اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 13-05-2011, 01:51 AM
صورة طيفك وهم الرمزية
طيفك وهم طيفك وهم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي ما أدري ألقاها من جرح القرايب و إلا عذاب الأحباب/ بقلمي , كاملة




هذه روايتي الاولى اضعها بين يديكم

انا كنت بسجل بالمنتدى بس من فتره طويله شوي لكن لما سجلت جاتني عباره عن قبول الاداره وصدفه وانا جالسه على جهاز واحد من اخواني طلع انه بالمنتدى قلت مايحتاج اجل التسجيل وبكمل مسيرته بالمنتدى باسمه لاني سالته وقال انه مايدخل منتديات من اساسه

اولا قد يكون هناك بعض الملاحظات وارجو ممن يجد بعض الملاحظات اخباري بها بدون تجريح

ثانيا روايتي فيها شخصيات كثيره شوي وانا بروايتي لم اسلط الضوء على شخص واحد بل على اكثر من شخص
فهناك شخصيات دورها بالرواية ضعيف تاتي وتذهب يمكن بدون ماتحسون فيها وبعضها الاخر اتوقع بيكون تاثيرها اقوى
ثالثا روايتي احب اقول لكم مافيها غموض كثير والغازها مو كثيره احب تكون اكثر الامور واضحه للقارئ بصوره حتى كبيره

الشي اللرابع اتمنى اني وفقت باختيار الشخصيات والاحداث واتمنى تناسب اذواقكم
خامسا هذا تعبي ياليت اللي بينقل الرواية يسجلها باسمي
سادسا وانا اعرف اني زودتها شوي هو موعد البارتات وهو كل يوم خميس واثنين
في الفتره هذي راح انزلها كل خميس بس بسبب الاختبارات وانتي تعرفون الاختبارات على الابواب
لكن بعدين ان شاء الله راح تنزل كل اثنين وخميس اما لو بيحصل ظرف لاسمح الله راح اخبركم مع البارت واقول عن موعد البارت الجديد


البارت الاول

( مدخ ـل )

يآ وقـت ..

يكفي مآ بقىآ للعمر كثر اللي مضآ ،،

تع ـبت ..

اجآمل غربتي وأشكي همومي للوطن ،،

لمحتني ..

سآكت ؟ ترىآ مآ كل من يسكت رضآآآ ،،

مج ـبور ..

أصآرع بـلوتي مدآمهآ .. لعبة زمـن ،،

ماآ عآد فيني ابتسم .. مآ دآم هالدمعـه .. [ سلآح ]

مآ عآد فيني ابتسم .. واخفي / هـمومي و الحـزن !

ومآ دآم فكري أقتنع يرفـض مبآدئ .. هالكفآح

بـ اقتل شعـوري وأدفـنه وأخلي احسـآسي كفن

| يـاليل |

تكفى ضـمني .. مآ عآد فيني للـجرآح !!

| تـعبت |

أجآمل وانتـظر .. زود المصآيب والمحـن !!

الله واكبر يآ زمـن وشلون قلبي مآ [ اسـترآح ] ؟

( العـيب فيني ) يآ ترىآ .؟ والا ( العيوب من الزمن )

اللي بغيـته

مآ لفىآ .. واقفـآ علىآ دربـه ورآآح !!

واللي رفضـته

مآ رحل .. يضحك وانا عيوني بـكن !!

لا صآر " حظي مركبه " تبقىآ المصيبه بـ الريآح
تجري " الريآح العاصفه " في عكس .. مآ تمشى السفن

الـهـم .. اصـبح لي

... ( وطــن )

والـجـرح .. اصبح لي

... ( وشـآح )

ويآ جرح مآ عآد احتمل مآ دآم لـ همومي وطن

احس بـ ضلوعي قفص والطير مكسور الجنآح

واحس بعيـوني ( دمع مسجون ) في دآخل جفن

والليل قـرب ينتهـي ويـزول في وقـت الصبآآح

? وانا وليـلي نكتفي بس الموآجع مآ اكتفـن ?

مآ عآد لـ اسرآري بلد والحزن دمرهآ وبآآح

ولا عآد فيني ابتسم واخفي همومي والحزن

( مخ ـرج )

مآ كل من يشكي " ألـم " صآر مـظلوم

مظلوم من كاان الألم فيهـ { شكوهـ}

في احد سجون النسااء بالعاصمه الرياض

دافنه راسها بين رجولها وتبكي بحرقه على اللي صار : يارب انك تساعدني يارب تجزي اللي كان السبب



يارب احمي اولادي من بعدي انت الحامي وانت السند حينما السند بعدك

يارب خذ حقي من اللي كانوا السبب في اللي صار لي

يارب عيالي صغار مالهم سند من بعدي غيرك يارب وانت خير سند لهم

يارب احميهم من جبروت اخوهم وطغيانه وحبب عمهم فيهم يارب يارب

وكملت البكاء بصوت عالي على ماجرالها

>>> هذي هدى ( ام فيصل )



في احد قصور الرياض الكبيره

محمد : لابارك الله فيكم ولا في ام جابتكم سودتوا وجيهنا سود الله وجيهكم انتم وامكم والله لو متوا انتم وامكم والله انه ارحم لنا من اللي سوته امكم

قاطعته البنت ذات الخمس سنوات وهي تبكي وعينها بعين عمها : لاتدعي على امي امي ماسوت شي والله ماسوت شي ياعمي

قاطعها اخوها الكبير واللي هو سلطان ومسك شعرها بيده : اسكتي الله ياخذك انتي وامك واخوك بلحظه وحده جبتوا وجهنا بالتراب كله من تحت راس امك حتى وهي بعيده ماسلمنا منها

قرب اخوها فيصل ذو العشر سنوات ومالقى حل انه يفك يد اخوه الكبير من شعر اخته الا انه يعظ يدين اخوه بقوه الين خرج الدم منها

زاد غضب اخوه الكبير منه وضربه كف من قوته طاح بالارض وزحف مايقارب الثلاثة امتار وبدا يضرب فيه بالعقال : حسبي الله عليك من ولد جرحتني اللي ياخذ عمرك عجبك اللي سويته بيدي

جلس اخوه يضرب فيه بالعقال وبرجله ويدعي عليه وعمه واقف ماحرك ساكن بنفس الوقت بعيونه حزن على عيال اخوه

مسك سلطان برجل فيصل وجلس يسحب فيه بالصاله الكبيره متجه فيه للقبو وناظر بغلا اللي تناظرهم بخوف : الحين بتجين ولا تبيني اجرك مثل اخوك

خافت وراحت تمشي وراه وهو يسحب برجول فيصل متجه للقبو

رماه ومسك غلا مع شعرها ورماها معه بالقبو وقفل عليهم

فيصل شبه مغمى عليه واخته غلا ذات الخمس سنوات خايفه على نفسها من المكان المظلم وخوفها الاكبر على اخوها تخاف تفقده من ظلم اخوها وعمها



محمد برا القبو : الحين ماتخف شوية على الولد واخته تراهم اخوانك ياسلطان

سلطان ناظر بعمه نظره قويه من كلام عمه : عم الله يرحم والديك خليهم يستاهلون ماجاهم

جات زوجة محمد فاطمة بعباتها وهي تبكي : خافوا الله باليتامى ايش ذنبهم باللي سويتوه فيها

سلطان : ذنبهم انه امهم تاجرة مخدرات

فاطمه : اي ام وانتم عارفين ايش سويتوا معها وثاني شي ناسين انكم مانعين العيال عن امهم الحين يوم امهم دخلت السجن والله العالم هي مظلومه ولا لا جيتوا تحطوا حرتكم باليتامى خافوا ربكم خافوا ربكم ياناس باللي تسوونه

سلطان : ياعم الله يخليك شيل زوجتك لايجيها شي انا بزعل على نفسي لو سويته

محمد : هيا يافاطمه هو اخوهم وادرى بمصلحتهم خلينا نروح

فاطمه : هذا كله عشان اخوكم يوم اعرس اخذ وحده ماحد يبيها ؟

محمد : لاحول ولاقوة الا بالله الحين بتمشين معي ولا كيف ؟

التزمت الصمت ومشت ودموعها تسيل بخدها على حال اليتامى





في بيت اخر من الفلل المتوسطه

ابو راكان مع اخته : سلمى وانا اخوك مابي اغصبك على شي انتي ماتبينه انتي رافضه الزواج من زمان بعد طلاقك وكلنا نعرف السبب

دمعت عيون اخته سلمى وكمل ابو راكان : وانا اخوك انا ماقلت كذا عشان اجرحك الله العالم انه اللي يجرحك يجرحني وانا معاد فيني للجروح ماجاني من الدنيا كفاني انا اللي ابيك بس تهتمين بندى وراكان وابيك تعتبرينهم بحسبة اطفالك اللي الله ماكتبهم لك واعرف اني مابي اوقف بطريقك اي خاطب يجيني باخذ رأيك عشان ماحس اني ظلمتك

قاطعته سلمى وهي تبكي : لاياخوي انت عارف رأي بالزواج بعد اللي صار لي عفت الزواج وعفت الرجال وانت عارف هذا الشي من زمان اما اطفالك يمكن بحاول اعوضهم عن حنان الام ولو انه حنان الام مايتعوض والله العالم انه بحطهم بعيوني الثنتين وبخليهم بحسبة عيالي اللي بطني ماجابتهم وحتى لو جا يوم من الايام وقررت تتزوج ماراح اردك عن قرارك واعرف انه عيالك هم عيالي

ابو راكان : اي زواج الله يخليك انا خلاص انضميت لك وصرت ملغي فكرة الزواج مره من راسي وبجتهد وبخلي حياتي كلها لراكان وندى الله يحفظهم ومناي اشوفهم ناجحين ورافعين راسي فوق

سلمى : لا يابو راكان انت توك صغير وبعز شبابك حرام تقول هذا الكلام انت لاتقارن نفسي فيني انا على الاقل لي اسبابي وهي مقنعه مية بالميه وهي انه انا مستحيل اجيب عيال بيوم من الايام ولو تزوجت اكيد الرجال بيدور على غيري تجيب له عيال ولو تزوجت واحد عنده عيال بتمر الايام وبيظل يفضل الحرمه اللي تجيب عيال عليه وبترجع لي بجروح ثانيه وانا جروحي الاولى الى الحين ماطابت الله يخليك قفل هذا الموضوع لعاد تجيب طاريه

ابو راكان : كلامك صحيح بس كيف اجيب زوجة خايف على عيالي منها

سلمى : خليهم عندي انا وين رحت ؟

ابو راكان يبتسم : انتي الخير والبركه بس انا ماقدر اعيش بعيد عن عيالي وبنفس الوقت ماقدر اخذهم واخليك

جات بتتكلم قاطعها : عارف ايش بتقولين بتقولين الله يوفقك انت وعيالك بس برضه وانا اخوك انا ماضمن زوجتي بعدين وماراح القى احن منك على عيالي وانا راح اضحي عشانهم

سلمى ابتسمت بوجه اخوها : الله يخليك لنا ذخر وانا اختك ويحفظك من عيال الحرام

تنهد تنهيده طالعه من قلبه : ااااه اللهم امين الله كريم وانا اخوك الله كريم





بعد اسبوع من سجن هدى

محمد مجتمع بالعائله ببيت ابو سلطان بوجود محمد بدون اخوانه وعائلة ابو فيصل

عمر : الحين انتم ماتقولوا لي ليه هذي الحبسة تراهم اطفال وهم اخواني قبل كل شي والله لو دريت انه هذا الشي بيصير ماخليتهم عندكم دقيقه وحده

سلطان بهدوء : حبسة نسيت انه امهم تاجرة مخدرات

عمر بعصبيه : لامانسيت بس برضه اللي اعرفه ومانسيته انه ذولا اخواني واسمهم مرتبط باسم ابوي مو باسم امهم

سكتوا دقايق ورجع يتكلم سلطان بعد ماحس بالاحراج من كلام عمر : خلاص اجل انا اوعدكم اني اتعامل معهم واربيهم احسن تربيه وراح اعاملهم مثل عيالي وش تبون اكثرمن كذا

عمر بعدم اقتناع ناظر بسلطان : سلطان انا اعرفك بس ترى هذا انت اخذت عهد على نفسك وقطعت وعد قدامنا كلنا انه معاملتك هذي تغيرها ولا ترى مابيصير طيب وانت اذا ماتقدر عليهم انا بشيل همهم والله يعيني عليه في سفرياتي اللي الدايمه ولا خلي عمي محمد يتكفل فيهم ولا احد عماني

قاطعهم عمهم محمد : لو الود ودي كان حبستهم الين اشم ريحة عفنهم ورميتهم برا فخليهم عندك احسن مابي اسمع شي عنهم

ناظر عبدالعزيز بابوه بنظرات يستصغر ابوه فيها ابوه حس بنظرات ولده وفضل يسكت ومعاد يتكلم بعدها

عمر : جزاك الله خير يابو عبدالعزيز هذا العشم فيك تجاه واحد من عيال اخوك دام مالك شغل فيهم ليه جاي تجلس معنا وانت عارف اننا مجتمعين عشان فيصل وغلا

هيفاء : الحين ايش فيكم جايين تتهاوشون الحين على ايش رسيتوا فيصل وغلا عيال راشد فاهمين والعيشه اللي بنعيشها بنعيشهم فيها اذا ابونا مات وماعاشوا العيشه اللي عشناها راح نخليهم يعيشونها

قام عبدالعزيز وهو مبتسم ابتسامة سخريه منهم : الله يالدنيا اقول كلكم ضعيفين وكلامكم هذا لايودي ولايجيب وانا عارف ومتأكد انه وعودكم هذي كلها مجرد كلام صدقوني ضعفكم راح يهزمكم وراح تقولون عبدالعزيز قال يلا عن اذنكم

ساد الصمت بالمجلس بعد كلام عبدالعزيز كانه قال حقيقتهم وكشفهم امام انفسهم قبل كل شي

كسر صمتهم سلطان بجبروته : خلاص انا من اول قررت ماله داعي الكلام الزايد فيصل وغلا بيظلون عندي وانت ياعمر خليك بشغلك وسفرياتك اللي ماتخلص وانتي ياهيفاء خليك ببيت زوجك احسن لك وانت ياعم عبدالعزيز رايتك بيضا على الاقل صرت احسن من اعمامي ماشفناهم

محمد : سلطان انت عارف انه اخواني مو فاضين وانه حضورهم من عدمه مابيقدم ولابياخر بالموضوع سيف عارف زوجته ماترضى تسكن احد عندها وهذا حق من حقوقها وسعود ماهو طايق عيال هدى ومايبي دخيل عليه بالبيت فليش يجي وايش يناقش لو جا بيخربها ويرمي عليكم كلمتين ويمشي

عمر : البركه فيك ياعم ماقصرت كفيت ووفيت مايحتاج يجون اخوانك ويكملون الباقي

سلطان : خلاص عمر ياجماعه الحين العشاء جاهز

عمر : طلع اخواني ياسلطان يتعشون انا اصلا ماشي مابي شي عن اذنك

سلطان : اذنك معك




آخر من قام بالتعديل طيفك وهم; بتاريخ 13-05-2011 الساعة 01:58 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 13-05-2011, 02:07 AM
صورة طيفك وهم الرمزية
طيفك وهم طيفك وهم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الاحباب؟!


بعد زمن اللي كان شاب والشعر الاسود يغطي راسه صار صار بهذا الوقت يختلط الشعر الاسود بالابيض واللي كان صغير بعمره اصبح شاب


.... اعوذ بالله منك جاي البيت سكران اخرج برا البيت اخرج لاشوف وجهك مره ثايه فاهم...

... هههههههه يعني انا اللي ميت على بيتك وعيشتك اللي تقصر العمر

فتح الباب بيخرج وهو سكران تفاجا باللي تمسكه من يده وهي تبكي : فيصل الله يخليك انا مالي بعد الله غيرك انت اخوي وسندي ليه تسوي فيني كذا

حست بيد تمسك شعرها وتشده بقوووه : ايش تبين بهذا السكران الفاشل

دمعت عيونه رغم انه كان سكران الا ان العاطفه اوقات تطغى على الانسان بشكل قوي ماحد يتوقعه قال : اسف يااختي سامحيني ,,,, خرج بعدها من البيت

كانت بتخرج بعده ماتبيه يروح ويتركها حست يد نفس الشخص تمسكها اقوى وترميها بلارض وناظرت فيه بنظرات كسيره نظرات يتيمه نظرات بنت لاحول لها ولاقوة

غلا : كله منكم انتم اللي وصلتوه لهذي الحاله هو صار بهذي الحاله عشان يحاول ينسى شي من اللي سويتوه له لكن ماقول الا حسبي الله عليكم ان شاء الله اشوف فيكم يوم يارب

تركها على الارض تبكي حسرتها على اخوها وطلع لغرفته وهو مابقلبه اي شفقه او ذرة رحمه



بخصوص الشخصيات راح نتعرف على كل عائله مجرد مانمر عليهم عائله عائله اعرفكم بكل فرد بالعائله لكن المواصفات احب لو تعرفوها من خلال احداث الرواية

اول شي بعرفكم على العائله الكبيره وعلى الابناء وابناء الابناء لانه ماينفع افصل بينهم


عائلة ابو راشد سعد وجد سلطان وهو متوفي من زمان

الكبيره اختهم وضحى عمرها 70 سنه متزوجه مع زوجها برا الرياض

اول اولاده راشد ابو سلطان

عائلة ابو سلطان

ابوهم توفي وناخذ العائله من الكبير الى الصغير

سلطان : عمره 50 سنه

غاده : زوجة سلطان وعندهم ولدين خالد وعبدالرحمن

خالد : 24 سنه

عبدالرحمن : 23 سنه


ثاني اولاد راشد عمر : 46 سنه متزوج وعنده بنتين سحر ورغد

هيفاء زوجة عمر : 44 سنه متزوجه ولد خالها سلمان وعندهم ولد اسمه نايف وبنتين ناديه وفاديه

نايف : 24 سنه

سحر : 21 سنه

رغد : 19 سنه



ثالث اولاد راشد فيصل : 24 سنه

غلا : 19 سنه



عائلة محمد ابو عبدالعزيز : عمره 67سنه

زوجته فاطمه : عمرها 64 سنه

اولاده

اول اولاد محمد عبدالعزيز : 44 سنه وله ولدين وبنتين

زوجته منال : 40 سنه

اول اولاده : فواز 20 سنه

عفاف : 18 سنه

خلود : 15 سنه

نواف : 12 سنه

فاير : 10 سنوات

ثاني اولاد محمد عبدالله : 41 سنه مو متزوج ورافض فكرة الزواج


بعدها كم سنه ماتت امهم وهي تعاني من امراض كثيره عذبتها عدة سنوات وفي الاخير ماتت وتزوج ابو راشد اخت زوجته الاولى وجابت

سيف ابو احمد : 55 سنه

زوجته العنود : 51 سنه

شيخة : 30 سنه

ماجد : 27 سنه

احمد : 23 سنه

شيماء : 18 سنه

سعود : 53 سنه

زوجته الهنوف : 50 سنه

نوال : 18سنه

ليلى : 16 سنه



يعني محمد ووضحى اخوان من ام واب وسيف وسعود احوان من ام واب



هذا باختصار تعريف باغلبية الافراد بالرواية وتعريف ايضا باحداث ارتباط العائله وصلة قرابتهم مع بعض



نذهب الى مكان خارج السعوديه

منيره : ياولدي انا على فراش الموت الاعمار بيد الله لكن انا حاسه بمنيتي قربت

وضع يده على راسها يحاول يهديها : يايمه قولي لااله الا الله هذي امور كلها اوهام تتهيأ لك

منيره وهي تبكي : ليه ماتقول خالتي

رد عليها بابتسامه خفيفه وهو يخفي ورا بروده هذا غموووض بشخصيته : الله يعني الحين صرتي تبيني استبدل هذي الكلمه بكلمة خاله انتي قمتي بدور الام واكثر ولو امي عايشه يمكن ماسوت اللي سويتيه

هنا منيره صارت تبكي بصوت اعلى

هو في هذي اللحظه حس انه فيه شي غامض عنه ومو عارفه بس بنفس الوقت قدر يخلي بروده يغلب على ردة فعله وشكوكه اللي هو نفسه مو عارف في ايش بالضبط لكن قلبه يقول انه فيه شي مفقود

منيره بعد صمت استمر ثوني الا من صوت شهقاتها وهي تبكي : انا مريضه بالسرطان ويمكن اموت بااي لحظه

يوسف : انتي ليه تقولي هذا الكلام ان شاء الله بدري عليه

قاطعته وهي تشهق : امك عايشه

فجاه وقف عن الكلام عقله مو مستوعب الكلمه اللي قالتها خالته حاول يقلب الكلمه براسه يحاول يلقى اي كلمه تكون ضد كلمة خالته يدور اي كلمه تكون مضاده لكلة خالته لكن مو محصل اي تفسير وسكت ينتظرها تكمل

منيره : امك عايشه يايوسف عايشه

يوسف : خالتي ياليت توضحين انا مو فاهم عليك شي او بالاصح انا مو مستوعب هذي الكلمة خالتي انا اناا

منيره : يوسف اسكت خليني اقول كل اللي بقلبي انا يمكن اموت بااي لحظه خليني ابري ذمتي قبل ماموت

سكت يوسف لسببين الاول انه رضخ لرغبتها بالكلام الشي الثاني الاهم هو انه يوسف حاب يعرف وش هي قصة امه اللي طلعت له فجاه بعد سنين وسنين

منيره : انت كنت تعبان حيل وكان لابد م سفرك المستعجل لعلاجك ابوك كان دايم مشغول ومو قادر يترك شغله لانه ماكان يثق باللي حوله كان يحبك ويغليك بس ظروفه كانت مستحيله تخليه يتركك

يوسف باندفاع مو من عاداته : وامي طيب ؟

منيره وهي بدت تنزل دموعها ثاني : شوي شوي لاتستعجل امك كانت حامل باختك غلا

يوسف ببرود مثل ماهي شخصيته وطبعا خالته تعرف طبع يوسف مهما كانت من مصايب يظل باارد وغامض : يعني انا لي اخت الحين عايشه ولا ماتدرين عنها

منيره : ولك اخو توأم اسمه فيصل





في بيت ابو راكان على الغدا

ابو راكان : اخرتكم عن الغدا ياعيالي ؟

راكان : ابد يالغالي لاتاخرت ولايحزنون وبعدين لو تاخرت ايش صار يعني هذا الاكل بين يدينا مو طاير

ندى وهي تاكل : صراحه اكل عمه سلمى يجنن اخاف اتهور واكل واحد من اصابعي وراه

سلمى تضحك على خفة دم ندى : زين لوتاكلين اصبع عشان تخففي من اكلك شوي كثر الاكل زين

وقفت ندى عن لاكل وسوت نفسها زعلانه

راكان يضحك على اخته : احسن ماسويتي بدل مايزيد وزنك انت وزنك الايام هذي بزياده شوفي كيف طلعة لك كرش

ندى نست انها تدعي الزعل ونزلت راسها تطالع ببطنها

ابو راكان وهو يضحك : اقول خل اختك بحالها وخليها تاكل ندى يابنتي لازاد وزنك ولاشي اخوك بس يبيك تتوهمين عشان تخلين له الكبسة وياكلها لحاله انتي من يوم عرفناك وهذا جسمك تاكليم ولاماتاكلين مثل ماهو

ندى : صدق بابا وعناد فيك ياراكانوه باكل ولو غلقت صحني هذا باك حتى اللي عندك

راكان فاتح عيونه : شوف هذي ماصدقت خبر شفت ;يف يابوي كيف قويتها علينا هذي حقها اجلسها هناك وتاكل لوحدها حتى وجبة وحده باليوم

ندى : لايالظالم تبيني اموت جوع

سلمى بطيبة قلبها : لا يمى ماعاش الجوع وابوك سالم

ندى تناظر ابوها بنظرة حب : الله يخليه لنا ذخر يارب ابوي ماقصر معنا

ابو راكان : وانا ابوك الي ابيه انكم ترفعون راسي بالشهاده الفلوس ماهي بكل شي

راكان : ان شاء الله يبى



اما العائله الاخرى الصغيره فهي عائلة ابو راكان

عائلة ابو راكان : سالم عمره 50 سنه

سلمى اخته : 48 سنه

راكان : 17 سنه

ندى : توأم راكان



بقصر سلطان غلا بغرفه لها بالبيت كافيه خيرها وشرها

سلطان توه داخل البيت

غاده : ماشاء الله بدري جاي كان انتظرت شوي

وقف سلطان على صوتها : اللهم طولك ياروح ايش تبين

غاده : سلطان ترى تعبنا معك الغدا له ساعه وهو جاهز وحنا ننتظرك والعيال مانامت من اول عشن حضرتك

سلطان : انا بعمل توني جاي ايش تبيني اسوي لك يعني ( طبعا غلا مثل العاده ماحد يذكرها ولاكانها معهم بالبيت )

غاده سلطان ترى ه1ي ماهي بحاله اذا تغدنا قومت الدنيا ماقعدتها واذا تاخرت دخلت ولاكانه شي صار

سلطان : انا كيفي وبعدين ماحد بيموت من الجوع عشان عشر دقايق ولا ربع ساعه

غاده : عشر دقايق وين حنا لنا ساعه ننتظرك ايش اللي عشر دقايق

سلطان : طيب ولو كانت ساعه وايش صار ؟

غاده : سلطان تبي تذبحني ناقصة عمر اتصل على الاقل قول بتاخر تغدوا قول مابي غدا انت حتى جوالك ماترد عليه

سلطان التفت لها : على طاري الجوال بعدين لو اتصلتي عليه وعطيتك مشغول لعاد تتصلين فاهمه عطيتك مشغول خلااص يعني مشغول مو تكسرين الجول عليه

غاده : حاظر يااستاذ سلطان اي اوامر ثانيه

سلطان ناظرها وكمل مشي بدون مايتكلم

عبدالرحمن ولد سلطان : يبى وين تعال من اول لكم ساعه انت والوالده تتهاوشون واحنا ميتين جوع تعالوا تغدوا

سلطان وهو واقف ومعطيهم ظهره : ماقصرت امكم غدتني الله يجزاها خير

خالد دخل معهم بالنقاش وهم واقفين بالصاله ناظرهم مستغرب وقال : يمى كيف غديتي ابوي وانتي لك ساعه تقولين انتظروا ابوكم انتظروه

سلطان : غدتني هم وقرف وصوت عالي يوجع الراس ويجيب الصداع ويمغص البطن

كمل وطلع الدرج

عبدالرحمن كاتم ضحكته الين طلع ابوه وكمل ضحك اول ماطلع ابوه : تصدقين يمى شكلك كبستي بطن الوالد كبس الظاهر معاد بيتنفس من كثر الكبسه

غاده والدمعه بعينها : تنكت انت ووجهك وفرحان على ابوك والله انه يجيب المرض والقرف لكن الله يعيني عليه

وطلعت الدرج

عبدالرحمن يناظر خالد : اقول شكل العيله كلها ماتبي اكل لو عرفنا الشغله كذا كان رحت للمطبخ اكل من القدور

خالد : ايه عاد انت همك وامك وابوك بطنك امش امش خلينا نتغدى

عبدالرحمن : بطني عاد احسن من البنات الي اجري وراهم ماكن لك اهل بكره تخاف عليهم

خالد : اخوات ماعندي اما الباقين حريقه ماهموني من اولهم لاخرهم

ترك اخوه وهو يناظره وهو يمشي قال : هيا بروح اتغدى تعال كفايه برودة الاكل هذي



نرجع ليوسف

هنا يوسف بعد ماعرف ان له اخو بعد مو قادر يكمل مسرحية البرود وقف بحيره وبعصبيه لكن بنفس الوقت مايقدر يعصب على خالته او يرفع صوته عليها لانه مهما كان هي ربته وماقصرت عليه بشي

مسكت يده وهي تبكي يعني اجلس بكمل

وهو مشى على رغبتها وجلس بصمت

منيره : طلبوا مني انا اسافر معك بحكم انه زوجي عبدالمحسن دايم مسافر وانا معاه وبالذات انه اصلا عبدالمحسن كان مسافر وانا كنت جايه زياره لاهلي وكنت برجع قالت لي اختي هذي فرصه تخليك تروح معنا لانه علاجك بيطول ابوك كان كل ماسمحت له الفرصه يجي يزورنا

راح فكر منيره لزمن بعيد على ورا وهي تتذكر اللي صار وتسرد احداثها ليوسف

عبدالمحسن زوج منيره : منيره وش هو الكلام اللي تقولينه انتي بعقلك

منيره بصوت حزين وباكي : عبدالمحسن انا قررت وانتهى الموضوع

عبدالمحسن : وانا اخر من يعلم وبعدين هذا شي مو خاص فيك لوحدك هذا قرار مشترك بيننا

منيره : عبدالمحسن وهذا انا اقول لك

عبدالمحسن : بعد ايش تقولين بعد ماقررتي

منيره : عبدالمحسن الله يخليك حبيبي والله تعودت على يوسف احسه قدمعه مني مو قادره ابتعد عنه وفتره علاجه بتغلق خلاص باقي لها اسبوع ومعاد اشوفه

عبدالمحسن : ولو هذا مو عذر انك تبعدينه عن اهله وبعدين يامنيره مو عشان انا ماجيب عيال قلتي اجيب من برا اربيه انتي كذا تحرقين قلب ابوه وامه اللي هي اختك قبل اي شخص

منيره : اختي فتره بتحزن وبعدين بترضى بقضاء الله وبتنسى

عبدالمحسن : هذا ضنا يامنيره ضنا مابتنسى طول عمرها

منيره : عبدالمحسن يوسف انا بربيه بقول انه يوسف انخطف وبعدين منيره عندها فيصل الله يخليه لها ويعوضها فيه واللي بالطريق



منيره رجعت للوقت الحاظر وهي تشهق وتبكي بصوت مسموع ويوسف جالس مصدوم من الكلام اللي يسمعه واللي ماتوقع ابدا انه يصدر من خالته

كملت كلامها منيره : وبعد طلعة الروح قدرت اقنع عبدالمحسن الله يرحمه

يوسف فجاه سال سؤال ماتوقعته منيره وماتوقعت الطريقه اللي يسال فيها يوسف هذا السؤال لانه مو باين انه متاثر عكس يوسف قبل ثواني يوسف طبعا لثواني فكر بينه وبين نفسه شاف انه خالته مره تعبانه وشايف هي كيف حاسه بتانيب الضمير ماحاول يزيدها

يوسف : ممكن تكلميني كل شي تعرفينه عن امي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 13-05-2011, 02:22 AM
صورة احساس جنون الرمزية
احساس جنون احساس جنون غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الاحباب؟!


يشرفني اكون اول وحده ترد عليك قصتك تهبل ووجعة قلــبي كـثير يا عمري عليهم
مايتساهلون الي يصير فيهم
استـمري حبـيبتي
موووفقه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 13-05-2011, 02:38 AM
صورة طيفك وهم الرمزية
طيفك وهم طيفك وهم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الاحباب؟!


في بيت سعود

نوال : اقول سعود ؟

سعود : ها ايش تبين ؟

نوال : عيال اخوانك صحيح خلاص خرجوا من حياتكم نهائي ؟

الهنوف حست اللقمه وقفت بحلقها وبدت تكح

نوال : بسم الله عليك

مدت عليها مويه وضربت على ظهرها : سلامات ايش فيك يالهنوف

الهنوف : لا ابد يمى سلامتك بس اللقمه وقفت بحلقي

سعود : انا اكره ماعندي عيال هدى شوفي من بركات سيرتهم نشبت اللقمه بحلقها

نوال : جد ماجاوبتني

سعود : على ايش اجاوبك ؟

نوال : يعني عيال اخوك فيصل واخته العله غلا ليه ماتصرفونهم المفروض يعني يكونون طالعين من حياتكم مره

سعود : اي والله ماشفنا منهم الا وجع الراس لكن لو سوينا اللي تقولين عليه وين نودي وجيهنا من الناس

نوال : ياخوفي الحين يطلع لك هذا فيصل بعد ماكبر يقول ابي حقي وبعدين شركاتكم مع بعض ايش يطلع حقة منها

سعود : يخسي ياخذ ريال واحد وبعدين انا من الناحية هذي حاط يديني بموية باردة سلطان من سابع المستحيلات يخلي فيصل ياخذ ريال واحد سلطان شيطان ويقدر على الشياطين اللي مثله

نوال : ياخوفي هذا الشيطان بيوم من الايام يلعب عليكم بالذات انه شيطان مثل ماقلت

سعود وقف عن الاكل لحظات بعد ماسمع كلام نوال : والله في هذي صادقه

نوال بعد ماشافته اقتنع بكلامها حبت تزيد النار حطب : وبعدين لازم تتغدى عليه قبل مايتعشى عليك

سعود : عاد نتغدى على سلطان انجنيتي انتي

نوال : وليه انجنيت ؟

سعود : هذا سلطان يامجنونه حاسب حساب اي مصيبه ولانه الغدر من صفاته هو ماخذ احتياطاته هذا اول شي وثاني شي كل اللي اقدر اسويه اني اقعد لسلطان بكل صغيره وكبيره يعني احذر منه فوق ماتتصورين

نوال : شايف كذا يعني ؟

سعود : اكيد شايف كذا سلطان اذا شافنا عارفين كل صغيره وكبيره راح يعرف انه وراه ناس بتصيده لو حاول يتلاعب فينا

ليلى تضحك بنفسها وتتكلم بينها وبين نفسها : الله يالدنيا بعد ماكلوا مال اليتامى الحين صاروا خايفين من بعضهم اكيد بيخافون اللي سووه بالضعاف مو سهل وشي طبيعي كل واحد يخاف من الثاني مو اللي ياكل مال اليتيم ياكل مال غيره وماهمه شي واكيد سلطان واخوانه واعمامي نفس الحكايه كل واحد خايف انه الدور عليهم بعد فيصل وغلا


نرجع ليوسف ومنيره

منيره : يوسف فيه شي ابيك تعرفه يمكن يشفع لي ولو بشي بسيط من الغلط الكبير اللي ارتكبته بحقك وحق اخوانك وامك ولو اني عارفه انه مافي شي بالدنيا يعوض عن هذا الشي

يوسف بهدوء وهو يناظر فيها ببرود : وش هو هذا الشي يمه

منيره : يوسف قبل ماقول عن اللي عندي ليه هذي النظرات ؟

يوسف : اي نظرات ؟

منيره : نظرات اللامبالاه يوسف انا لو ماعرفك زين واكثر من نفسي كان قلت انا اللي قدامي هذا مو انسان ابد بس انا اعرفك اكثر من نفسي واعرف انه وانت صغير كنت تمتلك هذا الاسلوب بنفس الوقت تسوي الشي اللي يعجبني من ورا ظهري تذكر يايوسف زمان لما مرضت انا ايش سويت انت ؟

يوسف باستغراب : لا وش اذكر يايمه الله يهديك

منيره وهي تبتسم تلقائيا لما ذكرت ايامها زمان : لما زعلنا انا وعبد المحسن واخذنا اسبوع مانكلم بعض يوم كنت تجيب الورود اللي كنت احبها وكان يهديني هي عبدالمحسن في اوقات الاعياد والمناسبات كنت مسوي لنا صلح مره تهديني حاجه احبها على اساس انها من عبدالمحسن ومره تسوي نفس الشي لعبدالمحسن وانا وعبدالمحسن ياغافلين لكم الله على بالنا نراسل بعض ماعرفنا انه انت اساس البلا

ضحكت وكحت بقوه وحست بالم

قام لها يوسف : لاترهقين نفسك يمى الله يهديك

منيره : يوسف خليني اكمل كلامي الله يخليك قبل ربي ياخذ امانته

سكت يوسف تلبية لرغبتها

منيره : يوسف طول الفتره اللي اخذتك فيها كان ضميري بيذبحني كنت بسلمك لاهلك وبختفي لانه مالي وجه اقابلهم لكن بعد فتره من اختفائك توفى ابوك وووااامك

يوسف : كملي ايش فيها امي ؟

منيره : اول مانتهت العده اخذوا منها فيصل وغلا بالقوه وطردوها بالشارع

يوسف بعصبيه : ايش الشارع ؟ مين طردوها ؟

منيره : اعمامك واخوانك صحيح انه مو كل اخوانك موافقين لكن بنفس الوقت مافي اي شخص منهم عارض الكل ملتزم الصمت وساكت عن الحق بعدها كان فيه جار قديم لابوك شاف الوضع واخذ امك ببيته وبعد فتره قصيره تزوجها وراح بعيد عن اهلك لانه عارف هم قد ايش واصلين وخايف على نفسه بعد فتره قصيره ماشاء الله امك ولدت ولك اخت واخو غير فيصل وغلا وانا وقتها تراجعت وقررت انك تكمل حياتك معي لاني عرفت لو برجعك بتروح لاعمامك واخوانك وبتعيش بعذاب وانا حاولت بكل لطرق اني اخذ اخوانك من عند اخوك سلطان واغريته بفلوس ماتتوقعها لكن اصر ورفض رفضا باتا وقال بتضيعينهم مثل ماضيعتي يوسف وانا عارفه انه كل همه انه يكون الوصي عشان ياكل حلالهم انا ياست من سلطان وقررت اكمل حياتي واربيك وامك تكمل حياتها لكن بعدين

قالت كلمتها هذي بهدوء لانه هذا الهدوء الذي يسبق العاصفه نزلت دموعها تلقائيا بصمت

يوسف : ايش صار بامي ؟

منيره : انسجنت بقضية مخدرات

يوسف قام من مكانه معصب : اااااايش انا امي تاجرة مخدرات نعمه اللي اخذتيني من صغري اااااااح يالقهر

منيره بكت بصوت مسموع : لالا يايوسف لتصدق حتى انت امك مستحيل تسوي شي كذا امك انسنه مؤمنه يوسف انا لو اشك فيك انك تتاجر بالمخدرات مستحيل اشك باامك هذا اكيد من اعمامك واخوانك لانه هذي السالفه صارت بعد مامك طلبت منهم الورث

يوسف : ووووووووووورث

منيره : ايه نصيبها من حلال ابوك وانا بعدها حاولت بسلطان ثاني اني اخذ غلا وفيصل لكن رفض بعد وانا حاولت مره ومرتين وثلاث لكن مافي فايده

يوسف رجع لبرود اعصابه ثاني : طيب والمطلوب الحين مني ؟

ابتسمت منيره عليه : يوسف مليون مره قلت انا عارفتك اكثر من نفسك كله الا برود الاعصاب هذا اللي تخفي اثار الحزن والصده خلفه عموما انا ماحسيت براحه من زمان مثل هذي اللحظه انا الحين اكلمك وانا حاسه اني بلحظاتي الاخيره ماراح اوصيك عن اشياء هي واجبه عليك لكن قبل ماياخذ ربي امانته بوصيك

يوسف تنهد : عمتي الحين ارتاحي لو حاسه باللام بنادي لك الدكتوره تعطيك مهدئ وانا اجيك بكره الوقت الحين بالليل

منيره ابتسمت بالم : لاتنادي احد يايوسف خليني اقول لك وصاتي انا ماضمن اني اعيش لحد زيارتك الجايه

سكتت شوي وبعدين كملت : يوسف اول واهم شي امك لاتظلمها فوق الظلم اللي عاشته ووصاتي الثانيه مابيك تنساني من الدعاء والصدقات ماوصيك ياوليد الدعاء الدعاء

سكتت شوي ورفعت عيونها لفوق ورفعت اصباعها ورددت : اشهد ان لاله الا الله محمد رسول الله

يوسف ماعمره مر عليه مثل هذا الموقف وفوق هذا من اقرب انسانه له حاس انه مو قادر يسوي شي مو عارف ينادي اي دكتور او دكتوره كانه حاس لو راح ينادي احد بيرجع مايحصلها ظل واقف متجمد بمكانه فجاه طلع صوت الجهاز وشوي دخلوا الممرضات والدكاتره ووخروا يوسف عنها حاولوا ينعشوها بالجهاز لكن مافي فايده كل هذا حصل ويوسف عيونه عليها ماتحركت كانه يملي عيونه فيها لانه عرف وقتها انه جا وقتها



بقصر سلطان مجمتع سلطان وسعود ومحمد وسيف يعني بالعربي اجتمعوا الشياطين مع بعض

سلطان : انا اليوم جامع العائله عشان فيه امور بسويها جديده

سعود بنفسه الله يستر بس الظاهر بدا يلعبها صح سلطان

محمد بعد ماضعف مع كبر السن بينه وبين نفسه : الله يستر من تاليها ياسلطان وش عاد باقي ماسويت وقرر يتكلم : بس ياسلطان وين عمر وهيفاء ؟

سلطان : ذولا بالذات المفروض مايكونون فيه

سعود بدا يضطرب اكثر ويكلم نفسه : الحين اذا اخوانه من امه وابوه بدا يصفي فيهم شكله الدور جاينا
سلطان : سعود ايش فيك والا قصدي اسف ياعمي ( شدد عليها ) سعود

سعود ابد مافيني ولا شي ايش بيكون فيني يعني مافيني الا كل خير بس انتظرك تتكلم


سلطان : طيب بتكلم لاتخافون مابطير الكلام

سلطان ناظر بسيف شوي : عمي سيف ايش فيك ساكت ؟

سيف : ايش تبيني اقول يعني ؟

سلطان : مادري ااحسك مو مرتاح بجلستنا

سيف : لاتخاف عليه ياولد اخوي مرتاااح على الاخر الحمد لله دامني وسطكم

سلطان : ايه الله يزيدك راحه قول امين

سيف : امين

سلطان : طيب ترى الموضوع يخص فيصل وغلا

محمد : وش بعد ناوي عليه ياسلطان

سلطان : عمي محمد كانه طريقة كلامك مو عاجبتني

قرر محمد يسكت كالعاده بعد كلمة سلطان هذي

تكلم سعود : ايش فيهم بعدهم يعني ماكفوا خيرهم وشرهم

سلطان : لسه ماكفوا خيرهم وشرهم ؟

سعود : ومن هم عشان اصلا ناخذ وقت نفكر فيهم اصلا من هم عشان نجتمع عشانهم

سيف : عيال اخوك ياسعود

سعود : سيف لاتسوي لي فيها المحامي انت كل ماحد كلمك قلت عيال اخوك واول ماتوصل السالفه فلوس تبيعهم وتبيع اهلك كلهم عشانهم
سيف : سعود وش هذا الكلام ؟

سلطان قاطعهم : انا ماني جايبكم عشان الكلام هذا ياعمامي وقفوا نقاش بعدين ياعمي سيف اللي اعرفه انه كلام سعود صح ماجاب شي جديد وانا لو ماني عارفك ولو ماني خايف انك مثل اخوي عمر كان ماضميتك للاجتماع والسبب اللي خلاني اضمك هو انه كلام سعود عنك صحيح المهم


في بيت سعود ليلى جالسه مع الهنوف بغرفتها

ليلى : تصدقين انا حزنانه على فيصل وغلا

الهنوف تسوي انها نست فيصل وغلا : من فيصل وغلا ؟

ليلى : الهنوف علينا فيصل ولد عمي واخته غلا لاتسوين نفسك غشيمه

الهنوف : ايوا صح ذكرت وليه زعلانه عشانهم ؟

ليلى : عاجبك اللي يسوونه لهم اعمامي واخوانهم كله يعني عشان امهم ؟

الهنوف : لاتشيلي ببالك الذنب ذنب امهم مو ذنبنا احنا

ليلى : ذنب امهم انها تاجرة مخدرات بس هذا انتي قلتيها ذنب امهم مو ذنبهم

الهنوف : مو ذنب امهم يلحقهم منه هذي ياغشيمه تصير امهم فاهمه ايش يعني امهم

ليلى : ايوا ايوا فاهمه والله انه ماعندك عقل ابوي واخوانه المحترمين واخوان فيصل ظلموهم وهم صغار يعني ايتاام عارفه ايش يعني ايتام

سكتوا لحظات فجأه دق جوال الهنوف وناظرت باختها ليلى كانها تقول اطلعي

ليلى : الهنوف ترى المكالمات هذي ماتنفعك صدقيني بيجي يوم وتندمين عليها

الهنوف : ليلى بتسكتين ولا لا؟

ليلى : عصبتي عشان قلت الحق ؟

الهنوف : ليلى لاتخليني اندم اني خليتك تدخلين الغرفه وتجلسين عندي اخرجي بالطيب والمعروف احسن لك

ليلى : الهنوف انا يمكن اضطر اخبر ابوي وامي عنك

الهنوف : جربي وعلميهم وشوفي ايش بيصير لك صدقيني بقلبها حرب عليك وانتي الخسرانه فيها

ليلى وهي قايمه : يمى تخوفين وانا بس مو غريبه قسمة القلب عليك ابوك سعود وعمك محمد وسيف لا والازود ولد عمك سلطان

الهنوف بنفسها : ياكرهي لسلطان هذا

وردت على اللي متصل عليها






يعني من قل المصايب صاب هذا الصدر ضيق
ولا يعني من الحظوظ الزينه ورفع المكانـــــــه

ذي حياتي من مضيـق في مضــيق في مضيــق
ولو بحثت الصبر فيني ماجد للصبر خانــــــــه

عادتي لاضقت ادور "حضـن وعيــون" الرفيــق
مشكله لاصار ضيقي منه واحزاني عشانـــــه

يوم قال "اسمح لي بارجع" وانـت كمل هالطريــــق
لازم تقــدر وتنســى وننتــهي كلٍ وشانــــه

قلت صبـرك يرحححــــم اللـــه والـدينك ماطيـــــــق
ماني ناقص فوق جرح اقدارنا جرح الخيانـه

حاجتــــي لك حاجــــة الايتــامـ ويــدين الغـــــريــق
طالبك طلبه تراني اعشقك "صون الامانـه"

وراح ماكنــه سمعنـــي والــتفت لفتــــــــة طليـــــق
وقال اخيـــراً مابغينا ثـمـ غنــى ليـــل دانــه

عندهـــا ادركــت فعــــلا قيمـــــة الــحب العتيــــق
وقلــت هذي آخرتـــها مــاتجاوزت امتحانـــه

ضيق صدر وجرح قلب ودمــع عين ونـشف ريق
هذا كـل اللـــي جناه الشاطـــر بآخر زمانــــه

مدري كن الحزن فيني شـــاف لـــه نعــم الصديق
مــدري يمكن كنت فعلا كفـــو للحزن وتكانه

والفرح كالثوب لكـــــــــــــــن لبستـــه لي مـاتليـــق
دام لبســه لاي خـتاسر ماوراه الا الإهانـــــه

اه ياحزنـــي ترفق صاحبك جرحــــه عميـــــــــــق
اشهد انك يارفيق العمر طيحت الميانـــــــــه

مثلي مثل اللي يراهن كل خلق اللــــه بعشيـــــــق
والبلا راهن ويدري خاسر عشقـــه ورهانـــه

ويعني من قل الخساير صاب ذاك الشاب ضيـــق
يكفي لاهالوقت وقته,,ولامكانـــه هو مكانــــه..


جالس مع نفسه يفكر مايعرف هو اصلا في ايش يفكر بالضبط حاس انه بدوخ بيتعب من التفكير : اااااااااااااه يايمى الله يرحمك مهما حاولت اكون بارد انتي اكثر شخص يعرفني البرود هذا تحته قلب ضعيف انتي اكثر شخص تعرفيني لالا وين تعرفيني وانتي توصيني اني ماظلم امي وانتي مجرد ماقلتي مظلومه صدقتك لاني اعرفك واعرف طيبة قلبك واكيد امي مثلك طيبه لكن اللي صار لها شكله عذبها ياترى انتي وش حالك يمى ماقدر اسال نفسي واقول مبسوطه لانها اكيد بتعاني وتعاني كثير فقدت عيالها وانسجنت ظلم كله منهم كله منهم بس امي منيره قالت انهم السبب وانا لازم اعرف التفاصيل كلها ولازم اجيب راسهم واحد واحد واخليهم يندمون لازم ادمر عائلتهم رغم صعوبة الامر وانا نفسي مو واثق اني بنجح بالشي اللي بسويه واضح انهم مو بالسهوله هذي من عمايلهم واضح اني بتعب معهم بتعب كثير لكن ماعليه بتعب واتعبهم معي وهي حرب بتبدا بيني وبينهم على الاقل حتى لو خسرت الحرب لكن راح اخسرهم اشياء غاليه على قلوبهم ماينسونها طول عمرهم لكن انا لو خسرت خسارتي لنفسي يعني مافي احد بيتاثر واظن مهما خسرت خسارتي ماراح تكون اكثر من الخساره الي خسرتها لحد هذا الوقت لكن اخوااني اااااه كيف حصلهم ياترى

كيف عايشين عايشين بعز او بذل مادري افكر باخواني من امي وابوي واللي اخواني من امي بس اااه اخواني كيف احصلهم ومن وين احصلهم ... مسك راسه بيده ... اااااه حاس راسي بينفجر من التفكير مو عارف من وين ابدا باول خطوه ااااايه لقيتها اول خطوه لازم انقل كل التجاره للسعوديه وااسس لي اسم هناك وبعدين لكل حادث حديث وانت وانتم ياقاربي الاعزاء والزمن طويل





ببيت سعود

ليلى : اممم هنوفوه

الهنوف تناظرها بنص عين : تكلميني ؟

ليلى : لا اكلم الجدار جنبك

الهنوف : ايه على بالي باسلوبك هذا الغبي تناديني

ليلى تبتسم كانها مغصوبه : اسفه حبيبتي الهنوف لو الاسلوب و عاجبك بس حبيبتي انتي مو رايحه شوي السوق ؟

الهنوف : ايوا بنروح السوق وايش ثاني ؟

ليلى : مين بيروح معاكم ؟

الهنوف : اقول ليلى هاتي من الاخر وقولي انتي ايش تبين ايش الهدف من سؤاالك ؟

ليلى : صراحه صراحه من الاخر ؟

الهنوف : ليلى ترى بديت اتنرفز ايوا هاتي من الاخر

ليلى : بجيب بس بدون عصبيه

الهنوف : ليلى بتقولين ولا امشي لغرفتي ابرك لي ؟

ليلى : لالا بقول << سكتت شوي ثم كملت : انا بروح معاكم السوق

الهنوف : ايش ايش انتي يالبزر تروحين معنا ؟

ليلى بدت تعصب : بزر بعينك كل هالكبر وتقولي اني بزر اذا انا بزر اجل اللي اصغر مني ايش تقولين عنهم

الهنوف : ليلى تبين تروحين معي ؟

ليلى غيرت ملامحها للفرح : ايوا بروح

الهنوف : انتي اتوقع عمرك 14 او 15 سنه يعني قدامك سنتين او ثلاث عشان اسمح لك تروحين معي

ليلى رجعت تعصب ثاني : اقول الهنوف تصدقين اني معطيتك وجه من اول اصلا انا قلت اجيك وتكون مهمتي سهله واروح ولا انا اقدر من اول اجيب الاوامر الملكية من فوق عندي امي ولا ابويه ويقول روحي مع الهنوف وطوايف الهنوف بس انا قلت اول احسب لاختي اللي اكبر مني حساب طلعتي مو كفو احسب لك حساب من اصله

الهنوف وهي معصبه من ليلى : اقول انقلعي عن وجهي وروحي لبابا ولا ماما يادلوعه ولا اقول انا بقوم افتك من وجهك احسن لي وجهك يجيب لي الهم والغم والامراش كلها


قامت رايحه لغرفتها

ليلى تتكلم بصوت عالي عشان اختها تسمعها : هه لا البركة بوجهك ياشيخه وبصباحية وجهك عشنا وشفنا والله

شوي الباب يدق عليهم وطلعت بنت عمهم هيفاء استقبلتها ليلى بصدر رحب ورحبت فيها وقالت الحين بنادي لك امي



في مجلس قصر سلطان

سعود وقف مكانه : سلطان انت انجنيت ايش للي اعطي فيصل واخته مليون ونص

سلطان طبعا احيان كثيره مايقول لاعمامه ياعم يكلمهم باسمائهم : سعود اجلس الحين وخلني افهمك انا ليه فكرت كذا

سعود وهو في قمة العصبيه : هذا مافي اي تبرير يبرر تصرفك هذا ياسلطان انت بعقلك تعطيهم مليون ونص

سلطان يناظر بمحمد وسيف : انتم واحد منكم يهدي اخوه عشان اعرف اتفاهم معكم

سيف يناظر بسعود : سعود اجلس وخلي سلطان يشرح لنا على ايش ناوي

سعود : لا ماني جالس الين سلطان يتنازل عن قراره المجنون هذا

محمد : سعود وبعدين معك يعني ترى سكتنا لك كثير اجلس خليه يكمل كلامه ولو ماعجبك كلامه اعترض عليه بالاخير

جلس سعود : هذا انا جلست وامري لله ها قول ياولد اخوي على ايش ناوي انت ياسلطان

سلطان ناظرهم كلهم : الحين الكل مستعد يسمع ؟

محمد : ايه تكلم ياسلطان

سلطان شبك يدينه ببعض وبدا يتكلم : الحين لو قلت بدفع مليونين ريال وافتك من انه الشركه تتقسم او انه يدخل عليها شريك بتوافقون ؟

الكل : ايه بنوافق

سلطان : اجل مستكثرين مليون ونص عشان هذا مايصير ؟

سعود باندفاع : ايش اللي دخل هذا بهذا ؟

سلطان : سعود انت دايم مندفع وماتحسب الامور صح

سكت شوي سلطان ثم كمل : خلينا نقول اننا مانبي نعطي فيصل وغلا شي ايش اللي ممكن يصير ؟

سعود : مايقدرون يسوون ولا شي

سلطان : لا غلطان بيسوي فيصل ولاتنسى انه فيصل من عائلتنا يعني فيه طباع ماخذها من العائله وفوق هذا كله عقل فيصل لاتستهين فيه لايغرك المخدرات اللي طايح فيها ترى فيصل له ساعات يكون فيها صاحي فيصل بشكل مباشر مايقدر يسوي شي لكن مطالبته بحقوقه وحقوق اخته راح تطلع لنا اشاعات حنا بغنا عنها

هذا اول شي ثاني شي لو فرضنا انتهت هذي السالفه على خير لاتنسى عمر وهيفاء والاكبر من ذولا كلهم العوده الكبيره وضحى

سعود قاطعه : ايش دخل عمر وهيفاء ووضحى في السالفه ها ؟

سلطان بحده : سعود تبيني اكمل ولا اسكت ؟

محمد يناظر سعود : سعود خليه يكمل ولاتقاطعه الين يكمل كلامه كله فاهم ولا لا ؟

سعود : طيب معاد بتكلم الين اشوف ايش نهايتها

سلطان : اولا عمر مو عارف وين الله حاطه تجيه فلوس كل نهاية سنه تكفيه لمدة عشرين سنه وشغال على مشاريعه وسفرياته يعني لو شافنا نقول لفيصل وغلا مالكم شي بيسوي فيها النبيل والفارس وبيسحب حقه من الشركه وانتم عارفين نسبة عمر كم

وطبعا هيفاء عند زوجها معيشها احلى عيشه هيفاء بعد مو خسرانه شي بتسوي نفس ماسوى عمر ولو صار كذا بتطلع فضايحنا ويوصل الخبر للعوده وضحى بحكم انه شركتنا بتتعرض لاهتزازه قوية وبحكم انه فيه مشاريع بيننا وبين زوجها وزوجها عاد مثل مانتم شايفين رجل بالدنيا ورجل بالقبر شويتين ويودع وعاد زوجها ماعنده لاولد ولاتلد واحتمال كبير انه العز كله كاتبه باسم وضحى وهو حتى اخوان ماعنده واذا صار الشي هذا العز الي عايشين فيه الله العالم ايش ممكن يصير فيه فهمتوا انا ليه بدفع لهم هذا المبلغ

سعود : غلقت كلامك ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 13-05-2011, 02:41 AM
صورة طيفك وهم الرمزية
طيفك وهم طيفك وهم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الاحباب؟!


سلطان : ايوا ولو عندك اي سؤال اسال ياعم سعود

سعود : ليه ماتعطيهم اقل من هذا المبلغ وايش يضمنك انه فيصل مايعارض انه هذا حقه ومايطالب بزياده واذا طالب وعارض يمكن كل هذا يصير اللي انت خايف منه

سلطان : مشكلتك ماتفكر زين اولا مليون ونص مبلغ حلو كثير لواحد ماعنده شي ياكله وثانيا فيصل اكثر واحد عارف قد ايش حاجته لهذا المبلغ وبعد فيصل عارف اني اقدر ماعطيه ولاريال واذا جاه هذا المبلغ حتى لو تكلم كلمتين ماراح يزيدها لانه عارف اني اقدر امنعه

سيف : طيب لو عارض عنه عمر اخوك ؟

سلطان : اولا هذا المبلغ انا مضبط له اوراق من زمان يصير حتى لو عارض فيصل بنطلع له اوراق واقول هذا حقك وحق اختك وزياده وبقول له هذا حقك من وفاة الوالد ماحد شغله عشان كذا المبلغ مليون ونص مو مثلنا اللي اشتغلت فلوسنا اما عمر اذا مايعرف لاراس المال من قبل عشرين سنه ولا حتى الحين ولابعد عشرين سنه قدام حتى

سعود بينه وبين نفسه يتكلم : والله انك طلعت داهيه ياسلطان الا انت شيطان بكبرك الحين كيف جاب هذي الافكار كلها وكيف رتبها براسه ماقول الا الله يستر منك والمصيبه نوال تقول تغدى فيه هذا احد يقدر عليه غير اللي خلقه

سلطان يناظر سعود : سعود وين وصلت ؟

سعود : ابد هذا انا معك

سلطان : انتبه لاتسرح كثير ها

سعود كانه يدق سلطان بالكلام : لاتخاف عيوني مفتحها زين

ابتسم سلطان بعد مافهم قصده


عند شخصيات جديده تدخل معنا بالرواية وبيكون لهم دور كبير وفيه منهم من يشارك ببطولة الرواية

ام جاسم : يمى ااه من الزم انا بموت وولدي عاق فيني راميني انا وانتي وما سأل فينا واذا فكر يحظر بس يجي يرمي عليك كم كلمة هذا اقل شي يسويه لا واوقات يمد يده عليك

نور : يمى الله يخليك لاتخافي الله معنا

ام جاسم : سامحيني يابنتي وسامحي ولدي باللي سواه فيك ( على قد اللي سواه فيها ولدها الا انها الى الان تتمنى انه نور تسامحه ) وسامحيني يابنتي بدل ماصرف عليك واخليك تكملي تعليمك انتي تركتي المدرسه عشان تصرفين عليه

نور : يمى الله يهديك وش هذا الكلام وجاسم انا مسامحته وحسنته الوحيده الحين هي ان جاسم خلاني اعرف وحده بطيبة قلبك وفوق هذا وحده بطيبة قلبك ربتني قولي لي ايش ابي اكثر من هذي النعمه على الاقل يوم رماني ولد عمي الحمد لله ماطحت عند ناس ماتخاف الله ولا كان الله اعلم بحالتي وكيف بتكون اخلاقي وقتها لكن انتي ربيتيني على الدين والاخلاق

دمعت عيون ام جاسم : الله يكملك بعقلك يابنتي

فجاه سمعوا الباب فتح

على طول نور خافت وعرفت انه جاسم

ام جاسم : لاتخافي بابنتي الله معنا

نور : ونعم بالله

دخل جاسم ونور تغطت عنه لانه مو محرم لها

ناظر فيها جاسم بعصبيه : ليه تتغطين كاني غريب هي ترى انتي رابيه تحت عيني لاتسوي لي فيها الحين اني غريب عنك

سكتت نور ماردت عليه

ام جاسم : جاسم الحين انت وش تبي منها خليها براحتها تتغطي ولا تكشف انت متى همك احد الا نفسك

جاسم : هذا انتي قلتيها يام جاسم ماحد يهمني الا نفسي والحين انا بدخل انام وسواليفكم هذي خلوها وقت ثاني ولاسمع لكم صوت انتي وهي

نور بتردد وخوف : يعني ايش مانتكلم عشان تنام بعدين اللي تكلمها امك مو بنت شوارع

جاسم وقف وحس انه الشياطين كلهم قدامه قرب لها ومسكها مع يدها بقوه وسحبها عنده وطاح الغطا الي على راس نور وبعدين مسك شعرها

جاسم : عيدي كلامك مادري كاني ماسمعته زين

نور وهي تتالم : ااااااه اترك شعري وكلامي خلاص مابعيده

ام جاسم : جاسم اعوذ بالله منك روح نام وفكنا من شرك

ناظر جاسم بامه وفك شعرها وبحركه سريعه ضربها كف من قوته طلع دم من فمها وطاحت بالارض تصيح

ام جاسم : جاسم ليه سويت بالبنت كذا انت جنيت

جاسم : ام جاسم احمدي ربك سمعت كلامك قلتي لي اتركها وتركتها ايش تبين غير كذا بس عشان بعدين تعرف انها بالاول والاخير بنت شوارع اهلها رامينها لاراحت ولاجات واحسن لك يانور لاسمع لك صوت وصياحك هذا وقفيه ولا بضربك حتى يغمى عليك عشان تسكتين

نور خافت وكلامه جرحها كلامه وحست انها حقدت على اهلها اللي رموها هذي الرميه اكثر من اي وقت مضى وحاولت تحبس صيحتها بداخل صدرها لانها عارفه لو ماتسكت بيزيد جاسم عليها وماهمه احد


راح اعرفكم على نور وعائلتها المجهوله

نور بنت هاديه وعمرها 19 سنه عاشت من صغرها عند ام جاسم وجاسم طبعا مثل ماقال جاسم اهلها رامينها والسبب بعدين نعرفه مع الاحداث لان قصتها قصه

ام جاسم : حرمه كبيره باالسن متعذبه بالعيشه مع ولدها

جاسم : عمره 50 سنه على عمره هذا الا انه حرامي نصاب سكير يعني بين قوسين شيطان


شيماء : سلام عليكم ببنت العم القاطعه

غلا : عليكم السلام ببنت العم الواصله

شيماء : يعني هذي دقه ها

تضحك غلا عليها : لا اي دقه بس ماشاء الله انتي دايم تتصلين

شيماء : ايوا خلاص وصلت رسالتك بس لاتنسين انه انا اخر من اتصل فيك واذا تذكرين انك قفلتي وقلتي بتتصلي وماتصلتي

غلا : ايش اسوي والله غصب عني نسيت والانسان نساي

شيماء : من كثر الاتصالات عليك تنسين ههههه قولي انه ماتبي تتصل

غلا: لاولله مو هذا قصدي

شيماء : والله ياغلا لولا غلاوتك عندي ماكان اتصلت بالذات اني دايم اتصل واسال واتي ولا همك ولاكلفتي على نفسك واصلتي حتى وانتي مواعدتني تتصلي ماتصلتي

غلا : ااه بس خليها على الله والله غصب عني ياشيماء اعذريني صدقيني لو كان قدرت اكلمك كان كلمتك

شيماء سكتت شوي وتكلمت : اقول غلا ؟

غلا : قولي ياشيومه

شيماء : ترى ماحب اسم دلع شيومه اتشائم منه قولي شيماء ارحم لي اسمعيني بس

غلا : طيب مابقول وهاتي انا اسمعك

شيماء : انتي قلتي انه غصب عنك ماتقدري تكلميني ؟

غلا : اي والله واعذريني

شيماء : شيماء لايكون فيصل مانعك تكلميني ولا تكلمي احد من البنات فيصل اللي اعرفه عنه انه ارفع من هذي الامور

غلا تضحك : لا عاد فيصل ولايفكر يمنعني لانه انا ماسوي غلط

شيماء : اجل ايش اللي يمنعك ؟

غلا : فيصل

شيماء : غلا بتجننيني انتي من شوي تقولي فيصل مايمنعني

غلا : شيماء انتي صديقتي واختي اللي ماجابتها امي بس امانه لايطلع هذا الكلام لاحد

شيماء : غلا ايش فيك بديتي تخوفيني

غلا : اول اوعديني الكلام بيننا

شيماء : اكيد ياغلا اوعدك انه الكلام بيننا وبس

غلا : انا والله امورنا الماليه عليك فيها شوي ولي كم يوم ماقدر اتصل على احد لانه الجوال مافيه رصيد

شيماء : االحين هذا الوعد كله والكلام والمقدمه عشان تقولي ماعندك رصيد مو معقوله على عشره شحن

غلا : صدقيني نحسبها على الريال ياشيماء مو العشره احنا صح عايشين بالقصر بس مايجينا ولا ريال حتى الاكل لوحدنا انا وفيصل هذا لو كان ففيصل فيه ولو فيصل مو فيه احيان اكل لوحدي واحيان ماكل وفوق هذا فيصل يشتغل حارس امن ولانه مو فيه دايم يعطيني دايم نصف راتبه اكل منه

شيماء : اوووف فيصل يشتغل حارس امن قلت الوظايف الحين

غلا : شيماء انا ماكلمتك عشان تقولي حارس امن المشكله في مصروفنا مقهوره على اخوي فيصل وحلالنا ملايين ماتاكلها النار واكلوه اللي مايخافون الله ورامينا بالملحق انا وفيصل

شيماء : لالا عاد ترى رغم كذا انا بزورك انتي بنت عمنا ياغلا حتى لو مسكنينك بالملحق اوبغرفه هذا شي ماتستحين منه

غلا : انا مو زعلانه على هذي العيشة احنا عائلة كبيره وهذي عيشتنا والله شي يضحك

شيماء : الله ييسرها لكم قولوا امين

غلا : امين يارب

شيماء : اقول غلا ترى شوي ببنزل السوق

غلا : مع مين ؟

شيماء احمد بيودينا بروح انا وانتي والهنوف ةاختي شيخة اليوم بتروح معنا برضها تقول تبيلها شوية مستلزمات

غلا : الهنوف وع اكرهها

شيماء : لاتخافي معنا شيخه ماراح تسوي ولاتقول شي

غلا : لا وثاني شي انا ماقدر انا توي قلت لك وضعنا المادي كيف صاير الايام هذي

شيماء : افاوانا وين فين ؟

غلا : انتي الخير والبركه بعدين انا ماقدر اخذ شي ومن الاسباب هذي اخوي فيصل لو عرف اني اخذت شي اكيد بيسالني من وين وكيف جبتيها ولو قلت من عند وحده منكم بيقول اكيد انتي شكيتي الحال وهات ياموال ماله اول ولا تالي

شيماء : بس انتي لازم تروحين ولامو برايحه

غلا : انا لو رحت بروح بدون ماشري شي بس بروح تسليه لاكثر ولا اقل

شيماء : تسليه ولاترفيه بس اهم شي تروحين انتي الخرجه والله ماتسوى بدونك

غلا : خلاص انا بكمل اخوي فيصل وان شاء الله يوافق

شيماء : وانا انتظر اتصالك يلا حبيبتي باي

غلا وهي مبتسمه : باي

شيماء قفلت من غلا وهي زعلانه على حالها ودها تعلم احد خايفه يدرون وتزعل منها غلا انها نشرت هذا الكلام وقالت مافي الا اني اتصل بهيفاء هي طيبة واكيد بتشوف حل لهذي السالفه بدون ماحد يحس بشي

طلعت جوالها واتصلت على هيفاء

هيفاء وهي تسولف مع زوجة سعود نوال اللي تتصنع الابتسامه لهيفاء دق جوالها وقالت ثواني برد عليه وفي هذي اللحظه نزلت الهنوف لانها طفشت من غرفتها وقالت تتسلى شوي سلمت على هيفاء لما شافتها

هيفاء سلمت عشان ترد على شيماء مستغربه اتصالها وخايفه لايكون احد صاير فيه شي

اول ماسمعت صوت شيماء ارتاحت لانها تكلمها بعفويه

بعد لحظات من المكالمه هيفاء تغيرت مبرة صوتها كانها زعلانه : انا اخوي فيصل ولد راشد يشتغل حارس امن هذا اللي باقي

بعد شوي اخذت ببالها انها جالسه ببيت سعود بين هيفاء ونوال

هيفاء : خلاص حبيبتي انا بعدين اتكلم معك بالموضوع هذا .. يلا باي

نوال تبتسم بداخلها على فيصل وتكلمت : وش هذا الكلام عاد ياهيفاء فيصل يشتغل حارس امن لالاماصدق عاد صدق صدق مايستحي على وجهه ينزل براس اهله

هيفاء سكتت ومقهوره من فيصل انه خلا نوال تتكلم عليهم قالت بنفسها اذا نوال قالت كذا وهي زوجة سعود ااجل ايش بيقولون باقي الناس

هذا كله والهنوف تسمع كلامهم


خالد واصحابه بالاستراحه

خالد : اقول ياعيال ايش رأيكم بسفريه خاطفه اليومين هذي ؟

ايمن : بتروح انت لوحدك روح انا سيولتي مو مساعدتني

خالد : هات اللي معك وانا اغلق على الباقي ولايهمك انا كم ايمن عندي

ناظر بعناد شوي

عناد : لاتناظرني اذا ايمن معه كم فلس وانت بتكملها له اما انا ماعندي ولا ريال

خالد يضحك عليه : تدرون ايمن انت خلي فلوسك بجيبك تعال انت وعناد على حسابي ايش تبون اكثر من كذا ؟

عناد : ايه كذا الاصحاب ولا بلاش

اايمن : طيب متى تبون السفريه وعلى وين ؟

خالد : انا حاب اروح تركيا وان شااء الله على اسبوع كذا واحنا مسافرين وكل واحد يشوف اهله لايتحجج لي فيهم

عناد : ولايهمك

خالد : اقول مافي احد منكم بيضبط لنا سهره حلوه تشرح الصدر

ايمن : تبيني اكلم الرجال ؟

خالد : ايه كلمه ترى ولهان على سهره

ايمن : طول ماتدفع فلوس بتلقى احد يدلكك

خالد : بس الله الله بالبنات ابغى مزايين ياشباب

ايمن : افا عليك عاد كذا بتزعلني منك يابو خلود اصلا اللي مافيها بنات تسميها سهره

خالد يضحك من قلبه عليه : لابالله ماسميها سهره

عناد : اقول ابو خلود

خالد يلتفت له : هلا قول

عناد : ياطويل العمر فيه فيه وحده من عاملات جامعة البنات تعجبك

ابتسم خالد وهو فهم قصده : بس ايش عرفك عليها ؟

عناد : بطريقتي الخاصه عرفتها بس ايش رأيك اباشر بالموضوع

خالد : اخاف سوقها تعبان وافع لها تجيب لي بنت مو قد المقام

عناد : افا عليك الا سوقها ماشي ناار وتجيب لك كل اصناف البنات يعني بالعربي تبي بنت تجيب راسها بصعوبه توفرها لك تبي بنت جاهزه راسها طايح من زمان تجيبها لك تبي سهل انك تجيب راسها تجيبها لك يعني دام الجيب شغال بتجيب لك على ذوقك

ايمن بينه وبين نفسه : الله يفكني من سر ذولا الاثنين بنات خربانين وقلنا ماشي لكن يخربون مستقبل بنات كامل على ايدهم هذي والله المصيبه

خالد وهو يبتسم بخبث : والله انها فكره وبدل مانجيب بنات ليل نجيب بنات ونخليهم يصيرون بنات ليل على يدنا

عناد : ياسلام على اللي يفهمني وبعدين ترى توفير بنات الليل بايعينها تجيبهم لازم تدفع لهم فلوس لكن ذولا تدفع فلوس بالبدايه لكن بعدين بالتهديد يجونك بلاش لا واللي طفران بيدفعون له

خالد يناظر ايمن اللي اختلف وجهه من افكار خالد وعناد : ايمن ايش فيك كلامك مو عاجبنا

ايمن بارتباك : لا بالعكس عاجبني ونص العين ماتعلو عن الحاجب وانا اخوك انتم فصلوا واحنا نلبس

اصحاب خالد عناد وايمن تقريبا من عمر خالد

الان اوقف عند الثلاث بارتات

بشوف حماسكم معي وبشوف تقويمكم المبدئي

وبشوف توقعاتكم بالنسبة لردة فعل يوسف من اللي سمعه من خالته منيره
وتوقعكم بالنسبة لسلطان واللي معه وايش اللي بسوونه مع غلا وفيصل
وتوقعكم بالنسبة ايش ممكن تسوي هيفاء والهنوف بعد ماعرفوا بوظيفة فيصل

بالختام اشوفكم ان شاء الله يوم الخميس القادم ببارت او بارتين جديده على حسب امكانيتي بالكتابه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 13-05-2011, 08:36 AM
صورة عبق اللوتس الرمزية
عبق اللوتس عبق اللوتس غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الاحباب؟!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية موفقة يالغلا

رواية جميلة\وأسلوب رائع

أبدعتي

جزاك الله خيرا

ووفقك الرحمن لمايحبه ويرضى

وحماك من كل شر

متى موعد البارت

وشكرا....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 13-05-2011, 09:07 AM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الاحباب؟!


وعليكم السلام

موفقه ان شاء الله


القوانين ، تحديث جديد ؛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 13-05-2011, 02:24 PM
صورة طيفك وهم الرمزية
طيفك وهم طيفك وهم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الاحباب؟!


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روح زايــــد مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام

موفقه ان شاء الله


القوانين ، تحديث جديد ؛
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عبق اللوتس مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بداية موفقة يالغلا

رواية جميلة\وأسلوب رائع

أبدعتي

جزاك الله خيرا

ووفقك الرحمن لمايحبه ويرضى

وحماك من كل شر

متى موعد البارت

وشكرا....
اشكركم على الرد وان شاء الله ماتشوفون الا اللي يعجبكم ويعجب كل قارئ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 14-05-2011, 03:05 PM
الشوق يسبق خطوتي الشوق يسبق خطوتي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الأحباب؟! / بقلمي


طيفك امم الى الان حبيبتي مو عارفه توقعات احس الرواية الى الان ببداية توقعاتها

لكن اللي واضح من بدايتها انا رواية حلوووووووه واتمنى تكمليها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 15-05-2011, 09:30 AM
صورة طيفك وهم الرمزية
طيفك وهم طيفك وهم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مادري القاها من جرح القرايب ولاعذاب الأحباب؟! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الشوق يسبق خطوتي مشاهدة المشاركة
طيفك امم الى الان حبيبتي مو عارفه توقعات احس الرواية الى الان ببداية توقعاتها

لكن اللي واضح من بدايتها انا رواية حلوووووووه واتمنى تكمليها

ولا يهمك قريب ان شاء الله مع البارتات الجايه بتوضح امور وبيكون بامكانيتك انتي وباقي القراء التوقع

اشكرك على زيارة روايتي



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ما أدري ألقاها من جرح القرايب و إلا عذاب الأحباب/ بقلمي , كاملة

الوسوم
مادرى , الاحباب؟! , القاها , القرايب , ولاعذاب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6683 13-11-2014 02:53 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 04:45 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم