اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:11 PM
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


......................


سمر ...راحت نادت وفاء ..ولقيت عبير بالصاله تكلم ...وراحوا المطبخ ... عشان التورته ..والعصير ..حقت العرسان ..
سمر :... انا وفاء بنشيل التورته ...وانتي يا عبير جيبي العصير ..
عبير " بعلت ريقها وارتبكت ...ما تبغى تقرب من وائل ": أأأأ العصير انا لألألأ .... " بترجي "خلي الشغاله تجيبه ياسمر..اخاف ينكب علي ... ..
سمر" وهي شايله التورته هي وفاء ": لا والله ما تدخل الشغاله ..ليه اخوي يتيم .. ما عنده بنات عم مثل خواته ...
عبير" باستسلام " : طيب ..
دخلوا سمر ..وفاء"بالعبايه" لمجلس الحريم ...شايلين التورته طولها نص متر ...عليها صورة شيماء في نص التورته والنص الثاني صورة وائل..كانت هديه من عمتهم نوره ..هي والعصير
اللي دخلت عبير"بالعبايه" ...وهي ماسكه كاسه كبيره مرره فيها عصير طبقات ومعاها مصاصتين ..كبار ملصق فيها قلبين لونهم احمر...الكل يطالع فيهم وهما داخلين ومتجهين لعند وائل وشيماء ...على موسيقى هاديه ...

قربوا سمر وفاء وضعوا التورته على الطاوله اللي قدام وائل وشيماء ...وسمر بسرعه حطت عليها الشموع اللي مثل نجوم الليل ...في الاربع اطراف ..وشغلتها ...والكل زغرد وصفق ...ومشغول بالتورته ...
الا " وائل " ..طالع في عبير ..اللي كانت شايله كاسه العصير الكبيره ...وانتبه ان عبير طالعت فيه وبعدت عيونها بسرعه ..

"ولفت عبير تسأل عمتها نوره ..وين تحط الكاسه ."!!
..
نوره " قربت طاوله صغيره نوعا ما وحطتها قدام وائل ..واشرت لها ": تعالي عبير هنا حطيها ...
عبير" طالعت في الطاوله اللي قريبه من وائل لدرجه ركبته شوي وتدق فيها ": أأأأأأ..." ما تحركت ..ولا نزلت العصير..
وائل " يطالع فيها شوي ويطالع في عمته ...ويطالع في قرب الطاوله منه ... فكر انه يبعدها عنه لانه حس ان عبير ما تبغى تقرب لانها قريبه منه واضح انها مرتبكه .. ...بس بطل يبعدها ولف وجهه عنها وطالع في شيماء ....
عبير" ...يؤؤؤ..محد راضي يسمعني ...ما يشوفون الكاسه يا كبرها في يدي ...اخيرا لف على شيماء ....بسرعه بحطها على الطاوله ...بس قربت من الطاوله ..وحطتها ...لف وائل عليها .."
وائل " يطالع فيها وهي راكعه تحط الكاسه الكبيره وبسبب كبرها كان لازم تحطها بشويش ...ارتبكت لما حست ان وائل لف عليها ...
وائل " طالع في لثمتها وشاف رموشها الطويله والكثيرة ..واضح ان مكياجها زهري...مد يده للكاسه عشان يثبتها معاها .."...
سمر" انتبهت لحوسه عبير لفت بسرعه لعندها وساعدتها "...
عبير " بعصبيه ..": بدري ...
وائل " سمع عبير ... فعلا البنت مرتبكه مني ... الله يا عبير نسيتي وائل ...ابتسم .. وعض على شفايفه .. وقف لما شاف شيماء وقفت عشان يقطعون التورته ويشربون العصير...."...

عبير " بعد ما حطت العصير على الطاوله ...بقيت واقفه جنب سمر ومكتفه يدينها..قريبه نوعا ما من وائل ": ياربي ريحه عطره مرره قويه بس حلوه ...حتى واضح ريحه العوده فيه ... وساعته فضيعه مرره ...حتى ثوبه كشخه ... لما خفف شنبه وضحت حدود شفايفه اكثر..نفس شفايف سمر ...يؤؤؤ ..وش وصلني لشفايفه ...انتبهت لوائل .. يطالع في سمر ويقول شوفوا لنا مكان نجلس مع بعض ...ولاحظت انه طالع فيها ...نزلت عيونها ..وطلعت للصاله ...

وائل وشيماء ..دخلوا غرفه نوعا ما صغيره فيها كنب متصل ...دخلت معاهم سمر وام وائل وعمتهم نوره وام عبدالله ...لحد ما جلسوهم ...طلعوا كلهم وقفلوا الباب عليهم ..وبقيوا لوحدهم ...

وائل " لف يطالع في شيماء .. حلوه بس ...بس .. لا مو بس ايه حلوه وتجننن ": مبروك يا شيماء ..
شيماء " طالعت فيه ..وابتسمت ": الله يبارك فيك ...بس ترى ما سمعت منك الا مبروك مبروك ...ههههههه
وائل " تفاجأ من ردها ..وضحك ": ههههههه ... طيب ..كيف حالك؟
شيماء" وهي تطالع فيه بدون خجل ": تعبانه مو مصدقه متى تخلص هالملكه ...
وائل " حس ان شيماء .. ما عندها مجامله ...": سلامتك والله من التعب ...تحبي اتركك ترتاحين ...
شيماء " طاح الشال من على كتفها ..وارتبكت وصارت ترجع الشال ": اأأ ...بـ براحتك ..." احتاست بالشال "
وائل " قرب منها وعدل لها الشال على كتفها .. حتى ان يده جت على ظهرها العاري ..ابتسم لها ": اسف ما قصدي .. المسك ..مع انه " غمز لها " صرتي حلالي ...وزوجتي ...بس .. ما احب استعجل الامور ..احب اخذ كل شي حبه حبه .." ابتسم لها.. وبعد يده عنها بعد ما ضبط لها الشال "...
شيماء " تطالع فيه وعيونها مفتحه .. وبارتباك وجديه ": لا تقول لي هالكلام مره ثانيه ..ما احب اتكلم في هالامور ..
وائل " طالعها باستغراب ": أي امور ...اذا قلت انك زوجتي ..ما تحبين اقولها ...
شيماء"منزله راسها .." :وائل انا انا تعبانه وابغى اطلع غرفتي ..ممكن ..
وائل " طالع فيها ..": طيب ..طيب...بخليك ترتاحين .."وقف ..وطالع فيها وهي جالسه و لسى منزله راسها ولا وقفت "
وائل : ما راح تودعيني ...
شيماء "طالعت فيه ..وقفت وهي متاضيقه ":مع السلامه ..
وائل " طالع في عيونها ..وابتسم لها ..وضمها لصدره .. وغمض عيونه...وكانه يقول لها ..شيماء تكفين نسيني عبير ..تكفين نسيني حضنها وريحتها ..وذكرياتها ..خليني ابدا معاك كل شي حلو بعيد عن عبير ..تكفين يا شيماء ساعديني ..":... راح اشتاق لك ...
شيماء " كانت في حضن وائل ..مو مستوعبه اللي سواه ..ولا حتى بادلته الضم ..وبصوت واطي ": قلت لك تعبانه فكني ...
وائل " فكها بسرعه ..وهو يطالع في عيونها ": شيماء انا ..
شيماء "زفرت بقوه ": قلت تعبانه تفهم والا ما تفهم ...
وائل " انصدم ...":يمكن اعصابك تعبانه اليوم ...اشوفك وقت ثاني ....مع السلامه ...

وائل "طلع من بيت عمه وقف في الحوش ..فكك ازرار ثوبه من فوق ... لا مو معقول ..وش اللي قاعد يصير ...انا بحلم والا بعلم ...شيماء ..شكلها ..شكلها مو طايقه تطالع في وجهي ..ولا هي متقبله أي شي مني ...حتى ما حاولت تجاملني ...يمكن صدق تعبانه ..بس ..حتى لو تعبانه هذي ملكه مره بالعمر ...ليه .".ومر على باله شكلها وهي جنبه في الكوشه "..ما كانت حتى تطالع فيني ..ولا تبتسم ..لالا ان شاء الله اني غلطان ..يمكن انا صرت حساس زياده عن اللزوم ...."

فتح البوابه ..وطلع ..وشاف اولاد عمه واقفين عند سياراتهم ومشغلين مسجل السيارات على اغاني ...ويرقصون ويستهبلون ...بس شافوا وائل طلع زادوا في الرقص ..وضربوا بواري ...

وائل "ابتسم من رقصهم وحركاتهم ... يالله بانبسط مع الشباب ولاحقين على شيماء..وقرب منهم وائل ...ولف غترته على وجهه وتلطم ..وصار يرقص رقص واحد محترف .. والكل سوا نفس حركته تلطموا ..ويصفقون ويصفرون ...وعمر جاء قدامه ..وصاروا يرقصون مع بعض ....والكل فرحان بملكة وائل وشيماء ..ما عدا وائل وشيماء !!!.....



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:12 PM
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
الجزء السابع
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

صباح الجمعة ....

بيت ابو وائل ... الكل على الفطور ما عدا "سمر" هي نايمه وحتى لو كانت صاحيه ما كانت راح تفطر معاهم بسبب وجود عمر ......
الجده : متى رجعتوا يا نوره امس انتي ومنيره ؟!...نمت وانتو لسى عند هيا "ام عبدالله"...
منيرة : رجعنا الساعه 2 ونص تقريبا يا امي ...
عمر : ماشاء الله عليكم ..ليه انتو تاخرت الملكه عندكم ..احنا الساعه 11 ونص خلصنا ...
نوره : ههههههه لا الملكه خلصت من بعد ما طلع وائل من الزفه والحريم الساعه 12الكل راح بيته ...يعني 12 ونص والبيت مافيه الا احنا بيوت اخوالك "تقصد عمر يصيرون اخواله "....
عمر: أجل ليه تاخرتم للساعه 2 ونص ..؟!!
ام وائل : كنا نساعدهم في تنظيف بيتهم وترتيبه ...
نوره: أي والله ..الله يعينهم ..انقلب بيتهم فوق تحت ...
الجده : عقبال كل بيوت اولادي ..ونفرح بالبنات والاولاد ...
الكل :آميييين..
وائل" منزل راسه ياكل وما شاركهم في السواليف "
عمر" يدق يد وائل بكوعه ": هييييي ...ترى نتكلم عن ملكتك انت ..عطنا سالفه ما نعرفها ..." وغمزله " والا موقف طريف ..
الكل :ههههههههههههههههههه
الجد " قطب حواجبه وكانه تذكر شي ": الا يا وائل ..وش كان يبغى منك سعود يوم سحبك قبل كتب الكتاب ...؟!...
عمر " بتريقه ": بدا جدي وجدتي التحقيق في ملابسات احداث البارحه ..هههههههههههههههههه
الكل ما عدا وائل : هههههههههههههههه
وائل" طالع في جده وهو يبلع اللقمه بالقوه ": ...........ولاشي يابوي ..مثل ما قلت لكم بس كان يبغاني اقرا وادعي واسمي ...
وبسس.
الجد : وشو اللي تسمي وتدعي ..المفروض هذا يكون في انك تستخير قبل الملكه مو قبل كتب الكتاب بدقايق ...
وائل " رجع ياكل باهتمام ": .. وسعود وش عرفه ... اول مره يحضر كتب كتاب ....
ابو وائل " مامشي عليه كلام وائل ": نتكلم في الموضوع بعدين ..
وائل " دام الوالد قال كذا معناه ما عجبه ردي ... وراح يسالني مره ثانيه ...": ان شاء الله يبه ....
ام وائل " مستفسره ": وش سوا سعود ...؟!!!
نوره " تطالع فيها ..وبعدين تطالع في اخوها محمد ": أي والله ايش صار ؟! ...
ابو وائل : الحين بتعطلونا عن صلاة الجمعه .."" وقف " ..الحمدلله الذي اطعمنا وسقانا من غير لاحول منا ولا قوه ...
ام وائل : افطر يا ابو وائل ...
ابو وائل : الحمدلله ... " وطالع في وائل وعمر "... خلصوا بسرعه عشان يمديكم تتجهزون للجمعه ...
وائل , وعمر : ان شاء الله ......
الجد " وقف ....وراح لغرفته عشان يتسعد للصلاة "...
عمر " يطالع في يد وائل ": وين دبلتك ..مسرع فصختها ...يا ويلك لو درت شيماء ...
وائل " بلا اهتمام ": لسى ما تعودت عليها ...
نوره : شكلك مو عاجبني يا وائل ...وش هالهدوء ..والاجابات المختصره المفيده ...
وائل " طالع في عمته ..وابتسم لها ": ...لا عادي يا عمتي بس يمكن مرهق ...
عمر " يطلع لسانه ": وامس بالليل اكييد ما نام ..يفكر في شيماء ..
وائل " طالع في عمر .. من فوق لتحت ": اقول نقطنا بسكاتك ولا عاد تجيب سيرة خطيبتي على لسانك ...
ام وائل " تاشر بعيونها لوائل .. لا يكلم عمر كذا عشان امه لا تزعل ":... الله يهديكم يا اولادي خلصوا فطور وبسرعه عشان تلحقون الصلاة ...
وائل " فهم امه .وحس فعلا انه زودها ..وقف "... الحمدلله ..." وراح ورا عمر .... وبتريقه " ..اما انت فقد ذكرت اسم زوجتنا المصون قرابه التاسعه والتسعون بعد الالف .. سيتم احتساب لك ذلك .. وعلى ضوئها ..سيتم ذكر حرمكم المصون التي امها داعيه عليها .. قرابة التاسعه والتسعون بعد الالف .. امام الملاء..
الجده, نوره , وام وائل : هههههههههههههههههههههههههه
عمر " جالس ويطالع في وائل ": هههههههه امام الملاء ...كثر منها ذي ...
وائل " لما حس ان الكل رجع يضحك ولا احد زعلان منه ..ربت على كتف عمر ": .... انا طالع اتجهز للصلاة ...
وهو طالع للدرج ...
عمر " يطالع فيه ..ويرفع صوته ": الله يعين شيماء عليك ....متقلب المزاج ...
وائل " لف عليه واشر له بيده وهو طالع الدرج ":.. اصبحت الان المئه بعد الالف ..
عمر " حط يده على فمه ": ....اوب ...ما انتبهت العذر والسموحه يا ولد الخال ...
نوره , ام وائل : هههههههههههههههههههههههههههههه

.........................................

الرجال بعد ما رجعوا من صلاة الجمعه ..مجتمعين قدام الفلل ...يسولفون ...
الجد " يكلم ابو سعود ": بتسافرون الشرقيه والا بتقعدون ...
ابو سعود : لا يبه ..بنقعد يومين ثانيه .. عشان اختي نوره ...
الجد : زين ما تسوي ...يالله انا بدخل ما اقدر اطول بهالشمس ..حياكم تعالوا تغدوا معنا ...
ابو سعود : خيركم سابق ...الحين الاهل مسوين الغداء ...يالله نتقابل ان شاء الله...
الجد ..ابو وائل ..ابو خالد ..ابو عيدالله ...دخل كل واحد بيته ما عدا الشباب واقفين عند السيارات ...

خالد " يكلم سعود ": سمعت عمي يقول بتتاخرون يومين منتو مسافرين ...كيف الجامعه معاك ...
سعود" بضيق ": لا انا بسافر اليوم ..عندي محاضرات واختبار يوم الاحد ..مقدر أجله ..
وائل : خسارة والله كنا بننبسط لو جلست معانا ..
عبدالله : قصدك بتنبسط انت وياه ..لاني انا وخالد ورانا جامعه ..واحمد مدرسه ..وانت عاد العريس اخذت اجازة مفتوحه ..
احمد " ياشر على عمر ": حتى هذا ما عنده مدرسه ..والله شكلي بسحب على المدرسه هالاسبوع ..
خالد : انت ثالث يعني تخرج ..وش تسحب ما تسحب ...شد حيلك باقي 3 شهور وتنتهي ...
احمد : حتى عمر ثالث ثانوي ...
عمر : ايه بس انا قدمت اجازة رسميه ماراح ياثر على هالاسبوع ان شاء الله ....
وائل " طالع في عبدالله ..": عبدالله ابغاك شوي ...
عبدالله " ابتسم له وحرك حواجبه ": ايه حتى انا ابغاك بموضوع خاص ...
خالد : خير ان شاء الله علينا انت وياه .. صار عندكم خصوصيه ..
احمد " بنص عين ": يمكن عبدالله غار من وائل ويبغى يتزوج ..
عبدالله : ههههههه شيطان انت ..يالله عن اذنكم ..
وائل : نشوفكم شباب بالليل .." وركبوا سيارة عبدالله ..وجلسوا يسولفون فيها "..
سعود " تغيرت ملامح وجهه ..وخاصة ان عبدالله كانه فعلا يفكر بالزواج ...": ايش عندهم ..!؟
خالد " رايح لبيتهم .. وراه سعود واحمد وعمر": يا خبر اليوم بفلوس بكره ببلاش .." وحط يده على كتف سعود وهو ماشي ".. تفضل تغداء معانا ..
سعود" متضايق ":لا مشكور .. بروح اتغداء عشان اتجهز للسفر. ...
خالد : بالتوفيق ... يالله فمان الله ....
سعود " دخل بسرعه لبيتهم ... وهو يفكر في عبدالله انه فعلا يمكن يخطب سمر "
احمد : تعال يا عمر تغداء معانا ...
عمر " يطالع في سعود وهو يدخل بيتهم " ..مشكور ..بس أي وقت بتطلع كلمني اوك ...باي ".....تضايق شوي ان سعود ما عزمه ...وخاصة انه الوحيده اللي يقدر يكشف عليها هي عبير اخته..لانه حس ان سمر بدت تتضايق وهي تاكل لوحدها "


........... سعود "دخل متجهه الى المطبخ " : يماه ...يماه
ام سعود "في المطبخ ": تعال يا سعود انا هنا ...
سعود : يمه ...انا انا " حك راسه ".... ابغى تخطبون لي ...
ام سعود " مو مستوعبه ": ايش ؟!
سعود : يمه ..ابغى تخطبون لي اليوم ..تكفين يمه ...
ام سعود " تحاول تفهم ": وشو اللي تكفين يمه ...فهمني وش فيك ...
سعود : لو ما خطبتم لي اليوم بتطير مني البنت ...
ام سعود " غمضت عيونها ..وبنفاذة صبر ": تطير ؟! ..مين بيطيرها ..." مسكت كتف سعود" ..سعود ...فهمني شوي شوي .. مو قادرة افهم عليك ..
سعود " بحزن وضيقه واضحه في ملامحه ": يمه ..تكفين ..ساعديني انتي الوحيده اللي بتفهمني ...
ام سعود : كمل ....
سعود " بخجل ": انا .......احب ...... بنت ...... وسمعت ان واحد يفكر فيها ويمكن يخطبها ....
ام سعود " مفتحه عيونها ": أها ...
سعود " بحماس ": عشان كذا لازم اخطبها اليوم .. او ..او الحين ...قبل لا يخطبها احد قبلي ....
ام سعود : طيب فهمت انك تحبها ....بس ..مو لازم نسال عنهم ..ونسال عن البنت قبل لا نخطبها لك ...هذا زواح مو لعبه ...
سعود " مرتبك ": ما يحتاج تسالون عنها وعن اهلها ...انتو تعرفونها..وتعرفون اهلها ...
ام سعود" تطالع فيه بنص عين ":انا ... اعرفها ...؟! ... مين تقصد ومين في بالك ..؟!
سعود " بحزن ": بقول لك يمه ..بس اوعديني تخطبونها لي اليوم ...
ام سعود : انت مسافر اليوم والا نسيت ...
سعود" سحب كرسي من كراسي طاوله المطبخ بقوه .. وجلس بزعل ": ماني رايح اذا ما خطبتوها لي ...
ام سعود " سحبت لها كرسي ..وجلست بهدوء ": يا ولدي ...اسمعني ..انت لسى ما خلصت دراستك .. اذا تخرجت ابشر ..نزوجك ثاني يوم تخرجك ...
سعود " معصب ": يمممه اقو لك البنت بتروح مني ... وبعدين مين قال اني بتزوج ..خطوبه بس ...حتى بدون عقد ..بس يعرفون ان سعود لسمر وسمر لسعود ..."واحمر وجهه لما حس انه قال اسمها "...و ..و ..
ام سعود " ابتسمت ": سمر بنت عمك محمد ...
سعود" يطالعها بخجل ..وجهه احمر .. وهز راسه بمعني ايه "....
ام سعود : والله يا زين ما اخترت ...
سعود" انشرح وجهه ..": صدق يمه ... يعني موافقه على سمر ...
ام سعود : بس قول لي مين اللي سمعت انه بيخطبها ...
سعود " انحرج ": ......
ام سعود : قول يا سعود ..لانه لو خطبوها ..ما يجوز نخطبها وهما خطبوا قبل الا لو رفضت ممكن نرجع نكلمهم ...
سعود : احس انه يفكر فيها ...بس انا ابغى اقطع عليه الطريق وتكون خطوبتي خطوبه رجاجيل ...
ام سعود" مبتمسه ": والبنت ...قد شفتها ... تدري انك تحبها ..
سعود : لا لا لا والله ما تدري ..ولا قد كلمتها ...انا بس احيانا اذا جت سيرتها احسها مناسبه لي ..بس اليوم مدري ايش صار فيني لما حسيت انها ممكن تكون لغيري ...
ام سعود "باصرار ": قد شفتها ...؟!
سعود " نزل راسه ": ....اممممم... شوفات سريعه ...والله يمه لا انا متقصد ولا هي ...صدفه بس ...
ام سعود : ..والله سمر شيخة البنات ..وما راح تلاقي افضل منها ..
بشاور ابوك... وارد منك ...
سعود" معصب ": يمممه ..مو تشاورينه اقنعيه ...غير سمر ماني متزوج ... واليوم لازم تخطبونها لي ....
ام سعود".. وقفت ورجعت تخلص الغداء .. وعطته ظهرها ":.. خلاص يا سعود .. ما خبرتك عنيد ...كل شي بوقته حلو ...بكلم ابوك ..ويصير خير ...يالله روح غير ملابسك ..عشان الغداء ....
سعود" بحزن.. طلع من المطبخ ..بدون ولا كلمه .. ": ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:13 PM
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


.................................................. ..........

عبدالله وائل في السياره ...
وائل : والله ..ومين سعيدة الحظ اللي ملكت قلبك ...
عبدالله "بخجل ": ....وفاء بنت عمي سالم ....
وائل " متفاجئ ": ..وفاء ...
عبدالله : وش فيك متفاجأ ... غريبه يعني ...
وائل : لا لا مو غريبه ...بس "طالع فيه بضحكه سخريه ".. ولا عمرك لسانك زل ..والا وضحت شي ..لا قدام خالد ولا غيره ...ولا احد منتبه ...
عبدالله : ههههه افا عليك مضبط نفسي ...
وائل : موفق ياارب ...ومتى ودك تتقدم رسمي ...
عبدالله : افكر اليوم او بكره ... قبل عمتي نوره ما تسافر ...
وائل : حلوو حلووو...امممممممممم .. اقول عبدالله
عبدالله :هلا ...
وائل " بحرج ": كيف شيماء ..؟
عبدالله " ابتسم ": بخييير ..ترى رحت الصلاة وهي لسى نايمه ..مدري ايش سويت فيها ما نامت الا الساعه 8 الصباح هههههه
وائل"مفتح عيونه .. هي تقول تعباانه ...ومدري وشو "...
عبدالله : ترى صارت زوجتك ..تقدر تكلمها وتسال عنها ...
وائل " سارح يفكر ": أأأ .. ايه صح ... "ضحكه بسخريه " زوجتي ..
عبدالله " طلع جواله ": اعطيك رقمها ؟
وائل " حس انه مجروح منها ": لا ما عليك باخذه من سمر ...
عبدالله "بحماس ": ايش رايك اكلمها ...وتسمع صوتها ...
وائل :................
عبدالله "دق على جوال شيماء ": الوو ...شيماء صحيتي ...أها تفطرين ...فيه شخص يبغى يكلمك .." واعطي الجوال وائل "...
وائل " متفاجي من حركة عبدالله ..ما خبره انه بيعطيه يكلمها ": الوو شيماء ...
شيماء : الوو ؟! ...مين انت ...
وائل "بدون أي مشاعر ": وائل ...كيفك الحين ..؟
شيماء " بصوت جاف ": بخير....
وائل : حبيت اطمن عليك ...و... وبعدين بكلمك باخذ رقمك من سمر..
شيماء : عطني عبدالله ...
وائل " عصب منها بس ماحب يوضح شي لعبدالله ...": عبدالله خذ تبغى تكلمك ....
شيماء " بعصبيه .. وصل صوتها لوائل ": عبدالله قول لوائل ..رقمي هذا لا يدق عليه ...
عبدالله " يحاول يكون طبيعي عشان وائل ": ...ليه ؟!
شيماء " معصبه ": هذا رقم لصحباتي ..وصديقاتي ..بس ..يبغى يكلم يجيب شريحه ..واكلمه منها ..غير كذا لا اسمع صوته ...
عبدالله "..انحرج.. يحاول يبتسم ...": مع السلامه ...." وش اقول له ما تبغى تكلمك ".... وائل ..انت تعرف البنات ودلعهم ..جيب لك شريحه افضل حل ..واعطها هديه ...
وائل " سمع كل المكالمه ..وضاغط على اسنانه ..بس حاول ما يوضح ..": يالله يصير خير...." وفتح باب السياره .." حياك تغدا معنا ...
عبدالله : بالعافيه ..حتى انا رايح للبيت ...فمان الله ...
وائل : مع السلامه .. " ماشي بخطوات بطيئه للبيت ..وهو يفكر في كلام شيماء ...هل البنت اسلوبها كذا والا ما تبغاني ..والا ايش فيه بالضبط ...وربي حيرتني ...انا ..احاول احبها واتقرب منها ...بس هي تبعد عني ...اتوقع سمر راح تساعدني في هالشي .."

دخل البيت ولقيهم يتغدوا ...سلم .. واستاذن يغير ملابسه ... طلع غرفته بدل ..ونزل يشاركهم الغداء ..وهو يفكر في شيماء ...

.........................................

بيت ابو سعود ... بعد الغداء ...كلمت ام سعود ابو سعود عن رغبه سعود في خطبة سمر بنت عمه ...صالح كان مره فرحان عشان ولده اختار بنت اخوه ...
ابو سعود "بفرح ": والله هذا الشي كنت اتمناه من زمان ان سعود ياخذ بنت نعرفها وتعرفنا ...والحمدلله بنت اخوي عز الطلب...
ام سعود : ايه بس هو يقول يبغا يخطبها اليوم ...
ابو سعود :ههههههههه مستعجل ...
ام سعود : والله الولد مصر مرره ويقول يا تخطبونها لي اليوم يا ما بسافر ...
ابو سعود : لا لا من اولها يعصب ..طيب يمكن يرفضونه ..وش راح يكون ردة فعله وقتها اجل .. ...
ام سعود : فال الله ولا فالك ...وليه يرفضون سعود ..
ابو سعود : شفتي اذا انتي قلتي كذا هو ايش بيقول... وبعدين الرفض والقبول ..من شروط الزواج ...
ام سعود"تتذكر ..كلام سعود": يقول سعود ان فيه ناس بتخطبها اليوم ..ويبغى يسبقهم ...
ابو سعود : ايششش ... لا لا هالكلام مرفوض... وين سعود ...ناديه ابغى اكلمه ...

ام سعود تنادي سعود ... ويدخل عند ابوه ...بعد ما عرف من امه انه عنده خبر بموضوع خطبة سمر ....

سعود : سم يبه ...
ابو سعود : تعال يا ولدي اجلس ..." جلس سعود جنب ابوه "...... اسمع يا سعود ...امك قالت لي برغبتك..في بنت عمك ..وانا فرحت لك من قلبي وفرحت من اختيارك .....بس برضه يا ولدي .. موضوع انك تسمع ان فيه احد بيخطبها وتروح قبله تخطبها ..هذا شي مرفوض .. ايش بيكون شكلنا قدام عمك وقدام الناس ...
سعود " بضيق ": بس يبه ..انا ...انا كنت ماجل الموضوع شوي للصيف على الاقل ...بس لما حسيت انها بتروح مني مو قادر اصبر ..." بترجي " ..يبه بس خطبه عاديه ...حتى شوفه ما ابغى اشوفها ..بس تكون معروف انها لي ...تكفى يبه ...
ابو سعود " حزن على ولده ": .... سعود ...انت رجال .. وعارف كل شي قسمه ونصيب لو لك نصيب فيها بتاخذها لو يخطبها قبلك عشره ... أجل الموضوع الحين ..لحد ما تخلص جامعتك ...ونشوف الناس اللي تقول عنهم .. بيخطبوها ... اذا تم موضوعهم فالله يسعدهم .." تضايق سعود ".. وانت الله يرزقك بوحده احسن منها ..
واذا ما تم " طالع في ابوه " وعد مني اكلم عمك محمد بالموضوع .. " ابتسم سعود ". ...بس
سعود: بس ايش يبه ...
ابو سعود " بجديه ": لازم تعرف الزواج قبول ورفض ...لو انرفضت من بيت عمك .. ما ابغى هالشي ياثر عليك ولا على علاقتك بعمك وولده ...
سعود : وليه يرفضوني وش ناقصني ...
ابو سعود : لا لا يا سعود ...مو يرفضونك لان فيك نقص ..بس هذا زواج .. رابط بين عائلتين ..يعني توقع جميع الاحتمالات ...
سعود " منزل راسه ويفكر في كلام ابوه ..."....أ
" دخلت عبير عليهم .. وهي شايله شنطة سعود "...عبير : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ...
عبير " تطالع في سعود ..وابتسمت ": سعود ..انا بنفسي رتبت شنطتك ..وجبتها لك ...
ام سعود : ايه يا بنتي يعطيك العافيه ...
سعود :...............
عبير " بشك ": خير ...وش فيه ...اشكالكم تقول فيه شي ...
ابو سعود : مافيه الا كل خير ..." لف على سعود "... يالله يا ولدي شوف ايش ناقصك وتوكل على الله سافر ...عشان توصل بدري ...وترتاح من هم السفر ...
سعود " طالع في امه اللي اشرت له يسمع كلام ابوه ...ورجع طالع في ابوه ..": ....ابشر ....ابشر يبه ...." ووقف "... ما اتوقع ناقصني شي ...بمشي الحين .."وقرب سلم على ابوه ... وامه ..وعبير ..واخذ الشنطه .. وطلع للحوش ... ولحقته عبير .."...
عبير " بصوت حنون ": فيك شي يا سعود ...
سعود" زفر .. وابتسم ..ولف على اخته ..": لا سلامتك مافيه شي ...توصين شي من الشرقيه ...
عبير " لما شافت ابتسامته ارتاحت ": لا مشكور ...انت جاي يوم الاحد صح ...
سعود : ان شاء الله جاي ...عشان الحق على عمتي قبل لا تسافر ...ويمكن نمشي الاثنين للشرقيه ...يالله انتبهي لنفسك .. مع السلامه ..
عبير " ابتسمت ": ان شاء الله ...مع السلامه ..

......................................

وائل ...يفكر في شيماء .. هي ليه تتصرف كذا ...بتكلم مع سمر يمكن افهم منها شي ...يمكن تكون شيماء شخصيتها كذا ..لان سمر دايم تنتقد تصرفاتها وكلامها ...
وائل " يدق غرفة سمر ": .....سمر ....سمر ...صاحية ...
سمر "على السرير وسانده ظهرها بالمخدة ... ماسكه جوالها وتسمع نغمات ..": ... ادخل يا وائل ....
وائل " فتح الباب ...وقرب منها وجلس معاها على حافة السرير ."... كيفك بعد الملكه امس ....
سمر " تنزل الجوال من يدها ..وتطالع في اخوها بنص عين ": ...بخير ...بس قول وش تبغى بالضبط ...
وائل :ههههههه كاشفتني ....هاه...
سمر : لا تقول رقم شيماء ارسلت لي رساله توصيني ما اعطيك الرقم ...
وائل " مفتح عيونه ": ايششش ...وليه ان شاء الله ...
سمر : مدري تقول رقم خاص ومدري وشو ..." حطيت يدها على راسها " ..محد يعرف عقلها وش فيه ....
وائل : اقوول سمر ... هي شيماء .. امممم ...كيف اقول لك ...
سمر " مرفعه واحد من حواجبها ": تقصد متكبره ...او .. دفشه ..او ما تجامل ...
وائل : هههههه والله جبتيها مضبوط ...ههههههههه
سمر : ههههههه ..والله لو امي سمعتني كان ذبحتني ... بس تعال هنا ..ليه قالت لك شي شيماء والا احد قال لك شي ....
وائل " يحك دقنه ": ... يعني... بس انتي قلتي ما تجامل ..هاااه...؟!..تقول اللي بقلبها ..
سمر : ايوووووووووا ...اللي بقلبها على لسانها سواء زين والا شين .. " اخذت الجوال .. ورجعت تسمع النغمات "...
وائل ..." يعني شيماء ..فعلا كانت متضايقه مني ..لانها قالت تعبانه ..وعبدالله يقول ما نامت الا 8 الفجر .. و ...."

""حـبـيـتـك مــن قـلـبـي .. ومـا أنسـى أيـامك
نـار الـشـوق عـامـيـنـي .. وأنت بتـروي حـالي
شلون أصبر وأنت الماي .. ماظـنـيـت تـنـسـانـي
أنــا الـيــوم أتـرجـاكـ .. وأطـلب مـا تنسـانـي """


وائل يطالع في سمر اللي تتسمع وهي منسجمه ولا كأن وائل موجود ... بس مو غريبه علي هالنغمه ...مدري وين سامعها ....شكلها لمغني معروف ...
سمر " غيرت النغمه ...".....
وائل " يمد يده لها ": ....رجعي رجعي اللي قبل شوي ..
سمر " تطالع فيه ..بغباء ": ...أيت وحده ...
وائل : ياربي منك الاغنيه اللي قبل شوي .. ما ظنيت تنساني مدري وشو ...
سمر " رجعتها ...": ...تقصد هاذي ...
وائل : ايه ..ايه ...مو غريبه علي .. " يفكر "... مين يغنيها ..؟!...
سمر " عدلت جلستها ": اولا ..هذي مو اغنيه هذي نشيد بايقاع ..وثانيا وهذا المهم ..مدري مين نشدها اخذتها من عبير ...
وائل " كانه كان نايم وصحي ..فتح عيونه اكثر .."
سمر : وش فيك ...
وائل " مرتبك ": هاا ...لا بس متفاجئ كيف الايقاع كانه موسيقى ..
سمر : ايه .. وتخيل بعضها اصوات بشريه ..ما تميزها عن الموسيقى ...
وائل " طلع جواله ...": ارسليها لي ...بس دقيقه اشغل البلوتوث ..
سمر : غريبه ...اخيرا عجبتك نغماتي ...العاده تقول حقت بنات وكلها يا ترقص يا تبكي ..."ارسلت النشيد .."...
وائل " مبتسم ": وما زلت عند رأيي ..يا ترقص يا تبكي .." وقف بسرعه وراح لعند الباب ..وطلع لسانه لها " هههههههههههه...
سمر " ترميه بالمخده ": اوريك يا وائلووه ...وليه تاخذها طيب ..اما مسحتها من جوالك ما اكون سمر ....
وائل : تحلمي ...باااااااااااااي ....

.............................................
بيت ابو عبدالله .....

ابو عبدالله : وش رايك يا ام عبدالله ...نخطب وفاء اليوم ..والشوفه اليوم بعد ..قبل ما تسافر اختي نوره ....
ام عبدالله : اللي تشوفه يابوعبدالله ...بس .. لا تستعجل اخوك ..خله يشاور البنت ..ويردون مننا باي وقت ....
عبدالله : لا ان شاء الله يوافقون على طووول ..
ام عبدالله : هذا زواج مو لعبه .. لازم تعطونهم فرصه ..
ابو عبدالله : ولد العم لبنت العم ....يعني الموضوع منتهي ..هذا اخوي واعرفه زين ...انتو يالحريم لا تتدخلون وبس ...وما راح يلاقون احسن من عبدالله ..
عبدالله " ابتسم ": الله يخليك يبه ...
ام عبدالله : براحتكم .... متى بتروحون ...
ابو عبدالله : بعد صلاة العشاء ان شاء الله ..
كلم ابو عبدالله اخوه سالم " ابو خالد "..وقال له انه يبغى يجتمع مع ابوه واخوانه عنده ...وهو رحب فيهم ....

.................................................. ........

بيت العم سالم " ابو خالد ".....

ابو خالد : والله ما ادري ايش الموضوع... بس يمكن عشان المناقصه اللي بنشارك فيها بعد اسبوع ... بس جهزوا قهوه ..وشاي ..
ام خالد : ان شاء الله ..
ابو خالد : وين خالد واحمد ...
ام خالد :: خالد في غرفته ..واحمد طلع مع عمر .....
ابو خالد : نادي خالد قولي له الصلاة . ...وكلمي وفاء تيجي تساعدك ...
ام خالد : طيب ..روح انت صلي العشاء وان شاء الله ما تيجي الا كل شي جاهز ..." طلع ابو خالد للصلاة ...وام خالد قالت للشغاله تنادي ..خالد ووفاء .."...
وفاء " لما قالت لها الشغاله تعالي سوي قهوه ..نزلت تركض عند امها ":.... ماماااا ...مين جاي عندنا ؟؟؟
ام خالد " بلا اهتمام ": عمك سلطان كلم ابوك ..وقال انه بيجي هو وجدك واعمامك ...بعد صلاة العشاء ...
وفاء " حمر وجهها ..وبلعت ريقها ..يا ويلي ويلاه ..شكلهم بيجون يخطبوون ...":............
ام خالد : لفت تطالع فيها ": وش فيك وقفتي كذا ...تحركي يا بنتي سوي القهوه .قبل لا يجوون .. ..
وفاء "مرتبكه وتتنفس من فمها ": ..ط ط ط يب يا ماااماا ..
خالد "دخل المطبخ ": ... امي .. تقول "سرينا" انه بيجي ضيوف مين ؟.
ام خالد : جدك واعمامك ...
خالد : اكيد فيه شي مهم عن الشركه ..والا كان أجلوا اجتماعهم لبكره في الشركه ...." رفع حواجبه " خير ان شاء الله ...
ام خالد : يالله يا ولدي روح غير بدلتك والبس لك ثوب والحق ابوك على الصلاة ..وارجع قبلهم ..عشان تستقبلهم ...
خالد : ان شاء الله .." وطلع ...من المطبخ .."
ام خالد " تطالع في وفاء ": اول حطي فحم ..عشان تبخرين مجلس الرجال ...
وفاء " مبلمه ": هااااه ..كيف ...
ام خالد : وشو اللي كيف ...الفحم الفحم ....
وفاء " تصفق جبهتها ": ايه ايه صح ...." اخذت المبخره والفحم ..واخذت العوده ..وراحت لمجلس الرجال .. وبخرته ..."


.....................................



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:14 PM
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


.....................................


"سعود" في الطريق وهو يفكر في" سمر " .. مدري ليه احس انهم بيوافقون على "عبدالله "... اصلا انا كيف تعلقت فيها ..وليه قلت لامي اني احبها ...المفروض اقول معجب فيها مو احبها ..." ابتسم " ..لا وبعد قلت اسمها من اول مره ..اختبرتني امي فيها ...والله منتي بسهله يا بدريه ... هههههههههههه ... يارب تكتب اللي فيه الخير ...وتجعل سمر من نصيبي ...وتذكر لما شافها في المزرعه ..وهي شايله الصحن ومره وهي معطيتهم ظهرها وشاف شعرها الاحمر ...اموت بالاحمر انا ...

.................................................


بيت ابو خالد ... الجد والاعمام ..وائل ..وعبدالله ..وخالد ...
"عمر واحمد " كانوا مع بعض لسى برا البيت ...

خالد ..قام يصب القهوه للرجال ..وزع التمر ...وجلس جنب وائل .وعبدالله ..اللي كان واضح انه مرتبك ...مو عبدالله اللي كل مره ..
ابو عبدالله " رفع صوته ": يا يبه .. ويا اخواني ..انا جمعتكم اليوم في بيت اخوي سالم .... لاني ابغى اطلب يد وفاء ..لـ عبدالله ...
الكل .. تفاجأ من اللي قاله العم سلطان ...سكتوا شوي ...
ابو عبدالله " يكمل ": وهذي رغبة عبدالله ..هو اللي اختارها بنفسه ما غصبناه وان شاء الله انت بعد يا سالم ما تغصب بنتك وتوافق برضاها ...
الجد " ابتسم ": خير ما اخترت يا سلطان لعبدالله ...وفاء بنت كامله والكامل الله ..

خالد " يطالع في عبدالله .... ": ...من متى وانت حاط عينك على اختي ...
عبدالله "باحراج " : اوهوه ...من زمان ..
وائل :هههههههههه

ابو وائل : أي والله وفاء شيخة البنات ...وحتى عبدالله ما ينعاب .. بيتخرج هالسنتين ..وبيشتغل في الشركه مثل وليد ...

خالد " يكلم عبدالله ": انا اكبر منك يالدب ...ليه ماقلت لي ..عشان اخطب قبلك ...
وائل وعبدالله :ههههههههههههههههههههههه

ابو خالد : والنعم والله في عبدالله ...وعبدالله ولدي ...مثل وفاء ...بس الصراحه انا تفاجأت ... " ابتسم " محد فيكم لمح لي من قبل ...بس رأي البنت ضروري ناخذه ..وانتم عارفين ما عندي الا هالبنت ...وما ابغى اغصبها على شي ...
ابو سعود : طيب توكل على الله خذ رايها الحين ....


وائل " بصوت واطي ما يسمعه الا عبدالله وخالد": اعمامي ما عندهم وقت خطبه ..وموافقه ..وشوفه ..في ساعه وحده .. مافيه فرصه احد يعطي رايه او ينفس ...
عبدالله :ههههههههههه ...الا يا زين العجله في هذي الامور ..
خالد : هههههههههههههه ايه وانت صادق ...." شاف ابوه وقف وقف معاه "...

ابو خالد " وقف ": طيب عن اذنكم شوي ...بكلم البنت وامها وارجع ....
ابو عبدالله : كلم البنت بس خل امها تقعد مع ام عبدالله محد عطاها وجهه ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههه..

.............................................


دخل على ام خالد ... في الصاله ...وراه خالد ....
ابو خالد : سعاد سعاد ...
ام خالد : سم يابو خالد ...ناقصكم شي ...
ابو خالد "جلس ... وجلس جنبه خالد "
ام خالد : اخوانك راحوا ...
خالد : لا لسى كلهم بالمجلس ...تعالي اجلسي ..
ام خالد " حطت يدها على صدرها ": يا ويلي ..وش فيه وش صار ...اكيد فيه شي ..احد مرض احد صار عليه حادث .....اهلي فيهم شي ...
ابو خالد : اوه ..وصلتي لاهلك ...لا لا يا بنت الحلال تعوذي من الشيطان ...
ام خالد : اعوذ بالله من الشيطان ..بس قول وش فيك ...
ابو خالد " ابتسم ": اخوي سلطان ...طلب وفاء لولده عبدالله ....
ام خالد " مو مستوعبه ": ....ها....
خالد : ايه يمه ..عمي طلب يد وفاء ..وهم بالمجلس كلهم ينتظرون رد وفاء ...
ابو خالد " يكلم ولده ": روح ناد اختك ...
" خالد قام ينادي وفاء ..اللي نزلت بسرعه ..عندهم ...."...
خالد : تعالي يا وفاء ابوي يبغى يكلمك ...
وفاء " دخلت الصاله وحست ان نظراتهم لها غير عن كل مره ": سـ ..سـ..سم يا بابا ...
ابو خالد "بوجهه بشوش ": ..والله وكبرتي يا وفاء .. اسمعي يا بنتي ..بقول لك بدون لا لف ولا دوران ...هذي سنة الحياة ..
" وفاء بلعت ريقها ..".. عمك سلطان طلب يدك لولده عبدالله ..
قبل شوي في المجلس وقدام ابوي واخواني ... ويبغون يسمعون موافقتك ...
وفاء " تطالع في امها ..وخالد ..ورجعت تطالع في ابوها .. والكل كان مبتسم لها ...وبارتباكك..نزلت راسها ": ....مدري ...اللي تشوفه يا بابا ...
ابو خالد : اللي اشوفه ان عبدالله ولد والنعم فيه ...صح باقي ما توظف ..بس مكانه شاغر بالشركه وهو ولد يصلي ..و ذكي ..وحبوب ..واخلاقة ماعليها كلام ...
خالد : وبعد اذنك يا يبه عشان لا نغش اختي ...عبدالله برضه كسلان وبخيل ودب ..يحب الاكل ...هههههههه..
ابو خالد "قطب حواجبه..و يطالع في ولده ..": ...ليه تقول هالكلام ..عبدالله ما ينعاب ...
خالد "حط يده على فمه ": ... هاه ...سكتنا ....
ابو خالد " يطالع في وفاء": هاه يا بنتي ...اعمامك منتظرين الرد .. وكلهم موافقين عليهم واولهم جدك ...وش قلتي ..
وفاء" منزله راسها بقوه وتطالع تحت ":..........
خالد :ترى انكسرت رقبتك ..خخخخخخخخ
ام خالد " طالعت في بنتها ..وبعدين في ابو خالد .. وابتسمت ": قول لهم الله يتمم بخير ...
وفاء " بس سمعت امها قالت كذا ..لفت تطلع فوق ..وركض بسرعه للدرج "
ابو خالد " يضحك ": تعالي تعالي ...يا وفاء ...
وفاء " وقفت "....
ابو خالد : تجهزي عشان الشوفه ...
ام خالد " وقفت ...وراحت لوفاء ..اللي تجمدت بالدرج ": ان شاء الله ربع ساعه ..وبنعطيكم خبر ....

دخل ابو خالد وخالد عند الرجال ... واقالوا لهم موافقة وفاء ...والكل بارك لعبدالله ... وتمت الشوفه على خير ... واعجبوا ببعض ...وانتشر الخبر في بيوت الاعمام ...والكل فرح لهم ...


.....................


سعود .. كلم اهله ..يقول لهم انه وصل الشرقيه ...
سعود" دق على تلفون البيت ": الو ...عبير ..
عبير " بصوت كله فرح وحماس ": هلا ..سعود ...هاه وصلت ..والا وينك ..
سعود : بسم الله ..خليني اتكلم ..اكلتيني .. ايه وصلت ...
عبير : هههه ..لانك مو عارف اخر الاخبار ...
سعود : وشو ...
عبير : فيه عريس جديد في العائله ..وعروس جديد في العائله ..
سعود " مو مصدق ": ايششششششش... لايكون عبدالله ...
عبير : ايه عبدالله ...وش عرفك...
سعود"بصوت واطي ..ويتمنى ما يسمع الاجابه " : وافقوا ...؟!
عبير : يسس ....... وصارت الشوفه وكل شي ...
سعود" بحزن ": الله يوفقهم ...
عبير : وش فيك يا سعود ...
سعود " يحاول يخلي صوته طبيعي ": لالا بس ....اممم ..فيه حادث قدامي ...واشكالهم تحزن ...
عبير "بخوف ": يارب استر ... سعود انتبه ..فتح عيونك ...طيب.. خلاص قفل واذا وصلت البيت كلمنا ..
سعود : ان شاء الله ...بلغي امي وابوي اني وصلت ...
عبير : ان شاء الله ... شي ثاني ؟!
سعود : سلامتك ...باي
عبير : باي

سعود .. قفل من عند عبير ..وحس بغصه وضييق بصدره ... قلت لكم انها بتطير ..." ومرر يده على شعره ".. اوف ... انا نفسي افهم على ايش مستعجل الاخ عبدالله ..." ضرب الدركسون بقوه " ياربي بديت اغلط في الكل .. " نزلت دمعة قهر ..بس مسحها بقوه ".. لا مو انا اللي ابكي عشان بنت ...خلاص الله يوفقهم و يسعدهم ... الحين لازم اكلم عبدالله وابارك له ..." مسك جواله ..وبعدين رماه على المقعده اللي جنبه .."..لا مو الحين اذا وصلت البيت اكلم .. اصلا الحين ما يفكر باحد غير سمر ..أخ يا سمر ...مالي نصيب فيك ...أخ بس ...

..................

شيماء " طايره من الفرح ": واو مو مصدقه ... اخيرا ... اخيرا يا عبدالله ...
عبدالله "منحرج ": ..اي والله ...اخيرا ....
نجوى : اخ منك ... اتاريك حيه من تحت تبن ...
عبدالله " قطب حواجبه ": ايش ايش ...عيدي ست نجوى ...
نجوى " حطت اصبعها في فمها ": أ..أ... اقصد انك سوسه ...
عبدالله " فك تقطيبه وجهه ...وضحك ": ههههههه صدق هبله ما اخس من الاولى الا الثانيه ...
نجوى : خلاص عاد مشيها لي اليوم ...يا عريس ههههههه مو لايقه عليك ابد كلمه عريس ...
عبدالله " معصب يطالع في شيماء ": سكتي اختك هذي ..ما بقت سبه الا حطتها فيني ...
شيماء " ميته ضحك على نجوى ": خلك منها هي كذا تقول لك جميع الكلام اللي في بالها حتى تيجي الكلمه المناسبه للحدث ههههه..المهم " ولفت على عبدالله "..قولي " غمزت له "... كيف كانت الشوفه ..؟!
عبدالله " حمر وجهه ": .... بصراحه وفاء تغيرت كثييير عن اخر مره اتذكرها ...
شيماء : اممم تغيرت للاحلى والا ....
عبدالله " قاطعها بسرعه " : ...لا طبعا للاحلى .." وارتبك "...
شيماء " ابتسمت ": طيب قول لي وش لبست وشربتك شي والا لا ..؟!...
عبدالله " يتذكر ":..مو فاكر كثير منها ...بس كانت لابسه ..بنطلون اسود .. وبلوزه بيضاء طويله ...يمكن لحد الركبه واصله وكمها طويل ...ولابسه عليها جكيت احمر ...وروج احمر ..وشعرها فاكته وماخذه طوق لونه احمر واسود ...و...و.." ابتسم "...وبس ..
شيماء " تحط يدها على وجهه ": ماشاء الله ماشاء الله ..فصفصت البنت وتقول منت فاكر كثير ...
نجوى : لا وبعد حتى الطوق لاحظ انه لونين ...
عبدالله " ضربها على راسها ": ليه قالوا لك عندي عما ألوان مثلك ...وبعدين يالله اطلعي برا ... والا اسكتي ...
نجوى " طالعت فيهم ...وتمثل انها تبكي ": طايب طايب ... " ومسكت دقنها "... اما علمت عليكم ماما وبابا ...انخطبتم وتكبرتم علي ...ما تبغوني اجلس معاكم ..كششش عليكم " وطلعت "...
عبدالله , وشيماء :هههههههههههههه كش هههههههههه..
شيماء : ماراح تكبر هالبنت ...
عبدالله " طالع في شيماء ".. وانتي متى بتكبرين ...
شيماء " مستغربه ": .. وش فيني انا ...
عبدالله " بجديه ": ليه ما تكلمين وائل ...ترى صار زوجك ..
شيماء " تنرفزت ": اوف ...وائل.. وائل ... وترى لسى ما صار زوجي ...بس خطوبه ..واذا على عقد الزواج ..فاتوقع انه عقد مو عقد ملكيه ...
عبدالله " معصب ":.. اش ملكيه وما ملكيه ...هذا خطيبك يا بنت ..
شيماء " وقفت ...وراحت عنه ...بعد ما اعطته نظره قويه ":...
عبدالله : الله يستر منك ..ومن اللي في بالك ...
دق جوال عبدالله >>>>>>>>>> سعود يتصل بك ..

......................................

وائل ..جالس في غرفته .. وماسك جواله ...وجالس يسمع ..نغمة حبيتك من قلبي وما انسى أيامك ....اي والله ما بنسى ايامك يا عبير ..كنتي حاطه هالنغمه لما شفتك في المزرعه وانتي لابسه الثوب والشماغ ... بس انوثتك فضحتك ... احس اني مميز لاني الوحيد اللي عرفك ... اذا تخيلت ان ممكن أي احد يكون مكاني ..واللي صار لي معك ..ممكن يصير له معاك ..اتجنن ....
شيماء ..الحين ماخذه مني موقف ... لا يكون عرفت بعلاقتي بعبير ..عشان كذا تكرهني ...والله البنت ما تبغى تشوف وجههي بالمرره ..هى ممكن تكون شافتنا بس ساكته ...لا ..ما اتوقع ...
طيب دامك يا شيماء ما تحبيني ليه وافقتي على الملكه ...ليييييه ...
هههههههههههه...انا طلبت من شيماء تنسيني عبير بحبها لي ..مو بكرهها ..ههههههههههههههه ..استغفر الله ...فعلا شر البلية ما يضحك ..." طالع بالعلبه اللي جنبه ...الجوال اخر موديل ..وشريحه جديده برقم مميز ..هديه شيماء " بنشوف يا شيماء ايش اخرتها معاك...

.....................................

سعود : هلا عبدالله ...
عبدالله " وصوته مبسوط اكثر من المعتاد ": هلا هلا والله بالغالي سعود ...
سعود "يحاول يكون طبيعي ": لالا الغلا مو لنا الحين ...احنا لنا الله ...
عبدالله : ههههههههههههههههه
سعود " مو قادر يضحك ": مبرو.. "...وغص بالكلمه .." مبروك يا عبدالله ..
عبدالله : الله يبارك فيك " لاحظ صوته "... وش فيك سعود ؟!
سعود " بعد الجوال ...وتنحنح .. ورجع كلم ":.... عادي.. عادي ..بس جاتني كحه ..وكتمتها ..وضايقتني بصدري....
عبدالله : سلامتك والله ..
سعود " يحاول ..يرفع صوته ": ما قلت لي كيف الخطوبه ..والشوفه ..
عبدالله : اسسسكت ... اللي بيكون عنده نسيب مثل خالد ..الله يعينه..
سعود : خالد ؟! ...
عبدالله : أيه خالد ... وربي غثيث ...تخيل دخل معاي الشوفه ..
سعود " يرفع حواجبه ..وفاتح فمه ..مو فاهم شي "....
عبدالله " يكمل ": بس قال عمي سالم تعال يا عبدالله عشان تشوفها ..وادخل مجلس الحريم اللي بشوفها فيه ..الا خالد مرتز هناك ...
سعود :.................
عبدالله : اقول له خير يالحبيب روح عمي يبغاك ..قال اختي ..اخاف عليها منك ...حتى العصير اللي عطتني شربه ...
سعود :............................
عبدالله " مستغرب ": سعود ..؟! ...سعود...معاي ...
سعود " يحاول يفهم ..مو قادر ": .. م م معاك ...بس..مستغرب من خالد ...
عبدالله : قصدك حركاته ..لا عادي متعود عليه ..فديته وفديت اخته ..يا ويل قلبي انا ..
سعود " فمه شوي يضحك ..وشوي يرجع طبيعي ": ... اخته ...وفاء .؟!... انت خطبت وفاء ؟!
عبدالله : هاه ..وش تقول ..." سعود معليه ..عندي مكالمه ضروري ..تنتظرني والا .." ... قفل ...احسن برضه ..

سعود " رمى الجوال ..وقف ماسك راسه ويدور ...وعلى وجهه شبة ضحكه .. ومو مصدق ...نزل يده من على راسه ...": عبير ..عبير ...لازم اتاكد منها .... دق عليها ..
عبير "نايمه ": همممممممممم سعود ...
سعود : نايمه ؟!
عبير " تكلمه وهي مغمضه عيونها ": ايييييييييييه ...كلم على تلفون البيت ..باي ..
سعود : عبير .. عبير انتظري...
عبير " بعصبيه ": هاه ابغى انام يا سعود ..وش تبغى قول ..
سعود : صحصحي معاي .. عبدالله خطب مين ؟
عبير : والله انك فاضي ...
سعود "عصب ورفع صوته ": ... قولي ..انطقي...
عبير " فتحت عيونها من عصبيته ":...و وفاء بنت عمي سالم ..
سعود" ابتسم .........وسكر الجوال ....قبض يده ورفعها لفوق ": يسسسسسسسس يسسسسسسسسسس...وا ا ا ا ا و..وا ا ا ا او
سمر حره ...سمر مو مخطوبه لاحد ...واا ا ا ا و .وا ا اا ا ااو
"نزلت دموعه .. وبصوت واطي ومن بين دموعه".. سمر مو مخطوبه ..." بكاء سعود ..من بين فرحته وضحكاته .. اكتشف انه يحب سمر من غير ما يحس ...طلع كل المشاعر اللي بقلبه ..وارتاح بعدها ...واخذ له دش ...وراح ينام عشان يقدر يصحى يداوم للجامعه ..وهو رايق ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:17 PM
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
الجزء الثامن
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>



يوم السبت ... خالد وعبدالله و وفاء وشيماء في الجامعه وسعود في جامعة الشرقيه .. احمد وسمر ونجوى في المدرسه ...الاعمام في الشركه ..
وائل وعبير وعمر ....جالسين بالبيت ..

نوره .".تكلم ام سعود الساعه 10 الصباح " : ...تعالي عندنا انا ومنيره وامي بس بالبيت ..تعالي انتي وعبير ..
ام سعود : مشكورة يانوره على العزيمه ..بس صدقيني مشغوله شوي ..اخوي الكبير "تركي " بيمر علي عشان ازور امي ..لاني ما قدرت ازورها قبل عشان الملكه .. ويمكن اتاخر عندها للساعه 1 الظهر ...
نوره : طيب روحي سلمي عليها .. وتعالي عندنا بعدها ..بننتظرك ..
ام سعود :والله بعدها برجع اسوي الغداء لصالح ...تدرين بيرجع من الشركه يدور له لقمه ياكلها ...
نوره : وبعدين كل ما قلت لك حل .. عقدتي الامور هههههه
ام سعود :ههههههه اعذريني يانوره ..وان شاء الله اجيكم في اقرب فرصه ..بس عبير ما راح تيجي معاي ..اذا ودك فيها هههههه هي بتجي بدالي ...
نوره : أي والله نبغاها خليها تيجي ...صح سمر في المدرسه بس عمر موجود .. وبتنبسط معانا لحد ما ترجعين من عند اهلك ..
ام سعود : خلاص .. بروح اكلم عبير...وانتي الله يعافيك خلي عمر يطلع عند البوابه يشوفها ..تعرفين الدنيا ضحى والكل في المدارس والشوارع تخوف ..
نوره : ابشري ...بروح اشوف لعمر ..يالله مع السلامه ..

..................................

ام سعود " تدخل غرفة عبير ": عبير ...؟!
عبير " على اللاب توب ":..همممم ...
ام سعود : عمتك نوره كلمتني تعزمنا نروح عندهم شوي قبل الظهر ... بس انا اعتذرت منها ..وقالت تبغاك تروحين لهم انتي .. وش رايك ...؟! تبغين تروحين ...
عبير " تطالع في امها ": اروح لوحدي ..؟! ..وسمر مو هناك ..يووه يا ماما بطفش ...
ام سعود : عمر اخوك وين راح ...
عبير " كانه توها تذكرته ":أي والله .. ياربي اكيد زعل مني لاني ما سالت عنه ...
ام سعود : على الاقل لو كلمتيه بالجوال ...
عبير : رقمه الظاهر غيره ...هو كل شهر تقريبا مغير برقم ...
ام سعود : طيب يالله قومي تجهزي ..وانا بروح اتجهز عشان خالك تركي بيمر علي ..اروح اسلم على جدتك ..
عبير : طيب يا ماما ..وسلمي لي عليها ..وقولي لها اول ما يجي سعود بنمر نسلم عليها ..
ام سعود : خير ان شاء الله ...

نوره " طلعت تصحي عمر ": عمر يالله قووم الساعه 10 ونص ...
عمر : هممممممممممم .. يمااا ..خليني انام وش اقوم اسوي ..ومحد فيه كلهم بالمدارس ...
نوره : قوم يا عمر ...روح انتظر عبير عند الباب بتجي بعد شوي ....قوووم ...
عمر " فتح وحده من عيونه ": ...وين انتظرها ..ليه هي وينها ...
نوره : وينها بعد في بيتهم ...
عمر " مبلم ": طيب تيجي ...بيت خالي صالح قريب ...كيف يعني انتظرها ...
نوره " معصبه ": ياربي منك ...يعني البنت تخرج لوحدها في هالوقت والشوارع فاضيه ...لو تمر سيارة او احد من العمال وخطفها والا سوا لها شي محد درى عنها ....
عمر " جلس ..وهو مكسل ": يمممه منكم ..كيف تخوفون الواحد ..خطف وعمال.." بعد اللحاف من عليه " ..طيب ..طيب ...بقوم انتظرها ....
نوره " وهي طالعه من الغرفه ": لا تتاخر ...
عمر ..قام غسل وجهه ولبس .. بنطلون جنز ...وتيشرت اسود ... ونزل ينتظر عبير عند بوابة الفله ....

......................

عبير ..طلعت من فلتهم ..بعد ما لبست عبايتها ولثمتها ... فتحت البوابه ...وطلعت شوي برا الشارع ...وشافت عمر واقف قدام فلة عمها محمد ... ابتسمت ...وقفلت البوابه ... وراحت تمشي بهدوء لعنده .....

عمر " ابتسم لما شافها جايه ...اشر لها بيده ...يعني بسرعه .."..
عبير " تاشر له بيدها ...بمعنى لا "...
عمر" يحط يدع على دقنه ... بمعنى .. طييييب اوريك ..."
عبير " ترفع يدها ..بمعنى ما عليه منك ..."
عمر " قطب حواجبه .. وحط يده على خصره ..."
عبير " قربت اكثر لعنده ... شمقت له .. وطالعت فيه من فوق لتحت "..
عمر " بس قربت منه ... مسكها من يدها وبسرعه سحبها ودخلها الحوش.. وفك لثمتها بقووه ...وطالع فيها بعصبيه ...وبعدين .........."
عمر , عبير : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بعد ما ضحكوا .... وسلموا على بعض ....
عبير " مبتسمه ": كيفك يا عمور ...؟ وش اخبارك ؟
عمر " سوا نفسه زعلان ": ايه الحين عمور ....وينك وانا من يوم الثلاثاء هنا ما تسالين عن اخوك...." كتف يده ..ولف يعطيها ظهره "...
عبير : لا لا لا ..ما اقدر على زعلك ... اولا انا كمان ما جيت من الشرقيه الا الاربعاء ..وثانيا ..احنا انشغلنا بالملكه والله ...وامس كان ودي تجينا بس انت عارف سعود سافر .... وخطبة عبدالله ...يعني انشغلت غصب عني ... اسسفه " مسكت كتف عمر تلفه لعندها ..."
عمر " لف طالع فيها ...وابتسم ": ...اممممممممم ..اقتنعت بعذرك هههههههههه .... والله مشتاق لسواليفك والقعده معاك ..
عبير : ايه واضح من يوم استقبلتني هالاستقبال ...
عمر : ..هههههه بترجعين انتي تزعلين ...؟!....هههههههه .كفايه اني صحيت من النوم عشانك ....
عبير " طالعت في باب مدخل الفله ": .... وين جدتي و عمتي نوره وعمتي منيره ...؟!
عمر " ياشر لها بيده ":... تعالي ادخلي مافيه احد ....

دخلت عبير مع عمر لصاله ..وسلمت على عمتها نوره وعمتها منيره ... وفضخت عبايتها ...وكانت عبير لابسه بنطلون رمادي على بلوزه زهري فيها دوائر رمادي ... وحزام رمادي ..ولامه شعرها بشباصه ..

..........................

كل اللي صار بين عمر وعبير في الشارع والحوش ... ما صار بينهم فقط ...هناك شخص ثالث كان يراقبهم من البلكونه المواجهه لمدخل الفله من الدور الثاني ...." وائل "..بلا شك لانه الوحيد اللي اخذ اجازه من الشركه ... وائل عرف ان عبير جايه من عمته نوره لما كانت تكلم ام سعود..وهو نازل من الدرج سمعها تقول لجدته" ان بدريه ما راح تيجي بس عبير اللي جايه ....وبتصحى عمر عشان يستقبلها عند البوابه " ...وائل ..خاف ان عبير تطلع لوحدها في الشارع وعمر لسى ما صحى .. فرجع طلع من الدرج من دون ما احد يحس عليه ...وراح للبلكونه يراقبها ... وهو في باله ان عبير بنت عمه وبس ..وانه ما يفكر فيها .... بس لما شافها طالعه من بيتهم ...حس ان مشاعره القديمه رجعت ... وجلس يدقق في مشيتها وهدوئها ..وحركاتها لعمر ..اللي عصب منها مووت .." كيف يسوون هالحركات وهما بالشارع ...صدق ما يستحون ".. كان بينزل من البلكونه لما شافها قربت من عمر ... لف عشان ينزل بس ...لفت انتباهه عمر لما سحبها بقووه للحوش ... ورجع يراقبهم بحذر هالمره .." .. وش فيه عمر ..ليه سوا كذا ..."..وشاف عمر لما سحب لثمة عبير ..." قبض يده بقووه من القهر "..ولما شافه يسلم عليها .. ويضحك معاها ..... " اكرهك يا عمر ...اكرهك "... غمض عيونه بقووه واخذ نفس ..." وانا ايش علي منهم ..بعدين هو اخوها ...ايه بس مو اخوها من امها وابوها ..مهما كان يصير ولد عمتها ... ".....نزل " بعد ما تاكد انهم دخلوا "... وكان زعلان ومقهور من عمر وعبير ..

وائل ...كان لابس بدله رياضيه كامله لونها ابيض وسماوي .. وكاب ابيض .. والنظارة الشمسيه ماسكها بيد والمفتاح بيد ... نزل من الدرج وسمع اصوات الكل في الصاله ..وتوقع ان عبير معاهم ...بس عمل نفسه انه مو عارف انها موجوده ..
وائل "اصلا ما تستحق اني اهتم فيها ..ولا اهتم من وجودها .. نفخ صدره ..":.. السلام عليكم ...صبااح الخير ...
الكل : وعليكم السلام ..صباح النور ...
عمر " وقف بسرعه ": ... وقف ..وقف ...عبير هنا ...لف بسررعه ...
وائل " طالع فيه بلا اهتمام ..ولف بعيونه لفه سريعه قدر يلمح عبير مخبيه راسها ورا عمتها نوره ..وباقي جسمها واضح له .. ابتسم .. وبكل برود ": ... مين وعبير ..؟! .. ووينها ...
عمر "قرب منه .. ومسك كتفه ولفه على الجهه الثانيه.. وابتسم له ":... حرام عليك تحرجها ...
وائل " طالع في عمر .. وحس انه ظلمه لما زعل منه قبل شوي وهو ماله ذنب .. هي فعلا اخته ..رد له الابتسامه ": اووكي ... ايش رايك تيجي معاي ...
عمر " نزل يده من على كتف وائل .. بعد ما صار وائل معطي عبير ظهره ": وين .؟!
وائل " شمر عن اكمامه ..ونفخ عضلاته ": النادي الرياضي ...
عمر " يطالع في عضلاته .. ويلمسها ..":.وا ا ا ا و ... ماشاء الله عليك ...كل هالعضلات وباقي تبغى تزيدها ...
نوره : وش فيكم واقفين هناك ...
ام وائل : اطلعوا خلصوا كلامكم برا ..البنت هنا ماتت من الخجل ..
وائل " غصب عنه ضحك لما سمع وصف امه لعبير ...": هههه طيب يمه .." لبس نظارته الشمسيه "... انا رايح للنادي ...وبرجع الساعه 2 ..." يطالع في عمر ".. هاه جاي ؟!
عمر " يسوي نفسه خايف منه ..عشان عضلاته ": ... يا وائل يا حبيب قلبي ..عارف اختي ما شفتها بالمره ابغى اجلس معاها شوي ..روح انت " ومسك على عضلات يده ".. ربي هالعضلات ..وانا خلني بحالي ... هههههههههههههههه
الكل :ههههههههههههههههههههه...
وائل " عجبته الوقفه والسواليف ..وخاصه بوجود عبير في نفس المكان اللي هو فيه ... اعطته شعور حلو ..حتى لو كان ما شاف وجهها ولا حتى سمع صوتها ..":...وربي يا عمه ولدك ..هذا ..

الجده " طلعت من غرفتها ...وشافتهم واقفين ..وعبير وجهها احمر من الخجل ..وهي لسى متخبيه ورا عمتها ...":.. وش قاعدين تسوون هنا وعبير بالصاله ..يالله اطلعوا عن البنت ...
عمر " يطالع في جده باستغراب ":.. جده وليه تخاصميني انا ..خاصمي وائل بس...عبير اختي ...
الجده " كانها تذكرت ": ..ايه ..ايه صح ...." وطالعت في وائل ".. روح يالله اطلع عن البنت ...
وائل " ضحك .. وقرب من جدته ...وباس راسها ": صبحك الله بالخير يا مريومه ...
الجده " عصبت ": اقووول .. روح لا اضربك بهالعصا ...
عمر : يوووه يا جدتي ...ما شفتي عضلاته ..بيخلي عصاتك مسواك ...
الكل :هههههههههههههههههههه
وائل " فصخ نظارته ويطالع في عمر ": اذكر الله انت .. ما عندك سالفه غير عضلاتي ...

نوره " تكلم عبير ..بصوت واطي ": ... والله انه معطينا ظهره ..ما يشوفك ...ارفعي راسك ...
عبير " غااطه وجهها في ظهر عمتها ": ...لا لا ..خليه يطلع .

وائل " حس انه زودها ..وخاف يشكون فيه ": ..يالله انا طالع مع السلامه ...
عمر : مع السلامه .... " قرب من جدته ومسك يدها .."..تعالي يا جدتي اجلسي ..مو بزين الوقفه عشان ارجولك .. ...

.....................................

وائل ..ركب سيارته وهو مبسوط ..عكس لما كان بالبلكونه ... "..كنت اتمنى اسمع صوتها ... طيب ليه انا ما قلت لها كيفك يا عبير .." ..ضرب بيده على الدركسون .." صدق غبي ... لا لا مو غبي ..." اخذ نفس قوي "... احنا اتفقنا اني انساها ...ايه ..انساها واحول مشاعري لشيماء ..." فرقع اصابعه ".. ومسك جواله .. وكلم عبدالله ...
عبدالله : هلا وائل ..
وائل : ات لسى بالجامعه ...
عبدالله : أي والله .. اليوم عندي محاضرات للساعه 1 ونص ...بغيت شي ..
وائل "حك جبهته ": ...اممم ...مدري اذا اليوم يناسبكم ...اقدر اشوف شيماء ..
عبدالله : ههههههه ايه تقدر ...
وائل : متى طيب .....
عبدالله " مو قادر ياخذ راحته ": بكلمهم ...وبشوف ايش الوقت المناسب ...
وائل : مشكووور يابو نسب ...
عبدالله : يالله .اشوفك بعدين ...باي ..
وائل :باي .......



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:18 PM
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


...........................

الساعه 12 الظهر.. في فلة ابو وائل ...

الجده .. نادت بنتها نوره لغرفتها ...وام وائل ..راحت المطبخ تسوي الغداء ....

اما عبير وعمر ...فكانوا يتكلمون عن كل شي ... عمر قريب كثير من عبير بحكم عمرهم المتقارب ... بينهم شهور .. عمر اكبر من عبير بـ 4 شهور ... سبب رضاعة ام سعود لعمر ...ان نوره حملت بتوأم وعمر لسى عمره 6 شهور تقريبا ...وحملها كان متعب ...وما خلصت شهرين الا سوت عمليه لانهم ماتوا ببطنها .. ووقتها عشان لا تقلق امها ..اقترح زوجها سعيد ..يترك عمر عند اخوها صالح وبدريه ... وعمر كان متعلق بامه كثير وما كان يرضع الا من صدرها ...فـ بدريه استاذنت من نوره وزوجها انها ترضعه لانه نحف كثير وما مسك الرضاعه ..فوافقوا ..بشرط يكتب ورقه ويحدد عدد الرضعات اللي تجاوزت شهر كامل ..و لازم الكل يعرف بهالموضوع ..عشان اذا كبروا ما احد ينسى ... والكل صار يعرف انهم اخوان ..وفعلا صاروا قريبين من بعض اكثر من سعود لعبير ..

عمر " وهو يشرح لها بحمااس ": ..واهرب من بين البنات ..وما تشوفين الا غباري ...
عبير : هههههههه ..منت بسهل ..وليه توقع نفسك بينهم اصلا ...
عمر " انا ابش دراني انهم مخططين علي ... في الامارات كل الجنسيات .. وانا وقتها ما كنت افهم عليهم كثير ...امشي بس..
عبير : ..والحين ...
عمر : افا عليك ..الحين انا المعلم ...ههههههههههههه
عبير :هههههههههه
عمر : وانتي قولي لي عن اخر مغامراتك ...
عبير " طالعت يمين ويسار ": ....سويت مغامره غريبه عجيبه...
عمر : خبريني ...
عبير " بصوت واطي ": مو هنااا ...بعدين تعال بيتنا ..وباقول لك كل التفاصيل ...
عمر : شوقتيني ..قولي لي .............

دق جوال عمر <<< احمد يتصل بك ...
عمر : هلاااا احمد ...
احمد : هلا فيك ...باقي نايم ...؟!
عمر : بدينااا ..كل هذا مقهور لانك تروح المدرسه وانا لا ..
احمد : أي والله ... وش ناقصك انت ما تروح المدرسه ...هههههه
عمر : ياخي كلها اسبوع ..ههههههه .. وينك طلعت..؟! ..
احمد : ايه طلعنا .. تمرني ..؟!
عمر : ما رحت بسيارتك ...؟!
احمد : لا ..اصلا ما اخذها ...خالد يوديني معاه الصباح ... وهذا دليل على انك ما طلعت من البيت اليوم ..والا كان شفت سيارتي في الكراج ...
عمر : والله طلعت بس ما انتبهت ...على العموم ...يالله جاايك ...
احمد : وترى عازمك على الغداء ...وش رايك فيني ...
عمر .: كفووو كفوو والله ...يابو حميد...
احمد : يالله انتظرك ...
عمر : اووكي ..." عمر استاجر سيارة ..مع ان كل اخواله اعترضوا ..بس هو كان يحتاج السيارة .. فوافقوا بعد ما اصر .. بس هو اقنعهم انه محتاجها "...
عبير : شو شكلك بتطلع ...
عمر " وقف ": معليش يا اختي العزيزه ..قولي لي متى تبغيني امرك واجي ...
عبير : اممممم ...ايش رايك تنام عندنا اليوم ...
عمر : ليه لا ..فكره ونسهر مثل اول ...ياسلااااام ...
عبير : خلاص اجل بكلم ابوي ...
عمر : يالله اجل بطلع اخذ مفاتيح السيارة ...وبروح لاحمد ....بااي ..
عبير :باي ...

دخلت عبير عند ام وائل المطبخ ...
عبير : عمتي تحبي اساعدك ؟
ام وائل " تبتسم لها ": لا يا بنتي مشكوره ... وين عمر ؟
عبير " زفرت ": دق عليه احمد .. وراح يجيبه ...
ام وائل : ما عليه يا بنتي ..ترى الاولاد ما يحبون يقعدون بالبيت ..شوفي وائل نتمنى احيانا نشوفه او نتكلم معاه ..بس طالع مع الشباب مع الشباب ...
عبير " حمر وجهها لما سمعت اسمه ": ..ايه حتى سعود نفس الوضع في الشرقيه ..."تغير الموضوع " ..متى سمر ترجع من المدرسه ...
ام وائل : اليوم السبت تتاخر شوي لان عندها 8 حصص ...يمكن تيجي على 1 ونص او 2 على حسب النقليه اللي تجيبهم ...
عبير : اووووه ...مطوله .... اجل انا بروح بيتنا يا عمتي ...
ام وائل : ليه امك رجعت من عند اخوالك ...
عبير : مدري بكلمها واشوف ...يالله عن اذنك يا عمتي بروح اشوف جدتي ..وبكلم امي ...
ام وائل "ابتسمت لها ": روحي يمه ..." ام وائل تطالع في عبير وهي طالعه من عندها ... "... ياليت شيماء تكلمني مثل ما تكلميني يا عبير ..

عبير ..كلمت امها وقالت انها بعد نص ساعه يمكن ترجع ...فعبير قالت بتسبقها ..لانها انحرجت جالسه لوحدها في بيت عمها ...
عبير : يالله مع السلامه ...
الجده , نوره , ام وائل : مع السلامه ..وانتبهي لنفسك ...
عبير " حطت اللثمة ".... ان شاء الله ..

طلعت عبير من بيت عمها ابو وائل .. ومشيت بهدوء لبيتهم... وفجأة شافت خالد ولد عمها نازل من السياره ..ومتجهه لبيتهم ...وبيت ابو خالد بين بيت ابو وائل وابو سعود ...يعني عبير لازم تمر من قدام بيت عمها ابو خالد ...
عبير " يؤؤؤه ..هذا خالد ...اكمل امشي لبيتنا والا اوقف ..والا ارجع لبيت عمي محمد ...بس انا قفلت البوابه ...ياربي ياليته هو يوقف ...المشكه يطالع فيني ...مدري عرفني والا لا ...."..

خالد " مين هذي اللي طلعت من بيت عمي محمد ...يكون سمر ..لا ..سمر ما تسوي هاللثمه ..وبعدين اتوقع انها بالمدرسه ... وين رايحه هذي ...معقوله جايه بيتنا ...يمكن مو من بنات عمي ..اسالها والا ...."....." ويطالع في السيارة اللي جايه ..ووقفت في الكراج "...
خالد " وقف في نص الشارع ويطالع في وائل اللي نزل ..من السيارة .. "... سلااااام ... يا فلتان لا دوام ولا هم ...الله لنا ...

عبير " لما شافت سياره وائل ..طبعا صارت تعرفها ..حاولت تستعجل في مشيها ..وتوصل لبيتهم ..."..ياربي وش فيه بيتنا احسه ابتعد ..خخخخخ.....كل هذا منك يا وائل ...بس احلى شي سويته وقفت خالد ..ما كمل طريقه عشان امشي...

وائل " طالع في عبير .. وطالع في خالد .. وتضايق من فكره ان خالد ممكن يفكر في عبير .."..هلااا خالد .. توك جاي من الجامعه..
خالد : ايه ...توني بس " ولف يطالع في عبير اللي واقفه عند بوابة بيتهم " ...مين هذيك البنت ..توها طالعه من بيتكم يا وائل .. اختك ؟
وائل " يطالع في عبير يبغاها تدخل بيتهم بسرعه ..".: لا مو اختي ...هذي بنت عمي صالح ...
خالد : عبير .....اهااااااا ...والله نسيتها ..هههههههههه
وائل " ارتاح من رد خالد ...بس ما يدري ليه ": انت اذا متذكر اسمك حلو ..ههههههههههههه .." ويرجع يطالع في عبير اللي لسى واقفه قدام بوابتهم ما دخلت ...وش فيها هذي ما دخلت .."...

خالد " مشي لبيتهم ..ولف يشوف عبير ..وحس انها محتاسه ..بصوت رافع .. ": يا بنت العم تبغين مساعده ..فيه شي ؟!
وائل " بس سمع خالد ..لف بسرعه جهة عبير .. وركز فيها لقيها تدخل المفتاح وتطلعه كذا مره .."..
خالد " ماجاه رد من عبير ...طالع في وائل ...يعني ايش فيه "..
وائل " اشر له ..ما عليك ..انا بتصرف ..واشر له يدخل .."
خالد " فتح بوابة بيتهم ..ووقف جنب الباب يشوفهم ..."..
وائل "بخطوات ثقيله ...يمشي متجهه لعبير ...اللي معطيته ظهرها تحاول تفتح البوابه ...حس انه يشوف خيال عبير ...مو مصدق انه بيقرب منها ...كان خايف انه لما يقرب تختفي ... كان ماشي وشوقه ولهفته وحبه لها يسبقه ...وهذا واضح في ان عبير لفت تطالع فيه ....""
عبير " ..لما شفت خالد وكلمني ما تحرك فيني شي ...و وائل لما شفت بس سيارته ..احس ان كياني تلخبط ...ياربي وقته هالمفتاح مو راضي يفتح وش فيه ..."...." ..مدري ليه احس ان وائل وراي ...احس اني لو الف راح اشوفه قدامي ...صوت انفاسه اسمعها .. مثل ما سمعتها لما حضني في المزرعه ... لا شكله يتهيا لي .. بلف واشوف هو فعلا فيه والا راح بيتهم ...."لفت وشافته يقرب منها ..وهو شاامخ ونافخ صدره ..والنظاره الشمسيه مغطيه عيونه ..والكاب معطي ظله على وجهه من الشمس ..شكل ملفت ..بكل ما تعنيه الكلمه من معنى ...

وائل " قرب من عبير اللي لفت عليه .. وفصخ نظارته الشمسيه ..وتقابلت عيونهم اخيرا ..وهما لوحدهم .. وبصوت كله رجوله وخوف عليها ": عبير .. خير وش فيك ..تاخرتي ما دخلتي بيتكم
عبير " نزلت راسها بخجل .. وبصوت واطي ..ومرتبكه ":..أأأ المفتاح مدري وش فيه ما فتح ...
وائل " مو مصدق انه سمع صوتها .. وده كان يقول ما سمعتك عشان يسمعها اكثر.. بس وقفتهم في الشارع صعبه ..": طيب ..ممكن تبعدي شوي ..اشوف المفتاح ...
عبير " تركت المفتاح في البوابه ...ورجعت على ورى وهي منزله راسها .."
وائل " يا عمري على الخجل .. وعلى هالرموش ...وهالعيون ."
عبير " طالعت فيه لقيته ما تحرك ويطالع فيها " :بـ بـ بسرعه لو سمحت ..
وائل " ارتبك ورجع لبس النظاره ...ياليتني ما فصختها فضحتني عيوني ..": ...قرب من البوابه وسحب المفتاح وطالع فيه ..." ولف عليها "..هذا مو مفتاح البوابه ...
عبير " متفاجئه ": الا هو ...
وائل : لا
عبير" عصبت ..وحست انه يبغى يطول معاها بس ": ..هات المفتاح ...يعني تفكرني ما اعرف ...انت حتى ما حاولت حتى تقول انه للبوابه والا لا ... ممكن تبعد ..
وائل " ابتسم ..لما حس انها عصبت ..وعجبته ..بس رجع كلمها بهدوء ":...يا بنت العم ..من غير ما اجرب... البوابات تبع الفلل حقتنا احنا وانت واعمامي نفس الشي ... والمفاتيح نفس بعض ..بالشكل بس ..يعني المفتاح ما يفتح الا بوابته وبس ...
عبير : معقول ... ماما قالت لي اخذ هالمفاتيح ..." وكانها تذكرت شي "...دقيقه ...
وائل:.. ايش عندك..!؟ "آآآه.... لو كان فيه امل انك تكوني لي بانتظرك طول العمر ...بس انتي حلم مستحيل تحقيقه ...":...
عبير " طلعت من شنطتها مفاتيح ثانيه ..":..طيب هذي ..؟!
وائل " ضيق عينه .. ومد يده ": هاتي اشوف ..." وفتح كفه لها ..وهي لا شعوريا حطت قبضة يدها اللي ماسكه المفتاح كلها بيد وائل .. حتى انه قبض على يدها بسرعه ..وجلس ماسك يدها لثواني وعيونهم في بعض ...
عبير " ركزت في حركته .. وسحبت يدها بسرعه ..وطاح المفتاح ": ...يا قليل الادب وش سويت ...كيف تسمح لنفسك تمسك يدي "ودمعت عيونها ".. روح عني ما ابغى منك شي ...روح ..
وائل " كانه توه صحي من النوم ..واحد كب عليه مويه بارده ...ماكان مصدق انه سوا اللي سواه ..وهو مرتبك ..:..عبير ..اسف وربي ما كان قصدي ..مدري كيف ا .........
عبير " تبكي ": ..بعععععد عني ...روح ...
وائل " تضايق مرره وهو يشوف دموعها .. نزل بياخذ المفتاح ..بس عبير "
عبير " ببكاء وعصبيه ": قلت لك اترك المفتاح ..روح ... رووح ..لا اكلم بابا يجي يشوف شغله معاك ..."لفت ما تدري وين تروح .. ولا شعوريا اتجهت لبيت عمها سلطان ابو عبدالله ..وتركت المفتاح مرمي بالارض ...
وائل " حز في نفسه اللي صار لعبير بسببه ... جلس يتابعها لحد ما وقفت عند بيت عمه سلطان وشافها تدخل بيتهم ...رجع قرب من عند المفتاح المرمي بالارض ...واحتار ايش يسوي فيه ..فقرر انه يرميه في حوشهم من برا ...وفعلا باقوى ما عنده رماه على حوش عمه صالح ...وهو راجع لبيتهم ...لاحظ خالد واقف يطالع فيه وفي وجهه مية سؤال وسؤال ... ..
خالد : ايش صار ..ليه عبير راحت بيت عمي سلطان ...
وائل " وهو ماشي ..وبلا أي مشاعر ":... طلع المفتاح مو للبوابه فراحت لعمي ...مع السلامه ..
خالد : ...مع السلامه ..."دخل وهو متعجب من شكل وائل ... وروحة عبير اللي واضح انها زعلانه ..."..


............................



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:18 PM
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


............................

عبير ..دخلت بيت عمها سلطان .. وهي تبكي ومو قادرة توقف ... بس شافتها عمتها هيا "ام عبدالله "..خافت عليها وسالتها بس هي قالت لها انه خافت لوحده بالشارع لما المفتاح ما فتح ... وجات سيارة البلديه .. وخافت منهم ..." صعب اقول وائل ...مهما كان ولد عمي ..وكمان خطيب بنتهم .."..كلمت امها اللي قالت لها انها ببيت عمها سلطان ...عشان تمر عليها اذا رجعت البيت ...

.......................................

بعد صلاة المغرب ...
عبدالله : انا عطيت وائل كلمه ...بتخرجين يعني بتخرجين عنده ..
شيماء " تزفر .. وبعصبيه ": لا تغصبني يا عبدالله ...
عبدالله " معصب ": وش فيك انتي وش فيك ... دامك كارهه الرجال كذا ليه وافقتي عليه... هو يحبك ويسوي اللي تبغين وانتي ما تعطينه وجهه ..
شيماء " لفت وعطته ظهرها ..": ..ممكن تطلع من الغرفه عشان البس ...
عبدالله "هز راسه يمعنى لا ":... لاحول ولا قوة الا بالله ... اذا خلصتي ادخلي مجلس الرجال ..

.........................

عبير وعمر ..في بيت ابو سعود ...يتكلمون ويتفرجون على افلام اكشن .... عبير قدرت تقول لعمر اللي صار معاها في المزرعه مع وائل ..بس ما قالت له الاحضان والنظرات .. حست انه شي خاص فيها محد له الحق يعرفها ..
عمر " متحمس معاها ":..اوف ..اوف ..وبعديين ...
عبير : وقف السيارة قريب من قسم الحريم..وبعد شوي قال لي انزل ...ودخلت على ماما وهي منهاااره تبكي ...
عمر : والله مو بسهل وائل ...أصلا ما يسوي هالحركات الا وائل ..انا اعرفه زين ..وقت الواحد ما يحتاجه يلقاه قدامه .. ماشاء الله عليه يعرف يتصرف ..
عبير " تذكرت حركته معاها اليوم ..تضايقت ":.. شوي شوي خليته روبن هود ...
عمر " بجديه ": .. لا والله اكلمك جد ..وائل رجال عن جد..ما عنده اللف والدوران .. وياما طلعني وطلع اولاد عمه من مصاايب مو بس مشاكل ..مصااايب ...والحمدلله تعدي على خير ..
عبير : لها الدرجه ...
عمر : كفايه اللي سواه معاك ..وانا متاكد ميه في الميه انه ما قال لاحد عن اللي صار لك ...
عبير " بصوت واطي ":... اتمنى انه فعلا ما قال لاحد ..

...........................

وائل ... جالس في مجلس الرجال لحاله ..وهو لسى متضايق من اللي صار مع عبير ... ولو انه ما قال لعبدالله بيزور شيماء كان اجل زيارته ليوم ثاني ..
وائل " يطالع في الهديه المغلفه اللي جنبه ..": .. لو مو انتي كان ما جيت ..." طالع في ساعته "... تاخرت لا يكون ما تبغى تشوفني ...الله اعلم ...
شيماء " تدق باب المجلس ...وفتحته على طول ..ودخلت وهي لابسه بلوزه سوداء وتنوره بيضاء ..ولا حاطه مكياج ولا شي ..وشعرها لامته ورى بشباصه .. ولا ابتسامه ولا شي ": السلام عليكم ..
وائل " وقف لها وهو مبتسم ": وعليكم السلام ..هلا والله ..
شيماء " راحت بتجلس بعيد عنه شوي .."
وائل :.. وين ..وين ..تعالي ...
شيماء " بكل برود قربت منه ":... نعم .
وائل " ابتسم ..": نعم الله عليك .." اخذ الهديه ."... تفضلي اتمنى تعجبك ...
شيماء : مشكور ...
وائل : مشكور حاف .."وغمز لها "مافيه بوسه مافيه ضمه ..
شيماء " طالعت فيه باحتقار ... ورجعت جست بعيد عنه..ورمت الهديه جنبها ...وحطت رجل على رجل ..وكتفت يدينها"..
وائل " اختفت الابتسامه من وجهه ..ويطالع في تصرفاتها ..اللي مو عاجبته ":.. شيماء ..ليه تتعاملين معاي بالشكل هذا ..
شيماء " تمثل الغباء ": ...أي شكل .؟!
وائل " يضغط على اسنانه ": ... انا اليوم مو رايق اني اتناقش مع احد ... وانا ما ابغى اغلط عليك ..وشكلك ما راح تعدي هالقعده على خير ......بعدين اكلمك بالجوال ..ونتفاهم على هالوضع ...
شيماء " طالعت في ساعتها ..بطريقه مستفزه ..ورجعت طالعت في وائل ":...اوووكي ...مع السلامه ..
وائل " كتم غيضه ..":... مع السلامه ..." طالع فيها من فوق لتحت "... مع السلامه يا شيماء ..

وطلع وائل من بيت عمه سلطان وهو متضااايق من شيماء ومن حركاتها اللي ما تنتهي ..."..مو كفايه عبير ..حتى شيماء ...انا ايش سويت حتى الكل يزعل مني كذا ...آآآآه ..احس اني مخنووق ودي افضفض لاحد ...بس مقدر مقدر...كلهم بنات عمي ..."

..راح لسيارته ..وفكر في احد يطلع معاه .. الكل عنده دوام بكره ...امممممم ..ما عندي الا عمر ..يالله ..عمر ..عمر ..اهم شي احد يطلع معي يسليني ....دق على عمر ...
عمر " هذا وائل ...":..هههههههه ..هلا وائل .. الطيب عند ذكره..
وائل : خيير مع مين كنت تحش فيني ....
عمر " يطالع في عبير ":.... لا والله مو حش ..كنت اقول لاختي عبير عن اعمالك البطوليه ..ههههههههههه " عبير حمر وجهها وضربت جبهتها ...غبي ..غبي .."
وائل " ابتسم على جنب ":.... يعني انت ببيت عمي صالح ...
عمر : ايه بغيت شي ...
وائل : ..والله طفشان و ودي باحد يطلع معاي ... فما عندي الا انت لان كلهم بكره عندهم مدارس وجامعات ...
عمر " وقف ":.. ماشي ماشي ... ترياني ...
وائل : هههههههه طيب يالاماراتي ...

طلع وائل وعمر بالسياره ..وراحوا للكوفي شوب ....وعرف وائل من عمر ان عبير حكت له عن اللي صار بالمزرعه ... تفاجا وتضايق بنفس الوقت ...بس لما حاول يستفسر منه عن بعض المواقف اللي لهم مع بعض .. عبير ما قالت له عليها ... وارتاح ان عبير تحتفظ بهالشي لها ..ولـــــه فقط ...

..................................

يوم الاحد ...الساعه 5 العصر ..
وصل سعود للرياض ...

سعود " يسلم على امه في راسها ويدها ":... كيفك يالغاليه بشرينا عنك...
ام سعود : بخير يا ولدي ..الحمدلله على السلامه ...
عبير" تسلم على اخوهها سعود ":... الحمدلله على السلامه ...
سعود : الله يسلمك ...
ام سعود : عسى ما تعبت يا ولدي في الطريق...
سعود : لا الحمدلله .. الطريق ما فيها زحمه لاننا بنص الاسبوع ..
ام سعود : الحمدلله ....
سعود : وين ابوي ...
ام سعود : جاء تغداء ورجع مع اعمامك للشركه ...

دق جوال سعود >>>> وائل يتصل بك ...
سعود : هلااا وائل ..الله يسلمك ..وش عرفك اني وصلت ... اهاا سيارتي ...والله من الفضاوه ..هههههههههههههههههههه...ابشر بطلع لك ..مع السلامه ..
سعود " يطالع في امه ":... هذا وائل ..يقول شاف سيارتي برا ..ويبغاني اطلع معاه ....
عبير " صارت سيرة وائل تضايقها ...":... توك جيت خلك ترتاح ..ولاحق بعدين على الطلعات ...
سعود : الله واكبر...اللي يسمعك يقول جاي من ابها ..
ام سعود : براحتك اطلع بس لا تتاخر ...
سعود " ياشر على عينه ": ...من هالعين ومن هالعين ..." واخذ مفتاح سيارته ...وطلع "...

عبير : ..احس سعود متغير مبسوط ...
ام سعود " تذكرت سالفه سمر ":... اقول عبير ... سمعتي اني سمر انخطبت والا شي ...
عبير " ..تتذكر ..":...غير سالفه سمير ....لا ما اتذكر ...
ام سعود : لا غير سمير ...الحين الحين ...ما قالت لك شي انه فيه احد خطبها ..؟!
عبير : لا ....ليه ...
ام سعود : تعالي يا عبير ..اجلسي ...انتي صرتي كبيره .. سعود كلمني انا وابوك في انه يفكر في سمر ..ويبغى يخطبها ..
عبير " مبسووطه ":.. و ا ا ا ا و وناسه ...
ام سعود : ..ترى هالموضوع بس بيننا هنا في البيت ...لا يطلع لاحد ..فاهمه..ولا لسمر ...ابغى اخوك ينتبه للترم هذا ويجيب نسبه حلوه ...
عبير " ووجهها منور ":... ان شاء الله .. يا سلااام لو سمر تيجي ..عندنا هنا راح ننبسط مع بعض ...
ام سعود :... سمر تدخل من هنا وانتي تخرجين من هنا ..ان شاء الله ..ههههههههههههههه
عبير " متفاجئه من امها ":... مامااا وين بتخرجوني ...
ام سعود : هههههههههه يعني يجي نصيبك حتى انتي ....
عبير " انحرجت ":.. ماااااامااااه ....
ام سعود :..هههههههههههههه

........................................

الكل اجتمع صباح الاثنين الساعه 6 .. في بيت ابو وائل قبل لا يروحون المدارس والجامعات ...و ودعوا نوره واولادها ... وعمر ما نسي يطلب عبير يسلم عليها ...
وبعدها راحوا الاعمام للشركه ... و وائل بسيارته ومعاه سعود.. راحوا يوصلون عمتهم للمطار...

وعلى المغرب ..من نفس اليوم ... سافر ابو سعود واهله للشرقيه .. و وائل ما زال محتار وفكره يوديه للشرقيه ...ولعبير غصب عنه ... ..والشي الوحيد اللي يريحه انه يسمع ......
""حـبـيـتـك مــن قـلـبـي .. ومـا أنسـى أيـامك
نـار الـشـوق عـامـيـنـي .. وأنت بتـروي حـالي
شلون أصبر وأنت الماي .. ماظـنـيـت تـنـسـانـي
أنــا الـيــوم أتـرجـاكـ .. وأطـلب مـا تنسـانـي """

اللي يحس انها تمثل حاله مع عبير ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:20 PM
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


قراءة ممتعه للجميع ..... تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 28-06-2011, 10:32 PM
جود الاصايل جود الاصايل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


رؤوووعة الرواية أنا داخلة من الجوال عشان أشوف البارت
سجلت ف المنتدى عشان روايتك الخطيرة.
متابعة لكي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 28-06-2011, 11:32 PM
فرفوشية فرفوشية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


وااااااااااااااااااااااااااو عالبااااااااااااااارت اللي يجنن
مشكوووووووووووووووووووووورة والللللللله عالروااااية الخطيرة


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أنوثة خيالية بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي ، كاملة

الوسوم
آنوثة , الملابس , الرجالية , بالرغم , خياليه , سمر&عمر , شيماء&ولد خالتها , سعود&منى , عبير&وائل , نجوى& أحمد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حنيتك راحت لوين وشفيك ما تشتاق لي / بقلمي ، كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1715 22-07-2014 12:52 PM
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6228 20-07-2014 11:16 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 04:46 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.1
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم