق الجوال وشاف المتصل نوره خاف لان مو من عادة نوره تزعجه بشغله بسرعه رد

عبدالرحمن / الو

سمع نوره تبكي وتشاهق و تخربط بالكلام

عبدالرحمن / نوره خير فيه شي تكلمي خوفتيني

نوره وهي تشاهق / الحق يا عبدالرحمن ساره ماتتحرك

على طاح الجوال من يده حس بخوف ورعب وصار يركض ووراه ابو بسام متروع من حال صديقه اول مره يشوفه كذا امسكه ابو بسام

ابو بسام / مستحيل اخليك تسوق وانت بالحاله هذي انا بوصلك وكمل اللهم اجعله خير

بثواني وصلو للبيت وعلى طول طار عبدالرحمن لغرفة اخته وكانت حالت هند

ونوره تحزن حاطه راسها على صدر ساره وتبكي وتشاهق وهند ضامه غاده وتبكي بكاء يهد الجبال وهي حاسه انها بتفقد امها وتصير وحيده بدون ام لانها كل ليلة وهي بحضن امها وتقول لها كل شي يصير لها بالمدرسه

قرب عبدالرحمن من سرير اخته وحاول انه يكون قوي لكن رغم عنه نزلت دموعه وصار يبكي كانه طفل فاقد امه ويمسح دموعه بشماغه

عبدالرحمن وهو يبكي / تعوذي من الشيطان ادعو لها برحمه وهو يبي من يعزيه كمل اكرام الميت دفنه

كلم الاسعاف انقلوها للمستشفى وهو لحقهم بسيارة ابو بسام وسو الاجرائات بيصلون عليها العصر وبيدفنونها



في بيت عبدالرحمن

انهيار كامل لنوره وهند وعندهم ام بسام كلمها ابو بسام لما درى عن الخبر علشان توقف مع نوره

ام بسام وهي تبكي / نوره حرام الي جالسه تسوينه بنفسك هذا اعتراض على المكتوب ماتدرين يانوره يمكن موتها اريح من حياتها

نوره بحزن / ونعم بالله انا ماقنطت بس انتي تعرفين مكانت ساره عندي هي الاخت والصديقه تربينا سوا ما اتخيل يمر يوم ماشوفها وصارت تبكي بوجع وحرمان

ام بسام / هي ماتحتاج للبكاء والنياح هي محتاجه لدعاء هي الحين بين يدين الي ارحم مني ومنك

نوره / الله يرحمها قاطع قلبي بناتها فقدن الابو وهو عايش والحين تيتمن من امهن

ام بسام / لهن الله مراح يضيعهن وانتي وخالهن فيكم الخير والبركه بتعوضونهن عن الي فقدنه وانا اعرفك مراح تقصرين مع بناتك لانك امهن الثاني

نوره / والله يام بسام ان غلاهن بقلبي غير عن عيالي لانهم من ريحة الغاليه الله يرحمها لكن كلنا نعرف ان الام مايجي احد بمكانها

ام بسام / هن صغيرات ماعاشن ولا تعلقن كثير بامهن بامكانك تصير الام بحنانك وطيبتك

نوره / الله يقدرني ويساعدني ولا اظلم هاليتيمات
قلبي يوجعني على حالت هند الايام الاخيره متعلقه بامها كثير ماتفارقها كانها حاسه نها بتفقدها والحين منطويه بغرفة امها ماسكه اختها عندها

ام بسام / انتي صيري قويه هند تحتاجك مابقى لها احد الا انتم انتي حالتك حاله وابو خالد منطوي هو الثاني وين تطلع من العزله وانتم هذي حالتكم

نوره / الله يصبرنا على فقدانها بحاول اطلعهم من الي هم فيه



في غرفة ساره

بغرفة امها تبكي وتشاهق وبيدها ثوب امها الي كانت لابسته فيه ريحتها تشمه وتضمه كانها تضم امها وكانت متمسكه بغاده بقوه كانها خايفه تفقدها حاولت المربيه تاخذها لكن كل ما قربت صرخت عليها هند واصارت المسئوله عنها استسلمو لطلبها لان الي فيها مكفيها مايبون يضغطون عليها ما صارت تطلع من غرفة امها معتكفه فيها وهي تبكي


مرت ايام العز كئيبه وحزينه عبدالرحمن كان منهار يحاول يكابر قدام المعزين ماطب الاكل فمه من يوم وفاة ساره عايش على الماء


مر اسبوعين والحال على ماهو عليه وعبد الرحمن الهم والحزن ذابحه ما صار يروح لشركه وصار بس من الغرفه للمسجد

دخلت عليه نوره / حبيبي حرام عليك الي تسويه بنفسك كلنا حزنانين على موت الغاليه بس الي تسويه بنفسك مراح يرجعها بالعكس بيعذبها بقبرها وين عبدالرحمن القوي

كملت / حبيبي من يوم ماتت ساره ماطب فمك اكل تبي تذبح نفسك وجلست تبكي تكفى يا عبدالرحمن صير قوي اكل علشاني وعلشان هند وغاده حنا محتاجينك هند حالتها ماتسر محمله نفسها هم اكبر من عمرها وربي قلبي يتقطع عليها تعرفها ماتسمع الا كلامك اقنعها تطلع معنا بالصاله حتى اختها غاده حابستها معها مقابلة سرير امها والكرسي وتنتحب من البكاء ان استمرت كذا اخاف تلحق امها ولا يصير شي لعقلها

اول ماسمع عبدالرحمن الكلام تذكر هند كيف نساها فز وخاف على بنات الغاليه الي باقين من ريحتها

عبدالرحمن بحزن والم / جهزي اكل لي ولهند

فرحت نوره وعلى طول ركضت تجهز لهم اكل



في غرفة ساره


كانت غاده نايمه بعد مارضعتها هند وغيرت لها حاطتها بسريرها
قربت من كرسي امها المتحرك وبسطت عليه ثوب امها وحطت راسها عليه كانها حاطه راسها بحضن امها ونامت


ماتت امي

جتني الاخبار في وسط السبوع
وانتهى فكري مع اخباري وضاع
كل قلبي محترق بين الضلوع
والسبب نار الحزن والألتياع
ماتت أمي وأنطفت ذيكِ الشموع
وابتدا حزني بأيامي وشاع
ماهنى لي زاد ورقاد وهجوع
عايشٍ في هم واكدار وصراع
المصايب جتني من كل نوع
بس موتك يا حياتي لي ضياع
كل ساعتي بعد موتك سبوع
والثواني كنها موت و وداع
بعد موتك هلت عيوني دموع
كل دمعي بحور وأحزاني شراع
صرتِ من دنياي يا يمه قنوع
دنيتي بعدك حسايف والتياع
أمي ساره يا بعد كل الجموع
في حشاي وفينك حصون وقلاع
يا قمر عمري يا شمس الطلوع
يا حنين القلب يا نور وشعاع
جعل ربي يرزقك ذيك الربوع
في جنان الخلد جناتٍ وساع
بين أنهار واغصان وفروع
عند ربي خالق الكون
منقوله ( احمد العجمي )



دخل عبد الرحمن عليها يوم شاف شكلها ماقدر يمسك نفسه بكى وجع والم من كل قلبه على حالت هند الي كبرها الهم فوق عمرها وانها تيتمت من ابوها وهو عايش وكملت وتيتمت من امها ياترى وش مخبيه لك الدنيا ياهند

وصل عبدالرحمن عند هند جلس على ركبته وصار يمسح على ظهرها وراسها حست فيه رفعت راسها اول ماشافته كانت محتاجته له من وفاة امها ماشافته رمت نفسها بحضنه وصارت تبكي وتشاهق مع كل شهقه يتقطع قلب عبدالرحمن

عبد الرحمن / حبيبة خالها الحين بتطلع مع خالها برا ونتغداء مع بعض

هند وهي تشاهق من البكي / خالو ماما ماتت وتركتني

عبدالرحمن / صحيح ماتت بس هي ان شاء الله بالجنه الحين لازم ندعي لها اذا بكيتي تزعل عليك تبين ماما تزعل

هند ببرائة طفوليه وهي تمسح دموعها / لا انا احب ماما مابيها تزعل بس انا مشتاقه لها

عبدالرحمن/ ان شاء الله نشوفها بالجنه لازم نتصدق لها وندعي لها هذا الي ماما تحتاجه

هند بحماس / خالو اليوم بتصدق لها

عبدالرحمن / ان شاء الله لكن الحين قومي معي نتغداء خالد مشتاق يلعب معك زعلان كثير انك ماتطلعين من غرفة ماما

حزنت على خالد لانها تعرف تعلق خالد فيها وكانهم توائم

سمعت كلام خالها وطلعت اول ماطلعت كان خالد ونوره جالسين بالصاله اول ماشافها خالد فز من مكانه قام وضمها وباسها

خالد وهو يبكي / ليه هنوده تركتيني لحالي كل يوم اقول هند بتلعب معي ادخل عليك الغرفة اشوفك تبكين اطلع غرفتي ابكي

كمل / هنوده انا شريت شريط بلاستيشن الي تحبينه تكفين هند العبي معي معندي احد يالعب معي من زمان ماقلت لك وش صار لي بالمدرسه

هند / طيب

فرح خالد مو مصدق ان هند ترجع مثل اول لها اسبوعين وهي منطويه معتكفه بغرفة امها

هند التفتت لخالها / خالو بكره بروح للمدرسه من زمان غايبه مابي اصير كسلانه

فرحت نوره من كلام هند لانها خذت لها اجازه من المدرسه بعد ماقالت لهم عن ظروفها

خالد بحب / انا بساعدك بالدروس والواجبات الي غبتي فيهم

هند / طيب بعد الغداء تساعدني بالواجبات
والعصر خالو بيطلعنا علشان بتصدق لماما واشتري اغرض لغاده من زمان ماشريت لها

خالد / طيب اليوم اربعاء بقول لبابا يودينا الملاهي

هند / طيب

نوره وعبدالرحمن مستمعين مبسوطين من التطورات الي صارت لهند وان شاء الله تمر من الازمه على خير

جابت الشغاله الغداء جلس عبدالرحمن وهند على الطاوله وبدو ياكلون لما خلصو اكل
طلعت هند لغرفتها وشافت غاده نايمه وبعدها اطلعت مع خالد لغرفته وكان خالد مبسوط لان هند جالسه تلعب معه

تحت

نوره / عبدالرحمن اليوم انا وام بسام بنجمع ملابس واغراض ساره ونرسلها لتبرعات

عبدالرحمن نزل راسه من شده الحزن

نوره / حبيبي اذا اغراض ساره موجوده مراح نقدر ننساها وبنتعذب ونعذب غيرنا وهند مراح تقدر تنسى امها والاغراض موجوده

عبدالرحمن / سوي الي تبينه وش بنسوي بالاغراض وصاحبتها راحت ونزلت دموعه

نوره / الله يصبرنا على فراقها لازم تطلع هند من البيت وحنا نجمع اغراض امها مابيها تتاثر وهي تشوفنا

عبدالرحمن / انا اليوم بطلع معها العصر مشوار وبناخذ خالد ومحمد معنا بنمر الملاهي وبعشيهم بمطعم

نوره / زين ماسويت تبي لها تغير جو لها اسبوعين حابسه نفسها في غرفة امها

بعد صلاة العصر دخل عبدالرحمن غرفة خالد وشافهم منسجمين باللعب

عبدالرحمن / خلصو لعب وغيرو لبسكم بنطلع الملاهي ونتعشى برا

خالد / طيب

هند / طيب خالو باخذ غاده معي

عبدالرحمن / لا هنوده خليها عند نوره والمربيه بينتبهون لها الملاهي خطره عليها وانا ابيك تنبسطين مابيك تنشغلين بغاده

هند / حاضر خالو وباسته على راسه

قامت وطلعت من غرفة خالد متوجه لغرفتها دخلت الحمام خذت شور وجهزت لها فستان خيوط جنز ولابسه فوقه جكيت قصير ابيض
ولبست جزمه بيضاء وشعرها سوته ذيل فرس ورابطته بربطه لونها ازرق ولبست حلق صغير من الالماس لونه ازرق

طلعت من غرفتها مرت على خالد الي لابس برمود ابيض وبلوزه سماوي مخطط بالابيض وصندل لونه ابيض

نزلو تحت لقو عبدالرحمن جالس مع نوره وعبدالرحمن بيده فهد يلاعبه ويدغدغه وفهد يضحك من لعب ابوه لان صار عمره سنتين وشهرين ونوره بحضنها غاده جالسه تاكلها لانها توها قايمه على طول ركضت هند لنوره واخذت اختها وضمتها على صدرها

هند / خالتو انا بطلع مع خالو انتبهي لغاده

نوره بحب / اش هالكلام ياهند غاده بنتي وانتي بعد بنتي ازعل عليك ان قلتي هالكلام

هند / تبتسمت وحبت راس نوره اسفه خالتو ماقصد بس اخاف عليها امي قبل ماتموت كاتبه بورقه انتي ام غاده لازم تهتمين فيها وتحافظين عليها وكاتبه انها امانه عندك ياهند بكت لانها تذكرت امها

نوره حزنت على هند انها تحملت المسئولية بدري

نوره / هنوده روحي انبسطي انتي وخلود وانا بمسك غاده لين تجين لا تنسين اشتري لها العاب واكل معكم

هند استانست / ان شاء الله

طلعو مع عبدالرحمن ركبو السياره خالد قدام وهند ومحمد وراء وكله سوالف واسئله

اول ماطلعو من البيت كلمت نوره ام بسام تطلب منها تجيها على الوعد

جتها تقهون وجلسن شوي يسولفون

نوره / يله خلينا نروح لغرفة ساره نجمع اغراضها ونخلص قبل لا تجي هند

ام بسام بحزن / والله مايطاوعني قلبي اجمع اغراض ساره انا للحين ماني بمصدقه انها خلاص راحت وجلست تبكي

نوره تيكي / الله يرحمها

دخلن غرفة ساره جمعو ملابسها بكراتين وعطورها ومكياجها بكراتين لتبرع
يوم وصلن عند الباب شافن كرسي ساره اخذنه معهن بيتبرعن فيه

طلبت نوره من الشغاله تحط الاغراض كلها بغرفة المستودع الي بالحوش لين بكره الصباح يرسلونها لمكتب التبرعات

رجعت نوره وام بسام لجلستهن وكملن شرب القهوه وعزمت نوره ام بسام للعشاء لانها لحالها لان عبدالرحمن والعيال بيتعشون برا

تعشت ام بسام وطلعت من عند نوره الساعه 10 على دخلت عبدالرحمن والعيال

دخلت هند غرفت امها وانفجعت يوم ماشافت ملابس امها والكرسي جلست تصارخ بشكل هستيري

عبدالرحمن ونوره لما سمعو صوتها جوها ركض اول ماشافتهم تبكي بشكل جنوني اول مره يشوفون هند بهذ الشكل

عبدالرحمن بخوف / هنوده حبيبتي وش فيك

هند تبكي وتشاهق / خالو ملابس ماما اغراض ماما ماهي موجوده

عبدالرحمن بحب / حبيبتي ارسلنها لجمعية البر للفقراء ويكون الاجر لامك وهي ميته

هند ببكاء موجع / والكرسي

عبدالرحمن بحزن / والكرسي بعد تبرعنا فيه


هند تصارخ / لااااااااااااااااااااا خـــــالو الا الكـــــــرسي الله يخليــــــك هاتـــــه امـــــــي راحـــــــت وصارت تبكي وتشاهق
خاف عليها عبدالرحمن وقربت من خالها تبوس بضعف ابي كرسي ماما لاتحرمني منه الله يخليك

تقطع قلب عبدالرحمن عليها وجها احمرررر من قوة الصراخ خاف يصير لها شي

عبدالرحمن بضعف / حبيبتي خلاص اهدي

طاحت بينهم مغمي عليها خافو عليها وعلى طول شالها عبدالرحمن ولحقته نوره لبست عباته

وركبو السياره وبسرعه وصلو للمستشفى دخلوها غرفة الطوارئ


طلب منهم الدكتو الخروج من الغرفه وهم ينتظرون برا الرفة طلع عليهم الدكتور منصدم

عبدالرحمن / طمنا يا دكتور

الدكتور/ انهيار عصبي انا مستغرب طفله بهالعمر تصاب بانهيار عصبي ماقد مر علي عطيتها ابره مهدئه بتستمر نايمه لبكره

تعال معي اخ عبدالرحمن عندي اسئله لازم تجاوبني عليه

استجاب عبدالرحمن لكلام لدكتور وتوجه معه لغرفته

الدكتور / ممكن اعرف شنو الشي الكبير الي صار كان السبب بانهيار طفله

عبدالرحمن بحزن / قال لدكتور كل شي من وفاة امها وقو علاقتها فيها كل شي قاله بالتفصل لين تبرعهم باغراض امها

تاثر الدكتور وحزن على حالت هند / ياخ عبدالرحمن مايكفي القدر حرمها من امها تكملون عليها وتحرمونها من الشيئ الي يذكرها فيها

لازم توفرون لها اسباب الراحه لا تنتكس حالتها ما ضمن لكم وش راح يصير لها

رجعو لها الكرسي طلبها جد بسيط مادامها تنازلت عن كل اغراض امها هذا يدل ان علاقتها بالكرسي الي كانت تجلس عليه امها علاقه قويه فهو يخفف عنها حرمانها من امها

عبدالرحمن وهو بقمه الحزن والهم على حال هند الحساسه والي صار لها

عبدالرحمن / ان شاء الله برجع لها كرسي امها
متى نقدر ناخذها للبيت

الدكتور / بكره بعد مانتطمن على صحتها والحين تقدرون تمشون




بيت عبدالرحمن

خالد يبيكي ويشاهق بكاء يقطع القلب ويقول هند ماتت والشغاله تحاول تهدي فيه لكن كل ماله والبكاء يزيد وهو يقول انا شفتها ميته

رجع عبدالرحمن مع نوره ودخلو البيت وانفجعو من شكل خالد

ركضت له نوره / حبيبي اش فيك

خالد / ماما هند ماتت صح

ضمته نوره على صدرها بقوه بتهديه

نوره / لا حبيبي بس شوي تعبانه بكره الصباح بتطلع وبتروح مع ابوك اطلعونها ولا تنسى تشتري لها ورد

خالد / طيب

قالت نوره روح نام بكره الصباح بقومك علشان ماتتاخر على هند

طلع خالد غرفته بعد ماطمنته امه عنها وراح لغرفته ولبس بجامته ونام



تحت عند عبدالرحمن ونوره


عبدالرحمن / نوره وين اغراض ساره

نوره بحزن / بالمستودع

عبدالرحمن / طلعي الكرسي ورجعيه لغرفتها ابي بكره لطلعت تلقاه قدامها

نوره / بس

عبدالرحمن / لابس ولا شي هذا كلام الدكتور ولا هند بتضيع منا

نوره / بسم الله عليها سو المناسب اهم شي عندنا هند كنت مسويه ذا الشي علشان مصلحتها مضنينت اني بسبب لها مشكله وربي ياعبدالرحمن انها اغلى من عيالي

عبدالرحمن / عارف يا لغاليه وعارف ان همك مصلحتها الله يخليك لنا

نوره / ويخليك لنا يله نطلع ننام بنام دايخه من قومة الصبح

طلعو فوق ودخلوا لغرفه ومن الارهاق والتعب نامو



يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 03-04-2011, 12:51 PM
hala_1 hala_1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


اليوم الثاني

الصباح بدري قام خالد من الحماس دخل الحمام اخذ شور وغير ملابسه وراح غرفته ابوه وطق عليهم الباب


في داخل الغرفة نوره وعبدالرحمن نايمين استغربو من الطق قامت نوره تفتح الباب استغربت ان خالد لابس وكاشخ طالعت بالساعه الي على الجدار توها الساعه خمس الفجر

نوره / اش عندك خلود ماصحينا بدري

خالد/ بروح للمستشفى انطلع هنوده

نوره / حبيبي بدري المستشفى مسكر مايفتحون الا ثمان

خالد / يوووووووه ماما انا من اليوم قايم علشان هنوده قومي بابا

نوره / ولا يهمك خلود انزل ا ذا جت الساعه 7 اقوم ابوك الحين يتنام يا تلعب بغرفتك لان ابوك تعبان وراه شغل اليوم بالمكتب

خالد بخيبة امل / طيب بروح لغرفتي

الساعه 8 قومت نوره عبدالرحمن لان وقت الزياره

نوره / حبيبي قوم تاخرت على هند

عبدالرحمن / ممممممممم

نوره / من الساعه 5 وخالد صاحي ينتظرك متحمس لزيارة هند

قام عبدالرحمن دخل الحمام اخذ شور وجهزت له نوره ملابسه

انزلت الصاله لقيت خالد ينتظر على جمر

خالد/ ماما بابا وين تاخرنا

نوره / خلودي بابا بالحمام شوي ونازل افطرت

خالد / ايه افطرت

نوره / وينه اخوك محمد

خالد / نايم مو راضي يصحى

نزلت المربيه ومعها فهودي وغاده ماسكه كل واحد بيد

المربيه / مدام نوره غاده ما نامت من البارح يمكن ساعه وحده الي نامتهم من اليوم تبكي مو راضيه تسكت متعوده على هند و تعرف لها

نوره / طيب لما شفتيها مانامت ليش ماتصلتي علي وخبرتيني

المربيه / اسفه مدام خفت يكون فيه ازعاج

اخذت نوره غاده وضمتها لصدرها وهي تبكي خذتها وحاولت تاكلها لكن ماهي راضيه

لما شاف فهد غاده مع امه ركض لامه غيران من غاده اخذته نوره وحطت كل وحد بجهه من حضنها

نزل عبدالرحمن اول ما شافه خالد استقبله بابا ياله تاخرنا

عبدالرحمن / انتظر خلني افطر وبشوف امك

خالد/ يووووه بابا بطول علي

تركه عبدالرحمن ودخل المطبخ ولقى نوره جالسه بحضنها غاده وفهد وغاده تبكي نزل راسه وباس نوره على خدها وباس غاده وضمها وباس فهد وضمه

نوره / حبيبي غاده امس تبكي باليل مانامت لانها متعوده على وجود هند

عبدالرحمن / الله يعينها هند حملت مسئوليه اكبر من عمرها

دخل خالد المطبخ / بابا يله تاخرنا

عبدالرحمن / جالس اشرب كافي باقي
شوي واخلصه صاير بلشه نشبت بحلقي

خالد / انا انتظرك عند السياره لاتتاخرعلي

عبدالرحمن / حاضر عمي خالد

خالد طلع ما سمع كلام ابوه لانه مستعجل

خلص عبدالرحمن قهوته ولحق خالد وهو طالع سالته نوره بتتغداء عندنا

عبدالرحمن / ماضن وراي اشغال كثيره بتغداء بمطعم الشركه

نوره / انتبه على نفسك حبيبي وسوق على مهلك

عبدالرحمن / ان شاء الله ياطيب واحن زووجه بالدنيا



بالمستشفى


هند صاحيه طفشت من المستشفى دخل عليها الدكتور وفحصها وشافها تحسنت

هند / دكتور فك المغذي طفشانه باتحرك
طلب الدكتور من الممرضه تفك المغدي

وعلى طول قامت وراحت لشباك الغرفه تتفرج على الرايحين والجاين وهي تبكي سمع الدكتور شهقاتها وجاء من وراها وحط يده على كتفها

الدكتور بحزن/ بابا ليش تبكين ترى كثر البكاء هو الي جابك عندنا بالمستشفى شكلك تبين تبقين عندنا

التفتت هند لدكتور ومسحت دموعها ووجهها احمر وعيونه منتفخه من كثر البكاء

هند / مابي ابكي انا مشتاقه لماما من يمسح شعري اذا بنام من اقوله الي يصير معي بالمدرسه صرت يتيمه وصارت تشاهق من البكاء

الدكتور ضمها لصدره وغصب عنه تاثر من كلامها اوجعه قلبه عليها لانه يعرف ضروفها الي قالها خالها

الدكتور / هنود انتي كذا تزعلين الناس الي يحبونك خالك يحبك وزوجته

امس يوم جيتي كانو كثيرخايفين عليك كانو بينامون عندك انا طلبت منهم يرجعون

على كلام الدكتور دخل خالد معه باقة ورد كبيره وعبدالرحمن معه علبة حلاو ودبدوب

الدكتور / شفتي ياهنود انهم يحبونك ولا يستغنون عنك

الله شوفي الورد اش حلوه ابيك تعطيني شكولاته ولا انتي بخيله

ابتسمت هند وباسها خالها وضمها وقال لها

عبدالرحمن / هنوده خوفتيني عليك وكرسي امك رجعناه
فرحت وبان على وجهها الفرح

الدكتور / وين حلاوتي هند
اخذت هند علبه الحلاوه وفتحت العلبه وقدمتها لدكتور اخذ قطعه

الدكتور / الحين تقدرون تاخذونها معكم لانها صارت تسمع الكلام

وياليت تسوي الي قلت عليه امس اهم شي الاهتمام بحالتها النفسية

طلعت هند مع خالها وطلبت من خالها يمر سوبرماركت بتشتري اغراض لغاده

اول مادخلت البيت دخلت تدور على غاده اول ماشافتها غاده ركضت لهند عطتها هند بعض الاغراض لانها شاريه اغرض لفهد والعاب له ولغاده

شالت هند غاده وضمتها وجلست معها على الكنبه شويات الا غاده ناااااايمه لانها حست بحنان هند

دخل عليهم عبدالرحمن ونوره وشافو غاده نايمه بحضن اختها

نوره / يقلبي ياغاده فرحانه باختها على طول نامت وانا من الصباح احاول انومها ماهي راضية

عبدالرحمن / الله يخليهم لبعض ويحنن قلوبهن على بعض

لما شافتها هند غاطه بالنوم دخلتها غرفتها الي كانت لامها سابق لانها انتقلت فيها من ايام العزاء حطت غاده بسريرها التفتت بتطلع شافت كرسي امها صارت تناقز من الفرحه نوره رجعت الكرسي الصباح

طلعت لهم هند في الصاله ركضت ورمت نفسها في حضن نوره وهي مبسوطه

هند / خالتووووو انا احبك

نوره عرفة سبب فرحت هند ان السبب وجود كرسي امها ولامت نفسها كيف تجرت وحرمتها من شي تحبه يذكرها بامها

نوره / وانا احبك كثيرر ياهنوده

عبدالرحمن / هنوده تحبين خالتو وماتحبين خالو

هند / احبكم ثنيناتكم

هند / خالتو انا جوعانه

نوره / ماعاش الجوع مسويه لك الاكل الي تحبينه روحي بدلي وانزلي بيكون الغداء جاهز
ترى غاده بتغداء عندنا انا عازمتها

هند بفرح / وناسه

نوره / لا طولين جايه بالطريق

هند / طيب

جت ام بسام ومعها غاده وبسام على طول طلع عند خالد وغاده جلست جنب امها تنتظر هند تنزل



في غرفة ساره


خذت شور ولبست فستان نعومي لونه وردي وشبشب وردي وشعرها طلبت من الشغاله تسوي لها ظفيرتنين وراء اذنها وتركت قصتها نازله على عيونها

نزلت هند تحت لقيت غاده جالسه بصاله مع امها

اول مادخلت سلمت على ام بسام وسلمت على غادة

نادتهم الشغاله على الغداء تغدو واخذت هند غاده لغرفتها كانت غاده الصغيره معهن بالغرفه اخذت هند لاختها غداء ودخلته بالغرفه وغدتها وهي تسولف مع غاده
شغلت لها توم جيري وصارت اطالع فيه لين نامت

جلست غاده عندهم لين الساعه 12 لان اليوم خميس وبكره ايجازات








نقلت لكم بارتات المرحله الاولى كامل من حياة البطله وهي صغيره والبارتات الجايه لها وهي كبيره

( بنظري ان المرحله الاولى كانت كثير بارده لكن المرحله الثانيه قمه بتشويق والاثاره )







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-04-2011, 01:08 PM
؟أبو نورة المجروح؟ ؟أبو نورة المجروح؟ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد


والله بداية رائعة ولا أحلى
يسلموا على النقل
تحياتي / المجـــــــــــــروح


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية غرام و إنتقام / الكاتبة : نسايم نجد ، كاملة

الوسوم
رواية , غــرام , وانتقــااام
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6616 اليوم 03:18 PM
حب في الجمس / كاملة سكر ومن يذوقني يسكر روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 319 30-08-2013 08:57 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
النقيب المقاتل عبدالله بن رواحة ابوعبدالله الخطيمي مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 10 01-12-2007 02:23 PM

الساعة الآن +3: 10:34 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم