اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-05-2011, 08:27 PM
نيه صافيه نيه صافيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302798202 يتامى بنار ما يرحم / بقلمي , كاملة


الســــــلام عليــــم و رحمة اللـــه و بركاته

اشحالكم :)
عــــسآكم بخيـــــر ،،

روايتي بعنوان يتامى بزمن ما يرحم
ابتعدت فيها عن الخيال و اندمجت بالواقع
و ابتعدت عن المبالغات اللي مالها لزوووم
و إن شاء الله تحوز الرواية على رضاكم أعزائي،،

تنبيه شديد اللهجة ( ممنوع منعا باتا وضع ردود تخدش الحياء العام )

و لا تخلو روايتي أو رواية غيري تلهيكم عن صلواتكم المفروضة






♣♣ الجـــــــــــــــــزء الأول ♣♣


فبيت عائلة فقيرة متوسطة الحال فبيت كله بنات ~>> مها و ميثة و ميرة و مهره و منال <<~
تخيلو معاي خمس بنات فبيت بسيط جدا ولية امرهم الوحيده هي يدتهم
يسكنون فبيت يتكون من صالة صغيرة و حمامين و ثلاث حجر نوم و فيه مطبخ على قد حالهم
القصة ابطالها خمس بنات لكن منو البطلة الرئيسية بشوركم ؟؟


انتو راح تابعون مجريات القصة و راح تعجبكم إن شاء الله لانها تخص البنات اكثر شي و راح تشاركونهم افراحهم و آلامهم و معاناتهم..
بالبداية راح اعرفكم على البنات عشان ما تلخبطون وايد من بينهم
عبيد علي الــ........ــي عنده خمس بنات.. عبيد متزوج من فاطمة

فاطمة زوجة عبيد علي توفت بمرض اللوكيميا (سرطان الدم) >> هالمرض كان عادي تتعالج منه لكنها اهملت نفسها الين ما انتشر المرض بكامل جسمها و تمكن منها و ماتت بسبته عندها خمس بنات :-

مها >> عمرها 25 >> مخلصة دراسة بتخصص ادارة اعمال
منال >> عمرها 20>> سنتين بالكلية لكن عقب ودرتها
ميثة >> عمرها 19 >> مخلصة ثانوية و ما تشجعت على انها تسير الكلية و خصوصا ان منال بعد ما كملت دراستها
ميرة >> عمرها 17 توام اختها مهره >> ثالث ثانوي ادبي
مهره >> عمرها 17 توام اختها ميره >> ثالت ثانوي ادبي
( ميرة و مهره توأم )


ابوهم عبيد علي >> متوفي من خمس سنين ( و لو تلاحظون ان كل اسامي بنات عبيد تبتدي بحرف الميم )


المهم..

ميرة و مهره كانن بالمدرسة بالحصة السابعه و ابلة الاحياء مب موجوده و تمن البنات بالصف
و ميرة و مهره طلعن من الصف و راحن برع عند الملعب عشان محد يشوفهن هناك
ميرة مغيظة على الاخر: شفتيييييييييييها هاللي ما تستحي على ويهها شفتيها
مهره تعدل نظارتها الطبية: بلاج انتي مفوله عليها حقريها الحقران يقطع المصران
ميرة وقفت مكانها و بدت عينها تنمزر بالدموع: الله و اكبر عليها و الله على الظالم
مهره بحنية: ميرة الله يهداج هذي زلة لسان منها طوفيلها هالمره و الله انها ما تستاهل دمعه من دموعج
ميرة بحزن: عيل حق شو هالمعاير ليش تعايرني انا شو ذنبي الله قدرلي جيه شو اسوي يعني شوووو يا ليتني..
مهره تقاطع اختها: بس يا ميرة انتي حالج احسن عن حال مليون انسان,, ماله داعي هالتذمر معقوله تعترضين على ارادة ربج انتي كنتي راضيه شو اللي غيرج معقوله كلام غيرج يحطمج بهالسرعه
ميره بقهر و تحط ايدها على حلجها و تصيح من الخاطرو بدت تشاهق و مهره زاغت وايد على حال اختها
مهره بخوف: بس ميراني الله يخليج بس كله و لا دموعج مب زين عليج تصيحين بسبة وحدة ما تستاهل كل هاا ( و بدت مهره تدمع عيونها )
ميرة: تذكرييييييين مهره تذكرين يــــ ــــــوم ( و بدت تشاهق و تصيح من الخاطر )
مهره بدت ترتجف: يا ويلنااا بس كفاايــــة بروحي احاول انســـــــــــــى لا تذكريـــــني
ميرة بدت تعصب و زاعجت: كــــــــــــــــــــله منه النـــــذل كله منه هو اللي وصلني لهالحالة هو اللي... ( وما قدرت تكمل ) آآه و الله بموووت مب قادرة اتحمل
مهره بدت تتذكر مجريات الاحداث اللي صارت لها و لاختها ميره لو ما صارت هالحادثة ما كانن البنات بيعايرن ميره على التشوه اللي بيدها اليسار اللي دوم تحاول تخفيه باكمامها







قبل سبع شهور بفترة الصبح راحن ميرة و مهره مع يدتهن لمحل يبيع الملابس المخورة و كان راعي المحل باكستاني و كان فهاليوم ماشي ناس زحمة يعني ينعدون على الاصابع المهم انهن اشترن قطعتين مخورات لكن المشكله اليده ما عندها كسر فراحت المحل اللي عداله عشان تييب كسر ( خردة ) و لحقها الباكستاني يساعدها و بعد ما راحت تمن ميرة و مهره داخل المحل يطالعن القطع على ما اتي يدتهم لكن اللي صار ما خطر على بالهم كان فيه واحد يلاحقهم من اول ما وصلو ولما شافهم بروحهم دخل بهدوء و مسك ميرة من وراها و هي فزت من الخرعه و تمت تصارخ و هو يحاول يتقرب منها اكثر لكن هي قاومته,, فمهره على طووووووول مسكت المدخن ( مال الدخون اللي فالمحل ) من الزياغ و فرته علييييييييييييه تدافع عن اختها
لكن هو انتبه و صد على الجانب الثاني و عقب راح يحاول يمسك مهره و مسك ايدها و من عقبها راحت ميرة لعند الجبريت اللي كان محطاي عند المدخن و ولعت على القطعه الجريبه منها و كانت تحاول تحرجه بالحريجه و هو كردة فعل منه حاول انه يتجنبها و رااااااااح على طووووول دزها فطاحت ميرة على الارض و القطعه اللي حرجتها طاحت على ايدها >> تخيلو يا ناس الالم الفظيييييع اللي حست فيه خلااااص حست انها بتموووت الفاعل شرد بسرعه بررع و ميره تصاااااااااااااارخ و تزااااعج و دموعها نهر على خدها و مهره تبكي و ايدها ترتجف و ريولها تتنافض و بسرعه طلعت برع و تمت تصارخ الين ما ردت يدتها و شافت المصيبه و بعدها التمو الناس بموقع الحادثة






في وقت الحادثة :-
ميرة خلاااص بتموت من الالم و الوجع و الدموع مبلله ويهها و يدتها لاويه عليها
ميرة تصيح بحرقة: آآآآآآه يدووووه بمووووووووووت و الله بموت ما اقدر اتحمل ليتني اموت و افتك من هالعذاب ااااه
اليده تبكي بالم و نكسار: حسبي الله و نعم الوكيييييييل حسبي الله و نعم الوكيييييل علييييه ( و حطت ايدها على راسها )
الشرطي ينحني لليدة و يمسك ايدها بحنية : خلاااص يا خالتي لا فات الفوت ما ينفع الصوت اللحين وصلت الاسعاف و بينقلونها للمستشفى
اليده بحزن: و بنتي يا وليدي و بنتي راحت ايدها رااااحت الله لا يبارك في اللي كان السبب الله لا يوفقه لا دنيا و لا اخره
الشرطي: ما عليه يا خالتي الحق بيظهر و بنتج بتتعالج يلااا تعالي ركبي معاهن الاسعاف و خلج اقوى من جيه عشان ما يضعفن لما يشوفنج جيه

في التحقيقات:-
الشرطة حاولت تتكلم مع مهره و يحققو معاها لكن ما قدروا بسبب الانهيار العصبي اللي ياها
أما ميره فحققو معاها باليوم التالي و قالت لهم عن كل اللي صار
أما راعي المحل الباكستاني طلع ماله ذنب بالحادثه أو انه مخطط لشي لهالحادثة يعني بريئ و خلوه بحاله
و الشرطه خذت وصف شكل الفاعل من ميره و من بعض الناس اللي شافوه لما يشرد من المحل و الرسام المختص اللي عندهم رسمله صورة تقريبيه منه عشان يتعرفون عليه اذا شافوه و جمعو كل ادلة الجريمة اللي بالمحل و سجلت هالقضية باسم ( محاولة اعتداء )
اما الفاعل شافوه بعد اربع اسابيع و القو القبض عليه

في المستشفى:-
ميرة تمت ثلاثة ايام بالمسشفى عقب طلعت
أما اختها مهره فتمت اسبوعين تعاني من الانهيار العصبي و عقب طلعت من المستشفى
أما اليده و البنات الباقيات فكل يوم يزورن خواتهن الين ما طلعن من المستشفى

و من عقب هالحادثة بكم من شهر مهره تخطت هالمرحله لكن كلما تذكرتها تقعد تصيح و صارت اقرب لربها اكثر من قبل اما اختها التوام ميره فالتشوه موجود فايدها اليسار عند المرفق الين ربع ذراعها تقريبا و هي تعاني من هالشي و تتحسس دوم من هالسالفه


[ وقفة: إن الشي الذي تعرضن له ميرة - مهره تعرضن له معظم الفتيات لكن بظروف أخرى مختلفة, و السبب في ذلك هو شهوة الشباب المحرمة و إليكم هذه الإفادة الصغيرة ]
[ الشهـــوات ] [ مقتبس من كتاب سموم اللذة ]
الشهوة أمر فطري وغريزي يعيشه الإنسان لتحقيق غايات شرعية نبيلة، فقد حث الشارع وندب إلى صرفها في النكاح والاستعفاف، فقال – عز قائلاً عليمًا: وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ [النساء: 3]، وقال سبحانه: وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ [الروم: 41]، وجاء في السنة من حديث ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال: «يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء»، وفي رواية «فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج»
[ إذن يجب الإستعفاف و الحرص على الزواج للإبتعاد عن المحرمات ]


نكمـــــــــــل مجرى القصة :-

نرد للحدث فمدرسة البنات:-
مهره تطالع ساعتها:- باجي نص ساعه و بيرن جرس الرواح وين نسير اخاف اييبولنا ابلة احتياط و يسجلونا غياب
ميره بضيج: انا ردة للصف مب رادة كانج تبين تروحين روحي
مهره بعتب: بلاااج انتي خلاااص قلتلج انسي اللي صار و عيشي يومج عادي و لا تنكدين على عمرج حرام عليج عاد
ميره تطالع اختها ببراءة: ما قلتيلي بتسيرين رحلة باجر ترا انا مب سايرة
مهره ابتسمت: وين ميرة القويه وينها وين البنت اللي ما تهاب شي وين البنت اللي تقط كلام الناس ورا ظهرها و تعيش يومها و كانه عادي
ميرة: عيل تبينا نسير و لا كانه شي صاير و معاير ريموه و شلتها لي على التشوه شوووو نسيتي
مهره: هـــــــــــــيه و ليش ما نسير لو ما سرنا الرحلة باجر بيقولون ان بنات عبيد منخشات و غابن لان ما لهن ويه يسيرن او انهن خايفات من شي لازم نحن نتحدى اللي صار لنا و نصير اقوى من جيه و ما نحسس البنات بشي
ميرة: بــــس
مهره: اوووووص لا بس و لا شياته و شو يعني لو سرنا ليش نخاف ترا ما بصير شي لنا الا اللي ربنا كتبلنا اياه و لا نسيتي كلام يدوه لما قالت لنا عيشو كل لحظة بلحظتها و اذكرو ربكم بكل الاوقات و لا تنسو تتوكلون عليه فكل شي و فوق هذا كله من عقب الحادثة كانت دوم تشجعنا على ان نبقى قويين و ما نتاثر بالحادثه و ما منعتنا من الطلعه ابدا يوم نسير مكان عشان ما نستسلم للخوف و ما نياس و لا تنسين بعد لما قالت لنا انتو صغار لا تدفنون سعادتكم بيدكم انتو الحمدلله ما صار لكم اللي بالي بالج ( تقصد الاعتداء ) اللهم بس الحرج اللي بيدج انتي ارضي باللي الله كتبه لنا و قطي كلام الناس ورى ظهرج و برد وعيـــــــد لج كلامي للمره المليون اقوله لج رديلنا يا مهره مثل ما كنتي قبل
ميرة ابتسمت: الله لا يحرمنا من بعض قولي امــــــــــين
مهره ردتلها الابتسامة: أميــــــــــن يا رب

شو رايكم,,
شو راح يصير لميرة و مهره فالرحلة ؟؟
من الشخص اللي بيشوفونه هناك ؟؟
و شو الحدث اللي بيقلب حالهم هناك ؟؟
خلونا نتابع الاحداث...



في بيت عبيد علي..
اليدة كانت قاعده على الحصير ريلها تعورها ما تقدر تمشي و عندها مها تسولف معها
اليدة ماسكة المسباح و قاعدة تسبح: عيل وينهاا منال و ميثة هالغبرات ما نشن من الرقاد
مها تصب لعمرها شاي: هههه هالغبرات على قولتج من زمان نشن بس انا وكلت كل وحده بشغله تقوم بها ميثة تكنس الصالة و منال تنظف المكتبة
اليدة: هيــــه جيه اباج كل يوم تكرفيهن
مها: يدوه
اليدة: امري بنيتي
مها: ما تراجعتي عن قرارج
اليدة تطالع من الجانب الثاني: لا ما بتراجع انتن بناتي و اللي راح اسويه لمصلحتكن قلت مدام ان راتب ابوكم التقاعدي مب مكفنكم راح ابيع الارض و افتك منها و استفيد من مبلغها لكم
مها بحسرة: بس يا يدتي هالارض يدي المرحوم شقا وايد عشان يشتريها و يحصل لها بيزات و لما هو راح و اشتراها انتي من عقبه ورثتيها تروحين تبيعينها حــــــــــــــــــــرام
اليده: هو كان يبا يزرعها من عقب ما اشتراها بس الله ما عطاه عمر و انا ما فيني شده اراكض بها و ادبر لها من يزرعها قلت ابيعها و استفيد من فلوسها ابركلي
مها: و جم قيمتها لما اشتراها يدي المرحوم
اليدة: عشرين الف
مها بققت عيونها منصدمه: بــــــس عشرين الف
اليدة : هيه عيل انتي جم متوقعه
مها: انا احيد الاراضي اسعارها ضووو يعني عاليه
اليده: بس الارض ما ترزا و بعدين هذاك زمن اول و الاسعار تبدلت و الاول تحول المهم نحن نستفيد من بيزاتها و من هالبيزات انتي راح تاخذين ليسن و تشترين سيارة على قد حالنا بسنا من متى و نحن نعتمد على اسماعيل راعي التاكسي
ابتسمت لها مها..







فمكان ثاني كله فوضى و حشرة..
ميثة كانت تكنس الصالة فحبت تستنذل باختها و راحت من وراها و حطت المكنسه على بيجامة اختها منال
منال تزاعج: مـــــــــــــــــــــــــــــــــــيثة خوزيها عني لا ارقعج بقوطي الكلينكس
ميثة تضحك و تخوز المكنسه عن بيجامة منال و قالت لها: هاتي راسج ببوسه لازم نعتذر منج اختي الكبيره لاا
منال تصدق عمرها و نافخه عمرها و تقرب راسها لاختها عشان تبوسها و ميثة الخاينه بدل ما تبوسها حطت المكنسة على شعر منال >>> ههههههه
منال عصبت و فولت على اختها: يااااااااااااااااااااا الخـــــــــــــــــــــــامة شعري بينقلع من راسي خوزيها عني
ميثه ناقعه من الضحك: ههههههههههههههههههههه اونه بينقلع واااااااااااااااااااههههههههههههههه
منــــــــال شوي و بتاكل اختها: يا السبااااااالــــــــــــة قومـــــــــــــــــيها عني من الله ما فيني الا شعرتين
ميثة بندت المكنسة و قعدت تضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههه و ربي ان شكلج تحفــــــــــــــــه
منال: لــــــــــــــــــا و اللـــــــه قوووولــــــي قسم انتـــــــي بس
ميثة: و قسم بالله ههههههههههههههههههههههههههه
منــــــال تمسك الطاسة اللي فيــــــــها الماي و تكبهــــــــــا على راس ميثة
فجاة كان تسكت ميثة من الضحك لكن فيه انفجار ثاني من الضحك
منال: وااااااااااااااااااااااااهههههههههههههههههههههههه
ميثة حرجت: ايا جليــــــــــــــــــــــــلة الحيـــــــــا >> و تسير تشغل المكنسة مرة ثانية و تبطل شعر اختها و تكنسه
و اللحين الثنتين ناقعات ضحك على بعض
منال: بــــــــــــــــــــــس و الله بـــــــــــــــــــس التوبــــــــــــــــــــــــــــــــة ههههههههههههههههههههههههه
ميثة: ههههههههههههههههههههههههههه عيل انا تجبين عليه الماي
طــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاخ طــــــــــــــــــــــــــــــاخ >> لا لا تخافو هذا مب صوت انفجار >> هذي ضربة على راس منال و ميثة من مها
مها تزاعج: عنبوووبوكم من بنااااااااااااات كبر البغل ما تستحن ما تخيلن على ويوهكن و انتي الثانية بندي المكنسه لا بارك الله فيييييج و لا فالساعه اللي قلت لكم فيها نظفن
منال + ميثة ماسكات عمارهن بالغصب عسب ما يضحكن جدامها و هي نافخه عليهن
مها: بنات طول و عرض تقول بعير تتناقرن,, عندكن خمس دقايق و الله اذا ما رجع كل شي مكانه لتشوفن الويل مني فاهمات ياللاا اشووووف فزن من مكانكن و سيرن نظفن
منال و ميثة قامن بسرعه البرق و بدن ينظفن
و راحت عنهن مها بتطلع و بدن بالمناقر
منال : كله منج يا العقربه
ميثة: انا عقربه يا البومه
مها تطل عليهم و تصرخ: و بعديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــن معــــــــــــــــــــــــــاكم
ميثة و منال اتصلبن بمكانهن و ردن يشتغلن
و كل وحده ترسل نظرات نارية للثانية و فجاة نقعن من الضحك >> هالبنتين لسانهن طويل ههههه



ترا انا مثل ما ذكرت لكم ان البيت فيه ثلاث غرف..
الغرفة الاولى لليده و الغرفة الثانية لمها و مهره وميرة..
اما الغرفة الثالثة لمنال و ميثة..

المهم فغرفة منال بوقت العصر قاعده هي و اختها ميثة
ميثة: منال
منال: هممممم
ميثة تفر عليها المخده : همممممم ( تقلدها ) كنج بقرة مضيعه ثورها
منال تفر على اختها بدل المخده مخدتين: و يا هالويــــــــــــــــه
ميثة: هههههههه انزين خلاص خلاص
منال ردت انسدحت على سريرها: شو بغيتــــــــــــتي تقولـــــــــــي
ميثة بحزن: عمــــــــــــــــــــــــــي
منال بقرف : ويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع عمي اونه
ميثة بضيج: وينــــــــــــــــه ما يسال عنا
منال: اوهـــــــــــــــــــــــــــــووووو عـــــــــــــــاد بتسويلنا فلم هندي منو بيسكتها اللحين
ميثة: ههههههههههه جب انزين
منال تنهدت:يالله البارحه كيف واجعتنا يدوه بس لان نحن سالنا عن عمنا اقول ميثة
ميثة: هلااا
منال: شورج مها تدري شي عن عمي عبدالله او عن مكانه
ميثة بحيرة: لا ما اظن لو كانت تدري كان راحت بنفسها له و شكتله عن حالنا
منال: لاااااااااا ويـــــــن مستحيل مها تسويها مها ما تشكيلنا تبينها تشتكي لعمي
ميثة: افففففف ما ادري و الله ما ادري - ترد تطالع اختها- ليش عمي جيه يسوي مب حرام عليه و لا كأن نحن عيال اخوانه يسال عنا
منال: ويـــــــــه نحن نحش بعمنا عبدالله ونسينا عمنا سلطـــــــــــان
ميثة: أيـــــــــهــــــي علينا نحن.. نذكر شي و ننسى شي.. انتي خلينا اول شي بالعم الاول و عقب يصير خير بالعم الثاني
منال بياس: ههههههه و لو تمينا نفكر اصلا مستحيل نوصل لحل
ميثة: ابـــــــوي هو السبب >> و بدت عينها تدمــــــع
منال: لا تصيحين ما عندنا الا قوطيين كلينكس نباهن للضرورة مب لسخافتج
ميثة: ههههههههههههههههه دفشه وحده عيل تعالي احضنيني
و سارت منال تحضن ميثة و ابتسمن لبعض
ميثة: يا ليت ابويه كان انسان طيــــــــب يا ليته حس فينا و لو مره
منال و انرسمت على ويهها ابتسامة حزن: ما لنا الا ربنا
ميثة تصيح: و امي اللي توفت اهملت صحتها و ابوي ما اهتم فيها لما كانت مريضة باللوكيميا يدتي هي الوحيده اللي اهتمت بالعايلة بكبرها
منال صاحت مع اختها: تصدقين بعدها ببالي صورة ابوي يوم ضرب مها ضرب اليهد بس لانها خشت فلوس لقوتنا خذتهم من ابويه بالدس عشان ما يعرف و عشان ما يسرفهم على السم اللي يشربه
ميثة تكمل: و نحن كنا داخل منخشين من الخوف و يدوه عند امي بالمستشفى تصارع ما بين الحياة و الموت
منال بياس: و الله الدنيا ما ترحم
ميثة بحنية: نحن مالنا فهالدنيا غير بعض
منال بحب: هيه و الله انا بلياكم كني ياهل مضيع كراسته
ميثة: هههههههههههههههههههه و حتى و انتي تصيحين تضحكين
منال: هههههه
ميثة: ويـــــــــــــــــــــــه نسيت اخبرج
منال باهتمام: شو
ميثة: تدرين ان ميراني و مهاري بيسيرون رحله
منال: ياااااااااااا حظهم بيغيرو جو - بحماس – الا ما قلتيلي وين بيسيرون
ميثة: خمني
منال: يلااااااااااااا عاد قولي
ميثة: بيسيرون صحـــــــــــــارى بالشارجه
منال: الـــــــــــــــــــــــــــــــــلـــــــــــه
ميثة: شفتي عاد يا وخيتي الا انا و انتي مالت عليج و على حظي المنحوس محبوسات بهالبيت
منال ترمس مثل العيايز: ويه يا وخيتي نحن شو لنا بالطلعات.. الحرمة مالها الا بيتها و تنكرف فيه و يلعن خيرها بالمطبخ
ميثة + منال : هههههههههههههههههههههههههههههههه


( ضحكتن يا ميثة و منال شوية لكن هل الدنيا بتكمل معاكم ضحك و لا شو )







طبعا لازم تركزو على الاتي:-
البنات عندهم عمين واحد اسمه سلطان و الثاني عبدالله >> يا ترى شو راح يكون دورهم بالقصة ؟؟
ميره و مهره تعرضو للاعتداء بس الحمدلله ما صابهم أي شي غير الانهيار العصبي و الحرج فايد ميره >> و لا ننسى ان فيه حدث يترياهم بالرحله بس شو هو ؟؟ راح تعرفونه ان شاء الله قريب
اليده مسؤوله عن البنات و تحاول انها توفر لهم عيشة زينه >> لكن يا ترى شو اللي راح يتغير على جدام ؟؟
و مها شو راح يصير لها >> راح تعرفون اسرار عنها اكثر بالمجريات و الاحداث القادمة
و طبعا مثل ما عرفتو عن ابو البنات كان يشرب و يضرب عياله و حتى حرمته المرحومه ما سلمت منه >> لكن يا ترى شو هو السراللي يمنع تواصل البنات لاعمامهن و ليش اليدة ساكتة للحين ما تقول السر ؟؟


نرد للأحداث..

علــــــى الساعة ست و نص الصبح

اليدة محتشرة: انتي ما شفتيهن هالغبرات لين الساعة ثلاث و يقرقعن الين ما رحت لهن و هزبتهن و انخمدن عنبو مب حلج عليهن
مها: هههه يدوه انتي متى تحيديين ميثة و منال يسكتن - و عقب طالعت خواتها و قالت لهن - ميره و مهره ما اوصيكن ديرن بالكن على بعض و عن اضيعن
ميرة تصب لها شاي: لا لا تخافين علينا مدام نحن بنبقى مع بعض انا و مهروه فخلاص لا تحاتين شي ما علينا شر صح مهاري
مهره ما انتبهت على اختها لانها تطالع ميثة و منال و قاعدة تتلفت عليهن
ميرة شافتهن و ضحكت هي و مها
اليدة بدت تهازب: ايييه انتي قومي قومي لعنبوج العين مغمضة و الشاي اللي ماسكتنه بيدج اكيد راح ينصب قومي اشوف و انتبهي على الشاي عن ينصب و يحرقج
منال تتثاوب و تفتح عينها ببطئ: تكلميني انا و لا تكلمين منو
اليدة: ايا بنت الذيــــــــــــــــــــــــن
مهره: ههههه يدوه تقولج انتبهي على الشاي اللي بيدج و انتي خبر خير
منال توها تستوعب: هــــــــــــــيه قولي جيه من الصبح
مها: و اللحين شو يا حظي المغرب و لا الصبح
منال: اف ما ادري تراكم سندرتو براسي
اليدة: و اشعنه الغبره الثانية ساكته غريبه - و تطالعها اليده بنص عين -
ميثة: هــــــا
اليدة: من قال ها سمع
ميثة: شو يدوه بلاج مطيحه علينا الصبح
اليده طبتها و اطالعت ميره و مهره: و انتن هالله هالله بعماركن هناك
مهره: من عيوني يدوه ما طلبتي شي
اليدة: انزيـــــــن وايد بتتاخرون يعني بالرحلة
ميره: يمكن نرجع على الساعة اربع او خمـــــــــــس
اليدة: لا لا لا عيـــــــــــــل ماشي سيره شو الين اربع و لا خمس ما عندنا بنات يتاخرن برع البيت
مها: ما عليـــــــه يدوه انا البارحه قلت مثل كلامج بس حرام هم ما يطلعون موليه فلا تحرمينهم من هالطلعه و اذا عن التاخير ترا انا بتصل لاسماعيل و بروح ايبهم لما يرجعون
اليدة: لا اله الا الله
مها: محمد رسول الله *ابتسمت*
ميثة و منال يتساسرن
اليدة بنص عين: ها الغبرات على شو ناويات
ميثة: ههه و لا شي * و راحت حبت راس يدتها هي و منال *
اليدة: لاااااااااااااااا
مها: هههههههههههههههههههههههههه اكيد عرفت شو بتطلبون
منال: ليــــــــــــش يدوه حرام و الله تعبانين
اليده تتحرطم: و انا اقول ما بيحبن راسي على الفاضي بس مصلحجيات
ميثة : و الله ان الرقاد واصل لقمة راسي الله يخليــــــــــــج يدوه خلينا نروح انام
اليدة: خلاص سيرن و فكني من الحشرة
ميثة و منال طيران على الحجرة عشان يرقدن
مها راحت تشل الريوق و ترجعه المطبخ بعد ما كانو فارشين الحصير فالحوش
و اليده تطالع مهره بحنية
مهره كانت تقرا القران بخشوع بزاوية بروحها و الراحه مبينه من ويهها و ميره دخلت داخل تمشط شعرها
و على الساعه سبع بيي الباص و بيسيرن المدرسة و منها للرحلة





الحدث المفاجئ و المهم بالرحله:-
بعد ما راحن البنات المتحف و خلصو منه راحو لصحارى بس قبل ما ينزلن قعدت الابلة توجه لهن بعض التوجيهات و غيره
ميرة تساسر مهره: شوفي شوفـــــــــــي
مهره: خير شو اشوف
ميرة: منو غيرها الحية هذي
مهره عقدت حياتها و اطالعت اختها: تقصدين ريم
ميره بقرف: و فيــــــه غيرها هالحية هي و شلتها الخايسة
تصد مهره و تشوف ريم و شلتها و تشهق
ميرة: شفتـــــــــــــــي العفيفة شو يالسة تسوي *و ابتسمت بمكر*
مهره: بــــس انا متاكدة اني شفتها بشيلة سادة يوم كنا بالمدرسه بس بعد مب زين جيه على الاقل لو تبا تطلع بشيلة عليها زينه برايها لكن مب شفافه لهدرجه
ميره بغيض: اصــــــــــــــلا متى لحقت تغيرها شكلها يايبه هالشيلة بالدس و اونها بالمدرسه شريفه و من تطلع منها تطلع على حقيقتها
مهره بحيرة: شورج الابلة بتخليها تنزل جيه
ميره: هذي ابلة مصريه و عادي اظن عندها اصلا بروحها ابلتنا مطلعه كشتها من جدام عافان الله
مهره: هههه هي مب بس الريم حتى شلتها يقلدنها و لا كأن البارحه قبل ما يعطونا اوراق الرحله منبهين علينا الاحتشام باللبس
ميرة تكمل عن اختها: هيــــــــه و الله صدقـــــــــــج فوق كل هذا يايات بعبايات تصلح بس للاعراس
مهره: ههه مب كنا بدينا نحـــــــــــش و نحن شو علينا منهن المهم نداري على عمارنا
سمعو الابلة لما تقول: اللي عندها موبايل تتصل على زميلتها تطمن عليها و ما تتاخروش كتير و انتبهو كمان للوقت اتفقنا
البنات بفرح: اتفقنا
ميره بحسرة: ويــــــــــه يا حسرة من وين لنــــا انا و انتي الموبايل الا تعالي مهاري لو بغينا نطمن الاهل كيف راح نتصل
مهره تطمن اختها: لا تخافي موزة قالتلي متى ما بغيت استخدم فونها اقول لها و عادي بتخليني استخدمه

بعد ما دخلن داخل صحارى راحن البنات كل وحده و شلتها يتمشون مع بعض
مهره: ميراني خلينا نتمشى مع شلة موزة مب احسن لنا
ميره: لا لااااااا ما ابغي ارز بفيسي معاهم هم لو يبونا كان نادونا برغبتهم اخاف نروح لهم ما يرتاحون لوجودنا معاهم
مهره تنهدت: هــــــــي صدقج عيل يلا خليــــــنا نمشي
و راحــــــــن صوب الملابـــــــــس النسائيــــــــــــــــــــة
ميره وقفت عند بلوزة حمرا و حطت ايدها على راسها مندهشـــــــــــة: يالـــــلــــــــــه بالستـــــــــــــر كان هالقطعة المقطعه بألـــــف و ثمانميه و اربعيـــــــــــــــن درهم
مهره: هههههههههههه و الله اللي يشوفج بيعرف انج بنت فقر
ميره من عقب ما سارت الجانب الثاني: مهروه لحقـــــــــــــــــي لحقــــــــــــــــــــي
مهره: هــــــــــــلا
ميره: شوفــــــــي يا محلات هالخاتـــــــــــــــــــــم روعـــــــه يا ربيه و الله انه خبال انتي بس شوفي لونه الاحمر عــــــــــــــذاب
مهره فهمت شو قصد اختها: ميره بـــس هالكريستال وايد غالي لا تنسي نحن ما عندنا الا سبعين درهم
ميرة بحزن: حـــــــــــرام و الله اني دخل فخاطري
مهره: مب بيدنا نسوي شي الاسعار هني غالية اقولج تعالي بنسير فوق
مهره سحبت ميره من ايدها و ظلت ميره عينها على الخاتم الين ما راحو عنه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-05-2011, 08:29 PM
نيه صافيه نيه صافيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


على فكره المكان كان وايد فيه ناس و خصوصا الشباب و ميره الحبيبه تكــــــــــــــــــــــــــــره الشباب ما تحبهم خيــــر شــــر خصوصا من عقب الحادثة و يوم انها شافت المكان مزدحم فوق صوب المطاعم تمت معقده حياتها اونها معصبة عسب اللي يطالعا اونه يخاف منها و ما يعطيها ويه , وما يفكر يطالعها و مهره تطالعها و تضحك عليها المهم قررن يطلبن لهن عصير و يقعدن وين مكان الطاولات فراحن و طلبن عصير برتقال فكان من الجهه الثانية واحد يطالع ميره بكل اعجاب فلما كانت اختها صادة عنها ترمس الفلبينيه عن العصير يت على بال ميره فكره تعرفون شو سوت >> اطالعته بنظره حاده و عقب كان ُتحْوَلْ بعيونها اونها تبا تزيغه و الريال لما شافها جيــــــــــــــه نقع من الضحــــــــــــك اما ميرة فويهها استوى قوس قزح من الفشله هي كان قصدها تزيغه مب تضحكه خافت ان الريال فهمها غلط
و عقب...
يا الريال صوبهم اونــــــــه يبـــــا يطلبله و قعد يرمـــــــــــس الفلبينيه بالانجليزي
ميره صدت على مهره: امحـــــــــــــق انجليزي.. اونه ما يرطن عربي مع هالفلبينيه >> ما تدري ان الريال سمعها
مهره مستغربه: الحمدلله و الشكر بلاج تتحرطميبن
جاسم لما سمع رمسة ميرة مسك عمره عن يضحك جدامهم
ميره تمط طرف شيلة اختها: يــــــــلا متى بيخلص عصيرنا عنبو لو طالبين غـــــــــــــــوزي كان خلص من زمان - اطالعت الفلبينيه و قالت لها بانفعال – جلـــــــــــــدي كــــــــــــارو " يعني بسرعه خلصي" و عقب كان تقول ميره: اوووووووه نسيت هذي مب هنديه عسب اقول لها جلدي كارو اندوكم نسيت
جاسم ضحك من خاطره: هههههههههههههههههههههههههههههه و كان يصد على ميره مره ثانية شافها رافعه حياتها مستغربه منه كان يضحك زووووووووود عليها لان شكلها طالع كيوت و برئ
مهره مستغربه مب فاهمه شي و شلت العصاير و قالت: يلااا ميره نسير >> بس قبل ما يروحون
ميره قالت لجاسم: ضحكت بليا ضرووووس قول اميـــــــــــــــــــــن >> و عقب راحت واختها متفشله منها
مهره: شووووو سويتي
ميره: برايه يستاهل الخــــــــــــــــــام عيل ليش يضحك عليه
مهره حطت ايدها على خصرها: لا و الله كيف جيه>> و تمت ميره تخبرها السالفه و مهره تمت تهازب فيها



جاسم: هههههههههههههههههههههههههه
حميد: بذمتك قالت لك جيــــــــــــــــــــه اثاري ورى هالجمال الســـــــــــــــــان طويــــــــــــــل
جاسم دمعت عينه من كثر الضحك: بــــــــــــس و الله انها سوالف ياخي ودي الموقف يتكرر
حميد: هههههههه و الله انك حالة
جاسم تذكر شي: الا هذا وينه احمد ما يا للحين
حميد: اللحيــــــــــــــــــن بيـــــــــــي عطه خمــــــس دقايق و بيوصل حوووووووه انا من ارمس انت شو قاعد تطالع
و يصد حميد على جهة اليمين: ههههههههههههه بس عاد خلها بحالها
جاسم: ما شاء الله عليها ما ادري كيف اهلها يخلونها تطلع بدون غشوه حرام كل هالجمال يشوفه الساير و الراد
حميد يطالعه بمكر: اقول عد فيها قصيـــــــــــد بعد
جاسم سرحان فيها: و الله ان القصيــــــــــد ما يوفي حقها
حميد مندهــــــــــــــش: انت جسوم المغازلجي جيه تقول عن وحده لاااا لااا ما اصدق احيدك تقول انك ما تتنزل تمدح فيهن و لا و قمت تغار بعد على هذي و تقول ليش اهلها مخلينها تطلع بدون غشوة
جاسم مبهت بميره: فديـــــــــــــــت ميره
حميد مب فاهم: ميره منو ميره
جاسم: سمعت اختها ما ادري ربيعتها تقول لها ميره.( فجأة ). حميــــــــــــــــد حميـــــــــــــد صد صد وراك
حميد يصد ورا: عنبو هذي فكـــــــــــــل مكان نشوفها
جاسم طلع فونه: لحظـــــــــــــــــــة لحظــــــــــــــــــــة


........: الو
جاسم: مرحبا ملاييـــــــــــــــــــــــــــــــن
.......: هـــــــلا هــــــــــلا و الله.. تشققت من الوناسه.. وينك يا القاطـــع ما تولهت عليه
جاسم: لا ويــــــــــــــــــــن عاد انا اللي قاطع و لا انتي
........ بدلع: اكيـــــــــــــد داق متولـــــــه عليه
جاسم مالت عليج : و حد ما يتوله على الريـــــــــــم
ريم: هههه الا ما قلتلي انت ويـــــــــــن
جاسم: انا ابعد عنج بعشر خطوات
ريـــــــــــم بققت عيونها: انت وين يعني
جاسم وده يقولها عيونج عيون بقر ما تشوفين: شوفي جدامج على جهة اليمين
ريـــــم: ويــــــــــــــه شو هالمفاجاة الحلوة من متى و انت هني حبيبي
جاسم حبج برص: من ساعه تقريبا انتي شو تسوين هني
ريم: يايبينا رحله لصحارى و هني يايه مع الشله نرفه عن عمارنا
جاسم يت على باله ميره:اها اقـــــــــــــــــول ريم
ريم: هلا
جاسم: تشوفين اللي قاعده على الطاوله اللي عدالج
ريم تطالع ميره و مهره بقرف: هيـــــــــــه بلااااهن
جاسم: هن يايات معاكن و لا ما تعرفيهم
ريم ببرود: امبلاااا اعرفهم بنات صفي
جاسم: منو هذيـــــــــــــــــل
ريم: و انت شو تبا فيهن ان شاء الله
جاسم:اقولج تعالي هني برمسج
ريم: تخبلت انت ايي عندك هناك و اقعد اسولف وياك... بيشوفوني عقب
جاسم اونج شريفه عاد جدامهم: خـــــــــــــــلاص انزيــــــــــــن بس انا اباج بموضوع ضروري
ريم بفضول:عن شو
جاسم: قوليلي هذيل منو
ريم: انت معقولة بتنزل مستواك الراقي لمستوى هالبنتين بنات الفقارى
جاسم: و انتي شو لج انا سالتج سؤال و جاوبي و لا و الله لاسير لعندج و افضحج
ريم شهقت و زاغت بنفس الوقت: لااااااااااا لااااااااااااا لااااااااا خلاااص اللي تباه بقوله لك
و تم عقبها جاسم يتخبر عن ميره و عن عائلتها و ريم جاوبته على كل اسئلته








حميد: جاسم تخبلت انته انت اكيد مب صاحي
جاسم: لا صاحي و نص بعد و الله البنت دخلت مزاجي
حميد عصب: انت شو ما تستحي حرام عليك و لا يعني انت ولد عز بتستقوى على الفقيره المسجينه
جاسم يقاطعه: بلاك انته انا قلتلك اللي براسي بسويه خلااااص هالبنت عايبتني و لا انا اودر كل هالجمال و فوق كل هذا مب محطيه شي على ويهها من اللي يحطونه البنات و طالع كيف جميله تبارك الرحمن عليها
حميد: بس هالبنت غير مب نفس ريم و اشكالها هالبنت باين عليها حشيم
جاسم: لهسبب حطيتها ببالي اسلوبها غير جمالها غير حتى انها لما شافتني ما عطتني ويه عكس البنات اللي يركضن وراي
حميد: لاااا حـــــــــــول انت اللي براسك تسوويه و اللي تباه توصلـــه له و الغرور ذابحنك
جاسم يغير الموضوع: تاخر وايد احمد
حميد: الا اخاف يغازل من ورانا هههه و من جيه متاخر علينا
جاسم: ههههههههههههه لا لااا ما يسويها >> و رد عقبها جاسم يبا يكحل عينه بشوفة ميره لكن اتفاجا انها محد
جاسم: ويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنها
حميد: بسم الله الرحمن الرحيم سكنهم في مساكنهم انت بلااااااااك اليوووووم
جاسم ابتسم لان عنده شي يقدر يوصل لها بسهوله فسكت و تم يسولف مع حميد و يتريون احمد


مهره بخوف: الله يخليــــــــــــج خلينا نرجع مكانا انتي اكيد بتضيعيني لانج ما تعرفين مكان المسيد في صحارى
ميره و لا عليها من كلام اختها: لااااااا ما عليج انتي بلاج خايفه جيه انا ادله عدل وصف مكان المسيد مثل ما قالت لنا موزة
مهره: يا ربيه يا ربيه انا الخبلة اللي قلتلج انسير نصلي مع بعض لو رحنا مع شلة موزة رباعة نصلي مب احسن
ميره فعالم ثاني و مسويه طاف لاختها: مهره مهاري شوفي هناك الخدامه اللي طالعه بذيج الجهه هناك بيكون مكان المسيد
مهره ارتاحت: اشوا الحمدلله و الله حسبت عمري ضعت فهالصحارى
ميره: ويـــــــــــــــــه عيال فقارى نحن و لا شو يخصنا بالمولات و غيره
مهره: امـــــــــــــــــــيه بسرعه بسرعه امشي ما ابغي هذا يلحقنا شوفي كيف يطالعنا و ياشر
ميره: مسود الويه امشي بسرعه عيل
و سارن البنات بسرعه و دخلن داخل يصلن كان على الساعه وحده و نص
و عقب سارن الالعاب من بعد ما خلصن صلاة..
ميره: افففففففففففف يــــــــــــــــلا عاد مهره نحن ياييــــــــــــن نستانس بـــــــــلاج انتي
موزة: مهره دخيــــــــــــــلج ركبي و بناخذ صورة جماعيه الله يخليج وافقي
ميره: اصــــــــلا نحن ليش ناخذ رايها خلونا نركبها غصب
مهره تروعت: هــــــــــــــــــــــــــــــاه لاااااااااااااااا ينيتو انتو
ميره و موزة: مهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره
مهره: انزيــــــــــــن انــــــــــــــزين
و ركبن مع بعض بس قبل ما يتحرك القطار صورتهن موزة كلهن و ردت تقعد حذال وحده من ربيعاتها
مهره تمت تصارخ شوي و تسكت شوي و ميره ميته من الضحك عليها و لما القطار وقف
قالت مهره لميره انها راح تطلع و تباها تسير وياها فظهرن من الالعاب و سارن عدال محل صغير يبيع ميداليات و غيره
فميره عكس مهره تنعجب باللي موجود حولها بالاشياء بسرعه فتمت تتنقا لها ميدالية بحرفها
مهره: ههههه عاد نحن و اخواتنا كلنا نبدا بحرف الإم
ميره: شفتي عاد هذا الشي الحلو فينا ان ابونا سمانا باسماء تبتدي بحرف الميم
مهره: الله يرحمه و يغفر له ذنوبه
ميره: هه ما اظن تنغفر
مهره عصبت: ميـــــــــــــــروه
ميره: انزين الله يرحمه و يغفر له و يغمد روحه الجنه اميـــــــــــــــــــــن يا رب ارتحتي اللحين
مهره: هيـــــــــــــه ارتحت
فجأة كان ايي ياهل صغير و يمسك عباة ميره من تحت و يمطها عسب تنتبهله ميره
الياهل: لو سمحتي
ميره اتشققت من الفرحه لانها تموت على اليهال: هلا حبيبي شو بغيت و نزلت لمستواه
الياهل: هذا لج و مد لها الكيس و ركض بسرعه و سار
مهره: شفتي اللي انا شفته
ميره مستغربه و قعدت تدور الياهل بس ما لاحظته موووووول
مهره: بسم الله بلاه هالياهل و شو فيه هالكيس
ميره تطالع اختها مبهته: اصلا كيف يعرفنا عسب يكلمنا
مهره: قصدج يعرفج انتي لانه كلمج انتي
ميره ببراءة: انــــــــــــــــا >> و انتبهت على الكيــــــــــس
و قالت: يا ربيه و هالكيس شو اسوي فيـــــــــــه
مهره: هو قال انه لج>> فتحيه بالاول خلينا نشوف شو فيه
شافت ميره اللي بالكيس وانصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــت
مهره مسكت الكيس و شافته: اويـــــــــــــــــــــــــــه كيف جيــــــــــــــــه
ميره منذهله: ما ادري علمي علمج
مهره: يمكن حد من البنات سمعج و انتي تقولين تبين خاتم الكريستال و يابه لج
ميره: يا الخبله هذا قيمته عاليــــــــــــــه مستحيل حد من البنات تييب معها مبلغ بقيمة هالخاتم و لما كنت انا و انتي عند الخاتم البنات كانو محد
مهره: عيل منو يابه
ميره: لااااااااااااااااازم ارده هالكيس للياهل
مهره: بس اليااااااهل ويــــــــــــــــــــن



الياهل: عمـــــــــــي أحمد عمــــــــــي أحمد
أحمد: هـــــــــــا بشر شو سويت
منصور: عطيتها الكيس و رحت لها مثل ما انت قلتلي
حميد: انا اشهد ان محد اليوم فيكم صاحي و انت ما تقولي كيف تطرش هالياهل للبنيه
احمد: ههه عادي تيكت ايزي
حميد: تراااااااك خبلت فيني و انت و ولد عمك جسوووووووم ذاك معجب و انت ما ادري شو سالفتك مع البنيه عنبوكم بسكم بسكم من هالحركات
احمد: فذمتي ان هالبنت غير و الله ما فكرت فيها تفكير وسخ مثل اللي فبالك و انت تعرف اني ما احب سوالف هالخربطان مالت الشباب
حميد اطفر: ايــــــــــــــــــــــهـــــــــــي ياني هذا الثاني و قالي بعد غيــــــــــــــر انتو مللتو فيني اليوووووم افففففففف
احمد: هههههههههههههههههه شكله جاسم ماذينك >> "جاسم ترا طلع لان ابوه اتصل عليه و قاله يباه ضروري"
حميد: ما علينا تراني انا يوعان شو بتطلب لنا ترا على حسابك اليوم
منصور: عمي احمد انا ابغي باسكن روبنز
احمد: من عيوني حبيبي كم منصور نحن عندنا
منصور ببراءة و يحسب بيده: منصور واااحد
حميد: ههههههههههههههههه كشخه هذا ولد اخوك



فبيت عبيد علي..
ميثة بتهديد: منووووووووووووول و يهد خوزي ايدج من سماعة التلفون
منال تتوعد لاختها: انا سمعته قبلج هدي السماعه اقولج هدي لا اصمج بصفعه
مها تهازبهن: بس بس انتي و ياها ول خيبه مب لسان عليكن كأنكن ثيران عوذ بالله لا انتي بتردي و لا هي بترد انا اللي برد
منال و ميثة يطالعن بعض
مها: الـــــــو
مهره: حرام عليكم انا من متى و انا ادق بلاكم ماتشيلون السماعه
مها: مهاري زين انج اتصلتي يدوه تمت تحاتيكم وينها اختج عنج
مهره بتردد: هـــــــاه ميره هي ميره هني حذالي
مها بشك: فيكم شي
مهره: هيه ما فينا الا الخير بس انا حبيت ادق عليكم عسب اطمنكم ترا ما بنتاخر بنرد على الساعه ثلاث و نص تعالي خذينا عقب من المدرسه اوكيه
مها: خلاص حبيبتي و لو اني زعلانه عليج لاني وصيتج تاخذين الميه درهم اللي حطيتهم على المكتبه الصبح بس شفتهم فمكانهم ما خذتيهم
مهره ابتسمت: عادي اصلا الفلوس اللي عندنا كفتنا للاكل و شرينا سلسله و ميداليه لميروه
مها: زين زين المهم انكم تونستو يالله عيل ما بطول عليج ديري بالج على عمرج و انتبهي على اختج
مهره: ان شاء الله يالله مع السلااامة >> و سكرت عنها
مها تصد على خواتها: و انتن
منال و ميثه: خلصنا شغل
مها: ههههههههه ما كنت بسال عن شغل البيت كنت بهزبكن بس هونت مالي بارض اهازب حد
ميثة: ما قلتي لنا شخبارهم
مها ابتسمت: تمام باقي ساعه و نص و بيرجعون
منال: اونه عيل هن قالن بيتاخرن
مها: احسن انهم ما اخروهم يلااا بسير اطمن يدوووه على البنات من متى و هي قاعده تحاتيهن



ميره: بصــــــــــــــــــــــــيح
مهره: انا بروحي زايغه
ميره: وينه راح هالياهل و الله بديت اخاف ما ابغي ارد البيت و معي هالخاتم اكيد مها بتهازبني و بتسالني من وين لي قيمته يا ربيه شو اسوي
مهره: بس خلاص هذي يات موزة خلج طبيعيه
موزة مبتسمه: يلااا الاكل جاهز خلونا نسير ناكل
مهره: ان شاء الله تسلمين تعبناج
موزة: لا يالله عادي الا انا طلبت لكم الاكل يلااا تعالو اللحين بناكله عقب بيبرد مب حلو
ميره: يلااا مهره نسير ناكل
و سارن البنات ياكلن و وحده من ربيعات موزة قالت بتسير الحمام فراحت وياها مهره عسب تعدل شعرها لانها حست انه متبطل شوي
عقب ما خلصن البنات من كل شي راحن ركبن الباص خلاص بيروحن المدرسه و كل وحده بتتريا سيارتها و تروح البيت





في الباص البنات كانن حشرة و شلة ريم قاعدات يغنن ورا و البنات الباقيات يصقفن مستانسات اما مهره فما قدرت تقرا قران فسكرته و حطته بجنطتها السوده المتواضعه و التفتت على اختها و انصدمت لانها شافتها تصيح بهدوء خافت انها تذكرت الحادثة
مهره بخوف: بسم الله عليج حبيبتي بلااااج حد زعلج انا سويتلج شي قولي بس لا تمين جيه ساكته لا تخوفيني عليج
ميره تصيح بهدوء و تمد يدها لاختها: شوفي هالورقه حصلتها فصندوق الخاتم
مهره قرات الورقه الصغيره:-
السلام عليج ميره
ادري اللي سويته غلط بس ما ادري شو اللي حدني على هالشي
هالخاتم امانة عليج ما تهملينه
مهره حطت ايدها على حلجها مب مستوعبه اللي قراته و قالت: هذا اكيد واحد شافنا و كان عندنا يوم كنا عند الخاتم و عرف اسمج لما كنت اناديج صح و لا توقعاتي غلط
ميره هزت راسها بالايجاب و قالت: يا ربيه انا و الله مب من هالنوع قوليلي شو اسوي اللحين
مهره: اقولج ميره سمعيني زين اللي صار لا تخبرينه لمها ترا ان درت بتعصب و انتي تعرفينها عدل بس اباج تخشين هالخاتم بمكان ما تعرفه و نحن ما نقدر لا نرجع الخاتم لصاحبه لان صاحبه ما نعرف مكانه و لا نقدر نرميه لان قيمته عاليه فانتي بس خشيه عندج انزين و لا تصيحين مدام انا ابتعدنا عن هالشخص خلاص يعني ما بتشوفينه عقب لا تحطين ببالج مخاوف و غيره خلج عاديه انزين
ميره هزت راسها بالايجاب و ارتاحت لكلام اختها و خذت الورقه من عند مهره و قراتها للمره الالف و فرتها بكيس الخاتم







اللحين عرفتو الحدث اللي صار بالرحله:

احمد و جاسم عيال عم و هم من الطبقات الاجتماعية الراقيه يعني عيال عز شافو ميرة وحبوها و دخلت فخاطرهم بدون ما يدري احمد ان جاسم حاط بباله ميره و بدون ما يدري جاسم ان احمد حاط بباله ميره يا ترى شو راح يصير على جدام ؟؟
أحمد عمره 25 و جاسم عمره 25 سنة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-05-2011, 09:28 PM
(’’~احبك يااعز الناس~’’) (’’~احبك يااعز الناس~’’) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


بدايه روعه بأنتظار التكمله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-05-2011, 08:07 PM
نيه صافيه نيه صافيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


♡♡الجـــــــــــــزء الثاني ♡♡



ميثة مندمجه على الاخير فالسالفه..
و ميرة تحكي لهم كل اللي صار هي و مهره..
و منال فاجه حلجها مندهشه..

منال: و الله لو تدري مها عن اللي صار انتو بتكونون خلاص بالمقبره
مهره خافت: هذا اللي صار و نحن الحمدلله كنا محتشمات و محترمات عمارنا هم اللي تعرضو لنا
و سارت يابت ميره الخاتم و راوته لخواتها
ميثة: يااااااااي رووووعــــــــــــــــــــه
منال: ما قلتيلي ميراني بتلبسينه
ميره: لاااااا مستحيل تبين مها تشوفه و تذبحني
مهره تطالع ميره و ميره فهمت عليها و سارت عنهم تييب الورقه
ميثة: وين راحت هـــــــــــــــــاي
منال: صبري انتي و بنشوف
يت ميره و حطت الورقه بيد ميثة و قرتها ميثه لمنال:-

السلام عليج ميره
ادري اللي سويته غلط بس ما ادري شو اللي حدني على هالشي
هالخاتم امانة عليج ما تهملينه
منال و ميثه يطالعن بعض بصدمه
منال: اويــــــــــــــــــــــــــــــه كيف عرف اسمها
و خبرتها عقب مهره كيف عرف
ميثة عصبت : المفروووض تحصلن الياهل من تحت الارض و تردن له الخاتم
ميره بدت عينها تدمع
مهره: بلاااااج انتي عصبتي قلنالج من قبل ترانا دورناه بس ما حصلناه شو نسوي بعد
ميثة تطالع ميره: ميرة
ميره: شو
ميثة بجدية: انتي شو موقفج من هذا كله
ميرة تفاجات من السؤال هذا هو الشي اللي كانت تتهرب منه: هـــــــــــ ــــاه ما ادري
مهره: خلاص انتو خشو الخاتم و الورقه المهم ما يطيحن بايد مها و السالفه صارت و نحن ما نقدر نسوي شي
منال: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
كلهن صدن على منال مستغربات و ميره قالت: بلاااج تخبلتي
منال: هههههههههههههههههه خاطري اشوف شكلج لما قلتيلي انج حوليتي بعيونج جدام الريال
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
مهرة: نحن وين و انتي وين
ميره: بس تصدقين و الله انه حلـــو ما شاء الله عليه
كلهن طالعنها باستغراب
ميره: هههههههههههه بلاكن حرام اعبر عن رايي
منال: اللي انحيده يا المكارة انج ماتحبين الرياييل
ميثة: هيه صح و شو اللي تغير الحين انسه ميرة
ميره صدت على مهره و نزلت راسها: كل يوم مهره تنصحني ارد مثل قبل و لما بدت حالتي تتحسن ما عجبكم شو اسويلكم يعني
حضنتها مهره: بالعكس انا مستانسه انج بديتي تردي مثل قبل و الله اشتقت لسانج الطويل
ميثة تطالع منال: يا الخايسة هم بشو احسن عنا يحضنو بعض و انتي ما تحضنيني
منال: ما صار موقف عسب احضنج
ميره و مهره: هههههههههههه
ميثة: مالت علييييييييج ما منج فايده
منال بصوت هامس عسب تشد اهتمامهم: اقول
كلهم: شوووووو
منال: هههههه شكلكم حلو و انتو جيه منتبهين لي
ميثة تقرصها: يلاااااا قولي شو كنتي بتقولين
منال: هههههه انزين اقولكم بلاها اليوم مها نامت من وقت مب العادة من خلصت صلاة العشا رقدت على طول حتى ما طاعت تتعشى معنا
مهره: ايوا انا اعرف ليش
كلهم صدو عليها
قالت لهم: طال عمركم اليوم عقب ما يابتنا من المدرسة نادتها يدتي و رحت انا عاد اسلم على يدتي و سمعت السالفه منهم ترا يدتي طرت اليوم سعيد
الكل: شوووووووووووووووووووووووووووووو
مهره: اصبرن بتيكن السالفه
مهره : اونه ندم على انه طلقها من عقب الملكة بشهر ونادم على اللي صار و ياي يتاسف و يرد يخطب مها مره ثانيه لكن مها تمت تصيح و قالت ما تباه و يدوه يلست تقنعها فيه
منال: نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعم ترد لهالنذل لاااااااا و الف لااااااا
ميثة وقفت: هيه صح كلامها منال و اختي معاها حق على انها ما ترد له حرق قلبها و يبا يردها وياويهه
ميره تمت ساااااااااااكته
مهره: ما تقولي شي ميره بلااااج مويمه
ميره: ماشي بس تذكرت اللي صار هي تطلقت بسببنا بسببنا يا مهره بسببنا و بدت تصيح
منال عصبت: كفايــــــــــــــــــة الله يخليكم بس من الصياح اللي صار لكم مقدر و مكتوب لو هو كان صج يحبها و يباها كان ما اهتم لكلام الناس عن الحادثه اللي صارت لكم و كان بيتمسك بمها لكن هو نذل فكر بعمره و ما فكر بالمسجينه مها و انتو الحمدلله ما صار لكم شي من الناحيه الجسديه غير الحرق اللي بيد ميره و الانهيار اللي صاب مهره بس الناس دوم تحب تحط بهارات من عندها للسالفه عسب يتناقلونها و يشوهون سمعة الناس

ميثة: مهره و ميره انتن مالكن خص ابدا و لا تحطن اللوم على عماركن ابدا سعيد اكيد من عرف السالفه الصحيحه ياي يبا يرجع مهوي لكن حامض على بوزه محد قاله يصدق كلام الناس و يطلق مرته ترا اذا هو واحد و باعها فيه غيره مليون يتمنون اختنا مهوي

منال ابتسمت لخواتها : تذكرون لما ياها قبل شهرين واحد يخطبها اصغر عنها باربع سنين
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ميثة تمسح دموعها: و كيف ننسى موقفها انتو تذكرون شو قالت ليدوه لما يت تسالها اذا تباه او لا
ميره تكمل: كان تقول انا هذا شو اباااااااااه ارضعه و لا اربيه عنبو ما يشوفني اكبر عنه باربع سنوات
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههه
( يمكن انتو تستغربون ليش واحد و تجرأ وخطب وحده اكبر عنه باربع سنين >> السبب كان ان مها اللي يشوفها مستحيل يقول ان عمرها 25 و كانت من يوم و هي صغيره يشبهونها بزينب العسكري فكل شي تقريبا خصوصا شكلها بمسلسل عذاري شكلها قريب وااايد لمها >>





في اليوم التالي يوم الجمعه:
اليدة تنادي على مها: مها مها وينج يا مها
مها تطلع من المطبخ : هلااا يدوه امري
اليدة: فكرتي بموضوع سعيد
مها تضايجت: يدوه قلتلج البارحه اني ما اريد اردله شو ما يفهم انا عفته و الله عفته و من خاطري بعد
اليده: يا بنيتي هو شاريج و ما رد يطلبج مني الا لانه حس بغلطته و ياي يصحح اللي صار من بينكم
مها: هه يصحح شو يصحح حضرته نحن خلاص تطلقنا و مستحيل اردله مستحيل و من سبع المستحيلات بعد
اليده بجديه اكثر: ودري عنج هالسوالف انتي اللحين كبيره و عقلج براسج لين متى بتمين كابته على عمرج جيه عيشي حياتج و سامحي ترا الحياه اخذ و عطا
مها تبا تصيح لكن مسكت عمرها جدام يدتها: تبيني انا ( و تاشر على عمرها ) ارد لسعيد من بعد ما هدم اللي بينا من بعد ما سمع بسالفة خواتي و هو لا يسال عني و لا مهتم فيني عكسي انا اللي كنت اسال عنه و احاتيه و احاتي خواتي من صوب و هو خبر خير و فوق هذا كله ما قال هذي زوجتي بوقف معاها و بساندها و بخفف عنها و البليه الكبيره انه سمع كلام الناس عن اللي صار لخواتي و انا مالي ذنب بالموضوع مالي ذنب مالي ذنب و بدت تصيح و طلقني من عقبها
اليده حطت ايدها على راس مها و عقب مها حضنت يدتها: قوليلي انا شو اسوي قوليلي ؟؟ مليت و الله مليت ليش انا حظي جيه منحوس ليش ليييييييش
اليدة: يا مها انا كان خاطري فيج تتزوجين و تعيشين حياتج و تييبين عيال و ترتاحين مع سعيد لين متى و انتي شايلة هم البيت و البنات و همي انا,, خبريني لين متى بتمين تضحين بسعادتج لنا.. انتي مالج ذنب باللي يصير عيشي حياتج بهنا و خير و سعاده.. ليش ترفسين السعاده و هي بين ايدج انتي تملكين وايد اشياء تقدر من انها تحققلج نتائج ترضيج و اللي بين ايدج اللحين سعيد ليش ما تاخذينه هو شو ناقصنه ريال ما ينعاب شاريج و يحبج و يبيج و يوم طلقج ترااا قالي مب منه من امه السوسه هي اللي قالت له يطلقج لانها سمعة رمسات وايد عن اللي صار لخواتج فخافت على ولدها و انا ادري ان انتي مالج اي ذنب باللي صار و فوق كل هذا ترا امه خيرته يا يطلقج او انه ياخذج و هي مب راضيه عليه
مها تطالع يدتها و عيونها حمر و قالت بياس: و انــــــا يا يدوه و انـــــــــــــا
اليده بحنيه: انتي على العين و الراس ترا سعيد اليوم مكلمني ان امه راضيه عليه المسكين من يوم ما طلقج و هو يحاول بامه من انها ترضى عليه و ياخذج شوفي وحليله هو صبر و تحمل من امه اشياء وايد بس عشانج خذي قرارج على مهلج انا قلتله يصبر اسبوع و عقب بردله خبر على الموضوع
مها بدت تقتنع و تمسح دموعها بيدها: خلاااص يدووه بفكر باللي قلتيه بس انا خايفه خايفه وايد بعد ( تمسك ايد يدتها و تبوسها) يدوه الله يخليج لا تتركينا بروحنا بهالدنيا نحن ما لنا غيرج عسى ربي يطول بعمرج و يخليج لنا و لا يحرمنا منج يا الغاليه نحن بدونج نضيع بهالدنيا اللي ما ترحم
اليدة ابتسمت بحنان و حبت مها على راسها: انتي و خواتج كلكن بارات فيني بارك الله فيكن الله عوضني فيكم عن عيالي اللي كل واحد فيهم كان عاق عليه
مها بحزن و لمحت دموع بعين يدتها: يدوه شورج عمي سلطان و عمي عبدالله بيسالون عنا لو عرفو مكانا او رقم تلفونا
اليده و طاحت دمعتها من عيونها المكحله باثمد على خدها و تذكرت اللي صار قبل خمس سنوات لما سارت لسلطان و عبدالله فالشركه لكنها سكتت و ما خبرت مها و قالت لها انها بتروح ترقد تعبانه و قبل ما تدخل حجرتها لفت على مها و قالت لها بابتسامه: مها امايه لا تنسين تستخيرين ربج
مها بابتسامه حلوه: من عيوني و تاشر على عيونها >> و ترد تكمل شغلها بالمطبخ








طبعا ميثة و منال و ميره و مهره داخل المطبخ و لما دخلت لهم مها كلهن صدن عليها يطالعنها بنظرات تخوف
مها استغربت و عقب ضحكت: ههههههههههههههه بلاكن بسم الله
البنات ساكتات و مبهتات
مها: ههههههههههههههه و الله يبالكم صورة فوتوغرافية
منال رافعه حواجبها: انتي انتــي
مها: انتي شو كملي الرمسه
ميثة تكمل عن اختها: نحن كنا نسمع صوت صياحج و اللحين يايه لنا تضحكين
مهره تفسخ نظارتها الطبية: صج بلاج مها عسى ما شر
مها راحت الثلاجه تطلع طماط: طال عمركم السالفه و ما فيها ( و خبرتهم عاد السالفه بالتفصيل المملل )
البنات منصدمات
ميرة: لحظة لحظة حبه حبه علينا
مهره: صج تراج صدمتينا بموضوع سعيد ما توقعنا انج بتعيدين ترتيباتج من ناحيته
ميثة تاخذ نظارة مهره الطبيه و تلبسها: و لاااا و بعد طلعتيلنا بسالفة عمي
مها: انتو لو شفتو دموع يدوه كيف كانت تسيل على خدها آه و الله همتني
مهره تفسخ النظارة عن ميثة و ترد تلبسها: انزين ما قالتلج شي ليش ما يسالون عنا او شي
مها: لااا ما قالت
منال: و الله انا بروحي مستغربه لين متى يعني بنتم نحاتي هالسالفه و ليش اعمامنا ما يسالون عنا شوركم ابوي هو السبب مثل ما كانت يدوه تلمح لنا بالسالفه
ميرة: اكيد هو من غيره يعني اصلا لو كان عندنا اب مثل الخلق كان نحن بخير من زمان
مهره تلتفت على ميره: ميره لا تتسرعين يمكن مب هو
ميره سكتت
منال: انتو خلو عنكم سالفه اعمامي و خلونا بسالفة العروووس
مها استحت: ههههه لا ما عليكم صح تشوفوني مرتاحه اللحين بس عقب بقولكم رايي بالموضوع
منال: خيبه لين متى يعني
مها: ممم اسبوع تقريبا
ميثة: يالله يالله من قدج عرووووس مرة ثانيه
منال: و احلى عروس بعد
ميرة تغسل السكين من عقب ما قطعت سلطه خفيفه لهم: اقولج مها سعيد لو خذتيه بيخليج تشتغلين ؟؟
مها: ممم بصراحه اذكر على ايام ملكتي كان يقولي عادي اشتغل
ميره: انتي لو ما طلعتي من المكان اللي كنتي تشتغلين فيه كنتي اللحين احسن بوايد
طلهم صدو على مها
مها انعفس ويهاا: لاااااااا يالله الحمدلله لما طلعت منه ذاك الشغل المهم اني افتكيت من المدير الله لا عاده ان شاء الله
منال: و انتي شو عليج منه انتي عليج بشغلج و بس
مها تنهدت: و هي يت على المدير بس ترا مب هو الوحيد اللي كان يتحرش فيني حتى الموظفين
منال: هههههههههههههههه لا لا احلى شي لما كبيتي على ويه المدير كوب الماااااااااي
الكل ضحك,,
مها: ههههههههههههه ما ادري كيف تجرات و سويت جيه بس خله دواه محد قاله دوووم يتحرش فيني و هو عاد زادني فذاك اليوم لما كان عازمني على مطعم اونه للشغل و اونه بعد بنقعد نتريا ناس ثانيين بخصوص الشغل الا و الحبيب يقعد يتغزل فيني و ما ادري شووو بصراحه ما يستحي تخيلن انه بعد متزوج
البنات: شووووووووووووووووو متزوووووووووووج
ميره: مسود الويه
ميثة: صج ما يستحي طالع معاج على اساس ان شغل و بالاساس هو يبا يخلو وياج بمكان و يكلمج على راحته بمواضيع خارج الشغل
منال: و الله اللي مثل اشكاله انا اشمئز منهم ما ادري شو كان يحسب اختي الله يجازيه ان شاء الله على فعلته و لا و فوق كل هذا يطلع متزوج هذا لو درت زوجته عن فعلته كان ذبحته من زمان و اللحين هو بالمقبره
مها: يالله ما عليه المهم اني طلعت من هالشغل بس تصدقن بعدي اذكر رمسته و اضايج على اللي سواه دووم اقول حتى لو كان جمالي يجذب الواحد معقوله يفكر انه بيحصلني بسهوله و بطريقه غلط اخ لااااه شو هالتفكير الخايس للناس و عقدت حياتها
ميثة: ههههههههههه انزين انتي ما قصرتي فيه صبيتي تنكر ماي على ويهه
الكل: ههههههههههههههههههههه
مهره: يستاهل و هذا اقل عن يزاه
منال: نحن نسينا الحدث المهم
كلهن صدن على منال
منال: شو ليكون نسيتن يدوووه لما راحت تهزبه باليوم التالي و هو كان متلوم وااااايد
ميثة: و الله حظج رحتي و شفتي يدوه لما هزبته ليتني كنت معاكم انتي و يدوه
مها تطالع ساعتها: اوووووف وصلت الساعه 11 و نص يلاااا بنات وقت الاذكار و الادعية و القران يلااا ديهديه
منال: مهره بصراحه ما اقدر اقاوم صوتج بالقران ممكن تقرين لنا اليوم >> على فكره ترا مهره صوتها ما شاء الله رووووعه بالقران و اللي يسمعه عادي يصيح و بسرعه يخشع للكلمات
ميره: هيه و الله
مهره: من عيوني و لا يهمكن بس بروح اقرا شوي قران ليدوه و عقب برد لكم اوكي
مها: اخذي راحتج حبوبه
ميثة: اوييييييييييييييه نسيت الفحم
ميثة سارت تحط الفحم بالمدخن عسب تدخن البيت و منال و مها راحن داخل





اليوم على العصر

جاسم و أحمد يركضون صوب الكورنيش>> ثنيناتهم من اللي يهتمون بالرياضة و هالسوالف
جاسم بدا يمشي و احمد بعد مشى
احمد: بلاااك توك تركض ليش مشيت
جاسم: بعدها ببالي
احمد: اللي خبرتني عنها البارحه
جاسم: هيه و الله ما ادري ليش افكر فيها وايد يا ربي ما تطلع من راسي خلااااص ثبتت بكل ذرة فيني
احمد اه لو تدري اني مثلك يا جاسم و بعدين ابتسم لجاسم: ههه لهدرجه محتله نص تفكيرك
جاسم ابتسم و سكت ثانييتين و رد يرمس: يا ليتها احتلت نص تفكيري هي اصلا احتلت كل تفكيري
احمد وقف من المشي و وقف معاه جاسم و قال: جاسم انت من صدقك تحب معقوله ما اصدق
جاسم تنهد تنهيده عاليه و تم يطالع البحر و قعد على الرمل: بقولك شي,, شوووف انا صح اكلم بنات و صح شفت بنات ما شاء الله حلوات و غيره لكن هالبنت غير فكل شي عن البنات حسيت فيها اشياء وااايد و اهمها البساطه تعرف اني لما شفتها كانت عبايتها جدا عاديه و شيلتها ما لمحت فيها زينه لذاك الزووود و كانت متستره عدل و لا محطيه حتى جحال و قسم بالله و انا حلفت لك ان جمالها جمال رباني كل شي فيها تبارك الرحمن حلو ياخي انا منذهل اذا جيه و هي مستره و تذبح الواحد من جمالها عيل شو لو العكس و الشي اللي كبرها بعيني انها على طبيعتها ما تتخقق او تتدلع مثل غيرها ههههه بعدي اضحك على ردة فعلها لما ضحكت عليها و الله انها عجيبه الله يحفظها لاهلها ان شاء الله
احمد تم ساكت اصلا ما سمع و لا كلمه قالها جاسم لانه سرح بميره نفس البنت الللي يفكر بها جاسم >> و لا واحد يدري ان ميره نفسها اللي يفكرون فيها
جاسم انتبه على أحمد: أحمــــــــــــــــــــــد أحمـــــــــــــــد
أحمد توه انتبه على حاله: هـــــــــــــــلا
أحمد ابتسم: اللي ماخذ بالك يتهنابه
ضحك احمد
جاسم: الا احمد الساعه جم اللحين
احمد يطالع الساعه: خمس و نص
جاسم: اووووووووووووووف قووووم بسرعه سارينا يالله
احمد مستغرب: بلااااك ما كملنا اليوم حتى ساعه بالركض وين رايح
جاسم: عندي مشوار مهم
احمد: على وين ما شاء الله شكلك مستعيل
جاسم: تذكر البنت اللي كنت اقولك عنها
احمد باهتمام: هيه بلاها
جاسم: بسير لها عند بيتهم
أحمد: نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــعم يا أخ جاسم انا ادري من انك تكلم بنات بس ما احيدك تسير لهن ببيوتهن
جاسم: بــــــــــــــــــــــل بــــــــــــــــــــــل بــــــــــــــل يا بويه اسسمعني بالاول
احمد: اسمعك قوول
جاسم: انا كنت بروح بيتهم مب عشان اشوفها هي بس عشان اشوف بيتهم وين مكانه بصراحه ياني فضول اعرف عنها اكثر
احمد: و انت شو بتستفيد من هذا كله قنا معجب فيها بس انك تلاحقها بصراحه ما يصيرخل البنية فحالها يا جاسم
جاسم: تدري يا احمد يوم رمست ريم البارحه قالتلي ان هالبنية تعرضت لحادثة اعتداااااااااااء
أحمد: شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــووووووووووووووووووو
( طبعا الخريطة ريم من غيضها على ميره و غيرتها الزايده قالت لجاسم ان ميره و اختها تعرضن لحادثة اعتدااااء و انتو مثل ما عارفين انهن كانو بيتعرضون للاعتداء يعني ما تعرضووو للاعتداء صج و القضيه كانت مسجله باسم محاولة اعتداء فقط)
جاسم التفت صوب البحر و قال بعد ما طلع تنهيده: تعرضت لاعتداء هي و اختها داخل محل
احمد: لا اله الا الله شو هالناس اللي ما تخاف ربها و تسوي جيه باعراض غيرها
جاسم: و لا و ازيدك من الشعر بيت طلع ابوها متوفي و يدتهم ساكنه معاهم و هي ولية امرهم و ما عندهم اخو و هم من عائلة فقيرة
احمد: الــــــــــــــــــــــــله يكون بعونهم ان شاء الله و الله انا منذهل من اللي سمعته تعال الا انت ما قلتلي ريم شو دراها بهالبنت
جاسم: تدرس معاها بنفس الصف
و تمو عقب جاسم و احمد يكملون سوالفهم بالسيارة عن عائلة ميرة





و عقب ما نزل احمد من سيارة جاسم و راح لبيتهم راح جاسم لبيتهم و على طووول خذ له شور على السريع و اتصل على ريم

طوط طوط طوط طوط
ريم ترددت انها ترد عليه لانها تعرف شو يبا منها: هلا..جاسم
جاسم كان مستعيل: هلا ريم يلاا جاهزة على اللي اتفقنا عليه
ريم يالله حتى اشحالج ماشي و عقب ترددت و قالت: بس...
جاسم قاطعها: شووووو ليكون هونتي يا ويلج مني تراا انتي عارفه انا شو اقدر اسويه
ريم: خلااص اوكي اللي تباه انا حاضر
جاسم ابتسم : هيه جيه اباج يلاا عطيني عنوانها
ريم:..........................
جاسم ابتسم: تمام خلاص سجلته عندي يلاااا باي >> ما عطاها فرصه تتكلم و سكر بويهها

و راح عقبها جاسم يدور على بيت ميره الين ما لقاه و وقف سيارة بعيد شوي عن بيتهم
و قعد منصدم من اللي يشوفه صح هو سمع من ريم انها قالت له ان ابو ميره متوفي و ترك لهم بيت بسيط بس مب لهدرجه
جاسم بنفسه: يالله نحن وين و هم وين وايد بيتهم جديم
فجاة شاف راعي الدكان وقف عند بيتهم و دق الجرس و طلعتله مها
انصدم من اللي شافه شافها مثل ممثله هو من قبل شايفنها و حاول يذكر اسمها لكنه فشل
و دخلت مها داخل عقب ما عطت الفلوس لراعي الدكان و شلت منه الاغراض
لكن فيه كيس تم برع نست مها تييبه فطرشت ميره تييبه
اما جاسم فتجدم اكثر من البيت بوايد فطلعت ميره عسب تييب الكيس اللي تم برع و تمت وحليلها تتحرطم
ميره: شووووو هااا كله ميره كله ميره عنبو ما في غيري بهالبيت
و تم جاسم يطالعها سارح فيها و مبتسم على سوالفها فبالحظة اللي لبس فيها جاسم النظارة رفعت ميره راسها عسب تشوف منو اللي بيخطف بس ما لمحت الا سيارة سودة فخمه و بسرعه شلت الكيس و انخشت داخل البيت بدون ماتعرف هذا منو
جاسم مات فيها و قالت بخاطره: الله يحفظج يا ميرة لاهلج بس بصراحه حبيت عفويتها ههههه..آآه يا ربي ما ادري شو اسوي و لا كيف احدد موقفي معاها بصراحة احسها بريئة وايد و ريم قايلتلي انها تعرضت لحادثة اعتــــــــــــــــــــداء و هذا ما يبين على ميره مووول و هذا اللي يمنعني من ميرة يعني لو انا مثلا حددت مستقبلي من اني اقضيه معاها مستحيل انســــــــــى ابدا من انها تعرضت لحادثة اعتداء اخاف ما اتوفق معاها بس و الله هالبنت ما تستاهل الا كل خير
بحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاول انــــــــــــــــــــــــــــــساها






ميرة: تشوفوني اذاكر شله بعد تقولولي سيري يبي الكيس كان ناديتو هالبطاليه و تاشر على منال
و منال و لا عليها قاعده تعدل اظافرها
اليده تتحرطم: بيطيح منج النص اذا رحتي و يبتي هالكيس
ميره: عيل كان هزبتي هالقبسه اللي تعدل اظافرها
منال: ههههههههههههااااي حلوه هاي قبسه
ميره: هيههيهيهيهيهي هبله و تضحك
منال تعيب عليها لكن بصوت خشن شوي: هيهيههيهيهي هبله و تضحك
ميره: هههههه عاد انا صوتي نعومي مب جيه خشن
منال: ههههه ادري بس اغايضج
اليدة تسدحت و قالت: منال تعالي همزيلي ريلي
منال: ان شاء الله يدوه
منال تتمصلح: اقول يدوه فديتج
اليده: تفدتج ينيه
ميره: هههههههههه وييووووو لقطي ويج لقطي
منال: جب انتي..ترد تطالع... يدتها: مقبوله منج يدوووه مقبوله
اليده: ادريبج ما تقردنيني الا يوم تتمصلحين
منال: هههههه عارفتني و دارستني عدل !!
اليده: همزيلي بعد بهالمكان>> و عقب راحت ميره داخل تذاكر
منال: اوكي
اليده: اوكي بعينج يا الغبره ارمسي زين ولا تحيسين ببرطمج
منال: ان شاء الله ان شاء الله انزين يدوه بقولج
اليده: امـــــــــــري
منال دهان سير: ما يامر عليج ظالم و لا عدو ان شاء الله
اليده: خلصيني من دهان السير هذا و قوليلي شو تبين
منال: اموووت و اعرف انتي كيف تقرين افكاري
اليده: هاه الغبره ما بتقوليلي شو تبين
ميثة: يلااا عاد منال تكلمي
اليده: بسم الله الرحمن الرحيم و انتي الغبره الثانيه من وين طلعتي
ميثة: هـــــــــــــ ــــاه لا بس كنت ماره و سمعتكم و ييت
منال: يدوه بصراحه بدون لف و دوران طلبتج
اليده كالعادة تقفطها: رديتج
ميثة و منال طالعن بعض بياس و عقب
ميثه قالت : يدووووه انتي سمعينا بالاول
اليده : هيه اثاريكن متفقات على شي انا ادريبكن غبرات ما وراكن الا المشاكل خير شو تبن
منال:يدوه عقب ثلاث اسابيع من بعد ما تطلع اختنا العزيزه مها ليسن نبا نطلع طلعه جماعيه مع بعض و نحوط
اليده تطالعها بنظرة شوي و بتقوم تضربها: يعني السالفه و ما فيها سالفه طلعات و هوامه على الفاضي
ميثة: من جيه نحن كلمناج بهالموضوع قبل ما تاخذ مها الليسن عسب نقنعج بالطلعه نبا نطلع حالنا حال غيرنا الله يخليج يدووه وافقي نبا نغير جو نبا نرفه عن عمارنا خصوصا انا و منال مول ما نطلع على الاقل مها تروح تييب اغراض البيت كل شهر و ميره و مهره يروحون المدرسه الا نحن الغبرات ما نطلع موووول حشى بتينا حاله نفسيه
اليده تقوم و تاشر لمنال تصب لها قهوه: يصير خير لذاك الوقت
ميثة:يعني شو
منال: موافقة و لا
اليده: انزين انزين صدعتن براسي
منال و ميثة فرحن و راحن يحبن راس يدتهن اللي ابتسمت لهم






بعد مرور 3 اسابيع:-
يوم الاثنين فمدرسة ميرة و مهره اللي قاعدات بالساحه ياكلن
مهره تبطل العصير: بسج بسج يا الدحيحه حتى المصريه ما تذاكر مثلج حشى رحمي حالج
مهره عيونها على الكتاب و مطنشه مهاري
مهره: أيـــــــــــه من اكلم انا اللوح مثلا ردي عليه عاد
مهره ببرود و تقلب على الصفحه الثانيه: بلاج
ميره: طاع هاي اقولج ماما ترا اليوم يوم مفتووووووح تعرفين شو يعني يوم مفتوح الطالبات يشتركن اليوم بمسابقات يلعبن يسولفن ينظمن مع المعلمات و انتي عكس الدنيا قاعده تذاكرين
مهره بعدها ببرودها: لازم اجتهد بالعلم>> ميره تعصب و تسحب عنها الكتاب
مهره: حرام عليج الا كتاب علم النفس هذا احلى ماده عندي
مهره: ماشي مذاكره اللحين انا اذكر ان امتحان علم النفس يوم الخميس مب باجر ذاككريه عقب و اللحين سولفي وياي
فجاة سمعن على الميكرفون الطالبة ميره عبيد علي و الطالبه مهره عبيد علي تصريح خروج >> و عادو الكلام ثلاث مرات
مهره تطالع ميره مستغربه: بسم الله شو تصريح خروج
ميره: و انا بعد ما اذكر ان مها قالت بطلعنا من وقت من المدرسه
مهره: قومي قومي خلينا نروح اللحين نشوف
و راحن و عقب فعلا طلعت لهم منال صوب الادراة عسب تناديهم فراحن يابن شنطهن عسب يروحن
و انصدمن من سيارة النيسان اللي راكبه فيها مها و ميثة
منال متشققه من الوناسة: هذي سيارتنا اللي اشتريناها اليوم صح مستعمله بس راح تكفينا للطلعات
ميره و مهره مبهتات و يطالعن السيارة بغباء
و عقب ركبن
مها مستانسه: هاه شو ما بتباركولي على السيارة و على الليسن
ميره و مهره استانسن من الخاطر
مهره: و اخيرا حصلتي ليسن الف الف مبروووك تستاهلين الغاليه
ميره: مبروك اختي والله يكفيج شررها ان شاء الله
مها: الله يبارك فيكم >> عاد انا قلت مدام انكم ما بتدرسون اليوم مثل ما قلتولي البارحه خلني افاجأكم بالسيارة و نطلع مع بعض نفتر فيها شوي
مهره: عيل يدوه وينها ليش ما راحت معانا
مها: قالت ما تبا تسير تعبانه و قالت لنا نرد بسرعه المهم ما علينا شو رايكم بالسيارة
ميثة: كل شي حلوووووو فيها و على قدنا الحمدلله
منال: هيه و الله
ميره: اقول مها
مها: قولي اسمعج
ميره: ما تم شي من بيزات الارض
مها: ممم على حد علمي تم3500 درهم بس ليش تسالين
ميره: بس مجرد فضول
مها تطالع مهره اللي سرحانه على تطالع الاجواء من الجامه: اقول مهره
مهره ابتسمت و ردت على اختها: هلا مهوي
مها: تر ا كلمت يدوه و قلتلها انج بتعيدين الفحص الطبي لعيونج و بتفصلين نظارة طبيه يديده احسن عن اللي انتي لابستها اللحين
مهره: و الله زين من متى و انا كنت ابغي اغيرها
ميثة: احم احم و فيه مفاجاة ثانيه بعد
ميره و ومهره صدن على ميثة يبن يعرفن شو المفاجاة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 22-05-2011, 08:09 PM
نيه صافيه نيه صافيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


ببيت بوفهد:

أم فهد رافعة حاجب و بصرامة تقول: و اذا انا قلت كلمتي وحدة و ما اغيرها
ظبية و دموعها على خدها: و الله يا اماية اني تعبت تعبت منه خلاص ما عاد اتحمل ( و بدت تصرخ ) انتي شوووو ما تفهمين قلتلج ما اطيقه الله ياخذه ان شاء الله و افتك منه و ما بردله يعني ما بردله
ام فهد لفت ويهها عليها و قالت بقسوة وبصراخ: جب ولا كلمة انتي بترجعين بيت ريلج بغصب عنج فاهمه ولااا لاء
ظبية و دموعها ماليه ويهها : حرام عليج و الله حرام ما في ام تسوي جيه ببنتها المفروووض توقفين معاي >>بدت تشاهق.. انتي السبب فكل شي انتي السبب قلتلكم بالبداية اني ما ابيه بس انتي غصبتيني عليه آآآآآآآآآآآه و تمت تصيح
امها محطيه ريل عل ريل و ما يهمها كلام بنتها و يدخل احمد البيت معصب: امايــــــــــــــــــــــــــــــه امايــــــــــــــه
ام فهد ببرود: انا هني شله تصارخ تحسبني صمخه ما اسمعك
احمد يصد ورا و شاف امه وراح لها: امايه شفتي هالجلب شوووو سوى بظبية
ظبية تركض لحضن اخوها و تصيح من الخاطر: قلتلك خله عنك هذا ما يهمه احد.. يحضن احمد اخته بحنان
ام فهد وقفت من مكانها: و ان شاء الله انت ليش تدخل من بينهم شو سويت بالريال قووووووووووووووول شو سويت
احمد: اللحين انتي تحاتين زوجها راشد هالنذل و لا تحاتين بنتج اللي بغى يذبحها من الضرب و هي حامل
ام فهد بقسوة: قوووووولي خلصني شو سويت براشد قوووووووووول
احمد بكره تجاه راشد: حتى الضرب ما يكفيه الود ودي اذبحه و اتخلص منه هالـ...
تقاطعه ام فهد: الرياااااااااال يبا يسنع مرته انت ليش تدخل من بينهم>> و تروح ام فهد و تمسك شعر بنتها و تمطه بقو
ظبية تصيح من الخاطر و تمت تصارخ و احمد فج امه عن اخته
احمد يصارخ: بـــــــــــــس خلااااااااص عنبو ارحمي بنتج ارحميـــــــــــــــــها بروحها منهد حيلها خلاااص قاضية البنت ما تم فيها شي صاحي >> كان يطالع امه بنظرة و قال : بس الله فوق يا امايه الله فوق
ام فهد بغيض عامي قلبها : خلني اربيها خلني بس الظاهر مب هي اللي تحتاج تربية حتى انت تحتاج تربية من اول و يديد بس هذي تستاهل الضرب مني و من راشد اللي سوته مب شويه بريلها >> و طالعتهم بنظرة قاسية و اشرت بصبعها عليهم و قالت: سمعوني انتو الاثنين انا كلااامي هو اللي راح يمشي و ظبيه ما ابيها ببيتي فاهمين و لا لااء و انتي>> تاشر على بنتها و قالت: ريلج بتردين له و راسج بالارض >> و عقب سارت عنهم بدون ما يفهمون شو كانت تقصد بكلامها
ظبية طاحت على الارض تكمل صياحها: شفتها ياااااااا احمد شفتها انا بنتها و ما اهتمت فيني ااااااااااااه و الله بموووت
احمد يخفف عنها و يقومها: بس الغاليه بس ما عاش من ينزل دمعه من دموعج قومي حبيبتي تعالي بوديج لغرفتج ترتاحين انتي تعبانه و لازم تاكلين لج شي
ظبية و عيونها حمر و مازالت تشاهق: بس انا ما اباه خلوووه يطلقني الله يخليك قول لهم اني ما ابيه خلااااااص كرهته كرهتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
بو فهد بصراخ: أحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
احمد هو و ظبية كانو يصعدون لفوق ولما نادى ابوهم على احمد احمد لف جسمه على ورى اما ظبية زاد صياحها و تمت متجمده بمكانها ترتجف و ما تحركت
بو فهد صك الباب الذهبي بقوة وراه و كان الشرار يتطراير من عيونه: انت من سمحلك تاخذ اختك و تييبها لبيتي
احمد رد باحترام: يا بويه راشد ضاربنها ضرب و هي حامل و مب راحمنها مووول و هي المسجينه متصله تبجي و ما هانت عليه اخليها كله ولا اختي
بو فهد علا صوته:اختك مثل ما طلعتها من بيت ريلها تردها لبيت ريلها خلها تتحمل نتايج فعلتها
ظبية نزلت من الدري ركض لابوها قعدت عند ريل ابوها و مسكت ايده و تمت تبوسه و كانت تبكي بهستيريا: لااااااااااااا لاااا ابويه الله يخليك لا تردوني له ما ابغيه والله ما ابغيه دخييييييييييييييلك يا بوووي دخييييييلك
بوفهد عصب زووود و شال ايده عنها بقوة و راح لعند احمد اللي عيونه بالارض اللي كان منقهر من راشد و ابوه و امه
بو فهد يتوعد لاحمد: شوووووف يا احمد و الله ثم و الله ان نامت اختك فهاليوم ببيتي لا تلوم الا نفسك فاهم
ظبية صارخت: انتووووو شوووووو حرام عليكم و الله حيلي منهد و انتو مب راضين ترحموني قلتلكم راشد ما ابغيه خلوووه يطلقني
بو فهد كان بينزل لها يضربها لكن احمد مسكه و قال: خلاااص ابويه برجعها بس لازم تعرف اللي انتو تسووه فيها الله ما يرضى فيه
بو فهد بصرامه: عيل اللي سوته اختك مسوده الويه يرضي الله
ظبية بققت عيونها و دموعها سياله على خدها و تاشر على عمرها: انا انــــــــــا شو سويت و الله العظيم ما سويت شي
بوفهد يطالعها بقرف: احمدي ربج ان راشد متفهم و ساتر عليج خسارة التربية فيج و الله الود ودي اعدمج من الوجود و ارتاح من فضايحج
احمد يطالع ابوه مستغرب: ابوي شو هالرمسه ظبيه شريفه شو تقصد من رمستك اللي قلتها
بوفهد: اسال اختك و اسال سعيد
راح بوفهد عنهم لداره و تمت ظبية تطالع اخوها: و الله و الله من يوم ما تزوجت و انا ما ادري شي عن سعيد لا تصدقهم هذا اكيد الجلب راشد قاص عليهم بالكلااام يبا يدافع عن نفسه آآآآآآآآآآه يا ربي الين متى بتم اعاني
أحمد يرفع عينه للسما و يقول: يالله يا رب عبدك ضاقت عليه دنياه يا رب ارحمنا يا رب ارحمنا>> و راح عقبها يودي اخته لبيت زوجها

راشد راح قال لابو فهد و ام فهد ان بنتهم تكلم سعيد من وراه دووووم يعني تخونه و ام فهد و ابو فهد كرهو بنتهم و السبه راشد و هم يحترمو راشد عسب يستر على بنتهم و ما يفضحها و تسود عقب سمعتهم و تهتز صورة عائلتهم جدام الكل,,طبعا انتو مثل ما عارفين ان ظبية بريئة ما سوت شي من اللي قاله راشد بس هو سوى جيه لانه ظبية كانت تحب سعيد و رفضته بالبداية بسبته و من جيه هو يكره ظبية




ظبية تصير اخت احمد و عمرها 22 سنه متزوجه من ست شهور و اللحين هي حامل فشهرها الثاني تزوجت من راشد اللي عمره 26 سنه و هو وحيد امه و ابوه و هو فاحش الثراء مثل عائلة بوو فهد.. ظبية ما كانت تبا راشد بس امها غصبتها عليه لانه على قولتها ما يتعوض و خصوصا انه غني وايد مثلهم و ظبية حاولت تقنعهم بعدم رغبتها براشد الا ان بو فهد و ام فهد ما اهتمو لكلامها و خصوصا لما يا و خطبها سعيد و هم رفضوه و هالشخص كان على علاقة بظبيه يعني كانو يحبون بعض واااايد و بوفهد رفض سعيد اللي خطب بنته من بعد خطبة بنته لراشد باسبوع لانه من طبقة فقيرة مب على مستواهم و ظبيه كانت متمسكه بسعيد لكن عائلتها تمسكو براشد و عطوه كلمة الموافقة و تزوجت ظبية راشد أما سعيد فحاولت انها تنسيه لكن ما قدرت
و من بعد الملجه صارت وااايد مشادات كلاميه من بين راشد و ظبية و عرف راشد عقب ان ظبية تحب سعيد و من ذاك اليوم و هو كارهنها زووود و مب مخلنها بحالها
سعيـــــــــــــــــــد اللي كان يحب ظبيـــــــــــــــــه تراااا هو الشخـــــــــــص نفسه اللي خطب مــــــــــــــــــــــها
سعيد بعد فترة من زواج ظبية ملج على مها اللي طلقها من بعد شهر و اللحين رد يخطبها مثل ما عرفتو من القصة
لكن اللي ما عرفتوه للحين هل مها رضت بسعيد مرة ثانية و لا رفضته؟؟ هذا اللي بتعرفونه من خلال المجريات و الاحداث التالية..




قبل ما ابدا بأحداث ثانية راح اوضح لكم امور تهمكم وايد:-

طبعا اليدة اسمها عائشة تزوجت بالبداية من ريال غني و يابت منه عيال الاول اسمه عبدالله و الثاني اسمه سلطان و عقب توفى زوجها من عقب اربع سنوات و خلف ثروة جدا هائلة و املاك كثيره و اليدة عائشة ما حبت تتصرف باي شي من هالاملاك الين ما يكبرون عيالها و بعد سنه ابو اليده ما خلاها على حالها زوجها لواحد فقير كبير بالسن لان على قولته حرام هي صغيره و ما تتهنى بحياتها المهم اليده يابت من زوجها الثاني ولد اسمه عبيد و طبعا سلطان و عبدالله ما كانو يحبون عبيد ابدا خير شر و لما كبرو استلمو املاك و حلال ابوهم المرحوم و اشتغلو بالتجارة و صار عندهم مؤسسات و شركات خاصة فيهم اما اخوهم عبيد فابوه توفى من بعد خمسة عشر سنة و تم عند امه وحيد بين اخوان يكرهونه..,,

تساؤلات:-

لكن يا ترى شو السبب اللي خلى سلطان و عبدالله بعيدين عن امهم ؟؟
و ليش امهم ما طالبت بحقها من الورث ؟؟
و ليش سلطان و عبدالله يكرهون عبيد اخوهم من الام ؟؟
و ليش وصلت حال عبيد من انه يستوي ضايع بدنياه ؟؟
و ليش سلطان كان عاق بامه هو و اخو عبدالله ؟؟
و ليش تمت امهم مع عبيد و ما تمت عند عيالها سلطان و عبدالله ؟؟
كل هالتساؤلات لها جواب لكن مب اللحين ,,







نرجع اللحين لبطلاتنا:
مييرة بوناسة باينه عليها: روووووعه هاليوووم هذي طلعه و لا بلااااش بصراحه حلوه المفاجاة
ميثة: هييييييييييي انتي مهره مهره مهروووووووه و صمه بلااااج ما تردين عليه
مهره بابتسامه حلوة على شفايفها: بلااااج ما تشوفيني اطالع الجو
ميثة: عداااال شويشوي على عمرج عن تطلعين برا الجامه
منال: ههههههاااي ميثووووووه ذكرتيني بشي
ميثة بلقافة: بشووو
منال: ههه تذكرين الزلمة اللي كانت تركب معانا الباااص ايام الابتدائية
ميثة: هييي تقصدين سيرين بلاااهاا شوو ذكرج فيها غباااااااااااار هذي
منال: تذكرين لما كانت تبا تقلد رمستنا بدل ما تقول سكرو الدريشة انا بردانه قالت سكرو النافذة انا بردانه عربي فصحى على لهجة اماراتية هههههههههه
الكل: ههههههههههههههههههههههه
مها: وحليلها اسميها هاي اللي اسمها سيرين خذت حسنات من ورى حشكم عنها
مهره مستاذيه من ميثه: اووووووه ميثوووه عاااد ردي نظارتي ما شووف عدل.. مها شوووفي ميثة
مها: ميثـــــــــــــــــــــــــــــة ردي نظارة البنيه يلاااا شـــــــــــــوف
ميثة: انزين انزين حشى كلتوني تفضلي انسة مهره
و عقب نزلو للحديقة اللي وعدتهم بها مها:
منال: تصدقون و الله كشخه هالحديقة و خصوصا انها حديقة بس للحريم بدون حشرة الرياييل و صدعة اليهال يا سلااااام و الله راحه
ميثة: قووووومي رقصي بعد
منال: لا و الله عيل قومي رقصي انتي
ميثة تحط ايدها على خصرها: جيييييييه حبيبتي شو شايفتني الرقص مخلف عليه
منال شهقت: مسووووووووووودة الوووويه يعني انا اللي مخلف عليه يا الخايسة
ميثة تشم عمرها: الحمدلله انا اليوم متسبحه و ريحتي زي الفل جان انتي خايسه ما ادري و الله
مها: لاااااا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم ما اقووووول الا الله يعين اللي بياخذكن
ميره: هذا اكيد واحد امه داعية عليه
مهره: هههه يمكن
منال تقعد فالمريحانه و بدفاشه تقول: ويــــــــــــنه عسااااه الماحي من متى و انا قاعده اترياااه اييني و لا ياني
ميثة: مو هذا
منال: ريلي بعد منوو
مها: مالت عليــــــــــــــــــــــــــــــــــج اونه ريلي.. تقلدها
ميثة راحت تركب مع اختها المريحانه و مها قاعده هي و خواتها الباقيات يالسات على الحصير ياكلن كيك
منال تشرب عصيرها: تصدقين مهوي خاطري اشووووف ويهه سعيد بعد رفضج له
مها ببرود: الله يوفقه مع غيري
ميثة: بس انا خفت يدوه تقنعج فيه
مها: هي قالتلي اصلي استخارة و انا صليتها اكثر عن مرة و ما ارتحت لسعيد و عقبها رحت ليدوه و قلتلها اني ما ابغيه و اني صليت استخارة و ما ارتحت له
مهره: انا تعيبني يدوووه لانها وايد لانها متفهمه و ما تغصبنا على شي نحن ما نبغيه
ميثة: هيه و الله نحن من غيرها نضيع
منال: الله لا يحرمنا منها
الكل: امين
شوي كان يرن تلفون مها
مها: هذي يدوه فديتها متصلة >> يرت منال التلفون من يد مها و ردت على يدتها
منال تستهبل: hello how is speaking?? ( مرحبا من المتحدث)
اليدة تطالع الرقم,, هو رقم مها و لا هي مغلطة و ردت حطت سماعة التلفون على اذنها: ويديــــــــه مها شله تحيسين لسانج بهالرمسة المخبقة
منال كانت محطية سبيكر و الكل ميود ضحكته: sorry, I cant understand you ( سوري ما افهم شو تقولين )
اليدة سكرت بويهها و البنات ناقعات ضحك
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منال: ههههههههههههههههههههه ردت تتصل ردت و تحط صبعها عند حلجها يعني تقولهم يسكتون
منال: الـ....
قاطعتها يدتها و بدت تهازب: وين بنتي مها ويـــــــــــــــــــــن سيري ناديها يا الحراميه شووو سويتي فيها هــــــــــــــــــــاه و الغبرات اللي كانن وراها وينهن ما اسمع لهن حس انتي اكيد وحده حراميه سارقه تلفون بنتي و شو سويتي بمهره و ميره وينهن يعلج الحووووووووووم قولي امين انتي اكيد وحده من هالعنقريز الخايساااات انفففف عليييييج
البناااااااااااااات خلااااااااص كلهن ميتات من الضحك على رمسة يدتهن :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
مها قبضت التلفون و رمست يدتها: يدوه ههههههههه الو ههه
اليدة: مها امــــــــــــــاية فديتج رديتي وينج انتي
تقاطعها مها: ههه يدوه هذي منال كانت ترمسج بالانجليزي مب وحده حراميه ههههه
اليدة بدت تتحرطم: وينها وينها مسوده الويه بس وين بتروح عني هالغبره و انتن متى بترجعن البيت يلااا بسكن هوامه بعد ربع ساعه اباكن بالبيت تكونن موجودات يلااا
مها تطالع البنات: بس يدوه نحن تونا الا نزلنا الحديقة ما يدوبنا نستانس و نحن طالعين الظهر بس لانه ما فيه زحمه خلينا شوي نتم و عقب بنرجع
اليده: يا بنيتي انتي شوفي كيف الغيم ما شاء الله انا اخافها تمطر و انتن بعيد عن عيني ردن فديتكن اخاف يصيبكن شي لا تخلوني احاتيكن زوود
مها حنت لكلام يدتها: خلااص الغاليه اللحين بنرجع يلااا فديتج مع السلامة
اليدة: بحفظ الرحمن بنيتي و هالله هالله بالسواقه مب تسرعين
و سكرت اليده عن مها
منال: لاااااااااااا شووو هاااااااا ما تمينا الا ربع ساعه يمكن
ميره: حرام عقب بتحاتينا زوود يدوه خلونا نسير كفايه ان هي بروحها بالبيت
ميثة مسكت ايد منال و تجدمن عن الباقيات اما مها رتبت الحصير و ميره و مهره شلن الكيك و العصير بيكملن اكل بالسيارة




في بيت ريم
ريم: أخ يا القهر اخ بس شووو اقووول دوووم حظها يكسر الصخر
سارة:و انتي شعليج منها ميرة بصراحه حلوة حيل من حقه جاسم ينعجب فيها
ريم بقهر و حقد: بنت الفقر ما ادري شو شايف فيها
سارة وقفت و سارت حذال ربيعتها: و انتي من متى و تفكرين بجاسم تراج تكلمين الف غيره
ريم بغيض: بس هذي النتفه ما تستاهله
مريم : و انتي شو حارنج خليه عنج انتي عندج الف غيره و لاا عشان هو حليو و ولد عززز
ريم: حتى انا حلوة و بنت ناس و عز الحمدلله الله منعم علينا بالخير صح مب شرات عايلة جاسم بس بعد قهر يلتفتت لذيج و انا ما يهتم فيني
سارة: و الله ما عندج سالفة
ريم: بمووووووووووووووت من القهر
ريم تفتح شعرها الطويل الناعم و تلتفت عليها سارة: عيل هو ليش يتصل فيج للحين دامه عايفنج
ريم: هه عشان حبيبته المصون الشيخه ميرة مالت عليها
سارة استغربت: لا و الله و انتي شو اللي حادنج تنقلين له اخبارها
ريم: تخيلي انه هددني اذا ما قلتله عن ميرة راح يفضحني عند ابوي
سارة: و انتي شراح تسوين اللحيـــــــــــــــن
ريم: ما ادري يا سارة ما ادري بروحي تايهه بدوامه ما اعرف وين بتوديني
سارة: و انتي ريـــــــــــــــم الــ.........ــي معقوله تستهمين بسبب وحده كنتي دوووم تمسخرينها جدام الطالبااات
ريم: لو اذبحها اللحين ما بشفي غليلي منها تصدقين من القهر قلتله عن التشوه اللي بيد ميره تصدقين انه ما اهتم
سارة: ويــــــــــــــــه هذا صج يحبها
ريم: ويــــــــــع مشوهه شو يبا فيها
سارة: لاااا تبالغين انا شفت ميره فحفلت اليوم الوطني اللي كان بمدرستكم و شفت الحرج اللي كان بيدها اصلا مب وااايد و اللحين بدا لونه يخف عن قبل و على قلولتج هالتشوه ما غطى و لو ربع من جمالها ما شاء الله عليها كل شي فيها ينعد له قصيد هي و اختها ام النظارة الكبيره>> تقصد مهره هههه
ريم اللي بدت شوي تنسى جاسم و قالت: قصدج الدكتووووورة مهره
سارة: الا عطاري مهروه هذي البنت تذبحني بهدوءها
ريم: خليها هالثانيه تولي و قوليلي شو رايج لو صبغت شعري
سارة: شوووووووو تبين راشد يذبحج >> ترا راشد هو نفسه زووج ظبية لو تذكرونه
ريم تضحك بمكر: هههه
سارة: شله تضحكين بعد و فكرة الصبغ شيليها من بالج
ريم: اوووكي اوكيي خلاااص كلتيني ما بصبغه انا قلت شو رايج يعني مب اكيد
سارة: الا ما قلتيلي اليوم بتفتحين شعرج و لا تبينا نروح الصالون
ريم: مممم بصراحه يبالي اليوم اروح الصالون لازم افاجأ راشد بلوك حلو اليوم
سارة: خلاص عيل قومي اللحين نروح يبالنا ساعتين الين ما نخلص فالصالووون


ريم الـــ.......ـــي وحيدة امها و ابوها اللي دوووووووم لاهين عنها و عاطينها الخيط و المخيط تتصرف فكل شي على هواها و ربيعتها سارة و عمرها 20 اكبر عن ريم بسنتين











ردت ظبية بيتها و على طول حدرت قسمها قبل ما يشوفها راشد و يعرف انها ردتله البيت لكن هيهات راشد ما يدري اول ما هي دخلت البيت وقف راشد سيارته بالكراج بعد ما كان عند ابوها بالشركة و جذب على ابوها بجذبته عن سعيد و طبعا احمد راح قبل ما يشوف راشد,,
ظبية راحت داخل لقسمها و فسخت شيلتها و عبايتها و سارت تغسل ويهها و يوم يت تبا تطلع من الحمام شهقت و خافت لانها شافت راشد واقف وراها و يبتسم بمكر و مربع ايده و كان مستند على الباب بحيث ان هي ما تقدر تطلع
راشد: هاه عسى بس رحتي بيت اهلج و طلعتي حرتج و ييتي و لا ما لقيتي لج سند
ظبية عيونها بالارض و كانت حاسه بالذل و الهوان و بدت تصيح و قالت : خلني امر الله يخليك
راشد تقرب منها: على وين تبين تمرين تراج ان رحتي أي مكان مالج الا انا و بـــــــــــــــس
ظبية طالعته بعيونها و كانت خايفة: عندي اهلــــــــــــــــــــــــــــــي كلهم
راشد مسك ايد ظبية و هي كردة فعل زاغت و افلتت منه و طلعت من الحمام و سارت عند الكبت بتطلع لها ثياب و ردة تطالعه و شافته وراها
راشد وقف وراها و مسكها و قعد يشم شعرها اللي كان مبطل بطوله و قالت له ظبية: راشد خلك بعيد عني>> راشد و لا كانه حد رمسه فردت مره ثانيه تعيد له الرمسه: راشـــــــــــــد وخـــــــر عني انت شوو ما تفهم
راشد تركها و قعد على الكرسي اللي كان حذالها و قال : صدقيني كل اللي تسوينه فيني راح تدفعين ثمنه غالي يا ظبية سمعتيني غالــــــــــــــي >> و شدد على هذه الكلمة و طلع
اول ما طلع راشد رن تلفون ظبية و راحت على طول تشوف لكن اتفاجات ان الرقم غريب فما حبت ترد فخلته و دخلت الحمام تاخذلها شور


أما راشد فركب سيارته و راح للمكان اللي هو و ريم بيتلاقون فيه
أما سارة و ريم فطلعن من الصالون وركبن سيارة سارة الرنج,,
سارة: يا ويلي يا ويلي و الله طالعة قمر
ريم: هيــــه عاد ان شاء الله يملى بعين راشــــــــــد
سارة: لا لا ما عليـــــــج بيملى بعينه
و عقب ما وصلن المكان اللي راشد اختاره نزلن
و سارن عند راشد اللي كان صج صج كاشخ و من الخاطر بعد
ريم اول ما شافته استانست و رسمت على شفايفها ابتسامه حلوة
سارة اول ما وصلت ريم عند راشد غمزة لراشد بدون ما تلاحظ ريم و قالت: يلاااا عيل مدام انتو مع بعض انا بروح مشوار و برد بعد ساعه و نص
ريم خزت سارة بعيونها و قالت و هي تهمس لسارة: شو ساعه و نص وااااايد اخاف اتم معاه وايد هذا بروحه شري
راشد على الطاير فهمها: جيـــــــه بكلج انا تراني الا انسان مثلج قعدي اشوووف يلااا
و قعدت ريم على الكرسي و عقبها ابتسم راشد لسارة بخبث و سارة ردتله بنفس الابتسامة و سارت عنهم
راشد يطالع ريم: ما بتفسخين الشيــــــــــلة
ريم: هــــ ـــاه
راشد: شو لزمة الشيلة اصلا عليـــــــــج دام انها كاشفه نص شعرج يــــلا فسخيها
ريم بدون تردد فسخت الشيلة و العباية مرة وحدة و قعدت سوالف و ضحك مع راشد
و بعد فترة من سوالفهم
راشد سال ريم: الا ريماني ما قلتيلي وين السي دي اللي قلتيلي عنه
ريم: افا عليك موجود >> فتحت الهاند باك مالتها و طلعت السي دي و عطته راشد
راشد: عفيــــــــه عليـــــــــــج >> و طلع لابتوبه اللي كان يايبنه معاه و فتح السي دي و قعد يشوف الللي فيه
ريم: هـــاه شو رايك بالصور
راشد قاعد يدقق بالصور: هذيــــــــــل ربعج ؟؟
ريم: هيــــه بصحارى و هذيل كلهم من شلتي
راشد تم يفر من صورة لصورة الين ما وقف عند صورة بنيه تم مبهت باعجاب فيها طالعته ريم مستغربه و راحت لعنده تبا تشوف الصورة اللي وقف عندها
راشد: فديــــــــت عودها يا ربــــي كسرررررررررتيـــــــــــــم هالبنيه منـــــو هاي السمرة؟؟
ريم اضايجت: يا ربـــــــــي انا متى ربي يفكني من بنت الفقر هــــذي هي و اختها
راشد: بذمتج و الله,, ما يبين عليها انها بنت فقر من وين يايبه كل هالجمــــــــــــــــال انا اشهد انها ما خلت شي من الجمال للبنات كل الحلا فيها اقول اتصلي بربيعتج المزيونه هذي ابا اسمع صوتها
ريم باشمئزاز: بنت الفقر هذي وين لها موبايل عسب اتصل لها و بعدين تخسي تكون ربيعتي اصلا مب انا اللي مصورتنها هذي اكيد وحده من ربيعاتي مصورتنها و لا انا شولي فيها
راشد يدقق بصورة البنية بهيام و قال: انا ابغيها هالبنيه
ريم انصدمت: نـــــــــــــــــــــعم
راشد: اللي سمعتيه
ريم: لا حوووول انا افتك من ذاك و اللحين ايني هذا اونه يبا ام النظارة الكبيرة
راشد ما مهتم لرمستها كل اللي مهتم فيه بالبنيه اللي شاف صورتها و بس
راشد: الا ما قلتيلي شو اسمها هالحلوة
ريم بقرف: مهـــــره
راشد: مهره,, خلاص انا هالبنت حطيتها ببالي
( تذكرون لما قلت لكم ان ربيعة موزة كانت تبا تسير الحمام يوم كانو بالرحله و سارت وياها مهره عسب تعدل شعرها اللي كان شوي متبطل,, الصورة اللي شافها راشد شاف مهره و هي مبطله شعرها كامل عسب تعدله و وحده من ربيعات ريم مصورتنها بدون علمها و اللحين راشد حط براسه مهره و بنشوف شو راح يصير على جدام من الاحداث المعقدة شوي)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-05-2011, 03:17 PM
نيه صافيه نيه صافيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


◊♥الجـــــــــــــزء الثالث◊♥

نرجع لبيت البنات:-
ميره: لا تحاولــــــــــــــــين
مهره: ميره يا ميره حرام عليــــــــــج لا تغصصين فينـــــــــــي قلتلج يلا سيري افتحيلج كتاب يلاااااااا
ميره: مليت من الدراســـــــــــــه
مهره: بس انا وانتي اخر سنه و لازم نييب نسبه عاليه و لا نسيتي اتفاقنا
ميره ببرود: لا ما نسيت
مهره منقهره من برود اختها: ميـــــــــــــــــــــرووووه نحن اللحين بشهر ثلاثه ما باقي الا شهرين ندرس فيهم و شهر سته نمتحن النهائي و خلاص,, انتي متى بتحسين هــــــــــــــاه>> و تسير و تبند التلفزيون عن اختها و تسير تيلس عدال اختها
ميره: لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا حرام عليج ليش بندتيه توهم بيطلعون اللقطة اللي كنت اترياها
مهره ترمس بجديه اكثر: نسيتي اللي نحن كنا مخططين علشانه
ميره: لا ما نسيت بس..
فجأة دخلت مها معصبة : شفتووووووووووهم اللي دوووووووووم تسالووون عنهم شفتوووهم شووو سووو بالفقيرة المسجينه
منل و ميثة سمعو صراااااخ مها و راحو يشوفن شو اللي صاير
منال بخوف: خير بلاااج تصارخين
ميثة: عسى ما شر طمنينا
و راحن ميره و مهره و وقفن حذال مها اللي كانن دموعها تعلن من انها تنهمر على خدها
مها تاشر على يدتها اللي كانت صوب المطبخ فارشه الحصير و قاعده هناك تسبح بالمسباح مالها
مها و مازالت تاشر على يدتها: شفوووو هالفقيره شوو سوو من وراها و هي المسجينه مب داريه عن شي >> بدا صياح مها يزيد شوي و دخلت داخل غرفتها
و البنات لحقنها داخل
مهره: خبرينا مها عاد شو اللي صار ليدوووه لا تخوفينا عليها شووو اللي صاير
مها منقهره و حدها معصبه: منووو غيرهم عمي المصون سلطان و عمي الثاني المحترم عبدالله رااااحو و كتبو بالجرايد ان امهم متوفية
الكل انصدم: شــــــــــــــــــــــــــــــــــــو
ميرة: كيف جيــــــــــــه
مها محترقه من الغيض: هـــــــــــــاج الجريده شوووفي هاللقاء اللي مسوينه عن مشروعهم التعاوني اليديد اللي ببوظبي و شوفي شو قالو عن امهم لما سألوهم عنها
مهره مسكت الجريدة و لبست نظارتها الطبيه و حددت لها مها وين مكتوب عن اليده و قرات لهم مهره و عقب عم السكوت لدقايق
منال مسكت الجريدة و قرات مرة ثانيه تبا تتاكد من اللي قراته لهم مهره
منال بغيض: مالـــــــــــــــــت عليهم باثنيناتهم صج هالعم ما يستحي كيف يقول عن امه انها متوفيه من زمان و ما حصل منها التشجيع اللازم لشغله لما سالوه اذا كانت تشجعه هو و عمي عبدالله على هذا المجال
لما قالت هالكلام و رفعت راسها شافت البنات يطالعن وراها صوب الباب منصدمات فصدت منال وراها و شافت يدتها وراها سمعت كل اللي قالته منال و كانت تصيح بهدوء
كلهم راحو عند يدتهم
اليده عيونها تتغرغر من الدموع: انا ولادي حشاشه يوفي يسوون فيني جذه ما كفاهم اللي سووه فيني و اللحين لما كثر خيرهم انكروني بالاول و اللحين توفوني
ميثة رفعت راسها بعد ما كانت دافنه عمرها بحضن يدتها: انكـــــــــروج كيف يعني انكروج
اليدة بدت تتذكرو قالت لهم باسى و حزن باين على ويهها: قبل خمس سنين لما توفى ابوكم الله يرحمه رحت لهم الشركه لاني ما ادل بيتهم رحت لهم عسب ادور معين لكم كنت خايفه عليكم اكثر من روحي كنتو دوووم تهموني فكنت ابغي حد من اعمامكم يهتم فيكم و يداري عليكم فقلت لنفسي اروح اسال عن شركتهم لانها معروفه فاكيد بيدلني حد على مكانها و يوم لقيتهم رحت لهم مكان ما يشتغلون و عقب شفت ولدي عبدالله و سلطان كانو طالعين من غرفه اسمها غرفه الاجتماع على قولة السكرتير اللي شفته و قالي ان عندهم ناس مهمين وايد بالنسبه لهم فأنا اول ما شفت عبدالله و سلطان وقفت من على مكاني و ناديتهم و قلت: سلطان يا وليدي.. تعرفون شو قال,, قال للي عنده: انا جم مرة قلت لكم الشحاتين ما يدخلون داخل الشركة.. و انا من سمعت كلامه قلت يمكن عبدالله يطلع اخير عنه فرحت لعبدالله و مسكت ايده فبعدني عنه و قال لجماعته شوو هالاشكال الوسخه الللي تدخل الشركة.. و امر حد من جماعته يظهرني برع الشركة و انا حالي ما كان حد يعلمبه غير خالقها كنت ابكي و دموعي على خدي لكن هم انكروني و سو اعمارهم ما يعرفوني,, ما يبون يعترفون فيني اني انا امهم جدام الناس اللي كانو عندهم..
البنات كلهم كانن يصيحن مع يدتهن لما كانت تحكي لهم اللي صار قبل خمس سنين و كانن صج منصدمات عل الاخر
تكمل لهم اليده: اخـــــــــــوهم اللي هو ابوكم لما توفى ما يوو حتى يعزونه >> و مسحت اليده دموعها بالشمد اللي كانت لابستنه ( الشمد يعني شيلة الصلاة)


لا تقـــــــــــــــــو لـــــــــــــــــــون هالاشيـــــــــــــــاء ما تستوي <<
>> إلا تستــــــــــــــــــــــــوي بالواقع و في حالات افضع من حال اليــــــــــدة





رد راشد البيت على الساعة ثمان فالليل و سار يدور على ظبية لقاها فوق قاعدة تشوف التلفزيون و قعد حذالها
راشد: مساء الخير
ظبية من ورى خاطرها : مساء النور
راشد: بـــــــــــلاج بعد مادة البـــوز
ظبية: ما فيني شي
راشد: لا فيج شي
ظبية: اففف غصب يعني تطلع فيني شي
راشد حط ايده على ذقنها و رص عليها شوي
ظبية: اااخ هدني راشد هدني
راشد: لما اكلمج تردين عليه باحترام فاهمه و لا لاااء
ظبية بعناد: لاااااء مب فاهمه شو بتسوي يعني
راشد مسك شعرها : انا ترادديني ياللي ما تستحين على ويهج >> عقب سمع صوت مسج من فونها هدها و راح لتلفونها و ظبية بدت تخاف و خصوصا ان راشد وايد شكاك
راشد فتح المسج و راح لها و مسك معصم ايدها بقوه و قال لها بحده و غيض: من منووووو هالمسج
ظبية ترتجف و بدت تصيح لانها تعرف ان لما يعصب ما يعرف اللي جدامه مووول: ما ادري
راشد: منو صاحب هالرقم 050 – 332****
ظبية: و اللــــــــــــه ما ادري والله
راشد و الشرار يطلع من عيونه: يعني ما بتقوليـــــــــــــــــن و لا شــــــــــو
ظبية بدت تصيح بشده لانها عارفة راشد عدل: قلتلك و الله ما ادري عن صاحب هالرقم و الله ما ادري
شوي الا و يسمع راشد رنه مسج مرة ثانية و تم يقرا المسج اكثر من مره عقب قراه لها و الشرار يعلن بالانفجار من عيونه
( ظبية حبيبتي انا سعيد ليش ما تردين على اتصالاتي )

ظبية اول ما سمعته يقرا المسج خلااااااااااص الخوف تملكها و ضربات قلبها زادت و انفاسها يالله يالله تتنفسها انصددددددمت حيل لانها ما كانت تتوقع من انه يكون سعيد
راشد تم يضرب ظبية ضرب اليهد ما كفاه الثلاث كفوف اللي عطاها ايااها لازم يبرد حرته فيها زوود تم يضربها بدوون رحمه و هي تصارخ و مب قادرة تشل بعمرها
راشد معصب على الاخر: ياااااااا الحثاااااالة يا الـ...... ايا اللي....... تخونيني جدام عيني يا الـ..... >> و تم يزيدها من الضرب و هي تصيح صياااح يقطع القلب
راشد مسكها من شعرها و سحبها للغرفة و ظبيةخلاااص ميته من الهلاك: راااااشد ابووووووس ايدك هدني هدني بموووووت الله يخليــــــــــــــك هدني ارحمني بموووووت آآآآآآآآه هدني الله يخليك ابغي اتنفس شوي آآآآآه
راشد بصراخ و بدون رحمة: جــــــــــــــــــــب اقووووووووووووووولج انتي اخر وحده تتكلمين انتي شكلج ما بتهدين سعيد الا اذا قتلته على ايدي يا الـ....
ظبية بحرقه الم": قلتلك من قبل اني ما ادري عنه أي شي من يوم ما تزوجتك و اللــــــــــــــــــــــــه ما ادري شي ما ادري شي دخيــــــــــــــــــــــــلك افهمني
راشد يصارخ اكثر: جذابــــــــــــــــــــــــــــــة انتي خـــــــــــاينه يا الـ.. بس و الله لراويــــــــــــج يا ظبية ان ما عيشتج بجهنم عندي و الله ما اطلع رااشــــــــــــــــد بتشوفين بعد بخليـــــــــــــج تكرهين كل شي حواليج و بنسيج سعيد على طريقتي و هالحقير الثاني مطرشلج مسج و ما ادري شو و لا و الحبيب يتصلج بعد و اونج عاااااااد انتي نسيتيه يا الجذابه بس مثل ما قتلج يا ظبية بخليج ذليلة عندي بمسح بكرامتج الارض يا الـ......
و عقب طرحها على الارض و سار عنها و تمت هي تصيح من خاطرها و جسمها خلااااص هلكان من الالام اللي فيه








بعد اسبوع فبيت بو فهد:

دخل فهد سيارته داخل كراج الفلة و سار وين ما كان ولده منصور اللي كان قاعد يسبح مع عمه محمد و احمد في المسبح الكبير,,
فهد ياي قبالهم و هو مبتسم: فديت منصور اناااا
منصور ياشر لابوه و كان مستانس من الخاطر: ابويـــــــــــــه تعال اسبح معانا
محمد: فهـــــــــــــد تعال تعال و الله وناسه و الجو حلو اليـــــــــــــــــــــــوم
فهد: ههه لا برايكم انا بروحي تعبان من الدوام بروح اريح احسنلي
منصور: ابويه لا ترقد اليوم من وقت عموه نورة طابخة لنا
فهد: اوه نورة داشة المطبخ لا لا اكيد صاير فيها شي اليوم
احمد: ههه و الله ما يندرى شو وراها
منصور: ليش تتكلمون عنها و هي محد انا عموه قالتلي ان حد قال عنها شي اروح اخبرها
محمد يمسك شعر منصور اونه بيمطه: و انت يا الرويتر متى اشتغلت هالشغله
فهد: بويه منصور ان قالت لك شو قلنا من وراها قول لها ان نحن قلنا عنها حمارة القايلة
احمد: ههههههههههههههه لا حرام عقب بتعطي منصور كف على ويهه
فهد: هيه قصورها تضربه كان تباني اكسر لها ايديها
يات نورة لهم: سمعت انكم تطرون ايد حد
محمد: لا كنا نقول تسلم ايد اللي سوى العشى اليوم >> يالخريط
نورة: انزين و شو اليديد يعني تراها الا كارينا كل يوم تسوي العشى
احمد: شميينا ريحة خبر انج داخلة المطبخ تطبخين
نورة بغرور: انــــــــــــــــا تباني ادخل المطبخ اطبخ لكم
محمد يقلدها يوم ترمس و يوم تعدل شعرها على ورى بخقة و يمط برطمه على جدام: انــــــــــــــــا تباني ادخل المطبخ اطبخ لكم,, عدال لا يطيح برطمج علينا و نتكسر
فهد: ههههههههههه و الله حاله بنات اخر زمن
نورة: عوذ بالله بلاااااكم كلكم جيه منهدين عليه احسنلي اسير داخل و احط كريم مرطب على بشرتي بعده احسن من مقابل ويوهكم >> سوت لهم مالت و راحت
محمد دوم يناقر باخته: من حلات ويهج يا الشيفة
نورة كانت سايرة عنهم لكن لما سمعت كلام محمد وقفت و صدت على ورى كانت تبا تناقره لكن فهد عطاها نظرة فخافت و كملت طريجها
احمد: ههههه و الله دلع البنات غير هالايام ما ينعرف له
محمد طلع من المسبح و قال و هو يقلد نورة: احسنلي اسير داخل و احط كريم مرطب على بشرتي بعده احسن من مقابل ويوهكم و سوى لهم مالت
الكل تم ناقع من الضحك: ههههههههههههههههههههههههه
منصور: عن منو تتكلمووون
احمد: عن عموه نورة
منصور ببراءة: هيـــــه يعني حمارة القايلة
الكل انفجر من الضحك: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد: هههه هالولد حده عجيب فديته,, منصور حبيبي يلااا اطلع من المسبح انت و عمك احمد يلااا نسير داخل
احمد كان ماسك منصور فطلعه من المسبح فراح منصور نط على ابوه و هو مبتل بالماي
فهد يحب ولده وايد فباسه على خده: منصور مب جنك بللتني معاك
منصور: هههههه
احمد: خذ هالفوطة لولدك
مسك فهد الفوطة و لفها على ولده و راحو كلهم داخل


طبعا ظهرت شخصيات يديده منها نورة عمرها 19 تدرس بالكلية و اخوها محمد عمره 18 يدرس بالثالث ثانوي ( علمي ) و فهد زوجته متوفية من ثلاث سنين و كان اسمها دانة توفت مباشرة من ولادة منصور اصلا الاطباء حذروها من قبل ان الحمل خطر عليها وايد لكن هي ما سمعت كلامهم و خلت حملها الين ما ولدت بمنصور و ماتت و دانة تطلع اخت جاسم يعني بنت عم فهد و فهد مب راضي يتزوج مول من عقب وفاة دانة و امه دووم تحن عليه يتزوج لكن هو لا حياة لمن تنادي و اللحين هو عمره 29 سنة





مها و مهره و منال راحن العيادة الخاصة عسب يسوون فحص لعيون مهره و يفصلون لها نظارة يديده أما البنات الباقيات فتمن بالبيت مع يدتهن فميره ما يت وياهم لانها ما خلصت مذاكرة فيزيا فتمت بالبيت مع ان هي ما تفارق توامها مول اما ميثة فتمت تسوي لهم العشا..
منال كانت تطالع العيادة حوالينها اول ما دخلو: يا سلاااام شو هالعيادة الراقية
مها صدت لها: الناس تكره العيادات و انتي قاعدة تتمدحين فيهن
منال: شو اسوي بنت فقر خليني اشوف حواليني اشياء ارقى مني و اتمدح فيها
مهره تاشر على الممر: مها من هذا الصوب صح
مها: هيه يلاااا تعالي وراي
مهره و منال راحن وراها
و يوم وصلن لمكان الدكتور قالت لهم منال انها بتترياهن برع حذال الغرفة
منال كانت قاعدة على الكرسي اللي مجابل لباب الدكتور اللي خواتها دخلن عنده
و كانت تتلفت يمين و يسار تدور على الحمام فعقب راحت تدوره
فيوم هي كانت تمشي سيدة كانت لافه راسها على جهة اليسار يمكن تحصل لافتة الحمام النسائي لكنا و بدون سابق انذار دعمت بواحد طويل و عريض
و منال الملسونه على طول شبت ضوو و بدت تتحرطم: فتــــــــــــــــــــــح عينــــــــك زيـــــــن يــــا العَمَيْ
و كانت هي حاطه ايدها على يبهتها و منزلة راسها: أأأخخ عنـــــــــــــبو داعمه حديده انا
حمدان هزبها: هـــــــــــــــــــي انتي عنبوج مب لسان عليــــــــــــــج احمدي ربج اني ساكتلج من البداية محد قالج تبحلقين على البيبان اللي بالعيادة و ما تطالعين جدامج يا الحوووولــــــه
منال قلبها ما كان يقول دق دق دق لا كان يقول طاااااااااخ طاااااااخ طااااااخ البنيه صج خافت ما كانت محطيه ببالها انه بيطلع مواطن فرفعت راسها تبا تتاكد اكثر فهو ما شاء الله كان طويل وايد و هي رفعت راسها للقمة عسب تلمحه
و على طووول لما شافته عطته ريــــــــس و راحت ركض بعيد عنه و عبايتها كانت تطير وراها و هي وحليلها حدها مفتشلة
حمدان ضحك من خاطـــــــــــــرة على البنيه و على خبالـــــــها فراح طلع برع العيادة بعد ما حددله الدكتور العدسات الطبية المناسبة لعيونه
مها و مهره تمن حوالي عشرين دقيقة و عقب طلعن و طبعا خذو من الدكتور القياسات الطبية للنظارة و اللحين بيروحون لمحل النظارات عسب يفصلون نظارة مهره
يوم ركبن السيارة
منال كانت للحين بعدها زايغة
مهره: منال منـــــــــــال بلاااااااج مويمة
منال حبست دموعها بعيونها و ردت عليها: لا ما فيني شي
مها وقفت صوب محل اللي موجود فيه النظارات و العدسات
مها: يلااا انزلن
مهره نزلت لكن منال ما طاعت قالت لهم بتترياهن بالسيارة
عقب ما راحن مها و مهره داخل محل النظارات وقفت سيارة حذال سيارة قوم مها و بهاللحظة منال تراجعت عن قرارها و قررت انها تلحق خواتها داخل المحل فلما يت و فتحت الباب فتحته بدفاشه فدق على السيارة اللي حذالهم
منال شهقت و صج بغت تصيح اللحين
فالريال اللي كان بالسيارة طلع منها و هو نفس الشخص اللي دعمته بالعيادة
حمدان اتفاجأ بشوفة منال و قال بانفعال: انتـــــــــــــــي بعد شو ليكون ملاحقتني وين ما اسير
منال قلبها طاح فبطنها من الروع بس مب منال اللي تسكت عن حقها فقالت لنفسها ترد عليه احسن
منال: ليش ان شاء الله شو شايفني فاسخه الحيا عسب الاحقك من زينك اصلا يمكن انت اللي لاحقني مب انا
حمدان تفاجأ من جراتها فعقد حياته و قال لها: انا الاحقج شو ابا فيج لا حلاة و لا انوثة و لا شي فيج يجذب انتي على شو شايفه عمرج >> جذااااااب بس يبا يقهرها
منال طالعته بكل ثقة و كانت صج محترقه من كلامه فردت عليه: يكفي اني بنت و مالي مثيل و عن الكل مرتفع شاني ياللي ما تعرفني مالك الحق انك تحكم عليه لكن انا بنت اصول و ما برد عليك فمووووت بغيضك >> طاعته بتكبر و عقب سارت عنه داخل المحل عند خواتها
حمدان انصعق اول مرة جيه بنت ترد عليه بكل ثقة فالمجادله هو كان بيروح محل النظارات لعدساته غير عن اللي دخلو قوم مها لكن لما شاف ان منال دخلته قرر ان بعد هو يدخله
لكن قبل ما يروح اتصله اخوه
حمدان: هلا جسوم
جاسم: ويـــــــــــــــــــنك يلااا تعال تاخرت علينا وايد ما صار فحص عيون هذا
حمدان: هههه يلااا يلااا ياينكم عطني نص ساعة و بكون عندكم
جاسم: يلااا عيل بحفظ الرحمن
حمدان و عيونه على منال اللي طلعت و هي و خواتها من المحل: الله وياك
حمدان تحسف يوم شاف منال راحت عنه
مهره لمحت حمدان لما يدخل المحل قبل ماتركب السيارة وعلى طول يا على بالها الشخص اللي شافته صحاري اللي قالت عنه ميره لما كان يضحك عليها ( اللي هو جاسم )
مهره كانت قاعده ورى عند منال فهمست لها : منوووول منوووول لحقـــــــــــــــــي
منال: شوووفيج طيحتي قلبي
مهره: شفتي هذا اللي توه دخل المحل اللي نحن طلعنا منه
منال قلبها بدا يرقص من الخوف: بلاااه
مهره: يشبه الشخص اللي........ >> و خبرتها بالشخص اللي كانت تقصده
منال: بذمتــــــــــــــــــــــــــــــج
مهره: اقولج كوبي منه
منال حطت ايدها على حلجها: يا ربـــــــــــي شو هالصدفة الخايسة
مهره مستغربه: شو دخل الخِياس بالصدف
منال: عقب عقب بتعرفين
مهره: يمكن يطلع اخوه
منال: يمكن ليش لاااء






في غرفة نورة:-
نورة من بعد ما دخلت حجرتها سارت على طوووووووول تفتح لابها
و سيدة تدش على الـــــــــــــشـــــــــــات اللي ياما خرب الملااااايـــــــيـــــــن
طبعا نورة تحدر بنك خسفة و افتخر >> كانت تحب هالنك اونه عسب الشباب ما يفكرون بمغازلتها او لأي شي ثاني
و كانت نورة تحدر بس تسولف سوالف عادية و عقب تطلع منه
المهم دخلت كالعادة و شافت القروب اللي كانت دووووم تسولف وياه
لكن فيـــــــــــه وحده كانت ما تحب تشوفها بالشات نك نيمها "غرشوبة"
و كانت ما تطيق واحــــــــــد نك نيمه "أنا كيفي" و هو كان موجود و كانت تكرهه كره العمى لان البنات اللي
بالشات يموتن عليه و هو حده مغروووور و خقاق و مغازلجي من جذه هي ما تحبه موووول
يعني باختصار تحتقره
نورة يوم شافت أنا كيفي: ويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــع خلني اطلع قبل ما يرفع ضغطي
أنا كيفي: ولكم اللوعـــــــــــــــــة و افتخر >> يحب يقهرها و يقول لها اللوعة
خسفة و افتخر: مب يسلموو يا الكريــــــــــــه
أنا كيفي: اقـــــــــــول الخسفة
خسفة و افتخر: جــــــــــــــــــــب لا تقووووولـــــــــــــي شي
انا كيفي: عنبــــــــــــوج خسفة و لسانج مطوله عيل لو ملكة جمال شو بتسوين يا اللوووعه
خسفة و افتخر: لـــــــــــــــــــوعة حرمتك السيلانية
انا كيفي: انتي حرمتي السيلانية
خسفة و افتخر: تهبي و الله هذا اللي ناقص اتزوجك انت يا البومـــــــــــة
انا كيفي: انتي يباااااااااااااااالــــــــــــج كف يعدل رمستج الخايسة مثلج عسب تتأدبين
نورة عصبت
خسفة و افتخر: هــــــــــــي انت ازم حدودك معاي بالكلام و بعدين تخســــــــــــــــي انت يا الردي تمد ايدك عليه
انا كيفي: والله عادي امد ايدي عليج لو كنتي حذالي لكن انتي بعيده عني و لا انتي يبالج حد يسنعج عدل
خسفةو افتخر: عداااااااال يا الأخ خليت السنع و الادب لك,, تعرف شوووووو انت اخر واحد ترمس عن الادب يا محترررررررم
انا كيفي عصب زووود: اقـــــــــــــــــول اطلعي من الشات عنبوج من ييتي يبتي لنا الضيج يـــــــــــــــــلاااااااااااا برااااااااااااا
خسفة وافتخر: كيفي بمزاجي بتم يعني بتم و اللي ما عاجبه بالطقاااااااااااااااااق اللي يطقه تفهم و لااا لااء
كان بيرد عليها لكن
حدر واحد نك نيمه "راعي الفتك " فما كتب شي
نورة استانست لما شافت راعي لانها بتقهر "كيفي" فيه
خسفة و افتخر: ولــــــــــــــــــــــكموووو ^ ^
راعي الفتك: يسلمووو
راعي الفتك: الســــــــــــلام عليكم و الرحمة
خسفة و افتخر: و عليكم و السلاااااام
كيفي انا: و عليكم السلام
خسفة و افتخر: يا مرحبا السااااااااااع شحالك راعي عسااااك بخير
راعي الفتك: بخير دامج بخير و من صوبج
خسفة و افتخر: يدوووم لك الحال انا الحمدلله بخير
كيفي تم منقهر من الخاطر منها ليش هو الوحيد اللي ما تعطيه ويه ففضل ان يتم ساكت و يشوف سوالفهم
راعي الفتك: خسفة ليش حادرة بهالنك
خسفة و افتخر: لانه يناسبني
راعي الفتك: هيه هيه على منو تقصين اصلا أي وحده تقول عن عمرها خسفه يعني هي حلوه و العكس
خسفة: هههههه الا انا ما اقووول الا الصج صدقني انا خسفة و من الخاطر بعد
راعي الفتك: يعني تشبهين مريم الغضبان
خسفة: ههههههههههههههههههههه لااااااااااااا
راعي: هههه عيل تشبهين منووووو
خسفة: اشبه عمري و بس
راعي: انتي شكلج افريقية و نفيـــــــــــــخه
خسفة: ههههههههههههههه شوووو هااا انت بسرعه تحكم عليه و بعدين ان مب نفيخه وحليلي ضعيفة
راعي: البنت اللي تقول عن عمرها ضعيفة يعني هي دبه مثل النفيخة كشفتج خلاااص
خسفة: هههه عكيفك شووووو
راعي:ههههههههه
خسفة: يلااا انا بطلع تامر على شي
راعي: وين يالسين
خسفة: مشغوووووله شوووي
راعي: يلااا عيل فمان الكريم و خلينا نشوفج
خسفة: مع السلاااااااامة ^^
"انا كيفي" صج صج صج اغتااااااض منها و بالحيل بعد لان تسولف مع أي حد و تضحك معاه الا هو
و هو صح يكلم وااايد بنات بس ما يحسب لهن حساب لان بالاصل ما مهتم فيهن و كان ما يحب اسلوب
خسفة و افتخر معاه هو يعاندها و هي تعانده
اما نورة طلعت و هي مستانسة لانها قهرت "كيفي انا"



في بيت بو فهد
ام فهد: منصووووروووه شو هالاسئلة البايخة
احمد و فهد و محمد يو و قعدو عند امهم تحت فالصالة
منصور: ابويه ابـــــــــــــويه
فهد حط منصور بحضنه: بلاااك حبيبي
منصور: يدوه ما تطيع تجاوبني على سؤالي
ام فهد: لا حشى ولدك مب صاحي اليوم ما ادري شو بلاااه
فهد: هههه بلاااه بعد اليوم
محمد: منصور اعترف شو مسوي
منصور: ما سويت شي
ام فهد: ما ادري شو فيه اليوم يسالني اسئلة غبية
منصور: انا ابويه قايلي يوم تبا تعرف شي اسال عنه صح ابويه
فهد: صح لازم تسال
احمد: منصور شو السؤال اللي سالته ليدوه
منصور: قلت لها ليش الحمار يحط كريم على ويهه >> ( ههه خربط بين نورة و الحمار )
كلهــــــــــــــــــــــــم نقعو من الضحك ما عدا ام فهد اللي مب فاهمه شي: ههههههههههههههههههههههههههههههه
ام فهد: بلاكـــــــــــــــــــــــم تخبلتو شــــــــو اللي يضحك اللحين
احمد و عيونه تدمع من الضحك: لاااا لااا هههههههه ما شي
محمد: ههههههههههههه منصور منصووور الا ما قلتلي هههههه الحمارة وينها
منصور ياشر بالطابق اللي فوق: يمكن هناكي فوق تحط كريــــــم
محمد: ههههههههه و الله انك ذيب
ام فهد: الحمدلله و الشكر بسير اجابل الطبخ عند الشغالات ابركلي
فهد: ههه منصور عيب لا تقول هالرمسة عن عموه نورة مرة ثانية انزين
منصور: انزيـــــــــــــــــــن
فهد بحنان: فديت ولدي انا
نزلت نورة و كانت كاشخه و لابسة مخور لونه احمر
منصور يزاعـــــــــــــــج: ابويـــــــة ابويـــــــــــــــــــــــه
فهد: شو بغيت
منصور: ليش قلتلي عيب اقول عن عموه نورة حمارة القايلة
نورة: نـــــــــــــــــــــــــــــــــعـــــــــــــــ م
محمد: نعامة ترفسج
نورة: منو حمارة القايلة هــــــــــــــــــــاه
محمد: و الله ولدك هذا فضايح
فهد ويهه تلون ما عرف شو يقول و احمد ماسك ضحكته بالغصب
منصور: هيه صح عموه نورة بخبرج شي ابويه قايلي اقوله لج
كلهم صدو على منصور و فهد قال الله يستر
منصور: ابويه قال اذا انتي سالتيني شو كانو يقولون من وراج قاللي اقولج انهم يقولون انج حمارة القايلة ( و عقب صد على ابوه ) و قال: خلاص ابويه خبرتها مثل ما انت قلتلي >> هههه اليهال بلوى لما يفهمون غلط
كلهم صخــــــــــــــــو و يخزون منصور بعيونهم شوي و بيضربونه الا فهد تم يضحك على عفوية ولده
فهد: ههههههههههههه نورة و الله هدي كنا نسولف و نضحك بس
نورة بوزت: عيل انا تقولون عني حمارة القايلة و تضحكون عليه
احمد ينقذ فهد من هالموقف: محشومــــــــــــــــة انتي شيخة البنات كلهن
نورة ارتفعت معنوياتها: هيه هالكلام الحلو اللي كنت ابا اسمعه
محمد: منصور تعال نسير المطبخ
احمد: ههه اقعد امي ما بتخليك تاكل شي قبل العشا
محمد: تراني ماخذ منصور عسب اتوسط فيه
فهد: هههه مسود الويه يا المصلحجي
بعد ماراح محمد و منصور للمطبخ
فهد يكلم احمد: باجر بسير لظبية و اباك تسير وياي
احمد: خلاص اوك اللي تشوفه تصدق من ثلاث ايام اتصل لها ما ترد
فهد مستغرب: و لا حتى على اتصالاتي و انتي نورة ما تكلمينها
نورة: لا و الله ما كلمتها بس انا رحت لها الجمعه اللي طافت و حالها مــــــــــــــــول ما يسر الواحد قلت لها بروح وياج المستشفى ما طاعت
فهد و احمد خافو على اختهم
فهد: شو فيها
نورة: الحمل متعبنها وايــــــــــد و غير ها كلــــــــــــه انا متاكدة ان راشد دوم يضربها
فهد عصب و قام من مكانه: الجلـــــــــــــــــــــــب دواه عندي
احمد حط ايده على كتف اخوه و قال: لا تعب عمرك هذا حتى الضرب ما ينفع عنده العوي يتم طول عمره عوي ما في الا حل واحد
فهد يطالع اخوه: قصدك الطـــــــــــــــــلاق
احمد: هيه
نورة: اصلا هي تبا الفكة منه اليوم قبل باجر بس هو ما يبا يطلقها مصر يعذبها و يتهمها بانها تخونه مع سعيد
فهد عقد حياته: بس سعيد انهينيا سالفته من زمان و ظبية يمكن نسته بعد
احمد: زوجها شكـــــــــــــاك وايد,, سعيد لما رفضناه عطانا كلمة من انه راح يترك ظبية فحالها مستحيل يرجع عن كلمته
فهد: احمد من باجر نحن لازم نتصرف نشوف حل لظبية
احمد: ترا قلتلك الطلاق ارحم لها مليون مرة من انها تعيش تحت ذمة انسان ما عنده رحمـــــــــــة














في بيت بو فيصل

ام فيصل: يــــــــــلا قومو ما صارت هذي ربع ساعة تتجهزون فيها
بوفيصل: لحظة شوي بعدي ما تبخرت
ام فيصل: الا نحن سايرين بيت بوفهد شله هالكشخه اللي مالها داعي
بوفيصل: و من متى و انا اطلع من البيت ما اكشخ
ام فيصل: و انا اقول جسوم ولدي من وين يايب هالغرور اثاري الا من ابوه
حمدان و فيصل نازلين من فوق,,
فيصل معقد حياته: يـــلا تجهزتو و لا بعدكم
و عقب نزل جاسم من فوق: لا شوووو تجهزنا بعدي ما تبخرت انا
بو فيصل: ام جاسم سيري شوفي الخدامه سوته و لا لااا
ام فيصل: ان شاء الله >> و عقب راحت


هذ عائلة بوفيصل,,
فيصل عمره 28 و هو انسان جاف جدا و اغلب الاحيان معصب و هو مب متزوج,,
حمدان سبق و ذكرته عمره 24,, و كانت لهم اخت اسمها دانه لكنها متوفية مثل ما ذكرت لكم
ام جاسم تصير اخت ام فهد ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-05-2011, 03:19 PM
نيه صافيه نيه صافيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


في بيت البنات:-
مها قاعدة تغسل الصحون بالمطبخ و مهره كانت عند يدتها تقرا لها قران قبل ما ترقد أما منال و ميثة و ميرة فكانن بالغرفة يسولفن مع بعض
ميرة فاجة حلجها متفاجأة: حلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفي
منال بتوتر: و الله و الله شوووو تحسبيني اجذب عليـــــــــــــــــج مثلا
ميثة: سبــــــــــــــــــــحان الله شو هالصدف
منال: قصدج صدفة خايسة و يا ويهه الهيــــــــــــــــــــــس
ميرة: من صدقج يشابهه كوبــــــــــــــــي مرة مثل اللي شفته أنا
منال: بلاج مب مصدقة قتلج شافته بعد مهره و قالت لي انه يشبه الشخص اللي شفتوه بصحارى
ميثة: و انتي ليش كنتي تراددين عليه كان خليتيه يولي
ميره: هيه و الله مب من حقج ترمسينه
منال: اونـــــــــــــــــــج عاد انتي عدال ما كنج قفطي اخوه بصحارى
ميثة: يمكن مب اخوه
تدخل عليهم ميره: لا امبـــــــــــــــــــــلا اخوه لان وايد يتشابهون بس الفرق ان هو ابيضاني و طويل وايد
ميثة تطالعها بنص عين: بصراحه انتن كلكن ما تستحن و انتي مسرع ما حفظتي شكل الريال
ميره: لا يروح بالج بعيد بس حبيت ااكد لكم
منال: و اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه انه يقهر.. و عقب قالت: كريــــــــــــــــــــــــه ما احبه
يوم قالت جيه كلهم صدو عليها
منال زاغت: بلاكم تطالعوني جيه.. شو اول مرة تشوفوني
ميثة تنغزها: و انتي منو عسب تحبينه او تكرهينه ان شاء الله
منال: هـــــــــــــــــــاه
مهره: من قال هاه سمع ايا العيارة انتي
منال تلحفت و قالت: أنـــــــــــــــــــــا برقد بندو الليت
ميثة تسحب اللحاف عنها: ما احيدج دياية تنامين من وقت
ميره: قولي انج تبين تغيرين السالفة و بس
منال : أي سالفة انتي بعد تبيني انا اعتبر هالحــــــــــــمسة سالفة يخسي الا هوو
مهره: خلاص انسيه تراج ما بتشوفينه مرة ثانية لشو هالكره بعد
منال تتحرطم زووود: فقته من خايـــــــــــس
ميثة: منووووووووووووووووول مبـــــــــــــــروك
صدت عليــــــــــــها منال مستغربه: على شو شيختي
ميثة: و الله و قمتي تحبين بــــــــــــــــعد
منال: طــــــــــــــاع الخامــــــــــــــه شو تقول,, و تمسك المخدة و تفرها على ميثة
ميثة: ههههههههههه ترا ما بعد الكره الا الحب
ميره: هيـــــــــــــــه و الله يمكن
مهره: الحمدلله و الشكر الكل يفسر على كيفه
منال: أأأخ بــــــــــــس لو يكون بين ايدي كان نتفته هالنتفه
مهره: هههههه اخاف العكس يصير
منال: طلــــــــــــــــــــــــــــــــعو بـــــــــــــــــــــراااااااااااااااا
ميثة: نــعم اختي عيدي ما سمعت
منال: كلام الملوك لا يعــــــــــــــــاد
ميثة سوت لها مالت و قالت: عــــــــــــــــــدال,, ترا انا طلعه مب طالعه لعنبوج غرفتي و تطرديني
منال: و انتن
ميره تاشر على نفسها و على مهره: تقصدين نحن
منال: هيــــــــــه انتو طلعن برا بكرامتكن احسن لكم,, كفاية ان هالغبره رافعة ضغطي
ميثة: ههههه طلعو عن ترتكب فيكم جريمة
مها تدخل متوترة
مهره: بلااااااااج متوتر
مها: يدووووووه
منال قامت من فراشها: شوووووووووو فيها
مها: و الله ما ادري شو اقــــــــــول
ميثة: خلصينا شصاير
ميره: انا بسير اشوفها
مها: لاااااا لا تسيرين لها هي مشغولة
ميرة عقدت حياتها: مشغــــــــــــــولة هي توها قايلة لمهره تقرا لها قران عقب بترقد شو اللي تغير
مها بدت تدمـــــــــــــع: بنات يدوه اليــــــــوم ما ادري شو صاير فيها كله تقعد توصيني عليكم و قالت لي انها....
منال: اوووووووه عـــــــــــــــــــــاد تكلمي خلصينا لا تخوفينا زود
مها: قالت ان احساسها بالموت قريب
الكل شهق منـــــــــــــــــــصدم
مها تصد على منال: لالالا تسيرين لها هي قالتلي انها بتكلم حد اللحين يعني مشغولة
مهره تصيح: انا حاسة بخنقة
مها: و انا بعد بمــــــــــــــوت من الخوف
ميثة تمسح دموعها: يدوه منو تكلم بهالوقت
مها: ما ادري ما ادري بس لا تسالوني بروحي متوترة هي قالتي اطلع من حجرتها بعد ما عطيتها التلفون


من الاحداث القادمة:-
يـــــا ترى شو هي الفاجعة الكبيــــــــــــــرة اللي تتريا بطلاتنا و بتغير حياتهم لحياة ثانية ما عاشوها من قبل؟؟
كيف راح يواجهون البنات الفاجعة اللي تنتظرهم على جدام و شو مصير كل وحده فيهم ؟؟
و شـــــــــــو بيكــــون مصير مهره من عقب ما حطها راشد بباله و راشد من المحال انه يخلي شخص فحاله ؟؟
و ريـــــــــــــم يا ترى شو مصيرها بعد ما تكتشف الشي اللي بيقلب حياتها جحيم ؟؟
و شــــو هو الشي الماساوي اللـــــي بيصير لظبية ؟؟
اشياء كثيرة راح تتوضح اكثر في الاحداث الياية و راح تتعرفون على اشياء كثيرة تهمكم
ان شاء الله راح ندخل بتفاصيل اكثر و احلى من الاحداث اللي فاتت..
بالأجزاء الياية



آخر من قام بالتعديل نيه صافيه; بتاريخ 25-05-2011 الساعة 03:25 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 27-05-2011, 03:56 PM
(’’~احبك يااعز الناس~’’) (’’~احبك يااعز الناس~’’) غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


يـــــا ترى شو هي الفاجعة الكبيــــــــــــــرة اللي تتريا بطلاتنا و بتغير حياتهم لحياة ثانية ما عاشوها من قبل؟؟وفاة الجده
كيف راح يواجهون البنات الفاجعة اللي تنتظرهم على جدام و شو مصير كل وحده فيهم ؟؟عذاب واخفاء الضعف
و شـــــــــــو بيكــــون مصير مهره من عقب ما حطها راشد بباله و راشد من المحال انه يخلي شخص فحاله ؟؟مادري
و ريـــــــــــــم يا ترى شو مصيرها بعد ما تكتشف الشي اللي بيقلب حياتها جحيم ؟؟
و شــــو هو الشي الماساوي اللـــــي بيصير لظبية ؟؟مادري










روايه روعه وبارت اروع وانتظر البارت القادم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 28-05-2011, 09:29 PM
نيه صافيه نيه صافيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


اشكرج احبك يا اعز الناس على المتابعه و البارت اللي عقبه بنزله اللحين و ان شاء الله يعجبج غناتي :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 28-05-2011, 09:32 PM
نيه صافيه نيه صافيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: يتامى بزمن ما يرحم


♪♪الجــــــــــــــــــــــــزء الرابع♪♪~




اتصلت اليدة على ولدها من بعد ما طلعت عنها مها من الغرفة
اليدة: ياللــــــــــــه يا ولدي و الله اني حنيــــــــــــــت لك وايــــــــــد يا ولدي تعال خلني اكحل عيني بشوفتك
سلطان:شو انتي تخبلتي عشان ايي لعندج شو تبين فلــــــــــــــوس
اليدة تصيح: ابغي اشوفك و اشوف عبدالله
سلطان يصارخ عليها: اففففففففف فكينا عــــــــــــــــــاد لا تشوفينا و لا نشوفج
اليدة بحرقة قلب: بــــــــــس انا امك
سلطان بتكبر: خســــــــــــــي انتي امي
اليدة بصوت مخلوط بصياح يقطع القلب: حـــــــــــــــرام عليــــــــك لا تقسى عليه بهالكلام تعال حبيبي تعال لامك و الله اني محتايتنك
سلطان: هـــــــــــــــي انتي شو حبيبي ما حبيبي انا ريال و لي مركز و منصب كبير بالدولة و يغنيني عن امثالج
اليدة بصوت يقطع القلب: و انا ما مستغنية عنك انت حشاشة يوفي
سلطان: انــــــــــــــــا شو اللي بلاني بهالعيــــــــــــــوز
اليدة تصيح و بدت تكح
سلطان: انتي ما تقولين لي متى بتموتين حشــــــــــــــــى من متى و انتي عايشة موتي و فكينا منج
اليدة ترتجف و خصوصا انها ضعيفة و هزيلة القوام و التجاعيد مغطية ايدها و ويهها
سلطان يكمل: شوفي يا عيوز النــــــــــــار بعطيج بيزات بس اطلعي من حياتي انا مب ناقص ناس حثالة توسخ حياتي
>>> تخيلو صوتها يا ناس و هي تصيح و هو مب مهتم
اليدة بتعب و دموعها على خدها: شوفتك انت و اخوك تغنيني عن فلوس الدنيا كلها
سلطان يرمسها باشمئزاز: انتــــــــــــي مكانج لازم يكون مصح عقلي يا المينونه بس ما اقول الا يا رب الموت يشلج و افتك منج و اذا ما متي يا عساج الهلاك اللي ما يخليـــــــــج لا تشوفيني و لا تكلميني و يلا اللحين لا عاد اشوفج تتصلين لي و لا لاخوي
اليدة: انا الموت بياخذني اذا مب اليوم اللي عقبه و انا بصراااحه خايفه على بنات عبيد يا وليدي ما يلقن لهن سند من عقبي عيني و ابـ... قبل ما تكمل رمستها سكرت سلطان التلفون بويهها بدون أي اعتبار او احترام
اليدة صاحت و من عقب هالمكالمة قررت تسوي اللي براسها
و اتصلت على المحامي و قالت له كذا و كذا و اتفقت وياه >> ان شاء الله عقب بتعرفون عن شو
و عقب توضت و صلت ركعتين و كانت تدعي بالسجود
بالدعاء اللي كل يوم كانت تفكر فيه ان البنات يلاقون
لهم سند من عقب موتها و بعد ما خلصت من صلاتها سارت على
السرير و مسكت المسباح و تمت تستغفر لين ما نامت







هيـــــــــــــــن يا راشـــد و الله ما اخليك بحالك بخرب حياتك مثل ما خربت حياتي
عيــــــــــــــــــــل انا سارة تخدعني بحبك قبل ما تتزوج هالنحيسة و تتركني
بسهوله و تقولي انك كنت تتسلى عليه
ما عليه يا راشد ما عليه ان ما سودت عيشتك على ايدي ما اطلع بنت ابوي
و الله لتشوف يا راشـــــــــــد
"هذا اللي كانت تفكر فيه سارة"


سارة ربيعة ريم كانت قبل سنتين تحب راشد وايد و هو وهمها بالحب و كان قاعد بس يتسلى عليها حالها حال البنات الباقيات اللي يرمسهن و يواعدهن و يلعب بمشاعرهن و اللحين سارة قامت تطرش و تتصل لظبية من تلفون ثاني ما يعرفه راشد و كانت تطرش لها مسجات على اساس انها هي سعيد و تتصل لها عدة مرات عسب توترها كل هذا تسويه بس عسب تخرب حياة راشـــــــد >> شوفو يا ناس لين وين وصلت الدناءة بالناس
يعني سعيد اللحين بريئ ما سوى شي لكن سارة هي اللي تبا تسوي مشاكل بين راشد و ظبية عسب ما يتهنون بحياتهم و تعذب راشد مثل ما عذبها و طبعاا هي جدام راشد يوم تشوفه كأنه شي عادي بس من وراه تحقد عليه موت
و طبعا راشد ما يدري بنواياها ابدا
و البلـــــــــــــــــية الكبرى انها قاعدة تتحكم بريم مثل الخاتم بصبعها و هي اللي خربت ريم و هي اللي دلتها على طريج الحرام بمواعدة الشباب و غيره و هي قاعدة بس تخدعها من جدامها ملاك و من وراها شيطان خبيث
و هي اللحين تتحكم بريم بس عسب تشبغ غرورها و تقدر تسيطر على انسان اقل منها حيلة عسب تحس بالقوة او انها توهم عمرها بالرضى عن نفسها



سارة كانت بغرفتها و ترتب لافكار جهنمية براسها و قررت ان تسوي هالشي اللحين اللي بينهي حياة ظبية..
و اتصلت على اللي بيساعدها بهالمهمه لكن يا ترى منو هذا ؟؟؟









في بيت بو فهد:
كان بو فهد و بو فيصل بروحهم قاعدين فالمكتب اللي داخل الفلة أما ام جاسم و ام فهد قاعدات بالحديقة و نورة عندهم و اما فيصل راح مع فهد و وياهم منصور عند الشباب الباقين وين كانو قاعدين فالصالة التحتية يسولفون معاهم
في مكتب بو فهد:-
بو فهد و بوفيصل كانو فاتحين الخرايط و يحددون عليها بعض المواقع الهامه و يخططون عليها لتنظيم مشاريعهم
بو فيصل يبا يكمل رمسته لكنه سمع دق الباب: ادخــــــــــــــــــــــــــل
فهد بعد ما دخل: ليش ما تطلعون معانا تسولفون انتهى وقت الشغل ريحو عماركم شوي
بو فهد لقاها فرصة: خلاص عيل انا و عمك اللحين بنحدر عندكم
فهد كان بيروح بس تذكر شي و قال: ابويه ترا انا بسير لظبية و بخليها تقضي يومها معانا
فهد كان بيكمل طريجة بس ابوه وقفه: فهـــــــــــــــــــــــــد
فهد لف على ابوه: خير ابويه
فهد: ظبـــــــــيـــــــــــــــة ما تدخل بيتي
فهد: يا بويه انسى اللي صار و لا تنسى ان هاي بنتك من لحمك و دمك
بوفهد حرج: انا ما عندي بنت اسمها ظبيــــــــــــــــة و لا اريد اسمع عنها شي و ان طبت بيتي بكسر راسها و تحملو انتو النتائج
بو فيصل: سلطان تعوذ من ابليـــــــــــــس
بو فهد مسح على ويهه و قال: عوذ بالله من الشيطان الرجيم
فهد تكلم بجدية و قال بهدوء: تاكد يا بويه اني ما راح اتخلى عن اختي لو شو مهما سوت و مردها فيوم من الايام بتطلق من هذا اللي اسمه راشد
بوفهد قاله بحده: انت ليش دايما تحاول تهدمني و توصلني للقاع و لا كاني انا ابوك
فهد ابتسم و قال بهدوء: ابوي على العين و الراس بس اني اشوفك تظلم غيري لا مستحيل اسكت عنك
بوفيصل يحاول يهدي الوضع: فهد سير احدر عند الباقين و نحن اللحين بنحدر عندكم
فهد راح عنهم و ترك بوفهد بحرته
بوفيصل: الين متى بتم جيه قاسي على عيالك
بوفهد: بو فيصل لو سمحت خلني فحالي و اسكت عني



نورة استاذنت من امها و خالتها و سارت فوق
و عقب حدرت غرفتها و شغلت اللاب
و دخلت الشات اللي ميه بالميه نهايتة دمااااااار
حدرت بنك خسفة و افتخر كالعادة
و تمت تسولف مع بنتين و كانو بعد موجودين ثلاث شباب
كل حد يسولف و يضحك و عقب حدرت عليهم " غرشوبه"
نورة: يت هذي بعد عنبو هذي معسسكرة بالجات شوو
الحب خالد: ووووووولكـــــــــــــــــــــــمــــووووو
غرشوبة: يسلموووو
غرشوبه: اشحالكم ؟؟
الطيف الغامض: ما نشكي باس,, من صوبج
غرشوبة: تمااااااااااااااااااااام و الله و انتي خسفووووه وينج ما تنشافين شخبارج
خسفه بدون نفس: بخير >> كثرت بالرد ههههه
غرشوبه: خسفة بغيتج بموضوع مهم
خسفة: نعم
غرشوبه: نعم الله عليج حبيبتي
خسفة: بدون حبيبتي لو سمحتي
غرشوبه: بـــــــــــــل بلاااااج شابة نار عليه
خسفة: انا بطلع يا جماعه حد يامرني على شي
غرشوبه: افا تطلعين قبل ما تشوفين انا شو ابغي
خسفة و افتخر: انتي وحده فاضية و انا بصراحه ما ابلعج>> هههه قويه يا نووورة
غرشوبه: انتي بالاول اسمعيني و عقب اذا ما تبين تكلميني برايج
غرشوبه حطت ايميلها
خسفة: و انا شو ابا بايميلج ان شاء الله
غرشوبه: ما يصير اكلمج بالموضوووع هني ضيفيني عندج و عقب بقولج موضوعي
خسفة: خلاص اوكي بضيفج اللحين بس ما اقدر اكلمج اليوم يا ليت تاجلينه
غرشوبه: ما عندي أي اشكال بأجل الموضوع اهم شي انج راح تسمعين موضوعي
و عقب حدر " أنا كيفي"
غرشوبه من شافته استانست: وووووووووووولــــــكــــــمـــووووو ووووولكــــمـــووووو
كيفي: يسلموو غرشوبه
خسفة بدت الحرب عندها: الحمدلله اني بطلع اللحين و لا اني اتم اشوف سوالف هالسم ترا على قولتهم اذا حضرت الشياطين فرت الملائكة
كيفي: و الله عاد اذا ما عاجبج بالطقااااااااق اللي يطقج و اذا معانده شربي من ماي البحر و يلااااااااااااااا قلبي ويهج مب ناقصين غجر هني
غرشوووبة: بلاااااااااااااااكم بلاااااااكم كله نجره و ضرابه هدووو يا جماااعه
خسفة: قولي للممل الكريه يسكت عني و لا ما بيشوف الخير مني
كيفي: هييييييييييييي انتي لا تهددين ترا و الــــــــــــلــــــــــــه اخليج تندمين
خسفة: زووووووووووووووووووووول عنيييييييييييييييي
و عقب طلعت من الشات معصبه










الساعة 11 و نص في بيت البنات
كــــــــــــــــــــــله صراخ و صيــــــــــاح و بأنـــــــــــين أليـــــــــم
سيــــــــــارة الاسعاف وصـــــــــــــــلت و صوت الونان واصل لاخر الدنيا
و الناس متجمهرة صوب الباب الرئيسي و فيه بعض من حريم جيرانهم داخل عند البنات يهدن الوضع
ميثة تصيح و تركض لحجرة يدتها و تقعد حذالها و تمسك ايد يدتها و تبوسها و تمت ترمس يدتها بصوت متقطع مخلوط بصياحها: يــــــ ـــــــ ــــــــدوه يــــ ــــــــ ـــــــــدوه و اللي يسلم عمــــــ ـــــ ــــرج قومـــــــ ـــــي قومي لنا’’ نحن من لنا غيرج بهالدنيااااااااا
ميره تحضن اختها ميثة و تصيح من الخاطر: لــــــــــــــــا لا لا يدوه ما رااااااحت عناااااااا هي قالت ما بتخلييييييينا هي اكيد بس نايمة و عقب بتقووووووم و تمت تبكي هي و اختها
مهره تصيح بهدووووء: إن لله و إن اليــــــــــه لراجعون
ميثة لفت على مهره و قالت: و الله ابـــــــــــــاها و الله
مهره تسير لعندها: ترحمي عليها يا ميثة ترحمي عليها,,, و عقب صاااااااااااااااااااحت مهره ما قدرت تمسك عمرها
منال خلااااااص حيلها منهد حست عمرها بذروة ضعفها و عيونها كانن غرقانات بالدموع حتى انها تمشي و ما تشوف اللي حواليها و تمت تهاذي بيدتها و فجأة طاحت على الأرض و تمت تصارخ و تصيح من قلب و الحريم راحن لها و مسكنها,,
منال بالم: دخيييييييييييييييييييلكم قولولي انها حية ما ماتت قووووووووولولي انها حيييييه ما ماتت الله يخليكم سيرولها و قولولها اني ابيها و الله ابيها دخييييييييلكم و تمت عقب تبكي بشكل هستيري
دخلو الاطباء داخـــــــــــل عسب يشيلون جثة اليــــــــــدة و يحددون سبب الوفاة
مها لما شافتهم راحت على طووووووووول لبست عبايتها و تمسك بسوييييجها بتلحقهم للمستشفى
و البنات استغلن الفرصه كانن يبن يشوفن يدتهن الين آخر لحظة فما حصلن وقت يلبسن عبيهم فركبن على طوووول السيارة بلبس البيت و بالشمد
و خــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــــ ر وفــــــــــــــــــــاة الـــــــــــــــــيـــــــــــــــدة انتــــــــــــــــشر





راشـــــــــــــــــد دخــــــــــــــل البيت و الشرااااااااار يتطاير من عيونه و ظبية كانت نايمة و هو يا لعندها و مسكها على طول من شعــــــــــــرها
و هي وحليلها قامت زيغانه مب فاهمه شي
راشـــــــــــــد محرج على الآخر و يزاعج عليها: و اللــــــــــــــــــه يا بنت سلطان لانهي حياتــــــــــــــــج اللحــــــــين يا الجلبـــــــــــــــــــــــة يا الخايـــــــــــــــــــــــنة
ظبية تصااااااااااااارخ: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه هدني اقووووووووووووولك هدني
و دمووووووعها نهر على خدهاااااا: و الللللللللللللللله ما سويت شي و اللللللللللللللللله
راشــــــــــــــد يدزها على الأرض و يمسك راسها و يدقه بالارض
ظبية خلااااااااااااااااااص بتموووووووووووت من الهلاااااااااااااك: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآه
و تم راسها يصب دم وايــــــــــــــــــــــــــــــــــد
راشد كان مثل الشيطان ما يعرف للرحمة طريج مسك ايدها و سحبها لبرا الغرفة
راشد: و اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه لادفعج الثمن غالي على فعلتج يا الـ............
ظبية ما قدررررررررررررت تنطق بحرف واااااااااااحد خلاااااااااااص دموعها تنهمر بغزارة و كانت تشوف الدنيا حواليها سوووودة و تمت تصااااااااااااااااارخ بهستيريااااااا
ظبية كانت بالارض تطالع راااااااااااااااااااااااااااااشد و تترجاه عقب ما فهمت شو بيسوي فيها: لاااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااا لااااااااااااااا ابووووووووووووووووووووووووووووس ريلك الا ولدي ما تسوى فيييييييييييييه شي لاااااااااااااااااااا خذ منيييييي اللي تبااااااااااااااه بس ولدي اللي فحشاشة يوووووووووووفي لا تأذيييييييييه بشيييييييي ابووووووووووووووووس ريلك ابوووووووووووس ريلك لاااااااااااااااااااااااا
رااااااشد خلاااص الرحمة انتزعت من قلبة تم يرفس ظبية ببطنهااااااااااا مرة مرتين ثلااااااااث عشررررررررررررر مرااااااااااااات
و ظبية ميييييييييييييييييته من الهلاااااااااااااااااك: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ارحمني بمووووووووووووووووووووت
تمت انفاس ظبية تتقطع و الدم من كل مكااااااااااان يسيل من جسمهاااااااا
و راشد قبل ما يطلع من البيت حط ريييييييييييييله على بطن ظبية و رصصصصص عليها بقوة الييييييييييييين ما انهد حيل ظبية و عقب لما تاكد انها........ طلع من البيت




فنفس اللحظة اللي تعرضت فيه ظبية للحدث المأساوي هو نفس الوقت اللي توفت فيه اليده كان بعد بنفس الوقت اللي قوم بوفيصل بيطلعون من بيت بوفهد على الساعة 11 و نص بس قبل ما يطلعون وقفو بسبب صراخ احمد الفجائي
أحمد يتكلم بالتلفون و يزاعج على شغالة ظبية بالتلفون: شووووووووووووو تقوووووووليــــــــــــــن انتي رمسي عدل
البشكارة تصيييييييييييييييح و ترتجف من الخووووووف: مااااااااااااماااااااااا ظبية مووووووووووت تعال بسرعه
سكرررررر عنها أحمد و عيونه حمرررررر : ظبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة بين الحيااااااااا و المووووووووووووت بسبة الجلللللللللللللللللب راااااااشد
فهد طااااااااخ الكلااااس عنه و انكسر و بسررررررررررررررررررررعة طلع من البيت هو و احمد لظبيــــــــــــة
جاسم: فيـــــــــــــــــــــصل اتصل بسرررررررررررعه على الاسعاااااااااااااااااااف
حمداااااااااان و محمد و جاسم طلعوووووووووه بسرررعه يحلقووون فهد و احمد
نوررررة تصيييييح بالم و قهر: ابووووووووووووووووي خذ خذ السويييييييج يلااااااا خلوووونا نلحق عليييييييييييها
ام فهد: بسررررررررررررررعه بسررررررررررررعه الله يخليييييييييكم
عقب كلهم طلعوا بسياييرهم بسررررررررررررعة البررررق لظبية
و فيصل اتصل للاسعاف و عطاهم العنوان
و يوووووووم وصلووو للبيــــــــــــــــت
انصعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــقوووو وووو كلهم من اللــــــــــــــــــــي شافــــــــــــــــــــــووووووه
شافوه بنت بعمر الزهوووووووووور مغطااااااااااايـــــــــــــة بالدم من كل مكااااااااااااااااااااااااان
نوووووووووووووووورة صرخت صرخة هزت اركان البيــــــــــــــــــــت و على طوووووول
سارت لاختها
و ام فيصل تلوي على ام فهد من صوووووووووووب اللي قاعدة تبكي و تحضن بنتهاااا
فهــــــــــــــد مسك ايدها يجيس النبض : حـــــــــــــــــــــــــــــية حــــــــــــــــــــــية الحمدلله لك يا رب الحمدلله الحمدلله
احمد: لاااااااااااااااازم اللحين ننقلها للمستشفى قبل لا ترووووح من ايدنا
محمد دخل البيت بسرعه و قال لهم و هو خايف: يــــــــــــــــــلا بسرعه هذي سيارة الاسعااااف يت
بوفهد دخل الاسعاف داخل الفلة و شلو ظبية لداخل السيارة
ام فهد و نورة داخل بالاسعاف عند ظبية و اما البقية كانو ورى الاسعاف يلحقونها بسياييرهم





سبـــــــــــــــــــــــــــحان اللــــــــــــــــــــه الاسعاف اللي شايلة اليدة و وراها سيارة مها تسووووووقها كانت عدالهم سيارة الاسعاف اللي فيها ظبــــــــــــــــــــــــية و وراها سيايير قوم بو فهد و بو فيصل و كان صووووووووووت الونان من السيارتين جدااااااااااا مرتفع يعلن عن حااااالات خطيييييييييييييييرة منها ما بين الحيا و الموووووووووت و منها من انسانه خذ الله روووحها و تركت وراها بناااااااات محتاجيييييييييييينها حييييييييييل فهالزمن القاسي
يعني كانن سيارتين اسعااااااااااااااف في الشارع حذاااااال بعض يحملن كل المآآآآآآآسي

معـــــــــــــــــاناة
صــــــــــــــــدمة
ألـــــــــــــــــــم
حــــــــــــــــــزن
غصـــــــــــــــــة
أعصـــــــــــــــاب مشدودة
أجــــــــــــــــواء متكهربة
مــــــــــــواقف عصيبة
هــــــــــــــــــلاك
مـــــــــــــــــــوت
عـــــــــــــــــذاب
لــــــــــــــــوعة قلب

الكـــــــــــــــــــــل يعاني من هالاشيـــــــــــــــــاء المرة

في سارة الاسعاف:-
ام فهد تلوي على بنتها و تصيح: بســــــــــــرعة دخيــــــــــــــلكم بسرعة
المسعف اللي كان داخل الاسعاف: ما عليــــــــــــــــش يا مدام ابعدي عنها شوي خليـــــــــنا نشوف شغلنا
ام فهد تاشر على عمرها: أنـــــــــــــــا امها تعرف شوووووووو يعني امهــــــــــــا
المسعف يحاول يهديهـــــــــــــا: ما تخافيش كتير بس وفريلها الهـــــــــــدوء اللازم و سيبينا نشوف ايه اللي نقدر نعمله
كان منظر ظبية يقطع القلب من الخاطر كانت تنزف وايد لانهاااااا بتفقد الجنين يعني راح يسوون لها اجهااااااض و باختصـــــــــــــــــــــار كان الــــــــــدم يخفي معظم ملامحها

************

مها كل ثانية تمسح الدموووع من عيونها و تمسك عمرها غصب و تلحق سيارة الاسعاف اللي تحمل اغلى انسان تعزه على وجه الكرة الارضية
ميرة بحسرة: مستحــــــــــــــــــــــــــــــيل لـــــــــــــــــــــــــــــــــــا يدووووووووووووه ما بتخليــــــــــــــــــــنا بروحنا لـــــــــــــــــــــــــــــا
منال و ميثة من سمعت ميرة تقول جيه زاااااااااد صيااااااااحهن اكثر و مهره و مها هن الوحيدات اللي يبكن بصمت
و مــــــــــــــــها مب متقبــــــــــــــــــــــــــــلة ان يدتها ماتت مووووووووووووول
منال بغصة و حرقة قلب: مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتت و خلتنا برووووووووحنــــــــــــــــــــــــــا بهالدنيا
مها صااااااااااااارخت علييييييييييييها: يــــــــــــــــــــــــــــــــــدوووووووووه ما ماتت سمعتي يدوووووووووووه ما ماتت
مهره و هي غرقانه دموع: قوووووووولـــــــــــــي الله يرحمها يا مهـــــــــــــا ترحمي عليها
مها: انتي شوووووووووووووووووووو ما تفهمين قلتلج يدووووه ما ماتت اللي يقوووووووول عنها ماتت يا ويــــــــــــــله مني سمعتوووووو
مهره بالم و انكسار: ان لله و ان اليه لراجعـــــــــــون


**********

ريم بعصبية: قلــــــــــــــتلج يا يمـــــــــــــــــــة هذا الحقير ما يدش بيتنا و لا و الحبيب الصبح لما كان ببيتنا يتصرف على راحته و الله لو ابوي كان موجود ما كان بتصرف و كأنه راعي البيت
ام ريم ( ابتسام) : اول شي قلتلج لا تناديـــــــــــــــني يمه قلتلج ناديني ابتسام و ثانيا هذا الحقير اللي ترمسين عنه انا ما اقدر اتخلى عنه و خصوصا ان هو سكرتيري الخاص للشــــــــــــغل
ريم لفت على امها محرجه: اففففففففففففف من هالنـــــــــــــــــاصر يعل ربي ياخذه و نفتك منـــــــــــــه و من بلااااويه اونه عااااااد ياي للشغل الا ياي يتحكم بكل شي نحن نملكه
ام ريم بصرامه: ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــم هذا اللي ترمسين عنه احسن منج و من ابـــــــــــــــوج الف مرررررررررررررة
ريم: يمـــــــــــــه
ام ريم: و وجـــــــــــــــــــــــع,, قلتلج اسمي ابتسام انا مب كبيرة عسب تناديني يمــــــــــــــــة
ريم: و الحــــــــــــــــــــــل يعني
ام ريم: الحل من انج تنشعـــــــــــــمين و تاكلين تبـــــــــــــــــــــــــــــن و تنطميـــــــــــــــــــن و مالج شغل فيني باختصار لا تدخلين عمرج بشي ما يخصج
ريم ربعت بايدها و قالت بشمئزاز: لـــــــــــــــــــــا و الله و انتي اللحـــــــــــــــــين واثقة من هالناصــــــــــــر اللي اشك باحترامه لج من وراااااج.. صج انــــــج غشيمة و ينقص عليـــــــــــج
ام ريم بحدة و قامت من مكانها و قربت من بنتها و عطتهـــــــــــــــــــــــــــا كف حامي: انـــــــــــــــــــــتي جـــــــــــــــــــــــب و لا كلمة فاهمه و لا لاااء انتي اخر وحده تتكلميـــــــــــــــــــن عن ناااااااااااااصر و عن الاحترام يا بنت سالم
ريم دمعت عيووووونها و حطت ايدها على خدها الحامي من الكف: أنــــــــــــــــــــــــا انضرب على ايدج و لا و بسبة منو بسبة هالجلب اللي ما يتسمى
قطع كلامها رنة فووون مبايل امها
ام ريم بارتباك: الــــــــــو
ناصر : هلااا بحبيبتي هلاااا بالغلاااااا كله
ام ريم: احــــــــممممممم
ناصر: اها فهمت ليكون بنتج البغل عدالج و لا زوجج
ام ريم: ايــــــــــــــه
ريم انقهرت من امها بس ما عرفت منو تكلم فرااااااااااااحت بغرفتهااااااااا عنها
ام ريم سوت مالت لبنتها: اشـــــــــــواااااا راااحت
ناصر: ايه اللحين اقدر اخذ راحتي مع الحب
ام ريم: هههههه
ناصر: فديــــــــــــــــــــت هالضحكة و راعيتها اقووول بسومتي
ام ريم: امرني يا بعدهم كلهم
ناصر: خلينا اليوووووووم نطلع نتشاوف
ام ريم: تراك شايفني بالشغل اليووووم
ناصر: شايفنج فعل مااااااااضي انا ابغي اشووووفج اللحين ما قلتيلي ان ريلج ما بيرجع اليووووم مبجر خلااص بنطلع و لا تشيلين همه
ام ريم: ايه حبيبي بس تدري عاد الا اليووووووم ما اقدر اطلع معاااااااك اليوم الخميس تدري زحمة و عادي أي حد يشوفنا
ناصر: و نحن شعلينا منهم حبيبتي بنتعلث لهم بالشغل و غيره
ام ريم: لااا لااا لااا ما اقــــــدر يا ناصر اليووووم
و تمت عقب تسولف ويااااااااه
في غرفة ريم
ريــــــــــــم و الدموع على خدها و هي تكلم سارة بالتلفون: اكــــــــــــــــــــرهها و اللـــــــــــــــــــــه اكرههـــــــــــا
سارة: لاااااااااااااا لااااااااا بصراحة المفروض انج ما تسكتين عنها
ريم بانفعال و صياح: اقــــــــــــــــــــولج ضربتني كف على ويهي هاللي ما تستحي على ويهها
سارة تزيدها: حبيبتي هالايـــــــــــــــــــــــــــــام الامهات صايرات وغداااااااات المفرووووض تاخذين حقج منهاااااا
ريم: ما بيدي اسوي شي ابوووووووي عاطنها الخيط و المخيط و هي تتصرف على كيف كيفهااااااا و هالناااااااااصر الجلب يستغلهااااا اقـــــــــــــــــول تعالي اخذيني احس عمري مخنوووووووقة
سارة: آآآ... لاااا اليووووم ما اقدر اطلعج معااااي عندي شوية اشغاااال
ريم: خلاااااااااااص براااااايج عيــــــــــل بطلع بروووووووحي... باي
سارة تبتسم بخبث: باااااي


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

يتامى بنار ما يرحم / بقلمي , كاملة

الوسوم
بشأن , خبالي , يرحم
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6653 22-07-2014 07:14 AM
خاني و ذليته / بقلمي ، كاملة mesho-O-o روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 590 28-06-2014 11:44 PM
رواية ما دريت إن الليالي غيرت قلبك علينا ما خطر لحظة ببالي تنسى كل اللي عطينا / بقلمي ، كاملة •}.جُـgد الـζـزِنْ •° روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 468 06-10-2013 09:19 AM
يا عين حني على قلب إستصاب منك من أول نظرة / بقلمي ، كاملة n-warey روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 127 29-07-2013 11:15 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 08:04 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم